منتدى ثورة الابداع

يااهلين وسهلين نور المنتدى بوجودكم

اخي الزائر اختي الزائرة نتمنى ان تكونوا فردا من عائلتنا

وسنكون افضل منتدى بوجودكم معنا ودعمكم لنا شاكرين لكم زيارتكم

عالم لاحدود له من الابداع

رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a5561

    رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    شاطر

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات: 286
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 5:50 am

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    ابـــن الجــيـــرآآآن إللـــــي هـــــنــــا ئــــــــصـــــااادي مـــــــــش عـــــارفه بــــس اعـــملـــو انـــا إيـــه
    عـــــمـــال يـــصـــــفر كـــــدا ويـــــنـــــادي وفـــــاأي حـــــتـــه يـــنــــاس بـــــلائـــيـــــه

    في آخر الليل
    جالسه علـ أرض وتكتب واجبآتها ...دق جوالها " yaso "
    على طول ردت عليها .
    عهد : اهليين
    ياسمين : هلا حياتي
    عهد على طول من غير سلام : دحين قلتيلي حداوم يوم السبت معاكم في المدرسسه ومن يوم التلوت ماشفت طختك
    ياسمين : سوري والله بس بكرا خلاص حداوم
    عهد : كل يوم تقوليلي نفس الكلام
    ياسمين : لا بكرا اكيد حجي
    عهد : حقيره إنتي وماريا ساحبين عليا من يوم السبت
    ياسمين : هههههههههههه
    عهد اتذكرت : يااااسووو ماقلتلك
    ياسمين : إيش ؟
    عهد : سراااج
    ياسمين : خطبك ؟
    عهد : ههههههه ياحيوووانه
    ياسمين :هههههه ايش بو ؟
    عهد : طلع جاري
    ياسمين ماستوعبت الكلمه : إيش ؟
    عهد : وربي من يوم ماعرفت وانا متنحه على بال استوعب الموضوع تخيلي الفله إللي جمبنا فلتهم وغرفتو قبال غرفتي بس افتح الطاقه اشوفو
    ياسمين : إنتي من جدك تهرجي ؟
    عهد : هههههههههه حتى إنتي مو مستوعبه اجل انا إيش اقوول
    ياسمين : ههههههههه مو اتعرفتي عليه في مول
    عهد : إيوا مول قريب مننا بس مو لدي الدرجه الدنيا صغيره لو ساكن في نفس الحاره ممكن يمشي معايا بس جمبنا وغرفتو كمان قبال غرفتي هههههههه
    ياسمين : هههههههههه سبحاان الله انتبهي دحين على نفسك
    عهد : من جد شي مره صعب اصلا خايفه دحين منوو
    جــلسســـو يهرجــو ربــع ســـآعه بعــدين حســت ياسمــين إنو فيها شي وصـوتها متغير
    عهد : ياسمين فيكي شي ؟
    ياسمين : لا ليش ؟
    عهد : مدري احس من صوتك إنك مضايقه
    ياسمين اتنهدت : مشي حالك
    عهد : لو في شي مضايقك قوليلي
    ياسمين : لا حياتي مالو داعي اضايقك معايا
    عهد : ياسو بلاش بلاهه مابيننا دي الآشياء انا لو في شي مضايقني بتصل عليكي واقولك
    ياسمين : اممممم هوا الموضوع مو مره كبير بس إنو يضايقني
    عهد : ايش هوا ؟
    ياسمين : آخويا زياد اتوقع إنو اليوم كآن له اخر يوم يدخل في البيت
    عهد : وي ليش ؟
    ياسمين : اصلا من زمان بابا وماما مايتفقو مع زياد كدا مايجي كتير البيت لكن الييوم جا واتوقع ماساب شي إلا وقاله ماما بكيت وسوت منآحه وهوا حلف مايطب البيت فا دا الشي مضايقني
    عهد : ياقلبي اي ولد بدا العمر تطلع منو شوية هبالات وإن شالله بكرا يرجع وكآنو ماسار شي
    ياسمين : الغلط مو منو من ماما وبابا المهم دا إللي مضايقني وإن شالله زي ماقلتي بكرا ينسى
    مــرت عليــهم برضــو ربـع ســآآعه وبــعدها قفلت ياسمين ... عهد اتضايقت لأنو ياسمين كآنت مره مكتئبه
    رجعت تكتب واجباتهآ وهيا تتثاوب مره فيها نووم .. إلا تسسمع صوت شي يطق بطاقتها في البدايه ماهتمت بعدين قامت من مكانها
    وفتحت شوية الطاقه لقتو سراج بيرمي حجر : هييي إيش بك ؟
    سراج واقف عند الطاقه وفي يدو حجر : بدري دوبك تجي
    عهد : إيش دي الهباله كآن اتصلت على الجوال
    سراج : ليش نضيع فواتير علـ فاضي هنا احسسن
    عهد : هههههههه اسسري ابغى اكتب واجبااتي
    سراج : طيب ياشاطره انا شايف نص شعرك ابغى اشوف وجهك
    عهد بحده : سراج تراني مشغوله
    سراج :اوكي وانا دحين خارج بس كنت ابغى اخد زوقك
    عهد باإستغراب : في إيش ؟
    سراج اشرلها بيدو : اصبري _ راح ورجع وهوا جايب بلوزتين _ إيش اللبس دا _ رفع بلوزه بيضه وعليها رسومات بالآسود _ ولا دي _ نفس البلوزه بس الآلوان عكس سودا والرسومات بالآبيض _
    عهد : إنتا تستهبل على راسي
    سراج : لا والله مو عارف إيش اللبس
    عهد : الإثنين نفس الشي
    سراج يطالع في البلوزتين : مو دا إللي محيرني
    عهد : ههههههه سراج شكلك والله فاضي
    سراج : لا والله خارج بس مو عارف إيش اللبس
    عهد مشتو على قد عقله : خد البيضا
    سراج : طيب اصبري حلبسسها واجيكي ولا عادي اللبس هناا
    عهد : لا مو عادي
    سراج : هههههههه تخافي على نفسك لا أغريكي هاا _ ويغمز لها _
    عهد : روح روح البس مره مصدق نفسسك
    سراج : بلا إيش بك معصبه
    عهد : مو معصبه
    سراج : إلا معصبه
    عهد : ياإبني مو معصبه بس ورايا واجباات والساعه قدها 2 الليل وفيا نووم
    سراج : اهاا طيب اصبري البس واجي
    عهد : بسرعه
    سراج غير بعيد عن الطاقه ورجعلها
    عهد : انا ماقلتلك اللبس دي البلوزه
    سراج كآن لابس السودا : ومين قال إني اثق بزوقك ؟
    عهد : لا ياااشيخ اصلا الغلط علياا بهرج معااك وسايبه واجبااتي
    قفلت الطاقه وراحت تكتب وآجبااتها وهوا يرمي حجر علـ طاااقه ... عهد مطنشششه
    لكن مره ازعجها قامت وراحت لعندو
    عهد بقلة صبر : خييير ترى اخاف اهلي يسمعوني
    سراج لابس البلوزه البيضه : خلاص غيرتها
    عهد : ليش غيرتها مو ماتثق بزوقي
    سراج بتريقه : بيبي كنت بهزر معاكي _ يمسك بلوزتو _ إيش رايك مو شياكه
    عهد (( تجنن )) : مشي حالك تماام
    سراج : مشي حالك ؟؟ إنتي يابنت محد علمك كيف تهرجي مع الناس
    عهد بدلع : ههههههههههه سرووج والله ورايا واجبات متلتله
    سراج على طول يتنح على صوتها : اجي اساعدك
    عهد : ياريت ... عارف دفتري الكيميا والرياضيات ضاع ودحين بكتبت من جديد ليا سااعه وانا حتى ماجيت ربع الرياضيات والآبله الجزمه تبغى بكرا الدفاتر ..مره فيا نوم
    سراج : هاتي اساعدك
    عهد : هههههههههه بلا بهلله
    سراج : والله من جدي هااتي
    عهد : اقوول اهجد
    سراج اتكى على الطاقه : اماانه هاتيها والله من زمان ماكتب
    عهد : سراج خلاص
    سراج : امنتك ياعووعوو هاتيها
    عهد : إنتا غبي كيف اجبلك هيا
    سراج بحماس :ارمي حبل من غرفتي لغرفتك ونحط كيس بينهم حطي وسطهم الدفاتر
    عهد : اقول روح لآصحابك
    سراج : والله ماحروح بطلت هاتي دحين الدفاتر وروحي نامي
    عهد : قلت ماافي
    سراج لو قال كلمه مايترااجع عنها جلس على رااسها يترجاها ليين ماخلاها توااافق
    رآآح يجيب حببل ربطو عند الطاقه ..
    عهد : طيب دير وجهك عشان اقدر اربط الحبل
    سراج : اقول يابنت بلا سماجه محسستني ماعرف شكلك
    عهد : برضو ماحب
    سراج ماسك الحبل : اقول بسسرعه امسكي الحبل لما ارميه
    عهد : طيب
    قفلت انوار الغرفه وفتحت الطاقه .. ماكان شايفها مره
    سراج : يالطيييف عليكي حاكلك يعني
    عهد : ههههههههه كدا احسسن
    رمالها الحبل ومسكتو .. حطت الكيس وربطت الحبل عند الطآآقه
    سار سهل يحركو كيس من طاقته لطاقتها
    عهد : ههههههههههههههههه فله
    سراج : شايفه كييف وربي إني خطير
    عهد : يلا دحين حجننك
    سراج : شكلك لزييز
    عهد على طول قفلت الطاقه
    سراج : هههههههههه تعااالي
    عهد فتحت شويا الطاقه : خير
    سراج : سوري خلاص هاتي الدفاتر وروحي ناامي
    عهد وجهها احممر : ماأبغى اتعبك معايا
    سراج : بعد ماسوينا كل حاجه جايا تقولي ماابغى اتعبك معايا اقوول لو ماحطيتي الدفاتر وربي لاأزعل منك
    عهد : خلاص طيب ..دحين حرجع
    آخدت الآربعه الدفاتر ومقلميتها بعد مافضتها من الآوراق إللي فيها من تعليقات وهبلها هيا وماريا
    فتحت الطاقه وحطتها وسط الكيس ...سراج سحب الكيس واخد الآغراض
    سراج : خلاص روحي انخمدي
    عهد : هههههه مدري احسك حتسحب عليا وماحتكملها
    سراج : لا حكملها
    عهد : اصلا مره كتير دا لو مداااك
    سراج : إنتي ماعليكي رووحي نامي
    عهد ندمت إنها اعطتو الدفاتر يعني حستها جراائه تخليه يكتبلها : طيب ..مع سلامه
    سراج : مع سلامه
    راحت انسدحت وهيا متردده
    اما سراج كآن متحمس من زمان مايكتب فتش اول الدفآتر وانصدم مره كتيير ماتوقع كداا يعني بما انهم في بداية السسنه
    جلس على السرير شغل اغااني وجلس يكتب الساعه 4 ونص..اصاابيعو اتكسسرت وظهروو اتشنج
    انسدح على السرير : آآآه ياظهري ..آخلي سيما تساعدني
    خاف إنو مايكمل بذات لأنو باقيلو كتيير ...شال الدفاتر وراح غرفة سيما
    دق باب الغرفه ماردت عليه فتح الباب ولقاها جالسه على الكرسي الهزاز ومسسسرحه باااين إنو عقلها مو معاها نهائيا
    ضحك في نفسسو لما شاف صلعتها من قدااام ..دخل الغرفه بهدوء وجا من وراها وصرخ بصوت عااالي : سيماااااا
    سيما وقفت مع الفجعه قالت ماحست بنفسسسها : إلببس _ شافت سراج وانصدمت تبغى تكحلها _ قصصصدي اخررج
    سراج بتنح شويا لأنو انصدم من الكلمه بعدين مسكها بمزح من شعرها : في إيش كنتي تفكري ياحقييره
    سيما ضربتو في يدو : سييب شعري _ ساب شعرها _ حيوونه ... ماكنت افكر في شي
    سراج يطالعلها بششك : الببس هااا
    سيما بنرفززه : سراااااج بلا هباااله
    سراج : هههههههههههه والله مدري عنك ادخل افجعك تقوليلي البس يعني إيش تبغيني اقلك ؟
    سيما شمقت في وجهه : مع نفسسك غبي
    سراج : خالتي حياتي
    سيما عرفت إنو يبغى شي : من النهايه
    سراج رفع الدفاتر يوريها مع ابتسامة عريضه : ساعديني في واجباتي
    كآن شكلو مره يضحك
    سيما : ههههههههههههههه لا بلله
    سراج : والله تكسبي اجر
    سيما : بلا تريقه إيش تبغى ؟
    سراج : وربي من جد _ كآنت في يدو التانيه المقلميه الورديه وعليها صور دبدوب _ حتى شوفي جبت اقلامي
    سيما : هههههههه من فلك دي الآشياء
    سراج مايخبي على خالتو شي بس هوا وعد عهد إنو مايقول لاأحد وبذات دحين سارت صعبه لأنها بنت جارتو
    سراج : في وحده اعرفها حكمت عليا اكتبلها واجباتها
    سيما : ومن متى إنتا تتعرف على بنات صغار
    سراج : بس دي الوحيده إللي اعرفها من الثنوي
    سيما : وانا إشلي اكتب لوحده ماعرفها
    سراج : الله يخليكي والله تعبت البنت طيبه وتستاهل
    سيما : اسري إنتا وهياا ويعني لو طيبه سرت مسؤله عنها واكملها دفاترها
    سراج بترجي : الله يدخلك الجنه والله اسويلك اي شي
    سيما : مالياا
    سراج : خالتي ياعمري اعطيكي اي شي
    سيما بتفكير : شيل كدششك
    سراج بأنفعال: اسري يابنت
    سيما : والله لو شلتو اكتبلك كل شي
    سراج : مااافي .. عسا عمرك ماكتبتي
    جللس على سريرها ويكتب وكل شويا يتمطع : آآه يااظهري _ طالع في الساعه _ السااعه خمسسسه ونص _ سيما لسه مامسكت الكيميا
    سيما : هههههههههههههه والله لما كنت تدرس ماسويت زي كداا
    سراج : سيما الله يخليكي تعالي ساعديني
    سيما : شيل كدششك
    سراج : سيما بلا مجااغه
    سيما : شييل كدششك
    سراج : سيمااا
    سيما : شيييل كدششك
    سراج يتمسكن : خالتي
    سيما مصممه على كلامها : شيل كدشك
    سراج بترجي اكتر : الله يخلييكي
    سيما : شييل كدشك
    سرااج : خـ
    سييييما قاطعته: شششيييل كدشششك
    سراج سكت يفكر الساعه مره متآخره ..مايدري ليش دي البنت بذات ممكن يسوي اي شي عشان يبسطها ولا يساعدها
    سراج بقلة حيله : خلاص حشيلو
    سيما ماسمعت : شششيل كدششك
    سراج بعصبيه : قلنا حنشيلو
    سيما انصدمت : نعم ؟
    سراج مسووووي نفسو زعلان : حشيلو خلاص
    سيما قربت منو وحطت يدها على جيبنو : بتخرف ؟
    سراج دا الكدش علييه من عمرو 7 سنوات
    سراج دف يدها : تعالي ساعديني
    سيما ضحكت : والله شكلك طحت ياولد اختي ومحد سما عليييك
    سراج : ياشبشب تعالي ساعديني
    سيما جلست معااه : ههههههههههههههه إيش اسمها حبيبة القلب
    سراج بعصبيه : كملي وانتي سااكته بلا
    سيماا : ههههههههه ايش اكمل
    اعطاها دفتر الكيميا وجلست تكتبت ... وهوا ماسك الرياضيات
    سيما تكتب وتبغى تغيضوو : إسمها عهد هااا
    سراج انصدم : كييف عرفتي ؟
    سيما ورتو الدفتر مكتوب إسمها : هههههه غبي
    سيما تبى تنرفزو جالسه تكتب وتغني : صععب اجبببر عيووني تنااام في ليله وعهد زعلانه وإذا مرت علياا اياام اجيكي برووح ولهااانه
    سراج طالعلها بنص عيين : سيما خلي النفس عليكي طيبه
    سيما : وي بغني _ كملت _ معي حبو وبقى يحلى وبابك ورد خجلانه خجوول الورد ماينلاام لأنك اجمل إنسااانه
    سراج طنششها مع إنو متنرفز منها
    سيما : استحيت ؟
    سراج : هههههههههههههه إييوا مرره استحيت
    سيما تغني : وبيستحي بعرف حبيبي بيستحي وبعز لحاظات الهوى كل شي عباله بينمحي وبيستحي بعرف حبيبي بيستحي ياااريت لو بيطفي القمر تا يحكي علـ عتمه
    سراج : مين كدب عليكي وقال صوتك حلوو
    سيما : انا هههههههه مو شرط يعجبك انا اهم شي عاجبني
    كملوو الدفتر وخلصو في النص السسساعه
    سراج : مره هلكان ابغى اناام
    سيما : وراك مشوار
    سراج : مافياا حيل اوصل آحد خلاص مش لازم تروح
    سيما : روح قلهاا
    سراج : حياتي ماما لو شافتني تعبان ماحتروح
    سيما : ماحد خاربك غير دلع مامتك
    سراج : وانتي ماتبغي تنامي
    سيما : ليش انام ؟
    سراج : بكرا ماحتروحي المستشفى ؟
    سيما اتذكرت داك المنظر وسكتت
    سراج : هيي انا بكلمك
    سيما انسدحت على السرير : ماتوقع إني ارووح
    سراج : ليش ؟
    سيما : ماليا نفس تعبت
    سراج استغرب لأنو سيما تعششق عملهاا :مو سايرلك شي؟
    سيما : نوو مافي شي
    سراج وقف : يلا انا رايح
    كان حيخرج من الغرفه إلا وقفو صوت سيما : استنى
    قامت من على السرير وراحت لعند التسريحه كانت في فازا وفيها باقة ورد حمراا سحبت وحده
    واعطتها لسراج : حطها مع الدفاتر
    سراج طالعلها باإستحقار : إنتي صدقتي إنو بيننا شي
    خرج من الغرفه وقفل الباب سمع صوت سيما : بكييفك إنتا الخسسران
    رجع فتح الباب سحب الورده من يد سيما من غير مايهرج وخرج من الغرفه
    سيما فرطت ضحك عليييه
    حط الدفاتر في الكيس والورده وسآآب الطاقه مفتوحه
    راح لأمو لقاها تصلي استناها لين ماتخلص وكلمها
    : ماما تعبان مافيا حيل اوديكي
    امو وقفت وجلست جمبو تحسسو : إيش فيك
    سراج : جسمي يوجعني بس لو مصره تروحي عادي
    امو : لا لا خلاص روح ارتااح تبغاني اجبلك شي
    سراج : لا بس ابغى اناام
    خرج من غرفة امو انسدح وهوا نظراته على الطاقه ... غير مكان السرير يعني لو عهد قامت حتشوفو دحين كدا ساب الطاقه مفتوحه
    ولا دقيقتيين إلا نآآآآآآآم zzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzz

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    اذا ناوي تروح . ابفهم وين اروح
    تخليني اعيش بعدك بألم و جروح
    و اذا عني مشيت و اذا غيري لقيت
    منو غيرك انا بلقى يا روح الروح

    جلس على الكرسي الخشبي ودموعه في عينو ووجهو احمر ..وقفت قدامه وقلبها يتقطع الف مره عليه : خلاص يارامي إحنا اتكلمنا عن دا الموضوع قبل كدا
    رامي ماسك نفسو لايبكي : إللي تبي تسويه سويه ماحقولك شي بعد كدا لأني اترجيتك بما فيه الكفايه
    ريناد جلست على كرسي : رامي الله يخليك لاتصعبها عليا
    رامي : لو إنتي شايفه إنك مو مرتاحه إنك تكملي معايا خلاص كملي حياتك بعيد عني _ قال بقلة حيله وهوا يطالع في عينها _ بس وربي احبك _ نزلت دموعه مع إعترافه _
    ريناد تعرف إنو رامي متعلق فيها اكتر منها ..يعني هيا باإمكانها تكمل بدونه لو حاولت بس هواا مايقدر يبعد عنها
    مدت يدها لخده ومسحت دموعه قالت بترجي : بلييز خلاص
    مسك يدها بحنيه وبعدها عن خدو وقال بغصه : إمشي من هنا
    ريناد وقفت من غير ماترد عليه ومشيت
    في كل خطوه تمشيها تتزكر الزكريات إللي بينهم كل خطوه تمشيها تنزل دمعه على موقف سار بينهم
    دارت وجهها وشافت رامي في مكآنه ويبكي دعست على قلبها وكملت طريقها
    دا الحل الوحيد إللي شايفته ..تبكي يومين وحتنساه اما لو فضلت معاه خايفه تتعلق فيه اكتر من كدا
    رآحت لسيارتها وركبت قفلت الباب وبكييت في السيآره بصوتها ,,,تبغى ترجعله بس خايفه لو وافقت تكمل معاه تنجرح
    هيا عارفه إنو يعشق التراب إللي تمشي عليها وماحتشك في دا الموضوع
    لكن آبوه آقوى منو ومنها
    صورة ساره إللي شافتها إلا الآن في بالها .. ملامحها مره بريئه
    ماتقدر توقف في طريقهم ماتبغى تكون زي البنات إللي يدخلو في حيآة متزوج وتخرب علاقتهم
    (( بس هوا إلا الآن مآتزوج ؟ ... بس آكييد قريب حيملكو ))
    الموضوع في راسها بتفكر فيه من كل النوآحي
    شمـوخ مسآفره ..ريآن مسـآفر .. آمها مابتسئل عنها
    مآفي آحد يسئل عنها دي الفتره غير رامي محد حيكون جمبها غيرو ليش تبعدو عنها
    هيا مآحتكون بين رامي وساره ..ساره إللي حتكون واقفه بينهم ..هيا تحب رامي ورامي يحبها
    ساره الدخـيـله
    لـيش تبعد عنها آكتر إنسان تحبـو ويحس بيها عشـآن خآطر وحده ماتعرفها
    طـفـشت وهيا تفـكر دايما في آحــاسيس النـآس قبل لاتفكر في نفـسها
    مسحـت دموعها ..فتحت باب السياره ونزلت
    حـتـرجعــله وخــلاص
    رجعت ودموعها في عينها وإبتسامه بسيطه على وجهها آخذت قرارها المتسرع
    كآن جالس علـ كرسي وحاط كوعو على ركبو ومآسك راسو بيدوو
    جلست علـ كرسي بهدوء لدرجه ماحس بيها ..حطت يدها على ظهرو ونزلت راسها لمستواه
    : why you cry ?
    رفع راسه وهيا رفعت راسها وعدلت جلستها وابتسمت وقالت بتريقه عشان تلطف الجو: لو قلتلي اليوم زواجي وماتبغى تشوف رقعة وجهي ماحسيبك في حالك
    رامي مع الفرح مو عارف إيش يقول بس كآن يطالعلها بعيونه وهيا كآنت إللي تعبر عن مشاعره في دي اللحظه
    مسحتلو دموعه بيدها : خلاص روومي كم مره اقولك لاتبكي
    كآن نفسو يحضنها بس عآرف إنو لو سوآها حيكون آخر يوم بينو وبينها
    مسك يدها واتنهد : لاتسويلي زي كدا مره تانيه
    ريناد قلبها وجعها عليه قلبها يوجعها لما تسمع تنهيداته : من عيوني بس لاتبكي
    رامي ماكان يهرج غير كلمتين ويسكت لأنو اتخيل نفسو بدونها وبكي من قلبوو ولما رجعت حس إنو مايبغى يهرج ولا كلمه بس يبغى يطالع فيهاا ويعرف إنها جمبو
    اما ريناد كآنت تضحك وتتريق معاه لكن قلبها قابضها ومو حآبه قرارها المتسسرع
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات: 286
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 6:04 am

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    سآمعه صوت آمها تصحيها بس مافيهاا حيييل مره فيها نووم دارت على الجهه التانيه : طيييب
    امها فوق راسها تسحب اللحاف : عههد قوومي السااعه 6 وربع متى تبغي تروحي يعني
    عهد بصوت كلو نوم ماسكه اللحاف : خلاص دحين حقووم
    امها خرجت من الغرفه ..وعهد جلست حآسه إنو سرلها مع سراج حلم لايمكن يكون حقيقه
    وجهت نظراتها لطاقه وتضحك (( آتفه حلم قد حلمتو ))
    قامت من على السرير وهيا تحك شعرها مشيت من عند الطاقه ووقفت (( لا لا مو حلم ؟))
    راحت لحد الطاقه كآنت بتفتح الطآقه إلا صوت امها وراها
    ام عهد : إنتي إيش مستنيه
    عهد دارت عليها وهيا مفجوعه : هاا دحين خلاص بلبس
    دخلت الحمآآم استحمت على السريع خرجت صلت ولبست مريولها وزي العاده قبل لاتخرج تفتح شنطتها
    تشوف الجدول كآمل ولا لأ ... مالقت دفاترها وهنا ابتسمت
    قفلت باب غرفتها وفتحت الطآقه وبعدها ضحكت (( مو حلللم )) : ههههههههه
    سحبت الكيس لجهتها خرجت الدفاتر من الكيس ولقت بين دفتر الكيميا ورده حمرا
    خرجتها من بين الدفتر وشمتها ..خدودها حمرت مع الخجل ..انتبهت لطاقة غرفة سرآج مفتوحه آبتسمت
    آنتبهتلو شكلو نآيم مو شايفتو عدل بس شايفة رسمت اللحاف باإنو آحد تحتو
    دخلت الدفاتر والورده في الشنطه من غير ماتشوف هيا كامله ولا لأ لأنو الورده اغرتها اكتر ونسيت الدفاتر
    آخدت ورقه وقلم وكتبت
    ( صبــآح الخــير
    سوري لأني تعبتك معايا بس كنت حآبه اقولك شكرا على الورده
    لكن لو جبتلي بيضه كآن احسسن )
    ضحكت وهيا تكتب تعرفو يكره دا الإسلوب حطت الورقه في الكيس : يارب يشوفها
    خرجت من الغرفه ونزلت تحت لقت امها جالسه علـ كنبه ومعاذ بيفطر
    عهد : وبعدين معاك
    ام عهد : سيبي اخوكي في حالو
    استنت معاذ عشره دقايق بااارد في تصرفااته مره .... سااعه بس عشاان يلبس شراابه
    ندمت لأنها اتجهزت من بدري
    اتجهز وخرجو الإتنين زي العاده معاذ اول يوصلو السواق وبعدين هياا
    اليوم مره مبسوطه لأنو ياسمين جآآيه وكمان لأنها حترجع وتلاقي سراج

    في مــكــآآن مختـلف

    كآنت دوبها لابسسه مريولها وبتوريه شكلها : إيش رايك بس
    كآنو عند البحر دوبها لسه بتشرق الشمس كآن المنظر مره حلوو اليوم انبسطت ونسيت نفسها معاه
    جلست 3 ساعات معاه وبعدها لقيت كيآن جلسة مع كيان ساعتين وقبل شويا رجعتلو ..مسكين قالتلو دقيقتين وارجعلك واستناها ساعتين
    كآن جالس علـ كرسي ومتكي على الطآوله إللي موآجهه البحر
    ماريا جلست : هيي انا بكلمك
    نبراس : دحين ليا ساعتين مستني هنا وب
    قآطعت كلامو بضحكتها : هههههههه قلتلك آسفه والله ماحسيت بالوقت
    نبراس : ساعتين ماحسيتي فيها ؟
    ماريا تبغى تحرجو : ينااسو انا علـ زعلان
    نبراس طالعلها بنظرات حقد يكره لما تسوي زي كدا تعاملو كآنو بزره وهيا ماتجي ربعه
    ماريا بس شافت النظرات حطت راسها على الطاوله وهيا تضحك وبعدين رفعت راسها : آآآه ياااقلبي هههههههه
    نبراس : وبعدين معاكي لاتخليني احلف ماوصلك للمدرسسه
    ماريا فنجلت بعينها : لا بلله والله ياويلك قلت للسواق يرجع
    نبراس ببرود : ومين قلك تقوليليو يرجع
    ماريا بصوت عاالي : نععععععععم لك ساعه تنق على راسي تقولي _ تتريق على كلامه _ انا اوصلك انا اوصلك
    نبراس : ههههههههههههههه _ وقف _ قومي ولا حمشي واسيبك
    ماريا وقفت : امووت انا على المهدد بس ارحمني
    نبراس : ههههههههههه _ شال عبايتها من على الطاوله ورماها في وجهها _ البسيها
    ماريا مسكت العبايه وقالت بعصبيه : نبرااااس لاتسسويلي زي كدااا
    نبراس طنشها و مشي وهوا يضحك عليها
    ماريا بصوت عالي عشان يسمع :هبـاله
    ولاكآنو سامعها يمشي والإبتسامه على وجهو ..اليوم آكتر يوم ضحك فيه صح عصب منها كتير لكن ضحك آكتر
    بزره في عينو بس آنبسط معاها
    ماريا تمشي وراه وهيا تلبس العبايه وشايله الشنطه : نبراااااس
    نبراس دار عليها : نعم
    ماريا باأمر : تعال شيلي الشنطه
    نبراس رفع حاجبه : نعم ؟
    ماريا حست بنفسها قالت بدلع _ رفعت شنطتها _ : ممكن تشلي الشنطه
    نبراس جا لحدها ووجهو خالي من آي تعبير ..اخد الشنطه منها : اول وآخر مره اشلك هيا
    مشي وماريا تمشي وراه وهيا تضحك عليه ولازم من تعليقاتها الهبله : تؤبرني ولك شو زلمه
    نبراس ضحك في نفسسو دار عليها : لو مامشيتي بسرعه حسيبك
    ماريا لبست عبايتها وهيا تمشي : طيب ياأخي حتذلني علـ روحه معاك
    رآحت للسياره السودا وركبو كآنت سيارتو مره فخمه
    تدي إنها سيارة رجل اعمال كبير عكس سيارة زياد إللي جات فيها شبابيه بمعنى الكلمه
    بلعت ريقها وهيا بسياره (( ماشالله ))..وصفتلو مكان المدرسه وشغل السياره ومشي
    نبرآس كآن في سؤال في رآسه شاف محد سائل عنها وهيا معاه محد دق عليها من اهلها
    نبراس : ماريا
    ماريا : ها
    نبراس بتردد : آبـوكي آ قصدي لما كنتي معايا محد اتصل عليكي ولاسئل عنك من أهلك
    ماريا فاهمته بس بدأ عندها التحشيش : طيب ؟
    نبراس سكت ووجه نظراتو لها وبعدها طالع في الطريق
    نبراس : إنتي فاهمتني بلاش إستغباء زآيد
    يستغرب من كلامو معاها سبها.. ودا مو من طبعو لما يهرج يغلط بالهرج
    ماريا : ههههههههههههههه طيب إيش فيها
    نبراس : كم عمرك ؟
    ماريا هيا تفكر في شي تاني ..تفكيرها إنو هيا ونبراس في سياره وحده وجالسه قدام دا الشي الوحيد إللي في راسها يدور
    ماريآ : 17 خلاص قول 18
    نبراس : طيب بنت عمرها 18 تغيب عن البيت 6 ساعات مو المفروض اهلها يسئلو عنها
    ماريا تتكلم زيو : وليش يسئلو عنها دام هيا مبسوطه يمكن تتضايق من إتصالهم
    نبراس انفجع من ردها : تتضايق؟ ... دحين ابوكي فينو عنك ؟
    ماريا : مدري ..تبغى تزورو ؟
    نبراس طالعلها بنص عين ورجع يهرج : لما ترجعي محد يسئلك من فين جايه
    ماريا : لا.. ليش إنتا يسئلوك _ ضحكت باإستهزاء_
    نبراس بحده : في فرق بيني وبينك
    ماريا : هواا داا
    نبراس باإستغراب : إيش هوا ؟
    ماريا : الفرق إللي بيني وبينك
    نبراس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ماريا : ياحبيبي الفرق إللي بيني وبينك إنو إنتا في آحد يسئل عنك انا مافي وبس
    نبراس ردها صدمو :آهاا
    جآت عينها على جوالو وضحكت بينها وبين نفسـها _ اشرت على الجوال _ : ممكن ؟
    نبراس : اوك
    ماريا : شغل اغاني
    نبراس : ماعندي في السياره
    ماريا : آهاا
    اخدت جوالو وفتشتو مافيه ولاشي حتى الرسايل كلها عمل مافي صور ولا آغاني زي جوالها
    خرجت جوالها من شنطتها
    نبراس : إيش بتسوي
    ماريا : برسلك آغنيه حلوه على جوالك
    ماريا في بالها ترسلو شي تاني لكن كذبت عليه وقالتلو اغنيه
    ارسلتلو اغنيه ادم "كل وآحد " عشان لو سئلها إيش الآغنيه
    وارسلت شي تاني وسوت إللي براسها (( ههههههههه ))
    رجعت جواله مكانو ..
    نبراس اتثاوب : عندي إجتماع اليوم حسبيه الله عليكي
    ماريا : هههههههههههههههههه محد قلك اسهر معايا
    نبراس : إيوا إيش عليكي انا صاحي من المغرب
    ماريا تتريق : يارووحي اناا صعبت علياا
    جــلــسو يهرجــو طول الطريق ...وقف السياره قدام بوآبة المدرسه
    ماريا كانت بتفتح باب السيآره إلا نبراس قلها
    : فكيني يلاا
    ماريا سابت الباب وطالعت فيه : إيش قلت
    نبراس ضحك : سلامتك
    كآنت السيارت وراه تدق بووري
    ماريا : أفكك ؟
    نبراس يطالع ورى : انزلي السيارات ورايا
    ماريا عدلت جلستها : حوريك كيف افكك _ عدلت طرحتها وتفتح الشنطه وتقفلها _
    نبراس وقف السياره على جنب لأنو عارف راسها يابس والسيارات ياكترها وراه
    نبراس : ههههههههههه والله بتريق معاكي
    ماريا طالعت فيه وشمقت : نازله بس والله لو ماورايا مدرسسه كآن طلعت عينك
    نبراس : طيب يلا ياشطوره روحي المدرسه
    ماريا : باي
    نبراس : انتبهي لنفسك وبطلي مشاكل
    ماريا : ههههههههههههههه إن شاالله
    نبراس : مع سلامه
    ماريا رمت الطرحه على وجهها وفتحت الباب واشرتلو بيدها باي وخرجت ..مامشي من مكآنه إلا لما شافها تدخل المدرسه
    رآح علـ بيت استحمى وبعدها رآح على الشركه وهوا مره تعبان وفيه نوم
    ماريا دخلت المدرسـه وهيا مبسوطه والإبتسامه على وجهها ....اول مادخلت سلمت على بعض البنات
    وبعدها لقيت عــهـــد اول ماشافتها من بعييد صــرخــت
    ماريا : عــــــــــــــــــــهـــــــد
    عهد كآنت جالسه مع بنات وقفت : مييييييييرتي
    الإتنين حضنو بعض وكل وحده عندها كلام اكتر من التــآنيه
    عهد وهيا حاضنه ماريا : وحشتيييني
    ماريا : وإنتي آكتتتر
    ماريا اتنهدت : عندي حكااوي لو اقلك هيا ماتصدقي
    عهد : هههههههه وانا عندي بلاوي لو اقلك هيا ماتصدقي
    جلــسو والإتنين يحكو بعض وكل وحده تنصدم وتضحك وكآنت اصوتهم لآخر السآآحه من صبآآح الله
    آي آحد يمر من عندهم يطالعو فيهم بنص عين
    : اصبحنا واصبح ا لملك لله
    ماريا وعهد ضحكو : مافي احد مروق زينا
    ماريا سندت نفسها علـ جدار وهيا تضحك على عهد : هههههههههههههههههههه آآه يابطني مو قآآدره
    عهد : هههههههههههههه
    ماسابو شي إلا وقالوو وكل وحده تتريق على التانيـه وحده كملها واجباتها والتانيه حفظها القرآآن
    عهد وقفت وهيا تضحك : قومي استنى ياسو ماحتعرف المدرسـه
    ماريا جالسه عل آرض : هههههههههههههههههه
    عهد مدت يدها : هههههههههه هاتي يدك خلاص
    ماريا : بطني خلاص توجعني
    عهد :ههههههه يلا قوومي
    ماريا مسكت يد عهد ووقفت ...دق جرس الطوآآبير
    وهما راحو عند البوابه يستنو
    ماريا شافت كيان بتفسخ عبايتها راحت جري لعندها وحضنتها من ورى
    كيان استغربت دارت راسها وضحكت
    ماريا : يااقلبي عليييكي والله بدونك مدري إيش كآن سرلي _ بعدت عنها _
    كيان : شكلو العلاقه اتحسنت
    ماريا : هوا موصلني المدرسه تتوقعي اتحسنت ؟
    كيان : هههههههههههههههه ياااحقييره بدري على التوصيل
    ماريا : شايفه كيف انا سريعه في كل شي
    كيان سلمت على عهد كآنت حتدخل إلا ماريا قالت نستنى ياسو " إللي ماتعرفها " وبعدين ندخل كلنا
    استنو الـ 3 ياسمين
    عهد : شكلها سحبت على المدرسه
    مشيو كآنو داخلين إلا عهد شافتها داخله وتطالع في المدرسـه بخــوف
    عهد بصوت عالي : يـآآآآآآآآسسسسسسسسو
    ياسمين اول ماشافتها ارتاحت راحت لعندها وفضلت حاضنتها وهيا خايفه وعهد تضحك
    عهد : ياسمين إيش بك ؟
    ياسمين بعدت عنها : خوفت والله
    عهد : هههههههه باين على وجهك
    عهد نادت ماريا وكيان سلمو على بعض
    ماريا : إيش بو وجهك كدا مصفر
    ياسمين بصوتها الراخي والناعم : خوفت من المدرسـه
    ماريا : نعم ؟
    ياسمين : شكلها غريب اول مره اشوف مدرسسه زي كداا
    ماريا عرفت من كلامها إنها مره ياااي ودا الشي مايعجبها مره بس متعوده على ريناد
    رآحو وقفو في الطوابير وانواع الحــش بينهم ياسمين كآنت ساكته وكل شويا تضحك على كلامهم
    وكيان ترمي عبارات التريقه وحتى ماتضحك وماريا وعهد مسطحيين ضحـــــــك
    طلعو الفصول
    ياسمين عند باب الفصل : ممكن ماكون معاكم
    ماريا : إلا هما ماشين بالحروف ودا آخر فصل آكيد إنتي معانا
    عهد : آدخلي آدخلي
    دخلو الفصل
    وعهد زي العاده مكانها في الركنيه وجمبها ماريا
    وقدام عهد كيان وقدام ماريا جلسـت ياسمين
    آول حصــه جآتهم مدرسـه الرياضيـآت ..وهنا الفصــل غصبآ عنهم الكل يســكت كآنت شديده بشكل فضيــع
    مرت الحصه وهيا تقوم في البنـآت وتشـــرح من كل قلبها مافي بنت تقومها وماتعرف تجاوب
    عهد فتحت دفترها وانصدمت ماتوقعتو يكملها كداا ابتسمت واعطت الدفتر لماريا : شوفي
    ماريا فهمتها وفتشت صفحه صفحه همستلها : الله يصيبو كملو كلوو
    عهد ضحكت وضربتها : لاتسبيه
    ماريا طالعتلها بنص عين
    عهد خرجت الورده الحمرا ..وكتبتلها في ورقه (( من سراج ياقلبي علييه
    ماريا لما شافتها فتحت عينها وكتبتلها ((وااا حركااات من اول يوم ورده كداا
    عهد ضحكت ( ياحيوااااانه هدا جنتل مايسير يعطيني الدفتر كدا لوحدو وبعدين ترى هوا صاحبي لا أكتر
    ماريا (( صح صح صح صدقتك
    عهد (( عسآ عمرك لاتصدقي
    آخدتهم الحصص وهما يهرجو وشويا كل وحده فيهم تسسرح
    عهد فتحت دفتر الكيميا وبرضو لقيتو كآآآمل بس الخط كآن متغيير
    استغربت (( آكييد آحد ساعدو ))
    ابلة الرياضيات
    قومت ياسمين إللي كآن وجهها رايح لونو مع الخــوف من صوتها العالي
    مدرسـه الرياضيات : إنتي جديده ؟
    ياسمين ويها جالسه بصوت يادوب ينسمع : إيوا
    مدرسه الرياضيات بكل عصبيه : لما اكلمك توقفي وترفعي صووتك
    ياسمين على طول وقفت
    عهد بهمس لماريا : الله يستر
    مدرسـة الرياضيات : فين واصلين بالرياضيات ؟
    ياسمين : ماخدنا إلا الدرس الآول
    مدرسة الرياضيات انصدمت : إنتي عارفه لنا 3 اسابيع بندرس
    ياسمين نزلت نظراتها الآرض وهيا خايفه
    مدرسه الرياضيات : اشوف دفترك
    ياسمين : ماعندي
    مدرسه الريآضيات : والدرس الآول كيف اخدتي ياماما
    ياسمين : على الاب توب
    مدرسة الرياضيات : من آي مدرسـه إنتي
    ياسمين : ********
    مدرسه الرياضيات استغربت : وإيش جآبك دي المدرسه
    ياسمين خلاص لهنا وموقادره تهرج
    مدرسة الرياضيات : طيب جاوبي معايا على السؤال
    ياسمين ولا طالعت فيييها
    مدرسة الرياضيات عرفت إنها اصلا مو فاهمه شي : شوفي احد من البنات تفهمك الدروس إللي فاتتك اجلسي اجلسي
    جلست ياسمين وحطت راسها على المآصه وبكييييت
    مدرسه الرياضيات بعد خمسه دقايق خرجت " دق الجرس "
    عهد ومرايا على طول جو لياسمين إللي بس تبكي
    عهد : ياسمين خلاص وي
    ياسمين حاطه راسها على الماصه وتبكي : انا إيش سويتلها عشان تكلمني بدا الإسلوب
    ماريا ماسكه نفسها لاتضحك : حبيبتي لازم تتعودي كلهم كدا يهرجو بدا الإسلوب
    ياسمين : مو علياا
    ماريا : لا عليكي وعلى كل وحده في الفصل
    عهد : ياسسو ترى هيا ماهزئتك ولا شي
    ياسمين رفعت راسها : وإيش دا تسميه كآنت تطبطب عليا
    ماريا : هههههههههه
    عهد : هههههه
    كيان كآنت متكيه علـ جدار وطالع فيهم : كملي كل شي ومحد حيهرج معاكي
    ماريا : شوفي تبغي تعيشي امشي ورى كيان
    عهد : ههههههههههههههه
    ضحكو واتريقو لأنو الحصه إللي بعدها كآنت فرآغ
    بعدين اخدو فيزا طول الوقت تهزيئ
    والفسحه اخدوها في الساحه الآربعه بين الضحك والتريقه ياسمين ماتعودت على البنات واشكالهم
    لأنو مدرستها راقييييه بكثيييييييييير ...بس حبت البنات
    جات الحصه الرابعه وكآنت قرآن وهنا اول مادخلت الآبله
    ماريا بكل صوتها : ياأبله والله حفظت
    عهد وياسمين وكيان ضحكو
    ابلة القرآن باإستغراب : غريييبه
    ماريا : ربنا هدانا ياأبله
    ابلة القرآن ضحكت : ويارب يعقلك كمان
    ماريا : إن شالله
    ابلة القرآن هرجت وبعدين فتحت دفتر الدرجات : بالآسامي
    وهنا ماريا قامت تصرخ : يااااابله دحين يدق الجرس وماتسمعيلي
    ابلة القرآن : حيجي دورك
    ماريا قامت من مكانها وراحت عند الآبله : لا الله يخليكي سمعيلي دحين
    ابلة القرآن : ماريا ارجعي مكانك
    ماريا بقهر : سمعيلي اول وحده
    ابلة القرآن عارفه لو ماسمعتلها حتدوشها طول الحصه : طيييب
    سمعتلها وهنا ماريا ماغلطت ولا بحرف ولا بحركه حتى استاذة القرآن استغربت
    : لا ماشالله عليكي اتقدمتي اكتر
    عهد بتريقه : ابله انا حفظتها
    ماريا : بلاش بكش
    كيان : خطيبهآ حفظها
    وهنا الفصل كلو ضحك وماريا طالعت بنص عين في كيان ورجعت مكانها
    الآبله كآنت شخصيتها ضعيفه كدا البنات آخدين رآحتهم معاها من كل نآحيه
    مرت الحصص وجات الحصه الآخيره
    ماريا اتذكرت إيش سوت في نبراس وفرطت ضحك
    طالعو فيها عهد وياسمين وكيان
    ماريا : تعالوو اقولكم إيش سويت بنراس
    عهد : إيش ؟
    ماريا قدمت نفسها علـ ماصه عشان ياسمين وكيان يسمعو
    ماريا : اخدت جوالو وارسلتلو نغمة صرخه وربي مره تفجع كآنو آحد بيتكهرب ويرخ ومدموجه بصوت بنت رايحه في خبر كآنت تطلع اصوات غريبه
    بعدين اسمعكم النغمه المهم حطيتها نغمه له لما اتصل
    الـ 3 ضحكو باأصواتهم
    وهنا آخدووولهم تهزيئ محتررررررررم من الآبله إللي واقفه بتشرح
    كل وحده تحاول تمسك ضحكتها بس مو قادرين
    ماريا خرجت جوالها من الشنطه : دحين حتصل عليييه
    عهد : هههههههههههههههههههههههه
    الآبله بعصبيه :عههد ماريا خلاص خربتكي
    عهد ماكانت كدا ابدا تضحك وتتكلم بصوت عالي بس اتعودت خلاص
    ماريا اتصلت على نبراس

    في مكآآن تآآآني
    وفي آحد آكبر قاعات الإجتمـــآع نسي مايحط الجوال سايلنت اصلا محد يتصل علييه
    جالس في مقدمه الطآوله الكبيــره والآنوار مطفييه وبس نور البروجكتر في الغرفه
    فيه نوم وكل شويا يغمض عينو ويفتحها بسسسرعه
    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآ صرخه هزت المكآآن كلوو وبعدها صوت بنت تطلع اصوات غريبه
    كآآن مغمض عيينو ومتكي على الكرسي ونسي للي حولو ولمما سمع الصرخه لا إراديا مع الخوف رجع الكرسي على ورى وانقلب
    وطآآآح على الآرض
    يزن كآن جالس عن يمينه لما سمع الصوت قام مفجوع من كررسيه ومسك في الرجال إللي جمبو : يوووماااا
    كل واحد طلع منو ردة فعل غريييبه بذات لأنو جوال نبرااس مررررهـ عاااالي
    يزن لما شاف نبراس راح رفعو من على الآرض
    نبرسا وقف والكل يطالع فيييه خرج جوالو وهوا مرتبك من جييب جاكيته وقفل الجوال بكبرو
    كل الآنظار علييه من الخوف وآحد منهم جري وشغل انوار القااعه ..نبراس ولا عارف يهرج
    يعني انفجع اكتر واحد لأنو كآن مغمض عينو وفتحها على الصرخه
    بلع ريقو الف وستمية مرهـ موقف لايحسـد عليه
    21 شخص في القاعه كلهم مستنين حرف يخرج من فم نبراس
    نبراس رفع الكرسي : إحم _ قفل الجاكيت وجلس على الكرسي باإرتبااك _ اتفضلو نكمل
    يزن مو قادره يمسك نفسو يبغى يضحك على ردة فعل إللي كانو في المكاان
    ضحك يزن وبعدها ضحكو إللي موجودين ونبراس وجههو حمر من الخجل
    آما نبراس مو قآدر يضحك مع الإحراج إللي سرله
    مرت ربع ســآعه ونبراس طاار النوم مع الفجعه
    خرجو من القاعه وهما يضحكو وبقي يزن ونبراس
    نبراس حط راسو على الطاوله : آآه يارااسي
    يزن جلس على الكرسي : ههههههههههههههههههه
    نبراس رفع راسه : إنتا تضحك على إيه
    يزن : هههههههههههههههههههههههه لو شفت كيف وجيههم لما سمعو الصرخه
    نبراس : انا كنت نااايم
    يزن : ههههههههههههههههههههههههه طيحتك شي
    نبراس غصبا عنه ضحك لما اتذكر شكلو : هههههههههههه
    يزن : إيش بك عاجبتك النغمه يعني
    نبراس خرج جوالو لما اتذكر : دي الحقيره ماريا
    يزن باإستغراب : ليش قابلتها مره تانيه
    نبراس : دوبي كنت معاها طلبت جوال واعطيتها من هبالتي
    شغل الجوال ولقى رسالتيين
    الرساله الآولى + عيب إيش دي النغمه يانبراس +
    الرساله التانيه + مقفل الجوال !! شكلك موت مع الفجعه ها ها ها هاي لو سمحت لاتتصل عليا عندي حصه دحين +
    نبراس يتنرفز منها وبنفس الوقت يضحك عليها
    اعطى الجوال ليزن : شوف بلله
    يزن : ههههههههههههههههههههههههه البنت مستفزه مره
    نبراس اخد منو الجوال واتصل عليها آعطتو مشغول اتصل مره تانيه اعطتو مشغول
    جاتو رساله فتحها + يواد عندي حصه اهجد +
    نبراس ضحك : ههههههههههههه _ وقف _ انا رايح البيت
    يزن : بسئلك
    نبراس : نعم ؟
    يزن : كم سآعه جلست معاها ؟
    نبراس ضحك : شي مايخصك
    خرج وساب يزن لوحدو في القآعه دخل مصعد الشركه ونزل وشاف الرجال إللي كآنو في القاعه يطالعو فيه
    (( حسبيه الله عليكي ياماريا ))
    بعضهم رمولو كلمات : سلامااات .... ههههههه غير نغمتك تكفى ... والله خوفتني
    ضحك مع كدا واحد ودي مو من عوايده احد يهرج معاه دايما الكل يوقفو احتراما له ويخرج من غير مايسمع آي جمله
    ركب السياره وهوا كآن مفكر إنو حيعصب على ماريا بس مشيت معاه الهرجه وبالعكس الكل ضحك فيها لكن آكييد حيعطيها تهزيئ محترم

    في المدرســـــــه
    ماريا حاطه راسها علـ مآآصه عشان الآبله ماتشوف ضحكتها مو قادره تمسك نفســها
    وعهد مغطيه نص وجهها بيدها ...وياسمين كل شويه تشرب مويآ
    وكــيــآن كآنت تضحك على خفيف لما الآبله تطالع فيها توقف ضحك
    ماريا قفلت جوالها عشان عارفتو حيهزئها
    خلصــت الحــصــه والآربعه فرطوها ضحك ..كآنت اغلب عيون الفصل عليهم
    خــلــص اليــوم الدرآآآسي وكل وحده رجعت بيتها وهيا مـبـسوطــه
    وآكترهم ياسمين إللي ماتوقعت ابدا اليوم يمر عليها كدا
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات: 286
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 6:59 am

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    فتح عيـنه وهوا على السرير و يطالع حوليــه يتذكر إيش هبب امس وهوا سكرآآن
    كآن بيقوم إلا رآآسه وجعو مسك رااسه وكــشــر اكييد بعد إللي شربو آمس حيحس بالصـدآع
    حاول يقوم من على السرير وخرج من الغرفه وهوا لابس شورتو رآح للحمآم وغسسل وجهو آخد ملابسه ولبسها
    رآح للصالون لقى سميره في يدها مجلة وتتصفحها وكآسة القهوه جمبها
    زياد جلس من غير مايهرج
    هيا طالعت فيه ورجعت تقلب في المجله : عجبك إللي عملتو إمبارح
    زياد كآن جالس بلا مبالاه : ارتحت
    سميره قفلت المجله وطالعت فيه : كم مره بئلك لاتجيب الحكي لاإلك هلأ إللي عملتو إمبارح واحد فايئ بيعملو ؟
    زياد وقف وهوا مطنش كلامها : طيارتي بعد ساعه ونص
    سميره : انا بحكي معك
    زياد بهدوء : وانا ماحهرج عن آمس ..سلام
    سميره وقفت : مابدك تفطر
    زياد : لا
    خرج من الشاليه ورآآح لشقـتو
    استحمى وغير ملابســه وآكل عبى ملابسـه في الشنطه وكل آغراضه الخآصه
    وراح للمطار وهوآ متـضايق من كل شي وهوا في الطريق اتصل على عمآد
    رد عليه عماد وصوتو مبحوح ومزكم : هلا
    زياد : صحيتك من النوم ؟
    عماد : لا بس تعبان
    زياد : سلامات إيش فيك ؟
    عماد : مزكم ومسخن
    زياد : اهاا يعني ماحتجي معايا ؟
    عماد : فين ؟
    زياد : بسافر دحين الطياره جاهزه
    عماد : خلاص بعدين الحقك
    زياد : اوك باي
    عماد : مع سلامه

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    فــي بــــــيــــــــــــروت
    وصــلــت طــيــآرتها على المـطـآر نــزلت هيا وخالها
    طبعا خالها وصلتلو سيارة من العمل آخدتو وهيا استنت صحـبآآتها يجو يآخدوها
    كآنت لابســه جينز آزرق ضيق ولابسه فلات شوز آبيض وبلوزه بيضه ومرسوم عليها بالآسود ورمادي المغني " الفيس "
    رافعه شعرها " ذيل حصان " ولابسـه نظآرتها الشمسيه شكلها كآن مره نآعم ومو حآطه طبعا مكياج جايه من سفر ومرهقه
    دورت عليهم ولما مالقيتهم جلست على كراسي الإنتظار
    بعد دقايق
    دخلو المطــآر بنتين وولد
    البنت الآولى (( سوزي _ لبنانيه )) شعرها بني لحد كتفها سمرآ لابسـه شورت ازرق وبلوزه حمرآ
    البنت التآنيه (( ميرال _ لبنانيه وامها فرنسيه )) شعرها اصفر بيضا لابسه جينز إسكيني طوبي وتيشيرت بني محروق
    الولـد (( لؤي _ لبناني وامو يمنيه كآن عايش بسعوديه )) آبيضآآني جسمو رياضي شعرو آسووود مررهـ وسيم وملفت للإنتبآآه لابس تيشيرت اسود ساده وجينز
    دورو على شمــوخ ولما لقوها سوزي صرخت بكل صوتها
    سوزي : ميماااااااااااااا
    شموخ كآنت جالسه ومكشره اول ماشافتها شالت النظاره من على عينها وابتسمت قامت وراحو حضنوو بعض
    سوزي وهيا حاضنه شموخ : إشتئتلك
    ميرال جمبهم وحاطه يدها على ظهر شموخ : زيحي بئااا
    سوزي ضحكت ولساتها حاضنه شموخ : مابدي _ وجهت كلامها لشموخ إللي بس حاضنتها ومغمضه عينها مره اشتاقتلهم واشتاقت لدا المكان _ حياتي آي ميس يو سو ماتش
    شموخ : مي تــو
    سوزي بعدت عنها وطالعت في وجهها وابتسمت ..ميرال دفت سوزي وحضنت شموخ
    شموخ : ههههههه بشويش علياا
    ميرال : حيآآتي إنتي والله كتير مشتائه لإلك
    شموخ : وانا ياعمري اشتقتلكم
    ميرال بعدت عنها وهيا مبتسمه ومره كآنت مبسوطه
    شمـوخ وجهت نظراتها للؤي آبتسملتو وهرجت بلبناني : مابدك تغمرني ؟
    لؤي ضحك وحضنها : وحشتييني آخيرا حنيتي علينا وجيتي
    ميرال وسوزي يهرجو لبنـآآني بس طبعا حكتب اللهجه سعوديه لأنو خايفه اخبص
    سوزي : والله كل يوم اتصل عليها اشحت منها تجي
    شموخ : إيش اسوي إنتو عارفين ظروفي
    لؤي آشر على شنطتها : دي شنطتك ؟
    شموخ : إيوا
    لؤي آخد الشنطه : يلا قدامي
    رآحو وركبو السياره لؤي وشموخ قدام وسوزي وميرال ورى
    سوزي : ميرآ فين حتروحي دحين
    (( إسم شموخ ميرآآ لأنو آمها سمتها ميرا وابوها شموخ لما تروح لبنان كلهم ينادوها ميرا وفي السعوديه شموخ ))
    شموخ : بروح بيتك
    ميرال صرخت : نعععععم تعااالي عندي مالي صلاح
    شموخ : مو فايقه اشوف امك
    ميرال ضحكت : ههههههههه ياحيوااانه انا اوريكي
    شموخ : ههههههه راسي يوجعني ابغى انام
    ميرال : أجل انا كمان ماحرجع البيت حتقوم تستلمني كلام
    شموخ : ماشالله عليها انا في حياتي كلها ماشفت وحده كلامها كتير زي أمك
    ميرال : وليش بابا طلقها
    الكل فرط ضحك
    لؤي : طيب انا اريحكم بيتي كبير ومنآسب لكم الثلاثه تعالو
    سوزي : إنتا آخر واحد تهرج
    لؤي : ههههههههه كنت بساعدكم
    سوزي : مشكور حياتي بيتي موجود
    ميرال : حياتي ؟
    لؤي : حيآتك ؟
    شموخ : إيش بكم علـ بنت
    سوزي شمقت للؤي بالمرايه عشان يشوفها وهوا ضحك : ولك يئبرني الزعلان
    شموخ : هههههههههههههه
    لؤي : ماتبغينا نفطرك ؟
    شموخ : لا والله مره تعبانه ابغى انام
    شموخ خرجت جوالها واتصلت على ريناد وماريا كلمتهم الإتنين وارتآحت لما سمعت إنو الإتنين كآنو مبسوطين رامي مع ريناد وماريا في المدرســه بس شكلها مرووووقه
    قفلت جوالها اخدهم الكلام في السيــآره وبعدها وصلو لبيت سوزي
    وبغرفه سوزي بتحديد
    منسدحه شموخ على السرير وميرال وسوزي يتكلموو
    شموخ : بنات خلاص لما اصحى نتكلم بلييز
    سوزي تشيل منها اللحاف : ميرا بلا هببل والله وحشتيني
    ميرال : قومي وبطلي كسسل
    شموخ صرخت : ابغىىىىىىىىىى انااااااااااااااااام
    سوزي رميت اللحاف بوجهها : نامي الله يخسسك
    شموخ : ههههههههههه سوري حياتي بس إنتي تعرفي مقدر انام في الطياره وقبلها كنت مواصله
    ميرال تطبطب على شموخ : خلاص نامي نامي
    ميرال انسدحت جمب شموخ : خلاص حتى انا بنام
    سوزي : إيش دا العذاب إللي عايشين فيه حتصل على لؤي وحخرج معاه
    خرجت من الغرفه
    شموخ : علاقتها اطورت مع لؤي ولا يتخيلي ؟
    ميرال : ههههههههههه حتى انا ملاحظه دا الإسبوع متغيرين على بعض
    شموخ : كويــس
    بعدد عشـره دقايق ميرال نآمت وشموخ في الفترهـ الآخيره بالقوه تنآم وهيا مرتآحه من بعد الموقف إللي سرلها مع زياااد
    والكلام إللي قالو عنها كل ماتفتكرو تحس قلبها يوجعها على نفسها وعلى نظره الناس ليها
    مرت ربع ســـآعه وهيا تبغى تنآآآم مع إنو فيها نوم بس بالقوه نآآمت من كتر التفكير
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    كآن جالس متوتر وخآيف مستني إتصالها آحر من الجمر
    دق الجوال وعلى طول اخدو ورد من آي مقدمات : إيييوا ؟
    تتكلم بقرف : اووووف خلاص ارتاااح
    : اهرجي عدل ياأفنان ترى على اعصابي
    افنان : وديتها المستشفى وكلمت بنت عمتي صراحه مارضيت في البدايه واترجيتها بالقووه لأنو لو آحد عرف ممكن هيا تروح في مصيبه
    المهم اتصلت على أحمد وقلتلو يجي والله شكلو غبي من اول ماشافها جالس يبكي وحاضنها حتى كآن خارج من غير مايستفسر عن شي ماهمو فين كآنت
    فارس : إيوا ؟؟
    افنان : إيش إيوا بس بنت عمتي كلمتو وألفت عليه حكآآآيه وهوا ماكان مهتم غير إنو شافها اخدها ومدري فين راحو
    فارس مو مصدق : يعني كل شي تمآآم دحين ؟
    افنان : افكورس _ دخل عليها اخوها _ ميما بعدين اكلمك
    فارس : شكرا حياتي
    افنان : عفوا بيباي
    فارس : باي
    قفل الجوال وهوا مو مصدق إنو الموضوع مشي بكل سهوله كدا ..انسدح على الكنبه
    : الحمدالله
    جا في بالو كل البنات إللي سوا معاهم كدا خلاص توبـــه يرجع زي اول دي المره اخدلو قرصه وعدت على خير
    الموضوع يدور في راسه خطيبة صآحبه كآنت بين يدو ..إيش اسوء من كدا ممكن يسرلو
    حمد ربه إنو مانفضحت وسرلها شي لازم يقفل على الموضوع دا ولا أحد يدري عنو بس افنان
    دي لسانها متبري منها ممكن تهرج لاأي آحد بالغلط
    لمين حتهرج يعني ؟
    مــن كتتــر مايفكر نــآم وهوا مو حــآآسس بنفسـو من بعد هرجتو مع ابرار وهوا مو شايف النوم بعيينو
    وجواله ياكتر المكالمات من أحمد بس مارد عليــه

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات: 286
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 7:05 am


    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    في الكرستــال
    جالسين الـ 16 علـ كنب وفي وسطهم طاوله كبيره وقاروره والإضائه شويا خافته في المكاان
    7 بنات و9 شباب اصوات ضحكاتهم والآغاني راجه المكآآن والمشروبات والآكل بكل أصنافه جمبهم
    خرجو بعد ساعتين 7 من الشباب وبنتين وبقيو 3 شباب وخمسه بنات
    قامت وحده فيهم ودورت القاروره
    واحد من الشباب : بشويش عليهاا
    البنت رجعت جلست مكانها :وليدو تراك رافعلي ضغطي اليييوم
    وليد : ههههههههههه
    دااارت القارووره ووقفت : وااااااااااااااااااا
    صابرين وهيا تضحك :آييمن احكم على ثراء
    ثراء صرخت : لااااا إلا اييمن
    ايمن ضحك ضحكه شيطانيه : ههههههههههاي
    ثراء : شوف احكام تكون معقوله
    مازن يوجه كلامو لأيمن : طلع عينها
    ايمن غمزله : مايحتاج توصي
    ثراء : خلي قلبك عطوف
    ايمن : اوسسس خليني افكرلك بشي
    سهام : طحتي ومحد سمى عليكي ياثراء
    ايمن كآن منزل راسه للآرض ويفكر وبعدها رفع راسه ويطالع في ثراء باإجراام
    ثراء ضحكت بخوف : لاتنسى العشره إللي بيناا
    ايمن : ههههههههههه لا مو ناسيها بس زي إنتو ماتعرفو انا إنسان صريح _ غير جلستو وجلس وكآنو رجل مهم _ إحم إحم وماأحب اللف والدوران
    مازن : من النهايه نشفت دم البنت
    ثراء : ههههههههههه
    ايمن : لازم الآكشن ..اكره لما احد يتصل عليا وانا نايم ويجلس يشتكيلي
    ثراء فتحت عينها بصدمه وكآنها فهمتو
    ايمن :انا ليا 3 اسابيع وانا بتهلك من مشكلتين في الشله الآولى مشكلة ثراء والتانيه سامي
    ثراء دقات قلبها تدق بسسرعه : إيش دخل دا في الحكم ؟
    ايمن : شوفي حياتي انا لو آعجبت بوحده اجي اقولها انا معجب فيكي واتوقع إنو _ اشر على البنات _ جات فتره اعجبت بكل وحده فيكم واعترفتلها باإعجابي
    كلهم ضحكو
    ايمن : بس انا ماأركز على وحده وعيني زايغه
    مازن :كآنك بديت تنحرف عن الموضوع
    ايمن طالع في مازن بشكر : شكرا على التنبيه
    مازن : لاشكر على واجب
    ايمن : الله يحلي ايامك
    مازن : تسلملي والله
    ايمن : الله يسلمك
    مازن : الله يديمك
    ثراء عصبت : هييييي أخلصو
    ايمن : طيب ياأومي ...المهم إنو إنتي تحبي او معجبه في سامي
    ثراء مااافي ملامممح مع الصدمه
    ايمن : وهوا معجب فيكي بس خايف يقولك لأنو إنتي اكبر منو بـ 4 سنين وإتي خايفه تقوليلو لأنو كويتي وقد مره إنتي قولتيلو أهلي مايقبلو الآجانب
    هدووء حل في المكان غير صوت الآغاني ودقات قلب ثراء
    ايمن : إيش اسوي إنتي تتصلي عليا تشتكيلي وهوا يتصل عليا يشتكيلي وكم مره المحلكم بس إنتو هبل وماتفهمو وسامي له إسبوع مايجي هنا عشانك وإنتي تحسبيه يحب غيرك
    وليد: يعني من الهرج دا كلو ابغى افهم فين الحكم
    ايمن : بما إننا عارفين إنو إنتي اجرء من سامي روحي اتصلي عليه ووضحيلو كل شي لأنو اخر مره شافك جرحتيه كتير بالكلام
    ثراء اشرت على نفسها : انا جرحتو ؟
    ايمن : كنتي تتكلمي على نياتك على الشباب ومين يعجبك وإللي اتقدملك مدري متى وإنتي تفكري توافقي
    ثراء : كنت بتريق على راس هديل
    ايمن : بس هوا سمع الكلام
    سهام : يلا دحين روحي كلميه
    ايمن : يلا قووومي
    ثراء باإحراج : بعدين
    ايمن : انا حاكم عليكي تقومي تكلمي سامي دحيين يعني حتقومي غصبا عنك
    ثراء بقله حيله : اييييمن
    ايمن باإصرار : قلت قومي
    جلســو يتحايلو فيها لين ماوقفت بتردد وآخدت الجوال ورآحت اتصلت يطالعو فيها وهيا تهرج بالجوال ووجهها احمر مع الإحراج
    حطت يدها على الجوال ووجهت كلامها للشباب والبنات : كملو ماحلعب معاكم
    : ههههههههههههههههههه إلعععععن
    خرجت من الشاليه وراحت تتمشى علـ بحر وتهرج مع سامي
    دورو مره تانيه القاروره ولأول مره جآت بنت تحكم على ايمن
    : واااا وآخيرا ايمن طحت في شباك البنات
    ايمن كآن كل شويا يجي هوا إللي يحكم وطلع عين البنات : حيااتي سوسو ماتقدر اصلا تعطيني حكم من الحب إللي بيني وبينها
    سوسو باإستهزار : حب ؟ نسيت دوبك إيش خليتني اسسوي
    ايمن ضحك وهمس لوليد : ترى دي البنت مجنونه حتوديني ورى الشمس
    سوسو سمعتو : انا اوريك ياكلب وربي لاأطلع عيينك
    البنات ضحكو وسوسو تكلمهم : إيش نسويلوو
    وليد: قامو عليك البنات ياأيمن
    ايمن قام من مكانه وراح عندهم : ياحيااتاتي إنتو والله احبكم انا تعبت رايح البيت
    ربى مسكت يدو : على فين يابابا
    ايمن ضحك : على بيتنا
    ربى وسهام : اقوول اجلس
    ايمن : من عيوني وانا مالي غيركم
    سوسو : بدأ مصلحه
    ايمن جلس على الكنبه :
    مازن : بنات تعالو اقلكم إيش تسولو
    ايمن : شوف الحقاره
    مازن : على بالك لما خليتني امشي عا سقاله بعبايه حمشيها لك
    ايمن : هههههههههههههههه مو انبسطت ؟
    مازن طالع فيه باإستحقار وقام عند البنات يكلمهم
    ايمن : اعلى مابخيلكم اركبو لو قلتولي امشي عريان ماتفرق معايا
    بعد دقايق البنات لسه يهرج و ويضحكو
    وليد: جبتولي الملل ماسار حكم
    البنات رجع و جلسو مكانهم وهما يضحكو
    مازن جلس جمب ايمن وضربو على ظهرو : اتشهد
    ايمن بكل ثقه : يلا وروني إيش طلع معاكم
    سوسو قامت من مكانها : تعال معايا ياشاطر
    ايمن : اووووه مافيا حيل اقوم من مكاني
    سوسو طالعت في البنات وفرطو ضحك
    سوسو : مافيك حيل تقوم إنتاا حتتشقلب دحين مو تقوم
    ايمن : سوسو ياعمري جسمي يوجعني وراسي مصدع واصابع رجولي امس كانت تايره عليا
    سوسو : هههههههههههه _ وقفو قدام الطاقه الكبيره واشرت بيدها _ شايف دا الشاليه ؟
    ايمن : إيوا ليش مو شايفته ؟
    سوسو : ههههههه ايمن خلاص
    ايمن : طيب يلا إيش حكمك ؟
    سوسو : ابغاك تدخل الشاليه داك وتجبلنا اي اكله من ثلاجتهم
    ايمن بملامح بارده يطالع فيها ولما ماحس منها اي تجاوب : من جدك تهرجي ؟
    سوسو : هههههههه يلا
    ايمن : مره جيعانه ؟
    سوسو : ههههههه قلت رووح بدون فلسفه زايده
    في البدايه عارض لكن الكل سار ينق على راسه ويتريق
    قال يسويها وإللي فيها فيها
    خرج من الشاليه وهما يطالعو عليه من الطاقه ويضحكو
    ايمن (( دحين من فين حدخل ))
    حــاس حولين الشاليه كدا مره وهوا يدور مكان يدخل منو
    انتبه لطاقه شبه مفتوحه ..قرب من عندها فتحها بشويش ودخل رآسه حس المكآن هادئ ومافيه احد
    فتح الطآقه كلها ومو عارف كيف يدخل اول براسه ولا برجله
    دخل براسه وانصقع بوجه علـ ارض وطلع صوت لأنو البلاط خشبي اندس ورى الكنبه لأنو خاف احد يجي بعد ماسمع الإزعاج
    (( الله يحرقك ياسوسو ..شكلو البيت فآضي ))
    قام من ورى الكنبه ووقف مشي بخطوات ثقيله وهادئه لين ماوصل عند الباب
    خرج راسه من بآب الغرفه ماحس إنو في آحد بالشاليه مع إنو الآنوار مفتوحــه لكن المكان جدآ هادئ
    عيونو تراقب المكان كلو من جميع الجهات يدور المطبخ لأنو مايبغى يخرج ويحوس في المكـآن
    آنتبه للمطبـخ ..آخد نفس (( 1 2 3 )) وجري بسسرعه للمطبخ
    دخل المطبخ وسند نفسـه على الجدار وهوا يحاول يضبط انفاسه : الله يآخدك
    مو قادر يتحرك من مكانه إيش دي الهباله إللي خلتو يوافق يدخل شاليه مو ملكه وهوا عارف نص إللي هنا من آي مكآنه
    (( المكآن هادئ اكيد مافي آحد انا إيش بي خايف ؟ ))
    طآحت عينو على الثلاجه وابتسـم بخبث(( وآخيرااا ))
    رآح لحد الثلاجه وفتحها وجلس يقربع فيها ويدور شي يجبلهم هوا
    اخد الموز " آكتر فاكهه يحبها " كانت 9 موزات في بعضها
    قفل الثلاجه وارتاح بس حيرتاح اكتر لو خرج من المكان داا الغريب
    خرج من المطبخ وكآن في الصالو ورايح على الغرفه إللي دخل منها
    لكن انفتح باب الشاليه
    ودخل رجال بمشلح سكري ومطرز بالذهبي وعن يمنيه ويساره رجالين لابسين بدل سوده وطوال وعراض
    ايمن صنم قدام الباب وإللي دخلو اتحولت ملامحهم للدهشه
    ايمن في موقف لايحسسدد عليه بلع ريقه وابتســم بهباله

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    بــــآآآقي 4 آيــــــــــــــــــــــــــآم على الزوآج
    آرسل لبيتها 3 حريــم كلهم شياكه ولابسين لبس موحد يعملولها ميك آوفر يغيرو من ستايلها وشكلها الفوضوي
    صح إنو ملامحها ناعمه لكن الفقر باين من وجهها ودا الشي مايرضى فيه " خال ريان "
    جالسـه على الآرض ووحده تقصلها شعرها والتآنيه ماسكه يدها وتعدلها آظافيرها
    والثالثه في يدها صبغه الشعر وجالسه تخلطها
    حلا كآنها لعبه بين يدهم ماتعارضهم ولا تأيدهم
    إللي ماسكه يد حلا قالتلها : إيش بو الحلو زعلان ؟
    إللي بتقصلها شعرها : آكييد خايفه من الزواج
    حلا ابتسمت وقالت بصوت واطي : إيوا
    إللي بتقصلها شعرها عارفه إنها اخده واحد كبير قالت بخبث " كريمه " : آهم شي تعرفي تلعبي اللعبه صح
    حلا مافهمتها : إيش .؟
    كريمـه : يعني لاترفسي النعمه
    إللي ماسكه يد حلا " شروق " : الواحد يتمنى يجيلو شخص معاه كل إللي مع ابو اهداب
    حلا : ابو اهداب ؟
    شروق : وي دا إللي متقدملك
    حلا : هوا عندو بنت ؟
    شروق : إيوا اكبرمنك بـ 3 سنوات
    حلا زاد الخوف فيها :وإنتو كيف تعرفوهم ؟
    شروق : إحنا نشتغل في مشغل اهداب
    حلا : آهااا
    كريمه : هوا اتزوج كدا وحده قبلك لكن محد عرف يستغلو
    حلا خافت من كلامهم إيش يبغو منها من دا الكلام
    شروق : خليكي عفويه معاه بالكلام وبريئه واسحبي منو بشويش وبدون مايحس فيكي هوا شويتين بخيل لكن إنتي وأنوثتك تقدري تاخدي كل إللي تبغيه
    حلا بكلام مقطع وبخوف : انا ماأبغى منو شي
    إللي معاها الصبغه ضحكت باإستحقار لكلام حلا:فوقي وشوفي فينك ساكنه ربي جبلك واحد لحدك عشان تتمني وتآخدي إللي تبغيه لاتكوني حماره لاتفكري بقلبك وعواطفك إحنا كلنا كنا زيك
    ساكنين في ازبل بيوت جده محد طالع فينا ولافكر يشفق علينا إلا لما رخصنا نفسنا لهم ..رخصي نفسك يومين وتنبسطي سنيين ..رخصي نفسك يومين وحتعيشي بعدها كل أحلامك
    حستهم زي الشياطين فوق راسها كل وحده تملي راسها بكلام غريب يوجعلها قلبها
    كريمه اشرت على قلبها : أنسي داا لأنو عمرك ماحتستفيدي منوو _ اشرت على راسها _ فكري بس بدااا وحتجيبي كل شي تحلمي فيه ..إنتي ماشالله عليكي جماال لو جبتي كل شي
    من ابو اهداب تقدري بعدين تلاقي 1000 وآحد دحين فكري بمصلحتك وبس
    حلا دموعها حولين عينها الوسيعه
    كريمه : لاتحسسي اي آحد بضعفك إنتي تبكي ابكي لوحدك محد له حق يشوف دموعك وحزنك انا كنت عايشه في بيت اصغر من بيتكم وعندي 6اخوات ودحين عايشه في شقه ماقد جا في بالي
    إني اسكن فيها بسبايب إيه _ اشرت على جسمها _ دااا
    حلا نزلت دموعها من كلامهم
    كريمه : كوني واثقه في نفسك إحنا شفنا في حياتنا إللي محد قد شافه زي ماهما عندهم دي الفلوس كلها كمان إحنا لنا حق يكون عندنا زيهم بس كل واحد وشطارته في العبه
    سمــعت حــلا كـــلامهم وحــست بحقد آكتر إتجاه ابو آهداب
    خلت في راسها الفلووس وبـــــــس
    قصت شعرها مدرج بس بطولو لأنو مررهـ طوويل لنهاية ظهرها وكتيير ونآآعم
    صبغولها هوا باللون البني الغامق شكلها طلع احلى بكتيير
    عدلولها اظافرها وسولها اقنعه في وجهها ودي الآربعه الآيام حيكونو دايما عندها لسببين
    يعدلـــولها شــكلها ..ويملو راســــها

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    خـــآرج المملكه وفي آخر الليل وقف التآكسي في آحد الشوارع المزدحمه
    المنطقه كلها امطـــآر
    خرجو من السياره وفي آياديهم المظلات
    : أقول خلينا نرجع
    : فادي لاأقوم اهبدك امس خليتنا طول اليوم في الفندق
    فادي : عجبني الفندق
    ريان : أقوول قدامي يلا
    فادي رفع ياقه جاكيته عشان يدفي رقبته : برررد
    ريان : طيب فين نروح دحين
    فادي مشي ودخل اقدم حارات سورياا



    << بس لليل ^^

    واعتقها ممراتها ضيقه والمطر عادم كل شي
    الآرض كأنها برك من كتر المطر ولأنها الأرض مو مستويه
    ريان كان يطالع باإستغراب على المكان ماتوقع في سوريا لسه في كداا حارات
    جزمة ريان كلها انعدمت لأنها شموآه (( إيش هوا دا )) مآحب يتذمر من الحاره عشآن فادي
    مشيو وفادي يطالع في المكآن إللي حافظ كل بقعه فيه
    هنا كان يجري مع اولاد الحاره
    هنآ يجلس وقت مايشرد من البيت بسبب صريخ امه وابوه
    هنــا كآآن يلعب وهناا كان يبكي
    في كل مكان له ذكرى مافي شي اتغيير
    آتذكر آيام ماكانت تجي المطر يحب يمشي تحتها واغلب جلستو كآنت في ممرات دي الحاره
    قفل المظله
    ريـآن استغرب من هدوء فادي وتصرفاته ماحب يهرج بس كآن ساكت ويمشي وراه
    واحد عجوز ماسك قطعه كرتون فوق راسو يحمي نفسو من المطر وواقف قبال البقاله وبيدخل العلب إللي عارض عليها بعض الخضروات
    في البقاله مافي احد يساعده الكل يجري على بيته والعجوز المسكين يسحب العلب الثقيله لوسط البقاله
    الدينا مره ظلمه بس الرعد كآن يجي بصوتو العالي يضوي المكآآن كلو ويرجع مره تآنيه يحل الظلام علـ مكاان
    فادي وقف وقرأ إسم اللوحه " ابو محروس " يتأمل المكان إلا الآن ماتغير ولاشي فيييه
    اتجمعت دموعه حولين عينه وهوا يشوف العجوز بيقفل البقاله كل عضو في جسمو ارتخى حن لدا المكان
    طآحت المظله منو في الآرض
    العجوز بعد ماقفل البقاله دار عليهم انتقلت انظاره للمظله وبعدها لفادي ضاقت عيونه وهوا يطالع في فادي
    ريان خلاص اتبلبل وهوا حاط مظله .. المطر مره قوي : فادي ؟
    العجوز ماكان شايف وجه فادي عدل .... ضيق على عينو وهوا يحاول يشوف ملامح فادي
    ريان يمسح المويا من وجهه : فادي اقول خلينا نمشي من هنا وبكرا نرجع ؟
    العجوز بصدمه نزل الكرتون من على راسه وإلا الآن متردد من الكلمه إللي حيقولها : فادي ؟؟
    ريان طالع في العجوز واستغرب ؟
    فادي صوت تنفسه كآن مسموع وعيـونه المعلقه في العجوز بكل لهفه كآنت تعبر عن ضعفه وحرمانه من اشياء كثيره
    فادي قرب منو وحضنو وبكي بصوتو وكأنو طفل
    ريان زي الأطرش في الزفه مو عارف دا ميين ولا عارف إيش صلتو بفادي
    والعجوز إللي فادي غطاه بطوله وعرضه بكي وكآن يبكي من قلبـــو
    العجوز بعد عن فادي قال بكل لهفه : وين كنت غاطط " فين كنت مختفي "
    فادي مسح دموعه بكف يدو : وحشتني
    " العجوز يهرج سوري بس كلو حكتبو باللهجه السعوديه "
    كآن العجوز يرجف مع البرد والبكى مو مصدق نفسو شايف فادي دحين قدامو بعد دا العمر كلو اتنهد بضيق
    : آدخلو لاتمرضوو
    كآن بيتو ملاصق للبقاله المتواضعه .. فتح باب البيت الشعبي وهوا ماسك يد فادي دخل ودخل ريان بعدهم وقفل الباب
    جلسـو في الغرفه
    العجوز باس راس فادي ويدو وخدو وكل شي كآن فادي زي ولده وآكتر : لو تعرف قد إيش دورنا عليك
    فادي ودموعه في عينو :كنتو عارفين فيني
    العجوز " ابو معتصم " عمره 78 : وحياة ألله ماكنا عارفين وينك وابوك خبرنا إنك مش عايش معاه
    ريان طالع في فادي وكآنو نظراته تقولو " قلتلك ابوك ممكن يبعدك عن امك "
    ابو معتصم وقف
    فادي : فين رايح ؟
    ابو معتصم : بجبلك شي تنشف نفسك فيه
    فادي : لا انا خارج
    ابو معتصم بجسمو الضعيف إللي يرجف : فيين ؟
    فادي : بروح أشوف _ سكت _
    ابو معتصم فهمو ابتسملو : روح الله يسعدك زي ماحتكمل سعادتها اليـــوم بس الله يخليك ارجع لهنا في كلام كتير ابغى اقولك هوا
    فادي ابتسمله : آكييد حرجع انا عندي برضو كلام كتير لك
    ابو معتصم وعيونو مدمعه يطالع في فادي اشتاقله بصوره مو طبيعيه
    فادي وقف
    ابو معتصم سلم على ريان وجلس يبوس فيه لما عرف إنو هوا إللي أصر لفادي يجي لسوريا
    ابو معتصم واقفلهم عند الباب ويقوله : حتكمل فرحتها الييوم حتكمل فرحتها اليوم
    فادي مافهم إيش قصدو بكلامه لكن اتوجه لبيت آمو
    كآن قريب من البيت ..لقي سياره محمله كرااسي حمرآآ ودفوف كآن الحي شويا فوضوي
    ريان : إيش في هناا
    فادي دقات قلبه سريعه ومره خايف قال بتوتر : شكلو كآن في زواج
    ريان ماسك المظله : آهاا ... إنتا اهبل تمشي كدا تحت المطر
    فادي اخد شهيق وهوا مغمض عينه : إيش احلى من الجو داا
    ريان : لما تمرض ديك الساعه اتفلسف
    وقفو قبال باب البيت
    ريان : دق
    فادي حرك شعر لأنو مره مبلبل : مو عيب ادخلهم كدا ؟
    ريان : إيش رايك نروح الفندق تغير ونرجع ؟
    فادي ابتسم : والله فكره
    ريان ضحك : هوا دا إللي تبغاه انا عارف _ دق الباب كدا مره _
    بعد معاناه وحده كبيرة في السن فتحت الباب والإبتسامه باينه على وجهها وشكلها مره مبسوطه : آهلين وسهلين
    فادي جسمو كلو يرجف خايف خوف مو طبيعي بذات لما شاف ستو " جدتو " كبرت في السن
    فادي بصوت يرجف قال : ممكن اشوف هبه ؟
    الجده ابتسمت اكتر : آكيييد آدخللو الجو برا باارد
    دخل ريان وفادي
    والجده تنادي بصوت عالي : هبببببه
    دخلو حوش بيت وكآنت في أنوار معلقه في كل مكاان بس باين انتهى كل شي بسبب المطر
    الجده وجهت نظراتها لفادي وهيا مبتسمه .. فادي يكرهها ويكره إبتسامتها إللي مخبيه تحتها الف معنى
    ماحد يعرفها زيو شاف الوييل منهاا وهوا صغيـــر .. فادي مو سامع ولا شي غير دقاات قلبـــه
    الجده على نياتها قالت :هييييه بسرعه في ناس جايين يباركولك
    فادي وريان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الجده طالعت في ريان : والله الفرحه ماكتملت بسبب المطر بس إن شالله خير هبه دحين مع الحريم كداا بتدلع _ ضحكت _
    انفتح باب الغرفه واصوات زغاريط الحريم عليت في الحوش
    خرجت وحده من الغرفه ومو عامله اي مكياج في وجهها بس روج آحمر صارخ
    جمالها كآن طبيعي صح باين إنها كبيره لكن جميـــله
    خارجه بفستانها الآبيض السااده النآآعم
    فادي كان مخلل يده في شعره ويحرك شعره عشان يجف من المويه بس شافها خرجت
    كــل شي حوليـــه اتوووقف مو ســآآمع شي ولاشايف حاجه غير إللي خارجه بكل اناقتها
    فتح عينو وهوا مصدوووم
    اتغبشت قدامه المشهد بسبب دموعه إللي غرقت عينه
    الجده زغرطت : وآخيييرا شوفوها جاتكم والله النصيب ماتعرفو متى يجي ... العريس نص ساعه وحيجي ياخدها حمدالله لحقتوها << كلامها كتير
    نزلت دموعه الحآره على خده دا يعني إللي ناقصه
    هوا ناقص اوجااع محد عارف قد إيش قلبه متحمل
    قاطع دي المسآفه كلها عشان يشوفها بفستان الفرح ؟
    بعد دي السنواات كلها دوبها جايه تتزوج دوبها افتكرت حياتها
    كآن يبغى يترمي في حضنها ويشتكيلها عن إللي شافه من بعدها
    بس دحيين نفسو يموتها
    مشيت لحدهم وهيا عينها على ريان مانتبهت لفادي إللي كانت عيونه تلحقها ويبكي
    وقفت قبال ريان وقالت باإستغراب : تعرفني ؟
    ريان لأول مره يحس نفسه مو عارف يتكلم لأنو اصلا مو داري عن اي شي
    بس شايف فادي تنزل دموعه
    ريان قال بتردد وهوا ياأشر على فادي : انا صاحب فادي
    ام فادي " هبه " على طول طالعت في فادي من يوم ماسمعت إسمو
    حطت يدها على صدرها : فاااادي
    جده فادي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    قربت له وهيا تمشي بخطوات ثقيله وبعيون غير مصدقه
    وقفت قباله رفعت يدها إللي ترجف على خده
    تبغى تتآكد هيا في حلم ولا لأ ؟ .... ياما قامت من كوابيسها وهيا تحلم بفاادي
    ياما اتوهمت باإنو قدامها وهيا تحضنو
    ياما اتمنت بس دقيقه تسمع اخباره
    تبوسو تشمو تحضنو
    آي شي ممكن يبردلها قلبها
    مرت عليها سنين ماكانت تحس بطعم الحيااه وهيا ضايعه بدون ولدها الوحييد إللي انحرمت منو وهيا صغيره بسسن
    ياما اترجت ابو فادي بس تشوفو لمحه لكن مارضي
    حاطه يدها إللي ترجف على خد فادي وهوا يبكي : حيااااتي
    حضنتو بكل قوتها ..حضنتو وكآنها تحضن نفسهاا
    انمزجت صوت بكاها بصوت بكى فادي الطفولي وشهقاته
    وآخيرررا حــست بروحهاا
    : حياااتي ياااوللللدي
    خرجو آخوات هبه واخوات العريس من الغرفه وهما يطالعو إيش إللي ساااير برى
    وكلهم اتأثرو وسارو يبكــــو
    فادي كآن يتمنى دي اللحظه عشان يضم امو لكن دحين كآن زي قطعه الخشب في حضنها
    هيا حاضنته وهوا في راسه شكلها بفستان الزواج
    تعب من كتر مايشوف ابوه يتزوج
    جاي يشكي لأمو شافها بنفس المنظر إللي كان خايف منو
    آم فادي ضمتو آكتر لصدرها : ياااحبيبي وآآخيرااا حنيييت علياااا انا كنت ضااايعه بدوونك حرمني منك الله يكاافيه
    فادي بعدها بهدوء عنو وقال بكل ألم : حتتزوجي ؟
    ام فادي بس تبغى تحضنو قربتو مره تانيه لحضنها بس هوا دفها وقال بعصبيتو إللي انفجرت : حتتزوجي
    ام فادي ووجهها كلو دموع انفجعت من ردة فعله : حياتي إيش فيك ؟
    فادي خلاص انعمى ومو فارقه معاه امو ولا مو أمو : دحين كدا مبسوطه وإنتي بالفستان دا إنتي عارفه كم عمرك بلله ؟
    ريان عرف صاحبه لو ماسكته دحين حيقلب المكان دا كلو مسك فادي من كتفه : فادي روق
    فادي دف يد ريان ورفع صباعه بتحذير لريان : خليك بعييد
    طالع في المكان وكيف مزبيطينو وانوار الفرح البسيطه ضحك باإستهزاء وهوا محروق من جوا : لكي وجه كمان تعزمي ناس على فرحك
    نزلت دموع امو آكتر مو مهتمه لكلامو بس تبغى تحضنو فتحت يدها وهيا تبغاه يترمي في حضنها : تعال ياولدي
    فادي رجع خطوه على ورى واشر على نفسه : انا مو جاي هنا عشان اشوفك كدا
    ام فادي مسكت فستانها : والله ابطل اتزوج بس ارجعلي الله يخليك
    فادي قال بكل قهر : إنتي وهوا اصلا واااحد _ قصدو على ابوه _
    ام فادي حطت يدها على صدرها وهيا تبكي : انا مو زيو والله ابيع العالم كلو عشانك
    فادي ضحك باإستحقار : طيب فينك من 7 سنين _ مسح دموعه _ اصلا انا حمار جاي لهنا
    ام فادي جات عندو ومسكتو من كتفته : الله يخليك لاتمشي وتسيبني لوحدي
    فادي يبغى يبعدها عنو لكن هيا ماسكه فيه بكل قوتها قال مابين اسنانه :بعددي عني
    نزلت لين عند رجله وهيا حاضنتها وتبكي : فاادي لاتسيبني الله يخليك فادي مالي والله غيرك
    الكل استصاب من هبه وهيا ماسكه رجل ولدها وتبكي لايسيبها
    ريان ماتوقع فادي كدا قلبه قااسي ..صح هوا مايعرف كيف امو سابته بس شكلها كان يقطع القلب
    أم هبه مسكت هبه ورفعتها من على الأرض وهيا تطالع في فادي بحقد زي عادتها : إزا تبغى تروح روح ماجانا غير البلى منك ومن ابووك
    هبه وفي قمة إنهيارها : فادي لاترووح
    فادي مو أحسسن منهاا كآن نفسو يفضل معاها لكن الماضي اقوى منوو
    قال بقلب مجروح : فاكره قبل 7 سنوات لما خلاني ابويا هناا _ سكت وبعدها قال بغصه _سابني عشان تربيني لأنو هوا مايقدر وديتيني السوق وقلتيلي اجلس هنا وشويا ارجعلك
    فين رحتي بعدها ؟ جلست 12 ساعه وانا استناكي ترجعي ...وليومك دا وانا استنى
    هبه غطت يدها بوجهها وبكيييت
    فادي يحاول يداري دموعه إللي بعينو : كنت عارف ماعندك إجابه
    خرج من البيت وآمو طاحت على ركبها وهيا تناديه وتبكي خرج وخرجت روحها معاه وهيا تصرخ بكل صوتها
    ريان كآن واقف في مكآنه ومستصيب من كلام فادي ماتوقع ابدآ إنو امو كدا تركته مسح دموعه إللي بطرف عينه وبعد ماحس
    بنفسه خرج يدور فادي لكن مالقاه في الحواري
    قلبه اتقطع على ام فادي رجع لعندها وهداها
    ريان كان بس يبغى يقولها كلمه ممكن تهديها من الإنهيار دا: والله حرجعو لهنا

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات: 286
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 7:07 am

    بس كدا نهاية البارت التاني عشر


    انتظرووووو البارت الثالث عشر

    THE RUSSIAN
    الاداره
    الاداره

    عدد المساهمات: 73
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف THE RUSSIAN في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 10:23 pm

    مشكوووووووور ياملكة المبدعاااات واسف لتأخري على الرد

    مشكوره وما قصرتي والله يعطيكي العافيه

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات: 286
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 10:33 pm

    alrose كتب: مشكوووووووور ياملكة المبدعاااات واسف لتأخري على الرد

    مشكوره وما قصرتي والله يعطيكي العافيه

    هلا وغلا بالروسي

    نورت موضوعي

    ويعطيك الف عافيه

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 10:34 pm

    استعدوووووو ياحلوين


    البارت وصل

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 10:36 pm

    مدخل .. {

    كلنا اشخاص نحس كثيرا بالخوف والضياع خاصة اذا حٌرمنا من معنى الابوة التي تكون لها الدور الاكبر في انشاء الشخصية والاهم توفير الامان...
    الظهر الذي قد نسند انفسنا عليه ولكن البعض والذين اراهم مميزين قد يتماشو مع فقدان الامان وذلك بتوفير الحماية لانفسهم وتمتعهم بالقوة التي تساعدهم على تخطي المتاعب بكل سهوله وحتى ان صعبت واحسو بالخوف سيتظاهرون بالقوة ...
    فهنالك كثيراً من شخصيات الروايه لديه هذه الميزة فلترو بانفسكم كيفية تعاملهم واحكمو

    >. الـــفــــصـــل الــثـــالـــث عـــشــــر .<

    واقف في ركنيه الغرفه إللي مافيها اي شي غير رجال بكل الآحجاام حوالي 9 اشخاص
    بس يتنفخ وقرفان من دي الريحه إللي في المــكـــآن : ياهوو كبرناا على دي الروايح
    متكي بجسمو في ركنيه الغرفه ويطالع في الرجال إللي جالسين في الآرض بقرف
    كلهم آشكالهم سيئه ايمن كآن بينهم بشيكاته ووسامته وإبتسامته إللي مو مفارقه وجهه مع إنو قرفان لكن كآن يضحك على نفسه
    لما يتذكر كيف جابوه لهنا
    رآح لحد قضبان الزنزاانه : هييييي آحد يخرجني من هناا
    واحد كان منسدح وحاط يدو على عينه ضحك بكل دلع : تتعبونا إنتو لما تجوو
    ايمن طالع فيه باإستحقار : كمااان قاااي إللعن ابو شكلك
    غير جلستو الولد كآن مايل للنعومه حتى في جلستو : أعجبك
    ايمن رجع ينادي لأحد يخرجو من المكآآن : هيييييييييي
    جاا العسكري وهوا معصب : نعممم ؟
    ايمن بكل ثقه : خرجني
    العسكري بتريقه : تبغى شي تاني ؟
    ايمن باأمر : يااشيخ خلاص خرجني وبس
    العسكري كمل طريقه بدون مايرد عليه
    ايمن سند نفسه على الجدار : دا كلو عشان اخدت موز من بيتو الله يصيب اهلوو
    كآن رجال جمبو : اجلس
    ايمن طالع في الآرض بقرف : لا مشكوور كدا احسن لي
    الرجال : برآحتك
    ايمن حس بنظرات الولد الناعم علييه
    طفشـــآآآن قال يسوي فيه شي يضحك شوياا
    رآحد لعنده والولد انظاره على أيمن ..ايمن اتكى على الجدار والولد الناعم وقف قباله
    طالع في أيمن باإعجااب وعض على شفتو .. آيمن بينه وبين نفسه يضضضحك مره متقزز من شكلوو
    الولد الناعم من غير مقدمات : ممكن رقمك
    ايمن ماسك نفسه بالقوه رفع حاجبه وقال بجديه : تحفظ ؟
    الولد فهمو : وبسسرعه
    اعطاه رقم عمر ..وهرج شويتين معاه
    ايمن انتبه من اول مادخل في واحد مره ضخم في المكآآن وعيــونه حمرآآ ومن شكلو يدي إنو نفسو يضرب اي احد في دي اللحظه
    وصوت تنفســـه أكبـــر دليـــل
    كــآنت في يده ربطه ومآآسكها بقـــوه وكأنو دي الربطه لها 1000 معنى بالنسبه له حطها في الأرض لما عيونه غفيت
    وهنا اييمن اشتغلت النذاله المعتاده في راسه
    ايمن سوى نفسه إنو خلاص مخنوق من المكاااان سار رايح جاي في الغرفه الصغيره
    لين ماجا تاني مره عند الضخم ونزل نفسو يعدل الشوز وهنا آخد الربطه إللي في الأرض ورااح للمدلع
    المدلع : إيش فيك ؟
    ايمن : طفشـــت
    مد يده وحطاها في جيب المدلع إللي ابتسم من حركه ايمن وفسرها بشي تاااني مرره
    ايمن غمزله : زكرى بيننا عشان لاننسى دا المكان
    المدلع حط يده بجيبه وخرج الربطه وقال بتأثر وكآنو يعرف ايمن من عشرين سنه : اوووووه سوو نااايس
    مرت عليهم عشــره دقايق والضخم داا كآن مغمض عينه وايمن كل شويا يطالع فيييه يبغاه يقووم
    (( كيف حيقوم داا ؟؟))
    قال للمدلع وهوا ياأشر تحته : صرصااار
    المدلع صرخ بكل انووثه على وجه الآرض وجا ورى ايمن : لااااااا فييين فييين
    الضخم فتح عينه لما سمع الصرخه وكــشر والكل كان يطالع في المدلع باإستحقار تاااام
    كل واحد في مصيبه ودا المدلع رافعلهم الضغط
    ايمن : سوري لا مو صرصار بيتهيألي
    المدلع والربطه بيدوو حط يده على قلبه : وآآآآه خوفتني قلبي طااح
    ايمن (( شلل في قلبك )) : سلامت قلبك
    الضخم طالع في الأرض وفنجل عيينه لما ماشاف الربطه وقف بكل عصبيه وقال بصوت عالي صداه رجع في المكان كلوو : فيننننهااااااا
    الكل طالع فييه وهما في وجههم إستفهامات
    المدلع بصوتو الناعم وبخوف : إيش فييك ؟
    الضخم طالع في المدلع وهناا عينه شويا وتخرج من مكااانها واسنانه تحك في بعضهاا وهوا جااي للمدلع
    المدلع بخوف : إيش فيك ؟
    هنا ايمن بعد وراح لركنيته اتكى عليها ورفع رجل وحده وهوا يضحك علييهم
    الضخم مسك المدلع من بلوزته ورفعه بيد وحده كآن في يدوو زي الورقه وهااااات انوااااااااااع السبب
    والمدلع على طوول بكي وجلس يصرخ كل إللي في المكان قاامو يفرعو بينهم والمدلع ماسك الربطه مو عارف إنو هيا سبب المشكله
    وايمن في الركنيه فاااااااارط ضحك : الدنياا حلوووه
    انفتحت الزنزانه ودخلو عسكرين وصارو يضربو بعصيهم وكل واحد جلس مكانو بعد الضخم ماسحب الربطه من يد المدلع
    العسكري قبل لايخرج : ايمن فؤاد
    ايمن رفع يده وكأنو في مدرسه : أناا
    العسكري بحزم : قداامي
    ايمن : اوووووه دوبي بدأت انبسسط _ مشي والعسكري مسكو ووداه المكتب عند رئيس القسم _
    دخل وايمن وشاف ابوه جالس علـ كرسي إللي قبال المكتب (( إلععععععععن ))
    جلس ايمن قبال ابوه : السلام عليكم
    رئيس القسم : يافؤاد انا مخرجو علشان خاطرك
    ابو ايمن نظراتو كآنت كلها تهديد لأيمن : خلاص إمسحها في وجهي دي المره
    ايمن ماحب كلام ابوه : إللي يسمعك خرجوني من بيت دعاره
    ابو ايمن بصوت جهوري : ايمن اسكت _ وجه كلامو لرئيس القسم _ خلاص آسفين تعبناك معانا
    ايمن : اسفين ؟
    رئيس القسم طالع في أيمن : ترى إلي سويتو مو شي هيين ياأيمن وانا مخرجك من هنا عشان خاطرصداقتي مع ابووك
    ايمن بكل ثقه : ماسويت شي
    رئيس القسم : والسطو
    ايمن ضحك : سطو مره وحده كنت جيعان ورحت أكل فين المصيبه فيها
    رئيس القسم : في بيت غيرك ؟
    ايمن : كلنا واحد يعني لافرق بين عربي ولا أعجمي _ ضحك _
    رئيس القسم ضحك على ايمن يعرفو من هوا صغير ويعرف إنو ياخد المواضيع دايما بهباله : ايمن دي ممتلكات خاصه مايسير تدخل فيها
    ايمن : ترى عمري 24 اعرف إيش إللي يسير وإيش إللي مايسير بس الشيطان دايما يوسوس
    ابو ايمن وقف عنده السكر وخلاص مايبغى يعصب اكتر من كدا عشان لايسرلو حاجه _ مد يدو لرئيس القسم _ : يلا عن إزنك
    رئيس القسم :يلا نشوفكم إن شالله
    ابو أيمن : إن شالله
    خرجـــو من مركــز الشـــرطه بعد أيمن ماأخد اغراضه جواله ومفتاح سيارته ومحفظته
    ركب ابو ايمن السياره وايمن ركب معاه لكن ابو ايمن ساااكت زي عادته
    ايمن : جيعان
    ابو ايمن ولارد علييه
    ايمن : فيا نووم
    ابو ايمن برضو مارد عليـــه
    ايمن طالع في أبوه وقال وكأنو مو عارف إيش سوى: إيش بك ؟
    ابو ايمن : لمتى حتفضل موطي راسي كداا
    ايمن اخد كلامه بضحك : ماعاش مين يوطي رااسك والله بس تمشي الرياح بما لا تشتهي السفن
    ايش دخل المثل في كلامه مايدري
    ابو ايمن ضحك : تمشي الرياح بما لا تشتهي السفن ؟
    ايمن : هههههههههههههه مشي حالك يلا انا عازمك على حسااابي
    ابو ايمن : لا خلينا نتعشى في البيت
    ايمن قام من على الكنبه ويمسك راس ابوه
    ابو ايمن : يوااا سيبني بسووق
    ايمن باس راسه ورجع جلس : يلا علشان دي البوسه وقفنا عند احسن مطعم وعلى حسابك
    ابو ايمن : دوبك بتقول على حساابك
    ايمن : منتف دي الآيام ويادوب الفلوس إللي معايا للسفره
    ابو ايمن : ايت سفره ؟
    ايمن : مو حروح تركيا ؟
    ابو ايمن : بعد إللي سويتو تتوقع ماكنسلت الرحله
    ايمن ضحك : لا قلبك طيب ماتسويها
    ابو ايمن : والله كنسلتها
    ايمن فتح عينه بصدمه : لييييش كنت مجهز كل حاجه حرام علييك
    ابو ايمن يقلد ايمن : تمشي الرياح بما لا تشتهي السفن
    ايمن : ههههههههههههههههه مسسرع لحقت تكنسل الرحله
    ابو ايمن : همام _ رئيس القسم_ اتصل علياا وقلي كل حاجه قبل لاأروح المركز اتصلت على جابر وقلتلو يئجلها
    ايمن : إيييوووا عجبتني كلمة يئجلها دي
    ابو ايمن : امشي معايا سيده وإنتا حتلاقي كل خير
    ايمن : من عيوني وانا كم عندي فؤاااد
    ابو ايمن وقفه عند مطعم ونزل يتعشى مع ايمن وانوع التريقه مع اييمن ينبسسط لما يجلس معاه وينسى حتى همومه في العمل
    كدا مايقدر يزعل منه ...ايمن قلبه ابيض ودايما ييضحك اي احد حوله وماحد يقدر يزعل منه




    Ψmoda3batla4e3aΨ




    في آخر الليل يمشي في الحارات وهوا يبكي ... المطر مغرقـــه كلوو ودموعه ممزوجه مع المطر
    نفس المكآآآن إللي كان يمشي فيه قبل 7 سنوات لما يبكي
    بس اليوم مو نفس السبب مرهـ ..كآنت في درجتين في ممرات الحاره دايما لما كان يخرج يبكي يجلس في دا المكان
    واليـــوم وبعد 7 سنوآت أتعااد كل شي
    جلس على الدرجتين إللي كانت قريبه من بقالة ابو معتصم سنــد نفســه على الجدار
    رجعت فيه ذاكرته قبل 7 سنــــوآآت
    مآآسك يدها وهوا مرهـ مبسسوط
    قال: فين حنروح ؟
    كانت لابسه افآرول ازرق وبلوزه بيضه وفارده شعرهاا إللي لونه مايل للذهبي ومره طويل
    كل عيون الرجال على جمالها الطبيعي
    عمرهـ 16 سنه لكن دلع العالم كآن كلو فيــه ماكان ينرفضله شي
    كآن ولدهم الوحــيــد كلامه أوامر بنسبه لهم
    لكن العيـــن حق .. في يوم ولليله ومن غير أي مقدمات سار ابوه يضرب امه
    ومن غير اي مقدمات يشتمها ويمسح فيها البلاط حتى اطلقو وهوا سار بينهم
    ام فادي بغصه: حنروح السوق
    فادي : طيب متى حنرجع السعوديه ؟
    ام فادي : قريب
    فادي : اوووووووه انا طفشت من هناا وبيت ستو صغير ومو حلو
    ام فادي كآن بالها بعيييد
    فادي انتبه لدموعها إللي حولين عينها : في أحد مزعلك ؟
    ام فادي طالعت فيه : لا حياااتي
    وصــلو الســوق الشعبي مره بعيد عن بيتهم
    وفادي مره ماعجبو المكان
    فادي : إيش دا ؟
    كآن في كرسي قريب من آحد محل الآقمشه
    ام فادي : أجلس هنا
    فادي : ليش ؟
    ام فادي : بس بروح اجيب شي وارجع
    فادي : طيب اروح معاكي
    ام فادي حضنتو : آنا آسفه
    فادي مره استغرب : إيش في ؟
    ام فادي جلستو على الكرسي وجلست جمبو وهيا ماسكه يدو : إنتا عارف إنو انا احبك صح ؟
    فادي اشر براسه يعني إيوا من غير مايهرج
    ام فادي بصوت مهزوز : خلاص إجلس هنا وشويا ارجعلك
    فادي : طيب لاتتأخري
    ام فادي باست راسه : لاتخاف إنتا رجال مو محتاج احد يوقف جمبك
    فادي : انا مو خايف إنتي إللي خايفه
    ام فادي : انا خايفه إنك تكبر وتفهمني غلط انا خايفه إنو يجي يوم وماتعذرني
    فادي مافهمها : ماما انا احبك
    بس قال دي الكلمه وفجرت كل حآجه جواتها وقفت : شويا وراجعه
    درارت ودموعها اتساقطت على خدها مشيت وهيا منهاره وتاركه نصها وراها
    خرجت من السوق ولقيتو قدامها
    مسكها بعفاشه من يدهاا وقلها بكل عصبيه : ساعه
    جلست على الآرض وسارت فرجه قدام العالم : حرااام عليكم إللي سويتوه فياا
    رفعها من شعرها ودخلها التاكسي إللي كان واقف جمبهم : أدخلي فضحتينا الله يآخذك
    وهيا في السياره منهاره وتبكي والكلمه الوحيده إللي في فمها : فادي
    مرت السنين عليها واهل هبه اتمنو ماجبروها تترك ولدها كآن اغلب وقتها في المستشفيات
    اما فادي إللي مرت عليه الساعات وهوا يستنى أمو اتربع على الكرسي وهوا يطالع في الناس الرايحه والجايه
    مرت ساعه ساعتين 3 وامو لساتها ماجات
    : إيش بها اتأخرت ؟
    عد اللمبات المحطوطه في السوق الشعبي من الطفش لين ماجاه النوم
    انسدح على الكرسي واتكور على نفسه من البرد غمض عيينه وهوا يرجف من البرد
    وصحي لما حس باأحد شايله من على الكرسي
    انتفض وقام مفجوع ..إللي كان شايله نزله للآرض وضربه على راسه : حمار إنتا تنام في أي مكاان
    فادي يطالع حولينه : فيين ماما
    دفه من راسه : أمشي قدامي مالت عليك وعلى امك
    فادي وقف مكانه : سيبني ماحروح معاك ابغى ماامااا
    مسكه من أذنه : أمك سابتك يابهيم هنااا واتصلت عليا اجي اخدك كمان تبغى ترجعلها
    فادي : كزاااب
    بعصبيه : الله يآخدك إنتا على امك كلاااب انا فايقلكم يعني .. قداامي بسسرعه
    فادي ودموعه في عينه : ماأبغى ارووح معاك هيا قالتلي اجلس هنا واستناها
    مسكو بعصبيه من يدو وسحبو وهوا يمشي : امك ياكلب ماتبغاك رمتك هنااا ومو سائله عنك
    فوقو من ذكرياته الصوت إللي جاه من خلفه
    مسح دموعه : إيش مخرجك ؟
    جلس العجوز وهوا حآط المظله فوقهم : شفتك من الطاقه ليش جالس هنا ؟
    فادي : دوبني فهمتك لما قلتلي حتكمل فرحتها
    ابو معتصم : وليش بتبكي ؟ المفروض تكون مبسووط
    فادي : إيش هوا إللي يبسط بلله
    ابو معتصم : قوم ياولدي نهرج جوا الجو برد
    فادي : أدخل إنتا ابغى اجلس مع نفسي شويا
    ابو معتصم : لا ماحقوم من هنا إلا معاك ابغى افهم إيش إللي مضايقك في الموضوع
    فادي : كل حاجه اصلا مدري إيش إللي خلاني ارجع هنا
    ابو معتصم : يعني ماكنت تبغى تجي ؟
    فادي : صراحه لا مع إنو كآن نفسي اشوفك بس عمري مانبسط في دا المكان كلها زكريات تسد النفس كدا مآحبيت أرجع
    ابو معتصم : اليوم امك مبسوطه حرام عليك
    فادي قاطعه : مبسسوطه ليش عشان حتتزوج ؟
    ابو معتصم : سنة الحياة ياولدي
    فادي : دوبها افتكرت
    ابو معتصم باإستغراب : لايكون دا إللي مضايقك ؟
    فادي : اكييد وبعدين انا لايمكن ارجع اشوفها هيا سابتني بدون ماتسئل عني وانا حسوي زي ماسوت
    ابو معتصم : ياولدي امك ماسبتك بكيفها ابوها خيرهاا بينك وبين البيت لأنو مايقدرو يصرفو عليك هيا حبت تعيش حياة احسن من حياتها كدا خلت ابوك ياخدك
    فادي : وتسيبني كدا في نص السوق وانا زي الحمار استناها طول الوقت
    ابو معتصم : والله هيا اتصلت على ابوك على طول بس مدري عن ابوك متى جااك هيا ماحبت تكون فيه لما ياخدك لأنها عارفه إنك حتبكي وتمسك فيها ...
    امك 4 سنين وهيا تتعالج في المستشفيات من بعد ماأخدوك منها والله ماأكزب علييك دي ال3 سنوات الآخيره رجعت زي اول وكنا نبغاها تكمل حياتها وزوجوها على سنة الله ورسوله
    فادي : ماأبغاها تتزوج
    ابو معتصم : إنتا عارف اهل امك ترى ماتغيرو إللي اتزوجها تراه مره طيب ممكن يعضوها عن إللي سرلها
    فادي بشد على كلامه وبعناد : انا ماأبغاها تتزوج
    ابو معتصم : فادي انا ماعرفك اناني كداا ...الحياه غيرتك ؟
    فادي : إيوا غيرتني
    ابو معتصم : فادي إنتا مو عارف أمك إيش شافت في حياتها
    فادي بعصبيه : وهيا مو عارفه انا إيش شفت من حياتي على الأقل هيا كان عندها بيت ومستقره فيه عندها اخوات مافي احن منهم وانا لأ ماكان عندي شي غير اب كل ماطفش طردني من البيت
    وكل شهر جايب وحده متزوجها ولما اشتكيتلو وقلتلو ابغى احد يهتم فياا جابلي شغاله كل يوم تتتحرش فياا قرفتني _ طالع فيه وهوا ولأول مره يشتكي لأحد من حياته _ كآن كل ربوع
    يفتح البيت مرقص ويناديني وهوا سكران ويخليني اشرب كآن ينبسط لما يشوفني سكران وأسوي زيو خلاني نسخه منو .. كيف ماتبغاني اتغير بعد دا كلوو؟
    ابو معتصم نزلت دموعه
    فادي وحاسس بغصه : ماقلتلك عشان تبكي بس عشان تعرف إنو الفلوس مو كل شي كانت تبغالي حياة احسن منها بالعكس اناا دحين معروف بجده كلها إني ازفت بني آدم وسمعتي زي الزباله
    كآنت خلتني عندها في البيت بدون أكل ولا لبس احسسن من الحياه إللي دحين عايشها
    ابو معتصم وقف : قوم ياولدي
    فادي مسح دموعه إللي بطرف عينه : ماأبغى
    ابو معتصم : حتمرض الجو بارد
    فادي بقهر : انا ابغى ابرد شويا اطفي النار إللي جواتي
    ابو معتصم : فادي لاتتعب نفسك اكتر إنتا جاي لهنا عشان ترتاح من إللي شفته روح حضن امك ماحد حيحس فيك زيها
    فادي : ماأبغى اروحلها ..دوبي قلتلها كلام المفروض ماقلها هوا بس عصبت
    ابو معتصم : طيب آرجعلها
    فادي : والله مافيا حيل اروح لها
    ابو معتصم مسك يده : طيب قوم ادخل جوا معايا
    فادي وقف بقله حيله وهوا تعبان نفسيا وجسديآ ومعنوياا
    دخلو البيت وابو معتصم اعطى فادي شرشف يدفى فييه ..حط الشرشف الرصاصي علييه وانسدح على الكنبه المتواضعه
    بس خرج ابو معتصم يسوي لفادي شي دافي رجع لقاه ناايم ودموعه ناشفه على خده
    ابو معتصم مره قلبه متقطع علييه حط الكآسه على جنب وفسخله جزمتو ودفاه عدل
    ابو معتصم رفع شعر فادي إللي مغطيه جبينه نفس نعومة شعر امه وقريب من لون شعر امه بس فادي اغمق شويا
    ابتسم وجآب الدفايه قريب من فادي




    Ψmoda3batla4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 10:43 pm

    Ψmoda3batla4e3aΨ
    جالس على الكرسي المطل على المسبح مكانه المفضل في البيت والجوال في أذنه ويتكلم بكل رومنسيه معاها
    : ريناد لاتخليني اجيكي دحيين
    ريناد بكل دلع : رومي اهجد
    رامي : وحشتيني
    ريناد : وإنتا كماان
    رآمي : طيب تعالي نخرج
    ريناد : روووومي مو دحيين قبل شويه واصله البيت
    رامي : ياريتني ماوصلتك
    ريناد في غرفتها وهيا تلعب باأطراف شعرها ورايحه وجايه في الغرفه : 4 ساعات جالسه معاك إيش تبغى اكتتر
    رامي : والله لو جلستي العمر كلو معايا ماأطفش منك
    ريناد : إيوا بس كلام
    رامي : رنودتي عمري كزبت عليكي ؟
    ريناد بدلع : لئه
    رآمي : آمووت على الئه دي
    رينااد باإحراج : راامي خلاص والله بعدين اقفل
    رامي اتنهد : آحببك
    ريناد : عارف اكره اسمع تنهيدتك دي
    رامي : ههههه ليش ؟
    ريناد : توجعلي قلبي
    رامي: سلامة قلبك ياعمري انا صاحي من امس
    ريناد : وي مانمت في الصباح ؟
    رامي : لما اكون مبسوط ماقدر انام
    ريناد بغييره : إيش إللي خلاك تنبسط ياسيد راامي
    رامي بكل رومنسيه : إنتي الوحيده إللي تبسطني وتزعلني وتبكيني حياتي كلها بين يدك والله ابيع الدنيا كلها عشان بس اشوف الإبتسامه على وجهك
    تعالو دورو ريناد دحيين
    رامي ماحس بريناد : رنودتي ؟
    ريناد بهمس : ها
    رامي :إيش بك سآكته
    ريناد : قلتلك استحي
    رامي ضحك : يناااسو على الناس إللي تستحي
    ريناد مو متعوده على دا الغزل متعوده على الحنيه من آخوها ريان ورامي بس احد يتغزل فيها مره ماتعرف ترد
    ريناد : روومي
    رامي : عييوني
    ريناد : وبعدين معاك
    آخدهم الكلام ورامي مو شايلته الآرض من الفرح يضحك ويتغززل طوول المكالمه وريناااد في غرفتها حآضنه الركازه وتتكلم معاه بكل رومنسيه
    شبه اتعودت عليييه
    ريناد : حيااتي بروح ازاكر
    رامي : اوكي لما تخلصي اتصلي علياا
    ريناد : من عيوني
    رامي : آحبك باي
    ريناد ضحكت باإحراج وقفلت ... باس الجوال وحطاه جمبو
    : ياعيني انا على الحب
    رامي دار وانفجع : بسم الله
    رزان : ههههههههههه كنت تكلم ساره
    رامي بكذب : يعني مين غيرها
    رزان : لا بس اتحسسن العلاقه
    رامي ببرود : من متى هنا ؟
    رزان : لاتخاف ماسمعت غير احبك وباي المره التانيه كلمها في غرفتك في بزوره هناا
    رامي :لايكون قصدك جمانه دي عقلها اكبر مني ومنك
    رزان بدلع : لا انا قصدي علياا
    رامي آخد الجوال ويرميه في الهوى ويمسكه : والله لو اتزوجتي مدري إيش حسوي
    رزان : لاتجي الزواج تروح تفتحلي منااحه
    رامي : هههههههههههههه حزعل بس ماحبكي
    رزان : والله كزاب اعرفك حتبكي
    رامي : اسسري إيش ابغابك اصلا تفكيني شويتين
    رزان : اصلا عارفه لو اتزوجت سارونه حتنسيك الدنيا كلها
    رامي ابتسم وسكت
    رزان جلست باإهتمام : رومي ليش تحسسني بعض الآحيان إنك مو طايقها
    رامي مهما سار لايمكن يجرح مشاعر ساره ويقول لأحد إنو مايبغاها يكفي زياد عارف : بالعكس البنت طيبه ومافي شي يخليني ماطيقها لكن عارفه الزواج مسؤليه كدا شايل هم
    رزان : بالعكس كدا صعب الواحد يعيش لوحده لو في وحده تهتم فيك حترتاح وموشرط تختار الحب إنتا بنفسسك ساره يمكن كنت مغصوب عليها لكن ترى تنحب ومحد قد شافها وكرهها
    رامي (( غيري ))
    كلام رزان ضايقه اخد الجوال وارسل رساله لريناد وزي عادته ماله في الكلام العربي ودايما يعبر بالإنجليزي
    I love my eyes when U look into them,
    I love my name when U say it,
    I love my heart when U love it,
    I love my life when U are in it.
    بعد دقايق جاته نغمة الرسايل وابتسم وفتح الرساله
    أحبك
    أحــبك
    أحــــــــــبك
    أحــــــــــــــــــــــــــبك
    أحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبك
    شفت كيف دي الكلمة تكبر؟؟
    حبك بقلبي كل يوم عن يوم يكبر ..
    ابتسسم بحب ورزان عيونها عليــه وهيا مبسوطه عشان اخوها
    ارسلها رساله
    God made us body parts for a reason.
    Eyes : to look at you
    Mind : to remember you
    Heart : to miss you
    and…
    Legs : to kick you if u ever forget me!!
    في الجهه التانيه
    جالسه على السرير ومآسكه الكتاب وبتذاكر من يوم ماجات الرساله فرطت ضحك : هههههههههههههههههههههههههه
    ارسلتلو فيس حزين " " وعلى طول اتصل عليها : هههههههههه _ ردت عليه _ ماتبغاني ازاكر ؟
    رامي : عزبني الفيس ماقدرت ماتصل
    ريناد : ههههههههههه لعلمك ماحد يقدر ينسيني رامي
    رامي : كويس بس خلي الجمله الآخيره في رااسك " إللي في sms "
    رينااد : ههههههههه والله مره ضحكتني ..حتى لو نسيتك ماحيهون علييك تسويلي شي
    رامي : تراني مجنون في دي الناحيه
    ريناد اتكلمت بجديه : رومي لو يوم قلتلك انا احب شخص تاني كدا في يوم ولليله اجي اقولك انا احب إيش حتكون ردة فعلك ؟
    رامي : إنتي شفتي ردة فعلي لما قلتيلي بس تبغي تبعدي عني .... شوفي رنودتي انا من صغري مشاعري جيااشه
    ريناد ضحكت على تعبيره
    رامي : ههههه والله يعني ماقدر اعيش من غير حب ولو حبيت صعب انسى يعني لو جيتي يوم قلتيلي انا احب من سابع المستحيلات أأزيكي لأني احبك
    ريناد باإستغراب : يعني ماحتحاول ترجعني لك ؟
    رامي : غصبا عنك ؟
    ريناد : افرض يعني
    رامي : لا طبعا انا حبيتك واستاهل أي شي يجي منك
    ريناد حست نفسها اتمسكت فيه زياده من كلامه قالت بتريقه : اجل خلينا نخرج دحين
    رامي : هههههههههههههههههه روحي زاكري
    ريناد : ححاول
    رامي : مره اشتقتيلي ؟
    ريناد : حزاكر وبعدها اقلك قد إيش اشتقتلك
    رامي : اوك حياتي استناكي
    ريناد : تيب
    رامي باسها وقفل ومافي شي في راسو غير ريناااد
    اما ريناد معاها الكتاب ومبتسمه حاولت تفوق من سرحانها وتركز بس ماتحس بنفسها غير إنها تكتب اشعار وإسم رامي ولا ترسم قلووب
    اتنفست براحه : آآآه بس عليييه
    اخدت جوالها وحطت صورته وهنا عيونها تطالعله بكل شووق تعشششق عيونه النعسسانه ملامحه تحسس الواحد برومنسيته نظراته تسرقها من عالمها وتعيشها في عاالم تااااني
    قفلت الجوال ودخلتو وسط الشنطه ورمت الشنطه بعييد عنها : عز الله مازاكرت اليوم شي
    طول ماتذاكر وهيا تطالع في الشنطه ونفسها ترجعها وتشوف صوره لكن تضغط على نفسها
    حست حلقها ناشف وتبغى شي تشربه نزلت من على السرير وهيا لابسه قميصها القصير الآخضر وفاتحه شعرها الآسود الطوييل
    خرجت من لاغرفه وهيا ماسكه اطراف شعرها وتبتسسم بحالمييه
    دخلت المطبخ وآخدتلهاا كآسه عصير وخرجت وهيا تششرب
    اشتاقت لأمها تبغى تروح تحكيها عن أي شي
    رآحت لغرفت أمها وكآنت بدق الباب إلا شدها الصوت
    امها : هههههههههههههههه حبيبي والله انا عارفه بس احسسو بدري سيبها بظروفها ...هههههههههه اعرف حيااااتي
    بعدت عن الباااب وهيا مصدوومه من الكلام ميييين إللي ممكن امها تكلمو بدي الطريقــه
    "" آكيييد تكلم رياان ...وليش تضحك مع رياان بدي الطريقه ؟ ""
    رآحت غرفتها وبكيــت مو متأكده بس لو إللي في راسها صح مو بعييد تتجنن ابوها ماكملتلو سنه متوفي وهيا
    "" لا لا ..استغفر الله ماما لايمكن تسويها آكييد بتكلم واحد من آخونها ""
    مسحت دموعها ومسكت الكتااب وهيا تحاول تركز لكن فييينن ولا كلمه قدرت تحفظها
    انسدحت على السرير واتغطت باللحاف وهيا تبكي على ذكرى ابوها اشتاقتلو كتيير
    واشتااقت لأمها قبل لايموت أبوها لأمها إللي
    كانت تسئلها على ابسط شي ممكن تسويه
    إيش حتلبسي في الجامعه ؟
    اما دحيين تخرج بالأياام وترجع ولا كأنو شي صاااير
    ماتحب احد يعاملهاا بدون إهتمام طول عمرها متعوده على الحنيه والدلع
    كل شي جاه في رااسها وكل المواضيع انقلبت عليييها

    بكيت بكيت لين ماناامت

    Ψmoda3batla4e3aΨ



    نزل من الطيــآره وخرج من المطآآآر ولقى سيآآرة الليموزين الفاخره وااقفه قدام المطار



    عيـــون البنــآت كلها عليــه وهوا في عالم تاني لابس النظاره الشمسيه وحآط سماعات في أذنه ويسمع أغنيه
    كاظم الساهر اكرهها
    " اكرهها واشتهي وصلها وإنني أحب كرهي لها
    أحب هذا المكر في عينها وزورها إن زورت قولها " جات في باله شموخ وعلى طول غير الأغنيه
    واستغرب كيف دي جات على باله وليش هيا بزات من بين كل البنات إللي يعرفهم
    أعطى نفســو 100 عذر عشان يشيلها من باله
    دخل السياره وقفل الشوفير الباب واتوجه للآوتييل
    كآن يفكر يسوي حفلة خيريـــه للمعوقيين ولدعمهم
    وزي عادتــه أفكــآره دايــما غريــبه وتــجــذب الصحـآفـه وحيزيد طبعا دا الشي مشاريعه الباقييه
    وبعد التفكير ماحس إلا والسياره توقف قدام الفندق ..
    الشوفير فتح الباب وخرج زيــآد بحيــويه وإللي يشوفه ابدا مايقول دا الفندق ملكه
    ابتسسم لما شاف العالم وحس براحه كبيره جــوآآته ..جآآه آحمد وهوا لابس البدله الرسميـه
    احمد متربي بسعوديه لكن عاش 4 سنوات في لبنان واستقر في لبنان : هلا منوره الحته كلياتها
    زياد ضحكلو : آهليين إيش الحلاوه دي
    سلمو على بعض ودخلو الفندق وكل العمال إللي في الفندق واقفين من الجهه اليمين واليسار كآن اعدادهم مره كبييره
    وكلهم جو يستقبلو زيــآد الجهه اليمين واقفين الرجال ولابسين البدل الرسميه السودا والبيضه الموحده وبعض العمال لابسين تيشرتات بيضه وجينزات سوداا كل واحد وطبيعه عملو في الفندق
    والجهه اليسار كآنو واقفين بنااات لابسين تنانير سوده لنص الفخذ وبلايز رسميه بيضه ومفتوحه من عند الصدر
    زيــآد سلم عليــهم كلهم وهوا يضحك مع دي وينكت على داك التاني مره ماحد يحس إنو مغرور وبالعكس واكثر من متواضع لدرجه تسرله دايما مشاكل مع الصحافه بسبب تواضعه
    بقية آخر بنت وكان من شكلها متوتر وجديده في العمل وباين إنها مو عربيه
    زياد حس بخوفها : you are new her right ?
    البنت بشعرها الأشقر وعيونها الخضرا قالت بتلكلك: : i don't speak englsh (( ماتكلم إنجليزي )
    زيآد : ah ok _ سلم على يدها _ you beauty
    البنت ابتسمت بحيآء : thanx
    زياد (( مو قالت ماتهرج إنجليزي )) : you love your jop ?
    البنت : ofcurs
    زياد ( ؟؟؟؟؟؟؟ )) : i hope you enjoy
    البنت : i hope that too
    زياد : nice to met you
    البنت : nice to met you too
    زياد دار على احمد وضحك ضحكتـه المعتاده إللي صداها في المكاااان كلو ... واغلبيتهم ضحكو على ضحكتو مع إنهم مو عارفين ليش يضحك بس صوت ضحكته
    تضحك الكل
    آحمد : هههههه إيش بك ؟
    زياد : تقولي ماتهرج إنجليزي اكلمها ترد عليا
    احمد : هههههههههههه هيا خوافه وتتوتر من أي شي دي اسمها ريتاا آساسا ماتهرج إلا إنجليزي بس شكلها مع الخوف خرفت
    زياد رجع يضحك : هههههههههههههه
    عيــون الموظفاات شويا وتخرج عليـــه كل وحده تتمنآه مو بس عشان شكله
    لا
    عشــآن صغره في السن والمنصب إللي عنده
    زياد : خلاص قلهم يرجعه لأعمالهم
    جآه واحد لزياد وسلم علييه كآن ماسسك دفتر عريض ومعاه قلم اسمه توفيق يهرج لبناني
    زياد : ابغى الكل بكراا يكون حاضر للحفل
    توفيق : خليها بعد كم يوم عشان ترتاح
    زياد : لا انا ابغى اخلص من الحفل عشان ابغى الفلف على لبنان كلها
    توفيق : اوك إستاز اصلا كل شي مجهزه من إسبوع
    زياد : حروح انام ساعتين وبعدين حنزل اشوف كل شي
    احمد : تبغى تشوف قاعة الإجتماعات ؟
    زياد : خليني اروح انام دحيين ولما اقوم اشوف المكان كلو
    احمد : اوك
    توفيق : بس في مشكله بسيطه
    زياد : إيش ؟
    توفيق : صالة الرياضه إبغالها أجهزه جديده
    زياد : امس جاك كلمني وخلاص ممكن اليوم توصل الأجهزه
    توفيق : خلاص روح استريح وبعدين نتفاهم
    زيــآد : اوك
    زياد لو راح من الفندق المسئول عنه احمد وتوفيق وجاك دول زياد معينهم عنده ودايما يقلهم اعتبروه ملككم .. العمال يعتبروه مو بس فندق زياد
    حتى احمد وجاك وتوفييق
    رآح لجنـــآحه إللي يعتبر من أفخم الأجنحــه في الفندق .. فسخ ملابسسه وبس خلى الشورت وانسسسدح وناااااام
    بعــد ساعتييين ونص قـــآآم استحمــى ولــبس جيــنز وبلوزه سودا رسميه اكمامها طويله . .فاتح ازارير البلوزه من فوق ولابس سلسله فضي وشوز آسود
    نـــزل تــحت ورآآح يشـــوف كل التحضيرات واحمد طول الوقت ماسكه بذات لما خرجو مكان المسبح والبنات يسبحو ويضحكو ويستهبلو كآنت الأجواء مره حلوه
    زياد : خلاص خلصت خليني اروح
    أحمد : إنتا ماشفت حاجه اصبر
    زياد ياأشر لوحده ويبتسملها وهيا لابسسه بكيني مشيت من جمبو وابتسمت وكآنها تقولو تعال
    زياد طالع فيها ليين ماشافها غطست في المسبح ووجه نظراته لاأحمد : أهو معاك إيش في
    احمد : انا قلت يادوب نخلص في 4 ساعات بس دام إنتا كداا حياخد يومنا كلو شغل
    زياد : هههههههههههههههه لا خلاص حخلص ورايا اصلا اوراق اشتغل علييها
    احمد : اووك نششوف الشغل
    زياد : يؤبروني بنات لبنااان
    احمد : آشتقت لسعوديه
    آخدهم الشغل وهما رايحين وجايين في المكآآآن كلو وزياد يضيف اجهزه على بعض المناطق ويطلب تغير اثاث بعد القاعات ..وبعدها راح المكتب واخد 3 ساعات وهوا حايس ورا الآوراق
    وبعدين راح يشرف على تحضيرات الحفل الخيري .

    Ψmoda3batla4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 10:50 pm

    Ψmoda3batla4e3aΨ
    صحي في الظهــر استحمى وصلى وبعدها على طول اتوجه على الطآآقه ... سحب الكيس اتجاهه ولقى ورقه فتحهآ
    اول ماقرأ الرساله كآن مبتسم وبعدها كششر
    " صبــآح الخــير
    سوري لأني تعبتك معايا بس كنت حآبه اقولك شكرا على الورده
    لكن لو جبتلي بيضه كآن احسسن "
    : الله يصيبها دي البنت ماتعرف تشكر احد ..
    آخد من على تسريحته زي الكرستالات مدوره وسار يرميها على طآقتها وهوا ناوي يهزئها تهزيئ محترم
    فتحت شوية طاقتها وبصوت خافت : هاا
    : ياكلبه إزا مو عاجبتك الورده الحمرا رجعيها كمان تتشرطي
    عهد ضحكت غصبا عنهاا : انا احب اللون الأبيض
    سراج : عسا عمرو ماعجبك .. يابنت إنتي جاحده النعمه ردي الورده دحيين
    عهد كانت شايفه سراج وطبعا هوا مو شايفها وعاجبها شكلو وهوا صاحي من النوم : ماأبى
    سراج : ردييها مو ماتحبي اللون الأحمر
    عهد : لا عادي كل شي منك حلو
    سراج يعني بثقه : إحم عارف ... دوبك راجعه من المدرسه ؟
    عهد :إيوا .. وانا راجعه من المدرسـه شفت وحده خارجه من بيتكم إنتا عندك اخوات ؟
    سراج : لا ممكن خالتي
    عهد : يمكن .. ولا عندك أخوان ؟
    سراج : لا
    عهد : آهاا ..دحين ماما وبابا وعهود ومعاذ خارجين
    سراج على طول ابتسم بخبث : وحتفضلي لوحدك
    عهد : إيوا
    سراج : ياسلااام
    عهد عارفه قصدو : إيش هوا ؟
    سراج : يعني حيحلى الجو
    عهد : ههههههههههه انا رايحه انام راجعه من المدرسسه هلكانه
    سراج : عهد حياتي إنتي ماتعرفي تستغلي اللحظه
    عهد تبغى تنرفزو : إلا وانا حستغل وقتي دحيين وانام برااحه
    سراج : المفروض ترجعي من المدرسسه تزاكري وبعدين تنامي
    عهد : لا لا المفروض لما احد يرجع من المدرسسه ينااااام ويصحى بعد المغرب او العشا يزاكر
    سراج يتمسكن : عهد
    عهد تبغى تضحك : نعم ؟
    سراج : امس طول اليوم وانا احل واجبااتك من كتر التعب نمت وماخليت امي تروح عملها
    عهد : هههههههههه بدأ الكزب
    سراج : ياجزمه انا عمري كزبت عليكي
    عهد يعجبها لما يتنرفز ويسب : يااالطيييف محسسني إني اعرفك من زمان جدتي ترى كلها على بعضها إسبوعيين ونص
    سراج اتنهد : أحلى إسبوعين ونص والله
    عهد : هههههههههههه
    سراج : كم الساعه ؟
    عهد كانت فارده شعرهاا الغجري دارت تبغى تشوف الساعه إللي معلقه على الجدار كانت 1 ونص ولما كانت حدير على الطاقه مسك شعرها في الطآآقه : آآآآي
    سرااج : عهد ؟
    عهد اتعقد شعرها ومو قادره تشيلو سارت تسحبو : آآآه بلا
    سراج مفجوع : ياهببله إيش سرلك
    عهد باقي شويا ويخرج شعرهااسحبتو بقووه : آآآه
    سراج هنا شك في الموضوع وقال بنبرة صوت شاكه : عهد إيش بتسوي ؟؟؟؟؟
    عهد فتحت شعرها وسارت تحك فروة راسها مره وجعهاا شعرها مره كتيير مسببلها أزمه : بلاااا
    سراج : عهد لاتقوليلي زي ديك المره شعرك اتعقد
    عهد قربت من الطاقه اكتر وضحكت :ههههههههههههههه إييوا
    سراج ماصدقها : اقوول اول مره صدقتك تحسبيني بزره تلعبي على راسي
    عهد فارطه ضحك : والله شعري
    سراج : طيب طيب ياكزاابه وبعدين دا وقت آآآي لساتنا ظهر
    عهد بصدمه وضحك في نفس الوقت : مع نفسسك ياحيوااان وربي ششعري
    سراج : حياتي عهد عمري 23 سنه
    عهد : طيب ؟
    سراج : يعني اعرف لعب البنات
    عهد : والله شعري وررررررررررربي شعري مسك في الطاقه
    سراج : شعرك مسك في الطاقه ؟
    عهد : إيوا
    سراج : والآآه والآآي عشان شعرك مسك في الطااقه ؟
    عهد عصبت : سرااج خلااص
    سراج : ههههههههههه طيب بس بسئل عن شي
    عهد بعصبيه : اسئئل
    سراج : يعني هوا كل يوم في الظهر يمسك شعرك في الطاقه ؟ ولا في اوقات معينه ؟ ولا في ايام معينه ؟ ولا على حسب حالتك الصحيه ؟
    عهد مره وصلت حدها : اصلا الغلط عليا معطيتك وجه بلا
    قفلت الطاقه باأقوى ماعندها وهوا سار يرمي على الطاقه عشان ترجع ..وبعدها اتصل على جوالها ردت بعصبيه : خيييير
    سراج : تقفلي في وجهي الطاقه كبرنا ياهوو
    عهد ضحكت في نفسها على كلامه بس سوت نفسها إلا الآن معصبه : من يومي كبيره
    سراج : طيب ارجعي كلميني على الطاقه
    عهد : ماأبغى
    سراج : لييش ؟
    عهد : عشنك وسخ انا شعري كتيير ومسببلي ازمه في كل مكااان
    سراج : اموت انا عليكي وعلى شعرك خلاص يلا ارجعي للطاقه
    عهد عناد : ماأبى
    سراج : عوعو
    عهد بعصبيه : كمااان عوعو
    سراج : عوعو ولا أعللم
    عهد : ههههههههههههه حيواان والله دي الكلمه مره اكرهاا
    سراج : بس صاحب الكلمه ماتكرهيه مو ؟
    عهد : سروج حياتي هوا إنتا لما تصحى من النوم تخرف كدا
    سراج كان طفشآن كداا يتغزل فيها مو عشان حبها ولا شي لكن هوا كدا تحيلو حالات مع البنات كلهم : لا انا اخرف بس لما اسمع صوتك
    عهد سمعت صوت امها تناديها : اقوول دحين ماما وبابا خارجين رايحتلهم
    سراج : اصصبري
    عهد : ماقدر باي
    سراج بوعييد : طييييييييييب ياحيواانه
    عهد قفلـــت الجوال ونزلت تحت
    ابوها : نجبلك شي معانا ؟
    عهد : اي شي يعجبكم جيبولي هوا
    عهود : دي لايمكن تقول لأ
    معاذ : ليش ماتروحي معانا
    عهد : دوبي راجعه من المدرسه مو فايقه
    امها :روحي نامي احسسن لك
    عهد : إن شالله
    خرجو الحوش وآبو عهد فتح الباب واتفاجئ بولد قدامه
    : السلام عليكم
    ابو عهد : وعليكم السلام
    عهد الصوت مو غريب علييها قلبها شويا ويوقف من كتر مايدق دا إيش جابه هنااا
    : كيفك ياعمي
    ابو : بخير الحمدالله وإنتا كيفك
    سراج : الحمدالله _ كان ماسك كوره _ دي الكوره لقيتها في حوشنا قلت يمكن حق معاذ
    ابو عهد : معاذ تعاال
    عهد كانت ورى باب الحووش وعهود جمبها ..عهد شافت بالفتحه حق الباب سراج لابس شورت اسود وبلوزه علاقي احممر شكلو يجنن
    عهود همست لعهد : يجننن ولد اللذين
    عهد ماردت علييها وبس قلبها شويا ويووصل لحلقها من كرت الدق
    عهود : مع إنو مو ستايلي بس مره فتاااك
    عهد قاهرها كلام عهود بس مو دا إللي تفكر فيه دحيين كل تفكيرها في سراج وإيش جابو هنا
    معاذ : نعم ؟
    ابو معاذ : دي كورتك ؟
    معاذ : لأ
    ابو معاذ : شكلو الجيران إللي جمبكم
    سراج : آهاا آسف على الإزعااج
    ابو معاذ : لا والله ولو إحنا مو خارجين دحين كان عزمتك على الغدى عندنا
    عهد (( ياحبيبي قال يعزمو على الغدى دا إللي باقي ))
    سراج : تسسلم _ مسك شعر معاذ ولخبطه بيده _ اشوفكم على خير
    ابو معاذ ابتسمله : إن شالله
    سراج : مع سلامه
    ابو معاذ : مع سلامه
    سراج راح وابو معاذ دار على ام معاذ إللي سئلت من دا
    : دا ولد الجييران
    خرجو من البيت وعهد قفلت الباب ورااهم وراحت جري لغرفتها وفتحت الطاقه
    وتناادي بصوت عالي ومعصبه : يااااسراااج
    مافي احد في البيت آخده راحتها
    : سرااااج ياااكلللللللب
    سراج جا عند الطاقه وببروده :نعم
    عهد : الكوره هاا
    سراج : إيش بها
    عهد : إنتا عارف كنت حتوقفلي قلبي
    سراج : سلامة قلبك ياقلبي
    عهد : سراااج والله لو سويت دي الحركه بعد كداا ياويلك
    سراج : دحين إنتي إيش بك معصبه سئلت عنك ؟
    عهد بعصبيه : لاااااا بلله هوا دا إللي كآن نااقص
    سراج : اكملك هوا ؟
    عهد : لاتنرفزني بلييز
    سراج: وي دحين قلت شي لقيت كوره في حوشنا قلت يمكن حق اخوكي
    عهد : دا الكلام مو علياا
    سراج : سمعتي ابوكي كان حيعزمني على الغدى هههههههههه
    عهد :لايمكن تطب بيتنا
    سراج :: تتحديني ؟
    عهد خافت : لأ بس ماحتدخلو وتشووف
    سراج : نششوف ياعهد الآياام بيننا
    عهد : اووك
    سراج اخد من الطاوله القريبه من الطاقه بكت الدخان ودخن : احلى شي على الريق دخاان
    عهد : حماار لما تموت ديك السااعه وريني إيش حتستفيد منهاا
    سراج خرج الدخان باإدمااان من فمه : عادي في اشياء مضره للإنسان بس مايقدر يستغني عنها زيك بزبط
    عهد : انا مضره ؟
    سراج : إيوا الدخاان يسبب امراض كتيير وإنتي كماان
    عهد ببرائه: انا إيش سويتلك ؟
    سراج : واجعتلي قلبي دا اكتر مرض خطيير
    عهد وجهها حمر من كتر الخجل
    سراج : عهد ؟
    عهد " إحم " : ابغى اروح اناام
    سراج : اوك وانا رايح افطر وخارج مع اصحابي
    عهد : خلاص طيب
    سراج : يلا بيباي
    عهد : بااي
    راح يغير ملابسه ونزل فطر وخررج
    اما عهد
    الجمله إللي قالها سراج تحسها تدور في رااسها يمكن مايعني شي بكلامه بس حبتها من فمو ابتسمت باإحراج
    وغطت نفسها باللحاف وغمضت عيونها بالقوه : آآه يااقلبي وحششتني ياأشــرف



    Ψmoda3batla4e3aΨ


    دخــلـت البيت ومـآفي في وجهها أي علامـة تعـبـيـر ..داخله غرفتها بس وقفها صوت زوج امها الجهوري وباين عليه العصبيه وزي دايما من غير اي سبب
    جا قدامها : فين كنتي ياقـ***
    ماجاوبت عليه واكتفت باأنها تطالع فيه بالنظرات إللي هوا يكرهها
    مسكها من شعرها وقربها لحده : لما اكلمك لاتطالعيلي كدا يابنت الكلب
    حتى ماتئلمت من مسكته كانت ساكته وسكوتها يعصبه اكتر
    ساب شعرها : إنتي حيوانه ماتحسي ..كنني فين يابنت الز**
    آمها فيين ..؟ جالســه على الكنبـه تدخــن ولا هاممها الموضوع
    امها : وفين كنتي امس آخر الليل _ وجهت كلامها لزوجها _ اسئلها فين كانت تتميع يوم كامل مدري عنها
    ماردت علييهم
    اعطاها كف يبرد قلبــه شويـــآ من نظراتها إللي تجبله المرض
    يكرهها بدون سبب .. ويكره وجودها معاه في البيت
    حطت يدها على خدها وشعرها كلو مغطى وجهها قالت ونظراتها علـ أرض : يعني فين مو شايفين الشنطه واللبس
    دفاها من راسها : اهبببل انااا يوم كآمل في المدرسسسه الإجتهاد مقطعك يا*****
    : مو ملزومين تصدقو
    اسنانه مع القهر يحكها في بعضها نفسو يرتكب جريمه فيها يكرهها بشكل خيااالي
    ولو القتل حلال كآنت دي اول مخلوقه قتلها
    يكره نظراتها وحركاتها والتخلف إللي مسويته بوجهها
    يكره لما يشوفها تتعامل معاه كآنها اكبر منه وتسكت على بلاويه
    بس السبب الرئيسي لكرهو ليها لأنها تشبه أخووه المتوفي إللي كان زوج امها
    قال بعصبيه : مو ملزومين نصدق ؟
    مسكها من شعرها للمره التانيه ودفاها على الكنبه جلست على الكنبه وهيا تتنفس بسسرعه وشاده على قبضة يدها
    قرب منها : انا ماتكلميني بدا الإسلووب فاهمه ولا لأ
    وجهت نظراتها لأمها إللي في يدها الدخان ويدها التانيه ريموت التلفزيون وتقلب بالقنوات وكآنها مو شايفه حاجه
    زوج امها جلس جمب امها وهيا وقفت
    زوج امها : انا ماقلتلك رووحي
    رجعت جلست
    امها : كياان حبيبتي تعالي هنا _ آشرت على الكنبه بينها وبين زوجها _
    رفعت شعرها على ورى بيدها إللي كانت ترجف
    أمها :تعالي
    بلعت ريقها ووقفت وجلست بينهم بس مع الخوف صوت تنفسها كان عالي
    امها طالعت في كيان ومسكتها من ذقنها : إيش بك ؟
    كأنها مو شايفه إيش إللي سار دوبه
    كيان : ولاشي
    امها : تبغي تروحي غرفتك ؟
    كيان بصوت متقطع : إيوا
    امها باستها بخدها : خلاص حياتي روحي
    قامت كيان تمشي بخطوات سريعه لغرفتها كآنت بتقفل الباب إلا احد مسك الباب
    فتح الباب وقفله وراه : على فين ؟
    كيان رجعت على ورى : بروح استحمى
    زوج امها ابتسم بخبث وقرب منها
    كيان اتلصقت في ركنيه الغرفه : ممكن تخرج
    قرب منها اكتر وسار قبالها قرب منها وهيا غمضت عيونها بكل قوتها وباسها في رقبتها وبعد
    كيان بالقوه واقفه على رجلها
    زوج امها مسك شعرها بكل حنيه : بسرعه استحمي واخرجي من الحمام عشان كمان مامتك تنام شويه واتسلى انا وإنتي
    خرج من الغرفه وهيا كانت بتقفل الباب بالمفتاح إلا مالقيت المفتاح آكيد هوا اخدو معاه
    جلست في ركنيه الغرفه منهااره وهيا ترجف
    مو قادره تبكي
    سارت من كتر ماتحبس دموعها ماتقدر تبكي
    تحس نفسها مكتتووومه ومخنووقه
    فتحت شنطتها واخدت قارورة مويا بالقوه قدرت تفتحها ويدها ترجف شربت حاسه بغصه
    قامت من مكانها وغيرت بسرعه ملابسســها وفتحت باب غرفتها وخرجت بهدووء من البيت مو عارفه فيين ترووح بس ماتبغى تجلس مع زوج امها
    آخدت تآكسي وقالتلو وديني الكبآين
    مالجأها الوحيييد ماعندها مكان تروحه غير دا المكاان عارفه لو رجعت البيت حتنضرب
    بس مستعده تنضرب كل يوم لكن مايلمسها زوج امها او بالأصح عمهاا
    كآنت بتتصل على خالتها لكن نسيت جوالها في البيت اتنهدت وهيا حااسه قلبها يوجعها على نفسسها
    بـــس مــــو قــــآدرهـ تـــبـــكـــــي

    Ψmoda3batla4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 10:54 pm

    Ψmoda3batla4e3aΨ
    دخلت على غرفته وتصحيــه استغربت مو مشغل المكيــف والغرفه بووخ
    : عمآآد ..عمآآد
    جلست على السرير : عمآآد قووم
    شالت اللحاف من على وجهه وحطت يدها على وجهه : وي ياولدي إيش فيك مسخن كدا
    فتح عينه : أبغى اناام
    امو بخوف : كييف تناام وإنتا كداا مسخن
    عماد مافيه حيل يهرج : امس رحت
    امو .:عمآآآآآآر ياعماااار تعاال
    عمار اخوه أكبر منه
    عمار جاه : نعم ؟
    امو : تعال الله يخليك ودي اخوك المستشفى
    عماد : ماحرووح والله امس رحت وأعطوني الأدويــه
    امو ماهرجت معاه خرجت من الغرفه وجابت مقياس الحراره : افتح فمك
    عماد : ياأمي خلاص
    امو باإصرار : قلت افتح فمك
    عماد بقلة حيلة فتح فمه ودرجة حرارته كآنت فوق الآربعيين
    امو انجنت : وتقولي ماتبغى
    عمار كان واقف فوق سرير عماد شال اللحاف من عليه : يلا قووم
    عمـآد حتى مافيه حيل يقوم عمار مد يدو : يلا
    عماد مسك يد عمار ووقف ..راح غير بجامته وماكان فيه حيل يلبس جينز وتيشير لبس ثوب سكري
    ام عماد : اصبرو اجيب عبايتي
    عمار : لا خلاص خليكي انا اطمنك
    عماد خرج من الغرفه وهوا حاس نفسسه دااايخ ومافيه حيل يوقف مشي بخطوات ثقيله لحد السياره وجلس على الكنبه
    وسند نفسسه وغمض عيينه
    عمآآر راح لأقرب مستشفى وإللي دايما يروحوها لو أحد مرض فيهم
    وقف السياره : وصلنا
    عماد بس شاف المستشفى اتذكر آخر يوم : لا لا وديني مستشفى تآآآني
    عمار ماعرف إيش قصده بس نزل من السياره وراح فتح باب عماد : بلاش دلع وانزل
    خرج عماد من السياره(( يارب ماشوفها )) دخلو وعمار راح يفتح ملف عماد ويشوف الدكتور موجود ولا لأ
    وعماد كآن يبغى يجلس في أي مكان لأنو حاس نفسو دايخ ..وقف في مكآنه وهوا يطالع يمين ويسار يدور على كرسي
    كآنت جمبه غرفة طالبات الإمتياز وصوت الضحك طالع منهاا : لااااااااا سيبووني ههههههههه
    انفتح الباب وخرجت تجري وهيا تطالع على البنات وهوا وااقف عند الباب وانصدمت فيييييه
    عمآآآد حاول يوازي نفسه ومايطيح مسك في العامود إللي بالجدار
    بعدت نفسهاا عنه بسسرعه : سوووري
    وهيا حاسه بقمة الإحرااااج : والله ماكان قصدي
    اما هوا ساند نفسه على الجدار ويطالع على الآرض رفع نظراته لها وطالع في وجهها وهنا
    الإتنين انصدمـــو
    عمار جاا وهوا معاه ورقه : عماد خلصت _ وجه نظراته لسيما _ لو سمحتي فين الدكتور ثامر
    عمار :لو سمحتي
    سيما فاقت من سرحانها : هآآ
    عمار : الدكتور ثامر ممكن تقوليلي فيين
    سيما اشرت بيدها بدون ماتحس : هنااك
    عمار : فين ؟
    عمآآآد ولا كلمة هرجها مستحييي منهااا وفي قمة إحراااجه هوا عارف حظو نحس وحيشوفها لو رااح
    عمار : ممكن توصليني ؟
    سيما كانت مع الإرتباك تعدل جاكيتها الأبيض الطويل وبعدها تمسك الطرحه باإرتباك أكتر : طططـيب
    عمار طالع في عماد إللي كان شكلو مو أحسسن منها ...اصلا ماكان يطالع فييها
    سيما مشيت
    وعمار وجه كلامو لعماد : إيش بك ؟
    عماد رفع راسه وماسمع إيش قال عمار : إيش ؟؟
    عمار : حاستك بدأت تهلووس
    عماد : انا ؟
    عمار مسكو من يدوو : أمشي الله يخلف عليك
    مشيو ورا سيماا وقفت عند المصعد وضغطت وقفو يستنو المصعد
    وسيما خلاص حتموت من كتر ماترجف ومستحيه وكل حاجه حاسه فيها بدي اللحظه
    عمار مستغرب من آخوه إللي عينه بس على الأرض ومو قادر يرفعها : عماد فيك شي ؟
    عماد : لا
    وقف المصعد ودخلت سيما وعماد وعمار
    عمار كان على طول ورى سيما اما عماد بعد عنها وراح لركنية المصعد لسببين الآول إنو مايبغى يكون قريب منها التاني لأنو دايخ ويبغى يسند نفسه على أي شي
    مرت فترة سكـــــوت على المكآآآن وبعدها وقف المصعد ...سيما خرجت بسرعه وكأنها ماصدقت ينفتح الباب
    ولحقوها عماد وعمآر ..جلسو على كراسي الإنتظار وبعدهاا سيما نادتهم يدخلو
    دخلو الغرفه وسيما كآنت خارجه إلا الدكتور نادها
    (( ياااربي إيش دا اليوم الزباااله ))
    عمار جلس قدام المكتب وعماد على السرير الدكتور كآن يكشف عليه وسيما جمبهم تساعد الدكتور
    كدا شي يعطيها الدكتور تطيحه في الآرض وترجع تاخده : سوري
    بااين عليها التوتر
    الدكتور قال لعماد إيش عنده ولازم يهتم شويا باأكله وطبعا الشي الوحيد إللي مو مخليه ياكل ولا يسوي شي عدل " سآآآره "
    راح لعمار وطلب من سيما تحط لعماد مغذي
    عمار فضلل يهرج مع الدكتور بس ورى الستاره
    عماد جالس على السرير وهيا ماسكه يده : لاتتحرك
    عماد طالع في يدها إللي ترجف : إنتي إللي بتتحركي
    سيما عينها بس على الإبره ويده حاولت تدخل الإبره رجعت خرجتها ودخلتها مره تانيه ورجعت خرجتها : عرقك مره ضيق
    عماد حط يده الحاره على يدهآ وخلاص مو فايق لها اكتر من كدا: يابنتي يدي سارت خريطه أنسي إللي شفتيه وركزي دحيين
    سيما سحبت يدها من يده : دكتور ثامر
    الدكتور جاها : نعم ؟
    أعطتو الإبره : خد
    _ خرجت من الغرفه _
    الدكتور استغرب من تصرفاتها وقال لازم يكلمها بعد مايخرج عمااد
    الدكتور يوجه كلامه لعماد : لساتها طالبة إمتياز مالها كثير تطبق
    برى الغرفه
    سندت نفسها على الجدار وحطت يدها على قلبها : يااااربي إيش هوووا دااا
    نزلت تحت ودخلت غرفة طالبات الإمتيااز وكانت الغرفه فيها كل أنواع الترفيه من معسلات لكوتشينا ولاب توباات
    انسدحت على السرير : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه مو قآآآآآدره اكمل في داا المكاااان
    كلهم كآنو جالسين في الارض ويعسلو ويلعبو كوتشيناا ..دارو عى سيما وقامو عندها
    ميما : سوسو حياتي إيش بك ؟
    سيما : شفت مره تانيه داك الولللد حق الإبره
    الـ 4 البناات كلهم فرطو ضحك لأنو ميما نشرت غسييل سيماا وقالت للكل
    سيما قامت وجلست ورمت الطرحه في الآرض
    سوزان شالت الطرحه وحطتها على راس سيما : حبيبتي لاتفجعينا بصلعتك
    سيما صرخت : حيواااااااااااانه
    ميما حضنتها : تعالي ياقلبي ماعليكي منهم
    سيما تشتكيلها : الدكتور ثامر قلي احطلو المغذي
    فاديه : إيوا ؟
    كلهم اندمجوو في الحكايه ويبغو يعرفو إيش سار
    سيما : مسكت يده احطلو المغذي قلتلو لاتتحرك قلي إنتي لاتتحركي
    سوزان : ههههههههههه
    سيما : انا يدي كانت ترجف مو قادره ادخل الإبره عدل قلي مو قادره اقلكم إيش قال
    فاديه : هههههههههههههه اهرجي ياحيااتي
    ميما تطبطب على ظهرها : اهرجي ياقلبي
    سيما باإنهياار : قلي أنسي إللي شفتيه وركزي دحيين
    الكل فرطو ضحك سوزان ونسمه كل وحده تترمي على التانيه وتضحك
    سيما مره انقهرت :انا الغبيه إللي قلتلكم
    ميما تكتم ضحكتها وتبوس راس سيما : معليش حبيبي سيبيكي منهم
    سيما حطت يدها على خد ميما : بلله يدي مو دافييه
    ميما : شوويه
    سيما : لما مسك يدي يدو مره كانت حااره
    ميما : يناااسوو اناا
    نسمه : ليش هوا إيش عنده ؟
    سيما : والله الدكتور كان يكلمو جمبي بس انا الإرسال كآن عندي مقطوع لا أسمع لا أرى لاأتكلم
    نسمه : ههههههههههههههههههه
    فاديه : طيب إيش رايك تورينا هوا
    سيما : اسرووو
    نسمه وميما وسوزان اتحمسو للفكره : يلا يلا والله فكره
    سيما : كاأبى اشوف شكلو بعد كدا
    ميما اخدت الطرحه وحطتها على راس سيما
    سيما : ماااحخرج من هنااا
    سوزان وقفت وسحبتها من يدها : قوووومي
    البنات قوموها وهيا تمسك في البرااده حق المويييه : ماااحخررررررررررج
    ميما تدغدغها
    سيما ضحكت : ههه آآه سيبووني
    فتحو باب الغرفه ودفو سيماا براا وكلهم خرجو
    سيما عى طلو عدلت طرحتها وتبغى ترجع وهما يدفوها : امممشي
    سيما بكل ترجي : والله ماأبى اشوفه حراام عليكم
    نسمه : اقول امشي ياابنت
    ميما تدفها : وريناا الآدمي
    سيما مشيت :: الله يساامحكم
    وقفو عند الرسبشن وهما مستنينه يخرج
    بعد 5 دقايق جاا وهنا سيما دارت وججها على البنات : شوفو إللي ورايا لابس ثوب سكري
    كآن شكلو مبهدل مع التعب بس اي احد يشوفه يتنح على شكله
    نسمه : كزابه
    سيما دارت تبغى تتآكد لأنو البنات بلمو وهنا جات عينها في عييين عمآآد ..سيما رجعت دارت على البنات وحطت يدها على وجهها : ماأبى اشوفه
    عماد رفع حاجبه لما شاف حركتها
    فاديه : آآآه على الحواجب
    نسمه : ياريتني حواجبه
    ميما : دحين دا القمر مو قادره تطالعي فييه
    عماااد عارف من أشكالهم إنهم بيهرجو عليييه انكسسف زياده وخرج من المستشفى (( دي شكلها قالت للمستشفى كلها ))
    سيما : شاافني شاااافني
    سوزان دوبها استوعبت اتنهدت من أعماق قلبها : سبحااان الله
    سيما شالت يدها من على وجهها وطالعت فيهم الآربعه عيونهم على البواابه : إيش بكم
    فاديه : مرتبط ؟
    سوزان : ياارب لا
    نسمه : يارتني الثوب إللي كان لابسه
    ميما : آآآه بس علييه شوقني للزواج
    سيمآ : شوف بس انا فين وإنتو فيين
    سوزان : حبيتو يابنات ؟
    نسمه : إيوا دا يسموه حب من النظره الأولى
    سيما تحرك رجلها بنرفزه : حطولو ؟
    ميما : آآه ياقلبي المسكين
    سيماا مشيت وهيا معصبه منهم وراحت لغرفتهم ..جلست على الآرض واخدت المعسسل تعسسل
    بعد 10 دقايق افتكرو ورجعــو للغرفه ..وكل شويا يفتحو سيرتوو وسيما تتنرفز لأنها مو طايقته وماتبغى تفتكر إللي شافته
    وهما مآعندهم هرجه غيرو
    نسمه : إيش بك معصبه ؟
    سيما اتذكرت : دحيين ليش انا ساعدت الدكتور ثامر
    ميما : هههههههههههه موهدا إللي بفكر فيه من اول
    نسمه : عشان المزز إللي شفتيه
    سيما : لا والله بس ماحسيت بنفسي ونسيت إنو عندي اوف
    سوزان : علينا دي الحركات والله شكلك ماصدقتي طلب منك تجي
    سيما : اقوول اسروو والله نسييت كنت مصربعه
    فاديه : إيش اسمو الآدمي ؟
    سيما : ايت ادمي ؟
    فاديه : إللي شفتي _ وغمزتلها _
    سيما مسكت شنطتها ورميتها في وجه فاديه : يا**** وربي لو جبتو دي السيره مره تانيه حزعل
    ميما : هههههههههههه طيب ماقلتيلنا إيش اسمو
    سيما : على ماعتقد عماد
    سوزان حضنت المخده : واااه كماان عمااد شي يتعب صرااحه
    سيما :ياحقيره ياسوزان إنتي ركزي على واحد
    سوزان : إيش قلت دحين ؟
    سيما : سحبتي على سراج يعني ؟
    سوزان بقهر قالت : والله لو إنو مو ولد اختك كان مسحت فيه البلاط
    سيما : ههههههههههههههههه ليش ؟
    سوزان : بلاش افضح نفسي خلاص
    فاديه : هههههههههههه بلله قولي إيش سوالك
    سوزان شمقت : كلب عزمني على مطعم
    سيما : هههههههه إيوا ؟
    سوزان : جاه إتصال وقام يكلم بعيد عني وبعدها رجع قلي سوري انا رايح وكان مستعجل ورااح وانا مافي في شنطتي ولا ريال والأكل شي إللي طلبناه
    سيما : ههههههههههههههههههههههههههههه
    نسمه : هههههههههه وآآآآآه ياامسكييينننه
    سوزان : خلاص قفلو الموضوع والله كرهتك إنتي وولد اختك
    سيما : هههههههههاي تستااهلي ربي جزااكي قلتلك هوا نذل
    سوزان : كآن مفلس ؟
    سيما : والله دا الولد الفلوس على قلبه لامفلس ولا حاجه بس تلاقيه عنده مصيبه
    سوزان : المهم مع نفسه مررره كرهتوو
    سيما : هههههههههههه تستااهلي كم مره اقلك الشكل مو اساس كل شي
    سوزان : إيش اسسوي انا غبيه


    Ψmoda3batla4e3aΨ
    كآنو جالسيـــن البـــنـــآت كلهــم مع بــعض 8 بنات ضحك وتريــقــه
    وهيا بينهم في عالم تاني وراسمه على وجهها إبتسامه مصطنعه عشان تحسس البقيه بوجودها
    : ههههههههههههههه طيب طيب
    غاده : بنات سمعتو أغنيه تامر حسني الجديده ؟
    : لا
    غاده قامت وشغلت الاب : يلا اسكتو اسمعو كل كلمه وعيشو اللحظه آآآه على تيموو بس
    شغلت الأغنيه وعم المكان بالسكووت غير نغمات الأغنيه وصوت الإحساس تاامر حسني
    كل يوم بيفوت عليا .. ليك بحن ف كل ثانية
    صعب اعيش ف الدنيا ديا الا بيك
    احساسى انك حبيبى .. وانى مش شايفك بعينى
    قد اية مشتاق لحضنك مش لاقيك
    لية سايبنى اعيش لوحدى .. قولى راضى ازاى ببعدى
    واقفة كل حياتى بعدك اعيش لمين
    ياواحشنى وانت عنى بعيد هموت وخدك ف حضنى مهما يحصل برضو قلبى روحو فيك
    ياحبيبى انا كل همى انت عايش ازاى ف بعدى
    نفسى بس لو مرة اطمن عليك
    انسحبت من المكان من غير محد يحس فيها ..ورآحت غرفه فاضيه وقفلت الباب
    جلست على الكنبه وهيـآ تبكي من أمس متضاايقه والآغنيه كملت عليها
    كل كلمه في الأغنيـه تصف حالتها وكل كلمه وجعتلها قلبها
    قالبها قابضها على عماد وماتبغى تفااول عليــه بس هيا حاسه إنو فيه شي
    انفتح بآب الغرفــه
    : ساره إيش بك
    مسحت دموعها باإرتباك : ولاشي
    ريم قفلت باب الغرفه وجلست جمب ساره : اول ماسمعت الأغنيه وشفتك تخرجي عرفت إنك اتضايقتي
    ساره خرجت جوالها من جيب التيشيرت : إللي مستغربه منو إنو يعرف رقمي وماتصل عليا
    ريم : لأنو عماد أخلاق ولا حيفكر يتصل عليكي وانتي مرتبطه بشخص تاني
    ساره : لا عماد يحبني والله حيتصل بس يسمع صوتي ويقفل انا اعرفه بس حاسه فيه شي
    ريم : لاتفاولي على الولد بس تلاقيه يبغى يتأقلم مع حياته بدونك
    ساره مسحت دموعها إللي بطرف عينها : لا اكييد فيه شي
    ريم : استغفري ربك ياساره والله مافكرتك كدا حرام عليكي رامي مايستاهل إنك تفكري بغيرو لو أمك إلا الآن عايشه كانت حترضى تشوفك بدي الحاله ؟
    ساره نزلت دموعها : لو ماما عايشه ماكان رضيت اتزوج رامي
    ريم مسحت دموع ساره : اتصلي على رامي اسئلي عنه اشغلي نفسك بيه عشان تنسي عماد مو معقوله ياقلبي كدا تفضلي
    ساره :والله اكرهو ماأحب اسمع صوتو وإنتي عارفه اخر مره شفته إيش سار
    ريم : ساره انا ماأعرفك يوم ولايومين اوك بس صرااحه دي الأيام احس نفسي ماعرفك
    ساره اشرت على نفسها : انا مو عارفه نفسي احس نفسي ضايعه ومشتته طول اليوم
    ريم حضنتها وساره بكيت : ياقلبي إنتي مو كدا ماقد شفتك ضعيفه قدام احد ولا ابغى اشوفك عشان اخواتك وابوكي انسي عماد
    ساره : دا كلو إللي بسويه عشانهم
    ريم حاضنه ساره وماسكه شعرها بحنيه : ساره انا ماحكزب عليكي بس إنتي شفتي اكتر من كدا ولا قد بكيتي وجايه اليوم عشان واحد تبكي
    ساره اتنهدت وقالت بسرحان : عارفه لما تعيشي كدا زي حياتي وماتشتكي طول عمرك وتبغي احد يهتم فيكي وماتلاقي احد يعبرك وتجيكي لحظات بعد التعب دا كلو إللي بتسويه طول اليوم تبغي بس
    احد يحضنك لكن مافي احد جمبك تبغي تبكي لكن مايسير لأنو انتي الكبيره في البيت ومايسير تبكي قدام احد وفي يوم ولليله يجي شخص يعوضك عن كل لحظه حسيتي فيها بالوحده ..عماد ياريم مو
    أي شخص انا عمري ماحسيت إنو عمري 20 سنه إلا مع عماد .. انا عمري مابكيت إلا مع عماد وعمري ماشتكيت إلا لعماد وفي حياتي ماحضنت احد واشتكيله من غير ماحس بنفسي غير عمااد
    كيف انسااه ؟
    ريم بكيت وهيا تسمع ساره تتكلم من قلبها وتبكي على حياتها
    ساره بين دموعها ضحكت وبعدت عن حضن ريم وهيا تمسح دموعها : ها إنتي بتبكي على حياتي المهزله
    ريم مسحت دموعها مو عارفه إيش تقول لساره تكذب على نفسها وعلى ساره إذا في كلمه تقولها في دا الموقف
    ساره قامت من على الكنبه وراحت قدام المرايه وهيا تمسح دموعها : تدري لما ابكي وعماد معايا على إنو دايما يحل مشاكلي لكن لايمكن يتكلم وقت ماأبكي مايعرف يهرج ههههه كل الكلام يضيع منه
    ريم ابتسمت على كلام ساره
    ساره رجعت جلست على الكنبه وتتكلم وهيا تبتسم : عارفه لو شفتي عماد تخافي منه مو تخافي لا بس تحسيه شخصيه مره يعني هيبه ويفرض إحترامه للكل إنتي عارفه إني احب استغبي بس معاه ماأقدر ههههه في أشياء كتير اسويها معاكم بس معاه ماأقدر مو عشان شي معين لكن إسلوبه وطيبته تخلي الناس يعاملو زي مايعاملهم ..في ناس كتير يكرهو عماد بس مو عشان سوى لأحد مصيبه بس هوا دفش شويتين في كلامه
    ريم اندمجت مع ساره : كيف يعني ؟
    ساره : إحنا بنات نكره ولد يجي يقولنا مشيتك تنرفز ضحكتك هبله
    ريم : هههههههههه إيوا
    ساره : عمااد كدا
    ريم : كزاابه
    ساره : هههههههههه والله اكتر شي يرفع ضغط عماد ضحكتي يقولي تحسسني إني في كبااريه
    ريم : ههههههههههههه
    ساره : لما كنا في بدايه علاقتنا كرهت نفسي بس كنت ابغى اعرف شي واحد يعجبو لكن بعدين وبعد طلوع الروح فهمته
    آنفتح باب الغرفه ودخلت وهيا حاطه يدها على خصرها
    شهرزاد شويا مليانه : ساره ياكلبه جآيين لبيتك عشآن تاخدي ريم وتنعزلو عن العالم
    ساره : هههههههههههه _ وقفت _ انا عارفه تبغي اكل
    شهرزاد: ههههههههههه ياقلبي عليكي دايما تحسي بيا
    ريم : هههههه سرنا نعرف نسكتك
    شهزراد : ياحقيرات بمزح معاكم مو جيعانه بس وحشتوني
    ساره جات لحد شهرزاد : يعني ماأجبلك شي ؟
    شهرزاد دفتها من كتفها : لارروحي
    ساره مسكت كتفها : آآآآآه عورتيني
    شهرزااد : آآآآه فينك ياراامي
    ساره ضحكت : كل ماأجلس معاكي تجيبيلي سيرتو حتكرهيني فيه
    شهرزاد : ابصملك بالعشره داك المنظر محد يقدر يكرهو
    ساره طالعت في ريم وقالت بطفوليه : ريييم شوفي الكلبه حاطه عينها علييه
    ريم مستغربه من تصرفات ساره يعني لو ماتعرف حكايتها مع عماد كآن قالت تموت في رامي : شهرزاد عيب ياماما مايسير
    شهرزاد : هههههههه اقوول مره اخده مقلب فييه
    ساره : احلى مقلب
    شهرزاد : حمص حمص
    ساره :ههههههههههههه دحين ابغى افهم إيش معنى دي الكلمه
    شهرزاد : حمص تقدري تقولي تسكيته او زي مع نفسك بس باإسلوب مطور
    ساره : من كتر ماتقوليها امس اتصل عليا رايز اخر الليل وبس يتكلم وانا اقوله حمص حمص والله اتنرفز مع إنها الكلمه عاديه
    شهرزاد : هههههههههه أجل حطلع عينه فيها
    ريم : اقول إنتو ماتبغو تسو شي غريب
    ساره : شوفو قبل لاتخرجو من البيت بلييز الترتيب اولا
    ســـآره راحـــت تجــيب قهوهـ وحلا وجلســت مع البــنـــآت
    كآنو جالسين في دائره كبيره لـــعـــبو كـــوتششيـــنا وزي العاده ساره خسسرانـــه
    ساره : هههههههههههه بلاش احكاام
    شاديه : شهرزاد احلى حكم يلا
    ريم : وانا موافقه شهرزاد تعطيكي الحكم
    بدريه : مي تو
    شهرزاد : إحم إحم خليني افكر
    ساره : اتصل اطلبلك اكل من برى ؟
    شهرزاد : ياحقيره ليش لازم تجرحي مشاعري دايما
    ساره : هههههههه حيااتي دايما احكامك كدا
    كريمه : شهرزاد انا منك أنسفبها الأرض
    شهرزاد رفعت حاجبها بمكر : لقيتها
    ساره : إيش ؟
    شآديه : ترى انا اخاف من دي النظره الله يعينك ياساره
    ساره : على قولتها حمص حمص
    شهرزاد : والله كآن في حكم سهل بس عشان الكلمه إللي قولتيها اتصلي على رامي دحين وقوليه احبك واعطيه بوسه قدامناا
    ساره صرخت صرخه : نعععععععععععععم اسسسسسسسري
    شاديه : ساره مايسير
    كريمه : دايما بنسوي احكامك ياساره
    ساره : لا لا ماقدر إلا دا
    ريم : حرام عليكم ماسرلهم إسبوعين مملكين تجي تتصل وتقولو احبك
    شهرزاد : ماليا دا حكمي
    ساره : ماحسسويه والله عيب مايسير
    كريمه : إيش هوا إللي عيب قولناك خطيبك مو ولد الجيران
    ساره : والله ولد الجيران اهوان
    شاديه : اقول اتصلي
    دلال : وافتحي الإسبكر
    ساره : احلمو والله ماسويه وانا حلفت ها
    شهرزاد : تعرفي الملحق حقكم ؟
    ساره : له سنين مانفتح إيش تبغيبوه
    شهرزاد : انززلي رتبيه
    ساره : نعععم إنتي عارفه أخر مره فتحناه قبل سنتين
    شهرزاد : اختاري ياراامي ياالملحق
    ساره تطالعلهم بقلة حيله : بناات إحنا اقارب عيب نسوي في بعض كدا
    دلال : مو يقولك الأقارب عقارب
    ساره : مو في دي الناحيه قصدهم كدا
    ريم : يلا ياساره قدامك خيارين اختاري
    ساره : ولا واحد
    شيما : ساره يلاا
    ساره بلعت ريقها واتذكرت شكل الملحق كييف : خلاص حرتب الملحق
    كلهم طالعو في بعض وهما مفجوعين ماتوقعوها مره تختار الملحق : من جدك إنتي
    ساره : اقولكم ماليا شهر مكمله معاه اتصل عليه اقوله احبك دا إللي ناقص لا كماان بووسه
    شهرزاد : إنتي متذكره شكل الملحق
    ساره : الله يسد نفسك إيوا
    شهرزاد مو مصدقه : وتبغي تنزلي ترتبيه
    ساره : ححاول
    شيماء : إلعن مخك ياشيخه ديك كلمتين في ثانيتين والملحق تكسير ظهر وفي ساعات كمان
    ساره : مالكم صلاح
    شهرزاد : يلا قومي دحيين رتبي
    ساره وقفت : حقووم الله ياخدكم قصدي الله يسامحكم
    شهرزاد : هههههههههه انا اتخيل ترتبي وتدعي علياا
    ساره : المكان مفجع ومافي غير لمببه وحده كمان ضوها خافت
    بعد ربع سااعه نزلت ساره الملحق إللي كلو غبره شغلت اللمبه ودخلت ترتب وكل شويا تصرخ تشوف حششره ولا شي
    والبنات جالسين في الدرج ويضحكو علييها
    ساره : مره مو قادره اكممل
    شهرزاد : ادخلي لسااتك ماشفتي شي
    ساره : بنات أنا عندي حساسيه من الغبره
    شهرزاد : محد يموت قبل يومو يابنتي
    ساره زحفت كرتون : هااااااتشششو
    ريم : ههههههههههههههه بدات
    جلسسو نص سااعه وهما يضحكو علييها وبعدها سابوها وطلعو يرقصو وهياا مع شهرزاد في الدرج
    شهرزاد : شيلي دا إللي في الأرض هههههههه
    ساره بعصبيه : خلاص إنتي التانيه
    شهرزاد : تصدقي المكان كبييير بس العلب دي الزايده آخده مكان علـ فاضي
    ساره : بس حرتب ماحخرج شي من دا المكاان
    شهزراد : اغلبها زبايل
    ساره : لا قصدي على العلب هااااااااتشششو
    شهرزاد : هههههههههه اتوقع دي العطسسه الـثلاثيين
    ساره تحك خشمها : الحمدالله
    شهرزآد : يرحمك الله
    ساره : يهديكي الله ياشيخه ويفكك عني
    شهرزاد : هههههههههه فين سمير
    ساره : راح مع بابا يشتري دراجه
    شهرزاد : بركه ماجبت رواد كان جننا علـ فاضي
    ساره : خليه يجي بكرا هاااااااتشو
    شهرزاد : شكلي حلحق البنات
    ساره : ياوييلك
    شهرزاد : شكلي حسجلك صوتك وانا اقول يرحمكي الله لأني صراحه تعبت
    ساره : ههههههههههه بكسبك اجر _ رفعت الجينز لعند ركبها _
    شهرزاد : نازله بحر ياماما
    ساره: شوفي إلا تعليقاتك السامجه مو ناقصتها
    شهرزاد : هههههههه شوفي بلوزتك البيضه سارت بني
    ساره : انا حاسه حتى وجهي مو بس البلوزه
    شهرزاد تغني : ساااااالي ساااالي سااالي
    ساره طالعت في شهرزاد باإستحقار :روحي ورى البنات الله يخليكي إيش دي السماجه إللي عايشه فيها
    شهرزاد : هههههههههههههههه إيش فيكي ياسااره بلطف الجو ... اقولي ايام زمان كيف كانو يحطو بلاشر ؟
    ساره بملل: ارحمني ياارب
    شهرزاد : لا من جد دايما افكر بدا السؤال
    ساره حطت يدها على الجدار ومسحت الغبره في خدها : كداا كانو يسوو عرفتي ؟
    شهرزاد : أهاااا
    ساره : يلا حيااتي انا حرتب روحي عند البناات
    شهرزاد : افاا عليكي اروح واسيبك ماأقدر
    برضو مرت سااعه وهما في المكاان
    ساره مسكت ظهرها : خلاااص كداا كفااايه
    شهرزاد اتثاوبت : يلا نطلع جبتيلي النوم
    ساره : آآآآه يااظهري
    شهرزاد : دوبك افتكرتي ظهرك بلا مكينه من اول اقول دحين تتعب دحين تتعب والله انا تعبت عيني وهيا تشوفك تشتغلي
    ساره : قولي ماشالله الله ياخد إبلييسك
    شهرزاد :ول عليكي
    ساره : شهرزاد ياازفت
    شهرزاد : هههههههه ماشالله
    شهرزاد وقفت : آآآه ظهري
    ساره : دلع بناات قومي قدامي
    شهرزاد : انا منك ماأتحرك شههر
    ساره صرخت على سااره : قوولي ماشالله لاأنششل دحيين
    شهرزاد : لاتخافي دايما لما اشوفك تشتغلي اقول دي الكلمه في قلبي وعمرو ماسرلك شي
    ساره :قبل لاتخرجي من البيت اشربي مويه وحطيها على جمب
    طلعو من الملحق
    شهرزااد : هههههههههههههه
    ساره ناسيه شكلها : إيش بك ؟
    شهرزاد : ههههههههههه ولاشي
    دق جرس البيت
    ساره : بابا جاا
    شهرزاد : روحي روحي افتحيله
    ساره : طيب
    ساره بكل ثقه راايــحه تــفــتح
    رفعت شعرها بالشباصه وملابسها كلها غبره غير الجينز إللي رافعتو لرركبتها وآكماام البلوزه مشمرتها وخدودها غبره كآنن شكلها مو مقرف كان يضحك
    فــتــحت الباب وياريتها مافتحتو
    سمير ماسك دراجته وجمبو رامي
    سمير : شوففي دراجتي
    ساره اتخشبت مكانها ولا كلمه نطقتها ورامي فنجل عينه وهوا مستغرب من منظرها كأنها كانت بتحارب
    سمير دخل وهوا يدف دراجته ومبسسوط
    ساره بس اتخيلت شكلها كآنت بتروح إلا رامي مسك يدها : آسف لأني جيت بدون ماأقلك بس وديت سمير يشتري دراجه
    ساره ماهمها ليش جاي بس الشي الوحيد إللي بتفكر فييه شكلها الغبره إللي حطتها في خدها ملابسسها شعرهاا
    رامي ضحك غصبا عنه : إيش بلله كنتي تسوي
    ساره منحرررجه وإللي موقفها بس مسكة يدو : ممكن اروح اغير وارجعلك
    رامي ضحك على شكلها وعلى الحروف إللي قالتها كلها فيها حرف الراء : ههههههه _ قرب منها ومسحلها بيدو الغبار إللي بخدها _ طيب اول قوليلي اتفضل
    ساب يدها ..كآن شكلها لزييز وطفوولي
    ساره بخجل : أدخل
    دارت ومشيت قدامه وهوا يطالع فيها من ورى ويضحك في نفســه على شكلها فتحت باب غرفة الضيوف وشغلت الأنوار والمكيف
    : هااااتشششو
    خرجـــت من الغرفـــه من غير ماتسمع منو أي كللللمه راحت جري لغرفه البنااات وفتحت الباب : الحقووووووووووووووووووووني
    الكل انفجع : إيش بك ؟
    ساره جلست على الكرسي وغطت يدها بوجهها : راامي جا وشافني كداا
    شهرزاد : كزابه
    ساره : والله في المجلس
    : هههههههههههههههههههههههه
    كلهم سارو يضحكو
    ساره عصبت : بنااات خلااص والله مو وقت ضحك
    قآمت ريم : يلا تعالو نزبطها
    ساره : ابغى استحما كلي غبره
    شيماء : طيب بسسرعه لاتتأخري
    ساره : طيب
    دلال فتحت دولاب ساره وخرجتلها تنوره تفآحي نص فخذها وتيشيرت سبورت آبيض مرسوم عليها رسومات عشوائيه بالتفاحي والآصفر والآرنج
    شيماء : لاخرجيلها شي تاني
    دلال : لا خليها كدا احلى يعجبني دا اللبس على ساره
    شهرزاد : ياغبيه ترى خطيبها إللي برى خرجيلها شي منآسب
    دلال : يعني البنت حتخرجله مستحمه ومستعجله مايمداها تتزبط خليها بطبيعتها احلى
    بعد عششره دقايق
    ساره : هاتو ملاااابس
    دلال اعطتها
    ساره مخرجه راسها من باب الحمام : إيش دا بلله
    دلال بكذب : لما تخرجي غيري
    ساره دخلت : ياادين الحوووسه
    لبست في الحمآآم وخرجت وهيا تنشف شعرها إللي لحد كتفها بالمنشــفــه
    ساره : خلاص نشف _ رميت المنشفه على السرير _
    شهرزاد دفت ساره : يلا رووحي كدا
    ساره : هييي بغيير
    شاديه : هههههههه روحي كداا
    دفوها برى الغرفه وقفلو الباب وساره تدق : بناات بلا هببل
    دلا ل: هههههههههههههه اسسري
    ريم آخدت جزمه فلات بيضا من الدولاب وفتحت الباب ورميتها في وجهها ورجعت قفلت الباب : يلا رووحي
    ساره : ياكلاب ماحروحله كدااا والله عيييب
    دلال : هههههههههه اجل اجلسي عند الباب
    ساره : والله قلة أدب إللي تسوه التنوره مره قصيره كيف حجلس
    شاديه : ههههههههه إنتي إللي اشتريتيها مو إحنا
    ريم : هههههههه تجيبي اجلو على طوول
    كآنو البنات بس يضحكوو ساره مالقت حل غير إنو تروحله وخلاص .. راحت للمطبخ وجابلته عصير
    عدلت شعرها المبلبل وحطتو على جنب ... وماكانت حاطه أي شي في وجهها على طبيعتها وماتدري إنو رامي يعشق البنت بطبيعتها ويكره المكياج
    دخــلت الغرفه ورامي معاه الجوال ومبتسم " كان بيتراسل مع ريناد " ..حطت العصير على الطاوله إللي قبالو وهوا انتبه لها : نعيما
    حط الجوال على الطاوله
    جلست قباله وحطت الركازه على رجلها ودعيت على البنات لأنها مو أخذه راحتها ومستحييه
    ساره : الله ينعم علييك
    رامي : كيفك ؟
    ساره : تمام وإنتا ؟
    رامي : كويس
    ساره : ليش رحت مع سمير
    رامي : مو قلتلك صاحبي عنده مركز للآدوات الرياضيه وكنت اليوم اكلم ابوكي وسئلتو إيش حتسوي قلي بشتري لسمير فاقلتلو انا اخده واشتريلو بس
    ساره : إيش كنت تبغى ببابا ؟
    رامي استغرب من سئالها : مايسير اسئل عنه ؟
    ساره : اها بتسئل عنه
    ماحبت إتصاله في أبوها إيش يبغى يعني منه اكييد مسويله مشكله تانيه
    رامي : إيش كنتي تسوي قبل لاأجي
    ساره : انظف الملحق
    رامي : تنظفي وبنات خالاتك فيه؟
    ساره رميتها في وجهه : حكمو علياا ياأتصل عليك واقولك احبك ياأنظف الملحق
    رامي ضحك وبنفس الوقت استغرب من الحكم : وماقدرتي تتصلي عليا وتقوليلي احبك وتخلصي من التنظيف
    ساره بعد الدموع إللي نزلتها اليوم حست إنها مو فارقه معاها رامي :ماحقول شي مو حاسته
    رامي انصدم من ردها كان جريئ : يعني لما اقولك انا تمام اقصد الكلمه ؟
    ساره اتحولت ملامحها للإستغراب
    رامي : في أشياء نقولها ومانقصدها واعرفي لو قلتيلي ديك الكلمه ماكان أثرت فياا وحعرف إنك ماكنتي تقصديها
    ساره شمقت : ولا حيجي اليوم إللي حقصدها
    رامي حسبها زعلانه من بعد المناقره إللي بينه وبينها في بيت اهله : كوييس
    ساره :بس خلي شي في بالك بنات خالاتي انذال لو يوم اتصلت عليك وقولتها اعرف إنهم حاكمين عليا دا الحكم التافه
    رامي بكل بروده : اوك
    رفعلها ضغطها رده وبذات بروده شي يجيب المرض ماتحب الإنسان البارد تحس نفسها عصبيه معاه بشكل جنوني :هاااااتشووو
    رامي كان بيهرج
    إلا هيا كمان : هاتتتشووو .. ها ها هاتشششو
    رامي : يرحمي الله
    كآنت بتتكلم إلا : هاااتشششو
    رامي : هههههههه إيش بك ؟
    ساره خشمها حمر : سوري بس عندي حساسيه من الغبره
    رامي : لاتقولي الغبره من الملحق ؟
    ساره تستغرب منه ومن نفسها يعني تعصب منه وبعدها ترجع تهرج معاه وكأنو شي ماسار
    ساره :إيوا
    رامي : هههههههه كان اتصلتي وماخسرتي شي
    ساره قالت بقهر : حمص
    رامي بعد ماكانت إبتسامه على وجهه اختفت وقال : نعم ؟
    ساره (( الله ياخدك ياشهرزاد )) ابتسمت باإحراج : ولاشي
    رامي سمع الكلمه بس مافهم إيش دخلها في الحوار بينهم : إيش دي حمص ؟
    دلال دقت الباب : سااره
    ساره وقفت وهيا منحرجه منه عدلت تنورتها : اصبر
    راحت عند الباب : نعم ؟
    دلال : ههههههه وحشتيني
    ساره : اسسري
    دلال تشوف من فتحة الباب هيا وشاديه : إللللعن شيااكته
    ساره دخلت راسها وطالعت في لبسسه كان عاادي مو زي لما جاتهم البيت ..لابس تيشيرت اخضر سااده ومن عند الرقبه ياقه مقلوبه وفيها فتحه بسيطه وجينز ساده وشوز اسود × اخضر
    رجعت طالعت في البنات : عادي مو مره
    شهرزاد : إيش بكم مو جالسين جمب بعض
    ساره فتحت عينها على وسعها : وإنتو إيش عرفكم ؟
    شهرزاد : من اول واقفين هناا بس خساره مو سامعين شي
    ساره ارتااحت مو ناقصه احد يعرف غير ريم تبغى تصرف الهرجه : بدا اللببس تبغوني اجلس جمبو ؟
    شاديه : عادي زوجته
    ساره : اقول إنتي على هيا إيش جابكم
    شاديه : انا جايا عشان تجلسي مع السيد رامي
    ساره : حبيبتي البيت بيتك
    شاديه : طيب طيب يلا اسري
    شهرزاد : انا نفسي اعرف كيف متحمل دا المنظر إلا الآن
    ساره في قلبها " متعوود " دخلت وقفلت الباب
    كانت بترجع مكانها إلا رامي قلها تجي لعندو ..جات على بالها يبغاها في شي إلا مسكها من يدها وجلسها : ماحاكلك
    جلست وهيا تعدل تنورتها ومالقيت ركازه جمبها رامي حس بيها اعطاها إللي كانت جمبو : خدي
    ابتسمت باإحرااج وهيا للمره التانيه تدعي عل بنات : حروح اغيرها
    رامي : لا عجبتني التنوره
    التنوره تفاحيه ومن الجنبين فيونكآ ودا إللي رامي يحبو الملابس الطفوليــه
    ساره ابتسمت : مو عشان كدا حغيرها
    رامي : ههههههههه شويا حروح مايحتاج تغيريها
    ساره : اوك
    رامي : تحبي العناد ؟
    ساره : حنجرب العناد
    رامي يقلدها باللدغه : طيب جربي ماحتستفيدي شي
    ساره حست الطاوله بعيده شويا عنه قآمت تبغى تقربها إلا هوا رفع يده بيرفع شعره إلا مسكت إسورة " ريناد " إللي بيده في الحبل إللي بتنوره ورفع يده وهنا اترفعت التنوره
    رامي فتح عينه بصدمه وهيا حست بهوى جلست فوقه عشان تغطي نفسها وبحركه سريعه نزل يده وسارت تحتها
    ساره بتلكلك وبقمة الإحراج : شـششـ يل يدك
    كآنت حاسه بيده تحتها بس مو قادره تقووم عشان تنورتها
    رامي مره استحي بذات لأنو هوا السبب : حبل التنوره مربوط بالإسوره قومي شوياا
    ساره وصوتها يرجف : ماحقووم فك الحبل
    رامي مو عارف إيش يسوي يعني حتى مو عارف يشيل الإسوره من حبل التنوره : ماحقدر افتحها وإنتي كدا جالسسه
    ساره ماسكه الجينز حقو وقابضه على يدها ..رفعت نفسها شوياا وغمضت عينها لما حست بيده وهيا شويا وتبكي مع الإحرااج
    رجعت جلست فوقه لو حتقوم من علييه كل شي حيباان ..مسكت بيدها التنوره من قدام ورامي جالس يفتح العقده وضحك
    ساره استفزتها ضحكته : ممكن تفتح العقده بسسرعه وماعتقد في شي يضحك
    رامي صح انحرج بس مو عارف ليش يضحك قال وهوا ماسك نفسه : خلاص باقي شويااا
    ساره اتذكرت شكل الأندر وي حقتها وبعدها افتكرت إنها لابسسه شيفون يعني لما اترفع في وجهه كل شي بااين انقهرت على نفســـها ماحست بنفسها إلا تبكي
    رامي خلص من فتح الربطه وحس ببكاها : خلصت
    كانت بتقووم وزي عادته لما يتنرفز مسكها من يده ورجع جلسها عليها وجلست على الجنب " نص وجهها عليه " : إيش بك بتبكي
    ساره تبغى تقوم : سيبني
    رامي ماسك يدها الثنتين بيد وحده ويده التانيه ورى ظهرها : ساره خلاص حصل خيير مافي شي يخليكي تبكي
    صوته حنين بشكل مو طبيعي خلاها تبكي زياده وهيا جالسه عليه بحجمها الصغير كأنها صغيره ماردت على كلامه
    رامي ماكان يبغى ينطق الكلمه بس الموقف إللي سار خلاه غصبا عنه يقولها : انا زوجك مافي شي يخليكي تنحرجي مني
    ساره زادت بكي ونزلت دموعها اكتتر
    رامي اتنرفز : دحين انا بقول دا الكلام عشان تبكي زياده
    ساره زاد صوت بكاها حسها ولا جمانه تبكي كداا
    رامي : دحين إنتي منكسفه عشان شفتك ؟
    ساره حركت راسها وهيا تبكي يعني إيوا
    رامي ضحك في نفسسه على تصرفها : تبغيني افسخ انا كمان عشان وحده بوحده ومافي احد احسن من التاني
    ساره فنجلت عينها وطالعت فييييه وهيا مصدومه
    ورامي فرط ضحك : يلا بطلي بكا ولا والله لا أسويها
    ساره ضحكت مابين دموعها : وربي لو سويتها ياويللك
    رامي مسكها من خدها : إييوا اضحكي كداا بلاش نكد
    ساره كانت تهرج بس حست نفسها تبغى تعطس لكن مو قادره : ها ها ها ها ها
    رامي بملل : لاإله إلا الله
    ساره ضحكت وراحت العطسسه منها : بلا رااحت
    رامي : ههههه احسسن ماساارت
    ساره : ممكن دحيين اجلس على الكنبه
    رامي : اوك اجلسي
    ساره عدلت تنورتها قبل لاتقوم وجلست جمبو وحطت الركازه عليها
    كآن خشمها أحمر وعيونها شويا محمره ملامحها صغيره إللي يتئملها يحسها ملامح طفوليــه كتيير بس عيونها كآنت وسااااع وكآنها عيون هنود وبياضها بياض الشاميين
    جلسست وهيا مقهورهـ على نفسها ومبرطمــه
    رامي دخل يده بجيبه : انا جايبها عشان جمانه لكن لازم اراضيكي
    ساره طالعت فيه باإستغراب ؟؟؟؟؟؟
    رامي خرج حلاوه مصاص من جيبه : خدي
    ساره ضحكت : لا بلله
    رامي : بالعافيه عليكي
    ساره : هههههههه ترى عمري 20 سنه مو حلاوه مصاص تراضيني بيها
    رامي : روحي طالعي بشكلك بالمرايه وقوليلي دي وحده عمرها 20 سنه ؟
    ساره : إيش فيا ؟
    رامي : شكلك كأنك بيبي
    ساره : ههههههه حمص
    رامي : ترى منرفزتني دي الكلمه
    ساره من اول بتضحك ضحكتها العاديه لكن دحين فرطتها ضحكه وكأنها في كباريه على قول عماد : ههههههههههههههههه
    رامي اتحولت ملامحمه للصدمه من الضحكه : إيش هادي الضحكه ؟
    ساره : هههههههه مشي حالك
    رامي مد يدو : ماتبغي الحلاوه
    ساره اخدتها : شكراا
    رامي ابتسسم ووقف : عفواا يلا انا لازم ارووح
    ساره وقفت : بدري
    رامي : شكلو ابوكي حيتأخر _ خرج ظرف من جيبو _ أعطيه هوا
    ساره طالعت في ظرف واللقافه زي العاده تهرول في عروقها : إيش هوا دا ؟
    رامي : هوا يقلك ممكن تشوفيلي طريق
    ساره : اووكي
    خرجت ومالقت احد في الطريق ..وصلتو لحد باب الشقه وفي يدها حلاوة المصاص : مع سلامه
    رامي باسها في جبينها : مع سلامه
    رامي خرج وهوا مو متضاايق عادي عاملها زي مايعامل ياسمين وكدا حيفضل يعاملها عشان لا يحس بتقصير في حقها بس هوا كلوو لريناااد
    اما سااره رجعت للبنات وتوريهم الحلاوه وكأنها بزره تقولهم شوفو رامي إيش جبلي آخدهم الضحك والتريقه بس بعد ماغيرت تنورتها وسمتها تنورة الشئم


    Ψmoda3batla4e3a Ψ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 11:02 pm

    Ψmoda3batla4e3a Ψ


    من يوم ماقامت من النوم وهيا بس تتراسل معاه بالرسايل خايفه تكلمه ويصرخ عليها اتصل عليها اكتر من مره بسس ترسله رساله ماحررررد
    عنــــآآآآد
    اكلت وذاكرت ورآآحت على مكآآنهم حق كل يووم لبسست فستآآن قصير




    جلست على الكراسي وهيا مستنيته بعد ربع سااعه جا من وراها وضربها على راسها وجلس على الكرسي إللي قبالها
    من يوم ماشافته فرطت ضحك : ههههههههههههههه _ حطت راسها على الطاوله من كتر الضحك _
    وهوا يطالع فيها ومبتسسم : اضحكي اضحكي
    رفعت راسها ورفعت شعرها إللي جا على وجهها : والله بس اتخيل شكلك كيف انفجعت وطحت من على الكرسي اضحك
    نبرااس : هوا اصلا الغلط عليا قلتلك ردة فعلي
    ماريا : ههههههههههههههههه آآه يااقلبي والله ضحكتني
    نبراس : بس والله لو تعيديها
    ماريا قاطعته : ماأحب اعيد نفس الحركه
    نبراس : لا بلله يعني في غيرو
    ماريا : اممممم لو حتكون ردة فعلك زي الأولى اكييد في غيرو
    نبراس : اقوول اهجدي ولا والله نهايتك على يدي
    ماريا بجرائتها : احلى نهايييه ههههههه
    نبراس وقف : قوومي نمشي ماأبغى اجلس
    ماريا وقفت وهيا تنط : يلا
    نبراس : اهجدي ياماما
    ماريا جات قدامه : نتساابق ؟
    نبراس : طبعاا لاا
    ماريا مسكت يده وهيا تسحببه : يلاااا اتحرك ماأحب الناس المخشببه
    نبراس !!!!! : يابتي ماحجري
    ماريا لساتها تسحبه من يده : اجري ولا والله ازعــل
    نبراس : ازعلي
    ماريا بعناد وماهمتها الكلمه إللي خرجت من فمه : يلااا عشااني بليييز
    نبراس : لاحووول على البزوووره
    ماريا : الجري رياااضه
    نبراس اتنهد بقلة حيله : جري مو مساابقه
    ماريا بكذب : طيب جري
    نبراس جري وكأنو بيسوي ريااضه وماريا سبقتو : هههههههههه سبقتتتك اجري يااامعووق
    تعرف كييف تنرفزو يكره احد يغلط علييه بكلمه
    جري ولا ثواني إلا جاها ودفاها بيده وطاحت على الأرض سبقها وبعدها دار شافها جالسه على الأرض ومنزله راسها
    حسبها اتعورت ولا سرلها شي رجعلها ونزل بمستواها : ماريا سرلللك شي ؟
    ماريا بعفااشه وكأنها ولد مسكت رمل من الأرض ورميتها بخفيف على وجهه نبراس على طول غمض عييينه : آآآه ياا _ سكت مايبغى يسبها _
    اما هيا قامت وصوت ضحكتها في المكاان كلوو : صدقت هههههههههههه
    نبراس وقف وهوا يحاول يفتح عييينه : حسبيه الله عليكي
    اما هياا تجررري ولا همها هوا وااقف ولا لأ اصلا مو فارقه معاها حتى لو اتعور لعبها مافي اعفش منو
    وصلت للمكاان وهيا ترقص باإنتصاار وهوا جاي لكن يمشي بهدوووء كآن ناوي عليها بس رقصتها ضحكتوو
    ماريا ترقص باإنتصار : فززت فزززت سبقتك سبقتك ياخسررررررران
    نبراس : لأنك غشااشه في أحد يسوي إللي سويتيه دا جزاتي رحتلك
    ماريا : إنتا كمان عفش تراني بنت كيف تدفني كداا
    نبراس : بنت ؟ والله انا شااك بدا الموضوع
    ماريا بزعل : تجرحني باأنوثتي
    نبراس : لا هوا شوفي شكلك الظاهري الييوم كلو أنوثــه
    ماريا مسكت فستانها ودارت : إيش رايك ؟
    نبراس بما أنو مايعرف يتغزل في أحد قلها : مشي الحال
    ماريا طالعت فيه باإستحقار : مشي الحال ؟ بوريك بضااعه ؟
    نبراس : ههههههه سلامتك
    ماريا مسكت حبل الفستان من عند الأكتاف : بس واحد ضيق واحد مرخي
    قربت من عند نبراس : ضيق لي داا " من عند اليمين " _ جابت شعرها على اليسار _
    يمكن دي الحركه عندها إيزي او يمكن حركاتها كلها عفوويه مايدري لكن بنسبه له حركه شي جواته يمكن ماحس فييه من سنييين او ماحس فيه نهائياا قبل كدا
    مسسك حبل الفستان وضيقه بلع ريقه وقلبه يدق بسرعه : كدا ؟
    ماريا : لا كماان
    نبراس ضيقه ولمس ظهرها وحسه داافي مع إنو الجو مو حر والهوا عادي : خلاص ؟
    ماريا رجعت شعرها على ورى وهوا لساته يده على الحبل ..جا شعرها على يده عدله وشال يدها قال وهوا حاس باإرتباك : ليش جسمك دافي ؟
    ماريا جسمها دايما دافي بس زي عادتها حبت تطقطق عليييه : مدري قمت الييوم وانا مسخنه بس حمدالله دحين كويسا
    نبراس حط يدو على جبهتها وماريا ذابت وهيا تطالع في عييينه كآنت من جواتها ترقص من الفرح
    نبراس شال يده : برضو دافيـه .. آخذتيلك مسكن ولا حاجه
    ماريا (( إنتا مسكني )) : لا
    نبراس : كان قبل لاتخرجي من البيت تطلبي من احد مسكن
    ماريا : ماكان في أحد في البيت قبل لاأخرج
    نبراس باإستغراب : فينهم ؟
    ماريا : وانا إيش عرفني _ مشيت _ تعال تعال نمشي وبعدين ترى عادي شويا بس وحرجع زي اول
    نبراس حزن عليها لأنها لابسه فستان قصير ومن فوق مكشووف ..متذكر إنو عنده بسياره جاكيت : اصبري دحيين اجيكي
    ماريا : فين رايح ؟
    نبراس مشي : دقيقتين وارجعلك
    ماريا : شوف بس اقلها يقولي تعالي معايا حقييير
    رآح لسيارتــه ولقى مرمي في الكنبه إللي ورى جآكيت آخده وراح لها جرري
    كانت واقفه وجاه من قدامها رمى الجاكيت في وجهها : مره تانيه ماتخرجي من غير جاكيت
    مسكت الجاكيت وهيا مفجوعه : إنتا ماتعرف تعطي شي باأدب يالطييف علييك
    نبراس : دا جزاتي ؟
    ماريا : حتذلني يعني ؟
    نبراس : البسي البسي
    ماريا ضحكت : شوف انا ماأحب اغتاب الناس
    نبراس استغرب : ليش اغتبتي مين ؟
    ماريا : هههههههه بما إنك ينااسوو عليييك جبتلي جاكيت عشان خايف عليا لا أبرد
    نبراس : من النهايه ؟
    ماريا (( والله اذانيه تحمر لما يخجل )) : ههههههه قلت بيني وبين نفسي إنك حقير لأنك ماخليتني اروح معاك
    نبراس : ههههههههههه كويس إنك اعترفتي
    ماريا لبست الجاكيت : عشان تعرف إني إمرأه صادقه .. هههههههههه شوف الجاكيت علياا
    كآن الجاكيت لفوق ركبتها واياديها مو طالعه من الأكمااام
    نبراس : ههههههههههههه إنتي مو لابسه الجاكيت الجاكيت لابسسك
    ماريا : ههههههههههه _ رفعت يدها _ شووف كييف مافي أياادي
    نبراس : إبغالك صووره
    ماريا خرجت جوالها من جيبها : خد صورني وارسلها لشموخ
    نبراس اخد الجوال وشغل التصوير
    نبراس : فين اضغط
    ماريا جات لحده واشرت على المكان
    نبراس : اوك
    وقفت قدامه وهيا رافعه يدها وشكلها مبهدول وضاايع في الجاكيت وابتسمت : يلا
    نبراس كآن يتئملها ويصور وهوا مستمتع بتصوير وشكلها البريئ
    رفعت يدها اليمين بطريقه غريبه
    نبراس : إيش بك كدا رافعتها
    ماريا : مسويا بيسس
    نبراس فرط ضحك لأنو اياديها مغطى بالجاكييت ومو باينه اصابعها : ههههههههههههههههه محد شاايف ياهبله
    ماريا : انا حاسه فيهم
    نبراس ماقدر يصور من كتر مايضحك ...ضحك من قلبه على غبائها : آآآآه حسبيه الله عليكي
    ماريا اول مره تشوفه كدا يضحك : ههههههههههههههه يلا صور
    نبراس : ماريا بلا غبااء
    ماريا : مالي صوور
    نبراس صورها وهوا يضحك ..ماريا دارت وهيا تشوف طياره ماشيه في الجوو : آآآه ماحلى الطيارات
    ونبراس جالس يصورها ... دارت عليه وابتسمت بطريقه هبله قالت وهيا ضاغطه على اسنانها : صورني كداا
    نبراس نزل الكاميرا : ياأنتي غبيه او تستغبي
    ماريا قربت منو : هآت الجوال
    رفع يده على فوق : مافي
    ماريا تنط عشان توصله لكن فين توصله : هاات
    نبراس : ههههههههههه وريني كيف حتاخدييه
    ماريا خرجت اياديها من الأكماام وبتنط تحاول تووصل : آآه بلاااا _ برضها تنط وهوا يضحك عاجبو الحاله _
    وقفت ومسكت طرف بلوزته وسارت تجرها على تحت وبنظرات برائه هيا عارفه إنها حتجيب اجلو فيها : ممكن تعطيني الجوال ؟
    نبراس رخى يدو او بالأصح جسمو كلو ارتخى وهوا يطالع فيها اعطاها الجوال وبعدها حس بتصرفه وقال يصرف حركته : عشان تبطلي هبل وتصوير
    ماريا ضحكت لأنها فاهمته وعارفه إنو ماعنده في الغزل ولا شي :هههههههههه طيب ممكن اطلب طلب صغيير
    نبراس : لا
    ماريا : بلييييييييييز
    نبراس : طيب خلصيني
    ماريا : ابغى اصورك
    نبراس : ليش ؟
    ماريا تألف من راسها : شوف انا لما أحد يتصل عليا احب احط الصوره كماان يعني لما إنتا تتصل علياا يجي نبراس والصوره جمبها احب النظام
    نبراس : انا حريحك ماحتصل عليكي بعد كدا
    ماريا : وحتجي هنا بدوني
    نبراس : لا ماحجي هنا اساسا بعد اليوم
    ماريا : من جد ؟
    نبراس : إيوا اليوم آخر يوم
    ماريا ضحكت : اقول بلا هبل بصورك
    نبراس ملامحه انقلبت للجديه : ليش بكزب عليكي ؟
    ماريا اختفت الإبتسامه من وجهها : يعني ماحتجي بعد اليوم ؟
    نبراس : لا حكون مشغول
    ماريا انقلبت اخلاقها : الله يوفقك
    نبراس : طيب يلا صوريني مع إني ماأحب التصوير
    ماريا دخلت جوالها في جيبها وهيا باين عليها إنها متضايقه : مالو داعي
    نبراس : إيش بك ؟
    ماريا شمقت في وجهه : ولا شي
    نبراس ضحك : بمزح معاكي حجي خلاص
    ماريا : غصبا عنك
    نبراس : هههههههه لاتخليني ابطل
    ماريا سكتت وماردت علييه
    نبراس بجديه وهما يمشو : من جدك زعلتي ؟
    ماريا : آكييد .. إنتا قلتلي كل ماحجي هنا حلقاك وحتفضل معايا لما تجي شموخ وبعدين خلاص كل واحد يروح طريقه
    نبراس : طيب على يوم واحد ماحيسير شي
    ماريا : مالي صلاح انا اخدت منك كلمه
    نبراس : وانا عند كلمتي
    ماريا ابتسمت : كويس
    نبراس : إيش حنسوي ؟
    ماريا : اول شي جيعانه مع إني اكلت في البيت بس ماشبعت وبعدين نستكشف المكان




    Ψmoda3batla4e3a Ψ
    واقفه السياره في آحد ارقى الشوارع في جده وقريب من آحد القصور الفخمــه : إنتي متآكده إنو دا بيتها ؟
    : إيوا
    : خلاص انا حستناها تخرج روحي بيتك
    : كيف حتعرفهاا لو خرجت حروح لسيارتي بس بلييز ابغاك تجيب رااسها
    : افنان حيااتي خلاص قلتلك حجيبها
    ابتسمت بمكر : اوك
    في وسط القصــر
    وبزبط في غرفتـها واقفه قدام دولابها الكبيـــر ومـحـتآرهـ إيش تلبس اغلب ملابسها قصيرهـ ودا إللي تفضله
    شورتــآت .. تنآنير قصيرهـ ..فسآتين قصيرهـ
    آخدت شورت جينز وتيشيرت رصاصي ومرســوم عليـه بالموف شخصية كرتونيه ومكتوب تحتو بالإنجليزي " بالفوشي "




    رايحه تصمملها فســتآآن
    آخدت عبايتها الملائمه مع لبسها و المطرزه بس من طرف الكم بالرصاصي وعليه شريطه من تحت الصدر رصاصي والباقي كلو مفتوح
    عبايتها مره ناعمه لكن منظر على جسمها ..فتحت دولاب الشنط واخدت شنطة من قوتشي رصاصي وفلات رصاصي
    ماحطت شي في وجهها لأنه عائلتهم عامتا مايحطه المكياج إلا في المناسبات حطت مرطب على شفايفها
    وخرجت من غرفتها ..راحت لغرفة امها ودقت الباب ..وبعدها دخلت
    امها كانت جالسه على الكنبه وفي وحده جمبها ماسكه يدها وتعملها مناكير
    : ماما انا خارجه
    : اوك انتبهي لنفسك
    : طيب باي
    بتردد : ياسمين
    ياسمين دارت عليها : نعم ؟
    امها : ز زياد ماتصل عليكي ؟
    ياسمين : لا جواله مقفل
    امها بلعت ريقها : خلاص طيب
    ياسمين : ما
    امها قاطعتها وهيا شاده على كلامها : مع سلامه
    ياسمين خرجت من الغرفه ..خرجت جوالها من الشنطه واتصلت على زياد الجوال مقفل
    دخلته في شنطتها ..ونزلت لحديقة القصر ركبت السياره آخدت الآيبود وحطت السماعات في أذنها شغلت اغنيه
    لمغنيتها المفضله شيرين .. انكتبلي عمر
    خرجت السياره من البوابه
    افنان كانت تهرج معاه وغيرت جلستها بحماس : فارس دي سيارتها
    فارس : اوك انزلي
    افنان فتحت باب سيارتها : مع سلامه
    فارس : باي
    افنان راحت لسيارتها وفارس لحق ياسمين وهوا قلببه محرووق من جوا على افنااان ناوي نية على يااسمين
    خرجت السيارات على الشارع العام وفارس بروضو يلحقها ... طول الطريق وهوا وراها
    مرو من آحد الشوارع وكآنت مره هادئه ومافيها سيارات تمر كتييير وهنا ابتسسم فارس بمكر
    زاااااااااد ســــــرعــــه السياااره واتوووجه بجنونيه إتجااه سياااره ياااسمين

    Ψmoda3batla4e3a Ψبعد ماقابلت امها إللي فضلت حاضنتها طول الييوم وتحكيها عن كل شي سرلها من بعدهم عنهاا
    امها طبعا تهرج لبناني لكن زي ماتعرفه حكتب بلهجتنا الحبيبه
    جالسين في فلتها الكبيــره باين عليها الكبر من كتر ماسوت عمليات تجميل نفخ شفايف وشد بشره مع إنها كانت طبيعتها احلى لكن تعشق عمليات التجمييل
    لابســه جينز وتيشيرت ابيض ساااده كصغره نفسها بالقووه
    : ميرا صحباتي عزميني على حفله
    شموخ لابســه بنطلون زيتي وبلوزه عسكريييه
    شموخ = ميرا : ياااربي ياماما من اول يوم حفلات
    ام شموخ : انا بطلت حفلات وماسرت احظرهم لكن دي مهمه وحيحضرو فيها كل إللي اعرفهم
    شموخ : اووف والله مو فايقه
    ام شموخ : عشان خاطري ابغى اوري كل الناس مين بنتي خلييهم يموتو قهر
    شموخ : هههههههه على إيش يموتو قهر ؟
    ام شموخ وقفت : قومي وريني فساتينك
    شموخ : متى الحفله ؟
    ام شموخ : آخر الليل
    شموخ : مين مسويها ؟
    ام شموخ : وحده اعرفها عشان ولد اخوها ومسويها متأخر عشان عنده حفله وحتخلص وحيرجع على حفلة عمته
    شموخ : وليش دي الحوسه كانو سوها كل وحده في يوم
    ام شموخ مسكتها من يدها : قوومي مالنا صلاح فييهم
    شموخ : ههههههههه ليش مستعجله كدا
    ام شموخ : وحشتييني ومن زماان ماشووفك والله مره مو مصدقه عيني
    شموخ دق جوالها ...راحت جابته وبعدها فرطت ضحك
    ام شموخ : إيش في ؟
    شموخ بكذب : صحبتي ارسلتلي رساله
    جاتها رساله من ماريا صورتها وكاتبه تحتها لابسسه جااكيت زووجي وحبيبي
    والصوره إللي بعدها صورة نبراااس وكاتبه تحتها مصورتو بدون مايدري هههههه والله حتجنن عليه شوفي العيوون بس آآآه شي يعزب امسحيها بسسرعه لاتخليها في جوالك اغاار علييه
    شموخ ارسلتها رساااله + ياسلاااام لابسسه جاكيته مره وحده انتبهي لاتتهوري ترى يمكن ارجع لأني صراحه مو ناقصه ارجع بعد شهر والاقي احد يقولي خاله << ركزي في كلمة شهر +
    Ψmoda3batla4e3a Ψ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 11:03 pm

    كدا نهاية الفصل 13

    انتظروووو الفصل 14

    ~sweet feelings~
    Admin
    Admin

    انثى عدد المساهمات: 63
    نقاط: 1668
    الخبره: 20
    تاريخ الميلاد: 14/07/1989
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمر: 25
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف ~sweet feelings~ في الخميس سبتمبر 02, 2010 8:32 am


    بارتات خطيره
    الله يعطيكِ العافيه
    بانتظار البارت القادم

    THE RUSSIAN
    الاداره
    الاداره

    ذكر عدد المساهمات: 73
    نقاط: 1697
    الخبره: 28
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    المزاج: رايق

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف THE RUSSIAN في الخميس سبتمبر 02, 2010 11:30 am

    منتظرين البارت الثاني على احر من الجمر والى الامااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس سبتمبر 02, 2010 9:38 pm

    [size=24]
    يسلموووووووو ياحلوين على الردود

    استعدوووو البارت وصل
    [/size
    ]

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس سبتمبر 02, 2010 9:46 pm

    الـــفـــصــل الـ 14


    انا آناني بحبي ....]


    عقد حوآجبه من اشعة الشمس إللي داخله من الطاقه إللي جمبو سامع إزعــآج النـآس إللي في الشارع وكأنهم جمبه مو مرتاح في النومه ابدآ
    حس بيد دافيه جآت على راسه وبتلعب بشعره بكل حنييه ..فتح عينه ورجع غمضها انتبه لشخص بس ماركز مين هوا
    فتح عينه بسسرعه لما استوعب إللي شافه ..جلس
    قربت منه وفي وجهها إبتسامه وفي عيونها دموع قربتو لحضنها : تعال ياحبيبي
    ماعارضها
    حط راسه على صدرها .. بعد جلسـته تحت المطر حاس جسمو مرهـ مرهق كدا لايمكن يعارضها لأنه تعب نفسياا
    مــحــتآجــها وحـــآس نفسـه مخنووق يبغى حضنها ويرتاح من الهم إللي جواه
    لو إنه عارف إنها بقصد سابته في السوق ماحتفرق معاه بس يبغى حضنها يبغى شوية من الحنان إللي انحرم منه
    غمض عينــه وحس برااحه جوآآته ..نزلت دموع على خده ..حوط يده على جسمها وهوا يحضنها : لاتبكي
    مسحت دموعها من خدها ودموعها إللي جات في خده وبااست رااسه وهيا تشم شعره اشتاقت لريحته ولحضنه اشتاقت لكل شي فيييه : انا اسسفه والله اسففه إنتا عارف إنو إنتا كل شي في حيااتي
    والله سرت مو عايشه من يوم مابعدت عني وامس ردتلي رووحي _ باست راسه وهوا في حضنها ولا اتكلم _ فادي ابيع الدنيا كلها عشان ارجع لداك اليوم وماأسيبك فييه والله غصبا عني سويت

    إللي يبغوه
    مغمض عيينه ويسمع كلامها وعاجببه ماسكتها ولا قالها راح إللي رااح
    انااني يبغى يسمعها بنفسسه وهيا تقوله انا بدونك ولاشي
    عـقــلـه عــقــل طــفــل الشخص إللي يــحبــه يتــمسك فييه ولو كآن يسببلو أذيه ماهمه أهم شي إنو مرتااح وهوا مرتااح إنو يسمع دا الكلام منها مع إنو عارف إنو دا الكلام يعذبها لما تقوله
    هبه : فادي ؟
    فادي بدون مايتكلم : هممم
    هبه مسحت دموعها للمره التانيه : إيش فيك ساكت ؟
    فادي وهوا على نفس وضعيته ومغمض عيينه : اتكلمي بس ابغى اسمعك
    امه ابتسمت : قوم حبيبي للبيت
    فادي جلس وطالع حولينه
    امه فهمته يدور على ميين : في البقاله
    وقف : آها
    وهيا وقفت وحضنته باسته في خده : روح غسل وجهك وانا استنااك
    دخل الحمام اتشطف كآن نفسسه يستحمى بس منظر الحماام الصغيير سداله نفسسه خرج من الحماام وراح لأمه
    إللي مسكته بيده بكل فخر وخرجت معاه الشارع لقى ابو معتصم جالس على الكرسي جنب البقاله
    فادي رحله وهوا راسم على وجهه إبتسسامه : صباح الخيير
    ابو معتصم وقف : صباااح النور فادي صباح النور هبه
    هبه : صباح الخير عمو كيفك ؟
    ابو معتصم : بخير يابنتي هاا اشووفك اليوم مبسسوطه
    هبه وجههت نظراتها لولدها بكل شوق وقالت : كيف ماتبغاني انبسط وفادي رجعلي
    ابو معتصصم : ههههه الله يخليلك هواا
    فادي : ابغى اجلس معاك هنا
    هبه : لاا اول شي تفطر معايا وبعدين تخرج
    فادي : ماليا نفسس
    هبه باإصرار : عشان خاطري حيااتي
    فادي : اووك
    ابو معتصم : هههههه استناااك
    فادي : آفطر وحرجعلك
    آمو كآنت ماسكه يده بكل قوتها وكأنها ماتبغى تسيبه مره تانيه لوحده ... ماشيه بالشوارع وهيا كل شويا تطالع عليييه لسسه ماشبعت منه
    دخــلو البيت الشعبي بس كآن اكبر من بيت ابو معتصم ... وسمعه اصوات الضحكاات
    دخل فادي وانصدم ... ريان جالس يفطر حول طاولة الآكل الخشبييه وخالته جمبه وفارطه ضحك
    فادي ابتسسم : عجبك الجو أكتر مني ؟
    ريان وقف وفي يده كآسه الشاهي : ههههههههه وآخيررا
    خالة فادي رااحهت تسلم علييه مع إنه كآن ناسيهاا مره اتغيرت .حمد ربه إنو ستو مهي فييه
    فادي جلس جمب ريان وامه قدااامه
    ريان همس لفادي : حساابك معايا بعدييين
    فادي ضحك : إنتا نمت هنا ؟
    ريان : منتا شايفني بملابسي
    ام فادي اخدت خبز وحطت عليه جبنه وزعتر : خد ياحبيبي
    فااادي إلا الفطوور محد ينااقششه معاه ماياكل غير الكورن فليكس علـ فطوور اتحولت ملامحه للقرف : لا ماأكل دا الشي
    ريان كآن نفسه يلطششه يهبده يعني ولا واحد بعمره يسوي نفس الحركه
    هبه : ها حيااتي إيش تاكل ؟
    ريان : سيبيكي منو ولدك مدلع زياده عن اللزوم
    هناء " آخت هبه " : وهيا كم عندها فاادي خلييه يدلع زي مايبغى
    فادي : لو سمحت ممكن تقووم ابغاها تجلس جمبي
    ريان قام بعد مارمى نظره لفادي لها 100 معنى فادي ضحك : إنتا إللي جبتني استحملني عاد
    ام فادي جلست جمب فادي وبااستتتته << اليوم العالمي للبوساات
    ريان : شوفي ياخاله انا أكتر إنسان عانى مع ولدك على إنه عمره 23 لكن كرهني في خلفة البزوره كلهم
    ام فادي ضحكت : تسسلم يارياان والله لو كل الشباب زيك كان العالم بخيير
    فادي على إنو مو حاب الفطور لكن يبغى يدلع شويتين زي دانه ماكانت تدلعه وتأكله بنفسها يبغى امه تسوي زيهاا :ماما ابغى من داا
    ام فادي على طول وكأنها ماصدقت كلمة تخرج من فمه جلست تأكله طول الوقت وتدلع فييه وكأنه عمره 10 سنوات
    وريان اتفقعت مرارته وهوا شاايفهم هوا اصلا يتنرفز من هبل فادي في بعض تصرفاته الطفوليه والييوم كملهاا بالطول والعرض
    بعد الفطور
    ريان جالس مع هناء ويتفرجو في فادي وهببه إللي يتكلمه ويضحكه
    هناء : انا كنت اتمنى يرجع فادي لكن دحين صراحه اسحب امنيتي
    ريان ..هناء كانت بتهرج سوري وريان مره عجبته لكنتهم : ههههههههههههه ليش ؟
    هناء : شوف بلله _ نادت هبه _ هببه ...هبببببببه ...هبببببببببببه
    هبه في عالم تاااني ماتسمع غير ولدها وماتشوف غيره
    هناء اشرت عليها : عاجبك ؟
    ريان : اعذريهم عاد إنتي
    مسكت خده وهيا تضحك : هههههههه ياحياتي إنتااا يعني مافي آحد في قلبك ؟
    فادي : مممممم مدري في ومافي
    هبه : وماحتحكيني عنها ؟
    فادي : لسه بدري .. بس كنت بسئلك زواجك إيش سار في ؟
    هبه اختفت الإبتسامه من وجهها : قلتلو يروح الييوم ؟
    فادي باإستغراب : يعني ماطلقك ؟
    هبه انفجعت من كلمته : لا
    فادي بكل انانيه : مو إنتي قلتي مستعده تسيبيه عشااني
    هبه بتلكلك : بس إنتا خلاص
    فادي قاطعها : خلاص إيش ؟ عشان رضيت ارجع معاكي يعني ابغاكي تفضلي معاه ؟
    هبه : فادي حياتي إنتا اتعرف عليه مره طيب
    فادي قلها بكل برود : كمان تبغيني اتعرف عليه من سابع المستحيلات إنتي قدامك خيارين ياأنا ياهوا
    هبه انصدمت من كلام فادي ماتوقعته كداا وماتوقعته حيخيرها : فادي إيش فييك ؟
    فادي لما يحب شخص يتملكه بوحشيييه يبعده عن كل النااس هوا عارف إنها حتكون سعيده مع زوجها كدا مايبغاها تروح لأنه يبغاها تكون مبسوطه معاه هوا وبس : مافيا شي انا مو جاي من السعووديه
    عشان ازوج امي
    هبه وملامح الصدمه إلا الآن على وجهها : انتا ماحتزوجني انا خلاص زوجته
    فادي : باإمكانك تطلبي الطلاق منه
    هبه ضحكت بصدمه : فادي إيش فييك تراه طيب و
    فادي قاطعها : كل الناس طيبين وكلهم فيهم الخبر والبركه انتهينا _ حط راسه على حضنها وكأنه ينهي الموضوع معاها _ انا عارفك اصلا ماترفضيلي طلب
    ام فادي ملامحها كلها اتغيرت كانت كلمة مصدومه في دي اللحظه قلييل ماتوقعت كدا ولدها تفكيره ولاتوقعته انااني
    فادي عارف نفسسه اناااني وبقوووه مسسك يدها وباسها وقال بعقل طفل مو واحد عمره 23 سنه : إنتي تحبيني اكتر منه مو ؟
    ام فادي قالت بشك في دي اللحظه : آكيييد
    فادي غمض عيينه وهوا حاط راسه على فخذها وهيا تلعب بشعره ومفجوووعه من ولدهاا
    لــيـــش ســآر كـــدآآ ...؟
    فادي قام : ابغى اروح الفندق استحمى وبعدها ارجع
    هبه : طيب استحمى هنا
    فادي : ماعندي ملابس هنا
    هبه باست خده : طيب لاتتأخر
    فادي وقف : ساعه ورااجع
    ريان لما شاف فادي وقف وقف معاه لأنه له سااعه يقوله انا رايح وهوا يقوله اصبر حجي معاك
    استئذنه وخرجه وام فاادي واقفه عند الباب وتطالع في فاادي لين ماختفى من نظرهاا
    ريان : هههههه ماتوقعت المكاان كداا
    فادي : عجبك ؟
    ريان : على إنو الناس على قدهم بس طيبه ماتشوفها في أحد .. محد يكره دي الحياه
    فادي : انا ماأحبها
    ريان اتذكر كلام هناء وهيا تحكييه عن فادي وهوا صغير وسسكت عررف كيف كان مدلل و في يوم ولليله أنأخد منه كل حاجه اكييد دحيين مايلوم فاادي على أي تصصرف
    كآنو يمشي في الشوارع
    ريان : متى حنرجع السعودييه
    فادي : بعد يومين
    ريان : وي لييش ؟ ماتبغى تجلس
    فادي : قلتلك ماأحب دا المكان وجالس هنا عشانهم بس
    ريان : طيب أقلها إسبوع
    فادي : ماأبى
    ريان : امس شفت زوج امك مره طييب جا آخر الليل وهرجنا مع بعض
    فادي ببرود : قلتلها تسيبو
    ريان فتح عينه علـ آخر : نعم ؟
    فادي : إيش فيك ؟
    ريان : إنتا إللي اشبك هباله هيا بكيفك الشغله
    فادي : إيوا بكيفي
    وقفو على الشارع العام وهما يوقفه تاكسي
    ريان : مالك صلاح في حياتها الشخصيه إنتا قلتها يومين وراجع السعوديه ليش تتدخل في حياتها
    فادي :امي وانا حر فيها قلتلها ماأبغاها تتزوج يعني ماأبغاها بالقوووه
    آخده تآكسي وريان مقهور من فادي ومابيهرج معااه رآحه علـ فندق فادي استحمى وخرج لقى ريان جالس على الكنببه وبيفكر
    ريان شاف فادي : انا وإنتا كنا دايما آخديين زياد تريقه في غيرته طلعت إنتا اسوء منه
    فادي ضحك : زياد يغار على أي آحد
    ريان جلس : لا عارف الفرق إللي بينك وبينه زياد غيرته زايده صح بس لما يغار يغار على اشياء معقووله اشياء طبيعيه فطره فينا اما إنتا الناس إللي تغار علييهم تخليهم لك وبس ماهمك مبسوطين
    ولا إيش يسو بدونك اهم شي إنتا مبسسوط
    فادي واقف قدام المرايه ويمشط شعره وهوا مو مهتم بكلام ريان : هواا داا مصلحتي قبل الناس كلها
    ريان قام من على الكنبه ودخل الحمام يستحمى من غير مايرد علييه لأنه لو رد عليه ممكن يتضااربه ..بعد ماخرج من الحماام وعلى أساس إنهم يرجعه لأهل فادي مره تانيه بس فادي ماكان فييه
    ريان استغرب وستناااه ولما مارجع بعد ساعه اتصل علييه : الو ..
    فادي : إيوا
    ريان : فينك ؟
    فادي :هههه شويا رااجع
    ريان سمع صوت بنت مع فادي بتضحك : استممر يافاادي
    فادي باإستعجال: عندي كده شغله لو خلصت حرجع
    ريان مره اتضايق من تصرفه : خد رااحتك سلام
    _ قفل من غير مايسمع رد من فادي مره مقهوور يعني دوبه متصالح مع امه اكيد ماشبع منهاا وهوا مو فاضي ومسرع لحق يدورله على وحده
    انسدح على السرير ونآآم مع إنو مافييه نووم بس مايعرف مناطق سورياا ومافيه حييل يخرج


    Ψmoda3batla4e3aΨ


    كآن كل نظررراته باإتجاه السياره إللي قداااامه .. قلببه من جواا نااار نفسسه يصدم السيااره وهوا بنفس دي السسرعه لكن لو يبغى يسير إللي في رااسه
    لازم يخفف السرعه ويصدم السياره بس مو بوحشيييه
    خــفـف الســـرعه ..وسيارة ياسميين بعدت عنــه
    في نفسس الحآره خارج من بيته وهوا معصب من أهله سااق سيارة ابووه بجنووون وكأنو الشارع ملكه هوا وبس
    ماكان في آحد بطرييقه وكآن قدامه مفرقييين ...جاااي يآخد اللفه إلا جات السياااره قدااامه وصدمها
    فارس كآن عينه على السياره ولما شاف الصدمه شهق مع الفجعه ووقف سياااارته وهوا يفحط ..فتح باب السياااره وخررج
    وهوا يطالللع في الحآآدث مفجووع هوا كآن حيسويها إلا شخص تاني سهله المهمه
    مشي بخطوات ثقيله للسياارتيين
    خرج سواق ياسمين وخرج الولد التاني من السياااره
    سواق ياسميين : إنتا أهببل مافي عيييون
    الولد صغير بسسن 17 سنه كآن خااايف مرره ويرجف : سررلكم شي
    السواق : لا ماافي بس شوف سياره كيف خرب
    فارس جا لحدهم : إيش صاير ؟
    الولد خاف زياده وقال بتلكلك : والله اسسسف ماكان قصصدي
    السواق معصب : هدا كلو مافي شوف نور سيااره
    فارس كان باله في إللي جوا السياااره : يعني دحيين كلكم تماام ؟
    الولد : إييوا
    السواق افتكر ياسمين : مدام _ وراح يفتح الباب _ مداام إنتا كويس ؟
    ياسمين وسط السيااره وتررجف مع الخووف حاطه يدها على قلبها : رجعني البيييت
    السواق : طيب مدااام
    قفل باب السيااره ..والسواق طلب من الولد يحرك سياارته عشان هوا يقدر يمشي
    راح الولد الصغير بعد الفجعه .... وفارس مايبغى السواق يطلع السيااره لأنه لسسه ماسوا إللي براااسه
    جات صررخه من السيااااره فجعت السواق وفاارس ..السوواق راح جري للسياااره وفارس بتررد واقف في مكانه وماتححرك
    السواق فتح الباب : إيش فيي مداااام
    ياسمييين تبكي من كل قلببها : شووفه ماااات
    فارس بس سمع كلمت ماات رآآح لحد السيااره ووقف جمب السوااق ..بس ماكان شاايف وجه ياسمين لأنها منزله راسها السواق نزل على ركبته جمب السياره : اشووف مداام
    ياسمين كآنت مرره منهاره على إللي في يدها وتبببكي
    فارس شاف السوااق زي الأهببل جمب رجلها وحزناان عليها ومايسوي شي : قووم من هنااا
    السواق قاام وفارس جاا ليااسمين كانت جالسه في طرف كنبة السيااره وتبكي
    فارس انفجع لما شافها شايله زي البيبي ولافته بطرحتها وتبكي : إيش صاااير ؟
    ياسمين رفعت وجهها إللي كلو دموع وطالعت فييه : ماااات _ وحضنتو وبكييت _
    فارس شاف شكلها وقلبه نغزه عليييها وبذات وهيا حاضنه البيبي إللي بيدهاا
    فارس ماعرف إيشش يسسوي وياسمين تبكي من كل قلببها
    ياسمين حضنتو آكتر :مااامااا ابى ماامااا
    فارس : هاتيييه
    ياسمين طالعت فييه واشرت براسها يعني " لأ "
    فارس مد يده لها وهوا قلبه يوجعه على إللي في اللفه .... ياسمين اعطتو وهيا مغطيتو بطرحتها فارس اخده بيد ترررجف مايحب يشووف الأمواات مرره لاصغير ولا كبييير
    حس إنو مو شايل بيبي مسك الطرحه وقلبه دقاته زادت وصلت لحلللقه من كتتر مايدق رفع الطررحه وملامح الخووف كلها اختفت من وجهه
    وكآن نفسسه في لحظتها يشيل الجزمه من رجللله ويضربها فييها وي ماوقفت قلببه : كلب ؟
    ياسمين تمسح دموعها : ريييكي
    فارس : دحين بتبكي عشان داا ؟
    ياسمين زادت بكى : كلوو مننك
    فار س عقد حواجبه : انا إشلي
    ياسمين : إنتا إللي مو شايف طريقك وصدمتناا
    السواق : مو دا مداام صدم سيااره دا واحد تااني
    ياسمييين : مااالي صلاح مين إللي صدمنا ابىى رييكي
    فارس طالع في وجه الكلب وهوا مخرج لسسانه وغطى بقرف على وجهه "" الله يقرفك ياأفنان ""
    السواق انتبه للآرض إللي بين عمارتيين كآنت ارض مو بنييه عليها ولا شي بس تراااب : تعال يدفن هنا ريكي
    ياسمين : لا ابغى ادفنو في حديقتنا
    فارس وهوا لساته شايل الكلب : هبله إنتي دحين يعفن وريحته تطللع خلينا ندفنه هنا
    ياسمييين غطت يدها بوجهها وبكيييت والسوواق مره يحببها وسار يبكي معاها
    فارس بصدمه طالع في السوااق وهوا يبكي
    السواق يمسح دموعه : مداام خلاس
    فارس على صوته وهوا معصب : حندفن دا الكلب دحين ولا لأ
    ياسمين فتحت عينها علـ أخير وطالعت فييه وقالت مابين دموعها : لاتقوله كلللب
    فارس : أجل إيش يطلع دا ؟؟ خروف ؟
    السواق : حرام بابا مايسير يتكلم كداا دا مووت خلاص
    فارس بس في دي الخمسه الدقايق كان نفسسه يتصل على افنان ويقولها إلعنك وإلعن الساعه إللي فكرتي تتعرفي على وحده هبله زي دي
    من غبيه لسواقها الأغبى كل واحد اخس من التاني
    السواق : يلا تعال ندفنه
    ياسمين خرجت رجولها من السياره وهنا فاارس بس شافها وطبعا العباايه موديلها مفتوح من تحت ..سحب كل كلاااااامه واتحممسس اكتتر للإنتقاام منهاا
    (( دمااار ))
    خرجت من السياره وهيا تطالع في الكلب بعيييون مودعه ومدمعه
    وفااارس دخللت مزآآجـــه مررهـ دووبه شافها وشاف ملامحها زي العالم والناس كلها نعووومه
    بس من موديل عبايتها وشعرها إللي مفتووح فهم قصد افنان باأنهم " فري " .. دي بنسبه له حتكون سهله إنه يتعامل معاها
    السواق مشي : تعال هنا حطوو
    فارس كان يبغى يطير السوواق : روح جيب السياره هنا وحط اللمبــه علينا عشان يضوي المكان
    السواق : اوك
    فارس وصل لحد الأرض إللي حيدفنه الكلب فيها وياسمين ورااهـ ... والسواق ماأخد وقت في توقيف السيااره وجاهم بعد ماوجه ضوء السياره علييهم
    فارس اعطى الكلب للسواق وجلس يحفر وهوا يدعي في قلببه علييهم كل مايحفر ياسمين تبكي زيااده وهوا نفسه يقووم يعطيها كفييين
    كأنها تبكي على بششر مو حيووان
    السواق : والله هدا ريكي كان طييب
    فراس غمض عيني وزفر (( اللهمني الصبببر )) ورجع يحففر
    ياسميين جات لعند السواق وسارت واقفه جمببه
    السواق يخفف علييها : مدام خلاص لايبكي
    ياسمين مسحت دموعها وماأخذت منها لحظات إلا ورجعت تبكي : والله ماما لو عرفت مره حتزعــل
    فارس (( العيله كلهاا )) : حتسو عزى ؟
    ياسمين ماسمعته
    فارس قام من الآرض ونفض يده : يلا هااته
    السواق اعطاه الكلب وهوا باين من وجه التأثر
    ياسمين حطت يدها على فمها وصوت بكاها علي في المكاان ..فارس إللي قاهره في الهرجه دي كلها إنو دا البكى كله عششان كللب حاس قلبه محروووق
    ياسمين بين شهقاتها: هاته ابغى ابووسه
    فارس (( لاحول ولاقوة إلا بلله )) قرب من عند ياسمين .. فارس عنده حاسة الششم مره قوويه وآكتر شي يغريه في البنت بعد شكلها طبعا ريحتهاا
    وريــحة يااسمين لما قربت منه مرهـ جذبتــه
    شالت الطرحه من على وجهه وقربت اكتر من فارس وباست الكلب وبعدها بعدت ومسحت على رااسه بحنييه واتنهدت بضيييق
    فارس كان يطالع فييها ومستغرب من جد دي منهاره على كلببها يعني جا في باله لو مات في آحد كدا حيسوويله .؟
    فارس حط الكلب في الحفره وياسمين جلست على صخره وحطت راسها على ركبتها وتبكي والسواق جلس جمبها ف الأرض ودموعه في خده وكان مره متآثر : آآآه على الدنيييا
    السواق : خلاص مدام
    فارس دفن الكلب ودار علييهم وانصدم من اشكالهم ... ليييش داا كلللله على إإييييه كلللببببه << " من جواااته كداا يصررخ "
    يعني حتى لو يبغى يهديهم إيش يقووول " عششانه لاتبكوو " ولا " حرام يتعذب في القبر بسبب بكاكم ؟ " : يلا خلاص قومو من هناا
    السواق طالع فييه : والله هدا حرام كان في كتير طيب
    دي الكلمه بذات قاهرته من اول يعني كيف استنتجو إنه دا الكلب طيب .. يتكلم من ورااهم بالخيير ؟
    فارس عايش بصرااع نفسسي من جواا
    السواق وجه نظراته لياسمين : مداام خلااص حرام كدا تسوي في نفسسك
    ياسمين على نفس وضعها فارس شاف صخره قريبه منهاا جا وجلس معاهم يكمل صف العزى
    ياسمين : دحين مين يلعب معايا .. ويآكل معايا
    فارس يسمع كلامها ويضحك اصلا محد شايفه هيا مغطيه وجهها والسواق موجه نظراته للأرض كآن يضحك من غير صووت حآس نفسه مجنوون
    كآن بس مستنيها تقول " ومين دحيين يهرج معايا " عششان يهج من دا المكاان كلوو اصلا هوا شاك إنو إللي دفنو دوبو مو كلب
    السواق على نفسس الكلمه : والله هدا كان طيب
    ياسميين : كآنت حامل
    السواق : حرااام مافي يفررح
    فارس خلاص مو قادر يمسسك نفسسه اكتر من كداا وجهه احمر من كتر مايضحك إيش دوول النااس الساااامجه
    ياسمين رفعت راسها وسارت تبعد شعرها إللي لاصق في خدها من الدمووع : تمسي روح جيب شنطتي من السياره
    السواق تمسي رااح يجيب شنطتها وفارس يطالع فييها وهيا رايح قدام قبر الكلب وتطالع فييه
    فارس (( هههههههه والله دي مو صااحيييه ))
    السواق رجع وهوا معطيها الشنطه
    ياسمين : تمسي احفر حفره جمببو
    السواق من غير مايعارضها ويناقشها حفرر : كددا يكفي ؟
    ياسمين خرجت من شنطتهاا صحن دائري لعبه لونه احمر حطتو في الحفرره : خلاص غطييها
    السواق نزل على ركبه واتنهد : دي لعبه مره كان يحبهاا
    فارس يطالع فييهم من بعييد شك في للحظه إنه ممكن ينتقم منها لأنها حتجننه
    ياسمين دارت وراحت ركبت السياره من غير ماطالع في فااارس
    فارس اتنرفز من حركتهاا يعني مسوويه نفسها منهااره ومهي شايفه احد قدااامهاا
    السواق كان بيلحقها إلا فارس ناداه لاززم يقدر يوصلها المره التاانيه : ابغى اكلمك في موضوع
    السواق باإستغراب : نعم ؟
    فارس سوى نفسه مره متأثر زيهم : شووف انا عارف إنكم زعلانين عشان كل _ كان بيقول كلببه بس بطل _ إللي مات عندكم
    السواق يحرك رااسه يعني " إيوا " وعاايش الدور
    فارس فكر إيش يقول وكيف حيقدر يوصلها : إييوا انا ابغى رقمها عشان حشتريلها كلب
    السواق : طيب دقيقه اروح اقولها
    فارس باإنفعال : هييي لا غبي إنتا لا تقولها بجبلها هوا مفاجئه
    السواق ابتسم : اهااا حلللو والله هدا كتير كان يحب ريكي ريكي مره طيب
    فارس : رجعنااا للطيب خلصا اعطيني دحيين الرقم
    السواق خرج الجوال من جيبه وهوا يضحك كان مره مبسسوط : والله دحييين يفرح
    فارس : طيب يلا خلصني
    السواق يدور على الرقم والإبتسامه مافارقت وجهه اعطة لفارس الرقم بكل نيييه صالحه وباااسه في رااسه : شكرااا
    فارس استغرب من السواق الغريب لدي الدرجه يحبها يعني ولا إيش حكايته ,,راح ركب السياره وهوا حاسس باإنتصار وضحك لما اتذككر اليوم التافه داا إللي مر علييه
    Ψmoda3batla4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس سبتمبر 02, 2010 9:59 pm

    Ψmoda3batla4e3aΨ
    لابســـه فستــآنــها الأسود القصير لفوق الركببه
    وماسك من عند الصدر من دون أي حبال



    آخــدتـــو من آفــضــل المصممين إللي تحبهم زهير مراااد وطبعاا دا قدوتها في التصميم
    وشعرها المموج البني بطبيعته فاردتــه طوله لنص ظهرها عملت مكيياج مره خفيف ونآعم
    وقفت قدام المرايه وهيا تعدل شعرهاا ..طول عمرها تحلم إنها تسيير عارضة أزياء .. قبل سنتين قدمت وقبلوها تسير عارضه آزيااء في لبنان لكن
    تنقلها من السعوديه ولبنان خلاهاا توقف شغل .. وابوها برضه ماكان حاب شغلتها لكن كملت موهبتها التانيه وهيا التصميم بس ماتحب تعرضها
    ماتبغى احد ينتقدهاا ..
    : ميرااااا يلا السياره براا
    شموخ آخدت الروج الفوشي وحطت في شفايفها الممتلئه : اووك
    خرجت من الــغرفه وامهاا اول ماشافتها ابتسمت باإقتناع تام عن بنتهاا تحب تتفاخر قدام النااس باأي شي وبنتها واثقه في جمالها ..رآآحو ركببه السياره
    وشموخ تطالع في شوارع ..فتحت قزاز السياره وشعرهاا كآن يتحرك مع الهوى غمضت عيينها واخدت شهيييق
    فتحت عينها وهيا تطالع في الشوارع تعشق دا البلد وتحــس برااحه نفسييه فييه
    آخدها الـطـريق كـلـو وهـيا تـفكـر في أشيااء كتييير وامها رااكببه قدام مع صديقها مدري حبيبها ماتعرف إيش علاقتهم في بعض
    بس الشي الوحييد إللي عارفته إنه مره طييب وامها ماتستحقه
    وقفت سيارتهم الفاخره قدام القصر .. خرجت من السياره وهيا تطالع في المكان باإعجاب
    انوار الثريات طاغييه علـ مكـآآن كله وواجهة القصر نازله من كل طاقه باكة ورد مصممه باللونين الأخضر والأحمر



    مشيو في الممر العريض إللي عن يمينه ويسااره كلــه آنواار برتقالليييه ضايفه جو رومنسي على المكآآن




    شموخ مره حبت تصميم المكآن بذات المسبح الصغير إللي علييه ورود حمراا وحوليينه شمووع المكآآن مصمم بكل إبداااع وألوان الثريات واللون الأحمر هوا بس الغالب على المكاان
    انفتح باب القصر وشمووخ كل مالها تعجب في المكان زياده تحب الأماكن الراقيه
    صوت الموسيقى الكلاسيكيه .. والخدم إللي عارفين إيش يسو خطوه بخطوه
    الخدم البنات يجو ي شايلين صحن في بعض المأكولات او شراب ويقدمه بس للرجال
    والخدم الرجال شايلين زيهم لكن يقدمه بس للحريم كل شي مرتب ومنسق بتنظييييم كبيييير
    صاحب امها راح وواقف مع رجال باين من أشكالهم هييييبه
    وامها قالتلها تجي معاها وتعرفها على الحرييييم ..وشموخ راسها صدع من كلام امها عنهاا قدام الحريم وماسابت شي عن شموخ إلا وقالتـــه
    كل وحده فييهم تتفاخر بشي عندها
    فين سافرت في ذكرى زواجهاا ..
    وإيش جبلها زوجها في عيد ميلادها
    وآخر أعمالهم وبكم أتبرعه كل واحده تتفاخر بشي عندها
    شمووخ نهائيا ماتحب دا الكلام وتكره المظاهره وامها من دا النوع وعرفت دحيين لييش
    شموخ استئذنت : إكس كيوزمي
    شموخ دارت وصدمت في وحده : سووري
    البنت طالعت فييها : اوووه ميرااا
    شموخ ابتسسمت : ريمان
    اول وحده اتعرفت عليها من اول مادخلت هناا اكبر منها بـ 6 سنواات وهيا إللي مسويه الحفله لولد خالتها مسكت يد شموخ : come withe me
    شموخ باإستغراب : where ?
    ريمان : يعني جايه لهنا وماتعرفتي على ولد آخويا
    ريمان تهرج لبناني وشموخ من يوم مادخلت القاعه وهيا زيهم تهرج لبناني بس مكسسر
    ريمان وفقت : شووفي هناااك هههههه
    شموخ طالعت في المكان إللي اشرت عليه ريمان علييه واختفت الإبتسسامه من وجهها
    كآن بقمة شياكته لابس بدلة رسميه من giorgio armani مفصله خصيصا له
    ريمان نادته : زياااد تعاال
    زياد كان بيهرج مع واحد وطالع فيهم وشموخ دارت على طول ظهرها وقلبها يدق بسسرعه رفعت شعرها بتوتر على ورى
    زياد استئذن من إللي كان يهرج معاه وراح لريمان
    ريمان استغربت من شموخ : ميرا ؟
    ميرا ( ماحيعرفني ماحيعرفني عمره ماشاف ملامحي عدل ) دارت عليهم وهيا راسمه إبتسامه مصطنعه وهنا جا دور زياد قال بدون مايحس بنفسه وبصدمه : شموخ ؟
    ريمان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    شموخ نعمت نبرة صوتها بزيااده وقالت بتمثييييييييييييييييييييل وكأنها استغربت من الكلمه إللي قالها : what ?
    زياد طالع فيها من فوق لتحت وهوا مستغرب صح شافها 3 مرات بعبايتها بس لايمكن ينسى ملامحها
    ريمان ضربت زياد بضحك على صدره : فجعت البنت حرام علييك
    زياد سكت وملامح الصدمه لساتها في وجهه اما شموخ شكلها الظاهري كان مره بارد لكن من جوا مره متوتره
    ريمان : زياد دي ميرا ..ميرا دا زياد ولد اخوياا
    شموخ مدت يدهاا : nice to met u
    زياد متنح حتى مامد يده ولا سلم يطالع في وجهها وهوا متأكد إنه هياا مو لدي الدرجه يعني حتوصل معاه يتخيلهاا
    ريمان همست لزيااد : سلامااات
    زياد حس بنفسسه ومد يده وبرضه يتأكد : اسمك ميرا ؟
    شموخ ابستمت : yeah
    زياد قال وهوا مو مصدقها : متأكده ؟
    شموخ سوت نفسها انزعجت من اسئلته : WHAT'S WRONG WITH YOU ؟
    ريمان ضحكت باإحراج : سوري ميراا اليوم جاي من سفر وكان عنده حفله ومانام كويس
    شموخ ماكانت تبغى تهرج لبناني لأنه كلامها فيها من اللهجه الجداويه كدا بتهرج إنجليزي معاه : it's ok
    زياد طالع في عينها وكيف التوتر يبان من عينها متأكد إنه هياا لايمكككن تكون وحده تشبهها ماقد شاف بنت بنفس نظراتها يعرف عيونها من بين الملايين
    ريمان ماحست زياد على طبيعته ويطالع في شموخ شويا ويآكلها ..شموخ حست إنه زياااد عارررفهاا ولايمكن تكدب علييه قالت تمشي من هناا احسسن : عن إزنكم
    يعني إيش الصدفه التافه دي ماتدري إلا الآن مصدومه ..قالت تهرب من نظرات زياد إللي تحسها تلاحقها شويا وتآكلها راحت لحد امها
    ومع صحباتها إللي يرفعه الضغط لكن امها مشيت وورطتها معاهم
    وحده من صحبات امها : ميرا فين خطيبك ؟
    شموخ وجهها انقلب مره وبان عليها كانت بتهرج إلا زي عادتهم قاطعوها
    : ههههههههههاي لاتقولي فسخته الخطووبه
    ام شموخ نادت شموخ ..شموخ راحت لأمها من غير ماترد علييهم لأننها حتغلط وماهمها كلامهم آخر شي حتهتم فييه دا إللي كانت تحاول تقوله لنفسسسها
    كانت بتهرج مع امها وسامعه صحبات امها بيتكلمه عنها
    : زي امهاا مايقدره يكمله 4 شهور إلا غيروو
    : ههههههههههه ماطلعت على أحد غريب
    : تصدقي امها ماشافت خطيبها
    : وي لييش ؟
    : يقوله سارت خطبتها في السعوديه وامها هناا ولا راحتلها
    :ههههههه تعرفي لييش ؟
    : لييه ؟
    : لأنه عندهم الزواج زي السلام علييكم
    : هههههههاي حلوه
    : بس يقوله كانت مخطوبه لولد أبوه معرووف وفلووسه ياكترهاا على قلببه بس لعاب مايحب يستقر على وحده
    : يالطييف ... شفتي زيياد
    : ماشالله علييييه داا ألف بنت تتمنااه
    وآخدهم كل الكلام عن زيياد وإللي جايبه بنتها عشان تعرفها على زييياد
    آمها تكلمها وهيا مو معاها مره طالعت حولينها المكاان رااقي جدآ لو ماخرجت من دا المكان وروقت نفسسها حتقلب المكااان من رااقي لأخس من شاارع : شويا ياماما حجيكي
    مشيييت وجات عيونها في عيين زيااد إللي يططالع فيييها رفعت فستانها من عند الصدر بتوتر
    خرجـــت من القـــصر ووقفت على نهاية الدرج وهيا انظارها على الورود الحمرا إللي على سطح المويييه
    حآسه دي الأيام تتحسس من أي كلمه ...في كل مكااان يلاحقها دا الكلام ماتوقعت تجي لهنا واحد يهرج عنهاا
    ليش امها ايش تسسوي عشان الكل يستحقرها بدي الطريقه ؟ قالتلها انا بطلت سهر وشرب ولا شكلها تكزب عليها ؟
    بس أقلها هنا لو جلست يتكلمه فيها هيا وبس لكن لما ترجع السعودييه حتى ماريا مايرحموها مع إنها في حالها وماتسوي شي لأحد ..اكتر شي يعصبها لما تسسمع
    احد يتكلم عن ماريا بغلط تسير إنسانه تااانيييه ... كل شي اتراكم فوق بعضه حااسه نفسها مكتومه من اول يوم لهاا وهيا تسمع الناس يهرجه
    وهيا شارده من كلام الناس ... دمعت عيينها ومسحت دموعها عقدت يدها لتحت صدرها ورفعت راسها تطالع في السما : ياااربي



    نزل الدرجات بهدووء وجآ وراها : قلتي اسمك ميرا هاا
    انفجعت ودارت علييه حطت يدها على قلبها زفرت برااحه قالتها بسعودي: فجعتني
    زياد فرط ضححححك وكأنو انبسسسط شككتو بنفسسسه وهوا جوواا حس نفسسه اهببل يطالع فيها وكأنه في حياته ماشاف بنت والأغلبيه لاحظ نظراته عليها
    شموخ كآنت بتطلع إلا وقف بطريقها يحب يشوفها وهيا حايسه في مكانها وتبغاه يبعد عنها : شايفه كييف الدنيا صغيره
    شموخ ماردت علييه ولاطالعت في وجهه كانت تتجنب نظراته : ابعد
    زياد ولا هاممه كلامها : والله حاس إني بحلم يعني قبل كم يوم كنت معاكي في جده والييوم بصدفه في لبنان
    شموخ ماكانت تبغى تهرج لأنها متضايقه
    زياد كآن يطالع فيها وهوا مو مصدق إنها قدامه : مين مزعلك ؟ _ برضه ماردت وكانت واقفه في مكانها وتبغاه يبعد عنها والفاصل بينهم درجه وحده _ طيب بما إنك غريبه هنا وكتر خيرك جايه
    تحتفلي بجيتي بسلامه للبنان
    شموخ طالعت فيه ورفعت شعرها على ورى وقالت بنبره هجوميه : ماكنت عارفه إنه إنتا
    زياد ضحك : وآخيرا نطقتي
    شموخ حطت عينها بعيينه وتطالعله بنظراتها إللي يحبببها ..نظراتها غريبه وجذبته نظراتها لما تحقد على شخص
    زياد : شوفي انا عارف مين نظرتك الغريبه إللي تفجع دي إنه في آحد مزعللك وانا عشني ولد بلدك وبيننا عيش وملح وضرب وخبط مستعد اوقف معاكي
    شموخ شمقت : زياد بلاش فلسفه وابعد
    زياد نزل درجه وسار قبالها وقال بصوت اوطى : قلت مستعد اوقف معاكي
    شموخ سكتت وكلمته تتكرر في مخهاا
    زياد يطالع فييها وهييا بااين علييها إنه مو معاه يكذب نفسسه لو يقول إنه مو معجب فييها بس ماعنده اسبااب للإعجاب داا
    واصلا إللي سار بينه وبينها كلها مناقراات لييش معجب فييها مايدري ؟
    شموخ اترسمت على وجهها إبتسامه بسيطه وفوقته من سرحانه فيها لما قالت : متآكد ؟
    استغرب من سؤالها وعارف نفسسه حيسوي اي شي مع إنه صورتها في باله إنها حقيره
    لكن يستغرب من تصرفاته معاها دي الإبتسامه قد شافها مره على وجهها بس بعدها انضرب في نص الشارع والله يستر إيش حتسسوي معاه دي المره : آكييد
    شموخ مسكت يدو : تعال معايا
    ومشيت وهوا ماشي ويطالع في يدها إللي ماسكه يده وحآس إنها حتوديييييه في مصييبه .. بس من جواته مبسسوط لأنها ماسكته عارف إنه حمار لأنه يفكر بدي الطريقه
    دخلت القصــر ودورت على صحبات امها ولقتهم واقفيين مكانهم وزي العاده يهرجه رآآحت لحدهم وهيا تبغى تبرد قلبها من كلامهم : اهليين
    دارو عليها الحريم وكل وحده استغربت من الشخص إللي ماسكته شموخ بكل ثقه
    شموخ بكل دلع قربت من زياد : اول ماخليتوني اكمل كلامي .. _ حطت يدها على صدره _ دا هوا خطيبي
    مرت فترة سكوت بين الحرييييييم وزيييياااد إللي كان مصدووم آكتتر منهم مفتح عيينه علـ آخيير ويحاول يكذب إللي سمعه
    ضحك ضحكة كأنه مو مصدق إللي سمعه : خطيبك ؟
    وحده من الحريم ضحكت بمجامله : واا ماتوقعت إنه
    شموخ قاطعتها بثقه : لا اتوقعي ...
    : مبروووك عليكم
    شموخ : الله يبارك فييكم
    حاطه يدها علييه وحاسه بدقات قلبببه كآنت مستمتعه
    : ماكنت مفكره إنه زياد خاطب كم لكم مخطوبين ؟
    شموخ وجهت نظراتها لزياد : حبيبي كم لناا
    زياد إلا الآن مو مصدق إللي بيسير ومبلم : ها ؟
    شموخ ضحكت في نفسسها وشالت يدها من علييه ومسكت يده : خطبتنا كم لها ؟
    زياد ابتسسسم شبه إبتسامه : خطبتي انا وإنتي ؟
    شموخ : حياتي إيش فييك ؟
    زياد (( دي من جدهاا )) : خطبتنا ؟؟_ ضحك ضحكه وكأنه ضاايع _
    شموخ ضحكت وقالت بصوت يسمعه هوا بس : إييواا عيش الدوور
    زيااد مو قادر يعيش الدور لأنه مصدوم من كلامهاا قال يرميهاا عشان نظرات الحريم قال بشك: شهر ؟
    شموخ ضحكت بخجل : آحلى شهر
    زياد يطالع فيها سارت إنسانه تانيه معااه شدت على يده وهيا ماسكتته : يلا حبيت بس اعرفكم علييه وهوا دحين تعبان لأنه زي ماتعرفه اليوم وصلنا من الرحله بس هوا مانام
    الحرييييم كلهم ساكتيييييييييين ولا وحده فتحت فمهاا ةكلهم مبتسمين بمجامله
    شموخ مشيت وهيا ماسكه يد زياد لين مابعده هنهم
    زياد سحبها من يدهاا وطلعها الدرج :آآه يدي ؟
    كآن ماسكها ويمشي بعصبييييه شاف غرفه قباله دخلها وقفل الباب بكل قوته ساب يدها : إيش إللي هببتيه تحت ؟
    شموخ مسكت يدها عورها وهوا ماسكها بكل عفاشه :مو إنتا قلت مستعد توقف معايا
    زياد بعصبيه : إنتي عارفه إنه تحت في صحفي
    شموخ ببرود : وانا إشلي
    زياد رفع صوته اكتر : انا إللي اشلي فيكي دحيين حتسرلي الف مصيبه من ورى رااسك دول مستنين علياا كلممه وحده غلط وياسلام لو عرفه انا خاطب بدون ماحد يدري
    شموخ : اقوول ياجيمس بووند مره مسويلي ستار فيها والصحافه حولينك من كل الجهات
    زياد مسكها من يدهاا وقربهاا منه بعفاشه قال مابين اسنانه : انزلي صلحي إللي قولتييه
    شموخ سحبت يدها منه وقالت بتحدي : ماعندي شي اقوله تبغى تنزل تتكلم انزل وقولهم كل شي وبعدين إنتا عارفني ليش تحط نفسك بطريقي ؟
    زياد : شموخ لاتعصبيني اكتر من كدااا انا كل ماأجي اوقف معاكي تقلبي علياا كل شي عديت إللي سار بيني وبينك ديك المره لكن دي لايمكن اعديها تبغي تفضحيني إنتي
    شموخ بكل برووود : دي فضيحه ؟
    زياد شد على قبضه يده نفسه يضربها قهرته : إنتي شكلك مو عارفه انا ميين
    شموخ : لا عارفه وشايفه كل الناس إللي جايه هنا عششانك بس انا ماضربتك على يدك وقلتلك تعال معايا ولا اسئل عني
    زياد : اقووول سيبيكي من دا الكلام دحيين إللي سار تحت والكلام إللي خبصتييه حتنزلي وتعتذري عنه
    شموخ ضحكت باإستخفاف : اعتزر ؟ _ مشيت من جمبه وهيا خارجه من الغرفه _
    زياد مسكها من يدها للمره التانيه وجابها حده وقال بكل قهههر : انا ماخلصت كلامي
    شموخ : وانا ماحستناك لين ماتخلص
    زياد بعصبيه وكآن قاصد كل كلمه قالها بقهر : لاتخليييني اوصل لمرحله معاكي تخليني ابيدك عن وجه الأرض وربي واصل حدي ترررى وإلا الآن محترمك
    شموخ تخاف منه لما يسير كدا قالت بصوت مهزوز : تبيدني عن وجه الأرض ؟ بيدني حتريحني
    سحبت يدها منه وخرجت من الغرفه نزلت تحت ولقت امها في وجهها : ميرااا إيش إللي سمعته ؟
    شموخ عرفت إنه الحريم هرجهم كتيير
    ام شموخ : صح إللي سمعته ؟
    زياد نزل من الدرج وشموخ وامها كآنه واقفين في نهاية الدرج شموخ وجهت نظراتها لزيااد
    وام شموخ اتأكدت من نظراتهم إنهم من جد مخطوبين
    شموخ : ماما انا رايـحــه
    مشيت بدون ماتسمع ردهاا ..زياد نزل من الدرج وعينه تلاحقها
    ام شموخ نادتها : ميرااا ... ميرااا
    زياد كآن يبغاها ويتفاهم معاها خرج وراها لكن مالقاها رجع القصر وحس عيون الناس علييه لكن مو زي أول
    الكل يطالع فييه وكأنهم يباركوله بنظراتهم إيش المصيبه دي إللي سارتله
    كآن يحاول يهرب من نظاراتهم ومايبغى احد يكلمه
    ريمان جاات لزياد ومسكته من يده : امشي معايا
    زياد عرف إنه وصلها الخبر ..كلهم اتناقله الخبر في دقايق
    وقفته لحد الحمامات : إيش إللي سار دووبه
    زيااد زفر بعصبيه :ريمان وربي مو فايق اهرج في أي حاجه
    ريمان بعصبيه :زياااد بس قول لأ وريحني
    زياد : كأنك ماتعرفيني يعني .. رايح اغسسل وجهي
    دخل الحمام المشترك بين الحريم والرجال وقف قدام المغاسل وشطف وجهه بالموويه كدا مره دحيين حيخرج ويكذب الخبر وإنه إشااعه دا لو سابهم كدا
    حيوصل الخبر في ثواني لأبوه وامه
    شاف دخان من احد الحمامات وقرب سمع حرمتين تتكلم
    الأولى : ولد اللذين طلع خااطب وانا جايبه بنتي معايا قلت يمكن يسير نصيب بينهم
    التانيه : والله انا مو مستصيبه إلا من دي ميراا كيف طاحت علييه
    الأولى :آحسهاا اخدته عشان تحمي نفسها من كلام الناس
    التانيه : كلام الناس ؟
    زياد قرب اكتر وهوا يسسمع
    الأولى نفخت الدخان : ماتعرفي هرجة امها واخت امها ؟
    التانيه : ليش امها عندها اخت ؟
    الأولى : إييوا بس يالطييف في مستشفى المجانين
    التانيه : وي اول مره اعرف إللي قد سمعته إنه عندها اخ
    الأولى : واخوها البعيد عنك مايكلمها ...خلاص غيري الموضوع الله يخليكي مو ناقصين ربنا يبلاناا
    التانيه : بس ماقلتيلي إيش حكاية امها وخالتها
    الأولى وهيا تدخن : بعدين بعدين بلاش وجع قلب
    زياد خرج من الحمام وكأنه مخدر مو حاسس بشي كلامهم يدور في رااسه ((اخدته عشان تحمي نفسها من كلام الناس ... اخدته عشان تحمي نفسها من كلام الناس ... اخدته عشان تحمي

    نفسها من كلام الناس ... اخدته عشان تحمي نفسها من كلام الناس ... اخدته عشان تحمي نفسها من كلام الناس ))
    ريمان تنادي علييه وهوا ماشي ولا سامعها ..صدم بشخص كبيير قدامه
    : سوري
    : زياااد _ سلم علييه _ يلا حمدالله شفتك قبل لااروح مبروك على نجااحك في عملك
    ابستم بمجامله : الله يبارك فييه
    الرجال الكبير : وإنتا صغير في السن اتوقع قدامك مستقبل مبهر إن شالله
    : إن شالله
    الرجال : احسسد ابوك والله على ترباايتك وسمعت اليوم إنك خاطب ؟
    زياد سكت ولا جاوب علييه
    الرجال وكأنه يبغى يتأكد : إشاعه ؟
    زياد (( اخدته عشان تحمي نفسها من كلام الناس )) قال بدون مايحس بنفسسه ودقات قلببه سريعه : لا مو إشاعه
    الرجال : وماعزمتنا ؟
    زياد وهوا قلبه قابضه من إللي قاله بس دا إللي طلع معاه بدون مايفكر ولا يحااسب وهوا طول عمره يحاسب على كل تصررف ودحيين بكل مجانه وعشان وحده علاقته معاها متوتر ضحى
    ودي مو أول مره يسويها عشانها :كآنت شبكه عائلييه
    الرجال : يلا الله يوفقك والله انبسطلك
    زياد : آميين
    الرجال سلم علييه ومشي
    وزيااد خرج من الحفل بدون مايتكلم مع آحد تااني ساب الحفل إللي مسوى عشاانه وسااب الناس إللي جات عشااانه يبغى يفكر بهبله إللي سواااه
    يعني لو سمى نفسسه غبي يقول قليل في حقي
    لو سمى نفسسه حماار حيقول قليل في حقي
    دي مو اول مرره يسويها معاها اول مره لما اعطاها السياره كررره نفسسسه ودحيين سوى مصيبه اكبر من الأولى بكتيييير
    هوا مو فـــآهـــم نـــفـــــســــه
    ركب سيااارته وآخده التفكييير وهوا يسوووق بدون مايعرف وجهته
    جواله يدق آخده لقى المتصل ريماان قفل الجوال ورماه على الكنبه إللي جمبببه
    أما شموخ خرجت من حدود القصر وهيا تدور على تاكسي لقيت تاكسي وراحت للبحـــر
    جلسست على الصخور وهيا تتئمل البحر وقلبها يوجعها ليش دخلللته (( طز فيييه ))
    الجو مره برد كآنت برداانه بس تبغى تجلس لوحدهاا
    المكآآآن هادئ نزلت دموعها وجلست تبكي لوحدهاا كل شخص داخل حياتها وتحبه لازم تتوجع منهم
    ابوهااا
    امها
    خالتهاا
    اهل ابوها وامها
    يجرحوها بالكلام وكأنه هيا ناقصه .. حتى مالقيت يوم احد يهتم فييها
    ريناد شموخ تهتم فيييها من بعد ماتوفى ابوها وامها ماسارت تسئل عنها ...ريناد حساسه من اي شي تبكي كدا ماتقدر تشتكيلها
    وماريا اختها الصغيره شي طبيعي إنه هيا تهتم فييها
    وخطيبها مو عارفه فين اراضيه ولا سائل عنهاا هوا عايش عالمه وهيا عايشه عالمها الخاص لهم 5 سنين مخطوبين وماتعرف عنه أي شي
    كآنت صغيره وابوها غصبها لكن هواا مو فاضي بيدرس في كنداا وعرفت إنه عااايش حيااته مع البنااات بطوول والعععرض
    لكن مو هاممها إذا هيا مخطوبه ولا لأ لأنو حتى خطيبها شكله مايبغاها بسبب ابوها
    آخر مره شافته يوم الخطوبه وبسسسسس
    نزلت من على الصخره وجلست على الأرض وهيا سانده جسمها على الصخره الباارده
    فستانهاا قصيييير والجو زي التلج لكن ماتبغى
    ترووح تبكي عند احد اتعودت كداا

    Ψmoda3batla4e3aΨ


    عدل سابقا من قبل عذبة الروووح في الخميس سبتمبر 02, 2010 10:15 pm عدل 1 مرات

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس سبتمبر 02, 2010 10:02 pm

    Ψmoda3batla4e3aΨ

    فــي الــمـــدرســـه دخلت متأخره وهيييا طربااانه مرهـ كآنت مبسسسوطه
    رآحت للفصل متأخره سمعت إزعاج البنات على بالها مافي أحد قالت تفجعهم رفسسست برجلللهااا الباب بقوووه وبكل صوتها قالت : بناااااااااات كلللل
    _ وانقطع صوتها لما شافت المديره والمشرفه الطلابيه واقفه منيره _ كآنو بيتنااقشششه عن المستوى الدراسي وصوت البنات علي في االمكاان لما اختلفه كدا بنت
    اترزع الباب في الجدار ورجع انقفففل من قوة الضربه .... .بناات الفصلل كلهم يضحكه
    المديره اشرت لوحده من البنات تفتح الباب ..البنت قامت وهيا تضحك فتحت الباب وماريا ماتحركت من مكانها بس إللي اتغبرت ملامحها إللي سارت متفششله من نفسسها
    والمدييره : ماشالله تبارك الله إنتي داخله حرااج عشان تفتحي الباب كداا
    ماريا باإحراج : سوري ماكنت عارفه إنه في احد
    المديره : لاحول ولاقوة إلا بلله انا نفسي افهم _ قالت بصوت عالي ممزوج بالعصبيه _ إحننناا في مدرسسه عيييال ؟
    ماريا مره مرووقه وماسهرت زي كل مره مع نبراس فاقالتله ابغى اغيب وماخلاها تغيب قلها روحي وانا اجي اخدك في الظهر وطبعا مافي احلى من دا الشي عند ماريا وافقت على طول
    كدا مبسسوطه : صلي على النبي ياأبله
    المرشده الطلابيه " منيره " : مارياا اسكتي
    ماريا طالعت في عهد إللي ضحكت : تكرمي
    المديره طالعت في ماريا باأسف ورجعت وجهت نظراتها للبنات : يابنات إنته قدوة المدرسسه وربي ازعل على حالكم متى تفوقه وتحاسبه على تصرفاتكم متى ؟ هنا اصغر وحده فيكم تقدر تفتح بيت

    وتكون مسؤله عن عياال كل حده تراجع نفسسها خليكم واعيات على كل تصرف
    ماريا واقفه عند الباب وتتكلم بالإشاره هيا وعهد
    عهد بحركه الشفايف : رحتي ؟
    ماريا اشرت براسها يعني ايوا وبعدها حطت يدها على قلبها وحركت شفايها : آآآآه
    عهد حطت يدها على فمها وضحكت اشرت بيدها على الساعه وحركت شفايفها : كم سااعه ؟
    ماريا رفعت اصابيعها : 3 _ وترفع حواجبها وتنزلها باإنتصار _
    عهد : كويس
    ماريا برضه على حركة الشفايف : قلي حيجي
    عهد فتحت عينها مفجوعه مافهمتها تحسبها قالت قلي يحبني : قلك احبك ؟
    ماريا بدون ماتحس بنفسها قالت والمديره داخله جو في النصائح ومو منتبهه لماريا وعهد : لاااااا
    المديره والإداريه طالعو فييها
    ماريا باإحراج قالت : صح كلامك ياأبله
    عهد حطت راسها على الماصه وهيا تحاول تكتم ضحكتها ...
    المديره اشرت لماريا : تعالي تعالي
    ماريا جات قدامها : نعم ؟
    المديره : ترى انا بعاملكم كافتيات ناضجات لاتخليني استخدم معاكي إسلوب مايعجبك
    ماريا : ماسويت شي
    المديره ماحبت نظرات ماريا : ترى انا دايما بسكت على تصرفاتك وبتجيني شكاوي كتيره منك لكن بحاول اداري الموضوع واقوول خلاص دي آخر سنه وخليها تعدي على خير لكن إنتي شكلك منتي

    ناويه تنهي السسنه بشي طيب
    ماريا : شكاوي ؟ انا مابسوي شي في المدرسه عشان تجيكي شكاوي مني
    المديره : ماريا انزلي تحت غرفتي وبعدين نتفاهم
    ماريا :على إيه ؟
    المشرفه منيره : ماريا بلاش عبط وانزلي الغرفة
    ماريا طالعتلهم باإستحقار وخرجت من الغرفه وبطريقها لقت وحده من الفصول التانيه سلمت عليها ونسيت نفسها في الهرج وبعدها البنت قالتلها عندنا حصه فراغ واخدتها معاها
    دخلت فصلهم وطول الوقت ضحك وتحشيش ..بعد نص ساعه دخلت عليهم المشرفه وماريا جلست تحت الماصه مع بنت مره سمره غيدا
    المشرفه طالعت فيهم كلهم وهيا تدور بعينها على شخص معين : في بنات من الفصول التانيه ؟
    البنات : لاا
    خرجت المشرفه وخرجت ماريا من تحت الماصه وهيا تغني وقلبوها رقص ولما خلصت الحصه راحت فصلها
    وجلست في مكانها بعد ماسلمت على عهد : إيش سولك ؟
    مرايا : مارحتلهم انا فايقه والله مره مبسوطه ماأبغى احد يقلب مزاجي
    عهد : بلا هبببل شوفي بس إيش يبغو منك ولاترادديهم بالكلام
    ماريا حطت عبايتها بالدرج : ماقدر لو مارددتهم بالكلام حضربهم فاإنتي شوفي إيش احسسن ؟
    عهد : ههههههههههه الله يستر عليكي خلاص
    كل وحده جلسست تحكي التانيه إيش سووت وزي العاده فاطسين ضحك
    ماريا : دحين دول الكلبتين ياسمين وكيان ليش غايبين ؟
    عهد : إنتي تعرفيني ماأحب كيان ولا أعرف أي شي عنها اما ياسمين حتى انا استغربت كلمتها امس في الظهر وعادي قالت اكييد حتجي
    ماريا :غريبه
    دخلت أبله الإنجليييزي كانت حصه خفيفه علييهم وزي العاده اخدينها كلام وبعدها كيميا وبعده فسسسحه
    عهد وماريا كآنه جالسين في الساحه ويآكله ..
    ماريا : بما إنك إنتي ماتقدري تخرجي من بيتك إيش رايك يوم السبت نشرد من المدرسه ؟
    عهد : ههههههههه لا يااشيخه
    ماريا : طفششت والله ماصارت احس يومي كله يتعاد لو نبراس مو معايا كآن انجنييت
    عهد ضربتها : وانا ياشبشب
    ماريا كانت جالسه قبالها مسكتها بعفاااشه وحضنتها : إنتي حياااتي إنتي عمممري ماقدر استغنى عنك
    عهد ضحكت وتدفها : ابعدددي الله يصيبك ويصيب حبك العفش
    ماريا سابتها : حيواانه من يومك محد يقدر حبي
    عهد غمزتلها : نبراس يقدرو
    ماريا : وآه عليييه شوفي انا مقدر اصلا استحمل عيييونه بس يرمشها احس نفسي بيغمى علياا فاتخيلي لما يبتسم ولا لما يتكلم
    عهد : هههههههههه يحقلك دحين إنتي تحبيه
    ماريا بكل ثقه : إيوا
    عهد باإستغراب : تحبيه تحبيه ؟
    ماريا : شوفي انا احبه بيني وبين نفسي يعني لسسه ماقتنعت
    عهد : ولو اقتنعتي ؟
    ماريا : حقوله
    عهد باإستصاب : إيش تقوليلو ؟
    ماريا ببرود : انا احبك يعني إيش
    عهد : من جدك ؟ّ!!!!!!!
    ماريا باإستغراب : ايش فيها ؟
    عهد : لا ماشالله عليكي جريئه
    ماريا : ليش اخجل يعني
    عهد : لا مو على الجخل بس دايما الولد إللي يعترف اول
    ماريا : هههههههههههه شوفي انا كل شي مع نبراس انا إللي ابدأ فيييه _ غمزتلها _ فهمتيني مو
    عهد فرطت ضحك : من يومك وسسخه
    خلصت الفسسحه واخدولهم كدا لفه في المدرسه ودخله حصة الفيزيا متأخرات خلتهم واقفيين 10 دقايق وبعددها جلستهم
    الحصه إللي بعدها اخده حصتين رياضيات والفصل هدووووووووووووووووووووووووء
    آخر حصه ماريا طفشت من الحصه استئذنت من حصة التوحييد وراحت تاخدلها كدا لفه في المدرسسسه
    قفلت باب الفصل ونزلت للدور إللي تحت إلا لقيت المشرفه في وجهها : مااارياااا
    ماريا (( الله يصيبك )) ابتسمت : نعم ؟
    :فينك من الحصة الأولى
    ماريا : ابله عندي حصص مايسير افوتها
    : لما تغيبي طول السسنه ماتهتمي في الحصص اما دحين نازله عليكي شطاره يلا قدامي عند غرفة المديره
    ماريا مشيت وهيا تتنفخ دخلت غرفة المديره وسمعتلها تهزيئ عن التأخر
    المديره : إيش مشكلتك ؟
    ماريا : حمدالله ماعندي مشاكل
    المشرفه : انا ابغى اتفاهم معاكي لأنه عائلتك لايمكن نتفاهم معاهم
    ماريا : ليش ايش بهم ؟
    المشرفه : والله انا ماأعرف كيف تفكيرهم يعني اختك جايه هنا وكل ماقلنالها شي قالت إنتو الغلطانين حاولنا نكلم ابوكي حط اللوم علينا
    ماريا : اختي قالت عنكم غلطانين لأنه دا الصح
    المشرفه : ماريا انا ماتبلى عليكي عشان تقوليلي غلطانه انا كبر منك بعشرين سنه لما اقولك كلمه تمشي عليكي وغصبا عنك
    ماريا : مو كل شي ينقال انا اسوويه
    المديره : طيب وبعدين كيف نتعامل معاكي تبغينا نفصلك ؟ دي اسهل طريقه ممكن اسويها لأنه حالك كل ماله يزيد
    ماريا علت صوتها : هوا إنته قلتولي إيش مسويه عششان تقولولي نفصلك
    المديره طالعت فيها باإستحقار : منيره اتفاهمي معاها دي برى الغرفه ولو وسوت اي مخالفه بعد كدا افصليها مو ناقصه اشكال زي كدا تدرس في مدرستي
    ماريا طلعت من الغرفه من غير ماحد يقولها تطلع المشرفه خرجت وراها : ماريا تعالي هنا
    ماريا كانت تمشي ولا كأنها سامعتها مره معصببببه وواصله حددها منهم ..المشرفه لحقت وراها ومسكتها من كتفها ودارتها عليها : لما اكلمك توقفي وتسمعيلي
    ماريا :يعني إنته بدأته تغلطه علياا كدا خرجت باأدبي عشان لاأغلط عليكم
    المشرفه راسها مصدع ونهاية الدوام خلاص جاها القرف : إنتي اهلك ماعلموكي كيف تتكلمي مع إللي اكبر منك
    ماريا : اهلي ربوني على الصح إللي يغلط عليا ماأسكتله وآخد حقي بنفسي
    المشرفه باإستحقار : ونعم التربيه
    ماريا بنفس إسلوبها : الله ينعم عليكي
    راحه غرفة الإداره وماريا واقفه ومنيره تدور اوراق ملف التعهد عشان توقع علييه ماريا
    إلا دخلت أبلة الغياب ولما شافت ماريا : اوووووف
    مو عشنها ماريا عصبت لأ لأنهم على نهاية الدوام ومو طايقين يشوفه احد قدامهم
    منيره وهيا تفتح الملف : بكرا جيبي اختك ابغى اجلس معاها واتفاهم
    ماريا : مسافره
    منيره : ابوكي ؟
    ماريا : بالمدينه
    منيره عصبت : طيب اي زفت تقربلك تجي اتفاهم معاها
    ماريا :حسني الفاظك لو سمحتي
    منيره : تعالي ياحياتي اعطيني كفين احسسن
    ماريا شمقت في وجهها .. ودق جرس الصرفه
    منيره قفلت الملف بعصبيه : يوم السبت ماحتحضري ولا حصه حتكوني هنا من اول حصه لأخرها فاهمه ولا لأ إزا ماعندك احد اتفاهم معاه من عائلتك انا اعرف كيف اربيكي مو أبوكي
    يبغانا نربيكي حوريه التربيه
    ماريا مره مقهوره : شوفي انا من اول محترمتك ومو راضيه ارد عليكي بس بقولك شغله اصلا مافراسي الدرااسه كدا لاححضر السبت ولا السسنه كلها وانحرقي إنتي على المدرسسه كلها
    واعلى مابخيلكم اركبببووه ولو تعرفي تربي كان عرفتي تربي ولدك إللي يعرف بنات المدرسسه كلهاا لاتتفلسفي في التربيه وإنتي ماتعرفي إيش معناها
    رميت كلامها من قهرها وهيا حالفه مية يمين ماتكمل درااسه ..اما المشرفه انصدمت من الكلام وخشبت في مكانها وابلة الغياب تطالع فييهااا
    طلعت الفصل والبنات نازلييين الدرج مره زحمه ..دخلت الفصل وكآنه بس في 3 بنات وعهد راحت لمكانها وهيا تلم اغراضها وسط الشنطه بقهر
    عهد : إيش بك ؟
    ماريا اخدت كتابها كآنت بدخله في الشنطه إلا رميته في الأرض : ** امهم
    عهد انفجعت : ماريا إيش بك ؟
    ماريا وقفت اخدت عبايتها من الدرج وشنطتهها الشبه فاضيه : انا ماحكمل درااسه
    عهد : ليييييييش ؟!!!!
    ماريا دموعها اتجعت في عينها لو شموخ كانت فييه اتصلت عليها وانتهت المشكله بس حاسه نفسها ضايعه بدونها : بسسس لأنه انا مو وجه مدرسسسه
    خرجت من الفصل وعهد اخدت اغراضها ولحقتها : مارياا اصبررري
    ماريا كانت تمشي ومو شايفه احد قدامها من كتر عينها مو مغرقه بالدمووع كانت مبسووطه ونكدوها
    خرجت من المدرسسه تدور على السواق مالقيت انتبهت لنبراس واقف وافتكرت إنه هوا إللي حياخدها
    مارضيت تروحله وقفت بين البنات وهيا راميه الطرحه على وجهها
    ماكانت حتروحله بس انقهرت من شلة بنات كآنه يطالعه فيييه ويتكلمه
    ماريا (( ياقلبي هدا وهوا لابس نظاره شمسيه لو شالها إيش حيسو )) ماقدرت تسمع كلامهم وهما ياأشرو علييه ومو خاجلييين من نفسسهم
    ماريا : شويا لو سمحته
    بالعنيه جات من نصهم عشآن تروح لنبرااس قدامهم واشرت له وهوا هنا ابتسسسم وآخيراا جااات
    نبراس جا عندها واخد الشنطه منها : ليش اتأخرتي
    ماريا : سوري
    نبراس : لا عادي بس حسبتك سحبتي علياا ورحتي كان فلقتك
    ركبه السياره وماريا ساااكته وماتهرج زي عادتها
    نبراس : إيش بك ؟
    ماريا : ولاشي
    نبراس سكت وماحب يدخل
    نبراس بعد سكوت طوييل : تروحي البيت ؟
    ماريا بجفا : ماتفرق
    نبراس حس إنها متضايقه غير وجهة طــريــقه وبعد اصل من نص ساعه وقف السياره
    ماريا طالعت في المكان بعد ماكانت مسسرحه : ليش جايبني هنا ؟
    مكانهم المعتآد
    نبراس باأمر : انزلي
    ماريا : مره شمس
    نبراس : نجلس في مكان ظل
    نزل من السياره وقفل الباب وماسبلها مجال تتكلم معاه
    فتحت باب السياره ونزلت حطت الطرحه على كتفها ورآحت ورى نبراس
    جلســو في مكآآن فيه ظل وسنده نفسسهم علـ جدار ..نبراس طالع فيها وقال بكل حنيه : إيش فيكي ؟
    لما قالها حست بنغزه في قلبها اشرت براسها يعني لأ : ولاشي
    نبراس : تكزبي عليا
    ماريا سندت نفسها على الجدار وهيا تطالع علـ بحر إللي يبعد عنها باأمتاار
    ماريا اتنهدت وقالت : سبت المدرسسه
    نبراس باإنفعال : لييش ؟
    ماريا : لأنه انا وحده مترابيه مو عشان بابا مو سائل عني سرت بنت شوارع
    نبراس : ومين قال عنك كدا
    ماريا بصوت مهزوز : كلللهم
    قربت رجلها لعند صدرها وحطت راسها على ركبتها وهيا موجهه راسها إتجاه نبراس وعيونها علييه : كمان يبغوني احضرلهم يوم السبت عشان قال إييه بابا ماعرف يربيني وهما يبغو يعلموني التربيه
    سار الواحد لما يدافع عن نفسه مو متربي يبغوني اسكت لهم واسمعهم يهزئوني اصلا مدري ليش عصبو عليااا بدون سبب كدا سبتلهم المدرسه دايما لما تسرلي اي زفت في المدرسه تجي شموخ واعرف إنها بدافع عني وتسكتهم انا دحيين حاسه نفسي ضايعه بدونها _ غطت وجهها بين ركبها وبكيت_ بابا مو فاضي يسئل عني ومحد في جمبي هيا دايما شموخ ماما وبابا وكل شي اما دحين راحت وسابتني لوحدي
    نبراس اول مره يشوفها تبكي ماتعود علييها وهيا كداا اتعود على هبالتها وضحكتها حااسس دي الأيام باأشياء ملخبطه جواته مو قادر يفهمها : لو على شموخ هيا كم يوم وترجعلك وابوكي اتكلمي معاه
    حسسيه باإنك تبغييه جمبك اما مدرستتك لاتشيلي هم انا اكملهم
    ماريا زادت بكى : ماحتجي بعد يومييين ولا إسبوعييين
    كآنت تبكي بصوتها
    ونبراس لأول مره يحسس إنه مو عارف يهرج مع إنه متعود على دي المواقف بس مع بنت كانت شويا صعبه وبذات وحده مره يحترمها ومومتعود يشوف دموعها :ماريا خلاص
    قال دي الكلمه وقلبه يوجعه عليها من جوه ماردت عليييه
    ماحس بنفسه إلا حط يده على ظهرها وقربها لحده وهوا يهمسلها في إذنها :انا اليوم حتصل على مدرستك واتفاهم معاهم وبعدها ماحيقدرو يفتحه فمهم معاكي في كلمه وإللي قالت عليكي مو متربايه والله لو تبغيني افصلها من عيووني بس لاتبكي وشموخ اكيد مبسوطه في لبنان وإنتي كمان انبسطي هنا احمدي ربك عندك صحبات يحبوكي متى ماطفشتي تروحي تجلسي معاهم إيش تبغي كمان اكتر من كدا ؟
    مو شموخ دايما تهتم فيكي خلاص خليها دحين هيا تهتم في نفسها ولا ماهمك راحتها ؟
    ماريا صح كانت زعلانه وتبكي بس مبسوطه من جواتها على حركته مايدري إنها في دي اللحظه من جواتها تضحك
    متقلبه تبكي ولا ثواني تضحك
    رفعت راسها : يابو الشباب شيل يدك
    نبراس على طوول شال يده باإرتباك واذنه حمرت ..ماريا مسحت دموعها وخشمها الأحمر بطرف يدها وهيا تضحك على خجله : يضحكني شكلك لما اذنك تحمر
    نبراس : إنتي مريضه دوبك كنتي بتبكي
    ماريا : يعني حرام اضحك
    نبراس دفاها من راسها : لا أرجعي ابكي
    ماريا وقفت : بلا ماحبكي وبعدين ياويلك لو اليوم ماكلمت المدرسسه
    نبراس : والله ماألومهم لو فصلوكي
    ماريا ضحكت باإستحقار : فشروو قال يفصلوني قااال انا كنت سايبتلهم المدرسه بكبرها
    نبراس : ليش واقفه دحيين ؟
    ماريا اتثاوبت : فيا نووم
    نبراس : ويعني ؟
    ماريا تتمطع: رجعني بيتنا
    نبراس ضحك : اسسري مافيا حيييل
    ماريا حطت يدها على وسطها : ياسلام جايبني هنا وكمان ماتبغى ترجعني
    نبراس : ارجعي بنفسسك
    ماريا رفعت حاجبها : متأكد ؟
    نبراس ببرود : طبعا
    ماريا بزعل : طيب يانبراااس
    مشيت وهيا رايحه إلا نبراس يمسكها من شعرها : آآآآه شعري
    نبراس : ههههه امشي على السياره
    ماسكها من شعرها ويمشي لحد السياره
    ماريا : اااه نبرااس يوجعني
    نبراس : ههههههههههههه تستااهلي عشان تبطلي حميره
    ماريا مستغربه منه يسبها ويضربها مو من عوايده: اشووفك ولفت
    نبراس : لساتنا في بداية المشوار والله شموخ بس ترجع حتشوفك شخص تاني
    ماريا حطت يدها على يد نبراس إللي ماسك شعرها : لا بشوووويش
    نبراس وقف حد السياره وفتحلها الباب : أدخلي
    ماريا دخلت وقفلت الباب : حيووان
    نبراس راح من الباب التاني ودخل السياره وشغلها
    ماريا تعدل شعرها : بلا إيش الهبل دااا
    نبراس : على بالك لما طحت من على الكرسي حمررها كدا والله _ مسك ذقنه بتوعد _ وحياااتي شموخ حترجع وماحتعرفك
    ماريا تضحك علييه شكله مره مروق ومستغرببه منه كأنه إنسان تاااني : هههههههههههههه ياإنتا عايش الدور بزياده او اصلا مو لاقيلك دور
    نبراس : ههههههههههههه مدري حاس نفسي مروق او عديتيني
    ماريا قامت من مكانها وسحبت النظاره الشمسيه من عينه : كدا احلى
    نبراس ابتسم لها : خايف تحسديني
    ماريا رميت النظاره عليه : خذها بلا مره ميته على عيونك
    نبراس : والله عاجبتكي
    ماريا : لا
    نبراس بكل ثقه : وربي عاجبتكي
    ماريا : إيوا عاجبتني
    نبراس : هههههههههه كنت حاسس كل ماأجلس معاكي ارجع البيت عيوني توجعني _ مد يده قدام وجهها _
    قل اعوذ برب الفلق
    ماريا باإنفعاال : معععع نفسسسسسسسك
    آخدهم الطريق كله تريــقه وضـــحك ونبراس كان مرووق شويتين كدا اتجاوب معاها اما هيا لما شافت إنها قربت للبيت غمضت عيييينها ونااامت
    نبراس وقف عنند بيتهم : ماريا ؟
    مارياا ماردت
    نبراس : ماريااا
    برضو مافي تجاااوب
    نبراس حط يده على كتفها : ماريا قوومي .. ماريااا _ قرب اكتر عشان يناديها
    إلا
    ماريا دارت عليه بسسرعه : وبخخخخخخخخخخخخخ
    نبراس انفجع بذات لأنه كان مره هادئ رجع بسرعه على ورى واندق براسه في القزاز
    وماريا إللي كانت تمثل النوم فرطت ضحك : ههههههههههههههههههههههههه آآآه ياااقلبي
    نبراس حاط يده على رااسه ويحك مكان الضربه : هههههه الله يصيبك
    ماريا مو قادره تآخد نفس من كتر الضحك : ههههههههه آآه مو قادره اتنفس وربي كان يبغااالك تصووووووير
    نبراس انقهر منها : اقوول أنزلي بيتك يلاااا
    ماريا ماسكه بطنها : هههههههههههههههههههههههههههه _ فتحت باب السياااره _ راييحه ههههههههههه والله شكلك لزيز وانتا تنخبط لدي الدرجه فجعتك
    نبراس : يعني تبغيني اكزب واقول مافجعتيني
    ماريا : هههههههههه يلا بيباي يااالزيز
    خرجت من السياااره وسابته وهوا يضحك على نفسه وعلى تصرفه معاها
    Ψmoda3batla4e3aΨ

    في آرقى مطاعم جده جالس يتعششى معاها ويضحك المكان مره رومنسي والمكاان هادئ
    قطعت كلامه لما قالتله : ايمن تحبني ؟
    ايمن (( يااااربي )) : وفي احد يعرفك ومايحبك
    شذى بجديه : لا تاخدني على قد عقلي وتستهبل عليا
    ايمن قرب للطاوله : يعني تبغيني احلفلك بالمصحف عشان تصدقي
    شذى : لا ماقلت كدا بس حسسني باإنك تحبني انا إللي اتصل عليك واسئل وانتا مو فاضي وامس كان عيد ميلادي ولا سئلت عني
    ايمن يبغى يسكتها بكذب قال : استغفر الله إنتي عارفه إني ماأعترف باأعياد الميلاد ودا حراام وبدعه
    شذى (( اوووف )): طيب عرفت إنك ماتحب اعياد الميلاد لييش ماتسئل علياا
    ايمن بكذب اكتر : ياحيااتي ياعيووني إنتي دي آخر سنه لكي في الجامعه ابغاكي تركزي وإنتي عارفه اشغال الدنيا كلها فووق راااسي وابوويا واقف زي الشوكه بحلقي ماأعرف اخد نفس إلا سائلني

    إيش سويت قبل دقيقه _ سوى نفسه مضايق _ شوشو لاتقلبيها عليا إنتي كمان انا جاي هناا عشان انسسى إللي سرلي
    شذى قربت للطاوله ومسكت يده : سوري بيبي بس ابغى احس إنك قريب مني
    ايمن : يكفي إنك في بالي على طول مايحتاج اتصل عليكي عششان اتزكرك
    شذى سابت يده وهيا مكسووفه ..ايمن وقف : ثواني وارجع
    يبغى يفتك منها وله نص ساعه طالب عشا ماجاه شي كره حيااته معاها بس يحب خشمها مره يعجبه ودا إللي مصبره
    كآن ماشي وهوا يطالع في سااعته إلا يصدم في بنت يطالع فيها ويفنجل عيينه علـ آخير : سلمى !!!
    سلمى بنت خالته : أيييمن
    ايمن بلع ريقه على الورطه دي : كييفك ؟
    سلمى بتفاجئ: تماام وانتاا
    ايمن : بخييير
    سلمى باإستغراب: إيش جابك هنا ؟
    ايمن (( الله يستر )) : كنت بتعشى مع اصحابي
    سلمى اشرت لصحباتها : رووحو
    ايمن (( ياسلااام !!)) : انا دحيين رايح يلا انبسسسطت والله بششوفتك ومره وحشتيني واكلمك بالجوا ل لما ارجع
    سلمى مسكته من يده : اكيييد ورااك شي يلا بلا هببل وخلينا نجللس
    تسحببه لحدا لطاوله وهيا قريبه من طاولة شذى : لا لا خليناا نروووح طاوله تااانيه
    سلمى : لا انا ماأحب إلا ديك الطاااوله
    ايمن ماعارضها لما شافها شويا بعييده عن شذى بس الوضع مره مايطمن
    سلمى : تعال عندي لك هرج كتييير
    ايمن جلس على الكرسي : يلا اهرجي
    سلمى جلست وعدلت طرحتها : إيش فيك مستعجل
    ايمن كان مرتبك : لا وي مو مستعجل
    سلمى : آآه والله مره وحشتننني
    ايمن : وإنتي كمااان ليش ماتجو عندنا ؟
    سلمى : يعني كل مره إحنا نجي وإنتا ماتبغى تشرف
    ايمن : اجي لوحدي مو حلوه
    سلمى : لا عادي
    ايمن : كيف حنجلس لوحدنا
    سلمى فرصعت عينها : يعني لازم نسوي شي
    ايمن : يعني ليش اجي .. اكلمك عل جوال وبس
    سلمى : ايييمن لاتحسسني إنك حققييير
    ايمن ضحك :هههههههههههه ياشيخه اسير حقير وواطي ومنحط لعيونك
    سلمى : ياهووو إنتتتا
    ايمن وقف : اصبرري دحيين حجي
    سلمى : فين ؟
    ايمن : دقيقه وارجعلك
    راح لطاولة شذى وجلس : سوري اتأخرت
    شذى بتريقه : لا الله يخليك ليش جيت
    ايمن مسك بطننه وبيطلع اي حجه: بطني توجعني من الأكل إللي اكلناه
    شذى : ايمن
    ايمن وهوا ماسك بطنه : نعم ؟
    شذى : لسسه إحنا ماكلنا
    ايمن نسي إنه لسه طلبهم ماجا شال يده من بطنه ورفعها على الطاوله : ههههه انا عااارف بس كنت بهزر
    (( إلعن ام الورطه إللي محطوط فيها ))
    جا الطلب وهنا حس نفسه مره اتأخر على سلمى ..حط الجرسون الأكل ورااح
    ايمن وقف : دقيقه بس
    ماسبلها مجال تهرج راااح لسلمى وهوا يلهث حاول يضبط انفاسه وجلس
    سلمى : فينك دا كلو ؟
    ايمن : احس نفسي تعبان وابغى ارجع البيت
    سلمى بجفاصه : ايمن والله لو قمت حزعل منك اووووف اسبوع ماشفتك زي البزوره بس همك تنبسسط
    ايمن يتمسكن : دحين قلت شي دا وانا تعبان كدا بتسوي فيا حرام علييكي
    سلمى ماهمها : قلت حتجلس معاياا
    جلس شوتين وبهداا افتكر شذى
    ايمن مسك بطنه : طيب ممكن اروح الحمام
    سلمى بطريقتها الولادييه : بسسسرعه طيب
    ايمن قام وضربهاا في راسها : استأنثي شوياا
    راح بسسرعه يلحق لشذى وجلس آخد كاسة المويا وشربها جغمه وحده كلهاااا : آحححح حمدالله
    شذى : ايمن إيش فيك ليا سااعه استنى فين رحت ؟
    ايمن : الحمام
    شذى : إيش بك ؟
    ايمن : مدري والله _ اخد الشوكه وأكل وكل شويا ياأكلهاا _
    وهيا هنا سكتت وجلست تآكل
    ايمن يبغى يصرفها اكل لقمتين وقال الحمدالله عشان هيا تستحي على نفسها وتقول الحمدالله وتمشي من هنا لكن لااا جالسه تآكل بشويش : إيش بك شبعت ؟
    ايمن عارف لو أتأخر اكتر من كدا على سلمى حتقوم القيامه فوق راسه : الأكل الكتير مضر وسرت ماأكل من الطااعم يجيني قررف _ يبغاها تتقرف _ والله ماتعرفي المطابخ دي إيش يسو فيهاا

    تلاقي الصحون تمشي عليها الحشرات الشهور كلها ويجيكي يشطفها بمويه ويحط الأكل عليها ولا الملاعق من فم لفم وإحنا الغلابه ناكل ومانهتم على إيه دا كله كل واحد ياكل في بيت اهله احسسن له
    شذى كانت تطالع الأكل بقرف رجعت الشوكه والسكين : حمدالله
    ايمن اشر على الصحون : وي كملي اكل
    شذى بقهر لأنها كانت جيعااانه : يعني بلله احد ياكل وإنتا فوق راسه تقوله دا الكلام تتوقع حيكمل أكل ؟
    ايمن : لا ليش ؟
    شذى استصابت : ليش ؟؟؟ إيش هوا إللي ليش
    ايمن : اصبري اصبري مو دا سامي
    شذى طالعت : فيين ؟
    ايمن : خليني اروح اسلم عليييه _ قااام وهيا مستغربه مو شايفه احد _
    وراااح لعند سلمى
    سلمى اول ماشافته قالت بصوت عاالي : رحت تستحمى إنتا
    ايمن يطالع في عيونها وبيتغزل فيها عشان تنسسى : تؤبرني المسترجله يااشيخه تؤبرني الأباضاايه تؤبرني سيدة الرجال قصدي سيدة النساااء
    سلمى : مجاااغه لاطعني سااااعه
    ايمن : خلاص حيااتي معليش بس لقيت واحد في الحمام اعرفه سلمت عليه وماكلمته عشانك
    سلمى : إيوا مو انا حمار هنااا مو مهتم
    ايمن : ا اناا ماأهتم فيكي اصلا كآن يكلمني الآدمي وانا ضايع ومو عارف اهرج معاه خايف آتأخر علييكي
    سلمى : دوبك بتقول بس سلمت عليه وماكلمته ؟
    ايمن : هدا امس
    سلمى : إيش دخل امس ؟
    ايمن : إيش عرف اهلي إنتي ايش بك الييوم كدا قالبه خلقتك
    سلمى استغربت : انا قالبه خلقتي سلااامااات
    ايمن (( شذذذذذذذذذذى )) : اصبري برووح الح
    سلمى قاطعته : ايييمن اجلس ابغى دقيقتين اجلسها عدل معاك اووووف
    ايمن : طيب هاا _ قدم نفسه على الطاوله باإهتمام _ ودي احلى جلسسه لكي
    سلمى : حاسه إنه فيك شي لأنه دمك يسير تقييل لما تتصربع
    ايمن : ترى اليوم بتجرحيني كتيير وانا ساكت
    سلمى : ههههههه والله مدري مين إللي يجرح ميين
    ايمن : انسسسفه من على الأرض إللي يفكر بس يفكر يجرحك بحرف
    سلمى : طيب طيب
    ايمن : سلمى تعرفي اكره إسلوب التسلييك
    سلمى : اييمن وحشتني
    ايمن : ياقلبي إنتي وانا اكتر
    سلمى قربت للطاوله وسارت قريبه من وجهه : طيب ليش احسك مو معايا وماتسئل انا إللي اتصل واسئل عنك
    دايما دا الموال مع البنات ويشتكو منه من دي الناحييه يعلق الشخص فييه ومن النوع مايسئل
    ايمن : كنت امس في السجن
    سلمى انفجعت : وي ليش ؟
    ايمن : لأنه الواحد لازم كل مايدخل بيت يستئزن
    سلمى مافهمته :طيب؟
    سمع صوت من وراااه : اييييييييييييييمممممممن
    ايمن على طول وقف : شذى ؟
    شذى : بتقولي لقيت واحد وبسلم عليييه وتجي تجلس هناا هااااا
    ايمن : دي اختي لاتفهمي غلط
    سلمى وقفت : انا اختتتك هااا _ استوعب كل شي _ ومسويلي فيييهااا تعبااان وكل شويااا رايح الحماام وإنتا تروح لدي المعفنه
    شذى رفعت يدها بتحذير لسلمى : لو سمحتك لاتغلطي وبعدين إنتي شفتي نفسك بالمراايه
    ايمن : يعني كدا سبيتيها ؟
    شذى وسلمى في نفس الوقت : ايييمن
    ايمن رفع يده يبغى يتكلم : وي استنه لاتفهمو غلط انا ابغى اشرحلكم
    شذى : لا بللله ودي مين تطلللع هااا
    ايمن يطالع في الناس الرايحه والجاايه سار فرجه في المكاان : شذى صلي على النبي
    سلمى بعصبيييه : دا إللي كنت مشغول فييه وموقادر تتصل عليااا وقال احبك وماحبك وإتاريك تخونني
    ايمن كان بيهرج إلا شذى قاطعته
    شذى : إنتا قلتلها احبببك ؟ يعني كمان تلعب على الحبلييين
    ايمن : هيييي اصبرره
    سلمى : إنتا عارف اصلا الغلط مني بتكلم معاك وصدقت كلامك
    شذى : لا والله الغلط مو مننا الغلط عليييه إللي يلعب على بنات الناااس وكأنه ماعنده اخوااات
    سلمى آخدت شنطتها من الطاوله وحطت جوالها وسطه
    ايمن : سلمى اصبري خليني اكلمك
    شذى وراه : وانا دحيين سرت الكخه
    ايمن دار عليها : وإنتي ارجعي طاولتك
    سلمى آخدت كآسة المويييه : وكمااان لك عييين تفتح فمممك _ وكشتت في وجهه المويييه ومشييت _ سلمىى _ مسح بيده الموييه
    دار على ورى وهوا ينادي : سلممملى
    شذى سارت قباله : لاعاد تتصل علياا يااحقييير فاااهم _ وأعطتو كف يحبه قلببهااا _خرررجت من المكاان وايييمن
    لحقققهم إلا وقف قدامه رجال : الحساب لو سمحت
    ايمن بصربعه خرج محفطته واعطاه الفلووس ... وخررج من المطعم مالقى سلمى وشاف سيارة شذى مششيت
    اييمن واقف عند مدخل المطعم : اوووف (( استاااهل والله دحين دول كيف اراضيهم ))
    طفشششان راح لسيارته وخرج جواله واتصل على وحده : الوو ..كيفك ؟؟ ..إيش دا الإزعاج ؟ .. ايش بتسوي ؟ .._ بتريقه _ اجي اساعدك هههههه ..
    بلله !!! .. ههههههههه ثواني واكون عندك .. بااي
    ماتوقع تقوله تعااال بس رحلها زي ماتبغى يكسسر الملل شويتيين .. حرك سيآآرته علـ مكان إللي حددته
    Ψmoda3batla4e3aΨ



    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس سبتمبر 02, 2010 10:04 pm

    كدا نهاية البارت 14

    انتظرووو البارت 15

    soma.loool
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر عدد المساهمات: 15
    نقاط: 1573
    الخبره: 2
    تاريخ التسجيل: 02/09/2010
    بلدك: مكه المكرمة
    العمل/الترفيه: العمل
    المزاج: رايق

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف soma.loool في الجمعة سبتمبر 03, 2010 2:09 pm

    شكرا على الروايه الجميله والشيقه والممتعه
    تقبلي مروري

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة سبتمبر 03, 2010 8:46 pm

    soma.loool كتب:شكرا على الروايه الجميله والشيقه والممتعه
    تقبلي مروري



    هلا وغلا بيك

    العفوووو

    ويسلمووو على المرور

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة سبتمبر 03, 2010 8:46 pm

    استعدووووووووووووو

    البارت وصل

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة سبتمبر 03, 2010 8:51 pm

    الـــفــصــل الــخامـــس عـــشـــر
    في آحد الفلل الراقيـه متوسطة الحجم ...عزيمه بس للرجــال .. بعد العشــآ اتوجــه للمدخل إللي فيه المغاسل وغسل يده
    شاف المكاان فاضي وجواله من اول يدق وماكان يبغى يرد عليها قدامهم ..رد
    : ايوا حياتي مره آسف ماقدرت ارد
    : ليش فينك ؟
    : وآحد اعرفه مسوي عزييمه
    :طيب مره يعني صعب بس ترد عليا وطمني علييك
    : ماكنت عارف إنه إنتي وحاط الجوال سايلنت
    : اوك حبيبي
    : زعلتي ؟
    : لا مازعلت بس انشغل بالي علييك خلاص دحين روح كمل سهرتك ولما تخلص اتصل عليا
    : وحشتييني ابغى اشوفك
    : وإنتا اكتر ..خليها بكرا نتقابل
    : اوكي احببك
    ضحكت بخجل : وانا كمان آحبك ..بااي
    قفل منها وحط الجوال في جيبه سمع صوت المويه وراه وواحد بيغسل يده دار انصدم ..دا من متى هنا ؟
    رايز كآن يغسل يده ومبتسم لكن بقهر : محسسني إنه إللي بينكم بلداان مو غرفتيين _ مشي بدون مايعطيه مجال يرد عليييه _
    ابستم باإحراج تااام ورجع جلس عند الرجال وهوا مكسوف من نفسسه إنه رايز سمعه يكلم حبيبته
    اما رايز رآح عند الحريم وكآنه خالات ساره جو عشان يساعدوها .. دخل عليهم المطبخ وهما ينظفه ويرتبوه
    رايز : يووووه الله يعيينكم
    ساره : رايز اطلع برى
    رايز جا لحد ساره وهيا تسوي شاهي : اموت على إسمي من فمك
    ساره طالعت في ام رايز : خاله شوفي ولدك
    خالتها تغسل الصحون والكاسات عند المغسله : هههههههههه مالي صلاح اصطفلي منك له
    رايز يقرب من ساره : قالت اصطفلو
    ساره تحط المويا الحاره في براد الشاهي ضربته بكوعها تتنرفز منه لما يقرب منها كدا ويسويلها دي الحركات : رااايز المويا لاتنكب عليااا
    رايز بعد شويا : طيب يالطييف منك
    ساره: رامي لساته فيه ؟
    رايز : دوبك مكلمته تستهبلي
    ساره قفلت البراد وطالعت فيه : ماكلمته ؟
    رايز :دوبك ماتصلتي عليه ؟
    ساره باإستغراب : لا ليش ؟
    رايز انصدم : من جدك إنتي ؟
    ساره : إيوا
    رايز : يعني ماكلمك دوبه
    ساره ماهتمت وكانت حايسه في المطبخ : اوووف يعني حكزب علييك كلمني اول ماوصل بس
    رايز افتكر كلام راامي (( آحببك .. وحشتيني وابغى اشوفك !!!!!))معقول يخونها ؟
    ساره بصوت عااالي : رااااايز
    رايز فاق من سرحااانه : هاا
    ساره : بلا خد الشااهي صوتي اتنببح
    رايز شال الشاهي من غير مايعلق وساره استغربت منه بس ماتناقشت لأنها مشغوله
    ساره افتكرت شي : راايز اصببر
    رايـــز راح عند الرجال بدون مايرجعلها .... قدم للرجال الشآهي وصل لحد رامي لكن رامي مايشرب الشاهي دا رايز اعطاه نظرااات كلها تهديد رامي مافهم نظراته
    هــتـــآن راح لـسـآره : إيش تبغي
    ساره كانت تقلب الشاهي حطت الملعقه على جنب وراحت لحد هتان :قول لرااايز لما اكلمه مايمشي ويطنشني اعطيييه لراامي
    هتان : وإيش معنى هوا بس له شاهي اخضر
    ساره : لأنه افتكرت هوا مايشرب إلا الأخضضر
    هتان اخد الشاهي منها : حركاات والله بدأنا بالإهتمااام من دحيين
    ساره شمقت في وجهه ورجعت تساعد خالتها
    هتان يعلي صوته : ياااريتني راامي
    ساره : خاله شوفي اخووكي
    خالة سااره : هواا مافي آحد غيري في المطبخ تشتكيله طول الوقت
    ساره : ههههه طيب يجننوني بلا
    هتـآن دخل عند الرجال وراح لعند رامي وجلس وحطاله الشاهي على الطاوله إللي قباله : خد ياسيدي
    رامي استغرب : مين سواه
    هتان : انا هههههه يعني مين بلا مخ ساره تقوول _ يقلدها _ رامي مايشرب إلا الشاهي الأخضر
    رامي زاد إستغرابه ولا مره قلها انا اشرب شاهي اخضر صح إنه مدمن شاهي اخضر لكن مايفتكر إنه قلها قبل كدا
    شرب الشاهي ... كل شوويا يطالع في الساعه يبغى يخرج عشان يتصل على ريناد يحب جلساااتهم لكن عنده ريناد فوق كل شي
    اصلا لو مو ابو ساره اتصل عليه بنفسه واصر عليه يجي ماكان جاا
    خرجو الرجال وبقي بس هتان وابو ساره ورايز وخال ساره الكبييير إللي كان طول الجلسسه مع رامي ويهرج معاه
    غسان كآن مع ساره جالس في الصاله
    غسان : فين سهام
    ساره : بتزاكر
    غسان : وحشتني ممكن ارحلها
    ساره : غساانو انطق مكاانك دوبها دخلت الغرفه بلاش تشغلها
    غسان : طيب بقولك هيا من دحين بعد الجامعه بجي اخدها
    ساره : طيب ؟
    غسان : يعني بقولك عشان لاتتصلي عليا وتقولي ليش ماستأزنت
    ساره : خدها ولاتردها
    ست ساره خرجت من الغرفه إللي جمبها : وي يابنتي لاتقولي كداا
    ساره ضحكت : بمزح ياستو _ افتكرت _ بكرا خميس
    غسان : طيب ؟
    ساره : كيف حتاخدها بعد الجامعه بلا مخ
    غسان : اووووو صح طيب إيش بها بتزاكر الهبله
    ساره تقلد سهام : عشان يوم الجمعه عندها بارتي مع صحباتها ويوم الخميس حتزور صحبتها
    غسان : مالت على وجهها دي ماتقر في البيت
    ساره : بابا وافقلها مو ناقصه ادخل واعطيها مواعض
    ستها بخوف : وي يابنتي إزا إنتي ماكلمتيها مين يعني يكلمها
    ساره : والله كلمتها بس مايسير كل ماتخرج افتحلها موشح طول وعرض خلاص سهام كبرت وابغاها تتكل على نفسها
    غسان : صح ساره كم إسبوع وماحتكون في دا البيت خلي سهام تنبسط دحيين وبكراا الله يعينها
    ساره نغزها قلبها من كلام غسان (( كم إسبوع ! ))
    ست ساره : الله يعينكم يابناااتي والله بنتي الله يرحمها ربتكم احسن ترباايه لو تشوفكم دحيين
    ساره وغسان : الله يرحمها
    ست ساره اتنهدت : ابغى اروح اجلس مع ابوكي في أحد
    غسان بكذب : لأ
    ست ساره : وديني ياساره عنده
    ساره وقفت ومسكت يدها
    ستها مره كبيره في السن لابســه الطرحه البيضه على شعرها وقميس ابيض مطرز بسكري من ملامحها تحسس الواحد بالدفا والحنيييه
    دوبهم بيدخله المجلس إلا ساره تلمح رامي ودارت وجهها بتخرج إلا ستها مسكتها : فين رااايحه
    كلهم شافه حركة ساره وضحكو
    وساره رجعت ابتسمت باإحراج : ولا مكاان
    ست ساره ضيقت على عيونها من عند الباب وهرجها مره مكاوي : مين هادا
    ساره لابسه تيشيرت رصاصي ساده ومخصر وجينز ازرق ورافعه شعرها على فوق مره شكلها ناعم وماكانت عامله حسابها حتشوف رامي
    ساره نزلت نظراتها في الأرض وهيا ماسكه ستها وتهمسلها : رامي
    ستها نغزتها بكوع يدها : قالولك عمري 10 سنوات حسمعك وإنتي تهرجي كيدا
    ساره وستها لساتهم واقفين عند الباب والنظرات كلها علييهم ويضحكه على كلام جدة ساره
    ساره انحرجت اكتر من ستها قربت لأذنها : راامي
    ستها حطت يدها تحت ذقنها : هوا دا خطيبك _ طالعت في راامي _ والله شكله متغير عن الملكه وديني كدا عنده عشان اشوفه
    ساره تعرف ستها تحرج الواحد ورايز وغسان وهتان ماطلعه على أحد غريب
    رفعت عينها وجات في عين رامي واتذكرت اخر موقف سار بينهم ووجهها حمر اكتر مشيت بخطوات ثقيله وهيا ماسكه جدتها باإتجاه رامي
    ابو ساره : ياهلا بست الكل
    رامي وقف وهوا راسم إبتسامه على وجهه
    سلم على راسها ويدها وهيا تطالع فيه من فوق لتحت
    وقالت : لا والله زي ماإنتا ساره قالت سار احلى من الملكه
    ساره فنجلت عينها وطالعت فيها : بلاش كزب
    رامي ضحك
    ستها : تقوليلي كزابه
    ساره جلست جمب ابوها باإحراج وقالت بصوت يادوب ينسمع : مو قصدي كدا بس انا ماقلت شي
    ست ساره جلست جمب رامي : ساره ليش ماسلمتي على خطيبك
    ساره لاصقه ف ابوها ماردت عليها من كتر ماهي مكسوفه وعيون رايز حتآكلها
    رامي بكذب : اول ماجيت سلمت عليا
    ساره وقفت : يلا عن إزنكم
    ستها : اجلسي يابت على فيين
    خال ساره : ههههههههه ياأمي خلاص
    ابو ساره مسك يدها : اجلسي
    هتان خرج من الغرفه وخاله الكبير وابو ساره لحقووه
    وبقي بس ست ساره ورايز إللي جالس زي اللصقه بينهم .. ساره كانت تطالع في يدها وإللي يشوفها كيف مستحيه كأنها اول مره تشوف رامي
    ست ساره : ليش ابوك ماجا
    رامي : مشغول دي الفتره
    ست ساره : رايز إيش عندك جالس هنا
    رايز استغرب وقال بتريقه : جالس على قلبك
    رامي انفجع من رده عندهم إحترام الكبير فوق كل شي
    ست ساره ضحكت : والله ياولدي إنتا على قلبي زي العسل
    رايز وجه نظراته لرامي وهوا نفسه يقوم يضربه أتأكد إنه إللي كان يكلمها مو ساره كدا قلبه حارقه
    ست ساره : متى ياولدي حددته الزواج
    ساره (( ياااربي من ستتو احد يجي يخرجها ))
    رامي هوا مو عارف متى بس كأنه سمع اهله يقوله بعد 3 اسابيع وهنا قلبه دق لما افتكر المده
    بعد ماطوال سكوت راامي وهوا مسرح ويفكر
    رايز : شكله نااسي موعد الزواج ولا سرت تتلخبط دحيين
    محد فهم راايز بس إللي فهمته ساره إنه رايز مو طايق رامي وبيدقه بالكلام
    رامي فاق من سرحانه وعقد حواجبه على كلام رايز : لا متزكر هيا 3 اسابيع مستنيها على نار
    رمى دي الكلمه لرايز .. وساره خلاص وصلت حدها في الخجل يعني مره ماينفع يتكلم كداا قدام ستها عارفه إنه مايقصد كلامه وهوا يقلب لما يجي راايز
    اما راامي عندهم العكس في العيله الواحد يتغزل في زوجته قدام الكل عاادي حريه شخصيه
    الجده : ههههه اليوم تستنيها على نار بس بكرا تكره ام الجواز
    ساره ((آآآه من ستووو إيش هواا دااا ))
    رامي ابتسم : يعني لو بتتكلمي عن اي شخص بقول يمكن لكن ساره ماتوقع حتكرهني في الزواج
    ساره لاإراديا رفعت عينها وطالعت فيه وهوا ابتسملها
    استغربت منه وجهت نظراتها لراايز وشافت العصبيه خارجه من عيينه مايهون عليها تشوف رايز زي كدا
    انقهرت عليــه وانقهـرت اكتر من رامي
    ستها قامت
    رامي وقف إحترام : فين رايحه ؟
    ست ساره : اخليكم على راحتكم لأني حاسه ساره تبغى تاكلني بنظراتها استريح
    ساره اتمنت الأرض تنشق وتبلعها حتى ماطالعت في وجه ستها وهيا تتبلى عليييها ..ماقدرت ترد عليها
    حست لسانها اتشنج ومو قادره ترد عليها ..حكت رقبتها باإحرج
    وإلللي نرفزها اكتر في الموضوع ضحكة راامي
    ست ساره : رايز تعال ابغاك في شغله
    رايز ماكان يبغى يسيبهم لوحدهم في الغرفه : هتان وغسان برى
    ست ساره بحده : إنتا قوم إيش ورااك بس فالح تبربر
    رايز قام وهوا يتأفف : قومناا خلاااص ماسار الواحد يقدر يهرج كلمه
    ست ساره ماشيه لبرا وهيا تهرج ورامي جلس : عشنا وشفنا في زماننا ماكنا نقدر نفتح فمنا على احد اكبر مننا وإنتا ماشالله الكلمه جاهزه على طول في طرف لسانك عسا القص _ واختفى الصوت وهيا تتكلم باإنفعال مع رايز _
    رامي كان يضحك على كلام ستهم ماعندهم في العيله احد بدا العمر : الله يخليها لكم
    ساره وباين من وجهها إنها متضايقه : آميين
    رامي : كيفك ؟
    ساره بجفا : تماام
    رامي عرف لما تزعل لايمكن تقوله كيفك : إيش بك متكرنه ؟
    ساره جلست باإهتمام وهيا تطالع فيه خلاص ماسارت تنكسف منه حتى لو تنكسسف لازم تقوله إيش يضايقها لأنه هيا خلقه مو مستحملته : ترى عندي رايز بدنيا كلها ماأحب تكلمه بدا الإسلوب
    رامي وهوا يطالعلها بعيونه النعسانه وطبعا غالب على شكله البروود : دا إسلوبي مع الكل
    ساره : لا مو مع الكل احسك إنسان تاني لما تهرج مع رايز إنتا مو ملزوم تألف كلام من راسك عشان يعرفه إنه إحنا ميتين على بعضنا
    رامي ضحك باإستخفاف : شكلك ماتعرفيني إلا الآن .. إللي قلته مو عشاني عشانك والله لأنه ماأبغى احسسهم إنه بنتهم عندها مشاكل مع خطيبها ومو منسجمين إلا الآن
    ساره قالت بقهر :دا مو شغلهم إللي بيني وبينك
    رامي قاطعها : إللي بيني وبينك إحترام وانا عشاني احترمك واحترم ابوكي لازم احسسه إنه بنته بخير معايا مو ؟
    ساره : انا مو قصدي على بابا إحنا بنتكلم على رايز
    رامي : مو إنتي حتجي تعلميني كيف اهرج مع اي احد انا لو إني متربي بوقاحه كان رديت على رايز رد يخليكي تخرجي تبكي من هنا بس انا مو زي كداا لكن لاتخليني اضطر اعاملك بدي المعامله
    ساره قالت بعصبيه : إنتا آخر واحد ممكن تبكيني
    رامي : لاترفعي صوتك وإنتي تكلميني
    مرت لحظه سكوت بينهم
    ورامي كان بس يبغى يوصلها كلامه بطريقه احسن من طريقتها في الكلام : ممكن اسئلك سؤال ؟
    ساره ماردت علييه
    رامي اتكلم : لما قالولك البنات اتصلي عليا وقوليلي احبك
    ساره طالعت فييه
    رامي كمل كلامه : كيف رفضتي واقنعتيهم إنك ماتقدري تقوليلي هيا ؟
    ساره اتذكرت داك اليوم وسكتت
    رامي : جاوبيني
    ساره قالت بدون ماطالع فيه : قلتلهم مايسير اقولك هيا لأنه لساتنا ماكملنا حتى إسبوعين
    رامي وصل للي يبغاه : طيب ليش ماقولتيلهم لأني مو حاسه فيها ؟
    ساره انحرجت من كلااامه مرره لأنه فهمت قصده
    رامي : مو دا دلييل على إنك تحترميني وماقدرتي تقوليلهم انا ماأحبه إللي سويته اليوم نفس الشي
    ساره حسست نفسهاا وحده هبببله صغرهاا مرره بكلامه دايما هيا كبيره والكل يشهد بدا الشي بس معا دا الآدمي يحسسها إنها وحده صغيييييييييييييره وماتفكر حتى
    دايما لما تفكر فييه تقول كيف اتزوج واحد اكبر مني بس بـ3 سنين لكن كلامه معاها تحسه مافي فرق بين عمر عماد ورامي
    قد إيش تتمنى دحين تخرج من دي الغرفه
    رامي طالع في ساعته من raymond weil : الوقت اتأخر _ وقف _ اشوفك على خير
    وقفت وهيا مو قادره تطالع في عينه من الموقف التافه إللي حطها فييه .مشيت قدامه وهيا بتوديه لحد الباب
    وزي عادة رامي سلم على راسها ومشي .. يعني حتى وهوا زعلان ولا متضايق يسلم على راسها ويخرج
    دي المره مو مقهوره من رامي اكتر من إنها مقهوره من نفسها ومستصغره نفسها
    ضربت راسها بيدها : غبيييه وربي إني غبييه
    غسان : الحمدالله على العافيه
    ساره انتبهت لغسان وضحكت باإحراج : بلا
    غسان : لو الحب كداا ماأبغى احب
    ساره مشيت : خليك في حالك ناقصتك إنتا كماان
    غسان ضربها على راسها من ورى : يابنت انا خالك استحي على وجهك
    ساره : مو دا إلي قاهرني
    غسان ضحك : ياحيوانه اصبري وربي اكلم امي اخليها دحين تمسح فيكي البلاط
    امه = ست ساره
    ساره راسها مصدع مو فايقه لتهزيئ ستها مسكت يد غسان : لا لا خلاص سووري
    غسان يطالعلها بشموخ وهوا يمزح : بنااااات مايمشه إلا بالعين الحمرااا
    ساره نفسها تسئل رامي ليش وافقت تاخدني دام ماتبغاني دا إللي تحسه إنه مايبغاها هيا مغصوبه علييه
    طيب هوا ليش وافق عليها ؟!



    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    قام من النوم وهوا يتمطع ماحس بنفسه نايم ساعتين ... راح الحمام غسل وجهه
    وجلس على السرير وحاس جسمه هلكان .. حط يده على شفايفه وهوا يتثااوب
    خرج من الغرفه واستغرب إنه مالقى اغراض فادي
    : لا ماحيسويها
    راح اخد جواله إللي كان حاطه سايلنت ولقى رساله من فادي
    على طول فتحها وكآن نفسه يكسسر الجوال لما قرا كلام فادي
    + انا في الطيااره راجع جده +
    دي الرساله لها ساعه ونص كاتب الكلام وبدون اي سبب رااجع ؟!!
    اتصل على طول فييه وهوا حاس نفسه مقهووور
    الجوال مقفل
    : ال*****
    رمى جواله على السرير حاس نفسه مولع مع إنه هوا ماله صلاااح في الهرجه كلها
    لــكـــن مقهور على فاادي حس نفسه مايعرفه إنساان تااني
    يعني له سنين وفادي يقوله نفسي اشوف امي
    ولما جاته الفرصه لحده رفسها ومشي
    طيب إيش يقول دحين لأهل فادي
    ليش رجع ؟
    : الله يآخدك يااافااادي
    جلس على السرير وهوا كاره نفسه كآن ماتدخل من البدايه اكرمله من الموقف إللي فادي حطاه فييه
    باإمكانه يرجع بدون مايقول لأهل فادي شي
    لكن قلبه مايطااوعه
    حجزله تذكره لجده ...وراح لأهل فاادي وهوا مو طايق يشوف احد قدامه بس غصبا عنه
    طول الطريق وهوا يسب فادي جواااته وكاره الساعه إللي اتعرف فيها عليييه
    دخل الحاره وهوا اصلا مو عارف إيش يقلهم رآح لعند بيتهم بعد مآحااس وهوا يدور
    دق الباب كدا مره وبعدها انفتح الباب
    بس كانت جدة فادي إللي فتحت الباب بعد ماكانت راسمه على وجهها إبتساامه اختفت واتحولت ملامحها للقرف
    ريان استغرب : السلام
    جدة فادي : خييير ؟
    ريان زاد إستغرابه : موجوده هناء ؟
    جده فادي : لا مافي احد غيري
    ريان : اوك لو جات ام فادي قوليلها فادي سافر عشان _ سكت وبعدها قال _ جاه عمل ضروري _ وقال بدون مايقصد _ وحيرجع بعد إسبوع إسبوعين
    جدة فادي : اوووف شووف قوول لفادي لايرجع احسن له ودا بيتي لايمكن يدخله مره تاانيه فاخلييه يستريح بسعوديه مش ناقصينه
    وقفلت الباب بااقوى ماعندها
    كانت تهرج وريان مصدوم ومارمش حتى بعينه من كلامها ولما قفلت الباب قفل عينه من قوة ضربة الباب
    ريان مو عارف إيش يسوي مدخل نفسسه في موضوع ماله صلاح فيه ندم لأنه قال لفادي تعال سورياا واتفلسف على راسه
    كان حيرجع السعوديييه ويتمشكل مع فادي وعلى تصرفه البايخ
    بس بعد ماشاف جدته وكلامها مااااااله صلااح فيهم وفادي يصطفل معاهم
    مشي في الحارات واتذكر الحاره إللي دخلها بجده
    وشاف حلا
    باقي يومين على زوآجهم مضايق من زواجهم البنت صغيره وحراام خاله ياخدهاا
    بس مايسير يدخل نفسه بكل شي
    اصلا عارف خاله كل مايتزوج يحس ريان هوا إللي اتزوج من كتر خاله مايتصل علييه في كل هرجه بينهم
    ماشي ويفكر وحاس انظار الناس كلها علييييه
    يمكن لأنه شكله يدي إنه مو من الحاره وباين علييه الغنى
    من لبسسسه نــظارته الشمسيه سـآعتــه مشيتته
    مايحب يشوف نفسسه كداا قدام احد فقييير يحززن علييهم
    كآنه اولاد يلعببه بالكووره جلس على احد الدكات وهوا يتفرج عليهم ومبتسم
    يحب البساااطه في كل شي
    لعبه لعبه وهما يضحكه وهوا يضحك على ضحكهم كانت اعمارهم بين الـ8 لـ 11
    شاته الكوره وجات لعنده مسكها برجله وجو كلهم يجرو لعنده
    وقف وهوا يسوي حركاات بالكوره والصغار كلهم مصدومييين ومبسوووطييين
    بعدها مسكها بيدها وقال : حق مين الكوره ؟
    طالعه الأولاد في بعض وواحد منهم قال : كلنا
    ريان : ماعندكم غيرها
    : لا
    قلبه وجعه علييهم : إيش رايكم اشتريلكم ؟
    كلهم صرخه وانبسطه : إيوا إيوا
    ريان مبسوط لكن بنفس الوقت قلبه ناغزه علييهم وعلى حالهم : مافي بقاله هنا
    : البقاله إللي في الحاره ماتبيع كور
    ريان : طيب احد يوديني بقاله فيها
    : في مركز على الشارع العام
    مشيو وريان ماشي بينهم كآنه 10محوطينه من كل الجهات وباين في عيونهم الفرررح
    دخله المركز واشترى لكل واحد كوره بس حس بعيونهم وهيا تطالع في الحلويااات
    ماسااب شي في المكان إلا واشترااه طفششان ماعنده اصلا شي يسوييه
    غير إنه يستنى موعد رحلللته إللي في اخر الليل
    خرج من المركز والأولاد كل واحد فيهم شايل كيسين في يده
    كل واحد اخد له ولأخواته الصغاار
    ريان يحب دي الحياه لأنه في حياته ماعاشها بس يحس الناس إللي دي عيشتهم احلى من الناس إللي عندهم فلوووس وكلامهم كتييير
    جلس سااعه مع الأطفااال وبعدها اتمشى في الأسواق الشعبييييه ورجع على الفندق رتب اغرااضه
    وفي آخر الليل اتوجه للمطاار ركب الطيااره
    ووصل جده في الصبــآح وهوا هلكااان
    كآن بيروح لبيته بس نسي إنه اليوم خميس وحسب ريناد في الجامعه
    كداا راح لشقة الشبااب
    حط الشنطه على الأرض وخرج المفتاح من جيبه وكان بيفتح الباب إلا فتحه عماد
    وكآن خارج
    : وه هوا إنتا جيت
    سلمه على بعض ودخل عماد معاه ريان جلس على الكنبه
    عماد : كيف السفره
    ريان انبسط اخريوم لوحده : كوويس
    عماد : وليش ماجيت مع فادي ؟
    ريان : فينه ؟
    عماد :ناايم من المغرب
    ريان سكت عارفين طباايع بعض وفادي ماينام كتير إلا لو كان مضايق : زياد سافر
    عماد : إيوا
    ريان : وليش مارحت معاه ؟
    عماد : كنت تعبان قلت اروحله بعد يومين ولا 3 _ وقف _ وشكلك إنتا فاصل روح انخمد انا رايح العمل
    ريان اتثاوب : والله مافيا حييل اقوم من على الكرسي لو رجعت صحيني ابغى اروح المعرض
    عماد : طيب يلا سلام
    عماد راح وريان اتوجه لغرفته غير ملابسسه وناااام

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة سبتمبر 03, 2010 8:55 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    يكفي أن أتهجى إسمك..
    حتى أصبح ملك الشعر..


    وصل المــول دور عليها ولقاها واقفه ابتسم من قلبببه يمووووت في شكلهاا مره دااخله مزآآجه ودي ضحيييته الجديده
    إللي حاطها في راااسه ..راحلها وهيا مو شايفته وقف جمبها وهيا تطالع في الجهه التانيه وتدور عليه
    : تدوري على مين
    على إنه قالها بصوت واطي وهداوه إلا إنها فزت من مكانها وحطت يدها على قلبها : وي بسم الله فجعتني
    : هههههههههههههههه
    ضحك عليها إيش دي النعووومه والرقه إللي فييها
    اكتر شي تكرهه في الحياه احد يضحك علييها تتنرفز مرره مع إنه مافيها شي لكن هيا كدا شمقت في وجهه
    مشيه
    : كيفك ؟
    : تماام وإنتي ؟
    : كويسا
    انتبهت لمحل تبغى تدخله وهوا كان حيروح مكان تاني : امين تعال ابى ادخل هنا
    في البدايه عادي مشي بعدين استوعب الإسم إللي طلع من فمها طفششان وشكله ماعجبه المشكله إللي سارتله في المطعم يبغى يكملها هنا
    وقف وهيا انتبهت له : إيش بك ؟
    ايمن : إيش قلتي ؟
    ريناد بشك : إيش ؟
    ايمن : انا إيش اسمي
    ريناد واقفه قباله ومتلخبطه في الأساامي على بالها دا اميين وإللي يلبس نظاره ايمن بس خافت من نبرة صوته حسبت بدون ماتقصد نادته رامي : امين
    ايمن رفع حاجبه وباين من ملامحه إنه مره مضايق وهوا من جمبها : إسمي امين ؟
    ريناد زادت دقات قلبها وقالت بصوت خافت وكأنها شاكه من جوابها : إيوا
    ايمن : انا ايمن وماشالله اول مره اعرف إنك تعرفي اخويا
    ريناد رفعت شنطتها بتوتر لكتفها طالعت حولينها شكلهم غلط وهما واقفين في النص ويهرجه : ممكن نجلس
    ايمن : طبعا لا
    ريناد قلبها يدق بسرعه حطت نفسها في موقف محرج قالت بترجي : بلييز
    ايمن حط عينه بعينها وساااكت حاس إنها شويا وتبكي وهوا من جواته يضحك
    اعطاها ظهره : اوك _ مشي _
    وهيا اتنهدت براحه ومشيت وراه وهيا تتذكر مين ايمن ومين امين (( ايمن قابلته مره وحده امين هوا إللي خرجت معااه وايمن مايدري إني اعرف امين وامين يدري إني اعرف ايمن .. آآآه
    ياربي إيش دي الحوووسه ))
    جلسه على الكراسي ريناد قربت للطاوله : داك اليوم بعد ماوصلتك بيتك
    ايمن جلسته مره كانت مستفزه متكي على الكرسي شويا يكون معاها وشويا عيونه مع الناس إللي حولييه ودا الشي مره تنقهر منه ريناد بس سكتت وماعلقت
    ريناد : رحت باسكن وشوفت اخوك واتعرفت علييه بس وربي مافي شي تاني واشكالكم زي بعض كدا اتلخبط بينكم
    ايمن بعد ماكانت عينه على بنت ماشيه طالع فيها : وليش ماقولتيلي من البدايه
    ريناد : ماقابلتك بعد كدا
    ايمن : بس كلمتيني علـ جوال
    ريناد : نسيت ماقولك لكن امين عارف
    ايمن : بينكم شي؟
    ريناد باإنفعال : لا وي مابيننا شي هيا مرتين شفته وبس .. بس دا إللي صار
    ايمن : ومتى قلتي عرفتيه ؟
    ريناد : في نفس اليوم إللي عرفتك فييه
    ايمن سوى نفسه مو مصدقها : يامحاسن الصدف في نفس اليوم قابلتيني انا واميين شي حلو
    ريناد :انا مابكزب عليك
    ايمن بنفس الإسلوب : ايوا انا عارف
    ريناد : مو مصدق ؟
    ايمن مشيت ولد صغير من جمبه وعيونه معاه عجبه الولد
    ريناد انقهرت لأنها بتهرج وهوا مو معاها : هييي انا بكلمك
    ايمن طالع فيها دا طبع عنده مايحس في نفسسه عينه دايما تنشغل بللي حووله : سوري إيش كنتي بتقولي
    ريناد : ولاشي كلامي مو مهم اصلا _ وقفت وايمن على طول وقف قبالها _
    قلها باأمر : أجلسي
    ريناد انفجعت من ردة فعله : ابعد
    ايمن : قلتلك اجلسي
    ريناد خافت من نظراته ومن نظرات الناس وجلست وهوا جلس على كرسيه
    ايمن : اوووف لاتتحسسي من اي كلمه
    ريناد : انا ماضايقت من كلامك من تصرفاتك لما اهرج مع شخص ماأحب يكون مشغول في الناس إللي حوله وانا اكلم نفسي
    ايمن يبغى يسلك الموضوع مايحب الحساسيه الزايده: طيب اوك انا اسف ماحسيت بنفسي
    ريناد زعلت مره من تصرفه وماحبت تجلس معاه : انا رايحه
    ايمن :على فين ؟
    ريناد : البيت
    ايمن : دحييين جايبتني لهنا ولما وصلت تقولي بروح
    ريناد بدون ماطالع فيه وهيا ماسكه البلاك بيري تبعها : محد قلك تجي
    ايمن ضحك وقرب للطاوله : لدي الدرجه إنتي نكره
    ريناد كانت منزله راسها وتتكلم مع أحد علـ بلاك رفعت بس عينها : نعم ؟
    ايمن قلدها : محد قلك تجي ؟ ..مو إنتي قلتيلي تعال !! _ أخد جواله من على الطاوله ووقف _ إزا إنتي ماتعتبري نفسك شي فاسوري لأني معطيكي اكبر من حجمك
    ومشي وسابها وهيا مصدومه ومنفجله عينها
    لكن ايمن مارااح لأنه يبغى يستحقرها في كلامها لكن اتذكر جدته في المستشفى ملطووووعه ونسي مايرجعها البيت
    في وجهها كل انواع الصدمااات مشي وهيا مبلمممه وفاتحه عينها على وسعها وكأنه احد اعطاها كفووف
    الحركه مافي اوقح منها مرت عليها خمس دقايق وهيا تحاول
    تترجم إللي سواه
    (( من جده دااا ...؟ لالا أكيد بيستهبل ))
    دارت راسهااا وشاافته وهوا خارج من البواابه وبكل ثـقــه
    قربت للطاوله وحطت يدها على جبهتها وهيا مره مقهوره محد قد سوالها زي كداا
    ومحد قد قلها زي دا الكلام
    مو مقهوره لأنه ماحد قد اتجرأ قلها دا الكلام وايمن هوا إللي قال
    لا
    مقهووره لأنه هيا ماتحب احد يسبهاا لأنها طيبه مع الكل وماتحب احد يفهمها غلط او يترجم كلامها غلط
    وقفت وحطت شنطتها على كتفها صح إنها خلصت شوبينق بس مع قهرها رجعت تتسوق وتشتري
    دا الشي الوحييد إللي تفضفض غضبهاا فيييه تشتري وفي النهايه يترمي في الدولاب بسنييين ولاتدري عنه
    دق جووالها بنغمة الرساايل وهيا بتشتري من لاسنزا .. .خرجت جوالها ولقت رساله من رامي
    " احبك "
    ابتسسسمت على الكلمه بكل حب وإللي كان قاهرها ومعصبها نسيته بكل سهوووله بسبب دي الكلمه
    كل بعد نص سااعه يرسلها دي الكلمه حتى لما يكون نايم
    ممكن يصحى من نص نومه عشاان يرسل اي شي لهاا اي كلمه تحسسها إنه هياا دايما معاه حتى في احلامه
    من سااابع المستحيلات تلاقي آحد زي راامي ... ارسلتله رساله " مو اكتر مني "
    وهنا بدأ شغل الرسايل وكأنهم مايقدره يتصله على بعض
    اتوجهت للسياره وهيا شايله كدا كيس في يدهااا وقالت للسواق يوديها لبيت ماريا
    طول الطريق والإبتسامه مو مفارقه وجهها
    رامي يرسل وهيا ترسل وماحد فكر يتصل على التااني
    مسوين تغير شويا يتقابله شويا يتكلمه جوال ودحيين وصله للرساايل
    رامي + يعني قد إيش +
    ريناد + اممممم ماعرف اوصفلك +
    رامي + لو اتصلت تقوليلي احبك ؟ +
    ريناد + لااا ماحقولهاا +
    رامي + +
    ريناد + استحي +
    رامي + آآه يااقلبي على الحياا إللي عندك اصلا ماهمني اسمع دي الكلمه من فمك +
    ريناد + يعني مايهمك شعوري إتجاهك ! +
    رامي + إلا طبعا بس صوتك عندي بالدنيا كلهاا لو قلتيلي اكرهك ولا أحبك وربي ماتفرق عندي دام اسمع صوتك +
    رينااااد شااافت الرسااله وانبكمت تقرأها مره مرتين تلاته واتنهدت بكل حب كل مالها تتعلق فيه اكتر دموعها حولين عينها خايفه من اليوم إللي حيتفارقه دايما دي الفكره في راااسها
    لما طول سكوتها ومارسلت شي لراامي ..رامي ارسلها
    رامي + ماعجبك كلامي ؟ +
    ريناد + لا مو على كدا بس اوعدني ماتسيبني +
    وهناا جاا سكوووت رامي المطوول إللي مارد عليها
    رامي اتصل عليها وريناد ارسلتله + ماحرد +
    رامي ارسلها + ردي كلامي ماينفع اقووله في رساله +
    ريناد باإصرار + انا اباك تكتبه +
    رامي عرف ليش ماتبغى ترد لأنها تبكي على طوول كدا اصرت على المسجات + ريناد وحياة اغلى إنسان عندي إنه عمري ماحووقف دا الشي إللي بيننا إنتي عارفتني انا لايمكن ابعد عنك إلا لو طلبتي دا الشي مني +
    ريناد تقرا الكلام وتمسح دمووعها جات في بالها اللحظه إللي ممكن يودعه بعض وقلب مزاجهاا + تتوقع في يوم اجي اقولك خلاص ابعد عني ؟ +
    رامي + إزا تبيني اكزب حقوول لا ماتوقعها منك +
    ريناد اتفاجئت برده + ليش كدا ؟ +
    رامي + لأنه إنتي تفكري بعقلك مو زيي +
    ريناد + انا عقلي وقلبي وروحي وكولي يتمنى إنك تكمل معايا وتفضل معايا على طول بس إنتا عارف الظروف +
    رامي + ولد كلب إللي قال إحنا اقوى من الظروف +
    ريناد فرطت ضحك وهيا بسياااره خرب ام الرومنسيه إللي كانت عايشتها بدي اللحظه
    اتصل عليها وهيا ردت وكانت بتضحك : نفسي اطول معاك لكن وصلت عند ميرو لو كلمتك من عندهاا حتفضحني انا وإنتا على الـ CNN
    رامي : هههههههههههههههه ليش ؟
    ريناد : لا يعني ماحتخليني اخرج من عندها إلا لو حكيتها اول يوم شفتك فييه لين يومنا داا
    رامي : دي البنت بس تحكيني عنها تضحكني انتبهي عليهااا لو سرلها شي شموخ مو بعيده تدفنك وإنتي حييه
    ريناد بكل دلع : هههههههههه روومي لاتهرج عن ميشوو كداا
    رامي على طول اتنهد على صوتها : من عيووني ماحجيب سيرتها نهائيا على لسااني
    ريناد : هههههههههههه مو لدي الدرجه
    رامي : ماحد يعرفلك إنتي
    ريناد بدلع : احبببها
    رامي ماعجبته السيره واكتر سيره يكرهها لما تكون عن شموخ ويغاااار مره من شموخ وحب ريناد لها :غيري الموضوع عشان لانزعل من بعض
    ريناد سكتت وماردت علييه
    رامي : انتبهي لنفسك
    ريناد : اوك باي
    قفلت قبل لاتسمع رد منه ماتحب احد يتكلم عن شموخ بدا الإسلوب صح ماغلط فيها لكن من نبرة صوته وكلامه كأنه مو طايقها كدا زعلت
    بنسبه لها هيا وشموخ واحد إللي مايحبها يعني مايحب شموخ وإللي يحبها اكييد يحب شمووخ
    نزلت من السيااره ودقت جرس باب الفله والشغاله ردت : مييين ؟
    ريناد : انا رنو << مدلعه نفسها
    الشغاله على طول فتحتلها وريناد دخلت باإستقبال الشغاله استغربت من هدوء البيت
    ريناد : فين ماريا ؟
    الشغاله : فوق في غرفه
    ريناد : وفين ماما وبابا اكرم ؟
    الشغاله : بابا اكرم في روح مدينه وماما عند اخت لها يومين مع لينا ومشاري
    ريناد : اها اوكي
    دوبها بتطلع الدرج وسممممعت صووت الأغااني وصووت معشوووقه ماريا " نانسي عجرم "
    سلموووولي عليييييه سلمووولي عليييه إللي وحشششني وانا وحشااااه سلموولي علييييه
    ...إلخ
    كل ماتقرب من الغرفه الصوت يعلى زياده فتحت الباب من غير ماريا ماتنتبهلها وماريا مسطحه ضحك : ههههههههههههههههههههه زعلانه عشان مات كلبها ؟
    ماريا جالسه على السرير وبالتحديد فوق الدبدوب الكبير : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وربي مو قادره عهد من جدك تهرجي ؟ .... يعني سوري بس البنت حساسيتها ضربت الرقم القياسي
    ريناد دخلت وقفلت الباب بهدوء وماريا على وضعها ..ريناد سندت نفسها على الباب وهيا تتفرج على ماريا إللي منسدحه على بطنفها فوق الدبدوب وترفع رجلها اليمين واليسار وترجع تنزلهم ولابسه
    قمميس نوم وردي قصييير وفارده شعرها
    وماريا : :ههههههههههههههههههههه سيبيكي منهااا ياشيخه بلا وجع قلب قال ابكي على كلب دي مسكينه تبى تبكي ومو عارفه على مييين ...حرمت عيشتك إنتي على هياااا خلصو البشريه عشان ابكي على حيوان ..مييين ؟
    _ بكل حب _ آآآآآآآآآآآه ياااقلبي نبرااااس عالم تااااني شي فووق الخيااال وربي انا لما اجلس معاه اقوول تمالكي اعصاابك ياماااريا اخاف انقض علييه هههههه لا والله حالتي مو تسمى إنقضاض قدها إفترااس ... اضحكي اضحكي إيش فهمك إنتي الآدمي يصرررع بلدددد
    ...مع الحب سرت اتخيييل اشيااء مو موجوده _ دارت وجهها جهت الباب وصرختت صرررخه هزت البيت كلو وقفت على السرير وضمت الدب _
    وريناد فرطت ضحك :تراني مو موجوده دا الحب مخليكي تتخيلي وجودي
    ماريا انفجعت فجعه حست قلبها حيوقف جلست على السرير وغطت وجهها بدبدوب وقالت بكل ضعف : فجعتيني
    ريناد تضحك وبنفس الوقت خافت عليها راحت لحد السرير وجلست على السرير وحضنتها : واااه ياقلبو على الناس الرقيقه _ قالت باإنتصار _اول مره افجعك هههههههههه
    ماريا دفتها وبعدت الدبدوب عنها : حيواااانه _ مسكت يد ريناد _ حسي قلبي كيف يدق
    ريناد ويدها على قلب ماريا إللي يدق بسسسسرعه مو طبيعيه : ههههههههههههههههههههههههههه من الحب
    ماريا : حب في عيينك الله ياخدك تاني مره دقي البااااب
    ريناد : هههههههههههههههههههههههه أهم حدث سرلي اليييوم _ انتبهت للجوال إللي مرمي على الأرض ومفكفك _ جوووالك هههههههههههه
    ماريا نطت من على السرير ومسكت الجوال : لاااااااا انكسسسسسر
    ريناد هنا انسدحت من كتر الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ماريا اخدت الشرييحه ووقفت قدام السرير : كسسرتي جووووالي
    ريناد جلست : انا إشلي هههههه
    ماريا جلست جمبها : ياااااااربي دحيين إيش اسسسسوي
    ريناد : بـ إيش ؟
    ماريا : لو اتصل نبراس وشاف الجوال مقفل حيحسني مابى اجييه
    ريناد فتحت شنطتها خرجت الجوالين كان واحد منهم هدية من رامي رجعت دخلته في الشنطه ..وخرجت شريحتها من البلاك بيري : خدي دا
    ماريا : لا وي
    ريناد : والله عادي ماستخدمه على قلته في الشنطه
    ماريا : اقوول رجعييه
    ريناد مسكت يد ماريا : خلاص وربي ماحرجعه على البيت
    ماريا اخدت الجهاز : اوك بكفييك يعني حترجاكي اكتر من كدا
    ريناد : ماتوقع من يومك اصلا وقحه
    ماريا : ههههههههههههههههه _ دخلت الشريحه وسط الجهاز _ تصدقي كان نفسي اشتري بلاك بيري بس الفلوووس مشكله
    ريناد : حضرميييه
    ماريا : هههههههههههههههههههه اكييييد دي فلوس ياماما لازم تفكري عشرين الف مره كيف تصرفيها
    ريناد : يالطييييف وربي اخر شي اهتم فييه كيف اصرف الفلوووس
    ماريا اتصلت على عهد إللي كانت مفجوعه لأنها سمعت صرخة ماريااا كلمتها ماريا وقفلت منهااا
    ريناد : إيوا والخرجات دي إللي مع نبرااس حسنت العلاقه
    ماريا : بكتييييييييييييييييييييييييييييير
    ريناد اتربعت على السرير : حكيني
    ماريا جلست باإهتمام زيها وحكتها إيش سوتله والمقالب وإنه يوصلها لمدرسسسه لأخر موقف سرلها في المدرسه وكيف وقف معاها
    ريناد : وليش ماتصلتي عليا
    ماريا : ماجا على بالي مره قهروني بس يوم السبت حوريهم
    ريناد بزعل :قهرتيييني اتوقعتك من يوم مايسرلك اي شي تتصلي عليا
    ماريا : ريناد وربي وقتها نسيت كل االناااس مره نرفزوني يعني باإمكاني كان اتصلت على بابا وحيقوووم بالواجب واكتر اعرفه حيبرد قلبي لكن وقتها كنت معميييه مافكرت في احد غير إني ممكن امسك وحده فيهم واطلع حرتي فيها
    اخدهم الكلام عن المدرسسسه ونبراس اتوعدلهم
    ريناد : شكله مره اتعود عليكي
    ماريا : تصدقي سار زيي وربي يعني هيا كم يوم بخرج معاه ماكملنا حتى إسبوع لكن اتغير معايا ويسبني حتى يضربني ههههههههههههههه
    ريناد : كيف يضربك !
    ماريا : بمزح يعني زي مره شد شعري ودخلني السياره
    ريناد : وإنتي مبسوطه
    ماريا بحب : أكييد لأني غيرته ماكان كداا خليته يضحك وينبسط في يومه احسن من اول
    ريناد : ودحين حتروحيله ؟
    ماريا : إيوا
    ريناد ابتسمت بخبث : إيش رايك تسحبي عليه
    ماريا شهقت وقالت باإنفعال: سحبت روحك إن شالله قبل لاأسحب عليييييه
    ريناد فرطت ضحك : هههههههههههههههههههههه الله يصيبك خلاص بعتي العشره إللي بيننا
    ماريا : وابيع اهلها كمان انا ماصدقت وصلتله تقولي اسحب علييه إيش مخفه
    ريناد :هههههههههههههههههه ياهبله قصدي الييوم يعني تشوفي بكرا يشتقلك لو جيتي ولا لأ
    ماريا فهمت بس لسه ماستوعبت رخت صوتها : كيف يعني
    ريناد بحماس قربت منها وهيا تقولها خطتها : يعني تتصلي علييه وتعطيه حجه يعني تعبانه ولا نفسيتك زفت وبكرا تروحي وتشوفي كيف عنده الأوضاع ..قد قلك مره اشتقت لك ؟
    ماريا : طبعا لأ لو غبت عنه يوم ورحت قابلته انا حقوله وحشتنني مو هوا هههههههههههه
    ريناد : هههههههههههههههههههههههههههه وربي هببببله
    ماريا : دحين خلينا في موضوعنا
    معجبه مغرمه انا بقي مش عايزه الا هوا
    مشيته همسته نظرته بتحرك قلبي جوه
    حد يقوله حد يقوله
    اني بحبه الحب ده كله
    حد يحنن قلبه عليا
    انا مكسوفه اروحله وا قوله
    ماريا باإنفعال " وااااااااااااه عمره طوووووويل نبراااس
    ريناد : ردي ردي
    ماريا بهمس : إيش اقوله
    ريناد : اي حااجه
    ماريا ردت وهيا مو عارفه إيش تقول بس ردت بصوت واطي ومو زي عادتها وصتها يرجف مع الصربعه : الوو
    نبراس : السلام
    ماريا : وعليكم السلام ؟
    نبراس : صحيتك من النوم ؟
    ماريا وجهت نظراتها لريناد إللي تهمسلها : اهرجي
    ماريا : كنت منسدحه _ قالت بتردد_ مااحجي اليوم
    نبراس باإستغراب : ليش ؟
    ماريا : إحم تعبانه
    نبراس بخوف بان في صوته : إيش فيكي ؟
    ماريا : اممم مدري بس مو قادره اقوم من على السرير
    نبراس : طيب روحتي المستشفى
    ماريا : قلتلك مافيا حيل اقوم من على السرير
    نبراس : طيب ابوكي يوديكي
    ماريا : بابا إلا الآن في المدينه
    ريناد تهمسلها : زيدي هرج
    ماريا نفسها تسوي دي الحركه من زمان عشان تشوف ردة فعله بس اترددت ودحين ريناد شجعتها : نبراس خلاص اكلمك بعدين
    نبراس ردة فعل سريعه : اصبري انا حمر عليكي اوديكي المستشفى
    ماريا فتحت عينهها وهيا تطالع في ريناد
    ريناد تأشرلها بيدها يعني ( إيش في )
    ماريا مسويه نفسها خلاص مره تعباااانه وتبغى تقفل : ماله داعي
    نبراس عصب : إلا له داااعي قلت حجي اخدك
    ماريا قالت إسمه بترجي : نبرااس خلاص
    نبراس مع الكلمه وصوتها واسمه من فمها دق قلبه بصورة مو طبيعييه سكت
    ماريا : لو صحيت حتصل علييك باااي
    مااساابت له مجال يرد عليها قفلت : آآآآآآآآآه ياااربي لو تسمعي صووته ياريناد كان خاايف عليا
    ريناد : هههههههههههههه والله إني خطيره
    ماريا : اقول اسسري الفكره في راسي من اول بس إنتي شجعتيني اسويها
    ريناد : يالطيييييف تحبي تمدحي بس نفسسك
    ماريا : لا اقوول الحق
    معجبه مغرمه انا بقي مش عايزه الا هوا
    مشيته همسته نظرته بتحرك قلبي جوه
    حد يقوله حد يقوله
    اني بحبه الحب ده كله
    حد يحنن قلبه عليا
    انا مكسوفه اروحله وا قوله
    ماريا : اتتتتصللللللل
    ريناد : لاتردي
    ماريا ماسكه البلاك : اكيييد
    اتصل اكتر من 7 مرااات وبعدهااا فقد الأمل
    ماريا مره كان قلبها يوجعها حستها حركه باايخه مرره منها يعني لو سوالها كداا اخر يوم ممكن يكون بينها وبينه
    ماريا : ارد علييه واقوله اتعافييت
    ريناد : هبله إنتي ؟
    ماريا : بس حركه بايخه
    ريناد بتفكير : والله من جد انا منه ماعاد اكلمك لو عرفت الحقيقه
    ماريا مسكت المخده وضربتها : ياااحيوووانه مو إنتي قلتيلي اسوي كداا
    ريناد : كان نفسي اشوف ردة فعله
    ماريا : الله يخسسك حتصل علييه
    ريناد : اتصلي
    ماريا بتفكيير: لاااااا والله حيزعل
    ريناد : يحققله يزعل
    ماريا عصبت : رينااااد لاتوتريني اكتر من كدااا
    ريناد : شوفي انا اليييوم مره فاايقه ونفسي استهبببل خلينا نخررررج
    ماريا : إنتي اليوم شاربه شي
    ريناد حاسه بغصه اليييوم سمعت امها تهرج مع شخص وكاااان إسلوووبها مررره باااد يعني إسلوب وحده تكلم حبيبها لكن لايمكن تقول لأحد اصلا إيش تقول ماما تحب واحد ؟
    كداااا تبغى تضحك عشان تداااري الدمعه إللي بعينها
    ريناد : خلينااا نشرب كماان إيش ورانااا
    ماريا ضحكت : ههههههههههههههههههه اقول اهجدي
    ريناد وقفت : هههههههههههه عشان تعرفي إنك قليلة زوق حتى ماقلتي فسخي عباايتك
    ماريا : خلاص لاتفسخيها خلينا نخرج
    ريناد : يلاا
    في جهة تااانيه
    رمى الجوال بعصبيه على المكتب وهوا مره موتر ومعصصصصصصصصصصصب لأبعد حد
    انفتح الباب ودخل يزن وعقد حواجبه لما شاف شكل نبرااااس وهوا باااله بعييييييييد ويفكر وصوت هز رجله واصل لعنده بسبب صوت الكرسي
    يزن : إيش دي العصبيه كلها مع إنه الأشغال ماشيه ميه ميه
    نبراس مارد واكتفى إنه طالع فيه ورجع اخد الجوال واتصصصل ولما ماردت رجع رماه على المكتب مره تانيه يطلع حرته في الجوال
    معصب لسببين
    لأنه حاس نفسه خايف عليها فاعصب من شعوره إتجاه دي البنت إللي اعتبرهاا صغييره بنسبه لشعوره الغريب إتجاهها
    ومعصب لأنه مو بيده يسوي شي غير إنه يستنى إتصال ورحمه منهااا
    يزززن : هييييييي إيش فييك
    نبراس : ولاشي
    يزن جلس على الكراسي إللي قبال مكتب نبراس : دا كلو ومافيك شي اجل لو فيك ايش حتسوي
    نبراس : يزن ترى مو فايق لك
    يزن استغرب من ردة فعله : اقوول قوم قوم إزا مو حاابب تهرج خليناا نغير جو من المكتب الكئيب حتى انا مو فايق اهرج مع أحد
    نبراس : ماليا نفس اخرج
    يزن : مو بكيييفك ليا كم يووم مابخرج معاك مدري فين تسهر طوول اليييوم خلينا نغير جو عشاااني يلا قووم
    يزن جلس ينق على راس نبراس لين ماوااافق
    وقف نبراس وكان حيخرج إلا اتذكرر جوالــه رجع اخده وهوا في الطريق كل شويا يتصل
    ولما ماردت زاد توتره وخاف عليها اكتر جا في باله محد معاها في البيت ممكن يسرلها شي ومحد داااري
    قال لو مرت اكتر من سااعه ممكن يتهور ويروح بيتها وبعدهااا اترااجع (( إيش بي انااا اكييد نايمه ومو داريه عن الجوا ل... طيب اقلها ترد ... حاطتو سايلنت ؟ ... اووووف خلاااص ))
    يزن يطالع فييه وهوا شااارد الذهن ويفكر لكن دااا طبع نبراااس يفكر كتييييييير في كل شي
    كدا يزن ماعلق عليييه وحب يخرجه من الجو إللي هوا فيييه ...نبراس يحب الهدوء كداا اتوجه على احد الكوفيهاات
    واول ماادخل نبراااس طبعا كان عيونه متشتته كاكان يطالع في شخص معيين لكن عيون العشرات علييه كل مايمشي من جمب اي بنت كانه يطالعه فيييه
    عيونه الخضرا إللي جايه على سمااره كانت اكتتتر شي يجذب فيييه
    جلسسه
    يزن : تبغى شي تااكله ؟
    نبراس : لا ابى معسسل
    مو من طبع نبراس يطلب معسسل لكن وقتها كان نفسه في معسسل وطلب
    سامع صوت بنات يضحككه نبراس مره عصصصب لأنه مزااجه مره مو فاااايق
    نبراس : خلينا نغير مكاننا
    جا طلب المعسلات
    يزن : خلاااص جا المعسسل
    نبراس بقلة حيله جلللس وهوا يعسسسل ... اتكلم شويا مع يزن وبعدها اتذكر ماريا
    اخد الجوال واتصل ...سمع صوت اغنيه من البنات إللي جمبهم
    قفل الجوال وانطفت الأغنيه رجع اتصل ورجعت الأغنيه وهنا بدأ يستغرب على طول انهى المكالمه
    والأغنيه قفلت وقف واتصل واشتغلت للمره الثالثه الأغنيه
    يزن استغرب : فيين رااايح ؟
    نبراس تووجه للطاوله إللي جالسين عليها البنتييين وكانت وحده منهم ماسكه الجوال : شوفي بيتصل
    نبراس انهى المكالمه وهيا رفعت عينها من على الجوال وجات عينها في عينه وفتحت عينها على وسعها
    وقفت وقالت بتلكلك : نبرااس

    Ψ moda3bat la4e3aΨ



    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة سبتمبر 03, 2010 9:00 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    بيني وبينك
    ريحٌ ~ وغيمٌ ~ وبرقٌ ~ ورعدٌ ~ وثلجٌ ونـار ~
    وأعرف أن الوصول لعينيك وهمٌ ....
    وهوا في السياره ويدور في شوارع بيروووت ..فتح جواالـــه ولقى خالته بتتصل مافي حل إلا إنه يرد عليها
    ريمااان : الووو
    زياد بملل : نعم ؟
    ريمان بكل عصبيه : شوووف انا مو مسئووله عن إللي بتسوويه بعد كدااا كزبت الخبر إللي سار لكن بعد كدا يسرلك شي انا مو مسوؤله
    زياد : وصل الكلام للكل
    ريمان : اهم شي الصحفي وانتهت المشكله كدا
    زياد : طيب تعرفي إللي كانو مع شموخ
    ريمان : مين شموخ دي
    زياد : إللي عرفتيني عليها
    ريمان : ميراا
    زياد سكت وبعدها قال : المهم ميرا شموخ كله واحد الحريم إللي كانه مع شموخ وصلههم الخبر
    ريمان : خبر شو ؟
    زياد : إنها إشاعه ؟
    ريمان : قلتلك في ناس مالحقتهم وماهموني ودول منهم ناس حكيهم كتير انا مايهمني كلامهم لأنه في النهايه محد يصدقهم
    زياد ارتاااح خلاص اهم شي الناس إللي كان يبغاهم يعرفه إنه مو خاطب وصلهم الخبر والناس إللي يبغاهم يدرو إنه خاطبها هما إللي عارفين باإشاعه خطوبته يبغى يشوف نهاية شموخ لفين وليش سوت زي كداا
    زياد :: ممكن اطلب طلب اخير
    ريمان اتنهدت : مشكلتي مهما عصبت علييك ارجع احن قول إيش تبى
    زياد ضحك : يناسو انا على الطيبه
    ريمان : اخلص
    زياد : يالطيييف ... ابغى رقم ميرا او شموخ
    ريمان : إيش حكايتك مع دي البنت ؟
    زياد : بعدين اقولك كل شي بس ابغى الرقم
    ريمان : انا مو عارفه إييش نهايتك لكن إنتا عقلك براسك ماعندي رقم البنت عندي رقم امها
    زياد : اوك هاتيه
    ريمان اعطته الرقم ....جنب سيارته في جانب الرصيف واتصل
    ردت عليه من تاني رنه
    زياد : الو ؟
    ام شموخ : اهلا
    زياد بتردد ومو عارف إيش يقول : معايا ام شموخ ؟
    ام شموخ باإستغراب واستغربت اكتر لأنه محد ينادي شموخ في لبنان غير ميرا : إيوا مين معايا ؟
    زياد : انا زياد
    ام شموخ اترسمت على وجهها إبتسااامه وقالت بكل ترحيب : هلا والله ياإبني
    زياد (( حتى امها ؟ )) : سوري لأني متصل عليكي في آخر الليل لكن كنت حاب اسئلك عن شموخ
    ام شموخ : لا عادي ولو كيف تقول كلام زي كدا إنتا برضو من العيييله
    زياد (( ياااسلااااااااااااااام ))
    ام شموخ : دوبها شموخ اتصلت عليا وكلمتني
    زياد : تعرفي فينها .؟
    ام شموخ : اكييييد _ وصفتله المكان وعرف _
    زياد : اوك شكرا
    ام شموخ : جاي مع شموخ بلنان وإلا الآن مازرتنا عيب دا الكلام
    زياد يبغى يخلص منها : إن شالله اجيكم
    ام شموخ : والله بزعل كتير منك لو ماجيت
    زياد صرفها مو فايق يهرج معاها : اوك يلا باي
    ام شموخ اتفاجئت من إسلوووبه بس دام الفلوووس على قلبببببببه ماتفرق عندها ولاشي غيرالفلووووس
    زياد : إيش تسوي هناك في دا الجو ؟
    شغل السياره واتوجه للمكان إللي حددته ام شموخ ... يبغى يشوفها ويتفاهم معاها
    طول الطريق وهوا يفكر في قراراه ليش رايح عندها ؟
    ابغى اشوفها ؟
    ولا
    ابغى اتفاهم معاها ؟
    لما خرجت من الحفله قلق عليهاا وعارفها مجنوونه دي الآدميييه
    اتذكر لما قاللته + تبيدني عن وجه الأرض ؟ بيدني حتريحني +
    انقهر لما قالتهاا
    (( اووووووووووووف ))
    تعببببب من كتر ماايفكر بكل شي سار في الحفله
    بعد عشره دقايق وصل للبحـــر اول مافتح باب السياره وشاف امواج البحر غصبا عنه ارتااح
    كل شي في بيروت يعششقه
    مشي فوق الصخور الكبييييره وهوا باأنظاره يدور على شموووخ
    ماتوقع تكون هناا الجو مره برد
    دور عليييها ليين ماتعب خلاص قال يرجع احسسسن له لايمكن تكوون هناااا
    دوبه بيدير ويرجع إلا لمح وحده سانده نفسها على الصخره إللي عن يسارهـآ
    وشعرها مغطي جسمها ..وإلاالأن بفستانها
    (( دي مجنونه ؟ ))
    راح لها بخطوات ثقيله كان يبغى يوصلها بسرعه
    لكن بنفس الوقت مايبغى يوصلها مو عارف إيش يقلها
    وصل لحدها لقاها مغمضه عينها وخشمها احمر يعني اكيد كانت بتبكي لأنه حتى المسكرا شويا نازله تحت عينها وسانده رايها على الحجره
    جلس عن يمينها وهيا لما حست إنه في احد على طول فتحت عينها لما شافنت زياد غمضت عينها ببرود لكن كاااانت من جواتها إنسانه تانيه
    (( دااا إيش عررررفه إني هنااااا ياااااربي كل ماأروح مكااان الاقي فيي يعني انا ناقصه اشوف طختتتته ))
    زياد وهوا يطالع فيها : الجو بارد
    شموخ ماطالعت فييه حتى : طيب ارجع فين ماكنت
    زياد اتذكر يوم ماكانه في السياره وكيف اتنرفزت قال يعيد الموال عشان تتنرفز تعجبه لما تتنرفز : بما إني واحد زوق واصيل لايمكن اشوفك هنا وامشي بدون ماساعدك
    شموخ على طول فتحت عينها وطالعتله بدييييك النظراااات إللي لها 100 تحذيييير : أتزكر اخر مره طلبت تساعدني إيش خليتك تسوي يعني المفروض تكون اخدت درس
    زياد : مو قلتلك انا قد كلمتي ولما اقول كلمه اسويها اعتبريني خطيبك عند الناس إللي تبغيهم مو عارف ليش ولا ابغى اعرف ليييش اكيد عندك اسبابك الخاصه
    شموخ : مشكووور مو محتاجه مساعدده ولا رحمة احد إللي قلته هناك ماحسيت فيه لأني كنت معصبه لكن دحيين مو محتاجه لا مساعدتك ولا مساعدة اي واحد زيك
    زياد انقهر من كلامها : انا مو جاي اخيرك تبغيني اكمل ولا لأ إنتي دخلتيني فيها غصبا عني وانا دحين حكملها غصبا عنك... امك اليوم عزمتني عندكم بما إني خطيب بنتها لازم ألبي الدعوه مو ؟ دا برضو واجب
    زياد عجبته اللعبه ويبغى يكمل فيها إن كان برضى شموخ او مو برضاها
    شموخ انصدمت من كلاممممه : بلاش تخريف وخليك بعييد عن أهلي
    زياد وقف وهوا يضحك من جواااته دحيين حيقدر يرد إللي سوته فيييه وقت السياره والضرب إللي اخده بسببها بدي الطريقه حيجيبهااا لعنده وبسهووله وزي مابينه وبين فادي تحده إنه يخليها تحبه حيسويه : وانا نسيبهم يعني سرت من اهلك _ دار عليها وهوا يطالع فيها وهيا مصدومه _ كيف أبعد عن اهلي ؟
    شموخ كان قلبها يدق بسسسرعه من كلااااامه ماعرفت ترد عليييه حتى تبغى توقف رجولها حاستها مبنجه مو قادره تحركها
    زياد : إيش بك ماعجبك كلامي ؟
    شموخ بتحذير : ترى مهما سويت معايا كل شي حينقلب ضدك في النهايه
    زياد جا قبالها ونزل نفسه لمستواها ومسك خدها بمزح وكان مرره باااااااااااارد : مو دي طريقه تكلمي فيها خطيبك
    شموخ دفت يده : اقول لاتعيش الدور زياده عن اللزوم
    زياد : إنتي ملزومه تعيشي الدور معايا مو عشاانك لا عشان اهلك عشان امك اللزيزه إللي كلمتني اليوم وعزمتني عندكم وعشان صحباتها إللي كلمووني بس تصدقي وحده منهم قالتلي إنه _ يسوي إنه يحاول يتذكر وقال بكل إستفزاز _ خالتك ناسي إسمها بس_ فتحت شموخ عينها على وسعها وهنا زياد عرف وترها الحساس التاني _ قالتلي إنها في مستشفى المجا _ قبل لايكمل الكلمه جاااه كـــــــــف كان صداه في المكان الهادئ كلللله
    شموخ عيونها كلها اتجمعت فيها الدموع قالت بقهر طالع من كل قلبها وبصوت يرجف ورفعت صبآعها بتهديد : حدك لهنا ووبس
    شموخ قامت من مكااانها وهيا تمشي بكعبها بين الصخور وتعرج ..وهوا في مكاااانه ومصدووم من الكف ماتحرك ولا حرررررركه
    مايدري ليش يسوي كدا معاهااا يتلزلز باإنه يشوف القهر في عينها بس يكره بعض الأحياان يشوف دي النظرات بعينها
    حط يده على خده وهوا مو عارف يستاهل الكف ولالأ لكن يحس مو خده إللي مولع من الكف يحس قلللبه مولع من الكف إللي عطته هواا
    شموخ خرجت على الشارع ولقت السياره إللي جابتها لدا المكان إلا الآن مستنيتهاا ركبت السياره وقالتله يبعد عن دا المكااان
    وقف وهوا يشوف السياره تبعد عن المكاااان ومن جوااااته ناااار
    بس قبل لايفهمها لازم يحاول يفهم نفسسسه
    هوا مقرر يجي هنا عشان يتكلم معاها في الموضوع إللي سار
    شافها قلبه وجعه عليييها وقال يقومها من هناا ويتفاهم معاها بكل هداوه
    ولما قالتله " مو محتاجه لا مساعدتك ولا مساعدة اي واحد زيك " مره اتنرفز من دي الكلمه وكل شي كان يفكر يسوييه نساه في ديك اللحظه
    كآآن يكلمها بحنيييه وبسبب جفاصتها في إسلوبها حووولتتتته لـ إنسان مستبد
    دق جواله وفوقه من كـــل أفـــكآره
    خرج الجوال من جيبه ( ramy ) كان ماحيرد علييه بس افتكر حالة رامي مع خطبته خاف إنه يكون محتاجه ولا شي
    فاستسلم ورد عليه بعد ماجلس على آحد الصخور : إيوا ؟
    رامي : سلام
    زياد : اهليين كيفك
    رامي :ماشي الحال وكيف مسوي
    زياد : تمام وإنتا ؟
    رامي : يعني حنلعب كدا ؟
    زياد انتبه لسؤاله : هههههههههه معليييش الأعصاب بايزه
    رامي : باين من الصصوت إيش فيك ؟
    زياد : شغل في الفنادق انا جاي عشان انبسط بس انشغلت بالترتيبات
    رامي : الله يعينك لو محتاج اي حاجه اتصل عليا
    زياد : إن شالله ... وإنتا ماتتصل عليا إلا لو كان فيك شي
    رامي : هههههههههههههه مافيا شي بس اتزكرتك واتصلت اطمن .....ياسمين تسلم علييك
    زياد : وحشششتني بنت اللزييين
    رامي : مو إإنتا ماتتصل ولا تسئل
    زياد : والله مشغول
    رامي : ماحياخد وقت إتصالك إنتا عارف ياسمين كيف حساااسه
    زياد : شفتها ؟
    رامي : إيوا وشويا وتبكي من عمايلك
    زياد : شويا حتصل عليها
    رامي : ريكي امس ماتت
    زياد : بلله ؟
    رامي : دا إللي سمعته
    زياد : اوووووه دحييين فاتحه مناحه في البيت
    رامي : وقفتلي قلبي وهياا تقولي ..على بالي احد اتوفى
    زياد يعرف اختته اكتر من نفسسه وكيف حسااسه: ههههههههههههه قد سارتلي معاها دي الحركه قبل كدا
    رامي : كيف لبناان
    زياد : كويسا
    رامي : وحفلة ريمان خلصت ولا لسه
    زياد : مدري خرجت من قبل لاتخلص
    رامي : غررريبه
    زياد اتنهد بضيق
    رامي استغرب: إيش فييك ؟
    زياد مو من طبعه يهرج عن شي مضايقه : طفشان ماليا نفس لا لحفلات ولا لشغل ولا لأي شي
    رامي : خف على نفسسك دوبك جاي من السعوديه ومسوي حفلتيين إيش هوا دا
    زياد : نفسي ابيع الفندق
    رامي ماصدق : نععععم إيش بك خرفت يووواد
    زياد : لاخرفت ولاشي بس حاسس نفسي بسوي شي مو فـ عمري مو ملزوم استمر على دى الشي
    رامي : اقول صلي على النبي وسيبك من الخرابيط دي إنتا إللي بنيته محد في عمرك سواه مو من هرج بسيط ولا اشياء تضايقك تهدم كل حاجه
    زياد سكت ومارد على كلام رامي
    رامي : فكر في كلامي مزبوط مو خسران شي بالعكس إنتا إللي في النهاية ربحان غيرك يحسدك على الشي إللي عندك ...فكر بالمستقبل بكرا يكون عندك عياال
    زياد ضحك على كلمة عيال :ههههههههههه تخييل عااد ... لا مو من دي الناحيه بفكر
    رامي : ليش يعني ؟ كل واحد بيفكر بحياته من كل النواحي عشان يقدر يكمل ويعيش بكرا لو بعت الفندق صح يحيعطيك مبلغ محترم لكن كم سنه والفلوس كلها تطير وريني بكرا كيف حدبر نفسك
    زياد فكر بكلام رامي : اوك خلاص بطلنااا
    رامي : وربي قهرتني
    زياد : ههههههههههه مشي حالك
    رامي اتثاوب : فيا نووم
    زياد : روح انخمد
    رامي : مو قادر انام
    زياد : متضارب مع رنو مو ؟
    رامي ضحك : مو مضاربه مناقره
    زياد : قلتلك ماتتصل عليا إلا لو فيك شي
    رامي : ههههههههههه لا والله عشان ياسمين اتصلت
    زياد : إيش ساير بينك وبين رنو ..؟
    رامي : دي صحبتها الهبله شموخ
    زياد لما سمع إسمها قفل عينه ملاحقته في كل مكان دي ورجع فتحها
    رامي : ماأطيقها من ربنا ماحيبتها وماتبغاني الست رنو اهرج عنها في اي كلمه غلط
    زياد كآن نفسه يعرف اي شي عن شموخ ولو حتى رأي شخص: ليش إيش قلت عنها ؟
    رامي : والله ناسي إيش قلت بس إنه ماتعجبني شخصيتها مع إني ماجلست معاها لكن ماحبيتها وبعدين ناسي إنه هيا اعطتني كف يعني تتوقع حستلطفها بعد كدا مو حركات بنات دي
    زياد ضحك لأنه دوبه اخد كف منها : قلتلي لما اعطتك كف إيش سويت ؟
    رامي : ههههههههه بلمت عششره دقايق
    زياد فرط ضحك مع إنه مقهور لكن ردة الفعل كانت وحده حتى هوا جبس في مكااانه : هههههههههههههههههههههه
    المكاااان كآآآن فاااضي وصوت ضحكــتـــه صداهااا رجع في المكااان كله
    رامي : اتشمت مصيرك تاخد وحده
    زياد في قلبه قال جربتتتتهاااا : عارف إني شفتها اليوم
    رامي باإستغراب : مين ؟
    زياد : شموخ
    رامي : قبل لاتسافر ؟
    زياد : ههههههه لا هنا في لبنان
    رامي ماصدق : لا يااااشيخ
    زياد : وربي حتى جات حفلة ريماان جايه تستقبلني هههههههههه
    رامي : يعني إنتا تعرفها من قبل ؟
    زياد : لا شفتها اول مره يوم ماكنت معاك
    رامي باين من صوته إنه متفاجئ: يعني صدفه شفتها
    زياد : الدنيا صغيره
    رامي : للبنان وتقولي صغيره
    زياد : ههههههههههههههه اصلا وقت ماشفتهاا وربي انفجعت قلت يمكن اتوهم ولا حاجه
    رامي :كان اتأكدت يمكن مو هيا
    زياد : إيش بي يعني ماأعرفها متأكد إنه هيا
    رامي : رنو قالتلي إنها سافرت ...
    زياد بتردد: إيش تعرف عنها ؟
    رامي ماعجبه نبرة زياد لما سئل بس جاوبه من غير مايعلق عليييه شال من رااسه إنه ممكن يكون بينهم شي لأنه زياد مو حق علاقه جديييه فا توقع إنه بيلعب على راسها : شوف صح إني ماأحبها
    لكن لو عرفت إنك بتأزيها وربي يويلك
    زياد : لا مافراسي دا الشي لكن حشوفها دي الأيام كتير فـ حاب اعرف عنها
    رامي ماقتنع بكلام زياد بس جاوبه : من أي ناحيه يعني ؟
    زياد : اي شي تعرفه عنها
    رامي : يهمك ؟
    زياد حاس باأغرب شعووور لما تكره شخص وبنفس الوقت تنجذبله
    هوا عن نفسسه يسمييييه " آتفه شعور " لأنه يحس نفسه ضااايع بين الشيين
    مو من طبعه لو احد غلط علييه في شي يساامحه ودي يفضل حااااااااقد عليها بس يشوفها ينسى الحقد
    زياد : هيييي لاتفهم غلط انا ابى اعرف عنها اي شي عششان شي بيني وبينها شغله
    رامي : سؤالي كان يهمك ولا لأ
    زياد : رامي اهجد وقول إللي عندك
    رامي : إنتا لو تبى تعرف عنها اي شي كان في ثواني جبته لكن تبى تعرف اشياء شخصيه عنهاا مو ؟
    كللام راامي كان صح في كل كلمه
    زياد طبعا حيكذبه: سلامااات هههههههه لا طبعااا بس قبل كم ساعه مقابلهاا وانتا متصل يعني اختصر الموضوع بسؤالك لكن يالطييييييف فين عقلك راح
    رامي : متأكد
    زياد : هيييي يواد متستجووبني إنتا
    رامي : ههههههههههههه والله الطفش عامل عمايله معايا.. اصلا عارف دي مو من البنات إللي يعجبوك
    زياااد : كويس إنك عارف
    رامي اتذكر وقال بضعف : زياد زواجي بعد ثلاث اسابيع
    زياد : من جدك على بالي بعد شهرين اربعه ليش كدا
    رامي : لاتسئلني عن دي المواضيع
    زياد : اهااا كدا اتضاربت مع
    رامي قاطعه باإنفعال : لا طبعا
    زياد استغرب: إيش بك ؟
    رامي : ماقلتلها إني اصلا ملكت عليها
    زياد : مو قلتلها انك خاطب واتضاربته ديك المره
    رامي : رجعت كلمتها وقلتلها لأ ماسار شي والملكه بعد إسبوعين
    زياد : حرام تكزب عليها
    رامي : طيب ماأقدر ابعد عنها ولو قلتلها الصراحه حتبعد عني
    زياد : إنتا حر في تصرفك لكن لو بعدته عن بعض كدا احسن من إنها تكشف إنك بتكزب عليها وتسيبك
    آخدهم الهرج كماآن خمسـه دقايق وقفله
    زياد ماقد فكر يبيع الفندق مدري كيف قال حيبيعه بس لما يفكر فيها
    من جد يحس نفسه تعبان من كتر التفكيــر
    مشاكل الفندق ومشاكله مع اهله وشموخ دي دايما اوقاتها غلط معاه وتزيييد علييه همه وومشاكله وتروح
    بكل برووود
    حط يده على خده وهوا يتحسس مكان الكف
    " هيا تتنرفز من ابسط شي وانا لازم اكون بااارد وانسى إللي سار هنا "
    دا إللي في راسه إنه يرجع يقابلها وماحيهتم بالكف لأنه رده حيكووون ببطئ وحيصدمها من جد
    حيستحملها وحيقابلها
    بس شاك إنه ممكن يسوي إللي براسه لأنه يتوقع لو شافها نفسسه يخنقهاا يحس بشعلة نار في صدره من القهر
    وقف ومشي لسيارتته وهوا يفكـــر في خطتته ولازم يسويها بالحرف الواحد
    ويعرف تأثيره علـ بنات قوي ودا حيسهلو كل شي
    ركب سيارته وشغل اغنيه Adam Lambert What Do You Want From Me
    بصوووت عاالي وراح لفلته يرتاح ويرجع يروح للضيعه " قرية اهله "

    Ψ moda3bat la4e3aΨ






    وقف السياره ونزل من السياره يجري للمستشفى انفتحت البوابه ودخل المستشفى
    مشي بسسرعه في الممرات إللي حافظها اكتر من كل مكاااان
    طفولته وضحكه وهبله كلها في دي الممرات
    قبل لايوصل الدرج شااافه قباااله حاول يوقف لكن رجله اتزحلقت على قدام وطاح في الأرض
    آبوه كان مره معصب ولما شافه يجري عصب زياده دايما يقوله إلا المستشفيات لاتجري فيها
    وكان ناوي يهزئو على تأخيره بس لما شافه اتزحلق في الأرض غصبا عنه ضحك
    اما آيـمــن
    إللي طيحته ضحك فيها كل إللي حوليييه
    وقف وهوا يضحك : آآآه يااارجلي
    جا واحد من وراه وحط يده على ظهر ايمن وهوا يضحك : سلامااات
    ايمن يضحك : الله يسلمك
    قرب له ابوه وهوا يضحك على طيحته : كم مره اقلك لاتجري تستاهل
    ايمن وهوا شويا منزل جسمه شويا وماسك ركبته: خليني احس بشبابي
    ابوه : حس بشبابك برى المستشفى مسرع وصلت ستك
    ايمن باإستغراب : ها ؟
    ابوه طالع في الساعه إللي بيده :اصلا كنت ناوي عليك نيييه مايعلمها إلا ربي كنت حتصل عليييك إلا ستك قالت ايمن جا وراحت
    ايمن عرف إنه ستو بكاااشه وسوت كدا عشان لايسمع محاضره من ابووه (( الله يخليكي ليااااا )) ..قال بكل ثقه ممزوجه بالكذب : اصلا لما كلمتني على طول خرجت من البيت وكنت حجيها إلا سار حادث سياره بطريقي جمب بيتنا وكدا
    ابوه : كنت في بيت مين ؟
    ايمن ضحك : محسسني إني مخلف بزوره وعندي بيت
    ابوه بجديه : جاوب على سؤالي ؟
    ايمن : في بيتنا
    ابوه : طيب لما اتصلت قبل ساعه لأمك ليش قالتلي ماشفت ايمن في البيت نهائيا اليوم؟
    ايمن مسك يد ابوه عشان يصرف الهرجه : اشوف كدا كم الساعه _ مع إنو في يده ساااعه لكن فين أذنك ياجحا _
    ابوه سحب يده من ايمن لكل عصبيه : عل مكتب _ مشي وايمن مشي وراه وهوا عارف إنه انواااااااااااااااع التهزيئ حيكووون _
    ايمن (( ياااااااااااااربييييي ))
    يمشي ويطالع حولييينه يفكر باأي شي ممكن يخرجه من الورطه دي
    وقف ابوه قدام المصعد وطبعا اييمن لايمكن يحط رجله وسط المصعد
    طلع ايمن بدرج وابوه بعد ماشاف ايمن مادخل المصعد نغزه قلبه على حالة ولده
    وصل ابووه واستنى ايييمن إللي لسااته ماوصل استنى واستنى وبعدها شاف ايمن طالع ونفسسسه مقطوووع : الدرج كل مالو يطول صدقني ماكان كداا
    ابوه ضحك وبعدها
    راحـو علـ مكتب وابمن مافي فـ راسه ولا شي يسويه عششششان مايسمع كلام ابوه
    قريب من المكتب مررر رجال على سرير ابيض ويدفه السرير الدكاااتره وإللي على السرير كان شبه ميييت ومغرق بدمممه
    ايمن بكل بروود : اللللحق رووح شوف الآدمي
    ابوه عرف إنه دا تصريييفه من اييمن راح ابوه غصبا عنه بعد ماقال لأيمن : خلييك هنا
    ايمن ابتسسم ودخل يده وسط جيبه ومشي في الممرات وهوا يتفرج على العالم
    زي كدا لما كان صغير ويجي هنا يشوووف انوااع الناس كداا مو فارقه لو شاف احد بدمه ولا شاف احد مغمى علييه والف
    كانت بنتين بيمشو وحده نص علبة المكياج بوجهها والتانيه كانت عامله مكياج خفيف يستحقر الناس إللي يجو للمستشفيات كدا وكأنهم جايين فرح
    مشي من جمب البنت إللي حاطه مكياج كتيييييييييير : وانا اقول ليش عبد الفتاح وقف قلبه
    البنت على طووول وقفت وقالت : نعععم ؟؟؟؟
    ايمن سوى نفسه مستغرب : تعرفي عبد الفتاح ؟
    صحبة البنت إللي عامله مكياج فهمت اييمن : ياريت تخليك في حالك
    إللي عامله المكياج كانت شويا وتصارع ودفششه في كلامها : لاااا قووول إللي قلته اووول
    ايمن رفع يده وهوا يأشر عليهاا ومفجوع من تصرفها : يأوومي بشوووويش على نفسسسك _ البنت مره دبدوووبه ونااصحه بزيااده _
    إلللي حاطه المكياااج : شووووف والله لو ماسكت و
    ايمن قاطعها وهوا كاتم ضحكته :شوفي هوا في حل واحد عشان اسكت ارمي نفسك فوقي وماحتسمعي صوتي طول الحياه _ وهنا ضحك ضحكه إستفزازيييه وكمل طرييييقه بعد ماجرح مشاعر البنت
    اخدله لفتيين حول المستشفى وهوا كل شويا متسنتر عند الدكاتره إللي يعرفهم وأي مكان واقف فيييه تسمعي صووت الضحكه في أرجاء المستشفى
    ورجع مكتب ابووه وعلى حظه السعيييد ابوه جاا بعده
    جلس على الكرسي إللي قبال المكتب وابوه فتح الباب وجلس على مكتبه : غريبه جالس هنا
    ايمن : وانا اقدر اكسر كلمتك
    ابو ايمن : دحين إنتا مو وصل جدتك
    ايمن : إيوا ؟
    ابو ايمن : ووليش راكان دوبه جا قلي إنه وقفلها تاكسي في الشارع
    ايمن (( الله يصيبك يااراااكااااااانو )) : كنت جاي بسياره إللي تكرهها فا زعلت مني ومارضيت تركب معايا
    ابو ايمن طبعا ماصدقه وايمن عارف إنو ابوه ماصدقه كدا كان يضحك وهوا يتكلم ابوه قرب للمكتب : طيب افرض إني صدقتك
    ايمن ضحك زياده : اوك فرضنا إيش بعده
    ابوه : اليوم دا كله فين كنت ؟
    ايمن : تباني اكزب ؟
    ابوه : إنتا عارف إيش ابى
    ايمن : في الكباين
    ابوه : مع شلة الصيع حقونك
    ايمن لساته يتريق : إن بعض الظن إثم تراهم عيال نااس
    ابوه قاطعه وعلى صوته : لكن إللي يسووه مايدل إنهم عيااال ناااس صح ولا أنا غلطان ياسيد ايمن ؟
    ايمن : ترى عقلي برااسي انتهينا لايمكن بعد السنين إللي كانت معاهم اسيبهم يعني لو تباني ابكش علييك واقولك حسيبهم باإمكاني لكن انا صريح معاك ودا الشي لايمكن يسير
    ابوه : انا ماطلبت إنك تسيبهم نهائيا لكن خفف من جلساتك معاهم
    ايمن اتكلم بجديه : لاتحسسني دايما إني صغير
    ابوه : إنتا لساتك بعيني صغير
    ايمن : قلتها في عينك مو بعيون الناس
    ابوه : جبلي دليل واحد يخليني اصدددق إنه إنتا كبير واقدر اعطيك مسئولييه إللي هيا ستك مستنيتك 3 ساعات وهيا تعبااانه وإنتا مو فاضي اكيييد سهران مع فلانه وعلانه ودراستك
    ايمن قاطعه وهنا صوته شويه اختفى : إنتا عارف ليش ماكملت دراسه
    ابوه اتنهد بضيق : خلاص طيب سيب الدراسه على جمب انا عندي لك شغله
    ايمن : ماأبى اشتغل ولا ابى ادرس ولا أبى اسوي اي شي انا عاجبتني كدا حياتي وكم مره قلتلك دا الكلام _ وقف _ وبس رايح لستي _ ماساب لأبوه مجال يهرج إلا قفل الباب بكل قوته وخرج وهوا معصب _
    وقف برا عند باب المكتب وهدى نفسسسه وماحب يمشي من دا المكاان وابوه زعلانه منه
    رجع فتح الباب وابوه مسند نفسه على الكرسي ومغمض عينه وباين عليه إنه متضايق
    دخل وباس راسه وابوه فتح عينه ايمن قال بتريقه : دي المره سامحتك
    ابوه ضحك : ابالي الخير ل
    ايمن قاطعه : غيير الهرجه
    يعني ابو ايمن مايقدر يعصب علييييه صح ينتقد بعض تصرفاته لكن عارف إنه احسن من كتير من الشباب وعارف إنه كتير يحسدوه على وللده والإنسسسان لايمكن يكون كامل
    واكتر شي إللي يسكته ويخلييه يقتنع بتصرفات أيمن إللي سار لأيمن بصغره ومعقده من كل شي
    فضل ابوه يهرج معاه وايمن حاس بتئنيب بالضمير جات على باله ديك المتيينه مررره كان متنها مو طبيعي صح إنه يقول كلام مايحس فيه مع التريقه
    لكن حاس إنه جرحها
    ابوه يهرج وهوا في عالم تاني
    : أيييمن ... ايييمممن
    ايمن فاق من سرحانه : هاا
    ابوه :بهرج معاك
    ايمن : بسئلك
    ابوه : اسئئل
    ايمن : قد شفت وحده في المستشفى مررره متييينه يعني متنها مو طبيعي
    ابوه عقد حواجبه وعلى طول عرفها لأنه قد سوالها كدا مره عملييه وقد سارت حديث المستشفى : قصدك زينب ؟
    ايمن : مدري بس مره متيينه وحاطه مكياج كتييير في وجهها
    اابووه اتحولت ملامحه للآسف : إيوا مسكينه دي تتعالج هنا مرضها مره خطير الله يعافيها وهيا تحط مكياج كتير عشان الأدويه إللي نعطيها هياا تعدم البشره فابتخفيه بالمكياج
    ايمن حس نفسسسه واحد حقيييييييييييييييير هوا بطبعه عمره مايطالع للبنت إلا بالإيجابي لو إنها دراكولا يشوف احلى شي فيها وتكون تجنن في عينه
    دا طببببع فييييه من صغره والكل يتريق عليييه بدا الشي في حياته ماقال دي مو حلوووه واليييوم لما قالها ندم الاف المراااات
    ايمن : هيا دحين في المستشفى ؟
    ابوه : زينب على طول في المستشفى ليش تعرفها ؟
    ايمن وقف : بعدين احكيك ؟ تعرف فين تكون ؟
    ابوه وصفله القسسسم وايييمن رااح طيرااان نازل 4 ادوار يدوور علييها وفي كل خطوووه يسب نفسسه على غبااائه
    يعرف نفسسسه لو مالقاها دحييين وماكلمها ماحينام الليل من كتتتتر مايعاتب نفسسسه
    هوا اصلا خلقه مقهور إنه قلها داك الكلام كمااان طلعت مريضه


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    حلا : بكرآ جوازها فابتجهز نفسها بعد مالعبو الحريم براسها وخلوها تحط قدامها الفلوس وبس
    لكن حلا بتسمع كلامهم ولا لأ ؟



    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    كيان في الكبااين جالسه في شاليه وحده تعرفها
    لكن إللي معطيتها الشاليه حتسافر وكيان
    كيف حدبر نفسها بعد كدا ؟


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    فارس راح يدور كلب ليااسمين عشان يبدأ لعبته الخبيثه


    Ψ moda3bat la4e3aΨياسمين مسويه حداد في بيتها وماتبى تخرج
    من البيت عشنها زعلانه على كلبها إللي كان
    مغير جوهااا في البيت


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    سيماا تداوم في المستشفى لكن كابوووس
    عماد إلا الآن صحباتها ماسكينلها هوا


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عهد وسراج اتقربو اكتر من بعض



    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عمااااد عايش على ذكرى سارهـ


    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    that's it

    آتمنى إنو يعجبكم
    ولو ماعجبكم ياويلكم << مع نفسك

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة سبتمبر 03, 2010 9:02 pm

    كدا نهاية البارت 15


    انتظرووو البارت 16

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت سبتمبر 04, 2010 10:38 pm

    فينكم ياحلوين


    استعدووووو البارت وصل

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت سبتمبر 04, 2010 10:43 pm

    الفصل السادس عشر

    ليتني اقدر ارد إللي رحل
    ولا امحي بيدي كل إللي حصل

    واقف قبالها وهوا حس بحرقه بقلبببه من اول شايل همها وهيا ولا كأنها
    قلبها يدق بسسرعه : نبرااس ؟
    نفسه يضربها بس ماحيصغر عقله زيها والحرقه إللي بقلبه حيخليها لنفسسه
    قرب من الطاوله وابتسامه مصطنعه اترسمت على وجهه : على بالي في بيتك كويس إنك جيتي
    ماريا قاطعته : نبراس ا
    نبراس قاطعها وهوا خلاص مو مهتم لكلامها : كنت حاب اقولك في الجوال إني ماقدر اجي بعد كداا الدره لأنه عندي اشغال بس إنتي ماسبتيلي مجال اهرج _ اعطاها ظهره بيمشي إلا رجع
    وقال بدون أي إهتمااام _ آآه إيوا إنتي قلتيلي إنك تعبانه كيفك دحيين ؟
    ماريا حاسه إنها مو قادره تهرج ماتوقعت دي ردة فعله لدي الدرجه مو فارقه معاه قالت بدون ماتحس بنفسها وبتردد : كـ ويـ سا
    نبراس : يلا عن إزنكم
    راااح وساابها مصدوومه في مكانهاا رجع ليزن وجلس وهوا مقهووووووووووور ماتوقعها تكدب علييه كدا
    يعرف إنها تحب تمزح وتستهبل كتيير لكن ماتوصل لدرجه دي
    شاد على قبضه يده مع القهههر إللي حااسس بييه
    يزن باإستغراب : نبراس فين رحت ؟ وإيش بو وجهك كدا مقلوب ؟
    نبراس مو قادر يجلس في دا المكان اكتر من كداا : خلينا نرو
    جاه صوت من جمبه وبكل ضعف قالت إسمه : نبراس
    نبراس دق قلبه بسسرعه على صوتها لكن إلا الكذب مايحبه
    يزن طالع فييها وعقد حواجبه ورجع وجه نظراته لنبراس
    ماريا : ممكن اكلمك ؟
    نبراس مارفع عينه عليها نهائيا : اكلمك بعدين دحيين مشغول
    ماريا رفعت صوتها : قلت ابى اكلللمك دحييين
    يزن انفجع من نبرة صوتها وكان بس متفرج عليهم الإتنين قرب للطاوله وحط يده على خده بعد ماوجه نظراته لنبراس اتوقع حيقوم يعمل فيها جريمه
    لكن
    نبراس اخد كاسة العصيررر وشرب رجعها على الطاوله بكل برووود : يزن متى الحموله تجي ؟
    ماريا ولعتتتتتتتت بس تستاهل حتى ماعبرها بنظره
    ماريا : هييييي انا بكلمك
    نبراس وقف وهيا رجعت على ورى بخوف وبلعت ريقها : خير ياأختي تبي شي محتاجه شي ؟
    ماريا انقهرت من كلامه بس طنشت وجهت انظارها للساعه إللي بيدها وقالت : آنا آسفه ماكان قصدي اسوي زي كدا
    نبراس بكل بروود وماهتم لكلامها : خلصتي ؟
    ماريا بعد ماكانت انظارها على الساعه طالعت فيييه باإنصدام : ا
    قاطعها نبراس وهوا راجع يجلس وكان نبرة صوته عاليه ببرود : إزا خلصتي امشي من هنا مشغول دحييين _ قال وكأنه يتذكر وبكل نبرة إستحقار _ آآه ولو على المدرسسه خلاص كلمتهم
    اتجمعت دموعها حوليين عينها طالعت في الناس إللي سمعو نبراس وهوا يكلمها بدي الطريقه حتى يزن مفجوووع وهوا ولا كأنه رجع لمكانه ويعسسل
    قربت للطاوله وقالت بصوت يرجف مع القهر : لو مهما سويتلي لايمكن يجي في يوم استحقرك بدي الطريقه بس شكرا عرفت دحيين مين فينا الصغير والكبير
    نبراس طالع فيها ونزل عينه لكن رجع عينه عليها بسرعه لما شاف دموعها على خدها
    مششيت وسابتله المكااان
    لقت ريناد في طريقها : ماريا إيش بك ؟
    ماريا مسحت دموعها : راجعه البيت
    ريناد : طيب دقيقه بس
    ماريا : لا صحبتي برا راجعه معاها
    ماريا خرجت من غير ماتسمع رد من ريناد
    ريناد حست كل شي سار بسببها رجعت للطاوله اخدت شنطتها وهيا خارجه لمحت نبراس جالس
    راحت لعنده وهيا معصبه نبراس كان ساكت ويزن سااكت
    ريناد : لو سمحت
    نبراس كان حاطط يده على جبينه شال يده وطالع فيها
    ريناد : بقولك شغله وحده _ ورفعت صباعها وسكتت وهيا تفكر _ قصدي 3
    يزن ضحك عليها (( وانا على بالي بريئ ومالو في البنات كل وحده احلى من التانيه ))
    اما نبراس مره ماكان مروق اتنكد زياده لما شاف ماريا تبكي كل شي انقلب علييه دحيين
    ريناد اشرت على الكرسي وقالت بكل دلع : Can I sit here ؟
    يزن ابتسم لها : اتفضلي
    ريناد جلست على الكرسي إللي قريب من يزن عشان تكون قبال نبراس
    نبراس كانت نظراته على الطاوله وبيفكر بللي سار حاس قلبه مقبووض
    يزن كان متفررررررررج ومستمتع بنفس الوقت لكن حاس إنه نبراس متضايق ودا إللي يبى يعرفه لييش قالب خلقته دام البنت ماتعنيله شي ؟
    ريناد : listen
    يزن قرب للطاوله وحط يده على خده و وجه راسو لها
    ريناد ضحكت واشرت عليه : مو إنتا _ وجهت نظراتها لنبراس _ هوا
    يزن سند نفسه على الكرسي : اوك
    ريناد : نبراس انا قلت لماريا تسوي زي كدا
    نبراس ساااااااااااااااااااااااااكت
    ريناد قربت من الطاوله : والله هيا ماكانت تبى تكزب عليييك حتى كانت حتتصل عليييك وتقولك إنها مو تعبانه بس انا اخدت الجوال منها
    نبراس ماقتنع بكلامها
    ريناد قالت تقله من البدايه وعاد مشكلته لو مافهم : اليييوم وهيا في غرفتها دخلت عليها بدون ماتدري ووفجعتها رمت جوالها وانكسر واعطيتها البيبي تبعي حطت شريحتها عاأساس تكلمك وقتها قلتلها لاتروحي لأني لوحدي وماعندي احد يجلس معايا بالقوه رضيت بس والله ماكنت داريه إنه بيسير كدا وحيكبر الموضوع ولما خرجنا قالتلي ابى اتصل عليه واقوله الصراحه لأنها ماتقدر تكزب علييك وانا ساعتها اخدت منها الجوال واعطيتها هوا وقت إنتا ماجييت
    اما يييززززززززن كأنه الكلام موجه له حب نبرة صوتها إللي كلها دلع ... ودلعها في كل حرف تنطقه مبتسم باإعجااااب تااااااااام : إيوا ؟
    ريناد طالعت فيه : إيش هوا إللي إيوا ؟
    يزن يباها تجلس اكتر : خلصتي كدا ؟
    ريناد : هوا دا إللي عندي وشكله السيد __ وجهت نظراتها لنبراس _ مو معايا ابدا
    نبراس باإبتسامه مصطنعه: إحم ..لا معاكي
    ريناد : لاتزعلها انا مو دايما اكون جمبها وعرفت إنك على طوول إنتا جالس معاها فاتمنى إنك تكلمها .. صح هيا غلطت بس ميرو كدا الإنسان مو معصوم عن الغلط
    يزن (( ياسلاااام ))
    ريناد وقفت : خدو راحتكم وسوري على الإزعاج
    يزن : لا بالعكس كتري منها
    ريناد : ههههههههههه إن شالله ليش لا
    ضحمة ريناد دايما تجذب الناس لها
    يزن (( آآآه بس على الضحكه ))
    ريناد : يلا بااي
    يزن : باي
    يزن عيونه كانت تلاحقها لين ماختفت عن نظره
    ورجع اتنهد : دمار شامل دي
    ونبراس على حالته وساكت
    يزن : بس ابى افهم فين تروحي وماتروحي
    نبراس ما فراسه كلام ريناد ولا إللي سوته ماريا الشي الوحيييد إللي يحسه يتكرر في مخه لما قلها (( ولو على المدرسسه خلاص كلمتهم )) وبكى مارياا غصبا عنه حيسامحها
    لأنه على قولها مهما سوتله لايمكن تستحقره بدي الطريقه وهوا مو بس استحقرها اهانها كمان غير الناس إللي شافوهاا وهياا واقفه عنده وكأنها بتشحت منه
    استصغرته بكلامها ... هوا مايسوي كدا في أحد لكن القهر إللي حسسه بقلبببه طغى عليييه وقال كلام مايحس فييه قرب للطاوله وحط كوعه على الطاوله وغطى بكفه على عينه
    يزن : هييي انا بكلمك
    نبراس بضيق : إيش تباني اقلك ؟
    يزن يبا يجس نبض نبراس : تحبها ؟
    نبراس : لو قصدك على الحب إللي براسك طبعا لا
    يزن بكل برود : يلا كويس لأنه عجبتني البنت
    نبراس شال يده من على وجهه : خليك بعييد عنها إنتا لعااااب وخاطب وحتى البنات إلي دوبك متعرف عليهم بتمد يدك وتضربهم فاأخر بنت ممكن تقرب منها ماريا
    يزن ضحك : يعني تحبها ؟
    نبراس : شوف هوا الحب انواع وانا احبها بس كصاحب واخاف عليها كاصاحب
    يزن : فهمنا فهمنا
    نبراس وقف : خليني ارووح
    يزن : طيب اول فهمني الحكايه ومين ماريا وكيف اتعرفته
    نبراس : ماحب الكلام الزااايد يكفي تعرف إسمها ... اشوفك بكرا سلام
    راح وساب يزن يفكر في عيييون ريناد وضحكة ريناااد
    اما نبراسس دخل السياره وخرج جواله وبترردد ضغط إتصال اصلا لو ماقلها على المدرسسه ممكن كان ماتصل عليها نهائيا
    مااااااااااااحد يرد
    اتصل مره تانيه
    الجوال مقفل
    (( استغفر الله دحين فين حتكون ؟ )) جا على باله المكان إللي يتقابله فييه مايدري ليش اتوقعها تكون هناك
    ومن غير اي تفكير شغل السياره ورااح على طول لدرة العروس
    طول الطريق وهوا يفكر بللي سار
    إيش موقفه دحيييين ..؟ إيش يقلها لو وصل وشافها ؟
    اول شخص يشوفه يبكي بسببه وكمان مو اي شخص يعني هيا إللي علمته الضحكه
    وهوا يردلها هيا بدي الطريقه
    (( هيا علمتني كيف اضحك من قلبي !!)) ابتسسسم
    واتذكر مواقفه معاها
    ضحك في السياره بدون مايحس بنفسه لما تذكر شكلها وهيا تتصور وترفع يدها
    ولما طاح من الكرسي بسبب الصرخه
    وجرير وكيف اول مره اتقاابله
    وضحك زياده لما اتذكر شكلها وهيا مسويه نفسها عميه
    اختفت إبتسامته لما اتأكد
    إنه دا الإسبوع إللي كان معاها ولا أول مره ولا يوم نام متنكد ولا مضايق ولا يفكر زي عادته كتيييير
    ماحيخسر لو سامحها على كذبه
    المشكله دحييين
    هيا تسامحه ولا لأ .؟
    وصل للمكان ..وقف السياره ونزل وهوا عنده امل يلاقيها
    راح للمكان المعتاااد دور علييييييها ولمحها من بعييييد وهيا واقفه عند البحر ومعقده يدها لتحت صدرها لابسه عبايتها وحاطه الطرحه على كتفها
    رفع شعره بيده لين ماوصل لنهاية رقبته وزفر بضيق مو عارف إيش يقلها
    كل شي يسير معاها يكون اول مرررره يسويييه
    شافها ترفع يدها لخدها وكآنها بتمسح دموعها
    راح لها بدون تفكيييييير وإللي يحس فيه بديك اللحظه حيقولها هواا
    جا من وراها ووقف قال بكل هدوء : ماريا
    ماريا قفلت عينها لما سمعت صوته مسحت دموعها ودارت عليه : خير ؟
    قلبه وجعه عليييها لما شاف اثار دموعها على وجهها : اسف ماكان قصدي
    ماريا ضحكت : ماكان قصدك ؟ طيب بسئلك سؤال
    نبراس سكتتتتتتتتتتتتتتتت ولا هرررررج
    ماريا : لما قلتلك انا اسفه قبل نص ساعه إيش رديتلي ؟
    نبراس : اسمعيني
    ماريا قاطعته : سوري ماعندي شي اسمعه منك إللي قلتلي هوا في الكوفي خلاني اعرف من نبراس
    نبراس على صوته : قلت كدا عشان كنت مقهور من تصرفك التافه
    ماريا باإستحقار : واااااا مررره عذر ..يعني لو مسلا دحيين مشيت الهرجه وكأنه شي ماسار وبكرا جيت نرفزتني في تصرف اجي قدام الناس كلهم واقووولك امشي من هنا لييه ؟ جيت بشحت منك ؟ كنت جايه اقولك انا اسفه وانتا ماشالله عليييييك روحك رياضيه جداا _ اشرت على نفسها بكل قهر _ لما كلمتك على المدرسسسه قلتلك عشان مالي غيرك في ديك اللحظه لأنه شموخ مو في ومحد سامعني إلا إنتا .. بس الله لايحوجني لأحد بعد كداا .._ كانت تبى تمشي بس ماحترتاح لين ماتفضي كل شي في قلبها _ عارف إني كنت اعتبرك الكل في الكل
    نبراااس خلاها تهرج زي ماتبى وهوا بس يسمعلها مع إنه كلامها كآن قووي
    ماريا : بس دحييين ولاشي .. عمري ماأزيت اي احد إلا لو هوا بدأ ... لكن مشيت بدون ماقولك شي في الكوفي لأنه إنتا عارف إني اعزك ولو مهما سويتلي لايمكن اقلك قدام اي احد حتى صاحبك إللي كنت جالس معاه مارضيت اهرج قدامه عشان _ بتريقه _ برستيجك قدامه لكن قلت خليني اتأسف ماحخسر شي لأني غلطانه وانتا مو راضي تقووم بس تقولي إيش تبي؟؟ أختي محتاجه شي ؟بتتصدق عليا يعني ..مشيييتها قلت انا غلطانه واستااهل إللي يجي منه لكن اتأسف وتقولي بكل إستحقار خلصتي ؟ لدي الدرجه انا ولاشي عندك
    نزلت دموع القهر على خدها
    بس عارف يمكن انا ولاشي عندك لكن انا اعتبرتك قريب مني ماحطيت بيني وبينك حدود ودا إللي قاهرني لأني كل ماتعرف على اي احد ماأحط بيني وبينهم حدود وفي النهايه اخد على قفايا بس برضو استاهل لأنه محد يستحق حتى انتا
    نبراس حاس نفسسه من جواته يبكي من كلامها قرب منها وقال بصوت اشبه بالهمس : يمكن ماستحقك صح لكن لاتقولي إني ماعتبرك ولاشي
    رفعت نظراتها له : كزاب لو كنت بس أقلها تحترمني ماكان سويت كدا
    نبراس نفسه يهرب من نظراتها ومايطالع في عينها إللي كلها دموع : لاترجمي كل شي على كيفك ديك ردة فعلي ماحسيت فيها الكلام طلع من فمي من القهر إللي كنت حاسس فيه لو ماهتم فيكي ماكان زعلت وانقهرت لما شفتك
    ماريا : دحين إنتا إللي سويته كان زعل اجل لو كرهتني إيش حتسويلي حتخليني امسح جزمتك قدام العالم
    نبراس بردة فعل سريعه : محشومه
    ماريا شمقت في وجهه : غصبا عنك
    ماريا كانت تطالع للجهه التانيه وباين عليها العصبيه ماتدري ليش مامشيت بس واقفه كدااا
    نبراس مد يده بتردد لخدها ومسح دمعتها .. ماريا رجعت على ورى : لاتلمسني
    نبراس قلبه من بعد كلامها دقه مو طبيعي ونظرته ليها اتغيرت كان يعتبرها طفله ولما عصبت وبكيت وعاتبته شافها إنسانه تانيه
    واقفه وهوا يتأملها
    ماريا (( إيش بي واقفتلو لين دحيين ..انا جيت قبلو هوا إللي يروح مكان تاااني )) أعطتو ظهرها وخلت وجهتها إتجاه البحر
    وهوا وراهااا ومكتفي بسكوووت ودا إللي منرفزها هيا انفجرت وقالت كل شي وهوا كلمتييين وسكت
    استنت استنت وهوا ولا كأنه واقف وراها وساااكت (( اروح لعهد احسن لي ))
    جات بتمشي إلا مسكها من يدها : حتسيبيني هنا لوحدي ؟
    ماريا طبعا من جواتها (( إلا دي النبره تقتلني )) : شايف البحر ؟
    نبراس : إيش بو .؟
    ماريا قالتله باإندماج وهيا تأششرله على البحر : رووح ارمي نفسك وسطه ريحني وتريح نفسسك من العذاب النفسي إللي عايش فييه
    نبراس : هههههههههههههههههههه
    ماريا : سيب يدي
    نبراس شد على قبضة يده : مابى
    ماريا باأمر : نبرااس سيب يدي
    ماريا باين قد إيش حاقده على نبراس من خشمها وعيونها
    نبراس حس إنه الوسيله الوحيييده عشان تبقى معاه إنه يتمسكن على راسها : عودتيني تجلسي معايا هنا فا ماحسيبك تروحي وتسيبيني لوحدي
    ماريا (( دا شيطاااان الله يصيييييبه ماحسامحك ماريا ياويلك لو ساامحتيييييييييه )) : اتعود يابابا
    نبراس : مابى
    ماريا (( وااا ياوييييل قلبي عليييييييييه )) رفعت صوتها : تراااني مو طااايقتك اليوووم فلا تزودهااا اكتر
    نبراس : طيب إيش تبيني اسويلك عشان تنسي
    ماريا بكل حقققد قالت : انتتتحر
    نبراس : هههههههههههههههههههههههه سسرررري عسا عمرك مارضيتي
    ماريا انقهرت تسحب يدها وهوا ماسكها : طيب انا اوريك عششان تعرف نفسسك بس
    نبراس ضحك من قلبه : ههههههههههههههه إنتي هبله تبيني انتحر عشان ترضي إيش بي ماعندي عقل
    ماريا : لا سلامتك عندك عقل والدليل إللي سويته اليييوم اثبتلي صراحه سلامت عقلك
    نبراس قال بترجي : ماريا خلاص
    المشكله ماريا قلبببهااا ماتقدر تقوله لا تحبببه : سيب يدي وانا حقولك كيف حرضى
    نبراس : ماتروحي ؟
    ماريا تتأفف: قلنااا ماحنروح خلاص
    نبراس : قولي والله
    ماريا ماسكه نفسها لاتضحك (( إيش بو دا )) بس برضو عامله نفسها ثقيله : والله خلاااص اوووف
    نبراس ساب يدها : يلا قوليلي كيف حترضي ؟
    ماريا بتفكير:شوووف كل صباح اول ماتصحى من النوم على طول تتصل عليا وتهديني اغنيه
    حواجب نبراس شنقلت مع الطلب : نعم ياستي
    ماريا محد قدها : اوسسس لسه ماخلصت
    نبراس يسلكلها : كملي
    ماريا :وقبل لاتناام تتصل عليا وتقولي ماريا إنتي احسن بنت في العالم ولو لفيت العالم كلع ماحلاقي زيك
    نبراس : يعني ابدا ابكش ؟
    ماريا : لا بلله .... حتقول دي الجملتيين كل يييوم
    نبراس حك شعره : ولو نسيت
    ماريا باأمر : لاماحتنسى لأنه دا الشي الوحيد إللي ممكن تسويه عشان انسى إللي صار
    نبراس : وحيستمر دا الشي لمتى... إلا مالانهايه ؟
    ماريا : هههههههههههه إسبوعيين إستنى لسه ماخلصت
    نبراس : الله لايوليكي على مسسلم
    ماريا : هههههههههههههههههه إنتا إللي بلييت نفسسك
    ماريا ضمت يدها الثنتين وحطتها تحت دقنها وابتسمت
    اما نبراس لما شاف شكلها كدا على طول كششر : إلا دي النظرات ماحبها
    ماريا ترمش بعينها : اركع على رجلك وقول انا اسف ياسيدة العرب
    نبراس : نععم ياااستي
    ماريا : هههههههههههههه نفسي احد يسويلي هيا من زمااان يلا يلا اركع
    نبراس : يابنت اسسسري
    ماريا نزلت يدها ووجهها انقلب 6 × 7 وقالت وهيا متكرنه : خلاص اجل مابى شي منك مايكفي إني مسامحتك
    نبراس : بتزليني إنتي
    ماريا : اجل إللي سويتو فيا شويا لما تبهدلني قدام العالم وتحسسسني إني وحده مالها قيمه مو عييب هااا
    نبراس (( دي دحين إيش يسكتها )) : قلت حصبح عليكي وامسي يكفي كدا
    ماريا : مالي صلااااح إنتا هزئتني قدام الناس ودحيين ملزوم تجلس على ركبتك وتتآسف وإللي يشوف يشووف
    نبراس : يابنت اهجدي
    ماريا شمقت في وجهه : مالي ياتسويه ياحمشي من هنا وماحتشوف وجهي بعد كداا
    نبراس : طيب امشي مابى اشوف وجهك بعد كدا
    ماريا : نبرااااااااااس قلت حتسوي يعني حتسوي
    نبراس : ياأومي انا ماأباكي تساامحيني خلاص الله يسهلك ارجعي بيتك
    ماريا قالت بين اسنانها : حتسوي إللي قلتلك عليه
    نبراس : إنتي مريضه ؟
    ماريا بصوت عالي وخلت الرايح والجاي يتفرجه عليهم : إيوا دحين سرت انا إللي مريضه اما إنتا لااا ملاك مهما سويييت انا الغلط وإنتا صح بس اصلا
    نبراس مره اتنرفز من صوتها العااالي قرب منها وحط يده اليمين ورى راسها ويده اليسار على فمها وهوا يقول مابين اسنانه :مكينه إنتي
    ماريا انفجعت فتحت عينها على الأخير وهيا كاتمه نفسها : اممممممم
    نبراس بقهر : اوسسسس ايوا كداا وريني كيف حتهرجي
    ماريا مفجوعه من مسكته وقربه بدي الصوره منها وغير كدا مو قادره تهرج :: ممممممممم
    نبراس ضحك باإنتصاار : بلا في طختك زي المكييينه شغاله ماتسكتي صدعتي راااسي إنتي ماتتعبي
    ماريا تبى تدافع عن نفسها : اممممم مممم ممممم
    نبراس فارط ضحك : عارفه شكلك زي السمكه لما يخرجوها من البحر وتجلس تناازع وتنطنط هههههههههههههههههههه
    ماريا : مممممممممم
    نبراس : اركعلك هااا ليه خلصو البنات عشان اركعلك
    ماريا انقهرت من كلمته عضت يده وهوا على طول ساااب يدها : آآآآآآآه
    ماريا : تستاااهل
    نبراس يطالع في يده : إنتي إيش تبي مني ؟ _ قالها باإسلوب وكأنه هيا بتلحق وراااه وهوا مو عارف كيف يتخلص منها _
    ماريا : هههههههههههههههههههههههه لا بلله
    نبراس وراها يده : شوفي كيف دي اسناان ولا خرامات
    ماريا :الله وكبر على عييينك عساها العما
    نبراس : هههههههههههه مشكله الغيره دحيين لو عندك عيون ملونه زيي ماكان قلتي كدا
    ماريا : نبراس ترى حالتك اليوم مو طبيعيه بس مره مع نفسسك لأنه حتى طلبت شي بسيط منك ماقدرت تسويلي هوا
    نبراس يطالع في يده وعاجبته العضه : اسنااانك صغيره
    ماريا : على بالك اسناني زيك كل وحده قد الشبشب
    نبراس طالع فيها باإستحقار : إيش دي الألفاظ اشك إنك بنت
    ماريا شمقت في وجهه ومن جد اضايقت لأنها اترجته اكتر من مره
    نبراس وقف جمبها : شوفي كيف البحر يجنن
    ماريا ساااكته
    نبراس : والسماء صافيه
    ماريا كاتمه ضحكتها لأنه بدأ نبراس يعبر وشكله اليوم مو طبيعي هوا واستهباله الزايد بس برضه ماردت علييه
    نبراس زفر بصصصصصوت عااالي : اوووووووووووف
    ماحست إلا إنه يجي قدامها وينخفض جسمه للأسفل حست قلبها نزل معاها ماتوقعته يسوي إللي تباه : انا اسف ياسيدة العرب
    ماريا وجهها حمر وخضر وصفر : ها ؟
    نبراس بهمس : آسف
    ماريا ( ههههههههههههههههههههه)من جواتها ترجف وترقص وكل انواع التفاعلات ( خليني اجننه )) : وليش مسويها كدا بدون نفس إزا ماتبى انا ماغصبتك
    نبراس وقف : تراااكي جننتني انا حمشي من هنا قبل لاتعديني بهبلك الزايد
    ماريا : وي إيش فيي
    نبراس : سويت إللي تبيه وكمان تعصبي وتتنفخي
    ماريا : لا بللله يعني لما تقول _ تقلده _ اوووووووووووووووووووف وبعدين تركع يعني كانها بدون نفس
    نبراس : إيش اكله قبل لاتجي ؟
    ماريا عرفت من سؤال إيش يبى بس عرفت ترد : كمان حاسدني على اكلي
    نبراس فقد اعصاابه معاها : يااااربي ..... ماتبي ترجعي البيت ؟
    ماريا : هههههههههههههههههههه اعرف انرفزك يلا رجعني بيتي
    نبراس طالع فيها بنص عيين ومشي وهيا مشيت ورااه


    Ψmoda3batla4e3aΨ

    يمشي وهوا حاس نفسسه منققققطع يبى مووويه ريقه ناششششف من كتر المشي
    انتبهلها في الممر كان فاضي مافي غيرها جالسه على الكرسي رحلها بتردد
    المكااااان مررره هادئ .. راح بتجاهها لما قرب منها سمعها تبكي
    إلا دي المواقف يكرهها كان بيرجع إلا انتبهت له ومسحت دموعها
    قالت بصوتها العالي إللي تدافع فييه عن نفسها : إيش جااابك هنننا هاااا
    بكل هدوء : ممكن اجلس ؟
    سكتت واستغربت وهوا عرف من سكوتها إنها مو معارضه
    جلس حمبها ومرت لحظت سكووت بينهم
    وبعدها قال
    : انا إسمي ايمن
    : وخير ياطير ؟
    ايمن : جيت لهنا مو عشان اقولك انا ماقصد الكلام إللي قلته ولا عشان اتأسف يمكن كنت وقح معاكي واتوقع إنك مسامحتني من غير ماطلب منك بس حبيت اقلك إنه
    عرفت إنك بتتعالجي
    قالت باألم : إيش تعرف إنتا عن العلاج عشان تتفلسف
    ايمن : هههههههههههههههههه للساتي ماتفلسفت
    زينب على شكلها إللي يبعد الناس عنها لكنها طيبه : بس والله تعبت من كتر ماتعالج
    ايمن : مو بيجيب نتيجه ؟
    زينب :إيوا
    ايمن : طيب كويس
    زينب :بس العمليات كتير
    ايمن : انا لو يقولولي في شي ممكن يعطوني هوا عشان اتعالج زي مابتتعالجي واخلص من إللي انا فييه كان ماسبت دي الفرصه
    زينب باإستغراب : ليش إيش عندك ؟
    ايمن ضحك : ماحتفهميني بس استمري على علاجك ابغاكي تسيري زي جنيفر لوبيز
    زينب : هههههههههههههه جنيفر لوبيز مره وحده
    ايمن : هههههه يعني إللي يسمعك ديك جمالها طبيعي ماقلتيلي تشتغلي ؟
    زينب : مصممه ديكورات
    ايمن :كويس
    زينب : الحمدالله
    ايمن : ما بتسوي عمليه ؟
    زينب بعد ماكانت ابتسامه مرسومه على وجهها اختفت : مو كلنا نقدر ندفع تكاليف العملييه مع إنه لو سويتها حخلص من كل إللي فيا
    ايمن سكت وبعد تفكير قال : كيف اسعارك ؟
    زينب : اسعار ايش ؟
    ايمن : تصميم الديكورات
    زينب باإستغراب : على حسب
    ايمن : طيب ادفعلك تكاليف العمليييه وبعد العملييه تصممي شالييه كامل وشقه
    سكتت زيينب وكأنها بتفكر في كلامه ماحبت تستغله : لا لا
    ايمن : هههههههههههه عرررض جااا لحدك وربي حخليكي تكرفي كرف بعد العمليييه اطلع الفلوس من عينك
    زينب : وليش كدا بتسوي معايا دا كله عششان جرحت مشاعري يعني
    ايمن : لا طبعاا لو عشان جرحت مشاعرك كان خلاص قمت من غير مافتح سيرة الفلوس لأنك مو زعلانه
    زينب : بس ماقدر اقبل مبلغ كبير زي كدا
    ايمن : شوفي لو المبلغ ماخدتييه انا حروووح اضيعها في الحرااام شراااب وبنااات يعني غيري المنكر وخدي الفلوووس
    زينب :ههههههههه تباني يعني ارضى بس لا لا مره صعبه
    ايمن : ايش حتخسسري الفلوس بعطيكي هيا مقدما
    زينب : مابى اتعبك معايا
    ايمن : دحين بلله إيش فيها تعب بالعكس إنتي إللي حتتعبي في الديزاين انا ماعليا غير إني ادفعلك الفلوس وبس
    اييمن حاول فيها لمدة ربع سااعه وبالققققققووووووووه رضيييت
    ايمن وقف : اعطيني رقمك و كلمي دكتورك الييوم وبكرا نتقابل هنا ولا اقوول عازمك بكرا على الغدا
    زينب مصوومه منه كيييف جاها وعرض مساعدته معاها وكمان عازمها برى المستشفى
    زينب اعطته رقمها وهوا اخده وراح
    خرجت جوالها واتصلت على أمها وقالت بقمة إنهيارها : مااما
    امها بس سمعت صوتها خافت عليها : زينب إيش فيكي
    زينب حطت يدها على فمها تحاول توقف شهقاتها : حسسوي خلاص العملييه ياماما
    امها : من جدك ياازينب ؟
    زينب ودموع الفرح مستمره : إيوا من دعاااكي حسوييها حرجع زي اول واحسسن
    امها بكيت من الفرح : حمدالله ياااابنتي ربي اعطاكي على قد نيتك
    زينب قالتها من قلبها : الحمدالله
    اما ايمن إللي اخد اللفه في الممر وسمعها وهيا تكلم امها
    ابتسسم براحه وكمل طرييقه
    كان بيطلع عند ابوه بس مافييه حييييل فايخرج من المستشفى احسن له
    Ψmoda3batla4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت سبتمبر 04, 2010 10:53 pm

    Ψmoda3batla4e3aΨ

    منسدحه على الأرض ومغطيه جسمها كله بشرشف الخفيف وتبكي
    بكرا جوازها للعجوز
    إيش في اسوء من كداا
    يعني تهوون لو كان واحد ماتبااه بس بالعششرين حتى لو بالثلاثين راااضيه فيييه بس داا
    إللي اتقدملها إيش تباابو
    افتكرت كلام البناات لها
    (( فلوووسه ياهببله ))
    مسحت دموعها (( مااعرف استغل احد وكمان عجوز حتعاطف معاه زياده ))
    شالت الشرشف من علييها وراحت تغسسل وجهها كانت حترجع للغرفه إلا سمعت امها تصلي استغربت إيش تصلي دحيين
    قربت من الغرفه لقتها جالسه وبتدعيلها وتبكي (( الله يطول بعمرك ))
    دق باب بيتهم
    راحت تفتح الباب إللي يبعد 3 خطوات عن الغرفتيين
    حلا قربت من الباب : ميين ؟
    : انا سميير جايب اغرااض من سهى
    حلا قلبها دق بسسسسرعه وحست بتوتر مو طبيعي صوتها ارتخى : حطه عند الباب وروح
    سميير: طيب
    حطت اذنها على الباب وهيا تسمع صوت الأكيااس وبعدها ماسمعت شي استنت شويا وفتحت الباب وهيا متوقعه إنه سمير رااح
    خرجت بس يدها إلا سمير مسك يدها : حلا
    حلا شهقت بتسحب يدها لكن هوا ماسكها بكل قوه قالت بصوت يرجف : سيبني
    سمير: لا ماحسيبك مايكفي إنه بكرا جوازك
    حلا نززلت دموعها وماكانت تبى تعلي صوتها عشان امها قالت بهمس : لايجي حسام روح الله يخلييك
    سمير : خليييه يعرف انا ماهمني وربي تعبان ياحلا بس اوعديني إنك حتستنيني
    حلا جسمها كله يرجف : فين استناك زواجي بكرا رووح من هنااا لاحد يشووفك
    سمير : والله ماحتزوج... وانا عارف إنه ماحطولي مع العجوز الحقييير دا
    حلا تبكي وحاسه قلبها حيوقف من كتر الخووف: سييب يدي وامشي الله يخلييك امشي من هنا
    سمير : احببك ياااحلا
    : تحبببببهاا هاااا
    سمعت بس الصوووت قلبببها حسسته بيخرج من مكانه وهوا سااب يدها
    قفلت الباب على طووول وسندت نفسها على الباب وهيا تبببببكي بكل صوووتها من الخووف
    سمعت المضاااررببببه برااا
    وحسسسااام بيضررب سميير وصوت المضاااربه كأنها جمبهاا
    حطت يدها على أذنها وتبببكي
    امها خرجت من الغرفه : حلا ؟؟ ... حلاا ؟؟
    حلا قامت وحضنت امها : حسااام حيقتلني
    اندق الباب بكل عصبيييييه
    حلا بعد عن حضن امها وهيا ترجف : ماما لاتخلييه يدخل والله حيموتني في يده انا مالي صلاح
    امها مو فاهمه ولاشي : قوليلي إيش صاااير
    حلا زادت بكى وهيا تسسمع صووت الباب وصوت حسااام : افتحححي ياااجززمه
    حلا جات ورى امها وهيا تترجاها : لاتفتحيييله الله يخليكي
    امها : طيب قوليلي إيش ساااير لاتجننيني
    حلا بين شهقاتها : سمييرمو انا والله ماسويت شي
    حساام يدق الباب بشكل جنووني
    امها : اخوكي حيفضحنا في الحاره _ بعدت حلا عنها وهيا تبى تفتح الباب _
    حلا مسكت يد امها :لا لا تفتحيلي الباب الله يخليييكي
    امها : ماحيسويلك شي وانا فيييه ياحلا الجيرااان كلهم سمعوو اخوكي دحيين
    حلا شافت إنه مافي فايده في امها دخلت على الحمام وقفلت على نفسسها الباب
    امها فتحت الباب
    حسام دف اموو ودخل يدور زي المجنون اختته : فيييينهااا دي الكللللبه
    امه مسكت في الجدار : حسااام صلي على النبي
    حسام دخل الغرفه التانيه : الله يحرقهههاااا دي تبى تفضحننااا
    خرج من الغرفه وعيييونه حمرااا واتوجه للحمام
    امه قفلت الباب ولحقت حساام : حساام اسمع منها كل شي لاتتسرع
    حسام يدق باب الحمام : اخرررجي الله يااخدك اخرجي
    حلا ورى باب الحمام : حساام والله ماكنت عارفه إنه في حسبته راااح
    حسام : راااح هاا وهوا ماااسك يدك ويقولك احببك دا كله تحسبييه راااح
    امها حطت يدها على صدرها : طيب فهمني انا اول
    حسااام : تبيني افهمك بنتك الكلبه جالسسسه عند الباب مع السييد سمير مو فارقه معاها احد حتى إنتي إللي معاها في البيت مو شايله همممك
    حلا تسمع كلامه وتبكي
    حسام : حلا افتحي الباب ولا والله حكسسره على راااسك اليييوم
    حلا : حسااام الله يخلييك اسمعني
    حساااام : قلنااااا افتتتحححححححي الباااااب
    حلا قربت من الباب بتردد وفتحت بالمفتاح إلا حسام على طول فتح الباب وسحبها من شعرهاا : عشششان كدا ماتبي تتزوجي يااا****
    سحبها لحد الغرفه وهيا تصصرخ : حسسسام والله مااالي صلاااح
    وامهم تلحق ورى صوتهم : وي بنتي يااحسااام حرااام علييك
    قربها لوجهه : ماتدري وهوا ماسك يدك ياحقيره
    حلا ووجهها كله مغرق دموع : والله حسبتو رااح
    حسام : كداا دايما رايحه وجااايه عندهم
    حلا حركت راسها يعني لأ بقلة حيله : وربي لا ال
    اعطاها كف سكتها ولحقه بالكف التاني والتالت وكل ماتقرب ام حلا يدفها حسااام ولاهمه العصبيه عاميته
    لين حلا مانزلت عند رجله مسكت رجله بترجي : ابووس رجلك خلااص حسااام مالي صلاح هوا حط الأغرااض عند الباب فتحت الباب مسك يدي
    دفاها برجله التانيه وطاحت في الآرض وحاسه جسمها كله تعبان مو قادره تقووم مره تانيه وكمله حساام بالدعسسسه إللي جات على بطنها
    حسست نفسسسها كله انقطع
    حسام : ماأكون حسسام لو ماقتلته بيدي
    ام حلا جالسه عى الأرض وهيا مو عارفه فين حلا لأنه صوتها اختفى : حسسسام لاتلحق باأبوووك حساااام مالنا غيرك
    سمعت صوت باب البيت انقفل
    ام حلا تحبي على ركبها وهيا تلمس الأرض وتدور على حلا : حلا ...حلا
    حست برجلها وسارت تلمسها لين ماوصلت عند وجهها وسمعت صوت شهقاتها : حلا حبيتتتتي
    حلا مو قادره تهرج ولا تبكي يادوب تآخد نفسها ... حطت امها راس حلا على رجلها وهبا تبكي وتمسح على شعرها
    حلا قالت بصوت متقطع : الله يآخده
    امها حضنتها وبكيت : آآآآه يااااااربي ارحمممني
    حلا غمضت عينها (( ابى اخرج من دا البيت الله ياخدك ياحسسسام )) غمضت عينها
    ونآمت في حضن امها من الألم

    Ψmoda3batla4e3aΨ

    قام من نوومه استحمى واكل وخرج جلس في الصالون وبعد نص ساعه دخل عماد البيت
    عماد : السلام
    فادي : اهلا
    عماد جلس على الكنبه : آآآه الله يلعن الشغل
    فادي : ايش جابك كدا بدري
    عماد : طفششت المهم كيف كانت رحلتكم
    فادي بلا مبالاه : كويسا
    عماد : وكيف امك ؟
    فادي بنفس الإسلوب : كويسا
    عماااد : محد ياخد منك حق ولا باطل
    فادي اخد ريموت التلفزيون وشغله
    ريان فتح باب الشقه ودخل عماد استغرب : حسبتك مخمود
    ريان طالع في فادي إللي جالس وبعدها جلس على الكنبه : ماجاني النوم
    فادي وهوا يقلب في القنوات : متى جيت ؟
    ريان : امس في الصباح
    فادي : آهاا
    عماد : وليش ماجيته مع بعض ؟
    ريان : فادي يجاوبك
    فادي : طفشت من سوريا ورجعت
    ريان : وانا سواق عند اهلك جايبني معاك سوريا ولما تخلص
    فادي قاطعه : امي سافرت
    ريان استغرب : إيش ؟
    فادي : لما خرجت من الفندق شوفت شي امي كانت مره تحبه اخدتلها هوا وعاأساس إني مسوي الولد المطيع رايح افاجئها إلا الاقيها بتركب سياره والناس حولينها سئلت واحد دي فين رايحه ؟ قلي شهر العسسل فاا مع نفسها هيا وزوجها الحمار
    عماد : وكيف تسافر وإنتا في ؟
    فادي : علمي علمكم لااا ودا كله لو شافتني مره تانيه تطلعلي 100 عذر
    ريان : بس زوجها قلي أجل حجز الطياره عشانك
    فادي ضحك ياإستحقار : ساق الطيبه علييك ترى زوجها كنت اعرفه وانا صغير كلهم طقه وحده
    عماد اصلا مو فاهم ولاشي : طيب عادي كان سلمت عليها وانتهينا ليش قد كدا حاقد
    فادي قال بقهر: مو حاقد بس اكره النخوله تشوفني وتبكي وتتأسفلي وإنها مو قادره تعيش بدوني ولما اروح نص ساعه ارجع مالاقيها وهيا عارفه إني اكره دا الشي وسوتلي هيا قبل كداا
    عم السكووت في الصالوون وعماد مو فاهم وريان إللي فاهم وفادي كان يهرج من القهر إللي حاسس بيه
    دق جواااله
    فادي اخد الجوال : خليني اروح لدانه احسسن لي
    وقف : يلا باي
    خرج من البيت
    وعماد وجه نظراته لريان : حكيني إيش سار هناك ؟
    عماد طفشششان ومايبى يجلس لوحده ويشغل نفسسه باأي هرجه
    ريان : انا إليين دحيين مصدوم من كلامه
    عماد رفع حاجبه باإستغراب : ليش إيش قال ؟
    ريان قال لعماد كل شي لأنه مافي شي يخبوه على بعض
    عماد مرره اتأثر : من جدك ؟
    ريان : وربي يعني انا نفسي افهم ليش سافرت بدون ماتقول
    عماد : دي حقييره
    ريان : بس لو شفتها ماتقول دي الكلمه كدا انا مصدوم يعني لما شافت فادي فتحت مناحه وبكى وكدا تمشي وتسيبه وكأنه كل يوم عندها
    عماد دوبه فهم هرجه فادي : آهاااا كداا قال سوتلي هوا قبل كدا
    ريان : إييييوا
    عماد : الله يخليلي اهلللي
    ريان : من جد والله حمدت ربي الف مرره لما كنت هناك
    عماد : على بالي اهله اطلقه وكل واحد راح في الطريق وانتهت الحكايه
    ريان : ههههههه زيي اصلا واحنا هناك لما خرجتلنا امه انا زي الجدار من كتر ماكنت مصدووم _ اتذكر _ بكرا زواج خالي
    عماد : لااا مشكور مابى اجي
    ريان : ههههههههههههه امشي معايا والله حطفش
    عماد : خلييه يرحم نفسسه دا كم مره يتزوج في سنه
    ريان : هههههههههه تقوولي فيها وانا الغلبان في النهاية
    عماد : والله منك اسحب علييه
    ريان : كنت حسحب عليه دي المره بس البنت محزنتني كدا حوقف معاه عشانها والله
    عماد : ليش ايش بها
    ريان : صغيره عمرها 18 مدري 19 شفتها يوم مارحنالهم والله مرره مقهور عليها
    عماد : مدري كيف اهاليهم يرضو عليهم
    ريان : الفلوووس تغير النفووس اخوها مره باين حققير
    عماد : الله يعيين البنت
    ريان : آميين

    Ψmoda3batla4e3aΨ


    وصلتها عند بيتها
    : كيان حياتي إنتي عارفه إنه غصبا عني حسافر
    كيان : لاعادي خدي راحتك
    : فينها خالتك ؟
    كيان : مشغووله بهبلها
    : لو احتجتي شي اتصلي علييا
    كيان : إن شالله بااي
    نزلت من السيااره وهيا حاسه بخووف جواتها ... عندها إحسااس إنه اليـوم ماحيمر على خييـــر
    حطت شنطه المدرسـه على كتفها .. خرجت مفتاح الشقه فتحت الباب ودخلت بشووويش
    تبى تتحمم وتآخدلها ملابس وفلووس وتخرج من هناا ماتبى ترجع ابدااا
    تمشي في البيت بخطوات ثقيله وهيا تطالع يمين ويسار خايفه يطلع زوج امها ويوديها في مصيبه
    وصلت لعند غرفتها فتحت الباب ودخللللت وهييييا ميته من الخووف
    فتحت دولابها وهيا مصربعه وترجف خرجت شنطه اكبر من إللي على كتفها فتحت دولاب الملابس
    وخرجت ملابس بدون ماتشوفها بس اي شي ممكن يدفيها دي الأياام حطت الملابس بشنطه خرجت كتبها وحطتها في الشنطه
    واتوجهت لتسريحتها اخدت كل شي تحتاجه ومريولها حق المدرسسه
    دخللت الحماام استحمت وخرجت وهيا شايله الصابون والمرطبات والشامبوو وحطتهم كلهم في شنطتيين حقت مدرسسه وحده تنشال على كتفيين والتانيه على كتف واحد
    وقفت قدام المرايه وحطت الكحل في عييينها خرجت لسانها وهيا تشوف الفصه الفضيه في نص لسسانها اخدت حلق تاني وحطته في طرف حاجبها وكدا اقتنعت بشكلها
    حطت عبايتها على كتفها والطرحه واخدت جوالها وخرجت من الغرفه طالعت في البيت بنظرات وداااع
    هما جبرووها على دي الحيياه والتنقل من مكــآن لمـكــآن وكأنها مالها اهل
    فتحت باب الشقه إلا شافته قدامها
    قال بتفاجئ : كيااااان
    كياان رجعت على ورى وهيا ماسكه شنطتها باأقوى ماعندها
    مشي بهدوء لاإتجاهها وهوا حاط ايادييه ورى ظهرو : على فييين .؟
    كيان : ابعد عني
    ضحك باأعلى صوته : هوا انا لمستك عشان تقولي ابعد عنك
    هجم عليييها ومسكها من عبايتها وقربها لعنده وطاحت شنطتها من على كتفها : فين كنتي يا******
    نفس السؤال يتكرر في كل مره يشوفها
    كبان دفته باأقوى ماعندها : ابببعد عني ياحقيير إنتا إيش تبى مني
    : هههههههههه طلعلك لسسسسان بس مو منك من الزباله إللي كنتي جالسه معاهم
    كان بيقرب منها إلا كيان اخدت الفازا " مزهريه " إللي جمبها وبتهديد : والله لو قربت لاأرميها علييك
    انتبه ليدها كييف ترجف قرب منها : يلا اضربيني
    كيان رجعت على ورى بخوف : قلت لاتقرب
    قرب : انا بقولك اضربيني
    قرب اكتر
    وهنا كيييان خافت اكتتر رميييت الفازا عليييه وجات على بطنه اخدت شنطتها الصغيره من الأرض وجريت برى البيييت
    طالعت وراها لقته بيجري ورااهاا تمشي على الرصيف بسسسسرعه تحاول تبعد عن نظره
    الشوارع فاااضيه والساعه 10 الليل
    اتمنت إنها مارجعت البييــــت
    قطعت السكه وراحت للرصيف المقابل ودخلت احد الحارااات طالع وراها لقته اختفى ومو في
    لكن كانت تجري لأنها خايفه يطلعلها من اي مكاااان تبى تبببعد مررره
    جات بتقطع السكه التانيييه وهيا في نص الشااارع جاااات سيـــــآآآره سريعه
    وقفت كيان في نص الشاارع غمضت عييينها وحطت يدها على وجهها وانكمشت على نفسها من كتر الخوف ماقدرت تتحرك ولا تمشي بسسرعه
    صوت تفحيييط السياااره حسسها إنها خلاص حتموووووت
    وقفت السياره قدااامها كانت لاصقه فيييها
    نشــف دمها ... قلبها يدق بصوره جنونيييه
    فتح باب السياااره وهوا كمان مفجووع : إنتيييي حمااااااااره ماااتشووفي طريييقك
    جاا لعندها وهوا في قمة غضبه
    وهيا عينها بس على السياره ..طاحت الشنطه من على كتفها
    قرب منها بعد ماشافها بدي الحاله قال يتأكد : سرلك شي ؟
    اشرت براسها يعني لأ
    : طيب تاني مره انتبهي وإنتي ماشيه
    انتبهت لزوج امها بعييييد وهوا يلتفت يمين ويسااار ويدور علييها ..مالقت مخرج من هنــا غير مسـآعدة الولد داا
    خــآيــفه تطيــح بيد زوج آمـــها
    مسكت بلوزة الولد وهيا تتنافض : بليييز لاتخلييه يقرب مننني
    كل ملامح الإستغرراب والصدمه في وجهه : مين هوا .؟
    اشرت بيدها : داااك
    اتعاطف معاها مع إنه يكره ستايل البنات والتخلف دا إللي يحطوه بوجههم لكن ماقدر يمشي ويسيبها مسك يدها : تعالي
    فتح باب السياره : ادخلي
    من غير اي نقاااش او معارضه دخلللت وقفل الباب
    وهوا جاي ياخد اللفه عشان يركب من الجهه التانيه إلا انتبه لشنطتها آخد الشنطه وحطها في السياره شغل السيااره ومشي وهوا يطالع في المرااايه
    على الرجال إللي يدور في الشوارع وكأنه مجنووون
    وكيييان إللي كان صوت تنفسها مو طبيعي من كتر الخووف : خلاص مافي احد
    كانت ماسكه باب السياره بكل خوف وتوتر
    آخدتلها فجعتييين وحاسسه قلبها إلا الآن يدق بجنووون
    وقف قدام بقاله نزل اشترالها قارورة مويا ورجع : خدي
    مسكت القاروره وشربت جغمتيين وقفلتها : شكرا
    حرك السياره
    قال بـ فضـول : مين دا ؟
    كيان اكتفت بسكـوت
    : طيب فين بيتك ؟
    كيان : وديني الكرستال
    الطريق مره بعييد وفي شخص مستنيه على ناآر
    : في احد تعرفيه في الكرستال ؟
    كيان طالعت فييه بعيونها إللي فيها كل المعاناه : شي مايخصك
    : طيب حوصلك لكن اول تقوليلي مين إللي كان يلحقك وليش
    كيان سكتت وقالت إنه مساعدها من حقو يعرف : زوج امي
    : وإيش يبى منك ؟
    كيان : رجال يلحق بنت تتوقع إيش يبى منها ؟
    جا في راسسه كدا تحلييل لكلامها فقلها عشان يتأكد من التحليل إللي براسه : وامك تدري ؟
    كيان : إيوا
    انصصصصدم (( يالطييييييف ))
    : رايحه الكرستال عشان تجلسي هناك
    كيان عندها كدا وحده تعرفها بس مو واثقه فيها : إيوا
    : مانصحك تروحي هناك لو تبي تحافظي على نفسسك
    كيان قالت بقهر : مابتفرق عندي
    : طيب عندي لكي حل
    كياااان سكتت
    : عندي شاليــه قريب هنا والمنطقه دايما حييه يعني ماحتحسي بخوف لو جلستي لوحدك
    كيان : مقابل ؟
    : ماستنى مقابل من أحد
    كيآن : شكرا مابى شي
    : وليش ؟
    كيان : لأنه محد سار يتصدق على أحد دي الأيام إلا لو في راسه شي
    : يعني مسلا حجي اغتصبك ؟ لا ياماما لا في راسي شي ولا حاجه
    كيان : اوك ممكن توقفني اي مكاان وانا اكمل طريقي
    : مصممه إني بسويلك حاجه
    كيان : دا تفكيري
    : اوك انا اقولك شي وانتي قرري من كلامي في راسي ولا لأ .. كم عمرك ؟
    كيان : 18
    : وانا بزبط في عمرك كنت اشرد من البيت واتمنى الاقي احد يفتحلي بيتو تتوقعي بعد دا لو شفت وحده بتسوي زيي امشي واخصرها ؟
    وقف السياره ..
    : شوفي تبي تنزلي انزلي واتهجولي في الشوارع ولو ماتبي انا معطيكي عرض خاااص
    سبلها القرار إ1ا فتحت الباب حيخليها تكمل طريقها اما إذا جلسست حيوديها الشاليــه
    كيان تفكر بكلامه من جد حتتهجول لو راحت للكرستال ومو بعييد تلاقي إللي يتحركشو فييها
    ماحتأمن على نفسـها هنــآك
    كيان : طيب
    رسم إبتسامه على وجهه : اوك
    حرك السياره واتوجه للشالييــه
    دق جوالــه ورد
    : آهلااا يازيااد كيفك ؟؟ .. كوييس .. ههههههههههه كيف لبنان ؟ ... اسبوع إسبوعين واجييك لأني مو فاضي دي الأياام ...رايح لدانه ..هههههههههههههه
    خلاص مافي صبببر ...حاس إنك مسوي مصيبه .. لا دحيين اهرج ... طيب خلاص بعد ماخرج من عند دانه حتصل علييك...باي
    قفل الجوال
    : إسمي فادي
    كيان : كيان
    فادي اشرلها علـ شاليه : شوفي هوا دا
    كيان حسستــه من برا مرهـ كبيـر إيش حيجلسها لوحدها ..وقف السيارهـ ونزل
    وهيا فتحت الباب وهيا متردده من قرارها وخرجت من السياره
    شال شنطتها ودخل الشاليه وهوا شايلها وهيا تمشي وراه .. شغل انوار الصالون ..والتكييف


    كيان : حجلس هنا لوحدي ؟
    فادي ضحك : تبيني اجلس معاكي ماعندي مانع
    دارت في الدور الأول كلـــه ورجعت جلست على الكنبه
    فادي اعطاها ورقه : دا رقمي إزا احتجتيني بشي اتصلي عليـآ
    كيان اخدت منه الورقه : شكرا
    فادي : عفوا .. يلا بيباي
    كيان : باي
    فادي خرج وراح لدآنه .. اما هيا مره كانت خايفه من البيــت
    فــآدي .. بعد وصوله عند دآآنـــه
    دانه جالســه عليــه : مره وحشتني لاتبعد عني كدا كتير مره تانيه
    فادي : مو كدا إتصالاتك مقطعه بعضها
    دانه : سوري حياتي بس مهند جا من السفر وطول اليوم لاصق فياا مو قادره اخد راحتي
    فادي : طول اليوم لاصق فيكي ؟ مو قلتي إنه إنتي وياه ماتجلسو حتى في غرفه وحده
    دانه باإرتباك : ها لا قصدي مو سايبلي مجال امسك الجوال مو انا برضو قلتلك إنه شاك فيا
    فادي : اصطفلي منك لزوجك دحين رجعت من السفر ومابى بعد كدا تتعزري بولدك ولا زوجك لو قلت بشوفك يعني ابى اشوفك
    دانه باست خده : حياتي إنتا وانا كم عندي فوودي بس اتصل عليا وانا اجيك هواا .. بس ماقلتلي إيش رحت تسوي في سوريا ؟
    فادي سكت وبعدها قال : بزنس
    دانه حاطه يدها ورى رقبته وبتلعب باأطراف شعره : الله يوفقك يابيبي
    طول الوقت هما يهرجه وهيا تلمسه بحنيييه تعرف فادي يحب الحنييه الزايده لييين مآخدهم الوقت
    وهما على الســريــر وهيا حاطه راسها على صدره : مهند اليوم ماحيرجع عند اهله اجلس معايا
    فادي : لا ساعه وحمشي عندي كدا شغله اسويها
    جلست على السرير وهيا معصبه : اوووه من زمان ماشوفك وكمان ماحطول
    فادي : ياقلبي الساعه 1 إزا خرجت الساعه 5 ولا 6 وجيرانك ماشالله عيونهم مبقبقه إيش حيقولو علينا
    دانه : طيب
    فادي مسك يدها ورجعها على صدره وغمض عيونه
    دانه حاسته مو طبيعي بس يباها جالسسه في حضنه : فودي إيش فيك ؟
    فادي : ولا شي
    دانه : لاتكزب عليا انا عارفتك اكتر من نفسي
    فادي حط يده حولين جسمها وزفر بضيق
    دانه : بيبي إزا في شي مضايقك قولي
    فادي مايحب يهرج في اي موضوع يضايقه قلها بهمس : اوسسسس الشي الوحييد إللي ممكن يضايقني دحيين إزا اتكلمت
    دانه عقدت حواجبها وهيا مو فاهمه بس حاطه راسها على صدره زي مايبى وساكته

    بعــد ســـآعــه ونــص قلها فادي انا خارج
    وصلته لحد الباب وهيا تدلع : انا على بالي تبى تسوي شي.. كان روحنا كوفي احسسن
    فادي ضحك : ماكنت داري إنك مره مشتاقتلي
    دانه حطت يدها على وسطها : لا بلله يعني إنتا ماشتقتلي
    فادي قرب منها ورسم على وجهه إبتساامه بسيطه : اشتقت لحضنك _ وباسها في خدها _
    دانه ابتسمت بخجل : وانا كماان
    فادي : باي
    دانه باإستغرب : باي
    خرج فادي ودانه مستغربه فادي مايودعها إلا ببوسه على شفايفها (( حركاته اليوم غريبه ))
    ركب سياارته وكان مرره جيعاان
    مر على كنتااكي واشترى اكل ..وهوا بيطلب افتكر كيااان (( البيت فااضي )) حزن علييها وطلبلها معااه
    طلب الأكل وحطه في السياره واتوجه للشاليـــه ... طول الطريق وهوا يفكر بلبنت إللي خلاها عنده
    بس هوا عارف إنه مو غلطان لأنه جاه الييوم إللي سرلو دا الموقف ومالقى احد جمبـه
    وقف السياره ونزل
    فتح باب الشالييـــه ودخل لمنتصف الصالـــون وشـافها نايــمه على الكنبــه وبعبايتها
    لها يومييين ماتنـــآم بعد فادي ماخرج على طول انسدحت على الكنببه وناامت
    حط الأكيااس على الطاوله وشاف طرحتها مرميه في الأرض آخدها وحطاها على الكنبه إللي جمبها
    قرب منها بكل عفاشه : هيييي .. هييييي
    فتحت عيينها بتعب و بشوويش ورجعت قفلتها تحسب نفسها بتحلم شاايفه قدامها وااحد
    استوووعبـــت الشكل
    فتحت عينها بسررعه وجلسسست
    فادي انفجع من ردة فعلها رجع على ورى : إيش بك ؟
    كيان تعدل شعرها : إيش جابك هنا ؟
    فادي جلس على الكنبه إللي قبالها : الشاليه شاليهي
    كيان رفعت حاجبها وكأنه مو دا إللي كانت تباه
    فادي : ماحجي كتيير وحتى لو جيت حدي الصالون داا في غرف نوم فوق اطلعي نامي
    كيان اتثاوبت : خلاص راح النوم
    فادي مسك الأكياس وخرج الأكل : جيعان حسبتك معايا بالأكل
    كيان مو خايفه منه ودا إللي مستغربته وهيا دايما تمشي ورا إحساسها لو حست بخووف منه ماكانت فكرت ولو ثانيه
    تجلس في دا المكـــآن
    يمكن لأنه خوفها بس من زوج آمها ..!
    او
    لأنه فادي نظراته طبيعيه ومو من الشباب إللي بس يبصبص ويخوف البنت
    كيان : مو جيعآنه
    فادي : اوكي
    كيان : فين الحمام ؟
    فادي اشرلها على مكانه وراحت ..آما هوا رجع مكانه وجلس يآكل
    خرجت كيان من الحمام ويها ما صلت العشاا إليين دحين آخدت طرحتها وسئلت فادي : كيف القبله
    فادي وهوا يآكل : ماعرف
    كيان ماستغربت شافت ناس كتير زي كدا ...استنتجت من راسها كيف القبله وصلت
    ورجعت تجلس على الكنبــه
    فادي يشرب البيبسي: ماحسبت إللي ستايلهم زي كدا يعرفه ربهم
    كيان بكل برود : كويس غيرت مفهومك
    فادي : وعاجبك ؟
    كيان : شي مايخصك
    فادي اتنرفز من إسلوبها : إيش الإسلوب دا
    كيان كانت تبى تفسخ عبايتها من اول بس متردده لكن فكرت يعني هيا في اغلب الأماكن ماتلبس عبايه جايه عشان خاطر دا تلبسلو
    فسخت عبايتها
    كانت لابسـه سكيني احمر ومقلم بالأسود مره ضييق وتيشيرت اسسود
    فادي غصبا عنه طالع فييها بيااضها جذااب بس منرفزه وجهها نفسسه يمسحلها الهبل إللي مسويته
    جلست كيان على الكنبه وهيا مو عاجبها إنه فادي يجي كتير هنا : دايما حتجي ؟
    فادي طبعا دا المكاان مايجييه إلا بالشهوور لكن طفششان يبى يتسلى : يوميا اجي ليش مضايقك ؟
    كيان : لا براحتك البيت بيتك بس عارف بنت وما
    فادي قاطعها : ماحطوول
    كيان : كويس
    كيان خرجت ملابسها من الشنطه وخلت بس كتبها طالعت في الساعه إللي بيدها
    فادي : تدرسي ؟
    كيان : إيوا ثنوي .. وانتا ؟
    فادي : اشتغل _ وقف ودخل الحمام غسل يده وخرج _ يلا انا خارج
    كيان ماقالتله شي بس فهم من نظراتها لما طالعت في اكله المكشوف وبعدين فييه
    فادي : ماتوقع عندك شي تسسويه رتبي البيت
    وخرج
    كيان بعصبيه : داا جايبني خداامه عنده
    وقفت وجات عند الطاوله شافت الأكل وحسست نفسها مره جيعانه جلست في مكان فادي وخرجت اكلها وبتآكل
    فادي رجع فتح الباب وضحك لما شافها تآكل : مانتي جيعانه ها
    كيان طالعت فييه : دوبي جعت
    فادي يسلكلها : هههههههههه طيب طيب _ أخد مفتاح السياره من على الطاوله وقرب وجهه من وجهها وابتسسم ووطى شويه صوته _ اووه نسيت إنه الـ emo خجلهم زايييد
    إسلوووبه مره كآآن حقيـــر
    كيييان طالعتله بحقققد فادي انفجع من نظراتها وبعد عنها : يااستي بالعاافيه لاتاكليني بنظراتك
    وخرج من البييت وكييان في قلبها تسببه (( حقييير )) وقلبها يدق بسسرعه
    ماقد سمحت لولد يقرب منها زي كداا وفجعها فادي لما قرب ويكلمها بديك الطريقه
    قالت بكل حقد (( حيــوان )) (( وانا إيش بي سكتلو؟؟ ))
    فادي خرج فتح باب السياره اتذكر نظراتها وفرط ضحك (( فلم مرعب ))


    Ψmoda3batla4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت سبتمبر 04, 2010 10:59 pm

    Ψmoda3batla4e3aΨ

    في مطعم فرايديز
    أتــصل عليــها بــعد ماشتــرالها إللي نفســها فيــه وحيــبــدأ مخــطــطه
    اتصل على الرقـم اول مره وتاني وتالت ورابع وهيا ماترد
    : اووووووووووف إيش بها دي
    حط جواله على الطـاولـه وأكل
    بعد ربع ســـآعه دق جوالــه ... آخد الجوال وابتســم بخــبـث
    فــآرس : الو
    ...: أيوا ؟
    فارس : كيفك .؟
    ..: تمــام ..مين معايا ؟
    فارس : فارس
    ..سكتت وبعدها اتذكرت : فووووفي ولد ابله ميمي
    فارس باإنفعال : لا لا مو ولد ابله ميمي
    ...: مممم _ باإحتيار _ ولد ابله ساسو ؟
    فارس (( ياااااربي )) : برضوو لا
    ..: اجل ميين ؟
    فارس : انا حقولك بس اهجدي
    .. ماعجبتها نبرة صوته : وليش تهرج كداا ؟
    فارس استغرب ومافهمها : كيف يعني ؟
    .. : بتصرخ عليا
    فارس شك بنفسسه : انا صرخت عليكي ؟
    ..: إيوا دوبك
    فارس (( دي دقيقه ورفعتلي ضغطي )) مشاها على قد عقلها : طيب اووك انا اسف
    ..: ماقلتلي مين فارس ؟
    فارس : كنت موجود وقت حادث السياره
    ياسمين قالت بحقد : إنتا إللي صدمت سيارتي ؟
    فارس : لا إللي ساعدتكم
    ياسمين : بس بتهرج سعودي ؟
    فارس سكككككككت وكأنه مافهم إللي قالته
    ياسمين : الو
    فارس : يعني إيش تبيني اهرج بزبط ؟
    ياسمين : لا بس بقولك إنو لهجتك السعوديه كويسا
    فارس يحس نفسسه يتنح معاها ومايفهمها : انا سعودي حهرج يعني افغاني ؟
    ياسمين : إنتا سعودي ؟
    فارس (( لاإله إلا الله )) : إيوا
    ياسمين ضحكت باإحراج وقالت : حسبتك سواق
    فارس ماسك الشوكه بيده التانيه وبيحفر في الطاوله من القهر
    يعني دااا كلووو ويطلع في النهااايه سوااق
    فارس جاملها وضحك معاها وقال وهوا حاسس بقهر من الكلمه : لا مو سوااق
    ياسمين : اصلا ماطالعت في وجهك داك الييوم
    ماتحااسب على كلامهاا ...وفارس مره يرتفع ضفطه من دا الكلام
    فارس : ماطالعتي في وجهي وصنفتيني من السواقيين ؟
    ياسمين ضحكت : كأني سمعت كلامك مكسسر فاقلت اكييد سواق
    فارس حس إنه الهرجه لازم تتغير ولا حيرتكب جريمه في الجوال : اووك .. انا مو متصل عليكي عششان كدا
    ياسمين قاطعته : ميين فيين اخدت رقمي ؟
    فارس : سواقك اعطاني هوا
    ياسميين : وليش اعطاك هوا ؟
    فارس : انا طلبته منه
    ياسمين : وليش طلبته منننه
    فارس ((ارحمني ياااربي )) : ابى اعطيكي شي
    يااسمين : إيش هوا ؟
    فارس : ممكن نتقابل في اي مكاان
    ياسمين : دحيين
    فارس حس إنه اخر الليل ومايسير يتقابله دحيين : إللي يريحك
    ياسمين : اوك في الصباح
    فارس باإستغراب : ماعندك مدرســه
    ياسمين : إلا بس مابى اروح
    فارس باإستهبال قال : عشان ريكي
    ياسمين اتغير صوتها : ايوا
    فارس بعد جواله عن اذنه وفرط ضحك (( دي مريييضه )) قرب الجوال : آهاا ولمتى حتفضلي كدا
    ياسمين : مدري __ ياسمين انسدحت على السرير _ خلاص دحيين انا بناام
    فارس مره عجبه صوتها : اووك في الصباح اتصل علييكي
    ياسمين : طيب
    فارس : تصبحي على خير
    ياسمين : وانتا بخير باي
    فارس : باي
    قفل من هنا ورجع ضحك لما اتذكر إنها ماتروح المدرسه عشان متأثره بموت كلبببهااا : حمدالله على العافييه
    (( الله يصيبها دا كلو وفي النهايييه اطلع سواااق )) شك إنه عندها عمى الليلي ولا حاجه
    بس حسها وحده سهله الواحد يلعب عليها يعني ماسئلتو بأي صفه تقابلني
    ولا إيش تبى تعطيني على طول وافقت !!
    يعني اكييد الجاي اسهل



    Ψmoda3batla4e3aΨ


    واقفين الإتنين على الطاقه كل واحد من غرفته والإتنيين مطفيين الآنواار ويتكلمه بهمس
    عهد : يعني من النهايه إيش تبى ؟
    سراج : تعالي الحوش ونتفاهم
    عهد : انسسسى لايمكن
    سرااج : اليوم عيد ميلادي المفروض ماترفضيلي طلب
    عهد : شووف غرفتك متروسه هدايا تكفي
    سراج : ماهمتني ولا هديه جاتني .. بس ابى هديه منك
    عهد :وانا مابى اعطييك شي
    سراج : عهد بلا هببل ابى اشوفك
    عهد : ماافي
    سراج : الله يخليكي يلا
    عهد اخلاقها في خشمها : سراج خلاص
    سراج : شوفي قلتلك نتقابل برا البيت قلتي ماافي من الحديقه برضو مافي إيش تبي يعني
    عهد : لا بلله تعلي بكفيين كمان
    سراج : يهون عليكي انام في يوم ولادتي وانا زعلان
    عهد : انحرق ماهمني
    سراج اتحمل الفاظها من اول وكأنها مو طايقته : انحرق ؟ ومابى اعطييك شي وتكلميني كأني اصغر عياالك .. اووك ياعهد سلام _ قفل الطاقه باأقوى ماعنده _
    عهد قفلت عينها مع قوة قفلة الطاقه : إيش بو دا _ شمقت _ حركات بزوره
    في غرفة سرااج جلس على السرير : دا الحق عليا جاي اليوم اقلها كلام حللو ..اوووف اتصل علييها ؟... إيش اقولها !؟ عهد انا معجب فيكي ؟

    في غرفــة عهــد
    _ انسدحت على سريرها _
    دق جوالها وطلع سراج ضحكت يعني حتى وهوا معصب منها بيتصل علييها ..جلست وردت علييه : نعم ؟
    سراج : شوفي إنتي جايتلي من مكه متكرنه ومعصبه خييير
    عهد : وانتا اشلك اعصب اتكرن على نفسي
    سراج : لا بلله دا كلو على نفسسك ونص يومنا وانتي بتشتمي فيا
    عهد : إنتا إللي علمتني
    سراج : هههههه لو على كدا انا مساامحك . ... دحييين ممكن افهم ليش معصبه
    عهد : مزاااج
    سرااج : عهد وربي لو ماقلتلي لأزعــل مره زودتيها
    عهد سكتت
    سراج : عوعو قوليلي إيش مزعلــك
    عهــد سااااااكته
    سرااج : يلا اهرجي
    سمع صوت بكاها
    سراج مو مصدق : عهد بتبكي ؟
    سراج بس قال دي الكلمه عهد زادت بكى
    سراج بحنييه : حيااتي إيش فييكي
    عهد مسحت دموعها : ولاشي
    سراج : كنت حاسس إنه فيكي شي بلييز لاتخبي عليا قوليلي إيش إللي مضايقك
    بس كدا يهرج وهيا تنزل دموعها
    سراج : مالي خاطر عندك ؟
    عهد : اششرف _ وزاادت بكى _
    سراج قلبه يعوره علييها : ميين اشرف ؟
    عهد بين شهقاتها : ولد عمي
    سراج : إيش سرله ؟
    اتوقع تقوله مااات او في المستشفى
    عهد تهرج وهيا منهاره بالبكي : حيتزوووج .. سرااج احبببه هوا قلي إنه بس يتخرج ويتقدملي ليش اسمع من الغريب إنه بيملك ليش طيب قلي احببك
    سرااج سااكت حاس نفسسه انخرس الييوم عيد ميلاده قال حيقولها خلاص إنه معجب فييها وهيا جاته تبكي على حبيبها بلع ريقه وقال بدون مايحس بنفسه : خلاص
    دي الكلمه الوحييده إللي قدر ينطقها
    عهد كانت تبى تسمع شي يهديها : إيش هوا إللي خلاص
    سراج قال مع القهر : إنتي مكبره الموضوع خلاص راح في طريقه إيش بتسوي يعني إيش حيفيدك البكى دحين
    عهد تمسح دموعها : لاتزودها علييا وانا مو مكبرة الموضوع ولاشي بس اصلا إنتا ماعندك إحساااس خلييك في الهببل حققك والمسخره والبنااات
    سرا ج صح إنه مقهور لكن مو يعني إنه يسيبها بدي الحاله عارف عهد لما تعصب تندمج في التهزيئ فاكدا يباها تعصب : يعني دحيين إنتي إللي عندك احاااسيس
    عهد : احسسن منك
    سراج : هيييي اسسمعي على بالي عندك هررجه خليني ار
    عهد قاطعته : إنتا عارف انا الحماره إللي بكلمك وبشكيلك اصلا إنتا مو وجه واحد يعرف إيش معنى الحب ولا يقدر الحب
    سراج : اولا كويس إنك عارفه إنه إنتي حماره تااانياا امووت على إللي تقدر الحب لو تعرفي إيش يعني الحب اصلا ماكان جلستي ولا دقيقه مع دا ولد عمك
    عهد : سرااااج حدك تررى
    سرااج : إيش بتسويلي يعني ؟ وبعدين ترى لاتهدديني بشي ترى انا اقدر امحيكي عن وجه الأرض
    عهد : بلله إنتا إللي إيش حتسويلي
    سراج : ههههههههه اووك _ بكل بروود _ اجي ادق باب بيتكم اهلا يااعمي فين عهد انا صاحبها اتعرفناا عن طريق الطاقه ..طاقة غرفتي قبال طاقتها طول الليل نجلس مع بعض
    لا لا نسيييت إحنا نسهر صح عند الطاقه طوول الييوم بس اتعرفنا في المول بنتك جاات ترقمني و
    عهد ضحكت غصبا عنها وهيا تمسح دموعها : محد قالك إنك مستفز ؟
    سراج : ومحد قلك إنو إنتي قابله للتعصيب من اي كلمه ؟
    عهد : بالعكس انا ماعصب بسسرعه
    سراج : ههههههههههه اسسسكتي بلله وربي اي كلمه تعصبي منها
    عهد : إنتا مستفز
    سراج : وانتي تتنرفزي وتعصبي على طول
    عهد : عشنك مستفز
    سراج :إنتي إللي بتتنرفزي بسسرعه
    عهد : خلاااااااص بلللا لو جلسست اقولها لبكررا حترد نفس الإجاابه
    سراج : ههههههههههههههههههههههه تدري إيش يعجبني فيكي ؟
    عهد سكتت ومسويه نفسها زعلانه وماتبى تهرج
    سراج قال وهوا صادق بكل كلمه : إنو إنتي على نياتك معايا وطيبه ومخليتني احترمك غصبا عني لأنو دا ترى مو إسلوبي مع غيرك
    عهد وجهها حمر : وكيف إسلوبك مع غيري ؟
    سراج وهوا يباها تنسى موضوع اشرف باأنو يدخلها في كدا هرجة : اظن لو سمعتيني اكلم غيرك ماحتعرفيني وممكن تقفلي في وجهي
    عهد : هههههههه لدي الدرجــه ؟!
    سراج : وأكتتر
    عهد : وعارف إيش الشي إللي ممكن يبسطني منك لو سويته ؟
    سراج :إيش ؟
    عهد : نفسي تبطل دخاان
    سراج اتنرفز منها : على بالي بتكتبيلي بيت شعر كتر خيرك إنتي وجهك الكلمه الحلوه نسحبها سحب من لسانك الله يااخدك
    عهد فرطت ضحك على كلمة الله ياخدك يعني صح هيا سبه بس من فم سراج تطلع غيير تعجبهاا : هههههههههههههههههههههههه لاتقوول كداا
    سراج : إنتي هبله يعني الواحد يسبك كمان بتضحكي ؟ من اول ماتعرفتي علييكي وكل ماجي اسبك بتضحكي كأني بقولك نكته
    عهد : كل شي منك على قلبي زي العسسل
    سراج سوى نفسه ماسمع : ها ؟ إيش قلتي ؟
    عهد : هههههههههههه قلت ابى اناااااااااااام وراياا بكرا مدرسسسسه
    سراج بدأ يتمسكن على راسها : عوعو ليش ماتحسي فيا
    عهد : سروج إ
    سراج قاطعها : يأوومي ماعندك غير دا الدلع
    عهد : لزيز مافيه شي
    سراج : فين اللزه كأنه إسم تيس ؟
    عهد : مو عشان كدا عاجبني سروج
    سراج : كأنك بتغلطي ؟
    عهد : لا وي اقص لسانه إللي يغلط علييك
    سراج : حسسبت اصلا انا عارف إنتي معجبه فييا
    عهد : نعم ؟
    سراج : إيوا فاكره زمااااان لما رقمتيني
    عهد اكتر سيرة تنرفزها دي السيره : سراااااااج
    سراج : ههههههههههه عيون سراج
    عهد بدلع : لاتفتح دي الهرجه
    سراج : دام خشينا في الدلع إيش رايك نسترسل لين مانوصل للبوسه ؟
    عهد : آهجد ياشاطر
    سرآج : طيب يلا ممكن بوسه
    عهد :دبك بتقولي إحترام وماإحتراك
    سراج : لاا دا تعبير مجازي
    عهد : بلله !
    سراج : إيوا دا أي ولد تلاقيه حافظ الجملتيين إللي قلتها
    عهد عصبت : سراج ترى مره إنتا فايق وانا خلااص واصله حدي وباقيلي كم ساعه واروح المدرسسه فاخليني انخمد
    سراج كان بيقولها طيب بس ماحب إنها تنسدح وترجع تفكر باأشرف ...لازم يقولها شي يخليها تنسى اشرف وتناام بدون مايجي في بالها
    سراج بجديه : عهد
    عهد : نعم
    سراج : لو طلبت منك طلب ممكن تسويلي هوا
    عهد استغربت سراج ولا مره كلمها بدا الإسلوب : إزا قدرت
    سراج : لاتفكري بغيري قبل لاتنامي
    عهد مرت عليها لحظة سكووووووووووووت
    سراج ابتسم برضى قناعه : يلا تصبحي على خير
    عهد بتلكلك : و إ نـ نـ تا بـخـخـ ير
    وقفلو
    عهد جلست على السرير ونزلت بشويش الجوال وطالعت في الشاشه بشك
    حطت الجوال بكل هدوء تحت المخده وهيا إلا الأن مو مستوعبه الكلام إللي قاله سراج
    وزي سراج ماكان يبى نااامت وهيا تفكر بالجمله إللي قالها ...T___T





    Ψmoda3batla4e3aΨ


    دق جوالها وهيا نايمه بلموسيقى المخصصه لكل المتصلين
    لساتها مو متعوده على دا الجوال ... مدت يدها وهيا تدور على الجوال
    مسكت الجوا ل وردت من غير ماتشوف المتصل
    سمعت صوت اغنيه وعرفت على طول مين المتصل وابتسمت وهيا تسمع الأغنيه




    إبعدينـي من على الدنيـا و خذـيني من بلاد الحزن لـ بـلادك اسـير
    وان صفا لـك بالرضا و الا اسرقيني و اجعلي حبك حياتي و المصير
    انــت يللــي اسمك الحب الكبير


    خلصت الأغنيه : تصبحي على خير ياست ماريا
    ماريا : هههههههههههههههه وانتا بخيير الأغنيه تجنن غريبه طالعه منك
    نبراس إللي أخر إتصاله الأغنيه لأنه ماله في الأغاني : اهم شي عجبتك ابى ارووح انام مره هلكان
    ماريا بصوت كلو نوم : اوو ك باي
    نبراس : باي
    قفل جواله وانسدح وهوا يفتكر كيف كان نهاية دا اليـــوم
    سار ينبسسسط احسسن من اول






    Ψmoda3batla4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت سبتمبر 04, 2010 11:04 pm

    كدا نهاية البارت 16


    وانتظروووو البارت 17

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين سبتمبر 06, 2010 1:41 pm

    استعدوووووو

    البارت وصل

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين سبتمبر 06, 2010 1:45 pm

    الفصل الـ 17
    ...


    جالسه على السرير وسامعه صوت امها وهيا دق على باب غرفتها : يلا يا ميراا قوومي
    شموخ بنرفزه : ياماما خلاص قلت شويا وحجي
    ام شموخ : الفطور جاهز ليا ساعه اناديكي
    شموخ : طيب فهمنا
    ام شموخ راحت .. وشموخ في غرفتها حاسه نفسها منككككده ماتبى تشوف احد
    امس كان زي الزفت بنسبه لها جايه تغير جو وتبعد عن المشاكل جاتها المشاكل لمكانها
    (( شكلو انا إللي اجيب المشاكل لنفسي ))
    بعد ماجلست قدام البحر وبداك الجو زكمت .. قامت من على السرير ودخلت الحمام استحمت بكل برود
    ولاكأنه احد يستناها برى ..خرجت لبست بجامتها ونشفت شعرها وسابته مفرود بس حاطتته كله على الجنب اليمين
    ام شموخ رجعت تدق عليها باب الغرفه : ميراااا
    شموخ : خلاص جاايه
    ام شموخ راحت
    شموخ مستغربه امها تتكلم بهداوه مع إنها لو كانت مكانها ممكن تكسر الباب
    (( قلتلها تفطر ولاتنستناني إيش بها دي ))
    حطت كريم في يدها وفي وجهها وخرجت من الغرفه ..واتوجهت لغرفة الطعام مالقت شي
    خرجت لقت الشغاله في وجهها : فين ماما .؟
    الشغاله : برى
    شموخ : إيش تسوي ؟
    الشغاله : بتفطر الجو مره حلو
    شموخ : اووووه انا ناااقصه كمان دوبي متحممه
    خرجت للحديقه وهيا مرره متكرنه ومعصبه من صباح الله
    فتحت باب البيت واستغربت للشخص جالس مع امها على الطاوله
    بس شايفه قفاه .. آمها اول ماشافتها وقفت وابتسمت : ها شوفها ميرا جات
    نزلت من الدرج وملامح الإستغراب في وجهها
    امها جات لعندها : شويا واجي _ علت صوتها _ خدو راحتكم
    شموخ جات عند الطاوله ... والشخص ماكلف نفسسه يقوم ولا يطالع فيها
    شموخ فتحت عينها على وسعها : إنتا إيش جابك هنا
    زياد ابتسسم وطالع فيها من فوق لتحت وهيا ببجامتها الورديه : امك قالتلي اجي افطر عندكم
    زياد وقف ومد يدو يسلم ... شموخ طالعت في يده بقرف : إنتا إيش تبى بزبط ؟
    زياد نزل يده : ميشو لاتهرجي كداا انا خطيبك ولا ناسيه
    شموخ من يوم ماقامت من النوم وهيا حاسه إنها منكده وجاي دا يكمل عليها : من النهايه إيش تبى مني ؟
    زياد : كل خير
    شموخ : اباك تخرج من هنا ولا أشوف وجهك بعد كداا
    زياد : مو فـ مصلحتك تهرجي معايا بدا الإسلوب إنتي إللي بدأتي اللعبه وانا إللي حقول متى تنتهي
    شموخ : يال
    امها جات وقاطعتهم والخدامه تمشي وراها بالفطور : زياد مارضي يفطر إلا لما تجي
    زياد ابتسملها وقال بصوت تسمعه بس شموخ : شايفه كيف احبك
    شموخ شمقت في وجهه
    ام شموخ جات لحد الطاوله : إيش بكم واقفين اجلسسو
    الطاوله صغيره بس فيها اربعه كراسي ام شموخ جالسه قبال زياد وشموخ سحبت الكرسي إللي جمب زياد وجلست
    حطت الشغاله الفطور وراحت
    ام شموخ بدأت تاكل هيا وزياد وشموخ شويا وتآكل زياد من القهر
    زياد وعاايش الدور : إيش بك حياتي ماتااكلي ؟
    شموخ بحقد : مابى انسدت نفسي من الصباح
    ام شموخ حست إنه بنتها حتضيع زياد من يدها قبل لاتستفيد هيا منه (( دي ميرا غبيييه عمرها ماحتتعلم ))
    ام شموخ ضحكت باإحراج : ميرا الييوم تعبانه كداا مزاجها مقلوب
    زياد ابتسم لأمها : لا انا عارف إنها زعلانه مني بس قلبها ابيض شويتين وترضى _ وجه نظراته لها _ مو كدا ياشموخ ؟
    شموخ وقفت : بالعافيه على قلبكم
    دخلـــت البيت وهيا مو شايفه شي قدامها ...دخلت غرفتها وقفلت الباب بقوووه : الله يصيييبه دا الكلب _ جلست على السرير وهيا تهز رجلها بعصبيه _
    (( إيش اسوي دحيين ؟ .. مابى ماما تدري إني بكزب عليييها انا مو زيهاا ... حقولها انفصلنا وبس ))
    ام شموخ منحرجه من بنتها : والله اسفه ياولدي هيا جات برضو بعد الحفله معصبه قلت يمكن سار سوء تفاهم بينكم كدا اتصلت عليك وقلتلك تجي
    زياد (( انا اوريكي ياشموخ )) : اصلا انا الغلطان لها حق تزعل
    ام شموخ : طيب ادخل راضيها
    زياد ماستوعب : ها ؟
    ام شموخ : مو إنتا الغلطان ادخل كلمها قبل لاتوصله لمرحله صعب تتفاهمو فيها _ شافته ماتحرك _ يلا قوم
    زياد وقف بتردد : اوك .. فينها هيا ؟
    ام شموخ : اكيد دخلت غرفتها
    زياد حسها مره صعبه يرحلها غرفتها : بس
    ام شموخ وقفت وقاطعته : تعال اودييك غرفتها
    زياد مشي وراها وهوا حاس بتوتر (( غرفتها !! ))
    اتخيلها كمان بالبجامه إللي لابستها (( كمممممملت ))
    (( إيش بي دحين كداا حغتصبها يعني كلها دقايق نتفاهم وحخرج وبعدين دي مو اول مره ادخل غرفة نوم بنت ))
    طول طريييقه وهوا يكلم نفسه يمكن يخفف من الضغط إللي حااسس فيه
    وقفت امها قبال غرفتها وتقول بهمس : دي غرفتها
    زياد ابتسم : اوك
    طالعتله بحقاره : دقيقتيين لاطولو هااا
    زياد فهم قصدها (( الحقييره )) ضحك باإحراج : ههههههه دقيقتيين وراجعيين
    ضحكت وضربته بخفه على ظهره وهيا ماشيه : بمزح معاك خد راحتك
    زياد فنجل عيينه من الصدمه : شــ***** _ حك رقبته بتوتر _ ادخل ؟
    قرب للباب وحط يده على اكولون نزله على تحت من غير مايفتح الباب إلا صوت شموخ : مااامااا لو سمحتي لاتدخلي
    زياد فتح الباب ودخل كانت جالسه على السرير بس معطيه ظهرها للباب ..دخل وقف الباب
    شموخ (( دي ماحتسيبني في حالي إلا لو قلتلها )) : امس فسخنا خطوبتنا
    وقفت وطالعت فيه وانصدمت : إنتا إيش مدخلك هنا ؟
    زياد قفل الباب وسند جسمه علييه : مازكر إنو امس فسخنا الخطوبه بالعكس امس كانت خطوبتنا
    شموخ شويا ويطقلها عرق منو خللللااااص مو طايقته : إنتا بتجنني باأي حق داخل غرفتي
    زياد بروود العالم كله فييه لأنه عارف هيا تتنرفز من دا الشي : شوفي هوا انا قد دخلت غرف بنات قبل كدا بس لأول مره في حيااتي ام تدخلني غرفة بنتها
    شمووخ : اطلع برا
    زياد : طيب دقيقه خلينا نتفاهم
    شموخ جات لحده ومسكت كولون الباب تبى تفتح الباب بس زياد مو راضي يتحرك من عند الباب قلها بحده : لسسه ماخلصنا هرج
    شموخ رجعت على ورى : مابيني وبيينك هرج حخرج دحين عند ماما وأقولها إحنا فسخنا الخطوبه
    زياد : إنتي ماسمعتيني ..قلت لما انا اقول خلاص يتفركش الموضوع بس دحيين لأ
    شموخ: طيب انا حوريك كيف يتفركش الموضوع
    زياد : انا زياد ماحد يتحداني إنتي عارفه إيش سويتي امس
    شموخ : وإنتا عارف إيش قلت امس
    زياد ضحك باإستحقار : قلت الحقيقه
    شموخ حست بدمها يفووور : وانا سويت إللي لازم اسويه
    زياد : اعطيتك كدا فرصه لكن بترجعي تعيدي هبلك معايا وانا اقدر اخد حقي بس متعتي لما ابدأها حبه حبه عارفه ليش لأني احب استمتع وانا اتفرج عليكي وإنتي تحرقي في دمك وانا اضحك
    وابتسم إبتســـآمه خلاها تنغاض
    شموخ خافت من كلامه : يابابا إنتا فين عيش فوووق على نفسسك واخرج من غرفتي باإحترام
    زياد : عارفه إيش مشكلتك أنو لما تخافي تتكلمي باأدب مع الواحد
    شموخ اتنرفزت لأنه كلامه صح : زيا د بلييز خلاص
    زياد ضحك : وعارفه إيش مشكلتك التانيه لما تخافي وبدأتي تتكلمي باإحترام بعدها تترجي الواحد _ بعد عن الباب وجلس على السرير _ شموخ انا واحد طفشان وماعندي شي اسويه في الحياه
    كلو ملل × ملل × ملل × ملل يعني اقلها انبسط فاخلينا نلعب شوياا
    شموخ (( اموته دا )) : انبسط بعييد عني إنتا طلبت داك اليوم تساعدني
    زياد قاطعها : لما احد يطلب مني مساعده احب اساعده طول العمر ولما اطفش خلاص اوقف _ طبعا مايكون زياد لو مامدح نفس _ دا كله من نبل اخلاقي إنتي طلبتي مني اكون خطيبك فاأنا حاب

    اكمل الخطوبه لين ماطفش
    شموخ : والنهايه ؟ ترى انا لو خرجت من دي الغرفه حروح اقول لماما إنه كل شي منتهي
    زياد قال بقهر : ترى اكتر شي اكره لما احد يكسسر كلمتي واكتر شي يعصبني لما احد يفكر يمد يده علييا بس عارفه ابوكي واختك في جدة بكلمه مني اوديهم واجيبهم نسيتي انا ميين ؟
    من تاني مره شفتك اعطيتك إسمي بالكامل وقلتلك اسئلي عني بس إنتي شكلك تحبي تلعبي مع الناس إللي يصعبه حياتك .. مع إني انا طيب لكن ماحب احد يسترجي يغلط علييا
    شموخ مرره خايفه منه ومتوتره بلعت ريقها وهيا شايفته إنسان تاني قدامها من جد كان الحقد باين من عيونه : إيش حتستفييد لو تباني خطيبتك ؟
    زياد : اعوذ بلله إنتي خطيبتي إحنا بنمثل إننا خاطبين بعض لا أكتر ولا أقل
    شمووخ اتنرفزت من رده
    زياد كمل : انا اقولك إيش استفييد اي بنت تتنمرد عليا نهايتها _ حط يده على السرير وكأنه يحس ملمسسه _ هنا
    شموخ قلبها دق بسسسرعه
    زياد : وعشان تعرفي انا مو بس احط راسي براس البنات مع إنه كلهم عارفيين مين انا ومحترمينني ولو رجال فكر يسببلي بس أزيه نهايته في السجن قولي مؤبد او 8 سنين 9 سنين على حسب القضيه

    إللي حورطه فيها فاإنتي دام من نفس بلدتي حكون معاكي حنوون وأبدأ لعبه جديده معاكي اننا خطاب ومره وحده اخد كورس يعني لو فكرت اخطب ..شي كويس لكي إنك تكملي معايا لأنه ماترضي

    لأبوكي السجن مو ؟
    شموخ مع كلامه سئلته سؤال سامج عارفه إجابته بس خلاص لسانها اتعقد ومو عارفه إيش تقوله حست إللي سوته مايوصل لدي الدرجه : إيش سويتلك عشان تسويلي كدا
    هنا زياد فرط ضحكككه وصلت للصالون وطبعا الصالون كانت فيه ام شموخ فاضحكت معااه : اكيد اتصالحو
    زياد : آآآه ياابطني ضحكتيني والله ...شوفي قلتلك إنو انا طيب _ لازم المدح _ فاخلينا نتزكر بس امس إيش سويتيلي كنتي حتجيبي اجلي بخبر زي وجهك وتانيا الكف الحلو إللي اخدته

    منك ثالثا إٍسلوبك معايا ماعجبني فـ دي التلاته خلتني _ قال ببرائه _ ماحوبك
    شموخ : وانا لازم اسوي إللي تباه عشان تحبني ؟
    زياد : مو احببك لا طبعا بس اقلها اهضمك
    شموخ محرووقه من جوااتها من الردود إللي يجاوبها هواا (( إيش اسوي ؟ ))بس لازم تهدي نفسها وتشوف لين فين حيوصلها زييياد بس اهم شي تبعد ابوها واختها عن طريقه
    فتحت الباب
    زياد : على فيين ؟
    شموخ قالت بتردد : الفطور يستنانا
    خرجت
    وزياد ضحك : بدايه حلووه _ رحلها بسسرعه وقف جمبها : مايسير تروحي لوحدك لازم نكون مع بعض في كل شي
    شموخ بنظرات حقد : اوك
    زياد : ودي النظرات مو حلوه لازم نكون ارقى من كدا
    شموخ على نفس النظرات : لا حياتي دي النظرات بيني وبينك بس
    زياد اصلا يحب دي النظره : دام كــده انا موافق
    شموخ شمقت في وجهه ومشيت وهوا ماشي معاها وياكبر الإبتسامه إللي على وجهه ..خرجه الصالون ولقيو ام شموخ
    زياد همسلها : ابتسمي لخطيبك
    شموخ حاسه نار تغلي من جواتها ابتسمت : كدا
    ام شموخ : واخيرآ اتصالحتو
    شموخ ابتسمت لأمها : إيوا
    ام شموخ : احطلكم فطور
    شموخ : مابى شي
    زياد : ولا أنا
    شموخ جلست في كنبه منفرده عشان زياد لايجلس معاها
    ام شموخ : يلا اخليكم تآخده راحتكم شويا وارجعلكم
    شموخ (( لا يااااربي ))
    زياد : اووكي
    راحت ام شموخ
    زياد : بما إني شفتك قبل كدا تمثلي فاخليكي عايشه الدور اكتتر
    شموخ : إيش تباني اسويلك بزبط ؟
    زياد ابتسملها : اقلها تجلسي جمبي
    شموخ : أفلها اجلس جمبك واكترها إن اشلله ؟
    زياد ضحك وغمزلها : بدري على اكترها
    شموخ (( إنتا وضحكتك دي ))
    زياد :ليش اختك ماجات معاكي
    شموخ ماردت عليها ولا فكرت تطالع فييه
    زياد : اه عشان عندها مدرسه
    شموخ : لكل سؤال تسئلو عني اتوقع عندك أجوبته
    زياد : لا بس خمنت
    شموخ : طيب
    زياد : امك قالتلي العشا كمان عندكم
    شموخ : وانتا وافقت ؟
    زياد : حمااتي دي ماقدر اقولها لأ
    ام شموخ جات وهيا ماسكه جوال شموخ : خدي ميرال بتتصل
    شموخ اخدت الجوال وكلمت ميرال وام شموخ جلست على الكنبه
    شموخ : أهلن حياتي .. كويسا دوبي صاحبه ... فينكم ؟ ...وسوزي ؟ .. إيش بها ؟ ..هههههههههههه لا والله تعبانه خلوها بكرا .. اقلك تعبانه
    _ قالت بضعف _ طيب خلاص حجي ..بااي
    ام شموخ : فين رايحه ؟
    شموخ : لؤي وميراا يبوني اخرج معاهم
    زياد (( لؤي حركاات ))
    ام شموخ : ومتى حتروحي
    شموخ ولا كأنه فيه زياد : دحيين
    ام شموخ انفجعت : وخطيبك
    شموخ تكره دي الكلمه
    زياد ابتسملها : جاي معاها
    شموخ وجهت نظراتها له وانفجعت من رده : ها ؟
    زياد حاس إنه حااشر نفسسسه بس يضحك من جوااته : دام لؤي وميرال نكملها انا وانتي
    شموخ : ميرال ولؤي مو كابل جست فريند
    زياد : حلو هما جست فريند وإحنا كابل يلا روحي غيري ملابسك
    شموخ (( إيش دا ..ماحروح معاه ..نتفاهم بعيد عن ماما )) وقفت : طيب حروح اغير
    زياد مسوي نفسه يهتم : دي الأيام برد البسي شي يدفي
    شموخ ابتسمتله باإصطناع : طيب
    راحت
    في الصالون دق مره تانيه جوال شموخ ....الجوال كان قريب من زياد
    ام شموخ : رد يمكن ميرال تبى شي
    زياد اخد الجوال (( إيش دي الأم الغريبه )) ماكان حيرد حيخليه بس سايلنت لن لما قرأ الإسم LO2Y بدون تردد رد : أهلا
    لؤي : مين معايا ؟
    زياد : إنتا ميين
    لؤي : مو دا جوال ميرا ؟
    زياد : إيوا
    لؤي : ممكن تعطيني هيا ؟
    زياد : اتصل شويا
    لؤي : لا خلاص بس اسئلها نمر عليها ولا حتجي بنفسها ؟
    زياد : لا تمر عليها انا حوصلها
    لؤي : خلاص طيب باي
    زياد : باي
    اما شموخ
    تخرج ملابسـها واغراضها وهيا تتكلم مع نفسها بقهههر : دي الأيام برد البسي شي يدفي ياااه على القلب الحنوون مقطع بعضه الله يااخده حمااار من فيين طالعلي دااا
    _ رميت الملابس على السرير _ آآآآآآآآآآآ حقييير نفسي اقتله
    غيرت ملابسسها ولبست إكسسوار بسيط وحطت روج بس في وجهها وبلاشر خفيف
    ومسكت شعرها من قدام بشباصه صغيره وعملتلو نفخـه بسيطه وشعرها الباقي مفرود
    دق الباب
    شموخ : ميين ؟
    فتحت الباب :يعني مين بلله
    شموخ : حسسبتك زياد
    ام شموخ : يلا الولد من اول يستنى
    شموخ : خليه يصبر شويا
    ام شموخ : ميرال ولؤي بس يتصله
    شموخ : كلكمتييهم
    ام شموخ : زياد رد على ماعتقد على لؤي
    شموخ : وليييييش رد ؟
    ام شموخ : انا قلتله
    شموخ (( لاحووووووول )) آخدت شنطتها : يلا جاهزه
    خرجت من غرفتها وامها تمشي معاها : انتبهو لنفسسك ولاتعصبي منه ترااه طيب
    شموخ (( طيب مررره طيب الطيبه تنقط منوو )) : إن شالله
    زياد شافها بكامل اناقتها البسيطه اعجب بذوقها
    وصلت لعند زياد وخرجه مع بعض وصله لحد السياره
    شموخ : إيش جايبك معايا ؟
    زياد : مايسير اقابل اصحاب خطيبتي ؟
    شموخ : لا
    زياد فتح باب السياره قال بكذب: دوبي كلمت لؤي وقلتلو حجي ماقدر ارد كلمتي _ دخل السياره من غير مايسمع رد منها _
    شموخ : آآه ياربي ارحمممني من دااا الزفت _ فتحت باب السياره ودخلت _
    زياد : فين رايحين ؟
    شموخ : جبل برمانا
    زياد : إيش تسو ؟
    شموخ : نتفرج على الطبيعه ونتغدى
    زياد : دوبك فاطره
    شموخ : ماأكلت معاكم وبعدين دا وقت غدى مو فطور
    زياد : اهاا
    شموخ اتذكرت : سيارتك عندي
    زياد ضحك
    شموخ : إيش بك
    زياد : عباره جديده يعني الناس يقولو جوالك عندي محفظتك عندي ولو كثرت لابسك عندي بس سياارتك
    شموخ : مو مسويلي يومها هيرو واعطيتني السياره
    زياد : في حل تاني
    شموخ بدون تفكير : ليش ماجيت معانا ؟
    زياد : يعني اجلسك في عبي واسووق ؟
    شموخ اتذكرت إنها مقعدتين وانحرجت : نسييت ..ترى صحباتي حيدرو إنه إحنا مو مخطوبين
    زياد : وليش يدرو
    شموخ : لأنهم صحبااتي
    زياد : والله انا لو سئلوني إنتا مين حقول خطيبها عاد إنتي دوريلك إجايه
    شموخ حاس إنها ترجع السعودييه وهيا مشلوله من إرتفاع الضغط عندها ولا حيجبلها القلب قريباا : يعني الكل
    زياد : إيوا في الكل في لبنان
    شموخ : ماعندي مانع
    زياد : ماعندك مانع لأنه غصبا عنك
    شموخ : لا دحيين حسوي دا الشي بمزااجي
    زياد : لأنك ملزومه تسويه واقتنعتي
    شموخ صح كلامه بس راسها نااشف وماتحب تحس نفسها تمشي ورى اوامر احد : لا حسوويه بمزااااااااااجي
    زياد : بمزاجك بمزاجك المهم في النهايه حتسوي إللي اباه
    شموخ اخدت السديهات وهيا تقلب فيها اخدت CD Black Eyed Peas وحــطـــتــه
    زياد : شوفي احب اسمع اغااني على حسب التوقييت
    شموخ مافهمت : حسب التوقيت ؟
    زياد : الرومنسي في آي لحظه بس الروك آحب اسمعها في الليل فاخرجي دا السيددي
    شموخ: انا ابااه
    زياد : سيارتي
    شموخ تكره تحس نفسها ثقيله على احد بس هوا حاشر نفسسه بالقووه وجاي معاها وهيا حتسوي زيو : دام إنتا خطيبي يعني لازم تستحمل ستايل الميوزك إللي اسمعه في اي وقت
    زياد ابتسم : شكلك اتقبلتي الموضوع برحابة صدر
    شموخ طبعا مو متقبلته لكن دام هوا في راسه إنه يغصبها على شي هيا حتسوي نفسها عاجبها الموضوع في النهايه ماحتتضرر : إيييوا مرره وزي ماقلت ناخد كوورس
    زياد استغرب (( مسرع اتقبلتي بلا في شكلك )) ماتوقعها ابدا تتقبل الموضوع : كويس سهلتيه عليا
    بس وصلوو إلا جا اتصااال لشموخ ..لؤي يقولها صدمنا واحد في السياره وسايرتلنا هررجه طوويله في السسجن
    ماحقدر اجي واتورطت مع زياد
    زياد : إيش بك متكرنه فين إللي تعرفييهم
    شموخ : ماحيجو سارتلهم مشكله
    زياد ابتسم بخبث : عشان تعرفي فايدتي عمرك ماحتحسي بالنعمه إللي بيدك
    شموخ تتنرفز لما يهرج عن نفسسه : وبعديين يعني
    زياد : حناكل ونروح ؟
    شموخ : طبعا إيوا
    زياد : ماتبي تلفلفي هنا ولا هنا
    شموخ : معاك طبعا لا
    زياد :كويس كنت مستحي اقولك هييا واصرفك لكن الناس إللي ماعندها زوق ماتفرق معاها
    شموخ سبقتو عششان لاتسووي فييه حااجه فقعلها مراارتها ...جلسووو واتغدوو وهيا قالبه خقتها
    وهوا مايسسسسسسسكت في كل شي يعلق في كل شي يضضحك مع إنها مابتهرج معاه
    بس مبسسسسسوط لأنه عارف إنه بيحرق في دمهااا

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    صحيت من النووم واتجهزت للمدرسه وإلين دحيين ماتصل نبراس ولا اهداها اغنيه
    مع إنه المفروض قبل لايناام يقولها إنتي احسن بنت في العالم ولو لفيت العالم كله ماحلاقي زيك
    لكن اهداها اغنيه (( يلا مو مشكله شكله اتلخبط )): اووووف متىىى داا حيتتصل
    اتذكرت امس وابتسمت بحب : واااااه بس على الأغنيه ماكنت احبها ودحيين حبيتها مو بس حبيتها ادم " أهداها اغنية ادم " بكبره حبيته ... اتصل علييه ؟ .. بما إنو اول يوم

    خليني اذكره دي المره بس _ اخدت الجوال واتصلت مره مرتين 3 وهيا تضحك تتخيل شكله يقوم من نومه ويعصب عليها تحب تشوفه معصب _
    سارت تضحك بصوت عالي وهيا حاطه يدها على فمها
    الشغاله فتحت الباب واستغربت لما شافت ماريا تضحك لوحدها
    ماريا على طول اشرت على الجوال بغباء : بكلم صحبتي
    الشغاله ضحكت : فطور جاااهز
    ماريا : طيب مره تاني دق باب
    الشغاله : طيب مااما
    ماريا : يلا كويس ماحد غيرها شافني اضحك كدا _ اخر مره ادق عليه _ الو
    نبراس سحب الجوال من على الكومدينه ودخله تحت اللحاف ورده عليها وهوا كان في ساابع نوومه : إيوا
    ماريا انبكمت وذاابت على صووته
    نبراس : ماريا ؟
    ماريا (( آآه يااقلبي عزاااب )) : هاا
    نبراس وصوته كللو نوووم : إيش تبي ؟
    ماريا خلاااص ماعااد تبى شي لو إنه بيتصل يهديها اغنيه بدى الصووت ماتبى اغنييه ولا تبى شي خافت على نفسسها تنحرف اكتر من كدا قالت وهيا متنحه : لا ولاشي خلاص كمل روح قصدي نام
    نبراس مافهمها : إيش ؟
    ماريا تبى تقفففل : غطلت كـ كـ نت بتصل على صحبتي اتصلت عليك
    نبراس : حسبت تبيني اقولك داك الكلام جاي افقعك ههههه
    ماريا (( كماان ضحكه لا ياقلبي الوحييد )) ضحكت بدون ماتدري على إيش بيضحك اصلا : هاهاها إيوا إيوا
    نبراس : إيش هوا إللي إيوا إيوا ؟
    ماريا : نبرااس لما تقوم كلمني
    نبراس : صحييت ..رايحه المدرسه ؟
    ماريا : إيوا
    نبراس : الساعه كم ؟
    ماريا : 7
    نبراس : ولسه ماروحتي
    ماريا : ههههههه دحين بفطر
    نبراس : يالطييف
    ماريا نفسها تكلمه كل يوم وهوا صاحي من النوم
    نبراس : عارفك متصله عشان اقولك إنتي احسن بنت مو
    ماريا ضحكت : دايما تفهمني
    نبراس : خلاص قدني عاجنك وخابزك
    ماريا : يلا قولي
    نبراس : ماريا
    وماريا قلبها إحتفااال من كتر مايدق
    نبراس : إنتي احسن بنت في العالم ولو لفيت العالم كله ماحلاقي زيك
    ماريا : يلا كويس إنك حافظه بس ترى دي آخر مره حتقولي هيا
    نبراس بكسسل : لااا لاتقولي في جمله تاانيه ترى دي بالقوه حفظتها
    ماريا : لا لا بس خلاص تكفي الأغنيه قبل لاتنام كل يوم
    خايفه على نفسها لايسرلها شي كل ماتسمع صوته دا في الصبااح عاد عقلها تررللي لو طنت في راسها تبطل المدرسه بكبرها وتجلس تكلمه على الجوال طول الصبااح
    مطييييوره ماتعرف تتحكم بنفسسسها
    نبراس : غريبه وإيش خلاكي تحني عليا؟
    ماريا : اااممممم بس كداا وعشان عجبتني الأغنيه قلت تكفيني
    نبراس :كويس يلا روحي افطري وبسسرعه على المدرسسه
    ماريا تحب أحد يتأمر عليها لأنه مافي اصلا احد يأمرها في دا البيت : من عيوني باي
    نبراس ابتسم وهوا يكلمها : باي
    حطت الجاول على السرير وبعدها حطت يدها على قلبها : واااه إيش هوا دا لو إنه يكلمني كل يوم بعد مايقوم من النوم مداااه سولي قسطره _ فكرت _ ايش هيا اصلا القسطره ؟
    ... خليني افطر
    اتـــوجـــهـت للمدرســه وهيا في السياره اتذكرت إللي سار يوم الربوع
    (( إيش حيقدر يسوي نبراس يعني ؟ ..الله يستر ! ))
    دخلت المدرســه والأوضاع كلها طبيعيه راحت فصلها شافت عهد إللي كانت متنحه وماتدري إيش فيها
    حصة نحو والأبله غااايبه
    ماريا جالسه على الماصه : يابت إيش فيكي ؟
    عهد على الكرسي : مدري
    ماريا : امس لما كلمتك في المغرب ليش كدا كان صوتك ؟ أحد سوالك شي ؟ _ عهد ماترد _ سراج قلك حاجه ؟
    عهد اول ماقامت من النوم جا في راسها اشرف وكمان سرااج كداا بس تفكر : لا مو كدا بس
    ماريا : بس إيش ؟
    كيان فتحت باب الفصل ودخلت اتوجهت انظار عهد وماريا لها
    ماريا : دي من متى ماتجي ؟
    عهد : اتوقع تلوت وربوع زي ياسمين
    كيان حطت شنطتها في مكانها وجلست : سلام
    عهد وماريا : وعليكم السلام
    ماريا : تعالي اجلسي هنا _ اشرتلها على ماصه عهد كيان ماعارضت جات وجلست معاهم _ ليش بتغيبي ؟
    كيان : ماليا نفس اجي
    عهد : آآآه يااابختكم لو ماما قلتلها كدا بالشبشب
    كيان : ياسمين غايبه ؟
    ماريا : هههههههههههههههه ايوا عندهم عزا
    عهد : هههههههههههه حراام عليكي
    كيان مافهمت : مين مات ؟
    ماريا : كلبها
    كيان : وغايبه عشان كلبها مات ؟
    عهد : هههههههههههه خلاص بلييز
    ماريا : دي عاد اسوء من ريناد
    كيان : الله يعينها على نفسها
    ماريا اتذكرت : هييي ياست عهد كملي إيش فيكي
    عهد بدون قصد طالعت في كيان وبعدها في ماريا : مافي شي
    كيان حست إنهم بيهرجو فقامت
    ماريا : فين رايحه ؟
    كيان : ابى اخرج من الفصل
    ماريا عرفت إنه كيان حست إنه بيهرجو وتسيبهم على راحتهم : اقوول اجلسي
    كيان : بنزل اشتري مويا وارجع
    ماريا : ننزل شويا كلنا اصبري _ طالعت في عهد وكأنها تعاتبها على نظراتها _ إيوا قوليلي إيش فيكي
    عهد مره انحرجت لأنه ماكانت تقصد فاكدا قالت كل شي قدام كيان : ولد عمي إللي قلتلك احبه حيملك على بنت خالته
    ماريا : واااااا
    عهد : بس كدا كنت مضايقه وكلمت امس سراج وقبل لايقفل قلي عهد قبل لاتنامي لاتفكري في غيري
    ماريا باإعجاب : واااااااااااااااااااااا مااائدرشي على كداااا
    عهد خجلت : خلاص
    ماريا مسكت خدها : اموووووت انا على الناس إللي تستحي
    عهد : ههههههههههه خلاص بلا إنتي محد يقولك شي
    ماريا : ههههههههه إيوا إيش كماان ؟
    عهد : بس إيش تبي اكتر من كدا
    ماريا : ياهووووو على التقدم غلبتيينا
    عهد : ليش إيش مسويه مع نبراس ؟
    ماريا : ولاشي عادي على نفس وضعنا بس سار يضحك واتغير شويتيين
    عهد : إنتي وبااء انا إللي ماهرج كتير في الحصص سرت مكينه شغاللله وكلاممي حتى في البيت كتير لما رحت مكه البنات يقولولي ارحمي نفسسك اسسكتي ماكنتي كدا كلو منك
    ماريا : هههههههههههههه كترة الكلام حلووه ترى ..يلا نروح نشتري
    قــآمو وهما نازليــن مرو من عند غرفة الإدارهـ
    ماريا : دقيقه بس
    راحت لحد غرفة الإداره لقت الإداريه إللي اتضاربت معاها ديك المره
    الإداريه انتبهتلها ابتسمت بوجه ماريا ... ماريا عرفت إنه نبراس كلمهم من جد طالعتلها من فوق لتحت ومشيت
    (( حياااتي نبرااااس شوفي دحيين جايا تبتسملي إحترااام قال ))
    رجعت لعهد وكيان إللي ولا وحده هرجت معا التانيه : سووري بس كنت بشوف شي
    وهما ماشين جات وحده قطعت طريقهم : ممكن اكلمك _ وجهت كلامها لكيان _
    كيان عارفه إيش تبى : لا
    البنت انفجعت من ردها على بالها حتقولها طيب
    حتى عهد انفجعت
    كيان مشيت وخصرتها
    ماريا ابتسمت للبنت بلقافه : تبيني اوصلها شي ؟
    البنت اتوترت : لا بس كنت حابه اقولها شي خاص
    ماريا : اهااا
    البنت راحت
    عهد : وي إيش دي قلة الزوق في كيان ؟
    ماريا : دي البنت معجبه فيها من اولى ثنوي جننة اهلها
    عهد : هببل بس المفروض ماتقولها كدا
    ماريا : ليش تكرهيها ؟
    عهد : مدري ماحب البنات إللي كدا
    ماريا : سيبيكي من ستايلها
    عهد : وبعدين حتى لو اتكلمت معاها كلمتيين وتسكت ماحب كدا
    ماريا : امشي امشي خليكي في ياسمين ماقلتيلي رحتي عزيتيها هههههههههاي
    عهد : برضك تتريقي
    ماريا : كل ماتجي في بالي اضحك هههههههههه
    مرت الحصص طبيعيه وعاديه وكلها اجواء ضحك بين ماريا وعهد وكيان كانت شبه معاهم

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين سبتمبر 06, 2010 1:52 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    موقف السياره قدام البحر ومستنيها تجي ... خرج من السياره وجلس على مقدمة السياره
    مــــرت ســآعه وهيا لساااتها ماجـــآت (( دي زودتها )) خرج جواله حتيصل عليها
    إلا شاف سياره جايه إتجاهه (( ممكن دي هيا ! )) وقفت السياره جمب سيارته
    وخرجت وهيا لابســه شبه العبايه و نظارتها الشمسيه على وجهها راحت باإتجاهه
    : إنتا فارس
    فارس قلها : إيوا
    ابتسمت : انا ياسمين _ شالت النظاره من على وجهها _ مره اسفه
    فارس استغرب : آهلا ..على إيش
    ياسمين : امس طول الليل مانمت حسيت بتئنيب بضميري
    فارس زاد إستغرابه : وليش دا كله ؟
    ياسمين : لأني قلتلك حسبتك سواق
    فارس يعني صح إنه انقهر من الكلمه بس عادي نسي : ههههههههههه نسيييت وربي اصلا مازعلت ولاشي
    ياسمين وباين عليها الزعل : مدري بس لما جيت انام اتزكرت وطار النوم ولين دحين صاحيه
    فارس بكذب : صح إنه اتحسست لما قلتيلي وماحبيتها الكلمه
    ياسمين قاطعته وهيا منفعله : والله ماكان قصدي قلتها كدا بدون ماحس بنفسي
    فارس حسها شويه وتبكي ماقدر يمسك نفسه وضحك : ههههههههههههه بمزح معااكي
    ياسمين بسذاجه : يعني مازعلت .؟
    فارس : لا ... نروح كوفي ؟
    ياسمين : مالو داعي لأنو شويا رايحه
    فارس : بدري
    ياسمين : قلتلك مانمت من امس
    فارس : يعني ماينفع اعطيكي الشي دحين
    ياسمين : وانا ليش جايه إن شالله ؟
    فارس : خلاص طيب اعطيكي هوا بس توعديني نتقابل مره تانيه
    ياسمين ابتسمتله : اوك ..بس على حسب ظروفي
    فارس : متى ماتكوني فاضيه اتصلي عليا
    ياسمين :احاول
    فارس : طيب تعالي
    مشي لعند سيارته وفتح باب السياره الخلفي
    ياسمين : ترى حمستني ههههههه
    فارس : اصبري بس ماشفتي شي
    خرج صندوق الكلب



    وياسمين : واااااااااااااااه
    فارس ابتسملها : خدي
    ياسمين اشرت على نفسها : دا ليا ؟
    فارس : إيواا
    ياسمين فتحت باب الصندوق وخرجت الكلب : يااااقلبي انا مررررره لزيز
    فارس : إسمو شيكو
    ياسمين تحطو قدام وجهها وتبووسه : مره يجنن من جد دا لياا ؟
    فارس ضحك : إيوا يعني بكزب عليكي
    ياسمين : والله مو مصدقه يعني ماأعرفك عشان تجبلي
    فارس : عشان حسيتك زعلتي مره وماحب اشوف احد زعلان فاقلت اجبلك واحد تاني يعوضك عن الأول
    ياسمين من بعد كلامه على طول نزلت دموعها : مره شكرا
    فارس : طيب ليش بتبكي
    ياسمين مسحت دموعها وهيا تضحك : مدري بس مره انبسطت
    فارس : وفي احد يبكي وهوا مبسوط
    ياسمين ضحكت وهيا تطالع في الكلب : اناا يناااسسسو علييه طيرتلي النووم هههههههههه
    فارس : هههههههههههه
    ياسمين حطتو في الأرض وهوا مشي وهيا وراه
    وفارس جلس في مقدمه السياره يطالع فيييهم
    ياسمين منزله جسمها لحد الكلب : تجننن _ شالت الكلب من الأرض وهيا على نفس وضعيتها ووجهتو لفارس _ شووف دا فااارس خلاص قولو باااي ماحشوفك بعد كداا حتجلس معاياا انا
    فارس يضحك عليها يحسها طفله مو عارف يلعب عليها لو سوالها شي بسيط حتبكي طوول الييوم ماحيتعب يعني
    ياسمن وقفت وهيا باااين الفرحه في عيونها ... فارس مستغرب يعني لدي الدرجه الكلب يقلب يومها ويخليها بدي الفرحه
    جات لحد فارس ووقفت قباله وهوا جالس على السياره : والله مستحيه مو عارفه إيش اقولك
    فارس : تبي تشكريني اخرجي معايا بعد كدا
    ياسمين : مممممم طيب ..ممكن اجلس على السياره
    فارس : تعالي
    جلست جمبو وهيا تلعب بالكلب وتدلعه وتمسح على جسمه بكل حنية
    فارس : مره تحبي الكلاب ؟
    ياسمين : إيوا
    فارس : ليش ؟
    ياسمين : لأنه مهما سار لايمكن يتغيرو علييك _ وجهت نظراتها للكلب الصغير إللي بيدها _ حيااتي شوف كيف عينه
    فارس استغرب من ردها
    ياسمين : مرره صغيرر
    فارس : عجبني شكلو ترى لو مالعبتي معاه كل شويا يكتئب
    ياسمين :ههههههههه لاتشيل هم اصلا انا إللي حكتئب لو مالعبت معاه
    فارس ابتسملها _ دق جواله خرجه من جيبه واتغير لون وجهه لما شاف المتصل _ (( أحمد ))
    ياسمين نزلت من على السياره حسبت إنه بيرد ومايسير تجلس جمبه وهوا يهرج حطت الكلب في الأرض وسارت تلعب معاه
    اما فارس في يده الجوال ومره متوتر من بعد إللي سار مع ابرار وهوا مايرد لا على احمد ولا يروح مكان تجمعهم
    لازم يكلمه لمتى حيفضل يتخبى بدا الشكل
    رد : الو
    احمد : فارررررررس يااااحقيير إنتتتا فيينك
    فارس دخل وسط السياره حاس نفسسه من جد حقييير مايبى يسمع صوته ويتذكر إلي سار : كنت في الطايف
    احمد : ويعني لاتتصل ولا تسئل حرقت جوالك
    فارس : نسيت جوالي في جده وقبل شويا رجعت
    احمد هوا وفارس مره اصحاب يعرفو متى يكون فيهم آحد متضايق ولا شي : فارس فيك شي؟
    فارس : ها لا مافيا شي بس دوبي راجع وتعبان
    احمد : آهاا .. آآآه ياافااارس لو تدري إيش سرلي
    فارس دا الشي إللي ماكان يبى يسمعو وهوا عارف إنو احمد مايخبي شي عليه : خير إن شالله ؟
    احمد : خلاص كل شي عدا على خير متى حنشوفك
    فارس : حمدالله .. اليوم آخر الليل
    احمد : خلاص طيب سلام
    فارس : مع السلامه .._ حط جواله في السيارعر واتنهد بضيق _ الله يستر
    مو قادر يروح مايقدر يحط عينه بعين احمد بعد كدا ..مافيه الجرائه إنه يسوي زي كدا حتى لو مادري عنه احمد طول العمر
    لكن ضميره ماحيرتاح ...
    وجهه نظراته لخارج السياره شافها تلعب وتضحك ابتسم .. حلو الواحد يكون بريئ بدا الشكل
    حـــآس نفســـه وحــــش ودي طـــآحت بشــــبـــاكه
    خرج من السياره وصوت ضحكتها ماليه المكاان
    فارس ضحك : هههههههههههههه تعب وهوا يجري وراكي
    ياسمين وقفت جري : هههههههه _ والكلب وقف _ مرره متحمس بزياده _ شهقت _ نسسسسسسسسسيت
    فارس : إيش بك ؟
    راحت لسيارتها وسارت تدق على الطاقه : تمسسسسي " دلع السواق " تمسسسي قووووم
    تمسي كاان نااايم فتح باب السياره وهوا يتثاوب : ها مدام
    ياسمين شالت الكلب من الأرض : شووووف
    تمسي خرج من السياره : واااه دا كتيير حلوو
    ياسمين ضحكت : مره حبيتوو
    تمسي : دا هق مين ؟
    ياسمين : حقي جبلي هوا _ اشرت على فارس _ دا
    تمسي : آهااا هدا هوا يقولي هات رقم
    تمسي راح يسلم على فارس وفارس كاره عمره
    تمسي : والله شكلو دا مره طيب " قصدو على الكلب "
    فارس عنده عقده من كلمة طيب فاسلكله الموضوع : إيوا إيوا مرره
    السواق راح عند ياسمين وسار يلعب مع الكلب
    ياسمين رجعت عند فارس وهوا شكله عقله مو معاهم جلست جمبه
    ياسمين :إيش بك ؟
    فارس عقد حواجبه : ولاشي
    ياسمين : حسيتك متضايق
    فارس : لا مافيا شي
    ياسمين : اوك
    فارس : إنتي والسواق مره مع بعض ؟
    ياسمين :دا صديقي الصدوق
    فارس : يعني تفضلي الكلاب بعدين سواقك ؟
    ياسمين : إيوا اكتر ناس اجلس معاهم كلبي وسواقي انا وهوا لما نطفش نخرج من البيت
    فارس استغرب : ماتخافي على نفسك منو ؟
    ياسمين ضحكت : لا طبعا عنده بنوووته صغنونه في أندونوسياا تجنن دقيقه اوريك هيا _ خرجت محفظتها من الشنطه وفتحت المحفظه الفوشيه _ شوفها
    فارس : ماشالله عليها مره كلبوزه
    ياسمين : إييوا _ باست الصوره ودخلتها في الشنطه _
    فارس : تعرفيها ولا بس شوفتي صورها
    ياسمين :شفتها اصلا في الإجازه رحت عند اهله
    فارس : اهل مين ؟
    ياسمين : تمسي
    فارس الصدمه باينه في وجهه : إيش تسوي عندهم ؟
    ياسمين : قابلتهم بس مع إني مو فاهممه شي منهم لكن مره طيبين
    فارس : رحتي لوحدك ؟
    ياسمين : لا مع خالتي
    فارس (( عالم غريبه )) : أهاا ... حسستيني إنو ماعندك صحبات
    ياسمين : إيوا ماعندي
    فارس : ليش مع إنك لزيزه وتنحبي بسرعه
    ياسمين ابتسمت باإحراج : عندي صحبات لكن مو إللي وقت ماتكون محتاجهم معاك بس وقت الهبل .. تمسسي يلا ابى اروح البيت
    تمسي وهوا بيلعب مع الكلب : طيب مداام
    فارس : بدري
    ياسمين : خلاص مره فيا نووم
    فارس : اووك .. تمسي ؟؟ إيش دا الإسم الغريب
    ياسمين ضحكت : بس انا اسميه كدا
    فارس : ليش هوا إيش اسمو
    ياسمين : توماسين
    فارس انفجع من الإسم : دا إسم ؟ّ
    ياسمين ضحكت : إييوا
    فارس : الأسماء الأندونوسيه مو كدا
    ياسمين : مدري عنه
    ياسمين قامت من على السياره : يلا اشوفكم مره تانيه
    فارس وقف : انتبهي لنفسسك
    ياسمين : إن شالله بااي
    اخدت الكلب وركبت السياره وراحت ..اما هوا رجع جلس على السياره وفي راسه احمد وخطيبته
    جات في باله افنان وابتسم ... بس إللي استغرب منه
    إنه لما يكون مع افنان وهوا متضايق ماتعرف إنه في شي ولاتفكر تسئله
    ودي إللي اول مره يشوفها عدل عرفت من شكله إنو متضايق
    لدي الدرجه افنان ماتعرفني ؟!

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    في آروقة الجاآآآمعه ... الممر كآن فاضي
    صوت كعب جزمتها هوا إللي ينسمع في المكآآآن .. في آخر الممر طلعت بوجهها مره تانيه
    انجعت كانت تبى تكمل طريقها إلا وقفت قبالها : ليا كم يوم وانا ادور عليكي
    اتنفخت بملل : وبعدين معاكي إنتي إيش تبي بزبط ؟
    قربت منها وطالعت فيها من فوق لتحت : صرااحه مره حابتك
    ابتسملتها بمجامله : اوووه ثآآآنكس ممكن اكمل طريقي ؟
    عضت على شفايفها وقربت منها : ريناد ليش تسوي فيا كدا ؟
    ريناد : تعرفي كمان إسمي ؟
    ... : اعرف كل شي عنك
    ريناد : اقلك هيا من النهايه الإعجاب ودا مره ماحبه اوك تبينا نكون فريند ماعندي مانع بس الشي إللي في بالك لايمكن اوافق علييه
    تقبل تكون صديقتها وحبه حبه توصلل للي تبااه : اووك نكون فريند انا إسمي سلمى _ مدت يدها _
    ريناد مدت يدها : اهليين وزي ماقلتي تعرفي كل شي عني مايحتاج اعرف عن نفسي
    سلمى تحب طريقه هرج ريناد : ههههههه إيوا وحتى اعرف إنو ماعندك دحين أي محاضره
    ريناد اتفاجئت : كدا كتيير
    سلمى فرطت ضحك : تجي تجلسي مع قروبي
    ريناد استحت تردها : شويا عشان راجعه البيت
    سلمى مسكت يدها : تعالي _ وسحبتها معاها _
    ريناد ماحست مسكتها مسكت بنت بس مشت حالها لأنه جننتها فقالت تشوف إيش تبى منها وتتعرف علييها وخلاص بدال النظرات الزايده وعيون سلمى تحسها وراها في كل مكان
    رآحـــو لمكـــآن مكتظ بالبنات
    واول ماقربت سلمى وريناد القرووب كلو صرخ باإعجاااااااب
    : وواااااااااااااااااااااااااااااو
    كلهم عارفيين سلمى معجبببه وتحب ريناااد من فترة لكن مو عارفه كيف توصلها
    ريناد مره استحت ومافهمت إيش قصدهم على نياتها همست لسلمى : إيش بهم ؟
    سلمى ضحكت وقالت بكذب : دول البنات معجبين بصوتك
    ريناد كدا وحده قبل كدا جاتها تقولها غنيلي ومن دا الهرج بس ماحبت شلتها تحسهم بويااات اغلبهم وكل وحده ماسكه بنت بطريقه مو كويسسه
    وقفت سلمى عند البنات وقالت بطريقه رجولييه : ياشبااااااب عندي ضيفه
    : هلااااا واللله
    سلمى جلسست وخلت ريناد تجلس جمبها ... عرفتها على البنااات كلهم ...بعد الهرج شويا تضحك ريناد وشويا تحس بغرابه جلسستهم
    منى : ريناد ممكن تغني ؟
    ريناد : إيش اغنيلك
    وحده من البويات : شكشكه حمام جانا مسير
    منى : لااااااااااااا
    ريناد ضحكت : لا ماليا في الشكشكه _ بدلع مستقصد _ انا روومنسيه
    سلمى : ههههههههههههههه واااضح
    ريناد : ههههههه يعني بس اغني اغاني هادئه ماحب الرجه
    سلمى : موودي دي الببنت
    ديما : دحيين سلمى إللي عاجبها الوضع اقول ريناد تعالي اجلسي هنا قبل لاتشوفي الغرايب
    ريناد مافهمتهم : هنا في هوا _ ماتبى تقوم من مكانها _
    سلمى : هههههههههههههه يعني من النهايييه سرري ياديماا
    منى : اووووووووووه دحييين ممكن تخلو البنت تغني
    عرين : خلاص غني لمروه نصر مره احبها
    ريناد : حتى انا بس اعرفلها اغنيتين نفسي والله يسامحني
    منى وسلمى في نفس الوقت : الله يسامحني
    طالعو في بعض وشمقو : لاتقولي القلوب عند بعضها
    منى : شايفه كيييف الحب دااا
    سلمى : اقوول طيري
    منى : ريناد سيبيكي منهم غني
    ريناد : هههههه اوكي
    شلة سملى 8 بنااات 3 بويات منهم .. كآنو بعضهم مو معاهم ويهرجو بس لما بدأت ريناد الكل سكت صوتها في حنيييه وإحسسسساس
    قدامه ومش شايفنى او عامل مش عارفنى
    معقوله يكون نسينى اقوام بسرعه ديا
    وانا عايشه وكنت فاكرى
    انه حيرجعلى بكره
    ودا اول ما يلاقينى حيجرى بشوق عليا
    غلطانه الله يسامحنى علشان صدقت قلبه
    غلطانه ده كان جرحنى مع انى فضلت احبه
    كان باين من كلامه قبل وداعه وسلامه انه حيرجعلى تانى
    بعد مايبعد شويه قال يمكن لو بعدنا البعد دا راح يفدنا
    والشوق يجمعنا تانى وادارى بيضحك عليا
    غلطانه الله يسامحنى علشان صدقت قلبه
    غلطانه ده كان جرحنى مع انى فضلت احبه
    طالعت في البنات ولا وحده فيهم هرجت كلهم يطالعو فييها
    ريناد شكت : إيش بكم
    منى صفررررررت : لااا كدااا لازم تغنيلي كل يوم
    سلمى : ماشالله علييكي مره صوتك رووعه
    وحده فييهم دوبها استوعبت وصفقت : وااااااااو
    والبقيييه سوو زييها
    ريناد ضحكت باإحراااج
    منى : بنات خلونا نروح نفطر
    سلمى طالعت في ريناد : تجي معانا ؟
    ريناد ماتبى تتحك معاهم كتتير : لاا مقدر الييوم
    سلمى : طيب بكرا ؟
    ريناد : مدري سيبيها بظروفها
    سلمى : اوك
    ريناد قامت : يلا اشوفكم مره تانيه
    سلمى : ريناد ممكن رقمك
    ريناد اعطتها الرقم واتصلت عليها سلمى : احفظي رقمي
    سلمى وقفت : اوك _ قربت من عندها وباستها في خدها _ باي
    منى تطالع فييهم وتهمس لعرين : سلمى وصلت للي تبااه
    عرين بويه :بس البنت مرره مزززززززه
    منى :ههههههههههه تبيها ؟
    عرين : شكلي حسحب على سلمى واتعر على ريناد والله جسمها مرره صارووخ وملامحها آآه ياقلبي
    منى تبى تنكش بين سلمى وعرين : ولاتنسى الصوت آخر الليل تتصلي كداا
    عرين قاطعتها : خلاااااص اسكتي والله لاأروحلها دحيين
    منى : هههههههههههههههههه لا هدي مو دحيين حبه حبه
    عرين : شوفي كيف سلمى مبسسوطه
    منى : مو دي إللي تباها من فترة اكيد حتنبسط

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين سبتمبر 06, 2010 2:03 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    رجعت من المدرســـه استحمت واكلت وراحت تنآآم
    إلا جوالها يدق انبسسطت لما شافت المتصـل اتذكرت صوته كيف كآآن في الصبااح : آآه بس علييه
    ردت عليــه
    : الو
    نبراس : السلام عليكم
    ماريا : وعليكم السلام
    نبراس : كيفك .؟
    ماريا : كويسا وانتا .؟
    نبراس : تمام الحمدالله
    ماريا انسدحت على السرير : نبراس
    نبراس : نعم ؟
    ماريا : إللي سويته امس
    نبراس قاطعها : حصل خير خلاص لاتفتحي الموضوع
    ماريا : انا مابفتحو عششان شي لكن احسك زعلان مني عشان كزبت عليك
    نبراس : تبي الصراحه ؟
    ماريا : إيوا
    نبراس جالس في مكتبه : إلين دحيين شايل شويا عليكي
    ماريا : كنت حاسه
    نبراس : صراحه انصدمت لما شفتك آبدآ ماتوقعت تسوي في يوم زي كدا لكن انا غلطتي اكبر من غلطتك كدا آحاول انسى إللي سار
    ماريا : يعني لو إنتا ماقلتلي داك الكلام ماكان سامحتني
    نبراس : إيوا لأنو أكره الكزب _ حاول يغير الهرجه _ احد كلمك اليوم في المدرسسه
    ماريا اتذكرت وضحكت
    ماريا مو من النوع إللي ما يشيل بقلبها صح ممكن تزعل لكن دقيقتين وتنسسى ماتحب تقلب مزآجها وتنكد على نفسها : هههههههههههه سارت تبتسلملي لما تشوفني إيش سويتلهم ؟
    نبراس : كانو حيطردوها بس مسكينه الآدمييه مطلقه وعندها بزوره قلت بلاشي ننكد علييها ولو بس سوتلك شي مره تانيه قوليلي وحخليهم يفصلوها
    ماريا (( يئبوووشني الرجاااال )) : وانتا باأي صفه تفصلها ؟
    نبراس بتريقه : بصفة إني ولي امرك يعني بصفة إيش ياهبله _ بحديه _ اعرف واحد كلمته علـ موضوع وانتهينا
    ماريا تحب التفااصيل : إيش قلتله ؟
    نبراس : لاحووول
    ماريا : هههههههههههه يعني إيش قلتله انا ميين وكيف تعرفني
    نبراس : شي مايخصك
    ماريا : مستحي هااا
    نبراس : ههههههههههه أستحي من إيش ؟
    ماريا : مدري عنك _ اتذكرت _ ايوا نبراااس بعد المغرب روح الدره
    نبراس : وليش كدا بدري
    ماريا : عشان عندي إختبار اجلس معاك شويا وبعديين ارجع البيت
    نبراس : اقول زااكري وبعدها نروح اي مطعم نتعشى وارجعك بيتك تنامي بدري عشان تركزي
    ماريا (( حيااااااااتي )) : اووك
    نبراس : واهلك مارجعو ؟
    ماريا ضحكت : تبى تجي ؟
    نبراس : بس ياشيخه
    ماريا : هههههههههه لا ماجو
    نبراس : ولا ابوكي اتصل
    ماريا : مدري يمكن اتصل وانا مو في البيت
    نبراس : طيب عندك جوال
    ماريا : بابا مايهتم مره بالجوال
    نبراس : آهاا يعني محد سئل عنك ؟
    ماريا : إلا ميشو كل نص ساعه تتصل عليا قررفتني
    نبراس : كويس ... _ نبراس يبى يخوفها _ يعني مو خايفه دحيين جالسه في بيت لوحدك لو سرلك شي محد سائل عنك
    ماريا عرفت من نبرة صوته إنه يبى يخوفها : كيف اخاف وإنتا دحين معايا ؟
    نبراس انبكم من جد سكتته
    ماريا فرطت ضحك : هههههههههههههههاي شكلك دحين إنتا إللي خوفت
    نبراس ضحك :هههههههههه بس ياقوويه
    ماريا : ههههههههههههه _ اتخيلت اذانيه حمره وزادت ضحك _ هههههههههههههههه
    نبراس : إيش بك ؟
    ماريا : ولاشي بس اتزكرت حاجه
    نبراس : مدير ليش حاسس إنك بتضحكي عليا
    ماريا : هههههههههههههههههه للآسف إيوا
    نبراس : مابى اعرف ليش
    ماريا : عقدتك مو
    نبراس : مرره آخده مقلب قي نفسسك شويا بتقوليلي خوفتك وكسفتك وعقدتك وخجلتك المشكله إني في لحظتها بكون طبيعي ومافيا شي وإنتي تترجمي على كيفك
    ماريا :يعني دحيين لما تخجل مو تحمر ادانييك ولما تنكسف من شي ماترد وتتكلم وكأنه شي ماسار ولما تتعقد من شي ماتحب تسمعه عشان لاتتعقد زياده
    نبراس سكت وبعدها قال بتفاجئ : ول عليييكي إيش هوا دا
    ماريا ضحكت : دي العشره يابابا
    نبراس : روحي انخمدي ياشيخه وراكي إختبار بلاش هرج فاااضي
    ماريا : هههههههههه تبى تسلكلي الموضوع
    نبراس : لا بس برجع البيت وإنتي مكيينه يالطييف راجعه من المدرسسه وهلكانه وكمااان لكي نفس تهرجي
    ماريا : بسسسم الله عليييا اقوول حقفل مو ناقصه انشل
    نبراس : هههههههههههههه سلامتك يلا حروح انام ولو صحيت حتصل عليكي
    ماريا اتذكرت صوته وهوا صاحي من النوم وقالت باإنفعال :لالالا انا حتصل اول ماصحى
    نبراس قال باإستغراب : إيش بك طيب ؟
    ماريا : مممممم بس إنو ماسمع الجوال وانا نايمه واخاف ارد علييك واخرف كلام بدون ماحس بنفسي
    نبراس : ههههههههه طيب يلا بيباي
    ماريا : باااي

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    نايم على بطنه علـ كنبـــه بكل إرهااق .. قربت من الكنبــه وجلست جمب الكنبه وهييا تتأمل شكله
    وهوا نآآآيم ... وابتســمت بــكل إعــجـــآب
    مــآتحبـــه كحـــبيــت بس كصـــديق
    تــحب مــلامـــحه التـــركيـــه وشعـــره الأسووود الكــثيـــف
    قالت بنعوومه : أيييمن ..أييمن قووم
    اييمن فتح نص عيينه : هاا ؟
    هدييل : جوالك من اول بيدق
    ايمن بصووت غالبه النوم : وتصحيني من النوم عشان الجوال بلله
    هديل : مدري بس مو راضي يهجد من يوم مانمت
    ايمن جلس : هاتي الجوال
    هديل اخدت الجوال من الطاوله : خدو يلا رايحيين _ قصدها هيا والشلة _
    ايمن اخد الجوال منها : لاا مافيا حييل
    هدييل خرجت من الشاليييه
    وايمن آخد جوالوانفجع من كتر المكالمات ابوه وامه وتهاااني : أووووووووف
    له يوميين مايطب البييت اكييد دحيين ابوه معصـــب
    اتصل على ستو : الو ستو ..تمااام .. _ بدأ يتمسكن _ بابا اتصل عليا الف مرره يباني ارجع البيت
    ستو : إيوا وإنتا ماتبى ترجع
    ايمن : ليا يوميين في الشالييه ماليا نفس ارجع
    ستو على طووول : حبيبي إيش بو كدا صوتك
    ايمن صوته نووم ودا ساعده : ستو مضايق من البيت مابى اررجع
    ستو : إيش فيك ياولدي ؟
    ايمن : مدري شوفي لو كلمك السيد فؤاد _ ابوه _ قوليلو إنو انا عندك
    ستو : هوا يبالها كلام
    اييمن : ههههههههههه دايما تفهميني _ اتذكر _ إيييواو قوليلو يخفف إتصالات علييا أنا مو صغير عشان كل شويا يتصل وإنو دا الإسبوع كلو حجلس معاكي
    ستو : ووفيين حتكون دا الإسبوع يادااشر
    ايمن ضحك : يعني بلله فين حكوون إنتي عارفتني فيين
    ستو : خلاص طيب خد راحتك لو تبى فلوس ولا أي حاجه اتصل وبطل إستهبال زايد
    ايمن : ههههههه إن شاللله مع سلامه
    ستو : مع سلامه
    قفل جواله الساعه 5 العصر دخل الحمام استحمى ولبس ملابسسه وخررج ... الشاليييييييييه كللللللله مقلووووب من هببل اممممسسسسس
    خرج من الشاليييه ركب السياره وهوا مو عارف فين يروح
    لاشغل ولا مششغله
    جات في باله النظارات إللي لين دحيين ماستلمها ... (( دحيين اروح اخدها بس ديك البنت لازم اتقابل معاها مره تانيه ))
    رآآيح مطــعم يآآكل وطول الطريق يفكر يقابلها بصفة ميين
    " أميين "
    آكييد دحييين كارهه ايمن بعد الحركه السامجه إللي سوالها هيا كدا حيقابلها باإنو اميين
    راح المطعم المكسيكي أون ذا بوردر اتغدى وخرررج من المطعم وهوا طفشـــآآآآن
    أتصل على سلمى وهيا تعطيه مشغول كل مايتصل وهوا ولا كأنه بيتصصصل ويعاند
    ردت علييه وهيا في قمة الغضب : خييييييير إيش تببى
    ايمن بيسوق السياره : اممممممموت على الغجرييه حقتي
    سلمى : ايمن لو سمحت لاعاد تتصل علييا
    ايمن : سلوم بلا هبل زاييد يعني كنت في مطعم محترم محسستني إنك لقيتنا في غرفة نووم
    سلمى : لا بلللله دا يعني إللي كاان ناقص
    ايمن : هههههههههههههه
    سلمى انقهرت من ضحكته : كماان بتتضحك
    ايمن : احبك وإنتي تصرخي
    سلمى بحقد: وانا مرره اكرهك
    ايمن : اقوول ترى اعطيتك وجه زيياااده لو تبي ترضي ارضي لو ماتبي في ستين دهيه كماان جايا تصرخي عليا كأني بزره عند اهلك ديك البنت إللي شوفتيني معاها تقربلي واتصلي على ستي واسئلي

    مين شذى >> طبببعاااا كذاااااااب
    سلمى : يعني بدأت تلف وتدور مره تانيه
    ايمن : دقيييقه _ اتصل على ستو وحط محادثه جماعيييه _ الللو
    ست ايمن وكمان سلمى : إيييوا
    سلمى انبكككمت وماهرجت ولا كلمه
    ايمن : ستوو دي وسوسو بس بسئلك سؤال وجاوبيني
    ستو : ياأهلا وسهلا اسئئل بسرعه ورايااا زوااج
    اييمن : ماتبطلي حركات العجاايز
    ستو : هههههههه يوااد استحي على وجهك
    اييمن : طيب اسفيين بس مو بنت خالت زوجة عمي منصور إسمها شذى
    ستو مششت الهرجه وهيا اصلا اول مره تسمع بشذى وبنت خالة زوجه عمو منصوور : إيوا إيش بها لاتكون عينك عليها
    سلمى كان قلبها يدق بسسرعه خاايفه من ستهاا ودا ايمن متهور يعني لو عرفت ستو إنو هما على علاقه حتقووم القيااامه
    اييمن : لا بس في بعض الناس يقولولي إني خاااين
    ستو : اقطع لسسسانه إللي يقوولك كدااا
    اييمن : ستو خليكي عامل مسااعد هنا
    ستو : وانا إيش قلت حتى دي سوستك ماهرجت ولا كلمه يلا بعدين اكلمك
    اييمن :طيب بس براااحه لاتتهوري في الزوااج مو ناااقصين عرساان
    ستو ضحكت باإحرااج :بعد دا العمممر حتزووج يعني
    اييمن : ياكتتر إللي مايشوفو ياستي خليكي متفائله
    ستو ضحكت : ططططططططططيب ياااسيييييد ايييييمن بعدين اتصصصل اسئل عن شـ
    ايمن قاطعها : حيااااتي ياستي الله يطوول بعمرك انا بدونك ولاشي
    ستو : هههههههههههه طيب يلاا سلملي على مكتومتك _ قصدها على سلمى لأنها ماهرجت _ مع سلامه _ قفلت
    وايييمن فرط ضححححك على " مكتومتك " : هههههههههههههههههههههههههه
    سلمى بهمس : قفلت ؟
    ايمن : إيييوا
    سلمى : إنتتاااا غبي تبى توديني في مصييبه
    ايمن : هههههههههههههههههههههه لاتخاااافي ماحيسير شي بس صدقتي إنو شذى تقربلي
    سلمى : وييعني لو تقربلك تسير حلالك يعني مو ها انا بقربلك
    ايمن : إيوا بس هما عندهم عادي
    سلمى : وبعددين كيف تكلم ستو كدا مره ماتستحي
    ايمن : شوف بس مين إللي جاي يهرج ياأومي إنتي متى اخر مره كلمتيها ؟
    سلمى سكتت
    ايمن : بسئلك متى اخر مره كلمتيها
    سلمى بتلكلك : مـ دري
    ايمن بقهر : اجل خلاص لاتتفلسفي على راسي
    سلمى : مابيني وبينها مكالمات وبعدين ايش بك قلبت اخلاقك
    ايمن : عشنك وحده حماره ماحب حركات البنات الحساسه الزايده
    سلمى : ايييمن المفروض تتصل تتأسف
    ايمن : لا مو متصل عشان اتأسف إنتي ناسيه إيش سويتيلي في المطعم اتزكري وقولي مين المفروض إللي يتأسف
    سلمى : شي طبيعي إللي سويته
    ايمن : بلله ؟ طيب وإللي دحين حسويه كمان شي طبيعي _ قفل في وجهها _ هبببل
    سلمى طالعت في شاشة الجوال وهيا مو مصدقه إللي سواااه : ططططططيب ياااأييمن
    جا صوت من وراها : ليش خرجتي من الغرفه ؟
    سلمى وباين عليها التعصيب : اتصل عليا ايمن
    سلمى مع صحبااتها في بيت " بشاير "
    بشاير : وإيش بك كدا منكده ؟
    سلمى : مسوي نفسه دحيين زعلان كماان
    بشاير : ليش ؟
    سلمى موقفه شعرها سباايكي ولابسه جينز وسيع وفيه تشققات من عند الفخذ وتيشيرت ولادي مافي اي شي يدل على أنوثتها عادمه شكلهاا
    مع إنها ملامحها حلووه لكن خاربه كل شي بستايلها الولادي
    سلمى بدون إهتمام : ايمن مره يحب ستي فافتحت سيرتها عصب عليا وقفل
    بشاير : طيب اتصلي
    سلمى ماتحب ستها اصلا ام سلمى بعييده عن امها فاشي طبيعي سلمى ماحتكون مع ستها ومعروووف في العييله اييمن المفضل عندها مهما سو هوا الصح والكل غلطان : والله ماتصل خليها دي العجوزه

    تفيدو
    بشاير انفجعت : وي لاتقوولي عنها كدااا
    سلمى اتذكرت لما قالت لأيمن كيف تتكلم مع ستو كدا وهيا ماتقدر تقول زيو إلا من وراها : اوووووووووف خلاص بلييز يابشاااير قفلو الموضوع
    بشاير ماحبت تنكدهاا : حاتم حيجيب الحشيش شوياا
    سلمى : مابى شي الييوم يااشيخه بس جيبولي رينااد هنااا وانا حرتااااااح
    بشاير مسكتها من خصرهاا : في غير ريناد هنا تعااالي سوي إللي تبيه معااهم محد عنده إشكال
    سلمى ضحكت : دايما حااسه فيييا

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    دخل البيـــت ..سلم على أمه وجلـــس معاها ... كآن دوبه جاي من عند الحلاق
    : نعيييما
    : الله ينعم عليكي
    : لا رايح الييوم جواز خال ريان
    ام عماد : مو دا نفسسه إللي اتزوج قبل فترة ؟
    عماد : دا نفسه إللي بيتزوج كل مره بقولك فيها رايح زوااج
    ام عماد : هههههههههههه وي يالطييييف
    عماد : خليني اروح استحمى
    ام عماد : ماتبى شي تاكله
    عماد : لا الحمدالله شبعان _ وقف _ عمار فييه ؟
    ام عماد اتحولت ملامحها للأسف : والله لما اطالع فيك وفيه اشك مين الكبير فيكم
    عمار اكبر من عمااد
    عماد باإبتسامه تواسي حال امه : فترة وحيرجع
    ام عماد : عماد كلمو انا تعبت ومايسير كل شي على ظهرك إنتا تستحمل إيه ولا إييه
    عماد بكذب : ومين قال كل شي عليا نص الأشغال بحولها لعمار وهوا بيشتغل علييها من جهازو
    ام عماد : لاتكزب عليا ياعماد قد سمعت كدا مره إيش بيسوي على جهازه
    عماد انحرررج من امه لأنه عارف عمار إيش بيخبص دايما
    ام عماد : دا وهوا في البيت بيسوي بلاويه اجل لما يخرج من البيت ايش يسوي
    عماد : لاتشيلي هم دحيين بكلللمه ولاتنسي ياأ
    ام عماد قاطعته وهيا عارفه عذر عمااد : إنو زوجته متوفيه من فترة ؟ ويييعني مو ها ابووك اتوفى معاها ومشيت الحييياه واخوك داا راح يحلها بالإنحراف وبلاويييه
    _ قالت باألم _ عندو بنت عمرها سسسنه ولا فكر في يوم يسئل محتاجه شي بتاكل نايمه تعبانه مايدري عنهاا عماد دا مو حااال انا تعبببت
    عماد قرب منها وباس راسها : لاتزعلي الله يخليييكي
    ام عمااد : والله حتى لو زعلت من يوم ماشوفك أنسى إني زعلانه
    طلع عماد غرفة عماار ..دق الباب
    عمار : مييييين ؟
    : عمااد
    عماد سمع صوت قربعه في الغرفه وبعدها عمار فتح الباب : إيوا
    عماد دخل الغرفه وجلس على سرير عمار : كيفك ؟
    عمار : كويس
    عماد : إيش كنتب بتسوي ؟
    عمار لساته واقف عند الباب : ولاشي
    عماد : عارف إنه اليوم لازم تروح الشركه في إجتماع مهم
    عمار : لا لا مقدر ارووح عندي شي
    عماد قاطعه : ماحقدر اروح لأنه مالي في ديك الشغلات وإنتا فاهم اكتر مني
    عمار : روح ولو مافهمت شي تعال اسئلني
    عماد : وليش دي الحوسه .؟
    عمار بترجي : والله عندي شي مره مهم مقدر اروح
    عماد : ياأخي قلتلك ماأفهم في ديك المواضيع ماقدر اروح واتساوم معاهم في شي مالي فييه إنتا إيش يتسوي طول الييوم ماعندك لاشغل ولا مشغله وماقد قلتلك في يوم روح الشركه غصبا عنك لكن

    اليوم محتاجك
    عمار : بس ماقدر اروح ... شوف احد غيري
    عماد : إنتا ترضى احد يجلس مكان ابوك غيري وغيرك ؟
    عمار سكت
    عماد وقف وقال بقهر : ونعم التربيه والله إنتا المفروض ماتكون بس اخ في البيت امي كانت مستنيتك تكون اب البيت لكن لا أخ نافع ولا اب نافع انا بس مستحي لما بنتك تكبر وتسئل عنك وربي

    مستحي إيش اقولها إيش كان ابوكي يسوي وإنتي صغيره عارف لما تشوفني إيش تقولي ؟
    عماد سكت شويا وهوا يطالع في أخوه إللي اتوتر من كلامه : بنتك بتقولي بابا
    عمار نزل عينه في الأرض
    عماد : لو فكرت تروح لشركه انا في غرفتي
    خرج من الغرفه وراح لغرفته يحس بعض الأحيان بحزن على حال اخوه زوجته اتوفت في نفس الحادث كانت مع ابووه
    لكن
    لمتى حيفضل كدا .؟
    جات في باله ساره وعلى طول قام من مكاانه وفتح دولابه يخرجلو ملابس مايبى يفكر فيها حيشغل نفسسسه باأي حاااجه
    خلاص هيا لغيييره ولازم يتقبل دا الشي
    خرج توبه السكري .. دق باب الغرفه
    عماد : أدخـــل
    عمار فتح الباب وهوا خجلان من نفسسه ... لكن عارفه عماد يوم يومين يتعدل ويرجع زي اول واخس
    عمار دخل وقفل الباب : خلاص حروح
    عماد : بعد نص ساعه
    عمار : بس بطلب منك خدمه والله لو سويتها دا الإسبوع كله حروح اداوم
    عماد : اطلب
    عمار : اباك اليوم تقابل وحده
    عماد عقد حواجبه : نعم ؟
    عمار : شوف شوف دي وحده اتعرفت عليها قبل 3 ايام والله بالقووه رضييييت تخرج معايا ودوبها قالتلي طيب خايف لو اتصلت عليها بعدها لايمكن تخرج معايا
    عماد : وانا إشلي فييكم
    عمار : وربي مره معجب فيييها والبنت طييبه الله يخلييك روح قابلها على اساس إنك عمار
    عماد : لاياااشيخ
    عمار : مااحتعرف اصواتنا زي بعض محد يفرق بيننا
    عماد : وبعدين لما تبى تتقابل معاها
    عمار : لا هيا قالتلي دي حتكون اول وآخر مره وبعدها نتكلم بس جوال ولو تقربنا من بعض ديك الساعه حعترفلها واكييد حتساامحني
    عماد : يعني إنتا حاب البنت ؟
    عمار : مرره
    عماد : حابها وتباني عادي اخرج معاها ؟
    عمار : عادي انا رااضي بس لاطير البنت من يدي وتزعل بعدهاا اكييد ماحتكلمني
    عماد : طز فيها إيش علييك ترى البناات لايقدمه ولا يأخرو
    عمار مو زي عماد طول يومه كان في حفلات .... عماد مره دافوور وماهمه كان غير الدرااسه من البيت للمدرسه ومن البيت للجامعه زي كدا كانت حيااته
    اتزوج وهوا على دا الحال وبعد ماتووفت سار يشغل نفسسه ببنات النت ويشوف عالم تااني
    عمار : عماد قلتلك مستعد اسوي إللي تباه لكن ماقدر أأجل الموعد إللي بيني وبين البنت
    عماد : يعني إيش تباني اروح اسويلها
    عمار : عادي زي اي وحده بتخرج معاها
    عماد بعد ماعرف ساره ماسار يخرج لوحده مع وحده : ماقدر
    عمار باين اكبر من عماد بكتير كدا اتوقع لو خرج مع البنت ماحتتقبله كدا يبى عماد يخرج معاها ويكمل هوا علاقته معاها بالجوال وبعدها يعترفلها لأنه اعجب فيها مره دا سببه الثاني
    عمار : دا الإسبوع كلو حداوم في الشركه
    عماد : إسبوعيين مو إسبوع
    عمار : إسبوعيين تلاته عادي ماتفرق معايا اهم شي تخرج معاها
    عماد (( لدي الدرجه البنت مهمه عنده )) : طيب ليش ماتتصل عليها وتأجلو الموعد
    عمار : اقووولك بالقووووه رضيييت تقولي أجل وبعديين هيا اليوم ماعندها عمل كدا رضيت ولا بعديين شغلها متراكم عليها
    عماد استنتج إنه البنت كبيره : وماحتجرح مشاعرها لو عرفت إنه مو إنتا إللي قابلتك
    عمار :لا عاادي وقتها سيب كل شي علياا
    عماد مستعد يسوي اي شي عششان يغير عمار : طيب ومتى تباني اخرج معاها لأنه عندي جواز حروح بدري
    عمار : بعد سااعه
    عماد طالع في ساعته : كووويس
    عمار خرج جواله : خد إسمها سوسو لو اتصلت كلمها
    عماد : من دحيين
    عمار : رايح اتجهز عشان اروح الشركه
    عماد : طيب _ اتبادلو بالجوالات _
    عماد دخل استحمى وخرج حس إنه ممكن مايكون في وقت يرجع البيت لبس ثوبه السكري
    لبس الساعه الجلديه الــبــنيــه من Maurice Lacroix
    وجزمته البنيييه شيااكته كآنت شيااكة واحد رايح جوااز
    مافييه حيل يروح يرجع مره تااانيه
    رفع الأكماام من الجنبييين شويــه واتعططر .. آخد غترته وعقاله عاأساس يحطها في السياره وبعد مايخلص من المقابله يلبسها
    ويروح على الجوازخرج من غرفته إلا لقى عمار قباله : وي بسم الله
    عمار طالع في عماد من فوق لتحت : دي الشياكه كلها عشان
    عماد قاطععه : لا طبعاا بس رايح بعدها على جواز
    عمار حس بغيره جوآته بعد ماشاف عماد بدا الشكل خاف إنه ممكن تعجب في عماد .. عماد جذااب وملفت للإنتباه خلقة والثوب يزييده جاذبيه
    عماد : فين حتتقابلو ؟
    عمار آخده التفكير
    عماد : هييي بكلمك
    عمار : هاا
    عماد : فين حتتقابلو ؟
    عمار : شايفك متحمس
    عماد استغرب : نعم ؟؟؟؟
    عمار (( إيش بي )) : في مطعم جيبيانو
    عماد :طيب .. وإيش اسمها بجوالك ؟
    عمار : سوسو
    عماد : اوك سلام
    نزل عماد وخرج من البيت وإللي قهر عمار إنو عماد اتششيك وراح وكأنه مصرربع ومتحمس للروحه مره انقهر
    وحس بالغييره مع إنو البنت مالو كتير يعرفها لكن حس بغيره جواته (( خليني الحقققه قبل لايررروح ))
    نزززل جري عششان غير رايه ويقووله لايرووح شاف امه قباله : عماد فينو ؟
    امو : دوبه خرج
    عمار أتوووجه بسسرعه باإتجااه بااب البيييت فتح الباب وخرج إلا شااف سياره عماد مشيييييت : إيش إللي خلاني اسوووووي كدا
    أما
    عمااد دخل المطعم ... واستناها
    (( اتصل عليها ولا لأ ,.. لا هيا حتتصل ))
    لاستنى واستنى واستنى والبنت ماجاات ...مره جيعااان ..وشام ريحة الأكل في خشمو مو قارد يستحمل
    اصلا مايعرف البنت يعني مع نفسها خليها تقول عنو قلييل زوق وطالب الأكل قبل لاتجي
    نادى الجرسسون طلب اكل خفييف على بال تجي وجبله مع الأكل شوربه
    عماد : ماطلبت دا
    الجرسسون : سووري بس
    عماد قاطعه: خلاص خلييه
    اكل والأدمييه لساتها ماجااات
    اخد الجوال فتح قائمة الأسماء وضغط حرف السين ولقى سوسو
    اتصل علييها وهيا ردت عليه بصربعه : الو
    عماد : إيوا
    سوسو : دحيين انا داخله المطعم بااي
    عماد : اووك باي
    (( حتى ماسئلت إنتا في المطعم ولا لأ ))
    عماد افتكر إنو ماسئل عمار ولاشي عنهاااا مايعرف إلا إنه اسمها سوسو
    اتصل على عمار كدا مره ومارد علييييه (( الله يصيييبك ))
    سوسو دخلت المطعم بعبايتها المرسومه على جسمها ..
    سوسو: باإسم عمار
    : اتفضلي من هنا
    مشيت ورى الرجال ووصلها لحد طاولة عماد : اتفضلي
    سوسو وقلبها يدق بسسرعه مره متوتره جلست على الكرسي وراسمه إبتسامه على وجهها : الس _ انقطع صوتها لما شافت الشخص إللي قدامها قالت بتلكلك _ سـ سوري شكلي غلطانه
    اما هوا فتح عينه على وسعها إيش دي الصدفه إللي لاحقته لهنا
    وقفت خرجت جوالها باإرتباك واتصلت على عمار إلا يدق جوال عماد طالعت فييه وهوا طالع فييها وكل واحد منصدم اكتر من التاني
    عماد (( إلعن ام الكسيفه الله ياخدك ياعمار ))عارف نفسسه واحد مشؤوم حيفضل يقابلها في كل مكاااان
    وقف : إنتي سوسو
    سوسو وجهها كلو احمر : إيوا
    : ممكن نتفاهم
    سيما بلعت ريقها وجلست بتوتر واضح : إنتا قلتلي إسمك عمار ؟
    عماد (( ايش بها عارفه إسمي : اسمعيني
    سيما مره ماعندها صبر واستنتجت كل شي من راسها فاكره في المستشفى سمعت إنو عمرو 26 : وقلتلي عمرك في الثلاثين
    عماد قرب للطاوله : إيش بك انتي اصببري خليني اهرج انا فين رقمتك ؟
    سيما مو قادره تطالع في وجهه : ناسي ؟
    عماد : لا مو ناسي بس ابى اتأكد
    سيما سندت نفسها على الكرسي وهيا تكلم نفسها : لو ماراح سراج كان مشيت من هنا ... كمان طلع كزااب
    عماد : خليني اقولك كل حاجه عشان تتوضح الصوره
    سيما يدها كانت ترجف آخدت قارورة المويه وصبت في كآسه دوبها بتششرب
    إلا عماد يقول : شوفي بدايتي معاكي غلط ويومها كنت مره تعبان وماحسيت كيف نزلت الجينز
    كل إللي في فم سيما خررج بوجه عماااد ..خرجت الموويه في وجهه
    عماد غمض عينه ووجهه ينقط موويا
    وسيما حطت يدها على فمها من غبائها وكمان هوا يفتحلها موضوع زي كدا هنااا
    سيما اخدت منديييل ورفعت نفسها من على الكرسي عششان تعطييه المنديل إلا هززت الطاوله وانكبت الشوووربه الحاره عليييه
    قام من مكااااااانه بردة فعل جدآ سريييعه : آآآآ _ كانت الشربه حااره اخدلو لسسسعه _
    سيما مع الفجعه وقفت معاه : واا مره سوري والله ماكان قصدي
    عماد ماسسسك الثووب إللي كلو انعدم قال من ورى قلبه وهوا نفسه يفقعها في دي اللحظه : خلاص عاادي ..رايح الحمام
    راح للحمام وهيا جلست على الكرسي وغطت وجهها من الإحرااج : ياااااااربي إيش هووا داا من فيين طالعلي
    حطت يدها على خدها تحس بحرااره جوت خدهاا ..اصلا وجهها كلو احمر من يوم ماشافته وزااد حمار بعد الموقف (( إيش اسوي امشي من هنا ؟ ... فيين ارووح ؟ ))
    اما في حمام الرجـــال
    يحط في يده مويا ويكبها بقهر على الثووب يهرج نفسه مع القهر وإللي داخل وخارج يشوفه ويقول الحمدالله على العقل : الله يقرفك ياعمار ..انا إشلي اسمع كلامو واجي هنااا
    دي حماااره وربي حمااره مو بنت ..انعدم التووب دحيين ارجع عشان خاطر عيونها واغير ..يلعن ام الزواج روحه ماحروح بطلناااا
    ساب الثوب وهوا في بقعه موياا كبيييييره مكسوووف من نفسسسه بعد دي الشيااكه كلها يخرج بدا المنظر
    خرج من الحماام ورحلها وهوا من جواااته مععععععععععصب
    جلس على الكرسي وهيا ماحطت عينها بعينه ولا طالعت فييه
    سيما : مره سووري
    عماد : لا عادي قدو توب (( الله يهدك ))
    سيما مشبكه اصابيعها في بعض من الإحراج : سـسوري اصلا مو انا إللي قلتلك موافقه اخرج معاك صحبتي هيا إللي كلمتك
    عماد هدي شويا من العصبيه واتحولت ملامحه للإستغراب يعني مو بس هوا وعمار إللي لافين الهرجه : يعني كنتي بتكزبي عليا ؟
    سيما باإنفعال : لا _ حست بنفسها _ قصدي إللي امس كلمتك مو انا صحبتي
    عماد : وإنتي إللي كنتي تكلميني قبلو ؟
    سيما : إيوا اصلا لو انا إللي كنت اكلمك امس ماكنت حوافق اخرج معاك
    عماد أبتسملها : ليش مو من مستواكي يعني ؟
    سيما : لا مو قصدي كدا بس لساتي ماعرفتك عدل هاا شوف طلعت داك _ سكتت وبعدها قالت _ وبعدين ماجا على بالي إنو ممكن تكون إنتا بعد داك الموقف تتجرأ وترقمني
    عماد انقهر من كلامها : لا يأومي مو انا إللي رقمتك دا أخويا واصلا مو انا إللي كنت اكلمك برضو اخويا لكن اليوم هوا مشغول فاجيت بدالو
    سيما استوعبت دحين كل شي اصلا عمار قلها عمرو وكل حاجه عنو كدا ماتوقعت دا عمرو 30 سنه : يعني بطقطق على راسي إنتا واخوك
    عماد : زي إللي سويتييه بزبط إنتي وصحبتك
    سيما : لكن على الأقل إللي رقمها هيا نفسها إللي قابلها
    عماد : مانختلف كتير وبعدين _ يبى يحرجها _ إنتي شوفتيني كاامل احسن من اخويا إللي اتوقع داك اليوم حتى مالمحتييه
    سيما وجهها حممممممر مره يبان في وجهها على طوول لو انكسفت : غير دا الموضوع
    عماد ضحك في نفسسه عرف يسكتها : بس حبيت اوضحلك
    سيما : لاتوضحلي ولا اوضحلك كل واحد مألف قصه على التاني
    عماد : بس اخويا شكلو معجب فيكي
    سيما : من إسلوبو شكلو اول بنت يكلمها
    عماد مايحب احد يهرج عن اخوه كدا : شكلك إنتي خبره
    سيما قدمت للطاوله شخصيتها اصلا جريئه في الكلام وإجتماعييه بس من يوم ماشافت عماد وهيا مكسووفه لكن لهنا وبس وبدون غلط العرق المكاوي ضرب عندها وماقرتها مع اختها قبل لاتخرج من الييت
    زااد عصبيتها وحساسيتها في دي اللحظه : إيوا خبره أقلها اعرف متى انزل الجينز ومتى ارفعو
    عماد مايدري إيش دخل دا الموضوع في الكلام إللي يقولوه بس عرف إنها تبى تستفزه ضحك بصوت عالي : لو تبينا نتكلم عن دا الموضوع بقولك يمكن إنتي خبره في مواضيع الشباب
    لكن في الطب من جمبها لأنك لما حطيتي يدك على _ رفعلها حاجبها عشان تفهم الكلمه _ كانت يدك بترجف وخايفه _ سوى نفسه بيفكر وقال باإستفزاز_ وبااارده مرره
    سيما وقفت واخدت شنطتها :قول لأخوك يبطل حركاته السامجه دي وبعدين إنتا قليييل فيك الشوربه الحاره إللي انكببت علييك
    مشششششششششيت بكل عصبيييييه وخرجت من المطعم وعماااد فرررط ضحك : هههههههههههههههههه الله يحرقك _ دفع الحساااب _
    خرج من المطعم وشافها برى بتووقف تاكسي مبسسسوط يشووفها بدا المنظر داار وراح باإتجاه سياارتو وقف عند الباب بيفتحو إلا شافها قبالو في الجهه التانيه من السياره : إيش جاابك إنتي
    سيما : شوف دواامي بعد سااعه ونص
    عماد : ويعني ؟
    سيما : اخوك كان بيوصلني
    عماد : قلتيها اخوك يعني مو انا
    سيما فتحت باب السياره : ماحب اركب تاكسي _ ابتسمتلو _ اتوقع عارف المستشفى إلا لو بتفسسخ في كل مستشفى بديك الطريقه _ دخلت السياره وقفلت الباب __
    سيما ماتنحرج من جمببها مرره دام تبى شي خلاص راسها يابس يعني تسويه
    عماد مفجووع منها إيش دي من جد اعور ويتنقور كماااان .... لا ولازم تدق بالكلام كل شووويه ... عض على شفتو بقهههر ودخل السياره شغلها وحرك السياره : متى يبدأ دوامك
    سيما طالعت في ساعتها : بعد ساعه ونص بزبط
    عماد : خلاص اوكي اوصلك ليش لأ
    سيما (( غصبا عنك ))
    مرررررت لحظة سكوت وسيما مستفززززززززه من الدرجه الأولى ومن النوع إللي يعلق على الشي : عارف لو كنت لابس جينز ماكان خليتك توصلني
    عماد (( لاحول ولاقوة إلا بلله دي ناويه على نفسسها اليوم )) ابتسملها ابتسسامه جذاابه : لاتشيلي هم الثوب اسسسرع
    سيما انبكمتتتتتتتت عرف يسكتها لكن فييين دا سرااج وطيرتلو عقلو وماسار يجلس في البيت بسبايبها يعني واحد ماتعرفو حتمرر يومو سليييييييم كداااا : لا دخييلك ياحمشش لسسه اعراض الشوربه

    ماراحت
    عماد مافهم ولا يبى يفهم ... لا فااهم بس يبى يسوي نفسه مو فاهم إيش دي ماتستحي ولا ماتخجل من غير مايحس بنفسه : ها .؟
    سيما لسانها يرش رش قول كلمه تردها عششره : وقت التتنيح يعني على حظي ؟
    عماد : إيش بتخرفي ياأومي
    سيما : مشعوذه بعييد عنك
    عماد سكتتتتتتتتتت اخر علاقاته كانت ساره هادئه مو زي دي فجعتو .... إنسااانه فظييعه مو تسكتو وبس دي اهلو كلهم تسكتهم بحرف مو عاد بكلمه
    كان بيستنذل فيها ومايبى يوصلها المستشفى بسرعه لكن خلاص مايباها تجلس في السيااره اكتر من كدا
    سيما : بتكبس الأرض ؟
    عماد فاق من سرحانه : نعم ؟
    سيما : امشي بسسرعه
    عماد : إنتي ماتستحي يعني احمدي ربك بوصلك لعملك وكماان بتستفلي على راسي
    سيما : لو اخوك إللي جااه ماكان سار دا كلو
    عماد : انكتمي وانا حوصلك مابى اسمع صوتك
    سيما : روق يابابا إيش بك كدا معصب وبعدين إيش ماتستحي دي ليش بعرضلك يعني
    عماد (( ياااااربي )) : صلي على النبي كداا ..إيش الكلام داا إنتي بنت حسني الفاظك خليكي رقيقه
    وعماد لايمكن يسيب شي من غير نصااايح كمل : البنت لازم تكون بريئه في كلامها عفوويه مو زيك بتلطشي كلام ومابتدري عنو
    سيما : بتعلمني كيف اتكلم ؟
    عماد : ليش لأ
    سيما : ياأخويااا انا كدا كلامي وبعدين إيش بك كداا معصب كأني باكل وبمسح بشعرك
    عماد عرف إنها مكااااااااااااويه من لهجتها واتأكد دوووبه : إنتي مكاااويه ؟
    سيما : إيوا
    عماد من الإيوا حقتهاا عرفها خلاااص : إنتو المكاويات كدا تشردحو اربع وعشرين سااعه
    سيما : إيش بنا مو عاجبينك ياسيدي
    عماد بعد ماعرف إنها مكاويه اخلاقها في الخشم خاف إنها تستطرو كم كف : لا على عيني و على رااسي
    سيما : احسسسسب
    مرت لحظه سكوت هدت فيها نفوسهم الثنتين وكأنو شي ماصااار عماد قال
    : طالبة إمتياز ؟
    سيما : إيوا
    عماد : وعاجبك
    سيما سكتت وبعدها قالت وكأنها مو متأكده من جوابها : يس
    عماد : وليش التفكير العميق دا
    سيما الكل يحسب إنها مرتاحه وتحب شغلها : هوا انا احب شغلي بس كان نفسي اسير مصممة ديكور _ بلا مبالاه _ لكن سرت دكتور
    عماد : إيش دي الشطحه من مصممة ديكور لـ دكتوره
    سيما ضحكت : لساتي مو دكتوره دكتوره
    عماد : ههههههههههههههههههههههههه
    سيما : إيش دي الضحكه
    عماد : لا بس وإنتي بتقولي لكن سرت دكتوره حسسيني إنك قلتي لا سرت نجاره يعني كأنو شي تافه واي احد بيوصلو
    سيما :هههههههههه بسم الله علييا
    عماد : انا عكسك كان نفسي اسير دكتور لكن يبالها نسبه ومجهود
    سيما ضحكت باإستحقار وقالت تستفزه : اصلا ايش عرف الحمير بأكل الجنزبيل
    عماد حب يتكلم معاها بالهداوه يمكن في دي الدقايق يحسن إسلوبها دا : سمعتي بمصطلح الإحترام ؟
    سيما قاطعته : ياواد بلا غلازه بمزح وي اش دا الدم الواقف حقك
    عماد : بفهم دا إسلوبك دايما يعني ولا دحيين في شي منرفزك ؟؟؟ في المطعم كنتي حتخشي في الطاوله من كتر ماكنتي مستحيه مسرع اخدتي علياا وكأني بعرفك من عشرين سنه
    سيما مشكلتها في الحياه دي اول ماتقابل شخص تستحي لكن بعدها وببدقااايق تاخد علـ جووووووو ولا تستحي ولا حاجه :ليش مضايقك دا الشي ؟
    عماد وصراحته الزايده : صراحه إيوا ماحب البنت إللي تكون كدا ومخفه للولد يعني إنتي كبيره وواعيه لما بتهرجي كدا بعضهم ياخدوها بسوء نيه محد يحب البنت الدفشه وإللي ماتحاسب على كلامها
    البنت حلوه برزانتها ولما تكون واعيه لكل كلمه تقولها _ وهوا يقول دا الكلام كأنو بيتكلم عن ساره _ وقف السياره _
    سيما سكتت حاسه إنو جرحها بالكلام دايما سراج يقولها كدا لكن ماتاخد كلامو بجدييه
    عماد : قبل لاتنزلي بطلب منك طلب لاتقولي لعمار إني قلتلك إنو انا شخص تاني
    حسها مافهمت او مع كلامه الأول ماسارت تستوعب
    عماد : مو اخويا بيكلمك هوا طلب مين إني اكمل السهره على اساس إني هوا وانا ماقدرت وقلتلك فاسوي نفسك إنك ماعرفتي وتحسبيه نفس الشخص
    ماقالت طيب ولا لأ مافي اي تعبير في وجهها فتحت باب السياره ونزلت بدون اي كلمه دفاع او شكر او اي حاجه
    دخلت المستشفى وكلامو في راسها وكلام سرااج (( لدي الدرجه انا دفشه ؟))
    مشيت في ممرات المستشفى وسمعت احد يناديها دارت عليه : اهلين دكتور راكان " اخو رامي "
    راكان هادئ وخجول قريب من طبع رامي في هدوئه : اهلا ..ممكن نتكلم ؟
    سيما : وإحنا إيش بنسوي ؟
    راكان : لا حاب نتكلم برى المستشفى إزا ماكان عندك مانع
    سيما استحقرتتته : حاب تتكلم معايا بخصوص إيش ان شالله ؟
    راكان ابتسم : كل شي بوقتو حلو
    سيما : للآسف عندي مانع وماحرضى اخرج مع دكتوري دا اولا تانيا كأنك متزوج ومايسير إنك تطلب من وحده
    راكان عقد حواجبه : ليش ببتكلمي بدا الإسلوب بلاش دفاشه في الهرج وبعدين انا بكلمك بخصوص المستشفى
    سيما كلمت دفاشه دي كرهتها اليييوم : انا مو دفششه وبعدين لو هرج عن المستشفى إمداك تهرج هنا
    راكان : دكتوره سيما دا مو إسلوب تكلمي فيه دكتورك وبعدين الواحد لما يفكر يكون طبيب لازم يعرف إسلوب التعامل مع النااس لازم تكوني ذويقه في هرجك إحنا مو في شارع انتبهي على سلوكك
    عشان تقدر توصلي لشي إللي تبيه إنتي نبيهه وشاطره لاتضيعي دا بسلوكك السيئ
    مشي وسابها واقفه لوحدها إيش بهم الناس كلهم على كلامها وكأنها لأول مره بتهرج كرهت كل شي حاسه نفسها تبى تبكي من القههههر ...راحت غرفة طالبات الإمتياااز بدون ماتهرج
    والبنات استغربو من تصرفها لكن قالتلهم تعبانه وسكتتهم .....

    اما عماااد اتصل على ريان واتأسف مايقدر يجي بيتوو بعييييييييد عن المطعم والقاعه ابببعددد فا مره حووسه وبعدين
    فادي رايح يكفي ويوفي ولو ماجى في دا الفرح العجوز خال ريان اكيد بعد شهرييين حيسوي فرح اكبر منوو



    Ψ moda3bat la4e3a Ψ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين سبتمبر 06, 2010 2:15 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    كتبها مشعتره على الطاوله إللي قبالها وبتذااكر الإختبااار بكل تركييييز ... بعد فترة تنطفي انوار الصالوون
    انفجعت : وي بسم الله
    كانت بس فييه الأنوار الخافته انحرقت الأتوار البيضه .,.. شالت كتابها وخرجت من الشاليييه وجلست على الكرسي إللي قباله طاوله خشبيه
    ماتحب تدخل غرف الشاليييه ...المكاان كبيييير ويخوفهاا ... كدا بس تجلس في الصالون ولما تنام تطلع فوق بالقوووه
    الجـــو رطوووووووووبه ويسسسد النفسسسس مو قادره تركز وتذاكر وكل شويا تسمع إزعاج من الشاليهات إللي جمبهم او ناس بيلعبو عند البحر رايحييين وجايين
    ماتحب كدااا ..تتوتر
    آخدت جوالها واتصلت بتردد على إللي يساعدها رد بعد الرنه التانيه : الو
    : إيوا ؟
    : انا كيان
    فادي :اهليين كيفك ؟
    كيان : كويسا
    فادي صوتها بالجوال كأنها إنسانه تانيييه يمكن مانتبه لصوتها بسبب شكلها المستفز : سايرلك شي؟
    كيان وباين عليها التردد بالكلام : امم انوار الصالون انحرقت مابتشتغل إزا ممكن تصلحها
    فادي : الساعه كم ؟
    كيان :عشره ونص
    فادي : خلاص دحيين اجي
    كيان : اوك
    فادي : باي
    قفل فادي وخرج من غرفتو بعد ماكان لابس ومتجهز للجوآآآز ...لقى ريان في الصاله وبيعدل غترته قدام المرايه : إنتا لين دحيين هنا
    ريان : ياشيخ اسسكت قالولي اروح اجيب العروسه
    فادي : فين تجيبيها ؟
    ريان : فين يعني الفرح
    فادي: ومافي غيرك
    ريان : مدري عنهم اخوها مختفي وماعندها احد .. خالي دوبو اتصل قلي روح خدها
    فادي : عندي كدا شغله بسويها وبعدها حلحقك
    ريان : كلمني عماد وماحيجي انصحك كمان إنتا ماتجي
    فادي : بعد المناااحه حقتك ديك كلها وبعدها تقولي ماتجي
    ريان : لأنو دوبي فكرت فيها حوصل العروسه الفرح حروح اشوف إيش ناقصهم وبعدها حرجع خالي كلمني وشكلو مو و محتاج شي فبلاهه تروح
    فادي : الله يصيبك دوبك تهرج دحيين دي الشياكه كلها فين اودييها
    ريان : شوفلك مكان تاني اصلا كم مره اقولك
    دي الأثواب لاتلبسها في افراح
    فادي : انا تعجبببني يآخي
    ريان : تعجبك بس لها مكيان معيين
    فادي : طيب طيب ...زياد ولد الكلب وحششني احس البيت ناقص
    ريان : الحققه
    فادي : ماليا نفس اسافريلا ياسيدي اشوفك بكرا
    ريان : سلام
    فادي خرج من البيت واتوجه لاأقرب بقاله كانت في طريقه آخد 3 لمبااات استغرب كيف انحرقت كلها مره وحده


    خرج من البقاله وشاف سيارتو مصدوومه من ورررررررى .... فاااادي كل شي بكف وسياارتو بكف تاااااااااني
    يعشقهاا عشق مو طبيييعي
    طالع حوللليييييه السياره إللي كانت جمبه مو في اكييد صدمتو لما مشيت قال بعصبيه : ** اموو ولد *******
    ركب سيااارتو ومزااااااجوو خلاص قفففل وغير قاابل للتخاطب مع أي كائن بششري
    اتوجه للشالييه وحواجبــه مقروونه في بعض من العصبييييه ...وقف سيارتو بجوار الشاليييه
    ونزل من السياره وهوا شااايل اللمبات في يدهـ ....
    فتح الباب وشاف انوار الصالوون مافيها شي والمكاان كلو منور انتبه لها جالسسه بين الكتب وبتذاكر : كيف بتقولي الأنوار مطفييه
    المكااااان هدوووء وصووتو الثقيييل فجعها قامت من على الكنبه وهيا ماسكه كتابها : فجعتني
    فادي العصبيه باينه في وجههو كرر سؤاله مره تانيه وهوا يشد على كلامه : كيف بتقولي اللمبات مابتشتغل ؟
    كيان جلست ببرودها المعتاد : مدري اشتغلت فجأه
    فادي دخل ورما اللمبات على الكنبه بعصبيه ثنتين منهم طاحت من على الكنبه وانكسسرت : اصلا لو كان عندك مخ وبتفكري كيف ال3 بتنحرق في وقت واحد
    كيان استغربت من تصرفو بس وجهها طاغي علييييه الملامح البارده نزلت عينها على الكتب بعد ماكنت على اللمبات المكسوره : المكان دا محد حينظفو غيرك
    هوا فييين وهيييا فيييييييين
    فادي : إنتي عارفه إنو سيارتي انصدمت بسبب هبلك ؟
    كيان سكتت وماردت عليه ماحست إنو موضوع يستاهل الكلام فييه ماسوت شي هياا قلبت صفحة الكتاب وهيا مندمجه مع المذاكره
    فادي مره عصصصب يكره الإسلوب الباارد هوا معصب وهيا زي الثلج ولا كأنو في شي : بهررج معاكي
    كيان رفعت عينها علييه ووقفت : مو انا إللي كنت اسوق سيارتك عشان يكون الحادث بسببي _ راحت على المطبخ بدون ماتسبلو مجال يهرج _
    فادي مصدووم من برودها هما اصحاابه ريان وفادي وزيياد يتجنبوه ومايهرجو معاه لما يعصب لأنو مايتحكم باأعصاابه وممكن يضرب اي شخص قدامه
    ودي ابرد منها ماااافي
    خرجت من المطبخ ومعاها كااسه وقفت جنب الكنبه : ممكن تجلس ؟
    فادي ساكت وبس يطالعلها
    كيان : ممكن ؟
    فادي جا وجلس وهوا ساكت كيان مدت يدها : خد اشرب عصير ليمون تهدي الأعصاب
    حركتها مالقالها اي تفسيييييييييييير ... طالع فييها ... اول شخص يقرب منو وهوا معصب وتبى كمان تهديييه دا الكل يبعد عنو ومايحاول احد يهدييه ولو بكللمه
    كيان : خد
    فادي اخد كاسة الليمون وهوا معقد حواجبببه وماقلها اي شي
    كيان رجعت جلست في الكنبه إللي قباله وقالت بدون ماطالع فيه : مافي شي يستاهل عشان تعصب كدا
    هدى بسسرعه من قبل لايشرب حتى العصيــر رجع لطفوليته وقال باإنكار : ماكنت معصب
    كيان طالعتلو بنص عين : إيوا صح
    صوتها هااادئ هوا لحااالو يهدي اعصاابو من غير شي
    فادي : إيش بتزاكري ؟
    كيان : كيميا
    فادي : سهل ؟
    كيان كل شي عندها سهل : إيوا .. ممكن تقوم تنظف
    فادي : ليش إيش وراكي
    كيان رفعت كتابها : دا .. إنتا ماعندك شي
    فادي : لابس ثوب
    كيان : ويعني
    فادي ببرائه : ماعرف اتحرك عدل بتوب احس نفسي مجبس وحركاتي محدوده
    كيان عجبها شكلو بثوبو الأسود الغريب



    كلامه حسسها إنو واحد صغير ولما يلبس ثوب مايعرف ياخد راحته في اللعب : بزره ؟
    فادي ضحك : للآسف إيوا
    كيان : ترى ماحشيل شي من الأرض
    فادي : بكيفك لاتشيلي
    كيان : وبعدين ؟
    فادي : ماعرف انظف
    كيان : مايبالها شطاره جيب المكنسه وكنس
    فادي : ماعندي مكنسسه في البيت
    كيان : مافي مكنسه كهربا لكن في عاديه
    فادي بعد تفكير : يلا اسوي خير فيكي ولا اقوول اسوي بس بشرط
    كيان قفلت الكتاب إللي بيدها : إيش ؟
    فادي : أمسحي دي الخرابيط إللي بوجهك
    كيان كل كلمه خرجت من فمها ببطئ : عسا عمرك ماكنست
    فادي شمق : يالطيييف ابغى اشوف إيش ورى دا المكياج وربي مو عارف ملامحك اصلا عارفه لو يوم طفشتي مني وتبي تشردي امسحي وجهك لو مريتي حتى من جمبي في لحظتها ماحعرفك
    كيان ماردت علييه .. يتنرفز من دا الإسلوب كأنه يكلم نفسسه
    فادي وقف : خلاص حكنس ورايح بعدها عندي موعد مهم
    راح المطبخ وهوا يدور على المكنسسه الطوويله لقاها ورى الباب ..آخدها وخررج
    فادي رجع لقى كيان برضو بين الكتب (( يالطيييف دي ماتتعب ))
    جا عند القزاز ويكنس جمع كل القزاز في منطقه وحده وكيان كل شويه تسرق الأنظار وتطالع فييه ...
    قلها : كيف دحيين اشيله
    كيان بمزح : بيدك
    ماتوقعت إنو غبي لدي الدرجه وحيصدقها ويسويها
    فادي بكل سذااجه جلس على ركبتو وهوا يشيل القزاااز ويحطو في يدووو
    كيان انتهبت له ولا إراديا شهقت : هييييي
    فادي كان باإخلاص يلم القزااز ومن شهقتها انفجع دخلت قزاازه في صبااعووو
    وإإإيشش يسكت فااادي ..عنده هوووس من الدم مايحب يشووفه
    فادي وقف باإنفعال : آآآه قزااااز دخل في يييييدي
    راح لكياان وداير وجهو على الجهه التانيه ويدوو ماددها لهاا ويتكلم بكل إنفعال : خرجييييها بسسرعه
    كيان لاإرداييااا ضحكت ردة فعلو مره ضحكتها : إيش بك كدااا
    فاادي مايطالع في يده ولا يطالع في كياان وجههو دايروو للجهه التانيه : بسسرعه خرجييها
    كيان : هههههههههههه ابعد عني
    فادي بكل ضعف : كييان خرجييها والله ماحب الدم
    كيان طالعت في صباعو السبابه والقزازه كانت صغيره وماتستاهل دا كلو : خرجها بنفسسك
    فادي : مااقدر
    كيان مدت يدها له وخرجتها بكل سهوله وصباعو كانت فييه نقطه دم
    فادي: خرجتيها ؟
    كيان (( ماحس ؟ )) قالت بكذب : لا مره كبييره القزازه والدم مرره كتتتير
    فادي لساتو على إنفعالو : قلتلك ماعرف انظظظف.. مالي صلاح خرجييها دحيين
    كيان تضحك في نفسها : روح المستشفى
    فادي : لاماحب المستشفيااات
    كيان : طيب طالع في صبااعك
    فادي لساتو على وضعيتو : إنتي قلتي في دم كتير
    كيان : طيب هوا بيوجعك ؟
    فادي : مدري مو حاسس بشي لايكون صبااعي سرلو حاجه
    كيان فرطت ضحك إيش الخووف دا أخدت منديل من جمبها ولفت صباعو : رووح يابابا خرجت القزاز من اول
    فادي ماصدقها دار وجههاو لها وفتح نص عينو عشان يتأكد ومن جد ماافي شي
    كيان بعدت عنو وراحت تشيل القزاز وهيا تضحك : قلتلك بزززره
    فادي حقد علييها : وربي إنك حقييره وماتستحي
    كيان : ههههههههه على الأقل مو بزره واخاف من الدم
    فادي يطاللعلها بحقققد وهيا شالت القزاز ودخلت المطبخ وبتضحك عليييه
    كيان خرجت من المطبخ ورجعت تجلس بين كتبها وفادي وقف وقال بقهر : انا راايح وماحرجع دا المكان مره تانيه وإن شالله ينحرق وإنتي فييه
    كيان يضحكها إسلوبه لما يهرج : ههههههههههههههههههه طيب الله يسهلك مع سلامه
    فادي وقف قدام المراايه وبعدها دار عليها : بما إني رايح عند إنساانه مهمه إيش رايك بشكلي قوود ولا
    كيان رفعتلو صباعها الإبهام يعني كوويسسس : بس عدل شعرك من قدام
    فادي طالع في المراايه وعدل شعرو لأنو كان مخربط
    رجع طالع فيها : كويس كدا ؟
    كيان ضيقت على عينها تحب التدقيق بكل شي : ياقة الثوب عدلها
    وفادي يسمع لأوامرها وبيسوي زي ماتطلب يحب احد يحسسو إشويا بالإهتماام فييه
    كيان : كداا اووك يلا قود لاك
    فادي : زاكري كويس
    كيان : طيب
    فادي : لو تبي اي شي اتصلي عليا
    كيان : اووكي
    فادي : باي
    كيان : مع سلامه
    خرج فادي وكيان راسمه على وجهه إبتسسسامه وكل شويا تضحك بينها وبين نفسها لما تتذكر إللي سواه فااادي
    فادي اتوجه لبيت داانه بعد ماعرف إنو زوجها مو موجود وهوا في السياره اتذكر ضحكة كياان عجبتو ضحكتها
    بعد ماوصل بيت دانه قدمتلو عصير وجلس معاها دا الييوم بيقضيه كلام مع دانه يعرف احوالها
    دانه : استغربت من جيتك حسبت عندك فرح اليوم
    فادي : ريان قلي مالو داعي اجي
    دانه مره تكره ريان وريان كمان يكرهها قالت بدلع : طيب لو قلتلك وانتا هناك اباك حتجيني ولا تجلس مع ريان
    فادي قال الصراحه : حجلس مع ريان
    دانه ماتوقعت دا ردو : متأكد ؟
    فادي : إييوا
    دانه : يعني افهم من كلامك إنك تفضل ريان عليا
    فادي : تبيني اكزب ؟
    دانه : لاطبعا
    فادي : احبك بس رياان صااحبي شي طبيعي حفضلو اكتر منك
    دانه رفعت حواجبها وباين من وجهها القهر : ردك مره خطيير صراااحه وبعدين اسئلني ليش بتزعلي مني
    فادي : ماقلت شي يزعل يعني مافي وجه مقارنه بيني وبين اختك
    دانه : لا انا احبك اكتر من ماما وبابا
    فادي يتريق عليها : طيب حتى انا احبك اكتر من ماما وبابا
    دانه بقهر : في فرق إنتا اهلك مو سائليين عنك
    فادي : تبيني يعني انكد عليكي اليوم ؟
    دانه تبى تفرقهم عن بعض اصلا تغااار من صداقة ريان وفادي وزياد وعماد : لا أنكد عليك ولا تنكد علييا بس حبيت اوضحلك وخليك فاكر كلامي ترى رياان مايستاهل إهتمااامك وإزا إنتا تعتبرو زي

    اخووك هوا عمرو ماعتبرك كدا وبقولك شي ماحبيت اقولو من زماان لكن إنتا إللي خليتني اضطر واقولو ترى ريان معجب فيا
    فادي غصبا عنو ضحك يحسها مريضه بعض الأحياان كل الناس تخليهم يحبوها ومعجبين فييها بيمشيها على قد عقلها : إيوا برضو حسيت انا كدا لكن الواحد مابيتحكم بقلببه
    دانه عرفت إنه بيستهزئ فيهاا (( طيب يااافادي لو ماكرهتك في ريااان وخلييتك تكره الساعه إللي شوفتو فييها ماكون داانه )) انتبهت لصباعو ملفووف بمنديل : إيش بو صباعك
    فادي طالع في صباعو وابتسم : اتعورت
    دانه : وااه ياااقلبي اجبلك لصق اجراح
    فادي عاجبه المندييل : لا ابى المندييل
    دانه استغربت : حيتبلبل ولا
    فادي قاطعها : عاجبني كدا خلاص
    دانه : برااحتك

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عند الكوفير ... كل ماتبدأ تسويلها شي في وجهها تعدمو بدموعها
    حلا منسدحه على الكرسي الطويييل وإللي بتسويلها المكباج " مرفت " فوق راسها
    مرفت : ياحياتي خلاص لاتبكي خلينا نبدأ نسوي المكياج
    حلا مسحت دموعها إللي مو قادره توقفها : خليني اروح اغسل وجهي
    مرفت : بس توعديني ماتبكي مره تانيه
    حلا ابتسمت باإحراج بين دموعها : إن شالله
    خرجت من الغرفه واتوجهت للحمام وزادت بكى مقهور حساام من بعد ماخرج في الصبااح ماشافو وجههو بعد كداا
    صح ماتبى تشوفه لكن مالها غيره في النهايه مهما سوى يفضل اخوها
    ومحتاجته في دا الموقف
    بعد ماهدأت غسلت وجهها ..خرجت من الحماام ..جاتها وحده بقمة اناقتها
    لابســه تنوره لنص فخذها جنز وتيشيرت ابيض ساده وشايله شنطه صغيره في يدهاا حمار وكعب مره عالي احمر وبتتأمر على العاملات في المكااان
    حلا طالعت فييها واعجبت باأناقتها البنت انتبهتلها واترسمت إبتسسامه على وجهها واتوجهت باإتجاه حلا
    حلا استغربت وقفت في مكاانها وهيا تبى تتأكد البنت دي جايه لها ؟
    وقفت قبال حلا ومدت يدها : انا اهدااب
    حلا (( أهدااب ؟ آآه )) اتذكرت إنها بنت العجوز إللي حياخدها اليوم : اهليين _ مدت يدها _ حلا
    اهداب عادي متقبلتها ومتعوده على زوجات ابوها وإستمتاعها في الحيااه الزوااجاات : اعررف انا موصيه كل البنات يخرجوكي من هنا إنسسانه تانيه وبما إنك قريبه في عمري اتمنى إنو نكون

    صحبات
    حلا حبتها حسستها طيبه ويمكن دي تخفف عنها ايام الزواج : إن شالله
    اهداب : عرفت إنك بتبكي كل شويا
    حلا انبكمت إيش تقولها
    اهداب حست باإحراج حلا وعرفت اصلا إنها موافقه على ابوها عششان الفلوس لاأكثر ضحكت : لاتخافي صح بابا كبير في السن _ غمزتلها _ بس انا فييه متى ماطفشتي من البيت
    نخرج انا وإنتي ونسيب الشيبه لوحدو
    حلا انصدمت دي كيف بتهرج عن ابوها بدي الطريقه
    اهداب : شوفي بوصل امك للقاعه وحيجي ياخدك ريانوو " على بالها تعرف ريان زي الزوجاات إللي قبلها كل هم يعرفوو رياان " لو جييت بدري حركب معاكم لو ماجييت يلا روحو وانا الحقكم
    حلا : مين ريان ؟
    اهداب باإستغراب : ماتعرفي رياان
    حلا : لا
    اهداب : امممم بعدين اعرفك عليه دحيين رقم جوالك
    اهداب دايما كداا هرجها صربعه وكأنو شي يلحق وراها
    حلا : ماعندي جوال
    اهداب استغربت زياده مين في دا العصر وبدا العمر ماعندو جوال فتحت شنطتها الصغيره : خدي جوالي
    حلا انحرجت : لا مالو داعي
    اهداب باإصرار : قلتلك خدييه انا حدبر نفسي لو اتصل ريان اخرجي معاه اوكي
    حلا مو عارفه ميين رياان ولا فاهمه اهداب
    حلا : مد
    اهداب قاطعتها وهيا تمسك يدها وتعطيها الجوا ل: اقوولك خديييييه ورايااا شغلات كتير ولسسه ماسوييت مكياج ولا حااجه يلا رووحي عند مرفت تكملك ولو عرفت إنك بتبكي حزعل منك
    حلا اخدت الجوال والحيا مقطعها : طيب
    اهداب : يلا سيا
    اهداب راحت وهيا اتوجهت لمرفت وحست نفسها شويه مرتااحه من كلام اهداب
    كملتلها المكيــآج إللي كان باللون الوردي اهداب قالتلهم لاتحطولها مكياج كتير لأنو ملامحها الطبيعيه احلى وباقتها كانت وردييه وتصمييم القاعه كلها وردي
    بعد سااعه خلصت من مكياااجهاا جابولها الفستان ولأول مره تشووفه آخر مره جات وحده اخدت مقاساتها ورااحت
    دخلوها العاملات غرفة ولبسسست صح إنها ماتبااه بس حلم اي بنت تلبس فستاان ابيض طالعت في الفستان باإنبهااار حسست نفسها ملكه وهيا لابسسته
    طالعت في نفسها بالمراايه دموعها اتجمعت حوليين عينها بس ناقصه الإنسسان إللي تبااه جا في بالها سمير وابتسمت بحب
    اتنهدت برااحه (( يااارب عدي اياامي على خير ))
    دقت الباب مرفت : خلصتي ؟
    حلا بخجل شديييد : إييوا
    فتح والباب وكآنو واقفين 7 بناات كلهم : ماشالله تبارك الله
    حلا زاد خجلهاا حكت رقبتها باإحراج : حلوه ؟
    وحده من العاملات : دنتي زي الئمر
    مرفت : قرأتي على نفسك
    حلا حركت راسها " يعني إيوا "
    مره تخجلل ويبان فيها وماتعرف كمان ترد وتهرج لما تستحي
    دق جوال اهداب
    مرفت : جوالك يدق
    حلا طالعت في الجوال إللي على الطاوله مشيت بصعوبه باإتجااه الطاوله واخدت الجوال المتصل " ريان "
    دا هوا إللي حياخدني ..مستحيه ترد مع إنها ماترعفو صغير ولا كبيير إيش يقرب لزوجها
    يمكن ولدو ؟
    لا هوا بس عندو اهداب
    ردت بتردد : الو
    جاها صوت الريان خلى قلبها يدق بسسرعه : إيوا هدوبه فينك ؟
    حلا قالت باإحراج : انا مو أهداب
    ريان : مين ؟
    حلا مو عارفه إيش تقول هيا مين
    ريان اتذكر كلام اهداب لما اتصلت علييه : إيييوا حلا _ ضحك باإحراج _ سوري نسييت بس انا برى خلصتي ولا لسه
    حلا بتلكلك : خـخلصت
    ريان : طيب انا عند باب الصالون استناكي
    حلا سكتت ولا ردت
    ريان : مع سلامه
    حلا قفلت الجوال من غير اي رد
    وجهت كلامها لمرفت : لازم اخرج
    مرفت : خلاص بس باقي الجزمه
    خرجتها من كيس : يلا البسيها
    حلا انفعت من الكعب : مرره عالييه ماقدر
    مرفت : هيا مره في العمر يلا اللبسيي
    حلا : ماعرف امشيبها
    مرفت ضحكت : لا حتعرفي _ حطت الجزمتين قدامها ومسكت يدها وخلتها تلبس _
    حلا لبست وحاسه إنها مو متوازنه : خايفه اطيح
    مرفت تطالع في حلا باإعجاب : إن شالله مايسرلك شي اتوكلي على الله والله يوفقك
    والعاملات كانو مبهورييين بجمالهاا وفستانها ومكياجها
    مرفت جابتلها العبايه إللي اعطتها هيا اهدااب وقالتلها لبسيها هييا لأنو عبايه حلا لايمكن تجي عليها مع فستان الزواج
    لبست حلا العبايه وقلبها يدق بشكل مو طبيعي مره متوتره وخااايفه
    حااسه بطنها توجعها مع الخووف
    حطتلها الطرحه بشويش عشان التسريحه
    حلا : كيف حغطي وجهي
    الطرحه يادوب انحطت على راسها
    مرفت : لاتحطي شي على وجهك قدامك طريق لاينعدم المكيياج
    حلا : بس
    مرفت : السياره قبال الصالون لاتخافي
    حلا ماحست إنو الطرحه موضوع مهم دحيين اكتر من خوفها من إللي حيسير في القاعه
    يدها تتنافض ..وصلوها لحد الباب وكلهم يزغرطولها ويسلمو عليييها
    افنتح باب الصالون وهيا مو شايفه شي قدامها بس انتبهت للسياره ورايحه تركبها
    تمشي بشويش مو متعوده على الكعب
    على آخر درجه مالت عليها الجزمه وكانت حطيح إلا مسكها من يدها ووازنها : سرلك شي
    حلا وقفت وطالعت فيييه وانفجعت
    كآآآن شكلو زي الأميير بثوبه الأبيض وغترته وبياضه وسكسوكته السووده
    سحبت يدها من يده بتوتر وهيا طالع حولينها ودموعها بثواني اتجمعت في عينها وجهها مكشووف وهيا كداا بكامل اناقتها وغير دا إللي مسكها
    ريان تنح على شكلها مررره حلوووه ..ماقد طالع في زوجات خالو بالنظره إللي طالع فيها لحلا : حلا ؟
    حلا مع الخوف اخدت نص الطرحه ورمتها على وجهها مع إنها سارت ملاصقه لوجهها لكن ماتقدر تطالع في رجال وهيا كدااا : إيوا
    ريان : دي السياره
    حلا تمشي وهيا تبسمل في كل خطوه خايفه تطيح في الشارع ...فتحلها بااب السيااره ..ودخلت وهوا ساعدها بتدخيييل الفستااان
    وهيا قلبها دقاته ورى بعععض حتركب لوحدها معااه
    ركب السيااره إللي كانت مره بااارده دوبو بيشغل السياره ...إلا سمع صوت بووري ورى سيارتو طالع بالمرايه شاف سياره اهدااب
    ريان : ها اهداب جاات
    حلا ماتباه يهرج من صوته يوترها زياااده بس كويس إنو اهدااب جاات
    اهداب خرجت من السياره وفتحت الباب الخلفي إللي جالسه فييه حلا
    ريان : بدري
    اهداب : هههههههههه سوري بس اصلا ماحجي معاكم لسه ماخلصت _ انتبهت لحلا مغطيه سحبت الطرحه من على وجهها _ إنتي هبله مكيااجك حيخرب كداا وراكي مشوار طوويل
    حلا رجعت غطت وجهها همستلها وسمع ريان : في دا الولد ماقدر
    اهداب ضحكت : حتتعودي علييه دا زي اخوكي حيكون لاتشيلي هم
    حلا مهما تقول اهداب لايمكن تقنعها : مابى
    اهداب : اقوول بلا هببل
    ريان : حخلي مكيف السياره على الأخير خليها مغطيه إزا حابه
    حلا وجهت كلامها لأهداب : انا كدا مرتااحه
    اهداب : بكييفك
    حلا تستنجد : تعالي معانا
    اهداب : لسساتي ماخلصت شويا وحلحقكم ريان وقف اي مكان على طريقك واشتري شي لحلا ماأكلت حاجه _ خرجت من السياره وقفلت الباااب _
    وحلا تبلع ريقها مع الخووف والتوتر لو كان سواق اهوون من كدا
    شغل السياره ومشي في طريقه وهيا شامة ريحة عطرو إللي فايحة في المكآآن
    كانت راكبه في الخلف ورى المقعده الفاضيه ...طوول وقتها وهيا تفكر
    فين حساااام ..؟
    وإيش حيسير في الفرح ..مره خااايفه
    وقفت السياره وصوت ريان إللي يوترها جاها مره تانيه : إيش تبي ؟
    حلا صوتهاب القوه طلع : ولااشي
    ريان قال ينزل يشتريلها وبدون مايطلب رايها ...نزل وأخدلها كرواسون وكوفي من بارنيز
    دخل السياره ودار علييها : خدي
    حلا كانت جيعانه بس مستحيه تاخدو : مابى
    ريان : قدامك يوم طوييل خدي
    حلا اخدت منو بتردد بس مو عارفه كيف تاكل وهوا فيي
    ريان خرج من السياره عشان تاخد راحتها
    واتصل على خاله
    : إيوا خالي .. الساعه 11 بدري إيش بك مصربع ... بعد نص ساعه حوصل ..لاتستعجل طيب .. يلاسلام
    5 دقايق ورجع ركب في السياره بعد ماتأكد إنها خلصت
    كمل طريقه للقصر وهوا حاسس إنو غلطاان والمفروض مايوديها هنااك
    حرررام دي تعاني مع خاله .. (( انا إشلي هيا موافقه ))
    طيب اخوها فينو ؟ : فين اخوكي ؟
    حلا بتلكلك : م م دري
    ريان : ماعندك اقارب ؟
    حلا : لا
    ريان : آها طيب إنتي مقتنعه بخالي ؟
    حلا اتفجعت من السؤال : إيش؟
    ريان كان يهرج دا الكلام عشان يريح ضميرو لأنو حاسس بذنب إتجاهها : شوفي انا مابى اخووفك واقولك خالي رجال مو كويس ومن دا الكلام لكن إنتي صغيره وقدامك مستقبل حرام تضيعيه
    مع واحد كبير في السن .. خالي طيب وبالعكس يمكن تنبسطي معاه لكن اعرفي إنها فترة حتنبسطي وبعدين حيتكرر دا اليوم لوحده غيرك .. كدا حاب اقولك دام ماعندك اهل في الفرح
    واخوكي مو فييه مستعد اسكنك إنتي وامك في أي بيت تبيه بعيد عن خالي لأنو عندي اخت وماتمنى يجي يوم لها زي كدا
    حلا جالها الرعب من كلامه ماتدري إيش تقولو
    ريان : إيش رايك ؟
    حلا : باإيش؟
    ريان دا الكلام كلو وبعدها تقول في ايش : ماتبيني اوديكي الفرح
    حلا هيا طلبت من ربنا إنو يسهلها حياتها مع دا العجوز وربي إن شالله يستجيب كدا ماتبى تغير حاجه : شكرا بس انا راضيه في خالك
    ريان ارتاح من كلامها دام هيا راضيه بكيفها لكن حزنان عليها : كووويس إنك راضيه والله يسعدكم إنتي وهوا
    بعد ربع سااعه قرب من القاعه
    ريان : خلاص قربنا
    حلا بطنها وجعتها وقلبها انقبض وزاااد خوفها عن اول بعشره مراات بذات لما شافت القااعه والأنوار والسيارات
    ماسكه دموعها وشاده على قبضة يدها ..وقف السياره قدام القاعه ونزل يفتحلها الباب
    وكآنت باإستقبالها ام ريان إللي ساعدتها تنزل من السياره على طوول دخلوها الغرفه
    وهيا ترجف مع الخوف دخلت عليها ريناد لابسه الفستان الذهبي القصير وفاتحه شعرها الطوويل وحاطه مكييياج مرررره خفييييف كآن شكلها مره ناااعم
    سلمت عليها وقالتلها مبروووك ...
    ام حلا دخلت وحلا من يوم ماشافتها وهيا حابسه دموعها
    ام حلا ماسكه يد حلا : نفسي اشوفك وإنتي بفستان الزواج
    حلا شدت على يد امها : ماتدري حسام جا ولا لأ
    ام حلا : مدري يابنتي حسبيه الله ونعم الوكييل هدا وانا ماعندي غيري عشان يمرمطناا كدااا
    حلا : حيييجي
    ريناد رجعت دخلت الغرفه وهيا متنرفزه وامها دخلت معاها
    ام ريناد : إيش بك ؟
    ريناد : ولاشي حرجع البيت
    ام ريناد :ليش دا جواز خالك يابنت
    ريناد قالتها وهيا متنرفزه وبدون ماتحس بنفسها : كأنو اول جواز _ أخدت عبايتها وخرجت من الغرفه ولحقتها امها في الممر الفاضي _
    ام ريناد بعصبيه وهيا تحاول تخفض صوتها : إنتي ايش بك كدا قالبه خلقتك تبي تفضحينا
    ريناد :لا سلامتك بس لاتحسبيني مدري إيش سايرلك دي الأيام وديك الآدمييه إللي جالسسه معاها من اول ترى سمعت كدا هرجه بينك وبينها بس بالغلط
    ام ريناد بان عليها الإرتباااك
    ريناد : لكن بقولك شي ترى تراب زوجك لسا _ سكتها بكف جا على خدها ريناد حطت يدها على خدها _ سرتي تضربيني عشان واحد _ نزلت دموعها مع القهر _
    بس بقولك شي لو اتزوجتي دا الحقير إللي بتتكلمي من اول مع اختو انسي إنو عندك بنت إسمها رينااد فاااهمه
    مشيت وامها تنادييها : رينااااد ..ريناااد
    ريناد لبست عبايتها وخرجت مع السوااق يرجعها في اي زفففت حتى بيتها ماتبى تروحو وشموخ مو فيييه ورامي عنده الييوم عزيييمه حست إنها كترت عزايمو دي الأيام
    جلسست تبكي لوحدها بدون ونيسس
    اما حلا نغزتها الكلمه للي قالتها ريناد صح هيا عارفه بس شكلو حتسمع دا الكلام كتير
    مرت الساعااات ببطئ واكتر شي تحمدو ربو فييه إنو العجووز مايبى تصوووير بس قالولها يلا الزففففه
    وقفت وهيا مرتبكه وخايفه ومتوتره كل الأحاسيس متلخبطه عندها خرجت من الغرفه وامها ماسكه يدها شافت العجوز قبالها جاي وهوا رايم إبتسامه الإعجاب على وجههو
    قرب وسلم علييها : مبرووك
    حلا ماردت علييه من التوتر منزله راسها مع الحييا ..رفعت عينها إلا شافت حسسام جاااي فتحت عينها على وسعها
    العجوز : جبتلك اخووكي عرفت إنكم اتضاربتوو _ ضحك _
    حسام جااا مهما ضربها ومهما صرخ عليها يعتبرها في النهايه زي بنتو وشايفها اليوم بفستان الزواج عيونو مدمعه سلم على راسها : انا اسف
    ماتوقعت كدا حسااام حيجي ويقولها
    نزلت دموعها وحسام مسحلها هيا : بلاش نكد يلا انبسسطي
    جا زوج حلا ومسكها من يدها والحريم حولييه يقولوهم متى يدخلو ويصلحو فستان حلا
    مايطفش دا العجوز من كتر جوازاته ينبسسسسط في دا الييوم إللي مجرببببببه كتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتير
    دخلو على اغنييييه ماجده الرومي ..طلي بالأبيييض
    صوت النواقيسس وترتها زيييياده كل دقه في الموسيقى قلبها يدق معاها شايفه الطريق مغبش قبالها من كتر الدموع إللي حابستها في عينها
    شافت امها تبكي واصلا مو عارف بزبط فيين حلا اتمنت إنها تششوف ومو عمييه اقلها بس تشوفها بيومها داا وهيا بفستان الفرح
    جمبها ومو حاسه فييه كآن مبسووووط ونااسي إللي جمبببو
    وهييا باين من وجهها النكد وإنها مغصوووبه ... الناس كلهم اعجبو وفيها وزعلو لما شافوها كدا صغييره
    لكن مو شي غريب على العجووز لكن تعتبر حلا اصغر بنت اتزوجها ...
    وصلو لحد الكوشه وقفو الإتنييين وقطعو الكييكه ..حلا طلبت منو إنها تجلس لأنها مو قادره توقف اكتر من كدا
    وهوا اخد ا م ريناااد وجللس يرررقص الييوم يوومه ماهمه هيا مبسوطه اهم شي بسطته هوا
    مررر كل شي بنسبه لحلا ببطئ كانت تمر الدقايق وكأنها ساعات وهيا على الكوووشه
    تبى تنزل خلاص
    جات اهداب وراحت ترقص مع ابوها ... ومرر كلو كدا رقص وهيا تتفرج
    وراسمه على وجهها ابتسامه مصطنعه
    جا لحدها العريس ومسك يدها : يلا نرجع البيت
    جسمها كلو اتقشعر : لا قصدي بسلم على ماما
    سلمت على امها وخلاص ماقدرت تمسك نفسها جلسست تبكي في حضنها : ادعييييلي
    امها بين دموعها بنتها الوحييده : الله يوفقك ياابنتي
    حلا سلمت على يدها وراسها وودعتها وهيا خارجه : مع ســــلامـــــه
    وانتهى كل شي بنسبه لحلا مع ركوبها لسياره زوجها

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين سبتمبر 06, 2010 2:19 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    ماريا خرجت مع نبرآآآس كآن عششان تحت اضوااء رومنسييييه
    مر الوقت بينهم بسسسرعه وكآن خفيييف وحلوو بين الإتنييييين ...رجعت ماريا البييت
    وهياا تستنى إتصال منو عششان يهدييها اغنييه
    جاها إحباط مرت ساعه وماتصصل دوبها بتغمض عينها إلا دق جوالها
    مدت يدها بكسل للجوال وردت وكان صوت موسيقى رومنسيييه جدآآآآآآآآآآآآآآآآ
    وبعدهاا
    صوت حرمه تغني لغه اول مره تسمعها في حياتها : إييييييش هوا دااا
    نبراس قفل الأغنيه : مو طلبتي اغنيه
    ماريا : اغنيه مفهومه مو دي
    نبراس :ماتفهمي اللغه الحبشيه
    ماريا : لا والله ماتشرفنا
    نبراس : آهااا
    ماريا : ابى عربي
    نبراس : مشكلتك إزا ماتفهمي حبشي
    ماريا : يعني إنتا تفهم حبشي ؟
    نبراس : لا
    ماريا : طيب كيف تسمعني شي ماتفهمو
    نبراس : ويمن قال إني مو فاهم ؟
    ماريا : نبراااس دوبك بتقول مابتفهم حبشي
    نبراس : ومين قال اصلا إنو دي اغنيه حبشيه
    ماريا مره اتنرفزت : لا بلله والله مدري مين قال
    نبراس : سراحه مافيا حيل اليوم ادور اغنيه فاسمعتك اغنيه جات مع الجوال
    ماريا : تستخسر فيا اغنييييه
    نبراس : ودي إللي سمعتك هيا إيش تطلع مو مقطوعه غنائيه
    ماريا ضحكت على مقطوعه غنائيه : ههههههههه طيب خلاص رضينا الييوم بس بكرى ابى شي مفهوم
    نبراس : طيب ياستي _ شغل المويه _
    ماريا : إيش دا الصوت ؟
    نبراس : بستحما
    ماريا : دحيين بتستحمى ؟
    نبراس : والجوال بيدي ؟
    ماريا : مدري عنك
    نبراس : اصلا كنت حستحمى إلا وانا في الحمام اتذكرتك قلت خليني الحق عليكي قبل لاتنامي
    ماريا : كويس إننا جينا على البال
    نبراس : لاتشيلي هم مو ناقص مناحتك اصلا اكيد حتزكر
    ماريا : بلااا روح روح استحمى
    نبراس : طيب باقي بس المنشفه عليا _ كان لاففها بخصرو _ مستنيكي تقفلي
    ماراي فتحت عينها على وسعها : ها ؟ ققصدي بااي _ قفلت من غير ماتسمع رد منو وهوا ضحك علييها _
    كداااب لسساته بملابسسه ومافسسخ شي
    اما ماريا جا في بالها نبراااس ..حطت راسها على المخده : قليييل ادب المفروض مايكلمني وهوا بداك المنظظظر
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    رامي في بيت عم ساره بعد ماسوى عمليييه جو الناس يتحمدووله بسسسلامه
    عيلتهم كبييييره ويحسهم كلهم مع بعععض طبعا ساااره ولا عبرتوو نهائياا
    وزي المره إللي فاتت بين الرجال ارسلتله شاهي اخضضر واستغرب رامي
    لما خرجو الناس الغرب وبقي بس مع اعمامها
    ماحس بالوقت ببينهم اخدهم الكبار الكلام عن زمانهم وكيف كانو يشردو من البيت
    وكل واحد بيفضح بلاوي التاااني والشباب كانو مستمعييين ..خرج من عندهم وهوا مبسسوط
    في السياره (( لازم اتصل على ساره )) من باب الذوق يعني
    اتصل علييها وساره ردت : الو
    رامي : اهليين كيفك ؟
    ساره : كويسا وانتا ؟
    رامي : حمدالله حبيت اقولك انا خلاص رايح
    ساره : خلاص طيب شكرا على جيتك
    رامي : مابيننا وحمدالله على سلامة عمك
    ساره : الله يسلمك
    رامي : بس حبيت اسئلك
    ساره : إيش؟
    كان كلامهم جداا سطحي دايما كدا مكالماتهم بس كيفك وانتا وانتهينا
    رامي : كيف تعرفي إني ب الشاهي الأخضر ؟
    ساره : لما كنت عندكم امك قالتلي
    رامي : آهااا شككتيني بنفسي ماتزكر إني قلتلك
    ساره ضحكت : لامامتك
    رامي : تسلم يدك
    ساره : الله يسلمك _ ماتبى تهرج اكتر من كدا _ باي
    رامي : باي
    ريم جمب سااره
    ريم : وربي انفقعت مرارتي من كلامكم اوووووووووووف يرررفع الضغط كيف حتطور علاقتكم وإنتو كدا بتهرجو
    ساره وقفت : ماباها تتطور فايقه عاد انا كدا ويادوب بالعته
    ريم : بس تراه هوا إللي يتصل ويسئل عنك واي شي يسير في العيله بيوقف مع الرجال يعني عيب كدا تعاملييه
    ساره : محد غصبو يجي
    ريم : إنتي الكلام معاكي ضايع قومي قومي نسوي اي شي
    ساره : طيب
    اما راامي
    عاجبته العلاقه كداا بيقوم بالواجب بكل حااجه بيوقف معاها لو كان عندها شي وبيسئل عنها يومياا
    هوا إللي يبى يكون بينهم إحتررررررررررررام وبسسس ...
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    واقفين جمب الطاقه
    عهد : دحين ليش ماتوقف قبال الطاقه " تبى تشوفو "
    سراج : اسوي زيك لو وقفتي قبال الطاقه انا حوقف اما كدا مايسير
    عهد : هههههههههههههههه سراج مره مع نفسسك
    سراج : فاكره يوم ماتحطي فوقي
    عهد وجهها حمر لما اتذكرت داك اليوم : ايش حتسوي الييوم
    سراج ضحك : تغيري الهرجه هاا
    عهد : ها لا وليش اغيرها
    سراج وقف قبال الطاقه : عششان طحت فوقك ومسسكتك في احضاني الدافئئه
    عهد : هههههههههههههه قال احضاان دافئئه قال مره مع نفسسك
    سراج جات في باله فكرره جهنميييه راح جاب لحافو الصغير :دقيقه _ ورجعلها بثواني _ شوفي دا اللحاف
    عهد شافته وهيا مغطيه زي دايما وجهها بالطاقه : ايش بوو
    سراج خرج اللحاف من الطاقه " مره صغير " : دا ليين عمري 12 سنه وانا مابنام إلا وهوا جمبي
    عهد : ههههههههههههههه
    سراج : عشني احوب الأشيااء الناعمه فادا اللحاف مره نااعم لو ماكان جمبي ماقدر انااام
    عهد : لين دحيين ؟
    سرااج : ههههههههههههه تخيلي عااد ..لا طبعا اصلا امي وانا نايم اخدتو مني لما كان عمري 12 سنه لأنو خلاص كبرت وعلى قولها رجااال سرت لو احد شافك تناام بدا الشكل إيش يقول علييك
    المهم فااأخدتو ودستو عندها صحييت عادي وماسئلت ليين اخر الليل كنت بنان ادور عليييه مالقيتو وربي كأني مجنوون سرت ايامييها مانام إلا من كتر البكي ومر عليا اكتر من يوميين وانا بدي الحااله
    ليين ماتعودت وقبل فترة خرجتلي هواا
    عهد : ههههههههههههههههههههههههه ولما شفتو إيش سوويت
    سراج : حضنتو
    عهد : هههههههههههههههههههههههههههه آآه يااقلبي
    سراج : ترى سريري لو تلمسيه ماتقومي من علييه من كتر نعومتو يعني الناس يروحو يختارو في الأسواق على حسب الشكل وانا على حسب النعومه
    عهد : وليش يالطييف إنتا كدا
    سراج : محسستني إني مريض الله يصيبك
    عهد : طيب لاتسسب
    سراج : بشرتك مره ناعمه ؟
    عهد ماستوعب سؤاله : هاا ؟
    سراج : إيش هاا دي مره السؤال صعب
    عهد بتلكلك : للـقـافه
    سراج : إنتي ايش تبي من حياتك والله إللي يتعرف عليييكي يندم ماياخد منك لاحق ولابااطل لو اتعرفت على مطووعه وربي حتتقدم العلاقه يوم بعد يوم
    عهد : علاقه في عييينك
    سراج : ههههههههههههه _ خرج لحاافه من الطاقه _ شوفي ايش مرسووم علييه
    عهد : ميكي ماوس
    سراج : زي التيشتيرت إللي كنتي لابسته وقت ماشوفتك
    عهد (( إيش بو دا معلق على داك الييوم ))
    سراج : ارميلك اللحاف ؟
    عهد بمزح : هههههههههههه هاتو
    سراج : خدي _ ورماه بالعنيه على حوشهم _
    عهد طبعا ماحتاخدو لأنها ماحتفتحلو الطاقه : لاترمييييي _ طاح في الحووش _ ارتحت دحيييين
    سراج : وااااااااااااااا ..لحااااااااااااااااااااافي
    عهد ضحكت : شكلك يابكاش لين دحيين ماتقدر تنام من غيرو
    سراج : ههههههههههههههه لو لدحيين كان ماوريتك من الأساس
    عهد : يلا روح انخمد الساعه 2
    سراج يتمسكن : ابى لحااافي
    عهد خافت إنو احد يشووفو من اهلها : حنزل وارمي على حوشكم دقااايق
    نزلللللللللللللللللللللت جرررررررررررررررررررررري وخرجت للحوش بهدووء وهيا خاايفه البيت كلو ناااايم
    اخدت اللحاف جايه بترميييه إلا يطلعلها وجه سراج وهوا متسلق عل جدار : كيفك يامزز
    عهد بردة فعل سريييعه صررررررختتتتت وانفجعت من شكله جريت بتدخل إلا دعست على اللحاف وطاحت في الأرض على وجهها ورجعت قامت تجري لكن جريتها كانت شبه مخلخله بسبب شراب

    البيت إللي كان يزحلقهاا فارجل تمشي يميين والتانيه يسااار ..دخلت البيت وحطت يدها على خشمها إللي حمر لما طاحت
    خافت إنو ابوها ولا أمها يسمعوهاا ..دقات قلبها تدق ورى بعض بصورة جنونييييه : الله يحرقك ياااسرااااج
    اما سرااج نزل من على الجداار وهوا ميييت ضحك على عهد كأنها شاافت شببببح قدامها مو بششري مو قادر يمشي جلس على الأرض وهوا يضضضحك بصووته كللللللو ووجهوو احمممر
    قام من الأرض وهوا لسساتو يضضحك دخل البيت وقابل سيما قباله : يااابااااسط
    سراج : هههههههههههههههههههههههههههه مو قادر اتنفسسس
    سيما بتضحك معاه وهيا مو عارفه إيش ساير : إيش بك ؟
    سراج جلس من كتر الضحك : دوبي وانا في الحووش سامع صوت بسسه في حوش الجيران إللي جمبنا فاقلت اخوفها فاتسلقت علـ جدار وعارفه الإضائه خافته وجا ظلي في الحوش إللي جمبنا وطلع

    اول شي كدشي وبعديين انا والبسسه نطت من مكانها كأنها شايفه عفرررييييت
    سيماا : ههههههههههههههههههههههههه فلم مرعب دااا
    سراج وجهو احمر وهوا يتذكر شكلها لما تطيح وتقوم وتمشي يمين ويساار وكأنها تايهه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    سيما : خلاص مالو دااعي دا كلوو
    سرااج : تتوقعي لو شافت صلعتك كان روحها طلعت مو عاد جريت
    سيما : سرااج لاتخليييني
    سراج قاطعها : طالع غرفتي الله ينكدك تجيبي البلا للواحد
    سيما بتردد : سرااج انا دفششه بالكلام ؟
    سراج : إنتي مو تمشي وكتفك اليسار مرخي على تحت غير عن اليمين
    سيما باإستغراب : مامشي كدا
    سراج بكذب : لا بتمشي كداا بس الواحد مايلاحظ على نفسسو
    سيما : إيش دخل دا في سؤالي
    سراج : كتفك مرخي اليساار من دفاااشتك الملائئكه تعبووو وهما يكتبووو اعمالك السيئئئئه سارت تقيييله وكتفك بكرو مو مستحمل .. سااار الكتف ماايل لو جاتك الغرغرينا رحممه من ربناا
    سيما مسكت الركاازه ورميتها في وجهه : روووووووووح الله ياااخدك تسد نفس الوااااااااحد
    سراج : هههههههههههههههه حبيت اجاوبك على قد سؤالك
    سيما تعرف سراج والدم الثقيل ما يضرب فيـــه : روح من خلقتي قبل لاأسوي فيك جريمه
    سراج : راايح
    راح لغرفتوو ووقف عند الطاقه مالقى احد ..آخد جواله وارسل + روحي اشربي مويه ههههههه +
    جاتو رساله + لاتكلمني مره كارهتك في دي اللحظه +
    ارسلها + اكرهيني حبيني اي دونت كيير في النهايه جيران حوصلك حوصلك +
    ارسلتلو + مع نفسسسسسسسسسسك بنااام سلام +
    سراج ارسلها + تصبحي على خير ياقلبي +
    ارسلها بعد خمسه دقايق + أح +
    عهد فتحت الرساله وطلعت عينها
    بعد دقيقه جاتها + بـــ +
    عهد مافهمت بعديين قرأتها كلها : أحب
    سراج ماسك الجوال وهوا متردد يرسل الحرف الأخير ولا : بلاشي خلي اشرف ينفعها
    ارسلها + لحافي +
    عهد : احب لحافي ؟
    ارسلها بعدها + خليه في حضنك +
    عهد ابتسمت : خليه في حضنك
    حطت الجوال تحت المخده ... اخدت لحاف سراج إللي محطوط في طرف السرير
    اخدتو وضمتو : من جد مره نااعم _ غمضت عينها وهوا بين يدها ونااااااااااااامت _
    اما سراج اتذكر شكلها في الحوش وهيا تجري بشعرها المنكوش ولابسسه بيجامه كل وحده شكل البلوزه لونها عودي والبنلطون لون اورنج شكلها مره تحففففففففففففففففففه
    مره ماعندها تنااسق في الألووااان وباينه كل وحده ...دي اول مره يشووف وحده بالمنظر داا بس عاجبتو مهما تسوي في شكلها تعجببببو
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    في آحد الكوفييييهات جالس مع عمر وطفشششششششششششان منوووو
    عمر : يأخي وأحد خكري يتصل كل شويا ويقولي وحشتني
    ايمن اتذكر يوم السجن لما اعطى للخكري رقم عمر كتم ضحكتو : يعني واحششه
    عمر : لايااشيخ
    ايمن : ههههههههههههههههه الله يعيينك
    عمر : وربي هالكني في اليوم يرسلي 20 رساله اختك دي عاد مجنونه لو شافتها حتنكد حياااتي
    ايمن : هههههههههههههههههه
    سكتو وهما يتفرجوو المبارااه وطبعا اييمن مايحب مره الكووره فاا عمر إللي كان منسجم
    انتبه لوحده مو غريبه علييه جالسه لوحدها واي احد يمر من عندها غصبا عنه يطالع فيييها من جماالها
    وقف ورا باإتجاهها مع إنو آخر لقاء كان بينهم زي الزفت ...جلس في الكرسي إللي جمبها إللي سواها في الموول
    بتآكل آيس كرييييم وباين إنها بطلع حرتها فيييه : لو سمحت قووم _ طالعت فيييه _ إنتا إيش جابك هنا
    ايمن : اول مره اشووف احد يبكي وياكل
    ريناد مسحت دموعها : مالك صلاح فييا
    ايمن : إيش كدا منكده على نفسسك
    ريناد رجعت تاكل الآيس كريم: مافيا شي
    ايمن : من فين جايه ؟
    ريناد : فرح خالي
    ايمن عرف إنها يعني مو خارجه من بيتها بدا المكياج اخد منديل وبلبله بالمويييه يكره البنت إللي تزييد بالمكيياج وقت خروجها لأماكن زي كدا : امسحي وجهك
    ريناد : ماأمسح بدي المنادييل
    ايمن : شوفي كيف الشباب بيطالعو فيكي
    ريناد : يعني مسلا لو دحين مسحتو ماحيطالعو
    ايمن : لكن شكلك كداا مره ملفت
    ريناد اخدت المندييل وسارت تمسح اصلا المكيياج قليييل مو حاطه مسكرا عشان رموشها طبيعيه كتييير ومو راسمه حواجبها لأنها مرسومه ربااني :
    ايمن : إيش بك بتبكي ؟
    ريناد وهيا تمسح خدها قالت بحقد: مره اكرهك
    ايمن فرط ضحك عليها : مقبوله منك
    ريناد كرهتو بعد الحركه إللي سواها في المول لكن قلبها طيب وتنسى بسسسرعه : راح المكياج ؟
    ايمن : لا الكحل نزل _ اشر تحت عينها _ هنا
    ريناد تمسح بعييد عنو ... ايمن سحب المنديل منها : معوقه إنتي
    مسحلها تحت عينها ... ريناد رجعت على ورى
    ايمن : إيش بي باكلك ؟
    ريناد باإحراج : خلاص رااح _ ومسحت بيدها تحت عينها .....رجعت مسكت الملعقه وتاكل الآيس كرييم طالببببه علببه مره كبيييييييره _
    ايمن : دحين بتاكلي دا لوحدك
    ريناد : إييوا
    ايمن : وليش كدا باين الحقد في عيونك ؟
    ريناد : مو حاقده بس زعلانه
    ايمن : إيش مزعلك
    ريناد دخلت الملعقه بقوه في الآيس وسابت الملعقه : كدا
    ايمن :آآه يعني بزبط إيش تبيني ارد
    ريناد : لاترد
    ايمن : طيب ممكن اكل معاكي لأنو انا كمان متضايق وابى اطلع حررتي
    رينا د : كل
    اخد ملعقه وسار ياكل بنفس طريقتهاا إللي كلها قهههر
    ريناد : إيش إللي مضايقك ؟
    ايمن : الحياه زفت
    ريناد : إيش سرلك ؟
    ايمن يقلدها : كدا
    ريناد : كيف كدا ؟
    ايمن : ولاشي
    الإتنين سكتو ويآكللللو الآيس كرييم ...ايمن عاش الدور بزيياده ..ريناد حستو متضايق
    ريناد : مافي شي يستاهل دا القهر كلو مهما سارت الحياه زفت اكييد حتلاقي ناس فيها يستاهلو إنك تبتسم عشانهم
    ايمن ساب الملعقه : هديتي نفسك بنفسسك مايحتاج دحين اقولك شي _ وابتسملها _
    ريناد في البدايه مافهمته بعدها استوعبت إنو سوا كدا عششانها ضحكت
    وايمن عاجبتو ضحكتها من اول يوم شافها : إيش بك ؟
    ريناد : بضحك على نفسي ..اول مره
    ايمن : اول مره ؟
    ريناد : لا يعني لما اكون متضايقه مافكر في اي شي وعلى طول اتصل على صحبتي اشتكيلها بس دوبي حسيت إنو ممكن
    ايمن كمل : ترتاحي لو هديتي نفسسك بدون ماتحتاجي لأحد
    ريناد ضحكت : إيوا
    ايمن : مهما اتضايقتي لاتعاتبي نفسك
    ريناد : بالعكس
    ايمن : لا الكلام القاسي إللي نقوله في نفسنا لما نعصب هوا الوحييد إللي ياثر ويلمس قلبك مهما حاولتي بعدين تهدي نفسسك لايمكن تهدي
    ريناد ابتسمت لكلامه وبعدها ضيقت عيونها وهيا طالع فيه : منتا لابس نظاره
    ايمن : يعني ؟
    ريناد : حسبت نفسي غلطانه يعني قلت يمكن اميين
    ايمن : لا ياستي اييمن
    ريناد : ماتوقعت دا الكلام يخرج من واحد زيك
    ايمن : ههههههههههههههههههههه عششان تعرفي إنو ماتستاهلي احد يسويلك شي
    ريناد : لا والله مو على كدا بس إنتا منرفزني احسك مراهق وماتحاسب على كلامك
    ايمن : اسمعها منك ولا من اهلي
    ريناد : هههههههههههههه يعني تحليلي مو غلط
    ايمن آخد علبه الآيس كريم قدامه ويآكل : كلكم غلطانييين محد عارفني اصلا محد حاسس فيا انا مضطهد من كل مكااان
    ريناد : هههههههههههه إيش المعانااه دي
    ايمن : دحيين لما تعصبي دا الشي يريحك لما تاكلييه
    ريناد : إيوا
    ايمن : يلا كويس اي يوم حكون متضايق فييه تلاقيني في دا المكاان واشتري زيك دا الشي واكله
    ريناد : بس لاتنسى تتصل عليا عشان اردلك هيا ..
    ايمن : زي مانكدتيني دوووبك اكييد حتصل عليكي وقت ماكون متضايق وانكدك معايا
    ريناد : حراام علييك مانكدتك
    آخدهم الكلام وكآنت اول جلسه بينهم كدا هادئه ايمن ماحب يتغالز معاها عشان يخرجها من جوهاا شويه مايحب يسئل إيش المشكله بزبط
    لكن اهم شي عرف إنها بتهرج عادي ونسيت إللي صار
    ريناد : ماقدر اطوول _ حاسه جسمها باارد المكان مره تلج وعبايتها من النوع الخفيف ولابسه قصير _
    ايمن : لسسه بدري
    ريناد : نتقابل إن شالله مره تانيه
    ايمن : على نفس دي الطاوله
    ريناد ضحكت : هههههههههههه يعني كل مره حنلاقييها فاضيه
    ايمن : لاتشيلي هم
    ريناد : ماعندي مانع
    ايمن : كويس وبلاش تنكدي على نفسسك
    ريناد ابتسمت : إن شالله ..ِشكرا
    ايمن : عفوا
    ريناد : مع سلامه
    ايمن : إلى اللقاء
    ريناد : ههههههههه باي

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين سبتمبر 06, 2010 2:24 pm

    كدا نهاية البارت 17

    انتظرووو البارت 18

    كدا اكون نزلت البارتات زي ما الكاتبه نزلتها

    وهيا موقفه في شهر رمضان وحترجع بعد العيد واول محا تنزل البارت حنزلو هنا

    وطبعا حتنزل البارت مره في الاسبوع

    ودمتم بخير

    وارجعلكم بعد العيد ببارت جديد

    وعيد سعيد للجميع

    وكل عام وانتم بخير (قبل الزحمه)

    تووته
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى عدد المساهمات: 22
    نقاط: 1594
    الخبره: 6
    تاريخ التسجيل: 23/08/2010
    المزاج: نعسااانة

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف تووته في الإثنين سبتمبر 13, 2010 6:41 pm

    السلام عليكم
    كيفكم؟؟؟؟؟؟؟
    كل عااااااااااام وانتووو بخيير
    سوري عذبه انا غبت عن المنتدى فتره بسبب ظروفي
    ودوبي كملت الرواية
    وهي مرررررررررررررة رووووعة
    وبلييييز قوليلنا متى تنزلي البارت الجاااااااااي
    وسي يوووو

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين سبتمبر 13, 2010 8:04 pm

    تووته كتب:
    السلام عليكم
    كيفكم؟؟؟؟؟؟؟
    كل عااااااااااام وانتووو بخيير
    سوري عذبه انا غبت عن المنتدى فتره بسبب ظروفي
    ودوبي كملت الرواية
    وهي مرررررررررررررة رووووعة
    وبلييييز قوليلنا متى تنزلي البارت الجاااااااااي
    وسي يوووو

    وعليكم السلام

    بخير دامك بخير ياسكر

    وانتي بخير وبصحه وبسلامه

    ولا يهمك توته المهم تواجدك معانا

    يب الروايه رووووعه والى كتبت الروايه اروع

    سوري توته الين دحين الكاتبه ماحددت متى تنزل البارت

    وان شاء الله اول ماتنزلها بنزلها هنا

    وبقولكم على الموعد الى حتحدد تنزل البارتات فيه

    ويسلمووووو على المرور

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الثلاثاء سبتمبر 14, 2010 10:10 pm

    استعدوووووو البارت وصل
    بس في قبل البارت مقدمه من الكاتبه وحبيت انزلها

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الثلاثاء سبتمبر 14, 2010 10:13 pm

    كـــــــــل عـــــــــــــــــــــــآم وإنتـــــو بخــــــــــــــــــيـــــــــــــــــر

    اهلييييييييييييييييين ....

    وي وي لسسسسسسسسساتو العييد يابناااااااااااااااااااات في بدااايتتووو

    ايش بكم كداااا صلووو على النبي يااجماااااااااااعه

    طبببعا قبل لانزل الباااااااارت بقووولكم شي عاااجبني أوي أوووي


    ويمكن بعضكم مايحب الفكرهـ لكن حتكون اسرع عششان انهي الروااايه

    يعني إن شالله ماحيكون فييه اكتر من عشرهـ فصــــول ...

    اقوولكم يابنااااات الفكرهـ الزيزهـ إللي جاتني وحطبقها في دا الفصل اللزيز

    إللي حيكون جزأين مو جزء واااحد

    وإن شالله الجزء التاااني حيكون بعد كم يوووم لأنو مامداني انقلو كلو من الدفتر الموقر

    كدا جزأتوو .....

    المهم

    الفكرهـ كالتــــالي

    حكتب عن 4 شخصياات في الفصل الواااحد حتمر بينهم الأيام والأسااابيع

    ولو حتى الشهووور ...

    لأنو لو حفضل اكتب موقف عن كل شخصيه في الفصل الواحد

    عز الله ماخلصت الروايه وحتسير 70 فصل واكتر


    الفصل الثــــــــــآمن عشـــــــــــــر ...
    " الجزء الأول "

    صحيت من النـــوم ..اتمطعت جايه تقوم من على السرير حست بللحاف الصغير إللي جمبها
    ابتسمت بخجل ...اتذكرت امس إللي سار بينها وبين سراج
    عهود دخلت وشافتها مبتسسمه : اصبحنا واصبح الملك لله سلامااات ياأختي
    عهد حاولت تصرف نفسسها : اتزكرت شي
    عهود جلست على سرير عهد : قومي قومي يلا مدرسسه
    عهد طالعتلها بنص عين : عاارفه
    عهود : واااا من زمان ماجلس معاكي
    عهد : خليكي في البلاك بيري من يوم ماشتريتيه وإنتي ماتنشاافي في البيت
    عهود : على الأقل انا عندي شي يشغلني إنتي ليش طول يومك في غرفتك ؟ لاتخليني ابدأ اشك فيكي
    عهد انقهرت من كلامها : سرري بلله
    عهود : ترى مو انا قايله دا الكلام ماما إللي سئلتني
    عهد : دحيين إنتي طوول يومك في غرفتك وماتخرجي محد يكلمك انا إللي عندي مزاكره وإختباراات شاكيين فييا
    عهود : وليش تقفلي الباب بالمفتاح ؟
    عهد : اقول صاحيه من النوم لاتنكديييني بليييز وراياا إختباار
    عهود : ماقلت شي ينكد ماما سئلتني وانا جيت اسئلك
    عهد : ماما إيش تباني اسويلها بزبط ؟ طوول الييوم انا معاهم تحت بس اطلع وقت المزاكره
    عهود : 5 ساعات بتزاكري ؟
    عهد : إييوا دي اخر سنه
    عهود : طيب اعطيني جوالك
    عهد : ليييييش ؟
    عهود : علشان اريح ضمير ماما
    عهد وللللعععععت : لو تباه خلييها تجي تاخدو بنفسها دا اولا تانيا لو تبااه تاخدو وبابا معاها عشان يعرف كييف ماشالله هيا بتفكر في بناتها _ قامت من على السرير وهيييا بقمة قهرها خرجت
    من الغرفه واتوجهت للحمام وحطت حرتها في قفلة الباب _
    صح هياا بتسوي شي غللط
    لكن امها بتشك فيها من قبل لاتعرف سرااج ... وعهود عندها الملاك الطاااهر
    مع إنو العكس تماااما عهد هيا إللي تقول لعهود الصح والغلط
    خرجت من الحمااام وحواجبها شبه لاصقه في بعضها من العصبيه نكدوها من الصباح
    لبست مريولها وفطرت بدون ماتهرج مع أي أحد في البيت
    اتوجهت للمدرسسه ومعاذ حتى في السياره يطالعلها وهوا خايف منهااا بااين الأخلاق مره مقفللله
    وإللي زادها إنو الإختبار الحصه التانيه
    دخلت المدرسسه وماريا وياسمين وكيان لسساتهم ماجوو
    صفو طواااابير المدرسسسه
    واندلع صووت النشيييد الوطنني
    واتوجهت الطوابير للفصول ...دخلت الفصصل وشافت كييان جالسه في مكانها (( دي كيف تطلع ؟ ))
    جات لعندها : السلام علييكم
    كيان : وعليكم السلام
    ماريا دخلللت الفصصل وطبعا مرووقه : اهليييييييين وسهليييين
    عهد سلمت علييها وابتسسمت تحس إنو ماريا تخفف عنهاا : منوووووووووووره المدرسسه
    ماريا : ياحييياتي انااا
    سلمت على كييان ..وجلست مكانها
    دخلت ياسميين الفصل وماريا ضحكت : خلص العزا
    ياسمين اول ماشافتهم التلاته ابتسسمت وسلمت علييهم : كيفكم ؟
    : كويسسسن وإنتي كيفك .؟
    ياسمين : قود ... بس مره خايفه
    ماريا : ليش ؟
    ياسمين : علينا إختبار كيميا مو ؟
    عهد : إيوا
    ياسمين : ماما امس جابتلي الكتب وانفجعت منهج مدارسنا مو زيكم والله شي مره يخوف كيف تزاكرو كل دي الكتب
    ماريا : ههههههههههههههههههههههه حلوووه دي
    عهد : ليش كيف مناهجكم ؟
    ياسمين : اصلا الإختباارات مانشيل همها عشان الآساتزه يغششونا واستغربت عندكم من مواد الدين إحنا مايركززو علييها ابببدن
    استغربوو من كلامها
    ماريا : ياماما هناا غير اجتهدي تنجحي
    ياسمين : مدري والله بس ماما حتكلم المديره لأنو انا مقدر على كدا
    طالعو في بعض وهما مستغربين يعني إيش ممكن تسوي امها ...دخلت علييهم مدرسه الرياضيات
    وكل وحده اتوجهت لمكاااننهاا مرت الحصه بسرعه وياسمين طول الوقت متوتره تخاف من ابلاتهم
    بس هيا مبسوطه مع البناات كدا حتجلس في المدرسه
    دخلت استاذة الكيميا ومعاها الأوراق وكل وحده عدلت ماصتها
    كيان طالعت في ياسمين إللي موتره : لو ماعرفتي تحلي ولاشي طالعي فيا وحساعدك
    ياسمين استغربت من مساعدة كيان : اووك
    بس وصلت الورقه ياسمين مسكتها ولا فهمت شي اتوقعت إنو المعلمه تتكلم لكن ولا حرف نطقتو والفصل طااغي عليييه الهدووء
    وجهت انظارها لكيييان
    كيان حاولت تحل بسسرعه بنسبه لهاا الإختباره مرره تاااااااافه خلصت في عشره دقايق
    بس كتبت إسم يااسمين مكان اسمها وبحركه سريعه لما دارت الأستاذه بدلت الأوراق ياسمين انفجعت
    وماريا وعهد انتبهو على الحركه وطالعو في بعض
    ياسمين تطالع في الورقه إللي قدامها كل شي محلوووووووول واسمها مكتوووب
    اما كيان غيرت القلم وكتبت الأجووبه واسمها وقفلت الورقه
    سلمو كلهم اوراااقهم وماريا على طول نطت عند كيان وياسميين : الله يصيبك ياكيييان وربي فجعتيييني
    عهد : هههههههههههه حتى انااا قلبي طااااح
    كياان : هههههههه
    ياسمين : مرره شكراا
    كيان : تاني مره زاكري
    ياسمين : إن شالله
    دخلللت ابله الأحياااء واتأففو ورجعت كل وحده مكااانها
    ماريا وعهد اخدهم الكلام بالأوراااق عهد حكتها إللي سرلها في الصباااح
    اما كييان إللي مندمجه مع الدرسسس
    ابلة الأحيااء : يابناتي قلنا يوجد في الدم
    كيان على طوول جا في بالها فادي ولما شاف الدم وضحكت
    عهد ارسلت لماريا + كيان ضحكت ! +
    ماريا + محسستني إنها مريضه مالها رب تضحك يعني +
    عهد + مو من عوايدها +
    ماريا + اصلا شكلها مبسوطه الييوم +
    عهد + الله وعلم إيش مهببه +
    ماريا + اسئليها بعد الدرس +
    عهد + مع نفسسك بعدين تعطيني ديك النظره توقفلي قلبي +
    ماريا + والله مره احب كيان مدري ليش +
    عهد + ي1 +
    ماريا + إيش هوا دا ؟ +
    عهد + دا فيس عندي في المسن يشمق +
    ماريا ضحكت وكتبتلها + الله يصيبك ودحين بفهم إيش البجامه إللي كنتي لابستها قطعتي خلف الآدمي +
    عهد ضحكت + والله شكلي مره كان مزري بس لحافوو يجنن +
    ابلة الأحيياء : عهد ماااريااا اوقفووو
    ماريا وقفت وهيا تضحك وعهد ضحكت معاها
    ابلى الأحياء عصبت منهم : بسسرعه وجيييهكم على الجدااار وقاااااحه كمااان
    داروو وجيههم على الجداار وهما يضحكو مو قادرين يمسكو نفسسهم
    ماريا همستلها : ارتحتي دحيين
    عهد : انطمي لاأضحك بصوت عااالي وننطرد برى الفصل
    ماريا : عاادي دحين عندي نبراس واسطه مايقدرو يسولنا شي
    عهد : سسري فرحانه بطرطورك دااا ماحيدملك ياماما وريني وقتها كيف حتفلحي
    ماريا شهقت بس بصوت واطي : امووت من بعده
    عهد : هههههههه خلاص اوووسسسسسسس
    دق الجرس وخرجت ابلة الأحياء وعهد وماريا جلسو وهما يضحكووو
    كيان : تستاهلو
    ماريا : ليش اول ضحكتي إيش اتزكرتي
    كيان انحرجت : ولاشي
    ياسمين : اببى موويه يلا ننزل
    ماريا : طيب يلا
    كيان : شويا الحقكم
    ماريا : ليش ؟
    كيان : راسي مصدع بس حجلس ربع ساعه وانزلكم
    ماريا : استناكي
    كيان : طيب
    نزلو التلاته وبقيت كيان في الفصل وهند وأروى وكانت واقفه عند الباب إللي معجبه بـ كيان
    أروى : شوفي دا اكسسوار الذهب إللي قلتلك علييه والله بالقوه جبتوو ماما لو دريت عني حتموتني
    معجبه كيان طالعت في البنات وبعدين اتوجهت لكييان جلست على كرسي ياسمين
    كيان حاطه راسها على الطاوله
    معجبة كيان : كيان ؟
    كيان رفعت راسها : اووف
    معجبة كيان : إيش فييكي كدا إحنا لساتنا ماهرجنا مع بعض عشان
    كيان قاطعتها : لاتحاولي معايا ترى مو مهتمه فيكي خلاص ارحميييني وامشي من هنا _ كم سنه وهيا تلحق وراها طفشششششششششششت _
    معجبة كيان : طيب اسمعيني
    كيان : مابى اسسسمعلك قلت امشي من هنا
    معجبه كيان : بس انا احبك
    كيان : وخير ياطير ؟ ممكن تسري ؟
    معجبة كيان انقهرت :حاسبي عللى كلامك وربي لاتندمي وحتششوفي
    خرجت من الفصل وكيان تطالع فييها ( مريضه )) لا إراديييا طالعت في هند وسرحت في الذهب واصلا بالها في مكاان تاااني
    وبتفكر في اهلهااا
    اروى سحبت طقم الذهب من هند : شوفي كيان كيف تطالع خليني ادخلو الشنطه
    حـطتو وسط الشنطه ونزلوو تحت
    بقيي كيان لوحدها في الفصصل ..حطت راسها على الماااصه وسمعت صووت قريب منها احد دخل الفصل بس ماطالعت ولاشي
    بعد عشـــره دقاايق نـــزلــــت عند ماريا وعهد ويااسمين إللي كانو بيضحكو على اتفه شي يسير
    على نهاية الحصه السادسه ...
    صوووت شهققققة عاليييييييه ...الكل طالع في البببببنت
    قامت من على الكرسي وهيا شويا وتبكي : مو لاقيتو يااهند
    هند : دوري عدددل وي
    اروى : والله مو في شووفي الشنطه انا حطيتو هناا
    هند وقفت وهييا توجه كلامها للفصل : هيييي إللي اخده شي مو لها ترجعوو بسسرعه ولا والله لاأفتش كل شنطه
    محد رد علييها والكل اتنرفز من إسلوبهاا
    هند : اووك يعني تبووني افتتش
    ماريا : حبيبتي مالك حق تفتشي في شنط البنات روحي اشتكي للإدراه وبعدين تعاالي إنتي وهماا
    هند : يعني تبو الموضوع يكبر ؟ بكييفكم
    وحده من الفصل : إيوا جيبي الإدااريه ولا إنو إنتي تفتشي شنطتي
    اروى مره خايفه مسكتها هند : تعالي ننزل نكلم الإدااريه
    نزلو الثنتييين ولا ربع سااعه طلعت معااهم " منيره "
    منيره واقفه في نص الفصل : أي وحده اخدت تخرجو قبل لاتخليني اضطر وافتش كل وحده فيكم
    الفصل هدووء ولا أحد رد علييها
    منيره : خلاص تستاهلو إللي جاكم
    مسكت شنطة كل وحده وهيا تفتشششها لين ماوصلت لماريا وعهد وكيان وياسمين
    مسكت شنطة ياسمين ومالقت شي ... وكيان بكل برود اعطتها الشنطه
    منيره خلاص تعبت من كتر التفيش قلبت شنطة كيان كلها على الماصه وطاح اكسسوار الذهب والكل فتح عيييينه على وسعها حتى كيان إللي انفجعت
    ماريا حطت يدها على فمها وهيا مصدومه وعهد فاتحه فمها وعيينها وياسميين تطالع في كيان مصدووومه
    منيرة وجهت نظراتها لكيان بقرف : امشي ورياا
    اخدت الذهب واروى وهند لحقووها وكييان مشيت ورااهم وهيا مستصيبه وماقدرت تهرج ولا كلمه
    اما الفصل من يوم ماخرجو الكل بدأ يهرج عن كيان
    ماريا وعهد وياسمين جلسسسو مصدومين ولا وحده هرجت مع التانيه
    اما في غرفة الإدارة
    كيان : مو انا إللي اخدتو
    منيره : طيب كيف جا في شنطتك إن شالله
    هند : ياأبله اصلا هيا الوحيده من الفصل شافتو
    مينره : وإنتو كيف تجيبو شي زي كدا المدرسه
    اروى : كنت بوريه هند
    منيره : كيان والحل معاكي ؟
    كيان من الصدمه مو قادره تهرج وهيا اصلا ماتحب تدافع عن نفسسها إللي يصدق يصدق وإللي مايصدق مع نفسسو بس موقف زي كدا وشايفه الكل ضدهاا مو عارفه تبرر حتى : قلتلك مو انا
    منيره قاطعتها بصوت عالي : مو إنتي إإإيييش يعني انا ماعندي عييون
    كيان وجهت نظرها للأرض وهيا ماحتدافع عن نفسسها
    منيره : ليش مابتهرجي
    كيان ساكته ونفسها تبكي
    منيره : انا بهرج معاكي
    كيان برضو ماردت حاسه بغصه في حلقهاا
    هند بجفاصتها : ماحترد عليكي إيش حتقول يعني وبعدين ياكيان إزا إنتي محتاجه فلوس ولاشي مو بدي الطريقه تسسرقي من العالم
    منيره : هند اسكتي
    هند : ياأبله إيش هوا دا الواحد ماسار يئتمن نفسسو يعني
    منيره : هند قلت اسكتي
    اروى كانت تطالع على كيييان حاستها مظلومه ماتدري ليش
    بس لايمكن تنسى وقفات كيان معاها في كل شي دايما تشرحلها المواد وتغششها لو محتاجه شي
    كيان حتى لو احتاجت حاجه لايمكن تسوي دا الشي
    منيره : انا تعبت صرااحه من فصلكم _ قامت من مكانها وهيا تدور في الأوراااق خرجت ورقه وراحت عند التلفون اتصلت على ام كيان _ ام كيان ؟
    كيان وجهت نظراتها على طول لمنيره وهيا مفجووعه بان علييها الخوووف ماتبى امها تجي وترجعها البيت حاسه دقات قلبها تدق ورى بعض
    خافت اكتر من لما شافت الذهب في شنطتها اتعودت دايما على الظلم في كل مكاان بس همها الوحييد بيت امهااا ماتبى ترجعلو
    منيره : معاكي مدرسه ** ممكن تجي المدرسه عاشن بنتك كيان
    قاطعتها امها وكانت صاحيه من النوم واخلاقها في خشمها : اتافهمو إنتو معاها دي الوسخه اوووف _ وقفلت في وجهها _
    منيره وجهها اتغير لوونه إيش دول العااالم لدي الدرجه مو هامتها بنتها طالعت في كييان وعرفت ليش شكلها كدا
    كيان : إيش قالتلك ؟
    منيره بتصريفه غبيه : محد رد عليا
    كيان عرفت إنو شي سار
    منيره : بس ا
    اروى قاطعتهم : ابله انا مسامحه كيان
    هند : إنتي هبببله ؟
    منيره : متأكده ؟
    اروى بتردد : إييوا كل إنسان بيغلط وكيان صحبتي واعرف إنو ممكن مرت بظروف خلتها تسوي كدا واتمنى إنها ماتكرر دا الشي
    منيره ابتسمت : كيان لو اروى ماسامحتك كان كبرت الهرجه إنتي عارفه السرقه مو موضوع بسيط يمكن يمر وإنتي ياأروى لاعاد تجيبي اشياء زي كدا المدرسه
    منيره ماسكتت من نصايحها وقبل لايخرجو قالت : كيان بكرا ابغاكي في موضوع
    وبعدها خرجو وكيان حاسسه نفسها مكتوومه من القهر إللي فيها
    ماعرفت تدافع عن نفسها مو عشنها ماتعرف
    لا
    عشان طول عمرها بتششوف الظلم في عيينها حتى لو دافعت عن نفسها حتفضل في عيون البنات هيا إللي سارقه
    هند واروى مشيو علـ فصل ... وكيان راحت جلسست على الدرج
    كانت المدرسسه هادئه وكل البنات في فصوولهم ..حطت راسها على ركبتها ..وشدت مسكتها علـ مرييول
    مو قادره تطلع الفصل ...قفلت عينها باأقوى ماعندها وهيا تتمنى إنو إللي سار حلم
    اتمنت إنها دافعت عن نفسها وهرجت ... جسمها يرجف ومو قادره حتى تبكي
    كل شي تحسسو مكتوم جواتها ..نزلت المقصف اخدتلها موويه وشرربت
    دا داييما حلها لما تحس نفسها مكتوومه وفي شي خانقها المويه تخفف عنها
    مرت الحصه السابعه وهيا جالسه علـ درج ... دق الجرس
    وماطلعت إلا لما اتأكدت إنو الفصل فضي ماتبى تطالع في أحد
    اول مادخلت شافت ماريا وعهد وياسمين إليل جلسو يستنوها في الفصل
    كيان دخلت بدون ماطالع فيهم اخدت الشنطه ودخلت كتبها واغراضها
    استنوها بس لما جات ماعرفو إيش يقولولها
    ياسمين : انا عارفه إنو مو إنتي إللي أخدتي
    كيان حطت الشنطه على كتفها واخدت عبايتها وقالت بقهر : لا انا إللي اخدتو
    وخررجت من الفصصصل وسابتهم التلاته مستصيبييين
    ماريا : مدري بس اعرفها من الإبتدئي لايمكن تسويها
    عهد : هيا قالت بنفسها اخدتو
    ماريا : ماتوقع لو اخدتو ماكانت قالتلنا شي ومشيت وهيا مستحيه من نفسها بس قالتها لأنو اكييد محد مصدقها واعرفها دي هبله ماحدافع عن نفسها
    ياسمين : والله قلبي مره متقطع علييها حتى لو هيا اخدتو لازم نوقف معاها
    ماريا : يعني إيش نسوي ؟
    ياسمين : نروحلها بيتها ؟
    ماريا تعرف اهلها : لا مالو داعي
    عهد : اصلا انا ماحقدر اجي لأنو ماما ماتخليني اروح اي مكان
    ماريا : اسكتي تحسسيني إني بنت شوارع لما تهرجي كدا
    عهد : هههههههههههههههه
    ياسمين : طيب إيش نسوي دحين ؟
    ماريا : كل وحده ترجع بيتها وتناام لأنو انحلت المشكله ومايسير نروح نسوي شي
    ياسمين : بس أقلها نكون جمبها واقفين والله مره زعلانه ماحقدر دحين ارجع انام
    عهد : مدري عنكم انا ماحقدر اسوي شي غير بالجوال تبو اهلا وسهلا ماتبو بطقاق
    ماريا : ياسمين حطي نفسك مكان كيان بعد إللي سار تبي تشوفي احد قدامك ؟ حتتوقعي حتى لو جيناكي وقتها تبي تهرجي معانا صراحه لو مكانها حقول إنتو بتحسو بشفقه إتجاهي كدا جايين
    ياسمين : مدري بس حبيت اسوي شي يبسطها
    ماريا : بكرا ولا بعدو نسوي اي حاجه بس مو اليوم
    ياسمين بحزن باين عليها : طيب
    ماريا : والله مره متنكده
    ياسممين : حتى انا
    عهد : مع إني ماحبها بس متضايقه علي سار
    ماريا : مشو حالكم
    نزلو التلاته وكل وحده ركبت سيارتها واتوجهت للبيت
    أماا كيان اتوجــهـت لشارع العام وقفتلها تاكسي ووصفتله البيت خرجت محفظتها من الشنطه
    وماباقيلها غيـــر 200 ريال إيش حتسوي فيهم دي ..؟
    سندت جسمها على الكرسي وغمضت عينها وكل تفكيرها بللي ساار في المددرســـه
    ماحست إلا وصوت الرجال الجهوري : دا هوا ؟
    كيان فتحت عينها : إيوا _ ااعطتو خمسسه رياال ودخلت البيت حتى ماغيرت ملابسسها لما تنقهر تحط حرتها في النوم طلعت الغرفه وناااااااااااااامت _
    هدووئها كان مبين علامة ضعفهاا


    ___________________________



    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الثلاثاء سبتمبر 14, 2010 10:18 pm

    رجعت البيـــت استحمت لبست بجامتها الـصفرا وجلست على سريرها ... أخدت جوالها واتصلت على نبراس كدا مره ومارد
    مره استغربت استنت ربع ساعه ورجعت اتصلت برضو مارد
    متعوده اول ماترجع تتصل ويرد وحتى لو كان نايم يرد كدا قلقت عليــه (( إيش بي افاول على الآدمي اكيد ماسمع الجوال ))
    انسدحت على السرير وفي يدها الجوال كل شويا تطالع في الشاشه وكل بعد لحظه يزيد توترها اكـــتـــر(( يكون سرله شي ؟ لا وي ))
    غفت ربع ساعه وفتحت عينها على دقة الجوال
    ماريا : الو
    نبراس باين من صوته هلكان : إيوا سوري لأني مارديت
    ماريا : لا عادي بس كنت فين ؟
    نبراس : في العمل دحين خارج
    ماريا : غريبه لدحين في العمل
    نبراس من امس صاحي وبعد ماوصلها بيتها سارت مشكله في الشركه ودوبه خلص شغل : مشي حالك
    ماريا قالت بدون ماتحس : والله مره قلقت
    نبراس : إيش ؟
    ماريا تبى تكحلها : قصدي سارتلي هرجه في المدرسه مع صحبتي وقلقت _ حست إنو مافي مخرج وقالت باإنفعال_ لأني بتصل علييك ومابترد شي طبيعي اقلق
    نبراس ضحك : طيب ليش عصبتي ؟
    ماريا : ماعصبت
    نبراس : ايش سرلك في المدرسه ؟
    ماريا اتنهدت بضيق : روح البيت دحيين ولما اقابلك احكييك
    نبراس اتوتر من تنهديتها وماحب يسيبها كدا : لا حتحكيني دحين
    ماريا : والله ماحرتاح لو بهرجلك كدا علـ جوال لو اتقابلنا نتفاهم
    نبراس : طيب دحين ؟
    ماريا باإستغراب : دحين إيش .؟
    نبراس : نخرج
    ماريا : وإنتا ماتبى تروح ترتاح
    نبراس كلمة هلكان قليييله فييه لكن إدا قالت حخرج حيخرج معاها : لا مابى طفششان وماليا نفس ارجع البيت ..إنتي فيكي نوم ؟
    ماريا الربع الساعه دي حستها كأنها ساعتييين : لا مافياا
    نبراس : امر عليكي دحيين ؟
    ماريا ابتسمت : اووك
    نبراس : طيب يلا مع سلامه
    ماريا : مع سلامه _ قامت بسسسرعه من على السرير وتخرج ملابسها وتتزبــط _
    اما هوا
    خرج من الشركه وكل مايوقف عند إشاره عيونه تنقفل لوحدها من الإرهــاق ...له فترة مايرجع البيت متنكد من العمل او اي شي
    كدا يبى يخرج معاها ينبسط شويتيين وبعدها يرجع
    دق جوالو ..
    نبراس : اهلين عمي
    ماجد يكره لما يسمع كلمة عمي منو : اهلا ياولدي كيفك ؟
    نبراس : حمدالله بخير وانتا .؟
    ماجد : تمااام نحمدو .. ايش سار معاك في العمل
    نبراس : مر الموضوع على خيير
    ماجد : طيب كويس حترجع علـ بيت دحين ؟
    نبراس : لا عندي شغله بسيطه اخلصها وارجع
    ماجد : لو الشركه خلاص سيب كل شي وارجع من امس مانمت ياولدي لاترهق نفسك كتر من كدا
    نبراس : لا مو عمل
    ماجد ضحك : اشوف دي الأيام خرجاتك كتير لاتكون عيونك زاغت هنا ولا هنا
    نبراس ضحك باإحراج لأنه يعرف دا إللي يبااه " عمو ماجد " : إيش تقول ياعمي مالنا في دي الحركات
    ماجد حس إنو في شي مخبيه عنو نبراس : الحب مو عيب ماتباني افرح فييك يعني وتكمل نص دينك
    نبراس : تعرفني مالي في شغل الزواج والحب بدري علينا
    ماجد :والله ويشهد الله على كلامي إنو فرحتي في زواجك حتكون اكتر من فرحتي في زواج اولادي
    نبراس ابتسم بضعف : انا زي ولدك بزبط
    ماجد : الله يسهل امورك ... اليوم طيارة امك
    نبراس اتذكر : لقيتلها رساله خليني اتصل علييها
    ماجد : طيب انتبه لنفسك
    نبراس : إن شالله مع سلامه
    ماجد : مع سلامه
    اتصل على طوول عليها ..
    : هلا حييياتي فيينك من اول
    نبراس : والله مره اسف كان الشغل كلو على راسي نسيت ماتصل " و اتذكر يتصل على ماريا :P "
    غاده : لا حبيبي خد راحتك بس حبيت اسممع صوتك
    نبراس : فيينك دحين ؟
    غاده : دوبو خلص المؤتمر وبعد ساعه طيارتي
    نبرا س : توصلي بسلامه
    غاده : الله يسلمك ماتوصي بشي من هنا
    نبراس : سلامتك
    طول الطريق وهيا تتكلم معاه ونبراس مستغرب ايش بها ماتبى تقفل لكن عرف إنها طفشانه ومافي احد يخفف عليها
    وقف عند بيت ماريا وماقدر يتصل علييها بسبب " أمو " إللي بتحكييه عن دبي وكيف كان المؤتمر
    نبراس وقف السياره واندمج معاها بالهرج ... اما ماريا إللي كانت في غرفتها _ طالعت في الساعه _ : ليش اتأخر مو بعيد عملو من هنا
    ماريا لبست عبايتها واخدت شنطتها ونزلت للصالون وهيا تنادي الشغاله : حخرج لو اتصل بابا قوليلو نايمه طيب
    الشغاله : اوكي مدام ..امي قبل شويا اتصل تقول هيا في طريق
    ماريا فتحت عينها :لا بلله
    الشغاله : كدا هيا قال
    ماريا : دي ايش جابها قبل بابا لايجي اووووف ..وداا فييينو ؟ _ ماتبى ترجع مرت ابوها وهيا لساتها في البيت فاتخرج قبل لاتسمع محاشره احسن لها _ سلام
    في السيـــآرهـ
    غاده اتذكرت : اوووه حبيبي إيش رايك بسياره ؟
    نبراس : كلفتي على نفسسك
    غاده : وانا كم عندي نبراس والله السياره قلييله فييك
    نبراس : مشكوره هاا دي اول مره اركبهاا
    غاده : اهم شي عجبتك
    نبراس : اكيد عجبتني وتكفيني والله كل عام وانتا بخير
    خرجت للحوش فتحت الباب وانتبهت لسياره واقفه قبال البيت ماعرفت إنو نبراس لأنو السياره غريبه
    بس انتبهت للشخص إللي وسط السياره واتوجهت باإتجاهه وهيا مطرطعه ..فتحت باب السياره : يعني ماتقدر تتصل وتقولي وصلت وانزلي ياماريا
    نبراس اشرلها يعني تسكت ..ماريا انتبهت للجوال شمقت وقفلت باب السياره باأقوى ماعندها
    امو استغربت من الصوت لأنو تعرف نبراس مالو في البنات ماحبت تدخل : شكلك مشغول
    نبراس ارتبك : لا عاادي ماعندي شي
    ماريا تكلم نفسها : صح ماعندك شي
    نبراس طالع فيها وكمل كلامه : إيوا إيش كنتي بتقولي .؟
    امو : خلاص بعدين اكلمك جات هنوف دحين _ صرفتها من عندها _
    نبراس شغل السياره ومشي : طيب خلاص توصلي بسلامه
    ماريا (( ياحلاوووه توصلي بسلااامه كمااان ))
    نبراس : مع سلامه
    نبراس بدال مايضغط " إنهاء المكالمه " ضغط على رقم 3 وحط الجوال على جنب
    نبراس وجه كلامو لماريا : إنتي همجييه ماتعرفي تدخلي السياره وإنتي كاتمه فمك ؟
    امو في الجهه التانيه : نبراس ؟ _ استصابت من طريقه كلامو ولأول مره تسمعو يتكلم بدي الطريقه كانت بتقفل بس الفضول زاد عندها وماقفلت _
    ماريا بعناد وهيا متنرفزه وتبى تعرف مين كان يكلم : لا ماااعرف مو انتا مشغول مو فاضي حتى تتصل وانا ساااعه مستنيتك جووا
    نبراس : اقول الطريق ماأخد مني نص سااعه بلاش بكششش
    ماريا : وماقدرت تتصل علييا
    نبراس : كنت بكلم
    ماريا : اهاا وانا انحرق واستنى جوا
    نبراس : بتسنيني في بيتك مو في الشاارع
    ماريا بان عليها وهيا تسأله : ميين إللي كنت تكلمها ؟
    نبراس طالع فيها بنص عين : لقافه
    ماريا : لقافه هاا _ بوعييد _ طيييييب يانبراااس بعدين قوولي ليش تزعلي من اي حاجه
    نبراس ضحك من قلبه : وربي من اول ماعرفتك وماقد سئلتك دا السؤال
    _ وهنا غاده ابتسسسمت لما سمعت ضحكته إللي ماتعودت تسمعها بدي الطريقه _
    ماريا : طيب طيب
    نبراس : صرفي الهرجه وبعدين ليش زعللانه
    ماريا : مرت بابا اليوم راجعه البيييت _ اخدت جوال نبراس _
    نبراس : وايش فيها يعني
    ماريا : يعني قلللللق _ انتبهت للجوال وقفلت المكالمه _ عشان تعرف فايدتي في حياتك المزريه دي حتى لما تخلص من المكالمه ماتعرف تقفل
    نبراس مافهم : ها ؟
    ماريا : إللي كنت تكلمها _ علت صوتها وهيا تدقو بالكلام _ والله وأعلم مين تطلع ماقفلت منها
    نبراس ماصدق : من جدك تهرجي ؟
    ماريا : والله
    نبراس سحب الجوال منها على طول : هاااتي
    ماريا : بششوووويش (( ماالت عليه وعلييها ودي كمان مين تطلع والله لو كانت صحبته اخر يوم بيني وبينو ))
    فتح سجل المحادثات وشاف الوقت من متى لمتى المكالمه : تكون سمعت كلامنا ؟
    ماريا بغيره واضحه : ليش خايف على مشاعرها ؟
    نبراس هوا فين وهيا فيين : اكيييد
    ماريا تحرك رجولها وهيا متنرفزه حست نفسسها وحده حقيره جمبو خايف قلك على مشاعرها
    مرت لحظة سكوت ونبراس يفكر في إللي سار
    وماريا متنرفزه لأنو ساكت واكييد بيفكر في إللي سار دوبو
    ماريا (( بيفكر في ست الحسن والجمال ومسويلي البريء الطاهر مايعرف بنات .ماقد قلي مايعرف بنت غيري ! إلا قلي ..لأا ماقلي اوووووه وانا سبت كل الشباب وغيرت حتى رقمي علشانو

    ))
    كل شويا تسرق النظر إتجاهه وهوا مسسرح وداا زادها قهههههههههههههههر
    إلا في دا الشي ماتستحمل غيووره في دي المواضيع
    نبراس بتفكير : تقولي يمكن مافرقت إنتي بنت ولا ولد
    ماريا وللللللللعععععت : وانا إشلي تعرف ولا ماتعرف _ سكتت وبعدها قالت وهيا مقهوره _ وبعدين اكيد عرفت إني بنت هببل هوا لدي الدرجه صوتي مو واااضح
    نبراس : إيش بك كدا مطرطعه
    ماريا : سلامتك ليش اطرطع اتصل علييها كمان اسئلها يمكن تكون زعلت مره وحده تخليني اعتزرلها
    نبراس عرف إنها فاهمه الموضوع غلط بس حب يشوف ردة فعلها : إبالي بس قالتلي رايحه انام اخاف ازعجها
    ماريا : نوم الظالم عباده
    نبراس كتم ضحكتو وسوى نفسو جدي : نعم ؟
    ماريا : ولاشي بكلم نفسي حراام ؟
    نبراس : مو عارف المفروض مين إللي يتوتر فينا وقفي رجلك شويييتين
    ماريا : نعم ياسيدي مين إللي يتوتر فينا ؟
    نبراس : انا إللي سايرتلي المشكله وانتي إللي متنرفزه
    ماريا غيرت جلستها بهدووء وهيييا خلااااااص حاسه نفسسها حتنفجر خلت وجهتها عليه وظهرها سندتو بباب السياره : اولا انا مو متنرفزه تانيا رجعني بيتي لأني ماأحب ادخل بين العلاقات واخرب

    بينها طيبب وانا اصلا لو كنت عارفه إنو بينك وبين اي زفـ قصدي شخص علاقه ماكان من الأساس جالسة معاك ولا ثانيه حتى
    نبراس ببرود وكأنو مو مهتم بكلامها : بس خلاص واصليين مافيل حيل ارجعك
    ماريا : ارجع بنفسي مو صعبه
    نبراس : طيب عادي حتى لو كانت عندي علاقه إحنا اصحاب
    ماريا : والله لو كنا اصحاب كان إللي كلمتها تدري إننا _ تدقو بالكلمه وهيا تعلي صوتها - اصحااب مو ماتبى احد يسمعني وتفضل متوتر كدا وتوترني معاك
    نبراس : مين تبيه يدري إننا اصحاب ؟
    ماريا : إللي دوبك كلمتها .. انا مابى خلاص طز فيك إنتا وهي..ا بس بقولك يعني
    نبراس : وليش تبي امي تدري إننا اصحاب ؟
    ماريا : أمك !!!!!!
    نبراس : إيوا ..تبيها تدري إننا اصحاب ؟
    ماريا : يعني إللي كلمتك دوبها امك
    نبراس : قلنا إيوا
    ماريا عدلت جلستها وهيا متفشله : كنت حاسه إنها امك
    نبراس ضحححححححححححك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ماريا (( دايما اجيب الكلام لنفسي غبيه ))
    نبراس لساتو يضحك : ههههههههههههههههههههههههه
    ماريا : خلاص
    نبراس : إيش الغيره دي
    ماريا : هيييييييييي دي مو غيره هااااا لاتفسسر كل شي على كيفك بس انا عندي ضمير
    نبرا س: وإيش دخل الضمير فللي سويتيه دوبك
    ماريا حاولت تجبلها مبرر : يعني شي طبيعي لو اتعرفت على شخص يحب وحده وانا داخله بينهم حيئنبني ضميري
    نبراس ماحب ردها : اهاا طيب طيب
    ماريا : ماعجبك كلامي
    نبراس : لا بالعكس
    ماريا : طيب
    أتوجه لمكانهم المعتاد وطاولتهم إللي على البحر المعــتــآده
    الســـآعه 5 العـــصـــر
    جالسه قباله في الطاوله وتحكييه إللي سار مع كييان
    نبراس : وإنتي إيش رايك بللي سار ؟
    ماريا : مدري يعني انا عارفه إنها محتاجه وماعندها بعض الأحياان فلوس لكن لايمكن تسوويها وبعدين كيان ذكيه لو تبى تاخد شي زي كدا ماحتحطه في شنطتها اصلا من الحمار إللي يسرق ويحط في

    الشنطه
    نبراس : ههههههههههههه اسئلو مجرب ولا تسئلو طبيب
    ماريا : ههههههههههه بلااا لا بس الواحد يفكر فيها بعقل كمان
    نبراس : يمكن هيا مافكرت بنفس طريقتك
    ماريا : يأخي دي كيييان دي بس لو كتبت الأبله معادله في السبوره في ثواني تحلهااا بلمحة بصر عقلها إجرامي يعني مو بس في المزاكره بكل شي
    نبراس : لاتكلميها اليوم اتصلي عليها بكراا لما يهدى الموضوع
    ماريا : برضو قلت كدا
    نبراس : وليش ماوقفتي معاها
    ماريا : بلله باأي وجه اوقف معاها وكل الفصل شاف بعينه إللي سار _ افتكرت شنطتها _ وااااااه سيارتي في شنطتك
    نبراس فااااااااصل وكلجتها خلتو يتنح في وجهها طالع فيها ومافي في وجهه اي علامه تعبير
    ماريا ضحكة على شكلو : ايش بك كدا ؟
    نبراس قال ببطئ : سيارتي في شنطتك ؟ !
    ماريا مانتبهت : ههههههههههههههه شكلك مخررف اقول هات مفتاح سيارتك
    نبراس اعطاها السويتش : لاتتأخري
    ماريا : هوووى
    ماريا راحت للسياره وهوا يستنى كملتلوو بزببببط اكتر من 28 ساعه صااحي مو شااايف شي قدااامه
    حاول يقاوم كل ماتقفل عينه يرجع يفتحها لكن تعببببب
    حط راسه على الطاااوله ونـــــــــــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآم
    بعد خمسه دقااايق ماريا تكبس الطريق وهيا تمشي وتتفرج على الناس
    رجعت : جييييييييييت
    ونبراس مافي اي ردة فعل : نبراس ؟
    جات جهتو وجلست جمبو وهيا تتأمل ملامحو وهوا نايم وغصبا عنها ابتسمت
    كـــأنو واحد تااني وهوا نااااااااااايم
    قلبها يدق بسسسرعه
    فصلتو تفصيييل
    حوآآجــــــبـــــه
    رمـــــــوووشـــــــه
    خــــــشموو الـــــــوااقــــــــف
    شفـــــايفـــــه حتـــى الســــكــــسووكــــه
    شكلو وهوا صااحي يجنن بس وهوا ناايم احلللى
    حست إنو الشمس على وجهه ومع كل داا ناايم (( لدي الدرجه تعباان ))
    جات في بالها فكره زي افكارها الهبله
    طلعت فوق الكرسي وجلست على الطاوله بهدوووء عشان تحجب اشعة الشمس بظهرها (( كدا مايجييه ))
    وابتسمت باإنتصااااااااار
    مرت ربع ساااعه وهيا على دي الحاااااااال
    شعره كثيــــف..أخدت شنطتها وخرجت ربطات الشعر الصغيييييييييييييره
    حطت يدها على فمها وهيا تضحك
    خرجت كل الربطات على الطاوله ..وتمسك شويا من شعره وتربط بالربطات الملونه
    بكل هدوووء .. بس شعره من ورى إللي في المقدمه مامسكته عشان لو لمس
    ماريا اندمجت ومره وحده عشان لايصحى سارت تغنيلو بنعوومه وكأنو طفل :
    لما الشمس تروح تيجى بداالها نجوم
    يبقى الوقت ده ايه يبقى ده وقت النوم
    نامى ياعصفورة
    نام يانبرووس
    يلا بينا يلا يلا نطفى النور
    ونامى ياعصفورة نام يانبرووسي
    بعد مخلاص محكينا هنروح للاحلام
    منفتحش عشان اللى حكاها ينام
    نامى ياعصفورة ونام ياعصفور
    يلا بينا يلا نطفى النور
    وعادت الأغنيه مرتييين وبعدها غنتلو
    سكتت وبعدها ابتسمت بحب وغنتلو :اسمع كلامى وصدقو
    انت اللى روحى بتعشقه ..
    كان حلم نفسى أحققه ..
    انى أبقى ليكـ ..
    قربنى منك ضمنى
    قد اما احبك حبنى
    مين غيرك انت يهمنى
    دنا روحى فيكـ ..
    ملهوفه عليك ومسلمه
    تقدر تقول مستسلمه
    حاسه انى طايره فى السما .. واخدنى الشوق ..
    متحيره ومتغيره
    وكأنى لسه صغيره
    لو بحلم انا من الحلم ده .. مش عايزه افوق ..
    لحظة حنان انا عشتها ..
    لحظة ما شفتك وقتها
    وبأعلى صوتى انا قلتها
    هفضل معاكـ ..
    جمبك طريقى هكمله
    لو لسه عمرى فى أوله
    المستحيل انا هعمله
    علشان هواكـ ..
    وقالت بكل حب : أحبببك
    نبراس رفع راسه من على الطاوله وهنا ماريا قلبها وقف كانت تبى تضحك على شعروو بس الموقف إللي انحطت فيه اكبر من كدا
    ماريا ارتبببكت : ممما _ علقت على حرف الميم _ كنت اكلمك قصدي مو لك _ حطت رجولها على الكرسي بتنزل _
    نبراس فاااصل قام يشتكي وهوا شبه نايم : الطاوله عورتني
    مارياا وجهها صفر وقلبها شويا ويوقف (( سمعني دا ولا كيف ؟ )) : انتا صاحي ؟
    نبراس طالع فيها وطالع حوليينه وهنا اتأكدت إنو نااايم حطت يدها على قلبها : ماسمع .. نبراااس
    نبراس طالع فييها وعييونه حمره : تعبان ابى انام شويه بس
    ماريا طالعت فييه (( واااااه ياااقلبي انا على العيون الخضر )) : طيب نااام
    نبراس طالع فيها وهيا جالسه على الطاوله ورجولها على الكرسي قرب وحط راسه على فخذها
    ماريا بلعت ريقها حتى تنفس ماسارت تتنفس ومجبسه نفسها
    حطت يدها على قلبها (( ياقلبي وربي تعبت منو ))
    حااولت ترخي جسمها وتخفف من التوتر إللي فيها
    اخدت شهيق وزفير كدا مررره نزلت راسها باإتجاهه : نبراس ..؟
    نبراس ناااااااااااااااااايم
    (( ناايم من قلبه دااا ))
    تباه يناام ويااخد راحته
    لكن بنفس الوقت
    تباه يقوم لأنها تحس حيسرلها شي من كتر مهي متوتره وقلبها يدق بسسرعه
    مرت عشره دقايق وهيا على وضعهاا
    خف توتررها ..وانتبهت لشعره وابتسمت .. اكتر من 10 ربطات في راسسوو .. رابطتها بالخفييف عشان لايحسبها
    والألوان صارخه ( احمر ,, اخضر ,, اصفر ,, برتقالي .. موف ..إلخ ))
    خرجت جوالها وصورتو وهيا تضحك بينها وبين نفسها
    ارسلت الصوره على طول لشموخ وكتبت ..." شوفي ملاكي وهوا نايم مع احلى تسريحة شعر ""
    مامرت خمسه دقايق إلا دق جوالها ماريا ردت وهيا تهمس
    ماريا : خير
    شموخ : ياحيوانه فيينك ؟
    ماريا : في أيدي امينه
    شموخ : مرره _ قالت بخوف وبتريقه _ لاتكوني اغتصبتي الولد ؟
    ماريا مسكت ضحكتها بالقوه وقالت بهمس: الله يصيبك سري بس
    شموخ : هههههههههههههه ابى افهم فينو دا نااايم
    ماريا حكتها كل شي وشموخ تضحك
    شموخ : دقايق وراجعه
    مااريا : لاترجعي السعوووديه نهائيا عاجبني الوضع
    شموخ : طيييييب نششوف ياماريا
    ماريا : هههههههه إنتي عارفه إنو هوا يقابلني يوميا عشان إنتي مو هنا
    شموخ : حتى لو رجعت يامخ لاتقوليلو
    ماريا: عمر وعافيه 3 شهووور ماتدري إيش يسير فيها
    شموخ : اعقلي وانتبهي على نفسك
    ماريا : إن شالله وإنتي إيش مسويه ؟
    شموخ طالعت في زياد إللي واقف بعيد عنها وقالت من ورى قلبها : مره مبسوطه
    ماريا : كوووويس
    شموخ : يلا اكلمك مره تانيه
    ماريا :طيب باي
    شموخ : باي
    حطت الجوال على الطاوله ورجعت تلعب في شعرو من الطفش
    (( كم لو ساعه دا صاحي عشان كدا ينام ؟ ...نوم العوافي ))
    مسكت شنطتها تفتش وانتبهت لكحل في الشنطه خرجتو
    ورسمت حواجبه بشوووووويش وهيا خايفه يقووم نبراس باين من نومتو إنو مزعوج (( هههههههههههههههه))
    : هههههههههههههه والله لايقتلني لو شاف شكلو كدا (( كدا كفايه حرام )) + خلت حواجبه مقرونه في بعضها +
    اخدت الجوال وهيا تصوور وتحاول تكتم ضحكتها علشان لايقوم
    مــــرت نـــص ســآعه وهيا على دا الحـــال (( جسمي شبه اتشنج من الجلسه على دي الخشببببه ))
    كانت بس بتحرك رجلها إلا فتح عينه بتعب شاف البحر قدامه وماستوعب هوا فين نايم
    رفع راسه وشاف ماريا
    ماريا : سوري ماكان قصدي اصحيك _ شكله كان يموت ضحك مع الحواجب والخدود الحمرا والشعر _ ههههههههههههههههههههههههههه
    نبراس ماكان معاها وباين على وجهه إنو مصدوم ومستغرب من نفسو : كيف نمت هنا !؟
    ماريا تضحك على شكلوو وهوا بشعر دا : ههههههه حلو السؤال ... إيش عرفني مامداني اروح السياره وارجع إلا لقيتك نايم
    نبراس سكت يستوعب إللي سار وقال بتفكير وأذانيه حمره : نمت قبل لاتجي كيف _ طالع في رجلها _
    ماريا قاطعته لما فهمته : قمت من نومك تتكلم ههههههههههههه
    نبراس : من جدك ؟
    ماريا : وربي _ تقلده _ الطاوله عورتني تعبان ابى انام شويه بس
    نبراس انحرج : كزاابه
    ماريا : هههههههههههههههه وربي هههههههههههههههههههههههههههه
    نبراس : مايستاهل الضحك دا كلو
    ماريا بتضحك على شكلو : معلللييييييش
    نبراس : كنت تعببان حتى دحين ماشبعت نوم بس مستصيب من نفسي كيف نمت بدون ماحس
    ماريا كانت تبى تجيب اي تصريفه تضحك عششانها : اصلا فجعتني رجعت لقيتك حاط راسك علـ طاوله حسبت إنو توفاك الأجل وانسحبت روحك ههههههههههههههههههههه
    نبراس رفع حاجبه بقهر : سخييفه
    ماريا ماسكه بطنها وتضحك : هههههههههههههههههههههههههههه آآآآآآآآآه مو قادره اتنفس
    نبراس وقف : شلل إن شالله
    ماريا : ههههههههههههههه فين تبى تروح بدا الشكل ؟
    نبراس : اول مره تشوفي واحد قايم من النوم ؟
    ماريا طبعا كان قصدها شي تاني : هههههههههههههههههههههه ماعندي اخوان كباار
    نبراس : ابى ارجع اناام عدل
    ماريا اخدت شنطتها وراحت معاه : كسرت رجولي دا كلو ومانمت عدل
    نبراس مكسوف من نفسه لأنو ماحس لما نام عليها كدا مقهور : آسف ماكان قصدي
    ماريا : إيوا تاني مره لو مانمت لاتجي هنا وتورطني معاك
    نبراس طالعلها بنص عين وهيا ضحكت على شكلو : ليا اكتر 28 ساعه صاحي طبيعي ماحس بنفسي
    ماريا فنجلت عينها : ول مكيينه إنتا ولا إيش ؟
    نبراس : الله واكبر على عينك
    ماريا : طيب ليش جيت كان رحت بيتك
    نبراس : جيت لسببين الأول لأني مضايق من الشغل التاني حسيتك كمان متضايقه قلت نرفه على بعض
    ماريا بتريقه : نكدت علييا رجولي توجعني من رااسك كأنها صخره مو راس
    نبراس ضربها على راسها بخفيفف : اسكتي يااشيخه حتسرلي عاهه مستديمه بسببك
    ماريا : هههههههههههههههههههه
    مروو 3 بنات قدامهم وكلهم عيونهم على نبراس ومفجوعيين
    ماريا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    نبراس متعود على نظرات البنات كداا ماطالع فيهم وماشي بكل ثقه : في شي يضحك ؟
    ماريا : سلامتك هههههههههه
    وصلو لحد السياره ونبراس مستغرب من النظرات حسها زياده الييوم بس واثق في نفسسه
    ركبو السياره وماريا على طول حطت المرايه باإتجاهها عشان لايطالع في نفسو
    جا نبراس يعدلها
    ماريا : لا خليها كداا
    نبراس : ابى اشوف الطريق
    ماريا : ماحتموت خليها كداا
    نبراس : إنتي ماتمشي يوم بدون مناقره ؟
    ماريا : ههههههههههههههههههههههههههه والله شكلك اليوم مره حلو احسك متغير + قالت دا الكلام لأنو شكلو يضحك +
    نبراس أذانيه حمرت ونسي المرايه حتى مايعدلها شغل السياره : يمكن لأني صاحي من النوم
    ماريا :ههههههههههههههههههههه يمكن ليش لأ
    نبراس : إيش الضحك اليوم إللي فيكي
    ماريا : مبسووطه حرام ؟
    نبراس مسك جبهتو : راسي مصدع _ كان بيرجع يده لورى ويمسك شعرو إلا ماريا صرخت
    ماريا : آآآآآآآآآآه
    نبراس شال يده وطالع فيها مفجوع : إيش بك ؟
    ماريا تصرف الهرجه : السياره كنت حتصدمها
    نبراس وجه نظرو للطريق : مافي ولا سياره قدامي
    ماريا ابتسمت باإحراج : اجل الحمدالله مدري كأني شفت سياره ماشيه وجات قدامنا قلبي طاح
    نبراس : انا إللي قلبي طاح من صرختك ماتبطلي هبل كأني شايل بزره معايا
    ماريا : ههههههههههههههههههههههههههه
    نبراس مره ماكان فايق وماريا تطالع في ويزيد ضحكها : وبعدين معاكي ؟
    ماريا غمضت عينها : خلاص ماحطالع فييك
    نبراس : لو بس في تاكسي هنا كان نزلتك تكملي طريقك
    ماريا فتحت عينها ورجعت تضحك
    نبراس مره اتنرفز مو عارف إيش بها
    ماريا حطت يدها على فمها : خلاص ماحضحك _ شالت يدها _ بس بسئلك لو رجعت البيت مين تلاقي ؟
    نبراس : مين الاقي ؟
    ماريا : يعني امك ابوك اخوانك ؟ مين يكون صاحي في دا الوقت
    نبراس : امي مسافره حلاقي بس ابويا
    ماريا : ماعندك اخوان ؟
    نبراس سكت وماعرف يقول إيوا ولا لأ : ماريا صوتك مستفزني اليوم
    ماريا : ههههههههههههههههههههههههههههه شكلها الربطات مؤثره
    نبراس يعني مو عارفلها حسب حتزعل قامت تضحك : ربطات ؟
    ماريا : سلامتك طالع في طريقك
    طول الطريق تضحك وكل مايجي يعدل المرايه تستهبل وماترضاله
    راسو مصدع وهياا زادت عليه ..وقف السياره قدام بيتها : لاعاد تكلميني بعد كدا
    ماريا عارفه إنو بيستهبل : من عييييييييييوني وربي ماحتصل إنتا إللي حتتصل وتشووف
    نبراس : هههههههههه إيش الثقه دي ؟
    ماريا بكل ثقه : حتتصل
    نبراس : نششوف مين إللي حيتصل على التاني
    ماريا : باااي يامز ههههههههههههه _ وقفلت باب السياره _
    نبراس (( إيش بها دي اليوم ؟ ))
    ماريا (( لو شاف شكلو حينصرع هههههههههههههههههه ))
    دخلت البيت وهيا تدعي لايشوف شكلو في المراايه او مايمسك شعروو
    كانت في الحوش دخلت البيت : ماااااااااااااااريااااااااااااااا
    لينا جرييت باإتجاهها وهيا مبسوطه : لينااا وحشتني ياحمار
    حضنتها لينا : وإنتي كمااان
    ماريا : متى جيتو ؟
    لينا : قبل ساعتين
    ماريا طالعت في ساعتها : اووف الساعه 8
    لينا : إيييوا فين كنتي ؟
    ماريا حركت حوجبها : مع نبرااث
    لينا شهقت : روحتي قابلتيه بدوني
    ماريا : يس _ دخلت الصالون شافت مشاري وزوجة ابوها جالسين علـ كنب _ السلام
    زوجة ابوها ابتسمتلها : وعليكم السلام ..كيفك ؟
    ماريا : الحمدالله
    زوجة ابوها : جيعانه تبيني اسويلك شي ؟
    ماريا (( الحنييه مقطعتها )) : لامابى شي
    زوجة ابوها : فين كنتي ؟
    ماريا : عند صحبتي
    لينا ضحكت :إيوا عند ثحبتها نبراث
    زوجة ابوها ماسمعت لينا
    ماريا (( دي البنت فضيحه مالت علييها )) : مشااري يالوحي كيفك
    مشاري يلعب بالقيم بوي : طيب طيب
    ماريا : غبببي إنتا واخلاقك دي شوف لينا كيف استقبلتني
    مشاري مارد عليها ومندمج في اللعبه
    ماريا سحبت لينا من التيشيررت : تعااالي ابااكي
    لينا : إيوا حتى انا ابى اهرذ معاكي
    ما في السياره
    رفع يده بيعدل المرايه إلا دق جواله نزل يدو..آخد الجوال وهوا يتأفأف : الو ..ايوا يزن ؟ .. رايح البيت .. لساتي مانمت إيش فيه ؟ .. طيب جبلي الملفات علـ بيت
    مافيا حيل ارجع ...انا في الطريق .. طيب سلام
    يسوق السياره وهوا باله في الشركه والملفات والمستندات ..إلخ
    أخده الطريق كلو بدون مايحس من كتر التفكير
    انفتحت بوابة القصر ...ودخل
    وقف السياره والسواق فتحلو الباب ونبراس خرج من السياره
    السواق O_O انفجع من شكل نبراس حاول يكتم ضحكتو ومايضحك
    نبراس دخل البيت وهوا يمشي وفي راسه حسابات
    سنتيا : ههههههههه
    نبراس طالع فيها وملامحه طاغيه عليها الجديه : إيش بك ؟
    سنتيا نزلت عينها علـ ارض : سسوري .. يزن مع مستر ماجد
    نبراس : طيب
    سنتيا راحت لأحد الغرف وهيا ميته ضحك
    نبراس بكل ثقه اتوجه لغرفة الإستقبال فتح الباب
    يزن كان بيشرب القهوه وشاف نبراس وانشرق : كح كح
    ماجد فتح عينه على وسعها وبعدها : هههههههههههههههههههههههههههههه
    نبراس : إيش بكم ؟
    يزن : هههههههههههههههههههههههههههه إيش دااااا
    نبراس شك كانت في مرايه قبالو طالع في نفسسه ولا أي تعبير مفجوووع
    عرف إنها ماريا مافي غيرها طول الطريق كدا بتضحك
    مافـراااسه ولاشي غييير إنو ماسك ماريا من رقبتها وبيخنقها (( نهايتك على يدي ياماريا الزفت ))
    ماجد : هههههههههههههههههه نبراس ايش دا إللي مسويه
    اما يزن مو قادر يهرج من كتر الضحك
    نبراس ابتسم باإحراج وهوا يسحب الربطات من شعروو
    ماجد : تعال تعال اجلس
    نبراس دخل الغرفه (( انا اوريكي ياماريااا )) جلس على الكنبه
    يزن اخد مناديل : امسح وجهك
    ماجد : ليش مسوي كدا ؟هههههههههههه
    نبراس ساب شعرو واخد المناديل ويمسح حواجبه بقهر : مو انا
    ماجد : اجل مين ؟
    نبراس : كنت عنند واحد اعرفه ونمت بدون ماحس بنفسي وولدو الصغيير شكلو سوا دا الهبل
    يزن : ههههههههههههههه بلله ماحسيت
    نبراس وقف : قلتلك كنت نايم رايح اغسل دا الزفت من وجهي
    يزن : هههههههههههههههههه
    خرج نبراس وهوا يمسح حواجببه طلع غرفتو
    ودخل حمامو وقف قدام المغســله فتح المويه وغسل وجه كدا مره يحسب حيخرج بسهوله (( وانا الحمار كيف ماحسيت ... كدا ماكانت تباني اعدل المراايه !))
    مسح بالمناديييل لين ماختفى الكحل ..وسحب الربطات وكل ربطه تخرج مع شعره : آآآه بللا
    خرج كل الربطاات واخد جواله واتصل
    ردت علييه وهيا تضحك : مو قلت ماحتتصل
    نبراس بكل قهر : ماريا الزفت
    ماريا بكل برود : عيوني
    نبراس : عمى في عينك ياشيخه انا اصلا كيف اجلس مع وحده زيك
    ماريا : القدر
    نبراس : القدر هااا وربي لو شفتك اليوم ممكن اسوي فيكي جريمه
    ماريا : ومين قال اصلا ابى اشوف واحد يرسم حواجبه بالكحل
    نبراس بوعييد : طييب ياماااارياا شكلي صار زي الزباله قدام عمي ويزن
    ماريا : ههههههههههههههههههههه
    نبراس : اضحكي إنتي إيش عليكي
    ماريا : قلهم سويت ميك أوفر
    نبراس : مره دمك خفيف
    ماريا : هههههههههههههههههههههه وربي شكلك خطيييييييييييير ترى صورتك وإنتا نايم
    نبراس : امسحي الصوره
    ماريا : في أحلامك
    نبراس : خلينا بس نتقابل
    ماريا : شلت الربطات ؟
    نبراس : طلع النخاع معاها الله يطلع روحك
    ماريا : ههههههههههههههه مع إني ربطها بشويش عشان لاتحس
    نبراس : إللي قاهرني كيف حتى ماحطيت يدي على شعري
    ماريا : قلتلك القدر
    نبراس : ماريا
    ماريا خافت من نبرة صوته : نعم
    نبراس : أكرهك
    ماريا : هههههههههههههههههههههههههههههه من ورى قلبك عارفه
    نبراس : طيب طيب خليني انزل لي أبويا ويزن وبعدين اكلمك ولا أقول مابى اسمع صوتك اروح انام احسن لي
    ماريا : مو لازم تهديني اغنيه ؟
    نبراس ضحك باإستحقار : لا حبيبتي دا قبل لاتسوي دا الهبل من بعد اليوم إنتي إللي حتتصلي تهديني اغنيه ولا حوريكي وجهي التاني
    ماريا : ياهووو إللي تهدد
    نبراس : دا مو تهديد دا إنذار
    ماريا : اتصل علييك واهديك اغنيه يعني قول الأغنيه دقيقتين تتوقع الرصيد قد إيش يروح ؟
    نبراس : بخييله كمااان إنتي إيش فيكي صفه تتباهي فيها قدام العالم
    ماريا : هههههههههههههههههه نبراس عليك كلمات بعض الأحيان غريبه إيش تتباهي دي
    نبراس : إيش فهمك إنتي .. اقول ضيعت وقتي في ناس فاضيه سلام سلام
    ماريا : نااااااااااس فاااضيه طيييب يانبراااس نشوف مين إللي فاضي سلام
    قفلو الإتنييين
    نبراس : بزره _ رمى الجوال _
    ماريا : حمار _ ورميت الجوال على السرير _
    جلست على السرير
    ماريا : اول ماكلمني قلي عمي ويزن وبعدها قال ابويا ويزن ؟ ايش بو دا ؟
    نبراس خرج من الغرفه ونزل عند يزن وماجد
    واول ماشافوه ضحكو عليه
    ماجد : اتأخرت دا كلو
    يزن : ههههههههههههههههه حبيت الحواجب المقرونه علييك غيرت لون عيينك شوييا
    نبراس جلس علـ كرسي : تتريق
    يزن : ههههههههههههههههههه والله كنت قرفااان من الشغل ولما شوفت شكلك بداك المنظر نسيت كل شي
    ماجد : ههههههههههههههه
    يزن وقف : يلا اشوفكم على خير نبراس الملفات عند ابوك اتفاهمو عاد
    نبراس : طيب
    ماجد : بدري
    يزن : متأخر عن البيت نتلاقى مره تانيه
    ماجد : إن شالله
    يزن : وبلاش حركات صعبه يانبراس
    نبراس : اقول ارجع بيتك
    يزن : ههههههههههههههههههه مع سلامه
    خرج يزن
    وماجد : والله شكلك كان تحفه
    آخده الوقت وهوا يهرج مع ماجد وبعدها طلع غرفتو فسخ ملابسه نفسو يستحم
    بس هلكاااان ومافيه حييل
    انسدح على السرير جات في باله ماريا وضحك صح حركتها بايخه وماحبها
    بس في النهايه يضحك مهما عصب من حركاتها
    غمض عينه ونااااااااااااااااااام

    ___________

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الثلاثاء سبتمبر 14, 2010 10:24 pm

    الـــســـآآعه 8 الليــل منسدحه على السرير
    تخاف من دي الغرفه بس إللي سرلها اليـــوم خلاها ماتحس باأي خوف
    خلا البرود طاغيها زياااده
    مســرحه وتفكر بللي سار وكيف حتكون نظرة البنات لها
    ماتقدر تتجاهلها اكتر من كدا
    خايفه تروح ولا ماتروح المدرســـه ؟
    مو اول مره تسرلها دي الحركه بس دي اول مره ينسرق شي ولما يفتشو يكون في شنطتها
    (( والله مو انا )) كان نفسها تقول دي الجمله في المدرسه بس ماقدرت
    دق جوالها كدا مره وهيا بتفكر سامعه صوت الجوال يدق بس كان تفكيرها شاغلها اكتر
    بعد دقـــآيــق معدوده استوعبت انو الجوال بيدق جمبها آخدتو المتصل " البزرهـ "
    رد ت عليـــه
    فادي : إنتي نايمه .؟
    كيان : لا
    فادي : طيب انزلي
    كيان : ليش ؟
    فادي : انا تحت
    كيان : ok
    قامت من على السرير وهيا مضايقه ومالها نفس تهرج مع آحـــد
    خرجت من الغرفه .. لابســه جينز وتيشيرت اسود ساده ..
    نزلت في الدرج وقفت في نص الدرج وهوا واقف في اول درجه
    فادي : عندك جوال علـ فاضي ؟
    كيان : ماسمعتو
    فادي : روحي البسي عبايتك
    كيان استغربت : ليش ؟
    فادي : المطبخ فاضي إنتي إيش تاكلي
    كيان : إللي اكلو اشتريه وانا جيه للبيت
    فادي : شغلانه هيا تدخلي وتخرجي تشتري تعالي نروح مره وحده هايبر بنده ونشتري كل الأغراض
    كيان مره طفشانه وقرفانه من كل الناس : مره إنتا فايق
    فادي : ماعندي شي اسويه خلينا نتسلى شويتين
    كيان : ماليا نفس اخرج مكاان
    فادي : خلصتي مزاكره ؟
    كيان : إيوا
    فادي : وإيش حتسوي طول اليوم ؟
    كيان : مدري
    فادي : تبيني اجيب عبايتك والبسك هيا بالقوه ؟
    كيان : انا إللي حجوع ولا إنتا ؟
    فادي : بيتي ولا بيتك انا ماحب اشوفو كدا فاضي
    كيان : خلاص روح اشتري بنفسك
    فادي : فاشل في دي المواضيع مافهم دي خدمه بسيطه اطلبها منك
    كيان ماردت عليــه
    فادي ابتسملها : السكوت علامة الرضا
    كيان (( اغير جو احسن لي من دي الكئابه )) : خلاص طيب
    فادي انبسط : ربع سااعه بسرعه اتجهزي ... برى حستناكي
    كيـآن : ربع ساعه ! _ شمقت _ دقيقه بس اجيب عبايتي _ وطلعت _
    فادي كدا متعود على دانه اكتر كمان من ربع ساعه يستنى بعض الأحيان
    خرج من البيت وشغل السياره إلا كيان فتحت الباب ودخلت : إيش السرعه دي ؟
    كيان : يعني إيش تباني اسوي ؟ هيا عبايه حلبسها وامشي
    فادي : وماحتمسحي دا إللي بوجهك ؟
    كيان بحده : لا
    فاددي شغل السياره ومشي : بكيفك
    فادي هرجو كتير كيان عكسه بزبط ...
    فادي : كيف كان إختبارك
    كيان : كويس
    فادي : والمدرسه ؟
    كيان : ماشي حالها
    فادي بفضول : شوفي ابى اسئلك سؤال اعرف مالي صلاح بس اعتبريه فضول مني
    كيان " جات على السؤال " : اسئل
    فادي : امك ماجاات المدرسه سئلت عنك
    كيان ضحكت باإستحقار : لا
    فادي : وزوج امك ؟
    كيان : مدري اتوقع يقول لماما روحي دوري بنتك وهيا تصرفو
    فادي : وليش كدا ؟
    كيان بقهر وقالت شي ماقد قالته لأحد ماتعرف ليش هرجت بس خلاص من كتر ماتسكت ممكن تهرج لأي أحد في دي اللحظه : لأنو تحسب عمرها 17 سنه ماتبى تربي وماتبى تهتم إلا فـ نفسها .
    كيان ندمت لأنها قالت والسبب الوحييد لأنه كلهم حيقولوها استحملي ودي مهما سارت امك ومن دا الكلام إللي تكره تسمعو
    ينصحو وهما مو عارفين بللي مرت فيه
    فادي باإستهتار : ودا إللي منرفزك ؟ هيا تحسب عمرها 17 سنه وعايشه حياتها بالطول والعرض إنتي إيش إللي قاهرك سوي زيها سيبيكي منها وعيشي حياتك
    كيان : نعم ؟
    فادي : زي ماسمعتي
    كيان صح ماتبى احد ينصح بس مو لدي الدرجه تستهتر بللي سار وماتفكر بعقل : كم عمرك ؟
    فادي : قريب حسير 24
    كيان : يعني بيبني وبينك 7 سنين
    فادي : طيب ؟
    كيان : اكتشفت إنو انا أكبر منك بسبعين مره من ناحيه العقل طبعا
    فادي فهم قصدها : ههههههههههههههههه تبيني اقلك لا مايسير وروحي اعتزري مهما سار هيا الصح وإنتي الغلط وحتى لو كنتي غلطانه استحملي دول اهلك ..لا ياأومي انا ماعندي دا الهرج واخر

    إنسان ممكن يقولك دا الكلام
    كيان : بس برضو في مواقف تسير إنتا عارف إنو غلط وانو انتا مظلوم لكن ماتقدر تقول دا الكلام
    فادي : دا الكلام ؟
    كيان : شوف الأم مهما سوت انا اعذرها
    فادي : إنتي عاد هبله امك عارفه إنو زوجها بيأزيكي وماقالت شي برضو عاذرتها ؟
    كيان سكتت
    فادي : سوري مو قصدي
    كيان : لا عادي صح انا اكره ماما بس احترمها
    فادي طالعلها بنص عين : اكرهها بس احترمها مره الجمله راكبه
    كيان : اهم شي انا مقتنعه بالكلام
    فادي : اوك براحتك .ماعندك اخوات ولا اخوان
    كيان : لا ماعندي ..وانتا .؟
    فادي : زيك ..طيب مافي احد في عيلتك ممكن يلاحظ غيابك ؟
    كيان : إلا
    فادي : طيب مو أقلها ياخدوكي عندهم ؟
    كيان : لا اخوات ماما حدهم يتعاطفو معاك روحيآآ
    فادي : هههههههههههه عجبتني دي روحياا
    كيان ابتسمت
    فادي مر من جمب العماره إللي فيها شقتو : شوفي انا هنا ساكن
    كيان طالعت في العماره : ماشالله لزيز شكل العماره من برا
    فادي : لو خرجو الشباب ادخلك تتفرجي عليها حتعجبك من جوا
    كيان طالعت فيه وقالت بردة فعل سريعه : لا شكرا لاتدخلني ولا حاجه يكفي الشاليه
    فادي : هههههههههههههههههه إيش بك خوفتي
    كيان : ماخوفت بس مالو داعي
    فادي : طيب ياستي مالو داعي
    كيان استوعبت دوبها كلامو : لما يخرجو الشباب إنتا مو ساكن مع اهلك ؟
    فادي : لأ
    كيان باإستغراب : ليش ؟ فينهم ؟
    فادي : ابوياا متزوج وعايش مع زوجتو وامي برضو متزوجا في سوريا
    كيان : دحين عرفت سر شعرك
    فادي ضحك : ايوا دا إللي ماخدو من امي
    كيان : ومين ساكن معاك في الشقه ؟
    فادي : اصحابي ريان وزياد وعماد
    كيان على صمتها بس تحب تستفسر كتير : ودول زي حكايتك ؟
    فادي : لا عماد شركتو قريبه من شقتي فاستقر عندي زياد مايطيق اهلو فبرضو سكن عندي وريان بيتو شبه فاضي فاسكن عندي
    كيان : امممممم شي كويس ومن متى ساكنين مع بعض ؟
    فادي : ممكن 5 سنوات
    كيان : وعندك شقه خاصه من عمرك 20 سنه ؟
    فادي : ابويا سوالي هيا عشان افكو من شري هههههههه
    كيان استغربت من ضحكتو في موضوع زي كدا : آها
    بعد سكوت وقف فادي السياره : يلا وصلنا
    نزلت كيان وهيا اصلا مو مقتنعه بالجيـه : مدرري ليش جايه ؟
    فادي قفل باب السياره : لأنو ماتقدري ترفضيلي طلب
    كيان : ههههههههههه طيب ياواثق
    مشيو الإتنين جمب بعض
    فادي طالع فيها وابتسم مدري ليش يحس بالشفقه إتجاهها ونفسو يخرجها من إللي هيا فيه
    عارف إنو إللي مسويتو في وجهها مو ستايل وبس ووراه هرجه
    كيان حست بنظرات فادي بدون ماطالع فيه : ماحب دي النظرات
    فادي : منرفزني إللي بوجهك
    كيان : قلتلك مالك صلاح فيا
    فادي : طيب على الأقل شيلي دا إللي عند حاجبك
    كيان : مابى
    فادي مسك حاجبه : مايوجع ؟
    كيان بملل: لا مايوجع
    فادي : ولا يألم ؟
    كيان طالعت فيه : ايش الفرق يعني ببين الوجع والألم ؟
    فادي سكت وبعدها قال : ليه في فرق بينهم ؟
    كيان : انا بسئلك
    فادي آخد العربيه ومشي وهما لساتهم يهرجو : وانا ماعرف في فرق بينهم ؟
    كيان بتفكير قالت بفلسفه: اتوقع الوجع إللي يكون بسببك يعني إنتا اتسببت فيه لنفسك اما الألم غيرك سببلك هوا _ مافي اي رد من فادي حبت توضحلو اكتر _ يعني لما بطنك توجعك
    تقول بطني توجعني اما لما احد يعورك باللغه العربيه الفصحى حتقول ياألمني .اتوقع كدا مدري عاد
    فادي : اقولك شي ؟
    كيان : ايش ؟
    فادي : تجنني وإنتي ساكته
    كيان : ههههههههههههههههه
    فادي ابتسم على طول لضحكتها : وااااه ايوا كداا اضحكي
    كيان على طول اختفت الإبتسامه من وجهها وبانت ملامحها الجديه : خلينا نخلص
    فادي انفجع : يالطييييف .. يأومي صدقيني لو شافك Leigh Whannell مدري إيش حيسوي
    كيان مافهمتو : مين دا
    فادي : اعرفيه بنفسك يافيلسوفه
    كيان شمقت: انتا جايبني هنا عشان نهرج ؟
    فادي : حتموتي لو هرجتي ؟
    كيان : ترى كوويس إني بهرج معاك من اول
    فادي : امشي بس ياتقيييله
    وقف العربيه عند الشوكلاتات ومن كل نوع يحط وكيان تتفرج عليه
    فادي معاه شوكلاته : تحبي دا ؟
    كيان : دحين بسئلك إنتا ليش جايبني هنا .؟
    فاادي : عشان الشاليه فاضي
    كيان : وتبى تترسو شوكلاته ؟
    فادي : كل شي
    كيان : كان جيت لوحدك دام كدا
    فادي : إيش بك إنتي ؟
    كيان : حسبتك جايبني هنا عشان ماتفهم في مواضيع المطبخ
    فادي : إيوا مافهم
    كيان : وجايبني عشان اشتري اساعدك واعلمك
    فادي : إيوا لدي الدرجه فهمك بطيئ
    كيان وصلت للي تباه _ قربت للعربيه وخرجت الشوكلاته وهيا تردها مكانها _
    فادي : ليييييييييش .؟
    كيان : لما تنزل لوحدك اشتري دي الأشياء اما معايا حشتري الاغراض المهمه
    فادي معاه علبة جلكسي : انا إللي حدفع قيمتها
    كيان سحبت منو العلبه : ماحتشتري دي الأشياء مو جايه لهنا عشان تشتري شوكلاتات
    فادي يطالع فيها وهوا مفجوع : إنتي إيش لك انا إللي حدفع
    كيان ماتدري إيش بها بس كدا طنت في راسها ماتخليه يشتري شوكلاته وتشتري بس إللي في مزآجها : دام جيت معاك حشتري اللأغراض إللي محتاجينها وبعدين لما اخلص خد إللي تباه
    فادي : ليش كدا متوحشه معايا ؟
    كيان كانت بتضحك بس مسكت نفسها ماتبى تاخد وتدي في الكلام كتير لأنه مو من طباعها تهرج كتير لكن حست نفسهاا
    طول الوقت بتتكلم معاه : امشي امشي
    مشيت وهوا جمبها يدف العربيه وقفت عند المعلبات : دي الأشياء إللي نحتاجها _ مسكت التونه _
    فادي : لا رجعيها ماحبها
    كيان طالعتلو بنظراتها إللي لها معنى واحد وبس (( انا اباها ))
    فادي بتريقه : لا خلاص احبو بالعافيه على قلبك
    كيان اخدت بعض المعلبات المنوعه ومن كل نوع ثنتين
    فادي : مو كأنو قليل
    كيان : دا كلو حتاكلو ؟
    فادي : يمكن
    كيان : إنتا محسسني إنك بتتغدى وتتعشى معايا
    فادي : لا بس العشا حيكون معاكي
    كيان .. مشيو : وليش يعني ؟
    فادي : عشنك جالسه في بيتي ملزومه تعشيني دا اعتبريه إيجار البيت
    كيان ضحكت : ترى ماعرف اطبخ
    فادي : عادي تتعلمي
    وصلو عند الفريزر وكيان بااارده حتى في إختيارها للأشياء
    ماتحب تاخد اي شي
    فادي طفش اتثاوب : خلاص خلينا نرجع البيت
    كيان : دوبنا داخلين
    فادي : جاني النوم
    كيان : اقولك اهجد
    دار ظهرو إلا شاف وحده تطالع فيـــه وعلى طول ابتسم لما اتذكرها
    فادي : شويا راجعلك
    وكيان ماعبرته ولا طالعت فييه مشغوله بللي بيدها
    فادي : ياأهليييييييين كيفك يالجون
    لجين : كويسا وانتا كيفك
    فادي : بخير ماشي حالي
    لجين : من زمااان ماشوفك فينك ماسرت تجي
    فادي عارف إنو اتعرف عليها في شاليه بس نااسي فين بزبط كدا حاول يجيب تصريفه : كنت مساافر
    لجين ماسكه عربيتها : اهاا ماشالله ..وإيش جابك هنا
    فادي اشر على كيان : بشتري كدا غرض
    لجين طالعت في كيان وانفجعت : تعرفها ؟
    فادي باإستغراب : مين ؟
    لجين : كيان
    فادي زاد إستغرابه : ليش تعرفيها
    لجين شمقت : ماتوقعتك تعرف ناس كدا
    فادي : ليش ايش بها ؟
    لجين استحت تقول خافت يكون يقربلها ولا شي: تقربلها ولا
    فادي : لا فريند
    لجين : اهااا دام فريند _ قالتها لأنها غارت لما عرفت إنو صاحبها _ دي يالطييف في فصلي اليوم مسكتها الإداره عشان سارقه ذهب من وحده من البنات وقواية عينها حاطتها في شنطتها
    قلتلك بس عشان تنتبه على نفسك ولاتثق في اي احد
    فادي مو عارف إيش يقول استصاب من كلامها ابدآ ماتوقعها كدا
    قال وباين عليه التشتت : لازم امشي نتقابل مره تانيه
    دار جسمو إلا شاف كيان تطالع فيه
    كيان سوت نفسها مانتبهت إنو واقف مع لجيين وحطت الهمبرجر في العربيه ومشت العربيه
    فادي لحقها وهوا ساكت ومو عارف إيش يقول ... وكيان ساااكته
    كأنهم أغراااب محد هرج مع التاني
    كيان تفكر بانو لجين إحتمال قالت لفادي
    وفادي يفكر بكيان وكيف هوا مأمن بيتو لهاا ومسكنها عندو (( يعني لو فكرت تسرق إيش فيها يمكن محتاجه ! .. لا بس وقاحه ))
    طالع فيها وهيا تمشي وشكلها مشغوله بالمقاضي
    لكن فيين
    كيان حاسه بكل نظره لفاادي ..وحاسه بإنو يفكر ومسرح طول الوقت
    عــرفـــت إنـــو لجـــين قالــتلــو
    حتى لما تبى تعطي للناس صورة عدله عن نفسها يجي اي احد يخربهاا
    ليش حظها مشؤوم دايما كدا ..
    تبلع ريقها وحاسه بغصه بحلقها بالقوه تمشي
    مو قادره تكمل مشي هنا خلاص نفسها ترجع الشاليه وماتبى تخرج منه نهائياا
    قالت بصوت مبحوح : كدا يكفي نرجع ؟
    فادي هوا كمان من كتر التفكير يبى يخرج من دا المكان : خلاص طيب
    ماعارضها ولاقال شي اتوجه للكاشير وحاسبو للاشياء البسيطه إللي اخدوها وخرجو
    في طريق الرجعه
    كيان جات في بالها المعجبه دوبها اتذكرت تهديدها (( ممكن هيا إللي سوت فيا كدا ...لا ماتوقع .بس مين ؟ ))
    اما فادي يحاول يقنع نفسه إنو إللي سوته كيان مو غلط (( يمكن محتاجه ..حرام ماعندها شي تسويه غير دا الحل .. يحقلها تسرق .. ))
    فادي : واااااااه
    كيان طالعت فيه
    فادي : نسيت ماشتري الشولاكته
    كيان شمقت حسبت إنو في شي
    فادي : يالطيييف
    كيان برضو ماردت وكأنها رجعت لطبيعتها الأولى
    فادي : ايش رايك اشتري فشار ونتفرج اي فلم
    كيان : مابى
    فادي : نتسلى
    كيان حركت راسها يعني ماتبى
    فادي : إيش بك ساكته ؟
    كيان ماردت دق جوالها خرجتو من الشنطه وقفلتو ورجعته الشنطه
    فادي انتبه للحركه : إيش بو الحلو معصب
    كيان قالت بجديه : ممكن ماتهرج معايا
    فادي : وليش جايبك إن شالله اتبرك فيكي ؟
    كيان مآردت ..
    فادي سكت حاول يكلمها مارضيت (( عسى عمرها لاهرجت مريضه نفسيا وكمان حرميه ))
    وصلو الشاليه وقف السياره وهيا خرجت من غير اي كلمه
    فادي شال الأكياس ودخل البيت حطاها في المطبخ ..كان بيخرج شاف كيان جالسه على الكنبه وعبايتها مرميه على الكنبه التانيه ومعاها جوالها " كان مقفل وشغلتو "
    جلس قبالها : حتنامي ؟
    كيان بكدب : إيوا
    فادي خرج جواله من جيبه وعقد حواجبه بعد ماشاف شاشة الجوال : اتحولت عندي اللغه تعرفي ترجعيها english
    كيان : مدري
    فادي قام من مكانه وجلس على نفس كنبة كيان : شوفي حتى مو عارف إيش هيا اللغه دي
    كيان اخدت منو الجوال : هات اشوف _ جلست تلعب فييييييييه لين ماوصلت للغه وغيرتو بدون ماتقصد ضغطت زر واشتغلتلها الصور وكانت صورة
    فادي وزيآآآد لكن الغريب في الصوره إنو مسكتهم لبعض كانت غريبه
    سبب تصويرهم لدي الصوره كآنو اصلا بنص عقل وشاربين ويطقطقو على وحده باإنهم قااي واتصورو وارسلولها الصوره الموضوع كان إستهبال +
    فادي :خلاص
    كيان رجعلتو الجوال وهيا مفجوعه وماقفلت حتى الصوره
    فادي انتبه وضحك : ههههههههههههه احلى ايام في حياتي
    كيان اتقشعر جسمها : انتا قاي ؟
    فادي مشى معاها: هههههههههههههههههههههههههه وإيش فيها لو كنت قاي
    كيان لسانها انعقد ماعرفت إيش تقول بس ضحكت بدون ماتحس بنفسها : كان قلتلي من البدايه
    فادي باإستغراب : إيش هوا ؟
    كيان : إنك قاي
    فادي بيفهمها : لا
    كيان قالت بنص كلامه وهيا مو عارفه اصلا إيش تقول ومفجوعه بنفس الوقت : ماكنت خفت على نفسي منك
    فادي سكت واشتغل مخو في دي اللحظه بذات " معطيه اوف دايما " : إيوا اصلا البنات مو من اولياتي
    كيان : امس لما جيت كنت رايح عند صحبتك ؟
    فادي : لا كنت رايح عند ريان
    كيان انفجعت : دا إللي ساكن معاك في البيت ؟
    فادي بجديه : إييوا
    كيان : وزياد وعماد
    فادي : كلناا مع بعض
    كيان : من جدك بتهرج
    فادي نفسو يضحك عليها بان الخوف في وجهها : عارفه شي غريب لما تكون ولد وماتنجذب لبنات
    كيان : نهائيا ماتنجذب للبنات ؟
    فادي : إنتي بنت طبيعيه لو شوفتي بنت تنجذبيلها ؟
    ككيان : طبعا لا
    فادي عجبتو الهرجه وخش جو : وانا كمان زيك بزبط لو شوفت ولد مز وحركات انجذبلو على طول _ كيان ماهرجت _ إيش بك كدا مفجوعه
    كيان : لا بس شكلك مايدل
    فادي : ههههههههههههه يعني إيش تبيني اسوي عشان تعرفي إني قاي ؟
    كيان : مو قصدي إنك تسوي شي بس القاي دايما إللي اشوفهم نحاف وفيهم دلع وغباء اما إنتا غريب مدري يعني مو متخيله
    فادي : إيش إللي مو متخيلتو بزبط ؟
    كيان تبى تغير الهرجه : ولاشي خلاص
    فادي : بس اهم شي تاخدي راحتك معايا لأنو لو مرت مليون سنه لكي هنا عمري ماحطالع فيكي
    كيان قالت باإحراج : كوويس ..إللي في الصوره دا ريان ؟
    فادي : لازياد
    كيان تبى تكدبو بس الصوره اكبر دليل على إنهم قاي : وانتا تحب مين ؟
    فادي علـ جمله إللي قالتها كان نفسو يفرط ضحك : يعجبني زياد بس ريان اكتر
    كيان ولا اي تعبير في وجهها لا إبتسامه ولا تكشير : وعماد ؟
    فادي : كلهم مجرد إعجاب بس عارفه ولا واحد داري إني قاي
    كيان : والصوره
    فادي وراها الصوره مره تانيه : إيش بها ؟
    كيان انتبهت للصوره فادي إللي كان ماسك زياد : وكيف زياد يخليك تسوي كدا ؟
    فادي : كان سكران ..دي الصور مره ماأحب احد يشوفها وترى محد يدري إني قاي
    كيان : وليش ماقلتلهم ؟
    فادي : لأنو لو قلتلهم ممكن تتغير نظرتهم ليا
    كيان لو ماشافت كتير زيو يمكن كان كذبتو بس دايما إللي تشوفهم اشكالهم تدل بس دا لا مره لا مو قادره تتخيل منظرو مع واحد
    ابتسمت وهيا خلاص تبى تسلك الموضوع وتقفله مدى الحيياه : بروح اجبلي مويه
    فادي : جيبيلي معاكي
    كيان راحت المطبخ وهيا تشرب مع الفجعه إللي اخدتها وفادي برى يضحك لوحدو
    كيان (( من جدو دا ؟ ..زي إسماعيل بس إسماعيل شكلو يدل إنو قاي اما دا مايسير .. بس حرتاح اكتر دام كدا ماينجذب للبنات كويس ))
    اتذكرت إسماعيل وكيف كان مع البنات يضحك ويتريق وكأنو واحد منهم
    حتى البنات وقت المصايب يجو يشكولو لأنهم عارفين مهما سار لايمكن يطالع فيهم
    شربت كاستين مع الفجعه وخرجت بدون ماتجبلو مويه
    فادي : ماقلتلك جيبيلي مويه ؟
    كيان جلست على الكرسي وقالت بكسل : نسسيت
    فادي : الموضوع إللي قلتلك عليه اتمنى محد يدري عنو
    كيان (( إيش بو دا يفتح الموضوع مره تانيه )) : يعني حقول لمين
    فادي : المهم لاتقولي لأحد
    كيان : وانتا مافكرت في يوم تقول وتعترف ؟
    فادي (( حلوه تعترف )) : إنتي عارفه نظرة مجتمعنا من دي الناحيه
    كيان هيا اصلا مصدومه لدحين.. خاافت على الشعب الباقي : احسن بلاشي تقول لأحد
    فادي : برضو قلت كدا
    كيان ((مريض ))
    فادي ((غبيه ومريضه نفسيا وحرميه مافيها شي عدل))
    دق جوال كيان كان جمب فادي شاف المتصل : أمك
    كيان بان عليها التوتر قامت من مكانها وأخدت الجوال من فادي ودخلت المطبخ ... فادي مانتبه فين راحت بزبط
    كيان معاها الجوال ويدها تتنافض مو عارفه ترد ولا لأ
    رفعت الجوال لأذنها : الو
    : كييان إنتي فينك ؟
    كيان بلعت ريقها بخوف : لييش ؟
    امها بعصبيه : إنتي تبي تحطي راسي في الأرض انا ندمانه علـ الحظه إللي جبتك فييييهاااا دا إللي ناقص .. ابلتك دوبها اتصلت تبى تتفاهم معايا وعرفت إنك سارقه ذهب من وحده
    روحي اشحتي الله ياخدك ولاتحطيني في مواقف زي كدا بااايخه
    كيان مو عارفه إيش تقول دمـــوعها حابستها في عينـــهآ : اتصلتي عشان تقولي دا الكلام ؟
    امها : كيان ارجعي البيت قبل لايسرلك شي مو طيب
    كيان وحاسه نفسها مخنوقه : ماحرجع
    امها : عمك قالب الدنييييا وربي بكرا لايجي يسحبك من شعرك في المدرسه
    كيان عرفت إنها اتصلت عشان زوجها سئل عنها تعرف امها لايمكن تسئل قالت بعصبيه وقلبها محروق : بقولك شي ووصليه لعمي انا مستعده اعيش في الشوارع ولا اعيش بينك إنتي وهوا ومن بكرا

    ماحروح المدرسه وروني كيف حتجيبوني _ قفلت في وجهها _
    رفعت عينها من على الجوال انتبهت فادي واقف عند باب المطبخ
    فادي ارتبك واشر على الثلاجه : كنت جاي اشرب مويه
    كيان طالعت في الجوال وبعدها لفادي قالت بتلكلك : ططيب
    كآنت خارجه من المطبخ إلا هوا واقف عند الباب ... كان بيبعد يمين إلا هيا جات يمين
    جاي يبعد يسار هيا جات يسار
    كيان ابتسمتلو :بعد شويا
    فادي دخل المطبخ وهيا خرجت كل واحد منحرج من التاني ...
    فادي (( إيش دي السماجه مو المفروض لما اسمعها تهرج اخرج إيش وقفني ؟ ..دحين امها وعمها ساكنين في بيت واحد ولا تقول لزوج امها عمي ؟ .. انا إشلي يصطفلو ))
    خرج من المطبخ وماشرب حتى مويه لقاها بتشيل عبايتها من الأرض
    فادي : انا رايح البيت
    كيان : وانا بروح انام
    كل واحد شـــفـــلو تـــصــريــفه عشــآن يبـــعد عن الـــتـــآني
    فادي منحرج منها لأنو شافها بتهرج وماخرج فضل واقف ويسمع
    وكيـــآن لأنو مو من طبعها تعصب وتهرج بديك الصوره ويكفي إنو سمع كلامها
    فادي : باي
    كيان حاضنه العبايه لصدرها : مع سلامه
    خرج فادي من هنا وهيا جلست علـ كنبه وحطت العبايه جمبها : اووووف إيش هوا دا
    انسدحت (( اكيد سمعني وانا بهرج ))
    اتذكرت كلام أمـــها حاسه إنو اليوم دا كان كلو كئيب عليها من صباااحو لأخر الليل
    بس لو بتشوف شي واحد انبسطت فيه اليوم هوا جيت فادي البيت
    اتذكرت إنو شاذ : يعععععع الله يقرفه سبحان الله محد كامل
    برى الشـــاليـــه
    واقف عند السيــاره (( يعني دحين هيا ماحداوم في المدرسه ؟)) _ ابتسم _ اجيها الصباح
    مدري ليش يبى يجيها بس كداا حاسس إنو عندو وقت فاضي
    مع إنو اوقاتو الفاضيه دايما يقضيها في السهرات بـــس من بعد مارجع من سوريا وهوا مو طايق السهر
    وكاره عمرو ..
    وسط الشاليــــه
    اتذكرت كلام فادي (( يأومي صدقيني لو شافك Leigh Whannell مدري إيش حيسوي ))
    جلست : مين دا ؟ _ بتفكير _ مافي إلا ماريا
    اتصلت على ماريا : الو السلام عليكم
    ماريا : وعليكم السلام
    كيان : فاضيه ؟
    ماريا : اكيد
    كيان على طول سئلتها : تعرفي مين Leigh Whannell ؟
    ماريا باإستغراب : لا دقيقه اكتب اسمو _ كانت جالسه على سريرها ومعاها الاب علـ فيس بوك بتهبب _
    حطت قوقل : كيف الإسبلينق حقو
    كيان : ممممم مدري والله
    ماريا : اصببري اشوف _ كتبت من عندها وجا لها
    هل تقصد : Leigh Whannell
    ماريا على طول ضغطت عليه ودخلت على الـ wikipedia : دا ياستي كاتب افلام مرعبه إللي هيا saw و Dead Silence
    كيان عرفت دحين إيش قصدو وضحكت (( الله يصيبه ))
    ماريا : إيش بك ؟
    كيان : لا ولاشي شكرا
    ماريا :عفوا .. كيان
    كيان : نعم ؟
    ماريا : حتجي بكرا المدرسه ؟
    كيان سكتتت شويه وبعدها قالت : لا نقلت مدرسه تانيه
    ماريا انفجعت : كززززاااااابه
    كيان : إيش بك ؟
    ماريا : لاتقولي نقلتي عشان داك الموضوع
    كيان : لاطبعا بس _ ماعرفت ايش تقول _ مدري
    ماريا : كيان بلييز ارجعي
    كيان : ماقدر
    ماريا : شوفي لو مارجعتي حتلاقيني كل يوم طابه بيتك
    كيان ضحكت : تعالي عادي مافي غيري
    ماريا : بلله ؟ فين اهلك
    كيان حست دوبها بالحريه اي احد زمان كان يقولها بجي بيتك تصرفهم وكدا ماكانت تتعرف على احد اما دحيين حتاخد راحتها : اهلي سافرو
    ماريا : وااااااا فلللله
    كيان : ماريا
    ماريا : شو ؟
    كيان بتردد : تقدري تجي ؟
    مافيها نوم ونفسها احد يجلس معاها
    ماريا كانت تبى تجيها بس عشان تجلس تضحك معاها وتحسسها إنو مهما سوت حتكون جمبها : اكييد اقدر
    كيان : طيب تعاالي
    ماريا : دحين ؟
    كيان : إيوا
    ماريا : هههههههه طيب نفس البيت ؟
    كيان : لا _ وصفتلها مكان الشاليه _
    ماريا : هوووى واكون عندك
    كيان انبسطت : استناكي
    ماريا : طييب حياتي
    ماريا قامت من مكانها : لينا روحي انخمدي
    لينا : فين رايحه
    ماريا : عند صبحتي
    لينا : طيب اثلا فيا نوم
    ماريا راحت الحمام غسلت وجهها ولبست تنوره جينز قصيره وتيشيرت موف
    دق جوالها اخدتو : إيوا دحين افتكر يتصل ..خليييه مع نفسو
    حطت الجوال على السرير .. وجهزت نفسها .. لما خلصت اتصلت عليه
    ماريا : الو
    نبراس : بدري
    ماريا تتكلم من طرف خشمها : كنت بلبس
    نبراس : بتنامي ؟
    ماريا : لا خارجه
    نبراس انفجع : الساعه 1 فين تخرجي دحين ؟
    ماريا : عند صحبتي
    نبراس : اقول روحي نامي
    ماريا : مابى
    نبراس : إيش بك كدا بتهرجي ؟
    ماريا : لا سلامتك ناسي إيش سويت
    نبراس ضحك : يحقلي بعد إللي سويتيه فيا اهرجك بداك الإسلوب
    ماريا : طيب طيب
    نبراس : دحيين من جدك خارجه ؟
    ماريا : إيوا يعني بكزب عليك ؟
    نبراس مايباها تخرج ومو عارف إيش يقولها : استأزنتي من ابوكي ؟
    ماريا : هههههههههههههههههههه لاتضحكني
    نبراس فهمها :آخر الليل فين تبي تخرجي الناس إيش حيقولو عليكي
    ماريا : ماليييا شغل بالنااس دا إلللي ناقص احاسب على تصرفاتي عشان خاطر عيون الناس
    نبراس : دحين رووقي وروحي نامي وراكي مدرسه
    ماريا : ترى مافي امل اجلس خارجه يعني خارجه
    نبراس : طيب بشرط
    ماريا (( حلوه بشرط دي )) : ايوا ياسيدي سمعني شرطك
    نبراس : انا حرجعك
    ماريا انبسطت (( احلى شرط في الحياه )) : اممممم مدري
    نبراس ماسبلها اي قرار : لما تخلصي اتصلي عليا واجيكي
    ماريا : طيب
    نبراس : انتبهي لنفسك
    ماريا : ان شالله وانتا كمان باي
    نبراس : مع سلامه
    ماريا قفلت الجوال ونطت من الفرح : واااااااااااااه حيييجيني حيييجيني
    اما نبراس اتضايق لما عرف إنها خارجه دا الوقت ..أنسدح على السرير وناااام
    طوول يوومه نااايم
    اما ماريا ركبت سيار ة زيياد إللي مستوليه عليها وراحت للمكان إللي وصفته كــيـــآن
    نزلت من السياره ووقفت قبال الشاليه (( اهلها مخلينها هنا ومسافرين ؟ ))
    كيان فتحت الباب وماريا ابتسمت ودخلت سلمت عليها ..دخلو البيت
    جلست ماريا علـ كنبه : واااه حبيت المكااان
    آخدهم الكلام والهرج وكيان كسرت شويا الحاجز إللي محطيتو بعد ماحست ماريا بتهرج وتضحك وناسيه موضوع المدرسه
    طلعو الدور إللي فووق
    في مـــكـــآن مخــتلــــف وقف السيــــآره ...
    دور على جـــواله مالقاااه (( اووووووووووف دي تاني مره تسرلي دي الحركه ))
    مايقدر ينـــآم إلا لما يســمع صـــوت دانــــه ..شغل السياره وهوا راجع للشـــاليـــه
    (( أكييد تكون نااامت اخد الجوال واخرج من غير حس ))
    وقف عند السوبر ماركت اشتراله مشروبات ورجع السياره واتوجه للشاليــــه
    في الشاليـــه وبتحديد في غرف الدور التاني
    ماريا: هههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يقلعك ياكييان
    كيان : هههههههههه مشي حالك
    ماريا : ههههههههههه من جد دحين بكرا رايحه المدرسه
    كيان : لا
    ماريا : خلاص ولا أنا ماحروح
    كيان: اجل خليكي هنا ونخرج الصباح نفطر ونتمشى
    ماريا : خلاص اووك احسسن والله من المدرسه
    كيان : اكييد
    ماريا : اجل حقول لنبرا س مايجي _ وقفت _ جوالي تحت
    كيان : انزلي خدييه
    ماريا : تعالي نجلس تحت
    كيان : انزلي دحين الحقك
    ماريا : فين رايحه ؟
    كيان : الحمام
    ماريا : اوك انا نازله
    كيان راحت الحمام وماريا نــــزلت الدرج وفاادي كان بين لكنب يدور جواله
    ( اووف انا حطيت الجوال هنااا ) وقف وهو ا عيينه علـ كنب رفع نظراته
    لقاها واقفه قدامو وفاتحه عييينها وفمهاا لما طالع فييها صرخت : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
    هزت البيت كلللو بصرختها .. ماقدرت تجري ولا تروح اي مكااان
    فادي انفجع اكتر من صرختها : هيي هيي اسكتتتي
    ماريا اشرت عليه وهيا ترجف : إنتا إيش إللي دخلك هناا اطللع برااا
    فادي قدم خطووه : هدي نفسسك إيش بك كدا مفجووعه
    ماريا رجعت على ورى : اقولك خلييك مكااانك والله لاألووم الناس إللي هنا كلهم
    فادي : اقوولك اهجدي داا بيتي
    كيييان نزللت جري ووقفت في اخر درجه لما شاافتهم الإتنين
    بلعت ريقها بتوتر (( دا إيش جابو دحيين )) مشت بخطوات ثقيله باإتجاه ماريا وهيا تحاول تركب تصريفه برااسها
    ماريا حست بشجاعه لما شافت كيان جمبها : ايش بتخرف إنتا دا بيتها _ اشرت على كيان _
    فادي : مو كيان ساااكنه عندي
    ماريا الصدمه بانت في وجهها
    كيان مو عارفه إيش تقوول فادي خربط الموضوع كلو : ماريا
    ماريا طالعت فيا
    فادي : هاا جاتك اسئلييها
    ماريا بهمس لكيان : من جدك ساكنه عندو ؟ ايش يقربلك دا ؟
    كيان (( حسبيه الله علييك يافاادي )) كانت بتكدب وتقولها يقربلي بس حبل الكدب قصيير وحتكفشها في النهايه : مايقربلي
    ماريا : يعني ساكنه عندو ؟
    كيان مكسوفه من نفسها : إييوا
    ماريا باإنفعال : انتي هبله كيف تسكني في بيت واحد ماتخافي على نفسسك ؟
    فادي : يأومي مالك صلاااح سيبيها براحتها
    ماريا بدون مطالع في فادي كان كلامها موجه لكيان وبس : كيان كيف تثقي في واحد وتسكني كمان في بيتو لا وداخل وخارج زي مايبى
    كيان مو عارفه إيش تقول لماريا حاسه لسانها اتربط
    ماريا : إيش بك ماتهرجي قوليلي مو خايفه على نفسك
    كيان : لا مو خايفه
    فادي اتنرفز من كلام ماريا : ايش بي حاكلها مسلا
    ماريا انصدمت زياده من ردها : كيف مو خايفه
    كيان من غير ماتحس بنفسها قالت : هوا اصلا ششاذ
    ماتدري ليش قالتها بس تصريفتها الوحييده
    فادي إللي كان واقف بكل شهامه وثقه ورجووله اتحولت ملامحه لصدمه من الكلمه إللي قالتها
    ابدا ماتوقعها في يوم من الأيام تهرج قال وكأنو اول مره يسمع دا الكلام : إيش قلتتتي ؟
    ماريا مافي اي ملامح في وجهها تحس نفسها انصمخت ولا سار لأذانيها شي : هااا ؟ اييش ؟
    كيان طالعت في فادي إللي كان مصدوم وقالت بشجااعه : إيييوا هوا شااذ ومالو في البناات كدا انا رضيت اسكن عندو ويعتبرني كصااحب
    ماريا دارت على فادي وطالعتلو من فوق لتحت بقرف : داااا قيي ؟
    فادي مااسك نفسسو عشان لايهبد كييان ويلحق وراها ماااريااا (( الله ياااخدك ياغبيه ))
    ماريا لساتها على وضعها وتعابير الإشمئزاز بااينه فييها : إنتاا صااحب رييييان قييي ؟
    فااادي دووبوو استووعب ..وإنو هيا صحبة رينااد إللي شافها في المطاار (( ياحلللللللللااااااااااااااوه كملللت ))
    زي الصنم واقف مكااانه ووجه خالي من اي تعبير مو عارف يضحك ولا يعصب
    اصلا حاس رجلو مو قادر يحركهاا مع الكلمه إللي قالتها
    إلا احد يشكك برجوولته من دي الناحيه صح هوا إللي قلها
    بس قالها بمزح ويبى يشوف كيف تفكيرها بس ماتووصل إنها تقول لمااريا إللي ممكن تجيب خبرو لأهل رياان
    كيان : إنتي تعرفييه ؟
    ماريا : مو إنتا صاحب ريان ؟
    فادي من غبر مايرد علييها جاا بكل عصبيه باإتجاه كييااان ومسكها من يدها وسحبببها معااه للمطبخ
    ماسك يدها بكل عفااشه .
    وفي دي اللحظه عصب بس يحاول يمسك اعصاابه على قد مااايقدر : انا قلتلك لاتجيبي سيره لأي مخلوووق
    كيان مسكت يدها : طيب بشويش عورتني
    فادي ضرب يدو على الطاوله وغمض عييينه ورجع فتحها : انتي عارفه دي لو خرجت الخبر من هناا ممكن اموتك اصلا انا مو كدااا كنت امزح معااكي
    كيان طبعا ماصدقته قالت بصوتها الهادئ : مدري لما شفتك واقف قدامها ماعرفت ايش اقولها ودا الشي الوحيد إللي جا في بالي __ سكتت ومافي اي رد من فادي وبس عينو عليها كانت تبى تطمنو

    _ ماحتقول لأحد وماكنت عارفه إنها تعرفك بالأساس
    فادي : إيش ماحتقول لأحد دي قلتلك كنت امزح معاااكي دولاك اصحااابي
    كيان ضحكت بعدم تصديق : طيب طيب خلاص
    فادي : مابكزب عليكي
    كيان : خلاص طيب حكلمها
    فادي : تقوليلها إنو انا طبيعي
    كيان: طيب
    فادي اتنرفز من برودها بس بنفس الوقت حس نفسه هدئ: دي تعرف ريناااد إللي هيا اخت ريان لو صحبتك قالت شي لرينااد وريناد طبعا حتقول لعيلتها تتوقعي شكلي كيف حيكون بينهم شوفي انا

    خارج من هنا واسيبك براحتك مع صحبتك وفهميها الموضوع طيييب
    كيان : اوك
    فادي خرج من المطبخ مو عشان قال إللي عنده لا بس صوووتها وهوا معصب كأنه مهدئ بنسبه له
    خرج من المطبخ ولمح ماريا وهيا تطالعلو بقررف
    (( الله يصيب نظراااتك دي ))
    خرج من البيت حتى بدون ماياخد الجوآل ...
    كيان خرجت وهيا تفكر كيف فادي انفعل (( لدي الدرجه يكره احد يعرف إنو هوا شاذ ... ههههههههههه يحقلووو ))
    مارياا جات لكيان : إيش بو معصب الأخ ؟
    كيان مسكت يدها : تعالي نجلس
    جلسو عللى الكنبه
    ماريا : ايش دا إللي بيصير
    كيان مو عارفه من فين تبدأ : ايش تبيني اقولك بزبط ؟
    ماريا : كل حاجه مين داا وايش جابك عندو ؟
    كيان : حقولك كل حاجه بس بليز لاتقولي لأحد
    كيان : انا _ سكتت مو عارفه إيش تقول اخد نفس وقالت : انا شردت من البيت وفادي اتقابلت معاه صدفه بالطريق واخدني بيتو وقلي اسكني هناا ..ليا كم يوم ساكنه وعمري ماشوفت منو شي
    واامس عرفت إنو شاذ ومايفكر بالبنات وكدا عادي يعني عندو وجودي زي عدمه
    ماريا مادخل الكلام براسها : كيان عقلك اكبر من كدا .. واي شي يقوول تصدقييه وحتى لو هوا استغفر الله قيي دا مو معناته انو ماحيحس إتجاااهك باأي شي دام هوا ولد
    كيان : شوفي ماريا عمري ماوثقت في احد ولايمكن حتى اثق في فادي بس مضطره اثق فيه وبعدين لو شفتي صورو مع اصحاابه حتتأكدي وتقولي نفس كلامي
    ماريا : سيبيكي منو دحيين انا فين روحت
    كيان : لايمكن اجي عندك انا شاارده من البيت يعني مو اسبوع ولا شهر
    ماريا : ويعني
    كيان : ماريا قفلي الموضوع داا لايمكن انا مرتاحه هنا
    ماريا : وكدا الولد يدخل وبخرج عادي ؟
    كيان : لا مو كتير يجي _ اتذكرت __ هوا صح إيش جااابو ؟ _ اخدت جوالها تبى تتصل تسئلو ..اتصلت .. إلا دق الجوال وصوت النغمه عندهم
    ماريا قامت من مكانها وهيا تحاول تسمع صوت الجوال من فين جاااي شالت الركازه واخدت الجوال : ههههههه بلاك بيري زيي
    كياان : شكلو كدا جاا
    اخدهم الكلام
    ماريا : وبس ياااستي وكداا عرفتو اصلا وربي لما شوفتوو تنحت على شكلوو مره حلللو بس دحييين جسمي اتقشعر لما عرفت
    كيان : هههههه مو قلت اصلا الجمال مايكمل
    ماريا : لا حبيتي دا جماالو كاامل بس الأخلاق
    كيان : اصلا لما عرفت وربي مره اتقرفت منو
    ماريا : يحقلك عندي اشوف بنت مع بنت ولا ولد مع ولد
    كيان : لا ولا وااااحد اكره دي الأشيااء
    ماريا : مع نفسك اهون من ولدييين وبعدين مين إللي ممكن يتجارى معاه
    كيان : تصدقي قلي معجب بريان وزيااد
    ماريا : كدااااااااااابه
    كيان : والله حتى ساكنين في بيت واحد
    ماريا : وي وي وي طااح من عيني ريااانوو
    كييان : لا بس محد يدري انو كداا قلي لاتقولي لأحد
    ماريا : آهاا ..تدري لازم تقوليلو يروح عند دكتور نفسساني والله دا مرض
    كيان : مالي فييه وبعدين خليه كدا انا مرتااحه إنو قيي
    ماريا : هههههههه وربي إنك هبله محسستني إنو لايمكن يطالع فيكي كابنت
    كيان : لايمكن اصلا كنت اعرف واحد زيو في حيياتو وربي ماطالع في بنت إلا كصديقات اعرفو 3 سنين ولين دحين هوا كدا معروف اصلا اسماعيل
    عنده الببنات زي الأخواات حتى لو كانو ملكات جمااال وربي مايهتم
    ماريا : وتتوقعي فادي زيو ؟
    كيان : اتووقع
    ماريا بقهر : طيب حرام دا الشكل يروح بين الرجلين
    كيان : ههههههههه شوف بس في إيش تفكري
    ماريا : والله من جد حلو الأدمي
    كيان : حلو وبزره
    مر عليهم الوقت وهما بين الضحك وكييان شااايله كل الحواجز إللي محطيتها بالعاده مع اي احد
    اتذكرت ماريا نبراس : واااااااااااه نبراااااااس
    خرجت جوالها كانت حتتصل إلا اتذكرت إنو حيكون نايم وماتبى تسمع داك الصوت مره تانيه
    ارسلتلو رساله (( نبروس بلاشي تجيني :> ))
    كيان : وكيفك معاه ؟
    ماريا : ههههههههههههه لو تدري امس ايش سويتلوو بس
    كيان ابتسمت : إييش ؟
    دق جوال ماريا شافت المتصل
    نبراااس ...
    ماريا : دقيقه _ ردت عليه _ الو
    نبراس صحي من النوم بسبب الرساله : الو
    ماريا (( دحين انا رسلتلو دي الرساله عشان ماسمع دا الصووت يقوم هوا يتصل )): إييوا ؟
    نبراس : ليش ماتبيني اجيكي ؟
    ماريا : بجلس عند صحبتي وماحروح المدرسه
    نبراس : إنتي صاحيه اليوم
    ماريا : هههههههههههههههه لا بكلمك وانا نايمه
    نبراس : من جدي بهرج معااكي
    ماريا : طيب ؟
    نبراس : حتجلسي عند صحبتك ؟
    ماريا : ايوا
    نبراس : شوفي الوقت ياماريا
    ماريا ببرود : عادي
    نبراس عصب بس مو قادر يتكلم معاها من كتر مافيلو نوم : لما اقووم من النوم اتفاهم معاكي
    ماريا : ايش بك ؟
    نبراس بان من صوته إنو اتنرفز وعصب : سلامتك ولا شي انبسطي انبسطي
    ماريا تستفزو : من عيوني تبى شي ؟
    ننبراس : سلاام _ قفل _
    ماريا : هههههههههههههههههههههههه قفل
    كيان : إيش بك ؟
    ماريا : مو عاجبتو جلستي هنا لدا الوقت
    كيان : هههههههههههه مصيرو تعجبو
    ماريا : من جد
    كيان : ماكملتيلي ايش سويتي امس
    ماريا حكتها وهما فارطين ضحك بس ماورتها صورة نبراس ..
    كيان : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ماريا بجديه : ضحكتك مره حلوه
    كيان خجلت : عيونك الحلووه
    الساعه 6 ونص ..
    كيان : مره جيعانه
    ماريا : حتى انا
    كيان : تعالي نروح نسويلنا اي شي
    راحو للمطبخ وقربعوو وسولهم اكل واكلوو وكانت ماريا مبسوططه لأنه كيان على طبيعتها وبتهرج حست
    إنو من جد هيا مرتاحه في دا البيت كدا كانت على طبيعتها
    الساعه 7 ...
    كل وحده مسدوحه على كنبه
    كيان : بطني لدحيين احسها منفوخه
    ماريا : هههههه حتى انا مو قادره اتنفس
    كيان : نخرج برا نتمشى
    ماريا : آآآه يابطني
    كيان جلسست : يلا قوومي
    ماريا رفعت يدها : تعالي قوميني
    كيان قامت وراحت لحد ماريا ومسكت يدهاا :اتحركي
    خرجو من الشاليه وهماا يتمششو وكل وحده تحرك التاااانيه بالققوه
    ماريا : آآآآآه وربي المشي مفييد
    كيان حطت يدها على بطنها : من جد
    ماريا : كيان لو أي يوم محتاجه شي قوليلي
    كيان ابتسمتلها وقالت بجديه : ايش إللي خليكي تمشي معايا لدحيين مع إنك شوفتي بعينك كل شي
    ماريا : هههههههههههههههههه
    كيان استغربت : ايش بك بتضحكي ؟
    ماريا : انا لما احب شخص احبو بعيوبه وبكل شي فييه
    كيان سكتت
    جا شخص من وراهم وكان في قمة التردد والتوتر وقال وهوا مو متأكد من كلامه : كيان .؟
    كيان وماريا دارو عليه ...
    اما هوا ابتسم إبتسسامه عريضضضه لما ااتأكد إنو هييا : يعني ماكنت اتخيلك
    كيان ردتلو الإبتسامه وهيا تحاول تتذكرو
    : اتزكرتني انا وائل إللي ساعدتكم لما لحقو وراكم الشباب
    ماريا ّّ!!!!!!!!!!!!!!!!!
    كيان : اهاا إيوا اتزكرتك ماشاللله علييك كويس عرفتني
    وائل ضحك باإحراج : دايما اكلم خالتك لمار واقولها سلميلي على كيان
    كيان بكدب : إيوا قالتلي
    وائل : كان عندي امل اشوفك بعد داك اليوم وأهو الحمدالله قابلتك ماتدري قد إيش انا مبسوط دحين
    ماريا (( شكلو الولد هيمان ..مره منفعل ))
    كيان انحرجت من كلامه ماتعودت احد كدا يتكلم معاها وبالأخص ولد يتكلم معاها كدا
    زائل حس بحرجها : إنتي ساكنه هنا ؟
    كيان اشرت على شاليه فادي : ايوا دا الشاليه
    وائل : احلى صدفه والله ويعني يوميا حشوفك
    كيان : ليش إنتا
    وائل قاطعها وهوا مره مبسوط : ايوا ولو احتجتي اي شي انا هنا دايما موجود ( اشر على شاليهو )دا هوا
    كيان مره مكسوفه منو وتبى تبعد عنو : آهاا اوك ..انا لازم امش
    ماريا بنذاله رفعت جوالها : حتصل على اختي وشويا ارجعلكم لاتتحركوو
    وائل ابتسملها :اووك
    كيان (( ياحيوووانه ))
    اما ماريا بعدت عنهم وهيا تضحك وورطت كيان معااهـ ...
    ائل ضحك وهوا مو عارف ليش بيضحك
    الشي الوحيد إليل عارفه (( إنو دا احلى يوم في حياااته )) :: ممكن تعطيني رقمك عشان نتواصل اكتر إزا ماعندك مانع
    كيان (( ايش هووا دا )) : طيب
    اعطتو رقمها وسجلو عنده
    وائل : ماتتصوري قد إيش انا مبسسوط
    كيان (( والله فهمنا )) ابتسمت باإحراج : كويس إننا اتقابلنا
    وائل : والله لاأروح ابوس راس ابويا عشان ارسلي اشتريلو اغراض واشوفك بصدفه
    كيان (( زودها )) خدودخا حمرت ووماعرفت إيش تقول
    دق جواله شاف المتصل : ها دي امي مضطر امشي
    كيان : اوك
    وائل : خلينا نتقابل مره تانيه
    كيان : إن شالله
    وائل : مع سلامه
    كيان : مع سلامه
    راح وهيا مو مستوعبه إللي ساار يدها ترجف من كتر ماخجلها
    ماريا من يوم ماشافته يمشي جاات جرري لكيييان : هههههههههههههههههه ياااهوو إيش داا كلووو ماقدر على كدا
    كيان سوت نفسها مو فاهمه : ايش بك
    ماريا : ههههههههههه دا كلو وتقولي ايش بي دا حتى ماستحى على وجهو وخلاني اروح ويعبر عن مشاعره
    كيان : هههههههه
    مشيو الإتنين
    ماريا : إيوا مين هوا دا
    كيان حكتها اول لقاء لهم عند الدبابات
    ماريا : ههههههههههههههههههههه وربي إنك مجنونه ماتوقعتك كدا
    كيان : لعند الدابابات وبس اسوي اي شي عشانها مع إنو في حياتي ماركبت دباب
    ماريا: هههههههههه شكلو اللآدمي من بعد داك اليوم بيدور عليكي
    كيان : مدري وماهمني اصلا
    مارياا : ماهمك هاا ماشوفتي عينو كيف شويا وتخرج وهوا يكلمك
    كيان: مشكلته
    ماريا طالعتلها بنص عين : غبيه

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الثلاثاء سبتمبر 14, 2010 10:26 pm

    الـــســـآعه .. 10 ..
    خرج من الحمــآم وليس ثــوبه وســآعته وآخد ننظارتو الشمسيه من على الطاوله ...خرج من الغرفه
    نزل لغرفة الطعـــآم ولقاها قبــالو اترسمت على وجههو إبتسامه مفاجئه وشوق
    وراح سلم على يدها وراسها : حمدالله على السلامه
    غاده : الله يسلمك ..
    نبراس : نمتي قبل لاتوصلي
    غاده : عرفت إنك استنيتني بس ايش اسوي اتأخرت الرحله وسارتلنا مشااكل
    نبراس : ماعلينا اهم شي وصلتي سالمه
    غاده مسكت يدو : تعال حبيبي افطر
    جلست قبالو ..
    نبراس : نمتي .
    غاده : نمت ساعتين
    نبراس : طيب خلاص روحي ارتاحي
    غاده : انا كدا مرتاحه
    دخل مااجد وضحك لما شافهم : احلى صبااح والله
    نبراس اول ماشافو وقف : صباح الخير
    ماجد جا لمقدمة الطاوله وجلس : صباح النور
    جلـــس نبراااس ...
    جات رساله على جوال نبراسـ اخد الجوال وقرأ وابتسم وغاده عيونها عليــه
    (( إيش بتسسوي يانبرووس << لازم تقلقك :P ))
    نبراس ارسلها
    (( كويس عارفه نفسك اتوقع صبااحي حيكون مشؤوم دام اتصبحتي علييا ))
    حط الجوال على الطاوله وهوا يفطر وماجد وغاده يهرجوو وهوا في عالم تاني
    ماريا ارسلتلو
    (( بلااااااا مع نفسسسك مررره اصلا صباحك مايسير صباح إلأا بوجودي ))
    نبراس ضحك .. وغاده وماجد طالعو فييه وهوا يكتب
    (( وربي مافهمت هرجة الصبااح بس اتوقع إنك بتمدحي نفسسك ))
    رجع حط الجوال على الطاوله ويكمل فطوره وكأنه مو مسوي شي
    غاده وماجد طالعو في بعض والإستغراب باين في وجييههم
    ماريا ارسلتلو
    (( ههههههههههههههههههه يس طبعا امدح نفسي لو مامدحت نفسي بلله مين يمدحني لازم املي نفسي بالكلام الحلو عشان ماحتاج لأحد ))
    نبراس ابتسم وهوا يقرأ
    (( تحبي الهرج الكتير ؟ .. اقولك فينك دحين ؟ ))
    حط الجوال وأخد كاسه العصير دوبو كان حيشربها إلا نزل الكاسه لما وصلو المسج
    (( في الشارع بوقف تاكسي )) قرأ الرساله
    "" دي البنت حمااره ""
    بعد الكرسي ووقف : لازم امشي
    ماجد : ايش بك
    نبراس بصربعه باينه علييه : ولاشي سلام
    وخرج من الغرفه من غير مايهرج اي كلمه زييياده ... اتصل على ماريا
    ماريا ردت عليه : اييوا
    نبراس : وقفتي تاكسي ؟
    ماريا دوبها بتدخل السياره : إيوا
    نبراس : انزلي من السياره دحين حجيكي
    ماريا : بس
    نبراس قاطعها : قلتلك انزلي حجيكي فينك إنتي ؟
    ماريا طالعت في الكوفي إللي وراها وقالتلو فينها
    نبراس : دحين حجيكي
    ماريا قالت بدلع : نبروسي مره حر ومافيا حيل استنى
    نبراس قلببو دق على صوتها واسمو إللي طلع من فمهاا : طيب ادخلي الكوفي
    ماريا : طيب ..

    في غرفة الطعام ..
    ماجد : دا طبيعي اليوم ؟
    غاده وخلاص بصمت بالعشره إنو يحب : ههههههههههه مدري عنو
    ماجد : لا من جد بهرج
    غاده : مو عاجبتك حالتو ؟
    ماجد : اكيد عاجبتني بس ايش إللي مخليه كدا مبسوط
    غاده : اسئلو عااد

    في الكوفي ..
    كانت بتدخل إلا صدم فيها واحد : SORRY
    طالعت فييه انفجعت وبلمت : نبراس ؟
    الولد استغرب : نعم ؟
    ماريا عيونه دا عسلييه مو زي نبراس بس كأنو نبراااس : هاا لا ولاشي
    الولد : سرلك شي ؟
    ماريا ابتسمت ولساتها مصدومه من شكلو : لا
    الولد : اوك سوري مره تانيه
    ماريا : لا عادي
    مشي الولد وهيا مفجووعه (( سبحان الله وربي كأنو نبراس بس دا اقصر وعيونه عسلييه .. يكون اخوه ؟ مو معقوله يكون الشبه بس كدا ))
    وصل للمكان إللي حددته واتصل عليـها وهيا خرجت ...
    ماريا دخلت السياره : ايش بك ؟
    نبراس : اول سلمي
    ماريا : هههههههههه خلاص والفه على وجهك _ اتذكرت _ نبرووس إنتا عندك اخوان ؟
    نبراس حب كلمة نبروس : لا ليش ؟
    ماريا : غريبه دحين ليش ماخليتني اروح بتاكسي
    نبراس : لأنو مايسير تروحي بتااكسي ماتدري ايش ممكن يسرلك
    ماريا : يعني دحين لما خليتني هنا والرايح والجاي يتفرج عليا عادي ؟
    نبراس : في أحد أزاكي ؟
    ماريا : لا
    نبراس : كنت حاسس اصلا إنتي تفجعي بلد
    ماريا : هههههههههههههههههه كدا إنتا معايا دحيين
    نبراس : انا مستحملك بالقووه
    ماريا : طيب طيب
    نبراس : فين سواقك ؟
    ماريا : راح يجيب لينا من الروضه
    نبراس : اهااا وفين رحتي ااخر الليل
    ماريا : بتحقق معايا ولا كيف .. ؟
    نبراس : ردي على سؤالي
    ماريا : كنت عند كيان
    نبراس : ومالقيتي إلا الساعه 1 تروحيلها
    ماريا : هيا اتصلت وقالتلي تعالي
    نبراس يبى يفهمها : ماريا مايسير تخرجي كدا باأنصاص الليالي
    ماريا : وليش إن شالله ؟
    نبراس : بقولك مايسير
    ماريا : إيوا لييش انا مارحت كازينو رحت عند صحبتي
    نبراس حس إنها مابتفهم : خلاص تاني مره تبي تخرجي اتصلي عليا وانا اوديكي واجيبك
    ماريا تستغبي عليه : كيف اتصل عليك في انصاص الليالي
    نبراس : حللو والله جايا دحين على الإتصال بتسوي إنك ماتقدري
    ماريا : هههههههههههه طيب مايسير أصحيك من نومك
    نبرا س: ماعليكي .. طيب عندي إقتراح لكي
    ماريا : إللي هوا ؟
    نبراس : اعشيكي كل يوم على حسااابي بس تخرجي مرتين في الإسبوع
    ماريا : هههههههههههههههههههههههه امووت على كرمك
    نبرا س ضحك : دا عرض بس لكي
    ماريا : صراحه دايما تكسفني بكرمك
    نبراس عرف إنها بتتريق : دا كلو عشان خاطر عيونك بس
    ماريا : طيب موافقه على الأقل اوفر كم مفلس
    نبراس ضحك : اعرف اجيبها على الوتر الحساس
    ماريا : بس حرام كيان اهلها مسافرين
    نبراس : ويعني ؟خليها هيا تجيكي شغلانه انتي كل مره تروحيلها
    ماريا : طيب خليها 3 ايام ف ي الإسبوع وانا اوافق
    نبراس ااهم شي عنده إنها تقلل من خرجاتها : اووك
    ماريا : وانا مواقفه
    ماريا ماتدري ليش وافقت بس حابه إنها تتعشى كل مره معاه ..
    نبراس : ليش مارحتي المدرسه
    ماريا : قلتلك كنت مع كيان
    أخدهم الكلام لين ماوقف سيارتو عند بيتها ..ماريا قبل لاتنزل من السياره اتذكرت شي ..
    خرجت جوالها من الشنطه وفتحت الإستديو وحطت صورتو وهوا ناايم : شوووف
    نبراس فتح عينها مع الصدمه جاي ياخد الجوال إلا خرجت بسرعه من السياره وهيا تضحك : في احللللللللللاااااااامك هههههههه _ قفلت باب السياااره _
    أما نبراااس : ياابنت الإيـــــــــــــــه .أنا اوريكي يامارياا << طبعا تهديدو حق دايما ومايسوي شي

    ________________


    الســـآعه 3 الليـــــل ....
    المـــكآآآن ييـــرج بالأغـــآآني والدخـــآآخيــــن
    _ شـــرآآب
    _ رقــــص
    جالــس علـ كنبـــه وهوا شبه مـــو معـــآآهم ...
    قربت منو وحــده : فووودي
    فادي طالع فيــها وابتسملها : عيوون فوودي
    جلست جمبو وبكل دلع اعطتو الكـــآسه : ماودك تشرب وياي ؟
    فادي عينو مانزلت من عليــها تشبــه أمـــو
    نفس الشعر .. والبياااض والشفااايف
    البنت : فودي ؟ ماتريد ؟
    فادي : ها _ ابتسم ومن شكلو باين إنو ضايع ومو معاها في الهرجه اخد الكاسه _ إلا اكيييد
    له فتـــره مايشـــرب هيا تتكلم وهوا يتأملها حس نفسسسو مضاايق
    وإيش حيــهون عليـــه اكتر من الكـــآسه إللي بيـــدو ..
    شــرب الكـــآسه الأولــى
    والتـــآنيه
    والـــتآالته
    لين ماسار يحس بللي حوللله يضحك ويغني ويرقص
    دخل عالم تاااني
    من اول مادخل دا المكـــآن وفيـــه عيـــن ترآقبـــه وتبتســـم على تصرفـــآته
    وحــركـــآته
    اتوجهت لـــه بكل حقـآرتها وقفت قباله : فادي مو ؟
    فادي ابتسملها وعيونه شبه مفتــوحه اشر على نفسسو وهوا يتكلم بالقطاره : إيوا انا فادي سامر _ وقال اسمو بالكامل _
    ضحكت علييه (( مو بعقله مره )) : ايوا عاارفه
    فادي اشر عليها : وإنتي _ حاول يتذكر يعرفها ولا لأ _ إنتي _ قال وكأنو اتحطم _ ماعرفتك
    برضو ضحكت : إسمي لمار
    فادي : إيوا إيوا لمااار
    لما طالعت حولينها ومسكت يدو : تعال معايا
    حاولت تبعد عــن عيـــون النـــآس واتوجهت معاه لغرفه فاضيه جلست عل كنبه وهيا جلست جمبو
    فادي : سرنا لوحدنا
    لمار : إيوا انا وإنتا وبس
    فادي ضحك : انا وإنتي والشيطاان يلعب بعقلنا دحيين
    لمار قربت منو وبدلع قالت : خلييه يلعب بعقلنا
    أخدهم الوقــــت .. ولمار سحبت محفظة فادي بدون مايحس
    كانت تقدر تاخدها حتو وهوا برى ماكان حس بس استمتعت بللحظه واخدت إللي تباه منو
    وهوا اخد إللي يباه منها برضاهاا
    خرجت من الغرفه وهيا تفتش المحفظه وتبتسم لما شافت المبلغ : كنت حاسه إنو كااش (( بطاقتو فييه ؟ عادي اتصل علييه واقولو لقيتها في الشاليه مرميه واخدتها منها اتقرب منو اكتر ))
    نـــآم علـ كنبه بدون مايحس بنفســـه
    الســـآعه 6 الصبـــآ ح
    قام من على الكنبه طالع حوليييه يتذكر إيش هبب امس : ااايش جاابني هنا اصلا
    يحاول يتذكر إللي سار امـــس قام وهوا يعدل ملابســـه حـــآس رااسه بينفجر من كتر الصداااااااع
    خرج من الغرفه والمنظر إللي برى ازفـــت منو
    خرج من المكـــان بكبـــرو وركب السياره واتوجه للبيت
    دخل الشقه مالقى احد قباله راح لغرفته اخد ملابسه واستحمى ...وخرج بعدها للصاله انسدح على الكنبه وغمض عييينه لما حس الغرفه كلها بدوور
    عماد فتح باب الشقه ودخل : اهليين بسيد فاادي
    فادي فتح عينه ورجع غمضها وهوا معقد حواجبه : اهلا
    عماد جلس : إيش الأخلاق التجاريه دي
    فادي : راسي يوجعني
    عماد : فن كنت ؟
    فادي : عند هادي
    عماد على طول عرف : عشان كدا راسك يوجعك من الشرب
    فادي : إيوا
    عماد : استغفر الله العلي العظيم متى حتبطل استهتار وانتا عارف عقاب ال
    فادي قاطعه : عماد الله يرحم امك اسكت راااسي خلقه يوجعني
    عماد سكت وبعدها قال بتفاهم : إيش إللي خلاك تشرب ؟
    يعرف طبعه هوا وزييياد مايشربو عشان ينبسطوو يشربو عشان ينسسسو
    فادي : إيش إللي مايخليني اشرب
    عماد : مايسير يافادي كل مايسرلك شي تروح تشرب
    فادي اتنهد بضيق : عماد انا مو زيك
    عماد اشتغرب : في إيش مو زيي ؟
    فادي قام من على الكنبه : ولا شي خلاص رايح انسدح في الغرفه
    راح من غير مايسمع ولا كلمه من عمـــاد
    اما عماد ( الله يعينك )) اتضايق عليـــه
    راح المطبخ وسوالــه مويــه وعســل عشان يفك راسه من المشــــروب
    __________________

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الثلاثاء سبتمبر 14, 2010 10:28 pm

    الســـآعه 8 الصبـــآح
    كيـــآن برى الشاليـــــــه مع وائــــل ويمشــــو
    حاســـه نفسهــا على طبيــعتها معــأه مو حــأطه حواجز بينها وبينه زي عادتها مع اي شخص
    كيان : وي خلاص روح نام
    وائل : وربي مو قادر عادي اروح مواصل
    كيام : ماحتقدر تستحمل نام على الأقل ساعتيين وروح بعدها الجامعه
    وائل ابتسم : في احد قد قلك صوتك يجنن ؟
    كيان خدودها حـــمـــرت
    وائل : حتى وإنتي مستحيه تجنني
    كيان مو قادره تستحمل غزلو اكتر : وائل خلاص


    وقف السيــاره عند الشاليـــه كان بيدخــل إلا لمحها معاه (( ماشالله ))
    وقف مكانه وهوا يشوف تصرفاتها حاس من تصرفاتها إنو بينها وبينو شي
    دخــل الشاليه وجلس على الكنبه يستناها

    اما كييان انتبهت لسيارتوو : وائل سوري لازم ارجع اوك
    وائل : بدري
    كيان : نتقابل مره تانيه
    وائل : إن شالله
    كيان : بااي
    وائل : باي
    اتوجهت للشاليه وعيونه تلحقهااا مايدري ليش حبها من اول ماشافها (( وربي ساحرتني دي الآدميييه ))
    كيان رجعت الشاليه : متى جييت ؟
    فادي : مين إلي كنتي معاه ؟
    كيان : بسئلك متى جييت
    فادي باإصرار " وانا بسئلك مين إللي كنتي معاه ؟
    كيان : واحد اعرفو
    فادي : وماشالله تعزمي كل إللي تعرفيهم هنا ؟
    كيان : شايفني مدخلتو الشاليه وبعدين طلع الولد ساكن هنا
    فادي : آهااااا حلوو
    كيان : إييوا ماجاوبتني دوبك جيت ؟
    فادي حسها تهرج غير عن العاده مبسووطه : ايوا
    كيان جلست على الكنبه : وليش جاي ؟
    فادي : يادييييييييييييين داا السؤال منتي حافظه غيرهم متى جييت وليش جااي
    كيان ضحكت : اوك ماحسئلك بعد كدا
    فادي استغرب منها زيياده : وإيش بك كدا مبسوطه
    كيان : مايسير انبسط ؟
    فادي : لا بالعكس _ دق جوالها وردت _ إيوا وائل ؟ ..اوووه نسيت ههههههههه دحين حجييك باي
    طلعت جري للغرفه إللي فووق ونزللت . .. وقفت قبال المرايه وهيا تعدل شعرها وانتبه للمرطب إللي على شفايها
    عيووونوو عليييها يراااقب تصرفاتها
    وبعدها خرجت ولا 5 دقايق إلا رجعت
    فادي : فين رحتي ؟
    كيان : لاتتصل على جوالي اعطيتو لوائل عشان ينزلي علييه برنامج
    فادي مستغرب مره من تصرفاتها ماكانت كدا : آهااا ومين وائل دا بزبط ؟
    كيان : دا إللي ساكن هنا
    فادي ضحك : لا يابريئه انتي مو قصدي كدا _ اشر على قلبه _ قصدي هنا
    كيان فتحت عينها على وسعها : هااا ... لااا بس اصحاب ودي اول مره اصلا اهرج معاه
    فادي ضحك باإستحقار : اول مره تجلسي معاه _ طالع فيها من فوق لتحت _ وخلاكي كدااا اجل لو جلس معاكي اسبوع فين حتوصلو
    جرحها كلامو وصح ماحست بنفسها وهيا تسوي كداا اول واحد يعتبرها بنت ويقولها زي دا الكلام وكمان هيا محتاجته في دا الوقت بذات
    فادي وقف : عل عموم براحتك انا خارج لو تبي شي ات
    كيان مشيت ولا كأنو يكلمهااا
    فادي على صوتو :بااااي
    خرج من البيت ... (( كمان تزعل مو ناقص إلا ادخل الشالييه والاقييها جالسه معاه ))
    اما هيييا في الحمااام واقفه قبال المرايـــه مسحت شفايفها بكف يدهاا آخدت الكحل من على المغسسله
    وزاادت الكحل حولييين عيــــنــــها

    _____________
    دخلـــت ماريــآ البيت .... دوبها بتطلع غرفتها ...وقفهاا صوت زوجة ابووهااا
    : ماريا مارحتي المدرسه
    ماريا دارت عليها : لا ماروحت
    مرت ابوها : اجل فين كنتي لدا الوقت ؟
    ماريا (( على اللقافه بس )) : كنت عند صحبتي
    زوجة ابوها : وبعدين معاكي ياماريا مو عشان ماعندك احد يسئل عنك
    ماريا قاطعتها : عقلي براسي ترى واعرف ايش بسسوي
    طلعت غرفتها وهيا ماتبى تسمع منها اي نصااايح
    ززوجة ابوها : لاحول ولاقوة إلا بلله

    اما ماريا دخلت غرفتها وجلست على السرير وابتسمت
    (( الييوم حتعشى مع نبراااااااااس ))
    (( طفشت من علاقتنا دي والله احببه وهوا مو معبرني حتى لمتى حفضل كدا الاحقو ))
    دخلت عليـــها الغرفـــه وقفلت البااب
    ماريا ( لاحوووووووووول ))
    زوجة ابوها جلست جمبها : ماخليتينا نكمل كلامنا
    ماريا : مابى اهرج عن موضوع دخولي وخروجي متى مابى اخرج حخرج ومتى مابى ادخل حدخل مالو احد صلاح فييا
    زوجة ابوها : إنتي عارفه إني قلت دا الكلام عشني خايفه عليكي
    ماريا : إيواا عارفه
    زوجة ابوها : وعارفه إنو إنتي ماشالله عليكي كبرتي
    ماريا : إيوا ؟
    زوجة ابوها : في وحده اتصلت عليا وقالت إنها تباكي لولدهاا
    ماريا ماستوعبت : إيش ؟
    زوجة ابوها : شوفي هوا انا كلمت ابوكي ويعرف الولد وماشالله الولد طيب
    ماريا مستصيبه من الموضوع : إيش بكم انتو انا مافكر في دا الموضوع نهائيا لسااتني صغيره
    زوجة ابوها : شوفي ياماريا اسخيري ورديلي خبر
    ماريا : حردلك دحيين .. دا الموضووع انسسسسسسسسيييييه
    زوجة ابوها : ماريا إنتي راضيه بحالتك دي تخرجي وتدخلي والناس يتكلمو عليكي
    ماريا : جيبيلي احد يتكلم عني هنا وانا اوريكي فيييه
    زوجة ابوها : فكري عدل ولو في احد بقلبك ترى ماحيدملك
    خرجــــت من الغرفـــــــه
    وماريا من جد بدأت تفكر في الموضوع
    (( نبراس ؟؟ انا إيش ابى منوو وهوا اصلا مايفكر فيا أخدني بس عشان يشغل وقتو ويضحك ويستهبل
    وانا إللي اتعزب في النهايه ؟ ))

    عـ ســـــــآعــــــه 9
    واقف في غرفتو وبزبط في غرفة ملابســـــه ولأول مره يحس نفسو محتار إيش يلبس
    (( ماريا تحب اللون الأزرق ))
    دوبو بيخرج التيشيرت الأزرق إلا حس بنفسسو وساب التيشيرت
    (( وانا إشلي فيها ؟))
    بعد تفكير اخد التيشيرت الأزرق (( اصلا انا احب اللون الأزرق مو عشانها ))
    لبس واتأنتك على سنقة عشره
    اتعطر من نفس العطر إللي عجب ماريا ...
    خرج من الغرفه وراح يكلم أمو ....
    غاده : إيش الشياكه دي ؟ على فين ؟
    دايما تشوفو بثياااب وحتى لو لبس تيشيرت وجينز مايكون بدي الأناقه كلها كل مالها تتأكد اكتر واكتر إنو يحب
    نبراس ضحك : معزوم عند اصحاابي
    غاده ماصدقتو : ان شالله تنبسط
    نبراس نفسه يسألها اخر مره سمعت إللي سار بينو وبين ماريا في السياره بس ماقدر (( مو وقتو دحيين ))
    نبراس :إن شالله لو جا عمي ماجد قوليلو الأوراق على مكتبه
    غاده : اوك
    نبراس : مع السلامه
    غاده ك مع السلامه
    أتوجه لبيت ماريا واتصل عليها تنزل ..
    ماريا دخلت السياره : السلام
    نبراس : وعليكم السلام
    ماريا طالعت فييه : ياحركاااااااات إيش دي الشيااكه كلهااا
    نبراس بغرور و ثقه : طول عمري شيك ياماما
    مايا : إيوا مرره صح
    مشي واخدهم الكلام وقف السياره عند إشاره حمرا طالع في ماريا وهيا فاتحه طاقة السياره ..
    انتبه لسياره الحمرا إللي جمبه ولد مبلم في ماريا ويطالع فيييها
    مره اتنرفز قفل الطاقه من جهتو ومن جهة ماريا
    ماريا : ليييييييييييش افتحهاا
    نبراس طلعلو تصريفه : ابى اشغل المكيف
    ماريا : اوووف الجو يجنن
    نبراس : انا مو عاجبني قلق
    ماريا : هيي مو عششان حتأكلني بحسااابك جاي تتفلسف على رااسي دحيين
    نبراس ضحك لأنو مافكر ابدأ كدا : لازم ازلك على بالك حصرف عليكي بدون
    ماريا قاطعته : اجل رجعني البيت ماااابى اتعشششى مااابى
    نبراس : ههههههههههههههههههههههههه لاتتعشي انا بس اتعشى وانتي اتفرجي عليا
    ماريا : ممع نفسسسك جيعاانه
    نبراس : هههههههههههههههههه كنت حاسس
    بعد خمسه دقايق وصل المطعم ...ونزلــــو
    جلسو على كراسي وهما قبال بعض كل واحد طلب إللي يبااه
    وماريا افتكرت كلام مرت ابوهاا
    نبراس : احسك مو طبيعيه الييوم
    ماريا : إيوا زوجة بابا قالتلي شي خلاني ابلم طول الييوم
    نبراس باإهتمام : إيش قالت ؟
    ماريا قربت للطاوله : في واحد متقدملي
    نبراس بانت الصدمه في وجهو وكأنو احد اعطاه كف بس ماقدر يهرج وكأنو مو مستوعب إللي قالته
    ماريا : هوا انا رفضت في البداايه
    نبراس قلبه كان يدق بسسرعه وقال بخوف : ودحين ؟
    ماريا اتنهدت بضيق ودا وجع قلب نبراس : طفشت وانا كدا حلو تلاقي احد يهتم فيك
    نبراس : وانا إيش بسويلك دحين ؟
    ماريا انفجعت حسبت إنو يحبها : إيش بتسويلي ؟
    نبراس باإرتباك وبتصريفه زي عادتو بس قال وهوا يهزئها : أحمدي ربك بسئل عنك وإنتي تحسبي بلله الزواج لعبه وعشان تبي احد يهتم فيكي تروحي تتزوجي ايش المخ دااا حماره إنتي
    ماريا ضحكت على نفسها لأنو حسبت إنو يحبهاا : إيوا احسن من إللي بسويه دحيين إنتا بتسئل عني عشنك تعزني وبس
    نبراس : طيب مو دا إللي تبيه احد يسئل عليكي ؟
    ماريا بجرائتها : لا انا ابى اكتر من كدا
    دخل الجرسسون وهنا انقطع حوارهم حط الأكل والسكوت طاغي في المكااان
    اكل وهوا بدأ ياكل وكل واحد يفكر بالموضوع
    نبراس " حس إنو يحبها لأنو مايباها تروح وتسيبه بس مو قادر يعترفلها "
    ماريا " حست إنو نبراس مايعتبرها غير صديقه ولا يمكن يسير شي بينهم ودا حطمها مررره "
    بعد سكوت طويل
    نبراس يلطف الجو : بكرا رايحه المدرسه ؟
    ماريا : مدري
    نبراس : مايكفي امس ماروحتي
    ماريا : مافيا حييل ابى افكر في الموضوع عدل
    نبراس : آها برااحتك
    ماريا حست نفسها مخنوقه بعد الكلمه إللي قالها (( برااحتك ؟! )) : خلاص ابى ارجع البيت
    نبراس : هوا إنتي اكلتي ؟
    ماريا وقفت : ترجعين البيت ولا ارجع بتاكسي ؟
    نبراس وقف : لا خلاص ارجعك
    طول السياره ولا احد هرج مع التاني ماريا باينه إنها مضااايقه
    ونبراس تفكيرو كلو بكلامهااا
    وصلت البيت طلعت غرفتها فسخت عبايتها وانسدحت على السرير : ليبش متضاايقه دحيين هوا مايحبني غصبااا عنو اخليه يحبني
    بس تفكر في ا الموضوع ليين مابكيت خلاص حتقلل من خرجاتها معاه او يمكن توافق عشان تنسى نبرااس
    (( انا إللي حتعب في النهايه هوا مو فارقه معاه ))
    اما نبراس رجع البيت ودخل غرفتوو استحمى وانسدح على سريره (( من جدها دي ممكن توافق .. صغيره بدري عليها ))
    اخد جوالو اتعود تتصل عليه لما ترجع البيت (( إيش بها ماتصلت ؟ ))
    حط الجوال على الكومدينه وعينو علييه متأمل في أي لحظه تتصل علييييه
    غفــــى بدون مايحس بنفســــه وفتح عينه بسرعه لما دق الجوال اخد الجوال إلا المتصل يزن
    رجع الجوال مكااانوو (( بكيفها عسى عمرها ماتصلت .. اتصل انا ؟..لا لا مايسير ))

    ____


    الجزء التآآآني بعد كم يوم ....
    لو عجبتكم الرواايه
    حطو إعجااب هناا
    Welcome to Facebook

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الثلاثاء سبتمبر 14, 2010 10:32 pm

    وبس ياحلوين كدا نهاية الجزء الاول من البارت 18


    واول ماينزل الجزء التاني بنزلو بالمنتدي

    وبجد بشكر الكاتبه على الروايه الخطيره

    ودايما ننتظر البارت الجديد بكل حماس


    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين سبتمبر 20, 2010 10:05 am

    استعدووووو الجزء التاني وصل

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1948
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين سبتمبر 20, 2010 10:10 am

    طبعا في دااا الجزء القصصصصير جدااا قصص حقيقه

    وقصص خييياليييه من راااااسي


    إن شالله بعجبكم وحتخلصوو بربع ساااعه

    مابى اتعبكم بالقرأهـ


    الفصل الثآآآمن عشــــر

    " الجزء التااااني "

    ليلة سقوط الاقنعة

    دخل الشاليـــه وهيا جالســه في الأرض بين كتبـــها ابتسم واتوجه لناحييتها : هوا إنتي رايحه المدرسه
    كيان انفجعت حطت يدها على قلبها : كم مره اقولك ماتدخل بدي الطريقه
    فادي : ههههههههههههههههههههههههههه نسيييت
    قرب منها وجلس جمبها : رايحه المدرسسه
    كيان : إيوا
    فادي : وأهلك
    كيان : ماحضيع كمان مستقبلي عشانهم
    فادي : طيب لو جوكي المدرسه .
    كيان : حشوفلي اي صرفه
    فادي : اهاا كوويس
    كيان انشغلت بين الكتب
    فادي : إيش رايك نخرج ؟
    كيان : فين ؟
    فادي : اي مكان طفشان " دانه راحت مكه عند اهلها "
    كيان : مالي نفس اخرج
    فادي : ايش دي الأخلاق إللي عندك كل ماسئلك نخرج مالكي نفسس
    كيان : يعني بالقوووه ؟
    فادي غير جلستو باإهتمام : طيب جاتني فكره
    كيان سابت القلم من يدها : إيش ؟
    فادي : نلعب حجره ورقه مقص وإللي يفوز يقول إيش نسوي
    كيان ضحكت : هههههههههههههههههههههههههههههههههه تزكرني بولد خالتي الصغيير
    فادي : ههههههههههه اقول اهجدي كل ماقلت شي حتشبهيني ببزره
    كيان : ايش اسوويلك إنتا زيهم
    فادي : اقول اقول يلاا
    كيان اتربعت وجلست قباله : يلاا
    فادي : حجره ورقه مقققص
    فادي حـــط ورقــــه
    وكيات سوت مقـــص : وااااااااااا انااا فزززززت
    فادي شمق : بلا
    كيان : هههههههههههههههههه
    فادي : رايح البيت _ كان بيوقف إلا كيان مسكتو من الجنز _
    كيان : على فين ياشااطر اجلللس
    فادي جلس : ههههههههههههههههه مو قلتي مالك نفس تسوي شي
    كيان : إلا بس خليني اخلص مزاكره
    فادي : ياسلااام وانا استناكي لين ماتخلصي
    كيان : بااقيلي شويا اصببر
    فادي : اوووووف طيب
    كيان فتحت كتاب الفيزيا وهيا تحل المسااائل
    وفادي جمبها يقرأ الكلام : واااااااااااا إيش هوووا داااااا
    كيان :كلام كباار
    فادي اخد الكتب ويتفرج ولا كأنو هيا بتكتب منوو :دا كلو حل مثال
    كيان بتكتب القانون إللي متذكرتو بدفتر : فادي رجع الكتاب
    فادي حط الكتاب مكانو : طيب بس كنت بقرأ
    كيان : محسسني إنك فاهم ولو تبى تقرأ اقرا من دون ماتآخدو
    فادي : احس نظري ضعف
    كيان اخدت نظارتها الطبيه إللي بين الكتب :البس
    فادي لبس النظاره وفسخها بسرعه : لا مره ماشوف فييها ايش انتي عميه
    كيان : هههههههههههههه لا والله شكلو إنتا الأعمى
    فادي : طيب طيب كملي مزاكره اخلصي
    كيان كملت كتابه وحـــل
    وفادي جمبها طفششان اخد كتاب الاحيااء وهوا يقلب ا لأورااق بكل عفااشه ...........
    كيان سحبت منو يدو الكتااب : تبى تقطعو إنتا ؟
    فادي : إيش فيكي ابى اتفرج
    كيان : فادي اهجد خليني اخللص
    فادي : طيب يااستي اخلصي
    سكــــت دقيقتييين وهوا يتأمل الصفحه إللي فاتحتها كيييان في الفيزيا ومرسوم فيها رسمـــه
    غطى نص الرسمه بيدو : شوفي كدا كأنو محرك سياارة
    كيان : احللف ؟
    فادي : والله
    كيان : طيب عارفه مكتوب اصلا تحتو مره الزكاااء مقطعك
    فادي شال يدوو : ماقرأت الكلام
    كيان : ومن اول سااكت عشان تبى تستوعب إيش دي الرسممه كويس ماكملت درااسه
    فادي : ههههههههههههههههههههههههههههه عارفه اتمنى بعض الأيام تهرجي كتير بس لما تهرجي اندم على امنيتي السخيفه
    كيان : ههههههههههههههه إيش اسويلك كماااان
    فادي : خلصيني طيييب
    كيان اخدت دفتر فاضي وقلم : خد داا وروح ارسم طيب
    فادي : هههههههههههههههههههههههههههههههه سرررري يااااشيخه
    كيان : ههههههههههههههههههههه ابى اشوفلك حل قوم من جمبي
    فادي قام : طيب حقووم واريحك
    كيان : لاترجع إلا لما انادييك
    فادي : رايح اكل شويا وارجعلك حاولي تخلصي بسرعه
    كيان : خلاص باقيلي شووويا
    فادي : من اول ماجييت وانتي تقولي دي الكلمه
    كيان : مو لأنك جايبلي القلق
    فادي :ههههههههههههههههه طيب حروح وافكك من شري _ راح للمطبخ وهوا اصلا مو جييعان بس يبى يشوف شي يشغل نفسو فييه _
    فتح الدولايب مااافيهاا شي ... رجع فتح التلاجة وقفلهاا
    خرج من المطبخ : مالياا نفس أكل
    كيان قفلت الدفتر والكتاااب : خلاااص بطلت ماحكمل
    فادي ضحك : احسن لك
    كيان لمت كتبها ودخلتها في الشنطه ووقفت وهيا متوعده لفاادي : دحيين حقولك إيش حنسوي
    فادي : ايش ؟
    كيان : شايف دي الصاله كلها
    فادي : إييوا ؟
    كيان : حنغسلها
    فادي : نعم ؟
    كيان : ايش بك ؟ ماتعرف ايش نغسلها ؟
    فادي عارف : لا ماعرف
    كيان : حنمسك الموويه ونكشها في الأرض وننظف
    فادي : انا جايبك عشان تشغليني
    كيان : هههههههههههه واللهي دي لعبه وإنتا حتسمع كلامي
    فادي : والأثاث ؟
    كيان :إيشلو إحنا حنكب المويه في الأرض مو على الأثاث
    فادي : إحنا ؟
    كيان : ايوا عشني رحيمه معاك حغسسلو معااك
    فاادي : مااابى مافييا حييل اخر مره خليتيني الوم قزاز وشوفتي ايش سرلي ودحيين
    قاطعت كلامو بضحكتها :هههههههههههههههههههههههه ماحيسرلك شي
    فادي طفششان : يلا ماعلينا خلينا نبدأ
    كيان : طيب تعال ورايا
    دخلت الحمام وهوا وراها : عبي في داا موويه وحط شويه من المنظف
    فادي : طيب
    كيان : وجيب المساحه كماان
    فادي : في كمان شي تاني ؟
    كيان : هههههههههههه لا خلاص
    خرجت من الحمام وهيا تضحك علييييه
    فادي خرجلها وهوا شايل الأغراض
    كيان : كب في الأرض موويه وروح عبي مره تااانيه
    فادي : وإنتي ايش حتسسوي ؟
    كيان : خلينا دحيين نكب مويه في كل المكان وبعدين حبدأ معاك
    فادي سوى إللي تباه وداخل وخارج وهوا يكب وكيان تضحك علييييه : إإإيوا يافااادي
    فادي خرج من الحمام : خلاص كدا يكفي تبي تغرقيينا إنتي
    كيان قامت من على الكنبه ورفعت الجينز حقتها لركبهاا : يلاا
    مسكو المساحات وهما يلعبوو ما ينظفففففو واصوووات ضحكاااتهم عالييه في المكااااان
    كييان : فااااااااااادي لا تبلبلني
    فادي :هههههههههههههههههه تستتااهلي قلتلك ابعدي عني
    كيان : خلاص حببعد
    فادي دااار جسسمو وهوا يمششو بشويش عشان الأرض تزحلق
    إلا كيييان جايا من وراااه تدفففو حس بإنها وراااه وقف وهيا صدمت فييييه واتزحلو الإتنين وطااحو طييييحه جااامده
    كييييييان : آآآآآآآآآه يااظهري ههههههههههههههههههه
    فادي ميت ضحك على شكل كيييان : ههههههههههههههههههههههههههه
    كيان جلست وملابسها كلها مبلبله :هههههههههههههههههه
    فادي قام ومد يدو لها : قوومي شوفي دا جزااتك عشان كنتي حطيحيني اتعورتي
    كيان مسكت يدو وقومها : ماتعورت
    فادي : طيب طيب
    نظفو المكآآآن وهما يستهبببلو
    كياان : فادي روح جيب كمان موويه
    فادي : آآآآه ياااجسمي في حييياتي ما كرفت زي الييوم
    كيان : هههههههههههههههههههه يعني انا إللي متعوده
    فادي راح الحمام وعبى موويه وخرج : فين اكبها ؟
    كيان : لا خلاص بلاااشي مايحتاج كدا خلصنااا
    فادي انقهر منننها قرب منها وكبى الموويه عليييها كيان شهقت مع الفجعه
    فادي خلاص مره فااصل من كتر الضحك : ههههههههههههههههههههههههه
    كيان كحلهاا ساااح : بلاااااااا ياااحيووووووووان يلا إنتا نظففف داااا
    فادي : هههههههههههههههه سرري ياااشيخه ينشف لوحدوو جسمي مخلخل لناا سااعتيين
    كيييان : برررردت بروووح اغييير
    فادي : انا ماعندي ملابس
    كيان : احسسن
    كييان طلعت فووق غيرت ملابسسسها كانت بتستحى بس قالت لما فادي يخرج
    غسلت وجهها ونسيت ماتحط الكحل حوليين عييينها ... نزلت تحت وفاديل ما شافها تنننننح
    عيـــــــــونهااا تجنن بدووون إللي مسووويتوو
    شكلللها مره حلللو من غير الهببل إللي تحطو
    رمش بعينو كدا مررره ..وكيان ماتدري عن الدنيا جات لعندو وضربتو على كتفو : هييي بكلمك
    فادي يطالع في عينها : إيش ؟
    كيان شمقت : ولا شي ولاشي آآآآآآه يياااجسمي
    مشيت من جمبو وهوا دار جسسمو ويطالع عليها من الخلف انسدحت على بطنها في الكنبه وهوا جاا وانسدح زيها في الكنبه إللي قباااالها ويطالع فييها
    كيييان : وربي مو حااسه بجسسمي
    فادي : هههههههههههههههههههه ترى ماقد شلت شي من الأرض
    كيان : احسسن كرفتك كررف
    فادي : من جد شوفي كيف شكلي مبهدل مو قادر اقووم
    كيان غمضت عينها : عيييوني حتى تحرقني
    فادي ابتسم وهوا يتأملهااا حسها إنسانه تااانيـــــــــه
    فتحت عينها وفادي غمض بسرعه عيينو
    كيان : بلبلت الكنبه
    فادي مغمض عينوو ويسمع لصووتها يحب صوتها مايدري ليش
    كيان : ابى احد يسويلي مسسساج ههههههههههههههه
    فادي : انا من كتر الألم ماينفعلي مسساج ابى احد يدعس على جسمي عشان احس فييه
    كيان : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    سكتو الإتنين وغمضو عييونهم ومن التعب نااااامو ...
    مـــرت اربع ســـــــآعات وهما نااااايميييييييين
    فتح عيــــنه إلا شافها قبالوو جلس واتثااااوب طالع في الساااعه : اووف 8
    (( خلينها تنام مو لازم تروح المدرسسه ))
    كان بيخرج إلا حب يدفيها باأي شي ..طلع الدور إللي فوق قبل لايدخل غرفة النوم وياخد للحاف
    دخل الحمام يغسل وجهه انتبه لدم على المغسله وموس جمبوو استتغغغرب خرج من الحمام
    واخد لحاف من غرفة النوم ونزلللها كل درجه ينزلها وهوا يفكر بللي شافو بالحمااام
    وصل لعندها وحط اللحاف علييها نزل بمستواها وحط شعرها ورى ادنها انتبه ليدها ملفوفه بشاش
    (( معقووله دي جرحت نفسها ؟؟))
    ساب يدها واتأمل تفاصيل وجهها قد إيش هيا نااعمه بدون الكحل والأسووود
    وقف (( الله يعينها ... بس لدي الدرجه هبله تسوي في نفسها كدا ))
    خرج من الشاليييه ورااح للبيت اول مادخل شااف الثناائي عماد وريان
    فادي : ياااهلن
    عماد : ياااشيخ سررري قلبت غرفتي كلها مالقيت محفظتك
    ريان : طيب ايش بك معصب الآدمي دوبو داخل
    فادي جا عندهم : اقولك دور عدل اخر مره دخلت غرفتك
    عماد : اقووولك قلبتهاا تقولي دور عدل
    فادي : غريبه فين حطيتها
    عماد : متأكد إنك رجعت البيت وهيا بجيبك تكون طاحت عليك باأي مكان او انسرقت
    فادي : انسرقت ؟
    عماد : إيوا ليش لأ
    فادي جات في ابله كييان (( تكون سوتها وسرقت .. لا لا )) صفى نييييتو وماحيفكر فيها بدا الشكل : لاماتوقع اكيد في البيت
    ريان : إيش بها ملابسك كدا ؟
    فادي ابتسم : لو شوفتوني ايش سويت الييوم
    عماد : إيش ؟
    فادي : بروح استحمىى وبعدين انام ساعه ساعتين مرهق وررربي وبعدين اجيكم
    عماد : اوك
    فادي : سلاام

    ঔღঔ ঔღঔ ঔღঔ

    > .... لست رجلا قاسي لكن مارأيته من حياتي ...
    جعلني مجرد من المشاعر ... >
    بــــعــــد يـــــومـــــيــــــــــــــن
    ماريا ماراحت المدرسســـــــه ..اتصلت على شموووخ
    شموخ باين من صوتها إنها مبسسوطه : ايوآ ميرررو
    مآريا : إيش بتسوي
    شموخ : بتعلم كيف اتزلج
    مآريا اتحمست : وآآآآآآآآآآآآه شموخ من جدك
    شموخ : هههههههه والله والمكاان يجنن والتلج يرد الروح يشييخه
    ماريا : يابختك مالت على جونآ الهوا عندنا شراره هه
    شموخ : هههههههههه اش بتسوي
    ماريا : ابى اخد رايك بشغله
    شموخ : قولي
    ماريا : في واحد متقدملي
    شموخ : لاتكوني وافقتي ؟!
    ماريا : مدري مو عارفه أوافق ولا لأ
    شموخ : إنتي تعرفي الواد
    ماريا : لأ ماعرفو
    شموخ : كويسسسسسس
    ماريا : بس نبرآس
    شموخ قاطعتها :ماعليكي في أحد انتي لسسساتك صغيره وقدامك مستقبل بكبررو سوي اللي يعجبك ويريحك بس فكري في كل شي قبل لاتاخدي قرارك
    ماريا : طيب
    زياد كان جمب شموخ : ميشو يلآ
    ماريا : خلآص روحي
    شموخ : لاعادي
    زياد سحب الجوال من شموخ وشموخ تضحك :زياد هاااتو
    زياد كلم ماريا : ماريا دايما إتصالاتك اوقاتها تكون غلط جدن
    شموخ : هههههههه زيااااد حرام عليك
    ماريا ضحكت : معليش ايش اسوي اختي توحششني وي
    زياد : مايكفي اتصال واحد في اليوم
    ماريا آستغربت من كلامو :طب انتا تقدر تكلمها في اليوم مرا
    زياد ضحك : لا طبعا آمووووت لو مرا باليوم
    ماريا فرطت ضحك : طيب ياروميو انبسسسسسسسطو
    شموخ : زياد خلاص
    زياد : خلاص ياست ماريا انتبهي على نفسك
    ماريا : ان شالله
    زياد: باي
    ماريا :باي _قفلت _ (( والله شموووخووو طايحه طايحه دي المره .. صوتو حلو الجزما ))
    زوجه ابوها جات : مآريا !!
    مآريا : نعم
    جلست جمبها : فكرتي بالموضوع
    ماريا طالعت بالجوال شافت صورة نبراسـ ((مايتصل إلا في موعد العشششا ولا غيرو مايفتكرني )) : خليني افكر كم يوم
    زوجه ابوها : برآحتك بس جبتلك صوره له امو اعطتني هيا
    ماريا اتحمست بس سوت نفسها مو مهتمه : طيب
    زوجه ابوها اعطتها الصوره وماريا حطتها على جنب كانت متحمسه بس ماتبا تشوف قدامها خرجت مرت ابوها
    وهيا مسكت الصورا انفجعت لما شافت الصوره : دااا اللي شوفتو قبل كم يوم شبيه نبرااااااس


    آمـــــــــــــــــا نبببراس مرت عليه دي اليومين زي الزفت بدونها
    مــــــتـــــــضــــــــــآيـــــق
    قــــــــرفــــــــــــــــــآن
    من كل شي مهموم
    اخد الجوال ..امس اتصل عليها قالتلو مقدر اخرج معاك وقبلو اتصل عليها ونفس الحكاايه (( مايسير آتصل اكتر من كدا ))
    مايحب يرفض نفسو على احد
    رجع الجوال علـ مكتب واخد القلم يوقع على بعض الأوراق
    دق الجوال اخدو واستغرب رد بكل لهفه : الو
    ماريا : سلآم
    نبراس : عليكم السلام
    ماريا : كيفك
    نبراس : كويسسس وانتي
    ماريا :تمام .. نبراس !!
    نبراس (( عيوني )) : نعم
    كــآن مشتآآق لصوتـــها
    ماريا : ممكن اشوفك دحين ؟
    نبراس صرفتو دي اليومين ودحين جاي تقولو ابى اشووفك : دحين مشغول
    مو مشغول من ورى قلبه قالها بس مايحب احد كدا يعامله
    ماريا باإصرار : مره مشغول ؟
    نبراس : ليش في شي مهم ؟
    ماريا : إيوا مره اباك في موضوع مهم
    نبراس : امم طيب
    ماريا : خلاص نفس مكاننا
    نبراس : إن شالله
    ماريا : باي
    نبراس : مع سلامه
    قفل وهوا مبسوط لأنه حيشوفها مع إنه مسوي نفسه تقيل
    قفل الملف إللي قباله وخرج من الشركــه
    اتوجهو الإتنين للمكااان مشتااقين لبعض
    لكن كل واحد فيهم فاهم التاني غلـــط وصل نبراس قبلها وهوا لأول مره يسرع بالطريق ...



    جلس علـ كرسي وهوا يتذكر ايامهم هنا
    جات من وراه : كويس جيت قبلي
    جلست في الكرسي إللي قباااالو وهوا ماشال عينه من عليييها
    مشتتتتتتتتتتتتتاااااااااااق لهاا كلمه قللليله في دي اللحظه
    ماريا دخلت عل موضوع على طول : شوف انا جايه هنا عشان بسئلك عن حاجه