منتدى ثورة الابداع

يااهلين وسهلين نور المنتدى بوجودكم

اخي الزائر اختي الزائرة نتمنى ان تكونوا فردا من عائلتنا

وسنكون افضل منتدى بوجودكم معنا ودعمكم لنا شاكرين لكم زيارتكم

عالم لاحدود له من الابداع


    رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    شاطر

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات : 286
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس أغسطس 26, 2010 5:15 pm

    استعدوووووو

    الفصل السابع وصل

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات : 286
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس أغسطس 26, 2010 5:19 pm

    الفــصــل الســــــــآبع

    أنا طبعي كدا وبحب كدا وبحب أعيش وماعنديش الا كدا
    دي حياتي أنا دي ملكي أنا وأنا مهما يكون برده هاكون زي مأنا
    أنا طبعي كدا وبحب كدا وبحب أعيش وماعنديش الا كدا

    في درة العروس بعد ساعتين من التعليم

    ماريا وهيا تفحط بالسياره وتضحك : فنتاااااااااااااااااااااااااستك
    شموخ وهيا ماسكه في الكرسي : مااااريااا الله يعلك وقفي
    ماريا خففت السرعه : ههههههههههههههههههههههه والله ماتوقعت سواقتها كدا
    شموخ : لايسير لسياره الولد شي
    ماريا : هههههههههههه خايف على نفسو مارضي يركب
    شموخ : لا عندو كده شغله احمدي ربك معطيكي السياره
    ماريا زادت السرعه فتحت طيق السياره كلها : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااو
    شموخ وهيا تصرخ : وققققققققققققققققققققققفففففي
    ماريا جا شعرها على وجهها سمعت صوت شموخ تصرخ رفعت شعرها عن وجهها وشافت سياره واقفه قدامها حاولت توقف السياره بس انصدمت بسياره إللي قبالها
    ماريا وشموخ مرت عليهم سكوووووووووووون في السياره بعد الفجعه ,,,, كان الولد في السياره ومتكي يدو على الطاقه وبيهرج مع احد بالجوال لما صدمو فيه طار الجوال واترمى في الشارع
    شموخ طالعت فيها : ارتحتي دحيين
    ماريا : وي حسبتك موتي
    شموخ بنظرات إستحقار : حقيره دحين إيش نسوي
    شافو ولد خرج من السياره إللي قدامهم كانت سيارتو bmw جاي وهوا معصب باإتجاههم وماسك يدو
    ماريا خافت : ياويييييييييييلي جا ,,, تقولي لو شافنا بنات ماحيخاصمنا
    شموخ خافت بس زي عادتها مسويه نفسها مو مهتمه وبارده
    الولد جا يصرخ في وجه ماريا : مو شايفه السياره موقفه ياهبله
    شموخ : لاترفع صوتك ,,, آسفين
    الولد : فين اصرفها دي اسفين
    ماريا باإستهبال : في بقاله ابوك _ وابتسمتلو إبتسامه عناد _
    الولد بعصبيه فتح باب السياره
    ماريا خافت : ياماااامي
    الولد بحده : أنزلي شوفي إيش سويتي بسياره
    شموخ نزلت من السياره وراحت لحده : اقول إنتا تراك بتهرج مع بنات بلاش شغل الدفاشه دي
    الولد قال بقمة غضبو: مع بنااات مع عجااايز إيش لي اناا _ اشر على سيارتو _ إنتي بكل غباء داخله سيده على سيارتي وتقولي اسفين لا وكمان _ يقلدها _ إحنا بنات ,, يعني إيه اطبطب عليكم يختي
    ماريا وشموخ طالعو في بعض ورجعو طالعو فيه ولاوحده ماعرفت ترد عليه ,,, ماريا خرجت من السياره
    الولد استنى رد منهم بس لا حياة لمن تنادي
    الولد: مكتومه إنتي على هيا مو منكم من إللي هببتو
    شموخ مو عارفه تتفاهم معاه (( لا كدا مره زودها )) دام هوا كدا عصبي عرفت كيف تنرفزو راحت وجلست على السياره وبكل برود قالت : يلا الحمدالله سيارتنا ماسرلها شي
    ماريا فهمتها : ريحتيني ياشيخه إيوا ماقلتيلي ياشموخ اعرف اسوق ها _ رفعت شعرها بشباصه _
    شموخ : لاتمام بس إبغالك تركزي شويتين يعني _ اشرت على سياره سراج _ شوفي دي السياره ايش صرلها
    ماريا : جااات عليها يعني وزي مايقولو اكل العنب حبه حبه
    الولد تقدرو تقولو شاف الشياطين قدامو بان من وجهو إنو ممكن يجي يلطشهم الإتنين
    جا صاحبو : سرااج ايش صار لسيارتك
    شموخ نزلت من على السياره وراحت بتفاهم تهرج مع ياسر : لو سمحت فهم صاحبك إنو حادث إحنا مش متقصدين
    ياسر وجه نظراته لسراج إللي معصب : يواد صلي على النبي وبعدين تراهم بنات
    سراج : ويعني لو بنات ؟ ايش فرقت مو هيا والحماره إللي معاها اتـ
    ياسر قاطعه : سراج خلاص حصل خير ايش فيك ؟
    سراج انتبه لجواله مرمي في الارض : هيااا خدلك يعني مو بس سياره
    شموخ : شوف إدا تبغا مبلغ عشان تصلح سيارتك ماعندي مانع ومستعده اجبلك جوال جديد
    سراج بنظرات إستحقار : مبلغ ؟ لا والله حليتيها ,, حبيبتي السياره دي بكبرها ارميها عشان الخدش دا وبعدين مو شرا***ط يجو يعطوني _ يقلدها باإستخفاف _ مبلغ
    ماريا عصبت : هيييي حبيبي إحنا كلمناك باأدب طيب وبعدين
    شموخ مسكت ماريا وسكتتها بنظراتها : شوف ابغا اقلك شي انا مو عادتي اجي للناس باأدب فتحمد ربك يعني لأني ماسكه اعصابي
    سراج : قصة حياتك سيبيها لنفسك ماسكه اعصابك ولا ماسكه ك*ك ماتفرق عندي بس
    شموخ فتحت عينها على وسعها
    ياسر مسك سراج وبعدو عنهم : سراج اهجد ياشيخ
    سراج ماسك يدو إللي انخبطت في باب السياره : ياسر ابعد عني اخلاقي في خشمي
    ياسر صرخ عليه : البنات محترمات وإنتا باألفاظك دي الزباله خربت الموضوع وبعدين
    سراج حاول يهدي نفسو : روح كلمهم وانا رايح ادورلي بكت دخان 4 ساعات مادخنت اعصابي مره تعبانه
    ياسر فهم الموضوع : آهاااااااااا كان قلتلي كدا من الاول
    سراج : روح كلمهم ,, سلام
    ياسر راح عند شموخ وماريا : انا اسف على الكلام إللي قاله
    شموخ : إنتا شايف إنو إللي قاله طبيعي
    ياسر بكل إحترام : حقكم عليا وهوا غلط عليكم وانا عارف بس عذرو معاه
    شموخ : مو محتاجه اعذار
    ياسر : اوكي اسفين _ ياسر كان حيمشي إلا وقفتو كلامات شموخ _
    شموخ : على فكره قول لصاحبك مد رجولك على قد لحافك
    ياسر مافهم عليها : إيش تقصدي ؟
    شموخ : إنتا كدا قولو وبس _ ابتسمتلو _
    ماريا : شموخ انا ماحركب السياره إنتي وقفيها عدل
    شموخ ركبت السياره ووقفتها

    اما سرااج

    ياسر اعطاه الجوال مكسور : خد
    سراج وهوا يدخن : هات الشريحه وارمي الجهاز
    ياسر خرج الشريحه واعطاه هيا سراج اخدها وحطاها في جيبو
    سراج كان يشرب الدخان زي المدمنين يجوفها تجويف
    ياسر : إيش بها يدك كدا
    سراج : مره تئلمني
    ياسر : باين لونها رايح على زراق
    سراج : لما صدمو السياره يدي انخبطت خبطه بنت كلب في الباب _ غلق السيجاره الاولى وولع التانيه _ انا حرجع البيت
    ياسر : دوبك واصل
    سراج : نازل عليا دي الايام نوم مو طبيعي انام 6 ساعات اقوم ولا بعد ساعه احس نفسي تعبان وابغى ارجع انام
    ياسر اتذكر : البنت إللي صدمتك قالتلي اقولك مد رجولك على قد لحافك _ ضحك _
    سراج رفع حاجبه باإستغراب : ها ؟
    ياسر رفع كتفه يعني مدري : هيا قالتلي كدا ومشيت
    سراج : تسري دي التانيه

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    يوم الثــــلاثـــــــــــــــاء ____________________________
    وقف السواق السياره قدام المدرسه نزلت وعيونها فيها نوم رميت الطرحه على وجهها وخرجت من السياره
    دخلت المدرسه وزي عادتها متأخره ,, راحت للفصل وكانت عندهم حصة رياضيات ,, اكتر حصة تجبلها النوم
    جلست في مكانها
    ماريا ا: السلام
    عهد : وعليكم السلام
    حطت شنطتها على الماصه ودخلت عبايتها في الدرج : بلله من اول اسبوع حصص
    عهد بهمس : إدا من اول يوم اخدنا حصص جايا تهرجي عن الإسبوع بكبرو
    خلصت الحصة
    ماريا : بلله فهمتي شي ؟
    عهد : سهل الدرس بس ابلتكم ماتعرف تشرح
    ماريا : حماره دي
    عهد ضحكت : باين
    جات الحصة إللي بعدها وكانت إنجليزي وبعدها كيما
    ماريا دخلت كتبها في الشنطه : واخيرا فسحه
    عهد تدخل اقلامها في المقلميه : مين قلك دحين حفلة
    ماريا : ليش؟
    عهد :اليوم الوطني
    ماريا بتآفف : اكره يوم الثلووث ,, مافيا حيل احضر الحفله
    عهد بكسل : ولا أنا
    ماريا : قد كلمتك ؟
    عهد انفجعت : ها ؟
    ماريا : ماتبغي تحضري الحفله
    عهد بتردد : إيوا
    ماريا وقفت : تعالي معايا
    عهد وقفت : فين ؟
    ماريا مسكت يد عهد : امشي ياشيخه
    عهد : اوكي
    راحو عند الدرج
    ماريا : شوفي ترى دا المكان كنت اروحو انا وصحباتي فاتن وفتون ومحد قد دخلو
    عهد انفجعت : فين حتوديني
    ماريا ضحكت : لاتخافي بس بقولك إني ماأدخل احد غريب بس دحين ملزومه لأني ماحب اروح لوحدي
    عهد : ok _ باإبتسامه تردد _
    ماريا طالعت حولينها شافت محد منتبهلهم _ طلعت الدور إللي فوق وكان باب السطوح _
    عهد فتحت الباب : مقفل بالمفتاح
    ماريا خرجت مفتاح من جيبها وفتحت الباب ودخلت السطوح وبعدها برضو قفلت بالمفتاح
    عهد باإستغراب : من فلك المفتاح
    ماريا ضحكت : نسختو من الخاله
    عهد ضحكت : هههههههههههههههه مجرمه _ تطالع في السطوح _ مره خطير
    ماريا تجري وتدور في المكان : مكاني المفضل في المدرسه
    عهد : صراحه إنتي مره شي
    ماريا : مع ماريا مش حتقدر تغمض عنيك
    عهد جلست : ههههههههههه لاتصدقي نفسك
    ماريا جلست جمبها : كيف شفتي المدرسه ؟
    عهد ابتسمت : صراحه مره خطيره وفصلك فيهم بنات طرب اي حصه فراغ يقلبوها شكشكه
    ماريا : شوف الخاينات من غيري
    عهد : احد وإتنين غايبه مو ؟
    ماريا : إيوا طفش
    عهد : يعني جلسه البيت احلا ؟
    ماريا : لا يوم الأحد روحت بارتي في بيت وحده اعرفها والاتنين كنت في الكباين
    عهد اتذكرت : واااااااااا
    ماريا : إيش في ؟!!!
    عهد دخلت يدها في صدرها وخرجت جوالها
    ماريا فرطت ضحك : وكنتي اول يوم مسويه مؤدبه
    عهد : لا والله بس ذكرتيني بشغله ,, والجوال بالغلط جبتو معايا
    ماريا : آهاا
    عهد اتصلت على سراج بعد الحادث مادريت عنو حاجه
    رد عليها : الو
    عهد : إيوا
    سراج : سوري على آخر مره
    عهد : انا ماتصلت عشان اسمع اعذار بس لأني حسبت إنو سرلك حادث او شي في الطريق
    سراج : كآنو قلبك حاس
    عهد باإستغراب : سرلك شي .؟
    سراج : ياشيخه وحده هبله صدمتني بالسياره و كمان انكسر جوالي
    عهد : والسياره سرلها شي؟
    سراج : شوف بلله دحين بقولك سرلي حادث وتسئلي السياره سرلها شي
    عهد ضحكت :ماينخاف عليكي
    سراج يشتكي : والله حرام عليكي يدي امس طول الليل ماقدرت احركها مره اتعورت
    عهد : يلا جات على يدك
    سراج : اقلها قولي سلامات ,, إسلووووب
    عهد : طيب ولاتزعلي سلامات
    سراج :هييييي انا سراج إيش بك بتأنثيني
    عهد وتبغاه يفهم : إيوا انا في المدرسه لما اوصل البيت اكلمك
    سراج : اهااااااااااا ,,, طيب طيب _ يبغا يكسفها _ امووووووووواح احبببك
    عهد وجهها كلو حمر : طيب سلميلي على مامتك
    سراج يتنهد : ياحياتي انا
    عهد : باي _ وقفلت في وجهه _
    ماريا : مين ؟
    عهد : بنت خالتي
    ماريا ضحكت : وبنت خالتك تخلي وجهك كدا يحمر _ بلا مبالاه _ يلا ماعلينا ,, شغلي اغاني بجوالك
    عهد ابتسمت باإحراج
    عهد شغلت اغنيه كوريه من مسلسلها المفضل my girl
    ماريا : وي إيش دي اللهجه
    عهد : كوريه ,,, آآآه دا المسلسل مره خطير
    ماريا : رومنسيه ,,, تتابعي مسلسلات كوريه ؟
    عهد : اعشقها
    ماريا ضحكت : واخيرا لقيت احد يشاركني
    عهد :تحبيها ؟
    ماريا : شفت مسلسل ياباني إسمو اولاد على الزهور ومسلسل لتر من الدموع وفول هاوس بس ,, صراحه مره إبداع
    عهد : لتر من الدموع بكيت فيه بكى مش طبيعي وفول هاوس ضحكت فيه لين ماقولت آمين اما اولاد على الزهور دراما شي
    ماريا : يعني شفتيها؟
    عهد : ولا مسلسل ينزل افووته ههههههههههههه
    ماريا : اجل لو عندك آعطيني
    عهد : بكرا اجبلك الهارد ديسك
    ماريا بحماس : ok كم مسلسل فيه ؟
    عهد : فوق العشرين
    ماريا : هههههههههههه شكلي حخمج في البيت
    _ مرت ساعه ونص وهما في السطوح وبس يهرجو كل وحده عرفت الاشياء السطحيه عن التانيه _
    ماريا طالعت في ساعتها : كآنهم طولو الحفله ؟
    عهد : قولي كآنها الحفله خلصت
    ماريا : ننزل ؟
    عهد وقفت : اوكي
    ماريا راحت لحد الباب وحطت صباعها على فمها يعني : اووصصصصصصصصصص
    عهد اشرت براسها يعني طيب
    ماريا فتحت الباب بهدوء خرجت راسها شافت البنات طالعين والمكان مزدحم مره : يلا بسرعه
    خرجو وقفلو الباب وراهم
    عهد : ههههههههههه تصدقي اول مره اسوي زي كدا
    ماريا : هههههههههههههههه شوفي إنتي قدامك خيارين ياإنك تنقذي نفسك مني وتبعدي عني ياإنك تحطي يدك بيدي وتقولي توكلت على الله
    عهد ضحكت : طول عمري بعيده عن المصايب خليني دي المره اهبب شويتين
    ماريا مسكت يدها : اجل ماحنحضر ولا حصه اليوم
    عهد فتحت عينها على وسعها : لا لا ماكان قصدي كدا
    ماريا : إيش كان قصدك
    عهد : إممممممممم اقول هيا باقي 3 حصص فين حنروح
    ماريا : ياسلام عليكي كدا بدأتي تعجبيني
    عهد : هههههههههههه لاتهرجي زي كدا احسك شيطان
    ماريا : هههههههههههههههههههه خلينا نرجع الفصل ونقول للبنات يقولو إدا احد سئل عننا غايبين ونحط شنطنا تحت الماصه
    عهد : إممم بس بسئلك
    ماريا : عن ؟
    عهد : إنتي كم نسبتك السنه إللي فاتت
    ماريا : 93
    عهد : لا ماشاالله تمام كدا حمشي معاكي وانا مرتاحه
    ماريا : لا بلله يعني جات دحين على الدرجات
    عهد : لا مو كدا قصدي بس حتروح علينا حصص كتير وكلها فهم
    ماريا : ياشيخه كل وحده تساعد التانيه _ وهما يمشو في الممرات _ تعرفي كيان ؟
    عهد : دي الغريبه
    ماريا : إيوا ,, عليها مخ شي مره رحتلها البيت وفهمتني رياضيات ,, مو باين عليها
    عهد : ماحبيتها طول وقتها ساكته ونظراتها تفجع
    ماريا : كل واحد عندو عقد في حياته ,,, لو علينا إختبار ولا حاجه نروح عندها
    عهد : ماما ماتخليني اروح عند أي احد
    ماريا : قوليلها مو فاهمه شي في الماده
    عهد : مدري خليها في يومها
    ماريا : ok

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    مسك جواله واتصل عليها (( دي المره الآخيره )) ماردت عليه من بعد التفاهم إللي سار بينهم وهيا ماأعطته وجه مشكلته إنو مره اتعلق فيها وابدا مايفكر بغيرها
    دخل جواله في جيبه ,,, لبس ثوبه من ماركة lomar لونه سكري ومحدد من عند الكتف لـ للكم بلبني ومكتوب عليه عبارات غير مفهومه بالسكري
    عدل غترتو والعقال واخد ساعته من على التسريحه ولبسها من ماركة Givenchy
    برود × لا مبالاه × تبلد إحساس
    دا إللي يحس فيه مو مهتم فين رايح خلاص سلم نفسه لآهله وحيسوي إللي يبغوه منو ويكفى شرهم
    هوا كدا كدا حياته كلها اوامر منهم وهوا وظيفته يسمع ويطبق وهوا ساكت ,, عارف دا الشي من صغرو بس اتوقع إنو ممكن بس يحنو عليه ولو لمره وابسطها يختار الزوجه إللي حتشاركه حياته كلها
    نزل لتحت لقى ابوه لابس توبه الابيض وشماغه وطبعا الشي إللي مايقدر يستغنى عنه المشلح لونو آسود محدد بذهبي,,,, وامو لابسه عبايتها المطرزه كلها بذهبي وشنطتها السودا الكبيره على كتفها
    ابوه طالع في ساعته وقال بعصبيه : لك ساعه تتجهز ماسارت
    رامي وهوا يعدل الغتره : انا قلتلكم امشو وانا الحقكم
    امو جاتو واخدت المبخره من الشغاله إللي واقفه جمبها راحت لحد رامي وتبخره : الله يحفظك من العين ,, الله يتمملك على خير
    رامي باإستغراب : راكان ورزان فينهم ؟
    ابوه : قلتلهم لاتجو مش مهم
    رامي قال وهوا متنرفز : مش مهم ؟؟!!!,, _ ابوه كان حيهرج بس قاطعه رامي _ انا نفسي اعرف إيش المهم إللي عندك ؟ شركتك ؟ فلوسك ؟ عمايرك ومطاعمك ؟
    امه قدام رامي قاطعته : حبيبي خلاص لاتخلونا نروح وإحنا مو مبسوطين _ وجهت نظراتها لأبو راكان وللي بان معصب من كلام رامي حطت يدها على صدرها وتآشرلو براسها يعني " عشاني اصبر عليه " _
    رامي اتنهد بضيق
    امو مسكت خد رامي : رامي حياتي على الآقل ابتسم مو حلوه كدا ندخل عندهم
    رامي ضحك باإستخفاف :مو حلوه كدا ندخل عندهم ؟؟؟؟ جات على الإبتسامه دحين _مشي وخرج من البيت _
    ابو رامي : خلي ولدك يتعدل يامنار انا إلا الان ساكت عليه
    ام رامي حطت الطرحه على راسها باإهمال : تعلو بطيب وهوا يمشي معاك ,, يلا حنتآخر
    رامي بسيارتو ,,وابوه وامو بسياره وحده ,,, رامي كان ورا سيارة ابوه لأنو مايعرف الطريق ,,,, احساسه لايوصف طول عمرو رومنسي في احلامه وفي كل حاجه
    حلمه دايما إنو يطلب الزواج من حبيبته بمكان يكون هوا وهيا بس محد غيرهم , يركع على ركبته ويقولها : تتزوجيني ؟!
    فين احلامو كلها راحت في الهوا حبيبه وطارت من يدو ,, زواج ومغصوب عليه وعلى بنت مايعرفها ولا تعرفو ,, حس نفسو مكتوم ,, جنب السياره ,,سند نفسه على الكرسي وهوا يتنفس بضيق (( دي مو للعبه ))
    لو راح هناك خلاص مصيرو حيفضل معلق فيها ,,, الدنيا صغرت بعينه (( اروح ولا ماروح ؟؟_ فكر في ريناد إللي ماسارت ترد عليه ولا تسئل زي عادتها دي
    هيا بذات سبب تردده في الموضوع كله يحبها ويعشقها ودا إللي مصعب عليه _,, ))
    شغل السياره وحركها
    (( خليني اسوي إللي يبغوه وإللي فيها فيها _ تعب من اوامرهم احسن حل عشان يرتاح يقول لأبوه حاضر ويكسر الشر _))
    بعد نص ساعه وصلو البيت ,, سمع صوت الطرب من بيتهم (( الله يعدي اليوم على خير )) ,, دخل البيت
    سلم على اهل العروسه كانو في خيلانها واعمامها ,,, طق طق طق طق طق طق طق طق >> دا إللي كان بس يسمعو صوت قلبو من كتر التوتر
    الكل يسلم عليه ويقوله ,, مبروك ياعريس ,, الله يهنيكم ,, الله يسعدكم ,,, حطها وسط عينك ,,, وهوا على وجهو إبتسامه مصطنعه ومتردده وبنفس الوقت مستحي من اهلها يحسهم فيهم طيبه ماقد شاف زيها
    كلهم واحد عكس اهله

    في نفس البيت

    جالسه على السرير وتبكي من قلبها ,,, قربت منها وحضنتها : خلاص ياساره المكياج عدمتيه
    ساره وهيا تشهق من البكى : مو قادره ماأبغاه ماأبغااه
    رنيم باإستغراب : يابنتي مو إنتي وافقتي عليه ؟
    دخلت عليهم في الغرفه اخت رنيم
    : وي ساره إيش فيكي ؟
    ساره وجهت نظراتها لرنا وكآنها تستنجدها : رنا ماحقدر ادخل عندو
    رنا كانت فاهمه الهرجه كلها بعدت رنيم عنها : خلاص ياقلبي والله الولد شكلو طيب وولد حلال
    ساره زادت بكى (( فين ولد حلال وابوه إللي حرم ابوها النوم وضيعه ))
    رنا ماحبت تضغط على ساره : سوسو خلاص هدي ولو ماتبغيه ابوكي ماحيغصبك,, قوليلو ماأبغاه لو كدا خايفه من الهرجه
    رنيم مو فاهمه شي : طيب صلي إستخاره ولو ارتحتي ادخلي عندو
    ساره ونظراتها على رنا :والله لما صليت إستخاره ماأرتحت بس إنتي عارفه إنو مو بيدي ,, وبعدين انا ماكنت ابغا كدا ادخلو _ مسكت الفستان وقالن بغصه _ وبدا الفستان بذات
    كانت لابسه فستان بدرجات الفوشي والبنك طبق على بعضو الظهر من ورا كلو مفتوح مخصر على جسمها راسم جسمها رسم ,, من عند الصدر إكسسوار وماسك في رقبتها ,, مكياجها ناعم جدا وشعرها ماكان مره طويل لحد كتفها
    وعامله فيه رفعه بسيطه من ورا
    رنا عارفه إنو ساره اخدت دا الفستان لما عماد قرر يملك عليها وسارتلو مشاكل واتآخر _ حضنتها _ : خلاص الله يخليكي لاتسوي كدا في نفسك
    ساره تطالع لرنا بترجي وزادت بكى : ماأبغى ادخل عندو
    رنا باأمر : حتدخلي عشاني خلي اليوم يمر على خير _ وجهت الكلام لأختها رنيم _ جيبي علبه الميك آب
    رنا اخدت من اختها العلبه وتعدل لساره الميك اب : خلاص شوفي كيف انخرب ,,, ياسوسو دحين بابتك يجي ويشوفك كدا تبكي إيش حيقول يعني
    ساره حاولت تمسك نفسها : مره خايفه _ رفعت يدها وهيا تطالع فيها _ شوفي كيف يدي ترجف
    رنا مسكت يد ساره : والله مافي شي ينخاف منوو اتوكلي على الله ... تصدقي انا مو خايفه إلا على الولد لو شافك إيش حيسوي ممكن يخربها قدامهم
    ساره ضحكت وضربتها بمزح : ياوسخه
    رنا مسكت خد ساره: إيوا كدا اضحكي
    رنيم ورنا غيرو الجو شويتين عليها وسارت تضحك مامرت ثلث ساعه إلا عمتها تدخل وتقولها يلا
    ساره طاح قلبها شدت على يد رنا : لا لا ماأقدر

    رنا قومتها وعدلتلها فستانها : اشوف كداا ,,, تجنني يلا تعالي
    رنا تسحب ساره وهيا مخشبه في مكانها : امشي يابنت
    ساره : رجولي مو قادره احركها _ بخوف _ لا لا لا ماعاد ابغاه فين بابا حقولو ماأبغاه والله خلاص بطلت
    رنا تضحك : هههههههههههه امشي ياخوافه
    ساره تشد على يد رنا وتحاول توقف في مكانها : رنو الله يخليكي ناديلي بابا
    رنا : مااافي _ دخلتها غرفه كانت فاضيه وكبيييره _ هنا حتجلسي
    ساره بغباء: وهوا حيجلس جمبي ؟
    رنا تتريق : لا جمبي
    ساره اتقشعر جسمها وضمت نفسها : والله الجو برد ابغا اروح الحمام
    رنا فرطت ضحك : انتبهي مو هنا _ ساره لما تخاف لاإرادايا تحس نفسها تبغى تروح الحمام _
    ساره حطت يدها على بطنها : والله ابغى اروح الحمام
    دخلو خالاتها وعماتها وسلمو عليها : مبروك يابنتي ,,, الله يهنيكم ,,,, منو المال ومنك العييال
    دخلت ام رامي وابتسمت برضا عن جمال ساره راحت لعندها وسلمت عليها : الله يسعدك ياقلبي حطيه في عينك تراه طيب وحيحطك بعينو دي قبل التانيه _ زي اي ام مدحت ولدها _ واعتبريني زي امك الله يرحمها
    ساره سلمت عليها باإبتسامه مصطنعه : إن شالله ياخاله ,, تسلمي
    ام رامي قالت للحريم إنو ولدها حيدخل وكلهم لبسو العبي بس هيا عكسهم حاطه الطرحه على راسها والعبايه بس منظر اما البقيه متلثمين ,, الكل يطالع فيها باإستحقار بذات لأنو اعمام وأخوال ساره حيدخلو ويسلمو عليها
    دخل رامي وكل الحريم زغرطو : الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد للللللللللللللللللللللللللللللللللللللولي ... إلخ
    دا كان طلبها إنو هوا إللي يدخل عليها الغرفه مو هيا إللي تدخل لأنها عارفه نفسها لو خافت ماحتتحرك من مكانها
    دخل وهيبتو هيبة ملك يمشي بخطوات ثقيله وعيون البنات كلها علييه رآآيح لزوجته المستقبليه .. ساره وقفت _ بلعت ريقها وقلبها يدق بسرعه تحاول تعدل نبضات قلبها وتهدى حاولت تتنفس براحه بذات لما قرب منها _ (( وي وي اش دا الطول ياأووومي .
    ..يوم الشوفه كان قاعد ماشافت طوله لا انا حتعب كدا,,لاااا يااربي إن شالله يتعنقل ,, لا يارب اموت دحين ,, استغفر الله ))
    رامي وقف حدها ,, امو كانت ورى ساره وتئشرلو يعني سلم عليها
    رامي ببرود مافي منو سلم على جبهتها الكل: واااااااااو,, عيونه نعسانه وملامحه هادئه يعني رومنسي رومنسي بطبعه ,, الكل على باله من شكله إنو من جد يتمناها ووصلها وهوا عكس دا الكلام كلو
    ساره كانت تبتسم بخجل ,, جلست على طول على الكنب وهيا تحرك رجلها بتوتر
    (ابغى الحماااااام فينك يارنا ))
    مو عارفه فين رنا ماشالله خالاتها 4 غير بنات كل وحده وعماتها 3
    وطبعا غير بنات كل وحده فيهم يعني رنا ضايعه بينهم ضايعه
    شعور رامي في دي اللحظه إنو بس يبغى يخرج من دا المكان بكبرو هادا إللي يفكر فيه حس نفسو مخنوق ومتضايق بينهم مايبغاها ,, حتى مو قادر يطالع فيها
    امو سلمت عليه : ياحياتي انا مبروك وعقبال الذريه الصالحه
    ساره متنرفزه من كلام امه بس
    (( ياحياتي ياقلبي )) ,, الجوو باااردشبكت اياديها ببعض وهيا تطالع في اظافرها الفرنسيه (( انا اوريكي يارنا ))
    حست بنظرات رامي تجاهها ,, كل شي في جسمها وقف
    (( طالع فيا ,, اقلب وجهك للجهه التانيه بلييز .. مو وقته يطالع دا))
    رامي حس بكل النظرات عليه وكآنو الكل يستنى منو كلمه لساره او حركه بسيطه
    رامي ابتسملها : مبروك
    ساره ماردت عليها ومتجبسه
    (( دا يكلمني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ))
    رامي(( دي ماتسمع )) حاول يتذكر إسمها : سـ ساره
    ساره دارت عليه وبغباء مافي زيو قالت : تكلمني انا ؟
    رامي طاح قلبه على باله نسي الاسم ولا اتلخبط حاول يغير الهرجه : مبروك
    ساره بتلكلك : الله يبارك فيـــك
    جات المصوراتيه تصورهم وهما جالسين
    رامي استنتج إنها مره مافيها ولا خصله رومنسيه عكس ريناد
    مشغلين اغنيه جوانا ملاح " حتفضل في قلبي "
    رامي ماحب برودها مد يدو ومسك يدها
    ساره فتحت عينها كآنها ماتوقعت دي الحركه منو بلعت ريقها
    طالعت فيه وهوا ابتسلمها
    رامي قرب منها وهمسلها بعد ماحس يدها كيف بارده : بردانه ؟
    ساره يدها ضاعت بيد رامي الكبيره آشرت براسها يعني إيوه
    وقتها دخل ابوه وخال ساره وابوها واعمامها
    ساره مره حمر وجهها لأنها تستحي تلبس زي كدا قدام خالها واعمامها
    ابو ساره سلم على ساره وساره لاإردايا حضنتو وماسكه نفسها لاتبكي
    اتنهد بضيقه : الله يسعدك يابنتي _ باسها في خدها وساره باسته في يدو وجبهته_
    وبعدها سلم على رامي وجلس يآمنو على بنتو حسسو إنو زواجهم مو ملكه
    رامي وطبعا الكلام مايقصدو بس يبغى يرتاح من نق ابو ساره : بنتك في عيني ياعمي
    ابو ساره : الله يخليك
    بعدها سلمو اعمامها وهما يضحكو معاها وكلهم كبار في السن وخالها سلم عليها وعلى رامي
    وخرجو من الغرفه وبقي ابو رامي وابو ساره
    ابو رامي سلم على ساره : مبروك يابنتي
    سلم على رامي وهمسله في اذنو : اعرف اختار _ وضحك ضحكه شيطانيه _
    رامي انصدم بكلام ابوه حب يتآكد من الكلمه لأنو صوت الاغاني كانت عاليه : إيش قلت ؟
    ابو راكان بحقارته المعتاده : قلنا مبروك
    رامي وملامح وجهه اتغيرت : الله يبارك فيك
    اخدو كدا صوره مع بعض رامي وساره وابو ساره وابو راكان
    ساره مره مارتاحت لآبو رامي من نظراته لها حستو إنو حقير
    ابو راكان : يلا انا استئذن
    رامي : ممكن تعطيني المشلح ؟
    ابو راكان من غير مايعارضو فسخ المشلح ,, ساره كانت واقفه جمبو وتهرج مع ابوها
    رامي : شكرا
    ابو راكان خرج من الغرفه وهوا مستغرب ليش طلب المشلح
    رامي قرب من ساره وحط المشلح على كتفها ,,, كانت حركه عاديه بنسبه له بس طبعا مو عاديه بنسسبه للبنات ,,, بنات خالاتها زغرطو وصوروهم بالجوالات ويضحكو على وجهه ساره إللي انقلب كلو احمر
    بذات لأنو ابوها جمبها
    ابوها ضحك : يلا انا رايح عند الرجال
    _ خرج _
    ساره مسكت المشلح _ جلست _ وطالعت في رامي وهيا منحرجه : شكرا
    رامي جلس وقال ببرود: welcome
    امو جابت طقم الإكسسوار إللي جايبينلها هوا كان مرصع بالآلماس وكل قطعه ماتقل عن 35 الف
    اعطت لرامي السلسله والمصوراتيه تصور
    رامي قرب منها وهيا نزلت شويا المشلح لنص يدها
    حست تصرفاته رومنسيه بس مره بارده ,,,, قربت منو وقلبها يدق بسرعه
    حست باأنفاسه الحاره في رقبتها وهوا يحاول يقفل السلسله
    رامي بهمس : ارفعي شويا شعرك
    ساره مره مستحيه رفعت شعرها وقفلها
    وبعدها رجعت لوضعها الآول ووجهها احمممممر
    لبسها الآسواره ,,,, وبعدها الخاتم وطبعا زي العاده اخد من وقتهم في التصوير وهوا يلبسها وهيا تلبسه
    وشربو عصيير
    قربت من ساره خالتها ام رنا ,, آعطتها علبه ساااعه هديه لرامي
    ساره دمعت عينها لأنها هيا اشترتلو ساعه بس كانت رخيصه ومش قد كدا ,, ماقدرت لأنو امكانيات ابوها ماتسمح وماحبت تضغط عليه
    فخالتها عملتلها هيا سبرايز وجابتلها ساعه من ماركه Rolex ,,,, وقفت ساره وحضنتها
    ساره :سوري والله تعبتك معايا
    خالتها : ياقلبي إنتي زي وحده من بناتي
    شغلو اغنيه لتامر حسني (( مايحرمنيش منك ))
    ساره جاتها على الجرح وبذات لأنو عماد قد اهداها هيا قبل كدا لا إراديا بكيت ,,, بكيت لأنها تبغى عماد وبكيت اكتر لأنها تتمنى امها معاها في دا الوقت
    خالتها تمسح على شعرها : سوسو خلاص مايسير دحين تبكي
    رامي امو دفتو بيدها وهمسلتو : قووم امسكها
    رامي بنفس الهمس : إشلي دحين بنت وامها انا إيش دخلني
    ام راكان اتذكرت إنو رامي مايعرف عنها ولاشي بسيط : دي خالتها امها متوفيه ياحمار _ تتكلم وهيا تبتسم للناس _ قووم امسكها
    رامي آنصدم ووقف بتردد
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات : 286
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس أغسطس 26, 2010 5:24 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    واقف عند بداية درج البيت الدائري ويصرخ بصوت عالي : تهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااني تهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااني تهاااااااااااااااني ياااااااااااااازفت
    تهاني نزلت مفجوعه وبيدها الجوال : هيييييييي وطي صووتك في حراج إحنا
    ايمن :اقووول فين ابوكي
    تهاني : ليش ؟
    ايمن واعصابه في خشمو : بروح أن***** يعني ليش بلله
    تهاني انفجعت من ردة فعله وعلى طول قالتلو : راح يتمشى
    ايمن : يجي منو ,, وامك فينها ؟
    تهاني : عند خاله
    ايمن انبسط : حلوووووووووووو _ خرج جواله _ ايوا عمر ,, ابغاك تمر عليا ,,,خرجو ,,,, بس ابغى اخرج شويه ,,, يلا ياشيخ ,, فينك ؟
    ,,, طيب ماحياخد الطريق ربع ساعه ,, استناك _ قفل _
    تهاني مبتسمه : فين حتروحو ؟
    ايمن : إيش دي اللقافه في كل شي حاشره نفسسك يالطييف عليكي
    تهاني : عمور حيقولي _ شمقت في وجهو وطلعت _
    ايمن يتريق عليها : عمور حيقولي _ بعد ربع ساعه اتصل عليه عمر خرج من البيت وركب معاه السياره _
    عمر سيارته مكشوفه ,,,
    ايمن : آآآآآه بس على الهوى فريش مو زي هوى حديقتنا
    عمر يبوس يده وجه وقفا : حمدالله على العافيه
    ايمن : قد جربت تجلس في البيت 24 ساعه بس يوم ؟
    عمر : طبعا لا
    ايمن : اجل انطم انا ممكن ليا 5 ايام ماأخرج عارف إيش يعني 5 ايام
    عمر : كل واحد يتحمل نتيجة غلطو
    ايمن يكره دي الجمله يكرها كره مش طبيعي باعلى صوتو : يااااااااااااااادين محمممد
    عمر ضحك لأنو تهاني قالتلو إنو يتنرفز منها
    عمر : حروح لي ردسي مول
    ايمن : لييه ؟؟
    عمر : عندي كده شغله ابغى اشتريها من هناك
    ايمن بتملل : ياشييخ خليها وقت تاني ابغى اروح للمارينا
    عمر وهوه مخطط على شي : لا والله مقدر محتاجها دحين وبعدين اهم شي تغير جو ,, وانا كلمت قبل شويه ابوك قلي حيتأخر عن البيت
    ايمن : ok
    بعد تحاورهم بسياره وايمن ماسكت بس يهرج عن البيت وكيف طفش ولعن ابو الإسبوع كلووو

    عند وصولهم للريدسي

    دخلو المول وايمن رايحه وجايه عينو على إللي تضحك وللي صوتها عالي وإللي تطالع فيه من النهايه مارحم احد ولاساب بنت في حالها
    ايمن من كل قلبه يهرج : آآآه ياااقلبي ليا اسبوع محروم من دي المناظر إسبوووع وانا محروم من دي النعمه إسبوووع وانا اطالع في زوجتك المقرفه شووف بلله البنااات آآه بس ,, انا رايح عندهم تبغا شي
    عمر وكآنو يدور على آحد ومو مع كلام ايمن : أصبر ,,, خلينا ننزل تحت
    ايمن باإستغراب : يواد إنتا ايش عندك كآنك بدور على احد ؟
    عمر : خلينا ننزل وبعدين اقولك إيش عندي ؟
    جات وحده عند الدرج وضحكتها لآخر المول
    ايمن عشقه شي إسمه بنات لاإراديا حساها زي المغناطيس سحبتو وراها
    عمر مسكو من يدو : على فين
    ايمن وكآنو ذاب في ضحكتها : سمعت ضحكتها ؟
    عمر : اقول اصحى معايا شويا وبعدها روح فين ماتبغى
    ايمن ماساب دوله إلا قد زارها وفي كل دوله يعرف فوق العشره من البنات بس برضو مايطفش منهم ولا يمل ولا يفكر يبعد عنهم حياته كلها بنات من يوم مايصحى من النوم
    لين مايرجع ينام وكلهم حلوين بنظره ماافي بنت مو حلوه حتى البشعه يدور دايما على احلا حاجه فيها واكبر عامل مساعده على تشبيك البنات طبعا شكله طوله وعرضه بياضه
    آخد ملامح امه التركيه في عيونه المتوسطه وشعره الآسود الناعم خشمو صغير بس واقف ملامحه بريئه غصبا عن الكل يجذب الوحده له
    نزلو الدرج وكانت فيه جلسات سوده × حمره عند النافوره

    عمر لما عرف إنو إللي في راسه حيسير ضحك وقال : إنتا عارف ياأيمن إني احب ارد لك مقالبك ,, السن بسن والعين بالعين مو ؟
    ايمن مافهم : دحين مو وقته دا الهرج شويا وحرجعلك
    عمر : شوف مين هناك
    _ واشر على احد الكراسي _
    ايمن شاف ابوه جالس ,, ابوه كآنو انتبهله
    عمر مشي : good luck
    _ سوى نذاله وبعدد عنه _
    ابو ايمن من يوم مالمح ايمن وقف ,, ويطالع عليه من بعيد كآنو مو متآكد هوا ولا لأ
    ايمن طلع الدرج وهوا يجري (( الله ينكبك ياعمر )) ,,, ابووه كان وراه ويمشي يبغا يتآكد بعينه إنو دا ايمن ولا لأ
    ايمن شاف عائله واقفه وكانو فيها بنات واولاد كبار ,,, اغطى نفسو بينهم
    الشباب طالعو في وكل واحد ملامحه الجديه تخوف اكتر من التاني ايمن ابتسم وقال لايورط نفسه معاهم كمان : سلام _ بعد عنهم _ دا الشيبه إيش يبغى مني حتى برا البيت اووووف
    دق جواله _ خرج الجوال وهوا مندسي في آحد المحلات _
    : نعم إيش تبغي ؟
    تهاني عارفه الهرجه : هههههههههههه إيش سرلك ؟
    ايمن : اسري إنتي التانيه شكلي حروح اقولو كنت طفشان وخرجت ماسارت
    تهاني تضحك : إنتا عارف إنو اليوم بابا قال خلاص حرجع لآيمن كل شي عشان دا الإسبوع كلو ماخرج وكان حيسفرك تركيا مع عمر ,, تخيل دحين لو شافك ؟؟
    ايمن مو مصدق : آماااا
    تهاني : وربي
    ايمن : انا خلاص راجع البيت باأي تاكسي _ قفل الجوال من غير مايسمع رد من تهاني _
    خرج راسه من المحل (( ليش ياربي آنا كدا حظي ماحبكت إلا اليوم اخرج ,, حظي زباله اكتر من كدا ماأقدر اقول )) طلع للدور التالت وجلس على احد الطاولات
    ممكن ربع ساعه حس إنو ممكن مايلاقي ابوه نزل وراح لحد البوابه (( ارجع البيت بكرامتي احسن لي )) وخرج من المول بكبرو وقف عند المواقف
    وهوا يدور على سياره عمر مالقاها (( طيب يانذل انا اوريك ))
    سمع صوت من وراه قال بشك : آيمممممن ؟؟
    ايمن ميز صوت ابوه جبس في مكانه شاف سياره قدامه كانت المنفذ الوحيد مشي لحدها وفتح الباب الخلفي وركب بثقه بدون مايطالع وراه
    ضحك وهوا يطالع على ابوه :والله إني خطير
    بخوف : مين إنتا ؟
    ايمن طالع فيها وقال باإبتسامه : أخوكي برضاعه
    بصوت متردد وخوف بنفس الوقت : لو سمحت أنزل من السياره
    ايمن طالع في ابوه إللي مادخل المول: إممم خليها مره تانيه ننزل ,,, كيفك ؟
    البنت مره خافت فتحت الباب : قلتلك انزل من هنا لاتخليني ان
    ايمن من يوم مافتحت الباب نط لجهتها وقفلو : يابنتي اهجدي خليني افهمك
    البنت صلبت في مكانها من حركته المفاجئه : ارجع لمكانك لو سمحت
    ايمن رجع جلس في الكرسي جلس باإهتمام ومعطي ظهرو للباب ووجهو عليها : طيب ,, شايفه داك الرجال ؟ _ اشر عليه _
    البنت مو عارفه لفين يبغى يوصل : إيش فيه ؟
    ايمن : داك ابويا ولو مارجعت البيت قبلو حتقوم القيامه فوقي ,, وطبعا بما أنك فتاة _ ماعرف إيش يقول _ من النهايه ياأومي تقدري بس تخرجيني من دا المكان وبعدين انزل من السياره
    البنت سكتت مو عارفه إيش تقولو
    ايمن يحاول فيها اشر على نفسو بحزن : دنا غلبان
    البنت بتردد باين عليها : مدري
    ايمن : إلعن ابو شكلك ي _ حس إنو ملامحها كلها انقلبت _ قصدي please ? _ وابتسملها ببرائه _
    البنت : اوكي ,, اتصل على السواق
    ايمن : فين السواق ؟
    البنت كانت حتتصل انتبهت إنو جاي : شوفو جا
    البنت كانت حاطه الطرحه على راسها وشنطتها على حضنها وماسكتها بقووه مع التوتر ومتلصقه في الباب في إحتمال لو قرب على طول تفتح الباب
    ركب السواق وحط الآكياس في المقعد التاني : فين نروح ؟
    ايمن : شارع *****
    البنت وجهت نظراتها له : بس إنتا قلتلي اخرج من هنا وببس
    ايمن : ياشيخه تكسبي اجر وبعدين بيتي مو بعيد
    البنت حاسه بتوتر وهوا جالس جمبها ويقربع في السياره شويا يطقطق على الطاقه او يفتحها ويقفلها ويزيد بروده المكيف ويخفضها
    وهيا طبعها مره ريلاكس وماتحب الصجه كتير
    مره طفشت من هبالته كآنو بزره اول مره يشوف سياره : ممكن تهجد
    ايمن كان بيضغط على المكيف رجع وحك راسه : إيش بك متوتره كدا اجلسي عدل
    : إيش فيها جلستي ؟
    ايمن : متخشبه وجالسه في نهاية الكرسي ترى والله ماحقرب منك ريلاكس ,, انا إسمي أيمن
    البنت بلا مبالاه : whatever
    ايمن رفع حاجبه : قلة زووق
    البنت انصدمت يعني مايكفي مركبتو السياره كمان يتواقح معاها : إيش قلت ؟
    ايمن : سلامتك _ اتمطع في سياره وبعدها غنى من الطفش اغنيه محمد هنيدي في فيلم امير البحاره : حمااااااااار وتوووور وماعندووووش شعووور
    البنت انفجعت اول ماغنى الآغنيه لأنو مره علا صوته قالت بصوتها الناعم : هيييي
    ايمن دار عليها : هاااا ايش في
    البنت حطت يدها على اذنها : صنجتني
    ايمن يتريق على دلعها : يااااي
    البنت مره استحقرته يعني اعور ويتنقور مايكفي إنها مساعدته ووافقت توديه لبيته كمان يستهبل على راسها : ممكن تقفل فمك شويا وبعدين لما توصل بيتك سوي إللي تبغاه اوووف
    ايمن : انا اطفش بسرعه مو مخليتني اهرج معاكي ولا اقربع بسياره ولا اغني عندك حل ؟
    البنت : عندي
    ايمن يبغاها تهرج معاه : قولي
    البنت باستحقار : shut you'r mouthe
    ايمن فهمها بس حب يستهبل : سوري مافهم غير العربي
    البنت (( لاحووول )) : اوكي اقفل فمك خلاص والله صدعتلي راسي
    هيا هادئه ومره ماتحب الرجه بذات لو كانت تفكر في شغله تكره احد يوترها او يستهبل وطبعا دا من شيم ايمن
    ايمن اتثاوب بلا مبالاه : جبتيلي النوم
    جلست تلعب بـ شنطه كانت فيها حديده خارجه ,, تدخل اظافيرها وسط الحديده وتخرجها
    بعدها صرخت صرخه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه _ انكسر ظفرها _
    ايمن والسواق انفجعو
    ايمن : إيش فيه ؟
    السواق دار وجهه للبنت : مدام فيه إيش ؟
    البنت قالت بقهر : آنكسر ظفري " للمعلوميه يعني هيا تهرج مره بدلع لدرجه الـ ظ تنطقو دال (( دفري ))"
    ايمن ارتاح على بالو سرلها شي : انكسر _ يقلدها _ دفرك ؟!!
    البنت تطالع في ظفرها : ايوا
    ايمن : إنتي عارفه انا متى اصرخ زي صرختك دي
    البنت تطالع في ظفرها ومو معاه : متى ؟
    ايمن : لما تكون شاحنه في الطريق بتدعسني
    البنت فرطت ضحك : هههههههههههههههههههههههههه
    ايمن تنح لضحكتها (( لا دي إبغالها تشبييييييييييييك )): إيش اسمك ؟
    البنت باإبتسمامه عذبه على وجهها :ريناد



    Ψ moda3bat la4e3aΨ



    خرجو من مطعم " لوسيل " الفرنسي وهما مملين بطونهم وشبعانين وبعد ماصرفو 3769 ريال للآكل والمشروبات ...
    ركب سيارته " دوج فايبر " واحمد وبدر ركبو معاه يحبو لما يخرجو بسياره وحده
    آحمد حط يدو على بطنو : مشكور على العزيمه يافارس
    فارس : حسستني إنو لك شهور مابتاكل
    آحمد ضحك : الحب وماآدراك ماالحب المجرمه لها يومين زعلانه مني ومو راضيه تكلمني وممكن قبل المغرب ردت عليا وارتحت ,, كدا اكلت بشهيه مفتوحه
    بدر وكآنو فهم : وانا اقول ليش ديك الايام اعصابك بايزه
    آحمد : إيش فهمكم إنتو في الحب
    فارس يسوق السياره : يومين ماانام عدل ولا اكل عشان وحده بلله _ باإستحقار _ شفلك صرفه
    بدر ضحك :اشوف فيك يوم إنتا على هوا
    فارس : حبينا وجربنا
    احمد جالس قدام وبدر ورا
    آحمد : شكلو لسه ماجاتك إللي تحرمك من النوم
    فارس بثقه زايده : ولاحتجي ,,,, ياشباب ترى ممكن اسافر
    بدر باإستغراب : على فين ؟
    فارس : مدري ماحددت بس جات شغله في راسي وابغى اسويها
    احمد باإستفسار : إللي هيا ؟
    فارس ببرود ومقتنع من كلامه : القفز المظلي
    بدر باإنفعال : إنتا مجنوون
    احمد : اقول اهجد بلا مجانه
    فارس : انا حاط الفكره في راسي ولايمكن اتراجع عنها بس مو دحين بعد كم شهر خليني اخلص بس الدبابات وبعدها حبدأ لحظات الاستكشاف
    احمد باستسلام : انا اصلا غاسل يدي منك لاتقولي تعال معايا
    فارس مخطط لكل شي: انتا وهوا حتجو معايا
    بدر : ماعندي مانع حجي بس مالي صلاح في المصيبه إللي حتسويها حكون مشاهد وبس
    احمد باإنسحاب: اجل الله يسهلكم
    فارس عرف كيف يغري احمد : على كيفك إحنا حنروح دبي
    احمد بدون مقدمات : رجلي على رجلكم
    فارس ضحك : والله ماتعب معاكم في الهرج
    احمد : إلا دبي لاتهرجو عنها
    فارس وقف
    بدر : إيش فيك ؟
    فارس : ماليا نفس ارجع البيت ومو عارف فين اروح
    بدر : نروح الكباين ؟
    فارس : لا مو فاايق
    احمد : اجل ارجع البيت
    فارس : دحين ارجع الاقي فيصل دوبو جاي من العمل ,, ماأبغى اتضارب معاه
    آحمد شاف الساعه وانصدم : هييييي انتا وصلني بسرعه البيت
    بدر : بدددري
    آحمد : ابغى ارجع البيت خلاص
    فارس عرف ليش : لاتقول عشان تكلمها !
    آحمد اتنهد : لقآآفه
    بدر : طيب كلمها هنا ماحنسسمع شي
    آحمد بتريقه : عادي لو افسخ كمان ؟
    فارس على طول :خمسه دقايق وحتكون في بيتك
    بدر : هههههههههههههههههه _ بيته جمب آحمد _ آجل انا كمان حرجع
    فارس بملل وطفشان حتى من نفسو : والله محد ياخد منكم حق ولا باطل
    بعد ربع ساعه وصلهم لبيتهم ولفلف بشوارع جده بطفششش
    دق جواله :لاحووول _ طنش الجوال بس المتصله مصممه إنو يرد عليها اخد جواله n97 ورد _ اييوا
    بكل لهفه : فرووس
    : ايوا ياأفنان
    افنان بعتب: فينك ؟
    فارس ببرود : في السياره _ سكت _
    افنان : كيفك ؟
    فارس على وضعه وصوته الامبالي : تمام _ سكت _
    افنان : وحشتني
    فارس باإسلووب مره قهرها : طيب
    افنان استفزها ردو بس معاه حق: فرووسي والله آسفه
    فارس وهوا مو مهتم : اوك
    افنان : فارس اهرج بلله لاطنشني كدا انا جزمه والله استاهل بس لو تحبني زي ماكنت تقولي حتسامحني فارس والله مالي غيرك _ بكيت _
    فارس مره اتضايق من بكاها بس مو قادر يسامحها : اسامحك على إيه ولا إيه انا تعبت معاكي قلت يمكن أغيرك لاكن ماقدرت ولاحقدر عارفه ليش _ قال بكره _ لآنك كزابه وحتفضلي طول عمرك كزابه ؟
    افنان زادت بكى قالت بترجي : اللله يخليك ابغى اشوفك
    فارس : افنان _ قال وهوا حاس نفسو من جد تعبان من تصرفاتها _ انا ماعاد ابغى شي منك
    افنان :خلينا نشوف بعض ونتفاهم الله يخلييك عشان الايام الحلوه إللي كانت بيننا علشان خاطر امك
    فارس : سيبي امي في حالها
    افنان وعارفه إنو فارس اكتر شي يحبو امو : الله يحفظلك هيا ويطول عمرها الله يخليها لك يافارس خليني اشوفك
    فارس سكت وماعرف إيش يقولها
    افنان بترجي : بس مره
    فارس : انا دي الايام مشغول ي
    افنان قاطعته : لا لا ابغى اشوفك دحين
    فارس ماكان عندو شي يسويه : اوكي فينك ؟
    افنان انبسطت : انا في كوفي تي يانا
    فارس بتملل : ايت واحد
    افنان : االي قدام سوق الخالديه
    فارس : طيب _ قفل من غير مايسمع رد منها _
    اتردد يروح ولا لأ لأنو عارفها ممكن تبكي قدام العالم كلو وتسويلو فضيحه (( اسحب عليها ؟؟,,, اساسا ليش اروح حتسمعني نفس الموال حق دايما )) مشكلته إنو يحس بعض الاحيان باإنو يحبها ويفكر فيها واول مايصحى من النوم على
    طول تجي في باله ,,, يمكن لأنو علاقتهم كانت طويله 3 سنوات واتعود عليها (( آرجع البيت احسن لي _ آخد جواله وقفله لأنو عارف إنها حتزعجه طول الوقت ,,ضحك في نفسه وهوا يتخيل شكلها معصبه عشان اتآخر وماجاه _ ))
    يلعب على بناات كتيير ومايسئل
    بس في الحب لحد يكلموو يحب بكل جوآرحو
    وافنآآن كآنت اكبر غلط في حياته
    كرهتو في البنات كلههههم خآنتو كتير
    وسامحها آكتر لكن لهنا وبس ماقدر يكمل وهوا يضحك على نفسه
    إنو يقدر يسامحها آكتر من كداا وسابها

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    ودّي الصبر .. / والوقت ..

    يرحم انيني !

    خرجت من الحمام وفي يدها المكنسه ورافعه شعرها بمطاط و قميصها الباهت الوانو لتحت ركبتها ,,,,, حطت المكنسه في المطبخ وغسلت يدها
    نزلت قميصها ودخلت الغرفه وهيا تمسح يدها المبلله بقميصها ,,,, رمت نفسها علـ فراش وهيا تعبانه نفسيا ومعنويا وجسديآ
    جلست تفكر بكلام آخوها (( حترتاحي من دي الحياه حتسير ملايين في يدك تروحي وتجي فين ماتبغي ,, ماطفشتي ياحلا من دا البيت الكئيب ))
    وجهت نظراتها لجدران البيت اللي المعتقه والمشطبه ,,, طالعت في الغرفه مافيها غير دولاب مكسور يحطو وسطو الملابس وشراشف للنوم والغرفه التانيه طبعا مو احسن منها
    احلامها طول عمرها بعيدة المنال زي اي بنت بتحلم بفارس احلامها يجي ويخرجها من دا الفقر إللي عايشه فييه

    اتمنت تحب واحد يسفرها ويجيبها ومايرفضلها اي طلب يعوضها عن السنين إللي مرت عليها
    وفاة ابوها
    حادث وفاة اخوها الصغير
    عمى امها
    واخيرا ضرب اخوها لها كل يوم

    حتى لما حاولت تقتنع بالواقع اتوقعت إنو ممكن تاخد واحد اكبر منها بـ 6 سنين وبالكتير 8 وحياتها الماديه تكون متوسطه لاهي زي دحين ولا في السما
    بس
    الواقع إنها حتاخد واحد اكبر منها بـ 40 سنه رفعت اصابيعها وزي كل يوم تحسب وكآنها مو مصدقه (( عمرو 59 وانا 19 يعني بيننا 40 سنه لاااا ايش حسوي دا معاه ))كل ماتفكر في دا الموضوع تخاف ويتقشعر جسمها

    قبل سآآآعه اذن العشا ميته من الجووع ولازم تخلي امها تاكل قبل لاتعطيها الدوى,,, واييش تآكلها والبيت مافيه غير قاروره مويه ووصلة عيش من امس قدها حجر ,, وحسام ماحيرجع غير
    الساعه 12 ,,,, قامت من مكانها وفتحت الدولاب ,, طلع صوت مزعج ومال باب الدولاب جلست في الارض وتدور على حاجه في الدولاب ,,, خرجت كيس وفتحته

    خرجت من الكيس شيلان تتحط على الرقبه هيا مسويتها بنفسها ,, (( دي الايام برد لو خرجت وبعتها اكسبلي كم ريال )) مع إنو ولا مره جاه في بالها إنو ممكن تبيعها بس تسويها لما تكون طفشانه
    كانت اكتر من 30 شال وبالآلوان مختلفه رصاصي واخضر او درجات الوردي او السماوي مسويتها باإتقان

    علقت الفكره براسها بدال ماتجلس تستنى نهاية الشهر يجي راتب حسام ,, هيا تسير تصرف بدون مايدري

    راحت عند آمها : ماما
    امها كانت بتصلي سلمت وحركت راسها لمصدر الصوت : نعم بنتي
    حلا : ابغى اروح عند سهى نص ساعه وارجع
    امها بخوف عليها : ولو رجع حسام ؟
    حلا تطمنها : نص ساعه ماحتآخر وبعدين هوا يهزئني لو خرجت آخر الليل لاتخافي
    امها اتنهدت : سوي إللي يريحك
    حلا قربت منها وسلمت عليها وهيا تدعي بقلبها إنو ربي مايحرمها منها ويطول عمرها لو سرلها شي وجلست بس مع حسام ممكن تهج من البيت
    راحت تلبس عبايتها وجزمتها واخدت الكيس وقرأت على نفسها : مع سلامه ماما
    امها تدعيلها من كل قلبها : في حفظ الرحمن
    خرجت من بيتها ومن الحاره حقهم ,, وهيا واثقه إنها حتبيع لأنو منطقتهم تجاريه (( يارب لاترجعني مكسوره ,, كلو عشانك يا ماما ))
    دخلت للمنطقه إللي فيها محلات مكياج وذهب والعاب والاولاد الصغار يبيعو قوارير مويه نعناع منااشف ,,, حست باأنظار اصحاب المحلات قلبها يدق بسرعه بذذات لأنها ماتجي هنا كتير وخايفه تضيع او يسرلها شي
    نزلت الطرحه وغطت عينها الملفته ,, شدت قبضتها عل كيس ,, ابتسمت وهيا تطالع على المحلات ونفسها تشتري آي حاجه ,,المكان مره كان مزحوم
    دخلت محل العاب وهيا تطالع في لعبة عروسه شكلها زي باربي لونو اصفر ملفلف ولابسه فستان ابيض وعلى قاعده بيضه شالتها من على طاوله الالعاب وهيا تتذكر لما كانت صغيره وتبكي إلا تبغى تشتري عروسه زي كدا
    اتذكرت ابوها لما كان يقولها (( والله ماعندي فلوس يابنتي )) ,, مسكت شعر العروسه بحنان إلا طلعت صوت * امي كم اهواها اشتاق لمرأها واحن لآلقاها واقبل يمناها *
    انفجعت ورميت العروسه على الطاوله ,, جا لحدها الهندي : يبا شي ياأمي ؟
    حست بالإحراج بذات إنو واقف قبالها ,, تستحي من كل شي هندي بس برضو خدودها حمرت لما قرب منها وسئلها
    خرجت من المحل بدون ماتهرج معاه ,,, وجلست على الرصيف البارد,,, اتنهدت وهيا متضايقه على حالها إيش اكتر من كدا ذل ,,, ماتنكر إنو لما كانت تخرج مع سهى السوق وتشوف الحريم إللي يبيعو
    تشفق على حالتهم بس عمرها ماحمدت ربها وماتنكر إنو جات لحظات ناظرت لهم باإستحقار بذات لما يترجو الواحد يشتري منهم ,,, حاولت تتماسك ولاتبكي
    فرشت فرشه بسيطه وحطت الشالات حقتها (( يارب طلبتك ساعدني )) ,,, يمرو الناس من عندها ولا احد عبرها غير بنظرات شفقه ,, ماحست بنفسها غير بدموعها المتواصله تنزل على خدها
    كابرت كتير وتعبت اكتر حتى لما ماتلاقي لقمة العيش كانت تسكت ,,, ولو حست بتعب برضو تسكت لأنو مافي حق تكاليف المستشفى بس توصل تجلس في دا المكان ,, قلبها وجعها على حالها هيا تشفق على نفسها وتحزن على نفسها
    دخلت يدها البارده تحت برقعها ومسحت دموعها مرت اكتر من ربع ساعه وهيا جالسه بمكانها وساكته انتبهت للآولاد والحريم إللي يبيعو يصرخو باأعلى صوتهم : منااااشف حلااااوه
    بس طبعها خجول ولايمكن ترفع صوتها ,, تستحي بس من نظرات اي شخص ,,, كيف حتعلي يعني صوتها
    سندت نفسها علـ جدار ,,,, انزعجت من صوت قطرات المويه إللي بتنقط من المكيف بس مافيها حيل تغير مكانها
    بنت اشرت على بضاعتها : ماما ابغى اشتري دا
    الام باإشمئزاز : إيش تبغيبو بلله ياغرام
    غرام: ماما ابغاه للمدرسه شكلو مره لزيز
    حلا غيرت جلستها باإهتمام ماصدقت احد يجي عندها
    الام مسكت يد بنتها : اقول امشي
    غرام سحبت يدها بعناد : مالياا ابغاه _ بترجي ودلع _ ماما
    الام باإستسلام : طيب
    حلا مره انبسطت بذات لما قربو منها ,, البنت نزلت لحد حلا ومسكت الشال الوردي
    غرام : على كم دا ؟
    حلا مره مافكرت في دا الموضوع (( بكم !! والله انا تعبت فيه )) قالت وكآنها متردده وتستفسر: 10 ريال ؟
    غرام وجهت نظراتها لأمها : شفتي رخيص
    حلا (( 10 ريال تئكلني 10 ايام ))
    ام غرام خرجت المحفظه وخرجت خمسين ريال براسها ووجهت كلامها لحلا : عندك صرف ؟
    حلا بهباله : صرف 50 ؟
    ام غرام : إيوا
    حلا (( طبعا لا ) : لا ماعندي
    غرام : ماما ؟
    ام غرام : نعم
    غرام : ابغى اشتري اتنين زياده لسوسو وبدوره
    ام غرام : هوا انا لما انزل السوق سرت احسب حسابك وحساب بنات الجيران
    غرام : الله يخليكي ياماما
    ام غرام بحده : لا مافي
    غرام : مااااماااا
    ام غرام : تبغي واحد لكي ولا امشي من هنا
    حلا خافت يروحو من عندها
    غرام بتآفف : خديلي لبندوره وسوسو وانا في البيت ارجعلك الفلوس
    ام غرام : لو على كدا طيب
    حلا ابتسمت براحه : كم تبغو ؟
    غرام : 3
    ام غرام : لا اربعه ,, _ وجهت كلامها لغرام _ تبغي غزل تقلب علينا البيت
    حلا اخدت الاربعه إللي نقتها البنت وهيا طايره في السما من كتر الفرحه ماتوقعت ممكن احد يطالع فيها
    غرام : اووووف من دي البنت ماسارت كل ماشتري شي ياماما تشتريلها زيي
    ام غرام وهيا تخرج فلوس من المحفظه : نسكتها _ كلمت حلا _ حطيهم في كيس
    حلا (( كيييس )) مافكرت اصلا تجيب اكياس معاها قالت بخجل : ماعندي
    غرام اخدت الاغراض من يد حلا وحطتهم في الكيس الكبير إللي بيدها وهيا تتحلطم : انتو اصلا ايش عندكم ؟
    ام غرام اعطت الفلوس في يد حلا ومشيت ,, حلا ماسكه ال40 ريال وحست إنو في يدهاا كنوز الدنيا كلها دخلتها في شنطتها السودا إللي تتلبس على الجنب وهيا_ اتنفست براحه _ لأنو ربها ماحيرجعها خايبه ومامعاها شي
    كانت حتقوم بس اتئملت إنو ممكن يجو غيرهم ويشترو منها ,,, بس للآسف خاب ظنها ومحد جاه عندها ,,, لمت اغراضها من الارض وحطتها في الكيس الابيض ,, قامت من مكانها
    مشيت من عند محل الالعاب وقللبها ياكلها على العروسه دخلت وسئلت بصوت متقطع وبخجل شديد : بـ كـ م دي؟
    الهندي : بـ 30 ريال
    حلا فتحت عينها باإنصدام ورجعت العروسه مكانها (( بـ 30 !! ايش دول مايخافو ربهم )) خرجت من المحل وشالت فكرة العروسه نهائيا المبلغ صدمها
    راحت بقاله قريبه من بيتهم واشترت لبن جبنه كيري وكرافت وزبادي وعيش وهيا بطريق علـ بيت وتحرك الكيس بمرح
    دخلت بيتها وقال بصوت عالي وهيا تشيل الغطوه عن وجهها : ماما انا رجعت
    امها بخوف : فينك من اول يابنتي قلقتيني ؟
    حلا فسخت عبايتها وجزمتها ودخلت الكيس في الدولاب وراحت لعند امها : عارف مع سهى انسى وقتي _ حطت يدها على بطنها _ تصدقي جيعانه
    امها تصبرها : ساعتين ويجي اخوكي
    حلا : دحين اعبي اكل ومره وحده عشان تاخدي دواكي _ حلا شافت نظرات استغراب من امها _ حسام قبل المغرب جاب اكل
    امها فهمت : طيب يلا عبيلي
    حلا : إن شالله
    راحت للمطبخ وحطت تبسي وعبت فيه الاكل إللي جابته كانت بنسبه لها وجبه متكامله وكيف لأ وهيا بنفسها إللي جايبه قيمة الفلوس حست بفخر لما تقول دي الكلمه بفلووسي ابتسمت وودت الاكل عند امها < بالعافيه


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات : 286
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس أغسطس 26, 2010 5:32 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    مد يدو وهيا بيدها الناعمه مدت يدها وابتسمت ... آما هوا البنت دخلت مزاجو وعجبتو وطبعا دا الشي مو غريب
    آي وحده يتعرف عليها يحس باإنجذاب لها بس فتره وينسى ويروح يدور غيرها
    قال : اتشرفنا
    ابتسمتلو : يسلمو
    دق جوال ريناد باأغنيه
    (leona lewis i will be )

    I will be, all that you want
    And get myself together
    Cause you keep me from falling apart
    All my life, I'll be with you forever
    To get you through the day
    And make everything okay
    سحبت يدها من يدو بخجل وخرجت الجوال من الشنطهـ وهيا عارفه مين المتصل
    ردت : آلو .. ماريا ؟
    ماريا : الوو ... _ بعصبيه _ لا أختها يعني مو مسجله رقمي ماريا ولاتستغبي على راسي
    ريناد ضحكت : ريلاكس حياتي وي حتاكلينا عشان كلمه
    ماريا : لا أاكلك ولاشي بس ماصارت كل ماتصل عليكي تقوليلي _ تقلدها نعمت صوتها زيها _ ماريا
    ريناد بزعل :طيب خلاص ماحقولك كدا مره تانيه
    ماريا : يااااربي منك مدري كيف شموخ مستحملتك
    ريناد : ماريا وربي صوتك يصدعلي راسي واللي عندي في سياره مكفيني
    آيمن فتح عينو على وسعها وطالع فيها ومسك ذقنه ويأشرلها بيدو يعني (( اوريكي بعدين )) ماحب يهرج وتطلع إللي معاها اختها او احد تعرفو ويسببلها مشكله
    ريناد ضحكت
    ماريا : والله جلست 10 دقايق وانا متردده اكلمك ولا لأ يالطييف منك تخلي الواحد يكره يكلمك
    ريناد : لاخدي راحتك متى ماتبغي تتصلي اتصلي بس حاولي بليز تهرجي بصوت واطي _ بتريقه _ إنتي عارفه إني حساسه وماأستحمل الآصوات العاليه
    ماريا :لا مشكوره يختي دي اول وآخر مره اتصل عليكي
    ريناد : آوكي توفري ... ايش بك متصله ؟
    ماريا : انا في البيت
    ريناد : المطلوب ؟
    ماريا : مافيا حيل اخرج والشبشب شموخ ماترد عليا مدري فينها
    ريناد :طيب وانا إشلي ؟
    ماريا : يعني شموخ مو معاكي
    ريناد : لا
    ماريا : طيب ممكن تروحي تشتريلي شي
    ريناد : إيش تبغي ؟
    ماريا : بتوحم بباسكن
    ريناد : وتبغيني اجي لبيتكم عشان اجبلك باسكن
    ماريا بترجي : الله يخليكي والله عليا إختبار ولا كان خرجت وجبتلي
    ريناد : مسسرع دوبكم بادئين دراسه
    ماريا : شايفه كيف الله ينكبهم يقولو إختبار كل بعد 3 دروس عشان يخف عليكم الضغط في النهائي
    ريناد حزنت عليها : الله يعينكم ياقلبي خلاص قوليلي باإيش تبغي
    ماريا انبسطت مع إنو ماعليها إختبار بس تعرف كيف تحزن ريناد : إنتي عارفه انا إيش احب وكمان جيبيلي كيك من عندهم نفسي فيه
    ريناد : اوكي شويا حتآخر عندي كدا مشوار وبعدين حجيكي
    ماريا : خدي راحتك ياحياتي انتي
    ريناد : طيب يلا بيباي
    ماريا : بيباي
    ريناد حطت الجوال على الشنطه من غير مادخلو وسطها
    ايمن اعطى ظهرو للباب وصار قبالها يقلدها : وإللي عندي بسياره مكفيني
    ريناد ضحكت : سوري بس صراحه إنتا مره زاعجني
    ايمن : طيب قوليلي مو تروحي تنشري غسيلي
    ريناد : لا ياشيخ يعني ماقلتلك قبل كدا
    آيمن باإستعباط : لا ماقلتيلي
    ريناد ماحبت تتناقش معاه كتير : خلاص اوكي انتهى الموضوع
    وجهت نظراتها للطاقه إللي عند بابها وهيا تفكر في رامي مشتاقتله بس مو قادره ترد عليه يعني تعلق نفسها فيه اكتتر مسكت جوالها وفتحت الإستديو
    تقلب في صور رامي ابتسمت اشتاقت لعيونه النعسانه لحنيته ورزانته لإبتسامته ورمنسيته قطع تفكيرها صوتو قفلت الجوال وحطتو في الشنطه بتآفف
    ايمن : عجبتني كلمات السونق إللي حاطتها في جوالك
    ريناد : مو قلت ماتفهم إنجليزي
    آيمن طفشآن : ليه هيا إنجليزي ؟
    ريناد (( لاحووول )) حاولت تمشيه : لا عربي
    آيمن بثقه: شككتيني _ خرج جواله _ إيوا ماقلتيلنا كم ؟
    ريناد باإستحقار : ومين قلك إني حعطيك الرقم
    ايمن رفع حاجبه : احد قلك آعطيني الرقم ؟
    ريناد سكتت وماردت عليه آنكسفت
    ايمن ويضغط بالجوال : إيوا كم ؟
    ريناد واعصابها خلقه مشدوده : إيش هوا إللي كم إيش تبغى
    ايمن : طيب خليني اكمل الجمله كم الساعه يابنتي
    ريناد : شوف بجوالك
    ايمن بكذب : ماتشتغل الساعه إللي بجوالي
    ريناد رفعت كم العبايه وشافت الساعه إللي بيدها : الساعه 11
    ايمن ابتسملها : مو الساعه تبدأ ب 05 ولا انا غلطان
    ريناد كتمت ضحكتها عارفه من اول إنو يبغى الرقم : إيوا غلطان
    مرت خمسه دقايق وهيا ساكته وكل مايهرج تردلو باإجابه تنهي سؤاله
    السواق سئل ايمن من فين يخش من عند بيتهم وايمن قلو
    ايمن وجه نظراته لريناد : انتبهي عدل فين المكان طيب
    ريناد طالعتله بنص عين وسكتت
    قبل بيتهم كانت في زحمه سير ووقفت السياره
    ايمن انتبه للسياره إللي قبالهم ونط من مكانه وجاه في نص القعده : وللللل علييه دا الشيبه مسسرع جاا
    ريناد عقدت حواجبها باإستغراب وهيا ماسكه في الباب لأنها انفجعت من ردة فعلو وصار قريب منها
    ايمن وجه نظراته لريناد : آخر خدمه
    ريناد اشرت بيدها بقرف: اول شي ممكن ترجع مكانك
    ايمن رجع مكانه وهيا عدلت جلستها : إيش فيه ؟
    ايمن :دي السياره إللي قدامنا سيارة ابويا مو عارف كيف جا ومسرع خرج بس سواقك دا مره بطيئ هوا صح انا استفدت من بطئو _ ابتسم _ anyway ابغى خدمه بسطيه منك
    ريناد : اوكي اهرج إيش فيه
    ايمن زي العاده افكاره تجنن الواحد : خلي السواق يصدم السياره إللي قدامك
    ريناد باإنفعال : نععععععععم ياأخويا
    ايمن : علشان ابويا يخرج يشوف السياره والسواق يخرج وانا افركها من الباب الخلفي
    ريناد : عارف إيش يعني مره مع نفسك
    ايمن : إيوا ليش ماتعرفيها ؟
    ريناد : اقول تبغى تنزل هنا انزل ماتبغى
    ايمن قاطعها : هدي إنتي بس والموضوع سيبيه عليا
    ريناد : اخرب سيارتي علشان خاطرك
    ايمن : عادي لو سرلها شي انا مستعد ادقع قيمة الضرر
    ريناد : وعلى إيه دا كلو .. انا عندي حل احسن من حلك دا
    ايمن : طيب عجلي بسرعه لا يمشي
    ريناد : هوا بيتك قريب هنا ؟
    ايمن : اللفه إللي بعدها على طول
    ريناد : اوكي .. _ وجهت كلامها للسواق _ إيدي انزل من السياره وروح للسياره إللي قبالك واسئل صاحبها فين مستشفى بخش
    السواق : بس انا اأرف فين دا مستشفى
    ريناد : عارفه بس روح اسئل صاحب السياره إللي قبالك وأستهبل معاه لاتجي إلا لو ضربتلك بوري اوكي
    السوق : طيب مدام _ نزل من السياره وراح لآبو ايمن _
    ايمن : لا ماشالله عليكي خطيره
    ريناد : خطيره بس مو مجنونه اصدم واسوي مشكله مالها داعي الله يعينك على تفكيرك
    ايمن ضحك : تفكيري الكل بيعاني منو وعندي إحساس إنو إنتي اكتر وحده حتعاني منو
    ريناد اعطتو نظرات استحقار
    ايمن فتح باب السياره : يلا مشكوره على التوصيل
    ريناد : عفوا
    خرج من السياره وبعد ماشافته يبعد عن المكان قامت من مكانها ودقت بوري
    ريناد : قال اصدم _ ضحكت باإستخفاف _ بزره
    نزل من السياره وجري بسرعه لبيتو ... وقف قبال الباب ويدق الجرس (( ااااافتحووو ))
    حاط يدو ومعلق على الجرررس اتوجهت الكاميرا إللي فوق الباب عليه وعرف إنها تهاني لأنو سمع صوتها تقول مين
    رفع صباعه الوسطى قبال الكاميرا تهاني جوا ميته ضحك عليه فتحتلو الباب
    ودخخل تهاني فتحتلو باب الفله : ههههههههههههههههههه
    ايمن يتنفس بسرعه : مووويه بليييز
    سمع صوت سياره ابووه دف تهاني وقفل الباب
    ايمن وهوا يآخد انفاسو : حمدالله سبقتو
    تهاني : هههههههههه ادخل ادخل
    ايمن دخل : جيبيلي معاكي مويه
    تهاني : اوكي
    ايمن جاي يطلع فوق إلا سمع صوت ستو : ماوحشتك
    ايمن كان حاط يدو على الدربزان ودوبو طالع اول درجه : ستووو
    ست آيمن تعشقوو : تعلي ياحبيبي
    ايمن كان بيغير ملابسو عشان ابوه بس راح حضن جدتو سلم عليها وجلس جمبها وهيا ماسكه يدو : مره وحشتيني .. متى رجعتي ؟
    ست آيمن : اليوم في الظهر والله كنت تعبانه بس قلت لازم اجي اشوفك
    ايمن : لو قلتيلي كان جيتك
    ست ايمن : لا مالو داعي
    ايمن سمع صوت الجرس : استني _ قام من مكانه بسرعه وهوا يصرخ باأعلى صوته _ محد يفتح الباب
    طلع غرفتوو جررري واخدلو تيشيرت وغير اللي عليه
    ونزل .. قال لتهاني : خلاص افتحي ,, اخد الكاسه منها
    ست ايمن : إيش فيك ؟
    ايمن شرب كاسة المويه كلها وحطها على الطاوله ورجع انسدح على الكنبه حط راسه على رجل جدته : لاتقولي لبابا إني خرجت اوكي
    جدة آيمن مسكت شعره تلعب فيه : ليش إيش مسوي دي المره
    جدة ايمن مهما سوى ايمن مصيبه هوا الحق عندها وطول عمرها واقفه بصفو لدرجه إنو تهاني تغار منو
    ايمن يشتكي ومسوي نفسو مظلوم وقلب ووجهه لمعالم البرائه : تخيلي ياستو حابسني في البيت له إسبوع مايخليني اخرج حتى سحب عليا المصروف والسياره والجوال
    كشرت حوجابها وبانت شويا العصبيه : وليشش يسويلك كدا
    ايمن يبغى يهرج بسرعه قبل ابوه لايجي : مره كنت نايم بغرفه تهاني وتهاني الزفت قومتني وإنتي عارفه إني ماأحس بنفسي فارحت غرفة سالمه وبدون ماأحس نمت جمبها
    ايمن حس إنو جدتو ماصدقتو : وربي لاطالعيلي كدا كآني كداب
    جدتو وهيا مو مصدقتو : نمت جمب الشغاله ؟
    ايمن : إيوا وهيا صرخت والعائله الموقره دخلو عليا وقالولي إني بالعنيه داخل غـ
    سكت لما شاف ابوه داخل .. غمص عيونه واستكن
    ابو ايمن معصب : ساعه عشان تفتحو الباب
    تهاني واقفه جمبو : سوري بس الخدم يرتبو غرفة ستو لأنها حتبات عندنا وانا كنت في المطبخ
    ابو ايمن انتبه لأم زوجتو : اهلن والله منوره البيت ياعمتي
    جا لعندها وسلم عليها وهيا جالسه لأنو ايمن ماقام ومسوي نفسو نايم
    ابو ايمن جلس على الكنبه إللي قبالها : ليش ماقلتيلنا إنك جايه
    جدة ايمن : حبيت اسويلكم هيا مفاجئه
    ابو ايمن : والله منوره المملكه كيف تركيا ؟
    جدة ايمن : تسلم ياولدي .. والله انبسطت شفت اولادي ارتحت ... بس برضو ماقدرت اطول وحشني ايمن
    تهاني جلست : هوا بس ايمن إللي يوحشك إحنا صفر على الشمال
    جدة ايمن ضحكت : إنتي إيش همك عندك عمر مكفيكي
    تهاني وجهها حمر : مكفيني بس برضو مانستغنى عنكم
    جده ايمن قالت بعتب لتهاني : كدا كل يوم كنتي تتصلي عليا وانا هناك _ تبغى تدق ابو ايمن بكلامها _ ايمن كل يوم يتصل عليا بس الإسبوع دا ماأتصل كدا انشغل بالي
    ايمن فتح عينه اليمين والتانيه اليسار مقفله قال بهمس : قولي كنت اتصل والجوال مقفل _ غمض عينه _
    جدة ايمن : وكل ماتصل جواله مقفل
    ابو ايمن : الجوال كان معايا
    جدة ايمن : ولييش إن شالله ؟
    ابو ايمن مارد على سؤالها : ايمن من متى في البيت ؟
    تهاني : دوب
    جدتها قاطعتها وقالت وهيا زابطه الدور : ياقلبي عليه من يوم ماجيت وهوا هنا ... مسكين إيش فيه كدا مكتئب حزنني
    ابو ايمن اتوقع ايمن يفرطلها كل شي زي العاده : ماقلك شي ؟
    تهاني اتنرفزت لأنها كانت تبغا تفضحو
    جدة ايمن : قلتلو إيش فيك قلي تعبان وشوفو ها ناام
    ايمن (( اموووت ياشيخه عليكي )) دار وجهو علشان ابوه لايشوفه ارسلها بوسها وقلها : زيدي كلام علشان يحزن
    جدة ايمن : والله اشتقت لجده .. قلت لأيمن مشيني قلي سيارتي في الورشه يلا إن شالله بكرا اخرج
    ايمن مسك ضحكته (( هههههههههههههههههه ))
    ابو ايمن مره استغرب : قلك السياره في الورشه ؟؟؟
    تهاني تآكل في نفسها من القهر (( شوف البكش متى قلها دا الكلام كلو ))
    الجدة : إيوا
    ابو ايمن حزن على ولدو بذات لأنو يقول لستو كل حاجه ودحين خبى عليها الموضوع
    بصوت جهوري : آييييمن
    الجدة : إيش فيك خليه نايم
    ابو ايمن : خليه يطلع غرفتوو .. آيييمن
    ايمن مسوي نفسو انزعج من الصوت وحرك نفسه : إمممممم
    الجده ترفع شعره الآسود عن جبهته : خليه نايم هنا .. فين بنتي ؟
    تهاني : شويا حترجع
    الجده : تصدقو نفسي في بيك .. دحين يكون مقفل لو سيارة ايمن معاه كان اشترى
    ابو ايمن : كان قلتيلو يروح بتكسي
    الجده بكذب: قلتله ياولدي .. بس ولدك نسي محفظة فلوسه في الشاليه الله يهديه متى دا يكبر وماينسى اغراضه
    ايمن ( هههههههههههههههههههههههه )
    ابو ايمن وقف (( غريبه دا الولد )): دحين ارسل اي احد يشتريلك بيك
    ايمن من يوم ماسمع خرجه سوى نفسو قام واتثااوب ومسك ظهرو : كم ساعه ليا نايم ؟
    جدتو مسكتو من خدو : نوم العوافي ياحياتي
    ايمن مسك بطنو : جيعان
    ابو ايمن : ايمن تعال
    ايمن دار على ابوه سوى نفسو متفاجئ : إنتا هنا متى جيت ؟
    تهاني بقهر: قبل لاتجي بشويه
    ايمن وجهلها نظرات تهديد وابوه مافهم
    ايمن قام من على الكنبه وهوا يحك شعره : هاا
    ابو ايمن : روح غرفتي حتلاقي على الخزنه محفظتك ومفتاح سيارتك خدهم وروح اشتري بيك لستك
    ايمن ببرائه : وبعدين اردلك المحفظه واللسويتش ؟
    ابو ايمن اعطاه ظهرو : لا خلاص خليهم لك __ طلع غرفتو يغير ملابسو __
    تهاني لما شافت ابوها دخل المصعد : سيارته في الورشه ونسي محفظه فلوسه وكمان ناايم اهنئكم على الإبداع
    ايمن ضحك بصوت عالي وباس جدته : الله لايحرمني منك كل شي اتردالي بسبايبك
    جدته : يلا روح اشتريلي بيك مع إنو ماليا نفس بس يلا مشي الحال
    ايمن : ههههههههههههههه مو انا بقول من متى تاكلي بيك
    تهاني وقفت وراحت تكلم عمر ((مسخخخره ...كآني كنت ناقصه احد يساندو ))
    الجدة حطت يدها على ظهر ايمن : يلا روح اتمشى ولو تبغى تطول بكيفك
    ايمن : ولو اتصل عليا وقلي فينك
    الجده : سيبك منو انا حقولو إنك روحت بيتي تفتحلي التهويه وتسويلي كدا شغله
    ايمن باسها بخدها وهوا مبسوط : الله يطوول بعمرك ياشيخه وربي مافي آحد يفهمني زيك
    الجده : هههههههههه بس فين حتروح ؟
    ايمن سكت وفكر : إمممممم حروح لآقرب باسكن هنا _ضحك _ ادعيلي بس إنو إللي في بالي تكون هناك
    الجده عرفت إنو الموضوع فيه بنت بس عارفته ماينخاف عليه لأنو كل إسبوع مع وحده رفعت يدها : ياارب حقق إللي في بال ايمن
    ايمن : لا لا قولي يارب تكون في المكان إللي حروحو
    الجده : اقول بلا بزرنه يلا قوم الحقها قبل لاتطير من يدك
    ايمن وقف : على قولك .. لو إنتي شفتيها حتقوليلي رووح الحقها قبل لايجي غيرك ويخطفها
    الجده : كل وحده تشوفها تعدلي الموال نفسه روح روح الله يسهلك
    آيمن : آمييين _ خرج بسرعه من البيت _
    ركب سيارته المفضله اكتر سيارة يستخدمها الـ Mercedes-Benz SLR McLaren
    سيارته رصاصيه وتصميمها من برا بابين ينفتح لفوق ومن جوا المقاعد لونها عودي محروق سياره رياضيه كلها فخامه ودقه في التصميم

    فتح باب السياره بالكنترول إللي بيدو دخل وسط السياره وهوا يضحك : وحشتيييني _ بااس كبوت السياره _ آآآه من زماان عن ريحة السياره
    قفل باب السياره وشغل التكيف على الآخير .. قلب في السديهات إللي جمبو ... آخد سيدي عمرو مصطفى .. شغل اغنيه الكبير كبير على آخر صوت
    شغل السياره وخرج السياره من الكراج .... دعس باأسرع ماعندو وهوا يفكر إيش اقرب باسكن قريب من بيتهم عندو آمل كبير يلاقيها وعمرو ماخاب املو
    قطع الإشارات الحمرا .. إللي واقف مايلاحظ غير هواا من سرعه السياره .... مجنوون في السواقه ومتهور
    بعد اقل من 10 دقايق وصل المكان .. وعلى حظو شافها خارجه من محل باسكن روبنز
    ايمن بحماس : yeees
    _ وقف سيارته ورى سيارتها عشان ماتقدر تمشي ..خرج من السياره ودخل محل باسكن مشي من جمبها وهيا ولا طالعت فيه كانت عيونها على الآغراض إللي بيدها _
    دخل محل باسكن ... كان شاب سعودي إللي في المحل
    ايمن : اعطيني من Chocolate Chip _ اشر
    بيده _
    الشاب السعودي : تبغاه في علبه ولا
    ايمن : لا.. وهات كمان Class Chocolate
    الشاب السعودي : حاضر
    دخل إيدي سواق ريناد : إنتا سياره برا واقف انا مايقدر يمشي
    ايمن طالعله باإستحقار : نص ساعه استنى
    ايدي ماعرف ايمن : مايقدر يستنى في مشكله مع مدام انا
    ايمن يقلده : قول لمدام إنتا يجي يتفاهم هنا
    ايدي : بس بئد شويا سياره
    ايمن طنشه ودار على السعودي ويهرج معاه
    ايدي خرج من المحل وراح لريناد إللي كانت وسط السياره :مدام دا رجال حق سياره مو راضي يجي يهركها
    ريناد تهرج معاه من الطاقه : بكيفو الشغله
    ايدي يحرك راسه : انا اكلمه يقول استنى نص ساعه
    ريناد : نص ساعه !!!.. فينو ؟؟
    ايدي اشر على المحل : جوا دا محل
    ريناد حطت الآغراض على الكنبه وخرجت من السياره .. آيمن انتبهلها باإنها جايه .. وجه نظراته للشاب السعودي وخطرت في بالو فكره
    ايمن : اعطيني بسرعه نظارتك
    الولد كان لابس نظاره نظريه انقلبت ملامحه للإستغراب
    ايمن : بسسرعه ثواني بس
    الولد مارد طلبه فسخ النظاره واعطاها لآيمن ... آيمن لبس النظاره وعيونو تزغلل شاف الآحجام كبيره
    ريناد دخلت المحل : لو سمحت
    ايمن دار عليها ويتكلم باإحترام وهدوء بصوته عكس لما كان معاها بسياره : اهلا اختي
    ريناد انبكمت لما شافته .. آيمن ولاشي مسوي نفسه مايعرفها
    ريناد رفعت حبل شنطتها لكتفها وقالت بتلكلك: مو إنتا .. هواا .. مسرع جيت هنا ؟
    ايمن ومسوي نفسه مو فاهمها طالع وراه ورجع طالع فيها عشان يتآكد : تكلميني ؟
    ريناد شكت بتصرفاته : آيمن ؟
    ايمن ضحك باإحترام ورفع النظاره بصباعو السبابه : شكلك تعرفي اخويا
    ريناد مافهمت : هاا ؟
    ايمن : انا إسمي امين وانتي شكلك تعرفي اخويا ايمن
    ريناد اشرت بوجهها : بس إنتو يعني
    ايمن على نفس ضحكته الآولى : نشبه بعض .. إحنا توأم
    ريناد نسيت هرجة السياره ..طالعتله من فوق لتحت : ماشالله مره مابينكم إختلاف
    ايمن يهرج برزانه : إحنا نختلف بالشخصيه بس الشكل نسخه وحده
    ريناد ضحكت : بااين
    ايمن راسه صدع من النظاره : ماقلتيلي ايش اسمك
    ريناد : ريناد _ اتذككرت السياره _ ممكن تبعد سيارتك علشان ساده الطريق على سيارتي
    ايمن : اوكي من عيوني __ وجه كلامه للسعودي _ ثواني واجي اوكي
    السعودي : طيب
    خرج من المحل مع ريناد .. ركب سيارته وبعدها عن الطريق ... شاف ريناد بتركب سيارتها .. خرج من السياره ورحلها
    ايمن : ممكن اطلب منك طلب
    ريناد كانت فاتحه الباب وبتدخل بس وقفها كلامه : آتفضل
    ايمن باإحترام : إزا ماعندك مانع ممكن اتواصل معاكي .. إلا لو كان بينك إنتي واخويا شي
    ريناد تحب الشخصيه الهادئه : لا لا مابيننا شي
    ايمن ابتسملها : يعني افهم إنك حتعطيني الرقم ؟
    ريناد : ليش لا
    ايمن (( شوف بنت الللذين يعني ماعجبتها انا ودا عجبها .. مو كلنا واحد ؟؟! ))
    ايمن دخل يدو في جيبو وخرج جواله طالع في شاشه لقى مكتوب موبايلي ...مايبغى يعطيها رقمو حق سوا علشان مخطط إنو يكون رقم ايمن وموبايلي امين : اعطيكي رقمي ولا إنتي تعطيني
    ريناد : لا انا حعطيك .. 050*******
    ايمن اعطاها رنه ودق جوالها وبعدها قفل : يلا سجلي رقمي
    ريناد اتلخبطت : آيمن ولا امين ؟
    ايمن : من بدايتها تتلخبطي
    ريناد ضحكت : سوري
    ايمن : لا عادي انا ايمن قصدي انا امين
    ريناد : ههههههههههه
    ايمن يتدارك الموقف: لخبطتني
    ريناد : ابغالي يوم اشوفكم الإتنين واشوف إيش الفرق بينكم
    ايمن (( ياسلام )) : انا وايمن لا يمكن نتقابل في مكان واحد
    ريناد : وي لييش
    ايمن : قلتلك كل واحد وشخصيته الآماكن إللي يروحها انا ماأطيقها والعكس
    ريناد : غريبه مع إنو التوائم إللي اعرفهم دايما فيهم تشابه بكل شي
    ايمن : إلا انا وامين
    ريناد ابتسمتله وصححتلو غلطو: قصدك إلا انتا وايمن
    ايمن : هههههههههههههههه إلا انا وايمن ..سوري بس صاحي من امس واحس الفيوز عندي ضاربه
    ريناد : خلاص اوكي يلا لاأطول عليك
    ايمن : خدي راحتك ..أشوفك إن شالله مره تانيه
    ريناد : إن شالله .. باي ( دخلت السياره وقفلت الباب ) من يوم ماشيت السياره ايمن شال النظاره عن عينو ..غمص عينو بقوه : مدري دول كيف يلبسوها
    دخل محل باسكن .. واعطا للرجال نظارتو : شكرا .. الله يعينك عليها عيوني زغللت
    السعودي : مو لازم تكون على نقص نظرك كدا ماكنت تشوف فيها
    ايمن حاسب على الباسكن وخرج .... مرت ربع ساعه وهوا لابس نظاره الرجال السعودي راسه صدع منها وانسدت نفسه عن الخرجه ورجع البيت

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    حبيبي وأنا جنبك تعرف بحس بي ايه
    وأنا في حضن قلبك ببقى عاوز اقولك ايه
    ياما احلى الدنيا وانا جمباك يا كل منايا محتاجلك
    حبيبي يا عمري ماتسبنيش وحياة اغلى حاجه عندك
    وما يحرمنيش منك وما يبعدنيش عنك
    حبيبي النهر دا لازم تعرف حبك عاملي جنان دانا بحبك بحبك حب ما حبوش انسان

    في آحد المجالس الكبيره .... الحريم في كل الغرفه بعبيهم ومتلثمين .. يضحكو .. يصورو .. يغنوو
    الكل كان مبسوط لها مع إنو المفروض هيا اكتر وحده تنبسط بهادي الليله لكن العكس تمآما من اول السهره وهيا حاسه بغصه ولما حست بحضن خالتها وسمعت الآغنيه ضعفت وبكيت
    بكيت لأنها شهور وهيا تستعد لدا اليوم ,,, لكن " ليس كل مايتمناه المرء يدركه "
    الشخص إللي كانت حتلبسلو الفستان وتنزف لحده وهيا مبتسمه مو معاها الشخص إللي كانت حتمسك يدو بيدها وحتحس باأمان معاه طول عمرها
    بس الشخص اللي رسمت فيه احلامها معاه وكبرت دي الآحلام كلها لدرجة اتخيلت البيت كيف وعيالهم لدرجه كآنو يتضاربو بعد الزواج إيش حيسو اول يوم العيد فين يروحو عند اهلها ولا أهلو
    فكرت معاه بكل شي ديكور البيت ملابسها معاه فين حيكون شهر العسل كلها طاارت
    كل ماتقول دا الكلام في نفسها تزيد بكى ,,, قبل الملكه مابكيت بس كان باين عليها الصدمه ودحين فاقت على نفسها بعد ماصار زوجها بعد ماوقعت وسلمت نفسها له دوبها حست بجنون إللي بتسويه
    لعنت نفسها الف مره على هبلها ندمت على اللي سوته (( ليييش سوييت كدا ياااربي لييييش ))
    حست بيدو الدافيه على ظهرها المكشوف وصوتو الهادئ : ساره إيش فيكي ؟
    صوتو حستو زي السهم في قلبها زادت بكى .. رامي حس بتوتر لأنو مو عارف إيش يسويلها هيا في حضن خالتها وكل مايجي يهرج ويسئلها تبكي بصوت عالي حس إنو هوا السبب ورا بكاها
    ساره طالعت فيه بنظرات حقد ودفت يدو عنها ورجعت حطت راسها في حضن خالتها
    كل اللي فيه هدئو وصوت شهقات ساره تزيد وخالتها مو عارفه كيف تهديها : ساره حياتي خلاص
    رامي انصدم من حركتها وبنفس الوقت انقهر وجهه نظرات لأمو ورفع حاجيه يعني كآنو يقولها (( شوفو إللي مدحتوها عندي ))
    خالتها بعدتها عن صدرها وواتنين من خالاتها وبنات عمها قربو الكلمات إللي سمعتها : ياقلبي ليش تبكي ,,, عمري إيش فيكي _ انتبهت من بعيد بنت خالتها ريم وهيا تآشرلها يعني " اشنقك لو ماسكتي "
    اشرتلها بضعف " مو قادره "
    ريم حطت يدها على دقنها وبعدين على صدرها " عشاني " وارسلتلها بوسه على الهوا
    ساره بلعت ريقها وابتسمت وكابرت مابين دموعها قالت وصوتها يرجف تطمن خاللاتها وبنات عماتها : بس اتذكرت ماما
    خالتها تبعد البنات عنها: خلاص روحو ,, خطيبها يبغا يجلس معاها _ البنات ضحكو ورميولها كدا عباره ينرفزوها وساره ضحكت وبعدو عنهم شويا _
    ساره كانت تسمح دموعها مع إنها حاسه إنو المكياج كلو انعدم ,,, آخدت الساعه من خالتها ودارت على رامي إللي ملامح وجهه كانت جامده وكآنو ندم إنو سئلها سبب بكاها
    رامي فسخ ساعته واعطاها امو ... انتبه للإسوره إللي اعطتله هيا رينااد " ابتسسسم "
    ساره ماسكه الساعه بيدها الثنتين : سوري على إللي صار ؟
    رامي مافهم ليش بكيت مد يدو عشان تلبسو الساعه قالها بهمس يادوب هيا تسمعه : بكيتي لأنك ماتبغيني ؟؟
    ساره انفجعت من كلمته ومن الصدمه طاحت الساعه على الآرض ,,, رامي ماتوقع دي ردة فعلها يدها رجفت وعيونها فتحتها بصدمه
    ساره تبغى تدارك وضعها اخدت الساعه من الآرض وباين عليها الارتباك رفعت خصل من شعرها جات على وجهها وابتسمت باإنكساف
    قالت بتلكلك بان عليها : آسـ سـ فه (( قلبها كان يدق بسرعه )) حطت الساعه على يد رامي وتبغى تقفلها
    رامي بنفس همسه : مارديتي عليا ؟
    ساره وهيا تنشغل بسااعه وماطالعت في عينه : إيش تقول إنتا ؟؟.. اتذكرت بس ماما الله يرحمها
    رامي مايدري ليش ماقتنع بجوابها قال بجفا : الله يرحمها ,, _ سحب يدو من يدها وقفل الساعه بنفسه _ تسلمي
    ساره على طول جلست على الكرسي رجولها مو شايلتها اكتر من كدا تبغى كاسه مويه بارده تبرد على قلبها جلست وصدرها يطلع وينزل مو قادره تضبط تنفسها طقطقت اصابيعها بتوتر
    رامي كان يطالعلها بنص عين ومايدري ليش توترها بسبب سؤالو إللي سئلو (( استغفر الله ياربي ))
    خالتها : يلا نسيبهم ناخد راحتهم
    ساره من يوم ماسمعت غيرت جلستها وكآنها تبغى تستنجد في احد ماتبغى تجلس لوحدها معاه : ريييم ,,, رييييم
    رامي ببرود بدون مايطالع فيها : تبغي تطلعي معاهم
    ريم اشرتلها بيباي وخرجت من الغرفه
    ساره كلامو يوترها حست نفسها مو فاهمتو : هاا!
    رامي وجهه نظراته لها وركز عينه بعينهاا وقال بصوته الدافي إللي يوترها اكتر : إنتي بنت تقولي إيش ؟ نعم ؟ مو _ يقلدها _ ها
    ساره جسمها كلو يرجف وهيا تطالع في عينو حست لسانها اتربط ماعرفت تهرج
    بان على عينها الإنكسار ودموع (( عماد مو كدا )) كان دايما يتريق على دي الحرفين لما تخرج من فمها
    رامي حزن عليها بعد نظراته عنها
    الكل خرج من الغرفه إلا خالة ساره كانت تهرج بالجوال وتتكلم وهيا مبسطوه : جوووه ,, خلاص خلاص خليهم يدخلو ,,, مافي احد .. طيب باي
    ساره بنظرات إستغراب : خاله ؟
    خالتها : نعم ؟
    ساره : مين دول ؟
    خالتها ابتسمتلها : اصبري
    كانت الاغنيه إللي دوبها بدأت
    مرحبا بقدوم خلّي
    يوم جاني في محلّي
    يـاهلا وآلفين سهلا
    والمهلي مايولي
    ........
    يالله حيه وحي زوله
    حيه في دربا مشا به
    عيني وقلبي وفقوا له
    ينثرو الورد لترابه
    .........
    مرحبا بالي نساني
    ومن غلاتي لي تعنا
    اشهد انه من لفاني
    اسفهل القلب وغنا
    .........
    سعدي يوم بشروني
    انه بيجيني هنيا
    الله لايحرم عيوني
    شوفته في كل جيه
    .........
    خالتها خرجت
    ساره غصبا عنها ابتسمت دي الاغنيه تذكرها بـ3 اشخاص اتمنت يكونو اليوم معاها لاكن للآسف في ماليزيا لهم سنه
    في بدايه الاغنيه انفتح باب المجلس ودخلو 3 شباب إتنين مره يشبهو بعض توائم لابسين ثياب ومتلثمين وداخلين يرقصو والتالت لابس جينز وتيشرت
    ساره حطت يدها على فمها وشهقت وكآنها مو مصدقه
    وهما يرقصو ويرددو الاغنيه
    واحد منهم : ايوا ياغساان ورى ورى ,, ههههههههه لا كدا مره كتير ,, والمهلي مايولي
    غسان يرقص وهوا ماسك الشماغ ويحرك يدو بهبل هتان ماسك ثوبه ويرقص زي غسان
    ورايز بينهم : حلو حلو ورىىى ياراااقل ... عاشووو
    هتان انتبهلها وزغرط بهبل ,,, غسان يقلد الحريم : الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد
    رايز يطالعلها من فوق لتحت : ياهووو كبرنااااا وصرنا _ يغمزلها _
    قربو منها وحضنوها .... ساره مره انبسطت ونسيت نفسها ,, رامي نظرات جامده بس يطالعلهم من فوق لتحت لأنو اعمارهم باينه 20 او 21
    هتان حاضن ساره 5 دقايق : وحشتيييني
    غسان يدفو : خلاص الله ينكبك ولا زوجتك حضنتها كدا لما جيت
    هتان بعد عن ساره : زوجه فين ياحسسره على الله ربي يرزقني
    غسان حضنها : مبرووك والله لما عرفنا جينا باأول طياره
    ساره : تسلمولي ,, وربي كنت اتمناكم تجو ,, فرحتوني
    رايز يمسك شماغ هتان وكآنو يمسح دموعه وعض شفتو إللي تحت : رحتي من يدي ,, ترى حزنت حزنا شديدا لما عرفت
    ساره ضحكت : بااين من الرقص إللي رقصتو
    هتان طالع في رامي ,, رامي وقف وابتسملهم
    رايز طالع لرامي من وفوق لتحت : حركات تعرفي تنقي ياست ساره
    ساره وجهها حمر
    رامي ضحك وسلم على هتان وغسان ورايز
    ساره اشرت على هتان ووجهت نظراتها لرامي : دا خالي هتان ودا خالي غساان ودا ولد خالتي وخالي برضاعه رايز
    هتان يبغى يكسف ساره : ماقلتيلنا إيش اسمو
    ساره بلدغتها بحرف الراء : رامي
    رامي ابتسسم لما سمع اسمو من فمها
    هتان يغمزلها : ودحين إنتو متزوجين هاا حركاات ,, والله ماتوقعت إنك تتزوجي شووف يارامي دي ماتمشي إلا بالعصبيه ماتنفع معاها حبيبي وقلبي
    ساره طالعتلو بنص عين وبان الحقد من عينها
    رامي ضحك : للآسف مو من طبعي العصبيه
    ساره تبغى تنرفزهم قالت بدون ماتحس بنفسها: تحسبوه زيكم
    اسمن إبتسملها وهياا انكسسسسفت
    رايز : آآآه على الزماان والله ماتوقعت يجي يوم وااحد يخليكي تنقلبي علينا
    غسان : مو آي واحد داا زوجهاا يافهييم
    ساره كانت مشتاقتلهم بس عارفه في ثقالة دمهم مافي زيهم
    هتان : اتفضلو اجلسو ليه واقفين
    رايز : سوسو إيش دا الجمال كلو لو كنت اعرف إنك بتصيري كدا كان زوجناكي من زمان
    ساره بدأت تعصب
    غسان : فاكر كيف شكلها لما تصحى من النوم
    رايز يضحك ويضرب كفو بكف غسان : لا لا لما مشيت وهيا نايمه
    هتان : هههههههههههههههههههه كانت جيعانه
    رامي ماحبهم بذات رايز وماحب التريقه عليها
    رامي مسك يدها وجلسها وكآنو مطنشهم : ارتاحي ياقلبي
    غسان جلس : لا لا ماقدر على كدا
    ساره مره متنرفزه منهم بس ماحبت تبين قدام رامي : اجلسو
    هتان جلس : ايوا اجلسو والله ياشيخه جايين من سفر تعبنا
    رايز : المره التانيه تجي معانا فاهمه ولا لأ
    رامي : مولازم موافقتي اول ؟
    رايز استغرب : على إيه ؟
    رامي : السفره
    رايز : لما تتزوجو ديك الساعه اهرج
    رامي : انا من دحين زوجها ولا مو ملي عينك
    رايز وجه نظراته لساره : لا انا من يوم ماشفت المشلح حقك عليها اتاكدت إنك زوجها
    رامي : لا ماشاالله عليك شديد الملاحظه
    سارد شدت يدها على المشلح وابتسمت بخجل : كيف كانت ماليزيا ؟
    غسان يصفر : فاتتك
    رايز : ناقص وجودك _ كان جالس جمب ساره _ إيوا يارامي ماقلتلي إيش تدرس ؟
    رامي عدل جلسته وضحك باإستهزاء : خلاص ياسيد رايز كبرنا على الدراسه .. عندي شركتي الخاصه
    رايز بقهر : آهاا يجيي
    رامي : ليش إنتا ايش تدرس ؟
    رايز : ادرس في ماليزيا
    رامي : لو انتبهت لسؤالي قلتلك ايش بتدرس مو فين _ رفع حاجبه _
    رايز بنظرات حقد : إدارة اعمال
    رامي : اوووف رايح لماليزيا عشان تدرس إدراة اعمال .. علـ عموم لو خلصت دراسه باإمكاني اشغلك اي وظيفه في شركتي عشان سارونتي طبعا
    ساره حست بتوتر الجو بددون سبب ورامي مسوي فيها الحبيب دحين قدامهم ويدلعهاا
    رايز سند نفسه على الكرسي وحط رجل على رجل : لا ماأقبل اشتغل في دي الشركات حأسس إن شالله نفسي بمجهودي
    رامي : حلو ,, بس ليش رايح لماليزيا بزات ؟
    رايز : جاتني بعثه لهناك ومره وحده اعرف لغتهم وكنت عايش
    رامي قاطعه : آهاا مو انا بقول شكلو فيك عرق ماليزي
    ساره كتمت ضحكتها
    رايز بحده : انا بخاري
    رامي ابتسملو : يلا مارحت بعيد
    غسان يغير الهرجه : متى ناوين على الشبكه ؟
    رامي وجه نظراتو لساره وقال بكل حب مصطنع :لو بيدي اليوم قبل بكرا .. بس عاد الموضوع بيد سارونتي
    ساره حست بتغير كتير في رامي وكلمه سارونتي دي مره كرهتها ... وإيش دي القلبه إللي قلبها ؟؟؟
    هتان : والله حركات جا إللي ياخد رايك في موضوع
    ساره ابتسمت بدون اي كلمه
    غسان : سلامات ياست ساره دا كلو حيا
    ساره : لا مو على كدا بس مره وحشتوني
    رايز يتلصق بساره : والله وانتي كمان ,, اخر اللايام ماسرنا نسمع صوتك
    ساره بخجل : كنت مشغوله
    هتان : اجل لو اتزوجتي ايش حتقولي
    رامي : بعد الزواج ماحتسمعو صوتها
    غسان : يامجرم من دحين قدك تخطط
    رامي ابستم : يحقلي
    هتان : مالومك بنتنا زي القمر بس ياويلك وسواد ليلك لو عرفت إنك زعلتها في يوم
    رامي : لاتشيلو هم ساره في عيوني
    خالة ساره دخلت : يلا ياشباب خليهم يجلسو على راحتهم
    رايز : ياامي اصبري وحشتني
    خاله : يلا يارااايز
    غسان وهتان قامو : يلا شويا ونطب عليكم
    ساره (( حمدالله انهم جو ))
    رايز وقف : يلا اسيبكم وعلى فكره ياسوسو انا حنام عندكم اليوم
    ساره : تنور البيت
    خرجو الشباب من الغرفه
    وساره بدأ توترها
    رامي : رايز حينام عندكم اليوم ؟
    ساره استغربت من السؤال (( دا يعني ماسمع )) : ايوا ,, ليش ؟
    رامي : قلتيلي هوا خالك مو ؟
    ساره : خالي برضاعه
    رامي وكآنو مو مصدق : آهاا
    ساره مره خافت (( إيش بو دا من اول يوم بيسويلي مشكله )) : تراه زي اخويا
    رامي : مره واضح
    ساره :مو مصدقني ؟
    رامي : لا وي ماقلنا كدا ,,سيبيكي منو دحين , ايش تدرسي ؟
    ساره : مادرس
    رامي استغرب في عيلتهم اهم حاجه الدراسه: لييش .؟
    ساره :طفشت منها فاتركتها
    رامي : بدون سبب
    ساره باإقتناع: بقولك طفشت
    رامي ماأقتنع بكلامها : دا سببك الوحيد
    ساره كارهتو وكرهتو زياده لما هرج مع رايز انقلب كليا عشان بس يغيض رايز
    وهيا مره تكره الشباب إللي زي كدا قالت وكآنها تقصد شي من كلامها : انا لو طفشت من شي اتركو من دون ماتردد _ شالت المشلح عن جسمها واعطتو هوا _
    تسسلم
    رامي اخدو منها وحطاه جمبو : الله يسلمك _ رامي جالس جمبها وإللي يفصل بينهم زي التكايه وجه نظراتو لها _ لو طفشت من شي اتركو من دون ماتردد ؟؟؟,.. _ ماردت عليه _
    إنتي قد سمعتي إني كنت خاطب؟
    ساره انصدمت غير دا كلو كمان كان خاطب
    رامي كمل كلامه : بس ملكتنا ماكانت بدا الشكل طبعا _ شد على كلامه _ لأني كنت ابغاها .. لاتفهمي غلط وتقولي اني ماأبغاكي لا .. بس بقولك حاولي تنتبهي لآلفاظك
    إحنا في بداية المشوار لو مافهمتيني حتتعزبي ترى معايا وانا مو واحد من دول إللي دخلو اول لازم تفرقي ياست ساره _ قصدو على رايز وهتان وغسان _
    ساره لما تخاف ماتعرف ترد على احد لسانها يتربط ..رمشت بعينها كدا مره وهيا تحاول تستوعب كلامو
    رامي بعد ماكان جالس باإهتمام ووجه مقابل وجها غير جلسسته وقال : إللي عندي قلتو .. الله يتمملنا على خير
    ساره بعدإللي سمعتو فين يتمملها على خير .. مسكت اياديها الثنتين بتوتر ونزلت عينها بالآرض ودموعها في عينها كل مايهرج كلمه تقارنو بعماد
    مافي اصلا وجه للمقارنه عندها .. اسلوبو كان حقير مع رايز وكمان معاها وفوق دا كلو كان خاطب محد قد قلها قبل كدا ولاحتى ابوها فتحلها دا الموضوع صح إنها مغصوبه عليه بس برضو
    لازم تعرف كل شي عنو .. بعد إللي سمعتو منوو خلاص ماتبغى تسمع شي تاني
    دق جواله n900 خرجو من جيبو ورد : اهلين زياد .. ههههههههههه الله يبارك فيك .... انتا فين ؟ ... شويا اجيك .. ok bye
    حط الجوال على الطاوله إللي قبالو ..
    رامي : ساره
    ساره ماردت عليه ورفعت خصلة من شعرها ورى اذنها
    رامي : انا ماقلتلك داك الكلام عشان تخافي مني .. انا قلتلك كدا عشان تفهميني ونبعد عن المشاكل لأني اكره وجع الراس
    ساره سرحت شويا وهيا تفكر في كلامه ماتدري إيش قصدو بدا كلو .... يعني حتى لو كان خاطب مافي سبب يفتح دا الموضوع وكمان في دا الوقت
    هيا خايفه خلقة منو وهوا كمل عليها ...
    وقفت .. مسكت فستانها عشان تقدر تمشي : حشفلك طريق << طردتو باإسلوب *_^
    مامرت على جلستهم ساعه ... رامي مارد عليها ... هوا اساسا يبغى يخرج جات الكلمه منها احسن
    فتحت الباب وخرجت اخدت نفس ودمعتها خلاص في طرف عينها .. كآن باإمكانها تقولو روح بنفسك لأنو في مدخل خاص للرجال بس حست نفسها مكتومه
    وتبغى تاخد نفس ... حطت يدها على قلبها
    (( يارب صبرني )) مسحت دموعها وباإبتسامه بسيطه على وجهها رجعت الغرفه : مافي احد في طريقك
    رامي قام واخد جواله من على الطاوله ,, مشي لحدها .. ساره كانت واقفه عند الباب .. رامي وقف قبالها .. ساره اتوترت لأنو قرب منها
    رامي : آسف إزا زعلك كلامي
    ساره بهباله قالت : لا عادي (( حست بالكلمه في نفسها .. إيش دا التخلف لاا عاادي مالقيت كلمه غيرها ))
    رامي ابتسملها : آنتبهي لنفسك
    ساره وهيا في صراع بينها وبين نفسها تحسو متقلب شويا يكشر وشويا يبتسم مو عارفتله بتردد قالت : إن شـ شالله
    رامي قرب منها .. ساره لاإراديا رجعت لورى بس الباب كان وراها ولصقت ظهرها فيه .. رامي باسها في خدها وراح
    ساره إلا الآن متصلبه رفعت يدها بدون إحساس لخدها وهيا تحطها على مكان بوسته وقلبها يدق بسرعه : إيش دا الادمي !!
    ساره وجهت نظراتها لوسط المجلس إللي كانت جالسه فيه هيا ورامي انتبهت للمشلح ... دخلت اخدته وراحت بخطوات سريعه لرامي قبل لايروح عند الرجال
    كان خلاص بيفتح الباب ويدخل إلا وقفه صوتها
    ساره بلدغتها : ررامي
    رامي دار عليها ... ساره قربت منو واعطتو المشلح
    رامي ضحك : شكرا << حرف الراء نطقو زي ماتنطقو
    ساره وجهها حمر سمعت صوت رجال قربو لعند الباب :باي
    وبعدت بسرعه عنو ...راحت لعند الحريم فتحت الباب ..كانو البنات يرقصو ويهيصو ولما شافوها داخله
    صرخو بفرح وجو لعندها يسلمو عليها ... الكل كان مبسوط بدا اليوم عكسها تمااماا
    آما هوا
    جالس بين الرجال ووبيسئلوه اسئله عن كل حاجه سياسه رياضه اسئله عامه ,,يبغو يشوفو تفكيرو سطحي ومعلوماته حدها عن الرياضه والغنا لاكن فاجئ الكل
    بكلامو إللي اكبر منو بكتير .. ابوه يسمعو وهوا جالس بثقه في وسط المجلس رباه تربيه محد يقدر يشك فيها وخلاه من صغرو بين اكبر رجال الآعمال في البلد علشان يتعود
    عكس راكان إللي أمرو يكون دكتور .
    أبو رايز وجه نظراته لرايز وقله : ماستفدنا من دراستك في ماليزيا غير خساير فلوس
    رايز طالع في الرجال إللي كانو مندمجين بهرج رامي ومنبهرين من إسلوبه وكلامه (( دا من فين جانا الله يلعنو ))
    ابو ساره كان جالس بعيد عن ابو رامي وماهرجو مع بعض غير كلام سطحي وبس قدام الناس
    أبو زياد كان موجود
    ابو زياد يهرج مع ابو رامي قلو بهمس وكآنو يستحقر الناس : خلصو بنات البلد
    ابو رامي بكذب مافي زيو : إحنا نبغاهم علشان الآخلاق ياأبو زياد البنت الكل يمدح في تربيتها
    ابو زياد ضحك باإستخاف : آخلاق !! .. آجل الله يسعدهم
    ابو زياد عندو اهم شي المظاهر والفلوس .. وطبعا ماقتنع بكلام ابو رامي لأنو يعرفو يعتبر الآخلاق تجاره لا أكثر مايهتم دي فين عايشه ولا بنت مين
    دام فيها مصلحة لنفسو وممكن تجبلو ملايين زياده .
    دخل المجلس بحيويته المعتاده والإبتسامه إللي ماتفارق وجهه لابس جينز من ماركة ديزل وبلوزه بيضه رسميه وعليه صديري اسود وساعته
    الجلد السوده × الفضي من Maurice Lacroi وخرص كانت عباره عن الماسه مره صغيره في آذنه اليسار
    الفت إنتباه الكل بدخوله عارف نفسه جذاب والكل يعجب بشكلو واستايله الغريب.. سلم على الرجال .. قرب من رامي وسلم عليه وهوا يضحك : كبرنا ياهوو
    رامي يسلم عليه : عقبالك
    زياد من كل قلبه : آمييين يارب ... ايش دي الشياكه كلها
    رامي مايلبس ثياب إلا في المناسبات : ايش نسوي حكم القوي على الضعيف
    رامي عرف الرجال على زياد وقلهم إنو دا ولد خالتي
    زياد سلم على ابو رامي جا بيسلم على ابوه ... لاكن ابوه بحركه متقصده خرج جواله من جيبه وسوا نفسه بيهرج مع احد .. زياد فهم إنو ابوه زعلان منو ومايبغا يهرج معاه وحتى لو سلام
    الكل انتبه للحركه .. زياد مافرقت معاه جلس جمب رامي وهوا مبسوط لولد خالته
    رامي بهمس يهرج مع زياد : إيش بو ابوك ؟
    زياد : إيش فيه ؟
    رامي : تستهبل إنتا ماشفت إيش سوا معاك
    زياد قال بتريقه : شوف الواحد يوصل لسن مايفرق بين ولده وولد الجيران واتوقع ابويا يمر بدي المرحلةوانا لازم اعذره
    رامي : إيش صار بينكم ؟
    زياد : مدري عنو
    رامي بجديه : اقوول اهرج إيش صاير
    زياد : وربي مادري إيش فيه سيبك منو دحين فين راكان
    رامي كشر : ماجا
    زياد استغرب : ليش ؟
    رامي يقلد اسلوب ابوه : مالو داعي يجي
    زياد انتبه لنظرات رايز : سلامات إيش بو دا ؟
    رامي : لو يمداك تقتله تعمل فيا خير
    زياد بجديه : والله ؟
    رامي قال بسرعه : هييي بمزح معاك
    زياد بدأ اسلوب التحقيق : اخوها ؟
    رامي : لا ولد خالتها ويسير على قولها خالها بالرضاعه
    زياد : طيب ليش بيطالع كدا فيك ؟
    رامي : مدري عنو الآدمي مو طايقني
    زياد بشك: شكلو
    رامي قاطعو : كل شي جايز .. بس في دهيا هيا على هوا نهايتنا كل واحد في طريق
    زياد قال بخيبة امل: انا قلت دحين تجلس معاها ويمكن تعجبك وتغير رايك
    رامي وطى صوتو : ياشيخ اسكت طردتني من الغرفه ايش تبغى اكتر من كدا
    زياد ضحك بصوت عالي والكل طالع فيه .. وبذات نظرات ابووه إللي يكره دي الضحكه ودايما يقولو لاتضحك بصوت عالي بس مو بيدو
    رامي انكسف قال بهمس : الله يحرقك ماتبطل فشايل
    زياد ماهتم للنظرات : ايوا .. كمل
    رامي : آسري قال اكملك
    زياد حط يدو على رامي : بلله إيش قالتلك اطلع براا ههههههههههههههههههه آآه ياقلبي والله احس انو حضك قليل في دي الدنيا كف وبعدها طرده هههههههههههه
    رامي متفشل من ضحكه زياد : الله يهدك انبكم خلاص
    زياد حاط يدو على بطنو ويضحك ... زياد من النوع لو يسمع شي يجلس في بالو يتخيل كيف يسير ويضحك فاأتخيل إنو ساره تطرد رامي من الغرفه : قولي كيف بزبط طردتك
    رامي ندم إنو هرج حاجه (( انا حمار لأني قلتلو ))
    غسان وهتان دخلو الغرفه وهما زي العاده يضحكو ويتريقو جو عند رامي
    غسان : اهلين .. ماعرفتنا يارامي
    زياد سلم عليهم : زياد
    غسان : اهلا والله بزياد وانا غسان ودا هتان
    زياد : اهلآ فيكم
    هتان وجه كلامو لزياد : إنتا اخوه ؟
    زياد هرج بالمصري : تف من بؤك ياراقل
    هتان ضحك : في شبه بيناتكم بس انا سمعت إنو رامي عندو آخ فاتوقعت إنو إنتا هوا
    رامي ضحك على كلمة زياد : لا لا دا ولد خالتي وآخويا مشغول ماقدر يحضر
    غسان : آهااا .. طيب دا إللي مع ابوك يارامي مين هوا .. خالك ؟
    زياد : دا آبويه
    هتان يتئمل ابو زياد إللي يهرج بيهيبتو مع ابو ررامي : شكلو مو غريب عليا
    زياد ابوه قد جا في كدا مقابله وكان عندو برنامج دكتور نفساني وصاحب اكبر الفنادق وشاليهات في لبنان ... بس دكتور نفساني على قلته زياد سار يحس إنو ابوه هوا إللي جاته حاله نفسيه من إللي يعالجهم
    رامي : دا الدكتور مروان ***** كان عندو برنامج يعرض على التي في ممكن قد شفته قبل كدا
    هتان باإستغراب : اتوقع لأني حاسس إني شفته قبل كدا
    جا رايز عندهم : هتان فين إللي طلبته منك
    هتان نسي : واااه راح عن بالي بعدين اشوفلك هوا .. إيوا يازياد ماقلتلي فين تدرس
    هتان مو مكمل دراسه فدايما يسئل اي احد عن دراسته يمكن يعطيه بوش علشان يكمل
    زياد : انا مادرس
    هتان : طيب تشتغل ؟
    زياد : عندي هوتيل في لبنان انا اديرو يلا لو تبغو تسافروا اعتبرو انو عندي حاجزين وعلى حسابي
    هتان ضحك وقال بمصلحه : والله حبيتك من يوم ماشفتك
    زياد : هههههههههههه إييوا بدأ شغل الزناوة
    هتان : دايما احلم اروح لبنان بس اشيل هم التكاليف
    زياد : جاك عرض لحدك
    هتان : فين الهوتيل ؟
    زياد : في بيروت
    هتان بحماس : لا لا كدا تغريني زياده
    زياد غمزله : الإغراءات هناك آكتر
    هتان : تقوولي _ آشر على رايز إللي كان يهرج مع غسان - دا كل ماقله ابغى اسافر يوديني ماليزيا هلك اهلي
    رامي قال لزياد : رايز يدرس في ماليزيا
    زياد طالع في رايز وضحك : دوبي فهمت المثل إللي يقولك من عاشر قوم 40 يوما سار منهم
    رامي فهم زياد وضحك
    رايز ماسمعهم .. هتان على نياته مافهم شي بس ابتسم بغباء
    بعد سآعه ونص
    كانو بيشربو الشاهي والمجلس مكتظ باأصوات الرجال كل واحد منشغل بموضوع مع إللي جمبو
    رامي جلس جمب ابوه علشان يكلمه وزياد جا معاه
    رامي بملل : خلاص ماتبغو تمشو مره زودتوها
    ابو رامي : المفروض إنتا لذا الوقت تكون جالس معاها
    رامي بتآفف : طفشت منها ولا مغصوب كمان اجلس معاها ح
    ابو رامي قاطعه وقلو بهمس : في حريقه إنتا على هيا اهم شي إنكم _ اشرلو بيدو يعني مخطوبين _
    ابو زياد بعد ماكان يهرج مع عم ساره وهوا كاره نفسو في دا المكان وجه نظراته لرامي : على البركه يارامي
    رامي : الله يبارك فيك ..يلا عقبال زياد
    ابو زياد باإستحقار تام ولا كآنو ولد إللي بيهرج عنو : عقبالو في إيه زوواج ؟؟
    رامي : طبعا
    ابو زياد : إن شالله مع إنو كتير بعد العلاقات المتعدده يجيهم الإيدز فامدري ولدي حيلحق ولا لأ
    زياد بلا مبالاه قلو: اعوذ بلله فاول خير يارجال
    ابو زياد : إنتا عارف نسبة المصابين بالإيدز في المملكه كل عام بيزداااد بـ
    رامي قاطه لأنو مايبغى يسير مضاربه بينهم زي كل مره يتقابلو : إيش لنا بدي المواضيع دحين ..الله يشفيهم
    ابو زياد : آميين
    زياد : آميين ويهديهم
    رامي اتذكر عقد واجبه وقال : زياد إيش صرلك داك اليوم
    زياد ناسي : متى ؟
    رامي : لما وصلتك المستشفى
    زياد (( دا الآدمي مافي احمر منو))
    ابو زياد : مستشفى ؟؟!!
    زياد بيستغبي يمكن رامي يفهمو ويغير الهرجه : مستشفى ؟؟!
    رامي : انا نفسي بس افهم مين ضربك
    زياد (( يحرق اهلك ياشيخ )) : انتا في إيه تهرج لايكون قصدك لما وصلتني المستشفى علشان عماد ؟
    رامي سكت وبعدها فهم إنو زياد مايبغى ابوه يعرف شي : ايوا ماقلتلي كيفه دحين ؟
    زياد : لا الحمدالله آحسن من اول
    رامي : الحمدالله
    ابو زياد : ومين ضربك ياسيد زياد
    زياد : ضرب ؟؟! .. بلله واحد بدا الطول والعرض كلو وتقولي مين ضربك حسستني إنو عمري 6 سنوات _ يضيع الهرجه _ انا حسافر الاسبوع الجاي لبنان
    ابو زياد عرف إنو سار شي بس زي العاده زياد مايحبه يدخل : رايح عمل ولا
    زياد قاطعه : آكيد.. وبعدين انا ايش عندي هناك غير العمل
    ابو زياد : آبدا مافي شي .. بس حاول تخفف دي المره فضايح
    زياد طالع في ساعته : آووف خلاص ماتبغو تمشو
    ابو رامي خرج جواله : خلاص دحين ماشين بس اتصل على خالتك
    رامي وقف : خلاص انا رايح
    زياد وقف : وانا وراك
    ابو زياد : اتذكر إنو عندك بيت ياأفندي زياد
    زياد بتريقه : إن شالله اكتبلي العنوان
    ابو زياد طالعله بنظرات زياد فهمها على طول قال سلام وسلم على الرجال وخرج وبعدها ابوه لحقو ورامي وابوه خرجو من عندهم
    لاكن اهل ساره استمرت حفلتهم لين الساعه 7 الصباح
    ساره خالتها ام رنا وعماتها الثنتين بايتين عندهم علشان يخلصو من تنظيف اليبت في اليوم التاني
    غيرت ملابسها وانسدحت على سريرها بحجة إنها تعبانه وصاحيه من امس رقصت وضحكت وهرجت وهيا تصطنع الفرح ماتبغى احد يحس إنها ماتبغاه
    ماتبغى تحسس بذات عماتها إنو اخوهم ماقدر يصرف عليهم وخلى بنتو تتزوج علشان يقدر يأمنلهم مصاريف البيت اتغطت باللحاف وهيا تبكي وتكتم بكاها وشهقاتها
    الكل حولينها يضحكو ومو دارين عنها حسبوها نآآيمه مع إنو رنا الوحيده إللي حاسه إنها بتبكي بس مو قادره تروحلها قدامهم
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات : 286
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس أغسطس 26, 2010 5:35 pm

    دي نهاية الفصل السابع

    انتظروووو الفصل التامن



    جذاب
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 32
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف جذاب في الجمعة أغسطس 27, 2010 6:00 pm

    البارت رووووعه

    ننتظر البارت الجديد

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات : 286
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة أغسطس 27, 2010 6:20 pm

    استعدووووووووو

    البارت التامن وصل
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة أغسطس 27, 2010 6:24 pm

    الـــبــــآرت الـثـــآمـــــــــن

    قبل لاآبدأ انزل البارت
    بقول يسلموو على آحلى متآبعه
    من آحلى اعضاااء
    ودا الباارت انا كتبت واتعمقت
    اكتر شي فيـ شخصيات معينه
    يمكن الكلام يكون اكتر من الآحداث
    لكن
    حعيشكم يومهم
    عششان في البارتات التانيه
    تعذرو كل وحده على تصرفها
    اقرأو وعيشوو لحظاتهم وكآنها لحظاتكم
    كل شخص فيهم اجبرتو حياتو
    على إرتكاب الخطأ بدون ندم

    ثـــــــــانـــــــــــي يـــــــــــــــــــوم لبدايــــــــــــة الإســـــــــــــــــــبـــــــــــــــــــووع ( الآحـــــــــــــــــــــــــــــد )
    دخلت المدرسه الساعه 8 بعد ماآخدتلها كدا لفه مع صاحبها مصطفى ... مره مبسوطه غيرت شويا جو قبل لاتجي على دا المكان ...الإسبوع كلو تغيبو ماتحضر غير يومين في الإسبوع
    (( يارب ابلات الغياب مايكونو في وجهي )) وعلى حظها مالقيت آحد دخلت المدرسه ولقت فصلها طالع على فوق كانت عندهم حصة في المعمل ودوبهم مخلصين
    شافت عهد شايله شنطتها على كتف واحد وكتاب الكيميا في يدها وفوقها العبايه
    ماريا : عههد
    عهد شافتها وابتسمت دي البنت الوحيده إللي في المدرسه تنسيها الطفش كلو : ههههههههههه بدري ليش جايه
    ماريا : اتأخرت ؟
    عهد : الحصة الآولى خلصت ياغبيه
    ماريا حطت شنطتها على الدرج وفسخت عبايتها : ياشيخه آحمد ربي إني جيت
    عهد واقفه تستناها : يوم الربوع والسبت ليش غبتي
    ماريا : ماكان ليا نفس اجي
    عهد جلست على الدرج : والله خلاص تعبت من النزله والطلعه كل شويا
    ماريا : انا مافيا حيل اطلع جيعانه بآكل وبعدين حطلع
    عهد : يوم الربوع والسبت مافاتتني ولا حصة
    ماريا : الشطاره مقطعتك
    عهد : هههههه شايفه كيف .... ترى ماححضر الحصه دي خلاص طفشت
    ماريا : ههههههههههههه من عاشر قوم
    عهد : ههههههه والله عديتيني هند يوم السبت شافتني طفشانه قالتلي تعالي نخرج برا الفصل بس صراحه تخوف ماوثقت فيها
    ماريا : اقوول خليكي بعيده عن دي البنت .. دي لو حطتكي في راسها توديكي جهنم الحمرا
    عهد : يالطييف
    ماريا رفعت شنطتها الشبه فاضيه على كتفها : تعالي نجلس تحت الدرج علشان لحد يشوفنا
    راحو وجلسو تحت الدرج ماريا خرجت علبه كيس من دونات كان فيها كرسون
    اعطت لعهد واحد
    عهد : لا مشكوره ياقلبي
    ماريا : والله ماأكل لوحدي
    عهد : قبل لاأجي فطرت
    ماريا : يلا علشاني بس نصو
    عهد آخدت النص واكلت وماريا بتآكل
    ماريا : شكلي بكرا حغيب
    عهد : بلله إيش تسوي في البيت طول اليوم
    ماريا : ومين قلك إني اجلس في البيت ؟
    عهد : فين تروحي ؟
    ماريا : اتمشى في مول اروح الشلال الكباين كوفيهات هيك شي يعني
    عهد : آهاااا ... يابختك
    ماريا : ليش ؟
    عهد : انا من يوم ماجيت جده مارحت غير مول حتى ناسيه إيش اسمو
    ماريا : احسن لك لو ادمنتي على الخروج ماتقدري تهجدي
    عهد : بس تعيشي شويا حياتك
    ماريا : يمكن _ خرجت جوالها من الشنطه وشغلت اغنيه ساندي إياك _
    عهد : وطي الصوت ياهبله
    ماريا ضحكت : محد يمر من هنا ولو احد نزل حنشوفو بالمرايه _ كانت في مرايه قبالهم تعكس اللي ينزلو من الدرج _
    ماريا بعد ماخلصت اكلها اتكت على الجدار : والله طفش المدرسه
    عهد برضو اتكت على الجدار : على الآقل إنتي تخرجي من البيت تروحي تاخديلك كدا لفه تشمي هوى اما إيش تقولي عني إللي جالسه في غرفتها 24 ساعه
    ماريا : إزا ابوكي وامك طيبين معاكي دا اهم شي
    عهد : ياشيخه ماما مره شكاكه وبابا ماأشوفه إلا اخر الليل
    ماريا : كيف شكاكه من آي ناحيه يعني ؟
    عهد : شوفي انا ماليا في هرج الشباب والطلعات والخرجات بس هيا تحسسني إني من دول البنات تفتش لاب توبي كل اسبوع تدخل عليا فجئه الغرفه ولو لقيت البااب مقفل
    تقولي إيش مسوويه عندك مصيبه هاا .. بس حمدالله بابا مره عسسل
    ماريا :طيب إنتي عادي عندك إنو امك تمسك آغراضك الشخصيه
    عهد : شوفي ماما مو دايما كدا بس بعض الآحيان تجيها حالات تكون مو طبيعيه حتى بابا تشك فيه
    ماريا انفجعت : اماا
    عهد ضحكت : وربي ..بس هيا طيبه .. كدا انا منعزله عن البيت كلو
    ماريا : ماعندك آخوات ؟
    عهد : عندي وحده اكبر مني بـ 3 سنوات
    ماريا ابتسمت : حلوو
    عهد جلست باإهتمام : حلو لو إنتي وهيا مع بعض
    ماريا : ليش ماتتفقو ؟
    عهد : نتفق بس في اشياء معينه بس انا اخذت قاعده مااقولها كل شي عني بس هيا عادي كل شي يسرلها تقولي هوا
    ماريا : دام هيا تقولك كل شي يسرلها المفروض إنتي تسويلها نفس الشي
    عهد : مره قلتلها على شي اليوم التاني ماما سحبت عليا الاب توب يعني قالتلها وهدا وانا امنتها لاتقولي لأحد كدا خلاص ماصرت اقولها اي شي
    ماريا : وي ليش كدا سوتلك
    عهد : فيها انانيه مو في بشري مره
    ماريا : يناسو على اختي وربي لو إنها زي اختك مداني قتلتها
    عهد : هههههههههههه حبيت اختك من غير ماأشوفها
    ماريا آخدت الجوال : دحين اوريكي شكلها .. فتحت الصور ورتها صوره لشموخ وهيا في الكباين على لانش وكانت فارده شعرها ولابسه جينز إسكيني اسود وتيشيرت ابيض ومرسوم عليه بنت
    بالآسود ومكتوب I'm bad ومبتسمه
    عهد شافت الصوره : ماشالله .. مره حلوه
    ماريا سحبت الجوال من يدها: انا احلا
    عهد ضحكت : هههههههههه لا هيا ماشالله عليها صراحه مره حلوه
    ماريا : عندكم عريس ههههههههههه
    عهد : وربي لو عندي اخو كبير كان خليتو يجيها
    ماريا : ههههههههههههه اشوفك سحبتي عليا المفروض تخطبيني انا مو اختي
    عهد : لا خلااص انا ماأبغاكي لازم تعرفيني على اختك
    ماريا : حقيييره
    عهد : هههههههههههههه
    ماريا شافت وحده نازله من الإداره قفلت جوالها ودخلتو في صدرها : امشي نخرج
    خرجو من تحت الدرج بس بدون ماياخدو اغراضهم .. ماريا خرجت وهيا تعدل الجوال في صدرها وعهد ترفع شعرها ورى اذنها
    الإداريه على طول شكت فيهم : إنتو الإتنين إيش تسو هناااا
    ماريا : ماعندنا حصه ونزلنا نلفلف
    الإداريه : لا ياشيخه على شاليه إنتي علشان تلفلفي
    الإداريه : إيش كنتو تسو ؟
    ماريا: جالسين يعني إيش نسوي
    الإداريه : ماريا لاتستهبلي عليا إيش كنتو تسوو ؟
    ماريا : والله ماكنا نسوي شي
    عهد : والله ماكنا نسوي حاجه بس جالسين
    الإداريه : بسرعه قدامي على الإداره
    ماريا وعهد مشيو قدامها بدون اعتراض
    الإداريه تبربر وراهم : هبله انا علشان تقولولي مابنسوي شي والله بنات اخر زمن يكملو مصايبهم في المدرسه فايقين إحنا ربنا يسخطنا
    ماريا : والله براحتك محد غصبك تصدقي قلنالك كنا جالسن صدقتي اهلا وسهلا ماصدقتي عسا عمرك ماصدقتي
    الإداريه : عارفه الغلط على اهلك إللي ماعرفو يربوكي
    ماريا إلا دا الشي محد يغلط فيها
    دارت عليها بعد ماكانت قدامها سارت قبالها .. الإداريه انفجعت
    ماريا وباين التعصيب من عينها قالت وكآنها تبغى تمسك آعصابها : إيش قلتي ؟
    الإداريه : اقولك على غرفة الأداره بسسرعه
    ماريا بحده : وانا اقولك إيشش قلتي
    عهد مسكت ماريا بخوف : ماريا خلاص امشي
    ماريا سحبت يدها : إلا أهلي لادخليهم وبقولك حاجه ياست خديجه لاتغلطي عليا المره التانيه وربي لاأمسح فيكي البلاط
    الإداريه فتحت عينها على وسعها وعهد مره انفجعت من كلمتها
    الإداريه مسكت يدها : إنتي مايمشي معاكي إلا المديره
    ماريا سحبت يدها مره تانيه وعدلت الكم :دالة طريقي
    الإداريه مره عصبت : امشي وبلاش وقاحه ياوسخه انا مرو عليا بنات بس بوقاحتك ماقد شفت
    ماريا ضحكت باإستخفاف وهيا تمشي : هوا إنتي شفتي حاجه
    دخلو غرفة الإداره والإداريه اشتكت للمديره
    المديره صرخت على ماريا : اوقفي عدل
    ماريا : والله وقفتي عاجبتني وبعدين هيا إللي بدأت وغلطت عليا
    المديره : لاترفعي صوتك ياقليلة الآدب عشنا وشوفنا مو ناقص إللي تعطيني كف لاإحترام ولا شي
    ماريا : والله إنتو على عيني وعلى راسي بس وحده تجي تغلط على أهلي باأي حق اصلا تجيب سيرتهم وباأي حق من الاساس تقولي اإنو انا وعهد كنا بنسوي شي تحت الدرج
    إزا إنتو دا تفكيركم يعني إيش سبتولنا
    عهد خايفه: والله ياأبله ماكنا نسوي جالسين نهرج وربي
    الإداريه : لا ياشيخه خرجو ووحده تعدل صدرها والتانيه شعرها منكوش إيش معناتو دا إنتي على هيا
    ماريا فتحت عينها لأنو ماجا على بالها دا التفكير : والله معناتو إنو تفكيرك منحط
    المديره جات قدام ماريا : إنتي ماتستحي تكلمي وحده اكبر منك بدا الإسلوب
    ماريا حاطه عينها بعين المديره وبكل حقد قالت : هيا إللي خلتني استحقرها بدا الشكل انا في حياتي كلها ماتعديت على أحد من غير سبب
    المديره قد مرو عليها بنات متعصبات كدا فاحبت تهرج معاها بهداوه : طيب يابنتي مايحتاج تغلطي على وحده اكبر منك
    ماريا : والله ياأبله ماغلطت عليها إلا لما قالتلي اهلك ماربوكي
    الإداريه : طيب ليش انا قلتلك اهلك ماربوكي
    ماريا بكل ثقه : لأني قلتلك والله براحتك محد غصبك تصدقي
    المديره رفعت حاجبها وطالعت في ماريا يعني ماعندك شي عشان تبرري موقفك
    ماريا : وانا قلتلك كدا علشان قلت إحننا ماسوينا شي وإنتي قلتيلي انا هبله عشان ماصدقك مع إنو المفروض تسالي اكتر في الموضوع مو على طوول تتهمي في شي زي كداا
    المديره حسست الإداريه غلطانه بس مو حلوه تكلمها قدام الطالبات
    المديره : ماريا روحي الإداره إنتي وصحبتك واتصلو على اهاليكم يجوو خلوني اهرج شويا مع ابله منيره
    ماريا : ليش يجو انا مو مسويه شي غلط
    المديره : قلت روحي اتصلو على أهاليكم وبلاش هرج فاضي
    ماريا : طيب
    عهد خرجت بطااعه بدون ماتهرج
    ماريا : إيش فيكي كدا مبلمه
    عهد : وربي لو جات ماما حتقتلني مقدر اتصل عليها
    ماريا سكتت تفكر في حل لأنو هيا سبب المشكله : معاكي كرت العائله ؟
    عهد : معايا حقي في محفظتي
    ماريا : كويسس روحي جيبيه وحطيه في جيبك على بال بتصل على اختي من تلفون المدرسه
    عهد : ليش ؟
    ماريا : سوي إللي قلتلك عليه وخلاص
    ماريا دخلت غرفة الإداره واتصلت على البيت محد رد عليها بس سوت نفسها تكلم : ألووو .. ايوا ... يبغوكي في الإداره تعاالي ... طيب ... مدري ...باي
    خرجت من الغرفه والكل يطالعولها كيف كان إسلوبها في التلفون .. نزلت تحت عند عهد .... عهد في يدها المحفظه واقفه عند الدرج .. ماريا خرجت الجوالها
    واتصلت على شموخ : الوو
    شموخ : نعمم
    ماريا : فينك ؟
    شموخ : في السياره رايحه افطر
    ماريا : امممم يبغوكي في المدرسه
    شموخ : إيش سويتي ؟
    ماريا : ولاشي شافوني تحت الدرج مع عهد قالولنا إيش كنتو تسوي وكبرو الهرجه
    شموخ : خلاص طيب شويا حجي
    ماريا : اصبري
    شموخ : ايش بك ؟
    ماريا : قولي لريناد تجي معاكي
    شموخ : لييش ؟
    ماريا : لأنو عهد ماتقدر تنادي امها وسايرتلها المشكله بسبايبي
    شموخ : وبصفه إيش تجي ريناد ؟
    ماريا : بصفه إنها اخت عهد
    عهد : بلا غباااء
    ماريا : أسكتي إنتي
    شموخ : شوف بلله.. طيب لو قالت لريناد اعطيني كرت العائله
    ماريا : عهد عندها حقها
    شموخ : وريناد ياذكيه ؟
    ماريا : تتصرف تقول نسيت حقي عادي ماحيدققو أهم شي حق عهد
    شموخ : مع إنو هيا في الجامعه بس اشوف لو تقدر تجي
    ماريا بترجي : الله يخليكي ياميشو
    شموخ ماتحب مارايا تترجاها : قلنا خلاص
    ماريا باستها : امممممممواه الله يخليكي ليا
    شموخ : باي
    ماريا : باااي
    عهد : إيش قالت ؟
    ماريا : الهرجه محلوووله خلاص
    عهد : طيب لو يوم ماما جات المدرسه وقالولها
    ماريا : اقوول بلا غباء امك إن شالله ليش تجي
    عهد ببرائه : تسئل عني
    ماريا : إنتي في كباريه عشان تجي تسئل عنك قوليلها كبرت مايحتاج تجي تسئلي
    عهد : طيب
    طلعو فوق وجلسو على الكراسي إللي عند غرفة المديره .. ولا ثلث ساعه إلا جات ريناد
    ماريا ابتسمت دفت عهد : روحي دي اختك
    عهد : إيش اروح اسويلها
    ريناد جات لحدهم وسلمت عليهم : دي عهد ؟
    عهد بخجل : إيوا
    ريناد : اعطيني كرت العائله وانا ادخل اتفاهم معاها
    عهد آعطتها الكرت وقرأت إسمها بالكامل
    ماريا : فين شموخ ؟
    ريناد : لساتها في الطريق ... بس لاتنسيلي دا اليوم
    ماريا : والله ياشيخه اشيلك على راسي من فووق
    ريناد : لا مشكوره ابغى بس ريسبكت
    خرجت الإداريه : دي اخت اي وحده فيكم ؟
    عهد : انا
    الإداريه طالعتلها باإستحقار لطريقه لبسها العبايه : اوكي تعالو غرفتي ( الإداريه بعد كلام المديره معاها حلفت إنو تكبر الهرجه ومايمر دا اليوم على خير )
    ماريا همستلها : قوليلها نبغى نتفاهم مع المديره
    ريناد بدلعها رفعت يدها : إكس كيوزمي بس انا ابغى اتفاهم مع المديره
    ماريا ضحكت على طريقه ريناد في كلامها
    الإداريه بتآفف : المديره عندها شغلات ودحين جايينها موجهات من بره يعني مو فاضيه
    ريناد : طيب ريلاكس ليش معصبه ؟
    الإداريه عصبت من هرج ريناد ودلعها وبرودها : ادخلي جوا ونتفاهم _ دخلت غرفة الإداره _
    ماريا : بلييز ياريناد استحقريها الله يخليكي
    ريناد : اعجبك اصبري بس .. تعالو ورايا _ دخلو التلاته وريناد قدامهم _
    الإداريه منيره : اتفضلي اجلسي _ اشرتلها على الكرسي إللي قبال مكتبها _
    ريناد : اوكي _ خرجت منديل من شنطتها ومسحت الكرسي بدلع وحطت المنديل الوسخ على مكتب منيره جلست على الكرسي وحطت رجل على رجل والشنطه الورديه على رجلها _ توك قصدي اهرجي
    منيره طالعت في المنديل بس اتذكرت كلام المديره وهدأت نفسها : انا جبتك هنا عشان نتفاهم
    ريناد قاطعتها : مافي كرسي احسن من دا _ مسكت الكرسي _ مره يعور
    ماريا وعهد طالعو في بعض وضحكو بس بدون ماتشوفهم منيره
    منيره عصبت : آجلسي علـ كرسي التاني لو مره ضايقك دا
    سوت نفس الحركه الأولى ومسحت الكرسي : إمممم دا قوود احسن من الآول
    منيره : إللي كنت بقوله
    ريناد برضو قاطعتها : انا عارفه أختي إيش سوت وهيا حكتني
    منيره : وانا من الازم برضو اقولك علشان اقوالنا تكون وحده
    ريناد : نو مالو داعي انا واثقه في اختي
    منيره : محد قال إنك مو واثقه فيها بس اختك كانت شارده من الحصه وهيا جديده على دي المدرسه وياريت تبدأ السنه بدون آي مخالفات
    ريناد : إن شالله
    منيره : وصراحه شكلهم كآن يشكك الواحد بتصرفاتهم
    ريناد : بس ياأبله إنتو لو ماأحسنتو الظن فيهم وسمعتو كلامهم وليش كانو تحت الدرج مين حيسمعهم
    منيره : هوا صح كلامك بس ليه من الآساس يجلسو في مكان شبهى زي كدا ولو انا احسنت الظن فيهم
    ..في هنا 29 معلمه وكل واحد طريقة تفكيرها تختلف عن التانيه وبطريقتهم دي يجيبو الكلام لنفسهم
    شموخ دخلت الغرفه وهيا شايله شنطتها ونظارتها الشمسيه في يدها : السلام عليكم

    منيره : وعليكم السلام (( مالوم البنات إدا كدا اخواتهم ))
    شموخ : انا اخت ماريا
    منيره اشرتلها على الكرسي : اتفضلي
    شموخ جلست حطت النظاره على الطاوله إللي قدامها : إيش الموضوع الضروري إللي تبغوني فيه
    منيره قالت لشموخ كل حاجه ....شموخ ملامحها بارده : so ؟ ..انا مافهمت إلا الآن ليش طلبتوني هنا
    منيره : ياست شموخ آختك ماحترمتني ولا
    شموخ قاطعتها : انا اعرف اختي اكتر من نفسي ماريا ماتحترم الشخص إللي مايحترمها وإنتي اكيد غلطي عليها كدا هيا غلطت عليكي
    منيره : دا مو إسلوب تفهمي فيه اختك .. الكبيره لو غلطت على الصغيره تبغى مصلحتها
    شموخ : لما تقوليلها اهلك ماربوكي كدا إنتي تبغي مصلحتها ؟؟ _ رفعت حاجبها بشك _
    i don't think so
    منيره عصبت حست من جد إنها بتهرج مع بزوره : المديره لما طلبت من ماريا تتصل كانت تبغاها تتصل على امها علشان اجي نتفاهم معاها مو اختها
    شموخ : ونجبلكم هيا من القبر إن شالله ولا كيف يعني
    منيره انكسفت : الله يرحمها ,,, على الآقل ابوها يتصل
    شموخ خرجت الجوال واتصلت على ابوها من غير اي نقاش فتحت الإسبيكر : الو .. اهلين بابا ... انا في مدرسه ماريا يبغو يتفاهمو معاك ؟
    ابوها : اعطيني هيا
    منيره : الو السلام عليكم
    ابو شموخ اخلاق تجاريه مره : نعم ؟؟
    منيره انصدمت من ردة فعلو اتلكلكت : اا نا ك كنت ابغا
    الاب يتريق عليها : اانا كككنت ... ممكن تهرجي ورايا اشغال
    منيره انكسفت وماحبت تبينن فاقالت تدخل في الموضوع بسرعه: صلي على النبي ياأخويا بس بنتك ماريا تشرد من الحصص وماتحضرها وغير دا كلو اطاولت عليا بلسانها
    الاب ساااااااااااااااااكت
    منيره : الوو
    الاب : بس دي المشكله ؟ على بالي لسه بتكملي ..دحين بفهم اي مشكله بسيطه بتصيرو تتصلو على ولاة الآمور على اتفه مشكله وليش المدرسه إن شالله
    منيره : المدرسسه للتعليم ياأخويا
    الاب : والله مكتوب على الكتب للتربيه والتعليم واتوقع دا واجبكم وانا اربيها في بيتي اما في المدرسه إحنا مسلمينها لكم
    ماريا ماقدرت تمسك نفسها خرجت من غرفة الإداره وعهد خرجت وراها
    ماريا ماسكه بطنها وتضحك : هههههههههههههههه آآآه ياااقلبي
    عهد تمسح دموعها من الضحك : اما ابوكي شي خطير
    ماريا : هههههههههههههههههههه دا مو بابا صاحب شموخ هههههههههههههههههههههه
    عهد قالت باإنفعال : كداابه
    ماريا جلست على الكرسي من كتر الضحك : : وررربي ههههههههههههههههههه
    عهد زادت ضحك : ههههههههههههههههههههههههه اماا إنتو شي خطييير
    ماريا تحاول تاخد نفس من كتر الضحك : الله يصيبك ياشموخ ههههههههههههه
    عهد جلست على الكرسي : هههههههههههههه ودي المدلعه إيش تقربلك
    ماريا : دي صحبت شموخ
    عهد : مرره ياااي
    ماريا : ماشفتي شي ههههههههههههههه الله يصيبك ياماجد
    عهد : مين دا ؟
    ماريا : ههههههههههه إللي كلم ابله منيره
    عهد : ههههههههههههههه والله الولد مره خطير
    مرت ثلث ساعه وشموخ وريناد يهرجو مع منيره
    ريناد خرجت لماريا وعهد : اقول تبغى الشوز تكتبكم تعهد وتوقفكم عن الدراسه 3 ايام
    ماريا : اشبها دي ال**** مره مصدقه نفسها
    ريناد : شموخ اتضاربت معاها قامت عصبت
    عهد : ياوييلي وربي ماما تذبحني قال توقفني عن الدراسه 3 ايام هيا لما اكون تعبانه ماتخليني اغيب
    ماريا : لاتخافي ا نا اجبلك حل ..خلينا نكتب دحين تعهد
    عهد دخلت ودمعتها على عينها
    ريناد مسكت يد عهد : لاتبكي
    عهد : ماابغاهم يوقفوني 3 يام
    ريناد : خلاص قلنا لاتخافي إحنا نحل الموضوع
    عهد : اوك
    كتبو تعهد والمديره طلبت إنهم يخرجو من المدرسه اخدت كرت العائله من كل وحده ومشيت عليها هرجه ريناد
    نزلو تحت
    عهد : دحين فين حروح الساعه9
    شموخ : يلا انا عازمتكم على الفطور
    عهد بخوف : مقدر اخرج من المدرسه
    ريناد : يعني تبغيهم يطردوكي من المدرسه
    عهد : طيب كيف لو جا السواق
    شموخ : عادي ارجعك للمدرسه في الصرفه
    ماريا : والله مره آسفه لو ماخليتك تجلسي معايا من البدايه ماكان صار دا كلو
    عهد ابتسمتلها : لا عادي .. يلا خلي آختك تعزمنا على الفطور
    شموخ : عازمتكم على كوفي سنسز
    ماريا : على حسابك كمان
    شموخ :لا بس عهد على حسابي إنتي وريناد اصطفلو
    ماريا : طيب كيف نسمي دي عزيمه
    شموخ : آحد قلك تعالي ؟
    ماريا : بلا خلاص طيب
    لبسو ماريا وعهد عبيهم إللي على الكتف ... وقفو قدام بوابه المدرسه ماريا دقت الباب
    شموخ اعطت اربع كروت للبواب وفتحلهم الباب كلو
    شموخ وريناد حطو الطرح باإهمال على راسهم .. عهد حطتها على راسها واتلثمت ,, ماريا ماحبت تشوف بس العهد الوحيده إللي متلثمه .. اتلثمت معاها وخرجوو
    كان في سواق شموخ وسواق ريناد
    ريناد : تعالو في سيارتي
    شموخ : اوكي _ راحت قالت لسواقها يرجع البيت وركبت مع ريناد _
    شموخ جات لقيتهم الثلاثه راكبين ويضحكو : بلا طيب بعدولي
    عهد دفت ماريا : لمي نفسك
    ماريا : طيب _حطت شنطها قدام عند السواق _.. هاتي شنطتك احطها قدام _ آخدت شنطه عهد وحطتها مع شنطتها _
    شموخ نزلت الطرحه على كتفها .. ماريا انكتمت من الطرحه وشالتها
    عهد (( يابختهم دول البنات عايشين حياتهم بالطول والعرض ))
    عهد حست هيا الوحيده إللي حاطه الطرحه
    (( يعني حتى لما اكون لوحدي وحفلها اغطي ))
    فتحت الطرحه وحطتها على كفتها
    ماريا : مائدرشي على كدا
    عهد ضحكت : اعذب الواحد مو
    ماريا : والله إنك تشلي الواحد مو تعذبيه
    عهد ضربتها بخفيف : بلا
    ماريا اتذكرت : ياشموخ ياحقيره بابا صار ماجد ها
    ريناد وشموخ بس اتذكرو فرطو ضحك
    ريناد : والله هوا يهرج اقول وي دا مو عمو اكرم بس لما شفت ماريا وجهها حمر وخرجت آتأكدت إنو مو هوا
    شموخ : وربي دا الولد خطير ماتوقعت يفهمني على طول
    عهد : لا صراحه ماعجبني إلا لما قلها والله مكتوب على الكتب التربيه والتعليم
    شموخ : ههههههههههههههههههههه مسح فيها البلاط .. كنت حتصل على بابا بس قلت دا باإسلوبو ممكن يكون سبب في طرد ماريا من المدرسه
    ماريا : هههههههههههههه تقولي فيها إلا دا الرجال خليه بعييد
    عهد : يعني حيكون بلله اخس منك ياماريا
    ماريا : ترى انا ولاشي جمبوو عارفه إيش يعني ولا شي بابا يستتحقر الناس إستحقار مو طبيعي شموخ وارثه الإستحقار وانا وارثه الشردحه منو
    شموخ : هههههههههههههههههه
    ريناد : شوفي انا احب اخرج مع شموخ وماريا لما ادري انو ابوهم معاهم هوا صح فين وفين يخرجو مع بعض بس خرجتو مره ممتعه بس يخليكي تضحكي ومايسبلك بنت إلا ويتغزل فيها
    عهد : هههههههههههههههههه لا كدا شوقتوني اشوفه
    ماريا : إن شالله لو خرجنا معاه اناديكي _ مسكت طرحه عهد وحطتها على راسها _ ماأبغى اكون سبب خرابك اتغطي ياولييا
    عهد : هههههههههههههههه لا عاادي
    ماريا : لا مو عادي إنتي خرجتي متلثمه ودحين كشفتي ليه
    عهد : لأني متعوده لما أخرج بدون ماما اكشف
    ماريا : متآكده ؟
    شموخ دفت ماريا : سيبي البنت على راحتها
    ماريا : لا يختي مو على راحتها _ وجهت كلامها لعهد _ ابوكي يخليكي تكشفي
    عهد ضحكت : بابا فري عادي اساسا لما اخرج مع اهلو وماما ماتكون فيه الطرحه يمين والعبايه شمال
    ماريا : خلاص يختي كدا ريحتيني مني مسئوله عنك فاهمه
    عهد : فاهمه بس تصدقو خايفه
    ريناد : لاتخافي انا زي اختك من دحين...شوفي لو اعطوكي ورقه تكتبي فيها رقم مامتك اكتبي رقمي اوكي لو غبتي او سارتلك اي مشكله يتصلو عليا انا
    عهد انبسطت : لا اجل كدا كل يوم حتجي المدرسه
    ريناد : لا بلله ترى لو عصبت اخوف اكتر من امك
    عهد تتريق عليها لأنو تقول عسبت مو عصبت : لا تعسبي دخيلك
    ريناد ضربتها على خفيف : حيووانه لاتتريقي
    دق جوال شموخ خرجتو من الشنطه طااح عليها جمب رجلها : اووووف
    مدت يدها واخدتو وحست بورقه جمب رجلها رفعتها وردت على ماجد : آهليين ماجد
    ماريا صرخت : يسلمووووووو مجوووووووود
    شموخ اشرتلها تسكت : ههههههههههه سيبك منها .. لا سوري حروح انا والبنات نفطر خليها مره تانيه .. ومشكور علي سويتو اليوم ... ههههههههه طيب .. يلا اخليك لشغلك باي
    ماريا : كنت ابغى اكلمو
    شموخ : شكلو بيزي جمبو اصوات رجااال _ اتذكرت الورقه إللي بيدها فتحتها قرآت بالإنجليزي aiman _ رنو حياتي
    ريناد : شو ؟
    شموخ : تعرفي واحد اسمو ايمن
    ريناد نسيت : نو ._ اتذكرت _ إلا إلا اعرف ليش ؟
    شموخ : وانا آخر من يعلم ؟
    ريناد ضحكت : هههههههههههههههه امس عرفتو والله شييي دحين احكيكم بس إنتي كيف عرفتي ؟
    شموخ اعطتها الورقه - ريناد فتحت الورقه وضحكت : إبغالي اتعرف عليه وعلى اخوه _ حطت الورقه بشنطتها _
    ريناد : اقولكم امس إيش صرلي _ حكتهم ايش سوا ايمن معاها وهما يضحكو على تصرفاته _ هههههههه والله جنني كلكوكم لما يسئلني كم الساعه
    ماريا تضحك : شي خطير دا الآدمي
    ريناد : اصبروو دوبي وصلتو من هنا وروحت باسكن روبنز _ وقالتلهم إيش صار هناك _ هههههههههههههههه
    ماريا : شوف بس في نفس اليوم اتعرفتي على الإتنين
    عهد : الدنيا صغيره
    شموخ : طقطقي على روسهم
    ريناد ضحكت : إبغالي .. عارفين انا طبعا حبيت الهادئ
    ماريا وعهد صرخو : لااااااااااا
    عهد : بالعكس داك لزييز
    ريناد : ياشيخه بززره تفكيره زي البزوره بس شكلو آآآآه يصصصصرع اساسا لما كان جمبي انا متوتره من جمالو لو إنو شاكوش ماهتميت بس شكلو جنني بس تصدقو ابوه حزنني
    جلسسو يهرجوو في المووضوووع ليين ماوصلو المطعم وريناد توصفلهم كل حركه سوالها هوا ...حستو جريئ في حركاته وماأهتم في كلامها

    نزلو من السياره وعهد مره متحمسه ومبسوطه . اول مادخلو علـ يسار كان فيه زي البار ورجال يمسح الكاسات بمنشفه ورديه في يدو وحولين البار
    كراسي بيضا وسوده .. كانت في جلسات ذات إضاءه خافته الطاولات حمرا والكراسي بيضا وفيه طاولات جهة التي في
    شموخ : فين تبغو تجلسو فوق ولا هنا
    ريناد : خلاص خلينا هنا
    آخدولهم آحد الطاولات الحمرا
    عهد : صراحه المكان مره خطيير
    شموخ : مكاني المفضل متى ماأطفش تلاقيني هنا
    عهد : يحقلك
    كل وحده طلبت الآكل إللي تبغاه جلسو يضحكو ومارحمو احد من التريقه مرت ساعتين من غير مايحسو بنفسهم كل وحده تحكي عن بعض المواقف
    شموخ حست عهد زي ماريا في دباشتها ...وريناد مرره ارتاحتلها واخدت رقمها ...اما عهد مره حبتهم وحبت هبالتهم
    بذات شموخ يعني اول ماشافتها خافت من هيبتها يعني أي احد يشوفها يعرف إنو شخصيتها قويه من نظراتها
    بس لما اتعرفت عليها اكتر مره حبتها وريناد حبت دلعها وعفويتها ماحست بفرق السن إللي بينهم وإللي دايما تحسو في عائلتهم
    كل واحد يجلس مع إللي قدو دول كل شي يعرفو عن بعض
    شموخ : يلا روحو على السياره دحين الحقكم _ كانت في يدها محفظتها تخرج الفلوس كااش لأنو بطايقها في شنطتها إللي عند زياد _
    عهد : يلا وصلوني المدرسه
    ماريا : بدري ياهبله
    قامو الثللاثه خرجوو .. شموخ حطت الفلوس على الطاوله .. قامت من على الكرسي آخدت شنطتها من على الطاوله
    كانت خارجه من المكان سمعت صوت من وراها دارت بعفويه تبغى تشوف إيش الصوت لقتو واحد اهبل بيصفرلها او بمعنى صحيح يعاكسها
    دوبها بتدير وجهها وتخرج إلا صدمت بواحد قدامها .. كانت حتطيح إلا هوا مسكها وهيا غمضت عينها ومسكت ببلوزته
    شم ريحة عطرها نفسوو العطر إللي يشمو كل مايدخل السياره ونفسو العطر إللي يشمو لما يمسك الشنطه .. كان حاط يدو ورى ظهرها مسكها مسكه لاشعوريا خاف إنها تطيح
    شموخ بعدت عنو وهيا مكسوفه وحاطه يدها على خشمها : آآه سووري _ جات عينها في عينو _
    زياد (( وآخييرا ))
    زياد لما كان معاها علـ بحر سمعها تهرج مع واحد إنو هيا تجي دا المطعم كتير وجا سئل عنها وكان في جرسون يعرفها زياد اعطاه فلوس وقلو لو جات مره تانيه اتصل عليا
    : لا عادي بس انتبهي المره التانيه
    شموخ كل عضو فيها اتجبس تتذكرو وتتذكر كل حاجه سوالها هيا ... ماعرفت إيش تقول انبكمت قدامو
    كانت مبرمجه على كلمة سوري : سووري
    زياد رافع حاجبه وقال بشك : تتآسفي على آي موضوع بزبط ؟
    شموخ بعدت نظراتها عنو : ممكن تبعد ابغى امر
    زياد ببروده وهوا يتئمل ملامحها : ولو مابعدت ؟
    شموخ ارتبكت بس حاولت تهدي نفسها : لو سمحت ابعد ماأبغى افضحك هنا والم عليك الناس
    زياد عض شفتو وكآنو يفكر : إمممممممم ... ماتفرق عندي لمي عليا الناس
    شموخ تشد على كلماتها : قلتلك لو سمحت ابعد
    زياد : شوفي انا حبعد من هنا بس بقولك شي _ قرب منها همسلها همس وحست شموخ قلبها يدق مع كل كلمه يقولها _ في مثل يقولك _ باإسلوب إستفزازي _
    إذا ما دست على البسة ما تخربشك آكيد عارفته ؟؟؟؟ _ شموخ ولا كلمه خرجت من فمها بس كان البرود المصطنع في عينها ماحس بخوفها بس حاسس باإرتباكها _ سوي بحث
    عن زياد مروان ******* _ اعطاها إسمو بالكامل _ وإنتي حتفهمي المثل كوييس _ ضحك _ take care يا عسسل _ وبعد عنها _
    طلع للدور إللي فوق ....خرجت من المطعم وعقلها مو معاها كلماته تتكرر في بالها ياما سوت مصايب إللي ودته مستشفى واللي رميته في السجن بس محد قد أتجرأ وهددها
    ماريا اول ماشافت شموخ خارجه : يااهبله فينك إنتي سااعه مستنينك
    شموخ طلعت السياره بدون آي كلمه

    زياد جلس في الدور إللي فوق وكان جالس على الطاولات إللي مطله على الشارع شافها تخرج وطلعت سيارتها : والله لا أكرهك حيااتك اصببري بس
    شموووخ في السياره وقلبها يدق بسرعه (( الله يحرقو دا إيش جابو هناا ا ))
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة أغسطس 27, 2010 6:34 pm

    شموووخ في السياره وقلبها يدق بسرعه (( الله يحرقو دا إيش جابو هناا ا ))
    ماريا بحماس: شمووخ لو تدري إيش سويتو وإنتي جوا
    شموخ : إيش سويتو ؟
    ماريا : ارسلت رساله لنبراس وقلتلو إنو ابغى اخد الآشياء دحين وانا استناه في الآندلس
    شموخ : وعهد ؟
    عهد : لسه باقي ساعتين على الصرفه
    شموخ : اوكي ... خلينا نروح
    ريناد : ميشو حياتي
    شموخ : نعم ؟
    ريناد باإستغراب : ايش فيكي ؟
    شموخ ابتسمت : ولا شي ليش ؟
    ريناد : خلاص
    ماريا : آآآآه يااقلبي مدري خاايفه اشوفو مره تانيه
    عهد : ههههههههههه إيش إللي بينكم
    ماريا ارتاحت لعهد مع إنو مو من طبايعها تهرج عن شي شخصي لأي أحد بس دامها حتكون معاها في الآندلس فلازم تقولها حكتها حكياتها مع نبراس في جرير والمقلب
    وعهد وريناد ميتين ضحك شموخ في عالم تااني قلبها يحررقها على كلام زياد (( زيااد مروواان ****** ))
    شموخ : رنو حياتي
    ريناد : نعم ؟
    شموخ :آعطيني البلاك بيري تبعك
    ريناد : اتوقع ماجبتو معايا اصبري اشوف_ فتحت شنطتها _ اوووف ... ها جبتو .. إيش تبغيبو ؟
    شموخ اخدتو منها : بشوف شي
    ماريا كملتلهم الهرج وشموخ فتحت قوقل تبغى تتآكد من كلامو (( يعني بلله إيش حلاقي ؟؟ )) حطت الصور في قوقل وكتبت اسمو
    استنت شويا تطلع الصور .... وبعدها فتحت عينها وهيا مصدومه ... زي ماقلها صورو طلعت وبعضها في جرايد
    حطت الويب لقت عنوان
    (( اصغر مدير في المؤسسات الفندقية ))
    (( آضخم الفنادق لمروان ***** ))
    (( آدخل إبنه لكي يتعلم فاأصبح منافسه !!))
    دخلت اول واحد وطلعت صورته ومكتوب تحته
    مروان *** يدع إبنه الوحيد بدخول إلى عالم الفنادق حيث انشئ فندقا يتميز بموقعه المطل على البحر مباشرة وآمامه طريق للمشاه
    اعتبروه من اضخم الفنادق في لبنان
    يضم الفندق الذي افتتح حديثاً 190 غرفة تمتاز بالرحابة والاتساع وتكامل التجهيزات و 33 جناحا . ولم ينس الفندق المعوقين من زبائنه فخصص لهم مصعداً وغرفاً تناسب احتياجاتهم الخاصة.
    ومن ضمن الغرف هناك وحدات مخصصة للاداريين والملوك والسياسيين والسفراء ورؤساء الدول.
    وزيادة في التمييز يقدم الفندق لزبائنه من رجال الاعمال هواتف نقالة للاتصالات المحلية من دون اي كلفة اضافية
    ويقدم مجموعة مميزة من المأكولات المنوعة بدءاً بالاطباق الايطالية مع مطعم "فينيتسيا"
    مروراً بالمأكولات الصينية التقليدية في مطعم "سمر بليس" اضافة الى تشكيلة من الاطباق العالمية
    في مطعم "الشندغة" ولمحبي الشاي والقهوة والوجبات الخفيفة خصص لفندق لهم "تي غاردن".
    اما للاعمال والحفلات المميزة فيقدم الفندق 8 قاعات اجتماعات مزودة بأحدث الوسائل اضافة الى قاعة للاحتفالات الكبرى التي جهزت لتلبي مختلف انواع المناسبات سواء اجتماعات
    مؤتمرات، معارض او حفلات.اضافة الى ذلك يحتوي الفندق على مركز رجال اعمال متطور يفي باحتياجات رجال الاعمال المسافرين.
    ولم ينسا الجانب الصحي والترفيهي فخصص مجموعة مميزة من وسائل التسلية والرياضة الحديثة مثل صالة رياضية باشراف مدربين خبراء
    ومسبح يمكن التحكم بدرجة حرارته وسونا وجاكوزي وحمام بخار. كما يؤمن لنزلائه خدمة منتظمة الى مواقع مختلفة من بيروت.

    <<
    شموخ تنحت على الكلام شافت الصور (( وااااااااو ...لا الولد يحقله ....لبنااني الآخ !!!!.. العرق دساس وريني إيش حتسوي ))
    قلبت في كدا موضوع في قوقل ... وعرفت إنو واحد مو سهل تلعب عليه صح إنها مجنونه وماهمها احد بس نظراته ليها خوفتها وتهديده الامباشر (( هوا انا فايقتلك كمان ))
    فاقت من سرحانها على صوت ماريا
    ماريا بصوت عاالي : شموووووخ
    شموخ : هااااا
    ماريا : بدري
    شموخ : بلا كنت مندمجه في شغله
    ماريا بلقافه : اشوف إيش بتسوي
    شموخ بعدت عنها الجهاز وماخلتها تشوف: بشوف تصاميم لـ إيلي صعب
    ماريا : مدري ليش حاسه إنك كدابه بس مشي الحال
    شموخ بعصبيه : ماريا خليكي في حالك
    ماريا تهرج وهيا تمد كل حرف الف : برااااحتك مااااتبغي تهرجي لااااتهرجي
    شموخ طنشتها وانشغلت بالبلاك بيري اللي في يدها ... الطريق كلو وعهد وريناد وماريا يضحكو وصوت الآغاني عاالي في السياره .... وصلو الموول
    ماريا حطت يدها على قلبها : وي بدأ قلبي يدق اكييد حيجي
    عهد ضحكت عليها : اتصلي عليه اتأكدي
    ماريا : والله ماأتصل لو يسير مليون نبراس_ سكتت شويا وبعدها قالت بهبل _ مليون نبراس لا كدا انا حتعذب
    شموخ : ههههههههههههههه بلله لو شفتيه امسكي عواطفك الجياشه شويتين لاتكسفينا
    ماريا : صح النوم ياست شموخ نسيت إنك معانا في السياره
    ريناد : حطولو في السياره امشو انزلو
    ماريا : تقولو حيجي ؟
    شموخ : إدا مره مهتهم بالجمعيه الخيريه اكيد حيجي هههههههه
    ماريا : بلا هوا وجمعيتو دي
    ريناد فتحت باب السياره وخرجت : يلاااا إيش مستنين يعني
    عهد : هههههههههههههههه
    شموخ خرجت من السياره وراحت لريناد : خدي جهازك
    ريناد وشموخ كانو يمشو قدام ووراهم ماريا وعهد يهرجو ويضحكو
    ريناد : ميشو إيش فيكي ؟
    شموخ : ولاشي
    ريناد : انا مو أي وحده علشان تمشي عليا دي الكلمه
    شموخ : رنو دحين ماليا نفس اهرج في الموضوع خليها مره تانيه
    ريناد : وعد ؟
    شموخ باإبتسامه: وعد
    دخلو الموول
    عهد مره مبسوطه : والله يابنات دا اليوم احلى يوم في حياتي
    ماريا : لسه باقيلك إتنين وتلوت وربوع ماشفتي شي
    ريناد : اقولكم انا اليوم فاتحه بطايقي لكم اشترو إللي تبغو
    عهد : لاتتهوري تراني ماأصدق على الله احد يقولي اشتري
    ريناد : هههههههه شكلي حسحب كلمتي
    ماريا : لاياقلبي إنتي كريمه وإحنا نستاهل لاتسحبيها ولاشي
    ريناد : يابخت ماريا دحين
    شموخ : تعالو ندخل مانقو بشوف إيش عندو
    دخلو الآربعه وكل وحده ماسكه في شي وتتفرج وبعدها دخلو برمود وكمايو بانو ..إلخ
    ريناد اخدت لماريا وعهد قميص قصير لنص الفخد للنوم مقلم بالآبيض وعليه ارنووب ومعاه اندر وي لونه وردي وعل جنب الآرنوب
    عهد : واااااااااااو مرره خطييير
    ريناد اعطتها الكيس : يلا دا لكي
    عهد مره استحت اول مره تشوفها وتشتريلها : والله اول كنت امزح معاكي
    ماريا سحبت الكيس التاني من يد ريناد : تسلميلي ياعمري إنتي
    ريناد تكلم عهد : خليكي قليلة زوق زي ماريا وآسحبي الكيس مني
    عهد : ههههههه مالو دااعي ياريناد
    ماريا : مع نفسسك يعني تحسبيني زي عهد حاقولك لاا ماأبغاه وعيب ومايصير
    ريناد : يلا خدي ياعهد والله لاأزعل لو ماأخدتيه
    عهد اخدته بخجل : مرره ثآآنكس
    ريناد : welcome خلونا نجلس نشرب اي حاجه
    ماريا : حشتريلي كولا مين يبغى ؟
    ريناد : جيبيلي خربز
    شموخ : وانا كمان
    عهد : بيبسي
    ماريا : يعني لو تتذكرو شنطتي في السياره وماعندي فلوس
    شموخ فتحت محفظتها واعطتها 50 ريال بدون ماتعلق
    ماريا : رايحه اشتريلكم بس وانا هناك عدلولي اخلاق شموخ
    آخدولهم طاوله وجلسو
    عهد شافت ماريا بعدت : اقول انا حروح معاها _ قامت من على الكرسي ولحقت ماريا _
    ريناد وجهت نظراتها لشموخ : ممكن تهرجي دحين لأنو لايمكن اصبر من كدا
    شموخ : لما نرجع البيت اقولك على كل حاجه
    ريناد : ماافي قلت دحين حتهرجي
    شموخ : ok فاكره دا إللي اسمو زياد
    ريناد : مين دا ؟
    شموخ : إللي يقرب لرامي
    ريناد من يوم ماسمعت إسم رامي قلبها دق : إيش بو ؟
    شموخ : يوم ماسبتونا لوحدنا
    ريناد قربت كرسيها وطالعت لشموخ باإهتمام : إيييوا ؟
    شموخ : هوا امممممم ضايقني
    ريناد : زي كل مره حسئلك على طول إيش سويتيله
    شموخ ماحكتها على السكران : هوا كان بيوصلني للبيت ... فاتقل دمو عليا قلتلو خلاص بس ولا كآنو يستهبل عليا كآنو عمرو5 سنوات قلتلو لو ماسكت حتندم وهوا ولا كآنو
    قلتو نزلني ماعبرني ... فاكانت الإشاره حمرا خرجت من السياره __ سكتت __
    ريناد : خرجتي من السياره وبعدين ؟
    شموخ : بس لاترفعي صوتك
    ريناد : انا عارفه إنك سويتي شي للآدمي ومتعوده على هبلك يعني كملي
    شموخ : يعني فضحتو في الشارع
    ريناد فتحت عينها وقفلتها كآنها مو مستوعبه : كيف فضحتيه ؟
    شموخ ابتسمتلها بتردد لأنها حتعرف ريناد حتصرخ : يعني فضحتو
    ريناد : في اساليب كتيره للفضيحه
    شموخ : مو عارفه كيف اقولك بس هوا نرفزني فاأنا فضحتو
    ريناد عصبت : ميشو اهرجي عدل
    شموخ : اووكي بس امسكي اعصابك .. كانو في شباب واقفين والإشاره حمرا خرجت من السياره وقلتلهم دا معتدي عليا
    ريناد لاإراديا ضحكت : بلا هبل ياشموخ قولي إيش صار
    شموخ : وربي سويت كدا
    ريناد سكتت تبغى تركب الموضوع في راسها
    شموخ : إيش بك ؟
    ريناد : معتدي عليكي ! .. _ بهدوء لأنها برضو ماستوعبت الموضوع _ إيش سرله ؟
    شموخ : الشباب مسكوه وضربوه
    ريناد حطت يدها على قلبها : كدا لما رحناله كان _ سكتت _
    شموخ : إييوا ودحين لقيتو في الكوفي قلي إذا ما دست على البسة ما تخربشك
    ريناد : يعني الآدمي مترصدلك
    شموخ : هوا لايمكن يسويلي حاجه
    ريناد بعصبيه : إنتي عارفه دول من بيت ميين
    شموخ : قرأت عنهم
    ريناد : إنتي اساسا ماحتبطلي حركاتك دي إلا
    شموخ قاطعتها : خلاص إنتي سئلتيني إيش بك وانا جاوبتك ماأبغى اتناقش في الموضوع
    ريناد : حياتي ياميشو وربي دا الولد حقير رامي قد حكاني عنو
    شموخ : هوا حقير بس انا احقر منو
    ريناد : والله دا الولد اخد الدنيا سبهلله ماحيهمو لاإنتي ولا ابوكي ولا عييلتك بكبرها
    شموخ : آعلا مابخيلو يركبو
    عهد وماريا جوو
    ماريا اعطت الكاستين إللي بيدها لشموخ وريناد : يلا خدو ..باقي الفلوس من نصيبي
    شموخ : كلها كم 10
    ماريا : حبيبتي دي 10 عندك اما انا اشتري فيها كنوز الدنيا كلها
    ريناد اخدت العصير : هاتي ياشيخه العصير ابغى ابرد على قلبي شوياااا
    دق جوال ماريا بنغمة رساله
    ماريا : ههههههههه الجوال في صدري .. غطو عليا ابغى اخرجو
    عهد :ههههههههههههههههه ياهبله بطال تحطيه في صدرك
    ريناد : المكان فاضي محد حيطالع فيكي
    ماريا فتحت العبايه من فوق ودخلت يدها تحت مريولها الآصفر وخرجتو .... فتحت الرساله وصرخت بصوتها كلو : آآآآآآآآآآآآ نبرااااااااااااس هههههههههههه
    ريناد : ههههههههههههههه فضحتينا
    عهد : هههههههههههههههههههه الناس بيطالعو
    ريناد : ناس مين ؟ كلهم طلاب جامعه
    شموخ ومصاص العصير في فمها: إيش رسلك ؟
    ماريا : آآآآه ياااقلبي مقدر على كداااا
    ريناد : قوولي
    ماريا : شفتو طلع كداب وعارف انا ميين
    عهد : ترى حمستيني اهرجي
    ماريا : يقووول يقوووول _ علقت على الكلمه _ يقوووول لا لا أستحي
    عهد : مااااريااا
    ماريا : خلاص طيب ... يقول _ تقرا من الجوال _ من حسن حظك انا قريب من الآندلس
    _ آخدت كاسه الكولا وحطتها على خدها اليمين وبعدين نقلتها لخدها التاني _ حاسه وجهي ساار حاار
    ريناد : هههههههههههه مومنك
    شموخ : ههههههههههههههههههههههه لو جا إيش حتسوي ؟
    ماريا مافكرت : إيش اسوي ؟؟؟
    عهد : دحين تسئلي
    ماريا : لا اساسا ماحعطيه وجه اهم شي عرفت إنو متذكرني
    بعـــــــــــــــــد ربـــــــــــــــع ســـــــــــــــــآآآعه
    دق جوالها بنغمه الرسايل
    ماريا بحماس : برضو نبراس
    ريناد : طيب اهجدي لايكون هنا ويشوفك كدا
    ماريا :: اووو صح _ جلست عدل وتقرا الرساله وكآنها مو مهتمه _
    عهد : ههههههههههههههه مو لدي الدرجه عااد
    ماريا : اسمعو كاتب انا عند البوابه بس ولا مره قد جيت هنا ممكن تجيني ... ونهاية الكلام حاطت فيس حزين ...دا يبغى يعزبني
    شموخ : ههههههههههههه روحي استقبليه
    ماريا : طيب ياعهد تعالي معايا
    عهد باإنفعال : انا إشلي روحي لوحدك
    ماريا بوعيد : طيب ياناكره المعروف
    عهد : هههههههههههههههه
    ماريا وقفت : حروحله ... آدعولي
    شموخ : good luck
    ماريا : اعطيني شنطتك شكلي مره سامج وانا كدا بدون حاجه
    شموخ : خدي الكولا وروحي
    ماريا طالعتلها بنص عين : قلتلك اليوم منتي عاجبتني _ آخدت الكولا وراحت _
    شموخ : ههههههههههههههه إيش بها دي
    ماريا راحت لعند البوابه وعيون شموخ وريناد وعهد معاها (( فينو داا ... دحين لو لقيتو إيش اقولو بلله كيفك ؟ لا لا آرجع للبنات احسسن .. برضو لا حوصله يعني حوصله ))
    انفتحت البوابه لما قربت منها ومالقيت احد خرجت برا وتطالع يمين ويسار : فينو دا ؟
    حست بيد احد على كتفها : تستني احد ؟؟
    وجهت نظراتها لليد وبعدين طالعت فيه وابتسمت بخجل : ممكن تشيل يدك ؟
    نبراس ماحس بنفسو شالها على طول : مره سوري
    ماريا دارت عليه : لا عادي بس لاتعيدها
    جمبو هيا زي البزره ... طويل مره وعريض وكمان لابس ثوب يعني شكلو اضخم من اول
    ماريا (( ياريتني الثووب ياشيخ إللي لابسه ))
    نبراس : حنطول هنا ؟
    ماريا ( اجلس العمر كلوو ): انا شايفه يدك فاضيه على أي اساس جاي
    نبراس ضحك : يدي فاضية بس جيبي مليان
    ماريا ابتسمتله : أجل يلا ندخل
    مشيت وهوا جمبها دخلو المول
    نبراس : مره صغيره
    ماريا مافهمت : هاا ؟ مين دي الصغيره
    نبراس : إنتي
    ماريا : فين صغيره باقيلي شهر ويسير عمري 18
    نبراس : لا موقصدي على عمرك .. شكلك كدا وإنتي ماشيه جمبي كآنك بنتي
    ماريا فرطت ضحك : ههههههههههههههه مع نفسسك قال بنتك (( بنتك في عينك ياجزمه دا كلو وفي النهايه يقولي بنتو آآآه ياااقهر ))
    ماريا انتبهت لنظرات شموخ وريناد وعهد ابتسمتلهم من بعيد
    نبراس انتبه لمريول المدرسه : شارده من المدرسه ؟
    ماريا : ليه يعني الظن السيئ دا
    جو عند الطاولات
    نبراس سحبلها كرسي وقلها : اتفضلي
    ماريا (( ياااعيني انا علـ رومنسيه )) جلست علـ كرسي : ثآنكس
    وهوا جلس قبالها ,,, طاولت شموخ وريناد وعهد بعيده عنهم
    نبراس طالع في ساعته الفخمه : لأنها الساعه 11 حتى الإبتدائي ماينصرفو دا الوقت
    ماريا : انا مو شارده _ من غير ماتحس بنفسها _ انا ياحبيبي مطروده من المدرسه الله يسامحهم بس دا وانا بريئا
    نبراس ابتسم : ليش إيش سويتي ؟
    ماريا إجتماعيه ماحست بخوف معاه بالعكس هرجت كآنها تعرفو من زمان : تخيل بلله اتهموني بشرفي وعفتي وكرامتي
    نبراس حس إنو سارتلها مشكله كبيره فتح عينو باإستغراب وشال نظارتو الشمسيه: إيش صار ؟
    ماريا (( إنتا ناوي عليا عيونك مصدر عذابي )) تنحت وماردت عليه
    نبراس : مااارياا ؟
    ماريا فاقت من السرحان : هاا
    نبراس : ليش طردوكي من المدرسه ؟
    ماريا (( ايش بي انا لايحسبني ميته علييه )) : الإداريه شافتني تحت الدرج مع صحبتي
    نبراس مافهم : تحت الدرج ؟؟
    ماريا : ماتعرف إيش يعني تحت الدرج
    نبراس : مو فاهمك قصدك في بداية الدرج
    ماريا ضحكت : لاااااا _ رفعت يدها _ مو كدا شكل الدرج
    نبراس ابتسم على حركتها : إيوا ؟
    ماريا : اشرت بيدها التانيه لعند آطراف اصابيعها وكآنها تفهم بزره : تكون هنا في دخله وانا وصحبتي جلسنا هناك فهمت
    نبراس : مع دا الشرح اكيد حفهم طيب وبعدين ؟
    ماريا : ههههههههه اعجبك في الشرح
    نبراس : لا إنتي عاجبتني من غير شي
    ماريا كآنو احد خدرها لانت ملامحها (( لاا دا مو نبرااس في غلطط ))سوت نفسها ماسمعتو : بعدين كفشوني انا وصحبتي واتهموني باإني كنت اسوي معاها شي كدا قلييل ادب
    نبراس ضحك واستغبى على راسها : قلييل ادب كيف يعني ؟
    ماريا خدودها حمرت : يعني قلة آدب
    نبراس قرب للطاوله وحط يدو على خدو : برضو مافهمت
    ماريا اتوترت من نظراته مسكت الكولا وحطت المصاص في فمها وشربت : ولا انا مافهمتهم
    نبراس : وليش مافهمتيهم باإنك إنتي وصحبتك ماسويتو _ شد على الكلمه _ قلة آدب
    ماريا تلعب بالمصاص : قلتلهم بس ماصدقوني وبعدين ريحوني من المدرسه 3 ايام ماححضر
    نبراس :قلتيلي
    هياا سكتت وهوا سااكت وبس يطالع فيها حتى مارمش
    ماريا مره اتوترت ماكان كدا لما شافتو المرتين الآولى : لو سمحت لاتطالع كدا _ ابتسمت باإنكساف_
    نبراس سند نفسو عل كرسي وبرضو يطالع فيها .. ماريا برضها بتلعب بالمصاص من التوتر : إيش فيك ؟
    نبراس خدوده كانت حمرا مع إنو اسمر " برنزي فاتح " .. راجع من مستودع الشركه بعد ماجلس هناك 5 ساعات وهما يشتغلو : تعبان شويا
    ماريا بس قال دي الكلمه وقلبها دق بسرعه (( كدا مره كتير )) اتكلمت وصوتها بالقوه يخرج منها : سلامات إيش فيك ؟
    نبراس : من الساعه 6 لين 10 ونص وانا اشتغل وطول الشغل تحت الشمس دحين حاس نفسي مصدع
    ماريا : كان رجعت البيت ارتحت
    نبراس : إنتي ارسلتيلي رساله قلت خليني اجي اشوفك
    ماريا (( يناااسو انااا )): طيب لما ترجع البيت قول لمامتك تعطيك إسبرين او
    نبراس قاطعها : مسافره
    ماريا : يعني ماعندك آحد في البيت
    نبراس : إلا زوجتي
    ماريا بعد ماكانت عينها علـ كاسه رفعت عينها عليه : ميين ؟؟؟
    نبراس ببرود : زوجتي
    ماريا حست نفسها صنجه وقالت بصوت عاالي : ميين ؟
    نبراس مسك ضحكته : إيش فيكي ؟
    ماريا : هوا إنتا متزووج ؟
    نبراس : إييوا
    ماريا بعصبيه : ودوبك تقولي ؟
    نبراس : ماقد سئلتيني وبعدين ليش معصبه
    ماريا : لأنو انا ماأتعرف على ناس متزوجين _ آخدت كاستها ووقفت نبراس بحركه سريعه مسك يدها _
    نبراس : اجلسي
    ماريا بدون أي إعتراض جلست (( على طوول بيوديني دا شهاار ))
    نبراس ضحك : بمزح معاكي
    ماريا شمقت : مزحك تقيل
    نبراس : ههههههههه يعني دحين لو كنت متزوج حتسيبيني ؟
    ماريا : هوا انا اعرفك علشان اسيبك .. شوف انا قابلتك مرتين مع إني ماجلست معاك ولاهرجت كتير بس احسك متغير
    نبراس قفل عينو شويا ورجع فتحها : لما الواحد يكون تعبان يبغى احد جمبو وإنتي الوحيده دحين جمبي
    ماريا ( سرا الليل شكلي ماحرجع البيت الييوم )) : طيب لو تبغى ترجع البيت وترتاح خلاص ارجع
    نبراس : ماحلاقي احد في البيت
    ماريا وهيا من جوا ترقص من الفرح
    نبراس قرب للطاوله : حسيني
    ماريا (( لاااا دا اعطيتو وجه وبقووه كماان )) باإنفعال: نععم ياأخوياا شوف احسك وتحسيني دي مو عندي ا الحسسحسسه لو سمحت يعني بعدنا عن المحاسيس
    نبراس فرط ضحك : لاتفهميني غلط بس قصدي حطي يدك على جبيني حسيني مسخن ولا لأ
    ماريا انكسفت لأنو تفكيرها راح لبعييد مره : اهااا بس برضو يعني مايسير احسك كدا قلة ادب
    نبراس حب كلمة قلة ادب من فمها حط يدو على جبينو : مو عارف انا مسخن ولا لأ _ قال ببرائه _علشان اروح المستشفى
    ماريا (( ياريتني دكتوره .. إيش بي انا لو يسمعني وانا اتغزل اتوقع كان فرك من هنا من زماان )) : آهاا طيييب _ مدت يدها بتردد وحطت اطراف اصابيعها على جبينو _
    نبراس مسك يدها وبسطها على جبينو : كدا الناس يحسو
    ماريا سحبت يدها بسرعه : انا اعرف كيف الناس يحسو _ بتلكلك _ قالولك اول مره احس
    نبراس ضحك : حسستيني إنك متقرفه مني
    ماريا : مو متقرفه بس عيب يعني
    نبراس : مسخن ولا لأ ؟
    ماريا بتلكلك : يعني .. مدري ... نسيت
    نبراس : نسيتي ؟ !!!!
    ماريا ضحكت : هههههههه سوري بس لما مسكت يدي فجعتني ... _ دق جوالها بنغمة الرسايل خرجتو من جيبها _
    رساله من شموخ
    ++ استحي يابنت اتوقع حترتكبي فاحشه إنتي وهوا على الطاوله ++
    ماريا طالعت فيهم من بعيد والتلاته مسطحيين ضحك
    ماريا : اصبر اجبلك إسبرين من عند اختي
    نبراس : لا مالو داعي
    ماريا وقفت : ثواني وأجيك _ راحت لعند البنات وقفت عندهم ومحد معبرها يضحكو ويتريقو _
    ششموخ : شووف الوقاحه يعني يدها في جبينو ليييش ؟
    ريناد : إن بعض الظن إثم ياشموخ
    عهد : ههههههههههههه لا تنسو لما قامت من على الكرسي ومسك يدها
    شموخ : ههههههههههههههههههههههه إنتااابني إحسااس إنهم يعرفو بعض من 20 سنه
    ريناد : آآآآآآآآه يااابطني لا فووق دا كلوو بااينـ
    ماريا قاطعتهم : مو مليه عينكم ياكلاب
    عهد : هههههههههه اهليين مسسرع.. روحو روحوو كملو
    ماريا : ابغى افهم ليش الضحك
    شموخ : وانا ابغى افهم إيش جاب يدك في جبينو
    ماريا تقهرهم : يلا جات في جبينو ولا في مكاان تاااني
    ريناد : ههههههههههههههههههههههههههه آنحرفت خلاص بس مو منك من العيون الخضراا
    ماريا : وربي إنتو المنحرفات الآدمي تعباان
    عهد : هههههههههههههههههه تعباااان هاااا
    ماريا : شوفوو كيف وجهوو والله تعباان
    شموخ : المطلوب ؟؟؟
    ماريا : ابغى إسبرين
    شموخ فكت شنطتها : عندي بنادول وعجلي مع الآدمي اعطيتك وجه ترى
    عهد (( يااااريت لو عهود زيك ))
    ماريا اخدت البنادول : عندكم مويه ؟
    عهد : في إللي اشتريناها
    ماريا : مقفله ؟
    عهد : يس _ آعطتها القاروره _
    ماريا اخدت القاروه : شكلي حرجع على بيتو ههههههههههههه _ راحت لعندو _
    جات لحد الطاوله وهوا ماسك رااسه بيده حزنت على شكله ... جلست علـ كرسي
    ماريا : خد
    نبراس رفع راسه وهوا مكشر مع الصداع ... اخد منها البنادول : شكرا
    فتحت قاروره المويه ومدت يدها ... آخدها منها بعد مالمس يدها ... حطت غطا القاروره علـ طاوله لأنها متآكده لو اخدها من يدها حيلمسها
    شرب المويه : الحمدالله ... شكرا
    ماريا : عفوا .. حابه اسئلك سؤال
    نبراس : اتفضلي
    ماريا : كم عمرك ؟
    نبراس : 24
    ماريا رفعت حواجبها وكآنها انصدمت من العدد مو متعوده تتعرف على ناس بدا العمر كل إللي تعرفهم حدهم 20 سنه
    نبراس : إيش بك ؟
    ماريا : لا ماشالله كبير
    نبراس : الفرق إللي بيننا 7 سنين
    ماريا : انا مابهرج عن الفرق انا قصدي على عمرك بس إيش حكاية الجمعيه الخيريه دي
    آتكلمو ممكن ربع ساعه بعدين آستئذن باإنو يرجع البيت وودعته ورجعت للبنات وهيا ذاااايبه
    جلست علـ كرسي ..حاطه يدها على خدها
    شموخ : إيش صار ؟
    ريناد : بدري ليش راح ؟
    عهد : مااارياا
    ماريا في عالم تاني اتنهدت : صراحه انا خايفه على مستقبلي
    ريناد : هههههههههههههههههه
    ماريا : لاتضحكي والله أحس إني ممكن اسوي منكر معاه إيش دا المنظر ياربي والله وهوا يهرج نفسي اعض خدو
    فرطو ضحك التلاته
    شموخ تتكلم وكآنها دكتوره :بس تحسي إنك تبغي تعضيه ؟ ماتحسي بشي تاني
    ريناد بتشجيع : ونععم الآخوات والله .. بدال ماتقوليها عيب مايصير المفروض هوا إللي يهرج كدا مو إنتي
    عهد : هههههههههههههه ماريا ماسابتلو شي غزل وهلكت اهلوو ..حسحسه وواتحسحست فيه لين ماشبعت
    ماريا باإنفعال : ياااااكلبه .. دا جزاتي لأني اعبرلكم عن إللي بحس فيه
    شموخ : لا لا كنتنيو انا معاكي في الخط
    ماريا : انا عارفه بس دول الحقيرتين يارب _ هرجت باللغه العربيه الفصحى _ يارب تقعو في شباك الحب
    ريناد : الله لايقوول يكفينا
    ماريا بلقافه : ليه قد حبيتي ؟
    ريناد : طيييري
    ماريا بتوسل : بليييز قوليلي
    ريناد : هوا انا حبيت علشان اقولك
    ماريا : مو قلتي يكفينا يعني قد حبيتي بلاش بكش
    ريناد :هههههههههه يااكتر إللي حبيتهم
    ماريا : حكيني
    ريناد : ماقد حبيت حب حب يعني اتعلقت بشخص مره بس قد حسيت بدي الآحاسيس
    ماريا : وفينهم دحين ؟
    ريناد : مدري ليد كدا حظي كل ماأبدا قصة حب تنتهي قبل لاأعيش فيها هههههههههه
    ماريا : ياحررام .. ايوا وإنتي ياعهد ؟
    عهد ابتسمت بخجل
    ماريا اتحمست : يلا قولي تحبي ولا لأ
    عهد : إييوا
    ماريا : ميين ؟
    عهد طالعتلها باإستحقار : آخوكي
    ماريا ضحكت : والله لو عندي اخ كبير كان زوجتك هوا يناسو عليكي لزييزه .. بس يلا ماقولتيلي مين
    عهد : ههههههههههه يعني حتى لو قلتلك حتعرفيه ؟
    ماريا : إيش عرفك يمكن
    عهد : مع نفسسك آحب ولد عمتي
    ماريا : وهوا ؟
    عهد : مشاعر متبادله هههههه
    ماريا : حلوو _ طالعت في شموخ _ اوووه انتي اخر وحده اسئلك عن الحب
    شموخ ضحكت
    عهد ماتعرف لساتها شموخ : وي لييش ؟
    ماريا : انا اقولك ليش دي ماتحس ماعندها أحااسيس دي الحب يمشي من جمبها ويتفل
    عهد : ههههههههه بالعكس
    شموخ : هههههههههههه مو لدي الدرجه عاد
    ماريا : قوليلي مره وحده بس اعجبتي بشخص مو حب كمان بس إعجاب
    شموخ بثقه : محد دخل مزاجي
    ماريا تكلم عهد : دي البنت ماسابت مكان إللي راحته وكل سفره تتعرف على 5 شباب 7 حوالي كدا وكل واحد وشخصيتو وشكلو إللي يصرع فوق دا كلو محد عجبها
    شموخ : إيش اسوي مستوايا ارقى من كدا
    ماريا : ياشيخه نهايتك على حشاش
    ريناد زي عادتها تدخل غلط : إلا ميشو محد يغلط عليها دي ياعمري ولا واحد يسوى ظفرها
    ماريا تتريق: حمص حمص
    جلسو للساعه 12 ونص وبعدها خرجو وصلو عهد للمدرسه وكانو البنات دوبهم منصرفين دخلت بينهم واستنت سواقها ورجعت البيت وهيا طايره من الفرح كان بنسبه لها دا اليوم احلا يوم في حياتها
    اتحمست للآيام إللي بعدها
    اما التلاته رجعو علـ بيت وريناد راحت عندهم اتغدو ونامو ...
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة أغسطس 27, 2010 6:38 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    فتح باب الشقه وهوا يشم بلوزته .. قفل الباب ودخل ... كان بس موجود في الصاله فادي ويضحك لوحدو
    زياد : اهليين .. إيش بتتفرج ؟
    فادي وهوا فارط ضحك : تعال بلله شوف
    زياد جا وهوا مبتسم بس لما شاف ال t.v وإيش بيشوف فادي اختفت الإبتسامه : إنتا اهبل ؟
    فادي : ههههههههههههههه آه ياقلبي
    زياد جلس علـ كنبه : كم سار عمرك يافادي ؟
    فادي : 24
    زياد : شاكك صراحه بعمرك .. الله يكسفك لو داخل ومعايا احد وشافك بدا المنظر
    فادي باإستغراب : ليش انا إيش مسوي ؟
    زياد وهوا مو مصدق : بتتفرج توم وجيري ؟
    فادي : إيش فهمك إنتا وربي دا الشي اكتر شي يضحكني في الحياه
    زياد : الله يشفيك _ زياد رفع بلوزته وشمها مره تانيه _ تعال يافادي شم الريحه
    فادي مو معاه ومارد عليه ... زياد اخد ريموت البلازما من على الطاوله وقفل الـ t.v
    فادي : هيييييي
    زياد : انا بهرج معاك
    فادي : إيش تبغى طول عمرك مقروشني ياآخي
    زياد قام وجلس جنبه مسك بلوزته : شم الريحه
    فادي : ليش ؟
    زياد عصب :فادي ارحمني من اسئلتك التافهه دي شم وانتا ساكت
    فادي بهداوه : كان قلتلي من اول شم بدال العصبيه دي
    زياد : اللهم طولك ياروح
    فادي اول ماشم الريحه قال : طيب ؟ _ بعدين شمها مره تانيه قال باإعجاب_ الله كنت مع مين يواد
    زياد : تخيل دي ريحة وحده صقعت بس فيا
    فادي : لاياشيخ
    زياد سند نفسه علـ كرسي وابتسم : وربي ... لو شفتها كيف مسكت فيا اول مانصقعت _ جلس باإهتمام _ عارف مين دي ؟
    فادي : مين ؟
    زياد : شموخ
    فادي سكت يحاول يتذكر وبعدها قال باإنفعال : أماااا . لاتكون ديك صحبة _ بالمصري _ الئلم إللي اخدتو
    زياد : هيا ديك
    فادي : فين لقيتها
    زياد : في كوفي سينسز ... ترى مره مبسوط اليوم
    فادي : دا كلو علشان شفتها
    زياد وبالو بعيد : لا دا كلو علشان شفت في عينها الخوف _ ضحك _ ولسسه ماشافت شي
    فادي ضحك وضرب زياد على ظهرو : لما تخلص منها ارميلي هيا
    زياد : حرميها لكدا واحد احجز عاد إنتا .. تصدق عرفت عنها كل شي من صفوان جبلي كل حاجه عن عائلتها البنت شر**** وحقيره
    وعائلتها سمعتها زباله _ بوعيد _ ودي الزباله انا حفوح ريحتها
    فادي : إنتا إيش لك في العائله كلها خليك في البنت
    زياد : لا انا احب امسك الشخص من إيدو إللي توجعو وانا عارف كيف دي اجيبها _ وقف _ anyway ماتبغو تروحو ؟
    فادي : ريان ماتصل
    زياد شاف الساعه : الساعه 10 ونص ماسارت هدا وانا قايلكم نروح من الساعه 7 ... عماد فين ؟
    فادي ضحك : ههههههههههه اسكت عماد شاف إللي اشتريناه من هايبر بنده لو تشوف كيف عصب
    زياد باإستغراب : ليش ؟
    فادي : يقول الآغراض المهمه ماجبتوها واغلب الآشياء إللي جبتوها مايستخدمها فاراح يشتري
    زياد : يستاهل من البدايه كان راح بنفسو
    فادي اتذكر شي اخد جواله من على الكنبه : خليني الحق عليه
    زياد : إيش فيك ؟
    فادي اتصل على عماد : إنتا فينك ؟؟ .. حمدالله لحقتك ابغاك تشتريلي كورن فليكس .. هههههههههه طيب.. سلام
    زياد بتملل : هيااا خدلك
    فادي ضحك : انا إللي اكل ولا إنتا ؟
    زياد : الواحد اقلها يغير في الفطور .. من يوم ماعرفتك وإنتا اول ماتقوم تاكل كورن فليكس احس إني عايش مع بزره
    فادي : هههههههههه مشي حالك .. عماد يقول روحو عند ريان
    زياد : لا بلله اخيرا حن علينا سيد ريان ماسارت
    فادي : كان بيسوي كدا شغله وشكلو دوبو خلص منها
    زياد :حروح اغير البلوزه وحرجعلك _ اتذكر _ ولا اقول خلينا نمشي
    فادي : اييوا عاجبتك الريحه
    زياد : صراحه عاجبتني تجي معايا ولا تروح بسيارتك
    فادي : لا حجي معاك بس اجبلي ملابس ولا مايحتاج
    زياد وصلت معاه : مره وحده نمر على الصيدليه اجبلك بامبرز
    فادي : ههههههههههههههههه مو لدي الدرجه
    زياد باإستهبال : لا بلله هوا دا أساسا إللي ناقصك
    خرجو من الشقه وركبو السياره ..
    زياد شغل السياره ومشي ... دق جواله
    رد : الو .. آهلين تمام كيفك ؟ ... قولي ؟ .. لا عادي ماعندي شي ... ايوا ؟ ... فين رامي ؟ ...خلاص طيب .. ولو دحنا لبعضينا ..
    هههههههههههه لاتولفي بس دي المره حسويلك وبعدها لاأشوفك تتصلي عليا ... هههههه هوا دا المطلوب ... رزان بلا هرج كتير فلوووس تضيع ... هههههههههههههههه
    لا خلاص دام إنتي متصله اهرجي على راحتك ... لا قدامي رحله ... ماحياخد من وقتي ... إن شالله ... باي
    زياد غير إتجاه السياره
    فادي : هيي فين رايح ؟
    زياد : في وحده بوصلها بيتها
    فادي : مين ؟
    زياد : بنت ولد خالتي بنفس عمرك
    فادي اتحمس : اهاا طيب .. بس فين حتجلس ( السياره بس كرسين اماميه )
    زياد : ماعليك ادبرلها مكان
    زياد وصل للمستشفى وقف السياره : ثواني وارجع _ نزل من السياره ولقى رزان واقفه عند البوابه ومعاها بنت عمرها6 سنوات _
    رزان : سوري والله
    زياد : مابيننا وبعدين رامي دا طول يومو نايم
    رزان : إنتا عاد ادرى بنفسيتو
    زياد : الله يعينو
    رزان : يلا انا لازم اروح .. انتبه لها الله يخليك
    زياد يعشق الآطفال شال جمانه : في عيني لاتخافي عليها
    رزان ابتسملته : اوكي باي
    زياد رايح للسياره : ينااسو انا _ باسها بقوه في خدها _
    جمانه حطت يدها على خدها : آآآي عورتني
    زياد فتح باب السياره .. جلس عل كرسي وحطاها فوقو .. وجه نظراتو لفادي : إيش رايك بس
    فادي باإستحقار : دي قدي ؟
    زياد : إيوا نفس مستوى عقلك تتفرج توم وجيري وتآكل كورن فلكس لما تقوم من النوم .. خدها عندك
    فادي : اسسري إنتا على هيا قال احطها فوقي دا بس إللي كان ناقصني
    زياد : في حياتي كلها ماحستفيد منك _ شغل السياره قفل باب السياره _
    جمانه : فين حتوديني ؟
    زياد : عند بابتك _ باسها _
    جمانه : عموو زياد خلاص كسرت خدي
    زياد : ههههههههه ماحينكسر خدك
    جمانه اشرت على فادي : مين دا ؟
    زياد حرك السياره وجمانه جالسه فوقو : دا عموو فادي
    جمانه : عمو فادي
    فادي مره مايعرف يتعامل مع الصغار : اسمي فادي
    جمانه مسكت خد زياد علشان تبغاه يطالع فيها : شوف يقول اسمو بس فادي
    زياد يشيل يدها علشان يطالع في الطريق : أخصريكي منو إسمو عمو فادي
    جمانه وجهت نظراتها لفادي وخرجت لسانها :عمو زياد يقول اسسمك عمو فادي
    فادي بتخويف حط عينه بيعينها : إدا قلتيلي عمو فادي حرميكي من الطاقه واسيبك لكلاب الشوارع تاكل لحمك لين ماتموتي
    جمانه انفجعت لصقت ظهرها بباب السياره : شرير
    زياد : هههههههههههههه سيبيكي منو مايقدر يرميكي وانا فيه
    جمانه مسكت طرف فستانها االآبيض القصير المطرز من النهايه باأحمر ورافعه شعرها الآسود بربطه حمرا : عمو زياد حيرميك إنتا للكلاب لأنك كلب ماتستحي
    فادي مد يدو لها : هييي مين الكلب
    زياد قبل فادي لايحط يدو عليها دفاها : تراها بزره
    فادي : مرره بااين
    جمانه مسكت مره تانيه ذقن زياد علشان يطالع فيها وهيا بتهرج : عمو زياد ارميه برا السياره
    فادي فتح طاقة السياره ومسك يدها : تعالي تعالي دحين انا ارميكي
    جمانه مسكت في رقبة زياد وتصرخ : لااا سيبنيييي عموو زيااااد
    زياد عصب .. هدأ سرعة السياره : فاااادي انا بسوووق سيبها
    فادي سابها : هبله
    جمانه شمقت في وجهه : شرير
    فادي اتنرفز: زياد والله لاأضربها
    زياد طالع في فادي : فادي سلامات
    جمانه شمقت مره تانيه
    فادي ياأشر عليها : شوف شوف إيش تسوي تعاالي
    جمانه مسكت ببلوزه زياد : عموو
    زياد بعصبيه : آهجدووووو اوووووف .. فادي ترا عمرها 6 سنوات إيش دا الهبل
    فادي : انا إشلي خليها تلم نفسها ولا حلمها بكفيين
    جمانه بطفوليه: انا اعطيك كف اطيح اسنانك
    فادي عقليتو زيها بزبط : وانا اعطيكي كف اطيح وجهك بكبرو
    جمانه قربت وجهها منو : اعطيني يلا وريني كيف يطيح وجهي
    زياد سحبها وبعدها عن فادي : انطقي هنا مو بعيده يموتك دا
    فادي : اسمعي كلام عمو زياد ياماما
    جمانه : انا مو مامتك
    فادي : آمااا
    زياد (( الهمني الصبر )) فادي مايطيق البزوره ومايعرف يتعامل معاهم مره ويعاملهم كآنهم في عمرو
    جمانه : إنتا شكلو ماعندك ام زيي
    فادي : إلا عندي ام واحلا من امك كمان
    جمانه : كداب كداب كداب
    فادي يتنرفز بسرعه : زياد ترى حلطشها
    زياد : جرب
    جمانه : انا ماما في البيت انتا امك فينها ؟
    فادي :مامتي مسافره لما ترجع اوريكي هيا
    جمانه : كداب كداب كداب امك ماتحبك
    فادي يكلمها كآنها وحده في عمره : اقوول خليكي في حالك لااقوم اهبدك دحين
    جمانه : انتا وسخ شكلها مامتك ماعلمتك الآدب
    فادي : يابنتي سيبي امي في حالها
    جمانه : ليه ؟
    فادي : ياااااادين النبي
    جمانه : إنتا ليه كدا عصبي ؟
    فادي : وإنتي ليه كدا حشريه
    جمانه : انا مو حشره
    فادي : اعرف إنتي بهيمه
    جمانه : إيش يعني بهيمه
    فادي : يعني حلوه
    جمانه ابتسمت وطالعت في زياد وهيا تلعب بشعرها :عموو زياد انا بهيمه صح
    فادي ضحك كآنو انتصر عليها
    زياد : جمانه لاتسمعي لكلامو بهيمه يعني شي مو كويس
    جمانه : يعني هوا كداب ؟
    زياد بقلة صبر : إيوا
    جمانه خرجت لسانها تتريق على فادي : حتى عمو يقول عنك كدااب
    فادي طنشها .. جمانه قامت من على زياد وتبغى تروح لفادي
    زياد : فين رايحه اجلسي
    جمانه : ابغى اجلس عند عمو فادي
    فادي : اقول اجلسي عند زيااد
    جمانه بعناد : ماأبغى _ رمت نفسها على فادي _
    فادي اتضايق وسار يدفها على زياد وهيا ماسكه فيه : ابغى اجلس هنا .. دي سياره عمو
    فادي : يعني إييه انززل
    جمانه : لا بس ابغى اجلس هنا
    فادي استسلم وسابها بدون مايهرج معاها ... مسكت شعرو
    فادي مسك يدها ونزلها : اهجددي لا أكسرلك يدك
    زياد : بشويش علـ بنت
    جمانه : شعرك حلو ابغى امسكو
    فادي صرخ عليها : شيلي يدك
    جمانه عصبت مو متعوده احد يرفع صوتو عليها غير امها : ماأبغى _ مسكت شعرو بقووه _
    فادي ماسك يدها : آآي يابنت سيبي
    جمانه تضحك وتشدو باأقوى : ههههههههههههههههه اكسرلك هوا
    زياد يضحك دايما على كلمتها دي اكسرلك هوا ماتفرق بين القطع والكسر
    فادي مسك يدها وعضاها ..جمانه بكيت رمت نفسها على زياد
    زياد مع رمية جمانه ساب الكبوت بس رجع بسرعه مسكو : اليوم حروح في ستين دهيه بسبايبكم
    جمانه مغطيه وجهها بصدر زياد وتبكي
    زياد مو عارف يهديها وهوا يسوق : خلاص ياجمانه .. إنتي ليش تشدي شعرو
    جمانه زادت صراخها بسياره
    فادي : ياشيخ سكتها
    زياد بعصبيه : مو البركه فيك مبكيها دحين دي إيش يسكتها
    جمانه بصوتها كلو : ابغىىى ماااااااااااااااااااماااااااااااااااااااااااااااا
    فادي ماتحركت فيه ولا شعره خرج جواله حط السماعات في إذنو وشغل اغاني وساب زياد حايس معاها
    زياد حاط يدو على شعرها ويدو التاني عل كبوت : بس ياماما ... خلاص ياميجو
    طوول الطريق وهوا يهديها لين مانامت وفادي وجوده زي عدمه : الله يصيبك يافادي
    فاادي في عالم تاني ... وقف قدام البوابه الكبيره ودق بوري ... انفتحت البوابه ودخل بالسياره للحديقه الكبيره المتوسطه فيها نافوره وعدد من السيارات الواقفه فيها
    فادي بعد ماكان شبه منسدح وداخل جو مع الآغاني عدل جلسته وشال السماعات : دا بيت رامي ؟
    زياد فتحت الباب : إييوا
    فادي مره عجبه تصميم البيت كانت فله او اشبه بقصر متوسطه الحديقه ومن جانبينها فلتيين
    زياد خرج من السياره وهوا شايل جمانه وحاسس كتفو ناايم من ثقلها ونومها عليه طول الطريق... راح للفله إللي على يسار القصر
    ودق الجرس .. استنى دقيقتين بعدها فتحت الباب امها كانت لابسه قميص بيج قصير لنص فخذها ولما شافت زياد ابتسمت : وااه زيااد
    زياد : إيوا زياد كيفك وكيف راكان ؟
    زوجة راكان بمياعه : تماام الحمدالله فينك إنتا من زمان مانشوفك
    زياد (( خدي بنتك وارحميني )) : عارفه العمل اخد نص وقتنا
    زوجه راكان : اووو الله يعينك يلا لازم تزورنا _ قربت منو واخدت جمانه _ آسفين على الإزعاج
    زياد : لا وي لاإزعاج ولا حاجه . ماشالله عليها كبرت
    زوجه راكان : واحلووت ههههههه سارت تشبهني
    زياد يتنرفز من ضحكها : لا بالعكس احس تشبه رزان
    زوجه راكان عقدت حواجبها : بسم الله على بنتي
    زياد ((وربي إنك ماتنشافي كلك على بعضك جسسم )) : يلا سلميلي على راكان
    زوجه راكان : وي على فين اتفضل سوري لأني موقفتك عند الباب
    زياد : لا والله مشغول خليها مره تانيه ويكون راكان فييه احسسن برضو
    زوجه راكان : يعني بلله جاي لهنا ولاتدخل على الآقل تشرب كاسه عصير
    زياد : صاحبي في السياره ماأبغى اتآخر عليه
    زوجه راكان دا إللي تبغاه : طيب اتفضلو البيت بيتكم
    زياد ( الله يكون في عونك ياراكان ) : خليها مره تانيه .. يلا باي _ مشي قبل لاتمسك فيه _
    راح السياره ... وخرج من الحديقه
    فادي : تصدق عجبني تصميم البيت لكن مين ساكن في الفلتين ؟
    زياد : دا القصر حق العيله والفله إللي على اليسار بناها لولدو راكان وإللي علـ يمين لرامي لما يتجوز
    فادي : وي من دحين لو الولد مايبغى يعيش معاهم
    زياد ضحك : شكلك ماتعرف ابووه ههههههههههههههه لحد يسمعك بس
    فادي استغرب : ليش يعني ؟
    زياد : ياحبيبي ابو رامي مايسمع لآحد حتى لأولاده بس يقولهم سوو وهما يسو بدون اي مناقشه
    فادي : وهما ماعندهم أي مانع ؟
    زياد : الواحد يتئقلم على حياته
    فادي :لا تقول يتئقلم محد يرضى باإنو يعيش زي كدا
    زياد حب يقفل الموضوع : قول يالطييف
    فادي : الله يعينو
    مرت سااعه وهما في زحمة المرور .... وصلو للميناء .. زياد وقف سيارته في المواقف
    وراحو لريان إللي باين عليه العصبيه ......زياد وفادي بس لمحو الانش من بعيييد
    زياد : لا كدا مررره إغرااء
    ريان جا لعندهم ويتريق: ليش جيتو بلله ؟
    فادي : الطريق زحمه بالقوه وصلنا .. فين عماد
    ريان : جالس هناك اصبرو اناديه
    راح نادى عماد إللي جاه وهوا شايل اغراضه حق الطبخ
    جووه قدام الانش وهما متحمسين يركبو لكن ريان ماخلاهم يركبو على طول اتقدمهم : قولو بسم الله لما تركبو
    زياد : خايف نحسدك
    ريان ضحك : ههههههههه إنتا اخر واحد اخاف منه في العين
    فادي : احمد ربك ياريان إنو الشمس اليوم بارده ولا ماكان جيت
    ريان : شوف بلله ..وربي لو ركبتو حتفضلو تترجوني طول اليو م عشان تبقو فيه
    عماد : إللعن ام الثقه الزايده إللي فيك يلا يلا ورينى
    طبعا هوا عباره عن يخت 3 ادوار

    ريان نزل الباب حق اليخت وابتسم وهوا مقتنع عن التغيرات إللي سارت في اليخت : يلا ادخلو
    اول مادخلو صوت الإعجااب : واااااااااا أوووووووووو ماشالله
    ريان دخل بعدهم واشر للسائق اليخت إنو يحركها
    زياد راح لريان وهوا يضحك : وربي عملت إنجاز خطيييييير
    ريان : غرنا منكم
    زياد : ههههههههههههههههه صراحه مره عجبني
    ريان : لو تروح لمقدمه اليخت حتشوف شي مره حيعجبكم
    زياد ماكان عارف من فين المداخل : كيف اروح لهناك
    ريان وزياد كانو في الدور الآول ... ريان قله من فين يروح .. وزياد راح بحمااس اكتر مكان يحبو في السفينه المقدمه يجلس هناك لوحده ومايسئل عن اي آحد
    بس وصل زياد هناك صرخ بصوت عالي : لاااااااااااااااااااااااااااا ههههههههههههههههههههههههههه
    الكل سمع ضحكته وريان ضحك
    كان فييه زي الكرسي الآحمر من نفس اليخت ومكبر سماعات موصله بميكرفون ... زياد دا عشقه الغنى وكمان في مكانه المفضل وفي وسط البحر
    مسك المايك وعلى الصوت على الآخير بعد ماوصله للمكبرات : ريااان فكرني لما انزل من هنا ابووسك هههههههههههههه
    جلس علـ كرسي وكآنو ماصدق يغني في جو زي كدا بصوتو الجبلي اغنيه مطربو المفضل فارس كرم الغربه : هي هي هي ها الدنيا هي هي ..بيجي ناس بتمشي ناس بضلها هي هي
    يمي يمي يمي مش ئادر انسا همي متل خيال بعمري صار وصاير عمي يمش بدمي ويلي ويلي ما بدي هالغربة راجع على الضيعة لائوني بدي اركع بوس ترابا هالارض الحنوني
    عيش بهالدنيا واتهنا وضلك عايش راض راح رجعت طلعت نزلت طلعت راح تزعل عالفاضي جنة جنة جنة هالدني والله جنة اسمع مني وريح هالبال وضلك عايش متهني عني عني عني
    يا غربة حلي عني فرئتي كل الاحباب واخدتي الغالي مني
    فادي بعد ماعانى وهوا يدور على واحد منهم المداخل كتير : ريااان هو نااقص يعني ماايك
    ريان ضحك : ههههههههههه لازم نسمع الطرب الآصيل
    سمعو صوت زياد وهوا يقلد دارين حدشيتي : نحنا بالبترون بالبترون بالبترون فيها الجو جنون جينا فيها نسهر _ وبعدها ضحك وغنى _ انا هيفا انا من غيري انا ئلبي إللي _ ويضحك _
    إنتااا إييييه مش كفايه علييك تجرحني _ وكل شويا يضحك ويغني _
    فادي رفع حاجبه وطالع لريان بنظرات يعني ارتحت دحين : دحين دا إيش يسكت اهله
    ريان رفع كتفه : خليييه يآخد راحتو _ زياد سكت _
    عماد جاهم : واااااو صراحه مكان روووووعه ابدعت فيييه
    زياد صرخ : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
    عماد اتنفض ولا إراديا مسك في فادي : إيش في ؟
    ريان : هههههههههههههههههههههههه سيبك دا زياااد
    عماد بعد عن فادي : انفجعت الله يخسه على بالي بنغرق
    فادي : هههههههههه دا جهاز الإنذار يعني
    زياد يتكلم زي المذيعين: سيداتي سادتي نرحب بكم في زورقي الثمين _ ضحك _ حلووه زورقي دي اول مره اقولها المهم والله الجو حلو والمكان مره جييد
    فادي بقلة صبر زي العاده : ريان روح نزله ولا أطلعله بالشبشب
    ريان : يواد سيبوو
    زياد : اعرف إنو فادي معصب من صوتي فادي حغنيلك اغنيه لزيزه اسمع اسمع عم تطلع بالنسوان شو بدك منن قلي لك عم تطلع بالنسوان شو بدك منن قلي لك
    والله اللي ما يحب النسوان الله يبعتله علي اللي ما يحب النسوان الله يبعتله علي قلي مين بيسترجي يبعد عن حوا درجي ؟؟
    انا شخصيا نسونجي ...نسونجي نسونجي بقولا وبصوتي بعلي...بعلي بعلي بغازلها بقلا ليكي عمري كله بايديكي شو السر اسم الله عليكي...عليكي عليكي كل دقيقة بتتحلي.
    ..بتتحلي بتتحلي لك والله اللي ما يحب النسوان الله يبعتله علي والله اللي ما يحب النسوان الله يبعتله ...الله يبعتله علي
    ريان : عماد لاتقول مانزلت تحت
    عماد : حوست في المكاان بس طلعت فوق
    ريان : آمشي معايا
    راحو الإتنين ورى ريان
    ريان فتح الباب : إيش رايييك ؟
    عماد مره عجبو المكااان : لاا لا لا كدا كتييير ماحخرج من هنا مررره
    طبعا كان مطبخ بس في الهواء الطلق وجايبلو احدث الآجهزه
    ريان : ترى الغدا جاهز بس العشا إنتا حتسويلنا هوواا
    عماد : من عيووني والله المكان يفتح النفس للطبخ
    فادي : دحين بلله عماد جايبلو مطبخو لهنا وزياد جايبلو داك الهبل إللي بيدو واناا صديق الطفوله ناسيني
    ريان : ههههههههههههه امشي مو المشكله صديق الطفوله _ مشي ريان وفادي وراه _
    فادي : إيش سويتلي ؟
    ريان : مو انا اتأخرت في اليخت بسبايبك هوا مو مرا كبير بس ينفع للمكان حوالي 25شخص ..good
    ريان وقف قدام باب خشبي : افتحو
    فادي فتح البابين وكانت خشبيه تنسحب كل وحده على جهه اول ماشاف المكان فتح فمو
    ديسكوو وبااار المكان مره جناان
    كانت الإضاءه خافته بس اللون الآزرق والآحمر والآخضر على الديسكو ... والباار عليه شموع صغيره تضوي المكان والكاسات المعلقه فوق البار
    وديكور المكان اسود × ابيض × احمر فخاااامه كانت فيه ركنيتين فيها كرااسي فخمه لونها احمر مخملي وفي النص العمود الحديد للرقص
    ريان : حطيت عمودين علشان اعرفك تحب البنات إللي يرقصو عليها
    فادي مصدوم من المكان : what's the fucker that
    ريان : ههههههههههههه دا إللي طلع معاك
    فادي : مو عارف اساسا إيش اقول ههههههههههههه
    فادي ضحك وحضن ريان : والله روووعه المكااان
    ريان لما سوا دا كلو مافكر كيف يبغى المكان عارف كل واحد منهم إيش يحب وسواله هوا ... اصغرهم بس آحنهم
    +++ زياد على كتر الفلوس إللي عندوو بس عارف لو جبلو مكرفون ومكبرات صوت حينبسط فييه وبذات المكان يهيئ للواحد يغني اكتر
    وعماد طبيخ ماحتاج يفكر كتير على طول فكر يسويله مطبخ لكن تحت الهوااء الطلق
    فادي معروف اي مكان يسافر اول مكان يزورو الديسكوو يعشق دي اماكن الرقص والهيصه والآجواء إللي فيها بناات +++
    آتلموو كلهم بعد مانزل زياد بالقووه من فووق ... جلسو على طاولات الغدا والخدم بنتين آخر شياكه بس طبعا محد طالع فيهم
    مرت عليهم 10 ساعات وهما علـ يخت صادوو سبحو بس بخووف طبعا لأنو فادي يقولهم شفت قرش
    عماد سوالهم احلآ عشا ... اليوم دا مره عليهم بسسرعه والكل كان مبسوط من دي الجمعه إللي من زمان ماسووها
    خلاص وهما بطريق الرجعه عماد كان يهرج مع وحده بالجوال ... وفادي وريان جالسين علـ كراسي ويهرجوو .. وزيااد فوق مصدعلهم راسهم يغني
    فادي اتذكر وقال بحماس : امااا ماقلتلك
    ريان وفادي ابسط الآمور يقولوها لبعض مره مابينهم شي يتخبى حتى لو كان شي تافه
    ريان عدل جلسته باإهتمام : لا ماقلتلي
    فادي : شفتلك وحده في هايبر بنده كلمت صاروخ عليها قليل ..نااعمه ولززيزه
    ريان : طيب ؟
    فادي : وملامحها بريئه بشكل مو طبيعي آآه ياقلبي كل ماأغمض عيني تجي في بالي
    ريان : ودانه ؟
    فادي ضحك : دانه حبي الآول والآخير .. بس دي متعه ..المهم دوبني بهرج معاها إلا زياد جاه عندها وطلع يعرفها .. اساسا حتى إسمها ماشي معاها
    ريان : إيش اسمها ؟
    فادي اتنهد : ياسمين
    ريان سكت شويا وبعدها فرط ضحك : البنت شعرها بني غامق قصير مو ؟
    فادي باإستغراب : لونو بني بس مدري لين فين طولو لييش ؟
    ريان يضحك على غباء فادي : بيضا وملامحها ناعمه عيونها بندقي
    فادي استغرب اكتر : تعرفها ؟ والله البنت باينه مالها في الحركات دي وطلعت تعرفك إنتا وزيااد
    ريان : ههههههههههههههههههههههه ياحماااار إنتا عارف مين دي ؟
    فادي وعلى وجهو علامات استفهام : ميين ؟
    ريان : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    فادي : اهررج
    ريان يضحك مو قادر يهرج
    فادي بعصبيه : ريان بلا هبل
    ريان يحاول يمسك نفسه : دي اخت زياد هههههههههههههههههههههه
    فادي انصدم : كزااااااااااب
    ريان : ووربي هههههههههه
    فادي : هوا قلي مالو كتير يعرفها
    ريان على وضعيته ويضحك : بيستهبل على راسك
    فادي إلا الآن مو مصدق :انا شفت اخت زياد يوم ماستقبلناهم في المطار
    ريان : قبل 3 سنوات يابابا اكيد دحين اتغيرت
    فادي اتذكر : وااااااااااا انا رقمتها
    ريان يضحك : هههههههههههههههههههههههههههه تستاااهل فاكر لما سافرنا معاهم وواحد جاه رقمها واعطت الرقم لزياد تخيل تسوي دي الحركه دحين
    فادي : لا لا لا ماتوقع اول كانت صغيره
    ريان : يمكن ويمكن لا
    فادي ماحب إنو زياد يعرف من ياسمين : اقول لزياد ؟
    ريان : لا
    فادي : بس مو حلوه يعرف من اخته
    ريان :اولا زياد من جمبها يعني مو فارقه معاه حتى لو كلمت اختوو
    فادي قاطعه : نعععم دا مو فارقه معاه ؟!! دا يغار على الشغاله إللي تجي تنظف غرفته كيف عاد اخته
    ريان : والله على كيفك سوي إللي يريحك
    فادي وقف : حقوله
    ريان يشرب باور هاوس : بكيفك _ اخذ ريموت الـ t.v وشغله
    فادي طلع عند زياد
    زياد يغني بهداوه جالس على كرسي ورافع رجله علـ حديده : بدي اعرف شو مبكيكي مني زعلاني براضيكي تزعل ها الدنيا وماااا تزعل حياتي انا كل ما تنزل منك دمعة ببقى مش على بعضي جمعة
    ضايع ما بلاقي حالي وانا مش انا الاا ما شوف الضحكة مش ممكن ارتاح خلي عينيك تحكي غرام حتى تكوني مرتاحة وتنسي ياللي راح ببقى احكيلك احلى كلاام
    لما خلص الآغنيه فادي صفق له : خلاص والله عرفنا إنو صوتك حلوو ممكن تطفي دا الشي بس دقيقتين
    زياد ضحك والمايك قريب من فمو
    فادي طفى السماعات : هيا ضحكتك ناقصها مكبرات
    زياد : ههههههههههههه قول ماشالله الله يعلك
    فادي جلس علـ حديده طرف السفينه :لاتخاف عيني بارده ... دوبني عرفت شي وجيت دحين اقولك علشان لاتعرفو منها ويسير شكلي بايخ قدامك
    زياد عقد حواجبه : ماأحب المقدمات ادخل في الموضوع بسرعه
    فادي وقف :طزز فيك ياشيخ عسا عمرك ماعرفت
    زياد مد رجلو قدام فادي علشان مايمشي : الموضوع بخصوص إيه
    فادي يبغى يخليه على نار : اختك
    زياد بعد ماكان جالس باإهمال غير جلسته ومسك فادي " واقف" من بلوزته وقال بصرامه : اقوول انطق واهرج
    فادي : هههههههه مو ماتبغى تسمع ؟
    زياد بنظرات حاده : قلت اهرج
    فادي رجع جلس وحب يطول الهرجه : ماأحب اسلوب الآمر دا
    زياد مايحب احد يهرج عن اخته : فادي ترى مو فـ صالحك تهرج كدا
    فادي : ههههههههههههههههههه اجل خليني انزل عند ريان احسسن
    زياد وقف ...المكان ضيق والبقوه يكفي للإتنين : دحين حتهرج
    فادي : مافي شي يستاهل دا كلوو .. بس الهرجه ومافيها إنو رقمت اختك طبعا ماكنت ادري إنها اختك بس دوبي عرفت
    زياد رفع حاجبه : دوبك عرفت ؟
    فادي : إيوا ريان قلي ؟
    زياد : ريان قلك ؟
    فادي : يادين النبي بدأ إسلوب التحقيق ... حكيت ريان عنها وج
    زياد قاطعه : على أي اساس تحكي ريان عنها
    فادي عصب منو : إلعن ابو شكلك _ مسكو من كتفو وجلسو بالقوه علـ كرسي _ حقولك كل شي
    فادي حكاه كيف رقمها بس طبعا شاطب المواقف إللي سارت معاها : دي كل الهرجه
    زياد إلا الآن مافهم : ولييش قلت لريان ؟
    فادي عصب : زيااد التنكه إللي ف راسك دا شغله شويتين .. قلت ماكنت ادري إنها اختك
    زياد بغباء تام : ودحين دريت إنها اختي ؟
    فادي بقلة صبر : إيش رايك يعني ليش انا جاي اهرج معاك
    زياد : طيب هرجت معاها علـ جوال
    فادي : ماتصلت
    زياد : ولا اتقابلتو ؟
    فادي : اخر يوم شفتها لما كنت معاك والغلط منك لما سئلتك من متى تعرفها قلتلي قبل إسبوع
    زياد جلس براحه : اهم شي خليك بعيد عنها
    فادي بمزح : شوف بلله بدال ماتقولي إنتا اولى من الغريب
    زياد : لا والله اخاف على اختي منك اكتر من الغريب عشرة عمر ياحبيبي اعرف كيف زناوتك وتفكيرك
    فادي : ههههههههههههههههههههه مكفيتني دانه ولله الحمد
    زياد شغل السماعات وقرب المايك من فمو وقال يبغى ينرفو فادي : دانه مكفيتك من الناحيه الجنسيه بس
    صوت ضحكت ريان وعماد وصلت لحدهم ....
    جلسو الآربعه في الصالون إللي وسط اليخت لأنهم داخوو من البحر ... ماسابو خلق الله في حالهم هرجو عن كل حاجه
    بعد الضحك إللي كان مالي الغرفه ...جا لزياد اتصال
    زياد اخد الجوا ل: ههههههههههههه اصبررو _ رد علـ جوال كان الإتصال خارجي من لبنان _ الو
    الطرف التاني : استاز زياد ؟
    زياد : إيوا ياأحمد
    آحمد : كيفك ؟
    زياد : تمام .. كيف العمل ؟
    احمد اتلكلك : مـ مشي حــ الك
    زياد كان منسدح علـ كنبه وعرف من نبرة صوت احمد إنو سايره مشكله في الفندق : إيش بك ؟
    آحمد : عندي إلك خبريي بس بدي ياك
    زياد قاطعه : إحكي من الآخر شو باك
    آحمد : ئاعات الإجتماعات ئبل إمبارح ولعت
    زياد مع الفجعه هرج لبناني معاه : إمتيين ؟
    احمد : ئبل امبارح
    زياد جلس : كيف ولعت ؟؟؟؟
    فادي وعماد وريان بعد ماكانو يهرجو سكتوو
    آحمد يهرج بس زياد ماسمعوو
    زياد عنده كان الصوت يروح ويجي :خبرني شو حصل ؟
    احمد نص سعودي ولبناني : حصل إلتماس بالكهربا وولع المكان
    زياد وقف وقال بعصبيه : صار الإلتماس قبل امس ودوبك تتصل وتقولي
    احمد : مائدرت اخبرك وكان المكان عجئه ماحبيت
    زياد قاطعه بعصبيه : إنتا عارف إنو وزير البترول حيجي بعد 4ايام وقاعات الإجتماعات لازم تكون مفتووحه لهم
    احمد : ماتخاف إستاز زياد الموضوع تحت إيدي ولا مابتسق فيي
    زياد يحاول يمسك نفسه رفع شعره بتوتر : إيش صار دحين ؟
    احمد : ئبل نص ساعه خلصو من الآساسيات وانا اتصلت من شان ترسلنا مصاري
    زياد : اعتبرها عندك .. انا دحين بدخل علـ نت وأبغاك توريني كل شي فاهم ولا لأ
    احمد : حاضر
    زياد قفل من غير سلام ... رما نفسه علـ كنبه ومسك راسه : يآآربي إيش حسوي
    ال3 بنفس اللحظه : إيش صار ؟
    زياد يحرك رجله بتوتر : صار إلتماس في قاعة الإجتماعات وانحرق المكان ووزير البترول بالكتير اربعه ايام وحيكون في الفندق
    فادي كان جمبو مسك رجله : خلاص هدي نفسسك إن شالله يلحقو ويسووه
    زياد يتوتر بسسرعه في دي المواضيع رجلو مو قادره حتى يتحكم فيها تتحرك لوحدها من التوتر :ريان فيه نت هنا
    ريان وقف : آكييد ... _ راح جبله الاب توب _
    زياد حطاه على الطاوله ووجهه لونو متغير كان متوتر لآخر درجه واعصابه مشدوده شغل إيميله ولقى احمد فتحله الكام وشااف المكااان الجداار كلوو اسود ماااسار في آثاااث
    مكااان تاااني نهائيااا .. يكلم احمد وهوا يصرخ بكل صوته : دااا إيش يعدله في 4 ايام
    احممد : من شان ألله هدي حالك العمال ليل ونهار بيعملو
    زياااد واقف ويمشي في الغرفه رايح جاي : الفلوس دقايق وتكون عندك ابغى المكان يكوون زي اول واحسن كماان فاااااهم ولا لأ
    احمد يبغى يهدي زياد : تكرم ياأستاز
    زياد قفل الجوال واتصل على خاله إللي في لبنان اشهر مصممين الديكورات هوا الوحيد إللي ممكن ينقذو في دي اللحظه : الووو .. خالي الله يخلييك ابغى منك شغله
    .... قاعة الإجتمعات في فندقي انحرقت .. وبعد كم يوم وزير البترول حيجي وحيكون هناك إجتماع يعني حيكون كدا وزير فييه الله يخليك ياخالي سوي إللي تقدر عليه
    ... ماحقدر اجي دحين ... خلاص إنتا روح واتكلم مع احمد دحين ححولكم الفلوس .... اوكي ...ححاول اهدي نفسي ...سلام
    زياد قفل من هنا إلا يتصل على صاحبه جوزيف طبعا هوا رسام علـ جدار " بويه " بس منظر فتااك زياد من غير مقدمات : جوزيف ... ابغاك بسرعه تروح الفندق وتسويلي قاعة الإجتماعات
    ماأقدر ... في 3 ايام ... مو بيدي اعتبرها معجزه خلي اي احد يساعدك بس بلييز ابغاها 3 ايام وجاهزه
    زياد بعد ماكلمهم ارتااح شوووويااا ..لكن إلا الآن قلبوو يحرقو ماحيرتاح إلا لو المكان صار زي اول واحسسن
    زياد معاه الآب توب ويشوف بعض التصاميم ويحول فلوس
    عماد : صلي على النبي يازياد وترتنا معاك
    زياد حاط الاب توب علـ كنبه ورجله بس يهزها وكل شويا يتأفأف
    اليخت وصل للميناا .. الشباب جلسو معاه لكن زياد مايهرج معاهم حاولو يهدوه يسئلوه اي حاجه بس زياااد مو معاااهم وكل شويا يمسك جواله ويتصل على آحد ويفضل يصرخ
    عماد وفادي بعد ساعه رااحو ... ريان : زياد انا حروح وخليك تشتغل هنا علـ جهاز
    زياد بالو مو معاه : طيب طيب
    ريان راح وطبعا في شخص ريان مخليه في اليخت مع زياد وهوا الحارس
    زياد جلس على دي الحاااااله ليين اليوم التاني بدون اكل ولا نووم والعمال يشتغلو في المكااان .....مررت الساعات وزياد عينو تقفل من حالها لكن كان يقاوم
    جمبو فوق 7 علبه باور هاوس وكاستين كبتشينو مو مصدق اذن المغرب اليوم التاني وهوا على دي الكنبه
    زياد يكلم خاله وهوا مره تعبان .. كل مايخلصو من شي يرسلوله يآخدو رايه وزياد ماكان مهتم باإنو يخلص المكان وبس كان يبغاه احسن من اول كماان ودا إللي سهرو معاهم
    : خالي ماعجبتني الطاوله
    خالو : انا وريتك كدا وحده
    زياد كمان يتشرط : ولا وحده دخلت مزاجي شوفلي غيرهم وقول لجوزيف الرسم إللي فوق البرندا مره ماعجبتني الوانها فاتحه والمكان انا ماأبغاه روضه قلنا قاعة إجتماعات
    خالو بقلة صبر : خلاص مشي حالك
    زياد : لا ماحمشي حالي الخلفيه فاتحه وكمان يرسم عليها باألوان فاتحه
    خالو : يعني ؟
    زياد : دحين حرسملكم صور الرسمه إللي ابغاها وقولي يرسملي هيا
    خالو اتثاوب مره تعب من الوقفه طول اليوم : إن شالله ... لاتتآخر لأنو الكل هنا مرهق
    زياد : طيب ... باي
    قام يدور على ورقة وقلم ورسسم باإبدع ودقه علـ ورقه وكل خط كان يكتب جمبه الون إللي يبغاه " متشرط لأبعد درجه " صور الصوره بجواله وارسلهم هيااا
    غفى ربع ساعه علـ كنبه وقام مفجوع من رنة الجوال كلمهم وارتاح شوييه لما شاف المكان اقل من الربع اترسسم
    قفل الاب توب وانوار الغرفه وخرج زي السكران يدور على سيارته النوم كاااابس علييه ... طلع سيارته وطول الطريق بيهرج مع خاله تري جي
    كان اقرب لطريقه بيت اهله فاقال يروحلهم لأنو خايف يسوق اكتر من كدا وهوا فيه نوم
    وصـــــل الــــــــبيت .. انفتحت البواابه ... شاف الآنوار مضاءه في الحديقه كلها ..عرف إنو في احد... الساعه 10
    وقف سيارته دخـــل البيت مررهق وتعباان يمشي وعيونه تتغمض ماأنتبه للكرسي إللي قبال اتنعقل فييه : آآآه _ جلس علييه واتكسل يقووم _
    سمع صوت إزعاج من الدور إللي تحت وهوا طبعا عباره عن قاعه كبيره للمناسباات ... طلعت امو وجبها 4 خدم شايلين معسلات وهيا لابسه برموده سماوي وبلوزة بيضاا ظهرها وصدرها كلو مفتووح
    تكلمهم بعصبيه : غيروو الروس ونزلوها بسسرعه _ انتبهت لزياد _.. زياد اول ماشافها وقف وهوا عارف إنها ماحتخلي دا اليوم يمر على خير _
    امو عقدت يدها وجات لعندو : غريييبه جااي للبيت
    زياد سكت وكان بيطلع ماحيتعب نفسه ويتحاور معاهاا دا إللي طلبتو منو
    زياد كان بيطلع لكن امو وقفت قدامو : انا بهرج معاك
    زياد وقف قدام امو بطووله وعرضه وهيا جمبو ولاشي : نعم ؟
    امو : اقلها سلم واطلع
    زياد : لو تبغي سلامي كان رديتي على إتصالاتي
    امو بملامحها الشيدده : هوا إنتا تتصل علشان تسئل مو إتصالاتك كلها طلبات فلوووس وبس دا إللي فالح فييه
    زياد بقلة صبر ما فـ راسو غير السرير ملامحو بااارده : إيش تبغي دحين ؟
    امو بعدت عن طريقو واشرتله يعني ( اطلع ) : روح راحت روحك
    زيااد متعووود على كلامها ... تعبان يبغى على الآقل كلمه طيبه منها ودا إللي لقاه منها
    طلع الدرج وقفتو صوتها الحاد الممزوج بحقد : حاول تقلل من جياتك للبيت
    آعتــذرلـــهم آتـــآسفلهم بــــكي عـــند رجـــولهم لكن إلا الآن لاأمو ولا أبوه مسامحينو عن إللي سواه
    كمل طلوعه للدرج ودمعتو في طرف عينو ماسك نفسسو بالقووه ...نفسيتو زي الزفت وامو جات كملت عليه كآنو هوا ناقص
    يعني حتى شايفه كيف شكلو مبهدل مافكرت تسئل إيش فيك ....انتبه لياسمين واقفه عند الدرج وكانت حاضره كل إللي صار .. اول ماوصل زياد عندها جات لحده ومسكت يدوو
    زياد لما يكون متضايق مايحب احد يهرج معاه ولا حتى يلمسو لأنو يضعف زياده سحب يدو منها : انا طالع انام وومكن بكرا او بعدو اسافر _ مسك شعرها بحناان وكمل طريقه _
    ياسمين بنبرة حزن : زياد ماما وبابا مصيرهم يتقبلو الواقع والإنسان مو معصوم عن الغلط
    زياد مارد عليها طلع للدور الثالث " طبعا داك دوره الخاص محد يطلع هناك " دخل غرفتو من غير اي تفكير انسدح على السرير وراااح في سباااات عمييييييييييق .

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة أغسطس 27, 2010 6:45 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    جالسه على الكرسي الهزاز تحت الإضاءه الخافته بيدها جوالها وتضحك بدلع اتحسنت علاقتها معاه كثير عن اول
    عهد : ههههههههههههههه وكيف ؟
    سراج " اتثاوب ": امي وخالتي راحو عملهم وصار البيت فاضيلي
    عهد باإستغراب وكانت مصدومه من كلامو : دخلتها البيت ؟
    سراج : آفكورس ..بس البنت شييي جسسم فتااك
    عهد بغباء : إيش سويتو ؟
    سراج : ههههههههههه قولي إيش ماسوينا
    عهد مو قادره تنطق الكلمه : يعني سويتو داك الشي الكبير
    سراج عرف إنها غبيه ومالها في دي الأمور حب يسلك الموضوع : بس ياستي ودا إللي سرلي
    عهد : ومبسووط يعني من اللي سويته
    سراج : لاحووول دوبك كنتي بتضحكي
    عهد عصبت : إنتو يالطيف مدري كيف عايشين
    سراج : لاترفعي صوتك ولو ماتعجبك دي المواضيع لاتفتحيها
    عهد : وانا إيش عرفني إنو نهايتها كدا
    سراج : علشان تعرفي إنك غبيه وهبله _ يكلمها كآنها بزره _ وحده بجيبها بيتي ليييييش اتفرج عليها ولا العب معاها كوتشينا
    عهد اتنرفزت : كم مرره اقولك لاتغلط عليييا
    سراج : مو إنتي عليكي افكار بزوره
    عهد وهيا برضو متنرفزه : دي براائه مو بزرنه مالت علييك بس الغلط مو منك من عيشتك الوسخه دي
    سراج تعجبو لما تتنرفز: ههههههههه يابنت استحي
    عهد هدت نفسها : دحين بفهم امك وابوك ولامره كفشوك ؟
    سراج : يابنتي لما اجيبهم ماما تكون في عملها وابويه متوفي
    عهد اتغير صوتها : الله يرحمه _ وسكتت بعدها _
    سراج عرف ليش : عوعو
    عهد كانت بتهزؤ بس حزنت علييه وقالت بنعومه : نعم
    سراج ضحك لأنها عادتا تصرخ عليه : دا كلو علشان قلتلك ابويه متوفي لو آدري كان قلتلك وانا برقمك _ يبغى ينرفزها _ اووه قصدي لما إنتي رقمتيني
    عهد : لابلله رقمتك وانا مغصوبه
    سراج باإسلوب إستفزاازي : المممهم إنك بيدك كتبيلي الرقم ولا أنا غلطان ؟
    عهد تعرف كيف تسكتو : لو فتحت دا الموضوع مره تانيه احلم اكلمك
    سراج : ياهوو على إللي يهددد ..خلاص ولاتزعلي يختي ماحفتح دي الهرجه مره تانيه
    عهد باإنتصار : طييب
    سراج شاف الساعه : عوعو ماتبغي تروحي تنامي بكرا وراكي مدرسسه
    عهد : لاعادي
    سراج : الساعه 4 ياهبله
    عهد : طيب ؟
    سراج : علشان تروحي سكرانه المدرسه ومعلمتك في جهه وإنتي في جهه
    عهد لما اتذكرت المصيبه ضحكت : هههههههههههههههههه لا لاتخاف حكون معاهااا
    سراج بشك : مدري ليش شام ريحة كزب هنا
    عهد ضحكت : هههههههههه لا مافي شي يتهيألك
    سراج وهوا متآكد : وربي في حاجه
    عهد يفجعها بعض الآحيان من ثقتو في هرجو وكآنو يعرف عنها كل حاجه او بالأصح يعرفها من زماان : إيش إلللي يخليك متآكد لدي الدرجه
    سراج : ضحكتك .. سرت افرق بين كل ضحكه من ضحكاتك ودي الضحكه يعني وراكي شي
    عهد لحظه سكوت مرت عليييها صح إنو قلها انا اتعلمت كيف احلل شخصية الواحد بس مو لهادي الدرجه قالت بخوف :سرااج تراك تخوفني
    سراج ضحك : هههههههههه لاتخافي ياقلبي دحين قوليلي إيش مسويه
    الييوم كان ثلوث ..
    عهد حكتلو كل حاجه سارت يوم الآحد
    سراج : يامصاايب وكيف قبلوو يخرجوكي بدون مايشوفو كرت العائله حق دي إللي اسمها ريناد
    عهد : مدرسه مفلته بس والله مره انبسطت
    سراج " اتثاوب ": طيب اليوم فين حتروحو
    عهد : اممممممم زي امس وقبلوو نلفلف في المولات
    سراج بخبث : طيب إيش رايك اجيكم
    عهد باإنفعال : نعععم يابابا
    سراج قال يسحب كلمتو شكلو بدري عليها : بهزر يابنتي
    عهد وتشد على كلمتها : احسسسسب
    سراج (( غبيه )) : لاتحسبي بعد كدا ... يلا يختي انا لازم اروح اناام لاتسهريني اكتر من كدا
    عهد : لابلله يعني دحين انا إللي مسهرتك ؟
    سراج : صراحه اسئلتك مره غريبه يعني شي طبيعي حتكوني إنتي دامك بتكلميني.. وانا كل شويا بتثاوب بس شكلك ماتفهمي إلا لمن احد يطردك
    عهد : والله مدري مين إللي حرق جوالي من كتر الإتصالات
    سراج اتذكر : تعالي تعالي انا ابغى افهم لما اتصل ليش ماتردي
    عهد : اكون مع أهلي
    سراج بدلع وبصوتو المبحوح : ياااي هابي فاميلي
    عهد : ههههههههههههه طبعا هابي فاميلي والحمدالله
    سراج : الله يديمكم يعني آخر الليل هوا الوقت الوحيد إللي اقدر اكلمك فيه
    عهد : إيوا
    سراج : اهااا خلاص اوكي اكلمك بكراا
    عهد : اووكي بيباي
    سراج : ماليا بوسه ؟
    عهد بصرامه : قلنا باي
    سراج : ههههههه طيب باي
    عهد قفلت واتنهدت بعد كدا ...تعجبها لهجتو المكاويه قامت من على الكرسي ..وفتحت طاقت غرفتها ...كان فيه شوية نسسم ..جلست شويا مسسرحه وتفكر في كلام ولد عمها وتبتسم بحب
    انتبهت للفله إللي قبالها وبالتحديد الطاقه المقابله لطاقة غرفتها ... اشتغل ضوء الغرفه .. وانقفل الباب
    شافت جسسم واحد بس مو شايفه وجهه ... فسخ بلوزته ولابس بس شورت ... شافت بس ملامح جسمو طوله وعرضه وعضلات صدره البارزه
    عهد وجهها ذاااب (( آآآآه ايش دااا )) حطت يدها على قلبها وهيا تشوفه يرمي بلوزته في السله العوديه ويآخد تيشيرت تاني لبسسو وبعدها طفى النور
    عهد قفلت طاقت غرفتها ورميت نفسها على سريرها : وااااااااااااااه إيشش دا الجسسسم إدا كدا جسموو اجل كيف وجهو
    جلسست تتخيل شكللو وراح بالها لبعييييييد وهيا تخطط كيف تشوف وجههو
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    في موعد الإنصراف ...
    نزلت الدرج وهيا شايله شنطتها الحمرا إللي على الظهر " كتفين " ...نفسيتها زفت بس تفكر في زيااد ...عارفه قد إيش اهلها ظالمينه
    6 سنيين مرت ومانسيو ولا سامحوو مع إنو هوا المتضرر من الهرجه كلها ....تنزل من على الدرج زي عادتها ببطئ وحده جات من وراها : يالييييل ماطولك
    ياسمين بعدت عن طريقها وخلتها تمشي ... إنطوائيه ماعندها صحبات ... مشكلتها ماترتاح لأحد ودا إللي يبعد الكل عنها
    خرجت الساحه وكانت حتخرج من المدرسه لكن بنت مسكتها بجفااصه وسحبتها من يدها ..البنت طويله وعريضه جثثه جمب ياسمين
    ياسمييين : آآآي سيبي يدي
    دخلتها في حوش صغير ماكان في احد .. ودفتها على الركنيه بوحنشيه قربت منها ومسكت ذقنها : ههههههههههه وآخيرا يا يااسمين .. لو تدري قد إيش دورت عليكي
    ياسمين ودموعها في عينها تحاول تبعدها لكن مو قادره : ابعديي
    جو 5 بناات وكانو صحباتها وكآنهم حررس علشان لو جا احد يقولولها
    البنت مسكتها من شعرها ... ياسمين من كلمه تبكي كيف لو آحد جا سوالها كداا ماستحملت ودموعها نزلت
    البنت : عارفه قد إيش نفسي اقتلك في دي اللحظه وربي لو فكرت فيهاا لاأسويها ومحد يدري ميين بس ماحلوث يدي بنااس وسخه زيك
    يااسمين كلام البنت ارعبها المشكله ماتعرفهاا قالت بعفويه : انا إيش سويتلك
    البنت ضحكت بصوت عالي : إيش سويتيلي ههههههههههههههههههههههههه لا ياحبي مو إنتي إللي سويتيلي اخوكي الشااطر اهانني مسسح بكراامتي الآرض
    وانا اعرف كيف اخد حقي _ ضحكت _ واعرف كيف ابرد قلبي ... اخوكي الشاطر ماحسب لكلامو حسااب ناسي إنو اختوو اللزيزه معانا في المدرسه
    وناااسي إني متوووحشششه ومايهمني احد
    ياسيمن جسمها يرجف قالت وهيا مرعووبه : انا مااالي صلاااح روو
    البنت كانت ماسكه شعر ياسمين بيدها اليسار واعطتها كف قوووي بيدها التاانيه خلت ياسيمن تنبكم صوت الكف جااه صدااه في الحوش الصغير وصحباتها الخمسه ضحكوو
    ياسمين حطت يدها على خدها الآحمر من الكف وهيا تبكي
    البنت تهرج مابين اسنانها : شايفه كيف الكف يعور بس برضو ماشفتي شي
    ضربتها وهيا تحس مع كل ضربه قلبها يبرد شويه
    ياسمين اتكورت في الركنيه وهيا حاطه وجهها على ركبتها وتحاول بس تحمي نفسها ا بس فييين جمب دي المتوحششه
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة أغسطس 27, 2010 6:50 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    جالسه في مكانها إللي صارت شبه متعوده علييه ..في البدايه حست بالذل والـشفقه على نفسها ... وإلآ الآن بس مو زي اول ماحتبكي بعد كداا
    الظروف قسيت عليها لكن دا قدرها ولازم تتقبلو غصبا عنها ... في دا المكان شااافت كتير حست إنو مو بس هياا إللي بتعاني جالسه في مكانها لكن بتسمع كل حاجه بدور حولينها
    وكآنو ربنا يبغى يوريها إنو مو هيا بس إللي بتعاني في ناس كتير بيعانو في ناس يتمنو حياتها في ناس محرومين لقمة العيش ومايحطوها في فمهم بالآيام
    حمدت ربها وشكرتو على النعمه البسيطه إللي عندها ... اقتنعت بحياتها ببساطه لأنها عارفه إنو لايمكن تتغير ..فتحت شنطتها القديمه المغبره وكان فيها 40 ريال
    ابتسسمت برآآحه ...دا الإسبوع كان بنسبه لها احسسن إسبوع بعيد عن الضغط والتوتر حق دايما ..بعيد عن الجوع والحرمان .. بس من دي التجربه عرفت إنو حساام
    لعاااب بالفلوس لأنو بـ 5 ريال يقدر يجبلهم وجبه متكامله وهوا إللي عمله في الشهر حوالي 300ريال مايصرفها على البيت (( الله يسامحك ياحساام ))
    من يوم ماقالت حسااام فتحت عينها على وسعها اتذكرت حساام وكلامه قبل يومين لهاا .. (( كلمني يوم السبت واليوم إثنين )) حطت يدها على فمها فوق الطرحه إللي مغطيه وجهها
    شالت اشيائها بصربعه نسيييت دا الموضوع نهائيا اليوم شوفتها للغني يعني حساام حيرجع البيت بدري ..مافتح الموضوع معاها اليوم كدا نسيت مرررا
    دخلت الشالات في الآكياااس .. وقامت تمشي زي المجنونه لو مالقاها في البيت مو بعيده عنه يقتلها,,, خرجت من شوارع الآسوااق (( ياااارب مايكون فييه ياااارب مايكوون فييه ))
    كل ماتفكر إنو ممكن ترجع وتلاقيه في البيت قلبها يزيد نبضاته (( إن شالله خيير )) تمشي بخطوات سريعه ... قطعت الشوارع والإشاره خضرا ماهتمت تموت بسياره
    ولا على يد اخوها الطايش ... دخلت حارتهم والكل يطالع فيها مشيتها وسرعتها كانت تجذب الواحد يطالع فيها ... قبل بيتهاا بشوويه تمشي ومو شايفه قدامها
    سمعت صوت غريب وراها طالعت لقتو حساام ويتكلم مع واحد ..دمها نشششف ويدها ترجف مع الخوف..حاولت تسبقه للبيت من غير لاتنتبه صدمت بشخص قدامها ..طاحت كل الآغراض من الكييس
    وطاحت الطرحه عن وجهها عادتا تلبس برقع بس دي المره خرجت ورميت الطرحه على وجهها وعلى حظها طاح إللي وسط الكيس في بركة مويه وسسخه ... اتجننت نسيت حسام ونسيت إنو ممكن يضربها لو ماشافها في البيت
    ونسيت كل شي ... تطالع في اغراضها إللي انعدمت بالمويه ودموعها في عينها .. الولد باين إنو مو من الحاره من شياكته ولبسسه ... نزل بمستواها وهيا علـ ارض وتطالع في أغراضها
    إللي انعدمت
    الولد : سوري سرلك شي ؟
    حلا ولا طالعت فييه عيونها على اشيائها إللي تعبت فيها وسهرت بالشهور علشان تسويها .... عيونها الوسااع غرفت فيها دموعها ... طالعت في الولد وهيا ناسيه إنو مو على وجهها حاجه
    قالت باإنفعال : ارتحت دحيين كل شي انعدم كل شي رااح دحيين إيش اسسوي _ بكييت _

    قربت من الآغراض وسارت تشيلها من على المويه بس ريحتها كانت قويه فاسابتها ونزلت دموعها

    ~ دا مصــــدر راحتــــهم دا الإســـــبوع كــــلو
    دا إللـــي مــسكتــهم الإسبــوع كلو ومــاخلاها تـــروح تــدق بيـــت الجــيران وتــطلب منــهم وصــلة عـــيش تعطيــها لأمــها قبــل لاتــآخد الآدويــه ~

    حتى لو فكرت تسوي مره تانيه ماحتقدر تكمل آكتر من 4 في إسبوع
    الولد مره حزن عليها ..صح إنو الحاره مظلمه لكن بسبب انوار البقاله إللي قريب منهم شايف دموعها
    الولد : لو تتبغيني ادفع قيمتهم _ حط يدو على صدرو _ انا مستعد بس مالو داعي تبكي _ استغرب من بكاها _
    حلا سمعت صوت حسام يضحك ويهرج مع واحد طالعت وراها لقيتو ماشي مع واحد عجوز ,,, قامت من مكانها بسسرعه ودخلت بيتها وهيا تبكي .. الولد انتبه فين تدخل واستغرب
    جا حساام لحد الولد ... العجوز مسك الولد
    العجوز إللي بيتقدم لحلا : دا ياحساام ولد اختي ريان
    حسام : اهلين والله منورين الحاره
    ريان بمجامله طبعا مره كان متقرف من الحاره : منوره بوجودكم
    حسام اشرلهم علـ بيت : اتفضلو اتفضلو
    حسام اتقدمهم ومشي وريان يبغى يتآكد هوا نفسو البيت ولا لأ إللي دخلت فيه البنت .. بس زي ماتوقع نفس البيت ...دخلهم غرفة الجلوس كانت عباره عن ليانات والمخدات مسنده على الجدار
    خال ريان ماهتم للبيت .. آهم شي البنت كيف شكلها ...ريان يطالع بالتشققات إللي في الجدار همس لخاله : دا المكان ممكن ينهدم لو جا سيل
    خال ريان : انا إشلي
    ريان يبغى يتآكد : خالي هوا كم عندو اخت ؟
    خالو : وحده
    ريان ((بس ديك مره صغيره !!!... ممكن خالته او عمته )) : يعني هوا ساكن معاها لوحدهم
    خالو : اظن امهم معاهم
    ريان : تظن ؟؟ إنتا جاي تاخد واحده مو عارف عنها شي
    خالو : يااشيخ اهم شي ازبط نفسي البنت حلوه وصفيره
    ريان عرف إنها صغيره بس ماسئلو كم عمرها : ماقلتلي كم عمرها ؟
    خالو : 18
    ريان كآنها مويا بارد وانكشت في وجهه : من جدك ؟؟ّ!!!!!
    خالو ابتسم بخبث : دا العمر احلى عمر
    ريان قال من غير مايحس بنفسو : إنتا عارف فرق السن إللي بينكم دي اصغر من بنتك
    خالو : انا عارف..." بحسره " ياريان العمر يجري وإحنا بنكبر خلينا ننبسط شويا
    ريان متعود خاله كل شهرين يتزوج بس اصغر وحده قد اتزوجها عمرها 26 ودي بنسبه له مرره صغيره بنته عمرها 21 سنه : خاالي حرام علييك وربي البنت مره صغيره
    حسام دخل علييهم : يلا البنت جاهزه ..تعال شوفها
    ريان ماحب العباره إللي قالها حسام حسسه كآنها شي ينبااع
    خال ريان وقف وطالع في ريان وابتسم ...وراح للغرفه إللي قبالها
    ريان كلمة 18 تدور في راسو وملامحها كانت اصغر كمان من دا العمر .... (( حرام علييك ياخاالي ))... اتذكر شكلها ((يمكن ماتطلع هياا .. البيت كلو غرفتين
    يعني اكيد هياا .. لدي الدرجه ديك الآشياء مهمه عندها ؟؟؟ _ وجهه نظراتو للبيت _ يمكن )) خرج ورقه من جيبو وكتب + دي قيمة الآشياء إللي طاحت في المويه ..آسف +
    آحتار كم يحط وسط الورقه ماحب يحط كتير ويخجلها منو فاحط 300 ودخل الورقه ورى المخده ((يارب تطيح في يدها ))
    ريان طفشششش مرت ربع سااعه وخالو عندها (( ماسارت شووفه ))
    في الغرفه المقابله دخل خال ريان على حلا وهيا جالسه علـ ارض ومنزله راسها من الحيا
    مــــــــــــــو قـــــــــــادره تــــــــطالـــع فـــــيــه
    وجــــــــههــــــــا كــــــــلـــــو احــــــمــــر
    ودمـــــعـــــتهــــا فـــــي عــــينـــهــــا مــــن كتــــر الخــــجـــل
    خال ريان جلس : السلام عليكم
    حلا ولا كلمه نطقتها .....
    خال حلا : حسام مو شايف وجهها
    حسام زي الحمار على طول : حلا ارفعي وجهك خليه يشوفك
    حلا بتردد رفعت وجهها بدون ماتحط عينها بعينه
    خال حلا : ماشالله تبارك الله إيش دا الجمال كله
    حلا على طول نزلت راسها ... صوتو مشمئز بااين علييه الكبر من صوته آجل كيف وجهه ماحبت تطالع فييه لأنو هيا خلقة مفجوعه منو
    خال ريان يبغاها تهرج : ماقلتيلي ياحلا إنتي تدرسي ؟
    حلا ماردت علييه ...حسام قال : لا بطلت دراسه
    خال ريان : ليشش كدا امكسوفه خلاص انا حصير زوجك
    بس قال دي الكلمه ودموعها نزلت (( زوجي !! ))... غطت وجهها بشعرها علشان لاتبان دموعها
    خال ريان يهرج وهياا متقشعره من صوته ماقدرت ترد عليه ولا كلمه وحساام هوا إللي يهرج بدالها ..خال ريان ماأهتم بالعكس حب خجلها (( بكرا غصبا عنها حتهرج ))
    رجعو للغرفه إللي فيها ريان ..ريان طالع في خاله إللي وجهه راح سته فـ سبعه يعني من النهايه عجبتو البنت وبقوه كمان
    ريان استحقر حسام إنو يعطي اخته الصغيره لواحد عجوز زي كدا وإنو يرضى يبيعها علشان كم قرش حيحصلو من وراها ...مايدري إنو حسام ممكن يبيع امو علشان الفلوس
    خلاص حسام وصل حده إنو يبيع كل شي حوله علشان يعيش نفسه طفشش من الحس بالمسئوليه تعب مرت 7 سنوات
    وهــــوا يـــآكـــلــهـــم قـــبـــل لايـــآكـــــل
    مايــــحــــط راســــــو عـــلـ مــخـــده آخـــر اللـــيــل إلا لـــو حســهم مـــرتــاحيــن ونـــايـــمـــين بـــ أمـــان
    يــــذل نــــــفسسو للنــــــاس عــــلــــشان يآخــــــد فلــــوس تكـــــآليـــــف الآدويـــــه حــق آمـــو
    وفي النهايه هاا ماتغير الحال حيموت وهوا عايش في الدوامه دي فقرر × قررف يعيش نفسه احسسن
    خال ريان بقلة صبر : خلاص اخدها مره وحده
    حسام : لا آصبر إسبوع أقلها الملكه خليها بعد 3 ايام وعاد الشبكه والجواز في يوم واحد
    خال ريان : لا كدا كتيير مو قلتلي هيا موافقه ومايحتاج زواج وشكبه
    حاسم : البنت غيرت رايها
    خال ريان : بس كدا مره كتير يعني حصبر إسبوع
    حسام بنذاله عارف إنو يبغاها : والله دا إللي عندي
    خال ريان قال بقلة حيلة : خلاص نصبر
    حسام سوا كدا علشان لما يزورها يعرف إنو ممكن يجبلها هدايه وهوا طبعا المستفييد ..جلسو عندو نص ساعه
    خرجو من البيت ومن الحاره بكبرها وهما يمشو برجولهم لعند السياره لأنو السياره ماتدخل في حارتهم الضيقه
    ريان : دحين ليش اتصلت عليا وقلتلي اجي
    خال ريان : مايصير ادخل لوحدي عندهم
    ريان : خلاص يعني متآكد إنك تبغاها " حزنان عليها "
    خال ريان صفر :لو ماشفتها يمكن كنت اترددت بس دحيين باصم بالعشره ابغاها وماأبغى غيرها
    ريان : خالي شفلك وحده غيرها صغيره ماتنفعلك ماحتقدر تتفاهم معاها و سماهر ممكن ماتتقبلها كاأم ليها فكر في الموضوع قبل لاتورط نفسسك
    خال ريان : خلاص بطل نق ياريان البنت دخلت مزااجي ولايمكن اتراجع عن قراري وسماهر كلمها
    ريان : انا إشلي اكلمها
    خال ريان : ماأشوفها في البيت وإنتا يوميا بتقابلها
    ريان استغرب: مين قلك ؟
    خال ريان : هياا دايما لما اسئلها فينك تقولي خرجت مع ريان وريناد
    ريان سكت آخر مره شافها ممكن قبل شهرين : آهاا
    في البيت ....
    حسام جا لحلا وهيا بتبكي : إيش فيكي ؟
    حلا تسمح دموعها قالت بقهر : ولا شي ..سلامتك
    حسام : حلا انا رايح اجيب امي بس وربي لو جات وإنتي تبكي ياويلك وسواد لييلك
    حلا عصبت : إنتا إيش فيك حتى على دموعي حتحاسبني فيهاا
    حسام كان واقف عند باب الغرفه ..وحلا جالسه في مكانها ولاأتحركت من يوم ماخرج العجوز
    حسام بحده : إنتي عارفه إنو امي حتعصب لو شافتك تبكي وحتقلب اليوم عليا انا
    حلا : ليش اصلا هوا يفرق عندك ؟
    حسام : حلا ماأبغى امد يدي عليكي ..قلتلك انكتمي لو امي جات
    حلا باإنفعال : انكتم ؟؟ في أوامر تانيه ياسيد حساام ؟ إنتا تحسبني ماأدري عن ال9000 إللي دفعها العجوز دا لك
    حسام فتح عينه بصدمه قال بتلكلك : إإنـ تـ ي إيــ ش قـ آعده تقــ ولي
    حلا ضحكت باإستخفاف جات لحده وقفت قباله : سبحاان الله اول مره اشوفك تتلكلك كدا ... لييش قد كدا خايف ؟؟ دا كلو علشان ماتبغى تقولنا فين صرفتها ال9000
    حسام ماعرف اصلا إيش يقلها فين صرفتها وهيا دايما تطلب منو 40 ريال تشتري بس بعض الآغراض المهمه في البيت وهوا يقولها ماعندي غير ريالات
    : اقوول بلا هرج فاضي إنتي اساسا إيش يفهمك بدي المواضيع 9000 دي تطير فيكم ادفع فواتير البيت
    حلا : لاتجمع كلها على بعضها فاتورة الكهربا
    حسام : وإجار البيت والتاكسي إللي كل يوم يصرلي مصيبه فييه واصلحه علشان أقدر اجبلكم شي تآكلوه
    حلا بتفاهم : إنتا اخويا واعرفك اكتر من نفسي لو كلامك صح ماكنت حتتفاهم معايا وتبررللي موقفك كان صرخت في وجهي وضربتني
    حسام يبغى يغير الموضوع : آآ آقول اعطيتك وجه في الهرج معاكي جهزي على بال العشا _ خرج من البيت وقف الباب باأقوى ماعندو _
    حلا رفعت شعرها بالمطاط : الله يكسرك يدك _ راحت للمطبخ وعبت من النواشف إللي اشترتها _
    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    تــــبـــكي بــــصـــــوتها كلوو ...والبنت تضربها ولسسه ماكتفت
    ترفسها برجلها تجر شعرها تخبطها بيدهاا ..وياسمين ببساطه ماتعرف كيف تحمي نفسها مو عارفه توقف على رجوالها
    البنت مسكت ياسمين من شعرها ورفعتها عن الآرض ووجهها احمر من البكي والكفووف : قولي لزييياد الـ***** إللي سوت فيا كداا افنااان الأ******
    تفلت في وجهها : تفف على تربيتكم الوسسسخه وسختوو بلدناا بـقرفكم ياا*******
    افنان مشيت وهيا حاسه باإنتصار كبير ووحده من صحباتها كانت خايفه : والله زياد لو عرف مو بعييده يقتلك
    افنان ضحكت بثقه : ولد امو وابووه لو قرب مني .. حااسه نفسي بردت قلبي
    صحبتها : والله ضربتيها ضرب مسكيينه حزنتني وهيا تبكي
    افنان : مو بكاها إللي بردلي قلبي مدلعه الله يحرقها هيا واخوها ... دي البنت الفلووس تترمى علييها زي الآورااق ومو بااين عليها الله يهدها
    وحده تانيه من صحباتها : مو يكفي اخوها شفتي الشاليهات حقوو قد إيش
    افنان تدعي من قلب : الله يحرقها كلهاا
    اما ياسمين جلست تبكي في مكانها ربع ساااعه مو قادره تقووم من مكانها تبكي من قلبهاا في حياتها محد رفع يدو عليها ودي بكل وقاحه رفستها برجلها
    ... وقفت على رجلها إللي ترجف من الضرب والخوف .. لبست عبايتها وهيا تشهق من البكى ... خرجت في الساحه والكل يطالع فييها
    ماستحملت الآنظار غطت وجهها وخرجت من المدرسه .. لقيت السواق براا وشكلوو معصب ..دخلت السياره ورميت ننفسها على الكنبه وهيياا تبكي وصوت شهقاتها طالعه في السياره
    السواق خاف : مدام ياسمين إيش فييه
    ياسمين بكى وبعصبيه : وصلني البيييت
    طووول الطريييق وهيا منسدحه على الكنبه وتبكي والسواق متعاطف معاها .. لين ماوصلت البيت .. فتحت باب السياره ونزلت بسسرعه ودموعها على خدهاا
    لقت زياد خارج من الفله وشكلو حيروح لأنو في يدو شنطتو إللي يسافر فيها ..اول ماشافها طاحت الشنطه من يدو وراح لها جري
    ياسمين حضنتو وبكيت لايمكن تعتبرو المسئول عن إللي سرلها وتبعده عنها هيا عارفه إنو يجي البيت علشانها وإنو هيا الوحيده إللي اتبقتلو علشان يزور دا المكان
    زياد بخوووف : ياسمين إييش فيكي ؟
    زياد مو متعود يشوفها كدا لو بكيت تبكي علشان عليهم إختبار صعب او علشان تبغى تسافر بس كدا وجهها باين مضروب ومحمر
    ياسمين تبكي : زيااااد
    زياد مره خاف عليها جات على بالو افكار سودا : ياسمين في احد قرب منك ؟؟
    ياسمين حضنتو اكتر : ماأبغى اروح المدرسسه
    زياد شوياا ممكن ارتاح بس برضوو كانت العصبيه بااينه علييه
    ياسمين : ابغى ماما
    زياد مسكها ودخلها جوا قال يفهم منها بروااق ...قال للخدم يجوبولها كاسه مويااا ... جلس جنبها على الكرسي في الصالون وهوا حاط يدو على ظهرها : ياسمين فهميني إيش صار
    الخدامه جات ومعاها الكاسه .. زياد اعطاها هياا شربتها ورجعت تبكي مره تانيه
    زياد بقلة صبر : ياسميييين اهرجي الله يخليكي
    ياسمين مسحت دموعها بالمنديل إللي بيدها : عارف افناان ال*******
    زياد سكت يحاول يتذكر وبعدها قال باإستغراب : إيش عرفك فيها ؟
    ياسمين : هيا في مدرستي وضربتني مدري إنتا إيش مسويلها
    زياد بصدمه: هيييا إللي سوووتلك كداا ؟
    ياسمين زادت بكى واشرت براسها يعني إييوا غطت وجهها بيدها
    زياد ضرب على فخذو بعصبيه : وربي لاأخليها تتـ
    قطع كلامو صوت ابووه إللي دوبو دخل البيت وشكلو جاي من العمل : ياسسمين إيش فيكي
    ياسمين شافت ابوها زادت بكى ... ابوها جلس جمبها :: إيش صرلك يابنتي
    ياسمين وجهت نظراتها لزياد ماتبغى تحط اللوم علييه إللي فييه مكفييه : وحده في المدرسه
    زياااد عرف إنو حتسير مشكله كبيييره في البيت بسبايبو زي كل مره
    ابوها وهوا يمسك وجهها : وليش سوتلك كدا إنتي إيش مسويتلها
    ياسمين : وربي ماسويتلها شي بس هياا متخلفه قالتلي ابغآكي _ بكذب _ تسيري صحبتي وانا ماوافقت
    ابوها مادخل الموضوع براسو : وعلشان ماوافقتي كدا تسويلك
    ياسمين تطالع في زياد وتهرج مع ابوها : هيا بويه يابابا يعني تبغاني حبيبه لها تبغاني اروح بيتها ونسوي اشياء غريبه
    زياد وقف وبعصبيه : المدرسه دي حتروحيها بكراا وبعد كداا ماحدوسيها
    ابو زياد : إنتا اخرج من الموضوع بكبروو خلاص انا بقدم شكوى ضد البنت وحيطروها من المدرسه
    زياد بدون مايحسس بنفسو: ياااااااااه سويت انجاز دحين بالله عليييك تقدم شكوى يعني كداا جرحت مشاعر البنت دي شــ ***** يعني ماهمها لو ماكملت دراسها
    ابو زياد زي العاده يدور الغلط في كلام زيااد : اهرج عدل ... وماشالله علييك شكلك تعرفها؟
    زياد : اعرفها ماعرفها م دا مو موضوعنا
    ياسمين بترجي : بابا انا ماأبغى اروح المدرسسسه
    زياد باأمر : حتروحيها بكرا فاهمه ...ويوم السبت حداومي في مدرسه تانيه
    او زيااد ببرود: وإيش الحكمه ياسيد زياد بروحتها بكرا ؟
    زياد : لأنو دي إللي ماتتسمى حتجي تتآسفلها قدام المدرسه وربي لاأخليها تبوس رجوولك علشان تقوليلها سامحيني لأندمها واخليها تكره اليوم اللي فكرت تسويلك كدا
    ياسمين برد كلام زياد قلبهاا مع إنو قليييل فيهاا
    ابو زيياد :اقووول بلاش فضاايح ياإنها تداوم في المدرسسه واقدم شكوى ضد البنت او انقلها من المدرسه بكبرها
    زياد : ماشالله تنقلها كدا بدون ماتبرد بنتك قلبها ؟؟ وإنتا شايف وجه بنتك كييف ؟
    ابو زياد : زياد اقصر الشر وسيب الموضوع عليياا
    زياد بعصبيه وصوتو في البيت كلو يلعلع : _ اشر على نفسه _ انا ماحسكت علـ موضوع لو تبغى تقدم شكوى رووح قدم شكوى زي ماتبغى بس انا حسسسوي اللي ياخد حق اختي منها
    ابو زياد : يعني إيش حتسوي للبنت ؟؟؟ تهددها ولا تضيع شرفها
    زياد بقرف : ماحوسخ يدي والمسها
    ابو زيااد مايبغى يدخل زياد في الهرجه لأنو حيكبرها : سيب الموضوع عليا
    ياسمين : بابا انا لايمكن اسيب المدرسسه كدا .. دعستني برجلهاا تبغاني اسيبلها المدرسه كداا بدون ماأخد حقي منهاا
    زياد كآنو مو مصدق : نعم ياروح امك دعستك برجلها ؟
    ياسمين : ايوا _ بكيت _ وجرت شعري وضربتني وصحباتها يضحكو ويتفرجو علياا
    زيااد : لا لا دي ماحتنرحم مني _ اشر على ياسمين _ سامع دعستها وتبانى نقدم شكوى ونسسكت آآآآآآه بسس خليها تصبرعلياا
    ابو زياد : اتعوذ من الشيطان واجلس
    زياد طنش ابوه ووجه كلامو لياسمين : إيش اسماء صحباتها ؟؟؟
    ياسمين : مدري بس ديك قالتلي اسمها افنان ال*****
    زياد: امم طيب انا خارج
    ابو زياد : هييي تعااال
    زياد طنشو وخرج من البيييت زي المجنووون قلبوو محروق على اختوو .. كان حيسافر علشان يكمل تجهيزات الفندق بس دحين طزز في الفندق اختو فوق كل شي
    آتصل على صفوان دا معروف نص بنات جده يعرفهم وبذات بنات الثنوي
    زياد : الوو صفوان ...تعرف افنان ال***** .... ابغاك تجبلي هيااا فااااااهم .... _ بعصبيه _ دحيييييييين . انا مالي .....
    وربي لأقلب شري كلو عليك إللي فيا مكفيني ... شوف حكون في شاليهي إللي في **** وحاول باأي وسيله تجبلي هيا ..... ماأقدر اصبر لبكرا ماااتفقهم انتا اباها اليوم.
    ... دي اعطيها قرشين تجيك .. قلها اي حاجه ....طلعلي هيا من تحت الآرض... لاتتآخر ...سلام
    عض شفايفو وضرب بيدو الكبوت : والله لاأخليكي تندمي على الساعه إللي لمستي فيها ياسمين يابنت الكلب
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة أغسطس 27, 2010 6:54 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    / ... ماتـــحـــــــــس بــــقــــــيمــــــــــة الــــــشـــــــخـــــــــــص
    إلا لـــــــــمـــــــا تفــــــقـــــــــــــــدهـ .../

    جالسه في السطوح " السطح " لوحدها تتمشى في المكان حست نفسها مخنوقه من البيت فاطلعت لوحدهاا ... فآتحه شعرها والهوا يدآعبه.تفكر في إللي صار قبل يومين
    حاسه كآنو حلم مو مصدقه إللي صار طالعت في الإسوره إللي بيدها منو ...اتنهدت بضيق ..فسختها وحطتها بجيبها ...راسها بينفجر من كتر ماتفكر
    (( إيش حسوي بلله معااه _ قالت بحقد _ والله آكرهو ..كيف حعيش بلله مع واحد هدد بابا وكان حيجيب اجلو .. لا لا مو هوا ابوه إللي سوا كدا
    ... هوا وابووه واحد ..وعماااد ؟!! كيف حنساه ؟؟ ..كيف حعيش مع رامي وانا افكر واحب شخص تاني حبدأها خيانه من اول يوم معاه ؟
    ..خيانه !!! ... هوا عارف إني مغصوبه عليه يعني شي طبيعي إني حخونه .... ياااااربي ليش كدا يسرلي ))
    خرجت جوالها من جيبها ..دخلت الرقم السري ..كانت خلفية الجوال صورة عماد ..ضعفت لما شافت صورته ..غيرت رقمها علشان لايتصل عليها
    بس شكلو هيا إللي حتتصل ..دقت الرقم إللي حافظته عن ظهر قلب ...ماتدري ليش دقت وماتدري ليش خايفه الشي الوحيد إللي عارفته إنو تبغى تسمع صوته وبببس
    اول مره مارد علييها ..بس تاني مره من اول دقه على طول رد
    عماد وصوته صاحي من النوم : الوو
    ساره بس سمعت صوته قلبها زادت نبضاته ونزلت دمعتها الحاره على خدها
    عماد : الووو
    ساره طلع صوتها وهيا تبكي
    عماد يميزها قال بشك وبلهفه : ساره ؟
    ساره بس سمعت إسمها زادت بكي
    عماد عرف إنو هياا اتغير صوته قال بحنيه : حياتي إيش فيكي ؟ _ مافي اي رد منها قال بكل ضعف _ ساره وحشتيني
    ساره ماقدرت تسكت اكتر من كدا بس كانت تبغى تسمع صوته ماحست بنفسها غير تشتكيله : عمااد وربي احبك .. _ وكآنو شي مو بيدها _ عماد ماأبغاه والله اكرهو
    عماد ضعف لما سمع صوتها وهيا تبكي : سوسو حياتي قوليلي إيش اسوي وانا مستعد آسويه ..وربي مستعد ابيع الدنيا كلها علشان اساعد ابوكي ..ترى انا من غيرك ولا شي
    ساره انهارت من كلامه مو قادره تهرج بس سامع صوت شهقاتها
    عماد بترجي : الله يخليكي لاتبكي لو ليا خاطر عندك لاتبكي
    ساره مابين شهقاتها تهرج : مو كنت تقولي إنتي لياا وانا ليكي
    عماد دموعه اتجمعت في عينه قال بكل ألم : كنت وياريتني اقدر اقولها دحين.. والله ياساره وربي عالم بنيتي إنو لوقلتيلي تعلي دحين لاأجيب اهلي واخطبك وإنتي عارفه قد إيش أحبك
    ساره زادت بكى : مو علشني عارفه ابغى ابعدك عني بس مو قادره
    عماد مستني كلمه منها : قوليلي تعال وانا مستعد اجي بس قوليها
    ساره تبغى تفهمو إنو كل شي انتهى : ماحتقدر
    عماد لما اعترفتلو في البدايه قال الله يوفقها وخلاها تروح في طريقها بس لما جرب حياته بدونها حس بقيمتها
    عماد مافهمها : حقدر قلتلك مستعد ابيع الدنيا كلها
    ساره : عمااد
    عماد : عيونه
    ساره بتردد وبكى : انا خلاص مو ليك
    عماد بغباء :كييف يعني ؟
    ساره : قبل يومين كانت ملكتي _ ودخلت في دوامه البكى _
    عماد ماهرج لكن خلف الجوال كانت دموعه تنزل على خده ولا أول مره يبكي علشان كلمه " حب "
    ساره : عمااد
    عماد قال وكآنو مو مستوعب : ليش وافقتي ؟
    ساره باإنفعال : مو إنتا قلتلي خلاص اسمعي كلامهم ..مو إنتا قلتلي في مية واحد زيي ... مو إنتا إللي قلتلي وافقي علييه
    عماد قال بغصه :انا اهبل وحمار ليش سمعتي كلامي
    ساره مقهوره قلبها يحرقها : عمااد انا خلااص صرت زوجته ...عارف إيش يعني زوجته ...يعني أحلامنا إللي بنيناها انا وإنتا كلها راحت
    عماد افتكر الفستان إللي مره صورت نفسها وهيا لابسته وقالتله دا لما تملك عليا حلبسو : ساره إيش لبستيلو ؟
    ساره سكتت لأنها فهمت قصدو
    عماد : ردي عليا
    ساره : الكلام ماحيفيد بس اتصلت عليك لأني محتاجتك ..عماد؟
    مارد عليها يتخيل شكلها بالفستان وهيا جمب خطيبها
    ساره : عمااد
    ولاكلمه نطقها
    ساره بضعف : آحبك
    عماد بان صوته إنو يبكي ودا الشي حرق قلب ساره زياده : ليش لبستيلو الفستان ؟
    ساره : عماد لما انا فتحت معاك الموضوع في سياره حسستني إني ولاشي عندك حسستني إنو ماتفرق عندك لو رحت لغيرك حسستني إنك ماتحبني
    عماد وصوته يرجف : انا قلت اخليكي تروحي في طريقك علشان لاأصعب عليا وعليكي الموضوع والله إني احببك ولافكرت في يوم إنك تكوني لغيري
    طول عمري اقول ساره ليا وانا لساره وإنتي عارفه .. والله حسيت بقيمتك لما بعدتي عني ..حياتي فاضيه بدونك كنت اقوم على صوتك وانام على صوتك آكل على صوتك
    واشتغل على صوتك ماتصدقي قد إيش انا ضايع بدونك حياتي كلها انقلبت ..صرت اشغل نفسي باأي شي تافه علشان لاتجي على بالي ...لكن مقدر كل مكان اروحه يذكرني فيكي .
    كلماتو بكتها زياده
    افتكرت قبل 6 شهور يوم ماجهزت نفسها وهوا كان مبسوط وجاي مع أهله علشان يخطبها
    اتذكرت لما اتصل عليها وهيا بالبيت ومبسووطه ولابسه الفستان وتقوله فيينك انا جاهزه وهوا يقولها ربع ساعه ويتحقق حلمي
    لـــكـــن القدر اقوى منها ومنو
    صارلهم حادث سياره واتوفى ابوه وبعدها ماجاها لأنو ببساطه كان يحاول يتئقلم في البيت مع أهله بدون ابوه
    فتحت رنا باب السطوح وشافت ساره جالسه علـ ارض ومنهاره بكى ..ساره اول ماشافتها قفلت الجوال
    رنا راحتلها جري : سااره
    ساره حضنتها : ابغى عماد ابغاااه
    رنا بتفهم : ساره ياقلبي والله مايصير كدا إنتي دحين متزوجه
    ساره زادت بكى يعني كأنو ناقصها احد يذكرها برامي : لاتقولي إني متزوجه انا مو زوجته ... لو ابو عماد ماتوفى كنت دحين زوجته
    رنا : استغفري ربك ياساره ..قولي الله يرحمه
    ساره : الله يرحمه ويرحمني معااه.. آنا إيش سويت بنفسي _ دق جوالها _ " عماد " _ اخدت الجوال وقفلته ..آتذكرت رامي وقالت باإنفعال _ اكرهوووو الله يصيبه ياارب يمووت
    رنا تمسح على شعرها بحنيه : ساره ياعمري هدي نفسك وعسا ان تكرهو شيئا وهوا خيرا لكم
    ساره : فيين يجي من وجه داك الخير فييين

    امااا عماااد
    جالس على سريره وماسك الجوال ((قفلتو )) يبكي لأنو اتخلى عنها بسهوله وقلها الله يوفقك في حياتك ...يبكي لأنو مافكر إنو ممكن تكون لغيره له وبس
    آخد الموضوع في البدايه بسبهلله ودحين حااس بفقدانها خلاص مافي امل يفكر يسوي اي حاجه
    ......كلامها في راسه (( قبل يومين كانت ملكتي ..عماد انا صرت زوجته ... عماد انا صرت زوجته .... عماد انا صرت زوجته ))
    صرخ بعصبيه ورمى جواله باأقوى ماعنده علـ جداار طاح واتكسسر اوصااال .. آمو كانت ماره من عند الغرفه وسمعت صوت الخبطه ..فتحت الباب وهيا تتعوذ من الشيطان
    الغرفه ظلما : عماد إنتا صاحي ؟؟ _ حاطه يدها على صدرها ..ماسمعت رد منو ..لكن حست بصوت تنفسسه السريع والعصبيه...شغلت الآنوار ..وشافت عماد يبكي _
    دخلت الغرفه مفجوعه :ياولدي إيش فييك ؟
    بس قربت منو وجلست على السرير ..عماد حضنها قلها وهوا يشتكيلها : ياأمي ساره اتزوجت
    امو سكتت لأنها عارفه قد إيش عماد يبغاها حضنتو اكتر لصدرها
    عماد اتمسك باأمو بقوه وزاد بكي : رااحت علياا والله كنت شاريها وابغاها والله عمري مافكرت فيها غير كزوجه لياا
    امو دموعها في عينها على حال ولدها : خلاص ياعمري الزواج قسمه ونصيب لاتسوي في نفسك كدا
    عماد يلوم نفسه على إللي صار لو سوى شي من البدايه كان في إحتمال إنها تكون له وبس لكن بروده وكيفية تقبله للموضوع من البدايه كانت اكبر غلط ...
    مايدري ليش لما كانت معاه في السياره وتعترفله بعدها حس بثقه باإنو ممكن يكمل حياته من غيرها لكن لما عرف بجدية الوضع وخلاص ماصارت ملكه فاق
    وحس بندم : انا حمار لأني خليتها توافق عليه _ كآنو مو مصدق الكلام إللي قلها هوا في السياره _ انا كيف قلتلها واافقي وانا مالي غيرها لييش اتخليت عنها بسهووله
    ام عماد : ياولدي هدي نفسسك خلاص الدنيا مو واقفه عليها اتمنالها ربي يوفقها مع زوجها
    عماد حاط راسه على صدر امو : وانا ؟
    امو بكل حنيه : إنتا حتبدأ صفحه جديده بعيد عن ساره وربي ماحيخيب املك وحيجبلك إن شالله إللي تسعدك
    عماد بسرحان وهوا يفكر : يمداني دحين اكون متزوجها لو _ سكت .. بعد عن صدر امو وطالع في وجهها لقاها تبكي ندم إنو هرج قامت امو من على السرير
    عماد مسك يدها : آسسف والله ماكان قصدي
    امو اتنهدت بضيق : الله يرحمه ..ناام دحين وارتاح ولاتفكر كتير البنت خلاص صارت في ذمة رجال غيرك الله يهنيهم _ خرجت من الغرفه وقفلت الآنوار والباب وراها _
    عماد انسدح على السرير وذكرياته معاها جات في باله
    يـــبــــتـــســـــم شـــويا
    يـــكــــــشــــر شــــويا
    يـــــــدمـــــع شـــــويا
    على حسب الموقف إللي يجي في باله .
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة أغسطس 27, 2010 6:55 pm

    كدا نهاية الفصل التامن

    انتظروووو الفصل التاسع
    avatar
    ~sweet feelings~
    Admin
    Admin

    انثى عدد المساهمات : 63
    نقاط : 2729
    الخبره : 20
    تاريخ الميلاد : 14/07/1989
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف ~sweet feelings~ في السبت أغسطس 28, 2010 7:50 pm




    بارت حـ ل ـو

    الله يعطيكِ العافيه
    وفي انتظار البارت الجديد
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 28, 2010 9:19 pm

    ~sweet feelings~ كتب:


    بارت حـ ل ـو

    الله يعطيكِ العافيه
    وفي انتظار البارت الجديد


    الله يعافيكي

    يسلموووو على المرور
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 28, 2010 9:20 pm

    استعدووووووو

    البارت وصل
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 28, 2010 9:23 pm

    " الــفــصل الـــتــآآســــــع "



    كل منا لديه اسرار وخفايا واحقاد مدفونه لاتسبب
    إلا الآحساس بالوحده والرغبه بتحميل الآخرين

    اسباب فشلنا

    لأن البشر....

    عآمتآ تظهر لديهم عدة إنعكاسات ومنها
    لذة الإنتقام
    فالإنتقام قد يكون بعدة طرق واساليب

    وايضا قد يكون لعدة اسباب منها للحب ومنها للكره ومنها فقط لتجاوز الماضي فالبعض قد تكون الرغبة بداخلهم

    تمنعهم من العييش بسلام ومنها للضحك والإستمتاع وهيا الآفضل


    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    في آحد الكبااين آمااام البحر ...وقف قبالها وحاط يدو بجيبو وعيونو النعسانه تترجاها تبقى معاه ..ساكت وبس يطالع فيها يستنى منها رد
    تضعف لما تطالع في عينه ولما تشوف النظرات دي قالت بغصه : خلاص يارامي _ كانت بتمشي وقف قبالها _
    رامي : لاتسيبيني كدا لاني في السما ولا في الارض
    : يعني من طناشي لك المفروض تعرف جوابي
    رامي مو مقفتنع : لا ابغاكي تقوليلي هيا _ ماردت عليه _ ريناد قوليلي ماأبغاك وانا حمشي من هنا
    ريناد ماتقدر اصلا تنطقها هيا تحتاجه اكتر من ما هوا يحتاجها : خلاص يارامي ابعد عن طريقي
    رامي باإصرار : ماحمشي لين ماتقوليها
    ريناد : مو إنتا دحين ملكت عليها ؟
    رامي بكذب لأنو هوا الشي الوحيد إللي حيساعده : لا لسسه مو دحين
    ريناد رفعت شعرها إللي كان على وجهها يمووت في شعرها الآسود الطويل عكس شعر ساره : متى ؟
    رامي : ممكن بعد إسبوعين
    ريناد : إنتا ليش كدا اناني تفكر في نفسك بس ..يعني دحين لو بقيت معاك إسبوعين ووقتها إنتا رحت انا إيش حسوي
    رامي بهدوئه ورمنسيته : حبقى معاكي .. حتكون هيا زوجتي بس إسم وورق
    ريناد : وانا ؟
    رامي : ريناد انا احبك
    ريناد بقله حيله : والله عارفه بس خلاص إيش الفايده احبك وتحبني وإحنا عارفين نهاية كل واحد
    رامي : ديك " قصدو على ساره " لايمكن اتعامل معاها ولا حلمسها لأني انا مو مقتنع فيها وابويا عارف إنو حدي معاها في الجواز شهرين وبعدها حطلقها
    ريناد : وانا استنى شهرين ؟
    رامي : لو تحبيني حتستنيني العمر كله
    ريناد بعقلانيه : الواحد في يوم وليله ممكن يحب شخص انا إيش ضمني إنو دي الشهرين إيش حيسير فيها يمكن تحبها
    رامي : لايمكن
    ريناد عصبت ودمعت : لاتقولي لايمكن إنتا بتقول شهرين يارامي مو يومين اقدر اصبر فيها ولا إسبوعين .. وانا عارفه إنك حتلمسها
    رامي بصرامه : قلتلك ماحلمسها ..وإنتي عارفه دا الشي
    ريناد : لا مو عارفه
    رامي : ريناد انا وإنتي نعرف بعض من 8 شهور قد لمستك ؟
    ريناد سكتت ..وبعدها قربت منو تبغى تثبتلو ..صارت قبالو على طول ولا أول مره تقرب منو لذي الدرجه
    ريناد بهمس : لأني انا وإنتا نتقابل في اماكن عامه ولأنو انا لايمكن اسمحلك تسوي دا الشي _ رفعت شعرها وجنبتو كلو على جهة اليسار وبكل دلع قالت _ ولا انا غلطانه ؟
    يعشق دلعها الرباني والحروف إللي ماتقدر تنطقها الـ ص= س ..ظ =د .... ط = ت ..
    بعدت عنو لما حست إنو راح في خبر كان ..ضحكت على شكله : شايف كيف ..تخيل إنتا في البيت مع ديك إللي وريتني صورتها ماحتستحمل
    رامي غمض عينه ورجع فتحها كآنو يبغى يقوم من الشي إللي سرح فيه قال بصوت مبحوح : لاعاد تسوي كدا
    ريناد بس سمعت صوته ضحكت وماقدرت توقف ضحك : ههههههههههههههههههههههههههه
    رامي يعني كآنو ناقص الضحكه : ريناد خلاص
    ريناد حطت يدها على فمها وهيا تكتم ضحكتها ... مشيت وهوا مشي جمبها
    رامي : يعني بعد دا إللي سويتيه تبغي تسيبيني ؟
    ريناد : هههههههههههههههههههه سوري ماكان قصدي
    ريناد ماتبغى تجلس معاه كتير : يلا انا لازم اروح
    رامي : بدري مالكي ربع ساعه
    ريناد بكذب : مشغوله
    رامي : حشوفك بعد كدا ؟
    ريناد ماكانت تطالع فيه لأنو لما تحط عينها بعينه ماتقدر ترفضله طلب : لو قدرت
    رامي : رنودتي بكرا ابغى اشوفك _ماسبلها مجال علشان ترفض _ لاأطول عليكي اشوفك بكرا
    ريناد ماتناقشت معاه في الموضوع : باي _ وراحت _
    آما هوا رجع لشلة الشباب والبنات إللي كانو جالسين مع بعض وبدأو آمسيتهم في الغنى والرقص والعزف على الآلات المختلفة ~~~
    كان معاهم جسد لكن روحه وتفكيره كلو مع ريناد





    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    في شاليهو الخاص الساعه 11 الليل.. جالس في مكان اكبر من ما يقول عنه صالون ... منسدح على الكنبه العوديـــه ..وماسك الجوال بيدو وكل شويا ينقلو من يده اليمين لليسار والعكس

    بعصبيه
    ناوي نيه سوده عليها ... دق جواله قبه لايكمل الرنه رد : إيوا صفوان
    صفوان يتكلم بصوت واطي : انا علـ بحر
    زياد قام من على الكنبه وراح لحد الواجهه حق الشاليه كلها قزاز ...شاف صفوان وافنان يمشو
    زياد بخبث وهوا يتئملهم وهما يمشو كان صفوان شويا بعيد عنها : دخلهاا عندي
    صفوان : ياشيخ مو راضيه خايفه مني
    زياد باإستحقار : صفوان إنتا مو قادر على وحده
    صفوان : إيش اسوي راسها يابس
    زياد جات في باله فكره : كيفك في التمثيل ؟
    صفوان : يعني ..ليش ؟
    زياد : اهرج معاها وفي نص كلامك سوي نفسك انكتمت ولا انخفض السكر عندك
    صفوان مافهم : طيب ؟
    زيااد : حمار من يومك قلها بخاخ الربو في الغرفه
    صفوان على جماله لكن غبي وماعنده إسلوب : اي غرفه ؟
    زياد ابتسم وهوا يطالع في افنان إللي شكلها طفشت من صفوان : اول غرفه على يدها اليمين في الدور إللي فوق
    صفوان : طيب اصبر 10 دقايق على بال ماأدخل معاها في الهرج
    زياد : تيك يور تايم اهم حاجه تطلعلي الغرفه
    صفوان : طيب باي
    زياد قفل الجوال ورماه علـ كنبه... جلس على كرسي المقابل لواجهة الشاليه يعني شايف صفوان وافنان ..يتئملها وهيا تمشي ,,كل مايتذكر إنو دي إللي ضربت اختو
    يحس الدم يضخ في جسمو من كتر العصبيه ..مو قادر يصبر صفوان شكلو عجبو الحال وبيضحك معاها ...ابتسم بمكر لما شاف صفوان طاح على ركبه وافنان زي المجنونه جمبو
    ولا دقيقه إلا جات افنان تجري للشاليه ..الكرسي كان دوار ...دار على الجهه التانيه لما شافها قربت فتحت باب الشاليه وتطالع في المكان كآنها تدور على المكان إللي وصفلها هوا صفوان
    مشيت من جمب زياد لكن ماشافتو لأنو معطيها قفا الكرسي ... سمع صوت كعب جزمتها وهيا تطلع الدرج بسرعه وصوت تنفسها سريع ..باين عليها الخوف(( لسه ماشفتي شي ))
    .. قام من على الكرسي بهدوء تام وإبتسامه مرسومه على وجهو ..طلع الدرج وراح للغرفه إللي فيها افنان مشغله الإضاءه الخافته .... وقف عند الباب وهوا يطالع فيها وهيا مو منتبهتلو
    جالسه على ركبها عند التسريحه وفاتحه الآدراج وتدور بخووف
    زياد : مو عيب تدخلي بدون ماتستئزني ؟؟
    وقفت وهيا مفجوعه : زياااد ... _ اول ماشافته عيونها اتجمعت فيها الدموع لأنو عارفه إيش حيسويلها ..رجعت على ورى بخوف
    زياد دخل وقفل الباب برجله ولصق ظهره بالباب : إيش بك خايفه ؟؟
    لما انقفل الباب نزلت دموعها ..ماسكه عبايتها بخوف ... زياد رفع التيشيرت وفسخه
    افنان ودموعها على خدها ترجف من كتر الخوف : زياد الله يخليك خليني اخرج ؟
    زياد يدخل الغرفه بخطوات بطيئه وهوا يتكلم ببرود تام : يعني إنتي بعقلك تتوقعي حخليكي تخرجي ؟
    افنان كل مايقرب تبعد خطوى وصلت ورى السرير وهوا قدامه _ آشرت على برى _ وتقول بتلكلك مو قادره تهرج : صـ صـفـ وا ن بـ رى بيـ
    زياد ضحك ضحكه شيطانيه خوفتها زياده : لاتخافي ماحيموت
    زياد يقرب لعندها : لدي الدرجه قلبك ابيض وخايفه علييه
    افنان خلفها خلاص الجدار : زياد الله يخليلك امك ابعد عني
    زياد وصل لعندها ..لكن هيا طلعت فوق السرير ..زياد بحركه سريعه مسكها من شعرها وسحبها بكل وحشيه لصدره ..جسمها كلو يرجف وتبكي بصوتها
    بترجي : ابعد عني
    زياد بكل حقد : آختي لما قالتلك ابعدي عنها بعدتي ؟
    افنان : انا اسفه والله اسفه
    زياد ماسكها من شعرها : مارديتي على سؤالي _ كرر السؤال _ قال مابين اسنانه _ اختي لما قالتلك ابعدي عنها بعدتي ؟
    افنان زادت بكى ماعندها رد على سؤاله ...صوت بكاها كان عالي ..دفاها على السرير .. وفسخ الجينز ...هنا افنان مره خافت نزلت من على السرير بخوف وراحت تفتح الباب بس
    لقيتو مقفل ..جلست على الآرض وهيا منهاره من البكي غطت وجهها بيدها ...زياد ولا حزن عليها بالعكس كان باارد سايبها تدور وسيله تخرج من دا المكان
    عارف إنها كدا بتتعذب جا لحدها وهوا بس بالشورت ومسك يدها ورفعها كانت بين يدو ضايعه مو قادره توقف على رجلها ..حطت عيونها بعينه بكل خوف وترجي : مستعده اسوي اي شي بس
    الله يخليك لاتلمسني
    مسك عبايتها وفسخلها هيا ..وهيا تصرخ وتمسكها بس بكل وحشيه سحبها منها ورماها علـ ارض..جلست علـ ارض وهيا تغطي نفسها بيدها ...كانت لابسه بدي ابيض ساده
    وجينز اسود : صراحه ياأفنان انا اعتبرك جريئه وبقوه,, إللي سويتيه لياسمين تستحقي عليه جائزه _ قرب منها ورفعها عن الآرض وابتسملها _وانا حاب اقدملك الجائزه
    رماها على السرير ..تبعد شعرها المتلصق في وجهها من الدموع : زيااد والله ماكان قصدي انا اسفه
    زياد طلع على السرير ودفاها على المخده ..انسدحت كانت حتقوم بس بجسمو الطويل والعريض جا فوقها ..غمضت عينها وهيا تصرخ : ابببببعععععععععععععد عنننننننني الله يستتر عليييييك
    زياد مسكلها بلوزتها ورفعها وهيا تحاول تمسكها تحاول تدفو عنها لكن موقادره تصرخ تستنجد لكن محد حيعطيها وجه الشاليه فاضي بالكامل مافي غير صفوان
    رمى بلوزتهها وهيا صوتها صار مبحوح من كتر الصريخ همسلها باأدنها : ماتوقعتي إنك توصلي لهنا ؟ _ يهمسلها اكتر في آدنها وشويا يبوسها وهيا جسمها يتقشعر وتزيد بكى _ إنتي عارفه

    ليش إنتي هنا صح؟
    افنان غمضت عينها بقوه وخلاص ماتبغى تشوف وجهه إللي صار قبالها : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ابععععععععععععد خلاااااااااص
    زياد بنفس صوته وبهمس ويتريق عليها عارف قد إيش هيا دحين خايفه وبروده حيخوفها زياده : انتي ضربتي اختي بس انا احسن منك شوفي كيف اردلك هيا
    نزل يدو مسك الجينز حقتها وهنا هيا صرخت صرخه هزت البيت كلو ... حطت اياديها على اكتافه العاريه العريضه : زياد زياد الله يخلييك خلاص والله مستعده اسوي اي حاجه انا اسفه

    وربي اسفه والله
    ماكان قصدي اضربها _ زياد قرب راسه من رقبتها وباسها وهنا هيا انكمشت على نفسها ,,,وصدرها من كتر الخوف يطلع وينزل: زيااااااااااد
    خلاااص الله يرحم امك وابوووك ابعععد عني
    زياد حط عينها بعينه وتفل في وجهها ... افنان دموعها كانت تنساب على خدودها حتى المخده إللي منسدحه عليها اتبلبلت من بكاها
    زياد : حقووم ياقـ**** بس قبل حقوولك شي ..تنفذي كل حرف فاهمه ولا لأ
    افنان بكل طاعه اشرت براسها يعني طيب
    زياد : بكرا حتروحي المدرسه وياسمين حتجي.. قدام المدرسه كلها وفي وسط الساحه تجلسي على رجلك وتمسكي رجل ياسمين وتتآسفيلها حتبوسي رجلها فاهمه ولا لأ
    آفنان تبغى تقوم من هنا باأي وسيله اشرت براسها يعني طيب
    زياد : حيكون اخر يوم لها في المدرسه ابغاكي تشيليلها اغراضها وتفضلي شايلتها لين ماتخرج من المدرسه ...ولو فكرتي تلعبي بذيلك شوفي هناك
    _ قام وجلس على السرير واشر بيده على الكاميرا إللي فوق الدولاب _ حرسل الشريط لأخوكي ناصر
    افنان جلست واخدت بلوزتها ولبستها وهيا تبكي ..تمسح دموعها وتمسح تفلانه إللي في وجهها ..هانها كتيير بس هيا تستاهل من البدايه ماكنت تحط راسها براسه وهيا عارفه ولد مين
    زياد جالس علـ سرير : احمدي ربك مسكت اعصابي ولا أتهورت
    آخدت عبايتها من الأرض ولبستها رجلها ترجف بالقوه تمشي : ابغى اخرج
    زياد : جيبي ملابسي وجزمتي من الآرض _ طالعت فيه وكآنها ماتبغى علآ صوته وقال بحزم _ قلت هاتي جزمتي وملابسي من الارض
    على طول راحت جابتها واعطتو هيا بدون ماتقرب منو خاايفه مددت يدها وهوا مسك يدها وسحبها لعنده بقووه غمضت عينها بقووه
    زياد : خلاص قلنا ماحنسويلك شي " افتكر وجه ياسمين كيف كان احمر " _ بسط يدو وباأقوى ماعندو اعطاها كف ماتوقعت صرخت بكل صوتها
    يدو طبعت طبعه في وجهها مدت يدها لخدها إللي صار حار من الكف ودموعها رجعت تنزل ....
    وقف وهوا يضحك :هههههههههههههههههههههههههههههه كل شي اتوقعيه مني ياحلوه .. ترى الشي الوحيد إللي تحمدي ربك ماسويته إني مادعستك برجلي
    راح فتح الباب وخرج سابها بين دموعها وشهقاتها
    حاس إنو دا قليل فيها وماحيشفي غليله إلا لو ارسل المقطع لأخوها ناصر
    ((خلي ياسمين تسيب المدرسه بعدين يحلها الف حلال ))

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 28, 2010 9:28 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    فـــــــــــــــــــــــي صبــــــــــــآآآح يــــــــــــوم الآربــــــــــــــــــعآآء
    بين زحمه السيارات وقريب خلاص من المدرسه ..وجهت كلامها للسواق : خلاص وقفني هنا
    السواق : بس انا يقدر يدخل
    عهد : جوا زحمه لو دخلت ماحتقدر تخرج شوف كيف السيارات
    السواق ارتاح من زحمة السيارات : خلاص طيب _ وقف السياره على جانب الطريق وهيا نزلت وقلبها يدق بسرعه ماترتاح إلا لو شافت سيارة ماريا
    ... من يوم السبت حيبدأ دوامهم في المدرسه _
    تمشي بين الممرات او الحارات إللي تؤدي لمدرستها مرت من جمبها سيارة جيب جراند شيروكي 2010 فضيه وبلمعه ذهبيه وعهد لايمكن يفوتها إللي وسط السياره مانتبهت لملامحو
    بس جذبها وهوا شكلو صاحي من النوم وموصل احد للمدرسه (( إيش دي المنااظر ياناس ))..وقفت في مكانها لأنو هنا دايما تلاقي ماريا واليوم مالقيتها
    شكلها مره كان غلط وهيا واقفه والبنات يمرو من جمبها ويروحو المدرسه ..مشيت بخطوات بطيئه وهيا تلعن في ماريا (( إيش بها دي )) ... انفجعت لما شافت سيارة هيئه تمشي
    من جمبها ..دمها نشششف ... شافت السياره بتآخد اللفه من فوق يعني لو مالقيت ماريا في دي الدقيقتين لازم تدخل المدرسه ..مره خافت واتوترت (( فينك ياماريااا ))
    وقفت جمب سياره صغيره فضيه مظلله مو شايفه احد وسطها ... تطالع يمين ويسار تدور على سيارة ماريا ..شافت سياره الهيئه جايه لطريقها انفجعت ...ماحست
    إلا بيد تسحبها وسط السياره صرخت كانت تبغى تخرج لكن اليد إللي مسكتها مسكت باب السياره وتتكلم بهدوء زي عادتها : لاتخافي اصبري شويا
    قلبها يدق بسسرعه خاايفه انتبهت للعيون إللي حولينها كلو اسود والحلق إللي حاطته في طرف حاجبها قالت بخوف : كيان
    كيان من غير لاتطالع فيها : إنتي هبله توقفي كدا
    عهد حطت يدها على قلبها : فجعتيني
    كيان ماردت عليها بس اتأفأفت
    عهد : تستني احد ؟
    كيان : مستنيه خالتي تجي
    عهد : ليش فينها ؟
    كيان تكره الآسئله الكتير : في المدرسه
    عهد : وإنتي ماحتدخلي المدرسه ؟
    كيان : ماليا نفس اداوم اليوم
    عهد (( مو بس ماريا نص بنات المدرسه مالهم نفس يداومو ))
    عهد خرجت جوالها من الشنطه وتبغى تشوف ماريا ليش ماجات : الوو .. " بعصبيه " فينك يازباله ؟ .... اووووف دحين فين اروح ... طيب ... بسسرعه ..باي
    كيان : إيش بها ماجاتك ؟
    عهد انفجعت كيف عرفت : السياره مارضيت تشتغل
    كيان : لو تبغيني اوصلك ماعندي مانع
    عهد كشفت وجهها : لا مايحتاج
    كيان : ممكن جوالك شويا ؟
    عهد اعطتها هوا : خدي
    كيان اتصلت على خالتها لمار : إيوا ..فينك ؟ ..انا كياا ن .. يعني متى حتخرجي ؟ ... اوووف خلاص انا حمشي والساعه 10 خديلك تاكسي وارجعي ..باي
    _ رجعتلها الجوال _ شكرا ..وجهت كلامها للي يسوق ...مؤيد امشي من هنا
    عهد على إنها من اول بالسياره لكن مانتبهت لمؤيد طالعت فيه ..ووجهه احمر ويتئملها ..عهد انفجعت على طول غطت وجهها
    كيان حست إنو مؤيد في عالم تاني قالت بصوت عالي : مؤيييد قلت امشي من هناا
    مؤيد انفجع : هااا ... طيب طيب _ حرك السياره _
    عهد : على فيين.. ماريا شويا بتجي
    كيان من غير نقاش : انا اوصلك لعندها ولا تبغي تجلسي في الشارع ؟
    عهد (( يامامي إيش دا الإسلوب )) : طيب _ اتصلت على جوال ماريا _ ماريا خلاص انا حجيكي ... كيان ... اممممم<< ماريا حشت في كيان )) ..
    اوكي باي .. كيان إنتي تعرفي فين بيت ماريا ؟
    كيان : إيوا ...مؤيد فاكر البنت إللي وديتني عندها بيتها في شارع التحلية ؟
    مؤيد سكت شويا وهوا يفكر : إللي اخوها الصغير إسمو مشاري
    كيااان : إيوا ..وديني عندها
    مؤيد :طيب ... إنتي حتروحي معاها عندها؟
    كيان : لا
    مؤيد : إنتي ناسيه إني ورايا مدرسه
    كيان باأمر : كمل طريقك وإنتا ساكت
    مؤيد استحى بذات قدام عهد يعني مسوي شخصيه وكيان حطمتو ...لكن هوا إللي خلا الكل يتمسخر فيه بسبايب شكلو الناعم وخوفه الزايد
    عهد (( إيش دي البنت ....حتى مارحمت الولد كآنو سواق عندها ))
    كيان سندت نفسها علـ كنبه وغمضت عيونها ... عهد مو قادره تشيل نظراتها عن كيان مبهدله في نفسها كتير اتئملت ملامحها مره ناعمه وبياضها مره جذاب وعيونها من غير دا الآسود آحلا
    تموت وتعرف ليش كدا مسويه في نفسها ماأقتنعت بكلمت ستايل ..انتبهت ليدها إللي لافتها بشاش ابيض من عند الرسغ (( وي يالطييف لاتكون تجرح نفسها كمان بالشفره ))
    اتقشعر جسمها ..جا على بالها سراج وابتسمت (( شكلو مره حلو " اتذكرت شكلو لما فتحلها الكام " ....وصوتو آآه شي خراافي ))
    نفضت افكارها الهبله عنو (( بس لو اشرف يسمعني << ولد عمها )) (( آآآه وحشني ))..طول الطريق وهيا تفكر في آشرف
    قارنت وجهه بوجه سراج ((هههههههههههه اظلم والله سرااج ))وبعدين قارنته بجسم الولد إللي شافته آمس(( ههههههههههههههه من جد الحب اعمى ))
    اشرف قصير ونحييف مرره واسمراني مافي شي يجذب الواحد بس دا إللي تحبو من طفولتها ورسمت احلامها معاه ..كانو وهما صغار دايما يلعبو لعبة يسموها " عريس وعروسه "
    وأشرف العريس وهيا العروسه وهما صغار اتزوجو وخلفو بزوره وماتو بزورتهم وبكيو عليهم واطلقو وبعدين رجعو لبعض اتذكرت ديك الآيام وماحست نفسها إلا تضحك في السياره
    كيان فتحت عينها ومؤيد طالع فيها بالمرايه باإستغراب ..اما عهد قد إيش انحرجت من هبالتها ...الجوال كان بيدها قالت باإحراج : كنت بقرأ رساله
    كيان ماصدقتها ..طنشتها ورجعت غمضت عينها
    عهد بحقد (( دي جايه تنام هنا ولا كيف أوووف إيش دا الملل )) (( ههههههههههه والله صرت صايعه راكبه مع واحد ماعرفو لا حتى البنت اعرفها ...باينو خكري
    يناسو على ملامحو إبغالو عض ..ههههههههه انعديت من ماريا )) طول الطريق وهيا تكلم نفسها من الملل ... سكوت كيان طفشها
    قطع تفكيرها صوت مؤيد الخجول : اي بيت هما نسيت
    كيان عليها ذاكره لايمكن تنسى مكان راحتله او شي قد سوته : داك إللي لونه اخضر
    عهد اتصلت على ماريا : هيي يابنت انا عند الباب اخرجيلي ..باي
    ولا دقايق إلا ماريا تخرج راسها من باب العماره وتآشرلهم بيدهاا
    عهد نزلت من السياره : شكرا ياكيان
    مؤيد يطالع الساعه : كيان حتآخر علـ مدرسه
    عهد راحت عند ماريا وسلمت عليها
    ماريا بترحيب :منووووره الحتتته ... فين كيان ؟
    عهد : في السياره
    ماريا خرجت راسها من العماره وشافت يمين ويسار لقيت الشارع فاضي ..السياره كانت جمب الباب .. فتحت باب السياره وسحبت كيااان
    وكيان مو راضيه تنزل : لا خليها مره تانيه
    ماريا : يابنتي لاتكسفيني بسسرعه قبل لاأحد يجي وانا بدا اللبس
    كيان : والله ماأقدر
    مؤيد يصرفها : لاتقدري انا ماأقدر اوديكي مكان
    ماريا سحبتها بقووه ,,وكيان بقلة حيله نزلت ..ماريا جريت دخلت الحوش وهيا تضحك : الله يصيبك كنتي حتفضحيني في الشارع
    كيان نزلت الطرحه على كتفها : احد قلك اخرجي ؟
    ماريا تعطي في الوجه على طول: يابنت ترى اسلوبك مره سامج
    عهد تعدل الجو : هههههههههههههه " ماتدري ليش ضحكت ماريا وكيان طالعو فيها يعني خير إيش فيي .. قالت تغير الموضوع " ماريا حتجلسينا هنا كتير
    ماريا : البيت بيتكم اتفضلوو ...
    كيان حاسه نفسها غلط بينهم ومتوعده لمؤيد وعيييد
    دخلو البيت وهما طالعين للدرج : سوري والله السياره مدري إيش فيها خرفت مارضيت تشتغل
    عهد : آحمد ربي كيان كانت فيه ولا مداني رحت في خير كان
    ماريا : ترى الجلسه في غرفتي
    عهد : احلا شي
    دخلو غرفة ماريا ..وماريا على طول نطت على سريرها : يلا كل وحده تتفسخ عبايتها وتعلقها على الشماعه بسسرعه
    عهد : ههههههههههههه ترى انا حفسخ مريولي يعني غضو البصر
    ماريا : كلنا زي بعضينا ماتخجلييش ورينا
    عهد باإنفعال : طيييري قال اوريكي
    اما كيان فسخت عبايتها وعلقتها على الشماعه من غير تعليق... كانت لابسه تيشيرت اسود وعليه جمجمه بالمـوف وجينز اسكيني اسود وشوز موف × رصاصي
    وسلسله نص قلب مكسور لونو موف وإسواره عريضه بيدها لونها اسوود
    ماريا على إنها تكره إستايلها بس دايما يعجبها ذوقها في الملابس يعني مو كلو اسود لازم تضيف لون عليه .... غيرت ملابسها عهد
    جلسو الثلاثه على السرير
    عهد : ياهبله امس لما سئلتك عن نبراس
    ماريا قاطعتها : بابا كان جمبي قلت عيب اهرج وهوا فيه
    عهد : كان قلتيلي
    ماريا مسكت بلوزتها بقهر: والله مقهوره قهر تخيلي من بعد داك اليوم ولاعبرني لابرساله ولارنه حتى ميس كول الله يصيبه ماأرسل
    عهد : ههههههههههههههههههه لايكون بس اتصلتي
    ماريا : كل ماأجي افكر اتصل شموخ تخاصمني
    عهد : غبيه وربي لو عرفت إنك اتصلتي عليه ياويلك
    ماريا بقله حيله : ماأقدر
    كيان : أتصلي عليه برقم تاني
    ماريا طالعت في كيان وهيا مسرحه كآنو تترجم كلامها بعدين إبتسمت بخبث : والله مانتي هينه ياكيانوو ..عندك جوال ؟
    كيان : نسيتو في البيت
    كيان وماريا وجهو نظراتهم لعهد ..عهد على طول فهمتهم : تحلمووو إلا جوالي
    ماريا : يابنت انا حبيبتك وصحبتك واختك
    عهد : تنقلعي جوالي شريف اخاف بكرا يجلس يطفشني
    ماريا : لا والله ..شوفي انا مابيعطيني وجه إللي شافني وخرج معايا
    عهد بخوف : شوفيلك رقم تاني ..روحي عند شموخ
    ماريا : شموخ دحين بالمرسم وماتحب احد يدخل عليها
    عهد : انا إشلي
    ماريا مسكت عهد وسدحتها على السرير وهيا فوقها : كياان بسسرعه هاتي جوالها
    عهد تدفها : ابعددددي يااحيوووانه
    ماريا ماسكه يدها : هههههههههههههههه احلمي انا طلبتو برضااكي لكن إنتي موافقتي اتحملي عاد
    عهد تصرخ : ماااااااارياااااا قووومي
    كيان قامت ببرووووود ورااحت تجيب الشنطه
    ماريا انفقعت مرارتها من بروده كيان : كياااان بسسرعه
    كيان جاتها واعطتها الشنطه ..
    ماريا : إنتي خرجي الجوال
    عهد تحاول تدف ماريا لكن ماريا جالسه فوقها وماسكه يدها وتضحك : اووووصصصص
    كيان خرجت الجوال وماريا تمليها الرقم
    عهد : ياحقيره حافظه الرقم غيب
    ماريا : الرقم مميز غصبا عنك تحفظيه
    كيان حطت الجوال على اذنها : يدق
    ماريا : لو رد عليكي حطي الجوال في اذني
    عهد : خلاص ياجزمه قومي من فوقي كتمتيني
    ماريا بعنااد : مااافي
    كيان : رد _ حطت الجوال على اذن ماريا _
    ماريا بهمس : امسكي خشمي
    كيان ضحكت عليها مسكتلها خشمها
    ماريا بصوت من خشمها ومسويه نفسها هندي : الوو
    نبراس : إيوا ؟
    ماريا : هدا انا خياط إنتا
    نبراس باإستغراب : خياط ؟
    ماريا تكتم ضحكتها وترجع تهرج اما كيان وعهد جالسين يضحكو عليها : إنتا في ملابس عندي انا ولازم إنتا ياخد دحين
    نبراس : لا غلطان ياأخويا
    ماريا : مافي غلط انا _ باأمر _ تعال خد ملابس دحين إيش هادا كلام كل يوم يتصل سوي سوي سوي وبعدين يرمي ملابس كلام فاضي هادا
    نبراس بملل : اقوول بلا هرج فاضي قلنا غلطان
    ماريا : يمكن انا غلطان بس انتا لسه عايش ليش مايتصل ولايسئل عن ناس والله حرام دا مافي خوف من الله
    عهد فرطت ضحك : دا إللي تبغيه من اول يامنحرفه خلاص _ وبالغلط علت صوتها _ ياماريا قومي
    ماريا فتحت عينها على وسعها وآشرت لكيان تقفل وكيان على طول قفلت في وجهه
    ماريا قامت من على عهد وهيا تصرخ : ياحماااااااااااااااااااااااااره الله يحرقك ياعهد
    عهد ميته ضحك : تستاااهلي وربي تستاااهلي
    ماريا مسكت في كيان وتحضنها : آآآآآآآآآه شوفيلي حل ياكيااان والله حموووت
    كيان : ههههههههههههه
    عهد : واااه اول مره اشوف كيان تضحك
    ماريا طالعتلها بحقد : انا فيين وإنتي فيين الله يصيبك دحيين إيش اسوي
    بعدت عن كيان ومسكت عهد من حلقها وكآنها تخنقها : والله لاأقتلك
    عهد تصرخ : آآآآآآآآآآآ ياحيوووانه ابعدي
    ماريا بعدت عنها وهيا محطمه كلياا : عهد وربي شي يكسسف
    عهد رمت نفسها على كيان وهيا مو قادره تمسك نفسها من كتر الضحك
    ماريا : اضحكو ياكلاب _ دق جوال ماريا وهنا هيا اتصلبت _
    معجبه مغرمه انا بقي مش عايزه الا هوا
    مشيته همسته نظرته بتحرك قلبي جوه
    حد يقوله حد يقوله
    اني بحبه الحب ده كله
    حد يحنن قلبه عليا
    انا مكسوفه اروحله وا قوله
    عهد وكيان مافهمو شي ....
    ماريا اخدت الجوال واشرت بيدها التانيه عل جوال وقالت بهمس كآنها خايفه : دا نبراس
    كيان وعهد : هههههههههههههههههههههههههههههه ردي ردي
    ماريا بكل ثقه ردت وفتحت الإسبكر: إحم الو
    نبراس يهرج زي الهنود : ملابس انا جاهز
    عهد وكيان ضحكو بصوت عالي ..وماريا وجهها منصبغ الوان من الكسيفه كانت حتنكر بس ضحكت كيان وعهد اثبتتلو الموضوع
    ماريا : لا خلاس انا يحرقها
    نبراس : لييش كدا يسوي؟
    ماريا برضو تهرج زي الهنود : عشان إنتا مافي يسئل عن ملابس
    نبراس : بس الملابس تستنى لكن شغلي مايستنى
    ماريا انقهرت من ردو وعرفت إنو يقصدها بالملابس : اقوول لاتصدق نفسسك انا وصحبااتي طفشانين فاقلنا خلينا نطقطق
    عهد ضحكت بتريقه : هههههههههههههههاي قال طفشاانين قال
    ماريا قرصتها بيدها
    نبراس : طيب دحين تبغو شي ؟
    ماريا : لا
    نبراس : اوك باي
    ماريا فنجلت عينها : باي _ قفل نبراس ,,,ماريا تطالع في الجوال وكآنها مو مصدقه _ شفتو الحقير _ تضرب الجوال بسرير _ إنتا ماينفعلك إلا كدا ياحقير يااكلب
    عهد : ههههههههههههههه _ اخدت الجوال من يدها _ هدي ياحبي مايستاهل
    ماريا تئشر على نفسها : انا حماره ..بلله لما كان معايا في الاندلس شفتي كيف كان
    عهد : هههههههه كآنكم حبيبه
    ماريا : الله يخسو ولد اللزين آآآه ياقلبي المسكين والله ماحتصل عليه ولا حسئل بعد كدا بس لو ماتصلت ولاسئلت ماحيفتكرني
    كيان : جاتني فكره
    ماريا بعد ماكانت ملامحها قالبتها حزينه وزعلانه على طول ابتسمت وقالت بحماس : هااا إييش قوولي
    كيان : اهجدي ياماما على بال افكر
    ماريا : موقلتي جاتك فكره
    كيان : طيرتيلي هيا من شلمتك .. إيش الآماكن إللي يروحها كتير ؟
    ماريا : مدري
    كيان : طيب فين تتلاقو كتير ؟
    ماريا : مافي مكان محدد
    كيان :ماسكه عليه حاجه ؟
    ماريا : نو
    كيان طفشت : اجل انقلعي عن وجهي
    ماريا : ههههههههههههههههه _ اتذكرت _ لا لا فييه هرجة الفلوس المفروض آرجعلو 6000 وانا طبعا مفلسه ماعندي فلوس
    كيان : طيب لو قدرتي تجيبي الفلوس اتصلي عليه وقوليو انا حردلك الفلوس
    ماريا :طيب ؟
    كيان : حتروحي وتعطيه الفلوس بس من غير ماتتناقشي معاه في اي موضوع
    ماريا : وليش كدا ؟
    كيان قربت منها : عامليه زي مايعاملك وهوا حيحس
    عهد فهمت قصد كيان : إيييوا وكل مايقرب منك إنتي ابعدي عنو
    كيان : هوا دا قصدي
    ماريا : بس ماأقدر انا اعرف نفسي ماحصدق الاقي منو كلمه
    عهد ضربتها على قفاها : اركزي يابنت إيش دي الخفه خليكي ثقيله عليه
    كيان : إنتي شكلك من البدايه معطيتو اكبر من حجمو كدا هوا بيعاملك بدا الإسلوب ..ودام شاف اسلوبك الآول حيحس بالإختلاف
    ماريا بتفكر في كلامهم وبعدين باست كل وحده فيهم : خلاص برمجت كلامكم ومن اليوم وطالع نبراس اي هيت هيم ومهما يسويلي حفضل اي هيت هيم ومهما يوديني حفضل اي هيت هيم
    كياان : ياست ماريا لاتترجمي كلامي على كيفك قلتلك لما يهرج معاكي لاتعطيه اكبر من حجمو وبببس
    ماريا : مدري عنك.. لو صار اي شي حتصل عليكم واقولكم وإنتو انصحوني ديك الساعه _ ماريا انتبهت لجوال عهد يدق كان سايلنت بس ينور والمتصل almz3j
    (( انا اوريكي ياعهد والله لاأردلك حركتك )) ..
    ماريا : كل إللي صار منك ياعهد
    عهد : تستااهلي
    ماريا هنا (( طييييييييب )) ....عهد كانت بتهرج إلا ماريا نطت فوقها وسوتلها زي حركه اول
    عهد : هييييييييييييي قووومي
    ماريا فوق عهد وماسكه الجوال وحطتو قدام وجهها :مين المزعج هااا ا
    عهد : ياااويلك لو رديتي
    ماريا : ياويييلي هاا طييب _ ردت _ الوو
    عهد تصرخ : ياحمااااره سيبي
    سراج باإستغراب : الوو ؟
    ماريا بعدت الجوال : nice voice _رجعت الجوالل على اذنها _ اهلين ياذا لمزعج
    سراج عرف إنها مو عهد : اهلا ياذا الصوت القبيح
    ماريا شهقت : نعععععععم ياأخويااا مين ميين إللي صوتها قبيح
    عهد تبغى ماريا تقوم من فوقها : قووومي مو قااادره اتنفسسس
    سراج استغرب من الصوت إللي يصرخ جمبها : بنسبه لصحبة الجوال طبعا صوتك مرعب
    ماريا تهرج بدلع زي عهد : تبغاني اهرجلك كدا علشان اسير زيها
    سراج بحقاره : إيييوه كدا علشان امزز انا وإنتي
    مارياا بهمجيه : لا يااحبيبي امزز لوحدك
    عهد : آآآآآه مااارياا قومي
    سراج : دي مين إللي تصرخ جمبك
    ماريا قربت الجوال لفم عهد ..عهد انبكمت لكن ماريا قرصتها : انطقي ياشبشب
    عهد :آآآآآآآآآآه والله لاأوريكي
    سراج برضو ماعرفها لأنها بتصرخ : هييي إنتي إيش بتسوي ؟
    ماريا : دي إللي بتصرخ عهد ..دحين إنتا ليش بتتصل عليها
    سراج : وااه ياقلبي إيش مسويه في حيااتي اناا
    ماريا ضحكت : الشغله فيها حياااتي ههههههههههههههه
    عهد تدف ماريا : قوومي الله يهدك مااريا وربي لو ماقفلتي لاأزعل منك
    ماريا : افتكري اول إيش سويتيلي .._ تكلم سراج _ إنتا عارف إيش مسميتك المحروسه في جوالها
    عهد هنا صرخت : لااااااااااااااااااااااااا
    سراج : إيش مسميتني _ بثقه _ بيبي ولا عمري
    ماريا : ههههههههههههههه قال بيبي ..مسميتك المزعج المزعععج المززعععج _ وتكرر الكلمه علشان ينقهر _
    عهد تصرخ : كزااااااااااااابه
    سراج : انتي تبغي تخربي بيناتنا انا اعرفها ماتقدر اساسا تسميني كدا
    ماريا : شكلك ساحره الآدمي ..وربي مسميتك المزعج
    عهد : آآآآآآآآآآآه وربي إنك ثقيله قوومي
    سراج : إنتي إيش مسويتلها ؟
    ماريا : جالسسه فوقها
    سراج بخبث : إيش تسوو ؟
    ماريا : تفكير سيئ يالطييف
    سراج مسوي نفسه بريئ : وي ماقلنا شي
    ماريا : مايحتاج تقول شي انا اشم ريحة الدنائه
    سراج ضحك : من كتر منتي فيها
    ماريا سمعت بس ماستوعبت الكلمه : قووول مره تانيه
    سراج يستغبي قال بكل برائه : مره تانيه
    عهد طالعت في كيان وتستنجدها بنظراتها : خدي الجوال
    ماريا مو معاهم قالت بعصبيه : هييييي شوووف والله لو ما
    كيان سحبت منها الجوال وهنا ماريا قامت من على عهد إللي نطت فوقها وسارت تضربها
    كيان تكلم سراج : ممكن تتصل بعد 7 ساعات ؟
    سراج عجبو صوت كيان : وللللل 7 ساعات مره كتير ابغى اكلمها دحين
    كيان : قلت بعد 7 ساعات
    سراج : وانا إيش يضمني إني افضل عايش بعد 7 ساعات افرضي مت
    كيان : ديك الساعه ارسلها رساله يلا سلام
    سراج ضحك : اصبري اصبري
    كيان : خير
    سراج : إيش دي الآصوات
    كيان قفلت في وجهه : هيييييي خلااص إنتو الإتنييين
    عهد بعدت عن ماريا وهما يطالعو ببعض بنص عين
    كيان رميت الجوال لجهة عهد : بزوره
    ماريا : هههههههههههه من زمان ماأضرب احد
    عهد تصلح شعرها المنكوش : بلا عليكي اياادي زي المسامير
    ماريا : ول على عينك قولي ماشالله
    عهد اخدت الجوال : اوووصصص خليني اكلم الآدمي
    ماريا بلقافه : دا ولد عمك
    عهد : لا
    ماريا ضحكت باإستحقار : وتقولي جوالي شريف
    عهد بحقد : ماأكلم غيرو ياحيوانه انطمي
    دقت عليه وعلى طول رد عليها : الوو
    سراج : عوعوو ؟
    عهد اتنرفزت : كم مره اقولك لاتقولي عوعو
    سراج :سمعنا إنك اتهبدتي
    عهد : محد حبهدني
    سراج : طيب إيش بو الحلو متكرن
    عهد : مو متكرنه
    ماريا : كزااابه ماده بوزها لاأخر الشاارع
    سراج : ههههههههههههه دي البنت صراحه ماحبيتها
    ماريا : يابنت قوليلو يجي يزورناا
    سراج سمعها : قصدي مره اموت فيها
    عهد : هههههههههههه مع نفسك إنتا وهييا
    ماريا اتحمست للفكره : بلله خلي يجي
    عهد : مااافي طيري
    سراج : عوعوو والله نفسي اشوفك
    عهد بعصبيه : لاتقولي عووعوو
    سراج يتمسكن : عووعوو حرام عليكي والله نفسي اشوفك بس من بعيد مو شرط اجلس معاكي
    عهد اخلاقها في خشمها : مااافي
    ماريا : هاتي اكلمه
    عهد اعطتها الجوال وهمستلها : وربي لو اتكلمتي كلمه كدا ولا كدا حنحرك
    ماريا ضحكت : ماتخفيش ..الو يالمزعج
    سراج : اوووه مافي غيرك
    ماريا : كنت حعملك خدمه بس خلاص
    سراج : لالالا هوا في احلى من دا الصوت
    ماريا : إييوا كدا ... إيش تبغى ؟
    سراج : ابغى اشوف عهد
    ماريا : مقابل ؟
    سراج : ههههههههههههه إيش تبغي
    ماريا : بخشيش
    سراج : هههههههههههههههههههه داخله على طمع من البدايه
    ماريا بتريقه : نسدد ديون
    سراج : دام فيها سداد ديون انا حاضر بس كم تبغي ؟
    ماريا : كم تتوقع ؟
    سراج : بما إنكم صغار اتوقع 700 ريال
    ماريا : اوووه شكلك إنسان عايش عل حديده
    سراج : لا الحمدالله ارمي في وجهك 100 الف ولا أسئل بس إنتي قلتي اتوقع وإحنا اتوقعنا
    ماريا ماحبت إسلوبه معاها : اقوول جبلنا فطور مرتب
    _ ووصفتله البيت من غير تردد وقفلت _
    عهد انفجعت : إنتي مجنونة
    ماريا : ياشيخه جيعانين ومافيا حيل اسويلكم اكل وبعدين ديك المره انا قابلت دي المره إنتي وإللي بعدها كيان
    كيان : مع نفسك
    عهد : ومين قلك انا حقابله ؟
    ماريا بثقه : انا قلت
    عهد : طيري ماحنزله
    ماريا حبت تجس النبض : طيب انا حنزله ..بس إبغالي البس شي إغراء علشان كل مره يجبلي حاجه ...تصدقي مافيا حيل اغير ملابسي آنزلي ياعهد بليز
    عهد سكتت وكآنها تفكر ماريا حلووه لو شافها سراج مو بعيد يسحب عليها (( مع نفسو لو سحب عليا ..بس لزييز ... انزله وخلاص إيش حيصير يعني ))
    ماتدري ليش فكرت بدا التفكير مع إنها مو النوع الغيور او المتملك وهوا بس صاحبها : لو جا ديك الساعه اقرر
    ماريا : تحبيه ؟
    عهد صرخت : لاااااا .. قلتلك احب ولد عمي إيش فيكي
    ماريا : اهاا بس سؤال

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    في نفس الوقت ...لكن في مكان مختلف ... دخلت المدرسه وقت الفسحه خـــايفه ومتوتره لو زياد ماغصبها تجي ماكانت حتروح
    جـــبــانه وماتحب دي المواقف ... ماسكه شنطتها بتوتر .. زياد برا يستناها وجايا تاخد ملفها بعد امها ماكلمت الإداره ... كل النظرات عليها قلبها زادت دقاته وخوفها زاد
    تكره تكون موضع نظر الناس تكره الآنظار ... راحت لعند الدرج كانت حتطلع لفوق لكن اتصادفت مع افنان إللي كانت جالسه على الدرج
    بس شكلها متغير شعرها إللي دايما تجي فيه بتسريحه غريبه اليوم لامته على ورى ووجهها إللي دايما نصو مكياج مو حاطه فيه شي عيونها منفخه وشكلها مسسرحه وفي عالم تاني
    والآغرب إنها جالسه لوحدها ..ياسمين طلعت اول درجه .. افنان جات عينها علـ جزمه بعدها طالعت في ياسيمن واول ماشافتها وقفت
    ياسمين انفجعت لما وقفت .. طلعت وطنشتها ..دخلت عند الإداره اخدت ملفها وبعدها راحت فصلها اخدت آغراضها إللي حاطتها في درجها وبعدعا نزلت تحت
    مالقيت افنان عند الدرج ... انتبهت لبنتين تعرفهم كانو جالسن في نص الساحه حبت تروح تسلم عليهم
    منار تسلم على ياسمين : إنتي من جدك تهرجي ؟
    ياسمين : إيوا
    عبير باإستغراب : ولييش ؟
    ياسمين : ماحسيت إني مرتاحه في دي المدرسه
    منار : قدنا على نهاية السنه خلاص جمليها
    ياسمين : لا خلاص استحملتها بزياده
    منار : طيب اعطيني رقمك
    عبير وجهت كلامها لمنار : انا عندي رقمها بعدين اعطيكي هوا
    منار : خلاص طيب ..ماقلتليلي على أي مدرسه رايحه ؟
    ياسمين مره مافكرت بدا الموضوع ضحكت : تصدقي لسه ماأخترت المدرسه إللي أبغاها
    منار : ههههههه
    ياسمين آتذكرت زياد وإنو يستناها برا : يلا اخويا برا وماأبغى اتأخر عليه
    عبير حضنت ياسمين : حتوحشيني
    ياسمين ماتفرق عندها ماقد حست بصداقه ولا مره : وإنتي اكتر
    منار حضنتها : نشوفك برا المدرسه
    ياسمين ابتسمتلها : إن شالله
    دوبها بدير على ورى إلا انفجعت باأفنان وراها ومعاها شلتها كلها ..قلبها طاح في رجلها
    شكلهم يفجعو والكل يطالع فيها بحقد غير افنان إللي عيونها كلها ترجي وخايفه من المقطع إللي في يد زياد
    افنان اتقدمت شلتها ودموعها في عينها مو قادره تنزل على رجلها تذل نفسها وهيا إللي نص المدرسه تحسبلها الف حساب وجايه كمان تتآسف لوحده محد يعرفها في المدرسه
    وقفت قبال ياسمين إللي بان عليها الخوف .. افنان حاولت كدا مره تثني ركبتها بس ماقدرت مو هيا إللي تسوي كداا امس كانت بين رجل زياد تتآسف واليوم بين
    رجل آختو حاسه قلبها من جوا زي النار نفسها تمسك ياسمين وتضربها لين ماتقول بس تطلع القهر إللي في قلبها
    انظار البنات آغلبها صارت عليهم غير إللي وقف بس يطالع ...ياسمين على إنها مقهوره من افنان بس حزنت عليها مو هيا إللي تشيل في قلبها
    افنان لما شافت التجمعات غصبا عنها نزلت الدمعه بان عليها عليها التردد وإنها مو قادره تجلس على ركبها (( والله لاتندمي )) ثنيت ركبتها وكانت حتجلس إلا صوت ياسمين
    تهرج بتردد وهيا طالع في البنات إللي اجتمعو حولينهم: اتآسفيلي وإنتي واقفه
    افنان مسحت دموعها وهيا مقهوره ماقد بكيت في المدرسه شدت على قبضت يدها وقالت بكل تلكلك وصوت واطي : آ آنآآ آسـ سـفه
    ياسمين : ماسمعتك
    افنان رفعت عينها في عين ياسمين وكآنها بتهددها بنظراتها
    ياسمين فهمتها : يعني تبغيني اقولك اتآسفيلي وانتي ماسكه رجلي ؟
    افنان انقهرت من كلمتها : انا اسفه
    ياسمن : برضو ماسمعت
    افنان مابين اسنانها تهرج : قلت انا اسفه
    ياسمين : وانا قلتلك ماسمعت
    افنان عصبت وقال بصوت عالي : قلتلك انا آسفه إيش تبغيني اسويلك كمااان
    البنات إللي حولينهم انطلقت منهم اصوات الإستهزاء : اووووووووووووووووووووووو
    افنان تطالع في البنات إللي حولينها بنص عين .. ياسمين خرجت من جيبها الف ريال " كلها عشرات " ورميتها جمب رجل افنان
    وقالت بصوت يسمعوها إللي حولينها : يقولك زياد دي حق ليلة امس لو تبغي الباقي تعالي الشقه حق دايما
    افنان فنجلت عينها وكآنو ياسمين اعطتها كف
    اتعالت اصوات البنات مابين السخريه والصدمه : وااااااااااااااااااااا افناااااااااااااااان ؟؟!!!! ها ها ها ها
    افنان كل شي اتوقف قدامها بس تسمع إستهزاء البنات إللي تضرب كفها بكف التانيه وإللي تتريق على شرفها وإللي مصدومه من الكلام
    ....حست لسانها انشل دموعها صارت تنزل وصحباتها جو على طول حولينها
    سمعتها الشي الوحيد إللي تملكه صح إنها تخرج وتدخل زي ماتبغى بس مو من النوع إللي يتفاخر بدا الشي ودا الشي تخليه لنفسها وبس
    ياسمين حست باإنتصار مشيت بكل ثقه وخرجت من المدرسه اتنفست براحه الجمله إللي قالتها حستها اقوى من الضرب إللي اخدتو امس ..خرجت من المدرسه لقيت سياره زياد موقفه
    راحت وهيا مبسوطه عندو ..فتحت باب السياره كان منسدح ولابس النظاره الشمسيه ..اول ماسمع صوت الباب ينفتح عدل جلسته باإهتمام كبير وشال النظاره
    ياسمين جلست على الكنبه بدون ماتهرج وقفلت الباب وزياد على النار : إيش صار
    دارت عليه وحضنتو ويها تضحك : ههههههههههههههههه والله مدري إيش اسوي بدونك
    زياد حط يدو على ظهرها : خلاص بردتي قلبك ولا لسه
    ياسمين رجعت تجلس في كرسيها وهيا مبسوطه وتحكي زياد :صار قلبي تلج خلاص مو شايله عليها إللي سويتو فيها اقوى من الضرب وربي المدرسه كلها انقلبت تريقه عليها
    زياد : ههههههههههههههه
    ياسمين تكمل : تصدق مره حزنت عليها
    زياد شغل السياره : إنتي قلبك ابيض دول مايستاهل احد يزعل عليهم دي البنت معروفه حقوده يالطيف دا كلو علشان سحبت عليها وكسفتها في عيد ميلادها
    ياسمين : وإيش دي الحقاره إللي فيك إلا اعياد الميلاد
    زياد : إنتي عارفتني انا طيوب وحبوب ولا أضر احد إلا إللي يحط راسو براسي
    ياسمين : برضو البنات غيير يعني لما امس مسكتها بداك المنظر بلله مو حرام
    زياد : شوف بلله مسكتها علشانك ياهبله
    ياسمين : لو أدري إنو كنت حتسويلها كدا ماكان قلتلك
    زياد طالع فيها باإستحقار : يابنتي ترى ماحتفيدك طيبتك الزايده دي
    ياسمين : تخيل لو انا كنت مكانها
    زياد : تخيلي لو الشبشب إللي في رجلي فـ فمك ؟
    ياسمين : هههههههههههههههه مع نفسسك ياوسخ
    زياد : دحين فين تبغي تتسجلي ؟
    ياسمين : امممممممم مدري _ سكتت شويا وهيا تفكر وجات على بالها عهد خرجت جوالها وهيا ناسيه إنو الوقت دوام _ في وحده اعرفها حسئلها في ن تدرس واخليكم تسجلوني عندها
    اتحمست للفكره _ اتصلت عليها _
    زياد : مو دحين البنت في المدرسه ؟
    ياسمين اتذكرت : ههههههههه اوه نسيت _ كانت بتقفل إلا ردت عهد وهيا تضحك _ الو
    عهد وهيا باينه محششه علـ آخر : ياهوووووو اهليييين وسهلييييييين ومرحبتيييييين
    ياسمين ضكت : يابنتي إنتو مو في المدرسه ؟
    عهد فرطت ضحك : إيش دي الطقه القديمه خلاص إحنا بطلنا مدرسه
    ماريا جمبها تضحك وتصرخ : المدرسه بطلووووووهاااااا
    فاتحين اغنيه مروى آما نعييمه علـ آخير
    ياسمين : من جدي بهرج فينك إنتي ؟
    عهد : يختي انا مطروده من المدرسه ياسو ياريتك معانا
    ياسمين : ههههههههههههههه لو اتمنيتي مليون ريال كان احسسن
    عهد مافهمت : ها ؟
    ياسمين : انا متصله علشان اسئلك في آي مدرسه تدرسي
    وعهد وكآنها مو مصدقه : لاتقولي تبغي تجي ؟
    ياسمين تضحك : إيوا
    عهد : اماااااااا وااااااااااااا حمااااااااااس ماااريااا ياسوو حتجي مدرستناا << طبعا ماريا مافهمت الهرجه لأنو ماتعرف اساسا مين ياسوو بس جلست تصرخ بحماس
    ياسمين : ههههههههههه
    عهد : ياحياتي إنتي تتنوري المدرسه بكبرها
    ياسمين : تسلميلي ياعمري..ماقولتيلي إيش هيا المدرسه ؟
    عهد : انا في مدرسه ** حكوميه << تعرف انو ياسمين ماتدرس إلا في مدارس راقيه
    ياسميين: ماتفرق عندي خلاص يومين واكون عندك
    عهد : لااااا مو مصددددقه إيش دي الصدف يابنتي
    ياسمين : شاايفه كيف
    ماريا تصرخ بصوت عالي : سراااج جااا
    عهد رميت الجوال لماريا : ههههههههههه الوو
    ياسمين مفجوعه من الهبل إللي بيسير قالت باإستغراب : الو
    ماريا فارطه ضحك : ههههههههههههههههههه سوري واللهي ..كيفك
    ياسمين برضو مستغربه : تمام وإنتي ؟
    ماريا : يابنت مو سامعه الإزعاج اكييد حنكون تماام
    ياسمين مستغربه من إسلوبها تهرج معاها وكآنها تعرفها : هههههههه إنتي صحبة عهد ؟
    ماريا : إيوا .. حتجي لمدرستنا ؟
    ياسمين : إن شالله
    ماريا : متى حداومي ؟
    ياسمين : ممكن يوم السبت او الآحد
    ماريا : طيب شوفي الفطور على حسابك
    ياسمين ضحكت : يعني المفروض إنتو تستقبلوني
    ماريا : إحنا حنستقبلك باأشياء تاانيه بس جيبي الفطور وتعالي
    ياسمين : خلاص اوكي
    ماريا : إحنا 3 وإنتي الرابعه اوووه صح جيبي فرشه معاكي وجوالك
    ياسمين : هههههههههههههه إنتي متآكده إنكم حتفطرو في المدرسه
    ماريا :آفكووورس في المدرسه إنتي بس تعالي وحتحبي الساعه إللي اتسجلتي فيها في مدرستنا
    ياسمين : إن شالله
    ماريا : عههههد يااااهبله افتحي شعرك ..ياسووو شويا نكلمك
    ياسو باإستغراب كبير من إسلوبها : طيب
    ماريا باإستعجال : باي
    ياسمين : باي
    زياد طالع فيها : إيش الحكايه
    ياسمين حابه من زمان عهد وماريا حبت إسلوبها العفوي : ابغاكم تسجلوني في مدرستهم
    زياد : البنات شكلهم فالينها سامع صوت اغاني
    ياسمين ضحكت ماتخبي شي على زياد : البنات مطرودين من المدرسه
    زياد : يافرحة امك وإنتي تبغي تروحي معاهم
    ياسمين : قدها اآخر سنه ليا ..عمري مانبسطت بحاجه ودي عهد صراحه مره حبيتها طيبه وحبوبه
    زياد : قلتيها اخر سنه كمليها تماام
    ياسمين بترجي : زيزوو كم سنه وانا بدرس ومابختلط بالهبل إللي بالمدارس وها شوف دحين ماعرف ولا أحد ماعندي صحبات غير دول حق النت
    زياد حزن عليها : طيب فين مدرستهم ؟
    ياسمين : مدرسه **
    زياد باإستغراب : مو دي حكوميه ؟
    ياسمين بتردد : إييوووا
    زياد بجزم : اقووول شوفيلك صرفه غيرها رجلك ماحدوس دي المدااارس
    ياسمين : مدري ليش إنتا متعقد من دي الآماكن
    زياد : ومين قال إني متعقد ..بس كلها مصايب وإنتي مو ناقصه
    ياسمين : إيش دا التفكير إللي عندك مين قال فيها مصايب
    طوول الطريق زياد يحاول يشيل الفكره من راسها ومايبغاها تتسجل وهيا حالفة ميت يمين ماتكمل دراسه إللي في مدرسه عهد

    Ψmoda3bat la4e3aΨ


    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 28, 2010 9:34 pm

    Ψmoda3bat la4e3aΨ
    صرخه هزت البيت كلو صرخة خوف وتردد من إللي بتسويه
    : لاااااااااا ماأبى خلاااص خلاص والله بطلت ماحنزل
    الإتنين يضحكو عليها
    ماريا : يعني انا انزل اخد منو الفطور
    عهد : الشغاله تنزل
    سمعو صوت بوووري وشكلو سراج طفش وهوا يستنى
    ماريا بعصبيه : عهد يلا
    مسكت عهد وفتحتلها شعرها ...
    عهد مسكت شعرها : قلت شعري ماحفتحو
    ماريا : بكيفك الشغله .. تبغي تطيري الولد من يدنا
    ماريا طالعت في كياان ..كيان فهمتها ..مسكو عهد وجلسوها على الكرسي وعهد تصرخ
    عهد : إيش تبغو تسوولي
    كيااان معاها كحل ازرق وتسوي لعهد: اوصصصصصص
    عهد غمضت عينها : آآآي عورتيني
    كيان : بلا دللع اقوول
    ماريا تنكش شعر عهد إللي طبيعتو ملفلف ..آخدت عطر من على تسريحتها وبخت على ملابس عهد
    عهد : ماحنزل بطلت
    سراج يتصل علـ جوال كدا مره وهما مطنشينو في النهايه ردت عليه ماريا : آصبرر اوووف _ قفلت في وجهه _
    مسكت خد عهد وصارت تقرصها
    عهد : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ خدييي ياحيوانه
    ماريا : علشان يحمر
    عهد : ماتعرفي شي اسمو بلاشر ياكلبه
    ماريا : لا خلييه رباني احسسن
    كيان : لاتتحركي
    عهد : إنتي تجنني لما تكوني ساكته
    كيان : هههههههههه _ مسكت القلوس وتحط في شفايف عهد _ إيش نسويلها كمان ياماريا ؟
    ماريا : إمممممم _ قومت عهد من على الكرسي وصغرت عيونها وهيا تطالعلها بتفكيير _ مززه ياقلبي يلا يلا انزلي
    ماريا اخدت الجوال واتصلت على سراج : بفتحلك باب العماره ادخل الحوش
    عهد : يابنات والله ماأقدر
    ماريا : اقول شب
    كيان تدف عهد علشان تخرجها من الغرفه وعهد بكل عفويه قالت : هاتو عبايتي
    كيان وماريا طالعو في بعض وبعدها فرطو ضحك
    ماريا حبت تمشي الهرجه : كيان بلله جيبي عبايتها
    كيان : هههههههههههه طيب
    آخدت عباية عهد ... عهد كانت بتلبسها بس قالولها تحت تلبسيها
    نزلو تحت في الصالون وعهد بالقوه ت تمشي وهما يدفوها : يابنتي امشي
    عهد رفعت يدها : شوفي يدي كيف ترجف
    وقفو عند باب الفلا ..وكان سراج يستناها في الحوش الصغير ... خلاص إللي فصل بينهم باب
    عهد : ماريا اخرجي بدالي والله موافقه
    ماريا فتحت باب الفلا ودفت عهد وهيا تضحك وقفلت الباب بالمفتاح
    عهد دارت على طول علـ باب وهيا تدق الباب مالبست عبايتها : افتحوو يااكلابب
    سمعت خطوات من وراها واحد بيطلع الدرج مادارت ولا طالعت فيه بس زادت دقها للباب وهيا تترجى البنات يفتحو الباب كل مايقرب كل مايزيد دقها على الباب
    دموعها في عينها عمرها ماسوت دا الشي وهيا واقفه قدام واحد ماتعرفه بملابسها وسامعه صوت البنات يضحكو جوا
    سراج بشك واقف ورى عهد تماما : عهد ؟
    عهد بلعت ريقها بخوف ودارت عليه ..ضاعت جمب طولو ... لصقت ظهرها بالبااب
    عهد بخوف باين عليها وتلكلك: ابـ بـ عـعد
    سراج ضحك : كدا احد يستقبل الناس ؟
    عهد كانت لابسه جينز كحلي ساده خصر نازل وعليه حزام سخيف بني فاتح وتيشيرت لونو بحري وعليه صورة ميكي موس وشبشب بيت طالع منو ارنوب حق ماريا شكلها مره كان طفولي
    لأول مره سراج يقابل بنت بدا العمر ...كل علاقاته مع بنات فوق العشرين ..حس دي مره صغيره باين عليها الخجل خدودها حمره وكل شويا تمسك شعرها وترفعه بتوتر
    عهد بترجي : الله يخليك روح من هنا
    سراج ميل راسو على اليسار وهوا يتئمل شكلها مررره كتكوته وانا اقول ليه غبيه: ولو مارحت ؟
    عهد حطت يدها ورى ظهرها وهيا تدق الباب بشويش بدون ماينتبه سراج ..لكن فين تروح الحركه عن سراج ضحك عليها
    سراج منصدم من تصرفاتها وبمزح: وربي ماحكلك _ مد يدو ومعاه الآكياس _ خدي
    عهد مستحيه تمد يدها وتآخد منو : حطو في الآرض
    سراج قرب وحط الآكياس عند رجلها ..وهنا عهد قلبها يدق بجنوون ...سراج رفع راسه وصار مره قبالها ..عهد شهقت فجعها لما قرب ولصقت نفسها اكتر في الباب
    شويا وتدخل في الباب من كتر ماهي حاشره نفسها فيه
    سراج اشبها دي : ههههههههه ياهبله ايش بك ؟
    عهد بتلكلك : لاتـ سـ ب
    سراج ابتسم : طيب ياعوعو
    عهد اتنرفزت قالت بدلع غير متقصد: ولاتقولي عوعو
    سراج مد يدو على الباب وهوا متكي ...هيا قباله والحركه إللي سواها خلتو يصير اقرب لها عهد ثنيت ركبتها علشان تقصر شويا
    سراج اتنهد : تصدقي ماتوقعت شكلك كدا
    ورى الباب ماريا تطالع في العين السحريه : مو شاايفه شكلو ..واااااه قرب من الباب شوفي كيف ..شايفه بس شعره ...ههههههههههه عهد تلاقيها دايبه
    كيان : متكي علـ باب ؟
    ماريا : إييوا
    كيان : وعهد ؟
    ماريا : هههههههه مو شايفه بس اتوقع كمان هيا
    كيان بفكره جنونيه : افتحي الباب
    ماريا مافهمت طالعت بكيان : هاا ؟
    كيان : لو فتحنا الباب وشردنا حيطيحو فوق بعض
    ماريا فرطت ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه اما إنتي شي خطيير ..._ تتذكر _ بابا فييه ولا لأ ؟...إممممم لالا اليوم ربوع تلاقيه راح المدينه
    شوفي لو فتحنا الباب نخش دا المجلس لأنو اقرب
    كيان : هههههههههه طيب


    Ψmoda3bat la4e3aΨ


    كانت ماشيه في حرم الجامعه وبيدها كتب ... ميلت يدها علشان تشوف الساعه إلا انخبطت في وحده وطاحت كتبها ..البنت مسكتها من وسطها
    عشان لاتطييح اشمئزت من مسكتها
    بعدت عنها : سوري
    طالعت فيها وهيا مبتسمه : لاياقلبي عادي
    ريناد اتقرفت من شكل البنت الرجولي ..لمت كتبها من الآرض ..حست بيد تساعدها وتشيل الكتب معاها ...نفسها البنت
    ريناد ابتسمت بخجل واخدت منها الكتب : ثآنكس
    البنت المسترجله باين عليها الإعجاب من نظراتها ...ريناد خافت من نظراتها بعدت قبل لاتسمع رد منها ..جلست على الكرسي وحطت الكتب على الطاوله
    محاضرتها الساعه1 ودحين الساعه 11 خلصت بحوثها وفيها نوم ..مو فايقه تجلس مع البنات هرجهم حيجبلها النوم زياده
    اتصلت على شموخ ماردت عرفت إنها بالمرسم ..دخلت اقلامها بالشنطه إلا انتبهت للورقه إللي رقمها فيها ايمن _ابتسمت _خرجتها من الشنطه
    ريناد (( خليني اتصل ...اممممم بس نفسي اكلم اخوه التاني ...مع نفسو هوا إللي مفروض يتصل ..بس هوا امس اخر الليل اتصل ومارديت عليه خليني اتصل
    _ اتصلت على امين لكن مارد _ ))
    وبعدها اخدت الورقه واتصلت على ايمن ....يمكن تتسلى شويتين ... حطت السماعات في آدنها ماتحب تهرج بدون سماعات الجوال ...مارد عليها قفلت
    بعد دقايق اتصل عليها آيمن ..ابتسمت وقالت خليني استهبل على بالها مايعرفها
    ريناد : الو
    آيمن : آهلين
    ريناد : إمممم مين معايا ؟
    آيمن بثقه: الدكتور حامد
    ريناد استغربت (( يمكن غلطانه ؟ )) : سوري شكلي غلطانه _ تطالع في الورقه إللي بيدها بشكك _
    ايمن : طيب لو قلتلك ايمن حتكوني برضو غلطانه ؟
    ريناد ابتسمت: إمممم ميبي
    ايمن : كم مره اقولك ماأفهم الإنجليزي
    ريناد ضحكت : ليش مين انا ؟
    ايمن باإستهبال:أنتي انثى
    ريناد : بلله !!؟
    ايمن : ليش شاكه باأنوثتك ؟
    ريناد : مافي بنت تشك ياأنوثتها
    ايمن : إلا فييه
    ريناد : لا مافي
    ايمن : إلا فييه
    ريناد : طيب إنتا تشك برجولتك ؟
    ايمن : إيوا بعض الآحيان
    ريناد ضحكت ماتوقعت دا ردو: هههههههههههه يالطييف
    ايمن يقلدها : يالتيييف ..بهزر يابنتي انا منبع الرجوله تعالي بس واثبتلك
    ريناد : ههههه لاااا مره مشكور
    ايمن : احلى شي الإثباتات _ قال بلغة العربيه الفصحى _ اثبتيلي باأنك انثى وانا سوف اثبت رجولتي
    ريناد : لو سمحت بلا وساخه
    ايمن بتسطيييح : ههههههههههههآآآآآي دي وسااخه ؟؟؟؟ _ فارط ضحك _
    ريناد : بنسبه ليا إيوا وساخه وبعدين مالو داعي الضحك حسستني بـ إني قلت نكته
    ايمن يضحك : احلى نكته قد سمعتها آآه والله ضحكتيني _ جالس في غرفته وبزبط على الكرسي الآخضر إللي على شكل قفص خرج جواله التاني وحيبدأ طقطقه على راسها
    دق عليها _
    ريناد اتنرفزت منو : شووف ا_ بعدت الجوال عنها ولقت المتصل امين _ آقوول انا دحين مره بيزي سلام _ ماسابتلو مجال يهرج قفلت في وجهه ردت على الخط التاني _ الو
    امين (( الله يصيبهاا ....دحين اهرج بهداوه )) : السلام عليكم
    ريناد : وعليكم السلام
    امين ( دحين ليش قفلت في وجهي ؟ ): سوري كان عندك مكالمه مو؟
    ريناد ماتدري ليش انبسطت لما سمعت صوته : لا عادي صحبتي سيبك منها ماعندها هرجة
    امين(( دحين انا ماعندي هرجة !!!! ؟))قال وهوا حاقد من جوا بس بهداوه : كيفك ؟
    ريناد : مره تماام ..وإنتا ؟
    ايمن : بخير ...آمس اتصلت عليكي اخر الليل مآحسيت بالوقت
    ريناد : لا عادي اساسا حاطتو سايلنت
    ايمن : امممم ..إيش دا الإزعاج إنتي فين ؟
    ريناد قالت بملل : في الجامعه
    ايمن : عندك محاضره دحيين ؟
    ريناد : مو دحيين بعد ساعتين
    ايمن : اوووف وإيش مجلسسك ؟
    ريناد : كان عندي كدا شغله خلصتها ابغى اخرج طفششت
    ايمن : آمر عليكي نروح نفظر ؟
    ريناد باإنفعال : لا لا عادي حجلس في الجامعه
    ايمن يحاول فيها : والله جيعان وماأحب ا خرج لوحدي امشي معايا
    ريناد اترددت : خليها مره تانيه
    ايمن : عشان خآطري يلا
    ريناد جيعانه وشموخ ماترد عليها : اممممم إنتا فين ؟
    ايمن بكدب : دوبي خارج من العمل ...آمر عليكي ؟
    ريناد : اوكي طيب
    آيمن : فين قلتيلي ؟
    ريـــنــــاد قــــالــــتـــلو فـــيــــن ووصـــفتله المكاان وقـــفـــلت مـــــنــــو ...خرجت المــرآآيه من شنطتـــها وحطت روج وردي غامق وبلاشـــر خفيف لأنو خدودها تحت الشمس حمره خلقه
    كانت بتسوي كــحل بـــس افـــتـــكــرت إنو صباااح ومالو داعــــي يكون شـــكلها مره اووفــــر
    آماا ايمن قام من على سريره بصربعه راح قدام المرايه : دحيين داا امين كيف يتعامل معاها ؟ ....هادئ وو ؟؟ ... لآزم تهاني تساعدني
    خرج من غرفتو ورااح بسرعه بسسرعه لتهاني فتح الباب من غير لايدق وهيا طبعا تكلم عمر مع الفجعه قفلت الجوال في وجه عمر
    آتعودت قبل لايخطبها كانت تكلمه كدااا وأي احد يدخل عليها تقفل في وجهه وإلا الآن مو متأقلمه و مو مصدقه إنو صار لها بالحلال
    ايمن لما شاف حركتها طالعلها باإستحقار : تراكم مخطوبين ياهبله
    تهاني انفجعت من كلامه : هاا ؟
    ايمن : على بالك مدري عنك وعنه بس كنت ساكت بمزاجي المهم انا دحين ماعندي وقت وابغى اخد رايك بشي
    تهاني كآنو كلام ايمن اعطاها 10 كفووف ..دق جوالها وماردت على عمر لأنها استحت من آيمن مع إنو خلاص صار خطيبها بس برضو ..إحرااج لما اخوها كان يدري إنها تكلم صاحبو وساكت
    عن الموضوع
    ايمن جا جمبها : هييي انا بهرج معااكي فووقي خلاص انسي إللي قلته
    تهاني ابتسمت باإحراج : انا معاك بس قولي إيش تبغى
    ايمن مسكها وجلسها على السرير بعد ماكانت واقفه : اسممعي انا قلت لوحده عندي توأم
    تهاني باإستحقار : ماتبطل يعني الكدب حقك داا
    ايمن ابتسملها : الحياه حلووه بس لازم نزيد عليها شوية بهارات
    تهاني : طيب ومين فين لك التوأم ياحسره ؟
    ايمن : انا ايمن وانا امين بس ايمن انا وامين واحد هادئ غبي
    تهاني مافهمت وتنحت : نعم ياأخوياا ؟
    ايمن جلس جمبها باإهتمام : آسمعي البنت مره مززه ومره حلووه ومره تجنن ومـر
    تهاني قاطعتو : من النهااايه إيش تبغى
    ايمن : شوفي هيا تحسب في إتنين مني وانا بس واحد
    تهاني : ههههههه وربي إللي يسمعك وإنتا تهرج كدا يقولك مريض
    ايمن : ههههههههههه اسكتي ياشيخه دحين انا رايح عندها على آساس إني امين
    تهاني : فهمني الهرجه من البدايه عشان افهم
    ايمن بصربعه وهوا يطالع السااعه : يابنتي مافي وقت رايح افطر معاها
    تهاني : طيب إيش تبغى مني ؟
    ايمن : كنت فاكر إنو عندك نظاره طيبه
    تهاني : إيوا
    ايمن : هاتيها ابغاها
    تهاني : ليش ؟
    ايمن : عششان اميين لابس نظاره
    تهاني : يواد بطال نظري غير عن نظرك
    ايمن بدون تفكير دايما افكاره هبله وإللي يجي في راسو يسوويه بدون مايفكر بالعواقب : ياااشيييخه جات على بطال دحين هاتي اجربها
    تهاني : ماافي العيون حسااسه
    ايمن دفاها بيدوو وبصوت عالي قال : اقووول بسرعه هاتيها ..بكرا حنزل اسويلي تظاره
    تهاني قامت من على السرير : طيب بلا لا تدف .._ رآحت لعند التسريحه وفتحت الآدراج تدور ...خرجت علبه عوديه وآعطتو هياا _
    ايمن آخدهاا : دي إللي بدون إطار ؟
    تهاني باإستحقار : اكييد ..يعني بعطيك إللي إطارها وردي
    ايمن : من يومك فدغه لازم اتآكد _ فتح العلبه _ شطووره _ راح عند المرايه ولبسها ... دار على تهاني_ كيف بس شكلي ؟
    تهاني عاقده يدها : دحين إنتا بلله شايفني ؟
    ايمن غمض عينو ويفتحها : إيوا ضباب شويتين
    تهاني : والله ياأيمن مره بطال
    ايمن : لاتقولي ايمن انا اميين ههههههههههه
    تهاني : وربي إنك ساامج
    ايمن شال النظاره : وي مره تصدع الرااس
    تهاني : حمااار لما تنعمي وريني إيش حتفيدك ديك الهبله إللي حتقابلها
    ايمن اتنهد : لو شفتيها ماتوقع توقيلي دا الكلام مره البنت آحححح
    تهاني اخدت الركازه إللي على سريرها ورميتها في وجهو : ياااوسخ اخرج من غرفتي
    ايمن فرط ضحك ومسك الركازه بيدوو : ههههههههههههههههه خليني الحق عليها قبل لاتضيع من يدي _ راح عند المرايه ورجع لبس النظاره _
    تهاني : ايمن
    ايمن مارد عليها
    تهاني: آميين
    ايمن : هااا
    تهاني : هههههههههههه الله يصيبك مره عايش الدور
    ايمن يرجع شعرو لورا بس عشنو ناعم يرجع مره تانيه على قدام : ههههههه اكيييد
    تهاني :اولا حاول تخفف سرعة السياره وإنتا معاها تانيا لاتلبس بلايزك دي إللي الوانها فاقعه وعليها عبارات ورسومات زباله البس شي محترم
    ايمن يفكر: امممم محترم ؟؟ انا عندي شي محترم ؟؟
    تهاني : هههههههههههههه ماتوقع
    ايمن : حلبس تيشيرت ابيض خلاص يابنتي طيري ..سلام
    خرج من الغرفه ورااح جري لغرفتتو فتح دولابه إللي كان وسسط الجدااار الدولاب مرره كبيير وملابسسه اكتتتر
    البلاييز معلققه وتحتها درفه كلهااا جنزاااات وتحتها درفة شورتاااات إللي هيا عنده بجاايم وبعدها الدرفه الآخيره جززم بالألوان المختلفه ودولابه التااني آثوآآب
    بس لمح بلوزه بيضه سحبها وآخد من الإهرامات إللي تحت البلايز جنز ,,,, آخد شووز اسود ولببسه
    راح للدولاب الطويبل إللي بطوله لونه اخضضر وفووقه انواااع الهدايااا او باقات الورد إللي تجييه ..على كتر علاقااته لكن في حيااته ماأهدا بنت هديه غير لو عرف إنو عيد ميلادها
    حتى مو هوا إللي يروح يختاار الهديه يتصل على واحد من اصحاابه يجبلو ...فتح الدرج الآول وابتسم وكانت انواع السويتشات للسيارات إللي عنده .. له فتره كانت عند ابوه حرمه منها
    ..المشكله آغلب سيارته رياضيه كان يبغى شي محترم يعبر عن شخصية امين بس طبعا مالقي اخدلو سويتش سيارة قديمه Ford Mustang GT يحسها ماشيه عليه مع دا اللبس
    نزل بسرعه من البيت وركب سيارته وفحطط مره اتآآخر عليها آكييد طفشت الطريق ماآخد منو كتير بسبب سرعته المجنونه ...وصل عند الجامعه وبحمااس كبير اتصل عليها
    ردتت عليه بتملل : خلاص دحين خارجه ..باي
    ريناد تكلم البنت إللي جالسسه معاها : خلاص خدي الكتب خلصت منهم
    البنت : اووكي
    رييناآآد : بااي
    لبست عبايتها واخدت شنطتها ومشيت في وسط الساحه وقفت قبالها وحده ريناد كانت حتمشي يمين هيا وقفت قدامها جات يسار برضو البنت وقفت قبالها
    ريناد : إيش تبغي ؟
    البنت بحمآآشه " نفسها البويه إللي لمت الكتب منها " : ممكن اهرج معاكي
    ريناد : نو دحين ماعندي وقت خليها في وقت تاني _ كانت حتمشي إلا مسكتها بكل قوتها من يدها _
    البنت البوويه : بكرا لاتنسي
    ريناد تبغى تسحب يدها لكن البنت ماسكتها بقوه : وي سيبي يدي
    البنت شدت على يدها :آستنااكي ابغى اهرج معاكي
    رينااد : إنتي إيش تبغي قولي كلامك بسسرعه ولو سمحتي سيبي يدي
    البنت ماسابت يدها : دام منتي فاضيه اليوم خليها بكرا
    ريناد عصبت وسحبت يدها بقوه ومشييت ..خرجت من الجامعه وهيا مفجوعه من تصرف البنت وماسكه معصمها إللي حمر من مسكت البوويه : الله يصيبها
    كانت حاطه الطرحه على شعرها ونص شعرها من قدام بااين لابسسه نظاره بنيه من dior وعبايتها المخصره على جسمها ووسيعه من الآكمااام وشايلة شنطه تفآآحي × آبيض
    ولابسه سآآعه بيضه كبيرهـ من شآآنييل
    واقفه عند بوآآبة الجامعه وتطالع يمين ويســآآآر آنتبهت لوآآحد كــآن واقف عند سياره فخمه ابتسسمت لما شافت شكلو ..طالعت في بنات كآنو يآآشرو علييه ويهرجوو
    رآحت لعنده بكل ثقه .. وهوا الإبتسسامه زادت على وجهه لما شآفها وقفت حده ..ومد يدو ..مدت يدها وسلمت ..وبعدها رآح فتحلها بآب السياره : آتفضلي
    ريناد : ثآنكس _ دخلت السياره وقفل الباب بهدوء بس هيا دخلت من هنا وهوا اشر للبنات إللي واقفين ويغمزلهم وهما ضحكو رمالهم الرقم ورجع للسياره وطبعا ريناد ماشافت شي _
    شغل السياره ودوبو كان حيدعس زي العاده لكن اتذكر إنو لازم يتقن دور الإتنين صح مشي بهداوه
    ايمن : مره آتأخرت عليكي مو ؟
    ريناد تسحب عبايتها إللي انقفل الباب عليها : ههههههههه
    ايمن (( ارووح شربه انا على دي الضحكه )): وي إيش فييه ؟
    ريناد سحبت العبايه : لا خلاص ..انقفل الباب عليها
    ايمن : اهاا
    ريناد : يعني أتآخرت شويتين كنت حمشي بس إنتا اتصلت
    ايمن بدأ ينحول من النظاره إللي لابسسها :هههههه حمدالله لحقتك _ رفع النظاره شويه وهوا عاقد حواجبه ورجع لبسها _
    ريناد بتردد : فـ يـك شــ ي ؟
    ايمن : لا بس النظاره سارت توجعلي راسي شويتين
    ريناد : مارحت كشفت ؟
    ايمن : امممم لا
    ريناد : متى آخر مره رحت ؟
    آيمن : فيين ؟
    ريناد : تكشف على نظرك
    ايمن بكذب: يمكن قبل سننه او سنتين
    ريناد : اووووف وي المفروض كل بعد 6 شهور تروح
    آيمن (( يادين النبي )) وجه نظرااته لها : خلاص إن اشالله بكرا اروح
    السيـاره مرهـ كآآنت برد وريناد تطقطق في اصابيعها ..آيمن راسسه مصدع وريناد تطقطق اصابيعها كملت معاه ..بعفويته مد يدو ومسك يدها : خلاص وترتيني
    يدو مره كآنت دااافيه ..آنحرجت مره من حركتو سحبت يدها بسسرعه وقالت بتهديد : ترى مره ماأحب دي الحركات
    ايمن استغرب من ردة فعلها : سوري ماكان قصدي
    ريناد مره كششرت وملامحها انقلبت : بلاهه
    ايمن (( هههههههه يناسوو على المكوور ))) : خلاص والله ماحعيدها ... اخفض التكييف يدك مره كانت بارده ؟
    ريناد : ياريت
    ايمن مد يدو وخفض التكيف : كداا ؟
    ريناد اشرت براسها : كدا احسن ..ممكن تشغل سونق ؟
    ايمن : شوفي السديهات عندك شغلي إللي تبغيع
    مرت عششره دقــآآيق وهوا سئلها إيش تدرسي وعرف عنها آشياء اكتر وطبعا هوا بكذب قلها انا اشتغل في البنك
    خرج جواله بدون ماتنتبه إللي هوا جوال ايمن ..وآتصل عليها لازم شغل الزناوه حقو
    ريناد دق جوالها ..خرجتو من الشنطه ...شافت المتصل كشرت ... مارضيت ترد عليه ...آيمن يدق علييها وهيا تعطيه بيزي دق عليها اكتر من مره
    ايمن ببرائه: إيش بك ؟
    ريناد طالعت فيه (( إيش دي الورطه )) : صحبتي
    ايمن : لاتكون بس نفسها إل
    ريناد قاطعته : إيييوه
    ايمن : شكلها غلصه
    ريناد من كل قلبها قالت الكلمه : مرررررررره
    آيمن مره انقهر (( الله يهدك انا غلص طيييب )) : طيب ردي عليها وقوليها تبطل إزعاج
    ريناد دخلت الجوال في الشنطه : لا خلاص مع نفسها
    ايمن (( دحين بلله انا غلص ...يعني هدا امين الآهبل هواا إللي عاجبهاا من جمالو يعني ..لا الجمال وآآحد ..إيش بي انا مقهور من نفسي ؟؟ ))
    مايدري ليش حب يكرها في اميين يبغاها تعجب في شخصية ايمن مو شخصية امين ..البنات اغلبهم يموتو في خفة دمو كداا انقهر منهاا
    اخدهم الكلام في السياره وايمن يخطط يسوي شي في رااسه من جد حيخليها تكره الساعه إللي وافقت تعطيه الرقم ...راح لشارع الستين
    وبتحديد تحت كبري الستين نآآوي عليها .... وقف قدام مطعم آو شبه مطعم في حاره ضيقه
    " مطعم المكلا "
    ريناد ماتوقعت على بالها بينزل يجيبلو شي
    ايمن وهوا من جواتوو ميت ضحك بس يبغى يشوف تعابير وجهها
    (( انا اوريكي الغلص مين )): يلا وصلنا
    ريناد بعد ماكانت مشغوله بـ السديهات إللي بيدها رفعت عينها بفجعه على الحاره ..بلعت ريقها وطالعت فيه باإشمئزاز : إيش قلت ؟
    ايمن (( هههههههههههههههههههه )) يحاول بس يخفي ضحكتو ومايبينها طغى على وجهو إسلوب الجديه : قلت وصلنا يلا _ فتح باب السياره وريناد في مكانها مصدومه يعني المكان
    ماينفع تدخل وحده زيها _
    آيمن (( خاايفه هههههههههههه )) :حابه نآكل جوا ولا في سياره
    ريناد وإلا الآن مو مصدقه : من جدك تهرج ؟
    ايمن كان بيخرج من السياره إلا هيا مدت يدها ومسكت يدو " يعني استنى " وبعدها شالتها بسسرعه من الإرتباك : اميين ماحنزل
    ايمن : يعني تبغينا نآكل هنا
    ريناد (( إيش بو دا )) : لا مو جيعانه روح إنتا افطر
    ايمن عدل جلسته باإهتمام : لييش والله فطورهم شي عالمي شكشووكه وشاهي بالحليب وفطاير هياا صح فطايرهم مغرقة بالزييت بس لزييزه
    ريناد مكسوفه إيش تقولو : سوري بس انا ماآكل دي الآشياء
    ايمن : يلا عشان خاطري
    ريناد تعدل طرحتها : نو ثآنكس
    ايمن : انا رايح اجيب ونآكل هنا بالسياره وإن شالله يعجبك
    _ ماسابلها مجال للرد نزل وقفل الباب ..لما بعد من عند السياره فررط ضحك
    .. شال النظاره عن وجههو بعد ماحس عيونه انحولت _ ايمن واقف عند المطعم ويضحك الرجال يطالعلو باإستغرااب
    ايمن مو قادر يمسك نفسو ..كل مايتذكر كيف شكلها صاار يزيد ضحك : آآه يااقلبي _ يكلم الرجال _ شوف جبلي فطيرتين بس بلييز خلي الزيت فيها مره كتير ولاتخلوها مره تستوي
    _ الرجال استغرب اكتر _
    وجيب شكشوكه برضو الزيت كترو فيهاا ههههههههههههه وكاستين شاهي حليب انا حفظر هناا في السياره
    الرجال : طيب ...دقيقتين ويكون جاهز
    اما في السياره ريناد ححاطه يدها على قلبها : ياماامي إيش بو داا _ لاإراديا خرجت جوالها واتصلت على my twin ~~_ ميشوو الحقيني
    شموخ بخوف : إيش فيكي
    ريناد بقرف : امين إللي قلتلك عليه انا دحين بسيارته
    شموخ خافت اكتر لأنو ريناد مالها في دا الكلام :إيييوا ؟
    ريناد وصوتها شويا وتبكي مع القرف : وداني مطعم اسمو المكلا عشان نفطر
    شموخ باإستغراب : طيب ؟
    ريناد : إنتي تعرفي دا المطعم ؟
    شموخ : لا
    ريناد باإنفعال: يبيع شكشوكه وفطاير وشاهي حليب داا خارج مع بنت ولا مع اصحاابو ميشو الحقيني رااح يجيب الفطور وقال إيش نفطر في السيااره
    شموخ فرطت ضحك : هههههههههههههه
    ريناد انقهرت زياده : ميشوو لاتضحكي مو عارفه إإيش اسوي نفسي تلعب كل مافتكر الفطاااير
    شموخ : ههههههههههههههه وهوا كماان ماسوا دي الحركه إلا معاكي
    رينااد : مو وقتو تريقه ميشوو والله لاأستفرغ لو شفت دا الآكل
    شموخ مييته ضحك لأنو عارفه قد إيش ريناد تحب يكون مظهر الآكل منظم : هههههههههههههههههههههههههه قوليلو عندي حساسيه من البيض
    ريناد بعصبيه : لاياشيخه والشاهي بالحليب والفطااير انا لايمكن اكل من دي المطااعم
    شموخ : هههههههههههههه آآه ياشيخه والله ضححكتيني
    ريناد بقهر : مييششو
    شموخ : يعني بلله آنا إيش ممكن اسويلك
    ريناد : مدري خلاص اخر مره حخرج معاه
    شموخ : ههههههههههههههههههههه حرام عليكي دا كلو عشان فطرك من دا المطعم
    ريناد : يابنتي الولد لو شفتي سيارتو ومظهرو قلت حيوديني افخم مكان بجده _ باإنهياار _ لاااا وربي خلااص توووبه ماحخرج بعد كدا مع آي ولد
    شموخ : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب إيش حتسوي دحين معاه
    ريناد بخوف : ميشو تخيلي استفرغ بسيارتو ؟
    شموخ منتهيه من كتر الضحك : ههههههههههههههههههههه هوا إللي آخر مره حيخرج مع بنت
    ريناد : ههههههههههههه بلا لاتتريقي _ فنجلت عينها لما شافت ايمن جاي ومعاه تبسي بني وشكلو الاكل وسطو _ شمووووووووووووخ جااا وشاايل تبسي من جدووو داا حنجللط
    شموخ : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ريناد : باااي _ قفلت من غير ماتسمع رد منها رميت جوالها بشنطه _
    ايمن فتح باب السياره : احلى فطور لآحلى مدموزيلا
    ريناد (( خلااص تووبه اخرج معاك )) بس شمت ريحة الفطور وجهها انقلب للقرف
    ايمن دخل وجلس وحط التوبسي بينهم ..حط قدامها الشاهي بالحليب وفطيره باااينه كلها زيت وصحن الشكشوكه
    حطت يدها على فمها ...
    ايمن : في شي ؟
    ريناد انكسفت شالت يدها وابتسمت بمجامله تاامه
    ايمن مسك الفطيره قطعها والزيت نقط في التبسي وآكل الشكشوكه إللي كلها زيت حتى هوا اتقرف من الآكل بس دام نوى عليها نااوي عليها ... كان رافع النظاره على شعره لأنو مره صدع منها
    ايمن يهرج مع ريناد والآكل في فمو : يلا كلي _ قطعلها من الفطيره وآعطاها ..ريناد ماقدرت تاخدها تحس نفسها تلعب ..لما ماآخدت الفطيره ايمن حطاها على الشكشوكه واكلها
    وآخد من الحليب وفمو مليان اكل وشرب مقصدو إنو يقرفها في امين
    ريناد خلاص ماستحملت حطت يدها على فمها وكانت حترجع إلا مسكت نفسها ...ايمن انتبه لها : فيكي شي
    من يوم ماهرج معاها ماقدرت استفرغت ..فتحت باااب السياااره وخرجت البااقي
    ...آعطت لآيمن ظهرها وهيا تستفرغ في الشاارع ..ايمن ماتوقع إنو يسرلها كدا ..خرج من السياره وراح لها
    ايمن بخوف : إيش بك
    ريناد حطت يدها على فمها : لو سمحت ابعد عني _ خرجت من السياره وحطت شنطتها على مقدمه السياره وخرجت قاروره مويه ومناديل ومسحت يدها وشفايفها وهيا متقرفه _
    ايمن وصل للي يبغاه كدا اكيد اتقرفت من اميين ..كان يبغى يروح لها بس يدو زييت ..آخد التبسي إللي بسياره ورجعلهم هواا دخل عندهم غسسل يدو ..ورجع لريناد
    إللي واقفه عند السياره ولسه بتمسح بالمناديل المعطره ..كانت طرحتها على كتفها وشكلها ملفت في حاره زي كدا بس طبعا ايمن مره ماتفرق معاه
    ايمن بكل هداوه وكآنو مو هوا السبب : كيفك دحين ؟
    ريناد مره مقهوره : ممكن ترجعني البيت
    ايمن مايبغى يعتذر منهاا ولاشي : مو قلتي عندك جامعه
    ريناد : قلتلك ابغى ارجع البيت
    ايمن راح للمكان إللي كانت جالسه فيه : وااااه عدمتي السياره
    ريناد خرجت جوالها واتصلت على السواق : تعالي بسسرعه ...انا في الستين ..إلخ
    ايمن : وي عادي انا حوصلك
    ريناد تدخل المناديل المعطره وقاروره المويه الصغيره في الشنطه بقهر : لا مايحتاج السواق جااي
    ايمن طالع حولينه : منتي شايفه كيف الآنظار عليكي ياحلوه
    ريناد حطت الشنطه على كتفها ورفعت الطرحه على شعرها : مع نفسهم
    ايمن : دحين كيف حرجع البيت وإنتي عادمه سيارتي
    ريناد خلاص شوية وتبكي من الإحرااج : لو جا سواقي ينظفلك السياره
    ايمن : وللل انا حستنى لين مايجي السواق
    ريناد : شويا حيجي اصبر
    ايمن بحقاره : طيب تعالي نظفيها
    ريناد طالعت فيه وهيا فاتحه عينها على آخرها : نعم ؟
    ايمن :ههههههههههه بمزح _ وجهه نظراتو للكنبه إللي معدومه حط يدو على خصرو ويدو التانيه رفع فيها شعرو وانتفخ بملل_
    ريناد جات عندو : هات اي شي امسح فييه
    ايمن : لا عاادي انا حنظفها
    ريناد : لا مالو داعي سوري لأني عدمتلك الكنبه _ انتبهت لعلبه مناديل في السياره آخدتها وسارت تمسح بالمويه آيمن اخد البساط إللي كان عند رجلها وحطه ورى في السياره _
    خلصو تنطيف السياره والسواق لسه ماجاه
    ايمن : خلاص امشي اطلعي
    ريناد كرهت الساعه إللي خرجت معاه : مالو داعي
    ايمن :براحتك
    دخل السياره وشغلها بس لسه مامشي ... خرجو شبااب من الحاره وكلهم يطالعو فيها باإعجاب وإللي يصفر واللي يرمي عبااراتت
    (( وانا اقول ليش الحاره منوره ... يااوووويل حاالي ..... اطلع علـ حمام على طوول ))
    ريناد مره خافت من نظراتهم إللي مستحقرتها ..راحت لآيمن وركبت السياره بدون ماتتخاطب معاه
    ايمن ضحك : فين السواق ؟
    ريناد طنشت سؤاله ووصفتله بيت شموخ
    ايمن حرك السياره : اووكي ..... ابغى افهم ليش استفرغتي إنتي تعبانه ؟
    ريناد (( دا كلو وماعرف ليش )) : ماحب ريحة البيض
    ايمن : كان قلتيلي فيه مطعم جمبو يبيع معصوب ومطبق إنما إيييه
    ريناد (( داا حيجننني )) : مشكور اساسا ماليا نفس افطر
    ايمن خرج عطر ويعطر السياره ... ريناد عرفت لييش انكسفت مرره ...دموعها اتجمعت حولين عينها بس حاولت تمسك نفسها
    هيا حساااسه وكماان تتعرض لموقف زي كدا بايخ قدام واحد اول مره تشوفه حست باإنو ساكت مو زي اول خافت إنو يكون زعل منها ...
    بس الموضوع يدور براسها ماحست بنفسها إلا دموعها على خدها
    ايمن كان مندمج مع الآغنيه " إيساف سيبني اموت فيك " طالع فيها وهوا يغني وبعدين وجهه نظراتو للطريق استوعب إنها كانت بتبكي رجع نظراته لها
    : إيش بك تبكي ؟
    ريناد تسب نفسها من جوا لأنها بكيت بس ماقدرت تمسك نفسها زادت بكى مع سؤاله ..مسحت دموعها
    ايمن مسوي الرقييق الهادئ : حياتي ايش فيكي تبكي ؟
    ريناد بس يهرج تزيد بكى غطت وجهها بيدها وصوت بكاها على بالسياره
    ايمن مو عارف يتصرف معاها وقف السياره واعطاها مناديل بيسئلها : تعبانه ؟
    ريناد اخدت المناديل وتمسح دموعها : آسسفه ماكان قصدي اعدم سيارتك
    ايمن ماستوعب : دحين تبكي عشان عدمتي السياره ؟
    ريناد حركة راسها بخجل " إيوا "
    ايمن كان بيفرط ضحك (( انا امين مو ايمن )) قال باإسلوب هادئ : ياقلبي اناا والله عادي لاتبكي السياره في حريقه ماهمتني
    ريناد : يعني مو زعلان ؟
    ايمن (( ههههههههههههههه دي هبله ؟ )) : لا طبعا
    ريناد تمسح طرف خشمها بالمناديل : انا شفتك ساكت طول الطريق قلت اكيد زعلان
    ايمن : ههههههههه لا والله مو زعلان
    ريناد انقهرت لما ضحك : مالو داعي الضحك
    ايمن استغرب (( هدا وانا احاول امسك نفسي علـ آخيير )) : سوري
    ايمن حرك السياره وهوا نفسو يضحك بصوتو كلو عليهاا ...إيش دي الحسااسيه إللي فيها
    طول الطريق هوا يهرج وهيا ترد علييه بكلمتين ....وصلها للبيت
    ريناد : تعبتك معايا
    ايمن : تعبك رااحه ..آشوفك إن شالله مره تانيه
    ريناد (( مع نفسسك )): إن شالله ...بآآي
    خرجت من السياره ودخلت لبيت شموخ ...كان المجلس إللي عند الباب فيه اصوات ضحكاات طالعت من عند الباب بدون ماينتبهولهاا لقت ماريا وعهد ووحده معاهم طلعت فوق
    لغرفة شموخ ...فتحت الباب وشموخ جالسه على الكرسي وتحط منآكير اول ماشافتها قامت : رينااد
    ريناد راحت تحضنها وتشتكيلها بين دموعها : استفرغت ياميشووو والله مره مكسووفه منوو
    شموخ : هههههههههههههههههههههههههههههه يااقلبي اناا خلااص
    ريناد جلست على السرير : والله شكلي مره كان باايخ وانكسفت زياده لما عطر السياره
    شموخ وجهها احمر من كتر الضحك
    ريناد : شموخ خلاص
    شموخ حاطه يدها على بطنها وعيونها مدمعه : سوري والله بس بتخيل شكلك وانتي تستفرغي
    ريناد ضحكت وهيا تمسح دموعها : والله شكلي مره كان باايخ ..مو قادره اطالع في وجهه مر تانيه صح إنو هوا غبي وداني مطعم مدري كييف حسسني إني واحد من اصحابو وهوا يوديني
    داك المكاان
    شموخ : ههههههههههههههههههه والله الولد شي
    ريناد :اسكتي بلله قال شي قال ... نفسي اضربوو قهرني مدري كيف كان يآكل وربي الفطيره تنقط زييت

    " قبــــــل نص سآآعه من دخـــول رينـــاد للبـــيــــــت "
    نبضات قلبها تدق بسسرعه ...واقف قبالها ومتكي يدو علـ باب ...وهيا منكمشه على نفسسسها والشي الوحيد إللي مخليها توقف على رجولها الباب إللي وراها جسمها كلو يرجف
    اما ورى الباب ..ماريا دخلت المجلس وهيا مخرجه يدها من ورا الباب وفي يدها الجوال حاطتو على وضعية الفيديو وكيان ماسكه الباب عشان تفتحو وتجري لعند ماريا
    ماريا بهمس : خلاص تعاالي ههههه
    كيان : 3 2 1 _ فتحت الباب وجريت لعند ماارياا _
    آما عهد وسراج إللي كانو متكيين علـ باااب
    عهد صرخت وهيا بتطييح : آآآآآآآآآآآآآ _ كانت تحاول تزن نفسها وتوقف لكن ماقدرت
    الآرض سيرمييك ماريا وكيان مافكرو لو طاحت عهد إيش ممكن يسرلها لكن سراج برده فعل سريعه حط يدو اليمين ورى راسها ويدو التانيه ورى ظهرها وحضنها لصدرو
    طآآحو علـ سيرميك ..عهد منكمششه على نفسها ورااسها في حضن سراج ..وسراج فوقها ..لما حست بنفسها خلاص بالآرض وحسست بجسمو كلو فوقها بثقلوو كلوو
    وسمعت صوت سراج يناديها : عو عو؟
    كانت شاده على عينها ..فتحتها بتردد وانفجعت من وجه سراج إللي كان قبالها بردة فعل سريعه رفعت راسها وانصقعت بوجهو
    : عهد : آآآآآي
    سرراج ماقام الآخ يتآسف وهوا فوقها : سوري
    عهد تدفوو : قوووم
    سراج ماستوعب : هاا
    عهد دفتو بقووه : قوووم
    سراج دوبوو استوعب قام على طول وهوا شبه متنح من إللي صار
    عهد جالسه علـ ارض ووجهها كلو آحمر مو قادره تطالع فييه
    اما سراج حس نفسو مرتبك مرره ..حط يدو بشعرو بصربعه وبعدين نزلها : سووري .. آنا خلاص راايح ...باي
    خرج من عندها وهوا مو عارف إيش إللي خلاه يخرج بدي السرعه بدون مايترق على شكلها او يعلق يمكن هرب من شي حس بييه في ديك اللحظه
    عهد جالسه في مكانها زي الهبله وتطالع فييه وهوا خارج .... صووت ضحك من المجلس إللي جمبها .... خرجت كيان وماريا وهما فارطين ضحك
    عهد : ياكلاااب
    ماريا مدت يدها عشان تقومها ...عهد مسكت يد ماريا وقامت
    كياان : ههههه بلله كيف
    عهد وهيا مبلمه:نفسي اصرخ عليكم ونفسي اضربكم ونفسي اعضكم بس مو قادره تصدقو نفسي كمان ابوسكم
    ماريا : هههههههههههههههه القلب دق
    عهد : بلا قلبي يدق لغيره بس _ حضنت نفسها _ طآآح فوقي والله تقيل بس هوا حط يدو تحتي عشان لاأتعور آآآه بس_ رمت نفسها على ماريا _
    ماريا مسكتها : هههههههههههههههه ذاابت البنت _ تهويها بيدهاا _ ههههههههه
    عهد وقفت : مو المفروض اخاصمكم على دي الحركه ؟
    كيان : لا وي ليش تخاصمينا بالعكس دا اليوم ترى ماحتنسيه
    عهد اتنهدت
    ماريا : عهد إيش سواا لما طاح
    عهد ماردت ومسسرحه في عالم تاني
    كيان: عهههههد
    عهد برضو ماردت بس اتنهدت
    ماريا بصوت عالي : عههههههههههد
    عهد انفجعت :هااا
    ماريا : خلاص الآدمي راح.. فوقي .. اوووه صح فين الفطور
    كيان : شوفيه عند الباب _ اخدت الكييس _
    ماريا : تعالو الغرفه ..._ دخلو إلا عهد واقفه في مكانها ومتنحه _
    ماريا : ههههههههه شوفي ديك الهبله _ خرجت من الغرفه ومسكت عهد من يدها ودخلتها الغرفه بعد داا إللي صاار عهد في عالم وكيان وماريا في عالم تاااني _

    آماا في السياره
    دخل السياره وقفل الباب حط يدو على قلبه إللي يدق بسسرعه .. آتنهد وماحب يفكر في السبب شغل السياره على آغنيه وائل جسار بحبك مش حئول تاني
    طالع في يده نفسها إللي انخبطت فيه ماريا بالسياره واليوم عهد طاحت علييه ابتسسم لأنو حيألف لعهد وحيقولها عورتيني ويدي تآلمني حيشوف ردة فعلها
    خرج من حي التحلييه ورآآآح لآصحآآبه وهواا مبسسسوط
    داخل المجلس
    ماريا : ههههههههههههههههههه عهد صورتكم فيديوو
    عهد قامت من مكانها بسسرعه وراحت جلست جمب ماريا : وريني ياحقيره
    ماريا شغلتلها المقطع : صووت صرختك شي
    عهد : هههههههههههه والله انفجعت مو بااينه اشكالناا
    ماريا :من الجنب .. بس بااين جسموو مرره شي
    عهد : ههههههههههههههههههههه ينآآآسو عليييه يجنن آآآه بس
    ماريا تآشرلها علـ جوال : شوفي لما كنتو بطيحو شعرك كلوو في وجهو هههههههههههههههه
    عهد ضربتها : قلتلك خليني الموو قلتيلي لااا
    كيان : مالاحظتي شي ياماريا
    ماريا : إيش ؟
    كيان : دا سراج مكدش وعهد شعرها زيوو نفس الفصيله
    ماااريا : هههههههههههههههههههههههههههههههه دوول لو اتناكحوو شي
    عهد ضربتها : ياحيوووووانه
    ماريا مسطحه ضحك : هههههههههههههههه
    عهد : وبلله مين إللي جات في راسها فكره تفتح الباب
    ماريا على طول اشرت على كيان : دي الإرهابيه
    كياان : هههههههههههههههه
    عهد : ههههههههههههههه والله لاأردلك هياا بس اصبري


    Ψmoda3bat la4e3aΨ

    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 28, 2010 9:42 pm



    Ψmoda3bat la4e3aΨ

    دخل البيت وهوا يضحك ..قآآبل الخدامه قباله نزلت نظراتها للآرض وهيا مكسوفه منو : They are all waiting for you to

    breakfast
    قرب منها ومسك خدها وهوا يضحك : ياسالمه خلاص ماسارت
    سالمه وجهها حمر اكتر ...ايمن شال يدو : زي ماتحبي بس برضو بقولك آسف وماكان قصدي ادخل غرفتك
    رآح لغرفه الطعام ولقى الكل على الطاوله ستو وامو وابوه وتهاني
    ستو : نورت ياقلبي
    ايمن راح سلم عليها وبعدها سلم على ابوه وامه
    ابوه : يلا اقعد افطر
    طالع في الآكل بقرف وهوا يتذكر الفطيره إللي كان يتغصب ياكلها لا لا ماأكل اصلا فطيره كان يآكل عجينه وزيت : لا مالياا نفس
    عندهم في العـــائلـــه الفـــطـــور شـــي آسـآآســـي
    ست آيمن : يلا ياأبمن _ اشرت علـ كرسي إللي جمبها _ عشان خاطر ستك
    ابو ايمن بصرامه : كم مره اقولك لاتفطر برى البيت
    ايمن مايبغى يتناقر مع ابوه : مافطرت برا _ جا لحد الكرسي إللي جمب ستو وجلس _
    ستو آخدت خبز وحطت عليه مربى ومدت يدها : كل ياولدي
    ايمن حاس نفسو تلعب بعد إللي اكلو ..فتح فمو ..وهيا حطتلو اللقمه ...مضغها بششويش ...بلعها وبععدها اخد كاسة عصير برتقال
    ستو اخدت خبز تاني وحطتو بالجبنه : يلا كمان دي عشاني
    ايمن : ستو ..خلاص والله شبعان
    ستو : ماأكلت إلا لقمه يلا الفطور مفيد لجسمك
    آخد دي اللقمه وبعدها التالته والرابعه و 5 و 6 وخلاص قفلت مره معااه
    يشم ريحة الفطااير في خشممو ... والعجينه يحسها لساتها في حلقو مانهضمت ....جات في بالو ريناد لما استفرغت
    حط يدو على بطنو وملامحو آتحولت لقرف من إللي قدامو .. ستو لاحظت علييه
    ست ايمن : ايمن إيش بك ؟
    ايمن كشر حواجبه زيااده بعد ماحس إنو الآكل يرجع من بطنو بعد الكرسي ووقف
    " في الغرفه إللي هما فيها .
    بس طاوله الطعام الطويله القزاز وفيها ديكورات بسيطه في آركان الغرفه .. وفي زي المدخل الصغير فيها مغسلتين قزاز وحمآآم صغير
    ايمن راح للحمام وجلس علـ ارض ويستفرغ ويرجع كل إللي اكلله
    ستو وابوه لحقو علـ حماام ..ستو دخلت الحمام وجلست جمبو وحاطه يدها على ظهره وابوه واقف عند الباب
    ست ايمن : بسم الله علييك ..إنتا ايش آكل قبل لاتجي ؟
    ايمن بعد عن التواليت مسح فمو بكف يدو وحط راسه على كتف ستو : آآآه ياابطني (( كلو من الزيت والعجينه إللي آكله حسبيه الله عليكي ياريناد ))
    ابو ايمن دخل الحمام ومسكه من يدو : قووم
    ايمن وقف وهوا حاط يدو على بطنه ...خرجه ابوه من الحمام و غسلو وجهو عند المغاسل
    " ابوه دكتور " : باإيش حااسس
    ام آيمن جات لعند ايمن وحطت يدها على جبينه كآن دافي : تعبان ؟
    ايمن : لا بس بطني قلبت علياا مدري إيش فيا
    ستو جمبو : تطلع غرفتك تنام ولا تر
    ايمن قاطعها وهوا عاقد حواجبه : لا بروح غرفتي
    ستو مسكت يدو : انا حطلعك
    طلع ايمن وستو وبقي ابوه وامه ...وتهاني إللي ماقامت من الكرسي مره
    ابوه رجع جلس يآكل
    آم آيمن : خليني آطلع اشوفه
    تهاني وهيا تشرب العصير : مافيه شي بس دلع زي العاده
    ام ايمن : إنتي إيش فيكي كدا على اخوكي .. كل مره تفتحيلنا نفس الموال
    تهاني بعصبيه وغيره : مو إنتو قبل لايقول آآ كلكم جاريين لحدوو وكآنو في البيت مافي إلا هواا _ وقفت _ الحمدالله
    طلعت غرفتها وهيا مره معصبه ومحد يقدر يهديها غير حبيبها عمر
    ابوه ايمن وقف : حرام علييكم
    ام ايمن : يعني بلله إيش تبغاني اسويلها
    ابو ايمن : انا طالع اكلمها
    ام ا يمن : مو دحين لما تهدأ روحلها
    ابو ايمن : خلاص طيب ... انا رايح علـ مستفشى لو سار شي اتصلي عليا
    ام إيمن آعتطو شنطتو السوده وسلمت على خده : إن شالله ..في أمان الله
    اخد الشنطه : مع سلامه
    آما في الغرفه إللي فوق ..منسدح على سريـــره الكبيــر المغطى بلحــآآف آخضر عشبي والإضاءه خــآآفته في الغرفه جالسه جمبو وتلعب بشعره وهوا منسدح على المخده ويشتكيلها
    : وآكلت ديك العجينه والله طعمها يقرف بس غصبا عني
    ستو تضحك : ههههههههههههههههه حرام علييك والبنت كرهت امين ولا لسسه هههههههههههه
    ايمن : بعد دا كلوو اكيد كرهتو
    حكاها لما استفرغت ريناد
    ستو : هههههههههههههههههههههههه
    ايمن : البنت كمان مره مدلعه لما طلعت السياره جلست تبكي
    ستو : ليش ؟
    ايمن : عشان حسبتني زعلت
    ستو : هههههههههههههههههههه مسكينه والله شكلها طيبه لسه خافت على مشاعرك
    ايمن : ههههههههههههه
    ستو : حرام تكزب عليها
    ايمن : عادي كم يوم واعترفلها

    في نفس الدور لكن في غرفة نوم ورديه جالسه على سريرها وتبكي .... مع إنو آخوها طيب معاها وتحبو بس تكره معاملة آهلها له
    في يدها الجوال وجالسه على سريرها : إنتا ماشفتهم كيف يعاملووه ليش يعني كدا
    عمر : خلاص ياحبي إنتي حسااسه زياده بالعكس والله مامتك إنتي عندها بدنيا كلها بس عارفه ايمن مصايبه كتير فاخايفين عليه
    تهاني : مو على كدا حتى ستو لما عبينا الفطور ماخلت احد يفطر إلا لما جا ايمن ولو شفت كيف تأكله ككآنو عمره 4 سنوات
    عمر : ستك متعلقه في ايمن بس إنتي تعالي عندي وانا حآكلك من يدي وكمان وإنتي جالسه في حضني كآنو عمرك سنتين مو اربعه
    تهاني ضحكت مابين دموعها : إنتا فين وانا فين
    عمر : آحبك
    دي الكلمه حتنسيها كل حاجه
    تهاني : وانا كمان
    عمر يبغاها تخرج من إللي هياا فيه : شويا حجيكي نخرج طيب ؟
    تهاني مسحت دموعها وابتسمت : طيب

    Ψmoda3bat la4e3aΨ

    الــــســـــآآآعه (( 10 الليل ))
    ماله ربع سآآآعهـ دآخل البيت إلا استقبلتو خالته وفي يدها مكينه الحلاقه وتجري ورآآآه ...طلع لغرفته يجري وهيا تجري وراااه وصوت المكينه شغاله طييييييييييييييييييييييييييييييييط
    دخل غرفته وهيا دخلت
    بتحذير: ياابنت ابعدي عني لا آقلب البيت كلو فووقك
    معاها المكينه وتضحك ضحكه شريره : ها ها ها تعاااال اشييل كدششك داا
    سرآج : سيمااا بلا هبل وربي لاأشيل روحك لو شلتي كدشي
    سيما : خلاص صار عمرك 23 إيش تبغى بالكدش داا
    سراج بنظرات ترجي : آحببو
    سيما جات لعندو وهوا طلع فوق السرير رجلو دخلت بين اللحاف وطاح على السرير ..لقتها فرصه نطت فوقو وجللست وهيااا تضحك
    سيما : هههههههههههههههههههههههههههاي
    جالسه فوق بطنو بتقرب المكيينه وهوا يبعدها ..تقربها وهو يبعدهاااا
    سراااج : خاللله ابعدي عني
    سيما بين اسنانها : دحين سرت خاله خللت عظآآمك إن شالله
    سرااج ماسك يد سيماا : الله يخليكي إلا شعري
    سيماا بكل قوتها تنزل المكينه وهيا ضااغطه على اسنانها
    خلآص المكينه حتوصل لشعروو رفع يدها بقووه والمكينه آخدت نص شعرها من قداام ... طاااح شعرهاا على وجه سراااج ... سيما قامت زي الهبلا من عليه وقفلت المكينه
    شالت شعرها بصدمه من وجه سرااج وبعدها حست شعرها من قداام ..ماافي شعر
    سراج جلس مفجووع مو مصدق إللي سار شال الشعر بهباله وحطو على راسها وابتسم : خلاص كدا سار تمااام
    سيما ترجع تحس المكان الفاضي إللي براسها قلبها يدق بسسرعه خاافت نزلت دموعها وبكيت بصوووتها في الغرفه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآ
    سراج خايف : سيما حيااتي لاتبكي
    سيمااا بصوتها كلو : شعععععععععععععععععععععري
    سراج حضنها ويطبطب على ظهرها : حيطلع يعمري بس اسكتي
    سيما بعدت عنو وتحس راسها مره تانيه وتزيد تبكي : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ سرااااج مااافي شععر
    تمسك شعرها إللي على سرير : شعععععري
    سراج نفسو يضحك بس مصدوم من وجه خالتوو : عادي مو مره بااين
    اخد المراايه الصغيره من على الكومدينه وحطاها قدام وجهها بس شاافت شكلها رمت المراايه وزادت بكى : شععععععععععععري
    سراج بالعنيه جاب المراايه عشان تنفجع ( ههههههههههههههههههه ))
    سيماا : سررررررررت صلللعه ماااعندي شععععر آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
    حطت راسها في حضن سراج وتبكي ...سراج يبغى يهديها سار يمسح على شهرها لين ماوصل للمكان الفاضي إللي في راسها وحس بزي الشوك شال يدو لاإ رادياا قال: ويي يااآوومي
    سيما بعدت عنو وضربته : كلللووو منننك آآآآآآآآآ
    سراج رجع حضنها : هههههههههه آآسف والله
    سيما : دحيين إيش اسوي
    سراج يمسح دموعها : خلاص ياهبله محسستني إنو إنتي اول وحده بتصلعي
    سيما : إنتااا اهبل ترااني بنت ..طالع في وجهي كيف حروح بكراا الدواام ؟_ رجعت تبكي _ ابغىىى شععععري
    سراج : ههههههههههههههههههههههههههههههه البسي باروكه
    سيماا : سراااج لاتتريق
    سرآج : والله مابتريق
    سيما رجعت تبكي : بلله لاتهرج معايا _ قامت من السرير وكانت حتخرج إلا سراج ناداها _
    دارت عليه بعصبيه : خير إيش تبغى
    سراج في يدو شعرها : ياعوره ماتبغي شعرك
    سيما خرجت من عندو وهيا معصبه ودموعها على خدهااا
    سراج فاارط ضحك : هههههههههههههههههههههههههههه آآآهـ
    مرت عشره دقايق وهوا لوحدهـ لكن كل مايتذكر شكل سيما يسطح ضحك .... اخد جواله واتصل عليها عارف إنها ماحترد بس حيجرب وحيشووف
    اتصل اول مره ماردت لكن تآآني مره ردت علييه : آلو
    صوت عهد بخجل ونعومه : آللو
    سرآج : كيفك ؟
    عهد : تمام إنتا كيفك ؟
    سراج : بخير
    كآن الجو بينهم هادئ مو زي العاده سكتت وهوا سكت
    سرآج بزعل : كدا ارتحتي
    عهد : نعم ؟
    سرآج : لما طحتي علياا ..طحتي على يدي إللي توجعني
    وجهها كلو حمر لما اتذكرت كيف حضنها وقت الطيحه : اتعورت ؟
    سرآآج قال يدلع على راسها : إيوا مره توجعني
    عهد : سوري ..رحت المستشفى ؟
    سراج : لا مافيا حيل اروح ... مزرقه مرره
    عهد مره مستحيه منه : إنتا ليه حطيت يدك تحتي
    سراج : ماتدري ليش حطيتها ورى ظهرك ؟
    عهد تستغبي : لا مدري
    سراج : عشان لا تتعوري
    عهد قالت بغبااء تام : آمااا _ بعدت الجوال وهيا تضحك ورجعته مره تانيه على صوته وهوا يصرخ عليها _
    سرااج : لايااشيخه مسويه نفسك ماتدري والله حسيت نفسي سلمان خان لما حضنتك وإنتي بطيحي كآنو فلم هندي
    عهد (( آآه ياقلبي حضنني آآه بس علـ حضنه )) : هههههههههههههههههههههههههههه
    سراج : آضحكي إيش عليكي مو آنا إللي اتعورت
    عهد : هههههههههههههههه
    سراج : شوف بلله الله يساامحك اتحدى لو تلاقي واحد إنتحاري زيي يسوي إللي سويته
    عهد : ياهوو بس محسسني إني كنت حطيح من سفح الجبل وإنتا خاطرت بحياتك عشان تنقذني
    سراج : ههههههههههههههههههههههههههههه ياعمري عمري فداكي كلوو
    عهد : ههههههه لا تسللم خلي عمرك لك
    سراج : طييييييييييب ياااعوعو دا جزااتي
    عهد : إيش تبغاني اقولك يعني
    سسراج : يدي تعورني
    عهد (( يااقلبي اناا )) : قولي إيش تباني اسويلك وانا حسوويه
    سراج : متآكده
    عهد : إيوا
    سراج : آعطيني بوسه
    عهد صرخت : لاااااااااااااا مره مع نفسسك
    سراج : ماأبغى شي غيرو
    عهد : لا لا شفلك شي تاني
    سراج : يلا عوعو
    عهد بترجي ودلع : سرووج شووف شي تااني
    سراج اول مره تكلمو عهد بدي النبره الطفوليه مره قال زي الآهبل : هاا طيب خلاص
    عهد بعدت الجوال وتضحك عرفت كيف تقدر تقنعو
    عهد : آآي
    سراج : هاا ؟
    عهد ضحكت : هههههههههههههههههههههههههههه سوري
    سراج بشك : إيش بتسوي يابنت ؟
    عهد ضحكت : هههههههههههههه استحميت ونسيت مامشط شعري خششن ودوبي بمشطوو ياشيخ شعري عله
    سراج افتكر سيما وضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه احمدي ربك غيرك ماعنده شعررهههههههههههههههههههههههههههههه دوببهاا هههههههههههه خالتتي هههههههههههههههه
    عهد مافهمت شي : إيش بتقول ؟؟
    سراج مو قادر يمسك نفسو : هههههههههههههههههههه خالتي ههههههههههههههههههه كانت معاها ههههههههههههههههههههه
    عهد كانت تضحك على ضحكتو ومو عارفه الهرجه : ههههههههههههههههه إيش بك
    سراج : ههههههههههههههههههههه مو قاادر _ يحاول ياخد نفس عشان يحكيها _ إيوا خالتي كانت _ ماقدر _ هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    عهد : ههههههههههههههههههههه إيش بها خالتك
    سراج وجهه حمر من كتر الضحك يمسح دموعه إللي نزلت من كتر الضحك : ههههههههههههههههههه
    سراج : ههههههههه اصبري _ حاول يمسك نفسه شويتين _ إيوا بقولك خالتي كانت تلحق ورايا بالمكينه عشان تحلق شعري هههههههههههههههههههههههه
    عهد : ههههههههههههههههه طيب ؟
    سراج : كنت منسدح على السرير وهيا فوووقي ههههههههههههههههههههه إلا تبغى تشيل الكدش وانا مو راضي ههههههههههههههه اتضاربنا على السرير وانا بالغلط دفيت المكينه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    عهد : إيش صار ؟
    سراج : المـ ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    عهد : هههههههههههههههههه آهرج ؟
    سراج : شال نص شعر خالتي من قدام صلعت
    والإتنين فرطوو ضحككك
    سراج & عهد : هههههههههههههههههههههههههه
    سرآآج : هههههههههههههه لو تششوفي شعرها والله لساتو على سريري
    عهد : ههههههههههههههههه مسكييينه
    سراج : هههههههههههههههههههههههههه فآآتكك وهيا تبكي قلتلها تلبس باروكه بس مارضيت
    عهد : هههههههههههههههههههههههههههه البنت لسه مصدومه وإنتا تقولها البسي باروكه
    سراج : حبيت اهدئها واوريها إنو في حل تاني
    عهد : هههههههههههههههههه
    سراج : المشكله إنها ممرضه يعني لازم تشفلها دحين حل عشان تداوم بكرا في المستشفى
    عهد : هههههههههههه كمااان الله يعينها
    دقت عهود الباب وبصوت عالي تهرج : عههههد خاله جاااات يلا سااعه عشان تتجهزي
    عهد هرجة بصربعه : سروج خلاص انا لازم اقفل وسوري لأني عورت يدك وشكرا على الفطور ببااااي _ ماسابتلو مجال وقفلت في وجهه _
    سراج يطالع في شااشه الجوال : سروووج آرووح شربه اناااا



    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    نآآآيم على بطنه في غرفته الفخمه وتحت اللحآف الآبيض الحرير ...كشر حواجبه بعد ماسمع إزعاج في البيت
    فتح عينه بكسسل وقآآم من على السرير ..كآن بس لابس شورت لنص فخذو آزرق وعليه علامة سبايدر ماان
    آتمطع وقآآم شغل الإضاءه الخآآفته وشاف الساعه (( 10 )) خرج من الغرفه يبغى يشوف مصدر الإزعاج جاي من فين
    مو من عوايده ينام في بيت ابوه.. في كل شهر يجي البيت مره وحده ..نزل للدور إللي تحت .. مسك دربزان الدرج هوا يطالع باإبووه باإستحقار تاا م
    الغرفه كانت فيها الإضائه الزرقا والخضرا والحمرا تدور في الصالون الكبييير والآغاني ترج في الغرفه بنات شبه عاريات والبعض منهم عاريات وابووه يتنقل بينهم وهوا سكرآآآآن
    كآسات الوسكي على الطآآوله وقوارير الوسكي من اجودها مرميه في الآرض بنات صغيرات في السن من جنسيات مختلفه سكآآرى عرآآيا
    المحتشمه فيهم كانت لابسه بيكني كآآمل ... بيرقصو على نغمات الآغاني بآجسآآمهم المغريه برقص اكتر من جريئ وكل وحده مع الرقص تفسخ قطعه من جسمها
    دي القطعه إللي بتشيلها عليها من كل واحد 5000 ريال كآنو بس فيه 7 رجال كبآآر في السن من آكبر رجآآل الآعمآآآل في جدهـ وحولينهم 20 بنت تترمى عليهم الفلوس من كل نآآحيه
    بلع ريقه يكره يشوف ابوه بدي الحاله شارد من البيت بكبرو علشان تعب من دي المنآظر ماينكر ويقول مايسوي دي الآشياء بس كشاب في عمره ومحد سائل عنه آكييد حيسوي كدا
    بس ابووه مرره صعبه بنسبه له يشوفه كداا ..
    مآقدر يطلع غرفته ولا يخرج من البيت متصلب مكآنه يشوف الرجال إللي كان يحترمهم وهوا صغير قدامه كآنو قدوته في الحياه وهما بكآآمل سكرهم
    يرقصو عند البنات ويرمو الفلووس وإللي منسدح علـ كنبه وماهمو إللي حولينه
    آبووه اول ماشآآفو دف البنت إللي عندو وقآآم وهوا يتمآآيل في مشيتو لين ماوصلو آشر على ولدو وهوا يضحك : داا فآآدي ولدي

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 28, 2010 9:45 pm

    كدا نهاية الفصل التاسع

    انتظرووو الفصل العاشر
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد أغسطس 29, 2010 9:19 pm

    فينكم ياحلووووووين

    مافي احد

    المهم استعدوووو البارت وصل
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد أغسطس 29, 2010 9:31 pm

    " الفــصــل الــعــآآشـــر "

    صغير السن تو الغصن حامل
    غريب السحر شيطانه لبسني

    في الملعب الكبير العشبي معآآه عصآية البيسبول رجع العصايه لورى وشات الكوره
    إللي كآنت تبعد شويه عن الحفره ...دخلت الكوره الحفره ورجعت خرجت ...
    يزن كان جمبوو الشنطه حق عصي البيسبول : إيش فييك الييوم حاول تركز ياماان
    عدل الكاب ورجع يبغى يرمي الكوره : مدري إيش فيها الييوم حالفه يمين ماتدخل
    يزن : إنتا إللي عقلك مدري فين راايح
    نبراس كان بيضرب الكوره ابتسم وشاتها بعيد وبعدها فرط ضحك
    يزن : لا كداا لازم اعرضك على دكتور نفسااني
    نبراس : هههههههههههههههههههههه _ شات الكوره ودخلت في الحفره _ وآخيرا ..دورك
    يزن اخد العصايه من يد نبراس ورجعها في الشنطه وآآشر للخادم يشيل الشنطه
    نبراس استغرب : هيي لسه ماخلصنا
    يزن مسك نبرآس : تعال معايا _ ركبو سيارة الغولف البيضا بكرآسيها الجلديه " البني " الفآخره ..... وصلو لحد الطاولات ووقفها نزلو من السياره _
    نبراس باإستغراب : إيش فيك ؟
    يزن جلس على الكرسي الخشبي ...ونبراس جلس في الكرسي إللي قباله
    نبرآس قال للخادم : two orange juice
    يزن غير جلسته باإهتمام وقرب للطاوله :اعترف إيش عندك
    نبرآس آبتسم : إيش فيك ؟
    يزن : مين إللي كلمتك وإحنا في شركه
    نبرآس باإستغباء : مين ؟
    يزن : إللي صرفتها
    نبراس : واحد هندي
    يزن : علياااا ..المشكله صوت جوالك عالي وساامع صوت البنت
    نبراس ضحك : ياشيخ دي وحده بزره جننتني
    يزن : واليزره تخلي يومك ينقلب كلو باإبتسامات مالها داعي
    نبراس مافهم : ها ؟
    يزن : ترااك مبتسم طول اليوم اولا مو من عوايدك تانيا بهرج معاك وإنتا في عالم تاني لا وفوق دا كلو مبتسم
    نبراس فرط ضحك
    يزن اشر عليه : هااا من متى إنتا تضحك كدا
    نبراس : هههههههههههههههههههههههههههه إيش فييك محسسني إني مكششر وعمري ماضحكت
    يزن : بنسبه لياا إيوا دا إللي بحس فيه
    نبرآآس : لاتحس بعد كداا
    يزن : طيب قولي كيف اتعرفت عليها ؟
    نبراس : ياشيخ ماعرفها بس ابغاها تدفعلي 6000
    يزن رفع حاجبه : ليش ؟
    نبراس : هيا استلفت مني 6000 ريال ومستنيها ترجعلي
    يزن : وإنتا حتآخدها منها ؟
    نبراس : طبعا
    يزن : حتفرق عندك لو ماآخدتها ؟
    نبراس : لا بس ابغاها
    يزن : عنآآد ؟
    نبراس : ههههههههههه شي زي كدا ... بس البنت غريبه مو غريبه يمكن خفيفه آحسها مايله ليا كتير
    يزن : وخفة لما تميل لشخص ؟
    نبرآس ماحب يهرج عن الموضوع : مدري برآحتها
    مرت لحــظه سكـــوت بينـــهم
    إلا نبراس قال : عارف إني خرجت معاها
    نبراس ماله في البنات نهائياااا في حياتو ماخرج مع وحده لأنو مشغول في شركتو وحياتو الخاصه ... ولو خرج لمولات هوا إللي يترقم مايرقم لكن برضو مايتصل ولا يسئل عن دي المواضيع
    وفي السهرات المختلطه برضو يبعد عن البنات او مايهرج معاهم يقولو عنو مغرور او متكبر لكن مره عكس كدا السبب " مايعرف يتعامل معاهم "
    يزن : مين ؟
    جا الخادم وحط العصير قدام نبراس : إللي اتصلت عليا
    جا الخادم ويحط العصير قدام يزن إلا يزن بصوتو كلوو : كزاااااااااب
    الخادم انفجع وانكب العصير على يزن
    نبراس : ههههههههههههههههههههههههههههه
    الخادم آخد المنشفه إللي في يدو وسار يمسح بخوف ليزن لأنو مره عصبي
    يزن بعصبيه وقف: آحووول إنتا ماتشووووف
    نبراس يضحك : بششويش علييه وي _ وجه كلامه للخادم _ خلاص ادخل
    كانت في علبة مناديل في منتصف الطاوله آخدها ورماها ليزن : كم مره اقولك بطل عصبيه وبزات للناس إللي زي دوول
    يزن يمسح البلل : ياشيخ غباء فييه
    نبراس بصرامه : قلنا خلاص
    يزن جلس : ههههههههههه طيب خلينااا في إللي خرجت معاها
    نبراس : ولاشي كنت طفشان وخرجت معاها مره صغيره البنت
    يزن : كم عمرها ؟
    نبراس : 17
    يزن : اووووووووف مره صغيره
    نبراس : إيوا
    يزن : وليش اتصلت علييك
    نبراس : قلتلك بزره جالسه تتكلم كآنها هندي وصحبتها إللي جمبها كفشتها
    يزن : ههههههههه دي هبله مو بزره
    نبراس ابتسم : بس دمها عسسل
    يزن : واااضح
    نبراس : هههههههههههههههههه



    Ψ moda3bat la4e3aΨ




    لــهــآ في السيــآآره سآعتين الطريق طويـــل ومــرهـ طفــشت .... طفشت من إلحاح ندى وحتروح لحفــلاتــها إللي خــآرج حــدود جـــدهـ
    دق جــولها رينآآد ضحكت ..خلت ريناد في بيتها نايمه وخرجت ..ردت عليها
    شموخ : مسآآء الخير
    ريناد بصوت كلو نوم : مسآء النور عمري ..فينك ؟
    شموخ بكذب : بتمشى شويتين وآرجع
    ريناد : كآن صحيتيني اجي معاكي
    شموخ : صحيتك ماقمتي
    ريناد : متى ترجعي ؟
    شموخ : مدري
    ريناد : لما ترجعي صحيني
    شموخ : اوكي
    ريناد :انتبهي لنفسك باي
    ريناد : طيب بيبياي
    بعد ربــع سآآعه وقفــت السيآره قدآم الفــلآ إللي حددتها ندى
    وجهت كلامها للسواق : خليك هنا
    : تيب مدام
    بلعت ريقها بخوف وفتحت الباب ..من يوم مافتحت الباب سمعت بصوت الموسيقى لحدها .. رفعت شنطتها لكتفها
    وآتصلت لندى : انا برى _ قفلت _
    جات لعند البوآآبه ولا ثواني إلا آنفتحت ولقيت ندى قدامها لابسسه فستان لتحت ركبتها فووشي مآآسك على جسمها ومجعده شعرها الآسود بخصل صفرا
    شموخ آبتسملتها ..ندى حضنتها : وحشتيني ياوحششه
    شموخ : وإنتي اكتتر
    دخلت بس الحديقه كان المــكان فيه 8 بالكتير كل بنت مع ولد او بنت وبنت وجالسن في آماكن بعيده عن الآنظار بس بااين الإزعاج آكتر جااي من جوى الفلا
    ندى تمضغ لبانه : والله حتنبسطي
    شموخ ابتسمتلها وفسخت عبايتها كانت لابسه فستان من
    mango



    ندى كآنت حتآخد عبآيتها إلا شموخ حتطتها في شنطتها : شنطتي آحسسن
    ندى : ههههههه برااحتك ياعسل والله نورتي المكاان كلوو ... إيش دي الشياكه كلها اغار ترى
    شموخ : تسلمي ... ههههههههههههه
    ندى مسكت يدها ودخلتها جواا شمووخ حطت شنطتها ... الإضاائئه خآآفتته ..المكان طبعا مختلط وصوت الميوزك يرج في المكان ... مرقص في النص ..
    وفي الجنب زي البآآر وحوليين المرقص جلسات
    المكان مرره مزدحم شموخ متعوده على الإختلاط : انتي جايبه جده كلها هنا
    ندى صوت عالي عشان تسمعها : ههههههه لا بس جايبه احلى شباب وبنات جده ..تعالي بعرفك على آصحآبي
    كآنو يمشو ويتصدمو في الناس شموخ بصوت عالي : يااابنتي ماقلتلك لاتجيبي ويسكي
    ندى : والله إللي جبته مره خفيف مايآثر
    شموخ : مره وااضح
    ندى : هههههههه
    شموخ : مرره برد
    ندى : دحين اقولهم يخفضو تكيف
    وصلت عند الطآآوله المستطيله وحولينها الكنبه داير مدآآر الطآوله ... ندى وقفت وراهم : guy's listen
    الكل إللي كان جالس طالع فيها : دي صحبتي شموخ لاآوصيكم عليها ترى اول مره تجي حفلة ليا
    الشباب كلهم :هاااي شمووخ
    شموخ : hi
    ندى دفتها وخلتها تجلس معاهم : one minte _ راحت _
    شموخ مره اتضايقت واحد جالس عن يمينها والتاني عن يسارها والبنات ضحكتهم تسد النفسس تسطييح وهببل ماحبت دي الجلسات متعوده على الإختلاط بس مو كدا
    زي البهايم البنت جالسه والولد يلمس فيها وهيا تهرج مع إللي جمبها
    الولد إللي جمب شموخ : إحمم كيفك يامززه
    شموخ بدون ماطالع فيه : تمام
    مسك شعرها ..شموخ دفت يدوو : حكسرلك هياا فاهم
    الولد : وي وي ليش دي العصبيه يائمر
    شموخ : قلت خليك في حالك
    اشتغلت اغنيه رومنسيه اتخفضت الإضائه آ
    آغلب إللي كانو جالسين قامو وآخدو شريكه تشاركهم في الرقصه
    واحد من إللي كان في الطاوله وقف وجا عند شموخ مد يدو لها: ترقصي ؟
    شموخ طالعت فيه مدت يدها له وقامت ...رآآحو لنص مكان الرقص ..حط يدو على خصرها وهيا حطت يدها على ررقبتو كان حيقرب منها آكتر لكن شموخ بعدت وفهم إنو دا حدو
    رقصو على نغمات الآغنيه الهادئه ...وجهو مقابل وجهها
    بصوته الرايق : ليش معصبه
    رفعت حاجبها وهياا تتمايل على آنغام الموسيقى بهداوه : مين قال إني معصبه ؟
    : باين عليكي
    شموخ ابتسمت : لابالعكس بس عشني لسه ماتئقلمت مع الجو
    حب إبتسامتها ردلها الإبتسامه : مالك في دي الآماكن ؟
    شموخ : في السعوديه ماليا في دي الآماكن
    : وبرا السعوديه ؟
    شموخ : اممم شويا بس هنا ماحب احضر زي دي الحفلات
    :ليش ؟
    شموخ : انا احس هنا في السعوديه لما يقولو حفلة وفيها شراب خلاص الكل مرمي ع تاني
    : حتى برى
    شموخ :برى وقت العشا في شراب وعادي الناس طبيعين بس هنا قلة ولف
    : قد عشتي برا
    شموخ : سنتين عشت في كندا
    : آهااا ..اسمك شموخ مو ؟
    شموخ : إيوا ..وإنتا ؟
    : فارس
    شموخ ابتسمت : فاارس آحب دا الإسم
    فارس ابتسملها :حتى هوا يحبك ههه .. إيش معنى إسم شموخ
    شموخ : هههههه مايبغالو تفسير
    فارس :اممم مو من العلو ؟
    شموخ : شي زي كدا
    خلصت الآغنيه رجعو جلسسو علـ بـآر
    فارس : ويسكي ولا
    شموخ قآطعته : نو ميرسي آي دونت درينك
    جلست تهرج مع فارس ليين مابدآ بالشررب وسار يقول كلام مايحس فيه والبنات يآكترهم حولينه ..بعدت عنو وراحت جلست علـ كنبو هيا تدور على نجى عشان تقولها حروح
    جا واحد واترمى عليها ..دفتو وقاامت من مكاانها خرجت من المكان كلو وهيا تجري آخدت شنطتها وراحت للحديقه (( انا إيش جابني هنا اساسا ))
    خرجت جوالها كانت حتتصل على ندى بس بعدين بطلت خرجت عبايتها وحطتها حط على جسمها والطرحه في الشنطه وخرجت من المكاان ...لقت السواق برى ركبت السياره
    وقالتلو يمشي السواق شغل السياره مارضيت تشتغل حاول ااكتر من مرتين وبعدين اشتغلت ... ((الحمدالله ))
    شموخ مره انقهرت لما جات ندى لها اكتر من شهر تحاول تقولها تجي وهيا ماترضى بس اليوم طفششت وقالت خليني اجي (( ياريتني ماجيت ))
    خرجت بكت الدخان من الشنطه وولعت سيجاره ..فتحت الطاقه ودخنت بقهر
    دايما ماتحضر دي الحفلات إللي هنا بجده لأنها تعرف كيف نهايتها بس مدري إيش إللي خلاها اليوم توافق وتجي
    مرت نص سآآعه إلا السيارره تطلع دخاان وتوقف ببطئ ... شموخ بعد ماكانت مستكنه على الكنبه جلست وهيا مفجووعه : إيش صااار
    السوااق وقف السياره على جنب : مدري إيش في هادا
    السواق خرج من السياره وراح فتح الغطا من قدام وخرجت بخااار ..رجع لشموخ : مدام سياره فيه خرب
    شموخ خرجت من السياره وراحت تشووف : آآآووووف ..ماتعرف تصلحها تشفلها حل
    السواق : آوومي انا يقولك سياره مافي تماام
    شموخ بعصبيه : قلتلك تشتغل قلتلي إيووا تستغبي عليا دحيين
    السواق مره خواف على طول سكت ...واقفين على جنب الطريق مافي سيارات تمشي غير تكون شاخطه الطريق لأنو طريق بر وخلا
    رفعت شعرها عن وجهها ..سمعت صوت جوالها رجعت للسياره وشافت المتصل وابتسمت ..دايما منقذها في المواقف دي : الو ماجد ... الحقنني
    السياره وقفت عليا في نص الطريق ... في _ قالتله فيين _ لاتتآخر ..باااي ..ماجد ماجد .. إيش بو صوتك ؟ ... اهاا طيب _ باإستغراب _ باي
    فتحت باب السياره وجلست في طرف كنبة السياره وجسمها برى السياره .عبايتها كلها مفتووحه والفستآن قصير ... فاردهـ شعرها .. تحرك رجلها بتوتر وهيا تستنى ماجد
    بعد ثلث سآآعه ..جات سياره من الخط المعاكس وطلعت فوق الرصيف ووقفت ورى سيارتها ..ِشموخ انفجعت تميز سياره ماجد عن آلف سياره وقفت وهيا تطالع في إللي يسوق بهباله
    وطالع فوق الرصيف وجاه وقف بكل ثقه ورى سيارتها
    كانت سيارته بيجو907




    وقف السياره وطفى المحرك لكن شغل الآنوار الآماميه للسياره جات في وجهها الآنوار حطت يدها على وجهها من بعيد ..فتح باب السياره
    سواق شموخ : بابا ممكن يخفف شويا نور سياره إنتا
    خفف الإضاءه ..شموخ قفلت باب السياره ..عشان تتفاهم معاه تعرف سواقها وجوده زي عدمه ... خرج رجوله من السياره _ بلعت ريقها _ خرج بطوله وعرضه من السياره
    وهنا هيا ماتبغى تبلع ريقها وبس حتى لوزها لو تقدر ...ميل راسه علـ يمين وآشر بيده _ كان معاه الجوال _ وآبتسملها
    جوالها ؟
    حآآولت تستوعب إللي صاير قدامها ... قدم لعندها وجا قبالها : جوالك ياحلوه ..ماجد هاا
    قلبها يدق بسسرعه ... ماتدري ليش تخاف منو قد كدا
    جوالها !!! ... اتذكرت الشريحه إللي في جوالها رديف رقم ماجد ..فلما اتصل عليها طلعلها رقم ماجد
    مد يدو : ماتبغي جوالك ؟
    شموخ مسكت الجوال جايه تسحبو من يدو بس هوا مو راضي يسيبو تسحبو وهوا ماسكه بقووه : وبعديين ؟
    : وحشتيني
    (( الله يصيبو )) : هات الجوال
    خفف على مسكتو للجوال وهيا سحبته من بين يدو
    : إيش بها سيارتك
    شموخ اتصلت بالجوال : نو ثآنكس دحين ماجد حيجي
    سحب الجوال من يدها : قلت إيش بها سيارتك
    شموخ بملامحها البارده : تعلي بكف بليز
    حط يدو على خدها : انا مو متوحش لدي الدرجه
    دفت يدو عنها : مشكور مو محتآجه مسآعدتك _ لفت للجهه التانيه ووجهت كلامها للسواق _ دحين حكلم ماجد يجي
    مسكها من يدها بقوه ولصقها في السياره وهوا قبالها بتمام وقلها باأمر : ماجد ماحيجي
    انفجعت من رده فعلو ومن مسكت يدو : سيب يدي ... _ بعصبيه _ زيااد سيب يدي
    زياد ابتسم : لا تعرفي اسمي
    شمقت في وجهه ..تبغى تبعد عنو لكن مسكتو ووقفته محاصرتها ..عيونه حتآكلها من كتر مايطالع فيها ..دارت وجهها للجهه التانيه وهيا تبغى سواقها الآهبل يسوي شي
    زياد مسك ذقنها وخلاها تطالع فيه : قلتلك كل شي امشيه بمزاجي ... تحسبيني ماعرفك ؟
    السواق قصير ومتين ولو جا قدام زياد يضيع مسوي نفسه مشغول بسياره لأنو خايف من زياد
    شموخ من جوا ترجف دفت يدو إللي كان ماسك فيها ذقنها زياد قرب منها اكتر وخلاها ترجع اكتر وتلصق بسياره رفعت صباعها بتحذير: لو سمحت ابعد
    زياد ضحك ومسك صباعها ونزلها : ههههههههههه والله إنتي شي .._ يقلدها _ لو سمحت ابعد...قبل شويا كنتي تكلميني بجفاصه ولا عشان عرفتي
    إنو لايمكن تلاقي هنا احد يفزع ويضربني جايتني باإحترام
    شموخ ضحكت باإستخفاف : لا اتوقع داك الضرب يكفي ويوفي
    بعد ماكانت ابتسامه على وجهه اختفت بس اتكلم باإستحقار : شموخ آكرم ******** _ قال إسمها بالكامل _
    ..ابوكي اكبر شر**** في جده لا لا مو بس ابووكي حتى إنتي ......ابوكي ياحلوه علييه ملف مره خطير لو حطيتو في راسي ماحتشوفيه بعد كدا إلا في السجون
    .. آبوكي يامحترمه كان مروج مخدرات ..بس شكلو محترم بطل دحيين ..إنتي تدري لما جابوكي امك وابوكي ماكانو متزوجيين
    ..قالولي إنو آمك برضو قـحـ*** بس ماحبيت اسئل عنها كتير ...آما إنتي من يوم ماقلت إسمك
    اووف الآغلبيه عرفكي شكلك مره ببيولر بين الشباب مالومك إزا ابوكي اكرم ...عارفه ابوكي دول البنات إللي ينآم معاهم يصرف عليهم اكتر من ما يصرف عليكم ..
    بعضهم جايبلهم فلل عشان يعيشوو _ باإستحقار __ اووو مره طيب وبعضهم يمشيلهم معاملات ..كبر في عيني صرآحه ...لا وآكتر شي عجبني فيه شهامته لما يدورلهم وظايف
    وبنتو المسكينه المحترمه المتخرجه من الثنويه ماتدرس ولا عندها وظيفه ... مدري صرآحه إنتي كيف تحطي عينك في عين الناس وابوكي واطي ومنحط كدا لا عااد ادخلك في غسيل الآموال
    والكلام الفاضي دا إللي يوجع الراس _ حط يدو على السياره وهوا شايف كيف إنها تكآبر وتطالعلو بنظرات غير مهتمه بكلامو بس هوا عارف إنها من جوا غيير عن كدا _
    دحين بسئلك اختك ماريا فينها ؟ _ شموخ هنا وبس فتحت عينها وزياد عرف نقطة ضعفها _ في الكباين مو ؟ ..تبغي تعرفي فين بتحديد في الكرستال
    شموخ دموعها في عينها بس ماتبغى تبكي مو دا إللي حتبكي قدآمو وتوريه إنها ضعيفه يكفي ديك المره لما بكيت : خليك بعيد عن آختي
    زياد ضحك وضحكتو ترفع ام الضغط وقال ببروووده : لا ياعسسل تراها مع صاحبي لاتخافي عليها بس حيوريها اشياء بسيطه يومين حتفضل
    تبكي بس عادي زي ابوكي ماكان يسوي كدا في البنات اليوم دور بنتو
    شموخ حست باإنو يكذب لأنو لما خرجت ماريا كانت في البيت : اقوول ابعد عن وجهي ترى سكتلك كتيير
    زياد باإستفزاز : بلله سكتيلي كتير ؟
    شموخ غمضت عينها وقالت بقلة صبر : آسرري عن وجهي
    زياد : حتفضلي مغمضه عينك كتير ؟
    شموخ فتحت عينها واتنهدت بعصبيه : وبعدين معاك ؟
    زياد يبغى يستفزها هرج زي البزوره : شموخ انا لو احد عورني ماأسكتلو لازم اخد حقي منو
    شموخ طالعت في سواقها وهيا تلعنو من جواا شايفته مسوي نفسه مو شايف حاجه ويقربع في سياره ..جايه تمشي من عند زياد إلا حط يدو التانيه على السياره وابتسم
    وسارت هيا محاصره من الجهتين بين آياديه
    زياد : مايسير تمشي كداا
    شموخ مره عصبت وآتوترت آكتر لأنو قريب منها : اوووف منك ..قولي إيش تبغى وابعد عني بلاا
    زياد يفكر : إممم إيش ابغى منك ... آبغاكي تتآسفيلي
    شموخ ضحكت : طير يابابا
    زياد رفع حاجبه : اطير واسيبك في دا الموقف ؟؟ لا لا ماينفع مرره
    شموخ ضحكت باإستخفاف : SO FUNY
    زياد : I KNOW THAT ... عليكي سواق مره حمار هههههههههههههههه
    شموخ : آحمر منك ؟
    زياد : آهنيكي على شجاعتك ..كيف حابه تكون علاقتنا ؟
    شموخ : ماأبغى اشوف رقعة وجهك
    زياد : يعني دحين على بالك انا جاي هنا عشان اساعدك ؟
    شموخ : مااتوقع منك شي
    زياد : لا آتوقعي ..انا جاي لهنا عشان اخليكي تتآسفيلي غصبا عنك دامك حجر وماتآثرتي من سجل ابووكي الزباله حسمعك حاجه حتعجبك مره
    شموخ قلبها قبضها من كلامه .. خرج جواله من جيبو واتصل ...شغل الإسبكر
    زياد : اهلا نادر
    نادر بين الإزعاج : اهليين
    زياد : فين المزه إللي معاك ؟
    نادر ضحك : وجعتلي قلبي يازياد
    زياد يطالع في شموخ ويهرج مع نآدر : آبغاك تسمعني صوتها
    نادر : ترى معايا الشوكلاته لو تبغاني اعطيها دحين ولا لسسه
    زياد : لا لا دحين سمعني صوتها وبعدين آكلها
    نادر : طيب
    ولا ثواني إلا صوت ضحكة وحده خلت شموخ تنفجع
    نادر : ميروو وحشتيني
    ماريا : هههههههههههههه بلاا والله لو ماأعرفك كان نحرتك
    نادر : آفاا عليكي اهوون عليكي
    ماريا : طز فيك همني عاد
    نادر : حياتي ميرو ثواني واجيكي
    ماريا : اووكي
    نادر بعد عن ماريا : كييف بس
    زياد نظراته في عين شموخ إللي اتجمعت فيها الدموع : شوشو اخلييه يعطيها الشوكلاته إنتي عارفه الشوكلاته إللي معاه فيها نسبه عاليه من الكحوول يعني اختك بيباي
    شموخ بترجي : زياد خلي اختي بعيده عن الموضوع
    زياد ببرود : وليش اخليها بعيده عن الموضوع ؟
    ناادر : نااادرر ترى مره مو قادره امسسك نفسي ابغااها
    زياد مسوي نفسه حزنان على صاحبه : صاحبي يبغى اختك حرام نوقف بينهم
    شموخ بترجي اكتر بعد ماسمعت صوت نادر مره خافت : زياد بلييز ابعدو عنها وإللي بيننا خلليه بيننا لاتدخل احد في الموضوع
    زياد ماعجبه كلامها باأمر : نادر رووحلها
    شموخ مسكت يدو وهيا مره خايفه على ماريا : زيااد بلا بهلله قولو يبعد عنها
    سمعت صوت ضحكة ماريا من الجوال
    نادر : تحبي الشوكلت
    ماريا سحبتها من يدو : هات ابرد على قلبي من دي الهبله امجاد
    نادر : هههههههههه سيبيكي منهاا
    شموخ مرره خافت هرجت بتلكلك : قلوو قلوو يشيل الشوكلاته من يدهاا بلييز
    زياد سآآآكت .. وبس يسمعها صوت اختها وهيا تتكلم وتآكل
    ماريا : إممممم الشوكلاته مره لزيييزه
    شموخ بيدها الثنتين مسكت يد زياد وبترجي ودموعها ماقدرت تمسكها آكتر من كدا هان ابوها واهلها كلهم ماهرجت لأنه كلامو صح ومسكت نفسها لأنها ماحتبكي قدامو مع إنو كلامو كان زي السكين في
    قلبها بس حاولت إنو ماتعطي إهتمام لكلامه ..بس إنو احد يلمس آختها البريئه إللي مالها صلاح في الهرجه بكبرها لاا مره لاا
    قفل الإسبكر : شكلك ماتتحملي تسمعي آختك وهياا بدون عقل _ آعطاها ظهرو _
    شموخ جات قدامه وتبكي : آمانه قلو يبعد عنها بليييز لاتقولو يلمسها الله يخليييك
    زياد بملامح بآرده جدا يهرج مع نادر : تبغى تطلعها الشاليه ؟
    شموخ قربت منو مسحت دموعها ومسكت يدو : وربي آسفه بس قلو يسيبها في حالها ... زيآد عمرها 17 سنه حرآم علييك لاتدخل آهلي في الموضوع الله يخليك
    عيونه مانزلت من على عينها قال لنادر : سيبها
    حـــمــــآر ..مآقدر يشوفها تترجاهـ مع إنو قبل 3 آيام وحده آترجتو آكتر منها وكانت حتبوس رجلو ماتحركت فيه ولا شعره ..ودي إللي مسحت في كرامته البلاط ماقدر يردلها شي بسيط
    ضآرب المشوار دا كلوو عشان يبغاها تندم علـ للحظه إللي فكرت تحط راسها براسو يبغاها تسير عبده عندو بس من غبائه ماقدر حــزن علــيها مآآيبغــاها تتــرجآآه اكتـر من كــدهـ
    لـــيــش ؟ .... هـــوآ بنــفـــسه مـــآيـــدري
    سب نفسسه من جواا على تخلفه الزايد ... سحب يدو من يدها وراح لعند السواق مسكو من قفآه : إنتا حمار
    مو عارف في مين يطلع حرته ...مالقى غير السواق ومقهور كمان منو لأنو شايف دا كلو وسآكت السواق خايف بتلكلك : باابا آنا مافي صللآح
    زياد ماسكه من قفا بلوزته وراح لحد سيارته والسواق كآنو معلق بيدوو : بآ بآ إيش فييه إنتا
    زياد بعصبيه دفاه على سياته ..السواق مسك السياره عشان لايطيح .. زياد رمى سوتش سيارته في وجهو.. طاح في الآرض وسواق اخدو من الآرض
    زياد حواجبه مقرونه في بعض من كتر العصبيه : وصلها بيتهاا
    السواق : بس ب
    زياد بصوت عالي وعصبيه : قلت وصلها بلاأنـ*** آهلك دحيين ...
    زياد فتح باب السياره وجلس علـ مقعده آخدلو بكت السياره وشغل المكيف وقربع شويتين بسياره وخرج
    وجهه نظراتو للسواق : ادخل
    السواق بخوف دخل السياره وشغلها
    راح لشموخ آشر برااسه على السياره ( يعني روحي ) وقال من طرف خشمو : رووحي
    شموخ ماحستها حلوه تركب سيارته بعد دا كلو : يعـ
    زياد مايبغى يتناقش معاها لأنو كاره نفسو في دي اللحظه قاطعها وقال مابين اسنانه : قلت اركبي السياره
    شموخ واقفه مكانها ولا اتحركت
    زياد قرب منها وبتهديد قلها : تبغي تروحي بسياره ولا اتصل على نادر ؟
    شموخ طالعتله بنص عين وراحت فتحت سيارتها ماتقدر تسيب نظرات الإستحقار حقتها ..آخدت شنطتها ماتعرف تقوله شكرا ولا تمشي من هنا وهيا ساكته
    ولا تكابر وماتطلع السياره بس إللي يشوف زياد وكيف معصب ينفجع حست إنها ماتقدر تتخاطب معاه وهيا اساسا ماتبغى تجلس في مكان هوا فيه اكتر من كدا
    وقفت في مكانها تفكر إيش تسوي بزبط
    إلا صوت زياد فجعها : إيش مستنيه يعني قلتلك امشي من هناا
    شموخ عقدت حوجبها قفلت باب السياره وراحت لسياره زياد بيجوو ..فتحت الباب وهيا عيونها علييه مو عارفه ليش سوى كداا
    زياد : شموخ
    شموخ واقفه في مكانها وماردت علييه
    زياد : آختك لاتخليها تروح بكرا المرجان
    شموخ ماسئلت بس عرف من نظراتها إنو تبغى تعرف ليش
    زياد : لاتسئليني ليش قلتلك لاتخليها وخلاص
    شموخ اشرت براسها يعني طيب ودخلت السياره وقفلت الباب ... جالسه جمب السواق ... مشيت السياره ومرت من عند زياد طالعت فيه وبعدين نزلت عينها
    إيش دا الولد مو فاهمته نهائيـــآآآ بــس مو طـــآيقتــه دي تـآني مره يسآآعدها وتآني مره يشوفها تبكي
    سندت نفسها على الكرسي بضيق وقفلت عينها تبغى تخرجو من راسها ....تبغى تنسى إللي سار اليوم ... افتكرت ماريا
    خرجت جوالها بسرعه من الشنطه واتصلت عليها ... ماردت عليها على طول : ماريا ؟
    ماريا بصوت نوم : هاا
    شموخ : إنتي في البيت ؟
    ماريا : مصحيتيني من عز نومي وتقوليلي إنتي في البيت ؟
    شموخ : ماخرجتي اليوم
    ماريا : لا جلست مع ريناد شويا ورجعت انام
    شموخ : طيب مع سلامه
    ماريا باإستغراب : إيش بو صوتك
    شموخ : مزكمه ..باي _ ماستنت منها رد قفلت في وجهها _
    شموخ حست نفسها هبله ديك اساسا مو ماريا بس نفس صوتها وكلامها عرف يلعب عليييها
    مشيت السياره اختفت عن نظره ... حط رآآسه على السياره ةيضرب براسه علـ خفيف : غبي غبي غبي وربي إني حماااار ليييش سويت كدااا اووووف
    جاااي لين هنا يعني عشان اقولها _ يتريق على نفسه _ اطلعي سيااارتي ....سمآآآآآآآآآآآآآآجه إيش دا الغبااااء ... ودحين ليش قلتلها آختك لاتروح المرجان
    آنا إشلي فيهم يسير إللي يسرلها _ ضرب برجلو كفر السياره _

    بعد ســـــــــآآعتيييين مـــرت ..الطريـــــق مـــرهـ طوويل ..لو زياد ماجاها ماكانت تتوقع إنو آدمي حيجي هناااك
    وقفت السياره عند بيتها ... دحين إيش حتقول لاآبوها لو شاف السياره اتذكرت كلام زياد عن ابوها (( مع نفسسو ))
    كانت حتخرج من السياره انتبهت لجوال زيـــآد في السياره .
    شموخ (( جواله في السياره دحين مين حيجيه !!!!!!! ))


    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    [left][center]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد أغسطس 29, 2010 9:33 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    شد على قبضة يدو وهوا مقهور ...عيونه تتنقل في آرجاء الغرفه وهوا يشوف المسخره إللي بيتسـير في البيت ...
    ابوه وقف ويقول بكل ثقه :دا فآآدي ولدي _ حط يدو على كتف فادي _
    هنا البنات كلهم ابتسمو واكيييد انبسطو كيف ماينبسطو وهما آخيرا شايفين واحد يملي العين وبدا الجمال كلو وشكلو بالشورت وشعرو الملخبط كآن زايده طفوليه لشكلو وجمال
    فادي دف يد ابوه : انا خارج
    ابوه مسكو وهوا سكرآآآآن وحضنو : من زمااان ماآشووفك
    فادي بعده عنو وقال بغصه وقهر : خلييك في قرفك .. انا طالع
    طلع غرفته عشان يآخدله اي شي يلبسو ويطلع من البيت مع إنو ميت نووم لكن لو تنطبق الدنيا مايجلس عند ابوه بعد كدا ..لبس بلوزه اورنج من لاكوس
    وآخدله جينز آسود
    خرج من الغرفه لقى وحده من البنات قباله .. اول ماشفته ابتسمت وقربت منو ....بتغريــــه ؟؟.. طبعا من سابع المستحيلات
    جات تمسك فادي إلا دفاها بخفيف من ظهرها : اقوول انزلي للعجايز حقونك احسن لك
    البنت بنعومه : بدي ياك إنتا
    فادي اعطاها نظرات فهمتها البنت وسابتو ... مشي من حدها وهيا تطالع فيه من فوق لتحت ... نزل للمسخره إللي تحت
    ابوه اول ماشافو رفع الكاس : تعال يافادي اشربلك كاسين _ يضحك بدون عقل _
    فادي طالعله باآسف ودخل المطبخ له مخرج علـ حوش ... ماكان يبغى يخرج من نفس الباب الآمامي للفله لأنو لازم يعدي من عندهم
    شغل السياره وهوا في قمة الغضب ...كآن يسوق سيارته وباله مو معاه ..باله مع إللي شافه في البيت ,,,مر بالشوارع وهوا ناسي فين وجهته
    مايبغى يرجع على طول علـى بيتو " المشترك مع الشباب " لأنو ممكن يتضارب مع آي آحد قدامه فيجلس مع نفسه في السياره احسسن له
    وقف عند إشاره حمرا الطريق مزدحم ...كانت قدامه سيارة كرسيدا بيضا قديمه ... خضرت الإشاره وهوا على طول دعس ..لكن السياره إللي قدامه طفت فجئه
    وفادي صدم بالسيااره ...السياره إللي قباله مع قوة الصدمه مااالت وانكسسرت اللمبات الخلفييه ... اما فاادي آداارك نفسسو وقف السياره على طول
    فادي فتح باب السياره وخرج منها وهوا في قمة الغضب ... وخرج من السياره إللي قباله واحد عمرو 48 سنـــه
    الرجال جا لحد فادي وهوا شبه معصب : عدمتلي السيااره الله يكاافيك
    فادي عصبي ودحين حيطلع كل عصبيتو في الرجال داا .. مسكو من يااقة ثوبه ولصقو بسيارته وهوا يقول مابين اسناانو : متخلف إنتا توووقف في نص الشاارع كآنو الطريق طريق ابووك
    يااكلب
    إحتراام ... مايعرف الإحترام محد علمو إيش هوا الإحترام اصلا .... مايهتم إللي قدامه كبير في السن ولا صغير يعامل الكل كآنهم بعقليتوو وفي عمرو
    خرجوو بعض الرجال من سياارااتهم .... الرجال دف يد فاادي وحواجبه مقرونه في بعضها قال بعصبيه : آحترم الفاظك وإنتا إللي كنت دااعس في الطريق و
    فادي قاطعه ورجع مسكه مره تانيه من ثوبه الرجال " شاكر " دفو للمره التانيه وبدآت المضااربه بينهم .. شاكر بس كان يبغى يبعد فادي إللي اتحول لإنسسان تااني وهوا يضرب
    واحد بعمر ابووه
    اتلمو رجال حولينهم وساروو يبعدوو فاادي عن شآآكر لكن فين ... فادي بعصبيه يدفهم : ********* ابعدوو عني يا******
    المكاان كلوو ازدحم بسبب المضاربه والسيارات إللي وقفت
    واحد كبير مسك فادي : صلي على النبي ياوولدي
    فادي دفو ويبغى يروح لشااكر إللي سارو الرجال قدامه يحمووه منه .. جاه واحد خلف فاادي ومسك يدوو
    فادي دار عليه : اببعععد عني إنتا التاااني
    كان شرطي مسك يد فاادي ..وفاادي يدفووو والشرطي مآسكه بكل قوته : انثبببر اقووولك
    فادي ولا اهتم شرطي ولا لأ إللي عارفه إنو يبغى يضرب آي احد وخلاص دا إللي يبغاه عشان يرتاح مسك الشرطي وطلع حرة قلبو كلهاا
    خرجوو رجالين من سيارة الدوريه ومسكو فاادي وحوطو يدو بالكلبشات
    ... كآآن فادي فرجة للعالم إللي وقفت
    شكلو البريئ الطفولي اتحول مع العصبيه لـ إنساان تااني مره ...
    طلعوه لسياره الدوريه .. واحد من الشرطيين كآن جالس قبال فآدي ويطالعلو بنظرات غريبه ... فادي كان في عالم تاني مسسرح ويبغى يستوعب إللي سواه في الشارع
    مايقدر يتحكم في نفسه لو عصب
    الشرطي : مو إنتا آخر مره مسكوك في مضاربه في التحليه ؟
    فادي طالعله بنص عين ومارد عليه
    ماينسى مضاربه التحليه يومها الشارع كلو انقلب بساابيبه
    بعد ثلث ساعهـ وقفت السياره في مركز الشرطه والشرطي مسك فادي بجفاصه وسحبو من السياره
    فادي بعصبيه : بشششويش
    جلسسوه في كرسي الإنتظار نص سااعه و ايااديه بالكلبشات وكآنو مجرم
    جا دورو وآخده منو اغراضه إللي بجيبه ودخلووه... دخل المكتب إللي شبه متعود علييه ... كآن جالس علـ كرسي وملهي في الآوراق اول مارفع راسو وشاف فادي اتنفخ ورمى القلم على المكتب بعصبيه
    : وبعدييين معاك ياااسيد فااادي
    فادي طنشو وملامحه كانت بارده وكآنو مو سامعه : ابغى اتصل
    كان عارف لو خلى فادي يتصل حيخرج في ثواني بسباايب الواسطات إللي عندو ... يكره فاادي من كتر مصايبه وفي كل مصيبه يسويها يخرج منها بسهوله
    ضحك باإستحقار : تتصل ؟ _ وجه كلامو للشرطي إللي واقف ورى فادي _ وديه في السجن
    فادي علا صوته : قلتلك ابغى اتصل ويحقلي اساسا إني اكلم مكالمه وحده مو ؟
    : هههههههه في بيتك يابابا مو هنااا خرجو خرجو
    الشرطي ضرب سلام ومسك فادي يخرجو بالقوه من المكان ورماه في آحد الزنزانات ..


    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    وهيا في السياره وفي يدها جواله (( ارجع اعطيه الجوا ل؟ .... لا لا مع نفسسو خليه يتلطع عششان لايسوي عليااا بطل المره التآنيه ))
    نزلت من السياره ودخلت البيت لقت ابوها واقف قبالها وكآنو يطالع بالطاقه المطله على الحوش : ماشالله دي سيارة مين ؟
    شموخ بعد الكلام إللي سمعته عن ابوها كيف حتحط عينها بعينه كارهتو في دي اللحظه ... هيا عارفه إنو كل كلمه قالها زياد صح بس جات في بالها كلمه انصدمت منها واول مره تسمعها
    (( امك وابوكي جابوكي قبل لايتزوجو )) (( لا لاكزااب ))
    ابوها حس بسرحانها : هييي شمووخ
    شموخ عقدت حواجبها وقالت بعصبيه : هااا
    ابوها بنفس نبرة صوتها : دي سياره مين ؟
    شموخ اتكلمت بعصبيه : سياااره صحبتي يعني سيااره ميين بلله اووووف _ مشيت وطلعت لغرفتها وهوا ينااديهااا وهيا مطنششششه _
    حبسست دوعها كتييير تبغى تدخل غرفتها وتجلس لوحدهاا ... ماتقدر تبكي قدام احد ولا تشتكي لأحد آتعودت تكتم في نفسها كل شي يضايقها
    فتحت باب غرفتها خلاص تبغى تهرب من كل شي حوليها لكن اتفاجئت بريناد وماريا جالسن على السرير ومعاهم فصفص ويتفرجو على فلم عمر وسلمى 2 وميتين ضحححك
    رسمت إبتسماه إصطناعيه على وجهها : ماشالله علييييكم
    ماريا وقفت الفلم :يلا جيتي من بداايه الفلم تعالي والله مره الفلم يجنن
    ريناد : ههههههههههههه آآآه ياقلبي تعاالي الحقي وربي شي مره خياال _ تقلد مي عز الديين _ هههههههههههههههههههههه بكككككرهك يآآآعممممر
    ماريا مسكتها من شعرها وتقلد تامر حسني : بتكرهيني ليييييييييه
    ريناااد : لأنك إنتا إللي عملت فيا كداا
    ماريا : هوا انا اغتصبتك بمزااجي يعني
    وفرطوو ضحك
    شموخ : الله يكملكم بعقلك إنتا على هيا
    ريناد : هههههههههههههههههههه تعالي بسسرعه اجلسي معانا واتفرجي
    شموخ رميت عبايتها على السرير : آغير ملابسي وارجع
    انفتح باب الغرفه وقال بعصبيه : انا لما اكلمك لاتطلعي وتطنشيني
    شموخ وجهت نظراتها له ببرود : رديت على سؤالك ومشيت ماتوقع إنو كان في شي تاني
    ابوها : لياا ساااعه بناديكي وتقوليلي مافي شي تاني
    شموخ فتحت دولابها وخرجت بيجآمه لها :بابا صراحه راسي يوجعني وموفايقه اهرج مع احد خللااص سيبني لوحدي
    دخلت الحمام وقفلت الباب بقوهـ
    ريناد تبغى تهدي إللي سار : سوري ياعمو بس شموخ تعبانه
    آبوها وجهه نظراته لريناد بعد ماكان مكشر ابتسم على طول : هلا والله ريناد هنا ومحد يقولي
    ماريا طالعتله باإستحقار : قلتلك يابابا
    ابوها : وانا اقول ليش البيت منور
    ريناد خدودها حمرت : منور بوجودك ياعمو
    ابو شموخ : لو خرجت شموخ شوفي إيش فيها طيب ؟
    ريناد : إن شالله بس اهم شي لاترفع صوتك عليها مالو داعي العصبيه
    ابو شموخ : إن شالله ... يلا خدو راحتكم لو نقصكم اي شي قولولي طيب
    ماريا في فمها الفصفص : طيب طيب
    آبوها : ماريا
    ماريا : هااا
    ابو ماريا : كيف المدرسه
    ماريا فرطت ضحك : ترسلك بوسات وقبلات حاره
    ابو ماريا فهم على طول : آهم شي النسبه
    ماريا غمزتله : إنتا زيدني بخشيشا وانا سوف ازيد من نسبتي
    ريناد : ههههههههههه
    ابوها : ههههههههههه خلاص إن شالله إللي تبغيه حعطيكي هوا بس شدي حيلك
    ماريا بحماس غيرت جلستها : كم حتعطيني
    ابو ماريا : افكر .. يلا هاف فن _ خرج من الغرفه _
    ماريا :فلوووووووووس وآخيييرا لياا كم يوم وانا فقييره اشحت من شموخ
    ريناد : ههههههههه لو طلبتي مني كان اعطيتك
    ماريا : إنتي خليكي وقت الآزمات حجيكي
    ماريا وريناد جالسسن علـ ارض وساندين نفسهم علـ كنبه .... شاشة البلازمه الكبيره موصله بـ دي في دي
    دآخل الحمـآآم
    جلست على حآفه البانيو ونزلت دموعها متوآآصله وهيا كاتمه شهقاتها .. تتذكر كلامو إللي هانها فيه وكيف انربط لسانها وماعرفت ترد علييه في ولا كلمه
    إيش تقوله اصلا معاه حق في كل كلمه قالها بس
    صـــعـــب لمــا تــسمع دا الكــلام مــن الــنــآآس
    صــعب لــما تشــوف نظــرآآتهم لــها كــوحدهـ وآطــيه ومــالها قيـــمه
    مــحد عــآآرف قد إيش عــآنت ... محــد شاف إللي شافته
    مسحت دموعها بكف يدها ...وقفت وراحت للمغسسله ..طالعت في وجهها بالمرايه شطفت وجهها بالمويه
    ريناد دقت باب الحمام : شوشو يلااا
    شموخ : إحم ...طيييب
    ابتسسمت قبال المرآيه جلسست شويا في الحماام لين ماحست وجهها شويا طبيعي ومو باين عليها آثار البكى ... خرجت لهم وجلست معاهم مآتصلت ولا طلبت احد
    يرووح يسآآعد زيااد إللي عارفه إنو آكييد لساتو في مكآنو (( لما يخلص الفلم ديك الساعه اتصل علييه ))
    خلص الفلم وهما ميتين ضحك ... بعد سااعتين اتصلت وطلبت المساعده كآنت الساعه 9 الصباااح
    ماريا قامت مفجوعه : المدرسسسسسسسه
    شموخ وريناد : ههههههههههههه بدري
    ماريا : والله مره نسيتها يلا اداوام بكره مع إني كان نفسي اروح اشوف صحبة عهد ياسو



    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد أغسطس 29, 2010 9:37 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    ياسمين فسخت مريولها الآصفر وهيا معصبه ودمعتها في عينها : طوول عمرو يكزب عليااا
    رميتو على السرير ولابست بجامتها .. آخدت جوالها واتصلت علييه

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    شموخ خرجت الجوال من الشنطه شافت المتصل sis
    شموخ (( آختو ؟ )) خلتو سايلنت ورجعتو في شنطتها

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    يآسمين بكيت وهيا تتصل مقهوره ... قلها انا بنفسي حوصلك لمدرستك الجديده وسحب عليها والسواق مايعرف الطريق
    تكره لما يسوي فيها كدا يوعدها ومايجي مو آول مره تجي منو دي الحركه
    اتصلت 5 مرات ولا رد (( آكييد مع صحبااتو هما سارو اهم مني )) قفلت جوالها وانسدحت على السرير تبكي
    مجهزه كل شي كانت مره متحمسه وطول الليل تهرج مع عهد ويخططو إيش يسوو وهوا خرب كل شي عليها

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    الســـآعهـ 12 الظــهـــر دخل البيت وهوا هلكــــــــآآن...
    لقى ريآآن جالس علـ كنبه وقدامه على الطاوله كوفي واوراق العمل ... وعماد جالس قباله ومعاه الجريده ومسسرح .. باله مو مع الجريده نهائيا
    : السلام
    رمى جسمو على الكنبه الطويله وانسدح : آآآآآه
    ريان : وعليكم السلام ... إيش بك ؟
    زياد :جسمي مكسسر .. مرهـ جيعان
    ريان آخد الكوفي وسند نفسه على الكنب وشرب : فين كنت ؟
    زياد : حكايه طويله مافيا حيل اهرج ... عماد إيش في اكل ؟
    عمــآد مارد علــيه
    زياد جلس وطالع في عماد باإستغراب : عماد ؟
    عماد طوى الجريده وحطاها على الكنبه : ها
    زياد حاس إنو عماد فيه شي : إيش بو وجهك كدا مقلوب ؟
    عماد : وجهي ؟ ... ليش مو شايف بالآول وجهك كيف مقلوب
    زياد : انا ياحبيبي سارتلي هرجه مع السياره وانخربت .. you ?
    عماد : ولاشي بس طفشت من العمل
    ريان : طول الوقت وإنتا جالس معايا ساكت ومسرح
    عماد بكذب: ياشيخ سايرتلي مشاكل في العمل
    زياد : الله يعينك ... غريبه فين فادي ؟
    ريان : له يومين مدري عنو شي اتصلت عليه مايرد
    الشقه شقة فادي هوا دايما يكون موجود فاكدا مو من طبيعتو ينام برى البيت
    ريان : اتصل عليه شوف فينو ؟
    زياد : جوالي مو معايا انتا اتصل
    عماد خرج جواله :انا حتصل
    اتصل عليه اكتر من مره ولا آحد يرد
    عماد : غريبه محد يرد
    الآربعه صلتهم في بعض مره قويه يوم واحد لو آحد غاب عن البيت يتصل يقولهم كدا قلقو لما فادي مارد وبذات لأنو فادي مايبعد عن جواله وطول الوقت معاه
    ريان :حتصل على دانه واشوف
    _ اتصل عليها _
    الو ... كيفك ؟ ... انا ريان ...تمام الحمدالله ...فادي عندك ؟ ....غريبه .. لا خلاص .. إن شالله .._ بقرف _ طييب .. باي
    ريان قفل منها : اكره اكلمها ... تقول له يومين مايكلمها وتتصل عليه مايرد
    زياد : اوووووووووف اكيييد مسوي مصيبه زي العاده _ وقف _ دا الوااد مايرتاح نفسيا إلا لو سوا شي
    ريان : لو سوى شي كآن حيتصل علينا
    زياد : اعطيني جوالك شويا
    ريان رماله هواا .. وزياد مسكه اتصل : الو .. هاني ابغاك تسئلي في السجون عن فادي ****
    ريان فرط ضحك : ماعندك كلام على طول السجون
    زياد : عشره دقايق وتردلي خبر بسسرعه ... سلام _ قفل _ هههههههه يعني تتوقع بلله فين حيكون
    عماد قام بدون مايهرج معاهم
    زياد رفع حاجبه باإستغراب ووجه نظراتو لريان : إيش بو ؟
    ريان رفع آكتافه : لاتسئلني
    زياد قام وراح ورى عماد ..دخل المطبخ وجلس على الكرسي : شو بيك يازلمه
    عماد حط مويه حاره في الكاسه : قلتلك إيش فيا
    زياد : ولو ئلتلك مش مسدئك
    عماد : براحتك
    زياد : إحكي بئا
    عماد حط كوفي عل مويه ويقلب بالملعقه : زياد قلتلك عمل خلاص
    زياد : من متى بيننا دا الكلام ؟
    عماد : إيش تقول ؟
    زياد : في حياتي ماخبيت عليكم شي بسيط وماأحب احط بيني وبين اي احد فيكم حاجز
    عماد : زياد لا تبدأ خلاص
    زياد :إيش مسوي معاها ؟
    عماد معطي لزياد ظهرو ويقلب الكوفي بالملعقه بلع ريقه وصوتو رجف : الله يوفقها
    زياد كآنو آحد آعطاه كف انبكم ..ساره حبيبت عماااد هوا آكتر واحد عارف قد إيش عماد يتمناها
    عماد زاد تقليبه في الكوفي .. اتنهد ونزلت دمعه على خده : حمآر لأني خليتها تروح
    زياد : طيب لو تتمناها إلا الآن ارجعلها
    عماد مسح دمعته إلا مانتبهلها زياد : اتزوجت ..انا قلتلها وافقي
    زياد : وكيف تقولها شي زي كدا دام تحبها
    عماد : مدري لاتسئلني خلاص حاس نفسي مخنوق ..حط المكرونه في الميكرويف لو جيعان
    وخرج من المطبخ من غير مايسمع اي تعليق من زياد
    زياد انسدت نفسه عن الآكل ... خرج من المطبخ شاف عماد جالس مع ريان ويهرجو عن الآورااق إللي قدامهم
    عماد معاه الآوراق : لاتتكلم معاهم جبلك محآمي عارف في دي المواضيع وخلاص
    ريان رمي الورقه إللي بيدو :حوسوني الله يصيبهم
    عماد : خلاص سيبهم علياا انا عندي كمان محآمي مره جييد حيساعدك
    بعد ربع سآآعه ..دق جوال ريان
    زياد كان معاه الجوال رد : الوو .. فينو ؟ _ حوآجبه انقرنت في بعض لما سمع الكلام _ .. فين ؟ ..خلاص دحين تخرجلي هواا فااهم وتوصله لحد البيت
    ...لاتبسبس قلت دحين تطلعووه .. سلاام
    ريان : في السجن مو ؟
    زياد : إيييوا .. والله مافيا حيل اروحله ولا كان خرجتو بنفسي
    ريان : خلي يخمج شويتين هناك عشان يعرف إنو الله حق ومايلطش في العالم بدون سبب
    زياد : ومين قلك إنو لطش احد ؟
    ريان : فادي في السجن شي طبيعي السبب إنو لاطشلو آحد قدامو
    زياد : هههههههههههههههههههه
    عماد : الله يعينو على عصبيتو
    زياد : انا بكرا او بعدو رايح لبنان
    عماد : انا جاي معاك
    ريان : لا ماأقدر حروح سوريا مع فادي
    زياد باإستغراب : ليش ؟
    ريان : بيشوف امو
    زياد : آماااااا
    عماد : من جدك ؟
    ريان ابتسم : إيوا
    زياد : مرره قوود
    عماد : وآخييرا
    ريان : مايدري إني حجزت للطياره وسويت كل شي
    زياد : لااا تحمسني كداا تخليني ابطل سفرتي للبناان
    ريان : هههههههه طيب تعال
    زياد : ماااقدر وراياا شغل في الهوتيل

    ريان : الله يعينك



    Ψ moda3bat la4e3aΨ




    قآمت من على السرير ودوبها تستوعب كل شي حوليها ..مسكت اللحاف وشدت على قبضة يدها ودموعها نزلت على خدهااا
    شافت ملابسها مرميه علـ آرض ..غطت وجهها وهيااا تصرخ وتبكي بكل صوتها : ياااااااااااااااحقيييييييير يااااافااااارس
    حرآآآآآآآآم عليييييييك حرآآآآآآآم _ وانقطع صوتها بين شهقاتها _
    مو قآدره تقوم من على السرير جسمها يرجف ..خلاص تبغى تمووت ..إيش تبغى خلاص من الحيااه .. كيف حتحط عينها بعين اهلها
    خطـــيبهااا
    إيوا خطيبها إيش حتقولو وزواجهم قريـــب .... آنهارت وهيا تبكي ... بس إللي كانت تبغاه شوية فله ..لاأول مره تخرج مع صحباتها في مكان مختلط
    وفارس جاه قدملها شراب وماحست بنفسها غير دحين
    قامت من على السرير وهيا تطالع حولينها في البيت الغريب دا ..دموعها على خدها ..تمشي وهيا سانده جسمها على الجدار ..كآنت بس لابسه اندروير
    آخدت عبايتها من الآرض وحطتها على جسمها وبلوزتها والجينز حقتها شايلتها بيدها وضامتها لصدرها ... إللي يشوفها يقول مجنونه شعرها منكوش والكحل ساايح ونازل على خدها
    .. نزلت درج الفله
    ونظراتها تتنقل بين ارجاء المكان الواسع ... شآآفتو في صالون يتفرج على التي في ويضحك من قلبه
    دا إللي ضيــع شـــرفـــها
    وضيعهاا وراااها ... ماحتقدر ترجع لبيت اهلها اصلا اخوانها حيقتلوها لأنو مارجعت للبيت في الليل ودحين صبآآح
    وخطيبها إللي شايلها على كفوف الراحه يعشقها ويموووت فيييها ... صحباتها لعبببو بعقلها وصدقت كلامهم
    راحت عندو زي المجنونه ...فارس وقف : صباح الخير حيااتي
    وقفت وقدامو وضربتو على صدرو وهيا تبكي : ياااحقيييير ياااانذل حرااااام والله حراااام عليييييك انا إيش سويييتلك
    فارس مسك يدها ببرود وضحك :
    come down bebe
    قهرها بروده ومسكتو ليدها هيا منهااره : سيييب يدي الله يآآخدك الله ينتتتتقم منننك ياحيووووان
    ساب يدها : ماغصبتك تجي لهناا
    نزلت لعند رجلو وبااست رجلوو : الله يخليييك اقتلني
    فارس انفجع من طلبها دفاها : إنتي مجنونه يابنت
    إيش تقولو استر عليا كيييف وهيا عقلها وروحها مع حبيبهاا
    قامت من الآرض ورجعت مسكت رجلووو : الله يخليييك اقتللني سوي فياا اي شي ماحقدر ارجع عند اهلي
    فارس يبغى يبعدها عنه : ياااشيخ رووحي مو دا إللي فالحييين فييييه إنتي إللي خليتيني اجي لحدك إنتي إللي عرضتي نفسك علياا
    سابت رجلو وغطت يدها بوجهها ..صح هيا راحتله بس صحباتها دفوها لعنده لما قالتلهم إنو مره حلو
    بس ماكان قصدها غير إنها تكلمه ماكان قصدها شي تاني ماتوقعت إنو حتوصل لهنااا...
    تضرب بنفسها بقهر : آآآآآآآآآه حراااام عليييك حرآآآم علييييك ضيعتني الله يكاااافيك ضيعتني حسبيه الله علييييييك
    فارس كآن يطالع فيها بنص عين وهوا مقهور من دعائهااا
    مـــــــــعــــــــاك انــــــت العمـــــــر احـــــلى
    مــــــــــــــعـــــاك انـــــــت حـــــيـــاتي غـــــير
    يا اجــــمـــــل مـــا رأت عيـــني
    احبـــــــــك مــــــهــــــــما كــــالو الغـــير
    لانــــــك غيـــــر وحبــــــك غيــــر
    كــــــــل شــــــــي فــــــيك حــبيبـــي غــير
    فتحت عينها وهيا مصدومه جوالها عندو ... دي النغمه حاطتها لآحمد لما يتصـــــل : آحمـــد
    فارس اخد الجوال : دا زاعجني من اول يتصل اووووف
    زادت بكى مسكت ملابسها وحضنتها اكتر لصدرها وغمضت عيونها : خطييييييييييبي حرآآآم والله إللي سويته فيني وفيييه
    فارس ابتسم : خطيبك ؟
    : ياااااااااريتني موت ولا جااا داا الييييوم
    فارس جا عندها وبرود وبأمر : كلميه
    اشرت براسها يعني لا : ماقدر
    فارس جلس على ركبه جمبها : حتكلميييييه ولا انا اكلمه ؟
    زادت بكى باااست يده : الله يخليييك لا
    فارس سحب يده منها حتردي علييه رد وفتح الإسبكر .. كانت تحاول ماتهرج لكن شهقاتها فضحتها
    : برو؟
    ابرار بس سمعت صوتو بكيت : آحمد
    احمد بخوف : برو إنتي فينك ليش ماتردي عليااااا إيش بك بتبكي ابرااار اهرجي
    ابرار: انا آسفففه _ بكيت _
    احمد مو عارف ليش بتبكي بس سار يبكي معاها : ببوستي حيااتي قوليلي إيشفيكي لاتبكي ابررااار ابرااار
    فارس انصدم لما سمع الدلع والصوت مو غريب عليه ..طالع في شاشه الجوال وانتبه للرقم ..رقموو ...رقم آعز اصحاابه لا لا مو اعز اصحاابه دا زي آخوهـ
    ابرار بعدت الجوال عنها وانهارت في الآرض وهيا تبكي كلمة منهاره قليل فيها
    احمد سامع صوتها وهيا تبكي وتشهق بالبكى وهوا يبكى ويترجاها تكلموو : بروو حياااتي اناا اسسف إزا زعلتك بس قوليلي إيش بك برووو
    ندمآنه على اللحظه إللي سمعت فيها كلام صحبآتها .. يومها اتناقرت مع آحمد وقفل جواله وماكلمها وهيا عصبت وصحباتها قالولها ياشيخه سيبيكي منو وتعالي معانا
    وهاي راحت على نياتها
    احمد يبكي : الوو الووو حيااتي ابرااار
    فارس يدوو ترجف قفل الجوال وصوت ضربات قلبه زادت ... يفتكر قبل كم يوم لما كان يكلمو عنها ويشتكيله من آخوانها الهمج إللي مايسيبوه يجلس مع ابرار لوحدهم في الغرفه
    طاح الجوال من يدو وقف وهوا مصدوم ..نزلت دموعه على خدو .. طالع في البنت المنهاره في الآرض وهيا متكوره على نفسها .
    ليـــش هيــآ بــذآآت إللي آخـــدها
    لــيش هــيا بــذآآت تطلع خــطيبه وحبيبة وحيآآآه آعز آصحآآآبه
    لـــيش الدنيـــآآ كدا صغـــيره
    جــلـــس علـ كنبه وبكي ... وهيا زي الصنم في الآرض دموعها تنزل لوحدها وعيونها ماترمشها
    يطالع فيها ويبكي ..إيش حيسوي في دي المصيبه .. مسك راااسه وهوا يضغط عليه بقووه ...كل مصيبه دايما لها حل
    بس دي كيييف ...يسويلها عمليه ويرجعها بنت طيب كييف حيحط عينه بعين صآآحبه : ليش كدااا يااربي
    آخد جواله وخرج من الصالون يبغى يبعد عنها وهيا زي الميته في الآرض تبكي ولاتتحرك ..خرج الحديقه وجلس على الكرسي وحط راسه على الطاوله وبكي بصوته
    مرت نص ســآآعه وهوا في مكــآنه حآط راسه على الطآوله وحآس إنو مو بيدي آي شي ضعيف...وهيا جوا على وضعيتها
    ســـــت الحـــبــآآيـــب يــآآحبيــبه ياآغلى مـــن روحـــي ودمـــي
    يــآحنيـــنه وكــل الطــيبه ياربـــي يخليــكي ياأمي
    رد على الجوال على طول يستنجدبها صوتها يريحه ويهديه : مااماا
    امو انفجعت من صوتو : فارس ايش فيك ؟
    إيش يقلها بلله اغتصبت خطيبة آحمد ..هيا تدري عن مصايبه إنو يخرج مع بناات بس ماتوصل لدي الدرجه .. قال بكذب : رآسي يوجعني
    امو مادخلت في مزآجها كلمة راسه يوجعو تعرفو آكتر من نفسها : فارس لاتخبي عليااا شي قولي ايش فيك
    فارس مسح دموعه :مافي شي آخبيه عليكي بس قمت من النوم وانا تعبان مره
    امو بخوف : فارس تعلي البيت عشان ارتاح
    فارس : مافيا حيل اسوق
    امو : طيب فينك انا اجيك
    فارس باإنفعال : لا لا ..قصدي الشباب معايا هناا مايسير
    امو : وانا إيش عليا منهم
    فارس رخى بصوتو بتعب : ماما خلاص لو اترحت انا اجي لعندك حنام دحين
    امو : قلبي يقولي إنو فيك شي يافارس ومخبيه عليا
    حط راسه على الطاوله واتنهد
    امو عرفت ردو من تنهيدتو : ياحياتي قولي إيش سايرلك
    فارس ساكت لكن بكآه وصل لأمو
    امو مرهـ خافت : فارس الله يخليك قولي إيش فيك لاتخوفني كداا
    فارس خجلان من امو إللي رافعه راسها بيه ايش يقولها : احمد
    امو : إيش فيه .؟
    فارس زاد بكي وقال بكذب : سرلو حادث في الدباب
    امو : وكيفه دحين
    فارس : في العنايه المركزه
    امو : طيب ياولدي صلي على النبي إن شالله يقوملك بسلامه
    فارس : انا ابغى انام دحين تبغي شي
    امو : حبيبي لو صحيت تعلي هنا البيت اطمن عليك وإن شالله احمد مافيه إلا العافيه
    فارس : إن شالله يلا مع سلامه
    امو : في آمان الله
    فارس قفل وحط الجوال على جنب .... قآم من مكآنه ودخل الصالون .. جالسه جمب الكنب ودموعها ناشفه على خدها باين اثر الكحل الناشف
    فارس جاه لحدها : قومي
    ماطالعت فيه ولا كآنو جمبها ..اصلا شكلها جسد بلا روح
    فارس نزل لمستواها : قومي
    ماتجاوبت معاه نهائياا
    مسك يدها يبغى يقومها ...هيا سحبت يدها بجفاصه وطالعت فيه بنظرات حقد وتهديد ..لما كآنو البنات يطالعو له بهادي النظرات لايمكن يعبرهم
    لكن دحين وفي دا الموقف : آنا آســف والله آســـف
    إيش بلله حتفيدها دي الكلمه ابرار : اســف ؟ إنتا هدمت حيااتي كلها وجاي تقولي آسف إيش تفيدني دي الكلمه حترجعني بنت حترجعني لخطيبي واهلي
    فارس نزل على ركبته : انا فارس صاحب احمد يمكن قد سمعتي عني
    ابرار فتحت عينها وهيا مفجوعه احمد ماكان يقول فارس صاحبي كان يقولها فارس اخويا ..
    فارس حس إنو لسانها انشل وماقدرت تهرج : صاحبي طلال حيسويلك عمليه ويرجعك بنت زي أول ..انا مو عارف إزا دا حيساعدك لكن هدا إللي اقدر اسويه
    حيجي بعد ساعه وحيآخدك معاه المستشفى ولو على رجعة البيت انا ادبرلك اي هرجه
    ابرار غطت يدها بوجهها وبكيييت مو قادره ترد عليه عمرهاا 18 وسرلها داا كلوو من واحد حقير مايخاف ربوو وكماان طلع آعز اصحاب خطيبها
    لايمكن تكمل مع آحمد كيف حتكمل معاه وفارس نص ييومو يجلس مع آحمد ...آحمد آحسن من كداا يستآهل وحدهـ احسن منهاا
    طيب وآخلاق عمرهـ ماقد آذاها في آي شي عمرو ماغلط معاها في كلمه وقلل من كرامتها يحترمهاا وشايلها على كفوف الراحه
    كييف تكمل معاه بعد إللي سار ..؟
    فارس نزل عينه في الآرض وقاام من مكآنه : آنا حروح لو جاا واحد آسمر حتروحي معاه ولو خلص العمليه انا حرجع اخدك من المستشفى
    طلع الدور إللي فوق عشان يتصل على طلال ..سابها في صراع مع نفسها كآن سامع صوت بكاها لحدوو ...قفل على نفسسو الباب عشان يهرب

    من التئنيب إللي حاس فيه



    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد أغسطس 29, 2010 9:42 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    جالــســه في حــوش البيـت ومعاها الجوال وتضحك من قلبها
    : آآه خلاص بطني توجعني
    : هههههههههه
    : سرآج
    : عيون سراج
    وجهها راح 6 × 7 : ممكن حرووح يوم الربوع مكه واخيرااا
    سراج : إيش عندك هناك
    عهد : خالاتي
    سراج : آهاا
    عهد : وممكن ماشيل جوالي
    سراج : وليش إن شالله
    عهد : يعني لما اكون مع بنات خالاتي ماسئل كتير عن الجوال ماحتآجه
    سراج : لاحتحتاجي شيليه معاكي وإنتي ساكته
    عهد : قلتلك ماأحتاجه ليش اشيله
    سراج : ماتحتاجي تسمعي صوتي ؟
    عهد (( آكييد احتااجه )) : ههههههههه لا طبعا
    سراج سوى نفسه زعلان : حرام عليكي نص مشاويري سايبها عشان اجلس معاكي واهرج حتى اصحابي ساحب عليهم وتقولي مو محتآجه تسمعي صوتي
    عهد : إنتا ماحتطير اكلمك يوم السبت
    سراج : عهد بليز خدي جوالك
    دق جرس الباب
    سراج : اوووه مين كمان دحين جااي
    عهد : إنتا في البيت ؟
    سراج : لاشقة صآحبي
    عهد : آهاا _ بغباء _ هوا متزوج
    سرااج اتنهد : ياااربي انا إيش سويتلك عشان ترسلي وحده غبيه كداا
    عهد : ههههه بلا لاتقولي غببيه
    سراج فتح الباب واتفاجئ بوحده قدامه وضحكتها كآنت عاليه : سرااج اي ميس يوو هههههاي
    الضحكه مالها داعي بس إغرااء يعني
    سراج من غير مناقشه مع عهد : بعدين اكلمك _ وقفل من غير مايسمع رد منها _
    عهد تطالع في شاشه الجوال وهيااا معصببه : إيش دا الحقيييييير
    (( انا اوريك بعد اليوم ماااحكلمك يااجزمه ... انا يسويلي كدااا !!!... جاتوو يعني وحده لعندو نستوو مين اناا والله لاأوريك ياسرااج ))
    طول اليوم وهياا تآكل في نفسسها مقهوورهـ من الحركه إللي سواها ... لدي الدرجه هيا عنده وحده مالها قيمه
    ماتعرف كيف سراج يفكر بس دوبها عرفت هوا بزبط إيش يعتبرهاا

    Ψ moda3bat la4e3aΨكآنو يهرجوو ويضحكوو ولا ثوواني
    إلا لقـــوهـ نآيم ..حتى طريقة نومتوو بآآينه علييه إنو مرهـ مرهق
    بعد ربع سآعه ...انفتح بآب الشقه ودخل وهوا مييييييت تعبب يبغى يترمي في آي مكآآن
    ريان : فين كنت ؟
    عماد باإستغراب : إيش بك ؟
    ولا كآنو ســآمعهم دخل غرفتوو ونآآآم بملابسسه مع إنو قرفاان من نفسسو بس وهوا في السجن
    مايقدر يغمض عيونه ولا آكل ولا حآآجه كدآآ هلكآآآن
    ريان : شكلو خارج من السجن
    عماد : هههههه مسكين باينو تعباان الله وعلم من متى هوا هنآآك
    ريان وقف : انا راايح اعبي شنطة السفر
    عماد : هوا إنتو متى حتروحو ؟
    ريان : بكرا
    عماد : وماقلت لفادي ؟
    ريان : لا
    عماد : وليش ؟
    ريان : لأنو متردد في الروحه خليها كدا صدمه احسسن عشان لايفكر في الموضوع
    عماد : ليش هوا مايبغى يشوف امو ؟
    ريان : مدري عنو
    عماد : الله يعينه ... قوم زياد مره وحده يروح لغرفته
    ريان : طيب
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    جــالس في غرفــة السينـــما ويتــفرج الفلم القديم الرومنسي if only مرهـ يعشق دا الفــلم
    خلــص الفــلم وآخد ريموت الكنترول وضغط على الزر الآخضر واشتغلت إضاءة الغرفـــه واتفاجئ إنو رزان كآنت جالسـه ورى
    : إنتي من متى هناا
    رزان : قبل شويا داخله ^^
    رامي وقف واتمطع : آآه الفلم مرهـ خطير
    رزان وقفت : مو فاهمه شي المهم ماما تبغاك تروح لساره
    رامي : مين ساره .؟
    رزان استغربت : تستهبل
    رامي اتذكر : آهااا إيوا اتذكرتها مو فايق اروحلها خلاص يوم الزواج اشوفها
    رزان : مو ماما قالت بابا إللي قال
    رامي : لاحووول ويعني مو قلي اهم شي ملكت عليها وخلصنااا
    رزان بتفاهم : رامي بلله إيش حيقولو الناس المفروض ترحلها من 3 يوم وانتا دحين حتكملك اسبوع مملك عليها ولا فكرت حتى تتصل شوف يارامي البنت طيبه
    حرآم تعاملها كدا يعني لو بابا معصب عليك لاتطلع حرتك فيها ..انتا مو عارف دي كيف عايشه دي حياتها اسوء منك شايله حمل 8 من اخواتها على ظهرها شي مو هين
    يعني المقابل إنك تحن عليها شوياا تعوضهاا
    رامي سكت ومارد عليها ... حزن عليها شويــه وهوا من طبـعو مايقســى على آحــد بس برضــو رينــآآد في بــاله على طــول
    رزان : شوف انتا ماحتروح تجلس في بيتها بس تآخدها
    رامي رفع حآجبه كآنو مستني الكلمه إللي بعدها
    رزان ضحكت : ههههههه حتآخدها عشان تختارو الدبل
    رامي : مش لازم هيا تختارها انا بشتري شي بزوقي
    رزان : لاحرام يمكن زوقها يختلف عن زوقك ...وبعدين بابا كلم صابر وجبلك دبل من براا بس مرهـ كتير وكدا قال روح نفس المحل وشوف
    _ مدت يدها لرامي _ خد
    رامي باإستغراب اخد الورقه وفتحها : دا رقم مين .؟
    رزان : خطيبتك يعني ميين اتصل عليها
    رامي بغباء : وليش اتصل .؟
    رزان عصبت : يعني بلله إيش عرفها البنت إنك حتروح تنقي الدبل اليوم
    رامي ببرود : إنتي حتتصلي عليها وتقوليلها
    رزان تبغى تقربمهم من بعض : ماالي صلااح
    رامي يطالع بالورقه : متى حنروح ؟
    رزان : دحين
    رامي : نعم .؟
    رزان : يس دحين حتتصل عليها تقولها اتجهزي وبعدها تروحو ..خلاص بابا كلم ابوها وهوا وافق
    رامي : ماشالله في شي تاني ماأعرفو
    رزان قربت منو ومسكت يدو : لاتعصب من بابا خلاص سوي إللي يبغاها واكسر الشر
    رامي خرج من الغرفه من غير مايتنآقش معاها ..كرهـ الخرجه مع آصحآبه بسبب خطوبته يكره يروح العمل وبرضو بسبب خطوبته
    كــره آي شــــخص يقولو مبــــروووك
    رآح لجنـــآآآحــو الكبيـــر ... جلس علـ كنبه آخد غيتآآره وعزف بروقاان وهوا يغني بكل آلم
    يعـــــــني خــلاص رآآحـــت علـــيــآآ يـــعنـــي خـــلاص مابئتش تآآثر فـــيـــك عنــيــآآ
    طب ئبل مـــاتــمشي خلــيــني ابــكي في حــضنــك شـــــوياا
    قــــــبـــل ما تمــــشـــي خـــلينـــي ابـــكــي فحـــضــنك شــــــويآآآ
    اااه خـــلينـــي ابـــكــي فحـــضــنك شــــــويآآآ
    كـــآن يكــرر آخــر مقــطع ودمــوعــه تــنــزل عــلى خـــدهـ
    يــعــشقهــا كــيــف يروح يـختآآر الدبــله لوحــده غــيرهـآآ ..
    حط الغيتار على جمب ..دخل الحمام غسل وجهو ورجع جلس ... آخد جواله وضغط الآرقام العشره بتردد
    ضغطها اكتر من 3 مرات ويرجع يضغط الآحمر
    ضغط الرقم واتصل
    ردت عليه بصربعه : نعم .؟
    اتفاجئ من إسلوبها قال بهداوه تآمه : ساره ؟
    ساره تصرخ على آختها : سمييييييييره نآآدي سهاام الزفت وقوليلها تشيل سناء من هناااا
    سميره تناادي بصوت عالي : سهاااااااااااااااااام
    سهام جات وهيا تصرخ : نعم خيييير
    ساره : شيلي سناء وغيريلها ملابسها بسسرعه بلا إيش هوا دا مافي في البيت غيري انااا ... _ رجعت الجوال لأذنها _ إييوا
    رامي حسب نفسو غلط في الرقم قال مره تانيه مو متعود على إسلوب الهمجيه في البنات : ساره ؟
    ساره تحسبو واحد من اولاد خالاتها ولا خيلانها قالت بعصبيه :يعني مين بلله حيرد على جوالي غباااء
    رامي : مدري عنك بس شكيت باإسلوبك الهمجي آعرف إنو البنات إسلوبهم ارقى من كدا
    ساره : مين معايه ؟
    رامي : خطيبك يامحترمه
    ســـــــــــــآرهـ انـــــــكــــــــــــســــــــــفت مــــآقدرت ترد عليــه
    رامي : anway .. انا دحين حمر عليكي
    ساره بدونن ماتحس بنفسها : ها .؟
    رامي يتريق على إسلوبها : هااا ؟؟ الله يعينك على إسلوبك
    ساره بتلكلك : قـ قصدي إي يش جآآي تسوي .؟
    رامي : تجي معايا
    ساره : فيين ؟
    رامي : نختار الدبل
    ساره : وإنتا جاي كدا من غير ماتستئزن من بابا
    رامي : ابوكي عارف وقال آوك
    ساره ماصدقت : كيف ؟
    رامي مرهـ مايحب الآسئله الكتير : شوفي مين دحين اقلك كيف فين ليش مين .. دي انا الآسئله مرهـ ماأطيقها اوك يلا قومي اتجهزي دحين جااي سلام
    قفــل من غيـــر مايــسمــع رد منـــهآ
    سااره صرخت بكل صوتها : حيوووووووووااااااااااان
    اخوها الصغير سامر طالع فيها
    ساره حواجبها من العصبيه مقرونه في بعض قامت من على الكنبه : لاتطالع كدااا فيااا بللاااا
    خرجت من الغرفه وهيا رايحه عند ابوها فتحت الباب من غير مادق : بابا
    ابو ساره : نعم يابنتي
    ساره : إنتا كيف تقولهم اروح اشتري الدبله بدون ماتقولي
    ابو ساره : ناديتك اكتر من مره وانتي مشغوله مع اخواتك وبعدين ماشوف فيها شي
    ساره : كيف مافيها شي يتصل عليا وانا زي الهبله مو داريه عن حاجه
    ابوها كان منسدح على السرير ويقرآ جريده حطاها على جنب : تعالي هنا يابنتي _ اشرلها جمبو _
    ساره جلست جمبو وحطت راسها على صدرو
    ابو ساره : آناا آسف إزا دا ضايقك لو تبغيني أأجل اليوم عادي اتصل عليهم دحين
    ساره هدأت شويا : لا عادي بس
    ابو ساره قاطعها : على إنو الزواج إللي سار بينكم صار بالغلط وانا لايمكن اهرج مع ابو خطيبك لكن أملي في رامي كبير الولد طيب ومو زي آبوه
    ساره اتنهدت :إن شالله
    ابوها باسها : الله يوفقك يابنتي
    بهد نــص سآعه دق جوالــها بنــفس الرقم ردت عليه وقلها انا برى استنآآكي
    لبست عبآيتها المخصرهـ سآده بس من عند الكم فيها فصوص سكري
    وشايله شنطه متوسطة الحجم لونها سكري
    كآنت وآقفه قدام بيتهم سياره فخمه Maybach 62 مرهـ السيارهـ ملفته للآنظآآر وبآآينه إنها مو آي سياارهـ
    جآآت لحد السياره وفتحت الباب وقلبها يددق بسسرعه من الخووف ...فتحت الباب وجلست
    ساره : السلام عليكم
    رامي طالع فيها : وعليكم السلام
    ساره قفلت الباب ومع التوتر قفلتو بقوه : سووري
    رامي لدغتها بحرف الرااء تضحكو ماايدري ليش : هههههه لا عآدي
    سااره (( بلا ليش بيضحك دحيين داا مصيبه تصيبك ))
    خرج من حارتهم
    رامي استغرب من لثمتها عندهم بالعيله الطرح على الكتف ودي متلثمه : إنتي تخرجي كداا ؟
    ساره مافهمت : إيش قصدك ؟
    رامي : دا إللي حاطتو بوجهك
    ساره مسكت اللثمه : إيش هوااا
    رامي (( يادييين الغبااء )) نسي إيش يسمو اللثمه : إللي مغطيتبو وجهك
    ساره :إيش بها ؟
    راامي بدأ يعصب من آسئلتها التافهه اتنهد : ولاشي سلامتك الله يصبرني بس
    ساره مره انقهرت من إسلوبو اتكلمت بهداوه : ياتهرج عدل ياا لاتهرج بالآساس
    راامي اخد السي دي حق تامر حسني وحطاه في المسجل : هواا داا ماحهرج من الآساس
    وشغل آغنيه آحضني آوي
    ساره (( إيش بو داا معصب ..مع نفسسو .. طيب انا إشلي كدا يعاملني في حريققه حقير ))
    طوول الطريق والإتنين سآكتيين
    هوا معصب من رينآد لأنو المفروض يتقابلو لكن آرسلتلو رساله "" خليها بكرآآ "" غير آبوه إللي استلمو محاضره عن العمل وليش ماسار يهتم مع إنو عملو مااشي مرهـ تماام
    لكن ابوه يحب يجيب اي مشكله
    وصلو لحد المكآن وقف السياره ..نزل وقفل الباب من غير مايقولها يلا ولاكلمه نطقها
    مره استصاابت من حركتوو
    قفل الباب وراح لجهتها فتحلها الباب
    ابستمت تحت اللثمه على غبائها ماتوقعت دي الحركه بذات لأنو سااكت طول الوقت وماهرج
    نزلت من السيارهه : شكرآ
    رامي ضحك برضو على حرف الرآء : عفوا
    ساره ((( إيش بو دا كماان )) طفشت من السكوت قالت هيا تهرج : في شي يضحك ؟
    رامي يقلدها باللدغه : لا مررره ماافي شي
    كآنو يمشو على الرصيف ... والمحل شويه بعيد عشان مافي موقف
    ساره : إنتا بتتريق عليا ؟
    رامي ضحك وبرضو يقلدها : لا مين يسترجي ويتريق عليكي
    ساره طالعت حولينها وقالت باإستغراب : كآنو دا اليوم مر عليا قبل كدا..دايما يسرلي كداا
    رامي : شكلو ذاكرتك قويه
    ساره مافهمت : هاا ؟
    رامي يكره كلمة ها بس قال يعديها لأنو مو فايق لغبائها : الجنين وهوا نايم في بطن امو تمر دورة حياته كلها قدام عينه من يوم مايتولد لين مايموت فاكدا اشياء بتسرلك
    وتحسيها كآنها قد سارت قبل كدا وشفتيها
    ساره اول مره تعرف دا الشي : اهاااااااا آول مره اعرف
    رامي (( مالوم غبائك ))
    وصلو عند المحل وقطع الآلماس تبرق كل وحده آكتر من التانيه والإضاءه البيضا كآنت قويه
    آول مآدخل رامي الكل وقف إحتراما له عارفين دا ولد ميين ... ساره مره استغربت بذآت لأنو واحد كآن جالس وحاط رجل على رجل وفي يدو الجوال رمى الجوال على الطاوله ووقف
    وجهت نظراتها لراامي كآن باارد كآنو متعود على دا الإستقبال
    جا واحد لرامي لابس البدله السودا : آهليين بسيد رامي منور المكآن والله
    رامي ابتسمله ومد يدو : تسسلم
    سلم علييه : مبرروك
    رامي اختفت الإبتسامه من وجهو : الله يبارك فيك
    رفع يده : كيفكم ؟
    الآربعه الشباب : بخير الحمدالله
    الرجال إللي جمب رامي : اتفضل من هناا
    رامي دخل معاه وساره كآنت تمشي وراه وهيا تدعي عليه من قلبها مو معبرها مشي ولاكآنها معاه
    وصلو لركنيه المحل الرجال دخل ورى الطاوله حق الذهب وخرج من تحت صندوق كبيير وخرج علب خوآآتم كآنت الخوآتم مرصعه بذهب وعليها بعضها الماس وبعضها آحجار كريمه
    ساره مرهـ تنحت على الخوآتم بس طبعا حتآخد آغلى شي تبغى تطلع عينه بس ماتدري إنها لو تبغى المحل نصو ماحتقلل فيه ولاشي
    رآمي كآن يآخد العلب ويشوفهاا وكآنو ساره زينه جمبو مايوريها
    ساره طنشتو هيا كمان وسارت تتفرج على بعض الخوآتم التانيه (( انا اوريك يارامي والله لاأطلع عينك )) : واااااااااو دا الخاتم بكم
    رامي من يوم ماسمع كلمة وااو قرب عندها : سلاماات فينك إنتي
    ساره توريه العلبه : شوفها مره خطيييره
    رامي اخد منها العلبه : بايخه _ حطاها على الطاوله _
    رامي بعد عنها وسار يتفرج على الإكسسوارات الباقيه
    ساره وجهت كلامها للرجال : وريني آغلى خآتم عندك
    الرجال ابتسم : حاضر _ خرج العلب من الصندوق وهوا يدور اغلى خآتم خطوبه وخرجلها هواا _
    ساره حتى ماطالعت في الخاتم : إيوا ابغى دا
    الرجال استغرب من ردة فعلها ابتسم وعوا شبه مصدوم (( الله يعينك يارامي ))
    رامي بعد مادار علـ محل وهوا يتفرج ويتكلم مع الموظفين إللي فيه رجع لساره : ها وريني الخواتم
    ساره (( دوبو افتكر السيد ))
    الرجال مسك العلبه إللي اختارتها ساره : دي إللي عجبت المدام
    رامي مادخل مزاجه الخاتم : لا لا وريني البقيه
    ساره : انا عجبني داا
    رامي :في آحلى منو
    ساره باإصرار : دا إللي دخل مزآجي
    رامي آخد خاتم كآن شويتين نآعم ودا إللي يفضله دايما في الإكسسوارات جآه لعندها ومسك يدها
    ساره وجهها كلو حمر ...رامي دخل الخآتم في صبآعها : شوفي دا آحلا على يدك
    ساره سحبت يدها منو وفسخت الخاتم وحطتو على الطاوله : انا قلت داك عاجبني تبغااه تآخده خدوو ماتبغى ليش جايبني لهنا يعني
    راامي مرهـ انقهر من ردة فعلها بذات لأنهم في مكان عام يعني على الآقل تحترمه صوتها ماكان عالي بس كآن باين إنو في منآقره بينهم
    بذات لما سحبت يدها من يده .... هوا حركاته عفويه يعني مايحسب حساب لما يمسك يدها قدام آي آحد مايقصد بمسكته آي شي
    حسست بنظراته الحاره لهااا ونظرات بقية العامليين ... المفروض ماكانت تعاملو كداا قدام آي آحد بس هوا يستااهل
    سايبهاا طول الوقت واقفه مع واحد تختار خاتم وهوا مو هامه وفي السياره عصب عليها من غير سبب وكانت دي اول مره تخرج معاه
    بدال مايحسسها بالأمان خوفها زياده منوو هيا خلقة مو طايقته كمان يعاملها كدااا ... ليش طيب باأي ذنب يسويلها زي كدآ
    حســت إنو حيآكلها بنظرآآته بذات لأنو ماتحرك وماشال عينو من عليها
    مخــنــوقه منوو .... مو طااايقته آبدآ ... وافقت تجي لهناا عشان ابوها بس
    خرجت من المحل ووقفت على الرصيف ودموعها في عينها
    تفكر في مستقبلها مع دا الآدمي كيف حتعيش معاه تحت سقف وآحد ... كيف حتتعامل معاه ؟؟ ... شكله بس يحرقلها اعصابها ويخليها تعصب
    لكن إلا الآن تتصنع البروود والآمبالاه بس ماحتقدر تستحمل كتير ..
    اما رااامي وجه كلامو للرجال :خلاص ماحنشتري شي
    خرج من المحل وهوا مررره متنرفز من حركتها مهماا سوالها المفروض ماتتعامل وتهرج زي كداا خلت كل إللي في المحل يتفرجو عليهم من هبالتها
    شافها واقفه على الرصيــف .رآح لعندها وقف وراها
    مو من طبعه إنو يخاااصم آحد ... ولامن طبعه إنو يهزئ آحد مهما غلط علييه دايما يجي باللين في كل شي لأنه طيــب وبذآت مع البناات
    مو عارف إيش يقلها اتنهد بصوت عالي ورجع كمل طريقه
    ساره مارضيت تتحرك من مكانها لدي الدرجه هيا جمبو ولاشي مااشي ولاكآنو شايفهاا معصبه
    اتوقعت إنو يخرج يخاصمها لكن ولاشي ولا حتى عبرها
    دخل يدو في جيبوو ويمشي على الرصيف راايح للسيارهـ ... هياا مو عارفه إيش تسووي إيش تقوله
    تروح وراه ؟
    تطنشــه ؟
    هدوئه خلاها تخجل من تصرفها ..مو من طبعها إنها تعصب بس هدوئه وبروده يعصب الوآحد وينرفز
    ساره (( امشي معاه ؟ ... بلاش فضايح اكتر من كداا وخلييه بس يوصلني البيت واوريه ديك الساعه مين يعاملني كداا ))
    مشيت وراه وهياا ساكته
    آما
    رامي حاسس قلبو يوجعو يقارن تصرفاتها بتصرفات ريناد الهادئه الناعمه
    ريناد ماكانت ترفع صوتها عليه مهما زعلت منوو هادئه زيو في معاملتها اماا دي عصبت عليه وفرجت الناس وبدون سبب
    لايمكن يتفاهم معاها حيعاملها زي الجداار تعصب على نفسها وتتنرفز على نفسسها
    جا لحد السياره وشغل السياره ودخل ..اما ساره دخلت وقفلت الباب باأقوى ماعندها
    وهوا ولا كآآآآآآآآنووو سآآآآآمع شي
    (( الله يصيبه دا ولا يسمع يعني يبغاني امووت عششان يتحرك ))
    حط السي دي وآشتغلت اغنية Whitney Houston
    I Will Always Love You
    الإتنين كآآنو مندمجين مع الآغنييه ويحس الآغنية تعبر عن حالته في بعض الكلمات
    If i should stay
    I would only be in your way
    So i'll go, but i know
    I'll think of you every step of the way
    And i will always love you
    I will always love you
    You, my darling you, you
    Bitter sweet memories
    That is all i'm taking with me
    So goodbye, please don't cry
    We both know i'm not what you need
    I hope life treats you kind
    And i hope you have all you dreamed off
    And i wish to you joy and happiness
    But above all this i wish to you love
    رامي اتنهد وهوا متضاايق ... ساره تااني مره تسمعو ينهد بدي الطريقه حست إنو متضايق وجهت نظراتها له وهوا يسوق
    وعيونه النعسانه تراقب الطريق حسست باإنو يفكر بشي ..يعني صح هيا مو طايقته بس ماحيضرها شي لو سئلتو إذا ضايقتو بحركاتها
    ومهما سار آمها وآبوها ماربوها على دي المعامله
    ساره وهيا خجلانه : ضايقتك حركاتي ؟
    رامي ماسمعها وكآن مسرح : هاا ؟
    ساره فرطت ضحك : وتتريق عليا لما اقلك ها
    سآره ضحكتها تستطييح يعني كآنها رقاااصه في كآزينوو
    رامي ملامحو شويا اتغيرت للإستغراب من ضحكتها الغريبه دي وبعدها قال : انعدينا إيش نسوي ؟
    ساره :تستآهل
    ماهرجو كتير مع بعضهم .... وصلها بيتها ورآآح يسهر لوحدو مايبغى يشوف آحد

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد أغسطس 29, 2010 9:46 pm

    وكدا نهاية الفصل العاشر

    انتظرو الفصل الاحدى عشر

    واتمنى الاقي ردود
    avatar
    ~sweet feelings~
    Admin
    Admin

    انثى عدد المساهمات : 63
    نقاط : 2729
    الخبره : 20
    تاريخ الميلاد : 14/07/1989
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف ~sweet feelings~ في الإثنين أغسطس 30, 2010 11:54 am


    بارت روعه
    واصلي ياقمر
    بانتظــــــــاركـ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 30, 2010 9:59 pm

    ~sweet feelings~ كتب:
    بارت روعه
    واصلي ياقمر
    بانتظــــــــاركـ
    يسلموووووو
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 30, 2010 10:01 pm

    استعدووووووو

    البارت وصل
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 30, 2010 10:06 pm

    الفــصــل
    الإحدى عـــشـــر


    دخلت علييهم زي المجنوونه وتنطنط : لااااااااااااا مو مصددددقه لا لا لا قلبي حيووقف _ طلعت على السرير وترقص زي الهبله وتغني لمغنيتها المفضله نانسي عجرم_
    كل الاحبه اتنين اتنين متجمعين بالهوا دايبين على ايه تكشر وليه تفكر ده العمر كله يومين إنسسسسى
    _ نزلت من على السرير وتكمل رقص بس بروقااان ورمنسيه _
    انسى اللي راح على طول على طول ما تسيبش زعلك مرة يطول افرح شويه واضحك شويه كده خلي روحك عاليه وهاي ويا قلبي غني كمان وكمان
    وصل غنايه لكل مكان وانا لو عليه دي الوقت جايه علشان اقول يازعل باي باي
    ريناد تضحك على ماريا : إيش بك ياابنتي
    ماريا رميت نفسها على شموخ إللي كانت جالسه علـ ارض ..شموخ دفتها : بلاا إيش بك
    ماريا جلست ثنت ركبتها وجمعت يدها الثنتين وحطتهم تحت رقبتها وهيا تطالع فيهم بكل فرررح
    شمووخ : انطقققي
    ماريا غيرت جلستها : كنت حروح المرجاان اليووم بس
    شموخ على طول جاه في بالها كلام زياااد " لاتخلي اختك تروح المرجان " عقدت حواجبها وقاطعتها : ليش كنتي رايحه المرجان
    ماريا مره مو هاممها دا الموضوع لأنو في شي بنسسبه لها احلى : بطلت بطلت ماحرووح
    شموخ تبغى تفهم ليش زياد قال كداا : طيب ليش كنتي حتروحي
    ريناد ضربت شموخ بمزح : شوشو اووسس ابغى اعرف إيش بها مبسووطه كملي ميرو
    ماريا رفعت يدها بدون إهتمام: انا فين وإنتي فين قلتلك بطلت المهم حرووح درة العروس _ اتنهدت وتتكلم كآنها عاشقه _ حقابل نبرااس _ حطت يدها على قلبها _ قلبي من دحين يخبببط
    شموخ ضحكت : خفي على الولد إيش بك كدا مرميه علييه
    ماريا : والله احبو حرام عليكي دا زوجي
    رينااد ماقدرت تمسك نفسها : ههههههههههههههههههههههه زوووجك ؟ هههههههههه
    ماريا بثقه: إيوا ليش لا
    شموخ : يابنت طيري هدا وجهي لو ماكان يعاملك كآنك بزره عنده
    ماريا ضربت شموخ : شوشو لاتحطميني مدري يانااس احس بعيونو نظرة إنكسااار والله
    ريناد : انا شفته عيونوو تذوب مافيهاا شي
    ماريا : نعم ؟
    ريناد شكت بكلامها : إيش في ؟
    ماريا : عيدي عيدي عيونو إيش بها
    ريناد بشك اكتر : تذوب ؟
    ماريا : وربي وإللي خلقني لو قلتيها مره تااانيه والله والله لا أموتك
    ريناد : ههههههههههههههههههه ماريا حياااتي كمان تغاري علييه دا وهوا مو معطيكي وجه
    ماريا : إنتو إيش فهمكم انا احس إنو حيحبني مالكم صلاح
    ريناد طالعت في شموخ : الغيره عندكم في العيللله مرره قووويه تفتكري يااميروو لما شموخ كآنت تغار على ريان من شهندا
    شموخ طالعتلها بنص عين : ماكنت اغااار
    ريناد : ههههههههههه اسكتي ياكزاابه والله كنت اتزكر تتصلي عليييه وتقوليلو رياان لو شفتك بعد كدا بس واقف معاها لا أقووم انحررك من جد مافي إسلوب
    شموخ اتذكرت ايام طفولتها : ههههههههه
    ماريا : هههههههههههه حركااات اول مره اعرف
    شموخ : كنا صغاار يعني اتوقع وقت ماكان عمري 13 سنه
    مارياا : آهااا ترى ريان كلمني اليوم
    ريناد : إيش يبغى ؟
    ماريا : ولاشي بيسئل عني وحشتو هههههههه إيوا قلتلو سيارتناا ماتشتغل وحزن علياا لأنيي قلتلو حغيب قلي انا حمر عليكي في الصباح واوديكي المدرسه
    ريناد : يلا مره وحده يوصلني للجامعه
    ماريا : لا لا روحي إنتي بسواقك
    ريناد : لااا يااشيخه ليش ماتبغيني اجي معاكي
    ماريا : هههههههه عشان اختلي باأخوكي
    ريناد ضحكت : يكفيكي نبرااس
    ماريا : من جد بمزح معاكي بس شوفي انا حركب قدام
    ريناد : دا إللي تفكري فييه بزرره
    ماريا اتذكرت : نبراااااااااااس ...إيوا صح إيش اللبس ..ابغى شي كداا يكون شيك عشان اعجبه _ وابتسسمت _
    شموخ : مرره إنتي عايشه الدور عندي إحساس
    ماريا نطت من مكانها وحطت يدها
    على فم شموخ
    : إلا إحسساسك اماانه لاتقولليه خلييه لكي بليييييز _ شالت يدها _
    شموخ ضحكت : محسستني إنو بيسير
    ماريا : تخوفيني كل ماتقولي شي يسير .... الله يصيب فمك
    شموخ : هههههههههههههههه
    ماريا : طيب شوفو عندي 3 فساتين قصيره مرهـ ناعمه في بالي ...حلبسها وآعطوني رايكم اوك
    ريناد : طيب يلا
    شموخ : لاتلبسي فستان دحين ليل حيكون مره اوفر
    ماريا : طيب إيش اللبس
    شموخ : البسي إللي اشتريتلك هيا آخر مره
    ماريا : آيت واحد ؟
    شموخ : مدري روحي جربي ووريني
    ماريا خرجت من الغرفه ورآحت تلبس وتشوف إيش إللي يناسبها
    شموخ : متى حتروحي معاه ؟
    ريناد : مدري
    شموخ : إنتي ليش كداا حاستك متردده
    ريناد : لأني خلاص ابغى انساه وهوا لأ يبغانا نكمل مع بعض واستناه
    شموخ : سيبيكي منوو إنتي إيش تبغي ؟
    ريناد : مدري .. محد يقدر يحس بيا زيو في كل شي إحنا مشتركين من كل ناحيه
    شموخ : انا من رايي إنك تسيبيه ماتدري بكرا إيش يسير مع خطيبته يمكن يتعلق بيها
    ريناد : برضو قلتلو كدا .. لأنو مره صعب اعرف إنو مع احد غيري ... ماقلتيلي سيارة مين إللي صافه بالكراج
    شموخ ببرود : زياد
    ريناد ماستوعبت : نعم ؟
    شموخ ضحكت : زياد ..سيارتي خربت قلي خدي سيارتي
    ريناد وملامح الصدمه لساتها في وجهها : وإنتي ماشالله من متى تخرجي معاه
    شموخ : ما خرجت بس اتقابلنا بالغلط
    ريناد : بالغلط هااا
    شموخ : ههههههه بكيفك لاتصدقي ... عارفه إللي محيرني ونفسي اعرفوو كيف ولد عمره 25 وراه فندق زي كدا
    ريناد : فندق ؟
    شموخ اخدت جهازها الاب وحطتلها صور فندق زياد : شوفي
    ريناد : طيب ؟
    شموخ : دا حقو
    ريناد ضحكت باإستخفاف : وإنتي صدقتيه
    شموخ فتحتلها صفحة نت ومكتوب إسم المالك وصور الفندق من جوا وكل شي : شوفي
    ريناد : ماشالله دا اكيد ورااه ناس كباريه عمرو مره مايسمح إنو عندو زي كدا وبعدين حتى شكلو مايدي
    شموخ : انا إلا الآن مو قادره اصدق يعني لو إنو فندق صغير بقول مشي الحال كتير سار عندهم بس مره كبير ومعرووف
    ريناد : قلتلك دا الولد مصيبه الله وعلم مين ورااه
    شوخ : من جد
    بعد ربع ساعه دخلتلهم ماريا : إيش رايييكم _ تدور وتوريهم شكلها _




    ريناد : حتجيبي اجللو
    شموخ : مرهـ رووعه ونآعم آحسن من الفسآتين
    ماريا راحت قدام المرايه : عجبني _ فكت شعرها _ كيف اسوي بشعري ؟
    شموخ قامت من مكانها وراحت تعدلها شعرها : سيبيه مفرود كداا ..حتروحي مع مين ؟
    ماريا : كيان حتجي معايا
    شموخ : وعهد ؟
    ماريا : ماتقدر تجي لوحدها.. بس مع اهلها
    شموخ : آهااا
    ماريا حطت ظل لمعه خفيف على جفنها وبلاشر وروج وردي
    ماريا : آآه ياقلبي من دحين يدق
    شموخ : هههههههههه إيوا صح ليش رايحه تقابليه غريبه ؟
    ماريا : هههههههههه اسكتي ياشيخه حردلو الفلوس
    شموخ : عندك ؟
    ماريا : حعطيه 5999
    شموخ : يعني على ريال
    ريناد : ههههههههههههه إنتي غبيه ؟
    ماريا : إنتو مو فاهمين شوفي لو اليوم التاني طلب الريال اعرف إنو يبغى يشوفني فهمتوني
    شموخ : ههههههههههههههه مين إللي جاب الفكره الهبله دي إللي في راسك
    ماريا : حلمت فيها وانا نايمه هههههههههه
    ريناد مسطحه ضحك
    ماريا : هههههههه خلاص ياهوو كآني قلت نكته
    ريناد تمسك بطنها : آآآي يااابطني ههههههههههههه مسسكين دا الآدمي
    ماريا : والله انا إللي مسكينه ..اقوول جوالي سامعتو يدق شكلها كيان جااات ادعوووولي
    شموخ : يارب يعطيها بس شويا وجه
    ماريا ضربت شموخ : بلا إنتو شكلكم مو عارفين تآثيري
    ريناد تتريق عليها : امشي امشي حترجعي آخر الليل محطمه انا كنت اليوم حرجع بيتي بس لايمكن افوت فرصه آشوف شكلك وإنتي راجعه
    ماريا : مع نفسسك ياحقيره ايوا صح ماتشوفي نفسك لكي اكتر من إسبوع وإنتي عندنا
    ريناد : إللي يسمعك جايا عشانك انا جالسه على قلب ميشوو
    شمووخ اعطتها بوسه علـ هوا : على قلبي زي العسل
    ريناد : حيااتي إنتي
    شموخ : ياعمري إنتي
    ماريا طالعتلهم باإستحقار : حركات الز دي بطلوها طيب في بزوره هناا
    ريناد : عارفه نفسك
    ماريا : كلبببه ....بااي
    خرجت من الغرفه وراحت غرفتها اخدت عبايتها وردت على كيان
    ماريا : فينك ....طيب ...بيباي
    خرجت من غرفتها وماسكه عبايتها لقت لينا مستنيتها وشايله شنطتها الصغيره ولابسه تنوره قصيرة من d & g وتيشيرت اخضر مرسوم عليه ورود بمختلف الآلوان
    ماريا : على فين ماشالله
    لينا بكل ثقه : حذي معاكي
    ماريا : طيري يابنت عند ابوكي
    لينا بصرامه : قلت حذي معاكي ماتثمعي
    ماريا دفت لينا من راسها : ابعدي عن وجهي
    لينا بحزن : ماريا لاتثيبيني مثاري بث يدربني وثموخ جالثه مع ريناد محد يجلث معايا (( ماريا لاتسيبيني مشاري بس يضربني وشموخ جالسه مع ريناد محد يجلس معايا ))
    ماريا : روحي العبي باألعابك وبكرا وراكي مدرسه
    لينا : دوبي ثاحيه وبحدين طفثت من الآلحاب (( دوبي صاحيه وبعدين طفشت من الآلعاب ))
    ماريا حزنت عليها بذات لأنو من يوم مابدأت المدرسه ماسارت تعطيها وجه وماتجلس معاها : طيب يلا قدامي وربي لو طفشتيني لاأرميكي عند اقرب زباله عـ طريق
    لينا انبسطت : والله والله ماطفثك
    ماريا نزلت لحد لينا : 5 كلمات حقولك هياا اسمعيها عدل ولو ماطبقتيها لا أفرمك
    لينا : إيث هيا ؟
    ماريا : لو قربتي من نبراس حقتلك
    لينا : وااا حيذي نبرااث
    ماريا شمقت: خلاص ماحشييلك
    لينا : لا لا خلاث ماحقرب منو
    ماريا وقفت ومشيت بثقه : ورايا
    لينا مشيت ورى ماريا وهيا مره مبسوطه


    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 30, 2010 10:09 pm


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    كآنت بتنفض المخدآت وترتتب الغرفه وهيآ سآكته ... مو سآكته عشان مافي آحد يهرج معاها لأ
    سآكته ع شنها مصدومه وخآيفه ...بااقي إسبوع على زواجها
    ملكه وشبكه كآنت في يوم وآحد وإللي هيا قبل 3 ايام ..ماشاافته ولا جلست معاه لأنو طبعا قلبت البيت بكى
    بس حسام قلها شهر وبعدين الزوآج
    ضحك علييييها
    كل يووم يغير في كلامه مآتدري إيش عنده
    حتى كلامو مع خال ريان كآن متناقض كل يوم يتصل عليه يعطيه كلمه ... وخال ريان ماكان يبغى يعصب عليه لأنو ماحيطير وحده زي حلا من يده
    محد حيريحها غير سهى ... شالت المخده ونفضتها وطآحت منها ورقه
    آخدت الورقه وحطتها على الدولاب مافكرت تفتحها حسبتها حق حساام وعقلهاا مو معاها مره عشان تفتش
    رآحت آستئذنت من آمها وآخدت عبايتها علـ كتف الوسيعه .. آتذكرت آخر مره لبستها انصقعت مع داك الولد " ريان "
    رجعتها وآخدت عبايتها علـ راس استرلها ماتعرف إيش ممكن يسرلها في الطريق
    اول ماخرجت الشارع اتنفسست من كل قلبها حست نفسها مكبووته في البيت ..تمشي في الشارع وتحس الدنيا مغبششه من دموعها إللي حابستها في عينها
    كل شي صغر بعينهااا ... وزي كل مره الشي الوحيد إللي مصبرها ومو مخليها تشرد آمهاا ... وصلت لحد باب صحبتها سهى
    تتمنى إنو مايفتح هوا الباب ماتبغى تشوفو قدامهاا غطت عينها ومستنيه احد يفتح الباب .. بعد إنتظار فتحت سهى الباب : حلاا اهللليييييين
    حلا حضنتها وبكيت ..سهى مره خافت : حياتي حلا إيش فيكي
    حلا مو قادره تهرج مو عارفه تقول إيه ولا إيه
    سهى بعدتها عنها : تعالي ياقلبي جوا في الغرفه
    دخلتها غرفتها وقفلت الباب ..جلست على السرير وهيا تمسح دموعها ...
    سهى جلست جمبها وماسكه يد حلا :: فهميني إيش سرلك ؟
    حلا : مضايقه ماابغى اتزوج
    سهى : حلا حياتي مو إنتي تبغي تبعدي عن دي الحياه الزفت
    حلا : إييوا بس مو كدا
    سهى : عشنو عجوز ؟
    حلا : إيوا
    سهى مسحت دموع حلا : شوفي ياقلبي إنتي استحملتي وشوفتي كتير في حياتك يمكن دا يعوضك
    حلا : سهى إيش بك إنتي عارفه كم الفرق بيننا
    سهى : لاتفكري لابالعمر ولا بالشكل دا حيحققلك كل شي نفسك فيه
    حلا : لاتجننيني دا حيسير زوجي
    سهى : لاتفكري فيه كزوج خليه بنسبه لكي فلوس وبس كل شي نفسك تسويه اطلبيه منو دراسه كمليها سوي لمامتك عمليه اشتري بيت جديد بعدي عن حياة حسام
    سوي كل حااجه نفسك فيهاا
    حلا شبه اقتنعت من كلام سهى
    سهى تكمل كلامها : إنتي طول عمرك تتمني احد يخرجك من العذاب إللي إنتي عايشه فيه هااا ربي سخرلك هوا وإنتي بكل هبل ماتبغييه
    حلا : بس انا ماأحب استغل احد
    سهى : ومين قال إنك تستغليه دا زوجك
    حلا : بس
    سهى قاطعتها : لاتبسبسي خدي إللي تبغيه منو ولو طفشتي اطلبي الطلاق _وقفت _ اصبري دحين راجعه ياعمري
    حلا : طيب _ خرجت سهى وحلاتفكر في كلامهاا شوية تنفض كلام سهى وشوية تحس إنو دا حلها الوحيد _
    سهى راحت عند اخوها سمير كآن جالس في الغرفه
    وقفت عند الباب : حلا عندنا وكلمتها
    كآن ماسك كتاب في يدو ويقرآ واول ماسمع كلامها رفع راسه وهوا مبسووط : إيش قالت ؟
    سهى : سبتها تفكر في كلامي
    سمير ابتسم : اهم شي قلتيلها علـ بيت
    سهى : اكييد
    سمير ضحك : ياشيخه اصلي عليكي
    سهى غمزتله : اعجبك
    سمير : حقيره
    سهى ضحكت : مو آحقر منك دحين تبغى تآخد البنت جاهزه مجهزه
    سمير : يعني إنتي عارفه إني إنسان ماعندي شغل مستقر اضمن نفسي احسن
    سهى : طيب افرض إنها ماتطلق
    سمير : لا حيطلقها دا الآدمي متزوج قبلهاا كتير وكلهم حدهم كم شهر ويطيرهم بس حلا لازم تلعبها صح
    سهى : انا وراهاا اكيد حتلعبها صح بس اهم شي كلو بحقه
    سمير دخل يدو بجيبو وخرج 100 ريال : دا مقدم
    سهى جات عندو واخدت الفلوس وهيا مبسسوطه : طيب افرض ماترضى فيك لو اتقدمتلها بعدين وكل شي يروح في الهوا
    سمير : لا حتقبل حتكون تعبانه نفسيآ وإنتي حتخليها توافق غصبا عنها
    سهى : إنتا من جد تبغاها ؟
    سمير : لو كتبلها عجوزها بيت باإسمها وسارت البنت شكشكه آكييد ابغاها وانا من دحين حكون السوبر حقتها اي شي تبغاه قوليلي طيب
    سهى دخلت الفلوس في جيبها : طيب ... رايحتلها
    سمير : لاتنسي تقوليلها إني تعبان نفسيا من بعد ماسمعت خبر شبكتها
    سهى : هههههههههههه طيب ياروميو إنتا
    سهى دخلت المطبخ وجابت كآسه عصير جوآفه وراحت لحلا
    حلا اخدت العصير وسهى جلست جمبها
    حلا : إيش بك أتآخرتي
    سهى : كنت اكلم سمير
    حلا وجهها حممر : آهاا
    سهى : من بعد ماعرف بشبكتك مره اتحطم
    حلا ماستوعبت كلامها : ها ؟ إيش ؟
    سهى : مالومه يعني كآن مجهز كل شي ولما سمعنا بخطبتك تقولي احد كبا عليه مويا بارده بس يلا الله يوفقك في حياتك وهوا إن شالله ربي يسخرله بنت الحلال
    حلا مره استحت من كلامها وماعرفت ترد ..ماقدرت تجلس عندهم مواضيع كتيره تفكر فيها
    مامرت نص ساعه إلا حلا استئذنت وراحت بيتها تمشي في الحواري الضيقه والشبه فاضيه
    سمعت احد ينادي رواها : حلا حلا
    دارت وشافت سمير مره انفجعت إيش يبغى منها زادت خطوات مشيتها
    سمير يمشي وراها : حلا انا عارف إنك سامعتني شوفي انا احبك
    حلا زادت دقات قلبها ودموعها في عينها لو حسام شافها مو بعيد يموتها
    سمير : انا حستنااكي لو مهما صار اعرفي إنو انا افكر فيكي
    حلا خرجت من فمها كلمات مقطعه : إبـ عـد عـ نـ ي
    سمير برضو يمشي وراها ويهرج : انا اخاف عليكي كمان يعني ماحضرك بس كنت بقولك دي الكلمتين عشان لاتحسي إنو ماوراكي سند لو حساام باعك انا لايمكن في يوم اسوي زيو
    حلا انا قلبي وروحي كلهم فداكي أنتبهي لنفسك
    حلا ماطالعت خلفها بس عرفت إنو راح خلاص .... رجعت البيت وهيا مره خايفه ومبسوطه وزعلانه و حيرانه كلها على بعضها ملخبطه مو عارفه
    إيش بها شويه تبكي شويا تبتسم بس كلام سمير ريحها اول مره تحس بدا الشعور .. حطت يدها على قلبها وابتسمت براحه

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    دخلو " درة العروس " رآحت لعند الشاليهات إللي وصفلها هيااا
    فسخو عبيهم في السياره ونزلوو كيان لبسها طبعا كلو اسود × اسود إيموو
    ماشين الـ 3
    ماريا : آآه ياقلبي مره خايفه
    كيان : شوفي زي ماقلتلك خليكي ثقيله عليه
    ماريا : طبعا طبعا حخرج عينوو
    كيان طالعتلها بنص عين : اشك والله
    ماريا ضحكت : حتى اناا
    كيان : ولو لمره اثقلي عليه وربي حيتغير وحتشوفي
    ماريا : طيب شوفي لينا حتكون معاكي
    كيان : خلاص طيب
    ماريا : لو سرلها شي ياويلك
    لينا : انا مو بذره " بزره"
    كيان : آحد قلك إنك بزره
    ماريا : اقوول انا خلاص حروحله
    كيان : يلا انقلعي
    ماريا زي عادتها تدخل عرض في كل حاجه كيان كانت حتدير إلا ماريا حضنتها وباستها في خدها ...كياان ماعندها دي الحركات بوس وحضن إن كان من بنت او ولد كدا جبست في مكانها
    ماريا بعدت عنها : يلا بيبياي

    الســاعه 10 الليل الجو مرهـ كآن رووعه وشويتين بارد نبراس كان يستناها علـ بحر
    كان لابس جنز ازرق وبلووزه كم طويل بني وشال مو مرره عريض وسط مقلم بدرجات اللون البني
    ياكبر المكااان دورت عليه ومالقيتو خرجت جوالها واتصلت وبكل هدوء كلمتو .... مو زي عادتها صوتها يكون ينسمع لآخر الشارع
    ماريا : الو ... فينك ؟ .... امممم إيوا ؟ ... اصبر _ مشيت وهيا تطالع يمين ويسار انتبهت لواحد _ إنتا إللي حاط شال على رقبتك ؟
    ..خلاص شفتك _ قفلت _ رآآحت لعندوو وقلبها دقاته ماتنوصـــف
    هيا عن نفسها حابته بدون ماتعرف أي شي عنه دا الحب يسموه الحب من النظره الآولى او يمكن لأنها لساتها مراهقه
    ماريا (( شكلو مرره فتنه كيف حتتكلم معاه ببرود )) قربت لحدوو وهيا نفسها تتكلم وتضحك زي عادتها لكن هوا بارد معاها وهيا حتعامله زي مايعاملها

    وقفت قباالو وإبتسآمه بسيطه على وجهها ... ردلها الإبتسامه ومد يدو وصآفحها
    طالع فيها من فوق لتحت ..ماريا تحب عيونه ونظراته لكن في نفس الوقت تخوفهاا نفسها تفهم معنى نظرآته ..واقفين الآتنين قبال بعض
    نبراس : كيفك .؟
    ماريا : ماشي الحال
    سكتت وحتى ماسئلتو إنتا كيفك ونبراس مستني الكلمه تطلع من فمها لكن لاحيآة لمن تنادي
    نبراس : انا بخير الحمدالله
    ماريا (( حسبيه الله عليكي ياكيان )) قالت ببرود : قوود .. انتا عارف انا جايه لهنا عشا
    نبراس قاطعها : تمشي ؟
    ماريا (( مايمشي إلا بالعين الحمراا هههههههه )) سوت نفسها مو مقتنعه : إممم
    نبراس يقنع فيها : الجو حلو
    ماريا تضحك في نفسها حستو مو زيهاا يعني يحب اللف والدوران هيا لو تبغاه يجلس معاها ماعندها إشكال حتقولو في وجهو اما هوا يجيبها بطريقه غير مباشره
    ماريا : اوك بس عشان الجو حلو
    مشيو الإتنين علـ بحر
    ماريا : ليش مطول الموضوع كداا كان خليتني اعطيك الفلوس في اي مول وخلاص
    نبراس : ماحب المولات
    ماريا (( انا اوريك )) : طيب كان ارسلت احد ياخد الفلوس مني
    نبراس : فلوسي الخاصه اخدها بنفسي
    ماريا تدقو بالكلام : يالطييف مع إني اتزكر مره قلتلي إنو حترسلي احد ياخدها مني
    نبراس : انا ؟
    ماريا : إيوا إنتا
    نبراس : ماقد قلت دا الكلام بيتهيألك
    ماريا طالعتلو بنص عين : طيب طيب
    سكت وهيا سكتت
    ماريا (( الله يصيبك ياكيااان مو قادره اثقل علييه طز في كيان وشموخ وريناد اكون على طبيعتي احسسن ))
    ماريا : اقوول
    نبراس طالع فيها : قولي ؟
    ماريا مسكت اطراف شعرها وتلعب فيه : إيش اكتر مكان تحب تجلس فيه ؟
    نبراس : آي مكان هادي
    مارياسابت شعرها : يععع الله يقرفك انجن لو جلست في مكان هادي
    نبراس : لأنك همجيه
    ماريا ( همجيه لعيونك ) : إيش فهمك إنتا في الرجه من وجهك باين مسلسل حزين
    نبراس ضحك : لدي الدرجه باين عليا
    ماريا تعالو دوروها بس ضحك وهيا ابتسمت على طول : ليش ايش فيك ؟
    نبراس : ولاشي بس ماتوقعت احد يقولي كداا
    ماريا : يعني انا اول وحده اقلك دا الكلام
    نبراس : تقدري تقولي كداا
    ماريا (( وي ياقلبي اناا )) بتريقه : عشان تعرف كيف انا صريحه معاك
    نبراس : احلى شي
    ماريا تعبت من المشي وشوزها انفك بعفويتها مسكت يدو ورفعت رجلها وقفلت الشوز بيدها التانيه : الله يصيبه دا الشوز الزباله كل ماأقول حبطل البسو انسى وارجع البسو غباء
    _ سابت يدو مسكت شعرها كلو وحطتو على كتفها اليمين _
    نبراس بلع ريقه من تصرفها وابتسملها : المره التانيه انا ازكرك ماتلبسيه
    ماريا :ومين قال إنو في مره تانيه
    نبراس طالع في عينها : انا
    ماريا مسكت طرف جاكيتها وتلعبو : اهم شي الثقه ...ترى تعبت من المشي
    نبراس : تجي تتعشي
    ماريا : لا حتعشا مع صحبتي ..روح خلاص انتا اتعشى
    نبراس : خلاص ماحكل
    ماريا : وي ليش
    نبراس بكذب : ماأحب اكل لوحدي
    ماريا وقفت عن المشي ودارت عليه : إنتا جاي لوحدك ؟
    نبراس : إيوا
    ماريا (( الفرصه تجي مره في العمر خليني استغلها )) : حزنتني خلاص امشي نتعشى
    نبراس شال الشال إللي على رقبته وسار ماسكه بيدو : اوكي
    ماريا طاللعت في عينه ( وا يااقلبي علـ عيون الخضر ماشالله عليه ) لسسه ماخلصت جملتها إلا نبرااس يمسك عينه : آآي
    ماريا انفجعت : إيش بك ؟
    نبراس فتح عينه وسار يهوي بيده : دخل تراب في عيني
    ماريا بدون ماتحس قالت : والله قلت ماشالله _ حطت يدها عند فمها بخوف _
    نبراس غصبا عنه ضحك : هههههههههههههههه
    ماريا بتلكلك : انـ ..يعـ .. مد _عصبت من نظراته _ بلا ولاشي خلاص
    نبراس فتح عينو عادي : من عينك كنت حنعمي
    ماريا بنظرات حقد طالعت فيه : من جمالها يعني
    نبراس : مو عجبتك عيوني ؟
    ماريا (( كلك على بعضك عاجبني )) : امشي امشي
    نبراس مد يدو : تبغي الشال ؟
    ماريا : إيش ابغابو ؟
    نبراس : الجو برد وبلوزتك خفيفه والجكيت إللي لابسته مايدفي
    ماريا وجهها كلو حمر
    نبراس ماحب إنها تفهم كلامو غلط : ماتفهمي غلط بس طفشت وانا شايله يمكن تستفيدي منو
    ماريا ضحكت : من جد جيت تكحلها عميتها
    نبراس مافهم : نعم ؟
    ماريا طالعتلو بنص عين وهيا تضحك : خايف عليا لاأبرد هاا _ تنغزو بكوعها _
    نبراس بان على وجهو إنو مره انكسف وماعرف إيش يقولها ...صح ماله في البنات بس إللي يعرفو إنهم يستحو لكن دي ولاهمهاا تتكلم وماتخجل من كلامها هوا خجل وهيا تضحك
    نبراس بعد عنها شويا : إيش تخرفي انتي _ حط الشال على كتفو _ عسا عمرك لاتدفي
    ماريا فرطت ضحك : هههههههههههههههههه والله تضحك لما تستحي
    نبراس من جد كان مستحي طالع فيها بقهر وقلبه دقاته ورى بعض : ميين قلك إني استحيت هبااله
    ماريا فرطت ضحك ركعت وهيا تضحك ومو قادره توقف: ههههههههههههاي آآآه يااقلي _ وقفت واشرت على وجهه _ أذنك باااينه حممره هههههههههههههههه معوق يعني الناس
    تحمر وجيههم وانتا العكس لما تستحي
    نبراس مره انقهر من ضحكتها طالع فيها من فوق لتحت ومشي ... ماريا لحقت ورااه وهيا تضحك : ايش بك زعلت
    نبراس ماهرج ويمشي وهوا ساكت
    ماريا جات جمبو وتمشي معاه : لايكون دمك تقيل وتزعل زي المتخلفيين
    نبرااس ولا كلمه ماااااااااشي وهوا سااكت ومعصب منها
    ماريا وقفت وهوا على وضعو يمششي ومطنشها : نبراااس
    مارد
    ماريا تنااديه : نبراااس
    برضو مارد يمشي
    مارياا راحت ورااه ومشيت جمبو وهيا ساكته
    (( دحين دا كيف اراضيه ... وليش ززعل اصلا ))
    نبراس (( بزره انا إيش مخليني اكلمها ))
    ماريا جات قدامه وسارت تمشي على ورى : هيي كنت امزح _ سحبت الشال من كتفه _ خلاص ها اخدت الشال لاتزعل _ ضحكت _
    نبراس ضحك معاها مع إنو مقهور منها : طيب خلاص حلي عني
    ماريا وقفت مشي وهوا وقف سارو قبال بعض : أحل عنك ؟
    نبراس :إيوا بلييز _ اتوقعها تزعل وتمشي من هنا _
    ماريا ربطت شالو حولين رقبتها :عنادآ فيك ماحردلك الشال
    نبراس :ماأبغاه
    ماريا : اووووف يعني انتا استحيت وانا ضحكت عليك ايش فيها
    نبراس حط عينه بعينها ورفع حاجبه
    مره خافت من نظرتو ماريا : خلاص سوري اسحب كلمتي
    نبراس : انا حعدي إللي سار بس لأنك بزره واعتبرك زي اختي الصغيره
    ماريا ابتسمت (( الله يصيبك )) وضحكت بقهر : عادي عادي وانا اعتبرك زي بابتي
    نبراس : كويس
    رآآحو المطعم اتعشششو وماريا كل شويا تهرج وتضحك وتنكت يعني مرهـ استغرب من جرآئتها وتصرفاتها
    بعد العشا طلبو حلى ..طلب ماريا طبعا غير عن نبراس
    ماريا مره عجبها حلاها اول مره تذوقو : مررهـ طعم دا الحلا
    نبراس ابتسملها : بالعافيه
    ماريا دخلت الشوكه في الحلى واخدت وصله ومدت يدها لنبراس : دوقو مره حيعجبك
    نبراس (( دي زودتها ؟ )) صنم شوياا
    ماريا : هيي بكلمك
    نبراس مره خجل قرب للطاوله وفتح فمه وماريا اكلت اللقمه وهيا تضحك : غبي تحسبني باأكلك من شوكتي
    نبراس حس شكلو مره سامج وهوا فاتح فمو يعني من جد استصغر نفسه وهوا جالس مع وحده بزره كداا ...رجع ظهرو ببرود علـ كرسي وهوا مووولع من جواا
    يعني اول مره يجلس مع بنت ويرضى يخرج مع وحده وفي النهاية ندم إنو خرج معاها ..شاد على قبضة يدو لأنو حاس نفسو حيبكسها في اي لحظه
    ماريا : إيش بك كمل حلاك
    نبرا س بنظرات قهر يطالع فيها : شبعت
    ماريا تآكل الحلا وهوا يطالع فيها بقهر وهيا حاسه بنظراته بس ماهتمت يزعل بكيفه
    ماريا شبعت حطت الشوكه على الصحن ..مر ولد من عندهم وكان خارج من حمامات الرجال
    ماريا انتبهتلو: هيي لو سمحت
    الولد طالع فيها : نعم
    نبراس استغرب : ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ماريا اشرت على بنطلونو : سحابك مفتوح
    نبراااااااااااس لعن الساااعه إللي خرج معاهااا كرره البنااات كلهم كرهـ اللحظه إللي شافها فيها كره اللحظه إللي وافق يتكرم ويدفع فلوس الكميرات
    سب نفسسسو كتييير خلاص فلووس ماعاد يبغاهاا تاخد الـ 6000 كلهااا مايبغى ولا شي منهاا بعد كدا
    احرجتو بسبايب صوتها العالي واحرجت الولد نفسو إللي انسحب وهوا راسم إبتسامه خجل على وجهه
    قرب من الطاوله وهوا نفسسو يغطي وجهو من الإحرااج حط يدو على جبينو : أتوقع كدا كفايا
    ماريا مافهمت وحسبت قصدو على الآكل : إيوا الحمدالله شبعت
    نبراس : الهمني الصبر ياربي
    ماريا مو عارفه شي : ايش بك ؟
    نبراس وقف وحط الفلوس على الطاوله : بلله خلينا نمشي من هنا
    ماريا وقفت باإستغراب : اوكـ
    خرجو من المطعم ..
    يمشو على الرصيف وماريا شعرها مشعتر من الهوا إللي بيلعب فييها ...عدلت الشال إللي على رقبتها وغطت حتى شفايفها
    شمتو وحبت الريحه إللي فيه
    نبراس كارهاا بشكل مو طبيعي مره كسفتو ولأول مره تسرلو مواقف زي كداا .. يعني هوا إنسان رزه جدي في كل حاجه ودي آخده الدنيا سبهلله
    مره ماناسبتو نهائياا
    دق جوالها بنغمة الرساايل ..خرجت الجوال من جيبها وفتحت الرساله من 3moor
    + فيه واحد نذل سئلوه تتمنى لو أبوك يموت على شان تارثه قال :لا اتمنى تصدمه سيارة على شان آخد الدية والورث ...مرة واحد نذل تسلم ادارة مركز الايتام ...فسوى تاني يوم اجتماع لاولياء امور الطلبة +
    مارياا فرطت ضحك : اسمع اسمع بلله
    قالتلو النكته الآولى
    نبراس : قديمه
    ماريا شمقت في وجهه : على الآقل جامل بلا ...دي حتعجبك _ قالتلو النكته التانيه _
    حتى إبتسامه بسيطه ماأبتسمها بالعكس حواجبه انقرنت في بعض : إيش دي السخافه
    ماريا قفلت الجوال ورجعتو في جيبها : إنتا السخيف نفسي اعرفك إيش تكلفك إبتسامه بس لكن الغلط مو عليك عليا انا جالسه مع واحد زيك حتى إسلوب مافي _ خرجت ظرف من جيبها _
    ورمتها في وجهو وطآح في الآرض : خد فلوووسك
    كآنت بتدير إللي مسكها من يدها
    ماريا من غير ماطالع فيه واتكلمت مابين اسنانها : سيب يدي
    نبراس ببرود وهوا ماسك يدي : جيبي الفلوس من الآرض
    ماريا سحبيت يدها : جيبها بنفسك _ طالعتلو من فوق لتحت وشمقت في وجهو تشميقت إستحقار ومشيت _
    ماريا رااحت عند كيان وكيان هزأتها عشان جلست مع نبراس ساعتين وماسمعت كلامها .... مآقدرت تجلس اكتر من كدا في المكاان
    خآيفه لو جلست هنا اكتر من كداا تطلع حرتها في آي مخلوق قدامها ... كيان مالها نفس ت رجع البيت قالتلها روحي مع مؤيد وارجعي
    البيت ...ومن جد ماريا سوت نفس إللي طلبتو كيان
    آما نبراس
    كآن مره متلخبط حاس إنو تستاهل تعصب وتنحرق كمان لو تبغى وبنفس الوقت حاس بتئنيب في ضميره عشان الحركه إللي سوااها مهما كآن هيا بنت
    وماتستاهل إنو يمسكها بديك الطريقه ... لكن حرقتله قلبه في كدا كلمه اليوم وهوا مايسترجي احد يرفع صوتو عليه بسبب مكاانته
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 30, 2010 10:12 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    في الصبـــآآح
    كآن في الملحق إللي مسويها زي العــيادهـ ...يجولو البنات من مختلف الآمآآكن
    فارس بقله صبر: البنت من امس عندك
    طلال : إنتا إيش فيك كدا معصب ؟
    فارس جلس على الكرسي : مو معصب بس خلاص ابغى اخرجها
    طلال : قلتلك هيا تعبانه خليها ترتاح
    فارس : اكتر من ساعه انا ماحجلسها هنا
    طلال جلس جمبو : إنتا لك صلة قويه فيها ؟
    فارس سؤالو خوفو : لا طبعا
    طلال : طيب ليش قد كدا مهتم فيها
    فارس : البنت مالي فيها اي صلة بس سايرتلها مشكله وبساعدها
    طلال ماصدقو : اهاا الله يعينها
    مرت ساعه ونص وطلال وفارس يهرجو
    فارس وقف : اتوقع كدا كفايه لها
    طلال وقف : براحتك ..انا عندي كدا شغله اسويها
    فارس : طيب
    طلال رااح وفارس دخل عند آبرار ..كآنت جالسه علـ سرير الآبيض ووجهآ مصفر والعبايه على جسمها والطرحه على كتفها
    طالع فيها من عند الباب وقلبو مرهـ وجعو علييها .. يتذكر احمد ويحس نفسسو مخنوق اكتر
    رآح لحدها فارس قال بصوت مهزوز : تمشي
    ماردت عليه وكآن باين عليها إنها دايخه وتعبانه ... مسكها من يدها ونزلها من على السرير
    ماتبغاه جمبها بس مو قادره تهرج وتبعدو عنها ولا قادره تصرخ وتبكي تحس جسمها مرخي سندت نفسها علييه وهوا ماسكها وقلبو في كل خطوه يمشيها معاها يحرقو
    خرجها من فلة طلال وركبها السياره وهوا يفكر كيف ممكن يوصلها لبيتها من غير شي ...يسوق وكل شويا يطالع فيها
    رآخيه جسمها على الكرسي ودموعها حولين عينها تفكر في آهلها واحمد
    خرج جواله وعلى طول جات في باله افنان ممكن تخرجو من دي المشكله مع إنو لها فترة تتصل عليه ومطنشها ... ارسلها رساله
    + تعالي لبيتي بلييز محتآجك +

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    واقف قدامها وحاس نفسو غلط ..في حياتو محد زعل منو .. في حياتو ماغلط على آحد بكلمه وخلاه يروح البيت زعلان ... مايحب يحس بالشعور بذنب كداا وبذات من بنت
    يعني لو ولد يمكن المزح يكون ثقيل لكن كمان هيا بنت اكيد حيراعي شعورها اكتر
    : إنتي شآيفه إني غلطان ؟
    : شوف مو انا إللي اقولك إنتا غلطان ولا لأ إنتا راجع نفسك ولو غلطت معاها المفروض تعتذرلها دحين قبل لاتحقد عليك زياده
    : بس قفلت جوالها
    : إنتا وشطارتك عاد تقدر تشتريلها اي شي
    : كيف اوصلو ؟ ماعرف بيتها
    : انا في ياشااطر

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    مايدري ممكن تجي ولا لأ ..بذات لأنو دي الفتره ماكان يعطيها وجه ولايرد على مكالماتها .. بس يحس بعض الآحيان إنو يحبها وفي آي مصيبه مايلاقي غير إنو يتصل عليها
    وصل لحد البيت ...وقف السياره نزل وراح لجهة آبرار فتح الباب ونزلها حسها شوية ويغمى عليها ..طالع في وجهها الآصفر الشاحب وعيونها إللي تحتها سواد وشفايفها إللي رايحه على موف قلبو قبضو ودموعو حولين عينو ... دخل الآصنصير معاها .... خرج من الآصنصير وانصدم لما لقى افنان عند باب شقتو ودق الجرس
    افنان دارت على ورى وشافت فارس واتنقلت انظارها للبنت إللي ماسكها بكل خووف : فاارس !!!
    فارس حس إنو افنان حتفهمو غلط : فنو افهمك كل شي جوا
    افنان متسرعه بكل شي : بلله ؟ شكرا ماأبغى افهم شي
    فارس كآن الوقت مره مو وقت مضاربه او يتناقش فيه : افنان خدي المفتاح وافتحي الباب
    افنان طالعت في يده إللي محوطه خصر ابرار ويده التانيه إللي فيها المفتاح
    فارس بترجي : بلييز
    افنان قربت منو واخدت المفتاح فتحت باب الشقه وشغلت الآنوار فارس دخل غرفة النوم وحط آبرار إللي غمضت عيونها وماحست باأي شي حولينها " طبعا كآنو في شقتو مو في الشاليه "
    افنان طالعت في الشقه اشتاقتلها ومن زمان ماتدخلها ..جلست علـ كنبه وقلبها من جوا ياكلها مين دي إللي معاه وليش كآن ماسكها بديك الطريقه
    وليش طلب مني إني اجي عندو ...دي الآسئله إللي كانت تدور في رااسها ونفسها تعرفها
    دقايق انتظرتوو على نآآر
    خرجلها وجا جلس جمبها على نفس الكنبه ويطالع فيها
    افنان بقلة صبر : فارس إيش دا إللي شفتو
    فارس ولا كلمه نطقها بس نظرات عيونو كآنت تستنجدها لكن عمرها ماحتفهمو
    افنان علت صوتها : فارس لاتفضل ساكت زي كداا
    فارس قرب منها وهوا جالس حضنها وبكي ..كآن يتمنى حضنها حضن آمو لكن لايمكن يقول لأمو إللي سرلو
    افنان مره خافت عليه : حياتي إيش فيك
    فارس ماهرج واكتفى إنو يبكي يقول إيه ولا إيه
    افنان : حبيبي اهرج الله يخليك
    افنان بعدتو عن حضنها ومسحلتو دموعو بيدها
    افنان : قولي إيش صايرلك ومين دي البنت إللي دخلتها وليش وجهك كدا مقلوب
    يكره لما يضايق احد يجلس يسئلو .. يحب هوا يفضفض لكن افنان دايماا كداا ماتعرف تتعامل معاه ولا تعرفو إلا الآن
    فارس حكاها كل شي
    افنان بقهر : تستاهل دا عقاب من ربي علي سويتو فيا
    فارس فين وهيا فيين بيقولها دي خطبية صاحبي وهيا تقولو تستاهل ؟
    فارس باين على وجهو الإرهاق من التفكير :وربي عارف إني استاهل كل إللي يسرلي بس هيا إيش زنبها واحمد إيش زنبو انا قليل فياا الموت وربي قليل
    افنان مسكت يدو : خلاص لاتقول كدا
    فارس : افنان تعبت مو عارف كيف اصلح إللي سار
    افنان جلست باإهتمام : سيب الموضوع علياا
    فارس : إيش حتسوي ؟
    افنان : حودي دي البنت إللي جوا عند احمد
    فارس : إنتي هبله ؟
    افنان : حقولو انا صحبتها وسرلنا حادث ولا أي مصيبه وهيا شكلها تعبان يعني حيصدقو وحخلي بنت عمتي تساعدني هيا دكتوره
    فارس : لا لا مره صعبه
    افنان : عندك حل تاني ؟
    فارس بقلة حيله : لا
    افنان : خلاص دا الحل الوحيد أصلا إللي فيه
    فارس : وهيا ؟
    افنان شمقت : مره خايف على مشاعرها
    فارس : افنان مو وقت الغيره دحين البنت تعبانه وبالقوه توقف على رجلها
    افنان : مشكلتها واللهي لو تبغاها تنحل تسوي إللي اقولها هوا وتوقف على رجلها غصبا عنها
    فارس : خليها شوية ترتاح وبعدين كلميها
    افنان : ماحيسرلها شي
    افنان كانت حتقوم إلا فارس مسكها : جيعان
    افنان ابتسمت : دحين اسويلك آكل شوف ترى ماأقدر اتآخر عشان آهلي إنتا عارف
    فارس ارتااح كتير عن أول ..عارف افناان قد كلمتها وام المصاايب لو حطت شي في راسها تسويه
    دخلت المطبخ سوتلو فطور وخرجت وهيا شايله تبسي وحاطه فيه عصير برتقال وعاملتله فطور
    قرب الطاوله عند الكنبه وحطت الآكل : بالعافيه ياقلبي
    فارس : آسف لأنو دي الفتره ماكنت ارد عليكي بس وربي بحاول انساكي لكن ماأقدر
    افنان : خلاص انسى انا عارفه إني غلطت في حقك كتير واعرف إتك حتسامحني
    فارس ابتسملها ..وكآن يآكل
    افنان نزلت نظراتها لتحت وشعرها غطى وجهها وقالت باألم : لو تدري إيش صايرلي الإسبوع دا
    ماتعرف متى تختار الوقت المناسب في الكلام هوا سايرتلو مشكله وكمان جايا تشتكيلو وتزيد همه
    فارس : إيش سايرلك ؟
    افنان اتنهدت ودموعها اتجمعت حولين عينها : في بنت سايرتلي مشكله معاها في المدرسسه وهيا الحقيره وصلت الهرجه لأخوها
    فارس ساب الآكل إللي في يدو ودار بجسسمو عليها : إيوا ؟
    افنان صوتها بدأ يرجف واياديها ماسكتها في بعضها : عزمتني وحده على الشاليه وانا رحت وكنت داخله إلا اخوها دخلني غرفة نوم و _ انقطع صوتها لما نزلت دوعها على خدها _
    كآن كلامها كلو زيادة بهارات من عندها لأنها ماتقدر تقولو انا اخرج مع غيرك
    فارس مو مصدق : إييش قلتي ؟
    افنان مسحت دموعها : بس مالمسني اترجيتو وسابني لكن مسح في كرامتي الآرض هوا واختو الحقيره ..اتصلت عليك كتير عشاان كنت محتاجتك لكن مارديت عليا
    ارسلتلك رسايل وبرضو ماعطيتني وجه
    فارس : افنان إنتي من جدك تهرجي معايا ؟
    ماكان مصدقها عارف إنها تكدب كتير
    افنان : وربي دا إللي سرلي وانا بعد داك اليوم ماداومت في المدرسسه ماليا وجه اجي قدام البنات بزات لأنها فضحتني وقالت انا نمت مع اخوها وربي كزاابه وانتا عارفني ماعندي دي الحركات
    فارس بان العصبيه على وجهو : عارفه اسم اخوها
    افنان خافت على فارس من زياد ..زياد ورااه أمرا ورجال كباار في البلد لو فكر فارس ياأزيه باأي حرف حيوديه ورى الشمس ..يكفي إللي سرلها
    افنان : حياتي انا ماأبغاك تدخل في الموضوع خلاص انتهى كل شي
    فارس بصوت عالي ممزوج بعصبيه : هوا مابتدى عشان ينتهي قوليلي بسسرعه إيش يرجعو دول
    افنان تبغى تهديه مسكت يدو : فارس الله
    فارس سحب يدو بعصبيه : افناان اسكتي وسيبيني اسوي إللي في راااسي
    افنان : إنتا ماتعرفهم مالنا نحط راسنا في راسهم
    فارس : إنتي مال امك صلاح انا إللي حسوويه وإنتي خليكي براا الموضووع
    افنان : بعد عن اخوها دا ماحيأثر عليه شي ابغاك تتعرف على اختو
    فارس : اختو ؟
    افنان بحقد: هيا سبب المشكله دي كلها ابغاها تحبك وتسوي اي شي عششانك ابغى زي اخوها ماسوالي إنتا تسويلها ضيعها وخليها تسوي اي شي ممكن يضرها ويضر عائلتها
    ابوها دكتور معروف لو سار لبنتو شي حيعتبر فضيحه وعار بنسبه لهم
    فارس : إيش تبغيني اسويلها بزبط ؟
    افنان : هما لبنانين عندهم فري الخرجه والدخله بس انا ابغى العيار القوي
    فارس يفكر في كلامها وبعدين طالع في وجهها مقهور لأنو كانت محتآجته ومارد عليها وهوا بس ارسلها رساله جات بسسرعه لعندو
    قرب منها وحضنها : آنا آســف


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 30, 2010 10:15 pm


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    جالسسه على سريرها وهيا مره معصبه طنشت المدرسسه ومارااحت ..حاسه نفسها شويا وتبكي
    يمكن السبب يكون تافه بس هيا شايفته مره كبيير في حياتها محد عاملها بدا البرود وبذات من شخص هيا كآنت متحمسه تشوفو
    وسوت اشياء كتير عشان دا اليوم .... ويكون في النهاية كداا !؟
    اندق باب الغرفه ..مره عصبت عارفه دي اكيد شموخ وريناد جو يتريقو عليها
    قالت بعصبيه : مااابغى احد يدخخخل اوووووووووف
    انفتح الباب وهما يضحكو
    ريناد ضربت شموخ : ميشو لاتضحكي حرااام
    ريناد كآنت متعاطفه مع ماريا جلست على سرير ماريا : حياتي إيش سوالك ؟
    ماريا : ولاشي
    شموخ فرطت ضحك : تستاهلي عشان تبطلي الخفه إللي فيكي
    ريناد عصبت على شموخ : ميششوو اوسسس
    شموخ جلست على كرسي التسريحه
    ريناد اتربعت على السرير : تعالي قوليلي إيش سوالك
    ماريا حطت راسها على عب ريناد واتنهدت بضيق : ايش اسوي رخصت نفسي كتير عشانه والله ماأحس بنفسي دي طبيعتي لكن هوا مره جدي في كل شي
    يزعل من كلام بسيط
    ريناد ماسكه شعر ماريا بحنان : حياتي مو كل الناس زيك إنتي شايفته بسيط لكن هوا عكس كدا شايفه يمكن كبير بنسبه له
    ماريا : بس مو لدرجه اجلس اقوله نكته يقولي سخيفه
    شموخ كتمت ضحكتها بسبب نظرات ريناد لها
    ريناد : ماعليكي منو في 1000 واحد زيو يتمنو نظره منك
    ماريا : انا ماأبغى الـ 1000
    شموخ : هيا شكلها تبغى كفين ؟
    ماريا : لا وفريها لبعدين
    ريناد : شموخ خليكي على جنب
    ماريا : انا عاجبني هدوئه مشيته اول مره اتعرف على واحد كدا لزيز حتى لما يهرج خطير
    ريناد : يعني مافي آمل تسيبيه ؟
    ماريا : مدري اتوقع لو طلب يخرج معايا مره تانيه حخرج
    ريناد : طيب إنتي ليش ماتخرجيه من القوقعه إللي عايش فيها ؟
    ماريا جلست باإهتمام : كيف يعني ؟
    ريناد : مو إنتي قلتي انو جدي في كل شي
    ماريا : مرره وربي حتى وإحنا نآكل احسو جدي مع الآكل
    ريناد : ههههههههههه خلاص إنتي خرجيه من حيآتو دي إنتي كل شي تآخدي بهباله وهوا عكسك تماما شي طبيعي إنكم ماتتفقو
    ماريا : انا فاهمتك بس كيف اخرجو من حياتو
    ريناد : اول شي اكسري الحاجز إللي بينك وبينه تانيا خليه يسوي اشياء في حياتو ماسواها
    ماريا : ياشيخه دا اتوقع من العمل للبيت
    ريناد : مو انا بقلك خليه يروح الملاهي
    ماريا : هههههههههههه تخيلو نبراس في قطآر الموت
    شموخ : عادي ماجد دايما يركبها
    ماريا : مو قصدي على ماجد حقك دا يناسو عليه مره عفوي اما حقي يخاف على برستيجو قدام الناس كيف مره صعب
    ريناد : سوي إللي قلتلك عليه
    ماريا : مدري لو ماتأسفلي ماتوقع يسير شي بيننا
    شموخ : ترى اليوم حسافر
    ماريا وريناد طالعو في بعض وفنجلو عينهم : ننننننننعععععععععم ؟
    شموخ : ههههههههه إيش بكم ؟
    ريناد : انا اليوم كلو معاكي ودوبك تقوليلي
    شموخ : سوري حياتي بس خالي كلمني قبل شويا ويقول حيسافر وتعالي معايا وخلاص حاجزلي من كم يوم قبل شويا دريت على بالي بكرا ولا بعدو
    ماريا : شموخ بلا هبااله لاتروحي الييوم
    شموخ : خلاص ماأقدر
    ريناد : ومتى حترجعي
    شموخ : اتوقع شهر
    ماريا شهقت
    وريناد : نععععععم ؟
    شموخ : ياحياتي عليكم مادري كيف حتعيشو بدوني
    ماريا : شموخ مره كتيير
    ريناد / ميشو بلا هبل تبغيني اتجنن بدونك
    شموخ : ههههههههههه عندك ماريا
    ريناد : لاتضحكي ترى والله مره زعلانه
    شموخ قامت وراحت جلست جمبها على السرير : ياقلبي والله عندي شغلات هناك
    ريناد : لايااشيخه شهر مره وحده
    ماريا قامت من على السرير وهيا معصبه : خليها ترووح يمكن تنبسط هناك لو تبغي تطولي اكتر طولي ترى مره ماتفرق
    خرجت من الغرفه وقفلت الباب بقووه
    شموخ : إيش بكم الييوم وربي ماكنت ادري
    ريناد كآنت تحرك رجلها بعصبيه
    شموخ : رنو حياتي كل يوم حتصل عليكي وي
    رينآد : شهر إيش اسوي بدونك ؟
    شموخ : ابغاكي تجلسي هنا في البيت وتهتمي في ماريا
    ريناد : شهههر ياشموخ إنتي كمان مو صاحيه
    شموخ حضنت ريناد : خلاص لاتصعبوها عليا اكتر من كدا
    ماريا دخلت الغرفه مره تانيه نسيت إنها غرفتها يعني مايسير تسوي إللي حركه دي وتخرج كداا (( غباء حتى لما اعصب ماعرف كيف اعصب )) طالعت في شموخ وشمقت : هباله
    شموخ ضحكت : ماريا بلاش حركات البزوره دي
    اخدت شنطتها حق المدرسه ورمتها على السرير ..جلست على السرير وتخرج كتبها بعفااشه وتتنفخ
    شموخ : تجو تساعدوني برتب شنطتي حق السفر
    ماريا : اتوقعتك مرتبتها
    شموخ : قلتلك قبل شويا دريت
    ماريا : ريناد عندك خليها تجهزها معاكي
    شموخ وقفت : اووك _ خرجت من الغرفه _
    ريناد لساتها في الغرفه مع ماريا : إيش بك ؟
    ماريا : قلت مسافره مشيتها بس شهر لا مره دداخله جو دي يعني المشكله قلتلها بروح معاكي مارضيت
    ريناد : ودرااستك
    ماريا بعصبيه : اووووووه يعني إللي يسمعكم بستفيد منهاا
    ريناد :حروح اساعد شموخ وياريت تلحقيني
    خرجت من الغرفه ريناد وماريا جلسست شويا تفكر وبعدها راحت عند شمموخ
    فتحت الباب وشموخ جالسه علـ آرض وملابسسها منكته حولينها
    والشنطه الفوشيه مفتوحهـ
    ماريا دخلت وجلست على الكنبه : خديلك ملابس تقيله عندهم تلووج دحين
    شموخ : بلله خرجيلي جاكيتتاتي
    ماريا قامت وفتحت دولاب شموخ خرجتلها جاكيتآتها الطويله باأشككال مختلفه وماركات مختلفه وبعضها مصممه من مصممين عالميين
    ريناد : ايش تبغي ملابس البيت ؟
    شموخ : حطيلي بس الشورتات
    ريناد : ماتبغي شي غيرهم
    شموخ : مافي احد في بيت ماما
    ريناد : حاحطلك وحده طويله للحاجه
    شموخ : طيب
    شموخ كآنت معاها فساتين قصيره وتطبقها وتحطها
    ماريا : كآنك كثرتي الفساتين
    شموخ : يعني ماتعرفي امك هيا وحفلاتها
    ماريا : الله يعينك
    شموخ آخدت جوالها وحطت اغنيه كارول سماحه علي ياعلي
    شموخ : في حفلة لعاصي إن شالله احضرها
    ماريا : شوفي لو حضرتي اي حفله واتصلتي عليا حقتلك
    شموخ : ههههههه اجل لاتردي علياا
    ريناد : ماتبطلي وقااحه اما لو عرفت إنك روحتي حضرتي لتامر حسني آخر مابيني وبينك داك الييوم
    شموخ : ههههههه يالطييييييف تقطعي علاقتك عشان مغني
    ريناد : انا ابيع الدنيا كلها عشان تاامر
    ماريا : هههههههههه ولا هوا سائل فيكي
    ريناد : شوفو بس مين يهرج
    ماريا :إيش قصدك ؟
    ريناد : إنتي ادرى
    شموخ : والله الشنطه ماحتكفي شكلي حشتري ملابس هناك
    جلسسو مع بعض يهرجو ويضحكو ويعبو ملابس شمووخ
    دخلت الشغاله عليــــهم وهيا شاايله دب وردي كبيييير كآن مغطيها : ماما شموخ
    كلهم استغربو
    شموخ : نعم
    الشغاله دخلت وآعطت الدبدوب لشموخ : في احد يدق جرس انا اروح افتح الاقي هدا عند باب
    ماريا : ياهوووو إنتي معجبين اكييد
    ريناد : آكييد ريان اشتقلي وارسلي هيا
    ماريا : بلله إيش تحسي ياريناد لما اخوكي يجبلك هديه ؟
    ريناد : عادي انبسسط
    ماريا : اسسري تشككيني بعلاقتك مع اخوكي
    شموخ ماسكه الدب الناااعم : وااااااه مره يجنن
    ريناد : من ميين ؟
    شموخ : اصبري في كرت هنا
    آخدت الكرت وفتحته وقرأت وهيا تضحك بصوت عالي
    + ماريا آنا آسف على تصرفي آمس معاآآكي ودي ياريت تقبليها هديه بسيطه مني اتآسف عن إللي صار
    يمكن انا ماعرف اتعامل مع البنات كدا غلطت فيكي .... وياريت تشغلي جوالك عشان اكلمك +
    ماريا قامت تنطنط وهيا ماسكه الدبدوب وتضضضحك : يااااااااقلبي اناا _ تبووس الدبدوب _ طلع حركاات الآدمي ههههههههههههه
    سحبت الكرت من يد شمووخ : آموووووت انا على خطه ياااشيخه نفسي اطلع عيب فيه بس مو قاادره هههههههه
    ريناد : ههههههههههههه اهجدي ياااشيخه
    ماريا : مره مبسسسوطه هههههههههه يقول مايعرف يتعامل مع البنااات وه بس علييه
    شموخ : دحين انبسطي الله يصيبك واول قالبتلي خلقتك
    ماريا : دحين تبغي تسافري ساافري تبغي تنحرقي انحرقي طززز فيكي ولاهميتيني
    شموخ : طييب ياااحقيره بعدين اتصلي عليا تبكي تترجيني ارجعلك اوريكي يومتها
    ماريا : مع نفسسك ... بس تقولو كييف عرف بيتي ؟
    ريناد : ايش دا السؤال التافه روحي اتصلي علييه
    ماريا اتذكرت وشهقت : يلا انقلعوو
    اخدت دبدوبها إللي بطولها وهيا تجري للغرفه
    رمت نفسها على السرير ومنسدحه على الدبدوب وكل شويا تبوسو ..آخدت جوالها وشغلتو بعد ماكان مقفل
    ولقت 5 موجود منو و3 من ريان مره انبسسطت ماتوقعت ابدآ إنو يتصل ويسئل بعد إللي سار (( حيجنني داا ))
    اتصلت عليه وقلبها يدق مع كل دقه رد
    : الو
    ماريا ماهرجت
    نبراس : ماريا ؟
    ماريا (( عيوني )) بصوت يادوب طلع : نعم
    نبراس : ماحسيتي إنك سويتي شي ؟
    ماريا مره استغربت : إيش مسويا إن شالله ؟
    اتنرفزت يعني لازم يقلب مزآجها
    نبراس : الفلوس إللي اعطيتيني هيا ناقص ريال
    ماريا ماقدرت تمسك نفسها مآتت من الضحك
    نبراس : قلت شي يضحك ؟
    ماريا حاولت تمسك نفسها من الضحك : ويعني لو نآقص ريال ؟
    نبراس بنبره بريئه: ابغى الريال
    ماريا مره انبسطت : ماعندي ريال
    نبراس : ولا نص ؟
    ماريا ضحكت : يعني حتفرق عندك ؟
    نبراس : إييوا تفرق كتير
    ماريا : عندي بس نص
    نبراس : خلاص اليوم رجعيلي النص وبعدو النص التاني
    ماريا ( يبغى يشوووفني ) : الييوم ؟
    نبراس : مشغوله ؟
    ماريا : اممممم نو
    نبراس : خلاص خليها في نفس المكان
    ماريا : مره محتاج النص اليوم ؟
    نبراس فهم قصدها بلع ريقه وهوا متردد من الكلمه إللي حيقولها : إيـ و هـ
    ماريا ضحكت بخجل : خلاص اووك ..إنتا فينك دحين ؟
    نبراس : بسياره رايح العمل من امس صاحي
    ماريا : وي طيب كان نمت
    نبراس : ياشيخه حوست وانا اشتري الدبدوب اول مره اشتري دي الآشياء وبعدين ضيعت طريق بيتكم وراح الوقت
    ماريا ( وي ينااس حيجنني والله )) : كيف عرفت طريق بيتنا
    نبراس : لقيت صحبتك في الدره وسئلتها فين واعطتني
    ماريا استغربت : كيااان ؟
    نبراس : مدري ماسئلتها
    ماريا : بيضه شعرها اسوود ومكحله عينها بالأسود
    نبراس : إيوا هيا دي
    ماريا : وكيف عرفت إنها صحبتي ؟
    نبراس : شفتها واقفه معاكي قبل لاتروحي
    ماريا : آهـآآآ
    نبراس اتثااوب : وربي لو نمت اليوم في الإجتماع ياويلك
    ماريا ضحكت : ههههههههههههه شوف دحين تحطها فيا محد قلك اشتريلي دبدوب
    نبراس : اصلا الغلط عليا إللي جبتلك شي قال اتئسفلك
    ماريا : هههههه تصدق
    نبراس : إيش ؟
    ماريا : ماتوقعت تسوي إللي سويتو
    نبراس : ترى ماأحب احد يزعل مني
    ماريا : اهاا
    نبراس سكت
    ماريا صرخت بصوت عالي : نبرااااس
    نبراس شال السماعات إللي كان حاطها باأذنو وبعدين رجعها : إيش فيكي فجعتيني
    ماريا تضحك: حسبتك نمت هههههههههههه
    نبراس ضحك : ههههههههههه بس ياشيخه مو لدي الدرجه
    ماريا : هههههههههه
    نبراس : ليش مارحتي المدرسه
    ماريا بقهر : جيت معصبه منك فامارضيت اروح
    نبراس : بلله ؟
    ماريا :إيوا عشان لو رحت وانا معصبه ممكن اضرب اي احد
    نبراس : مره إنتي عصبيه ...ماتوقع نفسي في يوم اضرب احد
    ماريا باإستغراب تاام : ماقد ضربت احد ؟
    نبراس : لا يمكن وانا صغير بس اجبرتني طفولتي إنو اضرب بس دحين لا
    ماريا استغربت من كلامه : إ
    نبراس قاطعها : ماريا خلاص وصلت العمل اكلمك لو خرجت
    ماريا : طيب هههههههه انتبه لاتنااام
    نبراس : هههههههههه إن شالله يلا مع سلامه
    ماريا : باي
    قفلت وجملتو تتكرر في بالها " اكلمك لو خرجت " ضمت الدبدوب وهيا فرحانه



    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    كآن يكلم بالجوال : صلحت السياره ؟.... خلاص ماشي ..قلتلك غير المحرك باأكمله ماعندي إشكال بس اهم شي مايسرله زي آخر مره .. لا انا بكرا حسافر
    طيب ... يلا باي
    خرج من غرفتو ولقى ريان وفادي في الصاله
    جلس معآهم
    فادي كآن يفطر زي العاده كورن فليكس :من فين راجع ؟
    زياد :من عند سميره
    ريان : زياد متى حتسافر ؟
    زياد : تومورو
    ريان : قوود ...طيب حاول في فادي يجي معايا سوريا
    زياد : الطياره موعدها قبل العصر وإنتو إلا الآن ماقررتو تروحو
    ريان : انا ملابسي جاهزه بس دا الولد راسو يااابس
    زياد طالع في فادي : إنتا ليك سنين مجننا باأمك ودحين ماتبغى تروح
    فادي مارد عليهم
    زياد : فادي روح جهز شنطتك وامشي علـ مطاار
    فادي : ماأبغى
    زياد : طييب ليش ؟
    فادي طفش من اسئلتهم محد حيحس فيه قال كلمه سكتتهم الإتنين وحسو بشعوره من حروف الكلمه : خآيف
    زياد عندو الشخص الوحيد إللي مايعرف ماضيه هوا فادي مو بس زياد حتى عماد وريان مايعرفو اي شي عن ماضي فادي
    ودايما يتهرب من دا السؤال ..بس ليش محد يدري
    زياد بعد صمت قال : من إيش ؟
    فادي وقف : يكفي تهرجو عن شي إنتو منتو عارفين شي عنو
    ريان بقلة صبر : فادي إنسى إللي سار قلتلك ابدأ صفحة جديده امك تستنى همسه منك حراام عليك تحرمها وانا عارف إنك تبغاها
    فادي راح المطبخ وطنششهم حط صحنو في المغسله وجلس يفكر في المطبخ يحس نفسسو مكتوم ومتضايق من يوم مايفكر في دي المواضيع
    خايف لو شاف امو ايش حيسير ... خايف إنها تكون نسيته ... خايف من المكاان كلوو
    (( يمكن هيا تستناني ؟ ...إلا الآن تستناني ؟ ... ))
    شغل المويه وغسل وجه مره مرتين تلاته (( اروحلها وخلاص !! ))
    خرج من المطبخ وقال بتردد باين عليه : حـ حـ روح
    ريان ابتسسم ووقف وهوا من جد باين عليه مبسسوط : وآخييرا
    زياد : يلا روح عبي شنطتك _ طالع في الساعه إللي بيدو _ مافي وقت
    فادي : ماأبغى اعبي شنطتي
    ريان : ياشيخ انا اعبيها لك _ دخل غرفة فادي من غير مايسمع رد _
    زياد ضحك : وربي احسدك على صداقة رياان
    فادي ابتسسم ولحق ريان الغرفه
    ريان : فين شنطتك
    فادي جلس على السرير : فوق الدولاب
    ريان سحبها ورماها في الآرض
    فادي : خلاص انا احط الملابس _ فتح دولابه وشال كومة ملابس بيده ورماها وسط الشنطه بكل عفاشه _
    ريان : في آحد كدا يسوي
    فادي : طول عمري اسويها كدا
    ريان : على الآقل طبقها
    فادي : ماعرف اطبق لملابس
    ريان : إنتا إيش تعرف تسسوي
    فادي : بنات سوريا مزز
    ريان : ههههههه ترى لو رحنا مافي كزينوهات آبدآ
    فادي : نعععم تبغاني انتحر
    ريان : ماحيسرلك شي لو مارحتها إسبووع
    زياد دخل الغرفه : ابغى اساافر معاكم
    ريان : ههه روح روح لعملك
    زياد : والله ماشي الشغل تماام
    فادي : وربي انا إللي نفسي اروح معاك
    زياد : آآه بس على بنات لبنان . . هيي ترى ماحروح معاكم المطار
    ريان : ليش اقلها ودعنا
    زياد : لا ماأحب لحظات الفراق
    فادي طالعله باإستحقار : طيب طيب
    زياد : هههههههههه رايح اشوف بابا ايش يبغى اتوقع تهزيئ
    فادي : ليش يعني ؟
    زياد : آمس بعد عرضو علـ تي في سولو مقابله وسئلوه عني ههههههههه
    ريان : طيب ؟
    زياد : لا يعني مسوي نفسو إنو فاهم كل الناس وولدو مو عارف عنو شي صرآحه عجبني إللي سوى اللقاء معاه كآنت اسئلتو مره جامده
    فادي : هههه ابوك ايش رد
    زياد يتكلم بسخريه : اسسكت بلله قلهم إييش إنو انا وولدي وآآحد صح إنو هوا بعيد عني لكن دا عشان مشتغل في حياته الخاصه وآكيد الكل عارف إنو هوا
    اصغر مدير في المؤسسات الفندقيه ودا شي افتخر فيه
    ريان : هههههههه انتا وابوك واااحد
    زياد : دي الجمله خلتني فاطس ضحك لمدة ساعه كل مافتكرها اضحك انا وهوا نار وبنزين لايمكن نتفق في شي
    فادي : من جد والله ترى اكتر شي يرعبني لما اروح مكان وانتا فيه وكمان ابووك تلاقيني قلقان طول الوقت
    زياد : ههههههههههههههه لا ياامااان
    ريان : ههههههههههههه ترانا كلنا آخر مره لما اجتمعنا في الحفله الخيريه انا وعماد وفادي كل مايجي ابوك نبعدك عنو
    زياد : ههههههههههههههاي ماحسييت
    فادي : مو كنا واقفين زي الآمن جمبك
    زياد : اهاااا افتكرت افتكرت بس ماجا على بالي
    فادي حط اشياءه المهمه في الشنطه وقفلها : خلصت
    ريان : اجل يلا يادوب نلحق
    زياد سلم عليهم : انا رايح اشووف _ بتريقه _ بابتي عشنو واحشني مره
    فادي : ههههههههههه انتبه تسوي نفسك قرأت المقابله
    زياد : اصلا مايدري إني اتابعو خير شر ..حيرفع خشمو فووق
    ريان : علاقتكم غريبه
    زياد : مشي حالك ... يلا سلام اشوفكم لما ترجعو دا لو رجعت السعوديه
    ريان : ترى إنتا مره تطول في لبنان
    زياد : لبنان آآه بس عليها ... قلنا سلام
    خرج من الغرفه
    ريآن : إحنا خلينا نلحق على طيارتنا
    فادي شال شنطتو : بس اغير ملابسي وارجع
    ريان : طيب
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 30, 2010 10:24 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    اقفه في غرفتها رايحه وجايه وجوالها مو راضي يوقف دق ..لساتها بمريولها الآصفر حتى مافسختو دوبها جايه من المدرسسه
    مرهـ معصبه منو ولها فترة يومين ماتكلمو صح اشتاقتلو بس برضو هيا مو حقيره عشان يعاملها بداك الإسلوب
    ردت عليه : اللو
    بصوتو المبحوح قال : عهد ؟
    قالت بجفا : خير ؟
    سراج : ليش ماكنتي تردي عليا ؟
    عهد : ماكنت فاضيه اكلمك
    سراج : إيش بك كدا تهرجي معايا
    عهد فتحت طاقة غرفتها ومتكيه عليها وتهرج : بكيفي اهرج زي ماأبغى
    سراج : عوعو لو انا مزعلك في شي قوليلي بس مو تسيبيني كدا
    عهد : كيف سبتك ؟
    سراج : عهد لاتهرجي زي كدا
    عهد : كيف اهرج ؟
    سراج عصب : عهد خلااص
    عهد : سوري صراحه غباائي زايد الييوم ممكن اقفل ؟
    سراج : وحشتيني
    عهد قلبها زادت دقاته : قلت ابغى اقفل تبغى شي
    سراج : عهد انا عارف إيش مزعلك بس واللهي ماكنت عازم احد علـى الشقه
    عهد : شوف حبيبي انا ماتفرق إنتا عازم احد ولا مو عازم حمدالله لا أغار عليك ولا شي حبيبي مكفيني بس بقولك شي انا إللي بيني وبينك مجرد إحترام فلما إتنا تستنقصني بدي الحركه التافه
    وتقفل في وجهي شي طبيعي ماحرد علييك لأنك ماتستاهل الإحترام ولاتستاهل اي شي فاهم ولا لأ
    سراج : حبيبيك ؟اول مره اسمع بو ؟
    عهد : اتوقع دا مو موضوعنا
    سراج : إيش هوا موضوعنا ياست عهد
    عهد : إنتا عاررف
    سراج مدري ليش عصب : شوفي شوفي انا مو من طبعي ترى اتصل على بنت وأتآسفلها إن كان بنت او ولد في حياتي ماأتآسفت لاآحد لأنو ماهمني احد طيب حطيه في بالك دا الشي
    يعني شي كبييير مرره كبيير مني إني اجيكي واعتذرلك
    عهد : إنتا إلا الآن ماعتذرت
    سراج : وإتصالي
    عهد : لك يومين بتتصل يعني دا إعتذار ؟
    سراج : بنسبه ليا إعتذار
    عهد : شوف انتا مره شايف نفسسك انا مالي في البنات والشباب إللي كنت تعرفهم ومالي فيك إزا إنتا مو من طبعك تعتزر لآحد دي مشكلتك طييب ومو علياا دا الشي انا لو آحد غلط في حقي
    الشي الوحيد إللي اطلبه إعتزار وبس
    سرآج : مشكلتك إنك تعرفيني وتكلميني
    عهد : خلاص مو ملزومه اكلمك واعرفك بعد اليوم دام دا إسلوبك
    سرآج : عهد خلاص آنسي إللي سار
    عهد : لا سوري ماقدر... اليوم انسى وبكرا تسوي نفس الحركه
    سراج مو عارف ليش مايبغاها تقفل ولاتزعل منو : خلاص ماحعيدها
    عهد : إعتذارك ؟
    سراج دخل غرفتو وقفل الباب : قلتلك ماقد اتأسفت من آحد حسي بياا والله ماقدر
    عهد : انا مو آي آحد
    سراج كان حاط سماعات الجوال في أذنو ويولع في الدخآن : على عيني والله بس كدا كفايه
    عهد سمعت صوت غريب : إيش بتسوي ؟
    سراج : بدخن
    عهد باإنفعال: ويعععععععع
    سراج : ايش بك ؟
    عهد نسيت الهرجه : إلا الدخااان مره اكرهوو
    سراج : سررري دا حيااتي
    عهد : من جدك تدخن ؟
    سراج : انا مدمن دخاان
    عهد اتضايقت : مرره بطال بطلو
    سراج : هههههه مره ماقدر
    عهد : سراج بلا هباله بلله بطلو
    سراج : يابنتي ماقدر
    عهد : كيف ماتقدر بلا تخلف
    سراج : انا اقولك اخر مره بطلتوو نقلوني للمستشفى زي الميت طيييب يعني شي مستحييل ااسيبو
    عهد : من جدك ؟
    سراج : والله امي مره قالتلي ابطلو وحلفت إنها ماتكلمني إلا لو بطلت سويت إللي تبغاه بس 6 ساعات مرت عليا وانا
    ماأشرب وماحسيت بنفسي إلا بالمستشفى ولييومك دا ماما ماتقولي شي لو شافتني ادخن
    عهد : وااااااا ايش هوا دا ماسار إدمان كم حبة دخان تاخد في اليوم
    سراج ضحك : قصدك كم بكت آخد
    عهد استصاابت : سراج إنتا مجننووون
    سراج : مشي حالك ياشيخه
    عهد : لازم تروح عند دكتور
    سراج : طيب طيب
    حس نفسسو انكتم من جو الغرفه وهيا كلها دخاان رااح فتح الطاقه وبلم قدامها
    عهد جبست قدام الطاقه وعيونها فنجلت مع الفجعه : سرآج ؟
    سراج قال باإستغراب وهوا إلا الآن مبلم عند الطاقه : عهد ؟
    عهد انفجعت وجلست علـ آرض عشان مايشوفها
    سراج : عهد ؟
    عهد بهمس في الجوال : نعم ؟
    سراج يهرج زيها بهمس : فينك ؟
    عهد قلبها يدق بسسرعه وخاايفه : في بيتنا
    سراج : ومين دي ؟
    عهد بغباء : مين ؟
    سراج : إنتي إنتي ..شفتك والله وربي شفتك
    عهد بخوف : لا لا يتهيألك
    سراج : طيب ايش بك خايفه ؟
    عهد بر ضو بهمس: مو خايفه ؟
    سراج : إنتي إللي شفتك ؟
    عهد : لا لا ماشقتني ولا انا ماشفتك
    سراج : عهد بلا هببل دوبني شفتك والله
    عهد جسمها يرجف : إيش بتخرف إنتا
    سراج : يآأومي انا شايفك عند الطاقه
    عهد بخوف : انا ماشفتك
    سراج مستغرب لين دحين وموعارف هوا في حلم ولا لأ : عهد اوقفي بلييز
    عهد بهمس: ماأبغى
    سراج : بليييز عشان بتآكد وربي إلا الآن كل شي فيا مجبس
    عهد دموعها في عينها مع الخووف : سراج خلاص
    سراج : بس اشوف لمحه
    عهد : إنتا إيش جابك هنا ؟
    سراج : إنتي إللي ايش جابك هنا ؟
    عهد : دا بيتي
    سراج :ودا بيتي
    عهد : سراج خلاص لاتتصل عليا بعد كدا
    سراج لما استوعب كل شي ضحك : هههههههه الدنيا صغيره يااعهد طلعتي جاارتي وكمان رقمتيني والله شي فله
    عهد : انطم
    سراج : عيب عليكي يااعهد ترقمي ولد جارك
    عهد : اسكت
    سراج : خلصو الشبااب ولد جاارك يااقليلة الآدب
    عهد قفلت الطاقه من غير مايشوفها وفتحتها شوياا وهيا تطالع فييه تبغى تتآكد
    مو مصدقه إنو سرااج هوا نفسسه سااكن هنا يعني إيش اكتر من كداا صدفه ماافي
    سراج يتريق : تختلسي النظر _ اشرلها بيدو يعني هااي _
    عهد بالجوال : إنتا سراج ؟
    سراج ضحك : منتي شايفتني اكلمك يعني
    عهد : سراج انا خايفه
    سراج : ههههههههههه وليش خايفه ؟
    عهد : طلعت ولد جاري
    سراج : بالعكس شي كويس ..افتحي الطاقه ابغى اشوفك
    عهد : مع نفسسك ماحفتحها
    سراج : شويا بس الله يخليكي
    عهد : ماافي
    سراج : شوفي انا حسيب طاقتي مفتوحه 24 ساعه
    عهد اتذكرت يوم ماشافته يغير ملابسسسه
    عهد : بكيفك شي راجعلك
    سراج ضحك
    عهد : إيش بك ؟
    سراج : مو مصدق
    عهد تطالع من الطاقه : ارفع يدك
    سراج رفعلها يدو : صدقتي دحين
    عهد : قولي بااي
    سراج سوالها زي ماطلبت
    عهد : حك شعرك
    سراج : قرد عند اهلك
    عهد : هههههههههههههههه
    سراج : طيب جاا دوري
    عهد : اسسري
    سراج : خرجيلي بس يدك
    عهد : ماافي
    سراج : الله يخليييكي
    عهد بتردد : طييب بس يدي
    سراج انبسسط : طيب
    عهد خرجت يدها : كداا
    سراج : يلا خرجي راسك
    عهد دخلت يدها وقفلت الطاقه : ماتنعطي وجه
    سراج : قبل فترة كنت حغير مكان غرفتي بس ماكان فيا حييل لكن دحين لايييمكن اغيرها
    عهد : هههههههههه حتى انا اول ماجينا سكنا محد كان يبغى دي الغرفه وورطوني فيها
    سراج :الصدف تلاحقنا في كل مكااان يعني غير إنك جارتي كمان طاقتك قبال طاقتي
    عهد : احلف إنك ماتسويلي شي
    سراج : كيف يعني ؟
    عهد : زي بقية الشباب وفضايحهم
    سراج : حياتي انا دايما عند كلمتي إللي بيني وبينك لايمكن يوصلو لآحد طيب وااااااااااه
    عهد : إيش بك ؟
    سراج : امس شفت ابووكي وسلمت علييه
    عهد دقات قلبها وصلت لحلقها : سراج يلا بااي
    سراج ضحك : ههههههههههههه لاتخاافي واخوكي معااذ فيلو شبه منك وانا اقول فين شايفه قبل كدااا
    عهد مره خافت : سراج كدا مره كتيير والله بعدين اغير رقم جوالي
    سراج : إيش بي ماحجيبك يعني سرتي دحين اسسهلل
    عهد : لاتهرج زي كدا انا خلقة خايفه
    سراج : حقول لماما تعزمكم عندنا
    عهد : احلللم ماحجي
    سراج : عيييب ياعوعو مايسير ولاتبغيني احط عيني على عهوود
    عهد : لاتنرفزني
    سراج : هههههههههههه
    عهد حطت يدها على قلبها : قلبي إلا الآن يدق بسسسرعه
    سراج : من الحب ياقلبي
    عهد : هههههههههههههه
    سراج اتغير صوتو : ومين دا حبيبك ماشالله تحبي من ورى ولد جارك
    عهد : هههههههههه دحين حتمسكلي هياا ياولد جاري
    سراج : لاتغيري الموضوع
    عهد : ايت موضوع
    عهود بصوتها العالي : عههههد غدى
    عهد : سرووج بعدين اكلمك دحين غدى وانا إلا الآن ماغيرت ملابسي
    سراج ابتسم بخبث : غيري والطاقه مفتوحه
    عهد صرخت : يااااااااوسخ مع سلااامه
    سراج : ههههههههههه باااي
    قفلت الجوال
    بس سمعت صوت سراج من البيت إللي جمبهم : غيري ياماما
    عهد قربت من الطاقه وصرخت زيو : طييير يابابا
    سراج ضحك : ههههههههههههههههههه
    سراج ماكان يجلس في غرفتو كتير لكن دحين مبلط فييها شغل اغآني وائل جساار
    جا عند الطاقه وقال بصوت عالي :حتوحشيني
    عهد قربت من الطاقه وهيا بتلبس : ههههههههههه بلا خلاص حتفضحني
    سراج : والله مبسسسوط
    عهد : بكييفك رايحه اتغدى
    سراج : بالعافيه
    عهد : الله يعافيك ... _ خرجت يدها وحركتها يعني بااي _
    سرااج ضحك : عهد عهد
    عهد : نعم
    سراج : حنقل سريري قبال الطااقه
    عهد : ههههههههههههههه إنتا مبسووط بزيااده
    سراج : هههههههههههههه خلاص روحي اتغدي على بال اغير مكان السرير
    عهد : ههههههههه طيب
    طلعت على السرير وهيا تنط مو مصدقه نفسسها تصرخ وتضحك بصووت عالي ماعندها رصيد ولا كآنت اتصلت على ياسمين او ماريا
    بس بنفس الوقت قلبها قابضها وخايفه

    Ψmoda3bat la4e3aΨدخل البيت وهوا تعبان وهلكان دوبو خارج من الشركه لقى امو قدامه وهيا تشرف على الخدم في التنظيف
    رامي : السلام
    سلم على يد امو وراسها
    ام رامي : حياتي ابغاك اليوم تقوم من المغرب اوك
    رامي : إيش عندكم
    ام رامي : ساره واخواتها حيجو عندنا بعرفها على خالتك
    رامي : وانا إشلي يعني
    ام رامي : وي حتكون هيا جالسه مع مين إن شالله
    رامي اتأفف بطفش : امس شايفها خلاص ارحموني
    ام رامي مسكت خدو : عشان خاطري ياعمري
    رامي : طيييب راايح انام تبغي شي ؟
    ام رامي : لا بس اول روح سلم على بابتك وبعدين نام
    رامي قلها طيب وراح لغرفتو كمان فايق يسمع كلمتين من ابووه تسد نفسيتو آكتر من كدا




    Ψmoda3bat la4e3aΨ
    آما ولد خالته زياد دخل البيت يبغى يشوف نهايته مع ابووه وإيش يبغى منو مو من عوايده إنو يطلبو يجي البيت يعني وصلت فيه إنو يرسلو رساله ويقولو تعال ابغاك تجي البيت
    كآنو مايقدر يتصل ويسئل
    مالقى آحد في الدور الآول طلع وقابل ابوه عند الدرج
    وقفو قبال بعض لا سلام ولا شي
    زياد سند نفسه على الدربزان : سمعت إنك تبغاني
    ابو زياد : متى حتسافر ؟
    زياد : بكرا
    ابو زياد : دوبك تقول
    زياد (( شكللو حيبدأ تهزيئ من البدايه )): في ملكة رامي قلتلك بسافر وماتوقع إنو دا الشي يهمك ياما سافرت ورجعت وماحد داري عني
    ابو زياد قرب من زياد : لأنو إنتا مو داري عننا
    زياد بعد عنه ونزل درجه : انا مو داري عنكم ؟!!
    ابو زياد : لانشوفك في البيت ولاشي
    زياد بقهر حاس نفسه نكره في البيت يبغى يحس باأمو وابووه : هوا انا اقدر اصلا ادخل البيت من غير كلمه طالعه ولا نازله منك او من امي انا نفسي افهم إيش تبغو
    ابو زياد لعصبيه :نبغاك تبعد عن المصايب إللي بتسويها
    زياد ببرود : مصايب ؟ اهاا ... متى انا بدأت مصايب ؟
    ابو زياد : إنتا أدرى
    زيآد كآنو قنبله وانفجرت ماتوقع إنو يهرج زي كدا ودي اول مره يهرج معاهم في دا الموضوع لكن تعب وهوا ساكت تعب وهوا شايفيهم حاطين الذنب كلو فييه : خليكم فاكرين انا مابدأتها إلا لما إنتو طردتوني من دا البيت من يوم ماحسستوني انا مو عايش بينكم تتصل عليا عشان تهزئني وانتا مو عارف انا كيف عايش في حياتك لاتصلت ولاقلت إيش مسوي على طول تصرخ وكآنك شايفني كيف عايش ولا امي عاد دي شي فوق الخيال لما اشوفها تقولي ليش ماتتصل ولما اقولها ماتردي عليا تقولي عشان إتصالاتك كلها طلب فلووس
    انا في عمري ماطلبت منكم فلس من بعد إللي بنيتو .. 7 سنين ومابطلب منكم وماتفرق عندكم ولما اتصل تقولو إيش تبغى
    ابو زياد بقلب محروق : فوق دا كلو جاي تعاتب مو فاكر يارا ؟
    زياد بلع ريقه : الله يرحمها ..7 سنين مرت خلاص انسسو
    ابو زياد بقهر وبصوت عالي : ننسى ؟؟ إنتا كآنك بتتكلم عن ولد الجيرااان انا وامك ماقد حسبناها بسنين يازياد انا احس إللي سار امس ... آحس إللي سويتوو آمس مو قبل 7 سنوات
    ام زياد خرجت من الغرفه بسبب صوتهم العاالي : إيش بكم ؟
    زياد بصوت يرجف: إزا إنتو مو قادرين تنسو انا إيش اقول ؟ كل شي دايما يدور حوليكم .. إنتو من داك اليوم ماقد سئلتوني إيش سار هناك _ حس نفسو شويا ويبكي _ إنتو مو عارفين ولاشي بس بقولكم شي خلوه في بالكم انا اليوم حخرج من دا البيت ومالي رجعه وإللي خلقني ماحتشوفو وجهي بعد الييوم في دا البيت وابغى مره تانيه لما يسئلوك عني لاتقول انا وهوا واحد ولاتقول انا فخور فيه ياريت تقول إللي حاسس بيه ماتتعب وانتا تكزب على الناس انتا بتسااعد الآف البيوت فيها عشرات البزوره لكن مو عارف تتعامل للآسف مع واحد من اولادك شي غريب والله استغرب
    لما واحد يتصل علييك ويحكيك عن ابنو إللي يكون بعمري وإنتا ترد عليه بكل ثقه خليك صاحبه تكسبه ..إنتا حتى اب عمرك ماكنت ليا اب
    ام زياد كآنت واقفه عند الدرج وتطالع فيه بعيون مدمعه
    زياد اشر عليها ودموعو خآنتو : وانتي يلي مسمينك الصدر الحنون انا عمري طلبت منك فلووس ؟ عمري ماطلبت منكم إنتو الإتنين شي عارفيين ليش ؟لأني آحس إني عاهه بنسبه لكم
    آي آحد يجيب سيرتي عندكم وجهكم ينقلب وكآنو يحكيكم عن شخص ماتعرفوه انا سويت إللي محد سواه بعمري... يتصلو عليا ناس يشكروني لكن عمري ماسمعتك إنتي وهوا متصلين عليا
    و تحسسوني إنو عندي ام اب وربي الـ 7 سنين دي إللي عشتها محد قد سئلني عنكم وقلتلهم إنكم عايشين غير إللي يعرفوكم طبعا تبغو تتبرو مني اتبرو لأني انا اصلا طول عمري ماحيكم من حياتي
    الشي الوحيد إللي يخليني ادعس على عتبة دا البيت يااسمين لكن بعد كداا حتى ياسمين لو ابغى اشوفها حقابلها برى دا البيت
    ام زياد بكيت : زياد إنتا قتلت قطعه مني قطعه من قلبي
    زياد خاف إنو من جد يسوي جريمه في امو او ابوه مع القهر : انا خارج
    نزل من الدرج وهوا سامع صوت بكى امو وشاف نظرات الإنكساار في عين ابووه لكن عارف عمرو ماحيتغير اليوم اتأثر بكلامه وبكرا حيرجع زي اول ماتوقع إنو ينفجر ويهرج زي كداا
    خرج من البيت وهوا مو شايف ولاشي قدامه مايبغى يجللس في السعوديه وبتحديد جدة
    آخد جواله واتصل :عامر ماأبغى اسافر بكرا اخر الليل شوفلي اي مصيبه تخرجني من هناا في الصباح ... طيب سلام
    قفل جلس فسيارته ...دا الموضوع قالب حياته كلها .. اتنهد بضيق ومسح دموعه
    زياد اتصل على سميره :فينك ؟ .. إيش موجود ؟ لا مافيا شي... ثواني واكون عندك
    راح الشاليييه
    كآن جالس علـ بار وكاسات الويسكي تروح وتجي له كل شويا يعبيلو
    حتى الرجال إللي يصبله قالو خلاص لكن مامن مجييب
    مآآفي آحد ينسبه همه وينسسيه إللي حولييه غير دي الكاساات
    جات سميره وجلست جمبو : زياد خلاص بئا بيكفي
    سميره على إنها حق رقص وهبل وعلى إنها اكبر من زياد بـ 20 سنه لكن هيا إللي تهتم فييه لها 5 سنين ودايما يجيها لما يكون متضايق
    زياد شرب الكاسه واشر بيده يعني لا : لا لا ماايكفي
    سميره سحبت منو الكاسه : اولاد عبد الرحييم هون حيوصل الخبر لبياك " لأبوك "
    زياد سحب منها الكاسه : انا ماهمني احد _ دفاها من كتفها _ قوليلهم يهرجو إللي يبغوو انا مو مهتم
    وقف وهوا شايل الكآسه ويتمايل لنص الصاله ويرقص مع البناات يترمي في حضن ديك ويضحك بدون عقل مع التانيه ويرقص باأخر روقااان مع كل وحده
    نسي نفسسه ونسي همه ونسي كل شي كآآن يفكر فيييه

    Ψmoda3bat la4e3aΨ

    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 30, 2010 10:28 pm

    Ψmoda3bat la4e3aΨ
    " فـــــــــــي المـــــــطــــآآآر "

    مسوين منآحه الإتنين يبكو ... هيا جالسه بينهم وتهدي فيهم مرره طفشت وعصبت منهم ... ماتحب دي الحركات خلاص مالو داعي شهر وراجعه
    ماحتمووت
    شموخ : اوووف منكم والله طفششت كآن ماجيتو معايا علـ مطاار احسسن _ وقفت _ لازم اروح
    ريناد وماريا وقفو ..
    ماريا حضنت شموخ : يازفت لاتنسي تتصلي لو وصلتي
    شموخ : طيب بس انتبهي لنفسك وبلا بهلله زايده
    ريناد دفت ماريا : ابعدي
    شموخ حضنتها وريناد فضحتهم بصوت بكاها
    شموخ تهمس في أذنها : خلاص يارنو
    ريناد بين دموعها : حتوحشيني
    شموخ : وإنتي آكتتر _ بعدت عن ريناد _ ميرو بوسيلي بابا
    خال شموخ جا وقال بقلة حيله : يلا ماسارت
    شموخ : خلاص جايه ... يلا باي
    ودعتهم لآخر مره وراحت مع خالها ركبو الطيآآره
    ماريا وريناد جلسسو علـ كرااسي وكل وحده ساكته وزعلانه ومقهوره يفكرو كيف حيعدي اليوم من غير شموخ ...
    طالعو في بعض
    ماريا : نمشي من هنا ؟
    ريناد وقفت واتنهدت : طيب
    وقفو وكآنو خارجين إلا آنتبهت لقفى واحد مو غريب عليها
    ماريا انتبهت لنظرات ريناد : إيش بك ؟
    ريناد : اصبري
    الولد دار واول ماشاف ريناد اتفاجئ وابتسسم : رنوو
    ريناد راحت له وهيا مبتسسمه :اهلين
    سلمت عليه : كيفك ؟
    ريناد : تمآآم وانتا كيفك ؟
    : إيش جابك هنا ؟
    ريناد : صحبتي مسافره ..وإنتا ؟
    : بروح انا وريان سوريا
    ريناد استغربت : ريان رايح معاك ؟
    فادي : إييوا
    ريناد : شوف بلله ولا يقولي
    فادي :شوفيه دحين بيتصل عليكي مدري فين راح
    ريناد اتذكرت : جوالي مو معايا
    فادي : اهاا
    ماريا كآنت بعيده عنهم : مطولين ؟
    ريناد : بشوف ريان وبعدين بروح
    شافو ريان جاي
    ريناد : ريااان
    ريان باإستغراب جاها وباسها في خدها : إيش جابك هنا ؟
    ريناد : ميشو دوبها سافرت
    ريان : فين راحت ؟
    ريناد : عند مامتها
    ريان : ليا ساعتين اتصل عليكي ماتردي
    ريناد : سوري حياتي نسيت جوالي
    ريان : انا حسافر
    ريناد اشرت على فادي : دوبو قلي
    فادي راح يشتري شوكلاتات
    ريان انتبه لماريا : ميروو
    ماريا جات عندهم وسلمت عليه : روووني
    ريان دفاها من راسها بضحك : اتصلت اليوم عليكي عشان اوصلك للمدرسسه بس جوالك مقفل قلت اكيد ساحبه علـ مدرسه
    ماريا : هههههههههه مافي احد يحس فيا زيك
    ريان : القلوب عند بعضها ...إيش بها وجيهكم كدا مقلوبه
    ريناد : شي طبيعي يكون مقلوب دام ميشو مسافره
    آتنادت على رحلتهم وكآن النداء الآخير ... ودعو بعض وراحو
    فادي وريان وهما ماشين
    فادي : مين دي إللي معاها ؟
    ريان : إللي مع ريناد ؟
    فادي : إيوا
    ريان : دي زي اختي فآكر شووشو
    فادي بعد تفكير : حبيبة الطفوله ؟
    ريان : هههههه إيوا
    فادي : إيش بها ؟
    ريان : دي اختها الصغيره
    فادي : لزيزه بس حسيت اخلاقها في خشمها
    ريان : اخلاقها في خشمها اسكت بلله دول كدا تراهم مبسوطين ماشفت لما يكورو بنات اكرم الدنيا تسسود قدامهم
    فادي : هههههههه يالطييييييف
    اما ريناد وماريا
    رااحو البيت اتغدو ونامت ريناد مع ماريا في غرفتها


    Ψmoda3bat la4e3aΨ


    كآن في المستشفى ومرهـ تعبان دوبهم شالو المغذي من يدو وطلبو إنهم يضربوه إبرة عضل ...في البدايه مارضي
    وبعدين اصرو عليه ووافق في النهايه
    كآن الدكتور مستنيه يفسخ البنطلون : يلا ياإبني
    باأخلاق مره مقفله : خلااص طيب
    راح الدكتور عند الباب على بال السيد يفسخ البنطلون ...كآنت وحده واقفه عند الباب من طالبات الإمتياز طلبتو لحاله حرجه في المستشفى
    اعطاها الإبره إللي بيدو ورآآح جري لغرفة الطوارئ البنت دخلت بهدوء الغرفه
    وشافت واحد قفاه ودوبو نزل البنطلون ..انصدمت وفتحت عينها ..عارفه إنها إبرة عضل ..بس في عمرها ماعطتها لولد مو شايفه إلا قفااه
    قربت ويدها ترجف تحاول الإبره ماتتحرك من يدها بلعت ريقها الفين مره ..يعني الواد من قفاه موترها كيف لو طالع فيها
    طزتو الإبره وهيا عين مقفلتها وتانيه فاتحتها قالت بصوت يادوب طلع منها : خللصت
    بس سمع صوتها رفع الجينز زي المجنون ودار عليها وفنجل عينه ..لما شافت شكلو طاحت الإبره من يدها كآن جميل بشكل مو طبيعي وجهها حمر
    يحاول يقفل إزرار الجينز لكن مع التوتر مو قادر قال بتلكلك : إنـ نـتي ممن فيين طـلــ عـتـ يلي
    اشرت على ورى وكآن صوتها مو آحسن منو بالقوه خرجت الكلمات من فمها : الددد _ علقت على حرف الدال دقيقه _ كتـور ررااح ووو ؛_ علقت برضو على حرف الواو _ قلي
    أعطيك الإبررره
    اتمنى إنو البنت ماتنشاف وتكون مو حلوه لكن عكس كدا تماامااا ...ضاعت منو كل الكلمات والحروف إيش يقول
    طالبة الإمتياز اشرت على الكرسي وهيا ترجف : أأتفضل اججلس على بال يجي الدكتور
    جاي يجلس إلا وجعتو الإبره ورجع وقف .... آخدت الإبرة من الآرض ورمتها وسط الزباله
    دخل الدكتور : سوري ياعماد بس جتني حاله طارئه لكن خلاص
    عماد نفسسو يمسكو ويخبطوو في الجداار لين مايموت في يدو قال من ورى قلبو : وإن شالله عدت على خير
    الدكتور : ماعرفشي واللهي الدكتور رفيئ راح يكشف عليه
    عماد مو عارف شي عن الموضووع بس شد على قبضة يدو كره اليوم المصاريه كلهم
    الدكتور وجه نظراتو لطالبة الإمتياز : خلاص اعطتيه إبرة العضل
    طالبة الإمتياز عدلت طرحتها باإرتباك : إييوا
    عماد يطالعلها بنص عين حاقد عليها اقلها كانت قالتلو إنو انا دخلت الغرفه وهوا بكل ثقه مفسخ الجينز
    الدكتور جلس علـ مكتب وطلب من عماد يجي يجلس علـ كرسي ..جلس طبعا وهوا مايل بجلستو
    ومعاه رشيته ويكتبلو الآدويه إللي يحتاجها
    الدكتور طالع في طالبة الإمتياز : ما عرفتيني باإسمك
    طالبة الإمتياز باإحراج : سيما
    الدكتور باإستغراب : شو ؟
    سيما إجتماعيه بس الموقف إللي سرلها خلاها كآنها اول مره في حياتها تشوف بششر بتلكلك : سييمـ آ
    عماد كان متكي وحاط يدو على جبهتو ومغطي نص وجهو يبغى يخرج من المكاان داا حاسس باإحرااج اتمنى الآرض تنشق وبلعته
    سيما تطالع في عماد وتفتكر شكلو مره كان واثق في نفسسو ومنزل الجينز لركبو ... ماقدرت توقف اكتر من كداا خرجت من الغرفه والدكتور يكلمها
    الدكتور يناديها لكن سابت المكان ورااحت
    بعد ماتفاهم مع الدكتور خرج ...وكآآن مااشي إلا انتبه لسيما جالسسه مع وحده من البنات وتبكي ..مشي من جمبهم يبغى يعرف ليش تبكي هوا عارف بس بيتآكد
    مشي وسمع سيما
    سيما : ميما خلاص والله مو قادره اشيل الصوره من باالي
    ميما : ههههههههههههههههههههههه بلله كيف ؟
    سيما ضربتها : الله يصيبك لاتضحكي انا شكلي حسيب المستشفى كلها بعد الموقف دا
    عماد انسحب على طول من بعد ماسمع كلامها مره مكسووف من نفسسسو اتمنى إنو ماجا المستشفى ...خرج من المستشفى والموضوع يدور في رااسه آكتر من كدا إحراج ماقد مر علييه
    مو عارف اصلا كيف جاته الثقه إنو مايدير على ورى ..ولا كيف جاته الثقه إنو يفسسخ الجينز كلو كدااا ...
    رآآح على الصيدليه وبعدها رجع بيتو ...جلس مع أهله شويا وبعدها اتصل على زياد مارد علييه ... انسسدح على سريره ونآآآم
    بس بالقوه جاه النوم لأنو كل مايغمض عينو يتذكر شكلو في المستشفى كآنت نومتو كلها كواااابيس


    Ψmoda3bat la4e3aΨ
    وهيا في السياره مره متوتره وخآآيفهـ .,.مآكان لها نفس تجي بس ماقدرت تردهاا
    رايز : مالو داعي دي الرووحه
    سآره : اوووف خلاص إنتا التاني
    رايز هوا إللي بيسسوق السياره : لا ياشيخه تعالي هبديني مره وحده
    ساره : سوري بس اعصاابي خلاص واصله حدها
    رايز : دحين دا وجه وحده رايحه لبيت اهل زوجها
    ساره : رايز خلاص لاتوترني اكتر من كداا
    رايز : بلله عاجبك دا خطيبك ؟
    ساره (( لا طبعاا )) طالعتله بنص عيين : خطيبي اكيد حيكون عاجبني
    رايز : والله يرفع الضغط ممسويلك فيها الفهييم يوم الملكه ماسد حلقو بس يهرج
    ساره : إيوا بابا قلي ماشالله علييه مثقف مو زيكم
    رايز : الثقافه مع الغرور ترى ماتفيد بشي
    ساره : لاتحكم عليه ماجلست معاه إلا مره
    رايز : آول واخر مره
    ساره : هههههههههههه
    ضآآعو وهما يدورو على البيت ...اتصلت على رزان ووصفتلها ...
    ساره قفلت من رزان : إيوا ادخل من هنا
    شاافو قصر على تله
    ساره طبعا ماجا على بالها إنو دا اصلا بيت : شكلو في فرح
    رايز : اول مره اعرف في قصر افراح في دي المنطقه
    ساره : امشي اتوقع بيتهم ورااه
    رايز اخد اللفه ويدور ويدور لكن مافي ..رجعت اتصلت على رزان
    ساره : فين ؟ ... إيوا ! ... خلاص اوكي ..باي
    ساره بشد على الحروف قالت لرايز : داا ياا حيااتي بيتتهم القصر
    رايز : ايت ؟
    ساره: إللي حسبتو قصر افراح
    راييز انببكم ولا هرج عيينو كآنت على القصصر
    ساره اتوترت اكتتر ...وقف السياره جمب البوابه وانفتحت
    الحديقه لوحدها كآنت بمسااحة3 فلل في بعضها شي فووق الخيال ...
    ساره : ماشالله
    عيونها تتنقل في آرجااء المكاان المكاان قليل فيه كلمة رووعه ...المسافه من بواية القصر للقصر نفسسه اخدت منهم وقت في السياره
    وقف قبال القصر
    رايز : يعني لو المفروض اقولك كلمه قبل لاتنزلي بعد إللي شفتو اكيد حيكون ضاع الكلام
    ساره : لا كداا صراحه مره ريحتني
    رايز : ههههههه سوري كنت شويا متنح إزا بس الحديقه تنحت فيها اجل جوى كيف
    ساره : قول ماشالله
    رايز : ماشالله الله يديم عليهم النعمه
    ساره نزلت من السياره وقلبها يدق بجنوون مره خاايفه ...فتحت الباب الخلفي
    نزلت سناء وسامر والهديه ...
    كانت ماسكه يد سناء تمشي
    سنااء : آآي يدي
    ساره خففت من مسكة يدها ليد سناء مع الخوف ماحسست بنفسها
    انفتح باب القصر وخرجت معااه آنوواار النــجف ...
    دخلت كآنو في خدامتين عند الإستقبال لابسين بناطيل سودا وبلايز حمرا ..فسخت عبايتها وآعطتهم هياا
    وقفت عند المرايه الكبيره .. وهيا تعدل شعرها النآآعم ومكياجها ... آتعطرت
    ومسكت سامر وسناء عدلتلهم ملابسسهم
    لابسه تنوره سودا قصيرهـ لحد ركبتها

    وبلوزه بيضه مموجه بالآسود بس ماسكه من عند صدرها

    دايما تحب الملابس بالألوان الرسميه

    ..جا صوت من خلفها
    : آهلييين نوررتي بيتك
    ساره وجهها كلو حمر وقفت وسلمت على ام رامي : منور بوجودكم
    ام رامي طالعت في ملابس ساره وشكلها وابتسمت : عيني عليكي بارده يابنتي ماشالله
    ساره ابتسسمت بخجل
    ام رامي : أتفضلي
    ساره اعطتها كيس الهديه
    ام رامي : ليش متعبه نفسسك
    ساره : تعبكم راحه
    دخلو الصالـــون الفخم بكل ديكوره .. سلمت على رزان وام زياد وياسمين وزوجة راكان
    ساره جلست وجمبها سناء وسامر
    ام رامي : كيفك وكيف اخواتك
    ساره : بخير الحمدالله
    ام رامي : ليش ماجبتيهم معاكي ؟
    ساره : والله كان نفسهم يجو بس مدارس خليها إن شالله مره تانيه
    ام رامي : وي يابنتي جا على يوم كآن خليتيهم يغيبو
    ساره : عودتهم مايغيبو إلا لما يتعبو
    ام زياد : ماشالله عليكي كم عندك اخت
    ساره : سبعة
    ام زياد انصدمت هيا اتنين وتحسهم كتير وبالقوه تربي فيهم : ماشالله .._ على طول جا سؤال في راسها _ ابوكي متزوج ؟
    ساره استغربت واتضايقت من السؤال وبردة فعل سريعه قالت : لا طبعا
    ام زياد حست بنفسها : اهااا لاتفهميني غلط بس حسبت احد مساعدك في تربية اخوانك
    ساره ابتسمت : لا والله انا الحمدالله مربيتهم
    رزان : الله يعينهم بكرا لما تروحي عنهم إيش يسو
    ساره استحت وسكتت
    هرجو مع بعض لين سناء وسامر ماطفشو
    سناء :بروح البيت
    ام رامي : ههههههه يااقلبي انا طفشتي
    سناء طالعت فيها بنص عين وخبت نفسها ورى ساره
    ام رامي : تستحي
    ساره : ههههه مو متعوده
    ساره : رزان خليهم يروحو غرفة الآلعاب
    رزان قامت وراحت لعندهم : تعالو اوديكم
    الإتنين مسكو في ساره
    رزان : هههههههه في العاب
    برضو مايبغو وساره تضحك من الإحراج
    رزان : مافي حل إلا إنتي توديهم بنفسسك
    ساره : لا خلاص مالو داعي
    سامر مسك بلوزة ساره وقال بهمس سمعتو رزان : انا ابغى اروح
    رزان : حرام عليكي شوفي يبغو يجو قومي وديهم
    ساره وقفت : خلاص طيب
    طالعت في زوجة راكان واستغربت من آنظاراها بس تطالع فيها وتشمق على إيه وجذبتها ياسمين بنعومة ملامحها وهدوئـها
    ياسمين كآنت لابسه فستاان مرررره قصيير لربع فخذها وفارده شعرها وباين من سرحانها إنو هيا مو معاهم بتفكر في شي برى دا المكاان
    رآحت مع رزان وهيا تطالع في البيت وكل شوية يجذبها شي في المكان ... الديكورات تنطق بالفخامه
    رزان لابسسه جينز آسسود وتيشرت آخضر بس ماسك من عند الصدر وبعدين نآزل وسيع ..وجزمه كعب خضرا
    رزان : إيش اساميهم ؟
    ساره : سناء وسامر
    رزان : ماشالله عليهم محد يشبهك
    ساره : هههه لايمكن تطلعي احد في العيله يشبه التاني
    رزان : ههههه إحنا عندنا بس رامي غير عننا ليومك دا وإلا الآن ماكتشفنا ماما كآنت متوحمه على إيه يوم ماجابتو
    ساره ضحكت بمجامله : الله يخليكم لبعض
    وصلو لحد االمصعد ودخلوه
    سامر : وااو بيتهم مره حللو
    رزان نزلت لمستواه: عيونك الحلوه ياقلبي
    سامر على طول جا ورى ساره يتخبى من رزان
    رزان : هههههههه مره خجولين
    ساره تمسكو من يدو :وراثه
    رزان : ههههههههههه
    وقف المصعد وخرجو ..راحو عند الغرفه إللي مصممه خآصه للآطفال
    فتحت الباب والنظرات الإعجاب بانت على وجيههم .. الجدار ملون بسماوي ومرسوم عليه شخصيات ديزني
    الغرفه مره كبيره والآلعاب إهرامات في كل مكااان إللي يدخل فيها مايحس بالووقت ..الآرض عباره عن مربعات ملونه لينه " يعني إللي يطيح فيها مايتعور "
    سمعتو ضحكة من ورى المكعباات ماهم شايفين احد
    صوت وحده صغيره : مالياااا _ بعصبيه _ هاتهاا
    وبعدها ضحكة ...المكعبات كلها طااحت فووقهم
    رزان استغربت : مين ؟
    ساره ولا كلمه بس إندهاش
    شال المكعبات الكتيره والكبيروجلس ... وهيا برضو شالت المكعبات من عليها
    : ارتحتي كدا كل إللي بنيتو رااح
    : مو انا إللي طيحتها
    : دحين اعطيني العروسه
    دست العروسه ورى ظهرها : ماافي بعدين تقطع رجلها
    ضحك : وربي ماحقطعلها رجلها بس اوريكي كيف ترقص
    :دي ماترقص ياغبي
    : هههههه والله ترقص هاتي اوريكي
    بحده : ماافي
    رزان طالعت في ساره : اعتبري من بعد اليوم عندك 8 بزوره
    ساره ضحكت بخجل ...رامي انتبه لهم
    كآن صاحي من النوم وجمانه جابتو الغرفه لابس بيجامه البنطلون اسود مقلم بالكحلي والبلوزه العلاقي السوده شعرو ملخبط
    رامي مره كآآن مرووق صح إنو تنح شويتين بس بعدها حس بنفسسو اشر على جمانه : والله هيا إللي جابتني هنا
    ساره اترسمت على وجهها إبتسامه مسكت نفسها لاتضحك
    رزان : هههههههههه قووم خلي البزوره يلعبو
    جمانه : عمه خلي رامي لايدخل هناا دي غرفتي
    رامي : لما تقوليلي عمو وقتها ماحدخل غرفتك
    جمانه بعناد : ماحقولك عمو
    رامي : اجل كل يوم حدخل غرفتك _ وقف _ واوريكي يابنت راكان
    جمانه : نششوف
    رامي بتحدي : نششوف
    راح لرزان وساره إللي واقفين عند الباب ويتفرجو عليهم
    رامي وقف قبال ساره ..ساره مدت يدها وهوا باس يدها ووجهها كلو رااح من الخجل
    رامي ابتسملها : كيفك ؟
    ساره (( اوووف )) : تمااام وانتا كيفك ؟
    رامي : كويسس
    رزان :خلاص خلي سامر وسناء هنا وبعدين رامي يوصلك على الغرفه اوك
    رامي : طيب يلا روحي
    رزان ضحكت مره مبسسوطه وحابه ساره
    ساره حكت رقبتها من التوتر
    رامي مسك سامر وسناء عشان يدخلهم إلا مسكو في ساره وبعدو عنوو
    رامي : إيش بهم ؟
    ساره : انا ادخلهم
    كآنت حتدخل إلا وقفها صوت رامي
    رامي : فسخي جزمتك ولا حتخربي الآرض بالكعب
    ساره : طيب
    فسخت كعبها جمب الباب ودخلت والآرض مره لييينه ..جلستهم عند الآلعاب وكانت حتخرج
    سناء : ماما
    ساره دارت عليها : نعم ؟
    رامي استغرب من الكلمه إللي خرجت من فم سناء بس ماعلق قدامهم
    سناء :توتو هنا " اجلسي = توتو ""
    سامر كآن يلعب في السيارات ونسي سااره
    رامي : جمانه العبي معاها
    جمانه طالعت في ساره وكآنت نظراتها قريبه من امها : مين هادي ؟
    رامي : شي مايخصك
    جمانه وقفت : قلت مين هادي
    ساره مره انفجعت من إسلوبها عندها اخوات صغار بس ماقد شافت نظرات الحقد زي ماشافتها في عين دي
    رامي يبغى يحرج ساره : ساره قوليلها مين إنتي ؟
    ساره عرفت مقصدو بس طبعا حتستغبي : انا ساره
    جمانه : وليش جايه ؟
    رامي طالع في ساره : قوليلها ليش جايه ؟
    ساره انقهرت منو تحسب ام جمانه هيا أم رامي : عشان مامتك
    جمانه عقدت حواجبها : وكيف تعرفي مامتي
    رامي يقلد جمانه حتى بنظراتها ويطالع في ساره : وكيف تعرفي مامتي ؟
    ساره نفسها تمشي وتطنششهم لكن حيبان شكلها سخيف لو سوت دي الحركه فاتمشيهم على قد عقلهم احسسن لها قالت بكذب : جارتي
    جمانه كدا اكتفت من اسئلتها : آهاا _ دارت وراحت عند سناء _
    ساره مره خافت على سناء من جمانه ماحستها طفله في كلامها صح شكلها لزييز وبريئ بس خافت من نظراتها
    رامي : إنتي جارتنا ؟
    ساره خرجت من الغرفه : مين قال ؟
    ساره كانت بتلبس جزمتها جات عيون رامي علـ جزمه وفرط ضحك
    رامي : هههههههههههه
    ساره استغربت : إيش في ؟
    رامي : كم مقاسك ؟
    ساره كالعاده بغباء: مقاسي ؟
    رامي شبه اتعود لو ماقال السؤال كامل لايمكن تفهم : كم مقاس جزمتك ؟
    ساره قالت باإستغراب اكتر : 37
    رامي فرط ضحك : هههههههههههههههه رجولك زي البزوره صغيره
    ساره بثقه لبست جزمتها : نعومه
    رامي :طيب ياانااعم
    مشي رامي وهيا معاه ..جو حد المصعد وساره وقفت
    رامي : إيش بك ؟
    ساره : ماحننزل ؟
    رامي اشر على نفسه : انزلهم بدا اللبس ؟
    ساره من كبر البيت ناسيه في كآنو جالسسين : طيب نزلني وروح البس
    رامي : ننزل مره وحده
    مسكها من يدها : امشي
    مشيت معاه من غير ماتتناقش ...غريييب معاها آخر مره لما خرجو حستو مو طايقها والييوم العكس تماما
    لكن ماتدري إنو سبب تقلب مزآآجه (( ريــنــــآد ))
    اليـوم اتـصـل عليها وكلــمهآ .. وآخر الليل حيخرجو مع بعــض ..اول ماصحي سمع صوتها كداا سار مزاجو يجنن ولايمكن احد يقدر يعكرو
    الدنيآ كلها بنسبه له (( رينــآد )) ..
    إللي دحين مااسك يدها مايحس باإتجاهها باأي شي .. مجرد وحده ملزوم إنو يرتبط معاها فتره معينه وبعدين يسيبها مو شايل همها ولا حيفكر فيها كزوجه
    إللي حيكون بينهم مجرد " إحـــتــرآآم و تــقــديــر ""
    وقف قبال غرفتو وفتح الباب : آدخلي
    ساره زادت دقات قلبها : ليش ؟
    رامي (( ارحمممني )) : يعني فين حغير ملابسي ؟
    ساره : وانا إشلي
    رامي للمره التانيه مسكها من يدها وسحبها جووه الغرفه ماينفع معاها إللي كدا العفاشه عشان تفهم
    ساره بس شافت السرير دارت تبغى تخرج إلا هوا واقف قبال الباب : على فين ؟
    ساره اشرت على الباب وقالت باإرتباك : ابغى اشوف سناء
    رامي : ادخلي ادخلي
    ساره طالعتله بنص عين ودخلت وهيا مره متوتره
    غرفتو كآنت مرررهـ كبييرهـ كآنها 3 غرف من بيتهم ... مافي إلا إضائه خافته ...وسريره الآبيض في البني يجيب النووم بس من شكلو
    دخلت وانظارها تتنقل في الغرفه الآلوان مره غريبه في بعضها بس داخله بشكل متنااسق احمر وابيض واسود وبني
    جدار مصبوغ باللون الآحمر وعليه مرايا كبيره إطارها ابيض شكلها مره يجنن والجدار إللي قباله لونو ابيض ومغطى من بداايه الجدار لنهايته بستاره اسود وعليها ورود بيضا
    والكنبه قبالها عكسها لونها ابيض وعليها ورود سوداا والجهه إللي قبال السرير عليها بلازما مره كبيره واوفرات في كل الغرفه وبلياردو
    وفي الركنبه 5 غيتارات باأشكال متنوعــه وبيــآنو كبيير اســـود ... الجدار إللي جمب البينآآنو الطآآقه بطول الجدار وتطل على مسبح بيتهم
    جلست علـ كنبه وهيا مذهووله من الغرفه من جد تريــح الآعصــآب بشــكل كبيـــر ...إللي يدخل فيها مايبغى يخرج
    آخد ملابسسه من على السرير ودخل الحمآآم
    ساره انتبهت لوصرتو الكبيره فوق السرير مره شكلو كآن فيها لزيز بس كرهو لييه خلاها تستحقر شكلو
    تبغى تخرج من الغرفه ..بطقطق اصآبيعها من التوتر (( اوووف ياااربي كآن نزلت مع اختو احسسن من الفشله دي ))
    بعد عشــرهـ دقايق خرج من الحمآم وهوا يلبس بلوزته
    ساره اول ماشافتو نزلت عينها علـ ارض وجا شعرها على وجهها ((ماعرف يكمل في الحمام الله ينكبه ))
    رامي : ساره
    ساره رفعت شعرها عن وجهها وقالت بتوتر : نعم ؟
    رامي انتبه لوجهها الآحمر على طول يحمر من آي شي : اختك الصغيره تناديكي ماما
    ساره : إيوا
    رامي : كل اخواتك ؟
    ساره : لا مو كلهم بس 3 لأني انا مربيتهم اما البقيه لا
    رامي جلس على السرير ويلبس الشراب : آهاا الله يخليلك لهم
    ساره : آمين
    رامي وقف وراح للغرفه إللي جمب البلياردو ونادى ساره
    ساره وقفت : نعم ؟
    رامي : تعالي
    ساره راحت عندو وجسمها يرجف تعالو تمسك اعصابها لآنها مره خايفه ...دخلت الغرفه وبلعت ريقها مع المنظر إللي شافتو
    رامي ياأشر علـ جزم : إيش يناسبني ؟
    الغرفه كلها ملابس الجدار إللي علـ يمين كلها جزم على الرفووف انفجعت من كترها هيا بنت وماعندها دي الكميه من الجزم
    ساره تطالع في إيه ولا تسيب اييه مع التوتر اشرت على جزمه وحمدت ربها إنها قريبه من لون ملابسسه لأنها مع التوتر اشرت وهيا مو داريه على إييه
    كآن لابس بلوزه بيضه ومكتوب عليها بالآسود ومرسوم عليها صقر كبير عودي ولابس جينز اسسود والجزمه إللي لبسها ابيض ومحدده بالآسود والعودي
    خرجو من الغرفه ولبس واتشيك وهيا تطالع فييه ..آخد جواله وابتسم ارسل وكتب الكلام إللي يحس فيه
    "baby am i ever glad we got this far now !!
    still l'm lying here tonight .wishing i was by your side cuse when i'm not there enough ,,nothig feels right so i'm coming back to show you that i love you the rest of my life " حط الجوال على الكومدينه السودا وابتسم مره مو شايلته الآرض من الفرح
    وجه نظراته لساره : يلا ننزل
    ساره مره شكت بتصرفاته واستغربت اكتر لما مسك الجوال وكآن يكتب بكل حماس وعيونه تنطق بالسعاده اول مره تشوفو كدا بس آحسنت الظن فيه وماشكت
    وقفت وعدلت تنورتها : اوكي
    خرجو من الغرفه وهيا تطالع فيه ومستغربه : دوم
    رامي مافهمها : إيش ؟
    ساره ابتسمتلو : شايفتك اليوم مبسسوط بقولك دوم
    رامي حس باإحساس غبي شويا خياانه ؟ نفض دي الفكره من راسو : تسلمي
    نزلو تحت وكآن رامي حيدخل إلا ساره تقولو : فين داخل ؟
    رامي : اسلم ؟
    ساره : في بنات
    رامي مافهمها لما مايبغا يتناقش معاها يمشيها وخلاص ..مسك يدها ودخلها معاه
    اول مادخلو الكل إبتسسم وساره انحرجت وسحبت يدها من يدو
    رامي : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    ساره كانت تمشي وهيا مصدومه في زوجة راكان وبنت خالته وكدا داخل عليهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ساره دخلت وجلست رامي جلس جمبها
    ام زياد : يعني المحروسه نستك تسلم على خالتك
    رامي ضحك وقام سلم عليها : آسسف
    ام زياد : لا عاذرتك
    سلم على ياسمين وزوجة راكان
    وساره كآنو لاطشها احد عشره كفوف
    رامي رجع جلس جمب ساره والكل شايف الفرحه من عينو لكن طبعا مو عشاان خآطر ساره
    هرجــو مع بعض إلا ســآره إللي إلا الآن مو مبرمجه المشهد إللي قدامها
    ام رامي : إيوا ياساره ماغيرولك موعد التطبيق
    رامي باإستغراب : تطبيق ؟
    ام رامي : في المدرسه
    رامي مافهم شي
    ساره : لا ماأقدر خلاص ملزومه إني ابدأ داك الوقت
    ام رامي : يعني ماحتكملو شهر العسل عدل
    رامي : عن إيش تهرجو ؟
    ام رامي : ماقلتلك ساره حتبدأ تطبق في مدرسسه ثنوي بعد زوآجكم بـ إسبوعين
    رامي خفض صوتوتو وهرج معاها : مو قلتيلي ماتدرسي ؟
    ساره : مو قلتلي كنت خاطب ؟
    رامي اليوم مره مروق يعني لو نرفزتو من اليوم لبكرا ماحيتأثر : شكلك تتوهمي عمري ماقتلك دا الكلام
    ساره (( ثقل دم )) قالت زيو : وإنتا برضو شكلك بتتوهم عمري ماقلتلك مادرس
    رامي : آهاا ..إيش تدرسي؟
    ساره : أحياء
    رامي : وتبغي تسيري مدرسه
    ساره : إيوا
    زوجة راكان : رامي فين جمانه
    رامي : بتلعب فوق
    رامي انتبه لسكوت ياسمين : ياسو
    ياسمين بعد سكوت طوييل : نعم
    رامي : إيش فيكي
    ياسمين طالعت في أمها ورجعت كلمة رامي : ولاشي
    رامي حس إنو في شي
    وقف : تعالي ابغاكي
    ساره فنجلت عينها يعني قدامها لسه دوبها بتقول كيف جالس معاهم كدا .. لا كماان يناديها ويخرجو لوحدهم
    ياسمين وقفت وراحت ورى رامي وخرجو من الغرفه وانظار ساره تلاحقهم .. يعني لو إنهم يجلسسو مع بعض وملابسسهم شوية ساتره كانت مشت الحال
    لا دي لابسسه فستان مره قصير وظهرها مفتوح ..هيا مو غيرانه علشانو خطيبها لا هيا فطره عندها الغيره الزايده هيا على ابوها تغاار
    طول هما مايهرجو الحريم وهيا تحرك رجلها بنرفزه
    خآآرج الغــرفه
    جالسين علـ كنب ..قبال بعض
    رامي : إيش بك ؟
    ياسمين اشرت براسها : ولاشي
    رامي : لاتكزبي عليا
    ياسمين : طفشانه
    رامي : بقولك لاتكزبي عليا
    ياسمين : وربي طفشانه مضآيقه من البيت محد الاقيه يجلس معايا واجي هنا برضو رزان اكبر مني بكتير ماأقدر اهرج معاها في أشياء كتير
    رامي : وزياد فينو عنك ؟
    ياسمين : زياد لاهي مع اصحآبو وغير مشاكلو مع بابا وماما مايجي البيت
    رامي : وصحباتك ؟
    ياسمين نزلت راسها : ماعندي آحد اخرج معاه
    رامي حزن عليها : لو يوم كنتي طفشانه اتصلي عليا وانا اخرجك
    ياسمين : آخاف بابا يفهمنا غلط
    رامي : انا خاطب دحين محد حيفهمنا غلط
    ياسمين : خلينا نرجع
    رامي : ماحرجع وإنتي كداا زعلانه
    ياسمين : والله مو زعلانه قلتلك بس طفشانه
    رامي : طيب مجامله بس اضحكي في وجهي
    ياسمين ضحكت : والله مو مجامله الضحكه
    رامي : زياد الحقير ليش ماجا لازم يعني اعزمو
    ياسمين : قلتلك متضارب مع ماما وبابا
    رامي : وي ليش
    ياسمين : كالعاده مافي شي جديد
    رامي وقف : انا اكلمو بعدين ..قومي يابنت وبعد كدا ماأبغى اشوفك مضايقه ولا زعلانه لو في شي مضايقك اتصلي عليا
    ياسمين وقفت : إن شالله
    رامي حط يدو على كتفها
    ياسمين : خطيبتك مره مززه
    رامي : انا احلى منها
    ياسمين : ههههههههه مره مصدق نفسك والله هيا تجنن ماتوقعتها كداا بس حزنتني
    رامي : ليش ؟
    ياسمين : يعني وحده بعمرها ومربيه 7 من اخوانها مسئوليه وربي
    رامي سكت ومارد عليها
    ياسمين : يلا ربي سخرلها واحد طيب زيك يعوضها إن شالله
    رامي برضو مارد يفكر بكلامها
    ياسمين تهرج : والله كنت متضايقه لما هرجت هيا مدري حسيت من نبرة صوتها كداا كآنها إنسانه مهمومه . عارف الواحد لما يشوف مصايب ناس يحمد ربو على حياتو
    رامي :إيش بو صوتها ؟
    ياسمين : رامي بلا غباء يعني وحده مربيه 7 اخوان تتوقع حياتها عاديه
    رامي : عادي
    ياسمين طالعت فيه بنص عين : اقوول اسكت إنتا لما تشيل همك تتعب وتجلس تفكر طول اليوم فاتخيل وحده شايله هم 7 بزوره وابوها والله شي يتعب الواحد
    رامي : طيب طيب يامحلله إنتي خليكي في حالك وسيبي خطيبتي في حالها
    دخلو الغرفه وهما يضحكو ياسمين راحت جلست مكانها ورامي جلس جمب ساره ...ساره مره ماهرجت معاه
    رامي كلام ياسمين في باله
    دق جوال ساره وردت
    : الو ... تمام ..وإنتا ؟ ... خلاص طيب ..اوكي ..باي
    قفلت
    رامي : مين ؟
    ساره : رايز
    رامي : إيش يبغى ؟
    ساره : بيقولي بعد ساعه حجيكي
    رامي : هوا إللي جابك ؟
    ساره : إيوا
    رامي : طيب مو كآنو بدري
    ساره ضحكت : لو عرفت إيش ورايا حتسحب كلمتك
    رامي : ليش إيش وراكي ؟
    ساره :لأنو الساعه 11 لازم اكون في البيت بابا تعبان حكون معاه واخواتي بكرا عندهم مدرسه حسويلهم عشى عشان ينامو وبعدها حرتب البيت وانام ولازم اصحى بدري عشان ازاكر
    واصحي اخواتي ونخرج بدري علشان اوصلهم مع السواق للمدارس وبعدين اودي سناء عند خالتي واروح الجامعه
    رامي : ماشالله عليكي مافي احد غيرك في البيت ماعندكم شغاله تسوي الآكل
    ساره : ماأحب اكل من ايادي الخدم
    رامي حب يعرف اكتر عنها : وبعد ماترجعي من الجامعه ؟
    ساره : امممم اسوي غدا واستنى بابا يجي من العمل لما يوصل اعبي الغدى نتغدى يروحو ينامو اخواتي الكبار وازاكر لأخواتي إللي في الإبتدائي وسامر بعدها بابا يروح العمل
    اقوم ارتب البيت واشوف إزا في شي ناقص اروح اشتريه ارجع اسوي عشا وخلاص
    رامي مره استصاب من حياتها : ماتنامي غير الساعتين اخر الليل
    ساره : مو ساعتين ثلاث ساعات انام
    رامي : وتكفيكي طول اليوم ؟
    ساره : الله يخلي المنبهات
    رامي ولا كلمه يقدر يقولها بعد إللي سمعو تحليل ياسمين قليل في حقها ماقد شاف وحده بعمرها شايله بيت بكبرو زيها متحمله مسئوليه اكبر منها بكتييير
    هوا يروح الشركه طول يومو جالس ورى مكتبو يجي هلكان ومالو نفس يهرج مع آحد ...وهيا !!!
    كلام ياسمين جا في باله ++ يلا ربي سخرلها واحد طيب زيك يعوضها إن شالله ++ ..مايبغى يغلط في حقها هوا مايحبها بس مايبغى يجرحها
    نسي إللي حوله وهوا يفكر كيف يقولها من غير مايجرحها ...فوقو من سرحانه اليد البارده إلللي مسكت يدو والصوت الخايف إللي سمعو
    : رامي
    رامي دار على ساره وهيا ماسكه يدو : إيش بك ؟

    Ψmoda3bat la4e3aΨ


    دخل محل النظآرات وهوا يطالع في النظآرات وآشكالها ... اختار كدا وحده وراح قدام المرايه يشوفها تنآسبه ولا لأ
    لبس النظآره إللي إطارها احمر وهوا يطالع بالمرايه : انا اميين .. لا لا ماتنااسبه
    اخد وحده تانيه إطارها اخضر لونو المفضل ومره عجبتو بس اتذكر إنو هوا واحد هادئ يعني ماحيختار غير اسود ولا ابيض
    اخدلو وحده إطارها اسود ..جربها مره عجبتو علييه ..لكن ماقدر يقاوم اللون الآخضر اختار الثنتين وطلبو منو يجي يستلمها بعد يومين
    ..خرج جواله الإتنين
    من بعد داك الييوم لما يتصل عليها ماترد ... قال خليني اجرب باأيمن
    اتصل عليها وردت عليــه
    استغرب وهوا يتكلم ماتوقع ترد بس انبسط لأنها ردت عليه مو على امين " عقل بزوره " : السـلام عليكم
    وصوتها كلو ممزوج بالنوم : وعليكم السلام
    ايمن (( آآه بس على صوتها )) : كيفك .؟
    ريناد : تمآآم وإنتا ؟
    ايمن انتبه لصوتها : صحيتك من النوم ؟
    ريناد : إيــوا
    ايمن بدال مايتآسف : طيب يلا قوومي يكفيكي نووم
    ريناد : دحين حقوم ..السـآعه كم ؟
    ايمن : 11
    ريناد اتذكرت رامي : اوووه يلا كويس إنك قومتني
    ايمن : عشان تعرفي فايدتي مع إني زعلان منك
    ريناد : وي ليش ؟
    ايمن : آخر مره فاكره إيش سويتي ؟
    ريناد متذكره حركة امين بس ايمن ماتتذكر إنو سوتلو شي : إيش سويت ؟
    ايمن : مشي حالك يلا مسامحك بس بششرط
    ريناد : اول شي قولي إيش مسويه وبعدين اتشرط
    ايمن : شوفي انا ولد ميسور الحال طيب القلب ماشيل على آحد
    ريناد : ههههههه طيب دا شي تمآآم
    ايمن : آعرف وعشان كدا انا عآزمك بكرا
    ريناد : لااا والله مره مافيا حييل
    ايمن : شوفي انا حسافر بعد كم يوم حرام ماتودعيني
    ريناد : هوا الشعب كلو دي الفترة حيسافر
    ايمن : ليش مين سافر عندك ؟
    ريناد : صحبتي واخويا
    ايمن : طيب إيش رايك انا وانتي نسافر
    ريناد تتكلم بهدوء لأنها لساتها منسدحه على السرير : عارف إيش يعني مره مع نفسـك
    ايمن ضحك : ههههههههههه ليش كدا تحطميني قولي موافقه والرحله كلها على حسابي
    ريناد : اهجد يابابا
    ايمن : طيب فكري في الموضوع
    ريناد : مستحيل _ اتثاوبت _
    ايمن مسوي نفسه زعلان : الله يسامحك كنت مبسوط
    ريناد ضحكت : يااربي اناا لا صرآحه ماقدر على زعلك
    ايمن : خلاص طيب جهزي شنطك
    ريناد : هههههه شوف انا حدي اودعك عند المطار
    ايمن : لا ماحب كداا لحظات الوداع ودا الكلام
    ريناد : اهم شي إنك عايش الدور بتمام
    ايمن : ههههههههههههههه شايفه كيف انا في ثانيه اعيش دور الولهان
    ريناد :إيييوا قود قود الله يتمملك على خير
    ايمن : طيب ياشطوره قومي دحين غسلي وجهك وغيري ملابسك وارجعي كلميني وانتي بتغيري اوكي
    ريناد : هههههههههههههه اووك
    ايمن : استنى إتصالك
    ريناد : إن شالله
    ايمن : باي
    ريناد : باي
    رآح ركب سيآرته
    : إيش بك آتأخرت
    ايمن : سوري حياتي
    قالت : بسسرعه الكل يستنآآك
    كآنت مسويتلو حفله هيا والبنات عشنو حيسافر ..ايمن حفلاتو كلها قروبات دول اصحابو من هوا عمرو 19 سسنه
    7 بنات و9 شبااب عنندهم شاليههم الخآص ...اتعرف على آصحابو من هنآآك ... هوا نكتة القروب مايجتمعو على ضحك أو حش إلا وايمن فيه




    Ψmoda3bat la4e3aΨ


    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 30, 2010 10:30 pm

    كدا نهاية الفصل الاحدى عشر

    انتظرو الفصل التاني عشر
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 5:38 am

    فينكم يامتابعين الروايه


    المهم


    استعدووو البارت وصل
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 5:42 am

    الــفــصـــل الإثــنـــى عـــشـــر


    كآنت بتضحك وتهرج معاهم إلا لما شافتو داخل ... كل شعره بجسمها وقفت مع الخوووف
    ماحست بنفسها إلا بتستنجد بللي جمبها مسكت يدو : رآآمي
    سمع صوت راكان داخل الغرفه : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    ساره لهنا وبسس جسمها كلو يرجف يعني هيا بالقوه لابسه دا اللبس قدام رامي ومستحيه منو كماان اخوه يدخل وعادي الموضوع عندهم
    ساره مع الخوف سارت تهمس لرامي مافي ولا كلمه تخرج من فمها غير إسمو مع الخوف : رامي راامي
    رامي دار عليها ومو عارف إيش بها : إيش بك ؟
    ساره شدت على يدو : خرجني من هنااا
    رامي استغرب بس ماعرضها قامو وهيا ماسكه يدو ومنزله عينها في الآرض
    راكان كان بيسلم على خالتو ضحك : بدري ياهوو
    الكل ضحك ماعرف إيش في
    بس خرجها بره جلست على الكنبه وبكيت ... خافت خوف مو طبيعي ...إيش دا الإنفتاح الزآيد إللي عندهم ..
    رامي جلس جمبها وهوا إلا الآن مستغرب : ساره إيش فيكي ؟
    مسحت دموع الخوف وطالعت فيه وقالت بكل جدية : دحين اخوك باأي صفه داخل عليا وانا بدا المنظر
    رامي : بصفة إنك زوجة اخوه
    ساره رفعت صباعها بتحذير : شوف لو سوا زي دي الحركه مره تانيه ماتلوم إلا نفسك إزا إنتو ماشالله تجلسو كلكم مع بعضكم بعدوني عن دي المواضيع
    رامي نزل صباعها :اولا مايمشي معايا إسلوب التهديد وتانيا دا عند اهلك مو عندنا
    ساره :لو سمحت يعني إزا إنتو ماعندكم غيره دي مشكلتكم طيب بس انا تربيتي ماتسمحلي إلا أجلس مع محارمي وماتوقع دا إللي داخل واحد من محارمي
    رامي : ليش مكبره الموضوع كداا
    ساره علت صوتها : لا بلله رامي شوف من دحين كلم اهلك انا ماعندي دي الحركات
    رامي : لما تهرجي معايا وطي صوتك ولا تعليه وبعدين حطي شي في بالك إحنا عائلتنا كلها كداا مو بس مع اخوياا حتى ااولاد خالاتي والعيله بكبرها إنتي ملزومه تجلسي معانا
    وانا ترى مابخيرك في دا الموضوع
    ساره : حط كلمتين في راسك يارامي انا ماأنغصب
    رامي : لما تعرفي مع مين تهرجي ديك الساعه اسمعلك
    ساره رفعت يدها وتحركها باإستحقار له : ليه مين إن شالله اقوول لا إنتا ولا عائلتك كلها تجبرني على شي انا مو راضيه فيه
    رامي للمره التانيه نزل يدها : ترى أنا إلا الآن هادئ معاكي
    ساره باإسلوب إستفزازي : ياألله لا حبيبي لو تبغى تعصب عصب مو فارقه معايا
    رامي مره هادئ بس لو عصب تنقلب اخلاقه كلها كدا ماشي معاها بالهداوه ... آكتفى إنو يطالع بعيونو النعسانه عليها بدون مايهرج
    ياسمين خرجت من الغرفه لما شافتهم رجعت بتدخل إلا ساره نادتها : ممكن تجيبيلي شنطتي
    ياسمين بهداوتها : اوك
    حست ياسمين زي راامي من التصرف فيهم هدوء مو طبيعي
    رامي واقف وسااكت بس يبغى يشوف نهايته معاها ..ساره تتنرفز من بروده يعني هيا في قمة الغضب وهوا باين برود العالم كلو بوجهو
    ياسمين جات وجابت شنطة ساره اعطتها هيا ودخلت .. ساره خرجت الجوال واتصلت على رايز
    ساره : الو ... السلام عليكم ..تمآآم .. خلاص ابغاك تجيني .. ليش .. خلاص خلاص طيب
    قفلت
    رامي نادى بصوتو وعينو على ساره : رزااااان .... رزااااان
    رزان حات عندهم وقالت باإستغراب : نعم ؟
    رامي ومانزل عينو من على ساره : روحي جيبي سناء وسامر
    ساره شمقت في وجهو : بلييز بسسرعه
    رزان : وي لاتكوني رايحه
    ساره ابتسمت بمجامله : إيوا
    رزان : والعششا لا ماحتخرجي إلا لما تتعشي
    ساره : سوري حياتي خليها مرهـ تآآنيه
    رامي : روحي جيبي سناء وسامر
    ساره : انا حجي معاكي لأنهم ماحينزلو بدوني
    رزان : اوك
    رآحو ونزلت معاها سناء وسامر ولبست عبايتها ...
    ام رامي : والله زعلتيني منك ماتوقعتك تخرجي كدا بدري
    ساره : خليها مره تانيه بابا تعبان ولازم اروح البيت
    ام رامي : الله يقوملك هوا بسلامه
    ساره من جواتها تدعي عليهم ابوها مامرض إلا منهم ..شالت سناء من الآرض وسلمت عليهم ورامي طلع لغرفتو حتى ماودعها
    ام رامي : يلا راكان كآن نفسسو يشوفك
    ساره هنا إبتسامه مصطنعه اترسمت على وجهها يعني اي شي ممكن تسمعو بعد كدا ماحتستبعدو من دي العيله
    ولا تستصيب اليوم شافت نااس من جد ماتوقعت في عالم كداا عآآيشه بدا الإستهتار
    خرجت من القصر وهيا مقهور ..انقفل الباب وراها
    وهنا هياا مو عارفه فين تروح ..رايز قلها انا عند ابويا ساعه كدا واجيكي بس طردة رامي لها باإنو نادى رزان وقلها جيبي سامر وسناء خلتها تتمسك بعنادها
    مشيت في الحديقه وهيا لساتها ماخرجت من القصر كلوو اتكسسرت رجولها
    سامر : ماما تعبت
    ساره شايله سناء : خلاص باقي شوياا
    تبغى تخرج تآخدلها سيارة تآكسي
    آمـآآ رآمي طلع غرفتو وهوا مصنقر جلس علـ بيآنو وهوا يعزف بهدوووء وعلى الحـآآن اغنية اجمل إحساس " إليسآ "
    آنتبه من طآآقة غرفتو إللي بطولو ...سنآآء بتمشي استغرب وقف عزف وقاام من مكآآنه وقرب اكتر
    شافها تخرج من الحديقه وواقفه على الرصيف ..من غرفتو يقدر يشووف كل شي حولينهم
    آفتكر نبرة صوتها لما كلمت رآيز (( شكلو ماكان حيجيها واصلا حتى لو وافق يجي مسسرع حيكون وصل ؟))
    رامي (( اوووووووووف )) آخد كآب ولبسسو
    نزل تحت اخد سيآآره بيضا ..وخرج من القصر
    شافها برضو واقفه على الرصيف وتجي سيارات توقفلها وهيا تبعد او سامر يهرج معاهم بعدين تمشي السياره
    مشي واخد اللفه ومشي قدامهم ووقف فتح الطآقه ونزل الكآب شوية على وجهو
    سامر قرب : تقدر توصل لشارع ****
    الكلام ساره محفطتو هواا عشان كل ماتقرب من عند سياره واحد يطالع بعيونها ويستهبل فاخلت سامر احسن لها
    رامي هرج من خشمو : طيب امشو
    ضحك في نفسسو من زماان ماستهبل وسوى شي زي كداا
    ساره ركبت السياره وسامر ركب وسناء عليها ناامت
    ساره : انكسسرت يدي وانا شايلتها اوووف
    راممي سااكت وماشي في الطريق عادي .. ساره مافكرت تطالع فييه
    سامر : شوفي بلوزتي انعدمت من ديك البنت المتخلفه
    ساره : كم مره اقولك عيب دي الألفاظ
    سامر عقد حواجبه : هيا بس تاأذيني
    ساره : معليش هيا بنت
    سامر : مو عشنها بنت سكت ولا كآن فقعتها
    خــرجت جوالــها واتــصـلت
    : ايوا حبيبي باابا ... تمآآم ... لا اخدتلي تاكسي وجايه دحين .. سوري بس ماحبيت اطول عندهم ورايز مشغول ..مشي الحال انبسطت ..طيبين ..بعدين اقولك
    .. دحين في شي ناقصكم في البيت .. خلاص طيب .. بابا والله لاأزعل منك ..مالي مالي انا حسسوي .. طيب ..لا خلاص مع سلامه
    قفلت
    سامر : ماما ابغى اشتري ايس كريم
    ساره وهيا تخرج محفظتها من شنطتها : سامر وربي مو فايقه ابنن كل يوم بابا يكفيني تعبان
    سامر : حلقي مايوجعني
    ساره : قلت ماافي خلاص
    سامر برطم : طيب
    ساره وجهت كلامها لرامي : لو سمحت في صيدليه في آخر الشارع ممكن توقفني هناك
    رامي كآن يسمع كلامها وهرج زي اول من خشمو : إن شالله مدآم
    وقفها عند الصيدليه إلا طلبتها واستغرب منها إنها شالت سناء وهيا نايمه ونزلت سامر معاها وطلبت منو مايروح
    رامي ((إيش دي الحوسه كآنت سابتهم في السياره ونزلت ))
    اشترت اغراض من الصيدليه ورجعت ركبت السياره
    ساره شهقت في السياره
    سامر انفجع : إيش بك ؟
    ساره خرجت جوالها : نسيت ماكلم خاله
    اتصلت على خالتها وهيا تهرج مع نفسها :: يااارب ماتكون ناامت
    ردت : الو ..السلام عليكم ...تمآآم ..بخير الحمدالله ..وانتو كيفكم ..سلميلي عليهم ...خاله بطلب منك طلب ..تسلمي بس نسرين بكرا عندها حفلة للمتفوقات
    وقالتلي اجي معاها وانا والله مره ماأقدر بكرا عندي إختبآر ولين دحين مامسكتو .. إزا تقدري تروحي معاها .. انا عارفه إنك مشغوله بس سميره بكيت وماأبغى احسسها
    إنو ماعندها احد داك اليوم ...ريم حتروح وابغاكي كمان تروحي ترفعو معنوياتها شويا ... مرره شكراااا يااخاااله ..تسسلمي ..
    يلا الحمدالله لحقتك قبل لاتنآمي .. انا في السياره ..آجبلك هيا دحين ؟... ا اصلا قريب منك . خلاص طيب ..مع سلامه
    وجهت كلامها لرامي للمره التآنيه ووصفتلو بيت خالتتها ..رامي من كلامها صدع من يومها إللي كلو شغل
    مشي بسياره وهوا يفكر بطريقة حياتها وهيا تفكر باأشياء كتير بحياتها
    وقف عند بيت خالتها وكآن في واحد مستني تحت هوا هتآآن
    ساره نزلتلو واعطتو سناء ..ورجعت السياره
    رامي بملل وقال بصوتو بعد ماحرك السياره وخرج من حارة خالتها: دحين اوصلك ولا لسسه ؟
    ساره حسبت نفسها بتحلم ولا شي : ها ؟
    رامي شال الكآب من على رآســه : كم مره اقلك لاتقولي ها ؟
    ساره : إنتا إيش جابك
    رامي : وإنتي ليش ماستنيتي رايز
    ساره : شي مايخصك
    رامي : خلاص وإنتي شي مايخصك حوصلك لبيتك وارجع البيت وبعدين دي المره حعدي إللي سويتيه في البيت ولو عرفت مره تانيه تركبي تكااسي ياويلك
    ساره : والله انا متعوده على التكااسي
    رامي : لو يوم محتآجه احد يوديكي ويجيبك اتصلي عليا
    ساره : لا اخاف اقطع في يوم جلستكم العائليه
    رامي يطالعلها بالمرايه : اتريقي بس نهايتك معانا _ ضحك _
    ساره ماردت عليها
    سواقها مع سميره وريم في السوق كداا جات مع رايز وكانت حترجع معاه
    رامي:كيفك ياسامر
    سامر : تمام
    رامي : تعال اركب قدام
    سامر وجه نظراتو لساره يعني اروح ولا لأ
    رامي : يالطييف في كل مكان مسببه رعب تعال تعال ياسامر
    سامر : ماما اركب قدام ؟
    ساره طالعت في رامي بالمرايه وقالت لسامر : روح
    سامر ركب في الكرسي الآمامي جمب رامي
    رامي : سنه كم ؟
    سامر : اولى إبتدائي
    رامي : وكيف المدرسه عاجبتك ؟
    سامر : في البدايه ماكنت احبها
    رامي : لييش ؟
    سامر :عشان كلهم اولاد
    رامي وساره ضحكو
    رامي : تبغى بنات هاا
    سامر : زي الروضه
    رامي : ههههههههههههه
    سامر اتذكر دار على ورى عشان يكلم ساره : ماما امس اخدت درجه كامله في الإختبار
    ساره : شااطر حبيبي كيف كآن
    سامر : مره سهل والآستاذ قلي ماشالله عليك شاطر وحطالي نجمه خلاص دحين تشتريلي درآجه
    ساره : لو بكرا فضيت انزلك تشتري
    رامي : صاحبي عندو مركز كبير ادوات رياضه
    ساره : طيب ؟
    رامي : خلاص بكرا امر عليكم واودييكم
    ساره : لا ماالو دااعي
    رامي طنش ساره : سامر امر بكرا وآخدك
    سامر معودتو ساره ماينطق بكلمه إلا بستئذن منها : ماما يمر علينا ؟
    رامي (( !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ))
    ساره : قلت مالو دااعي
    رامي : بكيفكم
    رامي فضل يهرج مع سامر ومستصيب من تربيتو أدب وآخلاق بشكل رووعه .. لين ماوصل لبيتهم ونزلو ومحد فتح موضوع راكان وطريقة حياتهم
    ودحين راامي مره متحممس راايح لريناااد

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    قآمت من النوم ..شآآفت ريناد نآيمه مره مكتــئــبه وطــفــشــآآنه ..مسكت جوالها لقت إتصال من نبراس بسطها إتصالو
    رآحت استحــمـــت وخرجت لبسـت تيشيرت آصفر سبونج بوب وجينز أزرق غامق ..كآنت حتصحي ريناد بس بطلت
    فطرت وجلســت في الغرفه وهيا طفـشآنه ..آتذكرت اليـوم حتشـوف نبراس
    قالت تروح بدون ماتتصل آصلا كدا ولا كدا هيا طفشانه وتبغى تتمشى ولو ماجى احسسن لأنو مالها نفس تشوف آحد
    آخدت ورقه وكتبت لريناد انا حروح درة العروس وبعدها حروح على طول علـ مدرسـه البيت بيتك .. آحبك
    ولصقتها على المرآيه .. آخدت مريولها وحطتها في شنطة المـدرســه وشالتها معاها
    نزلت للسواق وقالتلو يلا
    السواق : اومي قالت هدا سياره مايشغلها ** قصدو على سيارة زياد **
    ماريا عصبت : دحين إنتا شايف شموخ في ؟
    السواق سكت لاأنو يخاف من دي العيله لما تعصب
    ماريا : شغلها بسسرعه
    السواق سوى إللي طلبتو ماريا لما ركبت السياره مره استغربت من فخامتها ..
    وصلت للدرهـ .. حطت شنطتها على البحر وهيا تمشي لوحدهاا رآآيحه وجايه مدخله يدها وسط جيبها وتطالع على الرمل وتمشي
    قربيت لحد شنطتها وسمعت نغمة جوالها
    " معجبه مغرمه انا بقي مش عايزه الا هوا
    مشيته همسته نظرته بتحرك قلبي جوى
    حد يقوله حد يقوله
    اني بحبه الحب ده كله
    حد يحنن قلبه عليا
    انا مكسوفه اروحله وا قوله "
    ردت عليه وبكل هدوء اتكلمت : الو ..آهلين .. تمآآم وإنتتا ؟؟ .. في الدره .. بلله ! .. كويس ...عند البحر في نفس مكان اول ..اوك استناك ..باي
    جلست علـ رمل وضمت رجلها لحد صدرها وقعدت تتئمل البحر
    بعــد ربــع ســآآعه سمعت صوت من ورآها دارت لقتو نبراس ..جا وجلس جمبها : اتأخرت
    ماريا ابتسمت : لا
    نبرآس آنتبه للشنطه إللي جنبها : ماشالله كم مقرره تقعدي هنا
    ماريا طبعا على وضعيتها بس إنها مميله راسها لجهتو : إيش ؟
    نبراس آشر براسه على الشنطه وفهمتو ماريا
    ماريا : لا دي شنطة المدرسـه
    نبراس :وليش جايبتها ؟
    ماريا : عشان حروح من هنا علـ مدرسه ماليا نفس ارجع البيت
    سكتت وعرف إنها متـضايقه لأنو مو من عوايدها تسكت كدا
    نبراس : في آحد مضايقك ؟
    ماريا حركت راسها يعني (( لأ ))بدون ماتهرج
    نبرآس ماحب يشوفها كدا لأنو ماتعود عليها تكون مكتئبه وسآكته
    اتكلم بهداوه وهوا مميل راسه لجهتها : إيش إللي مضايقك ؟
    ماريا كآنت حاطه راسها على ركبتها ونص شعرها مغطي وجهاا نزلت دمعه من عينها ومسحتها
    نبرآس بحركه عفويه رفع شعرها ورى اذنها : إيش بك ؟
    ماريا بنفس وضعيتها لكن عينها بعينو : آختي اليوم سافرت عند ماما وحآسه نفسي مضايقه مدري ليش مع إنو صحبتها نامت اليوم معايا لكن مو متعوده تسيبني
    وكمان ماحترجع إلا بعد شهر آحس إنو لوحدي من دونها _ رفعت راسها وهسا تمسح الدموع إللي بعينها _ بس
    نبراس : ماعندك آخت غيرها ؟
    ماريا : إلا بس إنو صغيره وتسير اختي من بابا انا طول اليوم مع شموخ كدا صعب عليا يمر شهر من غيرها ..انا من دحين افكر إيش اسوي لما اكون طفشانه وهيا مو فيه
    نبراس : تعالي هنا تلقيني
    ماريا ضحكت : عشان اجننك
    نبراس : عادي نتجنن عشانك وانا كم عندي ماريا
    ماريا ابتسمت بخجل : حتى لو عندك الف ماريا لايمكن تلاقي زيي
    نبراس ضحك : أهم شي الثقه
    ماريا ضحكت : حمدالله واثقه
    نبراس : كووويس
    دق جوال ماريا بنغمة الرسايل خرجت الجوال من الشنطه وطلعت رساله كول مي من عهد
    اتصلت عليها : الو ... تمام وإنتي ؟ ...آكيد حجي ..لاااا مره ماليا نفس استفغر الله .. خلاص طيب .. خبريه ؟ ..قوليلي دحين .. بلا طيب ..بيباي
    قفلت الجوال : اووووووووووووووووف استغفر الله
    نبراس : إيش كمآن سايرلك
    ماريا ضحكت : محسسني إني كل شويا في مصيبه
    نبراس : دا إللي شايفه
    ماريا : مع نفسسك صحبتي اتصلت تقولي بكرا تسميع قرآن ولو ماحفظتي حتآخدي صفر اكره شغل البزوره دا
    نبراس : طيب ياكبيره إنتي روحي احفظي
    ماريا برطمت : مافيا حيل
    نبرآس : هاتي شنطتك
    ماريا اعطتلو الشنطه باإستغراب
    نبراس آخدها وفتحها فتششها ولقي قرآن صغير خرجو وهنا وجه ماريا صفر وخضر وحمر
    نبراس : يلا انا ححفظك
    ماريا ضحكت بقمة الإحراج : لا لا
    نبراس مد يدو يبغى يعطيها القران : خدي افتحيلي السوره إللي حتحفظيها
    ماريا اخدت الشنطه منو وحطتها عليها : نبراس مش لازم لما اروح المدرسه احفظ
    نبراس حط القرآن في يدها وهيا شالت يدها بسسرعه : هييييي
    نبراس مافهمها في دي الآمور مافي اغبى منو : استغفر الله إيش بك كدا تسوي
    ماريا مبتسمه باإحراج : إيش رايك ترجع القرآن في الشنطه
    نبراس : والله ماحتقومي من هنا إلا وانا محفظك
    ماريا فنجلت عينها : لاتحلف
    نبراس بعناد : قلتلك حتحفظي يعني حتحفظي
    للمره التآنيه سوى نفس الحركه بس دي المره ماريا كآنت متربعه والشنطه فوقها حط القرآن على الشنطه : يلا افتحي
    ماريا طالعت بالقرآن ومو عارفه إيش تقولو : نبراس شيل القرآن
    نبراس : ليش ؟
    ماريا لهنا وبس : ياشيخ انا ماألمسسه اوووف
    نبراس وجهه حمر اكتر منها وحس نفسو غبي لأنو مافهمها من اول ماجا على باله نهائيآآ
    ماريا طالعتلو بحقد: شيل القرآن
    نبراس بدون تعليق اخد القرآن كآن يبغى يحسن الجو مع إنو منحرج منها :بس انا حلفت إنك حتحفظي
    ماريا عادي انحرجت في البدايه بس خلاص عندها دا الشي عادي ومآتخجل منوو ,, آخدت شباصه من الشنطه ورفعت شعرها
    نبرااس : لااا
    ماريا : إيش في ؟
    نبراس ابتسم : افردي شعرك
    ماريا : طفشت منو
    نبراس : عشااني افتحي يعجبني وهوا مفرود
    ماريا تقدر اصلا تقولو لأ من جواتها تغني مع الفرح (( آخيرررااا طاااح في حبي )) : اوك _ فردت شعرها _ كداا
    نبراس ابتسم باإعجاب واتربـع زيها وجلس قبالها : إييوا كداا _ فتح القرآن _ ماقلتيلي ايش السوره
    ماريا : هههههههههههه مصمم
    نبراس : حتروحي وإنتي حآفظه دا آخر كلام عندي
    ماريا : ههههههه طيب سورة الرحمن
    نبراس : دي آسهل سوره ومو حافظتها
    ماريا : مشي حالك
    نبراس فتح على السوره : يلا
    ماريا : هههههههههه إن شالله كيف حشوف
    نبراس اتذكر قام وجلس جمبها
    ماريا (( فلللللللللللللللللللللللللللللله ))
    نبراس حس نفسسو متوتر وأذنو زي العاده لما يخجل تحمر ..ماريا انتبهت نفسها تضحك بس ماسكه نفسها
    نبراس (( إحم )) : يلا أقرأي
    ماريا ماقدرت : هههههههههههههه
    نبراس : ماريا يلا
    ماريا : ههههههههههه مو قادره
    نبراس يكلمها زي الصغار : يلا ياشطوره اقرأي
    ماريا يدها كآنت لاصقه في يد نبراس عشان تشوف القرآن (( والله يبغالنا صوره شكلنا يجنن ))
    مرت نص ساعه طلعتلو الشعر الآبيض جا وقت يسمعلها
    نبراس بقلة صبر : تبلعي الحروف إنتي
    ماريا غطت وجهها بيدها وتضحك : ههههههههههههه مو متعوده احد يسمعلي شي
    نبراس : لا اتعودي .. يلا عيدي
    ماريا تقرأ وبعدين دخلت راسها بالقرآن عشان نسيت كلمه
    نبراس بعد القرآن : ماريا وربي لا أمدسسك
    ماريا تضحك على شكل نبراس مره عاجبها : ههههههههههههههه الله يخليك خلاص
    نبراس : هههههههههه ماريا
    ماريا : شكلك يضحكني هههههه
    نبراس ضحك : ليش مو شايفه شكلك اول ؟
    ماريا : احسسن منك
    حفظها نبراس بالقووه وماسابها إلا وهيا حآفطه دخل القرآن قي الشنطه
    ماريا : خلاص ارتحت
    نبراس : إيوا إيش خسرتي دحين لما حفظتي
    ماريا : ولاشي
    نبراس طالع في السـاعه : اوووف الساعه 2
    ماريا : حروح المدرسسه محششه
    نبراس : إنتي عارفه آخر مره قابلتك رحت العمل وانا مره فاصل
    ماريا : هههههههههههههههه
    نبرآس : بس كآنت اول مره اروح العمل مواصل
    ماريا انصددمت : اماا عااد
    نبراس : وربي
    ماريا : اجل حتتعود
    قآمو اتعشــو ونبرآس مو زي آخر مره كآن منكسف منها بالعكس جلس يضحك معاها طول الوقت عشان تخرج شوية من كئابتها
    حسها شفافه في مشاعرها وإسلوبها وتفكيرها مو صعب آحد يفهمها بالعكس إللي يجلس معاها بس دقايق حيعرف مين هيا ماريا
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 5:50 am

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    ابـــن الجــيـــرآآآن إللـــــي هـــــنــــا ئــــــــصـــــااادي مـــــــــش عـــــارفه بــــس اعـــملـــو انـــا إيـــه
    عـــــمـــال يـــصـــــفر كـــــدا ويـــــنـــــادي وفـــــاأي حـــــتـــه يـــنــــاس بـــــلائـــيـــــه

    في آخر الليل
    جالسه علـ أرض وتكتب واجبآتها ...دق جوالها " yaso "
    على طول ردت عليها .
    عهد : اهليين
    ياسمين : هلا حياتي
    عهد على طول من غير سلام : دحين قلتيلي حداوم يوم السبت معاكم في المدرسسه ومن يوم التلوت ماشفت طختك
    ياسمين : سوري والله بس بكرا خلاص حداوم
    عهد : كل يوم تقوليلي نفس الكلام
    ياسمين : لا بكرا اكيد حجي
    عهد : حقيره إنتي وماريا ساحبين عليا من يوم السبت
    ياسمين : هههههههههههه
    عهد اتذكرت : يااااسووو ماقلتلك
    ياسمين : إيش ؟
    عهد : سراااج
    ياسمين : خطبك ؟
    عهد : ههههههه ياحيوووانه
    ياسمين :هههههه ايش بو ؟
    عهد : طلع جاري
    ياسمين ماستوعبت الكلمه : إيش ؟
    عهد : وربي من يوم ماعرفت وانا متنحه على بال استوعب الموضوع تخيلي الفله إللي جمبنا فلتهم وغرفتو قبال غرفتي بس افتح الطاقه اشوفو
    ياسمين : إنتي من جدك تهرجي ؟
    عهد : هههههههههه حتى إنتي مو مستوعبه اجل انا إيش اقوول
    ياسمين : ههههههههه مو اتعرفتي عليه في مول
    عهد : إيوا مول قريب مننا بس مو لدي الدرجه الدنيا صغيره لو ساكن في نفس الحاره ممكن يمشي معايا بس جمبنا وغرفتو كمان قبال غرفتي هههههههه
    ياسمين : هههههههههه سبحاان الله انتبهي دحين على نفسك
    عهد : من جد شي مره صعب اصلا خايفه دحين منوو
    جــلسســـو يهرجــو ربــع ســـآعه بعــدين حســت ياسمــين إنو فيها شي وصـوتها متغير
    عهد : ياسمين فيكي شي ؟
    ياسمين : لا ليش ؟
    عهد : مدري احس من صوتك إنك مضايقه
    ياسمين اتنهدت : مشي حالك
    عهد : لو في شي مضايقك قوليلي
    ياسمين : لا حياتي مالو داعي اضايقك معايا
    عهد : ياسو بلاش بلاهه مابيننا دي الآشياء انا لو في شي مضايقني بتصل عليكي واقولك
    ياسمين : اممممم هوا الموضوع مو مره كبير بس إنو يضايقني
    عهد : ايش هوا ؟
    ياسمين : آخويا زياد اتوقع إنو اليوم كآن له اخر يوم يدخل في البيت
    عهد : وي ليش ؟
    ياسمين : اصلا من زمان بابا وماما مايتفقو مع زياد كدا مايجي كتير البيت لكن الييوم جا واتوقع ماساب شي إلا وقاله ماما بكيت وسوت منآحه وهوا حلف مايطب البيت فا دا الشي مضايقني
    عهد : ياقلبي اي ولد بدا العمر تطلع منو شوية هبالات وإن شالله بكرا يرجع وكآنو ماسار شي
    ياسمين : الغلط مو منو من ماما وبابا المهم دا إللي مضايقني وإن شالله زي ماقلتي بكرا ينسى
    مــرت عليــهم برضــو ربـع ســآآعه وبــعدها قفلت ياسمين ... عهد اتضايقت لأنو ياسمين كآنت مره مكتئبه
    رجعت تكتب واجباتهآ وهيا تتثاوب مره فيها نووم .. إلا تسسمع صوت شي يطق بطاقتها في البدايه ماهتمت بعدين قامت من مكانها
    وفتحت شوية الطاقه لقتو سراج بيرمي حجر : هييي إيش بك ؟
    سراج واقف عند الطاقه وفي يدو حجر : بدري دوبك تجي
    عهد : إيش دي الهباله كآن اتصلت على الجوال
    سراج : ليش نضيع فواتير علـ فاضي هنا احسسن
    عهد : هههههههه اسسري ابغى اكتب واجبااتي
    سراج : طيب ياشاطره انا شايف نص شعرك ابغى اشوف وجهك
    عهد بحده : سراج تراني مشغوله
    سراج :اوكي وانا دحين خارج بس كنت ابغى اخد زوقك
    عهد باإستغراب : في إيش ؟
    سراج اشرلها بيدو : اصبري _ راح ورجع وهوا جايب بلوزتين _ إيش اللبس دا _ رفع بلوزه بيضه وعليها رسومات بالآسود _ ولا دي _ نفس البلوزه بس الآلوان عكس سودا والرسومات بالآبيض _
    عهد : إنتا تستهبل على راسي
    سراج : لا والله مو عارف إيش اللبس
    عهد : الإثنين نفس الشي
    سراج يطالع في البلوزتين : مو دا إللي محيرني
    عهد : ههههههه سراج شكلك والله فاضي
    سراج : لا والله خارج بس مو عارف إيش اللبس
    عهد مشتو على قد عقله : خد البيضا
    سراج : طيب اصبري حلبسسها واجيكي ولا عادي اللبس هناا
    عهد : لا مو عادي
    سراج : هههههههه تخافي على نفسك لا أغريكي هاا _ ويغمز لها _
    عهد : روح روح البس مره مصدق نفسسك
    سراج : بلا إيش بك معصبه
    عهد : مو معصبه
    سراج : إلا معصبه
    عهد : ياإبني مو معصبه بس ورايا واجباات والساعه قدها 2 الليل وفيا نووم
    سراج : اهاا طيب اصبري البس واجي
    عهد : بسرعه
    سراج غير بعيد عن الطاقه ورجعلها
    عهد : انا ماقلتلك اللبس دي البلوزه
    سراج كآن لابس السودا : ومين قال إني اثق بزوقك ؟
    عهد : لا ياااشيخ اصلا الغلط علياا بهرج معااك وسايبه واجبااتي
    قفلت الطاقه وراحت تكتب وآجبااتها وهوا يرمي حجر علـ طاااقه ... عهد مطنشششه
    لكن مره ازعجها قامت وراحت لعندو
    عهد بقلة صبر : خييير ترى اخاف اهلي يسمعوني
    سراج لابس البلوزه البيضه : خلاص غيرتها
    عهد : ليش غيرتها مو ماتثق بزوقي
    سراج بتريقه : بيبي كنت بهزر معاكي _ يمسك بلوزتو _ إيش رايك مو شياكه
    عهد (( تجنن )) : مشي حالك تماام
    سراج : مشي حالك ؟؟ إنتي يابنت محد علمك كيف تهرجي مع الناس
    عهد بدلع : ههههههههههه سرووج والله ورايا واجبات متلتله
    سراج على طول يتنح على صوتها : اجي اساعدك
    عهد : ياريت ... عارف دفتري الكيميا والرياضيات ضاع ودحين بكتبت من جديد ليا سااعه وانا حتى ماجيت ربع الرياضيات والآبله الجزمه تبغى بكرا الدفاتر ..مره فيا نوم
    سراج : هاتي اساعدك
    عهد : هههههههههه بلا بهلله
    سراج : والله من جدي هااتي
    عهد : اقوول اهجد
    سراج اتكى على الطاقه : اماانه هاتيها والله من زمان ماكتب
    عهد : سراج خلاص
    سراج : امنتك ياعووعوو هاتيها
    عهد : إنتا غبي كيف اجبلك هيا
    سراج بحماس :ارمي حبل من غرفتي لغرفتك ونحط كيس بينهم حطي وسطهم الدفاتر
    عهد : اقول روح لآصحابك
    سراج : والله ماحروح بطلت هاتي دحين الدفاتر وروحي نامي
    عهد : قلت ماافي
    سراج لو قال كلمه مايترااجع عنها جلس على رااسها يترجاها ليين ماخلاها توااافق
    رآآح يجيب حببل ربطو عند الطاقه ..
    عهد : طيب دير وجهك عشان اقدر اربط الحبل
    سراج : اقول يابنت بلا سماجه محسستني ماعرف شكلك
    عهد : برضو ماحب
    سراج ماسك الحبل : اقول بسسرعه امسكي الحبل لما ارميه
    عهد : طيب
    قفلت انوار الغرفه وفتحت الطاقه .. ماكان شايفها مره
    سراج : يالطيييف عليكي حاكلك يعني
    عهد : ههههههههه كدا احسسن
    رمالها الحبل ومسكتو .. حطت الكيس وربطت الحبل عند الطآآقه
    سار سهل يحركو كيس من طاقته لطاقتها
    عهد : ههههههههههههههههه فله
    سراج : شايفه كييف وربي إني خطير
    عهد : يلا دحين حجننك
    سراج : شكلك لزييز
    عهد على طول قفلت الطاقه
    سراج : هههههههههه تعااالي
    عهد فتحت شويا الطاقه : خير
    سراج : سوري خلاص هاتي الدفاتر وروحي ناامي
    عهد وجهها احممر : ماأبغى اتعبك معايا
    سراج : بعد ماسوينا كل حاجه جايا تقولي ماابغى اتعبك معايا اقوول لو ماحطيتي الدفاتر وربي لاأزعل منك
    عهد : خلاص طيب ..دحين حرجع
    آخدت الآربعه الدفاتر ومقلميتها بعد مافضتها من الآوراق إللي فيها من تعليقات وهبلها هيا وماريا
    فتحت الطاقه وحطتها وسط الكيس ...سراج سحب الكيس واخد الآغراض
    سراج : خلاص روحي انخمدي
    عهد : هههههه مدري احسك حتسحب عليا وماحتكملها
    سراج : لا حكملها
    عهد : اصلا مره كتير دا لو مداااك
    سراج : إنتي ماعليكي رووحي نامي
    عهد ندمت إنها اعطتو الدفاتر يعني حستها جراائه تخليه يكتبلها : طيب ..مع سلامه
    سراج : مع سلامه
    راحت انسدحت وهيا متردده
    اما سراج كآن متحمس من زمان مايكتب فتش اول الدفآتر وانصدم مره كتيير ماتوقع كداا يعني بما انهم في بداية السسنه
    جلس على السرير شغل اغااني وجلس يكتب الساعه 4 ونص..اصاابيعو اتكسسرت وظهروو اتشنج
    انسدح على السرير : آآآه ياظهري ..آخلي سيما تساعدني
    خاف إنو مايكمل بذات لأنو باقيلو كتيير ...شال الدفاتر وراح غرفة سيما
    دق باب الغرفه ماردت عليه فتح الباب ولقاها جالسه على الكرسي الهزاز ومسسسرحه باااين إنو عقلها مو معاها نهائيا
    ضحك في نفسسو لما شاف صلعتها من قدااام ..دخل الغرفه بهدوء وجا من وراها وصرخ بصوت عااالي : سيماااااا
    سيما وقفت مع الفجعه قالت ماحست بنفسسسها : إلببس _ شافت سراج وانصدمت تبغى تكحلها _ قصصصدي اخررج
    سراج بتنح شويا لأنو انصدم من الكلمه بعدين مسكها بمزح من شعرها : في إيش كنتي تفكري ياحقييره
    سيما ضربتو في يدو : سييب شعري _ ساب شعرها _ حيوونه ... ماكنت افكر في شي
    سراج يطالعلها بششك : الببس هااا
    سيما بنرفززه : سراااااج بلا هباااله
    سراج : هههههههههههه والله مدري عنك ادخل افجعك تقوليلي البس يعني إيش تبغيني اقلك ؟
    سيما شمقت في وجهه : مع نفسسك غبي
    سراج : خالتي حياتي
    سيما عرفت إنو يبغى شي : من النهايه
    سراج رفع الدفاتر يوريها مع ابتسامة عريضه : ساعديني في واجباتي
    كآن شكلو مره يضحك
    سيما : ههههههههههههههه لا بلله
    سراج : والله تكسبي اجر
    سيما : بلا تريقه إيش تبغى ؟
    سراج : وربي من جد _ كآنت في يدو التانيه المقلميه الورديه وعليها صور دبدوب _ حتى شوفي جبت اقلامي
    سيما : هههههههه من فلك دي الآشياء
    سراج مايخبي على خالتو شي بس هوا وعد عهد إنو مايقول لاأحد وبذات دحين سارت صعبه لأنها بنت جارتو
    سراج : في وحده اعرفها حكمت عليا اكتبلها واجباتها
    سيما : ومن متى إنتا تتعرف على بنات صغار
    سراج : بس دي الوحيده إللي اعرفها من الثنوي
    سيما : وانا إشلي اكتب لوحده ماعرفها
    سراج : الله يخليكي والله تعبت البنت طيبه وتستاهل
    سيما : اسري إنتا وهياا ويعني لو طيبه سرت مسؤله عنها واكملها دفاترها
    سراج بترجي : الله يدخلك الجنه والله اسويلك اي شي
    سيما : مالياا
    سراج : خالتي ياعمري اعطيكي اي شي
    سيما بتفكير : شيل كدششك
    سراج بأنفعال: اسري يابنت
    سيما : والله لو شلتو اكتبلك كل شي
    سراج : مااافي .. عسا عمرك ماكتبتي
    جللس على سريرها ويكتب وكل شويا يتمطع : آآه يااظهري _ طالع في الساعه _ السااعه خمسسسه ونص _ سيما لسه مامسكت الكيميا
    سيما : هههههههههههههه والله لما كنت تدرس ماسويت زي كداا
    سراج : سيما الله يخليكي تعالي ساعديني
    سيما : شيل كدششك
    سراج : سيما بلا مجااغه
    سيما : شييل كدششك
    سراج : سيمااا
    سيما : شيييل كدششك
    سراج يتمسكن : خالتي
    سيما مصممه على كلامها : شيل كدشك
    سراج بترجي اكتر : الله يخلييكي
    سيما : شييل كدشك
    سرااج : خـ
    سييييما قاطعته: شششيييل كدشششك
    سراج سكت يفكر الساعه مره متآخره ..مايدري ليش دي البنت بذات ممكن يسوي اي شي عشان يبسطها ولا يساعدها
    سراج بقلة حيله : خلاص حشيلو
    سيما ماسمعت : شششيل كدششك
    سراج بعصبيه : قلنا حنشيلو
    سيما انصدمت : نعم ؟
    سراج مسووووي نفسو زعلان : حشيلو خلاص
    سيما قربت منو وحطت يدها على جيبنو : بتخرف ؟
    سراج دا الكدش علييه من عمرو 7 سنوات
    سراج دف يدها : تعالي ساعديني
    سيما ضحكت : والله شكلك طحت ياولد اختي ومحد سما عليييك
    سراج : ياشبشب تعالي ساعديني
    سيما جلست معااه : ههههههههههههههه إيش اسمها حبيبة القلب
    سراج بعصبيه : كملي وانتي سااكته بلا
    سيماا : ههههههههه ايش اكمل
    اعطاها دفتر الكيميا وجلست تكتبت ... وهوا ماسك الرياضيات
    سيما تكتب وتبغى تغيضوو : إسمها عهد هااا
    سراج انصدم : كييف عرفتي ؟
    سيما ورتو الدفتر مكتوب إسمها : هههههه غبي
    سيما تبى تنرفزو جالسه تكتب وتغني : صععب اجبببر عيووني تنااام في ليله وعهد زعلانه وإذا مرت علياا اياام اجيكي برووح ولهااانه
    سراج طالعلها بنص عيين : سيما خلي النفس عليكي طيبه
    سيما : وي بغني _ كملت _ معي حبو وبقى يحلى وبابك ورد خجلانه خجوول الورد ماينلاام لأنك اجمل إنسااانه
    سراج طنششها مع إنو متنرفز منها
    سيما : استحيت ؟
    سراج : هههههههههههههه إييوا مرره استحيت
    سيما تغني : وبيستحي بعرف حبيبي بيستحي وبعز لحاظات الهوى كل شي عباله بينمحي وبيستحي بعرف حبيبي بيستحي ياااريت لو بيطفي القمر تا يحكي علـ عتمه
    سراج : مين كدب عليكي وقال صوتك حلوو
    سيما : انا هههههههه مو شرط يعجبك انا اهم شي عاجبني
    كملوو الدفتر وخلصو في النص السسساعه
    سراج : مره هلكان ابغى اناام
    سيما : وراك مشوار
    سراج : مافياا حيل اوصل آحد خلاص مش لازم تروح
    سيما : روح قلهاا
    سراج : حياتي ماما لو شافتني تعبان ماحتروح
    سيما : ماحد خاربك غير دلع مامتك
    سراج : وانتي ماتبغي تنامي
    سيما : ليش انام ؟
    سراج : بكرا ماحتروحي المستشفى ؟
    سيما اتذكرت داك المنظر وسكتت
    سراج : هيي انا بكلمك
    سيما انسدحت على السرير : ماتوقع إني ارووح
    سراج : ليش ؟
    سيما : ماليا نفس تعبت
    سراج استغرب لأنو سيما تعششق عملهاا :مو سايرلك شي؟
    سيما : نوو مافي شي
    سراج وقف : يلا انا رايح
    كان حيخرج من الغرفه إلا وقفو صوت سيما : استنى
    قامت من على السرير وراحت لعند التسريحه كانت في فازا وفيها باقة ورد حمراا سحبت وحده
    واعطتها لسراج : حطها مع الدفاتر
    سراج طالعلها باإستحقار : إنتي صدقتي إنو بيننا شي
    خرج من الغرفه وقفل الباب سمع صوت سيما : بكييفك إنتا الخسسران
    رجع فتح الباب سحب الورده من يد سيما من غير مايهرج وخرج من الغرفه
    سيما فرطت ضحك عليييه
    حط الدفاتر في الكيس والورده وسآآب الطاقه مفتوحه
    راح لأمو لقاها تصلي استناها لين ماتخلص وكلمها
    : ماما تعبان مافيا حيل اوديكي
    امو وقفت وجلست جمبو تحسسو : إيش فيك
    سراج : جسمي يوجعني بس لو مصره تروحي عادي
    امو : لا لا خلاص روح ارتااح تبغاني اجبلك شي
    سراج : لا بس ابغى اناام
    خرج من غرفة امو انسدح وهوا نظراته على الطاقه ... غير مكان السرير يعني لو عهد قامت حتشوفو دحين كدا ساب الطاقه مفتوحه
    ولا دقيقتيين إلا نآآآآآآآم zzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzzz

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    اذا ناوي تروح . ابفهم وين اروح
    تخليني اعيش بعدك بألم و جروح
    و اذا عني مشيت و اذا غيري لقيت
    منو غيرك انا بلقى يا روح الروح

    جلس على الكرسي الخشبي ودموعه في عينو ووجهو احمر ..وقفت قدامه وقلبها يتقطع الف مره عليه : خلاص يارامي إحنا اتكلمنا عن دا الموضوع قبل كدا
    رامي ماسك نفسو لايبكي : إللي تبي تسويه سويه ماحقولك شي بعد كدا لأني اترجيتك بما فيه الكفايه
    ريناد جلست على كرسي : رامي الله يخليك لاتصعبها عليا
    رامي : لو إنتي شايفه إنك مو مرتاحه إنك تكملي معايا خلاص كملي حياتك بعيد عني _ قال بقلة حيله وهوا يطالع في عينها _ بس وربي احبك _ نزلت دموعه مع إعترافه _
    ريناد تعرف إنو رامي متعلق فيها اكتر منها ..يعني هيا باإمكانها تكمل بدونه لو حاولت بس هواا مايقدر يبعد عنها
    مدت يدها لخده ومسحت دموعه قالت بترجي : بلييز خلاص
    مسك يدها بحنيه وبعدها عن خدو وقال بغصه : إمشي من هنا
    ريناد وقفت من غير ماترد عليه ومشيت
    في كل خطوه تمشيها تتزكر الزكريات إللي بينهم كل خطوه تمشيها تنزل دمعه على موقف سار بينهم
    دارت وجهها وشافت رامي في مكآنه ويبكي دعست على قلبها وكملت طريقها
    دا الحل الوحيد إللي شايفته ..تبكي يومين وحتنساه اما لو فضلت معاه خايفه تتعلق فيه اكتر من كدا
    رآحت لسيارتها وركبت قفلت الباب وبكييت في السيآره بصوتها ,,,تبغى ترجعله بس خايفه لو وافقت تكمل معاه تنجرح
    هيا عارفه إنو يعشق التراب إللي تمشي عليها وماحتشك في دا الموضوع
    لكن آبوه آقوى منو ومنها
    صورة ساره إللي شافتها إلا الآن في بالها .. ملامحها مره بريئه
    ماتقدر توقف في طريقهم ماتبغى تكون زي البنات إللي يدخلو في حيآة متزوج وتخرب علاقتهم
    (( بس هوا إلا الآن مآتزوج ؟ ... بس آكييد قريب حيملكو ))
    الموضوع في راسها بتفكر فيه من كل النوآحي
    شمـوخ مسآفره ..ريآن مسـآفر .. آمها مابتسئل عنها
    مآفي آحد يسئل عنها دي الفتره غير رامي محد حيكون جمبها غيرو ليش تبعدو عنها
    هيا مآحتكون بين رامي وساره ..ساره إللي حتكون واقفه بينهم ..هيا تحب رامي ورامي يحبها
    ساره الدخـيـله
    لـيش تبعد عنها آكتر إنسان تحبـو ويحس بيها عشـآن خآطر وحده ماتعرفها
    طـفـشت وهيا تفـكر دايما في آحــاسيس النـآس قبل لاتفكر في نفـسها
    مسحـت دموعها ..فتحت باب السياره ونزلت
    حـتـرجعــله وخــلاص
    رجعت ودموعها في عينها وإبتسامه بسيطه على وجهها آخذت قرارها المتسرع
    كآن جالس علـ كرسي وحاط كوعو على ركبو ومآسك راسو بيدوو
    جلست علـ كرسي بهدوء لدرجه ماحس بيها ..حطت يدها على ظهرو ونزلت راسها لمستواه
    : why you cry ?
    رفع راسه وهيا رفعت راسها وعدلت جلستها وابتسمت وقالت بتريقه عشان تلطف الجو: لو قلتلي اليوم زواجي وماتبغى تشوف رقعة وجهي ماحسيبك في حالك
    رامي مع الفرح مو عارف إيش يقول بس كآن يطالعلها بعيونه وهيا كآنت إللي تعبر عن مشاعره في دي اللحظه
    مسحتلو دموعه بيدها : خلاص روومي كم مره اقولك لاتبكي
    كآن نفسو يحضنها بس عآرف إنو لو سوآها حيكون آخر يوم بينو وبينها
    مسك يدها واتنهد : لاتسويلي زي كدا مره تانيه
    ريناد قلبها وجعها عليه قلبها يوجعها لما تسمع تنهيداته : من عيوني بس لاتبكي
    رامي ماكان يهرج غير كلمتين ويسكت لأنو اتخيل نفسو بدونها وبكي من قلبوو ولما رجعت حس إنو مايبغى يهرج ولا كلمه بس يبغى يطالع فيهاا ويعرف إنها جمبو
    اما ريناد كآنت تضحك وتتريق معاه لكن قلبها قابضها ومو حآبه قرارها المتسسرع
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 6:04 am

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    سآمعه صوت آمها تصحيها بس مافيهاا حيييل مره فيها نووم دارت على الجهه التانيه : طيييب
    امها فوق راسها تسحب اللحاف : عههد قوومي السااعه 6 وربع متى تبغي تروحي يعني
    عهد بصوت كلو نوم ماسكه اللحاف : خلاص دحين حقووم
    امها خرجت من الغرفه ..وعهد جلست حآسه إنو سرلها مع سراج حلم لايمكن يكون حقيقه
    وجهت نظراتها لطاقه وتضحك (( آتفه حلم قد حلمتو ))
    قامت من على السرير وهيا تحك شعرها مشيت من عند الطاقه ووقفت (( لا لا مو حلم ؟))
    راحت لحد الطاقه كآنت بتفتح الطآقه إلا صوت امها وراها
    ام عهد : إنتي إيش مستنيه
    عهد دارت عليها وهيا مفجوعه : هاا دحين خلاص بلبس
    دخلت الحمآآم استحمت على السريع خرجت صلت ولبست مريولها وزي العاده قبل لاتخرج تفتح شنطتها
    تشوف الجدول كآمل ولا لأ ... مالقت دفاترها وهنا ابتسمت
    قفلت باب غرفتها وفتحت الطآقه وبعدها ضحكت (( مو حلللم )) : ههههههههه
    سحبت الكيس لجهتها خرجت الدفاتر من الكيس ولقت بين دفتر الكيميا ورده حمرا
    خرجتها من بين الدفتر وشمتها ..خدودها حمرت مع الخجل ..انتبهت لطاقة غرفة سرآج مفتوحه آبتسمت
    آنتبهتلو شكلو نآيم مو شايفتو عدل بس شايفة رسمت اللحاف باإنو آحد تحتو
    دخلت الدفاتر والورده في الشنطه من غير ماتشوف هيا كامله ولا لأ لأنو الورده اغرتها اكتر ونسيت الدفاتر
    آخدت ورقه وقلم وكتبت
    ( صبــآح الخــير
    سوري لأني تعبتك معايا بس كنت حآبه اقولك شكرا على الورده
    لكن لو جبتلي بيضه كآن احسسن )
    ضحكت وهيا تكتب تعرفو يكره دا الإسلوب حطت الورقه في الكيس : يارب يشوفها
    خرجت من الغرفه ونزلت تحت لقت امها جالسه علـ كنبه ومعاذ بيفطر
    عهد : وبعدين معاك
    ام عهد : سيبي اخوكي في حالو
    استنت معاذ عشره دقايق بااارد في تصرفااته مره .... سااعه بس عشاان يلبس شراابه
    ندمت لأنها اتجهزت من بدري
    اتجهز وخرجو الإتنين زي العاده معاذ اول يوصلو السواق وبعدين هياا
    اليوم مره مبسوطه لأنو ياسمين جآآيه وكمان لأنها حترجع وتلاقي سراج

    في مــكــآآن مختـلف

    كآنت دوبها لابسسه مريولها وبتوريه شكلها : إيش رايك بس
    كآنو عند البحر دوبها لسه بتشرق الشمس كآن المنظر مره حلوو اليوم انبسطت ونسيت نفسها معاه
    جلست 3 ساعات معاه وبعدها لقيت كيآن جلسة مع كيان ساعتين وقبل شويا رجعتلو ..مسكين قالتلو دقيقتين وارجعلك واستناها ساعتين
    كآن جالس علـ كرسي ومتكي على الطآوله إللي موآجهه البحر
    ماريا جلست : هيي انا بكلمك
    نبراس : دحين ليا ساعتين مستني هنا وب
    قآطعت كلامو بضحكتها : هههههههه قلتلك آسفه والله ماحسيت بالوقت
    نبراس : ساعتين ماحسيتي فيها ؟
    ماريا تبغى تحرجو : ينااسو انا علـ زعلان
    نبراس طالعلها بنظرات حقد يكره لما تسوي زي كدا تعاملو كآنو بزره وهيا ماتجي ربعه
    ماريا بس شافت النظرات حطت راسها على الطاوله وهيا تضحك وبعدين رفعت راسها : آآآه ياااقلبي هههههههه
    نبراس : وبعدين معاكي لاتخليني احلف ماوصلك للمدرسسه
    ماريا فنجلت بعينها : لا بلله والله ياويلك قلت للسواق يرجع
    نبراس ببرود : ومين قلك تقوليليو يرجع
    ماريا بصوت عاالي : نععععععععم لك ساعه تنق على راسي تقولي _ تتريق على كلامه _ انا اوصلك انا اوصلك
    نبراس : ههههههههههههههه _ وقف _ قومي ولا حمشي واسيبك
    ماريا وقفت : امووت انا على المهدد بس ارحمني
    نبراس : ههههههههههه _ شال عبايتها من على الطاوله ورماها في وجهها _ البسيها
    ماريا مسكت العبايه وقالت بعصبيه : نبرااااس لاتسسويلي زي كدااا
    نبراس طنشها و مشي وهوا يضحك عليها
    ماريا بصوت عالي عشان يسمع :هبـاله
    ولاكآنو سامعها يمشي والإبتسامه على وجهو ..اليوم آكتر يوم ضحك فيه صح عصب منها كتير لكن ضحك آكتر
    بزره في عينو بس آنبسط معاها
    ماريا تمشي وراه وهيا تلبس العبايه وشايله الشنطه : نبراااااس
    نبراس دار عليها : نعم
    ماريا باأمر : تعال شيلي الشنطه
    نبراس رفع حاجبه : نعم ؟
    ماريا حست بنفسها قالت بدلع _ رفعت شنطتها _ : ممكن تشلي الشنطه
    نبراس جا لحدها ووجهو خالي من آي تعبير ..اخد الشنطه منها : اول وآخر مره اشلك هيا
    مشي وماريا تمشي وراه وهيا تضحك عليه ولازم من تعليقاتها الهبله : تؤبرني ولك شو زلمه
    نبراس ضحك في نفسسو دار عليها : لو مامشيتي بسرعه حسيبك
    ماريا لبست عبايتها وهيا تمشي : طيب ياأخي حتذلني علـ روحه معاك
    رآحت للسياره السودا وركبو كآنت سيارتو مره فخمه
    تدي إنها سيارة رجل اعمال كبير عكس سيارة زياد إللي جات فيها شبابيه بمعنى الكلمه
    بلعت ريقها وهيا بسياره (( ماشالله ))..وصفتلو مكان المدرسه وشغل السياره ومشي
    نبرآس كآن في سؤال في رآسه شاف محد سائل عنها وهيا معاه محد دق عليها من اهلها
    نبراس : ماريا
    ماريا : ها
    نبراس بتردد : آبـوكي آ قصدي لما كنتي معايا محد اتصل عليكي ولاسئل عنك من أهلك
    ماريا فاهمته بس بدأ عندها التحشيش : طيب ؟
    نبراس سكت ووجه نظراتو لها وبعدها طالع في الطريق
    نبراس : إنتي فاهمتني بلاش إستغباء زآيد
    يستغرب من كلامو معاها سبها.. ودا مو من طبعو لما يهرج يغلط بالهرج
    ماريا : ههههههههههههههه طيب إيش فيها
    نبراس : كم عمرك ؟
    ماريا هيا تفكر في شي تاني ..تفكيرها إنو هيا ونبراس في سياره وحده وجالسه قدام دا الشي الوحيد إللي في راسها يدور
    ماريآ : 17 خلاص قول 18
    نبراس : طيب بنت عمرها 18 تغيب عن البيت 6 ساعات مو المفروض اهلها يسئلو عنها
    ماريا تتكلم زيو : وليش يسئلو عنها دام هيا مبسوطه يمكن تتضايق من إتصالهم
    نبراس انفجع من ردها : تتضايق؟ ... دحين ابوكي فينو عنك ؟
    ماريا : مدري ..تبغى تزورو ؟
    نبراس طالعلها بنص عين ورجع يهرج : لما ترجعي محد يسئلك من فين جايه
    ماريا : لا.. ليش إنتا يسئلوك _ ضحكت باإستهزاء_
    نبراس بحده : في فرق بيني وبينك
    ماريا : هواا داا
    نبراس باإستغراب : إيش هوا ؟
    ماريا : الفرق إللي بيني وبينك
    نبراس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ماريا : ياحبيبي الفرق إللي بيني وبينك إنو إنتا في آحد يسئل عنك انا مافي وبس
    نبراس ردها صدمو :آهاا
    جآت عينها على جوالو وضحكت بينها وبين نفسـها _ اشرت على الجوال _ : ممكن ؟
    نبراس : اوك
    ماريا : شغل اغاني
    نبراس : ماعندي في السياره
    ماريا : آهاا
    اخدت جوالو وفتشتو مافيه ولاشي حتى الرسايل كلها عمل مافي صور ولا آغاني زي جوالها
    خرجت جوالها من شنطتها
    نبراس : إيش بتسوي
    ماريا : برسلك آغنيه حلوه على جوالك
    ماريا في بالها ترسلو شي تاني لكن كذبت عليه وقالتلو اغنيه
    ارسلتلو اغنيه ادم "كل وآحد " عشان لو سئلها إيش الآغنيه
    وارسلت شي تاني وسوت إللي براسها (( ههههههههه ))
    رجعت جواله مكانو ..
    نبراس اتثاوب : عندي إجتماع اليوم حسبيه الله عليكي
    ماريا : هههههههههههههههههه محد قلك اسهر معايا
    نبراس : إيوا إيش عليكي انا صاحي من المغرب
    ماريا تتريق : يارووحي اناا صعبت علياا
    جــلــسو يهرجــو طول الطريق ...وقف السياره قدام بوآبة المدرسه
    ماريا كانت بتفتح باب السيآره إلا نبراس قلها
    : فكيني يلاا
    ماريا سابت الباب وطالعت فيه : إيش قلت
    نبراس ضحك : سلامتك
    كآنت السيارت وراه تدق بووري
    ماريا : أفكك ؟
    نبراس يطالع ورى : انزلي السيارات ورايا
    ماريا عدلت جلستها : حوريك كيف افكك _ عدلت طرحتها وتفتح الشنطه وتقفلها _
    نبراس وقف السياره على جنب لأنو عارف راسها يابس والسيارات ياكترها وراه
    نبراس : ههههههههههه والله بتريق معاكي
    ماريا طالعت فيه وشمقت : نازله بس والله لو ماورايا مدرسسه كآن طلعت عينك
    نبراس : طيب يلا ياشطوره روحي المدرسه
    ماريا : باي
    نبراس : انتبهي لنفسك وبطلي مشاكل
    ماريا : ههههههههههههههه إن شاالله
    نبراس : مع سلامه
    ماريا رمت الطرحه على وجهها وفتحت الباب واشرتلو بيدها باي وخرجت ..مامشي من مكآنه إلا لما شافها تدخل المدرسه
    رآح علـ بيت استحمى وبعدها رآح على الشركه وهوا مره تعبان وفيه نوم
    ماريا دخلت المدرسـه وهيا مبسوطه والإبتسامه على وجهها ....اول مادخلت سلمت على بعض البنات
    وبعدها لقيت عــهـــد اول ماشافتها من بعييد صــرخــت
    ماريا : عــــــــــــــــــــهـــــــد
    عهد كآنت جالسه مع بنات وقفت : مييييييييرتي
    الإتنين حضنو بعض وكل وحده عندها كلام اكتر من التــآنيه
    عهد وهيا حاضنه ماريا : وحشتيييني
    ماريا : وإنتي آكتتتر
    ماريا اتنهدت : عندي حكااوي لو اقلك هيا ماتصدقي
    عهد : هههههههه وانا عندي بلاوي لو اقلك هيا ماتصدقي
    جلــسو والإتنين يحكو بعض وكل وحده تنصدم وتضحك وكآنت اصوتهم لآخر السآآحه من صبآآح الله
    آي آحد يمر من عندهم يطالعو فيهم بنص عين
    : اصبحنا واصبح ا لملك لله
    ماريا وعهد ضحكو : مافي احد مروق زينا
    ماريا سندت نفسها علـ جدار وهيا تضحك على عهد : هههههههههههههههههههه آآه يابطني مو قآآدره
    عهد : هههههههههههههه
    ماسابو شي إلا وقالوو وكل وحده تتريق على التانيـه وحده كملها واجباتها والتانيه حفظها القرآآن
    عهد وقفت وهيا تضحك : قومي استنى ياسو ماحتعرف المدرسـه
    ماريا جالسه عل آرض : هههههههههههههههههه
    عهد مدت يدها : هههههههههه هاتي يدك خلاص
    ماريا : بطني خلاص توجعني
    عهد :ههههههه يلا قوومي
    ماريا مسكت يد عهد ووقفت ...دق جرس الطوآآبير
    وهما راحو عند البوابه يستنو
    ماريا شافت كيان بتفسخ عبايتها راحت جري لعندها وحضنتها من ورى
    كيان استغربت دارت راسها وضحكت
    ماريا : يااقلبي عليييكي والله بدونك مدري إيش كآن سرلي _ بعدت عنها _
    كيان : شكلو العلاقه اتحسنت
    ماريا : هوا موصلني المدرسه تتوقعي اتحسنت ؟
    كيان : هههههههههههههههه ياااحقييره بدري على التوصيل
    ماريا : شايفه كيف انا سريعه في كل شي
    كيان سلمت على عهد كآنت حتدخل إلا ماريا قالت نستنى ياسو " إللي ماتعرفها " وبعدين ندخل كلنا
    استنو الـ 3 ياسمين
    عهد : شكلها سحبت على المدرسه
    مشيو كآنو داخلين إلا عهد شافتها داخله وتطالع في المدرسـه بخــوف
    عهد بصوت عالي : يـآآآآآآآآسسسسسسسسو
    ياسمين اول ماشافتها ارتاحت راحت لعندها وفضلت حاضنتها وهيا خايفه وعهد تضحك
    عهد : ياسمين إيش بك ؟
    ياسمين بعدت عنها : خوفت والله
    عهد : هههههههه باين على وجهك
    عهد نادت ماريا وكيان سلمو على بعض
    ماريا : إيش بو وجهك كدا مصفر
    ياسمين بصوتها الراخي والناعم : خوفت من المدرسـه
    ماريا : نعم ؟
    ياسمين : شكلها غريب اول مره اشوف مدرسسه زي كداا
    ماريا عرفت من كلامها إنها مره ياااي ودا الشي مايعجبها مره بس متعوده على ريناد
    رآحو وقفو في الطوابير وانواع الحــش بينهم ياسمين كآنت ساكته وكل شويا تضحك على كلامهم
    وكيان ترمي عبارات التريقه وحتى ماتضحك وماريا وعهد مسطحيين ضحـــــــك
    طلعو الفصول
    ياسمين عند باب الفصل : ممكن ماكون معاكم
    ماريا : إلا هما ماشين بالحروف ودا آخر فصل آكيد إنتي معانا
    عهد : آدخلي آدخلي
    دخلو الفصل
    وعهد زي العاده مكانها في الركنيه وجمبها ماريا
    وقدام عهد كيان وقدام ماريا جلسـت ياسمين
    آول حصــه جآتهم مدرسـه الرياضيـآت ..وهنا الفصــل غصبآ عنهم الكل يســكت كآنت شديده بشكل فضيــع
    مرت الحصه وهيا تقوم في البنـآت وتشـــرح من كل قلبها مافي بنت تقومها وماتعرف تجاوب
    عهد فتحت دفترها وانصدمت ماتوقعتو يكملها كداا ابتسمت واعطت الدفتر لماريا : شوفي
    ماريا فهمتها وفتشت صفحه صفحه همستلها : الله يصيبو كملو كلوو
    عهد ضحكت وضربتها : لاتسبيه
    ماريا طالعتلها بنص عين
    عهد خرجت الورده الحمرا ..وكتبتلها في ورقه (( من سراج ياقلبي علييه
    ماريا لما شافتها فتحت عينها وكتبتلها ((وااا حركااات من اول يوم ورده كداا
    عهد ضحكت ( ياحيوااااانه هدا جنتل مايسير يعطيني الدفتر كدا لوحدو وبعدين ترى هوا صاحبي لا أكتر
    ماريا (( صح صح صح صدقتك
    عهد (( عسآ عمرك لاتصدقي
    آخدتهم الحصص وهما يهرجو وشويا كل وحده فيهم تسسرح
    عهد فتحت دفتر الكيميا وبرضو لقيتو كآآآمل بس الخط كآن متغيير
    استغربت (( آكييد آحد ساعدو ))
    ابلة الرياضيات
    قومت ياسمين إللي كآن وجهها رايح لونو مع الخــوف من صوتها العالي
    مدرسـه الرياضيات : إنتي جديده ؟
    ياسمين ويها جالسه بصوت يادوب ينسمع : إيوا
    مدرسه الرياضيات بكل عصبيه : لما اكلمك توقفي وترفعي صووتك
    ياسمين على طول وقفت
    عهد بهمس لماريا : الله يستر
    مدرسـة الرياضيات : فين واصلين بالرياضيات ؟
    ياسمين : ماخدنا إلا الدرس الآول
    مدرسة الرياضيات انصدمت : إنتي عارفه لنا 3 اسابيع بندرس
    ياسمين نزلت نظراتها الآرض وهيا خايفه
    مدرسه الرياضيات : اشوف دفترك
    ياسمين : ماعندي
    مدرسه الريآضيات : والدرس الآول كيف اخدتي ياماما
    ياسمين : على الاب توب
    مدرسة الرياضيات : من آي مدرسـه إنتي
    ياسمين : ********
    مدرسه الرياضيات استغربت : وإيش جآبك دي المدرسه
    ياسمين خلاص لهنا وموقادره تهرج
    مدرسة الرياضيات : طيب جاوبي معايا على السؤال
    ياسمين ولا طالعت فيييها
    مدرسة الرياضيات عرفت إنها اصلا مو فاهمه شي : شوفي احد من البنات تفهمك الدروس إللي فاتتك اجلسي اجلسي
    جلست ياسمين وحطت راسها على المآصه وبكييييت
    مدرسه الرياضيات بعد خمسه دقايق خرجت " دق الجرس "
    عهد ومرايا على طول جو لياسمين إللي بس تبكي
    عهد : ياسمين خلاص وي
    ياسمين حاطه راسها على الماصه وتبكي : انا إيش سويتلها عشان تكلمني بدا الإسلوب
    ماريا ماسكه نفسها لاتضحك : حبيبتي لازم تتعودي كلهم كدا يهرجو بدا الإسلوب
    ياسمين : مو علياا
    ماريا : لا عليكي وعلى كل وحده في الفصل
    عهد : ياسسو ترى هيا ماهزئتك ولا شي
    ياسمين رفعت راسها : وإيش دا تسميه كآنت تطبطب عليا
    ماريا : هههههههههه
    عهد : هههههه
    كيان كآنت متكيه علـ جدار وطالع فيهم : كملي كل شي ومحد حيهرج معاكي
    ماريا : شوفي تبغي تعيشي امشي ورى كيان
    عهد : ههههههههههههههه
    ضحكو واتريقو لأنو الحصه إللي بعدها كآنت فرآغ
    بعدين اخدو فيزا طول الوقت تهزيئ
    والفسحه اخدوها في الساحه الآربعه بين الضحك والتريقه ياسمين ماتعودت على البنات واشكالهم
    لأنو مدرستها راقييييه بكثيييييييييير ...بس حبت البنات
    جات الحصه الرابعه وكآنت قرآن وهنا اول مادخلت الآبله
    ماريا بكل صوتها : ياأبله والله حفظت
    عهد وياسمين وكيان ضحكو
    ابلة القرآن باإستغراب : غريييبه
    ماريا : ربنا هدانا ياأبله
    ابلة القرآن ضحكت : ويارب يعقلك كمان
    ماريا : إن شالله
    ابلة القرآن هرجت وبعدين فتحت دفتر الدرجات : بالآسامي
    وهنا ماريا قامت تصرخ : يااااابله دحين يدق الجرس وماتسمعيلي
    ابلة القرآن : حيجي دورك
    ماريا قامت من مكانها وراحت عند الآبله : لا الله يخليكي سمعيلي دحين
    ابلة القرآن : ماريا ارجعي مكانك
    ماريا بقهر : سمعيلي اول وحده
    ابلة القرآن عارفه لو ماسمعتلها حتدوشها طول الحصه : طيييب
    سمعتلها وهنا ماريا ماغلطت ولا بحرف ولا بحركه حتى استاذة القرآن استغربت
    : لا ماشالله عليكي اتقدمتي اكتر
    عهد بتريقه : ابله انا حفظتها
    ماريا : بلاش بكش
    كيان : خطيبهآ حفظها
    وهنا الفصل كلو ضحك وماريا طالعت بنص عين في كيان ورجعت مكانها
    الآبله كآنت شخصيتها ضعيفه كدا البنات آخدين رآحتهم معاها من كل نآحيه
    مرت الحصص وجات الحصه الآخيره
    ماريا اتذكرت إيش سوت في نبراس وفرطت ضحك
    طالعو فيها عهد وياسمين وكيان
    ماريا : تعالوو اقولكم إيش سويت بنراس
    عهد : إيش ؟
    ماريا قدمت نفسها علـ ماصه عشان ياسمين وكيان يسمعو
    ماريا : اخدت جوالو وارسلتلو نغمة صرخه وربي مره تفجع كآنو آحد بيتكهرب ويرخ ومدموجه بصوت بنت رايحه في خبر كآنت تطلع اصوات غريبه
    بعدين اسمعكم النغمه المهم حطيتها نغمه له لما اتصل
    الـ 3 ضحكو باأصواتهم
    وهنا آخدووولهم تهزيئ محتررررررررم من الآبله إللي واقفه بتشرح
    كل وحده تحاول تمسك ضحكتها بس مو قادرين
    ماريا خرجت جوالها من الشنطه : دحين حتصل عليييه
    عهد : هههههههههههههههههههههههه
    الآبله بعصبيه :عههد ماريا خلاص خربتكي
    عهد ماكانت كدا ابدا تضحك وتتكلم بصوت عالي بس اتعودت خلاص
    ماريا اتصلت على نبراس

    في مكآآن تآآآني
    وفي آحد آكبر قاعات الإجتمـــآع نسي مايحط الجوال سايلنت اصلا محد يتصل علييه
    جالس في مقدمه الطآوله الكبيــره والآنوار مطفييه وبس نور البروجكتر في الغرفه
    فيه نوم وكل شويا يغمض عينو ويفتحها بسسسرعه
    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآ صرخه هزت المكآآن كلوو وبعدها صوت بنت تطلع اصوات غريبه
    كآآن مغمض عيينو ومتكي على الكرسي ونسي للي حولو ولمما سمع الصرخه لا إراديا مع الخوف رجع الكرسي على ورى وانقلب
    وطآآآح على الآرض
    يزن كآن جالس عن يمينه لما سمع الصوت قام مفجوع من كررسيه ومسك في الرجال إللي جمبو : يوووماااا
    كل واحد طلع منو ردة فعل غريييبه بذات لأنو جوال نبرااس مررررهـ عاااالي
    يزن لما شاف نبراس راح رفعو من على الآرض
    نبرسا وقف والكل يطالع فيييه خرج جوالو وهوا مرتبك من جييب جاكيته وقفل الجوال بكبرو
    كل الآنظار علييه من الخوف وآحد منهم جري وشغل انوار القااعه ..نبراس ولا عارف يهرج
    يعني انفجع اكتر واحد لأنو كآن مغمض عينو وفتحها على الصرخه
    بلع ريقو الف وستمية مرهـ موقف لايحسـد عليه
    21 شخص في القاعه كلهم مستنين حرف يخرج من فم نبراس
    نبراس رفع الكرسي : إحم _ قفل الجاكيت وجلس على الكرسي باإرتبااك _ اتفضلو نكمل
    يزن مو قادره يمسك نفسو يبغى يضحك على ردة فعل إللي كانو في المكاان
    ضحك يزن وبعدها ضحكو إللي موجودين ونبراس وجههو حمر من الخجل
    آما نبراس مو قآدر يضحك مع الإحراج إللي سرله
    مرت ربع ســآعه ونبراس طاار النوم مع الفجعه
    خرجو من القاعه وهما يضحكو وبقي يزن ونبراس
    نبراس حط راسو على الطاوله : آآه يارااسي
    يزن جلس على الكرسي : ههههههههههههههههههه
    نبراس رفع راسه : إنتا تضحك على إيه
    يزن : هههههههههههههههههههههههه لو شفت كيف وجيههم لما سمعو الصرخه
    نبراس : انا كنت نااايم
    يزن : ههههههههههههههههههههههههه طيحتك شي
    نبراس غصبا عنه ضحك لما اتذكر شكلو : هههههههههههه
    يزن : إيش بك عاجبتك النغمه يعني
    نبراس خرج جوالو لما اتذكر : دي الحقيره ماريا
    يزن باإستغراب : ليش قابلتها مره تانيه
    نبراس : دوبي كنت معاها طلبت جوال واعطيتها من هبالتي
    شغل الجوال ولقى رسالتيين
    الرساله الآولى + عيب إيش دي النغمه يانبراس +
    الرساله التانيه + مقفل الجوال !! شكلك موت مع الفجعه ها ها ها هاي لو سمحت لاتتصل عليا عندي حصه دحين +
    نبراس يتنرفز منها وبنفس الوقت يضحك عليها
    اعطى الجوال ليزن : شوف بلله
    يزن : ههههههههههههههههههههههههه البنت مستفزه مره
    نبراس اخد منو الجوال واتصل عليها آعطتو مشغول اتصل مره تانيه اعطتو مشغول
    جاتو رساله فتحها + يواد عندي حصه اهجد +
    نبراس ضحك : ههههههههههههه _ وقف _ انا رايح البيت
    يزن : بسئلك
    نبراس : نعم ؟
    يزن : كم سآعه جلست معاها ؟
    نبراس ضحك : شي مايخصك
    خرج وساب يزن لوحدو في القآعه دخل مصعد الشركه ونزل وشاف الرجال إللي كآنو في القاعه يطالعو فيه
    (( حسبيه الله عليكي ياماريا ))
    بعضهم رمولو كلمات : سلامااات .... ههههههه غير نغمتك تكفى ... والله خوفتني
    ضحك مع كدا واحد ودي مو من عوايده احد يهرج معاه دايما الكل يوقفو احتراما له ويخرج من غير مايسمع آي جمله
    ركب السياره وهوا كآن مفكر إنو حيعصب على ماريا بس مشيت معاه الهرجه وبالعكس الكل ضحك فيها لكن آكييد حيعطيها تهزيئ محترم

    في المدرســـــــه
    ماريا حاطه راسها علـ مآآصه عشان الآبله ماتشوف ضحكتها مو قادره تمسك نفســها
    وعهد مغطيه نص وجهها بيدها ...وياسمين كل شويه تشرب مويآ
    وكــيــآن كآنت تضحك على خفيف لما الآبله تطالع فيها توقف ضحك
    ماريا قفلت جوالها عشان عارفتو حيهزئها
    خلصــت الحــصــه والآربعه فرطوها ضحك ..كآنت اغلب عيون الفصل عليهم
    خــلــص اليــوم الدرآآآسي وكل وحده رجعت بيتها وهيا مـبـسوطــه
    وآكترهم ياسمين إللي ماتوقعت ابدا اليوم يمر عليها كدا
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 6:59 am

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    فتح عيـنه وهوا على السرير و يطالع حوليــه يتذكر إيش هبب امس وهوا سكرآآن
    كآن بيقوم إلا رآآسه وجعو مسك رااسه وكــشــر اكييد بعد إللي شربو آمس حيحس بالصـدآع
    حاول يقوم من على السرير وخرج من الغرفه وهوا لابس شورتو رآح للحمآم وغسسل وجهو آخد ملابسه ولبسها
    رآح للصالون لقى سميره في يدها مجلة وتتصفحها وكآسة القهوه جمبها
    زياد جلس من غير مايهرج
    هيا طالعت فيه ورجعت تقلب في المجله : عجبك إللي عملتو إمبارح
    زياد كآن جالس بلا مبالاه : ارتحت
    سميره قفلت المجله وطالعت فيه : كم مره بئلك لاتجيب الحكي لاإلك هلأ إللي عملتو إمبارح واحد فايئ بيعملو ؟
    زياد وقف وهوا مطنش كلامها : طيارتي بعد ساعه ونص
    سميره : انا بحكي معك
    زياد بهدوء : وانا ماحهرج عن آمس ..سلام
    سميره وقفت : مابدك تفطر
    زياد : لا
    خرج من الشاليه ورآآح لشقـتو
    استحمى وغير ملابســه وآكل عبى ملابسـه في الشنطه وكل آغراضه الخآصه
    وراح للمطار وهوآ متـضايق من كل شي وهوا في الطريق اتصل على عمآد
    رد عليه عماد وصوتو مبحوح ومزكم : هلا
    زياد : صحيتك من النوم ؟
    عماد : لا بس تعبان
    زياد : سلامات إيش فيك ؟
    عماد : مزكم ومسخن
    زياد : اهاا يعني ماحتجي معايا ؟
    عماد : فين ؟
    زياد : بسافر دحين الطياره جاهزه
    عماد : خلاص بعدين الحقك
    زياد : اوك باي
    عماد : مع سلامه

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    فــي بــــــيــــــــــــروت
    وصــلــت طــيــآرتها على المـطـآر نــزلت هيا وخالها
    طبعا خالها وصلتلو سيارة من العمل آخدتو وهيا استنت صحـبآآتها يجو يآخدوها
    كآنت لابســه جينز آزرق ضيق ولابسه فلات شوز آبيض وبلوزه بيضه ومرسوم عليها بالآسود ورمادي المغني " الفيس "
    رافعه شعرها " ذيل حصان " ولابسـه نظآرتها الشمسيه شكلها كآن مره نآعم ومو حآطه طبعا مكياج جايه من سفر ومرهقه
    دورت عليهم ولما مالقيتهم جلست على كراسي الإنتظار
    بعد دقايق
    دخلو المطــآر بنتين وولد
    البنت الآولى (( سوزي _ لبنانيه )) شعرها بني لحد كتفها سمرآ لابسـه شورت ازرق وبلوزه حمرآ
    البنت التآنيه (( ميرال _ لبنانيه وامها فرنسيه )) شعرها اصفر بيضا لابسه جينز إسكيني طوبي وتيشيرت بني محروق
    الولـد (( لؤي _ لبناني وامو يمنيه كآن عايش بسعوديه )) آبيضآآني جسمو رياضي شعرو آسووود مررهـ وسيم وملفت للإنتبآآه لابس تيشيرت اسود ساده وجينز
    دورو على شمــوخ ولما لقوها سوزي صرخت بكل صوتها
    سوزي : ميماااااااااااااا
    شموخ كآنت جالسه ومكشره اول ماشافتها شالت النظاره من على عينها وابتسمت قامت وراحو حضنوو بعض
    سوزي وهيا حاضنه شموخ : إشتئتلك
    ميرال جمبهم وحاطه يدها على ظهر شموخ : زيحي بئااا
    سوزي ضحكت ولساتها حاضنه شموخ : مابدي _ وجهت كلامها لشموخ إللي بس حاضنتها ومغمضه عينها مره اشتاقتلهم واشتاقت لدا المكان _ حياتي آي ميس يو سو ماتش
    شموخ : مي تــو
    سوزي بعدت عنها وطالعت في وجهها وابتسمت ..ميرال دفت سوزي وحضنت شموخ
    شموخ : ههههههه بشويش علياا
    ميرال : حيآآتي إنتي والله كتير مشتائه لإلك
    شموخ : وانا ياعمري اشتقتلكم
    ميرال بعدت عنها وهيا مبتسمه ومره كآنت مبسوطه
    شمـوخ وجهت نظراتها للؤي آبتسملتو وهرجت بلبناني : مابدك تغمرني ؟
    لؤي ضحك وحضنها : وحشتييني آخيرا حنيتي علينا وجيتي
    ميرال وسوزي يهرجو لبنـآآني بس طبعا حكتب اللهجه سعوديه لأنو خايفه اخبص
    سوزي : والله كل يوم اتصل عليها اشحت منها تجي
    شموخ : إيش اسوي إنتو عارفين ظروفي
    لؤي آشر على شنطتها : دي شنطتك ؟
    شموخ : إيوا
    لؤي آخد الشنطه : يلا قدامي
    رآحو وركبو السياره لؤي وشموخ قدام وسوزي وميرال ورى
    سوزي : ميرآ فين حتروحي دحين
    (( إسم شموخ ميرآآ لأنو آمها سمتها ميرا وابوها شموخ لما تروح لبنان كلهم ينادوها ميرا وفي السعوديه شموخ ))
    شموخ : بروح بيتك
    ميرال صرخت : نعععععم تعااالي عندي مالي صلاح
    شموخ : مو فايقه اشوف امك
    ميرال ضحكت : ههههههههه ياحيوااانه انا اوريكي
    شموخ : ههههههه راسي يوجعني ابغى انام
    ميرال : أجل انا كمان ماحرجع البيت حتقوم تستلمني كلام
    شموخ : ماشالله عليها انا في حياتي كلها ماشفت وحده كلامها كتير زي أمك
    ميرال : وليش بابا طلقها
    الكل فرط ضحك
    لؤي : طيب انا اريحكم بيتي كبير ومنآسب لكم الثلاثه تعالو
    سوزي : إنتا آخر واحد تهرج
    لؤي : ههههههههه كنت بساعدكم
    سوزي : مشكور حياتي بيتي موجود
    ميرال : حياتي ؟
    لؤي : حيآتك ؟
    شموخ : إيش بكم علـ بنت
    سوزي شمقت للؤي بالمرايه عشان يشوفها وهوا ضحك : ولك يئبرني الزعلان
    شموخ : هههههههههههههه
    لؤي : ماتبغينا نفطرك ؟
    شموخ : لا والله مره تعبانه ابغى انام
    شموخ خرجت جوالها واتصلت على ريناد وماريا كلمتهم الإتنين وارتآحت لما سمعت إنو الإتنين كآنو مبسوطين رامي مع ريناد وماريا في المدرســه بس شكلها مرووووقه
    قفلت جوالها اخدهم الكلام في السيــآره وبعدها وصلو لبيت سوزي
    وبغرفه سوزي بتحديد
    منسدحه شموخ على السرير وميرال وسوزي يتكلموو
    شموخ : بنات خلاص لما اصحى نتكلم بلييز
    سوزي تشيل منها اللحاف : ميرا بلا هببل والله وحشتيني
    ميرال : قومي وبطلي كسسل
    شموخ صرخت : ابغىىىىىىىىىى انااااااااااااااااام
    سوزي رميت اللحاف بوجهها : نامي الله يخسسك
    شموخ : ههههههههههه سوري حياتي بس إنتي تعرفي مقدر انام في الطياره وقبلها كنت مواصله
    ميرال تطبطب على شموخ : خلاص نامي نامي
    ميرال انسدحت جمب شموخ : خلاص حتى انا بنام
    سوزي : إيش دا العذاب إللي عايشين فيه حتصل على لؤي وحخرج معاه
    خرجت من الغرفه
    شموخ : علاقتها اطورت مع لؤي ولا يتخيلي ؟
    ميرال : ههههههههههه حتى انا ملاحظه دا الإسبوع متغيرين على بعض
    شموخ : كويــس
    بعدد عشـره دقايق ميرال نآمت وشموخ في الفترهـ الآخيره بالقوه تنآم وهيا مرتآحه من بعد الموقف إللي سرلها مع زياااد
    والكلام إللي قالو عنها كل ماتفتكرو تحس قلبها يوجعها على نفسها وعلى نظره الناس ليها
    مرت ربع ســـآعه وهيا تبغى تنآآآم مع إنو فيها نوم بس بالقوه نآآمت من كتر التفكير
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    كآن جالس متوتر وخآيف مستني إتصالها آحر من الجمر
    دق الجوال وعلى طول اخدو ورد من آي مقدمات : إيييوا ؟
    تتكلم بقرف : اووووف خلاص ارتاااح
    : اهرجي عدل ياأفنان ترى على اعصابي
    افنان : وديتها المستشفى وكلمت بنت عمتي صراحه مارضيت في البدايه واترجيتها بالقووه لأنو لو آحد عرف ممكن هيا تروح في مصيبه
    المهم اتصلت على أحمد وقلتلو يجي والله شكلو غبي من اول ماشافها جالس يبكي وحاضنها حتى كآن خارج من غير مايستفسر عن شي ماهمو فين كآنت
    فارس : إيوا ؟؟
    افنان : إيش إيوا بس بنت عمتي كلمتو وألفت عليه حكآآآيه وهوا ماكان مهتم غير إنو شافها اخدها ومدري فين راحو
    فارس مو مصدق : يعني كل شي تمآآم دحين ؟
    افنان : افكورس _ دخل عليها اخوها _ ميما بعدين اكلمك
    فارس : شكرا حياتي
    افنان : عفوا بيباي
    فارس : باي
    قفل الجوال وهوا مو مصدق إنو الموضوع مشي بكل سهوله كدا ..انسدح على الكنبه
    : الحمدالله
    جا في بالو كل البنات إللي سوا معاهم كدا خلاص توبـــه يرجع زي اول دي المره اخدلو قرصه وعدت على خير
    الموضوع يدور في راسه خطيبة صآحبه كآنت بين يدو ..إيش اسوء من كدا ممكن يسرلو
    حمد ربه إنو مانفضحت وسرلها شي لازم يقفل على الموضوع دا ولا أحد يدري عنو بس افنان
    دي لسانها متبري منها ممكن تهرج لاأي آحد بالغلط
    لمين حتهرج يعني ؟
    مــن كتتــر مايفكر نــآم وهوا مو حــآآسس بنفسـو من بعد هرجتو مع ابرار وهوا مو شايف النوم بعيينو
    وجواله ياكتر المكالمات من أحمد بس مارد عليــه

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 7:05 am


    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    في الكرستــال
    جالسين الـ 16 علـ كنب وفي وسطهم طاوله كبيره وقاروره والإضائه شويا خافته في المكاان
    7 بنات و9 شباب اصوات ضحكاتهم والآغاني راجه المكآآن والمشروبات والآكل بكل أصنافه جمبهم
    خرجو بعد ساعتين 7 من الشباب وبنتين وبقيو 3 شباب وخمسه بنات
    قامت وحده فيهم ودورت القاروره
    واحد من الشباب : بشويش عليهاا
    البنت رجعت جلست مكانها :وليدو تراك رافعلي ضغطي اليييوم
    وليد : ههههههههههه
    دااارت القارووره ووقفت : وااااااااااااااااااا
    صابرين وهيا تضحك :آييمن احكم على ثراء
    ثراء صرخت : لااااا إلا اييمن
    ايمن ضحك ضحكه شيطانيه : ههههههههههاي
    ثراء : شوف احكام تكون معقوله
    مازن يوجه كلامو لأيمن : طلع عينها
    ايمن غمزله : مايحتاج توصي
    ثراء : خلي قلبك عطوف
    ايمن : اوسسس خليني افكرلك بشي
    سهام : طحتي ومحد سمى عليكي ياثراء
    ايمن كآن منزل راسه للآرض ويفكر وبعدها رفع راسه ويطالع في ثراء باإجراام
    ثراء ضحكت بخوف : لاتنسى العشره إللي بيناا
    ايمن : ههههههههههه لا مو ناسيها بس زي إنتو ماتعرفو انا إنسان صريح _ غير جلستو وجلس وكآنو رجل مهم _ إحم إحم وماأحب اللف والدوران
    مازن : من النهايه نشفت دم البنت
    ثراء : ههههههههههه
    ايمن : لازم الآكشن ..اكره لما احد يتصل عليا وانا نايم ويجلس يشتكيلي
    ثراء فتحت عينها بصدمه وكآنها فهمتو
    ايمن :انا ليا 3 اسابيع وانا بتهلك من مشكلتين في الشله الآولى مشكلة ثراء والتانيه سامي
    ثراء دقات قلبها تدق بسسرعه : إيش دخل دا في الحكم ؟
    ايمن : شوفي حياتي انا لو آعجبت بوحده اجي اقولها انا معجب فيكي واتوقع إنو _ اشر على البنات _ جات فتره اعجبت بكل وحده فيكم واعترفتلها باإعجابي
    كلهم ضحكو
    ايمن : بس انا ماأركز على وحده وعيني زايغه
    مازن :كآنك بديت تنحرف عن الموضوع
    ايمن طالع في مازن بشكر : شكرا على التنبيه
    مازن : لاشكر على واجب
    ايمن : الله يحلي ايامك
    مازن : تسلملي والله
    ايمن : الله يسلمك
    مازن : الله يديمك
    ثراء عصبت : هييييي أخلصو
    ايمن : طيب ياأومي ...المهم إنو إنتي تحبي او معجبه في سامي
    ثراء مااافي ملامممح مع الصدمه
    ايمن : وهوا معجب فيكي بس خايف يقولك لأنو إنتي اكبر منو بـ 4 سنين وإتي خايفه تقوليلو لأنو كويتي وقد مره إنتي قولتيلو أهلي مايقبلو الآجانب
    هدووء حل في المكان غير صوت الآغاني ودقات قلب ثراء
    ايمن : إيش اسوي إنتي تتصلي عليا تشتكيلي وهوا يتصل عليا يشتكيلي وكم مره المحلكم بس إنتو هبل وماتفهمو وسامي له إسبوع مايجي هنا عشانك وإنتي تحسبيه يحب غيرك
    وليد: يعني من الهرج دا كلو ابغى افهم فين الحكم
    ايمن : بما إننا عارفين إنو إنتي اجرء من سامي روحي اتصلي عليه ووضحيلو كل شي لأنو اخر مره شافك جرحتيه كتير بالكلام
    ثراء اشرت على نفسها : انا جرحتو ؟
    ايمن : كنتي تتكلمي على نياتك على الشباب ومين يعجبك وإللي اتقدملك مدري متى وإنتي تفكري توافقي
    ثراء : كنت بتريق على راس هديل
    ايمن : بس هوا سمع الكلام
    سهام : يلا دحين روحي كلميه
    ايمن : يلا قووومي
    ثراء باإحراج : بعدين
    ايمن : انا حاكم عليكي تقومي تكلمي سامي دحيين يعني حتقومي غصبا عنك
    ثراء بقله حيله : اييييمن
    ايمن باإصرار : قلت قومي
    جلســو يتحايلو فيها لين ماوقفت بتردد وآخدت الجوال ورآحت اتصلت يطالعو فيها وهيا تهرج بالجوال ووجهها احمر مع الإحراج
    حطت يدها على الجوال ووجهت كلامها للشباب والبنات : كملو ماحلعب معاكم
    : ههههههههههههههههههه إلعععععن
    خرجت من الشاليه وراحت تتمشى علـ بحر وتهرج مع سامي
    دورو مره تانيه القاروره ولأول مره جآت بنت تحكم على ايمن
    : واااا وآخيرا ايمن طحت في شباك البنات
    ايمن كآن كل شويا يجي هوا إللي يحكم وطلع عين البنات : حيااتي سوسو ماتقدر اصلا تعطيني حكم من الحب إللي بيني وبينها
    سوسو باإستهزار : حب ؟ نسيت دوبك إيش خليتني اسسوي
    ايمن ضحك وهمس لوليد : ترى دي البنت مجنونه حتوديني ورى الشمس
    سوسو سمعتو : انا اوريك ياكلب وربي لاأطلع عيينك
    البنات ضحكو وسوسو تكلمهم : إيش نسويلوو
    وليد: قامو عليك البنات ياأيمن
    ايمن قام من مكانه وراح عندهم : ياحيااتاتي إنتو والله احبكم انا تعبت رايح البيت
    ربى مسكت يدو : على فين يابابا
    ايمن ضحك : على بيتنا
    ربى وسهام : اقوول اجلس
    ايمن : من عيوني وانا مالي غيركم
    سوسو : بدأ مصلحه
    ايمن جلس على الكنبه :
    مازن : بنات تعالو اقلكم إيش تسولو
    ايمن : شوف الحقاره
    مازن : على بالك لما خليتني امشي عا سقاله بعبايه حمشيها لك
    ايمن : هههههههههههههههه مو انبسطت ؟
    مازن طالع فيه باإستحقار وقام عند البنات يكلمهم
    ايمن : اعلى مابخيلكم اركبو لو قلتولي امشي عريان ماتفرق معايا
    بعد دقايق البنات لسه يهرج و ويضحكو
    وليد: جبتولي الملل ماسار حكم
    البنات رجع و جلسو مكانهم وهما يضحكو
    مازن جلس جمب ايمن وضربو على ظهرو : اتشهد
    ايمن بكل ثقه : يلا وروني إيش طلع معاكم
    سوسو قامت من مكانها : تعال معايا ياشاطر
    ايمن : اووووه مافيا حيل اقوم من مكاني
    سوسو طالعت في البنات وفرطو ضحك
    سوسو : مافيك حيل تقوم إنتاا حتتشقلب دحين مو تقوم
    ايمن : سوسو ياعمري جسمي يوجعني وراسي مصدع واصابع رجولي امس كانت تايره عليا
    سوسو : هههههههههههه _ وقفو قدام الطاقه الكبيره واشرت بيدها _ شايف دا الشاليه ؟
    ايمن : إيوا ليش مو شايفته ؟
    سوسو : ههههههه ايمن خلاص
    ايمن : طيب يلا إيش حكمك ؟
    سوسو : ابغاك تدخل الشاليه داك وتجبلنا اي اكله من ثلاجتهم
    ايمن بملامح بارده يطالع فيها ولما ماحس منها اي تجاوب : من جدك تهرجي ؟
    سوسو : هههههههه يلا
    ايمن : مره جيعانه ؟
    سوسو : ههههههه قلت رووح بدون فلسفه زايده
    في البدايه عارض لكن الكل سار ينق على راسه ويتريق
    قال يسويها وإللي فيها فيها
    خرج من الشاليه وهما يطالعو عليه من الطاقه ويضحكو
    ايمن (( دحين من فين حدخل ))
    حــاس حولين الشاليه كدا مره وهوا يدور مكان يدخل منو
    انتبه لطاقه شبه مفتوحه ..قرب من عندها فتحها بشويش ودخل رآسه حس المكآن هادئ ومافيه احد
    فتح الطآقه كلها ومو عارف كيف يدخل اول براسه ولا برجله
    دخل براسه وانصقع بوجه علـ ارض وطلع صوت لأنو البلاط خشبي اندس ورى الكنبه لأنو خاف احد يجي بعد ماسمع الإزعاج
    (( الله يحرقك ياسوسو ..شكلو البيت فآضي ))
    قام من ورى الكنبه ووقف مشي بخطوات ثقيله وهادئه لين ماوصل عند الباب
    خرج راسه من بآب الغرفه ماحس إنو في آحد بالشاليه مع إنو الآنوار مفتوحــه لكن المكان جدآ هادئ
    عيونو تراقب المكان كلو من جميع الجهات يدور المطبخ لأنو مايبغى يخرج ويحوس في المكـآن
    آنتبه للمطبـخ ..آخد نفس (( 1 2 3 )) وجري بسسرعه للمطبخ
    دخل المطبخ وسند نفسـه على الجدار وهوا يحاول يضبط انفاسه : الله يآخدك
    مو قادر يتحرك من مكانه إيش دي الهباله إللي خلتو يوافق يدخل شاليه مو ملكه وهوا عارف نص إللي هنا من آي مكآنه
    (( المكآن هادئ اكيد مافي آحد انا إيش بي خايف ؟ ))
    طآحت عينو على الثلاجه وابتسـم بخبث(( وآخيرااا ))
    رآح لحد الثلاجه وفتحها وجلس يقربع فيها ويدور شي يجبلهم هوا
    اخد الموز " آكتر فاكهه يحبها " كانت 9 موزات في بعضها
    قفل الثلاجه وارتاح بس حيرتاح اكتر لو خرج من المكان داا الغريب
    خرج من المطبخ وكآن في الصالو ورايح على الغرفه إللي دخل منها
    لكن انفتح باب الشاليه
    ودخل رجال بمشلح سكري ومطرز بالذهبي وعن يمنيه ويساره رجالين لابسين بدل سوده وطوال وعراض
    ايمن صنم قدام الباب وإللي دخلو اتحولت ملامحهم للدهشه
    ايمن في موقف لايحسسدد عليه بلع ريقه وابتســم بهباله

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    بــــآآآقي 4 آيــــــــــــــــــــــــــآم على الزوآج
    آرسل لبيتها 3 حريــم كلهم شياكه ولابسين لبس موحد يعملولها ميك آوفر يغيرو من ستايلها وشكلها الفوضوي
    صح إنو ملامحها ناعمه لكن الفقر باين من وجهها ودا الشي مايرضى فيه " خال ريان "
    جالسـه على الآرض ووحده تقصلها شعرها والتآنيه ماسكه يدها وتعدلها آظافيرها
    والثالثه في يدها صبغه الشعر وجالسه تخلطها
    حلا كآنها لعبه بين يدهم ماتعارضهم ولا تأيدهم
    إللي ماسكه يد حلا قالتلها : إيش بو الحلو زعلان ؟
    إللي بتقصلها شعرها : آكييد خايفه من الزواج
    حلا ابتسمت وقالت بصوت واطي : إيوا
    إللي بتقصلها شعرها عارفه إنها اخده واحد كبير قالت بخبث " كريمه " : آهم شي تعرفي تلعبي اللعبه صح
    حلا مافهمتها : إيش .؟
    كريمـه : يعني لاترفسي النعمه
    إللي ماسكه يد حلا " شروق " : الواحد يتمنى يجيلو شخص معاه كل إللي مع ابو اهداب
    حلا : ابو اهداب ؟
    شروق : وي دا إللي متقدملك
    حلا : هوا عندو بنت ؟
    شروق : إيوا اكبرمنك بـ 3 سنوات
    حلا زاد الخوف فيها :وإنتو كيف تعرفوهم ؟
    شروق : إحنا نشتغل في مشغل اهداب
    حلا : آهااا
    كريمه : هوا اتزوج كدا وحده قبلك لكن محد عرف يستغلو
    حلا خافت من كلامهم إيش يبغو منها من دا الكلام
    شروق : خليكي عفويه معاه بالكلام وبريئه واسحبي منو بشويش وبدون مايحس فيكي هوا شويتين بخيل لكن إنتي وأنوثتك تقدري تاخدي كل إللي تبغيه
    حلا بكلام مقطع وبخوف : انا ماأبغى منو شي
    إللي معاها الصبغه ضحكت باإستحقار لكلام حلا:فوقي وشوفي فينك ساكنه ربي جبلك واحد لحدك عشان تتمني وتآخدي إللي تبغيه لاتكوني حماره لاتفكري بقلبك وعواطفك إحنا كلنا كنا زيك
    ساكنين في ازبل بيوت جده محد طالع فينا ولافكر يشفق علينا إلا لما رخصنا نفسنا لهم ..رخصي نفسك يومين وتنبسطي سنيين ..رخصي نفسك يومين وحتعيشي بعدها كل أحلامك
    حستهم زي الشياطين فوق راسها كل وحده تملي راسها بكلام غريب يوجعلها قلبها
    كريمه اشرت على قلبها : أنسي داا لأنو عمرك ماحتستفيدي منوو _ اشرت على راسها _ فكري بس بدااا وحتجيبي كل شي تحلمي فيه ..إنتي ماشالله عليكي جماال لو جبتي كل شي
    من ابو اهداب تقدري بعدين تلاقي 1000 وآحد دحين فكري بمصلحتك وبس
    حلا دموعها حولين عينها الوسيعه
    كريمه : لاتحسسي اي آحد بضعفك إنتي تبكي ابكي لوحدك محد له حق يشوف دموعك وحزنك انا كنت عايشه في بيت اصغر من بيتكم وعندي 6اخوات ودحين عايشه في شقه ماقد جا في بالي
    إني اسكن فيها بسبايب إيه _ اشرت على جسمها _ دااا
    حلا نزلت دموعها من كلامهم
    كريمه : كوني واثقه في نفسك إحنا شفنا في حياتنا إللي محد قد شافه زي ماهما عندهم دي الفلوس كلها كمان إحنا لنا حق يكون عندنا زيهم بس كل واحد وشطارته في العبه
    سمــعت حــلا كـــلامهم وحــست بحقد آكتر إتجاه ابو آهداب
    خلت في راسها الفلووس وبـــــــس
    قصت شعرها مدرج بس بطولو لأنو مررهـ طوويل لنهاية ظهرها وكتيير ونآآعم
    صبغولها هوا باللون البني الغامق شكلها طلع احلى بكتيير
    عدلولها اظافرها وسولها اقنعه في وجهها ودي الآربعه الآيام حيكونو دايما عندها لسببين
    يعدلـــولها شــكلها ..ويملو راســــها

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    خـــآرج المملكه وفي آخر الليل وقف التآكسي في آحد الشوارع المزدحمه
    المنطقه كلها امطـــآر
    خرجو من السياره وفي آياديهم المظلات
    : أقول خلينا نرجع
    : فادي لاأقوم اهبدك امس خليتنا طول اليوم في الفندق
    فادي : عجبني الفندق
    ريان : أقوول قدامي يلا
    فادي رفع ياقه جاكيته عشان يدفي رقبته : برررد
    ريان : طيب فين نروح دحين
    فادي مشي ودخل اقدم حارات سورياا



    << بس لليل ^^

    واعتقها ممراتها ضيقه والمطر عادم كل شي
    الآرض كأنها برك من كتر المطر ولأنها الأرض مو مستويه
    ريان كان يطالع باإستغراب على المكان ماتوقع في سوريا لسه في كداا حارات
    جزمة ريان كلها انعدمت لأنها شموآه (( إيش هوا دا )) مآحب يتذمر من الحاره عشآن فادي
    مشيو وفادي يطالع في المكآن إللي حافظ كل بقعه فيه
    هنا كان يجري مع اولاد الحاره
    هنآ يجلس وقت مايشرد من البيت بسبب صريخ امه وابوه
    هنــا كآآن يلعب وهناا كان يبكي
    في كل مكان له ذكرى مافي شي اتغيير
    آتذكر آيام ماكانت تجي المطر يحب يمشي تحتها واغلب جلستو كآنت في ممرات دي الحاره
    قفل المظله
    ريـآن استغرب من هدوء فادي وتصرفاته ماحب يهرج بس كآن ساكت ويمشي وراه
    واحد عجوز ماسك قطعه كرتون فوق راسو يحمي نفسو من المطر وواقف قبال البقاله وبيدخل العلب إللي عارض عليها بعض الخضروات
    في البقاله مافي احد يساعده الكل يجري على بيته والعجوز المسكين يسحب العلب الثقيله لوسط البقاله
    الدينا مره ظلمه بس الرعد كآن يجي بصوتو العالي يضوي المكآآن كلو ويرجع مره تآنيه يحل الظلام علـ مكاان
    فادي وقف وقرأ إسم اللوحه " ابو محروس " يتأمل المكان إلا الآن ماتغير ولاشي فيييه
    اتجمعت دموعه حولين عينه وهوا يشوف العجوز بيقفل البقاله كل عضو في جسمو ارتخى حن لدا المكان
    طآحت المظله منو في الآرض
    العجوز بعد ماقفل البقاله دار عليهم انتقلت انظاره للمظله وبعدها لفادي ضاقت عيونه وهوا يطالع في فادي
    ريان خلاص اتبلبل وهوا حاط مظله .. المطر مره قوي : فادي ؟
    العجوز ماكان شايف وجه فادي عدل .... ضيق على عينو وهوا يحاول يشوف ملامح فادي
    ريان يمسح المويا من وجهه : فادي اقول خلينا نمشي من هنا وبكرا نرجع ؟
    العجوز بصدمه نزل الكرتون من على راسه وإلا الآن متردد من الكلمه إللي حيقولها : فادي ؟؟
    ريان طالع في العجوز واستغرب ؟
    فادي صوت تنفسه كآن مسموع وعيـونه المعلقه في العجوز بكل لهفه كآنت تعبر عن ضعفه وحرمانه من اشياء كثيره
    فادي قرب منو وحضنو وبكي بصوتو وكأنو طفل
    ريان زي الأطرش في الزفه مو عارف دا ميين ولا عارف إيش صلتو بفادي
    والعجوز إللي فادي غطاه بطوله وعرضه بكي وكآن يبكي من قلبـــو
    العجوز بعد عن فادي قال بكل لهفه : وين كنت غاطط " فين كنت مختفي "
    فادي مسح دموعه بكف يدو : وحشتني
    " العجوز يهرج سوري بس كلو حكتبو باللهجه السعوديه "
    كآن العجوز يرجف مع البرد والبكى مو مصدق نفسو شايف فادي دحين قدامو بعد دا العمر كلو اتنهد بضيق
    : آدخلو لاتمرضوو
    كآن بيتو ملاصق للبقاله المتواضعه .. فتح باب البيت الشعبي وهوا ماسك يد فادي دخل ودخل ريان بعدهم وقفل الباب
    جلسـو في الغرفه
    العجوز باس راس فادي ويدو وخدو وكل شي كآن فادي زي ولده وآكتر : لو تعرف قد إيش دورنا عليك
    فادي ودموعه في عينو :كنتو عارفين فيني
    العجوز " ابو معتصم " عمره 78 : وحياة ألله ماكنا عارفين وينك وابوك خبرنا إنك مش عايش معاه
    ريان طالع في فادي وكآنو نظراته تقولو " قلتلك ابوك ممكن يبعدك عن امك "
    ابو معتصم وقف
    فادي : فين رايح ؟
    ابو معتصم : بجبلك شي تنشف نفسك فيه
    فادي : لا انا خارج
    ابو معتصم بجسمو الضعيف إللي يرجف : فيين ؟
    فادي : بروح أشوف _ سكت _
    ابو معتصم فهمو ابتسملو : روح الله يسعدك زي ماحتكمل سعادتها اليـــوم بس الله يخليك ارجع لهنا في كلام كتير ابغى اقولك هوا
    فادي ابتسمله : آكييد حرجع انا عندي برضو كلام كتير لك
    ابو معتصم وعيونو مدمعه يطالع في فادي اشتاقله بصوره مو طبيعيه
    فادي وقف
    ابو معتصم سلم على ريان وجلس يبوس فيه لما عرف إنو هوا إللي أصر لفادي يجي لسوريا
    ابو معتصم واقفلهم عند الباب ويقوله : حتكمل فرحتها الييوم حتكمل فرحتها اليوم
    فادي مافهم إيش قصدو بكلامه لكن اتوجه لبيت آمو
    كآن قريب من البيت ..لقي سياره محمله كرااسي حمرآآ ودفوف كآن الحي شويا فوضوي
    ريان : إيش في هناا
    فادي دقات قلبه سريعه ومره خايف قال بتوتر : شكلو كآن في زواج
    ريان ماسك المظله : آهاا ... إنتا اهبل تمشي كدا تحت المطر
    فادي اخد شهيق وهوا مغمض عينه : إيش احلى من الجو داا
    ريان : لما تمرض ديك الساعه اتفلسف
    وقفو قبال باب البيت
    ريان : دق
    فادي حرك شعر لأنو مره مبلبل : مو عيب ادخلهم كدا ؟
    ريان : إيش رايك نروح الفندق تغير ونرجع ؟
    فادي ابتسم : والله فكره
    ريان ضحك : هوا دا إللي تبغاه انا عارف _ دق الباب كدا مره _
    بعد معاناه وحده كبيرة في السن فتحت الباب والإبتسامه باينه على وجهها وشكلها مره مبسوطه : آهلين وسهلين
    فادي جسمو كلو يرجف خايف خوف مو طبيعي بذات لما شاف ستو " جدتو " كبرت في السن
    فادي بصوت يرجف قال : ممكن اشوف هبه ؟
    الجده ابتسمت اكتر : آكيييد آدخللو الجو برا باارد
    دخل ريان وفادي
    والجده تنادي بصوت عالي : هبببببه
    دخلو حوش بيت وكآنت في أنوار معلقه في كل مكاان بس باين انتهى كل شي بسبب المطر
    الجده وجهت نظراتها لفادي وهيا مبتسمه .. فادي يكرهها ويكره إبتسامتها إللي مخبيه تحتها الف معنى
    ماحد يعرفها زيو شاف الوييل منهاا وهوا صغيـــر .. فادي مو سامع ولا شي غير دقاات قلبـــه
    الجده على نياتها قالت :هييييه بسرعه في ناس جايين يباركولك
    فادي وريان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الجده طالعت في ريان : والله الفرحه ماكتملت بسبب المطر بس إن شالله خير هبه دحين مع الحريم كداا بتدلع _ ضحكت _
    انفتح باب الغرفه واصوات زغاريط الحريم عليت في الحوش
    خرجت وحده من الغرفه ومو عامله اي مكياج في وجهها بس روج آحمر صارخ
    جمالها كآن طبيعي صح باين إنها كبيره لكن جميـــله
    خارجه بفستانها الآبيض السااده النآآعم
    فادي كان مخلل يده في شعره ويحرك شعره عشان يجف من المويه بس شافها خرجت
    كــل شي حوليـــه اتوووقف مو ســآآمع شي ولاشايف حاجه غير إللي خارجه بكل اناقتها
    فتح عينو وهوا مصدوووم
    اتغبشت قدامه المشهد بسبب دموعه إللي غرقت عينه
    الجده زغرطت : وآخيييرا شوفوها جاتكم والله النصيب ماتعرفو متى يجي ... العريس نص ساعه وحيجي ياخدها حمدالله لحقتوها << كلامها كتير
    نزلت دموعه الحآره على خده دا يعني إللي ناقصه
    هوا ناقص اوجااع محد عارف قد إيش قلبه متحمل
    قاطع دي المسآفه كلها عشان يشوفها بفستان الفرح ؟
    بعد دي السنواات كلها دوبها جايه تتزوج دوبها افتكرت حياتها
    كآن يبغى يترمي في حضنها ويشتكيلها عن إللي شافه من بعدها
    بس دحيين نفسو يموتها
    مشيت لحدهم وهيا عينها على ريان مانتبهت لفادي إللي كانت عيونه تلحقها ويبكي
    وقفت قبال ريان وقالت باإستغراب : تعرفني ؟
    ريان لأول مره يحس نفسه مو عارف يتكلم لأنو اصلا مو داري عن اي شي
    بس شايف فادي تنزل دموعه
    ريان قال بتردد وهوا ياأشر على فادي : انا صاحب فادي
    ام فادي " هبه " على طول طالعت في فادي من يوم ماسمعت إسمو
    حطت يدها على صدرها : فاااادي
    جده فادي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    قربت له وهيا تمشي بخطوات ثقيله وبعيون غير مصدقه
    وقفت قباله رفعت يدها إللي ترجف على خده
    تبغى تتآكد هيا في حلم ولا لأ ؟ .... ياما قامت من كوابيسها وهيا تحلم بفاادي
    ياما اتوهمت باإنو قدامها وهيا تحضنو
    ياما اتمنت بس دقيقه تسمع اخباره
    تبوسو تشمو تحضنو
    آي شي ممكن يبردلها قلبها
    مرت عليها سنين ماكانت تحس بطعم الحيااه وهيا ضايعه بدون ولدها الوحييد إللي انحرمت منو وهيا صغيره بسسن
    ياما اترجت ابو فادي بس تشوفو لمحه لكن مارضي
    حاطه يدها إللي ترجف على خد فادي وهوا يبكي : حيااااتي
    حضنتو بكل قوتها ..حضنتو وكآنها تحضن نفسهاا
    انمزجت صوت بكاها بصوت بكى فادي الطفولي وشهقاته
    وآخيرررا حــست بروحهاا
    : حياااتي ياااوللللدي
    خرجو آخوات هبه واخوات العريس من الغرفه وهما يطالعو إيش إللي ساااير برى
    وكلهم اتأثرو وسارو يبكــــو
    فادي كآن يتمنى دي اللحظه عشان يضم امو لكن دحين كآن زي قطعه الخشب في حضنها
    هيا حاضنته وهوا في راسه شكلها بفستان الزواج
    تعب من كتر مايشوف ابوه يتزوج
    جاي يشكي لأمو شافها بنفس المنظر إللي كان خايف منو
    آم فادي ضمتو آكتر لصدرها : ياااحبيبي وآآخيرااا حنيييت علياااا انا كنت ضااايعه بدوونك حرمني منك الله يكاافيه
    فادي بعدها بهدوء عنو وقال بكل ألم : حتتزوجي ؟
    ام فادي بس تبغى تحضنو قربتو مره تانيه لحضنها بس هوا دفها وقال بعصبيتو إللي انفجرت : حتتزوجي
    ام فادي ووجهها كلو دموع انفجعت من ردة فعله : حياتي إيش فيك ؟
    فادي خلاص انعمى ومو فارقه معاه امو ولا مو أمو : دحين كدا مبسوطه وإنتي بالفستان دا إنتي عارفه كم عمرك بلله ؟
    ريان عرف صاحبه لو ماسكته دحين حيقلب المكان دا كلو مسك فادي من كتفه : فادي روق
    فادي دف يد ريان ورفع صباعه بتحذير لريان : خليك بعييد
    طالع في المكان وكيف مزبيطينو وانوار الفرح البسيطه ضحك باإستهزاء وهوا محروق من جوا : لكي وجه كمان تعزمي ناس على فرحك
    نزلت دموع امو آكتر مو مهتمه لكلامو بس تبغى تحضنو فتحت يدها وهيا تبغاه يترمي في حضنها : تعال ياولدي
    فادي رجع خطوه على ورى واشر على نفسه : انا مو جاي هنا عشان اشوفك كدا
    ام فادي مسكت فستانها : والله ابطل اتزوج بس ارجعلي الله يخليك
    فادي قال بكل قهر : إنتي وهوا اصلا واااحد _ قصدو على ابوه _
    ام فادي حطت يدها على صدرها وهيا تبكي : انا مو زيو والله ابيع العالم كلو عشانك
    فادي ضحك باإستحقار : طيب فينك من 7 سنين _ مسح دموعه _ اصلا انا حمار جاي لهنا
    ام فادي جات عندو ومسكتو من كتفته : الله يخليك لاتمشي وتسيبني لوحدي
    فادي يبغى يبعدها عنو لكن هيا ماسكه فيه بكل قوتها قال مابين اسنانه :بعددي عني
    نزلت لين عند رجله وهيا حاضنتها وتبكي : فاادي لاتسيبني الله يخليك فادي مالي والله غيرك
    الكل استصاب من هبه وهيا ماسكه رجل ولدها وتبكي لايسيبها
    ريان ماتوقع فادي كدا قلبه قااسي ..صح هوا مايعرف كيف امو سابته بس شكلها كان يقطع القلب
    أم هبه مسكت هبه ورفعتها من على الأرض وهيا تطالع في فادي بحقد زي عادتها : إزا تبغى تروح روح ماجانا غير البلى منك ومن ابووك
    هبه وفي قمة إنهيارها : فادي لاترووح
    فادي مو أحسسن منهاا كآن نفسو يفضل معاها لكن الماضي اقوى منوو
    قال بقلب مجروح : فاكره قبل 7 سنوات لما خلاني ابويا هناا _ سكت وبعدها قال بغصه _سابني عشان تربيني لأنو هوا مايقدر وديتيني السوق وقلتيلي اجلس هنا وشويا ارجعلك
    فين رحتي بعدها ؟ جلست 12 ساعه وانا استناكي ترجعي ...وليومك دا وانا استنى
    هبه غطت يدها بوجهها وبكيييت
    فادي يحاول يداري دموعه إللي بعينو : كنت عارف ماعندك إجابه
    خرج من البيت وآمو طاحت على ركبها وهيا تناديه وتبكي خرج وخرجت روحها معاه وهيا تصرخ بكل صوتها
    ريان كآن واقف في مكآنه ومستصيب من كلام فادي ماتوقع ابدآ إنو امو كدا تركته مسح دموعه إللي بطرف عينه وبعد ماحس
    بنفسه خرج يدور فادي لكن مالقاه في الحواري
    قلبه اتقطع على ام فادي رجع لعندها وهداها
    ريان كان بس يبغى يقولها كلمه ممكن تهديها من الإنهيار دا: والله حرجعو لهنا

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 7:07 am

    بس كدا نهاية البارت التاني عشر


    انتظرووووو البارت الثالث عشر
    avatar
    THE RUSSIAN
    الاداره
    الاداره

    ذكر عدد المساهمات : 73
    نقاط : 2758
    الخبره : 28
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    المزاج : رايق

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف THE RUSSIAN في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 10:23 pm

    مشكوووووووور ياملكة المبدعاااات واسف لتأخري على الرد

    مشكوره وما قصرتي والله يعطيكي العافيه
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 10:33 pm

    alrose كتب: مشكوووووووور ياملكة المبدعاااات واسف لتأخري على الرد

    مشكوره وما قصرتي والله يعطيكي العافيه

    هلا وغلا بالروسي

    نورت موضوعي

    ويعطيك الف عافيه
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 10:34 pm

    استعدوووووو ياحلوين


    البارت وصل
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 10:36 pm

    مدخل .. {

    كلنا اشخاص نحس كثيرا بالخوف والضياع خاصة اذا حٌرمنا من معنى الابوة التي تكون لها الدور الاكبر في انشاء الشخصية والاهم توفير الامان...
    الظهر الذي قد نسند انفسنا عليه ولكن البعض والذين اراهم مميزين قد يتماشو مع فقدان الامان وذلك بتوفير الحماية لانفسهم وتمتعهم بالقوة التي تساعدهم على تخطي المتاعب بكل سهوله وحتى ان صعبت واحسو بالخوف سيتظاهرون بالقوة ...
    فهنالك كثيراً من شخصيات الروايه لديه هذه الميزة فلترو بانفسكم كيفية تعاملهم واحكمو

    >. الـــفــــصـــل الــثـــالـــث عـــشــــر .<

    واقف في ركنيه الغرفه إللي مافيها اي شي غير رجال بكل الآحجاام حوالي 9 اشخاص
    بس يتنفخ وقرفان من دي الريحه إللي في المــكـــآن : ياهوو كبرناا على دي الروايح
    متكي بجسمو في ركنيه الغرفه ويطالع في الرجال إللي جالسين في الآرض بقرف
    كلهم آشكالهم سيئه ايمن كآن بينهم بشيكاته ووسامته وإبتسامته إللي مو مفارقه وجهه مع إنو قرفان لكن كآن يضحك على نفسه
    لما يتذكر كيف جابوه لهنا
    رآح لحد قضبان الزنزاانه : هييييي آحد يخرجني من هناا
    واحد كان منسدح وحاط يدو على عينه ضحك بكل دلع : تتعبونا إنتو لما تجوو
    ايمن طالع فيه باإستحقار : كمااان قاااي إللعن ابو شكلك
    غير جلستو الولد كآن مايل للنعومه حتى في جلستو : أعجبك
    ايمن رجع ينادي لأحد يخرجو من المكآآن : هيييييييييي
    جاا العسكري وهوا معصب : نعممم ؟
    ايمن بكل ثقه : خرجني
    العسكري بتريقه : تبغى شي تاني ؟
    ايمن باأمر : يااشيخ خلاص خرجني وبس
    العسكري كمل طريقه بدون مايرد عليه
    ايمن سند نفسه على الجدار : دا كلو عشان اخدت موز من بيتو الله يصيب اهلوو
    كآن رجال جمبو : اجلس
    ايمن طالع في الآرض بقرف : لا مشكوور كدا احسن لي
    الرجال : برآحتك
    ايمن حس بنظرات الولد الناعم علييه
    طفشـــآآآن قال يسوي فيه شي يضحك شوياا
    رآحد لعنده والولد انظاره على أيمن ..ايمن اتكى على الجدار والولد الناعم وقف قباله
    طالع في أيمن باإعجااب وعض على شفتو .. آيمن بينه وبين نفسه يضضضحك مره متقزز من شكلوو
    الولد الناعم من غير مقدمات : ممكن رقمك
    ايمن ماسك نفسه بالقوه رفع حاجبه وقال بجديه : تحفظ ؟
    الولد فهمو : وبسسرعه
    اعطاه رقم عمر ..وهرج شويتين معاه
    ايمن انتبه من اول مادخل في واحد مره ضخم في المكآآن وعيــونه حمرآآ ومن شكلو يدي إنو نفسو يضرب اي احد في دي اللحظه
    وصوت تنفســـه أكبـــر دليـــل
    كــآنت في يده ربطه ومآآسكها بقـــوه وكأنو دي الربطه لها 1000 معنى بالنسبه له حطها في الأرض لما عيونه غفيت
    وهنا اييمن اشتغلت النذاله المعتاده في راسه
    ايمن سوى نفسه إنو خلاص مخنوق من المكاااان سار رايح جاي في الغرفه الصغيره
    لين ماجا تاني مره عند الضخم ونزل نفسو يعدل الشوز وهنا آخد الربطه إللي في الأرض ورااح للمدلع
    المدلع : إيش فيك ؟
    ايمن : طفشـــت
    مد يده وحطاها في جيب المدلع إللي ابتسم من حركه ايمن وفسرها بشي تاااني مرره
    ايمن غمزله : زكرى بيننا عشان لاننسى دا المكان
    المدلع حط يده بجيبه وخرج الربطه وقال بتأثر وكآنو يعرف ايمن من عشرين سنه : اوووووه سوو نااايس
    مرت عليهم عشــره دقايق والضخم داا كآن مغمض عينه وايمن كل شويا يطالع فيييه يبغاه يقووم
    (( كيف حيقوم داا ؟؟))
    قال للمدلع وهوا ياأشر تحته : صرصااار
    المدلع صرخ بكل انووثه على وجه الآرض وجا ورى ايمن : لااااااا فييين فييين
    الضخم فتح عينه لما سمع الصرخه وكــشر والكل كان يطالع في المدلع باإستحقار تاااام
    كل واحد في مصيبه ودا المدلع رافعلهم الضغط
    ايمن : سوري لا مو صرصار بيتهيألي
    المدلع والربطه بيدوو حط يده على قلبه : وآآآآه خوفتني قلبي طااح
    ايمن (( شلل في قلبك )) : سلامت قلبك
    الضخم طالع في الأرض وفنجل عيينه لما ماشاف الربطه وقف بكل عصبيه وقال بصوت عالي صداه رجع في المكان كلوو : فيننننهااااااا
    الكل طالع فييه وهما في وجههم إستفهامات
    المدلع بصوتو الناعم وبخوف : إيش فييك ؟
    الضخم طالع في المدلع وهناا عينه شويا وتخرج من مكااانها واسنانه تحك في بعضهاا وهوا جااي للمدلع
    المدلع بخوف : إيش فيك ؟
    هنا ايمن بعد وراح لركنيته اتكى عليها ورفع رجل وحده وهوا يضحك علييهم
    الضخم مسك المدلع من بلوزته ورفعه بيد وحده كآن في يدوو زي الورقه وهااااات انوااااااااااع السبب
    والمدلع على طوول بكي وجلس يصرخ كل إللي في المكان قاامو يفرعو بينهم والمدلع ماسك الربطه مو عارف إنو هيا سبب المشكله
    وايمن في الركنيه فاااااااارط ضحك : الدنياا حلوووه
    انفتحت الزنزانه ودخلو عسكرين وصارو يضربو بعصيهم وكل واحد جلس مكانو بعد الضخم ماسحب الربطه من يد المدلع
    العسكري قبل لايخرج : ايمن فؤاد
    ايمن رفع يده وكأنو في مدرسه : أناا
    العسكري بحزم : قداامي
    ايمن : اوووووه دوبي بدأت انبسسط _ مشي والعسكري مسكو ووداه المكتب عند رئيس القسم _
    دخل وايمن وشاف ابوه جالس علـ كرسي إللي قبال المكتب (( إلععععععععن ))
    جلس ايمن قبال ابوه : السلام عليكم
    رئيس القسم : يافؤاد انا مخرجو علشان خاطرك
    ابو ايمن نظراتو كآنت كلها تهديد لأيمن : خلاص إمسحها في وجهي دي المره
    ايمن ماحب كلام ابوه : إللي يسمعك خرجوني من بيت دعاره
    ابو ايمن بصوت جهوري : ايمن اسكت _ وجه كلامو لرئيس القسم _ خلاص آسفين تعبناك معانا
    ايمن : اسفين ؟
    رئيس القسم طالع في أيمن : ترى إلي سويتو مو شي هيين ياأيمن وانا مخرجك من هنا عشان خاطرصداقتي مع ابووك
    ايمن بكل ثقه : ماسويت شي
    رئيس القسم : والسطو
    ايمن ضحك : سطو مره وحده كنت جيعان ورحت أكل فين المصيبه فيها
    رئيس القسم : في بيت غيرك ؟
    ايمن : كلنا واحد يعني لافرق بين عربي ولا أعجمي _ ضحك _
    رئيس القسم ضحك على ايمن يعرفو من هوا صغير ويعرف إنو ياخد المواضيع دايما بهباله : ايمن دي ممتلكات خاصه مايسير تدخل فيها
    ايمن : ترى عمري 24 اعرف إيش إللي يسير وإيش إللي مايسير بس الشيطان دايما يوسوس
    ابو ايمن وقف عنده السكر وخلاص مايبغى يعصب اكتر من كدا عشان لايسرلو حاجه _ مد يدو لرئيس القسم _ : يلا عن إزنك
    رئيس القسم :يلا نشوفكم إن شالله
    ابو أيمن : إن شالله
    خرجـــو من مركــز الشـــرطه بعد أيمن ماأخد اغراضه جواله ومفتاح سيارته ومحفظته
    ركب ابو ايمن السياره وايمن ركب معاه لكن ابو ايمن ساااكت زي عادته
    ايمن : جيعان
    ابو ايمن ولارد علييه
    ايمن : فيا نووم
    ابو ايمن برضو مارد عليـــه
    ايمن طالع في أبوه وقال وكأنو مو عارف إيش سوى: إيش بك ؟
    ابو ايمن : لمتى حتفضل موطي راسي كداا
    ايمن اخد كلامه بضحك : ماعاش مين يوطي رااسك والله بس تمشي الرياح بما لا تشتهي السفن
    ايش دخل المثل في كلامه مايدري
    ابو ايمن ضحك : تمشي الرياح بما لا تشتهي السفن ؟
    ايمن : هههههههههههههه مشي حالك يلا انا عازمك على حسااابي
    ابو ايمن : لا خلينا نتعشى في البيت
    ايمن قام من على الكنبه ويمسك راس ابوه
    ابو ايمن : يوااا سيبني بسووق
    ايمن باس راسه ورجع جلس : يلا علشان دي البوسه وقفنا عند احسن مطعم وعلى حسابك
    ابو ايمن : دوبك بتقول على حساابك
    ايمن : منتف دي الآيام ويادوب الفلوس إللي معايا للسفره
    ابو ايمن : ايت سفره ؟
    ايمن : مو حروح تركيا ؟
    ابو ايمن : بعد إللي سويتو تتوقع ماكنسلت الرحله
    ايمن ضحك : لا قلبك طيب ماتسويها
    ابو ايمن : والله كنسلتها
    ايمن فتح عينه بصدمه : لييييش كنت مجهز كل حاجه حرام علييك
    ابو ايمن يقلد ايمن : تمشي الرياح بما لا تشتهي السفن
    ايمن : ههههههههههههههههه مسسرع لحقت تكنسل الرحله
    ابو ايمن : همام _ رئيس القسم_ اتصل علياا وقلي كل حاجه قبل لاأروح المركز اتصلت على جابر وقلتلو يئجلها
    ايمن : إيييوووا عجبتني كلمة يئجلها دي
    ابو ايمن : امشي معايا سيده وإنتا حتلاقي كل خير
    ايمن : من عيوني وانا كم عندي فؤاااد
    ابو ايمن وقفه عند مطعم ونزل يتعشى مع ايمن وانوع التريقه مع اييمن ينبسسط لما يجلس معاه وينسى حتى همومه في العمل
    كدا مايقدر يزعل منه ...ايمن قلبه ابيض ودايما ييضحك اي احد حوله وماحد يقدر يزعل منه




    Ψmoda3batla4e3aΨ




    في آخر الليل يمشي في الحارات وهوا يبكي ... المطر مغرقـــه كلوو ودموعه ممزوجه مع المطر
    نفس المكآآآن إللي كان يمشي فيه قبل 7 سنوات لما يبكي
    بس اليوم مو نفس السبب مرهـ ..كآنت في درجتين في ممرات الحاره دايما لما كان يخرج يبكي يجلس في دا المكان
    واليـــوم وبعد 7 سنوآت أتعااد كل شي
    جلس على الدرجتين إللي كانت قريبه من بقالة ابو معتصم سنــد نفســه على الجدار
    رجعت فيه ذاكرته قبل 7 سنــــوآآت
    مآآسك يدها وهوا مرهـ مبسسوط
    قال: فين حنروح ؟
    كانت لابسه افآرول ازرق وبلوزه بيضه وفارده شعرهاا إللي لونه مايل للذهبي ومره طويل
    كل عيون الرجال على جمالها الطبيعي
    عمرهـ 16 سنه لكن دلع العالم كآن كلو فيــه ماكان ينرفضله شي
    كآن ولدهم الوحــيــد كلامه أوامر بنسبه لهم
    لكن العيـــن حق .. في يوم ولليله ومن غير أي مقدمات سار ابوه يضرب امه
    ومن غير اي مقدمات يشتمها ويمسح فيها البلاط حتى اطلقو وهوا سار بينهم
    ام فادي بغصه: حنروح السوق
    فادي : طيب متى حنرجع السعوديه ؟
    ام فادي : قريب
    فادي : اوووووووه انا طفشت من هناا وبيت ستو صغير ومو حلو
    ام فادي كآن بالها بعيييد
    فادي انتبه لدموعها إللي حولين عينها : في أحد مزعلك ؟
    ام فادي طالعت فيه : لا حياااتي
    وصــلو الســوق الشعبي مره بعيد عن بيتهم
    وفادي مره ماعجبو المكان
    فادي : إيش دا ؟
    كآن في كرسي قريب من آحد محل الآقمشه
    ام فادي : أجلس هنا
    فادي : ليش ؟
    ام فادي : بس بروح اجيب شي وارجع
    فادي : طيب اروح معاكي
    ام فادي حضنتو : آنا آسفه
    فادي مره استغرب : إيش في ؟
    ام فادي جلستو على الكرسي وجلست جمبو وهيا ماسكه يدو : إنتا عارف إنو انا احبك صح ؟
    فادي اشر براسه يعني إيوا من غير مايهرج
    ام فادي بصوت مهزوز : خلاص إجلس هنا وشويا ارجعلك
    فادي : طيب لاتتأخري
    ام فادي باست راسه : لاتخاف إنتا رجال مو محتاج احد يوقف جمبك
    فادي : انا مو خايف إنتي إللي خايفه
    ام فادي : انا خايفه إنك تكبر وتفهمني غلط انا خايفه إنو يجي يوم وماتعذرني
    فادي مافهمها : ماما انا احبك
    بس قال دي الكلمه وفجرت كل حآجه جواتها وقفت : شويا وراجعه
    درارت ودموعها اتساقطت على خدها مشيت وهيا منهاره وتاركه نصها وراها
    خرجت من السوق ولقيتو قدامها
    مسكها بعفاشه من يدهاا وقلها بكل عصبيه : ساعه
    جلست على الآرض وسارت فرجه قدام العالم : حرااام عليكم إللي سويتوه فياا
    رفعها من شعرها ودخلها التاكسي إللي كان واقف جمبهم : أدخلي فضحتينا الله يآخذك
    وهيا في السياره منهاره وتبكي والكلمه الوحيده إللي في فمها : فادي
    مرت السنين عليها واهل هبه اتمنو ماجبروها تترك ولدها كآن اغلب وقتها في المستشفيات
    اما فادي إللي مرت عليه الساعات وهوا يستنى أمو اتربع على الكرسي وهوا يطالع في الناس الرايحه والجايه
    مرت ساعه ساعتين 3 وامو لساتها ماجات
    : إيش بها اتأخرت ؟
    عد اللمبات المحطوطه في السوق الشعبي من الطفش لين ماجاه النوم
    انسدح على الكرسي واتكور على نفسه من البرد غمض عيينه وهوا يرجف من البرد
    وصحي لما حس باأحد شايله من على الكرسي
    انتفض وقام مفجوع ..إللي كان شايله نزله للآرض وضربه على راسه : حمار إنتا تنام في أي مكاان
    فادي يطالع حولينه : فيين ماما
    دفه من راسه : أمشي قدامي مالت عليك وعلى امك
    فادي وقف مكانه : سيبني ماحروح معاك ابغى ماامااا
    مسكه من أذنه : أمك سابتك يابهيم هنااا واتصلت عليا اجي اخدك كمان تبغى ترجعلها
    فادي : كزاااب
    بعصبيه : الله يآخدك إنتا على امك كلاااب انا فايقلكم يعني .. قداامي بسسرعه
    فادي ودموعه في عينه : ماأبغى ارووح معاك هيا قالتلي اجلس هنا واستناها
    مسكو بعصبيه من يدو وسحبو وهوا يمشي : امك ياكلب ماتبغاك رمتك هنااا ومو سائله عنك
    فوقو من ذكرياته الصوت إللي جاه من خلفه
    مسح دموعه : إيش مخرجك ؟
    جلس العجوز وهوا حآط المظله فوقهم : شفتك من الطاقه ليش جالس هنا ؟
    فادي : دوبني فهمتك لما قلتلي حتكمل فرحتها
    ابو معتصم : وليش بتبكي ؟ المفروض تكون مبسووط
    فادي : إيش هوا إللي يبسط بلله
    ابو معتصم : قوم ياولدي نهرج جوا الجو برد
    فادي : أدخل إنتا ابغى اجلس مع نفسي شويا
    ابو معتصم : لا ماحقوم من هنا إلا معاك ابغى افهم إيش إللي مضايقك في الموضوع
    فادي : كل حاجه اصلا مدري إيش إللي خلاني ارجع هنا
    ابو معتصم : يعني ماكنت تبغى تجي ؟
    فادي : صراحه لا مع إنو كآن نفسي اشوفك بس عمري مانبسط في دا المكان كلها زكريات تسد النفس كدا مآحبيت أرجع
    ابو معتصم : اليوم امك مبسوطه حرام عليك
    فادي قاطعه : مبسسوطه ليش عشان حتتزوج ؟
    ابو معتصم : سنة الحياة ياولدي
    فادي : دوبها افتكرت
    ابو معتصم باإستغراب : لايكون دا إللي مضايقك ؟
    فادي : اكييد وبعدين انا لايمكن ارجع اشوفها هيا سابتني بدون ماتسئل عني وانا حسوي زي ماسوت
    ابو معتصم : ياولدي امك ماسبتك بكيفها ابوها خيرهاا بينك وبين البيت لأنو مايقدرو يصرفو عليك هيا حبت تعيش حياة احسن من حياتها كدا خلت ابوك ياخدك
    فادي : وتسيبني كدا في نص السوق وانا زي الحمار استناها طول الوقت
    ابو معتصم : والله هيا اتصلت على ابوك على طول بس مدري عن ابوك متى جااك هيا ماحبت تكون فيه لما ياخدك لأنها عارفه إنك حتبكي وتمسك فيها ...
    امك 4 سنين وهيا تتعالج في المستشفيات من بعد ماأخدوك منها والله ماأكزب علييك دي ال3 سنوات الآخيره رجعت زي اول وكنا نبغاها تكمل حياتها وزوجوها على سنة الله ورسوله
    فادي : ماأبغاها تتزوج
    ابو معتصم : إنتا عارف اهل امك ترى ماتغيرو إللي اتزوجها تراه مره طيب ممكن يعضوها عن إللي سرلها
    فادي بشد على كلامه وبعناد : انا ماأبغاها تتزوج
    ابو معتصم : فادي انا ماعرفك اناني كداا ...الحياه غيرتك ؟
    فادي : إيوا غيرتني
    ابو معتصم : فادي إنتا مو عارف أمك إيش شافت في حياتها
    فادي بعصبيه : وهيا مو عارفه انا إيش شفت من حياتي على الأقل هيا كان عندها بيت ومستقره فيه عندها اخوات مافي احن منهم وانا لأ ماكان عندي شي غير اب كل ماطفش طردني من البيت
    وكل شهر جايب وحده متزوجها ولما اشتكيتلو وقلتلو ابغى احد يهتم فياا جابلي شغاله كل يوم تتتحرش فياا قرفتني _ طالع فيه وهوا ولأول مره يشتكي لأحد من حياته _ كآن كل ربوع
    يفتح البيت مرقص ويناديني وهوا سكران ويخليني اشرب كآن ينبسط لما يشوفني سكران وأسوي زيو خلاني نسخه منو .. كيف ماتبغاني اتغير بعد دا كلوو؟
    ابو معتصم نزلت دموعه
    فادي وحاسس بغصه : ماقلتلك عشان تبكي بس عشان تعرف إنو الفلوس مو كل شي كانت تبغالي حياة احسن منها بالعكس اناا دحين معروف بجده كلها إني ازفت بني آدم وسمعتي زي الزباله
    كآنت خلتني عندها في البيت بدون أكل ولا لبس احسسن من الحياه إللي دحين عايشها
    ابو معتصم وقف : قوم ياولدي
    فادي مسح دموعه إللي بطرف عينه : ماأبغى
    ابو معتصم : حتمرض الجو بارد
    فادي بقهر : انا ابغى ابرد شويا اطفي النار إللي جواتي
    ابو معتصم : فادي لاتتعب نفسك اكتر إنتا جاي لهنا عشان ترتاح من إللي شفته روح حضن امك ماحد حيحس فيك زيها
    فادي : ماأبغى اروحلها ..دوبي قلتلها كلام المفروض ماقلها هوا بس عصبت
    ابو معتصم : طيب آرجعلها
    فادي : والله مافيا حيل اروح لها
    ابو معتصم مسك يده : طيب قوم ادخل جوا معايا
    فادي وقف بقله حيله وهوا تعبان نفسيا وجسديآ ومعنوياا
    دخلو البيت وابو معتصم اعطى فادي شرشف يدفى فييه ..حط الشرشف الرصاصي علييه وانسدح على الكنبه المتواضعه
    بس خرج ابو معتصم يسوي لفادي شي دافي رجع لقاه ناايم ودموعه ناشفه على خده
    ابو معتصم مره قلبه متقطع علييه حط الكآسه على جنب وفسخله جزمتو ودفاه عدل
    ابو معتصم رفع شعر فادي إللي مغطيه جبينه نفس نعومة شعر امه وقريب من لون شعر امه بس فادي اغمق شويا
    ابتسم وجآب الدفايه قريب من فادي




    Ψmoda3batla4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 10:43 pm

    Ψmoda3batla4e3aΨ
    جالس على الكرسي المطل على المسبح مكانه المفضل في البيت والجوال في أذنه ويتكلم بكل رومنسيه معاها
    : ريناد لاتخليني اجيكي دحيين
    ريناد بكل دلع : رومي اهجد
    رامي : وحشتيني
    ريناد : وإنتا كماان
    رآمي : طيب تعالي نخرج
    ريناد : روووومي مو دحيين قبل شويه واصله البيت
    رامي : ياريتني ماوصلتك
    ريناد في غرفتها وهيا تلعب باأطراف شعرها ورايحه وجايه في الغرفه : 4 ساعات جالسه معاك إيش تبغى اكتتر
    رامي : والله لو جلستي العمر كلو معايا ماأطفش منك
    ريناد : إيوا بس كلام
    رامي : رنودتي عمري كزبت عليكي ؟
    ريناد بدلع : لئه
    رآمي : آمووت على الئه دي
    رينااد باإحراج : راامي خلاص والله بعدين اقفل
    رامي اتنهد : آحببك
    ريناد : عارف اكره اسمع تنهيدتك دي
    رامي : ههههه ليش ؟
    ريناد : توجعلي قلبي
    رامي: سلامة قلبك ياعمري انا صاحي من امس
    ريناد : وي مانمت في الصباح ؟
    رامي : لما اكون مبسوط ماقدر انام
    ريناد بغييره : إيش إللي خلاك تنبسط ياسيد راامي
    رامي بكل رومنسيه : إنتي الوحيده إللي تبسطني وتزعلني وتبكيني حياتي كلها بين يدك والله ابيع الدنيا كلها عشان بس اشوف الإبتسامه على وجهك
    تعالو دورو ريناد دحيين
    رامي ماحس بريناد : رنودتي ؟
    ريناد بهمس : ها
    رامي :إيش بك سآكته
    ريناد : قلتلك استحي
    رامي ضحك : يناااسو على الناس إللي تستحي
    ريناد مو متعوده على دا الغزل متعوده على الحنيه من آخوها ريان ورامي بس احد يتغزل فيها مره ماتعرف ترد
    ريناد : روومي
    رامي : عييوني
    ريناد : وبعدين معاك
    آخدهم الكلام ورامي مو شايلته الآرض من الفرح يضحك ويتغززل طوول المكالمه وريناااد في غرفتها حآضنه الركازه وتتكلم معاه بكل رومنسيه
    شبه اتعودت عليييه
    ريناد : حيااتي بروح ازاكر
    رامي : اوكي لما تخلصي اتصلي علياا
    ريناد : من عيوني
    رامي : آحبك باي
    ريناد ضحكت باإحراج وقفلت ... باس الجوال وحطاه جمبو
    : ياعيني انا على الحب
    رامي دار وانفجع : بسم الله
    رزان : ههههههههههه كنت تكلم ساره
    رامي بكذب : يعني مين غيرها
    رزان : لا بس اتحسسن العلاقه
    رامي ببرود : من متى هنا ؟
    رزان : لاتخاف ماسمعت غير احبك وباي المره التانيه كلمها في غرفتك في بزوره هناا
    رامي :لايكون قصدك جمانه دي عقلها اكبر مني ومنك
    رزان بدلع : لا انا قصدي علياا
    رامي آخد الجوال ويرميه في الهوى ويمسكه : والله لو اتزوجتي مدري إيش حسوي
    رزان : لاتجي الزواج تروح تفتحلي منااحه
    رامي : هههههههههههههه حزعل بس ماحبكي
    رزان : والله كزاب اعرفك حتبكي
    رامي : اسسري إيش ابغابك اصلا تفكيني شويتين
    رزان : اصلا عارفه لو اتزوجت سارونه حتنسيك الدنيا كلها
    رامي ابتسم وسكت
    رزان جلست باإهتمام : رومي ليش تحسسني بعض الآحيان إنك مو طايقها
    رامي مهما سار لايمكن يجرح مشاعر ساره ويقول لأحد إنو مايبغاها يكفي زياد عارف : بالعكس البنت طيبه ومافي شي يخليني ماطيقها لكن عارفه الزواج مسؤليه كدا شايل هم
    رزان : بالعكس كدا صعب الواحد يعيش لوحده لو في وحده تهتم فيك حترتاح وموشرط تختار الحب إنتا بنفسسك ساره يمكن كنت مغصوب عليها لكن ترى تنحب ومحد قد شافها وكرهها
    رامي (( غيري ))
    كلام رزان ضايقه اخد الجوال وارسل رساله لريناد وزي عادته ماله في الكلام العربي ودايما يعبر بالإنجليزي
    I love my eyes when U look into them,
    I love my name when U say it,
    I love my heart when U love it,
    I love my life when U are in it.
    بعد دقايق جاته نغمة الرسايل وابتسم وفتح الرساله
    أحبك
    أحــبك
    أحــــــــــبك
    أحــــــــــــــــــــــــــبك
    أحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــبك
    شفت كيف دي الكلمة تكبر؟؟
    حبك بقلبي كل يوم عن يوم يكبر ..
    ابتسسم بحب ورزان عيونها عليــه وهيا مبسوطه عشان اخوها
    ارسلها رساله
    God made us body parts for a reason.
    Eyes : to look at you
    Mind : to remember you
    Heart : to miss you
    and…
    Legs : to kick you if u ever forget me!!
    في الجهه التانيه
    جالسه على السرير ومآسكه الكتاب وبتذاكر من يوم ماجات الرساله فرطت ضحك : هههههههههههههههههههههههههه
    ارسلتلو فيس حزين " " وعلى طول اتصل عليها : هههههههههه _ ردت عليه _ ماتبغاني ازاكر ؟
    رامي : عزبني الفيس ماقدرت ماتصل
    ريناد : ههههههههههه لعلمك ماحد يقدر ينسيني رامي
    رامي : كويس بس خلي الجمله الآخيره في رااسك " إللي في sms "
    رينااد : ههههههههه والله مره ضحكتني ..حتى لو نسيتك ماحيهون علييك تسويلي شي
    رامي : تراني مجنون في دي الناحيه
    ريناد اتكلمت بجديه : رومي لو يوم قلتلك انا احب شخص تاني كدا في يوم ولليله اجي اقولك انا احب إيش حتكون ردة فعلك ؟
    رامي : إنتي شفتي ردة فعلي لما قلتيلي بس تبغي تبعدي عني .... شوفي رنودتي انا من صغري مشاعري جيااشه
    ريناد ضحكت على تعبيره
    رامي : ههههه والله يعني ماقدر اعيش من غير حب ولو حبيت صعب انسى يعني لو جيتي يوم قلتيلي انا احب من سابع المستحيلات أأزيكي لأني احبك
    ريناد باإستغراب : يعني ماحتحاول ترجعني لك ؟
    رامي : غصبا عنك ؟
    ريناد : افرض يعني
    رامي : لا طبعا انا حبيتك واستاهل أي شي يجي منك
    ريناد حست نفسها اتمسكت فيه زياده من كلامه قالت بتريقه : اجل خلينا نخرج دحين
    رامي : هههههههههههههههههه روحي زاكري
    ريناد : ححاول
    رامي : مره اشتقتيلي ؟
    ريناد : حزاكر وبعدها اقلك قد إيش اشتقتلك
    رامي : اوك حياتي استناكي
    ريناد : تيب
    رامي باسها وقفل ومافي شي في راسو غير ريناااد
    اما ريناد معاها الكتاب ومبتسمه حاولت تفوق من سرحانها وتركز بس ماتحس بنفسها غير إنها تكتب اشعار وإسم رامي ولا ترسم قلووب
    اتنفست براحه : آآآه بس عليييه
    اخدت جوالها وحطت صورته وهنا عيونها تطالعله بكل شووق تعشششق عيونه النعسسانه ملامحه تحسس الواحد برومنسيته نظراته تسرقها من عالمها وتعيشها في عاالم تااااني
    قفلت الجوال ودخلتو وسط الشنطه ورمت الشنطه بعييد عنها : عز الله مازاكرت اليوم شي
    طول ماتذاكر وهيا تطالع في الشنطه ونفسها ترجعها وتشوف صوره لكن تضغط على نفسها
    حست حلقها ناشف وتبغى شي تشربه نزلت من على السرير وهيا لابسه قميصها القصير الآخضر وفاتحه شعرها الآسود الطوييل
    خرجت من لاغرفه وهيا ماسكه اطراف شعرها وتبتسسم بحالمييه
    دخلت المطبخ وآخدتلهاا كآسه عصير وخرجت وهيا تششرب
    اشتاقت لأمها تبغى تروح تحكيها عن أي شي
    رآحت لغرفت أمها وكآنت بدق الباب إلا شدها الصوت
    امها : هههههههههههههههه حبيبي والله انا عارفه بس احسسو بدري سيبها بظروفها ...هههههههههه اعرف حيااااتي
    بعدت عن الباااب وهيا مصدوومه من الكلام ميييين إللي ممكن امها تكلمو بدي الطريقــه
    "" آكيييد تكلم رياان ...وليش تضحك مع رياان بدي الطريقه ؟ ""
    رآحت غرفتها وبكيــت مو متأكده بس لو إللي في راسها صح مو بعييد تتجنن ابوها ماكملتلو سنه متوفي وهيا
    "" لا لا ..استغفر الله ماما لايمكن تسويها آكييد بتكلم واحد من آخونها ""
    مسحت دموعها ومسكت الكتااب وهيا تحاول تركز لكن فييينن ولا كلمه قدرت تحفظها
    انسدحت على السرير واتغطت باللحاف وهيا تبكي على ذكرى ابوها اشتاقتلو كتيير
    واشتااقت لأمها قبل لايموت أبوها لأمها إللي
    كانت تسئلها على ابسط شي ممكن تسويه
    إيش حتلبسي في الجامعه ؟
    اما دحيين تخرج بالأياام وترجع ولا كأنو شي صاااير
    ماتحب احد يعاملهاا بدون إهتمام طول عمرها متعوده على الحنيه والدلع
    كل شي جاه في رااسها وكل المواضيع انقلبت عليييها

    بكيت بكيت لين ماناامت

    Ψmoda3batla4e3aΨ



    نزل من الطيــآره وخرج من المطآآآر ولقى سيآآرة الليموزين الفاخره وااقفه قدام المطار



    عيـــون البنــآت كلها عليــه وهوا في عالم تاني لابس النظاره الشمسيه وحآط سماعات في أذنه ويسمع أغنيه
    كاظم الساهر اكرهها
    " اكرهها واشتهي وصلها وإنني أحب كرهي لها
    أحب هذا المكر في عينها وزورها إن زورت قولها " جات في باله شموخ وعلى طول غير الأغنيه
    واستغرب كيف دي جات على باله وليش هيا بزات من بين كل البنات إللي يعرفهم
    أعطى نفســو 100 عذر عشان يشيلها من باله
    دخل السياره وقفل الشوفير الباب واتوجه للآوتييل
    كآن يفكر يسوي حفلة خيريـــه للمعوقيين ولدعمهم
    وزي عادتــه أفكــآره دايــما غريــبه وتــجــذب الصحـآفـه وحيزيد طبعا دا الشي مشاريعه الباقييه
    وبعد التفكير ماحس إلا والسياره توقف قدام الفندق ..
    الشوفير فتح الباب وخرج زيــآد بحيــويه وإللي يشوفه ابدا مايقول دا الفندق ملكه
    ابتسسم لما شاف العالم وحس براحه كبيره جــوآآته ..جآآه آحمد وهوا لابس البدله الرسميـه
    احمد متربي بسعوديه لكن عاش 4 سنوات في لبنان واستقر في لبنان : هلا منوره الحته كلياتها
    زياد ضحكلو : آهليين إيش الحلاوه دي
    سلمو على بعض ودخلو الفندق وكل العمال إللي في الفندق واقفين من الجهه اليمين واليسار كآن اعدادهم مره كبييره
    وكلهم جو يستقبلو زيــآد الجهه اليمين واقفين الرجال ولابسين البدل الرسميه السودا والبيضه الموحده وبعض العمال لابسين تيشرتات بيضه وجينزات سوداا كل واحد وطبيعه عملو في الفندق
    والجهه اليسار كآنو واقفين بنااات لابسين تنانير سوده لنص الفخذ وبلايز رسميه بيضه ومفتوحه من عند الصدر
    زيــآد سلم عليــهم كلهم وهوا يضحك مع دي وينكت على داك التاني مره ماحد يحس إنو مغرور وبالعكس واكثر من متواضع لدرجه تسرله دايما مشاكل مع الصحافه بسبب تواضعه
    بقية آخر بنت وكان من شكلها متوتر وجديده في العمل وباين إنها مو عربيه
    زياد حس بخوفها : you are new her right ?
    البنت بشعرها الأشقر وعيونها الخضرا قالت بتلكلك: : i don't speak englsh (( ماتكلم إنجليزي )
    زيآد : ah ok _ سلم على يدها _ you beauty
    البنت ابتسمت بحيآء : thanx
    زياد (( مو قالت ماتهرج إنجليزي )) : you love your jop ?
    البنت : ofcurs
    زياد ( ؟؟؟؟؟؟؟ )) : i hope you enjoy
    البنت : i hope that too
    زياد : nice to met you
    البنت : nice to met you too
    زياد دار على احمد وضحك ضحكتـه المعتاده إل