منتدى ثورة الابداع

يااهلين وسهلين نور المنتدى بوجودكم

اخي الزائر اختي الزائرة نتمنى ان تكونوا فردا من عائلتنا

وسنكون افضل منتدى بوجودكم معنا ودعمكم لنا شاكرين لكم زيارتكم

عالم لاحدود له من الابداع


    رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    شاطر

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات : 286
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 2:43 pm

    خـــآرج احد المـــطـــآعم جالسه بسيارتها متوتره : واا انا كييف وافقت اجي
    فتح باب السياره : اهلين ياقلبي
    ماريا : نبروسي قفل الباب مابى ادخل
    نبراس : امي جوا تستناكي
    ماريا بخوف وتوتر وكل حاجه : قلها ماحتدخل
    نبراس : بعد ماوعدتها وجات تستهبلي انتي انزلي
    ماريا : ماااقدر ماقدر ولا اقولك قولها ولعت السياره وهيا وسطها بس ماسرلها شي قصدي _ حست نفسها مو عارفه تهرج _ مدري قولها اي صرفه
    نبراس مسك يدها وخرجها : نبرااااس ماااقدر
    نبراس : اسكتي لاتفضحينا
    ماريا ماسكه يده بكل قوتها ماتباه يمشي : حياتي ماقدر ادخل والله استحي ايش حتقول عني
    نبراس وقف وطالع فيها : ميرو تراها مبسوطه لأنها حتشوفك
    ماريا : مو حلوه تشوفني
    نبراس : يعني اقولها تخطبلي
    ماريا طالعت بجديه : اقولك
    نبراس ضحك : طيب امشي قدامي
    ماريا : ابى اروح الحمام
    نبراس مشي وهوا ماسكها وهيا تمشي بالقوه وتبربر : قولها طاحت في الأرض ولا اتزحلقت وماقدرت تجي ولا اقول قولها ماتت ايوا ايوا ماتت احسن شي
    نبراس يمشي وهوا يضحك على كلامها وماريا ماسكتت تبى تجيبلها مبرر : طـ طيب قولها إنو انا بكمه وماهرج
    نبراس قاطعها : وصلنا
    ماريا سابت يدو وبعدت عنو : فينها
    نبراس : ههههههههههههههه جوواا يامخ مسويه دحين ادب ومافي اي لمس هاا
    ماريا : ايوا شوف خليها تعرف إنو عمري ماقربت منك دايما اخلي بيني وبينك 5 امتااار اييوا عشان لاتاخد فكره غلط عني
    نبراس حس إنو ماريا ماحتخلص هرج مع الإرتباك ..فتح الباب الخشبي ودفاها ..ماريا دخلت مفجوعه ووقفت لما شافتها قالت بدون ماتحس بنفسها : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    نبراس فررط ضحك عليــها يتوقع منها اي شي قفل الباب الخشبي ..
    ام نبراس ابتسمتلها ووقفت : وعليكم السلام
    ماريا واقفه في مكــآنها وتطالع فيها ..نبراس مر من جمبها وهمسلها : سلمي _ وجلس على الكرسي _
    ماريا باإرتباك جات عندها وسلمت علييها ..وام نبراس تطالع فيها باإعجاب " غاده "
    ماريا اتوجهت للكرسي إللي جمب نبراس سحبت الكرسي بتجلس إلا حست نفسها مره قريبه منو ( 5 امتاار ) رجعت الكرسي مكآنه ونبراس عقد حاجبه وهوا يطالع فيها ايش بتسوي
    ورجعت اخدت اللفه حولين الطاوله وجلست قباله وغاده في مقدمه الطاوله مبتســمه وهيا تطالع فيها
    غاده : كيــغك ؟
    ماريا مستحيــــــه : كويسا
    غاده : وكيف نبراس معاكي
    ماريا طالعت بنبراس وهيا مكسسسوفه : ماشي
    نبراس رفع حاجبه : ماشي ؟
    غاده ضحكت وماريا زاد توترها : نبراس حكاني عنك كتير كدا حبيت اشوفك وبما إنكم منتو حاطين الزوآج براسكم دحين
    نبراس قاطعها لأنو اصلا مافتح موضوع الزوآج مع ماريا :لســه ماتكلمنا في دا الموضوع
    غاده : ليش ماهرجتو فيه لدحين ؟
    ماريا ((( الله يقلعك يانبراس إنتا والموضوع إللي فتحتووو ))
    نبراس : يعني بدري عليه وقلتلك قبل كدا
    غاده قاطعتو : بس لازم تعرف رايهاا من دحين
    ماريا بلعت ريقها (( لالالالا مو دحيين مو في دي اللحظه ))
    نبراس ابتسم وطالع في نبراس وماريا دقات قلبببها زادت : ماتوقع ترفضي لو اتقدملك مو ؟
    ماريا تتمنى الأرض تنشق وتبلــعها (( مين قلي اججججي )))عدلت جلستها باإرتباك : مو كأنو المكآن حر
    غاده ضحكت عليها وحست إنــو الموضوع خاص فيهم : بالعكس دوبي كنت بقول برد
    ماريا (( حر فيين وانا بموت من البرد ))
    نبراس : ماريا جسمك إنتي على طول حار
    غاده طالعت فيه باإستغراب وماريا انفجعت من الكلمه وجهت كلامها لغاده وهيا تبى تصرف الهرجه : إيوا دايما اقولو جسمي دافي حتى وانا بردانه جسمي يفضل دافي
    (( الله يصيبك يانبراااس ))
    نبراس قصدو لما يمسك يدها دايما تكون دافيـه وهيا جا في بالها وقت ماعدلها الفستــآن اخد كاسة المويه إللي قباله وقربها منها : اشربي
    هنا حاسه بتوترها : حبيبتي هدي نفسك انا بس جايه اتعرف عليكي مو بحكم عليكي نبراس يحبك ودا اهم شي عندي
    ماريا ابتسمتلها (( ايش بلله ارد عليها ))نبـــراااس هـــرج لما حس إنو ماريا مره منحـــرجـــه
    بـــعد ســـآعه من التفشيلات إللي حست فيييها ماريا وكوومـــة الإحراجااات ..غاده وقفت : يلا انا حمشي من هنا
    نبراس : ماكملتي اكلك
    غاده : الحمدالله اسيبكم على راحتكم
    ماريا (( الحمداللله ))
    غاده قربت من ماريا وماريا وقفت
    غاده : دحين ارتحت نفسيا لأني شفتك
    ماريا : ههههههههه
    غاده : يلا ياقلبي انتبهي لنفسسك وانتي لنبراس معاكي
    ماريا ابتسمت باإحراج وسلمت عليها : إن شالله
    غاده خرجت وماريا جلست عل كرسي وحطت راسها على الطاوله ..نبراس رجع جلس عل كرسي : ايوا يامسز خجوله
    ماريا رفعت راسها وهيا تتنفس براحه : نبراس دي اول واخر مره اخرج دي الخرجه
    نبراس : ماحبيتيها يعني
    ماريا : لااا مو قصدي كدا بس مستحيه والله
    نبراس : ساعه ونص وإنتي جالسه معاها وماتزحزح الحيا ولو شوياا
    ماريا : لو شهر معاها حفضل استحي منهااا
    نبراس : ولو اتزوجنا
    ماريا صرخت : ديييي السيررره بزاات كانت حتوقف قلبي
    نبراس : ههههههههههههههههه ليش يعني
    ماريا : لا ياااشيخ في احد يسئل السؤال البايخ إللي سئلتو قداااام اموو
    نبراس مافهمها : يعني ماتبي
    ماريا : مو قصدي كدا
    نبراس : ايش قصدك ؟
    ماريا : قصدي استحيت اجاوبك قدامها
    نبراس قرب للطاوله ومسك يدها : يعني موافقه
    ماريا : اجل بخرج معاك كدا عبط
    نبراس : ههههههههههه قولي ايوا ولا لأ
    ماريا:ايش قصدت لما قلت بدري ؟ يعني تباني اعطيك كلمه من دحين ؟ دام إنتا تحس إنو بدري دا الموضوع
    نبراس : اباكي تخلصي الثنوي
    ماريا يقله حيله وبدون ماتحس بنفسها : اوووف سسنه
    نبراس ساب يدها وهوا يضضحك بصووت عالي ضحكتوو ردة فعلها السريـــعه ..اما ماريا انحرجت كلماها يخرج بسسرعه من فمها بدون ماتفكر فيه : بمزح معاك
    نبراس : هههههههههههههههههههههههه آآه يااقلبي
    ماريا شمفت : قلتلك بمزززح
    نبراس : هههههههههههههههه لاتخافي باقي اقل من سنه
    ماريا : لو باقي قرون مو مهتمه
    نبراس : إيوا واضح
    ماريا بقهر : مع نفسك مره مره
    نبراس : هههههههههههههههههههههههههههه مستعجله هااا
    ماريا : ومين قلك اصلا حوافق
    نبراس : من الأوووف حقتـك خلتني اعرف جوآبببك _ ورجع يضحـــك _
    ماريا انقهرت من ضحكتــو : نبراس لاتستفزني
    نبراس : هههههههههههه طيب يامستعجله
    ماريا حركت رجلها بعصبيه وطالعت فيييه بنظرااات كلها حقـــد ..عرف إنها عصبــت وقف ضحك : ايوا ياقلبي فين تبينا نروح دحيين
    __________________________________________________ ___________
    فــي الشـــآرع ...
    : تمسي ايش في
    تمسي فتح باب السياره : دقيقه مدام سياره مايدري ايش فيـ
    خــرج من السيـــآرهـ ..وفتح غطــآء محرك السياره..
    ياسمين : اووف ياااربي
    رجعلها تمسي بعد عشــرهـ دقايـــق وهوا يحــــآآول يشــغل السياره وبالقـــوه اشــتغلت ..
    دوبو بيحرك السياره إلا ياسمين قاالـــت : دقيـــقه
    خــرج من البيــت ودمــوعـــه على خــــدهـ ..خلل يده بشعرهـ وهوا يطالع يمين ويســآر مو عـــآرف فيـــن يرووح ..
    انتبه لسيارتها لساتها فيــه اتوجه لها بدون اي تفـــكير
    فتح الباب : تقدري توصليني لـ**** ؟
    ياسمين وهيا مصدومـــه : ادخل !
    دخل وقفــل الباب ياسمين وجهت كلامها للسواق وقالتلو يروح فين ماطلـــب فارس
    اما هــــوآآ سند جسسسسمه علـ كرسي ودمــوعــه ماوقفـــت
    مو من طبـــعه يبكـــي كدا بس امــــو شي تــآني
    ضعيـــف بدونها
    مايقــدر يعيش وهيـــآ مو موجودهـ حوليــــه
    كـــان بس يدعي بينو وبين نفســـو إنو يلاقيــها مكـــآنها ..خــرج جواله من جيبـــه ورجع اتصــل عليــها ماتتترد
    ودمــوعه نزلــت اكتــر حط يدهـ على جبيــنـه وهوا يخفــي عيـــونه فيـــها
    ياسمين مفجــوعــه قالت بتردد : فارس ايش بك ؟
    مارد عليــها
    ياسمين :قولي لو ساير شي يمكن اقدر اساعدك
    فارس مسح دموعــه بيحاول يصبر نفســه عنده امــل يروح يلاقيـــها مكـــآنها : اباكي بس توصلييني
    ياسمين ماعندها شي تقولو وبنفــس الوقت تبى تعرف ايش في ,,, حزنها : طيب
    وصـــلو للمــكآن وهـــوآآ فتـح الباب ونزل بســـرعه يطـــآلع يميـــن يســــآر ..مافي احد
    الســآعه 3 العصــر الشوارع فاضيـــــه ... مشي وهوا يــدور عليــهااا ..ورجع لمكـــآنــه زي الضـــآآآيع لما مالقى اي شي لـــهااا

    في السيــآره ..
    تمسي : خلاص امشي ؟
    ياسمين فتحت باب السياره وهيا تطالع في فارس : لا
    رآحـــت باإتجاهه : فارس بدور على مين
    فارس خرج جوالـــه ورجع اتصــل على امــــه ..سمع صوت نغمــة الجوال ..طالع ورااه لقى الجوال مرمي على درجـــة
    فتــح عيـــنو بصدمـــه ... اتوجه للدرجه بخطوات ثقيله وعيـــنو على الجوال ..جلس واخد الجوال بيده ..شاف المتصل " ولدي "
    صــرخ باأعلى صوتــو في المكـــآآآآن وباإنهيــــآآر : أأأأأأأأأأأمييييي
    ياسمين انفجعت ..قربت منوو : فــ فـآرس ايش في ؟
    فارس يبكي بصـــوتـه : أبببى اممممي مو عارف فينهاا
    ياسمين جلست جمبــو ودموعها في عينها : هيا ضايعه يعني ؟
    فارس : مدررري
    ياسمين : طيب قوم من هنا نتصــل على الشرطه وهما يدورو عليها
    فارس حرك راسه بـ " لا : لا لا مو قايم من هنا _ رفع جوالها _ هيا كانت هناا شوفي جوالها
    ياسمين نزلت دموعها : لو جلست هنا ماحتستفيد شي
    فارس مارد عليــها قام من مكـــآنه وهوا يدور لســآته عليـــها وكان بيعرج اخد اللفه إللي جمب العمارهـ وياسمين ورااهـ
    مو عارفه ايش تسوي جا على بالها صاحبـــه أحمد ..بدون تردد اتصـــلت عليــــه
    رد عليها وهيا عيونها تلاحـــق فااارس وتبكي عليـــه : الو
    احمد : نعم ؟
    ياسمين : انتا احمد صاحب فارس صح
    احمد : خير ؟
    ياسمين : امو ضايعه مدري فينها
    احمد : وانا إشلي ؟
    ياسمين : انتا صاحبه تعال كلمو مو عارفه اتصرف معاه
    احمد : اولا انا مو صاحبه تانيا حلال إللي بيسير فيــه
    ياسمين شافت فارس واقف في مكانه ورافع يده الثنتن وماسك راسه بتشتت ...اتوجهت له واحمد معاها علـ خط : اتــص
    فارس قاطعها بصوت بكـــآه : ابى امي مو لاقييها مهي فييه يكون سرلها شي
    ياسمين : لاتفاول كدا ماسرلها حاجه بس يمكن احد شافها واخدها
    فار س: طيب ليش سابت جوالها كان اخدتو معاها كان اتصلت عليا ..رمى جوالها بعصبيــــه في الرصيف : حتى ماكلمتني واتصلت عليا يومييين ..وانا ماتصلت ولاسئلت والله مالي غيرها
    ياسمين بترجي كلمت احمد : الله يخلييك تعاال
    احمد كان يسمــع وهوا مصدووم : فينكم ؟
    ياسمين قالتلو مكانها واحمد قفل .. جالس في غــرفتو له يوميــن مو طايق يخرج منها بعد إللي سار ....
    اتذكر اخر اتصال لأبرار قالتلو " انا كنت مضايقه منك فاكدا رحت للشاليه مع البنات "
    هيا إللي خـــآنتو ..هيا إللي باعت نفســـها لو مـــآكانت طاحت في يد فاارس كانت حتطيح في يد غيـــرو
    فارس كدا كان مع البنـــآت كلهم .. اتذكر كل شي كيف فارس كان يوقف معاه في مصااايبه
    وعارف إنو فـــآرس متعلق باأمو بشكل مو طبيــعي ..اخد مفتاح سيارتو وخرج من البيــــت
    حيســـآعده عشان خاطر الــعشره إللي كانت بينــهم ...
    بعـــد عشره دقأأأيق وصل وشـــآف فارس واقف وياسمين قدامه وبتـــكلمووو ..باين الإنهيااار في وجهه ..خرج من سياارته بسسرعه واتوجه لهم
    : ايش سار معاكم ؟
    فارس اول ماشاف احمد حضنـــو وبكي
    احمد حط يدو على ظـــهر صاحبه : فارس هدي اكيد يكون اي احد شافها ووداها مركز الشرطه لازم نروح نسئل
    ففارس : ولو مهي فيـــه
    احمد :انتا دحين تعال معايا
    شــآفو واحد خارج من نفس العماره للي فيها الصيدليــه و الجوال جمبها ... فارس اتوجه له وهوا مو قادر يضغط على رجــله اكتـــر ..يمشي بخطووات ثقييله
    هدا والدكتــور قلـــو لايمشي كتيــر اليوم ولو اضطريت بالعكــاز وهوا مافكر بكلامه زي المجنون خرج من البيت وبدون عقققل يدور على اموو
    الرجال عقد حوآجبه لما شاف فارس بدا الشكل يعرج واثار الدموع في وجهه : لو سمحت
    الرجال : نعم ؟
    فارس : شوفت ست كبيره كانت جالسه هنا في الظهر او الصباح
    الرجال : لا والله _ كمل طريقه الرجال وفارس على نفس حالتو ضاايع _
    جات عنه ياسمين : خللاص روح مع احمد
    فارس حط يده على كتفــها وعقد حوآجبه وغمض عيــنه
    ياسمين : رجلك توجعــك ؟
    احمد جا لعنده : بطال تمشي زي كداا خخلينا نروح مركز الشرطه ونرتاح
    فارس بقلة حيله : طيب يلا
    احمد مسكه : لاتضغط على رجلك _ داروجهه لياسمين _ شكرا ياسمين
    ياسمين ابتسمت :عفوآآ
    فارس ماقلها شي كل تفكـــيره محصوور في اموو وبس ..اما هيا رجعت لسيــآرتها وهيا تدعيــلو إنو يلاقي مامتـــو

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات : 286
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 2:46 pm

    أصــــعــــب الحب عندما لا يحس بك من تحبه
    وأصعب الحب عندما تهمس بألمك فلا يسمعه
    وعندما يصبح غناؤك بكاءاً لا يلمحه



    خــرجت من الحمـــآم مستغربـــه وكانت لابسه بجامتــها: سراج فين ملابسي ؟
    سراج منسدح على السرير وفي يدو الجوال : ايت ملابس ؟
    عهد : حطيت ملابس على السرير فين اختفت ؟
    سراج : هيا نظيفه ؟
    عهد بقــلة صبر : يعني مطبقه ومحطوطه على السرير حتكون معدومه مسلا
    سراج بدون إهتمام :شكلي اعطيتها للشغاله مع ملابسي تغسلها
    عهد اتوجهت للدولاب : اووووووووف _ فتحت الدولاب بعصبيــــه
    دق جواله اول محطو اسبكر ورد صاحبو يقلد دايما اصوات الحريــــم : الو
    صاحبه صوت انثوي : حياتي سراج
    سراج قفل الاسبكر : هههههههههههههههههههههه
    عهد تطالع فييه بالمرااايــه بنص عيـــن ..انتبه لنظراتها مشى الموضوع يبى يشوف تغار تنفعل يبى اي ردة فعل منها يحسسها إنو هيا تملو على الأقل
    سراج : خلاص لازم كداا ... وانا كم عندي سوسو من عيييوني فين ماتبووو ..خلوهااا بكرااا ..طيب بااي
    اماا هيا كانت تسمــع وتدورلها ملابســ تمسك اللبس وبدون ماتحس ترجعو في الدولاب وتاخد التاني ..ولما قفل اخدت ملابسسها
    وبتـــصرف جدآ بارد قفلت الدولاب : بعد نص ساعه عند اهلي
    انـــقهر مره يعني اتوقع إنو تكون في غيرهـ بسيطه مهماكان زوجـــها بس ولا اي ردة فعل منـــهاا ..يفتكر لما كانو اصحــآب ويفتح سيرة البنات تقولو قفلــها
    جا في باله إنها تغااار بــس دحيــــن عرف إنو هيا تكره نفس السيرهـ بالأساس الحكايه مو حكــآيه غيرهـ ..خرج بكت الدخـــآن
    وهيا ولعت منو : كما مره اقولك ياسراا ج لاتدخن في الغرفه
    ولا كأنــــه سامعها ولع السجاره ونفخ الدخان في الهوى .. اما هيا دخلت الحمام معصبه وقفلت الباب تلبس ..
    (( ونععععم الأزوااج إللي كدا عيني عينك يكلم وحده قدامي وبعدين يقول انا الغلطاااانه بس حوريييه مين يرجعللو اليوم البيت خلي إللي عندو يفيدووه ))

    بعـــد نص ساعه وهيا تتجهز وهوا استحمى ولبـــس .... شغل ع صـــــآآآمت ولا واحد يكلم التاني يمشو جمب بعض ..يجلسو في نفس الغرفه بس كل واحد ينشغل بشي تااني
    لبست عبــآيتها .. واول كلمه انقالت من بعد نص ساعه : خلصت
    طفى السجاره : اوك
    جا جمببها وكانو خارجين إلا هيا وقفت : ريحتك مره دخاان _ اتوجهت للتسريحـــه واخدت عطر قربت منو وبختللوو ..وبقعت في التيشيرت الأزرق عند كتفو _ وي
    _ حطت يدها على البقعه _ معليش
    طالع فيــها بحالميه وهوا يتمناها إنها بس تحبو ولو ربع الحب إللي هوا يحبها فيـــه .. زفــر بضيق
    وهيا رفعت راسها وطالعت في وجهه ..ارتبــكت ورمت العطر على الكنبــه قالت باإرتبــآك :اتأخرنا
    مشي وهوا ساااكت وتعبببان من جووواا ..حاس نفسسو مخنوووق منهاا
    نزلــو ولقو ام سرااج جالسه تحـــت : فين رايحين ؟
    سراج : عند اهلها
    عهد مو قادره تطالع فيـــها مره مكسسوفه منـــها
    : عهد كم حتأجزي ؟
    عهد قربت اكــتر من سراج وقالت بصوت ماينسمع : اسبوع
    ام سراج ماسمعت : كم ؟
    سراج طالع في عهد ماتوقعهاا كداا خجوله ورجع قال : بتقولك اسبوع
    ام سراج : اهاااا بكرا عندكم اختبار لو حابه يعني تختبري معاهم ..
    عهد : طيب
    سراج : مع سلامه
    خرجو الإتنيــن وهما متوجهين مشي لبيتهم ..
    سراج : إيش بك ؟
    عهد : مكسوفه من امك كدا شكلي غلط احسو معاها
    سراج : عادي م
    عهد قاطعتو : منتا فاهم إنتا دي ابلتي _ زفرت بضيق وبخووف لما وقفت قبال فلتهم _ خايفه
    سراج مسك يدها : انا معاكي _ دق الجرس بيده التانيه ومعاد رد : مييين ؟
    عهد بخوف شدة على يدو وقالت : عهد
    سراج ابتــسم من حركـــتها على الأقل تستقوي فيـــه
    معاد بفرحه : عههههههد _ فتح الباب وهما دخلو عهد وقفت _
    سراج : ايش بك ؟
    عهد : مره خايفه
    سراج وقف قبالها : شوفي كلي إللي تسويه إنك تتاسفي من ابووكي وامك بسس وانا قلتلك هيا ترى حيسامحوكي انتي غلطتي بس مو لدرجه إنهم مايقدرو يسامحوكي وانا فهمت ابوكي كل شي
    عهد : ايش قلتلو ؟
    سراج : قلتلو انو كنت غاصبك على كل شي فاحيسامحك انا عارفه
    عهد ماتوقعت إنو يسوي زي كـــدآ عشـــآنها كانت بتهرج إلا معاد فتح باب البيـــت وخرج جري يحضنها : عـــــهااااااااااااد
    عهد ضحكت : وحشتني
    معاد : اوووه البيت من غيرك مره مو حللو
    عهد : ها جييت فين ماما وبابا
    معاد : نسيت ماقولهم إنك جيتي
    عهد : هههههههه طيب فينهم
    معاد :: فووق
    عهد : طيب
    دخـــلت البيــــت وسراج سلم على معاد ودخـــلو الإتنين جلســو في الصــآلون بس عهد طلعت فووق تبى تروح لأمها وابـــوها ..
    وقفـــت عند باب غرفــتهم وقبـــل لاتدخل دموعـــها نزلــــت ..رفعت يدها بدق الباب إلا انفتج نزلت يدها وقالت بين دمموعها : بابا
    ابوها ابتــسم باألم اول ماشافها وهيا قربت منو بهدوء وحضنتـــو ورجـــعت تبكي بطفووليـــه بكــل صووتهاا : انا اسفففه والله اسفـــه
    امها كانت جالسه على السرير وقامت وقربت من الباب وهيا حاطه يدها على قلبـــها ... من بعد الزوآآج ابو عهد ماجاب سيره عهد ماتوقعــت عهد تجي
    ولا اتوقعت دي ردة فعــل زوجهااا
    ابو عهد ودموعه خانتـــه : الله يرضى عليكي ياابنتي
    عهد مسكت يده وباستها وبااست راااسه وهيييا تبكـــي ...وهوا رجع حضنـــهاا
    امها جات عندها وحطت يدها على بنتــها : خلاص يااعهد
    على إنها مرتبــه كلام كتيـــر تقولو لأبوووهاا عشان يسامحها بس لما شافته طار كل شي و مو قادره تقول شي غير إنها تبـــــكي
    حـــآضنتـــو ومااتبى تسيـــبوه اتذكـــرت لماا طاح في الدرج بسبااايبها حضنتو اكتر وغمضت عيـــنهاا


    امـــآآآ تـــحت
    ســرآج : هههههههههههه ياغبي مو كدا
    معاد يلعب اكس بووكس : اصلا الرموز انا مو حافظهاا
    سراج قام من على الكنبـــه وجلس على الأرض جمب معاد وورااهـ تكـــآيه : هاات انا اورييك
    معاد اعطـــآه : لو فزت بدي المرحله اعطييك إللي تباه
    سرااج : تعطيني الإكس بوكس
    معاد ابتسم بصدمه : لا دا كتير
    سراج : هههههههههههههه
    معاد : خلاص خد عهد ولاترجعها
    سراج : هههههههههههههههههههههههههههههههه بااايع اختتتتك
    معاد : ايوا ولا الاكس بوكس
    سرااج :طيب طيب شغل داا
    جلـــسو يلعبـــو وبعد ربــع سااعه نزلــت عهد وامها وابـــوها ... وحاسها دحييين غيـــر ..كانت الإبتســآمه إللي على وجهها غير عن اول لما يشوفها مع سيمااا
    ابو عهد سلم على سراج وجلـــسو وعهد لاصقه في ابـــوها وكل شويا تضحك وسراج يبتسم لضحكـــتها
    بعــد نص ساعه سراج وقف : انا لازم استئزن
    ابو عهد : بدري
    سراج : عندي كدا شغله حجي اخر الليل اخد
    عهد قاطعتو : مو قلتلك ابى اجلس هنا اليوم _ ابتسمتلو _
    سراج مارد عليــها : مع سلامه
    مشي وام عهد : يابنتي روحي قفلي وراه الباب
    قامت وراحت وراااه فتحت باب الفله وهوا كان بيخـــرج دا ر عليها : ايش ناويه بزبط من دي الجلسه ؟
    عهد : يمكن اشوف حل لعلاقتنا دي
    سراج انقهر منها : اهااا تشوووفــي حل اووك يااست عهد شوفي حل ولو مالقيتي حل لعلاقتنا دي ترى ساعتها حكون متغير عليكي ولاتسئليني ليش
    عهد : متغير ؟ إنو يعني دحين انتا إللي معايا مره كوويس ؟
    سراج ضحك باإستحقار على كلامها : باأي صــفه تبيني اكون معاكي كويس بعد ماقلتيلي انك تحبي اشرف ؟ ولا بعد ما قلتي إنك ماتبيني ؟ ولا بعد ماحسيتي إني بلوه زي ماقلتي
    عهد حست كلامها قوي بس مع الضغط كانت ترمي كلام عبيط : ماكنت اقصد إنك بلوه
    سراج : اها إيوا بس كنتي تقصدي إنك تحبي اشرف ؟
    عهد : ال
    سراج قاطعها وهوا واصل حدو منها وبنبره صوت واحد مخنووق ومكتفي من إللي سرلو : عهد خلاص اسكتي ترى اكتفيت وسمعت كلام منك زي الزفت تبي تجلسي عند اهلك اجلسي وتبي ترجعي

    اارجعي من النهايه مو مهتم في الحالتين

    عهد هرجت بهمس : لاتحسسني إني غلطانه
    سراج : اشك إنك تحسي لو تحسي من جد كان عرفتي إزا انا اباكي ترجعي ولا لأ سلام
    مشي وســـآبها في مكـــآنها مصدومـــه (( ايش قصدو دا ؟! ))..قفلت الباب ورجعت جلست مع اهلها وهيا شبـــه معاااهم كلام سراج يجي في بالها كل شــــويه
    في آخـــر الليل طلعت غرفــة عهود وجالســه معاها
    عهود : كيف الزوآج ؟
    عهد هيا حسه بالزواح اصلا : ههههههههههههههه ماشي الحال
    عهود : حكيني
    عهد فنجلت عينها : ايش احكيكي سررري عن وجهي
    عهود :بما إنك اختي يعني ليا الأحقيه التامه إني اتغزل في زوجك صح ؟
    عهد : هههههههههههه خدي رااحتك
    عهود : والله من جد الله يهينكم شكلكم كان بالزواج مرره يجنن هوا عالم اخر البنات اتسدحو عندو ههه وانتي ماشالله الكل قال إنك يومها كنتي مره حلوه بس كأنكم كنتو زعلانين من بعض ولاشي
    عهد : لا بس عارفه هرجه ماما وبابا خلتني شوويا كدا فيوزي ضاربه
    عهود : هههههههههههههههه والله بابا عادي اتقبل الموضوع
    عهد اتذكرت كلام سراج (( قلتلو انا غصبتها )) : بس برضو يعني ماحسو زي اول معايا
    عهود : مع الايام اهم شي اتقبل الموضوع
    عهد : زووجني ايش تبيه كماان يسوي اكتتر اكيد حيتقبل الوضع
    عهود : هههههههههه احمدي ربك اهم شي سراج يموت فيكي
    عهد ابتسمت بدون اي تعليق
    عهود شهقت : ياحمااره إنتي شوفتي إيش سبتي اخر مره بالحوش _ قامت من مكانها وراحت تفتح دولابها وخرجت كيس صغير وفيه علبه _ شوفتو مرمي تحت وربي عرفت إنو ميت فيكي
    عهد شافت الكيس : دي هديه سراج ؟
    عهود : اييوا خدي
    عهد اخدت الكيس وعهود جلست جمبها ..فتحت الككيس وهيا تبى تششوف ايش وسسسطهاا خرجت علبه خاتم فتــحتها وانبهرت بالخااتــــم : واااا مرره يجنن
    عهود : ماشوفتيه انتي
    عهد خرجت الخاتم من العلبه وحطتو في صباعها وتطالع في باإعجااب : فين شوفتو طاح من يدي لما بابا خرج وشافني
    عهود : تراه المااس
    عهد ذابتت : باااين مره يجنن
    عهود : كنت احسبك حتسويلي فلم هندي وترمي الهديه وتقرأي الورقه طلع العكس والله
    عهد : ههههههههههههههههههههه اي ورقه والله ماشوفت شي
    عهود : في الكيس يامفجوعه صراحه قرأتها من الطفففش والله مره رومنسي الولد
    عهد اختفت الإبتسامه ماتدري ايش كتب ..وبنفـــس الوقت خاافت فتحت الورقـــه وكان كاتب بخط يدوو وكلام كتيـــر قرأت
    _ ماليا في المقدمـــآت وماتوقع إنو ينفع لوجهك اصلا مقدمه _ ضحكت علييه سراج القديم إللي يحب يهزأها _ المهم ماعلينا
    مو عارف ايش اكتبلك اصلا بس لو ماعجبك الخاتم مره مع نفسسك اصلا دا زوقي يعني غصبا عنك حيعجبك _ ضحكت عليييه اكتتر _+
    عهود : ههههههههههههههه كملي كملي وماخفي كان اعظم
    عهد كملـــت قرأهـ بينها وبين نفســها
    _ الخاتم دا اول ماشفتو مدري ليش اتخيلتو كدا في يدك يمكن انا جريئ شويا في الكلام معاكي بس في كلمه مره مو جريئ فيها واخاف اقولك هيا
    بس طبعا الغلط مو مني منك لأنو ماعندك اسلوب وتخوفي الواحد من شخصيتك دي المتقلبه من النهايه ياست عهد انا احبك _ فتحت عينها على وسعها مع الصدمه _
    يـــمكن هرجت كتير معاكي عن البنات وكيف كنت اقابلهم ونسوي هبالات كدا انحرجت اقولك خوفت تحسبيني حسوي فيكي زيهم بس واللله من بعد ماعرفتك وحسيت نفسي بديت اعجب بس فيكي ماسرت

    اقابل ولا بنت ..ولما مرضت اخر إسبوع بسببك يامعفنه لما قلتيلي ابطل دخان وانا عارف إني حتعب بس كنت ابى ابطل عشانــك ومعليش لأني رجعتلو بس مستعد اسوي اي شي عششانك حتى لو كان

    مو طيب ليا ... كل إللي ابى اعرفو دحيين ردك في الظهر عند الطاقه ياعوعو _قفلت الورقــه وهيا مصدوووممممممممممممه
    كلمـــة مصدووومه قليييله تصف حالللتهااا في دااا المووقف ماتوقعتو ابدا إنو يفكر فيــــهاا
    عهود : ايش بك ؟
    عهد قامت من على السرير : شويا حرجــع
    رجعت لــغرفتـــها قفلت الباب وهيا تتذكر كل كلمه قالتلو هيييا ...جرحتــــــو كتيــــــر وماكانت تدري ..رايحه وجاايه في الغرفـــه وكلامممهاا اللي قالتو في سراج يجي في بالها
    + انا إيش سويت بحياتي عشان ربي يبليني بشي زي كدا +
    اتذكرت يوم الزوآج وكلامها الأهبل إللي قالتـــو
    + وإنتا ليش اتقدمتلي ؟ ليش ورطت نفسك بشي مالك فييه +
    غطـــت يدوجهها بيدها لما اتذكرت + إنتا عارف إنو اشرف اتقدملي وبابا رفضو عشـــآنك +
    : غبيه غبيييييييييييييييييييييييه
    مــرت على دا الحال عشــره دقايق جلست على سريرها وهيا تفــكر بالكلام ... مسكــت جوالها بتردد واتصــلت عليـــه..مو عارفه ايش تقولو بس حاسه نفسها غلطــآنه
    يمكن كانت تتصرف كدا اول لأنها معميـــه ماحاسبت على إنو كان يسكت على تصرفاتها ديك كلها لأنه يحبــها
    سوى دا كلو ورضي يتزوجها عشنو يحبـــها
    كلـــم ابوها وحط اللوم عليـــه عشنو يحبــها
    لســـآتها بعد دا حتفكر ولو بمجرد تفيـــكر باأشرف !؟
    رد عليها وهوا مستــغرب من اتصالها : ايوا ؟
    مو عارفه ايش تقولو : كيفك ؟
    سراج استغرب : كويس _ ماسئلها انتي كيفك _
    عهد حزت في نفسها بس حاسه نفسها تستاهل اكتر من كدا : رجعت البيت ؟
    سراج : ايوا _ سكت _
    عهد باأسلئلتها دي حست نفسها من جد زوجتــو : اكلت ؟
    سراج : لا
    عهد : وليش
    سراح يتكلم من طرف خشمو : كدا _ كان معاه حبت سجاره وبيدخن _
    عهد : انتا بدخن ؟
    سراج : ايوا
    عهد : مو بطال تدخن وانتا كدا جيعان
    سراج حس إنو زودتها : عهد تبي شي ؟
    عهد انفجعت : ها ؟ لا ليش ؟
    سراج : مدري عنك
    عهد بدون ماتحس بنفسها : بعد المدرسه حرجع مع مامتك عل بيت
    سراج : ليش ابوكي ايش قلك عشان ترجعي
    عهد : ماقلي شي
    سراج : بتكزبي على مين انتي !
    عهد : والله ماكلمتو
    سراج : بكيفك زاكرتي ؟
    عهد : لا
    سراج : عليكي اختبار احياء
    عهد : ايوا بس كتابي عندك
    سراج : ماحيمداكي تزاكري
    عهد : حطلي هوا بطاقه قدامي كم ساعه
    سراج لو مو مقهور منها كان قلها نامي ولاتروحي ولاتزاكري من الاساس بس مو مهتم خلييها حرقة قلبـــو كتيــــر : طيب باي

    طفى السجاره واتوجه للدولاب إللي حطت فيه كتبــها ..طالع في السياره (( الساعه 2 )) جات في باله فكرهـ ..خرج من غــرفتوو
    وراح لغرفــة اموو لقاااااها في سااابع نووومـــه ...اتوجه لمكتبها وفتح الدرج إللي تحط فيه الأوراق وخرج ملف ومكتوب عليه + اسئله اختبار ثالث ثنوي اخد ورقه + واتوجه لغرفتو
    دخلها عل اسكنر ورجع ورقة الإختبار في الغـــرفه وهوا يضحك على نفسسسو ..طبعلها الورقه وكل شي
    وفتح الطاقه لقاها تستنــــآه اشتااااق لديك الأيييام
    عهد (( بدري )) اتذكرت كييف كانو يتلاقـــو ابتسمتلو : هات الكتاب
    سراج حط الورقه في تيشيرت ولفها : بعدي عن الطاقه حرميلك هيا
    عهد : هههههههههههههههههههههههه اهببل انتااا
    سراج اشتااق لضحكتها : قلتلك بعدي
    عهد فتحت الطاقه كلها وبعدت عن الواجهه ..حستو اتأخر ومارمى جات بتطــألع إلا جااه التيشيترت في وجهها
    سراج ضحك : حلال فيكي
    عهد اخدت التيشيرت من الأرض ويدها التانيه حاطتها على عينها : حيييوان مااتشوووف
    سرااج قفل الطااقه بدون حتى سلامم
    عهد : كللللبت _ عقدت حاجبها لما طاحت الورقه من التيشيرت _ دا يستهبل جايبلي ورقه _ اخدت الورقه وشاافت الأسئله _ شهقت _ دا مجنووون
    نطت جري لسريرها واتصلت عليــه وهوا رد : هههههههههههههههههههه من جدك انتااا
    سراج : لاتولفي بس عشان لاتهرج امي وتقول اتغير مستواكي بعد الزواج
    عهد تبى تهرج معاه طبيعي : واااااا والله راااحه نفسيييه ايش رايك كدا في كل إختبار تسويلي
    سراج : تعرفي ايش يعني تسري ؟
    عهد : ههههههههههههههههههههههه طيب انا اوريييك بعدين اطلب مني شي
    سراج : ليش انتي فالحه في شي ؟
    عهد : ايوا هوا انتا شوفت حاجه
    سراج اتثاوب بالعنيه : اقولك بنام مع سلامه
    عهد اتنرفزت : باي _ قفلت من قبل لايقفل وهوا سوى كدا عششان يستفزها لاأكتـــر _
    سراج ( خلي اشرف ينفعها )
    عهد رمت جوالها ( خلي البنات ينفعووه )

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات : 286
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 2:50 pm

    طوول اليــــوم تتصــل عليــه جواله مقفل : خلاص بروح اكلم دكتور فؤاد
    امها : إيش تبي منو ؟
    زينب : اكتر واحد تعب معايا على الأقل اشكره
    امها : طيب لاتتأخرري
    وقفــت المصــعد ورااحــت إتجااه غـــرفة الدكتور.لقتو عند الباب وبيتكلم مع احد طلاب الإمتيـــآز
    لما خلص وانتبهلها ابتسملها وهيا جات عنده
    : كيفك دحين ؟
    : لا الحمدالله احسن بكتيــر بس جايه اتكلم معاك ب
    قاطعها : تعالي نهرج جوا
    دخــلت الغرفه وهوا جلس ورى الــمكتــب وهيا جلست قبال المكتب : إيوا ايش كنتي تبي تقولي
    زينب : موضوعي بعيد عن حالتي وانتا عارف إنو انا دبرت الفلوس فجأه من واحد الله يخليه دنيا وآخره وانتا ماقصرت معايا وقفت معايا كتير ومن جد مشكور
    ابتسملها : زينب مايحتاج تشكريني ولاشي انا سويت إللي عليا والحمدالله ربي كتبلك إنك ترجعي زي اول
    زينب : انا عارفه _ دق جوالها وابتسمت مره لما شافت المتصل _ عمرو طويل دا إللي دفعلي تكاليف العمليه _ ردت عليه _ ايوا ايمن .. هههههههههههههههه اليوم كتبولي خروج من

    المستشفى ...ههههههههههههههههههه الله يسعدك شوف بس ارجع البيت حكلمك ... الله يسلمك مع سلامه
    ابو ايمن باإستغراب اخر مره سئلو ايمن عنها ودحين تكلمو : ايمن إللي دفعلك تكاليف العمليه ؟
    زينب استغربت : كيف تعرفو ؟
    ابو ايمن فتح درج المكتب وخرج إطار صورة وحطها على المكتب : داا إللي اعطاكي الفلوس
    زينب : ايوا ايش عرفك فيه ؟
    ابو ايمن : دا ولدي
    زينب اتفاجئت وبنفس الوقت ابتسمت : الله يحفظلك هوا
    اي واحد يشوف ايمن يجي عند ابوه يدعيلو يـحسسوه إنو محسود على ولدوو مع إنو العكس مابيحس انو بيسوي اي شي يخلي الناس تعجب فيه لدي الدرجه : ليش دفعلك هيا
    زينب ودموعها اتجمعت في عينها : والله في كل صلاه اصليها بدعيلو ربي يوفقو في الدنيا والآخره ماتصدق قد إيش ساعدني انا مو عارفه ليش سوى كدا بس كل إللي اقدر اسويه له ادعيلوو
    ابو ايمن ابتسم باألم : تسلمي ياابنتي ولي سواه ولدي تستاهليه واكتر
    زينب : بس معليش على التطفل لكن ايمن إيش عندو ؟
    ابو ايمن مافهمها : مافهمتك ؟
    زينب :يوم ماعطاني الفلوس قلي كلام حسيت إنو عندو شي ولا مريض لاسمح الله
    ابو ايمن : عندوو فوبيا من الأماكن الضيقه زي المصعد والغرف الصغيره
    زينـب : ومالو علاج ؟
    ابو ايمن : لاياخد حبوب تساعده بس خلاص اتعود على الحاله سار يتجنب دي الأشياء

    ابو ايمن طالع في صورة ولدوو قلبوو يوجعو عليـــه مايدري فين اراضيـــه .... اخد واعطى في الكلام مع زينب وبعدها خرجت وهوا خـــرج من الغرفه واتــوجه لعند راكــآن
    : اراكان
    راكان ساب الملف إللي بيدوو : ايوا دكتور فؤاد
    : سئلت عن إللي قلتلك عليه
    ركان عدل نظارتــه : له إسبوع مو معاهم في الشاليه يقولو اتضارب معاهم وسبلهم المكــآن وسئلت عنو في الأماكن إللي قلتلي عليــها برضو مو فيي
    ابو ايـــمن : الله يستر معليش تعبتك معايا
    راكان : تعبك راحه
    ابو أيمـــن : تسلم ياولدي _ خرج جواله وبعد عن راكان واتــصل على ايمن حيقولو يرجع بس جواله مقفل _ دوبو كان يكلم زينـــب
    نزل لقى زينب اتوجه لها : زينب نهاية رقم ايمن إللي عندك كم ؟
    زينب : 224
    ابو ايمن : نفس إللي عندي بلله اتصلي عليه
    زينب : طيب _ اتصلت _ جواله مقفـــل
    ابو ايمن قلق عليــه : طيب شكرا


    اما في مكـــآن تاااني وفي غـــرفتــــو ...خرج شريحتو ورجع الشريحه يلي بكلم ريناد عليــها ورمى شريحة العيله : مع نفسسهم ولا احد فكر يتصل
    اتصل على رينــآد : ايوا ياقلبي انتي
    ريناد عارفتو دام اتغزل يعني يبى شي : لاتققووولي اخرج معاك
    ايمن : هههههههههه فاهمتني
    ريناد : اول شي قولي ايش سار معاك في الصبااح
    ايمن : يااااااابنتي والله احبببببك .. مره عجبتهم الصور وقالولي العدد الجديد الصور كلها حتكون من تصويري
    ريناد : طيب كويس
    ايمن : وإنتي رحتي الجامعه
    ريناد : لا
    ايمن سكت للحظآت من صوتها يعرف إنها لساتها متأثره بللي سار : خلينا دحين نخرج جيعان
    ريناد : ادخل المطبخ وسويلك اي شي
    ايمن : انتي شوفتي كيف المطبخ
    ريناد : لاتقولي معفن ومعرف إيه بلاش دلع
    ايمن : مو على القرف بس من يوم ماسكنت مادخلتو والتلاجه الصغيره حاطها بالصاله
    ريناد : ايش العوق دا ؟
    ايمن : هههههههههههه الله يسامحك بس كدا المطبخ مره صغير
    ريناد : البيت صغير كيف تبى المطبخ بحجم الغرفه يعني تششككني بعض الأحيان بعقلك دا كيف تفكر انتا
    ايمن : يالطيييييف ايش هوا دا عشان بس قلنا المطبخ صغير
    ريناد : ايواا شي طبيعي حيكون صغير
    ايمن : خلاص انا كدا ماحبيتو وماحدخلو
    ريناد : اجل لاتقولي غداا وما غدا مالي صلاح
    ايمن قلبها تريقه : ايش الزل دا تراكي بتجرحي كبريائي
    ريناد :هههههههههههه تستاهل
    ايمن : ريناد جيعاان والله ماكلت شي من يوم ماصحيت تخيلي من 9 الصباح بــس شربت قهوه ومويه
    ريناد : انا مابسويلك ترى كدا عشان بززلك ولاحاجه انتا عارف انا مره اعزك والله وعشان كدا ماباك تعتمد على احد قوم سوي بنفسك اي حاجه
    ايمن : لو كان المطبخ شويا اكبر كان دخلت بس دا مره مستفز ياشيخه
    ريناد : رجعنا للحجم
    ايمن يتمسكن : واله مره داايخ حراام عليكي
    ريناد : انتا عارفني انا نفسيتي زفت وماليا نفس اخرج من البيت
    ايمن : امس خرجتي عادي مافيها شي ماحيتغير حاجه
    ريناد : طيب شووف بكرا انتا حتسوي اكلك بنفسك المطبخ صغير ولا كبير مالي فييك
    ايمن :ههههههههههههههههههههههههه على بالك دحين اني متقرف منو عشنو صغير ؟
    ريناد : دا إللي سمعتو منك
    ايمن مشاها : ايوا ياستي انا واحد اتقزز من الأماكن دي يكفي الغرفه مستحملها
    ريناد : الله يعين اهلك شويا وحمر عليك باي _ وقفلت _
    ايمن نزل جواله وهوا يطالع بشاشه .لحظااات تفقعلو مراارتـــه بس لما يفتكر ايش بتسسوي معااه يقل دا الإحساس ويزيد عنده إحساس الإعجااب فيــهاا
    قام غيــر ملابســـه وشال كميــرتو علقــها على رقبــتو ... وقف عند باب المطــبخ وكششر لما فكر بس إنو ممكن يدخل دا المكــآن
    دار جسمو وهوا يااخد نفسسو بصوت مسمووع ..خرج مـــن البيـــت وقف عند العماره وهوا ساند جسمو على الجــدار اول حتى ماكان يسند نفسسه عليه
    كان يتقـــــرف
    اما دحيين سند جسموو وهوا يطالع في الأولاد يوميا وهما يلعبو كوورهـ مايطفشو هوا كان حتى نومو مالو اوقات معينه مايحب الروتيين اليومي يحب كل ييوم غير عن التاني
    بس دحـــين مضــطر يقوم ويناام لأنو مو بكيفو الشغله ريناد موديتو وتجيبـــو ... جات الكوره لعند رجله
    الولد : ارميييها
    ايمن حط رجله على الكوره وببدون تفكيـــر شاتها
    الولد اخد الكوره منو ووقف لعب : تلعب معانا ؟
    ايمن طالع في المكــآن : هنا ؟
    الولد عقد حوآجبه : يعني في ملعب !
    ايمن : هههههههههه _ دقيقه _ شال الكميرا من رقبتوو وحطها على الدرج _
    اولد التاني اشر للرجال إللي ورا ايمن : لا لا اعطيها لعمو فهد
    ايمن طالع فييه كان جالس على كرسيه الخشبي : هاتها ياولدي
    ايمن جاا عندوو واعطاها له وبتريقه زي عادته: انتبهلها دي قيمتها اكتر من قيمتي ترى
    العم فهد : هههههههههههههههههههههه العب معاهم
    ايمن راح لشباب: كيف نظامكم بلعبه ؟
    الولد إللي معاه الكوره : اللي يفوز الفريق يعطي لكل واحد فينا 20 ريال
    ايمن : هههههههههههههههههههههه ايش شغل الزناوه دا
    الولد : هههههههههههههه عاد نكسب شويتين
    ايمن بمزح: طيب مايسير إللي يسجل اهدااف الكل يدفعلو 20
    واحد من الشباب : داخل تنصب علينا انتا
    ايمن : ههههههههههههههههههههههه لو يمشي معاكم النصب ليش لا
    الولد ررماله الكوره : مع إنو مو باين إنك محتاجها
    ايمن مسك الكورهـ: المناظر خدااعه

    في السيـــآرهـ ســآكتـــه ومســـرحه لها كم يوم وهيا بدي الحــآله ..دق جوالها وفوقها من السرحاان ..ردت
    ست ايمن : كيفك يابنتي
    ريناد : بخير وانتي كيفك ؟
    ست ايمن : تمام الحمدالله ..ايش بو صوتك دي الأيام مو عاجبني
    ريناد : مافيا شي
    ست ايمن : تخبي عليا
    ريناد ابتسمت غصبا عنها : لا هوا انا اقدر بس الجامعه كدا مره ضغط
    ست ايمن : يلا الله يعينك ياقلبي
    ريناد : بس إنتي اليوم شكلك مبسوطه
    ست ايمن : مبسوطه وبس
    ريناد : فرحيني معاكي
    ست ايمن : ابو ايمن قلي اكلم ايمن يرجع
    ريناد استغربت : وليــش ؟
    ست ايمن :وي يابنتي مافي اب يستغنى عن ولدو
    ريناد : بس إنتو عارفين إنو دا احسن لو ومنتو عارفين قد ايش بدي يتغيـــر
    ست ايمن : انا عارفه بس مانقدر نستغنى عنو البيت فاضي من غير تهاني وايمن
    ريناد :لو رجع حيسير زي اول
    ست ايمن : طيب والله واحشناا
    ريناد : ماحيضركم لو سبتوهـ شهر بس
    ست ايمن شهقت : شهر تبينا نتجنن
    ريناد : شوفو امس هوا اتوظف
    ست ايمن بفرح : منن جد
    وقفــت سيااره ريناد في الحاره ..ريناد فتحت الطاقه وشافت ايمن يلعب معاهم ابتســـمت اكتـــر : حرسلك دحين صوره ووريها لبابة ايمن وديك الساعه قوليلي إزا يبااه يجلس كمان ولا يرجعلو
    ست ايمن مافهمتها : صورة ايش ؟
    ريناد : دقيقه بس _ رفعت جوالها وصورت ايمن وهوا بين الشباب وارسلت الصوره _ رديلي خبــر _ كـآنت بتقفل إلا جات في بالها فكره _ دقيقه صح مو مقتنعه بكلامي إنو ايمن يجلس
    ست ايمن بصراحه : مو مقتنعه
    ريناد : اوكي قبل لاتشوفي الصوره اسمعي كلامو عشان تتأكدي خليكي عل خــط
    ست ايمن : طيب


    ايمن اول ماشاف سياره ريناد رمى الكوره لشباب : بكراا نكمـــل
    : مع سلااامه
    اخد كميرتو من العم فـــهد .. ورااح للسيارهـ
    ريناد حطت الجوال على الشنطه : غريبه جالس في الحاره مو عوايدك
    ايمن : اتغيرنا عشانك
    ريناد : ههههههههههههه مو عشاني اباك تتغير عشان نفسسك
    ايمن : على نهاية الشهر اكون ايمن الجديد بس خلي الراتب يجي
    ريناد : راتبك ترجعو لييا فاهم
    حـــرك االسواق لسيااارهـ وخرج من الحارهـ
    ايمن : نعععم !!؟! خييير داا من عرق جبيني
    ريناد : لأني عارفتك حتصرفو كدا عل فااضي
    ايمن : إنتي اشلك حتى راتبي تبي تحرميني منو
    ريناد : مو على كدا بس منتــا حاسس لين دحين كم صرفت عليك
    ايمن : الخير عندك بلاش لؤم
    ريناد : هههههههههههههه اول راتب ممكن في ايش تصرفو ؟
    ايمن بتفكـــير : امممممم اتوقع اعطيه لأبويا
    ريناد عقدت حوآجبها : تعطيه لأبوك ليش ؟
    ايمن جلس باإهتمام وجه جسمو لريناد وهوا يحكيـــها : دايما لما كان يحكيني عن نفسسو يقولي كنت ادرس واشتغل اصرف على اهلي اخواتو كانو 3
    عارفه ماكنت اهتم ويقولي الحيااه صعبه هوا يبربر دايما وانا اسمع من ادن واخرج من التانيه بس دحين عرفت إنو الحياه مو بس صعبه اصعب من الصعبه
    ريناد : اهاا خلاص اتعلمت ولا
    ايمن قاطعها : عارفه ابى ارجع مرره نفسي ارجع بس بنفس الوقت كل يوم بشوف شي حلو بدا المكــآن
    ريناد مسكت الجوال وقفــلت ورجعتو بشنطــه: كوويس
    ايمن : عارفه إيش اللي مصدوم منو ومن جد مره مقهور فييه
    ريناد : ايش هوا ؟
    ايمن : ستوو ماتصلت عليا ولا سئلت
    ريناد : مستنينك تتوظف يمكن
    ايمن: لا لا مهما سار ستو لازم تطمن عليا حتى لو ترسلي فلوس اما دحين ولا حتى رساله صح اتعلمت اشياء بس شايل مره عليهم لأنهم مابيسئلو عني
    ريناد : وانتا زي البزره تبى احد يسئل عنك كل شويا
    ايمن : مو على حكاية بزره بس هما عارفين إن ساكن في شاليه مع شباب زي الزفت يعني مافكرو إنو ممكن يسرلي شي !
    ريناد : واسقين فيك
    ايمن : لا مو على حكاية ثقه بس حاسس إنو في شي لو ابويا ماسئل عني وطنش ستو ماتسكت
    ريناد سكتت ماتوقعت إنو فاهم ستو لدي الدرجـــه ...
    ايمن : اساس الحكايه إنو لو إنتي ماوقفتي معايا مدري فين المفروض اكون
    ريناد ابتسمتلو : انتا وقفت معايا وانا وقفت معاك
    ايمن قرب منها بمزح : عادي ابوسك ؟
    ريناد دفتو وهيا تضحك من قلبها : ههههههههههه مع نفسسك
    ايمن سند جسمو على الكرسي: هههههههههههههههههه ليا فتره ماسمعــك تضحكي زي كدا والله ضحكتك حلوه
    ريناد اختفت الإبتسامه من وجهها
    ايمن : وبعدين يعني كان انكتمت احسن لي
    ريناد رجعت تبتســـم : لا بس في شي تاني مضايقني
    ايمن : احسسك كومة مشاكل في بعضها قوليلي ايش مضايقك
    ريناد : هههههه لاتتريق
    ايمن : ههههههههه تئبورني الضحكه ياشيخه اهرجي اهرجي دحيين ايش ساير
    ريناد : رامي
    ايمن : رامي إللي هوا حبيب القلب ؟
    ريناد : ايوا
    ايمن : مو طيرتيه ؟
    ريناد : لسه ماتكلمنا في الموضوع
    ايمن رفع حاجبه : طيب اتصلي عليه واتكلمو
    ريناد : حنتقابل ونتفاهم
    ايمن باإسلوب هجومي: مالو داعي تتقابلو
    ريناد : ابى اشوفو قدامي وافهم كل حاجه
    ايمن : مو لازم
    ريناد : بقولك بتفاهم معاه تقولي مو لازم
    ايمن اتنرفز : خلاص بكيفك سوي إللي تبيه
    ريناد : حسويه بس كنت بقولك
    ايمن : وقلتلك مو عاجبتني الفكره
    ريناد : طيب ايش بك بتهرج كدا ؟
    ايمن طالع فيها بنص عيين وبعدها طالع في الطريـــق وهوا مكشـــر ويــحرك رجـــله .... ريناد استغربت منــــو (( ايش بو دا ! ))
    وصـــلو المــطعـــم ..وريناد تطالع فييه مستغربه مو عواايده يسكت الطريق كلوو ..فتح باب السياره وقفلوو بقووه هيا وسط السياره رمشت عينها بفجـعه (( لا مو صاحي دا اليوم ))
    فتحت باب السياره وهيا تطالع فييها وهيا مصدومه راحــت باإتجاهه : ايش بك ؟
    ايمن طالعلها بنظرات اول مره تشوفها وكانت مو فاهمه معنى النظرى دي : سلامتك ممكن ندخل عشان ناكل
    ريناد سكتت
    ايمن كدا مايدري ايش بو اخلاقو قفلت ادا كانت هيا مصدومه هوا مصدوم يمكن من تصرفاتو دي اكتر منها : حطولي كدا
    ريناد بخوف : ايش بك كدا بتهرج معايا
    ايمن : جيعان ممكن دحيين ندخل ؟!
    ريناد عقدت حوآجبها وقالت: ادخل
    مشي ووهيا مشيت وراه وتطالع بقفااه مستغربــه وتبى تحلل تصرفــه دا ..دخلو وجلسسو ..سكتت مستنيتو يهرج ولا كلمه نطـــق
    وهوا (( انا إشلي فيها خليها تنحرق معاه بكيفهم )) جاا على بالو إنهم سابو بعض خلاص وهيا لساتها رايحه تقابلو ..
    بعد سكوت طويل : متى رايحه ؟
    ريناد استغربت : فين ؟
    ايمن : عند حبيبك مدري ايش يطلع
    ريناد : قصدك رامي
    ايمن انقهر كره الإسم دا اول مره يحس إنو يغار من ولد دايما ثقته في نفسسه مخليتو يشوف نفسو التوب وماهمه احد : ايش الإسم السامج داا
    ريناد : بالعكس مره احب دا الإسم
    ايمن : لأنك سامجه زيو
    ريناد : ايمن احترم نفسك
    ايمن قرب للطاوله : ماقولتيلي من بيت مين دا
    ريناد :ايش دخل دا
    ايمن : مايسير يعني؟ ابى اشوفك بس تحطي على مين
    ريناد : من بيت ******
    ايمن اتفاجئ وبنفس الوقت انقهر : لا يجي منك _ استوعب شويا الموضوع _ دقيقه دقيقه قلتيلي اسمو رامي مو ؟
    ريناد : إيوا واي ؟
    ايمن عدل جلستو وضحك
    ريناد : ايش بك ؟
    ايمن : هههههههههههههه اخوه اسمو راكان مو
    ريناد اتفاجأت : ايوا ليش ؟
    ايمن ضحك باإستحقار اتنرفز منها لما عرف إنها خارجه مع رامي ودحين حيرميها كدا عشان يبرد قلبو بدون مايهتم باإحساسها : يابنتي اسكتي دا قبل كم يوم كان زواجو هههههههه بيستهببل على

    راااسك
    ريناد ماستوعبت : ركان متزوج من اول
    ايمن بنفس الضحكه الإستفزازيه : هههههههههههههههههههه راكان فيين قصدي على داا إللي متقطعه عشانو اتزوج كان زواجو قبل كم يوم
    ريناد مسكت المنديل إللي قبالها بتوتر :مستحيل _ ابتسمت إبتسامه شبه ثقه _ماحيسويها
    ايمن : اقولك اخوه بيشتغل في نفس مستشفى ابوياا وكنت معزوم ع زوآج ..بس ماقدرت اروح زي منتي شايفه ههههههههههههههههههه الدنيا صغيره
    ريناد بتهرج بثقه مهزوزه : لا إللي تعرفو واحد تاني رامي
    ايمن قاطعها : رااامي اييه ياابنت الناس يعني على بالك ليش مايسأل عنك مشغول مع التانيه لا لا لا إنتي التانيه وزوجتو الاولى
    ريناد عيونها على الطاوله تحاول تكذب كلام ايمن
    ايمن بدون مايهتم باحساسها كان بيجرحها زياده بكلامو : عششان كدا مابيكلمك ..رامي لما عزم ابويا كنت موجود شكلو مبسوط الولد
    ريناد مو مصدقه ولا كلمه : لا رامي _ قالت بتلكلك _ مو هوا رر امي مايسوي فيا كدا
    ايمن سند جسمه على الكرسي : لا هوا
    ريناد بدون ماتحس نزلت دموعها لما اتذكرت شكل ساره في الصوره إللي وراها رامي ..ايمن قرب للطاوله وحط يده على يدها : من جدك تبكي عشان واحد !
    ريناد سحبت يدها ايمن لو يعزها بس كان جبلها هيا بطريقه كداا كان على الأقل مايضحك قالت بقهر : ايش فهمك في الحب
    شالت شنطتها وخرجـــت من المــكـــآآآن وهوا لما شاف دموعها حس باإنو زودها بس ماحس بنفســو كأن يهرج لأنو متنرفز
    ماهتم بمشاعرها اكتر من انو يطفي القهر إللي فيه ... قام من مكـــآنه وخرج من المطعم مالقاها (( انا ايش سووويت ))

    في السيـــآرهـ كانت تبكيييي مو ناقصــها شي تـــآني إللي فيها اصلا مكفيـــها
    إللي قاهرها ليش سوى فيـــها كدااا
    ليش ماخلاها تروح من البدايه ..؟
    خرجــت جوالها وارسلتلو وهيا تمسح كل شويا دموعها عشان تقدر تكتب
    كانت تكتب الكلام وتمســـح بارتباك
    قدرت تكتـــب كم كلمممه من القهر وارسلتها (( متزوج ؟؟ دا اخر شي يوصلني عننننك مرره شكرااا انا ابى افهم ليش ماقلتلي يعني انا كنت بوقف بطريقك ولا كيف
    وكمان تبى تقابلني بكرااا ايش كنت تبى تقولي برضو ابويا غاصبني وانا ماباها ..رامي بليييز لاعاد اشوف شي للك مابى اعرف كيف كان زواجكم مابى اسمع ولاشي منننننك
    خلاص إللي كان بيننا انتتتهى من دي اللحظه ))
    رجعت تبكي بقــهر على حــظها على حبــها
    على الشــخص إللي عملتلو قيـــمه وماكان يستـــآهلها
    على وقتـــها إللي ضيعتــو معااه
    على دمــوعها إللي بتــنزل عشـــآنه
    على قلبـــها إللي يحبـــه ويمووت فيـــه
    مسكت جوالها وهيا نفسسها تتصل وتشتكي لشمووخ محد يسمعلها غيرها محد يقدر يهديها غيـــرها
    بس ماااتقدر ماتبى تخوفها
    وصـــلت بيتـــها هيا داخله وريان خارج اول ماشافها انفـــجع لحقــها مسكها من يدها : ايش ببك
    ريناد بين دموعها : سيبني
    قربها لعندو : لا ماحسيبك ايش ساااير لاتخوفيني
    ريناد حضنتــو وبكت بصوووتها ...دا اخوها وابوها وكل شي
    تحكيــه عن مين بـــزبـــط
    عن ســـلمى
    ولا رآمي
    ريان زاد خوفــه : ريناد لاتوقفيلي قلبي قوليلي ايش بك
    ريناد :مابى اروح الجامعه ولا ابى اخرج من البيت خلاااص تعبت
    ريان بعدها عن حضنه ومسك يدها : تعالي غرفتـــك
    طلعها لغرفتها جلست على السرير قفل الباب وجلس جمبها : ايش ساير معاكي
    ريناد مسحت دموعها : مضايقه من كل حاجه
    ريان : زي ؟
    ريناد : الجامعه سرت أحس إنها مره ضاغطه عليا و
    ريان قاطعها: ريناد لاتكزبي عليا دا الــعزر تقولي لأمك مو ليا
    ريناد قربـــت منو وحطت راسها على صدر اخوها : مابى اقول لأحد
    ريان حط يدو على شعرها : ليش ؟
    ريناد : لأني مكسوفه من نفسي
    ريان : مو كدا انتي بتخوفيني عليكي
    ريناد : لاتخاف انا كدا اتعلمت اشياء كتير لايمكن اسويها
    ريان : طيب علميني يمكن استفيد انا كمان
    ريناد : صحبتي شموخ وبس دا اهم شي ماحشتكي لغيرها ولاحروح لغيرها ولاحاجه
    ريان :يعني افهم إنو في احد جـ
    ريناد قاطعتو وقالت بضعف: لاتقولها مابى اسمعها
    ريان : وحتعيشي في القوقعه دي يعني ماتثقي إلا بشموخ وماتشتكي إلا لشموخ ارحمييها
    ريناد ابتسمت : مالك فينا هيا تستحملني
    ريان : طيب انا مستعد استحملك
    ريناد : لا ماححكيك _ غمضت عينها وهيا حاطه راسها عليــه _ حاستك كدا زي بابا
    ريان باس راسها (( الله يرحمـــك ))

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات : 286
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 2:52 pm

    في آحـــد المــطاعم مـــرت نص ســـآعه وهيا تستـــنـــى ..دقت على جوالــه مايـــرد ..طالعت في الساااعه وهيا مطرطعـــه
    : لا كدا زودهااا
    اخدت شنطتـــها وقــامت من المــكآن .... وهيا خــآرجه كااان دوبو جاااي : سيما !
    سيما وقفت وقالت بقهر : لا شرفت والله ايش قالولك الشغاله عندك بتستناااك
    عماد : والله معليـــش بس سا
    سيما قاطعتو وهيا معصبه : تقدر ترد على جوالك وتقولي مو تسيبني استنى
    عماد : طيب دحين ممكن ندخل جوا ونتفاهم
    سيما : لا ماحدخــل _ اتوجعهت لسيارتها وهوا راح وراها كانت بتفتح باب السياره حط يده على الباب _
    عماد : انا اسف بس جوالي مو معايا وامس اخر الليل سار حادث لبنت صاحبي فاضطريت اجلس طول اليوم معاه
    سيما : وكيفها دحين ؟
    عماد : الحمدالله ممكن دحين تروقي وندخل
    سيما : استنيتك ترى نص ساعه
    عماد : قلتلك الجوال ماكان معايا عشان اتصل عليكي
    سيما : كان اتصلت من اي جوال
    عماد : إنو دحين مره انا حافظ رقمك
    سيما شمقت بقهر : طيب حدخل خلاص
    عماد ابتسملها : اتفــضلي
    رجــعو للمطـــعم .. جلس عمآآد وهرج في مواضيع عامه وهيا مســتغـربه مو معقوله حيجيبها لهناا عشان يتفلــسف على راسها
    سيما بجديه قاطعته و قربت جسمها للطاوله : عماد ايش بك ؟
    عمآد باإستغراب : مافيا شي
    سيما : لا فيك
    عماد استغرب زياده منها : وايش إللي خلاكي تستنتجي إنو فيا حاجه
    سيما : لأني حسيت كدا شخصيتك ماتميل للكلام الكتيــر وانتا اليوم بتبربر كتير
    عماد اخدها بمزح : ازعجتك يعني
    سيما : لا لا مو على حكايه ازعجتني ولا مازعجبتني بس يعني ياإنك مبسوط عشان كدا هرجك كتير وماتوقع إنك مبسوط او إنك مضايق كدا زاد هرجك
    عماد ضحك : تعرفي تحللي ماشالله
    سيما : يعني صح ؟
    عمــآد : شوفي انا مو عارف ليش اتصلت عليــكي بس جيتي في بالي وقلت يمكن انسى شويا طفشي
    سيما : واخوك عارف ؟
    عماد : لا ليش
    سيما : ولاشي بس ممو حلوه انك تقابلني واخوك مو عارف
    عماد : اخويا كبير مره وعندو بنت مني شايل همو حتى لو درى
    سيما : طيب نرجع لمحور حديثنا ايش بك
    عماد : نفسي اضرب احد
    سيما ضحكت : اخترت الإنسانه الغلط ترى
    عماد :هههههههههههههههه يعني دحين حقوم اهبدك
    سيما : مدري عنك ينخاف منك
    عماد : لا تراني اليف
    سيما : ايوا واضح والدليل عينك
    عماد : شوفتي لسسه باقي اثار الضربه وبعدين انا مو من طبعي اضرب بس داك مستفز
    سيما : نسيت ماقولك شكرا علي سويتو
    عماد : ولو مابيننا
    سيما :دحين بتفهمني إنك مالقيت احد غيري تجي تجلس معاها
    عماد : هههههههههه لاتحسسيني اني اعرف 100 وحده
    سيما : شكلك يدل على كدا
    عماد : لا والله كلها علاقات عابره
    سيما : وإللي جايبك لهنا برضو علاقة عابره
    عماد ضحك : تعجبني دخلتك الغلط دي
    سيما بنظرات وكأنها تستنى إجابتــه
    عماد قرب للطاوله وحط يدو عليها وقال بصراحـــه تامــــه : كنت حبها
    سيما : وبعدين ؟
    عماد : اتزوجت قبل كم يوم
    سيما : لو تحبها حتخليها تكمل حياتها
    عماد : انا عارف لايمكن كنت حوقف بطريقها بس إللي اتزوجتو واحد اعرفو
    سيما انصدمت : وهيا عارفه
    عماد : لا ماتوقع
    جـــلسوو نص ســـآعه يهــرجو بدآآ المـــوضوع
    عماد : ههههه لا والله بس عارفه امي من كتر ماشكيلها احس إنها حتموتني في اي لحظه وانا معرف اكتم في نفسي فلازم اهرج لأحد
    سيما حزنانه عليــه : عادي متى ماتبى اتصل عليا وبنت صاحبك كم عمرها
    عماد : 7 سنوات _ طالع في الساعه وزفر بضيق _ دحين حيدخل يشوفها
    سيما : طيب كويس حيرتاح لو شافها
    عماد : ماتوقع لأنها لسه مافاقت لو شافها بديك الحاله مدري ايش حيسرلو
    سيما : الله يعينو بس انتو صبروه
    عماد : إن شالله معليش بس لازم امشي واروح المستشفى
    سيما : اوك وانا كمان راجعه البيت
    عمــآد : ازعجتك بس
    سيما قاطعته : الاصحاب لإيــش ؟
    عماد ابتسملها : اشوفك بكرا ؟
    سيما ضحكت : برضو في تكمله يعني ؟
    عماد : هههههههههه نخليلها تكمله ماحنخسر شي
    سيما : افكر بالموضوع
    عماد : اتـقلي ايش وراكي ..
    سيما وقفت : هههههههههههه

    خــرجو وهيا راحت سيـــآرتها وهوا ركــب سيــآرتـــه ارتـــآح لما حكى لأحد إللي حاسس فيـــه ..
    وندمـــآآآن إنو حكـــم عليـــها من اول مـــرهـ ... رجع ضاقت اخلاقه لما اتذكـــر المستشـــفى (( الله يقومها بسلامه ))

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات : 286
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 2:56 pm

    جالســـه على مكتبـــه وتتغنــج على راســه : لا نفسي فيــه دحيين
    رآمي : انا متزوج بزرهـ ؟
    ساره : ههههههههههههه راامي بليييز يلا قووم
    رامي : طيب ارسلي السواق
    ساره : لا اباك انتا تشتريه خلي منك فايده طول اليوم تجلس كدا طفشتني
    رامي : متى طول اليوم واحنا دوبنا راجعين من عند اهلك
    ساره :في العصر رحنالهم وجلسنا عندهم ساعــه
    رامي : طيب ياستي بس خليني اخلص للي بيدي ونروح
    ساره انبسطت : واخييرا انا اخلاقي مقفله من المدرسسه
    رامي : مو قلتي كويسا ؟
    ساره : بس برضو كداا نظرات البنات تجيب المرض
    رامي : حتتعودي
    ساره : بكرا بروح لأهلي عشان خالاتي حيجو
    رامي اتذكر موعدو مع ريناد : ماحقدر اجي معاكي عندي شغل مهم بكرا
    ساره : اوك عادي خلاص دحين كممل عشان نخرج
    رامي فتح الملف إللي بيده وهيا قعدت فوق المكتب واتربعـــت ..حططت يدها على خدها وهيا تطالع فيــه
    ماتوقــعت إنو حيكون طيب معاها زي كـــدآآ
    ماتحـــس إنو خايفه معاه بالعكـــس بتتصرف معاه بكل عفــويه
    حاسس بنظرآتـــها رفــع عيـــنه ..وهيا على طول اخدت الكتاب إللي على المكتــب
    ساره : دي الكتب كلها قرأتها ؟
    رامي : نصها
    ساره : طيب خلصت نروح دحين ؟
    رامي ضحك عليها : هههههههههههههه دوبي ببدأ
    ساره : طيب كمل
    رامي يحسسهاا زي الطفله إللي تشتتو مايقدر يرفضــلها طلب
    وبدوون مايحــس بنفســه يرمي كل اشغاااله ..قفل الملف : اقوولك قومي خلينا نخرج لاحقين ع شغل
    ساره : لا لا كمل بس إللي بيدك ونروح
    دق جووال رامي ..ٍسارا قامت من على المكتب : انا اجبلك هوا
    وخــرجت من المكتــب وهوا يطالــع فيها ومبتـــسم .. اقتـــنع إنها تكون زوجـــته راااضي فيـــها
    اما هييا اتوجهت للغرفه إللي جمب المكتب اخدت الجـــوال ..ورجعت لعنده من عند باب المكتب : يلا عششان اخليك تكمل شغل انا حقرألك هياا
    قربت لعند المكتب ووقفت قبالو ..فتحت الرساله ..ورامي ابتسملها وحط يده على خده : اقرأيها
    ساره : بلا الجوال علق
    رامي : مو بقولك عفشــه
    ساره : هههههههه مع نفسك انفتحت _ قرأت _ عزيزي رامي
    رامي ضحك : لا ياااشيخه
    ساره : هههههههههههههههه طيب _ قرأت بصوت عالي _ متزوج ؟؟ دا اخر شي يوصلني عننننك _ عقدت حاجبها واختفى صوتها وهيا تقرأ بينها وبين نفسها _ مرره شكرااا انا ابى

    افهم ليش ماقلتلي يعني انا كنت بوقف بطريقك ولا كيف
    رامي ارتبك ووقف : ساره هاتي الجوال
    ساره دارت جسمها وهيا تقرأ وبكل صدمه : وكمان تبى تقابلني بكرااا ايش كنت تبى تقولي برضو ابويا غاصبني وانا ماباها ..رامي بليييز لاعاد اشوف شي للك مابى اعرف كيف كان زواجكم

    مابى اسمع ولاشي منننننك خلاص إللي كان بيننا انتتتهى من دي اللحظه
    رامي جا لعندها : سارا
    سارا رفعت عينها من على شاشة الجوال .؟.. وقلبها محروووق من جواااتــــه ..اعطتو الجوال : خد رد علييها
    وخــرجت من الغـــرفه ...ودموعها في عيـــنها
    ساابـــت عمــآد بدون اي تفـــكير عششان الزوآآج
    وهوا لسساته يبى يقابــلها بكـــرآ!
    دخــلت غرفتها وقفـــلت الباب وجـــلست على السرير وهيا حـــآسه نفسسها بتبـــكي بس ماسكـــه نفســـها
    رامي قرأ الرساله وبدون تفكـــير رمى الجوال على الكـــرسي .. واتــوجه لسارهـ فتح الباب
    وهيا على طول هرجت : رامي لاتهرج عن الموضوع
    رامي : ابى افهمك كل شي
    ساره وقفت وتهرج بقهر : لا خلاص فهمت انتا تحب وحده وبتكزب عليا كماان وفوق دا كلو بتزيدها وبتقولي بكرا عندي شغل وانتا رايح تقابلها واهم شي إنك مغصوب على الزواج ايش تبى تفهمني

    اكتر من كدا ؟؟؟
    رامي : كنت بقابلها عشان اقطع علاقتي فيها انا راضي بالزوآج واباكي
    ساره : ايوا اقنعتني صراحه _ كانت بتخرج من الغرفــه إلا هوا مسكها _
    رامي : اصبري ا نا بهرج معاكي
    ساره بصوت هادئ و مهزوز : وانا مااابى اسسسمع شي
    رامي بصرامه : لا حتسمعيني _ مسك يدها وجلسها ع سرير وجلس جمبها وهيا مابتطالع فــيــه ودموعها مغرقــه عينــهاا _
    قبل لايبدأ بكلامــه شال الإسورة من يدو " حق ريناد " وهيا طبعا مافهمت شي حطها على السرير واتكلم : شوفي انا ماحكزب عليكي واقولك ماكنت احبها كل إنسان قد حب بس مو كل حب يكمل

    طول العمر .. ماقدرت اقولها إني اتزوجت لأني ماكنت اعرفك
    كنت خايف إني اسير اقارن تصرفاتك فيها ودا الشي انا ماباه مابى اظلمك معايا وماكنت ابى اجرحها
    ساره بقهر : ماكنت تبى تجرحها لأنك تحبها ؟
    رامي : قبل لاأعرفك كنت احبها ايوا عشان كدا مابى اجرحـها... قبل الزوآج بكم يوم حسيت نفسي ماقدر اكمل بالكزبه وبنفس الوقت ماكانت عندي الجرائه اصارحها سكت وماسرت بكلمها

    كتير اتهربت منها وإللي ماكنت اباه يسير سار جرحتها بددون ماقصد .. بس مابى اظلمك معايا انا مستعد ابدى حياه جديده معاكي حتى لو كنت مغصوب في البدايه وماحنكر دا الشي بس بعد ماعرفتك

    اتغيرت نظرتي فيكي دحين مقتنع إنو الحب ممكن يجي بعد الزوآج
    ساره كانت عيونها على باب الغرفه ولا تطالع فيـــه ..مسك دقنها ودار وجهها له : بكلمك طالعي فيا
    ساره : نعم ؟
    رامي نزل يده : مو مصدقتني ولا كيف ؟
    ساره لو هيا مو ماره بلي هوا مر فيــه كانت شالت اغراضـــها ومشيت من البيت ..بس حست بشعورهـ : ابى اجلس شويا لوحدي
    رامي : طيب _ كان بيقوم إلا ساره حطت يدها على رجلو _
    ساره : دقيقه دام قلتلي على هرجة دي ابى اعرف هرجة بدور
    رامي : اي هرجه ؟
    ساره : شوف يارامي انا مو عميه ولا بزره عشان مافهم نظرات بدور لأنو والله لو عرفت شي بيسير من ورايا انا ممكن اسبلك البيت وامشي.. عندك شي تاني قولي هوا دحين
    رامي مو قادر يقولها زوجه اخويا تحبني : سيبكي منها هيا
    ساره قاطعته :لو لاحظت إني حلفت إني حمشي من البيت لو عرفت في شي
    رامي زفر : مو عارف ايش اقولك
    ساره : ابى الحقيقه
    رامي خاف إنو تكتشف بعدين فايقولها دحين احسنلو واحسن لها: بدور ماتحب اخويا
    ساره : تحبك ؟
    رامي سكت
    ساره :يعني ايوا
    رامي : هيا عقليتها متخلفه شويا يعني فهمتها كدا مره إنو مايسير إللي بتسويه بس راسها زي الحجر
    ساره : يعني قالتلك انا احبك وانتا صرفتها
    رامي : ايش رايك حقولها يعني وانا كمان
    ساره : مدري عنك
    رامي : شوفي ماحتسوي حاجه ماحتقدر اصلا لأنو ابويه عندها زي ابوها فاعشان كدا
    ساره قاطعتو : ايووا صح مره تعتبرو ابوها عشان كدا متزوجه ولدو وتحب التاني
    رامي : عاد دي عقليتها
    ساره : والحل ؟
    رامي : تطنشيها
    ساره : انا ماعرف اطنش احد
    رامي : يعني ؟؟؟
    ساره : شوف انا اتنرفز بسرعه لو شوفتك يوم واقف معاها ولا تتكلم معاها ممكن ارتكب جريمه فيها
    رامي ابتسم : خلاص ماححتك فيها كتير
    ساره : فسر كلمـه كتير ؟
    رامي ضحك : حتجنببها خلاص .. وبعدين يكفي إني ماطيقها
    ساره باينه العصبيه في وجهها :يكفي إنو هيا تحببك دا الشي لوحدو يرفع الضغط
    رامي مسك يدها وباسها : روقي دحيين
    ساره : وبعدين بدور دي كل يوم حشوفها قبال وجهي
    رامي : بكيفك عاد سوي إللي يريحك ماحغصبك على حاجه
    ساره انتبهت للإسوره اخدتها : إيش تبابها ؟
    رامي وقف : ارميها

    ************************


    صحيـــت الصباااح وزي عادة امــها الفطوور يكــوون في الحـــديقـــه اتــوجهت لها وجلست على الكرسي .. ووامها معاها كوب الشاهي وبتشرب
    : صباح الخير
    شموخ : صباح النور
    امها : فين كنتي امس
    شموخ بكدب : مع ميرال
    امها : مو سرتي تطولي في الخرجاات ؟
    شموخ : خليني انبسط
    دق جرس باب الحديـــقه والشغااله اتـــوجهت تفـــتح ... اخدت من الرجال بااقة الورد واتــوجهت لشموخ : دا لمدام ميراا
    شموخ استغربت واخدت الباقه الكبيـــرهـ والورد كلها ابيض واحمـــر : وااااا _ خرجت البطاقه من بين الورود وفتحتها _
    امها : مين إللي جابها
    الشغاله : مدري هدا رجال يقول ادي مدام ميرا
    شموخ قرات الرساله بينها وبين نفسسها :
    صباح الضحكــه إللي تسعد الدنيا
    { وتسعدني ..
    صباح الخيــر ياأغلى صباح
    { بعالمي كلـــو
    ziaad
    وجهها حمــر وهيا تقرأ وقفت وهيا شايله باقة الورد في يدها
    امها : من ميــن
    شموخ بخجل : زياد ارسلي هيا
    امها : وي هوا رجع لبنان
    شموخ (( اووف )) : لا
    اتوجهت للفلـــه وهيا مبتســــمه بكل حـــب (( احلى صباااح )) قربت الورد منها وهيا تشم وابتســـمت اكتـــر
    دخلت غرفتها اخدت جوالها وحطت الورود على السرير..لازم تكلمو بس بنفس الوقت مستحيـــه
    اتــصلت عليــه وهيا بتلعب بشعرها وتلف صباعها حولين شعـــرها رد عليها ماقالت شي
    هوا اتنـــهد بصوت مسموع وبعدها قال بكل هداوه : صبااح الخيـــر
    شموخ انسدحت على السرير واخدت الباقه وحضنتها : صباح النور
    زياد: عجبتك ؟
    شموخ : مرهـ
    زيـآد: اعتبري كل صبااح حتجيكي زي كدا
    شموخ : ههههههههه بمناسبه إيش ؟
    زياد : لو خرجتي اليوم معايا حقولك بسويلك دا كلو عشان ايش
    شموخ ابتســمت بخجــل وهيا فاهمتو :وايش تتوقع ردي ؟
    زياد :لو قلتي نفس كلمتي حكون اسعد واحد بس لو يعني ماقولتيها يعني حتقبل
    شموخ : حلوه تتقبل دي
    زياد : شايفه كيف روحي رياضيه وبعدين قرأت حكمه قبل يوميــن إنو لاتتردد في حاجه تبى تسويها حى لو تتوقع الرفض في المقابل
    شموخ : كويسسس اقرأ بلله حكم كتير
    زياد : ههههههههههه احااول بس دحيين حتجي ولا لأ
    شمموخ :حجي ايش ورايا
    زياد : يعني جايه معايا عشان فاضيه ؟
    شموخ : ايش التحليل السخيف دا
    زياد : طيب فهميني
    شموخ قلدتو : لو خرجت اليوم معايا حقولك كيف تحليلي
    ام شموخ دخــلت عليها وشــموخ جلست : شويا اكلمك
    شموخ حطت جوالها على السرير ...
    امها : جاتني فكرا ياشمـــووخ
    شموخ عقدت حاجبها : فكرهـ لأإيش ؟
    امها : شوفي شوفي هيا مسئلة وقت نسحروو وبعدهـآ
    شموخ قاطعتها : اوووووووووه ياماما انتي ايش بك
    امها : لاتقوليلي احبببو مافي حب استغليييه قبل لايطلقك ياهبله
    شموخ : مالك في حياتــي انا حرهـ فيها وكم مره بقولك بعدي عنو ولاتجيبو سيرتو في دي المواضيـــع
    امها : مو انا بقووول تبي تلحقي خالتك صصح يعني ماتعلمتي
    شموخ : ياماما افهمي مو كلهم زي بعضهم
    امها : ماختلفنا مو كلهم زي بعضهم بس خدي كم قرش منو نستفيــد
    شموخ : انا ماحب كدا وانتي عارفتني
    امها : هوا ياغبيه ماحيحس بنفسو حيكون مسحور
    شموخ عصبت : ماما انتهيييينااا هرجة خالتي اسرت فييااا سنين انا وماريا وخلاص ماحخلي عمري كلو عايشه على دي الهــرجه ماقدر احكم على الرجال كلهم بطبع واحد
    امها : بكرا لما تشوفيه مع وحده غيرك حتعرفي إنو كلامي صح
    شموخ :خلاص اووك لو سوالي حاجه ديك الســـآعه حقول إنو كـــلامك عين العــقل
    امها : خليكي بتفكيرك داا _ خرجت امها من الغــرفه _
    وهيا دارت جسمها وعينها جات علـ ورود انسدت نفسسسسها .جلست على السرير : اوووف ياااربيي
    تعـــبت من الموال إللي بيــسير دا مع امـــها
    اثــر عليــها كتيــر وهيا صغيــرهـ وخلت تاخد فكره عن الشباب إنهم كلهم حقيرين وخونـــه
    لدرجه لما تاذي احد فيهم حتى لو جرحت احد وبكى قدامها ماتهتم تحس بالإنتصـــآآآر
    بس زيااد على إنو اخد نصيبــه من دا كلـــو بس بيتقــرب منـــها اكتـــر
    على كل إللي سوتــه بس فيــه ثقــه في نفســـو خلــتها تشيل كل الحوآجز إللي تحطها بينها وبين اي احـــد
    (( زياد غيــر عنهم كلهم ...))
    علـ مغـــرب اتــجهـــزت ولبـــست وخـــرجت لزيـــآد ...شموخ زي عادتــها تحب المشـــي وقف زياد سيارتـــه ونزلـــو يمشــو في الممشى
    زياد : تعالي تجلس
    كآن في كرسي خشبــي جلســو عليـــه
    شموخ : إيش في ؟
    زياد : اممم شوفي هوا الغلط منك وانا كملتو
    شموخ : إيش هوا ؟
    زياد : لما كنت اكلمك ماقفلتي بعدها وسمعت كلامك مع امــك
    شموخ وجهها صفــر وبان الإرتباك فيها : إيش سمعت
    زياد ماحب إنها تنحرج ولا شي فقلبها مزح:شوفي قولي لأمك ترى مايحتاج سحر لأنو انا من يوم ماشفتك حاس نفسي مسحور ومستعد اسوييلك اي شي بدون تفكــير
    شمـــوخ ماردت وباين إنها مضايقه مهما كآآن دي امهاا وماحبت احد يعرف كيف تفكيـــرهاا
    زياد : إيش بك زعلتي ؟
    شموخ : لا بس المفروض كان قفلت
    زياد : اعرف إني غلطت لما ماقفلت بس انا ابى اعرف كل شي عنك مو مهتم في امك وطريقة تفكيرها ولا خالتك إللي مدري فيين انا احبك عشانك إنتي وبس
    شمموخ ابتسمتــلو بس كانت إبتســـامه عاديــه ماتوقع دي ردة فعلــها
    زياد : كويس القى بعد الكلام دا كلو بس إبتسامه
    شموخ باإحراج : زياد انتا ماتتعرف شي عن عيلتي
    زياد : مو مهتم اهم شي اعرفك إنتي اشلي بالباقي
    شموخ : بس
    زياد قاطعها : شموخ انا قلتلك طريقة تفكير اهلي فماتوقع إنو في احد ينكسف من اهلو اكتر مني لو إنتي مستعده ادخل في حياتك إنتي عارفه إيش تسوي
    شموخ سسكتت للحظآت وهيا تطالع فيـــه وهوا مستني اي ردة فعل منهـــاا ..سندت جسمها على الكرسي الخشبي ووجهت نظرها للناس إللي قدامها واتكلمت بكل هدووء : خالتي كانت تحب ولد
    جارتها من عمرها 9 سنوات كبرو وهما يحبو بعض كانت كل مايحتاج فلوس تصرف عليه لدرجة إنو كتبت سيارتها باإسمو محد عارضها لأنهم عارفين إنو هوا يحبها ..بعد ماتزوجـــو ب 5 سنين
    كانت صحبة خالتي وزي ماكنا نسميها توأم روحها يومها جات تبكي وتقولها انا حامل من واحد لعب عليها وسابها طبعا خالتي ساعدتهاا وبعد 6 شهور وخالتي تدفعلها فلوس المستشفى وكل شي عرفت إنو

    إللي في بطن صحبتها من زوجها فاطاحت علينا حاولو يعالجوها بس مع الصدمه اتجننت انا كنت صغيره يمكن عمري 10 او 11 مازكر بزبط بس إني شوفت دا كلو وماما اتعقدت بعد إللي سار بزات
    لأنو ابوهم كان مطلق امهم وماعشاو بين رجال بالمره فاخلاص سار براسها إنو الرجال زي بعضهم ديك الفتره اطلقت من بابا وكانت كل ماتتصل عليا تقولي انتبهي ياميرا الرجال كلهم واحد لحد يضحك
    عليكي ويقولك احبك وانا صدقت كدا ازيتك لما شفتك بس مدري سرت احس بهباله لما اقول إنو الكل زي بعضهم
    زياد مره انصدم من حكـــآية خالتها : اصابعك مو زي بعضها
    شموخ : ايوا عارفه مو عشان كدا ماقــدرت اكزب على نفسي بس انا مو عارفه إيش اقول بزبط هما الرجال مو زي بعضهم ولا إنتا غير عنهم ؟
    زياد ضحك من قلبه عليها : ايش الغزل الصريح داا
    شموخ قامت من مكـــآنها ومشيت طالعت فيــه بنظرآت لها معاني كتتتير ورجعت تكمل مشيــها وهوا قااام ولحـــقها وبيـــضحك كل مايتذكر كلامهااا ..
    وفي دا المكـــآآآن بدأت قصـــه حـــب جديدهـ
    بس حتكمـــل ولا حتنتهـــي في مكــــآن تــــآني ..؟!

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات : 286
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 2:59 pm

    بعـــد إسبــــوووع في عـــلاقاتهم إللي محد يدري عنـــها ... وفي السيـــآرهـ
    :ههههههههههه مو على كداا وبعدين الساعه 9 اخاف يرجعو البيت
    ريان : خالي حيكلمني قبل لايروح البيت واهداب بايته برا ماعليكي
    حلا اختفت الإبتسامه : خايفه ياريان من إللي حيسير بعديين
    ريان : الشي الوحيد إللي ممكن يوترني لما اكلم خالي بالموضوع بس عشانك كل شي يهون
    دا إتفاقهم بس تطلق حيتــزوجـــهاا بسس حلا مو مرتااحه للوضع ( والناس ايش حيقولو عليا اطلقت واتزوجت من ولد اختو ؟ ))

    بس سكتت وماهرجت عن الموضوع لأنها حبـــتو عـــرفت الحب معـــآهـ
    حلا : خلاص وقف السياره هنا وننزل مشي مو بعيد المطعم
    ريان : اخليكي تمشي من هنا للمطعم لا والله
    حلا ابتسمت بحب : وي ايش فييها
    ريان : فييها كتـــير ..
    حلا : يعني حنفضل في دي الزحمه لمتى
    ريان لساتو مصمم : إن شالله لبكراا الصبااح بس ماتمشي دا كللو
    حلا ضحكت : خلي عنادك دا يفيدك كلها ساعتين وبعدها برجع البيت
    ريان : اوووف بس على خوووفك ايش بك كداا
    حلا :ياسلام تخيل بس يرجع ومايلقاني في البيت
    ريان : ومين قلك اصلا إنو يهتم إزا كنتي في البيت ولا لأ
    حلا : والله يهتم ويسئل وفين تروحي وفين تجي
    ريان استغرب : غريبه مو من عوايده المهم دحيين زي ماقلتلك حتكملي درااسه
    حلا : ريااان احس صعبه
    ريان : ايش هوا إللي صعب ياحلا إنتي لساتك صغيره وبعدين امس حلمت حلم عبيط
    حلا ضحكت من قبل لايقولها : إللي هوا ؟
    ريان : حلمت إنك كنتي بشركه والمسؤله عنها بس شكلك صراحه كان يجنن
    حلا بخجـــل : هوا إنتا كل يوم بتحلم فيا ولا كيف
    ريان : بقولك حتى لما اغفي ربع ساعه بحلم فيكي

    بعد خمســـه دقايق دخــلو المطـــعم ووصــلهم طلبــهم
    ريـــآن معاه الشوكه :افتححي فمك
    حلا : هههههههههههه اقسمها نصين مره كبيره
    ريان : ماعليكي قربي بس
    حلا قربت للطاوله وفتحت فمهاا وهوا اكــلها
    حلا حطت يدها على فمها : حاار
    ريان : ههههههههههههه _ ابتسم بكل حب وهوا يتأملها
    حلا استحت من نظراته : ريان كول
    ريان مسك يــدها وباسها واتنهد بضيــق : احس نفسي بحلم
    حلا نفس إحساسها بزبط غيرت الموضوع : ريان حبيبي كول بسرعه عشان توصلني ترى مره خايفه
    ريان داب عل كلمه : ريان ايش ؟
    حلا بخجل : كل
    ريان : لا لا قبلها قلتي حاجه كدا حلوه قوليها تاني
    حلا كانت بتهرج إلا حطت يدها على فمها لما حست نفســها بترجع إللي اكلتو
    ريان خاف عليها : ايش بك
    حلا حاطه يدها على فمها ومعقده حوآجبها رجعت نزلت يدها : لا ولاشي

    فـــي عيـــون ترآقبـــهم بكـــل مكـــر لحقت حلا من بيتــها وانصدمت لما شافتها تركـــب مع ريـــآن ..رفعــت جوالها وصورتهم
    وابتسمت بكل خبـــث : والله ماكون خلود لو ماوصلتها لزوجك ياحلا
    يــحسبهاا ريـــآن بتهديد, بالمقطع حتمشي وترووح كداا
    لا لســـآته مايعرفــها لو حطت شي براااسها تجيبـــو يعني تجيبـــو ...ولو كانت هيا حتتضرر اهم شي تبرد قلبـــها

    اتعشــــو وخــرجــو لساتو كان يبى يمشيها يبى يعووضهاا عن كل شي مرت فيــه بس هيا خايفه وإلا تبى ترجع
    وصلــها البيــت ونزل معاها
    حلا : ريان انتا بتجنني
    ريان : هههههههههههه ماافي احد
    حلا : لو شافوك الخدم امشي من هنا
    ريان : الخدم متعودين علييا ماحيجي شي في بالهم
    حلا : لا روح
    ريان مسكها من يدهاا : اقوولك امشي
    حلا بخوف : ريان ماتخش معايا البيت
    ريان : ماعليــكي
    وصـــلو لحد الباب ودخل ريان وقفـــلو ...البيت كلـــو مظلم حـــتى الخدم نايمين
    حلا وقفت وسندت جسمها علـ باب : ريان فين تبى تدخل اكتر
    ريان قرب منــها وهنا دقـــآت قلبـــها زادت .حط يده على خده وهوا يتأمل عيـــنها الوسيـــعه وقال بخوف : مابى احطك بصوره بايخه قدام النـــآس
    حلا بلعت ريقها بتوتر وهيا ميته من الخـــوف اسبوع لهم بس دي اول مره يقرب منــها بدا الشـــكل : ومين قال إنك حتحطني انا
    ريان قاطعها بهمسو : حلاتي احبــك
    اتجمعت دموعها حااسه إنو ماحيسير شي بينـــهم مو بس حااسه إلا متأكده : وانا كمان
    ريان : ومابى احد يهرج عنك
    حلا ماتباه يسيبها لأول مره تحــس ياأشياااء كتيـــر
    حـــلو لما تقومي من نوومك وإنتي تفــكر بشخص وهوا كماان يفكر فيــكي
    يتــصل عليها اخر الليل بس عشان يقولها احبـــك ..
    يكـــفي إنها تحـــس بطــعم الحياه معاه : مالك في بكرا خلينا في اليوم
    ريان يمووت فيــها بس بنفـــس الوقت خايف عليـــها ..قرب وجهه من وجهها اكتـــر وهيا غمضـــت عيـــنهاا
    وبـــآسها في شفـــآيـــفهاا
    عارفيـــن الإتنين إنهم بيرتــكبو اكـــبر غــــلط ...لو بيــفكرو بعقـــلهم بيبطلللو إللي يسووه
    لكن هما ماشين ورى قلبـــهم ...
    بعد شفايفـــه عن شفايفها وانفـــآسهم اختلطت في بعضهاا . طالع فيهاا وهيا خدودهــآ محمـــرهـ
    يــــــــعــــــشق خــــدودهـــآآ لما تحمر ...باسها في خدهاا : الله لايحرمني منك
    حلا اختفت من وجهها الإبتسامه وبعدت عنو ..استغرب
    اتوجهت للطاقه إللي مطله عل حديــقه وبعدتها وقالت بخوف : خالك جااا
    ريان ارتبــك : اطلعي غرفتك بسسرعه
    حلا : وانتــآ
    ريان : ماعليكي رووحي دحييين
    حلاا طلــعت جري لغرفتها وتفكيرها محصوور عليــه هوا وبـــس .. مو خايفه على نفسسها لو انكفشت اكتر من خوفها عليــه
    فسخت عبايتها باإرتبـــآآآك وهيا مع الخوف مو عارفه فين تحط عبايتها فتحت الدولاب ورمتها فيه ..واياديها ترجف ..خرجتلها بجاامه وراححت بسسرعه تغيـــر ملابســـهاا
    غيرت وجلست على الكنبـــه وهيا ترفع شعرها كل شويه عن وجهها ..وفي يدها جوالها تبى تتصل عليــه بس خااايفه يسير حاجه بسببها : يااارب مايشوفو


    امـــآآ هوا تحت افتـــكر المخــرج التـــآآني حق الخـــدم اتوجهلو بســرعه ..ماقدر يركب سيارتو ولايروح عشان خالو اكيد شافهاا
    خرج من اسوار الحديقه وارسلها رساله " خرجت ياقلبي "
    حلا بس وصلتلها الرساله اطمنـــت : الحمدالله
    زوجـــها دخل عليــها وباين فييها الإرتبـــآك بس زي عادتو مو منتبــه ولا مو هاممه : كيفك
    حلا : كويسسا
    : سياره ريان ليش هنا ؟
    حلا قلبها دق بسسرعه اصلا تكره لما يجيب سيرة ريان تحس نفسسها ترتبك قدامه : مدري من قبل لاتخرج هيا هنا
    شك بنفســـو : مدري عنوو دا الولد دي الأيام مو عاجبني
    حلا بلعت ريقها بخووف : ليش ؟
    : مدري طول اليوم مسرح وكأنو في عالم تاني المهم بروح استحمى
    حلا : ماتبى عشا
    : اكلت استنيني دحين خارج
    حلا فاهمتو من كلمى استنيني ايش يبى بس يحللللم من بعد ماحبت ريان سارت تتهرب منــو وماتحبو يلمسسها
    اول مادخل الحمام انسدحت على السرير وحتسوي نفســـها نـــآمت
    افتـــكرت إللي سار تحت ..عضت على شفايـــهاا وضحكت بدون صووت
    ارسلها رساله " اقدر اتصل ؟ "
    ارسلتلو " ليش ؟ "
    ارسلها " لازم اسمع صوتك قبل لاأنام "
    ضحكت وارسلتلو " لا ماينفع بس مسرع وصلت البيت "
    ارسلها : لساتي في الشوارع بتهجول عششانك "
    حزنت عليــه " ياحيييياتي والله مره معليش "
    ارسلها " عشانك كل شي يهون "
    ارسلتلو " حنام دحين خالك جا احبك "
    ارسلها " وانا امووت فيكي ياحلاتي "
    تعشــــــــق كلمة حلاتي من فمـــــو ... ابتسمت بكل حــــب وغمـــضت عيـــنهااا بس فيين يجيها النوم وهيا كل شوويه تتدكرهـ
    وزوجـــهاا خرج لقاها نايمه اتنرفز بس مو بيدو شي انسدح جمبــها ونااام ...


    بـــعد 3 ســآعات ...وبنـــص نومو ريان قام ارسلها " احبك " ورجــع نااام

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات : 286
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:02 pm

    قامــت من نومـــهاا وامها انفجعت لما عرفت إنو تبى تروح المدرسسه ...بس قالتلها الإختبار ماقدر اعوضو ومره وحده نفسسها تشوف صحباتها
    لبســـت واتجهــزت في السياارهـ كل تفكـــيرها بالرســـآآله غمضت عينها باألم لما افتكرت اكتر شي عزبها في الرساله
    " ولما مرضت اخر إسبوع بسببك يامعفنه لما قلتيلي ابطل دخان وانا عارف إني حتعب بس كنت ابى ابطل عشانــك "
    حتى لما حبت اشرف ماحست باإنها ممكن تسسسوي زي كدا عشـــآنه ..تضحي بشي تحبــه تتعب عششانه
    إيــش تبــى اكتـــر من كدااا ..
    دخــلت المدرســه متأأخرهـ وراحت عل فـــصل على طول .. والبنات انــفجعو لما شـــآفوها دخلــت
    ماريا : وي دي إيش جابها دي
    كآنت حصــة رياضيااات طبعا الفصصل كلللو هـــآجد
    عهد دخلت وقفلت الباب واتوجهت لمكانها وياسمين وكيان وماريا مبتســـمين ..جلست جمب ماريا
    ماريا همستلها : بعدين احضنك
    عهد ضحكت وقربت للطاوله عشان تسمعها كيان وياسمين : وحششتوني

    بـــــعد مانتهت الحصـــه على طول التلاته نطو فووقها وحضنـــوها وهيا تضحك : حنكتتتتتم بعدوو عنننني
    ماريا : هههههههههههههههههههههههههههه احبببببببك ياااشيخه والله وحشتيني
    إسبـــوع ونص ماتداااوم من قبل حتى زوآجهاا ...
    ياسمين : يامفترييه كدا تسوي فينا
    كيان : اقووولكم بسسرعه نشرد من الحصه لأنو مايجمل كداا
    ماريا : والله من جد في هرووج كتتير
    كياان : حتى انا تعبانه نفسييا
    ياسمين : وانا ميته نفسيا
    عهد افتكرت سراج : اجل انا بكرا دفني
    ماريا : ههههههههههههه وي يالطيييف _ غطت عيونها بدلع _ يعني انا الوحيده مبسوطه
    كيان دفتها : مادام بتتغزلي فييه طول اليوم اكيد حتكوني مبسوطه
    ماريا عصبت : والله هوا إللي يتغزل
    كيان : طيب طيب دا وجهي بسس إزا مو إنتي بس اسكتي
    ماريا : كيييان لاتخليني اسوي فيــكي جريمه
    عهد : هههههههههههههه اقولكم يلا نششرد قبل لاتجي احسانو
    نزلو شنطهم وقال للفصل لو احد سئل عنهم يقولو غايبين ..وراحو جري لمكآآن ماريا .." سطوح الممدرسه "
    قفلو البااب وجلســـو
    ماريا بحمااس : عهد يلا حكينا ايش سويتو بسرعه من اول مادخلتو
    عهد كشرت : بلله اسكتي
    ياسمين :من جد والله حكينا
    عهد : ماسار شي
    كيان : تضحكي على مين
    عهد : والله ماسار شي
    ماريا : لاتقولي عندو مرض في
    عهد صرخت : زفففففففت انكتمي لا طببعا بس _ مالها غير تحكيهم _ ماسوالي شي
    ماريا انفجعت : كيف يعني ؟
    عهد : انتو عارفين اهلي ماكانو راضين
    كيان : مو قلتيلنا تحت انهم سامحوكي
    عهد : بس انا غبيه قلتلو احب اشرف
    التلاته شهقو : نعممممممممممم
    ياسمين : كزااابه
    كيان : انتي هبله ؟
    ماريا : تستخفي موو ؟
    عهد : ايش اسوي حسبتو كان مغصوب يتجوزني بس امس عرفت إنو يحبني
    ماريا : بليز من البدايه
    عهد : ولاشي في الزواج من هبالتي قلتلو احب اشرف مازكر إنو انفعل مدري والله كانت اعصابي مره تعبانه المهم رجعنا البيت انا جلست ابكي وهوا خرج من الغرفه ونام برى
    اليوم التاني مره كان باد اتضاربنا برضو وقدام كمان خالتو وبعدها بكيييت ونفس الحكايه خرج من الغرفه بس من جد في كل مره كان يعتزرلي بس انا هبله ماحسيت بحبو وهوا كلم بابا وقلو
    انو انا كنت غاصبها تتعرف عليا و كل شي حطى البلوى عليه ولما وداني عند اهلي ورضيو عني قلتلو حجلس عند اهلي قلي كلمه قبل لاأخرج ومره خايفه منها
    ياسمين : إيش ؟
    ماريا وكيان متحمسين وماهرجو
    ماريا : إنو لو رجعتي حكون متغير عليكي يعني عارفين انا مافهمتو صراحه يعني جا في بالي إنو يتغير باإسلوبو وتصرفاته معايا بس لما عهود ورتني الهديه إللي اعطاني هيا اخر مره وبابا كفشني
    مامداني طبعا اشوفها المهم لقيت فيها ورقه ومكتوب فيها انا احبببك
    ماريا : ياحيياتي
    كيان : الله يصيبك ياعهد
    عهد : لا وكمان كتبلي كدا شي تعبني نفسييا اكتتر .مو هوا جاتو فتره تعب فيها
    ياسمين : ايوا ؟
    عهد : كنت اقولو انا اكره الدخان ومره قلي انتي عارفه الدخان ماقدر اسيبو لأني اتعب بس بطل يدخن عشاني وكدا تعب بسببي
    ماريا دابت : ممكن تسلفيني هوا
    عهد : انكتمي بلله
    كيان : صراحه مره حقيره ياعهد
    عهد : عارفه والله
    ياسمين : انا منك ارجعلو وكمان اليوم مع امو
    عهد فنجلت عينها : خير خير قال ارجع مع امو
    ماريا : المفروض صراحه تسوي كدا الولد تعب احمدي ربك إنو راضي فيكي بعد ماقلتيلو احب اشرف والله غيرو لكان اعطاكي كف وراكي نجوم الظهر
    عهد : عاارفه حاسه نفسي مره غبيه غبيه غبييه
    كيان : اتأسفيلو
    عهد : لا مع نفسو
    كيان : حلوه دي غلطانه
    عهد قاطعتها : حغير اسلوبي معاه حجيه بلين وادلع على راسو يمكن يرضى
    ياسمين : السؤال الأهم انتي تحبيه ؟
    عهد :بعد ماشوفت الرساله حسيت بشعور كدا غريب يعني مو احببو بس ححبو
    ماريا بتريقه : جواب مقنع صراحه
    عهد : ههههههههههههههههههههه غيرو الموضوع لأني بديت اتعب نفسييا وانتي ياست ياسمين إيش مهببه
    ياسمين : ولاشي بس عارفين فارس
    مرايا : إيوا إللي انقلب كيفو دحييين
    ياسمين : مره يحززن والله
    كيان : انشل ؟
    ياسمين : بسم الله علييه لا طببعا
    ماريا : ههههههههههههههههه طيب ؟
    عهد : إيش بو يعني يحزن ؟
    ياسمين : فارس مره يعشق امو المهم خرج من المستشفى انا وصلتو لبيتو دخل وخرج يبكي ويقولي ووصليني معرف فين استغربت بقولو ايش بك سكت ومارد عليا بس لو تعرفوو ايش ساار
    تبكو عليه والله
    ماريا : قولي ابى ابكي
    ياسمين : عارفتك ببتريقي
    ماريا : ههههههههههههههههه طيب اهرجي
    ياسمين : اخوه الزفت رمى امو برى البيت هيا كبيره بسسن انا شوفتها تحزن مره
    عهد : من جددددك ؟
    ياسمين : والله
    كيان مصدووومه : الله ياااااااااااخدو الحيييوان
    ماريا حاطه يدها على قلبها : وهوا ايش سوى
    ياسمين تهرجهم وهيا زعلانه مره عليه : والله زي المجنون تشوفيه تبكي علييه طول الييوم يبكي راحــو بلغو الشرطه لين دحين مو لاققين اي شي عنها
    التـــلاته مره اتأثــــــرو
    ماريا : الله ياخدوو اخوه مره حققققققير
    ياسمين : من جد حتى تخيلي ماجا يدور مع اخووه هوا فارس تعببان اصلا دوبو خارج من المستشفى وبالقوه يوققف على رجلو
    عهد : ياحراااام الزفت اخوه ماعنده قلللب ولا كيييف
    ياسمين : مدري كيف دول الناس يفكروو
    كيان : ناس هبله يلا إن شالله بس يلاقوها
    ياسمين : الولد حينجن لو مالقاها
    ماريا : يحقلوو
    ياسمين : ادعولو
    سكتـــو للحظــآت وهما يفـــكرو .. متأثرين الأربعــه بالهرجه
    ماريا : ايوا ياكيان وانتي ايش سايرلك
    كيان : مابى اكئب الجو اكتر
    عهد : بالعكس خلينا نرمي كل شي عشان نوصل للست ماريا وننبسط
    ماريا : هههههههههههههه هوا داا بزبط
    كيان : تعرفو فادي مو ؟
    ماريا : انا اعرفو
    كيان : تبو إللي سار قبل يومين ولا حكايتي معاه بزبط
    عهد اتحمست : طبعا حكايتك معااه
    كيان : ماحخبي عليكم شي لأنو انتو مابتخبو شي عني واعرف إنكم ماحتحكمو عليا بشي غلط
    ياسمين : اكيد وي
    كيان : اوك اول مابدأت المدرسسه بفتره كدا شردت من البيت
    عهد فنجلت عينها : ايوا ؟
    ياسمين مفجوعه : وفين رحتي ؟
    كيان : سكنت مع واحد
    ياسمين : ولد ؟
    كيان : واحد ايش يعني حيطلع مخنث
    ماريا : هههههههههههههه جيبيلهم الصاعقه تراه قيي
    ياسمين : اما قيي ؟!!
    كيان : هههههههههههههههه انتي ماتدري
    ماريا : ايش ؟
    كيان : لا قيي ولاشي يعشق البنات
    ماريا فتحت فمها : كزاببه
    كيان : والله _ حست إنهم مبلمين _ ماينااام في نفس البيت وي
    عهد : احسسسسب
    كيان ابتسمت وقالت بدلع : بس مره نمنا كدا عل كنبيه غفينا
    ياسمين حطت يدها على خدها : ياسلام ياسلام
    عهد : اييوا كمملي
    كيان : المهم يجي في اليوم بس مرتين كدا يطل عليا ويجيب نوااقص البيت ونجلس شويا _ ابتسمت وهيا تتدكر _ تحسوه كدا تصرفاتو زي البيبي
    ياسمين : رجال تصرفاته بيبي مره لا
    كيان : لا لا مو فاهمين دا لايق عليه يعني مو مايعرف يعصب ودا الهببل لا لما يعصب تنفجعو بس نفس تصرفاته ايش يحب وايش يكره زي البزوره كنت اول شي اكرهو بس حسيت نفسي احب دي

    التصرفات
    ياسمين : ياعيني ياعيني
    مارياا : انا حاسه ياسمين حتطرب شويا
    كيان : هههههههههههههههههههههههههه
    عهد اتحمست : يختي ايييوا اييييوا ماعليكي منهم كممملي
    كيان : شكلو كدا لزيز
    ماريا رفعت يدها : وانا اشهد
    كيان : ههههههه ماريا شافتو
    ماريا : يناسو علييه يتأكل
    عهد طالعت في ماريا : إنتي ماتصدقي تتغزلي في اي ولد مايكفيكي نبراس
    ماريا : ههههههههههههههه اسكتوو بس زكرتيني المهم كيان كملي بعدين احكيكم
    كيان : هههههههههههههههه المهم الولد جا فجأه الشاليه ومعاه بنت صغيره ومره متكرن وانسسان تاني
    ياسمين : طيب ؟
    كيان : طلعت بنتو
    ياسمين : وي متزوج ؟ @@
    كيان :لاااااا هوا كان يعرف وحده من قبل 7 سنوات وبعدين ممدري ايش سار بينهم وسابو بعــض المهم ودحين رجعت تقولو دي بنتك واهتم فيها
    ماريا : اماااااااااااا
    ياسمين : يعني ماكانو حتى مخطوبين ؟
    كيان : ولاشي اتوقع حب بسسس
    عهد : وااااااااا صدمممممممه
    كيان :مرررره وهوا اصلا يكره البزوره
    ياسمين : إزا هوا بزره حيحبهم يعني
    كيان : هواا دااا مو عشنو زيهم مو طااايق بنتو كماان
    ماريا : لا ياشيخه مو طايق بنتو ؟
    كيان : وربي كان يكرهها بشكل مو طبيعي يحط عقلو بعقلها .. لما يجو الشاليه يضحكوني ضحك مو طبيعي بس اقوم من الغرفه ارجع وهما مضاربين
    ياسمين : كم عمرو دا
    كيان : اتوقع 24 او 23
    عهد : كبير
    كيان : اقولكم عقليتو كداا المهم حسيتو اخر الايام بدأ يتقبلها مره يعني صح يتناقر معاها بس طبعو دا لكن سار غير يخاف عليها ويحبها بس هوا مايعرف يعبر بالكلام دفش شويتين
    عهد : وبعدين
    كيان : قبل كم يوم زوج ماما مات او اسبوع مر عليه
    عهد وماريا وياسمين : الله يرحمو
    كيان كملت بدون اهتمام : اضطريت ارجع البيت كان يوم مره زفت ماتوقعت إنو لو سبت الشاليه حتأثر ولا حهتم كان يستفزني بس لما رجعت البيت كل شي يزكرني فييه
    ماريا حسبت إنو كدا خلص كلامها : طيب دا كلو وتقولي نفسيتي مدري ايش بها خلاص تقدرو تتقابلو
    كيان : مو على كدا ياأمي اليوم التاني بنتو سرلها حادت
    ماريا : وااا ياااقلبي
    ياسمين : إيشششش سرلللهااا
    عهد حطت يدها على فمها من غير اي كلمه
    كيان : لساتها مافاقت بس امس دخل علييها يشوفها _ غطت عينها _ لو تشوفوه بسس
    ياسمين : ليششش ؟
    كيان تهرج والدموع في عينها : دحين بعد ماعرف إنو سولها العمليه ونجحت لو تشوفوه كيف كان مبسسوط لكن لما دخل عليها خرج يبكي بكى مو طبيعي اصحابو يهدوه وهوا ولا كأنه بس يبكي ..

    هوا قلي ادخلي معايه بس مارضيت خوفت .. لكن لما خرج كدااا لأول مره في حياتي ماعرف ايش اسوي هوا يبكي وانا ابكي معاه وبعدين قطعلي قلبي اكتــر لأنو يقول كلام مايحس فييه لما يبكي

    احسو مابيتكلم بعقل بحاول اسكتو وهوا يقولي اكلمها ماترد عليا ولاتتحرك ياكيان ويهرج هرج بكانا كلنا وهوا بس يهرج
    ياسمين على طول دموعها نزلت : وكيفها دحيين
    كيان حابسه دموعها في عينها : انا جيت من المستشفى على طول غيرت ملابسي وجييت ..الدكتور بيقول بتتحسن بسرعـــه دا اخر شي عرفتتتتو
    ماريا : طيب الحمدالله دا هم شي
    كيان : بس ياشيخه فادي داا اعصابو مره زفت مو قادره اكلمو واصحابو ولاقادرين يتخاطبو حتى معاه من بعد ماشافها
    ياسمين مسحت دموعها : يحقلو والله مره صعب كدا بنتو مهما كان
    كيان : اعرف _ اتنهدت بضيق _ وبسس حتى مازاكرت
    ياسمين : ولا انا كل مامسك الكتاب تجي في بالي ام فارس
    عهد ابتسمت بخبث : معايا اسئله الإختبار
    طالعو فيها الـ 3 : كزااابه
    ياسمين : من فلك
    عهد : مو ناسين إنو تطلع حماتي
    ماريا : هههههههههههههههههههههه اعطتك الاسئله ؟
    عهد : لا طبعا سراج جبلي الورقه
    ماريا : دااا كلو وماعرفتي إنو يحبك
    عهد : وقتها كنت عارفه ههههههههههههههه
    ياسمين : متى علينا الإختبار ؟
    كيان : الخامسه
    عهد : خلاص كويس يمدانا
    كيان : وااا والله مره ريحتيني
    ياسمين : من جدددد
    ماريا : يوو حتى انا ريحتيني عارفين الحب يخلي الواحد يتشتت ومايعرف يزاكر
    عهد : شوفو بس كل وحده فينا بمصيبه وهيا قااال إيش مازاكرت عششششاااان اتشتت
    ياسمن : الله يخلف علينا بس
    كيان : انا ادري
    ماريا :ولل علييكم قولو الله يديم عليكي الحب ادعولي دعوه كويسسسا ونعم الصحببات بس
    كيان : طيب ايش اخر جديدك ؟
    ماريا : اممممم قابلت اموو
    عهد : ايت ام ؟
    ماريا : غاده
    كيان : إيش الجراائه إللي انتي عايشه فيها
    ماريا : هههههههههههههه جراااائه فييين والله جنني اسبووع وهوا يترجاااني واقولو نبرااس استحي يانبراس مره استحي يانبراس جدا استحي ومافي إلا مصمم إني اقابلها
    عهد : هههههههههههههههههههههههه
    ماريا كانت بتهرج وبنفس الوقت تباهم يضحكو لأنو كل وحده نفسيتها عدم :اقولكم دخلني عليها وانا تقولو حاطيني عل هزاز من كتر مارجف
    كيان : هههههههههههههههه يحقلك
    ماريا : فيين يحقلي والله نشف دمي وبعدين هيا مره كلاس لو تشوفو بس الجلسسه مدري كيف اوصفلكم بس بس من شكلها تعرفي انها مو اي حرمه مو تخوف بس _ تبى توصفلهم مو عارفه _ اا
    كيان : مطوله وصلتلنا المعلومه ترى
    ياسمين : حتى انا فهمت
    ماريا : ههههههههههههههههههههههه مو عارفه اوصفلكم بس الأدمييه من جلستها ونظراتها تحترمييها بس مره حللللوه
    عهد : طييب وبعدييين
    ماريا : ولاقبلين ياستي نبراااس ياقلبي عليييه زي العاده على نياتو قال قدامها إنو احنا ماهرجنا عن الزوآج وبعدها سئلني قدامها إزا اباه ولا لأ
    كيان : وااااا ايييوا
    ماريا : حسيت نفسي حنششششل
    عهد : ههههههههههههههههههههههه ايش بو استخف
    ياسمين : ايش سويتي ههههههههههههه
    ماريا : ولاشي قلت المكان مره حرر
    الـ 3 فرطو ضحك عليييها
    ياسمين : هببله انتي
    ماريا : ايش اسوي والله مافي اي تصريفه هوا قهرني كماان ماحبك يسئلني إلا وقتها
    كيان : هههههههههههههههههههههه حرر هاااا والله انا حيجي في بالي شي تاني عاد
    ماريا : هههههههههههههه مو عشان تفكيرك بالحظيظ وبس ياسيدات دا إللي سرلي
    عهد : ههههههههههههههههههههه والله توحفففه طيب وايش كنتبي تبي تقوليلنا اول
    ماريا اتدكرت : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه انا طبعي لما اشوف واحد اتغزل وربي مو شي يعني إني ممكن اعجب فييه بس كداا احب استهببل
    كيان : ههههههههههه ايش هببتي
    ماريا : كنت في كافي مع نبراس وجا في التي في إعلان واحد مرره يجنن ولا إراديا قلت واااه ينااسو عليه شوف بس الجسسم
    الـ 3 صرخوووووووووو
    عهد : جسسسسسم مره وحده
    ماريا : ههههههههههههههههههههه والله انحررررررجت وكمان في الإعــلان الولد ماكان لابس تيشيرت لو تشوفو كيف نبرااس ساار
    كيان : هههههههههههههههههه وربي إنك وسسسسسسخه
    ماريا : اوسخ من الوسخه
    ياسمين : طيب وبعدين
    ماريا : لأول مره في حياتي اشوف نبرااس يغار طالعلي كدا بنظرات مرعبه وقلي حتى انا جسمو عجبني وقتها فوقت على نفســـي وابى اشوف ا ي صرفه مو قادره قلتلو بمزح معاك وضحكت بهباله
    وهوا ولا إبتسامه حتى قلي بنفس الإسلوب عجبك ها ؟
    ياسمين : لاااا مره إحرراااج
    ماريا : من جد فادلعت عليه وقلتلو لا حبيبي محد مملي عيني غيرك قلي كدا لكي دقيقتين مبلمه في الشاشه تعالو دورو علياا مو عارفه ايش اقولو بس صرفتها من راسي وقلت ايوا اباك تغار انتا ماتغار

    عليا ولاشي قلبت الهرجه عليه قبل لايزعل
    عهد : ههههههههههههههههههههه حقيره كالعاده
    كيان : وبعديين ؟
    ماريا : قلي وبدا الإسلوب تخليني اغار يعني ؟ تتغزلي بتاني وكأني طرطور عندك انكتمت وماعرفت اهرج حاولت اراضيه ساكت ويهرج بدون نفس معايا من هبلي قلتلو والله جسمو مو حلو انتا احلى

    جسمك صح ؟ يعني عارفين قلتها بصيغة سؤال فاهوا قلي تعالي اوريكي
    عهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    كيان : لااااااههههههههههههههههههههههههه
    ياسمين : ههههههههههههههههههههههههههه
    ماريا : ههههههههههههههههههههههه والله احرااج كل ماخرج معاه اقول شي غبي زي كدا وانحط في موقف تاااااااااااااافه
    ضحكـــو وهما يهرجـــوو ..
    ماريا : ياعهد والله طلعتي مو هينه لو عرفوكي بنات المدرسسه ممكن يقتلوكي
    عهد مافهمت : عرفو ايش ؟
    ماريا وكيان طالعو في وضحكو
    كيان : ماتدري دي
    ماريا : انا ناسيه إنو دي اول سنه لكي في المدرسه وتروحي كمان دايما بدري
    عهد : ايش فيي
    ماريا : حبيبتي ولد ابله سميه البنات يستنوه زي الدود لما يجي
    عهد فنجلت عينها: كزااابه
    ماريا : وربييي دايما اشوف قفاه ماقد شوفت وجهو عدل
    كيان : انا اتأخر دايما اشوفو
    عهد : وبنات المدرسه ايش يسو ؟
    كيان : والله ياعهد بس يجي تسمعي اصوات البنات عليت وهوا عينو زايــغه وكمان البنات ماشالله اللي غمزه واللي همسه من جمبو يعني الولد يتنعم لما يجي كل يوم حكايه
    عهد مو مصدقه : كزابين
    ماريا : والله مابنكزب اهتمي فييه طيب اليوم اتأخري وشوفي بعينك البنات المفاجيع ايش يسو
    عهد : قلةادب والله
    ماريا : معروف انا دايما اسمع ولد ابله سميه ولد ابله سميه بس مين هوااا ماكنت ادري
    عهد اتدكرت : ايييييييوا ديك المره سمعت برضوو الكلبه دي مرااام تهرج عنو وتقول ولد ابله سميه سار يتأخر كل تلوت
    ماريا : هههههههههههههههههه شايفه حافظين مواعيدوو
    ياسمين تبى تخوفها : والله انا منك احطو في عيني دا بس يأشر يجوه عشره
    ماريا تبى تزيد : من جد ياعهد بلاش تقل وخرابيط لايروح من يدك وإنتي إللي تبكي عل اطلال
    كيان : عاد الشباب مايصدقو احمدي ربك إنو لساتو يحبك انا منو ولا أفكر دام غيرك ممكن تعطيني إلا اباه
    عهد بخوف : بنااات لاتقولو كدا وبعدين هوا من جد يحبني ماحيفكر بغيري
    ماريا : ياحبيبتي بعد ماقولتيلي انك تحبي اشرف تتوقعي لساتو يحبك
    عهد : ايوا
    كيان : اقولك روحي من هنا واالحقي على زوجك قبل لايطير من يدك
    عهد مره خافت من كلامهم : تقولو ممكن يسويها
    ياسمين : اييوا طبعا
    عهد: ههههههههه حلوا ياماريا الحقي على زوجك احسها كدا غريبه عليا زوجك زوجك هه
    الــ 3 ضحكو
    ماريا : حتتعودي عليها .. اهم شي انتبهي عليه وحافظي عليه
    عهد : ان شالله
    دق الـــجرس وهما نزلو بعد مافضفضت كل وحده عن الللي فيـــها ... حضــرو الحصص ووقت الإختبار عهد حمدت ربها إنو مو ام سراج إللي حضرت
    وارسلت بنات جامعه يوقفو عليــهم وقت الإختبار وطبعا في دقااايق معدوده خلصو الـأربـــعه ......

    فــــــي الصـــرفه وياسمين وماريا مايبو يروحوو مستنين مع عهد
    لما يجي سراااج ويوروها ردة فعل البنات اما كييان استأذنت وراحت على طول لفـــآدي ..
    عند بوابة المدرســـه
    ياسمين : ترى اول مره اتأخر كداا
    ماريا : اصبروو بس وتشوفو بعينـــكم
    عهد : نشوووف .. ماريا انتي حتوصليني للبيت
    ماريا : مو قلتي حتروحي معاه
    عهد : مع نفسسو لا ماحروح اصلا مين قلي اخلي السواق يرجع
    ياسمين : اوووف منك ياعهد تراكي خلاص زوجتو افهمي
    عهد : طيب طيب
    بعد عشـــرهـ دقاااايـــــق جاااات السيــــآره بس ومن قبل حتى لاينزل كانو في بنتين جمب عــهد
    : جاا ولد سميـــه
    ماريا قربت لعهد : شايفه اقولك البنات مصايب مايرحمو احد
    وقف سيــــآرتو ونزل ..لابـــس توب وعلى اخر انــآقـــــته ... وواقف مستني اموو ..
    عهد تطالع فيه بقهر : ليش مايستناها في سيارتو ؟
    ماريا : ماتدري
    في بنت قالت : شوفو لابسس خاتم لايكون اتزوج
    عهد ابتسمت : كويس فهمو
    البنت التانيه : لاياحماره عشان يبعد البنات
    ماريا ولعت وعهد لساتها كومة تلج : يااااغبيه روحيلووو ايش تبي اكتتر
    عهد : مااابى
    ماريا دفتها : اقووولك رووووووحي
    ياسمين : روحي خلاص ياععهد
    عهد مشيت وراحت للجهه المقابله ووقفت عنده : سرااج
    سراج طالع فيها مستغرب
    عهد : فين السياره ؟
    سراج عرفها من صوتهاا ولا كانت راميه الطرحه على وجهها ومو عارفها : تبي ترجعي ؟
    عهد : حنتكلم هنا ؟
    سراج انتبه لأمو : اوك امي جات كمان
    مشيت هيا قبالو وهوا من يوم ماعطتو ظهره ابتــــسم
    ماريا وياسمين انتبهولو : شوووفتي والله يحببها

    البنات : وي مين دي إللي معاه
    ماريا حشرت نفسها قبل لاتروح سيارتها : دي زوجتوو اسمها عهد تالت 1 علمي بكرا شوفوها
    ياسمين سحبتها : هههههههههههه هبله انتي
    ماريا : مستفزين ياشيخه اكره البنات إللي كدا
    ياسمين : هههههههههههههههههههه تبي يجو يعني يتفرجو على عهد بكرا
    ماريا : ويشيييخه خليها تغاار وتحس إنو في كتير ميتين فييه عشان تعرف ترى طبع البنت غييوره لو حست إنو الشي إللي المفروض يكون لها عين الناس علييه ترى تزيد غيرتها وتحافظ عليه فلازم

    نطفشها بدي الحركاات ..ويبالي اقلها بكرآ تتزبط

    ياسمين : هههههههههههههههههه امووت عل محلله واهم شي تتزبط
    ماريا : ااعجببك تعالي نروح اي مكاان
    ياسمين : ااوك ومره وحده نشوف السيد زياد ايش مسوي مع اختك
    ماريا : هههههههههههههههههههههه والله كلاب كل ماتزكر اضحك
    ياسمين : ترى اخوييييا ميت في اختك بشكل مو طبيعي
    ماريا : اقولك اسكتي شموخ ماسارت تتصل عليا كتير تخيلي كانت تصل عليا في اليوم 10 مررات ماسرت اسمع صوتها إلا مره لازم انا إللي اسئل اخوكي ماخد عقلها
    ياسمين : نشوووووف نهايتهم بسسس
    ماريا : الله يستر عاااد
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:07 pm


    الفصــــــــــــل 29


    اتوجهت للمستشفى استغربت لما مالقييتو دورت عليه باإرجاء المستشفى ورجعت جلست مكان ماكان قاعد أمسس
    بعد ربع ساعه ....
    شافتو متجه لهاإا وعيونو عل أرض ويمشي
    مهممــــــــووم
    و
    مضــــــــاإايق
    و
    مساائل عن إللي حوليـــه
    مشي من جمب الكراإاسي اللي جالسه عليها كيان وعداها وهيا هنا عقدت حواجبها ونادته ؛ فادي
    طالع وراإه واستوووعب ماإاشي بدوون عقل : كييان
    كيان ابتستمتلو : فين راإيح !
    جا لعندها وجلس جمبها : ولا مكان بس ماشوفتك
    كيان : وفيين كنت !
    فادي : نزلت أصلي
    كيان أنبسطت من جواتهاإ لأنها تعرفو مابيصلي ويسمع صوت الاذان ولا يفكر بمجرد تفكير يروح يتوضئ ويصلي ولو مره في إلييؤم
    بس من بعد مأشاف بوران بدي الحاله وهوا مو سايب ولا فرض :]
    كيان : طيب أرجع البيت نام
    فادي : مابئ
    كيان : بس ساعتين عل أقل شوف كيف شكلك
    فادي ماإارد عليهاإا عيونه سهتانه وتعبان نفسياإاإ .......
    كيان : فادي عشاني روح جلستك كدا مابتسوي شي
    فادي أشر برأسه بــ " لا " : مابى
    طالعت فييــــــه بألم : طيب كول أي شي
    فادي بعالم تاني ؛ كيف يقولو انها بتتحسن وهيا زي ماهيا _ سكت للحظات وبعدها قال _ دا عزاب من ربي علي كنت اسويه
    كيان دارت جسمها عليه : فادي انتا ماسويت شي
    فادي بسرحــآن ويهــرج : لا سويت اشياء كتـــير مع ابويا ومع امي ومع ناس كتير ماعرفهم بس كنت أأزيهم
    كيان تبى تهديه : حبيبي ادعي لبنتك بس تقوم دحيين امك وابوك مهما سويتلهم لايمكن يغضبو عليك
    فادي طالع فيها : والناس ؟
    كيان : إنتا ايش سويتلهم يعني ؟
    فادي : كنت اخرج مع بنات في السنوي ومافكرت إنو دول وراهم اهالي خايفين عليهم بس اخدهم عشنهم صغار واقدر اتسلى على كيفي بكرا بوران لو كبرت حيجي واحد يسويلها كدا ؟
    كيان مره تعبت من كلامه : استغفر الله يافادي البنات إللي خرجو معاك كانو باإرادتهم وبعدين دا موضوع ينفتح هنا
    فادي : ايواا . وبعدين بنات مراهقات بكرا بوران حتسير قدهم وتبى تخرج وتتمشى
    كيان قاطعته :فادي إن الله غفور رحيم لو بطلت دي الأشياء ربي حيغفرلك زنوبك
    فادي : بس الدنيا الدواره
    كيان : لو استمريت بللي كنت تسويه فاحقولك الدنيا دواره وحيجي يوم لبوران

    جاإ رياإاإن جري لفاإاإادي وهوا يناإادي من بعييئيئييد وانفاإاسه منقطعه وباإاين أنو خبر حيبسط الكل : فاإاإاإاإدي
    فادي : إيش فيي
    وصل لعندهم : بوران - أخد انفاإاإسه -
    وفادي بس سمع كلمة بوران قلبه قبضه : إيش بهاإ ؟
    كيان : ريان اهرج
    ريان : فاإقت رؤوح شووفهاإ دوبو الدكتتور كلمننني
    فادي وقف : ريان بتهرج من جدك
    ريان مبسسسوط : وووربي تعاإال معايا
    كيان مسكت يد فادي وهيا مبسسسسوطه : خلينا ندخلهاإا
    فادي بس ابتسم خايف ينبسسط زي اخر مره وينصدم أنو فيها شي : طيب
    مشيوو لعند الغرفه وكان رجال واقف عند الباب جاي فادي بيدخل إلا الرجال وقفو : انتا أبوو البنت ؟
    فادي بس قاإال إييوا جاإتو لكممه في خذوو وهوا أصلا بالقوه واقف على رجله لأبياإكل ولا بينننأم طاإاح عل ااإرض وكيان شهقت مفجوووعه وريان اتهجم عل ولد
    الولد دف يد ريان ووجه كلامو لفاإدي اللي وقف : أنا خطيب ميسا
    ريان ؛ وخيير يعني لو خطيبهاإا !!؟
    فادي بكل هدووء أتوجه لو وكانو ماسووالــو قبل شويه حاجه : إيش تبى ؟؟
    خطيب ميسا بقهر : ميساإ ماتت إنتا وتبئ بنتها تلحقها موو!؟
    فادي أنصدم قال بعدم تصديق : مااتت !
    الولد قرب من فادي حط صباعه بتحذير على صدر فادي : ابعد عن بوران حجي أخذهاوودبيها عند خالتها
    فادي بعد يدو : دي بنتي
    خطيب ميسا بعصبيه : اللي مو عارف تربيها وكانت حتموت بسببك خالتها حتوصل بكراإ وجايه تأخدهأ وتمشي
    فادي مو مهتم بكلأمو هوا أبوها وله الحق أنو يربيها وتكون معاه ... مشي وطنشو
    كل هموو بنتــــووو
    دخل عليها الغرفه
    وريان جاإ للولد : أحسن لك تمشي من هننا وخلي خالتها تكنسل الرحله
    خطيب ميسا ؛ لاتخلونا نتفاهم بلمحاكم
    ريان : ميسا قبل لاتموت ماقد فكرت تقولك أصحاب فادي مين يطلعو ؟
    خطيب ميسا ولع : ماهمني انتو أولاد ميين كل
    ريان قاطعو : لا في موضوع زي كدا لازم تعرف لأنك مو قد انك ترفع قضيه
    خطيب ميسا : لا قدها وحنشووف
    ريان : أنا حزرتك ولو تبى نتقابل في المحاكم ماعندنا إشكال
    خطيب ميسا هددو بنظراتوو ومشي وهوا متوعدلهـــم
    كيان بخوف أتوجهت لريان : إيش ممكن يسير
    ريان بدون اهتمام : يابنتي مايقدر يسوي شي - خرج جواله واتصل على زياد اللي مايدري أنو بوران أصلا بالمستشفي وماحبو يقولولو وهوا بعيد عنهم - ايوا زياد
    زياد : خير يااخي
    ريان : شكلو وقتي غلط ؟
    زياد : جدن
    ريان : ماعلينا بس دحين في هرجه كدا سايره
    زياد : ماتقدر تاإجل موضوعها
    ريان : لا أسمع أم بوران أتوفت
    زياد : الله يرحمها متى سار دا الكلام
    ريان : مو دا موضوعنا خطيبها رجع ويبى يوديها عند خالتها
    زياد : أبووها أولى فييها إيش بو دا
    ريان : مدري عن أهلوو المهم دحين يبا يرفع دا قضيه وحوسه
    زياد : طيب خالك ماش
    ريان قاطعه : لا لا مابى من خالي شي انتا دبر الموضوع ولاتتصل على فادي تحكيه شي
    زياد باإستغراب : دحين ليش جوالو مقفل له كم يوم؟
    ريان : مدري
    زياد : ولش ماتباني اهرج مع فادي عن دا الشئ لازم يكون يدري عن كل حاجه ويجي و
    ريان قاطعه بكزب : يااخي سايرتلو مشاكل مع أهلو مايقدر وبلاش نزيدها ويكون أحسن لو تخليه مايرفع قضيه من الأساس
    زياد : الله يعينه خلأص اعتبر الموضوع انحل بس لو فادي يبئ شي قولولي
    ريان : مأيبا شي بس أنبسط
    زياد : أوك بيبائ
    ريان قفل ووجه كلامو لكيان : خلأص زياد حينهي الموضوع
    كيان : طيب كويس - طالعت في الغرفه إللي دخل فيها فادي - نسيبو معاها ؟
    ريان : يكون أحسن شويا ندخلهم
    كيان : طيب
    جالس على السرير ودمـــوعه على خده وماااسك يـــدها والدكتـــور من الجهه التـــآنيه
    فادي : بورران
    بوران فتحت عيـــنها باإرهااق طالعت حوليينـــهاا ورجعت قفـــلتها
    الدكتور حزنان على فادي كل ماكلمو وهوا يبكي : شوفت بئت زي الفل كلها إسبوع وحترجع زي الأول
    فادي يطالع فيـــهاا وبالأنابيبب السخيفه إللي داخله وسط خشمها .. حط يدو عليها : دي ماتوجعها ؟
    الدكتور : لا ,,دي اكيد بنتك الوحيده
    فادي مسح دموعو : إيوا
    الدكتور ابتســم : باين بس إنتا اهم حاجه ماتخاف عليها لأنها بتتحسن
    فادي الدكتور يكلمو وهوا يطالع فيــها وهيا نـــآيمه وشعرها على المخدهـ وجهازين جمبــها وموصــله بجســـمهاا
    يتمنى يكون إللي سرلـــو فيـــه هوا مو هيـــــآ
    قال بينو وبين نفســو (( امك ماتت ..._ قرب وباس راسها _ بس ماحعيشك زيي ))
    عاش بعيد عن امـــو ..ودا اثـــر فيـــه ..وعااش مع ابووه إللي في حياته مافهمـــو
    مايبى يكوون زيـــهم ... يبى يريبيــها احسسن تربيــــه بعيـــد عن إللي كان يسويـــه مستعد يسوي اي شي عشششان تعيـــش
    بين ام واب متفــآهمين معاها وبعيـــد عن وجع الرآس ..
    رفع يدها الصغيرهـ لشفايــفه وبــــآســـهاا ...


    **********************


    سيمــآ منسدحه على سريرهـــآ وجلست بعدها باإنفعـــآل : عمااد والله مو انا ولا مره حتى قلتلو احبــــك
    عماد : اجل ايش بيخرف ويقول بينكم قصص وههببل والولد هيمان فيكي
    سيما : وانا إشلي إن شالله بيتصل عليا وانا بصرفه مابيننا اي شي
    عماد : عل عموم اخويا يحبك ويباكي من جد له
    سيما سكتت مصدومه وبعدها قالت بدون ماتحس : اها اوك
    عماد : اها اوكي ؟
    سيما : يعني تبى تلم شملنا انا واخوك ولا ايش حكايتك ؟
    عماد : مو قصدي كدا بس بقولك ي
    سيما قاطعته : اخوك مابيهرج معايا افهم انا مو معطيتو وجه
    عماد : بس بيحبك
    سيما : وانا عشنو يحبني اقولو وانا كمان ولا كيف يعني
    عماد : لا موقصدي كدا بس إنو افهميه يعني انا دا الإسبوع عرفتك عدل ولو اخويا يباكي ماحوقف بطريقو لأني واثق فيكي
    سيما مصدومه من كلامو ضحكت لاشعوريا : إيش بتخرف إنتتآآآ ...صراحه دي لأول مره اسمعها يعني انتا بتخرج معايا عشان تقيم اخلاقي ولا كيف
    عماد : لاتفهميني غلط
    سيما : لا انا فاهمتك صح انا مو لعبه في يدك إنتا واخوك وعلاقتي معاكم انتو الإتنين حتنتهي اليوم
    عماد : اقولك سيما اهجدي اسمعيني اول
    سيما : ايش تباني اسمع اكتر من كداا انا مو عارفه اضحك على نفسي لأني هبله وكنت ارضى اخرج معاك ولا عليك إنتا واخوك لأنكم مو عارفين إيش تبو مني
    عماد : انا مابى شي منك !
    سيما قالت بقهر لأنها حست نفسها بدأت تميل لعماد : كدا كنت دا الإسبوع كلو تخرج معايا خلاص دحين ارتحت وفضفضت كل إللي بقلبك جاي ترميني على اخووك
    عماد : شوفي انا فاهمك كنت اخرج معاكي لأني محتاج احد يهرج معايا بس مو عشني خلصت حرميكي على اخويا تفكيرك غريب والله ياشيخه اخويا يموت فييكي واحنا مجرد فريندز صح ؟
    سيما قالت بكزب : إيوا وانا ابى دي العلاقه تنتهي اليوم إللي بيني وبينك وإللي بيني وبين اخوك
    عمـــآد : ماحفرض نفسي عليكي لو
    سيما قاطعته : اجل سلام _ قفلت في وجهه ورمت جوالها عل ارض بقهر _
    ابدآ ماتوقعتـــه كداا ... كلامــو معاها
    ضحكـــو حسست إنو ممكن يسير شي بينـــهم ..اعجبت فيـــه
    وهوا جاي يقولها اخويا يباكي ...
    انسدحــت على سريرهـــآ ودمعت على نفســــهاا ..مقهوره لأنها رضيت تخرج معاااه
    اما عمااد مره استغرب من ردة فعلــها وتحليلـــهاا : ايش بها دي ..بكيفهاا
    ماحيدور وراها ... ولاحيتصـــل ... بعد ساره لايمكن يحب ودي اتعبرها صديـــقه
    شال ملابســـه وحطاها وســـط الشنطـــه بيرروح للبنـــآآن عند زيـــآد وينبســـط احسسن لوو


    وكدا سيمـــآ قــطعت علاقـــتها نهائيــــآ مع عمار وعمـــآد واتعلمـــت درسيــــن ..
    " فـــي حيــــآتها ماحتجاري احد في علاقه مو مقتنعه فيـــها عشان لاتجرحو
    " لايمكن تكون علاقاتهاا مع الشباب إلا لمجرد عمـــل ماحتعترف بصداقه ولا بالحـــب عشان لاتنجرح
    ودي وجهة نظـــر سيمااا ...


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:11 pm

    قــــآمت من النووم على موعــد الجـــآمعـــه ...جـــلست على الســريــر .. تحس جسمها يتنــآفض .. لها يومين مابتآكل وبتنام من كتر البكـــى
    قامت بالقوه غيرت ملابســـهاا وخرجـــت من غـــرفتها تبى تنــزل تفطــر تحس نفســها دايخـــه
    مرت من جمـــب غـــرفة ريــآن تبى تصبح عليـــه ..مدت يدها بتفتح الباب إلا سمعت صوتـــه : ياحلا ايش هوا بللهي داا .. هههههههههههههههه لا طبعا بس خلي خالي يخرج من عندك

    واجي اخدك اوريكي إيش اقصد .. عشني احبك ياقلبي

    نزلت يدها من كولون الباب وهيا مصـــدومــــه (( ريان وحلا ! ))
    انســدت نفســـها عــن الأكل خرجت من البيـــت ..وهيا لساتها مو مستوعبـــه شي تسكــت وترجع تهرج نفسها : ريان وحلا !
    (( مو معقوله إللي بيسير ريان مو اهبل لدي الدرجــه !))
    ماحســت بطريــق كلو ... كلام رياان اخد عقـــلهاا سارت بس تطلع اعذار ولا مبرر للي سمعتوو
    يمكن مو حلا نفسسها... بس سمعت كلمة خالهاا
    يمكن جست فريندز ...بس قلها احبببك !
    يمكن علاقه عاديــه بينهم ...بس بيخرجو مع بعض ؟!!

    وصــلت عند الجامعه دخلت محاضرتـــها ورجعت جلست على الكرسي وحطت الشنطه على الطاوله ..جلست قبالها وحده
    رفعت راسها بعد ماكان على جوال ..وقلبها دق بسرررعه : إيش تبي ؟
    سلمى ابتسمتلها وحطت كتبها على الطـــآوله: وحشتيني
    ريناد اتكلمت بكل خووف: لو سمحتي قومي من هنا
    سلمى ولا كأنها : ليش ماتردي عليا لما اتصل
    ريناد مو قادر توقف على رجلها وتبى سملى تبعد عنها ...دفت كتب سلمى من على الطاوله : قلتلك ابعدي عني
    سلمى طالعت في كتبهاا ..وقامت من مكـــآنها وابتسمت بكل خبث : ترى المره التانيه إنتي إللي حتجيني غصبا عنك
    ريناد طالعت في كتب سلمى : لومي _ وانقطع صوتها لما شافت صوره طايحه من الكتاب
    سلمى اخدت كتبها من الأرض وبعدها الصوره وحطتها بين الكتب ..وابتسمت لريناد : حتوصلك صور كتير على جوالك تخليكي تبكي دم
    رآحــــــــت ورينـــــــآد مصدوومه إيش جااب صورة ايمن في كتــــآآآب سلمى ؟!
    ايمن يعرفـــها .... وكان عارف إنها حتقرب مني كدا كان موجود في ا لسياره داك اليوم مو صدفـــه
    نزلت دمــعه ومسحـــتها ..لبست عبايتها واخدت شنــــطتـــها وخرجت من الجـــآمعه
    دخلت السياره ودموعها انهمررررت
    تحس نفسسها غبيــــه بشكل مو طبيعي
    دق جوالها اخدتو ويدها ترجـــف ... حاسه رااسها يوجعـــهاا ...وجسمهاا كلللو يتناافض مو بس يدهاا
    المتصـــل ( رامي )اعطتـــو بيزي
    تبــكي بصـــمت إيش الإسبوع إللي مر عليـــها دااا
    كــلو بكىى .. حتى بكاها كان بدون صووت مو قادره تبكي بصووتها
    اقرب شخص كــآن لها في دي الفترهـ ..قلها بدون اي اهتمام إنو حبيبها متزوج بدون اي مراعاه لمشاعرها
    ودحيـــن يعرف الزفت كمان ســـلمىىى
    وقفت سيارتها عند البيت مسحت دموعها جاها مسج حسبــتو من رامي فتحتو قبل لاتخرج من السياره
    وجـــآتها صورتين لجسمهاا بس بدون وجهها وهيا على السرير في بيت سلمى ومكتوب
    " تبي وجهك عندي كامل بس حبيت الصدمه دي المره تكون خفيفه بكرا تقابليني في بيتي ولاتنسى حنطول دي المره "
    طاح الجوال من يدها وانفـــآسها اتساارعت ..فتحت باب السياره ودموعـــــهاا محجره في عينها كل ماترمش تنزل الدموع
    وقفت عند السياره وحست نفســها مو قادره تمشي
    كـــل شي دآر في راسهااا غمضت عينـــهاا واشياء بلمح البصر تمر عليها ...
    هيا ورامي علـ بحر ويعزفـــو صوت ايمن ويقولها تزوج يابنتي سلمى معاها عســـرير صوت رياان وهوا يقول لحلا احبــك
    وفي الأخير صورها ...كل شي سوود في عيـــنها طـــآحت علـ ارض والسوواق صرخ وهوا مفجووع : مدااام ريناااد

    ********************

    فـــي ارقـــى الكافيههات ...
    حلا بدلع : مالي صلاح
    ريان : بس يومين وراجع
    حلا : مالو داعي ارسل اي احد
    ريان بتفاهم : حلا ايش بك كلها يومين ماحتزيد
    حلا : حتى لو يوم ماحتروح يعني ماحتروح
    ريان : ليش طيب ؟
    حلا بقهر : خلاص خلاص روح زي ماتبى
    ريان : ايش الإسلوب دا دحيين
    حلا: مو تبى تروح خلاص براحتك روح وحتى لو تبى تجلس اسبوع ماهمني
    ريان : هههههههههه ايش قساوة القلب دي ترى ماتنفعلك
    حلا : بس شكلها تنفع معاك
    ريان : انا رايح عشان عمل مو بيدي يعني
    حلا اتجمعت دموعها في عينها ماتدري ايش بها بس خلاص اتعلقت فيــه مره : بكيفك ماهمني
    ريان قرب من الطاوله ومسك يدها وهوا مفجوع : حياتي خلاص ماحروح
    حلا سحبت يدها : لا روح عادي ترى
    ريان بدون تفكـــير :والله ماحروح
    حلا عقدت اياديها تحت صدرها : طيب
    ريان : حتبكي يعني ؟
    حلا مسحت دموعها إللي بطرف عينها : لا طبعا
    ريان : ههههههههه ياحيااتي انا عل حساسه خلاص ها بطلنا شغل عشان عيونك اي _ دق جواله _ امي دايما اوقاتها غلط
    حلا ابتسمتلو : رد عليها
    ريان : بعدين اتصل اشوف إيش تبى
    حلا باإصرار : مايسير دي امك رد عليها
    ريان : طيب ياستي _ رد _ ايوا ..إيش بك تبكي ؟ .. ريناااد _ وقف باإرتباك _ فينكم ؟ خلاص دقايق واكون عندك _ قفل_
    حلا : إيش فيي
    ريان اخد سويتش السياره : ريناد في المستشفى حروح سلام
    خـــرج من الكــــآفي وهوا مره خاايف عليـــهاا ...مو قادر يستنى لين مايوصل رجع اتصل على امو ماترد عليــه (( الله يستـــر ))
    وصـــل
    دخل المستشفى ووقتها امو اتصلـــت : فينك ؟ خلاص دحين اكون عندك ..
    طلع لهاا وراح فين ماقالتلــــو ... وصل حدها وهيا تبكي : فينها رينــآد
    امو مسحت دموعها : جوا في الغــرفه
    ريان اتوجه على طول في الغــرفه لقى اختــو منسدحـــه على السرير الأبيــض ونايـــمه وفي يدها المغـــذي ..قرب منـــهاا وحط يده على راسها
    بــــآآآين الإرهااق والتعب في وجهها
    امو دخـــلت : قلي الدكتور إنهيار عصـــبي
    ريان دموعــه اتجمعت في عينـــه : انا كنت حاسس دي الأيام بيسرلها شي بس هيا مارضيت تقولي حاجه
    امو تبكي : بس ابى اعرف إيش إللي ممكن يوصلها لدي الحاله لايكون اختك فيها شي ياريان وإحنا ماندري
    ريان ســـكت وبس بيطــآالع في وجه اختـــو ...امــهاا قربت من سريرهاا ومسكت يدهاا : الله يكافي إللي كان السبب

    في الحــــآرهـ الصغيرهـ يمـــشي وهوا يصـــور ..طفـــش وجلس على دكـــه .. (( ماترد حتى على إتصالاتي ))
    (( زعلانه مني اكيـــد ... مين قلي اقولها وانا عارف انها تحبـــو .. قهرتني تستاهل لساتها تبى تقابلو ))
    طوول الوقـــت بيـــفكر إزا هوا غـــلطان ولا لأ ..
    شويا ضميره يئنبــــه
    وشـــويا كبريائه يطلعها الغلطـــآنه
    ماقدر يصبر اكتـــر من كدا اتعود يكلمـــها يومـــيـــآ ..يحس بشي نااقص بدون مايشوفها ولا يكلــمهاا ..خرج جواله واتصل عليها 10 مراات ولا ردت عليـــه
    (( دا كلو زعـــل ! ... طيب ترد تهزأ على الأقل ..خليها تولي ))
    قام ومشي خطويتين ورجع وقف .. مو قادر يطنـــش ..يبى ييشوفها ..يبى يسمع صوتها على الأقـــل
    عارف إنو دحين هيا بالجامعه فاأحسن شي يتصل على السواق ويجي ياخدوو ويوديه عندهاا ... دا اخر حل طلع معااه
    ماله غير السواق يقدر يســـآعده .. اتصل عليه مرتين ولا رد (( الله ياخدوو مابقي إلا يزعل مني دا كمان )) رد عليــه
    ايمن : فينك انتا ؟
    السواق : في بيت
    ايمن استغرب لأنو دايما السواق يستناها عند الجامعه : وفين مدام ريناد ؟
    السواق : في مستشفى
    ايمن قلبه قبضه على طول : ليش ايش في ؟
    السواق : في تعبان مدام يطيح ويروح مستشفى
    ايمن بخوف : طيب مين معاها هناك ؟
    السواق : اخوها امها
    ايمن يبى يروح يطمن عليـــهاا : طيب لما ترجع البيت اتصل عليا على طول ولا اقولك تعال وديني المستشفى
    السواق : بس مدام ريناد يقول مافي جيب انتا وودي مره تاني
    ايمن : ليش هيا اول كانت تدري اني اتصل عليك واقولك تجي ؟
    السواق : ايوا في يدري
    ايمن قبض على يده بقهر ندم إنو هرج معاها بداك الإسلوب وهيا ماقد جرحتو حتى بكلمه وطول وقتها تساعــده :لما توصل البيت قولي
    السواق : إن شالله
    ايمن : طيب تقدر تقولها ترد على جوال _ حاس نفسو عبيط وهوا يسئل السواق دا السؤال بس مالو غيرو _
    السواق : جوال مدام ريناد في سياره
    ايمن :خلاص اعطيه لأي احد وقولو يوصلو لريناد
    السواق : ان شالله باي
    ايمن : دقيقه دقيقه
    السواق طفش : نئم ؟
    ايمن يبى يطمن عليها : كيفها هيا ؟ايش سرلها بزبط
    السواق : هيا يخرج من جامئه يبكي كدا بئدين يخرج من سياره وفي طيح بس
    ايمن حس إنو ديك البنت وراها هــــرجه : خلاص لما تجي قولي
    السواق : طيب سلام
    ايمن : استنى يعني متى هيا حتوصل ؟
    السواق نفسو يقفل في وجهه : مايدري انا مافي يئرف حاجه
    ايمن : اها طيب
    السواق : باي _ وقفل من غير لايسمع شي _

    ايمن طالع في الجوال (( هوا في احد سار يطيقني ! ))

    ماعندهـ شي يســويه ومو قادر يطلع البيت حاسس قلبــــه مشغـــول عليـــهاا ..نفسه يروحلها المستشفى وبنفــس الوقت مايقـــدر
    (( اصبر لين ماتخرج ))
    كــل بعد ســــآعه يتــصل على السواق ويقولو السواق لساتها في المستشفى حيتجنن من كتر مايستنى اتصل علـ مغرب : جااات ؟
    السواق : اييوا في يجي
    امين : بلله ! طيب وصلها جوالها
    السواق : طيب
    ايمــن قـــفل .وجلس على الكرسي في بيتو الصــغير ..ويحرك رجلو بتـــوتر ..على اعصـــآبه من الــظهــر وهوا يستنى يسمع صوتهاا


    اما في بيت رينــآد امها جلستها على السرير : خلاص ارتااحي
    ريناد انسدحت على السرير بدون ماتهرج وغمضت عينــها
    امها : تبي شي ؟
    ريناد اشرتلها براسها " لا"
    امها غطتـــها بلحـــآف .. وجات الشغاله دخلت واحطت لأم ريناد الجوال : جوال مدام ريناد
    ام ريناد حطتـو على الكومديـــنه ..وريان واقف عند البــآب ويطالع فيـــه قلبــه محروق على اختــو يبى يعرف ايش سايرلها بس حالتها ماتمــسح يكلمــها دحيـــن
    امو وجات لعند ريان : خلاص اخرج
    ريان خرج وامو قفلــت الباب واتنهدت بضـــيق : الله يستر بس
    ريان بدون اي كلمه اتوجه لغرفـــتو وقفل على نفســه الباب ...

    منســدحه على سريرهـــآآ ..فتحت عيـــنهاا ...فين ترتاح ويجي في عينها النوم بعد ماشافت صورهاا
    نزلت دموعها على المخـــده ..دق جوالها كدا مره مافيها حيل ترفع حتى يدها وتــآخدوو ..بس حسبتهاا شمووخ وتبى تحكيـــهاا
    تبى تفضفض لأحـــد .. أخدت جوالها ووقف إتصال ..شاف المتصـــل 45 اتصال من ايمن
    رجـــع اتصـــل مره تـــآنيه ..مسحت دموعها .. تبى تعرف ايش يبى منها بعد دا كلو مساعدته وفي النهايه تلقى دا كلو منو
    ردت عليــه واتكلمت بكل هدوء وتعبب : ايش تبى ؟
    ايمن : ايش سارلك ؟
    ريناد ضغطت علـ كل لكمه خرجت من فمها : ايمن ايش تبى
    ايمن : انا عارف إنك زعلانه مني بس عرفت إنك تعبانه وابى اطمن عليكي
    ريناد : تبى تطمن عليا روح اسئل سلمى وهيا حتقولك كيفي
    ايمن استغرب: سلمى ؟
    ريناد : ايوا سلمى إللي خليتها تنومني في بيتها وتسوي إللي تباه فيا ايش تبى من دا كلو ؟
    ايمن : ريناد ايش بتخرفي
    ريناد بصوت مبحوح وهيا تبكي: ايمن خلاص يكفي تعبت شوفت صورتك وسط كتابها
    ايمن : صورتي وسط كتاب مين ؟
    ريناد : سلمى
    ايمن سكت للحظات وبعدها قال : سلمى اللي بتهرجي عنها هيا إللي لمستك داك اليوم
    ريناد : مصر إنك ماتدري شي عن الموضوع
    ايمن : قوليلي ايوا ولا لأ
    ريناد : ايمن ايش تبى بللهي
    ايمن : ريناد ردي علييا
    ريناد : إيوا هييا ايش تبى كمان تعرف انها صورتني وصلت صوري لك ولا لساتها
    ايمن مصدووم : اسمها سلمى مرسي ؟
    ريناد بتعب : ايوا ماتعرفها يعني
    ايمن : بعدين اكلمك _ قفل من غير لايسمع صوتها ولا يطمن عليها عدل _
    جالس في الغرفه ربع ساعه وهوا مصدوم .. مو مصـــدق إنو سلمى بنت خالتو ممكن تسوي كدااا
    صح حركاتها زي الأولاد وتتشبه فيــهم بس ماتوقعها توصل لدا الإنحطاط
    اتـــدكر شكل رينااد لما خرجت من عندها تبـــكي
    اتــدكر ايش كان يسوي معاها لما تجي بيـــتو
    قااام من مكــآنــــــــــه وخرج من البيـــت وهوااا من جوآآآتـــــه ناااااااااااار ..
    بـــــــنــــت خالــــته يطلع منها داا كلوووووو
    ماهممــه لو حتى يفــضحها قداام اهلها
    العصبيـــه عامـــتووو وماخلتو حتى يفــــكر..وقف تااكسي واتتـــجه لبيــــتهاا
    وهوا ناااااااااااوي عليــــــــــــهااا ..وقف التاكسي عند البيـــت
    خرج خمســه ريال من جيبـــو " الفلوس كسبها في لعب الكوره "
    واعطاه للرجال ونـــــزل للبيت ... دق جررس البييييت بدون مايرفع صبااعو عن الجررس
    ردت خالتو : ميين
    : انا ايمن
    خالتو على طول فتحت الباب وهوا دخـــل ...اتوجه لباب الفـــله ودخـــل لما فتحتلو الخدامه الباب
    خالتو استقبلتو : اهليين ايش الزياره المفاجئه دي
    ايمن معقد حوآجببه واخلاقو مره معدومه : فين زوجك
    خالتو استغربت من نبرة صوتو وكلمة زوجك دي ! : في مكه ليش
    ايمن : نادي سلمى بسرعه
    خالتو : خير ايش في
    ايمن قال بعصبيه : جيبي بنتك الكلبه دي لاتخليني اطلعلها غرفتها واجيبها بنفسي
    خالتو : هيي انتا ايشبك بتهرج كداا البنت ايش مسويه
    ايمن : خليها تنزلي عشان تعرفي بنتك المحترمه ايش بتسوي
    خالتو مره انفجعت وعرفت إنو ساير شي لأنو ايمن مو طبعوو يعـــصب .. طلعت نادت سلمى وقالتلها ايمن يباكي
    سلمى لبست مسفع الصلاهـ : خير ايش يبى
    خالتها : تعالي معايا
    نزلت امها وسلمى وراها جو لحد ايمن
    ايمن من يوم ماشافها ب المسفع ضحك بقهر : الإحترام مقطعك
    خالتو : ايمن ايش سار ترى خوفتني
    ايمن جا لعند سلمى واعطاها كــــف صدااه كان في البيت كللو ... امها شهقت وحطت يدها على فمها
    اما هوا ماكتفى ولا ريح قلبــــه مسكهااا من مسفعاا وقربها لعنده وقالب ين اسناانه : دي نهااااية التربيه
    خالتوو جات تبعدوو عن بنتها : ايييمن سيببب بنتتتتي
    سلللمى تصرخ : ببعدد عني
    ايمن دف خالتووو ومسسسسك سلمىى من شعرهااللي تحت المسفع : اتوقعتك شكل بووويه بس مادريت إنو تصرفاااتك كمااان
    سلمىى دفتـــتو ودموعها في عينها وهيا تتنفس بسرعه : انتا ايش بككك ايش شااايف عليا عشان تجي تسوي فييا كدا
    ايمن مسسسكها مره تانيه وضربهاا كاان يضرب ويححسس صوت بكى ريناد في السياره في راااسو ويرجع يزيد يضربـــها
    وامهااا بس تحاول تقرب منــوو هوا يدفـــها .. ماعندها اخوووان اختها الصغيره نزلت على صريخهم وجلست تبكي من بعيـــد على اختها إللي بتنضرب بدون رحمه
    لأول مره يضـــرب احــــــــد وكمان مو اي احـــد " بنت " يحس الضرب قليـــل فيـــهاا يبى يوقف بس ينقهر زيااااده يرجع يضربها او يدفها برجـــلو
    طااحت علـ ارض ودموعهاا على خدهاا وامها تبكـــي واختهاا تبــــكي
    بعد عنها ووجهه محمــــر ويتنفــــس بصوووت مسموووع ودموووعه في عيـــنه
    ام سلمى اتوجهت لبنتها إللي في الأرض وحضنتها وهيا تبكي وتوجه كلامها لأيمن : حتى لو بنتي غلطانه ماتسويلها كدااا اخررج من بيييتي
    ايمن عيونو حمـــرت مهما كان سلمى متربي معاهاا يعزهااا ... يحبهاا زي اختـــو تهاني هرج بصوت يرجف : تبي تكرهيني ياخاله اكرهيني انا ماحقولك بنتك ايش مسويه بس _ اشر على

    سلمى _ هيا عارفه ايش مسويه والضرب فيها قليل _ وجه كلامو لسلمى اللي كانت تبكي بصوتها في حضن امهاا _ سلمى اللي سويتيه مع ريناااد والله ماحنسااالك هواا لاعاد توريني وجهك بعد

    كداا عشان لاأرتكب فيكي جريمه الصور تنحزف من عندك ولا إللي بتسويه حيوصل لأبوكي
    هــــرج كدا قدام امها ماهمو خليها تفهم من بنتها كل حاجه بس هوا مو قادر حتى يقول بنتها ايش بتـــسوي
    اتـــوجه للباب فتـــحـــو وخرج وهوا يمشوو بدون مايدري لفيــن بس يمشي
    عــقد حوآجبه وهوا يتذكر شكل ريناد لابسه عبايتها ونص ملابسها ماخدها
    إللي كان في رقبة رينااد من سلمى
    مقهووور على بنت خالـــتــه إنو بدي الصووورهـ ...مقهوور لدرجه إنو كااره حتى نفســه يحس إنو هوا إللي غلط على ريناد مو بنت خالتوو
    جلس على احد الأرصـــفه والسيارات رايحه وجااايــــه ..خرج جوالــه واتصل على ريـــنـــآد ..ماردت عليــه حاول كدا مره وبعدها ردت زي العاده
    ريناد : نعم ؟
    ايمن كان صوتو متغـــير نزلت دموعه على خده ومسحها : انا اسف
    ريناد استغربت من نبرة صوته بس ماحاولت تدي اهميه اللي فيها مكفيــها منهم : على ايش بزبط ؟
    ايمن : لأني كلمتك قبل كم يوم بطريقه بايخه بس مدري ليش سويت كدا وسلمى
    ريناد : تتوقع حسامحك بعد دا
    ايمن : لاتفهمي غلط انا مالي في اللي سار مع سلمى ...سلمى معاها صورتي لأني _ سكت متقزز حتى يقول إنها تقربله _
    ريناد : لأنها ايش ؟
    ايمن بتردد : بنت خالتي
    ريناد سكتت
    ايمن : كاره نفسي بعد ماعرفت عمري ماتوقعتها تسوي زي كدا مع إني اشوف لبسها وطريقتها بالكلام بس مافكرت إنها ممكن تسوي شي مع بنات
    ريناد ماعرفت ايش تقولو : ماعلينا خلاص
    ايمن : كل شي حيتصلح والصور اللي قلتي عنها حتنحزف اهم شي دحين انتي كيفك
    ريناد لساتها على سريرها ولا قامت : تمام
    ايمن : مره تعبانه ؟
    ريناد : يعني
    ايمن : وايش قال الدكتور
    ريناد : من الضغط قال انهيار عصبي
    ايمن انفجع : ستي بكبرها ماقد جاها انهيار عصبي يابت ايش بك
    ريناد : واللي سرلي يعني شويا ؟
    ايمن : لا بس إنو
    ريناد قاطعته : انتا تحس بللهي ؟
    ايمن : ايش قالولك منعدم الأحاسيس
    ريناد مافيها حيل تتناقش وتعيد كلامها إللي تقولو هوا دايما : ايمن ابى انام تبى شي
    ايمن بردة فعل سريعه : ليش
    ريناد : تعبانه برتاح شويا
    ايمن : اجلسي شويا معايا
    ريناد قالت بشده: بقولك تعبانه
    ايمن وحشتو كدا يباها تجلس معاه بس اسلوبها استفزو : اوكي
    ريناد حست إنو زعل : ايمن مو
    ايمن قاطعها وقلها بجديه لأول مره تسمعها : خلاص اكلمك مره تانيه مع سلامه
    مو طبـــعه يفرض نفســه على احد .... صح هيا تعبانه منو واغلب إللي سرلها بسببو
    هوا قلها عن رامي
    وسلمى تعتبر بنت خالتو وهيا سوتلها دي المصيبه كلهاا
    ويكفي إنها مستحملتو وتوديــه وتجيبــــو ..مايقدر يزعل من كلامها لو غلطت عليـــه وبنفـــس الوقت يكره يحس نفســه تقيل على احد
    بــــعد مرورإسبوووع عليـــهاا لابتتصـــل عليـــه ولا بيــتصل عليــــهاا
    جلست في البيـــت بدون جاامعه وبدون اي شي تبى ترتـــــــــآح نفسيــــآآ
    سلمى ماسارت تتصل عليـــهاا .. ورامي برضـــو ... حتى ايمن !
    عن نفســها ماتبى تسمع صوت رامي يمكن اول كانت تبى تسمع مبرراتـــه بس دحيين خلاص ماتبى تسمع اي شي ...خلي العلاقه تنتهي بشكل سامج كدااا
    هوا حاول يتصل ويفهمها كل شي بس هيا ماتبى تسمع منو حااجه اللي فهمتو انو اتزوج ودا يكفيها لاإعتذاراتــه حتخليها تسامحه ولااي كلمه ممكن ينسيها كيف خلاها معلقــه بدون اي كلمه منو
    طيبــه
    وتســـآمح
    بس جرحها كتير ولايمكن تكون طيبــه اكتر من كدا معاااه .. خلاص اعتبرتــه زكـــرى حتتعلم منهاا اغلاطـــهاا

    اما ايمن ..بالها انشغـــل عليـــه ..افتكرت مكالمة ستو امس وهيا تحكيــها عن ايمن وكيف ضرب بنت خالتــو بدون سبب ومو عارفين السبب وحتى سلمى مابتهرج
    اخـــدت جوالها واتــصلت عليــــه ... رد عليــــهاا
    ريناد : كيفك
    ايمن : كويس وانتي ؟
    ريناد : تمام فينك ؟
    ايمن : راجع البيت
    ريناد : غريبه مين موصلك
    ايمن : اتسلفت فلوس من واحد اعرفو وسرت اروح واجي بتاكسي
    ريناد : كان اتصلت على السواق
    ايمن : مالو داعي
    سكتو حست نفسها كأنها غريبه عنو مو عارفه ايش تقوول ... : غريبه ماسرت تتصل
    ايمن : قلنا بلاش نزعجك اكتر
    ريناد استغربت : ومين قال إنك بتزعجبني ؟
    ايمن : ريناد مابتلاحظي إنو كل مره بخرج فيها معاكي تقوليلي كلام مالو داعي ؟!
    ريناد : كلام زي ايش ؟
    ايمن : تتمنني عليا باإنك تسويلي وتحطيلي وماعرف ايه يعني حسيت نفسي تقيل
    ريناد : ايش الكلام الاهبل دا لو انك تقيل عليا كان ماسويتلك شي من الاساس
    ايمن : واخد منك اسبوع عشان تفكري تتصلي وتسئلي
    ريناد : ولازم انا يعني إللي اتصل مو كنت تعبانه اخر مره المفروض تسئل
    ايمن : مو اخر مره كنت ابى اسئل عنك صرفتيني وقفلتي
    كـــل واحد سار يعاتب التاني
    ريناد : قلتلك تعبانه وانتا تبانا لساتنا نهرج
    ايمن : ايش فيها يعني حتموتي لو هرجتي وانتي تعبانه ؟
    ريناد : هوا دا إللي يستفزني فيك مابتحس اقولك تعبانه تقولي ماعليه يلا نروح نتغدا اقولك نفسيتي زفت بتقولي عادي عادي خلينا نخرج نتعشا كل إللي همك في الموضوع نفسسك
    ايمن : اها يعني تبيني ابكي معاكي ع الجوال ولا ايش بزبط ابى اخرجك من إللي انتي فييه
    ريناد : يعني الخرجه عندك حتحل كانت مشاكلي ؟
    ايمن تعب من المناقره : حنفضل كدا لمتى يعني ؟ خلاص انا كويس وانتي كويسا نخرج نتغدا اليوم
    ريناد ضحكت : بشرط على حسابك
    ايمن بمزح : مين انتي اصلا يلا مع سلامه
    ريناد : هههههههههههههههههههههه تصريفه على طوول
    ايمن : والله لو تشوفيني ياريناد زي الشحات نحفت واتبهدلت ماباكل غير وجبه وحده في اليوم
    ريناد لاإراديا : وي ياحيااتي وليشش كدا
    ايمن تعبان مره ابتسم على طول لما سمع كلمة حلووه : من كتر الفلوس إلي عندي في اليوم اروح مرتين لبيتنا اوقف عنده بدخل بس ارجع واقول استنى لنهاية الشهر
    ريناد : خلاص اصبر كلها اسبوع ونص وترجع
    ايمن : الراتب بعد إسبوعين مو اسبوع ونص
    ريناد : لا بس فطوم حتعطيك على نهاية دا الشهر الراتب
    ايمن : مين قلك ؟
    ريناد : هيـــآ
    ايمن انبسسسط: يعني اسبوع ونـــص خلااااص والله مو مصدق
    ريناد ضحكت : يلا عازمتك على حسابي بس اموت واعرف حاجه
    ايمن : ايش هوا
    ريناد : ليش اتكلمت على رامي بداك الإسلوب والله من جد مستفزني لدحين يعني كان قدرت تقولي هيا بطريقة احسسن
    ايمن ضحك من قلبـــه : ههههههههههههههههههههههههههه والله معليش بس تصدقي كنت معجب فيكي بديك الفتره
    ريناد سكتت
    ايمن : انتبهي للجمله كنت طيب
    ريناد ضحكت : هههههههههههه يعني غرت عشان كدا سويت الحركه ديك العبيطه
    ايمن : بزببببط
    ريناد : الله يعين إللي حتتزوجك مره مستفز
    ايمن يتمسكـــن : والله إني طيب
    ريناد : هههههههه مو دا إللي مخليتني استحملك


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:16 pm

    خـــلت البيـــت معاااه .. واتــوجهـــو لجنــآحهم الخـــآآص ..حطت شنطتها على السرير وطالعت فيــه من يوم ماطلعت السياره ولا قلها حتى كلمه وحدهـ
    دخــل الحمام اتشطف وغير توبـــه وخــــرج من الحمام بدون مايطالع فيهاا ..خرج من غرفه النووم وهيا مستصيبه حتى مافسخت عبايتها تبى تشوف نهايته لفيـــن
    بس خصرهاا وخرج من الغـــرفه ...
    (( انا اوريك ياسرآآج )) .. حتتزبـــط وتتشيك وتشوف ايش يســـوي
    دخلت الحمام استحـــمت ع ســـريع ... وخرجت وهيا لابســه الروب اتوجهت لدولابـــهاا
    تقلب وتقلب بين الملابـــس ...تبى شي يغريه وبنفس الوقت تبى شي نااعم ويريحــها
    شــآفت قمـــيس وردي قــصير .. مسكتو واتأملتو ولاشعرويا ابتـــسمت بعدين رجعتو بردة فعل سريعه (( لا لا استحي ))

    دخل عليهاا الغـــرفه وهيا طالعت فيــه وعدلت الروب على جسمهاا ااستحت .اخد بكت الدخان طالع فيـــها وبعدين مشي بدون اي اهتمام
    ولـــــــعت عهد ... مسكت القميس القصيـــر وخرجتو بعفاشه من الدولاب (( انا اوريييك قال حيا قااال يقلب وجهوو ))




    لبـــستو وخلت شعرها مفتووح عاادي بس لمتو من قدام بــشباااصــه طالعت في نفسها بالمرايه واستـــحت ..فتحت شنطتها حق المدرســه وخرجت جوالها
    اتصلت على ماريا ...
    : ميروو مو معطيني وجه ولا يكلمني ولا حاجه كأني جدار
    ماريا : : قلتلللللللك ياحماره خلي صراحتك تفيدك دحين
    عهد : لبست كدا قصير بس مستحيه اخرج
    ماريا: اجل خليه يطير من يدك ترى مايجيب الرجال غير الدلع
    عهد : ماعرف ادلع
    ماريا : ماعليكي تعرفي تعرفي استهبلي على راسو واللله مايقدر وحاولي تبتسمي كتير عشان غمازتك كدا تطلع وتجيب نتيجه مبهره
    عهد : ههههههههههههههههههههههه
    ماريا باإسلوب تصريف: والله من جدي يلا روحيلو دحين نبراس بيكلمني باي
    عهد : باي ياحيوانه
    حطت جوالها عللى التسريــحه وطالعت في المرااايه ..القميس لفوق ركبــها مسكتو : لو كنت اطوول بشوويه ..والله استــحي
    حطـــت يدها على خدودها إللي محمره وحاستها حاره من الخجـــل ..واتشجعت وخرجت من الغـــرفه ..اتوجهت لــغرفة المعيشه إللي فيها التي في
    دخــلت وهوا بيقلب في القنوآآت .. كانت بتجلس اول مادخلت بس شافتو شاغل نفسسه وعيونو على الشاشه مرت من قدااامو
    وهوا على طول طالع فيها من فوق لتـــتحت وجلست على نفــس الكنبه بس نهايتـــها ولا طالعت فيــه قلبها كان يدق بصووره جنونيـــه
    دار جسمو باإتجاهها
    عهد ماتوقعت إنو على طول حيديها وجه بعد مالبست كداا ...
    سراج : مو ماتحبي تجلسي في غرفه انا بدخن فيها ؟
    عهد (( دا إللي طلع معاه )) : لا عادي _ مدت يدها _ هات الريموت مستنيه فلم
    سراج : الناس بعد المدرسه يجو مهدود حيلهم وانتي لساتك فيكي طاقه
    عهد (( صلي على النبي الله يصيبك )) : قول ماشالله
    سراج رمالها الريموت ومارد وكمل تدخيــن وعينه على التي في ..
    عهد تقلب في القنوات (( فلم ايش مستنيتو ! .. وحيفضل دا لمتى كدا يعاملني )) لقت فلم اولاد العم حطتو واتفرجت عليـــه
    عهد : يعجبني كريم عبدالعزيز
    سراج دقها بالكلام : هوا في احد مايعجبك ؟
    عهد طالعت فيه وقالت بجديه : الكلام إللي قلتلك هوا بالزواج عشان كنت خايفه لاأكتر
    سراج طفى السجاره وماعطى لكلامها إهتمام : حروح انام _ قام من مكانه واتوجه لغرفه النوم _
    وهيا مره انقهرت يعني ميته نووم وتعبانه بس كانت تبى تجلس معاه (( حينام ع سرير والله مانام جمبـــو))
    اما هوا اتوجه على غرفه النوم لأنو حااس نفسه حيضعف قدامها كدا اتهرب منهاا وقال ينام احسسسن لو


    انسدح على السرير ولا دقايق إلا نااام ... اما هييا قفلت التي في واتوجهت للغرفه شافتو نااايم على السرير (( ماااقدر انام معااه ))
    جلست عل كنبه إليل قبال السرير وحطت يدها على خدهاا .. (( ايش الملل دااا ))
    جلســـت في مكــــــــآآنها لين ماغفــت عينها ونامت عل كنبـــه ..

    دق منبـــه جواله ع ســـآعه 5 ..قفــلو وقااام من على الســرير..اتمطـــع انتبهلها نايمه علـ كنبــــه ..عقد حواجبه وقام من على السرير وراح لها
    مد يدو باإتجاهها بيصحيها تقوم بس اتردد ونزل يده
    بعد عنها راح اتجهز ولبس توبــه وكل شي .. وصلى العصـــر وبعدها اتعطـــر وكان خارج للعمـــل بس حزن على شكلها وهيا نايمه
    اخد الشرشف الخفيف إللي ع سرير وحطااه عليــها وقف للحظاات يطالع فيـــهاا ...
    ليش اتغيرت عليا فجأه ؟ (( اهلها اكيد ماسمعولها وجات تبى تعدل دحين كل شي ))
    خرج من البيـــت واتوجـــه للعمــــل

    امــــآآ هيا ماقامـــت إلا علـ مـــغرب ...طالعت حوليـــنها مالقـــت سراج (( اكيد راح الدوام )) قامت من مكـــآنها ..انتبهت للشرشف إللي عليـــهاا
    وابتـــسمت حست إنو سراج إللي حطالها دا ...قامت زاكرت واتصلت على اهلها وكلمتهم ع ساعه 10 وقبـــل سراج لايجي كلمتها
    كيان وقالتلها فاجئي سرااج وسويلو عشا ..وعهد ماصدقت دخـــلت تسوي وكيان بتعطيها اشياء تسويها
    الشي إللي خلصتو في نص ساعه بس السلطــــه ... رجعت تطبخ وكيان معاها عل خط وجاها النوم : عهد خلاص حققفل
    عهد : لا لا خليكي معايا
    كيان : لو سار شي اتصلي عليا ابى اتصل على فادي
    عهد : طيب خلاص
    كيان : باي
    عهد : مع سلامه _ قفلت وهيا بتكلم نفسسها _ وحده مع نبراس والتانيه فادي وانا هنا زي الهبـــله لوحدي استنى رحمتو وشفقتوو
    دق جوالها رقم غريب وردت .. طلعت بنت معاها في الفصل بتسئلــها عن شي في المذاكره ..خرج عهد من المطبخ وفتحت شنطتها عشان تتأكد
    ونسيـــت ام الطبخـــه ... قفلت من صحبتها وقالت تتصل تتسئل عن سراج
    سراج : اهلا
    عهد : كيفك ؟
    سراج : كويس
    عهد (( حتى مايسئل عني )) :متى راجع البيت ؟
    سراج : اشتقتيلي يعني
    عهد انفجعت لاإراديا قالت : ها مسويه عشا ومستنيتك يعني
    سراج : اها نص ساعه كدا واكون في البيت
    عهد شمت ريحه من المطبـخ : اوك باي _ قفلت من غير لاتسمع رد منوو وراحت جري للطبخ فتحت غطا القدر بيدها تلسعت ورمت الغطا في الأرض : ااااااي
    طلللع دخاان في كل المطبــــخ قفلت النار عل قدر وخرجت من المطبخ وهيا مفجووعه وقفت عند باب المطبخ وهيا تشوف اكلها انحرق والدخان طغى في المطبخ انقهــــرت راحت لغرفتها واتصلت على

    كيان _
    هررجت مع كيان وشويا وتبكي : كياااان
    كيان انفجعت : عهد ايش بك ؟
    عهد : تخيلي بللهي ايش سار
    كيان حسبتو ضربها ولا حاجه : ايش سار ؟
    عهد بكيت وهيا تطالع في يدها : انحرق الأكل ياكيااان والله تعبت فيييه
    كيان فرطت ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههه بتبكي عشان الأكل انحرق
    عهد : والله ياكيان تعبت شي يقهر ويدي تحرقني اتعورت
    كيان : هههههههههههههههههههه ااااااااه ياااقلبي والله ضكتيني انعديتي من حساسية ياسمين ولا كيف
    عهد عصبت :كيان اسكتي بللهي ليا ساعه وانا في المطبخ وكل إللي سويتوو سلطه وهوا دحين جااااي حيتريق علياا والله مايصدق دا يشوف شي غللط
    كيان : هههههههههههههههههههه طيب طيب خلاص _ اخدت نفس _ اطلبي اكل من براا وماحيدري هواا
    عهد : نص ساعه ورااجع ماحيمداني
    كيان : دا الحل الوحيــد عادي وانتي ماطلييه يعني
    عهد بتفكــير : خلاص طيب دحين حشوف
    قفــلت من كيان واتصلت طلبت اكل وهيا تدعي إنو يجي قبـــل سرآآج .. اتصلت على سرااج وطلبت منو يشتريلها بيبسي عشان على الأقل يتأخر ولو دقيقــتين
    وزي ماتبى وصل الأكل قبل سرااج ارسلت الشغاله تجيبـــو وطلعت لمطبخها تعبيــه بصحوون خلصــت وضحكت باإجرااام : والله ماحينتبه
    حطت الأكل على الطاوله إللي مخصصه لاأربعه اشخـــآص ... وحست البيت ريحتــو كلو من الأكل إللي انحرق جابت الفوآحاات وولعتها في نفس غرفة الأكل .....
    فتحت بس الأنوار الخافته : والله شي كأني رومنسيه .. دحين بس لاياخد مقلب بنفسو ويحسسب إني حاطه الفواحه عشان خاطر عيونو
    كانت خارجه من الغرفه إلا انتبهت لشكلها في المرايه وصرخت .. نسيت اهم شي شكلللهااا شعرها منكووش ولابسه لساتها القميس الوردي
    راحت جري لغرفه النووم وهيا تدور بين ملابســها ..خرجتلها بلوزه سكري وجينز اسكيني ازرق فااتـــح
    عدلت شعرها وعملت ميك اب خفيـــف زي ماتحـــب خلصت وهوا لساته ماجاا " دا كللو نص ساعه الأكل برد " طالعت في يدها باألم وباستهاا

    دوبها بتخرج من غرفة نومها إلا هوا دااخل ..طالع فيـــها وهوا هيماان فيـــها بس مسوي نفسسه تقيـــل على راسها ومو مهتــم بس من جواااتــــه انسسسان تاااني
    ابتــسمتلو : ليش اتأخرت
    سراج الشي الوحيد إللي نفسو يسويه في دي اللحظه انو يقرب منــها ويحضـــنهاا ..:الطريق زحــمه
    عهد انتبهت للبيبسي قربت منوو : كويس افتكرت البيبسي
    رفعتلها يدو بيعطيها الكيس وهيا اخدتو من يدو ولمســ يدها : روح غير وتعال نتعشى
    اتوجهت لغرفه الطعام وزفرت براحه لما بعدت عنـــو (( ليش ماعرفت إنو يحبني سرت اتوتر واستحي منوو ))
    اما هوا مامشي إلا لما دخلت غـــرفة الطعااام ..واختفت من نظره ... دخل غرفة النوم وهوا مبسسوط يبى يغير بسسرعه ويرجع يجلـــس معاها
    مع إنــو من يوم مايجلس معاها يكشر في وجهها بــس حب الإسلوب دا معاها ... بعد تللات دقايق اتوجه لغرفة الطعام واتفااجأ قرب من الطاوله : انتي مسويه داا ؟ّ
    عهد : ايوا احسسو برد تعال كول
    سراج جلس علـ كرسي واكل وهيا تطالع فييه وعايشه الدور إنو هيا دحيين إللي مسويه الأكل ومستنيه راييو
    سراج باإعجاب : لزيز يجي منك
    عهد ابتسمت برضـــى : كوويس
    سراج شم ريحه غريبه : ايش دي الريحه الغريبه
    عهد كانت عينها على صحنها طالعت في سرااج وصرخت بكل صوتهاا لما شافت إيش ورااه
    الفوااحه كانت جمب الســتاره وشبت الستاره نااار
    عهد وقفت وهيا تصرخ بخووف : طفييها
    سراج يطالع حولييه يبى شي يخمد فيها التار ... اخد الركازه إللي علـ كنبه وسار يخبط فيها الستااره ليـــن مانطفت
    عــهد جلست علـ كرسي وحطت يدها على قلبها : قلبي كان حيوووقف
    سراج طالع فيها وقال بعصبيه : وانتي هببببله حاطتلي دي جمب الستاره يعني لازم الحركات إللي مالها داعي
    عهد : انا ماحطيتها عشان منظر بس كنت بغير ريحه البيت
    سراج رمى الركازه في الأرض وصرخ بصوت عالي : سديتي نفسي عن الأكل حتى
    خرج من الــغرفه واتوجه للمطبخ بيشرب مويـــه وانتبه لكيـــس المطـــعم والعلب حقـــو ..قرب من الفـــرن لقى اكل محرووق
    صح كذبــت عليــه بس على الأقل بتحاول ترضيـــه ..م هما قسي عليهاا بس يحبها ومايقدر يطول في التمثيل اكتـــر اتوجه للغرفه إللي كانو فيها مالقاها رااح غرفه النوم
    لقاها منسدحه على السرير ومتغطيـــه بلحاااف : عهد
    عهد مغطيه حتى وجهها وبتبكي بدون صـــوت ماردت عليــه ..عرف إنها ماتبى تتكلم .. قفل الأنوار ودي المره اتوجــه ينسدح على السرير
    من يوم ماحست إنو انسدح على السرير ... قلبـــهااا زااادت دقااته كانت مطعيتوو ظهرها ...بس مره خاافت
    تتمنى لو السرير كان كماان اكببر عششان تنااام بطـــرفوو وماتحس بقــربه ليـــهاا ..
    سامع صوت شهقاتها إللي تحاول تكتــمهاا .. ماقدر يطنشها وينااام .. مهما كان دي المره هيا إللي بتحاول تتقرب منـــو
    يطالع بقفاها .... من يوم مادخل البيت وههوا بس يبى يحضـــنهاا .. قام من مكـــآنه وانسدح على نفس مخدتــهـأ وهيا هنا نششف دمها
    وغصبا عنها انكتـــمت ووقفت بكـــى ... طالعت في يده إللي جات على بطنـــهاا وجسمها إللي سار لاصــق في حضــنه
    غمـــضت عينها بخووف .. وهوا غمض عينه برااحــه وهمسلها : انا اسف
    فتحت عينها بتردد لما ماحست بعدها باأي ردة فعل تانيه ...طالعت في يده مره تانيه ..حاسه نفسسها في حضنــه مره صغيرهـ
    مو قادره تتحرك حتى حركه بسيـــطه . قلبها يدق بصوره جنونيـــه ..بس بعدها استسلمت وغمضــت عينها

    فتحت عينها في الصبـــآح وهــواا لسساته ناايم وحاضنهاا .. طالعت في الطاقه وانتبهت لاأشعه الشمس وقامت مفجوعه ...سراج فتح عينه لما دفت يده : ايش في
    عهد طالعت في الساعه : الساعه 10
    سراج طبعو نومو اصلا قليل حده 6 ساعات ويقوم ..جلس مستغرب : المنبه مادق
    عهد تعدل شعرها : مدري
    سراج رجع انسدح عجبتو النومه : عادي ماسار شي
    عهد : عندي مدرسه انتا ايش عليك
    سراح طالع فيها وابتســم ولا كأنها بتهرج غير الموضوع : صباح الخير
    عهد بس اتذكرت امس أيش سوى بعدت نظراتها عنو وهيا خجلانــــــه : صباح النور
    سراج غمض عينه : تصبحي على خير
    عهد طالعت فيه مغجوعه وقالت بصوت هادئ: من جدك بترجع تنام
    سراج : ايوا صحيني لما يادن الظهر _ اتغطى وناام _
    خــرجت من الغرفه وكل ماتفكر إللي سار تبتســـم وهيا مستحيـــه ارتااحت اكتر لما قام وهرجها على الأقل اعطاها وجــــه
    بس ماتدري إن كانت دي اثار النووم ..


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:20 pm

    لا تجرحي التمثال في احساسه
    فلكم بكى في صمته تمثال


    خــــآآرج المملكــــه وفـــي الليـــــل ...الجوو مر كـــآن باارد زي عادتــــه ... واقفـــه فوق الدكـــه وبتمـــشي عليــها
    وهوا يمشي على الرصيــف جمبهاا .. ...والبحـــر قريــب منـــهم
    وقف مشي وطالع فيــها : انزلي
    رفــعت يدها في الجــو وشعرهاا كاان بيطاير مع الهووى ..غمضت عيـــنها : وااا يازياااد الجو مرهـ حلوو
    زياد : شموخ انزلي لاتطيحي
    نزلت يدها وفتحت عينهاا ..طالعت فيـــه وابتســـمت ..وهوا قرب اكتر ومد يدو : يلا انزلي
    شموخ : بعد وانا حنزل
    زياد رفع يدو الثنتين : لا انا حمسكك
    شموخ ضحكت : ماحنزل
    زياد مصمم إنو ينزلها : هاتي يدك
    شموخ : لا بعد وانا حنزل
    زياد : والله حنزلك يعني حنزلك
    شموخ : ههههههههههههههههههه دام مصمم _ مدت يدهاا _ نزلني
    زياد قرب وحط يده على خصرها وهيا حطت يدها على كتفــو ونزلهاا كانت بتبعد إلا قربها منـــه وهوا ماسكها من وســطها
    شموخ مابعدت عنو بس كانت هوا يسيبها عشان تبعد :سيبني خلاص نزلت واللهي
    زياد ضحك بهدووء : مايسير نسوي شي عيب
    شموخ ضحكت على الطريقه إللي جاب فيها الكلمه: لا طبعاا إلا لو تبا ماتشوفني بعدها
    زياد : لا خلاص لاحقيــن علييه
    شموخ ضربتو على كتفو : بلا لاتقول كدا
    مر بنتـــين من جمبــهم وطالعو فيـــهم وابتـــسمو وكمـــلو طريقـــهم
    شموخ : زياد خلاص سرنا فرجه
    زياد باس خدهاا وبعد عنهاا .. مسك يدهاا وهيا وجهها محمر من الخجــل من حركتو السريعه : يدك مره بارده
    شموخ : عشان الجو بارد !
    زياد : طيب اجلسي هنا ثواني واجيب شي دافي نشربو
    شموخ : اوك
    زياد بعد عنها .. وهيا حطير من الفــرح مره مبسسوطه معااه حااسه نفســها بحـــلم ...دق جوالها وإللي طبعا تاذيها دايما ميرال
    : ايوا حياتي
    ميرال : فيينك انتي والسيد
    شموخ : عند البحر بنتمشى
    ميرال : اوف بس ايش بو دا خايف على فلوسو ولا كيف بال عليكي يوديكي في مكان محترم و
    شموخ قاطعتها : انا اليل بختار الأماكن وبعدين ماخد راحتي في اي مكااان احب كداا امشي في الشارع احس نفسي طلييقه
    ميرال : عشتي عشتي
    شموخ : ههههههههههههههههه ايش بك انتي
    ميرال : ولاشي بس مدري كيف يخرج معاكي بعد ماقلك احبك وإنتي مارديتي عليه
    شموخ : فاهمني يابنتي عارف إني لو ماكنت اباه ماكان جيت من الأساس دا ك اليوم دا اولا تانيا هوا عارف إني حقلوو هيا بس قدام شوياا اهم شي إنو فاهمني وعارف إن اباه وخلصنا
    ميرال : يعني تحبيه
    شموخ : ايوا
    ميرال سكتت للحظات
    شموخ : ايش بك ؟
    ميرال اتغير صوتها : ولاشي بس ماتوقعتك حتحبيه قلت يومين وحيمشي
    شموخ : نو مره لا عارفه كل شي حبيتو فيــه واتمنى من جد إنو نبقى على طول مع بعض
    ميرال : اها غريبه
    شموخ : هههههههههههههههههه ايش بك إنتي
    ميرال : مستغربه بس
    شموخ : ايش سويتي مع دا إللي يقربلك
    ميرال : nothing
    شموخ : ههههههههههههه بس كيف اخر مره جنناه مو
    ميرال : مرره اتجنن مشي حالك
    شموخ مستغربه من ميرال : في شي ساير ؟
    ميرال : لا
    شموخ : طيب ايش بك كدا بتهرجي
    ميرال : فيا نوم
    شموخ : اوكي نااامي
    ميرال : عاد امس كلمتي ريناد
    شموخ : ياشيخه حاسه إنو سايرلها شي بس ماتبى تهرج فكرتيني اتصل على ريان اسئلو
    ميرال : اوك انا حقفل
    شموخ مره مستغربه من ميرال : اوك ياقلبي باي
    ميرال : باي
    قفـــلت ميرال وحاااسه بغيـــرهـ ..صح صحبتـــها وتحبـــها وتتمنالها الخيـــر بس من بعد ماخرجت مع شموخ واللي يقربها .. اعجب بشموخ قريبهاا .. ودحيين زياد
    ليش كل شي دايــــماا لهاا .. (( زياد ماحيبسطهاا خليني اقولو يبعد عنها وانتهينا )) ماتدري ايش تبى بزبط بس كل إللي حاسه فيييه غيرهـ لدرجه العمياان


    شموخ جلست ع دكـــه واتصلت على ريان ...
    زياد جا جمبها وهيا ابتــسمت كانت بتاخد الكوفي منو : خلصي دحين بعدين اعطيكي
    كان ماسك في يدو كوبيـــن .. رد عليها ريــآن ...
    ريان : ايوا ميشو
    شموخ : اهلين ريان
    زياد طالع فيــها يعني مجرد تشابه اسامي لاأكتـــر .. حط كوب شموخ ع دكـــه
    وشموخ بتهرج وهوا يطالع فيــها ..شموخ حطت يدها على وجهه ودارتو للجهه التانيه وهوا رجع يططالع فيها : لا كويسا الحمدالله
    زياد بهمس وغيره واضحه : كم عمرو دا
    شموخ اشرتلو بيدها عليه وبعدين بتردد" يعني قريب منك "
    : طيب ايش بها ريناد دي اليومين
    ريان سوى نفسو مو فاهم : ايش بها ؟
    شموخ :مدري مو عاجبتني دي اليومين قلت اسئلك يمكن تعرف
    ريان دام اختو ماهرجت ماحب يهرج : لا مافيها شي بس يمكن الجامعه مؤثره عليها
    شموخ ماقتنعت بس مشت الهرجه : اها
    ريان : المهم إنتي ايش مسويه
    شموخ : مره تمام
    زياد همسلها : زودتيها قفلي
    شموخ ابتسمت : وانتا ايش مسوي مع خالك دي الايام
    ريان : مابشوفو كيتر سايره هرجه لصاحبي
    شموخ : ايت واحد فادي ؟
    زياد هنا حرك يده مفجوع وقطر من الكوب على رجلو : اااو
    شموخ بعد الجوال عنها : سرلك شي
    زياد بصوت راخي حط الكوب التاني ع دكــه : لا
    رجع جلس وهوا يسمعهاا
    شموخ كملت : ايوا معليشش ايش سايرلو
    ريان : هرجه طوويله المهم لما ترجعي قوليلي عشان نستقبلك يعني
    شموخ : لا وي مالو داعي
    ريان : انتي زي ريناد ياميشوو
    شموخ : عارفه بس مابى اتعبك
    زياد بدأ يتنرفز بدات لأنو شك إنو صاحبببو : قفلي خلاص ولا اقول افتحي الاسبكر
    شموخ سوت زي مايبى : ايوا ريان
    ريان : انتي ساكنه مع امك
    زياد عرفو على طول سار يحرك رجللو بتوتر .. ويربط كل المواضيـــع في بعضــها
    ريان اختو ريناد
    ريناد صحبتها شموخ
    ريان كان يحب صحبة اختو وهوا صغيــر!
    ريناد تحب رامي وعماد يحب زوجه رامي
    شموخ : ايوا ليش
    ريان : عشان صاحبي عندو
    زياد سحب الجــوال وقفل الإسبكر .. وشموخ انفجعت من ردة فعلوو ..حط يدو عل جوال : قولي سلام
    شموخ كشرت سحبت الجوال منوو : ريان بعدين اكلمك
    ريان : طيب انتبهي لنفسسك
    شموخ : اوك وانتا كمان باي
    ريان : باي
    شموخ طالعت في زياد وهيا معصبه : خير ؟
    زياد : مين دا
    شموخ : ايش الحركه دي إللي سويتهاا
    زياد عارف ريان لو دري عن الموضوع ممكن يغير راي شموخ خاف من دا الشي ... يبى يقول لريان بنفســـو ,,سوى نفسو غيران : من دا إللي كنتي بتهرجيه
    شموخ : مالك وبعدين اشلك تسحب الجوال من يدي
    ززياد : مالو داعي تكلمي واحد ومره طاقيين ام الهرج وكأني انا مو موجود
    شموخ : اولا دا زي اخويا _ زياد دا الشي إللي خايف منو بزات لأنو زي اخويا وحيخاف عليها منو _ تانياا لما قلتلو افتحي الاسبكر فتحتو عشان تسمع ماكنت اهرج شي غلط معاه
    زياد : انا عارف بس
    شموخ قاطعته وهيا مره متنرفزه من حركتو : بس اييششش
    زياد : بس مالو داعي تكلمي شباب
    شموخ : بقولك زي اخويا دا
    زياد : قولتيها زي
    شموخ قامت من على الدكـــه : اووك يازياد
    زياد قام : فين رايحه
    شموخ : ماالك لما تعرف ايش يعني ثقه تعال بعدها كلمني
    زياد : الحكايه مو حكاية ثقه
    شموخ : اجل الحكايه ايش ان شالله
    زياد سكت للحظات وبعدها قال : دا صاحبي
    شموخ حسبت إنو يعرفو بس :ريان ؟
    زياد : ايوا
    شموخ : يعني بس تعرفو ولا
    زياد : ساكنين مع بعض
    شموخ انفجعت شكلها سار باايخ لو عرف ريان إنها تخرج مع صاحببه وبهدلتو كماان : انتا من الشله يعني هوا فادي
    زياد كمل : وانا وعماد
    شموخ مصدومه : اها
    زياد : سحبت منك الجوال عشان لاتقولي كلمه كدا ولا كدا يعني انا حقولو بس على اساس اني اتعرفت عليكي هنا
    شموخ : ايش حتفرق يعني هنا ولا هناك
    زياد : لأنو تقريبا يعني هما يعرفوكي
    شموخ مافهمت : كيف يعرفوني
    زياد : عارفين ايش سويتي فيا وحكيتهم داك اليوم وقلتلهم إنو انتي صحبه حبيبة رامي فمابى احط ريان في صورة بايخه واجيب سيره اختو و
    شموخ قاطعته : وتجيب سيرتي وليش يعني تبى تقولو
    زياد : لأنو انا ماقلتلك احبك عشان ابى اجلس معاكي اسبوع ولا اسبوعين ياشموخ انا ابى الكل يدري اني احبك _ سكت للحظات وهوا يطالع فييها وقال بتردد _ واباكي ليا
    شموخ رفعت يددها ومسكت شعرها بتوتر ..زياد مسك يدها ونزلها وشد على يدها : جاوبيني
    شموخ قلبها بيدق بسسرعه بلعت ريقها وقالت : على ايش ؟
    زياد : تحبيني ولا لأ
    شموخ بتوتر : انتا عارف
    زياد : انا ابى اسمعها منك
    شموخ ابتسمت باإحراج : يعني لو ماكنت احبك م
    زياد : قوليها لوحدها ياشموخ مابى اسمع غيرها
    شمووخ سكتت وهيا تطــآلع فيـــه ..مرت لحظة سكوت وزيياد فقد الأمل فيــها خفف من مسكتو ليد شموخ دوبو بيسيب يدها إلا هيا مسكت يدو اكتـــر
    قربت منو وحضنتو غمضت عينها وهيا تجمع شجاعتها عشان تقولها : احبك
    ابتـــسم وحضنـــها اوهوا مبســــوط ... حب الكلمــه منــــهاا .. عشقـــهاا منــها : قوليها مره تانيه
    شموخ بعدت عنو : مع نفسسك الكوفي حيبرد
    زياد : هههههههههههههههههههه دوبك كنتي تجنني إيش قلبك
    شموخ اعطتو ظهرها واتوجهت للكوفي وهيا مبتســـه : قلتلك متقلبـــه
    زياد : ياحيااااااتي انا علـ متقلبـــه

    مـــر اليــوم الأول والتاني والتـــآلت وهما سمــن على عســـــل ..لين ماتصلـــت شموخ على ميرال وهيا خايـــفه
    ميرال : إنتي فينك
    شموخ : في المطعم او بالاأصح في الحمام خوفت ياشيخه
    ميرال : اهرجي عدل من ايييه
    شموخ : زياد مستعجل ولا إيش حكايتو مدري
    ميرال : على ايييه ؟
    شموخ : اتوقع بيتقدملي
    ميرال شهقت : كزااابه
    شموخ : بيلمح كدا من ا ول وحاسه إنو معاه خاتم مييرال انا مره خايفه
    ميرال : ايش بو دا
    شموخ بتهرج بسسرعه وبخوف : هوا امس يقولي حلوه لو كانت فترة الخطوبه طويله يعني اتوقع بس دحين خطبه مدري مدري ميرال خايفه اخـــرج
    ميرال : مره بدري ايش بو دا
    شموخ : عشان خايف لايتهور معايا فايبى بالحلال يعني
    ميرال : مو عارفه ايش اقولك
    شموخ : لو قلتلو افكر حيسير شكلي بايخ وهوا حيتنرفز لأنو المفروض احبو واتمنى إني اكون له ولو قلت ايوا برضو خايفه من إللي بعدوو
    ميرال : يابنتي ارفضي انتي مزاجيييه اليوم معاكي و بكرا تقلبي عليه
    شموخ : دا زياد ياميرال
    ميرال : ويعني لو زياد
    شموخ هرجت بصراحه : انا احبو بس خايفه يعني اي بنت حتخاف لو مكاني
    ميرال : شموخ فكري بعقلك بلا هببل
    شموخ شويا وتبكي تمسك شعرها بتوتر : مو عارفه مو عارفه مابى اخرج
    ميرال : فكري بينك وبين نفسسك وبعدين اخرجيلو طيب
    شموخ : انتي قوليلي ايش اسوي
    ميرال : قلتلك ارفضي بس مسويتلي عبله دحين ومره ميته فييه عل عموم انا حقفل وانتي فكري
    شموخ حاسه إنو ميرال لما تفتح هرجة زياد ماتكون على طبيعتها محد يفهمها غير ريناد بس مافي وقت تشرح لريناد علاقتها مع زياد دحيـــن بس مع الخوف اضطرت تتصل عليــها وتحكيها

    اما في احـــد الطاولات .. خرج العلبه من جيبـــه وهوا متـــوتر مرره (( ياربي انا متسرع كدا ولا صح إللي بسوويه )) فتح العلبـــه ( ايش اقولها ..شموخ تتزوجيني ؟
    لالا بيااخه )قفل العلبـــه ورجع فتحها (( شموخ انا احببك حتحسبها هديه اووووووف )) دق جواله برقم غريـــب ..يبى يهرج مع اي احد يخفف من التوتــر إللي فيه بدي اللحظه
    رد عليــه وكانت بنت بتهرج : زياد ؟
    زياد : إيوا مين ؟؟؟
    : انا ميرال
    زياد باإستغراب : اهليين !
    : شوف انا ماتصلت عشان اهرج معاك بس بسويلك خير وانتا فكر وسوي إللي تبيه
    زياد استغرب : ايش في ؟
    : ترى انا وشموخ متبارين عليك إزا حبيتها حتكون هيا الفايزه وححجزلها على فرنسا وبس هيا قالتلي إنو انتا تعشقها ويمكن تبى تتقدملها فاقلت اقولك عشان
    زياد ماستوعب ولا كلمه : هي هي هي انتي ايش بتخرفي
    ميرال : إللي سمعتوو شوف ازا مو مصدقني مستعده اثبتلك
    زياد : اقوولك لامحتاج تثبتيلي ولا حااجه انتي ما
    ميرال قاطعته : ياولدي اسمعني تبى تتأكد حتصل على شموخ وهيا معاااك وانتا شوف سلااام _ قفلت غي وجهه _
    وهوا متشتت ومصدووم قفل العلبـــه (( لا شموخ ماتسويها هيا تحبني كماان )) رجعتلو شمووخ وهيا مرتاحه دي المرهـ كلمت ريناد وقالتلها دام تحبيه قولي طيب
    ودا إللي حتسويــه ..
    جلست : معليش اتأخرت
    حط العلبه في جيبـــه وكأن وجهه دي المره مقلوب حتى إبتسامتـــه مو إللي اتعودت عليها هيا حسست بتغيره
    شموخ : ايش بك حبيبي
    زياد مسك يدها وابتسملها وهوا ينفض كلام ميرال من راســـه : ولاشي
    شموخ دق جوالها شافت المتصل : دي ميرال مو لازم ارد
    زياد سكت وبعدها قال : لا ردي _ يبا يتأكد _
    شموخ : لما ارجع البي
    زياد قاطعها : حياتي ردي دحين مافيها شي
    شموخ : اوك _ ردت عليــها + ايوا ميرال
    ميرال : معليش اول كنت مشغوله
    شموخ : لا ماعليكي ايش في
    ميرال : حيياتي والله فرحتلك
    شموخ : مو قلتيلي
    ميرال قاطعتها : لا وي بس كنت مشتته بينك وبين الشغل فما ركزت دوبي استوعبت الموضوع
    شموخ مو قادره تاخد راحتها بالكلام عشان زياد بيطالعلها : اوكـ
    ميرال : يلا بطااايق السسفر هههههههههه
    شموخ بمزح وهيا ناسيه اصلا دا الموضوع : يانصاابه انتي حتجيبيلي البطايق
    ميرال : وي اقولك بلاشي استهبال
    شموخ : هههههههههههههه ايوا دحين اقلبي الموضوع عليا
    زياد كانت عينه عل كاسه إللي قدامه وبيســـمعلها
    ميرال : مو قلتيلي لو زياد حبني اجبلك البطايق وال
    شموخ قاطعتها : خير خير من فين تألفي احنا قلنا لو انا انتي تجيبلي
    ميرال : لو انتي ايش ؟
    شموخ :بعدين نتفاهم باي _ شموخ قفلت _
    زياد مسك الكاسه ونفسسو يكسرهاا ...بس بيحاول قدر الإمكان يمسك اعصابه ويفهم الموضوع ماحيكون غبي واي شي يصدقـــو
    وعــــدهاا باإنو مايخونها وعدها باإنو لو سار اي شي حيكون اكتر إنسانه قريب منها ومتفهم
    وعدها ماحيشرب بعد اليوم حتى لو كاان مضااايق
    ماحيصدق اي شي ينقال
    : ليش ماكملتو هرجكم
    شموخ مستغربه من نظراته طاغيه عليها الجد ومكشر : مالو داعي اهرج هنا
    زياد : ليش ؟
    شمووخ ابتسمتلو : لأنو ميرال كلامها كتير وماحيخلص وانا ابى اجلس معاك
    زياد : وايش هرجة البطايق دي
    شموخ ضحكت تحسها هرجه سخصيه سارت زمان وانتهت : ولاشي اتفاق بيني وبينها وانا فزت
    زياد ولع من جواته كمان بكل ثقــه تقولو : وايش هوا الإتفاق
    شموخ : هرجة بنات ماتبى تاكل
    زياد بجديه : ابى اعرف ايش هوا الإتفاق
    شموخ عقدت حوآجبها : هرجه بيني وبين صحبتي مايسير اقلك هيا
    زياد : دام انا في الموضوع مو لازم اعرف ياشموخ
    شموخ بان الإرتباك فيـــها : ايش دخلك إنتا
    زياد : ايشي بك ارتبكتي دحين
    شموخ : عادي مافيا شي
    زياد : ميرال اتصلت عليا ياشموخ وقالتلي
    شموخ مو مصدقه صحــبتها بتسوي كدا ! :قالتلك على ايش
    زياد قرب للطاوله وقال بعصبيه بس باأشبه للهمس : لاتستهبلي ياشموخ بقولك اتصلت دوبها عليا وقالتلي إنكم متــفقين على دا كلو
    شموخ مو عارفه تدافع عن نفسسها
    ولا دحين هيا مصدومه من صحبتها
    ولا تتمسك بزيااد : زياد
    زياد قال بين اسنانه : زييياد ايش ؟ ايش تبي مني تبي تسافري فرنسا قوليلي كان خليتك تروحي بس تلعبي فيني
    شموخ اتجمعت الدموع في عينها : والله الهرجه مو كدا
    زياد : لا كدااا
    شموخ هرج باإرتباك وهيا تبى تفهمو : هوا سار دا الشي بس قبل
    زياد حس نفســـه غبي اهبل وكل حااجه وحده لعبت عليــه وبكل سذااجه اليوم كان حيخطبها ..خرج الخاتم من جيبه : روحي بيعيه واشتريلك فيه بطاقه لفرنسا _ اشر عليها _ انتي زي امك

    بزبط
    شموخ نزلت دموعها : زياد اسمعني
    زياد كان يهرج وصوتــه يرجف : اسمع ايش ياشموخ اكتر ! بس الغلط مني عارفه ليش لأنو كنت مصر بعد كل إللي شفتو منك إنو جواتك وحده عندها مشاعر وتعرف تحب بس غلطت
    كان بيقوم الا شموخ مسكت يدوو: دقيقه ابى
    زياد قاطعها وعيونه محمره : لاتـخليني اخليكي فرجه من جد قدام العالم _ دف يدها عن يده وخرج من المطعـــم _

    وهيا في مكــآنها ودموعها على خدها والناس بيتفــرجو عليها طالعت في العلبه إللي على الطاوله ونزلت دمووعهاا اكتــر ..اخدت شنطتها وقاامت من المكــــآآآآن
    بس خرجت الشارع سارت تمشي وتبــكي ..جلست على درج احد المنازل وخرجت جوالها وهيا ترجف وتبى تتصل على اي احد
    : لؤي
    لؤي انفجع : ميرا ايش بك
    شموخ قالتلـــه هيا فيـــن وقفلـــت
    تبكي على نفسها
    تبكي على صديقة عمرها إللي باعتها
    تبكــي على الشخص إللي حــبتو وفهمها غلـــط
    بعـــد دقايق وقفــت سيارة لؤي قبالها ونزل وهوا مفجووع جا جري لجهتها : ميرا ايش ساير
    ميرا غطت وجهها بيدها وبكيـــت...شاف الناس بتتفرج عليها قومهاا : قومي من هنااا
    قامت وطلعها السيااره .. وهوا راح ركب مارضي يحرك السياره ... دار جسمو عليها : ميراا فهميني ايش سااااير
    شموخ تبكي وتهرج : ميرااال الزفتتت الله ياااخدها بنت ****
    لؤي صديق طفولتها عارف مابتسب شموخ كدا إلا لو سارت هرجه مره قويه : ايش سووت
    شموخ مسحت دموعها وهيا تفهم لؤي : مره انا وهيا اتفقنا لو زياد حبني حتعطيني إللي اباه المهم كان بيننا اتفاق وخلاص نسيتو والله ...اليوم اتصلت عيلها وقلتلها زياد يبى يتقدملي
    حسيتها مو مبسوطه ليا بس مشيتها وقفلت بعدها بنت **** اتصلت على زياد وقالتلو عل اتفاق
    لؤي انفجع : وليش بتسوي كدا
    شموخ حطت يدها على عينها ورجعت تبكي : مدري انا والله احبببو ماهمني اي شي غيروو
    لؤي : طيب روحي قوليلو دا الكلام
    شموخ : ماحيسمعني يالؤي اعرفـــو
    لؤي باإصرار : مااعليكي روحيلو وفهميه كل شي لو يحبك حيسمعلك ياميرا لاتبكي زي كدا
    شموخ : مقهوره من الزفت دي ميرال نفسي اقتلها
    لؤي : دي ميرال وحده حقيره وانتي عارفه إنو سوزي ماسارت تجلس معاها
    شموخ : وانا ايش عرفني محد قد قلي يالؤي دي صحبتي من زمان مو سنه ولا سنتين
    لؤي بيهديها : دحين امسحي دموعك وهدي نفســـك وتتوقعي دا زياد فين يكون
    شموخ : في بيتو اكييد
    لؤي : خلاص حوديكي هناك
    شموخ بخوف : لا لا حكلمو عل جوال
    لؤي : تتوقعي يعني بيرد عليكي انا ولد وعارف ياشيخه لو اني احبك وجيتي لعندي عشان تحكيني والله حسمعلك
    شموخ اقتنعت : خلاص طيب بس ارسلو رساله كمااان
    لؤي : سوي إللي تبيه اهم شي تروحييلو بنفســـك
    مسحـــت دموعــــهاا وهيا عندها امـــل إنو زياد يسمعلــها ويفــهم
    مو طبعها تلحق ورى احد عشان تعتـــذر بس هيا الغلـــطــآنه وتحبو وحتروح لعنده وتكلمــــه

    وصلت لبيــــته ومعاها الجوال لساتها بتكتب
    لؤي : ايش دا المخ إللي عندك خلاص وصلتي لازم ترسلي
    شموخ : اخاف ادخل معرف اهرج خليه يقرأ احسسن
    كتبطت الرساله وارسلتلو: حستناكي
    شموخ : طيب
    نزلــت من السياره واتوجهت للبيت استغرب لما لقت باب الحديقــه مفتووح ... خشـــت ونفسو باب الفـــله كان مفتووح
    دخلت الفله وسارت تطالع يمين ويسار وتنادي : زياد انتا هنا ؟زياااد
    دخــلت للبيـــت واستغربت لما مالقتو في الدور الأول ..طلعت فووق بعد ماسمعت شي يطيح ...خافت عليـــه
    راحت لغرفــة النوم إللي كانت الأنوار الخافتـــه مشتغله فيـــها .. فتحت البـــآب وصنـــمت مكاانها مع الفجـــعه قالت وهيا بتحاول تكدب إللي شايفتو : زييياد
    بعدت عنو البنـــت وغطت جسمها بشرشــف .. كانــو الإتنين على الســـرير وبااينه ملابســهم مرميـــه في الأرض
    نزلت دموعها على خدهاا ماقدرت تخرج بس كانت تطالع فيـــه ... طالع فييييهاا مو هوا إللي قال لشهندا تجي
    جاا البيت وهوا معمي من القهـــر كان يبى يبكي على نفٍســـه بس بيحاااول يهدي نفسسه ويقول ماحيبكي عششان وحده
    لقى شهندا في وجهه وعشان ينسسسسى دخلها البيت وسوا إللي سواه معاها ..
    نفسسسو يقووم لها حزن على شكلها وهيا تطالع فيـــه ... بس بنفـــس الوقت يبى يقسي قلبه ويطنششششها
    إللي سوتو فيييه مو قليل
    خرجت من الغـــرفـــه وهيا منهـــــــآآآرهـ نزلت تحت ولقت سيارة لؤي : وديني البيت
    لؤي ماتوقعها تجي كدا بسرعه : ايش سار ؟
    شموخ صرخت : وديييني البيييت


    اما فوق بالغرفــــه قام من على السرير لبــس البوكســر
    شهندا : مين دي يازييياد
    زياد سار راايح جااي في الغـــرفه وقلـــبه مولع من جوواا ..شهندا لبــست فستانها القصير واتوجهتلو : حبيبي ايش سااار
    زياد عصب عليها : اطلعععي برااا
    شهندا انفجعت :ايش بك معصب انا ايش سويتلك
    زياد قبض على يده ويحاول يمسك قدر المستطاع اعصابه : شهندا روحي من قدااام وجههههي
    شهندااا زعلت : طيب يازيااااد _ اخدت اغرااضها وخرجت _
    وهوا سااار يبى يصب غضبــو على اي حاااجـــه ...انتبه لكاسة الويسكي وقارورهـ رااح باإتجاهها وشرب
    ودا اخر شي وعد فيه شموخ ماحيسيويه وسواهـ..


    اما شموخ نزلت من السياره ولؤي نزل معاها ومسكها : ميرا يرحم امك فهميني ايش ساااير لاتجننيني
    شموخ طول الطريق ودموعها ماوقفت هيا يمكن جرحتو بس هوا ماقصـــــر : لؤي الله يخليك سيبني

    \لؤي بعصبيه : لاتخليني اروح اسوي فييه جريمه دحيين
    شموخ : خليك برا الموضوع لاتدخللل خلاص
    لؤي : طيب ابى افهم ايش سار جوا
    شموخ : بعدين اكلمك
    لؤي : بكرا حمر عليكي
    شموخ : لا خلاص انا برجع السعوديه مابى اجلس هناا مابى اشوفو بعد كدا
    لؤي اول مره يشوف شموخ كدا ودا إللي حرق قلبه زياده لما تشوف شخص مايبكي وطول عمره ماهمه اي شي وبعدها تشوفيه بدا الإنهياار : ماحتروحي من هنا
    شموخ قالت بضعف وبكل انهيار : يالؤي كان مع وحده ع سرير ماااصدق سمع هرجه راح يخونني ماعاد ابى اجللس هنااا مابى اشوفو والله ماقدر اشوفو
    لؤي حزن عليها قرب منها وحضنها : خلاص طيب
    شموخ كانت تبكي في حضنـــه بكل صوووتها
    حبـــته من جدهااا حتى لو جرحـــتو لو مهما سوت فيــه مو في دي السرعـــه يخووونهاااا ..


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:23 pm

    رفعلها التيشيرت ورمالها هوآآ علـ ارض ..قرب منـــهاا وباااس شفايــفهاا وبعدهاا نـــزل على رقبـــتهاا
    اخـــــــــدهم الوقت والإستمتــــآآآآع وهما منسدحيـــن ع الكنبــــه ..


    وقــفت وهيا تقفــل البراا ..قام من عل كنبــه وجا من وراها وقفلها البرا السوداا و حوط يده على جسمها وحضنهاا
    حط راسه على كتفـــهاا : بطنك احسهاا
    قاطعتو وحطت يدها على يده إللي على بطنها : اييوا بس يمكن القولون تاير عليا دي الفتره
    باسها في رقبتها : سلامتــك
    شالت يده ودار جسمها باإتجااههه " سارت قباله ": خلاص حبيبي دحين حيجي خالك روح
    اخد تيشيرتو إللي على الكنبــه ولبــسو قرب منــها وباس يدها : حتوحشيني
    ابتسمت : وانتا كماان بكرا حفطر معاك
    ريان : كويس حفطرك وبعدها تروحي عند امك
    حلا : طيب
    ريان : وفي الليل فين تبيني اوديكي
    حلا : اممم ابى اروح البحر العب واسوي كل شي
    ريان ابتسملها بكل حب : من عييوني
    حلا باسته في خده : انتبه لنفسسك
    ريان : نامي قبل خالي لايجي
    حلا ضحكت : هههههههههه خلاص طيب روح
    ريان ودعـــها وخــــرج ... وهما متأمليـــن يتـــقابلو اليـــوم التـــآآآني ....


    وهيا اتوجهت للدور التاني تمشي بخطوات تقيــله وهيا تفكــر بكل لحظـــه كانت فيها اليوم مع ريـــآن انبســـطت معااااهـ
    بس خاايفه من إللي بتسويه بــعد مايرجعو البيــت سار لازم يدخــل معاها ... خايـــفه تتهور اكتر لأنو اليــوم كانو شبــه حيخربـــوهاا
    رجعت ابتــسمت اكتــر : ماحيسير شي
    راحت استحمت ونسست نفســـهاا في الحمـــآآآم خرجت من الحمام وهيا تنشــف شعرها وانفجعت لما لقتو في وجهها : انتا جيت !
    كان مبسسسوط مسك يدها : تعالي
    وداها لغرفه النووم وهيا مفجووعه : ايش فيي
    اخد من على الطاوله العلبه واعطاها هوا : خدي
    طالعت في علبة التحليل :ايش دا
    : حاس لكي فتره مو على بعضك
    حلا تطالع بللي بيدها : قلتلك تاير عليا القولون
    : برضو روحي شوفي
    حلا : مابى قلتلك مافيا شي انا مو حامل
    زوجها : طيب اتأكدي مو خاسرانين شي _ مسسسكها من يدها ووداها للحمام وقفل الباب وهوا برا الحمام يكلمها _ خلاص شووفي
    حلا جوا مصدومه ومفجوعه وكل حــآجه ماقد فكرت بدا الشي ..عندها احساس كبير إنها مو حاامل بس موخسرانه شي حتوريه التحليل عشان تدخل في عينو

    فتحت باب الحمام والجهاز بيدها وهيا مو فاهمه ايش معنى العلامه إللي طلعتلها ابتسمت بخوف : ايش يعني
    قرب منهاا واخد الجهاز واترسسسمت على وجهه ابتسسامه مع الفرحه رمى الجهااز وحضنهااا وشالها عن الأرض وهوا يدورهاا مره مبسسسسوووط : الحمداااااااللله وواخييييييراا
    حلا كانت متصلببه حطها عل ارضضض وهوا بقمممة سعادتوو ..وهيا لساتها مو مستوعبه اشرت على نفسسها : انا حامل !
    مسك وجهها : إيوا ياحلا حااااامل وإن شالله تجيبلي الولد إللي حلمت فيـــه
    حلا لساتها مو مصدقه : يعني حامل
    حسبهاا مصدومه من الفرح رجع حضنهاا : ايييوا حاااامل _ بعد عنها وهوا سار يهرج مع الفرح _ انا قلت عمري ماحفرط فيكي اي شي تبيه حيجيكي لحدك ماعاد تخرجي من البيت وتعبي نفسك

    فاهمه _ اتذكر ريان _ ايييوا بقول لرياان واختي _ خرج جواله من جيبو وخرج من الغرفه _
    وهيا اتوجهت للحمام وقفلت على نفسسسهاا ..واتكت على الباب بجسمها نزلت دمووعهااا باإنهييار جلسسست ورى الباب ..وحطت يدها على فمها تكتـــــم شهقاتهاا
    ماااتصورت في يوم تكون حااامل من دآآآآ ...اتذكرت كلامـــه + انا قلت عمري ماحفرط فيكي +
    نزلت دموعها اكتــــر ...وصوت شهقاتها المكتووومــــه زاااادت
    مســـكت بطنهاا بقهــــــر ... وجا على بالها ريــــآآآن خلاص كدا يعني حتوقف علاقتـــهم
    احلامهـــم هنا حتوووقـــف بسبب إللي في بطنـــهاا

    في احـــد غرف البيـــت دق على اختـــه وقلهااا ..وبعدها اتصـــل على رياان ...مبسسسوط بشكل مو طبيعي
    ريان رد عليــه : ايوا
    خالو : قولي مبرووك
    ريان على بالو شي في الشغل : مبروك ايش سار ؟
    خالو : حلاا حااامل
    ريان مع الصدمه سئل سؤال غبي : حلا مين ؟
    خالو : زوجتي يعني مييين بللهي
    ريان : حلا زوجتك حامل !
    خالو : بكرا حنروح نتأكد بس إن شالله حامل
    ريان بتلكلك : إإ إنتا متأكد ولا لسه يعني شاكين !
    خالو : متأكدين بس برضضضو لازم نتأكد اكتر آآآآآآه ياريااان واخيرااا حيجيني الولد
    ريان بيحاول يهرج عادي : يمكن ماتجبلك الولد
    خالو : إن شالله تجيبو بسس وبعدين ياريان دي حلا والله ماحلاقي زيهاا دي غير لايمكن اتزوج بعدها
    ريان سكتتت مصدوووم
    خالو مع الفرحه مو حاسس بصدمه ريان : شوف ياريان ابا اشتري لأمها بيت واكتبو باإسمها ابى اسويلها كل شي ابى اخليها مبسوطه
    ريان ابتسم ونزلت دموعه وهوا بيهرج : اهم شي تكون مبسوطه
    خالو : اكييد انا مابى ازعلها بعد اليوم
    ريان عرف إنو خلاص اللي بينو وبين حلا لازم يوقف هنا : البنت صغيره ياخالي حطها في عينك
    خالو : ان شالله اكييد حسويلها إللي تباه مو مصدق ياريان قد إيش مبسوط في دي اللحظه
    ريان مسح دموعه وقال بكدب : وانا كمان مبسوط مره
    خالو : والله لو جاني الولد حسميه ريان
    ريان مايبى كمان حلا تتذكره بولدها : لا بلاشي
    خالو :ايش هوا اللي بلاشي انا ق
    ريان قاطعه : طيب انا اسميه
    خالو : خلاص طيب بكرا الظهر تعال
    ريان بردة فعل سريعه : لا معليش ماقدر اجي بيتك
    خالو : وليش يعني
    ريان : نتقابل في مطعم ولا اي مكان احسن
    خالو : إللي تشوفو
    ريان بتردد : وزوجتك مبسوطه ؟
    خالو : اكيد حتكون مبسوطه بس هيا شكلها مصدومه ماتوقعت
    ريان : كلنا
    خالو : إيش؟
    ريان : لا ولاشي انا حنام ومبروك
    خالو : الله يبارك فيك قول لريناد اتصل عليها مابترد
    ريان : إن شالله مع سلامه
    خالو : مع سلامه

    ريان وقف سيارته عند البيـــت ...وجلس فيــها نص سااعه وهوا مصدوووم من الخبـــر ...
    (( اقولها تسقطو ..لالا استغفر الله ..ايش يعني نسيب بعض ! ))
    خرج من السياره وهوا تفكيره منحصر على دا الشي " حلا "
    دخــل البيت وهوا بس يفـــكر مر من جمــب امه ولا انتبهلها ولا سلم عليــها
    اتـــوجه لغرفــتـــو وكانت ريناد خارجه من غرفتهاا : ريان !
    ريان طالع فيها : هاا
    ريناد حاسه إنو وجههو متغير فيه حاجه : ايش بك ؟
    ريان ابتسملها ابتسامه صفرا : حلا حامل
    ريناد عرفت دوبها ايش بو : ماشالله
    ريان : تصبحي على خيـــر
    دخل غرفتـــو قفــل الباب على نفســـه .. جلس على السرير وفي يده جواله ..ارسلها رساله ( اقدر اتصل ! )
    بعد دقايق هيا اتصلت
    رد عليــها : الو
    حلا صوتها باين إنها كانت بتبكي : ايوا
    ريان : كيفك
    حلا : كويسا
    ريان : مبروك
    حلا نزلت دموعها : ايش اسوي ياريان
    ريان : مو بيدك تسوي شي دا ربي كاتبه لكي
    حلا : قصدك دا ربي كاتبه لناا انو كل واحد خلاص يروح بطريقه يعني ؟
    ريان : حتى لو رحت بطريقي مضطر اشوفك كل اسبوع
    حلا تكلمو وتبكي وهواا دموعه في عينو : انتا عارف إنو انا
    ريان قاطعها وقال بقهر : وإنتي عارفه انو انا احببك بسس خالي ماحيطلقك ياحلا هوا قلي
    حلا : طيب لو طلبت الطلاق
    ريان : وبعدين اجي اتزوجك وانتي حامل من خالي !تتوقعي اصلا خالي حيطلقك لو طلبتي الطلاق تراكي ماتعرفيه لو اتمسك بحاجه
    حلا بضعف وهيا بتبكي : طيب خلاص مابى اشوفك بعد كداا ولاتتصل علييا
    ريان ساااااااااكت وبس يسمعلها
    حلا كملــت : حتى لو كان في شغل بينكم لاتـجي هنا البيت وكم
    ريان قاطعها : حلا انا اسف والله ماجا في بالي إنـو ممكن تحملي انا اباكي ليا والله اباكي
    حلا مسحت دموعها : اوك مع سلامه
    ريان : دقيقه ماحتقفلي وانتي كداا
    حلا : تباني اضحكلك يعني
    ريان : انا مالي زنب طيب لو تبينا نكمل عادي
    حلا : لا مابى _ حطت يدها على بطنهاا _ ماقدر اكمل دام عارفه إني ماحطلق او اني حامل ماقدر اكمل معاك
    ريان : عارف مو عشان كدا متصل ابى اقولك إني لو كنت عارف إنو ممكن نوصل لهنا ونوقف ماكان غلطت معاكي باأي شي احنا استعجلنا
    حلا قاطعته : خلاص ياريان اللي سار قدو سار مابى افكر فيــه
    ريان : انتبهي لنفسك
    حلا : وانتا كمـآن باي
    ريان : مع سلامه
    قفلـــت وطالعت في نفســها بالمراايه بعدت شعرها عن رقبــتها وشافت اثار إللي سوااه فيهار يان حطت يدها على رقبتهاا ونزلــت دموووعهاا اكتـــر ...وزوجها بعييد عنهاا بيهرج مع اختوو
    اما ريان انسدح على السرير ونزلت دموعـــه على خـــده


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:27 pm

    اتـــوجهـــو لمركــز الشرطـــه بعد ماعرفــو إنو في واحد لقاها بشــــآآرع واخدها عندو البيـــت هوا ومرتــــو ..
    فاس : فييينهاا !
    الرجال وصلـــو لحد الغرفه إللي موجوده فيييه اموو ...اول ماشافها جالســـه علـ كرسي قرب منهــــآآآ ..ودموعـــه على خدهـ
    امـــه اول ماشافتو : فااارس
    نزل على ركبتـــو جمب رجلللـــها وحط راسه على ركبتها وهوا يبـــــكي ...3 ايام وهوا يدور عليـــهاا خلاص فقد الأمل إنو يلاقيــــهاا
    كآن زي المجنووون بدونهاا .. حطت يدهاا على راسو وهيا تبكي : حبيبي قووم
    فاارس مااسك رجلها ويبــكي بكل صووته في المكـــآن
    احمد يطالع فيــه ودموعــه في عيـنـــه ... حتى الشرطي إللي كان معاهم في المكـــآآن اتأثر وخرج من الغـــرفه
    امو مسكت يده وهيا تبكي : قوم من علـ ارض
    فارس قام وجلس جمبهاا وحط راسه على صدرهاا : والله ماحرجعك لبيت فيصل
    امو باست رااسه .... ودموعها تنزل على شعرهـ
    احمد : خلااااص ليش الدمووع دحييين المفروض تكونو مبسووطين
    ام فاارس حطه يدها على فارس ويدها التانيه مدتها باإتجاه احمد : تعال ياولدي
    احمد جااها ومسك يدها وباسها وبعدها باس راسهاا ..زي اموو وهيا تعتبرو ولدها اكتر من فيــصل ..
    افارس بعد راسه عن صدر امو : فين كنتي
    امو مسحتلو دموعو :خلاص حياتي لاتبكي ها انا قدامك دحن ومافيا الا العافيه
    فارس : الحمدالله

    خــرجو من مركــز الشرطه وفااارس ماسكـــهاا ..وصلها لحـــد السيـــآرهـ
    فارس مارضي مره يروح لبيـــتهم وقال لأحمد يوديه لشقتو الصغيره إللي كان يستقبل فيها البنات ...

    احمد وصــلهم ..وخلاص قدو خارج من الشقه لحقوو فـــآرس لعند الباب
    : احمد
    احمد : ايو ا؟
    فارس :انا اسف عل
    احمد قاطعو وحط يده على كتف فارس : الاخوان لبعض واللي سار مو غلطك اكتر من إنو غلط ابرار
    فارس : يعني دحين إنتو سبتو بعض
    احمد : تتوقع حرضى في وحده لما تزعل مني تروح تقابل شباب عشان تبرد قلبها ؟
    فارس : عل عموم انا اسف
    احمد ابتسملو : مشي حالك ياسيدي ودحين _ غمزله _ ايش حتسوي مع بنت عمك مدري عمتك
    فارس عقد حواجبه : مين دي ؟
    احمد : دي ياسمين !
    فارس ضحك : ومين قال إنها تقربلي
    احمد : هيا ماتقربلك
    فار س: لا
    احمد : غريبه بس والله حزنتني طول منتا في المسستشفى وهيا تجي تسئل عنك حتى قالتلي وقتها اتصل على امك
    فارس استغرب : ياسمين ياسمين ؟!
    احمد : ايوا ياسمين مو اخدت رقمي عاأساس لو فوقت اتصل عليها واقولها تجي ماجاتك؟
    فارس : إلا ا خر يوم بس ماكانت جايه ليا
    احمد : مدري عنها المهم شكلها البنت تحبك
    فارس ضحك : لا اصحاب بس
    احمد : اجل ونعم الصداقه انا لازم امشي روح اجلس مع امك
    فارس ودع احمد ودخل جلسسس مع امو بعد 4 ساعات دق جواله افنان ..مايدري ايش إللي جاب الفكره برااسه بس حب يتأكد
    فارس : اومي البنت إللي وصلتك لغرفتي بالمستشفى سمرا ولا بيضه ؟
    امو : بيضا
    فارس عارف ياسمين تكشف وافنان تتلثم : طيب كانت متلثمه ؟
    امو : لا ليش
    فارس : مو مره طويله صح ؟
    امو : ايوا مو طويله
    فارس عرف إنو افنان تكدب عليــــه ...: دحين راجع
    اخد جواله ودخل احد الغرف ورد على افنان : ايوا ؟
    افنان : ليا كم ويم بتصل ليش ماترد
    فارس اخلاقو قفلت منها : ايش تبي ؟
    افنان : ابى اطمن عليك وي
    فارس : لمتى يعني حتفضلي تكزبي ؟
    افنان خافت بس سوت نفسها مو فاهمه : اكزب ؟
    فارس : وصلتي امي المستشفى ها ؟
    افنان ارتبكت : ايوا ايش في
    فارس : برررضك مصره انو انتي وصلتيها
    افنان : ايش بك يافارس يعني حكزب عليك يعني
    فارس : ياسمين إللي وصلتها
    افنان انفجعت اش دخلها ياسمين : ياسمين ؟!!!
    فارس :افنان من النهايه ماعاد ابى ا شوف رقمك ع الجوال وبطلي تاأزي خلق الله وهما مالهم في حاجه
    افنان : بقولك اخوها ا
    فارس قاطعها وهوا مقهور لأنو رجعت تكدب عليه : حلال فيكي إللي سواه اقولك يلا يلا مع سلامه _ قفل في وجهها من غير مايسمع اي رد منـــها _
    ورجع اتصل على ياسمين ماترد عليـــه ارسلها رساله _ تقدري بكرا تجي _ حددلها المكان والزمان في الرساله
    وبعد ساعتين ارسلتلو _ ewa a8dr enshallh _
    امو : شايف كيف احمد واقف معاك
    فارس حط جواله على الكنبــه : عارف واعتزرتلو عن إللي سار وهوا عارف الغلط منها مو مني
    امو : والشي إللي بتسويه مع البنات برضو منها مو منك ؟
    فارس : انا توبت خلاص والله ابرار كانت اخر وحده اغلط معاها








    اليـــوم التـــآآني خـــرج من البيت على الكافي إالمعــتـــآد إللي يروحووو .. وصل وكانت ياسمين لساتها ماجات بعد عشره دقايق دخلت
    وابتــسٍم لما شافهاا ..جلست : كيفك
    ياسمين : كويسا وانتا كيفك دحين
    فارس : تمام
    ياسمين : وامك ؟
    فارس : تمام الحمدالله ..ياسمين انا جاي لهنا عشان
    قاطعت كلامه إللي سحبت الكرسي وانضمت معاهم للطاوله : انتا تقولها ولا انا
    باسمين انفجعت : افنان !
    فارس ارتبك : انتي ايش جابك هنا
    افنان ابتسمتلو : حبيت اسهل الموضوع عليك وانهيها بنفسي
    ياسمين طالعت فيهم الإتنين وهيا مفجوعه : فارس انتا تعرفها ؟
    فارس : كنت
    افنان : ومازلت وبعدين مو انتا عرفت ياسمين مني
    فارس : افنان انكتمي لات
    افنان قاطعته وهيا تهرج مع ياسمين : حبيبتي ايش بك مصدومه ترا مو انتي واخوكي بس اللي وقحين في دا العالم
    ياسمين اتجمعت دموعها في عينها : ايش قصدك ؟
    فارس حب شرحلها : ياسمين كل الهرجه
    افنان كملت : إنو نبى نلعب فيكي شويا قلت لفارس يتعرف عليكي ويسوي انو صاحبك كان يتصل كل يوم يشكيلي إنو مو قادر يستحملك بس عشاني صبر عليكي
    ياسمين وقفت وطالعت في فارس ومشيـــت ودموعها على طول نزلت على خدها ...
    وقف فااارس وافنان وقفت قباااله : حبيتها ها ؟
    فارس عصب عليها : افنان لاتخليني اكمل إللي ماقدر يكملو اخوها معاكي
    افنان : ماحتروحلها يافارس دي وحده
    ففارس من غير مايسمع كلامها وقدام الناس دفاها وهيا طاحت بالأرض والكل طالع فيييها وخرج ورى ياسمين ..فتحت باب السياره وهوا حط يده على الباب وماخلاها تفتحو
    فارس : ياسمين اسمعيني
    ياسمين مسحت دموعها : انتا وعدتني يافارس
    فارس : عارف سيبيكي من افنان
    ياسمين : شيل يدك
    فارس : اول شي اسمعيني انا عرفتك صح عن طريق افنان بس ماف
    ياسمين : دام الهرجه وراها افنان يكفيني كداا
    فارس : بس انا ماأزيتك
    ياسمين : وحستناك يعني لين ماتسويلي شي انتا كزبت عليا من البدايه
    فارس : عارف وانا اسف بس
    ياسمين : بس خلاص بليييز مابى اسمع شي منك دحييين _ راحت للجهه التانيه وتحت باب السياره ودخلت _ تمسي امممشي
    حرك تمسي السياره وهيا اول ماركبت حتــى مابكيت
    عرفت إللي يعيش في دي الدنيا على نيـــآتو وبكل عفوويــــه
    الناس تجرحو وماتهتم بمشاعرهـ ..
    مررت كتيـــر وسامحت ناااس مايستاهلو وحتى لو فارس يستاهل انو تسامحه ..من سابع المستحيلات ترجع معاه
    ماحتبكي بعد اليوم على احد .. ولا حتتعاطف مع اي احد
    ماحتخلي مشاعرها واحاسيسها لعبه ينلعب فيييهاا
    رجعت البيت وطول اليوم فارس يتــصل عليـــها ...ردت عليــه
    ياسمين : نعم ؟
    فارس : بعد ماشوفتي الرساله برضك زعلانه
    ياسمين : لا مو زعلانه بس خلاص مابى اهرج معاك
    فارس : يعني مسامحتني ؟
    ياسمين : دحين لا بس مع الايام حسامحك
    فارس : قلتلك ماكنت اعرفك وبعدين اخوكي غلط عل بنت
    ياسمين : انتا وعدتني
    فارس : مو اليوم جيت اقولك بس دي طبت علينا مدري من فيين
    ياسمين : مره بدري
    فارس : شوفي ياسمين انا كل إللي يهمني إنك ماتشيلي عليا لأنو اعرف قلبك طيب وماتستاهلي والله اللي سار إن كان مني ولا من مؤمل ولا من افنان كلنا غلطنا بحقك وانا بتصل عليكي من اول عشان

    اتأسف منك
    ياسمين : خلاص اوك
    فارس : اوك ايش ؟
    ياسمين : مسامحتك بس لاتسوي زي كدا في احد مره تانيه
    فارس ابتسم : اوك
    ياسمين : nice 2 meet u
    فارس عارف قصدها بدي الكلمه إنو تنهي اللي بينهم بس هوا سوا إللي يقدر علييه وكان معجب صح بشخصيتها لكن مو دي إللي يتمناها كزوجه : مي تو ترى مو الكل يستاهل ثقتك حطي حواجز بينك

    وبين الناس مو كلنا زيك
    ياسمين : إن شالله
    فارس :مع سلامه
    ياسمين : باي
    قفل وهوا مرتـــآح نفسيااا .. وبيبدا صفحه جديده بعييد عن البنـــآت راجع يشتغل في الشركه عشان يضمن نصيبه منهاا ...مايثق في اخووه بعد كدااا
    اما هيا ابتسمت وحطت جوالها على الكومديــنه صح انجرحــــت وحست نفسها غبيـــه
    بس اتعلمت إنهاا ماتثق في احد مو اي شخص على قول فارس يستاهل ثقتـــهاا


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:30 pm

    فـــي حديـــقة البيت مجتمعيـــن كلـــهم إلا راكــــآن ماكـــآن معاهـــم ...ورامي بيشــوي بعد زن ساره على راسو إلا تبى تشوي على دا الجوو
    رزان : والله مره قلق
    ساره : من جد تعبولي نفسيتي
    ام رامي : ياحياتي الله يصبرك
    ساره تتنرفز من ام رامي اول ماتبدأ تهرج لازم حياتي قلبي عمري بس اتعودت عليها دحيين
    ابو رامي : لو مايعجبك اي شي قوليلي وانا اساعدك
    ساره ابتمستلو :تسلم عمي مايحتاج
    ابو رامي خلاص سار إللي يباه ولدو اتزوجها مايهموو دحيـــن اي شي سايب رامي براحتو لابيهش ولا بينش
    اما رامي بيشوي وهوا عينه على ساره يتأمل تصرفاتها ..عاجبته شكلها بالفستان السكري القصيـــر
    ساره حست بنظراتـــه قامت من عند اهله وجاتو : اكلتني
    رامي ضحك : كويس فهمتي
    ساره : يعني تباني اشوي معاك ولا كيف
    رامي : على الأقل سليني مو مسوي دا كلو عشانك
    ساره بكدب: اصلا شبعانه وماليا نفس اكل
    رامي : لا ياشيخه
    ساره ضحكت بضحكتها العاليه وابو رامي ضحك معاها : ياولد إيش بتقولها
    سارا انكسفت وام رامي ضربت بمزح ابو رامي : خليك في حالك
    رامي : هههههههههههههههههه _ وجه كلامو لسارا _ يعني مو بس انا إللي قلت ضحكتك فيها انحراف
    سارا ضحكت ببصوت واطي :مع نفسك مرره
    رامي رجع يضحك عليها : مو إللي مصبرني عليكي لدغة الراء دي
    سارا : كل ماحتسمع جمله فيها حرف الراء حتضحك يعني
    رامي : ههههههههههههه مو بيدي
    سارا : اجل اشوي لوحدك
    مشيت وهوا بيناديها بتريقه ويقلدها بلدغه : سارا تعالي
    سارا جلست معاهم ومقهوره منــــه كل ماهرجت شي قام ضحك حتى ماسارت تناديـــه ...
    رامي برضو معلق على اللدغه : انا رايح اشرب مويه
    رامي راح
    امو : هههههههههههه ايش بك ياساره عديتي ولدي
    ساره : لابيتريق ترااه
    ابو رامي : ماعليكي منوو والله يجنن حرف الراء من فمك
    ساره : كل ماتكلمت ولا ناديته قام يضحك عليا وكأني قلت نكته
    ام رامي : هههههههههه ماعليكي ترى يحب دا الشي بس بيستفزك
    بدور وقفت :دحين راجعه
    ساره عيونها راحت ورى بدور إللي اتجهت ورى رامي ( الله ياااخدها )) قامت من مكانها ...وهيا تمشي ورا بدور إللي اصلا مانتبهت لساره
    دخلو بيت ابو رامي ورامي على نياتو مو داري انو بدور جات وراه ...
    في المطبـــخ ..
    بـــيشرب موويـــه ..إلا بدور دخلت : يعني كانو مافي احد في المكان غيرها
    رامي استغرب ومافهمها : ايش بتخرفي
    ساره وقفت عند المطبخ وهيا تسمعلـــهم
    بدور : هرجتك كدا مره مارديت علينا وعيونك مانزلت من على سارا
    رامي ضحك وهوا مفجوع من كلامها : زوجتي عيوني تنزل ولا ما تنزل من عليها مالك فينا حلوه دي
    بدور : رامي لاتستفزني
    رامي رجع يشرب من الكاسه وحطها على الطاوله : انو دحين غيرانه ؟
    بدور : إيش رايك انتا ؟
    رامي : اقولك روقي لاني ماحستحمل تصرفاتك اكتر من كدا سكت في البدايه وعديتها ودحين ليا فتره بنصحك لاتخليني اقلب عليكي والموضوع يوصل لراكان
    ساره ارتااحت من كلام راامي دخلت بكل ثقه المطبخ : حبيبي دا كلو تشرب مويه
    رامي استغرب من فمها كلمة حبيبي ... اما بدور ولا طالعت فييها
    رامي : كنت بهرج مع بدور
    ساره جات لعند رامي واخدت الكاسه : عطشت فاقلت اجي اشرب
    رامي اخد الكاسه منها : انا اصبلك
    ساره ابتسمتلو ورجعت طالعت في بدور : ايوا ايش كنتو تهرجو
    بدور وعينها تتقلب فوق وتحت : سلامتك
    رامي جا لعندها واعطاها الكاسه : كنت بحكيها عنك
    ساره عرفت إنو بكاش ابتمتلو : بللهي ايوا ايش قولتلها عني
    رامي : قلتلها إني اعشق حرف الراء من فمك
    ساره : ههههههههههههههه مو اول ماكانت تعجبك
    رامي : مايسير نمزح شوييا
    ساره : لأا مايسير لأنك تستفزني
    رامي : طيب تعجبيني وانتي متنرفزه
    ساره : ياسلام احرق في دمي طول الييوم عشان ابسط جناابك
    اما بدور ماقدرت تصبر على دا الوضــع اكتر من كداا خرجت من المطبـــخ وهيا معصبـــــــــــه
    اول ماخرجت رامي اخد راحتو : ايش الإغراء دا اليوم
    ساره : لا حالتك اليوم مو طبيعيه
    رامي : هههههههههههه يعني لابستلي فستان قصير وتدلعيلي طول اليوم تبي حالتي طبيعيه ؟
    ساره وجهها حمر : متى ادلعت
    رامي : طول وقتك بتدلعي _ يقلدها بلدغه _ رامي تعال رامي سويلي رامي ابى رامي حوطلي منو
    ساره : دا مو دلع وبعدين اتعود
    رامي عاجبتو مره الدغه : طيب لازم دحين تاكلي مايسير نرجع البيت
    ساره (( ايش بوو داا اليوم )) بخوف : لا اليوم بزات انا مره جيعانه _ خرجت من المطبخ على طول وهوا ضحك من قلببه عليـــهاا وبس مستني الجلسسه دي تخلص ويرجع معاها البيت
    وحيحلى يومه _


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:33 pm

    فــــــــي الدرهـ.... ويمشو الإتنين علـ بحـــر بس دي المره هواا ســــــــــــآكت وفي شي مو عاجبـــو
    ريناد : ايش بك ؟
    ايمن : سلامتك
    ريناد : ايمن ياتهرج عدل
    ايمن كمل وعلى صوته: يــآ إيش ؟
    ريناد انفجعت وقالت بهدوء : يابراحتك
    ايمن : طيب روحي البسي عبايتك
    ريناد : ليش ؟
    ايمن : مو عاجبني الحال كدا
    ريناد : لابسه شورت يعني عشان تقولي مو عاجبني الحال ؟
    ايمن : مو اي احد يمر يطالع فيكي
    ريناد بتتريق : الجمال من ربنا
    ايمن : ريناد بليز إزا تبينا نجلس مع بعض وانا مروق البسي عبايتك
    ريناد بتصريفه : السياره بعيده مافيا حيل اروح
    ايمن : انا اروح اجبلك هيا
    ريناد : هههههههههه وليش دا كلوو
    ايمن : كدا مستفزيني إللي بيطالعو فيكي
    ريناد مره مروقـــه عرفت إنو ريان ساب حلا .. سلمى راحت عن طريقها وصورها كلها انحزفت ... ورامي سار ماضي : يناسسو علي يغاار
    ايمن طالعلها بنص عيـــن : الغيره حلوه
    ريناد ماسكه اطراف شعرها ومكمله استهبال على راسه: انا عارفه إنك معجب فيا لين دحيين بس مو قادر تعترف
    ايمن : يادين الثقه بسسس وبعدين انتي بللهي في احد يعجب فيـــكي
    ريناد : ايوا مو مليه عينك يعني
    ايمن : البسي عبايتك وانتي تملي عيني
    ريناد خرجت جوالها : دحين حقول لسواق يجيبها بس مو عشانك لأني بردانه
    ايمن : كان قلتيلي عادي ادفيكي
    ريناد : لا ياسيدي مشكور مره خليك بعيد
    ايمن جابها لحن : خليك بعييد حبك يزيد
    ريناد : ههههههههه ايوا بزبببببط
    ريناد اتصلت على السواق وقالتلو يجيب عبايتهاا ..
    ريناد : ارتحت دحين ؟
    ايمن : لما تحطيها على جسمك وقتها حرتاح
    ريناد : تدري ليا اكتر من شهر ماخرج مع غيرك
    ايمن على بالو قصدها شباب كمان :كمان تقوليها في وجهي ايش الحيا دا إللي عندك
    ريناد استغربت : وليش استحي يعني ؟
    ايمن بدأ يتنرفز منـــها : سلامتك
    ريناد : انتا ايش فيك دي الايام تصنقر على راسي
    ايمن :معليش لأنو كمان انا ليا شهر مابخرج مع بنت غيرك
    ريناد ضحكت : لاتقهمني غلــــط انا قصدي مابخرج حتى مع صحباتي انتا الوحيد اللي بخرج من البيت عشانه
    ايمن : اهااا
    ريناد رجعت تضحك : ههههههههههههههه من جدك تغار دحين ؟
    ايمن : لا طببعاا
    ريناد : اوك اجل ماحلبس العبايه
    ايمن بنظرات جديه : انتي تحبــي تستفزي الواحد ولا كيف
    ريناد : هههههههههههههههههه لا مره ماحب استفز الناس
    ايمن : ايوا مره واضح
    ريناد : بلله مو مبسوط بكرا خلاص حتاخد الراتب
    ايمن : إلا بس _ سكت
    ريناد استغربت : بس ايش ؟
    ايمن :يعني تقولي اخد الراتب وعلى اطول ارجع البيت ولا كيف
    ريناد : إيوا طبعا ايش فيك كدا كأنك شايل هموم الدنيا كلها فوق راسك
    ايمن : اولا لأنك مو لابسه عبايه
    ريناد : ههههههههه طيب تانيا
    ايمن : لأنو وحشوني ونفسي اشوفهم دحيـــن
    ريناد قالت بتعاطف :ياحياتي انا.. وحشتك هاا
    ايمن : انتي ايش شاربــه الييوم
    ريناد ماتدري ايش فيهاا : ههههههههههههههههه مدري والله
    ايمن : الله يعينك على نفســـك
    ريناد : آيميييين ..دحين راتبك حتعطيه لأبوك
    ايمن : ايوا
    ريناد بمزح: المفروض صراحه تشتري بالراتب كلو هديه ليا
    ايمن : روحي بسس خلفتك ونسيتك
    ريناد : ههههههههههههه ايش الجحد دااا نسيت إيش سويت عشانك
    ايمن : لو إنك خرجتي من بيتك وسبتيني نايم فيه ماحشتريلك شي براتب داا شقى شهر كاامل
    ريناد : تدري إنك وقح
    ايمن : عارف
    ريناد : غبي
    ايمن : كمان سبي
    ريناد : اهبل
    ايمن وقف مشي و دار جسمو باإتجاهها: يااابت انتي ناويه على نفسسك اليوم
    ريناد : ههههههههههههههههه كان مشيتني على قد عقلي وقلتلي اشتريلك وانتهينا
    ايمن :لا حبيبتي انا ماحب اضحك على احد وبعدين مايكفي إني معطيكي وجه ليا شهر
    ريناد حطت يدها على خصرها : دحيــن عشان الراتب بكرا نسيت ايش سويت عشانك خلاص ناكر جميلي
    ايمن نزل يدها : اول شي اهرجي باأدب معايا في فرق سن كبير بيننا
    ريناد : ترى كلها سنتين يابو ادب نازل مدري من فين
    ايمن مستغرب منها : ريناد ياقلبي ايش بك اليوم ؟فيكي حاجه تعبانه؟
    ريناد بجديه : مدري والله حتى ريان طردني من غرفتو
    ايمن يهرج بجديه زيها : وانا ياخوفي اسوي زيو
    ريناد : هههههههههههههه مع نفسسك ريان اخويا ححترمو اما إنتا
    ايمن : حتعصبي وتحلي عني ؟
    ريناد : لا حلحقك خلاص ولفنا على بعض يوميا اتغدا واتعشا معاك
    ايمن : ايوا اتوقع ترى لو رجعت بيت اهلي ماسير اتغدا واتعشا معاهم وبعدين انتي لما تولفي على احد تسيري شرسه معاه ؟
    ريناد : لا بس تصدق سمعت معلومه قبل كدا
    ايمن : ايوا ايش هيا
    ريناد رفعت شعرها بشباصه وبتهرج وهوا داايب اصلا فييهاا : انو لو إتنين جلسو مع بعض كتير كل واحد يعدي التاني بتصرفاتو
    ايمن : مافهمتك
    ريناد : يعني شوف إنتا سرت زيي رزين وعاقل وانا سرت زيك هبله وبس اضحك
    ايمن قرب منها وخطوه : ايش قلتي
    ريناد رجعت خطوه على ورى : ههههههههههههههههههه والله كنت امززح _ دق جوالها السواق _ جبلي العبايه بروح اجيبها
    كانو واقفين جمب شاليهين وبينهم مدخل صغير ..ريناد دخلت بينـــهم وراحت اخدت عبايتها من السواق
    ريناد اخدت عبايتها من السواق وهيا ماشيه بفي المدخل الصغـــير بتقفل عبايتها وماتبهت للحجرهـ إللي قدامـــهاا ..
    اتعنقلت فييها وطاااحت علـ ارض ... وايمن بس شاافهاا فــــــرط ضحك : حلاااااااااااااااااااال فييييييكي لو اتكسرت رجلك كماان احسسسن
    ريناد اتعوورت كانت بتقوم اتنرفزت من ضحكتــه واسلوبه في التريقه رجعت جلست : آآآآآآآي ياااايمن رجلي رجلي مو قادره اقوم
    ايمن واقف في بداية المدخل : إنو دحيين انكسرت من دي الطيحه الهبله
    ريناد (( طيب على الاقل تعال )) : يااايمن تعاال مو قادره اووقف
    ايمن مشي خطوه بعدين رجع بخوف قال بتلكك : مره موقادره توقفي؟
    ريناد عصبت بس تبى تشوف نهايتو : ايييييممممن تعاااال
    ايمن بلع ريقـــه واندفع بســـرعه لها بدون مايفكر ويحاول يشتت نفسسه ومايحط في باله المكان اللي هوا فيي
    نزل لجهتها : اشوف كدا
    ريناد شالت يدها من على رجهلها : وايش بك مكشر ؟
    ايمن بيحاول بس يطالع فييهاا :دحين رجلك توجعك ولا لأ
    ريناد : لا بس ايش بك انتا
    ايمن وقـــف وخرررج من المـــكاان بســـرعه ...رفع يده اللي ترجف وخللها في شعره وهوا يااخد انفااسه بصووت مسمووع
    ريناد قامت وراااحـــت لحده سمعت طريقة تنفسسسه طالعت بيده اللي ترجــف ووجهه متغيــر لونـــه
    قالـت وهيا مفجووعه: ايمن ايش بك ؟
    ايمن بعدها من قدااامـــه وقدم خطوتييين حاس نفسسه مخنوووق ..مايبى احد جمبـــه .. مايبى احد يقرب منـــه ...يبى يحس إنو المكاان وسييييع
    ريناد قربت منــو وهيا مفجوعه اكتر : ايمن لاتخوفني ايش فيييك
    ايمن : شويا وراجع
    مشي بعيــد عنــــهاا ويحس دقاات قلبــــه مسموووعـــه من كتر مايدق ورى بعض والخوف إللي فيييه ...
    عندهـ فوبيـــآ من الأمـــآكن الضيـــقه يوهم نفســه لو دخـــل في مكــآن ضيق إنو مايقدر يتنفـــس
    تجيـــه تخيلات وصور في باله إنو ممكن يمووت لو دخــل دا المكــــآن
    دا مرض نفســـي حاول يتعاالج منـــه بس ماااقدر ...

    حاول بس يفكر بشي غيير عن المكان إللي دخلو دوبو ... مجرد التفكيـــر فيـــه يحسسو بخووف مو طبيعي ..
    مشي لوحـــدوو ربــع سااعه وبعدين رجع لرينااد إللي كانت واقفه في مكـــآنها ومفجووعه من إللي سار
    حالو يهرج وكأنو شي ماسار : نروح نتعشى ؟
    ريناد تطالع فييه مستنيه يشرح إللي سار بس ولا كأنو
    ايمن : بهرج نفسي ؟
    ريناد : ايش إللي سار دوبو
    ايمن اتــوجه لأحد الكراسي ,,, وجلس وريناد جلست جمبـــو : اهرج
    ايمن : انتي دحين ليش كزبتي عليا
    ريناد : مو دا موضوعنا وبعدين كنت بمزح ايش بك قلبت وجهك
    ايمن : عشني ماحب الأماكن الضيقه
    ريناد مافهمت : كيف ماتحبها يعني !
    ايمن : عندي فوبيا منهاا
    ريناد : ايش هوا الفوبيا
    ايمن سكت وبعدها قال بتردد : مرض نفسي
    ريناد : وماتعالجت يعني ؟
    ايمن : اخد حبوب وسرت عايش مع الوضع عادي يمكن لأنو ليا فتره طويله فيا دا الشي سرت اتجنب الأشياء إللي ماحبها
    ريناد : مالك علاج يعني غير الحبوب ؟
    ايمن : الا اروح عند دكتور نفسي وهبل قد رحت مره وهوا يسئلني وانا اتريق عليه هههههههههههه مارضي يكمل معايا
    ريناد بجديه : ليش تاخد المواضيع دايما بهبل
    ايمن : ماباخدها بهبل بس _ قلها بصراحه _ لو احد قلك روحي عند كتور نفسي ايش تحسي ؟
    ريناد : ابى اتعالج
    ايمن : هرج فاضي ..وبعدين لما روحت عند الدكتور دا احس يسئلني اسئله ويتوقع مني جواب غريب والله حميره
    ريناد بفضول: طيب يعني ايش تحس لما تدخل مكان ضيق
    ايمن : احس اني ماقدر اتنفس ولو ماتنفست حموت ولو موت ماحشوفك بعدها وحتفضلي معزبه من دوني
    ريناد : لازم تخربها يعني بهرج معاك من جد بلاش استخفاف
    ايمن : هههههههههههههههههه دوبك كنتي إللي تضحكي وجننتني اهلي دحين قلبتيها
    ريناد : لا بس ابى اعرف يعني من متى وانتا كدا
    ايمن : اتوقع كان عمري 14
    ريناد : وكدا يجيك فجأهـ
    ايمن : حبه هيا
    ريناد : ههههههههههههههههههههه ترى من جد بهرج
    ايمن : لا طبعاا مو فجأه بس وانا عمري 14 كنا في تركيا وفي بنت مره حلوه
    ريناد فرطت ضحك : ههههههههههههههههههههههههه لا بللهي الهرجه فيها بنت
    ايمن : ههههههههههههههه انا اعشق البنات من صغري مدري أيش اللي مصبرني شهر بدونهم
    ريناد : طيب طيب كمل بسس
    ايمن : ههههههههههههه فاقلت ابى انزل اشوفها دخلت المصعد وانقطعت الكهربا في الفندق اكتر من ساعتين وانا محبوس في المصعد ومحد داري عني وقف كمان المصعد في النص حتى لو كانت
    عندي قوة ديك اللحظه افتح الباب مافي إلا جدار قبالي بسس متعقد من بعدهاا ماحب دي الاماكن
    ريناد : انا منك اتعقد من البنات مو من المصعد
    ايمن : هههههههههههههههههههه قد قالتهاا ستي مره _ ايمن كمل بكدب وضيع ام الهرجه _ ايوااا افتكرت ابويا قلي لو تبى ترجعلي البيت ترجع بوظيفه وشي تاني
    ريناد استغربت من شقحتو في المواضبع : ايش هوا ؟
    ايمن : بما إنك ساعدتيني بالوظيفه تقدري تساعديني بشي التاني
    ريناد : عادي وانا كم عندي ايمن ههههه قول قول
    ايمن :ياريتك كدا كل يوم
    ريناد :ههههههههه اهرج دحين وقولي ايش هوا التاني دا
    ايمن بكدب : قلي ارجع كمان بزوجه
    ريناد : هههههههههههههههههههههههههههههه ايوا ممكن ادورلك
    ايمن : لا لا انا ماباكي تدوريلي في انتي عادي
    ريناد : لا ياااشيخ كماان اقضي كل عمري معاك ايش بي اتجننت انا شهر وهاا مبسوطه عشان حيخلص
    ايمن يتمسكن : ريناد ماتبي تشوفيني بعد كدا
    ريناد : لاتحزني
    ايمن : ريناد لاتجرحيني
    ريناد دفتو بمزح من كتفو : مع نفسسك ياأبو احاسيس
    ايمن : هههههههههههههه
    ريناد في يدها جوالها كانت خلو بجيب الجينز إلا ايمن اخدو منـــهاا وسار يضغط رقم سستو (( نفسي اسمع صوتهاا ))
    ريناد : لاتضيع رصيدي مو ناقصه مصاريــف تانيه تروح في وجهك
    ايمن : ههههههههههههههههههه على فكره سرتي مره وقحه
    ريناد : هههههههههههههههههههههههه الحياه تعلــم
    ايمن كان بيضغط اتصال بس بطـــل زي عادته يحب يفتــش فتح الرسايل وهوا بيهرج معاها وهيا ناااااااااسيه مره إنو في رسايل لجدتــه
    كانت مسميتــها " ستو "
    اول ماشاف ايمن دي الكلمه ابتسم وهوا مره مشتاق كمان لستو فتح الرساله وعقد حواجبه " ريناد لو محتاجه فلوس قوليلي واستفسري من ايمن كمان ازا البيت عاجبه ولا لأ "
    ريناد بتهرج وهوا سار مو معاها بعد إللي شــآفه ...شاف الرقم وعرف إنهاا ستو (( بتكلم ريناد ! ))قفل وططالع في ريناد
    ريناد سحبت منو الجوال : بكلمك
    ايمن : ها
    ريناد : ولاشي بلاا
    ايمن سكت للحطات وبعدها قال : الشقه قلتيلي شقة مين ؟
    ريناد : اي شقه !
    ايمن : اللي اعطيتيني هيا
    ريناد :عماره خالتي
    ايمن : اهااا ولدحين كم صرفتي عليا ؟
    ريناد : مدري كل شي مكتوب في الدفــتر
    ايمن يعني اعجب فيها بالبدايـــه لأنـــه كانت تساعده بس دحين عرف إنو كل شي كان من ستـــو ..وقف : حرجع البيت
    ريناد استغربت بس ماقدرت تقولو اجللس !: اوك
    راحو وطول الطريق ايمن ساكت ومابيهرج معاها حتى لما نزل من السياره ماقلها مع سلامـــه ... مره مستغربه منــو الــيووم
    بس رجعت لبيــتها كانت بتنـــآم استنت اتصــآله زي العاده ..ماتصل !
    انسدحت والجوال جمبــها ..على إنو مو سايلنت بس كل شويه تمسكو وتشوفو اتصل ولا لأ (( مع نفسسسو ))


    اما هووا في الغرفه ومنســدح على ليانتــو ..مو قادر يناااام (( عشان كدا ستي مابتتصل عليا ؟!... ايش عرفها بريناد ؟ ))
    فكــر فكـــر وبدون مايحس بنفســه اخد جواله وكان بيــتصل زي العاده على رينـــآد إلا ادارك نفسسه وقفل (( ومسويتلي الطيبه خارجه منهاا وبتدفعلي من فلوسهاا ))




    في الصبــــآح وكـــآن اليـــوم الموعـــود لاايمن ...راح لوظيفـــتو وبعدها اخد الراتب ماكان مبســـوط زي مايتووقــع
    كان مخطط بعد مايستلمها يتصل على ريناد ويغديها على حساابو ... مالو نفـــس يكلمهاا بس يبى يتفاهم معاها
    دق جواله " ريناد " رد عليها وطلب إنو يخـــرج معااهاا ... وهيا طبعا كانت مره مبسسوطـــه عشششان اخد الراتب وحيرجع لاأهـــله
    اتقابلو في الكاافي ... وايمن مو زي عادته مبتسسم لا كان باين إنو مضاايق
    ريناد مبسوطه اكتر منوو جلست عل كرسي: مبرووووووووك اخدت الراااتب
    ايمن بهدوء : إيوا
    ريناد استغربت : ايمن ايش بك
    ايمن : مافيا شي
    ريناد : مو المفروض تكون مبسوط وتروح لأهلك
    ايمن : قلتيلهم إني جاي ؟
    ريناد : ايش ؟
    ايمن بيهرج بجديه : قلتي لستي إني جاي ؟
    ريناد ارتبكت ماتدري من فين عرف : انتا قولها انا اشلي
    ايمن : وجالسه تتمنني عليا طول دا الشهر فلوسي فلوسي وحاسبتلي كل شي اخدو بدفترك السخييف وفي النهايه عرفت إنو ستو إللي معطيتك الفلوس
    ريناد سكتت
    ايمن كمل : وايش كمان معطيتكي .. راتب سواقك حق دا الشهر عشان تركبيني معاكي ؟ والعماره عمارة خالتك ها ؟اليوم وانا خارج سائل عن صاحب العماره وطلع رجال وساكن بنفس الحاره
    ريناد انفجعت منوو : ايمن ماخدت شي من ستك
    ايمن : بللهي ! قالولك ماعرف ستي اعرفها اكتر من نفسي هدا وكمان إزا ماكنتي بتخرجي وبتدخلي معايا عشان الفلوس إللي معطينلك هيا بلاش تستغبي شوفت الرساله بعيني في جوالك
    ريناد انقهرت وانصدمت من رة فعلو ..مو عارفه تهرج ولاترد عليـــه
    ايمن : عل عموم انا رايح عند اهلي اليوم واتمنى إنو وصلتك فلوسك كامله
    ريناد عصبت مره حدوو هنا : قبل لاأمشي من هنااا حرد على كلامك اللي مدري من فين جايبو _ فتحت شنطتها وخرجت الظرف وحطتو ع طاوله _ خد دي فلوس ستك وصلها هيا ماصرفت منها

    ولا ريال ولا فكرت اخد منها _ خرجت دفترها ورمتو في وجهه بقهر _ ودا الدفتر إللي بكتب فيييه كنت افتحو بس اشخمط فيه عشان استفزك ماكتب حااجه عن الفلوس _ وقفت _ الشقه مو

    شقة خالتي بس دا عزري الوحيد عشان اقولك ادخلهاا بس زي مايقولو سوي خير وارميه في البحر وعلى فكره مو انا إللي امشي ورى فلوس
    خـــرجت وسابــتلو المكــــآآآآن ...قرب جسمه للطاوله وهوا مايدري ايش يحس بدي اللحظه من كتر هبالة تصرفووو
    بس طول امس وهوا يحلل ودا إللي طلـــع معاه استعجل وماخلاها تهرررج وقال كلام ماينقال ..فتح دفتـــرهاا ومن جد زي ماقالت اغلب الصفحات كلام مالو معنى
    اخد الظرف وخرج من الكافي ومالقى سيــآرتهاا ..
    خرج جواله اتصل عليها ماردت عليـــه وشي طبيعي ماحترد (( اروح لاأهلي وبعدين اكلمها ))

    اخدلو تـــآكسي واتـــوجه لبيـــتو وهوا حاسس بالحنيـــن بس بنفس الوقت مضايق من نفســـه على تصرفه مع رينااااد وحكمه السريع فيـــهاا

    وقفت السياره قدام بيـــتو خرج من السياره وهوا متردد .. اتوجه للبيت وفتحلو البوابه الحارس دي المره (( ريناد شكلو وصلتلهم الخبر )))


    دخـــل البيــت وراح للغرفه إللي دايما يجلســـو فيها وكـــآنو التـــلاته فيــــهاا ..امـــه وابووه وستوو
    امـــو اول وحده انتبهتلوو وهوا داااخل كان في يدها كووب القهوه رمــتو في الارض وقامت من مكـــآنها بسرعه باإتجاهه : اييييييمن
    ستو وابـــوه مـــن ردة فعل ام ايمن ماتحــركو من مكــــآنهم مع الفجــعه ...حـــضنهاا وهوا مشتتاااااااااااااااق لهااا
    متعود يسافر ولما يشتاق لهم باإرادته يرجعلهم اما دي الفتره كدا مره كان يبى يرجعلهم بس مو بيدو الموضوع
    ستــتو قاامت وجاات لعنـــده ودموعها في عيـــنهاا ... حضنتـــو وبكيـــت
    ايمن حضنها اكتر : ستوو لاتخليني اخرج ترى اتعودت اسهر بدونك
    ستو بعدت عنو وضربتو بمزح : اتعودت هااا
    ايمن : ههههههههههههههه _ باس راسها _ امززح معاكي
    سسلم على امو وستــو وابوووه جالس مكـــآآنه ..امه دفت ايمن من ظهرو وهمستلو : روح سلم على ابوك
    ايمن اتوجه لأبووه وباس راسه وجلس بعدها جمبــو ... خرج من جيبو الفلوس : خد
    ابوه استغرب : إيش دا ؟
    ايمن : دا راتبي
    ابوه : طيب ؟
    ايمن : حبيت اول راتب ليا اعطيك هوا لأني فهمة بدا الشهر إللي كنت تبى تعلمني هوا طول دي السنين
    ابوه ابتسم : دا راتبك وماحرضى اخد منو ولا ملييم
    ايمن ماصدق حطو بجيبو : اوك كويس
    ابوه ضحك : هههههههههههههههههههههه هوا في احد غاصبك تعطيني الراتب
    ايمن : لا بس في راسي اسوي فيه شي
    ابوه : اصرفها بشي عدل لاتطير تعبك عل فااضي

    جلس مع اهلو ساعتيـــن وهما يحكيهم بللي شافو شويا ويبـــكي وطول الوقت مسدووح على حضن ستـــو ..دحين سار وحيدهم وحتى تهاني مو فيـي
    ايمن وقف ومسك يد ستو : تعالي بكلمك في موضوع
    ستو قامت ورآحـــو لغرفــه لوحدهم : خير ان شالله
    جلست وهوا جلس جمبها : كيف جبتي رقم ريناد
    ستو انفجعت واتوقعت إنو ريناد قالتلو : قالتلك يعني
    ايمن : لا انا شوفت رقمك في جوالها
    ستو : اخدتو بس عشان اعرف اخبارك
    ايمن : بس ؟
    ستو : ايوا
    ايمن : ستو بلاشي كزب
    ستو ضحكت : اعطيتها فلوس
    ايمن : وايش كمان ؟
    ستو : والشقه إللي تسكن فيها
    ايمن : بس ؟
    ستو : كنت بجبلك اشياء تانيه بس هيا ماخلتني
    ايمن :ماخلتك !
    ستو : إيوا قالتلي إنو انتا بديت تتعود وتتاقلم مع الحاره إللي عايش فيها وبعدين البت الله يسعدها دنيا واخره وقفت معاك كتير
    ايمن : اقولك شي بس ماتهزأيني
    ستو : ايش سويت
    ايمن حكاها ايش قلها وستو : لا ياااشيخ يعني انا حعطي وحده فلوس عشان تخرج تتغدا وتتعشا معااك
    ايمن : انا ايش عرفني ياستوو يعني شوفت رقمك بجوالها جاتني افكار تانيه كويس جات على دي
    ستو : حسبيه الله عليييييك ياأيمن
    ايمن : لاتحسبني عليا حتفاهم معاها
    ستو مقهوره على ريناد : لا بللهي بعد الكلام دا حترضى تتفاهم معااااك اصلا انتا واحد مايبان في عيينك
    ايمن قاطعها : دحين سار الغلط مني يعني ايش في لو عرفت إنو دي الاشياء منك والفلوس
    ستو معاها الظرف : دي فلووسي... إللي صرفتهاا البت من فلووسهااا ياوسسخ
    ايمن : روقي دحيين
    ستو : ماحروووق ولا حكلمك لين ماتروح تعتزرلهاا _ ستو وقفت وفي يدها عصايتها ايمن جا يمسكها الا هيا دفت يدوو _ بعد عنني ولاتقرب مني لين ماترضى البت عنك
    ايمن ضحك : ستو من جدكك
    ستو : شايفني بضحك معااك البت كنت اقومها من عز نوومها عشان تتصل علييك وتطمني عنك وتخرج معاك وقت ماسمع صوتها مضايقه برضو ماتقول لا الله واعلم ايش سوت كمان عششانك
    وانتااا لساتك تضحك هناا
    ايمن : انا مابضحك علي سويتو عارف نفسي غلطان وعارف لو روحتلها ماحترضى تهرجني دحيين كدا قلت بكرا اكلمها
    ستو : اجل مابيني وبينك كلام إلا بكرا _ كانت بتخرج من الغرفه الا ايمن وقف قبالها _
    ايمن : طيب جاتني فكرهـ
    ستو : إيش هيا ؟
    ايمن : اتصل عليها من جوالك
    ستو : طيب اتصل وريني _ اعطتو جوالها _
    ايمن اخدو وجلس عل كنبه واتصل عليها ..ريناد ردت عليــه : سلام
    ريناد انفجعت من الصوت وبعدها استوعبببت إنو صوت ايمن ..ماردت عليه واكتفت بسكوت
    ايمن : رنوو ريناد رنودتي
    ريناد ساكتـــه ولا ردت عليــه
    ايمن : طيب على الأقل ردي السلام _ ستو واقفه قباله رفعت عصايتها ونغزته : مو وقتك دحين اتأسفلها يلاا
    ايمن : أأأأي عورتيني حتأسف أهو
    ريناد صح مقهوره بس ابتسمت لما سمعت صوت ستو
    ايمن : ريناد انا اسف
    ستو ضربتو على راسو : مايكفي كمممل
    ايمن مفجوع من ستو : خييير ايش بك سبتك شهر رجعت وانتي مشحونه
    ريناد فرطـت ضحك اما ستو : ياقلييييل الأدب _ ورجعت تضربو بيدها وهوا يضحك _
    ايمن بعد عن ستو : خليني اتفاهم مع البنت دحين
    ستو :بسرعه اصلا انا اخاف عليها منك
    ايمن شمق ورجع لريناد : انتي ساحره ستي ولا كيف ؟
    ريناد تهرج بتقل وكأنها مو طايقته :لا بس اعرف اتكلم بزوق مع الناس عشان كدا يحبوني
    ايمن : مدري ليش احسها دقه
    ريناد : افهمها زي ماتبى
    ايمن : طيب اوك ام سوري
    ريناد : طيب
    ايمن : طيب ؟ تسليكه دي
    ريناد : انتا حسيت بنفسك ايش قلت ؟
    ايمن : ايوا عارف ايش قلت وعشان كدا متصل
    ستو جلست علـ كنبه : لأنو حمااار مايعرف يتصرف مع البنات المحترمات
    ريناد سمعت ستو كتمت ضحكتهاا : مايحتاج عارفه
    ايمن يكلمهم الإتينن : ترا كدا والله مايسيـر ستو طول عمري بقولك خليكي عامل مسااعد
    ستو : انا مع الحق
    ايمن : ريناد انسي إللي قلتو طيب
    ريناد : معليش انا مانسى
    ايمن : طيب اخرجي معايا اليوم
    ريناد : اليوم كان اخر يوم ستك تعطيني فيه فلوس عشان اخرج معاك
    ايمن : بقولك سوووري وبعدين كنت مضغوط طول دي الفتره _ يبى يتمسكن _ ماعندي اهل ماعندي بيت مريح ولا حبيبـــه ولا حاجه كدا انفجرت فيكي
    ريناد : لو كنت لقييط وعايش بشارع ماححزن عليك ياأيمن
    ايمن : هههههههههههههههههههه المشكله اعرفك طيبه وتسامحي بسسرعه بزات انا دايما تسامحيني
    ستو : يابنتي سامحـــيه ماعليه حرج داا
    ايمن فنجل عينه وهوا مفجوع من ستو : ستو والله العظيم حطلع الم ملامسي واخرج من البيت ازا استمريتي كدا
    ستو مسكت نفسها لاتضحك ...وقفت : خليها تسامحك وقتها اعرف اهرج معاك _ وخرجت من الغرفه _
    اما ريناد مبعده الجوال وتضحك من قلبها على ستوو ... رجعتو
    ايمن : رينااد شوفتي حتى ستي قالبه عليا
    ريناد : تستاهل
    ايمن بجديه : اسمعيني انا لو كنت شاك فيكي كان اول ماشوفت الرساله سئلتك ايش داا بس والله انصدمت قفلت الرساله ولا كأني شوفتها رجعت البيت وطول اليوم بفكر واللي كان مكتوب خلاني افكر

    باأشياء غصبا عني غلط غير إني اعرف ستو وطبعهاا فدا اللي شككني اكتــر
    ريناد : يعني ؟
    ايمن : يعني سامحتيني وحترضي تخرجي معايا في الليل
    ريناد : اليوم مابى
    ايمن : شوفي ستو ماحتكلمني لين ماتسامحيني
    ريناد : اجل احسن ماحخرج معاك اليوم خليها بكرا يلا مع سلامه بزاكر _ قفلت من غير لاتسمع رد _
    ايمن : يابنت اللزيـــن

    راح يعطي جواله لستـــو ..وجلس مع ابوهـ وامه وستو ..
    ابوه : ياأيمن ماتفكر بزواج
    ايمن انفجع : زواج ! دوبي متوظف
    ابوه : انا حساعدك
    ايمن : لا لا بدري
    امو : يعني حتفضل لمتى
    ستو دخلت عرض : انا قلت زوجة ايمن محد حيختارها غيري
    ايمن طالع في ستو : لا انا ابى امي تختارلي هيا
    ستو : انـــا حخترلك هيا وغصبا عنك
    ايمن : ستو كل إللي تعرفيهم عجايز زيك
    ابوه : هههههههههه استحي على وجهك
    ستو قامت : ماحرد عليييك حروح اكل
    اايمن قام معاها : وانا برضو جيعان
    خــرجو من الغرفه
    وستو همستلو : اعتزرلها عشان اقدر افاتحها بالموضوع
    ايمن : موضوع ايش ؟
    ستو : انو تتقدملها
    ايمن وقف مشي وهوا مفجوع : تبييني اخد ريناد ؟
    ستو عصبت : ايش فيها البنت مو عاجبتك
    ايمن ولساته مفجوع : لا لا مو على حكايه مو عاجبتني بس ماتوقع يعني
    ستو : توافق عليك ؟
    ايمن :انا وهيا اصحاب وشافت اشياء كتير مني
    ستو : انتا مالك صلاح خلي الموضوع عليا والبت حــتوافق
    ايمن صنم مكــآنه يتخيل شكلو مع ريناد ومتزوجين .بعدها ابتسم بخبث : فلللله


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:38 pm

    الفصــــــــــــــــل الـ 30 والأخيـــــــــــــر ....

    جالســـه في المطـــآر ومستنيه موعــد رحلتـــهاا لابـــسه نظارتها الشمسيـــه تخفي فيــها عيونــها المتورمــه من كتــر البكى
    مو حــآطه اي مكــيااج ...وصحبتها جالسه جمبها وصاحبها واقف قبالهم
    سوزي : ميرا لاتستعجلي
    شموخ : سوزي انا عارفه نفسي لو جلسست هنا ممكن اسوي جريمه في ميرال وماقدر اجلس في مكان فييه زياد بعد إللي سار
    لؤي : ياشيخه بس خليني عليييه اطلعلك عيينه والله
    شموخ : مابى شي حتى ميرال الله يهدهااا مابى اسوي شي فيييها ابى اخرج من دا المكاان وخلاص

    في نفــس المكـــآن خـــرج من المطـــــــآر وفي يـــدهـ شنطتـــه ..حطها في السيـــآرهـ واتـــوجه للفنــــدق واستغرب لما مالقـــى زياد
    عمـــآد (( جواله ماايرد عليـــه ..فين حيكون ! )) ركب السياره واتــوجـــه لفـــلة زيــآد ..دخل الفله بعد ماشاف سيارة زياد وعرف إنو ممكن يكون موجود

    يبــى يفــآجأهـ ..طلع لغرفتـــو وعــقد حوآجبــه لما شاف زيااد نايم على بطنـــه علـ كنبـــه ..وكدا قارورهـ جمبـــو مرميـــه علـ ارض .. نااايـــم ولابس بس البوكســــر
    عمــآد جلس علـ كنبه إللي قبال الكنبــه ..شال الركازه ورماها في وجــه زييياد : زييياااد
    زيــآد ولاحسسس ..عماد شال المخده التانيه ورماها بقوووه ونادى باأعلى صوته : زييييياااد
    زياد فتح عيــنه مفجووع ...طالع في عمااد وكشـــر ورجع غمض عيــنه حسب نفسسه بيحلم
    عماد : ايش بك نايم كداا
    زياد رجع تفح عيــنه : ايش جابك
    عماد : قوم بلله وروح اتشطف
    زياد داايخ مافيه حيل يرفع راسه من علـ كنبـــه : شويا ايش جاابك دحين
    عماد : اتسلى
    زياد جلس وسند جسمه علـ كنبـــه
    عماد : ايش سار امس ؟
    زياد : ماسار شي
    عماد : تكزب على مين انتا
    زياد مسك راسه واتنهد بضيـــق بدون مايهــرج
    عماد : ايش الهرجه ؟
    زياد وقف : ماليا نفــس اهرج
    اتــوجه للحمام بخطوات غير ثابــته ..اتشطـــف ورجع خرج وانسدح عــلى الســرير بدون مايهرج ولا كلمــه ..يطالع بسقــف وتفكيــره بكلام ميرال
    (( طيب ليش جات شموخ امس ! ))
    عماد نـــزل يشـــرب موويه ورجع لزييياد وهوا لســـآته على نفــس حالــته
    عماد جلس عل كنبــه: زياد ياتهرج عن إللي ساير ولا والله حتشوف شي مو طبيعي منيي
    زياد : سويت زي ماقلتلي
    عماد استغرب : في ايش ؟
    زياد : شموخ لقيتها في لبنان اتقربت منها بس من غبائي حبيتهاا
    عماد : حبيتها حب ولا اعجاب ولا
    زياد جلس : كنت حتقدملها امس
    عماد ضحك : مو من جدك
    زياد : وربي حسيتها موافقه
    عماد : دحين بعد دا كلو تتقدملها
    زياد : سيبك من إللي سارر اول ليا هنا شهر واتعرفت عليها اكتر
    عماد : طيب ؟
    زياد : قبل لاافتحلها سيرة الزواج مع إني لمحتلها من قبل لاتجي عاأساس اعرف إزا حتجي يعني موافقه إزا ماحتجي يعني مو موافقه
    عماد : طيب جات ؟
    زياد : وجات وياريتها ماجات
    عماد اتحمس جلس في طرف الكنبه : ايييوا !
    زياد : صحبتها اتصلت عليا تقولي انو إحنا متبارين عليك إزا حبيتها انا ححجزلها على باريس
    عماد : اماااااااا
    زياد : بس رميت الخاتم بوجهها ومشيت
    عماد : دا اللي قدرت تسويه كان هبدتها
    زياد بضعف : احبها ياعماد كنت مصدوم
    عماد اول مره يشوف زياد كدا : طيب هيا تستاهل تراها مره حقيره
    زياد : بس لما كنت معاها ماحسيت انها بتكزب عليا
    عماد : شي طبيعي ماتحس
    زياد : لا عماد انا حبيت نظراتها حسيت نفسي افهمها من نظراتها قبل لاتهرج وكل شي اتغير بعد ماقالتلي احبك بس مدري حسيت نفسي غبي بعد ماعرفت من صحبتها
    عماد : وصحبتها كانت تبى تسوي خير يعني وتقولك
    ززياد : دا إللي كمان صدمني شموخ دايما بتحكيني إنهم صحبات مرره تلاقيها مصدومه من صحبتهاا
    عماد : وانتا لساتك بتفكر في مشاعرها ياشيخ خليها تولي انا قلتلك تتقرب منها عشان هيا تحبك مو عشان انتا تحبها
    زياد : انو يعني بيدي الموضوع _ اتنهد بضيق _ ورجعت البيت ولقيت شهندا الحماره قبالي مع القهر جاريتهاا ودخلنا الغرفه وشموخ جات وشافتنا
    عماد : وا ايش جابها طيب بعد داا
    زياد : مدري
    عماد : عينها قويييه بعد دا كلو تجي
    زياد : تبى شي يمكن ؟
    عماد : لا ياااشيخ
    زياد دق جواله اخــد الجينز حقو إللي ع سرير وخرج الجوال من جيبــو : ايوا ؟ .. طيب ؟ .. طيب ؟ ... وانا برضو اشوف كدا ..حتى انا .. انتبهي لنفسك ..باي
    عماد مكشر : مين دي ؟
    زياد قفل وفرررط ضحك : الله يصيبها والله مافيا حيل اضحك بس ضحكتني
    عماد ابتسم : مين ؟
    زياد : شهنداا تبكي
    عماد : ههههههههههههههههه ديك إليي
    زياد : إيوا هييا
    عماد : ايش تبى دي
    زياد : امس كنت مقهور لما رجعت فا صرخت عليها وقلتلها تطلع براا دحيين اتصلت عليا تبكي وتقولي انا مستحيل اكمل معااك
    عماد : ههههههههههههههههههههههههههه عايشه اللحظه دي
    زياد : لو ادري كــــــان هزأتها من زمااان لا وكمااان تقول انا احببك بس انتا اهنتني بابا مايصرخ عليا كدا
    عماد : هههههههههههههه وانتا بس طيب طيب
    زياد : تسري والله مافيا حيل اهرج معاها ههههههههههههههههههههههه الله ياخدها ياااشيخ _ انتبه لرســـألــه فتحهاا وقرأ وتعابير وجهه باين فيها الصدمــه _
    + زيااد انا ماقدر اكزب واقول الي قالتلو ميرال غلــط انا سويت زي كداا لأني ماكنت اعرفك
    وبعد ماحبيتك والله نسيت الموضوع ..قبل لااقولك حتى احبك قلتلك كيف كانت فكرتي عن الشباب
    كدا سار دا التحدي بيني وبينها ..واقفه عند بيتك دحين بس خايفه لما اشوفك ماقدر اقولك ددا الكلام كدا كتبتو
    انا احببك ومابى اي شي غيرك .. +
    رمى جواله ع سرير وقام بصربعه لجهة الدولاب فتــحه وهوا يخرجللو ملابس ويكلم نفسسه : الله يلعن شكلللللي ويلعن غبااااااائي دااا
    عماد : ايش فييي يواااد
    زياد خرجللــو ملابس واتوجه للحمــآآم يبى يستحم ع ســــريــــع ..وعماد راح اخد الجوال يبـــى يشوووف ..زياد قرأها اصلا ولا قفلهاا وعماد قرأ الرساله
    وخرج زياد من الحمام وهوا يلبــــس وخاارج من الغرفه
    عماااد (( لا دي لحسسة مخوو )) ..زياد رجع الغرفه وهوا يدور مفتااحوو : نسييت مفتاااح السياره
    عماد : ودحين رايحلها اخر الليل
    زياد لقى المفتااح واخد جواله من يد عمااد : ايوا دحيين
    عماد : طيب قولي على الأقل الحمدالله على السلامه
    زياد خرج من الغرفه وقال بصوت عالي : بعدين بعديــــن
    ركب سيااارته وهوا بطريق اتصــل عليهاا جوالها مقفــل ... عرف دحيين ليش جااات البيـــت وهوا من غبااائـــه مااصدق لقى بنت في البيت واستغل اللحظــــه
    غمض عينه بـــقهر لمااا اتذكر شكلها وهيا داخلــه عليـــه الغــــرفه ..شك بدي اللحظه إنو ممكن تسااامحـــه
    وصل لعند بيتها نزل بدون تفكير ايش يقولها ايش يسوي عشان تسامحه يبى يشوفها وبــــس
    دق الجرس وخرجتلــو الخدآمــه : اهلن مستر زياد
    زياد : ناديلي شموخ
    الشغاله طالعت فيه باإستغراب
    وهوا فهم : قصدي ميرا
    الشغاله : مدام ميرا يروح سعوديه
    زياد انفجع : فين راااحت ؟!
    الشغاله : دقيقه _ راحت تنادي ام شموخ _
    ام شموخ جاتو : اتفضل زياد
    زياد واقف مكانه : لا مالو داعي دحين ميرا من جد في السعوديه .؟
    ام شموخ عقدت حواجبها : وماتدري يعني ؟
    زياد : خلاص راحت ولا لساتها ؟
    ام شموخ طالعت في الساعه :راحت هوا انتا ماتدري
    زياد مارد عليها : اوك سلام
    اتوجه لسيارتوو وركبــها وخررررج (( اووووووف ) سب نفسسسسه طوول الطرييييق ..رجع البيــت
    وهوا يتصل على احمد ويقولو يحجزلو رحله ع سعوديه ..عماد كان منسدح ويتفرج ع تي في جلس اول ماسمع كلام زياد : من جدك رايح ا لسعوديه
    زياد قفل من احمد وجلسس : اييوا شموخ راحت ع سعوديه
    عماد : وانتا ياعنتر تبى تلحقها
    زياد : انا الغلطاان
    عماد : هههههههههههههه زياد بحسك تستهبل عليا
    زياد : لا يااشيخ
    عماد : هيي انا جاي لهنا عشانك وانتا دحين راجع
    زياد : حروح ولو مارجعت لبنان حجلس في جده خلاص
    عماد : يااسلاااااااام عليييك وانا هنا ايش اسوي
    زياد : اعرفك على شهندا وحتنبسط
    عماد : اقوولك سري طيب
    زياد : ههههههههههههههههههه
    عماد : دحيين من جد يازياد انتا تحبها ولا كلام فاضي
    زياد :لساتك مو مستوعب ولا كيف
    عماد : احس الموضوع غلـــط
    زياد : حلال عليك وحرام عليا
    عماد : ههههههههههههههههه لا حلال لرامي وحرام عليا





    مـــرت 3 ايـــآآآم وزيـــآآد وقتها رجع السعوديــــه حاول يتقابل معاها يكلمهاا بس مارضيت تسمع منوو ولا حــــرف


    *************************


    فـــــآآرس راح هوا وأموو لبيـــت إللي خد اموو من الشـــآآآرع ..جلس معااه واتعرف عليــه اكتـــر شكره علي سوااه مع امــــه
    فارس قام يــغسل يدهـ ... خرج من الغـــرفه ..غسسل يده وهوا رااجـــع شاف وحدهـ بالمراايـــه لاإراديا وقف وهوا يشووف صورتها معكووسه بالمراايــــه
    في يدها الجووال وتلعب بشعرها وتضـــحك ابتسسم لضحكـــتهاا .. حس بنفـــسه نزل عيينه من علـ مراايهه وكمل طريــقه
    خـــرج من البيت وهوا كل مايتذكــر شكلهاا يبتـــــسم
    في السياره : امي هوا عنده بنات ؟
    امو : ايوا عنده بنت وحده ولساتها تدرس ثنوي
    فارس : اهاا
    امو : ليش ؟
    فارس : لا بس اسئــل
    امو : اسمها زي خالتك الله يرحمه كدا حبيتهاا
    فارس : رحمه ؟
    امو : اييوا الله يسعدها بسس


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:42 pm

    في المستشفى منسدحـــه على سريرها ......وهوا عن يمينها وهيا على يســــآرهاا
    كيان باست خد بوران : ياحياتي انتي مره احببببك
    فادي : إيوا حتى بوران تحببك _ يقصد نفسسه _
    بوران طالعت فيــه ماسارت تهرج كتير عشنها تعبااانه اغلب وقتها ساكتـــه
    كيان : اعرف مايحتاج تقوول
    فادي : مو دي اول مره اقولك هيا كيف تعرفي ؟
    كيان كشرت ومافهمت : ايش هوا ؟
    فادي : غبيه ولا شي
    دق جوال فادي قام من على السرير لما شاف المتصل ابووه وخرج من الغرفه ورد عليييه
    اما كيان تبى تستوعب وبعدها فتحت عينها على وسعها وحطت يدها على فمها لما فهمت ايش قصده (( لا لا مو قصدو هوا ! إلا قال اول مره اقولك هيا ؟! ))


    برا الغرفه فادي يتكلم وهوا مستغغرب : عادي
    ابوه : اهم شي إنك تنسى إللي سار والحمدالله على سلامت بنتك
    فادي : الله يسلمك
    ابوه : بس تخرج من المستشفى مسويلهاا حفله واعزم فيها إللي تبى
    فادي اخد واعطى بالكلام مع ابوه وبعدها قفل ..رجع دخل الغـــرفه
    كيان : مين ؟
    فادي : ابويا
    كيان : ايش يبى ؟
    فادي : بيرجع زي اول معايا يباني ارجع اسكن عندو
    كيان : طيب كوويس
    فادي : لا انا بتزوج
    كيان : نعم ؟
    فادي كملل وزي عادته ماعنده إسلوب في الاعتراف : يعني ايش اسكن زوجتي مع ابويا ؟!ترضي عادي ؟
    كيان انصدمت لما سمعت إنو يبى يتزوج : انا اشلي اسئل إللي تباها
    فادي بدفاشه: مو انا بسئلك ها ياعبيطه تبي ولا لأ
    كيان بلعت ريقها وقلبها يدق بصوره جنونيـــه قالت بتلكلك : انا رايحه ماما تستناني _ وقفت وجايه تخرج من الغرفه فادي مسك يدها
    فادي : جاوبي على الاقل
    كيان وجهها محمـــر : فادي سيبني
    فادي : ماحتخرجي من هنا إلا وانتي راده عليا
    كيان : بعدين نتفاهم
    فادي قرب منها : لا دحيين
    وبوران على السرير وتتفــــرج عليـــهم ومبـــتسمه
    كيان همست : فادي بوران هنا
    فادي : حتتعود في المستقبل عادي
    كيان تبى تجبلها اي تصريفه : طيب بعدين اكلمك ونتفاهم
    فادي : مافي قلت ماحسيبك لين ماتردي
    كيان بخجل : بس بدري يافادي
    فادي ابتسم : يعني مبدئيا موافقه ؟
    كيان سحبت يدها وهيا حاااسه الجو نااار من كتر مهي متوتره : ماما تستناااني _ وخرجت على طول من الغررفـــه _
    اما فااادي ضحككككت وهوا مبسسسسوط وراح لعند بوران : شووفتي مواففقه
    بوران : غبي
    فادي اختفت الإبتسامه من وجهو : ايش قلة الادب إللي انتي عايشه فيها
    بوران : في احد كدا يقول لبنت اتزوجيني
    فادي اتنرفز : خلي افلام تامر حسني تفيدك
    بوران : احسن منك
    فادي :بوران لاتستفزيني عشان لاأرجعك العنايه المركزه دحيين
    بوران ضحكت : مع نفسسسك
    فادي مسسك خدودها : يناااااااااسسسو انااا _ باسها _ ابى ارقصص اغني اي شي مبسسسوط مرره
    ودا رابع خبـــر يبســطو اليـــــوم ...
    زييياد قدر يطير خطيب ميسا بكل سهوله
    ابووهـ رجع يهرجه
    وكييان شبه موافقه .. او موافقه خلاص ..
    واحلى خبـــر انو يومين وحتــخرج بوران من المستشفى ...

    **************

    في الشـــركـــه جا قبـــل خـــآلوو كـــآن رايح لمكتـــب خالو يحط بعض الأوراق إلا جات وحده تناديـــه دار عليها ودي اول مره يشوفها في المكــآن
    كان معاها ظرف بني ووجهها محمـــر باين انها خجلانـــه : خد
    ريان : ايش دي ؟
    مدت يدها تعطيــه الظرف ويدها كانت ترجـــف : في واحد اعطاني هوا وقلي اوصلو ليد خالك بس بما إنو مو هنا حعطيك هوا
    ريان انتبه ليدها إللي ترجف وابتسم دايما ينجذب للبنت الخجوله : انتي من متى تشتغلي هنا ؟
    : ليا اسبوع اداوم
    ريان : ايش اسمك ؟
    : اسراء
    ريان ابتسملها : اهم شي مرتاحه
    اسراء ابتسمتلو بخجل : اييوا الحمدالله
    ريان : اوك كــــويس
    اسراء رجعت لمكتبـــهاا وريان كمل طريقه لمكتب خالـــو ... حط الملفات والظرف علـ مكتب ...
    عقد حاجبه لما شاف الظرف ..واخدوو بفضـــول : ايش دا
    فتحـــو وخرج إللي وسطو وانصدم ..كانت صورو هوا وحلا
    انفتح باب المكتب: ريان
    ريان دخل الصور باإرتباك وابتسم : ايوا
    خالو دخـــل : ايش فيك ؟
    ريان : ولاشي ..عندي شغله شويا راجع
    خرج من المكتب وفي يده الملف رااح لاإسراء : من فينلك دا الملف
    اسراء باإستغراب : قلتلك واحد غريب اعطاني هوا
    ريان : من الشركه
    اسراء : لا
    ريان :موجود ولا لأ
    اسراء : لا اعطاني هوا وراح
    ريان : اها _ خرج من مكتبهاا وهوا يحمد ربه إنو الصور طاااحت في يدهـ _ ( مين ممكن يسوي زي كدا ))
    مـــآآجاا على بالو خــلود مرره حسب بعد التهديد إنو ماحتفكر تقرب منهم بعدد كداا
    (( كويس إننا سبنا بعض )) يفكر بس لو طاحت الصور دي بيد خالو إيش كان سااار

    اما خلوود بعد كم يوم راقبـــت حلا وشافتها ماسارت تخرج مع ريان ابتسمت بنصـــر حسبت إنو وقفت الشي إللي بينـــهم


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:47 pm

    نااايـــم وقلها صحينــي عــ سااعه 4 مقهوورهـ منـــو وكيف اول مايجي عند المدرسسه البنات يطالعو فيـــه ( انا اوريك كيف حقوومك ))
    طلعت فوق السرير وهيا تنطنط : سرااااااااااااااج سراااااااااااج _ سحبت منو اللحاف ورمتو في الارض _ قووووم يلااا
    فتح عينــه بسرعه وهوا مصدوم رفع راسه من علـ مخده ويطالع فييها قال وصوتو كلو نوم : ايش بك
    عهد وقفت نطنطه وهيا نفسها تضحك عليه بس ماسكه نفسسهاا :مو قلتلي الساعه 4 اصحيك ها صحيتك
    سراج رجع حط راسه علـ مخده وغمض عينه : فجعتيني
    عهد : قوووم
    سراج : بناام شوويه
    عهد رفعت رجلهاا لفوق بطنوو بدون ماتدعس بس تستهبل :لاتخليني اقومك بطريقه جديده
    سراج فتح عين وعينو التانيه مقفله : جربي
    عهد : حسويها
    سراج سكت وهوا يتامل في حاجه وعهد مو داريه فين بيطالع
    عهد : ايش بك
    سراج ابتسم باإعجاب: الأندر وي احمر ها
    عهد صرخت ونزلت من على السرير وحطت قميسها بين رجولها : والله مره حيييوان
    سراج ضحك من قلبــه عليـــهااا ..قام من على السرير وراح استحمى ولبس ملابسسسه ووودعها ونزل تحت عند اهله ونسى نفسسه جلس مع اموو وخالـــتوو

    اما هييا فووق في الغـــرفه حاسبتلو نص سااعه (( اكيد دحيين وصل لشغلو ..اسمع كلام كيييان وخلاص ...زي ماهوا قلي احبك بالرساله انا كمان اسويلو نفس الحركه
    وااا ولو جاا في الليل كيف اقابلو لا لا انام قبل لايجي ))

    جلست على السرير وفي يدها الجوال وتكتـــب من توترها خلصت إللي تبى تكتبه في ربع ساعه من كتر ماتكتب وترجع تمسح وترجع تكتب وتمسسسح
    مترردد تضغط ارسال ولا لأ.. (( ياااربي ))غمضت عينها ورسلت
    ولم جاا
    _ تم الارسال _ وقفت مفجووعه : لااااا ليش ارسلت والله اني غبيه الله يقلعك ياكيااان _ تهرج باأرتباك __ ان شالله ماتوصلوو ولو وصلتو مايشوفهااا اوووووفففففف


    اما هوا نسي نفسسسسسه قام بعد ماشاف السااعه : اقوولكم اتأخرت انا مااشي
    امو جالسه وجمبــها معســـلهاا ... وسيماا متربعه عالكنبــه وفي يدها الشبس وفاتحين روتانا سينمااا ويتفرجو فلو ابيض واسسسود وسراج انسجم معاهم
    سيما : روح روح ولما ترجع جيب معاك كداا شي ينأكل
    سراج : سيما انتبهي لنفسك ترى بديتي تمتني
    سيما: ههههههههههههههههه ايش حنخسسر لو متنا دي ا لنعمه يولدي تبان فييا ايش فهمك روح بسس
    سراج : طيب لما تمتني لاتجي تبكي عندي وتقوليلي ابى انححححف
    ام سرااج : وفينها زوجتك ماشوفناها اليوم
    سراج : ناايمه
    ام سراج : طول وقتها نايمه ؟
    سراج : جايه من المدرسه تعبانه خليها ترتاح
    امو : طيب دلعهاا ياااسرااج وشوف بعدين ايش حيسرلك منها
    سراج دق جوالو بنغمة الرسايل : انا ماااشي سلاام .. مشي وهوا يفتح الرساله ..فتح باب الفله دوبو بيخرج إلا وقف ومارضي يخرج
    اتصلب في مكــآنه وهــهوا يقرأ (( عارفه انك زعلان مني بسس انا مارجعت من بيت اهلي عشان زي ماتفكر إنو كلمتهم في موضوع الطلاق وهما مارضو بس زي انتا ماتحبني انا برضو زيك
    صح انك تستفزني بس برضو مابى ارجع لبيت اهلي ابى اجلس هنا معاك ))
    كان شووويه وينطنط مع الفرحه مو مصدق قرا الرساله مره مرتين ورجع يشوف المرسسسل .. مو مصدق إنو عهد اللي رسلتلو دي الرساااله
    صح شاايف تغيرهاا الغريب دي الفتره بس بيتقل على راسها وماكان مديها وجه
    رجع قفل باب البيـــت ورااجــع لجـــناااحــهم ..
    امو : وي فين رااجع
    سراج والإبتسامه شاقه وجهه : نسيت اليوم مافي دوام مو اليوم دا الإسبوع كلو_ بتفكير _ لا لا قصدي الشهر كلو مافي دوام
    امو طالعت في سيما وهيا تحاول تفهم كلامو : ايش ؟
    سرااج : ولا شي
    رجـــع طلع الدرج وهوا يجـــري ...واتوجه لعند عهد فتح الباااب ورااح لغرفه النوم هيا كانت واقف وفي يدها الجوال اول ماشافتو طاح الجوال من يدهاا
    انفجعت مستنيه نص سااعه عششان يرووح العمل وتقدر ترسل الرساله وبعدين يجيهاا بدقاايق قالت بتلكلك : ا ايش جابك
    سراج قرب بخطوات ثقيله وهوا مبتسم _ رفع جواله _ : دا جاابني
    عهد وجهها حمــــر ومالقت حل إلا انها تستغبي : بللهي طيب كويس بروح استحمى
    سراج جا قبالها وهوا يذكرها : استحميتي لما جيتي من المدرسسه
    عهد : اووه نسيت
    سراج عارف ليش مرتبكه : يعني الواحد لما يقول لشخص احببك مو يكتب وانا برضو زيك
    عهد تحس دقاات قلببببهاا مسموعه في الغررفه ..مو عارفه ايش تقوول .. قالت بدون ماتحس : اهاا
    سراج ضحك : عوعو
    عهد : لاتقولي عوعو
    سراج : طيب ياعوعو الرساله تقصديها ولا بــس كداا
    عهد : يعني حرسلها من الفضاوه ولا كيف
    سراج : بسئلك لاتجاوبيني بسؤال
    عهد ماســكه اياديها الثنتين في بعض : ايش السؤال الصلا
    سراج قال بحقاره : السرير وراكي لو تحبيني روحي اجلسي عليه
    عهد فتحت عينها على وسعها وضربتو على صدرو: اكررررهك بلا حييوان
    سراج : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    عهد بعدت عنو وشمقت مقهوره منوو (( كلو من كييييان مين
    ن قلي اسمع كلامهاا )
    سراج جا عندها وهوا يتمسكن : عوعتي
    عهد عصبت : لاتقولي عوعووو :@
    سرااج : طيب ابى افهم اشرف
    عهد قاطعته : لاتجيب اسم الكلب دا كمان
    سراج ابتسسم : وطيب سراج ؟
    عهد هدت : ايش بو سراج ؟
    سراج : يعني واحد طيب
    ععهد ضحكت : ايوا بس حقير ترااه لايغرك الظاهر
    سراج : هههههههههههههه بس يحبك الولد
    عهد : ايوا زوجي لازم يحبني
    سراج : لا بس هوا يحبك بجنون
    عهد اتوجهت للتسريحه وهيا تبى ترد بس تكون بعيده عنو : طيب حتى زوجتو تحبــو
    سرااج جاها من وراا وهوا يطالع فيها بالمراايه ..وهنا بدأت بالارتببباك فتحت الدرج وترمي نص إللي بتسريحه في الدرج حتى العطور شالتهاا
    اما هوا مره مقرب منـــها : طيب قولي احبك ياسراج
    عهد بارتبااك والكلمات تخرج بالقوه من فمهاا : ابى ارتب دحيين
    سراج : هههههههههههههه عادي قوليها وانتي بترتبي
    عهد مو قادره تقولها تستحي منــــو : بعدين بعدين
    سراج حضنهاا من ورى : يعني ماتبيني اروح اليوم الشغل ولا اروح ؟
    عهد (( الله يلعنك ياكيييان ))قلبها زادت داقته اكتر واكتر بزات انو ملصف ووشو على وشها: اجلس عادي
    سراج : وتبينا نسافر كماان شهر العسسل
    عهد تهرج بالقققوه متوتره وهوا كدا حااضنـــهاا ويهرج معاها بهمــس ..مبسسسوطه بس متوتره ومستحيييه وتباااه يبعد عنها : بدرس دحيين
    سراج : بعد الإختبارات طيب نروح ولو اسبووع بعيييد عن اهلي واهلك
    عهد ابتسمت باإحرااج : إللي تشوفو
    سراج : طيب قولي احبك ياسرااج
    عهد بعدت عنوو : مع نفسسك يااسرااج _ وخرجت من الغرفه وهيا تضحك _
    حط يده على قلبه وهوا يطالع فيها وهيا بتخرررج من الغرفه (( بدا قلبي يتعب )) ..رمى شماغه عسرير وخرج وراهاا

    ************************

    بـــــــــــــعد شـــــــــــــــــــهـــــرررر ....
    جالس في بيـــتهم ومتحمـــس مرررره ... سايبينو في الغرفه لوحدوو ..خرج جواله واتصل عليييها واتكلم بهمس : رنوو يلا ماسارت
    ريناد : ايمن مره مع نفسسسك
    ايمن : هههههههههههههههههه اخوكي ياشيخه يطالعلي بنظرات حسيتو بيقتلني
    ريناد : مو مايسير اكلمك دحين
    ايمن : لا يسير دامها الشوفه لو ماعجبتني نبطل مكالمات لو عجبتيني نستمر
    ريناد : لا بلللهي
    ايمن : هههههههههههههههههههه طيب اخوكي ساحب عليا له ربع سسساعه وانا جالس لوحدي يهون عليكي
    ريناد : ايوا يهون وبعدين ريان خرج عششان يبى بكلم ماما ويقولها بيجلس معانا لما ادخل
    ايمن : اماا
    ريناد : كدا يبى
    ايمن : اقوول خير يجلس معانا المفروض بس امي وانتي
    ريناد : مو ماما كدا بتقولو اقولك اييمن لما تخرج من البيت اكلمك شكلنا عبيط كدا
    ايمن : تراني زعلان منك
    ريناد استغربت : ليش ؟
    ايمن : عل حركه إللي سويتيها امس
    ريناد : نسيت والله
    ايمن : لا ياااشيخه
    ريناد : بكيفك عاااد لازم اقفل بااي _ قفلت وجهت كلامها للي كانت واقفه جمبها _ شموخ مره خاايفه
    شموخ : ههههههههههههههه فين خااايفه وانتي تكلمي الولد وكأنو اخوكي
    ريناد : ههههههههههههههههههههههههههههه
    شموخ : والله احسك اتغيرتي مرره
    ريناد ابتسمتلها : الحياه تغيير
    شموخ : بس الدلع حلللو هريتي رامي دلع وداا هرجك كلو دفش معاه
    ريناد : هوا يستفزني ومالو في الرومنسيييه
    شموخ : كل الرجال رومنسيين بس انتي بشويش عليـــه
    ريناد حضنت شموووخ : مره خاااايفه امو حتكون معانا
    شموخ : هههههههههههههههههه لساتي ترى مصدومه لأنك وافقتي
    ريناد بعدت عنها : استخرت وارتحت وبعدين والله طيب
    شموخ : يعني مو عشان تحبيه ؟
    ريناد : بعد رامي حسيت إني ابى الحب بعد الزواج وايمن ينحب.. دا الشهر حبيت فيه اشياء كتيرهـ يعني على الشهر الجاي اكون ميته فيه
    شموخ : ههههههههههههههههههههههه ياسلاااام بس لو سمع كلامك داا حيسحب علييكي على طووول
    ريناد : ههههههههههههههههه في عينــك
    شموخ مسكت شعر ريناد وهيا تعدلو : يلا ابى احسسك إنو اول مره يشوفـــك
    ريناد : ههههههههههههههههههه اقولك ريان والله شاك إني اعرفو
    شموخ : ههههههههههههههههههههههههههه بلله !
    ريناد : شك بسيط
    ام ريناد فتحت الباب : ريناد يلا الولد مستني
    ريناد شدت على يد شموخ إللي ماسكتهاا وهمستلها : ادعيلي ايمن مايحرجني
    شموخ ضحكت وارستلها بوسه عل هوا : روحي ياقلبي
    رينــآد كانت فاتحـــه شعـــرها لابســـه بلوزهـ اكمـــآها طويـــله وجيـــنز رمـــآدي ...


    في الغرفه إللي جالسه فيها شمووخ واقفين قبالها ام ريناد وريان : يااأمي المفروض ادخل معاااهم
    شموخ لابسسه عبايتها عشان شويا خارجه حطت الطرحه على راسها .فتحت الباب وسمعت ريان : ريااان روق بلله
    ريان : اوووه جاات التانيه
    شموخ : ايش تدخل تسوي ام الولد فيي خلاص يكفي
    ام ريان : انا ادري عنوو الولد ماحياخد راحتو واختك ماحتاخد راحتها
    ريان : هوا جااي يشوفها ولا يطق حنك معاها
    ام ريان : انتا اشلك يسو إللي يسووه دخله لك مااافي
    شموخ : ياااااااااارب يااااشيخ تتزوج وحده اخوااانهاا
    ريان قاطعها : شموخووو اسكتي الله يصيب لسسانك دااا
    ام ريان ضربتوو بخفه على كتفه : لاتدعي عل بنت
    شموخ : حقير
    ريان : غبيه
    شموخ بتهديد: ريان اهجد
    ريان : خليكي في حالك وانا اهجد
    ام ريان : وبعدييين معاكم
    شموخ سندت جسمها على الجدار : مستنيه هنا ريناد لما تخرج
    ريان وقف في الجدار إللي قبالها وسند جسمو : وانا برضو مستنيهاا تخرج
    ام رياان : الله يكملكم بعقلكم _ سابتلهم المكــآن ورااحت _
    ريان خرج جوالـــه واتصل على زياد : اهلن زياد
    شموخ كانت تلعب باظافيرها إلا رفعت عينها على طول على ريـــآن ..قبضها قلبها على طول لما سمعت اسمـــه
    له اسبوعيـــن مايتصـــل عليـــهااا ...صح مابترد علييه من الاساس بس كان يتصل ويرسل رسايل اعتذار لكن دحيين ماسار يرسل شي
    زياد : ايوا
    ريان : ايش بك ؟
    زياد : كالعاده هرج زايد من ابويا
    ريان : وانتا مشاكلك مع اهلك ماخلصت ؟
    شموخ (( كدا ماسار يتصل ! )) تموت وتعرف ايش سار مع اهله
    زياد : لا دحين يباني ارجع البيت
    ريان : طيب ارجع احسسن لك يمكن يتعدل وضعك مع اهلك
    زياد : يااخي مابى
    ريان : ابى افهم دحيين ليش ماتبى ترجع
    زياد :مزاااج
    ريان : زيياد بلاشي فقعه مراره تحسسني إنهم قتلولك قتييل دحييين
    شموخ ماحبت ريان يفتح الموضوع لزييياد (( بليييز قفلللو ))
    زياد : يعني دحين انا جالس على قلبك و لا كيف ؟
    ريان : مو دي الحكايه بس كل يوم ترجع البيت وجهك مقلوب من اهلك فابلاشي دا كلو _ انتبه في شي في الجدار حسبو صرصور بس طلعت بقعه في الجدار _ شموخ جمبك صرصار
    شموخ صرخت بااعلى صوتها ونطت على ريااان : واااااااااا بلااا فجعتننني
    ريااان : هههههههههههههههههههههههه غبييه وربي انك غبيه
    شموخ دفتو : حييوان اصلا انا الغلطانه جالسه معاااك _ دخلت غرفه ريناد وقفلت الباب _
    وريان لساتو يضحك : هههههههههههههههههههههههههه تعاااالي ياهبله
    اما زييياد بس سمع صوتها وضحكة ريااان ولــــع قفل في وجه ريــــآآآآن ورمااا جواله بالأررررض من القهـــــر
    تعب من كتـــر مايتأسفلـــها وهيا ماترضـــى موو عــــارف ايش يسوي (( مع نفسسها زليت نفسي بما فيه الكفايه ))

    اما رينـــآد دخـــلت الغرفه مو مستحيـــه من ايمن لا مستحيــه من امــــو ..سلمت على امـــو ومرت وبعدت من غير ماتسلم على ايمن
    ايمن : ياهو نحنو هنا
    امو نغزتو بكوعها : استحي على وجهك
    ايمن ولا كأنووو في شوووفه اخد ام ام راحـــتــه همس لأمو : مو المفروض تسسلم علييا ولا انا هنا جدااار
    امو : انكتتتم ياأيمن

    اما ريناد جلسست وهيا تدعي عليـــه
    ام ايمن (( لا والله امي عندها زووق )) : كيفك يابنتي
    ريناد تطالع في امو ولا طالعت فييه مرره : كوويسسا الحمدالله وانتي كيفك
    ام ايمن : بخير يابنتي
    اما ايمن كان اصلا متنرفز منها على حركه سوتلو هيا امسسس ودحين حيردهاا : ايش اسمك ؟
    ام ايمن قربت منو وهيا تهمسلو : ايش السؤال الاهبل داا
    ايمن باإستهبال وهمس : سوري متوتر
    ااما ريناد ماردت عليه من الاساس (( حلوه دي ايش اسمممك يستغبي داا ))
    ايمن : طيب كيفك ؟
    ريناد : كويسسا
    ايمن : حتى انا كويسس
    ام ايمن (( لاحوال ولا قوه إلا بلله ))
    ريناد مره انحرجت منـــو
    ام ايمن حست ريناد مره منحرجـــه كان قدام ريناد عصير برتقاال : اشربي يابنتي
    ايمن من دون مايحس بنفسسه : عندها حساسيه من البرتقاال
    ريناد طالعت فيه مفجوعه وهوا طالع ففيييها وبعدين استوعب :قصدي انا عندي حساسيه من البرتقال
    ريناد رفعت شعرها عن وجهها (( انا مين قلي اوااااافق :@:@:@))
    امـــو انفجعــت بس مافي فراسها اي مبرر علـ حركه إللي سارت دووبهاا
    امو حست لو هيا هرجت احسسن من ايمن : كم عمرك يابنتي
    ايمن اتذكر انها قفلت في وجهه زاد حقده :22_ امو طالعت فييه وهوا قال بتبرير _ ستو قالتلي
    اما ريناد نفسسها تقووم وتضربه لين مايبرد قلبـــهاا ...عارفه إنو يبى يردلها حركـــه امس هيا صح غلطـــت بس نسيت ماتعتذر (( والله حعتزرلك بس خلينا نخرج من هنا ياارب مايسوي شي

    اهبل ))
    امو همست لاأيمن : انكتم وانا حهرج مــع البنت
    ايمن : اوك
    اموو : كيف درااستك
    ريناد : تماام
    امو دق جوالها شافت المتصل ردت وهيا تهرج بهمس مع ابو ايمن
    اما ريناد اخدتها فرصه تطالع في ايمن وتترجاه بنظراتها انو يسكت ...ايمن مسك دقنه بوعييد ..ريناد تترجااه اكتر وهيا تطالع فيييييه وملامحهاا كلها ترججججي
    اما ايمن رفع حواجببببه وقصدو ( لاتحااااولي )) في دي اللحظه امو رفعت راسها وجاات عينها في ريناد إللي تاشر لاايمن وبعدها طالعت بردة فعل سريعه في ايمن إللي يأشرلها بحواجببه
    الإتنين اتخشبو ..ريناد نزلت يدها بهدووء ووجهها محممممر من الــخجل ..وايمن يحك حواجبــــه وكأأنه ماسار شي
    ريناد تتمنى الارض تنشق وتبلعهاااااا على الموووقف التااافه داااا..سارت بس تدعي على ااااييييييمن وع اللحظه إللي فكرت تردلهم وقالتلهم موافققققه

    ام ايمن رجعت جوالها في الشنطـــه بكل هدوووء ... طغى على المكــــآن السكووت للحظـــآآت
    ام ايمن حست إنهم يعرفوو بعض : احمم
    ريناد خلاص مو قادره تجلس في دا المكــآن اكتر وقفت : عن إزنكم
    ام ايمن وقفت عاأساس تخرج مع ريناد عشان ريان يرجع يجلـــس مع ايمـــن
    ام ايمن مشيت قبال رينااد وريناد اضطرت تمشي من قبال ايييمن إللي جالس عند باب الغرفه ..إلأأ ايمن مد رجووله عشان يعنقلها مو راضي اليوم يمر على خيير
    ريناد مانتبهت لرجلله وكاانت حطيح على وجهها إلا مسسكت في الكنبـــه ..ام ايمن دارت عليها مفجوعه : وي سرلك شي
    ريناد وقفت ووهيا مكسوووفه : لا _ رفعت شعرها إللي جا على وجهها _
    اما ايمن صوت ضحكته المكتومه وصلت لعندهم ..امو طالعت فييه وانتبهت لرجلو الممدوده (( هوا طيحها ! ))
    ريناااد خلاااص واااصله حدهااا منـــو ام ايمن خرجت وهيا مصدووومه ...ايمن علـ كنبه إللي عند الباب
    ريناد لما شافت امو قدمت وهيا واقفه عند الباب دخللت بس يدهاا وجررت شعرررهـ

    ايمن انفجععع وصرخ مع الالم: أأأأأأي
    ام ايمن لما سمعت صرخه ايمن طالعت وراها وريناد على طول حطت يدها ورى ظهرها واشرت بيدها التانيه وهيا راسمه إبتسااامه على وجهها : من هنا امشي



    ريناد بس وصلللت ام ايمن عند امها رااحت لغرفــتهااا جري ...
    فتحت الباب وقفلته بعصبيه
    شموخ انفجعت : ايش بك ؟
    ريناد جلست ع سرير : شوووفه قاااال
    شموخ : ايش سار ؟
    ريناد : عنقلني وانا خارجه
    شموخ : هههههههههههههههههههههههههههههههه امااااااااا
    ريناد : وربييي مرره حقيييير ياشموووخ ماحتزوجو ماحتزوجوووووو
    شموخ : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه آآآآآآآه يااااقلبي مو صاااحي الولد
    ريناد : حقيير بس احسسن جريت شعرو
    شموخ فتحت عينها على وسعها : متى سار دا كلو ؟
    ريناد : في دي الربع ساعه
    شموخ : وقدام امو
    ريناد : لا هيا دارت وانا جريت شعرو بسسرعه كدا
    شموخ : هههههههههههههههههههههههههههه والله انكم هبببل رسسسمي
    ريناد : هوا مايستحي مرره قدام امو يفشششلني واللله انا اوريييه حيييوان
    شموخ : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ريناد : اضحكي اضحكي
    شمووخ معلققققه بس تتخيل شكلهم وترجع تضـــــحك ...


    بــــــعـــد سااعتين ايمن اتصل عليـــهاا
    ريناد ردت عليه وهيا معصبه : تعرف إني اكرهك لدرجه والله ماتتصورها قد ايششش
    ايمن : هههههههههههههههههههه ياحيوانه جريتي شعري عورتيني
    ريناد : تستاااهل
    ايمن : ههههههههههههههههههههههههه ياااشيخه انفجعت حسبتكم خرجتو من الغرفه إلا يدك تدخلل يالطييف بسسس
    ريناد اتذكرت شكلها وضحكت : ههههههههههههههههه مع نفسسك اكرهك برضو
    ايمن : كزاابه تحبيني
    ريناد : سري اكرهك اكرهك اكررررررهك
    ايمن : ههههههههههههههههههههه ياشيخه لو طحتي على وجههك كان ماوافقت اخدك
    ريناد : لا بللهي
    ايمن : هههههههههههههههههههههههههه اااااه يااابطني والله امي احسها مصدومه من اللي سار لدحين ماهرجتني
    ريناد : تلاقيها شكت إننا نعرف بعض
    ايمن : عادي وايش فيها لو عرفت
    ريناد : والله ياويلك لو عرفت
    ايمن : ترى امي وابويا اتعرفو وحبو بعض وبعدها اتزوجو مو شي عيب داا
    ريناد : واا يناااسوو علييهم
    ايمن : يعني عادي لو عرفت
    ريناد : لاا بللييييز ايمن ماتقولها
    ايمن : برااحتك دحين حروح اكلمهم واقول إني حبيتك من اول نظررره دخلتي فيها الغرفه وزاد اعجابي فيكي لما كنتي حطيحي
    ريناد عصبت : سررري والله ياأيمن حكرهك لو اتزوجنا وسويت دي الحركااات
    ايمن : لا حببو انا الييف
    ريناد : كزاااب لا الييف ولا شي
    ايمن : والله اني الييف
    ريناد : كدا كنت حطيحني
    ايمن : من الحب ماقتل بس اصبري لما نعيش مع بعض حمرمطك حوريكي نجوم الليل في عز الظهر
    ريناد صرخت : لاااااااا مابى مابى اتزوووجك خلاااص
    ايمن : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:53 pm

    بـــعد اسبــــــوووع
    جالسين الأربـــعه في نفـــس الغــــرفــــه ...



    فادي جااالس ومعاه علبــة فشششار ويااكل ... ريان منســـدح علـ كنبــــه ... وعماااد جااالس يقلب في القنـــوآآت
    وزيــــآآد في عااالم تااااني .
    فادي ضحك فجأه ....التلاته طالعو فيــــه
    فادي : تدرو اكتشفت شي
    ريان : ايش هوا ؟
    فادي : افلام تامر حسني حلوه
    عماد : وايش جااب تامر حسني دحيين في راااسك
    فادي : مو دا إللي ضحكني مدري ايش جابو
    زياد : لاتهرجو معاه ترى تتعبو نفسياا
    فادي : هههههههههههههههههه ايش بكم عليا عشني مبسسوط دي الايام وانتتو يالطيف كل واحد قالب خلقتو
    عماد : زياد إللي قالب وجهه ...دحيين بنتك فينهاا الساعه 11
    فادي : مع كييان
    ريان : ومنتا ناوي تتقدم للبنت
    فادي : إلا بس قدام ششويا
    ريان : لمتى يعني ؟
    فادي : تبى تحسن علاقتها مع امهاا بعدين اتقدملها ومره وحده بشوفلي بيت ولا ايش رايكم كل واحد ينقلع بيتو واخلي دي شقتي انا وهيا
    زياد : لو تنتحر قدامي ماحخرجلك من دا البيت
    عماد : وانا متعود على غرفتي
    ريان : وانا ماقدر انام إلا هنا
    فادي : البيت بيتي لو سمحتو
    زياد : روح دورلك بيت غيروو
    فادي : عارف إنو مافوجهكم دم كدا روحت ادوور
    عماد : دي اعفن واحلى سنه ليا
    ريان : من جد
    زياد : سارت فيها اشياء حللوهـ واشيااء تندم علييها
    فادي : واشياء تطلعلك فجأه في حياتك وتغيرهاا كلهاا
    زياد بتفكـــير: والله دي بوران شي غريب مدري كيف طلعت
    فادي : هههههههههه اتزوجو وخلفو ترى شي حلو
    زياد : شوفو مين يهرج
    فادي :مجرب
    زياد : طيب طيب ياتوم وجيري
    عماد : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    فادي : ههههههههههههههههههه ريانوو ايش جديدك
    ريان : مافي شي جديد
    فادي : مره مره
    ريان : تصدقو في وحده تشتغل بشركه خااالي متعبتني نفسييا
    عماد : هههههههه ليش
    ريان : مدرييي بس احب اللحظه إللي تجي تهرج معايا اصلا اطلع اي شغله عشان ارولحها
    زياد : هههههههههههههههههه شغل الزناوه لازم منو
    ريان : طبــعاا هيا اصلا حاااسه بس نشووف لفين حنووصل شكلي حطلب منها تخرج معايا
    عماد : ايوا لاتطير البنت من يدك
    ريان : حششوف
    زياد قام من المكـــآن : برووح اقابل اختـــي تبو شي ؟
    ريان : لا ولاشي
    فادي : جيب معااك شوكولاتات وشبسات لبوران
    زياد : طيب يالاب الحنون
    خـــرج زييياد من عنـــدهم وهوا من اول مارجع من لبنااان مو زي عوايــــدهـ ..لابيضـــحك معاااهم ولابيتــريــق زي عــــآدته
    وحتى كـــذب عليييهم ومو رايح يقابل ياسمين ولاشي بس يبى يخرج يتمشى لوحـــدوو ... زي شمووخ كدا عودتـــو يتمشى في الشواارع
    احسسن من اي مكـــآآن

    غلــــط صح بس خلاص تعب وهوا يستناها ترضـــى " شهر واسبـــوع وهيا لساتها زعلانـــه منـــو "

    في مكـــآن تــــآآني جالسه في غرفتعاا ومعاها الجوال ووبتخطط مع صحبـــتهاا ..
    : مااريااا والله انا طفششت برضو من حالهم انتي قوليلي ايش نسوي
    ماريا : مدري يااسسسو
    ياسمين : ترا زياد مره متغيــر يعني اتأسف لأختك كدا مره وهيا مصنقره ماسارت
    ماريا : اكيد سوالها شي كبير ولا شموخ ماحتزعل زي كداا من شي عادي
    ياسمين : ترا إحنا إللي ممكن نخلييهم يرجعو لبعـــض
    ماريا : ايش نسوي طـــيب
    ياسمين : امممممممم نخليهم يجتمعو في مكان واحد
    ماريا : ماسواها اخوكي قبل كدا ومشيت شموخ وطنشتو
    ياسمين : لا لا في مكاان ماتقدر اختك تخرج منو
    ماريا : ايش هوا دا المكان قبرك مثلا ؟
    ياسمين : مع نفسسك ياحيييوانه اسمعيني لين ماخلصص
    ماريا : اطربيني
    ياسمين : شوفي خلي شموخ تجي بيتنا
    ماريا : لا بللهي انو يعني شموخ لو دريت إنو بيتكم حتجي
    ياسمين : ياهببببله نقول بيت عهد ولا كييان ايش عرفها دحييين بس خلييها تجي
    ماريا : طيب ؟
    ياسمين :وماما اصلا ماتكون في البيت يعني حنرتااح كمااان المووهم نطلب من شموخ تجيب شي من غرفتي ولا غرفه زياد وهوا يكون هنااك يقفل الغرفه ويتفاااهم معاها على روقااان
    ماريا : لااااااااا بلله حلوووووه دي عشان يسوي فيييها إللي يبااااه ومحد سااائل عنهم
    ياسمين : ههههههههههههههههههههه ماريا بلا عببط إيش قالولك اخوييييا مايفكر
    ماريا : لا لالا مره مايجي كداا
    ياسمين : إلا يجي ايش فيها ياماريا
    ماريا : محلايا اخلي اختي مع اخوكي في غرفه وكماان مقفله
    ياسمين : انتي على بالك إنهم ماكانو يجلسو في بيت وااحد لوحدهم ؟
    ماريا : ماتسويها شموخ
    ياسمين : اقولك انكتمي بسسس حتسوي إللي قلتلك عليييه وغصبا عنك
    ماريا : طيب ياقووويه افكر بالموضوع
    ياسمين : دحين تفكري عند 10 ثواني
    ماريا : هههههههههههههههههه اقولك اسري
    ياسمين : 10 .. 9
    ماريا : ياسسسمين روقيني
    ياسمين مستمره : 8 ,,7 ..6
    ماريا : ههههههههههههه ياااسمين يااازفت افكر وبكرا اردلك
    ياسمين : 5 ..4 ..3
    مارياا تفكر : امممممم احسسها و الله صعبه
    ياسمين : 2 ...1
    ماريا على طول : خلاص طيب الله ياخد شيطانك نسويها ايش ورانا
    ياسمين : ههههههههههههههههه واخييرا يلا انا حعزم عهد وكييان والبنات وحخلي كيان تسوي إنو دا بيتهاا لما تجي شموخ
    ماريا مو عاجبتها الفكره : امم طيب سوي إللي تشوفيه انا مالي صلاح
    ياسمين بروح اتصل على زيياد : باااي _ قفلت
    وعلى طــول اتصلت على اخــــووهاا..
    : زياااااد
    زياد مستغرب من حماسها : نعم ؟
    ياسمين : بكرا شموخ حتجي بيتنا
    زياد : ايش جايه تسوي ؟
    ياسمين : شووف اسمعني اباك تكون فيه حقولها تجيب شي من غرفتي ولا اي شي وانتا تكون هناااك اتفااهم معاها على روااق
    زياد عارف شموخ : وانتي تتوقعي بعد إللي سار شموخ حتجي بيتنا
    ياسمين : حنقولها بيت كيان
    زياد : بس انا
    ياسمين قاطعته : ماما وبابا ماحيكونو فيـــه زياد لو تبى ترجع ليــها تعال
    زياد خايف ينبسسط ويتحمس وتسوي زي كل مرره تمشي وتسيبـــو : طيب لو مارضيت ؟
    ياسمين : اووووووو زياد لاتـــخليني اشك في قدراتتك بقولك حتدخل غرفه مافيها إلا انتا خد رااحتك حنن قلبها
    زياد ضحك من قلبه على اختو : انا إللي حشك في علاقاتك دحيين
    ياسمين : هههههههههههههههه حراام علييك
    زياد : طيب دحيين متأكده إنو حتجي
    ياسمين : ايوا ماريا حتحاول فيـــهاا
    زياد ابتســـم : خلاااص بكرا حكون عنــدك


    في بيـــت اكــــرم ...
    ماريا جالسه على سرير شمووخ : بليييييييييييييييز بلييييييييييييييييييييز حياااتي ميشششو تعالي معاااايا
    شموخ : مابى ايش اروح اسوي بين صحبباتك
    ماريا بتخريف : هوا عيد ميلاد كييان وحرام ماعندها اخوات ولا احد يقربلها نبي نملي المكااان على الأقـــل والله البنت طيبه خلــيها تحس إنو في كتير حولينهاا
    شموخ حزنت : خلاص طيب بس ماحطوول
    ماريا : اووك عادي ..
    شموخ كنت مسدوحــه وفي عبها الاب ..دق جوالها حطت الاب على السرير وقامت من السرير ..
    ماريا اخدت الاب كانت شموخ فاتحه مجـــلد فتحت الصور وكااانت اغلببها صور زيـــآد ..قفلت ماريا على طول ورجعت الاب على السرير
    اما شموخ اخدت جوالها من على الطاوله وردت جلسست تهرج نص سااعه وماريا تطالع فيـــهاا ..قفلت ورجعت جلست على السرير
    ماريا : مييين ؟
    شموخ :دا واحد شاف تصاميمي وعجبــو فستان معيين وبيهرج معايا عنوو
    ماريا : وكييف كاان عيد ميلادك
    شموخ سكتت للحظات وبعدها ابتسمت باألم لما اتذكرت زيــآد ..قامت من على سريرها : ماشي
    ماريا كانت متردده علـ حركـــه إللي بتســـويها ياسمين ...بس دحـــين لا مــــوااقفه معاااهاا وحتســـآآعـــدهااا


    اليـــوم التـــآآني وماريا اختـــآآرت لبـــس شمــــووخ ..
    شموخ لبـــست فستــآنها القصيــــر الأخضر الفـــآآآتـــــح وتحت صدرها شريطـــه رصـــآصيـــه



    ..شموخ اتجهزت ومستنيه ماريا إللي متجهزه بس بتسوي نفسسسها لسه ماخلصت
    اتصلت على ياسمين وهيا تهمسلها : يلاا يازفت
    ياسمين : اووووو مستنيه كيييان تجييي.. يعني ايش تبي تجي قبلللهاا
    ماريا : بسسسرعه طيب
    ياسمين : اهوو جاااات الزفففت باي
    ماريا : اوك باي

    ونااادت شمووخ وخـــرجو الإتنين ... اتـــوجهو لبيت ياسمـــين
    وكلهم عامليــــن إنو البيت بيت كيييان ... وشموخ على نياتها مصدقـــه الهــــرجه
    شموخ كانت تحاول تتفادى تهرج مع ياسمين تحس فييها من زيـــآد ..كدا ماتبى تعب قلبــها اكتــــر


    بعـــد ساعتيـــن وهما بيحتفلـــو بعيد ميلاد كيييان وهوا اصلا مو عيد ميلادهـــآآ ..
    كيان سوت نفسسها تبى الكميرا : اووووه لو نتصور كمان بكميرة فيديو مو احسسن
    ماريا : شموخ حبيبي ماعندك شي احنا بنتصور مع بعضيناا روحي جيبي كميرتها
    شموخ مره اتنرفزت من ماريا دا إللي ناقص كماان يشغلوها روحه وجييه : ماعرف البيت
    كيان : حياتي شموخ والله مره معللليش ولا اقول خلاص انا اجيبهاا
    شموخ ماحبت تكسف ماريا ولاشي : خلاص انا حجيبها فين غرفتك
    كيان اشرت على الشغاله : هيا حتوريكي
    شموخ (( مو تجيبها الشغاله احسسسن )) : اوك
    الشغاله مشيت قبااال شموخ وشموخ وراها وكانت تمشي وطالع باأرجااء البيـــت الفــــخم ..
    ماريا : الله يستتتر
    عهد : مااالي صلاااح لو ساار شي
    ياسمين : اوووه منكم يعني ايش حيسير
    كييان : اصلا شموخ باين إنها معصبه دحيين تروح تطلع حرتها فييه
    ياسمين : ياقلبي على اخوييا
    ماريا دفتها : مع نفسسسك والله انا خايفه عليييهاا

    اما شموخ الشغاله اشرتلها على الغـــرفه ورااحت ..شموخ ( حتى ماقالتلي فيين الاقي الكميراا ))
    دخــلت الغـــرفه واتوجهت للتسريحه لأنو شافت الكميرا علييها ...اول ماشافها اتنهــد وحشتــــو بشكل مو طبيعي
    هيا اول ماحست إنو في احد بالغرفه داارت : زييياد ؟
    زياد قفل الباب : وبعدين معاكي ياشموخ
    شموخ مفجووعه لاأخر شي : ايش تبى منني
    زياد يقدم بخطواات لهاا : اباكي
    شموخ مرتبببكه وقلبها يدق من اول ماشافته : كان فكرت بدي الكلمه قبل لاتسوي
    زياد قاطعها وجا قبالها : انا اسف قولتلك هيا الفف مررره
    شموخ : ولو قلتها ليا ملييون مره ماحساامحك
    مشيييت من جمبو واتوجهت تفتح الباب إلأا هواا مسكهاا ودار جسسمو باإتجاهها : شموخ لاتعصبيني ترى زليييت نفسي كتير عششانك
    شموخ سندت جسمها علـ باب ودموعها في عينها : بللهي عصب عصب إنو يعني حهتم دحييين
    زياد واقف قبالها : مره ماسرتي تهتمي ؟ ولا جلستك مع ريان سارت احسسن مني
    شموخ ماتدري ايش دخل دا في دا بس هوا متنرفز حيدخل كل شي في بعضو : على الاقل اجلس اضحك واهرج معاه ولا زي بعض الناس
    زياد : شموخ كنت مصدوم مننك
    شموخ تهرج بصوت يرجــف: لا ياااشيخ يعني انا لما شوفتك بديك الصوره وعلى السرير كنت برضو مصدومه بس والله ماسويت زيك واخدت لؤي ورحنا نسوي زي ماسويت
    زياد قرب منها اكتر وهيا حطت يدها على صدره عشان لايقرب : لو سمحت يازياد ابى اطلع
    زياد : ماحتطلعي من هنا إلا لما تسمعيني
    شموخ : ماابى اسمع شيييي انتا حكمت عليييا من غيـرماتسمعني وانا حسسوي زيييك
    زياد : الموضوع مر عليه شهر
    شموخ : لو مر علييه سنه كمااان
    زياد : شموخ والله احبببك اعطيني فرصه على الاقل
    شموخ : عشان تعيد الحركه مره تانيه ؟
    زياد : انتي ليش كداا ؟
    شموخ : احسسسن منك
    زياد : شموخ انتي فاكره ايش سويتلي وفوق دا كلو انا ماحكمت عليكي من تصرفاتك غلطي عليييا وانا بكل مره اجيكي باإسلوب احسن من اسلوبك كنت عارف إنو جوااتك انسسانه تانيه وحده تحس

    تحب تعزر
    شموخ : إللي سويتلك هاو قبل لااقولك احبك لاتنسى
    زياد : قبل ولا بعد ماهمني انا غلطت معاكي وانتي ممرمطتني شهر واسبووع بس لما
    شموخ قاطعته : زياااد قلتلك في فررق بين اول ودحيين
    زياد : لا ماافي بنسبه ليييا انا كنت معجب فيكي من اول ماشوفتك وحبيتك كدا كنت امشي هرجك دا عليييا وانتي لو كنتي تحبيني من جد كان على الأقل زعلتي كم اسبووع وبعدها سامحتيني
    شموخ نزلت دموعها : انا ماستحمل اشوفك مع غيري
    زياد على طول رفع يده ومسح دموعها : وانا والله ماستحمل اعيش بدوونك
    شموخ سكتت وهيا تطالع فيــــه ..
    زياد يهرج بضعف وترجي: شوفي سوي إللي تبيه فيييا انا استااهل كل شي يجي منك بس بلييز لاتسيبيني
    شمووخ برضو ماردت عليــــه لو بتفكر بقلـــبهاا تبى تساامحه بدون تفكيـــر
    بس لو بتفكر بعقلهاا ماحتسسسامحه وحتخرج من هنــــآ
    زياد قربها لحضـــنه ..مشتاااق لحضنننهاا
    اما هيا حطت راسها على صدرهـ وغمضت عيـــنهاا ...ولو لمـــرهـ حتفكر بقلــبها .. غمضت عينها اكتر وهيا تبى تمحي الصوره إللي مرسختها في بالهاا " زياد مع شهرزاد "
    حوطت يدها على جسمــــه : انتا نسيني إللي شوفتـــو
    زييياد : احنا في غرفه اختتي تبيني انسيكي إللي سار ماعندي مااانع
    شموخ ولا بعدت عن حضنـــو: ههههههههههههههههههه لاتخليني اتهور واقول ايييوا
    زياد : ههههههههههههههههه اللللللله يخليكي اتهوووري
    شموخ بعدت عنوو وهيا تمسح دموعها : ههههههههههههههههههههه دا بيتكم ؟
    زياد :اييوا
    شموخ : بلااااا ياسمين وماريا متفقين على داا صح ؟
    زياد : اييوا برضو دحين انادي الشغاله تجيب عبايتك ونخرج انا وانتي
    شموخ : ايوا مابى اشوف وجيه صحباتها وهما عارفين اكييد إني حشوفك
    زياد : هههههههههههه تستحي ؟
    شموخ شمقت : ماالك
    زياد رجع يحضنهاا : والله اموووت فيــــكي
    شمووخ ابتسسمت : وانا كماان
    زياد : بس بقولك شي
    شموخ : ايش ؟
    زياد : عارف إنو ميرال صحبتك بس صراحه قلبي يحرقني كل مافتكر إللي سوته
    شموخ : طيب ؟
    زياد : ارسلت واحد يلعب علييها
    شموخ انفجعت : ميرال عقلها مو صغير
    زياد ضحك : لا عقلهاا اصغر من الصغير امس طلب منها فلوس واعطتوو
    شموخ : ميرال ميرال !
    زياد : اييوا ميرااال
    شموخ ماهتمت : تستااهل
    زياد بااسها في خدهاا : دقيقه بس اقول لياسمين تجيب عباايتك


    ياااسمين رااحت لزيااد إللي ناداااها وطلب عبااية شموخ ياسمين اعطتو هوا ...ورجعت دخلللللت عل بنااااات وهيييا تصررررخ
    : الحقوووووووووووووووو
    ماريا على اعصابها : قتلتو ؟
    ياسمين : هههههههههههههههههه اقولك تحببببو بلاشي عببط
    ماريا : اتوقع اي شي منهاا الموهم ايش ساار
    ياسمين : طلب عباية شموخ يقول خارجيين وغمزلي كدا بحقااره
    كيان : هههههههههههههههه ياحلاووووه اهم شي الغمززه تراا
    ياسمين : اييوا ترى الغمزه دي معناتووو في شي حلو حيسير
    عهد : هههههههههههههه ابى ارجع لسرااااج
    طالعو فييها التلاته
    ماريا : خلاص بعد مااااهببتو سرتي ميته فييه
    عهد ضربتهاا وابتسمت وهيا منحرجه:بلااااا والله يحبني مرره احس نفسي برينسس وانا معاااه
    كيان : برينسس مره وحده
    عهد اتنهدت بحب : والله يعني لو ماغصبتوني اجي كان جلست معاه
    ماريا : اللله يخلللللللف على ايام زماااااان كان تشتميه عند الطاقه وتقفلي في وجهه
    عهد :ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ياسمين : هههههههههههههههههههه وسار حركات لما يجي عند المددرسسه مايخرج من السياره
    عهد : ايواا انا قلتلو والله مره مسخره البنات يستفزوني كنت اول ماجي من المدرسه اتنااقر معااه بس هوا طبعا مايحب يشوفني زعلانه فاقلي خلاص ماحنزل من السياره
    ياسمين :واموو
    عهد : طيبه والله يعني مره فللله كنت احسبها زي المدرسسه كل شي عيب وماعرف اييش امس جلست معاها هيا وسيماا اعطتني المعسل تقولي تبي ؟
    كيان : هههههههههههههههههه العيله كلها محششه
    عهد : هههههههههههههههههههه مع نفسسك ياكلبه اصلا سرااج سار يخفف من الدخااان واموو والله حبيتها بس بلا في المدرسسه كأنها ماتعرفني
    ماريا : ايش تبيها تجيكي وتمسح عليكي طول الييوم ودي مرة ولدي وتعرف المدرسه كلها
    عهد : لا على الأقل ابتسسامه يختي ماتضـــر
    كياان : طيب طيب
    ياسمين : اهم شي دحين إنها كويسسا معاكي
    عهد : تجنن مو بس كويسسسا بس والله لو سراج يخليني اعسسل كان تلاقوني طول اليوم جالسه جمبها وطق حننك
    ياسمين : ههههههههههههههه دحيين خايفه من سراج
    عهد تقول بدلع وهيا تلعب باأطرااف شعرها: ايوا ماحب ازعلوو
    ماريا : عهد لاتهرجي بدلع لأنو مو لايق عليكي
    عهد : هههههههههههههه اسروو بس ايش فهمكم
    كيان : انو دحين سراج يتجنن على دا الدلع ؟
    عهد :إيوا طبعاا
    ياسمين : ماقول إلا قلة ولف من جد
    عهد :ههههههههههههههههههههههههههههههه والله انكم حقيرااات
    ياسمين شغلت اغنيـــه : قوومووو نـــــرقص ونتجنن قبل الإختباااارااات


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:55 pm

    بــــــــــــــــــعد 7 سنـــــــــووووآآآآت ......

    جالســــه في الأرض وبتـــعطي الدواا لبـــنتهاا الصغيــــرهـ إعمرها " 5 شهور " للي بتفرفر بكـــى ..ماقدرت عليها لوحدهاا ..نااادت باأعلى صوتها : نبرااااااااااااااااااس

    نبراااااااس
    نبراس جاا الغرفه وفرشة الاسنااان في فموو: ايش فييي
    ماريا : انا مو قادره على بنتك لوحديييي تعاال امسسكها معاياااا قبل لايطقلي عرقق
    نبراس يهرج والفرشه بفموو : ثواااني بسسس
    ماريا تباها تسكت : خلاص حبيبي
    دخل ولدها إللي عمره 3 سنووااات وهوا يجري ويصرخ : وااااااااااااااا _ ومسسك في رقبببه ماريااا _
    ماريا : ياااكلب سيببني
    متعللق في رقبتها ويضحك : مااااابى ماااااااابى
    ماريا اتجننت : نبرااااااااااااااااااااااااااااااااااسسسسس
    نبراااس جاا الغرفه : هااا جيييناا سمعتي الجيررران كللللهم _ وجه كلامو لولدو_ مااااجد سيب امممك
    مااجد بعد عنها : اووووف طفثااان
    نبراس : خلاص رايحين اليوم الشاليه عند عمو فادي
    ماجد نط بحماس : وااااااااااا حثوووووف اميييين
    ماريا : تعال دحين امسسك دي المفعوووصه
    نبراس جلس في الارض واتربع وهوا يضحك : بشووويش عليها انتي كمااان
    ماريا : يااااااربي بس على الحنيه دحييين ترا خلاص انا وصلت معايا
    نبراس : هههههههههههههههههههه _ شال بنتو من الأرض _ هاتي انا اشربها يامفتريييه وانتي كأنك بتغتصبيها مو بتشربيها دواا
    ماريا ضحكت : هههههههههههههههههه والله تعبت مانمت امس الليل من زنهاا طول اليييوم وانتا طول يومك بششركه مدري ايش ساير هناك
    نبراس : معلليش حياااتي بس سار شغل ضروري واضطريت اجللس وبعدين كان اتصلتي عليييا
    ماريا : مابى اتصصصل ولا حااجه انا ميين قلي اجيب 2 ورى بعضضض
    نبراس : ههههههههههههههههههههه مو قلتلك نصبر سنه قلتيلي اووووووف سنه
    ماريا : ههههههههههههههههههههههههههه حتفضل معلق على دي الكلمه لمتى يعني
    نبراس : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه دي ححكيها لأحفااادي واقولهم ستكم لما قلتلها بعد سنه نتزوج قالتلي اووووووووف سنننه مستعجله ع
    ماريا قاطعته بضحكتها : هههههههههههههههههههههههههههههه نبرااس شرب البنت بللهي
    نبراس : من عييوني ايش رايك نوديها عند امي عشان ترتاحي هناك تنتبهي يادوب على مااجد
    ماريا : ايوا يكون احسسن والله
    نبراس : مو انا شاايف الشعر الابيض طلع في راااسك من بزورتك
    ماريا : شعر ابيض في عييينك
    نبراس : هههههههههههههههههههه
    ماريا :بكرا حيسير عمرك 30 ههههههههههههههههههه ماتخيييل والله
    نبراس حاضن بنتـــو : الايام تمشي ولانحس فييهاا
    ماريا : ههههههههههههههههههههههه نبرااس تلاتين مدري احس في غلط
    نبراس بمززح: اضحكي اضحكي مصيرك تموتي
    ماريا دفتو بيدهاا : نبراااااااس لاتقووول كدااا
    نبراس : ههههههههههههههههه _ باااس خد بنتــــوو _ ينااااسسسو عليكي وعلى البطنن إللي جاابتك يااشيخه

    ********************

    في بيـــتها الهادي ..واقفه قبـــآال المرااايــه وهيا تطالع في بطنـــهاا المنتفخـــه ابتسمت لما اتذكرت إنو باقي شهــــر وحتسيـــر ام
    واخيــــرآ بعد 4 سنوات زوآآج ...
    لبســـت فستانها السمـــآوي وماقدرت تقفـــلو نااادت عليـــه بصوتها النـــآعم : حبيبي يوووسف
    ماسمــعها
    خـــرجت من الغـــرفه وهيا تدوور عليــــه لقتـــو في الــصاله جالـــس ..اول ماشافها ابتســـم : استحميتي خلاص
    : من اول خلصت تعاال قفلي الفستان
    قام من ممكـــآنه على طول وقبل لايقفلها الفستــآن بااس ظهرها وهيا ضحكت بدلـــع ..وبعدها قفـــلو دارت عليييه : ايش بك ماتجهزت
    حط يدو على بطنـــهاا : ماياخد مني وقـــت _ نزل نظره لبطنهاا _ يااارب وولد
    ابتسمتلو : لاتقول كداا حتى لو بنت اباهاا
    يووسف : ايوا بس اتمنى ولللد
    : حبيبي بكرا ماما عازمتنا
    يوسف باسها في خدهاا : اووك حيجي زياد ؟
    ياسمين : مدري عنوو
    يوسف : اها ... طيب دحيـــن لازم تروحي الشاليه الييوم وتتعبي نفسسك
    ياسمين : حكون جالسه طول وقتي ماحيسير شي
    يوسف : اوك لو حسيتي نفسسك تعباانه ولاشي على طول قوليلي مو تسكتي عششان تجلسي مع البنات
    ياسمين ضحكت : ومين قال إني اسويها
    يوسف : ايش بي ماااعرفك
    ياسمين : ههههههههههههههههههه روح اللبس دحيين _ اتذكرت _ نبراس اتصل كدا مرره وانتا نايم
    يوسف : إيوا كلمتوو
    ياسمين : طيب كوووويسس

    ***********************

    فـي احـــــد غـــرف المستشفيــــآآآت ...المكـــآآن كلـــو مزيـــن بالدبب الورديــــه والبــــلــوناات وغير باقات الورد ..
    قرب من سرير البيــبي وابتســـم بكل حنيــه احسسسساس جدن غريب يحس فييييه شاالهاا : بسم الله _ اذن في اذنـــهاا _
    وهيا على سريرهــــآآ وبااين التعب في وجهها : فارس تشبهك
    فارس : ههههههههههههه يناسو علييها مره صغيره
    : هاتهاا ابى اشيلها
    فارس قرب من سريرهاا وحطها بيدهاا وجلس جمبـــهاا
    : سرت ام
    فارس مسك خدهاا : حمدالله على سلامتــك
    ضحكت : ماما قالتلي انك جلست تبكي و انا بولد
    فارس : والله ماستحمللت اسمع صووتك
    : ياحييياااتي
    فارس يتامل البيبي: رحممه عيوونها زييك
    رحمــه باست جبينهاا ..فارس مسك يدهاا الصغيـــرهـ : يلا اطلعي تشبهي امك عششان احببك اكتـــر
    رحمه ابتسمتلـــو بحب وبعدها اتذكرت : ماقلتلي ايش نسميهاا
    فارس اتأمل البيبي وجات في باله ياسمين : ياسمين
    رحمه استغربت من الإسم يعني قد اتكلمو قبل كدا بالأسامي وايش ممكن يسمي وماجاب دا الإسم: وليش يعني ياسمين
    فارس اتذكر ياسمين لايمكن ينساها اعجب مره بشخصيتهاا : لأني اتمنى بنتي تطلع طيبه مع الكـــل وقلبها ابيـــض
    رحمه : يكفي انو ابوها فااارس اكيد حيطلع قلبها ابيــــض وطيبه


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 3:59 pm

    في مديـــــنة العشــــآآق فينيسيا ... وفي اخر الليل على القواارب الكلاسيــكه .. حـــآطه راسهاا على صدرهـ



    واللي بيـــجدف كــآن بيغنـــي اغنييه بكل إحســـآس
    : رامي حبيبي امك ماحتنزعج من البزوره
    رامي : طنشي حتى لو انزعجت ماحنرجع
    ساره : هههههههههههههه لا حراام ماحب اتعبببها
    رامي بااس راسسهاا إلللي كان عند دقنـــه : ماعليكي بزورتي زيي هاجدين لو طلعو زيك كان يمكن خوفت على امي
    ساره رفعت راسها من على صدره : لا بلله
    رامي ضحك :ههههههههههه بمزززح اوسس لاتخربي الجو الرومنسي _ مسكها ورجعها على صدره وهيا حضنتــه وغمضت عيـــنهاا -
    اكتشفـــت حـــآجه .. إنو لو اتزوجت عماد ماتتوقــع إنها حتكون مبسسوطه ومرتااحه زي دحييـــن
    في كتير يحبـــو بس لما يتزوجو يفشـــــلوو بالزوآآآج وتتوقع كدا كاان حيسرلهاا مع عمــــآد
    قالت بهدووء : راامي
    رامي : عيوني
    سارهـ : أحبـــك
    رامي ابتـــسم : وانا اموت فيـــكي
    ساره : امس لما بابا كلمني وقال إنو في واحد متقدم لسمر والله جلست ادعي إنو يكون زييك
    رامي : مافي زيي اتنين
    ساره جلست : بدال ماتقولي كلمه عدله قايم تتغزل بنفسسسك
    رامي : ههههههههههه اشوفك دي الايام مو مستحمله اي كلمه مني
    ساره : عودتني عدلع
    رامي ابتسملهاا : ياشيخه يكفي إنها اختتتك وانتي مربيتتتها لو إنو حمااار حيتعدل على يدهاا
    ساره : ههههههههههههههههه خلاص بطلنا مانبى غزززل ولا نبى حاااجه
    رامي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله احبببك

    **********************
    فــــي دبـــــي ... خلـــص االإجتــــمـــآآع ..قامت من مكـــآنها وخرجت من القاعـــه
    : جهزولي السيااارهـ
    مشيت ووقفت لما انتبهت لمرااايـــه ... طالـــعت في نفســــهاا وعدلت الطرحه إللي حاطتها منظر على راســـهاا
    حااسه نفســــها حققت حلـــم ريــــآن ..سارت سيده مهمـــه ولها كلـــمه ونفـــوذ
    مييـــن يتصـــور إنو حــــلا إللي كـــآنت تبيـــع في الشوااارع ... سااارت اليــــوم في دا الـــمكـــآآن
    زوجــها اتوفى قبل 3 سنـــوآآآت ..ونقلـــت سكنــها في دبـــي وأهو بتــــربي ولدهاا بنفســـهاا
    عرفـــت إنو رياان اتـــزوج وانبــــسطتلو ..بس ماتقدر تشـــوفو كتيـــر كداا اتهربـــت وراحت لدبي
    مافرآســــهاا حب
    مافرآســــها زوآآج
    الشيين الوحيييده إللي تفـــكر فيييه ليل ونهـــآر " ولدهاا وشغلــــهاا " وتبى تكمل حياتها بدي الصـــورهـ
    حتى شخصيتها الأولى اتغيــــرت بسبب طبيعه عملـــها سااارت " حلا انسسسانه تانيـــه "
    __________________________________________________

    *****************
    تنـــآآآديـــه وشويا وتبـــكي ..قامت من مكـــآنها وولدها على الكنبـــه راحت لغرفتو جري وهوا منسسسدح على السرير وبيتفرج فلم : اييييييمن الحققققني
    ايمن بس شافها انفجع جلسسس: ايش ببببك ؟!
    ريناد مو قااادره تشرحلـــه : تعاااال شووووفووو
    خررجت من الغرفــــه وهياا جاا وراهااا على طووول جلست قداام ولدهاا وهوا يبكي ووجهوو محمـــر باااين إنو مكتتووم
    ايمن : ايش بووو !؟
    ريناد تهرج بخوف وارتباااك: مدري مدخل شي في خششموو
    ايمن مسسكوو وولدوو وجهو محمر ويبكي بشهقاات ..
    ايمن مو عارف يتصرررف حاول يشوف ايش مدخل بس كانت مرره على جووا وكل مايبكي ويشهق امين تدخل زييادهـ : امين حبيبي لاتبببكي _ شااالو _ حودييه المستشففففى
    ...
    شـــــأللل اميين وهوا ببجامة النوووم خررج من البيـــت واتـــوجه للمستشفى وعلى الطوارئ على طوول ..بعد ساااعه ونـــص رجع اييمـــن البيت وامين جمبـــو ينطنط
    ويلـــعب
    ريناد اول مادخلو راحت باإتجااههم ومسكت اميين : ايش قالولك ياأيمن
    ايمن : هههههههههههههههههه مدخل ورقه في خششموو وربي ولدك مو صااحي
    ريناد حضنتو وبااستوو : انا قلبي يوم حيووقف من وللدك دااا
    اميــن " الصغير " : ماما الدكتور شكلو زي الافلام المرعبببه
    ايمن : ههههههههههههههه والله من جد
    ريناد جلست عل كنبــه واميين في حضنها وبيدو الحلاوه ويحاول يفتحهاا : يابرودة دمك ياأيمن كل إللي بيسويه امييين منك انتا
    ايمن: ايش بك إنتي سرلو شي لااا شوفيه الحمداللله مافيه حاجه
    ريناد : وانتا تباااني استنى لين مايسرلو شي الإسبوع إللي فات مودينو على الطوارئ عشنوو بااالع وحده من العااابو واليوم مدخلي في خشموو ورقه بكراا ايش يسوي
    ايمن : وانا إشلي دحيين انتي انتبهيلوو ومايحسرلو شي
    ريناد : الله يصبرررني بسسس
    ايمن مسك اميين وحطو فوق كتفـــو : بكراااا ولدي حيدخل الروووضه
    اميين : واسيييير شاااااااااااطر
    ايمن : اييوا تسير زيي شاطر امك حتى ماكملت درااسه
    ريناد حاطه يدها على خدها : الله واعلم بس مين إللي ماكمل دراسه
    ايمن : هههههههههههههههههههه اوصصص لاتشوهي صورتي
    ريناد : مصيرو يكبر ويعرف ابووه ايش سوى
    اميين " الصغير " يغني : الزوبااااابه بنت الملعووونه
    ايمن : تيراارااراام
    ريناد : اييييييييييمن قلتلك لاتسمع امييين دي الاشياااء
    ايمن : ههههههههههههه والله حلللوه وحفظها ماشالله علييه بسسرعه امين غنيهاا
    امييين : فضربتهااا تيراارام ثم ماتتت تيرارام ثم ماتت
    ريناد قاطعتو : اميين اسسكت بلله _ وقفت وجاا لعند ايمن ورفعت يدهاا _ تعال امييين
    امييين : ماابىى
    ريناد : بروح البسسك عشان حنخرج
    اييمن :عجبتكم هرجة كل شهر تجتمعو في شاليه فادي
    ريناد : ليش ماعجبتك ؟
    ايمن : لا حنبسسط طبعاا
    ريناد اخدت اميين ونزلتو يف الأرض : روح غرفتك دحيين حجييك
    اميين راح يجري لغرفتو وهوا يصررررخ بكل صوتو : حنرووووووووووووووووح عند عموووووووووووووووووووو فاااااااااااااااااااااااااااادي
    ريناد : بسسم الله علييه والله سرت اكره اخدو معاايا اي مكاان
    ايمن : ليشش
    ريناد : عيون الناااس ماترحم كل مايكون في مكاااان الكل يطالع فييه ويضحك محد حتى يصلي على النبي والله يخوفوني
    ايمن ضحك وقرب منهاا وهوا يلعب بشعرها : انتي اقرأي علييه لما نخرج وبسس
    ريناد : الله يحفظوو بسسس مايكفيني واحد مجنني جاني التاني نسخه منك
    ايمن : هههههههههههههههههههههههههه ايمن واميين _ اتذكر يوم الزواج _ فاكره لما عرفتي انو اميين مو اخويا
    ريناد دفتو : ايمن قلتلك لاتفتح دا الموضوع
    ايمن : ههههههههههههههه كنتي تبي تسيبيني يامفتريه وقت الزواااج
    ريناد : بلااا اكرره دا الييوم
    ايمن : ماعندك قلب
    ريناد : ياسلام اكتشف إنو انتا الولد الوحييد وإنو اميين يسير عمك ومتوووفي من كم سسسنه وانا يوم ماقرأت الرساله إللي بينك وبين ستك زي الهبله جلسست ابكي
    ايمن : ههههههههههههههههههههههههههه _ حضنهااا _ مو إللي يخليني اعششقك عشان احساااسك المرهف داا

    ************************

    جالس في غرفـــته ومنســـدح وبنتـــو جالســه جمبـــو منسسدحه عليــــه : اوووف
    زياد جلسسس واتصل على شمووخ : ميشششو انا وبنتك طفشانين ارجعي البيــت
    شموخ : هههههههههههههههه انا في الشاليه عند كييان يلا تعالو
    زياد : حنجي بس ابى اشوفك
    شموخ : زيياد ياقلبي والله ماقدر اشووفك ايش اسوي متوحمه علييك
    زياد :آآآآآه ياااربي ترى دي تاني مره حتكون تتوحمي عليييا والله تعبت ايش هوا دا
    شموخ : هههههههههههههه دا عشان من كتر ماحبك بتوحم علييك افهم
    زياد : خلاص سقطيه ماباااه خلاص
    شموخ ضحكت عارفته بيمزح : هههههههههههههه لا بلله
    زياد : شوفي حطي في بالك دي تاني واخر بزرهـ حتعرفيهم ا نا مااابى بعد كداا
    شموخ : لا انا ابى كدا 4 ولدين وبنتين كماان
    زياد : اجل اكرهيييني يااأومي وخلفي زي ماتبي ترى البيت مرره يطفش بدوونك
    بنت شموخ : ماااامااا حجي اجلس عندك
    زياد : هاا وبنتك طفشت مني يعني انا ايش اسوي
    شموخ : ياحييياتي عليها وحشتني ... روح اجلس مع اهللك
    زياد : شكلي حسوي كداا ولا حروح اجلس مع عمااد
    شموخ : ودا عماد مايبى يتزوج
    زياد : مدري عنوو دحين سيبيكي منوو وحشتيني والله
    شموخ : وانتا كماان حيياتي بس ايش اسسوي مو بيدي
    زياد : يعني حروح الشاليه الكل مبسسوط وانا حاط يد على يد ومستنيكي تحني عليييا
    شموخ : ههههههههههه لا ياقلبي روح انبسسط معاهم
    زياد مع الطفش سار يخرف: انتي مبسسوطه ماشالله على الحرركااات دي شكلك مابتتوحمي ولا حااجه بس تبي الفكه
    شموخ : هههههههههههههههههههههههههههههههه الله يسسسامحك على دا التفكيــــر


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 4:01 pm

    في السيـــــآآرهـ وولدها الصغـــير نااايم في حضنـــها ... السيااره هاديــــــه ..
    سراج : متضاربه مع سيما ؟
    عهد تلعب بشعر ولدهاا الي نايم بكل برائه : هيا استفزتني ياسراج
    سراج : طيب دحين انا ابى افهم ايش سار
    عهد : تخييل اخده نواف معاها " ولدها نواف " بدون ماتقولي وربي قومت ادور علييه زي المجنونه
    سراج : طيب استئزنت مني
    عهد : وانا جدار في البيت محد ياخد رايي والله قلبي كان بيووقف
    سراج : سلامة قلببك ياحيياتي بس والله نسيت ماقولك
    عهد : الموهم عصبت عليها وهيا زعلللت
    سراج : سيما زي اختتك ترى مره انقهر لما اشوفكم ماتهرجوو
    عهد : لما نرجع من الشاليه حروح اهرجها عادي ولو مابرضها زعلانه بكف اراضيها
    سراج : هههههههههههههههههههههههههههه عاشت زوجتي
    عهد : ههههههههههههههه حبيبي ابى اخد فترة نقاهه بعييد عن نوااف واهلي واهلك
    سرااج : عجببتك انتي حكايه النقاهه دي
    عهد : والله مررره ههههههههههه متى اخر مره سافرنا قبل سنتين واخلاقي سارت مقفله من الجامعه دحين اجازه خلينا نرووح
    سراج : اشووف طيب
    صوت من الخلف : إحم إحم
    عهد : هههههههههههه معااد حسبتك نوومت
    معاد اخو عهد عمره 18 سنه : لا ياااشيخه ليا ساااعه وانا مكتوم قلت يمكن تعبروني
    سراج : ههههههههههههههه دي اختك إللي ماتسكت وطلباتها كتتير
    عهد : لا يااشيخ عشان بس طلبت نساافر
    معاد : اوووووو اتناافروو براا السيااره ترى مو فاايقلكم
    سراج : إنتا اصلا ايش جاابك
    معاد : زوجتك قالت حنبببسسسط << وراااه حكااايه مو عشان عهد

    ***********************

    فـــي الشـــــآليـــــــــــــــــــــــه ...

    وهيا تأشر للخدم يحطو ويجيبوو ..فادي جاااهااا .. : حيااتي فين بوران
    كيان : ارسلتها مع السواق تشتري كدا غرض
    فادي : الكلبه اتصصل عليها ماترد
    كيان : ههههههههههههههه ياااشيخ ارحــــمها كل بعد نص ساعه تتصل عليييها
    فادي :طيب احنا حنجلس ترى براا وانتو خدوو راحتكم هناا ودي بوراان والله لو ماجات بعد نص ساعه ححرمها من الخرجه لمدة اسبوع
    كيان دايما تهون علييييه : روووح بـــس اجلس زياد جا مو ؟
    فادي : في زياد ورياان
    كيان : خلاص حياتي لو تبى اي شي اتصل علييياا
    فادي : ايوا وبعدين نكرشهم بدري عششان _ غمزلها _ ناخد راحتها
    كيان ضحكت : هههههههههه ماعليك حتى لو ماخرجو احنا نخرج ونسبلهم الشاليه هههههه يلااا بروووح للبنات
    فادي : طيب يامنحرفه
    كيان طالعت فييه : نععععم !
    فاادي ضحك وخررج من الشاليـــه ...
    رجعت كيييان ..لإسرااء وشمووخ
    كيان : واا ياشموخ والله ام زيياد حتنتحر
    شموخ مافهمتها : وي ليششش ؟
    كييان : لا يعني انتي حامل وياسمين الله يعينهاا
    اسراء : لا بس ماشالله ياسمين اتوقع في شهرها خلاص
    كيان : ايوا
    شموخ : وإنتي ياإسراء لسساتكم في شهر العسسل ولا كيف
    اسراء : مالناا سنــه بدري علييناا
    كيان : الله يهنيكم
    اسراء دق جوالها بنغمة الرسايل فتحت لقت ريان راسلها : احببك
    ابتسمت بخجل مع إنو مو فيي بس برضو استحت لما شافتهاا ..ارسلتلو : وانا كمــــــآآن

    بعــــــــــــد نصصص ساااعه الشـــــآآليــــــه اتملللى بالحرييـــم وبزووورتــــهم والشباب بيلعبـــــو براااا كووورهـ
    فـــآآآتحيــــن قنااة ميلوودي واغنيــــه نانسي عجرم " افتح قلبببك " وحولييينهم كل انوااع المسلييات من اكل ليين الأجهزه الإلكترونيه
    ريناد : هههههههههههههههههههههه شمووووخ يبالك صوره إنتي وياسمين
    ياسمين حاطه راسها على شمووخ : اتريقي اتريقي ان شالله ياشيخه تجيبلي 3 ورى بعععض
    ريناد صرخت : لاااااااااااااااا والله حتطلع قرووني
    ماريا : ههههههههههههه اميين يكفي ماشالله عليييه
    ريناد : من جد والله مانام الليل منو
    كيييييان : الله يحفظوو بسسس دحيين بنااات ايش راايكم يوم الإتنين نسحب على الرجال وناخدلنا استراحه بس يحنا نرمي البزوره عندهم ونستمتع
    ماريا على طول صرخت : وااااااااا ايييوا طببببعاا
    اسراء : كم نجلس ؟
    عهد : نجلس 3 ايااام كداا حللوه والله الفكره
    اسراء جا ي بالها ريان : كتير3 ايام
    شموخ :ههههههههههههههههه لاتخافي ترا بكرا حتطفشي منووو
    اسراء : ههههههههههه مستحييل
    ماريا : اقولك انا إللي مجنونه بنبراس دحين اقولو خلاص اطلع من البيت
    ريناد : ههههههههههههههه عاد إنتي وقحه إحنا مو زيييك
    ماريا : حرررااام عليكي والله احببو بس عادي يعني وهوا كماان يطفش مني شي طبيعي مابنجامل بعض
    شموخ زياد اتصل عليها وياسمين شافت المتصل
    ياسمين : حراام عليكي والله بتصل عليا يشتكي
    شموخ : هههههههههه ياااسو والله مو بيدي
    اصووواتهم كانت جدن عاليييه بس كل وااحد وهرجه ياسمين تهرج مع شموخ ورينااد
    وعهد وكيان وماريا واسرااء مععع بــــعض


    اما في خــــآآرج الشاليـــه ..
    بيلعبــــو كووورهـ ..
    اييمن:هدددددددددددددددددددددددددف
    فادي في فريق تاااني: ايمن تسللل
    نبراس في نفس فريق اييمن : فييين التسلل بلللهي
    زياد وفادي وريااان ...ونبراس وايمن وسراااج
    زياد : لا تعادل خلاااص
    فادي : ياااخي تسلل مايحسبب
    سرااج : تعااااااااااااادل انتهى الموضوع
    ايمن رمى الكوره في الارض: خلاص انتهى القييم اجل
    ريان : ترى نفسي اسبــــح .
    نبراس : وعماد فيينو ماجا ؟
    زياد : ودا امو المستشفى
    سراج : الله يعينوو
    فادي انتبه لاأمين : ههههههههههههه ايييمن شووف ولدك فييينو
    ايمن: واااا اميييييين انززززل _ راح جري لولدوو إللي متسلق في عااموود _
    اما فادي ميت ضحكك : ههههههههههههههههههههههههههههه والله يعجبني دا اميين
    زياد : نسخه مصغره من ابببوه
    نبراس : هههههههههههههههههههههههههه شوفو موو راضي ينززل
    سرااج : حروووح اساااعدهـ


    ايمن : اميين انززل
    امين : ابى اطييييييير
    ايمن : فيين تطيير يااأهبببل لو طحت حتمووت
    سرااج :اميين انزل عششان ازوجك بنت زياد
    امين على طول طالع في سراج : بلله ؟
    سراج رفع يده : ايوا بس تعاال
    امين على طول رمى نفسسه على سرااج ..سراج ضحك ونزلو في الأرض : يعني ياأيمن ماتعرف ولدك ايش يحب
    ايمن : ترا بدأ يجنني حروح اعرضو لتبني دا لو وافقو ياخدووه
    سراج : ههههههههههههههه محد حيستحملو غيرك انتا واموو
    ايمن : الله يعيننا ياشيخ
    امين افتكر كلام امو وابووه لما قالولي جننتنا وانتا صغيير بس ماكان يحسسس لـــكن دحيييين حاسس فيـــــهم ...


    *****************


    في آحــــد المستشفـــــيااات ..قالولو امـــك تجلس في المستشفى كم يـــــووم ...خرج من الغرفه وهوا يدعيييلها ربي يقومها بســـلامه
    إلأا شدوو صووت وحدهـ في المكـــآن طالع ورااه وهوا مو مصـــدق : سيماا !
    سيماا كانت واقفه مع صحبتها وتهرج انتبهت لعمـــآد وعقدت حاجبها (( عمااد ؟!! ))
    صحبت سيماا مشيــــت وسيما واقفه لوحدها عماد جا باإتجاهها : اهلييين
    سيما ابتسسسمت (( واا قد ايش اتغير )) : اهلا
    عماد : كيييفك
    سيما : كويسا وانتا كيفك
    عماد : تماااام هههههههههههه مو مصدق عييوني
    سيما ابتسمتلو : كبرناا خلاص متى اخر مره شوفتك ؟
    عماد : قبل 7 سنوات !
    سيما : اييييوااا
    عماد : دحين سرتي دكتوره ؟
    سيما : ايوا الحمدالله
    عماد : يلا بتوفيييق وكييف الزواج مع الشغل مايتعب
    سيماا ابتسمتلو : ماتزوجت وانتا ايش مسوي بحياتك
    عماد :ولاشي شغل بس لازواج ولا حاجه
    سيماا : نصيب
    عماد :هواا دااا
    آخــــدهم الكــــلأأم لمدهـ ساااعتيـــن وكل شوويا يخرج من غرفه امـــو يلاقيــــهاا في الممرات ويرجع يهرج معاهاا
    ومرت دي اليــــومين على دا الحـــــأل وبعدها طلب يخــــرج معاهاا ... ومايدرو إيش المستقبل مخبيلهم ...


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 4:03 pm

    الجيــــــــــــــل المهـــــــــــبـــــب ...

    نزلت بوران من السيـــآره ومعاها جمانه " بنت بدور " اعمارهم 14 سنــــه ... معاد اول ماشاف بوران خارجه من السياره طالع وراه الرجال منشغلييين بالسباااحه
    راح باإتحاهها
    بوران دارت على جمانه وقالت بهمس : معااد جااا
    بوران كانت شايله اكيياس في يدها ..معاد : هاتي اشيلها بدالك
    بوران بخجل : لا مو تقيله
    معاد : اقولك هاتيها
    شال الاكياس إللي بيد بوران وإللي مع جمااانه ولا فكـــر يااخدهاا
    معاد ودا الاكيااس عند باب الشاليـــه ورجع لبوران
    بوران : انا حدخل
    معاد : طيب لساتك ماتبي تعطيني رقمك
    بوران : لا ماحعطيـــك
    معاد : لمتى يعني
    بوران : اعطيك البين تبعي اوك بس رقمي لا << النكنولوجيا ماطورت ولساتهم عل بي بي
    معاد ابتسسم : عادي راضي باأي شي يخليني اعرف اخباارك
    بوران اعطتو البين ودخلت الشاليــه وهيا حتموت من الفرح اول ماضافهاا وهيا بس تهررج معاااه وهوا براا مع الرجال بس عينوو علـ جوال


    اميــــن وماااجــــد جالسين يلعبو برمـــل ويبنــو بيـــوت إلا جااات بنت شمووخ ودفتــو برجللهاا
    ماجد عصب : هييييي
    امين : لاتصرخ عليييهاا
    بنت شموخ حطت يدها على وسطهاا " ليان ": ماتعرفو اصلا تبنو زي بابا
    ماجد : هببله
    امين ضرب ماجد : لاتقولها هبله انتا الأهبببل والغبي كمااان
    مااجد دف اميين واميييين مسكو ورماه في الأرضض وجلس فوقو وهوا يشيل الترااب ويرميـــه في عيـــنه الخضرا " زي ابووه " .... اما لياان بكل ثقـــه
    انسحبت من المكــــــــــآآن وكأأأنوو ماااسوت شييييي

    ودولا اتضاااربوو وبعدين طفششو واتسااامحوو وكل ماتدخل بنت شموووخ يرجعـــــو يتضــــــــآآربووو .....ماجد يكرهها وامين مايحب احد يرفع صوتو عليييهاا حتى لو زيياد صرخ عليها
    يسوي نفسسه معصب ويضرب زييياد




    النهاية





    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 4:05 pm

    من كلام الكاتبة

    وهانحن نخط نهايه لقصص طرحناها بكل حب ولاخد كل العبر وغلفناها بالصدق والحقيقه والخيال
    قصص واجهت كثيرا منا قد تختلف الاساليب لكن مضمونها واحد
    فهذه الروايه كانت بالنسبه لنا كالمسرح اتقنا كتابتها ووفقنا باختيار شخصياتها ونجحنا بتوفير الاجواء المحيطه بهم والتي عشتو معها لحظه بلحظه بافراحهم واحزانهم وصدماتهم ومقالبهم
    وضعنا اطباع مختلفه لكل شخصيه وقصص مختلفه واوضاع مختلفه لكن كل ماردنا ايصاله لكم هو المعاني الحقيقيه لوجود
    الاصدقاء
    الحب
    للقدرره على التغير
    الشجاعه للتعبير عن كل مانؤمن به
    فروايتنا قاموس لكل الطبقات المتواجده في مجتمعنا
    فكل ماتمنيناه ان تحسو عند قرائتها بمشاعر ايجابيه كالندم على فراق احبائكم وبالتالي ستكون دليل وعنوان تتذكرونه عند كل لحظة لقاء ووداع وتسامح
    وخريطه :لتحددو بها من وجوده ايجابي بحياتكم ومن السلبي
    نتمنى ان تكون افكارنا وقصصنا التي مزجنا بها الحقيقي والخيالي قد اثارت احاسيسا قد دفنت وايقظت مشاعرآ قد محيت وذكرت كل
    محب ومجروح وخائن وكاذب بكل موقف قد اخطأوا به يوما او لحظة قد تخلو بها عن احد ليسرعو ويفعلو الصواب
    فخاتمتنا تتضمن الحب لكل القراء لمتابعتهم وانتظارهم
    ‎?والعبره لتؤمنو بوجود الخالق وكثرة نعمه عليكم وماقصده باكبر نعمه هيا الاهل
    الاباء بالاخص فهم من بعد الله المتسببون بوجودكم ورعايتكم وحمايتكم فمن لاخير له بأهله لاخير له بمن حوله وهذه حقيقه لايمكن التشكيك بها
    ‎معلومه مع التشديد بقرائتها وفهم محتواها ان كل الاحداث التي سردت بالروايه لاتعبر عنا شخصيا ولا تتضمن معتقداتنا ولكنها حقيقيه وواقعيه ومتواجده بمجتمعنا وكثيرا من الافراد يتعايشون بها قصص طرحناها ولكن ذلك لايعني موافقتنا لاحداثها
    فنحن لايحق لنا الحكم ولكن لنا الاحقيه بابداء الرأي
    فالرب موجود هو خلقهم وهو من سيتولاهم


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس يناير 13, 2011 4:06 pm

    وبكدا انتهت اول رواية في منتدانا



    عذوبة


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]

    meemymoon
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى عدد المساهمات : 1
    نقاط : 2081
    الخبره : 0
    تاريخ الميلاد : 10/02/1990
    تاريخ التسجيل : 13/02/2012
    العمر : 27
    بلدك : sudan
    العمل/الترفيه : student
    المزاج : nice

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف meemymoon في الإثنين فبراير 13, 2012 6:37 am

    يسلمووووووووووووووووو الروايه مره مشوقه

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 5:09 am