منتدى ثورة الابداع

يااهلين وسهلين نور المنتدى بوجودكم

اخي الزائر اختي الزائرة نتمنى ان تكونوا فردا من عائلتنا

وسنكون افضل منتدى بوجودكم معنا ودعمكم لنا شاكرين لكم زيارتكم

عالم لاحدود له من الابداع

رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a5561

    رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    شاطر

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات: 286
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أكتوبر 06, 2010 3:50 pm

    ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ ♧。◕。

    : بابا
    واقف وهوا مصدوووم مو مصدق بنتتته تسوي كداا يمشي بخطوات ثقيله إتجاهها : عهد إنتي
    نزلت دموعها من الخووف مو قادره تتحرك من مكانها ولا عارفه إيش تقوول لسسانها تحسسو ثقيييل
    مسسسكها من شعرهاا وقربها لعنده : يااااكلببه انتي لسسسساتك ماتربيتي _ رماها علـ ارض _
    وقفت وهيا تبكي ودخلت للبيت تجري جسمها كلو يرجف مو بعيييده تمووت بين يده
    دخلت البيت وهيا تبكي بكل صووتها كآنت بتطلع الدرج إلا طاااحت دارت جسسسمهاا إلا شاافته قبالهاا
    مسكها من شعرررهااا وووقفها ووجهها كله دمووع : يابابا والله ماكان
    ابوها قاطعها وهوا قلبببه محروووق ويصرخ باأعلى صووته : ماكان إيه ياااازباااله ماككاااان إيييه
    عهد مااقدرت تهرج إييش تقووول تكذب عييينه اصلا من كتر مهي مرعوووبه بس تبكي
    اعطاها كف طاحت فيييه عاا درج ورجع يضربها ويبكي
    بنتـــــــه إللي رااافع راااسه قداام الكل فيييهاا شاافهاا تهرج مع ولد جاارهاا
    لا وتكلمه وكأنه واحد من صحباااتها
    إيش الوقاااحه إللي فيييها
    عهد جسمها كلللله يوجعها ماساب مكان فييه إلا ضربها ودعسسها فييه مسكت رجلللو : ااسسسسفه والله اسفه يابابا خلاص الله يخليييك
    ابوها ودموووعه على خده مسكها من شعرها وهوا حااس شعرهاا يتقطع بين اصااابعه : دي نهاااية تربيتي الله يااااخدك الله يااااخدك ويريحني منك
    عهد تبكي بكل صووتها وتسمع الدعااوي من فم ابببوهاا : بابا خلاااااص الله يخليييك
    اعطاها كف حســـت فكهاا فيييه انكسسسر من قوووته جلست على الدرج وهيا تبى تحمي نفسسسها من ابببوها
    وهوا يضررربها بيده برجلللله موو حااسسس بنفسسسه كييف يضررببببهاا
    بس حرقة قللببببه يطفيييها بالضضضرب
    امها نزلت جري من الغرررفه وهيا صايحه من النوم : محمد اييش ففيييييه
    ابوها يضرببببهاا مو سااائل باأحد : الله يااخدك ياااكلبه ويفكني منك وطيتي رااااسي
    عهد خلاص حاااسه باألم من كتر الضرب : آآآآآآآه
    ام عهد جات ضمة عهد : محمد بسسسسس انتا تبى تقتل البنت إيش ساااااير



    عهود واااقفه عند الدرج ومفجوووعه من إللي بيسير كلهم صحو على بكى عهد وصريخ ابووها
    اببببوهااا جسسسمو كلو يرجف : إيش سااير _ مسك ياااقة الثووب وهوا يحاول يتنفس وبعدهااا طاااح في راابع درجه لين ماوصل نهايتهاا _
    والكل صرررررخ : باباااا
    : محمممممد
    امهم نزلت وهيا تنااادي وتبكي : محمممد رد عليا... اتصلي على الإسعاااف
    عهوود نزلت تجري لأبببوهاا وتبببكي
    امها : قووومي اتصلي على الإسعااف
    عهود مسكت التلفون وهيا ترجف وتتصل
    اما عهد جالسه مكانها ولا اتحركت ودموعها بس تنزل وتطالع في ابوها المرمي ..حطت رااسها على ركببتها وهيا تبكي : بااااباااا باااابااااا
    وصـــــــل الإسعااااف ولحقوووه بالسواااق
    ععهود وامها ...وعهد على حالتها عـ درج وتبكي
    كآنت بتقووم إلا رجعت جلست لما حست جسمها يووجعها ..سندت جسمها على دربزان الدرج وطلعت
    دخلت غرفتها قفلت الباب بالمفتاح وجلست علـ ارض جمب السرير وتبكي بكل صوووتهاا
    تبكي وجوالللها يدق جمببببها عااارف المتصل من النغمه بس كاارهته وماتبى تكلمه
    مرررت ربع سااعه وهيا على حالللتها (( يااااارب ماايسير شي لبابا يااريتني انا إللي طحت مو هوااا ))
    تبى تكلم آآي آحد مدت يدها للجوال وهيا خلاص
    تـــعــبـــآنه نــفـــسيآ
    وجسديـــــآ
    ردت عليييه وهيا تشهق : سراااج بابا شاافني وانا معاك
    سرااج انصدم ماعرف إيش يقوول بس قلبببه كآن يدق بسررعه بلع ريقه : ايش قلتي ؟
    عهد باإنهيييار : طاااااح وودووه المستشفى لو سرلوو شي والله اموووت
    سراج : حبيبتي خلاص ولاتفاولي علييه إن شالله مافيه شي
    عهد : لا فيه ماشفتو لما طاااح آآآآآآه يااااربي ايش سوويت اناا ايش سووويت
    ايش يفيييدها دحيـــن الندم بعد المصيبه
    سراج : نقلوه اي مستشفى ؟
    عهد : مدري _ حركت رجلها _ آآه ياجسمي
    سراج بغباء : ضربك ؟
    عهد : مو حااسه بجسمي كله يعورني
    سراج حس نفسه بيبكي معاها : خلاص ياقلبي حروح اسئل عنه في المستشفيات واقوولك بس لاتبكي الله يخليكي
    عهد مااقدرت تهرج بس تبببكي
    مع كل شهقه قلبه يوجعه عليها : عهد خلاص
    عهد قالت بتعب وهيا تبكي : سراج باي
    قفلت من غير ماتسمع رد منه وفضلـــت في مكــــآنها
    نـــدمــــآنه على كل لحظه ضيعتها مع سررراج
    نـــدمــــآنه على كل كلمه قالتها لسراااج
    نـــدمــــآنه لأنها سمعت كلامه وكلمتته جوال وبعدها سارت معاه في الطاقه وعلـ مقاابله ونهايتها كان الحووش
    بس إيش حتستفيييد من دا كلللللللو ...ابوها بسبايبها في المستشفى
    آخدت الجوال ورمتوو بعييد عنهاا : أكرررررررررررهك اكررررهك آآآآآه يابابا ياااارب امووت قبلك ياااارب يومي قبل يووومك
    ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ ♧。◕。

    =+= ألأم مو إللي تحمل وتولد .

    .. الأم هي إللي تربي =+=


    جــــآالس مع آخوووه في الغـــرفـــه ويهرجوو ويضحكـــو مع بعض
    يووسف : لادي وحده تلحق ورايا
    نبراس : ههههههههههههههه كيف تلحق وراك ؟
    يوسف : والله ماعرفها مره كلمتها وفين ماروح الاقيها مع صحباتها
    نبراس : إيش قلة الأدب دي
    يوسف : عادي مو اول مره تسرلي كدا ماحب اتعرف على بنات
    نبراس جالس على الكرسي الدوار ويحرك الكرسي يمين وشمال ويوسف جالس قباله على السرير
    دق جوال يوسف : ههههههههههههههههههههههه
    نبراس : إيش بك ؟
    يوسف: بلا ف عمرهااا دي هييا
    نبراس : بلله رد علييها
    يوسف : ياشيخ وحده مو مرباايه إيش ابى فيها
    نبراس مو مصدق إنو في ناس زي كدا : ابى اسمعها
    يوسف : نصحتك اسمع حتنفجع _ رد وافتح سبكر وقال ببرود وملل _ خير
    البنت بكل لهفه : يوووسف
    يوسف : إييوا يوسف يعني مين
    البنت : وحشتني
    يوسف : إيش تبي ؟
    نبراس فاتح عيييينه علـ أخيير سامع اخووه كيف يتكلم معاها من طرف خشمو وهيا زي الهبله مرميه عليه
    البنت : بس حبيت اسمع صوتك
    يوسف : خلاص اقفل يعني ؟
    البنت بردة فعل سريعه : لا لا يوسف ممكن نخرج مع بعض
    يوسف : لا
    البنت : بليز
    يوسف همس لنبراس : شاايف مو قلتلك
    نبراس اشر بيده يعني مجنونه
    يوسف قال للبنت بكل برود: اخويا يقول عنك مجنونه
    البنت مافهمت : ها إيش ؟
    يوسف ضحك : كمان غبيه
    نبراس ضحك وبنفس الوقت حزن عليها : خلاص اقفل
    يوسف : إيش قلتيلي اسمك ؟
    البنت ولا كأنها انبسطت لما سئلها عن اسمها مع إنها دايما تقولو : اسمي رغد
    يوسف : طيب يارغد ياشااطر لاعاد اشوف رقمك على جوالي فاهمه ياماما
    رغد بكل غباء : ليش ؟
    يوسف :إنتي كم عمرك ؟
    نبراس : دي هبله وربي
    رغد : 22
    يوسف ضحك :ههههههههههههههههه كمان اكبر مني ايش انتي عندك نقصان عاطفه تلحقي ورى ولد ولا ماعندك كرامه من الأساس اقوول احترمي نفسك ولمي كرامتك إزا عندك وسري عني
    قفل في وجهها
    نبراس : حرام علييك
    يوسف : يااشيخ وجعتلي قلبي والله فين ماروح الاقيها
    نبراس : برضو كان كلمتها باأحسن من كدا
    يوسف : كلمتها كدا مره ولا كأنها ياأخي ماعندها اهل يلموهاا
    فتـــحـــت البـــآب وهيا معصبــــه
    ووجهت نظرها لييوسف : إيش كنت تقولي قبل شوويه
    يوسف استغرب ومافهمها : ايش بك ؟
    امه بعصبيه : قلت ماتبى ماريا ؟!
    نبراس طالع في يوسف
    يوسف : ايوا لساتني صغير ع زواج
    امه : هيا الشغله بكييفك والله لو ماأخدتها لاأغضب علي
    يوسف وقف : ياأومي اصبري اخطبيهاا لنبراس انا مافكر بزوااج لساتو المستقبل قدامي
    امه بكل عصبيه : نبراس انا حختاارلو بمزاجي إللي اباها اما انتا بعد ماقلتلي اباها واشرتلي عليها من بين كل البنات وكلمت اهلها جاي دحين تقولي خلاص ليش الشغله بمزاااجك
    _ خرجت من الغرفه وهيا بقمه غضبهاا ونبراس مفجوع اول مره يشووف وحده معصبه كداااا غااده مره هااديه وحتى لما تعصب برقه كدا انكتم _
    دوووبـــه استوعب الموضوع نبراس : انتا اخترتها بنفسسك ؟
    يوسف جلس على السرير : لاتفهمني غلط انا اخترتها لأنه كنت منهار اياميها وامي لزمت عليا اتزوج
    نبراس قاطعه : منهار ليش ؟
    يوسف : ولاشي
    نبراس حس إنه في حااجه : لا في شي
    يوسف ابتسم : كنت احب وحده وكان عندها القلب واتوفت قبل شهرين _ سكت وبعدها ابتسم اكتر يخفي كل حاجه فييه _ امي كانت تبى تخرجني من الحاله إللي انا فيها قالتلي اخطبلك قلتلها بنت

    اكرم بس مو حاجه تانيه وانا والله ماعرفها حتى
    نبراس مره حزن على اخوه مو مهتم على حكاايه ماريا لأنه يحبببها ويبيع الدنييا كلها عشانها عارفها حترفض اخووه ولو امو دي مارضيت تاخدلو هييا
    حيطلب من غاده وماجد يروحو عند اهلها مو فاارقه معاه : الله يرحمهاا
    يوسف وقف وحط يده على بطنه :بروح اشوف امي جهزت الغدى _ على طول خرج من الغرفه _
    داار الكرسي بجهة المكتب وهوا بيفكر باأخوهـ ..آخد ملفات الشــركه وكان بيدخلها بدرج فتح الدرج الأول كلها كتب يوسف
    فتح الدرج التاني كان في بس البوم صور خرجو وحط كتبـــه
    مايدري ليش فتح الألبـــوم شااف يووسف جالس وفي بنت جالسه علييييه كلمت قمر قليله فيييهاا
    ومعاها في يدها الكميرا ومبتسمين وصورت
    على طول قفل الألبوم ورجعو مكااانه وخرج ملفاااته من الدرج ..مايدري ليش حزن اكتر لما شااف الصوره البنت شكلها بريئئئه وكتكووته زي ماريا
    اتخيل إنه ممكن يسرلوو كداا ماحس بنفسسه إلا يخرج جواله ويتصل على ماريا : كيفك حياتي ؟
    ماريا : كويسسا سار اخوك يشغلك عني
    نبراس : لا والله محد يقدر يشغلني عنك ماريا انتي تمام صح مايوجعك حاجه
    ماريا : ههههههههههههههه ايش بك حياتي
    نبراس : لا بس ابى اطمن عليكي
    ماريا : فجعتني
    نبراس : مافيكي شي صح ؟
    ماريا : هههههههههههههههه نبراااس وي مافيا شي الحمدالله
    نبراس : الحمدالله _ سكت وبعدها قال _ يعني كويسا مافيكي شي ؟
    ماريا : هههههههههههههههههههههههههه نبراس ايش شفت قبل شوويه
    نبراس : ولاشي خلاص بس حبيت اطمن
    ماريا :نبراااس ايش بك ؟
    نبراس : هههههههههههههه
    امه : نبرااس يلا غدى
    نبراس همسلها : حبي انا راايح اكل
    ماريا : بالعافيه ياقلبي
    نبراس : الله يعافيكي باي
    ماريا : باي
    قفل منهاا وخــرج ..خرج من الغرفه والتلاته جالسين حول الطاوله
    جلس معاهم واموو كل شوويا تدلع فييه
    تاكل من دا ولا من داا ..خد ذوق دااا ... سويت دا عششانك
    الأب : سمعت دوبي صوتك طالع لأخر الشارع خيير إيش سااير
    األأم : لاتسد نفسي الله يخليك
    الأب : ايش فيي ؟
    الأم بعصبيه : ولللدك العاااقل يقوم مايبى بنت اكرم بعد ماكلمت الناس
    الأب : يوسف من جدك ؟
    يوسف ساب الملعقه ..ونبرااس متفرج مستغرب من تصرف اموو ليش مصممه لدي الدرجه وظااغطه علييه إنو يتزوجها : خلاص ماباها كدا
    الأم وقفت : انتا على بااالك إللي مااتتت دي حتنفعك دحيين
    يوسف : انا ماسويت دا الشي عشان احد
    امو ضحكت باإستحقار : ياخساره على تربيتي فيييك مسويلي حبيب ومو قادر تنساها
    نبراس ( ايش بها دي )) مره انفجع من إسلوبها والمفروض ماتهرج كدا : ياأمي خلاص
    امو : نبراس خليك على جنب
    يوسف وقف : الحمدالله
    الأب سااااااكت وبيآآكل وكأنو مو سااير شي
    الأم : تعااال هنااا
    يوسف طالع فييها وكل ملامحه طااغي عليها البرود : نعم ؟
    الأم : انتا عارف ليش ماتت لأني دايما ادعي إنو ربي ياااخد اي شخص بيحاول ياأزييك
    يوسف مشي وهوا قلببببه محرووق من كلام اممممه دخل غرفتو وقفل الباااب
    الأم تكلم الآب : وإنتا جااالس ولا حتى تقولو كلمه
    نبراس سدو نفسسسه ايش دوول وقف ودي مو اول مره بيضااربو بس اول مره امو تعصب بدا الشكل : ترى إللي بتسويه فيه مايسير حرام عليكي
    امو حطت يدها على خصرها : ايش هوا إللي مايسير ؟ يعني الحب إللي يسير ؟
    نبراس : الحب مو عيب وحتى لو كان عيب البنت ماتت ومايصح غير إننا نترحم عليها ويوسف كان يحبها مايسير تفتحيلو سيرتها كل شويه ولا تزوجيه عشان ينسى هوا حينسى بنفسه
    الأب شخصيتو ضعيفه بعد ماكبر بالعمر : قد قلتلها كدا مره يانبراس بس ماتفهم
    الأم : إنتو اصلا ماتفهموو لو البنت كانت طيبه وبنت نااس كآن ربي ماستجاب دعائي
    نبراس (( دي مجنوونه رسمي )) : استغفري ربك دا قضاء وقدر والبنت ربي كاتبلها تموت
    الأم : اووووووه محد فااهمني
    راااحت لغرفتتتهااا
    نبراس (( ايش دااا النكد )) اجوااء البيت كللها نكد مايدري كيف يوسف مستحمل دي العيششه من يوم مايدخل البيت يحس نفسه مضاايق ومكتوم
    هوا عن نفسسسه مايطيق الجلسه هنا كتتيير اتربى في بيت كله إحترااام وتقديير للشخص التاني مو زي كداا
    الأب مسك عكازتو وقام : نبراس لاتحاول تهرج مع امك كتير هيا كدا عقليتها لايمكن تتغير
    نبراس باإصرار : بروح اهرج معاهااا
    رااح لغرفتها وهواا خلاص مضاايق من البيييت له إسبوووع هنا مهما يحاول يتقبلهم مااايقدر
    الشي إللي مخفف عنه يوسف وماريا
    فتح باب الغرفه ودخل ..امه عصبت : نبراس اطلع برى
    نبراس بحده : دقيقه بهرج معاكي
    امه : نبراس ترى مو فايقتلك مرره
    نبراس وصلت معاه مايحب احد يتكلم معاه بدا الإسلوب حتى لو كانت امه مهما كان تحترمه طول وعرض ولسسه مو ملي عينها : شوفي انا مالي جلسه في دا البيت
    الأم بعد ماكانت مكشره والعصبيه بااينه في ملامحها اختفت وقالت بخوف : إيشش فين راايح ؟
    نبراس : انا اسف كل وخميس وجمعه حبات هنا لكن ايام الإسبوع زياره دا إللي عندي
    الآم قربت منو ومسكت يدي : وتسيبني لوحدي
    نبراس : ماقدر
    الأم : إيش قصدك ؟
    نبراس سحب يده من يدها : انا اسف بس مو قادر اعيش معاكم
    امو اشرت على نفسها : قولي اي شي حسوويه لك بس الله يخليك لاترووح
    نبراس اتذكر غاده لما ودعته وبكييت حتى ماجد إللي مايبكي يومها بكي
    لما يخرج من البيت كل شويه تتصل تطمن علييه
    عمرهاا مارفعت صوتها عليييه
    عمرهااا مااقالتله كللمه تجرحــه
    إللي شافه وهوا صغيير يكفي مايبى يعاني حتى في كبره
    دوبــــو حس بقمية ماجد وغااده وبنسبه له يحس إنه يقدر دحين يقولهم امي وابوييا
    نبراس ابتسملها باس يدها : ماباكي تسويلي شي بس احس مكاني مو هنا
    امه نزلت دموعها : نبراس انتا
    نبراس قاطعها : انا صح وإللي بسويه قراري محد غصبني بس بقولك عاملي يوسف معامله عدله حراام إللي بتسويه فييه
    بااس رااسها وخرج من الغرفه وسابها بين دمووعهاا
    مايدري ليش مرتااااااح كداااا
    رااح لغرفه يووسف مو عارف يدخل ولا لأ ..فتح الباب بتردد
    شافه جالس علـ مكتب وببيذااكر
    اتـــوقعــه يبكي ولا يكوون نااايم دا ابسسط شي ممكن يسوويه
    بس دخل علييه وهوا حتى مو بااين على وجهه اي تعبير لا عصبيه ولا زعل
    نبراس : لاتسمع كلام احد
    يوسف وهوا يكتب :حتى لو سمعت لما تتعود على شي يكون مره طبيعي
    نبراس : هيا عصبيه
    يوسف ضحك يواسي نفسه : وانا بارد وماهتم عادي نورمل
    نبراس : حرجع بيت ابويا ماجد
    يوسف : كويس
    نبراس ماتوقع دي ردة فعلو : ماستغربت حتى ؟
    يوسف دار بالكرسي لجهه نبراس : اصلا ماتوقعت تقدر تجلس اكتر من يومين بس شي حلو منك إنو مر إسبوع
    نبراس ماعنده اي تعليق على كلامه سكت وبعدها قال : تعال بكرا الشركه وانا حوظفك
    يوسف : لسه ماعندي الشهاده
    نبراس ضحك : هههههههههههه شهاده على مين ياولدي الشركه شركتي
    يوسف مره انبسط : من جدك ؟!
    نبراس : ورااتبك زي الموظفين بـ 3 مرااات
    يوسف غمزله : زود كماان
    نبراس : ههههههههههههههه العن طبعك إيش تبى اكتر من كدا
    يوسف ضحك : هههههههههههه بمزح معاك
    نبراس : شوف اعطيني وقت تكون فاضي فيه وتقدر تشتغل
    يوسف : في الصباح عارف عندي جامعه
    نبراس : إيوا مو كدا بقولك شوف وقت فاضي وقولي بكرا اشوفك طيب
    يوسف : إن شالله
    نبراس : مع سلامه
    يوسف : مع سلامه
    خـــرج من البيت وابوووه زي العاده على قناة وناااسه لايسمع لايرى لايتكلم
    مرتـــآح نفسيييآ لأنه عرفهم وعرف هوا ولد ميين وكل حااجه
    بس لايمكن يعيش معااهم

    ركــب سياارته واتــــوجه للبيت إللي اتربى فيــــه

    دخـــل البيت وزي العاده استقبلتو سنتييا ودي المره كانت مبسسوطه بجيييتو



    اتوجه للمكآن إللي متأكد إنو غاده وماجد جالسين وكل واحد يونس التاني وينكت على التاااني

    دخل الغـــرفه وابتسم لما شافهم يضحكو : لايكون قاطعتكم
    ماجد باإستغراب : نبرااس
    غاده على طول قامت من مكاانها واتوجهتللو : حبيبي وحشتني
    نبراس سلم على راسها : اهلا بست الكل
    غاده طالعت فييه وهيا مره مشتاقتلو : حسبتك حتجي يوم الربوع
    نبراس بيطمنها : لا هما إللي حرحلهم كل ربوع
    غاده اشرت على نفسها : يعني حتجلس عندي
    نبراس ابتسم : اكيد ياأحلى ام
    غاده نزلت دموعها دايما تتمنى تسمع الكلمه منه ..سلم على ماجد وجلسسسو
    وغاده كل شويه تمسح دموها من ا لفرحه
    ماجد : خلاص ياغاده ماسارت
    غاده ضحكت بين دموعها : والله مبسوطه محد حاسس بيا
    ماجد وجه كلامو لنبراس : إيش سار بينك وبين اهلك ؟
    نبراس : ماسار شي بس ماحسيت إنو مكاني هناك
    غاده جالسه جمب نبراس وقبالهم ماجد
    ماجد : ليا إسبوع وانا شاايفك كدا غير عن نبراس إللي اعرفه
    غاده ضحكت : ههههههههههه دا من الحب
    قالتها بمزح
    نبراس اذانيه حمرت قال بتردد : تقدري تقولي كدا
    غاده وماجد طالعو في بعض وبعدها طالعو في نبراس
    غاده سوت نفسها ماتعرف: من جدك ؟
    ماجد بعد ماكان ساند جسمو على الكنبه جلس باإهتمام : إنتا بس اشر وانا اروح اخطبلك هييا

    نبراس ضحك باإحراج : مو دحين دي آخر سنه لهاا لما تتخرج من الثنوي اخطبها
    غاده :يختي عليها صغنونه .. طيب على الأقل تخطبها وبعد دراستها الزواج
    نبراس عارفها كدا ويادوب بيخليها تذاكر لو يقدر يجي بيتها ماحيسيبها في حالها وكل يوم حيكون ناطط عندها : لا اباهاا تركز في دراستها
    غاده بكل حماس : طيب قولي ايش اسمها وكل حاجه عنها
    ماجد ضحك : ارحمي الولد
    دق جوال نبراس خرجو ولما شاف اسمها بان علييه الخجل اكتر قداامهم
    نبراس : دقاايق وارجع
    غاده ابتسمت: او ك
    رااح نبراس وغاده وجهت كلامها لماجد : مو قلتلك يحب ماصدقتني
    ماجد : ههههههههههههههه ماتوقعت منه يلا الله يكتبله إللي فيه الخير
    غاده : ماتصدق قد إيش مبسسوطه ونفسي اشوفها
    ماجد : هههههههههههه اهجدي يابنت الحلال ماتبطلي
    غاده : إيش يصبرني دحيين لنهاية السنه ابى اشوفها
    ماجد : حيندم الولد إنو قلك

    دخـــــل مـــكــــتــــبــــه وجلس على الكرسي
    نبراس : عيون وقلب وحياة نبراس كلها
    ماريا : وحشتني
    نبراس : وإنتي كماان وحشتيني اكتر
    ماريا : فتحت الطاقه مالقيت سيارتك
    نبراس : رجعت لبيتي
    ماريا : عند عمو ماجد
    نبراس : ايوا وحفضل هنا خلاص
    ماريا : واهلك ؟
    نبراس : ودول كمان اهلي
    ماريا : بس
    نبراس قاطعها : انا مرتاح هنا دحين سيبيكي من دي الحكايه قد إيش تحبيني
    ماريا ضحكت : ههههههههههههههههه ايش دخلاتك دي الغلط
    نبراس : طيب قوليلي دحين قد إيش تحبيني
    ماريا : امممممم ايش اكبر شي في الحياه
    نبراس بتريقه : قلبي
    مارياا :هههه خلاص انا احبك قد قلبك


    ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ。◕。 ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات: 286
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أكتوبر 06, 2010 4:01 pm

    ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ。◕。 ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ

    جالسسه مع امها في الفيلا الكبيره ...ماسكه يدها وهيا مره مشتاقتلهاا



    شكلها إنســـآنه تااانيه مو نفسسسها حلا شعرهاا قاصته كيرلي وصبغته بني
    نفسيتها حتى نتغي
    : والله ياماما مره انبسطت ماتصدقي قد إيش
    امها : حمدالله اهم شي إنه طيب معاكي
    حلا : هوا كبير بس طيب واي شي اباه يجبلي هوا
    اهداب دخلللت وهيا مبسسوطه لابسه لبس محشم مو زي عادتهاا : يلا سويتلكم شي من صنع إيدياا بابا تحت وولد عمتي
    حلا : وكيف انا انزل
    اهداب : حطي حجابك على راسك
    حلا : سوري ماقدر
    اهداب : مو بكيفك وربي لو بابا سمع دا الكلام حيعصب إلا رياان دا زي ولدوو
    حلا : وانا إشلي ياأهداب
    اهداب : الأكل تحت وريان مو غريب ترى عن البيت يعني حتتعودي على وجوودو ولو بابا سمع دا الكلام منك حيعصب عليكي
    خرجت اهداب من الغرفه (( معقده مره دي ))
    حلاوقف : ياماما دي من جدها مايكفي طول السفر وهوا مو مخليني احط شي على راسي حتى وهنا يباني اكشف على واحد لساتو شباب
    امها : حطي شي على راسك يابنتي واكفي الشر
    حلا اتنهدت بضيق : مدري لين فين حوصل مع داا
    فتحت دولابها مافي شي سااتر كله بناطيييل اخدت واحد وسيع وبلوزه بيضه اكمامها طوييله وحجااب ابيض
    لفتو ونزلـــت وهما مجتمعييين حول الآكل ماقدرت ترفع عينها وتطالع فييهم ماسكه يد امها وجلستها في الكرسي إللي جمبها
    جوز حلا : كيف ياحماتي مرتاحه هنا
    ام حلا ابتسمت : الحمدالله مشكور ياولدي
    ماتدري إنه قريب من عمرها ولساتها تقولو ولدي
    ويان : كيفك ياخاله ؟
    ام حلا : كويسسا ياولدي وانتا كيفك ؟
    ريان : بخير الحمدالله .. وانتي كيفك يامرت خالي ؟
    حلا عدلت حجابها من غير ماطالع فيه والإرتبااك بااين فيها : مم ماشي
    زوج حلا : يلا كلو إيش تستنو
    اهداب : ههههههههه انا ادري عنهم لو ماعجبك ياريان ياويلك
    ريان : إنتي عارفتني ماحب الحامض
    اهداب : اصلا انتا مريض
    ريان : خالي شيل بنتك عني
    زوج حلا ياكل : اصطفلو انا جيعان
    حلا ولا كأنها معاهم تأكل امهاا وتاكل وكل شويا تاخد وتمسح فم امها وترجع تأكلها
    ام حلا اتعودت على دي الطريقه بذات عند الناس عشان ماتشوف تخاف تكسر شي ولا تسوي حاجه تكسفها
    ريان ياكل وكل شويه عينه تجي على حلا ولما يحس بنفسه ينزل عينه بسسرعه
    بس جمالها مغري مايدري ليش يسرح فيها
    حلا حااسه بنظرااته من اول ماجلسست خاافت مننه ومتوتره
    اهداب : إيش بك ياحلا سااكته كيف شهر العسل
    حلا ابتسمت : كويس انبسطت
    زوج حلا : جننتني والله بالقوه تاكل وبالقوه تخرج وتخاف من كل شي
    حلا ضحكت بهدووء وبخجل
    واهداب بكل صوتها ضحكت : هههههههههههههههههههههه البنت خجوله يابابا تلاقيها تكون جيعانه بس ماتقدر تهرج
    حلا بس ابتسمت بخجل وماعلقت على كلامهاا
    ريان : خالي بما إنك رجعت دحيين كيف حيكون الشغل ؟
    زوج حلا : بكرا تعلي مع المقاول ونتفاهم
    ريان : إن شالله
    خلصو الآكل وجلسسو في الصالون وحلا خلاص مره مضاايقه من ريان مع إنه ماسار يطالع فيها
    بس برضو مو متعوده على الإختلاط ..دق جوالها واستئذنت وقاامت
    : إيوا سهى ._قالت باإرتباك _.سـ سمير ؟!
    سمير : ياعيون سمير
    حلا مره خايفه : سمير الله يخليك لاعاد تكلمني وابعد عني مايكفي إللي سار اخر مره
    سمير : لو اتكسووحت عششانك ماهمني
    حلا : سمير انا متزوجه افهم
    سمير : من واحد عجوز وانتي مجبوره عليه انا عاارف

    اما في الصالون وقف رياان : عدمتي يدي بالشوكولاته
    اهداب : هههههههههههه انتا مدري كيف تاااكلها روح روح غسسل
    رااح يغسسسل يده ولقاها قبال المغسسله والكلام شده ماقدر يتحرك من مكانه اكتفى بالإستماع
    حلا بكل ضعف : سمير خلاص بعد عني بقولك انا متزوجه حررام علييك
    سمير : ماهمني والله ماهمني لو يقولولي انك تعشقييه حفضل ورااكي انا احبك
    حلا بتردد : لو تحبني ابعد عني _ رفعت عينها عل مراايه وشاافت إنعكاس صورة رياان وفتحت عينها على وسعها _



    اما رياان بكل هدوء جاا عند المغسله التانيه إللي جمبها
    وغسسل يده وكأنه ماســــمع شي
    سمير : الو الوو حلاا فيينك
    حلا حاطه الجوال على اذنها بس مع الفجعه ماسارت سامعه سمير
    ريان قفل الموويه وطالع فييها وهيا قريبه منه : زوجك برا يستناكي من اول
    ورااح جلــــس معااهم
    حلا قفلت في وجه سمير وهيا تاخد انفاسها بالقووه يدها ترجف (( انا حخرب بيتي بيدي حسبيه الله عليك ياااسمير ))
    ووقفت قدام المرااايه وهيا تحاول تخفف إرتبااكهها وخوفها (( ماحيقول لأحد يمكن ماسمعني حتى ! )) تبى تهدي نفسها ولو حتى وهيا تكدب على نفسسها

    في الصـــالـــون ....

    زوج حلا : ريااان
    ريان بسرحان : ها
    زوج حلا : ليا سااعه بهرج وتقولي هاا
    ريان عييونه علـ ممر إللي فييه حلا مستنيها تجي (( معقوله لساتها تكلمو ! ))
    زوج حلا باإستغراب : ريان اليوم إنتا مره فاصل
    ريان باإرتباك : مصدع
    ام حلا : اشرب ياولدي بنادول ترتاح
    ريان :من قلة لانوم شويا راجع البيت وحنام
    زوج حلا : اييوا وكيفها امك ماسارت تتصل ولا تسئل مدري ايش غيرها علينا
    ريان (( اتغيرت علينا كلنا )) : مشغوله دي الأييام
    خرجة حلا وهيا راسمه إبتسسامه مصطنعه وعيونها اول ماجات على ريان وبعدها طالعت في زوجها
    زوج حلا : فينك ياقلبي من اول
    حلا رفعت جوالها وباين عليها الإرتباك : سهى اتصلت
    جلست جمب امها وهيا تحاول تهرب من عيون ريااان
    ريان وقف وحست قلبها زاد دقاااته اتكلم وزااادت دقاات قلبهاا
    ريان : انا راايح بكرا حجي مع المقاول
    زوج حلا : اووك إن شالله ونام عدل
    ريان ضحك وطالع في حلا : إن شالله
    حلا تتكلم مع اهداب وحاسه بنظرااته إتجاهها
    زوج حلا : يلا ياقلبي تعالي ننام اكيد تعبانه بعد السفر
    حلا تعببانه وبعد إللي سرلها خلاص تبى تنسدح في اي مكااان : بس ماما
    اهداب اتربعت على الكنبه : ماعليكي انا جالسه معاها
    ام حلا : روحي نامي وارتاحي ياحلا
    حلا وقفت : خلاص طيب


    ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ。◕。 ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ


    قاام على نغمـــة جووالـــه مد يدو ياااخد الجوال ..الرقم غريــب !
    رد وصوته كلو نووم : الو
    : فادي !؟
    فادي من كتر مانوم كابس علييه ماستوعب مين معاه : ميــن ؟!
    : انا امك وحشتني حبيبي
    فادي ســكت تـــعـــبآآآن خلاص مو ناقصهااا
    امو : فادي ياقلبي انا اسفه دوبني قابلت ابوك
    فادي برضو ماهرج
    امو : وقال إنو حيجي يكلمك
    فادي : حيجي فين ؟
    امو : بيتك .. انا في جده مع زوجي
    فــآدي مايبى يشووفها ولا يشووف ابووه كرهووه بحييياتوو قال بقهر : ماعاد ابى اشوف وجهك إنتي وهوا قدامي انسوني _ قفل في وجهها _
    إيش النكد إللي يلحــقـــه في كـــل مــكــآن قبل لايــنـــآم اتضاارب مع دانــــه
    ودحيـــن امو في جده وابوه يبى يجيه البيت
    ميساا رجعت مايدري من فيـــن وطلع إنو عنده بنت وملزوم يربيهاا ويهتم فيها كم يييوم
    اتنهد بضيــق مد رجلللو حس باأحد ناايم تحتـــو قام مفجوع شال اللحاف شافها بوران : آآآه بس
    ناايمه عند رجللو ومتكورهـ على نفســــها ..مافيه حييل يشيلها ويخرجها برى
    ولا حيعدل نومتها ويحطها جمبو ..رجع اتغطى بـــلـــحآآآف ونآآآم
    مــــــــرت 3 ســــــــآعـــــــــآت وهـــوا نــــآيم
    صوت جرس الـــبـــآب من اول يـــدق ساامعه بس فيييييييه نووم يبى ينااام
    بوران تحركو : فادي الباب يدق
    فادي وفتح نص عينه : روحي افتحييه
    بوران : طيب
    اتـــوجــهت للبآب : مييييين
    : افتحح
    ماركزت صوت مين حسبت عماد ولا ريان : طيب _ فتحت الباب بعد طلوع الروح _ مين إنتا ؟
    طالع فيها باإستغراب دخـــل البيت وهوا لابس توب : إنتي مين
    بوران قفلت الباب طالعت بعيينها على فوق بملل :اوووف لاتسئلوني كل شويه تعبت
    : هههههههههه فيلسوفه كمان _ قال بجديه _ بقولك انتي مين ؟
    بوران بملل اكتر : بنت فادي
    انفجع فتح عينه على اخرها مع الصدمه : بنت مين ؟
    بوران شمقت وماهرجت
    مسكها من يدها وصرخ علييها : بقولك بنت مييييين ؟
    : سييييب يدي
    ســـمـــــع صــــوتـــــه أكــــتــــر صوووت يكرهه
    قاام من على السرير مفجووع وخرج من الغرفه وهوا بس لابس زي عادته الشورت قال بتلكلك : إ إنتا ايش تسسوي هناا
    ساب بوران : دي بنتك ياسيد فادي
    فادي طالع في بوران : لا مو بنتي _ و جه نظراتو لأبوه _ وبعدين ايش جابك هنا ؟
    ابوه بعصبيه اشر على بوران : دوبها بتقولي انا بنتك
    بوران نظراتها عليـــهم وعلى وجهها 100 إستفهااام
    فادي شفلو تصريفه : هيا بتقول لزياد وريان بابا جات عليا
    الآبجا قبال بوران : دا مو ابووكي
    بوران طالعت في ابوها وهيا خاايفه فادي اشرلها براسه يعني لا قالت بخوف : لا
    ابو فادي صرخ في وجهها : مو دووبك بتقوليلي بنت فادي هاااا ؟
    بوران عيونها غرقت دمووع ابو فادي خلقه شكلو يخوف ومرعب من عييونه رفعت يدها إللي ترجف اصابعها الأربعه : عندي بابا فادي وبابا زياد وبابا عماد وبابا ريان
    فااادي جآآ لحدهم مسسسك بوران ورجعها وراه وقال بعصبيه لأبوه : ارتحت ؟ اخرج برى خلاص
    ابوه ضحك : تطرد ابوك من بيتك ؟
    فادي شد على كلامه واشر عل باب : قلت اطلع برى
    ابوه والإبتسامه مافارقت وجهه : ماحطلع لين ماقول إللي عندي
    فادي : إللي سمعتو منكم كفايه
    ابوه حط يده على كتف فاادي ... فادي دف يدو : بقووولك اخرج من بيتي ماتسمع
    ابووه ولا كأنه سااامعه بس يطاالع فييه بتحدي يبى يشووف إيش حيسويلو ولدو لو ماخرج مو دااري فادي مو فارقه ماه خلاص
    فادي اتوجه لباب الشقه ونادى باأعلى ماعنده حارس العماره : فرييييييد فريييييييييييييد
    فريد الصعيدي طلع جري : خيير
    فادي فتح باب الشقه كلهاا خرج دا من العماره ... ابوه كلمة انصدم قليييله اشر على نفسسو : فادي إنتاا صااحي ؟
    فريييد جسسمو قد اببوه باأربع مرات يخووف ..دخل البيت وقال اول شي باإحترام : ممكن تطلع قدامي
    ابوه يوجهه كلامو لفادي : فادي خلينا نهرج
    فادي ماسك باب الشقه : فريد قلتلك خرجو من هنااا
    فريييد مسكوو من ثوووبه وابووه ساار يدفو بس فيين وعلى مين على فريييد : فااادي يا***** دي نهاييية التربيه ياااا*****
    خرجو فريد من باب الشفه وفادي لسسساتو ساامع كلام اببوه وهوا يهدد ويوعد في الدرج : واللله لأخلييك تندم ياااكلب تفوو علييك




    قفل باب الشقه باأقوى مااعنده ..مسك راااسه وجلس على الكنبــه
    مو عـــآرف فيين يروح ويختفي منهم ..سند جسسسمه علـ كنبه غمض عيينه ودموعـــه نزلـــت
    مهما كآآآن دا ابوووه المفروض مايسويلوو كداا بـــس الغلط منهم همـــآ
    هــمـــآ خلوووهـ كدااا مايهتـــم وحــقـــير
    بووران لســـآتها واقفه بمكــآنها جـــآت لعند فاادي انتبهت لدمووعه طلعت علـ كنبه جنبو وبيدها الصغيره مررتها على خده ومسحتلو دموعو : فادي لاتبكي
    فادي بعد ماكان مسند جسمو علـ كنبه جلس ومسح دموعوو بكف يدو : ماببكي
    بوران تبى تهديه : هوا اصلا شرير عيونه تخوف
    فادي ضحك : إيوا فيها لليزر
    بوران انفجعت : من جد ؟
    فادي : ههههههههههه ايوا
    بوران جلست وهيا تفكر وبعدين قالت : مافي إنسان في عيونو لليزر
    فادي طالعلها بنص عيين : انا في عمرك صدقت دي الهرجه
    بوران حركت وجهها باأسف : إنتا غبي
    فاادي دفاها من راسها وطاحت من على الكنبه : غبي في عينك
    بوران : آآآه عورتني _ وقفت _ روح اللبس
    فادي : مابى
    بوران ابتسمت بخبث : افسخ انا كمان ونجلس انا وإنتا كدا
    فادي ضحك من قلبه علييها : ههههههههههههههههههههههههه انتي هبله ؟
    بوران : لما اطفش انا وماما في البيت نسوي كدا
    فادي انفجع: ياابنت عيب انكتمي
    بوران : طيب .. جيعانه
    فادي : بروح اغسل وجهي والبس واجي
    بوران : طيب
    فادي دخل الحمام واغرتوو الموويه زي العاده واستحـــمى
    وبوران جالسه علـ كنبه : جيعاااانه _ راحت تدق عليه الباب _ فاادي يلاااا
    فادي لبس ملابسسه وخرج : إيش القلق داا حتى الواحد مايعرف يستحمى
    بوران : طيب جيعانه اش اسوي
    فادي مسكهاا من يدها بعفااشه وسحبها معاه لين المطبخ وساب يدها
    بوران : اووووه من يوم ماجيت دا البيت والكل يمسكني كداا حيوانه عندكم
    فادي : ههههههههههههههههههه اييوا حييوانه
    بوران برطمت : مع نفسك
    فادي : يلا الفطور كورن فليكس
    بوران بدأت تتشكى : اوووه من يوم ماجيت دا البيت وانا افطر كورن فليكس كورن فليكس
    فادي : كويس اصلا باأكلك
    بوران حطت يدها على خصرها : لا بلله
    فادي : حتاكلي وانتي ساكته
    بوران : ابى بيض
    فادي : ماعرف اسوي
    بوران : انا اعلمك
    فادي شالها وحطها على الدولاب : خليكي هنا وانا حسويلك شي تطفحييه
    بوران : خرج بيض دحين من التلاجه
    فادي فتتح التلاجه وخرج بيضتين : كدا يكفي
    بوران : امممم إيوا
    شغل النااار وحط زييت : دحييين احط البيض ؟
    بوران : يمكن كدا ماما اشوفها تسوي بس تكون قبلها حاطه البيض بصحن
    فادي : اقولك اسكتي بس ..انا حسوويه لسه حاخد تعليمات منك
    بوران : وريني يافالح
    فادي خبببص وحط بهارات من رااسسسه ومو عارف إيش هييا
    بوران : في حياتي ماشوفت احد كدا يسوي
    فادي اشرلهاا بالملعقه إللي بيدو : قلتلك انكتمي مو تبي تاكلي خلاص اهجدي
    بوران تحرك رجلها وهيا فوق الدولاب : حموت وانا استنى البيض
    فادي : كوويس تريحيني
    بوران شمقت : بس متى ماما تجي
    فادي يقلب البيض ...دق جوالو بدال مايقفل النار ولعها ودار يكلم بوران : هيي روحي جيبي جوالي
    بوران : لاتقولي هيي اسمي بوران
    فادي : اقولك بسسررعه روحي جيبي الجوال
    بوران : مافيا حييل
    فادي : والله لاأرمي البيض في الزباله بس اصبري _ رااح يرد على جوااله _
    بوران في المطبخ انتبهت للبيض بينحرق ويطلع دخان : وااااا ماقفل دا الغبي النااار .._ وقفت وهيا تنقز على الطاوله وتنادي بصوتها كلوو _.فااااااااااااااااااااااااااااادي
    فاددي ينفجع من صرختهااا جاااااها جري والجوال بيدوو شااف الدخان يطلع ..قفل النار بسسرعه
    بوران تهوي بيدهاا : حتى بيض ماتتعرف تسسوي
    فادي عصب : انا قفلت النار
    بوران : يعني انا شغلتها دحين ؟
    فاادي مسكها من ملابسسسها وشالها من على الدولاب وخرجها من المطبخ : مالك غير كورن فليكس ولا موتي من الجوع _ رفع صباعو بتهديد _ خليكي هنا ولاتتحركي ولا حركه
    بوران : طيب
    دخل المطبخ وهوا كلو دخااان : الله ياخد شيطااانك
    اخد علبــه الكورن فليكس وصحنين وملعقتين والحليب وخرج من المطبخ : دا إللي حناكله
    بوران : ايش بك معصب خلاص حاكل دااا

    ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ。◕。 ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات: 286
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أكتوبر 06, 2010 4:07 pm

    ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ。◕。 ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ

    بعد الـعـصـــر... في بيـــروووت
    جالســه في غرفــتها لابـــســـه قميس اصفر حرير مره قصير فاتحه شعرهاا .. منسدحه على بطنها وقدامها الاب توب ومـشغـله كآم لريناد
    ريناد بتكلمهاا صوت : ههههههههههههه اييوا ماباقي إلا تعرضيلي مع لبسك دا
    شموخ : هههههههههه ياحيااتي مره وحشتيني
    ريناد : ميشتي حتى انتي والله لو تشوفي كيف حالتي اصعب عل كافر
    شموخ : اخرجي مع بنات الجامعه
    ريناد : حاولت اخرج معاهم بس مو زيك حركات مره اوفر واصواتهم عاليه في المكان كلو وانتي عارفه ماحب دا الهببل
    شموخ : ورامي فينو ؟
    ريناد : اشوفو بس علييه خرجات غريبه
    شموخ : بيخرج مع اصحابو ايش بك انتي كمان
    ريناد : لا مو مع اصحابو مدري قلبي مو مطمن
    شموخ : قلتلك سيبيه مو هاضمتو دا الآدمي
    ريناد : شعور متبادل حتى هوا مايحبك
    شموخ ضحكت : يسري
    ريناد : ميشو ابى اسئلك
    شموخ : اسئلي حياتي
    ريناد : حاسه نفسي حقيره بتصرفي دا
    شموخ انفجعت : إيش سويتي ؟
    ريناد : انا احب رامي بس بخرج مع غيرو دي ماتعتبر خيانه
    شموخ جلست : تخرجي مع مين وبصفتك إيه معاه ؟
    ريناد بتفاعل : لا لا جست اصحاب بس إنو يخفف عني كتير احس رامي حتى لما يكون معايا مشغول بالو في مكان تاني ومهموم حاولت افهم إيش في ماقدرت
    شموخ : لا مو غلطانه ياستي انتي عارفه إنو انتي ورامي في النهايه كل واحد بطريق مو ؟
    ريناد بانت الضيقه في وجهه : إيوا
    شموخ : خلاص انبسطي ياااستي بكرا هوا يروح وانتي تعاااني ومالكي احد
    ريناد مسحت دموعها إللي خانتها ونزلت
    شموخ : رنو قلبي والله ماكان قصدي
    ريناد : انا مابكي من كلامك بس كل ماتزكر إنو حيجي دا اليوم ابكي
    آخـــدهــم الـــكــلام
    لـــيــن رينـــآد مــآقفلـــت ... بعد دقااايق دق جوالهااا الرقم مو غريب عليــها
    ردت وعرفتو من صوتو : إإيوا
    زياد مروق : اهلا بحيياتي انا
    شموخ (( هههه حياتي بعينك )) : اهلين
    زياد : متجهزه ؟
    شموخ نسيت : على إيش ؟
    زياد : ناسيه موعدنــآ ؟
    شموخ اتذكرت وكشرت : لا و مانسيتو بس لساتي مو متجهزه
    زياد : اصلا انا في الفندق لما اخلص حمر عليكي
    شموخ : طيب يعني بعد نص ساعه ؟
    زياد : تقدري تقولي كدا
    شموخ : اووك طيب يادوب تكفيني نص ساعه اتجهز
    زياد : يالطييف عليكم إنتو البنات
    شموخ : شي اساسي دا فيناا
    زياد : طيب ياستي خدي راحتك خليني اخلص إللي عندي
    شموخ : اوك بيباي
    زياد : باي
    قفــل منها وهوا في الفندق وبيشرف على بعض الأعمااال
    زياد : رواتب ماقدر ارفعها اكتر من كدا .. احسب كم عااامل هنا كماان إيش دي مسخره
    توفيق والملف طول وقته في يده : انا برضو قلت نفس كلامك وعارف دا الشي
    شااف وحده تمشي قداامه ولابسه نفس للبس المضيفات رفع نظارته الشمسيه : دي تشتغل هنا !!!!!!
    توفيق : ايوا
    وزياد : ومين وظفها
    توفيق : احمد إللي يشرف على دي المواضيع
    زياد طالع في البنت الكبيره بسسن من فوق لتحت : ماتنفع اطردهاا
    عنده المضيفات اهم شي قبل جمال ملامحها جسسمهاا ودي ماحس إنو تغري
    توفيق ينفذ على طول: اوك
    مشي زيياد وتوفيق جمبببه : ابى اروح مطبخ المطعم
    توفيق : كلو تمام لاتشيل هم


    شموخ ماسكه جوالها وقدام المرايه : ابى اجبلو جلطه
    ميرال : هههههههههههههه اييوا
    شموخ : لما نوصل المطعم حرسلك رساله وتجي بسسرعه وكل شويه اسئليه اسئله نكدي الجلسسه
    ميرال ميته ضحك : هههههههههههههههههه دا عااد تخصصي حشككو بعمري
    شموخ : إييوا خليكي هبله وبزره وكل شي بس البسي شي ملفت مرره خليه ينخدع بشكلك
    ميرال : هههههههههههههههههههههه ميراا قلبي يوجعني من الضحك
    شموخ : هههههههههههههههه خلينا نتلزلز في تعزيبو
    ميرال : ولد خالتي كمان جا من فرنسا امس بس نخلص من زياد نروح نقابل ولد خالتي وانتي سوي نفسك هبله
    شموخ : هههههههههههه بعدين نلوم الشباب ليش يكرهونااا
    ميرال : يااشيخه نضحك شويا إيش عليكي منهم
    شموخ : هواا داا هههههههههههههههههههه اتخيل بس شكل زيياد وانتي تستعبطي على راااسه ههههههههه
    ميرال : نفسي اشوفو
    شموخ : حتشووفيييه هاانت
    ميرال :الله يقلعك مره اتحمسست
    شموخ : ههههههههههههههه حتى انااا ابى اتصل عليه اقولو تعاال
    ميرال : اهجدي
    شموخ : احااول ايوا صح إيش حكاية ولد خالتك داا
    ميرال : يااشيخه واحد شاايف نفسو مره بس ابى العب على راسسه يقول إييه مافي زي بنات فرنسا وانا لايمكن ومن ساابع السمتحيلات احب بنت عربيه
    شموخ : شبكييه ولما يحبك قوليلو ها حبيت بنت عربيه !
    ميرال : واااااااااااااااه هههههههههههههه يبااالي اسوويها
    شموخ ماتت ضحك : ميرال انا وإنتي المفروض مانتجمع مع بعض
    ميرال : هههههههههههههههههه والله من جد _ صرخت _ وااااااااا
    شموخ انفجعت : إيش بك
    ميرال : شووفي إزا زياد حبك قبل لايحبني ميشيل ولد خالتي اعطيكي تزكرة سفر لفرنساا اما إزا سار العكس إنتي تجيبلي التزكره
    شموخ : ههههههههههههههههههههه سرري إللي يسمعك مره الفلوس ياكترها عندي
    ميرال : دبري
    شموخ : اقولك اهجدي
    ميرال : طيب انا اعطيكي تزكرتين وانتي بس تعطيني تزكره
    شموخ : بدأتي تغريني
    ميرال : هههههههههههههههههههه
    شموخ : وإيش حنستفيد من دا كلو ؟
    ميرال : دي الكلمه اكرهها من فمك .. BEBE JUST FOR FUN
    شموخ : اهاا
    ميرال : DEAL ?
    شموخ : DEAL ... عارفه انا وإنتي شياطين وكل واحد يوسوس لتاني
    ميرال : هههههههههههههههههههههههه من جد ايش اسوي سوزي مره حساسه ماقدر اسوي شي معاها
    شموخ : وإحنا الهبلتين لو قلتلك تعالي ننتحر حاتقولي يلا
    ميرال : why not ?
    شموخ : ههههههههههههههههههههه خلاص الله ينكبك حروح محششه عند الولد
    ميرال : ههههههههههههههههههه ماعليكي
    شموخ :بلله خلي دي الشهرين كلها هببل قبل لارجع جده واتنكب
    ميرال :من عييوني يااقلبي احلى شهرين مع ميرال
    شموخ : ههههههه يسلمولي عييونك إنتي يلا انقلعي بلبس
    ميرال : إسلوب يالطييف طيب باي
    شموخ : باي قلبي
    ميرال اتذكرت : ميرااا ميراا
    شموخ : نعم ؟
    ميرال : لو سئلك فين ناكل قوليلوو نروح Le Chounge
    شموخ : طيب باي
    ميرال : باي


    حطت الجوال على التسريحه وطالعت في نفسها بالمرايه وابتسمت بخبث (( شهريييين كلللهااا إستهبباااال ))
    لبســـت واتــجــهزت ..دق جوالها : هههههههه زيااد
    ردت عليييه وقالتلو دحين خارجه ...اتصلت على ميرال وهيا تضحك : ميرال زياد يستناني
    مييرال : طيب ايش تستني اخرجي
    شموخ : ماسكه معايا حالة ضحك
    ميرال : ههههههههههههههههه اقولك لاتخربي شغلنا واخرجي للولد
    شموخ : ههههههههههههههههه خلاص حسسكت باي
    آخدت شنطتها السودآ وخرجت من الغــرفـــه قبل لاتخرج من البيت كانت في مراايــه وقفت قبالها (( ماحضحك ماحضحك ))

    حطت الشنطته في ذراعها وطغت على ملامحها الجديه عدلت شعرها من قداام وخرجتــلو
    زيــآد شآفــها جــآيه باإتجــآه السياره ابتســـم ...يعــجـــبه ســـتآيلها في اللبـــس
    فتــحت باب السياره ودخلت : هاي
    زياد : أهليين سآعه عشان تخرجي
    شموخ (( نكدي )) : وراك شي ؟
    زياد : لا بس برضو احترمي إنو في احد يستنى
    شموخ اتكلمت بكل جديه : ترى محترمتك مره
    زياد ضحك وحرك السياره : ماتصدقي تعصبي
    شموخ : لا تراني كدا يس انفعلت ما عصبت
    زياد : تعلميني فيكي شفتك بكل احوالك بس اسكتي

    وصـــلو الــمـــطـــعم .... الأجواااء مره رومنسيـــه وصـــوت المغني الفرنسسسي معطي جو رومنسي اكتـــر
    جلســت علـ كرســي وهيا اول مره تدخل دا المطعم حااسه لبسها مره عادي مايناسب المــكــآن
    خرجت جوالها وارسلت رساله (( فينك يازفت )) جاتها (( دحين حدخل ))
    شموخ : زياد
    زياد : نعم ؟
    شموخ : صحبتي دحين جايه
    زياد ماستوعــب : كيـف ؟
    شموخ : جاايه صحبتي إيش هوا إللي كييف
    زياد : إيش جايه تسوي ؟
    شموخ ابتسمتلو : تتسلى معانا
    زياد : آهااا تتسلى
    شموخ جالسه قبال زيياد اول مانتبهت لميرال داخله وهيا لابسسه فستااان قصييييييير مرره ولونه احممر نااري وفيه حزام رصاصي علـ خصر وجزمتها رصااصي
    (( هههههههههههه العن ام الإغراااء ))
    جات من خلف زيياد لسسساته ماشافها وقفت قبال الطاقه شموخ وقفت : هاي حياتي _ سلمت عليها _
    زياد اول ماشافهاا حسها نفس طخه شموخ مايدري ليش (( شموخ 2 ))
    شموخ : دا
    زياد قاطعها ومد يدو : خطيبها زياد
    ميرال ابتسمت وسلمت علييه : اهليين انا ميرال
    زياد : اهلا
    ميرال جلست جمب شموخ : كيفك زيياد مره سوري إإزا جلستي معاكم غلط بس عارف من زمان عن ميرا
    زياد : لا عادي بالعكس صحبات ميرا على عيني وكدا مره قلتلها ابى اشوفكم بس هيا ترفض
    ميرال دعست رجل شموخ
    شموخ : آآي ..كزااب متى سار دا
    زياد ضحك : ليا 3 ايام بطلب منك وانتي ولا كأنك
    شموخ (( ولد الكزاااابه )) : إيييوا مره
    ميرااال سكتت ولا هرجت ولا كللمه بعدهاا
    زيياد : إيش تبو تطلبو ؟
    كل وحده طلبـــت زياد دق جواله (( توفيق )) : دقيقه وراجعلكم
    اول ماقام شموخ وجهت كلامها لميرال : ياااكلبه ليش مكتومه
    ميرال عيونها على زيياد وهوا يكلم بعيد عنهم : ايش دا مره حلو
    شموخ : الله يقلعك وقتك دحيين
    ميرال : معليش تنحت بس يجنن لما يهرج ابى اعضو
    شموخ : هههههههههههههههههههه فكرتيني بماريا ... فوقي دحين سوي إللي قلتلك علييه
    ميرال : سمعتي ضحكتو
    شموخ اخدت كاسه المويا : اشربي ياماما
    ميرال : ههههههههههههههه _ شربت الموييه تكلم نفسسها بصوت عالي _ فوقي ياميرااال فووقي
    شموخ : صحصحي مو وقت تناحتك دحيين
    ميرال تعدل الفستان بحماااشه : خلاص يلا فيينو هااتييه
    شموخ : هههههههههههههه انتي بتتصارعي معااه
    ميرال : ههههههههههههههههههههه لا بس شكلو يحمس _ تتريق _ في بريق في عينوو
    شموخ : اقوول وبعدين معااكي
    ميرال تعدل جلستها : خلاص اتجهزت
    شموخ : ههههههههههه _ بااست خدها _ احببك _ شافت زياد يقفل الجوال _ خلاص جا
    زيياد ا تووجه لحدهم وجلس : سوري اتأخرت _ ابتسم وهنا ميرال ضربت رجلها برجل شموخ _ بس كانت عندي كدا شغله
    ميرال بدأت : ايش تشتغل ؟
    زياد وجه نظراتو ليهاا : عندي فندق
    ميرال (( وه يااقلبي عل عييون )) : رسبشن ؟
    زياد فرط ضحك : تقدري تقولي كدا
    شموخ (( كزااب )) : خفف من الضحكه الناس تتفرج
    زياد قدم جسمو للطاوله : ماحب ادي للناس اهتمام
    ميرال : طيب دحين انتا اسمك زياد مو ؟
    زياد : ايش رايك انتي ؟
    ميرال : لا بس اسمك تافه
    زياد اتفاجئ بكلامها غمزلها : بس الشكل يغطي علـ إسم
    ميرال (( من جدددددددددددد ))
    شموخ (( العن ام ثقتك )) : معليش خطيبي عندو ثقه زايده بشكلو
    ميرال : كيف ؟ _ حطت يدها جمب اذنها وقربت للطاوله _ ايييش
    زياد انفجع ورجع جسمو علـ كرسي : ايش بك ؟
    ميرال : معليش لما دوبك اتكلمت درت راسي على شموخ _ كانت جالسه على يسارها _ واذني اليمين ماسمع فييها فا _ ماعرفت إيش تقول _ المهم ماوصلني شي
    شموخ مافهمتها بس خلاص تبى تضحك عدلت جلستها وهيا تحاول تكتم ضحكتها
    زياد ملامــح وجهه معدووومه كأنه مستصيب وبنفس الوقت مو فاهم : اهاا
    ميرال تحرك يدها يعني عيد : ايش قلت اول
    زياد : قلت سلااامتك
    ميرال تطالع في زياااد .. زياد : إيش بك ؟
    ميرال مسكت خشمها : إنتا مسوي عملية تجميل في خشمك
    شموخ : هههههه ايش بك ياميرال
    زياد مفجوع مسك خشمو : لا _ وابتسم إبتسامه مجامله _
    ميرال : ولا في اسنانك
    زياد (( قل اعوذ برب الفلق )) قال يجاريها بهبلها :مركب ضرس ذهبي جوا
    ميرال : بلله ؟! مو انا حاسه إنو وجهك فييه شويه تخبيص ومسوي حركات زايده
    زياد : وجهك يعني إللي طبيعي
    ميرال مسويه عمليه تجميل في خشمها وبااين دا الشي : حمدالله انا اكره اصلا اغير خلقتي يعني مافي احلى من الطبيعه
    زياد : كويس كويس حتى اصلا خشمك طبيعي _ ماعرف إيش يقول _ مره كويس
    شموخ تضحك من جواتها علييه علق على كلمة كوويس
    ميرال مسكت خشمها : عارفه
    شموخ اخدت كاسة المويه وشربت رجعت الكاسه : ايوا ميرال ايش سويتي اليوم ؟
    ميرال دارت جسمها على شموخ : بقولك ايش سويت _ شهقت وطالعت في زييااد _ ماقلتلك
    زياد رفع حواجبه الثنتين انفجع من شهقتها : ايش
    حطت يدها على قلبها وعضت على شفتها : شوفت اليوم منظر في الشارع
    زياد حس إنو يدخل جو معاها احسن حل : إيش شفتي ؟
    ميرال اتحولت ملامحها للأسف : قطع قلبي
    شموخ : إيش هوا ؟
    ميرال : ولد عمرو 12 سنه يقطع الطريق لحالو
    شموخ : بلاا ؟!
    زياد ساااكت يحسب إنو لسه ماخلصت
    ميرال : شي يقهر والله اهالي مو سائلين
    زيياد : يااااشيخه
    ميرال : تخييل إنتا
    زيياد مسوي نفسه مو مصدق: 12 سنه !!!
    ميرال تأكد على كلامه : إيوا والله 12 سنه
    زياد : يقطع الطريق لحالو !
    ميرال : بزبط
    زيياد : صرااحه شي بقمة _ سكت كان نفسه يقول التفاهه _ الحزن
    ميرال : هوا داا والله إنك فاهمني
    زياد (( مجنووونه دي اكيييد )) : اكييد حاسس بيكي
    شموخ ولا كأنها معاهم وردت فعل زيياد مخليها نفسها تضحك بس كل شويه تعدل شعرها ولا تشرب موويه عششان تمسك نفســها
    زياد طالع في شموخ وشموخ ابتسمتلو
    ميرال شافت بنت ماشيه ولابسه تنوره قصيره اطول من فستانها : شوف كيف سارو البنات دحين بلله دا للبس
    زياد طالع في البنت وبعدها طالع فييها وفي لبسها : محشمه ؟
    ميرال : فين الحشمه بلله مجتمع متخلف دحين على بالها الشباب كداا حابينها _ كلمتو وكأنها أمو _ترى محد يطالع فيها وهيا بدا المنظر
    زيياد جديتها تسكتو : دحين تستهبلي انتي ؟
    ميرال : ها ؟
    زياد سند جسمو عل كرسي اشر عليهم الثنتين : إنتو بتستهبلو على رااسي ؟
    ميرال ملامح وجهها شويا وتضارب : نعم ؟!
    شموخ ماقدرت تمسك نفسها اكتتر : ههههههههههههههههههههههههههه
    زياد : كنت حااسسس
    ميرال رفعت يدها باإستسلام : مالي صلاح دا شغل ميرا ههههههههههههههه
    زياد : انتو وارثين التمثيل من بعض
    شموخ لما تمسك معاها حالة الضحك انسو تسكت : ههههههههههههههههههههه انا اتعلمتها من ميرال
    زياد اتذكر يوم مابكت وخرجت من السياره وانضرب : اهنيكي صراحه ياميرال
    ميرال عدلت جلستها بفخر : لا داعي
    شموخ : هههههههههههههههههههههههههه
    زياد ابتسم : ياباااسط
    ميرال : دي حاله عندها من قبل لاتجي هنا وهيا تضحك فا حاول تتغاضى عنها
    شموخ اشرت بيدها يعني لا : هههههههههههههه لا والله ههههههههههههههههه
    زياد : ههههههههههههه لما تخلصي ضحك اهرجي
    شموخ : هههههههههههههه آآه يااقلبي والله يوجعني من كتر الضحك
    ميرال : سلامة قلبك
    شموخ : لو في كميرا هنا وتصور تعابير وجهك لما كنت تهرج مع ميرال
    زياد : حسبت عندك هرجه
    ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ。◕。 ஐ ღ ♧。◕。 ஐ ღ

    جالــســـين في غـــرفـــة اهدآب وطرحتـــها على كتـــفـــهآ
    اهداب : خلاص شيلي دي الطرحه
    حلا : لا وي ماقدر ريان داخل خارج
    اهداب : اعتبريه اخوكي مره صعبــه
    حلا : ايوا صعبه مو متعوده احد يشوفني غير اخويا حسام
    اهداب : مصيرك تتعودي ...إيوا صح ليش امك راحت
    حلا : راحت بيتها
    اهداب : كان جلست هنا والله مره حبيتها
    حلا ابتسمتلها : حتى هيا مره حبيتك بس حسام يباهاا
    اهداب : اهاا
    حلا حطت الطرحـــه على رآســهاا : الساعه 3 موعد دوا ابوكي
    اهداب : طيب
    حلا قامت من على السرير وراحت تدور علييه (( دا فيـــنـــو ))

    في آحد غـــرف البيـــت
    : اتعرفتلك على بنت مززه ياااشيخ شكلي حطقها فوق حلا
    ريان : خالي خلاص ماتعبت
    زوج حلا : هههههههههههههه اكييد ماتعبت _ خرج جواله _ صوتها علـ جوال شي يجنن
    ريان : انتا تكلمها كمان علـ جوال !
    زوج حلا : اكيييد اجل كيف اتعرفت عليها اوص اوص حترد
    ردت عليــــه
    زوج حلا : هلا بقلبي هلا بحيااتي بنور عيني انا
    ريان (( الله يســـتــر ))

    زووج حـــلا يهرج معاها وماساب شي من الغزل إلا قلها خلاص حاافظه حفظ من كتر مايقولو لأي بنت
    ريان طفشش من كتر مايهرج خاالو : خالي انا خارج
    خالو اشرلو يعني باي
    ريـــآن وقـــف خرج من الغرفه لقافاها واقفه عند البـــآب وســآمــعــه كلام خاااله
    حلا نزلت عيونها في الأرض وهيا متممجع فيها الدموع مهما كآآآن حتى لو كان عجووز ماترضى بالخـــيــآنه وحااسه بالجرح

    ريان ارتبببك (( الله يعينك ياخالي )) : قولي لأهداب إني رحت
    حلا وباين في وجهها إنها في أي لحظه حتنفجر وتبكي : طيب _ دخلت الغرفــه إللي موجود فييها زوجها كمل كلامه وكأنه يكلم واحد من اصحابه وقفل _ _ قالت بكل هدوء وكأنها ماسمعت

    شي _ حبيبي موعد دواك دحيين
    ريان سمع كلامها ومــشي (( كل واحد يخون التاااني بس لو عرف خالي عن حلا مو بعييد يقتلها ... اقولها تبعد عن دا سمير؟! لا هيا عارفه كانت بتقول للآدمي يبعد عنها
    طيب اساعدها ؟ لا لا إشلي كل ماسار شي حروح اكلمها تصطفل هيا وإللي كانت تعرفهم قبل لاتتزوج ))


    ◕。 ஐ ღ。◕。 ஐ◕。 ஐ ღ。◕。 ஐ◕。 ஐ ღ。◕。 ஐ

    يمــشو في شوارع بيـــروووت عن يمينه شموخ ويسااره ميرال
    زياد : انتو لو تسكرو إيش تسو
    شموخ : ههههههههههههههههههه إحنا على طول سكرانين بدون شي
    ميرال : اقوولك مرره رحنا المطار على اساس بنسافر انا وميرا كانت اول سفره ليا ولها بدون اهلنا
    شموخ : ههههههههههههههههه يومها من الفرحه مانمنا يومييين مو مصدقيين إننا حنسسافر
    زياد يضحك ولسساتو مو عارف اصلا الهرجه : هههههههههههه اكييد سويتو شي اهببل
    شموخ : مو شي اهبل لا اهبل من الهباله نفسسها
    زياد : هههههههههههههههههههههههههه
    ميرال ضححكت على ضحكة زييياد : ههههههههههههههه
    زياد : إيش سويتوو
    شموخ : ودعنا اهلنا وروحت المطار انا وهيييا كنا في قمة الحماااس وقلة الولف جلسنا على الكراسي نستنى الرحللله قلنا نااخد غفووه
    زياد : راااحت عليييكم نوومه !؟
    ميرال : ههههههههههههههههههههههههه ايييوا الرحله رااحت عليينا واحنا لسااتنا نايميين
    زياد : هههههههههههههههههههههههه انا منكم انششل
    شموخ : ههههههههههههههههه كويس ...اصلا انا صحيت قبلهاا صحيتها ولساتي مو مصدقه حسبت سااعتي ماتشتغل ولا خربت لما صحيت ميرال تقولي الساعه 5 اقولها ايوا تقولي راحت

    الرحله علينا بكيت واقولها اييوا راااحت
    ميرال : وقعدناا في المطار نبكي
    زياد : هههههههههههههههههههههههههههههه ايش الغباء إللي انتو عايشين فييه
    شموخ : دا كلو عشان ام ميرال دعيت وقالت يارب ماتروحو
    زياد : كان كسبتو دعوه طيبه ورحتتو شي طبيعي بعد الدعوه دي ماحتخرجو برى البلد
    ميرال : من جد مشي حاالك
    شموخ وقفت مشي : رجلي توجعني تعبت
    زياد : خلاص خليكم هنا وحروح اجيب السياره
    شموخ : لا كلنا نروح للسياره مره وحده
    زياد : بلاشي تتعبي خليكم هناا _ رااح من غير ماياخد كلمه منهم _
    ميرال طالعت في شموخ واعطتها كف خفيف ..شموخ ضحكت مع الفجعه وحطت يدها على خدها : إيش بك يااغبيه ؟
    ميرال : بلله إنسان زي كدا تسوي فييه ديك العمايل كلهاا
    شموخ : هههههههههههههههههههه حبيتيه ؟
    ميرال : مره طيب يعني الآدمي تحسيه ياخد ويدي في الهرج مع الكل لزيييز كرهتيني فييه من قبل لاشووفــه
    شموخ : ترى اول يوم بهرج معاه عدل الييوم
    ميرال : عشنك هبله ودايما تحكمي بسره ع نااس من غير ماتعرفييهم عدل
    شموخ :ماعليينا
    ميرال غمزتلها : راح يجيب السياره عشان لاتتعبي من المشي
    شموخ :هههههههههههههههههه شاايفه كييف
    بعد دقـــآيق معدوودهـ وقف زييياد السيااره جمبهم
    شموخ ركبت قدآآم وميرال ورى ...
    زياد : اقولكم بنااات عازمكم على فندقي
    ميرال : إللي تشتغل فيه رسبشن ؟
    زياد : هههههههههههههههههه مصممه على دي الكلمه
    ميرال : ههههههههه بمزززح
    شموخ : إيش نروح نسوي ؟
    زياد : اي شي تبو تسوويه فييه هناااك نستهبل ونرجع لسسه الوقت بدري
    شموخ : اووك
    ميرال : اتحمسست يلاا


    ஐ◕。 ஐ ღ。◕。 ஐ◕。 ஐ◕。 ஐ ღ。◕。 ஐ◕。 ஐ◕。 ஐ


    == إبعدينـي من على الدنيـا و خذـيني
    من بلاد الحزن لـ بـلادك اسـير =====



    : فين رايحه ؟
    : اليوم عيد ميلاد لينا وبروح اشتريلها بسسه
    نبراس : خلاص ثواني واكون عند بيتك
    ماريا ضحكت : هههههههههههههههههههههههه نبرااس حبيبي ماالو داعي خلاص
    نبراس : لا واله ماتروحي مع السواق اصبري شويتين واكون عندك _ قفل منها وخرج جري من غرفتو _
    في نهاية الممر صقع في ماااجد
    نبراس مسكو : معللليش ماشوفتك
    ونزل الدرج جررري ولا كأنه سوووى شي
    ماجد ضحك : الحب وماأدراك مالحب
    ركــــب سيااارته وولا ربع سااعه إلا وصل وماريا ركبـــت معاااه
    نبراس : وحشتيني
    ماريا : وإنتا أكتر
    نبراس : اعطيني بووسه _ اشر على خده _
    ماريا ضربتو على كتفو : سوق سوق
    نبراس : هههههههههههههههههههه كنت بحققلك حلمك بس يلا
    ماريا عصبت : مع نفسسسسسسسسك إيش تحققلي حلمي ايش شاايفني
    نبراس : شايفك حياااتي كللها وانا ولاشي بدوونك
    ماريا على طول حمر وجهها وهديت : إييوا كدا
    نــــزلــــو واشتـــروو البسسسه ورجـــعـــوو عند السيـــآره



    : تزنن شووف شكلهاا
    نبراس : إيش اسمها ؟
    ماريا : سويتي
    نبراس شالها من ماريا : خلاص دي بسة حبناا
    ماريا : ههههههههههههههههه كل مامسكنا شي سميته بدا الإسم
    نبراس : إييوا طببعاا _ رماها في الهوى ورجع مسكهاا _
    ماريا : هههههههههههههههه نبراااس حرااام شووف كيف يسير شكلهاا
    نبراس : هههههههههههههههههههههههه تخشب هههههههههههههههههه
    ماريا : هاتهاااا اقوول
    نبرااس مسكها بيد ورفع يدو على فوق : خدييها
    ماريا تمد يدها : نبراااس هاااات
    نبراس : قلتلك خدييها
    ماريا مسكت بلووزتو : نبراااس ماوصل
    نبراس باإصرار : خدييها بنفسسسك
    ماريا : ترى دي تاني مره تسويلي دي الحركه
    نبراس : والمره الأولى اعطيتك هيا حزنت بس دي المره احلمي
    ماريا لابسسسه كعب انقهرت منوو دعسست برجلها رجلللو وهوا على طوول نزل البسسه وهيا اخدتهاا
    نبراااس مسك السيااره : آآآآآي ياارجلي
    ماريا مو معطيتو وجه وتبووس البسسه : حيياتي معلييش دا وحش
    نبرااس دار عليها : ماريا رجلي تعورني
    ماريا ولا كأنها شايفتو دخلت السياره وقفت الباب .. فتح الباب السياره ودخل
    نبراس يشتكي : ماريا رجلي تعورني
    ماريا : يلا بسرعه برجع البيت ابى اجهر الأشياء
    نبراس مو راضي يحركها يباها تقولو سلاماات : رجلللي تعوورني
    ماريا : يعني ايش اسوي ابوس رجلك مثلا ؟
    نبراس بردة فعل سريعه: عسى رجلي تنقطع قبل لايجي دا الييوم
    ماريااا ردو سكتتتها ماعرفت إيش تقوول حتى سارت تحسد نفسسها علييه : حببيبي والله اسفه سلامتك بس والله اتنرفزت منك
    نبراس : كان قلتيلي من اول سلامتك وريحتي نفسسك
    دااايما هوا يبووس يدهاا بس دحييين من جد هيا إللي تبى تبوس يدو : اعطيني يدك
    نبراس : ليش ؟
    ماريا : هاتها
    نبراس مد يدوو وهياا بااست مو كفوو زي مايبوسها لا بااطن يدوو : الله لايحرمني منك

    ◕。 ஐ◕。 ஐ◕。 ஐ◕。 ஐ◕。 ஐ◕。 ஐ◕。 ஐ◕。 ஐ◕。 ஐ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات: 286
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أكتوبر 06, 2010 4:09 pm

    وكدا نهاية البارت العشرين انتظرو البارت الجديد الاسبوع القادم واتمنى الاقي تفاعل

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات: 286
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 2:31 pm

    البارت وصل

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات: 286
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 2:34 pm

    البارت 21
    بعض الأشخاص
    مايستاهل
    تحطـــو بداخل العين
    بعضهم تشيلـــو
    داخل عيونك
    وفجأة تلاقيه يعميهااا..!!


    بيكلمها بالجوال وعييونه ع طفــلة البريئه إللي يشوفها هوا بعينه : افنان خلاص خليني اروحلها ... خلاص ياأومي ايش قالولك اهبل ولا مؤمل ححبها يعني ..طيب اهجدي سلام

    آتـــوجه بعد مارســم إبتـــســـآمه خبيــثه باإتجــاههـآ وهيا جالسسه علـ كرسي ولابسسه جينز وبلووزه صفــرهـ وفااتحه شعرهـآ

    ياسمين ابتسمت ببراائه : خلصت
    فارس جلس جمبها وجسمو دايرو باإتجاهها : إييوا
    ياسمين بيدها كراسة رســـم : مره حلوهـ رسوماااتك
    فارس قبل لاتجــيه ياسمين كــآن بيــرسم يعشـــق رســـم الطبيـــعه : عيونك الحلوهـ .. مالكي في الرسم .؟
    ياسمين حركت راسها يعني لأ: ماحب الرسم
    فارس : طيب إيش تحبي تسسوي ؟!
    يآسمين بتفكــير : إمممممم احب اكتــب كدا اي شي يستفزني احب اكتب عنو
    فارس ضحك : هههههههههههه تطلعي إللي بقلببك يعني
    ياسمين : تقدر تقول كدا ..بس من زمــآن ماكتب
    فارس غير جلستو باإهتمام : طيب دحيين أكتبــي
    ياسمين : عن إيش ؟!
    فارس : عن دا _ سوى نفسسه بيتذكر الإسم _ ايش اسمو إيوا مؤمل
    ياسمين بعد ماكانت الإبتسامه على وجهها اختفت فجأهـ : في ايش اكتب عنو
    فارس اخد الكرااسه من يدها وفتحها على صفحه بيضه : اكتبي اي شي بقلبببك شاايلتو علييه فضفضي في دي الورقه
    ياسمين نفسها تكتب بس حاسه إنو مؤمل حتى الكلام فييه حراام : بس
    فارس قاطعها وهوا مصر على كلامه : لا حتكتبي
    ياسمين مسكت المرسمــه : ترى انا اطلع حقدي علـ ورق يعني حتشوف إنسانه تانيه
    فارس : ههههههههههههه خليني اشوف الإنسانه التانيه يلا
    ياسمين رفعت رجولها على الكرسي وحطت الكراسه على رجلها وطالعت بنص عين لفارس : لا تطالع فييا
    فارس وجه نظرو للجهه التانيه : هههه هااا ماحشووف
    ياسمين ابتسسمت : اوك وبدأت في الكتــآبه
    مــرت عــشــرهـ دقاايق وهيــآ تكتب فارس بدأ يحس بالملل : يلاا ماخلصتي
    ياسمين ضحكت : دقيقه وحده
    فارس : دي سـآبع مره تقوليلي دقييقه
    ياسمين : ههههههههههههه خلاص خلـــصت
    فارس طالع فيها : وأخييرا
    ياسمين حضنت الكراسه : لازم تشوف الكلام
    فارس : هههههههههه اكييد
    ياسمين غمضت عينها وعطتو الكراسه لأنه عارفه إنو حينفجع : بس لاتنفجع
    فارس : هههههههههههههههههههههههههه انتي بتفجعيني من قبل لاأقرا الكلام
    ياسمين فتحت عينها : ههههههههههه مع نفسك خلاص اقرأ
    فارس اخد الكرااسه وقرأ

    ليتك انشليت ولا فيوم عرفتني
    كنت غبيه يوم فكرت انك تعزني
    وكنت اغبى لما تمنيتك تضمني
    وانك تكذب عليا وتحوبني
    فلا تحسب بعدك حيهمني
    وصل سلامي لروحك وقلها أطمني
    تصدق بكل دقيقه معك انت علمتني
    وخليتني اتاكد انك كل مرة كلمة احبك فيها سمعتني
    وعلى كل الكلام اللي فيه خدعتني
    اني وفيا وجرحك ليا ماهزني
    تدري ليش ؟؟
    لانك حقير وماتستحق نص دمعتي
    ولاتفكر بعد اليوم انك تستسمحني او توردني
    لان حبي واحساسي وشوقي وحاجتي بكفه عندي
    وكرامتي بكف ثاني
    فارس طالع فيها بنص عين وهيا غطت وجهها بيدها وضحكت : لاتطالع فيا كدا
    فارس : هههههههههههههههه ايش الحقد إللي بقلبك داا
    ياسمين : لا والله بس على الورق
    فارس بجديه : يعني تتمنيه ينــشل ؟!
    ياسمين باإنفعال : لا طببعا مهما سوالي ماهمني وخلاص الله يسامحه بس قلتلك علـ ورق أسير إنسانه تانيه
    فارس مستصيب من كتابتها : تسيري متووحــشه إيش هوا دا الكلام ههههههههههههههههههه

    ياسمين : اصلا مره كنت متسجله في منتدى وادخل كدا انزل اشعار كلها زي كدا اي شي يقهرني اكتبو مع إني ماتمنى يسير ولا حاجه اكتبها كلهم يقولو عني جفصصه وقلبك اسود
    فــآرس : متنااقضه !
    ياسمين : امم يمكن لأنو إللي يقرأ كتابااتي يحسبني وحده حقوده وقلبها اسود
    فارس : وإنتي عكس كدا تماما
    ياسمين ابتسمت : إيوا
    فارس قفل الكراسه : انصحك بعد كدا لاعاد تكتبي شي
    ياسمين : هههههههههههههههههههههه مو انا كدا بطلت اكتب _ وقفت _ ابى اركب على دباابك
    فارس ضحك : ههههههههههههههههههه عجبك ؟
    ياسمين : مررررره مع إني اخاف منوو بس ابى اركب
    فارس وقف وفي يدو الكراسه : طيب ياميس متنااقضه امشي
    ياسمين كشرت : لاتقولي كدا
    فارس : هههههههههههههههههه احسو ماشي معاكي
    ياسمين : لا اصللا انا مو متنااقضه
    مششي فارس وهيا مشيت جمبو : يعني لما تكتبي لواحد اكرهك ومن دا الكلام وانتي اصلا ماتكرهييه ايش تسميه طبيعي ؟!
    ياسمين بعصبيه: مالك صلاح .. لاتخليني اندم إني خليتك تشوف إللي اكتبو
    وقف مشي ... ودار جسمو باإتجاهها وطالع فيييهاا وهوآآ مـــكـــشر وبكـــل جديـــه

    خـــآفت من نظرآآتــــه

    طالعت بتوتر بعييد عنووو ... نظرآآآته الجديييه تخووف وتوتررها

    رجعت شعرها ورى اذنــــها بتوتر واااضـــح وقالت بتلكلك : خلاص لاطالع كدا
    فارس رفع حاجب واحد بس وخافت اكتر من ملامحه الجدييه وعصبيه
    ياسمين طالعت فييه : دحين ايش سويت ماقلت شي يزعل _ سكتت لما ماشافت منو ردة فعل وبعدها قالت _ مدري يمكن يزعل !
    فارس ضحك : ههههههههههههههههههههههه وتقوليلي منتي متناااقضه امشي بس
    ياسمين : مازعلت ؟
    فارس : من إيش ازعل إنتي كمان
    ياسمين : مره هبااله لاتسوي زي كدا مره تانيه فجعتني
    فارس : ماسويت شي عشان تنفجع
    ياسمين : وديك النظرات إيش تطلع
    فارس : هههههههههههههههههه دي اعتبريها كنت بطبطب عليكي لاتخليني اعصب واوريكي عصبيتي على اصول
    ياسمين : لو تبى تعصب بعيد عني


    وصــلو عند الدبااب وياسمين جلسست عليــــه
    فارس واقف قبالها : دقيقه بس _ خرج جواله وزي العاده لقى مكالمه لأحمد بكرآ جوازه كل مايتذكر يحس قلببه يدق بسسسرعه متوتر بشكل مو طبيعي حتى لو مشي الموضوع على احمد لايمكن
    يسااامح نفسسسه في يووم ...دق على أمو _ اهلن حياتي.
    أمو : اهليين ..كيفك ؟
    فارس :كويس وانتي كيفك ؟
    امو : تمااام _ بكل لهفه _ فينك ياولدي ؟
    فارس : في المرجان اسف خرجت من البيت من غير ماقولك بس ماحبيت اصحيكي من النوم
    امو : حسيت فيك لما دخلت غرفتي
    فارس حس إنو صوتها متغير: فيصل ضايقك بشي ؟!
    امو : لا وي
    فارس : ياأمي إزا في شي قوليلي
    امو : انبسط وسي
    فارس قاطعها وبعد عن ياسمين : الكلب إيش سوى ؟
    امو : فارس لاتقول عن اخوك كدا
    فارس بعصبيه : بقولك إيش سوى
    امو ماقدرت تقولو الحقيييقه ايش تقولو سمعت اخوك يتكلم هوا ومرتوو ويبو يودوني دار العجزه ويرتاحو من مصاريفي : زي العاده مشاكل الشركـــه
    مــآتدري إنو لو سااار دا الشي مو هيــآ إللي تنتهي حييياتها فااارس إللي يمووت بدوونـــها
    فارس : لو كلمك مرهـ تانيه لاتردي علييه انا حتفااهم مع دا الزففت
    امو : حبيبي لاتضارب مع اخووك عششاني
    فارس بكل عصبيه : مالك فييا
    امو مهما كان ماتبى اولادها يتضااربو : فارس عششاني الله يخلييك
    فارس : سكتلللو كتتتير ترى
    امو تترجااه : بس دي المره عدييها الله يخلييك
    فارس : با
    امو قاطعته : ماليا خاطر عندك ياافااارس
    فاارس مايبى يسكت اكتر من كدا دايما تترجااه إنو يسكت ويمرر تصرفات فيصل ويسكت عششانها : لما ارجع البيت نتفااهم
    امو : خلاص طيب بس هدي نفسسك
    فارس اخلاقوو قلبببت : خلاص مع سلامه
    امـــآ اموو قفلـــت منوو وبكـــيـــت على ولــدها " فيصل "
    لدي الدرجــه باايعها عششان زوجـــتـــه
    دي آخـــر التـــربيـــه
    دآ آخـــر التعب والسهر إللي اعطـــتـــو هووا

    يبى يوديييها داار العـــجــزهـ عشـــآن يرضـــي زوجـــتـــه : حســبيه الله ونعــم الوكيـــل حســبيه الله ونعــم الوكيـــل

    امـــآ فااارس إلا اموو شي محظووور يتجنن لو سمع إنها متضااايقه ولا زعلانـــه من حـــآجه
    جـــا لحد يااسمين وهوا قاارن حواجبه في بعضضها من كتر العصبيـــه
    انتبهـــت إنو معصــب مــد يــدو بيـــآخد الخوذهـ إلا حطت يدهاا على يدهـ : خلاص مابى اركـــب
    فاارس بدي الحاالـــه ماحيرتااااح إلآ لو ركـــب دبـــآبـــه وحط حرتـــــه في الســــرعـــه : لا بالعكس حتنبسطي دحيين اكتر
    سحب الخوذه ولبســـها ...خاافت من كلامـــه بس ماتدري ليشش كانت تبى تركــب معـــآه وحتى ماترددت
    ركب قداام وهيـــآ ركبـــت ورآآهـ ومسكـــتو بخفـــيـف
    سآآآكت مو زي دييك المـــرهـ
    حآآآس من جوآآآآآآآآتـــه يغـــلي مع القهر إللي فيــــــــــه
    شغـــل الدبااااااااااب وبأأأأسرع ماعنــــدهـ مشي فيــــــــــــه
    ياااسميـــن حضنتـــو من وراااهـ آكتتتتتر
    حـــــآآآآسه بتنفـــسه بعصبيــــه
    سااامعه دقااات قلبــه السريـــعه
    عـــآرفـــه إنو متـــضااايق ...
    كدآآآ ماااصرخـــت مو عااارفه إيش تقوولوو ولا إيش تسووي
    مع إنـــها خاااايفه دي المره اكتر من المرهـ إللي فااتت بس مااصرخــــت
    قالت بصووت عااالي وهيا مغمضه عيونها من السرعه : لاتعصببب ماحب ااشووفك كدااا ولو احد عصبك هدي نفسك واتفااهم معاه بهدوء مافي شي يستحق دا كلو
    تنــفســه السريـــع مع كل كلمـــه منها كآآآن يـــهدى ببطــئ
    نـــفـــس كلاآآم أموو حتى حنيتها في الكلام يحـــس فيـها من أمــــو
    حست يدها بتفلت حوطت يدها حولين جسمو اكتر وابتسسمت لأنها حســت بردة فعــل سريعـــه منـــه صح ماااتكلم ولا قلهاا شي
    بـــس يـــكـــفي هييا حاااسه بإنو كلامهاا سوى شي فيـــه وهدآآآهـ


    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    ان كل امرأة تحتاج
    تحتاج الى كف صديق
    هواياتي صغيرة واهتماماتي صغيرة
    وطموحي ان امشي ساعات معك تحت المطر
    عندما يسكنني الحزن ويبكيني الوتر
    كن صديقي .. كن صديقي.

    مبســـوطه وجالســـه في غرفتها اخيـــرآ غيرت تصميم غرفتـــها تحس شوويا إنها مرتــــآحه باللون التفااحي بغرفـــتهآ
    فتــحـــت باااب الغرفه والإبتســـــآآآمه على وجههآ .. لقــت امها قبال الباب وكأنها متردده تدخـــل ولا لأ
    ريناد استغربت : في شي .؟
    امها ماسكه اياديهاا الثنتين في بعض وباين عليها إنها في قمـــة توترهــآ : ممكن نتكلـــم
    بعد فـــرح خالللها ماتــكلمت مع أمـــها كتــير وكآن كل كلامـــهم رســـمـــي لاأكتر
    ريناد فتحت الباب كلو : اووك
    جـــلــــســـــــــــت على سريـــــرهـــآآآ وامها جلست جمبـــها
    امها : ريناد بقولك موضوع بس ياريت تتفهميني _ مسكت يد ريناد _ إنتي عارفه إني احبــك
    ريناآآد ساااكته دموعها دايما قريبه من عيينها على طوول تبكي ..دمعت عينها واشرت براسها يعني عارفه مهما كآآن دي الفتره كلها تنام وهيا متضاايقه بسبب علاقتها مع امها ..
    أمــهــآ : واحب ريـــآن وأحب ابوكي الله يرحمــه
    ريناد نزلـــت دموعها : الله يرحمه
    امها مسحتلها دموعــها : لاتبكي
    ريناد مسحت دمووعها : طيب
    امها : انا مو عارفه كيف ابدأ المووضوع وحتحسبيني احب نفسي ووقــحه كماان بس إنتي في حياتك ماحتفهميني وماعرف ريان كيف كمان حيتقبل الموضوع
    ريناد قلبها قبضها حااسه إنو في شي بخصوص داك الرجال : إيش في ماما عارفتني ماحب المقدمات دي قولي إللي عندك
    امها : انا بتزوج
    لحـــظــه سكووت مرت علـ مكآآن
    رينااااااد ماافي اي تعبير مصدووومه سحبت يدها من يد امها بكل هدووء...ضحكت وهيا لسه مو مستوعبه كلمة امها :بتمزحي معايا صح
    امها : لا مامزح
    ريناد وقفت رجعت شعرها على ورى وهيا مو مصدقه كلام امها تبى تستوووعبببو لساااتها مو مستووعبه حااجه
    داارت على أمها إللي جالسسه على السرير واشرت عليها : انتي ماتحسسي ماعندك إحسساس يااشيخه؟!
    امها وقفت وهيا مو قادره حتى تدافع عن نفسها :ريناد احترمي نفسك انا امك
    ريناد اشرت على نفسها ودموعها في عينها وقالت بقمة إنهيارها : وانا بنننتك عمري 20 وعندك ولد عمرو 23 سنه وراايحه تتزوجي
    امها :ويعني احرم نفسي من الحيياه مو إنتو بتعيشو حياتكم ونااسيني
    ريناد : لا محد ناسيكي إنتي إللي ناسيتنا _ اتكلمت وهيا لساتها مصدوومه _ وبعدين كيف في 8 شهور نسيتي بابا ورايحه لغيرو كيف في 8 شهور تبيعي 29 سنه بكل سهووله دي عشرهـ تتباع

    بدي البسااطه !؟
    امها بكييت : رينااد انا مو حجر محتااجه احد جمبي
    ريناد : وانا فيين ريان فيين كلناا جمببك مو محتاجه تروحي لغير بابا
    امها : ريناد انا مو جايه اخد راايك
    ريناد غطت يدها بوجهها (( بحلم ياارب حلم )) شالت يدها لما اتذكرت كلام امها عن خالها : وكنتي تتريقي على خالي وانتي وهوا اصلا طخه وحده
    امها عصبت قالت بين دموعها : ريناد حدك زودتييها خلاص
    رينآآد قالت وهيا مو مصدقه : خلاص ! تبيني يعني مثلا اسلم عليكي وابااركلك ؟!
    امها : ريناد لاتصعبي عليا الموضوع اكتر من كدا الله يخليييكي
    ريناد جلست على السرير وهيا منزله راسها للأرض وشعرها مغطي وجهها ...حـــآسه نفسها بحلم تبى تستووعب كل شي
    عارفه إنو امها تكلم بس ماكانت حااسبه حساب دا الييوم
    امها مع شخص تاني غــيــر ابووها !!
    قالت من غير ماطالع في امها مو قادره تحط عينها في عين امهاا : ماما سيبني لوحدي
    امها مسحت دموعها : اهم شي وصلك الخبــر
    ريناد ضحكت باإستحقار ونزلت دموعها إللي ماشفتها امها : إيوا وصلني الخبر
    امها خرجت من الغرفه وهيا تبكي من الغرفــــه
    رينـــآد انسددحـــت على السرير وتبكككككي من قلببببهاا

    في شخص حييكــــون في دا البيــت غير ابووهاا

    وفااة ابـــوها لسساتها مو متقبـــلـــتو وليين دحين ممكن تدخل الغرفه وتدور علييه

    اجل كيف حتتقبل زوآج امها !

    قامت من على السرير وفتحت دررج تسريحتها وخرجت صورة ابووها جلست علـ كرسي الخشبي ...ضمت الصورهـ وبكيييت

    مـــرت على حالتــها ساااعه وقفت رجعت الصوورهـ مكآآآنها ...تبى تهــرج مع رآآآمي
    بـــس ماحتقدر تقولو ليش تبكي ...
    مــــــآتقــــدر ..لأنـــها عارفة نظرتو للناس إللي زي كدا
    آخـــدت جوالها تتصل مرهـ مرتيين 3 4 ولا يــــرد
    مشغووول دي الأيــــآم ومااتدري إنو يحــضر لزوآآآجـــه

    حـــطـــت الجوآل جمبـــها ..إلا يدق اخدتــو بسسرعه تحسبــو رآآمي

    بس مو هـــوآ

    " أيـــمـــن "
    رجعت الجوال ع ســريـــر وهيــآ عيونها على شااشة الجوال تعرف ايمن رااسه زي الحجر دام اتصل عليها مايفهم إلا لما ترد
    حـتى لو كانت بيزي ...أخدت جوالها وردت علييه :الو
    ايمن جالس مع ستـــو سمع صوتها عرف إنو فيها شي: نفسي في يوم اتصل عليكي وانتي تضحكي
    ريناد ضحكت : مع نفسسك
    ايمن مافي اي مجال عندو بالتفاهم بشي إسمو جوال : يلا على مكاننا
    ريناد : ومين قال ليا نفس اخرج
    ايمن : انا !
    ريناد : ماليا نفس اخرج
    ايمن : تررررى طفششان حدي اكسبي فيا اجر واخرجي معايا
    ريناد ابتسمت وماقدرت ترفض طلبو : اوك بس ماحطول
    ايمن : طيب باي
    ريناد : باي _ قفلت منو _ (( ليش دحين قلت طيب ! كان خرجت مع رامي ))
    اتصلت على رامي مره تانيه اعطاها بيزي وهناا استغربت اكتتتر
    أتنررفــزت منـــو له فتـــره مشغوول وكل ماتسئــلو قلهـــآ الشـــركه... قااامت تغير ملابسسها وهييا مقتنعه دحين بخرجتها مع ايــمن


    آامـــآ آيـــمـــن قام من على الكنبه
    ستو : على فين راايح
    ايمن : ساعتين وراجع
    ستو : دوبني مكلمه ابووك وقلتلو جايين عل بيت تستهببل انتا
    ايمن : اتصرفي إنتي من عندك
    ست و : فين اتصرف وابوك له اسبوعين ماشافك
    ايمن : دحين قلت ماحرجع البيت ؟
    ستو : فين راايح
    ايمن : بروح اقابل وحده
    ستو : دي إللي اسمها ريهام
    ايمن ضحك : ريناد مو ريهام
    ستو وهيا دي المره مضايقه : تبااني كمان اتذذكر انتا ماتتلخبط بينهم
    ايمن جلس جمببها : يااستوو البنااات احلى شي في الحيياه انا عايش عشان البنات لو ماافي بناات مداني موت من زماان
    ستو ضربتو : لاتقول كداا بسم الله عليييك
    ايمن ضحك وباس راسهـآ دق جوالو (( سلمى ))
    ستو بعصبيه : اييمن وربي لأكسسر جوالك من يوم ماجلس معاك وهوا بس يييدق شوفلك حل
    ايمن : ههههههههههههههههههههههههه احرق وجهي مثلا ؟
    ستو شالت الركازه إللي جمبها وضربتوو : إنتا ماتعرف تتكلم
    كل كلمه تقولها تخبطو بالركازه وهوا يضحك : ههههههههههههه خلاص اسسسف
    رمت الركازه علـ كنبه : يلا روح من هنااا
    ايمن وقف ويتمسكن زي عادتو: عارفتني ماقدر اخرج من البيت وإنتي كداا زعلانه مني
    جده : خلاص روح روح مو زعلانه
    ايمن ابتسسم وجا عندها مسك خدهاا وقال بالتركييه: سن كوزلسن " أنتي جميله "
    جدتوو ضحكت : بدأت تتعلم هاا
    ايمن : تشوف از توركتشة بلي يورم "" اعرف القليييل من التركييه "
    جدتو : هههههههههههه بس كوويس لما ترجع من رينااد اعلمك كماان
    ايمن : استمبيورم " ماابى " خليني على لغتي الحبيبه اخاف امسك خط ع تركييه وانسى العربيه
    ستو كششرت : انتا ماتفلح إلا بشي واااحد بلا رووح من قدام خلقتي قبل لايرتفع ضغطي
    ايمن : ههههههههههههههههههههه _ رفع جوالو _ خليني ارد على بويتي قبل لاتشك فييا وتقولي جالس مع ميين
    ستو مافهمت : بويه ؟!
    ايمن سلم على راسها للمره التانيه : لما تكبري افهمك
    ستو : فين تباني اكبر اكتر من كداا
    ايمن : لا حتكبري اكبر من كدا وحتشوفي عيالي وعيال عيااالي لاتخاافي حتضربي سن الـ 200
    ستو : ههههههههههههههههههههههههههه حسبيه اللـــه علييك
    ايمن : يلاا اشوفك في بيت الشيبه " قصدو على ابوه "
    ستو : يلي ماتستحي
    ايمن ضحك وخرج من البيت رد على سلمى في السيارهـ
    سلمى : فينك من اول ؟!
    ايمن : كنت جالس مع وحده مره مززه
    سلمى : اييمن لاتعصبني وتستفزني رد على سؤالي
    ايمن بعد إللي صار معاها في المطعم سار يعاملها ببرود : ودوبني ايش سوويت ؟!
    سلمى : كززاب لو مع وحده ماكان قلتلي
    ايمن بكل برود يكلمها : لا والله ودحين كمان رايح اقابل وحده تانيه
    سلمى عصبت : ايييييمن بلاش دا الإسلوب معايا
    ايمن وهيا بتهرج اتثاااوب بالعنييه
    سلمى استفزها إسلوووبوو : ايمن ترى مره زودتها
    ايمن : وكيف تبيني انقصها ؟!
    سلمى بكل جديه : ايمن اهرج عدل ترى وصلت معايا
    ايمن ماحيعصب ويقفل مزاجو عشـــآنها : اقوول ياشاطرهـ انا مرووق وورايا سهره مع وحده لزييزه فلا تقلبي مزآجي ابى امخمخ مع البنت
    اول مرررهـ يفتـــح سيره البنااات بكل جديييه وبدي الوقاااحه وكأنها مو حبيبتــــه
    سلمى قالت بكل قهر : روح انحرق انتاعلى هيييييا
    ايمن ضحك من قلبه : اوك يلا تشااو
    سلمى قفلت في وجهه رمت الجوووال في الأرض : الله يااااخدك إنتا على هييييييييا داا بس عشااااان ستو قلللب عليييا لو سبيت ابووه مايسويلي كدااا الله يااخدها كماان دي العجوزه
    جلست على سريرها وحست بكلامها : استغفر الله

    وصصصصصصصصصل لمــكآآآنهم المعتـــآد ... ومالقى غيــر مــكآآن مغــلق مو زي العادهـ (( حترضى ؟! ..يعني ايش حاكلها ))
    جلسس واتصل عليـــهاا قلها مكــآنه بزبـــط خرج جواله وحطــو ساايلنت عشان لايزعجـــو
    بعد دقااايق معدودهـ دخلت علييه وباين الإستغراب على وجهها : لييش هناا
    ماكآآنت كرااسي منفردهـ ..زي الكنبــــه وداير مداار الطاوله ..دخللت وجلست علـ كنبــه السودهـ وعليها دواائــر كبيرهـ بيضـــه

    آخدهـــم الــكلام نــص سااعه ورينااد حاولت إنها تضحك وتبين إنها عاادي بس مااقــدرت


    أيييمن كآآن جلس في طرف الكنبه وهيا في الـــنص .. قاام وجلللس جنببها : حتفضلي كدا كتير مبوزهـ ؟!

    ريناد مسكت طرف كم عبايتها بتوتـــر : شوويا ابعد ماباقي إلا تجلس فوقي
    ايمن : ههههههههههههههههه لسسه بدري
    ريناد فتحت عينها وهيا مصدومه وهوا ضحك أكتتتر : بمزززح
    ريناد : فجعتني
    ايمن : المهم دحين إيش بك كدا قالبه خلقتك
    ريــنــآد : مافيا شي
    ايمن : ابويا له اسبوعين مايشوفني وعلى اساس اليوم ارجع البيت بس عشانك مارجعت فابلاش تطيري دا اليوم كدا واتهزئ عل فااضي
    ريناد ضحكت : ههههههه خلاص ارجع بييتك والله
    ايمن قاطعها: ماقلتلك دا الكلام عشان تقوليلي ارجع بيتك
    ريناد : قلتلك مافيا شي
    ايمن : دي تاني مره اقابلك في دا المكان مره كنتي زعلانه ومره كنتي مبسسوطه يعني شوفتك بالحالتين وسرت اميزك متى تكوني مبسوطه ومتى منكده
    ريناد ابتســمت وهيا منحرجه مو عارفه ايش تقـــولـه نزلت عينها على اظافرها وهيا بتلعب بيها بتوتر وفتحت الموضوع لأنها تبى احد يسمعها ومخنووقه :إزا امك اتزوجت ايش حتكون ردة فعلك؟
    ايمن : اي واحد حيزعل إزا امو فكرت تتزوج بس مالي انا قرار في دا الموضوع
    ريناد وجهت نظرها له : لا لييا قرار
    ايمن : لا ياستي دي حياتها هيا مو حيياتك... إنتي مشغوله بحيياتك ومو عارفه باإيش هيا ماره
    ريناد : ايمن بابا له 8 شهور متوفي ايش حيقولو علينا النااس إزا دحين اتزوجت ماصدقت دي يموت زوجها
    ايمن اول مره يعرف إنها يتيمه: الله يرحمه .. قولتييها بنفسك 8 شهور انتي عارفه دحين اليوم يمر عليها سنه بدون ابوكي هيا إللي اتعودت علييه اكتر منك
    ريناد : انتا مو فاهمني
    ايمن : لا فااهمك ازعلي مع نقسك تبي تبكي ابكي بس مالك رآي في النهايه دا قرارها هييا .. وبعدين هيا متعوده سنين إنو يكون رجال يلبي كل شي لييها لما رااح ابوكي حست بنقص مو شرط
    إنها تتزوج عشان مسلا تحببو تبى تتزوج عششان تحس برجال ساندها
    ريناد طبعا ماقدرت تقولو إنها تتكلم معاه وشكلهم يحبو بعض بس كلام ايمن كلو صح حست نفسسها شويــه اقتــنعت : طيب لو ماكان طيب مع ماما ؟
    ايمن : ويمكن يكون طيب معاها _ اخد كآسه العصير وشرب _ نشفتي ريقي
    ريناد : ههههههههههههه معللليش _ كآن جوالها على الطاوله دق شافت المتصل " رامي " اعطتو بيزي ...رامي عارف إنها زعلانه منوو بس ايش يسوي ابووه كآن معااه
    اتصل وكل شويا ريناد تعطييه بيزي وتكمل كلامها مع ايييمن بس بالها اصلا مو مع اييمن _
    ايمن سند جسسمو على الكنبــه : :إنتي كومة مشااكل
    ريناد : هههههههههههههههههههههههههه بلااا
    ايمن : لا والله من جدي بهرج
    ريناد : هههههههههههههههههههههههههه
    ايمن من النغمه إللي حاطتها ريناد لرامي عرف إنو حبيبها : متضايقه من امك وشكلك متضاربه كمان مع حبيبك
    ريناد : ههههههههههههههههه مو متضاربــه معاه بس معصبه منو
    ايمن عادتا مايحب البنت تشكيلو بس رينااد حروفها صوتها كل شي فيها دلع غصبا عنو حيحب يسمعها : ولشي ياستي معصبه
    ريناد : بس كدا
    ايمن تعجببه دي الكلمه منها " بس كدا " : ههههههههههههه
    ريناد : إيش بك ؟
    ايمن : ولاشي بس ليش معصبه منو
    ريناد عرفت ايمن ماتمشي معاها كلمة بس كدا ولا إنو يسيبها براحتها : بيزي طول يومو كل ماتصل علييه مايرد ودوبه ها افتكر يتصصل
    ايمن : مو لازم تعزريه !
    ريناد : اعرف مواعييد عملو ومابتصل علييه في داك الوقت
    ايمن : خلاص وانتي دحين جالسه معايا يعني بيزي ولا تردي علييه
    ماقال كدا عششان الغيـــره اصلا مااايهتم ولا عنــدهـ غيرهـ في البنــآت عند ه صدااقه وبس صح قال لكتتير من البناات احببك بس حبببو غيـــر تخرج مع غيروو تكلم غيرو مايهتم بس يطقطق
    ماااقد حــس بالحب الحقيقي " كــآزنوووفآ " زي مايقولو

    ريناد اخدت الجوال : مو حعطيه بس بيزي حتى الجوال حقفلو _ قفلتوو وهيا من جد مقهورهـ منو حااسه بتغيييرو وماتقدر تتجاهل دا الموضوع اكتتر _
    ايمن ضحك : ياااشيخه تعجبيني
    ريناد : هههههه ترانني جييعانه
    ايمن : اطلبي إللي تبييه

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    عدد المساهمات: 286
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 2:38 pm

    مـــرت على جلستـــهم سااعه ونص وبعـــدهآآ خرجـــو وايمن لزمــ علييها يوصلها بنفـــسه ماقالت شي وركبت معاه انتبهت للنظارات في السياره
    : مو قلت إنتا وامين مو مره مع بعض ؟!
    ايمن : إييوا ؟
    ريناد : نظارتو ليش معاك
    ايمن بتصريفه : امس اخد سيارتي شكلو الأحول نسي نظارتو
    ريناد : ماشالله علييكم مره تشبهو بعض
    ايمن باإستهبال : لين دحيين مستغرب ومو راضي يدخل برااسي كلامك
    ريناد : ايت ؟
    ايمن : إنو قابلتينا في نفس الييوم
    ريناد ضحكت وقالت على نياتها : مو اكتتر مني
    ايمن : سبحان الله الدنيا صغيره
    ريناد : من جد
    انتبه أيمن لجواله ينوور .." سايلنت " : دي ستوو لو مااتصلت عليا في الييوم اكتر من عشرين مره تنجلط
    ريناد : هههههههه حررام عليييك
    ايمن اخد جوالو ورد عليييها وهوا اصلا قريب من بيتها
    ستو بعصبيه : يااكلب فيينك
    ايمن : ستوو كبرتي على كلمة كلب
    ستوو : ترى ياأيمن مو فايقتلك الزفت السوااق مو فييه
    ايمن : مو إنتي بتشردييهم من صووتك
    ستوو عصبت اكتر : اييييمن
    ايمن ضحك : ياحييياتي وايش فييه لو شرد اجبلك غيروو بس لاتعصبي
    ستوو : تعاال بسسرعه وديني بيت بنتي
    ايمن بكل برود ولا كأنو معاه وحده في السياره : دقيقتيين واكون عندك
    آآخد اللفه ..
    ريناد : فين راايج ؟
    ايمن : دحيين تشوفي
    ريناد ماتدري ليش خافت بس سكتت (( يمكن بجيب غرض ! ))
    وقف السياره قبال احد الفلل : دقيقه واجي
    ريناد : طيب
    ماجاا شي برااسها إلا إنو بيجيب غرض او ستو تبى تكلمو اشيااء هبله جاات في رااسها
    ايمن دخل البيت لقى ستو بعباييتها وقفت اول ماشافته : بدددري
    ايمن : إيش بك اليوم بس تتنفخي فووقي
    ستو : الخدم رفعولي ضغطي
    ايمن : كل الناس ترفع ضغطك
    ستو : لاتكملها عليا ياأيمن
    ايمن مسك يدها ومشاها : حسكت ولا حتكلم معاكي لين ماتهجدي لأنو دي الاياام مو طايقتني مدري ايش فيكي
    ستو على طول تحزن علييه لما يتكلم كدا وهوا بالعنييه اصلا يتمسكن : اسفه يااقلبي بس والله اليوم اعصاابي تعباانه
    ايمن : طيب _ وصل لمخرج البيت _ ترى المززه في السياره
    ستو وقفت مشي : نعم ؟!
    ايمن : ههههههههههههه والله سوري كنت بوصلها إلا انتي اتصلتي
    ستو : وتباني اركب سيارتك وفيها
    ايمن قاطعها : دحين حرجع البيت وابويا بس ينكد علييا خلاص خليني دحين انبسط شويا
    ستو : تنبسط معاها وانا فيي !!!
    ايمن : هههههههههههههههههههه عليكي تفكييييييييير عادي بس بنهرج ايش بك إنتي محسستني بسوي فاحشه بسياره ... وبعدين والله مافيا حييل اوصلها وبعدين ارجعلك كلو بطريق واحد
    ستو سحبت يدها من و : حسبيه الله علييك ياأيمن
    ايمن عصب : خلاص ياستي ادخلي وحوصلها وارجعللك
    تعرفوو مايقوول ستي إلا لما يتنرفز منها ويضااايق ماحبت يسوق السياره وهوا زعلان منها : خلاص امري لله حركب معاااكم
    ايمن عارف تأثيرهـ على ستوو مسوي لساته زعلان : خلاص قلتلك ادخلي وشويا حرجع
    ستو باإصرار :قلت حركب معاكم
    ايمن : ههههههههههه _ رجع مسك يدهاا _ يلا ياعجوزتي إلا السيااره
    ستو : هههههههههههههههههه

    وستــو طبعا ماتحب تركب قدآآآم دايما جلسستها ورى ...
    ريناد شاافت ايمن وهوا جاي ومعاه وحده كبيره بسن قلبها يدق بسرعه كانت بتفتح الباب وتخرج إلا شالت يدها اتصربعت (( وي ايش بوو دااا ))
    اييش اسسسسسسسسسسسسسوي ؟!!!
    فتح اييمن الباب الخلفي للسياره ودخلت ستوو : السلام علييكم
    قالتها من طرف خشمها
    ريناد صلبت مكاانها بلعت ريقها وقالت بحروف متقااطعه : وعلييكم السلام
    ايمن دخل السياره وهوا يضحك : هههههههههههههه ريناااد دي ستوو الحبيبه
    ريناد شووويا وتقتلللله (( داا الولللد حيجنني مجنووووووووون )) رااامي كان عند اهلو كل شي فررري بس ماووصلت لدي الدرجه
    ايمن كمل : ستووو دي ريناااد
    ستو : اهلين يابنتي
    ريناد مره متوتره : اهلا _ تبى تكلم اييمن بس مو قااادره كل ماتقاابلوو يسوي شي تنصدم منو وتقول خلاص ماحقابلو بعد كدا بس من غبائها تنسى وتقابلو _
    ايمن وجه كلامو لريناد : دي ستو محد في الحياه مستحملها غيري الخدم يشردو منهاا حتى السواق الييوم شرد
    ريناد ضحكت باإحراااج بدون اي تعلييق ايش تقوول
    ستو : دا لسسانك يبالوو قص والله انا إللي مستحمله غتاتتك ولا ماكان لك إسبوعين في بيتي
    ايمن : ههههههههههههههههههههههه اهم شي دحيين تدبريلي تزاكر السفر
    ستو جالسه ورى ايمن وشافه نص وجه ريناد لما تميل وتطالع في ايمن حاسه البنت منحرجه : انا ابى افهم البنت دي ايش مصبرها علييك
    ايمن : اسمها ريناد عاشر مره اقولك
    ستو : ريناد يابنتي ترى انصحك تبعدي عن دا الوللد اللعاب
    ريناد ضحكت باإحرااج اكتر ومو عارفه حتى ترد ايش تقولها لا طيب وقاااحه اصلااا وجودها معاه في السياره وستو فييه تعتبرها وقااحه
    وكمان هيا جالسسه قدام وبكل ثقه وستو ورى في نفسسها س تسب ايييمن (( الله يقلعللللك ))
    ايمن كلمتو المعتاده : دايما اقولك يااستو خليكي عامل مساااعد
    ستو : وانا بساعد البنت
    ايمن : سيبيكي منهاا دي مخرفه خلاص
    ستو رفعت يدها وضربتو على راسو من الخلف : انا اوريك من المخرفه نززلني بسسرعه من السيااره
    ايمن : ههههههههههههههههههههههههههه وربي محد يستحملني غيرك بس اهجدي بسيااره
    رينااد بس تضحك علييهم باإحرااج وحزنت على ستوو من جد راافعلها ام الضغط
    ستو : دحيين طلعت انا إللي مخرفه وانتا سلامتك مابتخرف لما أمين _ ماتدري انو ريناد هيا نفس البنت إللي ضحك عليها وقلها عندي توأم _
    ايمن كان فااتح صوت الراديو بس بشوويش رفععو علـ آآآخر عششان ستو تسكت (( دي حتجيب اجلي الييوم )
    ستو : وطي صنجتلي اذني
    ريناد على إنو الصوت ازعجهاا بس سااكتـــه مو قارده تقول ولا حاجه
    ايمن وطى الصووت : بالغلط خلاص راااسي مصدع _ قال كدا عشان ستو تغيير الموضوع _
    ستو نسيت إنها مصنقره منو : وي ياحبيبي ايش فييك
    ايمن : مدري فجأه كدا عورني
    ستو : مو بقولك بلاش تلبس نظا
    ايمن قال بكل صوووته : ستوووووووووووووو
    ستو ورينااد انفجعوو
    ستو سكتت وقال باإستغراب : وي إييوا ؟
    ايمن قال وهوا نفسسه يوصل ريناد بسسرعه : احببببببك ياااشيخه
    ريناد وستو ؟!!!!!!!!!!!! مو فااهمييين شي
    ستو : وانا كمان احبك !
    ايمن بقهر : كويس
    ريناد تطالع فييه باإستغرااب (( إيش بوو داا ))
    ايمن دااعس باأسرررع ماعندووو خاايف ستو كمان تقول كلمه كدا ولا كدااا
    ستو : ايوا كيف اتعرفتي على ايمن
    ريناد اتعودت عل جو شويه بس برضو حاسه شكلها غلط وهيا راكبه مع وااحد وستوو فييه طالعت في ايمن بتوتر
    ايمن اتذكر كيف قابلها قال قبل ريناد لتفتح فمها مايدري إنها مستحيييه ومو قادره اصلا تهرج كلمتين على بعضها : في تركيا اتقابلنا
    ريناد طالعت في ايمن وهيا مصدومه
    ايمن قبل فتره بسيطه كان في تركييا ... قال تركييا عشان عارف ستو لو آحد فتح موضوع تركييا ماتسكت وبس تهرج عنهم
    ستو : في تركييا !
    ايمن عيونه على رينااد.. يباها تقول تركيييا
    ريناد وابتسسامه صفرهـ على وجهها وقالت بصوت يادوب ينسمع : ايوا
    ايمن : اتقابلنا في المطاار وإحنا راجعين للسعوديه
    وستـــو فتحت موضووووع تركييييييييا وتهرج عنها ومناااطقها وكل شي فيييها وماسكتت إلا لما وقف جمب بيت مارياا عشان ريناد تنزل
    ريناد (( حمدالله ) ماصدقت وصلوو فتحت الباب : مع سلامه
    مع التوتر وهيا خارجـــه كعب الجزمه مسك في حديدة السياره وطاحت على وجهها في الشارع ورجلها في السياره
    ايمن فتح باب السياره ونزلها جري وهوا يضحك : ايش بك
    ستو : وي بسم الله عليكي
    ريناد وقفت ووجهها احمممر من الإحراج
    ايمن : سرلك شي
    ريناد نفسها تقتلو قفلت الباب عشان ستو لاتسمع ونفضت عبايتها من الغبرهـ : حسسااااابك بعديين
    ايمن : إيش بك ؟!
    ريناد بعصبيه وبهمس : انتا ماعندك عققل ماتفكر فييينك عاايش بتركييا عششان تخلي ستك تدخل ايش حتقول عني قلتلك من البدايه حرجع بالسوااق
    ايمن : هههههههههههههههههههههههههههههههه ولييش دي العصبيه كللها
    رينااد : سلاااااااامتك بس ناقص امك وابوك يركبو معانا
    ايمن : المره الجااايه إن شالله
    رينااا د اتنرفزت : آآآآآآآآآآآآ ياااربي ايييمن خلاااااااص حتجنني إنتا وربي حتجنني
    ايمن : ههههههههههههههههههههههههههههه
    ريناد وصلت معاها خلاص ... شمقت في وجهه ودخلت البيت وهيا مصنقررره وهوا دخل السياره وهوااا ميت ضحك
    ستو : ايش بها البنت
    ايمن لما سمع صوتها اتذكر إيش قالت و عصب : دي ريناااد إللي كزبت عليها وقلتلها عندي توأمو وعشانها بلبس النظاار ه
    ستو : يعني ماتقابلتو في تركييا
    ايمن (( دا هممهااا )): الله يحرق تركييا انا فيين وانتي فييين
    ستو ضحكت : طيب ايش بك معصب
    ايمن : منك قبل لاأخرج من البيت قلتلك ريناااااد وسئلتيني من دي قلتلك إللي سويتلها المقلب وبرضوو نسيتي
    ستو : وتباني اتزكر كل شي
    ايمن : ماقلتلك اتزكري بس اقلها لا تفتحي دي السيره


    ... كآنت جالسه مع ماارياا وبتحكيها عن ايمن ومررره معصبه
    ومااااريا ميته ضحك : وربي دا الولد فاااااااااااااااصل
    رينااد : وربي قلبي حسيتو بيخرج من كتر مايدق
    ماريا : ههههههههههههههههههههههههههههه
    ريناد : كل مره اروح معاه يسويلي موقف كدا تافه يخليني ارجع البيت وانا مصدومه من العالم دي
    ماريا : صرااحه دا الولد مرررره دااخل مزاجي من اول يوم حكيتيني عنو
    ريناد : شوفي هوا صح طيب ويعجبني كلاموو بس علييه حركاات تخليني استصيب وبعدين انتي وهوا نفس الطخه
    ماريا : هههههههههه مو عشان كدا عاجبني احسو زيي يحب يستمتع بحيااتو
    ريناد : مالت على الإستمتاع حقتكم
    ماريا : والله مع الأيام حتحبيه وحتشوفي
    ريناد : ومين قال إني اكرهه بالعكس احبو بس بعض الأحيان يستفزني يعني دي ممكن 5 مره اشوفو وركب ستو معانا لو مر علينا سنه ايش حيسوي حيعرفني على عيلتو
    ماريا : ههههههههههههههههههههههههه احللى شي
    ريناد : سري عني انتي التانيه ابى اتفااااهم معاااه خلاص مابى اشوف رقعه وجهه مره تاانيه
    شغلت جوالها ولقت كدا مكالمه من رااامي ارسلت اول رسااله لأيمن ( بعد ماتخلص من اهلك اتصل عليا )
    ماريا قامت : دقيقه
    ريناد اتصلت على رامي : ايوا ؟
    رامي بخوف: فيينك من اول بتصل علييكي
    ريناد : كنت بيزي
    رامي : لا يااشيخه
    ريناد إللي سوااه ايمن حتطلعو في رامي: شوف ياراامي ترى ملييت من معاملتك دي طول يومك مشغول مو حاسس انو وحده بتستنااك اخر الليل مارضى انام اقول شويا يتصل شويا حيعبرني بس

    ولااااا استنى ساااعااات وفي النهايه انام بدون ماحس بنفسي
    رامي : والله ياااقلبي اسسف مو بيدي وربي مو بيدي
    ريناد : على الأقل فهمني مو معقوله دا كلو شغل انا مو هبله يااراامي حاسه إنو في شي
    رامي يبى يقولها بس عارف لو قلها حيخسسرها : حبيبتي اهل ابويا جو من مصر وماشالله مره كبيره عايلتو طول اليوم معاهم ماقدر اكلمك كتير هيا ساعتين بحاول افضي نفسي واكلمك
    ريناد : حتى لو ترد عليا وانتا وسطهم مره عيب يعني
    رامي ماكذب علييها من جد بيهرج : اهل ابويا فلاحين مره متشددين وقااحه لو رديت عليكي
    ريناد : حتى لو كلمتني عاأسااس إني ولد
    رامي : رنودتي ياقلبي ماقدر دول عقولهم شويا متحجره كلهم كبار بالسسن لما بخرج من عندهم كنت كل شويا ارسلك رساله
    ريناد صح كل بعد ساعه ولا نص ساعه بيرسلها بس واحشها تبى تسمع صوتو : خلاص اووك _ ماريا دخلت _ سوسو خليها بعدين
    رامي فهمها : احببك حيياتي
    ريناد ابتسمت : اوك بااي
    رامي بااسها وقفل



    اما ايييمن دخل حدييقة اللبيت الخلفييه ولقى اهلو مجتمعييين زي العاده في كل خميس وعمر فييه جالس جمب تهاني
    عمر وتهاني كانو جالسين جمب بعض وابووه واموو جمب بعض
    دخل سلم علييييهم وابووه زي العاده زعلان منوو
    اممو : بلله إسبوعيين ماتجي ولا بالكذب ترد على جوالك
    ايمن يلاقي مكاااااااالماااات فائته كتتتير مايركز مين اتصل جلس : كنت بحسس نفسي إني برى السعوديه بما إنكم ماخليتوني اسافر
    ابوهـ من غير اي مقدمااات : المهم من بكراا حتبدأ دواامك
    بعد ماكانت امو تهرج مع ستو سكتت وعمر وتهاني مندمجييين في الهرج برضو سكتتتتو
    ايمن : نعم ؟
    ابوه : إللي سمعتوو حتشتغل في المستشفى
    ايمن : وايش حشتغل هناك إن شالله وانا ماعندي حتى شهاده
    ابوه : رسبشن
    ايمن : نععععععععععععععم دا إللي ناااقص
    ابوه : من بكررراا حلقااك هنااك
    ايمن بعناد: ماحروح
    الـــجو بدأ يتكهرب
    عمر يبى يلطف شووويا الجو : ايمن بلعكس ماحتتعب جالس طوول وقتك
    ايمن : جالس طول وقتي ولا وااقف طول وقتي انا مابى اشتغل مافـ رااسي اشتغل بالقوووه؟
    كآآآآن مدلـــع سيدو وستـــو من صغـــرهـ مااايسوي اي شي
    واي حــــآجه يباااهـ توصلللو لحـــدهـ
    فلوووس
    سياااره
    حتى الشاليهات يستأجرولو متى مايبى يروح مع اصحااابو
    هوا ياأشر وكل شي يجي عنـــدهـ
    ستو : فؤاد خل
    ابو ايمن : عمتي لو سمحتي خليكي برى الموضوع
    ابوه بكل جدييه : ايييمن بكرررا اول دوووام لك
    اايمن خرج جواله وبيقرأ رساله ريناد ولا كأنو ساامع ابووهـ
    عمر مره انحرج إنو ممكن يسير شي وهوا موجود همس لتهاني : خلينا نمشي شوويا
    تهاني ابتسمت باإحراج اكبر : طيب
    قاامو الإتنيييييين ورااحو يمشو بعيييد عنهم
    اما ابو ايمن قام من مكآآآنه وسحب الآي فون من يد ايمن ورمااه في الأرض : لما اكلمك تحترم نفسسسك
    ايمن وقف وابووه جمبببو ساار ولا شي من طول ايمن وعرضــه : قلتلك دوام انسسى ماحداااوم
    ابوه : لمتى يعنني
    ام ايمن وقفت ومسكت زوجها : فؤاد خلاااص خليه بكييفه
    اببوه بكل عصبيه : مو عششان انا مخلييه بكيفوو سرت اسمع اسمو على كل للسااان صااايع ضااايع يعرف نص بناات جده تباني امشي في الشارع وانا مغطي على اذني
    ايمن ولا بعصبيه ابووه ..ملامحو داييما كاااسيها البروود لما يعااند : ازا مضطر ومره مستحي مني سويييهاا اما اناا ماحشتغللل
    ست ايمن : ايمن خلاص بلعكس حتستفيد اكتر وانتا تشتغل على الأقل تشغل وقتك
    ايمن هنا عصب دايما ستو معاه ودحين مع ابووه : أأأأأأأأووووووووووووووووه _ بعد عنهم _ شغللل مااني مشغتتتتل ولو تبببى تقطع علييا المصرووف اقطعوو اصلا ماحيكون ليا جلسه في دا

    البيت

    اتـــــوجـــه للفـــــلا وحووووآجبـــــه مقرونـــه في بعضضضها وخلااص وصلت معاااه

    كانت الشغاله ماسكه الفاازااا وتمسحها بشووويش وبكل عنااايه ايمن مر من جمممبها وبيدهـ دفاهاا طااحت وانكسسسرت

    الشغااله انفجعـــت

    دخـــــل جنـــــآآآح غرفــــتــــه قفل الباااب وجلس على السرير وهواا متكرررررررررررن

    اما في الحديـــقه
    تعباااااااااان من ولــــدهـ ...شخصيييته مو مرهـ قوويه مايقدر يجبــرو .. جلس علـ كرسي
    وزوجتته جلست جمبو : بكرا حفتح معاه الموضووع بس لاتزعل نفسسسك
    زوجهاا : تعبببت منوو مو عارف كيف اتصرف معااه
    ســتتتو قاامت ودخــلت البيت تبى تشووف اييمن
    يزعــــل عندهاا البيت كللو ولا تشووف ايمن زعلان ومضااايق

    اتوجهت لغرفتوو فتحت الباب وقفتلو بالمفتاح لما دخللت
    انتبهتلو منسدح على السرير جلست جمبو وهوا حط رااسه على رجلها
    ستو بتفاهم : ياأيمن شووف كم عمرك مو معقووله
    ايمن : قلتلكم مااابى
    ستو : خلاص طيب براحتك بس لاتزعـــل
    دي كلمـــتـــها داااايما سااب الدرااسه وماكملها وهيا تقولو براحتك بس لاتزعل
    يسوي ام المصاايب ولو احد كلموو يزعل وفي النهايه تقولو ارجع سوي إللي تباه اهم شي لاتزعل
    &*&*&*&*&*&*&*&*

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 2:45 pm

    دعـــــيـــــني اودعـــــكــــي عـــلى طـــريقــــتي الخـــــاصه
    دعــــيني اقـــــول لكــــي انــــتى معــــي وبجــــانبــــي وحبــيبـــتي

    وآآقف بالحديـــقـــه وهـــوآ شاايف بيتوو اللي حيــدخلــه قريــب مع زوجــته مضيئ

    والـــحريـــم خـــآررجـــين من البيــــت ...جااه راكان من ورااه وحط يده على كتف اخووهـ : وهااا دبش العروســه سار في بيتـــك مين قدك دحيين
    رامي ضحك يدآآآري إللي بقلبـــه كلهم يحسبـــوه خلاص حبااها من كتـــر مكالمــآته مع رينـــآد : محد انا اسعد واحد بدي اللحظـــه
    راكآن : الله يتمملكم على خيــر
    رآمي : آميـــن
    رآكان : تصبح على خيير
    رامي : وانتا بخيير
    اتووجه راكان لبيتو ورامي لسساتو واقف بمكآآآنه ..انتبـــه للحريم خلاص رااحو ..آتـــوجـــه لبيـــتو
    دخـــل البيـــت





    وهــوا يتخــيل رينــآد إللي داخـــله معاآآه ابتســـم بكل حـــب ..اتـــوجه لغرفــة النـــوم
    وقف قبال الدولاب ..فتـــحه واخــتــفت الإبتسسسامه من وجــــهه
    مـــلابس ساااره .. اتوجه للتسريييحه فتحها برضو اغراااض سااره
    يطااالع في الغرفـــه كلللهاا فيها اغــرآضـــها
    جلــس على السرير ودمــوعه نزلـــت لازم يتــقبل الحقيـــقه " سااره خلاص زووجتي !

    عــيــونه تتنقــل بين اغرآآضها إللي في كل مكآآن بالغرفـــه ..دق جوآلـــه " رينآد "
    كل مـــآتتصـــل عليــــه يــكوون بدي الحــاله ومايقدر يــرد عليـــها ..حس نفســه مقصــر معاها كتير رد وهوا يضحك عششان لايبين زعلللو : هلا بحياااتي
    ريناد : اهلين
    رامي يمسح دموعـــه : كل ماتجي على باالي بتتصلي على طول
    ريناد ضحكت : من الحب دااا
    رامي سكت فجأه
    ريناد : رامي ؟
    رامي : الله يخليكي لييا
    ريناد : إيش بك ؟
    رامي : ولاشي بس فيا نووم
    ريناد عصبت : رامي خلاص والله ماسار دا حااال _ تقلده _ فيا نوم مشغوول .. خلاص ماحتصل علييك بعد كداا لما تفضالي ويكون عندك وقت لييا اتصل طيييب
    لو تعصب وتصرخ علييه حتى لو تبى تضربــه حيخلييها يستـــآهل كل شي منــهآ قال بكل ضعف وهوا مو بيدي دا كلوو : احبك
    ريناد ماردت عليـــه
    رامي : لاتردي علياا ولو بتعصبي عليا من دحين لبكراا ماحقولك شي استااهل كل شي منك
    ريناد : راامي لاتقوول دا الكلام والله تعبت حااسه في شي سايرلك ومو قادر تقولي هوا
    رامي ((( اخاف اقولك وتسيبيني )) : وربي سرت احس قلبي يوجعني
    ريناد : سلامة قلبك ياحيااتي ايش إللي مضاايقك
    رامي اتنهد بضيق رينااد على طول بكييت تضايق لما تسمع صوته بدي الحاله : رااامي لاتعبني معاك الله يخليك قولي ايش فييك
    رآمي : حقولك بس مو دحيين بس اوعديني ماتزعلي مني
    ريناد خافت : رامي ايش صاااير
    رامي : ياقلبي بروح انام
    ريناد سكتت وتعبت وهييا تسئله إيش فيييك
    رامي : احببك بااي
    ريناد قالت بجفا : باي _ وقفلت قبلو _
    عــــآرف إنها زعلانه بس لما يسمع صوتــها مايقدر يخفي مشاااعرهـ ارسلها + احبـــك +
    وانســدح علـ كنبـــه وهوا ماف عيـنه النوم بس مايقدر يكلمها اكتر
    قلببه يووجعه علييها

    &*&*&*&*&*&*&*&



    نـــــســــــــيت انـــسآآآك حـــوليـــآ كل النـــآس وبااالي مـــعـــآك


    نـــــســــــــيت انـــسآآآك وكأني لسه عايشه عشان فكراك

    في مكآآن تااني الأغااني رآجـــه الــبيت والبنااات كلهم بيرقصصصو ويضحكو
    جآت شهرزاد يد ساره : غرريبه إنتي إللي تحبي ترقصي طول الوقت جالسسه دحيين قوومي ياشيخه
    ساره وقفت : شهرزااد خلاص تعبت
    شهرزاد : إيش تعبتي بلله اليوم حفلة توديع عزووبيتك يعني المفروووض تنبسسطي
    ساره ابتسمت مجامله لها : بروح بس اشرب مويه وراجعه
    شهرزاد : ياااربي مره سرتي ممله ياساره
    ساره رااحت للمطبخ اخدت كااسه وصبتلها موويه بارده حآآآسه بغصه بحلقهآآآ
    عـــشــــآن راامي ماسارت تكلم عمـــآد
    وانقطعت علاقتـــهم نهـــآئــــيآ
    الآياام تمشي بســـرعه وماحتحس إلا بليلة الزوآآآج
    خرجـــة من المطبخ وهيا رااسمه على وجهها إبتسسامه تخفي كل شي حآآسه بييييه
    وصلت لحد الإستريوو وعلت الصووت علـ اخييييييير : يلااااااا يااابنااااات
    قآآآمت ترقققص وتستهبببل وتضحك وهييا من جوآآتها تبببكي

    بعد مانهللكت من الرقص اترمت علـ كنبببه وهييا تضضحك : ههههههههههههه خلاص تعببببت
    رنا جلست جمبها : يالطييف هوا دا يسمى رقص
    شهرزاد : ههههههههههههههههههههههههه تعالو نسوي مصيبه
    ساره : اسكتتتتتتتتتي إنتي اخخخخر وحده تهررجي قال مصيبه ... عارفييين نفسي اطلع السطوح واصرخ باأعلى صووتي
    شهرزاد مسكتها من يدهاا : اجل تعااالي يلااا
    ساره : الجيران إيش حيقولو عننا
    شهرزاد : يااشيخه ماعليكي في احد
    طلعو الـسبعه السسطوح ويــصرخــو باأعلى صوتهم بدوون سبب
    ساره شاافتهم كلهم بيصرخو ويضحكوو على هبلهم قالت بصوت اشبه للسمع وهيا مكســورهـ: احبك ياعماد
    ومـــآحست إلا بدموعها نازله على خـــدهآ
    شهرزاد : وي سااره إيش بك
    ساه حضنتها وبكييت بكل صووتها تعبااانه وحااسه إللي شايلتو بقلبها مره كبييير مهما بكيت ماترتاااح
    بدريه : ساره ياقلبي ايش بك
    ساره اتمنت بس حضن امهاا : ابى ماما

    بدريه باست راسها : الله يرحمهاا لاتبكي ياسوسو
    ساره فضلت ماسكه شهرزااد وحااضنتها تبى اي احد بس يحضننها


    &*&*&*&*&*&*&*&*&



    ستو دخلت ومعاها جواله المكســـور في يدها : خد الشريحـــه
    ايمن اخد الشريحه : ارمي الجوال _ وحطها بجوالو التــآني _ عشان كدا بقلك مابى ارجع هنا شوفتي الشيبه ايش سواالي
    ستو : يمكن الجوال يتصلح ليش ارمييه
    ايمن معصب : ستي لاتسويلي دحيين فهييمه على راسي ترى مو فايق لأحد
    يضــحك ويستتتهبل طول الوقـــت بس لحد يتأمر على رااسه ويجبرهـ على شي
    ابـــوه كــآن ماار من الغرفــه إللي فيــها ايمن وسمــع كلامـــو ...ولـــع زيآده دلعــــو كتيـــر ولازم دحيـــن يوقفـــو عند حـــدهـ
    يتـــكلم مع ستتـــو باإسلوووب مافيـــه اي إحترااام
    وينااديــــه " الشيبه ! "
    بعد التربيه والسنين إللي تعب فييها عششانه بيقولو " شيبه ؟"
    ايمن اتصـــل على رينـــآد ... إلا ابـــوهـ دخـــل الغـــرفه ..ايمن قفل الجووال لما ريناد ماردت وأعطى ظــهــرو لأبـــوهـ
    ابوه قال باأعلى صوته وهوا معصب : إنتا عااارف الغلط مو من ستك ولا من سيدك الله يرحمه الغلط مني انا لأني خليتهم يلبوو كل شي تبااه والغلط مني لماا كل شي طلبتو مني اعطيتك هوا
    ست ايمن : فؤاد صلي على النبي
    ايمن دار لأبــوه : ياأبوويه بلاش تعصب نفسك نتكلم بروااق
    ابوه : لا إنتا حتى الرواق مايمشي معااك سكتلك كتتير ودحيين حعلمك كيف الحياه قااسيه من جد ... حعلمك شي عمرك ماسوويته تحمد ربك على النعمه إللي انتا عايش فييها
    ايمن ضحك لما شاف ابوه مره معصب : هههههههههههههههههههه ابووويااا هدي بلاش إنفعال زايد على شي مالو داعي
    ابوه بكل جديـــه وقال شي هوا نفسسه يقولو من فتره طوويله بس كآن خايف على ايمن بس دحيين مو مهتم : اخرج من البيت ولا ترجعلي إلا بعد شهر وانتا متووظف عيش في الشاارع وشوف الناس

    كيف عايشه وبتحمد ربهاا كماان
    ست ايمن : فؤاد دا ولدك
    ايمن اختفت الإبتسامه من فجأه : دااد روح ناام فيوزك مره ضااربه
    ابوه بين اسنااانه : اطللع من داا البيت وستك حتعيش هناا وبيتها حيفضل مقفل خلي الشاليهات تلمك
    ايمن قال وهوا لساته يهدد : لو خرجـــت من هنا ماحرجع
    على باااله زي داايما حيقولو خلاص حمرر اليوم دااا ولاتعيديها بعد كدا
    ابوه والجديه طاغيه على ملامحه : اطلع وقلت مابى اشوف وجهك هنااا
    ســـتوو لأول مره حتووقف بصف زوج بنتــها كلام فؤاد خلاها تحس من جد كيف مدلل ايمن وماحيستفيد إلا لو كون نفسسه بدون مساعدتها
    عرفت إنو ايمن وصل دي المرحله من الدلع بسببها وسبب زوجها المتوفي : ايمن ابوك كلامه عين العقل
    اايمن اخر شي ممكن اتوقع يسمعو كلام ستوو بداا الشكل تبااه يروح الشاارع وتقولهم طيب خلووه!؟ مصدووم
    ستو قالت الكلام بدون ماطالع فييه تعرف نفسها ضعيفه قدامه ممكن تسحب كلامها وتاخده بيتها
    ابوه انتبه لمحفظه ايمن على الطاوله وسويتش اخدهم : مصاريفك حتوووقف مالك اي سياره حتخرج من دا البيت دبر نفسسك
    ايمن قال حيخرج وبعد يومين حيتصلو يسئلو عنه ويقولو يرجع وماحيرجع يعاااندهمم
    شدة قبضتو علـ جوال إللي بيده وهوا حااس إنو بيكسسسرو : اووك انااا خاارج خلي السياره عندك والفلووس عندك مو محتاااج شي
    امو كآنت داااخله وهوا خاارج بتناااديه ولا كأنه ساااامع معصصب منــ ابوه وستـــو : اييمن اييييمننن
    ام ايمن اشرت على ايمن وكلمت زوجها : ايش بووو مو قلتلك يافؤاد بلاش تكلمو عن العمل خلاص خلي يسوي إللي يباااه
    ست ايمن جلست علـ كنبه وهيا تبكي
    ام ايمن انفجعت : امي ايش فييييكي _ راحت لعندها وجلست جمبها _ أمممي ايش بببك فؤااد إيش بها
    زوجـــها خرج من الغرفـــه بدون مااايرد علييهم
    شاايفه وجييههم مقلووبه ولا حد يرد عليها : ايش بك ياأمي خوفتيني
    ست ايمت : زوجك طرد ايمن من البيت دحيين فين يرووح فيين يناام ايش ياااكل آآآه ياااقلبي
    ام ايمن وقفت وهيا تتلكلك من الصدمه : م م ن جدك بتهرجي
    ست ايمن : آه انا إللي دلعتو انا خربببته بدلعي قلو لاترجع إلا بعد شهههر واخد فلوسوو إيش يصبرني شهر بدوونوو
    ام ايييمن خرررجت من الغرررفه واتووجهت لمكــتب زوجــها وهيا عارفــه إنو هوا هناااك
    فتحت الباب



    وهييا معصبه وزوجها جالس سااند جسمو عل كرررسي وباين فيه مضااايق : فؤااااد ولدي مااايطلع برى البيت شهههر بدون مصرووف والله يضيع
    فؤاد فتح عيينه وعدل جلسته باإهتمام : عمره 24 كبير وواعي
    امو بكييت : لا موو كبييير لسااتوو صغيير قلوو يرجع والله لو ما
    فؤاد قاطعها بعصبيه : سميييييه خلااااص إنتي التانيه ولدك ماينفع معاه الطيب دي المعامله خربتوو حاولت اجي معاه بلين ماقدرت بعد دي السنين اسمعو يناديني الشيبه بعد ماكبرتو وعلمتو ودرستو
    وتعبت في تربيتو اسمعو يقولي الشيبه اجل بقيه الناس إيش يقولو إزا ولدي يناديني الشيبه ولدك مايحرتم لاكبير ولا صغيير الفلوووس لعببه عنده خلييه يتربى من اول وجديد
    سميييه : يعني على باااالك كداا حيتربي حيروح للشاليهات والله وعلم إيش يسوي هناااك شراب وبنات ومسخررره
    ابوه : البنات والمسخره مايجو إلا بالفلووس
    سميه باإنهياار : فؤاااد لاتجننني على الأقل اعطييه فلووس مبلغ بسيط مو تخرجي كداا جيبو فااضي
    فؤاد : سميه إزا كلامي مو عاجبك الحقي ولدك ولا عاد اشوفك إنتي وهوا في دا البيت ... دي معاملتي الجديده معاااه خلوني اسوي إللي اباااه
    سمييه جلست علـ كنبه : آآآآه ياااربي احفظلي ولدي والله لو سرلو شي يافؤاد ماحساامحك والله ماسااامحك
    البيـــت اتقلب بكى من امو وبكى ستــــو

    آما هواا وقف تااكسي واتوجـــه للشاليهاات بيروح لشلتـــــه والشي الوحييد إللي معاه ملابسسه إللي علييه وجواله إللي بيده
    أول ماوصل لقى وليــد قلو يدفع للتآكسي واول ماجا حد الشاليـــه سمع صووت الموسيقى ا
    ابــتــسم لما اتذكـــر إنو اليـــوم خميــــس
    دخـــل والمبيت مره مظلم وفييه انوااار بسيييطه والزجآت الخمر فاااضيه وبعضهــها في اياادي الشباب
    رقص على اصواات الموسيقى ..آتوجـــه لجهة الإستريو اخد المكرفوون المتخصص لثرآء لما تغنيلهم
    وطى صوت الأغااني : GUYS _ الكل وقف رقص _
    مازن بتشجييع : أييييييييييييييمن هناااااا واااا
    ايمن ضحك : دقيقه قبل لاأبدآ ادخل بجوكم انا انطرد من البيـــت
    الكل قاموو يصرخو تشجييع له : وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
    ايمن كمل : وانسحب مصروفي وسياراتي
    صرخو بصووت اعلى وكأنو سوواا معجزه وهما يشجعوووه
    ايمن ابتسسسم : عشاان كدا خلووني انسسى وانبسسسط ..let's dance

    رقــــص معـــآهم
    اتــجـــنن معآهـــهم
    شـــرب معــــآهم


    بعد الجنــــون فـــتح عيينه بعد مانزعـــج من اشعه الشمس إللي داخله من الطآقه
    جــلس بتعب وجسسمه مكسر من نومة الأرض وهبلو حق امس اتثاااوب
    وليد جالس عل كنببه وبيدخن : صباح الخير
    ايمن مسك ظهرو : ظهري يوجعني من النومه
    وليد : حتتعود على دي النومه دام حتجلس هنا
    مازن خرج من الغرفه المجاوره وهوا يتمطع : آآآه يااشباااب جسمي مفكفك _ اترمى على الكنببه _
    وليد يطالع حولينه : فين البنــآت
    ايمن لساته جالس في الأرض ومافيه حيل حتى يقوم : مدري عنهم .. واحد منكم يقوم يسويلي فطور
    وليد ضحك : حبيبي كنت زمان اسويلك عشانك ضيف اما دحيين قوم سوي بنفسسك
    مازن اخد حبة سجاره من وليد : وبعدين هنا بطلنا نفطر خدلك حبة سجاره
    وليد رمى البكت على ايمن والولاعه : خد
    ايمن مسكهم : تعرفوني مادخن
    وليد : هههههههههههههههههه اقولك دخن بس
    ايمن اخد جواله مالقى ولا مكالمه من امو ولا ابوه ولا تهاني حتى ستــو ماتصـــلت صح كآن ينزعج اول
    بس دحــين يباااهم يتتــصلو
    مااازن : إنتا ايش حكايتك مع الجوال امس كل شويا بطالع فييه
    ايمن : ولاشي _ اخد بكت السجاير وخرجلو حبــه ودخــن وبعدها كح _ دااا ايييش !
    مازن ضحكك : حيخلييك تروووق دحييين
    ايمن : الله يصيبكم كآن قولتوولي دوبي صاحي مايسير
    وليد : ههههههههههههههههههه خلونا نهييص من دحيين كمل كمل ياأيمن
    ايمن طآلع في شاشه الجوال (( انا أوريهم )) حيــعآندهم ويتصــرف بجنـــون

    &*&*&*&*&*&*&*&*


    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 2:49 pm

    أخــــطـــــيـــــت يــــا بابا ســــامحني
    كـــإبنه ضالــــه اقـــــبلنــــي

    جالس مع صاحببببه وهوا متوتــــر
    حااس نفسسه ضعيييف : مو عااارف ياياااسر إيش اسسسوي
    ياسر : دحيين ابوها تماام ؟
    سراج : إيوا وحيخرج اليوم من المستشفى كل شي بيسرلهاا بسببي
    ياسر : بتحسسني إنها اول وحده
    سراج : لا دي غيير _ قال بتردد _ بس دي المره حتحمل نتيجة غلطي

    للسساتها في غرفتهاا سامعه اصوواتهم .جوو البيت

    مو قـــآدرهـ تخررج خااااايفه وبتموووت من كـــتـــر الخــــوف
    وقف وحطت اذنها عند الباب وهيا تسمع صوت امها ودموعها تنزل نفسسسها تخرج تسسلم على اببوها
    بس مو قادره تحط عيينها بعيـــنـــه
    سارت تروح وتجي في الغرفه وهيا في قمة توترها ودموعها ماااتوقف
    دق باب الغررفه وقفت حطت يدها على قلببها وزاااد بكااها
    : عهد افتحي
    اتقدمت بخطوات ثقييله من عند الباب وهمست بخوف : عهود فينو بابا
    عهود : ماما وبابا في غرفتهم افتحي
    عهد فتحت الباب وعهود دخللت
    عهد اتوجهت للسرير وجلست علييه : بابا كييفه
    عهوود : عهد إنتي ايش سويتي
    عهد غطت وجهها بيدها إللي كانت ترجف: عهود والله خاايفه
    عهود اول مره تشووف كدا عهد غصبا عنها حتحزن علييها حتى لو كاانت غلطااانه جلست جمبها وحضنتهاا : خلاص لاتبكي
    وهناا عهد زاادت بكى لهاا يووم كاامل بتبكي لوحدهاا كانت تبى اي احد جمببهااا
    عهود : انا بس ابى اعرف ايش سويتي
    عهد بين شهقاتها : بابا شافني مع ولد الجيران
    عهود بعدت عهد عن حضنها وهيا مستصيبه : نعععععم !
    عهد :انا غلطااانه وربي غلطااانه وعارفه دا الشي بس خااايفه من بابا والله حيقتلني ياعهوود
    عهود بكيييت : هوا قادر يوقف عششان يقتلك
    عهد : آآآآآآآه ياااربي انا إييش سوويت فييييه يااارب امووت وتتفكو يااارب اموووت
    انفتح بااب الغرفه وعهد بخوف على طول طالعت :ماما
    امها ودموعها في عيينها : الله يااخدك
    عهد مسكت بخوف في عهوود : ماما والله اسفه
    امها دخللللت الغررفه وهيييا زي المجنووونه وتضرربها وعهد تبكي بكل صوووتهااا
    وماااسكه في عهووود
    أمهم من كتتر قلببها مو محرروووق تضرب عهد ونص الضرب بيجي في عهووود
    عهود تبكي مهما كان بتدافع عن اختها : ياماما خلاااص الله يخليكي


    آمـــآ تحت الجرررس يــــدق ماافي إلا معااذ إللي مو عاارف رااسه من رجللله وبيلعب بلاي ستشين

    خرج وفتح الباب

    مســتـعجـــل في قرآرهـ بس إيش يسسسوي مايباااهااا تنضرررب اكتــــر

    : ابوك فينو ؟
    معاد : تعبان في غرفتـــو
    سرآج : ممكن اروح اشوفو
    معاذ بزرهـ على طوول فتحلو الباب وقلوو يدخـــل مستعجل يبى يرجع يكمل القيم :اوقف هنااا بكلم ماما

    معاااذ طلع جري وينادي بصوت عالي :مااااامااااا
    امو خرجت وهيا معصبه من غرفة عهد : خييير
    معاذ : صاحب بابا هنا يبى يروح يشوفو
    امو : مين صااحب ابوك
    معاد يبى يللحق للعب : مدري دايما هنا اشوفو مع بابا
    ألأم ماعرفـــت ايش تقولــو يدخـــل ولا يجي مرهـ تاانيه بس دام صااحبببه قالت لمعاذ باإستسلام : خلييه يدخل بس لايطول
    معـــآذ نزل لسرااج : يلا تعاال


    في الغرفه الأ م دخلت لعهد وهيا معصبه اكتر من اول : الله يااخدك لايكون بس احد عررف بللي ساار والله لاأشرب من دمك



    طـــلع الــــدرج وسمع صوتــــها تبـــكي : ياماما خلااااص
    كل شي جوآآآهـ انفجر كان نفســـو يرووح لمصدر الصوووت
    معاذ انتبه لسرااج وقف مشي
    معاذ : يلا بسسرعه
    سرااج مشي ودمووعه في عينه متحجرهـ وقلببببه بيتقطع الف مرررهـ عليييهااا
    معاذ فتح باب غرفة ابوه : ادخل
    سرااج دخل وراح لجهـــتو
    ابو عهد شبه منسدح على السرير اول ماشاف سرااج عينو فتحها على وسعها مو قااادر يوقف ولا كان طلع حرتوو علييه هوا كماان قال باأنفااس متقطعه : اطلع ب
    سراج نزلت دموعه وقاطعه : آنااا آســف الغلط مو منها وربي مني انااا كنت اهددها إزا ماتكلمني حفضحهاا
    ابو عهد مايباا يشوفو قدااامو اشر بيدو عل بااب وقال بتعبب: اخرررج
    سرااج سااامع صوووت عهد ليين هناا وهيا بتبكي يحبببهااا مايقدر يخرج كدااا مايقدر يروح ويحط اللوم علييها
    ..جلس على ركبتـــه جمب السرير : اسمعني يااعمي وحياة امي إللي ماعندي اغلى منها
    إنو بنتك كنت اهددها وجبت رقمهاا وسرت اتصل علييها وهيا ماكانت ترضى ترد عليا حتى قلتلها لو مارديتي علييا حقول لأبوكي إني اعرفك وكزبت علييها والله بنتك شررريفه لاتششك بتربيتك
    _ اشر على نفسسه _ انا واحد مو مربى والله بنتك مربااايه احسن تربيه بس العيب فيني اناا شفت بنتك ماشيه بطريقهاا ولأني حقير ازيتها _ سمع صوت بكى عهد اشر على نفسه وهوا كمان

    يبكي على بكاهاا _ انا واطي وربي وااطي بنتك مالها صلاااح في دا كللو

    ابوها دار وجهه للجهه التانيه ودموعه تنزل .. عااجز مو قااادر يسسسوي شي وواحد جاايب سيرة بنتو على لسسااانه نفسه يقوم يضربه بس مايقدر حتى ييهرج مع التعب
    سراج وقف ومسح دمووعه : انا ندمااان وببكي لأني ندماان إني سوويت دا الشي في بنتك
    ابوهاا قال بدون مايطالع فييه : لمستها ؟
    سراج : عمي _ قال بتردد _ انا _ سكت _
    ابو عهد دا الشي إللي يبى يعرفـــه قلببه قبضو من تردد سراج في الكلام

    سراج قال بشجاعه : انا احب بنتك ومافكرت المسها حتى لو كانت قدامي اعرف إني وقح في كلامي معاك بس دا إللي عندي واقدر اقولك هووا اللي بيني وبين بنتك كنت غاصبها علييه ومجرد كلام من

    بعيد لبعيد
    ابو هد اتذكر بنتو كيف كانت تكللمه وهيا تضحك كمان كانت مغصوبه تضحك معااه ؟!
    مايبى يشووفها قدااامه مو دي تربيتته
    مـــتــبـــري مـــــــنهااا
    يصدق كلام سرااج ولا عيــنو واذنو إللي شاف بيها وسمع ضحكة عهد وكلامها مع سرااج وكأنه واحد يحل لها تكلمه بديك الطريــقــه
    قلبـــه مو مطآآوعـــــه يقوولها
    مهما كآآآن بنتــو بس كل مايفتكر شكلها وهيا تكلم سراج قلبو يقسى علييها : عدل غلطتك
    سرااج انصــدم حط اللوم كلو عليـــه ايش يبى اكتر ؟! اصلا مالمسها عشان يعدل غلطتـــو
    سراج : اصلح غلطتي ؟ _ ابوها سااكت كانت دموووعه وداير ووجهه مايبى سراج يشووفهاا _ اتزوجها !!
    لو داا ممكن يخرج عهد من إللي هيا فييه مستعد يسويهاا حتى لو ماكان قد مسؤوليه الزواج


    خـــرج من الغرفـــه وهوا يفكر بالموضـــوع ..
    خــرجت من احد الغرف ام عهد ولما شافت سرااج رجعت دخلت الغرفه وهيا مفجووعه "" ولد شباااب ؟! "" : ميين إنتـــآ ؟!!!
    سرااج علا صووتــه عارف إنو عهد حتسمعو : اســـف ياخـــآلـــه


    &*&*&*&*&**&*&*&*&*&


    لـــــم تستطـــيعي بعــــد أن تتــفهمي
    أن الـــــرجال جــــميعــــهم أطـــــــفال ..


    جالس معاها وهيا بتهــرج عن وائـــل خــلآص وصلت معـــآهـ ... وفييه عييون بعيده عنهم بتــرقابهم وهيا مقهوورهـ
    فادي : دحيين داا وائل ايش عاجبك فييه
    كيان استغربت : ومين قال عاجبني ؟
    فادي : فاتحتلي سيرتو طووول الوقت
    كيان استغربت اكتر : إنتا إللي بتسئلني عنه
    فادي خلاص لما يتعود على شخص يحب يكون له وبس : لو مره تانيه سئلتك عنو لاتردي عليا
    كيآن ضحكت : ههههههههههههههههههههههه سلامااات
    فادي يغير الموضوع : كيف مدرســتك .؟
    كيــآن : ماشي حالها
    فادي : واهلك سار شي معاهم
    كيان : لا ماسمعتلهم حس
    فادي : كوويسسس _ مسك بلوزه كيان _ ليش ملابسك كلها كدا
    كيان دفت يدو : مالك صلاح
    فادي : ههههههههههههههههههههههه ترى ليين دحيين مستفزني شكلك مو عشان مسحتي الكحل خلاص حسيبك في حالك
    كيان تتريق عليه : بس ياااقوووي يعني مسحتو انا عشان خاطر عييييونك دحيين
    فادي ابتسم وهوا يتخيل : نفسي اشوفك بفستااان وردي قصيير فاتحه شعرك _ كشر _ وشايله دا الحلق إللي حاطته في حاجبك
    كيان ضربتو على كتفو : خلاص مع نفسسك
    فادي مسك يدهاا ولفهاا
    كيآآن : آآآآآآه يدي ياافاادي سيبها
    فادي : كم مره بتمدي يدك وسااكتلك
    كيان مغمضه عيينهاا: خلاص خلاص والله اخخخخر مرره بس سيب يدي
    فادي : قولي احب ياافااادي
    كيان صرخت : فااااااااااادي سرررري
    فاادي ضغط على يدها اكتر
    كيان بترجي : فاادي والله يووجع آآآآآآآآآآه
    فادي : هههههههههههههههههه قووولييهااا
    كيان باإستهبال : فااادي ايش اقووول سيب يدي وبعدين اقول إللي تبااه
    فادي : ماحسيبهاا قولي احبك يافااااادي
    كيان يدها مره تعورها قالت بضعف وهيا اصلا ماتبى تقولها : حقول خلاص _ سكتت وبعدها قالت _ فادي احبك
    فادي ساب يدها : هههههههههههههههههههههههههههه _ خرج جواله من وراه _ اسمعي _ ضغط على زر إلا صوتها وهيا تقول فادي احبك _ هههههههههههههههههههههههههههههههه
    كيان فتحت عينها على وسعها : فادي هات الجوال والله مره حقيير
    فادي حط االجوال وراااهـ : اهجدي مكاننك
    كيان وقفت : فاااااااااادي والله لو مامسحتو يااويييلك
    فادي وقف وهوا يعيد المقطع.. فادي احبك ..فادي أحبك ..فادي احبك
    كيان اتنرفزت : خلاااااااااص
    فادي رجع يعييد المقطع كيان جات قباله وباأمر : فادي هات الجوال
    فادي مد يده : خدييه
    كيان مدت يدها بتاخد الجوال إلا حطو بيده التانيه : سوري خدييه
    كيان بكل غباء جايه تاخدو إلا حطو بيدو التااانيه : خدييه
    كيان عصبت : فااااااااااادي والله مره انتا مستففففز بززززره _ مدت يدها وضربتو على بطنــه _
    فادي بنظراات خبيثه وهوا يتقدم بخطوآت وهيا بترجع لورى : انا إيشش ؟ ..عيديهاا
    كيآن وقفت لما حست الجدار وراها : فادي هات الجوال
    فادي واقف قبالها وبتكلم بهدوء : انا إيش ؟
    كييآن اتوترت من قربه وصوته وكل شي دفته بيدها عشان تبعد : فادي بلا هببل
    كآنت بتسمشي إلا مسكها بعفاشه من يدها ورجعها مكانها : انا بهرج معاكي
    كيان بدون ماطالع فيه : فادي ايش بك وي بعد
    فادي يضحك من جوآآته علييها خدودها حمــرت : ايش قولتيلي دوبك
    كيان : كنت بمزح معاك
    فادي دفاها من راسها زي مايسوي مع بوران وضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههه ايش الخجل دااا
    كيآن حقدت عليـــه : حقييير
    فادي راح جلــٍس عل كنبه وهوا ميت ضحك عليييها : ههههههههههههههههههههههههههه لو تشوووفي وجهك كيف ساار
    كيان :لو سويت دي الحركه مره تانيهوالله ماعاد حكلمك _ اتوجهت للمطبخ وهيا تبى تروح اي مكآآآن عشان تكون بعيده عنوو _
    فادي انتبه لبوران جالسه وتطالع فييه بكل حقد ...بنتـــه نفـــس طبــآعه مقهورهـ تشووف ابوها يهرج ويضحك مع كييان وبس يهزأها
    فادي : خير ايش بك بطالعي كدا
    بوران ونظراات الحقد خارجه من عينها : اكرهك
    فادي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يعني انا إللي ميت فيكي
    بوران قآمت من مكآنها ووقفت قباله وهوا جالس على كنبه : تحب مين اكتر انا ولا كييان ؟
    فادي استغرب من كلامها : روحي جيبيلي موويه وبلاش اسئله تافهه
    بوران جلست جمبه : عندك رجول قوم بنفسك
    فادي دفاها من رااسها وطاحت عل ارض قامت وهيا معصبه ودموعها في عينها وكأنها ماصدقت لقت شي تبكي عليييه : لاتضربني في رااااسي كل يوووم تضربني تضربني وانا اسسكت انا مو

    حيوانه _ غطت يدها وهيا تبكي وفادي يطالع فيها مفجووع (( ايش بها دي ))
    كيييان خرجت من المطبخ : وي ايش بها يافادي
    فادي : مريضه دي البنت والله
    كيان نزلت على ركبتها وحضنتها : حبيبتي ايش بك
    بوران دفتها : بعدي عني
    فادي صرخ علييها : بورااان يااازفت روحي انطقي مكااانك
    كيان وقفت : فادي لاترفع صوتك علييها
    بوران نظراتها كلها كره لفااادي في دي اللحظه ... فادي وقف ومسكها من يدها : قولي اسسفه لكييان
    بوران : ماابى
    كيان : فادي سيبها صغيره
    فادي : قلتلك قولي اسسفه
    بوران ودموعها على خدها : ماابى
    فادي نزل لمستوآها : عنااد يعني ؟
    كيان سحبت بوران من يد فااادي : فادي اهجد هناااا والله مرره مافي فرق بينك وبينهاا
    دخــلت غرفـــه تآنيه شغلت الـ tv : حبيبتي اجلسي هناا
    خرجت كيان لفادي : انتا ايش بك كم عمرك بلله عشان تعاملها بدي الطريقه
    فادي : إنتي ماتشوفي كيف تصرفاتها
    كيان : على الأقل هيا صغيرهـ اقدر اعزرها اما إنتا لما تعاملها بدي الطريقه
    فادي قاطعها : كييان سيبيكي من الفلسفه الزااايده فيين ماروح بشيلها معاااياا وكل شويه تبكي صدعتلي راااسي انتي مو حااسه فييا
    كيان : من معاملتك معاها هيا بتبكي
    فادي : اوووووووووووف _ نادى باأعلى صوته _ ببووووووورااان يااازفت بوراااااااااااااان
    بوران خرجت من الغرفه بدون ماتهرج وهيا بس تطالع فييه بعييونه البريئـــه
    فادي : قدااامي على السياااره
    كيان : يعني انتا كدا زعلت ؟
    فادي : مازعلت ولا حاجه بس ماليا نفس اسمع محاضرات زاايده منك ومن اصحااابي
    كيان : انا بقول كداا عشانك
    فادي : خلاص طيب ياستي روحي نامي الوقت اتأخر
    كيان : ماورايا مدرسسه
    فادي وجه كلامو لبوران : ادخلي كملي إللي كنتي تسويه _ جلس عل كنبه _ وانتي تعاالي ابى اكلمك في موضوع
    كيان ابتسسمت لأنها من جد طفششانه وتباه يجلس معاها ..وراحت جلست جمبببو عل كنـــبــه
    وأخدهـــم الكـــلام ...
    &*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 2:56 pm

    كدا نهاية البارت 21
    انتظرووو البارت الجديد الاسبوع القادم

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أكتوبر 25, 2010 11:00 am

    معليش ياحبايبي على التاخير
    استعدووو البارت وصل

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أكتوبر 25, 2010 12:38 pm

    آخـــر اللـــيل بعد ماخــلصو تهبيبهم بـــدري منــسدح على بطنــــو علـ كنبــــه وفي يـــدو الـجوال
    وليـــد : أيمن جبتلي النوم يلا قوم
    ايــمن : إنتو مدري كيف تستحمــلو تعبااان وجيـعان
    ثراء : ودوبك إيش أكل ؟
    ايمن : انا مو متعود على دا الأكل
    ثراء : والله لو اعرف اسويلك كان دخلت المطبخ
    مازن : طيب اطلبلك اي شي
    ايمن : مابى ابى اكل من البيت زي اكل ستو وماما
    مازن : أجل انحرق
    ايمن : وبعدين دا إللي شربتـــو مخليني دايخ طول الوقت
    مازن : ههههههههههههههههههههه ايمن ايش بك محسسني إنو اول مره تجلس معانا
    ايمن جلس وهوا متنرفز ومو عارف ايش بو بس يتشكى ورمى جواله على الكنبـه : حتى محد اتصل يسئل عني كملي 24 ساعه برى البيت ولا أحد فكر يتصل
    وليــد : دحين لما كآنو يتصلو بتتأفف طول الييوم ولما محد يتصل تسوي كدا
    ثراء حزنت عليه : ايمن تباني اسويلك اندومي
    ايمن : ماحبو
    ثراء : اقليلك بطاطس
    ايمن : ماليا نفس ببطاطس
    ثراء : اعرف اسوي بيتزا
    ايمن : ماحب غير حق ستو
    مازن : اقولك ثراء لاتعطييه وجه الآدمي حالته مستعصيه دي الأيام
    ايمن مو متعود يرجع من نفســه البيت لما يكون غلطآن هما يتصلوو ويقولولــه يرجـــع ودي المــرهـ محد اتصل متنرفـــز
    دق جوالـــه وبردة فعل سريعه اخده شاف المتصل واتحطم كآن بيعطيها مشغول زي اي وحده بتتصل عليــه بس بطل " رينــآد "
    مازن : هههههههههههههههههههههههههه ايمن وربي لأقوم ارميك برى الشاليه ازا كملت شهر معانا بدي الحاله
    ايمن قام ومارد عليــه ..خر ج برى الشاليـــه جلس عـ درج ورد على رينـــآد
    : اييوا
    ريناد : اهلين كيفك
    ايمن : كويس وانتي كيفك .؟
    ريناد : تمآم معليش امس اتصلت علياا ونسيت مارجع اتصل عليك
    ايمن : عادي .. كيف جامعتك .؟
    ريناد باإستغراب : تمآآم
    ايمن : هههههههههههههه دحين بلله ابى ايش تستفيدي منها
    ريناد : من الجامعه ؟
    ايمن : اجل مني
    ريناد جاوبته وهيا لساتها مفجوعه من السؤال الغبي إللي قاله : اتعلم !
    ايمن : كويس كويس
    ريناد حست إنو فييه شي مو زي عادته ينكت من اول كلمه تقولها : فيك شي ؟
    ايمن : لا ..ريناد
    ريناد : نعم ؟
    ايمن : بعد الجآمعه تقدري تخرجي معايا
    ريناد بعد الموقف التافه إللي حطآها فيه مع ستو ماتبى تخرج معاه بس حســت إنو مضاايق على الأقل تردلــه وقفتــه معاها : طيب
    ايمن : كلمتي حبيبك ؟
    ريناد : اييوا
    ايمن : برضو بيزي ؟
    ريناد ضحكت : برضو ايوا
    ايمن يبى يضحك معاها عشان ينسى شوياا اهله : شوفي لو مقهوره منو ارسليني بس عنده وانا اوريكي فييه
    ريناد : هههههههههههههههههههههه اهجد بس
    ايمن : هههههههههههههه يعني صدقتي حوسخ يدي عشانك
    ريناد : هههههههههه اصلا اخر شي اممكن سويه اطلب منك شي حتزلني طول العمر
    ايمن : مو إسمو زل اسمو ازكــرك
    ريناد : مع نفسسك _ اتذكرت _ ايوا كيفها ستك
    ايمن : ماشي حــالها وإنتي ايش بك كنتي مكتومه في السياره
    ريناد : لساتك لك عين تسئل بلله قلبي كان حيوقف في اي للحظه
    ايمن : ليش دا كلو
    ريناد : اللي يستفزني فيك انك تسوي المصيبــه ولاتسئل
    ايمن ضحك : مصيبه ايه يابنتي ايش بتخرفي انتي
    ريناد : انتا عادي كدا تركب بنات مع ستك ؟
    ايمن : لا دي اول مره وبعدين طريقنا كان واحد مافيها شي هيا عارفه إنو معايا وحده في السياره
    ريناد : حتى لو عارفه إنو معاك عشره مو وحده مايسير تسوي دي الحركات
    ايمن : عادي هيا ماعندها إشكال
    ريناد : وانا كرسي في السياره حتى ماخدت رايي
    ايمن : ماشفت فيها شي
    ريناد (( آآه يااااربي )) : الله يصبر اهلك بس
    ايمن ضحك وقال من قلبه : آميين
    رينآد : ايوا طالعه من القلب
    ايمن : ههههههههههههههه اكييد
    ريناد : والله حزنتني ستك مدري كيف مستحملنك
    هيا بتتكلم على نياتها
    وهوا حاول ياخدها بتريقه : إللي يحبني يستحملني
    ريناد : هههههههههههه يعني مو مضطره استحملك
    ايمن : هههههههههههههههههههههههههههههههههه _ اتمسكن _ طيب ياااريناااد الله يسامحك
    ريناد : ههههههههههههههههه ايش النبره دي بتحزني مسلن !
    ايمن : انتي وضميرك عااد
    ريناد : كويس ماعندي ضمير ... اكره يوم السبت
    ايمن : إحنا اليوم كم ؟
    ريناد : اتوقع 9-1
    ايمن باإنفعال : كزاااااااابه
    ريناد : وي ايش بك ؟
    ايمن : متأكده ولا تستهبلي
    ريناد : اممم امس كان 8 إلا اليوم 9
    ايمن مضيع : بعد يومين جواز اختي
    ريناد ابتسمت : مبرووك عقبالك
    ايمن : اوووف ريناد بعدين اكلمك
    ريناد استغربت : طيب
    ايمن : باي
    قفل منها وحط الجوال جمبـــه لدي الدرجه كان لاهي اسبووعيين مايدري تهاني و عمر إيش كانو يسوو
    دحين عرف اتصالات تهاني له الزايده اخر الآيام وهوا مايرد .
    وعمر ولا يقابلو بسبب الشالييه وجلستو الزايدهـ فيييه .. ستو قالتلو بس حسبها بتتريق مايدري إنو الأيام تمشي بسرعه
    ثراء ووليييد خرجو من الشالييه وليد وقف جمبو : اقولك قووم خلينا نروح نسهر في اي مكاان
    ايمن : ماليا نفس اروح مكان
    ثراء مسكت يدو : يلا قووم اييمن شوويا نغير جو والله مره قرف
    ايمن : قلتلكم ماليا ننفس خلاص سيبووني
    مازن خرج من الشاليه : اقولكم اسحبووه
    وليد مسكو ومازن يدفو : يلا قدااام
    ايمن وقف وهوا يمشي بالقوه : والله ماليييا نفس اروح مكااان خلاص انتو روحو
    ولييد : الخرجه بدونك مالها طعم
    ثراء : وبعديين عبدالله اليوم عيد ميلادوو خلينا نروح نتريق شويتين
    ايمن ابتسملهم مجامله : خلاص طيب
    رآآحـــو لحفلة عبدالله وكآن موجوده كل انواع التسلييه والترفيــــه
    وزي العاده نسسو نفسسهم واستمرت الحفلة لآخر الليل وبعدها رجعو لشاليه الـ3 وكل واحد يضحك بدون سبب ولأتفه ممكن سبب
    ومره فااصليين


    ******************************


    بـــــــــــعـــد العـــــــــــــــشـــــآآآ
    جالـــسه زي العاده في غرفتـــها وتكلم أختهاا
    شموخ : ماريا ياماما روحي انخمدي
    ماريا : ههههههههههههههههههههههه والله مدري ايش بي
    شموخ: ترى مو فايقتلك
    ماريا : ايش الأخلاق دي ايش سرلك
    شموخ : دي امك تجيب المرض خلاص مو طايقتها
    ماريا : دحين سارت امي
    شموخ : هههههههههههههه
    ماريا : ايش سوت
    شموخ : ولاشي مستفزهـ
    ماريا : والله إنتي المستفزه
    شموخ : خيرقالبه عليا دحيين
    ماريا : لا يعني قوليلي بزبط ايش سووت
    شموخ ماحبت تقولها اتثاوبت : اقوك انتي فايقه وانا خلاااص بالقوه بهرج معاكي
    ماريا : يعني ؟
    شموخ : يعني اسري ياشاطرهـ
    ماريا : وربي انك حقيره
    شموخ : ههههههههههههههههههههه باي
    ماريا : باي يازفت
    انــســدحـــت على الســـريــــر طفــشــآنه مــافيها نووم ومالها نفس تخرج تجلس مع امهاا
    : ميرال دحيين في عملها وسوزي مع لؤي_ اتثاوبت بملل _
    غمــضت عببنهاا وأخـــدت غفوهـ ...فتحت عينها على صوت جوالـها
    ردت من غير ماتشوف مين المتصــل : الو
    زياد : صحيتك من النوم ؟
    شموخ بعدت الجوال عن اذنها شافت المتصل كشرت : ايش رايك انتا ؟
    زياد : عارفه ايش امنيتي
    شموخ بهدووء وهيا حاسسه بكسسل : وقتك بلله دحين
    زياد ضحك : يعني دحين تبي ترجعي تنامي ؟
    شموخ : لا خلاص حقوم
    زياد : ماتبي تعرفي ايش هيا امنيتي ؟
    شموخ ضحكت : حالف يمين تقولها
    زياد : لمصلحتك في النهايه
    شموخ جلست وسندت نفسها على السرير : ايوا ايش هييا ياسيد زياد
    زياد : قبل امس لما كانت معانا ميرال
    شموخ : إيووا؟
    زياد : نفسي اشوفك تضحكي زي داك اليوم
    شموخ ابتسمت وقالت زي عادتها بجفاصه : وإنتا اشلك فيا اضحك ولا ماضحك
    زياد : لأنو انبسط لما تكوني مبسوطه
    شموخ ضحكت من قلبهااا : ايش دا الكلام الكبير
    زياد : انا نسونجي يعني لاتاخدي كلامي بجد
    شموخ : يعني يانسونجي انتا في اليوم كم تقول لوحده زي دا الكلام
    زياد بتريقه: انتي الوحيده إللي اقلها دا الكلام اصلا انتي غير عن البنات كلهم
    شموخ : ههههههههههههههههههههه لا والله منتا بطال
    زياد قال بحقاره : انا مو فالح بالكلام افلح بالأفعال
    شموخ انفجعت : اقول لاتنحرف على راسي زيااده اهجد
    زياد : ههههههههههههههههههه _ قلها بكذب _ امك عزمتني على بيتكم
    شموخ (( يااااااربي من ماما دي )) : وانتا جاي ؟
    زياد : لا قلتلها مشغول
    شموخ : تصريفه ولا من جدك مشغول
    زياد : لا طبعا تصريفه بس انا قلت كدا عششان حخرج معاكي
    شموخ : لا بللله
    زياد بثقه : ايواا
    شموخ : ومين قال اصلا إني حخرج معاك ؟
    زياد : انا
    شموخ : زيادوو لاتستفزني وتكلمني كأنك بتتأمر على راسي لأني ماحب دا الإسلوب
    زياد : دا مو إسلوب أمر بس بما إنك خطيبتي المفروض تقولي سمعآ وطاعه يازياد وبعدين ايش زيادوو دي بزره عند اهلك انا
    شموخ : المهم دحيين انتا ماعندك اصحاب اشغال اي زفت
    زياد : الأشغال دوبي مخلصها والأصحاب ساحب عليهم عشان خاطر عيون خطيبتي
    شموخ بجفاصتها : احرجتني صراحه
    زياد : ههههههههههههههههههههههه اموت انا على إللي تستحي بس
    شموخ : روق ياشاطر
    زياد : ترى طفشااااااان قومي البسي وحمر عليكي
    شموخ : عدل صيغة كلامك وانا افكر
    زياد : ههههههههههههههههههههههههههه شمووخ يااقلبي انني طفشان وقرفان من العمل ممكن تخرجي معايا ؟
    شموخ :ههههههههههههههههههههه حلووه انني دي
    زياد : شايفه ياااقلبي عشانك اهرج بكل لغات العالم
    شموخ : هههههههههههههههههههههههه دحين فين تبى توديني ؟
    زياد : إنتي بس اشري وانا اوديكي فين ماتبي زحل الزمرد بلوتو وانا كم عندي شمووخ
    شموخ :هههههههههههه خلاص حروح اللبس ومرهـ وحده افكر
    زياد باأمر : هيي اللبسي شي تقيل عشان برد
    شموخ :برضو عيد صيغة الجمله
    زياد : ههههههههه ياااحياااتي انتي اللبسي شي تقيل عشان لاتبردي ولا اقوول اللبسي إللي يريحك لو بردتي ادفيكي
    شموخ فتحت عينها على وسعها : اقوول حالتك مره صعبه الييوم ماحخرج معاك
    زياد : هههههههههههههههههههههههههههههههههه _ قال بجديه _ دوبني كنت جالس مع وحده مره تووجع المعده كدا حالتي شويا صعبه
    شموخ : هههههههههه يعني بشعه ولا حلوه ؟
    زياد : بشششعه مرره تخيلي 3 ساعات انا وهيا جالسين مع بعض عشان العمل وكل ماتهرج إللي في فمها في وجهي
    شموخ صرخت بقرف: وييييييييييييييعععع
    زياد : دوبي استحمييت وبكرا برضو ملزوم اجللس معاها ابى انتحر ابى ارجع السعوديه
    شموخ : هههههههههههههههههههههه تستاااهل دا إبتلاء من ربي
    زياد : وربي صااابر انا دوبي حسيت إنك نعمه ولازم اصونك فاكدا بتغزل فيكي
    شموخ : ههههههههههههههههههههههههههههههه حافظ اجل على النعمه دي
    زياد : اشيلك على كفوف الرااحه والله بس دحيين بكررااا ايش اسوي معاها دي
    شموخ : لاتروح
    زياد : بقولك ملزوم اجلس معاها
    شموخ : لاتجلس جمبها مره
    زياد : عندها ياشيخه نقص في السمع اهرج تقولي قرب حسيتها بتآكلني
    شموخ : هههههههههههههههههههههههههههه
    زياد : اضحكي انتي ايش عليكي .. تصدقي كنت في اي لحظه حنهار واكتب الفندق باإسمها مو بس الفندق كل إللي املكه عشان اخلص منهاا
    شموخ : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه آآه ياااقلبي خلاص يازياااد
    زياد : ههههههههههه مشي حااالك يلا روحي اللبسي
    شموخ تمسح دموعها من كتر الضحك : طيب
    زياد : ربع ساعه واكون عندك
    شموخ : اوك
    زياد : بااي
    شموخ : باي
    شمووخ قامت تلبس وهييا مبتسسمه فتحلها نفسسها للخرجه ... زي عادتها وستايلها تحب تلبس تيشيرت وعليه جاكيــت
    لبست بلوزهـ بيضه وعليه جاكيت بني وجينــز سكيني ازرقـ ...فتحــت شعرهـآ البني ..خللت اصابعها في شعرها من قدآم وحركتـــه
    سوت ميك اب خفييف مرهـ ...دق زيــآد اعطتــتو مشغول ... آخــدت شنطــتها وخرجت من الغــرفهـ



    شافت آمها جالســـه علـ كنبــه وبتتفرج فلم ابيض وسود لسعاد حسني ومرهـ مندمجه
    (( كويس )) مالها نفس تهرج معاها ..خرجت من البيت شاافت سيارهـ زيياد ..أتوجهت لها فتحت باب السياره ودخلت : اهلين
    زياد : ساعه عشان تخرجي
    شموخ : اووف
    زياد ضحك : بمزح معاكي ياستي لو تخليني استنااكي 32 سنه قداام حستنى دام حشوف في النهايه دا الجمال كلو
    شموخ بعد ماكانت حواجبها مقروونه لانت ملامحها وابتسمت :يالطيييف لو أدري انو اسلوبك حيتغير كدا كان جبتلك الآدميه من زماان
    زياد ابتسملها بحقاره :يعني من اول يوم شوفتيني فيه كنتي تبيني اتغزل فيكي
    شموخ : نعم !
    زياد غمزلها : اعترفي مافي احد غريب
    شموخ : اقول شغل السياره وامشي من هنا
    زياد مروق مررهـ : من عييوني ..فين تبيني اوديكي .؟
    شموخ : نفسي اروح للمنآطق الشعبيه ونمشي هناك
    زياد ماستوعب كلامها : فين ياستي ؟
    شموخ عادت كلامها
    زياد : ماحب دي الأماكن المهجوره
    شموخ : مو اماكن مهجوره !
    زياد : ايش تبي تروحي تسوي هناك ؟!!!
    شموخ : نتمشى !
    زياد : تدوري عقلك مو تتمشي
    شموخ سكتت وبعدها قالت : السوليدير ؟
    زياد : اممم طيب أمري لله
    شموخ : كمان مايعجبك ؟!
    زياد : اي مكان إنتي فيه اكيد حيعجبني
    شموخ : إيوا كداا


    أتوجــههو للســآحه إللي كآنت كللها حيآآهـ والناااس راايحه وجاايه واغلبها مقااهي

    http://up.arab-x.com/pic/CrD67326.jpg
    كآنو الإتنين يمـــشششو ...
    شمــوخ : اعشق دا المكان
    زيآد ابتسم : دا المكان يفكرني باأصحابي بزآت فادي انا وهوا لما نفصــل مانصحك تشوفينا
    شموخ ضحكت : عامتا الأولاد لما يفصلو ماحب اشوفهم
    زياد : ههههههههههههه نسير خفيفن دم
    شموخ : ايوا صح
    زياد : ههههههههههههههههههههه
    شموخ اتذكرت : إيوا قبل كم يوم لما رحنا السوق رجعت البيت مالقيت فستاني
    زياد سوى نفسسه مو داري عن شي : اي فستان ؟
    شموخ : داك القصير إللي ماعجبك
    زياد : غريبه فين حيكون
    شموخ : قلت يمكن في سيارتك
    زياد : امس اتنظفت سيارتي مافيها شي
    شموخ : مره انقهرت _ انتبهت لواحد يعمل حلاوة قطن
    " نسميها عندنا شعر البنات :P " وااا ابى من دا
    زياد ابتسم : كنت اعشقها وانا صغير
    شموخ : وانا كماان

    اتوجهو لعندهـ وطلبو ثنتيـــن ...الولد حط العمود وسط اللجهاز وهوا يدورو والقطن يتلف حولين العمود واعطاااهـــم "" مررهـ نفسي فيه ""
    شموخ اخدت وزياد اخد ودفع
    زيـآد : تعرفي بعضهم إيش يسمو دي الحلاوه
    شموخ : غزل البنات ؟
    زياد : لا
    شموخ : ايش ؟
    زياد : حزري
    شموخ : امممم اعرف انو العراقيين سموها شعر البنات وبرضو بنقولها غزل البنات وبس مالها اسامي تانيه
    زياد : بالعكس سموها باأسامي كتير كآنو زمان يقولو عنها لحية بابا
    شموخ : هههههههههههههههههههههه مرره سيئ الإسم
    زياد : إيوووا لا بس انا حبيت إسم معين بزات في دي اللحظه
    شموخ استغربت : ايش هوا ؟
    زياد ابتسم : حلوى العشاق
    شموخ : مره مع نفسسك
    زياد : هههههههههههههههههههههههههههههه
    لازم ضحكـــتو تخلي إللي حولينو يطالعــو فيــــه
    شموخ تتريق وتقلده : حلوى العشاق
    زياد : ههههههههههههه والله من جدي
    شموخ : طيب طيب
    شموخ خرجت جوالها واتصلت على ماريا
    زياد : اووووووف برضو اختك !
    شموخ : ههههههه ايوا
    زياد بعد عنها : خدي راحتك
    شموخ كلمت ماريا ...راحت لحدهـ وهيا تآكل الحلاوهـ : خلصت
    زياد اخد الحلاوه من يدها ورماها في زباله ..شموخ انفجعت : هييي
    زياد مسكها من يدها : دقيقه بس اباكي تسوي شي
    شموخ مقهوره عل حلاوه سحبت يدها من يدو: طيب لييش ترمييها
    زياد رفع الحلاوه إللي بيدو : دي حقك ..إللي رميتها حقي
    شموخ : قالولك عمييا إللي رميتها حقي ودي حقك
    زياد مو مهتم :ANYWAY دحـ
    شموخ قاطعته : روح جبلي وحده تانيه
    زياد مد يدو باإتجاهها: خدي حقي
    شموخ : مابى ابى وحده جديده
    زياد مافيه حيل يرجع لمكان اول : خدي حقي حرام ارميييها
    شموخ : انا ابى افهم دحين ليش رميت حلاوتي
    زياد : هههههههههههههههههههه كنت بوريكي شي
    شموخ : وماقدر اشوف وانا ماسكه الحلاوه ؟!
    زياد دوبو استوعب حركتو وضحك : هههههههههههههههههههههههه ردة فعل غريبه المهم _ مد يدو تانـي مره لها _ خدييها
    شموخ بتردد : اممم طيب _ أخدتها واكلت النص الباقي وزياد وقف قبالها ويطالع فيها _ ايش بك ؟!
    زياد : مستنيكي تخلصي
    شموخ : طيب امشي
    زياد : لا خلصيها بسرعه عشان عندي شي بخليكي تسويه
    شموخ باإستغراب : طيب _ خلصت منها _ ايوا ؟
    زياد اتأمل وجهها
    شموخ استغربت اكتر : هيي ايش بك
    زياد قرب منها وعدل شعرها من قدام وابتسم برضى : تجنني كدا _ مسك يدها _ يلا
    شموخ وملامح الإستغراب كلها بوجهها : على فييين ؟!
    زياد مارد علييها ..وصلــو لعند وحده كآنت جالسه على كرسي خشبي وقدامها لوحها وفي يدها الفحـــم
    شموخ : ايش تبى من هنا .؟
    زياد جلس شموخ عل كرسي كآنت بتقوم إلا ضغط على كتفها : لاتقوومي
    قال للحرمه الكبيره بسن : ارسمييها
    شموخ : زياد مااابى
    زياد حاطط ايادييه على كتفهاا عشان ماتقوم : لما ترسمك حتقومي
    شموخ : زياد انا مابى انتا اشلك
    زياد مطنششها : ارسمييها يلا
    الحرمه ابتسمت ومسكت الفحم وهيا ترسمها
    شموخ طبعا استسلمت وماااتحـــركــــت
    بعد عـــشــرهـ دقاايق او اقـــل
    خــلصـــت من الرســـمه وزيــآد آخدها منـــها .. مشي وشموخ جآآته : اشووفها
    زياد بدون مايخليها تلمسها : شوفي
    شموخ كانت بتآخها إلا هوا بعدها : وي هاتها
    زياد : دي الصوره لاتحسبيها لكي
    شموخ : اجل لمين ؟
    زياد : ليا لما امك تجي بيتي لازم تشوف صوره لكي في بيتي
    شموخ : مرره مع نفسك اصلا مين قال إنو ماما حتجي بيتك
    زياد ابتسملها بخبث : بكرا عازمكم عندي
    شموخ ماتخليه يجي البيت عشان لايجلس مع امها : زياد اهجد
    زياد : لا بكرا مو فاضي امم بعد يومين او 3
    شموخ : محد حيجي
    زياد : حنششوف
    شموخ : دحين هات الصوره
    زياد : والله ماحتـآخديها _ زياد فجأه وقف مشي واختفت الإبتسامه من وجهه وهوا فاتح عينه بصدمه شموخ انتبهت _
    شموخ : ايش بك
    زياد كان واقف جمبها دار جسمو للجهه التانيه : ياااربي انا ليش كدا منحوووس
    شموخ : إيش فيي
    زياد : امشي
    شموخ : على فين اول قولي ايش فيي
    زياد : إللي قدامك ميريام إللي قابلتها اليوم وسدتلي نفسي
    شموخ مو شايفتها : ههههههههههههههههههه
    زياد : احس سرت انسان ملعون كل شي اكرهه الاقيييه قباالي _ قال بتريقه _ مايكفي انتي شردت منك من السعوديه لقيتك هنا
    شموخ انقهرت قالت بصوت عالي وهيا مو عارفه بزبط فينها : ميريااااااااااااام ميرياااااااااااام
    زياد انفجع كان بيمشي ويسيب شموخ إلا شموخ مسكت يدو
    زياد : شموووخ اقولك رووقي
    اتوجهت باإتجاه شموخ وحده ..شموخ استغربت لأنه البنت مره حلووهـ ماتوقعتها كداا ..اما زياد معطي للبنت ظهرو ومو قادر يطالع فيها غمض عييينه (( الله يفقدك ياشموخ ))
    البنت ابتسمت اشرت على نفسها : YOU KNOW ME ? (( تعرفيني ؟))
    بس فتحت فمها شموخ انفجعت وضغطت على يد زياد
    زياد همسلها : فتحت فمها هاا
    3 الأسناان إللي مقدمه فمهاامن فوق مهي فـــيـــه وسن تحت برضو مااافي
    شموخ اشرت وهيا لساتها مفجوعه على زياد: ز زياد يعرفك
    البنت قربت من شموخ : WHAT YOU SAY ? (( إيش قلتي ))
    شموخ انفجعت من قرب البنت لها ..دقت زياد بكووعهاا : زيااد كلمهاا
    زياد دار عليها وهوا راسم إبتساامه مصطنعه في وجهه : HI MIRYAM (( اهلن ميريام ))
    البنت لما شافت زياد فتحت فمها على اخره إنو يعني اتفاجأت وشموخ رفعت حواجبها مع الصدمه : ZIAAAAD WHAT U DO HER (( زييياد ايش تسوي هنا ))
    زياد : Walking with my girlfriend (( اتمشى مع حبيبتي )) _ اتذكر _ I mean my fiancee
    (( اقصد خطيبتي ))
    شموخ مو مع زياد مع البنت إللي قبالهااا ومتنحه في شكلها ...
    ميريااام : WOWW _وجهت كلامها لشموخ _ YOU R beautiful TOGETHER
    شموخ ابتسمت بمجامله وماقدرت ترد حتى علييها
    زياد : THANK U
    ميريام قربت من شموخ اكتر وحطت يدها على كتف شموخ : You are a lucky girl Ziad wonderful man ( انتي فتاة محظوظه زياد

    رجل رائع ))

    شموخ برضو ابتسمت دق جوالها وحست إنه امها دعتلها في دي اللحظـــه :EXCUSE ME
    بعــدت عنهم وكآآنت ميرااال شمووخ ردت علييها : ياااااااااشيخه امووووووووت فيكي اعشقققك انتي الصحبه الوفييه اصلا
    ميرال ضحكت : ههههههههههههههههههههههههههه خير خير ايش تبي مني
    شموخ : والله مابى شي بس انا حروح البيت واسجد لله سجدت شكر على اسناني
    ميرال مو عارفه الهرجه : وانا حروح الكنيسه وبرضو حشكر ربي على اسناني
    شموخ : هههههههههههههههههههه ميرال وربي احبك
    ميرال : ههههههههههههههههه ايش بك ياماما
    شموخ شافت ميريام مره قريبه من زيااد : هههههههههههههههههههه زياد حيموتني ابى ارجع البيت
    ميرال : ايش سويتيلو ؟
    شموخ حكتتتها ولسساتو زيياد واقف مع ميريام والبنت كل شويه بتقرب شويه وتدخل فييه :هههههههههههههههههههههههه زيياد بيطالع فييا وحاسه من نظراته بيهدد
    بعد خمســه دقااايق بزبط ميريام رااحت وشموخ ااتوجهت لزياد إللي لساتو واقف مكآآنه ومتنح ...شموخ وقفت قباله : زياد !
    زياد قال بكل ضعف: انا إيش سويتلك عشان تسويلي كدا
    شموخ : هههههههههههههههههههههههههههه
    زياد : هاتي جاكيتك
    شموخ استغربت : لييش ؟!
    زياد : فسخيييه
    شموخ بدون إعتراض فسختو واعطتلو هوا : خد
    زياد اخدو وحطااااه في وجههو ...وشمووخ ماتت من الضحك
    زياد شال الجاكيت من على وجهه : ابى احرق وجهي سرت احسو مزبله من كتر ماتهرج واشياء تطاير في وجههي
    شموخ تبااه يتقرف : وتخيل تكون قبلها ايش اكله اييييع
    زياد : شموووخ خلاااص والله تعبت نفسييا شايل هم بكرا
    شموخ مشيت : امشي امشي
    زياد رجع الجاكيت على وجهه وهوا يمشي
    شموخ : تبى تنخبط باأي شي قدامك
    زياد : واثق الخطا يمشي ملكا
    شموخ : ههههههههههههههههههههههه زي ديك المره ها
    زياد شال الجاكيت من على وجهه : خلاص برجع البيت ابى افرك وجهي بلليفه
    شموخ : هههههههههههههههههههه
    زياد رجع حط الجاكيت على وجهه وهوا بس بين عينو ويمشي قرفااان من نفسسه
    شموخ : حتمشي كداا
    زياد : إيوا

    رجعـــو لسيـــآرهـ
    شموخ : فين امس رحت ؟
    زياد : عند اهل ابويا وبكرا يمكن اروحلهم
    شموخ : آهاا
    زياد : دحين إنتي ليش ناديتي ميريام ؟
    شموخ : عشان دمك الخفيف.. شردت مني في السعوديه هاا
    زياد : هههههههههههههههههههههههههههههه كنت بمزح
    شموخ : حتى انا كنت بمزح
    زياد وقف السياره
    شموخ استغربت : على فين ؟
    زياد : دقيقه
    نزل البقاله اشتري قاروره موويه وخرج في الشارع يغسسل وجهه
    شموخ بس شااافته ضحكت : مو صااحي داا هههههههههههههههههههههههههههههه
    زياد خلص القااروره كلللهاا ..رجــع السياره مسح بالمنااادييل وجهه : شي يقرف والله
    شموخ بتريقه : يالطيييف علييك كلها اشياء طبيعيه خرجت من فمها مايحتاج دا كلو ههههههههههههههه
    زياد : انكتمي بلله قال اشياء طبيعيه ولو اشياء طبيعيه تخرج مره مرتين بس هيا اتعدت الرقم القيااسي
    شموخ : ههههههههههههههههههه
    زياد بعصبيه : بكرا لو رحت حلف وجهي بشاش واقولها انحرق وجههي دآ آخر حل
    شموخ : اتحدااك تسوويه
    زياد : والله اقدر
    شموخ : فين إنتا تقابلها ؟
    زياد : في مكتبي
    شموخ : اهاا
    زياد : ليش ؟
    شموخ : كنت ابى اشوفك
    زياد : اصلا اباكي تجي عشان تلفيلي الشاش محد حيخرجني من دا الزفت غيرك
    شموخ : ههههههههه اووك

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أكتوبر 25, 2010 12:40 pm

    جالـــسه في البيــت فتحت محفظتــها فاااضيه ..ماتقدر تطلب كل شي من فادي اشيائها الخاصه لازم تجيبها بنفسها
    خرجت جوالها واتصلت بتردد على منو : اهلين منــو .
    منو : اهليييين كياااننوو وحشتييني يابنت فييينك
    كيان : وانتي كماان في البيت عارفه مشغوله مع الدراسه
    منو بالجامعه : اووه الله يعينك يلا شدي حيلك اخر سنه
    كيان : إن شالله ...بس حبيت اسئلك إزا _ سكتت وبان في صوتها التردد _ انو
    منو : كيان ايش بك تبي شي ؟
    كيان : مو عارفه ايش اقولك
    منو : حياتي عادي مابيننا شي اهرجي
    كيان : اممم اقدر اشتغــل في صالون خالتك ؟!
    منو : إنتي ايش تعرفي تسوي
    كيان : إنتي اكتر وحده عارفتني من دي الناحيه
    منو : هههههههههههههه إيييوا صح ماشالله عليكي مره كويسسا اكلم خالتي واردلك
    كـيآن : تسلمي
    منو : خليني اتصل على خالتي اول شويا اردلك خبر
    كيان انبسطت : طيب
    منو : باي
    كيان : باي
    كيآن رايحه وجايه في الغرفه ( ياارب أقدر اشتــغل يااارب اقدر ))
    مـــرت عليها 10 دقـــآيق وهيا على دي الحاله ..جلست على السرير بعد ماحست إنو منو ماحتتصل
    ولاثـــوآني إلا دق الجوال ..ردت على طوول
    منو : حظك مره تماام ياابت امس كانت تشتغل عندها وحده وسافرت تقولك خاله عندها محل في الدور الأول البنات يبيعو ملابس واشياء كتير تساعديهم ووقت الحاجه تتطلعي فوق يعني تسيري

    تبيعي وتطلعي تستشوري وتقصي
    كيان استغربت : يبيعو ملابس ؟
    منو : إييوا ترى المكان مره حلو والبنات إللي يبيعو فيه متخرجات من الجامعه كلهم كباار بس خفيفات دم هما مسؤلين عن البضاعه وكل شي إنتي مالك صلاح غير انك تساعديهم
    كيان : طيب
    منو : بكرا تعالي وانا حكون كمان هناك عشان احمسك اكتر
    كيان : ههههه مره شكررا
    منو : عفوا بس ترى خالتي تكره التأخير
    كيان : مو اكتر مني
    منو : ههههههههههههههههه اجل كوويس يلا ياعسسل بروح ازاكر
    كيان : اوك باي
    منو : بااي
    كيان مع الفرح سارت تنطنط : وآآآآآآآآه حمدالله ربي سهلهاااا واخيييييييييراااا _ انسدحت على السرير _ كويسس دحين اقدر ارتاااح
    ناامت من على السرير نزللت تحت لقت البيت كلو مكركـــب ..امس جاها فادي وجلس طول الييوم
    ولايفــكر يشيل شي ورآآآه (( جايبني هنا خدآآمه ورااه ))
    رتبت البيــت وياادوب خلصــتو بنص سااعه ..مسكت كتبها وهيا متحمسه لروحــت بكراا
    بس كيف حتنظم جدولها متى تنام ... متى تذاكر .. متى ترجع من الصالون
    (( اووووف اكره اللخبطه دي بس ايش اسوي مضطرهـ ))
    انفتح باب البيت ..فادي دخل مع بنتــو ..ابتسمت لما شافتهم الإتنين ماتدري ليش تضحك من جواتها لما تشوف فادي مع بوران يتكلم او يسوي اي شي معاها
    وقفت : ماتقدر قبل لاتجي تتصل
    فادي : بيتي مايحتاج اتصل
    كيان شمقت : على الأقل احترم اللي فييه
    فادي جا حدها وضحك مسك خدها : كيفك يااهبله
    كيان دفت يدو : كويسا واتنا كيفك
    بوران اول مادخلت انسدحت علـ كنبه طول اليوم تمشي ورا فاادي ..رااح يدفع رواتب العمال وهيا المسكينه تلحقوو طول اليوم
    فادي : زفت _ جلس علـ كنبه _
    كيان جلست جمبو : وي ايش بك ؟
    فادي : ايش شعورك لما تروحي كل مكان وفيييه احد وراكي طول الييوم
    كيان : حلوو
    فادي :اقولك اسري انتي التانيه قال حلللو
    كيآن : انتا ايش بك مر دحين 5 ايام وانتا كدا مو متقبلها
    فادي : ولاحتقبلها
    كيان : بكيفك ..
    فادي : تعالي نخرج برا
    كيان : طيب
    فادي وقف وكآن خارج إلا انتبه كيان جايا ورااهـ ..طالع فيها من فوق لتحت : حتخرجي بدون عبايه ؟!
    كيان : مافي احد هنا
    فادي : روحي جيبي عباايتك
    كيان : بقولك مافي احد ليش البسها
    فادي : لما تكوني لوحدك لاتلبسيها بس معايا حتلبسيها
    كيان : متى تبطل شغل العناد دا
    فادي : ايش حيسرلك يعني لو لبستيها دحيين
    كيان : مالك فيييا
    فادي : لا ليا فيكي تراني مسؤل عنك لاتنسي
    كيان : من متى ان شالله !
    فادي : من يوم ماسكنتي هنا
    كيان :ماحلـبس
    فادي : حتلبسي
    كيان عناد فييه ماحتلبس : والله ماحلبس
    فادي رجع جلس مكــآنه : وانا ماحخرج
    كيان اتنرفزت : احسن عسا عمرك ماخرجت
    كيان جلست في الكنبه إللي قباله ...مايحب بتكلم وهيا بعيده عنه قام وجلس جمبها
    كيان : ياااربي ماتعرف تجلس في مكان لازم تلصق فييا
    فادي : هههههههههههههه اييوا ماقدر على بعدك
    كيان : مع نفسسك
    فادي مد يدو يبى يشيل الحلق إللي حاطتو عند حاجبها إلا ضربتو لعى يدو : كم مره اقولك لاتمدي يدك
    كيان : وانا كم مره اقولك لاتلمسني
    فادي : بس كنت ابى اللمس إللي حاطـــتو
    كيان : اي شي فيا لاتلمسوو وانا ماحمد يدي علييك
    فادي : الجمال مقطعك
    كيان : حلوه ولا مو حلوه مو دا موضوعنا
    فادي قلها بقرف : يعني انتي تتوقعي إنو ممكن رجال يحبك ولا يفكر يطالع فيكي وانتي بدا المنظر
    كيان بثقه : وائل يحبني
    فادي : مو قلتي اصحاب ؟
    كيان : انا اعتبرو كدا بس هوا يحبني
    فادي : دا الآدمي ماحبتيو
    كيان : وبعدين انا ماحب الفت الرجال بجمالي اباه يحبني عشان شخصيتي وافكاري وعيوبي وكل شي مو جمالي
    فادي : متخلفه محد سسار يطالع إلا بالجمال إنتي حلوه حبوكي محد يلفتو شي تاني
    كيان : دا تفكيرك انتا مو كل الرجال زيك اصلا انا ماعتبرك رجال احسك بزره
    فادي مسكها من شعرها :نعم ياستي ماتعتبريني رجال
    كيان ضحكت لأنها ماوصلت كلامها بطريقه صح :ههههههههههههههه لا لا والله مو قصدي كداا
    فادي لساتو ماسك شعرها : فهميني قصدك
    كيان : طيب اول سيب شعري _ فادي سابها وهوا معقد حوآجبه قالت بجديه _ رجال طبعا ماختلفنا هههههههه انا بتكلم عن نفسي يعني انو لايمكن
    احب واحد زيك لأني ماأميل للشخصيه دي انتا احس فيك طفووله لسه تصرفاتك طفوليه حتى عقليتك لما تتكلم مع بنتك أحس إنك بعمرها مافي فرق بينكم

    فادي محد قد علق على شخصيتو صح زياد يتريق على تصرفاتو بعض الأحيان بس البنات عامتآ دايما يعجبه فييه : طيب كويس إيش تبي إن شالله انتي
    كيآن وصفت فارس احلامها ببساطه: ابى واحد عنده هدف بحيياته رزين وعاقل قد مسؤليه اي شي ممكن يوقف بطريقو
    فادي ضحك عارف نفسسو ولا صفه قالتها فييه : يعني واحد عكسي تمآما
    كيان : تقدر تقول كدا
    فادي : اهم شي إننا اصحاب
    كيان ابتسمت : اكييد ..بيست فريندز
    فادي يحب يمسك خدهاا مسك خدهاا وهيا دفتوو وحطت يدها على خدها : كمان تمسكو بعفاااشه يووجع
    فادي : بس شوويه _ رجع يبى يمسك خدها وهيا تدف يدهـ
    كيان : فادي اهجد
    فادي : بس مره وحده
    كيان وقفت : مااافي يعني مااافي اوووف
    فادي عض على شفتو : اقولك تعالي
    كيان اخدت الركازه ورمتها في وجهو : مالت عليك لاتسوي دي الحركات تخوفني
    فادي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله إنتي تخوفي بلد مع دا إللي حاطتو بحاجبك
    كيان : لقاااااااااااااااااااااااااااااااااااااافه
    دق جوال فادي - دآنه - وقف : ههههههههههههههه دقيقه زياد اتصل ..
    بعد عن كيان ورد على دآنـــه : هلا حياتي
    دانه : أهليين
    فادي سكت
    دانه : ماسار عندك هرجه ؟ ولا شايفلك شوفه يافادي
    فادي : ههههههههههههههههههههه حلوه شايفلي شوفه دي
    دانه : لاتكزب عليا لأني اعرفك يافادي
    فادي : إيش بك دحين عصبتي
    دانه انفجرت:لأنك مو زي اول بس انا بتصل إنتا ماتتصل ولا تسئل ولا تهتم فيني مهند لما كان يساافر انتا على طول تجيني وتنام عندي اما دحين كأني بشحت منك عشان اشوفك
    فادي مشغول مع بوران وحاس نفسسو كرهها واستحقرها مايدري ليش بس كدا خلاص حس نفسسو مايبى يشوفها ولا يكلمها : دانه انتي متزوجه
    دانه : ويعني ؟
    فادي :يعني اهتمي بولدك وزوجك
    استغربت لأنــه مو دا كلام فادي
    دانه : فادي بلاش هبل إنتا عارف إيش علاقتي مع مهند
    فادي : انا مالي فيكي وفيه وكيف علاقتكم إنتي في النهايه متزوجه وإللي اعرفو إنو مهند يحبك وانتي
    دانه قاطعتو : وانا احببك
    فادي : ومهند يحبك
    دانه عادت كلامها : وانا احبك ماهمني مهند وإلياس في حريقه تحرقهم
    فادي : اقول دانه اهجدي
    دانه : إنتا ايش بك تحسسني إنك مو مصدقني فادي انا اعرفك من سنتين تبى تسيبني بدي السهوله
    فادي : يعني ايش تبيني اسوي ؟
    دانه : انا حسبتك دي الفتره مشغول قلت كم يوم وترجع زي اول بس _ سكتت وبعدها قالت بتردد _ ا انتـ تا تحب ؟
    فادي ضحك : لا والله بس حاسس انو انا وإنتي بنضحك على بعضنا بدي العلاقه إللي مدري ايش نهايتها
    دانه : بس اهلي يسكنو بجده حطلق من مهند عشان اظمن إني اكون قريبه من إلياس
    فادي : وتتوقعي لو اطلقتي حجي اخطبك ؟
    دانه سكتت وهيا مصدومه
    فادي : شوفي تحبيني وانا احبك على عيني وعلى راسي بس زوااج لا ياأومي انا واحد مو فايق لدا الهرج والكلام الفاضي
    دانه مو مصدقه كلامو : فادي من جدك بتهرج ؟
    فادي : وليش بمزح معاكي تبينا نكمل مع بعض وانتي تعرفي تفكيري كيف ؟
    دانه دموع القهر نزلت ماتوقعته كدا اصلا ماقد فتحت سيرة الزواج ولا مره مع فادي : بصففتي اييش اكمل معاك حبيبي ومايقدر يتزوجني
    فادي : خلاص كوويس كل واحد يروح بطريق
    دانه : دا إللي تبى توصلو في النهايه روح الله يكاااافيييك ولا بللي سويتوو عششانك
    فادي : ماغصبتك تسوي شي عششاني كل شي باإرادتك كنتي تسويه
    دانه : لا بلله لما كنت تقولي انا اغار من مهند وانا الحماره ماكنت اهرج معاه ومن ابسط شي اتضارب معاه
    فادي : قلتلك انا اغار من مهند ماقلتلك روحي اتضاربي معاه
    دانه باإنهيار : كنت بسوي دااا كلوو عششانك يعني لما تقولي انا اغار عليكي ايش تبى توصلي هاا
    فادي : بلله انتي بعقلك يعني انتي متزووجه انا ايش ابى فيكي ؟ انتي عرضتيلي نفسسك من البدااايه انتي جيتيني واتعرفتي عليا عشاااني وعشان فلوسي
    دانه : وبعدين حبيتك
    فادي : متى بعدين ؟ يعني دحين لما تدخلي غيري شقتك تسميه داا إيش ؟! ايش تبيني اقول عنك بزبط ****** ولا *****
    دانه ارتبكت : م متى دخلت غيرك شقتي
    فادي : ترى مريت عليكي مره وشوفت واحد خارج من عندك ومشيتها بمزااجي ترى ... فاكدا خلينا حلوين ونبعد عن بعض لأنه اخاف ماتفاهم معاكي بعدين اتفاهم مع مهند
    دانه خافت : لا الله يخليك إلا مهند انتا تبى تموتني
    فادي : خلاص بس بقولك شي.. اخر واحد دخلتيه شقتك تراه صاحبي وانا راسلو لكي عشان كنت ابى اعرف انحطاطك لفين يووصل
    دانه انكتمت وماعــرفت ايش تقول دموعها بس تنزل على خدهاا
    اما فادي قفل ... بدون حتى مايقول باي
    كيان جالسه علـ كنبه ومعاها الريموت حق التي في ...فادي جا جلس جمبها :خلي داا
    كيان قلبت القنآة
    فادي : ايش بك رجعي
    كيان ولا تطالع فيه وبس تقلب في القنوآآت ..ورجعت تطالع بديك النظرات إللي كآن مايشوفها منها إلا اول ماتعرف علييها
    فادي سحب منها الجهاز : إيش بك بهرج معاكي
    كيان : بلله ! ماسمعتك
    فادي : ايش بك قلبتي خلقتك
    كيان : انتا عندك بنت وتصرفاتك زي الأطفال لمتى حتفضل كدا
    فادي مو عارف ايش بها انفجرت فجأه : اشلك فيا !
    كيان قامت من على الكنبه ورمت الركازه إللي كانت ماسكتها على الكنبه : إيوا صح انا اصلا مالي صلاح في اي حاجه انتا تسويها اما انتا ادخل في كل شي انا اسويه ليش لأني ساكنه في بيتك
    فادي ضحك لأنه مو عارف سبب تعصيبها المفاجئ : ياأومي ايش بك
    كيان : ولاشي بروح انام تبى شي ؟
    فادي مارد عليها يبى يشوفها حتروح يعني تنام من جدها دي
    كيان لما ماسمعت رد منو : اووك _ واتووجهت للدرج كانت بتطلع للدور إللي فووق قام وراح باإتجاهها وهنا عصب لأنه مايحب دي التصرفات مسكها من يدها ودارها باإتجاهه
    فادي : لاتمشي من قدامي قبل لانخلص هرجنا
    كيان دفت يدو : ماعندي شي اهرجو معاك
    فادي عقد حواجبه وقال بنبرة صوت عاليه حتى كيان خافت منو: كيااان لاتعصبيني عشان لاغلط عليكي ازا زعلتك في حاجه قوليلي اما دا الإسلوب مره مو عليييا
    كيان : تاني مره لما تتكلم بجوالك وطي صوتك شوويه طيب
    فادي دوبو فهم : عصبتي عشان كلامي مع
    كيان قـآطعتــه :خلاص اصلا انا مالي صلاح
    فادي : لا لكي صلاح في كل شي اسويه مو احنا فريندز ؟ بس انا مو عارف ليش عصبتي وماحب احد يتنفخ عليا
    كيان رجعت شعرها ورى اذنها اتذكرت كلامه والشي الوحيد إللي سمعته ((بله انتي بعقلك يعني انتي متزووجه انا ايش ابى فيكي ؟ انتي عرضتيلي نفسسك من البدااايه انتي جيتيني واتعرفتي عليا

    عشاااني وعشان فلوسي ))
    ماتدري هوا كلامه صح ولا غلط بس حستو حقير وخافت منو لما اتكلم بدي الطريقه مع البنت
    أعتبرتــه طفل في عينــها وكلامه مع دآنـــه شوه دي الصوره
    بان الخوف في عينها وههيا بتطالع فييها : انا ما عصبت بس خوفتني
    فادي : خوفتــك ؟
    كيان : ايوا اسلوبك في الكلام خوفني خايفه بكرا تجيني وتقولي انتي إللي سكنتي هننا والله واعلم إيش تسويلي
    فادي ضحك من قلببه على كلامها وتفكيرها : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه آآآه يااابطني _ حط يدو ورى رقبتها وقربها لحضنو باإستهبال _ يابنت إيش دا التفكير
    كيان انكسفت وبعدت عنو : فااادي كم مره اقولك لاتلمسني وبعدييين مافي شي يضحك
    فادي : والله ضحكتيني _ يقلدها _ والله واعلم إيش تسويلي ههههههههههههههههههههههههههههههه
    كيان مره اتنرفزت : فادي خلااااص
    فادي : يعني ايش حسويلك قلتلك يابنتي انتي مو ستاايلي ايش حيغريني فيكي الحلق إللي حاطتو بحااجبك انا ماهمني إلا الجمال يعني لاتخافي على نفسسك
    كيان نفسها تضربوو : كووويس طيب بطلع انام تبى شي
    فادي : نوب
    كيان كانت بتمشي مسكها من بلوزتها وسحبها لعنده : تبي تناممي وانا في البيت مو تودعيني اول
    كيان سحبت بلوزتها من يده وقالت بعصبيه : لاتمسكني وكأني حشره عندك قولي لاتروحي ناديني والله اسمع وافهم
    فادي قال بكل برود: بلله ؟
    كيان ولعت : فادي بنناااام بكرا عليا اختبار ابى اقوم قبل الفجر ازاكر
    فادي اشرلها بيدو يعني اطلعي : روحي روحي وانا برجع البيت اناام
    كيان : بااي
    طلعت لفووق دخلت غرفتها قفلت الباب : مستتتفزز بزرررررره يفقعلي مرااارتي مدري داا كيف الواحد يعيش معااه
    ماساابت شي إلا وحطتو فييه
    اما فادي راح لبوران إللي مرمييه عل كنببه ونااايمـــه ...لأايمكن يشيلها على طوول
    : هيييييي بوررران بورااان الزفت
    وهــيا ولا من مجيب : يااااربي انا ايش سويت في حياتي عشان تعزبني كدااا
    شالها وحطها في السياره ...شغل السيااارهـ ...واتوجـــه للبيت
    طلع حطاها علـ كنبه بدون مايشغل ال تكييف ولا حتى يدفيها ولاشي رماها باإهمال علـ كنبه ودخـــل غرفــتـــه
    قفل على نفسه البآب ونااااااااااام ... وهوو نااايم جآآه كااابووس غرريب

    في مكآن مظلم مافي غيره وهوا صغير بالعمر امو وابووه قبال بعض واصوواتهم عالييه في المكآن وبيتضااربـو وهوا ماسك بطنه وبيروح يشكيلهم
    جا عند امو مسك يدها : ماماا
    امو دارت عليه وبعصبيه : فادي ابعد عني مو ناااقصتك روح اجلس هناك
    رااح لأبوهـ من قبل لايهرج حتى: الله يحرقك إنتا على امك عل يوم إللي خلفتك فيييه

    فجأه يتغير كل شي هوا واقف بطوله وعرضـــه بنفس المكآن إللي كانو اول يتضاااربوه فيه امو وابووه بس هوا غيير
    كآنوحوليينه بنات والدخااان طاغي علـ مكااان ...جآت بنته وهيا تحاول تدخـــل بين البنات وصلت لحدهـ وهوا يضحك بصوت مره عاالي
    قالت ودموعها على خدها: بابا
    فادي بعد الإبتسامه ماكانت على وجهه اختفت وطالع فيها وهوا معصب : انقلعي من قدااامي
    فجأه بوران يخرج من راسها وفمها دم وقالت بكره : اكررررهك
    وتختفي فجأهـ من قداامه ...قام مفجوع من نوومه اتذكر كيف كان شكل بورااان (( اعوذ بلله ))
    مد رجلو ... لها يومين تقوم من نص نومها وتنام تحت رجلوو ..مالقاها .. كآن بيرجع ينسدح مايدري ليش مو مطمن
    قام من السرير ..خرج من غرفتتتو ..شغل انوار الصاله لقاها منسدحه على الكنبـه البيضه ..قرب من عندها : بورااان
    شعرها كان مغطي وجهها رماها رميه عل كنبه ولا فكر كيفها مرتاحه ولا لأ ..بعد شعرها عن وجهها .. وجهها كآن معرق وخدودها محمرهـ
    انفجــع حركهاا بخوف : بوورااان بورااان قوومي
    حط يدهـ على جبينها وحسها مره حآآآرهـ ..شال يده واتوجه لغرفه عمااد مالقاااه رااح لغرفة ريان برضو موو فييه
    مو عاارف ايش يسوي رجعلها ويصحييها يمكن لو شافها صاحيه يرتاح شوويه : بوورااان بورررااان
    فتحت عينها بتعب ورجعت غمضتهاا ..ارتببك اكتتتر راح لغرفتو ورجع خررج (( ايش اسسوي ! )) رفع شعره بتوتر
    ورااح يجيب جووواللله اتصل على كياان مع إنو مايدري ايش ممكن كيااان تسوي بس بردة فعل سريعه اتصل علييها
    كياان ماااردت (( اوووه وقتك إنتي كمااان )) مع الإرتباك نسي مايشيلها ويوديها اي مستشفى بس حاسس بخوووف
    لوحده مع بنت صغيره مريضضه مايعرف يتصرف ...جلس جمب رااسها وهوا مااسك الجوال ولساته يتصل على كياان
    ويحرك رجله بتوتر: كيااان رددددي الله يخليكي
    رجع حط يده على جبينها نفس الحرارهـ : بورااان
    بوران قامت والإرهاق باين في وجهها ومهلوســه مع الحراره وطالع في فادي: ماما _ تطالع حولينها _ مااامااا _ قالت بخوف اكتر ونزلت دموعها على خدها الحار _ ماااماااا
    فادي بخــوف: بوران ماما دحيين تجي لاتبكي _ مسحلها دموعها _ اوسسس دقيقه بسس
    كآن بيقوم إلا هيا حطت راسها على فــخذووو (( ايش اسسسوي ))اتصل على دااانه ماردت عليييه
    ولا دقاايق إلا حس رجلووو حااارهـ من بووورااان رفعها وحطها في حضنوو ... يدوو ترجف مع الخووف
    مستشفى آخر شي ممكن يجي في بااااله
    فتح مكالمات لم يرد علييها آخر رقم أمــو ..بدوون تفكيير اتصل عليييها وهوا حاسس جسمو كلو ساار حار من بنتـــو إللي بحضنـــو
    امو من اول رنه ردت عليييه
    قلها بكل خووف وهوا حاسس نفسه بيبكي : ماما تعاليلي بسسرعه
    امو : فادي انا مسافره
    بوران سارت تهرج مع الحراراه بكلام حتى مو مفهوووم
    فادي حضنها اكتتتر وقال بين دموعه المتحجرهـ في عينه : ماما الله يخليكي تعاليلي ابااكي
    امه خافت علييه : فادي ايش بك
    فادي بكى عششان بنتـــه وعششانه يبى كمان اموو يباها جمبوو: قلتلك تعااليلي بسسرعه مو عارف ايش اسسوي
    امو مو عارفه ايش فييه وايش بيقول : يافادي ايش بك خوفتني انا بالمطااار
    فادي قلها باإنهياار : دي آخر مره اطلب منك طلب بس الله يخليكي تعاليلي
    لها كم يوم في جدهـ وكل ماتتصصل مايرد عليها واخر رساله ارسلها هيا (( سافري وفكيني لايمكن اقابلك ))
    امو باإرتباااك : خلاص حجيك بس لاتبكي ثواني واكون عندك
    قفل منـــهاا ورجع ينادي بوران مره خاايف علييها : بوراان ياهبله قوومي _ مسح دمووعه _
    بوران : ماما
    اتصل على ريااان :الو رياان
    ريان انفجع : فادي ايش بك ؟
    فادي : بوران مره تعبانه بتهرج من كتر السخونه مو عارف ايش اسوي
    ريان : وديها المستشفى
    فادي : امي دحين جاايه بس ايش اسويلها على باال ايش اعطيها ممكن يخفف السخونه
    ريان حالو حال فادي مايفهم شي : مدري بس اتوقع تحممها في مويه بارده
    فادي : اقولك مسخنه تقولي احطها في مويه بارده اهبل إنتا
    ريان : مدري ياشيخ كدا كنت اسمع
    فادي : سلام _ قفل _
    بوران : فينها
    فادي يبعد شعرها عن وجهها : إيش هوا ؟
    بوران تناادي : مااماا
    فادي : دحين تجي ماما اصبري شويه
    بوران غمضت عيونها إللي محمره ونزلت دموعها فادي مسحلها دموعها حضنها اكتر وحط راسها تحت ذقـــنو
    يحـــس جــسمو ساار نااار منهاا اجل كييف هييييا ... فضـــل حآضنها ليين مادق جــــرس البيت
    قام من مكآآنه وهوا شاايلـــهاا ... فتح باب الشــقه كآنت امو واقفه واتحولت ملامحها للصدمه بعد ماشافت فادي شايل بنت في يـــده
    فادي فتحلها الباب كلو عشان تدخل ..دخلت من غير حتى ماتسسلم على فادي مع الإستغراب طالعت في بوران : مين دي ؟
    فادي راح لحد الكنبه وحطاها : مو وقتو دا الكلام تعالي سويلها اي شي
    امو قفلت الباب وراحت لعند بوران وجلست جمبها نزلت الطرحه على كتفها وحست بوران : مره مسخنه وديتها المستشفى
    فادي واقف: لا
    امو : طيب فين اهلها
    فادي : قلتلك مو وقتو دا الكلام دحين شوفي ايش بها تعبانه
    امو وقفت وفسخت العبايه : فين المطبخ ؟

    فادي وداها المطبخ اخدت قماش وحطتو وسط مويه بااردهـ وراحت لبوران : عندك مقياس حراره
    فادي : لا
    امو حطت القماش على جبين بوران ...بـوران بكيت وبعدتو عنها : ماااااماااا
    فادي جلس جمب بوران : بوران حبيبي عشان تتعافي حطييه
    بوران : مااابى
    فادي شالها وحطها في حضنو وجه كلامو لأمو : هاتي إللي بيدك _ اعطتو القماش إللي مبلبل وحطاه على جبينها بوران كانت حتشيلو إلا فادي قلها بهدوء _ تبيني احبك خلاص حطيه شوويه
    بوران : ابى مامااا
    فادي ماسك القماش على جبينها : خلاص ابوكي هناا ايش تبي باأمك
    اموو فتحت عينها على وسعهاا مع الصدمـــه
    وبوراان هدييت شوويه وغمضت عيينها وفادي عيينه على بنتــه وبــس
    امو بتلكلك قالت وهيا تأضر على بوران: دد دي ب بنتتك .؟
    فادي طالع فيها وبعدها وجه نظرو لبنتــو بدون مايهرج ..
    امو : فادي انا بكلمك
    فادي : بعدين نتفاهم البنت تعبانه
    بعـــد نص ساااعـــه انخفضت حرآره بورآن فادي على نفس وضعيتو جالس وهيا علييه وعيونو كل شويه تغمض
    امو : خلاص روح ناام
    فادي فتح عينه حس بوران حطها علـ كنبه : لا حجلس معاها
    امو : ممكن نتفاهم دحييين
    فادي : طيب
    امو وقفت وبعدت شويا عن بوران وفادي لحقهاا
    امو سئلت وهيا مو مستوعبه ولا شي: انتا كيف ابوها !؟ ومتى ومين امهاا ؟
    فادي بدون اي كلمه وبدون مايعطيها اي جوااب قرب لها وحضنــها ..مستحمل شي فووق طآآقتـــه مايقدر يشوف امه ومايحضنهااا
    ويبعدها عنــه وهوا من جوآآته ينآآديييهاا تبقى جمــبو
    امــه حضنتـه : حبيبي انا اسفـ
    فادي قاطعها : ماهمني فين رحتي ولافين سبتيني ولا تتأسفيلي ماهمني بس كافي كداا
    امو بعدتـو بحنان عن حضنــها وحــطــت يدهـ على خده : انا جيت لهنا عشان اقولك ليش سافرت اخر مرهـ
    فادي مايبى يهرج خلاص عن إللي راح ابوه مايطيقه ويحس إنو مايقدر يسااامحه بس امو غــير : إللي راح راح خلاص
    امو نزلت يدها من على خـــدو : فادي ريحني وقولي دي مو بنتـك
    فادي : دي مو ب _ سكت وقال يقولها الصراحه احسن شي _ دي بنتي وأمهاا _ بتردد قال _ ميسا
    امه وهيا مصدومه : ميسا ماتت
    فادي : لا عايشه
    امه حسبت ولدها بيخرف من كتر مابيحب ميسسا : بقولك ميساا ماتت
    فادي رفع صوتو : بكزززب عليكي يعني ميساا عايششه انا شفتها بعيني ودي بنتناا
    امها ولساتها الصدمه على وجهها ومو مستوعبه حاجه : وانتاا ..قصدي كيف _ سكتت وقالت وهيا مو مصددقه _ انتا متأكد إنها بنتك
    فادي : إيوا انا مقدر اربيها ولا أباها بس هيا إسبوعين وميسا حتجي تاخدها
    امه اتوجهت للكنبه وهيا تستوعب كل حاجه : دي كم عمرها ؟
    فادي : 7 سنوات
    امه : كييف كداا كنتو صغار
    فاد ي سكت ايش يقوولها بلله
    امه : انا كنت اخليك مع ميسا لأني حسبتكم _ مالقت كلمه توصف فيهاا الشي إللي تبى تقوله_
    فادي : انا عارف إحنا غلطنا _ اشر على بنتو _ودي نتيجة غلطنا والله ماكنت اعرف إنو عندي بنت إلا قبل اسبوع انصدمت زيك ياأومي
    انا ماباها ماعرف اهتم باأحد ماعرف اتصرف لو تعبت ولا لو بكييت ماباها تكبر وهيا كارهتني خليها عند امها بعيد عني احسسن من عيشتها معايا
    امه بتهزيئ: انتا عارف ايش تقول دي بنتك يعني مضطر تربيها وتكبرها
    فادي : وانا ماعرف شوفي ها تعبت ماقدرت اسوي شي حتى ماقدرت اوديها المستشفى الشي إللي سويتو بكيت معاها انا ماباها تكبر وتكرهني زي ماكرهت ابويا على الأقل اكون مو موجود بحياتها

    احسن من كرهها ليا
    امه وقفت وجات لحدو: انتا حاسس بالكلام إللي تقولو فادي انا ماربيتك كدا
    فادي ضحك باإستهزاء : محد رباني وانا مو مستعد اربي احد
    امو بردة فعل سريعه رفعت يدها وضربتو كف : عشان 7 سنين ماكنت فيها معاك انكرت جميلي
    فادي اصر على اسنانه وقال وهوا مقهور بسبب الكف: لأنها ازفت 7 سنين مرت علياا _ ماكان يبى يعصب عليها ويرجع زي اول معاها ياادوب أتنااسى حركاتها معاااه _ اقفلي الموضوع دا

    احسن _ جلس علـ كنبــه ومايبى يهرج معاهاا وهوا متنرفـــز منهااا امو جات جلست جمبو وهيا حاسه نفسها غلطانه
    حطت يدها على خدو إللي اتغير لونه من الكف : انا اسفه عورتك ؟
    فادي بدون مايطالع فيها : ماحسيت فيه _ اشر على قلبه _ إللي يوجعني هناا ولاشي جمب الكف
    امو: لاتهرج كدااا ياولدي وربي قلبي يتقطع الف مره _ دق جوالها وردت _ ايوا ؟ دحيين ؟ ...خلاص مع سلامه _ وجهت كلامها لفادي _ حبيبي انا لازم امشي
    فادي طالع فييها ونظرراته بس إللي كانت تترجاها تجلس مايقدر يقولها اجلسي معايا : فين رايحه .؟
    امو وقفت: والله مدري عمك تحت يستناني اكيد سار شي ويبانا نمشي
    فادي وجه نظرو لبوران وسوى نفسه مو مهتم : اوك مع سلامه
    مـاقام حتى ودعهااا خايف يحضنها يضعف ويقولها لاتسيبيني
    امو : ماتبى تسلم عليا
    فادي رفع يده وكأنه يودع واحد من اصحابه : سلام
    امو نــزلت لمستواه وباستو في خده : انتبه لنفسسك _ وقفت _ ولو رجعت سخونتها سويلها زي ماقلتلك ولا حممها في مويه بارده ولو ماعرفت وديها المستشفى وروح الصيدليه اشتري فيفادول
    تتكلم وهوا اصلا مو معاها
    امو : طيب يافاادي _ ماهرج _ فادي ؟
    فادي : ها ؟
    امو : إنتا معايا
    فادي :إيوا
    رجع دق جوالها
    امو حطت يدها على رااسه وحركت شعرهـ بحنيه : مع سلامه
    فادي : باي
    اتوجهت للباب فتحت الباب وقفـــلـــته وراهاا ...سمع صوت الباب ينقفل سند جسسسمه علـ كنببه وغمض عييينه : لاترووحي
    بعد دقااايق معدودهـ قام وراح جلس جمب بنتـــه حط يده على جبينهاا ماكانت مرهـ مسخنه بس خاف عليها ترتفع في اي للحظه رجع سوى زي امو ماسسوت
    ونآآم وهوا جالـــس جمبـــهاا

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أكتوبر 25, 2010 12:46 pm

    صــحي في العصـــر ونســي إنو موآعــد رينـــآد .. اتصل عليها ماردت علييه
    خـــرج من الطفش مــع 4 بنات كل وحده جلس معاها اقل من ساااعـــه
    على إنـــو متعـــود يقااابل دول البــنـــآت وداييما يضحك معاهم ويستهبل معاآهم
    بس اكتـــشـــف إنـــه لما هوآ اتــضاايق محد سووى زي ماكان يسوي معاااهم
    ســوســن : ايمن إيش بـــك
    ايمن عاشر مره احد يسئله دا السؤال في دا اليييوم : ولاشي
    سوسن : مو على طبيعتك لا بتضحك ولا شي حاسه فيك شي
    ايمن : ماليا نفس اضحك
    سوسن : ايش الأخلاق دي وانا قلت اجي اغير جو واضحك شويتين معاااك
    ايمن : اراكوز مثلا ؟
    سوسن : هههههههههههههههههههه لا وي مو قصدي كدااا بس احب اجلس معاك تغير نفسية الواحد بهرجك
    ايمن باأخلاق ضاربــه : عاارف
    سوسن :يالطييف ...عارف ميمي إللي قابلتها ديك المره معايا ؟
    ايمن : ايش بها ؟
    سوسن : تبى تتعرف عليك اكتتر
    ايمن : ليش ؟
    سوسن استغربت ايمن يعرف كل بنات خالاتها وصحباتها وعارفته مره يستمتع مع البنات : ايش هوا إللي ليش ؟
    ايمن قرفان وطفششانه ماله نفس يهرج مع اي احد : لو ماضحكت معاها ولانكت زي العاده برضو تبى تتعرف عليا ؟
    سوسن اخدتها بمزح لأنه مو متعوده على ايمن إنو جججججدي: ههههههههههههههههههه لا هيا اولا معجبه بشكلك تانيا بشخصيتك
    ايمن لسساته على نفس وضعه : لو اتشوهت ودمي سار تقيل وماعندي فلوس برضو تبى تتعرف عليا ؟
    سوسن اختفت الإبتسامه من وجهها بعد ماحست بجديه ايمن : ايمن ايش بك بتخرف
    اايمن حس إنه البنـــآت كداا
    بيهرجو معـــآه عششنو حلللو و جذآب
    بيجلسسسو معااه عشانوو يضحك ويضحكهم معاااه
    والسبب الأهم فلوووســـو إللي كآن يرميهاا لأي بنت بدون مايسـئـل ... هوا مو كدااا مايسئل عن الجمااال في البنت
    ولا عن شخصيتتتها دمها خفيف تقيييل هوااا اصلا باإسلووبه يخلييهم يهرجو معاااه
    ولا عن فلوووسهااا
    يتخــل لو دي الـ 3 الأشياااء ماعنـــدهـ مين حيكون من اصحااابه لدحيين معاآهـ
    وقف واخد جواله من على طواله الشي الوحيد إللي اصلا دحين عنــدهـ : انا مااشي
    سوسن : ب
    ايمن بدون مايسمع شي منها خرج من المطـــعم وورطها بالحسآآآب
    الـــســـآعه 10 وهوا يمشي بشووراع ومو عـآرف فيـــن يرووح ...دق جووواله
    رد وهوا يمشي على الرصيـــف : الو
    ريناد : ايوا
    ايمن : كيفك .؟
    ريناد : كويسا وانتاا .؟
    ايمن : تمام في الصباح راحت عليا نوومه معليش
    ريناد : لا عادي كنت اصلا مشغوله
    ايمن : كويس _...بسئلك سؤال
    ريناد استغربت : اسئل
    ايمن : اوعديني تجاوبي بصراحه
    ريناد مو من طبعها الكذب بس شي طبيعي ماتهرج لأحد أي حاجـــه: على حسب السؤال لو ماحبيتو ماحجاوب بالمره
    ايمن : طيب تمااام
    رينادد بفــضول : السؤال ؟!
    ايمن : ايش إللي يخليكي تكلميني وتخرجي معايا ! اعطيني سبب
    ريناد ضحكت : هههههههههههههههههههههه ايش السؤال دا
    ايمن : جاوبيني وبس
    ريناد : شوف كل مره ارجع فيها البيت احلف إني ماخرج معاك بعد كدا بس انتا وقفت معايا كدا مره وانا متضايقه كدا بتكلم معاك
    ايمن : تردي الجميل ؟
    ريناد : شي زي كدا
    ايمن ابتسم براحه : لا الدنييا بخير
    ريناد : هههههههههههههه ايش فيي ؟
    ايمن : ولاشي بس كنت ابى اعرف
    ريناد : سؤالك تافه
    ايمن : هههههههههههههههههههه بلله كل ماترجعي البيت تحلفي ماتخرجي معايا
    ريناد : ايوا والله ارجع البيت متنرفزه من حركاتك
    ايمن بثقه : غيرك يموت فييها
    ريناد : اجل سويها معاهم مو معايا
    ايمن : إنتي مو في البيت ؟
    ريناد : دوبي خارجه من جرير
    ايمن : أمر عليكي ؟
    ريناد : وليش يعني ؟
    ايمن اتذكر ماعنــده سيـآرهـ : شوفي انا في ** *ايش رايك تمري عليا ونروح اي مكان
    ريناد : اوكـ
    بــعد 10 دقاايق وصــلت لعندهـ وركب السيارهـ ...
    ايمن : معليش بس ماعندي سياره
    ريناد : يعني اول مره بتركب معايا
    ايمن : هههههههههههههههه
    ريناد : فينها سيارتك .؟
    ايمن : خربت
    ريناد : اها
    وصـــلو لأحــد الكااافيهااات ..
    ريناد جالسـه قبالـه : كيف استعدادك لجواز آختـــك
    ايمن ابتسم : تمآم
    ريناد : أختك الوحيده ؟
    ايمن : إيوا
    ريناد : دحين البيت يتغير بدونها
    ايمن : أكييد
    ريناد حستو متضايق وحسبت بسبب جواز اختـه إنها حتروح عننهم : الله يوفقها
    ايمن : آميين
    يــرد عليها بكلمــه وحـــدهـ ويرجـــع يسكـــت
    دق جوالها النغمــه كآن صووتها وهيا تغنــي حطت الجوال " سايلنت "
    ايمن : برضو البوي فريند
    ريناد : إيوا
    ايمن : وبرضو بيزي ألأدمي
    ريناد : لا دحين انا إللي بيزي
    ايمن : ههههههههههههههههههه تــعــجبيني ..حلوه النغمه إللي حاطتها
    ريناد : حتى انا احب دي الأغنيه
    ايمن : لا نفس الصوت حلو
    ريناد ابتسمت : مع إني كنت مزكمه لما سجلتها
    ايمن : دي انتي ؟!!
    رينـآد : إيوا
    ايمن : اكتر شي احببو اتعرف على وحده صوتها حلو
    ريناد : هههههههههههههه ماحغنيلك
    ايمن : بس اغنييه وحده يلاا عششاني
    ريناد بغررور : اول وآخر مره
    ايمن : ياااديين الغرووور
    ريناد : هههههههههههه بمزح معااك بس اخاف تدمــن على صووتي
    ايمن : ريناد لاتخليني ارميكي بال
    ريناد قاطعته بصوت ضحكتتتها : هههههههههههههههههههه
    ايمن عجبــته ضحكتهاا : يلا غنيلي ياستي
    ريناد قربت للطاوله واخدت كآسه مويه وهيا تتكلم بغرور : لازم للآوتار الصوتيه
    ايمن : اسمها حبال صوتييه
    ريناد : كلها واحد
    ايمن : لامو كلها واحد في فرق
    ريناد : لا مافي فرق
    ايمن يبى يسمع صوتهها وهيا تغني : خلاص مافي فرق بس غني يرحم امك
    ريناد : هههههههههه طيب إحم إحم
    ايمن طالعلها بحقد
    ريناد : هههههههههههه خلاص بس ايش تبى جديد ولا قديم
    ايمن : غني شي لأميمه الخليل
    ريناد عقدت حواجبهاا : ناسييه اغانيها
    ايمن يحب اغنيه عصفور طل من الشباك : ماتعرفي اغنيه عصفور طل من الشباك ؟!
    ريناد اتذكرت : إلا إلا إحم _ غنت بصووتها الداافي إللي كلو إحسااس _
    [youtube]عصفور طل من الشباك
    وقال لي يا نونو
    خبيني عندك خبيني
    دخلك يا نونو
    قلت له إنتا من وين
    قال لي من حدود السما
    قلت له جايي من وين
    قال لي من بيت الجيران
    قلت له خايف من مين
    قال لي من القفص هربان
    قلت له ريشاتك وين
    قال لي فرفطها الزمان
    عصفور طل من الشباك وقال لي يا نونو
    خبيني عندك خبيني
    دخلك يا نونو
    ونزلت عا خدو دمعة
    وجناحاتو متكيي
    وتهدى بالارض وقال
    بدي إمشي وما فيي
    وضميتو عا قلبي وصار
    يتوجع على جروحاتو _ عشق دا المقطعين من صوتهاا _ قرب للطاوله وحط يده على خـــدهـ
    وضميتو عا قلبي وصار
    يتوجع على جروحاتو
    قبل ما يكسر الحبس
    تكسر صوتو وجناحاتو
    خـــلاص ؟ (( حطيت السونق عشان مافيها موسيقى مابى اكسب ذنوب ))
    ايمن : يجنن صووتك
    ريناد : ثانكس
    ايمن : من جدي بهرج صوتك فييه إحساس حلــو
    ريناد : زي بابا الله يرحمه لما كآن يغني يسكت الكل
    ليمن : الله يرحمــه
    سكتت وهوا سكت
    ايمن بتردد سئلها : ينفع اروح جواز اختي ؟
    ريناد ضحكت : إزا إنتا مارحتو من اجل يرووح ههههههههههههههه ايش بك اليوم
    ايمن مايحب يقول لأي احد اي شي ساار في بيتــه بس يبى ياخد راي اي شخص قرب للطاوله وقال بجديــه : ابويا طردني من البيت وقال ماباك ترجع إلا بعد ماتتوظف
    ريناد : مو انتا تشتغل في البنك ؟
    ايمن بكذب : امين إللي في البنك مو انا
    ريناد اصلا تتلخبط بينهم : اهااا معليش اتلخبطت
    ايمن : لا عادي بس شكلي حيطلع بايخ لو حضرت الزواج وانا ماهرج مع ابويا ولا امي ولا ستي
    ريناد : وليش ماتهرج معاهم خلو مواضيعكم في البيت حرام اختك تشوفكم كدا يوم زواجها
    ايمن : انا لايمكن اهرج معاهم بس بروح عشان اختي لأنو حتسافر مع زوجها وماحترجع إلا بعد سنه عشان هوا بيدرس يعني ماحشوفها إلا بالإجازهـ
    ريناد : طيب ليش ماتتوظف في اي مكان
    ايمن : مامعايا شهاده
    ريناد : ومين قال إنك تحتاج شهاده تقدر تشتغل في اي مكاان
    ايمن قال بصراحه : انا ماحب الشغل مابى اشتغل
    ريناد رفعت حاجبها باإستغراب : حلوه دي
    ايمن : خلينا دحيين بعيد عن دا الموضوع
    ريناد : بس دا اساس الموضوع لو اتوظفت حيتصلح كل شي
    ايمن راسو يابس مايبى يهرج عن الوظيفه يمشي في النهايه كلام ابــوه : دحين الهرجه ومافيها اروح جواز اختي ولا لأ
    ريناد : اكييد تروح مايبالها تفكير
    ايمن : بس ادخل اسلم عليها وامشي ؟
    ريناد : وي طبعا لا تحضر مع اهلك وكأنو مافي شي
    ايمن رجع سند جسمو علـ كرسي : انا وعدتهاا اوقف مع ابويا دا الييوم ووعدتها ادخل ارقص معاها ومع زوجهاا بس ماحقدر اطالع في وجه ابويا
    ريناد : روح اتأسف لأبوك
    ايمن : وليش ان شالله ؟
    ريناد انفجعت : ابوك !
    ايمن : انا ماغلطت عشان اتأسف
    رينآد : مهما كآن دا ابوك
    ايمن : حتى لو ابويه
    ريناد اتذكرت ريان : عارف انا اخويا ريان في حيااتو ماتضارب مع بابا ولا قد رفع صوته علييه نهائيــآ _ ايمن استغرب من دخلتها الغلط _ بس مره اتضارب معااه وخرج من البيت
    وهوا يتأفف وقال لبابا كلام ماكان حاس بنفسه مع العصبيه وقفل جوال 4 ايام ماندري فييينو ولا فين اختفى ..
    ايمن : طيب ؟
    ريناد : تاني يوم من خرجة ريان من البيت بابا جاه اتصال هوا يشتغل في المباحث رااح وبعدها مارجعلنا ..عارف ريان دحيين قد إيش متندم قد إيش بكى داك الييوم لأنه في حياته ماقال لبابا اوف
    وعشان شي تافه اتضارب معاه يتمنى بس دحين يتأسف لبابا ويقولو ساامحني بس مايقدر ... الله يطول في عمر ابوك بس ماتدري كيف الدنييا في يوم وليله ايش يسير فييها قولو انا اسف قبل لاقدر

    الله يسير شي وتندم عليه
    ايمن خاف من كلامها هوا اصلا سيرة الموت بكبرها مايحب يسمعهاا ماعرف ايش يقول غير : الله يرحمه
    ريناد : آميين .. ماتبى تطلب شي
    ايمن كآن يفكر بكلامها ابتسم وهوا شارد الذهن : ماعندي فلوس
    ريناد : على حساابي
    ايمن ضحك : اجل بكرا تغديني وتعشيني
    ريناد : اوك والله وماعندي مانع
    ايمن : بمزح معاكي
    ريناد : هوا انتا دحين فين جالس ؟
    ايمن : في شاليه واحد اعرفــو
    ريناد : ومنتا ثقيل علييه
    ايمن : مو عشان كدا كنت امشي في الشارع ومابى ارجع احس إني زودتها بيأكلوني على حسابهم حتى اللبس لبست من عندهم هههههههه
    ريناد : بكرا روح جواز اختك وسوي إللي قلتلك علييه
    ايمن حتى لو حط في راسه إنو يعتذر ممكن لو وصل لعند ابووه يتكرن زي عادته ومايرضى يعتذر
    ************************

    جــآالس علـ كنبه ومشـغل الـ تي في وهوا مو معااه يفكر بللي مالكه قلبــه ..هيا اتزوجــت ولا لســآتها
    قال فجأه : او تكون بتتجهز للجواز
    امه كآنت ماسكه بنت ولدهاا : عماد إيش بك ؟
    عماد بتفكير : ساره اتزوجت ولا لسه ؟
    امه : ياولدي إنـتا لساتك تفكر فيها
    عماد : وتحسبيني حنساها بكل سهوله انتي عارفه مين ساره ؟ ساره ملاكي " كدا كان يقولهاا لما تزعل منــه ولايسير شي بينهم "
    امه (( لاحول ولاقوه إلا بلله )) : عماد حرام علييك مايسير تسوي في نفسك كدا
    عماد : انا بس ابى اعرف هيا اتزوجت ولا لأ
    امـه اتكلمت بجديه : والله عيب إللي بتسسويه
    عماد : تراكي الوحيده إللي بهرج معاها كدا
    امه : اشكيلي زي ماتبى بس لمتى حتفضل كدا
    عماد : لما اتأقلم على وضعي دا
    امه : ولساتك ماتعودت انساها خلاص ياعمااد
    عماد اشر براسه يعني لا ..بنت عمار ماسكه لعبتها ونادت عماد : بابا
    عماد ابتسم : عارفه لو اتزوجت حجيب بنوته واسميها سارهـ وابى تكون عيونها كبيره ووسيعه زي ساره وبريئه زيها وملامحها طفوليه ولما تعصب تقولي انتا اكتر انسان اكرهو مع إنها كدابه _

    ابتسم بحالميه _ ولما تستحي ماتعرف تهرج وتتلكلك ولما تبكي وماتبى تقول سببها بزبط تقول اتزكرت ماما ولما تكون متضايقه تفتح موسيقى Alexander Rybak ولا بيتهوفن

    عشان تهدى ولما تكون مبسوطه تحب ترقص _ طالع في امو _ كيف تبيني انساها وانا اعرف كل صغيره وكبيره فييها
    امه تعبت منه مو عارفه ايش تقووله : يعني كدا انتا حتستفييد ؟ البنت اكيد اتزوجت حتى لو كانت تحبك حتنساك لأن
    عماد ققاطعها : حتتناساني بس والله ماحتنساني حتى لو حبتو وهيا اكيد في النهايه مع العشره حتحبو بس ماحتنساني
    امه : متأكد
    عماد : حلفتلك دي مو ثقه بس انا اعرف ساره لو حبت تحب من قلبها وماتقدر تنسى وانا اعرف إنها حبتني من كل قلبها
    امه : وانتا حتتزوج وحتعيش مع وحده وانتا تقارنها بساره ؟
    عماد : مافي وجه مقارنه بين اي بنت وساره بس
    امه قاطعته : حرام علييك ياعماااد انتا ترضاها لوحده من اخواتك انها تتزوج واحد يفكر ببنت غيرها
    عماد : طبعا لا بس شي مو بيدي ..مو بمزاجي انساها _ وقف _ بطلع انام تبي شي
    امه اتنهدت بضيق : سلامتك
    عمآد طلع لغرفتته ومر من عند غرفة عمار وهوا يضحك وصوته مره عاالي
    : احيييييييييييك ياااشيخه
    عمااد مو طاايق سيمااا (( دي المكااويه مابعدت عنوو ))
    مايعتبر دمها خفيف ولا يعتبرها جريئه ولا إجتماعيه جرائتها وخفة دمها وصلت لقلة الأدب بنسبه له
    ماهي عارفه مفهوم الجراائه ايش هوا ولا خفةلا دم مره مايطيقهاا مايحب البنت إللي تعطي وجه للولد وتسمحله باإرادتها يهرجو معاها
    وهيا عااادي عندهاا
    عمآآد اتوجه لغرفتو انسدح على السرير كآن بيغمض عينه إلا عمار دخل بدون مايدق الباب
    قال وهوا في قمة حماااسو : عماد عمااد
    عماد جلس وهوا معقد حواجبه : ايش بك ؟
    عمار : مو انا بداوم بشركه ؟
    عماد : إيو ا ؟
    عمار : طيب ابى خدمه
    عماد على بالو خدمه في الشركه : اطلب
    عمار : اباك تخرج مع سوسو
    عماد : نعم ؟ انتا لساتك ماقلتلها
    عمار : شوف هيا البنت حابتني عشاني انا مو عشان شكلي بس لسه مو مستعد اعترف يعني في البدايه خفت إنها تعجب بشكلك بس دحيين خلاص انا متأكد إنها ماتشوف غيري
    عماد مره متنرفز : ودام ماتشوف غيرك قلها واعترفلها بلا مرض زااايد
    عمار : لا لا ماقدر اقولها والله حتزعل وتسيبني
    عماد : انتااا كيف تفككككر اشلك تسيبك ولا لأ طز فيييهاا
    عمار : انا احببها
    عماد بشك : وانتا متأكد إنو هيا تحبك ؟!
    عمار بثقه: إيوووا اكييد بتكلمني دايما
    عماد : ويعني لو كلمتك يمكن بطقطق على راسك
    عمار : ايش تطقطق ودا الكلام الفاضي
    عماد : انا قابلتها وشوفت كيف اسلوبها تراها هييا كدا تدخل عرض البنت وقحه
    عمار رفع صوتي : عماااد لو سمحت لاتغلط
    عماد ضحك باإستحقار : ممكن كمان تضربني عشانها بلله خليني انااام
    عمار : عماد الله يخلييك سوي دا الشي عششاني اخر مره
    عماد : مو ديك المره قلت اخر مره وبعدين ليش قلتلها نتقابل كان كملتو وفون احسن
    عمار : كانت تبى تنزل ع شاليهات بكرا مع صحباتها وانتا عارف هناك في بلاوي خفت عليها ومدري ماحسيت بنفسي قلتلها بكرا ابى اشوفك
    عماد : وهيا وافقت ؟
    عمار : انا اترجيتها
    عماد بعصبيه : وانا راااايح عشان انقذهاا من صحباتها الزباله ؟
    عمار : ماقلت إنو صحباتها زباله بس انو خفت عليها من اولاد الحرام
    عماد : انا مو فايق اشوف ديك المخلووقه
    عمار : عشاااني حسوي اي شي تبااه
    عماد مستحقر اخوه انو يشوفو بدا الشكل عششان وحده كره سيمااا من كل قلبببه انسدح واتغطى بلحاف : دحين ابى اناااام
    عمار قام من على السرير : لما تصحى نتفاااهم
    عماد ماارد عليه ..... وعمار خرج ورجع اتصل على سيمممآ

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أكتوبر 25, 2010 12:48 pm

    الســــآعـــه 10 الليـــــل جالس قبال البيـــت وهوا متردد يــدخل ولا لأ
    مـــع إنو عارف إنـــو مــحــد في البيت ...اتشجـــع دخل البيت وماكان فييه غير الخـــدم
    رآآآح استحمممى وارتااح نفسيييا مافي زي حمـــآآآآمو ...لبس ثوووبه غتـــرته اتأنتك على سنقة عششره
    ونزل من الدرج ...جيعااان ..حط يده على بطنه وسئل احد الشغالات إللي كانت تنظـــف : إيش كان اليوم غدى ؟
    الشغاله : مافي غدى اليوم كلو برى بيت من الظهر
    ايمن : على حظظظي ... وست انا مافي يبكي يقول فين ايمن
    الشغاله استغربت : ماافي يسير كدا
    ايمن يهرج زيها : ولا بابا انا مافي يقول اسامح ايمن
    الشغاله حركت راسها يعين لا : برضو مافي يسير كدا
    ايمن (( غبيه )) : ولا ماما انا مافي يقول ولد انااا لازم يجي هنا
    الشغاله على نفس وضعيتها : مافي يسير كدا
    ايمن لسه عنده امل إنو في احد سئل عنه : مافي اخت انا تقول ابى ايمن دانس في زواج
    الشغاله علقت : مافي يسير كدا
    ايمن عصب : اقوولك رووحي من قداامي طووول عمرك تتنصتي على كل شي يسير حبكت دحين
    الشغاله : بس بابا ايمن مافي يسير دا كلام
    ايمن بثقه : لا في يسير بس انتي كبرتي وخرفتي بكراا شوف ماما وبابا ايش يتكلم عني اناا عشان اجبلك كرتون كبير اندومي
    الشغاله : مابى اندومي
    ايمن : اوووف سنانا سري من قداامي لأرتكب فيكي جريييمه
    كآن بيخرج من البيت اتـــذكر إنو لسسه حتى ماشترى شي لأخـــتــــه
    : من فلي فلوووووس
    رآآح جري لغرفـــه وهواا ماسك الغترهـ لاطيييح من راااسه ...فتح دوولاب ملااببسسسسه
    وخرج الجينززآآآت ويفتش جيووبهاا ..دا الطبع مايبطلو لما يفسخ ملابسو مايفضي جيييووبه
    دور و دور مالقى غير الفييين
    خرج من غرفتوو وهوا على وضعو لما يجري حاط يدو على رااسه ماسك الغترهـ ..دخل غرفة الغسيييل
    وكـــآنت في شغالتييين انفجـــعو
    ايمن : فين ملابسي .؟
    الشغاله اشرت على ملابسسه إللي لساتها ماتغسسل جلس علـ ارض وهوا يمسك جينز جينز ويدوور
    والشغـــآلات مو فاااهميييييييييين شي !!!!!!!!!!!!!!!
    الشغاله جات لحده : قوم بابا ايمن انا اسوي إللي يبااه
    ايمن : لا لا انا حدوور
    وااقفيين الثنتيـــن على رآآآســــه وهوا يفتش جينز ويرميـــــه في الجهه التـــآنيه وهما يشيلو الجيينز
    وقف لما خلص وفي يدوو 7850 ... كآن نفســو يجيبلها شي معين في رااسه بس المبلغ مايكفيي
    خرج من البيت ورآح اشترالها ساااعه مرصـــعه بالألمــــآس
    اتــــوجــــه للقاااعه ... وهوا بتاااكسي شايف الناس داخله وخارجه
    صاحب التاكسي : مماتبى تنزل ؟
    اعطاه الفلوس ونزل بتردد وهوا جالس برى القااعه ويسلم على الرججااال وعد أخته إنو يوقف مع ابوووه
    حيسلم على الرجال ويتسقبــــلهم ...
    عجوز سلم على ايمن : دوووبك جااي غلبت العريس
    ايمن : ابى احس إني عريس فا جيت متأخر
    العجوز : ههههههههههههههههههه انتا بس اشر إيش ناقصك
    ايمن : امه داعيه عليها إللي تاخدني
    : ههههههههه وليش ياولدي
    ايمن : سيبها على ربك يااعمي إلا لو متنازل عن بناتك انا مستعد اتقدم
    : هههههههههههههه ابعد عني اقووول
    ايمن : مو دوبك بتقويل ايش نااقصك دحيين سحبت كلامك
    بتريقه : والله خوفتني وبنااتي مالي غيرهم _ اتنهد بضيق_ ابوك ناعم ربنا عليه بنعمة وجوودك
    ايمن ابتسم مجامله : تسلم وعقبال عندك
    : راحت علييناا
    ايمن بحقاره غمزله : ماعلييك بس شد حيلك
    العجوز ضحك من قلللللبه على ايييمن ... واستمر ايمن يضحك مع الداخل والخااارج وابوووه جوووى مقهور وموولع
    مع إنو مستغرب ولا واحد سئئل عن ولـــدهـ


    عــ ساااعه 3 سااارت الزفــــه ... ايمن خرج جواله واتصل على سلمى
    سلمى ماتبى ترد عليه بس هوا مصمم وبس يتصللل
    ردت عليه وهيا معصبه وتهمس : خخخخييير
    ايمن : سلمى انا برى
    سلمى : ويعني . ؟
    ايمن : اباكي تساعديني يالوحه ابى ادخل اسلم على تهاااني
    سلمى عرفت بالهرجه وتهاني طول الوقت كانت بتبكي عشان ايمن تباه يكون جمبهاا : ماالي صلااااح خلي مززك ينفعووك
    ايمن مره ولع من حركتها : اقولك سري _ قفل في وجهها
    صعبـــه علييه
    طبعااا لا اغلب البناات إللي فيـــه مشبكهم .. كل ماااأمو تتعرف على وحده هوا مايقصر ويشبك بنــــــتـــهاا
    اتصـــل على بنتـــين زبطــــولـــه وضـــعه وقلهم الأغاني إللي يباهاا ... أخته تعشق اغنيه " ياشباب الغربيه " لعبد المجيد عبدالله ووعدها يدخل يرقـص عليييهاا
    وسط القاااعه صرريخ البنااات وتشجييييع بذااات صحباات تهاني مره كآنو فااصلين ومبسووطيييين
    اما تهااني ترقص مع عمر سلوو ..هيا حاااطه يدها على كتفه وهوا على خصرهاا
    عمر ماسك يدها : قلبببو الله يخليكي ابتسمي
    تهاني وعيونها كلها مدمعه : بابا ماخلاني اتصل عليييه ومسااافرين بعد الفرح كيف ماتباني اتنكد
    عمر : خلاص واحنا في الفندق اتصل عليه بس لاتتنكدي مع إنها الفروض تكون ليلتي بس دا ايمن دايما يخربهاا
    تهاني ضحكت غصبا عنها : هههههههههههههههه
    عمر : آآآه ياااقلبي بس على الضحكه
    تهاني استحت : عمر خلاص


    فجأهـ ومن غير مقدمااات اتغيرت الأغنـــيـــه
    عمر وتهاني وقفو الرقص والبنات بعد ماكانو يصرخووو سكتتتو : إيش بهااا دي
    اشتغلت الأغنييييه وتهاني طالعت في عمر من قبل حتى ماتشووف ايمن : ايمن جاااا
    عرم : فييينننو
    ايمن دخخخل واصوووات صرااخ البناااات علي في المكآآآن كلووو
    يا شباب الغربية .. ياجوهرة في العمايم
    ارحموا ذا القتيل ... اللي على الباب نايم


    كل ماجيت اشوفك جيت والباب مردود
    يا سقا الله رعا الله والله المحبة بلية


    والمعوض كريم قد عوض الله عليا
    بعد طول الجفا جاتنا الليالي الهنية

    هوا يرقـــص وامــــه تبكي من قبل لاتدخل على تهااني ولما شاافتـــه زااادت بكىى
    وستتتو ماشاافته كآنت في غرفة تهاني
    وتهااني ماسكه يد عمر بكل قووتها والإبتسااااامه مرسووومه على وجهها
    عمر : خلاص يدي انفلقت
    تهاااني : هههههههههههه
    بس جااا ايييمن حدهاااا ساابيت يد عمممر وحضنت ايمن
    وصحبااات تهااني واقاااربهم اصووواتهم رااحت من كتر ماايصرخـــــو
    ايمن حااضنهاا : اسف والله
    تهاني : كنت حقتلك لو مااجيت
    ايمن بعد عنها وباس راسها ويدهاا ورجع حضنها : كبرتي واحلوويتي والله كنت احسبك حتعنسي
    تهاني : هههههههههههه اعنس وعمر فييه
    عمر جآ حدهم : إحم زودتووها
    ايمن :مالك صلاااح
    عمر : يالطيييف بس تراني خلاص زوجها فاايحقلي اسحبك منهاا
    تهاني بعدت عن حضن اخوها وهياا تضحك دووبهم حسو الناس إنها مبسوووطه : مع نفسك يااعمر
    عمر : هههههههههههههههههههههههههه شكراا يااتهاااني
    ايمن : لاتحااول اليوم الأخوي حيكون هنا يعني حتقلب عليك مو علياا
    عمر : ماعلينا نستحمل
    ايمن اعطى الهدييه لتهاني : دا إللي قدرت اشتريلك هوا عارفه ماعندي مصرووف
    تهاني اخدت الكيس : ليش تعبت نفسسك
    ايمن : ههههههههههههههه الناس يوقول ليش تعبت نفسك من قبل لاياخدو الكيس
    تهاني شربتو بكتفو بمزح : يعني حستحي منك وماحخدهاا ! بس إنو عارفه ماعندك فلووس
    ايمن : ماعليكي دبرت _ غمزلها _ ايش رايك فيا مو خطيير دبرت والله حلوه دي الكلمه
    تهاني : ههههههههههههههههههههههه اقولك اسكت من جد قلة ولف
    ايمن بتريقه : لعيونك دبرت الفلووس
    عمر : اقول كأنك نسيت تسلم
    ايمن سلم علييه : ههههههههههههه والله سرت رجال
    عمر : ههههههههههههههههههه اجل ايش كنت اوول
    ايمن : مدري بس دوبي حسيت برجولتك
    عمر : اقولك لاتتهور بالكلام
    ايمن : هههههههههههههههههههههههههه مدري كدا وانتو واقفين جمب بعض احس بخيانه صاحبي واختي
    تهاني : كم مره اقولك لاتتفرج افلام هندييه
    عمر : هههههههههههه ايمن روح انقلع بلله
    ايمن : هههههههههههههههههههههه ممكن ارقص مع اختي ؟
    عمر : روح ارقص معاها ونشوف نهاايتك كان انزفييت بدالي دا إللي ناقص اصلا
    ايمن :ههههههههههههههه لو منتا مملي عينك كان انزفيت معاها _ مسك يد تهاني ورقص معاها سلوو _ ماتصلتي حتى علييا
    تهاني : بابا ماخلاني
    ايمن : ماقدرتي تتصلي من اي رقم ؟
    تهاني : والله كنت حسويها بس بابا قال لو اتصلتي علييه ماحكلمك
    ايمن : وكيفها ستو وماما ؟
    تهاني : ستو زففت مره وماما شوفها بطالع عليك من اول
    ايمن : ماشوفتهاا بس ماحروح اسلم عليها
    تهاني : وي ماتبطل انتا
    ايمن : ليااا 4 ايام برى البيت ولا احد فكر يتصل علييا لدي الدرجه ماهتميتو
    تهاني : اولا بابا كآن مصنقر ولزمنا مانتصل تانيا جوازي كلهم مدووشيين
    ايمن : ماعلينا _ ابتسسم _ شكلك يجنن
    تهاني استحت : من يومي اجنن
    ايمن : لا بس في الفستان الأبيض مره طالع شكلك غيير
    تهاني : عقبالك
    ايمن : ماحيكون معايا احد في البيت لاتضارب معااه ولا استهبل على رااسو
    تهاني : خلاص لاتبكيني دحيين
    ايمن : إنتي ايش عليكي عندك عمر اما انا إللي ضاايع
    تهاني : عرفت حنسافر الساعه 9 الصباح
    ايمن : لييش كدا على طوول ؟!
    تهاني : ايش اسووي
    ا: اهل العريس يبو يطلعوو
    ايمن : لازم امشي يعني ؟
    تهاني : ايش رايك انتا ؟
    ايمن همسلها : اخوات عمر مزز ؟
    تهاني : ماتبطل ياحيوووان
    ايمن : ههههههههههههههههههههه _ حضنهااا _ حتوحشيني
    تهاني : وانتاا كمان
    ايمن باس رااسهاا : عمر لاينسيكي اخوكي
    تهاني حطت يدها على خده : اهبل إنتا
    ايمن طالع فييها وقلببه قااابضــــه
    دي اختتتو لابسسسه فستااان الزواج
    يتذكرها وهيا صغيره لما تلبس فستان وتقول : انا عروسه
    وهوا يتريق عليها ويقولها انتي وحشه محد حياخدك
    اليوم شاايفها بفستاانها الأبيـــض وحتساافر بعييد عنـــه
    غصبـــآ عنه نزلت دمـــوعـــه
    تهاني : ايمن لاتبكي
    ايمن سابها وراح ورى آحد الديكوورااات يمسح دمووعــــه ..ماقد بكى قداام احد
    اما سلمى واقفه بين البنات وهيا معصبببه من تعليقاتهم عـــلى اييييمن كلهم متجننين علييه
    وبس بكي البناات كلهم : وااه حيااتي بيبكي
    : ياقلبي عليييه
    سلمى اتنرفزت اخدت منااديل وكآنت حتطلعلوو إلا انتبهت لأمو راااحت له
    والبنات ماسارت عييونهم على تهاني وعمر لا لحقوو اييمن مع إنو مو بااين غير كتفه ويده إلللي يرفعها ويمسح دمووعه
    امــو كآنت منهاره اكتر منـــه عشااان بنتهاا تحسسها لساتها صغيره ماتباها تروح عنننهاا
    تهاني كآنت حتروح لأيمن بس عرم مسكها : خليه مع امك
    تهاني جلست هيا وعمر ...محطوووطـــه اغنيـــه رومنـــســـيـــه
    تامر حسني " واحلم ليييه " (( دي الأغنيه تدخلني في عالم تااني ))



    و أحلم ليه و أنا وياك دانا لامس بأيدى ملاك و اتمنى ايه يا حبيبى و انتا قدام عنيا
    ولا حسيت بيوم قبليك ولا عرفته الا جوه عنيك حبيبى خلاص بقيت انا ليك و انتا بقيت ليا
    ميهمنيش اللى فات من عمرى ايه و اللى فاضل ليا فيه انا عايشه ليك
    و انا بين ايديك اى شئ ميهمنيش أصلى كنت هموت و اعيش عمرى لعنيك
    انا من زمااان قلبى نفسه يعيش معاها و كان حلمه أفضل معاها عيشت عمرى ده كله ليها
    كل الى كان من حياتي لقيته فيها نفسي اكمل عمري ليها وابقى جنبها بين ايديها
    تفرق كتييير إن حلم حلمت بيه تصحى يوم فاجأة تلاقيه قدام عينيك
    انت الوحيد الى لما بكون معاه بلقي روحي مصدقاه ودايبه فيه

    وقفت عنده وفي يدها المنديل : خلاص ياأيمن
    ايمن شافها حضنها وقال زي عادته يلطف الجو : نروح نقتل عمر ؟
    امو ضحكت بين دموعها : ههههههههههه حتقتلك تهاني قبل لاتلمسسه
    ايمن بعد عن حضنها : وحشتيني مع إني ماكنت حكلمك
    امه : ماحتكلم امك _ رفعت يدها ومسحتلو دموعه _ من زمان ماشوفك تبكي
    ايمن : انبسطي دحيين
    امو ابتسمت : حرام علييك
    ايمن : خلاص انا رايح اخوات عمر يبو يجلسو مع اخوهم
    امو : سيبك منهم
    ايمن : ههههههههههههههههه لا ياماما انا واحد عندي إحساس
    امو : إيش قصدك
    ايمن :تبي تحرمي البنات من جلستهم مع اخوهم لو إ،ك حماتي كآن علقتك
    امو قطاعته : بمزح معاك ..متى تبى ترجع البيت
    ايمن كشر: ماحرجع
    امو : طيب حعطيك فلوس وكل حاجه واستئجرلك شقه لأنو ابوك حالف يمين ماترجع البيت إلا بوظيفه
    ايمن : اجل حتشوفيني في زواجي
    امو ضربتو بخفبف :حدورلك على وظيفففه بلاش خفة دم زايده
    ايمن : ماحب الوظااايف
    امو : ايمن البيت من غيرك انتا وتهاني مالو طعم والله ماحقدر انام من يوم ماخرجت من البيت وانا ابكي ودحين كمان تهااني مو فيه تبوني اتجنن وستك شوفها جالسه فووق اترفع عندها السكر
    ايمن بخوف : وكيفها دحين ؟
    امو : انسدحت على السرير وناامت علشاني وعشان ستك اتوظف وارجع انتا عارف قد إيش هيا متعلقه فيييك
    ايمن بعناد : تبو تشوفوني برى البيت مستعد خلي زوجك على رااايوو
    امو : انتا من جدك يعني إللي بيسوويه شي طبيعي انتا عمرك 24 غيرك مكون نفسسه
    ايمن : إيش شايفتني عرياااان انتتوو بتصرفو عليا
    امو : ومين حترضى في واحد اهلو يصرفو عليه
    ايمن : تعيسة الحظ
    امو عصبت : لاخفف دمك دحييين ترى بتكلم معاك بجديه انا مو حاسه ابوك غلط حتى ستك انتا مستهتـــر واخد
    ايمن وصلت معاه :اجل امشي انتي وهوا وستي على دااا التفكير والله ماحتشوفوني لو بعد سنه مو شههر
    امو مسكت يدو : ايمن افهمني
    يمن سحب يدو وقال بعصبيه : لا ماحفهم شي انتوو فكروو مزبووط بكلامك وبلي بتسووه انا جاي هنا عشان تهاني وبس مو عشان شي تاااني
    _ بعد عن امو وهوا معصب سلم على تهاني من غير نفس وعلى عمر وصااه ع تهااااني وخرج وحواجبه ضاااربه وفييه عشرااات العيييون تلحـــقه _

    خرج من القاااعه وهوا يمشي بدوون سياااره مو عااارف فييين يروووح بس مره اتضااايق (( ستو تعبانه .. حتتعافى خلي الشيبه ينبسسسط ))


    اما ابووه واقف معاه العجوز إللي كان يكلم اول ايمن : اما ولدك داا دهيه
    ابوه استغرب : ايمن ؟
    العجوز : إييوا الله يحفظلك هواا امر من جمبوو الاقييه بس بيضحك ويضحك إللي حولييه الله يديم علييه الضحكه ويديمها في بيتك
    ابوه : متى دا ؟
    العجوز باإستغراب : دوبو
    ابوه ماحب إنو يسئل سؤال بين إنو في شي بينه وبين ايمن : هوا فينو دحين ؟
    العجوز : كآن برى وااقف مستعجل بيستقبل الناس من برا ههههههههههههه
    ابوه ضحك وهوا لساته مو مستوعب ايمن جا ؟! : دقيقه
    خرج من القاااعه ومالقااااه جا واحد يسلم علييه : مبرووك وعقبال ايمنووو الله يحفظلك هواا هههه
    من ضحكة الرجال عرف إنو كمان التاني جلس مع ايمن : الله يبارك فييك وعقبال عقبالك إن شالله

    ******************

    دخل البيت والأنوااار مطفيـــــــــــه ..شغلها والإستغرااب بان من ملاممحـــه
    فاادي نايم عل كنبببه وبنتـــو في حـــضنــــو ..بردة فعل سريعه خرج جووواله وصوورهم وهوا يضضضحك
    بوران نومها عككس فاادي م ن الفلاش على طول فتحت عينها ولما شافت عماد ابتسمت
    وقامت من على فاادي : بابا عمااد
    عماد جلس علـ كنبه : ايش بكم نايمين هنا ؟
    بوران حطت يدها على وجهها تحس : امس كنت حموت
    عماد : تموتي ؟
    بوران : مره سرت حااره وبابا جلس يسوي مويه باارده يحطها في وجههي
    عماد : هههههههههه تموتي ؟! وفااادي إللي جلس معاكي
    بوران حست بس في فادي : إييوا
    عماد زاد ضحك : هههههههههههههههههههههه فادي فادي هوا كآن إللي _ شاف صحن الكمادات _ هوا إللي سوالك دا
    بوران حركت راسها يعني ايوا ومو فاهمه ليش عماد بيضحك
    عماد مسك يدها وقربه عنده وباسها : والله كوويس
    بوران كشرت ملامحها : لما كنت اتعب ماما ماكانت تبكي
    عماد : طيب ؟
    بوران : بس بابا يبكي
    عماد : فادي بكي ؟!
    بوران اشرت براسها : ايوا
    عماد : كزابه
    بوران : لاتقولي كزابه انا ماكزب _ جلست علـ كنبه _ حسني تعبانه ولا خلاص
    عماد : هههههههههههههههههههههههههههههههه والله راح عليا امس
    بوران : بقولك حسني
    عماد حط يدو على جبينها : كويسسسا دحين من جد فادي بكي ؟
    بوران : اوووووووف انتو ليش تحبو بس تسئلو نفس السؤال ماتسمعو
    عماد : هههههههههههههه - عماد اخد الركازه إللي جمبه _ ورماها علىى فااادي _ فااااااااااادي
    فادي فتح عينه مع الصدمه : ها
    عماد : في احد بنتو تتعب ويروح يبكي
    فادي حك خده وقال وهوا مره ميت نوم : عماد مو فايقلك لا إنتا ولا هييا
    قام من على الكنبه بيروح ينام على سريرهـ بعدين وقف مشي في الصاله ودار على عماد وبوران : شوفها مسخنه
    عماد ابتسم : لا ارتاااح يالأب الحنوون
    فادي كشر : يا***** روح الصيدليه واشتريلها بيباادرول
    عماد : ههههههههههههههههههههه ايش اسموو
    فادي في عينو النوم : إللي قلتلك عليه دااا
    عماد : ههههههههههههههههههههه اسمه فيفااادوول
    فادي : المهم اشتريه وفكني منهااا ولو تعطيها جرعه زايده تريح اهلي
    عماد : تبكي وتبى تموتها لا كدا مايسير
    فادي مقهور منو : ******** _ وراح لغرفته وعماد مااات من الضحك _
    بوران :دي الكلمه يقولها ويقولي لاتقولليهاا بس حلال عليه وحرام عليا
    عماد : عيب ياشاطره مايسير تقوليها
    بوران : حتى بابا زياد كدا يقوول متى حيرجع وحشني
    عماد : مدري عنوو _ اتذكر اليوم _ قررف
    بوران : ايش فيي ؟
    عماد : بشوف وحده تسد نفسسي المهم قومي دحين غيري ونروح الصيدليييه
    بوران : جيعاانه
    عماد : طيب روحي استحمي على بال اعبيلك شي تاكليه
    بوران : انتا طيب مو زي بابا مدري ماما كيف استحملتو
    عماد : هههههههههه مو بس امك حتى احنا مستحملينو
    بوران : بابا زياد قلي برضو استحملييه محد يحبو يالطييف
    عماد : لا وي كلنا نحبببه بس انو هوا شويا عصبي
    بوران : ايوا وبس يتأمر _ قلدة فادي _ لاتقومي لاتمشي لاتتحركي كأني لعبه عنده
    عماد : هههههههههههههههههه الله ينكب شيطااانك تقومي من النووم عليكي طااقه
    بوران : قول ماشالله
    عماد : ماشالله ححسدك يعني
    بوران : إييوا ماما دايما تقولي قولي ماشالله عشان العين كلمه كدا ناستيها
    عماد : ههههه العين حق
    بوران : إيواا دي

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أكتوبر 25, 2010 12:49 pm

    وبس انتظرو البارت الجديد

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 4:36 pm

    سوري لتاخري بس انشغلت بالدراسه
    استعدوووووو االبارت 23 وصل

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 4:43 pm

    البارت 23


    في الشـــــــــاليــــه جالســـين الـ 6 علـ كنبب ألأنوااار مطفيييه الشمووع على الطاوله
    ووآحد منهم جالس علـ ارض جمب الطاوله وبيلعبو " الويجا " " تحضير الجن "


    هـــوآ متـضآآآيق يحس شي واااقف بحلقققه وكآآآتممممه مو قااادر يضحك زي عااادته
    حتى الإبتـــســـآمه مستصعبـــهااا
    قرفـــــــــآن من هبببل اصحااابه دووبه اكتشف إنو هببببل
    كل شي سرلــــه بسببهم هماا ...وصــــــل لدي المرحله بسببهم
    هما ماعندهم اهل يسألو عنهم وهوا باااع اهلو عششان ناااس زيييهم
    كــــــــــــــــــآرههم وكآآره كل شي فييهم حتى الأكل مابياااكل معاااهم
    بعد جواااز اختـــــــه مر عليييه 4 ايااام في داا المكآآآن .. وكرههم واحد واحد
    جالس علـ كنبه بملل والكاميراا معلقه على رقبـــتـــه رفعتها بملل عند عينه هوا يدووورهاا من قدام ويقرب ويبعد " يعشق التصوير دا الشي الوحيد إللي فالح فييه " نزلها بعد مالقط كدا صورهـ
    ماستحمممل اكتــــــــــــــــــر
    وقف في نص اللعبه وكلهم كآآآنو متحمسييين وخايفين بنفس الوقت لما وقف ايمن كلهم طالعو فييه
    مازن إللي كآن جالس في الأرض وقف : على فين ياأيمن
    ايمن مكششششششر واخلاقه في خشموو : ابعد من قدامي
    مازن : خيلنا نكمل لعب ولسسه الشراب شووياا جاي فين خارج بدري
    ايمن من غير اي نقاااش دفوووو من قدااااااااامه ومااازن طاح على الطاااوله والشموع طاحت علـ ارض وانطفــــت
    الكل وقف مفجوووع ومآآآآآزن قااام والشراااره خاارجه من عييينو : خييييييير إنتاا قالب علينا دي الأياام عبيد عند اهللك
    دوبو بيقرب منو إلا سامي ووليد جو بينننهم : هدوو يااشباب
    ايمن ماسكو وليد : اجلس ياأيمن
    ايمن متضااااايق من المكآآآآن كللللو :ابى اخرج خلاص سيببووني ماابى اجلللس
    التلاته البنات بس يتكلمو وهما بعيد عنهم
    تراء : خلاص ياشباب من متى دي المضاربات
    سوسو : من جد ايش دي المسخره
    مازن مره معصصب : حلللوه يخرج ولد الأكااابر سرناا احنا عندو ولاشي
    ايمن : مااازن بلله اسكت مو ناااقصك
    مازن : تعاال هبدني كمااان
    سامي ماااسك مازن : صلو على النبي ايش بكم قلبتوو
    مازن : انا ماقلبت ولا شي كلكم شايفيين ايمن كيف متغغغغير دا كلو عشان اهلو طاردييينو كأنو حاط الللوم علينا احناا
    ايمن انفجر وباع في لحظه العششره إللي بينهم : يعني دحيين انتو مبسوطين بالزباله إللي انتو عايشين فييها انا ماحط اللوم علييكم احط اللوم على نفسي لأني اعرف ناااس زييكم ,,,دخلت بينكم

    صرفت على كل واحد فيييكم بدون ماسئل كم طيرت فييه لأنه _ قال بتريقه _ we friends _ قال وهوا حاقد عليهم _ وفي النهايه ايش الاقي منكم انطردت من بيتي ابويه

    مايكلمني امي زعلانه ستو تعبااانه ومصروفي مقطووع عني وسياراتي مسحووبه وزواااج اختي ماحسيت فيييه اختي الوحيده إللي من قبل الزواج بـ 3 سنين وانا اخطط ايش اسوي فييه يوم الزواج مر

    ولا كأنو زواجهااا وانتو ارقصو هنا وقولولي تعال اشرب بكل سهوووله ... دي السنين إللي بيننا _ اشر عليهم _ ارمييها تحت رجلي وادووسها ولا حتفرق معايا ..انا عندي اهل يسألو

    عني وماحبيعهم عشان اصحاب مو عارفين حتى فين اهاليهم _ خرج من البيـــت وهمااا مستصيبين اول مره ايمن يتكلم بجديـــه بااين إنو حاااقد ومقهووور الكل انفجع منــــه خرج وماخلى احد يعلق

    على كلامـــه ...كلامه صح في كل حااااجه قاااالها _

    خرج من الشاليـــه وهوا بس يمشي مو عارف لفيـــن بس يمشي وهوا مهمـــوم
    يعني إللي سوآآآه اكـــبر غلـــط ابوهـ لايمكن يرجعــو البيت عشان ساب اصحـــآبه
    وأصحـــآبه الوحيدين إللي بقـــاله وطيرهـــم دوبو
    فيــــن ينــــآم ؟
    كيــــــــف يآآآكل ؟
    حـــتى اللتيشيــــرت إللي عليـــه حـــق مآزن
    مشي ليـــــن ماتـــعب وجلس على آحد الكرااسي
    ضـــــــآيع ومو عااارف فين يــــروح ...
    مرت علييه ساعاات وهوا على دا الكرسي ..فيــه نوووم
    مااحس نبفسسه وغفـــت عيـــنـــه
    لو امـــه او ستـــو او حتى ابووه شافــــــوه بدا المنـــظر كآنو رجـــعوه البيت بدوون اي كـــلام ونقــــآش
    افتح عيينه على صووت جوالــــه رد وعيوونه حمممره يبى ينام : الو
    ريناد : صحيتك من النوم ؟
    ايمن : عاادي مو انا دايما اتصل عليكي في اوقات غلط
    ريناد : مرره اوقاتك غللط كنت مع اخت صحبتي
    ايمن اتثاوب وحط يده على رقبته إللي وجعته من النومه
    ريناد : خلاص ارجع ناام
    ايمن ضحك : نايم على كرسي
    ريناد : طيب روح ع سرير
    ايمن : مو في البيت
    ريناد : وكيف نا _ سكتت قالت بتردد _ في الشارع
    ايمن : مدري كيف غفيت بس جيعان وفيا نووم
    ريناد : طيب روح الشاليه
    ايمن : اتضاربت مع اصحابي وخرجت
    ريناد حزنت علييه : طيب انا رايحه اتعشى تجي
    ايمن : لا مالو داعي
    ريناد : يلا تعال
    ايمن ضحك : يابنتي ماعندي سياره
    ريناد :انا امر علييك فينـــك
    ايمن مره جيعااان كآن مايبى يثقل عليييها بس الجووع كآآآفر قلــها فينو ومرت علييه
    راحـــو لــمطعـــم zodiac



    وجلســـو



    ريناد : يعين ايش سار معاك
    ايمن : رحت سلمت على اختي ورجعت
    ريناد : بس ؟! وابوك وامك وستك
    ايمن : امي شفتها وستي تعبانه وابويا مالمحتو حتى
    ريناد : استمر بعنادك وشوف لفين حتوصل
    ايمن : مابعاند ولا شي بس لما كلمت امي قالتلي ابوك مايباك ترجع إلا بوظيفه
    ريناد : ولمتى حتتبهدل كداا
    ايمن : ماهمني مو بكيفو يمشيني
    ريناد : وي دا ابوك يمشيك غصبا عنك
    ايمن : خلاص بللهي
    ريناد : بكيفك
    ايمن اخد كميرتو السودا من على الطاوله وبيصوور الطاولــــه
    ريناد : اهجد
    ايمن : الشي الوحيد إللي احب اسويه التصوير _ رفع الكميرا على وجهها وهيا حطت يدها قبال العدسسه _
    ريناد : لاتصور
    ايمن رجع حط الكميرا على الطآوله : فين حنام دحيين
    ريناد : تسألني
    ايمن : مافي غيرك اكلمو
    ريناد : وانا قلتلك اشتغل في اي مكان
    ايمن : حتى لو اشتغلت يامخ فين حنام دي الاياام
    ريناد : تعال عندي البيت نااام يعني فين بلله اشتغل في اي مكان وروح لبوك قلوو هاا عندي وظيفه
    ايمن : هههههههههههههههههه اجي بيتك ؟
    ريناد شمقت : اخويا حيقتلك عند عتبة الباب
    ايمن : ههههههههههههههههههه انام في الشارع يعني
    ريناد : جرب
    ايمن : عارفه ايش مشكله عيلتنا
    ريناد : إيش ؟
    ايمن : إنهم كلهم بنات مو مشكله بالعكس انا مبسوط يبنهم بس إنو لو في واحد عنده ولد في عمري كآن استهبلت عليه وقلتلو بنام عندك
    ريناد : ابوك دحين سار زيهم
    ايمن : بلا في طختك ميت قالولك
    ريناد : وجودك زي عدمك
    ايمن : طيب طيب اسكتي بلله
    وصـــــــل العشـــآ واكلـــو
    ايمن وهوا ياكل كشرررفجأهـ
    ريناد : ايش بك
    ايمن رجع ياكل : كأني شفت سواق تهاني هنا
    ريناد : مين تهاني ؟
    ايمن : اختي شكلي بتوهم _ ابتسم _ قبل إسبوعين لما كانت اختي تزبط اغراضها حق الزواج شغالتها كآنت تبكي ههههههه يومها موتتني ضحك
    ريناد : وليش تبكي
    ايمن : عشان اختي حتتزوج هيا الدادا حقتها من صغرها مربيتها فلماا تشوف تهاني تشتري شي للزواج تبكي على طول
    ريناد : ههههههههه ياااحيياتي عليييهااا
    ايمن : امي كل بعد سنه تغيري شغالتي عشان لايطفششو مني ولا ارتكب فيهم مصيبه وتجبلي هماا بشعييين مع إنهم يعجبووني ههههههههههه
    ريناد : هههههههههههههههههههههه ولازم يعني كل واحد عنده شغاله خاصه فيه
    ايمن : إيوا وفييه غيرهم للبيت كلوو
    ريناد : كم شغاله يعني في البيت ؟
    ايمن بتفكير : اتوقع 7
    ريناد حستهم كتير زياده عن اللزوم: مره كتير ايش تسو دول فييهم
    ايمن : مو ابويه بيقول لماما برضو كتتير بس هيا تقوم تصنقر وتقولو البيت كبببيير ماتكفيني اربعه ولا تلاته فاأبويه جبلها هما عشان تسكت
    ريناد : هههههههههههههه
    ايمن : زماا كآن عندنا اكتر من 7 لأنه عمي كان ساكن معانا وكمان سيدي الله يرحمهم
    ريناد : الله يرحمهم عمك كبير
    ايمن : لا في عمري اكبر مني بشهرين
    ريناد كانت بتسئله كيف اتوفى بس سكتت مو حلوهـ تذكروو : وشغالاتك البشعين دول ايش تشوف بلله فيهم
    ايمن ساب الشوكه والسكين : شوفي ياماما انا عندي مقووله ودايما على لسااني " مافي بنت بشعه "
    ريناد ضحكت وعجبتها بنفس الوقت : هههههههههههههه حلوووه
    ايمن : دا سر نجاح علاقاتي
    ريناد : بس ياااشيخ
    ايمن :ههههههههههههههههههه
    ريناد : طيب حاول تجيب مقوله تكون سر لنجاح علاقتك الأسريه
    ايمن : امشي وانتا حاط يدك على اذنك دي مقولتي مع اهلي
    ريناد : ونعععم المقووله صرااحه
    خلصـــو الأكل وريناد دفعت
    ايمن استحى لما شافها تخرج الفلووس : مره اسف حرجعلك هيا
    ريناد ابتسمتلو : تبى ترجعلي هيا اتوظف اباها من فلوسك مو من فلوس ابوك
    ايمن : بلا في شكلك ياشيخه حسبتك حتقولي لا مايسير ترجعلي هيا
    ريناد : ههههههههههههههههههههه لا كل شي يرجع بس من راتبك انتا
    ايمن : استني 10 سنوات
    ريناد : هههههههههههههههه شهرين بالكتير لو مارجعتلي ياويلك
    ايمن : يابنتي ولي قال شهرين
    ريناد : دا اخر حد عندي _ وقفت _ فين تباني واصلك
    ايمن قام وعلق حبل الكميرا على رقبته :اي شارع نظيف ينفع للنوم
    ريناد : هههههههههههههههههههه لا بلله
    دخلو السيارهـ
    ريناد :من جد فين تباني اودييك
    ايمن : اي مكان ينفع اصور فيه واضيع طفشي
    ريناد : وفين حتنآم ؟
    ايمن : مدري خلاص دحيين وديني اي مكآن

    وقف السيااره ...وايمن ابتسم لريناد: ترى ماحنسى وقفتك معايا
    ريناد بتريقه : اهم شي فلوسي ترجعلي
    ايمن على نفس الإبتسامه : ترى حنسى وقفتك معايا
    ريناد :ههههههههههههههههههههههههه طمني عليك لو لقيت مكآن تنام فيييه
    ايمن : الله يستتتر بس ابى سريري
    ريناد : انززل بس
    ايمن : بدال ماتخليني انام في السياره
    ريناد : خلفتك ونسيتك
    ايمن : تدري إنك وقحه
    ريناد : هههههههههههههههههه إلا ممتلكااتي بعد عنها
    ايمن : حاااضر يااستي
    ريناد : بكرا الغدا معايا
    ايمن : والفطور ؟
    ريناد : هههههههههههههههه حلوه دي ماتباني افطر في البيت
    ايمن : هههههه بمزح معااكي يلا سلام _ فتح الباب ونزل _ هاتي جووالي
    ريناد وجهت كلامها للسواق : هات الجوال ( كآن بيشحن )
    ايمن أخدو وارسلها بوسه في الهوا : سلاام
    ريناد ابتسمتلو : باااي

    رآآآحت لللبيــــت وطوول الطريييق والسوواق منتبه إنو في سيااره بتلحقـــهم بس سكت وماااهـــرج
    وقفت سياارتها عند بيتها في نزلـــت واستغربت من السياره إللي وقفت وراهم حسبتوو ريااان
    ومــغــير السيااره ...نزل من السيااره وآحد " اندنويسي "
    وراح لريناااد : انتي في يعرف ايمن ؟
    ريناد انفجعت : مين ؟
    : خد هدااا _ مدالها ظرف ابيييض منفوووخ _
    ريناد لساتها مفجوعه : ايش دا ؟
    : خد
    ريناد اخدتو وهوا على طول مشي
    ريناد : هيي دقيقه
    الرجال مشي ومارد علييها هوا متأكد إنو هيا صحبتوو وتعرفـــه
    اما ريناد معاها الظرف دخلت البيت وهيا تطالع فيــــه ...لقت امها قبالها مشيت ولا كلمتهااا
    دخللت غرفتها وجلست على السرير لساتها بعباايتها والطرحه على رااسها فتحت الظرف
    فلووووووووووووووس
    خرجت عييييونهااا كلهااا 100 برااسهاا
    ريناد ماسكه الفلوس بيدها وهيا مصدووومه : ايش دااا كلللو
    انتبهت لخلف الظرف في رقــم ومكتوب اتصلي عليييا
    انفجععععت (( ايش دخل ايمن ومين دووول ))
    طاح من الظرف مفتااح مسكتوو بطرف صباععها : لا كداا كتتتير
    حطت الفلوس على جنب ومسكت جوالها بتردد : اتصل ؟ _ طالعت في الفلوس والمفتااح _ لازم اتصل واعرف ايش الحكاايـــه
    نزلت الطرحه من على راسها واتصلـــت وعلى طول ردت علييها وحده من صوتها باين إنها كبيره في السن ريناد كشرت : الو ؟
    : اييوا
    : مين معايا ؟
    العجوزه : إنتي اللي معاكي الظرف؟
    ريناد : إيوا مين معايا ؟
    : انا ست ايمن
    ريناد قلبها يدق بسسسسرعه (( انا إشلي بدا )) قالت بتلكلك : هـ هـلا
    ست ايمن وبااين من صوتها الحزن : شوفي انا ماعرفت لمين اعطي دي الأشياء بس السواق له كم يوم بيشوفك جالسه معااه فاقلت انتي إللي ممكن تساعديني
    ريناد مو عارفه ايش تقول : طـطيب الفلوس والمفتاح دي لاإيش
    ستو : دي 30 الف لأيمن والمفتاح دي شقه في عماره هيا موقد كداا بس هوا يزبطها بالفلوس دي لاتقوليلو انها مني
    ريناد : حعطيلو الفلوس والمفتاح واقولو مني !
    ستو : لااا الفلوس لاتعطيلو هيا كداا دام بتخرجي تتغدي وتتعشي معاه اصرفي من دي الفلوس يابنتي وخليه يشتري ملابس والشقه قوليلو شقة وحده تعرفيها ولا اي شي لاتخلييه يعرف إنها مني

    ماحياخدها وانا مابى اعطيه المبلغ كدا مره وحده لأنه حيرجع زي اول
    ريناد : بس 30 الف كتير دامها شهر وراجع البيت
    ستو : ايمن مايشتري اي شي المبلغ حينقص عليكي
    ريناد قاطعتهاا واتكلمت بجديه : دام إنتو تبو تعقلوه دا مو تصرف يعني الشقه يمكن اما المبلغ مره كبير حده 3 الاف يقتصد فيها
    ستو : وملابسو وتجديد البيت ؟
    ريناد : مدري إنتو كيف تفكرو بس انتو زي كدا كأنكم ماسويتو شي يعني الفلوس مالها داعي
    ستو : ياابنتي ايمن متعود على الخدم تحتو طول الوقت وكل شي يجيه في لحظتها على الأقل الفلوس تعوضو عن الخدم
    ريناد :بكيفكم
    ستو : انا خايفه زوج بنتي يدري ويعصب
    ريناد : خاله معليش بس إللي بتسويه غلط
    ستو : طيب ايش اسووي ؟ قوليلي يابنتي والله مقدر انام الليل وانا اتخيل ايمن ينام ويآكل في داك الشاليه
    ريناد : ايمن اتضارب مع اصحابو وماسار معاهم
    ستو انفجعت : اجججل فين ينااام
    ريناد (( غبييييه مين قلي اقوولها )) : مدري اتوقع واحد يعرفو
    ستو اتنهدت : آآآآه ياااقلبي يابنتي والله مو عارفه ايش اسوووي
    ريناد : طيب لو قلتلك سيبي الموضوع عليا تثقي فيا ؟
    ستو : اهم شي ايمن يكون مرتاااح
    ريناد : خلاص اجل ارتاااحي
    ستو : الله يخليكي ياابنتي واسفه والله لو ازعجتك ماشفت ايمن إلا معاااكي دي اليوميين
    ريناد : إللي جا كلمني سواق تهاني ؟
    ستو : إيوا ليش
    ريناد : بلاشي يجي مره تانيه لأنه ايمن شافو اليوم
    ستو : بس انا اطمن علييه
    ريناد : خلاص لو تبي تطمني عليه اتصلي علييا
    ستو : الله يخليكي لأهلك ياابنتي والله ريحتيني
    قفـــلت رينـــآد منـــها بعد مااعرفت عنوآآن الشـــقـــه
    مسكت الظـــرف ماتدري ليش قلبها ماطوعها تاخد من دي الفلووس دخلت الفلوس في الظرف وحطتو في درج الكومدينه
    وحطت المفتاح بشنطتهاا
    غيـــرت مـــلابسسسهاا ولبســـت بجآآآمـــه وانسدحت على السرير لقت اتصال من ايمن ورساله من رااامي
    فتحت الرساله + احبببك ياحياااتي +
    قفلتها وهيا تضحك باإستحقار : ماسار يقدر يقولها يعني بصـــوته
    الحكــــآيه مو كدآ بس راامـــي يحس بحقااره لما يكلمهاا إنو مو قااادر يقوولها وبنفس الوقت يباها له ..
    فاضــــآيع بين شيين
    اتــصــلت على ايمن : الوو
    ايمـــن جالـــس على الرصيــف : اييوا
    ريناد : فين جالس
    ايمن : بردااان
    ريناد : الجو كوويس مو مره برد
    ايمن : اسكتي بلله قال مو مره برررد انا حتللج
    ريناد : وي محسسني مدري فين عايشين
    ايمن : رينادو انتي مو حاسه جالسه في بيتك ومتدفيه وانا لابس جالس علـ رصيييف شي طبيعي اني ابرد
    ريناد صح إنهاا تحزن بس بنفس الوقت تحب تتشمت : ياحراااام
    ايمن : رينااد لاتتريقي والله مو قادر اتحممل ابى ارجع البييت
    ريناد تقدر تعطيه دحين المفتاح بس ماتدري ليش تبى تقسى علييه عشان يتعلم تحسو مدلع زياااده : ناام نام على الرصيف
    ايمن : ريناد بلاش دا الإسلوب
    ريناد : دحين مو انتا بردان
    ايمن : ايوا مره
    ريناد : قوم امشي حرك نفسسك عشان تدفى
    ايمن : رجولي توجعني من المشي
    ريناد : ماحتموت من المشي بس يمكن تموت من البرد
    ايمن : رينااااااااااااد
    ريناد : ههههههههههههههههههههه _ ماتبى تتعاطف معاه _ والله مع المشي حتدفى
    ايمن : تعبت بقولك من المشي ماتفهمي ريناد والله لو موت ياويلك
    ريناد : بلا هبببل
    ايمن : ابببببببببى اناااام
    ريناد : طيب نااام
    ايمن وقف ويمشي يبى يشوف شي يسند جسمو عليه وينااام : خايف بس احد يسرق جوالي وكامرتي ..مايسير اروح بيت خالتي واقولها ابى انام عندك ؟
    ريناد : لا طبببعا ايش حيقولو عن اهلللك
    ايمن طبعه مايحب اسرار البيت تطلع : عارف بس ابى اروح عند اي احد بتذكر اصحااابي إللي اتزوج وإللي يدرس برى وإللي مدري فين اراضيه مو عارف لفين اروح
    ريناد : مالك غير الشارع
    ايمن : تراكي كدا مابتساعديني
    ريناد : ههههههه عارفه اباك تتذكر الحقيقه الموره لاتحاول تدور على احد نومتك اليوم في الشااارع
    ايمن : طيب يااارينااد الزفت
    ايمن جلس وسند جسسمو على دكـــه : آآآهـ يااجسمي
    ريناد : خلاص بروح انام
    ايمن : ريناد اجلسي معايا والله الشارع يخوف على الأقل لو سرلي شي تتصلي على الشرطه
    ريناد : ههههههههههههههههه على بال مايجوو تكون انتا رحت في خبر كاان
    ايمن : صراحه مره اشكرك على وقفتك معايا يابنت انتي ماتستحي بدال ماتوقفي معايا بتحطمي فيا من اول
    ريناد : هههههههههههههههههههههه والله مابسوي شي وبعدين انا ورايا جامعه
    ايمن : وانا ميت نوم بس خلي الجوال كدا افتحي الإسبكر واسمعيني اخف احد يهجم علييا
    ريناد : هههههههههههههههههههههههههههه من جدك انتااا
    ايمن مره خاايف من نومة الشااارع ادا كآن الشاليه ومايرتتاح فييه وكل شويا يقوم اجل هنا ايش حيسوي : ريناد الله يخليكي لاتقفلي
    ريناد حزنت عليه : يعني ايش اسوي
    ايمن : خلي اسبكر ونامي
    ريناد : لا حهرج معاك لين مايجيك النوم واقفل
    ايمن : طيب خلاص
    وآخدت ربع ساااااااعه تكلمـــــه لييين ماطفى ايييمن وجاه النوم وقفلت
    نــــــــآآآآم وقاااام بعد ساااعتيييين عيوووووونه محمممممره مرررره وبردآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن
    الساااعه 3 .... انتبه لمسسسجد مافكر يدخل من اول هناااك ..اتووضاا ودخل سند جسسمه علـ جدااار ورجع ناااام
    لين ماأذن فتــــح عيــــنـــه وصلى معاااهم خرج من المسجد مهدود حيلو مو عااارف ايش يسوي
    ومو قاادر ينااام في اي مكآآآآآن
    رفـــع كاميرتو وهوا يصوور من الملل وكل شويا يتثااااوب
    الساعه 9 اتصل على ريناااد
    ريناد ردت عليه : صباح الخير
    ايمن صووته مرهق : ريناااد ابى اناااام مو قااارد استحمــــل
    ريناد : انا في السياره رايحه عل جامعه فينك ؟
    ايمن : تعالي في مكآن مانزلت
    ريناد : اوك
    قالت للسواق يتوووجـــه لهنـــآك
    ولما وصلت لأيمن دخل السياره وهوا مبهددل باااين على شكله التعببب
    ريناد : عندي محاضره ساعتين حدخل وانتا نام في السياره
    ايمن : خليها 3 ساعااات
    ريناد : ههههههههه طيب 3 .. وعندي بعدها سبرايز لك
    ايمن : حترجعيني بيت اهلي يعني
    ريناد : دا تحلم فيه طبعا
    ايمن : طيب ؟
    ريناد : شي تااني بعد الجامعه اقوولك
    بس وصلت الجاامعه نزلت وهوا انسسسدح علـ كنبببببببه ونااااااااااااااااااام


    ******************

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 4:46 pm

    بعـــــــــــــد 4 ايــــــــآم
    أجــــــــــواء البيــــــــــــــت كئــــيبــــه
    كـــل واحد جااالس في غـــرفتـــو ...مافي غدا ولا عششا ولا فطوور كل شي بيوووصل للغرف
    الجيعاان يقوم يسوي بنــــفـــسه
    جالســـه لوحــدها محد يهرج معاها
    محـــد طايـــقـــها في البيـــت
    ساارت نــــكـــرهـ
    نظـــرآت إستـــحقار دا الشي الوحيييد إللي بتلقااه منـــهم غيـــر الضــــرب
    هيا عارفه إنها تستـــآهل إللي يسرلـــها بس تعـــبـــت من كتر ماتتألم ومـــن كتر ماتبـــكي
    خلاص تبى احد يرحـــم بحـــالها تـــبى تمووت وتتفك كدااا
    تموووت ولاتشووف دي النظرااات من اعز إنسااانين على قلبها " امها و أبوهاا "
    بـــكـــتهم بسب هبلهااا
    مسكت جوالها وعشرررات المكالمــــــآت من :: ماريا و ياسمين و حتي كيان إللي مابينهم صله كتتير ::
    ارسلتلهم رســــاله "" انا في مكه خالي اتوفى لاتتصلوو لو رجعت جده حتصل عليكم ..احبكم ""
    وســــرآآج ولا مكـــــــــآالمـــه (( حقير )) تحســبـو سحب عليها ماتدري إنو جا اتأسف
    ومايدري سراج إنو رسالتـــه لها ماااوصـــلت ...
    كدا ولا كدا ماكانت حترد عليييه لـــــو اتصــــل
    دق جوالـــها برقـــم غريــــــب
    تعبـــــت من السكوووت
    عيوونها مورمـــه من كتر البكى ...وجهها مصفر من قلة الأكل
    اخدت الــجوال وردت : الو
    بكل إستغراب : عهد ؟
    عهد استغربت اكتر منو : مين معـآيا
    مارد على سؤالها : ايش بو صوتك كدا
    عهد مو ناااقصه احد تآني : بقولك مين معآيا
    : انا اشرف نسيتي صوتي
    عهد نقطـــة ضأأأعفها اشرف : إيش تبى
    قها بخوف : ابش بك
    عهد : ايش تبى مني ؟
    اشرف مره خايف عليها اول مره يسمع صوتها بدا الحزن والكئــآبه : حبيبتي ايش بك
    عهد كلمة حبيبتي منوو فـــجــرت اشياااء كتير جواتــــــهآ
    تبــــــى تشــــتكي لأي أحــــد بكيت
    واشرف حـــزن عليها اكتر : عهد ايش بك اهرجي لاتخوفيني اكتر
    عهد ماتدري ايش تقوول غير إنها تخرف من راسها وتشوف عذر لبــكآآهـــآ : في واحد متقدملي وبابا غاصبني عليه
    اشرف انفجع : كزااابه
    عهد ماقدرت تحلف : خلاص ياأشرف سلام
    اشرف بردة فعل سريعه : دقيقه دقيقه على فين اصبري انا مو فاهم حاجه ابوكي من متى يغصبك على واحد وللليش
    عهد مسحت دموعها : اشرف ماليا نفس اهرج بااااي
    اشرف : اصصصبري يااعهد انا بهرج
    عهد : مو ناقصه احد يشوووفني وانا بكلمك
    اشرف : دحين انتي مغصوبه عليه ؟
    عهد ( انا ايش سوويت ) : ايوا
    اشرف : وليش غاصبك
    عهد : طيب الآدمي
    اشرف : لا يااشيخه واي واحد طيب ابوكي يغصبو عليكي
    عهد م: خلاص يااأشرف والله مافيا حيل اهرج
    اشرف :وانتي ماتبيه ؟
    عهد : انتا ايش راايك ؟
    اشرف : طيب خلاص لاتبكي بس انا اتصلت عليكي بقولك إنو فسخت خطوبتي
    عهد : ليش ؟
    اشرف : البنت مره فلتانه ودخله وخرجه كتير مع صحباتها وانتي عارفتني ماحب البنت إللي كدا بس انا لايمكن اشوفك مغصوبه على واحد واتفرج عليكي لو اتقدمتلك توافقي
    عهد انـــــــــكــــــــــــــــتــــمت
    اشرف : شووفي انا اقربلك وأولى من الغريب وابوكي لو اتقدمتلك لايمكن يرفضني إلا لو إنتي ماتبيني
    عهد برضو مافي اي ردة فعل منها مصدوووومه دا حبيب طفولتهاا وحياااتها كلهااا
    اشرف: عهد ايش بك قوليلي تبيني ولا لأ ؟
    عهد بتلكلك : انا مابااك ت تجي تتقدملي عشنك ملزووم
    اشرف : لا ملزوم ولا شي انتي الف واحد يتمنااكي وانا منهم انتي عارفه ايش اللي كان
    عهد قاطعته : ايوا بس
    اشرف : لا بس ولا حاجه حخلي امي تكلم امك وانتي رديلهــم خبر
    عهد ابتسمت ودمووعها مغرقه عيينها
    حتــــــــــوآآآآفق طبببعااا لسببين
    لأنهااا تموووووووووووت فيييه
    والتاااني
    لأنها ماااتقدر تشوف نظرات ابوها اكتر من كدااا حتتأسفلوو بس اكييد ماحيسير زي اول معاها
    ماحتسييير عهد الصغيره الـــبـــريئــه في عييينه
    اشرف : بس لاتبكي داك لايمكن تتزوجييه وانا موجود
    عهد بخجل : اوك _ ماحبت تكلمه اكتر خايفه يسرلها شي تاااني مو نااقصه _ انا بقفل
    اشرف : اوك باي
    عهد : باي
    مسحت رقموو وحطت الجوال جمبها ابتسمت وهيا لسساتها مكسووره بس حست إنو ممكن تنحل المشكله شوووياا


    علــ عشـــآ

    جآتها رساله من رقم اشرف " امك بتكلم ماما دحيين سرعت الموضوع عششانك والله "
    عهد تقرأ الرساله مره مرتين 3 مو مصـــدقه قااامت من سريرها واتوجهت للباب
    فـــتـــحــتو خرجت رااسها وهيا تشووف في احد بالممر ولا لأ
    خايفه احد يشووفها
    ماتبى احد يشوفها اصلا ولا تشوف احد
    اتوجهت بخطوات ثقيله وهيا تطالع يمين ويسااار لغرفه امهاا ..حطت اذنها عللـ باااب
    وقلبببها يدق بسسسرعه ...خايفه احد يفتح الباب بس بنفس الوقت اللقافه حتقتلها
    اللقافه تمشي بعروووقها لو مهمى سرلها ماتبطلهاا
    البااب كآن مفتووح شوويه وصووت امها مو مره وااضح بس تسمع تلاطيش كلام

    اشرف ؟

    دي الكلمه إللي سمعتها وحست قلببببها يدق بسرررعه كبيييره .. قربت اكتتتر وهيا تبى تسسمع
    مو ساااااامعه شي ...مرت دقاايق وهيا ماتسسسسمع غير كلام وحتى مو عارفه تربطوو

    نشوووف .. .إن شالله خير ....................................... باي


    قفلت ووجهت كلامها لزووجهــــآ

    وهنااا عـــهد سمعت كل شي
    : اشرف اتقدملهاا انصدمت صراحه ماتوقعت
    ابوها بحده : قوليله مالك نصيب
    عهد فتحت عينها على وسعها وحطت يدها على فمهاا
    امها انفجعت اكتتر : ايش مالك نصيب دي داا
    زوجها قاطعها : قلتلك مافي نصيييب مو عششان يقربلهااا عهد في واحد متقدملها وانا وافقت علييه
    زوجته : ومييين دااا ان شالله ومتى سار دا الكلام وعهد ايش رايها
    زوجها : دي الحيوانه مالها كلمه بعد اليييوم انا وافقت علييه وبس خلييها تمشي من هناا مو قادر حتى اطالع في وجهها الله ياخدها
    : خلاص يامحمد كفااايه دعاااء والله مهما كآن دي بنتي مايهون عليا ادعي عليها كداا
    زوجها : لاتخليني اقلب عليكي انتي كمااان والله لو مو كلام الناس كان رميتها بدون زواج وشبكه


    مشيت وهيا مصدومه وتنزل دموووع الصدمه ألفت لأشرف كلام من راااسها وسااار من جد

    ماقدرت تروح لغرفتتتهاا ... دخلت غرفة عهود وهيا في قمة إنهيااارهاا : عهووووود
    عهود كآنت جالسه تااكل انفجعت : إيش بك
    عهد بين شهقاتها : بابا بيزوجني
    عهود ماقدرت تتحرك من مكآنها مع الصدمه ... اما عهد جلست في الأرض وتببببببكي من قلببببهااا على حظهاااا كلو من سراااااااج
    كآآآنت اول تحط اللوم علييها بس دحييين حطت اللوم علييه هواااااا
    زوآآآآآج مرره حده مو شي سهل ومغصوووبه


    *****************

    في مكآآآآن تااااااااااني

    واقفه وهوا جالس علـ كنبببه ... مع العصبيه رايحه جايه في الغرفه وهوا عينو انحولت من كتر مايطالع فيها
    : خلاص اجلسي
    عصبت عليه اكتر : إنتا عارف ايش سووويت
    وقف واعصااابه خلاص مشدوده اكتر منها : انا عاااارف ورااضي بللي سويتو ومقتنع ومو ندماان بس خلاص لاتحرقي في دمك دا قراري انا
    اشرت عليه : قرارك انتا وانا ماليا قرااار انتا ولدي الوحييد ابى افرح فيك زي العالم والناس وانتا تبى تتزوج وحده عشان تستر عليها اهببل انتا
    سراج : يأمي انا ماسويت شي معاها عشان استر علييها كل الموضوع إنو ابوها شافها كدا ولا كدا انا كنت اباها وحتزوجهاا بس انو الموضوع جا
    امه قاطعته :انا موووولعه وانتا تتكلم بدي البروووده
    سراج : يعني كيف تبيني اهررج موضوع سار وانا تقدمتلها وكلمت ابوووها البنت حاخدها وماحاخد غييرها احبببها
    امه : تحببهاا هااا
    سراج : امي الموضوع ماحنتناااقش فييه اكتتتر بس انو زواج وشبكه في يووم واحد
    امه : وايش حقول لناس لما يسمعو بزواجك على طول
    سراج : قوليلهم يحبها ومو قادر يستنى عيب يعني ؟
    امه قبضت يدهاا بعصبيه : مابى اتكلم معاااك ليين ماااهدى
    خرجت من الغرفه وهيا تناااادي باأعلى صووتها الشغاله تجبلها شي يهديييهاا
    امااا هوا جلس علـ كنبه باإنهيييار مو عاااارف إللي يسووويه صح ولا لأ
    مبسسسوط لأنه حيكون معاها
    وندمآآآن لأنه حطاها في موقف زي كدااا
    يلوووم نفسسسه بس (( ماحتصل عليها خلاص ))


    **********************



    بتـــكلمو بس مو زي كـــل مرهـ ...معـــصــبه ومتــكرنــه
    : مالي صلاح انا ماحبك تختلط مع بنااات
    : ماريا اهجدي دا عمل
    ماريا مره مقهورهـ : مااالي صلااااااااح خلي اي احد يسوي دي الأشيااء بدالك
    نبراااس : ايش رايك اعطي الشركه بكبرها لواااحد عششان حضرت جنابك لاتزعلي الشركه فيها بناات ومابيني وبينهم إلا اوراق
    ماريا الغيره بتآآآكلللها لو إنو مو حلو يمكن بس تعرفه جذآآب فاكداا مره غيراانه :خلاص طيب مع نفسك انتا وهما مع سلامه
    نبراس تعب وهوا يفهمها : حياااتي افهمي الله يخليكي
    ماريا بزعل : فاهمه خلاص إللي بينكم اوراااق وهما عمي ومايطالعو فيييك بس يطالعو في الأوراق إللي بينكم خلاص خلاص فهمت
    نبراس ضحك : ايش التكرنه دي
    ماريا : نبراس لاتضحك لأنو اخلاقي في خشممي طييب وبعديين انتا مابطالع في البنات بس في بنات قليلات زووق يمكن يطالعو فيك بروحه والجييه
    نبراس مايباها تزعـــل يحس من صوتها انها بتبكي كمآن : خلاص حخلي اخويا يوسف يشوف شغلو معاهم بس لاتزعلي
    ماريا على طول ابتسمت وارتااحت : براحتك
    نبراس : هههههههههههههههههههه دحين براحتي هااا
    ماريا : شركتك انتا حر فييها
    نبراس :كنتي حتاكليني في اي لحظه
    ماريا : يعني مايحقلي اغار عليك ؟
    نبراس : بس ياقلبي في اشياء لازم اختلط فيها مع البنات
    ماريا : لو في شي خلي بالتلفون اتصل عليهم واهرج عن العمل وبعدين لاتكلمهم وانتا صاحي من النوم ولا تعبان
    نبراس : هههههههههههههههههههههههه في أوامر تانيه ياست ماريا ؟
    ماريا بتفكير : اممممم مافي دحين شي براسي بس
    نبراس قاطعها : اقولك رووقي لسه تبى تفكري كماان
    ماريا : انتا قولتلي في اوامر تانيه
    نبراس : بتريق
    ماريا :تبى تقلب اليوم نكد ؟
    نبراس : هههههههههههههههههههه اهم شي اككون معاكي ماهمني كيف الجوو منكد ولا لأ _ دخل يوســف المكتب قلها بهمس _ حبي بعدين اكلمك
    ماريا عرفت إنو في احد دخل علييه
    : احببك
    نبراس مايقدر يقولها شي : اووك
    ماريا : قولي احبك
    نبراس يطالع في يوسف : خلاص بعدين نتفااهم
    ماريا بدلع : مابى ابى اسمعها دحيين قولي احببك
    نبراس : مصر يعني ؟
    ماريا بدلع اكتر : ايوا اباها دحيين
    نبراس وقف : دقيقه اشوفلك الأوراق خليك معايا _ وجه كلامو ليوسف _ ثواني وارجعلك خليك هنا
    أتـــوجـــه لدولاب الملفااات وفتحــــو كآن بعيد عن يووسف همسلها : احببببك
    ماريا ضحكت
    نبراس : ماتجيكي النذاله إلا لما تعرفي احد دخل علييا
    ماريا : ههههههههههههههههههههه اكيييييد
    نبراس : يلا حيااتي شوويا اتصل عليكي
    ماريا : اوك استناااك
    نبراس : حتصل بعد ساعتييين عليكي إختبار زاكري عدل
    ماريا : طيب
    نبراس : باي
    ماريا : باي ياقلبي
    قفلت منـــه وهوا رجـــع جلس علـ كرســــي الفــخم خلف المكتب
    يوسف : دحين دي الأوراق ايش اسوي فيها
    نبراس : هاتها اشوف
    يوسف قام من على الكرسي وقرب للمكتب اعطاها لنبراس : شوفهاا
    نبراس اخدها وقلب الأوراق ورجعها له : اعطيها لوفآء خليها توقعهاا وترسلي هيا و تعمل نسخه إنتا خد النسخه والأصل اباها
    يوسف : طيب
    نبراس : مرتاح في المكتب ولا
    يوسف قاطعه : لا لا مره مرتاااح
    نبراس ابتسملو : كوويس
    يوسف : يلا عن إزنك
    تبراس : قول لوفاء بسسرعه ابى الأوراق
    خـــرج من مكــتب نبرااس وكششر (( مافي غير وفاء في المكآن دا كلو ))
    أتــوجه لمكتب وفاء من قبل لايدخــل سمع صووتها تصرخ ..مو شي جديد دي استقبلتو اول يوم في الشركه وهيا تصرخ على واحد
    دخـــل عندها وهيا تكلم بالجوال
    يوسف حط الأوراق عل مكتب وقلهاوهيا بتهرج : وقعي عليها وانسخيها نبراس يباها دحين
    وفاء اشرتلو بيددها يعني استنى ورجعت تهرج : ماما لو سمحتي مالك صلاح فيا احترمي قرارااتي ... ولاتتصلي عليا كتير ترى بتعطليني
    يـــوسف مستحقرهاا ممـــــــــــــــرهـ
    قفلت من امها ورمت الجوال علـ مكتب : قررررف _ طالعت فييه _ ايش بتقوول
    يــوسف مستفزتو دي البنت من اول يوم له هنااا ماحيعيد كللاامو معاها حيعلمهااا الأدب : اعملي نسخه لدي الأوراق
    وفاء وقف وعدلت طرحتها : بس ؟
    يوسف ماحيقولها وقعييها : بسرعه ماعندي وقت
    وفاء شمقت في وجهه : ثواني وتكون عندك
    وفاء حطت الأوراق علـ scanner وبعدها طبعتها اعطت الأوراق كلها ليوسف : خدها كلها في طريقك اعطيها
    يوسف قاطعها : انتي حتوديها بنفسك _ اخد بس النسخه من الأوراق وحط الباقي علـ مكتب _
    وفاء بس شافتو خرجت جلست عل كرسي : دا الحقير التااني فايقتلو _ تكره نظرااااتوو _ مرييييض

    خرجت المنااكير " عودي " وسوت باأظافرهاا وزبطتها ..دق التلفون ردت وهيا تنفخ على اظافرهاا
    نبراس مره معصب : فييين الأوراااق يااست وفاااء
    وفاء : ها دحين دحين حجبلك هيا
    قامت من على الكرسي وهيا تقفل المناااكير وتحطو بشنطتهااا : وانا إيش يعرفني انو يباها دحييين
    مسكت الأوراااق وخرجت من غرفتهااا ماكانت ماسكه الأوراق عدل خايفه علـ مناااكيـــر
    صدمت في واحد وطاحت الأوارق واندعسست عليييها
    وفاااء شالتها وهيا مفجووعه والولد إللي صدمها ساعدها : اسف والله
    وفاء صرخت علييه : إنتا اعمممى ماتشوووف
    الولد استحى واعطاها الأوراااق
    اخدتتتها واتوجهت لمكتب نبراس اول مادخلت لقت يووسف متكي بكل رااحه علـ كنبــه إللي قبال مكتب نبراس ونبرااس في مكـــآنه المعتـــآد
    يوسف ولا طااالع فيييها ...قربت للطاوله وحطـــت الأورااق
    نبراس اخدها اول شي مو موقعه تاني شي وحده من الأوراق عليها طبعة جزمه رمى الأوراق على الطاوله : ايش دااا ؟
    وفاء : معليش والله
    نبراس : ليش ماوقعتيها ؟
    وفاء باإستغراب : محد قلي اوقعها
    نبراس : ويوسف راح عندك ايش يسوي
    وفاء طالعت في يوسف إللي عينه علـ ملف إللي بيده : كآنت مشغوله بالجوال ماسمعتني عدل
    وفاء : لا والله هوا ماقلي إلا إنو يبى نسخه وزي كدا
    نبراس : لا ياااشيخه _ رفع الورقه إللي عليها طبعة الشوز _ ووقعتيلي هيا بجزمتك ؟
    يوسف ضحك باإستحقرا وهيا ولعت
    نبرا س: ليااا نص سااعه مستنيكي تجي إيش كنتي تسسسوي
    يوسف عنده قوة ملاحظه اول لمحها بدون مناكير ودحين بمناكير : كآنت تسوي منآآكير
    وفاء مكتووومه بس كآنت تدعي في قلبببها على يوسف (( الله ياااااااخده ولد ***** حقيييييييييييير ))
    نبراس : وبعدين معاكي ياوفااء ؟
    وفاء ساكتتته ومو عارفه ايش تقوول
    نبراس : شوفي دي المره حعدييها لو سويتي دي الحركه مره تانيه حفصلك
    وفاء ماحتتأسف : طيب
    نبراس : خلاص اخرجي
    وفاء دارت وجآت عينها على يووسف إللي ساااند جسسمه بكل رااحه علـ كنبه ويطالع فيييها ومبــتـــسم بكل حقآآرهـ
    من نظرآتها هددتــــو وخـــرجــت
    يوسف قام وحط الملف على مكتب نبراس : انا دوامي كدا خلص
    نبراس ابتسملو : سلملي على امي وابويا
    يوسف : يووصل العشا عندنا اليوم
    نبراس : اكيييد
    يوسف : سلام
    نبراس : مع سلامه
    يوســـف اتووجه لباب المكتب فتـــحـــه لقى وفاء لساتها وااقفه ..ضحك ومشي
    نظراااته مستفزهـ
    ضحكــته مستفزهـ
    كل شي فييه مستفز
    اما هيا حركه بسيطه تخلييها تفووور وتووولــــع
    دخلت مكتببببها أخدت إطار الصوره إللي علـ مكتب ورميييتو علـ ارض : حقققققققققققققققققير
    أخـــدت شنطتها العوووديه من على المكتب وخرجت من مكتببها الصغيـــــــــر وهيا معصببببه

    ****************

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 4:50 pm

    اكرهها واشتهي وصلها
    وإنني أحب كرهي لها
    أحب هذا المكر في عينها
    وزورها إن زورت قولها


    فـــي فلــــتو الخـــــــــــــآآآآصــــه



    نآآآيم وفي يد بتلعب بشعـــرهـ فتح عييينه وابتـــسم : الساعه كم ؟
    : 8
    فتح عينه على وسعها وجلس وهوا لستو مو مستوعب: تمنيه تمنيه ؟
    قالت وهيا مستغربه :إيوا !
    شال اللحاف من عليـــه واشرلها بيدهـ : قومي قومي دحيين حيجوو نااس هنااا
    البنت قامت وهيا مستغربه من على السرير : زياد ايش بك ؟
    كآن بيقولها اطلعي برى البيت بس البيت مقلوووووووووب ومافييه حتى خدم : جوجو تعااالي ساعديني في ترتيب البيت بلييز
    ماتقدر ترفضلو طلب : اووك
    اخد ملابسه من الأرض : رايح استحمى بسسرعه وانتي البسي ودحين حجيكي
    دخــــل الحمآآآآم واستحمى وغير ملابســـــه وخرج من الحمآآآم
    وكآنت جوجو بترتب الغرفه ...زياد : لا لا تعالي الصالون
    دوبـــهم في الدرج إلا يدق جرس البيــــت
    زياااااد خشب مكآآآآآنه اشر لجوجو : اطلعي غرفتي ولا تخرجي منها إلأا لما اقلللك
    جوجو حركت راسها يعني طيب وطلعت جري لغرفتتتو
    أما هوا اتوجه للـأنترفون ضغط علييه وشااف ام شموخ وااقفه برى فتحللها باب الحديـــقه

    راح يشيل كآسات الويسكي والقواريير ويرميييها بالأدراااج وييقفل بـــــصــــررببببعه والركازات يحطها علـ كنب وبعدل الطااولات

    اتوجه للباب وهوا يعدل بلوزتـــتو .. فتحــــو : اهللللن
    امو شموووخ وشمووخ وراها وباااين من وجهها إنها معـــصـــبه
    ام شموخ سلمت علييه ...وشموخ دخلت من غير سلام بس اشرتلو حسابك بعدين
    وهوا ضحك ..حس البيت مره مقلوووب
    زياد حط شعرهـ : ايش رايكم نجلس بالحدييقه ..؟
    ام شموخ : اووك
    اشرلهم على قدآم : يلا
    ام شموخ مشيت وشموخ كآنت بتمشي وراها إلا زياد مسك يدها وقلها بهمس : مو قلتلك اتصلي عليا وانتو جايين
    شموخ : وانا قلتلك لاتتصل على ماما وتقولها تعالي ؟
    زياد : انتي ليش عبيطه
    شموخ : وانتا ليش كداا تحطني في موافق تافهه مع ماما _ مشيت ورآحت عنــد آمـــها _
    خـــرجو للحديـــقه وجلســـو علـ كنب إليل قريب من المسبـــــح

    الجـــــو رااايـــــق شغل موسيـــقى كلاسيكـــــه واتصل يطلب اكل واغراااض يحتآآجها نسي نفسسو امس وماسوى شي
    بـــعد عـــشره دقااايق
    زياد وقف : ثواني واججي
    زياد راااح وام شموووخ وجهت كلامها لشمووخ : حبيييتوو
    شموخ شمقت : اتزوجيييه
    : هههههههههههههههههههههههههه لو عرفتو قبلك كان قدرت استغلو _ مدت يدها بتآخد مندييل إلا طاحت الكآسسه وانكسسرت _
    شموخ : ارتحتتتي دحييين
    ام شموخ قامت من مكآنها وشالت القزاز : قوومي ودييه
    شموخ : فين اودييه ؟
    امها : بيت زووجك إنتي ادرى فيه
    شموخ : إللي يسمعك يوميا اجي
    امها : خدي من يدي واعطييه هوااا
    شموخ : حطيه على الطاوله وهوا يجي ياخدو
    امها : بدال ماتقومي تساااعديييه
    شموخ وقفت : اوووف هااتي
    امـــآ جووواا البيـــــــــت
    زياد واقف عند الدرج وينااادي : جوووجوو جوووجووو
    جوجوو نزلت وهياا لابســـه شوورت اخضر وبلوزه بيضـــه بس لتـــحت صدرها : نعم ؟
    زياد : ممكن تجي تساعديني ؟
    جوجو ضحكت : من عنيااا
    دخـــلـــت المطبخ معاه
    زياد : إيش احطلهم عصير ؟
    جوجو واقفه بدلع وهيا تلعب بشعرها : كيف تعزم ناس بدون ماتجهز ولاشي
    زياد : مو على اساس اقوم من بدري بس محد صحااني
    جوجو قربت منو ومسكت بلوزته بدلع وبااسته: سيبك منهم وخليك معايا _ زياد حط يده على خصرهااا _ اسيب العالم بكبروو عششانك
    شموخ عند باب المطبخ ومفجووعه من المنظر إللي قدآمها قالت بعدم إهتماام : إحم
    زياد وجوجو على طول طالعو فييها ..جوجو بعدت عنو .. وهوا مسك شعره بتوتر : شموخ !
    شموخ طالعت في المطبخ ومسويه نفسها ماشافت شي او شافت ومو مهتمه بللي سار : ابى ارمي القزاز
    زياد باإرتتباك و اضح اشر : هناا
    شموخ دخلت بدون ماطالع لا بزياد ولا جوجو رمت إللي بيدها وخرجت من المطبخ بدون اي تعليييق
    زيياد خرج من المطبخ وراح لشموخ مسكها قبل لاتخرج لأمـــها : دقيقه
    شموخ دارت عليه ورفعت حاجبها : خير ؟
    زياد : ايش بك ؟
    شموخ : يعني ماتقدر تأجل علاقاتك لبعدين تخيل ماما إللي دخلت
    زياد : معليش إنـتو جيتو
    شموخ قاطعته وقالت بقهر:إنتا إللي خليتنا نجي شوف حخرج برى وحسوي إنو جاني اتصال وحمشي من هنا وماما عارفتها ماحتجي معايا بس لعلمك انا كنت ابعدها عنك لمصلحتك بس دحين
    i don't care
    خرجت من البيت وراااحت تجلس مـــع أمـــها استفزها شكل زيااد وهوا واقف مع البنـــت على الأقل يحترمهم يحترم وجودهم
    ومن امها وهيا تشووفها تلصق بزياد بالقوووه تكره دا الإسلوووب تحس نفـــسها حقيـــرهـ
    زيـــآد خرج وراها ونسي حتى مايجيب العصـــير معااااه ..جلس معاهم وشمووخ سااكته وامها إللي تـــهرج معاهـ
    رجوولها تهزهاا وتطالع علـ مسبببح ولا كأنها معاااهم وهوا عيينه علييها وعلى تصرفآآآتها .. مايدري ليش يبى يقوم يتأسف مع إنو ماسوى شي يبى يتكلم معاها
    نفسسه يسكت امها ولا يصرفــها من هنا عشان يتــــكلم معاهـآ
    شافها وهيا تخرج جوالها وبعده يدق ..هيا محطيه النغمه ردت : الوو إيوا ميرال ؟ _ سوت نفسها متفااجئئه _ متى ؟ خلاص خلاص دحين جايتك
    رجـــعت الجوال بشنطتهاا ..ووقفت ..: لازم امشي
    امها اتفاجئت: وي على فييين
    شموخ رفعت الشنطه على كتفها : بعدين افهمك _ طالعت في زيياد _ سلام
    مشيت ووزياد وقف ... بوصلها لحد الباب
    جآ حدهااا وشموخ خاصرته وتمشي
    زياد : ممكن تسمعيني
    شموخ وقفت مشي : مو بكرا كنت تبآني اخرج معاك ؟ نسيت ماقولك إني مشغوله وماحيمداني _
    زياد :دحين انتي عصبتي عشان معا
    شموخ قاطعتها : لو معاك عشره انا مو مهتمه بس انا بتخيل لو ماما دخللت وشافتك بدا المنظر شكلي كيف حيسير قدامها
    زياد : طيب ماشافتني !
    شموخ قالتله بجديه : زياد انا مابى اكون في عين ماما وحده هبله
    زياد : انا ماسويت شي عشان اخليكي بدا الشكل قدام امك
    شموخ مو عارفه توصـــله كلامها : زييياد ماما إنسانه مريضه قلتلك ابعد عنها وانتا بتستهل وتبى تتقرب منها
    زياد اشر عليها وقلها بتردد واضح : انا بسوي كدا عشان اتقرب منك إنتي مو هيا
    شموخ لنصدمت وسكتت حق ثواني مالقت شي تقـــوله وقلبها يدق بسرعه : بس ا
    زياد قلها بصرآحـــه وهوا يحرك يده باإرتباك حاس إنو كلامو غلط والمفروض مايقووله بس اتهور وهرج: شوفي لو غيرك سوالي الحركات إللي سويتيها كآن زمااني دفنتـــو وهوا عايش بس مدري

    ليش كل ماجي اازيكي ماقدر يمكن لأنك شموخ
    شموخ الشي الوحييد إللي يتحرك فيها عيونتتتها إللي ترمش
    زيـآد : مااقتنعتي بكلامي
    شموخ وهيا لساتها مو مستوعبه إللي قاله : لا يعني امم _ سكتت برضو _
    زيآد : يمكن إنتي مستغربه لأنه إللي سويتيه فيا مو قليل بس مدري كل ماكون معاكي احاول انسى إيش اللي سار اول بيننا
    شموخ همها الوحيد هرجة الخطوبه : والخطوبه
    زياد ضحك : لا دي مستمره
    شوخ كشرت وزياد ضحـــك : محد بيتضرر من دي الهرجه انا مستمتع
    شموخ : مستمتع إنك تمشيني على كيفك وتجيبني عندك متى ماتبى ؟
    زياد : لأنـك مصره ماتقابليني
    شموخ : بس دا مو إسلوب
    زياد : لا دا إسلوبي
    شموخ : لمتى ؟
    زياد : اتوقع إسبوع وحسافر ولو رجعت امك ماحتدري
    شموخ : وعد ؟
    زياد ابتسملها : لو دخلتي وجلستي معانا اعتبريه وعد
    شموخ : البنت إللي في المطبخ خرجها من بيتك وانا حدخل
    زياد ضحك : اعتبريها برى البيت
    شموخ ابتسمت برضى وبدال ماتخرج دخلت : اوك
    اما زيااااااااد من جوآآآته يحتــــفل دايما يتغزل في البنـــآت بس في حيآآته ماقال شي يحس فيـــه
    ودحيـــن قال دا الكلام لوحـــدهـ كآآآن يكرهـآ من كل قلبـــه
    زياد مشي وراها والإبتسسسامه مو مفارقـــه وجهه ..




    **********************



    دخـــل المطعـــم وهوا يتـافف ..جلس علـ كرسي يستنآآآآهــــآ .ورجلو ماوقفت هز من الملل .. مايبى يتصل عليها ويقولها فينــــك

    وهيا في السيااارهـ
    السواق : خلاص مدام في يوصل
    سيما : مابى انزل دحيين
    السوواق سكت وماعلــــق
    سيمآ (( دحيين مين يكون جوا عمآد ولا عمآر ... يااارب عمآآر )) من بعد كلام عمآآد معاها عن الإسلووب مالها نفس تشــوفه
    فــتحت بـــآب السيآرهـ بتردد : ياارب عمار
    تبى عمآآآر وفي شي جوآآآتها يقول (( يارب عمآد ))
    دخـــلت المطعـــم وانتبهت لعمآآآد لما شااافته قلبها سارر يدق بسرعــــه
    تمشي بخطوآآآت بطيئـــه ماتبى توصــــله ..بلعت ريقهاا إللي سار ناااشف من التوتر..وصلت لحد الكرسي وجلست : هاي
    عماد مو طايقها : وعليكم السللام
    سيما (( الله يصيبه كآن قلت سلام على الأقل )) : ماتوقعت برضو انتا إللي تجي
    عماد : وماتوقعت إنو انتي لساتي بتكلمي اخويا
    سيما : هوا إللي مصر يكلمني
    عمآد : انا قلتلك ابعدي عنو
    سيما بعناد : وهوا كبير وواعي
    عماد : كبير ماختلفنا بس مو واعي في البنات
    سيما : حآكلو يعني ؟وبعدين انتـآ ليش جيت دام من إسلوبك عرفت إنك مو طايقني
    عماد : جيت عشان اخويا وفي سبب تاني
    سيما : إللي هوا ؟
    عمآد باأمر : خرجي جوالك وامسحي رقم عمآر
    سيماا تكره احد يتأمر على راسها : الشي الوحيد إللي ممكن اسويه ارسلو رساله واقولو احبك _ ابتسمتلو _
    عمآد قرب للطاوله : إنتي ايش تبي منو ؟ عارف إنك ماتحبيه
    سيما : كدا الشغله كلها عنآد مو قلت عني ماعرف الزوق
    عماد بجديه : شوفي دا الإسلوب ماحبو
    سيما : واسلوبك دا مايعجبني انا مالحقت ورى اخوك واخوك كبير فابلاش تتدخل
    عماد : اخويا عنده بنت صغيره
    سيما : ويعني ؟
    عمآد : يعني ابعدي عنو وخليه يربي بنته احسسن
    سيما : كل إللي بسويه اني بكلمو كم ساعه ماعتقد دا يعطلو عن تربية بنتو
    عمآد اتنرفز منها : من النهايه انتي تبي فلوس ؟
    سيما مع الصدمه ضحكت : فلو س ! ايوا انا ابى فلوس
    عمآد بجديه اكتر : كم ؟
    سيما : ماباها منك اباها من اخوك
    عماد : حعطيكي ضعف إللي يعطيكي هوا اخويا
    سيما باإبتسامه ساخره : برضو مو موافقه
    عماد قال بين اسنانه : لاتخليني ارتكب فيكي جريمه
    سيما : وايش إللي ماسكك وبعدين جايبني مطعم بدون ماتقولي اطلبي _ مسكت المنيو _ امممم _ طلبت إللي تباه ورجعت حطت المنيو على الطاوله ابتسمتلو _ ماتبى تاكل ؟
    عمآد : لا اتوقع كدا خلص وقتك معايا
    سيما رفعت جوالها : اتصل على عمار يعني واقولو ليش جايبلي اخوك ؟ _ باأمر _ اطلب
    تــــــــبـــــى بس توووريــــه الإسلوووب الجديـــد تكره إللي يحكم على الناس من اول نظرهـ
    هوا حسبها خفيــفه ...بس حتووريـــه دحيين الإسلوب الجديــد
    عماد ايش موووولع منهااا نفسه يهبدها صر على اسنانه وهوا بس يطااالع فييها
    رمشت وابتسمت باإنتصار : بقولك اطلب
    عماد : انسدت نفسي
    جآ الجرسوون سيما طلبت لها وطلبتلو نفس اكلها وهوا ماهرج ساند جسمو علـ كرسي ويطالع فيـــها بحــقد
    سيما : بتحرجني ترى بدي النظرات
    عماد : ماتوقعتك تعرفي الإحراج ؟
    سيما : لا اطمنك اعرفو بزبط زي يوم مافسخت الجينز اكيد يومها حسيت بالإحراج ؟
    عمد ولع منها مو قادر يستحملها اكتر لا ودحين سارت تهددو انو تعلم اخوه تبى تــمشيه على هوآها قرب للطاوله وقلها بحقد : عارفه لو اني ابوكي وعندي بنت زيك كان دفنت نفسي وانا حي
    ابى اعرف بلله امك وابوكي مفتخرين انهم جايبين حقيره زيك انا منهم اربي حيوان و لا اربيكي
    سيما إلا سيره امها وابوها ماتقدر تفتح فمها بعدهاا نقطة ضعفها دا الموضوع ..وقفت وحطت جوالها في الشنطه وبثواني عيونها دمعت ..مشيت بدون ححتى ماترد على كلامـــه
    اما عماد ارتااح شوويه بعد مابرد قلبببه (( كويس انــه عندها دم وقآمت ))
    اما سيـــمآ بس اعطتـــو ظهرهــآ نزلت دمووعـــها
    في حيآآتها ماقالت كلمة " ماما و بابا " ماعمرها حست بحنان الام وأمان الأب ..اتــوفو الإتنين وهيا لســـاتها بالكوفـــله
    ودحيين دا جااي يتريق ويتمسخر عليها بدا الشـــكل ...ركبت سيـــآرتها : رجعني البيت


    أما هوا خـــرج من المـــطـــعــم ورجـــــــــع البيــــــت

    اول مادخل لقى عمار قبالـــه
    عمار استغرب اشرلـــه على فووق وطللع ...امهم كآنت في الصاله فما يقدرو ياخدو راحتهم بالهرج
    عمآد سلم على امه وطلع ورى عمآر
    عماد دخل غرفة عمآر : إيوا
    عمار : إيش بك رجعت بدري
    عماد : اتعشينا ورجعنا ايش تباني كمان اسوي اخد واعطي معاها بالكلام
    عمار : بس اتوقعت تتأخر اكتر من كدا_ خرج جواله _ خليني اتصل علييها
    عمآد كآن يبى يشوف لو ردت علـــى عمار ممكن تقوله عماد قلي كل شي
    اتصل سيما اعطتـــو مشغول
    رجع اتصل مره تانيه قفلت جوالها
    عمار : إيش بها ؟
    عماد : إيش في
    عمار : قفلت جوالها
    عماد : اها
    عمار : سار شي بينكم ؟
    عماد : بقولك اتعشينا وكل واحد راح في طريقو ماسار شي اكتر من كدا
    عمار : غريبه
    عماد : وبعدين البنت مره فلتانه ماعندها اهل دي
    عمار ومنشغل بالجوال بيرسلها رساله : ابوها وامها متوفين
    عماد مويا بارده وانصبت علييه: كيف ؟
    عمار : ايش هوا إللي كيف ؟ _ صعب _ دا الجوال الزفت بالقوه يرسسسل
    عماد خرج من الغرفــه وهوا يتذكككر كلامـــه دخل غرفته وقفل الباب باأقوى ماعنده : هببببببببل
    جلس على سريره وهوا ندمااااان على كلامـــه ..اتذكر عيونها كيف غرقت بدموع اول ماجبلها سيرتهم ..انسدح على السرير وغمض عييينه :ايش هبلي دااا


    **********************

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 4:53 pm

    بتنطنط في الغرفـــه ومبسووووووطه :ووووووووووووووووووووووووووووآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآ
    حلا سمعت صوتها اتوجهت لغرفتها وهيا حاطه يدها على قلبـــها : ايش بك
    اهداب جريت لها وحضنتهاااا : احببببببببببببك
    حلا ضحكت : وانا كماان بس ايش ساااير
    اهداب بعدت عنها وهيا في قمة فرحهاا : بابا دوبو اتصل عليا وقلي روحي المعرض ونقي السياره إللي تبيهاا ..بكرا عيد ميلادي
    حلا انبسطتلها : مبرووك ياقلبي وكل عام وانتي بخييير
    اهداب طلعت فوق سريرها وهيا تصرخ : مو مممممممممممممصدددددددددددددددقه اخيييييييييرا حغير سيااارتي _ نزلت من على السرير _ روحي غيري ملابسك وتجي معايا نختار سياره
    خلا : ماليا في دي المواضيع
    اهداب : محد حيروح معايا غييرك ايوا ولو على العباايه عندي عبايه جديده لكي بس دحين غيري ملابسك وتعاليلي
    حلا تبى تخرج تغير جو : طيب
    راحت غرفتها ولبست جينز وتيشيرت ابيض سآآدهـ ورجعت لأهدااب إللي في دقيقتين اتجهزت مع الحمآآآآس
    اهداب : عبايتك على السرير
    حلا مسكت العبايه ورفعتها من على السرير : بس دي مره ضيقه
    اهداب اختفت الإبتسامه من وجهها : وبعدين معاكي ياحلا
    حلا : والله مو متعوده على كدا
    اهداب : خلاص حتتعودي لازم تنسي كل شي كنتي تسويه زمان
    حلا : بس
    اهداب جات عندها : لابس ولا حااجه اللبسي دي وانتهينا
    حلا بلعت ريقها ولبستها وهيا متردده
    اهداب : وشنطك ماتعجبني _ اتوجهت لدولابها خرجتلها شنطة من لويس فيتون واعطتها _
    وهمــــآ خلاص خارجيين من البيت حلا رميت الطرحه على وجهها واهداب اتأففت
    اهداب : ماحقولك تكشفي بس على الأقل اتلثمي + جات قبالها وفتحتلها الطرحه وخلتها تتلثم عييونها وسيــعه وعسلييه مره مغريـــه طالعت في نفسها بالمرايه _ ارمي الطرحه احسن
    اهداب مسكت يدها : اقوولك يلااا
    سحبتها وماخلتلها فرصه تعلق ولا تسوي إللي تباااهـ


    في معـــرض السيارات معاه الجوال : خلاص اهداب متى جايه ؟ عشان ابى ارجع البيت بس بشوف ايش تبى ... اوك سلام
    قفل جوالــه ودار علـ معرض يطمـــن ع شغــــل
    دق جوالـــه رقم غريـــب " رد "
    : الو
    : اهلا سيد ريان
    باإستغراب : مين معايا
    ضحكت : ناسي صوتي ياريان
    ريان شبه على صووتها بس ( مستحييل تكون هيا )) : تبي تهرجي ولا اقفل ؟
    : هههههههههههههههههههههههههههههههه لا لا انتا مو ريان إللي اعرفوو تبى تقفل في وجهي
    ريان بتردد : خلود ؟
    خلود : برافو علييك اتزكرتني
    ريان : إيش تبي
    خلود : بدال ماتقولي الحمدالله عللى السلامه
    ريان شد على كلامه : إيش تبي ؟
    خلود : بس حبيت اتصل واقولك الايام بيننا
    ريان : اجل سلام _ قفل في وجهها _
    (( الله يستتتر منهااا فايقلها ))
    : ريييان
    ريان دار وشااف اهداب ومعاها حلا عرفها من عيــــنـــها ...يحب لون عينها ووسسعها
    ريان جا حدهم : بدري ليا ساعه مستني
    اهداب : يلا انقلعوو ابى اتفررج
    ساابت حلا مع ريااان وراااحت تدور بين السيارات وتتفـــــرج
    واحد من العمال مر من عند حلا وطالع باإعجاب في عينها
    ريان : حلا
    حلا تتوتر وتخااف من يوم ماتسمع صوووته سارت تدور على اهداااب وهيا مكانها وبنفس الوقت خايفه من الرجال إللي بيطالع فيها وماتدري إيش يبى منهاا
    ريان : خلا ؟
    حلا بخوف : نعم ؟
    ريان : غطي عيونك
    صح اهدااب كاشفه
    وريناد اختو تخرج كااشفه
    بس هوا عارف حلا مو من دا النووع كدا يباها تغطي عينها
    حاسس إنها خايفه من نظرات الرجال وعارف إنها مو متعوده
    حلا فكت اللثمه ورمت الطرحه على وجهها وبعدت عن رياان إللي عيييونه سارت بس تلحقها وهوا في مكــــآنه
    حلا لقت اهداب مسكتها من يدها : لاتروحي وتسيبيني مره تانيه
    اهداب : فين العيون الحلووين ليش مخبيتهم
    ريان جا عندهم وسمع كلام اهداب : اهداب دوري على السياره إللي تبيها احسسن من هرجك الفاضي
    دق جوالــــه شاف المتصل (( دي نفسها خلود إيش تبى )) قفل جواله ودخلو في جيب الثوبـ
    حلا سااكته وكأنها موجودده بس تمشي ورى اهداااب وهيا خااايــــفه
    اي مكآآآن فيه ريان تخااف
    اي مكآآآن فييه ريان يسببلها التوتر
    اهداب مو مقتنعه تبى ابوها يكون معاها : بكرا ابى اجي مع بابا
    ريان : يادين الدلع
    اهداب : لقااااافه _ مسكت يد حلا _ يلا نروح نتغدى ونستهبل في اي مكان
    ريان مايبى حلا تخرج مع اهداب حاسسها بريئه ومالها في دي الخرابيط : دوبي كلمت ابوكي قال يباكم ترجعو
    اهداب باإستغراب : كلمني قبل لاأخرج ماقلي شي
    ريآن : قبل شويه متصل عليا
    اهداب : اووووف يلا مره تانيه نروح ياحلايييتي بااي ريااانو
    ريان : انتبهو لنفسكم باي

    **********************


    فتحت البيــــت وهيا هلـــكآآآنه لها 3 ايام تشتغل وتحس جسمها مكســــر من الروحه الجـــيه
    درآســــه وشـــغـــل مرهـ صعـــبه
    تجي من المدرســـه يادوب تذاكر عشان بعد العصر تروح الصالون وماتخرج منـــه إلا 11

    الأنوااااار مطفيـــه في البيـــت مافكرت تفتحها تبى تنسسسدح وبس رمت نفسها علـ كنبه وهيا لابســـه عباايتها
    دوبها بتغمض عينها إلا انفتحت اللمبــــه جلست مفجووعه
    بصوت جهوري : بدري
    جآآ لحدها وجلس جمبها : فين كنتي
    كيان :فجعتني
    فادي : فين كنتي ؟
    كيان : عند صحبتي يعني فيين بلله حكون
    فادي : 3 ايام بتروحي لصحبتك ؟
    كيان : إيوا .. عيب ؟
    فادي : وماشالله صحبتك الإستشوارات شغال عندهم 24 ساعه ؟
    كيان مافهمت : ايش ؟
    فادي : كل مابكلمك بسمع إزعاج وص
    كيان : انتا ايش قصدك وبعدين مالك فيا اروح فين مابى
    فادي : اوك ياكييان بس لو عرفت إنك تكزبي عليا
    كيان وقفت وفسخت عبايتها وهيا تقاااطعه : فادي بلله خلاص تعبانه وابى انام
    فادي وقف :مع سلامه
    كيان ماتباه يزعـــل منها نااادتـــه : فااادي فاااادي
    _ خرج من البيت وهوا زعلان منهاا له 3 ايام مايشوفهاا وكل ماسئلها فينك قالتلو عـــند صحبتي حاسس انها مخبيه شي علييه _
    كيآن طلعت غرفتتها انسدحت على السرير (( اتصل علييه ؟ ..بكيفه ماسويت شي غلط عشان يزعل ... خليني اقوم اتشطف ))
    قآمت من على السرير ..دق جوالها بنغمة الرسايل فتحـــته (( بكرا جايتك المدرسه وحترجعي معايا البيت غصبا عنك ولو ماجيتي المدرسه انا اعرف كيف اطعلك ))
    رقم عمهآ
    قالت وهيا ميته رعب من جواتها بس تبى تخفف على نفسها : مع نفسسك
    اتـــوجهت للحمـــآم وقفت قبال المغسله غسلت وجهها وانتبهت للشـــفرهـ
    مدت يدها وهيا ترجف اخدتها وحطتها على رسغ يدها اليســـآر
    نزلت دموعها على يدها وهيا متردده وخايفه
    لمتى حتفضل عايشه كدااا
    الإنتـــحآآر احسسن شي ممكن تسسسويه
    ليش ماترتاااح من دي الحياااه كلها
    ليش ماتموووت وتريح نفسها من دي الهموم والمشاااكل
    اتذكرت فادي ..حياتـــها سارت اصعب بوجودهـ ..صح بيساعدها بس لمتى
    ايش نهاية دا كلو
    هيا عارفه إنو إللي بتسويه اكبر غلط عايشه في بيت ولد بس بتسوي إنو شي إيزي عشان مالها غير دا الحل
    هوا الوحيد إللي فتلحها بابو وقلها ادخلي وهيا بكل سماجه دخلت
    تتذكر كل شي وتحرك الشفره على يدهـــآ وهيا ترجف ومغمضه عينها من الألم
    عندها هوس لو شافت الشفره لايمكن ماتلمسها وتـــجرح نفســـهآ
    طآآآحت الشفره من يدها لما فتحت عينها وشاافت الدم يخرج من يدها
    دووبها خااافت ...قربت للمغسله فتحت المووويه وحطت يدها تحتها ودمووعها على خـــدهااا
    تحس مهما ضحكت وابتســمت في شي مو مكمل فرحتتتها في شي في صدرها كاتمهااا
    قفلت الموويه وضغطت على يدههها عشان لاتنزززف ...خرجت من الحمآآآم وهيا تدوور منآآآديييل
    نزلت جري للدور إللي تحت


    في السيااارهـ دوبـــه جلس إلا يده جات على الشوكولاته : الله يقلعـــك يابوووران
    خرج من السياره وهوا يبى يدخل الشاليه يغسسسل يــــده مالقى احد ((( اكيد انخمدت ))
    دخـــل المطبــــخ غسسل يــــدهـ شرب مووويه وهوا يفكر في تصرفاتها دي الأياااام
    (( تكون مسويه مصبيه ...ولا حتآجه فلووس ... ولا ))
    طلعلها الف عذر حااس إنو فييها شي
    خرج من المطبخ شاافها قفاها وهيا واقفه قبال الطاوله جا من وراها بهدووء وهمس : إيش تسسوي
    كييان نطت مع الفجعه وهيا حاطه على يدها اليسار مناديل وماسكه يدها : فجعتتتتتتتتني
    فادي : ههههههههههههههههههههههههههههههههه بلله دح _ وسكت لما انتبه ليدها واختفت الإبتسامه _ إيش بك
    كيان بتوتر واضح : مـ مافيا شي
    فادي اشر على يدها واصلا مايبى يقرب منها يخاااف من الدم : دا كلو مافيكي شي ايش سسرلك
    كيان : قلتلك ولاشي
    كآنت بتطلع لفوق إلا جا قبااالها : لسسه ماخلصت كلامي
    كيان : فايد ابى انااام
    فادي اتذكر الشفره إللي شافها ديك المره قال ولساتو مو مستوعب : انتي بالعنيه جرحتي نفسسك ؟
    كيان كانت تبى تهرب من نظراااته : فادي مالك فييا
    فادي قرب منها وقال بين اسنانه وهوا معصــــب : ردي على سؤااالي
    كيااان عيونها دمعت خاافت مننننه : وخر عن طريقي
    فادي فهم من تهربها إنه هيا سوت بنفسسها كداا: يعني بتسوي كدا عشان ايش بزبط ؟
    كيان تبى تطلع غرفتها تبى تبعد عنننه مو عارفه ايش تقوووله تبكي من جوآآآتها وتحاول تمسسك دموعها لاتخونها وتنزل مره تانيه قدااامه : فادي انا حره بحيياتي
    فادي ولللللللع تبى تقتل نفسسها وتقول انا حره ببحياااتي من غير مايحس بنفسسه رفع يده واعطاها كـــــــف مع القهر إللي حس فيييه
    حطت يدها على خدها وهيا مو مصدقه نزززلت دمووعها
    فادي مع العصبيه قال كلام مو قصدو : تبي تقتلـــي نفسك مو في بيتي
    طالعت فيييه ودمووعها على خدههها نزلت يدهاا من على خدهاا : دا إللي همك ؟ بيتك ؟
    فادي يضعف قداام صوتها : كيان لاتفهميني
    كيان قاطعته بعصبيه : لأأافهمك غلط ؟ فادي ابعد عني وخليني اطلع بطيب
    فادي : لاتعصبي مو انتي المظلومه تبي تموتي نفسك ايش تبيني اسويلك اصفقلك ولا اتفرج عليكي ؟ وبعدييين في شي خليه في بااالك انا ماضربتك عشان خايف لاتسوي شي في بيتي لا انا خايف

    عليكي
    كيان : اوك طيب ممكن دحين تمشي من قدامي
    فادي : كيان لاتعصبيني وتحسسيني إنو كأنو شي ماسار
    كيان : مااالك فييييا اسوي إللي ابااااه انا حررره
    فادي بعصبيه : لا منتي حررره وكم مره بقولك هيا انا مسؤل عنك هناا غصبا عنك
    كيان مسحت دموعها وسكتت
    فادي : ابى افهم ليش بتسوي بنفسك كداا
    كيان ساااكته وعيوونها بس تسيل منها الدمووع وهيا حتى ماطالع فييه
    فادي : طالعي فيا وجاوبيني
    كيان بين دموعها : مالك فيا
    فادي تستفزه دي الكلمه حاول يمسك اعصااابه : كيان ابى اعرف ليش بتسوي كداا
    كيان بس يقول اسمها اصلا تنزل دموعها زياااده
    فادي مسك ذقنها ودارو علييه وهيا طالعتت فيه : قوليلي ليش سويتي كدا
    كيان : لساتك مو فاهم ليش بسوي كدا ؟
    فادي : مافي شي يستاهل تسوي بنفسك كدا
    كيان قالت وهيا تبكي : لأنه انتا ماتهتم انا بنت غير عنك ماحتفهم إيش يعني نظره الناس ليييا انتا على بالك انا مبسوطه لأني عايشه معاك دا اكتر سبب يبكيني قبل لاأنااام افهم انا شارده من بيت اهلي
    فادي : مالك في احد وانتي شردتي من بيت اهلك عشان عمك دا الزفت
    كيان : لو في وحده قالتلي إنو هيا عايشه مع واحد وشارده من بيت اهلها عشان دا السبب كآن طالعتلها باإستحقار
    فادي : وعشان كدا تسوي في نفسك البهادل
    كيان باإنهييا ر: ابى ارتااااح من كل حاااجه انا طفششت والله تعبببت محد حااسس بياا
    فادي قلها بهداوه : كيان انا جمبك وحااسس بيكي
    كيان اشرت على نفسها : انا مخنوقه و
    فادي خلاها تسكت لما قرب منها وحضنها : لاتسوي في نفسك زي كدا مره تانيه معصبه ولا متضايقه لوا احد قاهرك طلعي حرتك فيا بس لاتجرحي نفسك
    كـــل ماتبكي حضنـــه يسكتـــهاا
    يحضنها كل ماشافها بدي الحاله لأنه قد مر فييها ومالقى احد واقف معاااه
    كيان بعدت عن حضنو ومسحت دموعها : فادي لو شوفتني ابكي المره التانيه ابعد عني
    فادي استغرب : ليش
    كيان : اخاف اتعود عليك
    فادي : اتعودي عليا مو ساكنه في بيتي على طول
    كيان ماعرفت توصله كلامها فاسكتت : خلاص طيب
    فادي حط يده مكان الكف إللي اعطاها هوا : انا اسف بس لو ماهميتيني ماكان سويت فيكي كدا
    كيان رفعت يدها وفادي عللى طول بعد عنها واشر على يدها : كم مره اقولك ماحب الدم
    كيان ضحكت بين دموعها : ماافي دم وقف
    فادي : بس برضو يمكن في اي لحظه يخرج
    كيان: ههههههههههههههههه سبيل هووااا خلاص قلتلك وقف
    فادي : طيب ادخلي المطبخ لفي يدك باأي شي
    كيان : المفروض انتا تسويلي م
    فادي قاطعها : سري اخر شي ممكن اسويه اقرب من احد ينزف دم
    كيان : بقولك وقف خلاص
    فادي : برضوو _ اشر بيده _ روحي روحي لفي يدك
    كيان شمقت : ونعم الصاحب _ وراحت المطبخ _
    مشي وراها وهوا يتكلم : اوعديني دي اخر مره تسوي الحركه البايخه دي
    كيان : روح بيتك بلله
    كيان دخلت المطبخ وهوا واقف عند الباب : ماحروح إلا لما توعديني
    كيان ابتسمتلو : وعد
    فادي : خلصنا من دي الهرجه نرجع لهرجتنا الأولى دي الـ 3الايام فين كنتي
    كيان شافت علبه مناديل جمبها اخدتها ورميتها عليييه : سرررري من هناااا
    فادي بعد وماجات عليييه : ايش دا العنااد دحيين
    كيان : فادي روح عند بنتك
    فادي ضرب على جبينو بنسياان : واااه بوران لوحدها في البيت
    كيان : شاااطر والله
    فادي : هههههههههههههههه امس جاتني فكره اسافر وأورط عماد وريان فيها يسيرو يربوها لين ماترجع امها
    كيان : انا اشك هوا إنتا البزره ولا بنتك البزره ؟
    فادي : طيري انتي التاانيه خليني اروح للأفنديييه ...نااامي كوويس
    كيان : طيب
    فادي : واتغطي كويس
    كيان : طيب
    فادي : واحلمي بيا
    كيان : فادي انقلع عند بنتك
    فادي : ههههههههههههههه طيب باااي
    كيان : باااي
    خرج من المطبخ وابتسسمت خشمهاا احممر عيونها حممرهـ من البكـــى بس بعد دا كلو ارتااحت بحضن فاادي
    على إنو بزره في عينها بس تحس بالأمااان جمـــبــــه

    اما هواا طوول الطريــــــــــــق يفــــكر فيــــهآ
    نفسه يقولها تنزل السوق ويشتريلها ملابــــس بس يعرفها حتكرن على راااسه وتعصب
    آخد جواله " بلاك بيري " لقى مكالمات فائـــته من امـــه
    رجـــع الجوال مكآآآنه ولا فكر يـــتصل
    ساعات يباها جمبببه وساعات مايــــطيق يسمع صوتها
    مـــــــــــــزآآآجـــــي
    وصل البيت وطلع اول مافتح باب الشـــقــــه شافها جالسه علـ كنبه وتتفرج
    فلم على روتانا سينمــــآ
    قفل الباب : ماشالله ديزني ماسارت من مستواكي ولا كيف ؟
    قآمت من على الكنبه وحطت يدها على وسطها :ليش اتأخرت
    فادي يطالع على وقفتها ونبرة صوتها إللي غلبت امه فييها : ايييييييوا دا بزبط إللي كنت استناه تعالي فتشي جوالي كماان
    بوران : إيش دخل جوالك دحيين
    فادي جا حدها ودفها من رااسها وجلس عل كنبه : لو عاد شفتك فاتحه دي القناه ياويلك
    بوران : ليششش سيب تامر حسني
    فادي : نعم ياروح امك ؟
    بوران : ابى اتفرج دا الفلم ماشفت إلا الجزء الأول
    فادي : لما تروحي عند امك شوفيه هنااك طيب ؟
    بوران جلست على الكنبه بتأفف : اووووف بس
    فادي : ايش عرفك بتامر حسني ؟
    بوران : ماما تحببه وبعدين لما سافرت مصر اتصورت معاه
    فادي بتريقه : بلله !
    بوران : إييوا وقلتلو انا احبك
    فادي برضو يتريق: وبستيه ؟
    بوران ببرائه : لا هوا باسني
    فادي دفاها من راااسها وطاحت علـ ارض صرخ عليها : قوومي انقلعي من قدااامي
    بوران قااامت معصببببه : كل يوم كل يوووم تسويلي دي الحركه طفشششششت
    فادي : روحي اشتكي لتامر حسسسني
    بوران : يجي يسجنك
    فادي بتخويف كآن حيقوم إلا هيا جريت لغرفة زييياد وقفلت الباب
    ضحك علييها : غبيييه
    طالع في الt.v " عمر وسلمى 2 " عللا الصوووت
    ونـــسي نفسسه وهوا يتفرررج ويضحـــــــــــــــــــــك


    ****************

    خرجت من الجآمعـــه دخلت سيارتها وصحتو : ايمن ...ايمن
    فتح عيينه وهـــوا مرهق نوومه تقيل ودي الكم سااعه عنده غفوه مو نوومه : نعم ؟
    ريناد : ايمن قووم
    ايمن جلسس وهوا يطالع حولييينه : حسبت نفسي بحلللم
    ريناد : لا فووق مابتحلم
    سند جسمه علـ كنبه ورجع غمض عينه ونام بدون مايحس
    ريناد وجهت كلامها للسواق : امشي
    السواق : فين مداام
    ريناد حزنت على ايمن تباه ينام كمان قالت للسواق يحرك السياره
    بعـــد نص ساااعه وقفت السياره في الحي الشعبي وقبال احد العماااير المبهدله
    ريناد : ايمن
    ايمن فتح عينه : هاا
    ريناد : انزل
    ايمن طالع في الحارهـ واتحولت ملامحه للإشمئزاز : لييش
    ريناد فتحت باب السياره : بدون نقاش انزل
    خرجت من السيااره وهوا فتح باب السياره ونزل : ليش جايبتني هنا
    ريناد : امشي معايا وخلاص ... لقت عند العمآره رجال كبير بسن قربت منـــه وقالتله : انا ريناد
    الرجال : ياهلا يابنتي
    ايمن وراها وعيونه تتنقل على الـــمــكآن
    ريناد كلمت الرجال : فين الشقه ؟
    الرجال اشرلها على اول شفه لما تدخل العمـآره واعطاها المفتاح ...
    ريناد دخلت
    ايمن : هييي يااابنت فين موديتني
    ريناد فتحت باب الشقه : ادخل
    ايمن بس طالع في الشقه من برى : مجنون ادخل هنااا
    ريناد : دي شقتك
    ايمن : شقتي ؟
    ريناد : دي عماره خالتي قلتلها ابى وحده ن الشقق وكويس لقيت
    ايمن بقرف : دي زريبه مو شقه
    ريناد : هيا صح لها سنتين مقفله بس بعد التنظيف ممكن يسير مكآن للعيش
    ايمن : اقول مااحدخـــل
    ريناد دخلت وهيا تتفرج على الشقه إللي فيها بس غرفه وحمام ومطبـــخ بس كآنت الغرفه كبيــــرهـ
    ريناد عجبها المكان اتخيلتو بعد الترتيب حيتغير : ووالله مره كوويس
    ايمن لساتو واقف عند الباب : ريناد اخرجي من هنا احسن لك
    ريناد : يعني انتا تبى الشارع ولا دا
    ايمن : الشارع اهون _ سكت لما اتذر الهجوله حق اليوم _ مدري بس
    ريناد بحماس : تغير تصميم االشقه كلللها جيب بويه وفرش واثاث جديد
    ايمن : إيوا شوفي جيبي منفوخ من كتر الفلوس
    ريناد : هههههههه ماعليك انا اعطييك
    ايمن : جايبتلي شقه ؟ ودحين تبي
    ريناد قاطعته : حتردلي كل شي في النهايه دي الشقه مده شهر _ قالت من راسها _ 800
    ايمن : والأثاث ؟
    ريناد : دحين ننزل ونشوف
    ريناد خرجت دفترها الصغير الوردي وقلم وردي وقالت بصوت عالي إللي كتبته : الشقه بـ 800 ريال
    ايمن : هههههههههههههههههههههههه من جدك إنتي ؟
    ريناد : إيوا كل شي حخسره عليك حكتبه في دا الفتر لما ترجع لأهلك تردلي هيا
    ايمن : وربي إنك لئيمه
    ريناد : انا مو زيك ارمي فلوسي فين مابى
    ايمن : طيب دحيين صلحيلي دي الغرفه
    ريناد : حشوف كيييف
    ايمن يحرك يده في الهوى : ايش البيت دااا والله مره مقرف حتى الهووا تحسيه ملوث
    ريناد : اقول خلينا نخرج
    خرجوو من الشقـــه
    ايمن واقف عند السياره : من فين تروحي تشتري نقتصد ونروح ايكيا ؟
    ريناد : لا حبيبي حنروح للأثاث المستعمل وتشتري
    دخلت السياره وهوا لسساتو ماستوعب
    فتح الباب ودخل : هوا في اثاث مستعمل ؟
    ريناد : انتا م و عايش ؟
    ايمن : تبيني اجلس على كرسي ميه واحد جلس فيه قبلي
    ريناد : والله ماحضيع فلووسي عشاانك جدك اثاث مستعمل
    ايمن قفل باب السياره : بتعزبيني والله مايكفي الشقه
    ريناد قالت للسواق يتوجه للسسوق وهيا تضحك من جواتها تحس إنها تعذبببه بذات ملامح وجهه اول مره ماينصدم بس ماسكه نفسسهااا
    ريناد : دحين امين ولا فكر يتصل عليك
    ايمن : شايفه النذاله ولا حتى رساله مارسل
    ريناد غيرت الموضوع :متحمسسه اغير الشقه
    ايمن همو الوحيد في دي اللحظه النوم : خليني انااام ولما نوصل صحيني _ ضحك باإستحقار _ اثاث مستعمل

    *****************


    كدآ نهاية البارت

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة نوفمبر 19, 2010 11:53 am

    استعدووووو البارت وصل

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة نوفمبر 19, 2010 11:56 am

    الفـــصــل 24 = )




    الـــــــــحـــــــــــــــــيــــــــــــــــآهـ

    كلنا تمر علينا لحظات نحس بها بالوحدة والخوف او الحاجه بالتواجد مع اشخاص يكنون لنا الحب ويفهمونا ويحسون بنا
    فلما نكابر
    هل السبب اننا اعتدنا الوحدة وقضاء كل حياتنا ونحن نتجنب الاخرين
    ام هو خوف من ان نتعلق بهم ونحبهم وطول الفترة نعيش بشك وخوف من فراقهم
    لما كل هذا
    لم لانستطيع عيش اللحظه مع من نحب
    لما لايحق لنا ان نسعد مثل الاخرين وان نحب ونحب
    لم لانسامح
    لم لاننسى
    افتحو المجال لمن حولكم وصدقوني لن تندمو وستجدون من يكملكم

    خرجت من السياااره وهــيا تبكـــي دخلت البيت ... لقت بوجهها سرآج واختـــها
    سراج كان جالس عل كنببه اول ماشافها : سيما ايش بببك ؟
    طلــعت غرفتها وقفلت البااب وجلست ورى الباب وهيا حاضــــنه شنطتـــهاا وتبكي

    تبـــى أم متى ماتبكي تحط راسها في حضنها وتشكيلها
    تبى اب يكون سندها في دي الحيــــآهـ
    جرحـــهآ بكلامـــه .. سكتها وماخلاها حتى تعرف ترد علييييه


    في الدور إللي تحت
    ام سراج كانت تكلم بالتلفون لما شافت سيما دخلت البيت وهيا تبكي قالت وهيا مفجوعه : صبوحه شويه اكلمك ..مع سلامه
    سراج قام : خليكي هنا انا بشوف إيش بها
    ام سراج : حطلع معاك وي
    سراج : انتي عارفه مابتهرج معاكي لو كانت مضايقه
    ام سراج وقفت وهيا ضامه اياديها لبعض : اوك روح
    سراج طلـــع لغرفتها بس وقف عند الباب لما سمع صوتها تبكي حآول يفتح الباب بس هيا كانت وراه وماقدر : سومتي خليني ادخل
    سيما تمسح دموعها : سراااج مو فايقتلك إنتا التاني
    سراج يهرج من عند الباب : ابعدي من ورا الباب
    سيما : مااابى روح مابى اهرج مع احد
    سراج قال وهوا يتمسكن : ولا مع سراج اليف
    سيما ابتسمت بين دموعها بعدت شويا من ورا الباب وسندت جسمها علـ جداار ..ســـراج دخل وقفل الباب وجلس جمبها وهوا يمسحلها بيدو دموعها : مين مزعلك ؟
    سيما : كدا مضايقه
    سراج : من إيش ؟
    سيما سكتت شويه وبعدها قالت بتردد :بسئلك شي وترد عليا بصراحه
    سراج : اسئلي
    سيما نزلت الطرحه من على راسها وسراج مسك الطرحه ورفعها على راسها : اتوقع كدا احلى
    سيما ضحكت :مع نفسك
    سراج : ههههههههههههه ايوا كدا اضحكي
    سيما شمقت و رجعت حطت الطرحه على كتفهاا ...سراج : ايش هوا سؤالك ؟
    سيما وهيا تلعب باأظافرها : لو ماما وبابا عايشين تتوقع كانو ندمو إنهم جابوني
    سراج مع الصدمه ضحك : إيش بتخرفي
    سيما بجديه : رد عليا
    سراج بحنيه قلها : سيماا لو هما عايشين دحين كآنو رافعين راسهم لأنهم جايبينك
    بس قلها دا الكلام نزلت دمووعها اكتتر
    سراج : ايش مناسبة دا الكلام
    سيما حضنتـــو : كنت عند صحبتي وامها كانت جالسه معانا
    سراج : طيب ؟
    سيما : بس اتمنيت ماما تكون _ سكتت واتنهدت بضيــــق _
    سراج باس راسها : الله يرحــمهم .. قوومي غسلي وجهـك
    سيما غمضت عينها وحضنتو اكتر : لا ابى اجلس كدا
    سراج ولد اختها واخوها وابوها وكل شي بنسبه لهاا
    سراج حط يده على ظهرها : جوازي قريب لو شافتك زوجتي كدا في حضني حتطلب الطلاق
    سيما ضحكت : مع نفسسها
    حسبتو بيتريــــق
    فــضل معـــآها عشره دقااايق : يلا حروح عندي اشغال
    سيما جلست :ايس رايح تسوي ؟
    سراج : بحجزقاعة وإن شالله الاقيي موعد قريب
    سيما باإستغراب : قاعه لمين ؟
    سراج : لياسر
    سيما : وي حيتزوج
    سراج : ياحماره لييا
    سيما : هههههههههههههههههه من جد لمين
    سراج : والله لييا
    سيما اختفت الإبتسامه من وجهها : كزاب
    سراج : هههههههههههوالله البنت خلاص كلمت اهلها بس
    سيما قاطعته وهيا مو مصدقققتوو : طيب طيب _ وقفت _ ترى مو فايقه لهرجك الفاضي
    سراج إدا هوا مو مصدق ويحس كل إللي بيسير معاه حلـــم جات سيما حتصددق : روحي ناامي احسن لك
    سيما : حنام
    سراج قااام : اجل خليني اروح اشوف شغلي وبلاش كل ماسرلك شي تقومي تبكي زي البزوره
    سيما عصبت : سرااج اطلع برىىى
    سراج وقف عند باب غرفتها : هههههههههههه _ مسك وجهو _ دا وجهي لو عزمتك على زواجي
    سيما مسكت الباب : محزني صرااحه
    _ قفلت الباب بوجهو وفسخت عبايتها ..دق جوالها اخدت الشنطه من الأرض وخرجت الجوال ..شافت المتصل _ عمار _اعطتو بيزي
    رجع اتصل مره تانيه قفلت جوالها (( فايقتلك )) رمت جوالها على السرير وغيرت ملابـــسها _


    ********************************

    الــسآآعه 11 الظهـــر
    و في آحد الكافيـــهآآآت
    جالســـه على الكرســـي باأناقتها المعتآده مغطيه بس نص شعرهاا وحآطه مناكير اســـود وشنطتـــها السودهـ × الذهبي من شانيل على الطاوله وجمبها نظــآرتهاا الشمسيه
    معاها الجوال بتهرج وهوا حاط يــــده على خده وغفت عيــــنه
    بتتكلم بهمس :خلاص استلمت الشقه .. اوك .. اوك ..عادي ..باي
    حطت الجوال على الطـــآوله وابتسمت ..ضربت بيدها على الطاوله بخفيف وهوا فتح عينه مفجوع : ايش فييي ؟
    ريناد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ايمن : ماتبطلي هبل
    ريناد : هههههه دحين بلله ابى افهم ليش ماتنام في شقتك
    ايمن حك عينه : الشقه مره سيئه
    ريناد : مو امس رتبت الأثاث وعجبتك
    ايمن : إييوا بس ماعرفت فين انام
    ريناد باإستغراب : وي والليانه إللي اخدتها ؟
    ايمن قرب للطاوله وقال بجديه : حسيتيها ؟!
    ريناد حركت راسها : نو
    ايمن : اجل اسكتي وبعدين قلتيها امس مستعمله ..يعني الكرسي قلت يمكن بس انام في مكان واحد نايم فيه قبلي مجانه دي ايش عرفني ايش سوى فييه
    ريناد : قلتلك امس خد عليه اي شي مو راضي
    ايمن : ياماما انا الشراشف إللي تتحط على سريري بقيمة كل الأثاث إللي اشترينااه امس وجايه تقوليلي اخد شرشف بـ 10 ريال
    ريناد اخدت القهوه وشربت منها رجعتها على الطاوله وقالت ببرود : لو كانت حتى بقيمة سيارتك مالي فيك الوضع دحين اتغير
    ايمن باإستسلام : خلاص برجع البيت ماقدر استحمل اكتر ابى ملابسي وسريري وغرفتي وكل شي
    ريناد في يدها الشوكه والسكين وبتآكل : ماتوقع يرجعك
    ايمن : حيرجعني
    ريناد بثقه : ماحترجع
    ايمن : رينادو بطلي إستفزاز وبعدين ابويا لايمكن يرضى يشوفني بدا الشكل مبهدل دا اللبس عليا له يومييين نفسي احرق نفسي
    ريناد على إنها مره كلاس بس حابه شكلو وهوا مبـهدل : اهم شي النظافه الداخليه
    ايمن سند جسمه علـ كرسي مسك السكين وهوا يحكها بالصحن وقال بكل حقد: عارفه إيش نفسي اسوي فيكي
    ريناد كآنت بتضحك إلا انخنــقت وهيا تآآكل وسارت تكح
    وايمن هنا انــبسط ولا اتحرك من مكآنه ولا اعطاها حتى مويه : هههههههههههه قليل فيكي
    ريناد حآطه يدها على فمها وتكـــح ويدها التانيه على رقبتهااا .... وجهها حمـــر
    ايمن بعد ماكان ساند جسمو عل كرسي قرب للطاوله وهوا مفجوع : وي لساتك _ ااعطاها كاسه الموويه _ اشررربي
    ريناد اخدت الكااسه وشربت حطت الكاسه على الطاوله وهيا تتنفس بصعوبه : الله يصيبك
    ايمن : إشلي انا
    ريناد اخدت انفاسها وصرخت علييه : ايش_ قلدتو _ وي لساااتك دي ... كنت حموت وانتا تتفرج
    ايمن : يعني حتموتي مخنوقه مثلا ؟
    ريناد بجديه : ماقد سمعت عن ناس ماتو مخنوقين ؟
    ايمن ضحك : ماحصلي شرف
    ريناد بقهر : الأكل إللي طلبتو بكم ؟
    ايمن باإستغراب قلها السعر
    ريناد اخدت شنطتها وخرجت دفترها الصغير الوردي وقلمها المغطى بالفرو الوردي وكتبت في الدفتر
    ايمن عرف إيش كتبت : حتى الفطور حتكتبيه ! مايكفي امس طول ماحنا في السوق بتكتبي كل شي اشتريته وسعره
    ريناد دخلت الدفتر والقلم وسط الشنطه : اخاف انسى وبعدين ماتوقع لو رجعت بيتك حتكون هرجة الفلوس صعبه _ خرجت محفظتها الحمرآ وحطت فلوس على الطاوله _
    ايمن بثقه : ارجعلك ضعفها بـ 10 مراات
    ريناد : لا تسلم _ وقفت اخدت نظارتها الشمسيه ولبستها _ يلا
    ايمن اشر على صحنه : لساتي ماخلصت
    ريناد حطت الشنطه على كتفها : محد قلك نام السواق براا وماحستنى كتتير
    خرجت من الـــكآآآفي وهيا تمشي بكل ثقــــه ..وايمن لسساتو جالس علـ كرسي مصدوم منهااا
    دي دحين جايه تتمنن علييه مالو غيييرها
    : على آخر ايامي تتأمر على راسي بنت
    مارضي يخرج ولا حتى كمل اكلله بس كدا عنآآآد ماحيخرجلها (( _ بثقه _ حتستنااني خليها تتلطع برى ))

    وريناد من اول ماركبت السياره قالت للسواق يمشي ولا استنتو تبااه يرجع البيت مشي ولا يشوفلو حل
    (( خليييه يتعززب شويتين ))

    اما هوآ بعد ربع سآآعه خرج من الكآفي وانصدم لما مالقى السيــــآرهـ (( من جدهااا دي ! ))
    طالع يمين ويسااار وبرضو مالقاهااا

    اما رينــــآد ماقدرت بس السواق اخد اللفه وسار في الشارع المعاكس قالتلو يوقف ..شافت ايمن وهوا يخرج ويدور على السياره ضحكت : من جدو دا يحسبني حستناااه
    خرجت جوالها واتصلت عليييه
    رد عليها ايمن وهوا مسوي نفسه مو مهـــتم
    ريناد قالت باإستفزاز : لقيت سياره توديك ؟!
    صح بتساعده وواقفه معاه بس حاااقد عليييها بذات في دي اللحظه قها بكذب : ايوا انا في الطريق راجع البيت
    ريناد بعدت الجوال عنها وهيا تضحك ورجعت حطتو على اذنها : حاول تاخد رقمو عارف في دي الأيام مافي كتير يسو خير بدون مقابل
    ايمن انقهر منها مايبى يعصب عليها عشان لايخسرها : تبي شي ؟
    ريناد : اممممم نو سلامتك
    ايمن : باي _ قفل في وجهها _
    وهيا بسياره فااارطه ضحــــك
    حاول يوقف سيااره مااافـــي ..جيبه فاااضي مافيه حتى ريــآآآال
    كـــيف يدفـــع ... عز الظهـــر حيـــموت من الحـــر
    السياارااات تجي شاااخطــــه ولا حتى توقفلو والتكاسي طبعا ماتجرأ يوقف تاكسي إيش يقولهم وصلوني ببلاش !

    مـــرت عليـــه نص ساااعه وهوا على حالـــته
    تعب من الوقفه .... وحرآرة الشمـــس دوخــتو أكتتر ....جلس على الرصيف وقام بسسرعه :آآآه حتى الرصيف حااار
    مشي وهوا مو عارف لفيين يمكن يلاقي بس سياره تودييه لو حتى قريب للبيت
    ريناد كآنت تطالع فييه وحزنت مرهـ
    ماتدري ليش كدا قااسيه معاه
    يمكن لأنهاا مجرووحه من راامي وتبى تطلع حرتها في اي احد
    ماقدرت تشـــوفه كداا اكتتتر ضيعت تلت سااعه عل جوال مع شمووخ وقفلت وانصدمت لما لقتـــو لساتو واقف مكآآآنه
    يعني ايش يبى تجي السياره لحدهـ وتقولو اركب !
    وجهت كلامها للسواق : ارجع مكآن اول
    السواق اخد اللفـــه
    اما ايـــمن مع الشمس يحس اصوات السيارات والإزعاااج عااااااااااااليه مررره
    سياره ريناد بطئت لما وصلت حده ودق بوووري كدا مره واييمن ولا من مجيب
    ريناد فتحت الطاقه باإستغراب : ايييمن
    ايمن دار جسمو عليها وهوا باين من شكله إنو سهتان مررهـ : ريناد !
    ريناد : تعاال _ فتحت باب السياره _
    وهوا بدون اي إعتراااض دخــــــــــــــــــــــل
    قفل الباب بدون مايسئلها ليش جيتي ولا ليش رحتي وماستنيتي
    يبى هوى ومكآن يجلــس فيــــه
    ريناد تطالع فييه وهيا مستغربه من سكــــوته : ايش بك
    ايمن من غير مايطالع فييها : وصلني في ******
    ريناد باإستغراب اكتر : ليش !
    ايمن : برجع للبيت ماقدر _ غمض عينه وهوا ساند جسمه علـ كنبه _ لايمكن ابويا يخرجني
    ريناد مآتباه ينصدم لأنه ابوه لايمكن يرجعو وكلمت ستو عن دا الموضوع كمان اليوم : ايمن خدلك وظيفه وارتااح
    ايمن مارد عليهاا ..طالعت فيــه من جد باين فييه التعب
    مو متعود على كداا وبعد 24 سنه يبو يغيروهـ
    وصف للسواق البيت ..وفضل سااكت طول الطريـــق
    ريناد خرجت جوالها وارسلت لست ايمن ( ايمن راجع البيت )

    وقفــت السياره قبال بيت أيــمن نزل من السياره بدون مايقول اي كلمه لرينـــآد
    السواق : خلاص مدآم ؟
    ريناد : لا تمشي (( دحين حيرجع ))

    ايمن وقف عند الباب ضغط علـ انترفون ..انفــتح البـــآب
    كآن بيدخل إلا حــآرس الفله وقف عند الباب الكبير وهوا ماسكــه : معليش
    ايمن عقد حوآجبه وقال بجديه ممزوجه بغضب: افتــح الباب
    الحارس كبير في السن مره مستحي لأنه يحترم ايمن مره : معليش بس ابوك قلي مادخلك
    ايمن مسكو من ياقة بلوزتو وقربو لحده بعدها كآن بيقولو كلمه بس مسك نفسه مهما كآن دا يشتغل عندهم من قبل هوا لايولد
    دفاااه وطاح في الأرض ... دخل للحديـــقـــــه
    وصل لحد البيت دوبو بيفتح الباب إلا ابوه فتــح الباب
    ايمن نزل يده وسكت جآآي ومو عارف ايش يقول
    ابوه : إيش جابك ؟ مو قلتلك تعال بعد شهر ؟
    ايمن : فين تباني انام في الشارع ؟
    ابوه ضحك باإستحقار : والشالييه ؟ ماسار يعجبك دحين
    ايمن : اتضاربت مع وليد ومازن و
    ابوه قاطعه وهوا يحلل: وخرجت من الشاليه ! وعشان دحين ماعندك مكان تنام فيه جاي عندي ؟
    ايمن قال بتعب : نمت قبل امس بشارع
    ابوه حزن عليه بس ماعاد ينفع مع ايمن اسلوب الطيبه : وبكرا نام في الشارع وبعده وبعده عادي إللي ينامو بشارع مو احسن منك
    ايمن انصدم من رد ابوهـ : انتا من جدك بتهرج ؟ إيش حيقولو الناس لو
    ابوه قاطعه وهوا معصب : سرت دحين تهتم بكلام الناس مو اول كنت اقولك بطل من اصحابك الناس سارو يهرج وكنت تقولي ماعليك بناس وانا دحيين مو مهتم بكلام الناس
    ايمن : dad ماعندي فلوس
    ابوه : ويعني ؟
    ايمن : حموت يعني من الجوع لا فلوس ولا سياره ولا ملابس ولا حتى مكان عدل انام فييه انا مو متعود على كدا خليني ادور وظيفه وانا عندك في البيت بس ماقدر اعيش في القرف داك
    ابوه سكتت للحظات ايمن حس إنو ابوه حيوافق بس اتحطم لما سمع كلام ابوه : كلمتي ماتنزل الأرض ماحتدخل دا البيت إلا بوظيفــه
    دخـــل وقفل البـــآب في وجهه ... ايمن واقف في مكآنه مو مصدق إنو ابوهـ قفل الباب وخلاه بدا الحال
    شد على قبضة يـــدهـ ‘ داار جسمــو نزل درجــه ووقف مو عارف لفين يروح ..جلس ع درج
    شاف حارس الباب يجي باإتجــآهه ..حط يده على جبينه يخفي الدموع إللي بعيه
    قرب الحاررس منه باس راسه وجلس جمبه : ايمن انتا زي ولدي واي اب يتمنى يشوف ولدو بشتغل وعنده وظيفه
    ايمن شال يده من على جبينه وقله بجديه : وليش احتاج الوظيفه دام ابويا يقدر وعنده إمكآنيه وبراحه يصرف علييا
    : ابوك الله يطول بعمره ماحيدملك
    ايمن طالع فيه بحقد .. الحارس ابتسملو : فاكر لما كنت انتا وعمك الله يرحمه تشوفوني زعلان ومحتاج فلوس تروحو تدبرولي فلوس ابوك مايدري قد إيش انتا بتساعد الناس ولا كان رفع راسه فيك
    ايمن ابتسم لما اتذكر : كنت اسرق الفلوس .. امين " اسم عمه " يشغل ابويا وانا ادخل غرفته واسرق الفلوس
    الحارس استغرب : مو كنت تقولي اجيبها من مصروفي ؟
    ايمن : لو قلتلك اسسرقها ماكان اخدتها مني
    الحارس ضحك ..
    ايمن : امين لو كان عايش لدحين كآن اتغيرت اشياء كتير
    الحارس اختفت الإبتسامه من وجهه حط يدو ورى ظهر ايمن يواسيه : امين كآن حلمه يكبر ويشتغل ويسير عنده وظيفه
    ايمن : وقال حيتزوج ويسمي كل اولاده ايمن _ ضحك بحزن _ وانا قلتله يومها انا حتزوج كل بنات العالم وزعلت يومها لما عرفت إني ماقدر اتزوج تهاني
    الحارس ضحك يفتكرهم كيف كآنو كل واحد عكس التاني شخصيتين متناقضه مره : الدنيا ياولدي كدا ماتدري متى ربك ياخدك من دي الدنيا حقق حلم ابوك وحلم امين مو كان نفسو يتوظف
    اتوظف انتا عشانه
    الحارس خرج 100 ريال من جيبو : خد دي
    ايمن : لا مابى
    الحارس : انتا اعطيتني الووف .. الميه شي بسيط اردها لك
    ايمن ابتسم واخدها باس يد الحارس: شكرا واسف لأني دفيتك عند الباب
    الحارس : اتوظف وانا حنسى إللي سويته
    ايمن وقف : خلاص رايح
    الحارس : انتبه لنفسك ياولدي
    ايمن : مع سلامه
    الحارس : مع سلامه
    ايمن اتذكر : سلملي على ستو
    الحارس : يوصل
    ايمن : قلها _ سكت ثواني وبعدها قال _ وحشتيني
    الحرس ابتسملو : إن شالله
    ايمن يمشي في الحديقـــه وهوا يتذكر امين كيف كآن ..نفس الشخصيه إللي وراها لريناد كدا كان امين
    لابس نظاره مثقف و هادئ من صغرهـ
    خرج من البيت انتبـــه لسياره ريناد عقد حوآجبـــه ..اتوجه للسياره فتح الباب : ايش بك هنا ؟
    ريناد : مو انتا قلتلي استني !
    ايمن : لا ماقلت
    ريناد بكذب : إلا قلت
    ايمن : لا ماقلت
    ريناد بثقه زايده :إلا قلت
    ايمن دخل السياره : خلاص طيب كويس مارحتي
    ريناد : ابوك ماخلاك تدخل ؟
    ايمن : ايش رايك يعني لو خلاني حكون معاكي دحين ؟
    ريناد : مدري عنك
    ايمن قال للسواق يروح لشــقة إللي ساكن فييها ... ريناد بتتراسل مع رامي رسايـــل
    وايمن في عااالم تااني ..دخل الحاره القدييمه
    ايمن خرج جواله من جيبه وفتح رساله جديده وكتب + حشتغل بس عشان امين الله يرحمه + كآن بيرسلها لستـــو
    (( ليش ارسلها وهيا حتى مافكرت تسئل عني بخير ولا لأ ))
    وقف السواق السياره فجأه كان حيصدم ولد راكب درآآجه ..ايمن طآآح الجوال من يده عل كنبه
    وريناد مسكت بالكنبه إللي قبالها : وي ايش ساار
    السواق : هدا ولد صغير يلعب
    ايمن بقرف : شوارع ضيقه وكمان يلعب بدرااجه هببل
    السواق وقف السياره عنده العماره إللي ساكن فيـــها ايمن ..ايمن فتح باب السياره : تعبتك معايا اليوم
    ريناد عيونهها عل جوال إللي بيدها وتقرأ رساله رامي : نو عادي
    ايمن خرج وقفل الباب بدون مايقولها سلام
    السياره مشيت ولما خرج ع شارع العامل ريناد انتبهت لجوال ايمن اخدتوو ..ضغطت زر نور وكان مفتوح ع رساله قرأته وانفجت
    حطت يدها على فمها وهيا تقرا الرساله مره مرتين تلاته (( امين ماات !!!! ))
    دموعــها على طول نزلت شافته مرتين يمكن بس مهما كآآن زعلت علييــــه
    طيب ولساته في عز شبااابه مره زعلت عليـــه وشالت هم ايـــمن
    دق جوالــها ردت وهيا تبكي : ميشششو
    شموخ انفجعت : ايش بك ؟
    ريناد ماهرجت وبس تبكي
    شموخ مره انفجعت : رنو قوليلي ايش بك
    ريناد : عارفه امين
    شموخ : توأم ايمن ؟
    ريناد : إيوا
    شموخ : سوالك شي
    ريناد : ياريت
    شموخ انفجعت اكتر حطت يدها على قلبها : وجعتيلي قلبي اهرجي ياشيخه
    ريناد :مااات لسساتو صغير
    شموخ ارتااحت : طيحتيلي قلللبي
    رينـآد : بقولك ماات ياميشو
    شموخ: الله يرحمه حيااتي
    كلمتـــها لين ماوصلت بيتها وجفت دمووعـــهاا
    دخــلت البيت لقت امها جالسه عل كنبه وبتكلم بالجوال ...اول ماشافت ريناد رصفت إللي بتكلمه وقفلــت
    اتوقعت ريناد تروح لغرفتها زي عادتـــها وماتهرجي معاها
    بس ريناد اتوجهت لها حطت شنطتها على الطاوله وجلست جمبها
    جا في بالها إنو امين عمره 24 سنه واتوفى كداا وهوا لسسساته صغيروماتهنى بشبابه ليش توقف قدام امها وماتخليها تنبسط
    ريناد حضنتها : لو تبي تتزوجي اتزوجي بالعكس حنبسط
    امها ابتسمت : إيش غير كلامك دحيين
    ريناد عيونها دمعت : ماتدري يامااما بكرا ايش حيسير ولو انتي تبي دا الشي وتتوقعي حيبسطك حكون مبسوطه لكي
    امها باستها : الله يخليكي لييا
    ريناد : ماقلتي لريان ؟
    امها : لا
    رينا د : ليش ؟
    امها اهتز صوتها : كبر وسار يشبه ابوكي ماقدرت اقولو
    ريناد : قوليلو يمكن مايتقبل في بداية الموضوع بس بعدها حيجي ويقولك سوي إللي تبيه
    امها اتنهدت بضيق :اشوف ..اجلت موضوع الزوآج
    ريناد : سوي إللي يريحك انا معاكي
    مــرت عليـــهآ نص ســـآعه مع امها وبعدها طلعت غرفتهاا ... مسكت جوال ايمن (( الله يعينو ))
    دق جوالها حط جوال ايمن على الاوله واخدت جوالها " رامي ! " ردت : إيوا !
    رامي : كيفك حبي
    ريناد ببرود : قود رامي تبى شي ؟
    رامي اإستغراب : مشغوله
    ريناد : لا بحاول اشغل نفسي
    رامي : وليش ؟
    ريناد (( بعد دا كلو كمان يسئل ليش )) قالت بجفاصه : بروح استحمى تبى شي ؟
    رامي : سلامتك
    رينآد : باي _ قفلت
    كمـــآن لو عيـن يســئل + ليش + كآنو مو مسوي شي ودا إللي قاهرها يغييب ويرجع يتصل وكأنو شي عادي يباها تضحك وتهرج معاها

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة نوفمبر 19, 2010 12:01 pm

    كـــل شخص في الحياة يولد وباصبعه خيط احمر يربطه بـ قدره
    " خَيْطٌ أَحْمَرْ غَيْرُ مَرْئِّي يَرْبِطُ أُولَئِكَ الذِينَ قُدِرَ لَهُمِ اللِقَاءْ بِغَضِّ النَّظَرْ عَنْ الوَقْتِ , المَكَانْ أو الظُرُوفْ ..الخَيْطُ قَدْ يَطُولْ أو يَتَشَابَكْ وَلَكِنْ مِنَ المُسْتَحِيلْ أنْ يَنْقَطِعَ "
    هذا ماتقوله الاسطورة الصينيه التي مضى عليها 1000 سنه والتي أصبحت أسطورة شعبيه في الثقافة اليابانية وغيرها من ثقافات شرق آسيــا
    فـ يعتبرون ان كل اثنان التقوا لاول مره صدفه ان التقوا مره اخرى ذلك يكون القدر وسـ يفترقون ,
    فإن كانوا مربوطين بخيط أحمر حقاً , سـ يلتقون مرة أخرى



    خـــــآرج المملكـــه العـــربيه الســعوديـــه
    وفي آحد الديسكوهــآت





    واغنيـــه kalomoira - secret combination
    ترج في المــــكــــآن
    وهمـــآ جالسين حول الطـــآوله
    هيا مضاايقه وهوا مســرح طول الوقت وكأنو مو معاها في شي شااغلـــه معاه كآسه الويسكي ويشرب
    : إيش بك مو عاجبك المكــآن ؟
    سكااارى وبيرقصــو إيش حيعجبها فيييه تحب الآمآكن الرايقه : إنتا عاجبك ؟
    زياد : افكورس _ اخد كآسه الويسكي اللي قدامه وشرب _ تبي ؟
    شموخ : كم مره اقولك ماشرب
    زياد ضحك : نسيت
    شموخ تبى تغير الجو شوويه منها تنبسط هيا كمان : ايش اكتــر شراب قوي وتكرهــو
    زياد باإستغراب : اكرهو !
    شموخ : إيوا مره مطيقو
    زياد افتكر الشراب إللي فادي يحبو وهوا مايطيقوو قلها نوع الشراب وشموخ قامت : دقيقه
    زياد : على فين ؟
    شموخ : دحين حرجـــع
    رآآحـــت لحد البار وطلبت قاروره كآمله من دا الشراب أخدتـــها ورجعتــلو بسرعه خاافت اي احد يتحركش فييها
    زياد : بقولك ماحبو تجيبيلي هوا
    شموخ جلست : شوف نلعب لعبه اسئلك سؤال وإزا ماقدرت تجاوب تشرب كاسه كامله
    زياد ضحك : على الأقل جيبي شي يعجبني
    شموخ : هيا كدا اللعبه
    زياد قرب للطاوله : وانتي كمان تسووي نفس الشي
    شموخ : قلتلك ماشرب
    زياد : حلوه دي كيف تسير اجل لعبه !
    شموخ : اامم بس
    زياد قاطعها : إنتي جبتي اللعبه مالي صلاح
    شموخ :طيب بس ماحشرب لأني حجاوب على كل اسئلتك
    زياد بتحدي: نشووف
    شموخ أخدت كاستين وحده قبالها والتانيه حطتها قبال زياد : اوك انا ابدأ
    شموخ عشـــقهاا العاب الصرآآحـــه
    زياد واثق من نفسسه ماعنده شي يخبيه : ابدأي
    شموخ كانت تعلي صوتها عشان اصوات الأغاني مره عاليه : شي تكرهو بنفــسك ؟
    زياد بثقه : مافي شي اكرهو بنغسي
    شموخ : بدأت تكزب
    زياد : ههههههههههههههههههه _ بتفكير _ اشوف كدااا لممم _ رفع الكاسه إللي قباله _ لما اتضايق اشرب على طول
    شموخ : يعني دحين إنتا مضايق ؟
    زياد ابتسملها : دوري ياحلوه
    شموخ :ههههه طيب يلا
    زياد : تكرهيني ؟
    شموخ انفجعت من السؤال سوت نفسها ماسمعت من صجة الأغاني : اييييش ؟
    زياد اشر على نفسه : تكرهيني ؟
    شموخ تكدب عليه لو قالتلو ماكرهك ابتسمت باإحراج : يعني لو شربت حتعرف جوابي فاكدا حجاوب
    زياد ضحك : مايحتاج تقوليها عرفت اصلا الجواب
    شموخ قربت للطاوله ومسكت الكاسه استحت منــه ..
    زياد قلها بثقه : كلها إسبوع وحيتغير دا الكره
    شموخ ضحكت : ثقتك دي مشكله
    زياد : يقولك ياستي الثقه اساس نجاح العلاقات الإنسانيه
    شموخ : ايوا كدا علاقتك معايا مره كويسسه
    زياد : هههههههههههههه مو بحاول هاا اعدلها
    شموخ : استمر اجل ... يلا دووري
    زياد : اسئلي
    شموخ : إيش إللي مضايقك ؟
    زياد على طول اخد الكاسه وشموخ ضحكت :ماتبى تجاوب يعني
    زياد : هههههه خليكي في الأسئله العبيطه عشان لاأرجع البيت مو شايف طريقي
    شموخ : هههههههههههههههههههههه _ اخدت القارورة وعبت كاستووو _ اشرب
    زياد : كتتير
    شموخ : هههههههههه مالي اشربو كلوو
    وزياد اخد الكااسه وشربها واتحولت ملامحه للقرف : الله يفقدك يافادي
    شموخ باإستغراب : فادي ؟
    زياد قفل مزآجه بعد الكاسه إللي شربها : ولاشي يلا دووري
    شموخ : go
    زياد يبى يسئلها سؤال يخليها تشرب سكت فتره وبعدها قال : ايش حكاية خالتك ؟
    شموخ اختفت الإبتسامه
    زياد رفع حاجبه : تشربي ؟
    شموخ بحقد : yes
    زياد عبى في كآستها : يلا
    شموخ آخر مره شربت وهيا عمرها 19 سنه وبعدها بطلت تشرب
    مسكت الكـــآسه بتحدي شربتها مره وحده غمضت عييينها ..رجــعت الكاسه مكانها وحطت يدها على فمها : ايش داااااااااا
    زياد ضحك : ههههههههههههه تستاااهلي إنتي إللي مخترعه دي اللعبه خديها يلا على رااسك
    شموخ وملامح القرف على وجهها : بلا كيف يشربو دا تحسو يضرب في الراس على طول
    زياد :هههههههههههههههه انتبهي دحيين تسكري وتبلشيني ترااني ممكن اسوي منكر على طول فيكي
    شموخ ضحكت : ماحتسوي شي واثقه فييك
    زياد ابتسملها : اجل خلينا نكمل << اتحمس يبى يشربها الكاسه التانيه والتالتـــه
    شموخ : دوري ..اممم .. لو تبى الزمن يرجع لورى إيش حتسوي ؟ وليش ؟ ومتى ؟
    زياد : ههههههههههه إيش اسئلتك دي
    شموخ : جااوب
    زياد السبب إللي مضايقو متعلق بسؤالها : ابى الزمن يرجع لـقبل 7 سنوات
    شموخ : ايش حتسوي ؟
    زياد : ماكنت حخرج من البيت
    شموخ : وليش ؟
    زياد اخد الكاسه : دي حشرب فييها
    شموخ : جات على ليش
    زياد : تموتي في اللقافه
    شموخ ضحكت وعبتلو كــآآسته : اششرب
    زياد شرب وبعدها سئلها : موقف صار خلاكي تكرهي ابوكي
    شموخ شربـــت وكــــل واحد يسئـــل التاااني زياد جاوبها بعدها على كل شي
    وهيا إللي اخدتـــها على راسها وشربت في كل مرره
    حطت الكاسه ع طاوله وهيا مو بوعيها خلاص : اووووووو انا فزززت
    زياد ضحك عليها : ههههههههههههههه إيوا إنتي إللي فزتي
    شموخ تهرج بثقل: المكــآن سار كللو يدور
    زياد قام وجا لحدها : قومي ارجعك للبيت _ مسكهاا إلا شموخ بعدت يدو _
    شموخ : لا سيبني ابى اجلس هنا
    زياد مسكها بالقوه من يدها وقومها وهوا ساندها علييه : طيب بس نروح نجيب شي وحنرجع
    شموخ تأشر علي بيرقصو : تعال نرقص
    زياد : هوا إنتي قادره توقفي عدل عشان ترقصي
    شموخ : شووويه بس
    زياد : بكرا اجيبك هنا واخليكي ترقصي
    شموخ هرجت بكلام غير مفهووم
    زياد خرجــها من الديسكو وهوا ماسســـككهاا فتح باب السياره وجلســها علـ كنبه
    قفل الباب وركب السيارهـ .. مو عارف فين يودييها يرجعها البيت بدي الحاله !
    زياد : حطي الحزآم
    شموخ تسحبـو وبعدها تسيبو يرجع لمكـــآنه وتضحك
    زياد : ههههه هاتي انا اسويلك _ جآ باإتجاهها بس قرب منــهآآ حس بتوتـــر بذات لما ضحكــت قفلها ورجــع مكـــآنه بسررعـــه_
    شموخ غمضت عينها رآســها يوجـــعهااا وتـــحـــس نفسها دداييخـــه
    زيــاد ماشي في الطريق وكل شوويه يطالع فيـــها ..ابتسم بخبث
    (( سكرانه ومو واعيــه اخدها عندي ونتسلى شويتيـــن ))

    دآ الحـــب عندهـ ...يتسلى معااهاا إدا عجبتو كملو مع بعض إدا ماعجبـــتو كل واحد راح بطريـــق

    وصــل لفلتـــو وهيــآ نايمه بسيـــآرهـ خرج من السيآره وراح باإتجاهها فتح الباب : شمووخ
    شموخ فتحت عيينها وهيا معقده حوآجبــــها : هممم
    زياد : قومي
    شموخ خرجت من السياره وهيا تمسك في السياره حاسه الدنيا كلها تدور ودايخه ..زياد قفل السياره ومسكها
    شموخ طالعت في البيت : فين راييحن ؟
    زياد : دحين تعرفي ...
    طلعــها لغرفـــتو جلسها على السرير وهيا على طول انسدحـــت
    دق جوالــه خرجو _ om shmo5 _
    رد عليــها بعد ماخرج من الغرفـــه : اهلا ياخاله
    : زياد كيفك ؟
    زياد : كويس وانتي يكيفك ؟
    ام شموخ ماردت علييه تبى تسئلو فينها شموخ : بلله تعرف فين ميرا ؟
    زياد : مع ميرال
    ام شموخ : دوبها ميرال اتصلت وسئلت عنها ...جوالها مقفل وصحباتها بيتصلو عل بيت قلقت
    زياد : لاتخافي دوبني وصلتها عند ميرال كانت معايا
    ام شموخ : مافيها شي ؟
    زياد : لا
    ام شموخ براحه : ريحتني
    زياد يسوق البرائه : لو رجعت البيت طمنيني اوك
    ام شموخ : طيب
    زياد : يلا باي
    ام شموخ : باي
    زياد ارسل رساله لميرال + mira with me +

    حط الجوال علـ كنبـــه ودخــل الغرفه وهــوآ ناااوي عليـــها
    وقف عند الباب وهوا يطــألع فيـــها
    نااايمه ومو حااسه بشي
    اتـــذكــر لما خرجت من سيااارتـــه وبكييت وقالت للشباب يبهدلوووهـ
    اتذكر الكف إللي اعطتو هــــوآآآ
    في دي اللحظـــه حقــد علييييها
    الشيطـــآن عمـــآهـ
    دخـــل الـــغـــرفـــه جآ من الجهه التانيه من السرير انسدح جمبهااا ..قرب منها و رفع شعرها عن وجهها هوا يتأمل ملامحـــها وكأنه اول مره يشوفــــها
    قلبـــه زآآآدت دقـــآآآتـــه قرب منـــ شفايــفها وبــآسها
    آنفـــآسه السريعــه اتخالطــت مع انفاسها الهاديـــه
    اتذكر ضحكــتهاا وكلامهاا في الديسكو + ماحتسوي شي واثقه فييك +
    غمض عينه وهوا يحاول يخرج الكلام من رااسه ويدهـ في طرف بلوزتــها ..كآن بيرفعــها إلا قام من على السرير بردة فعل سريعـــه
    يتنفسسس وكأنه مافي هوى في الغرفــه .. وقلببــــه دقـــآته ورى بعــض
    مو هيا إللي يسوي فيـــها كدااا
    ماقدر يلمسها وهيا مو حآسه بنفسسسها
    اول مره تقولو وثقت فييك مايبى يخسرهاا
    حـــقير مع البـــنآت كلهم بس دي بنسبه له غيــرهم
    كآآآن بيســــويلها زي اي وحده مرت قبلها بس قلبـــه ماطاوعـــه
    خرج من الغرفـــه وقفل الباب عليـــها مايبى حتى يشوفها وهيا نايـــمه
    خايف يضعف ويدخل مره تــــآنيه نزل للدور إللي تحت شرب موويه وانسدح علـ كنبه وهوا يفكر بتصرفـــــه
    مـــآفيه نووم رجـــع جلس علـ كنبه وهوا يطالع علـ باار إللي فيه قوارير الويسكي وشويا يطالع ع درج
    بحررك رجــــلـــه ,,,, وهوا يفكر
    ياحيشرب وبعدها ماحيحس بنفسسسه وحيطلعلها
    او حيطلعلهاا دحيــــن
    اخد ركازه الكنبه وحطها على وجهه : مااحطللللع
    مو من طبـــعه إنو تكون في وحده عنده بالبيت ومايسوي شي معاها
    ومو أي وحده كمـــآن
    قام من على الكنبـــه واتوجــه للدرج طلع اول درجه ووقف
    + ماحتسوي شي واثقه فييك +
    + ماحتسوي شي واثقه فييك +
    + ماحتسوي شي واثقه فييك +
    شـــد على قبضــــه يــــدهـ (( اوووووووووف ))

    خــــرج من البيـــت ورآح للفندق يشغـــل نفســــه

    صحـــــيت في الصبــــآح .. حركــت رااسها ..عقدت حوآآجبـــهآ
    تعرف سريرها من ملمســـه ..فتحت عينها بشـــويش ..عقدت حوآجبها اكتر لما شافت المــكآآن
    ماتدري فـــين هيـــآ
    ولا
    كيـــــف جآآآت
    جلست ع طـــرف السرير وهيا مصدعـــه... مع الخووف مو قادره تقوم من مكآآآنها
    تبى تعرف إيش جابها هنا
    كل إللي تتـــذكرهـ اشيااء بسيطــه
    اتذكرت زياد هوا يطلعها بسياارهـ
    اتذكــرت وهوا يقرب منها ويحطلها الحزآآم
    اتذكرت وهوا يحطـــها على السرير
    كآآنت حآسه بللي حوولـــها
    قلبها يزيد دقااته كل مااتتذكر حـــآجه
    حطت يدها على شفايـــفـــها
    قآآمت من على السرير مفجـــوعه (( لا مستحييل يسوي شي ))بس حست بيه امس وهوا يقرب منـــها
    ملابسها عليها حتى الشوز لساتها لابســـته .. اتوجهت للباب وهيا ترجف مع الخووف
    فتــحـــت الــباب سمعت MUSIC رايقه جايــه من تحــت..حطت يدها على قلبها وهيا تمشي وتطالع يمين ويسسار
    ودقـــآت قلبها تدق بجنووون .. تمشي بخطوات ثقليه وكل الأفكار التافهه جات في بالها
    وقفت لعند الدرج ودوبها استوعبــت إنو دا بيت زيــآد ...نزلت ووقفت عند نهاية الدرج لما انتبهت لزييـــآد دوبو خارج من المطبخ
    ولابس شورت اســـود وبلوزهـ من لاكوست زرقآ
    زياد شافها وابتسم : صباح الخـــير
    شموخ من اول ماشافته حست قلبها بيخرج من مكـــآنه من كتر مايدق : ايش جابني هنا
    زياد : ماتتزكري ؟
    شموخ سوت نفسها ماتتذكر ولا حاجه : لا اخر شي اتزكرو إنو كنا في الديسكو
    زياد : بس ؟
    شموخ بتلكلك : إ إيوا
    زيــآد : تعالي نفطر واحكيكي
    شموخ دايخــه ومالها نفس تآكل شي : ماليا نفــس
    زياد جآآ حدهـــآ عدل شعرها من قدآآم ونزل يدهـ لحد يدهآ ومسكها : سويت قهوهـ
    مشي وهوا ماسك يدها لغرفــة الطعام وهيا تبلع ريقهــآ من التوتــر
    ساب يدها وبعدلها الكرسي عن الطاوله : اجلسي
    شموخ جلست وهوا جلس جمبها من اليمين : كنت دوبي حصحيكي
    شموخ اتذكرت امها : ماما _ كانت حتقوم إلا هوا مسك يدها _ قلتلها إنك عند ميرال
    شموخ سحبت يدها من يده وجلست وهيا بقمة توتــرها ماتدري ايش بهاا
    مسكت شعرها بتوتر واضح ورجعتــو ورى أذنها
    زياد قرب لها القهوه : اشربي
    شموخ مسكت كآسه القهوه وهيا تحس يدها ترجــف قربتها لشفايفها ورشفت رشفــه
    زياد : امس ياستي سويتي عمايل وانتي سكرآنــه
    شموخ بخوف : إيش سوويت
    زياد قرب منها وقال بتخوويف : ماتتزكري ايش سويتي
    شموخ سندت جسمها عل كرسي عشان شويه تبعد عنه ورجعت مسكت كوب القهوه : قلتلك لا
    زيآد ضحك ع شكلهاا : هههههههههههههههههههههههههههههههه بمزح ماسويتي شي
    اول مره تحس بتوتر لما يقرب منها بدا الشكل
    اول مره تحس بطنها توجعــها لما يلمس يدها
    واول مرهـ تحس إنو ضحكتـــه مميزهـ وحلوهـ
    شموخ : كنت عارفه _ نزلت عينها على كوب القهوه ماتبى تطالع فيه حاسه بمشاعر مختلطه جوآتها ودا الشي مره ماحبتـو _ امس _ سكتت ماعرفت ايش تقول يمكن تتوهم إنو قرب منها _
    زياد : امس إيش ؟
    شموخ : ولاشي خلاص
    زياد : ماتبي تفطري ؟
    شموخ حطت يدها على بطنها : لا مره ماقدر
    زياد : امس كان شكلك حلو وإنتي _ ابتسم بخبث عشان تفهم _
    شموخ شمقت : مع نفسسك
    زياد : هههههههههههه
    شموخ : خلاص برجع البيت
    زياد : بدري
    شموخ إلا تبى تعرف إيش إللي سار امس : ايوا صح فين إنتا نمت
    زياد ببرود: على سريري
    شموخ انفجعت وبان في ملامح وجهها هيا حست امس بقربه ع سرير مابتتخيل دا الشي : إلللي انا كنت نايمه عليه !
    زياد : شايفه في كل غرفه حاطط سرير ؟
    شموخ : لاتستهبل على راسي
    زياد : يعني بلله حنام عل ارض
    شموخ : كزآآب مانمت جمبي
    زياد : عيب لو نمت جمبك ؟؟؟ مو خطيبتي !
    شموخ : زياد بهرج من جد ترى
    زياد : حتى انا
    شموخ : كزآب ماتسويها
    زياد وكأنو يمشيها على قد عقلها : اوك مانمت جمبك
    شموخ ولعت : لاتعصصبني ترى مو فايقتلك
    زياد : قلتلك إيوا قلتيلي كزاب قلتلك مانمت بت
    شموخ قاطعته : إيوا ولا لأ دا إللي ابى اعرفو
    زياد قال بتفصيل : طلعتك الغرفه وقفلت الباب ورايا ورحت للفندق نمت هناك وقبل شويه رجععت ..ارتحتي ؟
    شموخ اكيد ارتاحت : كويس ..وليش مانمت هنا ؟
    زياد قلها بصرآحه : خفت اطلعلك الغرفه واسوي شي اندم علييه بعدين
    شموخ سكتت بس تطالع فييه
    زياد ضحك عليها : هههههههههههههههه ايش بك اليوم تصدقي اي حاااجه _ فهمها بكذب _ اتصل توفيق وقلي تعال الفندق بس رحت واتكسلت ارجع فانمت هناك
    شموخ : آهـآ
    زيآد : لساتك مصدعه ؟
    شموخ : آخر مره حنلعب دي اللعبه
    زياد ضحك : إنتي إللي جبتيها
    شموخ : وإنتا اسئلتك عبيطه
    زياد : ههههههههههههههههههههه _ وقف _ دقيقه اجبلك بنادول
    شموخ : طيب
    خرج من الغرفـــه وهيا قامت من مكآآنــها وفي يدها الكـــوب
    وتتفرج على الصور إللي محطوطا على الطــآوله ..حطت يدها على الطاوله مره مغبره .. المكان كلو مغبر...
    اكـــتر من 12 صوره له وهوا صغـــير في امآكن مختلفـــه تتفرج عليه وهيا مبتسسمه
    كآن شكلو مره لزيـــز انتبهت لصوره كآنت مقلووبـــه رفــعتــها لقتها صورة بنت " معـوقه " و جالسه على كرسي متحرك
    زيآد دخل وشموخ رفعت الصورهـ : مين دي
    زياد ملامح وجهه اتغيرت .. الإبتسامه انمحت على طول من وجههو : اختي
    شموخ ابتسمت وهيا تطالع فيها : وكيفها دحين ؟
    زياد قرب لعندها وقلبه وجعه على طول من السيرهـ ..اخد الصوره من يدها وأعطاها البنادول : كويسا ماشي حالها
    شموخ : إيش اسمها ؟
    زياد : يارا
    مايباها تهرج اكتر عن دا الموضـــوع : باقي 4 ايام وارجع السعوديه
    شموخ : قصدك باقي 4 ايام واتفك منك
    زياد : ههههههههههههه الله يسامحك دا وانتي على بالي على طول
    شموخ رجعت لحد الطاوله وجلست عل كرسي : مشكلتك
    زياد : اهم شي لاتصدقي
    شموخ : هههههههههههه _ بلعت الحبـه وبعدها شربت وراها من القهوهـ دق جوالها كآنت حتقوم إ
    إلا زياد قام : خليكي انا اجبلك هوا
    شمموخ ابتسمت وجلست ..ماتدري ليش فجأهـ ماسار يستفزهــآ
    وكل شي كآنت تكرهه فييه
    سار العكس
    من إبتسامته لضحكــته ... اتذكرت كلام ميرال وهيا تتريق معاها (( في بريق في عيــنه )) ضحكت بينها وبين نفسها
    زياد دخل : دي اختك
    شموخ اخدت الجوا ل وهوا جلس مكــآنه وطبعا بطالع فيها وهيا بتهــرج
    شموخ مصدعـــه وصوت ماريا مره عااالي فتحت إسبكر وحطت الجوال على الطاوله
    ماريا : يامنحرفه فيينك
    شموخ طالعت في زياد : عند ميرال
    ماريا : علييييننننا دوبي كلمت ميرال
    شموخ : قبل شويه خرجت من عندها
    ماريا : اقولك نهايتك حتقوليلي ايش ساير معاكي
    شموخ ضيعت الهرجه : انتي فينك ؟
    ماريا : في المدرسسه عهد الزفت ماجااات _ تناادي _ ياسو كياان تعااالو
    زياد بس سمع كلمة ياسو اتذكر اختو مره وحشتـــو
    ياسمين وكيان جو حد ماريا
    كيان : مين بتكلمي
    ماريا : شموخ
    شموخ : انتي معايا ولا معاهم دحيين
    ماريا : معاكي معاكي بس ياسو تبى تقولك شي
    شموخ : طيب هاتيها
    ماريا اعطت الجوال لياسمين ..ياسمين قالت بنعومتها : هاي ميشو
    زياد على طول فتح عينه مصدوم ... بيحلم ولا من جد دي ياسمين
    شموخ عقدت حواجبها بعد مااشافت ردت فعل زياد بس ماقدرت تهرج عشان ياسمين : اهلن حيااتي
    ياسمين : كيفك
    شموخ : كويسا وانتي كيفك
    ياسمين : مره تماام معليش ع دخله الغلط بس عرفت إنك في لبنان
    زياد اتأكد إنها اخـــتـــو بس لساااتو مو مستوعب ..
    شموخ ضحكت : تبيني اجبلك شي معايا
    ياسمين بتريقه : ايوا جيبلي اخوييا
    زياد همس لشموخ : من فين تعرفيها ؟
    شموخ اشرتلو بيدها يعني " شويه " بتهرج مع البنت مايسير تقاطعها : هههههههههههههه بس اخوكي ؟
    ياسمين : هههههه والله بس ماريا قالتلي إنك بلبنان على طول قلتلها اتصلي علييهاا
    شموخ : دا كلو عشان اخوكي هنا
    ياسمين بحزن : إيواا والله مره وحشني ..إنتي فين بلبنان ؟
    زياد قام من على الكرسي وبس يسمع
    الدنييا زي كدا دايما معاه صغييرهـ
    اختو صحبــة اختها
    يعني بعد صدفة لبنان ماتوقع إنو في اكتر من كداا
    شموخ تطالع في زياد وبتهرج وهيا مستغربه منه : ببيروت
    ياسمين : وااا حتى اخويا ببيروت
    شموخ دوبها تستوعب ليش زياد انصدم لما سمع صوتها : إيش اسمو اخوكي
    ياسمين : زياد
    شموخ ابتسمت لزياد وزياد ابتسملهاا ابتسامه عريضــــه
    شموخ والإبتسامه على وجهها وهيا تطالع في زياد : ياخسساره ماعرفو
    زياد همسلها : كدا نمتي عندي
    ياسمين : يلا إن شالله تتلاقو
    شموخ : إن شالله ليش لأ
    ياسمين بردة فعل سريعه : ميشو الأبله دخلت باي
    شموخ : باي _ حطت الجوال على الطاوله ببرود _
    هوا جلس عل كرسي مرت لحــظه سكووت
    هوا يستووعب إللي ساار
    وهيا تستوعب برضو الصدفه اللزيزهـ دي
    بعد لحظه سكوت طويله زياد قال : اختك صحبة اختي !
    شموخ : واختي صحبة اختك
    زياد : قلتلك انا واحد مشؤوم
    شموخ ضحكت غصبا عنها
    زياد ضحك معاها لأنه مو مصدق :وانا اقول ليش ياسمين مصممه تنقل دي المدرســـه
    شموخ قالت بدون ماتحس : دحين لو رجعنا السعوديه _ سكتت لما حست على نفسها _
    زياد كمل عنها : نقدر نتواصل حتى لو ماكانو صحبات
    شموخ سوت نفسها مو مهتمه : انا فين وانتا فييين
    دق جوال زياد ..خرجــو من جيب الشورت رقم غريب ومن السعوديه
    زيآد حط الجوال على الطاوله : رقم غريب
    شموخ طالعت في الجوال وقالت وهيا مفجــوعـــه: دا رقم ماريا
    زياد ضحك وعلى طول اخد الجوال رد وهوا حاطط إسبكر : ايوا ؟
    كيان بتستهل : الو ؟
    زياد : إيوا ؟
    كيان معلقه : ألو ؟
    زياد : ايوا ؟ _ همس لشموخ _ دي اختك ؟
    شموخ اشرت براسها : لا
    كيان :معاك الأخت حوأء
    زياد مسوي الأخلاق مره عاليه : ايوا ياأختي ؟
    كيان : انتا مشترك معانا في مستحضرات التجميل الرجاليه
    زياد ضحك مايعرف يمسك نفسسه على طول يضحك : ايوا
    كيان انفجعت : من جد ؟ قصدي اهلا اهلا
    زياد :طيب وليش متصله ؟
    كيان : كنت _ مو عارفه ايش تقول _ إيوا ايش هيا المستحضرات إللي طلبتها
    زياد : زيت لزرع الشعر وشد الجسم
    كيان رمت الجوال لماريا وهيا تضحك
    ماريا اخدت الجوال : ايوا ياأخويا معليش العميله سارت عندها حاله حرجه واظطريت امسك المكالمه بدالها
    شموخ اشرتلو وهيا تضحك : دي اختي
    زياد : لا لا عادي اهم شي اغراضي تجيني
    ماريا :رمشه عين وتكون عندك عارف شركتنا تحب السرعه
    زياد :وانتي ماتحبي السرعه في كل حاجه ؟
    شموخ ضربتو وهمستلو : قفل
    ماريا : استغفر الله حصفي نيتي ياولدي
    زياد ضحك من قلببه علييييها : هههههههههههههههههههههههههه
    ماريا رمت الجوال لكيييان
    ياسمين ضحكت : إيش بك
    ماريا : ماقلتيلي إنو ضحكتوو حلوه ..انا مابى اخون نبراس وانتي عارفه
    ياسمين : هههههههههههههههههههههههههههه مره يعني من ضحكتو حتخونييه
    ماريا : إيش عرفك يمكن ضحكتو تخليني اغض البصر عن نبراس
    ياسمين : ههههههههه ماتقدري اصلا وبعدين اخويا احلى من نبراس بكتير
    ماريا بتريقه : خلاص خلاص وقفي تراني انغري بسرعه
    كيان ردت علييه :ليش تغلط على البنت
    زياد : متى غلطت ؟
    كيان تهزأ وهيا مو عارفه ايش الهرجه : شوف انا اعطيتك وجه من البدايه هرجة انك مشيت ورميت الرقم ليا دي ماتدخل براااس شوف تعتب عند الببيت مره تانيه والله ياويلك
    زيااد : شكلك فاهمه الموضوع غلط ياسمين اعطتك الرقم انا مارقمتك
    كيان انفجعت منو ورمت الجوال لياسمين
    ياسمين بهمس: إيش فيي
    كيان : عرفنااا
    ياسمين ردت وهيا مفجوعه : زياد
    زياد ضحك : إيش الهببل دا
    ياسمين : كيف عرفتنا
    زياد : سامع ضحكتك
    ياسمين : دا وانا كنت اضحك بشوويش
    زياد : قولي ماشالله
    ياسمين :هههههههههههههههه مره وحشتني
    زياد : وانتي كماان
    ياسمين : ماااتصدق دوبي كلمت اخت صحبتي برضو بلبنان
    شموخ حآطه يدها على فمها وبتضحك من غير صوت
    زياد : طيب ؟
    ياسمين : وكمان ببيروت قابلها يمكن تتعرفو على بعض اكتر
    زياد غمز لشموخ : انتي عارفتني مافيا حييل ومره مشغول
    ياسمين : يلا عششاني اتعرف علييها والله حلوه البنت شوفت صورتها
    ماريا ضحكت وقالت بصوت عالي : يس اختي مززه
    شموخ ضحكت ورمشت عينها بغرور
    زياد: افكر بالموضوع
    ياسمين : حتعجبك وبعدين مو انتا تحب البنت إللي شعرها بني وطويل وعيون
    زياد قفل الإسبكر وقاطعها : اقولك اهجدي
    شموخ قامت من على الكرسي وهيا تضحك
    ياسمين : مالي مالي مالي حتتتعرف عليها
    زياد : طيب نتكلم مره تانيه في دا الموضوع دحين انتي من فين متصله
    ياسمين : دا جوال اخت البنت إللي قلتلك عليهاا .. انا في المدرسسه دوبها دخلت علينا ابلة الرياضيات تخيل تعبانه وتبى تشرحلنا
    كيان علت صوتها وقالت : دي لو باأجهزة الإنعاش حــتشرح
    زياد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ودحين شرحت ؟
    ياسمين : خرجت راح تجيب دواها وحترجع تشرح
    زياد يطالع في شموخ وهيا ترمش عينها وتحرك شعرها بدلع عرفت إنو يحب دي المواصفات إللي فيها تبى تستهبل شوييه
    قال بحقد لياسمين : دي البنت إللي بلبنان إيش اسمها ؟
    ياسمين : شموخ
    زياد بقرف : شمووخ !!! سرري على آخر عمري اتعرف على وحده اسمها شموخ
    شموخ طالعت فييه بقهر وحطت يدها على وسطهاا
    ياسمين : اووووووه منننك
    زياد ضحك : اقولك خليني اقفل
    ياسمين انقهرت منو : باااي _ قفلت في وجهه _
    زياد : هههههههههههههههههههههههههههه عصبت
    شموخ واقفه بمكآنها ونظرآآآت الحقد طآآغيــه على وجهها
    زياد : تعالي نكمل كلامناا
    ولا اي ردة فعلل لسساتها على وضعيتها
    تعبجو لما تعصب : ماتبي تجي ؟ طيب خلاص اسمك حلو بس تعالي
    شموخ مستمره على حركتهاا
    زياد قآآم من مكآآنه وجا قبالها : إيش تبيني اسويلك يعني
    شموخ ساكتتتتتتتتتتتته
    زياد حط يده الثنتين عــلى خدها وقربها له وباس جبينها ... نزل يده لحد رقبتها : والله بمزح معاكي
    قررريب مرهـ منـــها
    عيــــونه في عيــنها
    نزلت عدسه عينه لشفايفها
    رفعت يدها بتوتر وشالت يده من عليها دارت جسمها وقلبها يدق بسسرعه : خليني ارجع البيت
    زياد شاف دا الحل احسسن حآآجه عشان لايتهور
    زياد : خلاص طيب ..
    في السيـــآره وقف عند بيـــتها ..كآنت حتنزل إلا قلها
    زياد : شموخ بكرا تجي معايا ؟
    شموخ : فين ؟
    زياد : فاريا
    شموخ باإستغراب : إيش نروح نسوي هناك
    زياد : ماتحبي التلج ؟
    شموخ : إلا
    زياد : خلاص نروح ننبسط قبل لاسافر
    شموخ لو ماكان حيسافر كان رفضت بس تبى تتسلى معاه : اممم طيب _ ابتسمتلو _ باي _ فتحت باب السياره _
    زياد : تيك كير
    شموخ خرجت من السياره : وإنتا كمان _ قفلت الباب _
    ودخلت البيت وهيا مبـــتسمـــه
    قابلت امها بطريقـــها
    امها : بدري
    شموخ : سوري مارديت عليكي
    امها استغربت إنها اتأسفت : لا عادي بس خفت عليكي
    شموخ : ايش حيسرلي يعني ..بروح انام ساعتين كدا وبعدها صحيني
    امها : طيب

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة نوفمبر 19, 2010 12:06 pm

    بـــعد العشـــآ
    جالســـه على سريرها الوردي وقبالها لابها الوردي وصحن الآيسكريم بالفراولـــه



    لابســه بجآمتها التفآآحيـــه ..وبتتصفــح ع نت جديد الآزيـــآء
    مسكـــت جوالها بلاك بيري والكفر برضو وردي لونـــها المفضــــل
    مافي اي إتصـــال من عهد بالها مشغول عليـــهآآآ
    حتى لو احد اتوفى عندهم المفروض تكلمهم ..يعني لو ماوقفو معاها وهيا متضايقه متى حيوقفو .؟
    فكرة بس إنو عهد ممكن تكون تبكي ولا زعلانه تضايقهـــآ ((الله يعينك ياقلبي ))
    دوبها بتحط الجوال على جنب إلا يدق " ماريا " ردت عليـــها
    : إيوا ميرو
    ماريا : ماكلمتي عهد ؟
    ياسمين : جوالها مقفل
    ماريا : غريبه
    ياسمين : والله مره خايفه مدري ليش
    ماريا : ياشيخه لاتقلقيني انتي كمآآآن
    ياسمين : اووك ...حتخرجي مع نبرا س؟
    ماريا : مضاربه معاه
    ياسمين : وي ليش ؟
    ماريا : تخيلي ايش يقوولي
    ياسمين : إيش ؟
    ماريا تقلده: لما تروحي المدرسه لاتاخدي جوالك ولو خرجنا بعد كدا مانطول اكتر من 10 عشان الناس ماباهم يشوفوكي جايه في اخر الليل
    ياسمين : هههههههههههه ياحياتي خايف عليكي
    ماريا : مع نفسسو دا إللي ناقص احد يتشرط على راااسي مو فايقه لمرت بابا جاني هوا
    ياسمين : وي ماقال شي مره صعبه ..يعني انتي بتسهري معاه من جد ل 2 الليل مايسير
    ماريا : مدري بس مره اتنرفزت انا متنرفزه من عهد عشان مابتتصل وهوا جا كمل علييا فا قفلت في وجهه
    ياسمين : كزآآآبه
    ماريا : والله مره عصبت بقولو بعدين نتكلم وهوا يتأمر علييا
    ياسمين : بس برضو مايسير تقفلي في وجههو
    ماريا : عارفه بس ايش اسوي ماحسيت بنفسي
    ياسمين : اتصلي اعتزري
    ماريا : مابى هوا كآن عارف إني مضايقه وجالس يستهبل خلييه
    ياسمين ضحكت : الله يعينه عليكي _ قامت من على السرير _ انا دحين خارجه
    ماريا : فين رايحه ؟
    ياسمين : فارس عنده اليوم سبااق
    ماريا بحماااس : ابى اجييييي
    ياسمين : هههههه طيب تعالي ياقلبي اصلا ماعندي احد يجلس معايا هناك
    ماريا : بس شباب ولا كيف
    ياسمين : لا قال إنو سباق كبير يعني حيكون في حريم وتصوير
    ماريا : وااا خلاص مري عليا لما تجهزي
    ياسمين : اووك
    يآسميـــن لبســـت جينز وبلوزهـ سكري مآسكه بس من عند الرقبــه باكسسوار فضي وظهرها كلـــو مفتــوح
    لبســت جزمتــهآ الكعب سكري ومن مقدمتها اســـود ..فتحت دولاب إللي حآطه فيه العبي
    اللوان واشكال وكلها ناعمه زي ستايلها ..دورت عباايه تنآآآسب لبســـها خــرجت وحده ولبســـتها
    سآآآدهـ مافيها شي بس من عند الصدر فيها ازرار كبير سكري واطرااف العبايه محددهـ بسكري
    جآتها رساله علـ جوال ...
    اخدت جوالها وشافت الرساله من فارس + لاتتأخري نص ساعه وحنبدأ +
    ارسلتلو + خلاص دحين جايه good luck +
    قلها اليوم مره ماقدر اكلمك لأنـــه مشغول ...كدا انبسطت لما شافت منه مسج
    آخدت شنطتها السكريه وغيرت كفر البي بي كمآن سكري
    خـــرجت من البيت ومرت على ماريا .. ماريا دخلت السياره : ايش بك مستعجله كدا
    ياسمين : باقي تلت ساعه ويبدأ السباق
    ماريا : طيب يمدينا وي وبعدين على بالك حيحسبوها بدقيقه اكيد في تأخير
    ياسمين : مدري عاد بس ابى اشوفو قبل لايبدأ
    ماريا : حيمدااكي ياشيخه
    ياسمين : المهم ايش سويتي مع نبراس
    ماريا : تخيلي ماتصل
    ياسمين : اصلا اهببل لو اتصل
    ماريا : هوا إللي زعلني المفروض يعتزر
    ياسمين : انتي قفلتي بوجهه ! دا مو إسلوب مهما زعلك المفروض ماتسويها
    ماريا : حاسه إني غلطانه بس بحاول احط اللوم عليه
    ياسمين ا: اتصلي علييه
    ماريا : ايش اقولو ؟
    ياسمين : اتأسفيلو
    ماريا خرجت جوالها من الشنطه : حسوي نفسي ماسويت شي
    ياسمين : هههههههههههههه دا لو رد عليكي
    ماريا : وي مو لدي الدرجه
    ياسمين : اتصلي وشوفي
    ماريا اتصلت اول مره مارد تاني مره برضو مارد تالت مره اعطاها بيزي وهنا انفجعت : اعطااني بيزي
    ياسمين : قلتلك
    ماريا مفجوعه : من جـــدو دا ! طيييب ياحـ _ دوبها بتسب إلا اتصل _ ياقلبي انا
    ياسمين ضحكت : كآن كملتيييها
    ماريا : هههههههههههههه _ بجديه _ اوسسس برد _ ردت _ الو
    نبراس بددون نفس : نعم ؟
    ماريا : حلوه دي نعم !
    نبراس مارد عليها
    ماريا : فينك ؟
    نبراس : في الشركه
    ماريا : اهاا _ استنت يقولها وانتي فينك ...ولا كلمه قالها _ انتا مشغول ؟
    نبراس : ايوا
    ماريا دايما لما تسئله إنتا مشغول يقولها إنتي الشي الوحيد إللي يشغلني اتنرفزت مره : زعلان ؟
    نبراس بعدم إهتمام: لا
    ماريا : يعني دا إسلوب تهرج فيه معايا ؟
    نبراس : عادي حلو التغير
    ماريا مو متعوده على دا الإسلوب : نبراس لاتهرج معايا كدا
    نبراس مره زعلان منها اصلا مايدري كيف رجع اتصل عليها : تبي شي ؟
    ماريا : بتقفل ؟
    نبراس : قلتلك من البدايه مشـغول
    ماريا : عارفه إنك مو مشغول
    تبرلس سئلها : طيب عارفه إني بقفل لأني مابى اكلمك ؟
    ماريا انكتمــــت ماعرفت إيش تقوول ماتوقعت يكون رده فعله كدا : طيب باي
    نبراس مقهور منها مهما سار بينهم ماتقفل في وجهه وماتعمله قييمه مو متعود احد يعامله بدي الطريقه : باي _ قفل _
    وهيا لساتها حاطه الجوال على اذنها مو مصدقـــه ...نزلت الجوال وطالعت بشاشه
    ياسمين حسست من تعابير وجه ماريا إنو الموضوع ماعدا على خير : ايش سار
    ماريا بدون ماترد دخلت الجوال بشنطه وسكتت
    ياسمين : لاتزعلي نفسسك
    ماريا بقهر : قال مايبى يكلمني !
    ياسمين : يمكن مضايق
    ماريا عصبت : خليه مع نفسسه عسى عمرو ماتصل اصلا انا الغلطاانه اتصلت عليه ومسويلي كمان زعلان هوا من البدايه غلطاان ودحين قلبها علييه انا نسيت إللي سواه اما هوا يالطيف كومة حقد
    بس يشيل في قلبببه
    ياسمين : ميرو حبيبي خلاص هدي
    ماريا : استفزززززني اسلوبو تافه لما يعصب لو يبى يكلمني بدا الإسلوب ليش رد عليا من البدايه
    ياسمين : لأنه يحبك
    ماريا : ودا إسلوب يعني ؟
    ياسمين : بيعاتبك على تصرفك ميرو ياقلبي دا مو قدك عشان تاخدي الموضوع بهباله كبير وفاهم وواعي مايرضى إنو بنت تقفل في وجهه انتي بتستنقصيه بدي الحركه وربي مره كويس إنو رد
    ماريا سكتت حست كلامها صح بس برضو استفزهاا : مهما سار مايعاملني كأني خدامه عند اهلو
    ياسمين : اها ولما تقفلي بوجهو على ايش دا يدل ؟
    ماريا تحرك رجلها بعصبيييه : مع نفسسو
    ياسمين حست ماريا مره معصبه : تبينا نرجع البيت نتسلى هناك
    ماريا ضحكت : وفارس ؟
    ياسمين : مو لازم نروح دامك منكده
    ماريا على طول حضنتها : ياشيخه إنتي مره طيبه والله احبك
    ياسميــ ن ضحكت : وانا كمان احببك ..تبينا نرجع
    ماريا بعدت عنها وجلست وهيا مبتسسمه : لا طبعا خلينا نروح نشوف فارسك
    ياسمين :طيب
    ماريا :ابى اروح بكرا عند كيان
    ياسمين : ماتحسيها اتغيرت
    ماريا : هههههههههههه يعني مو بس انا حاسه بدا الشي
    ياسمين : هوا ستايلها نفسو بس إسلوبها إنو سارت تهرج وزي كدا
    ماريا : وبتضضحك
    ياسمين : ايوا ..اصلا بعد الهرجه إللي سارت والسرقه اتوقعتها ماتداوم
    ماريا :كويس انها رجعت
    ياسمين : عارفه لما جات فتره ماتحضر
    ماريا : إيوا ؟
    ياسمين : خرجت من الفصل لقيت بنات ياأشرو عليا ويقولو لوحده دي صحبة كيآن
    ماريا: طيب ؟
    ياسمين : جاتني الآدمييه تقولي انا امها
    ماريا انفجعت : ايش تبى ؟
    ياسمين : فجعتني ماسلمت عليا ولا حتى ابتسمت قالتلي فين كيان !
    ماريا : ايوا وانتي ايش قلتيلها !
    ياسمين : قلتلتها ماتحضر ..قالتلي متى تحضر حسيت إنها عايشه مع ابوها وامها ماتشوفها كتير قلتلها نقلت بس
    ماريا : كويس
    ياسمين : يعني صح كلامي عايشه مع ابوها ؟
    ماريا : بعدين افهمــك كل شي


    وصـــلو المـــكآآآآن .. الأجوآء مرهـ كآنت غيير
    كلهم مشغوليين في التحضيرآآآت ...وبعضهم شايلين الكميرات وبيصورو الدراجااات
    وبعضهم بشيكو على الدراجات ...وغير المشجعيين إللي جايين
    ماريا مره اتحمسست : واااااا مره فله
    ياسمين برضو اول مره تحضر شي زي كدا : من جد
    ماريا تطالع يمين ويسار : ايش العالم دي حمسووني
    ياسمين خرت جوالها : ههههههههه خليني اتصل على فارس _ اتصلت علييه وعلى طول رد عليها _ ايوا فارس
    فارس وباين الإزعاج عندهـ : جيتي ؟
    ياسمين : إيوا
    فارس : فينك ؟
    ياسمين انتبهت للولحه : عند لوحة زين تعرف فينها !
    فارس : ثواني واكون عندكـ
    ياسمين قفلت : دحين جاي
    ماريا : مره اغراني المكآن
    ياسمين : ماتوقعت إنو في هنا كدا
    ماريا : هههههههههههههههههه حتى اناا
    وهمــآ يتفرجـــو علـ ناس الرايحه والجـــآيـــه جآهم فارس من وراهم : ياســو
    ياسمين وماريا دارو علييه
    فارس ابتسملها : كويس إنك جيتي
    ياسمين : اول مره اجي مكآن زي كداا _ اتذكرت ماريا _ دي صحبتي ميرو
    فارس ضحك : إنتو الفانز تبعي
    ياسمين وماريا ضحكـــو
    ماريا : لو فزت اليــوم حكون من الفانز
    فارس : خلاص اقولك هيا من دحين إنتي من الفانز
    ياسميــن: إيش الثقه دي
    فارس ضحك وهوا واثق من نفســـه ولا سبااق يقدر يمر علييه بدون مايفـــوز : دحين تشــوفو


    في نفـــس المـــكـــــآن
    رايد واقف عند دباب فارس ومعاه صاحبـــه : سوي اي مصيبه في الدباب
    صاحبه كآن خايف : اخاف يسرلو شي
    رايد بحقد : ولد ال**** ماحيفوز عليا دي المره
    صاحبه : طيب سوي اي حآجه غير إننا نلعب بدباب ماتدري لو انقلب ممكن إيش يسرلـــه
    رايد : وبعدييين معااك سوي إللي قلتلك علييــــــه وبعدين دا حلال فييه الموت
    صاحبـــه نزل عند الدباب وهوا يخربـــط فييييه
    رايد ضحك بحقارهـ : عشان تاني مره لايتحداااني ...حفوز ولو حتى بالنصب
    صاحبـــه : انتبه لحد يشوفنا
    رايد يطالع يمين ويسااار : ماعليك الكل مشغول
    صااحبــــه خبير في الدراجـــآت الناريــــه ...رايد شاف واحد من اصحاب فارس جااي حط يده على كتف صاحبه : جا جا
    مشي وصاحبه قام بسسرعه وهوا مرتكب وبعدهـ عن الدبـــآب
    رايد : إيش سويت
    صاحبه مره خاييييف : لازم ارجع اسويها
    رايد : انتا مجنون
    صاحبه : انتا مو عارف إيش سويت
    رايد : إييش ؟
    صاحبه ووجهه مصفر مع الخوف كآن بيسوي شي بسيط يخلي الدباب مايشتغل بس إللي سوااه ممكن يودي فارس في ستين مصيبه : الفرامل
    رايد : إيش بها !
    صاحبه : ماحتشتغل معاه
    رايد ضحك من قلبه : احسسن برضووو
    صاحبه : لا حرووح اقولو
    رايد مسكو من كتفه : لو رحـــت حيكون لك اخر يوم تشــتغل فييه عندي
    صاحبـــه : رااايد حرام علييك ماتوصل إننا نسوي كدا انتا عارف ايش ممكن يسرلو لو م
    رايد قاطعه : إللي حيسرلـــه ربي كآتبه مالنا إحنا صلاح فيييه
    صاحبه : كيف مالنا صلاح فيه واحنا إللي مسوين دا الشي
    رايد شال يده من على كتف صاحبه : تبى تروح وتقولو ...رووح ووريني بعدها كيف حتصرف على اهلك _ مشي وسآآآبـــه وهوا عارف إنو لايمكن صاحبه يقتح فمه لأنه محتاج الفلوس _
    صآحبـــه متردد إيش يسوي
    ضميره يئنبـــه ونفسه يروح لفارس ويقولـــه
    ولايمكن يطير مصروف البيت الوحيد إللي بيغطي نفقات البيت
    اهله ولا فااارس (( يااارب سامحني ))
    خـــــــرج من المكـــآن بكبرهـ لايمكن يشووف إيش إللي حيسير بفاارس بسببه

    امـــآ فارس واقف مع ياسمين ومـــآريـــآ
    ماريا بعدت عنهم وهيا تكلم بالجوال شموخ .. اما هوا طالع في ياسمين من فوق لتحت مو عاجبـــو إنها تجي بدا المنظر لهنا
    باااين من شكلها إنها مو أي بنـــت ..يعني ماريا باين فيها البساطه وإنها من عائله متوســطه
    اما ياسمين على نعومتـــها في مظهرها بس باين العـز فيــها : إيش بك .؟
    فارس ( مالي فيها )) : ولا شي
    فارس خرج جواله واتصل على امـــه : ايوا ياقلبي .. خمسه دقايق وحبدأ ... ادعيلي .._ ضحك _ طول عمري بين الدبابات إيش معنى اليوم خايفه عليا ... لاتشيلي هم بس اخلص على طول اتصل عليكي ...مع سلامه
    ياسمين حسبتها حبيبتــه من طريقه كلامه وإسلووبه: ليش ماجات ؟
    فارس : امي ؟
    ياسمين : دي امك
    فارس : إيـــوا
    ياسمين : اهاا
    فارس : لايمكن ابدأ شي بدون ماكلمها
    ياسمين ابتسمت شي حلو لو كآن واحد كدا بار باأمه : الله يخليها لك
    فارس من قلبــه : آميين _ قفل الجوال بعد ماسمع إنو السباق دقايق ويبدأ _ خدي الجوال والنظارهـ
    نظـــآرته الطبيـــه باإطاارها الأخضر الغريب على للون التيشيرت والشوز
    ياسمين أخدتهم : قود لاك
    فارس : لو خسرت اعرفي وجهك شؤوم عليا
    ياسمين : حرام عليك دا وانا جايه اشجعك
    فارس : بمزح ياينتي
    ياسمين ضحكت : يلا رووح
    فارس : اوك نص ساعه واكون عندك
    ياسمين : طيب
    فارس رآآآح لعند الدبابات لقى صآحبـــه عند الدباب : يلا اتفصح دبابك قبل ماتبدأ
    فارس : مايحتــآج كلو تمام _ دفـ دبــآبه لمكـــآن العــرض
    كل دبـــآب واقف وقبال الكفرهـ حق الدباب حديدهـ ماتنزل دي الحديدهـ إلا لما يبدأ السباااق
    الكل اتجهز ... الكل لبس خوذتـــه وشغـــل دبـــآبه
    عيـــون تراااقبــــه وهيا خايفه اعصابها مشدودهـ ماتحب دي الأشيااء
    في الشارع لما تكون بسياره وتجي دبابات بتتسابق ماتحب تطالع فيهم تخاااف احد يطيح ولاشي
    كيـــف لو كآن شخص يهمهاا ...مـــآسكه يد ماريا : والله مره هبل ماحب دي الأشياء
    ماريا : مو كنتي متحمسسسسه
    ياسمين : بس دحيين غيير
    ماريا : طيب بشويش على يدي
    ياسمين : معليش استحملي
    ماريا : هههههههههههههههههه

    بعـــيد عن مكـــآنهم مو قادر يرجـــع ........ الشغل يقدر يدبرهـ بس مايقدر يتحمل إنو أحد يموت او يسرله شي بسببه
    طوول عمرو حيعيـــش ندمــــآن ..قفل باب سيارته ورجـــع تاني مره للمكــــآن
    دوبـــو وصـــل لعند السبــــآق وشاف الدبابات إلا انتهى العد التنازلي ونزلت الحدايد وانطـــلقت الدرآآآآآآآجـــــــــــــآآآآآت بكل ســــرعــــه
    شـــد على قبضه يده وهوا يدعي من جوآآتــه (( يااارب مايسرله شي ياااارب مايسرلــه شي )) وقلـــبه يدق بســـرعـــه

    امـــآ فااارس انطلق بدبااابه زي عـــآدتـــه كآن من بدايتها في المقدمه ودا الشي خلا ياسمين وماريا مره يتحمـــسو ...بس ياسمين متحمسه وحاسه اعصابها مشدووده
    جـــآ رااايد قريب من دبااابه وهوا مستني اللفه عشان فارس حيفقد توآآزنـــه ويطيح .فارس مره مسررررررررع اكييد عند اللفه حينقلب فييه الدباب لما مايقدر يبطئ ...
    رآآآيد وفارس في المقدمـــه كل شوويه واحد يسااابق التــــآني محد يقدر يجاااريهم بس راايد نقطـــة ضعفـــه فارس في السباقاات
    ابتـــسم لما قربــــومن اللفــــه ...فاارس من قبل اللفه وهوا حاسس إنو مو قادر يبـــطئ حتى السرعــــه
    مرهـ انفجع مو عارف كيـــف يتصــــرفــ مايبى يتوتر نفســـه عششان لايطيح من الإرتبــــآك
    جــــو لحد اللفـــــه وإللي كانت عريضــــه ...فااارس حـــآول يبطئ ماقدر .. اخـــد اللفـــة وهوا غير متوآآزن بس محد حااسس بللي هوا يمر فييييه
    اجتــــآز اول للفه بصـــعوووبه كبيـــــــــــرهـ ورااايد حقد لما شااافه ورآآآآآآآآآآآآه
    اللفه التــــآنيــــه كآن الطريق فيـــها ضيييييق فااارس عرف إنو ماحيقدر حتى لو عداها الباقي كلو منعطفااات
    مالو غير حلييين ياإنو يكمممل وحياخد اللفه ومو بعيييد يطيح وتسرلو عاهه بدا الطريق او يخـــرج عن مساار السبــــآق بكبـــرهـ قلبببه يدق ورى بعـــضه يحس حتى تنفسه ضااق عليييه
    يسوووق وهوا شاايف اللفه قباااله بدووون تفكـــــــــــير خــــرج من المسااار بكبـــــرهـ
    بس خرج من مصيبه لمصيبـــه اكــــبر ... مجمــــوعـــة سيـــآآآرآآآآت قبااااله ولو فكر يلف حيدخـــل ع الشبااااب
    الكل مفجوووع ويطالع فيييه ولفيين دا يبى يروووحـ مو عارفيين بللي فييييه
    ياسمين : ايش بووو
    ماريا : دا يستهبببل !
    حـــس إنو دااا يومــــه ... كل إللي جا برآآآســــــــه امــــه
    ثواني سريـــعه بتمر علييه وكأنها دقاااايق لحظه خروجه من المسااار كانت بنسبه للناس لمحـــه بصر وانصـــدم بسيااارهـ إللي قبااااله
    وطآآآآآآح على صخرهـ والدبــــآب طااح على رجلـــله اليســـآر .

    شهقـــــــــت شـــهقه مع الفجـــعه ... وماريا حطت يدها على قلبهاا : واااااا


    حـــس نفســه بيلفـــظ انــفاسه الأخيـــرهـ مو قادر يتنفس ...زي المييـــت مرمي علــ ارض والدبــــآب فوقـــــه
    شريــط حيــــآتـــه كلــو مر قـــدآم عيــــنه البنـــآت إللي ضيعهم وماسئل عنهم
    ابرار واحمد ... أمـــــه وهيا حاااضنته وتبوووسوو

    ... سمع صوت احمد يصرخ باإســــمـــو

    اصحـــآبو والمسعفييين كلــــهم جريــــو لعندهـ صآحبـــه أحمد كآآن دوبـــو جآآآي وشاف الطيحه بس
    احمد وصل لحده اول واحد .... رفع الدباب من علييييه وجلس عل أرض وشال الخوذهـ من على رااســـه : فااااارس
    فتح عينوو وهو مو شــــايــف الآ اشياء بسيـــطه وحاسس بالاصوات حولينو اللي بتصرخ واللي بتستنجد بس مو قادر يتكلم يآخد انفاااسه وكأنو مافي هوى بالمكـــآن
    احمد ماســكو وينادي علييه ودموعـــه تنززل : فااارس
    المسعفيين جوو : لو سمحــــت ابعد
    بدر مسك احمد وبعده : احمد وخخر
    احمد يبككككي ويأشر على فارس : ماررد عليييا ماابيهرج
    بدر ودمووعه في عييينه : مافيه شي حيقوووم
    مايدري بدر بكلامه دا يهدي احمد ولا بيهدي نفســــه
    كلـــهم اتجـــمعـــو حوليــــه
    المسعفيين نقلوووهـ على طول بسيااارة الإسعــــاف
    بدر : تعال نروح بسيارهـ
    اغلب الشباااب ركبوو سيارآآآتهم ولحقـــو الإســـعاف
    فااارس بنسبه لهم معرووف هوا الفااايز..... من قبل السباااق وهما يقولولو مبروووك
    الكل يعرفــــو الكل كآن يبااه هوا يفووز .... محبـــوب عند الكل


    صاحب رااايـــد أنجن ركب سيـــآرته ولحقهم يبى يعرف إيش سرررله طول الطريق وهوا يدعي إنو ربي يقومه بسلامه وإللي ســرله شي بسيط

    ياسمين واقفه مكآنها ولا اتحركـــت من اول ماسار الحادث بس تبكككي ..وماريا على إنها ماتعرف فارس بس سارت تبكي اول مره تشوف حاادث كدااا
    مو متعودييـــــن
    ماريا مسكت ياسمين : ياسو
    ياسمين تنفسسسها سريــــع وبس تنزل دموعها وهيا ساكتــــه
    ماريا مو عارفه إيش تسوي مسحت دموعها : تعالي نروح البيت
    ياسمين بين دموعها : ابى اشوفو
    ماريا : وي ياسو اصحابو شوفتي قد إيش ..... فين تروحي المستشفى تجلسي بينهم
    ياسمين : أمو كآنت حااسه انو حيسرلو شي
    ماريا : ياسمين تلاقيه مافيه دحين غير كسر في رجلو ولاشي بسيط لاتكبري الموضوع _ مسكتهاا وودتها لحد السياارهـ كآنت تمشي وهيا ساكته وبس تبكي وماريا تهدي فيييهاا ركـــببو السيارهـ _
    ركبت السياره وهيا تبببببببببببكي وماريا جمبببها وحاضنتها : ياقلبي خلاصص
    السواق على طول دار : ايش فييه مدام ياسمين
    ماريا انفجعت : إنتا إشلك سوق سياره
    فين يسوووق وياسمين تبكي مايقدر : مايقول إيش في مدام ياسمين
    ياسمين على طول اشتكتلو وماريا استغربت زياده : عارف فارس ؟
    السواق : داك إللي يبجيب كلب
    ياسمين حركت راسها يعني إيوا
    السواق : إيش في
    ياسمين : يروح مستشفى
    السواق : واااا دا ولد مره طيب حرام
    ماريا مكـــتومه وبس تطالع فيييهم لأول مره في حياتها تشوف زي دي المحادثه الظريـــفه : طيب ممكن تشغل سياره إنتا
    السواق شغل السياره واول ماخرج على الشارع العام شاف في بقالــه وقف السياره ونزل : ايش بو سواقك دا اللوح
    ياسمين في عالم تاني : تقولي ماسرلو شي
    ماريا بعد ماشافتـــه مرمي ديك الرميه مو متأكده إنو ماسرلو شي بس لازك تكدب عليها عشان تريحها على الأقل : لا ياستي دا وجهي لو ماطلع عنده كسر بيده ولا رجله وانتهينا
    ياسمين : لو بس تجي على كسر تهون
    ماريا :/ إن شالله تجي على كدا
    السواق رجع ومعاه قاروره مويه ... فتح الباب من جهه ياسمين واعطاها القاروره : خدي مدام يشرب
    ياسمين اخدت القاروره : شكرا تمسي
    تمسي : والله انا فيي يزعل دا ولد مره طيب ان شالله يكون في كويس
    ياسمين : إن شالله
    تمسي : تبي اجبلك شي تاني
    ياسمين : لا خلاص
    تمسي : نروح مستشفى ؟
    ياسمين : لا في الصباح نروح
    تمسي : اوك مدام بس لايبكي انا قلبي يوجع لما اشوفك كدا
    ياسمين مسحت دموعها : خلاص طيب
    ماريا : إيش رايك انا اسوق وانتا تجلس جمبها وتهديها ؟!
    ياسمين ضحكت
    تمسي مره ماحب ماريا : انتا مره مافي طيب _ قفل الباب _
    ياسمين : حرام عليكي
    ماريا : بينكم قصه حب ؟
    ياسمين : هههههههه بلا هبببل بس تمسي دا صاحبي مو سواقي
    تمسي دخل السياره ..
    ماريا : كويس جيبلي سواق زيو على الأقل لما ابكي احد يجبلي قاروره مويه مو زي سواقي لو شافني انحرق بسياره حيقولي مدام راتب انا لسه ماياخد
    ياسمين على إنها زعلانه بس ماريا بهبلها خففت عنها : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    ياسمين اصرت إنها ماريا تجي بيتها ...ماريا ماعندها شي قالتلها طيب
    بس وصلت بيتها ... عرفت إنو ياسمين من طبــــقه جدآآآآآ جدآآآآ رآآقــــيــه
    : دي غرفي
    دخلت ماريا جنـــآح ياسمــــين إللي كانت مكونه من غرفـــة نومها الورديـــه
    وغرفــــة جلوسـ بنآتيه جدأ ورديه وسماوي وتفاحي واصفر والجدار كلو عباره عن اطارات كبيرهـ على شكل خرزات فضيه ووسطها صور كبيييييره مره لهاا وهيا صغيرهـ وكبيـــرهـ
    والغرفــه التالته كلها ملابــــــس من التيشيرتات للشوز
    دخــلتها غرفة الجلوس وشغلت التكييف فسخت عبايتها ورمتها عل كنبه إلا دخلت الشغاله على طول وشالتهااا واخدت عباية ماريا :تبو اجيب شي مدام ياسمين ؟
    ياسمين : كل حاجه في المطبخ جيبيها ا
    ماريا : هههههههههههههههههههههه كل شي مره وحده
    ياسمين انتبهت لوجه الشغاله : ريتاا تعالي
    ريتا باإستغراب جات لياسمين : ها مدام
    ياسمين قامت من على الكنبه وهيا تعدل حواجب ريتا : قلتلك كم مره لما تبي تشقريها تجي عندي اسويلك هيا
    ريتا : انتا في نوم
    ياسمين : طيب حبكت وقت ماكون نايمه تشقريها شوفي ها كيف سارت
    ريتا : عادي مدام مافي مشكله
    ياسمين : متى حيجي زوجك ؟
    ريتا : باقي إسبوع
    ياسمين : وااا حماااس خلاص قرب
    ريتا : إيوا مدام مره في مبسوط
    ياسمين : بكرا ننزل السوق ونشتري
    ريتا : ايش نششتري
    ياسمين بطفوليتها تبى تبسط اي احد : اي شي مو اي شي كل شي
    ريتا : بس مدام ام انتا لو يدري في مشكله
    ياسمين : لاتقوليلها وي انا حقولها ابى اشتري اغراض وانتي تجي عا|أساس تشيلي الأغراض
    ريتا ابتسمت : اوك مدآم
    ياسمين : يلا روحي جيبي اي شي باارد وكل الشوكولاتات والشبسات
    ريتا : من عيييوني مدااام _ خرجت من الغرفه وهيا مبسوطه _
    ياسمين جلست عل كنبه .
    ماريا مستغربه منها : إنتي كدا مع الكل ؟
    ياسمين مافهمتها : كيف يعني ؟
    ماريا : يعني تحسسني انو الشغاله والسواق زيي انا لا والله احسن مني
    ياسمين : ههههههههههههههههههه احبهم
    ماريا : بس مو لدي الدرجه
    ياسمين : شوفي انا كبرت ومالقيت اي احد جمبي غيرهم هما ربوني شي طبيعي اردها لهم والسواق دا سواقي من الإبتدائي يعاملني زي بنتو واكتر
    ماريا : وفين امك وابوكي
    ياسمين : بابتي دكتور نفسااني يخلص من برنامجه يلحق يادوب على شغلـــه ومامتي برضو كل يوم عندها مشروع ..إللي يشتغلو هنا اجلس معاهم طول اليوم اصلا من يوم ماما ماتخرج كلهم تلاقيهم ملمومين هنا نتفرج فلم ومن اول مايعطينا السواق رنه يعني ماما جات إنتشااار كل وحده تروح تشوفلها شغله
    ماريا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه من جدك ؟ وليش امك يعني ماتخليكم ؟
    ياسمين تتريق : ماما تموتني لما تشوفني اصلا اهرج معاهم
    ماريا : الله يعينك عليها يعني انتي البنت الوحيده
    ياسمين : كانت عندي اخت اكبر مني بس اتوفت
    ماريا : الله يرحمها ايش سارلها
    ياسمين : حآدث سياره هيا واخويا واتوفت في لحظتها
    ماريا عقدت حوآجبها : زياد إللي قلتيلي عليه ؟
    ياسمين : ايوا
    ماريا : الله يرحمــها
    ياسمين : آميين .. اليوم عيد ميلادهاا امس سمعت ماما تبكي
    ماريا مره حزنت : متى اتوفت ؟
    ياسمين : قبل 7 سنوات .... هيا اصلا اتوفت يوم عيد ميلادها فاكدا ماما دايما تبكي فدا الإسبوع حيسير كلو مناحه
    ماريا : ياحيياتي علييها واخوكي ايش سرله
    ياسمين : بعد الحادث جلس شهر في المستشفى اقولك شي يمكن تستغربي
    ماريا : ايش ؟
    ياسمين : دا الشهر إللي كان فيه بالمستشفى ماما وبابا ولا راحولو
    ماريا انفجعت : كزااابه
    ياسمين : وربي خالتي وزوجها إللي خرجوه ووقفو معاه
    ماريا : ليش ماراحولو يعني كآنو متآثرين بموت اختك ولا كيف << لساتها مو مستوعبه
    ياسمين : لا بس اخويا إللي كان يسوق فاحطين اللوم عليه
    ماريا فتحت عينها بصدمه : من جدهم دول
    ياسمين : عقليه متخلفه
    ماريا : وي ايش هوا دا محسسني إنو بالعنييه إللي سار
    ياسمين : مشي حالك لدا اليوم وواخويا مايهرج مع ماما وبابا
    ماريا : 7 سنين ولساتهم مايهرجو معاه ؟
    ياسمين : ايوا
    ماريا : الله يعينه
    ياسمين اتنهدت بضيق : من جد ... ودحين فااارس في المستشفى والله نفسي اعرف إيش سرلـــه
    ماريا : فاولي خيرانتي وان شالله مايكون فيه إلا العافيه
    ياسمين : بس الحادث كان يخوف الدباب بكبرو طاح فوقو
    ماريا : غيري الهرجه عشان حاستك حتقومي تبيكيلي دحيين
    ياسمين ضحكت من غير نفس هرجة زياد وفارس دحيين ضايقتها
    نفسها يكون زياد هنا عششان عارفتو حيكون مضايق دي الفتره تبى تكون معاه : اطلب طلب منك
    ماريا : ععيووني لكي
    ياسمين : بكرا كيان حتغيب خلينا نغيب وتباتي عندي ومره وحده نروح لفارس الصصباح
    ماريا : لا ياااشيخه بابا رجع من المدينه حيقوم القيامه لو مالقاني
    ياسمين : ههههههههه اووك
    ماريا : انتي تعالي عندي
    ياسمين : مره تانيه عشان ابى اروح لفارس وماما ابى اجلس معاها دي الأيام
    ماريا : اووك
    دخـــلو ثنتين من الخــــدم وهما شايليـــن انووآع الأكل والمشروبات الباردهـ
    ماريا : مهما كنتي مضايقه بس اطفحي احسن شي
    ياسمين : هههههههههههههههههههههههه انا نسيت هرجتك مع نبراس
    ماريا : وانا بحاول اتناساها وعهد دي الزفت مو عارفين شي عنها
    ياسمين : صــراحه زودتها ماسارت مو معقوله ماتقدر تكلمنا
    ماريا :قبل 4 ايام ارسلتلها رساله ولين دحين ماستلمتها
    ياسمين : جوالها مقفل
    ماريا : مو انا قلت يمكن وقت ماتجي تنام ولا عندها وقت فاضي تفتح الجوال بس مو ممعقوله 4 ايام مقفل
    ياسمين : ماتدري ايش ساير هناك
    ماريا : الله يعينها

    أماا السبـــآق فاز فيـــه رايـــد وماحس حتى بالفــرحه حتى اصحـــآبـــه راحــو المستشفــــى يطمنـــو على فارس وهوا مولـــع من جوآتــــه

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة نوفمبر 19, 2010 12:10 pm

    من يـــوم ماجآت بنتــه وهوا ماقابل ولا بنت غيـــر كــيان ... طفشــآن ويبى يهيـــص
    جالـــسه قباله ومعاها كميــرة زياد وتصـــور نفسـها
    فادي : خلاص اهجدي



    بوران نزلت الكميرهـ : إيش تباني اسوي ؟
    فادي مايبى يشوفها قبال خلقتــه : ادخلي اي غرفــه وقفلي على نفسك
    بوران : اوووووف متى بس ماما تجي
    فادي : كلها كم يوم وحتروحي تدوري عليها
    بوران مافهمتــه : هيا قالتلي حتجي تاخدني
    فادي : دا لو جات
    بوران : حتجي
    فادي : ماحتجي
    بوران : حتجي
    فادي : اوك طيب نشوف بعدين _ وقف _
    بوران على طول سئلتــه : فــين رايح ؟
    فادي : جهنم
    بوران اتعودت على إسلوبــه : ابى اخرج معاك
    فادي : رايح السوق اشتريلي ملابس تبي برضو تجي ؟
    بوران بحمااس جات لحدهـ: ايييييوا انا احب اتسوق
    فادي شال الكاب من على راسها : روحي غيري ملابسك بسرعه
    بوران : ملابسي اغلبها وسخه
    فادي دفاها من راسها : قدامي بلله
    بوران : طيب لاتدف اووووف
    دخـــلو غرفــه زياد وكآنت شنطتها حق ملابسها علـ ارض : دي شنطتك
    بوران :اييوا
    فادي نزل على ركبـــه جمب الشنـــطه وفتحها الملابس منكتـــه : إيش هوا داا
    بوران : ملابس
    فادي : حمار قالولك مو عارف
    بوران : انتا بتسئل ايش داا
    فادي : سكاتك من دهب لاتردي عليا لما اهرج
    بوران : اسيبك تهرج لوحدك
    فادي :يكون احسن _ خرج جينز ورماه بوجهها _ خدي
    بوران مسكت الجينز : لا دا ماحبو
    فادي خرج جينز تاني : خدي طيب دا
    بوران : دا يضايقني
    فادي يقلب بالملابس خرج شورت اصفر : تبي دا
    بوران سحبتو من يده : إيوا
    فادي خرج تيشيرت وردي : خدي اللبسي عليه دا
    بوران : لاااا مو حلو معاه
    فادي : يعني ايش اسوويلك لما ترتبي شنطتك بعدين اتشرطي عليا ايش تلبسي
    بوران حطت التيشيرت الوردي جمب الشورت : شوف الألوان كيف جايه مع بعض مو حلو
    فادي خرج تيشيرت ابيض : دا ؟ مو كأنو صغير ؟
    بوران سحبتو من يده : لا مو صغــير
    فادي قام وجلس على السرير : طيب عجلي
    بوران : اطلع من الغرفه بلبس
    فادي ضحك وقال بحقاره : شوفت إللي اكبر منك .. البسي بس البسي
    بوران حطت يدها على وسطها : غمض عينك طيب
    فادي دار وجهه للجهه التانيه : خلصييييني
    بوران لبست الشورتـ الأصــفـــر كآنت بتفسخ التيشيرت ماقدرت تخرجــه من راســهاا : آآآآ مو راااضي
    فادي طالع فييها : تعالي يامختلفــه
    بوران جآآآت لعندهـ ورفعت يدها وهوا بكل عفاااشه سحببو : آآآآآآ عووورتني
    فادي ضحك على شكها : تستاهلي
    بوران شمقت وراحت لحد شنطتها وخرجت علبه صغيره مشط وبكلات شعر راحت لعند فادي : سويلي
    فادي طالع بيدها : قالولك امك !
    بوران طلعت على السرير جمبــه : يعني مين حيسويلي شعري
    فادي : وانتي ان شالله ماتعرفي ولا اياديكي مكسوحه
    بوران : اياديا مو مكسوحه بس ماعرف اسوي شعري ريان وعماد كآنو يسولي هوا
    فادي مسك شعرها بقرف وسابو : وانا إيش حسوي بدا الشي
    بوران مسكت شعرها كلو ورفعتو : كدا تربطلي هوا
    فادي اتربع على السرير : هاتي اجرب
    بوران اعطتو ظهرها ... وهوا اخد المشط شعرها طوويل ونآآعم بطبعه نفس شعرهـ
    فادي دخل المشط بشعرها وينزلو لتحت ويرجع يرفعو ويمشطو: خليه كدا مفتوح احلى
    بوران : لا يطفشني
    فادي مسكو ورفعلها هوا بكل عفاااشه وكأنه مو شعر آدمي
    بوران : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآىي شعري بشوووويش _ حطت يدها على شعرها+
    فادي : ههههههههههههههه شيلي يدك دي اول مره اجرب اكد لأحد
    بوران : طيب بشوويش عورتني
    فادي : اوك بس شيلي يدك
    بوران نزلت شعرها وهيا مكورهـ وهوا مبسسوط عجبــه الحال
    رفعلها شعرها ومو عارف يربط البكله : كييف دي
    بوران معقده حوآجبها : لفهااا
    فادي مرت علييه 4 دقاايق وهوا يحاول يربطهاا وبالقوه سارت معاه بوران ماصدقت قامت من على السرير وهيا تتنفخ : قطعتلي شعري
    فادي عكسها قام وهوا مبسسوط : اول مره قلتلك وبعدين انا بالعنييه عورتك << كداب
    بوران شمقت في وجهه ولبست شوزهـــآ قامت : يلااا
    فادي قام من على السرير وهوا اصلا جآآهز من نص ساااعــــه
    لابســ تيشيرت بني وجينـــز وســــآعتــــه الجلد البنـــي منـ رولكس
    ركبـــو السيارهـ
    بوران : ماحب سيارتك
    فادي إلا سيارتو لحد يهرج عنها يبيع الدنيا كلها عشانها : عاد هيا إللي ميته فيكي
    بوران : والله من جد انا احب اركب ورى وانتا ماعندك كراسي ورى
    فادي بقهر : لأنو ماكنت حاسب حسابي إني حخلف بزوره
    بوران مــاردت عليه وزي عادتها تنقز من موضوع لموضوع في الهرج : زياد متى راجع
    فادي : مو اول كنتي تقوليلو بابا زياد ايش غير الأحوال
    بوران : كلمتو اليوم قلي لاتقووليلي بابا
    فادي : طفش منك
    بوران : لا هوا قلي انا زي اختو يارا
    فادي عقد حوآجبه : بيطقطق عليكي دا ماعنده غير ياسمين
    بوران : مدري هوا قلي كدا
    فادي : طيب طيب
    وصـــلو الموول وقف السيـــآرهـ ونزلــــو ....
    بوران :مولات الكويت احلى
    فادي : انكتمي بس
    بوران : انتا بس كداا تهرج انكتمي اسكتي لاتهرجي اوووف منك
    فادي وقف مشي وطالع فييها : وبعدين
    بوران ابتسمت بخوف : بمزح معاك
    فادي مشي وهيا جات جمبو ومسكت يدو : آخااف اضيع
    فادي ماعلق اكتفى إنو يبتسم
    يمشي وهوا مو عاجبـــه العجب ..دخل اشتراله تيشيرت بس وخرج
    يمشي واي ولد يمر من عنده يطالع في بوران ويبتسم
    شكلها لزيز ولابسه كمان شورت وتيشيرت شوويا مرفووع من عند البطن وشعرها طوويل مغري صح صغيرهـ
    بس مو على فاادي
    جآآآ ولد مر من عندهم ومسك شعرها ومشي : ماشالله
    اي احد يمشي من جمبها لازم يطالع فيييـــها
    اتنرفز من دا الشي
    ماااحبو نهائيااا
    شاف محــــل ملابس لعمر بوران ..اتوجـــه بدون تفكير فييه
    فادي : تعالي اشتريلك اي شي وحتغيري دحيين
    بوران : ليش ملابسي نظيفه
    فادي : ختغيري دحيين ولا حتروحي تجلسي بسياره
    فــــري مع البنات بس شي يكون له وملكه مايحب احد يطالع فيييه بنظرآآآت مالها داعي
    عارف إنو إللي مشيو جمبو عجبتهم بوران يمكن بس لبسهاا كآن يجذب اكتـــر
    بوران وهيا مو فاهمه : طيب خلاص حغير
    اخدلها جينز وتيشيرت وردي : خلاص خدي دا
    بوران : لا حق بزوره
    فادي : ارحميني ياكبيرهـ إنتي
    بوران اخدتلها تيشيرت علييه ورود وردي واصفر ..إلخ : ابى دي
    فادي اخد التيشيرت وحطاه عليها : يجي مقاسك
    اشترى الأغراض وآتـــوجه لغرف التغـــير : ادخلي غيري
    كآنت دورة ميـــآهـ الحريم وفيها غرف تغير
    بوران : ادخل لوحدي
    فادي : احد حيآكلك يعني ..خدي الكيس
    بوران اخدت الكيس وهيا خايفه : مابى ادخل
    فادي باأمر : ادخلي وغيري بسسسرعه
    بوران عقدت حوآجبــها ودخلت
    استنى خمســــه دقااايق ...عشرهـ دقااايق ولا خـــرجت
    خرجت وحده من الحريم : لو سمحتي
    الحرمه طالعت فييه
    فادي : في بنت صغيره جووى ؟
    الحرمه : مدري والله _ مشيت وماسابتلو مجال يهرج _
    فادي : دي اللوحه فينها دحيين
    اتـــوتر اكتتر وهوا يستنــــآها ... جآآه وآحد من الآمن لما شافو زودها وهوا واقف قدام الباب
    : آخويا معليش ايش بتسوي هنا
    فادي : بنتي لها ربع ساعه جووى
    الرجال استغرب شكلو بااين صغير : بنتك ! طيب استناها بعيد
    فادي : هيا صغيره عمرها 7 سنوات تقدر تدخل احد يشوف فينها
    خرجت بنت من المـــكآآن ..
    صاحب الأمن نادى الحرمه إللي مسؤوله عن دورات المياااه وفادي وصفلها شكل بوران
    دخلت تدور عليييها وهوا في قمة توتره وقلبببه يدق ورى بعض
    يخـــآف على طول في دي المواااقف
    مايعرف يتصرف
    واقف قبال الباب وكل ماتخرج وححده يطالع فييها ولما مايشوفها بوران يمسك شعره : فييينها دي
    حق الأمن طالع فييه شاافه مره متوتر قال يخفف عنه : هدي نفسسك حتكون جوى بس المفروض ماتخليها تدخل لوحدها
    فادي : وانا ايش عرفني
    باإستغراب : هيا اختك ولا بنتك
    فادي : بنتي
    : اها \طيب
    بــآين فادي من شكله إنو واحد طااااااااايش ولعاااب كدا ماحسسه إنو ممكن تكون عنده بنت
    انفتح الباب والحرمه قالتلهم : هاا خدوهاا
    خرجت بوران ووجهها احمر والدموع على خدها ...فااادي جآ لعندها ونزل لمستواها : ايش فيكي
    بوران وحضنتو وبكيت .... كآآنت خااايفه
    الحرمه إللي عند الباب : انقفل عليها الباب وماعرفت تفتحتو الله يهديك ياولدي المره التانيه خلي وحده كبيره تدخل معاها
    فادي حط يده على شعرها : خلاص لاتبكي
    بوران تبكي بصووتها كلله اي احد يمر يطالع فيييهم
    فادي شالها وراح لرجل الآمن : شكرا
    : شربها مويه تلاقيها مفجوعه
    فادي : طيب مع سلامه
    : مع سلامه
    فادي : بوران خلاص لاتبكي
    بوران مغطيه وجهها بكتفــه :بابهم معفن مو راضي يفتح
    فادي شاف محل جوالات دخل ونزلها علـ ارض ونزل لمستواها حزن علييها : شوفي حشتريلك جوال عشان تاني مره تتصلي عليا لو سرلك شي
    بوران بين دموعها : جوال حقيقي
    فادي : إيوا وانتي اختاريه بنفسسك
    بوران مسحت دموعها وابتسمت : طيب يلا
    فادي ضحك بثواني نسيت وابتمست ...وقف ورفعهاا لعند الجوالات : اختاااري
    بوران دهيه ماختارت إللي يعجبها لا سألت الرجال : ايش اجدد الجوالات
    فادي ضحك : ههههههههههههههههههههه خدي إللي يعجبك شكلو
    بوران : لا ماما ماتشتري على الشكل دايما تسأل ايش اجدد شي
    الرجال خرجلهم كدا شكل وبوران ماعجبها إلا الآي فون : اببببى دا
    فادي دي الهديه الوحيده إللي يقدر يعطيها هيا خلاص كلها اسبوع وحتروح عنـــه : بس بشرط
    بوران : ايش
    فادي : تكبري وتتزوجي وماتغيري دا الجوال
    بوران مو فاهمه قصده بس ماهمها اهم شي يكون عندها جوال: طيب بس خدلي هوا
    مايدري ليش قلبه وجعه لما قلها دا الكلام ..ماحيكون هوا معاها
    بس احسسن لها تكون بعيده عنـــه
    يبالها الأحسسن ودا احسن شي عنده لو كآنت معاه ماحيقدر يبسطها وهوا يباها تكبر وهيا مبسوطه
    اخدلها الجوال واشترالها شريــحه .... معاها كيس الجوال وتمشي وهيا مبسوطه
    فادي : ارتحتي دحيين
    بوران : اييواا
    دق جوال فادي رد : الو
    بوران هرجت وهيا تضحك : ابى اشتريلي كمان حلاوهـ
    فادي : الوو ؟!

    خآآآرج المملكه ....
    في مـــكآن تاني وفي احد المستشفيــــآت الخارجــيه بس سمعت صوت بوران بكيت وقفلت
    خطيبها مسك يدها : ميسسا خلاص حياتي
    ميساا بين دموعها :/ كآنت تضحك معاه مبسوطه
    خطيبها :طيب كوويس
    ميسا مسكت يد خطيبها خلاص عمليتها ماباقي لها كتير ..مآآآعندها شعر حلقـــتو عشان العمليـــه : لو سرلي شي روح خد بوران ووديـــها عند خالتي
    خطيبها : لاتقولي زي كداا حتقومي بسلامه وحترجعي تآخدي بنتك بنفسسك
    ميسا : كل إللي كنت اباه إني ماحرمها من شوفة ابوها خفت اموت وماتدري إنو عندها اب
    خطيبها باس يدها ونزلت دموعه : خلاص ميساا الله يخليكي لاتجيبي سيرة الموت


    فادي قفل الجوال ... وراح اشتري حلويات لبوران ومانسى نفسسه طبعا اشترى اكتر منها شبسات وشوكولاتات
    وهوا خــآرج برضو دق جواله بس دي المره مكالمه داخليـــه : فادي ؟
    فادي باإستغراب : إيوا مين معايا
    ابتسمت بكل حب : انا بيان
    فادي عرفها بس مو مصدق :بيان بيان ؟
    ضحكت : ايوا بيان بيان ممكن اشووفك
    فادي استه مو مستوعب : اكيييد
    قالتله هيا في اي كآآآفي ورحلها في السياره : شوفي لو قالتلك انتي مين تقوليلها اخته طيب لو جبتيلها سيره انك بنتي ياويلك
    بوران شمقت : ماحهرج اصلا معاها
    فادي : يكون احسسن
    وصـــلو لحد المكآن إللي حددته بيان ... ودخـــله
    اول ماشافته كآن قلبها من الشوق يدق بسسسرعه ابتسمت ..وهوا جآآها ووقف قبالها مد يدو وهيا مدت يدها وسلمت عليه
    جلســـو
    فادي : إيش مسويه مع خطيبك ؟!
    رفعت يدها وماكان في اي خاتم
    فادي : اتزوجتـــو ؟
    رفعت يدها التانيه وضحكت
    فادي ضحك : سبتيه ؟
    بيان حاسه بتوتر لها 3 شهور ماتشوفو : إيوا
    بيان طالعت في بوران : مين دي اللزيزهـ
    بوران شمقت وماردت عليها
    فادي : اختي من امي
    بيآن : يناسو عليها تشبهك
    فادي : كلنا نشبه امي
    بيان : إنتا ايش مسوي
    فادي : قود
    بيان : وكيفها دانه !
    فادي : سبتها
    بيان طارت من الفرح : مو كنت تحبها ؟
    فادي : قلتيها كنت وبعدين بكل سهوله سبتي زاهر
    بيآن : فاكر يوم ماودعتني في المطار
    فادي : إيوا ؟
    بيان : قلتلي زاهر مهتم فيكي عشان ابوكي وعمله
    فادي : طيب ؟
    بيان : لما وصلت دبي سرت اقارنو فيك بكل شي
    فادي : لعلمك مافي وجه مقارنه بيني وبينو
    بيان : عارفه
    فادي : ودحين رجعتيلي ؟
    بيان خدودها حمرت : خلينا فريندز ونبدأ من جديد
    فادي معجب مره فيييها : ماتوقع نطول فريندز _ قرب للطاوله وبيان استغربت من كلمتو جا في بالها شي تاني قلها بهمس _ وحشتيني
    بياان انحـــرجت مره مششتااااااقه لكل شي فيييه واغبى شي سوتو في حياااتها إنها فكرت تبعد عنه
    وفااادي كمآآن انبسط برجــعتهااا ماتوقعها حتسيب زاهر خطيبها عشششانه
    فادي : ابوكي ايش سوى ؟
    بيان باإستغراب : في ايش ؟
    فادي : لما سبتي زاهر مو هوا يعتبرو زي ولدو
    بيان : بابا لدحين زعلان مني بس طول عمري بفكر بعقلي خليني دي المره افكر بقلبي شوويه

    آخدهم الكلام وكأنه بوران مو بينـــهم ...جلس معاها ساعتييين
    وبعديين راح لكيــــآن وهوا في قمة فرحــــو
    كيان بتاكل وهوا علـ بي بي مع بياان
    كيان : ايش بك كدا مبسوط
    بوران جالسه جمب كيان : شاف وحده يعرفها متخلفين
    كيان ضحكت : ليش
    فادي رفع عينه من عل بي بي : دي بيااان ايش يفهمكم
    كيان : وايش في يعني لو بياان ؟
    فادي : تعالي اوريكي صورتها
    كآنت هيا حاطه صورتها وهوا بيكلمها .. كيآآن جات جمبه وهوا عرضها صورتها
    البنت مره نااعمه ودا إللي يعشقو فااادي لابسه فستان احمر قصير وعامله منااكير احمر وشعرهاا لعند كتفهاا
    ومتصوورهـ : مو زيك شوفي النعوومه بس
    كيان : مع نفسسسك _ قامت وراحت جلست جمب بوران _
    فادي : :بلله مو حلوه ؟
    كيان : حلوه ماقلنا شي بس لاتقارن بيني وبينها
    فادي : هههههههههههههههههههههه مافي ياماما فينك إنتي وفينها هيييا
    كيان : طيب طيب
    فادي : شوفي كيف لما تزعلي حتى مافي اسلوب عدل اما هيا لما تزعل على طول تقولي _ يقلدها _ فودي لاتزعلني
    كيان : ومين قلك اصلا اني زعلانه في فرق بين الزعل والإستحقار حاول تفرق بينهم
    فادي رجع عل بي بي عينه ع شااشه ويكلم كيان :ماهمني وماحفرق بينهم المهم انو انتي جمب بيان وجهك زي قفاكي
    كيان شالت الركازه إللي جمبها ورميتها على فاادي : ترى مره زودتها
    بوران ماحبت بيان : ماعليكي انتي اصلا احلى منها والله هيا عيونها مره صغيره مو بااينه وخشمها يفجع
    فادي فرط ضحك : خشمها يمكن مو حلللو بس البنت لما تدلع تعزب وعيونها حلوه مافيها شي
    بوران : ايوا ايوا وجهها كلو مكياج
    فادي : عادي الميك اب يبرز جمال البنت
    كيان اتعودت على فادي ماتحط شي بوجهها لما تقابله : طيب قابلها بدون ميك اب
    فادي : اقولها اباكي تخرجي من غير ميك اب ؟
    كيان : عادي ............. يعني شكلها البنت معجبه فيك حتسوي اي شي عشانك
    فادي : اقولكم فارقو عن وجهي _ وقف _ ابى اتصل علييها
    بوران : تتصل على القرده ؟
    فادي : قرده بعيينك ياشيخه
    كيان ضحكت : بنتك عندها زوق ماشالله
    فادي طالع فيهم وهوا مقهور ودخل غرفه تاانيه
    وبوران وكيان ضحــكـــو
    بوران رفعت علبه الجوال : ابى اشحنو
    كيان : مين جبلك هوا ؟
    بوران : فادي
    كيان : حركااات اتطور السيد فادي
    بوران : ابى رقمك
    كيان وقفت :طيب ... تعالي نطلع فووق ولا اقول ناآزي فادي ؟
    بوران بحماس : عشان مايقدر يككلم ديك القردهـ
    كيان : ههههههههههههههه طيب يلا ايش نسوي
    بوران : مدري
    كيان : تعرفي تمثلي ؟
    بوران : ايوا في الكويت جيت في مسرحيه خطيب ماما مسويها
    كيان : ماشالله طيب كوويس _ عارفه فادي ينفجع من صرخة بوران _ صرخي ولما يجي قوليلو بطني توجعنني وخليكي في حضنو ولا تسيبيه
    بوران ضحكت : طيب
    كيان انا حروح المطبخ وانتي صرخي
    بوران : طيب+ حطت يدها على فمها + ههههههه
    كيان : لاتضحكي
    بوران : يلا يلا روحي
    كيان راحت المطبخ وهيا تضحك
    إلا بوران صرخت : ’آآآآآآآآآآآآآآآآآهـ _ ماسكه بطنها _ بطنننننننننيييييي
    كيان في المطبخ وتضحك ..اما فادي رمى الجوال على الكنبببببه وخرج من الغرفه وهوا مفجوع : ايش فيي
    بوران ماسكه بطنها : بطنننني توووجعنننننني
    فادي جلس جمبها وينادي كيان مايعرف ايش يسوي : كياااان تعاااالي
    بوران قامت وجلست علييه وحطت راسها على صدره : بطني توجعني مرره
    فادي : من الحلويات دي _ نادى باأعلى صوووته + كييييييييياااااان
    كيان انفجعت مع إنها بتضحك اخدت نفسسس وخرجت من المطبخ : وي ايش فيي
    فادي : بطنها بتوجعهاا
    كيان : طيب سويلها اي شي
    فادي : وانا ايبش يعرفين ايش اسوي اوديها المستشفى
    بوران وكيان : لااا
    بوران : لا لا مااابى ماحب المستشفى
    كيان : وي مالو داعي مستشفى هما إللي قدها كدا بطنهم توجعهم من الحلويات شي طبيعي
    فادي حــزنان عليها : يعني لمتى حتوجعها
    كيان : مدري بس شي طبيعي يعني لاتخاف
    فادي اتذكر الجوال : بلله كيان جيبي جوالي عل كنبه جوى
    بوران من يوم ماجيب سيره الجوا ل: آآآآآآآآآآآآآآ بطنننننني
    فادي يمسح على شعرها : معللليش تاين مره لاتقوليلي اشتريلك حلويات
    بوران : خلاص مابى حلوويات
    كيان دخلت الغرفه وهيا تضحك : ماشالله علييها _ لقت جوال فادي واخدتوو واعطتو هوا دوبو فادي بيحطو باأذنو إلا بوران بكل صوتها _ بااااابا بطني تعووورني
    فادي : بيان بعدين اكلمك _ وقفل بدون مايسمع اي رد منها _ حبكت دحين تقولي بابا
    بوران مسكت بطنها : بطني تعووورني
    فادي : كيان ماتقدري تسويلها شي شراب ولا اي حاجه _ دق جواله بنغمة مسن البي بي قرا بصوت عالي على نياتو _ اصلا هلكانه وعيوني فيها النوم حنام باي
    بوران قامت من على فادي وهيا تتمططـــع : خلاص ماسارت توجعني بطني
    كيان ضحكت من قلببها على بوران : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    فادي يطالع فيهم ولساته مافهم ..وجه نظرو لبوران : انتي من البدايه بطنك ماتوجعــك مو
    كيان : متى قلت بطنها توجعها شوف ها مافيها شي
    بوران تنطنط : هااا ماافي حاجه بطني ماتوجعني
    فادي وقف وهوا مقهور :تدرو انكم تافهيين
    كيان : هههههههههههههههههههههههه الطفش يولد التافهه فينا _ اتثاوبت _ طالعه انام
    فادي اتصل على بيان : ايوا بيونتي ... حتنامي .. هههه كنت عارف لا خليكي نسهر مع بعض عل جوال مافي مشاكل ..لو وصلت البيت اكلمك _ قفل _
    بوران حطت يدها على خصرها : ماحرجع البيت معاك
    فادي : حتنامي بشارع
    بوران : لا عند كيان
    فادي : انحرقي لو تنامي في اي مكآن ماهمني بس البنت عندها مدرسسه قدامي عل بيت
    كيان : لا بكرا غايبه سيبها هنا
    فادي مره ماهمه : مع نفسها _ خرج وهوا عينه عل بي بي ويكلم بيان بدون حتى مايقول مع سلامه _
    بوران جلست عل كنبه : ماحبها دي البنت
    كيان : تعالي اشحن جوالك واعلمك علييه
    بوران وقفت : طييب يلااا

    ********************
    في الشـــركـــه ..بيشتغل عل اوراق وعينه كل شويــه تجي ع الجوال حآآقد من جــد عليـــها
    مايحب دي التصرفات الطفوليـــه ... (( ولا فكرت تتصل ))
    مــــرت نص ســـآعه وبعدها دقـــت ... ابتسم مهما كآن يحبها
    رد وهوا مسوي ماله نفس يكلمها : ايوا
    ماريا بدلع : نبروسي حياتي
    تعرف نقطة ضعفو حتى لو زعلان تجيبو بدلعها : هاا
    ماريا : انتا اكبر مني صح
    نبراس : طيب ؟
    ماريا : يعني لو انا غلطت المفروض تقولي غلطـــآنه مو تخصرني وماتهرج معايا
    نبراس : يعني انتي عارفه إنك غلطانه
    ماريا : ايوا
    نبراس : كويس
    ماريا بدلع: تحبني دحيينا ؟
    نبراس ضحك : لا
    ماريا بجفاصه : تحبني غصبا عنك فاهم
    نبراس فرط ضحك : ههههههههههههههههههههههههههه
    ماريا استنتو يسكت بس لساته يضحك : خلاص ياهو
    نبراس بس يضحك : ههههههههههههههههههه وربي اموت فيكي
    ماريا : إيوا إيوا عارفه عشان كدا اول كنت تكلمني بطرف خشمك
    نبراس : ايش اسويلك يعني مهما سار بيننا المفروض ماتقفلي بوجهي
    ماريا : عارفه مره سووري والله بس ماحسيت بنفسي يعني ردة فعل سريعه ماتحسب
    نبراس : ههههههههههه ماتحسب ؟ طيب لما كانت ردة فعل سريعه ليش ماتصلتي بعدها على طول وقلتيلي دا الكلام
    ماريا : لأني كنت زعلانه
    نبراس : ضربني وبكى سبقنى واشتكى
    ماريا : هههههههههههههههههههههههه

    ********************

    آمـــآ هووآ كآن خارج من الشركه مسكـــو واحد من وراهـ : يــوسف تجي معايا
    يوسف : فين ؟
    : نروح الكافي
    يوسف : اوك
    خرج مع مــرآد صاحب نبراس وراحو للكافي القريب من الشـــركه
    دخلو الكاافي ومرآد جلس في طاوله فيها بنتين واشر ليوسف : تعال
    يوسف جلس معاهم ... البنتين معاهم في الشركـــه
    ومرآآد يضحك ويتريق نسوونجي مررهـ ويوسف عكســـو
    وداد خرجت جوالها : إيوا وفاء فينك ؟
    يوسف اول ماسمع اسم وفاء طالع في وداد
    وداد : معانا مراد وصاحبه ..ياشيخه تعاالي ..وفاء هيا بس امشي .. ايش يعني تبي ترجعي البيت ؟ .. ايوا شاييفه كيف تعالي هنا احسن لك ..باي
    مراد : إيش بها ست الحسن والجمال
    وداد : لما عرفت إنكم فييه مارضيت تجي
    مراد : حاولي فيها تجي
    يوسف : مالو داعي تجي
    مراد : دي البنت مره تعبجني صح إنها حقيره بس مززه بنت ال&&&&&
    وداد ضحكــت : لا خلاص حتجي
    مراد : سيبوني عليها بسس
    نسرين : ترى حدك تهرج معاها هنا ماترضى اكتر من كدا
    مراد : اباكم تساعدوني
    نسرين : ايش المقابل ؟
    مراد ضحك : فيها مقابل كماان
    نسرين : يعني ممكن نخسرها انتا عوضنا بشي تاني واضمن في دي اليومين حتكون بين يدك
    مراد : من عيوني إللي تبوه
    وداد : قلتلك هيا مره صعبه ومزاجيه
    مراد : ياشيخه اسكتي والله اقدر اجيبها لبيتي كماان
    يوسف كسفو : مو خاطب ؟
    مراد محد يدري إنو خاطب من بنات الشركه ... قال بكذب : انا لا طبعا كنت بس فسخنا الخطوبه
    يوسف مايحب الولد إللي يسوي فيها القوي ويقدر يجيب البنت لعنده ومن دا الكلام : مو امس حكيتني عنها ؟
    مراد يرمي نظرات ليوسف يعني افهم واسكت لكن يوسف ساايق الغباء : لا ياشيخ ديك وحده اعرفها مو خاطبها
    يوسف : اهاا شكلي اتلخبطت
    مراد : إيوا اتلخبطت
    وداد : جات وفااء
    وفااء لما جآت لحد الطاوله مانتبهت ليوسف .. جلست على طول : الدنيا برى مره حر
    يوسف : ليش اخده الطريق مشي
    وفاء طالعت فييه وقالت بكل كره : إيش جااايب دا هناا
    يوسف كومة تلج مافي اي تفاعل قال بكل برود : مراد
    وداد : وي ايش بك ؟
    مراد : شكلو بينكم شي مو كويس
    يوسف : بالعكس
    وفاء : ايوا كل إللي بيننا شغل
    مراد : وااضح من النظرات
    وفاء مره ماتستحمل: بلله ابى شي بارد يبرد على قلبي
    نسرين : هههههههههههههههه _ اعطتها كاسه مويه بارده _ خدي
    وفاء شربت الموويـــه
    يوسف حس من كلام وداد ونسرين عن وفاء كاأنهم مو صحبات : دحين إنتو صحبات برضو بس عمل ؟
    وداد : لا إحنا من الثنوي مع بعض
    وفارء ماردت
    مراد : إيش رايكم آخر الليل نروح نهيص في اي مكان
    وداد : ماعندي مانع
    نسرين : مي تو فاضيه اليوم
    مراد إللي يباها وفاء : وإنتي ياوفاء تجي تهيصي معانا
    وفاء موولعه من يووسف :لا انا حهيص في قبرك إن شالله
    الكل سكــت إلا يوسف ضحك بضحكتــه الإستفزازيـــه
    مراد بعد ماستوعب كلامها : وي ايش بك يامززه كدا قلبتي علينا
    وفاء شالت شنطتها وقامت مافي اي مجال لتفااهم ممكن تضرب على طوول
    وداد قامت : على فيين ياوفاء ؟
    وفاء : خليككم إنتو هنننا
    مراد دق جواله كانت خطيبته على طول اتسأذن وقام
    ويوسف جالس يطالع فييهم ووفاء تبى تمشي ...
    يوسف ساند جسمه عل كرسي وقال وهوا مو همه اي احد حتى مراد : دحين نسرين ايش قلك مراد المقابل لو جبتيلو وفاء ؟ _ اشر على اذنو _ ماسمعت كلامكم بزبط
    نسرين اتلكلكت : اانتا ايش تخرف
    يوسف طالع في ساعته ووقف : معليش لازم امشي
    يسوي إللي براسه ويمشي ولا كأنه مسوي حاااجه
    طبعا ولا وحده ردت علييه ووفاء واقفه مصدومه ...بعد عنهم
    نسرين : وفاء لاتصدقي دا الأهبل
    وداد : دا مريض شكلو ويخرف
    وفاء سكتت وبعدها قالت وهيا اصلا مو مصدقه يوسف : سيبوكم منو هوا مدري ايش يبى مني مو اوول مره يسويلي حركات بايخه
    نسرين : طيب اجلسي
    وفاء : لا حمشي في مراد وانا ماحبو
    وداد : طيب ياقلبي
    وفاء : باي
    وفاء خرجت راحت لسيارتها كآنت سياره يوسف جمبــها ..دوبو فتح باب السيار إلا هيا جات جمبــــه وهيا تطالع فييه بحقد : لفين حتوصل يعني ؟!
    يوسف : حوصل بيت اهلي تبي شي ؟
    وفاء : لاتستغبي ترى مره مستحملتك وبالقوه كمان
    يوسف : محد قلك استحمليني وبعدين _ قال باإستهزاء _ ترى صحباتك مره يحبوكي
    وفاء عرفت إنو بيتريق : شي مايخصك
    يوسف : طيب ايش تبي بزبط ؟
    وفاء : ماعاد ابى اشوف وجهك
    يوسف قفل باب السياره بقوه ووفاء رمشت بعينها مع الفجــعه وقف قبالها بزبببط واشر عليها : انتي اخر وحده تتأمر عليا
    وفاء اتظاهرت باإنو ماهمها : حاول تلزم حدودك معايا انا ماعرفك عشان تسويلي حركات مالها داعي وكمان جاي تسوي مشكله بيني وبين صجباتي
    يوسف ابتسم وهيا خافت من دي الإبتسامه إللي مالقتلها اي تفسير : حتفهميني بعد كم يوم_فتح باب سيارتـــه وركب _
    وهيا واقفه مكـــآنها ومو عارفه ايش قصــدهـ بس خاافت منـــه وماتبى تجيب لنفسسها مـــشاكل اكتـــر
    مشيت سياارته اتوجهت لسيارتها وهيا مبلمــــه وبتفكر بكلامـــه (( ايش يقصد بكلامه ؟! )) (( مع نفسسسو ))
    اما هوا بسيارته ومولع من جوآآتـــه مره يككككرهـ البنت إللي تعطي وجه حبيبته إللي اتوفــــت كآن يعرفهاا فتره طوويله سنيييين
    وقبل لاتتوفى باإسبوعين خرجت معاه واستهبلو كآنت عارفه إنو عمليتها ماحتنجح كدا رضيت تقابلو مع إنو عمرو ماغصبها او زعل منها لما كانت تقولو ماقدر اخرج معاك
    بس كآنت تبى تقضي اخر ايامها معاااه ...

    (( يوســـف شخصية هادية ومسالمه وباردة جدا والسبب الحقيقي لدا البرود مو طبع فيـــه لا دا نتيجة الم واجهو بحياتو وبسبب الفراق اللي مهما كان الواحد منا قوي لايمكن انو يقدر يواجهو
    لانو لحظة الفراق من صعوبتها الواحد يفقد معاها كل شي يفقد معاني الاشياء يفقد روعة الامووور يفقد الاحساس سواء بالاهميه او الرغبه حتى بالحياة
    فاحيانا مهما حاول الواحد مننا انو يتجاوز دي اللحظه المرة مايقدر ويوسف البنت اللي كان بيحبها ماهي مجرد علاقة عاديه بل اكتر من صداقه وكانت لو اتوفر الوقت اكتتتر ممكن تكون
    دائمه . . . ))

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة نوفمبر 19, 2010 12:13 pm

    وآقـــفه بغرفـــتها وبفستـــآنها الأبيـــض تجربـــو ليـــوم الفـــرح ..تحس كل شي بيسير حلم وتبى تقووم منـــه
    عمرها مافكرت إنو حتتزوج كدااا .. عمرها مافكرت اصلا إنها حتتزوج بدا العمر وحتلبس فستان الزواج وابوها غضبان عليها وكمان مغصوووبــــه
    امها تاخد القياسات وتبكــــي مهما كآآن بنتها ومو رآآآضيـــه عن إللي بيسير ..اما عهد دموعها بس تنزل وبدون اي صووت
    دخلت عهود : ماما كلمي
    امها مسحت دموعها واخدت الجوال : الو .. وعليكم السلام ... الله يحيكم .. _ ضحكت بمجامله _ عارفه الولد بيدرس برى فا مستعجل وعجلنا الزواج والله حتى احنا
    مو مجهزين شي بس خلاص النصيب مانقدر نسوي شي
    عهد تسمع كلام امها وهيا عارفه إنها بتكدب بكلمه الولد مستعجل بس حسبت من جد إنو إللي متقدملها بيدرس برى المملكه اصلا من بعد هرجه سراج وهيا مابتهرج مع احد في البيت
    حتى عهود ماتهرج معاها
    كل الأحلام الوردييه إللي رسمتها من صغرها اتحطمت بسبب هبلها ...
    ياريت ماعطت مجال لسراج من البدايه
    ياريت يومها مافتحت الطاقه وعرفت إنو هوا ساكن قبالها
    يااريت مانزلت وقبالتـــه بالحووش
    تتمنى وماتقدر تسووي اي شي كلها بس امنيـــآآآآآت
    امها قفلت وسابت فستان عهد وقالت بدون ماطالع في عهد : فسخي
    خرجت من الغرفه وعهد فسخت الفستان ومو قادره توقف دمووعـــها كل ماتحسب الوقت إللي باقي للزوآآآج تزيد تبكي
    اخدت جوالها وشغلــــتو ماتقدر تخبي عليهم اكتر من كدا ...
    شـــآفت مكالمــــآتهم رساايلهم بكيييت اكتتتر اتصلت على مـــآريا وماريا على طول ردت عليهاا
    ماريا مبسووطه : عهههد
    عهد تبكي : ماااريا
    ماريا قالت بخوف : إيش بك؟
    عهد على طول اشتكتلها تبى تفضفض لأي احد : بابا شافني واقفه مع سراااج _ مو عارفه تقول ايش ولا إيش انضربت ولا ابوها دخل المستشفى ولا حكايه الزواج _ ميرو مو عارفه ايش اقول
    ولا إيش اسيب بس زوآجي بعد 3 ايام
    ماريا ماستوعبت الكلمه : ززواجك !؟
    عهد : مو قاااادره والله مو قااادره
    ماريا مصدومه : خلاص ياعهد لاتبكي
    عهد : وبابا لما شافني مع سراج طاح وراح المستشفى ودحين وربي حتى مايقولي كلمه وحده اصلا من بعد داك اليوم ماشفتـــه
    ماريا : وكيفه دحين ؟
    عهد : كويس بيتحسسن بس مو عارفه ايش اسوي تعبااانه
    ماريا : عهد هدي نفسسك اوك وفهميني كل حآآآجــــه
    عهد قالتلها كل شي سااار حتى اتصال اشرف
    ماريا : وانتي كنتي تبي اشرف ؟
    عهد : احببو
    ماريا : وسراج كدا اختفى ؟
    عهد : اييوا ينقلع بعد ماسارت الهرجه ولا شفتلو شي
    ماريا : اصلا ايش حيسوي مابيدو شي
    عهد : مو عارفه انا اصلا ايش بسوي حاسه إني بحلم ماتخيل نفسي اتزوج حاسه بياا ياماريا انا بقولك حتززوج
    ماريا : حاسه بيكي والله عارفه إنها صعببه ومو قادره تتقبليها بس يمكن الولد طيب
    عهد : إنتي بعقلك كمان مين يرضى يتزوج بدي الطريقه اكيد عرف إنو عندي مصيبه وبعدين انا مابى اتززوج
    ماريا : خلاص لازم ترضي بالواقع حاولي تتقبلي دا الشي عشان ابوكي واعتزريلو
    عهد : ماقدر ماقدر اطالع في عينه بعد إللي شافوو
    ماريا : شوفي عهد كلمي ابوكي واعتزري يمكن يبطل من هرجة الزواج انتي بنتو اكيد حيحن مهما سار
    عهد : عزمو الناس كلهم وربي ماليا وجه اشوفو
    ماريا حاولت تهدييها واتصلت على كيـــآن حطتها جماااعي وكلمووها الثنتين وياسمين كآنت ناايمه وتقفل زي عادتها جوالــها
    http://center.kai02.com/uploads/kai12864179911.jpg

    *********************


    في بيــــروووت مستغربـــه اليوم مالقت إتصـــال منــــه ولا جننها زي دايما يبى يخرج معاها ..من الطفــــش اتـــصلت على مـــآريا
    شموخ جالسه بغرفتها : إييوا
    ماريا منسدحه على بطنها وقبالها الاب : ياأهلللن وسهلللن ومرحبتأأ
    شموخ: لاتستخدمي دا الإسلوب مره تانيه
    ماريا : ههههههههههههههههه دوبني اتصالحت مع نبروووسي دا اولا تانيا روحت مع ياسمين وشوفت حادث حاسته لساته برااسي
    شموخ : حادث ؟
    ماريا : إيوا صاحبها في سباق دبابات انقلب والله قلببي حسيتو انقلب معاه حززنت على ياسمين
    شموخ : وكيفو دحيين ؟
    ماريا : واالله مدري حتروح في الصبااح ياسمين
    شموخ : الله يقومه بسلامه
    ماريا : يحزن والله
    شموخ : اكره شغل الدبابات داا
    ماررياا : سري بس
    شموخ تبى تفتح موضوع زياد : ودي ياسمين هيا إللي اخوها هنا ؟
    ماريا :إيوا وربي شفتلك صورتوو كنت حسحب على نبراس باأي لحظه
    شموخ : ههههههههههههه لاتحلفي
    ماريا : استغفر الله ..كنوز الدنيا كلها ماتغريني عن نبرووسي
    شموخ : طيب ياسعاد حسني
    ماريا : هههههههههههه هوا عجبني يعني ماشالله لزيز الآدمي وضحكــــتو عالم اخر
    شموخ : ليش كلمتيه ؟
    ماريا : ايوا بعد ماكلمناكي اتصلنا علييه
    شموخ :ياسمين دي جديده ماقد سمعت عنها
    ماريا : هيا جديده في المدرسسه بس يناسو عليها تجنن دوبي راجعه من بيتهم وربي جسمي اتقشعر وهيا تحكيني عن عيلتهم حمدت ربي على عيشتي
    شموخ بفضوووول كبييير : وي ليش ايش قالتلك
    ماريا اتثاوبت : برح انام بعدين بعدين
    شموخ تموت وتعرف : والله مره طفشانه على الأقل حكيني وروحي
    ماريا : حزنتيني
    شموخ : حكي
    ماريا : عندها اخت اسمها يارا _ سكتت وهيا تكلم احد عل مسن _
    شموخ : وبعدين ؟
    ماريا بتشتت : وبعدين دي يارا _ رجعت كتبت عل مسن _
    شموخ عصبت :ماريا ياازفت اهرجي عدل وسيبي إللي بيدك
    ماريا : هههههه دقيقه اقولها حخرج
    شموخ : طيب
    ماريا تهرج مع إللي بالمسن وشموخ متنرفزه تبى تعرررف الهرجـــــه
    ماريا رجعتلها : اصلا يباالها رواق عشان تفهمي
    شموخ : خلصيني هاتي الهرجه
    ماريا : دي يارا قبل 7 سنوات سرلها حادث هيا واخوها إللي ببيروت إسمو زياد ويارا اتوفت
    شموخ استغربت لأنه زياد ماقلها إنو هيا ميته : متأكده ؟
    ماريا : بحكيكي حكاية وحده اعرفها تقوليلي متأكده تستهبلي انتي
    شموخ : قصدي كملي
    ماريا بتريقه : اخاف اكمل واصدمك بالحياه
    شموخ بعصبيه : اقول اهرجي ترى مو فايقه
    ماريا : يالطييف المهم ياستي زياد جلس في المستشفى شهرين واهلو ماجولو على بالي انهم ماراحولو عشان يعني يارا دي إللي اتوفت مع إنو مو معقوله شهرين مو قادرين يخرجو من البيت
    بس ياسمين صدمتني ياشيخه
    شموخ : وليش ؟
    ماريا : تقول ماراحولو عشان حاطين اللوم علييه هوا إللي قتلها
    شموخ : نعم !
    ماريا : وربي انا انفجعت زييك تخيلي من بعد الحادث ليومك دا وهما مايهرجو معااه
    شموخ : متخلفيين دووول
    ماريا : مريضيين مو متخلفيين والله مره انقهرت علييه
    شموخ اتذكرت امس لما كآن يشرب ويقولها انا ماشرب إلا لما اكون متضايق (( مو معقوله 7 سنين ومتضايق بدي الطريقه !! ))
    ماريا اتذكرت : ايييوا وايش كماان اول مادخلنا البيت امها كآنت تبكي
    شموخ : وي ليش ؟
    ماريا : اليوم عيد ميلاد يارا وهيا ماتت في نفس اليوم
    شموخ دحيين فهمت الهرجـــة : ياحيياااتي
    ماريا : تحزن ياسمين احس هيا ضايعه بين الهرج دا كلو
    شموخ : الله يعينها . تبي شي ؟
    ماريا : خلاص عرفتي الحكايه وماتبيني
    شموخ : ميرال تباني باي _ قفلت في وجهها _
    ماريا : حقيييرهـ
    شموخ اتــصلت على زياد على طوول ..وهوا رد عليـــها من صوتـــه باين إنو متضاايق
    زياد : سرتي تسألي
    شموخ ضحكت : شايف كييف تراها اول وآخر مره
    زياد : زوق ماشالله عليكي
    شموخ : عارفه ..إيش بو صوتك
    زياد كآن في البيت لوحــدو وبيفكر ويشررب وهوا مره مضاايق : ولاشي طفشششان
    شموخ : ايوا مره ملل اليوم
    زياد مايبى يجلس لوحده وبنفس الوقت مايبى يجلس مع اي احد : تجي ؟
    شموخ : اممم فين ؟
    زياد : بيتي
    شموخ : لا وي نخرج اي مكان ممكن
    زياد : لا ماليا نفس اخرج
    شموخ سكتت
    زياد مره يباها تجيـــه : شموخ
    شموخ قلبها دق بسسرعه : نعم ؟
    زياد : بليز تعالي
    شموخ: قلتلك بيتك ماقدر
    زياد :شوفي تعالي وانا ماحكلم امك بعد كدا ولا حغصبك تجي معايا في اي مكان
    شمموخ لو ماكانت تعرف السبب مداها قفلت بوجهه وقالت دا بيوديني في ستين دهيه بس مره حــزنت عليـــه : وليش دا كلو
    زياد : نتسلى
    شموخ : نتسلى !؟
    زياد : بقولك طفشششان
    شموخ : هوا الطفش كدا يسوي
    زياد : واكتتر
    شموخ : حجي بس مو عشانك عششان تفكني من زنك
    زياد : اوك ياستــي
    شموخ قفلت واخدت شنطتـــها وخرجت من البيـــت ..تبى تكوون معاآآهـ تسلييه شويتيـــن
    كلام ماريا وكلامو يدور في راااسها .. عارفه إنو غـــلط روحتها لبيـــته بس لو هوا ماينوثق فييه كآن لمســها وقت ماكـــآنت مو بوعيــها ....

    **********************

    في آحـــد المــستشـــفيــآت مو عارفــــه تروح ولا لأ مستحـــيـــه بصفـــتها ايش تجيــــه
    تبى تطمن عليـــه وترجع لو جوالو ونظـــآرتـــو
    (( بكرا اجي ! احسسن )) انتبهت لصااحب فااارس احـــمــد
    تبى تعرف كيـــفه ... ايش ســـرلـــه ..اتوجهت له بدون اي تفــــكير
    : لو سمحت
    احمد بااين في عينه النووم وانه مضاايق : نعم اختي ؟
    ياسمين بتردد : انتا صاحب فارس ؟
    احمد باإستغراب : إيوا !
    ياسمين وبان التأثر بوجهها : كيفــو دحيين ؟
    احمد : مين انتي ؟
    ياسمين تبى تعرف كييفه : رد على سؤالي دححيين
    احمد : لساتو بالعنـــآيه حالتــه مستقرهـ
    ياسمين : ايش قال الدكتور ؟
    احمد :قال إنو الأضرار كتير بس ادعيلو يقوم بسلامه
    ياسمين ومن غير اي سابق إنذار نزلت دموعها :يعني ممكن متى يخرج من العناايه ؟
    احمد انفجــع لكن مشى عاادي يعني هوا بكي لماا شافو :والله مو عاارف
    ياسمين : طيب كلمتــه امو ؟
    احمد : لا عيلتو محد يدري لما يفوق نقلهم
    ياسمين حاسه باأمو ممكن حالتها زفت سمعتو يقولها بعد السباق اتصل على طول : طيب اتصلو قولوها اي شي حرام تسيبوها كدا
    احمد : بقولك هيا ماتدري من الأساس
    ياسمين : فارس قلها بعد السباق حتصل وهيا كان قلبها م شغول علييه اتصلو قولها اي شي
    احمد مرهق مرره : مو عارف ورربي ايش اسسسوي
    جـــوآزهـ بعد يومـــين وهوا هنا بالمستشفى ولو فارس مافاق لايمكن يسوي الزوآآج
    دآآآ آخوووه واكتــــر
    ياسمين مسحت دموعها : اتصل عليها وقولها انو واحد من الشباب سرله حادث وفارس معاه وقلي اتصل عليكي اطمنك لأنه بعد السباق مالحق يتصل ودحين مره مايقدر يكلمك
    احمد : حتشك بالموضوع
    ياسمين : هيا حاسه اصلا مايحتااج بس قولها كدا يمكن شويا ترتاح
    احمد : شويه اتصل علييها
    ياسمين : اطلب طلب منك
    احمد : اتفضلي
    ياسميين : خد رقمي و لما يفوق فارس اتصل عليا
    احمد : ماقلتيلي انتي مين ؟
    ياسمين مستحيه تقولو صحبــته : بنت عمتــو
    احمد : اها طيب انتي كلمي امو
    ياسمين : لا لا ماقدر انتا كلمها
    احمد فاكر إنو فارس اهل ابووه واهل امــه مو مره مع بعض ودايما كانت بينهم مشاكل : خلاص ماعليكي انا حتصل
    آخد رقم ياااسمين وياسمين خرجت من المسشتفى وهيا تبكي وتدعيـــلو يقووم بسلامه والسوووآآق معاها علـ خط يدعي لفااارس وعلى قولتــه : هدا مره طيب

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة نوفمبر 19, 2010 12:15 pm

    كدا نهاية البارت 24
    انتظرووو البارت 25

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد نوفمبر 21, 2010 1:10 pm

    البارت وووووووووووووصل

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد نوفمبر 21, 2010 1:16 pm

    البارت 25


    بسالكم سؤال ؟؟؟
    ايش موقفكم اذا كان لـــكم يد بمووت ناس قريبيين على قلبكم
    حاتبكو
    ماحاتخرجو
    ماحاتكلو
    لااااااااا
    انتو حاتكرهو كل شي بالحياة حتى نفسكم
    تدرو ليش
    لانكم لايمكن تكونو زي اوووول
    ولا حاتحسو بطعم السعاده مهما انبسطتو
    ولا بطعم الحياة
    ولا بطعم الانجازات والاهداف والنجااااح
    ماحاتحسو غير بالموووووت
    وانكم تايهييين ومنتو قادريين تلقو طريق ممكن ترجعو بيه زي اوول
    غير الندم
    وغير الحزن لما تشوفو اغراض اللي فقدتوهم
    لاننا دايما مانحس بقيمة الاشخاص غير لما يفارقونا
    مكان نومو
    مكان مايجلس يتفرج الtv
    مكان ماياكل
    مكان مايخبي اغراضو المهمه
    المكان اللي ضحكتو فيه
    واللي بكيتو فيه
    واللي اتخاصمتو بيه
    بكل الزوااااايا
    وكل ساعه ودقيقه وثانيه
    فكيف الواحد يقدر يعيش مع زنب زي كدا
    اصلا ماحنحس بغلاوةوقيمة اغراضهم الا بعد مانفارقهم
    حانحاول نجمع كل شي يخصهم
    ساعه
    صوووورة
    عطر
    مخدة
    لحاف
    ورقه انكتب بيها شي بيدو
    مندييل قد مسح بيها دمعه بيووم
    ملابس كان لابسها قبل مايموت
    اغرااااض كانت دايما قدامنا اهملناها واهملنا صاحبها
    فماقدر اقوول غير الله يكون مع اللي مر باحسااس زي كدا



    كُلّ كسرٍ كَان بيَ قبلكَ جبرتهُ أنتَ .

    وقــفت السياره وهيا متندمـــه من قرآرها المتــــســـرع سحبت المفتاح وفتحت باب السيارهـ .... دخلت مفتـــآحها وسط الشنطــه وخرجت من السيارهـ
    وقفـــت عند الباب وكآن مفتـــوح دخــــلت ودقت جــــرس باب الـــفـــله ... ثـــوآني معدودهـ إلا فتـــح البـــآب
    حستـــو طبيعي ابتسمتلـــو : لاتولف تراها اخر مره
    زياد : هههههههه من عند الباب وانتي تحااسبي _ فتح الباب كلوو _ ادخلي ببس
    دخـــلت شمـــوخ وجلست علـ كنبه : تبيني اجبلك شي ؟
    شموخ : لا مابى حاجه
    زياد : عصير اي شي بارد :؟
    شموخ : لو ابى حقولك _ شاافت على الطاووله الشراب إللي بيشربـــو _ انتا على طول بتشرب ؟
    زياد اخد الكاسه وجلس بالكنبه إللي قبالها : قلتلك طفششان وبعدين دا خفيف ما
    شموخ قاطعته : خفيف ولا تقيل الممهم إنو بطال والمفروض ماتشرب
    زياد رجــع الكاسه على الطاوله : ها يااستي بطلناا
    شموخ : اهم شي وانتا معايا لاعاد تشرب
    زياد : اوك تبي شي تاني
    شموخ : ايوا ماريا اتصلت عليا
    زياد : تباكي تقابليني مو ؟
    شموخ ضحكت : شي زي كدا
    زياد : ياسمين مجننه اهلي لا وتقولي حتقابلها غصبا عنك
    شموخ : ههههههههههه بالقوه الشغله
    زياد : ياسمين كدا دحين ماحتهجد إلا لو قلتلها طيب.. البنت الوحيده فامدلعينها بالبيت
    شموخ سوت نفسها مو فاهمه : مو امس قلتلي عندك اخت اسمها يارا
    زياد مايحب يهرج عن دا الموضوع بان الإرتباك بوجهه :قصدي ياسمين الصغيره _ اخد كاسة الويسكي من على الطاوله وشربــ وشموخ تطالع على حركاته وهيا فاهمته...غير الموضوع _ وانتي ايش سويتي اليوم
    شموخ : ولاشي خرجت اتغديت مع ميرال ورجعت البيت
    زياد : وامــك فينها ؟
    شموخ : مدري عنها
    زياد خلص الكاسه إللي بيدهـ قآآم من مكــآنه وراح لعند البـــآر ونادى شموخ ..جآت لعنده وجلســـت علـ كرسي وهوا ورى البار يعبي بكااستــه
    طالــعت بالقـــواريـــر ..وهيا متقـــرفـــه



    زياد حط القاروره على جنب وقرب منــها سار الفاصل بينهم البار : دحين إنتا مبسوط لما كدا تشرب طول يومك ؟
    زياد : ومين قال إنو طول يومي وانا بشرب
    شموخ : إنتا قلتلي انك تشرب لما تكون متضايق
    زياد : إيوا انا طفششان فاكدا متضايق
    شموخ : اعرف إللي يطفش يخرج من البيت
    زياد : ماليا نفس اخرج
    شموخ اخدت الكاسه من يدهـ : انا مو جايه هنا عشان اشوفك تشرب قدامي يكفي امس اوك فاعششان كدا لو تبى تكمل شرب حمشي من هنا
    زياد : إيش فيكي الييوم ؟
    شموخ : مافيا شي بس مستفزني يعني مو معقوله حجلس معاك و انتا بيدك دا
    زياد : هاتي الكاسه بس اخلصها وماحشرب بعدها
    شموخ بعناد : لو شربت دي حمشي من هنا _ حطت الكاسه على الطاوله _ ولو في شي مضايقك قولي هوا بس ماتشرب بدي الطريقه
    زياد : يعني اصلا فارقه عندك اشرب ولا لأ ؟ دا وإنتي تكرهيني بتسوي كدا
    شموخ اتذكرت امس لما قالتله اكرهك :ماحشوف الغلط واسكت وعلى فكره انا ماكرهك
    زياد مشاها وسوى نفـــسه مو مهتـــم : طيب
    شموخ : إيش بك اليوم ؟
    زياد اخد الكاســه ودار جسســمه حط الكاسه بين الكاسات : ولاشي
    يكـــره دي الكلمه صح إنها عاديـــه بس بنـــسبه له لما يكون متضاايق يكرهـ يسمـــعها ..مارضي يطالع فيها وسوى نفســه منشغل بالكاسات ويقلب فييها ويشغل نفسسه
    دق جــوال زيــآد ... كآن علـ بار .. دار جسمه لجهة شموخ وكان دي المره باين في وجهه إنو مضاايق وقاارن حوآجبـــه آخد الجوال "ياسمين " : الو
    ياسمين : إيوا زيزو كيفك
    زياد عارف ليش هيا متصله : كويس وانتي
    ياسمين : قود فينك ؟
    زياد : في البيت
    ياسمين : لوحدك ؟
    زياد : لا
    ياسمين : ايش بتسوي ؟
    زياد : ولاشي جالس
    ياسمين : يعني لازم كل مره انا اتصل
    زياد مو فايق يهرج ويضحك زي عادته معاها : نسيت
    ياسمين : نسيتني ؟
    زياد : مشغول دي الآيام
    ياسمين من صــوته حــآسه إنو مضااايق : زيــزو خلاص والله مو حال إللي بتسوهـ
    زياد : ياسو بعدين اكلمك
    ياسمين تعبت منهم زياد من جهه واهلها من جهه لا وكمان هرجه فارس وعهد كمللو عليها : خلاص بااي _ قفلت وهيا زعلانه _
    حط الجوال مكــآنه
    مــكـــتـــئب
    مخـــنـــوق
    نفــســـه يـــبـــكي
    بس مو قـــآدر .. .عـــيــون شموخ ترآآقـــبه بصمـــت عارفه بالهرجه كلها بس بنفس الوقت ماتقدر تفتحها
    تبااه هوا يهرج على الأقل تســـآعده تسويلو اي حـــآجه
    زياد يبى يخرج من البيت يمكن لو خرج يرتــآح : نخرج ؟
    شموخ : فين ؟
    زيـــآد : أي مــكآن
    شموخ وقفت : طيب اوك
    زياد بــتردد : ولا اقول مو لازم نخرج
    شموخ احتارت معاه مو عارف ايش يبى : وبعدين يعني ؟
    طـــألع في الســآعه الكبيـــرهـ المعلـــقه علـ جدآر ... اتـــذكر إللي سار في نفـــٍس دا الـــيوم
    رجـــعـــت ذآكـــرتـــه لـــدآك الـــيوم قبل 7 سنـــوآت بزبــــط ... دخـــل البيـــت
    وهوا حــآطط شنطــتو ورى ظهــرو وكلها ملابس واغرااضه الخـــآصه كم يوم قضاها مع اصحاابو
    كآآآن صغـــير طآآآآيش وما فـــ راااســـه اي شي
    طـــلع الدرج وهوا شـــآيف صـــور اخـــته يارا في كل مــكآآن
    يكــرههاا
    أمـــو وأبـــوه يهتـــمو فييهـــآ اكتر منـــه كدا يكرههـــآ لدرجـــه اتمنى مره وهوا صغـــير إنو يكون معـــوق عششان احد يهتم فيــــه
    ابـــوه ناداه : زيياد تعااال
    زيـــآد رآآح لعنـــده وبااين على وجهه الملل ومو فايق للمحاضره : what ?
    ابوه : شايــف الساعه كم ؟
    زياد : نسيت نفسي كنت مع اصحاابي
    اامــه جآت جلست جمب ابوه : اليــوم سوينا عيد ميلاد يارا وانتا ولا حتى افتكرتها بهديـــه
    زياد : ماعتقد ناقصها شي
    ابوه : زياد حرآم علييك على الأقل كآن احتفلت معانا ورحت بعدها مع اصحابك
    زياد : إنو دحيين دا اخر عيد ميلاد حتسولها هوا خلاص السنه الجييه ححضر عيد ميلادها
    ايوه : كل سنه بتقول نفس دا الكلام _ وقف _ حروح انــآم
    امــه وقفت : روح اجلس شويا معاها طول اليوم بتسئل عنك
    زياد : طيب
    رآآحـــو امه وابـــوه لغــرفـــتهم ...}
    وهـــوآ طلع لجنــــآحــــه الـــخـــآص انسدح على سريرهـ بملابســه وماسك الكوره الصغيره يرمييها في الجو ويرجع يمسسكها
    دقـــت باب غرفـــتو وهوا سامع ومطنـــش
    فتحت الباب ونادت بنعومتها : زيـــزو
    زياد مسك الكوره ورماها بالأرض : ياااسو تعااالي
    دخلت غرفـــتو وهيا لابســه قميسها الحرير الوردي وشعرها مفتوح عمرها 10 سنوات ..قربت لعنده وباسته : تصبح على خير
    زياد باسها : وإنتي بخير
    ياسمين في عينها النوم على طول خرجت من الغـــرفه ... اما هوا انسدح على بطنه وفي يده جواله يتنقل من بنت لبــنت
    الــساعه 3 الليــــل طفشـــآن ومافيييـــه نووم رمــآ جواله بملل علـ ارض ...
    جلس على السريـــر ..طالع في الساعه إللي بيـــده ... وقف ودف الجوال بـــرجــــله وخرج من الغــــرفــــه
    مـــر على غرفـــه يـــآرا سمعـــها تبكي قرب اكتـــر للبـــــآب.. عقد حوآجبـــه ..فتح البــــآب ..كآنت جالسه على كرسيهــآ المتحـــرك قبال الطــآقه الكـــبيرهـ كلها قزآآآز وبطوول الجدآر
    قال بتردد : يارا ؟
    يارا مسحت دموعها ودارت كرسيها له وهيا مبتسمـــه : زيزو
    مو من عوآيـــده يجي غرفـــتها : ايش بك تبكي ؟
    يـآرا اختفت الإبتسامه من وجهها : ولاشي
    زياد لسااته واقف عند الباب : في احد مزعــــلك ؟
    يارا دايما لما تجي تهرج معاه يمشي ويطنشـــها : لا بالعكـــس مبسسوطه
    زيآد : كزآبــه
    يارا نزلت دموعها : طفشت وانا محبوسه في دا البيت
    زياد : بيجيكي كل شي لحدك
    يارا انفجرت : ودا الشي إللي قاهرني حتى الدكاتره بيجيبوهم لهنا قولي متى اخر مره شوفتني خرجت من البيت !
    زياد قلها وهوا مقهور : خايفين علـيكي
    يارا : لمتى ؟
    زيـآد : خلاص طيب لاتبكي
    يارا : على الأقل اليوم اخرج ابى اتنفس شوويه اشوف الناااس اشوف الشوارع احس نفسي حمووت وانا مو شايفه حاجه
    زياد قال بتردد : بما إنو عيد ميلادك وانا ماجبتلك شي ... اسرق السويتش من بابا واوريكي النـــآس
    لســـآتو صغــــير ومو متعلم مره السوااقـــه ابوه اشترالو سياره بس لسسه ماعطاه السويتش ... يارا اكبـــر منـــــو
    يارا : من جدك ؟
    زياد ابتسملها : إيييوا
    يارا ابتسمت بين دموعهاا : طيب يلاا
    زياد : ثواني واجيكي
    رآآآح وبعد ربـــع ساااعه رجعلها وهووا يضـــحك وكآنت دي اول مره يجـــلســـو مع بعـــض : بالقووه قدرت اخدوو
    يارا دفت كرسيها لجهتو : طيب يلا دفني للسياره
    زياد : لا حبيبتي بدون كرسي _ شالها وهيا تصرخ _
    يارا خايفه : زيياد لا لا
    زيــآد : ماعليكي دي ترى هديه عيد ميلادك
    نزلـــ في الممصعد وهيا تضحك مبسسوطه من قبل لاتطلـــع السيــآره
    فتح باب السياره وحطــآها عل كرسي ..وهوا ركـــب وشغل السيارهـ
    يارا فاتحه الطاقه وهيا مبسسسوطه : وااااه مو مصدقه
    زياد خرج من اسواار البيــــت : اتفرجي ها
    يارا بحمااس : بلله اسسسرع
    زياد سرع السياره
    يارا : كمااااان
    زياد سرع اكتتتر وهيا تضضضضضضضضضضضحك ومبسسسوطه : وربي مره مبسسسوطه احلى شي قد سويتو بحييياتي كلها
    زياد حزن علييها شوف من إيش انبسطت ....
    زيـــآد : فين تبيني اوديـــكي
    يارا : كل مكـآآآآن
    وزيــــــــــآد ماقصصصر ماساب مكآآن إلا وداها كآن يسمع صوت ضحكتها طوول الوقت ودا بسسسطو دايما يسمعها تضحك بس مو بدي الطريــــقـــه
    بعد ساعتيـــن
    يارا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه آآآه يااابطني
    زياد : خلينا نرجع البيت
    ياارا : طيب دي اخر مره اسرع وفحـــط يلااا عششاني
    زياد : ترى زودتييهاا
    يارا : زيياد يلا هيا اول واخر مره اخرج زي كدااا
    زياد بتريقه : لو انقلبت السياره علينا حتفهمي
    يارا : لو موت اصلا دحيين حكوون على الأقل موت وانا مبسسوطه
    زياد مايحب يسمع دا الهرج : اقولك لاتهرجي زي كدا ولا حرجعك للبيت مره تانيه
    يارا ضحكت : طيب يلاا عشاني مــــــــــرهـ ...
    زيـــآد : خلاص طيب اخر مررره _ دعـــــــــس على اسسسرع شي وهيا تضحك ومخرج يدها من السياااااره _
    يارا وكآنت اخر كلمـــآت قالـتـــها : زياااد وربي مره احبك مع إني عارفه إنك ماتحبني
    دوبو زياد كآن بيهـــرج و...
    إلا
    لفـــه عن يمييينهم فجأهـ خــــرجــــت شـــــآحنـــه محمـــله 6 سيارات صدمـــتهم كآآآنت الصدمه من جهـــة يارا
    حـــاول صاااحب الشاااحنـــه يوقف الشااحنه لكـــنو ماقدر وسححححححب السيااره لين مانقلبت فيـــهم
    بعد قلبــــت السيـــآرهـ يارا اتوفـــت في لحــظتها
    وزياد ماحس ولا بشي حوليـــه شهـــر كآآآمل وهوا في غيبووبــــه

    اتذكر كلمــآتها الأخـــيرهـ (( زياااد وربي مره احبك مع إني عارفه إنك ماتحبني )) نفسسه بس يرجــع الزمن
    ويقولها وانا احبببك نفسسه يقولها كلام كتـــير نفسسه كآن يجلس معاها اكـــتــــر ... دمــوعـــه أتجــمعــت في عيــنــه وهوا يتذكــر كل حـــآجه
    قلبـــه يحـــسو يوجـــعو لما يتذكــر كلامهااا

    شمــوخ انفجعـــت قربت منـــه وهيا مرتبكـــه : زياد ايش فيييك
    زيــآد طــآلع فيـــها وماهرج عيــونه محمرهـ قرب منها بهدوء وقلها بهمس : لو سويتلك شي ماتزعلي مني ؟
    قلبها زادت دقاااته قالت بتوتر : ماحزعـل
    قرب منـها اكتر وحضـنها ... غمض عيـــونه حست بدمــوعــه نزلـــت على كتفها

    مايبكي بصوت بس يبى يحـــضن احد ومن غير مايحس بنفســـه دموعــه نزلـــت

    حطت بتردد يدها ورى ظهرهـ ضـــآعت في حــضنـــه من طولــه وعــرضــه

    مع الخوف والإرتباك إللي بقلبها ماعرفت تهرج ...حآولت تقول لو كلمتين على بعضها وتهدييه وخلييه يدري إنو هيا عارفه مو مهتمه اهم شي هوا يهدا : زياد انتا مالك في شي دا ربي كتبــه

    زيآد مــآرد عليهها بس كآنت حاسه بدموعــه على كتـــفها

    زياد قال بعد سكوت وبصوت مهزوز وهوا لساته ماشبع من حضنها : تحسبني اكرهها

    شموخ عارفه إنو بيهرج عن يارا : لايمــكن
    زياد : هيا قالتلي
    شموخ بحنيــه : زياد انتا مهما كان اخوها ..يمكن حست إنك ماطيقها بس ماحيجي في بالها إنك تكرهها
    زياد بعد عن حضنها ودار جسمو على طول للجهه التانيه مايحب احد يشوفو يبكي يمسح دموعه بيــدو
    حـــست إنو خجلان من دمــوعه ومايباها تشوووفـــه وهوا بدي الحـــآالـــه
    شموخ جآآت قبالــه كآن بيبعد عنها إلا مسكت يده : مو عيب لو احد بكي _ قربت منـه _ دي اختــك
    زياد قــلهاا بضعــف وهوا تعب من كتر الناس مايلوموهـ : شموخ والله ماقتلتها
    شموخ مره حزنت قلبها قبضها علييه قــآطعتـــه وهيا تطمــنو : عارفـــه _ حطت يدهـــآ على اذنو _ لاتسمع لأحد لاتعطي اهميه لأحد امك وابوك غلـطآنين لاتخلي كلامهم ياأثــر فيك انتا ماسويتلها شي
    زيـــآد عيــونه تــطالع فيـــها وتنزل دمــوعـــه ..ماهمو كيف عرفت اصلا بالموضوع
    شمـــوخ لأول مره تحس زياد كدا مره ضــعيـــف مسحت دمــوعه : خلي كلامي دا في بالــك مـالك في أحد
    زيـــآد بصــوت مهزوز : إللي بيقولو دا الكلام مو اي احد امي وابوياا دوول .. ماتشوفي كيف نظراتهم ليا وكأني انا إللي حرمتهم من بنتهم
    شمــوخ اتربط لســـآنها ماعــرفت إيش تقـــولــه
    زياد هرج باإنهياار وحزن :مافي كلام يقدر يهدي _ اشر على قلبه _ إللي هنا .. امي وابويا من بعد الحادث مايهرجو معايا
    شموخ وهيا متأثره معاه وماسكه نفسها لاتبكي كمان فتحت فمها بتهرج ورجعت سكتت
    زياد عرف إنو هيا تبى تهدييه بس مو عارفه ايش تقول : مو محتــآجه تقولي شي
    شموخ قالت : يمكن انا ماعرف ايش اقول لو شفت احد يبكي قدامي او زعلان بس اعرف ايش اسسوي _ قربت منو وحضنتو ومسحت على ظهرو بحنــيه _ انا معــآك ومصدقتك
    زيـــآد حضنـــها آكـــتر مايباها تسيبــو محتــآج لحضنـــهاا
    كــآن محتـــآج لأي احد قريب منـــه
    دايما دي الأيام يبعد فيها عن اصحااابه لأنـــه يبااان فيـــه لما يكون مضااايق مايباهم يعرفـــو بدي الهرجـــه
    مــرت ربــع ســـآعه وزيــآد هدي فيييهاا ..دخلت المطبــخ جابتلو كــآسه موويــه وخــرجت وهوا جالــس على الكنبـــه
    جــآت لحدهـ : خد
    زيآد اشر براسه بدون مايهرج إنو مايبى ... شموخ حطت الكاسه ع طاوله وجلست جمبو : زيآآد
    زيآد ماطالع فييها شموخ حطت يدها على رجله كتونيس يعني إلا هوا على طول نزلت دمعتــه ...مسحها بكفو
    شموخ : زياد خلاص
    زياد بصوت مبحوح من البكى : معليش لو تبي تروحي روحي
    شموخ : لا عادي حجلس معـــآك.. لو دحين اتصلت على امك وكلمتها يمكن يحن قلبها
    زياد : ماتحس دي
    شموخ : مافي ام واب مايحســو انتا كلمهم
    زياد دار بجسمو جهتها : انتي على بالك انا ماكلمتهم ؟ ولا اتأسفتلهم ؟ سويت كل شي عششان يسامحوني وفي كل مره مالقى اي تجاوب
    شموخ : بس
    زياد قاطعها : لاتحاولي انا عارفهم... قبل 5 سنوآت شربت ادويــه عشان اتفك من دي الحياه الزفت كنت متعقد كرهوني بكل شي حتى العيشه ماحسيت بنفسي إلا اخد جرعه زايده من الآدويه
    ونقلوني عل مستشفى ابويا جاا عارفه ايش سوى ؟
    شموخ وهيا مفجوعه : إيش
    زياد : اعطاهم فلوس عشان يسترو عل موضوع لأنو دكتور نفسساني لو عرفو إنو ولدو بيمر بدي الحاله ومو قادر يساعده كل شي حيروح من يدو برنامجه والناس إللي يجوه وكتبه مو بعيده تنسحب من الأسواق دا همو الوحييد وظيفتـــه انا ولاشي ترى عندو ولا حتى دخلي الغرفه إللي كنت فييها
    شمـــوخ مفجـــوعه وبقوووه
    جلـــست معـــآه لآخر الليل وحســتــو إنسااان تـــآني غير عن زياد إللي تعرفـــو مايضحك مابيهرج عدل
    كآنت هيا بتهرج وهوا يردلها بكلمتين ويسكــت حتى ضحكــتو مو نفس الضحكه إللي تعجببها بيضحك من غــير نفــس
    حــقـــدت على اهله مو مستووعبه إنو في ناااس تفكيـــرهم كداا
    دا وأبـــوه متعلم ودااارس لا ومو أي تعليم كمـــآن دكتـــور نفـــساااني هوا أكتـــر واحد المفروض يحس بولـــده وإنو اللوم دا ياأثر علييه اكتــر
    هوا بدون لومهم بيلوم نفسسه كمآآن احد يـــزيد علييه حيتعقد زيـــآدهـ ...

    **********************

    فـــي آحـــد الكـــآفيــهآت ...ألأجواء غريبـــه عليـــها
    متــوترهـ ...ولسسسه ماتأقلمت .. كل شي جديد عليـــها
    عبــآيتها الضيــقه والطرحه إللي سارت تلفها باإهمال لتحت خشمــها ... شنــطتها وجزمــتها إللي سعرهم يسااوي راتب اخــوها في 4 شهــور
    جــــذآآبــــه وتنبسط اهداب لما تخرج معـــآها ماتحب تمشي مع أي وحـــدهـ ...وارتـــآحت مره لحلا وحبتهــا
    حلا حطت كاسة العصــير على الطــاولــه : خلاص صحبتك اتاأخرت نقابلها مره تانيه
    اهداب : وصلت ياماما دحين حتدخـــل
    حلا : وانتــي تخرجي مع اي احد
    اهداب : قلتلك البنت مره لزيزهـ وتنحب صح ماعرفها إلا اسبوع بس تدخل القلب بسرعه
    حلا ابتسمتلها : طيب
    اهداب : ها شوفيها جـــآت
    جــآت لحدهم وشالت النــظاره الشمسيــه ومسكتها بيدها :سوري اتأخرت
    اهداب وقفــت : لا عاادي _ عرفتهم على بعض _ حلا دي خلود خلود دي حلا
    خلـــود باإبتسامه خبيثه وهيا تخبي الف خطه جوآتها : حكتني اهداب عنك
    جــلـــسو التلاته وخلود تصطنع البرائــه ..تضحك وتهرج معاهم وهيا في نيتها شي تااني (( انا اوريك ياريااان ))
    ماقـــدرت تووصل لرينـــآد لأنها ماتعطي وجـــه لأي احــد بس بــــرضو لازم تــوصلها باأي طريـــقه
    حلا دق جوالــها شافت المتصل " سهى " بان الإرتباك فيها قفلت جوالــها اهداب مانتبهت على حركاتها بس خلود كآنت تراقب كل صغيره وكبيره بيسووهاا
    وحســـت إنو في هـــرجــه عند حـــلا (( انا مالي فيها اهم شي اهدااب دحيين ولا كمان دي شكلها حتدخل في القائمه ))
    خلود باإبتسامه مصطنعه: طيب ممكن ياحلا تعطيني رقمك عشان نتقابل مره تانيه
    حلا : اووك _ اعطتها رقمهاا _
    خلود : ايوا ايش مسوين
    اهداب : ولاشي مره ملل
    خلود : فين صحباتك ؟
    اهداب : سافرو بابا ماخلاني اروح معاهم
    خلود بكدب : زي مشكله بابا واللله مره قرف
    اهداب : مره معقديين ياشيخه
    خلود : يلا كويس اتعرفت عليكي شويه نطير الطفش
    اهداب ضحكت : هواا دااا
    خلود : وانتي ياحلا ماتدرسي ولاتشتــغلي ؟
    حلا : لا ولاشي منهم
    خلود تبى وحده منهم قريبه منــها : بلله وليش كدا
    حلا : ماكملت دراسه
    خلود : وتوقفي مستقبلك كدا ..إيش رايك تجي تشتغلي معايا ؟
    حلا : ايش شغلتك ؟
    خلود : انا اصمم ديكورات للزوآجات والحفلات
    اهداب : مررا كوويس
    حلا بتردد : بس
    خلود ماتباها تتردد مرره : كلمي زوجك واعطيني خببر
    اهداب : ماعليكي بابا مايقول شي
    حلا ابتسمت وهيا من جوآتها مره مبسسوطه واخيرا شي حيشغلها : خلاص اردلك خببر بكرا
    خلود : العاملات إللي عندي مره يجيبولي الملل
    حلا : إن شالله بس يوافق
    اهداب : ماحيقول شي وبعدين لو مارضي ازعلي منو خليكي تقيله
    خلود : ههههههههه ترااه ابووكي
    اهداب : ايوا حتى لو بابا يعني اي شي يقولها سويه على طول تقول حااضر
    حلا : يعني إيش اقولو ؟
    خلود : شوفي ياحلا الرجال من البدايه ازا اعطيتيه وجه وكل شي يباه تسوييه بكرا يتعوود ويولف على دا الشي وحتتعبي انتي معاه الشي إللي ماتبيه قوليلو مابى وإللي تبيه قوليلو اباااه ولو مارضي
    باإسلوبك تجيبيه
    اهداب : اييوا ياسلام عليكي دا هوا الكلام يعني مو تعصبي وتنفخي على بابتي كماان
    حلا وخلود ضحكــو
    اهدااب : يعني كل شي يمشي بدلــع وبزات مع بابــآ لايغرك العمر ترى
    مــــر عليــهم الوقت اكـــتـــر ..خلـــود ضمننت إنو حلا حتكون معاها ....
    رجـــــعو البيـــت ... حلا طلعــت لغرفـــتها وكــآن زوجــها زي العادهـ يكلم وحدهـ
    مهما كآن بتنجــرح لما تسمـــعو بس تسوي نفســـهاا ماتسمع
    وعلــى إنها تبى تبكــي بلحــظتها بس تضحـــك عشــآن تخـــفي إللي فيها ماتبى مـــشآآآكل
    ابتسمــت : ممكن اطلب منك طلب ؟
    منسدح على السرير :ايش تبي ؟
    : ابى اشتغل
    : مع اهداب ؟
    حــلا : لا لا مع صحبتها في تصميم ديكورات وزي كدا نفسي ادخل واجرب
    : مايحتاج الفلوس بتجيكي لحدك
    حلا : مو عشان الفلوس بسوي كدا ابى اشغل وقتي
    دق جواله صرفها : طيب طيب روحي جيبيلي مويه
    حلا عــآرفه إنو دي طردهـ بس ماهمها دام وااافـــق
    خــرجت من الغــرفه واتصلت على خلـــود وقالتلها ... وخــلود فكره توديها وتجيبها وكل دا عشان تنتقهم من ريااان مع إنو علاقتها بعييد عنننه بس عشنها على نياتها
    حتقرب منها وتبى تعرف كيف اوضااع البيــت ويمكن تقدر تعرفها على ريناااد ...
    حـــلا قفلــت ورجعـــت تبى تدخل غرفة النـــوم إلا اترااجعــت ...دحين بيكلم ومو فاضيلها
    رآحت للغرفــه التانيه تتفرج ع تي في ونآآمت علـ كنبـــه ...


    الــــيووم التــــآني حلا بتلـــبس وهيا مبـــسوطه آخيـــرآ حتـــ شتغل اتذكرت قبل زوآجـــها
    كيــــف كآآآنت تبيـــع بشـــوراع ودحـــين فين صــــآرت
    احـــلى حيــآه متوفرتلــها
    افـــخم القصـــور الخـــدم في كـــل مــــكــــآن نزلـــت من الدرج وهيا تـــنطنــط مع الفـــرح
    لســآتــها صـــغيرهـ
    وصلت لأخر درجـــه لقت ريـــآن قبالها ويضحك علييها
    اختفت الإبتــسامه من وجهها رفعت الطرحه بسرعه على راســها
    ريان : ايش بك كدا مبسوطه
    حلا ترتبك منـــو تحس نفســها تخــاف لمــآ تسمع صوتــه : ولاشي
    ريان : كيفها امك ؟
    حلا : ماشي الحال
    ريان : فين خالي ؟
    حــلا : دحين حيرجع ؟
    ريان طالع فيها من فوق لتحت : والله اتغيرنا وسرنا نلبس
    حلا قاطعته وآشرت بيدها : استناه في الصالون
    ريان استغرب : البيت بيتي اعرف فين استناه
    حلا سارت ماتاخد راحتها من كتر هوا مايدخل ويخرج : بس على الأقل نبهنا انك جاي
    ريان : مافي احد غريب بالبيت !
    حلا باإرتباك عدلت طرحتها : طلبت منك باأدب فاياليت تحترم كللامي وانا مارضيت اقول لخالك عشان الهرج الزايد
    ريآن : خلاص زي ماتبي بس اتوقع لو قلتي لخالي حينقلب الموضوع عليكي
    حلا نزلت الدرجــه الأخيـــره مرت من عندهـ وريحت عطرهــآ فايــحه في المكـــآن
    ريـــآن حس إنها بدآت تتغير (( الله يعينها ))
    ركبت السيـــآره وهيا حااسه بشي جديد ابتسسمت مو مهتمه إدا كان عجووز ولا لأ
    اهم شي هيا مرتـــآحه واهلها مرتـــآحييين
    وصـــلت للمـــكآن وزادت إبتــسامتها ودقات قلبـــها
    نزلت من السياره ودخلــت لممكـــآن استقبلتها خللود بالأحضااان : واا نورتي المكآآآن والله
    حلا : تسلمي
    خلود مسكت يدها : تعالي اوريكي المكان اليوم بس جلسسه كدا
    ورت لحلا المــكآن كل شي مصمم من ايادي العاملات حتى الأثاث فيها بعض من لمـــسآآآتهم
    جلـــسو على كنبـــه وقبالهم الطاوله فيها شبسسسات وقهوه وشوكولاته ومشروبات باارده
    حلا : ههههههههه دا كللو
    خلود : ماعليكي بس كلي
    اخــدهم الكـــلام
    حلا :لا والله لما يكون في احد داخل وخارج بالبيت ماترتاحي يعني دا بيت زوجي المفروض اخد راحتي فييه
    خلود : ريان مو ؟
    حلا باإستغراب : كيف عرفتي ؟
    خلود بكدب : اهداب حكتني علييه
    حلا : اها
    خلود : والله مره الله يعينك
    حلا : من جد
    خلود سوت نفسها مضايقه على حلا:شوفي اوقفي بوجهه مره تانيه قوليلو ماتدخل دا البيت إلا لما تستئذتن وكاله من غير بواب هييا
    حلا : خلاص كلمتو اليوم بس ان شالله يفيد فييه
    خلود : ايوا هوا عندو اخوات ولا لأ
    حلا باإستغراب : شوفت اختو بس يوم الزواج
    خلود : اهاا غريبه اهداب قالتلي انها قريبه من عمرك حسبتك صحبتها
    حلا : ماقد جاتني فرصه اتعرف علييها
    خلود : اهاا ..وكيف هدوبه مع اهلها
    حلا : ماشي حالها دق جوال حلا مره تانيه " سهى " حطتو سايلنت ورجعت هرجت مع خلود
    خلود (( لازم افـهم حكــآيتها مع الجوال دا ))

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد نوفمبر 21, 2010 1:24 pm

    دخـــل البيت وهما همو وتفكـــيره ببيــآن ينـــآدي وهوا عينه علـ جوال : بورااااااان ..بورااان + وبعدها ضحك +
    نزلت كيان ووراها بوران وكلهم يطالعوه فييه ومو فاهمين ايش بو ..رفع عينه عل جوال واول ماشافهم وهما مالهم ربع ساعه صاحين من النووم اتحولت ملامحه للقرف
    : ايش دي المناظر ..بوران بسسرعه غسلي وجهك حرجعك البيت
    كيـــآن نزلت وراحت تجللس عل كنبــــه وهوا راح لحدها وماهرجها نهائيـــآ بيتكلم مع بيـــآن .. كيان مرهـ اتنرفزت رآآحت للمطبخ واخــدت شبس وخرجت وهيا تآكل
    فادي : دحين في احد يقوم من النوم ياكل شبس ؟!
    كيان ماردت عليه وجلسست
    بيان قالت لفادي شويا وارجع حط الجوال على جنب : راحت تستحمى .. كيفك ؟
    كيان اخدت ريموت التي في وحطت ام بي سي 2 ومطنشته ولا ردت
    فادي : هيي انا بكلمك
    كيان طالعت فييه : لما راحت بيان تستحمى افتكرت إنو في احد جالس معاك ؟
    فادي ضحك : معلليش
    كيان : ماهمني من الأساس بس اتعلم الذوق والإحترام
    فادي : دحين سرت انا إللي ماعرف الذوق والإحترام ؟
    كيان ماردت عليــــه
    بوران نزلت من الدررج وراحت لحد فادي : يلا
    فادي : شويا مو دحيين
    بوران جلسست وهيا طفششانه ودوبها صاحيه من النوم مالها تهرج مع احد
    فادي مسسك البي بي ويتفرج على صورة بيان ويطالع في كيان : الفرق سبحان الله
    كيان فاهمتته بس ماتبى تعطييه وجه مسسويه نفسها مندمجه مع الفلم وهيا اصلا مو فاهمه حاجه
    فادي يكمل : شويا حخرج معاها ايش النعومه إللي فييها وكل شي تحببو وردي وأحمر مو زيك اسسود مكأبه عليا حيااتي
    كيان طالعت فيه بنص عين ورجعت تتفرج
    فادي : وتصورلي فطوورها وليمه وانتي وحاطتلي شبس وتبلبعي
    كيان : مالك فيا
    فادي : مريضه لأنك
    كيان : انتا وهيا السخيفين والمريضين
    فادي ضحك وبدون ماحس بنفسه : طالعي بيدك وانتي تعرفي مين المريض
    قصـــدو على إنها بتجرح نفســــها ..قايمه من النوم ودا كمااان جاي يخفف دمو علييها
    كيان عصبت رمت الريموت في الأرض ووقفت : فاااادي ترى زودتتتها
    فادي ماهموو عنده بيان فوق كل شي يعرف كيان تعصب شويتين وتهدى من نفسسها : تعالي اضربيني كمان
    كيان سارت اي حااجه ممكن تبكييها اي شي بسيييط اتجمعت الدموع في عينــها : تراني مو ناقصتك دي الزباله إللي معاك لاتفكر مره تانيه تقارني فييها ومالك فييا من الأساس انا مريضه ومتخلفه
    وهبله وكل شي ايش تبى كماان ؟
    فادي : إيش بك عصبتي دحيين بتريق معاكي وبعدين احترمي نفسسك ولا تجيبي سيرتها على لسانك
    كيان انفجعت من كلامــه : احترم نفسي ؟ طيب
    طلعـــت فووق وهيا معصبـــه دا إللي كان ناقصها بس فاادي يقلب عليـــها
    فادي كآن بيطلعلها شاف السااعه شويا حيقابلها مافي وقت يادوب يودي بوران البيت ويطلع ياكل ويستحمى ويروح لها (( حترضى من نفــسها ))
    : يلا بوران
    بوران : ليش دحين قلتلها كدا
    فادي مسكها من يدها بعفااشه : اقوولك قدامي نــآقصك اناا
    بوران تمشي بالقوه : مابى ارووح
    فادي مطنششها وســـآحبها بالقــــوه معاااه

    آمــآ كيـــآن دخلــت الغـــرفه خرجت ملابســـها وهيــآ مقهوره مسحت دموعــها إللي بطرف عيـــنها ورآحـــت تستحمــــى(( انا اوريك بعد اليوم مين كيان ))
    علـ عشا رجــع البيت كــآن يبى بعض الأوراااق محطيــــها في الشاليـــه
    طـــلــع جري للدور إللي فوق اخد الأوراق وخرج من الغــرفه لقى كيان لابســه عبايتها وشايله شنطتها : على فين
    كيان دارت عليه وهيا مفجوعه : واا يااقلبي
    فادي : ههههههههههههههه
    كيان شمقت ودارت جسمها بتنزل الدرج
    فادي جا حدها وحط يدو على على كتفها : كيونتي زعلانه مني
    كيان بدون ماطالع فيه : حروح عند صحبتي كم يوم
    فادي : ايش الحركات دي الجديده
    كيان بعدت يدو عنها : مو جديده ولاشي
    فادي : لساتك زعلانه ؟
    كيان : مازعل انا من أي احد ومني زعلانه منك
    فادي ضحك : سرت دحين انا اي احد
    كيــآن وقفت وطالعت فييه دوبها بتهزء إلا انتبهت لرقبته وهيا مفجوعه ..إلا فادي ضحك ورفع يافة البلوزهـ : قلتلك كنت مع بيان _ وغمزلها _
    كيان ابتسمت بقرف : عرفت دحيين ليش انا ماتقارن معااها لأني ماوصل لقرفها داا
    فادي : ومين قال دا قرف بالعكس دا احلى شي بالحياه
    كيان طالعت فيه بقرف : تصدق احس نفسي ماعرفك
    نـــزلت من الـــدرج وهوا يناديها : كييان كيياان تعالي
    خــرجت من الشـــاليه وهيا كـــآرهتو مرهـ (( مقرف وحقير وكل شي )) ركبت التاكسي واتوجهــت لبيت ماريا

    اول ماوصلت كآنت عندها ماريا جلســـو في غرفه يـــآسمين وكلهم اخلاقهم مقفله
    التلاته على السرير الكبيـــــــــر ... ياسمين منسدحه على ماريا وماريا على كيان وكيان علـ مخـــدهـ
    ماريا : بنات بكرا زوآج عهد
    عم سكــوت في المـــكآن محد مصـــدق
    كيان بعد سكوت طويـــل : المشكله دحين مابترد علينا
    ياسمين : انا منها احرق جوالي مو مارد عااد
    ماريا : والله من جد مالها نفس تكلم احد
    كيان : شوفو الموضوع ماحيتغير يعني لو جلســنـــآ كداا حتكتئب زياده
    ماريا : يعني ايش نسوي بلله
    كيان : شوفو بكرا نقلب المكــآن نرقص نستهبل نخليها تضحك حتى لو كانت بيتبكي
    ياسمين : هوا دا الشي الوحيد إللي نقدر نسويه
    ماريا : قوود هيا حتكون متكرنه واحنا نغير مودها شويه
    كيان : داا إللي بيدنا لايمكن نخليها مرا تبكي
    ياسمين : طيب
    مـــرت لحـــظه سكوت بينهم مره تااانيه كل وحده تفكر في اللي حيسير
    ياسمين : فارس لسااتــه
    كيان : فارس ؟
    ياسمين : واحد اعرفو كآن قبل 3 ايام عنده سباق دبابات وانقلب دبابه
    كيان جلست وهيا مفجووعه : فارس داك ال _ مو عارفـــه توصف
    ماريا جلست : ايش بك
    ياسمين برضو جلست وهيا مستغربه من ردة فعل كيان السريعه : مين ؟
    كيان : ابيضااني الولد شعره بني يلبس نظارات طبيه بعض الأحيان مزز الآدمي ؟
    ياسمين باإستغراب : كيف تعرفييه ؟
    كيان مصدومه : دا هوا صاحبك ؟
    ياسمين :إيوا
    ماريا : ايش في ؟
    كيان : وااااااااا دا الولد مره اعششقو
    الإتنين طالعو فييها وهيا ضحكت : لا تفهموني غلط بس كنت احضر سباق الدبابات عشان اشوفو وربي مره خططيير
    ماريا : هههههههههههههههه يوم ماجيتي الولد انقلب
    ياسمين بحزن : اهاا ..قلبي مشغول والله مانمت عدل وانا افكر فييه
    ماريا : تخيلي امس حلمت بدباب وهوا ينقلب وربي قومت مفجوعه
    كيان :من فين اتعرفتي عليه ؟
    ياسمين :هرجه طويله بعدين احكيكم
    كيان : وكيفو دحين ؟
    ياسمين :صاحبو اتصل يقولي لساتو في العنايه المركزه
    كيان : الله يقومو بسلامه
    ياسمين : آميين
    كيــآن : بكرا حنزل العصر اشتري فستان ناعم
    ياسمين قاطعتها : إيش حتشتري لونو
    كيان بدون اي تفكير : اسسود
    ماريا دفتها بيدها : اقولك سرري
    كيــآن : سروو ماحلبس غير دا اللون
    ماريا : شوفي بكرا احنا حنغيرك غصبا عنك عشان عهد تكره ستايلك عشانها غيريه شووويه نسويلها مفاجئه
    كيان : هههههههههههههههههه ماااااااافي مااالي مااالي لايمكن
    ياسمين : وحتلبسي فستان من عندي .. وحعطيكي لون صاارخ كدا غريب علييكي .. وايش كمان إيوا إللي بوجهك دا تشيليه
    كيان : ماحتلمسوني سروو
    ماربا تكمل : ونسويلك احلى ميك اب
    كيان : هههههههههههه حلم ابليس بالجنه
    ياسمين : وربي اتحمسست
    ماريا : حتى انا
    كيان انسدحت على السرير : بناام طيرو عني
    ماريا قامت من على السرير وخرجت من شنطتها ملابسسها فسخت الجينز والتيشيرت وهيا تلببس بجامتها : بابا بالقوه رضاالي اجي تخيلو مين إللي سوالي فلم هندي وماخلاني اجي
    كيان :لاتقولي نبراس
    ماريا : هههههههههههههههه ايوا هوااا
    ياسمين : وكيف وافق
    ماريا غمزتلها : اعرف نقطـــه ضعفه
    ياسمين : ههههههههههههههههه حقيره
    ماريا لبست بجامتها ونطت على السرير : اعرف هههههه بس ايش اسسوي اصلا لو مارضي كأن جيت غصبا عنو بس قلت اشوف نهايتو حيرضى ولا لأ
    كيان : كويس إنو رضي
    ماريا : من جد اصلا لنا كم إسبوع كل شويه نتناقر
    ياسمين : دا اساس الحب
    ماريا : هههههههههههههههه انبسط لما استفزو ويعصصب ويقفل بس لما هوا يستفزني اقلب الددنيا حريقه
    كيان : احس دا طبع في البنت
    ياسمين شهقت وحطت يدها على فمها
    ماريا : ايش بك ؟
    ياسمين : بكرا جواز عهد وبعدو جواز رامي
    آخــــــــــدهم الكــــلام ولا وحدده قدرت فيـــهم تنـــآم شايليين هم عهــــــد ....
    ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
    الـــــيـــــوم التــــآني ... وبين كل الإســتعـــدآدت .آمها دخلت عبليها الغرفـــه وهيا مصربعـــه
    رفعت يدها وهيا تحـــذرها : والله ياااعهد لو كملتي اليوم وانتي كدا قالبه خلـقتك ياويلك ..خالاتك كلهم تحت بيسللمو علــيكي
    عهد في يدها عبايتها وهيا حابســه دموعها اشرت براسها يعني طيب .امها خرجت من الغرفه ..وهيا اخدت منديييل ومسحــت دمووعـــها
    خـــرجت من الـــغرفه وهيا ماسكه عبايتها بكل قووتها.. عهود جات جمببها : ابتسمي عل اقل ماتعرفي اخوات امك قدهم شاكين خلقه
    عهد ابتسمت وهيا تبى تبـــكي اول ماجات عند الدرج الكل زغـــرط والبنــآت صرخـــو
    بنـــآت خالاتـــها مبســـوطــــين لهاا
    نزلت درجه درجه وهيا ترجـــف من جـــوآتها خلاص حتســـلم عليهم وحتروح الـــصــالون
    جـــو خالاتها وهما يحضنــوها وهييا ساكته وماترد على احد ومكتفيــه بالإبتسسامه
    بنت خالتتها الكبيره دفتها بمزح : شوفو كيف مستحييه ولا حتى ترد بنقولك مبرووك ياهببله
    عهد ضحكــت وهيا تجاملهم : الله يبارك فيـــكم
    خالتها حضنتها : شوفي كيف النصيب يابنتي ها جاكي قبل عهود
    عهد : عقبال بناتك
    خالتها : آميين الله يسمع منك
    عهود لابسه عبايتها : يلا ياعـــهد السوااق براا
    عهد لبست عبايتها : مع سلاامه
    بس اعطتهم ظهرها نزلت دموعـــها دخلت السياره وعهوود هيا إللي حتروح معاها طول الطريق تبـــكي
    عهود : عهد خلاص
    عهد بين دموعها وشهقــآتها مالها تسمع صوت عهود كماان : مو قادرره انتي مو حاسه فييا خليكي في حالك
    عهود دارت وجهها للطاقه ونزلت دموعـــها مو قادره تششوف اختها بدي الحاله
    صح ماتهرج معاها كتــــير بس مو عشـــنها مو مهتــمه بس مــو لايقـــه شي تقولها هـــوآآآ
    وصـــلو الـــصالون
    عهود نزلت من السياره ... وعهد مسحت دموعـــها ونزلـــت

    اول مادخـــلــــت ماريا وكيان وياسمين استقبلـــوهاا ...على طوول حضنتهـــم ورجعــت تبكـــي
    اتـــــآثروو بس حاااولو يضحـــوها
    ماريا بعدتها عن حضن ياسمين : خلاااااص ترااه زوآآجك ايش اسمو العريس
    كيان : عبدالمنور ؟
    عهد فتحت عينها مفجوعه : مع نفسسك
    ياسمين : هههههههههههه لو إسمو كدا كآن انا إللي بكيت مو عهد
    عهد ضحكت بين دموعــها : من جد
    ماريا قربت من عهد : هيي مغصوبه ولا مو مغصووبه ترااه زوآآج يعني بسسطه يعني فله يعني عالم اخخر
    عهد : ههههههههههههههههههه محسستني حتزوج نبراااس
    ماريا كشرت على طول : حدك ترى إلا التجريح بالكلام
    عهد مسحت دموعها وهيا تضحك : ههههههههه كدا اعرف اسكتك
    كيان : شوفي عششانك حغير ستايلي كلو
    عهد بتفااجئ : كزاااابه
    كيان : ههههههه والله
    عهد : واخيييييييرررا
    جلســــو معاها حتى وقـــت المكـــيآآج دخـــلو معاها بــعد ماكلمو إللي بتسويلها المكياج واقنعـــوهااا
    كل ماتتجمع الدمووع في عيـــنها يقلبـــوهااا ضحـــــك
    خــــلصت عهـــد ع ســـآعه 9
    ياســـمين جالسسه فوق عــهد: يناااااااااسو عليــــها والله أمو داعيتلو إللي حياااخدك
    عهد : هوا انا عارفتو اصلا
    ياسمين بطفولييه : فلله تتزوجي واحد اول مره تشوفيه يوم الزوآج
    كيان وماريا طالعو بيااسمين وكأنهم مستصغرينها
    ياسمين ضحكت :اتفرج افلام هنديه كتير
    كيان : بااين
    عهد: عارفين مو مهتمه مين حتزوج ولا ايش حيسرلي بعدين ابى بابا بس يرضى عني
    ياسمين : خلاص اتأسفيلو
    عهد : ماحيرضى يسمعني
    ماريا : شوفي انتي اتأسفيلو اليوم إزا ماوافق بعد الزواج برضو روحيلو قوليلو ماقدر اسوي شي وانتا مو راضي عني
    عهد دمعت : حكلموو
    ياسمين وقفت تغغير الجو: يلا دووور كيااااااان
    كيان حطت يدها على الحلق إللي بحاجبها : دا ماحشيلو
    ياسمين وماريا مسكوها بالقوه وعهد تضحك وكيان تصرخ والناس يطالعو فيـــهم
    كيــآن تدف ماريا : خلاص اسحب كلامي ماباكم تمسكووني
    عهد تتمسكن : كييان عششاني ابى انبسط قبل لاأروح مع المجهول
    ياسمين : ههههههههههههههههه حلوه المجهول داا
    عهد : هههههههههههههه
    كيان : والله صعب اشيلو
    ماريا مسكت يدهاا وجلستها علـ كرسي إللي قبال المراايه وناادت إللي تشتغل
    عهد قامت من مكــآنها وكل إللي في المكـــآن يطالعو فيييها
    عجبببهم مكيــــآجها الهادئ وشعرها إللي كان مرفعوع برفعـــه بسيــــطــه
    كل شي رايييق زييها ..جآت عند ماريا وياسمين وهما يطالعو فيي كييان
    عهد : شقرو حوآجبها
    ياسمين : وقصو شعرها بس لاتشيلو من طولو بس درجوو
    ماريا مسكت الحلق إليل بحجب كيان وكيان غمضت عيينها بقوه : شيلي
    ماريا شالتو وصرخــو التلاته : وآآآآآخيييييييييررااا ههههههههههههههه
    كيان تطالع في نفسها بالمراييه : ماقدر اعيش من دوونه
    الحرمه تمسك شعر كيان وتضحك : تبو شي تااني ؟
    ماريا : نصبغ شعرها ؟
    كيان صرخت : سرووو والله مع نفسسسكم احب الأسود مااقدر
    ياسمين : يابنت لازم نسويلك ميك اوفر نصبغلها هوا كستناائي
    ماريا مسكت شعرها : زي كداا
    كيان مسكت شعرها : لا مره مااقدر احب لون شعععري
    عهد تضحك : وربي اتحمست اشوفو الله يخليكي ياكياان يلا
    كيان ضعفت : طيب يلاا
    عهد: وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
    عيـــون عهـــود عليـــهم ومبـــتــــسمه خلـــو عهد تضحك .. ((يارب بس بابا يسامحـــها ))
    بــــعـــد ســــآعـــآت معدودهـ خلصـــت كيـــآن وكلهم كآآنو جاهزيـــن وبس مستنينـــها
    طالعـــت في نفســـها بالمرآيـــه رمشـــت بعيــنها كدا مــره
    قـــربت اكتـــر للمرآيــــه مسكت شــعرها وضـــحـــكت وهيا مو مصـــدقـــه
    رفعت حوآآجبــــها
    تحـــس نفســـها شخـــص تـــآني
    تحــــس نفســـها انـــثى ..
    : عجبك ؟
    كيان حركت راسها وهيا لساتها تطالع في المراايه : إيووآ
    : ههههه صحباتك برا يستنــوكي
    كسان يعــدت عن المراايه وخـــرجت من الغــرفه الصغــيرهـ
    كآآنو بيهرجو إلا لما انفتح الباب كلهم طالعــو فيييها ولا وحده فييهم هرجـــت
    زي ردة فعلها بزبــــط ..مرهـ اتغيرت بالميــك اب الوردي وشعرهاا البـــني
    ماريا قاامت وجآت لعندها : كيان !
    كيان ضحكت : خلاص بلاا لاطالعوو كدااا
    عهد دوبها استوعبت : واااا ياكلبه شكلك مره حللو
    ياسمين قامت من على الكرسي ورااحت تحضنها على طوول : خلاص خطيبه اخوويا ممافي غيرك
    ماريا ضربة ياسمين بمزح : مو قلتي نعرف شموخ على زيااد
    ياسمين ضحكت : ههههههههههههه اختك مو رااضيه
    ماريا : خلاص خلاص يلاا تفدااه كيان
    كيان عصبت : بضااعه عندكم
    ماريا حضنتها : بسم الله علييييكي
    كيان : أحــس نفسي انسانه تانيه
    عهد جآتها وتمسك شعرها : وربي مرره شكلك يجنن احسك بنت
    كيان ضحكت :ههههههههههههههههههه كدا كتتير
    ماريا طالــعت في عهد : عهد مره نحفتي
    عهد : ايوا اعرف
    ماريا : شوفي ياقلبي احنا حنروح البيت دحين نلبس وحجيب اكل معايا وناكل كلنا عندك بالغرفه
    عهد ضحكت وبنفس الوقت خاافت اي احد يجيب سيره الزوآج قلبها يدق بسسرعه : طيب بس عهود تخلص حنروح للقاعه
    ماراي : بيننا إتصال
    عهد : طيب
    ياسمين حضنت عهد : احببك
    عهد : وانا كماان
    ماريا حضنتها : عندي احساس انو العريس طيب
    عهد ابتسمت : إن شالله
    كيان سلمت عليها وحضنتها : ولو ماكان طيب إحنا معااكي حنطلع عينو
    عهد ضحكت : والله مماهمني دحين إلا بابا
    ماريا : لاتخخافي حتى لو يمكن ماسمعلك الييوم اتأكدي إنو حيجي يوم ويسامحك مهما كآن دا ابوكي
    عهد : إن شــالله _ وجهت نظرها لكيان وابتسمت غصبا عنها _ شكلك يفتح النفس
    كيان : مو احللى منك الييوم .. اله يوفقك إن شالله
    عهد : تسسلمي
    خـــرجــو البـــنــآت بس برضو ماكـــآنو يبو يسيبوهـــآ لوحــدهاا ...اتــصـــلو عليـــها وفضلو يكلمووهاا
    طـــول الطريق لين ماوصلو لبيت يـــآسمين قفـــلو
    ماريا : بسررعه يابنات ماافي وقت
    كيان متكرنه : قلتلكم بس نمر ثواني ع سوق مو راضيين
    ياسمين : مااافي حتلبسي من عندي شي انثوي
    طلـــعو لغـــرفه يـــآسمــــين
    ماريا خرجت من شنطتـــها فستانها القـــصير الأحمر والجزمـــه السوودهـ



    وياسمين برضو لبسسست فستانها من شانيــــل




    وكيـــآن تطالع فييـــهم : وبعدين معاااكم
    ياسمين ضحكـــت : يلا دووركـ
    ماريا : احنا قلنا نلبس اول عشان نتفضاالك
    كيان : حتلبسوني مثلا
    ماريا : ههههههه
    ياسمين دخـــلت غرفـــة ملابـــسها وهيا تدور بين فســآتيـــنها المصممه من اشهر المصممين
    ابتسمت بخبـــث وعينها على الفستـآن الوردي كـــآن اقصــر فســـتان في دولابها ودا هيا إللي تباااهـ
    دورت بين الجــزم وخرجــتلها جزمـــه دهبيـــه
    خـــرجت من الغرفــــه وفي يدها الجزمـــه كيان اول ماشافتها : لااا ايش دااا تبو ظهري ينكسسر
    ماريا : ههههههههههههههه شكلوو يجنن مع نفسسك
    ياسمين بعد ماكانت لافه الفستان حول يدها ورتها شكل الفستان : وايش رايك مع داا
    كيان : مره قصصييير



    ياسمين : عادي قلنا اليوم حتمشي على ستايلنا احنا مو ستايلك
    كيان : غيرت كل شي عششانكم بس إلا دا الفستان جيبولي شي تاني
    ماريا طالعت في الساعه إللي عل جدار : كيانو اللبسي مافي وقت السواق تحت يستنى
    ياسمين سوت نفسسها مره مستعجله حطت الأغراض ع سرير : يلا كياان لاتأخريناا يادوب كمان نمر نـــآخدلنــآ عششا
    كيان باإستسلام اخدت الفستــآن : يجيبكم يووم
    دخلت الغرفه تلبس وهما فرطو ضحـــك عليـــها
    كيان لبست الفستــآن وكآن دا اول فستااان تلبـــسو بشكــل دااا .... جلست علـ كرسي ولبست الشوز وقفت وهيا مو متوآزنه مرررهـ
    مشيت بخوآت ثقيله عندهم وقالت وهيا مو واثقه : ايش راايكم ؟
    ماريا بدون ماتحس بنفسها : يااابنت الـ %$%$$
    ياسمين : ياحياااتي انتتتي تجنني
    كيان ضحكت على ردة فعل كل وحده : حاسه شكلي غلط ..اول مرهـ االلبس بدي االطريــقه
    ياسمين قربت منها : ماشالله عليكي تجنني والله ...
    ماريا : لما نرجع نتغزل في بعض على كيفنا
    كيان قاالت لماريا : هههههههههههههههه اتصوري ووري نبراس حتجيبو اجل
    ماريا : لا بدون شي وهوا قدوو متجنن لو شافني كدا وربي ماحيخليني انام
    ياسمين : ههههههههههههههههه ليش يعني ؟
    كيان : ماحس يجي شي منو كدا باين الولد خجول يعني
    ماريا : مو يقولك الساكت سم نااكت ندمت إنو قلتلو احببك
    كيان : كزابه
    ماريا ضحكت : هههههههههه اصلا والله لو ماقلي احبك كان يمكن انا قلتلو بس كويس ربي لطف فييا وهوا قال بالبدايه
    ياسمين : وايش فيها لو إنتي قلتيها قبل عادي مافيها شي
    ماريا : هيا مافيها شي بس حلوه تجي منو اول
    كيان : لا والله فيها 100 شي دا اخر شي ممكن اسسويه لو هوا ماقلي من سابع المستحيلات اقولو
    ماريا : بس بعض الأحيان يكون الولد خجول زي حظي وياخد قرون على بال مايجمع الحروف ويحاول يعبر فاأنا اقولو عشان يتشجع ويعترف
    كيان : ههههههههه لاتبالغي انتي كمااان
    ماريا : ههههههههههههههههههه بتتتريييق دخييييل خجولي انا وربي لو تسمعوه ايش يقولي بعض الأحياان يجيكم شلل نصفي بس الحب يخليني استحمل كل حاااجه
    ياسمين : اجل استمممري
    نـــزلو السياره وتمــــســـي اول ماشاف ماريا كــشـــر يكرهها لأنها تهزأوو ... طلبـــولهم عشـــآ
    ورآآحـــو للقـــآعــــه قبل لايوصـــلو بــ 10 دقايق وصلت عــهد ..
    اول مادخلو القاعه استقبلتهم عـــهود وعلى طوول ودتهم لغـــرفه عهد ..دخلوو بعبيهم ... اول ماشافتهم عهد حضنت اول وحده دخلت الغرفه
    إللي كآنت ماريا : مرره خااايفه
    ماريا : خايفه من دحين ولا من بعد الزوآج
    عهد دفتها : سرري عني الله يقرفك ياحقيره وربي انتي اخر انسسانه احد يشكييلك
    ماريا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه انفجري طلعي إللي بقلبك ياحقووده
    ياسمين : عهودتي شكلك بالفستان مره حللللو
    شكلـــها كـــآن صغـــير ونـــآعم ... الكل اعجـــب بشكـــلها خالاتها وبنات خالاتها
    كيان : دوري كدا دوره
    عهد دارت : برنسس مو
    ماريا : غلبتي البرنسيسات والله شكلك مررره حلووووو
    عهد ابتسمت
    كيان : والله الشي إللي حيعــذبو الغمازه إللي بخدك بس _ اتذكرت فادي بغمــآزتـــه بس حق فادي كآنت اوضح من حقتها بس لما يهرج تبــــآن في خدهـ _
    ماريا : لا شعرها شوفي دحيين كييف ساايح بس تستحمى تورييه حقيقتها ياماما لو تبي الطلاق عندك كدا وسيله بدون مضاربات انفشي الشعر وإللي تبيه يسير
    ياسمين : ههههههههههههههههههههههههههه مع نفسسسكم إلا عهودتي لحد يتريق علييها
    عهد : ماريا انتي جايا تحطميني اليوم
    ماريا بتريقه : ماتوقعتك صراحه تتزوجي قبلي كدا حاقده
    عهد : الله يصيبك ياااشيخه من عينك اخده واحد مو عارفه خلقتو
    ماريا : ههههههههههههههههههههههههههه
    عهد شمت ريحة الأكل : جيعاانه ابى اسوي اي شي عشان انسى هاتو هاتو
    كيان فسخت عبايتها إلا عهد صرخت وفجعتهم كلهم
    ماريا حطت يدها على قلبها : إيش بك
    عهد اشرت على كيآن : سارت بنت تانيه
    كيان رمت على عهد العباايه : اااااللله يصيبك فجعتيني
    ياسمين جلست عل كنبه : وقف قلبي الله يشيلك
    عهد ضحكت : ههههههههههههههههههههه
    ماريا : غبيه دي ردة فعل بلله لو موتي واحد فينا ايش كان استفدتي اليوم
    عهد : ماريا مدري ليش كارهتك الييوم
    ماريا : تموتي فيا ياكزاابه
    عهد ضحكت : القلب كلب ياااشيخه
    ماريا : ياااااااحقييره انا اوريكي
    عهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
    جلـــسو وأكـــلو وعهد مرره اتغيرت نفسيييتها معاهم ...كآنو بعيـــــد عن اجوآآآء الفــــرح كلـــو مو عارفيين ايش بيسير
    بس كل وحده من قريبات عهد تدخل العهد وتخرج ...
    عهد شربت البيبسي : وااا ليا كم يوم ماكل كداا
    فتح باب الغرفـــه : العريس ربع ساعه ووحيجي
    عهد مسكت يد ياسمين بكل قوتها وقالت بغباء: ليش
    امها : تصووير يعني ليش ..وامو تبى تسلم عليكي هيا واختها شويا وحيجو _ خرجت من الغرفه _
    عهد بان في وجهها الخوف : وربي مره خاايفه لاتسيبووني لوحدي معااه
    ياسمين : لاخافي وي حنلبس عبيناا ونجلس معاكم حتى بتصوير
    ماريا : بلاش نلبس عبي كماااان عشان لاتزعللي
    عهد : ههههههههههههه ماريا سكاتك من ذهب

    أصــــعــــب الحب عندما لا يحس بك من تحبه
    وأصعب الحب عندما تهمس بألمك فلا يسمعه
    وعندما يصبح غناؤك بكاءاً لا يلمحه

    عنـــــد الرجـــآل ككآآآآن طـــــرب علـــ آآآآآآآآآخر الكل مهـــيص الشبااب كآآآنو كتــــير كلهم اصـــحاااب ســـرآآآج وكلهم فااصلييين زيييو
    وهـــــــــــوآآآ كــــــــــــآآآآن مبســــــووووط وبنفسسس الوقت خااايف
    بس بيحاااول يرقص ويســـتهبل مع اصحااابه عشــــآن ينســـى ..... ابو عهد كآآن من بعييد يطـــالع فيييه مايدري كيف سوى كداا ... خاف على بنتـــه حسس سرااج لسساته صغـــير

    بيــرقص هوا واصحااابــــه علـ مزمــــآآآر والـــرجال بيتفـــرجو عليــــهم ... في نـــص الرقـــصه رااح لأبوو عهد لما لمحـــو
    كل مايجي يكلــمو يسير شي ويقااطــع هرجـــهم ...
    سراج : للمره الالف بقولك انا اسســـف\
    ابو عـــهد شد يدو على العصايه إللي ككآن سااند جســـمو فيييها : خلي دا اليوم يعدي على خيير
    سراج : اليوم فرح بنتك واباك تنبســط إللي سار غلط مني وزي انتا ماطلبت انا سوويت على الأقل
    ابو عهد قاطعــه : خدها من البيت ولاعاد اشوفهاا قدامي
    جآ خال عــهد واولاد خالتها لأبو عهدد وسلمــو عليـــه
    وابــو عهد عرفهم على ســرآآج ..آخر واحد من الأولاد سلم علييه وهوا معصب واخلاقو مقفله وقالو بدون نفس : انا اشرف
    سراج انفــجع لما سمع الإسم ..طالع فييه ومسسك نفســه لايضحك مايدري ليش يبى يضحــك ...
    يمــكن ماتوقع شــكلو كداااا .... اسسمممر مررهـ ونحيف جدآآ وقــصير ... ولاشي جمب سرااااج
    سراج : اهليين _ دق جواله " سيما " _ عن إزنكم
    رد عل جووال : إيوا ميمي
    سيما : دحين حدخل اشووفها
    سرآج : وايش بو صوتك كدا
    سيما : ياشيخ امك قلقتني وبعدين عارف مانعرف اهلهم وهما بيسو شي واحنا نبى نسسوي فااعشـــآن كداا الوضع مرره شرارهـ
    سراج : اهم شي قولي لأمي تهدي نفسسها عششاني الله يخلييها تراني مو ناااقص يكفيني ابوها محسسني إنو بيعطيني كف باأي للحظه
    سيما : هههههههههههه تستاهل يااشيخ .... حاااسه نفسي بحلم
    سراج : قد فكرتي اني حتزوج بدي الطريقه ؟
    سيما : ههههههههههههههههههه لا طببعا والله مدري ليه بضحك كل ماتزكر مع إنو شي مايضحك
    سراج : ههههههههه اسكتي زي حالتي الصحييه لو تشوفيني كييف احس نفسي مشحوون واصحااابي شاك إنهم محششين بس بيرقصو
    سيما :هههههههههههههههههه احلى شي انو اهل امها مكاويات
    سراج : هههه يلا كويس عجبكي شي فييهم
    سيماا بردة فعل سريعه : سراج يلا تعال
    سراج انفجــع : فين اجي ؟
    سيما : المصوراتيه جاات
    سراج : طيب ؟
    سيما : حبيبي سراج فووق طيب المصوواتيه جاات يعني لازم تجي وتتصور مع زفت الطين حقتك
    سراج بتوتر: دحين دحين ؟
    سيما :لا بكرااا
    سراج : طيب كويس
    سيما عصبت : ياااازفت يلا تعااال حدخل اسلم علييها وادخلك بعدين عندها بااي _ قفلت على طوول _
    وسراااج دوبـــو حس بالإرتبـــآك مــآيحـــس إنو مستـــعد يقااابلـــها
    مســـك ثوووبـــه وهوا حاسس الجو حـــر


    اما سيمـــآ : خلاص ياسميه ترا هلكتيني
    سيمه ام سراج : قلبي يااكلني
    سيما ابتسمتلها : ام البنت جآآآت
    سميه : طيب .. بس بقولك اسم البنت مو غريب علييها
    سيما : اوووف لكي كم يوم وتعيديلي نفس المووواال
    ام عهد جـــآت وودتهم لعند عهــد فتحتلهم البـــآب ونآآآدتها وحده من اخواتها : ادخلو هيا هنا _ راحت عند اختـــها

    عهد كآآآن ظهرها لجهة الباب وصحباتها كلهم قبالها : بناات مرره خاايفه
    حســـت وجيههم انقلـــبت
    عهد همستلهم : دخلو ؟
    ماريا مصدووومه وياسمين عيونها شويا وتخرج من مكـــآنها وكيان مـــــع الصدمه فتحت فمها
    عهد تحس رجلها مو قادره تلفها : بنات إيش بككككم ؟
    ماريا بلعت ريقها وقالت بتلكلك : ابله سمييه
    عهد مافهمت : ها ؟
    كيان : ديري
    عــهد دااارت وفتحت عينـــها على وسعـــها : ابله سميه !!!
    ام سراااج ماقدرت تهرج ولا كلمه تطالع فييهم مفجوووعـــــــــــــــه
    سيما : تعرفييها ؟
    السكــــوت عـــــــــم في المكــــآآآن كل واااحد يبى يستـــوعب إللي قباااله ... اما سيما زي الأطرش بزفـــه
    ماراي همست لعهد : دي امو ولا كييف ؟
    ام سراااج : عهد !
    سميــــه + مدرستهم حق الأحياء +
    عهد مكسووفه اصلا من قبل لاتقاابلهم اما دحيين تتمنى الأرض تنشق وتبلعهاااا ...
    ماريا : ابله سيمه ايش جاابك هنااا
    كآنــو بتمنى إنها تقوول تقرب لأحـــد
    ام سراج اشرت على عهد وبااين القهر في وجهها : انا ام زوجها
    عهد دموعها في عينـــها مافي اي كلمه تقدر تقولها في المووقف دااا ومو عارفه ليش ابلتها بطالع فيهها بدي النظراات ماتدري ايش وصلهاا ..تحمد ربها امها مو معاااهم
    سيما حست الجو مكههرب ضحكت وقربت لعهد : ماشالله علييكي الله يحفظك يقلبي _ سلمت علييها _ مبرووك
    عهد بتلكلك : الله يبـــآرك فيـــكي
    دخـــلت إللي تصصوور ومعاها عدتـــها ..وسيما على طول نزلت عشان تخلي سرااج يطـــلـــع
    الغرفــه مافيها إلا عهد وصحباتها إلا كل وحده راحت تجيب عبايتها وتلبها وام سراج قبال عهد
    عهد نفسها تفهم نظرااات ابلتها مو فاهمه شي : عشان كدا لكي إسبوع غايبه
    عهد دقات قلبببها تدق بجنووون ريقها تحســـو ناااشف : مافهمتك ؟(( معقول بابا قلهم ))
    سميــه : دا وانا اهرج عن اخلاقك في المدرسه
    كل كلمه تقولها سميه تحس قلبها يزيد اكتتتر دقاااته ...
    كيان لبست عبايتها : وايش بها اخلاقها ياأبله عهد مافي احسن منها
    سميه باإستحقار : والدليل دي الزوآجـــه
    انكـــتمو الأربعــــه ...
    دخلت سيما : بناات سراج داااخـــل
    عهد بعد ماكانت عينها على سميه طالعت بسسرعه في سيمـــآآ وهيا مصدومه ... ام عهد وخالتها دخلو الغرفـــه عند عهد
    سراج قبل لايدخل كان بيهرج مع سيما : في احد يعني
    عهد بس سمعت صوتـــه حسست قلبببها حيييوقف من كـتر مايدق (( لا لا مو سرااااج )) حتى تنفسسسهاا تحــسو ضااق عليـــها
    كياان وماريا وياسمين حسسو الغرفه ضااقت فييهم قالو يخرجوو ويسيبو الأهالي مع بعض ...خرجو وكآن سراج قبالهم
    طبــها لاهوا طالع فييهم ولا هما طالعو فيــــه


    سيما عند الباب : خلاص ياأخي ادخل
    سرااج بالثووب والـــدقله والغترهـ كآن اخر شياااكــــه وريحــة العوده حقـــو فآحت في المكــآن : دااخل هاا _ قلببه برضوو كآآن يدق بسسرعه وكل مالو يزداد مع كل خطوووه _
    وقف عند البـــآب لما شاف عـــهد ابتــســـم اول مره يشــوفها متزبــطه بد ا الشكـــل كأنها إنسانه تااانيـــه خـــف التوتر لما شاافــها
    اما هيا زاااد توترها لمـــآ شـــآفتـــه تطالع فيييه وهيـــآ مصدوومه آخـــر إنــســآن اتوقعتـــه يووقف معاها
    سيما دفتـــه : ادخل بلاا
    ضحك ودخـــل ...سلم على امـــه وهمستله وهوا يقمة قهرها : تعرف تختااار ماشالله
    وبعدها سلم علىأمـــها ... وقف عند عهد وماعرف كيـــف يسلم علييها
    شاايفها بطالع فييـــه وهيا مفجوووعه وقف قبالها : كيفك ؟
    عـــهد ماقدرت تهـــرج حســـها شوويــه وتبـــكي من طريقة تنفســـها مو مصدققققه إللي شاايفتــه قبالها ...
    ام عهد : اسيبكم على راحــتكم
    خرجت ام عهد واختــها وبقت ام سراج واختها
    سراج طالع فيهم ؟: ممكن تطلعو برى
    امو طالعت فييه بنظرات كلها تهديد وخرجت وسيما ضحكت : معليش معليش خدو راحتكم
    خرجـــو برى وانقفل الباااب وعهد بس لما انقفل الباب نزلت دموعـــها
    سراج انفجع قرب منها : عهد ايش بك
    عهد رجعت على ورى وقالت بتلكلك : لاتقرب إ إنتا ايش جابك
    سراج وقف وقال وهوا مو فاهمها : ايش جابك ؟
    عهد اشرت علييه بيدها إللي ترجف : انتا إللي اتقدمتلي !
    سراج ضحك وهوا مو مستوعب شي : يعني انتي جايا هنا وانتي مو عارفه مين العريس
    عهد جلست عل كنبــه إللي كانت وراها ..انتبهت لطرحه كانت جمبها اخدتها وحطتها على كتفـــها .قــٌالت بعد تفكير وباين على وجهها الصدمــــه : ايش حنسوي دحين
    سراج الفرحـــه إللي كـــآنت فييه كل مالها تتلاشى بسببها : حنعيش مــع بعض ؟
    عهد غطت يدها على وجهها بتبكي ...سراج جا جلس جمبها بيهديها هيا على طول قاامت
    عهد قالت باإنهيييار : وإنتا ليش اتقدمتلي ؟ ليش ورطت نفسك بشي مالك فييه
    سراج عقد حوآجبــه : إنتي ابش بك ؟
    عهد رفعت صوتها : إنتاا اللي ايش بك .._ اشرت علييه وهيا تببكي _ إنتا عارف إنو اشرف اتقدملي وبابا رفضو عشـــآنك
    ماتدري إنـــو يحبـــها ... ولا عامـــلتـــو كزوج وخبت عنـــو دا الشي
    لساتـــها تحـــســيو صااحبــ
    سراج ولللع وقف : دقيقه دقيقه دحين إنتي بتقوليلي انك وافقتي عليا بدون ماتدري انا ميين
    عهد : هما صلا سابلو مجال اقول ابى ولا لأ
    سراج : ابوكي ماقلك شي ولا امك عني ؟
    عهد : بابا مايكلمني وماما ماجبتلي سيره
    سراج ماحب يقولها إنو اترجى ابووها عشان يساامحها ولا بلللي سواه عشششانها جايا تقولو اشرف ؟؟ ... إللي باعها بدون تفكــير
    قال وهوا حاس قلبه يووجعــه من كلامـــها : عهدد اخر مره اعطيتك هديه شفتيها ؟
    عهد ماتدري ايش دخل دا في موضوعهم : لا ماشوفتها وبعدين ايش دخل دا في موضوعناا
    سراج دوبـــو فهـــم خلاص كآن يحسب المشكلها إللي حيوآجهها ابوعهد ودحيين طلعت عهد بكبرها تبى غيرو دوبو حس إنو اتســـرع : تبي اشرف ؟
    عهد : مسحت دموعها: إللي يسمعك بابا حيخليني مايباني اجلس في البيت ولا ثانيه
    دخـــلت المصوراتيـــه علييهم ولما شافت عهـــد وهبا تبكي : لييه يااابنتي كداا
    عهد تمسح دمــوعها المصوراتيه جاات قبالها : مانعدم إشي ئمر الله يحفزك
    سرااج نفســه يخـــرج من المـــكـــآن داا
    المصوراتيـــه سحبت الطرحه من على كتـــف عهد : مش برد لها الدرجه
    قالت لعهد اول شي توقف وتتصور لوحدها وهيا ماسكـــه باقة الورد : شو بك ئالبه خلئتك ابتسمي اضحكي
    عهد ابتسمت المصوره قربت منـــها وهيا تكلمها ...
    اما سرااج يطآلع فيييها وكلامــها يدوور برآآآســــه ..حطمتـــه مرهـ .. وحتـــى جـــرحتـــه بكــــلامهــآآآ
    ســــوى كداا عششانـــها حســب إنها حتنبــــسط .... بـــس هوا انقـــلب عليـــه الموضــــــوع ..اتوقــع إنها تحبه زي مايحبــها ..
    يبــــى يدخــــن ... حط يدهـ بجيبـــه مالقـــى البـــكت ..
    نـــآدتــــه المصوراتـــيــــه : يلا ياإبني
    سراج ماكان معاها : ها ؟
    : تعى مع مرتك
    سراج قام وهوا مايبى يقرب منــها حتى ... جا جمبــــها : ئرب
    قرب منها
    والمصوراتيه مو عاجبها : ئرب اكتـــر
    سار خلفها عللى طووول : ادلعي اعملو إشي ولك شوبكوم
    مـــستحـــيه منو وفي نفس الوقت معصبـــه ماعذرتـــو ولا قالت حتى سوى دا الشي عشاااني بس تفكر باأشرف
    وهوا مكووور
    اخـــدو كدا صووره والإتنين مبوزيين حااولت تخلييهم يبتسسسمو حست حتى إبتسامتهم لها معنى " خلصينا يرحم امك "
    المصوراتيه بعدت عنهم وهيا عارفه إنو ولا صوره فيها طالعيين مبتسمين مع بعض ولا مبسسوطيين
    خـــرجت من الغرفـــه وســـآبتهم ... وصحبـــآتها التلاتـــه تحت بيـــرقصـــو ويستهبــــلو
    عهد جلسست ع ســرير إللي كآن موجود باالغرفه .... وفادي عل كنبه إللي قبالها
    محد هرج مع التـــآني
    عهد ماسكه البــآقه وبتفـــكر قالتلو : إنتا عارف انو امك ابلتي
    سراج : ها ؟
    عهد : امك ابلتي حق الأحياااء ولا ماتدري
    سراج انصدم : كزاابه
    عهد : كملت من كل النوآحي انا وإنتا مغصوبين بسبب هبلناا وامك ابلتي مدري كيف حطالع فيها بالمدرسسه وبابا مايكلمني احلى حياه صراحه حتكون
    تحـــسبـــو سوى دا الشي وهوا مغــــصوب لو شاافت الهديـــه إللي اعطاها هيا اخر مرهـ حتعرف إنو مــآكان مغصــــوب وســـوى دا الشي عشــآنه يحبـــها
    سراج مارد عليـــها وبااين الإنكساار في عيـــنه
    سوى وسوى وسوى وفي النهايه تقولو " كنت ابى اشرف " وبكل بجااحــــه ...مآعنده شي يهرجو فييه معاها
    وحيعتبر دا الزوآآآآج عشان يسكت اهل عهد ويصلح غلطتـــو
    مع إنو لما اتقدملها كـــآن يباها عشان يحبببهااا ويباها زوجه له

    الســـآعه 2 دخـــلت ام ســـرآآج عليييهم الغرفـــه وشافت كل واحد جالس بعيد عن التــآني
    استغربت وقالــت : مو دا إللي تبوه _ قفلت الباب _
    عهد نزلت نظراتها لأظافرها مـــرهـ مستحييه من امـــــــو
    سراج : ايوا دا إللي نباه
    امو ضحكت : اول مره اشوف العريس والعروسه بدا المنظر دا من الحب يعني مو قادرين تهرجو ولا مو قادرين تجلســو جمب بعض ؟
    عهد (( الله يااااخد الشيطااان انا ناااقصه كمااان ))
    سراج بتأفف : وبعدين يعني ايش لزمة دا الكلام
    ام سراج مهما كآن دولا غلطانيين وتبى توعييهم : انتو غلـــطــتو وتحسبو بزوآج حتصلحو غلطتكم
    سراج : باأمي محسستني إني كنت انام معاها
    عهد رفعت عينها على سراج وهيا مفجوعـــه
    امو : مع الأيام حتفهمو كلامي وحتعرفو إنو إللي بتسوه اكبر غلللط _ قالت باإستهزاء _ وإنتي ياعهد حتكملي دراسه ؟
    عهد ساااكتـــــــه
    امو : انا مو حاطه اللوم علييك ولا علييها بحط اللوم فيك انتا وهيييا لأنو الزوآج عمرو مايسير بدي الطريقه إزا إنتو من دحين كل واحد قالب خلقتو لما تجتمعو في بيت واحد ايش تسوو انتي ياعهد صغيره
    وانتاا طايش وانا عارفتك اكتر من نفسي وريني كيف حتكون حامل مسؤولية زوآآآج وإنتي وريني كيف حتكوني زووجه وتقدري تفصلي بين دراستك وحياتك الزوجييه وانتي بدا العمر
    سراج : اووووووووووهـ جااايه وبدي اللحظه تهزأي يعني ياأومي انا قلتلك انا راضي وهيا راضيه بس كل الحكاايه ابوها زعلان منها كدا هيا زعلانه
    أمــو : إللي عندي قلتلكم هوآ اتجهزو دحين الزفـــه
    عهد طالعت في سراج وهوآكمــآن طـــالع فييييها
    خالة عهد وعمتـــها جو الغرفه : يلا يااعهد
    قآمت عهد بتــوتر وهيا ماسكــه فستـــآنــها ... ماتبى تطلع قدآآم النـــآآآس ..ماتبى تمشي وهيا مبوزه والناس يهرجو عنـــها
    ام سراج جات لعند سراج : يــلا قووم مو دا إللي تبــآه
    عن نفســو كـــــــــــــــــــــــــــــــآن يبى دا الشي ودحييين مو متأكد
    وقف وقال لأمه بكدب : اييوا دا إللي ابااه ايش بك إنتي ..
    عـــهد وقفت عند باب الغرفه وخالتها لابسها عبايتها ومتلثمــه وتعدلها مكياجها : ايش بك كداا في شي مضايقك
    عهد وجهت نظرها لأمها وبعدها قالت : خايفه
    خالتها ضحكــت : لو ماستعجلتو كآن اتعرفتي عليه اكتتر
    سراج امـــه تعدلـــو غترتــــه : انا مدري كيف حتعيش دي معايا في البيت
    سراج طفش من كلام امـــو : الله يخليكي خلاص ترى مو نااقص
    سيمـــآ دخلــت عليـــهم " طبـعآ مســـويه توصيـــل في شعرهاا "
    جآآت لحد سراج وهيا برضو تزبــطـــلو ....
    سراج : إيش بك ؟
    سيما : ياشيخ وحده لها ساعه تطالع فيا دوبها جات تقولي فين امك قلتلها ليش قالتلي إنتي مخطوبه قلتلها اييوا
    سراج : كزاببه
    سيما : فجعتني حسيتها تبى تااكلني بنظراتها خرجت الكلمه كدا بدون ماحس اصلا احسسن بلا قرف
    سراج : هههههههههههههههه ايش رايــك بعهد
    سيما : ينااسو علييها بس صغيره
    سراج ابتسم وهوا يطالع في عــهد تهرج مع خالتـــها
    ام سراج : الله يصبرني
    بنت خاله عهد جآت عند الباب : خلاص خلوهم ينزلــو
    عهد مسكت يد خالتها بتوتر : حاسه قلبي حيوقف
    خالتها ضحكت وهمستلها : مافهمنا انتي خايفه من العريس ولا من النااس
    عهد : من كل شي
    خالتها باستها : تدري انا يوم زوآجي بكييت في الزفه
    عهد انفجعت : ليش
    خالتها : كنت مستحــيه زوجي لدحيين يتريق عليا اصلا الناس حسبو إني ماباه بس هوا عارفني فمشاا الموضوع
    عهد ضحكت
    خالتها : إيوا كدا اضحكي _ حست إنو عهد مضايقه _ شوفي ترى دا يسير مره بالعمــر لو إنتي مضايقه او متضاربــه معاه طز فييه انتي انبسطي صحباتك تحت راجيين المكااان ومبسسوطين بزواجك ومسوين
    جوو فضييع انتي كمااان عشاننهم وعشاننا اضحكي وارقصي وانبسطي لاتخلي احد يخرج من هنا إلا وهوا يمدح في كل حآآآجه لاتخليهم يجيبو سيرتك بالعاطل اوك
    عهد ابتسمت وارتاحت من كلام خالتها :إن شالله
    خالتها : اول ماتنزلي عل يمين بنات خالاتك وصحباتك جالسين مع بعضض حتشوفي العجايب
    عهد ضحكت : اتلمو دول على بعض
    خالتها : ههههههههههههههه وربي تحت عالم تااانيه لو يدري إنك مبوزه بس
    عهد : لا حنزل وارقص لاتخافي
    خالتها : ماعليكي منوو طيب
    عهد : هههههههههههههههه ايش بك حاقده كداا علييه
    خالتها : زكرني بزوجـــي شوفي كيف امو واختو يــعدلولو غــترتو والدقله ياشيخه الرجال لما يجي كداا اهلو يسولو كل شي تتعب زوجتو معاه
    عهد رفعت حاجبها : مره مع نفسسو حدو احطلو الغتره ع الكنبه
    خالتها ضحكت وقالت بتريقه : يابنت ادلعي على راسو وسوي إللي يباه ترى بلين يجي كل شي لاترفعيلو حوآجبك عشان لايرفعلك ورقـة الطلاق
    عهد بصوتها كلو : سررري مرره
    سراج سمــعها تعجبو نبرة صوتها لما تتنرفز ضحــك
    امه شمقت : عاجبتك وهيا كدا تكلم خالتها
    سراج عارف سلسلة عيلتها كلها : لا دي خالتها الصغيره وبعدين زي سيما ماتسمعيني كيف بهرج معاها
    امه اتنرفزت : كل ماقولك شي حتدافع عنها


    ام عهــد بصوت عالي : خلاص يلا إيش مستنيـــن
    سرا ج جـــآ لحد عــهد ووقف جمبـــها
    خالــة عهد واقفه قبالــهم ومعاها كميرة الفيديو ..: امسك يدها
    عهد بلعت ريقها حطت يدهــآ على يــدو وهوى كآآن مكشـــر لو سارت الزفه من قبل لاتقول داك الكلام كآن حيخرج من دي الغرفه والإبتســآمه على وجهه
    خالة عهد قالت : عووده لاتنسي سمااايل
    عهد اتذكرت صحباتها إللي تحت بنات خالاتها وهما مبسوطين خالاتها ومن يوم ماعرفو وهما يعدلو ويسوو ومانامو الليل عششانها عمآآتها ...ماحتكشر عششانــها مغصووبه
    ماحتخلي احد يهرج عنهـــآ وعن اهلها
    وابــــوهاا بعد الزفـــه حتعتذرلــــه ....


    مشيـــو بخطــوآت ثقيله ... وقفـــو عند باب القــآعه .... والموسيـــقىى الهاديـــه اشتغـــلت
    حولينها خالاتها واهل سرااج يعدلو ويصورو .... لساتها مادخلت القاعه بس بدور ع صحباتها من بعيــــد
    خالتها اشرتلهم : اددخـــلو
    يمشـــو بخطوآآآت ثقيييلـــه ... عهد من التوتر شاااددهـ على يدهـ
    يمشي خطوهـ وفي كل خطوه تزيييد دقاات قلووبـــهم
    سراج همسلها : اتشنجت يدي
    عهد ضحكت بهدوء : انا حاسه قلبي اتشــنج
    سراج ابتـــسم حيحاول ينسى إللي قالتلو هوا غلط من البدايه وماخد رايها : سلامة قلبك
    عهد : اقولك لاتبدأ
    سراج : ليش تستحـــي ؟
    عهد : مع نفسسك _ انتبهت لصحباتها والإبتـســـآمــه العريضه اترسمت على وجهها _ واااا البنات هناااك ...
    سراج : انبسطي لما شفتيهم اكتر من مانبسطتي لما شفتيني
    عهد : مابى ارد عليك
    سراج : كوويس
    عهد : تراني بالقوه بضحك
    سراج : واضح فك اسنانك حيطيح
    عهد نفسسها تهبدو : سراج اوصص بلله
    سراج : تعاليلي بكفيــن احسسسن



    امــــآ البنـــآت كآنو هاجديـــــن عشان ماشين مع السونق الهاديه
    ماريا تطالع فيـــه : ياناس الولد مو غريب علييياا _ تحاول تتذكر فين شافتو _
    وبعد ثواني شهقت هيا وياسمين
    كيان : إيش بكم ؟
    ماريا وياااسمييين بنفس الوقــــت
    ماريا : داا إللي اتضاربت معاه بالكباين
    ياسمين : دا سرااج ياحمااارهـ
    ماريا وكيان : كزااابــه
    ياسمين : والله دا هواا وي ايش جاابو
    ماريا تطالع فييه : دا مره حقير الولد
    كيان مابرمجت لسسه : كيـــف كدا ؟
    ماريا : ههههههههههههههههه
    ياسمين : ههههههههههههههه قلتلكم فله تتزوجو واحد ماتعرفوه
    كيان : إنتي مصره على دا الكلام
    ياسمين مبسوووطه : ابى اطلع ابووسها
    كيان : بيمشو على قشـــر بيــض ...
    ماريا : إتي جحشششه اتخييل لو كييان تنزف تجي تهرول بالمر
    كيان : ههههههههههههه مع نفسسك إنتي اساسا لو اتزوجتي مع الحماس إللي فيكي والإنحطاط حتقولي لنبراس مالو داعي نجي الفرح وهوا يــقولك لا ياماريا ابى اهلي يشوفوني
    ماريا دفتها بمزح : سرري الله يشيلك اايش تحسبيني
    ياسمييين فااارطه ضحك علييييهم ....

    اول ماجلســـو عل كرسي واتغيرت الأغنيـــــــه بدأو البنــــآت يصرخـــووو .....
    لبـــسو الخوآتم واتــصورو ... وعهد ماصدقت قآآمت من جمـــبو واتووجهت لعنـــد البـــنآآت ... اشرتلهم : تعااالو
    كيان : داااانــــس
    عهد انبسسطت مره لما شافتهم سارت ترقــص بدلـــع على اغنيـــه يايمه حبيتــه لمنى آمرشــآ .... وعيـــون ترآآقبـــها من بعـــيد
    وأمـــها تبكي في الغرفـــه وآختـــها نفس الحكـــآيه جالسســـه على احد الكراااسي تتفرج عليـــها وتبكي

    كيآآن وماريا ويــآسمين طلعووولها وحضنوووها وهما يصرخوووو
    ماريا : ياحماااره سراااج وماتقوليلنا
    عهد كشرت : اسكتي بسس انا ابى اضحك واطلع كل شي في قلبي دحيييين
    سيمــآ جآت عندهم ومسكـــت عهد : ابى اخطـــفها منكم ثوآآآني
    ياسمين : ثوااني ترى اكتر مانرضى
    سيما : هههههههههه لاتخااافي
    عهد ماسكه فستانها وماشيه مع سيما : ايش في ؟
    سيما : ابى اصورك إنتي وسراج فيديو ترقصو سلوو وي زوآج بدون سلوو مايجي
    عهد ابتسمت باإحراج وبكدب : ماعرف ارقص
    سيما طالعت فيها بنص عيين : ودوبك إيش كنتي تسوي تسبحي ؟
    عهد ضحكت وقالت بصرآحه : استحـــي
    سيما : اقولك ولد اختي محاارب الدنيا كلها عشان ياخدك وجايه تقولي استحي
    عهــد سكتت (( شكلها دي مو عارفه الحكايه إللي سارت ))
    وقفــت عهد قبال ســـرآآج ..طبعا القااعه من يوم مانفتح البوفيـــه وسار المكـــآن كل مايلو يفضى
    خالاتها وبنات خالاتها جالسين ويتفرجــو عليييها وإللي بكيت وإللي مع صحباااتها ويستهبـــلو
    وإللي همو بطنو وراح اكـــل
    ااما سيماا آخده راحتها ومحــــد قدها مره مبســــوطه
    سراج : إيش بك
    سيما مسكت عهد وقربتها لـــسراج : ارقصي
    عهد وقفت قباله بدون ماترفع حتى يدها منزلتها وسرااج نفس الحكايه
    سيما :ههههههههههههههههههههه إيش الأدب دااا ارقصو الله يفششلكم
    سراج مد يدو لعهد وبس يحاول ينسى كلامهاا إللي سار : ماتبي ترقصي معايا ؟
    يـــتكلم وهوآآ مكـــسور من جـــوآ بس بنفس الوقت يباها تنبـــسط عشان عارف ابووها يمكن مايسآمحــها
    عهد حطت يدها الباااردهـ في يدهـ بتوتر قربت منـــو
    سيما اتنرفزت منهم قربتهم اكتتتر : بلااا تفقعو المرارهـ _ بعدت عنهم وهيا تصورهم فيديو _
    عهد رفعت عينها ولما اتلاقت بعين سراج نزلتها على طوول ....رآســـها عند صدرهـ ومنزلـــه رآسها ماتبى تشوفـــه
    سيمـــآ بحقــآرتها قربت منــهم ورمـــت طرحه عهد البيضـــه الشفاشه إللي بشعرها على سرآآج
    عهد (( دي البنت تبى تنكبني ))..حآسه باأنفااسه الحـــآرهـ
    اما كيان وماريا من يوم ماسيما رمت الطرحـــه عليهم وهما يصرخــو باإستهبااال
    ياسمين : هههههههههههههه وربي إنكم هببل



    سرآآج همسلها :تــبي اشرف ؟
    عهد بتوتر ودقاات قلبها تدق بسرعه : سراج خلاص لاتفتح دا الموضوع معــآي

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد نوفمبر 21, 2010 1:27 pm

    فتحـــت بــآب الشاليـــه ... الآنواار كلها مطـــفيــه ..مافيها حيــــل تفتــح الأنوآآر ... تبى تنسسسدح تعبااانه
    فــي نص الصـــالون وقفـــت ..رجلها توجعها من الجـــزمـــه مسكت بالكنبه ورفعت رجلها وهيا تفسسسخ
    رمــت الجزمـــه في الأرض وفسخت عبايتها ورمتها عل كنبـــه ورجعت تكممل مشي ... دووبها بتطـــلع اول درجـــه سمعت صووت من المطـــبخ ...
    قالت بخوف : فااادي ؟
    فادي بصوت عالي : قلتلك خليكي في الغرفــه
    كيان استغربت واتــوجهت للمطبـــخ ...اول ماشافت فادي وقفت وهيا مصدوومه كآآن لابس الجينز وبدون تيشيرت ...شال كاستين العصيير ودار جسسمه
    ووقف مصدووم لسسساته يبى يــستوعب مين دي قال وهوا مو مصدق : كييان ؟
    كيان بدون ماطالع فيييه :ايش بتسسوي هنا ؟
    فادي نسي البنت إللي جايبها في الغرفـــه إللي نسساه شكل كيييان إللي متغيير مرهـ : إيش مسوويه بنفسسسك ؟
    كــيــآن في عامل وهوا في عالم تاني : بقولك ايش بتسسوي هنا وبدا المنظر
    فادي ضحك : وي وربي كأنك وحده تانيه
    كيان استحت من نظــرآتــه وكأنو اول مره يشووفها بحيـــآته ..خرجت من المطبــــخ واتــوجهت للكنبـــه اخدت عبايتها ولبسستها
    ماقدرت تستحمل نظرآآتــه ديك ... وماتحب يشووفها وهيا لابسسه مره قصيــــر
    فادي على طول سااب الكآســآت وخرج ورآآها زي المغنآآطييس جرتــو ورآآآهـ ...شافها تلبس العبايه : ليش تلبسييها خليكي زي اول وايش دا الشعر والوجــه
    كيان تقفل عبايتها بتوتر : فااادي ترى مو فايقه لهبـــلك اووك وروح اللبس اي زفت وغطي نفسسسك
    فادي اغرررم بشكـــلها وقلها بمزح : شكلي حسحب على بياان
    كيان مو قادره تطاالع فيييه وبتسوي نفسها تقفل ازرار العبايه وهيا ااصلا مقفـــله : سري إنتا على بيآن
    فادي ضحك مايــدري ليش بيضحــك كل شـــويا ... بـــس منصدم بشكلها قال بحقارته : بيان يمكن تسري بس انا ماقدر اسري دحيين
    فادي قـــرب منـــها ومسك شعرها وهيا على طول بعدت : هيييي لو مارحت تلبس ترى حخرج من البيت والله

    في آحـــد الــغرف طالعت في ساعتها بطفـــش ...ابتسمت بخبث ...فسخت التيشيرت ورمــتو في الأرض وبقي عليها الشورت الأسود والــبرا الحمرآ...
    دق جوالها وردت : إيوا ملاك ... لا اعطيــتو محفظـتو وادلعت على راسسو شوييا وجابني الشاليييه ..لسسه مالنا ربع ساعــه ...شوفي ياملاك لو الولد طلع مايدي فلووس وربي لأموتك ولا بللي سوتــه .. نشووف ..
    اووك ........ بااي _ رجعت جوالها في الشنطه ورجعت تطالع في السسساعه _ (( فييينو دااا ))
    استنت واستنت وهوآ لسسه ماجآ ... وقفت ...
    وخـــرجت من الغرفـــه وهيا تنآدي بدلع : فوفو ..فوفتتتي فوفو فيينك


    كيـــآن قطع كلامها صوت البنت عقدت حـوآجبـــها : مييين فييي ؟
    قبل لافااادي يهرج لمـــآر خــرجت من الغـــرفه ... فادي انــحرج
    كيــآن انصدمـــت وماعرفت تهـــرج
    لمار فتحت عينها على وسعها : كيااان ؟!
    كيـــآن اتجمعت دمووعها في عينها قبل لاتجي البيت اتصلت على لمار وقالتلها لمار انا في المديــنه ..
    اخدتـــ طـــرحتـــها واتووجهت للباب الشالييه اخدت شوززها إللي تلبسسو في البيت وخرجت
    فآآآدي وااقف في مكـآآآنه ومو فااهم شي ... عادتا لما ينصدم مايعرف يتصصصرف مالحق ورا كييان ولا حآجه ..لمااار دخلت الغرفه وهيا تلم اغراااضها وهيا منحــــرجـــه من شكلها قدام بنت اختتتها
    فآآآدي دخــل ورى لماار : انتي تعرفييها ؟
    لمار تدخل اغراضها وسط الشنطه : وتقولي مافي احد في البيت انتا من فين تعرفهاا
    فادي :إنتي إللي من فين تعرفييها
    لمار اشرت على نفسها بقهر : انا خالتها دحيين كيف اطااالع فييها وهيا شاافتني بدا الشكككل
    فادي : خالتها اخت امها ؟.
    لمار لبست عبايتها وطالعت فييه ويها مقهوره وخــرجت من البييييت
    خلل اصاابــعه في شعـــرهـ (( هيا قالتلي حتبات عند صحبتها ... ايش دي الحوووسه ياااربي )) آخد التيشيرت ولـبســـه ... }
    خـــرج من الشـــاليـــه وهوا يدور على كيـــآن ماعندها سياارهـ اكيييد مابعدت اكتـــر من هنــآ
    يمشي جمب الشالييهات إللي جمبـــهم وهوا يـــدور عليــــها
    (( فيين راحت ))
    مايحس إنو سوى شي غـــلط بس ردة فــعل كيان طبيعيه انها خرجت بدون اي حــــرف
    انتبهــلها وهيا تمشي .. وقـــف مشي واتنفس برااحه (( حمدالله )) رآآآح لعندها : كيييانوو
    كـــيان وقفت مشي وهيا عاقده اياديـــها وعيونها مدمــعه : ابعد عني
    فادي : لاتقلبي عليا انا إيش عرفني انها خالتــك
    كيان : دحيين قلت الغلط منك ؟
    فادي : بس شكلك ماتبي تكلميني
    كيان : ايييوا مابى اكلمك ارتحت ؟
    فادي : روقي وبطلي دا الإسلوب وبعدين خالتك هيا إللي قالتلي
    كيان قاطعته : خلاص انا عارفه بلاش تشوه صورتها اكتر من الصوره إللي شفتها فييها
    فادي سكت حاس بتأنيب : طيب انا اسف
    كيان مشــيت وهوا مشي جمبــها : ابى اروح عند صحبتي
    فادي : طيري والله مالك دخله إلا على الشاليه حلوه دي يكفي امس كنتي عندها
    كيان : لما احس إنو الشاليه مكآن اقدر اجلس فييه وارتااح ديك الساعه حجي عندك
    فـآدي : قلتلك انا اسسف مو عشانها خالتك بتآسف عشان جبت وحده للبيت بدون ماقولك بس كنت متنرفز من شغله سارتلي وانتي قلتيلي ماحجي الشاليه و _ طبعا الباقي هرج عن خالتها سكت وبعدهها قال _ وسار إللي سار
    كيــآن : طيب خلاص ممكن تروح وتسيبني لوحدي
    فادي : لاطبعا ماسمعتي بالذئاب البشريــه لو شافو وحده بالجمال دا ممكن
    كيان قاطعته : ممكن تسري عن وجهي مو اول كنت شيفه عندك دحين سرت مرهـ جززآبــه
    فادي : يعني انا ماجامل اول كنتي حلوه ماختلفنا بس ماتهمتي اما دحيين تقولي للقمر انزل وتقعدي مكآنه
    كيآن مسحت دموعها إللي بطرف عينها : ترى مو فايقه لأحد يتغزل طيب
    فادي : محسستني إنو كل يوم واحد مرمي عند رجلك وبيتغزل فيكي
    كيان اتنرفزت : اوسس بلله
    فادي : قوليلي اسري ,,, جديده دي اوسس
    كيان وقفت مشي وقالت بجديه : فادي إللي كآنت معاك خالتي افهم
    فادي : وإنتي اشلك فييها ؟إنتي شردتي من البيت بدون ماتسئلي عن اي شخص فييهم خليهم يولو كلهم إنتي هنا باديه صفحه جديده مو ؟
    كيان بعقلانيييه : انا شارده من عند اهلي مو احد اتوفى واحاول انسى وابدا صفحه جديد بدونو
    فآدي : طيب ليش معقدتها انتي مابتقابلييها
    كيان : بس مهما كآن دي خالـتي وانتي تعرفها و
    فادي قاطعها بردة فعل سريعه : والله ولاأعرفهاا اللي اعــــرفو اسمها وبسس دي تاني مره اقابلها ومابيننا اي شي وبعدين حتى لو كنآ نعرف مره بعض وقلتلي اقطع علاقتي حسوي إللي تبيه
    كيان ضحكت باإستهزاء ودموعها محجرهـ في عينــها : تضحك على مين يافادي حتسوي دا الشي لو طلبتو
    فادي باإستغراب : والله اسويــه
    كيان : طيب
    فادي : إيش بك ؟
    كيان قال بحقــد :ناسي إيش سويت امس ؟ انتا إللي عارف كل صغيره وكبيره عني امس بس لما عصبت وعشان وحده اتريقت عليا بس اصلا الغلط مو منـك مني لأني هرجت معاك
    فادي : إنتي استفزيتيني
    كيان : كويس إني استفزيتك عشان اعرف المره التانيه حدودي معاك
    فادي : كيان الهرجه مو كدا انا لما اعصب اقول كلام ماأقصده
    كيــآن : وتقول كلام تحس فيه صح وماتقدر كنت تقوله عشان مضطر تجاملني
    فادي : إيش بتخرفي إنتي من يوم ماعرفتك ماقد جاملتك بكلمه مو من طبعي اجامل اتوقعتك تعرفيني اكتر من كدا
    كيان : وانا اتوقعتك فاهمني
    فادي : فاهمك بس انا اعصب بسرعه اصحابي هما اصحابي يبعدو عني لما اصعب امس استفزيتيني وقلتلك داك الكلام
    كيان قالت باإسلوب وكأنها مو مصدقتـه : اوك طيب
    فادي اتنهد وقلها بصرآحــه : لاتحسسيني إنو انا فتحتلك الشاليه عشني حزنـآن عليكي لا وربي من يوم ماقلتلك ادخلي لأني كنت ابى شي منك كنت ابى اوصل لحآجه معاكي زي اي ولد بيستغل بنت
    كيان انفجعــت
    فادي : مو من طبعي اجامل ولا اساعد احد لو شفت احد يبكي قدامي ماهتم ترى ولا أحزن عليــه امشي واخصرهـ مع إني كنت في يوم من الأيام مكـآنه بس لأنو محد عبرني اياميها
    انا ماسرت اعبــر احد إلا معــآكي ساعدتـــك وانا شايل فكره إني العب عليكي ساعدتك بدون مايكون ليا نوايا تانيه زي عادتي ..لو جرحــتك بكلمه او شي فاأنا آسف اعرفي إنو ماكان قصدي
    _ شافها ساكته انقهر عشنو اتأسف ومالقى شي منها _ مع نفسك عسى عمرك لاترضى
    بعد ماسببها برضو ــرماهرجت ولاقالت شي
    فادي : راجع البيت بوران لوحدها
    دآآآر جسمـــو إلا صوت كيان وقفه : فادي
    فادي دار عليها وباين عليه القهر : خير ؟
    كيان قدمت لعندهـ وباين عليه التردد والإحراج ولأول مره هيا إللي اندفعت لييه وحضنتــو وقالت بعفويـه: مع إني اكرهــك بعض الأحييان بس والله احبك
    مالها غيرهـ دايما يكون واقف جمبها تزعل تلاقييه جمبها
    تضايق تلاقيه جمبها
    تبكي يمسحلها دموعها
    تحتاج احد يحضنها هوا اول واحد يحضنها ويحسسها بالأماان
    دي الكلمه ماعنت شي يمكن لها اما هــوآ حس بغــراابــه في احااسيسسه لما قالــتها ..حط يده على شعرها : ياارب كل يوم تروحي زواج عشان اشوفك بدا الشكل
    كيان على طول بعدت عنو وكشرت : تصدق اكرهك من كل قلبـــي
    دآآآرت جسمهاا وهيا رآآجــعه للشاليــــــــه وبتمشي بعصبيـــه
    قربت من الشاليييه إلا فادي وهوا يضحك مسكها من يدها ودارو عليها : بمززح معاكي
    كيان دفت يدو : بعد عني
    فادي عاجـــبه شعرها ,,,, عااجبه كل شي فيـــها يعششق النعوومه واليـــوم بشكـــلها دا حس نفســـه بيـضعف قــدآمها .مسك شعرها وهوا يلخبطه : سرتي تدلعي
    كيان برضو دفت يدو : اوووف يافاادي لاتمسك شعري _ تعدل شعرها _
    فادي ضحك : شكلي ماحسير اجي زي دايما
    كيان باإستغراب : ليش ؟
    فادي : عشان بديت انغري اخاف بعدين اسوي شي فيكي مايعجبك
    كيان فتحت عينها على وسعها وبكل صوتها : ياككككللللللب
    فادي ضحك من قلبه علييها : بمزح يااشيخه ... برضو حتى لو شكلك فيه نعومه ماتعرفي اساس الدلع so مو ستايلي
    كيان : حتى لو ستاايلك ياابو ستايل إنتا ماحتمسع مني اي شي دا إللي ناقص احب بزرهـ
    فادي اتعود على كلمة بزره منــهــآ : لعيونك اسير بزرهـ
    كيان : روق روق


    فــــي عيــــون تـــرآقبـــهم وهوا شــــآد على قبـــضه يـــدهـ (( عشششان داا ماتبآآآنــي إلا صــآحب !! ... ))


    رجــــع البيــــــت ,,,, وهـــوآ يبتسم كل مايتذكــــر شكــــل كـــيــــآن ...
    بينــــآم انسدح على السرير ... في نص نوومـــه حس في احد تحتـــه ...اتعود تنـــآم تحت رجـــله
    دايما يشووفها تجي تتكور وتنآآم تحتـــه يطنش ويخلييها ... اما دي المـــره شالـــها وحطــها جمبـــه ورجـــع ينــــآآآم


    ************************

    رجـــعــــت من الفـــرح غيرت ملابـــسها ولبــست بجــآمتها الحرير السكري .... مسحت المكـــيــآج

    جسسسمها كـــلو مكسسسر
    ولها يومـــين صاحيـــه دوبــها بتقفل عيـــنها ...إلا جوالها يــــدق ...آخدت جوالها " رقم غــريب "

    ..من امس الصبـــآح بيــتـــصل عليها وهيا ماترد عششان كانت مشغوله مع البنـــآت

    ردت وصوتها كـــلو نووم ... : الو ؟
    صــوت رجـــولي : يـــآسمـــين ؟
    ياسمين تهرج وهيا مغمضه عينها : ايوا مين معايا ؟
    : انا صاحب فارس
    ياسمين على طول فتحت عيينها : إييوا كيف فارس ؟
    : من امس بحاول اتصل عليكي ماتردي المهم حبيت اقولك إنو قــآم
    ياسمين : وكيفــــو
    أحمد : كويس سوى عمليه برجــلو وبيدهـ قبل 6 ساعات
    ياسمين : معاه في المستشفى ؟
    احمد : لا والله ماقــددرت اجلس معااهـ حجيه في الــعصـــر
    ياسمين : اوك مرهـ ثـآنكس
    احمد : ماسوينا شي
    ياسمين : كلمت اهلو ؟
    احمد : كلمت اخوه بس محد جاه لين دحين
    ياسمين : وجواله ونظارته اعطيتو هوا ؟
    احمد : حطيتها جمبــه وهوا نايم وخرجت
    ياسمين : اها خلاص طيب
    احمد : يلا حروح انام
    ياسمين : اوك باي
    احمد : باي
    عاايرت المنبــه ع ســآعه9 تنــآم ساعتين وتروح بعدها المســتشفــى ... بعد ساعتين دق الجووال
    قفـــلته بدون ماتحس بنفســـها ورجعت تنـــآم ...
    ع ســـآعه 1 الظهـــر فتحت عيـــنها اخدت جوالــها شافت الساعه عقدت حوآجــبـها جلست بعد ماتثاوبت ..مدت يدها للتلفون وضغطت رقم 1
    : إيوا ميمي " الشغالــه " فين ماما وبابا ؟ اهاا .. دام كدا بروح استحمى على بال جيبولي الفطور للغرفه ..
    دخـــلت استحمت ولبست جينــتز وتــيشيــرت وردي وعليــه كتابات بالأسود .. خرجت لقت الــفطور جآآهز والشغاله بتصب الشـآهي في الفنجــآن
    فطــرت ولبســت عبــآيـــتها وخـــرجت من البيــت ..في السيــآرهـ اتصلت على زيــآد
    : فينك ؟ .. ههههههههههه مره ببرد ؟ طيب كوويس يلا انبسط ..متى حترجع ..؟ .. اهاا تمــآم ..آحبك باي

    وصـــلت المستشفى حــست بتوتر مــآتبـــى تـــدخل وبنفس الوقت تبى تدخـــل ..متنــآقضه ..ابتسمت لما اتذكرت كلام فارس " مس متناقضه "
    دخـــلت وقفت عند الرسبشـــن (( لا لا لما يخـــرج من المستشفى اشووفه احسسن )) خــآفت يحكم علييها زي إللي بيقولو عنها هبله وخفيفه

    خـــرجت من المستـــشفى وقفت عند البوابه بتردد (( لا دام جيت خلاص اشوفه وامشي ))وآقفــه في مــكــآنها ومتردده تدخل ولا لأ
    عند البـــوآبــه سحب يده بعفااشه منها وهــوا معصـــب : ياأومي عندي ادخلي شوفيه بنفسسك
    كبيــره في السن سندت نفسها على عصايتها ودموعها على خدهاا : فيــصل انا ماعرف فيــنو
    فيصل بدون مايهتم باأي دمعه نزلت : اوووهـ الحرمه " ززوجتو " تستنااني في الشااارع هيا والبزوره اسيبهم ينحرقــو يعني بدي الظهريــه
    مشــي وســـآب امــه ..ياسمين حــطت يــدها على قلبــها وهيا مفجــوعه من إللي شافتـــه مو بس هيا اغلب في المــكآن كآن يطالعو بفيصل وهوا مستحقرهـ
    ...اتوجهت للست الكبيـــرهـ وبنفس اللحــظه جآها واحد كمــآن : تبي شي ياخاله ؟
    ياسمين طالعت في الولد وابتسمت (( الدنيا بخــير ))
    الست الكبيــره وهيا تشتكي للولد : ابى اششوف ولدي
    الولد : هوا هنا ؟
    الست : إييوا
    ياسمين كآنت حتسيهم وتــخرج إلا سمعت الحرمه الكبيره تقول : آآه يافارس كنت حاسه إنو حيسير حآآجه
    رجعــت للولد والحرمه : معليش انا حوصلها لو ممكن ؟!
    الولد ابتسم : اوك _ كآن مستعجـــل ورآآح لأصحــآبه _
    ياسمين : ياخاله إيش اسمو ولدك فآرس
    ياسمين مسسويه نفسها ماتعررف شي وهيا نبفس الوقت مو متأكده إنو هيا امه : انا حوديكي عندهـ _ مسكت يدها لما حستها مابتمشي عــدل _
    تمشي وهيا تبكي فييصل كآن عاارف بالحادث ومخبي عنها وهيا لها كم يوم زي المجنــونه تدور علييه وطول اليوم تتصل جواله مقفل والييوم قلها ووصلها الــخبر
    ياسمين : تعرفي في اي غرفه
    قالتلها في اي غرفــه والدور الكــم ... اتوجهـــت للمصعــد ضغطت الزر وهيا تستنى ينزلــها ... حزنــت عليـــها : خلاص ياخاله لاتبكي
    : آآه ياقلبي على ولدي والله اموت لو سرلو شي
    ياسمين : فاولي خير إن شالله مافيه شي ودحين حتشوفي بنفسسك
    : الطف فييا ياارب يارب قوملي هوا بسلامــه
    ياسمين دموعــها حابستــها بعيـــنها ...وقــف المصــعــد ... ودخـــلو وهيا لســآتها تبكي ماحتووقف دموعها وترتااح إلا لو شاافت ولدها قدااام عيـــنها


    وقـــف المصصعـــد في الـــدور الـ 4 ...

    خــرجو من المصعـــد ياسمين دورت علـ غــرفــه (( يارب هووآآ )) ...فتحـــت البـــآب وامه كآآنت لسساتها ماسكه بيدها حااسه رجلها مو قادره تشيلها وسناده جسمها عل عصايه وياسميــن ..
    ياسمين مدت يــدها للبــآب فتحت البـــآب .. ممر صغير وبعديـــن الغــرفـــه
    ساابت يــد يـــآسمين ودخـــلت وهيا مساكه بالعصاايــه ... آما ياسمين واقفـــه في الممر كآن قبالها مريـــه وعـــآكســه شكـــل فاارس ع ســـريـــر
    نــــآيم ... رجـــله ويــده مجبــــســه والمغـــذى موصل في اليــد التــآنيـــه
    امـــه وصلت لحد السرير ورمت العصاايـــه وقال بقمة إنهيـــآرها : فآآآآررس
    فآآرس بس سمع صوت امـــه فتح عيــنه باإرهااق وقال بكل تعب : ماما
    رمت نفسسسها علييه وهيا تحضنـــه وتبكي وهوا غمض عيينه بقوهـ مع الألم ماقلها جسسمو يوجعـــو
    بالعكـــس يباها في حـــضنه : فينك امس
    رفعت نفسسها من علييه وبااست رااسه : لو سرلك شي امووت والله
    فارس : لاتقوولي كدا _ رفع يده إللي فيها المغدي ومسح دموعها _ لاتبكي جسمي يوجعني خلقه لاتخلي قلبي يلحقهم
    امو باسسته وحطت يدها على شعره وهيا تحرك شعره بجنيـــه : بسم الله على قلببك قولي ايش إللي يوجعك كييييف رجلك ويدك تقدر تحركها
    فارس شكــآي بطبعـــه مايشتكي إلا لأمـــه ...: كل شي فيا يوجعني رجلي توجعني وجسمي يوجعني
    امه : يااريتها فيا ولافييك

    طبــعا فارس مو شـــآيف ياسميـــن إللي كآنت تطالع فيهم بالمرآيـــه ودموعهــا تنزل من يوم ماشافتهم اتمنت يكون زياد كـــدآ مع اممها ... كدا اطمــنت عليــه
    مولازم يعـــرف إنـــه هـــيا جآآآت لعنـــده خـــرجت ورجـــعت بيــــتها ....

    **********************

    قـــبل 6 ساعات ..

    دخـــلت البيت وهيـــآ تبــــكي .... سيمــآ مـــآسكـــتها وودتها لشقـــة سرآج ... جلست على السرير
    سيما : عهد وي خلاص بيتكم هناا لما يرجع ابوكي تروحي تسلمي عليـــه
    عهد بين دموعها : حبكت دحيين يعني يودي عمي وماما قاللتو متى حترجع قلها يمكن مو اليووم ماقدر ابى اكلمو
    سيما : طيب اتصلي عليــه
    عهد : مايرد على احد يادوب رد على ماما
    سيما : بطلي دلــع لما يرجع تكلمييه ايش العقل دا إللي عندك _ مسكت عبايه عهد _ يلا فسخي
    عهد : مااابى
    سيما بالقوه : ماحخرج من هنا لين ماأخد عباايتك
    عهد مسحت دموعها ووقفت اعطتها العبايــه
    سيما : خلاص لاتبكي اول مايرجع ابوكي حتروحي تسلمي علييه
    عهد :طيب
    سيما غمزتلها : ولد اختي هاا
    عهد ضحكت
    سيما : تصبحي على خيـــر _ استغربت ولا وحده من اهلها طلعو معاها حتى امها _
    عهد : وإنتي بخير
    سيمـــآعند باب الشـــقه الخاصه بسسراج ..قابلت سراج عند الباب : مره الأخت شكلها حساسه لازم يعني تاخد بركـــآت ابوها
    سراج بدون اي منااقــشه دفاها وقفل باب الشقـــه .... اتنـــهد بــضيق ... مو عارف ايش يســوي
    ايــش العلاقه دي إللي حتكون بينهم (( تبى اشرف )) قالتللو هييا بكل ثقـــه وكأنها تكلم وحده من صحــباتها
    حسستـــو إنو هوا ولاشـــي لدي الدرجـــه مو مملي عينـــها
    100 وحــده تتمنـــآه وإللي هوا اتمناها اتمنـــت غيـــرو ...
    دخـــل الغـــرفــه ماشاف وجهها كآنت جالسه ع سرير شافها من الجنـــب ... بدون اي كلام اتــوجه للدولاب اخد شورت وتيشيرت ومخدهـ ولحـــآف ووآتوجه الغرفــه إللي جمب غرفة النوم
    رجع الغــرفه رمى الدقله على الكنبـــه والغتره والعقال وهيا جالسه في مكانها ومشبكه اياديها في بعض ومنزلـــه رااسها عارف إنها خايفه ومتوترهـ وكل شي
    يــحبـــــها ... كآن نفسسه يدخل يستحمى بس الحمام وسسط الغرفــه ومايبى يزعجــها ولا يوترها : حبيت اقولك ابوكي لما يرجع حوديكي تكلميه على طوول ولو سامحك حسوي إللي تبيــه
    خرج من الغرفــــه وهيا مو فاهمه ايش قصـــده بحسوي إللي تبيــــه ؟!
    انـــســـدحت على الـــسرير العـــودي وهيـــآ تبكـــي بفستـــآنها الأبيـــــض


    اما هوآآ غير ملابســـه وجلـــس عل كنبببه وهوا يدخـــن خــــلص بكت كـــآمل وهوا يفكــر ويخرج كل شوويا سجــــآره بدون مايحــس بنفسسسه مانـــام إلا 10 الصباااح ...

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد نوفمبر 21, 2010 1:30 pm

    كدا نهاية البارت 25
    انتظرووو البارت 26

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس ديسمبر 02, 2010 4:25 am

    البارت وصل


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس ديسمبر 02, 2010 4:30 am


    الحب

    [CENTER]كلمه غريييبه ومعانيها اغرررب ..
    كلمه محتواها
    السعاده "
    الاحسااس "
    الحيرة "
    التمرد "



    ماحلاها من لحظات
    حين نحس بلمسة الحب
    حين نحس بنظرة العشق
    حين نحس بنبض القلب
    حين نحس بدفا الحضن
    حين نحس بحب النفس


    التخلي عن الخوووف
    بمعنى اوووضح الرغبه بالتمرد بعيش اللحظه دوون تخطييها
    التخلي عن الوحدة
    لانه كلما تلفتنا حوولنا وجدنا من يحس بنا
    هو التخلي عن الحزن
    لانه كلما رغبنا بالبكاء وجدنا من يضمنا ويبكي معنا
    هو التخلي عن الحيرة
    لانه مهما كان الوضع خاطيء نستمر بفعله حتى لو كانت عواقبه وخييمه
    هو التخلي عن الكبرياء
    لانه
    لاكبرياء مع الحب
    لانه لايمتزج به الا الغباء
    ليس الغباء العادي
    بل يكون ذا طعم غرييب
    نسعد بممارسته
    ونتلذذ باساليبه

    البارت 26

    ليس للحب ببيروت خرائط..
    لا ولا للعشق في صدري خرائط..
    فابحثي عن شقة يطمرها الرمل ..
    ابحثي عن فندق لا يسأل العشاق عن أسمائهم..
    سهريني في السراديب التي ليس بها ..
    غير مغن وبيان..
    قرري أنت إلى أين ..
    فإن الحب في بيروت مثل الله في كل مكان




    الـــساعه 5 الـــعصـــر
    دق جوالــهــآ
    : إيوا ميرال .. لا حروح فاريا مع زيــآد .. خليها بكرا لأنه حيرجع السعــوديه ..ايش بتخرفي انتي عارفه إني بخرج معاه عشان الهرجه إللي سارت بيننا ومافي شي اكتر من

    كدا...مع نفسسك اقول بااي _ قفلت _
    وهـــيــآ متنرفزهـ من كلام ميرآل (( دا إللي ناقص احب واحد زيـــو ))
    اتــذكــرت إللي ســـآر امـــس ... اليوم اتصـــل عليها وكأنو ماافي شي يضحــك ويهرج مرهـ عاادي
    لبـــست بلوزتــها الرصاصيـــه وعليـــها ازاريـــر حمرآآ ... جلست على الســـرير ولبــــست البوت الرصــآصي



    دق جوالها للمره التانيه اخدتو وهيا معقدهـ حوآجبها ...ولانت ملامحها وابتسمت بدون ماتحس بنفسها لما شافت المتصل : إيوا زياد ؟...خلاص طيب باي _ قفلت _
    طالعت في نفسها بالمرايه وهيا تحاول تستوعب ردة فعلها دي ..رجعت كشرت بالعنيييه اخدت شنطتها الحمرآ ونظارتها الشمسيه وخـــرجت
    دخـــلت السيارهـ وهيا لابسه نظارتها الشمسيه : اتأخرت كمان
    تعرفو دايما يقولها ليش اتأخرتي
    زياد ضحك وعلى طوول شغل السياره : انتي عارفه ليش اقولك دي الكلمــه دايما
    شموخ اخدت السيديهات تبى تشغل اغاني : ايش ..قصدي ليش
    زياد باإستهبال : لأنه الثواني بدونك تمر عليا دقايق والدقيايق بدونـك تمر عليا ساعات والساعات بدونك _ قاطع كلامو ضحكه شموخ _
    شموخ : ههههههههههههههههههههه ارحمني بس لاتوصل للقرون دحيين
    زياد : لو سبتيني استرسل بالكلام كان وصلتلها
    شموخ : كويس إني وقفتك
    زياد سحب منها السيديهات : انا هنا ليش تحطي اغاني
    شموخ ابتسمتلو : طيب ياسيدي غنيلي
    زياد : عربي ولا إنجلش ؟
    شموخ : خلينا بالعربي
    زياد يغني وعينه ع طـــريق : اعتبريها إهداء ....اوعدني جمبي تعيش ولا لليله تنساني ولك عليا اعيش واموت ياحبيبي وانا وياك اوعدني ماتسبنيش ولا حتى لسواني دا عمري كلو حيسوى إيه

    لو يوم ماكنشي معاك
    جمبك على طول خليني ماتغبش في يوم عن عيني دنا لما بئول ياحبيبي قلبي بيرتاااح جمبك على طوول خليني على حلمي بعيد وديني حنفكر لييه في مبارح مهو عدى ورااح ..تعرف بحس باإيه
    طول منتا ويايا احلام حياتي بشوفها فيك حبك واخدني معاك قلبي بتسكن فيه يا حبيبى وكفانا تفضل في حضني واعيش معاك كل اللي بتمناه
    آخـــد الطريـــق كلـــه هرج بينــــآتهم شموخ في راسها إللي سار امس وحاااسه زياد ولا كأنه شي سار امس بيضحك ويتريق
    امــآ زيــآد بيحاول يضحك ويستهـــبـــل بزيااادهـ عششان إللي سار امس مايبى يوريها إنو متأثر او لساتو زعلان مايحب يبين لأحد كدا بيضحك
    ســــــآآعه من الآحـــآديــــث وكل واحد عـــرف التاني اكـــــتر ,,,, وصـــلو للمنــطقه الثلجيــــه
    شموخ خــــرجت من السياره : وآآآآآه بس عل مـــكــــــــآآآن
    زياد خرج من السياره وهوا يتمــطع : وآخيـــرآ
    شموخ دارت لزياد : : متى حنرجع ؟
    زياد بكل ثقه : في الصباح
    شموخ اختفت الإبتسامه : مو قلتلي في الليل
    زياد : طيب بلليل
    شموخ شمقت : اييوا
    وقفـــو جمب فنــدق على شكـــل كوووخ وشكلو مرره بيئــه ... بالعنييه زياد جابها هنا عشششان المــكآآن فااااضي وياخد راحتــو معاها ..
    زياد : مانحجز يعني غرفه
    شموخ : ليش نحجز ؟!
    زياد : اوك يااستي برااحتك
    جا جمبها ومسك يدها : تعالي نستكشف المــكآن
    شموخ مارضيت تتحرك طالعت في يده إللي ماسكه يدها
    زياد : اليوم اخر يوم حتكوني فيه خطيبتي خلينا ننبسط
    شموخ ضحكت ..مشت الموضووع مو عشنها اقتنعت بس عاجبــها الوضــع
    بـــعد نص سااعه قـــآطعتــهم ماريا باإتصالها
    وزيـــآد وصـــل حدهـ من دي ماريـــآ ..... سحب الجوال من شموخ وكلمــــهاا وقلها تخفف إتصالها وشموخ تضحـــك عليييه
    وهما ماشين شموخ قالت بتعدل شــوزها نزلت لمستوى الشوز واخدت تلـــج من الأرض ورمتــــو بوجـــه زيــآد
    وضحكـــتـــها علـــت في كل المكـــآن ...اخد زياد تلللج وسار يلحق وراااهـــــآ وإلا يبى يرمييها كل مارماها ماتجي عليييها
    وهيا تجري طــآحت وزيــآد فرط ضحك جا جري لحدها وقبل لاتقوم نزل لحدها ومسسسك يدها الثنتين بيد وحده ... ويده التانيه اخد فييه تلج : ادخلها في فمك يعني ؟
    شموخ منسدحه ع تـــــلج ومقفله فمها وهيا تتمتم :آآآآآآآ
    زياد : لو فيكي خير اهرجي
    شموخ شدت على شفايفها تبى تقوم مو مخليييها : تبيني اسيبك ؟
    شموخ بترجي اشرت براسها يعنـــي إيوا
    زياد : قولي اموت فيك
    شموخ فتحت فمها على طول : سري
    زياد ضحك وشد على يدها : قوولي
    شموخ : يدي آآي
    زياد شد على يدها وهوا يطالع يعينها وبكل جديه يهرج : قوليها
    شموخ خافت من نظراته : زياد عورتني سيب يدي
    زياد : ماحسيبك لين ماتقوليها
    شموخ : حط التلج بفمي عــآدي
    زياد : يالطييف لدي الدرجه تكرهيني
    شموخ ضحكت : وأكتر من ماتتصور
    زيـــآد حافظهااا وفاهم كل نظره لها ساب يدها وقال بثقه خوفتها : وربي كزابه _ وقف _
    شموخ لساتها منسدحه خوفها بكلامه لدي الدرجه بااين التغير فييها
    زياد : حطولي
    شموخ بقهر : مابى اقوم
    زياد مد يدو : اقولك قومي
    شموخ بعناد : مابى
    زياد ضحك : وبعدين يعني ؟
    شموخ تطالع في السما باإعجااب : الغروب حــلو
    زياد جلس جمبها : عيونك الحلوهـ
    شموخ ابتســمت ..شآفت سرب من الطيـــور : يناااسو مره اعششق اصور دي الأشيااء
    زيــآد في عالم وهيا بعاالم : وهيا كمان تعشقك
    شموخ طالعت فيه وهيا تضحك : فصلت ؟
    زيــآد : ههههههههههههههه _ غير الموضوع _ ليش جيتي لبنان
    شموخ : عشان ماما
    زياد : مع إني احسكم ماتتفقو
    شموخ : ايش نسوي عاد
    زياد شطح لموضوع تاني يحسها ماتكرهو يعني اتغير احساسها ونظراتها له: طيب تكرهيني ؟
    شموخ : حتى لو هضمتك لايمكن انسى إللي سويتو ليا
    زياد باإستغراب : نعم ! قلبتيها عليكي دحيين
    شموخ جلســـت واتكلمت بجديــه : شوف انا خليت شباب يضربوك تبى تردها اضربني دحيين بس إللي سويتلي هوا كآن اقوى من اي ضربه
    زياد مو فاهمها ومايحس إنو ققد سوالها شي : ايش سويتلك ؟
    شموخ : اتكلمت عن بابا قلت الفاز ماتنقال عنه وعن عيلتي كلهم ... في حياتي محد قد قلي زي داك الكلام مهما حاولت اهضمك اتزكر إللي سار واحط حاجــز بيننا
    زيــآد حزن علييها ندم إنو قلها داك الكلام : بعد إللي سـويتيه ليا ايش تتوقعي حتكون ردة فعلي ؟! إنتي عارفه إنو واحد من اصحابي قلي اوديكي شقتي _ سكت وهيا عاد تفهم الباقي _
    شموخ :وليش ماسويتها ؟
    زياد : تسمعي بالحب من اول نظرهـ ؟
    شموخ : ههههههههههههههههههه معاك مره ماتجي
    زياد بتمسكن : إيش قالولك ماعندي قلب
    شموخ : أشك بدا الموضوع
    زياد : يعني حتى انا كنت اشك فيه بس من بعد ماعرفتك
    شموخ قاطعته : ايش حكايتك اليوم !
    زياد وقــف : حكايتي إنو ابى احسن العلاقه إللي بيننا _ مد يدو _ ماحب يكون بيني وبين احد حوآجز
    شموخ مسكت يده وهو ا قــومها : بالعكس عشان تعيش مرتاح حط بينك وبين الكل حوآجز
    زياد : يالطييف مو لدي الدرجه
    شموخ بجديه :إلا مع الكل
    زياد :الناس الأغراب يمكن بس حتى اصحابك !
    شموخ :انا ماشيل الحوآجز إللي بيني وبين اي شخص بس كل واحد وشطارتــو إللي يعرفني حيعرف يخليني اشيل دي الجوآجــز _ ابتسمت بخبــث وهوا ضحك _
    فهمــها وقــصدها عليـــه
    زياد : حطي شي في راسك انا زياد
    شموخ : SO ?
    زيـآد ابتسملها : اسمي بس لوحدو يشيل الحوآجز إللي بيني وبينك
    شموخ تخاف من إبتسامته وكلامــه إللي يحسسها إنو يقدر يجيبها .. نزلت مستواها للتلج وهيــآ تبى تسسوي رجل ثلجي : زيآد مره مع نفسسك
    زياد ضحك
    شموخ : ضحكتك غريبه
    زياد يبى يجننها : قصدك حلوه إيش غريبه دي
    شموخ يستفزها لما يمدح نفسو سابت التلج ووقفت : والله انا احسها غريبه انتا واحد مغرم بنفسسك عاد سميها إللي تباها
    زيـآد : هههههههههههههههههههههه تعجبيني والله

    آخــدهم الــوقــت بين الضحــك والإستــفـــزآآز والهــرج ... اتـــزلـــجو ..اتعشــــو ...
    وع ســـآعه 11 خـــلأاص كآنو راجـــعيــــن ..إلا جـــآهم الخـــبر وخـــرب كل شي عليــهم
    وســـط الكـــوخ الصغير.. المـــكــآن مره بااارد .. شموخ حــآطه يدها على فمها وتنـــفخ تحاول تدفيــها
    زياد : عاصفه ثلجيــه
    شموخ ترجف من البرد : حموت من البرد مانقدر طيب نروح اي مكــآن دا الكوخ مره زفت
    زياد : هوا إحنا قادرين نخرج من هنا
    الكـــوخ فييه طـــآقه .... الخشبه حقتها مايـــله ومع قوة الهوى طاااحت .... والهوى إللي داخل عليهم مبرد المـكآن اكتـــر
    شموخ : طيب بالسياره نروح لأقــرب مكــآن احسن من دا
    زياد : شوفي الجو برا كيف ..ماحنقدر نشوف طريقنا ..حروح احــجز غرفتين
    شموخ : طيب
    زيــآد رآح يحجز غرف ...رجع لشموخ وهوا مبتسم بكل حقاره : مافي إلا غرفه وحدهـ
    شموخ : اوك ليا طبعا
    زياد : وانا اموت من البرد ؟
    شموخ : ماليا فييك
    زيآد : نطلع نشوفها إزا كبيره حجلس معاكي
    شموخ تبى تطـــلع تدفى ... تحت مرهـ بــــــرد ومافي اي دفااايـــه حتى
    طــلعو الدرج الخشبـــي
    شموخ : الله يقرفك إنتا ودا المكــآن
    زياد ضحك : انا جايبك مكآن بعيد عشان اخد راحتي معاك
    شموخ بيكلامه بيخوفها كيف لو جلس معاها بنفـــس الغـــرفه ... كآنو يمشـــو ورى الرجــال
    هيـــآ 10 غـــرف بالكـــوخ ... وقف قبال الباب الخشبي إللي حالة امو بالبلا ...فتح الباب
    شموخ شافت المكان على طول وبدون اي نقاش : برا يازياد
    زياد ضحك ..الغرفه جدآآآ صغيرهـ وبس فيها السرير الأبيـض ودفــآيه قبـــآل السرير
    زياد كآن بيدخل إلا شموخ وقفت قبال الباب وتهرج بكل جديه : ماحتدخل
    زياد : هههههههه يابنتي من جدك تبي تموتيني إنتي ؟
    شموخ : مالي صلاح لايمكن اجلس معاك في غرفــه زي دي
    زياد بتريقه : نسيب الباب مفتوح
    شموخ بتوديــع: زياد الله يسهلك
    زياد ماتوقعها تسيبو كدا : ترى انا إللي حدفع يعني الغرفه غرفتي
    شموخ اتنرفزت : اوك لايمكن انا اجلس معاك _ كانت حتخرج من الغرفه مرت من جمبو مسك يدها وقلها بدون مايطالع فيها _ ادخلي
    شموخ : لا مو إنتا حتدفــع ادخل ماباها
    زياد طالع فيها وقال باأمــر : قلت ادخـــلي
    اتـــذكرت يوم ماقلها تدخـــل السيـــآرهـ كلمتــو مايحب يكســرها
    زياد : حنزل اجلـــس تحت ادخلي _ نـــزل وماساب لها مجـــآل تهـــرج _
    لايمكن كمان هيا تخليــــه يجلس في دي الغـــرفه الصغـــيره والإضائـــه مره خـــآفته
    وهيا حـــآسه إنو زيـــآد دي المـــره مو طبيــعي مو بعيـــد يسوي حركات هبله
    فاكدا ياهيا ياهوا في دي الغـــرفـــه ...قربت من الدفااايـــه نزلت لمستوآها تحط يدها قبالها ..
    مـــآتشتـــغل !
    اتوجهــت للباب فتحتــه لقت وآحد بيمشي بالمـمر : لو سمحت الدفايه ليش ماتشــتغل
    الرجال آخد الغرفه إللي جمبها : كيلا عطلانه
    شموخ دخلت الغرفه جلست على الســــريـــر .. حضـــنت نفســها وهيا مره بردآآنــــه ((( أوووهـ مره بـــرد ))
    نفســـها تاخد لحاف السرير وتــدفى بس اتــقرفت مـــنو ... امــآ زيــــآد جالـــس عل كنبه لوحـــده
    مــــره صقــــيع ... وقف وسار رايح جاي في المكـــآآآن يمكن الحركه تدفيـــه شوويــــه
    رفع يده لعند فمه وهوا حاسس إنها متججمدهـ من البــــرد ..... نفـــخ عليييهااا وبعدها حرك اياديييه وهوا حاسس بدفا بس في ايادييه بدي اللحــــظـــه
    بعـــد ربـــع سسساااعه
    جســــــممممه كـــلو يـــرجف .. مو قااادر يجـــلس هنـــآ اكتــــر .,,, والتـــلج والهوى كل مــــالو يزيــــد ... الإنااارهـ انطفـــت فجـــأهـ
    ورجعت فتحت بعد دقيقتيـــن ... يروح يجلللس في السيـــآرهـ احسسسن لـــو

    فـــتح بااااب الكـــــوخ بالـــــــــــقوهـ مآآآكان راضي يفتح بسبب الهوى خـــرج من الكوووخ بعد مارفع ياااقة الجاكيـــت
    ويمــــشي فووق التلـــج بخطـــوآت جـــدآ ثقـــيله .....من قووة الهوى بيرجـــعو لـــورى
    دخـــل يدهـ بــجيبه وخـــرج المفتـــآح ... فتح السيـــآرهـ
    دخل في المقــــعدهـ الخلـــفيــــه دوبــو بيمد يــدو يقفل البـــآب إلا انقفل لوحــــدهـ بقوووه
    حـــــــس السيـــآرهـ صح برضو باااردهـ بس ادفــــى من الــكوخ إللي مااافيه اي وسيلة تدفيــــه


    امـــآ في الغــــرفـــه
    هووووء
    سكووون
    صوووت تنفســــها بس في الـــمكآآآآن
    تفـــكر باأشيااااء كتـــير ...وقطـــع تفككــــيرهـآ لما انــفــتحت الطاااقه فجأه
    صـــرخت ومع الفجعه قامت من على السرير ... حطت يدها على قلبها : آآآه يااقلبي
    تـــحس اصلا قلبها يوجعها مع البـــرد .. .. حاااسه البرد كسسسا حتى جسسمها من جوووى


    اتــوجهت للطاقه وكــآنت حتقفــلها انتبــهت لزيــآد يـــد خـــل السيـــآرهـ ..عقدت حوآجبها (( إيش بو دا الأهبــــل ))
    قفلت الطاااقه وخرجت جوالها تبى تتصل عليــه بس مافي من الأساس سيرفس (( اكييد تحت مره بـــرد كدا راح السيارهـ))
    احد دق باب الــغرفه ..اتوجهت للباب وهيا مستغربه خافت تفتح الباب ولا لأ ... زيـــآد مو في الكووخ لو سرلهاا شي ولا حتقدر تنـــآديييه
    جات افكااار كتتتير في رااسها وهبببله اغلبببها
    فتــحت الباب بترد وخرجت بس راسها : نعم ؟
    حرمـــه كبيـــرهـ بسن شعرها ابيـــض والترهــل في ومن كتـــر بياضها وجهها مايل للحمرهـ : بونسوار
    شموخ فتحت الباب كآمل : بونسوار
    الحرمه اعطتها كوب وهرجت بالــفرنسي وشموخ مافهمت شي يعني تفهم بعض الكلمات عششان ميرال فرنسيـــه وتسمعها لما تهرج مع امــها
    شموخ بتردد اخدت الكوب وهيا منحرجه مره اغراها الـبخــآر إللي كأن يطلع من الكوووب : تريبيان ميرسي
    الحرمه الكبيره بسن قربت لشمووخ وباااين الحنيه في عيينها وحطت يدها على خد شموخ ... وقالت كلام لششموخ إللي مافهمت ولا كلمه واكتفت بس بالإبتسسسامه
    الحرمه بعدت : اورفوار
    شموخ هوا دا إللي فهمتو مساء الخير ومع سلامه وبسسس : اورفوار
    قفـــلت باب الغرفــه وهيا مبتـــسمه على حنيـــة الحــرمه الكبيـــرهـ ..
    اتــوجهت للســرير جلــست وهيا ماسكه الكوووب وتددفي فييه اياادييها .. قربت الكوب من شــفايفها رشــفت رشفـــه ... اتذكــرت زيــآد
    في السيـــآرهـ .. نفسها تخلييه يششرب اكييد هوا برداان دحيين اكتـــر منــــهاا (( خليني اروح لو ))
    احسسن من جلسستها هنا على الأقل تتسلى مع احـــد
    خــرجت من الغـــرفه ... ونزلـــت وفي يدها الكوووب ... فتحت الباب ... غمضت عييينها من التلج والهوى
    ومسكت الكووب باأقوى ماعندها وهيا مغطيتو من فووق عششان لاينكب ... لكن انــكب شوويا على يدهــــآآآآآ
    السياره مره قررريبه من الكووخ بس مع الهووى إللي بيرجعها لورى حــست السيارهـ مره بعيييدهـ ومو قادره توصلها وقفـــت في مكــآنها لما حسست إنها مو قادره تمشي
    خايفه ترفع رجلها عشان تخطي خطوه تانيه تررجع مرهـ تااانيـــه مغممـــضه عييينها عشان التلج لايدخل فييها ووناادت باأعلى صوتها : زياااااااااااااااااااد


    اما في السيااره مـــــــيت من البـــرد حااسس ببروده مو طبيعيـــه اطرافـــو مع البرد مو حاسس بيـــها .... شموخ طبعا بتنااادي وهوا مو سااامع
    غــــير صووت الهـــوى والصقيــــــع إللي بـــــرى ...
    نـــــــآدت ... و نـــــــــآآدت وكآنت تصرررخ باأعلى صوووتــــها خـــلاص تحس نفسسها مو قادره ترجع الكووخ وبنفس الوقت مو قادره تووصل للسياره
    شـــويا وتبـــكي

    زييياد سمع صوت احد بس ايش يقول مو عاارف قزاز السيـــآره مغطـــــى تـــــــــــلج مو شااايف شي كل إللي وصلو : آآآآآآآآآ
    المد حق إسمـــو
    فتـــح الباب والهـــوى يقفلـــو بالـــقوه قدر يخـــرج من السيارهـ... حط يدهـ قبال عييينه وهوا يقول بشك وبصوت عاالي : شمووخ

    شموخ باإستنجـــآد بس سمعت صوتـــو مغمضه اساسا عينها من التلج والهوى وشعرها كماان جا في وجهها: زياااد تعلي
    زياد جآآ جري لعندها ..حط يدهـ حوللييين كتــفها ...واتـــوجههو للسيااارهـ ...بس دخــلو وجلسو في المقعــده الخلفيــه
    زياد عصب علييها : هبله انتي خاارجه في دا الجو
    شموخ شاالت يدها من على الكوب ومدت يدها له : كنت بجبلك دا
    زيـــآد سكت ماتوقعها تخرج عشــآنه وهيا طردتو من الآساس من الغرفه
    شموخ : خد
    زيآد بدون مايهرج اخدو منــها وهيا سارت تنفض نفسسها من التلج ...وتحرك شعرهاا
    زياد آخـــد رشفه من الكووب : شربتي
    شموخ بكذب : يس
    زياد : غريبه اتزكرتيني
    شمــوخ : عارف شربت كوبين وزاد دا قلت _ باإسلوب عدم إهتمام _ حرام اكبو فاجيت على بالي وجبتلك
    زياد ضحك وحااسس إنها كداابه : شخصيتك مره مستفزه any way thanx
    شموخ : اوك
    يشـــرب الشي الدااافي وهيا كــآن نفســها فيـــه بــس ماتدري ليش اعطـــتو هـــوآآآ
    جالسسس قريب من الـــبـــآب اليمين للسياره وهيييا عند الباب اليساار ...
    زياد رفع لها الكاسه : تبي ؟
    شموخ اشرت براسها : نو
    زيــآد خلص الكـــآسه ورمى الكااسه قدآآآم : والله مره يدفي
    شموخ وهيا مشتهيه بس شي يداافي ولو حتى تمسكو : بالعااافيـــه _ ضاامه ايادييها لبعـــض الجـــو مررره كل مالو يــزيد برووودهـ وفي السياره حست المــكآآن ابرد شفاايفــها مزرقـــه مع

    البـــرد
    اسنانها سارت تطقطق في بعــضها ... اتوقــعت إنها حتمووت من البــــرد اليوم ...
    زيــآد صح برداان بس الكــوفي دفااه شوويا ... : مره بردانه ؟
    شموخ مره مو قادره تستحمل البرد داا : إيش رايك انتا ... شايفني برقص يعني
    زياد مع البرد حتى الضحكه مو قادر يضحك عدل : ههههه ماتقدري تردي باإيوا او لا لازم إسلوب الجفاصه دا
    شموخ مافيها حييل حتى تهرج : زيآد _ كانت بتهزأ إلا قلبتها شكوهـ _ مره برداانه
    زيــآد فسخ جاكيتــه الأسسود
    شموخ بردة فعل ســريعه : لا لا ماباااه
    زياد حطاه على رجلها : مو على كيفــك البسيــــه
    شموخ شافته لابسس تيشيرت حتى الكم مو طوويل: بس انتـا ل
    زياد قاطعها : لو مالبستيه دحين ماحلبـــسو
    شموخ : بس
    زياد برضو قاطعها : يااااابنتي إشلك فييا البسييه وخلااص
    شموخ مره بردااانه وجآكيتــه تقــيل مره مغــري ..لكن الشي إللي مــخليها متردده تاخدو شكل زيااد بالتيشيرت : ماحلبسسو
    زياد : احد قد قلك راسك زي الجزمه ؟
    شموخ ضحكت : مع نفسسك
    زياد قرب وجلس جمبها ..شموخ لصقت في الباب الباارد : هيي ايش بك
    زياد حوط يدو بجسسمها ..وسحبها في حضنو : حتدفي كداا
    شموخ راسها على صدره كانت بترفع نفسسها إلا هوا حط يده على راسها وماخلاها تقوم الشغله عنده بالقوه : ماحاكلك والله بس انا حدفى وانتي حتدفي كدا
    اخد جاكييته وحــطو علييهم الإتنين ...شموخ تبى تقووم مكسسوفه منو : زياد
    زياد غمض عينه : اوسسس فيا نوم
    شموخ راسها على صدرهـ ويدها كآنت على بطنــه بس رفعتــها على طوول .. مو عارفه فين تحط يدها لما تعبت رجعت نزلتها على بطنـــو وحسست اصلا بدفاا في حضــنو
    اول ماحطت يدها عليـــه سمعت دقات قلبــه تزيـــد ...
    اتــوتــرت اكـــتتر احسسن شي تسسوي نفسها نايمه وانتهييينا غمــضت عييـــنهآ وكل إللي ساامعتـــه صوت دقاات قلبـــه


    الســـآعه 7 الصـــبـــآح ...
    فــتحـــت نص عينها ..لما استوعبت المـــكآآن المريح إللي نامت علييه فتحت عينها كلها وجلست وهيا مفجــوعه والجــآكيت حــقو كآآن علييــها مو عليـــه
    طالعت فيـــه وهوا نااايم
    اتأمــلتو
    ابتــسمت بحـــب ...حطت الجااكيت عليـــه
    خــرجت من الســـيــآره ..دوبها بتقفل الباب إلا هوا مسك الباب
    طــالعت فييه وهوا فاتح عين ومقفل العين التانيه ولسساتو سااند جسمو علـ كنبـــه : صباح الخير
    شموخ حــبت شكــلو بدا المنــظــر : صباح النور
    زياد : الساعه كم ؟
    شموخ طالعت في ساعتها : 7
    زياد خرج من السياره واتمطـــع : كيفـ النومــه
    شموخ مارضضيت تطالع فييه : عادي يعني بلله كيف حتكون
    زياد ضحك : دام الجمله طويله وفيها جفاصه يعني اكيد النومه حلوه
    شموخ طالعت فيه بنص عين : مع نفسسك _ واتـوجهت للكووخ _
    وهوا وراها ..... طلعت الغرفــه إللي فوق وهوا كآن داخل معاها
    شموخ : خير ؟
    زياد : سيبي باب الغرفه مفتووح عشان ترتاحي نفسي
    شموخ : مافي لما اخرج إنتا ادخــل
    زياد وقف عند الباب : طيب ياستي
    شموخ دخلت وقفلت الباب وهوا وااقف عند باب الغــرفه
    مرت الــحرمه الكبيره بالســن وابتسمت لما شافت زياد وقفت عنده : بونجور
    زياد ابتسملها : بونجور
    الحرمــه سئلتو بالفرنسيه انو البنت إللي كانت هنا امس لساتها موجووده ؟
    زياد يفهم فرنسي قلها باإستغراب : وي ؟! " إيوا "
    الحرمه سئلتو إذا هوا كآن معاها امس في الغرفه
    زياد برضو رد عليها وهوا مستغرب : وي ؟ " إيوا "
    الحرمه وهيا تتأسف قالتلو اسف لأني ماجبت امس إلا كوب واحد حسبت بس شخص واحد إللي في المــكآن
    زياد سئلها بالفرنسي : إنتي إللي جبتي الكوب الأزرق ؟
    الحرمه : إيوا
    زياد : وبس جبتي واحد
    الحرمه : إيوا ..مره اسفه
    زياد ابتسسم وكمل كلامــه معاها وبعده رااحـــت
    اما زيــآد عشششقها خلاااص بعد حركتـــها دي . ... خرجت من الغــرفه : خلاص ادخل
    زياد باإبتسسامه يطالع فيها ..شموخ كشرت : سلامات ؟
    زياد ضحك : ولاشي
    دخل الغرفــه وراح للحمام وهوا مبســوط كل مايتذكــر كلام العــجوزهـ ..حركاتها ماتحب تبينها ...

    خـــرج من الــغرفه واتوجه للسياره وهوا خلاص بيوصل شموخ ويادوب ياخد اغراضه ويروح عل مــطار حيوصل قبل الفرح بسااعات معدوودهـ
    طبعاا طول الطـــريق كآآآن زياااد يدقها بالكلام .. بعد حركتها دي بس حيحضر الزوآج واليوم التاني حيجي على طوووول .. كــدآ كآآن مخـطط لكن هرجة فادي وبنتــو
    إللي طلعتــلو اخــرتــو ...


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس ديسمبر 02, 2010 4:37 am

    في الحمـــآم تستــحمــى وعيـــونها متــورمـــه مـــن كـــتر مـــآبــكت ... لبست بــجـــآمتــها الورديـــه وعليها بنكي وبريـــن
    خـــرجــت من الحمـــآم وقفت قبــآل التســريـــحه وفي يدهها الإستشوار وبتنـــشف شعـــرهـــآ
    دخـــل عليـــها الــغــرفه ظهرو وجــعو من الــكنبـــه ... جلس على السريـــر وهوا يطـــآلع فيها وبعدها انســدح
    مو منتبــهه إنو في الغرفـــه تنــشف شــعرها وبااين إنو بالــها في عااالم تاني ... طفت الإستشـــوار ... وقامت من على الكرسي دآرت شافت سراج انفجعت
    شهقت : بسم الله
    سراج جلس وعلى وجهه إبتســآمه بسيطـــه .. طــول الصباح مانام وبس يفــكر بللي ورط نفســه فيــه وحيمشي ويشوف لفيــن حيوصـــل : مساء الخـير
    عهد عقدت حوآجبها : وانتا داخــل اهرج على الأقل
    سراج : استئزن يعني وانا داخل غرفتي ؟
    عهد دارت جسمها للتسريحه وهيا تمشط شعرها وماتبى تطالع فيه مستحييه وبتهرج بجفااصه عشان تخفي دا الشي : مو تستـئزن بس اتنحنح على الأقل
    سراج اول مايقوم لازم الدخـــآن ..خرج وحده من البكت ورمى البكت على السرير : سيما جابت الفطور
    عهد تطالع فيه بالمرايه : سراج لاتولع هنا
    سراج عقد حوآجبه وقرب الولاعه للسجاره إللي بين شفايفه : فين يعني اولعها ؟
    عهـد رمت الفرشــه على التسريــحه ووقفت وقالت باأمر: سراج لو تبى تدخن دخن برى مو هنا انا ماستحمل الريــحه دي
    سـرآج بجــديه ورفــع صوتــه عليها : عهد لما تعرفي تهرجي ديك الساعه حسوي إللي تبيه
    عهد على طول بــكــيت
    حـــآسه نفسها عايشه بضــغط نفسي لو تكــه بسيــطه مممكن تنفــجر ... اتصلت عللى عــهود وقالتلها بابا مارجــع عند عمــها من بعد الفــــرح ودا زاد عليـــها ... >
    وبعديــن هيا ماعندها اخوان مو متعودهـ على احد يرفــع صــوته عليــها

    ســرآآج بس شافها تبــكي على طول رآح للطاوله إللي قبـــآلـــه وطفى السجــآرهـ : خلاص ها طفيتها لاتبـــكي
    تبكـــي بصـــوتها وكأنها طفـــله كل شي عااايشــتو هيا مو قـــدو
    مو قــد إنها تعــيش وابــوها غضباان عليــها
    مو قد إنها تعيش وأمــها تكلمــها من طـــرف خشمها
    مو قــد إنها تعيش مع واحد
    ولا قد إنها تتــــزوج من الأســـآس
    سراج قرب منـــها وبتوتر واضح : انا اسف ماكان قصدي ارفع صوتي عليكـــي
    عــهد بين شهقاتــها : انا إيش سويت بحياتي عشان ربي يبليني بشي زي كدا
    سراج كل مايحاول يقرب منــها بكلامها تخلييه يبعد عنــها .... سار هوا بلوى !! .. بتــجرحــه بس مابتحـــس بدا الشي
    لأنــها انــآنيـــه وإللي بتفــكر فيـــه هيا وعيلـــتها
    سراج : خلاص لاتبكي _ اشر على باب الغرفه _ انا حخرج واسيبك ترتاحي لوحدك
    خـــرج من الــغرفه وقفـــل الباب ورآآهـ
    وهيا جلســت على الكــرسي رفعت رجلها على الكرسي وضمت رجلها لصــدرها وهيـــآتبكي
    امـــآ هوا خــرج من الغــرفه وجلس في غـــرفة المعيــشه ...
    كــــــــــــــــــآرهـ كل شي ... دا اول يوم وكـــدآ إيش حيسير لو مر إســبوع عليــهم
    ضحك باإستــهزآء (( دا لو مر علينا إسبوع مع بعـــض )) ... مســك جوالــه واتصل على أبـوهــآ
    مـــآهان قلـــبه يشووفها تبــكي كــدآ في الصبــآح كآن ساامعــها تبكي بس ماقدر يدخـــلها
    كــآن مو طــآيقـــها ...
    رد عليـــه
    سراج : السلام عليكم ..
    ابوها رد لأنه خاف إنو سار شي لعـهد : وعليككم السلام
    سراج : كيف ياعمي ؟
    ابوها : كويس الحمدالله _ سكت ولا سألو وإنتا كيفك _
    سراج من نفسو : لو تبى تعرف كيف حال بنتك بقولك مره زفــت
    مهما كآن دي بنتو قال بخوف : ليش ايش بهــآ
    سراج : من بعد مارجعنا من الزوآج وهيا تبكي نامت ولما صحييت وبرضو بتبكي انا اتأسفتلك وقلتلك دا غلطي مو غلــطها وحتى لو شفتها يومها بتضحك معايا هيا كانت ملزومه تضحك معايا انا
    كنت غاصبها على كل شي... وسويت كل شي طلبت مني اسويه وفوق دا كلو ماتبى تكلمها ؟
    ابــوها سااكت ووقتها كآنت تنزل دمووعــه بصمـــت
    سراج كمل : عمي ربنا بيسامحنا على زنوبنا وإنتا مو قادر تسامح بنتـك على غلــطه !
    ابو عهد مسح دموعه بشمــآغــه وقال لسراج : انتا تباها لأني طلبت منك دا الشي ولا تباها
    سراج قاطعه وبدون تفكير قال إللي قلبــه وجهو عليــه : انا اباها لأني واسق في تربيتك وماحلاقي زيــها
    ابو عهــد باأمــر: أجل بكــرا جيبها علـ بيت في العصــر
    سراج ابتسم وهوا مبسسوط من جد : اوك إن شالله
    ابو عـهد : واملي فيـك عالي ياولدي انتبه لها
    سراج: إن شاالله
    ابو عهد : مع سلامه
    قفــل وهوا مرتـــآح ... كآن حيقوم يقولها إلا افتــكر كلامها رمى الجوال على الطأأوله : بـــكرآ اقولها ...

    ****************************

    في أفـــخــــم قـــآعـــآت جــــدهـ .... جالســـه في الغــرفــه وصوت الأغااني واصل لحــدها
    تضحـــك وتتريـــق عااادي .. متقـــبله الــوآآقـــع ...رمـــت كـــل شي ورآهـــآ
    صـح لايـــمــكن تنـــســـى عمـــآد بس تعتــبرهـ ذكــرى حــلوهـ
    كبيـــره
    عــآقلة وعقلـــها يوزن بلـــد
    شـــآفت في الحيـــآه كتـــيـــر وماتبى يكــون زوآجـــها كمـــآن شي صــعب
    وآهــم شي بنسبـــه لها ماتبى تخـــون رااامـــي لأنـــها تكـــرهـ
    لما تكون وحده متــزوجـــه وتخــون زوجــها حتى لو مآكانت حابتو لو ماعاملها بالطيب
    اخر شي ممكن تلجألو الخيـــآنه
    ..دا اليـــوم بنــسبــه لها صفحـــه جديــدهـ في حيــآتها
    ولو ماقدرت تحـــب راامي حتــحآآول تحتــرمه وماتقصــر معاهـ في أي شـــي

    ساره تضحك بتسطيـــح : ههههههههههههههههههههههههه آآآآه ياااقلبي
    شهرزآد واقفه : وربي لو تشوفيها ايش لابسسسه
    ساره تهوي وجهها بيدها : خلاص الله يصيبك
    شهرزآد : ايوا اما اهلـــو بايــنين مرهـ نااس فووووووق
    ساره ابتسمت : تقوليلي
    شهرزآد : دي بنت خالتو مدري بنت عمتو مدري ايش تطلعلو
    ساره : ياسمين
    شهرزاد : مدري المهم لبسها مره اوفر
    ساره باإستغراب : ليش ؟
    شهرزاد : حسيتها مو لابسه شي يعني هوا صح حلللو ومرهـ الييم بس ماتخييل نفسي لابسه شي زي كدا
    ساره : اما لوطلعت لرآمي بدا اللبس
    شهرزاد : الغيره اشتغلت
    ساره طبعها غيور مرهـ ابوها هالكتو بغيرتها :صراحــه ماستحمل اشوف وحده كدا قدامو
    شهرزاد : ماحبيــتها
    ساره : شوفي البنت مره طيبه وتنحب على طول بس مشكلتهم مو مشكلتها لا العيله بكبرها ماتفق معاها يعني تخيلي يقولي اجلسي مع اخويا
    شهرزاد : طيب ايش في اجلسي
    ساره : بدون حجــآب ياماما ... جوزة اخوه يدخل عليها وهيا لابسسسه قصصير ودي ياسمين نفس الحكاييه ....شوفي ياسمين انفجعت لما شوفتها اما لما زوجة اخوه دخلت خرجت عيني

    يعني حركاتها غريبه معاه مو آخويه
    شهرزاد انفجعت : كيف مو اخويه
    ساره : استغفر الله مابى اطلع كلام من راسي بس دا إللي شفتو بعيني ...
    شهرزاد بلقافه جلست : إيش شوفــتي ؟
    ساره :آخر مرهـ روحتلهم لما كان بيهرج معايا او مع امو ماتنزل عينها من علييه ولما خرج من الغرفه هيا لــحقتو ورجعو مع بعــض وبعدها هوا ماكان طبيعي وبرضو بيطالع فييها وهيا بتبتسملو
    شهرزاد وفاتحه عينها على وسعها : انتبهي لحد يسمعك
    ساره : ماقلت لأحد ياازفت بس دا إللي شفتو يعني انا عارفه رامي مابيسوي شي بس دي زوجــة اخوه مو مرتاحتلها
    شهرزاد : الله يصيبك دحيين ماحقدر انزل عيني من عليها
    ساره : ههههههههههههههههههه ماتصدقي انتي تحقدي على احد
    شهرزاد " مع إني اكره اسمها لأنو نفس اسم الإداريه إللي كانت في مدرستي بس بحاول احبها وانا اكتب عنها "
    دخــلو بنـــآت خالاتــها وجلســـو معـــآها وبعدهـــآ خرجــو وجلسست لوحـــدها وهيا تتذكر كلام ابوها إنو رامي طيب ومالو صلاح بهرجة ابوهـ والشركــآت إللي سارت
    ولاتقصري معاه في اي شي دا زوجـــك اي كلمه يقولك هيا تقوليلو حاضر من عيوني مابى كلام زايد يابنتي إللي فيني مكفيني اقصري الشر معاهـ ولاتسوي شي وهوا مو راضي عنـو
    اعــطــآها كوومــة نصــآيح وحتسسوي كل شي قلها هــوآآ
    انــفــتح البــآب ودخــلت ياسمين وباين التعــب بوجهها : مببرووك حيااتي
    ســآره وقفت ورسمت الإبتسامه بوجهها : الله يبارك فيكي
    ياسمين : حطي رومي بعينك
    ساره : إن شالله
    ياسمين : عادي اجلس هنا مو ؟
    ساره : اكييد اجلسي
    ياسمين جلسست جمبها : آآآه تعببانه والله
    ساره : ايش بك ؟
    ياسمين : ليا كم يوم مانام عدل امس كآن زوآج صحبتي كمان
    ساره : عقبالك
    ياسمين ضحكت : إن شالله
    ساره : طيب نامي هنا شوويه
    ياسمين : كنت حسويها بس اخويا دوبو واصل جده ودحين بطريق مره واحشني
    ساره : فين كآن ؟
    ياسمين : في لبنان
    ساره : تعب كدا من الطياره على زوآج على طول
    ياسمين : وهوا كم مره يتزوج رامي يستاهل التعب دا كلو
    ساره ابتسمت مجامله ...
    ياسمين اتذكرت كلام رامي مع ريناد قالت لساره :بقولك شي .. رامي مره طيب وقلبو ابيض وربي مره انبسطت وفرحتلو اكتر بعد ماشوفتك لأنو عارفه إنو انتي كمان زييو وتستاهلو بعض ولو

    شوفتي اي غلط من رامي لاتتسرعي بالحكم علييه افهميه اول واسمعيه
    ساره حاسه إنو هيا قالت دا الكلام عشان شي معين : ايش مناسبه دا الكلام ؟ هوا مسوي شي ؟
    ياسمين : لا لا _ ضحكت _ قلتلك فيا نوم المواضيع سارت تدخل في بعضها إللي كنت ابى اوصلك هوا إنو _ ضمت اياديها في بعض _ مره مبسوطه
    ساره ضحكتلها تحسها عفويــه وطفولييه مره ماحد يقدر يكرهها : تسلمي ياقلبي ..
    ياسمين : اي شي تبي مني انا بساعدك فيي ولو يوم اتضاربتو انا واقفه بصفك من دحيين
    ساره : هههههههه بدري عل مضاااربه بس يمكن استفيد منك بعد شهر شهرين
    ياسمين : ههههههههههههههههههههه بس شوفي لو كنتي يوم معصبه وتبي تستفزيـــه لاتهرجي معاه طول اليوم وسوي نفسك بااارده وكأنو شي ماسار ترى مره يوولع وكمان يكره الأكل الحار وايش

    كماان ويكره اللون الموف في كل شي اللبس الاثاث ولما ينام مايحب يشغل التكيف
    ساره كآنت تضحك بس لما جات عند التكيف صرخت : نععععععععم ياستي ؟
    ياسمين ضحكت : ورربي ترى مره مايحب ومايرضى ينام واحد مشغل التكيف
    ساره قالت وكأنها بتغصبه : لا حايحب واللون الموف انا اعششقو والأكل الحار يجري بدمي
    ياسمين : هههههههههههه اجل الله يسهلكم
    ساره : والله جديده دي اول مره اسمع احد مايحب ينام بدون تكيف ايش المخ دا
    ياسمين : مو دايما نتريق عليه بدا الشي وكمان في شي
    ساره : شكلك تبيني ارجع البيت مع اهلي
    ياسمين : هههههههههههههه خلاص بطلنا ماحنهرج
    ساره : عقدتيني من دحيين
    ياسمين : لاتخافي على قول سواقي لما يشوف رامي يقول هدا والله مره طيب
    ساره : ههههههههههه
    فــتــحت الباب زوجــة راكان وهيا مدوشه : معليش اتلخبطت _ كآنت بتقفلو _
    إلا ياسمين نادتها : تعالي
    زوجه راكان فتحت الباب وباين إنها متضايقه : نعم ؟
    ياسمين : ايش بك ؟
    زوجه راكان دخلت الغرفه وقفلت الباب : داا ولد خالتك رفعلي ضعطي
    ياسمين : رامي ولا راكان ؟
    زوجه راكان : طبعا راكان
    ياسمين : إيش سوى ؟
    زوجه راكان لابسه فستان احمر قــصير مغطى من عند الصــدر بكرستالات فضــيه ومن عند ظهرها وبطنــها كلو مفتــوح
    ساره اصلا بس تطــآألع بشبه الفستان إللي كانت لابســته ومتقززهـ منها ...
    زوجة راكان : ماعجبو شكلي ويقولي لو مارجعتي غيرتيه ماحيسير شي طيب
    ياسمين عقدت حوآجبها : ايش بو دا ؟ مو إنتي اخدتي رايو من البدايه
    زوجة راكان : لا رامي اخترلي دا الفستان من الأساس
    ساره كانت تلعب باأظافرها ولما سمعت الكلام ماطالعت فيها لا استمرت تلعب باأظافيرها وهيا مصدومه ...
    ياسمين : مايسير تلبسي شي بدون ماتاخدي رايو من البدايه
    زوجة راكان : إيوا اختو حلال تلبس زي ماتبى اما انا لا مايسير
    ياسمين : اختو خاله وزوجها ينتقدو لبسها مالو حق راكان يهرج اما انتي زوجتــو وال
    زوجة راكان قاطعتها : مالي صلاح
    ياسمين : إلا لكي وبعدين حتى لو اختو لبسها كآن شويا قصير لما يدخلو شباب العيله تغير فستانها وتلبس طويل اما إنتي مو حاسبه حسابك حتى دحين حيدخل زياد ورامي وبابا واعمام رامي كلهم وانتي

    بدا الشكل ؟
    هنا ساره رفعت عينها وهيا مفجوعه : نعم ؟
    ساااكتـــــــتــه طــول كلامهم ولما الهرجه فيها إختلاط انفجعت
    ياسمين : إيش بك ؟
    ساره : انتتو تخرجو قدام رامي بدا الشكل ؟
    ياسمين : لا انا عن نفسي جايبتلي بالطو " جاكيت طويــل منااسب لفستانها "
    سار طالعت في زوجة راكان وكأنها مستنيه ردها
    زوجة راكان تكررره ساره : مافيها شي
    ساره رفعت جاجبها : لا فيها شي
    زوجة راكان طالعت في ياسمين ورجعت وجهت نظرها لساره : إيش قصدك
    ساره واصله معاها منها : اتوقع فاهمتني _ ابتسمتلها تبى تكون ذوق معاها وماتغلط عليها _ وياريت مانتناقش كتير بدا الموضوع
    ياسمين ساكته لأنه يحقلها ساره تقول إللي تبــآهـ
    زوجـة راكان طالعت في ساره من فوق لتحت : مو عشانك حلبس عبايتي عشان اعمام راكان _ ودارت جسمها بكل غرور وخرجت من الغرفه _
    ياسمين مبتسمه باإحراج : ترى عقلها صغير
    ساره وهيا مولعه من جوآتها مـاحستو اساسا فستان كأنها رقاصـه : وواضح
    ياسمين تبى تغير الموضوع : حيكون عندكم إسبوع عسل مو شهر
    ساره : لا حتى مافي إسبوع
    ياسمين : ليشش ؟
    ساره : السبت حبدأ دووآم فاقلت نأجل السفرهـ
    ياسمين : آها اله يعينك
    ساره : دي زوجة راكان فين اهلها ؟
    ياسمين : اهلها في مصر هيا اصلا مصريه
    ساره : اهاا
    ياسمين : حاولي ماتهرجي معاها احسن لأنو حيسير مشاكل كتير بينكم لو فكرتي تجاريها بس بالكلام
    ساره : الله يعيني عليها
    ياسمين : من جد مره مستفزه _ دق جوال ياسمين ردت على طول لما شافت المتصل _ إيوا حبيبي
    زياد بصوت مبحوح : ربع ساعه واكون عندك
    ياسمين : إيش بو صوتك
    زياد : مزكم وتعبان
    ياسمين نبرة صوتها اتغيرت : ياحياتي خدلك اي شي قبل لاتجي
    زياد : مافيا حيل دوبي لبست وخرجت من البيت بالقوه بسلم على رامي وتخرجيلي اجلس معاكي شويه وحرجع
    ياسمين باإستغراب :اخرجلك ؟
    زياد : ماحدخل مع الرجال
    ياسمين : وليش
    زياد : بس
    ياسمين : زيزو ابى اشوفك
    زياد : مو كدا بقولك تخرجيلي
    ياسمين : لا مابى حتدخل يعني حتدخل
    زياد : ياسو مابى اشوف امك ولا ابوكي
    ياسمين عصبت : دحين انتا من جدك جاي من لبنان عشان تسلم على رامي وتمشي كآن سلمت عليه بعد الزواج احسن برضو ..هوا كل يوم بيتزوج عشان تسوي دي الحركه التافهه
    زياد : ياقلبي والله تعبان ومابى اشوفهم
    ياسمين زعلت : اوك
    زياد : زعلتي ؟
    ياسمين : تبى شي ؟
    زياد : اوووف ياسمين خلاص
    ياسمين ولا كأنها : باي
    زياد : ياسو اسمعيني
    ياسمين بدون ماتهرج : امم
    زياد : مابى اشوفهم
    ياسمين : عشاني وعشان رامي مو عشانهم
    زياد : وانا ؟
    ياسمين : انتا ايش ؟
    زياد : على بالك لما اروح مكان زي كدا وامك ولا تفكر تطالع فيا وابوكي ولا حتى يفكر يسـئلني كيفك اكون مبسوط ؟
    ياسميـن سكتت
    زياد : تبيني تعالي برا ورامي زعل بس حيرضى بكرا
    ياسمين لساتها مستصعبه إنو زياد مايدخـل : زيزو لاتعطيهم اهميـه وادخل لاتبين إنك
    زياد قاطعها : لا ابين ايش ؟ اني مو مهتم بللي سار ؟ ياسو قفلي الموضوع تبيني قابليني برا ماتبي خليكي مع اهلك
    ياسمين كآرهه دا الوضع رجف صوتها : طيب حخرجلك باي _ قفلت منــو وخرجت من الغرفه بدون ماتهرج مع ساره ولاشي واتوجهت لأحد المدآخل الفاضيه وبكييت لوحـدها -
    أمـــها كآنت بدور عليــها دقت على جوالها وسمعت النغمه قريبــه منــها ..اتوجهت باإستغراب لمصدر النغمــه
    واستغربــت لمــآ شافت بنتـها تبكي راحت لحدها وهيا مفجووعه : ياسمين حبيبي ايش بك _حطت يدها على خدها _
    ياسمين دفت يدها : بعدي عني
    امها استغربت من تصرف ياسمين بس ماحاسبت لرحكتها اكتر من إنها خايفه عليها في دي اللحظه : في احد سوالك شي
    ياسمين تمسح دموعها إللي عــدم الميك آب : ياماما انا تعبت ماستحمل إللي بيسير
    امها مو فاهمه شي : تعبتي من ايش ؟
    ياسمين : يارا ماتت افهموو وزياد مالو صلاح في اي حاجه إنتي تحسبي إنها كانت عايشه مبسوطه لا ترى الموت ارحم لها
    امها عندها إلا يارا اتجمعت دموعها في عينها : ياسمين اسكتي
    ياسمين باإنهيار تهرج : لا ماحسكت .. إنتي كيف تقدرو تعاملوه بدا الشكل ماعندكم قلب ؟ .. قد سئلتيه في يوم إيش سار هناك ؟ لا طبعا لأنك وحده مريضه إنتي وبابا مريضين
    ...مدري من الأساس كيف بتفكر..خسرتي وحده من بناتك وربنا كاتب دا الشي ومو بيدك تسوي اي حآجه لكن دحين إنتي بتخسري ولدك وبيدك تعدلي الوضع بس ماتبي .. لما تسمعي بشي
    سرلو ديك الساعه ابكي وقولي ياريت يرجع الوقت لأول
    امها نزلت دموعها وصوتها رجف : انتو مو حاسبن بللي انا حاستو طول حياتي ماكنت اخرجها من البيت اخاف بس تمرض اخاف الناس يطالعو فيها وتحس إنها غير عننا كنت مخليتها في بيتي لين داا
    ماجا اخدها بكل سهوله وموتهاا
    ياسمين صرخت بصوتهاا : بسسس خلاااص _ تقلد كلام امها _موتها وقتلها إنتي فين عايشه فووقي خلاص انا تعبت ياااريت بس اموت وافتك من دي العيششه
    امها قربت منها بتحضنها : لاتقولي كدا إنتي إللي باقيتلي
    ياسمين بعدت عنها : وزياد ؟
    امها : لاتجيبي اسمو على لسانك
    ياسمين اخدت نفس مسحت دمموعها واتكلمت بشجاعه وكأنها بتحكيها حكايه : ماما حطي نفسك مكآن زياد في يوم كنتي تبي تبسطي اختك خرجتيها من البيت وسارلكم حادث مو بسببك لا لأنو اختك

    كانت مبسوطه وتقولك اسرعي وانتي ماقدرتي ترفضيلها لأنها محرومه من كل شي في حياتها.. وإنتي من يوم مانقلبت فيكي السياره كنتي حاسه بكل حاجه شوفتي اختك تطلع روحها قدامك وبعد

    شهرين فوقتي من الغيبوبه وقالولك ماتت قد إيش الزنب إللي حيكون حاسه بيه بس كنتي ساكته وماقدرتي حتى تبكي من الصدمه خرجتي من المستشفى وماعندك اي احد من اهلك وصلتي البيت ولقيتي

    ابوكي قدامك واول ماشافك لا ماأخدك بالأحضان وسلم عليكي - نزلت دموعها _ ضربك.. اهلك ماسارو يعبروكي ولا لكي قيمه.. ام واب مو معترفين فيكي إحساس باإنك قتلتي اختك لا

    مو بس إحساس كل إللي حوليكي معيشينك كمان دا الإحساس ..
    امها كانت تسمعلها وتبكي وتششهق من البكى
    ياسمين : حسيتي بولدك دحين ؟ دا زيآد ياماما عايش بدا كلو وإنتي 7 سنين تحاول تتأقلمي بفكره إنو بنتك ماتت وهوا 7 سنين شايل كل داا فييه انا ابى افهم بس مين الظالم فيكم ومين المظلوم ؟ ..
    زياد جاي من لبنان عشان يسلم على رامي وبيسافر بعدها ..اخويا ماسار حتى يجلس معايا زي العالم والناس بسببكم ..إزا استمر دا الوضع ترى حرجع لبنان واعيش مع عمي اختاري إللي تبيه
    خــرجت من الممر وصدمت بخالتها ..خالتها انفجعت طالعت حولينها وبعدها طالعت في ياسمين : ياسمين ايش بك ؟
    ياسمين حضنتها : خاله انا راجعه البيت
    خالتـها بعدتها عن حضنها ومسكت يدها وراحت مــكآن ماخرجت منـو ياسمين ..عقدت حوآجبها لما شافت اختها : ايش ساااير هناا ؟
    ياسمين : اتفاهمي معاها انا راجعه
    خالتها شدت على يد ياسمين : ماحتروحي اي مكآن دا جوآز اخوكي اجلسي بس شوفو تراا واصل حدي من إللي ساير ورامي دحين دااخل فابسرعه قولولي ايش ساير
    ياسمين : يعني إيش ساير كلمي اختك دي وقوليلها تكبر عقلها هيا وزوجها
    خالتها : يابنت استحي دي امك
    ياسمين : إيوا وإللي بيسوه برضو دا لولدهم _ علت صوتها _ انا قلت لو ماتعدل الوضع حرجع لبنان ومالي في احد
    خالتها عارفه الموضوع .. قربت منها وهمستلها : روحي عدلي مكياجك و حتكلم معاها بعد الزوآج لأنو مافي وقت بس ماحتروحي من هنا
    ياسمين بدون ماتهرج حركت راسها يعني طيب

    أمـــآ في السيـــآرهـ ..اتصل على الشباب فادي ماحيقدر يجي ... وريان مع خالــه ..اتصل على عمــآد
    زياد : إيوا حتجي يعني ؟
    عماد غير كل الموضوع : وايش بو ياسيد صوتك كدا
    زياد : مزكم المهم دحين خلينا في موضوعنا حتجي ولا لأ
    عمآد : انا دحين بالمستشفى
    زياد : سلامات إيش بك ؟
    عمآد : لا مافيا شي بس إنو ابى اقابل وحده
    زياد : اهاا حــركــآت
    عماد ضحك : مقصدي شريف ترى
    زياد : وااضح دحين حتجي ولا لأ
    عماد : حجي اسلم على رامي وامشي
    زياد : الساعه دحين 2 متى تبى تجي
    عماد : نص سـآعه واكون عندك .
    زياد : اوك ..سلام _ قفل جواله _
    اتــذكر كلام رامي ونبرة صوت ياسمين مره يضعف جمبها (( خلاص حــدخل عشانهم ))حيستحمل امه وابوهـ عشانهم ...

    امــآ رآمي خـــرج من قــآعه الرجــآل ... وفي يـده جوالــو ...اتصل على رينــآد
    : رنودتي
    ريناد كآنت مع ايمن : نعم ؟
    رامي بتردد : ابى اقولك شي
    ريناد ايمن ياأشرلها عشان تقفل : مو فاضيه
    رامي : طيب ممكن بعد بكرا تقابليني
    ريناد ضحكت باإستحقار : ممكن ؟ عجبني سؤالك إنتا بتجاهلك دا بتحسسني إني غريبه وبسؤالك دا حسستني إني ماعرفك بس استمر يارامي
    رامي شاف زياد نآزل من سيارتـه : رنودتي اسف ياقلبي بس ككنت اسوي كدا لأني اناني ابى افهمك كل شي ماقدر اكزب عليكي اكتر
    ايمن سحب من يدها الجوال وهمسلها : لاتسمعيلو اقفلي
    ريناد اخدت الجوال منو : قلتلك مشغوله دحين لما افضى حتصل عليك ..باي
    رامي عارف إنها بتسوي كدا عشان حركاته الأخيره معاها : تيك كير سويتي باي
    زيــآد جــآ لحده ووالإبتسسسامه على وجهه : حتتتزوج ياااامنـــحط
    رامي ضحــك وحضنو بــعض : حتدخل جوآآ
    زياد : حندخل يااسيدي ايش ورانا
    رامي اختفت الإبتسامه من وجهه : حاس نفسي حقيـر
    زياد عقد حوآجبه : عشان ريناد ؟
    رامي : إيوا
    زياد بعد إللي سار مع شموخ مايبى صحبتها يسرلها شي : حتقولها إنك متزوج وتسيبها
    رامي : ماقدر احبها
    زياد : لك إسبوعين ماتسئل عنها
    رامي قاطعه : مآكنت اتصل عليها لأني احبها ولما اسمع صوتها احس نفسي ماستاهلها وإني بلعب عليها وانا مابسوي دا الشي ..ابى اكمل دا الشي مع سارا واسيبها لما ينتهي الموضوع إللي بين

    ابويا وابوها وارجع لريناد ..زياد انا احب ريناد
    زياد : وحتحب ساره
    رامي : ماقدر الحب مو بالقوه
    زياد : رامي لسن إزا إنتا تحب ريناد حتسيبها
    رامي اشر برآسه " لا " : صعبه ماقدر
    زياد بيقنعه : ها قدرت اسبوع كامل ماتكلمها
    رامي : وتحسب دا شي سهل
    زياد : حااول انتا متزوج حرام إللي بتســويه انسى ريناد انسى كل شي بينكم ابدا صفحه جديده انتا وسارا وشوف كيف إزا ماقدرت انا مستعد افركش موضوعكم دا وانا عند كلمتي بس تراي
    رامي : ماقدر ابدا شي بدونها حكون ظالم سارا وانا مابى دا الشي البنت طيبه ومسكينه مابى اكون ظالم ولا وحده فيهم
    زياد : إنتا قلتها بنفسك ماتبى تكون ظالم ولا وحده فيهم لو كملت مع ريناد بدي الطرقه حتكون ظالم ساره وحتكون كمان ظالم ريناد لأنها تحب واحد متزوج وماتدري كمان بدا الموضوع سيب ريناد
    وابدا مع سارا من جديد ..دي هيا الحياه يارامي مو كل شخص نباه حيكون لنا لازم تتقبل الواقع ترى إللي بتسويه حيشتتك وحيشتت سارا وريناد معاك _ زياد ضربه رايم بمزح على كتفه _

    ابتسم ياأخي
    رامي ابتسم بدون نفس
    زياد : ترى والله امشي
    رامي : لا بلله اجلس خلاص حسوي إللي قلتلي عليه
    زياد ابتسم : هوا دا الكلام
    رامي : بس لو كنت تحب حاتحس فيا
    زياد ابتسم لما جات على باله شموخ
    رامي حس إنو الإبتسامه دي لها معنى تاني رفع حاجبــه : في شي ماعرفو ؟
    زياد ضحك ورامي ضحك معاه وقلو : لاتقوولها
    زياد : مابتى تروح
    رامي امو اتصلت عليه وقالتلو تعال بس مطنش : ماحدخل لين ماتقولي ايش الهرجه بزبط
    زياد : مافي شي
    رامي : لا فيي
    زياد حك شعره وهوا شاد على عينه : i like her بس ماقلتلها
    رامي ضحك وهوا مو مصدق : دي حتكتب بتاريخ
    زياد ضحك : شعور حلو
    رامي : طيب ايش مستني قولها
    جـــو شباب يسلمو على رامي وقطعو حديثــهم وبعدها دخلو
    زياد : خلاص روح
    رامي : ماحيطيروو كمل
    زياد : لو عرفتها ممكن تنفجع
    رامي : هههههههههههههه كمان اعرفها
    زياد : إيوا شموخ
    رامي اختفت الإبتسامه من وجهه : كزاب
    زياد : اتوقعت دي ردة فعلك
    رامي : إنتا عارفني اكره ديك المخلوقه
    زياد : ههههههههههههههههه لأنك ماتعرفها
    رامي : لا أعرفها
    زياد : لا والله ماتعرفها
    رامي دق جواله : يبوني ادخل لساتي ترى مصودم بعدين حتحكيني كل شي نتقابل بكرا
    زياد : ههههههههههههه مافي بعدين طيارتي في الصباح ولا تنسى إنك متزوج مايسير تروح معايا
    رامي : ليش كد مستعجل اهجد كم يوم
    زياد غمزله : في ناس يستنوني هناك
    رامي ضحك : واااضح
    زياد : هههههههههههههههه رووح بس
    رامي دخـــل القــآعه ودوبــــه حــس بتوتــر بين الرجال كآنو فيـــه اولاد عمـــو اقاربــه اصحاآبــه نسي نفســه معاهم
    امـــــــــآ دحيــــــن يحـــس بالــخوف من إللي حيسير بعد دا الزوآج ..خايف من كل شــــي
    اتــذكر كلام زياد (( ابدا صفحــه جديدهـ )) آخد نفسـ (( ححاول على الأقل مافكر بريــناد ))
    اول مادخــل لقى رزان وياسمين بوجهه ..
    رزان معصبه : بدري
    رامي : كنت بهرج مع زياد
    رزان : كأني بشحتك تدخــل
    رامي ضحــك : معلليش
    رزآن : ياسمين طلعيه فوق عند ساره بروح اكلم ماما _ كآنت بتمشي إلا اتذكرت ابتسمت بخبث _ ترى مره شكلها يجنن الله يخليكم لبعــض
    رامي :محسستني إني ماشفتها قبل كدا
    رزان : لا دحيين غير المهم ياسو طلعيه فوق
    ياسمين : اوك
    رزان راحـــت ...
    ياسمين : قبل لاأقلك تطــلع كيفو زياد
    رامــي : شويا دآخــل
    ياسمين : حيدخل هناا ؟
    رامي : إيوا
    ياسمين اترسمت الإبتسامه على وجهها : وااا الحمدالله
    رامي : حتخليني واقف هنا كتير؟
    ياسمين : طيب لسه في شي تاني
    رامي : خلصيني
    ياسمين : ساره
    رامي عقد حوآجبه : إيش بها ؟
    ياسمين : ديك البنت إللي سمعتك تكلمها حتسيبها
    رامي زفر بضيق : لاتفتحي الموضوع دا
    ياسمين بهمس : فتحتو لأنو اليوم زوآجــك حاول تفهم في وحده فوق مستنيتك وتحبك
    رامي : إنتي مو فاهمه شي
    ياسمين : ولا ابى افهم اخر شي تفكر تسويه تخونها لأنو والله لو استمر دا حروح واقولها لأنها تستحق واحد احسن منك
    رامــي : انا عارف إني ماستاهلها
    ياسمين : دام عارف إنها شي غالي لدي الدرجه ليش تخونها
    رامي بكذب : خلاص انا سبت كل شي عشانها
    ياسمين ابتسمتلو : بلله ؟
    رامي ابتسم : إيوا لأنو إنتي واخوكي جننتوني
    ياسمين ضحكت : ايوا شاطر ايولدي يلا امشي ورايا
    رامي حط يده حولين كتفها : وحشتيني
    ياسمين دفــت يده :عيب دحين إنتا سرت متزوج
    رامي : هههههههههه ويعين لو متزوج ؟
    ياسمين : ترااها مره تغار عليك كآنت قبل شويه حتتضارب مع بدور " لعيونك ياأمونه " عشان تبى تدخل عليك بفستانها القصير
    رامي : ههههههههههههههههههه كزآآبه
    ياسمين : وربي مره شكلها تكرهها
    رامي : هههههههههههههههههههههههه يبالي اطفشها فيها
    وصــلو لحــد الغرفه ..
    ياسمين : ها ادخـــل
    رامي بلع ريقـــه .. سمع ضحكة ساره
    ياسمين على طول ضحكت : تزكرني بزياد بضحكتها
    رامي : مو حلوه عل بنت الضحكه إللي كدا
    ياسمين كشرت : سري بس وربي ضحكتها تجنن
    رامي ابتسم : حاستك مره عاشقتها اكتر مني
    ياسمين : قلتلها اساسا لو سار شي بينكم انا واقف معاكي من دحين
    رامي : فجعتي البنت
    ياسمين فتحت الباب فجأهـ ورامي بنص كلامه على طول سكت لما شافها قبالــه وخالتها معاها ..
    ســـكت لأنه انبــهر بجــمآآلها ..ابـتسم غصبـــآ عنـــه ...وقلبــه زادت دقــآته ..اخد نفـــس ودخـــل الغــرفــه : السلام عليكم
    خالـــة سارا لابسه عبايتها : وعليكم السلام ياولدي
    رامي يهرج مع خالتها وهوا يطلاع في فيها وهيا تطالع في خالتها ماتبى تحط عينها في عينه : كيفك ياخاله
    : كويسا الحمدالله مبرووك وعقبال الذريه الصالحه
    رامي : الله يبارك فيكي
    خالتها : يلا اسيبكم مع بعض _ خرجت من الغرفه وياسمين واقفه عند الباب _
    ياسمين : اخرج ؟
    رامــي ضحك : ياريت
    ياسمين : هههههههههههههه اوك _ قفل الباب _
    رامي قرب من ساره وباس خدها وجبينها : آنا اسف
    ساره ماكانت تطالع فيه بس استغربت عقدت حوآجبها وطالعت فيه
    رامي ابتســملها : لأني مقصر معاكي وماكنت اسئل
    ساره ابتسمت بخــوف ودقات قلبها تدق بسسسرعــه . مو قادره تهرج معاه ولا ترد عليـــه
    دخــلت عليـهم المصوراتيه هنيدا " نفس حق سراج وعهد " وكآنت مستعجله لأنو قالولها الـزفه شويه وهيا جات متأأخر
    وقفت جمــب بعـــض ورامي حوط يده بخصرها وقربها لحضنــه وهيا حابسه حتى انفــآسها من التوتر إللي حــآسه
    نـــظرآتــه كالــعاآدهـ يغلبــها الرومــآنسيـــه بسبب عيــونه النــعسانــه
    اخدت لهم صورتيـــن وبعــدها جآت قبــآاله وقالتلها حطي يده على خده وطالعــو في بــعض
    رفعت يدها بتردد وحطت يدها على خــده
    هنيده : سسمايل بلييز
    رامي ابتسسم وهوا يطالع بعينها الوسيعه ..وهيا تتنفس بصعووبه ابتسمـت وعينها تتأمل عينه النعسانه
    هنيده: بوسها في جبيتها ولا خـدها
    رامي ابتسم لساره بخبث : فين تبيها ؟
    ساره طالعت بالمصوراتيه بخوف: لا مالو داعي
    رامي : ههههههههههه لا له داعي _ مسك يدها وباسها في خــدها والمصوراتيه تصورهـــم _
    مرت على سااره لحظاات إحراااج وهياا تتصور وماصــــدقت خلــــصت ... جلسـت على الكنبه بعيده عنو وهيا شويا مرتــآحه بدا البعد
    دوبو بيفتــح فمــو إلا فتحت بدور الباب دوبها جاها خبر إنو رآمي عنــد سارهـ ..لابسسه عبايتها ومو حآطه على شعرها شي
    بــدور ابتسمت بخبث: ايش الجمال دا كلو يارامي لا لا كدا حتغطي على سارا " متنرفزه من سارا "
    رامي انـفجع من كلامها مارضى على ساره دا الكلام : ايش المجامله دي ؟ قولي اغطي عليكي يمكن بس سارا شويه قويه
    سارا ابتسمت برضــآ عن كــلامــه .اما بدو حطت يدها على خصرها : خلاص سرنا كخه دحيين
    رامي : هههههههههههههه _ ومارضي يعلق _
    سارا انتبهت لعبايتها مفتوحه من قدام ...وقفت : بدور ممكن تطلعي برا ابى اعدل _ مسكت فستانها من عند الصدر _
    بدور شمقت وخرجت من الغرفه وقفلت الباب باأقوى ماعندها ..اما سارا جلست براحه على الكنبه
    رامي ابتسم لما سمع لدغــتها لزيزه عليــها : بتعدلي ؟
    سارا : ماحبها دي البنت
    رامي : يعني ماتبي تعدلي شي ؟
    سارا : لا
    رامي : اهاا ودي الطرده عشنك ماتبيحها ولا في سبب تاني
    سارا : لأني ماحبها وبعدين زوقك مرا يجنن بالفساتين
    رامي عقد حوآجبه : فساتين ايش ؟
    سارا : الفستان إللي لابسته بدور مو من زوقك
    رامي عقد حوآجبه اكتر : لا طبعا مين قال
    ساره: هيا قالتلي
    رامي ضحك : شكلها تبى تستفزك
    ساره مسكت شعرها تعدلو وكأنها مو مهتمه : وليش تستفزني ؟
    رامي : سمعت إنو دمك حار
    ساره طالعت فيه بنص عين : غسان قلك مو ؟
    رامي :هههههه إيوا
    ساره ك لاتسمعلو دا واحد كزاب
    رامي : خالك تراه
    ساره : ويعني ؟
    رامي : يعني شوية احترام
    رزاان فتحت الباب وقطعت كلامهم : بسسرعه يلا _ تتنفس بسسرعه طلعت الدرج جري _ ماما مره معصبــه
    رامي وقف : ليش ؟
    رزان : ماتعرف ماما كيف تعصب لما تبى تبكي
    رامي : اها فيوزها ضاربه
    رزان : شي زي كدا _ شرت لساره _ يلا سوسو
    ساره قامت بتوتر وهيا ماسكه فستانها الثقيــل : نادو وحده خالاتي
    رزان : كلهم مستنينك تحت وخالتك في الدرج امشي
    مشيت ورامي حس بصعووبه مشيتها جآ لعندها مسك يدها ويده التانيه عدلها الفستان : كدا كويس
    ساره ابتسمت باإحراج : إيوا
    لابســه كعــب طوويل مرره ولساتها قصيرهـ جمبـو . نزلو من الدرج إللي على طول طلتــه لنفس القــآعـــه ..وقفو بوآجهه الباب والدنيا مظلمه وصوت الموسيقا الرومنسيـــه طاغيه عل مكـآن
    دقــآت قلبها مالها تزيـــد ... نزلــو خطوه خطوهـ .. اتــوجهه للمر والناس عن يمينهم وشمالــهم ..
    رامس همسلها : سامع دقات قلبك
    ساره بردة فعل سريعه : كزااب
    رامي ضحك : بمزح ايش بك كدا مصنقره
    ساره ابتسمت : تباني كدا
    رامي باإبتسامته الهاديـــه : ايوا
    اضاااء المـــكآآآن ... وساره على طول طاحت عينها على اخوآتها الســـته كآنو يبكـــو
    بعدت عينها عنهم ماتبى تشـــوفهم ماتتصور تقوم من نومــها وخلاص ماتصحيهم من النوم
    ماتذاكرلهم
    ماتسوي الغدا والعشآ
    الناس يتجــجوزو ويتحملو مسؤليــه وهيا حاسه إنها اتزوجــت عشان تسيب دي المسؤلييــه
    تمشي وعينها على الممر والدمــوع مغرقــه عينها ..
    رامي انتبهلها همسلها : إيش بك ؟
    سارا : طالع يمينك
    رامي طالع في البنــآت : اخواتك ؟
    سارا اشرت براسها يعني ايوا ...رجع طالع فيــهم .شكلهم يقطع القلب سهام شايله سناء وحاضنتها ويبكو
    والأربعــه سلوى وسلمى وسمر ونسيرين ماسكين بعض ويطالعو في اخــتــهم او إللي بنسبه لهم امهم ويبكــــو
    رامي شد على يــدها يبى يطمنها مره حــزن عليهم : يوميا حوديكي عندهم
    ساره ماردت إيش الفايده ...كل شي حيتــغير روحتها وجيتها مو زي لما تكون بينهم على طـــول ...




    جـــلسو على الكرســـي ... واغنيه عبدالمجيد عبدالله مليون خاطر شغــآالــه
    وســآرهـ ماتبى تتصور اكتــر لأنو حــآســـه نفسها بتبكي كل ماتجي عينها على اخوآتها قربت لرآمي وهمستلــو : قلها تبطل تصوير
    رامي : طيب _ نادى رزان _ تعالي
    رزان جآت لعندهم : نعم ؟
    رامي : قوليلها لاتصور خلاص
    رزان : كيف ماتصور هبل وليش جايبينها إن شالله
    رامي : خلاص صورتنا فوق إيش تبو كمان
    رزان : لا كمان تتصورو هنا في كل كل شي تسوه وبعدين حتى لو ماصورناكم العيون كلها عليكم
    رامي : انجلينا وتوم على غفله
    ساره ضحكت رزآن طالعت فيها ودوبها انتبهت لدموعها إللي بعينها : ايش بك ياقلبي
    ساره ابتسمت تداري إللي حاسه بيه حركة راسها : مافيا شي
    رزان بالغلط قالت : اناديلك مامتك _ حست بنفسها _ قصدي خالتك
    ساره اختفت الإبتسامه من وجهها بعدت الورود إللي كآنت على فستـآنها وباين الإرتباك فيها وبصوتها اكتر: لا تناديلي احد
    رامي اصر على اسنانه وطالع في اخته وهوا نفسو يقتلها بدي اللحظــه ..اما رزان انحرجت مره بعدت عنهم وقالت للمصوراتيه توقف تصويــر
    أم زياد جات تســلم عليــهم : يلا قومو ارقــصــو
    سساره حاسه رجلها مو قادره تشيلــها ماحتبكي دحين على عمــآد لأنها مقتنعه كل الإقتنـــآع بللي سارلهم ..
    بس تبــى تبكـــي لأنـــو اكتــر شي تتمنـــآه البنــت لما تلبس فستــآنها الأبيــض أمــها تكون جمبــها
    مهما وقفو جمبها خالاتــها عمـــآتها مافي زي الأم ..
    مافي زي كلمة من الأم توصيها على زوجــها
    أو حـــضن ممكن يعوضها عن اي كلمـــه
    حااسه في شي خـــآنقــها
    وكـــآتم عليـــها صدرهـــآ
    ومهما ضحكـــت مو قادره تخلي دا الشعور يروح عنـــها
    رامي : ترقصي ؟
    ساره : لا مابى
    ام زياد مسكت يدها : وي مايسير البنت ماترقص بزواجها لو مارقصتي بزوآجك ترقصي فين
    ساره قامت وهيا مو قادره دي المره حتى تبتســم
    ام زياد نادت رامي : وانتا ايش تستنى ان شالله اتحرك ارقص معاها
    رامي قام وراح لحد سارهـ واغنيـــه تامر الله يباركلي فيـــك مــحطــوطه " Slow Dance عندنا اساسي في الزوآجات "
    مسكــها ورقــصو سســلو حاسس بيدها ترجــف وتنــفسها مو طبيعي ..
    همسلها بصوتو الدافي : ايش بك ؟
    سارا : ولاشي
    بيـــرقصو و كل العيــون عليــــهم ...ودا إللي مخلي سارا تحبـــس دمـــوعــها
    رامي : دحين حيدخلو اعمامي
    سارا ماستوعبت لسسه كملت رقص برمحت كلامو دوبها وجا في بالها كلام ياسمين شهقت : اعمامك حيدخلو دحين ؟
    رامي : إيوا وطي صوتك
    ساره خفضت صوتها وهيا تهرج بين اسنانها : وحيدخلو علينا دحيييين وانا بدا الشكل
    رامي : مافيها شي
    سارا : تباني انجلط ؟
    رامي بكل برود : ليش ؟
    سارا : رامي ترى مو ناقصه شي تاني الله يخلييك لو بيدخلو قولي انا بنزل اجلس مع اخواتي على الأقل قبل لانمشي
    رامي : شوفي اخويا قلتلك ملزومه تكشفي بس إزا اعمامي ماتبيهم دا شي راجعلك
    سارا تبى تمشي دحين هرجة اعمامو وبعدين تتفاهم على هرجة اخوه : طيب بس دحيين ابى انزل واجلس مع اخواتي وانتا انبسط مع اعمامك
    رامي : وزوج خالتي وولد خالتي برضو داخل
    سارا مصدومه : وكنت تباني اكشف عليهم كلهم
    رامي : إيوا
    سارا : مابى اتناقش دحين بالموضوع نازله وحسبلك المكان داا وانبسط انتا واهلك
    رامي مايقدر يقولها لا اجلسي وهما ماحيدخلو لأنو عاداتهم كدا لازم كلهم يدخلو ...
    نــزلت سارا وجلست على احد الكرااسي وخالاتها كلهم حولينـــها يهرجو ويضحكو معاها غـــطو عليــها
    ام رامي جات عند رامي : ايش بها دي دحين الرجال داخلين ناديها
    رامي : ماتبى
    ام رامي : إيش هو إللي ماتباه ؟!
    رامي : هما شويه محآفظين من دي الناحيه
    ام رامي ماستوعبت لسه : يعني ماحتطلع ؟
    رامي : لا
    ام رامي : بكيفها الشغله
    رامي : ايوا بكيفها انا قلتلها راكان تجلس معاه بس غيرهم بكيفها ماحغصبها على شي
    ام رامي : خلي ابوك بس يدري ياسيد رامي لازم تفضحنا يعني
    رامي مشي وطنشها رآح لأخـــتو رزآن ورقــص معــآها ...وبعــد خمـــســه دقـــآيق بــزبط دخــل ابو رآمي وأبو زياد وتلات من اعمام رامي وراكان ..
    واتملت القـــآعه مرهـ ...كآن جنـــآن مو طبيعي ..رقص وهيـــصه
    واهل ساره مصدومين من الإختلاط إللي فيـــهم .لا حريم كبار لابسين عبي ولا البنات ... ودا الشي ماعندهم في العيـــله
    رامي اتفاهم مع ابوه من جهه سارا وطبعا مارفـــضو واحترم برضو رايــها بس إنو ماتكشف على راكان قال غصبا عنها تكشف عليـــه ورامي مشااا الهرجـــه
    خــرج جواله واتصل على زيــآد قـــلو يدخـــل

    أمــــآ زيـــآد من يوم مادخل رامي وهوا بسيااره مايبى يدخـــل ويشـــوف ابــــوهـ..اتشجـــع وخرج من السيــآرهـ
    اتــوجـــه للقــآعــه ..دخل من اول الممر الكل طـــألع فيــــه مو طبــعه يلبس ثوب وغترهـ ودي الحوســه كلــها
    لابـــس ثـــوب من لومـــآر ابيـــض وطـــرف الــكــم داخل اللون الأصفــر الغامـــق



    على إنـــو مو متشيــك ولا حــآجه لكنــ جاذبيتــه تكفي إنها تسرق جمبــع انظار إللي في المــكآن ..
    مفتـــوحـــه اغنيـــه دياب العو والكــل بيـــرقص ومبســـوط

    اما زياد ابتســم لما شــآف ياسمين بينـــهم وجمب راكان تستهبل علييه وتسحب غترتــه
    وحـــشـــتــــو ... واشتااق لطفوليتـــها
    رامي اتوجه لياسمين : ياسو شوفي مين جــآ
    ياسمين في يدها غترة راكان اول ماشافت زياد شهفت ورمت الغتره بوجه راكـــآن وراحت جري لأخووها بس وصلت لحدهـ هوا زي عأدتو يحضنها ويرفــعها عن الأرض
    مـــآتدري ياسمين إنو بدا الــمكآآن الكل حاسدها على دي اللحــظه مع إنو الاغلبيه مايدري مين دا من الأساس
    ياسمين حاسه راسها على كتفو : وحشتنييي
    زياد : وإنتي كماان ماتبطلي بزرنه لازم تآزي الولد
    ياسمين ضحكت : مالك فييه _ محوطه يدها برقبتـــه _ مابى اسيبك
    زياد ضحك : حاسس إنو كتير بياكلوكي بدي اللحظه
    ياسمين : هههههههههههههه عارف إني اكره ثقتك دي
    زياد ضحك من قلبـــه لأنه شموخ قبل لايسافر قالتلو دي الكلمه : مو بس إنتي
    نزلت ياسمين ومسكت يده باأياديها الثنتين : لاتروح بكرا
    زياد : بعدين نتفااهم
    رامي مسك المايك : يااسيد زياد ممكن تشرف إنتا على اختك ترى زودتوها
    زياد ضحك ووجه كلامو لياسمين : امشي لدا الكلب يفضح عشيرتنا كلها
    مشيو الإتنين وياسمين ماسكه فيييه وتدلع علييه ...
    اما امـــه وابوه امن يوم مادخل وهما مرتبكيـــن ووجهيهم راحت لونــها ماتوقعــوه يجي من الأساس ...



    اما سارا واهلها عالم اخـــر يتفــرجو شويا ينصدمـــو وبعدين يضحكـــو عليــهم وكيف مره مبسووطين ويرقصـــو القااعه كآنت فااضيــه مافي إلا اهل ساره واهل رامي
    شهرزاد : وربي اتحمست ابى اطلع معاهم
    ريم : هههههههههههههه اطلعي احد ماسكك
    بدريه : بنات مين دا إللي دخل عيني مو قادره ترمش من يوم ماجا
    ساره : ههههههههههه دا ولد خالتو
    ريما : ممكن تكلمي رامي يجمعنا انا وهوا بالحلال
    ساره : لو بس امهاتكم فييه كآن وروكم دحيين
    شهرزاد : شوفو دي اتزوجت ومسويه كبيره على روسنا
    ساره بغرور : من يومي ياماما
    ريما : ترى حاسه نفسي سامجه وانا جالسه هنا وشايفه دا كلو فوق
    ساره : طيب اطلعــي معاهم
    بدريه : شوفي ابو رامي والله مره مبسسوط بيهز وسطو الرجال مو صاحي
    ساره مره تكره ابـــوهـ ماعلقت
    شهرزاد : عاد اعمامو إللي صاحيين وربي عالم عايشه حياتها قولولي في زوآجنا ايش نششوف إحنا غير العريس المنحوس وابوكي وعمك يطلعو يسلمو علينا ووجيههم زي قفاهم كأنهم جايين عزا مو

    زواج
    ساره : اقول لاتتأثرو زياده عشان لاتاخدو على راسكم بعدين
    بدريه حطت يدها على قلبها : وي بيرقــص وقلبي بدأ يرقص معاه
    ريما : عزرا يعني ياساره قلنا زوجك حلو بس جمب ولد خالتو ولا شي
    شهرزاد : كمان حاط اللون الأصفر بالتوب يبى يغرينا والله دا
    بدريه : ياريتني اختو
    شهرزاد : ياريتني التوب
    ساره ارتاحت من كلامهم طول الوقت بيتغزلو براامي ودحين حولــو على زياد اهم شي يكونو بعيدين عن رامي : الله يعينني عليييكم



    زياد يرقــص مع عم رامي الساطي وهوا يحاول يتجاهل ابوه وامـــو .. خلصت الأغنيـــه
    وكآنت حتشغل الحرمــه اغنيه تانيه إلا رآمي طلب إنها ماتشغل شي ..آخد المايك وقال : زيااد دا زوآجي
    زياد ضحك وفهمو على طول : قلتلك مزكم وصوتي تعبان انسى
    رامي وصوتو في القاعه كلها : مااافي حتغنيلي انا وزوجتي ولا ماحنرجع البيت بركاتك دي
    رامي قرب من الماايك وزياد ضحـــك وضحكـــتو ضحكت كل إللي فيـــه ... وامـــه مابين دموعــها ضــحكت معـــآهـ


    شهرزاد : عل إنعاااش يابنات
    بدريه : هههههههههههههههههههههه اوسس بيغني

    زيـآد :ماابى خلاص
    رامي بالغصب : وربي ماحخرج من هنا إلا بغنيه
    عم رامي اخد المايك واعطاه لزياد وقال بلهجــتو الفلاحيه الثقيله : حتغني ياولاه
    زياد اخد المايك وهوا يقلدو ويثقل الأحرف : حغني .._ حك شعره ورفــع حاجبه _ ايش اغني ؟
    رامي : ايش شي رااضي بس خلصنا
    زياد اتذكر الأغنيــه إللي ابـــوهـ اهداها امــه في عيد زوآجهم .. والإتنين يعشــقووها ومره يحبـــوها
    ياسمين جآت حد زياد : يلا
    زياد حط يده على كتــف ياسمين وقربها لييه وبدأ يغني ...بس بدأ الأغنيه ياسمين على طول طالعت فيـــه
    وامـــه وابــوه برضــو طالعــو فيـــه ..
    هو انتي لسا بتسألي...
    انتي بالنسبه لي ايه...
    لا يا حبيبتي اطمني ...
    الجواب عندك لاقيه...
    لما تجري جوا دمي..
    لما تبقي كل همي..
    لما أعيش وياكي حلمي..
    تبقي بالنسه لي ايييييه ؟؟
    لما ظلك يبقى ضلي..
    وتبقي أجمل شئ فاضلي ..
    ولما اسهرلك تملي...
    ويا طيفك يبقى ليييه ؟؟
    لما اتحدى الدنيا عشانك
    لما اتعزب من أحزانك..
    لما اوهبلك وانتي مكانك ...
    كل اللي انتي بتتمنيه..
    كل اللي انتي بتتمنيه..
    لما لاقي الشوق صاحبني...
    والحنين ليكي غالبني
    يبقى ايه اللي غاصبني
    غير هوى بلاقيني فيه
    ولما قلبي يدق دقه
    من حنين وحنان ورقه
    والقى روحي ليكي سابقه
    عالمكان اللي انتي فيه
    واما عيش واحلم بدنيا
    انتي نورها في كل ثانيه
    يبقى اي دنيا تانيه
    مش معاكي تسوا ايه
    مش معاكي تسوا ايه؟؟
    لما ثانية تفوت عليا ..
    وانتي مش قدام عينيا ..
    كل شئ في الدنيا ديا
    يبقى صعب وقاسي ليه؟؟
    مش بقلك يا عيوني
    مستحيل ابدا تهوني..
    انتي احلامي وكوني
    والهوى اللي بعيش عليه
    ياجنوني واشتياقي
    لما بتغرب بلاقي
    قلبك انتي وحدو باقي
    جنب قلب يخاف عليه
    جنب قلب يخاااف عليه
    لما بنسى عمر يقبلك
    واتولد لحظة ما قابلك
    قلبي يبقى ملك قلبك
    والغرام مكتوب عليه
    واما قلك مهما قلك...
    برضو مش هقدرلا أقلك
    انتي على بعضك وكلك ..
    أحلى حلم حلمت بييييه...
    لسا برضو بتسأليني
    ده انتي قلبي وانتي عيني
    وانتي روحي ونور سنيني
    عايزة تاني اقلك ايييه
    عايزة تاني اقلك ايه ؟
    ا

    مــآآآفي ولا صوت ولا نسسمـــه غير صووتـــو وهوا يغنــي حتى اللي يخــدمو في المـــكآن جــو عند الباب يسمـــعـــو لـــو ...
    كل كلمـــه كآنت تخرج منـــه كآنت إحساس لمست شعور كل وآآحد موجود فيـــهم
    وبــذات شخصيـــن في دا المـــكـــآن
    امــــو وأبــــوهـ
    زياد ضحك : ترى خلصت الأغنيه
    عم رامي : بري علييك يالاه
    زياد وجه كلامو لرامي وهمسلو وناسي المايك شغال:عمك دا شارب شي ؟
    زياد فتح عينه على وسعها لما سمع صوتـــه في كل المــكآن ورامي بعد عنــو ولا كأأنه يعرفو ..اما زياد معطيهم ظهرو ومايبى يطالع فييهم ..((( إيش الكسيفه دي ))
    دار جسمو وهوا يضحك باإصطنااع : كنت بتريق

    اما امـــه واقفه جمــب ابوهـ ودموعها ماوقفـــت تحس كلام ياسمين صح... قد ايش ظلمت ولدهاا
    زوجها : لمتى حتفضلي تبكي
    ام زياد : ابى كل شي يرجع زي اول
    زوجها : جيبي بنتك من قبرها وكل شي حيرجع زي اول
    ام زياد قالت بين اسنانها : لاتجيب سيرتها في كل مره
    زوجها : ايش تبيني اقولك يعني ؟
    ام زياد مسحت دموعها وقالت برضى تامه : بنتي ماتت ودا الشي حتى لو كآن زياد متسبب فيه انا مسامحتو لأنو ولدي
    زوجها سكت ومارد عليها ...

    أعمــآم رامي خــرجو وبقي اابو زياد وامــو وابو رامي وامـــو وراكان وياسمين ورزان وزياد ورامي جالسين على الكراسي إللي على الستيج ... وساره وبنات خالاتها واقفين حولينها وشويا

    معاها وشويا بيضحكو على رامي وزياد .. وزياد ورامي يستهبلو ومعاهم الماايـــك
    ابو رامي نادى : زيياد تعاال
    زياد شاف ابوه جالس جمب ابو رامي اتوجه له بدون مايطالع في ابوه : نعم ؟
    ابو رامي : ماتبى تتزوج وتفكنا
    زياد : هههههههههه قريبااا خلاص قلبي سار مأسور
    ابو رامي : هههههههههههههههههه واخيرااا ابى اشوف بس إللي اسرت قلبك دا العبيط
    زياد : الله يسامحك ماحرد عليك عشان خالتي
    ام رامي : لا لا رد علييه ماعلييك خد راحتك
    زياد : شايف كيــف لاتأتمن الحريم ترى يقلبو عليك في اي لحظه
    ابو رامي : تقولي فييها


    لازم زي عادتهم يجلســو كلهم ويســتهبـــلو بس التغيير إللي هنا إنو العرووسه مو معاهم وبتهرج وعادي ..بس يكفي إنها سامعتـــهم


    ز


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس ديسمبر 02, 2010 4:41 am

    لازم زي عادتهم يجلســو كلهم ويســتهبـــلو بس التغيير إللي هنا إنو العرووسه مو معاهم وبتهرج وعادي ..بس يكفي إنها سامعتـــهم


    زياد وجه كلامو لأبو رامي : بما إنو خلاص باقي نص ساعه ونخــرج اباك تتزكر موقف محرج حطاك فيه رامي وهوا صغـير لازم نفضحو يعني قدام العروسـه
    رامي ضحك : ماعندو شي ينقال لاتحاول
    زياد قرب المايك من فم ابو رامي : لا أكيد فيي
    ابو رامي ضحك لما اتذكر شي : إلا كآن لما ينزل السوق وهوا عمرو 5 سنوات يبى يشتري فساتين ويلبسها
    الكـــــــــــل ضحـــــــك ...وصووت ضحكـــه ساااره علللت في المــكآن كللو زياد ماصدق يعلق :في احد زيي
    رامي وجهه حمـــر : لا لا ماقد سار شي زي كداا
    امه : ههههههههههههه إلا
    زياد راح لأم رامي : ايوا ؟
    ام رامي : عندي حتى صوره وهوا لابس فستان وردي يومها بكي في المول إلا يبى الفستان واخدناه له وصورناه وهوا لابسسه
    زياد دار وجهه لرامي وهوا يطالع فيه من فوق لتحت : من جد المناظر خدآعه
    رامي وجهه محمـــــــــر مرهـ منحرج : حرام علييكم ايش الفضايح دي
    رزان بين ضحكــها : انا عندي له موقف كمان
    رامي راح لعندها وامه كآنت جمببها حاسس بنظراتها له وهوا بيهرج ويضحك ويغني ويرقص من اول مادخـــل بس مطنـــش
    رزان : اسمعي ياساره ترى رامي مره حساس مره كآن عنده مبلغ فوق الألف وانا وراكان _ هنا راكان فرط ضحك لما عرف الهرجه _
    زياد : شكلو الهرجه فيها نخوله ترى
    رزان : هههههههههههههههه ايوا ترى يارامي اليوم اول مره حنقولك هيا
    رامي حاقد عليهم : حاخد زوجتي واروح بيتي لو استمريتو
    راكان : ههههههههههههههههههههههههههه رزان خليها مستورهـ
    رزان : لا لا حقولها خلاص
    زياد لازم يزيد الووضع : إيووا قوليلنا
    رزان : بابا مره كآن معاقبني انا وراكان لمدة شهر مافي مصروف ايام الإجازهـ ورامي المسكين الفلوس دايما على قلبه مايشتري شي فاتقفت انا وراكان نسحب دي الفلوس عليه دام مايستخدمها
    دخلنا غرفتو واحنا بناخدها من الصندوق هوا دخل علينا وقلنا إيش تسو
    رامي معقد حوآحبه لأنه مو فاهم شي
    رزان : وقتها راكان يبى يغطي علينا سوى نفسي يبكي ..رامي اياميها كآن عمرو 8 سنوات اتوقع.. فاأول ماشاف راكان يبكي قام بكي معاه ويقولو ايش بك راكان الزفت قلو صاحبي فقير

    وحيموت ويبى يسوي عمليه وماعنده فلوس يسويها رامي من البرائه إللي فيه اعطانا الفلوس إللي بصندوق وراح يجري يفتح دولابه وخرج فلوس من تحت ملابسسه واحنا خارجين ومسوين نفسنا متأسرين

    قلنا اصبروو ورآح يفتح شنطتو حق السفر وخرج كماان فلووس وربي يومها انبسسطنا بفلوسو وهوا مرت عليه شهور لما يشوف راكان يقولو كيف صاحبك ههههههههههههه
    رامي مره اتنرفز : وربي انكم حقيرين
    راكان : ههههههههههههههههه لا واحلى شي سار يجينا كل بعد فتره يقول تبو فلوس وانا اقول اييوا وهوا المسكين يدي كل مصروفو لنا
    ام رامي : ياقلبي على ولدي
    رامي يبى يكحلها : اساسا كنت عاارف بس ممشيها بمزاجي
    زياد : ايوا كدا كنت تسئلهم كل مره كيف حال صاحبك ههههههههه
    ياسمين زي رااامي : مع نفسسكم والله مره هبـــل
    رامي سحب المايك من زياد ..
    وراح لأبو زياد : يلا ياعمي دورك ايش موقف سخيف سار لزياد السخيف
    ابو زياد ضحك وطالع في زياد إللي كششر على طول : زياد _ يحاول يفكر _ اممم
    زياد ضحك بقهر : ماكنا نجلس مع بعض عشان تتزكر شي
    ابو زياد دا إللي حاسس فيه مافي ذكرى بينو وبين ولدو : كل إللي اتزكرو إنو كآن ولدي الوحيد ومازال ولدي الوحيد
    محــد فهم قصــدهـ إلا ام زياد وياسمين وزياد ..
    رامي : بما إني مافهمت شي حروح لأمك _ وقف عند ام زيآد _ إيوا ياخالتي الحبيبيه اخر موقف بايخ من زياد
    ام زياد انحرجت ايش اخر موقف مع ولدها وبايخ هيا اساسا 7 سنين مابتهرج معاه عـــدل
    اما هوا حزت في نفسسه دي اللحــظه البايخه مايبى يسمع شي منهم راح لحــد رامي واخد المايك وهوا يضحك : اقوول يلا على البيت البنت تستنى واهلها بدأو يصنقرو
    ابو رامي : يلا اتوكلنا على الله
    خـــرجــــو وهمـــآ يضحكــــو وعند باب القـــآعه سارهـ تسلم على اخـــوآتها وكلهم السبعه حولينها ويبـــكو وهيا تبكي معــآهم
    ساره : خلاص لاتبكو
    سناء عمرها 3 سنوات كانت ساره تبى تعطيه لنسيرين بس سناء ماسكه فيها وماتباها تنزلها : مامااااااااا لاتلووحي " لاتروحي "


    *******************

    عزريني في يوم زفـــآفــك مائدرتش افــــــــرح زيـــــــــــهم
    ماخـــــطــــرش ابـــدا يـــــوم فـــــــي بــــــــالي انــــي ابئــى واحـــد منـــهم ...


    عمــآد وقف عنــد بــوآبـــة المستفـشى ومرت عليــه نص سااعه من بعــد مــآكلم زيــآد (( حيقتلي زياد ))
    آدخـــل المستشــفى احســن ..دخـــل وهوا يدور عليـــها ... شــآف ممرضــه لمحها اخر مره مع سيما ..راح لحدها : لو سمحتي
    البنت دارت عليه ولما اشفته ابتسمت على طول : نعم ؟
    عمآد كآن بشيــآكة الزوآج التوب والغتـــرهـ : تعرفي فين سيما ؟
    البنت اشرتلو : دوبني شوفتها هناك
    عمآد : شكرا
    البنت : عفوآ
    عمــآآد اتـــوجه للمكـــآن ..شــآف مع سيما وشكلها بتضارب مع وآحد .. وقف بعيد عنهم وهوا يسترق السمع والنــظر
    مستنيـــها تـــخلص
    سيما تكلم ولد شاب : لو سمحت اتكلم باإسلوب احسن من كدا انا مو مسؤله عن شي
    الولد : تناديلي الدكتور دحين
    سيما : ياأخي إنتا ماتفهم قلتلك الدكتور راكان مو موجوده تعال بكرا
    الولد قرب منها وقال بين شفايفه : تتصلي علييه دحييين وتقوليلو تعااال
    سيما انفجعت : لو سمحت بعد
    الولد صرخ : قلت اتصلي علييه لاأطلع كل إللي فيا بوجهك ورربي
    المــمر كآآن فااضي وصووت الووولد طلـــع صدااهـ في المـــكآآن
    سيما مو عارفه تهــرج تحاول تتظاهر بالشجاعه عشان تتفاهم معاه
    سيما : قلتلك تعال بكرا ماعندي كلام غيرو
    الولد مره عصصب دوبو بيــرفع يـــده علييـــها وسيما انفجعت وغمضت عييينها
    إلا عمــآد مسك يده : تراها بنت _ ودف يده بعفاشه _
    سيما فتحت عينها بشويش وهيا تتنفــس بسسرعه وأنصدمـــت لما شافت عمــآد إللي قبــآالها
    الولد : إنتا إشلللك انا بهرج معاها
    عمآد : لما تعرف تهرج ديك الساعه تعال كلمها
    الولد خلقه شايف الشياطين تنطنط قدامه مو فايق لعماد : ابعد عني ياولد*** وخليني اتفاهم مع الدكتوره الزفت دي
    عمــآد إلا ابــــوه لحـد يدخـلـو في الموضوع ...مسك الولد من ياقة بلوزتو وقربــو لعنده وقال بحــقد : إنتا مآحتتفاهم إلا معايا

    وبــــدات المضاااربا وسيما مفجـــوعه مافي غيرها بينهم ولديـــن بيتـــضاربــــو : هييي وقفووو
    قربت لعنــدهم ومدت يدها وهيا بعيده عنهم وفي يدها مـلفهاا وتضربهم فيه بكل نعومه جمبهم : هي خلاص سيببو خلااااص

    ماشافت فييـــه فاااايدهـ غترة عماد وعقال سارو في الأرض وآحد يلكم والتاني يــــــردهااا
    خــرجت جري من الممر ونادت الدكــآتره إللي كآآنو جالسييـــن ورآحـــو فـــرقو بينــهم واخــدو الولد المعصب معــآهم
    اما عمــآد جالس عل كرس يوسيما فوق رااسه واقفه : طيب افتح عينك
    عمآد مقفل عينه اليسار وحآط يده عليها : خلاص سيبيها
    سيما مالها خلق وحاقده علييه بعد إللي سار بينهم ضربت يده وهوا شالها على طول : اييي
    سيما : قلتلك شيل يدك اووف _ حطت يدها على عينه وفتحتلو عيينه وحطت الضو على عيينه _ ضربه بسيطه
    عمآد : طيب اخلصتي
    سيما مقهوره فتحت عينه اكتتر
    وهوا صــرخ : عيييني
    سيما برضى سابت عينــه _ حطت المصباح الصغير في جيب الجاكيت الأبيض _: حطلها كمادات
    عمآد غمض عينو اليسار وعينو اليمين فاتحها : قلتلك مافيها شي
    سيما : لو ماهتميت حيسير فيها شي العين عضو حساس لاتستهون بدا الشي
    عمآد وقف : طيب يالدكتوره المكآويه
    سيما شمقت : ايش جايبك لهنا ؟
    عمآد حط يده على عينه إللي بس تدمــع ومحمرهـ بعض الكمــه إللي اخــدها : اممم جيت اتأســـف
    سيما اخدت الأوراق والملف إللي على الكرسي وتقلب بالأوراق وتدخلها وسط الملف : بخصوص ؟
    عمـآد : على كل شي من اول يوم شفتك فيه لاأخر يوم مو من حقي احكم عليكي وانا ماعرفك
    سيمـآ بلعت ريقها : اوك _ كآنت بتمشي _
    عمآد : بس ؟ دا إللي قدرتي تقوليه يعني
    سيمآ دارت عليــه وجآآت قبآله بزبط : إيش تباني اقولك ؟ عمار قلك إنو ماما وبابا متوفين وعشان كدا جيت تتأسف مو عشانك حكمت على شخصيتي من اول يوم
    عمآد : جيت اتأسف على السببين لو لاحظتي يعني
    سيما :اها وانا لازم اتقبل اعتزارك يعني ؟
    عمآد اشر على عينه إللي توجعه وبتمسكن قال: عشان خـآطر دي
    سيما بعد الملامح الجديــه على طول اختفت وضحكت : حسآمحــك بس عشان الضربه اللزيزه دي
    عمــآد : كتــر خيــرك
    سيــما اشرت على غترتــو إللي بالأرض والعقال : ماتبى تشيلها
    عمآد : نسيتها _ راح شالها وهوا ينفض الغتره _ قال رايح زوآج قال
    سيما : مع إنو عندنا مكـوه في غرفــة البنـآت بس من سابع المستحيلات اسويلك شي
    عمآد ابتسملها : كل مالك بتكبري بعيني
    سيما عارفه إنو يتريق : اوك ثانكس رايحه بيتي وبرضو شكرا على إللي سويتو
    عمآد يطالع بغترتو ويكلمها : اها وانتي برضو شكرا على مساعدتك ليا
    سيما ضحكت : ويلكــم _ وراحت وسابــتو واقف مــكآنه _
    عماد مشي وهوا مبتســم دحيــن اتقــبلها مو عششان خاطر عيونها
    لا بس لما تحط في راسك إنو دا الشخــص مايعرف لاإحترام وقليل زوق حيترسم دا في بالك ومهما سوى الشي الوحييد إللي حتشوفو التصرفات إللي انتا رسمتها في بالك
    فـــآهوآ كدا كـــآن حـــآكم عليــها بدون مايعرفها من الأســـآس ..
    طــألع في الساعـــه (( نواه اتأخرت )) اصلا القاعه بعيـــد ..ركب سياارتـــه ورآآح على الأقـــل يســلم على رآمـــي
    مهما كآن رامي وقت وفاة ابوهـ حضر العزآ ووقف معاهـ ...شغـــل اغانــي في الطـــريــق
    موهـــوم لجوزيـــف عطيـــه
    دور بقلوب الناس ع قلب ماخانو الهوى
    ع قلب مابعمرو انكوى
    بتلائي الماضي إللي انطوى من ئلك رح نرجع سوى
    مين ئلك رح نرجع سوى موهوم
    عاش الجرح بروح
    وعاش القلب مجروح
    وعود تمحي وعود وانتا ماكنت تعود
    قلبي صرخ مليـــت
    مشيت بدرب مجهول
    قلت الجرح مقبول
    راجع بقلبي تعيش
    مات القلب لتعيش
    شو عملت ماحسيت

    مرهـ حب الأغنيــــه ,, مع إنــو اول مره يسمـــعها (( يكفي إنو جوزيف حياتي ))
    طوول الطـــريــق وهوا يسمـــع اغاني ويتــذكر ســآرهـ ويبتــسم (( الله يوفقــك فين ماتكوني ))وصــل للقــآعه وضحك لما شاافهم خلاص خارجين والمــكآن شبه فااضي
    دوبو بيفتح باب السيارهـ إلا زياد فتحــو : لا بلله كآن ماجيت احسن
    عماد خرج وهوا يضحك : معليش
    لسه بيتكلم إلا زياد قلو : إيش بها عينك
    عمــآد : بعدين احكيك
    زياد : طيب رامي خلاص ماشي
    عمآد : خليني اسلم عليـــه
    زياد راح لحد سياره رامي إللي موقفــه قبال القاعه عشان مستنين سارهـ تخــرج رامي اول ماشاف عمــآد ضحك : ليش متعب نفسك بلله وجاي دحين
    عمــآد قرب وسلم عليــه : كويس إني جيت اصلا مبرووك
    رامي : الله يبارك فييك عقبالك
    عمآد : إن شالله
    رايــز جآ حد عمــآد إللي عمــآد يعرف شكلــو من الصور إللي توريه هيا ساارهـ استغرب
    ساره من عند الباب : رااايز خد سناء

    عمــآد اختفت الإبتسسامه تدريجيا من وجهه .. بلع ريــقه (( إيش جابها هنا ؟))
    زياد يقلد ساره بلدغه : رااامي روح السوبر ماركت
    رامي ضحك : اايش فهمك بس
    عمـــآد لسااته مو مستوعب شي
    ابو سارهـ جآ وسلم على رامي : بنتي في عينـــك ياراامي
    عمآد بس سمع كلام ابو ســـآرهـ جـــآتـــو الصدمــــه اقــــوى
    رامي وسارهـ ؟!
    انسحب من مكــآنه بدون مايــحسو فيــه مشي بخطوآت ثقيــله
    وهوا متــوجه لسيـــآرتـــه
    يمشي وهوا لساتو يبى يستوعـــب كل شي
    اليـــوم زوآآجها وهوا جاي يسلم على زوجـــها !
    وصــل لحــد السيـــآره وهوا شبه مخــدر مافي اي ردة فعـــل
    فتـــح الباب .. إلا زيـــآد جـــآه : هيي عمــآد
    طالع في زياد وهوا معقــد حوآجبببه ولساتو مصدووم
    زياد : فين راايح ؟
    عمآد مارد عليـــه يتذكر كلام سارهـ عن اهل رامي ..
    زياد قرب منــو :بكلمك ياوااد
    عمــآد شاف سياره رامي تمشي من المـــكآن وبعدها السيارات كلها وراها وعيونـــه لاحقتــهم لين ماختفـــو من نــظرو
    زياد : عمآآآآد
    عمآد : نعم ؟
    زياد : ليا ساعه بهرجك في شي ساير
    عماد : زوجة رامي اسمها ساره ؟
    زياد عقد حوآجبه باإستغراب : إيوا ؟
    عمــآد قال وقلبو محروووق : انتا عارف مين سارا ؟
    زياد سكت يفكر وبعدها ربط المواضيع في بعـــض مو عارف ايش يقولو يعين إللي اخدها ولد خالتو وبنفس الوقت مصدووم قال بتردد: معل
    عمآد قاطعه ويهرج بقهر : دا الكلب ولد خالتك راامي الحقـير اخدها منــي
    زياد : إنتا متأكد إنو هيا ؟
    عمآد : هيا يازياد متـأكد
    زياد بلع ريـقه والشي الوحيد إللي يقدر يسويه إنو يهدي صاحبه : عمآد الزوآج قسمه ونصيب
    عمآد :لما يكون عشان شركات لما ياخد حبيبة غيرو عشــآن فلووس ماحقول وقتها قمسه ونصيب
    زيآد : عماد انتا اكبر من دا كلو يمكن الشغله كآنت في بدايتها فلوس بس دحين هما راضين بحياتهم
    عمآد : هوا راضي بس هيا مو راضيه
    زياد : لا هيا راضيه
    عمآد قال مابين اسنانه : هيا مغصوبه
    زياد (( الإتينن مغصوبين ! )) : طيب اسمعني مو اول وحده تراها تنغصب على الزاوج ومو اول وحده تسيب حبيبها وتتزوج واحد ماتعرفو إنتا ماتدري ايش ربي كاتبلهم بعد الزوآج
    عمآد بعد ماكانت عين وحده حمره لحقتو العيين التانيه مع القهــــر: زياد لاتتفلسف على راسي
    زياد : من جدي بهرج البنت كآنت مغصوبه بس دحين مقتنعه لأنها ملزومه تقتنع بدا الشي هيا حبتك ماختلفنا بس ماحتقدر تسوي شي
    عمآد مو فايق يسمع هرج : خلاص يازياد _ دخل السياره وقفل الباب باأقوى ماعندو وشغل السيارهـ وساقها بجنـــون _
    زياد رفع شعره بتوتر : اووووف ايش النكد داا خلصو بنات جده كلهم (( عمآد عقلو كبير ماحيسوي شي اهبـــل ))
    اتــوجه لسيارتـــو وهوا يفكــر (( ساره مغصوبه ! بس رامي ماشتكى منها هوا إللي مايسئل عنها بس كانت تحب عماد بحنون ؟! ))
    يمشي وهوا زي المــهلووس يــفكر ويربط كل شي في بــبــعـــضو ... يحـــسب كل السيارات لحــقت راممي بس استغـــرب
    لما شاف سيــآرة ابوهـ واقفه ورى سيـــآرتـــو (( دا ليش ماراح ؟ ))اتـــوجــه لسيارتـــو دوبو بيفتح الباب إلا خرج ابوه وامـــه من السيارهـ
    طالع فيــهم ورجــع فتح باب السيارهـ كآن بيدخــل إلا ابوه قاطــعه بصــوتــه
    : زياد
    زياد بدون مايطالع فيــه : نعم ؟
    ابوه جآ لعندهـ : اباك ترجع البيت
    زياد قفل باب السياره وطالع فييه : ليش ؟
    امـــه ودموعها محجرهـ في عيــنها : إحنا غلطنا كتير معاك
    زياد : وتتوقعو حرجع معاكم ؟
    ابو زياد : خلينا نرجع البيت ونتفاهم
    زياد قال بقهر : نتفاهم بخصوص إيش بزبط إني قتلت يارا ؟ ولا إني هربتها من البيت بدون ماتدرو ؟ ترى عندكم بنت تانيه في البيت ماحتخافو عليها مني ؟
    ام زياد عارفه إنو بيهرج من القهر إللي حاس فييه : زياد انا اسفه لاتقول دا الكلام
    زياد : ايش تبيني اقلك ؟ فينك من اول ؟ 7 سنين وانتتو تحاولو تسامحوني لا صراحه اهنيكم على الفتره القصيره دي .. بس استنو 7 سنين تانيــه كمآن عشان نتأكد مافي اي حقد بيننا
    ابو زياد انقهر من إسلوب زياد : لاتهرج بدا الإسلوب انا جاي اتفاهم معاك
    زياد عقد حوآجبه : إيش متوقعني اقلك يعني الله يخليك ليا ولا اخدك في الأحضان ؟
    امو بكيــت : زياد لاتسسوي فيا كدا
    زياد يتكلم ببرود ودا نتيجــة القهر إللي جوآتـــه : عادي ابكي ابكي في زوجك يطبطب عليكي غيرك بكى ومالقى احــد جمبـــو
    أبـــوه ولع من إسلوووبه وطريقه كلامـــو رفـــع يده بيعطييه كف إلا زياد مسسك يدهـ ونزلو هيييآ وفي دي اللحظـــه بان الضعــف بوجهه وبنبرة صوتـــه : اول كنت اخد الكف منك بس اقول
    استاهل اهم شي ترضى عني انزل لحد رجلك ابوسها وانتا تدفني واقول برضو استاهل واهم شي ماتنام وإنتا زعلان مني استناك اول ماتقوم من نومك عشان ابوس راسك ويدك وكل إللي الاقيه منك
    كلمة تسد النفــس ولا كــف يبرد قلبــك بس كنت ساكت لأني حمار كنت اسكت واقول انا استاهل لبستوني الغلط _ رفع كتفه _ وانا مالي فيه ... خليتوني مجرم وانا عمري 18 سنه
    طردتني من البيت وانا عمري 20 سنه عيشتني بكابوس وزنب شايلو 7 سنين وانا مو قــدو ..مو قد إني اتحمل مسؤليه موت احد ولا قد إنو اختي تموت معايا وهيا تحسبني اكرهها , و مو قد إني اقوم

    من نومي وانا بعيد عنكم ولا قد إني اعيش بين ناس يتكلمو معايا عن اهاليهم وانا زي الأخرس ماقدر اقول ولا كلمه _ فتح باب سيــآرتو ودمــوعه بطرف عيــنه _ نسيتو بـ 7 سنوات إللي سار والله

    واعلم كم سنه حتمر عليا عشان انسى إللي سويتـــوه فيــآ
    دخــل السيـــآره وقفــل الباب وامـــو تبكي في الشــــآرع وتـــنـــآدي باإسمو
    وابـــوه حابس دمـــوعـــه وماتباه تخــونه وتنـــزل قدام ولدهـ عيــونه معلـــقه على سيارهـ ولده إللي اختــفت في ثوااني من قدآم عيني

    أمــــآ عمـــــــآد كآآن يســــوق الســـيـــــــآآرهـ بــجنـــون ..يحـــس الطريــق غبــش من كتر الدموع إللي في عيــنه
    يبى يبكي بس مو قـــآدر
    وقـــف السيـــآرهـ بجـــآنب الطـــريق وحـــط راااسه على الدركــسون ونزلــت دمـــوعه .." لعيون تعوما "
    الشي الوحيــد إللي خلاهـ يمشي من جنب رامي على طوول لأنـــه خاف سارهـ تخرج ويشوفهـــا
    مايستــحمـــل يشوفها بداك الشكـــل وهيا تنزف لواحد تاني
    ومو اي وآحــــد شخص هوا يعـــرفه
    نفسسسه يضـــرب رامي
    نفســه دحين يشغل السياره ويتووجه لبيت رااامي ويضربــه لين مايرتـــآح
    رفـــع راااسه وسند جسمه علـ كنبه (( استغفر الله ))
    يبى يهدي نفسي عشان لايروح ويسوي شي يندم عليــه بعدين
    حيفـــح ساره بدي الطريــقه
    اخـــد سي دي قرآن أمـــو كآنت دايما لما تطلع السياره معاه تحـــطو بس هوا اصلا مايشغلو ولا يفكر يمسكو بسيارهـ
    اشـــغل السي دي ...وغمض عيــنه وهوا يسمع ايات هددتـــــه جلس بسيارهـ نص سااعه وهوا يسمـــع ومغمض عينـــه
    هدي
    ارتــآح
    لما سمع القرآن ..اتعـــوذ من الشــيـــطـــآن ورجــع بيتو لأنــه مالو نفس يشوف زياد ...

    وزيــــآد بيـــسوق السيـــآرهـ وهوا مضــــآيق .. قـــرفاااان من إللي بيسير مــــعـــآهـ
    بدون اي تفــكير
    خــرج جوالــه واتــصل عليــها
    يبــى يسمــع صوتــها
    يمكن يهــدى عليــه
    يمكن ترووح الضيــقه إللي حاسس بيــها
    ردت عليــه وهيا صاحيه من النوم : الو
    زياد : صحيتك من النوم
    شموخ جلست : زياد ؟
    زياد : إيوا
    شموخ حست إنو صوته فيه شي : إيش بك ؟
    زياد : مــافيا شي
    شموخ طالعت بساعه: غريبه متصل في دا الوقــت
    زياد : حبيت اسمع صوتك ..ازعجتك ؟
    رفعت شعرها عن وجهها وهيا مغمضه عينها : لا بس مستغربه من إتصالك
    زياد : اقفل يعني ؟
    شموخ بردة فعل سريعه : لا لا مو قصدي كدا ..
    آخـــدهم الكـــلام لمــدة 3 ســآعـــآت ...


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس ديسمبر 02, 2010 4:44 am

    فـــي بيـــتــها الـــجــديـــد .. سلـــمو عليها خالاتها بعد مالبســـوها .. خــرجو من الغـــرفــه وهيا حســت قلبــها حيخــرج معـــآهم
    خـــآيفه
    لا مو خايــفه وبس حتـــموت من كتـــر الخوفـ .. لابـــسه قـميس سكـــري مرهـ قصيـر مو قميس شبــه قمــيس وعليـــه روب ذهبــي × سكري طويـــل ماسكتــه بكل خووف
    ماتبى تشيــلو عن جسمـــها محــد فاهم علاقتــها برامي ..لسه ماتقدر تخليــه يشوفها بدا الشــكل
    تستحـــي
    ولايمكن ييســير شي بينهم اليـــوم .. مو حيــوآنه حتسوي مع شخــص بدون اي مشــآعر ..

    دخــل راامي الغـــرفـــه وهيا زآد خوفــها ..وهوا مرهـ متـــوتر
    حآس إنو برضو العلاقــه إللي بينهم شوويه صعبــه ماكان جمببها لفتـــرهـ ... صــلى ركــعتيين .. وبعدها قام وجلس جمبــها ..
    زفـــر وهيا هنا خافت اكتــر
    لازم يقولها شي يريحها لأنه شايف اعصابها مشدودهـ والخوف باين في وجهها : انتي عارفه إنو إحنا لساتنا مانــعرف بعض عــدل بسبب طريقة زوآجنا السريعه بــس انا ابى اعوضك عن كل شي
    وبنسبه لأهلك السواق عندك يوميا _ حط يدهـ على يدها _ وانا كمان عندك متى ماتبي تروحيلهم روحي
    دي الكلمه اكتر شي ريحتهااا اتوقعت تروحلهم مره بالإسبوع ودا الشي مره محطمــها ...
    رامي كمل : ونورتي بيتك وإن شالله يكون دايما منور بوجودك ومنوره حياتي بس هدي لو تبي تنآمي نامي " قلها كدا عشان تفهم وترتاح " بس بعد العشا طبعا _ وقف ومسك يدها _ يلا

    تعالي
    ساره طبعا صح خايفه لدحيـــن بس مو زي اووول ارتـــــآآآحت مرهـ كتـــير بكلامـــه .. مشيت جمبــه وهوا ماسك يدها
    خرجــو من الغـــرفه وهيا تطالع في البيـــت
    رامي يبى يخفف شويا من إللي هيا : البيت كبير بس حينترس بزوره لاتخافي
    ساره ماتبى يكفو اخوآتــها ضحكت بخــجل وماعلــقت على كلامـــه
    اتــوجه لطاوله الأكــل الصغيرهـ إللي فيها بس كرسيين ..بعدلها الكرسي وهيــآ جلست وهوا جلس في الكرسي الي قبـــالها
    رامي : كلي
    ساره مستحيه تاكل على إنها كآنت جيعانه بس دحيـــن مالها نفــس تاكل : مابى
    رامي اخد الشوكه ومسك يدها وحط الشوكه بيدها : كلي ولا انا حلقمك
    ساره ضحكــت بنعوومه وتحس مع الخجل مو قادرهـ تهرج ولا تعلق ولا اي حااجـــه
    رامي : بكرا جمــعه حتبدأي تجهزي للمــدرسه ؟
    ساره تاكل بس بشويش : إيوا
    رامي : فين تطبقي ؟
    ساره : في مدرسه ثنويه
    رامي : اي مدرسه
    ساره : مدرسه **
    رامي عقد حوآجبه : ماعرفها بس كيف فيها المعلمات والطلاب
    ساره سمعت إنها مره زفت بس منحرجه تهرج : مدري
    رامي : لو مارتحتي فيها قوليلي وانا ادبرلك ينقلوكي اي مدرسه غيرها
    ساره : اوكـ
    مرت عليهم ربــع ساعه وهما حولين الطآوله ورامي يكملها وهيا ترد بكلمه وتسكـــت ..شالو الإتنين الصحون للمطبــخ وسارهـ سابتو في المطبخ يشرب مويه
    واتوجــهت لغرفة النوم تبى تنســدح قبـــلو .. انسدحت على السرير واتغـــطت ..وبعدها بدقيقتين هوا دخــل الغــرفه وقفل التــكيــف بس
    ساره ماعارضت لأنه اصلا الغرفه باردهـ ..غير ملابســـه .. جآآ للسرير واول ماحســت إنو السرير اتحرك لما طلع فييه هيا غمضت عيينها بخووف وشده قبضه يدها على طرف المخده..
    انســـدح جمبـــها وهيا معطيتو ظهـــرها .. دق جواله بنغمــة الرسايل اخدهـ وفتح الرساله > my love " رامي مو بكيفك تغيب فتره وترجع تتصل عليا وتقولي ابى اشوفك
    الشغله شكلها عندك شغلة مزآج ! فاعشان كدا لما مزآجي يسمحلي إني اشوفك حتصل ديك الساعه عليك لأنو مو طايقه اجلس معاك بدي الفترهـ "
    رامي اتنهــد بضـــيق " يحبــها " وحيسيبها لأنه يحبــها ندم لأنه ماقلها من اول على الخطوبه
    ماحقدر يقولهاانا اتزوجت حيقولها خطبت مايبى الصدمه تجيها صدمتيــن
    يقـــدر يووقف قدااام كل شي
    مشاكل العمل
    مشاكل البيت
    إلا
    مشاكل الحب يضعف فيها ومايعرف يتصــرف
    يتصرف بهباله في دا الموضوع ...
    ارسلها رساله " ياقلبي وربي مو شغلة مزآج كل الحكايه إني احببك وعشان كدا تصرفاتي اتغيرت عليكي لأني مابى اجرحـك "
    حط الجوال على الكوميدينه إلا بعد دقيقه جاتو رساله فتحها " وانتا كدا مابتجرحني ؟ "
    ارسلها " وعشان كدا ابى اقابلك واتفاهم معاكي " رجع الجوال مكآنه
    إلا جاتو الرساله وهنا ساره استغربت من االنغمه
    ريناد ارسلتلو " زي ماقلتلك لما انا احدد "
    رامي ارسلها " على كيفك متى ماتبي " رجع الجوال وماقدر ينام يفكــر طالع في سارهـ إللي حسبها نايمه ..بعد ماشاف كيف اخواتها 7 اتحملتهم
    شافت في حياتها كتير مايبى يــصعب عليــها حياتها بهبـــلو وقلة عقـــلو
    مايتــحمل يجرح ريناد وسارا بنفــس الوقــت
    لازم يتــنآآزل عن حبـــه ويعـــيش الوآقع ..ودا الشي إللي حيسويـــه .


    ********************************

    آخـــر اللــــيل يطــآلع في أمـــه إلللي نــآيمه على الكنبـــه .. كآن بيقوم يدفيــها بس مــآقــدر ورجــع انسسدح وهوا بــرضو يتأملــها (( الله يطول بعمرك ))
    جــآ في راســو كلامــها قبل لاتــنـــآم ...
    امـــه : تصدق البنت إللي وصلتني لغرفتك شكــلها تعرفــك
    فارس باإستغراب : ليش ؟
    امـــو : لأنو لما كنت ابــكي حسيتها تبى تهديني باأي طريقه فقالتلي لاتخافي الدكتور قال مافيــه شي والضرر برجلو ويدو وبس


    فارس ماجــآ في بالـــه ياسمين اصلا ولاسئــل كيف رجعلو الجوال والنــظآرهـ على باله زي كل مباراه يرمي اغراضه عند احــمد ...
    (( افنان الوحيدهـ إللي تعــرف شكل ماامآ )) آخـــد جواله ..واتصل على افنـآن
    : افنان
    افنان بردة فعل سريعه : حبيبي كييفك سلامتك ماتشوف شر
    فارس : الله يسلمك
    افنان : وكيفك دحين
    فارس ماافيــه حيل ياخد ويدي بالكلام بس بيقولها شكرا : فنو
    افنان : عيوني
    فارس : مره شكرا عللي سويتيه مع امي
    افنان : على إيش .؟
    فارس : إنك وصلتيها لغرفتي فنو انا مره اسف عللي سويتو معاكي اول مهما سار بيننا اول والكلام إللي قلتلك هوا انسييه إنتي عارفه امي بدنيا كلها
    افنان قاطعته : حبيبي انا نسيت كل شي سار بيننا اول بس _ مو فاهمه شي _
    فـآرس : انا اتصلت علشان اقولك دا الكلام
    افنان بعد ماحست إنو فارس ممكن ينسى إللي سوى كل شي قالت وهيا لساتها مو فاهمه بس مشتو : لو ماوصلت امك حوصل مين يعني
    فارس ضحك : ANYWAY THANX
    افنان : ماخرجت من المستشفى ؟
    فارس : لا بعد يوميــن
    افنان : ابى اشوفـك
    فارس : طيب تعالي
    افنان : متى مامتك تكون برا
    فارس : لا عادي تعالي هيا اساسا حبتك بعد إللي سويتي معاها
    افنان بلعت ريقها : لا ماقدر استحي .. لما تخرج من المستشفى حجي اشوفك بس كدا مره ماقدر
    فارس : اوك براحتك بنام تبي شي ؟
    افنان : احبك
    فارس : وانا اكـتر باي
    افنان : باي ياقلبي
    قفــلت منـــو وهيـــآ خايفه (( لو عرف إني كزبت علييه ممكن دي المرهـ يسيبني من جد ...بس حسيتو يبى يرجع زي اول واحسسن خليني ماشيه في الكزبــه اكيد ماحيدري .. بس مين

    البنت إللي وصلت امو ؟ )

    اما فــآرس قفل وحط الجــوال على الطاوله إللي لاصــقه بســرير ... آخــــــــــر شخص ممكن يجي على باله ياسمــين ...

    *************************


    جالســه على كرسيــها الخشــبي وتكلـــم " سلمى " : إيش إللي مو فاهمتــه بزبط
    سلمى : رنو حياتي تعالي عندي ونتفاهم ماحب شغل الجوال دا
    ريناد مضايقه من هــرجه رامي ومن بعد ماسافرت شموخ ماسارت تقابل إلأا أيــمن تبى تغــير شويااا : ليش مو إنتي إللي تجي
    سلمى في راسها شي وتبى تسـويـه : انتي تعاليلي اليوم وانا اجيكي بكرا اهلي شويا معقدين وعندهم إللي يجي تروحييلو
    ريند : اممم خلاص طيب نص ساعه واكون عنــدك
    سلمى قامت من على السريــر وهيا مره مبسوطه : خلاص ياقلبي استناكي
    ريناد : اوك باي
    سلمى : باي _قفلت الجوال وهيا تننط من الفرح _ واخييرا طااحت بيدي _ اتصلت على صحبتها بشاير _بشاااااااااااير لو تدري ايش حيسير دحيين
    يشاير : إيش ؟
    سلمى ضحكت : ريناد جااايه عندي
    بشااير : كزاااااااااابه
    سلمى : ههههههههههه وررربي
    بشاير : وحتسويلها شي ؟
    سلمى : تحسبيني هبله حخلي دا اليوم يروح عليا كدا
    بشاير : يمكن ماترضى
    سلمى : اتوقعتك ازكى من كدا شي طبيعي ماترضى بس ححطلها في العصير احلى حبووب وحخليها تسوي باإرادتها
    بشاير ضحكت بحقاره : واخيرا حتسوي إللي تبيــه
    سلمى : واحلى شي البيت فااضي
    بشاير : يااحلاوووه
    سلمى : حروح البسلي شي اقدر افســخه بســـرعه
    بشاير : آآه ياابختك
    سلمى : دي ريناااد عارفه إيش يعني رينااد
    بشااير : تقوليلي فييها
    سلمى : يلا يااستي بيبباااي لما تخرج حتصل عليكي
    بشاير : هههههههههههههههه اوك
    سلمى قفـــلت ورآحت تدور في دولابها اخدت شورت وبدي ابيــض عادي بس على قولها شي تقدر تفسخو بسرعه
    زبطت نفسها واتعـــدلت وهيا تستناها على أحــر من الجمـــر ..بعــد ساعه إلا ربــع رينــآد نزلت سلمى من غرفتها جري
    واستقبلتها وقالتلها نذاكر في غرفتي احسسن .. ريناد ماعارضت راحت لغرفتـــها وجلســو على السرير
    سلمى : دقيقه بس
    خرجـــت من الغـــرفــه خرجت جوالها من جيبها واتصلت على امها : ماما متى راجعيين ..وا ليش كدا حتتأخرو .. لا خلاص حنام اجل خدو راحتكم ..باي
    كـــل شي جااه لصالحــها ..آتوجهت للمطبخ وخــرجت علبه العـصيـــر وحطت في كاسه ريناد حبـــوب وحطت بعدها العصـــير وقلبت بالملعقه عشان لايبااان شي
    رجعــت لغرفتــها واعطت لرينــآد الكــاسه وجلست جمبــها تهــرج ..شربت ريناد االعــصير كلــو
    سلمى : شويا نزاكر ماحيطير
    ريناد حست صداع براسها وبطنها توجعها عقت حوآجبها : بس الساعه 10
    سلمى : عادي .ايش بك ؟
    ريناد : مدري بطني توجعني
    سلمى قربت منها وحطت يدها على بطن ريناد : توجعك
    ريناد بعدت يد سلمى : عادي خلاص ا _ مسكت راسها وغمضت عينها _ مدري ايش بي
    سلمى سايقه البرائــه : اجبلك بنادول ؟
    ريناد حاولت تتجاهل الصداع وتبدأ مع سلمى : خلينا نزاكر دحيين
    سلمى : انسدحي شويه بس شكلك مره تعبانه
    ريناد تحس الغرفه كلها تدور فيــها ماقدرت تقولها لا ... انســـدحــت على الســـريـــر وســـلمى لما حســت إنو رينــآد بدأت ماتحس بللي حولينـــها
    مـــــــــــــــــآآآقـــصرت وسوت إللي تبـــآهـ

    بــــعد ســـآعتيـــن رآآح مفـــعول الحبـــوب ...
    رينـــآد فتحــت عيــنها وشــآفت سلمى تلعب بشعرها ومولابســه غير برا واندر وي اســـود .. جلسسست بردة فعل سريــعه واللحاف عليــها بعدتو عنها ورجعت حطتو على صدرها لما
    ماشافت على جسمها إلا الأندر وي بس
    قالت بتلكلك ودموعها في عينها اتجمعت : اانتي ايش سويتي
    سلمى جلست وقالت بهدوء وهيا تقرب منها : ماسويت شي
    حطت يدها على رقبة ريناد وريناد دفتها وهيا ترجف : بعدددي عني يااازفت
    قآمت من على السرير آخدت التيشيرت ولبــستو ماتبى تلبس شي خلاص تبى تخرررج
    تدرو عبايتها وهيا تبببكي ومو قادره تتكلم
    سلمى جآت لعندها : حبيبي ايش بك كل إللي سويته إني خليتك تنبسطي شويا
    ريناد دفتها وهيا تصرخ بصووت عااالي : قلتلتك بعددددددي عننني انا كيف سمعت كلامك وجيييتك ياااحقيييره
    سلمى تقرب منها :رنو ماسوينا شي عيب عادي
    رينآد ودموووعها تنزل من عينها ضربت سلمى بقــهر :انا إإإإيش سووويتلك ايييش
    سلمى مسكت يدها وتتكلم بنفس البرود بعد إللي سوته معاها حبتها اكتر : انا احببببك خليني اقو
    ريناد ماتبى تسمع شي منها ماتبى تجلس في دا المكـــآن دفتها واخدت عبايتها وشنطتـــها ونزلت الدرج وهيا تـــحط العبااايـــه على جسسسمها وتخرج من البيت جري
    مالبـــست الجينـــز ولا اخدت حتى كتبــها
    كل إللي في بالها تــخرج من البيت دآآآ
    طلعـــت سيـــآرتـــها وهيا تبـــكي بكــــل صــــوتها : آآآآآآآآآآآآآآآآ ياااربي انا اييييش سووويت للليششش رحتتتتت ليييشش
    ماتدري ايش سااار هنـــآك
    بس يكفي المنـــظر إللي كآنت فيـــه على السرير


    آمـــآ ايمن في الشوآرع يحـــوس بيدوور على وظيــفه ... خرج جواله يتصل على رينـــآد عشرين مره ماترد
    ابتســم بخبــث لما اتذكر إنو اخر مره اخــد رقم سواق ريناد.. وسار يســتغلو كل ماتروح ريناد الجامعه يتصل عليه ويقولو جيبني ووديني
    وهيا اصلا ريناد عارفه بس بعد هرجة اميين سارت تساعده بدون مايحـــس
    اتصل على السوآق يبى يشوف فينو على الأقل يرجعو البيــت : الو
    السواق رد وايمن انفجع لما سمع صوت بكى : ايش فيي مين يبكي ؟
    السواق بهمس وهوا خايف ومو عارف ايش يسوي : مدام ريناد فيي يبكي
    ايمن : انتا فين ؟
    السواق : ******
    ايمن وصــفلو المكآن إللي هوا فيـه وقلو يجيــه بسسسرعه (( الله يستر إيش سااير )) بكــآها ماكان طبيعي ..كدآ انفجـــع
    بعد عشـــرهـ دقايق لمــح السيارهـ ورااح جري لـــها فتـــح باب السيـــآرهـ وانــجع لما شااف ريناد بدا المنـــظر
    شعرها مفتـــوح ورافعه رجلــها على الكنبـــه وضامتها لصـــدرها وســآقها من قدمــها لركبــها بااينه والباقي مغطيتــو بالعبــآيه
    اول مانفتح الباب رفعت راسها من على ركبتــها وطالعت في ايمـــن ... ايمن دخل السياره مفجوع وقفل الباب وجآ لعندها
    والسوواق حرك السياره وهوا مو عارف لفيـــن
    ايمن قرب منها : ريناد ايش بـــك
    ريناد رجعت حطت راسها على ركبتــها وهيا تبــــكي بكل صووتها : آآآآآآآآآ ياماما
    ايمـــن مفجوووع مو معقوول حتبكي على شي تاافه بدا الشكـــل انتبه للمكياج سايل على وجهها : ريناد طالعي فييها
    ريناد رفعت راسها ووجهها كلو دمـــــوع : مو عاارفه ايششش سرررلي _ ضربت نفسسها بقهر _ موو عاااااارفـــه الله يااااخدهااااااااااااا
    ايمن مسسسك يدها : ريناااد اهرجي ايش سااايـــر
    رينـــآد تــحس نفسسسها تعبت من كتر ماتبـــكي
    وراسها يوجـــعها من إللي شربـــتو ومن التفكير بللي سااار
    حطت راسها على صدر ايمن وغمضت عينــها
    آختـــفى صوت بكـــآها
    تنــفسها السريييع بدأ يبطـــى
    ايمـــن بخوف ناداها : رررينااد رينااد
    ولا ردت عليـــه ..رفعها من على صدرهـ وسندها على الكنبــه وهيا مو بوعيــها
    ضربها بخفيف على خدها ويده ترجف : ريناااد
    طالع قدآآمــه لقى بقاااله ضرب الكنبه إللي جالس عليها السواق : وقف وقف
    وقف السواق السياره ونزل ايييمن جرري للبقـــآله دخل محل التلاجات بصررربعه واخد قاروره مووويه
    دخل يده في جيبه وخرج 50 ريال براسها دي إللي بقيتلو بس بدون تفكير رماها للرجال وخرج جري للسياااارهـ،

    دخــل السياره وفتح القاروره ويدهـ ترجف ومو عارف من الأساس كيف يتصرف كش على وجهها شوويه موويه قال بخوف: رينااد قوومي
    رجع اخد شويه مويه بيدهـ وكشاها مره تانيه على وجهها ...


    رينــآد فتــحت عينها بشــويش طالعت باأيمن وراسها ساندتــه عل كنبه مو قادره حتى ترفـعه
    مو قادره خلاص تبـــكي ..دارت راسها للجهه التانيه ماتبى تطالع في ايمن ..
    ايمن مسك دقنها ودار راسها عليه : لاتجننيني اهرجي الله يخليــكي
    وجهه مصـــفر وهوا مو دااري ايش ساار فجعتـــه ..
    ريناد نزلت دموعها وبدون اي صوت
    ايمن انتبه لرقبتها يعني هوا جا في باله دا الشي بس دوبه اتأكد فتح عينه بصدمه قال بتردد : في احد لمسك ؟
    ريناد رفعت ايديها لترجف وغطت وجهها وهيا تبــــــكي
    ايمن بعد يدها عن وجهها : رينااد اهرجي وجعتيلي قلبي
    ريناد رفعت نفسسها وجلست ..غطت رجولها وقالت بصوت اقرب للهمس : مو عارفه ايش اقولك
    ايمن جا ع بالو حبيبها:: ابى اعرف مين الحيوان إللي سوى فيكي كدا وإنتي كيف رضيتي
    ريناد دا إللي قاهرها هيا كيف ماحست صرخت بصوت مبحوح من كتر البكى وحبالها الصوتيه تحسسها انجرحت من كتر ماصرخت : مدررررررررري مدرري مو عارفه ايش سااار صحيت لقيت

    نفسي كداا
    ايمن : طيب هدي قوليلي ايش سار بزبط مين ابى اعرف ميين
    ريناد طالعت فييه ووججها كلو دمووع : تبى تعرف ميين ؟ _ اشرت على نفسها _ صحبتي _ ايمن كأنو ماصدقها ريناد اشرت براسها يعني إيوا _ ايوا صحبتي
    ضربت على صدرها : انا الغبيه روحتلللها بنفففففففسي روحت عشان ازاكرلهاا
    ايمن مسك يدها اول مره يشوف احد بدا الإنهيار مو عارف يتصررف : طيب ريناد هدي دحيين الله يخليكي
    ريناد ضغطت على يده بقهر وقالت بتلكلك : ا اانا مـ مـ و عارفه ايش سار هناك مو عارفه ايش سوت
    ايمن : هيا اكلتك شي ؟ شربتك حاجه ؟
    ريناد : لا _ اتذكرت _ ايوا شربت عصير اول ماجيت
    ايمن : وبعدين ؟
    ريناد عقدت حوآجبها وهيا تتذكر :حسيت بدوخه وقالتلي انسـد _ سكتت لما استوعبت _ وبعدين _ بكـــت وصرخت بصوتها بقهههر وهيا تضغط على يد ايمن _ اآآآآآآآآ ياماما

    قلبــها محرووق
    تحس لو بكت من الييوم لبكرآآ ماحترتآآآح
    تبى تصــرخ تخرج إللي جـــــــوآتها

    ايمن تبان شخصيته الضعيــفه في دي الموآآآقــف صووتها وهيييا تبكـــي مرهـ خلاه يــضعف زياد ه ومايعرف يتــصرف
    السوااق ماقدر يسمعها تبكي بدا الشكل خــرج من السيارهـ
    ايمن : رينااد حـأخد حقك منها بس لاتبكي كداا
    رينــآد سكتت تتنفــس بصعــووبــه
    ايمن اخد القاروره : خـــدي اشربي
    ريناد حركت راسها : ماببى
    ايمن فتحها : بس شوويه _ قربه لشفايها وهيا حطت يدها على يده إللي ماسكه القارورهـ وشربت شويه _ دحين ارجعي البيت وارتاحي
    ريناد : كيف ارجع اخوييا فيي لو دخلت بدا المنظر إيش حيقول عني
    ايمن مسح دموعها : انتي اول شي اهدي وبعدين فكري كيف حتدخلي
    ريناد رفعت صوتها : كييف اهدىى بعد إللي سااااار
    ايمن مسك يدها مايباها ترجع تبكي زي اول : طيب اوك إلي سار لاتفتحي فمك فيه لأحد والبنت سيبيها عليييا حبرد قلبك فييها
    ريناد : وانا _ نزلت دموعها _ شايف شكلي كيف _ غطت يدها بوجهها _ فكره إنها بس لمسستني تخليني
    ايمن حضنها وهمسلها : اوسس خلاص ياريناد
    ريناد زادت بكى :غبيييه وربي غبيييه لأني روحتللها
    ايمن قلبــه ممحرووق عليــها نفسسسه بس يمسسك دي البنت وحيوريها شغلــها ..يحرك يدهـ على ظهرها بحنيــه قال بوعيــد : ماعليكي دحيين بللي سار عليكي بللي حيسيرفييها
    مــرت عليه ربع سااعه وهوا يهديــها ...
    ريناد مسحت دموعها : طيب دحين كيف حرجع البيت مااقدر
    ايمن : روحي عند وحده من صحباتـــك
    ريناد اتذكرت ماريا : اخاف تسئلني او تحس بشي
    ايمن : اهم شي خلي شعرك مفتوح ومغطي الشي دا ولو سئلتك ايش بك قوليلها متضاربه مع ماما وخرجت من البيت
    ريناد مسكت اطراف العبايه ولمتها في بعض : وكيف حطلب جينز منها ؟
    ايمن حسبها لابسه برمودا شورت اي شي : ليش مو لابسه ؟!
    ريناد قالت باإحراج : خرجت من البيت مفووجعه يادوب لبست العبايه
    ايمن ابتسم بحقاره : يعني مافي شي تحت العبايه
    ريناد ضربتو بمزح وقالت بصوت مبحوح : ايمن مو فايقتلك
    ايمن : هههههههههههههههه اوك دبري ننفسسك عااد قوليلها انكب عليا شي اي حااجه
    ريناد : خلاص طيب
    ايمن : مدري ايش حتسوي بدوني
    ريناد خرجت المرايه من شنطتها والمنااديل وتمسحهاا الميك اب : مع نفسسك مرهـ
    ايمن بجديه : بليز لاعاد تبكي كدا مره تانيه والله كنت حبكي معاكي
    ريناد ابتسمت : عادي كان بكيت
    ايمن : والسواق يجي يهدينا ؟
    ريناد ضحكت : هههههههههههههههه لا ماحيسوي شي حيلفلف بجده كلها لين مانسكت
    ايمن : هههههههههههه والله إنو خطير عجبتني حركتو
    ريناد : ايوا متعود علييا ماحب ارجع البيت وانا منكدهـ
    ايمن : حتى السواق المسكين يعاني مع حساسيتك دي
    ريناد وصلت ايمــن وبعدها راحت عند ماريا إللي كانت جالسه بغرفتها ددخلت غرفة شموخ غيرت ملابســها كلها
    وراحت لماريا فجعتها زي العادهـ .....



    اما ســلمى جالسه في غرفــتها وتكلم بالجوال وتضحك :هههههههه احلى يوم ياشيخه
    بشاير : ياباااسط
    سلمى : تتوقعي تجي السبت الجامعه ؟
    بشاير: جات على دي قولي تتوقعي تعطيكي وجه بعد إللي سويتيه
    سلمى ابتسمت بخبث واخدت الكميرا إللي جمبها وهيا تقلب الصور : قالولك هببلــه حتجي تترجاني نسوي زي اليوم
    بشاير :لازم اصدقك ؟
    سلمى : ههههههههههه ياغبيه صورتها وهيا معايا لو وريتها الصور حتجي تحبي على ركبببها عشان المسها
    بشاير انفجعت : ياحقييييييره
    سلمى ضحكت: لادااعي بس وربي لو تشوفي الصور حتقولي ياريتني مكانك ياسلمى
    بشاير :ههههههههههه مايجي يوم تخليها تجي عندي
    سلمى بغــيره : لا طببعا دي حقتي انا


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس ديسمبر 02, 2010 4:47 am

    جالـــســين زي العــآهـ

    كيــآن متربعه عل كنبه وبوران قبالها وويــلعبــو كوتشينـآ... وفادي من يوم مادخل البيت وهوا مو قادر ينــزل عيــنه من على كيـآآن
    ســآر يــدقق حتى في تــصرفاتها إللي ماكان يهتم فيــها
    سار يلاحظ كل شــي تســويه
    لما تعصب كيف تكشر
    كــيف تبتــسم
    صوت ضحكــتها
    يـــدق جـــواله وهوا ولا ســآأل
    كيان وهيا تطالع بالأوراق إللي بيدها : فادي صنجتنا بالجول رد وارحمنا _ مارد _ فااادي رد ولا قفل
    فادي فاق من السرحان مسك الجوال ورجع رماه علـ كنبه : دي بيـآن
    كيان وبوران طالعو فيه باإستغراب
    كيان : وماتبى تكلمها ؟
    فادي بدون اي اهتمام : طفششت منها
    كيان بجديه : عارف بعض الأحيان اخاف من شـخصيتك المتقلبه دي
    فاادي ضحك : مو متقلب !
    كيان : إلا يعني قبل كم يوم بيان كانت التوب عندك ودحين مو مهتم !
    فادي : دا ياغبيه مو عشان شخصيتي متقلبه عشاني واحد ادور عل كمان
    كيام عقدت حوآجبها : مافي احد كامل
    بوران وهيا تقلب اوراقها : لاتردي عليه
    فادي اخد الركازه إللي جمبو ورماها على بوران : انكتمي انتي
    بوران شمقت : ماحتكلم اصلا معاك
    فادي طالع في كيان وكمل هرجه : بس جمال عن جمال يفرق
    كيان : ولقيت وحده احلى من بيان كدا سبت بيان !
    فادي : شي زي كدا
    كيان : وانتا تدور على الشكل بس ؟
    فادي : إن الله جميل يحب الجمال
    كيان : اوك اولا اول مره اسمع تقول شي عدل بس الجمال جمال الروح مو الشكل
    فادي :شوفي ماقد اتعرفت على بنت وانجزبت لشخصيتها اكتر من شكلها مو عشان انا كدا لا لأنو مافي بنت عندها شخصيه
    كيان انفجعت : مافي بنت عندها شخصيه !
    فادي ضحك : إللي عرفتهم كدا
    كيان : يعني إنتا يابـزره عندك شخصيه ؟
    بوران ضحـــكت : انا اكبر من عقل فادي
    فادي كشر كآن بياخد ركازه ويرميها زي العاده على بوران إلا مالقى شي جمبو كلها حولين بوران طول اليوم شغال رمي فيها : ايش بك معلقه على كلمة بزره دحيــن ..ايش شايفتني
    كيان معصبه من كلمة مافي بنت عندها شخصيه : سلامتك مافيك شي بس بقولك بزره لأني بشوف تصرفاتك كيف
    فادي : ايت تصرفات ؟
    كيان علت صوتها : ماتعرف ترتب ماتاكل إلا زي البزوره كورن فليكس شبسات شوكولاتات تتفرج افلام كرتون واحلى شي إنك تخاف من الدم
    فادي : هههههههههههه شوفي انتي عايشه معايا فاعشان كدا شايفه دي التصرفات غيرك مايشوفها يعني لو انا بحكم على شخصيتك حطلع اشياء غيري مايقدر يطلعها فيكي
    كيــآن : المهم دحين ابى افهم قصدك انا ماعندي شخصيه ؟
    فادي : ماقلت إنتي ماعندك
    كيان : لاإنتا قلت البنات يعني جمعت يعني انا منهم
    بوران حطت يدها على اذنها : اوووووف اتضاربو بعيييد طفشتووني
    فادي مسوي دي الهرجه كلها عشان يبى يستفزها :انتي تعتبري نفسك بنت ؟
    كيان عصبت وقفت : فادي اطلع برى
    فادي فرط ضحك : هههههههههههههههه تطرديني من بيتي ؟
    كيان بعين قوويه: إيوا اطردك
    بوران تطالع فيهم الإتنين وهيا مفــجوعه
    فادي : من النهايه انا قصدي إنك غير عن البنات كلهم فماأستنظف اصلا اقارنك فيهم من اي جهه
    كيان تحسبو بيتريق : اهـآ وكدا يعني بتكحلها ؟
    فادي : وربي ايش بك إنتي ماعندك ثقه بنفسـك
    كيان انحرجت جلست على الكنبه : إلا طبعا _ اخدت الأوراق _ يلا بيبو كملي
    بوران : واخيرا خلــصتو
    فادي قام من مكــآنه وجآ حدهم وهوا يلعب بشعر كيان
    كيان تدف يدو : اووف فادي خليني اركز
    فادي يشيل يدو ولا ثانيه يرجع يمسك يدهاا
    كيان عصبت : فاااادي خلاااااص
    فادي لخبط شعرها مره تانيه : عشان سرتي حلوه مسويه حركات عليا
    كيان بقهر : من يومي اجنن بس طير
    فادي : مايف كورس للإسلوب على حسابي اعلمك
    بوران عصبت كل ماتجي تلعب فادي يقاطعهم : اووووووه _ رمت الأوراق _ خلاص ماحلعب
    فادي دفاها من على الكنبه واحت عل ارض ووهوا جلس م كانها : حلعب بدال بنتي يلا
    بوران قامت من الأرض وهيا تحس دا سار روتين يومي إنها تطيح من على الكنبـــه بسبب فادي : خلاص حروح انام
    فادي بدون اي اهتمام اشرلها بيده : روحي روحي
    بوران طلعت غرفه كيــآن وهيا معصبه
    كيان تبصر الأوراق : متى تبى ترحم بنتك ؟
    فادي : لما امها تجي تاخدها
    كيان ماتبى تتفاهم معاه باأي شي قفلت الموضوع : العب بس

    *****************


    عندما تغار المرأة .. تبكي
    وعندما يغار الرجل .. يصمت


    فـــي الشـــركـــه ... وفي آحد قاعات الإجتـــمــآآآع
    الغرفــه مــظلمه وموجود فيــها 18 شـــخــص ... وشخص بيــشـــرح طريـــقة فكره العمـــل على شاشة العرض
    فجـــأهـ صدر صووت صرخـــه من الجوووال
    مافي اي ردة فعـــل الكل متعوود عليــها
    إلا شخــص واحد جديد في الــشركـــه قام مفجووع
    نبراس بكل بــرود خــرج جواله وقفـــلو .. اما يوووسف إلا قام على طووول من مــكآنه مفجوع

    نبراس همسلو : اجلللس
    جلس يووســـف وهوا مكسسسوف الصرخه كآنت تفجع ومحد انـــفجـــع غيــرهـ ولا حتى طـــألعو في نبراس الكل عينــهم على شاشة الـــعرض
    وكأنو شي عاادي ســآر ...

    بعـــد الإحتمـــآع .. الغرفه فضيت ومافي غير يوسف ونبراس ..
    يوسف : ايش النغمه إللي حاططها دي
    نبراس ضحك لما اتذكر شكل يوسف : مو انا ماريا حاطتلي هيا
    يوسف : انكسفت من نفسي محد انفجع غيري
    نبراس : لا قدهم متعودييين ... اول يوم سمعوها لو تشوف كيف كآنت ردة فعلهم تقول سار في الغرفه هزة ارضيه مو صرخه << بسم الله عليه ماسوى شي
    يوسف : ههههههههههههه
    نبراس : وسوتها اكرت من 4 مرات دي خامس مره بس خلاص الكل متأقلم سار مع الوضع
    يوسف : اقفل طيب جوالك
    نبراس : مشكلتي انسسى بس خلاص مالو داعي اقفلو
    يوسف : لا صدقني انا كل مره حسمع الصرخه حكون كأني سمعتها لأول مره .. ماتأقلم على دي الأشياء
    نبراس : هههههههههههههههههههه ايوا ماقلتلي ايش بك على وفاء
    يوسف : وفاء ؟
    نبراس : إيوا احسك حاقد عليها وفي كل شي بطلعلها غلط
    يوسف : كستفزه البنت وماتعرف تحترم احد
    نبراس : مالك في شخصيتها لك في شغلها وبس
    يوسف : ماقدر إلا دي ماعرف اتحكم بنفسي معاها كدا انبسط طلعها غلطانه
    نبراس : لأنو البنت تستفزني انا كمان فاعشان كدا حقولك خد راحتك بس مو مرره

    بــــعد ســـآعه رآح مع مـــآريا احد المولات تبى تشتري كـــدآ شي .. بس انعمت عن لاأغراض إللي كانت تبها بسبب البنات إللي يطــألعو بنبراس
    يعني الولد لما يمشي ويشوف بنت تعجبــو لكن جمبها رجال خلاص مايتجرأ يطالع فيها كتـــير

    اما البنااات سارو العـــكس لو عجبهم واحد ماهمهم واقــفه جمبه بنت ولا بنتين ولا عشره

    وماريا خلاص مولعــــه من دا الشـــي ..مرو تلات بنـــآت وقفــو وهما يطالعو بنبراس ..
    وهوا ولا داااري عن شـــي
    ماريا طنشـــت بس لما سمعت البنت تقول " لون عينو تجنن " هنا الشياطيـــن ركبــوها
    دارت جسسمها وراحتلهم باإندفاع : يعين تبو احد يلمكم ولا ايش بزبط ؟
    البنت عقدت حوآجبها : خليكي في حالك لو سمحتي
    نبراس كآن يتفرج على بعض الأشياء ولما شاف ماريا عرف إنها حتلم كل إللي في المــكآن اتوجه لها بسرعه : ماريا تعالي
    ماريا : لما تعرفو الأدب ديك الساعه حكون في حالي
    البنت التانيه : هوا إنت تعرفيني عشان تتفلسفي
    نبراس : خلاص يابنات ميرو _ مسك يدها _ تعالي
    ماريا سحبت يدها منو :حبيبتي انا مانزل نفسي للناس الواطيه واتعرف على اشكالكم
    نبراس (( لاحوول ))
    البنت عصبت : اقوولك إنتي خييير جاايه كدا وتصرخي
    ماريا : وانتي يامحترمه ماتشوفي إنو في وحده وافقه معاه كآن جيتي سلمتي عليــه كمان
    نبراس مسك يد ماريا بالقوه ..دوبه فهم الهرجه : معلييش
    بعد عن البنات وهوا ماسكــها : ماريا اهجدي
    ماريا سحبت يدها منــه وهيا مقهوره :خلاص مابى اشتري شي خارجــه
    خــرجت من الموول وهيا مقهورهـ وهوا يمشي وراها ..مو عارف ايش يسوي
    دي اكـــبر مشااكلــهم غيـــرتــــهآ
    فتح السياره وهيا دخلت وقفلت الباب بالقوهـ .تحرك رجلها بعصبيــه
    نبراس دخل دوبو بيهرج إلا هيا قالت : وصلني البيت
    نبراس : وبعدين معاكي
    ماريا مارضيت تطالع فيــه ولا رضيت ترد عليــه ...وهوا ساكت وبس مستني رد منها يباها تهرج
    حاسه بنظرآتــه ليها تحســـه إنو سار يطفــش من غيرتها مو بيدها دا الشي
    والبنات وقحــآت كمان إيش تسوي ماحتسكتلهم ..
    ماريا نزلت دموعها وهيا عارفه كل إللي يبى يقولو كدا جاوبتوو وهيا تبكي : لاطالع فيا كدا مو بيدي اغار عليك ايش اسوي اكره احد يطالع فيك اكره احد يكلمك ولاتقولي بزره انا صفيره ايوا صغيره ودي تصرفاتي ماحغيرها لو بعد عشرين سنه لو إنتا عجوز وبتمشي بشارع واحد طالع فييك لاأفضحو في الشارع
    نبراس بس اتخيل الموقف ضحك : ماريا ياقلبي لاتبكي والله مو زعلان منك لو ضربتيها قدام الناس برضو ماحزعل بس لاتبكي
    ماريا لسه مابردت قلبها : طيب ليش ماخليتني اتضارب معاهم ليش سحبتني وقلتلهم معلييش
    نبراس : مو معقوله اشوفك تضاربي مع احد واسيبك إنتي كمان
    ماريا بوزت : تاني مره تسيبني
    نبراس : هههههههه ماريا افهمي لايمكن اسيبك
    ماريا مسحت دموعها : طيب لاتضحك
    نبراس زاد ضحك وشغل السياره : ههههههههههههههههههههه _ اتكلم بجديه _ الشي الوحيد إللي يخليني اتنرفز إنو الشي إللي يعصبك يكون ببسببي
    ماريا :لا مو بسببك بس البنات مستفزيين يعني ايش قلة الأدب دي يطالعو فيك بدي الطريقه
    نبراس : يعني بسببي
    ماريا : لا مو بسببك بسببهم هما تجيك وحده كدا تقولك كلام تافه يمكن لاسمح الله يعني تعجبك
    نبراس : بلله دا تفكيرك دحين ؟ لو تجي مليون وحده غيرها ماحد مملي عيني غيرك مارايا افهمي انا مابى إلا انتي الشي الوحييد إللي اباه من الحياه كلها إنتي
    ماريا : بس الرجال عينو زايغه اليوم انتا تباني وبكرا تبى غيري
    نبراس : ايش الكلام الغريب دا !
    ماريا : بابا كان كدا ماما عندو بالدنيا كلها بس كم سنه وسارت مليون وحده زيها مافي فرق
    نبراس : انا مو ابوكي حتبطلي دحين غيره ؟
    ماريا : لا طبعا
    نبراس : مافي فايده يعني
    ماريا ضحكت : ههههههه ايوا مافي فايده ..

    **********************

    في آحـــد المستشفـــيآآآت ... خرج جواله إللي له ساعه يدق .. بس كآن مشغول مع فـــآرس كدا مافضي يرد عليها
    خرج من الغـــرفه إللي فيها فارس ورد : ايوا بروو
    ابرار : كيفك
    احمد : كويس ..
    ابرار : اجلنا زوآجنا عشان خاطر صاحبك
    احمد : معليش ياقلبي بس إنتي عارفه ايش يعني فارس
    ابرار ماتقدر تضحك عليه اكتر من كدا : احمد انا اسفه ماقدر اخبي عليك اكتر
    احمد عقد حوآجبه : ايش بك ؟
    ابرار : انا ماستاهلك ولا
    احمد قاطعها بخوف : ابرار هدي ايش ماتستاهليني انا مالي غيرك
    ابرار بكيت : والله ماستااهلك الله يخليك طلقني وخلاص
    احمد : بتمزحي معايا مو ؟
    ابرار : انا عارفه إنك ماحتفضحني ولا حتقول لأهلي لأنك تحبني
    احمد مفجووع : افضحك ؟ ابرار انتي عن ايش تهرجي مهما سويتي انا لايمكن اسيبك
    ابرار عارفته متعلق فيها لايمكن يسيبها لو ماقلتلو : انا خنتك ماقدر اكمل معاك وانا شايله دا الزنب معايا احس نفسي حقيره لما انتا تقولي انا احبك مالاحظت إني ماسرت اقولك هيا
    مالاحظت إني اتغيرت عليك ؟
    احمد لاحظ بس يحبها حيتحمل اي شي منها قلا بتلكلك : كـ كيف خنتيني ؟
    ابرار بكيت : ماكنت بوعيي والله شربت شي ماحسيب بنفسي
    احمد مع الصدمه ماهرج
    ابرار كملت : صاحبك فارس إللي تعتبرو اكتر من اخوك سوى
    احمد بس لما سمع كلمة خانتو وبعدها فارس نزل يدهـ وهوا حس نفسسه مخــدر واقف مكـــآنه والدموع تنـــزل من عيــنه
    طآآح الجوال من يــــدهـ ... واتـــوجه بجنووون لغـــرفة فااارس ...


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس ديسمبر 02, 2010 4:49 am

    كدا نهاية البارت 26
    انتظرو البارت 27


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس ديسمبر 23, 2010 5:03 am

    التغير
    هي عبارة عن رغبه ..
    تدل على العزيمه القويه
    تدل على الشفاء
    هي رحله طويله شاقه مليئه
    بالاحزان "
    والافراح "
    والقوة "
    والضعف "
    من يسعى لتحقيقها .. يسعى الى الانجاز ... يبحث عن الكمال ... يحاول البقاء

    كلنا عانينا من تقلبات التغير وهذا شيء متوقع
    وكلنا اصبنا بصدمات وعواقب وهذا شيء مؤكد
    لكن ليس جميعنا انجز وحقق التغيير
    فابن ادم بطبعه يصعب تكييفه بكل جديد بسوورعه
    بل ياخذ اكبر قدر ممكن من الوقت لكي يتاقلم

    ويتماشى مع الوضع
    وليس كل واحد منا ينعم بسلبيات التغير دون ايجابياتها




    البارت 27



    فـــي الــصــبـــآح وفي آحــد الكـــآفيــهات .. عيونها محمرهـ فييها نوم
    زياد : ياسو خلاص روحي البيت
    ياسمين سندت نفسها على الكرسي وهيا حاسه نفسها حتنام في اي ل حظه : لا مابى حجلس معاك قبل لاتسافر
    زياد : ربع ساعه وحمشي من هنا وارحمك
    ياسمين : فين رايح ؟
    زياد : بروح اجلس شويا مع اصحابي
    ياسمين : طيب بابا وماما قالولك ت
    زياد قاطعها : كلمه تانيه في دا الموضوع حتخليني امشي من هنا
    ياسمين : طيب اوف... وايش بك مستعجل كدا
    زياد : ورايا اشغاال
    ياسمين : في مسؤولين عن كل حاجه هناك لاتستهبل لو تبى تجلس حتجلس
    زياد : اوك انا مابى اجلس هنا
    ياسمين : طيب ايش رايك تتعرف على اخت صحبتي على الأقل تنبسـط
    زياد وقف :ياسمين اهجدي طيب
    ياسمين استغربت : فين رايح ؟
    زياد : دقيقه وراجــع
    رآآح زيـــآد وهيا جالسه وعينها تقفل وترجع تفتحها بسسرعه.... انتبهت لجوال زياد وجـــآت في بالها فكرهـ
    خرجت جوالها واتصلت على ماريا وفي يدها التانيه جوال زيــآد
    ماريا ردت عليها وهيا شبه نايمه : ايوا ياسو
    ياسو باإستعجال : ميرو بسرعه اعطيني رقم اختك
    ماريا اتثاووبت : ليش ؟
    ياسو : اعطيني هوا دحيــن وبعدين نتفاهم
    ماريا تبى تقفل تبى تنآآم اعطتها الرقــم
    ياسمين : دقيقه
    ضغطت الأرقام في جوال زياد كآنت حتسجلو إلا ضغطت إتصال انفجعت .. جايه تقفل إلا استغربت لما اتغير الرقم لاإسم " mi carina "
    عقدت حوآجبها وقفلت ورجعت الجوال على الطاوله باإستغراب
    ماريا : خلاص باي
    ياسمين بهدوء : ميرو
    ماريا بتعب : نعمم ياسو ابى انام ارحميني
    ياسمين : دقيقه اختك تعرف اخويا
    ماريا مافهمت :ها ؟
    ياسمين : مسميها بجوالو مي كارينا
    ماريا مو مستوعبه شي : طيب ؟
    ياسمين : دا غزل عند زياد يعني حبيبتي ولا قلبي مدري
    ماريا لساتها متنحه : طيب ؟
    ياسمين عصبت بس تتكلم بصوت واطي : يازفت ركزي بقولك رقم اختك مسجل فـي جوال زياد
    ماريا سكتت للحظات وبعدها شهقت : كزااااابه
    ياسمين : وربي وكمان مو اي اسم
    ماريا سندت جسمها على السرير ورفعت شعرها عن وجهها : استني استني يعني هوا إللي كلمني قبل امس
    ياسمين : فين كلمك ؟
    ماريا : قبل امس اتوقع كآنت شموخ في فاريا واتصلت وواحد رد عليا ويقولي خففي من إتصالاتك
    ياسمين : إيوا إيوا زياد قلي إنو كآن هناك
    مـماريا : ويضحكوو علييينا ومسوين مايبو يتعرفو على بعض
    ياسمين : ههههههه كلاب
    ماريا : الحقيره شموخ مخبه عليا
    ياسمين : عشان كدا يبى يرجع بسرعه للبنان
    ماريا :يبالي اتصل عليها واقولها
    ياسمين : لا لا خليهم على راحتهم وإحنا مسوين نفسنا مو فاهمين شي بس لازم اسحب من زياد كلام
    ماريا : هههههههههه ماقدر بس ححاول اسكت خليني اكلمها
    ياسمين : ايش تبي تقوليلها ؟
    ماريا : عيد ميلادها بعد يومين فا بقولها happy birthday قبل صحبتها
    ياسمين : ههههههههههههه باقي يومين ياهبله
    ماريا : مشي حالك إحنا كدا
    ياسمين همست : جا زياد اكلمك بعدين ميرو
    ماريا : باي
    ياسمين حطت جوالها على الطاوله وزياد جا جلس واخد مناديل ومسح يدو المبلبله عقد حوآجبه : اتنشطي ولا بيتهيألي
    ياسمين ابتسمت : كلمت ميرو قبل شويه
    زياد : إيش تبى ؟
    ياسمين : ولاشي بتكلمني عن اختها _ تبى تعرف ردو _
    زياد بللقافه : إيش بها اختها ؟
    ياسمين : عيد ملادها بعد يومين ومو عارفه ميرو إيش تجبلها
    زياد رجع جسمو عل كرسي : آهاا
    ياسمين بالعنيه تبى تهرج عن شموخ : ماشالله عليها دي اختها عندها مرسم لوح تجنن وكمان تصمم فساتين مره تجنن
    زياد : شوفتيها ؟
    ياسمين : إيوا لما رحت عندهم بس تصمم ومخليتها لنفسها مع إنو لو عرضتها مره حستفيد
    زياد بتفكــير سكت للحظــآت ..قرب الطاوله وقال بإهتمام كبير : قولي لميرو زياد متكفل بهدية عيد ميلادها
    ياسمين سايقه البلاهه رفعت حاجبها : بصفتك إيش ؟
    زياد : عادي بسوي خير فيهم
    ياسمين : لا يااشيخ
    زياد ضحك :لا بس جاتني فكره حلوهـ
    ياسمين : لا وي ماينفع مالنا فيهم
    زياد يبى يحاول فيها مو عارف ... يبى يصلح غلطتــو مع شموخ لما قلها إنو ابوكي " لا وآكتر شي عجبني فيه شهامته لما يدورلهم وظايف
    وبنتو المسكينه المحترمه المتخرجه من الثنويه ماتدرس ولا عندها وظيفه" : ياسو انا اعرف شموخ
    ياسمين سوت نفسها متفاجئه : وي كيف تعرفها ؟
    زياد : اعرفها من قبل لاأروح لبنان علاقتي كآنت معاها شويا سيئه فاعشان كدا ابى اعدلها
    ياسمين : وايش تبى تسوي يعني
    زياد ابتسم : مالك في دا بس ابى تصاميمها إللي مسويتها
    ياسمين : اول شي تقولي كيف اتعرفت عليها
    زياد : اسري
    ياسمين : اجل ماحجبلك
    زياد بيمشيها : في كافي اتقابلنا
    ياسمين حست إنو بيكدب : كزاب
    زياد : اتقابلنا عل بحر اعطيتها رقمي بس ماتصلت عليا وقابلتها في لبنان صدفه ولو تبي تعرفي فين بلبنان في بيت عمه ريمان
    ياسمين : ايش عرفها بعمه ريمان ؟
    زياد : امها تعرفها وبس
    ياسمين بتحقيق : وليش علاقتكم سيئه ايش سار بينكم
    زياد : ياسمين ككدا اتوقع يكفيكي
    ياسمين : عشان اساعدك جاوب على اخر سؤال
    زياد اتأفف : هاتي
    ياسمين : تحبها ؟
    زياد حك جبينو وهوا مو عارف ايش يقولها
    ياسمين : إيوا ولا لأ
    زياد خايف إنو شموخ ترفــضـــو ولاشي وهوا ماقد وحده رفضتو كدا قال : يعني
    ياسمين انقهرت قالت : وعشان كدا مسميها مي كارينا ؟
    زياد استغرب رفع حاجبه : ايش عرفك
    ياسمين : شووفت الجوال بالغلط
    زياد : وعشان كتبتلها دي الكلمه سرت احبها خلاص ؟
    ياسمين : لا عشان تبى تسويلها عيد ميلاد كمان
    زياد : قولت خدمه
    ياسمين : ورحت فيرا معاها ؟
    زياد :so ?
    ياسمين : لاتضحك عليا ولا أضحك عليك إنتا البنات إللي تعرفهم كلهم حق ديسكوهات والكلام الفاضي دا ماحتاخد وحده زي كدا وتروحو تلعبو بالتلج
    زياد باإعجاب: بتفكري والله
    ياسمين ضحكت : يعني صح كلامي
    زياد نزل عينه للطاوله يفكر (( اقولها ..ماقولها ..لا اقولها عادي )) رفع راسه وقال : بصراحه اموت فيها
    ياسمين انصدمت من رده : هههههههههه تموت فيها مره وحده بشويش عليا كآن قلتلي احبهاا وبس
    زياد ضحك وقال كل شي حاسس فيه لأختو: من جد دا إللي بحسو.. إحساس غريب اول مره احس فيه اغار عليها من اختها لأنها تكلمها وتضحك معاها ومن امها لأنها بتجلس معاها طول اليوم
    ومن كل شي حولينها
    ياسمين انحرجت من كلام اخوها :تباني انحرف ؟
    زياد ضحك باأعلى صوتــه والكل طالع فيــه
    ياسمين : ياااربي ماتعرف توطي دي الضحكه على الأقل
    زياد وهوا لساتو يضحك بس بدون صوت لما انتبه للكل طالع فييه : دحين ماسار فيكي نوم ؟
    ياسمين : لا حمستني طار النوم
    زياد : خلاص دحين قولي لأخت شموخ تسوي إللي قلتلك عليه ولما اجهز كل شي حصورلكم هوا وارسلك طيب
    ياسمين ابتسمت : اوكـ

    آخـــدهم الكلام ورجع بعدها لاأصحاابــه ماله ربع ساعه إلا اتورط بهرجة فادي واضطر يجلس يوم تاني بجدهـ ..

    *************************

    دخــــل غـــرفـــة فارس ودمــووعـــه على خـــده ويتنـــفس بصوت مسمــــووووع
    امــآ فارس واقف وماسك العكــآز ويده التــآنيـــه ماسك فيها السرير يبى يحــآول يمـــشي ..رفـــع عيــنه على احمد وعقد حوآجبه اكتر لما شافو بد يالحاله : احمد ايش بك ؟
    احمد اشر على نفسه : انا تسوي فيا كداااا _ اتوجه له وهوا يصصرخ _ اناااا ياحيووولن
    مسك فااارس من التيشيرت ورجعـــه لحد الجدآآر وهوا يهرج بتقــل : خلصو البنات يااكلب مالقــيت غيرهاا
    فارس انصــدم
    ماتوقعها تقــولو ..ايش الهبله دي إللي تفضح نفسها وهوا ستر عليــها
    تسيــب احمد بس ماتحــطه في دا المووقف
    فارس ماقدر مهما كآن دا صاحبه اخوه مو صاحبـــه نزلت دمـــوعه : والله ماكنت عارف إنو هيا
    احمد قربــه له اكـتـر وهوا يصررخ ويبكي : اجلت زوآجي عششانك سبت اهلي وفي حوستهم وجالس معاك هنااا وفي النهايه تسسوي فيا كداا
    فارس يبكي معاه : احمد اسمعني
    احمد قاطعه : مابى اسمع شي منك
    دفآآه وفارس ماقدر يووقف بدون مايسند نفسسه على شي وطــآح علـ أرض ..احمد جاا لحــده ونزل مستــوه قبض يــده وهوا يبى يضربـــه
    بس ماقدر
    صاحبه
    اخوه
    إللي بينهم اكبر من كل شي مايقدر يضربه
    وقـــف ومسح دموعه بيده إللي ترجف من القهر : انا حتى مو قادر اضربك في وجهك وإنتا قدرت تضربني في قفايا
    فارس : احمد بعقلك إنتا لو عرفت إنو هيا كآن سويتلها شي انا إيش عرفني إنو هيا خطيبتك انتا اخر واحد ممكن اوسويلو زي كدا والله هيا إللي كآنت في الشاليه مع البنات
    احمد صرخ عليه : لاتجيب سيرتها على لسااانك
    فارس مسك بالكنبه إللي جمبو ووقـــف قال بتكلك : لو كنت عارف إنو هيا خطيبتك ماكان لمستها
    احمد استفزتــو كلمه لمســتها بس يتخييل إنو ابرار بين يد فااارس دي تجننه لوحدها ..اتوجـــه لفااارس ولكمــو في وجهه : قلتلك لاتتكلم عنهااا
    فارس مسك فـــكو : اضربني زي ماتبى بس افهم شي واحد إنو ماكنت دااري مين هيا
    احمد رفع يده وهوا ينبهه : إنتا إللي اكيد اخدتها للشاليه ابرار لايمكن تجي لمكآن زي كدا
    فارس انصدم من كلامه : لايمكن اسوي فيك زي كدا احمد إيش بك
    احمد خلاص مو بعقله سار يتوهم اشيااء مع الصددمه إللي جاته : لا لا اكيد إنتو الإتنين متفقين عليا _ اتكلم بجنون اكتر _ ولا إنتا كنت تلعب عليها
    فارس مشي وهوا يعـــرج وبالقوه وصل لأحمد حط يدهـ على كتفــه وحركــه وصوته يرجــف : احمد فووق انا فااارس إللي سار مو غلطي والله مو غلطي لاتجيك افكار هبله عمري ماحأزيك
    احمد دف يدهـ : ماعاد ابى اشوف وجهك لا إنتا ولا هيا بعد اليوم _ خرج من الغـــرفه وهوا يمشي زي المجنون مو عارف فين يرووح بس يبى يمشي _
    اما فارس جـــلس على الكنبــه وهوا يبـــكي مو قادر يلحق صاحبـــه
    مالـــه صلاااح
    ابرار الغلــطأأأنه مو هوآآآآ
    بعــد عشرهـ دقاايق امــه دخــلت الغرفــه وانفجعت لما شاافتــه : فارس ايش بببك
    فارس بس شاف امـــه قام من مــكآنه وقبل لايمشي حتى خطوهـ هيا جات لعنده وحضنته : ياولدي ايش صاير
    فارس بين دموعه يهرج : والله مالي صلاح بللي سار
    امــو : إيش ساار
    فارس ماقدر يخبي عليها : نومت مع خطيبة احمد ماكنت عارف إنها خطيبتو
    امـــه انصدمت بعدتو عن حضنــها احممد عندها كأنو واحد من عيالها
    وكبر في عينها اكتر لما أجل زوآجه عشان فارس قالت بتلكلك وهيا مصدومه : مـ مع خطيبتو ؟
    فارس جاي يحضنها إلا هيا بعدتو عنها وهيا مصدومه : وصلت فيك المواصيل إنك تنآم مع بنات لا ومع خطيبة صاحبك
    فارس : انا عارف إني غلطآن والله غلطا
    لسه مآكمل الكلمه إلا جآهـ كف على خــــدهـ سكتـــو
    اول كـــف ياخدو من أمـــه
    امو بعدت عنـــها : انتا يافارس تسوي كدا
    فارس مو ناقص : ماما الله يخليكي مو ناقص كماان إللي فيني مكفيني
    امو دارت جسمها وهيا خارجه من المكـآن
    فار س: فين رايحه
    اموو : مابى اجلس معاك
    خرجت من الغـــرفــه وهوا ينــآديييها ..احمد مشي ماقدر يلحــق وراه بس دي امـــو يمشي وهوا يعرج وماسك رجــلو اليسار ..ماقدر يلحــقها فجأه اختفت من نظروو
    جـــلس على كراااسي إللي في آحد الممرات وهوا يبـــــكي ...

    ********************


    =====================

    التوقيع

    =====================
    [img][/img]

    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات: 286
    نقاط: 1946
    الخبره: 71
    تاريخ التسجيل: 19/08/2010
    العمل/الترفيه: طالبه
    المزاج: رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس ديسمبر 23, 2010 5:04 am

    دخــلت الغرفــه إللي فيــها زوجـــها وريــآن وهيا انسانه تانيه واقفه بكــل ثقــه وبيدها شنــطتها طرحتها على كتــفها وشعرها مفتــوح
    وحآآطه ميك آب و منآكير وردي فآتح ..
    شكلها ملــفت بمعنى الكلــمه
    انفــجع لما شافها مو دي نفســها إللي كآن يعرفها وشافها اول مره في حــآرتهم
    في يدها النظارهـ ووتلفها وتهرج مع زوجــها : خلاص انا رآيحـه
    زوجـها بدون مايطالع فيها وفي يدو الملف: لاتتأخري
    حلا حطت النظآره بوجهها : اوك
    خــرجت من الغـــرفه وهوآ عيـــنه مانزلت من عليـــها
    مصـــدوم
    ماتوقعها تتغـــير
    آتـــوجـــه للطــآقه وبعد الستـــآرهـ عن الطااقه وهوا يطــآلع في حلا إللي اتوجهت لسيارة صحبتها
    وقبل لاتدخل صحبتها خرجت من السياره وهوا فتح عيــنه علـ آخـــر (( خلود ! ))
    بردة فعل سريعه اتوجه للطاوله واخد سويتش سيارتـــه
    ابو اهدااب : هيي فن راايح
    ريان باستعجال : شويا حـــرجع
    خرج من الفــله وكآنت سيــــآرتهم دوبها خــآرجــة من اسوآر الـــفلـــة
    ركـــب سيـــآرتــه ولحــقهم (( دي ايش عرفها فيهااا ...فين حيروحو ؟!!! ))
    يمشي ورى سيــآرتهم وهوا عارف خلووود دخلتها على حلا وراها إنا
    فكرهـ توديـه وفكرهـ تجيبــه
    ( تبى تاخد حقها مني إيش لها بحلا ؟!))


    في السيارهـ التانيه
    خلود : دي السياره تلحقنا ولا بيتهيألي
    حلا طالعت بسياره واستغربت : دي سيارة ريــآن
    خلود وجهها انقلب قالت بلكلكه : رريـآن ! ايش جابو ؟
    حلا على نياتها : مدري
    خلود : مو إنتي قلتيلي مافي احد بالبيت
    حلا : وقت ماكلمتيني ماكآن في احد بالبيت بس لما جيتي كآنو دوبهم جو
    خلود حركت رجلها بتوتــر لسسه مابدأت تفكر تسوي المصيبه إلا ريان كفشــها
    كل شي رآآح (( ايش اسسوي دحيـــن ))
    حلا تكلمــها وهيا بعالــم تاااني ..سكتت حلا وهيا كل شويا تطالع بسياره ريان (( ايش بو دا ؟! ))
    وخـــلــود تحاول تفكـــر بشي خلاص تحسس مخها وقف عن التفـــكير بعد ماشافت سياره ريااان
    وقـــفت السيارهـ عند مكآن عملـــهم ..حلا فتحت الباب وخلود بردة فعل سريعه ودوبها فاقت من سرحانها : لا اقفلي الباب
    حلا استغربت : ليش ؟
    خلود : بوديكي مكآن ننبسط فيــه
    حلا ماسئلتها فين بتقفل الباب : طيب
    لسسه ماكملت كلامها إلا ريااان مسك باب السياره قبل لاينـــقفل ومعقد حوآجبه وباين في وجهه العصبيه
    اول مافتح الباب حلا شهقت ممع الفجعه ..حطت يدها على صدرها : ايش تبى
    ريان بحده : انزلي من السياره
    اما خلود آنفجــعت اكتر من حلا
    ريان لما ماتحركت حلا صرخ علييها : قلتلك انزلي
    حلا مسكت شنطتها بخوف ونزلـــت من السيارهـ وهيا مو فاهمه ولاشــي
    بس حاضنه شنطتــها وتطالع برياان وهيا حتموت من كتـــر الخوووف
    اول مره تشوفو معـــصب إنسسان تاني ساار
    ريان وجه كلامو لخلود إللي وسط السياره : تبينا نتفاهم دحين ياست خلود
    حاولت تتظآهر بالقوه وإنها مو مهتمه فتحت باب السياره وخرجت وراحت لحد ريان وشالت النظاره من على وجهها : بخصوص ايش نتفاهم
    ريان بين اسنانه وباين القهر في عينه : انتي فاهمتني
    خلود : مو فاهمه حاجه فهمني
    حلا زي الأطرش بزفـــه تطالع فيييهم وهيا ساكته وميته من الخووف
    ريان قرب منها وهيا رجعت خططوهـ لورى ولصقت بسياره رفعت يدها حآجر بينو وبينها : بعد اقول
    ريان مسك يدها ونزلها وقال بعصبيه : لاتخلي إللي سار اخر مره ينعاد فيكي بس ورب البيت لو دخلتي العنايه المركزه حتخرجي على قبرك على طول دي المره
    حلا حطت يدها على فمها وهيا مفجووعه ..
    خلود قلبها يدق بسسرعه : ريان انتا ناسي انا مين
    ريان : لا مو ناسي وبرضو انتي عارفه انا ولد مين
    خلود بلعت ريقها : ترى والله لو قلت لأحد إللي سار اول لاأخلي حياتك كلها في السجون
    ريان بتهديد : خلود من النهايه لو قربتي شبر من اهلي ديك الساعه حقلب حياتك جحيم
    خلود ابتسمت : ايش حتسويلي يعني
    ريان خرج جواله وخلود عقدت حوآجبها : دحين حوريكي ايش حسوي
    فتح مقاطع الفيديو وشغل المقطع وحطو قبالها : مين دي ؟
    خلود فتحت عينها على وسعها وهيا مفجوعـــه قالت بتلكلك : مـ ميـن فين جايب دا
    حلا على حالتها ومو فاهمه شي وإللي سمعتو من المقطع صوت بنت إللي هيا خلود وتضحك بشكل مو طبيعي وتقول : قرب ياأحمد
    ريان قفلو ورجع الجوال بجيبه : مالك في دا الشي بس وربي لو فكرتي بس تقربي من احد اعرفو دا المقطع حتلاقيه بجوال اخوكي ولا ابوكي _ سكت وبعدها قال _ ولا الإتنين احسن ؟
    خلود بان الخوف في عينــها بس ماقدرت تهـــرج مع الصدمـــه
    ريان : اتوقع كدا يكفيكي _ بعد عنها وقال باأمر _ أمشي من هنا
    خلود دارت جسمها لباب السياره وهيا تحاول تفتحو بس من كتر يدها ماترجف ماقدرت تفتحو على طوول .. دخلت السياره وقفلت الباب : رجعني البيت

    مشيـــت السياره وحلا واقفه بمكــآنها ودمــوعها في عيــنها .. ريان طالع فيـــها وقرب منها : من فين عرفتيها ؟
    حلا تهرج وتتلكلك بكلامها : من اهداب هيا عرفتني عليها
    ريان : ياحلاوه كمان اهداب تعرفها المهم وصلي لأهداب دا الكلام اخر مره تتكلمو مع دي البنت وتخرجو معاها
    حلا من كتر الخوف ماتبى لاتسئلو ليش ولا تبى تعرف اصلا : طيب
    ريان عقد حوآجبه وهوا يطالع فيــها : ايش سار في حلا الأولى ؟
    حلا مافهمتو : ها ؟
    ريان : عرفت الشي إللي كآن يعجبني فيكي بس ماقدرتي تحافظي عليه اتأثرتي بللي حولينك على طول ؟
    حلا مو فاهمه شي بس كلمة يعجبني هيا الوحيدهـ إللي استوعبتها
    ريان قــرب مـــنها اكتر شال الطرحه من على كتــفها ورفعها على شعرها وهيا تتنفسس بسسرعه قلبها يدق بجنوون
    ريان : خليكي زي اول ارجعي لعبايتك الأولى ولطرحتــك ولما اكون في معاكم لاتفكري تنزلي الطرحه من على راسك لأني _ سكت للحظآت وقال إللي عنده _ لأنو يعجبني شعرك ولا تسوي

    كحل في عينك لأنـي اعشق عيونك بالكحل _ اتأمل ملامحها لنظرآت وهيا مع الفجعه والصدمه واقفه ومتنحه مكآنها _
    لما حس بنفسسه خلل يده بشعره ودا ر جسمو للسياره : اطلعي ارجعك البيت
    حلا وهيا ماسكه شنطتها باأقوى مآعندها قالت بصوت شبه مسمووع : طيب
    مشي قدآمها وفتحلها باب السياره إللي قدام : اطلعي
    حلا كآنت بتركــب ورى : بس
    ريان قاطعها : ماحكون لك سواق
    حلا سكتت ماتقدر تاخد وتدي معاه بال