منتدى ثورة الابداع

يااهلين وسهلين نور المنتدى بوجودكم

اخي الزائر اختي الزائرة نتمنى ان تكونوا فردا من عائلتنا

وسنكون افضل منتدى بوجودكم معنا ودعمكم لنا شاكرين لكم زيارتكم

عالم لاحدود له من الابداع


    رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    شاطر
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة أغسطس 20, 2010 11:59 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    صباح/ مساء الخير للجميع


    حبيت انزلكم روايه عاجبتني


    طبعا الروايه منقوله


    للكاتبه d3do3a

    واتمنى منكم التفاعل

    ودي مقدمه من الكاتبه

    السلآم علـــيكم ...
    كيفكم GUYS .؟
    .. طبعا من كــتــر مـآهلــكت نفــسي في قـــــرآآة الروايـــآت ..
    .. حبيت آجـــرب وآكـــتـــب روآيـــه ..
    ..صرآآحه ..
    .. آكتر شي خلآني آكتب لأني مررهـ معــجبهـ برواياآت ..

    .. شمس السديري ..
    .. الروآآيه من كتآآبتي لكن في شخص مساعدتني كتتتير في كتآبتها

    غير طبعا آختي سرو << قصة حياتها

    AMOONA

    آنا وهيا حبينا ندخل في عالم الروايات
    ونجرب حظنآآ
    إن شالله بس تعجبكم ...

    روآيـــة
    ` مداعبآآآت لاآذعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ~



    D3DO3A
    &
    AMOONA



    اللهجه : جداوية & مكآويه

    جريــــئـــه جدآ ..
    لأنو هدي حايتنا سارت جرآئه × جرآئه

    واقعيـــــه ممزوجه ببعض الخيآآآل ..
    واقعيه بنسبه ليا لأنو دا إللي بشوفو من حيآتي وحيآة إللي حوليا
    وخياليا لأنو كتير يمكن منكرين إنو في نآس بدي الصوره وزي آي روايه افضلها باأنها ممزوجه
    ببعض من خيآآلي
    رومنسيـــه ..
    آحلى شي في الروآيات الرومنسيه
    آسيبكم مع الروايه

    I HOPE U LIKE IT

    ঔღঔ ঔღঔ ঔღঔ

    حالات كثيره متواجده في مجتمعنا منتشرة مع إختلافها إلا انها متشابهه من وجوه عديدة
    كالإنسان الذي يحب قد يضحي بشرفه ,قد يكره قد يقتل ببساطه
    وايضا الحاقد قد يحب ويعشق
    إلا حد الجنون قد يتخلى عن كبريائه وماضيه في سبيل الحب
    فآحيانا الحب يولد طاقات إيجابيه وآحيانا سلبيه على حسب وضع الشخص
    فقد يفجر الآشخاص طاقات لتتناثر وتحتك مع
    بعضها لتولد شررآ يتطاير رذاذ الشر منه
    الذي قد يكبر يوم بعد يوم وينتشر بيننا كالوباء
    والآحداث في هذه القصه حقيقة وآشخاصها من نسج الخيال خطيتها لآوضح لكم
    " ان الحب ليس خطيئه انما الخطيئه مانفعله عندما نحب "






    عدل سابقا من قبل عذبة الروووح في السبت أغسطس 28, 2010 9:15 pm عدل 2 مرات
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 21, 2010 12:04 am

    (( الفصل الآول ))
    في آخر الليل ... تحت ضوء القمر الساطع .... تجمعوا كما يتجمعوافي كل ليله
    كان صوت الموسيقى الصاخبة أعلى من أصواتهم

    يستهزؤون .... يغنون ... يرقصون ... هذه كانت حياتهم مجرد لهو ولعب ...في آحد الشاليهات المطله على البحر الآحمر
    بنات عاريات .... شباب سكارى .... فلوس ترمى في كل زاويه والغرض الإنببساط والمرح

    كل شخص لديه اسبابه الخاصه لحضوره الشاليه واغلب الآسباب جنس .... مال .... استمتاع بالنظر

    حولين المسبح بنات لابسين بكيني وشباب بشورتاتهم وكاسات الويسكي على كل طاوله

    في داخل الشاليه او بالأصح في داخل كل غرفه في الشاليه شخصين كل واحد داخل برضا تام عن نفسه

    لاإحساس بندم او خوف من الله

    خرج من الشاليه وهوا يلبس بلوزته وراح لواحد كان يشرب كاس وجبمو بنات ويضحك معاهم اشرلو من بعيد وجا لعندو

    زياد يقفل ازارير البلوزه : كيف بس اليوم ؟
    فادي : لا صراحه حطمت الآرقام القياسيه وبعدين إنتا فينك ليا ساعه ونص مستنيك
    زياد غمزله : كنت اخرج طاقتي المدفونه
    فادي فهمو : اهاااا لايكون بس قاطعناك
    زياد ضحك : لا لا حمدالله خلصت ... ماقلتلك إبتهال الحماره إيش مسويه
    فادي باإستغراب : إيش مسويه .؟
    زياد ضحك لما اتذكر : واقفه في الصالون ومسويا مزاد إللي يدفعلها اكتر عشان يدخل معاها الغرفه
    فادي : آمااا
    زياد وهوا على وضعه يضحك : وربي البنات المحترمات لما يخربو يجننننوو مافي أحد يساويهم في الخراب
    عماد جا وهوا مصدوم وكان خارج من الشاليه : هييييي إنتا على هوا شافين جوا إيش بيسير
    زياد عرف من غير مايهرج : إبتهال ؟
    عماد مصدوم :يعني عارف
    زياد :ههههههههههه إيوا
    عماد مستصيب ويآشر على الشاليه : طيب روح خرجها
    زياد رفع كتفه وكآنو مالو صلاح : انا إشلي ؟
    فادي : إيش دخله يخرجها
    عماد كآنو احد لاطشو عشره كفوف: إنتا عارف إنو البنت مو لابسه شي وواقفه قدام الكل
    زياد : هههههههه سكرانه....
    ماتوقعتها كدا اعطيتها كاستين ماشفتها إلا تفسخ
    فادي شرب من الكاسه إللي بيدو : ابغالي اسويلها كدا كل مره
    عماد مره طيب : إنتو إيش فيكم منتو حاسين بذنب
    زياد بدون إحسسااس : نحس بذنب !!!! ليش دا كلو..محسسني إننا قتلناها
    عماد بعصبيه وبصوت عالي : البنت جوا تعرض نفسها قدام 12 واحد واول شفتها على الكنبه مع المغربي ,,,وإنتو السبب في كل دا وبالآخص إنتا يازياد
    زياد يبرئ نفسه قال بعصبيه وتشديد على كلامه : اقووول انا مالي صلاح في حاجه كل إللي سويته إني عزمتها على الشاليه بس يومين وسرت اشوفها كل حفله تجي يعني إيش تبغاني اسويلها ؟
    آطردها ؟ اقولها دخييلك وقفي خلاص ؟

    عماد : إنتا فاكر لما كنت تلمس يدها تزعل منك وتقول انا ماأحب دي الحركات

    فادي ضحك : شوفو بس دحين كيف صارت ياامغيرر الآحوال

    زياد : دي لو حاطه في راسها من الآول إنها تحضر هنا عشان بس تتعرف وتضحك كان قدرت تسوي كدا بس البنت في راسها شي تاني

    عماد يبغى يقنعو : مين إللي خلاها تسكر ؟
    زياد راسو زي الحجر : دام هيا راضيه على نفسها دي مشكلتها مو مشكلتي وبليز قفل الموضوع مره مايستاهل نتضارب عشانها

    عماد مره مقهور عشانها ... لأنو قد قابلها ايام ماكانت تلبس عبايتها وماترضى تنزلها من على كتفها ودحين متآسف إنو يشوفها بدا المنظر : انا إللي ابغاه منك بس على الآقل تحس بتئنيب في الضمير

    زياد عصب : وليييييش هوا انا غصبتها على اي شي ..اخد رايها في كل حاجه وهيا ماقالتلي لا يعني انا إللي امنعها بلله ؟؟ إيش دا المخ إللي عندك

    فادي يهدي زياد : COME DOWN DUDE ,,, خلاص ماصارت في حريقه البنت ,, لو ياعماد خايف عليها روح خرجها من هنا
    واعطيها محاضره من محاضراتك يقولك الواد باإرداتها مسويه دا الشي ...يعني زيها زي اي وحده في دا المكان ,, صلوو على النبي

    عماد : عليه الصلاه وسلام
    زياد ماهرج
    فادي اعطى كاسته لزياد : تبغى ؟

    زياد اخدها وشربها كلها جغمه وحده وبعدها اتحولت ملامحه لقرف: كم مره اقولك اكره دا النوع

    فادي ضحك : مو عشان كدا اعطيتك هوا تصـ _ سكت وقت وحده من المسبح كشتو بـ المويه وضحكت هيا وصحباتها _ آوووو
    البنت : FOOODY هههههههههههههههههههههههه

    فادي قرب من المسبح وبتهديد: اهجدي ياسوسو لا أنزلك
    البنت برضو تكشو بالمويه : عم بتحداك تعى لهون
    فادي حط يدو على وجهو من بعيد عشان مايجيه المويه : سممممممممممر
    سمر بس تضحك
    زياد جا من ورى فادي ودفاه علـ مسبح بعد إشارات من سمر إللي اشرتلو إنو يدفو
    فادي : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ _ طششششششششش في الموووويه _
    زياد وسمر يضحكو
    فادي خرج راسه من المسبح ورفع شعره البني الفآتح عن وجهه
    سمر جات من وراه واتعلقت في رقبته : ئلتلك تعا لهون بس _ بتريقه _ مو هييك
    فادي مسكها ودخل راسها وسط المويه : عشان تتئدبي المره التانيه انا اترمي دي الرميه
    هيا تخرج راسها وتحاول تاخد نفس بس بنفس الوقت مو قادره لأنها تضحك
    فادي : تضحكي هااا _ ماسكها من شعرها ويدخل راسها وسط المويه _
    سمر خرجت راسها وتآخد نفس بالقوه : STOP
    فادي سابها : خلاص توبتي ؟
    سمر وهيا تمسح وجهها من المويه : هههههههههههههههه نو بس مابدي اموت على إيدك
    فادي مسك بلوزته وقال ببرائه : شايفه كيف بللتيني
    سمر قربت منو وحضنتو : SORYY BEBE _ باسته في خدو _
    فادي سبح شويا معاها وهيا متعلقه في رقبته وتضحك وحركات من بوس ولمس وهمس ,, إلخ
    فادي برد : خلاص ابغى اخرج بردت
    سمر : ME 2
    فادي خرج وملابسه تقططر مويه
    سمر خرجت وهيا لابسه بكيني ازرق وحاطه في سرتها حلق فضي صغير جلست على كراسي المسبح وحطت منشفه على جسمها
    ولما فادي جلس جمبها دفتو معاها بالمنشفه : شو باك ؟
    فادي اتحولت شفايفه لزرق مايستحمل البرد : برداااان
    سمر همستله في أدنه : بدك ياني آدفيك
    فادي ضحك : ياليت لأني حموت من البرد
    سمر وقفت وجلست عليه وغطتو اكتر من المنشفه : هيك احسن ما ؟
    زياد جا لعندهم وهوا يضحك : اكيد احسسسن ,, HI
    سمر ضحكت : هاي
    فادي كان دوبو داخل جو معاها لكن زياد قطع عليهم : مره مو وقتك
    زياد : لو تبغو تكملو عادي اروح بكرامتي يعني مااحب اقطع على احد جلسته
    فادي : إييييوا تسوي خير لو رحت
    سمر : لا ضل معنا عادي كِنا بنحكي مابنعمل إِشي
    زياد من جلست سمر على فادي ماتوقع إنهم مابيسو شي قال وكآنو مو مصدقهم : قلتييييييييييييييييييلي
    فادي حقد على زياد قال يقوم احسن : ابغا ياشيخ ملابس بردت
    زياد بلهجته اللبنانيه : بالعكس الجو شوووب (( حررر ))
    سمر : برافو عليك بتحكي للبناني
    زياد : ولك كيف مابحكي لبناني وانا اصلي من لبنان
    سمر استغربت : والله مائلي فادي من ئبل ما عندك الجنسيه السعودي ؟
    زياد :انا سعودي ,, بيي لبناني وامي سعودي بس عايش طول عمري هون في السعوديا فا اخدت الجنسيه
    سمر : آهاااا بس عه
    فادي طفش منهم قآطعها : خلاص وقت تاني اتعرفو اكتر ابغى ملابس ياآخي
    زياد ضحك : اصبر حروح اكلم عماد واجيك _ قرب من فادي وقلو كم كلمه في إدنو وضحك بصوت عالي وبعدها راح لعماد _
    سمر طالعت في فادي : ضحكتو بتعئد
    زياد معروف بضحكتو بين الكل يعني لدرجه لما يكون مع اصحابه بس يضحك الكل يضحك لضحكته وهما اساسا مو عارفين سبب الضحكه
    زياد أشر لفادي من بعيد تعال
    سمر قامت من على فادي : بركي ارجع لبيتي
    فادي : دحين ....؟
    سمر : YEAH
    فادي سلم عليها :see you then
    سمر :بيباي
    فادي راح لحد زياد : فين راح عماد
    زياد رفع كتفه يعني مدري : اخلاقه في خشمو يالطيييف
    فادي :الله يعينو على نفسه ,, امشي حتلج
    زياد : طيب
    دخلو الشاليه وكانو مافيه كتير الساعه 5 الفجر
    زياد : خالي قلي افضي الشاليه قبل الساعه 6
    فادي : إيش عندو ؟
    زياد : عازم اصحابو
    فادي : في الصباح ؟؟؟
    زياد :ياشيخ مدري عنه
    في الصالون إبتهال جالسه على الكنبه وسلمان ونورا واحمد وباسم وزينب ومريم
    زياد بصوت عالي : هييي حاولو تخلصو _ غمزلهم _ شغلكم بدري الخدم جايين ينظفو بعد نص ساعه
    نورا وبيدها السيجاره ورافعه رجلها على الطاوله إللي قدامها ولابسه شورت وردي وبآدي ابيض قصير :زيزو مالنا اليوم شي ؟
    زياد فهمها وضحك غمزلها : بكرا ممكن اروح الكباين تجي ؟
    نورا : آيت ؟
    زياد : درة العروس
    نورا :خلاص يمكن اجي
    زياد : مو متآكد بس اردلك خبر لو رحت
    نورا : اوكي حياتي استنى منك خبر
    زياد : طيب _ طلع للدور إللي فوق مع فادي ودخل الغرفه _
    لقى ريان منسدح على السرير ونآآآآآآآآآآيم
    زياد باإستغراب آشر على ريان : دا إيش جابو هنا ؟
    فادي قرب من ريان وحركه : ريااان
    ريان قلب للجهه التانيه
    زياد خرج ملابس من الدولاب لفادي وحطاها على السرير : خد
    فادي اخد الملابس : صحي ريان
    زياد : خليه نايم
    فادي : يااخي جاي بسيارتي لازم ارجعه البيت
    زياد : خلاص روح استحما على بال
    فادي دخل الحمام إللي في نفس الغرفه ساب الباب مردود ودخل يستحمى
    زياد جلس على السرير : هييي ريااان ,,, رياااانوووو
    ريان فتح عين وعين التانيه مقفله عشان اللمبه : هااا
    زياد : إنتا متى جيت ومسرع ماشالله لحقت تنام ؟
    ريان : دوبي نايم .. طفشت من شلة خلود فاجيت هنا
    زياد : اهااا
    ريان جلس واتمطع : قروشولي راااسي قلت حجلس شويا في الغرفه لين مايروحو وبعدها اقووم بس ماحسيت بنفسي ونمت
    زياد : كان عرفتهم عليا
    ريان : حتدعي عليا هرجهم كتير ومصايبهم اكتر _ اتثاوب _ الساعه كم ؟
    زياد : 5
    ريان : اووووف من الساعه 3 نايم
    زياد : دحين لو رجعت إبش حتسوي ؟
    ريان : حنخمد يعني إيش حسوي
    دق جوال زياد (المتصل smiraa~): اوووف مره مو فايقلها
    ريان : مين ؟
    زياد : سميره
    ريان بقرف : ياشيخ إنتا كيف تطالع في شكلها دي قد ستي
    زياد : والله جسمهااا صاروووخ
    ريان : ووجهها كلو منمش _ قام من على السرير وقف عند باب الحمام ووجه كلامو لفادي _ فادي اقفل الستاره
    فادي قفل على نفسه الستاره إللي عند البانيو ودخل ريان الحمام غسل وجهه وخرج
    ريان يسوي رياضه : احس جسمي مكسسر
    زياد :من النومه إللي نومتها زي المعوقين يالطييف
    ريان : اقولك ماحسيت بنفسي بس تصدق المكان هنا مريح
    زياد : من جد خالي علييه اصلا تصاميم اوووف شي تصدق فكرت اقولو _ سكت لأنو كان عاملها مفاجئه لهم _ اممم نفسي اسافر لبنان
    ريان : فكرت تقولو نفسك تسافر لبنان ؟
    زياد : لا كنت بقولك شي بس نسيت المهم انا مره غثيت من بنات جده وابغى اسافر
    ريان : رجلي على رجلك
    زياد علا صوته : فاادي إيش رايك نروح لبنان
    _ بلهجته اللبنانيه _ مشتاء للضيعه
    فادي وهوا يلبس في الحمام : ماعندي مانع كلم عماد ونروح
    زياد : خلاص اوك اسبوعين بالكتير ونروح
    فادي خرج من الحمام وهوا ينشف شعره طوله لحد اذنو مره ناعم ولونو بني فاتح ووشويا بشره فادي سمرا مره فاتحه بعكس ريان وزياد إللي بشرتهم بيضاااا
    ريان : مو قبل 3 ايام قاصص شعرك ؟
    فادي تعب من شعرو يتكلم وهوا يطالع بالمرايه : نهايتي احرق شعري ,,, يطوول بسرعه
    ريان: حتدخل في موسوعة قينيس للآوقات القياسيه
    فادي : نهايتي كدا _ رجع شعرو المبلبل كلو على ورى ودخل يدو في شعره ويحركه علشان ينشف _ تبغو تمشو ولا كيف ؟
    زياد : يلا قدامي



    (( زياد إنسان جذاب قوي الشخصيه مندفع في كل تصرفاته يكره القيود والناس المعقده او الـ غير متحرره ,,في كل شي تلاقي اسلوبه الخاص
    جريئ ملفت الانتباه في كل مكان وعايش حياته بطول والعرض نسونجي لأبعد الدرجه واكتر شي يجذبو في البنات المتعه الجسديه لو طفش منها يقطع علاقته منها يعرف كيف يوصل لقلب البنت بس

    باإبتسامه غيووور ومتملك بجنوون ويعشق الغنى ))


    (( فادي شكلو طفولي وتصرفاته طفوليه اكتر من شكلو انسان واضح شخصيته قريبه من زياد في لفت الانتباه وعلاقاته المتعدده بلبنات هوايته الاستهبال آكتر شي يكرهو الاستقرار
    طاايش ماعندو حس بالمسوؤلييه يعصب بسرعه يكره الانسان البارد ))

    (( ريان على نياته في كل حاجه انسان يفضل الهدوء لما يكون مزاجو مقفل بس يحب الرقص والهيصه في الحفلات يتعاطف بسرعه مع اي احد فيلو صفات العطاء والطيبه والنبل
    مايحب يقول لشخص لا ))

    (( عماد اكبرهم واحكمهم واطيبهم اي احد يكون عندو مشكله مايتردد وعلى طول يتصل عليه هوا سبب حل المشاكل ,, اكتر مشكله تواجهه صراحته الجريحه بعض الاحيان
    إإللي في قلبه على لسانه
    محترم بعلاقاته حدو يمسك يد وحده مايحب الهبل الزايد معتمد على نفسه ))
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 21, 2010 12:10 am

    في آحد السيارت المظلله والواقفه امام آحد العماير ..... ضحكت باإستمتاع تام عن إللي بتسويه ...
    رفعت شعرها بكل دلع وهيا تغريه آكتر بحركاتها : بيبي خلاص يكفي
    عض على شفتو السفليه وقال بترجي :حياتي مالكي عشره دقايق فين إللي يكفي .. 3 ايام ماأشوفك والله وحشتيني
    بعد ماكان هوا إللي يطلب منها سارت هيا بجرأتها المعدومه من الخجل تطلب: شقتك هنا ليش نسوي في السياره ؟؟
    ابتسم إبتسامه خبيثه دا إللي يبغاه إنو هيا بنفسها تطلب دا الشي : ماتوقعتك حتوافقي
    قالت باإبتسامه جذابه : البيت احسو امان اكتر من السياره
    قفل السياره وكآنو ماصدق لقي الكلمه منها : اوكي _ فتح الباب وخرج _
    تطالع فيه وهيا تتئملو بكل حب تعشقه وماباقي كتير عشان يخطبها ... من كتر ماتحبو تحس إنها ماتستحق تكون لييه ...
    تـــــعـــشــــق شــخــصــيـــته
    تـــــعـــشــــق إســلـــوبه في الــكـلام
    تـــــعـــشــــق لـــــبــســـــــه
    تـــــعـــشــــق هــدوئــه ونــبــرة صــوتـــه
    تـــعـــشــق رقـــة لـــمـــســآآآته
    ببسآآآطه مـــجنـــونـــة فيـــه مــو هــيــا آول وحـــده تــحس بــدآ الشـــعور إتجـــاهه يــآآكتر إللي يجــوه يلعب بالآولى ويرميها ويلعب في التانيه ويشوتها دايما وهوا على دا الحال
    المشكله البنــات عارفــين بـــسـمـعتـــو بـــس نـــظراتـــو إللي تحـــسسهم بضعفـــه تخـــليهم ينســـو إللي سمعـــوهـ عنـــه آو بالآصح يــتــنآآسو لأنـــو لايــمكــن شـخـص بدي
    الــبــرائــه تــطلع منــو كــل ديــك المــصـــايـب ......جــآهـ لعنـد جهتها في الســيارهـ وفــتحــلها الــبــآب
    رفـــعـــت طرحــتها على شــعـرها وشـالت شنطــتها الجلد الـبيضه الكبيــرهـ ..قفل بــآآب السيــارهـ مــســك يــدهـآ آبتسمت لحــركـتــه هوا ردالها الإبتــسامه
    عــارف قــد إيــش دي الحـركـه إللي سواها حسستــها فــي دي الللحــظهـ بالــرآآحه والآمــآآآن
    ضحكلها : حاسبه حسابك ولا جايه بطولك
    : ههههههههههههههه تتقوع ليش آخده شنطه كبيره ؟؟

    دخــل المصعد وقــفل الــبــآب ضغـط عـ دور الـ 2 ..دآر عليـها وحط يدو على وسطها ...
    ضحكت بخجل : فارس خلاااص حتى هنااا
    فارس اتنهد : آحبك
    قلبها دق بسسرعه : مو آكتر مني
    رفع خصلها إللي كانت باينه من تحت الطرحه وهوا يتئمل عيونها الرصآآصي ..خشمها الواقف شفايفها البارزه ..ابتسم بحنان
    تحب لما يسرح فيها إيش تبغى اكتر من كدا : فاارس
    فارس يدخل شعرها تحت الطرحه : عيوني
    قالت : المصعد وقف
    طالع وراه ورجع ضحك : هههههههههه تصدقي ماحسيت

    خـرجــو من المــصعـد ...خرج المفتاح من جيبو وفتح بـآآب الشقة ... ممكن ســآدس مره تدخلها ...تعجبها شقتوو لا مو شقتو خلاص حتسير شقتها كماان
    دخــلت ..شغل الآنوار وقفل باب الشــقه ..
    طالعت في المكان باإنبهار : وااا غيرت ديكور الصالة
    فآرس : حسيتك ماحبيتي الآول
    : لا بالعكس كان مره روعه ...بس دا احسوو رايق اكتتر
    جلسو في الصاله ربع ساعه وبعدها دخلو غرفة النوم إللي كان ديكورها بذوقها الخاص ...آستئذنت ودخلت الحمام عشان تغير ملابسها وهوا يستناها في الغرفه
    خرجت من الحمآم وهيا لابســه قميس آبيض شفاف مرهـ قصير .. كآن جالس على السرير ..جات لحده وقفت ودخلت يدها في شعره القصير وتدلع علييه
    آخـــــــــدهـــــــــــــم الــــــــوقـــــــــــت
    و
    آخـــــــــــــدهــــــــــم الإســــتــــمـــــــــتآآع
    ونــسيـــو كـــل شــــي حـــولــــيـــنهـــم مــــرت الساعهـ ولا واحد طفش من التاني هيا تحس بدفا قربه وهوا يحس باأنوثتها جمبو
    حآطه رآسها على صدرو ويــدهـآ على بطنو تلمســـو بكل رقــــه
    منى : فارس
    فارس: عيون فـآرس
    منى : كلمت ماما على الموضوع
    فارس بهداوه وبرواقه قال : اي موضوع ؟
    منى بخجل : داك الموضوع إللي امس اتكلمنا عليه
    فارس عارف عن إيش بتهرج بس بيستهبل: منى وربي مو فايق تبغي تهرجي اهرجي ماتبغي خلاص اسكتي
    منى سكتت شويا تبغى ترجم الجمله إللي قالها من متى هوا ينفخ عليها ويكلمها بدا الإسلوب ..جلست ولفت على جسمها الشرشف الآبيض لأنو طبعا مو حااطه على جسمها ولاشي
    منى : إيش بك بيبي ؟
    فارس كآن منسسدح قام عن السرير آخد الشورت من الآرض ولبسه
    منى : فين رايح انا بهرج معاك ؟
    فارس باإسلوب بارد : رايح استحمى تبغي تستمحي معايا ؟
    منى قامت من على السرير وهيا ماسكه الشرشف الآبيض ووقفت قباله : فارس إيش بك ؟؟؟؟
    فارس : كلمتي امك على اي موضوع
    منى : سيبك من موضوع ماما دحين ..قولي إيش إللي مضايقك ؟
    فارس : إيش قلتي لآمك ؟
    منى تبغى تهديه : فارس إيش فيك ؟
    فارس : لما اسئلك جاوبيني على سؤالي
    منى : بيبي كلمتها على الخطوبه بس
    فارس : خطوبه إيه ؟
    منى مره انفجعت من إسلوبه : خطوبتنا إيش بك ؟
    فارس يستغبي : انا وإنتي مخطوبين ؟
    منى عصبت : فارس إيش بك لاتجنني
    فارس : مدري عنك إنتي إللي بتهرجي بكلام اول مره اسمع بو
    منى : فارس مو إنتا قد قلتلي إنتا جاي تخطبني في نهايه شهر 11
    فارس : آنااا ؟
    منى بخوف : إيش بك يافارس ترى بديت تخوفني
    فارس مشي وطنشها .. منى مره عصبت من بروده وإسلوبه الغريب مسكت يدو
    منى : انا بهرج معاك لاتروح وطنشني كداا
    فارس دفاها ..طاح الشرشف بالآرض بسرعه آخدتو وغطت نفسها وهنا فارس فرط ضحك
    فارس يطالع حولينه : هههههههههههههههه ترى مافي إلا انا وإنتي من إيش مستحيه
    منى : خلينا في موضوعنا دحين
    فارس : انا متى قد فتحتلك سيرة الزواج ولا الخطوبه ياهبله إنتي
    منى دموعها في عينها : فآكر لما كنت عند سوزان وك
    قطع كلامها صوت ضحكتو الإستفزازيه : ياحلوه صحبتك سوزان كانت على دا سرير قبلك وهرجة الخطوبه يمكن كنت يومها طفشان او تعبان والله مدري بس تصدقي مو فآكر إني
    فتحت معاكي دا الموضوع ..._سوى نفسو دوبو يتذكر _ آآآآه إييوا إيييوا صح إنتي إللي قلتلك ابغى اخطبك بس مستني آبويا يستقر وضعه
    اولا يامخ ابويا متوفي ... تآنيا قد قالتلك نجوى ابعدي عني ومارضيتي تالتا والآهم انا عمري ماحبيتك
    يهرج ودموعها تنزل على خدها من كلامو إللي صدمها اتمنت إنها سمعت كلام الناس وماحبتو اتمنت إنها سمعتهم وماتجننت وسلمت نفسها ليه مسكت يدو : فآآرس لاتكدب عليا
    إنتا وعدتني تتزوجني
    فارس بآسف يهرج : سوري واللهي بس إلا في دا الشي انا ماأصدق في وعدي
    منى تهرج باإنفعال : إنتا وعدتني إنك تتزوجني انا سلمتك نفسي لآني واثقه فييك واثقه إنك حتجي عند بابا وتقولو ابغى منى دحيين إيش تبغااني اقلهم
    فارس : قوليلهم فارس ماات
    منى : لاتهرج كداا إيش بك اليوم إنتا آكييد فيك شي
    فارس : ههههههههه والله مافيا شي بالعكس إنتي اليوم روقتيني زيااده حفتقدك على السرير بس خلاص خيرها في غيرها
    منى آعطتو كف مع العصبيه ... مسك يدها وقربها لحدوو وهوا معصب : يدك دي اكسسرها لو خايفه تقوليلهم إنك مو بنت انا اقدر اساعدك في دا الموضوع
    ساب يدها وفتح درج التسريحه خرج فلوس وكرت ورماها في الآرض : دا الدكتور طلال صاحبي حيرجعك بنت لو تبغي والفلوس خديها تسوي العمليه
    دخل الحمام من غير مايتناقش معاها اكتر من كدا انهارت في الآرض وهيا تبكي على حالتها على غبائها وتخلفها شافت اليوم وجه إللي الكل حذرها منو وهيا ماصدقتهم
    الحب كآن عميها تماما .


    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    ××× القلب إللي بيجرحنا في حاجه آكيد جرحاه ×××× في " درة العروس "

    جالسه قدام البحر لابسه جينز آسود وتيشيرت كت برتقالي غامق مكتوب عليه بالخط العريض up باللون الفصفوري & down باللون البينكي الآيت ....
    وفاتحه شعرها الآسود الطويل وحاطته على جنبها اليمين
    تغني بصوتها الناعم وجمبها صديقها رامي يعزف بالجيتار
    " خليني معاك اوعى تسبني حبيبي انا نفسي ارتاح انا شوقي ليك بيعزبني
    انا عمري ابتدى بلئاك انا نفسي اعيش عمري بحالو ولا يشغلني حبيب إلا انت انا عشت سنين
    وانا اشوف لهفتي في عنيك وفضلت كتير وانا اتمنى وكل منايا الائيك "

    وقف عزف علـ جيتار
    رامي يطالعلها بنظرات غريبه : شكلك اليوم متغير مره
    ريناد غيرت الهرجه : دحين الآغنيه إللي الفتها معاك ايش ضفت لها مؤثرات
    حط الـ جيتار على جمب ووقف
    ريناد : إيش فيك
    رامي مد يدو : قومي دقيقه
    ريناد باإستغراب : على فين ؟
    رامي بصوت هادئ وطبعه الرومنسي :هاتي يدك
    ريناد قامت بنفسها,,,, ونفضت نفسها من الرمل
    رامي مشي وهِيا وراه وراح لين مكان العاب الآطفال كان مظلم ومافي آحد
    ريناد استغربت من تصرفاته : رامي إيش فيك اليوم ؟؟؟
    رامي جلس علـ مرجيحه وريناد جلست في المرجيحه إللي جمبو وتحركها بشويش
    رامي : رنودتي ابغا اقولك شي
    ريناد تلعب برجلها في الرمل : ترى خوفتني إيش فيك
    رامي بتردد كبيير : آ آ نـ ..ـاا . آ.آحـــــــبــك
    ريناد عمرها ماتوقعت إنو ممكن يقول دي الكلمه "وقفت المرجحيه " : .رامي .. انت عارف انـو إحنا فريند لآكثر
    رامي : بس الفريند ممكن تتطور علاقتهم لحب
    ريناد : بس انا اعتبرك زي آخويه
    رامي ماهمو الكلمه إللي طلعت من فمها : ريناد انا احبك افهميني
    ريناد وقلبها يدق بسرعه : رامي بليز لاتخلينا نخسر بعض
    رامي متوقع دا ردها وقف وقال إللي في قلبه وكآنو انفجر مره وحده :
    سوري ياريناد بس انا سبت آشياء كتير عشانك _ من كل قلبه _ انا احبك ,,,اترددت اقولك ولا لأ بس من جد مآقدر اصبر اكتر من كدا فكري في الموضوع
    وعلى فكره انا عمري ماعتبرت علاقتنا صداقه ,,, إدا مصره انو إحنا إلا الآن فريند هدا آخر يوم حتشوفيني فيه لأني اتعذبت بما فيه الكفايه
    ريناد مو مستوعبه إللي دوبو صار : رامي .. راااااااااااااااامي
    مشي ولا رد عليها ... راحت تجري وراه لايمكن تنسى كل إللي كان بينهم
    ريناد : بليز اسمعني
    رامي وقف معطيها ظهرو ولاتكلم ولا كلمه
    ريناد : رامي 8 شهور تروح كدا
    رامي دار عليها :ريناد _ آشر على نفسه _ انا مو حيوان كل يوم اشوفك وكل يوم اسمع صوتك عمري ماسويت شي يجرحك
    او يكرهك فيني اتحدى لو لقيتي واحد ممكن تخرجي معاه وبدا المنظر ومايلمس حتى يدك انا قلت
    فكري في الموضوع ولا آقول خلاص خلاص
    ريناد شويه وتبكي : لا مو خلاص
    رامي ضحك بإستهزاء: ليه ايش بتسوي يعني ؟؟ .." لما طول سكاتها وعرف انو ماعندها شي تقولو " ....
    ... المهم انتهى الموضوع مع سلامه .._ مشي وبعدها افتكر شي وقال بصوت عالي _..رنودتي انتبهي على نفسك
    ريناد شافت رامي يبعد عنها لين ماختفى وجلست تبكي آخر شي كانت تفكر ممكن يصير دا الشي
    ويعترفلها رامي بحبو الفتره الآخيره اتغير مره عليها وماصارو يتقابلو كتير ودحين عرفت ليه
    خرجت جوالها من الشنطه واتصلت على my twin ~~
    ريناد " تبكي " : الـ......ـو
    ريناد بين شهقاتها : ميشو تعالي بسرعه ... في درة العروس


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    جالسه في غرفتها على السرير وتقلب في المجله بعنف وترميها في الآرض وتاخد التانيه
    وتقلب في الصفحات وترميها ماتدري ايش تبغى بس تحس بنقص جواها افتكرت كلام ندى
    (( بكرى حكون في الإستراحه ترى مره فله تعالي بس نرقص ونتسلى ونرجع ))
    :: مو دا مستواكي ياشموخ مو دا _طالعت في الجوال افتكرت كيف بدآت تخرج مع الشباب _
    : بسبب دا الشي إللي بيدي سويت آشياء عمري ماتوقعت إني ممكن آسويها
    كانت تبغا تكسره تحرقه المهم إنها تبعده عنها
    بس دق بيدهاا Ranoo يتصل بك ردت علـيها
    شموخ بدون نفس : خيرررر
    شموخ بخوف : طيب انتي فين ؟؟؟
    قفلت الجوال وقامت مصربعه تغير الترينك ولبست جينز وبلوزه واخدت عبايتها وخرجت من الغرفه
    ....: شموخ على فين رايحه
    طالعت فيها بإستحقار : ماعتقد إنو دا الشي يخصك
    ... : ابوكي لو عرف إنك خارجه الساعه اتنين الليل إيش حيقول
    شموخ : هههههههههههههههه والله انك تحزني انا مو عارفه إنتي إلا الآن ليه في البيت مع إنك
    تعرفي إنو بابا ينام مع عشره زيك في اليوم الواحد من جد الله يصبرك بااي
    خرجت لقت السواق يستناها دخلت السياره وراحت لدره
    بعد ساعه وصلت دخلت تدور عليها شافتها جالسه وتبكي عند البحر راحت تجري عندها
    : ريناااااد
    ريناد قامت من مكانها وراحت حضنتها وزادت بكي
    شموخ انفجعت : حبيتي رنو إيش فيه ؟
    ريناد ماردت عليها بس بتبكي
    شموخ : تعالي اجلسي وفهميني الهرجه
    شموخ : يلا قوليلي ايش صار
    ريناد تبكي وتهرج : رامــ..ـ....ي
    شموخ بشهقه : مات
    ريناد ضربتها على ظهرها : فال الله ولا فالك
    شموخ : بلا شوفي نفسك بتبكي كآنها امك انشلت
    ريناد ضحكت : خلاص انتي محد يقدر يشتكيلك
    شموخ : اقولك إيش صار ؟؟ يكفي إنو كنت بنام وقمت عشانك واتضارت مع الشبشب إللي في البيت بسببك يلا قولي إيش فيه رامي ؟؟؟
    ريناد مسحت دموعها : سابني يقول انو هوه يحبني ومايقدر يعتبر إللي بيننا صداقه وإنو ترك اشياء كتيره عشاني وكلام ماعرف كيف
    شموخ : طيب إيش المقطع بزبط إللي بكاكي
    ريناد عصصبت : شمووووووووووخ بلا
    شموخ : يابنت ياحماره صراحه شايفه الموضوع طبيعي ومايستاهل دا كلو
    ريناد :إيش مايستاهل ياشموخ انا اتعودت عليه كل يوم اكلمو واتصبح عليه نخرج نفطر و نتغدى او نتعشى ماقدر اتوقع نفسي بدونو
    شموخ : يعني صار روتين يومي
    ريناد : اممممم تقدري تقولي كدا
    شموخ : حجيبها من النهايه فاكدا بسئلك إنتي تحبيه ولا لأ
    ريناد : اكيد احبو بس مو الحب إللي هوه متصوره يعني حب صداقه
    شموخ : دام انو فريند خلاص تقدري تجيبي عشره زيو انتي اتعرفي وشوفي
    ريناد : انتي عارفه إني ماحب اتعرف ودا رامي بالغلط وبعدين لايمكن اثق في واحد زي رومي
    حتكملنا سنه عمري ماخفت منو وهوا معايا دايما يحسسني بالآمان تصدقي حتى يدي ماقد لمسها
    شموخ : اليوم مالمسها بس بكرا غصبا عنك حيلمسها ريناد ترى الشباب مافي فقلبهم رحمه اهم شي نفسهم حتى لو حبو يضعفو
    وممكن يسو اشياء فضيعه يعني لاكلمه فريند حتفيد ولاغيرها دام مايعرف غيرك وانتي ماتعرفي غيره
    ريناد : يعني ؟
    شموخ :شوفي قدامك حلين ياإما تبعدي عن الشباب عامتا او تتعرفي على كدا واحد يعرفو عشره زيك
    ريناد : بس
    شموخ قاطعتها: لابس ولا شي روحي بيتك واحذفي رقم رامي وكل شي يذكرك فيه وفكري بزبط إيش تبغي
    ريناد نزلت عينها في الآرض وسارت تلعب بالرمل وتكتب رامي
    شموخ خربطت الرمل بيدها : مافي رامي خلاص
    ريناد نزلت دموعها : بس حيوحشني
    شموخ : انا عاذرتك لأنها اول علاقه ,, يلا قومي خليني اوصلك البيت
    ريناد بقلة حيله : طيب
    شموخ : يلا ورايا ^_^
    ريناد متضايقه : خلينا شويه نمشي
    شموخ : اصلا السياره بعيده ,, حاسه شكلي مرره غلط وانا في الدره ولابسه عبايه
    مشيو والإتنين ساكتين
    لين ماسمعت ريناد صوت ضحكه شدتها ....وقفت في مكانها مو مستوعبه هادا من جد هوا
    شموخ : إيش فيكي
    ريناد آشرت بيدها وهيا مو مصدقه إللي شايفته : شوفيه
    شموخ: شوفي كيف يضحك شلل إن شالله
    خمسه شباب حولينه وكلهم يسلمو ويباركولو
    ريناد : إيش صاير
    جاه واحد من ورا ريناد يناديه
    رامي طالع فيه والإبتسامه شاقه وجهو واختفت من يوم ماشاف ريناد
    الولد جاه لعندو وسلم عليه : مبرووك وآخير الرومنسي حيتزوج وربي ماصدقت يوم ماعرفت ... يلا عقبالي ياشيخ
    ريناد من يوم ماسمعت ((حيتزوج)) نزلت دموعها غصبا عنها وفتحت عينها على وسعها
    رامي يسلم وعيونه على ريناد ومارد علـ ولد إللي سلم عليه مو قادر يروح لها ولا يتكلم معاها حس نفسو صلب في مكانه
    بس الكل لاحظ نظراتو علـ بنت إللي بتبكي وحتى عينو مانزلت الآرض
    الكل سكت وصارو يطالعو في رامي والبنت إللي قدامو
    شموخ سحبت ريناد وبعدت عنهم : خلاص ياغبيه لاتبكي لاتحسسيه بضعفك طززز فييه
    ريناد حضنت شموخ وقفلت عيونها بقوة : حيتزوج ياشووشوو
    شمو خ حضنتها اكتر وريناد تشهق بالبكاا : رنو الله يخليكي يكفي عشان تعرفي إنو كلهم كدابين وماعندهم هرجه
    ريناد : مو بيدي .. طيب ليه يقولي احبك دام حيتزوج
    شموخ قلبها اتقطع عليها : سيبيكي منو
    ريناد زادت بكى وقال وكآنها مو مصدقه : دوبو والله قلي احبك وربي دوبو
    شموخ : سيبيكي منو بكااش
    ريناد متآكده لايمكن يكون يكدب عليها تعرفو اكتر من نفسها في حياتو ماكدب عليها في حرف : والله مو كداااب
    شموخ : خلاص ياااقلبي
    ريناد سكتت وصوت شهقاتها تعلى في المكاان
    شموخ بعدتها عنها وسارت تمسح دموعها : يانصابه دا البكي كلو وتقولي ماحبو
    ريناد بخجل وبنفس الوقت بآلم : آحبه إيوا احبه بس ماكنت ابغى اقولو مابغى اعلق نفسي فيه اكتر من كدا
    :رنودتي
    ريناد غير إنو شدها الصوت شدتها الكلمه هوه الوحيد إللي يزهمها بدا الإسم
    رامي : اسمعيني
    ريناد مسحت دموعها ودارت عليه وسوت نفسها قويه مع إنها العكس تماما : إللي سمعتو اعتقد كفايه
    رامي يبغى يبرر موقفه: لامو كفايه .... انا ماخطبت إلا لما عرفت شعورك تجاهي
    ريناد ضحكت غصبا عنها وقالت بإستهزاء : آها ماشالله متى لحقت تعرف شعوري ,وتخطب, وتنشر الخبر, كلها في النص الساعه دي
    رامي نزل عينو علـ الآرض وقال : صراحه انا احبك _ سكت شويا وبعدها قال _ بس لايمكن اعلق نفسي في وحده اتعرفت عليها عن طريق الكباين
    شموخ بينهم ولاتكلمت ولاكلمه وبنفس الوقت ماتبغا تبعد عن ريناد وتسيبها لوحدها
    ريناد حاولت تمسك نفسها واستغربت من كلامه لأنها إللي تعرفه إنو اهلو مره فرري ومتحررين في كل شي (( دا مو راامي )) : طيب ايش لزمه الدرامه إللي عملتلي هيا قبل شويه
    رامي : انـ
    ريناد قاطعتو : علـ عموم ماقدر اطول معاك في الحكي لأني عرفت إنو انا مو من مقامك ياسيد رامي دام إني حقت كباين تصدق عجبتني الكلمه يلا ياشوشو
    ريناد مشيت وجاه رامي يلحقها ومسكها من يدها ... ريناد سحبت يدها
    ريناد : إيش تبغى مني مو خلاص اتزوجت مدري حتتزوج
    رامي : ابغاكي تسمعيني
    ريناد مابين اسنانها ودموعها في عينها : قلتلك إللي سمعتو كفاايه _ مشيت وطنشتو _
    رامي مسكها من كتفهاا
    طالعت ريناد في يدو مومستوعبه الحقاره وصلت فيه يمسكها بدي الطريقه
    رامي بعصبيه : انا ماخلصت كلامي
    شموخ خلاص وصلت معاها ساكته ساكته تبغا تشوف لين فين يبغى يوصل مابقي إلا يعطيها كف قربت من ريناد واعطتو كف محترم خلتو يبقبق عينو وريناد حطة يدها على فمها وشهقت مع قوة الضربه آما شموخ ابتسمت وببرود
    قالت : انا شموخ صحبتها معلومه بسيطه عمري ماشفت بحقارتك يامعوق فآحسن لك ترجع لشله الشباشب حقونك لاتخليني افضحك واكَرِهك في عمرك وآوريك بنات الكباين إيش يسوا
    وسحبت ريناد للمره التانيه ومشيت وهوه في مكانو ولاتحرك
    وصلو لعند السياره وقتها ضحكت ريناد
    شموخ رفعت حواجبها بإستغراب : سلامات
    ريناد زادت ضحك وعيونها مليانه دموع : عجبني الكف
    شموخ ضحكت وغمزتلها : آعجبك
    ريناد : وربي شويه بردتيلي قلبي
    شموخ بقرف : هوه كمان متخلف
    ريناد ماتبغا تتكلم عنو كتير : اركبي إركبي
    دخلو السياره وكل وحده تفكر مرت ساعه وهما عالقين في الزحمه
    والهدوء طاغي علـ مكان
    قطعت تفكير ريناد صوت شموخ : ممكن تغني
    ريناد : إيش تبغي آغنيلك
    شموخ : إممممم قد سمعتي اغنيه محمد حماقي افتكرت
    ريناد : يس مرره تجنن
    شموخ : ماسمعتها بس قالولي كتير إنها خطيره سمعيني هيا لو حافظتها
    ريناد : إحم إحم طيب آسمعي (غنت بصوتها الدافي ) > حياتي وهوا مش فيها سنين عدت رضيت بيها وفاكر لو ئبلت عنيك عادي جدا حعديها وآديك يلي افتركت نسيت قبلتو الليله وا
    تهزيت طيب ازاي في حاجات بتموت وتجي الصدفه تحييها وافتكرت لما جات عيني في عينو سنيني معاه وافتكرت وعد كان بينني وبينو زمان خدناه وافتكرت مسكتو في ايدي وايدي خلاص سيباه
    اوصاد عيونو محتاره يقرب ولا يداره جاه اليوم إللي اشوفو انا فيه ومابنتكلمش ياخصاره دي صعبه عليا واعمل إيه مافيش في إيديا شي تاني خلاص اهوو اسمو شفت عنيه عشان دي بجد وحشاني << شو رايك
    شموخ : جيده
    ريناد : حلم حياتي اشوف محمد ولا إنريكي قدامي مدري إيش ممكن يسيرلي اعتقد يغمى عليه
    شموخ : هههههه لاتخافي ماحيصيرلك شي لأنك ماحتشوفيهم
    ريناد : تقوليلي .._ تبغى تهرج عشان تنسى شويا _ إيوا شفت آمس سحر وجلسنا نتكلم وفتحنا سيرة اختك ماريا تخيلي في مين
    مشبهينها
    شموخ بملل : خوله إللي في ستار .؟
    ريناد : ههههه إيوا إيش بك كدا تقوليها
    شموخ : لأنو كل من يشوفها يقول تشبهي خوله مع إنو خوله ماعندها ملامح
    ريناد : ممكن جسمها وشعرها زيها ونعومتها
    شموخ وكآنها مو مستوعبه الكلمه إللي قالتها ريناد : ماريا نعومه ؟
    ريناد : هههه لا لا شكلا بس
    شموخ : احسسسب دي البنت اجحش منها ماافي ,,, لو تبغيني اجي معاكي البيت عادي
    ريناد بكذب: لا عادي اصلا مو مهتمه فيه حقير

    (( ريناد مدلعه تصرفاتها انثويه وحساسه مره عاطفيه داافئه جدا وخجووله رومنسيه تحب الغنا شخصيتها جذابه هادئه تخاف من كل حاجه
    ماتحب تغامر في اي شي آكتر شي تحبو الشوبينق))

    (( شموخ شخصيتها كلها حيويه ومرح بس للآشخاص إللي تعرفهم قويه وثقيله بعض الشيئ تحب كلمتها هيا تمشي على الكل ومايترفضلها طلب مياله للسيطره
    تتنرفز وتعصب بسررعه دمها مره حار ماتحب احد يخفف دمو او يثقلو زياده عن اللزوم كل شي تحب تديرو بنفسها وعلى طريقتها الخاصه ))

    (( رامي إنسان متفتح رومنسي لأبعد شي لدرجه أنه لايفرق بين الرومنسيه والواقع عااشق حسااس حنون و رقيق لطيف جدي وصادق في كلامه جاذبيته تكمن في هدوئه و تحفظه مما يجعل الاخرين متشوقين لمعرفته
    مشكلته انو يدع قلبة يتحكم في عقلة ))


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    في آحد البيوت الشعبيه القديمه
    غرفتين وحمام متقاسمينها ثلاثه اشخاص في اللبس والآكل والنوم
    جالسه على الآرض طفشانهـ من حياتها حافظه كل شي في الغرفة من كثر ماتتئملها
    نفسها تعيش زي البنات الباقين .... من غير ماتشوف الذل والحرمان
    إللي بتشوفو دحين .
    ..: حـــلا .... حلاا ا ....حــــلااااا
    حلا إنتبهت على آمها إللي بتناديها : إيوة
    آم حلا :فينك من آول بناديكي
    حلا بإستهزاء: في الحديقه يعني فين حكون في الغرفه
    أم حلا : أخوكي إيش فيه آتاخر
    حلا : مدري
    أم حلا : طيب روحي أتصلي عليه من عند الجيران
    حلا : طفشت وأنا رايحه وراجعه من عندهم ..إنتي دحين نامي وإن شالله شويه ويرجع
    أم حلا :وأنا أقدر أغمض عيوني وحسام مو في البيت
    دق الباب
    حلا قامت من مكانها : هذا اكيد حسام
    راحت تفتح الباب
    حسام كان شكلو تعبان : السلام عليكم
    حلا : وعليكم السلام
    دخل وسلم على راس امه : ابغى انام
    أم حسام: بسم الله عليك ياولدي إيش في صوتك كدا متغير ؟
    حسام : لامافيا شي بس أبغى انام ليا يوم كامل وانا صاحي
    أم حسام : حلا روحي جيبي آكل لأخوكي
    حلا ضحكت : آي آكل ياحسره هو في شي في البيت أنا من أول صاحيه متعشمة إنو
    حسام حيرجع ومعاه شي آكلو
    حسام :ماليه نفس تصبحو على خير
    آم حلا : وإنت بخير
    أم حلا : حلا وين عصايتي أبغى اروح أنام
    حلا راحت تجيب العصايه لأمها : خدي
    قامت ام حلا وراحت الغرفة التانيه
    آما حلا كانت تتآملهم وتتخيل لو كانت حياتها أحسن من كدا وتبتسم على الآفكار
    إللي كانت تتخيلها
    مرت ساعه وهيه تحلم ضحكت على نفسها :حلم إبليس في الجنه ياحلا

    (( حلا جلستها في البيت ممكن غيرت كتير من شخصيتها وجعلتها تميل للغباء شويااا لاكن حتتعرفو عليها اكتر لو خرجت من القوقعه إللي عايشه فيها ))
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 21, 2010 12:13 am

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    في مرسى الآحلام مع فتاة أحلامه سابقا ..
    نفسو يرمي أي شي في وجهها عشان تسكت
    (( مكينة ياساتر )) .. (( إسكتي الله يرحم أمك وأبوكي )) ..(( يارب ينزل صاروخ ويقصف دا المكان كلو ))
    هيا بتتكلم وهوا في عالم تاني يبتسم كل مايفتكر كيف حيقطع علاقتو فيهاا
    (( ههههههههه بس كيف حتكون ردة فعلك ))
    اليوم كمل له شهر معاها واليوم حينهي الموضوع .. خرج سجاره وولعها
    أما هيه إلا الآن ماسكتت هرجها كلو ضحك وصوتها زي صرصار الليل مزعج وييصدع الراس .... وصلو مسج علـ جوااال فتحوو
    وهيا برضوو بتتكلم >> الرساله >> هههههههههه بسرعه ترى متحمس بس بليز قولها إقلبي وجهك بلييييييييييييييز
    روان تهرج وهيا منفعله وتحرك يدها يمين وشمال اغلب إللي في المكان دخلو معاها في الهرجه : وولد خالي شافني قام قلي اتغطي يابنت انا نفسي اعرف شايف نفسو على إيه شكلو زي
    رفع عينو عليها وهوا مبتسم
    من غير مقدمات قاطعها وقلها ببرود تام : ياأوومي خلاص _ اشرلها بيدها يعني قومي _ قومي قومي واقلبي وجهك من هنا يحقلو ولد خالتك مايطيقك
    روان مو مستوعبه إللي سمعتو : هــا
    حرك شفايفه ببطئ : قلت أقلبي وجهك سمعتي ولا لأ
    روان " مصدومه " : سراج إيش فيك ؟
    سراج :ماتفهمي إنتي إنسانه مريضة تدري لو أحد يبغى يعذبك إيش يسوي
    يسكتك 3 دقايق ههههههههههههههههههه
    روان علامات الصدمات كلها في وجهها
    روان : ســـرا
    سراج : ايش تبغي أقولك آكثر من كدا خلي عندك شويه كرامه وروحي من هنا
    روان إلا الآن جالسه وماتحركت سراج طفى السيجاره وحرك يده "" يعني روحي ""
    حركتو مره آستفزازيه قامت من الكرسي وهي معصبة قالها سراج : هيي بقولك نصيحه أعطي لي لسانك بريك آرحميه الله يرحمك
    مو عارفه تبكي ولا تصرخ في وجهو دايما معاها رومنسي ودحين كدا يقلب 180 درجه
    مشيت على بالها بيلحق وراها ويقولها آنا آسف بمزح معاكي ولا أي حاجه ماتوقعت يكون جدي بكلامو
    ومن جد سمعتو يناديها من بعيد ويلحق وراها
    سراج : رواان .. رواان .. رواااااااااااان
    روان (( هههه كنت عارفه )) مسويه نفسها معصبه : خـــــــــــيــــــــــر
    سراج مد يدو وهوه شايل شنطتها وابتسملها : خذي شنطتك آنا قلت أعطي للسانك بريك مو " آشر على راسها " ليور برين هههههه
    روان خلاص وصلت معاها سحبت منو الشنطه بقوه : تصدق إنت إنسان مره وقح ومنحط وسافل
    سراج آعطاها ظهرو ومشي بس قال بصوت عالي : الرد على السفيه مذله
    روان عيونها طلعت من مكانها : هدا كلو وطلعت في النهايه أنا السفيها طيب ياسراج
    رجع على الطاوله واخد الجوال واتصل : يلا تعال
    دقايق إلا جاه صاحبه
    ياسر : وآخيرا
    سراج : ههههههههه والله فاااتك لو تشوف كيف وجهها صار هههههههههههههههه
    ياسر : يحقلها والله فشله هههههههههههه أنت مدري كيف كنت مستحملها بعص الآحيان آشك إنك تحبها
    سراج : دي احد يحبها ؟
    ياسر : مدري عنك

    (( سراج انساااان ماعندو مشاكل في حياته فلوسه تجبله وتوديه في اي مكان وكدا ماهمو احد ,, بس عصبي ولو عصب مايحس بكلامه والالفاظ إللي تخرج من فمه ,,
    مدمن دخان ممكن يجن لو ماخد حوالي 20 سجاره في اليوم ....طااايش واللي في راسو يسوويه ولو كان مستحيل ,, في عينو الحياه قصيره فلا تضيعها في الهرج الفااضي ))

    (( ياسر صاحب سراج مره طيب ويتآسف بعض الاوقات على حياة سراج ))


    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    (( جــــــــــــدهـ غــــــــيـــــــــــــــــــر ))

    جميع الشوارع مزدحمه ومضاءه بالألوان المختلفه " أخضر ..أحمر ..برتقالي ." حول الإشارات والأشجار
    غير إضاءات المطاعم والملاهي ..
    بطير من الفرح .. مبسووطهـ مو عارفه توصف إيش تحس في دي اللحظه مو مصدقه إنها حتعيش في جد ه
    آحلا مكان عندها لها سنين ماتجي جده ودحين حتعيش طوول عمرها هناا
    عـــــهــــــــد
    وااااااااااااااااااااااو جنااااااااااااااان خيااااااااااااااال تطالع في الناس كيف في آخر الليل والدنيا كدا
    نفسها تخرج من السياااره .... كل مايمرو من جمب ملاهي يسمعو صريخ البنات والشباب وفي الشوارع أصوات البواري
    والآغاني والبحر ضحك ولعب بالصواريخ
    عهود " بصوت واطي " : عهد شوفي
    عهد : وااو يجنن
    عهود : لا ياغبيه قصدي إللي جمبو
    مشيت السياره
    عهد : خساره ماشفتو إحنا كيف كنا عايشين شوفي الناس
    عهود : ان شالله كم يوم ونصير زيهم
    عهد : والله نفسي اخرج من السياره .. نفسي اروح البحر
    عهود : هانت هيا أول الآيام حنتحبس في البيت تنظيف وترتيب وبعدين حنبدأ " لحظات الإستكشاف "
    عهد : والله ماحسيب ولا مكان
    عهود : لاتحلفي شوفي بابا كيف قالب خلقتو شكلو مو عاجبو الوضع
    عهد : مع نفسك وربي ماهمني آخرج وقت ماينام وآرجع قبل لايصحى
    عهود : طيب طيب
    عهد : والله لأسويها
    عهود : طيب نشوف
    وقفت السيارة من الزحمه
    مر واحد مكدش شعرو ولابس طيحني
    معاذ : ههههههههههههههههه بابا شوف دا قولو يرفع بنطلونو سروالو بااين
    أبو عهد " بضيقه " : شكلو حنتعود على هدي الآشكال الله يعين
    مشي الولد من الجهه إللي جالسه فيها عهد وإبتسملها وراح ..
    عهد بغى يغمى عليها
    عهد بصوت يادوب ينسمع : شوفتي إللي شوفته آآآآه ياقلبي
    عهود :ويععععع ماأحب دي الآشكال
    عهد : أقول انبكمي إنتي تبغي واحد مايلبس إلا ثوب وشماغ بطلي عوق
    عهود : ياأمي رزه مو زي أشكالك البلوزه كأنها حق أختو والبنطلون مابقي شي حتى يفسخ ولا الشعر حدث ولاحرج
    عهد : بالله اسكتي
    عهد : شوفي دي الشلال شكلهااا خطير
    عهود خلاص طفشت من عهد : خلاص زي المفاجيع كآنو عمرك ماشوفتي شي
    عهد : ياااربي حتى محد يقدر يتكلم معاكي
    طوول الطريق وهما يعلقو على كل شي .. ويتضاربو
    بعد ساعتين من الزحمه
    دخلو آحد الآحياء الراقيه مرت من جنبهم سيارة بي إم دبليو سودا
    عهد طبعا مايفوتها شي قنصت على إللي يسوق
    عهد بصوت عالي : وااو
    ام عهد : إيش في ؟؟
    عهد "ارتبكت " : ها لابس تصميم الفلل مره رووعه
    عهود : إيش فيكي يامتخلفه
    عهد : فااتك ..لاأستطيع أن أتحمل ... آي كانت بريذ
    عهود : بطلي سخافهـ
    عهد : وربي فاتك .. كدووش يزنن
    ابو معاذ : يلا وصلنا .. هذا بيتكم الجديد
    عهد " بفجعه ": إحنا هنا حنسكن ؟؟
    عهود : ماسمعتي بابا إيش يقول ولاتستعبطي
    عهد : يابنت الآدمي إللي شوفته يمكن يكون هنا ساكن
    عهدو طالعتلها بإستحقار : يعني ا ي احد يمشي من هنا يكون ساكن في نفس المكان
    عهد :تفائلو بالخير تجدوه
    أم عهد : بنات يلا أنزلوو وشيلو اغراضكم معاكم
    نزلو وعملو دوره في البيت
    عهد : I like it
    عهود : ME TOO

    (( عهد طفوليه ماعندها كنترول في نفسها تتحمس دايما للمصايب فيها شويه هبل شخصيتها جذابه ومرحه تحب تضحك طول الوقت متسرعه
    ممكن تسوي اي شي عشان تنبسط وتجرب شي جديد حتى لو كان نهايته ينقلب ضدها ))



    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    جالس في السياره ماله نفس يرجع البيت
    طالع في ساعه : والله بدري لسه خمسه ونص حرام ارجع
    اخد جوالو واتصل : الوو... هلا قلبي ... انتي فين..... آهااا دقايق واكون عندك


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    وقفت السياره عند البيت
    شموخ : آشوفك بكرا اوكي
    ريناد : طيب ,, يلا با ي
    شموخ : باي
    خرجت من السياره بسرعه دخلت البيت جالسه تدعي إنو الكل يكون نايم
    فتحت الباب ولقت الجو هادئ راحت الغرفه إللي دايما امها تجلس فيها
    حطت يدها على قلبها :اووف الحمد الله نايمه
    طلعت الدور التاني راحت غرفه اخوها هوه دا المشكله لو كان في البيت فتحت باب غرفتو لقيتها مقفله : اكيد مو في البيت
    دوبها بتروح غرفتها إلا
    سمعت صوت الباب إللي تحت ينفتح وهوه داخل ويغني
    (( اكتر حاجه بحبها فيكي هوه دا هوه دا قلبك واكتر حاجه شدتني ليكي هيه دي هيه دي طيبة قلبك ))
    : الآخ طربان
    راحت بسرعه غرفتها وفسخت عبايتها
    جلست على السرير وجابت الاب توب وفتحتو وحطت السماعات في آدنها وانسدحت على بطنها
    مرت خمسه دقايق سمعت صوت باب غرفتها يدق لازم من يوم مايرجع البيت يجي غرفتها يشوفها في البيت ولا لأ
    .... : رنوو ؟؟
    ريناد : آدخل
    ...: هاي
    ريناد قامت وغيرت جلستها :هايات
    ...: اقوول شموخ كانت هنا ؟
    ريناد استغربت من سؤالو : هاا .. ليه ؟؟
    ....: شفت سيارتها
    ريناد : إيوه كانت عندي
    ....: آهااا اووكي رايح انام تبي شي
    ريناد : نو ثانكس
    ريناد بتردد : ريان
    ريان :هاا
    ريناد : امممم ,, ولا اقول ولاشي
    ريان : ايش فيكي
    ريناد : لا خلاص
    ريان : براحتك ,, ترى غرفتي قدامك لو تبي اي شي
    ريناد : احلف
    ريان :ههههههههه وربي ......يلا تصبحي على خير
    ريناد : وانت بخير ^_^
    خرج ريان من الغرفه وهيا جلست تفكر بللي صار اليوم ......شافت الجيتار الوردي عند دولابها
    آهداها رامي هوا في عيد ميلادها مكتوب عليه ranodty بالفضي نزلت من على السرير واخدت الجيتار وجلست على الكنبه الورديه
    وحركت يدها علـى آوتار الجيتار وسمعت الصوت وعلى طول بكيت ,,,
    الصوت دا يفكرها بكل الآيام من يوم ماتعرفت عليه لأخر لحظه معاه قطع تفكيرها صوت جوالها من يوم ماسمعت النغمه عرفت مين
    قامت واخدت شنطتها وخرجت الجوال وقفلتو ورميت نفسها على السرير وهيا تبكي


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    وصلت البيت الساعه خمسه ونص
    تبغا تنام دخلت البيت ولقيتها في مكانها بس نايمه ضحكت من قلبها : لاتكون دي الغبيه مستنيه بابا
    راحت لعندها وهزتها بقوه : هيي انتي ادخلي جوه نامي
    فتحت عيونها بشويش : جاه ابوكي
    شموخ : هههههه انتي ماتفهمي بابا ماحيجي اليوم ...اعطيكي نصيحه اطلبي الطلاق احسن لك تراه ماعندو مانع
    وراحت غرفه اختها :: هادي الهبله نفسي اذبحها
    بدون ماطالع عليها متحمسه وجالسه على التلفزيون : طيب دقي الباب اول
    دخلت الغرفه ورمت الشنطه علـ ارض ورميت نفسها علـ سرير : ارحمي نفسك من دا الزفت
    ماريا : اوصصصص ..
    شموخ جلست : دحين دول إلا الآن صاحين
    ماريا بملل : آووف منك لا منتي شايفه الساعه خمسه ونص يعني اكيد نايمين هادي اليوميات رؤى سجلتلي هيا عشان ماشفتها
    شموخ : آهاا الله يعينك على نفسك
    ماريا اتنهدت : آه ياقلبي عليه يجنن
    شموخ طالعتلها بإستحقار : انتبهي لاتذوبي ... مين إللي يعجبك ؟؟
    ماريا : ريان مره يجنن
    شموخ : صح فيه مشتركين سعودين ؟
    ماريا :في إتنين بس مالهم حس في الآكاديميه كتيير ... تعالي تعالي شووفي اليوميات معايا
    شموخ : دقيقه رايحه اغير ملابسي واجيكي
    ماريا : اوكي بسرعه عشان ابغى انام
    شموخ : قلنا دقايق

    (( ماريا شكلها ناعم بس حطها قدامك وخليها ساكته لأنو لو هرجت ممكن تنفجع همجيه شويا في تصرفاتها شكلها يدي إنها بريئ ومالها في حاجه بس العكس تماما لأنها لوحدها تخرب بلد
    شخصيتها مره حيويه ماتطفش في كل مكان تنطنط وتلعب إجتماعيه تفرد شخصيتها بسرعه قويه لسانها مافي اطول منو عصبيه وتتنرفز بسرعه لو احد غلط عليها بس بحرف ممكن تقلب القيامه فوقو ))


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    (( الــــــــــــــــيـــــــــــــــوم الـــــــــــثــــــــــــــــــــــانـــــــي))

    آشرقت الشمس من جديد لتحمل لنا المزيد من آشعتها المليئه بالمفاجئات والآحداث
    صرخت بآعلا صوتها : لاااا ياااااربي
    قام مفجووع من صوتهاا
    : إيش فيه
    كانت جالسه على طرف السرير وتلبس جزمتها البوت الطويله وهيا مربووشه
    سميه: شوف الوقت والله نمت من غير ماأحس لو آخويا صحي ومالقاني في البيت حيقتلني
    آتثاوب ورمى نفسو على السرير ماهمو تموت تنحرق آخر همو هيا حتى اسمها ناسيه آهم شي شبع رغباته وخلاص
    سميه : زياد قوووم رجعني البيت
    زياد : مافيا حيل ابغى انام
    لبست العبايه وحطت الطرحه على راسها بإهمال وخرجت من البيت
    دق جوالو على نغمة إنريكي push
    مد يدو بكسل على الكومدينه إللي جمبو
    بصوت كلو نوم : نعم
    ..................
    : هاا ,,, طيب دحين حرجع
    ...............
    : يارربي ابوكي دا قروشه
    ..........................
    : قلت دحين راجع
    وقفل الجوال


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    جالسين في غرفتهم يفكرو كيف دي المره حيقوموا من النوم
    ...: والله فكرتي حلوه
    ....:علياء بطلي مجاغه إيش نكبو باالمويه
    علياء : يافدغه مويه زي التلج
    ...: طيب ايش رايك بمويه حاره
    علياء : علا انجنيتي تبغي تشوهيه
    علا : ياربي طيب ايش نسوي ؟؟
    علياء وقفت على السرير علا عرفت إنو جاتها فكره وقفت معاها
    علا تنط على السرير بحماس : إيش ..إيش بسرعه
    علياء : تعالي ورايه
    علياء جريت علـ مطبخ وعلا وراها فتحت الدولاب وخرجت قدر كبير وراحت عند الآدراج وخرجت ملعقه كبيره حديد
    علياء : امسكي شوفي حفتح الباب وإنتي بأقوى ماعندك تطبلي وبعدها حفتح الستاير والإستريو اووكي
    علا تمسك الآغراض : طيب
    راحو غرفت اخوهم علياء فتحت الباب بشويش : إمشي ورايا
    دخلو الغرفه كانت مظلمه ولا كأنو ظهر علا دعست على آوراق وطلع الصوت
    علياء حطت صباعها على فمها :أوصصصصصصصصصصص
    علا وقفت جمب السرير وعلياء واقفه عند الإستريو بدور على cd akon
    علا بهمس : بسرررعه
    علياء : خلاص لقيتو _ دخلت السي دي وحطت اغنيه smack that وشالت السماعات وقربتها لعند السرير
    فتحت بيدها الستارةوبسرعه آشرت لعلا وفتحت الصوت علـ آخير
    علا تطبل ومغمضه عيونها من قوة الضرب
    استغربوا لما محد أتحرك
    سمعو آحد يصفق عند الباب :برافو .. برافو .. والله وكبرتوا في عيني
    الإثنين بصوت واحد : عمااااااااااااااااااااااااد
    عماد : لاخياله أنا نفسي أعرف أنا إيش مسويلكم عشان كل يوم تقوموني على فجعه
    دخل الغرفه علا رميت إللي في يديها وطلعت على السرير وعلياء طلعت معاها
    عماد : والله لو مانزلتو لأرتكب فيكم جريمه
    علا : جريمه ولا حادث
    علياء : ههههههه حلوووه
    عماد : بااااايخه علا .علياء قلت آخرجو من الغرفة
    علياء : ماأبغى
    علا : وانا كمان ماحخرج
    عماد : أنا أوريكم .
    جاه يطلع على السرير نزلو بسرعه من الجهه التانيه لاكن بسرعه مسك علياء
    من شعرها
    علياء : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآي شعري ياحيوان
    عماد ساب شعرها ومسكها من آذنها : عيدي ماسمعت
    علياء : قصدي حبيبي
    عماد يمشي وهوه ماسكها وهيه تصرخ قفل المسجل وخرج من الغرفه : علااااااا ...علااااااااااااا ...علاااااااااااايااازفت
    أمو جاات : يااوا د إيش فيك ؟؟؟
    دف علياء على امو
    علياء : حقير
    أم عماد : عيب هذا اخوكي الكبير
    عماد رفع صباعو بتحذير :وصلي الكلام لعلا دي المره حسكت بس والله المرة الثانيه
    حتشوفو شي مايعجبكم
    أم عماد : حرام عليك تحط عقلك بعقل صغار
    عماد : هههههههه قال صغار قال أمي هذول البنات ملموسين أعوذ بالله
    أم عماد : بسم الله على بناتي
    علياء مشيت جمب عماد عشان تروح غرفتها عماد بتخويف حرك رجله
    علياء صرخت : آآآآآآآآآآآآى
    عماد : ههههههههههههههههـ
    علياء: سخيف
    عماد : هاا ماسمعتك
    علياء بسرعه راحت لغرفتها آما عماد رجع غرفتو وفتح الاب توب وزي عادتو دخل علـ
    (( شات )) بنك (( no one like me ))


    Ψ moda3bat la4e3aΨ



    دق جوالو وهوا على طاولة الآكل وقف وخرج الجوال من جيبو ورجع جلس : ايوا
    ..............
    : تمام
    ............................
    ...: لاتشيل هم اصلا انا غيرت كل شي
    ...................................
    ...: ايوا صح المباراه اجلوها
    .....................
    ..: بعد بكرا ,,, لا بلله حاول ,,,, خلاص طيب ,,, سلام
    قفل الجوال وقام من على الطاوله : حمدالله
    فيصل : فارس انت متى حتبطل شغل المباريات دي
    فارس ببرود وإبتسامه بسيطه على وجهه : لما اشوفك تنحرق قدامي انت وزوجتك وقتها حبطل
    فيصل قام من على الطاوله وقال بصوت عالي : ماحرد على كلامك لأني اعتبرك إلا الآن بزر
    بس بذكرك الفلوس إللي بتصرفها على خرابيطك يوم حتخلص والشركه مالك حق تاخد ولا مليم واحد منها
    دام مآشوف وجهك هناك ,,فآنا بقولك من دحين الحق على نفسك احسن
    فارس ببرود : اعصابك لايطقلك عرق يلا سلام
    فيصل : هييي انا بكلمك
    فارس : وانا مو فاضي اسمع كلام تافه زي دا
    نزل فارس لغرفه امو ودق الباب : ممكن ادخل
    ... : ادخل
    (( امو كبيره في السن كانت جالسه على السرير وبتقرآ قرآن ))
    ..قفلت القران : صدق الله العظيم
    سلم عليها وحط راسو في حضنها وسار يلعب بطرف طرحتها إللي على كتفها وهيا تمسح في شعرو وتقرا عليه
    اتعودت عليه كل مايكون فيه شي يجي في حضنها ويفضل ساكت "باس يدها " : الله يخليكي ليا
    انفتح الباب بقوه وانخبط في الجدار
    ام فيصل : بسم الله ,,ايش فيك يافيصل
    فيصل : فارس
    فارس ولا كآنو سامعو مغمض عينو وساكت
    فيصل بصوت اعلا : فاااارس
    فارس :وات ؟
    فيصل : عيالي لو تقرب منهم ياويلك ,,,,, فااهم
    فارس غير جلسته : لا مو فاهم .. دام اعايش انت وزوجتك وعيالك في دا البيت مالك حق تقولي اكلم مين ولا اطنش مين
    فيصل : خلي النفس عليك طيبه وماآبغى اغلط عليك إلا الآن انا محترمك
    فارس : ههههه احترام فين الإحترام وانت داخل غرفه امك كدا بدون احم ولادستور
    قام من على السرير : انا خارج تآمري بشي
    ام فيصل : سلامتك
    فارس مر من عند فيصل وقال بصوت واطي : الكلام إللي قلتو لعيالك الصراحه لاآكثر وبعدين اسئل عن امك
    افضل من الشركه إللي رام نفسك طول اليوم فيها
    خرج فارس وكان فيصل حيخرج بس امو نادتو : فيصل سيب اخوك في حاله
    فيصل : ليه انتي عاجبك حاله ؟؟
    ام فارس : دام بيحسسني إني عايشه ولسه في الدنيا اكيد حيكون عاجبني حاله
    فيصل سكت وخرج من الغرفه
    (( فارس يعشق السرعه والمغامرات يحب يخاطر في الالعاب الصعبه ممكن يسافر من دوله لدوله عشان يجرب شي خطير وجديد وممكن يعرض حياته للخطر عشان يستمتع بس
    الشي الوحيد إللي يهمو في الدنيا امو وهيا بدورها مدلعتو دلع مايدلع واحد زيو الكل يحس إنو ينقلب طفل في حضن امو ))

    (( فيصل انسان حقير يكره فارس مالو كلمه زوجته ممشيتو بمزاجها بكلمتين تخليه يقلب على امو واخوه ))


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    خرجت من غرفتها بسرعه صدمت في شخص قدامهاا :آآآآآآآي
    ...: سيما بشويش .... إيش فيكي ؟؟
    سيما : سرووج حبيبي وحشتني
    سراج :قولي من النهايه إيش تبغي مني
    سيما : ماشالله عليك تفهمها عاطااير ,,,,اممممممم فين رايح ؟
    سراج : خارج آتمشى
    سيما : آهااا .. طيب إيش رايك أروح معاك
    سراج : لامشكوره .. مو فايقلك
    سيما : سروج حبيبي الله يخليك الله يسعدك الله يوفقك الله يزوجك بنت الحلال الله يسعد أمك الله يدخلك الجنه الله يفرحك دنيا وآخره الله يفرج همك
    سراج عارف دام غنت دي الآغنيه ماحتسكت لين مايسوي إللي تبغاه : خلاص خلاص 5 دقايق لو مالقيتك جاهزه حسيبك
    سيما باستو في خدو : مو 5 دقايق ثانيتين واكوت عندك يائمر
    خرج وركب السياره وشغل أغنيه تامر يابنت الإيه مرت خمسه دقايق _ 6 7 8 9 دقايق وهيه لسه ماجات
    كان بيسوي حركه نذاله ويمشي ويسيبها بس شافها تجري وجايه لعندو
    فتحت باب السياره ودخلت وقفلت الباب : آآآه يااقلبي والله بسرعه بسرعه خفت تروح وتسيبني
    سراج : أحمدي ربك إلا الآن مستنيكي
    سيما : والله ماتآخرت
    سراج : طيب لاتحلفي .. انا قلت خمسه دقايق مو دبل الخمسه
    سيما : خلاص فكها .. حرك
    سراج : آوكي ,,, فين تبغي تروحي
    سيما : إيش رايك نروح نفطر
    سراج : إنتي إلا الآن مافطرتي !!!
    سيما : آنا صاحيه من آمس .. عادي تبغى تفطر حفطر معاك .. تبغى تتغدا حتغدا معاك نو بروبلم
    دق جوال سراج
    سراج : هلا ياسر
    سيما بصوت عالي : كيفك يااااسر
    سراج طالعلها بنظرات يعني أسكتي
    سيما : خلاص لاتخرج عينك "وعلت صوتها عشان تقهر سراج " سلملي عليه
    سراج : آووكي ... خليها بكرا ... يلاباي
    قفل الجوال وطالع في سيما
    سراج : كان أخذتي الجوال وكلمتيه
    سيما " تستغبي " : لا مايحتاج يكفي السلام
    سراج : إنتي متى حتكبري ؟؟
    سيما : هذا كلو طول وعرض وتسئلني متى آكبر ... ياحبيبي آنا إنسانه إجتماعيه زياده عن اللزوم لازم تتقبل هذا الوضع
    سراج : ياأمي إجتماعيه مع نفسك مو معايا دي المره حعديها بس وربي المره الثانيه لأخرج إجتماعيتك من عينك
    سيما " ببرود " :طيب أعصابك مافي شي يستااهل وبعدين احترم نفسك لاتنسى إني خالتك
    سراج طالعلها بنص عين وسكت
    بعد خمسه دقايق
    سراج : ممكن جوالك دقيقه
    سيما : ليه ؟؟
    سراج : بس بشوف شي
    سيما أعطتو الجوال
    سراج فتح قائمه الآسماء وتصل على RAZO0ONA
    سراج : آلو ... كيفك يارزونه
    سيما خرجت عيونها من مكانها وسحبت الجوال منو
    سيما : رزان ... لا لا سوري شويه آكلمك .. باي
    سيما : حضرتك تستهبل
    سراج يقلدها : سوري ياحبيبتي بس آنا إنسان إجتماعي زياده عن اللزوم لازم تتقبلي هذا الوضع
    سيما : لاياشيخ
    سراج " برضو يقلدها " : آعصابك مافي شي يستاهل
    سيما : هذي بنت مهاوي يااغبي
    سراج : هــا مين دي
    سيما : الشيخه مهاوي مدرسة القرآن
    سراج :هههههههههههههههه .. آستغفر الله
    سيما : في شي يضحك ؟؟
    سراج : بالله من فين جبتي رقمها ..
    سيما : مره روحت زواج واتعرفت عليها
    سراج " بغباء " : وآخذتي رقمها هههههههه
    سراج دايما يتريق على سيما وعلى شخصيتها الإجتماعيه زياد عن الللزوم
    سيما : بالله آسكت وركز في الطريق آحسن لك
    دق جوال سيما RAZO0ONA
    : أوووف دحين هدي إيش اقولها
    حطت الجوال سايلنت ودخلتو في الشنطه
    سراج : والله عادي إنتي كنتي بتسآلي عن ياسر وانا حبيت أسئل عن رزان
    لو مابطلتي حركاتك دي انا ماحبطل وكل يوم حتصبح على وحده من مززك
    سيما "من ورا قلبها " : آولآ ياسر زي آخويا
    ثانيآ كلم آي وحده من البنات إلا رزان
    سراج :ياشيخه خلاص وربي لو ماسكتي لأنزلك هنا وآكمل طريقي
    سيما تتريق على كلامه : ههههههههههههههه بزره عندك قال انزلك قال هههههههههههههههه
    سراج " بثقه" : تتحديني
    سيما "خافت " لأنو مافي زيو لو اتحدى حاولت تغير الموضوع : كم الساعه ؟
    سراج : هههههههههههههههههه كم الساعه ها

    (( سيما ممكن تجن لو جلست يوم في البيت إجتمااعيه بشكل لايووصف مرحه عفويه تحب تزور اماكن غريبه ))


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    ظهرها آنكسر من كثر ماتشتغل
    عهد : آآآه ياظهري والله تعبت آي كاانت دو ذيس آني مور ..آي كانت
    عهود : يابنت بطلي بزرنه كبرتي على دي الحركات
    عهد منسدحه على السرير ومحطيه يدها تحت ظهرها وتصرخ
    عهد : آآي إنتو ماعندكم إحساس بس آنا لأ .. آنا إنسانه مفعمه بالآحاسيس والرقه
    شوفي الساعه صارت 9 لنا 12 ساعه وإحنى نشتغل وتقوولي بطلي بززرنه آآآه ياماما
    عهود : والله غرفتك إللي بقيتلك لو رتبتيها من بدري كان خلصتي
    عهد : عوعو الله يخليكي رتبي الغرفه والله ماآقدر تعبت ياناس تعبت
    عهود : ماليش دعوه رايحه اكلم صقيقي
    عهد بقهر : مع نفسك ياحيوانه
    عهوود تنرفزهاا : قوود لاك يااعسل سي يوو
    وخرجت من الغرفه
    عهد كملت صريخها تبغى تخرج كل إللي في قلبها مقهوره هيه في جده وإلا الآن ماخرجت



    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 21, 2010 12:16 am

    ]size=24]
    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    دخل السياره الكراج نزل وعيونو شويه بتقفل مانام إلا ثلاثه ساعات
    دخل البيت لقى امو قدامو :الله ياخدك إنتا فينك يعني يصير نسئل الناس عنك لا جوالات بترد عليها ولا حتى ...إلخ (( جلست تبربر وتهزء ))
    ضحك في نفسو لما شاف إستقبالها الحافل 3 اسابيع مايجي البيت وكدا تستقبلو طنشها ومشي دا هوا الحل إللي سار يمشيه عليهم يعاملهم زي الجدار ومالهم اهميه عنده هما إللي وصلوه لدي المواصيل
    كان رايح على غرفتو او بالآصح شقتو الخاصه في الدور الثالث لكن قبل لايطلع سمع صوت من غرفه اخته فاتحه اغنيه باربي قيرل
    قال يروح يكلمها
    : صبااح الخير
    ...قامت من على السرير ونطت فوقو مره وحشها من زمان ماتشوفو : وحشتني
    زياد : وانتي كمان ,, مو كآنو بدري علـ اغااني
    ياسمين : لا .. اوووه صح اصلا انا زعلانه منك ( وبعدت عنو
    زياد آشر على نفسو : انا زعلتك !!!!
    ياسمين : ايوه اليوم اكلمك وتقفل في وجهي
    زياد : متى !!
    ياسمين بدلع : قبل ساعه
    زياد : آهاا والله سوري ياقلبي انتي عارفه وانا نايم ماستوعب شي
    ياسمين : برضو ماتقفل في وجهي
    زياد : والله فيا نوم وابغى انام خلاص بطلي دلع
    ياسمين : طيب بس ابغى اخرج معاك
    زياد : فين تخرجي
    ياسمين : عادي آي مكاان
    زياد : طيب روحي مع صحباتك
    ياسمين : مابدي ابغا اخرج معاك
    زياد : طيب احاول يلا اشوفك في الليل
    ياسمين : دقيقه لاتروح
    زياد : ياسو والله فيا نووم
    يااسمين : طيب اوعدني إنك تآخدني معاك
    زياد : قلت طيب
    ياسمين : لا قول وعد
    زياد بملل : وعد
    ياسمين اشرت في خدها : بوسه عشان ارضى وانسى إنك قفلت الجوال في وجهي
    زياد : ترى اعطيتك وجه
    ياسمين : آصلا مآبغا منك شي بس باقولك حاجه تانيه
    زياد : بعدين لما اصحى من النوم
    ياسمين : لا دحين
    زياد : بسرعه والله قلبي يوجعني من كثر مافيه نوم
    ياسمين : في وحده متصله على جوالي تسئل عنك
    زياد باإستغراب : إيش تبغى ؟
    ياسمين : مدري عنها تقولي ابغى رقم زياد _ ضحكت _
    زياد ضحك : حمدالله على العقول
    ياسمين : آميييين ,, لو اتصلت مره تانيه اخليك تتفاهم معاها لأنها جننتني
    زياد : خلاص طيب
    ياسمين : تصبح على خير ^_^
    زياد : وانتي بخير
    راح لغرفتو دق جوالو شاف المتصل ماكان له نفس يرد قفل الجوال ونام

    (( ياسمين مره مدلعه واهلها معودينها على إنو اي شي تبغا يجيها لحدها في دقيقتين يعني على الرفاهيه متى ماطفشت يسفروها بس فوق دا كلو طيبه وحبوبه رومنسيه مو مره اجتماعيه تخاف من كلام الناس
    وماتحب تسوي شي من ورى اهلها ضميرها يئنبها ))


    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    دخلت الغرفه وهيا مقلوبه قلب ملابسه مرميه في كل مكان والآكل فوق الطاوله من كودو قربت من الطاوله :الله يقرف شيطانك .. مشوار على مآوصل لسريرك
    قربت من السرير : ايمن قووم ... هيييه يازفت قوم
    وهوه في سااابع نومه
    تهزو تحركو وهوا ولا كآنو : انا بسببك مآبغى اتزوج
    تهااني : يااااااااااربي قووم بلا في شكلك حشا حمار مو إنسان
    ايمن بصوت كلو نوم : تهاني اخرجي من الغرفه
    تهاني : قلتلك قوم بابا يبغاك
    آيمن : قوليلو تعبان
    عشره دقايق وهيا تتضارب معاه وهوه مطنشها
    تهاني كانت خارجه من الغرفه : آيمن على فكره دوبها وحده اتصلت علـ جوالك اسمها_ حاولت تتذكر الإسم _ ديما وكلمتها اتضاربت معاها بلا فـ شكلها اخلاقها زفت مدري كيف تكلمها
    آيمن على طول قام : ها إيش قلتي
    تهاني اعطتو ظهرها وتبغى تضحك : إللي سمعتو
    آيمن عصب : وانتي يازفت ليش مسكتي جوالي
    تهاني ببرود: عادي دام انو مو واحد من آصحابك يحقلي ارد
    آيمن طالع فيها نفسو يخنقها وقال مابين اسنانو: تهاني اخرجي برا
    تهاني : خارجه بس وانت نايم اتستر شويه ترى الشورت مايكفي يعني لما تتزوج نام بدا المنظر
    آيمن : ومين قال إني لابس شورت _ مسك اللحاف _ اوريكي ؟
    تهاني صرخت وخرجت من الغرفه تتوقع منو اي حاجه ... قفلت الباب رجعت فتحتو مره تانيه
    كان جالس على السرير وماسك الجوال : بقولك شي ترى محد اتصل بس حبيت اشوف الفرق لما اصحيك واقولك بابا اتصل وديما اتصلت بس من جد عرفتلك
    ضحكت وقفلت الباب
    ايمن لو النوم مو كابس عليه كان مسكها و خنقها : يلعن الآخوات ياشيخه إللي زيك

    اخد الجوال مره مايثق فيها شاف اخر المتصلين مازن حط الجوال تحت المخده ورجع ينام

    (( ايمن " دا حياتي :P " على انو عمرو 24 بس تصرفاته تصرفات مراهق طول وقته متحمس على اي شغله او بالأصح مصيبه جايب القلق لأهله انسان عجول
    يحب اللي يجي في رااسه يبغاه في نفس اللحظه ولا ينقلب مزاجه علاقاته لاتعد ولاتحصى هوا بنفسو يتلخبط اقدر اسميه كزنوفا ينطنط من علاقه لعلاقه مستعد طول وقته للمغامرات اللي يعشقها
    اكتر شي يكرهو الكبت يتغير 180 درجه لو انكبت جاذبيته تكمن في مشاعره القويه وخفة دمه وبرائت شكلو ..على كتر علاقاته لاكنو عمرو ماوقع في شرك الغرام
    .... محط انظار البنات متحرر ))
    [/size]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 21, 2010 12:20 am

    وبس ياحلوين دا الفصل الاول


    انتظرووو الفصل التاني


    ودمتم بخير
    avatar
    ~sweet feelings~
    Admin
    Admin

    انثى عدد المساهمات : 63
    نقاط : 2729
    الخبره : 20
    تاريخ الميلاد : 14/07/1989
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف ~sweet feelings~ في السبت أغسطس 21, 2010 10:18 pm

    روايه روعه
    الله يعطيكِ العافيه
    استمري
    وليكي منا روح التواصل



    تقبليني..!


    avatar
    THE RUSSIAN
    الاداره
    الاداره

    ذكر عدد المساهمات : 73
    نقاط : 2758
    الخبره : 28
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    المزاج : رايق

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف THE RUSSIAN في السبت أغسطس 21, 2010 11:15 pm

    مشكوره ياعذبة الروح على البارت الاول
    يلا البارت التاني
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 21, 2010 11:19 pm


    يسلموووو حلوة الاحساس على المرور

    يعطيك الف عافيه

    يب عن جد الروايه روعه
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 21, 2010 11:24 pm

    الله يسلمك alrose
    ويسلمووووو على المرور

    وانتظرو البارت التاني على وصول
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 21, 2010 11:29 pm

    [size=25]Ψ moda3bat la4e3aΨ

    "" الفصل التــــآني ""


    عند غروب الشمس ووقت صلاة المغرب قد حل هدوء عم المكان وصدى الآذان قد طغى على
    انحاء المدينة فهذا الوقت الذي يظهر الناس فيه على إختلافهم وعلامات الإرهاق تبدو على
    وجوههم هؤلاء العامة من الناس , أما الخاصة فهذا وقتها حتى تبدأ عملها الفاحش الذي
    يتخلله أموال حرام وشهادات زور وهتك أعراض وسلب حقوق والشائع نساء فاجرات التي
    تخلو منهم الآخلاق الإسلامية التي فرضت إصلاحا لحالهم وحال كل إنسان في المجتمع فعند
    عتمة المساء تظهر الشياطين بمختلف أشكالها وأجناسها فبعض الناس يعتبروه وقت للراحه بعد
    عمل طوال النهار والبعض لإظهار المواهب والتنقل من الشقة المستأجرة إلى الإستراحة ثم
    إلى الكباين التي قد صنعت لسد حاجات الناس ولكنهم إستفادو منها لتنفيذ خططهم السيئه
    وأفكارهم وأخلاقهم التي محي منها الإيمان والخوف من الله
    فإذا نظرتم في أحد الآماكن لتجمعات الرجال بمختلف أعمارهم وبمختلف وظائفهم اللذين قد
    يستحيل تجمعهم في عمل دنيوي صالح ولاكن اصبح يسهل تجمعهم في الفسق والفواحش
    وستجدون في كل تجمع شراب ليس أي شراب بل خمور وبأنواع عديدة مخدرات وكثيرا من
    الأشرطه والسديهات مما نستنتج أنها جلسه يغلب بها الشياطين على الإنس وأصبح هذا حال كثيرا
    من شباب وبنات المسلمين اللذين يسعون لتدمير حياتهم بأنفسهم
    لن نعلق ونقول : أن السبب الظروف التي تمر بها ولا الأصدقاء بل إن لكل واحد منا عقل
    يفكر به ولسنا ضعفاء بفطرتنا بل نستطيع ان نتحداها ونواجهها إلى ان نصل إلى حل بالعقل
    وبالمنطق وليس بتواجهنا إلى مايهز عرش الرحمن ويغضبه
    فكل إنسان يمر بلحظات ضعف لكن من في قلبة ولو ذرة إيمان قد يتدارك الوضع وينجو
    من الخطيئه وبسهوله وبدون ان يتجه إلى طريق الحرام

    Ψ moda3bat la4e3aΨ



    جالس مع حبيبته في غرفه مغلقه بمطعم إيطالي المكان مرره هادي ورمنسي هيا تآكل وهوا يتآملها
    آبتسمتلو بخجل ومدت يدها تآكلو : من يدي آكيد آطعم
    آكل ومارد عليها
    دانه بصوتها الناعم : فوفي إيش صاير
    فادي بنظرات حب قرب للطاوله ومسك يدها : ترى طفشت من دا الحال
    دانه شدة على يدو : سوري بيبي ايش اسوي يعني مهند هالكني
    فادي سحب يدو ورجع ظهرو علـ كرسي وقال بعصبيه : كم مره اقولك لاتجيبي إسمو على لسانك

    دانه تحب تشوف نظرات الغيره بعينو : يعني إيش تبغاني اقول ( وقالت بدلع ) زوجي ؟
    فادي عارف إنها تنرفزه بدا الكلام ومن اول بتتكلم عنو وهوا ماسك نفسو وساكت
    وقف
    واخد مفتاح السياره والمحفظه من على الطاوله وجاي يخرج من الغرفه إللي جالسين
    فيها إلا يد دانه تجلسو على الكرسي وجلست عليه : آعصابك حبيبي
    فادي بقهر طفولي : دحين صرت حبيبك
    دانه حطت راسها على كتفو : انت كل شي بالنسبه ليا
    فادي مسك شعرها وصار يلعب فيه : ممكن وانتي معايا لاتجيبي سيره زوجك وولدك
    دانه : من عيوني "حست إنو زعلان منها "
    تعرف إللي زي فادي كيف تراضيهم فتحت ازارير بلوزتها لنص الصدر وبدآت تبوسه لين ماتجاوب معاها

    (( دانه متزوجه وعندها ولد بس حياتها الزوجيه غير مستقره مع إنو زوجها طيب لكن هيا ماتعرف تتفاهم معاه وحبت فاادي بس فيها حقاره مو في بشر ))

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    بقصر واســع الإضاءه بكل مكان غرف وممرات متعدده كل غرفه غير عن الثانيه بديكورها وشكلها وحجمها

    بآحد آجنحه القصر

    غرفه كبيره كل ديكورها آسود × آسود السرير والطاولات والكراسي الجلد الإيطاليه
    غير السجادات الإيرانيه لونها آبيض
    خرج من الحمام ولاف حولين خصره منشفه بيضه آخد الملابس إللي حاطها على السرير لبس
    ونشف شعرو ودخل غرفة الملابس إللي كانت مرتبه بإنتظام كل حاجه لها مكان معين
    دولاب خاص للجزم موجود فيها كل الآلوان والنظارات والساعات والملابس كل شي له مكان محدد فتح دولاب الساعات
    وكل ساعه تبرق اكتر من التانيه آخد الساعه المناسبه على لبسو من روليكس ونظارتوالمفضله من Gucci
    خرج من الغرفه وراح آخد محفظته من على الطاوله
    دق باب الغرفه راح فتح الباب

    الشغاله (سينتيا) : مستر نبراس
    ( مدت يدها واعطتو علبه خضرا صغيره ) وصتني مسسز غاده اعطيك هيدي العلبه لأنك كنت نايم في الصباح happy birthday
    نبراس اخد العلبه : ليه هيا فين ؟
    سينتيا : سافرت
    نبراس : اوكي
    راحت سينتيا وهوا دخل الغرفه جلس على الكرسي وفتح الكرت إللي على العلبه
    ((كل سنه وانت طيب سوري حبيبي كان نفسي اعطيك الهديه البسيطه دي بنفسي بس
    اضطريت اسافر ))
    فتح العلبه كان وسطها سويتش سياره وصورة السياره وسطها طالع فيها : كايين جمبالا
    رجع الجهاز في العلبه ورمى العلبه بإهمال على الطاوله
    خرج من القصر
    لقى السياره الجديده قدامو نادى الشغاله : قولي لأحد يبعد دي السياره من هنا
    ونادي فيندي ((السواق))
    دقايق جات سيارة الليموزين قدام القصر
    ركب ورى وآشرلو يمشي خرج الجوال من جيبو وارسل رساله (( thanx mam ))

    (( نبراس مظهره الا مبالي هو الذي يجعل منه غايه في الجاذبيه شخصيته هادئه بعيد عن المشاكل حالو حال نفسه لايظهر عواطفه بسرعه يصعب فهم طبيعه مشاعره الحقيقيه
    مثير للإرباك مثقف وذكي ))

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    جالسه في غرفتها طفشت من البيت وبنفس الوقت تكره تخرج مع آي آحد : آووف زياد إلا الآن ناايم

    طلعت لشقه زياد دقت الباب كدا مره ولا رد فتحت باب غرفة نومه كانت الغرفه زي الثلج شغلت الآنوار
    : هيي زياد قوم ........إنتا وعدتني نخرج ............. زيااااد ... زياد الساعه 11 الليل إيش هوه دا قوم
    زياد حتى حركه بسيطه ماتحرك
    دق جوال ياسمين ردت : الو .....وعليكم السلام ... تماام وإنتي ,,, إيش صاير؟ ....ها ...طيب ..خلاص زياد يشوفو . اوكي . باي

    ياسمين طلعت فوق السرير وصارت تحرك زياد : ياولد آلحق .. زياد مو وقتو دحين النوم
    زياد قلب للجهه التانيه : هممممممم
    ياسمين : زياد قووم

    زياد فتح عين وعين مقفله وقال بصوت كلو نوم
    : قفلي النور

    ياسمين : زياد دوبها خاله اتصلت

    زياد بمزاج مقفل : وانا إيش دخلني تتصل ولاتنحرق

    ياسمين عقدت حواجبها : آكره آكلمك وانت نايم المهم تقولك خاله انو رامي له يومين مايجي
    البيت ولايرد على جواله وآبوه يحتاجه ضروري يعني اكيد إنتا تعرف فينو روح كلمه ولا شوفلو صِرفه

    زياد افتكر امس قبل ماينام اتصل عليه رامي : جيبي جوالي بسرعه

    قام وسند نفسه على السرير وياسمين جابلته الجوال اتصل عليه مايرد حاول كدا مره بعد خامس محاوله رد

    زياد : يواد إنت فينك .....طيب قولي دحين انت فين ..... دقايق واكون عندك
    قام بسرعه من على السرير

    ياسمين: إيش فيك ؟
    زياد راح يفتح الدولاب بعدين راح للحمام مو عارف إيش يسوي
    ياسمين : هيي إيش فيك
    زياد : عبيلي آي لبس بسرعه رايح اتشطف وراجع
    ياسمين : إيش صاير
    زياد : اتحركي دحين ولما ارجع اتفاهم معاكي "دخل الحمام قفل الباب ورجع فتحو بسرعه " : إيش كنت بقولك "حك راسه ".آوووف نسيت
    ياسمين : من جد النوم في الصباح له فوايد
    زياد : وقتك إنتي ايوا إدا اتصلت خاله قوليلها زياد مع رامي قصدي رامي مع زياد

    ياسمين مشت الهرجه تعرف اخوها اول مايقوم من النوم مافي اغبى منو : اوكي انت بس ادخل الحمام
    ياسمين فتحت دولاب زياد واول ماطاحت عينها على البلوزه الموف تعشق دا اللون وتحبو اكتر على زياد
    خرجتو من الدولاب واخدت برمودا بيضه حطتها على السرير وخرجت من الغرفه
    خرج من الحمام
    شاف اللبس إللي خرجتها ياسمين : الله ينكبك ياشيخه محد يستفيد منك
    فتح الدولاب واخدلو بلوزه صفرا عليها كتابات كتير بالإنجليزي وجينز
    لبس الجينز وخرج من الغرفه وهوه بيلبس البلوزه
    ياسمين كانت مستنيته عند الباب : إيش دي الصربعه
    زياد عدل البلوزه :سي يو
    ياسمين تلحق وراه : تراك وعدتني تخرج اليوم معايا
    زياد يمشي وهيا وراه : خليها مره تانيه
    خرج من البيت وركب سيارته وفحط علـ مكان إللي حدده رامي
    ياسمين : اروح افرفر في المنتدى احسن

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    نايمين الثنتين في الآرض وحولينهم الفشار وبيبسي وليز وسيدهات افلام ومسرحيات
    جلسو سهرانين لين وحده الظهر التلفزيون شغال ولاب توب مفتوح
    نامو ولاوحده حست بالتانيه
    سانده كل وحده مخدتها على السرير ومتغطيه بلحاف .. الغرفه زي الثلج
    فتحت باب الغرفه بشويش وهيا تبكي قربت لعندهم وجلست بينهم الثنتين بعدت شعر ماريا عن وجهها
    وصارت تهزها : ماريا قوومي .. ماريا
    ماريا فتحت عينها بكسل : ها إيش تبي
    لينا تمسح دموعها بكف يدها الصغيره : مثاري كثر لعبتي إللي اثتريتيلي هيا
    (( مشاري كسر لعبتي إللي اشتريتيلي هيا ))

    ماريا جلست تكره تشوف احد يبكي قدامها : طيب خلاص حبيبتي لاتبكي
    لينا جلست في عب ماريا وبتبكي : ابغى اروح اثتري وحده ذديده (( اشتري وحده جديده ))

    ماريا انتبهت إنو الدنيا مظلمه على بالها مغرب ولا عشا اخدت الجوال وشافت الساعه
    عشره ونص نطت من مكانها : جرير حتقفل
    لينا :إيث في (( إيش في ))

    ماريا وقفت وتتكلم بصربعه : روحي بسرعه البسي اي شي اروح اشتريلك مره وحده لعبه
    لينا قامت فرحانه وراحت لغرفتها عرفت إنو ماريا ماحتردلها طلبها بس مو لدي الدرجه في نفس الوقت
    ماريا تطالع علـ فوضه إللي حولينها قفلت الاب والتلفزيون وصحت شموخ عشان تروح غرفتها
    : هييي شوشو قوومي .. شوشو ....اتعب نفسي على ايه لو جبت موضي تغني جمبك ماحتقومي
    دخلت الحمام واستحمت عاسريع وخرجت لبست جينز وتيشرت اخضر واخدت شنطتها الطويله
    من كواتش ومحفظتها وراحت عند لينا كانت جالسه في الآرض ومدخله رجلها الثنتين في مكان
    واحد بشورت ضحكت عليها ماريا : يابت هاتي البسك
    لينا بعناد : لا انا احرف البث (( اعرف البس ))

    ماريا بضجر : لينا حتى اكل ماكلت عشان الحق لاتقفل ترى حسيبك وامشي
    لينا بقلة حيله : طيب
    لبستها الشورت الوردي والبلوزه بيضه وورديه على الرقبه وعليها صوره ستروبري
    وخرجو من البيت بسرعه
    قالت للسواق يوديها على جرير
    فتحت شعرها الطويل الكستنائي في السياره لأنو كان مبلبل ودخلت يدها في شعرها وصارت تحركه
    فتحت شنطتها وخرجت القلوس وحطت شويه على شفايها الورديه : جيعانه
    لينا بوزت شفايفها وحطت يدها عليها : ثويلي ذيك (( سويلي زيك ))
    ماريا طيب تعالي ( واشرت على عبها ) هنا
    _جلست لينا عليها وصارت تسويلها _
    لينا : ثويلي كمان في خدي آحمر
    ماريا : لا عيب انتي صغيره احطلك بس من دا
    لينا لحست شفيها بلسانها : طعمو زي الفراوله
    ماريا حطت يدها على بطنها : والله مره جيعانه
    بعد نص ساعه وصلو ماريا حطت الطرحه بإهمال على شعرهاا
    ونزلت من السياره وراحت على طول لمكتبه جرير


    راحت لعند كاميرات الفيديو وطلبت وحده من سامسونج فوشيه وعجبتهها وحده تانيه من سوني
    بس التانيه لون فضي محتاره إيش تاخد كل وحده مميزاتها احلا من التانيه
    اتصلت على شموخ تآخد رايها : الو .. صباح الخير ... شموخ بصورلك كاميراتين وانتي قولي
    إيش آحسن .. لا مميزاتها الإتنين عاجبتني ... نو اليوم ماعندي الفلوس بس حشوف عشان بابا يشتريلي هيا في الصباح
    ......يس .....باي
    صورت الآجهزه وارسلتها لشموخ خمس دقايق ردت عليها شموخ وقالتها الفضيه آحسن
    كانت ماسكه الكاميرا دارت تدور على لينا مالقيتها من الفجعه آخدت الجهاز معاها والرجال
    مانتبه لها لأنو كان عندو زباين لمحتها من بعيد عند مكان الآلعاب وواحد بيكلمها
    انفجعت وراحتلها جري إلا شخص وقف قدامها وانصدمت فيه وطاحت علـ آرض :آآآآآآآآآي
    الولد ماتحرك من مكانه هيا إللي طاحت مع طوله وعرضه ماريا جمبو زي البزره
    مد يدو : sorry
    ماريا بعصبيه : لاأحسن شيلني
    رفع حواجبه بإستغراب من إسلوبها
    قامت من الآرض وراحت للينا
    ماريا : كم مره اقولك لاتبعدي عني
    مشيت ماريا ولينا وراها
    جات تمشي من عندو انتبهت عند رجلو الكاميرا مكسوره بغت تنشل قالت بصوت عالي : الله ينكبك شوف إيش سويت
    طالع فيها ببرود : والله إنتي إللي بتمشي زي المفاجيع
    ماريا ولعت : مو انت زي الجدار حشا مو إنسان
    الولد طبيعي بس مع قوه الضربه الآخت حستو مصارع
    مو متعود علـ مضاربات كمان مع بنت هوا إنسان هادئ بطبعه آعطها ظهرو ومشي
    ماحس إلا مسكتو من بلوزتو بقرف : هيي على فين هادا الجهاز محد حيدفع قيمتو غيرك
    دار راسو لها من غير مايدير جسمو وطالع في يدها هيا على طول سابت البلوزه
    انتبهت إنو لابس نظاره شمسيه في المكتبه
    (( لايكون آعمى ))
    الولد ماتحرك وصار واقف في مكانه ((يوو من جد دا اعمى ,,, ايش دا الغباء ,,, يمكن مو
    اعمى ,,,, كيف اتاكد
    ))
    خمسه دقايق وهما عاللى نفس الحاله
    جات قدامو وسارت تحرك يدها قدام وجهو عشان تتآكد
    شال النظاره :قالولك آعمى
    الآخت تنحت على عينه وانكسفت من هبالتها
    قلها بثقه : بس آحطها عشان البنات إللي زيك مايتنحو قدامي
    ماريا حست على نفسها وقالت بثقه اكتر منو : ومين قال اصلا انك عاجبني بس فكرتني بشخص
    آكرهو
    آخدت الجهاز من الآرض
    وهيا تسب في نفسسها
    (( إيش جا الغباء إللي فياا دا))
    بس مشت الهرجه لأنها متعوده على
    المواقف الهبله إللي تسير معاها
    راحت عند الرجال إللي طلبت منو الجهاز ولينا المسكينه تلحقها
    : لو سمحتي لازم تدفعي قيمتو
    ماريا اتورطت هيا جايه تشوف الآجهزه عشان تقول لأبوها يشتريلها هوا في الصباح
    هديه لصحبتها
    فتحت محفظتها مالقيت إلا الف وخمسميه والجهازين بـ 6000 : ياااربي إيش دي الحوسه
    جاه شخص من وراها وقال : لو طلبتي مني بآدب ماكان قلت لا
    ورمى على الطاوله 8000 ريال ومشي
    ماريا صح محتاجتها بس بنفس الوقت مو قادره تاخدها كانت بتمشي إلا نادها

    الرجال : يآختي ادفعي إللي عليكي ولا ماحقدر اخرجك من هنا _ آعطاها ورقه _ روحي حاسبي عند الكاشير

    ماريا دارت تدور علـ ولد بس مالقيتو آخدت الفلوس بتردد وراحت حاسبت وخرجت من المكان

    لينا : ابغى اثتري
    ماريا وهيه تدور يمين ويسار تدور عليه : دحين اوديكي تويز آر آص
    لينا : طيب بثرعه والله طفثتيني .... ثوفي داك الغبي إللي اتضاربتي معاه
    ماريا طالعت في لينا : فين
    لينا آشرت بيدها : هناك
    ماريا سحبتها بسرعه وراحت لعندو
    ماريا : لو سمحت
    وقف ودار عليها : خير
    ماريا فتحت الشنطه وخرجت المحفظه وآخدت الفين ريال : خد هادا الباقي
    : خليها معاكي واعتبريها هديه بسيطه اعتذر فيها عن إللي صار
    ماريا (( الآدب ينقط )) : لا مشكور مو محتاجه وبعدين الـ 6000 إللي دفعتها تكفي
    ماريا (( إيش فيه كدا يطالع عسا بعيونو العمى)) : لو سمحت قلنا خد
    لينا بتآفف : ماريا يلا ثيبيكي من دا الآهبل واثتريلي بلفلوث لعبه
    نبراس : (( العائله كلها لسانها زفر )): آه ماريا nice name انا إسمي نبراس _ واخد منها الفلوس _ ونزل لحد لينا _ إيش رايك انا اشتريلك
    ماريا ( إسمك خطير وشكلك آخطر وعيونك الخضرا من جد عذاب )
    لينا طالعت في ماريا : لا خلاص ماريا تثتريلي هيا قالت نروح تويز آر آث
    ماريا مسكت يد لينا : تراك ماتنعطي وجه تكلمنا كآننا من بقيه آهلك
    ومشيت
    نبراس (( والله من جد البنات ماينعرف لهم ))
    ماريا بعدت عنه : من جد وقاحه
    لينا : ليث معصبه ؟
    ماريا : إنتي اسكتي ياحيوانه دحين عرف إسمي بسببك _ تقلدو _nice name بلا في شكلو
    خرجو من المكان وراحت تشتري للينا لعبه

    Ψ
    moda3bat la4e3aΨ


    لها ساعه تترجاها يخرجو من البيت من يوم ماجو من المدينة وهيا ترتب في البيت
    عهد بترجي واقفه في نص غرفة آمها : الله يخليكي ياماما
    امها طفشت من كثر زنها : عهد خلاص صدعتيلي راسي
    عهد : ماما بليز والله مكتومه من البيت
    آم عهد : ماكملك يوم كامل فيه
    عهد : طيب كلمي بابا نروح آي مول
    أم عهد : إيش تبغي من هناك
    عهد : آبغا اشوف العالم ابغا اشتريلي اشياء قبل لا تبدآ الدراسه الله يخليكي ياماما
    أم عهد بقلة حيله : خلاص اشوف ابوكي
    عهد تطالع في الساعه إللي بيدها : طيب كلميه دحين يادووب يكفينا الوقت
    أم عهد : هاتي الجوال
    جريت عهد وراحت تجيب الجوال من على التسريحه
    عهد مدت يدها : خدي
    ام عهد آخدت الجوال : لو دحين ابغا شي منك ساعه عشان تجيبي _ واتصلت على ابو معاذ _
    الو .... كيفك ؟ ..... تماام ... محمد البنات مجننيني يبغو يخرجو _ عهد قربت من آمها وتآشرلها بيدها يعني ((إيش قال )) _
    ....خليني اخرجهم ساعتين ونرجع ..... لا مو متآخر هنا الدنيا غير مايقفلو إلا علـ فجر ... خلاص ..مع سلامه
    عهد بحماس : ها بشري
    ام عهد ببرود : قولي لأختك تتجهز
    عهد خرجت عينها من الحماس : من جدك ؟؟
    أم عهد : هيا عشره دقايق لو ماتجهزتي إنتي على هيا مافي الخرجه
    عهد : لا لا لا إلا دا
    خرجت من الغرفه وطلعت جري ودخلت غرفة عهود : عهوووووووووود
    عهود اتفجعت من صريخها : الله يهدك ياشيخه فجعتيني
    عهد وقفت شويه تاخد نفس
    عهود : ياابنت إيش فيكي ؟
    عهد تتنفس بسرعه وتتكلم بالقطاره : ماما ...... تقول ,,,,,,اتجهزو,,,, عشان خارجين
    عهود : فين ؟
    عهد: وربي انك بارده ... وبعدين اهم شي نخرج قومي اتجهزي ماما قالت قدامنا عشره دقايق
    عهود : كلمي نفسك
    عهد :طيب لو خلصتي انزلي تحت دقايق واجي
    عهود : اوكي _ آخدت جوالها واتصلت _
    عهد راحت غرفتها وعاسريع غيرت ملابسها واخدت عبايتها والطرحه ونزلت
    بعد ربع ساعه الكل اتجهز وخرجو من البيت
    عهود بتركب السيارة : ماما فين حانروح ؟؟
    ام معاذ : مدري عن عهد
    عهد: عادي آي مكان ماهمني
    عهود : طيب نروح ساوث مول
    ام معاذ : بكيفكم
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    وقف السياره قدام البيت : يلا انزلي
    سيما : طيب اروح معاك والله ماليا نفس ارجع البيت
    سراج : ياسر معايا فين تروحي يلا انزلي
    سيما : الله يخليك
    سراج عقد حواجبه وقال بجديه : قلتلك انزلي من جد ماتنعطي وجه
    سيما بتتآفف :طيب طيب
    خرجت من السياره وهيه تتحلطم زي عادتها وقفلت الباب بآقوى ماعندها
    سراج : الله يكسر يدك
    حرك سيارته علـ مكان إللي ياسر يستناه فيه ,,,,, بعد نص ساعه وصل
    ووقف السياره وطلع يدور على ياسر
    ياسر يآشر لسراج من بعيد : سراااااج
    سراج انتبهلو وراح عندو

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    خرجت من السياره وعيونها على الناس الرايح والجاي : ياااااي ,,,, يلا ندخل
    دخلو ولف لفو في الدور الآول والثااني والآم موعاجبها مناظر البنات والشباب
    ام معاذ : استغفر الله
    عهد وعهود كانو متلثمين بس طبعا حتى اللثمه صار اغلب الناس هناك مايتلثمو
    الطرح على الكتف,,, العبايه مفتوحه للأخير ,,,, غير المكياج
    عهود قربت من عهد وقالت بصوت اقرب للهمس : انا حقابل عمر
    عهد ماستوعبت إللي قالتو عهود : ها إيش قلتي
    عهود قال ببطئ عشان تستوعب عهد : قلت انا حقابل عمر
    عهد وقفت وقالت بصوت عالي : لا ياشيخه
    عهود مسكتها : وطي صوتك الله ينكبك
    أم معاذ كانت ماشيه وتتفرج علـ عالم وشويه بعيده عن عهد وعهود
    عهد : بلله تقوليلي بقابل مدري مين إيش تبغيني اسوي اصفقلك انتي صاحيه
    عهود : هيا دقايق ,,انا حقول لماما ابغى اشتري شي من هنا واروح للدور الثالث هوا يستناني هناك ,, وانتي صرفيها ولو آتاخرت شويا عادي حسوي نفسي ضعت ولا إي شي اوكي
    عهد : من جدك انتي ؟؟
    عهود: عهد انا مو صغيره قلنا دقايق
    مشيت عهود عند أمها وأشرتلها على محل وقالتلها بآخد شي من هناك وحرجع وماسابتلها
    مجال عشان تقولها طيب ولا لأ
    عهد تطالع في عهود وقلبها بيخرج من مكانو : هادي مجنونه
    شافت آمها بتلحق عهود راحت مسكتها : ماما بلله شوفي ديك البنت
    ام معاذ تطالع على ورا : يابنت اختك فين راحت
    عهد بإرتبك : بتشتري شي وترجع
    كان واقف جمبهم ولدين
    : ياسر شوف دي البت كيف مرتبكه أكيد وراها شي
    ياسربملل : يااربي بلله لاتبدأ تحلل
    سراج بلقافه : دقيقه بس ابغى اعرف إيش فيها
    ياسر مسكو من يدو : فين رايح ..؟؟
    سراج : قلت دقايق وارجعلك
    سراج صار يمشي ورا عهد وآمها وسامع إيش بيقولو
    عهد : ماما خلاص
    ام معاذ بعصبيه وخوف : إيش خلاص فينها اختك
    عهد باإرتباك : مدري عنها _ خرجت جوالها تتصل على عهود بس عهود ماترد عليها _ ماترد عليا
    ام معاذ لفلفت الدورين كلها : خلينا نطلع الدور الثالث
    عهد خلاص حيخرج قلبها من كثر مايدق ( الله يلعن شيطانك ياعهود ) : لا ياماما هوه بس دورين فوق ممنوع الطلوع
    أم معاذ كبيره في السن المسكينه صدقت عهد
    سراج (( هههه ممنوع الطلوع ))
    عهد اتصلت على عهود مره تانيه وردت عليها قالت بصوت واطي عشان
    امها لاتنتبه : انتي ياحيوانه فينك ؟ .... عارفه إنك فوق .... ماما حتجنني ...بسرعه انزلي ..باي
    عهد سمعت صوت غريب وراها
    سراج : بس بس
    عهد دارت عليه ورجعت كملت طريقها
    سراج : اعَلِم اعَلِم
    عهد طالعت فيه : إيش بو دا
    سراج : آقولها
    عهد(( حمدالله على نعمة العقل )) وكمت طريقها
    وهوا يلحقهم
    سراج والإبتسامه شاقه وجهه : اقول فين اختك
    عهد مع الفجعه وقفت في مكانها وطالعت في أمها إللي في عالم تاني وجالسه تدور زي المجنونه على عهود
    كملت طريقها
    (( لا شكلك ياعهد خرفتي مع الخوف ))
    وسراج بإستهبال زي عادتو : اعلم ,,, أعلم ,,,,, تراها اختك فوق _ ويآشر
    بصباعو لفوق _ اعلم الماما
    عهد طالعت فيه وعيونها شويا و تخرج من كلامو مايكفي اختها الهبله ماتدري فينها
    اتورطت مع واحد متخلف ماتدري إيش يبغى منها
    سراج خرج جوالو وصار يآشر
    (( يعني رقمك )) : عشان مآعلم

    في البدايه طنشت بس هوا وراها في كل مكان ومعلق على كلمه : اعَلِم اعَلِم
    سراج قرب منها اكثر وقال بثقه : وربي اسويها
    عهد قلبها يدق في الثانيه الف دقه صارت تبلع ريقها مع الخوف
    سراج رفع جواله للمره التانيه ورفع اكتافه : عشان مآعلم
    عهد طنشت (( الله يستر))
    ام عهود وقفت : شوفي فين اختك اختفت كلو منك حسبيه الله عليكي
    عهد : ياماما أنا إيش دخلني
    ام عهود : لا سلامتك
    جا من وراهم ووقف جمبهم بكل ثقه :ياخاله
    ام عهود باإستغراب : خير ياولدي
    عهد فتحت عينها على وسعها ونظرات الترجي باينه عليها
    سراج حط عينه بعين عهد وفهمها : لاسوري غلطان
    ام عهود مشيت وطنشتو : عهد آختك فينها لاتجننوني اليوم
    عهد وعينها على سراج :تعالي من هنا
    سراج قرب من عهد ورفع الجوال : آخر مره
    عهد(( لا لا ماحعطيه _ تطالع فيه _ اعطيه واخلص منو ... إيش اسوي ياااربي ))
    عهد راحت عند أمها : ماما دقايق شوفت عهود
    ومشيت بسرعه ودخلت محل وخرجت من شنطتها دفترها الصغير وكتبت الرقم وحطتو على بلوزه
    ماتدري ليه سوت كدا بس مع الخوف تبغا تفتك منو لأول مره تسوي دي الحركه
    هيا لما أحد يرقمها ماتتجرأ تآخد الرقم ودحين هيا بنفسها تكتب رقمها لواحد
    خرجت من المكان وكان هوا داخل طالعت فيه بحقد
    أخد الورقه سراج : ههههههه
    سجل الرقم بسرعه في الجوال وخرج ولقاها بره تطالع فيه
    حب يقهرها وينرفزها رفع الورقه وشقاها قدامها ورماها في الآرض
    _ابتسملها واشرلها يعني با ي _
    عهد ولعت ماهي عارفه إيش تسوي سمعت صوت امها تناديها من بعيد : عهد ها لقيتيها
    عهد وهيا عيونها على سراج وهوه طالع للدور الثالث : لا وحده تشبها
    ام معاذ : فينها راحت دي البنت
    دقايق إلا تشوف عهود تمشي من بعيد : شوفيها ياماما
    ام معاذ تطالع يمين ويسار : فينها
    عهود جات لعندهم : فينكم انتو
    أم معاذ بعصبيه : إحنا إللي فين ولا إنتي
    عهود ببرائه : والله مدري عنكم انا خرجت مالقيتكم في مكانكم
    عهود سمعت كدا كلمه من أمها وحلفت إنها ماتخرج معاهم مره تانيه
    اما عهد ماتكلمت ولا كلمه خلاص مولعه من سراج طول ماهما يمشو وهيا تدور عليه
    : والله لو شوفتك لا أموتك
    خرجو من المول وعهود مره مطرطعه وعهد معصبه لآخر درجه
    آمـــآ
    سراج رجع وهوا ميت من الضحك
    ياسر : طيب ممكن تفهمني الهرجه
    سراج : هههههههههه والله مسكينه البنت آرعبتها رعب
    ياسر مو فاهم شي
    سراج : خلينا نجلس في آي مكان وانا افهمك كل شي
    جلسو وسراج قال كل إللي صار معاه لياسر
    ياسر : ههههههه البنت أكيد اتعقدت من دي الكلمه
    سراج: من جد كل ماطالعت فيا اقولها اعلم اعلم
    ياسر : طيب إيش طلعك فوق
    سراج : طبعا هيه رقمتني وانا طلعت فوق عشان ارقم اختها
    ياسر : وانت كيف عرفت اختها
    سراج : والله رقمت كدا وحده ,, بس في بنت كانت عبايتها زي إللي شوفتها تحت حتى نفس
    اللثمه كدا اعتقد إنو ديك هيا
    ياسر : طيب إيش تبغا منهم الإتنين
    سراج ابتسملو بخبث : شوية اكشن

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    رجعو البيت وعهود راحت ورا عهد في غرفتها
    عهود أول مادخلت رمت نفسها على السرير
    عهد قفلت الباب بقوه وبعصبيه قالت : الله يقلعك إنتي لو تدري إيش صارلي بسببك
    عهود جلست على السرير : ياشيخه ماما خلاص دحين تنسى
    عهد جلست جمب عهود : ياريتها ماما يابنت انا اليوم كرهت كل مكدش على وجه الآرض
    عهد حكت كل إللي صرلها لعهود بس ماجابت سيره الر قم لأنو عهود ماتخلي عهد تكلم
    شباب بالجوال
    عهود مستغربه : انتي من جد تتكلمي
    عهد : والله خلاص اانا قلبي قلت بيوقف بأي لحظه بسببو ,, بس تصدقي الآدمي مرره مرررررره حلو
    مو حلو وبس يجنن يعني كدوش وجسمو مره واااو وربي يصرع الولد وملامحو مررره كيوووووووووت
    بس خلاص الولد جريئ مره كنت خايفه ماما تسمعو ولا يصير شي
    عهود : انا رقمني واحد كدوش بس ماشوفت شكلو يعني لمحه بس
    عهد قامت من على السرير وفسخت عبايتها : طيب حكيني إيش صرلك مع عمر دا الزفت
    عهود كشرت وجهها : لاتجيبي سيرتو شكلو زي الجزمه ولا بصور إللي كان يرسلي هيا
    حتى الطول انا اطول منو مالت عليه وعلى شكلو
    عهد : هههههههههههه تستااهلي عشان تحرمي تسوي دي الحركات

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    وقف سيارتو ونزل عند البحر يدور على رامي لقاه جالس على الصخور
    راح وجلس جمبو بدون مايتكلم ,, طالع رامي فيه ورجع يتآمل البحر لما طول سكوت رامي زياد حب يبدآ بالكلام
    زياد ضربو على ظهرو : بطل كآبه
    رامي اتنهد : وربي تعبت
    زياد بإستغراب: إيش صاير معاك ؟
    رامي ضحك بسخريه : ليه مو عارف صارت هرجتي على كل لسان
    زياد انفجع على باله سوى مصيبه : ليه إيش فيه ؟
    رامي قال وهوا مضايق : حتزوج
    زياد حط يدو على قلبو : ياشيخ فجعتني على بالي انك حامل قصدي هادي إللي تخرج دايما معاها حامل
    رامي طالع له بإستحقار
    زياد : يالطيف ,,طيب مو كأنو بدري على الزواج ,, وبعدين هادا شي يخليك تزعل كدا

    رامي : إللي حتزوجها ماعرفها ولا تعرفني بس حاخدها عشان إللي في راس ابويا يسير
    زياد : طيب ليش دي البت بزات
    رامي الشخص الوحيد إللي يتكلم معاه بحريه ولد خالته زياد :
    مدري بس لما ابويا كلمني وقلي علـ موضوع هيا الكلمتين إللي استوعبتها مصلحه
    الشركه ماقدرت استوعب اي كلمها غيرها _ سكت شويه وكمل _ عارف إللي قاهرني في الموضوع إنو رنو تحبني ,,,,لو كانت تعتبرتي بس صديق عادي كان دعست على قلبي واتزوجت
    _ اتنهد _,امس كان زي الزفت وغير دا كلو اخدت كف محترم من صحبة رنو بس تصدق حسيتو قليل فيا
    _ نزل الكاب على وجهه وصارت دموعه تنزل _

    كنت ابغاها تكرهني ولا تحقد شويه عليا عشان تنساني قلتلها انا لايمكن اعلق نفسي في بنت اتعرفت عليها عن طريق الكباين
    زياد صعب عليه شكل رامي: كان اعترفتلها بكل شي

    رامي :مو انا اصلا غبي قلتلها احبك وبعدها رنو سمعت واحد يكلمني ويقولي مبروك على الخطبه
    زياد : إيوا ؟
    رامي : وبعدين سِمعتها تقول لصحبتها انا احُبو وفوق دا كلو قلتلها لايمكن اعلق نفسي في بنت اتعرفت عليها عن طريق الكباين يعني الموضوع كلو ملخبط وكبرت الهرجه على شي بسيط كان ممكن قلتلها هوا من البدايه وانحل الموضوع
    _ مسح دموعه _ والله مو عارف ايش اسوي
    زياد : قول لأبوك عندي الإيدز وانتهى الموضوع
    رامي ضحك : ليا ساعه بتكلم في النهايه هادا إللي طلع معاك
    زياد : يمكن إللي حتتزوجها طيبه وتعوضك عن ستين وحده زي رنو
    رامي : انا قلتلك انا بإمكاني ادعس على قلبي واكمل طريقي بس كل مآفتكر كلامها مع صحبتها
    زياد قاطعه : رامي الحياة مابتتوقف لو انت اتزوجت هيا حتكمل طريقها وانت حتكمل طريقك
    وإللي ربي كاتبه حيصير
    رامي : انا عارف بس انا مو بزره عشان ابويا يخترلي البنت ويغصبني عليها ترى دي الحركات بطلوها
    زياد : انت عارف ابوك وشوفت كيف زوج راكان غصبا عنه وشوف دحين راكان عايش آحسن حياة وإنتا اصلا كنت عارف إنو مصيرك زيو
    رامي : انا مو زي راكان ,, انت عارف إنو صارت الشوفه ؟؟؟
    زياد انفجع : لا ياشيخ
    رامي بقهر : وربي ,, يعني الكل مخطط حتى راكان عارف ...وانا دريت قبله بيومين يعني اعتقد حتى البنت كانت داريه قبلي هههههههههههههههه
    والله حاله ,,, كل مافتكر اضحك على نفسي
    زياد بسماجه : مين احلا رنو ولا إللي شوفتها
    رامي نسي نفسه :صراحه كل وحده آحلا من التانيه يعني _ حس على نفسه وطالع على زياد _ إيش رايك اجبلك كمان صورهم عشان تقرر وتقول مين احلا ؟
    زياد ضحك : لا مشكور تكفي الصور إللي عندي
    رامي : مدري انت كيف عايش
    زياد : انتا دحين ماتبغا تتزوج ؟؟
    رامي : ايوا مآبغاها ماحبيت البنت من يوم ماشوفتها اتضايقت زياده
    زياد : طيب انا بعد اسبوع او اسبوعين رايح لبنان تعال معايا وعيش حياتك هناك
    رامي سكت شويه وبعدها رفع يده وقال : الله يعينك ياخاله
    زياد : الغلط عليا جالس افكرلك في حل
    رامي : يابويا ايش دي الحلول إيدز واشرد لبنان فين إحنا في شيكاغو
    زياد : براحتك
    رامي : اعرف انو براحتي ,, اعتقد قبل مآوصل المطار يتصلو عليا يقولولي امك انشلت
    _خرج جواله - نفسي اتصل عليها
    زياد سحب الجوال من يدو : ايش تتصل تقولها ,,,وحشتيني ؟
    رامي اخد الجوال منو : قليل دي الكلمه ,, زيادوو انت ماحتفهمني إلا لو حبيت
    زياد : أقول بلا حب بلا وجع قلب شوف رقمها تحذفو من جوالك فاهم ولا لأ أبدآ صفحه جديده
    الواحد يلعب على كيف كيفه قبل الزواج بس بعده خلي الحياة مستقره وبعيده عن المشاكل
    رامي حرك عدسة عينه له بدون مايلف : اشك انو انت قلت دا الكلام
    زياد بعصبيه : يآخي ماعرفنالك قلنالك سافر وعيش حياتك طلعتني مجنون نصحناك شكيت فينا إيش تبغا انتا بالزبط
    رامي : تدري افكر إني اخطب البنت عادي وأتزوجها بس علاقتي في رنو مآقطعها
    زياد : طيب انا عندي لك حل اقطع علاقتك في رنو واخطب البنت وشوف تتآقلم معاها ولا لأ إزا ماقدرت سيب الموضوع عليا انا اخليها هيا تجي لعندك وتقولك مآبغاك وقتها انت مالك ذنب وحتضطر تسيبها
    رامي سكت شويه يفكر في الموضوع
    : طيب انا من دحين مابغاها ولا ابغا ارتبط اصلا فيها
    زياد تآفف بطفش : يااااربي منك إنتا ليه ماتفكر قلتلك اخطبها وعاملها قدام الناس واهلك
    احسن معامله إنت عارف ابوك كيف وماايحتاج اقولك
    رامي : طيب ابغى اشوف حلولك لين فين حتوديني يازياد
    زياد : بطل هبل ولاتجلس تبكي كل ماسرلك شي _ اتذكر شي _ دحين من جد انتا انضربت من بنت؟
    رامي حط يدو على خدو : لاتذكرني والله كف على كيف كيفك
    زياد ضحك : إيش سويتلها ؟
    رامي : يعني ايش اسويلها اصلا اعطتني كف وبكل برود تقولي _ يقلدها _ انا شموخ صحبتها معلومه بسيطه عمري ماشفت بحقارتك يامعوق
    زياد مات من الضحك : معووق ههههههههههههه
    رامي : والله من الكف حاس نفسي اتشليت في وقتها ,,,وقفت في مكاني ربع ساعه على بال ماستوعبت الموضوع
    زياد حب ينرفز رامي يعرفو حساس : مابكيت ؟ ههههههههههههههههههههه
    رامي عقد حواجبه وطالع لزياد بنظرات,, زياد وقف ضحك : بمزح يازلمه
    دق جوال زياد samira
    طالع في الجوال واتذكر انو واعد سميره وكمان ياسمين اليوم
    : بسببك اليوم طيرتلي مواعيد كثير
    رد زياد علـ جوال : آهلين ,,,, سوري ياقلبي ,,, ممكن اجي عالساعه 3 ,,,,,, اوكي
    ,,,,باي
    قفل الجوال : عندي اليوم سهره إنما إيه إيش رايك تجي معايا
    رامي : لا ماحب سهراتك
    زياد دخل الجوال في جيبو :إنتا خليك طول اليوم علـ بحر وغني علـ آطلال
    رامي وقف : قوم قوم خلينا نروح آي مكان قبل ماتبدآ سهرتك
    زياد اتذكر كلام خالته : ايوا صح امك تباك
    رامي مشي وحرك يده بلا مباله : لاحق عليها
    زيا د وقف : اوكي ,,, ترى جيعان
    رامي : يلا على حسابي

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    تحت الآضاءه الصفرا إللي تهدي الآعصاب ,,,,,, والموسيقا الهادئه ورمنسيه
    متمدده على سريرها وحاطه الاب توب بحضنها وبتصمم بالفتوشوب لماريا
    أمس آخر الليل بس بتترجاها تسويلها فلاشات لمحمد باش
    طالعت في جوالها إللي ينور له ساعه
    (( ندى )) متردده ترد ولا لأ
    اخدت الجوال كانت بترد بس قفلت (( أنا ايش فيا,,, اقولها لأ وخلاص ))
    دق الجوال مره تانيه في يدها (( مودي )) حطت الاب على جمب و ردت عليه بدون تردد
    : آهلين ,, تمااام وانتا ؟؟ ,,,وانتا آكتر ,,,, والله كنت شويه مشغوله ,,, خليها يوم تاني اليوم ماليه نفس اخرج
    ,,,,, لا مافيا شي ,,,,, وانا اقدر اخبي عليك ,,,, خلاص بكرا آقابلك ,,,,طيب ,,,,
    لا بصمم بالفتوشوب ,,,اوكي ,,,, باي
    رميت الجوال واخدت الاب توب ((( وربي مو فايقه اشوف وجهو )))
    : خليني اخرج مع ريناد احسن
    سمعت نفس الصوت إللي تسمعه كل مره طفشت من كتر مضارباتهم
    قامت من على السرير رايحه تجبلها قارورة مويه من المطبخ
    خرجت من غرفتها والصوت كل مالو يزداد قربت من الغرفه إلي بيتضاربو فيها
    طبعا آبدآ ماشدها الموضوع لأنها متعوده كل مره على دا الشي بس إللي شدها
    صوت احد يبكي جات لعند الباب لقيت مشاري جالس علـ الآرض ويبكي
    : مشاري ايش فيك
    مشاري كان ضام رجله لصدرو ويبكي
    شموخ حست بغباء لما سألتو ليش تبكي كل شي واضح قدامها نزلت جسمها لمستواه : قوم حبيبي من هنا
    مشاري على طول حضنها وصار يبكي ويتكلم : ليه ,, هــ مـــ ا ,, دايـ مــا,, يــ تــ ضــ ا ربـ و
    أنـ ا أكــ ره بـ ا بـ ا
    شموخ اتقطع قلبها عليه ,,,, هيا بدا الكبر وتبغى تبكي لما تسمعهم يتضاربو كيف واحد عمرو سبع سنين
    شموخ شالتو من الآرض وصارت حاضنته ودخلتو غرفتها : خلاص لاتبكي
    مشاري جلس على السرير : هما ليش يتضاربو وليش بابا دايما يضرب ماما
    شموخ ماعرفت إيش تقولو على قد الحريم إللي اتزوجهم دي الوحيده إللي إلا الآن مستحملته
    8 سنين وهيا تنضرب تترفس تنجلد وماشتكت لآهلها ولا طلبت الطلاق كلهم كم شهر يعيشو معاه
    ويطلقهم : اقولك شي
    مشاري : قولي
    شموخ : انا بابا كان يضرب و يصرخ دايما على ماما بس تدري انا لما كنت قدك إيش كنت اسوي
    مشاري ووجه كلو احمر من البكى : إيش ؟
    شموخ بلعت ريقها وقالت: لما يبدأ بابا يصرخ
    على ماما كنت على طول ادخل غرفتي واقفل الباب عليا والعب بآلعابي ,, يعني انتا لما تشوفهم يتضاربو لاتجلس جمبهم وتبكي لأنو الكبار دايما يتضاربو ويرجعو يتسامحو كدا انت روح غرفتك شغل البلاي ستيشن والعب وانسى انهم يضاربو

    مشاري نزل عيونه علـ أرض ويبكي : طيب انا ماحب اشوف بابا يضرب ماما
    شموخ قربت منو ورفعت وجهه بيدها : انا قلتلك لاتبكي انت رجال الرجال مايبكو فاهم ولا لأ
    مشاري زاد بكى : انا لو كبرت وشوفت بابا يضرب ماما حضربو لين ماأموتو
    شموخ مسكت نفسها لاتبكي : أنا إيش قلتلك الرجال مايبكو ,, قوم غسل وجهك وروح نام شوف الساعه كم ,,,,, عشان بكرا انزلك تشتري عشره اشرطه بلاي ستشين جديده
    مشاري إلا البلاي ستيشن لاحد يجيب سيرتو ينسى العالم كلو : من جد
    شموخ : وعد يلا روح غسل وجهك
    مشاري قام من على السرير : بس لاتنسي
    شموخ ابتسمتلو : ادا نسيت انت تفكرني طيب
    مشاري فتح باب الغرفه :طيب لو انا كمان نسيت
    شموخ ضحكت عليه : انا اذكرك
    مشاري : انتي حتكوني ناسيه
    شموخ : لاتخاف ماحنسى انت روح نام دحين
    مشاري اتبدلت دموعه بإبتسامه : طيب
    _ خرج من الغرفه _
    شموخ رميت نفسها على السرير : الله يسامحك يابابا
    دخلت البيت ولينا شايله اللعبه في يدها وفرحانه
    لينا : بقّهر مثاري
    طلعو لعند الدرج وسمعت اصواتهم
    لينا وقفت واختفت الإبتسامه من وجهها
    ماريا (( لاحوول سار روتين يومي )): دول الهبل دايما يتضاربو
    لينا طالعت فيها وقالت بعناد : ابوكي اهبل بث ماما مو هبله
    ماريا : لاتتفلسفي كمان ..ابوكي هوا ابويا ياغبيه ,,,, وربي كل واحد اهبل من التاني
    لينا سكتت وسمعت اصواتهم تعلا : من ذد هبل انا ماحب إللي يتضاربو
    لينا إللي يجلس معاها مايطفش على صغرها بس تحب تتفلسف كلامها اكبر من عمرها
    من كثر ماتجلس مع ماريا وشموخ وتسمع كلامهم وتقلدهم في تصرفاتهم
    ماريا حركت يدها بلا مبالاه : مع نفسهم
    لينا قلدتها : من ذد مع نفثهم
    ماريا كانت رايحه لغرفه شموخ تحكيها إيش إللي صار شافت مشاري خارج منها
    ووجهو احمر بس باينو مبسوط : إيش فيك ؟؟
    مشاري : ولا شي
    لينا من يوم ماشافته راحت توريه اللعبه تبغا تقهرو : ثوف ماريا إيث اثترتلي
    مشاري : بايخه ,, اصلا شموخ بكرا حتشتريلي عشره اشرطه جديده
    ماريا دخلت غرفه شموخ ولينا على طول وراها
    شموخ كانت منسدحه على السرير من يوم ماشافت ماريا اتربعت على السرير : شرفتو
    ماريا : إيش فيه مشاري
    شموخ عقدت حواجبها : لاتذكريني سوالي فلم هندي
    ماريا : ليش
    شموخ : بسبب ابوكي
    شموخ اشرت براسها على لينا إللي جلست على طول في الآرض وبتحاول تفتح اللعبه : والآخت دي إيش سوت
    ماريا فسخت عبايتها : لا دي البنت كل شي عندها ايزي بس مشاري دا مره حساااس
    شموخ : بالقوه سكتو المهم _ دارت عليها الجهاز _ إيش رايك
    ماريا اتآملت الصور : لا بأس _وأعطتها ظهرها
    شموخ : لاياشيخه ليا ساعتين اعك فيها وفي النهايه _ تقلدها _ لابآس
    ماريا عدلت شعرها قدام المرياه وجلست على السرير : خلاص انا نسيت محمد باش
    وعيون محمد باش اليوم ياشموخ شفت واحد يجنن مو يجنن يطير العقل خلاص قلبي
    كان حيوقف
    شموخ شالت الاب توب إللي كان بينهم وقفلتو وقالت ببرود : إنتي كل ماخرجتي ترجعي
    تسمعيني دا الموال
    ماريا بحماس : انا اقولك كل شي صارلي معاه وبعدين على قد ماشفت شباب ماعتقد
    إني قد شفت زي دا حتى اسمو خطنطير
    شموخ : ليه إيش اسمو
    لينا بلقافه : نبراث
    شموخ بقرف : نبراث
    ماريا : نبراث في عينك إنتي على هيا وبعدين انتي انطقي حرف السين بعدين اتكلمي ,,,,,,, اسمو ياقلبي _ وقالت بدلع وهيا تلعب بطرف شعرها إللي فاردته_ نبراس
    شموخ تقهرها : يعني إيش فرقت نبراث ونبراس كلهم واحد
    ماريا : اقلبي وجهك وانا جايه احكيكي إيش إللي صار _ وقامت من على السرير بزعل _
    شموخ ضحكت ومسكت يدها : بطلي هبل وي لاتكوني حبيتي الولد من اول نظره
    ماريا : بلا ف شكلك لا حب ولا شي بس صارلي معاه موقف مرره فله
    لينا قامت من الآرض وجلست معاهم على السرير : خليها تروح انا احكيكي إيث ثار
    شموخ سابت يد ماريا : يلا انقلعي ليونه تحكيني
    ماريا عقدت يدها لصدرها : لابالله
    شموخ اشرت بيدها لماريا ( يعني روحي ) : يلا لينا حكيني
    لينا تقلد جلست شموخ ربعت رجلها الصغيره : إحنا كنا في ذرير وبعدين هيا كانت تمثي مره بثرعه بحدين ثدمت في واحد
    ماريا قاطعتها وقالت بنرفزه: هوا إللي صدم فيا مو انا صدمتو
    شموخ ولينا بنفس الوقت حطو اصابعهم على فمهم : اوووصصص
    لينا عقدت حواجبها وقالت بعصبيه : إنتي اثكتي انا احكيها
    ماريا جلست على الكرسي إللي جمب السرير وحطت يدها على فمها
    لينا رجعت تطالع في شموخ وتكملها الحكايه بحماس :بحدين طاحت الكاميرا إللي كانت
    ماثكتها البلها ماريا وانكثرت والكاميرا مره غاليه قالتلو ماريا الله ينكبك هوا قلها إنتي ذي المفاذيح((المفاجيع )) ماريا قالت انت زي الذدار ( الجدار ) واقف بحدين هوا مثي وهيه مثكتو من البلوذه
    حقو تقولو ادفح فلوث الكاميرا هوا مارضي وطنثها مثي بحدين الرجال قلها لاذم تدفحي ولا ماتخرذي من هنا بحدين نبراث ذا وحط فلوث كتير على الطاوله وبث
    ماريا فاتحه فمها : الله ينكبك كأنو احد حاطك تسجيل جمبي
    لينا : انا مو تسجيل انا لينا
    ماريا تضحك بهباله : دمك خفيف
    شموخ : من جد إللي قالته الآخت
    ماريا شمقت في وجهها : خليها تفيدك مو تبي تسمعي منها
    شموخ : بطلي مجاغه
    ماريا : شوفي انا حقولك إيش صرلي بس عشان تعرفي انو إللي جمبك صح تنقلك إيش إللي صار بس في آشياء كتير ماقالتها
    حكتها ماريا كل شي
    شموخ ماتت من الضحك : آعمى متخلفه إنتي
    ماريا : والله اتفشلت بس عيونه فتاكه يابت انا عمري ماشفت زيو ملامحو باينه خليجيه بس عيونه اخضر فاتح خلاني اذوب جمبها كل شي فيه بيرفكت
    لينا طول ماريا ماتتكلم وهيا تحك بطنها
    شموخ : إنتي جربانه ولا إيش حكايتك
    لينا : في شي في الجيب يحكني
    شموخ دخلت يدها في الجيب إللي في بلوزه لينا وخرجت منها كرت دهبي وقرأت إللي عليه
    : نبراس بـ*******
    ماريا نطت من على الكرسي وسحبت البطاقه منها والإبتسامه شاقه وجهها : وي يااقلبي رقمو
    لينا تضحك : نبراث رقمني
    شموخ وماريا طالعلوها بإستحقار
    ماريا : مالت عليكي قال يرقمك قال
    لينا تحرك شعرها القصير بدلع : حادي انا حلوه
    ماريا : يآومي إنتي ماتوصلي لركبته حتى ماتعرفي تتكلمي زي العالم والناس _ تقلدها _ نبراث نبراث نبراث تفجعي الولد
    شموخ : هههههههههه ماريا تغاااار ههههههههههههههههه
    ماريا : مو غيره بس هادي من دحين وفرحانه احد يرقمها بكرا إيش تسوي
    لينا : ها إنتي قلتي رقمني ,,,,,,, ايث اقلو لو أتثلت عليه
    شموخ مسكتها من شعرها بشويش : لا اخرجي معاه احسن من جد ماتستحي
    لينا حطت يدها على يد شموخ إللي ماسكه شعرها : آآآي ثعري
    شموخ سابتها
    لينا تعدل شعرها : مو انتي لما احد يرقمك تتصلي عليه
    شموخ وماريا طالعو في بعض
    شموخ : انا دي البنت غاسله يدي منها
    ماريا : دحين انطمو إنتي وهيا خليني افكر إيش اسوي
    شموخ : اتصلي بعد اسبوع اسبوعين مو دحين زي المفاجيع
    ماريا : اعرف قالولك هبله
    [/size]
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 21, 2010 11:31 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    قامت من النوم وراسها مصدع جلست وهيا تفكر كيف كان امس
    خلاص تعبت من كتر البكى امس بكيت لين مانامت وماحست بنفسها
    اتنهدت (( آآآآآآآآآآه )) تبغا تخرج شويه من إللي في قلبها
    مدت يدها للكومدينه وآخدت الجوال وفتحتو
    لقيت 3 موجود من my twin ~~ و 21 من ~ ro0omy
    آخر اتصال له الساعه 10
    طالعت في الساعه إللي في الجوال الساعه 12

    ((( من الفجر نايمه لين 12 ))
    قامت بسرعه أتوضت وصلت وجلست على الكرسي
    : إيش اسوي
    كل ماتفتكر رامي قلبها يوجعها تتمنى إنو كل إللي صار امس حلم
    : ياريتني ماعرفتو
    حتى البكى خلاص ماهي قادره تبكي من كتر مابكيت قبل لاتنام
    قامت من الكرسي وراحت تتطالع في نفسها بالمرايه عيونها مورمه ووجهها آصفر
    (( اروح افطر واخرج مع شموخ احسن لي مالت عليه ,,, بكيتي بما فيه الكفايه ياريناد ))
    غيرت ملابسها إللي كانت لابستها من آمس
    لبست جينز ضيق للكعب وبلوزه فوشيه ورفعت شعرها لفوق " ذيل الحصان " بربطه فوشيه
    خرجت من غرفتها ونزلت للمطبخ تتدعي في قلبها إنها ماتشوف احد قدامها لأنو الآعمى
    حيعرف إنها كانت طول اليوم بتبكي
    فتحت التلاجه اخدتلها عصير برتقال وتوست وراحت لغرفتها
    مرت من عند غرفه ريان قربت منها اتعودت تحط رجلها عند الباب لو حست
    ببروده يعني هوا في الغرفه
    : حمدالله مو فيه
    دخلت غرفتها وسكت الباب بالمفتاح ماتشيل هم غير ريان لوشافها
    آمها لها فترة متغيره وماتسئل عنها وهادا إللي مضايقها اكتر من هرجة رامي
    جلست على الكرسي وحطت العصير على الطاوله الدائريه اتصلت على شموخ
    : آهلين شوشو ... تماام وانتي كيفك ,,,,,,صوتي ؟؟ ,,, لا لا دوبي صاحيه من النوم
    ,,, شوشو ابغى اخرج من البيت حاسه نفسي مخنوقه ,,,, انا حجيكي علـ بيت واخدك
    ,,,,,,, انتي جهزي نفسك وبس المكان سيبي عليا ,,, اوكي ,,,, باي
    خلصت آكلها
    وقامت اخدتلها شنطه من الدولاب والشوز فوشي
    حطت شويه كحل وقلوس ونفخت نفخه بسيطه بشعرها من قدام
    وأخدت عبايتها الضيقه المطرزه بالظهر بالرصاصي والوردي
    ولفت الطرحه ونص شعرها من قدام باين
    وخرجت من البيت
    وصلت بعد ساعه لبيت شموخ
    دقت الباب والشغاله زي العاده فتحتلها ودخلت ,,, مرت من عند غرفه والباب كان شويه مفتوح
    قربت شافت أم مشاري جالسه ووجهها كلو احمر وابو شموخ ماسك الريموت وشكلو مره
    معصب((( ياااربي الآجواء شكلها مره زفت )))
    بسرعه طلعت لفوق جايه تفتح باب الغرفه سمعت صوت الضحك (( والله دي العيله غريبه ))
    دقت الباب
    ماريا : إدخل
    فتحت الباب بشويش دخلت راسها ومبتسمه : ممكن ادخل
    ماريا : إلعن ام الآدب
    شموخ قامت من على السرير : هلا والله نورتي البيت
    ريناد تسلم على شموخ : تسلمي يااقلبي منور البيت بوجودك ,,, مره وحشتيني
    شموخ : وإنتي اكترر
    ماريا متربعه على السرير : انا لو صحبتي كدا تستقبلني احلف مية يمين مآطب بيتها مره تانيه
    لينا : من ذد
    ماريا دفت لينا بشويش : إنتي كل شي عندك من ذد من ذد
    ريناد دخلت : الله يعينك ياشموخ على آخواتك
    ماريا قامت تسلم على ريناد : إنتي داخله البيت كدا من غير إحم ولا دستور بيت ابوكي هوا
    ريناد : شموووخ شووفي اختك
    شموخ : والله من جد إيش هوه دا ماصدقتي قلتلك تعالي لقيتك ترفسي باب الغرفه وداخله
    لينا تكمل : يعني تخيلي ماكنا لابثين ثي
    ريناد طالعت فيهم الثلاثه : اصلا الغلط عليه جايه لعندك ,, سلام
    شموخ مسكتها : يآوومي آجلسي الله يعين إللي يتزوجك كل شي تصدقيه يعني ماتعودتي إلا الآن
    ريناد جلست على الكرسي : والله مزحكم ثقيل وماينطاق ,, اكره الساعه إللي ادخل فيها بيتكم
    ماريا حطت يدها على خصرها : نعم نعم نعم اقوول شموخ شيليها من قداامي لآسوي منكر فيها
    شموخ مسكت ماريا بمزح : خلااص هدي ياماريا ماكان قصدها
    مارياا باست خد شموخ : عشانك بس حاهدي
    ريناد : وربي ياشموخ لو ماتجهزتي إني لأنزل واروح لوحدي
    شموخ دفت ماريا ومسحت خدها بيدها : أعطيتك وجه ,,,, دقايق إنتي التانيه
    ماريا : بلا في شكلك انا دحين إيش سويت عشان تدفيني كدا
    شموخ : اسئلي نفسك إنتي لين فين تبي توصلي
    ماريا : ابى اوصل ؟؟؟
    شموخ : إيوا اليوم تبوسيني وبكرا الله وعلم إيش تسويلي
    ماريا مسكت الركازه إللي جمبها ورميتها عليها : ياحيوااانه
    شموخ جات الركازه في وجهها : الله يحرقك
    ريناد صرخت بصوتها الناعم : شمووخ يلا
    ماريا قربت عند ريناد : ريناد دحين دا اخر صوت عندك
    ريناد : ليه قالولك ولد زيك انتي واختك
    الإتنين طالعو فيها ريناد خافت ع لى نفسها اخدت الشنطه : استناكي تحت ياشوشتي
    ريناد نزلت وماريا جالسه تتريق على صوتها : شموووخ يلا ,, لينا صرخي بآعلى صوتك وقولي شموخ
    لينا بصوتها المزعج : شموووووخ يلاا
    ماريا تصرخ : شموووووخ يلاا
    شموخ قدام المرايه تعدل شعرها : بلا صنجتولي آدني انبكمو
    ماريا ضحكت : بلله كيف إنتي مصاحبه دي اليااي
    شموخ : إللي يسمعك يقول امس اتعرفت عليها
    ماريا : ماشالله عليكم خمجتو مع بعض من الروضه
    شموخ :عشره حبيبتي ,,,,,, يلا انحرقي إنتي واختك باي
    ماريا : عاادي لو طفشت اتصل على نبرووسي
    شموخ : لو بنت امك وابوكي تتصلي
    ماريا : صراحه انا شاكه في موضوع ماما وبابا كدا ماحتصل
    شموخ خارجه من الغرفه : هههههههههههههآآآي باااايخه ,,,,, بااااااااااااي
    ماريا طالعت في لينا إللي مندمجه في القيم بوي : روحي جيبي من غرفتي القيم بوي حقي
    لينا بدون ماتطالع فيها : إنتي ماعندك رذل تروحي تذيبي لنفثك
    ماريا بتهديد : طيب طيب شوفي بعدين مين يشتريلك شي
    لينا حطت ستاارت : لا ياقلبي دحين اذبلك هوه
    ماريا : بنات مايمشو إلا بالعين الحمرا
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    ××× انا مش عارف ابعد عنك ,,, انا مش قادر حتى اعيش ××××
    بعد ماتعشو في تاج محل
    : وقف هنا
    وقف السياره : إيش دا المكان
    : آنزل وانتا ساكت
    نزل من السياره وصار يمشي وراه : انت فين حتوصلني
    : زياد بطل قروشه قلنا امشي وانتا ساكت
    زياد يلعب بالمفتاح إللي في يدو : ترى ورايا سهره عجل
    رامي : وصلنا
    كان المكان مرره هادي وتسمع صوت اصطدام الآمواج بالصخور
    زياد : إحنا قايمين من بحر كمان ترجعني لبحر
    رامي جلس : هادا مكاني المفضل وهنا البحر يختلف عن هناك
    زياد جلس جمبو : لايختلف ولا شي بس هناك إزعاج وهنا هدؤء
    رامي : هوه دا
    _ رامي ماتكلم بعدها ولا حرف لربع ساعه خلاص زياد طفش _ ترا المكان مره كئيب حاس نفسي حبكي في آي لحظه
    رامي ضحك : انت اخر شخص اشوفو يبكي
    زياد يبغى يحسن الجو شويا : تدري انا آخر مره بكيت سنه اولى ثانوي بعد ماطلطشت كم كف يحبو قلبك
    رامي : هههههههه انضربت ؟؟؟
    زياد : صراحه دي الهرجه مأحب انشرها ,,,,,, انتا كنت ايامها بتدرس في مصر
    رامي : إيش صرلك
    رامي وزياد عرفو بعض لما كبرو لأنو رامي ابوه كان يشتغل في مصر وعاش هناك
    19 سنه وله دحين اربعه سنين عايش في جده
    زياد : وانا صغير تره مره كنت يااااي ومن آي شي ابكي درست لين ثالث متوسط في مدرسه
    آهليه وفي الثانوي إلا كنت ابغى ادخل حكوميه زي واحد كنت اعرفه اسمو فارس
    وامي تقولي لا يازياد اهجد يازياد ميصير يازياد وانا بس ابكي لين مادخلوني ,,,, ا اتسجلت من هنا كم اسبوع إلا ينقل فارس وعاد تعال شوف كيف الشباب هناك كلو مضاربات همج كنت دايما ارجع البيت ملطوش وابكي
    ,,, في المدارس الآهليه حدنا في المضاربات كنا نمسك ورقه وارميها ونبدأ مضاربات بالأوراق يعني تقدر تقول خكرنه
    في يوم من الأيام اخوك قرر يصير حمش زي إللي حولينو فاقولت أبدأها بآصغر واحد في المدرسه وحبه حبه اوصل للفراعنه المهم وقت الفسحه لقيت واحد قزم يمشي قلت اكيد هادا لو ضربتو ماحيسويلي شي
    ,, الآدمي ماشي بسلام إلا انا اجيك من وراه
    والطشو على قفاه وقتها والله مره انبسطت عملت إنجاز بس لو سمعت صرختو هزت المدرسه هز ,,, قلبي ماحسيت فيه شكيت اصلا وقتها إنو كان يدق
    وقف الولد ووجهو آحمر وجسمو يرجف من كثر العصبيه واسنانو تطقطق في بعضها قلت اجري واتخبى في آي مكان وانتهى الموضوع,,,
    ولا ثواني إلا جوه آقاربه كلهم ,,,اعتقد نص المدرسه يقربولو كلهم قبيلين حوطوا المكان عليا صرت انا في النص ,,,,
    عاد شوف كيف جسمي يرجف زي الكلب من كثر الخوف ورجولي تطقطق في بعضها قلت اصلا هادا آخر يوم لك يازياد هما يصرخو عليا و بصوتي الرقيق اقول والله ماكنت اقصد وابكي
    واصلا صوتي ماكان واضح بينهم دقايق بعد المحادثات إللي سارت بينهم وقلبي إلا حسيتو في حلقي من كثر ماكنت خايف يجيلي اخوه الكبير ماشاالله كان ضخم بشكل غير طبيعي قلت اكيد بيشفعلي
    قرب مني وآعطاني كف ورى كف ورى كف ورى كف ودعسه على دعسه على دعسه لين ماجاني شلل نصفي وقتها شفت المدرسه كلها تدور قدامي والشباب تشيجع بعدين جوه الإداره وشالوني علـ مستشفى
    وحاله وقتها حلفت ماكمل دراسه واتعقدت من بعدها
    رامي ميت من الضحك : وخاله تقول انك طفشت وتبى تكمل شغل في الشركه
    زياد : بلله عمري 16 سنه اكمل شغل في الشركه ,,,, بس ماكنت ابغى احد يدري
    رامي بس يضحك : آه يابطني
    زياد : تدري سويت كدا غرزه وحواجبي تحسب دا الشخط إللي فيها رباني
    رامي : ههههههههههههههههههههههههههه
    زياد رفعلو البلوزه : المكان هنا مظلم ولا كنت وريتك شي
    رامي : ههههههههههههه مابقو مكان في جسمك
    زياد : اصلا جسمي صار حقل آثار في رجلي وجنبي ,,, ووجهي حمدالله بس حواجبي إللي انشخطت بس عاملتلي ستايل شيك
    رامي : دحين تبغا تقولي ماكملت دراسه عشان إللي سرلك
    زياد : احس نفسي غبي لما افكر في الموضوع ,,, تصدق حلم حياتي ارجع اشوفهم
    رامي : هههههه ليه عشان توريهم الجرح
    زياد : بلا بهلله ,, بس ابغى ابرد قلبي شويتين
    رامي : اقول اقلب وجهك بلله ,,, ياخووفي دي المره يخلوك منعزل عن العالم مو المدرسه
    زياد : هيييي ترى حكيتك بس عشان تخرج شويه من كآبتك وبعدين دا الشي صار قبل 8 سنين
    مو زي بعض الناس إلآ الآن يبكو من _ ويغني _ جرح القلووووب
    دق جوال زياد
    رامي اشرله علـ جوال : خلصك الجوال ولا كنت حعصب
    زياد : هههههه اموت انا على المعصب
    رد علـ جوال : هلا والله واخيرا حنيتي عليا واتصلتي .......... والله مايسير كدا امس طول الليل وانا سهران مستني اتصال منك ...
    .... طيب علـ أقل مسج ماحيخسرك شي شويه تطمنيني عنك ..... لا مو زعلان بس انشغل بالي عليكي ...... والله نفسي اشوفك ....
    عارف بس برضو ..آقلها صورة .... ليش ماتثقي فيا .. شوفي انا حتصل عليكي بعد ساعه ونتفاهم في داالموضوع ..... طيب ياقلبي ... باي
    زياد قفل الجوال وضحك : وربي امس ماكنت سائل عن هوا دارها
    رامي : دحين دي بتلعب عليها
    زياد : يعني إيش رايك
    رامي : حرام عليك
    زياد : اسكت ياشيخ قال حرام قال
    رامي :دي تحبك ؟
    زياد : شي من هذا القبيل ليا معاها ممكن 3 شهور وقالتلي احبك قلت امشي معاها في الدرب واشوف لفين حوصل مع إني مالي في علاقات الجوال بس الطفش
    رامي ماعبجو كلام زياد : ماحب دا الهرج مره واللعب على احد
    زياد : خليك في رندونتك ياادوب
    رامي اتذكرها : أووووف وحشتني ,,, زي دا الوقت دايما انا وهيا نتقابل هنا وتغني وانا اعزف على الجيتار
    زياد: طيب إيش رايك انا اغنيلك ^_^
    رامي : ههههههههه لا مشكور
    زياد : ترى صوووتي فتااك
    رامي يسلك الموضوع : طيب طيب
    زياد : اسمع وبعدين احكم
    زياد ورامي مايتقابلو ويجلسو مع بعض كتير ممكن دا اليوم كانت اطول يوم لهم مع بعض
    رامي : نسمع ماحنخسر شي
    زياد عدل جلسته : حغنيلك اول اغنيه غنيتها في الكباين كان عمري 17 يومها كان مره فله البنات كلهم ساحو ^_^
    رامي : يآخي تحسسني إنك اورخان اقليسيس على غفله غني غني
    زياد : listen

    Four o’clock in the morning My mind’s
    filled with a thousand thoughts of you And how you left without warning
    But lookin’ back I’m sure ya tried to talk it through
    Now I see it so clearly We’re together but living separate lives
    So I wanna tell you I’m sorry Baby I can’t find the words
    But if I could Then you know I would
    No I won’t let go, know what we can be
    I won’t watch my life crashin’ down on me Guess I had it all right there before my eyes
    Girl I’m sorry now, you were the last thing on my mind
    إن شالله المره التانيه تكون جمبي مززه تغني مقطع LeAnn Rimes
    رامي تنح : يوااااد what is that
    زياد : قلنالك بس ماسمعت
    رامي : صوتك جيد
    زياد : اعرف
    رامي : مايجي منك دا الصوت
    زياد : اصلا اشياء كتيره ماتجي مني _ رفع يده يشوف الساعه _ الساعه 2 ونص
    رامي : يلا قوم _ رامي حط يده على رجل زياد بيقوم بس سمع صوتها (( انا احلم ))
    غمض عينو وشد على رجل زياد (( يارب مو هيا ))
    زياد : يوااد رجلي حتشلني _ انتبه _ إيش فيك
    رامي : اوصفلي شكل البنت إللي ورايا
    زياد دار على ورا وصفر: في بنتين كل وحده احلا من التانيه
    رامي بعصبيه : قلت اوصفلي شكلها
    زياد : طيب انتا شوفها
    رامي بترجي : الله يخليك قولي كيف شكلها
    زياد : طيب بس ملامحها مو مره واضحه يعني حوصفلك شكلها العام ,,,
    طويله جسمها صاروخ حاطه طرحه بس نص شعرها من قدام باين ممكن لونه اسود اممممم مو واضح شكلها يناسو انا على الضحكه ,,,والتانيه قريب من جسمها رافعه شعرها والطرحه على كتفها
    رامي مافهم شي من وصف زياد بس 80 % إنو هيا صوتها وضححكتها إللي يميزها : خلاص
    زياد حس انو رامي متوتر : ايش فيك
    رامي : اعتقد دي رنو
    زياد : اوووووووه تجنن
    رامي : والله مو وقتك
    زياد وقف : قوم كلمها
    رامي : لا لا مأبغى
    زياد : شوف لو قلتلها الصراحه انت حترتاح وهيا كمان يعني لو تحبك حتتمنالك كل خير _ مد يدو _
    قوم
    رامي مسك يدو وقام زياد ضربو على ظهرو : يلا اتحرك
    رامي مشي لعندهم وزياد وراه قربو لعندهم
    ريناد : شموخ لاتروحي
    شموخ : يابت إيش دا المكان الكئيب
    ريناد : بالعكس مره احبوو
    شموخ بصوت عالي : عشان يفكرك بالشبشب تبعك
    رامي سمع دي الكلمه وطالع في زياد : هادي إللي أعطتني كف
    زياد طالع في شموخ وضحك بصوت عالي
    ريناد وشموخ داره عليهم
    رامي بلع ريقه (( الله ينكبك يازيااد ))
    ريناد مو مصدقه : راامي !!!!!!
    رامي قرب منها : ممكن اكلمك
    شموخ حطت يدها على وسطها : لا مو ممكن
    زياد : يلعن ام ام ام ام ام اللقافه
    شموخ طالعتله من فوق لتحت بقرف وكلمت رامي : جايب ناس يتوسطولك ولا إيش حكايتك
    رامي طنش شموخ : ريناد ممكن pleas
    ريناد ماقدرت تقوله لا : اوكي
    شموخ مسكت يد ريناد : ريناد خلاص اللي فيكي مكفيكي
    زياد : يآوومي سيبيهم في حالهم
    شموخ: انت اسكت احد كلمك اوووف
    زياد : مابقي إلا تعطيني كف
    شموخ ابتسمتلو ببرود: لاتستبعد مني دي الحركه
    رامي يطالع في زياد بترجي : زياد خلاص مو وقته
    زياد رفع شعره بيده : اووكي _ وبعد عنهم _
    شموخ : رنو لاترووحي
    ريناد قربت من شموخ وقالت بصوت واطي : بليز في آسئله كتيره في راسي نفسي اسئله هيه خليني
    اخرج إللي في قلبي شويه ماأبغى ارجع البيت زي امس
    شموخ سابت يدها وقلتلها بخوف: طيب لاتطولي معاه
    ريناد راحت... ورا رامي
    شموخ واقفه لحالها تطقطق في آصابعها (( يااربي دحين دي البقره ماتعرف تتكلم))
    زياد شافها متوتره : لاتخافي ماحياكلها تراه اليف
    شموووخ : خليك في حالك احسلك
    زياد حب يرفع ضغطها : دا كلو خوف عليها اشكالكم مع بعض تدي إنكم ليزبو :P
    شموخ عيونها خرجت من مكانها : كيييييف
    زياد ببررود : ليييه التعصيب لا من جد أكدتيلي إنو بينكم شي
    شموخ : ياحياتي ادا كنت انتا من دا النوع الشاذ لاتتبلى على الناس
    زياد عندو رفع الضغط إسلوب من اساليبه : من متى سرت حياتك ؟..... تبي الرقم ترا مرررره ماعندي مانع
    شموخ اعطتو ظهرها وقالت بصوت عالي: مره اخد في نفسك مقلب
    زياد : يحقلي
    شموخ تعصب بسرعه: لاحووووول
    في نفس المكان
    رامي : انا آسف على كل كلمه قلتلك هيا امس بس انا صارتلي ظروف وبقولك كل شي
    وانشالله تفهميني ,,, ممكن نمشي من هنا
    ريناد : نروح مطعم الـ****** مو مره بعيد عن هنا
    رامي : بس انا ماجبت سيارتي
    ريناد : عادي تعال معايا
    رامي ماقال لأ لأنها مو اول مره حيركب معاها
    ركب رامي السياره جمب السواق وريناد ورا وراح عن بالهم زياد وشموخ
    وصلو للمطعم اخدولهم طاوله وجلسو المكان مره هادئ
    رامي : انا حقولك إيش إللي صار لي
    وحكاها كل شي وريناد ماسكه نفسها لاتبكي
    رامي لأول مره يمسك يدها : وربي احبك بس موبيدي بليز لاتبكي
    ريناد مره ماعارضت مسكتو ليدها خلاص اليوم آخر يوم حتشوفو اتمنت إنو مايسيب يدها : انا ما حبكي عشان حينتهي كل شي بيننا أنا حبكي
    لأنو إحساسي كان يقولي في غلط في الموضوع وإنو لايمكن تكون متقصد الكلام إللي قلته وطلع صح واعرف إنك تحبني ومأبغى اوقف في طريقك
    انا أكيد حكون فرحانه لك لو عرفت انك بخير وهادا بس إللي ابغى اعرفو _ وابتسمتلو _ ولو تبغاني احضر زواجك عادي ماعندي مانع دام اشوفك تنزف والإبتسامه على وجهك اعرف إني حكون اسعد إنسانه
    رامي آخر شي اتوقع يسمع دا الكلام من ريناد : الكلام دا من قلبك
    ريناد ضحكت ودموعها نزلت على خدها : نصو
    رامي باس يدها : لاتبكي عشان خاطري
    ريناد طالعت في يدو : ابغى امسح دموعي بس انت ماسك يدي
    رامي : هههه سوري
    ريناد مسحت دموعها
    رامي : ابغى اليوم زي آول يوم قابلتك فيه خلينا مع بعض لصباح لأنو هادا اكيد اخر يوم حشوفك فيه
    ريناد : ماعندي مانع
    رامي : بس بدون بكى
    ريناد : وعد إني ماأبكي happy ending
    رامي ابتسملها : happy ending

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    جالس في السياره ويلفلف في شوارع مكه ويطالع يمين ويسار مضيع الدنيا حده لما يجي مكه
    يروح الضيافه او الحجاز عشان يقابل
    اخد الجوال واتصل على آخر رقم كلمه : يابت فين البيت ... ايوا شايفه ....... بعده يمين ولا يسار ........ كان قلتي كدا من اول ,,,,,, ربع ساعه واكون عندك
    دوبو قفل ا إلا دق الجوال : نعم ,,,, في مكه ...... وانت اكيد مع بجعتك ..... يس ,,,,,,,
    لا بس اتصلت عليا خلود قالتلي عمها مسافر ومعطيها مفتاح شقتو وعازمه الشباب هناك ,,,,, مدري
    في أحمد و مهند ومنصور ,,,,,, ماعرف بس اهم شي في مزز ,,,,,,, لو عجبني المكان حتصل عليك تجي اووكي ,,, باي
    وصل المكان إللي حددته وقف السياره ونزل
    طلع لين الشقه إللي وصفتله هوه ,,,,,,,,استغرب المكان مره هادئ عكس حفلاتها إللي تسويها دايما
    جاي يدق الباب إلا انفتح لوحده (( لايكون غلطان في الشقه )) اخد الجوال من جيبو واتصل على خلود : آي شقه ,,,,, آدخل !!!!! ,,,,,, بس المكان شكلو فااضي ,,," بإستغراب " طيب
    فتح الباب وقف في مكانه طالع في البيت ,,, المكان مره رومنسي زياده عن اللزوم كل الغرفه آحمر × احمر والشموع في كل مكان
    على الطاولات وعلى الآرض والإضائه خافته دخل وجلس على الكنبه بتردد
    ((المكان مافيه احد ,,,,,, لاتكون بتورطني ولا شي ,,,, لا لا ,,, يمكن لسه ماجوو ))
    انتبه على الطاوله في صوره قرب واخد الإطار وطلعت عينو لما شافها صورته ومكتوب على الجنب آحبك
    قام بسرعه من مكانه وشاف إطارات الصور كلها عليها صوره ,, يضحك ,, مكشر ,, مبتسم ,, يرقص ,, يستهبل .
    ((خلود تحبني !!!!!!!! ))
    خلود خرجت من الغرفه وابتسمت على شكلو (( تجنن )) راحت بدون ماينتبهلها وقفلت باب الشقه وسحبت المفتاح من الباب
    سِمع صوت مفتاح على طول ساب الصور من يدو وطالع فيها وانفجع من منظرها
    خلود لابسه قميص أحمر ناري قصير مره لنص الفخذ يادوب مغطي اماكن بسيطه من جسمها وفاتحه شعرها الكيرلي
    طالع فيها من فوق لتحت "بلع ريقه " وقال : خـــــ لـود
    خلود قربت منو وحطت المفتاح في صدرها وقالت بجرأتها المعتاده : عيون خلود
    رجع على ورى : خـ خـلود
    خلود قربت منو : اوووصصصصصص
    جلس علـ كنبه إللي كانت وراه
    خلود وقفت قدامه : ريان احبك ,, احبك ,,,, احبك ودي الكلمه قليله فيك _ اشرت على نفسها _ سوي إللي تباه فيا ماعندي مانع اهم شي تفضل جمبي
    ريان من جواه كان يرجف وباين على وجهو إللي راح لونو من جرآتها خلود قربت منو ,,,,ريان كان بيقوم بس الشيطان لعب دوره
    خلود مسكتو بدلع وجلست فوقه بطريقه إشمئزازيه ,, فتحت ياقه البلوزه وباسته في رقبته وهوه ماقصر لما حست إنو ريان نسي الدنيا وموافق يسوي آي شي معاها
    فتحتلو آزارير بلوزته كلها وبعدتها شويه عن آكتافه .... حط يدو على فخدها ورفع القميص لين نص ظهرها
    دق جواله بنغمه إللي محطيها لفادي على طول جاه على باله كلامه دايما معاه
    (( ريان انا مآباك تغلط زيي انا وزياد لاتخلي وحده تغريك وتسوي إللي إنت ماتباه )) طالع في وجهها افتكر ريناد
    ريان دفاها وحط يدو على فمو وصار يمسح شفايفه من الروج
    وقف وقفل بلوزته وآعطاها ظهرو وقال باإرتباك : انا خارج من هنا
    خلود انفجعت من ردة فعلو رفعت القميص وهيه تعدل شعرها : حبيبي إيش فيك
    ريان وهوه مرتبك دخل يده في شعره : قلت انا خارج
    خلود رسمت إبتسامه خبيثه على وجهها : هههههه _ رفعت حاجبها _ ماتبى المفتاح ؟
    ريان دخل يدو في جيبو مايضمن نفسو وحاس لو قرب منها مره تانيه ممكن يسوي آي شي : خلود لو سمحتي حطي المفتاح على الطاوله
    خلود حطت رجل على رجل واترفع القميص اكتر وقالت بدلع : ولو مآأعطيتك
    ريان معطيها ظهرو ومايبى يدير هيا خلقه البنت تجنن كيف بدا اللبس شد على قبضه يدو
    خلود حست بتوتره قامت وقربت منو : ريان حرااام عليك والله احبك وهادا اكبر دليل إيش تبغاني اسويلك ..عادي ماعندي مانع بس بليز حس فيا عبرني ولو لمره
    ريان ماتحرك من مكانو على نفس وضعيتو : انا ماطالع للناس إللي اوطى مني
    خلود فتحت عيونها على وسعها : إيش قصدك ؟؟؟
    ريان : قصدي واضح وإللي بتسوي دحين هوه الدليل
    خلود : انا إللي بسوي دليل على حبي لك
    ريان ضحك : تراكي اكبر ******** شوفتها بحياتي
    خلود اتجمعت الدموع في عيونها : انا احبك
    ريان : خلي أحلامك على قدك ياست خلود
    خلود : ريان ترى بإمكاني أصرخ واقول للناس كلهم إنك متهجم عليه
    ريان سكت شويه وبعدها قال : يمكن إنتي ذكيه بس في إللي أذكى منك يعني الغبي حيعرف إنو إنتي إللي حابكه الموضوع كلو ,,
    لو صرختي انا وإنتي حنروح في خبر كان واكيد لبسك والشموع وصوري إللي حاطتها في كل مكان أكبر إثبات إنو إنتي _ شد على كلمه "إنتي " وسكت _
    خلود تموت في ريان وحتسوي آي شي عشان يكون لها عمرها ماتعلقت في شخص زيو دايما الكل يلحق وراها إلا هوا الوحيد إللي كان يعاملها بإسلوب عادي
    ومره مايعطيها وجه وهادا إللي شدها غير شخصيته إللي تموت فيها
    ريان معطيها ظهرو ولا طالع فيها خلود قربت منو وحضنتو من الخلف ولصقت جسمها فيه
    ريان طالع في يدها إللي محوطه جسمو حس بشعور غريب دفاها بسرعه قبل لايضعف قدامها
    خلود مسكت بالكنبه
    ريان : خلود
    خلود قاطعته : إنتا بتسوي دحين نفسك شريف ولاقد لمست آي بنت انا شفتك بعيني وإنتا مع هديل
    ريان : بلله فين شفتينا ؟
    خلود بعصبيه وغيره واضحه : في بيت منصور وإنتا وهيا داخلين جو ولاهمكم إللي حولينكم
    ريان : وكانت لابسه زيك ؟
    خلود : إيش حيفرق يعني اللبس
    ريان : خلود انا عارفه إنتي ايش تبغي وهديل إيش كانت تبغا
    خلود : إيوا هديل تبغا
    ريان بعصبيه قاطعها : خلووووود بلا ****** وهاتي المفتاح
    خلود قربت منو ومسكت يدو : حس بيا
    ريان دف يدها رجعت مسكتوو بترجي
    مره عصب منها ماحس بنفسو غير إنو يدفها باأقوى ماعندو عشان يبعدها عنو
    خلود طاحت في الآرض وانخبط راسها عامود الطاوله الحديديه وطاح المفتاح جمبها
    طالع فيها وقلبو خلاص بيوقف من كثر مايدق قرب منها وهيا ماتحركت ولاحركه
    مد يدو برجفه للمفتاح إللي كان جمب راسها اخدو وحركها بخوف : خـ خـ خـــلــــود
    حركها اكتر من مره وهوه يدعي
    (( يارب تقوم ))جاي يرفعها من الآرض حط يدو تحت راسها حس بشي سحب بسرعه يدو وشاف يدو كلها دم
    رفع نفسه من علـ ارض حط يدو على راسه وهو شويه ويبكي من إللي صار (( ماتت ؟ )) : انا إيش سويت _ مسح يدو برجفه ببلوزته إللي بان عليها على طول الدم _
    راح لين الباب يبغى يخرج بس خاف تكون ماتت جات على باله فكره فسخ البلوزه إللي عليه
    وصار يمسح آي مكان حط يدو فيه وقف عند الباب وسار يمسح الكلون (( مقبض الباب )) مسح المفتاح وفتح الباب
    وهوه مغطي يدو بالبلوزه عشان بصمات يدو لاتطبع في أي مكان قفل باب الشقه ونزل بسرعه من الدرج خرج من العماره وهوه حامد ربه مالقى آحد قدامه
    من الإرتباك نسي فين وقف السياره صار واقف على الرصيف وهوه يطالع يمين ويسار شاف السياره
    راح ,, فتح باب السياره ودخل قفل الباب بآقوى ماعندو رمي البلوزه في المقعد إللي جمبو رجع راسه علـ مقعد
    موقادر يشغل السياره من الخوف فتح الدرج إللي في السياره كان فيه جوالين مايستعملهم كتير وشرايح بدون إسم اتصل علـ إسعاف وبلغ لايمكن يتركها كدا
    دخل المفتاح بإرتجاف وحرك السياره يبغى يخرج من دا المكان كلو فحط على جده
    طول الطريق كان يفكر بللي سار وكل شويه يوقف عل جمب
    لسادس مره وقف ونزل اشترالو قارورة مويه من السوبر ماركت رجع لسياره وشرب المويه كلها
    اتصل على طول على فادي : فادي ,,,,انا رايح على الشقه بسرعه تعال هناك
    ,,,,,,, يآآخي مو وقتها دحين دانه سايرتلي مصيبه ,, ساعه وحكون هناك بسرعه تعال
    قفل االجوال بدون مايسمع حتى إيش قال فادي

    بعد ساعه ونص وصل ريان
    وقف السياره (( إن شالله يعدي الموضوع على خير ))
    نزل من السياره وهوه حاط البلوزه على كتفه
    طلع العماره وراح للشقه فتح الباب بالمفتاح
    لقى فادي جالس على كنب ومعصب : آخيرا شرفت
    دخل ريان وهوه بس لابس الجينز بدون التيشيرت رمى نفسو علـ المقعد إللي قدام فادي ورمى البلوزه على الآرض
    فادي استغرب من ووجهه متغير لونه وشكله شويه ويبكي : إيش فيك ؟ ,,,_ مارد ريان _ يواد إيش سويت
    ريان اتنهد من قلب : قول إيش إللي ماسويته
    فادي مره خاف ريان مهما سوا وجه ماينقلب كدا : فهمني إيش صاير
    ريان بصوت يرجف : بــس ابغــى اعـرف هيا حيه ولا
    فادي طاح قلبه : مين هيا ؟
    ريان طالع في البلوزه إللي رماها في الآرض وعيونه متجمعه فيها الدموع يبغى يبكي فادي طالع في البلوزه وفتح عينه علـ الآخير لما شاف الدم
    ريان قام من مكانه وصار زي المجنون رايح جاي في الغرفه : هيا طاحت ,,, وربي مو بالقصد
    فادي كلام ريان خوفه مع إنو مو فاهم إيش صار قام من مكانه ومسك ريان من أكتافه : ريان إيش سويت دا الدم من فين جاي ؟
    ريان بعد عنه : مدري ,, مدري
    فادي عصب وجلسّه علـ كرسه : كيف ماتدري ,, إنت رحت عند خلود إيش صار هناك ...؟؟
    ريان قال بإنفعال : والله ماكان قصدي ادفها بس هيه قربت مني وانا كنت ابغى ابعدها عني ماكنت ابى المسها بس طاحت في الآرض
    فادي سئل ريان واتمنى من كل قلبه يقوله لا : خلود ؟؟؟؟
    ريان حرك راسه بإيجاب ودموعه نزلت على خده : شوفت الدم ينزل من راسها
    فادي بس عرف إنها خلود جبس في مكانه دي البت كانت دايما تخرج معاه قبل مايتعرف على دانه
    هادي لو احد بس غلط عليها في كلمه توديه ورا الشمس :: ممكن تفمهني إيش صار بالتفصيل هناك
    ريان وهوه يهز رجله بتوتر حكاه كل شي
    : انا بس خايف إنها ماتت
    فادي : يآآخي تموت ولاتعيش انت اهبل دام مافي شي يثبت إنك كنت معاها في الشقه خلاص ماتت ولا آحد يقدر يسوي شي اما لو عايشه توديك في خبر كان
    ريان : خليها تسويلي مية مشكله ماهمني بس مآبغاها تموت مآبغى ,,,,,,, اووووف راسي حينفجر بليز يافادي روح اسئل عنها
    فادي : اسئل عنها ؟؟
    ريان : إيوا اسئل في مستشفيات مكه الله يخليك ابغى اعرف وربي جسمي إلا الآن يرجف مو قادر اسوي شي
    فادي حزن على شكل ريان مع إنو فيه نوم ومو فايق يروح لمكه : انا رايح
    ريان : ماحنام لين مآسمع منك خبر
    فادي : طيب _ واشرله على رجله _ بشويش على رجلك
    ريان يحرك رجله بتوتر وااضح عليه : مو وقتك يافادي بسرعه حرك
    فادي : طيب
    خرج فادي وريان على آعصابه جالس في الغرفه (( يارب مايسيرلها شي ))

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    اربع شباب في سياره فخمه ,,,,,,,,, ضحك ,,,,,حش ,,, إستهبال ,, والآغاني ترج السياره رج
    عمر وهوا يسوق : اقول مازن فين خويتك اليوم لاإتصال ولاشي
    مازن قاعد ورا هوا وسامي : اليوم عندها بارتي مسوين عيد ميلاد لصحبتهم في إستراحة ال*****
    سامي : كأنك مو طايقها ؟
    مازن : خلاص وربي طفشت منها بس ابغاها هيا إللي تنهي العلاقه ,,,,,ماسرت اتصل ومن اي شي اسوي مشكله وبرضو تتصل عليا هلكتني ياشيخ
    : قلت في آي إستراحه
    مازن : إستراحة الـ ******
    : بنات بس ؟
    مازن : ايوا ,,, أيمن ؟
    أيمن : هاا
    مازن : شكلو في راسك شي ؟
    أيمن : مو إنت قلت تباها هيا تنهي العلاقه
    مازن : إيوا
    أيمن : خلاص الحل عندي
    مازن باإنفعال : إلا حلولك اخر مره وديتنا في ستين دهيه بسبب مجانتك ,,,,,اقضي عمري كلو معاها ولا أسمع كلمه منك
    أيمن بحماس غير جلسته : وربي ماحنتدم ولاحيمسكونا الشرطه زي المره إللي فاتت
    مازن مصمم على كلامه : مستحيييييييييييل
    ايمن بترجي : الله يخليك وربي إنتا إللي حتستفيد في النهايه حتجيك وتقولك ماعاد ابغى اسمع صوتك ولا اشوفك مو دا إللي تبغاه ؟
    مازن بتردد : يعني
    ايمن : خلاص سيبها عليا ,, عمر وقف قدام آي بقاله
    عمر : ليه ؟
    أيمن : انت وقف وخلاص
    عمر وقف قدام سوبر ماركت ونزل أيمن : إنتو خليكم
    دخل البقاله وخرج بثلاث اطباق بيض شايلها فوق بعض والإبتسامه شاقه حلقو
    قرب من السياره :أفتحو الباب
    سامي فتح الباب : إيش دا
    أيمن : امسك
    سامي اخد الآطباق منو ..وايمن دخل السياره : حرك علـ إستراحه
    مازن باإنفعال : هيييييي على إستراحة إيش
    أيمن : إللي فيها شهد
    مازن : ليش ؟؟
    أيمن : لما نقرب انا اقولك
    مازن : ومن اصلا قلك إني حخليكم تروحو
    عمر : مو انا إللي حسوق يعني حنروح
    آيمن ضحك: مازن اخرس خالص
    مازن : هيي إنتا على نسيبك ماأبغا البنت يسرلها شي حتكون سليمه معافاه
    آيمن : وربي ماحيسرلها بس إنو حتتصل وحتقولك إنتا اوقح واحد شفتو بحياتي وخلاص ينتهي موضوعها
    مازن : اوقح واحد إممممم يلا لو على دي الكلمه بس ..انا موافق

    بعد نص ساعه وصلو للإستراحه
    آيمن : وقف السياره هنا
    عمر وقف السياره دار ايمن على مازن : اتصل عليها وقلها اخرجي انتي والبنات عاملينلكم سوبرايز
    مازن : ايش حتسويلهم ؟!!
    آيمن : اوووف انتا اتصل عليهم ولو خرجو انا اقولك إيش بعدها حنسوي
    مازن اخد الجوال واتصل : هلا شهودتي ,,,,, إنتي في الإستراحة ؟ ,,,,, طيب ممكن تخرجي إنتي والبنات الشارع ,,,,,,قولي للبنات مفاجئه ,,,,,, مفاجئه إنتو اخرجو وشوفو ,,,,,,,,,حتعجبكم ,,,,,,باااي ....
    قفل منها :البنت فرحت
    آيمن : شوف دحين لما يخرجو انت ياعمر حرك السياره ووقف قدامهم وانا ومازن وسامي حنرمي عليهم
    البيض اكيد دحين تلاقيهم آخر شياكه وريحه البيض تفلق الصخر
    سامي : هههههههههههههههههههههه صراحه انت انسان مره منحط
    آيمن :اتخيل شكلهم بلله ههههههههه
    مازن بتفكير: مو كآنها قويه
    آيمن : اكيد حتكون قويه لك لأنك انتا حتخرج جسمك من الطاقه ,,, لأنو من جهتي انا وسامي حيكونو البنات
    مازن : كملت آصير فرجه
    آيمن بحماااس : خرجو البنات ,,,,,, شغل اي آغنيه غير دي ابى اغنيه ترج المكان كلو
    عمر غير الآغنيه وحط " نسونجي " ومازن خرج جسمو وجلس على الطاقه وحط الطبق على رجله
    سامي صفر : البنات يجنننو
    طبعا خرجو كتير من البنات وكلهم مره ياااي الشعر كلو برا ولي عبايتها مفتوحه كلها وجسمها منظر
    عمر حرك السياره لين ماصار قدامهم وخرجو الشباب وصارو يرمو عليهم البيض والبنات
    يصرخوو والشباب ميتين من الضحك مناظر البنات تحفه بعد ماخلص الطبق إللي في يد ايمن
    خرج جواله وصار يصورهم : هههههههههههههههههه بنات تشيز
    خلص البيض إللي في يد سامي ومازن
    سامي : امشي ياعمر
    عمر كان ميت من الضحك حرك السياره بسرعه
    دخل مازن جسمه للسياره : آآآآآآآآه ياابطني ههههههههههههههههههههههه
    آيمن يشوف الصور إللي في الجوال : شكلهم خطير ههههههههههههههههههههههههههههه
    سامي : ههههههههههههههههههههههه ارسلي هيا
    آيمن :: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه مو هادي شهد
    مازن مد يدو : هات اشوف _ أخد الجوال _ ههههههههههههههههههههههههههههههههههههآي
    إيوه هيا دي بس مو مره واضحه لا ثقه كمان واقفه اول وحده ههههههههههههههه
    مازن :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
    شهد اتصلت
    الكل ضحك
    سامي : رد عليها بسرعه
    مازن : طيب لاتتكلمو _ رد علـ جوال ويتكلم ببرائه _ هلا شهوده ,,,,, إيش فيكي ياقلبي معصبه ,,,,,, انا مزحي ثقيل ؟؟؟
    ,,,,,,, ليه إيش صاير ,,,,,,,,,سلامات ,,,,,, هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
    من جد تدري إللي جات في راسك هادي انا راميها هههههههههههههههههههههههههههه ,,, عادي الضحك يطول العمر ,,,,قديمه ,,,,
    بس بقولك شي قبل ماتقفلي ترى ريحتك فايحه إنتي وصحباتك عيب عليكم كبرنا على دي الحركات _ قفلت في وجهه _
    : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مسكينه
    آيمن : كان قلتلها صورناكم
    سامي : مالو داعي .. نرسلهم هيا بعدين
    آيمن : طيب ايش رايك يامازن نروح نشتري بيض ونقولهم صوركم عندنا لو ماخرجتو وخليتونا نرمي عليكم مره تانيه حننشرها وانت عارف اسامي نص صحباتها
    مازن :لا ياااشيخ مره إنتا ماتصدق تطقطق على راس احد
    ايمن : إنتو محد يقدر يضحك معاكم
    مازن : قبل شويه إش سويت مايكفيك
    ايمن : نفسي اعيدها مره تانيه واسوي مقطع فيديو ههههههههههههه حيطلعو خياااااال
    مازن : هههههههههههههه قالتلي اللي بيننا انتهى
    ايمن فرط ضحك : مو قلتلك
    مازن يمسح دموعه من كتر الضحك :لو كنت ادري إني حضحك كدا وتنتهي العلاقه بدا الشكل كان سويتيها من زمااان
    ايمن : دحييين عجبتك هاا
    عمر : هههههههههههههههههههههههه والله فظيعه اشكالهم
    بعد مابعدو عن المكان عمر وقف السياره
    عمر : خلونا ننزل نتمشى
    سامي فتح باب السياره : اوكي
    نزلو الكل من السياره عمر فتح الربطه إللي حاطها على راسه وفتح شعرو الطويل إللي لنص ظهرو
    آيمن مره يكره شعر عمر : يقرف شيطانك بلله غطيه
    عمر يحرك شعرو الناعم : انت ايش إللي قاهرك ياخي انا حر في نفسي
    آيمن : والله مره اشمئز منو
    مازن : ياااربي كل يوم نفس الهرجه
    مرت سياره هيئه وبسرعه عمر ربط شعرو وغطاه بالشماغ الفسطيني آسود × ابيض
    آيمن أشتغلت عندو النذاله بذات لما شاف سياره الهيئه آخدت اللفه وحترجعلهم مره تانيه
    جاه ورا عمر وقت ماقربت السياره منهم
    سحب آيمن الشماغ من راس عمر وانفتح شعرو لأنو ماربطو ,,,,, ولاثواني إلا وقفت السياره عمر آخد الشماغ وبسرعه حطاه على راسه وايمن يضحك
    عمر مفجوع ويهرج باإنفعال وصربعه : وقفو السياره وقفوها الله يحرقك ياأيمن.. جوه فين اروح وربي جايين
    مو عارف فين يروح وصار متلخبط يمشي يمين وشويا يرجع
    نزلو رجالين من السياره واثوابهم قصيره ولحيتهم مغطيه ربع وجههم وباين من وجيههم العصبيه
    عمر مالحق يتحرك من مكانه إلا ماسكينه واعطوه محاظره وطلعوه السياره
    وايمن فاقع ضحك
    سامي : اليوم نهايتك ياآيمن على يد عمر
    مازن : هههههههههههههههههههههههههههههههههه آحسن شعرو والله يقرف
    آيمن جلس علـ كرسي لأنو مو قادر يوقف ضحك : دحين حيخلو يحلق عاصفر ههههههههههههه
    مازن : هههههههههههههههههههههههههههههه لو باع شعرو كان كسب
    سامي :7 سنين راحت في الهوا
    آيمن وهوا ماسك بطنه: خلينا نلحقهم
    سامي : مفتاح السياره مع عمر
    ايمن وقف: وانا فين رحت ,,,,,,,, انا اعرف اشغلها بدون مفتاح
    ركبو السياره وأيمن يلعب في آسلاك السياره لين ماشتغلت معاه : وربي إني فله
    مازن : هههههههه ماتخيل عمر من غير شعر
    ايمن : ههههههههههههههههههههههههههههههه انا من يوم ماعرفتو وهوه بشعرو دا
    .....
    وصلو للمكان لقيو عمر برا ومغطي شعرو ,,,,,وقف ايمن السياره بعيد عنو
    مازن : انصحك ماتنزل شوف كيف شكلو
    آيمن : ههههههههههههههههههههههههههههههه ابغا اروح اسلم عليه
    سامي : اهجد في السياره والله شكلو مره معصب
    ايمن فتح باب السياره : انا نازل
    نزل وصار ينادي عمر من بعيد : عمرررر هييي عمر
    عمر بس شافه مشي بخطوات سريعه لعنده وهوه حالف إنو اليوم ماحيعدي على خير
    مازن نزل بسرعه من السياره ولحق ايمن ومسكه : يلعن شكلك اهجد
    عمر وصل لعنده وقال بصوت كلو قهر وعصبيه : مازن ابعد
    مازن كان واقف قدام ايمن : آعصابك ياعمر بطلو شغل البزرنه دا
    ايمن إللي مره مو مهتم لعصبيه عمر : نعيما ههههههههههههههههههههههههه بلله اشوف
    عمر كان يبغا يمسك ايمن عشان يطلع قهرو فيه لكن مازن في النص ويبعدهم وايمن مره ماعليه يضحك وقواية عينو يسئلوو يواد ليش العصبيه
    مازن بصوت عالي : رووق انتا على هواا
    ايمن : انا مروق عل اخييير
    عمر بعصبيه : تعال وانا اوريك الترويق على اصووول
    مازن مسك عمر وبعدو عن ايمن
    مازن بجديه : عمر مايستاهل العصبيه دي كلها
    عمر يمسك دقنه بقهر : مايستاهل ها مازن بلله ابعد عن وجهي لاتخليني اطلع حرتي كلها فيك
    مازن : ياشيخ روق
    عمر يطالع في آيمن : شوف بلله كيف يضحك
    مازن ضحك : يحقلو _ عمر بقبق عينه _ قصدي سيب الولد في حاله كلو على بعضو شعر ياهوو
    عمر : عندكم شعر دي تعب سنييين ودحين بعباااطته خلاني احلق

    مازن قال كم كلمه لعمر هدته


    عمر رجع لأيمن إللي ضحك من يوم ماشافه : حمشيها وحسامحك عللي سويته بس عشان _ وآشر على قلبه _
    آيمن : هههههههههههههههه شوف انا ماكنت مقتنع فيك كنسيب ليا بس دحين ممكن افكر في الموضوع
    عمر : فكر لين ماتنفلق قرارك لابيقدم ولا بيأخر شي
    آيمن آشرله على راسه : ممكن نشوف راسك المصون
    عمر شال إللي على راسه واالكل فرطو ضحك
    مازن : شكلك مره إكس هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    سامي : والله كدا احسن بكثير من آول
    آيمن : تفكرني بجدتي سهير لما بدأ يتساقط شعرها ههههههههههههههههههههههههههههههههه لا بس مقبول مقبول
    عمر يطقطق اصابعه ويطق رقبته : اللهم آلهمني الصبر
    مازن : خلينا نمشي
    عمر وكانو افتكر : إنتو كيف رجعتو والمفتاح معايا
    آيمن : ههههههه فشخت سيارتك
    عمر : كيف ؟؟؟!!!!!
    آيمن : اعرف اشغلها بدون مفتاح
    عمر : ايمن ترى انت يوم حتجيب آجلي
    آيمن يطبطب على ظهر عمر : محد يموت قبل يومه

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 21, 2010 11:33 pm

    ×××× من دا إللي نسيك .. تعرف لو قلبي بيتكلم كان رد عليك ××××

    موقف السياره في آحد الآماكن العامه,,,, مسند نفسو علـ كرسي وحاط يدو على عينه,,,, وفاتح آغنيه عرفت إللي فيها

    عرفت إللي فيها عنيه بان عليها ياقلبي إنو ماحبنيش حاجات عشنا ليها وعشمني بيها
    وآخرتها ليه طلعت مافيش _ شال يدو من على وجهو وشاف الساعه _ (( آتآخرت )) _ ورجع على وضعيتو _
    ليه كل إللي ياما وعدني بيه وإللي اتفقنا زمان عليه ينسى وليه ماينسنيش ,,إيه دلوئت شكلي حيبئى إيه وياريتني آعرف بس ليه ؟؟ كان ليا فيه وبئت ماليش
    انفتح باب السياره بشويش طالعت في شكله كيف اتغير كتير عن آخر يوم شافتو ( سوري على كل شي سويتو لك ,, آحبك ))
    وقفت في مكانها واتآملتو وهوه مو حاسس بشي .. انتبهت علـ أغنيه إللي فاتحها ودمعت عينها دخلت السياره وقفلت الآغنيه
    جلس بسرعه اتوقع إنه ماحيشوفها بعد آخر إتصال لها
    قفلت باب السياره بآقوى ماعندها
    قال ببرود عكس إللي بداخله : آعصابك _ سكت شويه _ عاش من شافك
    ماطالعت فيه ونظراتها علـ ناس إللي قدامها : ابغا آقولك كل شي سار ليا
    نزل عينو على الساعه وصار يعدلها مايبغى يطالع فيها يكفي إسبوع كامل اتعذب بدونها : إيش بلله تبغي تقولي ,, (( بإستخفاف ))واااوالزواج روعه ,,, لاتكوني بس حامل
    ,,,لاوصيكي عاد لو ولد سميه عماد عشان كل ماتشوفيه تتدكري اللي سويتيه فيا
    كلامه مره حرقلها قلبها يكفي الضغط إللي هيا عايشتو عدلت جلستها وصارت قبالو : عماد طالع فيا _ عماد طالع في الطريق ومآعطاها وجه _ عماد بليز _ بكيت _
    عماد طالع فيها : دموع التماسيح دي ماحب اشوفها ,,, وإنتي بالأساس إيش تبغي مني بعد ماتزوجتي
    ساره مسكت يدو :إنت عارف إنو انا احبك ؟؟؟
    عماد سحب يدو بجفاصه منها :لا مو عارف ولا آبغى اعرف ولا ابغى اسمع منك آي مبرر
    ساره : إنتا ليه جيت هنا دام ماتبا تسمع مني شي
    عماد (( لأني اشتقتلك ,, لاني ابغى اسمع صوتك )) : لأني إنسان فاضي ماعندي لاشغل ولامشغله قلت خليني
    اشوف الست سويره إيش تبا
    ساره زادت بكى دا مو إسلوب عماد قالت كل شي تبغا تقوله وعارفته إنسان متفهم : والله ياعماد مو بيدي وربي احبك انا وافقت عليه
    عشان بابا بس لسه ماتزوجنا بس سارت الشوفه يوم ماتصلت عليك وقلتلك أتزوجت كان دوبو خارج من عندنا ومره كنت منهاره وانا جايه لين هنا عشان
    اقولك دي الكلمتين لأنو مآبغا حبنا ينتهي بدون ماتعرف آسباابي ومآبغاك تكرهني ولاتحمل عليا شي في قلبك ,,,,
    _ غطت وجهها بيدها وزادت بكى _
    عماد سكت مو عارف إيش يردلها ارفضيه ,, اوقفي قدام آهلك وقوليلهم انا احب ,, قوليلو مآبغاك ,,(( بطل آنانيه ياعماد ))
    شافها تبكي وهادا إللي يكره يشوفو (( بطل آنانيه ,,بطل آنانيه ,, بطل آنانيه )) هدا إللي كان يرددو جواه (( سوري علـي بسويه ))
    عماد مد يدو ومسح دموعها : خلاص لاتبكي واعرفي شي واحد مهما سويتي فيا لايمكن آكرهك ودي الدموع مآبغى اشوفها مره تانيه
    ساره عٍشقها عماد عمرها ماشافت إنسان بحنيته ,, متفاهم في كل شي حتى لو آحد غلط عليه لايمكن يكره آو يحقد
    ساره مسكت يدو : والله آحبك بس مو قادره اقول لبابا ماأبغاه
    عماد باس يدها : خلاص لاتسوي شي ولاتعصي كلمه ابوكي سوي إللي يبغاه
    ساره :انا ماقدر اعصي كلمه بابا بس والله ماقدر اشيلك عن بالي ثانيه بس
    عماد : سوسو إنتي هنا _ واشرعلى قلبه _ وانا عارف إنو انا في قلبك ومايقدر آي شخص يآخد مكاني
    ساره مسحت دموعها بكفها : انا كنت حتراجع عن قراري لأني مقدر افكر في غيرك وبابا خلاص يتصرف بس ان
    عماد قاطعها : سوسو إنتي وافقتي عليه ,,,,ممكن تلاقي مية واحد زيي بس ابوكي لا
    ساره بإنفعال : لا انا لو لفيت العالم كلو لايمكن الاقي احد بحنيتك وربي احبك بس ظروف بابا اجبرتني إني اوفق عليه
    عماد بتردد : يعني لو انا اتقدمتلك ماتقدري توافقي ؟؟
    ساره زادت بكى : لو عندي امل بسيط كان قلتلك تعال بس
    عماد قاطعها : عرفت ردك ,, إللي كاتبو ربنا حيصير
    ساره : طيب وانتا
    عماد مسك يدها : اعرفي شي واحد إنتي الشخص الوحيد إللي حبيته وراح احبه فهمتي ياعبيطه
    ساره آشرت براسها يعني إيوا
    عماد :بس ابغا اعرف شي
    ساره سحبت يدها من يدو : شو ؟
    عماد : ليش مجبوره تاخديه لو ساير شي انا ممكن اساعدكم
    ساره اتنهدت : لايمكن ,, بابا عندو مشاكل مع شركه معروفه في البلد إن كان هنا او برا ,, قبل فتره سو إجتماع وطلبو
    من بابا شروط مايقدر يسويها
    اليوم التاني جا صاحب الشركه وقال إنو متنازل عن كل شروط مقابل إنو ولدو يتقدملي يعني تقدر تقول ضمان
    بابتي رفض بس لما شفت إنو عملو بدء يتدهور وماسار زي اول بسبايب ابو الزفت إللي جاني قلت لبابا انا موافقه هوا عارض في البدايه
    بس بعدين ماقدر
    عماد مالو في دي الشغلات قال وكآنو مو مصدقها : من جدك إنتي ؟
    ساره اخدت منديل مسحت دموعها : يعني بتريق معاك
    عماد بعصبيه : وكيف اصلا ابوكي يقبل بدا الشي مجانه هيا انا على بالي غاصبك على الآدمي بس كدا يبيعك عشان شغل بينهم
    ساره بتفاهم : عماد بابا كان عملو زفت عليه ديون مو قادر حتى يسددها
    عماد : لو اتصلتي وقولتيلي سوسو انا وإنتي واحد كيف خبيتي عني شي زي كدا
    ساره : يعني بلله إيش بتقدر تسوي تصرف علينا إحنا 8 اخوات ؟؟ كم تدفع 300 الف ؟؟ إيش حتنفع دي ؟
    عماد بعناد : كم محتاجين ؟
    ساره : عماد إحنا بنتكلم عن شركات يعني ملايين هيا حتنحل المشكله لو اتزوجت دا الولد حترجع شركتهم تتعامل مع شركتنا وهدا حيزيد
    ارباحنا ويرجع الشغل زي اول
    عماد : يعني لو بتتكلمو عن ملايين إنتي شايفتني ناقص شي
    ساره : انا ماقلت كدا بس انا عارفه إمكانياتك فين توصل تراك لسه صغير مو ملزوم تدفع ديون مو لك
    عماد : طز في إمكانياتي
    ساره قاطعته وقالت بترجي : خلاص الكلام ماحيفيد انا وافقت ,, بليز غير الهرجه لأني تعبت وانا اتكلم فيها يوميا
    عماد قال بغصه : يعني دا آخر يوم آشوفك فيه ؟
    ساره سكتت وماردت
    عماد : نروح عند النافوره
    ساره ضحكت : لا لو رحت حبكي هناك خلينا نروح مكان نستههبل فيه يعني بما أنو لاست دي
    عماد : آووكي

    (( ساره شكلها مره كتكوته وبريئه تحب الصجه والاستهبال الشي اللي يسليها الرقص شخصيتها مرحه عبيطه تحب تستغبي متعلقه في ابوها مستعده تسوي اي شي عشانو تحب مين يمدحها ويرفعها السما
    ماتحب احد ينتقدها متملكه وغيوره ))
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في السبت أغسطس 21, 2010 11:36 pm


    دا نهاية البارت التاني


    انتظرو بكره البااارت التالت
    avatar
    THE RUSSIAN
    الاداره
    الاداره

    ذكر عدد المساهمات : 73
    نقاط : 2758
    الخبره : 28
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    المزاج : رايق

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف THE RUSSIAN في الأحد أغسطس 22, 2010 12:01 am

    مشكوره ياحلوه والى الاماااااااام
    avatar
    جذاب
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر عدد المساهمات : 32
    نقاط : 2690
    الخبره : 20
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف جذاب في الأحد أغسطس 22, 2010 12:27 am

    مشكوووره الروايه جنان

    ننتظر البارت التالت
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد أغسطس 22, 2010 9:34 pm

    يسلمووووو ياحلوين على المرور

    يلا انتظرو البارت التالت على وصول

    استعدوووووو
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد أغسطس 22, 2010 9:38 pm

    ( الفصـــل الـــثـــالــــــث )

    ليس هنالك شيئ اسوء من روؤيتنا للآخرين يحققون آحلامآ
    عجزنا عن تحقيقها في يوم ما ...
    آو يجدون الحب الضائع او الجزء الوحيد الباقي لتكتمل صورة الحياهـ باأعينهم آو مقدرتهم على الحياه بكل لحظه منها بسعاده وحريه
    هل ستتوقف حياتنا بسبب هذا ...؟
    إلى متى سنعدد الفروق بيننا وبين الآخرين ..؟
    لما لانفرض آساليب خاصه على حياتنا
    آساليب مليئه بالعزم والإصرار والرغبه
    الرغبه في تحقيق حلم بسيط قد يوازي آحلامنا الحقيقيه
    آحلامنا اللتي بنينا بها قصورآ في مخيلاتنا منذ صغرنا .... فلا تفقدوها فقد تساعدكم يوما ما
    فعندما نكسر الآساليب الثآبته والبائسه في حياتنا فـ إن كل قطعه قد كسرت منها نكون قد
    آطلقنا بها كل ما تمسكنا به يوما
    ( الحب ... الحريه .... القوهـ .... الجرأهـ .... المستقبل )
    فيجب ان يكون لكل واحد منا قاعدهـ يطبقها في حياته
    وهي كلمه (( فشل )) ليست في قاموسي

    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد أغسطس 22, 2010 10:03 pm

    ××× [size=25]كل شخص تمنى في حياته اماني ... وانا اتمنى امنيه إني اموت ××××

    متربعه في نص الغرفه وحاطه شرشف علـ أرض وبتكوي ملابس امها واخوها .. مسكت آخر ثوب لأخوها :وآخيرا حخلص
    حطتو على الشرشف وسارت تكويه اخدت الكيس الكبير إللي جمبها وخرجت علاقه عدلت الثوب وراحت تعلقه وهيا تعرج : آآآآه رجلي نايمه
    حطت الثوب وسط الدولاب وراحت تشيل اغراض الكوي : ماما ابغى اروح عند سهى
    آمها " كفيفه " فاتحه المسجل وتقرا وراه قران : طيب لاتتأخري
    حلا حطت المكوى على الطاوله : ماحتآخر ساعه وحرجع
    خرجت من الغرفه وراحت تجيب عبايتها
    (( على الراس ))من الغرفه التانيه ,,, آخدت جزمتها السودا إللي حاطتها جمب الباب ولبستها
    حلا: انا خارجه ,,,مع سلامه
    فتحت باب البيت
    وخرجت على الشارع العام وقفت على الرصيف
    ( لو ماكنت اشيل هم ماما كان مارجعت البيت )
    شافت انواع السيارات اغلى السيارات تمر من جمبها (( لو حياتي زيكم ))
    قطعت الشارع وفي واحد خرج راسه من السياره وقال بآعلى صوته : ترى قدمت دي الحركه ,, قصدي عبايتك قدم موديلها
    _ وضحك بإستهزاء _
    حلا ماردت عليه وقفت علـ رصيف إللي بين الشارعين الولد آخد اللفه ووقف قدامها : على فين ياحلوه _ حلا كانت ساكته وماردت _
    الولد إللي جمبو : يمكن الآخت مطوعه
    إللي يسوق : ياخي مو كل واحد يلبس عبايه على الراس صار مطوع فاكر زهره
    حمرت الإشاره حلا مشيت وهمه ينادوها بصوت عالي : يامززه
    دخلت الحاره الضيقه إللي تودي لبيت سهى كانو الشباب جالسين على السيارت ويتكلمو ولما مرت من جمبهم محد طالع فيها (( فرق فظيع ))
    دخلت العماره وعلى طول دقت الباب قتح لها الباب اخو سهى
    أول ماشافها ابتسملها ونزل عينو علـ أرض : اتفضلي
    حلا على إنها مغطيه وجهها .. وموباين حتى عينها بس وجهها حمر وماقدرت تطالع فيه وقالت بصوت يادوب ينسمع : سهى موجوده ؟
    ماسمعها عدل : هاا
    حلا علت شويه صوتها : سهى فيه ؟؟
    فتح الباب للآخير : آكيد موجوده ,, ادخلي تلاقيها في غرفتها
    حلامرت من جمبو : طيب
    هوه واقف عند الباب ويتآملها وهيا تمشي : آموت عليكي
    آخوه الكبيرخرج من المطبخ وشاف سمير ماسك الباب وملامح وجهو باينه عليه كل شي
    جاه سامر وفجعو : بوووووه
    سمير مع الفجعه قفل الباب بآقوى ماعندو
    سامر : هههههههههههههههههههههههههه آكيد الآخت جات
    سمير : الله يآخذك ياواطي فجعتني
    سامر مشي :إللي ماخد عقلك يتهنابو
    دخلت حلا غرفة سهى وشالت الغطوه من على وجهها
    سهى قامت من على السرير : إيش بو الوجه كدا آحمر
    حلا سلمت على سهى : يعني ليه ؟؟ تسطعبطي يختي
    سهى : سمير فتحلك الباب ؟؟؟
    حلا جلست على السرير وقالت بخجل : ايوا
    سهى:يناسو على الناس المستحيه ههههههه هاتي العبايه
    حلا : لا شويه حروح ,, جيبيلي بلله كاسه مويا
    سهى : طيب
    خرجت من الغرفه وراحت المطبخ آخدت كاسه من الدولاب وصبتلها مويه
    جايه تخرج من المطبخ بس سمير كان واقف في طريقها : آبغى اشوفها
    سهى بتحذير : سمير آبعد
    سمير بترجي : الله يخليكي
    سهى وطت صوتها : والله عيب يكفي آخر مره خليتك تشوفها والله لو عرفت حتزعل مني
    سمير بترجي آكتر : ثواني بس
    سهى : لا
    سمير خرج فلوس من جيبو : اعطيكي خمسين ريال
    سهى رفعت حاجبها : ماتكفي
    سمير : كم تبي ؟
    سهى : 100
    سمير : اوكي عادي
    سهى : طيب ممكن تخليها المره التانيه لأنو دحين لابسه عبايتها يعني ماحتشوف إلا وجهها... وشويا هيا حتمشي يعني ماحتقدر تكحل عينك
    سمير انبسط وبانت الإبتسامه على وجهو : ماعندي مانع
    سهى : يلا ابعد عن طريقي البنت تبى مويه
    سمير : اووكي بالعافيه على قلبها
    دخلت الغرفه : سوري اتاخرت بس ماما كانت تباني في شغله
    حلا : لا عادي _ اخدت المويه وشربتها كلها مع العطش _ حمدالله
    سهى : كيف البيت
    حلا اتنهدت بضيق : ياسهى والله طفشت انخنقت من البيت طول اليوم اتكلم مع نفسي من كثر الطفش ماصارت حياه
    سهى : الحال من بعضو
    حلا : انا غير في فرق كبير,,,,, حسام كل مايرجع البيت على اتفه شي يضربني وماما بس تعبانه وشغل البيت كلو على راسي بذات لما يجو اصحاب حسام
    سهى : الله يعينك ياقلبي مدري كيف مستحمله انا منك اهج من البيت
    حلا : ومين قلك مافكرت في دا الموضوع بس ماما لايمكن اسيبها لوحدها
    سهى : على قولك
    حلا: متى حتبدأ المدرسه
    سهى : بدايه الإسبوع الجاي
    حلا : والله إني مضيعه حتى الآيام ماسرت اعرف إحنا في يوم إيه
    سهى : اليوم ربوع يعني السبت حبدأ
    حلا : يلا شدي حيلك
    سهى : حلا باقيلك سنه في الثانوي كمليها
    حلا : يعني إللي يسمعك يقول بيدي الموضوع
    سهى : إنتي كلمي حسام مو كل شي بكيفه لكي سنه جالسه في البيت علـ أقل سوي شي تستفيدي منو
    حلا : والله مدري آخاف اكلمو واخد تهزيئ محترم وانا وربي ماأقدر,, صوتو صار يجبلي المرض
    سهى : الله يعينك والله شي يرفع الضغط
    حلا: من جد
    مرت ساعتين من غير ماتحس فيها حلا سهى تحكيها إيش سوت في العطله وحلا مندمجه معاها
    سهى طالعت في الساعه : صارت وحده شويا بابا يجي
    حلا قامت من على السرير مفجوعه : ياويلي نسيت
    سهى : ايش فيه
    حلا : انا قلت لماما حجلس ساعه مرت ساعتين
    سهى : والله ماحسيت بالوقت
    حلا تعدل الطرحه والغطوه : يلا انا رايحه
    سهى قامت : اشوفك مره تانيه
    حلا تسلم عليها : إنشالله
    وخرجت من البيت بسرعه ولا عشر دقايق إلا وصلت البيت
    دقت الباب وهيا تدعي بقلبها إنو آمها إللي تفتح ,, دقت مره ثانيه وانفتح الباب
    حلا فتحت عينها على وسعهم : حسام
    حسام سحبها من عبايتها وعيونه شويه وتخرج من العصبيه : إنتي فين كنتي ؟؟ هاااا
    حلا بخوف: كنت عند سهى
    دفاها علـ آرض : عند سهى للساعه وحده تراني مو اهبل
    حلا شالت الطرحه والغطوه من وجهها : والله كنت عند سهى حتى روح اسئلها
    مسكها من شعرها ورفعها وقربها لوجهه : انا كم مره اقلك لاتخرجي من البيت إلا لمى تستأذني مني
    ام حلا جات من الغرفه التانيه وهيه ماسكه بعصايتها ويدها ترجف :حسام سيب حلا في حالها آستأذنت مني
    آعطاها كف من قوته طاحت في الآرض : ليه انا فين روحت ,, انا موطرطور في البيت رايح اشتغل من مكان لمكان والآخت تدشرها في الشوارع
    حلا وهيه تبكي وحاطه يدها على خدها : والله ماكان قصدي آتآخر انا كنت حجلس عندها شويه وارجع بس نسيت ماحسيت بالوقت
    ام حلا دخلت الغرفه وصارت تمشي لين ماوصلت لصوت حلا وجلست جمبها في الآرض وحضنتها لصدرها : حسام اخرج من الغرفه لاتخليني اغضب عليك
    حسام طالع في حلا وهوه واصل حده في العصبيه آشرلها بيده ( يعني حسابك بعدين ) : انا رايح انام بس قولي لبنتك الموقره ماتعيدها ولا والله نهايتها على يدي
    _ خرج من الغرفه _
    ام حسام ضامه حلا وتمسح على شعرها : خلاص لاتبكي هوا يسوي كدا عشان خايف عليكي الله يهديك ياولدي الله يهديك
    حلا ماردت ولاتكلمت بس كانت تبكي على صدر امها (( ياريتني امووت وارتاح من العذاب إللي انا عايشتو ياريتني اموت ))

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    بعد يوم طويل من سباق السيارات والدبابات والإستعراضات
    وقف الدباب عند مجموعه من السيارات إللي كانت كل وحده تصرخ بالألوان اكتر من التانيه
    وآشكالها غريبه مررهـ .... وجمب السيارات شباب كتير واقفين وطبعا حديثهم كلو عن آجدد السيارات والمحركات ,, إلخ
    نزل من الدباب وشال الخوذه السودا من راسه وكلهم طالعولو بإستغراب وبعدها طالعو بالدباب : ياهوووووووووو إيش هاداااااا
    طبعا هوا معروف بينهم أنه عنده آجدد آنواع آجهزة السيارات والدبابات وعشقو التغير لايمكن يفضل إسبوعين بنفس السياره أو الدباب
    ماسك الخوذه بيده : إيش رايكم بس
    آحمد : آنا دوبي كنت بقول لبدر شوف دا الدباب إيش دا يااشيخ مره اليم
    بدر قرب هوا وأحمد من عند الدباب وماسابو شي إلا اتفحصوه
    بدر : فارس حتخليني اغير إللي عندي حاسسها خرده دحين
    فارس بثقه: دور دباب زي دا وجبلي هوه ماحتلاقي زيو ,,,, كل شي فيه احسن حاجه
    آحمد : الكتاب باين من عنوانه ,,, غبي لو غيرته
    فارس : لو في آحسن آكيد حاغير
    بدر : ماعتقد في آحسن من كدا
    فارس : والله تعبت فيه ,,, فوق شهرين وانا اتضارب معاه
    آحمد : هوه دا إللي كان شاغلك دايما
    فارس : إيوا ,,, والله ماتوقعت يسير كدا
    بدر بإستغر اب : ليه ماعجبك
    فارس : لا بالعكس مره عاجبني اول مره تعجبني دراجة ناريه بداا الشكل
    أحمد جلس على الدباب : انا بكرا حروح اغير محركات دبابي
    فارس : والمباراه ؟؟؟
    احمد ضرب على راسو بخفيف : تصدق إنو راح من بالي المباراه
    فارس : إنتو إيش فيكم بدر امس اتصل عليا وهوا موداري موعد المباراه وانت دحين
    آحمد : كل شي جاهز ماهمني والله وبعدين انا ماليا نفس ادخل بكرا في السباق سرت احس بملل
    بدر : ايوا صح ,, فارس في الصباح شفت رائد
    فارس عقد حوجبه : إيوا ؟
    بدر : سألني عنك
    فارس باإستغراب: إيش يبى دا ؟
    بدر : قال قول لفارس إنو انا مشترك في السباق والمره إللي فاتت بالغلط فزت عليه
    فارس : مره مع نفسو وإللي يسمعو يقول اول مره افوز عليه
    بدر : سيبك منو
    فارس : أ
    خر همي هوه والله مره i dont care وزي مافوز عليه كل مره حافوز عليه بكرا
    آحمد : آحسو مره يكرهك
    فارس : اعرف ,, مدري اكل حلاله ولا إيش حكايته دا
    جاه واحد ينادي من بعيد : بدرر ,, فارس
    بدر دار عليه : هاا
    وقف قدامو وهوه يتنفس بسرعه من الجري : يقولو ,, اتآجلت المباراه
    فارس :آتآجلت ؟؟؟؟؟
    الولد : إيوا ,, ممكن بعد إسبوعين
    بدر " عصب ": إيش حكايتهم لهم إسبوع يأجلو في المباراه ودحين كمان بعد إسبوعين
    الولد : آجلوها مره وحده !!!
    بدر : لا مو مره هادي المره التانيه وإحنا كنا مستعدين لبكرا ودحين يقولو بعد إسبوعين
    الولد بإستغرب : طيب المباراه حق بكرا ماتآجلت
    آحمد طفش من الكلام : لاحووول آنا خلاص ماحشترك لابكرا ولابعد إسبوعين قروشه راس
    فارس : انت اهجد ,,_ طالع في الولد وقال بتفاهم _ انا مو فاهم شي
    الولد : المباراه حق بكرا ماتآجلت بس المباراه النهائيه هيا إللي اتآجلت
    بدر : يعني بكرا مباره عاديه مافيها شي ؟؟
    الولد : آكيد فيها جوائز بس والله مدري إيش فيها
    فارس : آهااا خلاص طيب مشكور
    الولد : عفوا بس اهم شي تفوز على رائد تكفى
    فارس : ههههههههه طيب
    الولد : سلام _ راح _
    بدر : مو بس إحنا إللي مانطيقو
    فارس : يلا انا رايح البيت ابغى اصحى بكرا بدري
    بدر : حتى انا رايح ,,, وانت ياآحمد
    آحمد اتنهد : انا ابغى اتزوج
    الإتنين طالعو فيه
    بدر : سلامات آحد ماسكك
    آحمد متنرفز : إيش اسوي تقول خلي الزواج بعد ماتخرج
    فارس : أهم شي مخطوبين خلاص إيش تبى اكتر من كدا
    آحمد : اخوانها مره قروشه وقت ماكون معاها ماشالله رصه قدامي كآنهم بيتفرجو فلم والله حتى مايرمشو عينهم مبقبقه عليا وعليها أشك إنهم بشر
    ابسط شي لما بس ارفع يدي بعدل شعري,,, عدسه عينهم على يدي لين ماأرجع انزلها خلاص بيجننوني
    فارس : هههههههه تستاهل فاكر آختك إيش سويتلها
    آحمد : كنت صغير ومآفهم شي حتى كانو يصرفوني وآخليهم شويه مع بعض ,, آما دول اقول لواحد جيبلي مويه ينادي بآعلى صوتو للشغاله تجبلي
    بدر : الله يعينك ,, طيب ليه ماتخرج معاها
    آحمد : دحين اقولك وإحنا مع بعض في بيتهم واحسهم بياكلوني بيعنهم يعني بالله كيف لو طلبت اخرج معاها آه بس امنيه حياتي اخوها ينجلط
    ويتنوم في المستشفى ولو مات سوى خير في المجتمع
    بدر : انت جرب وشوف ردة فعلهم
    احمد : حجرب مو خسران بس الله يستر
    فارس حط الخوذه في راسو : خلاص انا ماشي
    احمد قام من على الدباب : يلا باي اشوفك بكرا
    فارس : إنشالله
    _ركب الدباب وراح على البيت _


    Ψ
    moda3bat la4e3aΨ


    منسدحه على السرير وفاتحه الاب توب وبتقرا روايه (( ورود في مزبله الواقع )) وبتبكي
    خلاص نفسيتها سارت زفت من الروايه قفلت الاب وقامت تغسل وجهها خرجت من غرفتها وراحت لعند اختها
    دقت الباب : ممكن
    بإستغراب : آدخلي _ فتحت الباب _ إيش دا الآدب ,, إيش بك تبكي ؟؟
    عهد جلست جمبها : كنت اقراء
    عهود : دقيقه _ اخدت الجوال _ شويه حتصل عليك _ قفلت_ إيش تقرأي
    عهد : يعني إيش ورود يابت خلاص قلبي اتقطع على بشاير تحزني دي البت
    عهود : مين بشاير
    عهد : وحده في الروايه من جد آحمد ربي على حياتي
    عهود : ليش إيش القصه ؟؟
    عهد : بنات لقيطات مافيا حيل اتكلم انا حرسلك هيا على جهازك ومتى ماتفضي أقرئيها وربي مره حلوه بس لسه مو مكتمله
    عهود : لما تكتمل اقرئها ماحب كدا
    عهد : آوكي انا رايحه انام بس تعبت من كثر البكى يلا سي يو
    خرجت عهد من الغرفه وراحت لغرفتها
    آخدت الكريم من على التسريحه ,, جلست على السرير حطت في جسمها وانسدحت
    دوبها غمضت عينها إلا دق جوالها بنغمه الرساايل
    آخدت الجوال وفتحت فمها وعينها علـ آخير لما شافت الرساله
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    رايحه وجايه في المكان كل شويه تطالع في الساعه (( مره اتآخرت ))
    آما هوه جالس على آحد الصخور وانحول وهوه يطالع فيها (( ليه انا دحين ماروح ))
    قام من مكانه ورحلها :ايش فيهم اتآخرو
    شموخ انفجعت : بلا فجعتني
    زياد : ههههههههههههههههههه كان ابغالك تصوير
    شموخ شمقت : مالت عليك
    زياد : اوووف طفشت
    شموخ : يعني
    زياد :ماتعرفي تسلي الواحد
    شموخ : ليه اراكوز
    زياد : لا بسم الله على الآراكوزات منك
    شموخ ماتدري ليه نفسها تضربو جلست على الصخور وهوا جلس جمبها
    سمعو صوت رجه من احد الشاليهات القريبه
    زياد : روحي ممكن تتسلي
    شموخ ابتسمتلو ابتسامه اصطناعيه : لا مره مشكوور لو تبغى تروح رووح
    زياد : لا دي حفلات عبدالرحمن قـ*** ماتعجبني
    شموخ : ماشالله مايفوتك شي
    زياد : لا مو على كدا بس واضح كل إللي جو قبل شويا لو انتبهتي إنهم يا ليزبيان او قاي وعبدالرحمن معروف انو قاي يعني دي الحفله مستواكي
    شموخ رفعت حاجبها ونظراتها اللي تخوف الواحد : دي الحفله مستوايا ؟؟!!!!!!!
    زياد انفجع من نظراتها : لا اسفين عل غلط قصدي مستوايا
    شموخ : احسسسب
    زياد :لاتحسبببي
    مرت وحده من قدامهم وهيا تطالع في زياد ومبتسمه
    زياد آبتسملها وقال لشموخ : شوفي وجهها مو زيك ماتعرفي غير التكشير ياساتر
    راح زياد للبنت وصار يتكلم ويضحك معاها
    شموخ : عساك تموت وانتا تكلمها
    زياد بس يضحك معاها وعاد ضحكته مافي آعلا منها
    البت : يلا نمشي
    زياد مشي مع البت قدام شموخ
    البت : هههههههههههههههه تصدق ضحكتك حلوه
    شموخ (( هوه ناقص احد يمدحو ))
    زياد طالع في شموخ إللي مسويه نفسها مره مو مهتمه للموضوع وهيا راميه اذنها عندهم
    البت آنتبهت من آول لنظراته : إنت تعرف دي البت ؟
    زياد : إيوا ,,, دي الشغاله سيبيكي منها .. سجلي رقمي
    البت : نسيت جوالي
    زياد : مافي إشكال هاتي يدك
    شموخ فنجلت عينها علـ آخير وطالعت فيه (( انا شغاله طيب ))
    زياد ماسك يد البنت وبيكتبلها رقمو
    شموخ جات لعندهم (( انا اوريك )) :يلا ياحصابالله
    زياد بشك طالع وراه وبعدين طالع في شموخ :ها
    شموخ مسويه نفسها معصبه :بزورتك في السياره وانت ترقم هنا حرام عليك طاق الثلاثين وعندك بزوره وماطفشت من دي الحركات
    البت تطالع في شموخ وزياد سحبت يدها من يد زياد وقالت وهيا معصبه : الشغاله ها
    زياد يبغا يتكلم بس شموخ قاطعته وهوا مع الصدمه يسكت
    شموخ بعتب واشرت على نفسها : انا شغاله ياحصابالله هادا إللي طلع معاك
    البنت آتئثرت بنبرة شموخ الحزينه : إنتي زوجته !!!!
    زياد : انـ
    شموخ قاطعته : ليه زوجتو حتشوف دا المنظر وتسكت انا بنت خالته
    البنت بخوف وحرج بنفس الوقت : والله انا آسفه باي _ وبعدت عنهم _
    زياد كآنو آحد صافخه عشره كفوف إللي يشوف كلام شموخ ونظراتها غصبا عنو حيصدقها
    زياد مقهور على البنت مره مززه : إيش دي الحركات الغبيه
    شموخ جلست على الصخور : آي حركات ؟؟؟
    زيادجلس (( انا غبي واستاهل ماقلتلها غير شغاله )) : وبعدين إيش اسم حصباالله دا سواق عند آهلك
    شموخ ضحكت : يعني جات دحين على الإسم
    زياد : إنتي إبغالك جائزة آوسكار علـ مشهد إللي سويته دوبك
    شموخ : ماشفت شي
    زياد : ولا آبغا اشووف يآوومي طيرتي الآدميه من يدي
    شموخ : روح الحقها وكملها الرقم
    زياد كشر : ليه تتوقعي بعد كلامك حتخليني اكملها الرقم
    شموخ باإنتصار : روح جرب وشوف حظك
    زياد : خليكي في حالك احسسن
    مرت خمسه دقايق وهما ساكتين
    شموخ تطالع على الساعه وتتنفخ : اوووووووووووف
    زياد : ارحمي الساعه إللي بيدك هلكتيها وقروشتيلي راسي بتآففك الزايد
    شموخ بعصبيه : محد قلك اجلس هنا
    زياد : انا دحين نفسي اعرف إنتي مزاجك دايما كدا مقفل ؟؟؟
    شموخ : لابس لما اشوف رامي ,,, ودحين عرفت برضو ينقفل ويكون زفت لما اشوف وجهك
    زياد : شكرا ياشيخه خجلتيني ترا
    شموخ طالعت فيه بجديه : محد قد قال إنو دمك ثقيل
    زياد بجديه اكتر منها : ومحد قد قلك إنو الجلسه معاكي ترفع ام الضغط
    شموخ رفعتلو حاجبها : طيب ليه جالس معايا
    زياد قرب منها : تبي تعرفي ليه
    شموخ بإستهزاء : ليه ؟؟
    زياد : انا بإمكاني اقوم واجلس مع آي وحده ه هنا بس نظراتك ليا وانا جالس معاهم تخوف فاكدا حجلس معاكي لين مايرجعو
    شموخ : مره آخد في نفسك مقلب يعني الجمال ينقط منك علشان اتآملك وانت مع المزز تبعك
    زياد قال بثقه : انا ماقلت تتآمليني قصدي نظرات غيره
    شموخ (( حيجلطني دا )) قالت تمشيه على قد عقله : على فكره مو نظرات غيره وبس حب وموده واشواق
    زياد : عارف عارف ياقلبي
    شموخ (( قلبو شيطانك يااشيخ ))
    دق جوال شموخ قامت من مكانها واعطتو ظهرها وردت : اهلين سمسوم ,,, مره تماام وانتا ؟ ,, هههههههههههههه,,,, وانتا كمان واحشني ,, ايش عامل ؟ ,,, مو قلتلك

    تعال بس خفت ,, لأنك جباان , هههههههههههههههههه لا خلاص خلاص ,,, ايش مسوي مع حبيبة القلب ,, _ بزعل _ لاتقوول ,,,
    خلاص خليها عليا لو ما أدبتها ,, وانا كم عندي سمسووم ,,شكلك كدا متصل عليا
    ,, ههههههههههههههههههههههه بمزح والله وبعدين إنتا عارف إني ماأحب اهرج كتير عل جوال ,,عادي خلاص الاسبوع الجاي اشوك في كوفي senses ,, ماي فيفرت بليس _

    جاها خط _ هههههههههههههه مجوود اتصل
    شكلو جمبك ,,, مو انا قلت دايما تتذكروني في نفس الوقت ,, دقيقه _ حطت مكالمه جماعيه _ هااي ,,, _ الولدين يقربو لبعض اتناقرو _ ههههههههههههههههههههههههه

    خلاص صنجتولي اذني
    طيب طيب ,,مجوود خلصت من الصور ,, خلاص بكرا ولا بعدو ,, دحين مااقدر ,,, سمسووم الصور للكبار فقط ماتنفعلك , هههههههه مجوود لا تغلط على سمسوومي ,,, لا

    انا في صفك إنتا وهوا
    ,,, لو رجعت البيت اكلمكم ,,, ان شالله , ههههههههههههه طيب طيب اعطيتك وجه إنتا على هوا ,,,,,,,, ههههههههههههههه اووكي يلا ياأٍستاز انتا وهوا تيك كير اوكي

    ,, بيباي
    زياد (( الآخت خربانه ,, شوف بس كيف اتغير اسلوبها )) يقلدها : هلا سمسوم هلا مجود هلا ياقلبي هلا ياحياتي عقبال ماتقولي هلا زيوود هههههه
    شموخ رجعت الجوال في الشنطه وقالت وكآنها بتقوله معلومه خطيره : انتا ثقل دمك مافي زيو
    زياد بغرور : ماقلتلك انا سبشل
    شموخ : ايوا مره واااضح ,, من النهايه إنتا ايش تبغى ؟
    زياد باإستهزاء: آباكي ,, يعني مين ابغى شوفي الزفت صحبتك فين آخدت رامي
    شموخ : آخدته ؟؟
    زياد وقف ونفض نفسه من الرمل : إيوا ركب سيارتها وراحو مدري فين
    شموخ صرخت : نعم
    زياد انفجع : يآوومي آعصابك
    شموخ بصوتها العالي : انت من جدك
    زياد : لابهزر معاكي
    شموخ اتصلت على ريناد : الو ياشبشب
    زياد (( العن ام الآنوثه إللي زي كدا ))
    شموخ بعصبيه وهيا تشد على الكلام : فينك ,,, مع مين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟,,,,( وشدت اكتر وعلت صوتها ) فين قلتي
    زياد : (( الله يستر معصبه علـ آخر ))
    شموخ : لو مارجعتي إنتي والكلب إللي معاكي حتشوفي شي مايعجبك ,,, ماتقدري ؟!؟؟؟!!!!!!!!,,, طيب اصلا الغلط عليا خارجه معاكي _ وبإنفعال قالت بصوت

    عالي يا *****
    إللي حولينها طالعو فيها
    زياد انتبهلهم انكسف من نظراتهم وآشر عليها : مآعرفها
    شموخ مررررررره عادي عندها دخلت الجوال بالشنطه وهيا مره معصبه : اصلا انا حماره جايه لدا المكان الزفت
    ومشيت
    زياد مشي وراها : يابت فين حتروحي
    شموخ دارت عليه : مو دوبك قلت ماتعرفني ليش جاي ورايا
    زياد : انتي ماحسيتي بنفسك إنو قلتي كلمه هيك ولا هيك
    شموخ : لا ,,, ليه انت سمعت شي ؟
    زياد : لا سلامتك لسانك ينقط عسل
    شموخ : لاتخليني اوريك كيف يدي تنقط عسل
    زياد رفع حاجبه : وريني
    شموخ : خفف دمك معايا وانا اوريك _ ومشيت _
    زياد (( لا مره اعطيتها وجه ))
    خرجت شموخ على الشارع العام والشارع مره فاضي غير الناس إللي بتجي للشاليه القريب واغلبهم سكارى اصلا المكان دا اول مره تجيه
    ومرره بعيد وقفت على الرصيف تبى سياره توقفلها مع إنها خايفه بس لما تعصب خلاص تسوي آي شي
    زياد راح عند السياره شافها واقفه مايدري ليه مايبى يروح وقف في مكانه وصار يطالعلها
    يبى يشوف إيش حتسوي
    شموخ كل شويه تعدل شعرها إللي يجي على وجهها من الهوا وتمسك عبايتها : اوووووووووووووووووووووف (( انا غبيه جايه معاها ... دي كيف تسيبني هنا لوحدي الله يصيبك ياريناد

    إنتي ومخك التافه دا ))
    مرت نص ساعه وشموخ على حالها
    زياد جواله من آول يدق وهوه مو راضي يرد الساعه 4 سميره حرقت الجوال خرج سيجاره وصار يدخن
    شموخ انتبهت لزياد استغربت لدحين مستني زياد اشرلها من بعيد وهوا مبتسم شموخ ماعطتو وجه
    زياد جاه لعندها ورمى السيجاره في الآرض: ماتعبتي وإنتي واقفه
    شموخ دعست عليها : لقافه
    زياد : يااربي منك سيارتي هنا تعالي معايا
    شموخ : لو تموت ماركب معاك
    زياد سكت ووقف جمبها
    شموخ : خير إنت ليه واقف هنا
    زياد : اشم هوى ,, إيوا على فكره انا اسمي زياد
    شموخ دارت عليه : شوف يآخ انت واقف هنا _ واشرت على حلقها _ بليز هوينا وروح طفشتني ياشيخ
    حجلس في مكاني للظهر بس ماحركب معاك لأني ماني طايقتك لاإنتا ولاصاحبك رامي ,, انحرق اولع بس مكان فيه انتا لايمكن اطبه فهمت
    زياد : متاكده ؟
    شموخ معصبه وبإستهزاء: لا خليني بالله شويه افكر
    زياد : شوفي يآخت إنتي كمان واقفه هنا _ واشر على حلقه _ انا كنت حروح من قبل لاتقوليلي بس صحبتك رينادو كلمتني وقالتلي _ يقلدها _
    بليز خد شموخ معاك,,, كدا آنا مستنيكي ولا ماهميتني تجلسي للظهر ولا للعصر تنحرقي تولعي آخر همي ,,,,,,,,,, انا رايح بس بقولك شي ترى اسمك مره عليه غبره

    زياد راح يركب سيارتو المبرغيني يشغلها وهوا متررد (( امشي وخلاص اوف )) مشي بالسياره قدام شموخ وهيه مره حتى ماطالعت فيه (( إنسانه تعصب من ابسط شي ))

    شموخ : الله يحرقك إنشالله السياره تولع وإنتا فيها يااارب إستجيب دعاء مظلومه (( من روعة إسمك زناوة ))

    جاه واحد من وراها وهوه يتمايل ويضحك كان جاي من شاليه عبدالرحمن : يا*****
    شموخ طالعت فيه
    قرب منها : آآآه ياشيخه دمااااار
    رجعت علىورى وعقدت حوآجبها :لو سمحت لاتقرب
    قرب منها آكتر
    شموخ رفعت صباعها وبتحذير : والله لو قربت ياويلك
    الولد قرب منها ومسكها بجفاصه شموخ حاولت تبعد عنو بس مسكتو كانت اقوى منها : بعد عني ياحيوان
    الولد بعد شعرها عن رقبتها وشموخ تضربو بكل قوتها بس ماكانت تآثر فيه
    الشارع العام فآآآضي ... سآمعه صوت الموسيقى من الشاليه ... جو إتنين يمشكو من جمبهم وشافوها لكن حالتهم كانت زيوو ضحكو وكملو طريقهم
    صرخت بكيت ضربت ندمت إنها قالت لزياد رووح : بعد عني
    رماها بآقوى ماعندو في الآرض وفتحلها عبايتها من فوق رفزتو برجلها وهوه ولا كآنو يضحك ويقرب منها
    شموخ صارت تبكي وتشهق بالبكى : لااااااا.... بعد ,,عني ,, الله يخليك
    حاولت تدفه طاح على ورى قامت من مكانها وصارت تجري زي المجنونه على الرصيف وهيه تعرج من الكعب وهوه وراها
    شافت سيارة زياد إللي كان يمشي مره بطيئ آشرتلو بيدها وهيه تلحق السياره : زياااااااااااااااد
    عبايتها مفتوحه وطرحتها إللي كانت حاطتها على كتفها طاحت في الآرض تجري وتصرخ تبى زيااد يوقف
    دعست على عبايتها وطاحت في الآرض دارت لقيتو وراها صارت ترجع على ورى وهيا جالسه : بليز _ وتبكي _ لا
    زياد مره كان ماشي بطيئ لأنو مايبى يمشي ويسيب شموخ لوحدها والمكان مره مو أمان بذات لأنو يعرف خارج حدود جده دايما الآماكن مو آمنه كدا اتردد
    طالع بالمرايه وشاف إتنين على الرصيف إستغرب من المنظر قفل الآغاني وفتح الطاقه وسمع إسمو
    بسرعه وقف السياره في نص الطريق ونزل

    قرب منها وهوا يشيل شعرها المتلصق في وجهها من الدموع : اسكتي يا*****
    شموخ تدفو وتصرخ بآعلى صوتها وتبكي هوه الشخص الوحيد إللي ممكن يساعدها في دي اللحظه : زيااااااااااااد ,,,(( وصرخت بآعلى صوتها )) قلت بعد عني
    الولد حط صباعو على فمو: اوصصص بعدين الناس يسمعونا هههههه
    شموخ خلاص وصلت معاها تفلت بوجهوه : بعد
    مسكها من شعرها بآقوى ماعندو وهيا تصرخ : آآآآآآآآآي ياحيووووااااااااااااان بعد


    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    ××× بعد الحب دا كلو ياغالي .....قولي إزاي ابعد وآنساك ×××

    فــــــي آحــــــد المطـــآعم

    شربت العصير ورجعته على الطاوله : والله مره عصبت عليا
    رامي : سيبيكي منها ,,,,رنودتي ممكن اطلب منك طلب
    ريناد : إطلب
    رامي : بما أنو المِلكه مو قريب ممكن دي الآيام نكون مع بعض
    ريناد : اممممممممم بس
    رامي بنظرات كلها ترجي : بليز
    ريناد : ماعندي مانع بس مو زي اول
    رامي : كيف يعني
    ريناد : اول كنت اقابلك في اليوم ثلاث مرات بس دي المره غير ومآبى مكالمات كتير بالجوال وحتى لو اتقابلنا مانطول اكتر من 3 ساعات
    رامي أبتسملها : في آوامر تانيه
    ريناد : لا ,,آه إيوا إيوا مآباك تجيب الغيتار معاك ولاتقولي غني
    رامي باإستغراب : وي ليه ؟
    ريناد : إدا تبى تقابلني بعد دا اليوم سوي إللي ابغا
    رامي : من عيوني وانا كم عندي رنو ,,, إيش رايك نروح نآخدلنا لانش
    ريناد : بس الوقت مره متآخر اخاف ريان يرجع البيت ومايلاقيني
    رامي : قوليلو إنك عند شموخ
    ريناد :امممم اووكي _ قامت واخدت شنطتها من على الطاوله _
    خرجو من المطعم وركبو السياره وبعد نص ساعه نزلو من السياره واخدولهم لانش
    رامي مد يدو لريناد : هاتي يدك
    ريناد افتكرت اخر مره مد يدو لها مافكرت تمسكها بس دي المره غير مدت يدها وطلعت معاه
    طبعا كانو لوحدهم شغلها رامي لين ماوصلو في نص البحر ووقفها
    جلس جمبها
    ريناد : خلينا هنا نشوف شروق الشمس
    رامي : طيب
    ريناد قربت منو وحطت راسها على كتفو : انا عارفه إنو انا بعلق نفسي فيك اكتر بس ابغا يكون ليا معاك ذكريات اكتر من الغيتار والغنى
    رامي حط يدو حولينها وقرب منها آكتر وسكت
    بعد ماطول سكوتهم ريناد والدموع في عينها خلاص تبى تقول إللي في قلبها حاسه نفسها من آول مخنوقه : رومي وربي احبك ماتقدر تقول لأبوك لا _ بكيت _
    رامي: لو كان بيدي شي ماكان حالتي كدا _ حضنها وقال بهمس _ آحبك ,,, آسف على كل شي
    ريناد : والله مآباك تبعد عني ,,,مآباك تكون لغيري
    رامي يمسح على شعرها بحنان وقال بغصه : رنودتي ,الله يخليكي لاتبكي إنتي عارفه انو انا مابى ابعد عنك بس وربي ابويا ماحد يقدر يقولو لأ
    ريناد بعدت عنو ومسحت دموعها : عارفه وانت كم مره حكيتني عنو بس ابى اقول كل شي حاسه فيه لأني مخنوقه
    رامي خرج الخاتم إللي في يدو ومسك يدها ولبسها
    ريناد طالعت في يدها ومره استغربت لأنو دايما يقولها دا الخاتم له معزه خاصه في قلبي ولايمكن اشيله من يدي : ليه ؟
    رامي : اطلب منك طلب آخير
    ريناد : اوكي
    رامي مسك يدها وصار يلعب فيها : لو لقيتي يوم الإنسان إللي ينسيكي رامي اباكي تشيلي الخاتم دا من يدك وترميه
    ريناد بإستغراب : ليه ؟؟
    رامي : انا اباكي دايما تتذكريني لما تشوفي الخاتم واكيد حيجي يوم تتعرفي على شخص ينسيكي الساعه إللي شوفتيني فيها وآلف اكيد حيكون يموت فيكي وقتها
    you know what you do
    ريناد : اووكي _ فسخت السلسله إللي في رقبتها ومسكت يدو ولفتها مرتين وقفلتها _ وإنت حتسوي نفس إللي قلتو ليا
    رامي مسك السلسله إللي في يدو : مع إني ماعتقد إنو حيجي يوم آشيلها من يدي
    ريناد : لا حيجي وحتشوف
    رامي :maybe
    ريناد رجعت حطت راسها على كتفو وقالت بسرحان : حلوه ؟؟
    رامي بإستغراب : مين ؟؟
    ريناد : إللي خطبتها
    رامي : ساره ؟
    ريناد : إسمها ساره ؟
    رامي : ايوا ,, تبي تشوفي شكلها
    ريناد عدلت جلستها وطالعت فيه : كيف اشوفها يامخ
    رامي : عندي صورتها
    ريناد والغيره باينه في عينها : ماشالله
    رامي ضحك وحب النظره إللي شافها في عينها : هههههههه غيوره تراها زوجتي
    ريناد بثقه: هيا زوجتك بس انا حبيبتك
    رامي : اموت في الواثق
    ريناد : وليه عندك صورتها ؟؟
    رامي : رزان حطتلي هيا في المحفظه وربي ماشفت الصوره إلا مره ,, آكره اشوف شكلها
    ريناد مدت يدها : هات محفظتك
    رامي خرج المحفظه من الجينز وآعطاها هيا : خدي
    ريناد اخدت المحفظه وفتحتها بلمت عينها لما شافتها (( تجنن بنت اللذين ))
    رامي : حتاكلي البت بعينك
    ريناد قفلت المحفظه بقوه : لا باآس بشكلها _ مدت يدها له _ خد
    رامي اخد المحفظه وجاي يفتحها سحبت ريناد المحفظه : لما ترجع البيت اتآملها على كيف كيفك طيب
    رامي باسها بخدها : وربي إنتي احلا منها
    ريناد وجهها انصبغ الوان : لاتعيد دي الحركه
    رامي اخد المحفظه من يدها ودخلها في جيبو : اوووكي
    ريناد : الساعه 6 نرجع اووكي
    رامي طالع في ساعته gusse :يعني بعد ساعه ماعنديش مانع
    ريناد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    رامي بإستغراب : سلامات
    ريناد : : اتذكرت اول يوم اتعرفت فيه عليك كان بعض كلامك مصري ههههههههههه وجداوي وربي تموت من الضحك
    رامي : مالت عليكي القاها منك ولا من زياد كل مايتذكر يفرط ضحك
    ريناد : دا ولد خالتك ؟؟؟
    رامي : إيوا
    ريناد : هههههههههههه يحقلو يضحك عليك
    رامي : 19 سنه عايش هناك إيش تبونو اتكلم وبعدين انا احب اللهجه المصريه يعني لو روحت مصر لايمكن اتكلم سعودي بس هنا اتكلم زيكم
    ريناد :آهاااا طيب آبغى اليوم دا كلو تتكلم معايا مصري
    رامي :اوكي
    ريناد : إيوا صح اتصل على زياد شوف شموخ معاه
    رامي اخد جوال :مافيش سيرفس
    ريناد ضحكت : بس المكان هناك مره بعيد خايفه عليها
    رامي : حفضل اتكلم وإنتي تضحكي وبعدين لاتخافي معاها زياد
    ريناد : مدري مارتحتلو
    رامي : ولا أنا مو مرتاح للموضوع
    ريناد : بدال ماطمني تقولي مو مرتاح للموضوع
    رامي: لابس صحبتك مره عصبيه وزياد مافي زيو في رفع الضغط
    ريناد :خلينا نرجع
    رامي : لابالله ماحيسير شي للأخت
    ريناد : ترى انا اعرف صحبتي مجنونة وربي خايفه تسوي شي
    رامي : يآوومي اهجدي زياد يتكل عليه لايمكن يسويلها شي وهادا وجهي إدا ماوصلها لحد بيتها
    ريناد : في آحلامك
    رامي :طيب حتشوفي
    ريناد : اووكي ,,,رومي
    رامي : عيونه
    ريناد : مو إنت تبانا نخرج مع بعض
    رامي : إيوا
    ريناد : انا عندي شرط
    رامي :وآنا تحت آمرك
    ريناد ابتسمت : شموخ اباها تجي معايا
    رامي : فين تجي ؟؟؟؟
    ريناد : وقت مانتقابل
    رامي : هاااا
    ريناد : رامي لما نكون مع بعض شوف إيش بنسوي لو تبى تشوفني بعد دا اليوم لازم شموخ تكون معايا
    رامي : شوفي انا ماعندي إشكال تجيبي إللي تبيه معاكي ابوكي امك اخوكي بس شموخ لا لا
    ريناد : لا ياشيخ
    رامي : والله دي البت نظراتها فلم مرعب
    ريناد : ههههههههههههههههههه حرام هيا بتسوي كدا عشان خايفه عليا
    رامي : يعني انا بآكلك ولا إيش حكايتها
    ريناد : خلاص رومي عشاني
    رامي بتردد: طيب,, بس... اووف خلاص اووكي
    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    ماسكه الجوال وتقرا الرساله مره مرتين ثلاثه مو مستوعبه : حيواااااااااااان
    الرساله >> اعلم ,, اعلم ياعوعو هاهاهاها <<
    : كيف عرف إسمي الله يحرقو
    دق الجوال بيدها خافت ورميتو ,,,,, 4 مرات يدق وهيا موراضيه ترد
    دق الجوال مره تانيه بنغمة الرسايل اخدت الجوال
    الرساله >> بتردي ولاكيف ترا والله اعلم الماما عندي رقمها ورقم بابتك ورقم
    اختك الكبيره
    افكر اعلم اول شي اختك الكبيره عندي رقمها 059*******
    وبروضو عندي ارقام بقيه العيله يعني بطيب ردي عليا ولاتخليني
    استخدم اسلوب مايعجبك ^_^ ياعوعو <<
    عهد بس ترجف مرره خايفه دق الجوال نفس الرقم ردت عليه وصوتها يرجف : هااا , إيش تبى
    ..: لا عرفتيني
    عهد بلعت ريقها : ليه في غيرك غبي يقول اعلم اعلم
    ..: هههههههههه تصدقي الكلمه حلوه من تِمك
    عهد حاولت تبينلو إنو هيا مو خايفه منو : من النهايه إنتا إيش تبغا
    ...: آآباكي تكلميني لأني طفشان ومافيا نووم
    عهد : وانا إيش دخلني
    ...: مااالي انا مافيا نوم وانتي حتكلميني لين مايجيني النوم ولا ارسل رساله لأختك واقول إني اعرفك ولا إيش رايك امك لالا ابوكي اكيد احسن
    عهد : هييييييي
    ...: اولا . لاترفعي صوتك ثانيا . انا إسمي سراج يعني هيييي وإنتا ودا الآسلوب مآحبو
    عهد : طيب انا ابغا اناام ياسيد سراج يلا باي
    سراج : لا لا لاتزعليني منك ياعهد انا قلت لين مايجيني النوم
    عهد : يعني ايش تباني اسويلك اطبطب على ظهرك واغنيلك
    سراج : آكيد لا طيب انا ابى اغني وانتي اسمعيني واعطيني رايك
    عهد : لاتغني مابغا اسمع شي
    سراج : هييي دام قلت حاغني يعني حاغني انا ماسئلتك اغنيلك ولا لأ
    عهد سكتت (( مرهـ داخل عرض ))
    سراج : إحم إحم
    وغنى بصوته المزعج "" بس قول ابغى وانا اقول حاظر انتي الوحيد إللي كلامك اوامر وخاطرك عندي ترى مو مثل غيرك خاطرك يسوى ترى مليون خاطر
    القوي الله وحبي لك قوي شوف ايش اعمل ادا تطلبني شي ينشغل بالي وادورلك عليه وعيني ماتغمض ولا حتى شوي تهمني طبعا حبيبي تهمني إنت بس إللي بعمري هزني انت من حقك إدا تامر علي

    وانا من حقي ابيك تحبني ""
    عهد كانت مبعده الجوال عن آذنها
    سراج : إيش رايك ؟؟
    عهد : يفجع سلام _ وقفلت في وجهه _
    عهد حفظت نهاية رقمو وراحت عند عهود
    عهد: إنتي إلا الآن صاحيه
    عهود : إيوا إيش فيكي
    عهد : ابسآئلك إللي تكلميهم في واحد نهايه رقمو خمسه ستات
    عهود : ليه ؟
    عهد : بس بسئل
    عهود : لا
    عهد : طيب تصبحي على خير
    عهود بإستغراب : وانتي بخير
    عهد راحت الغرفه ولقيت في جوالها رساله جديده فتحتها
    >> إنتي إللي جنيتي على نفسك امووواح <<
    : مع نفسو انا ماغلطت معاه ....... كيف جاب ارقام ماما وبابا وعهود ....... بالآساس كيف عرف إسمي
    ياااااااربي
    دق الجوال كدا مره وهيا مطنشه ارسلها كمان رساله >> افضل لك تردي عليا ترى إنتي إللي في النهايه حتتضرري لو مارديتي ياعوعو <<
    دق الجوال وردت : خير
    سراج : قلتلك ماحب دا الإسلوب
    عهد : انا حاحببك فيه
    سراج : لا مشكوره ,, كم باقي على الصلاه
    عهد : مدري
    سراج : قلت كم باقي على الصلاه
    عهد بنفس إسلوبه : وانا قلت مادري
    سراج : ياعوعو انا مآحب الفضايح بس بإسلوبك دا تخليني الجئلو
    عهد : يعني إيش تبغا مني
    سراج : ابى اعرف كم باقي على الصلاه
    عهد : اقل من عشره دقايق
    سراج : خلاص كلميني العشره الدقايق دي عشان مآنام مره وحده تكسبي آجر ,, إيش رايك تغنيلي
    عهد : مابغا
    سراج يثقه : حتغني عهد : قلت ماأبغى
    سراج بثقه : حتتغنني
    عهد : طيب _غنت بطفوليه تبغاه ينزعج ويقفل منها (( لأخليك تكره اليوم إللي اتصلت فيه عليا )) : لا لا لا لا لا لا لا لا ترم ترم لالالالالالالالا ترم ترم
    سراج :اقوول بلا هبااله
    عهد بعناد علت صوتها : لالالالالالالالا ترم ترم لالالالالالالاترم ترم
    سراج عرف إنها تبغاه يقفل منها : كم مره تقولي لا عشان اشاركك في الغناء
    عهد (( الله يقلعك ,, انا اوريك من عهد )) : دقيقه احسب لا لا لا لا اربعه دقيقه دقيقه احسب مره تانيه لا لا لا لا لا مو خمسه اكيد غلطانه احسب مره تانيه
    لا لا لا لا لا لا لا سبعه تصدق كآني سمعت إنها تسعه حاسه في غلط في الآغنيه لازم اعيدها لا لا لا لا لا لا طلعت معايا سته غريبه اكيد في إلتباس في الموضوع ثواني بالله اعدها مره تانيه

    لالالالالالالالااوووه اتلخبطت في العد اعيد
    سراج طلعت قرونه منها : خلاص ماله داعي
    عهد : لالا وي لازم اقولك كم مره
    سراج : انا عارف كم مش لازم تحسبي
    عهد : براحتك
    سراج : تصدقي عجبني إسمك عهد
    عهد : انا مو عارفه إنتا إيش تبى مني
    سراج : إنتي عبيطه ماتفهمي قلت لين ماسمع الآذان حقفل منك
    عهد : لو سمحت حسن الفاظك
    سراج : كم عمرك ؟؟؟
    عهد : لقافه
    سراج : عهد إنتي كدا تزعليني
    عهد : ازعل ولا انفلق اخر همي
    سراج : عهوودتي مايهمك زعلي ؟؟
    عهد : لا ,,تزعل تموت تنقسم لنصين مره مااهمني فهمت
    سراج :لامافهمت ياعهد
    عهد : لاتنطق إسمي على لسانك
    سراج : ليه ؟؟
    عهد ( لأنو يجنن الله ينكبك ) : لأني كرهت إسمي بسببك
    سراج " بعناد ": طيب ياعهد ماحقول إسمك مره تانيه على لساني تبي شي عشان ررايح اتوضا ياعهد
    عهد من دون نفس : لا
    سراج ينرفزها : مع سلامه ياعهد _ قفل _
    قفلت جوالها
    ورميت نفسها على السرير وهيا ميته من الخوف
    (( هادا الزفت كيف يعرفني وربي يخوف ))
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    وصلوه لحد الباب : يلا سلام اشووفكم بكرا
    الكل : مع سلامه
    وقف قدام باب الحوش الكبير يدور في جيبه المفتاح مالقاه : اوووووووووووه وقتو دحين
    مره دايخ مو شايف شي قدامو يبغى ينام الجوال مافيه شحن والمفتاح مو عارف فين اختفى
    ولو دق الجرس نهايتو على يد ابووه لأنو مره متآخر في الرجعه
    (( مافي حل ياآيمن إلا إنك تتسلق ,,,,, ابويه لو قام ومالقيني في البيت حيقوم القيامه فوق راسي ))
    اتسلق الباب ونط على الحوش قرب لحد باب البيت (( إيش دا المخ دحين كيف حدخل ))
    جلس شويه في الحوش يفكر كيف يدخل البيت
    شاف الآنوار تشتغل إللي عند مدخل الباب : اكيد ابويه رايح يصلي الفجر
    جات في باله فكره قام بسرعه
    لعند السياره وصار ينسم الكفر ورجع اندس عند الدرج
    ابوه خرج من الباب وقفله وراه راح لعند السياره وانتبه للكفر : استغفر الله
    رجع وفتح الباب وساب الباب مفتوح آيمن دخل وراه بهدوء
    ابوه دخل المصعد وهوه طلع بسرعه بالدرج يبى يوصل قبل ابوه
    وصل لباب غرفتو فتح الباب لاكنو كان مقفل والمفتاح مو معاه سمع صوت المصعد يوقف
    بسرعه فسخ البلوزه والجينز وبس عليه الشورت رماهم في الحمام إللي جمب غرفتو
    ابوه دخل المدخل ايمن سوى نفسو دوبو صاحي ويتمطع : صباح الخير
    الآب : صباح النور ,,غريبه اليوم قمت على الصلاه
    آيمن يتثاوب : إيوا حطيت منبه وقمت
    الآب : طيب تعال غير كفر السياره ونروح مع بعض الصلاه
    آيمن مشي قدام ابوه : طيب
    ابو ايمن : حتنزل تغير الكفر بذا اللبس .. روح اللبس آي شي
    ايمن اتبلش : اغير الكفر واروح اللبس
    بسرعه نزل قبل مايسمع رد من ابوه وغيرلو كفر السياره
    ايمن ينفض يدو : خلصت
    ابو آيمن واقف عند باب السياره : إنت متى حتكبر ؟؟
    آيمن : هاا
    ابو آيمن : انا كم مره اقولك لاتتآخر
    آيمن : انا جيت اليوم بدري وعلى طول نمت
    آبو آيمن : حتى كذب ماتعرف تكذب انا اول مره اشوف واحد صاحي من النوم ولابس جزمه وشراب وعليهم شورت
    آيمن طالع في نفسه مره تحفه من الصربعه نسي مايفسخ الجزمه والشراب
    آيمن ابتسم لأبوه لأنو مايبغا يتهزأ : انا كنت بردان في الليل كدا لبست الجزمه والشراب
    ابوه مسكو من أذنو : انا مدري متى آحس عندي رجال في البيت بطل سهر وقلة ادب
    آيمن : آآي خلاص طيب
    ساب آيمن وركب السياره وراح
    طلع آيمن البيت وهوه ميت نوم مو عارف فين ينام
    طلع غرفة آختو تهاني ودق الباب : آدخل ؟؟
    فتح باب الغرفه ودخل ,,, تهاني كانت صاحيه
    تهاني حطت يدها على عينها من يوم ماشافت إيش لابس : إيش دا المنظر إيش تبى مني والله لأصرخ ...عمررر
    آيمن طالعلها بإستحقار : مالت عليكي مابقي إلا إنتي عشان ادخل عليكي _ افتكر شكل عمر وهوه محلق شعرو _ هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    تهاني : إيش فيك ؟؟
    آيمن جلس على السرير وهوه يضحك : عمر حلق شعرو زيروو
    تهاني ماصدقت : كداااااااااااااااااااب
    آيمن : وربي هههههههههههههههههههه
    تهاني مره فرحت : وآخيرا
    آيمن : تبغي تشوفي شكلو
    تهاني : آكيد
    آيمن : حتلاقي جوالي في الجينز حقي والجينز مرمي عند باب الحمام إللي جمب غرفتي مافيلو شحن اشحنيه وبعدين تعالي
    تهاني بسرعه خرجت من الغرفه وراحت شحنت الجوال بعد ربع ساعه فصلتو إلا جوالها يدق : إيوا عمر
    ,,, مفتاح ؟؟؟ ,,, آهاا والله مدري بس هوا جالس في غرفتو ,,,, حرام عليك ليش اخدت مفتاحو ,ههههههههه , إيوا انتا من جد قصيت شعرك هههههههههههههه
    ,,,,هههههههههههههههههههههههههههههههههه ,, لاحكيني دحين ,,,, طيب تعال بعد العصر اووكي .... آحبك ,,,باي
    طلعت فوق دخلت غرفتها لقيت آيمن نايم على السرير حزنت على شكلو دفتو باللحاف
    (( حاخليك نايم بس عشان إنتا إللي خليت عمر يقص شعرو ))
    وخرجت من الغرفه
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    وقف السياره وهوا متضايق وفرحان بنفس الوقت متضايق لأنو خلاص اخر يوم حيشوفها فيه
    وفرحان لأنه عارف إنها حتكون سعيده في حياتها رسم على وجهه إبتسامه كل مايفتكر شكلها خرج صورتها من جيبو
    آتآملها شويه وبعدها شق الصوره : الله يوفقك في حياتك
    دق الجوال شاف المتصل ( ست الحبايب ) : الو ,,,حجي بعد الفجر ,,, خلاص إنتي نامي ,,, ماله داعي لأني ممكن آتآخر ,,, إن شالله ,, مع سلامه
    خرج من السياره وهوه يحاول ينسى الموضوع لأنو في نظرو ا نهاية الحب مو نهاية العالم بالعكس دام عرف ليش سابتو
    دحين ارتاح وحيبدأ من بكرأ حياته من غير مايفكر بوحده إسمها ساره
    طلع العماره وخرج المفتاح ودخل الشقه إللي دايما يجتمعو فيها الرباعي ( ريان _ فادي _ زياد _ وهوا) وكل واحد عندو نسخه من المفتاح
    فتح الباب استغرب شاف الآنوار كلها مقفله (( غريبه مافي آحد )) قفل الباب ودخل سمع صوت غريب فتح الأنوار
    شاف ريان جالس على الكنبه ومغطي على عينه وشكله بيبكي عماد مره انفجع : ريان إيش فيك _ راح لعندو وجلس جمبو على الكنبه _
    ريان وهوه يبكي من قلب : حتموووت
    عماد بفجعه : مين ؟
    ريان : خلود حتموت
    عماد مره كان مفجوع وارتاح لما عرف إنها خلود آصلا هوه مايطيقها وماشافها إلا ممكن مرتين : فجعتني يآخي
    ريان طالع بعماد وآشر على نفسو : هيا بسببي في المستشفى _ مسك راسه _ راسي حينفجر موقادر آسوي آي شي
    عماد مو فاهم على ريان بس مايبغا يزيد عليه : فادي فين ؟
    ريان سند نفسه على الكرسي : في مكه عند خلود
    عماد قام من جمب ريان ودخل المطبخ واتصل على فادي : الو ,,, مو وقته دحين قولي إيش فيه ريان ,, لا ابغا اعرف دحين ,,,
    اقولك الولد رايح فيها ابغا افهم الهرجه مو عارف إيش اقلو _ فادي قال كل شي لعماد مع إنو الكلام ماينفع في الجوال بس اضطر يقوله _ إنت من جد تتكلم ,,, خلاص طيب ... طيب

    كيف البت ...اوووف , اوكي , مع سلامه
    حط الجوال على الطاوله : إيش هادي المصيبه
    آخد كاسه مويه وحبتين بندول وخرج من المطبخ
    راح لعند ريان إللي مغمض عينه : ريان ,, ريان
    ريان فتح عينه بشويش : ها
    عماد مدالو الكاسه والحبه : خد حتريحك شويه
    ريان حرك راسه : مابغا شي
    عماد : بطل دلع دوبي كلمت فادي قال البت اتحسنت شويه
    ريان ماصدقو : انا قبل ماتدخل كلمتو وقال حالتها زفت متى لحقت تتحسن
    عماد جلس : خد اشرب وبعدها نام وإن شالله في الصباح تتحسن
    ريان عدل جلستو واخد المويه وبلع الحبتين ورجع الكاسه لعماد
    عماد قام من على الكنبه : يلا اتمدد ونام
    ريان عدل الركازه وانسدح دخل عماد جبلو لحاف وآعطاه هوا
    جلس على الكنبه إللي قباله وارسل رساله لأمو (( ممكن مارجع اليوم البيت لاتستنيني .. احبك ))
    عماد يعتبر دايما السمؤول عنهم بما انو اكبرهم سنا واحكمهم واعقلهم في تصرفاته
    [/size]
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد أغسطس 22, 2010 10:09 pm

    [size=25]Ψ moda3bat la4e3aΨ
    على آحد الآرصفه
    تصرخ بآعلى صوتها تبغى آحد يبعدها عن السكران إللي فوقها ..جثه فوقها
    تبغا تبعدو عنها بآي طريقه ماسكه عبايتها من عند صدرها بآقوى ماعندها وهوا يسحب يدها ويضحك وشويا يكشر
    مسكت يدو وعضتو ودفتو وقدرت تفلت منو للمره التانيه وقفت وشافت زياد جاي لعندها جريت لعندو
    ورميت نفسها عليه وهيا تبكي وتشهق بالبكى عمرها ماحتاجت احد جمبها زي دي المره زياد مسكها ورجعها وراه
    جاه السكران وهوه يتمايل بمشيته لحد زياد ويآشرله بصباعه : إنت آبعد من هنا
    زياد مسكه بعصبيه من ياقة بلوزته : ابعد من هنا ها
    قبض على يدو واعطاه ضربه بكل قوته طاح في الآرض ورجع قام : انا مآكلمك
    زياد رجع اعطاه ضربه مره مرتين ثلاثه لين ماطاح في الآرض
    شموخ قربت من عند زياد ومسكتو من بلوزته وهيا ترجف : خلاص
    زياد دار عليها ومسكها من كتفها : صارلك شي
    شموخ آشرت براسها وهيه تبكي : لا _ شموخ فتحت عينها علـ آخير وهيه تطالع ورا زياد _
    زياد آعطى لشموخ ظهرو وطالع في السكران إللي رجع قام وشكلو ماعجبو إللي آخدو
    شموخ مسكت بلوزة زياد من ورى
    جاه لعندهم وهوا يتمايل ويضحك : ترى انا لسه ماعصبت
    زياد يبغى يمسكو ويضربو بس شموخ ماسكتو : خلينا نمشي من هنا
    زياد : ماحمشي لين مابرد قلبي
    شموخ سابت زياد إللي على طول هجم على الآدمي تطالع فيهم وتبكي خلاص تعبت في كل مكان مضاربات جلست على الرصيف وصارت تبكي بصوتها
    مرت سياره جيمس من عندهم هدت السرعه وشافو المضاربه بعدها وقفو السياره و نزلو منها ولدين وجوه بعدو زياد عن الولد السكران
    الولد 1 :صلي على النبي
    زياد والشياطين راكبه في راسو وصدرو يطلع وينزل من القهر : بعدو عني
    الولد 2 رفع السكران من الآرض : خلاص هدي
    الولد السكران دف إللي ماسكه : انا مآحب احد يمسكني كدا
    _ ومشي بعيد عنهم وهوه يغني ولا كأنو سوى شي _
    زياد كان نفسو يلحقو بس الولد كان ماسكو ويهدي فيه
    زياد وحواجبه قارنها في بعضها : خلاص سيبني
    الولد سابو ,,, زياد عدل بلوزتو ...يدور على شموخ شافها جالسه على الرصيف آشر للولدين : thanx - وراح عنهم _
    ومشي لعندها : شموخ
    شموخ مغطيه يدها بوجهها وتبكي زياد مو عارف كيف يتعامل معاها : يلا تعالي معايا
    شموخ : مابغى
    زياد (( عبيطه دي )) : يعني عجبك إللي صرلك دحين قومي
    شموخ ماردت عليه
    زياد نزل لمستواها وقال بترجي : شموخ بليز قومي
    شموخ من الخوف مو قادره توقف على رجولها
    زياد طالع في الولدين إللي ماشالو عينهم من على شموخ دور على طرحتها شافها مرميه جمب شنطتها راح جابها حطى الطرحه على راسها والشنطه شايلها بيدو
    مد يدو لها : صرنا فرجه هاتي يدك انا اقومك
    شموخ طالعت حولينها ومدت يدها له ,,, زياد رفعها وسندها عليه ,,مشاها لين عند السياره وركبت
    قفلها الباب ,,وفتح الباب إللي ورا وحط شنطتها ,,,,راح من الجهه التانيه يركب,,,,,,,,,, شغل السياره وحركها
    مو عارف فين يروح بس كان يبغا يبعد عن دي المنطقه ,,,,,,اما شموخ من يوم ماركبت وهيا تطالع في الطاقه وماسكه صوت شهقاتها
    زياد حس إنو شموخ بتكتم من اول بكاها وقف عند بقاله : ثواني وارجع _ نزل من السياره _
    شموخ دارت على ورى واخدت الشنطه خرجت المرايه والكريم إللي بشنطتها وحطت بوجهها وتحت عينها بللت شفايها الجافه بلسانها وعدلت شكلها
    حطت الطرحه على راسها واتلثمت مع إنو الطرحه دايما على كتفها منظر بس ,, شافت زياد راجع دخلت كل شي في الشنطه ورجعتها ورى
    زياد فتح باب السياره واستغرب من شكلها دخل وقفل الباب : خدي _ جبلها مويه بارده _
    شموخ آخدتها منو بيد ترجف وقالت بصوت يادوب ينسمع : شكرا
    زياد : عفوا _ حرك السياره _
    شموخ نزلت اللثمه تحت فمها وفتحت القاروره وشربت وحطتها بينها وبين زياد
    دق جوال شموخ والإتنين بنفس الوقت دارو يجيبو الشنطه وانصقعو في روس بعض
    شموخ حطت يدها على راسها : آآآآآآآآي
    زياد : هههههههههه سوري
    زياد جبلها الشنطه : ممنوع تكلمي شباب في السياره
    شموخ رفعتلو حاجبها :لا ياشيخ _ ندرت الجوال من الشنطه المتصل (( MIRO0O ))
    عدلت صوتها لأنو تعرف ماريا عبيطه وحتجلس فوق راسها لين ماتعرف إيش فيها ردت عليها _ إيوا يابت
    ماريا : فينك ؟؟
    شموخ :لقافه إيش تبي
    ماريا : ابغى اتصل على نبراس
    شموخ : وربي لو اتصلتي ياويلك نامي وبطللي مجاغه
    ماريا : حاولت انام بس قلبي يدق بإسمو _ تقلد نبضات القلب _ نبراس نبراس نبراس نبراس نبراس
    شموخ : هههههههههههههههههههه يابت اهجدي دحين انا حرجع ونتفاهم
    ماريا : طيب لأني حاسه نفسي دخلت في دوامه العواشق .. وانا مآبغا ,,,والله حبكي
    شموخ :ههههههههههههههههههههههههههه _ حست بنظرات زياد _ ميرو خلاص لما ارجع نتفاهم
    ماريا : بااي
    شموخ : باي _ رجعت الجوال بالشنطه _
    زياد اتنهد: ابغا اكلم إللي كلمتيها دوبك
    شموخ : نعم ؟
    زياد : لابس نفسيتي زفت دام إنها ضحكتك آكيد حتضحكني وتخرجني من إللي انا فيه
    شموخ كشرت : تراها آختي الصغيره خلي النفس عليك طيبه
    زياد (( يآوومي بدآت تكور )) : آهااااااا ,,,,,_ اخد شنطتها من عليها ورجعها ورى _ احسن كدا ,,,,,,, فين بيتك ؟؟
    شموخ : ليش إن شالله
    زياد باإستهبال : عشان اروح اسلم على آبوكي يعني ليش
    شموخ :ياثقل دمك
    زياد : اقوول فين بيتك ؟
    شموخ : في حي التحلية
    زياد (( فله بعيد )) : مره بعيد
    شموخ : عادي وقف وجبلي تكسي
    زياد : انا قلت بعيد بس ماقلت ماقدر اوديكي اوووف منك
    شموخ : لاتتنفخ
    شموخ مو من النوع إللي تحب احد يشوفها تبكي هيا الوحيده إللي تبكي قدامها ريناد ودحين زياد شافها وهيا منهاره بكي فاكدا ماكانت تبغى تجلس كتير معاه اصلا ماتبغى تشوفه مره بعد كدا
    زياد : لابالله ,,حاسبي على كلامك لأنو لو وحده غيرك فضلت تبوس يدي وجه وقفى علي سويتلها هوا
    شموخ : والله محد ضربك على يدك وقلك تعال
    زياد : ياشيخه ومين إللي كان يبكي وينادي _ يقلدها _ زياد زياد
    شموخ وصلت معاها : وقف السياره
    زياد زاد السرعه : ولو ماوقفت
    شموخ تشد على كلامها : قلت وقف بالطيب
    زياد : مابغى اوقف
    شموخ حطت يدها على الباب: تراك ماتعرفني وقف آحسن لك واحسن لي
    زياد طنشها وجلس يغني : ئلو جن جنوني ياحياتي لما اتعرفت عليك ئلو بين رموش عيوني شافو النظره إللي بعينيك ويئولو شو مابيئلو
    شموخ (( جنيت على نفسك )) : بس حابه اقولك حتندم
    زياد علا صوتو وكمل الآغنيه وهوا معطيها طناااش: ياما انطرتك عمري بطولو واكتر مابيخطر على بالن حبيتك وبغار عليك
    آخد قارورة المويه إللي شربت منها وفتحها وشرب وعلا صوتو عشان ينرفزها وقال : آح تصدقي اليوم طعم المويه غير
    شموخ تحرك رجلها وهيا متنرفزه (( وربي لتندم وحتشوف ))
    زياد : إيش فيكي سكتي _ آخد القاروره _ تبغي مويه
    شموخ مره ماردت عليه
    زياد : آهاا معصبه ؟,,, طيب براحتك ,,, مع إنو المفروض طول الطريق تشكريني على وقفتي معاكي وشهامتي وتقوليلي تسلم يازياد مهما سويتلك ماحقدر اردلك الجميل
    مرره مشكورر يازياد سوي إللي تبغاه فيني يازياد ماعندي مانع
    شموخ طالعتلو بنص عين والحقد باين من عينها وهوه ضحك : بهزر معاكي يامززه
    بعد خمس دقايق كانت في قدامهم إشاره حمرا وقف زياد
    شموخ طالعت في الشوارع (( ماينفع دحين , صبرك عليا يازيااد ))
    مجـــنونــــه كلمـــه قليلــه بـــوصـــف شخــصيـــتها
    لـو عــصبت مـآتــشــوف شـي قــدآمــها
    تــســـوي آي شي يجــي في بالها من غــير مــاتحسبله حســاب
    الإشاره خضرت ومشي
    زيااد : يابت إنتي ليه كدا دايما مكشره
    شموخ خلاص مره واصله معاها وباين من حركه رجلها
    زياد : بلله وقفي هز في رجلك راسي مصدع وانا دوبي خارج من مضاربه بسببك يعني المفروض
    شموخ قاطعته : انبكم الله يحرقك مسجل من يوم ماركبت السياره وانت تتكلم والله إنتا إللي صدعتلي راسي
    زياد : سلامات إيش فيكي عصبتي ؟
    شموخ وهيه تحاول تكتم العصبيه : ومين قال إني معصبه ؟
    زياد طالع فيها وإبتسامه بسيطه على وجهه: وااضح وبعدين لو انحرق عشانك ماعندي مانع
    شموخ : طالع في طريقك آحسن مو ناقصه يسرلي شي بسببك
    زياد : لاتخافي لو كنت ابغا يسرلك شي كان خليتك مع الحبيب ومشيت بس من كرم آصلي وتواضعي نزلت وبعدتك عنو
    شموخ " متنرفزة ": إنتا حتتمنن عليا كل شويه بللي سويته
    زياد : انا بس اباكي ترديلي شويه من إللي سويتلك هوه
    شموخ بثقه : حردلك هوا وحتشوف
    وقف السيارة إشاره حمرا
    شموخ (( شافت ثلاث شباب ,,هوه دا ,, الشوارع مافيها سيا رات كتير هادا إللي اباه )) فتحت باب السياره وخرجت وصرخت
    بآعلى صوتها : بعد عني
    زياد كل أنواع الإستفهامات في وجهو فتح الباب وخرج من السياره : يابت إيش فيكي
    شموخ مسويه نفسها خايفه وصتها يرجف : قلت بعد عني حرام عليك إيش تبى مني
    الشباب على طول قربو من السياره
    الولد 1 : خير إيش فيه
    زياد تنح مو عارف إيش فيها الآدميه ,, يحاول يستوعب هيا بتمثل ولا إيش حكايتها بس إللي يشوفها كيف تهرج يقول من جد كآنو كآن يسوي شي معاها في السياره
    زياد : مافي شي
    شموخ نزلت دموع بالقوه : لا في ,,, فلوس واعطيتك ايش تبى كمان مني انا مو عبده عندك -طالعت في الآولاد بنظرات ترجي _ بعدوه عني
    الآولاد ماصدقو مززه قدامهم وتبكي ومايسو شي طبعا من سابع المستحيلات
    الولد مسك زياد من كتفه وزياد دفه وعدل بلوزته ,,الولدين مسكوه وشموخ ولاكأنها هادا إللي تباه تبرد قلبها شويه سوت نفسها تصرخ وخايفه : لا ,, لاتضربو
    واحد مسكو ودفو على السياره والتاني اعطاه بآقوى ماعندو ضربه على بطنو زياد مسك بطنو وحاول يدافع عن نفسو بس الإتنين هجمو عليه وهوه طاح في الآرض
    وهما بيشوتوه برجلهم مره مرتين ثلاثه كل مايحاول يقوم من الآرض تجيلو ضربه آقوى من إللي قبلها
    شموخ بعدت عنهم وهيا سامعه صوت زياد يتآلم شافت تاكسي طالعت في زياد ورسمت على وجهها إبتسامه وركبت السياره : لو سمحت حي التحليه
    ثالث واحد في الشباب شاف حركه شموخ ودموعها في ثواني قلبت لإبتسامه راح لأصحابه : بعده عنو ,,خلاص
    مسك واحد فيهم : عدنان خلاص روحو من هنا قبل لا أحد يجي
    عدنان بعد عنو والتاني برضو بعد عن زياد
    عدنان تفل على زياد : وتسمي نفسك رجال _ ومشي والتاني معاه _
    اما ثالث واحد فيهم ,, جَلّس زياد وسندو على السياره
    زياد ماسك بطنو ووجهو آحمر وبس يكح ,, الولد مو عارف إيش يسوي : آجبلك مويه
    زياد حاول يقوم من مكانه الولد ساعده لين ماجلس في السياره
    الولد انتبه للمويه إللي في السياره اعطالوه هيا زياد اخد المويه وشرب وهوه يتنفس بسرعه رجع راسه علـ كنبه وغمض عينه
    الولد ساب زياد وراح بس رجع مره تانيه لما شاف الشوارع فاضيه والسياره موقفه في نص الطريق : لو سمحت
    زياد فتح عينه ورجع غمضها حاس جسمو مكسر ومافيلو حيل يتحرك ولا حركه ولافيه حيل يتكلم
    الولد اخد الجوال إللي جمبو واتصل على آخر رقم متصل عليه زياد

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    ْ ْ شـــــــــــمـــــــــــوخ ْ ْ
    (( يااحراااام قلتلك حتندم هههههههههههه ))
    االهدوء كان طاغي في السياره طالعت في العجوز إللي بيسوق على طول جاه على بالها السكران وزياد لما بعدها عنو حست إنها مره غلطت في حقو
    (( كدا اردلو الجميل ,,,,, مع نفسو انا قلتلو وقف وهوا مارضي ,,,,,, بس برضو حرام إللي سويته,,, لاحرام ولاشي قليل فيه إللي سويته
    ,,,, والله إني غبيه ))
    طول الطريق وهيه تفكر في دا الموضوع حست بإنفصام بشخصيه وهيه تكلم نفسها ,,, شويه تحس إنو يستاهل وإللي سرلو من ورا كلامه معاها
    وشويه تحس بتئنيب بالضمير والمفروض كانت تسحتملو لين ماتوصل البيت
    قطع تفكيرها صوت الرجال وهوه يقولها آلف يمين ولا يسار وصفتلو المكان ووقف عند بيتها ,, دورت على شنطتها مالقيتها
    فتحت عينها على كبرها ((( في سياره الزفت زياد )) : دقيقه بس
    نزلت بسرعه من السياره دقت الجرس وفتحولها الباب طلعت بسرعه لغرفتها دخلت واخدت من درج التسريحه عشرين ريال ونزلت حاسبت الرجال وطلعت البيت
    دخلت غرفتها وجلست على طول على السرير وهيه حاسه بغباء اليوم كل تصرفاتها غباء × غباء : متخلفه متخلفه متخلفه (( الشنطه بس إيش فيها,, ياربي ))
    فتحت ماريا الباب وشافت شموخ مسرحه : بوووووووووه
    شموخ نطت من على السرير : بلا فجعتيني
    ماريا جلست على السرير : ههههههههه إللي ماخد عقلك يتهنابوا
    شموخ فسخت عبايتها ورميتها على الآرض: بطلي حركاتك المتخلفه دي طيب
    ماريا : إيش دا إللي في رقبتك
    شموخ جات قدام المرايه شافت خربشه في رقبتها وكلها محمره : بسه نطت فوقي
    ماريا اتقشعر جسمها : ويعععععع ياقلبي عليكي إيش سويتي
    شموخ جلست علـ كرسي وبتفسخ جزمتها : بليز لاتذكريني اصلا يومي كلو تافه غير إنها انسرقت شنطتي
    ماريا : وي وي مره bad day
    شموخ قامت : انا رايحه استحما تبي شي
    ماريا وهيه واقفه عند الباب : قررت ماتصل على نبراس اليوم
    شموخ : اصلا انا ماكنت حاخليكي تتصلي عليه
    فتحت الدولاب واخدت ملابس ودخلت الحمام شغلت مويه دافيه في البانيو وانسدحت حطت يدها على رقبتها : آآي مرره يووجع
    غمضت عينها شويه تبغا تريح نفسها بعد دا اليوم الطويل مرت خمسه دقايق وهيا على حالتها ومافي في راسها غير إللي سار اليوم
    (( حتى جوالي في الشنطه ,, انا دحين ليه سويت دي الحركه الباايخه ,, لازم اعرف إيش سرلو ,,, لالا مع نفسو )) نفضت كل الآفكار من راسها
    وقامت استحمت على السريع ولبست ملابسها في الحمام شورت اسود وبادي أبيض × اسود وخرجت وهيا لافه شعرها بمنشفه
    نشفت شعرها وجلست على سريرها
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    رامي نزل من الآنش : شوفتي الشروق إيش تبي كمان
    ريناد : مابا شي بس مره كان اليوم رووعه
    رامي بثقه : دام انا معاكي آكيد رووعه
    ريناد ابتسمتلو : قصدك العكس
    دق جوال رامي :تقدري تقولي كدا _ آخد الجوال _ هادا زياد القروشه مابى ارد
    ريناد : بليز رد ابى اعرف شموخ فينها
    رامي : اتصلي على شموخ
    ريناد : اتصلت بس ماردت
    رامي رد على زياد : نعم " بإستغراب " مين معايا ؟؟ ,,,,اول شي مين انتا ؟؟ ,,,آخده ؟؟ ,, من فين ,, اووكي ,,, ثواني واكون عندك
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    [/size]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأحد أغسطس 22, 2010 10:12 pm

    وكدا نهاية البارت التالت


    انتظرووو بكره البارت الرابع
    avatar
    ~sweet feelings~
    Admin
    Admin

    انثى عدد المساهمات : 63
    نقاط : 2729
    الخبره : 20
    تاريخ الميلاد : 14/07/1989
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف ~sweet feelings~ في الإثنين أغسطس 23, 2010 2:27 pm





    وااااااااو

    بارت روعه وفي انتظار البارت الجديد

    لا تتاخري علينا ^_*
    avatar
    تووته
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى عدد المساهمات : 22
    نقاط : 2655
    الخبره : 6
    تاريخ التسجيل : 23/08/2010
    المزاج : نعسااانة

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف تووته في الإثنين أغسطس 23, 2010 7:36 pm

    مشكوورة ياعذبة البارتات الي نزلتيها رووعة ونستنى البارت الجاي :D
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 23, 2010 8:24 pm

    ~sweet feelings~ كتب:



    وااااااااو

    بارت روعه وفي انتظار البارت الجديد

    لا تتاخري علينا ^_*

    يسلمووووو

    يلا انتظري البارت الرابع على وصول
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 23, 2010 8:27 pm

    تووته كتب:مشكوورة ياعذبة البارتات الي نزلتيها رووعة ونستنى البارت الجاي :D

    العفو

    اهلا توته ومرحبا فيكي بالمنتدي

    ونورتي موضوعي

    محا اتاخر بالبارت
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 23, 2010 8:30 pm

    يلا استعدو البارت الرابع وصل
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 23, 2010 8:35 pm

    ( الــــفـــصل الـــرآآبـــــــــــع )


    بحبك انا بحبك

    بتروح ناوى تروح بتضل حدى ضل
    قلك قبل ماتروح خدنى معك وفل
    بحبك انا بحبك خدنى بحضن قلبك
    ماطرح مابدك روح خدنى معك وفل
    بتروح ناوى تروح بتضل حدى ضل
    انا كيف بدى وكيف ابقى لحالى هون
    متل ورقة خريف عرصيف الكون
    حدك انا بحلى شوف الدنى احلى
    والحب يحلى خدنى معك وفل
    بحبك انا بحبك خدنى بحضن قلبك
    ماطرح مابدك روح خدنى معك وفل
    بتروح ناوى تروح بتضل حدى ضل


    رامي نزل من الآنش : شوفتي الشروق إيش تبي كمان
    ريناد : مابا شي بس مره كان اليوم رووعه
    رامي بثقه : دام انا معاكي آكيد رووعه
    ريناد ابتسمتلو : قصدك العكس
    دق جوال رامي :تقدري تقولي كدا _ آخد الجوال _ هادا زياد القروشه مابى ارد
    ريناد : بليز رد ابى اعرف شموخ فينها
    رامي : اتصلي على شموخ
    ريناد : اتصلت بس ماردت
    رامي رد على زياد : نعم " بإستغراب " مين معايا ؟؟ ,,,,اول شي مين انتا ؟؟ ,,,آخده ؟؟ ,, من فين ,, اووكي ,,, ثواني واكون عندك
    ريناد: إيش فيه
    رامي : مدري ,, غريبه
    ريناد : مين إللي اتصل
    رامي : والله مدري بس يقول تعال خد زياد ,, يكون الآخ سكران !!!,,, خلينا نروح بسيارتك
    ريناد : على فين ؟؟
    رامي : في ****** قلي تعال هناك
    ريناد بإستغراب: بيقابلك في نص الشارع
    رامي : مدري امشي
    ركبو السياره ورامي قال للسواق على المكان
    ريناد : زياد يسكر ؟؟
    رامي : ههههههه خليني ساتره احسن
    ريناد : صراحه لما شفته حسيتو واحد هادئ بس لما اتكلم مع شموخ صراحه فجعني
    رامي : هههههههههههه يعني إللي يسمعك شموخ ملاك .. على قولهم اتلم التعيس على خايب الرجا
    ريناد ماتحب احد يهرج كدا عن شموخ : هيي تراك اليوم مره مزودها حش في شموخ ترى ماأسمحلك
    رامي مسوي نفسو زعل: يعني تسمحيلها تعطيني كف وماتسمحيلي اقولها بس كلمه تجرح مشاعرهاا
    ريناد : هههههههههههههههههههههه يومها بردت قلبي
    رامي : هوا حلال فيا الكف بس برضو
    ريناد : تدري كل مأفتكر دا اليوم احسك غبي sorry
    رامي : اصلا احس بعض الآحيان بغباء بذات لما اشوفك
    ريناد مسكت يد رامي : ياقلبي هادا كلو حب هههههههه
    رامي : اقولك غباء تقوليلي حب ,,اعترف بإعتراف سخيف تدري انا اغبى واحد في العيله
    ريناد : واضح ههههههههههههههه
    رامي : انا مابقلك عشان تضحكي
    ريناد شالت يدها من يد رامي و حطت يدها على فمها : ماحضحك
    رامي حط يدها على يدو : كدا احسن
    رينا د : اوكي ,,, ليش دا الشعور
    رامي : لأنو رزان وراكان آخدين العرق المصري في الشطاره إنتي عارفه إنهم دكاتره وانا ماقدرت اكمل الدراسه هناك لأنو صراحه مره صعبه وكدا مره رسبت
    فاسموني بليد العيله بذات لمايجتعو الإتنين ومعاهم ماما وربي مآفهم شي يتكلمو عن الآمراض وانا ف وقتها احاول اطلع آي صرفه عشان آخرج من الغرفه
    لأنو آحس نفسي متخلف من جد
    ريناد : هههههههههههههههههههههههه ياقلبي عليك
    رامي : مشاكل .. دايما آصغر واحد في العيله هوه ابلد واحد في كل شي
    ريناد : مو إنتا قلتلي كانت نسبتك لما اتخرجت من الثانوي 89 % ؟؟
    رامي : إيوا
    ريناد : طيب تمام بالنسبه لولد نعمه ,,,انا اخويا متخرج بنسبه 70 وعلى مآعتقد آقل
    رامي : يآوومي هادا عندكم تدري رزان آخده 99 % وراكان جايبها كامله يعني اعتبر جمبهم ولا شي
    ريناد : ماشالله عليهم يحقلك
    رامي :سبيكي منهم اباكي تشدي حيلك دي السنه اووكي
    ريناد : اووووه لاتذكرني باقي يومين على الدراسه
    رامي : إيش قررتي تدخلي
    ريناد : لغات أوربيه
    رامي :حلوو يلا شدي حيلك
    ريناد : إن شالله
    وقف السواق السياره على جمب
    ريناد : هادا هوه المكان
    رامي : مدري " فتح الباب وخرج وريناد خرجت معاه شاف سياره زياد موقفه وجمبها واحد معاه قاروره مويه " : هادي سيارة زياد
    راح لعند السياره .... وريناد واقفه عند سيارتها
    قرب من عند السياره الولد طالع فيه : إنت رامي ؟؟؟؟؟؟
    رامي مستغرب : إيـ ( وسكت وقت ماشاف زياد ) زيااااد
    رامي مع الربكه دف الولد من قدامه : زيااد إيش فيك
    زياد كان جالس على الكرسي وحاط يدو على بطنه ومغمض عينه
    رامي طالع في الولد : إيش صرله
    الولد باإرتباك وكذب : هاا ,, مدري .. بس انا مريت من هنا لقيتو زي كدا واتصلت عليك
    رامي : زياد
    زياد فتح عينه :هاا
    رامي مسكو يخرجو من السياره : حوديك المستشفى
    الولد : ماله داعي بس يستريح شويه في البيت وإن شالله يقوم مافيه شي
    رامي حط زياد في المقعد التاني : عشان اطمن مشكور
    الولد : هادا الواجب _ وراح _
    رامي راح لريناد : ريناد خلاص روحي البيت
    ريناد اشرت على السياره بخوف : إيش فيه ؟؟
    رامي : انا لو عرفت حتصل عليكي سلام _ ركب سيارة زياد وشغلها طالع في زياد _ زياد إيش صررلك
    زياد رجع الكنبه على ورى : وصلني البيت
    رامي : اطمن عليك وبعدين اوديك البيت
    زياد : مافيا شي بس تعبان شويه حنام واقوم اليوم التاني مافيا ولا ضربه
    رامي : ماحنخسر شي والمستشفى قريب واكيد رزان هناك
    زيااد سكت ومارد عليه حاس نفسه دايخ بعد مانضرب في بطنه حط يدو على عينه وهوه من جوه مولع من إللي سوته شموخ
    آمــا ريناد
    قالت للسواق يوصلها لبيت شموخ وقف السياره متردده تنزل ولا لأ لما كلمت شموخ مره كانت معصبه مو بعيد لو شافتها تقتلها (( ياااربي ماحقدر ارجع البيت ))
    فتحت باب السياره وقالت للسواق: خلاص ارجع البيت ولو ريان سئل عني قلو عند شموخ
    السواق : اوكي مدام
    وقفت عند الباب شافت الوقت استحت تدق الجرس اتصلت على جوال ماريا : ميرو انا تحت افتحيلي الباب
    ماريا : انا جالسه اتفرج فلم لما اخلص افتحلك بااي
    ريناد : مااارياا بطلي مجااغه
    ماريا : لو سمحتي لاترفعي صوتك إيش دا الأسلوب
    ريناد بهداوه: طيب ياقلبي ياماريا افتحيلي الباب
    ماريا : شوفي انا حفتحلك الباب لأنو الجيران مآباهم يحسبوكي متسوله ونايمه عند بابنا ومن دا الكلام يعني حتشوهي سمعتنا ,, وإنتي عارفه كلام الناس مايرحم آحد
    ريناد ( لاحووووول ) :طيب يلا افتحيلي
    ماريا تتثاوب : طيب دقايق
    ريناد قفلت الجوال : دي البت تنرفز إللي مايتنرفز
    ماريا فتحت الباب ,,,,, ريناد دخلت
    ماريا : نورتي البيت
    ريناد طنشتها وكملت طريقها
    ماريا : اصلا انا المتخلفه إللي فتحتلك الباب
    ريناد : الإعتراف بالحق فضيله
    ماريا وقفت في مكانها (( طيب يارينادوو ياناكرة المعروف ))
    ريناد راحت لغرفه شموخ ودقت الباب
    شموخ : مييييييييين ؟؟
    ريناد : ريناد
    شمووخ : آدخلي
    ريناد دخلت و قفلت الباب وراها ... شموخ كانت جالسه على سريرها
    شموخ : خير
    ريناد : حجلس عندك اليوم
    شموخ وقفت: لاياشيخه بعد ماورطتيني مع الزفت صاحب رامي وخليتني اجلس غصبا عني معاه جايه تقولي حجلس اليوم عندكم
    ريناد وهيا لسه واقفه في مكانها : كنا نبغى نروح مكان نتفاهم فيه
    شموخ جلست بعصبيه: وليه البحر مو مكان تقدري تتفاهمو فيه علـ أقل اتصلي عليا قوليلي روحي ياشموخ انا حتآخر ياشموخ ماعرفت إلا من الآراكوز زيادوو
    ريناد راحت تجلس جمب شموخ على السرير : خلااص وربي نسيت آنا آسفه إيش تبي اكتر من كدا
    شموخ : خلاص طيب دي المره حعديها بس المره التانيه اووه صح اصلا مافي مره تانيه
    ريناد (( لا فيه )) : اووكي ,,, ابغا ملابس
    شموخ : إنتي فسخي عبايتك بالآول والدولاب قدامك خدي إللي تبيه
    ريناد : طيب _ قامت من على السرير وفتحت الدولاب آخدتلها برموده وبادي رصاصي× موف فسخت عبايتها ودخلت الحمام بعد ربع ساعه خرجت _ لاتقولي فيكي نوم
    شموخ : لامافيا بس مره طفشانه ,,, إيش سويتي مع رامي
    ريناد وقفت قدام المرايه تعدل شعرها : قررنا نصير فريند
    شموخ :وزواجو ؟؟
    ريناد : حفضل اقابلو لقبل الملكه وبس
    شموخ : إنتي تستهبلي ليش هوه بالأساس وافق علـ زواج دام كان يحبك
    ريناد جلست على السرير : لأنو مو بيدو الموضوع
    شموخ بإستهبال: آهاا بيد العرووسه
    ريناد : ياابت إيش فيكي ابوه غاصبو
    شموخ : ههههههههههههههههههههه ياابت بطلوهاااا غصبتني وغصبوها بعدين تراه رجال لافيها غصيبه ولاشي بكااش
    ريناد : شموخ إنتي ماتعرفي ابوه
    شموخ : يآومي دام رجال لاآبوه ولاأمه يقدرو يغصبوه علـ زواج مجانه هيا
    ريناد : آبوه شديد مره حتى اخوه انغصب على الزواج واتزوج
    شموخ : مع نفسهم
    ريناد : كان نفسي اطول مع رامي اكتر
    شموخ آخدت الاب تو وشغلتو : وليه يختي ماطولتي معاه
    ريناد : اتصل عليه زياد وشكلو فيه شي
    شموخ بعدم مبالاه وعينها على شاشة الجهاز : إيش فيه ؟
    ريناد : مدري
    شموخ : يعني ماشوفتيه
    ريناد : إلا ,,,,شكلو تعبان ولافيه شي رامي قال حيتصل عليا ممكن بيوديه المستشفى
    شموخ : المستشفى !!!
    ريناد : إيوا بقولك تعبان
    شموخ :آهااا يستاهل
    ريناد : ترى شكلك مره يجيب النوم ارحمي نفسك من الفوتشوب
    شموخ : يعني إيش تبغيني اسوي
    ريناد : خلينا نخرج
    شموخ : مافيا حيل دحين حنام عشان بعد المغرب لازم اصحى
    ريناد : ليش إيش عندك
    شموخ : في واحد آعطاني صور لبنت اختو عشان مسوينلها سابع وانا سويتها على الفتوشوب واليوم حروح اعطيه هيا
    ريناد : ومافي إختراع إسمو إيميل
    شموخ : مدري هوه اعطاني اليو إس بي حقو وفيها الصور وبعدين مره وحده اخرج اشم هوى
    ريناد : اوكي انا حخرج معاكي
    شموخ : طيب بس اخلص إللي في يدي وحنام
    ريناد انسدحت على السرير واتغطت باللحاف وشموخ جالسه تعدل بالصور ونسيت مره هرجه زياد مو أول واحد تورطه صح في البدايه
    خافت بس دحين مره مو هاممها الوضع
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    ×× جزاء المعروف ..^_^.. عشرة كفوف ××
    رامي : كيفه دحين
    ..: تعال نجلس والله تعبت من كتر اللفلفه في المستشفى
    رامي : رزان مو وقته قوليلي كيف زياد
    رزان آخت رامي " اتثاوبت " : مافيه شي
    رامي : كيف مافيه شي وانا جايبو هنا وهوه مو قادر يتحرك ولا حركه
    رزان : رامي مافيا حيل افهم واحد زيك بلييد في دي المواضيع يعني بالعربي الفصيح ماحتفهمني لو قلتلك
    رامي : امكن ماأفهمك لو اتكلمتي بإسلوبك المتخلف بس يقولو في كلام إسمو عامي يعني حاولي تمشيني على قد عقلي وتشرحي
    رزان رفعت نظارتها بيدها وواتكلمت باإسلوب حونشي : اوكي ,,,هوه اندبج على بطنو فاكدا كان دايخ وشكلو انصقع او انضرب
    بقوه وبس مافيه شي تاني انا حسويله فحوصات دحين في شي تاني تبى تفهمو
    رامي :اندبج ؟؟؟ هادا إللي طلع معاكي إللعن أم العاميه إللي كدا
    رزان : يعني إيش تباني اقولك
    رامي : خلاص خلاص
    رزان وعيونها شويه وتقفل : اقوول ابى انام باقي نص ساعه على نهاية دوامي
    رامي : يعني إيش اسويلك اقول انا رايح اشوف زياد _ دخل الغرفه إللي فيها زياد _
    زياد كان جالس على السرير
    رامي : ها كيفك
    زياد : تمام ....رامي هات مفتاح السياره
    رامي : رزان قالت حتجلس اليوم في المستشفى ,, ارتاح وبكرا اخرج
    زياد قال من غير نفس : مافيا شي عشان اجلس في المستشفى ,,هات المفتاح
    رامي : فين حتروح
    زياد : شقتي
    رامي : بس رزان لسه
    زياد قاطعه وقال بعصبيه : قلت هات المفتاح
    رامي : طيب انا حوصلك
    زياد : رامي وربي مو فايقلك اعطيني المفتاح
    رامي بقلة حيله اعطاه المفتاح
    دخلت رزان : سلامات
    زياد قام من على السرير وهوه ماسك جنبو بيدو اليسار : الله يسلمك
    رزان : يواد فين رايح
    زياد : يعني فين حروح حخرج من دا المكان
    رزان : طيب انا اتصل على خاله تجهزلك غرفتك
    زياد : انا مو راجع على البيت مآبغى اامي وابويا يدرو عن الموضوع
    خرج زياد من الغرفه وباين عليه معصب ومو فايق يتكلم مع آحد
    رزان : إيش فيه
    رامي رفع اكتافه : مدري
    مشي في ممرات المستشفى وجسمو كلو يوجعو (( حنشوف مين إللي حيندم ياشموخ ))
    خرج من الستشفى ,,,, ركب السياره ,,,,, طول الطريق يفكر كيف يقابلها مره تانيه حاس جواه نار ويبى يطفيه
    من يوم ماشافها وهوه محترمها بس عشان رامي وماغلط عليها في أي كلمه
    ,,,,بس دحين طز في رامي وإللي خلف رامي حقه حيجيبه بيده ,,,الآلم إللي يحسو دحين حيطلعو من عينها
    والضرب إللي انضربوا بسببها حيخليها تندم عليها
    وقف قدام العماره مافيلو حيل يخرج من السياره شاف فادي دوبو راجع وبيوقف سيارتو " الألتما "
    خرج فادي من السياره وشكلو مره هلكان ,,,, زياد دقالو بوري فادي طالع فيه وجاه لعندو
    زياد خرج بشويش من السياره
    فادي عقد حواجبه : سلامات إيش سرلك
    زياد ماسك في السياره ومافيه حيل يتحرك : مكسر حاس نفسي امشي زي المعوقين
    فادي : إيش فيكم اليوم
    زياد : ليه مين غيري اتكسوح
    فادي : ريانوو ,,مو اتكسوح سوى مصيبه ولد اللذبن,,المهم إنت إيش فيك
    زياد : حادث سياره
    فادي طالع في سياره زياد : بس السياره مافيها شي
    زياد :كنت بسياره رامي
    فادي : ورامي صرلو شي
    زياد : لا ,, ماكان في السياره
    فادي : تعال نطلع وفهمني الهرجه
    زياد : مافيه حيل اتحرك من مكاني (( الله ينكبك ياشموخ ))
    فادي مسك زياد : آمشي
    زياد : ترى اقدر امشي مو معوق بعد عني
    فادي :اقول انبكم ,,, اليوم حاس نفسي كبرت فوق ثلاثين سنه وانا ابنن فيكم ريان مصيبه وانت مكسر وعماد الله وعلم إيش فيه
    زياد ضحك : ههههه آوو
    فادي وقف : إيش فيك
    زياد : آآي حتى ضحك مآقدر اضحك زي البشر
    فادي : هههههه تريحنا من ضحكتك
    طلعو الدرج وفي الدور التاني ووقفو قدام باب الشقه
    فادي يدور على المفتاح : المفتاح نسيتو جوى في الشقه
    زياد : خد مفتاحي
    فادي كان ماسكو ويدو اليسار دخلها في جيب الجنز حق زياد عشان يطلع المفتاح " ,,, جات وحده كبيره في السن طالعه الدرج
    وبلمت لما شافتهم راح بالها لبعيد
    فادي : مو لاقيه
    زياد : يآخي دخل يدك عِدل
    فادي : آه لقي _وسكت يوم ماشاف الحرمه تطالع فيهم _ صنم في مكانه شويه ,,بعدين استوعب منظرو هوه وزياد
    فادي على طول دف زياد وبعدو عنو
    زياد انصقع بكتفو على الجدار :آآآي الله يلعنك إيش فيك
    الحرمه : استغفر الله الله يستر على آولادنا الله يستر عليهم
    زياد طالع فيها : إيش فيكي ياخاله
    الحرمه طلعت من جمبهم : الله يهديكم الله يهديكم
    زياد فهم إيش قصدها: هييه تراكي فاهما الموضوع غلط تا
    فادي قاطعه :اهجد راحت هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    زياد مايبى يضحك : فادي بليز اسكت
    فادي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يلعن ابو تفكيرها عجايز آخر زمن
    زياد : الغلط منك
    فادي : اقلب وجهك احمد ربك ماسكك وكمان
    زياد : انا قلت مافيا حيل اطلع الدرج بس ماقلتك امسكني بدي الطريقه ودخلني البيت بس يلا شكلو دانه ما
    فادي قاطعه : اسكت الله يحرقك صوتك عالي
    زياد : ههههههههههه افتح الباب
    فادي فتح الباب ودخل وهوه يضحك
    قفل الباب : عماد هون شرفتنا
    عماد طالع في زياد : إيش بك كدا تمشي
    زياد على طول راح عند الكنبه ورمى نفسه عليها (( الله يِحرقك ياشموخ )) : عماد بالله جبلي مويه
    عماد : إيش حكايتكم اليوم ,, إنت كمان إيش سرلك
    زياد : حادث بسيط دحين جبلي مويه عشان ابى اعرف هرجة الآخ النايم
    عماد : فادي إنتا واقف جيب مويه
    فادي دخل المطبخ وجاب قاروره مويه وآعطاها لزياد
    زياد شرب المويه : إيوا إيش مسوي ريان ؟؟
    عماد قال ببرود : قتل وحده
    زياد : ههههه بالله من جد
    عماد : والله
    زياد ماصدق عماد : من جد يافادي
    فادي جلس معاهم : مو قتلها,, يعني البنت maybe تموت
    زياد : يابردكم تتكلمو كآنو الموضوع عادي
    فادي : الدكتور قال 80 % تقوم بعد إسبوع آو إسبوعين يعني عادي
    زياد : طيب كيف صرلها الحادث بسياره برضو
    فادي : يآبويا قدمت دي الحوادث ,, في بيتها سار
    زياد مو مصدق : نعم
    عماد : تعرف خلود ؟؟
    زياد : آي خلود آعرف كتير آساميهم خلود
    عماد : إنت الكلام معاك صعب في دي المواضيع ,,, الهرجه إنو البنت عزمتو في شقتها
    فادي كمل : والآخ ريان على باله فيها شباب زي كل مره ,,فراح عندها وهيا قفلت الباب واتهجمت عليه وهوه دفاها وطاحت علـ آرض وانخبط راسها بشي ماعرف إيش هوه
    زياد : من جدكم إنتو
    عماد : ليش يعني بنكدب عليك
    زياد ضحك بآعلى صوته :هههههههههههههههههههههههههههههههه آآآي حسبيه الله عليكم دحين في واحد تجيه بنت لحده ويقوم يبعد عنها
    فادي : هادا وإنت ماشفت البت وتقول كدا لو شفتها إيش حتسوي
    زياد : حلووه ؟
    فادي : تطيح الطير من السما
    زياد : ههههههه يااقلبي عليك ياريان لسه صغير مو متعود
    عماد : إنتو فين وهوا فين المسكين
    زياد يضحك : هههههههههههههههههههههههههههه وربي جنبي يوجعني بس مو قادر ,,, يعني ماحقول ريان غبي اقول اصل الغباء منو ههههههههههههههههههههههههههه
    ريان قام من النوم بسبب اصواتهم العاليه وقال بصوت كلو نوم : فادي إنت جيت
    زياد من يوم ماشافه اتخيل شكله مع البت وفرط ضحك عماد طالعلو بنظرات يعني اسكت
    ريان : كيف خلود ؟
    فادي : مافيها ولا طخه بعد إسبوع حتلاقيها زي الكلبه في الكباين
    ريان مره ارتاح لما عرف : حمدالله وربي ارتحت
    زياد : انا نفسي اعرف شي ,, ليه مالمستها ياحمار
    فادي : لا ابشرك لِمسها
    ريان : إنت عارف حدي يازياد مع البنات ماحب اتعمق آكتر ,, وبعدين إيشبك كدا مين مكفخك
    زياد (( لو تعرفو بس مين حتموتو من الضحك )) : حادث بسيط قطعت السكه وجات سياره وخبطت فيا هادي هييا الحكايه قال اتكفخ قال
    عماد وفادي طالعو في بعض
    فادي : مو اول قلت صرلك الحادث في سياره رامي
    زياد ارتبك :ها , ايوه هِيا سياره رامي السبب لأنو ,, كان ,, يعني هيا _ الكل يطالعلو ويبو يعرفو لين فين حيوصل _ لاتطالعو كدا بلا ف شكلكم
    فادي : آصلا باين من شكلك إنك بكاش لايكون ابوك ضربك وطردك من البيت
    زياد يبغا يصرف الموضوع : لسه ماجاه دا اليوم بس اعتقد قريب حيجي تصدقو الآباء من آكبر المشاكل إللي يوجهوها الشباب في دي الآيام مره قروشه
    عماد : إنت ايش وراك
    ريان عدل جلسته : اعطوني كف لو الموضوع ماوراه بنت
    زياد : لا ماوراه بنت _ ريان رفع حواجبه مو مصدقه _ بلا إيوا وراه وحده نفسي اقتولها بيدي لو جبتولي هيه ,,وماهمني انسجن عشرين سنه ولا حتى يعدموني
    ,,, انا قد قابلت بناات كتير بس زي دي ماقد شفت بحقارتها يعني مسويلها معروف وألاقي منها دا الرد بس حتشوف إيش حيصرلها
    فادي : إنتا تكلم مين موفاهمين شي
    زياد : انا افهمك عارفين رامي ولد خالتي
    عماد : إيوا إيش فيه
    زياد : سايرتلو مشاكل مع حبيبتو وانا رحت اتفاهم معاه بالصدفه شفناها هناك مع صحبتها الزفت ,,, رامي اخد حبيبة القلب
    وراحو مدري فين وانا سابوني مع صحبتها صراحه اتعب وانا اقول حلوه بس الآدميه مشكلجيه بشكل غير طبيعي يعني آكلمها بهداوه تقوم تصرخ ابتسملها تكشر
    ,,ماتعرف كيف تتعامل معاها صعبة المعاشرة ,,جلسنا نستناهم ممكن اكتر من نص ساعه ومارجعو ,, البت ماعندها سياره فاقلت أعمل معروف معاها واقولها تعالي معايا
    بس قالت حاخدلي تاكسي ,,الشوارع كانت فاضيه والمكان بعيد يعني ماحتلاقي حاولت آفهمها إلا ولعت في وجهي وصارت تصرخ انا مشيت ولاخمسه دقايق وانا في السياره سمعتها تصرخ
    كان واحد سكران يلحقها يعني لو انا مالحقتها كانت الآدميه راحت في خبر كان ,, بعد ماتضاربت معاه آخدتها معايا في السياره انا جلست انرفزها بالكلام
    عصبت وقالت وقف السياره قلت ماآبغى قالتلي حتندم انا ماعطيتها وجه وقفنا عند إشاره حمرا خرجت من السياره وصرخت وقالت إنو انا مسويلها شي _ الثلاثه بلمو _
    ريان بإنفعال : بكاااش
    زياد : وربي ,,, ثلاثه شباب كلهم معضلين يفجعو إللي ماينفجع جوه وضربوني وهيا البريئه تبكي مسويه نفسها إنو انا غلطت عليها وبس
    فاادي مو مصدق ولا كلمه : ههههههههه على مين يآبو الشباب
    زياد : وربي مآكزب
    فادي :<< يستوعب الهرجه
    زياد اتنهد : والله السكران حلال فيها كل مافتكر أندم إني بعدتو عنها
    عماد : من جد والله
    فادي : هههههههههههههههههههههههههههههههه وجالس تتريق على ريان واتاريك متكسر بسباايب وحده ههههههههههههههههههههههههه
    زياد : أزيدك من الشعر بيت تدرو ليش عصبت وسوت دا كلو ؟؟
    فادي : ليش ؟؟
    زياد : عشان قلت اووووف منك
    ريان: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله تحفه
    فادي : فلم مرعب فين دي تحسب نفسها وربي لو انا منك لأخليها تكره عمرها
    زياد : صبرك عليا هِيا لسه شافت شي
    عماد : أمس اول مره تقابلها ؟؟؟
    زياد :إيوا,, اول مره اقابلها ودخلتني المستشفى المره التانيه الله وعلم فين الآقي نفسي
    فادي : هادي لو تجيبها في غرفه وتطلع حرتك كلها قليل فيها
    زياد : تقولي وربي مقهور بس هيا حطت راسها براسي وانا اوريها من زياد
    فادي : يااااااااااااهو ,,شوف لو سويتلها شي قولي ابغى اكون فيه
    زياد : ههههههههههه طيب طيب
    فادي : إيش بتسوي
    زياد قال وبالو بعييد يفكر كيف يجيبها : صبرك عليا
    عماد :تصدقو من زمان ماجتمعنا في الشقه
    زياد : انا ماحرجع اليوم البيت مو ناقص اسمع محاضره من ابويا
    عماد : ولا انا ماحرجع
    ريان : وانا كمان اساسا البيت صار يطفش من بعد ماتوفى ابويا وحاسو انقلب وماصار زي اول حتى امي ماهي داريه عني وممكن مر آكتر من شهر ماتسئل يعني لو شفتها بالغلط تسئل
    فادي :والله انا عايش حياتي محد يسئلني من فين جاي ولا فين رايح هوا حلو ومو حلو بس
    زياد قاطعو: ترى يجنن بس اسكت انا اتمنى ابويا يوم واحد ينسى إنو عندو ولد إسمو زياد ,,,,, تدرو لما انضربت من الشباب اتذكرت اول يوم اتقابلنا فيه
    ريان : ههههههههههههههههههههههههههههههه لمتنا غلط من البدايه
    عماد : هههههههههه كانت اول مره اطب السجن
    فادي : آما انا كنت معروف هناك من كثر زياراتي المشرفه
    زياد : إنتا إلا الآن بتزورهم بس اسكت
    ( الرباعي )
    ((كان اول لقاء لهم في السجن دخلو بسبب زياد وفادي إللي اتضاربو وكانو في
    نفس المكان عماد "" وريان صاحب فادي "" جوه يهدو الوضع لاكن الآربعه اتوقفو لثلاثة آيام ))
    زياد: اليوم كان عندي سهره وآجلتها عشان اوصل الآخت بيتها
    فادي : لاتقول سهره عند سميره ؟؟
    زياد : ايوا
    ريان : الله ينكب شيطانك إنتا صاحي
    زياد : انا قولتلكم هيا شكلا مو حلوه بس في آشياء تانيه _ غمزلهم _ تجنن فيها
    فادي : هادي لو تبوس رجلي عشان امسكها بس ,, وربي مارضى
    زياد : طيب انت جربها يوم واحد وشوف وبعدين الآخت ترجع مغربيه يعني مايبغالو كلام
    فادي : أنسى إني اقرب منها لاأجربها ولاتجربني اصلا مآبغى اشوف خلقتها مره تانيه انا رايح انام وربي لوحلمت فيها حجي انام جمبك
    زياد : ههههههههههههههههههههه دخيلك آخاف إللي شافته الآدميه في الدرج نسويه ههههههههههههههههههههههههه
    فادي مسك الركازه إللي جمبو ورماها عليه: الله يحرق شيطانك
    ريان : ايشبكم ؟.
    زياد : لو تبى تفهم ادخل نام مع فادي وهوا يفهمك هههههههههههههههههههههههههه
    فادي : محد قد قلك إنو دمك ثقيل
    زياد (( شموخو الزفت )) : لا والحمدالله ^_^
    فادي طالع في ريان
    زياد : ريان البس البلوزه,,, فادي غض البصر والله عيب دي النظرات
    فادي : انا نفسي اعرف هما فين ضربوك بالزبط
    زياد : اقولك بعدين يلا نروح ننام قصدي انا رايح انام
    فادي : الله يجلطك انا رايح انام ,,, سلام (( راح لغرفتو ))
    زياد : مي تو _ وقف _ تبو شي
    ريان : لا
    عماد : دقيقه ..إنت صليت ؟؟؟
    زياد مشي : لما اصحى اصلي لأنو جسمي مكسر ومافيا حيل
    ريان : انا رايح اعرف هرجه خلود بالتفصيل
    عماد : اوكـي ,,, قبل لاتروح شيل بلوزتك من الآرض واحسن تحرقها مو ناقصين مشاكل
    ريان آخد البلوزه من الآرض ودخل المطبخ ,,, رماها وسط الزباله وراح لغرفه فادي ,,, دق الباب
    فادي بصوت عالي : إدا زياد لاتدخل لأني بوضع فاحش
    ريان فتح الباب : هههه إيش فيك إنت وزياد لاتخليني ابدأ أشك فيكم
    فادي خرج من الحمام وهوه بس لابس الشورت آزرق ومقلم بأبيض : يكفي الجيران شاكين
    ريان : حالتكم صعبه _ جلس على الكنبه ,,وفادي طفى الآنوار وانسدح على السرير _ ابغى اعرف إيش صار معاك في مكه
    فادي فتح الآبجورة إللي على الكومدينه : تبغا تروح وتتآكد إنو مافيها شي
    ريان : لا انسى إني آطب مكه مره تانيه
    فادي : قلت يمكن تبغا تريح ضميرك شويه
    ريان : هيِا في آي مستشفى ؟؟؟
    فادي : التونسي قريب من بيتها
    ريان : آهاا عرفتو ,,, طيب وبعدين
    فادي اتثاوب واتغطى باللحاف : ريان فيا نوم دوبي راجع من مكه وتعبان قلتلك البت مافيها شي وحتقوم بالسلامه ممكن تسيبني انام شويه
    ريان قام من على الكنبه : اوكـي بس لما تصحى ليا كلام معاك _ دق جوال فادي _
    فادي : ريان ممكن تجيب الجوال شوفه على الآدراور
    ريان آخد الجوال ورماه على السرير : هادي دندونتك
    فادي جلس و رد علـ جوال : الو ,, إيش فيكي ,,,لا يااشيخه ,, إنتي بتلعبي معايا ولا إيش حكايتك ,, انا كنت دحين حنام ,, يعني ,,, مدري عنك,,,
    ليا اسبوع وانا ساكتلك وبسوي كل شي تطلبيه مني وماأرفضلك طلب بس خلاص لهنا وبس حجيكي بعد ساعه ولو مالقيتك في البيت اعرفي دا اخر يوم
    بيني وبينك _ وقفل الجوال _ هبل
    ريان كان واقف عند الباب : إيش فيك ؟؟
    فادي : هادي البت حطيرلي عقلي ,, آجلس
    ريان دخل وجلس على الكنبه : ليه ؟
    فادي : امس تقولي مهند حيرجع في العصر وآبغاك تجيني 9 الصباح نجلس مع بعض لين الظهر ,,, ودحين تتصل عليا تقول انا حسافر وحروح عند مهند
    ريان : دحين انتا بالله كيف تحب وحده متزوجه وعندها ولد
    فادي : مو دا موضوعنا
    ريان : عارف إنو مو دا موضوعنا بس ابى اعرف حتفضل كم سنه انت وهيا على دا الحال
    فادي : ما أحب افكر ببكرا كتير خليني عايش حياتي هيا تحبني وانا احبها وانتهى الموضوع وإللي يصير انا راضي فيه
    ريان : ترى الدنيا دواره اليوم انتا تكلم وحده متزوجه بكرا زوجتك ا..عارف إيش اقصد
    فادي : ريان هيا مو مرتاحه مع زوجها وكم مره كانو بيطلقو
    ريان : يعني لو اتطلقت حتتزوجها ؟؟؟
    فادي :اكيد لا
    ريان : انا ابغى افهم تحبها وفي النهايه ماتبغى تتزوجهاا كيف دي
    فادي :اكتر شي اكرهو في الحياه الإلتزام بشي فكره الزواج دي انا ماحبها مره... انا لو دانه يوم كامل كنت معاها اطفش منها كيف لو اتزوجت ,,, صح احبها بس برضو
    ريان : آهاا انتا لازم تشوفلك طبيب نفسااني
    فادي : انتا إللي لازم تشوفلك دكتور وحده زي خلود جمال جسم مززه يااشيخ جات لحدك وانت رفستها برجلك من جد جاحد النعمه
    ريان : مو دايما كنت تقولي لاتخلي وحده تغريك ومن دا الكلام ,, تصدق وانا ماسكها جاه على بالي رنو دام مآرضاها على اختي اكيد مآرضاها لبنات الناس
    فادي : براحتك
    ريان عدل جلسته وقال : عرفت شي عن امك ؟
    فادي آتنهد : امس اتصلت
    ريان مو مصدق : اتصلت عليهاا ؟؟
    فادي : إيوا
    ريان باإستغراب : كيف جبت الرقم
    فادي : بجوال ابويا كان في كدا رقم من سوريا اخدتهم كلهم واتصلت عليهم
    ريان بحماس : إيوا وكلمتها ؟
    فادي انسدح : نو
    ريان : ليش ؟
    فادي : هيا 5 ارقام آخدتها.... 4 ردو عليا رجال والرقم الآخير بس حرمه وطبعا اميز صوت آمي عن الف صوت
    ريان : طيب امك ولا لأ ؟
    فادي : إيوا
    ريان سكت وبعدين قال : طيب كيف ماكلمتها
    فادي : لما سمعت صوتها قفلت
    ريان : دحين دا كلو ولك كم سنه وإنت تحاول توصلها وبعدين تقولي قفلت
    فادي آتغير صوته : إيش اقلها بلله بعد دي السنين كلها
    ريان : وحشتيني مو دي الكلمه المفروض تقولها هيا
    فادي : تدري إنو إلا الآن مانقلت من ديك الحاره
    ريان :يعني تعرف فين ساكنه
    فادي : عرفت قبل كم يوم
    ريان : وإلا الآن جالس في جده
    فادي : إيش تبغاني اسوي ؟
    ريان : وي تروحلها يعني إيش تسوي
    فادي : وابويا لو عرف
    ريان : ابوك متى آخر مره سئل عنك قبل 4 سنين ؟و لا 3 سنين ؟
    فادي جلس : مدري يااشيخ حاس الموضوع كدا ملخبط وماعندي إستعداد اقابلها
    ريان : شوف انا حقولك من دحين السفره الجايه انا حروح سوريا وانت حتجي معايا غصبا عنك
    فادي : آفكر في الموضوع
    ريان : ماآحتفكر قلت غصبا عنك حتروح معايا ,,,المهم خليني اتصل على ريناد _ خرج جواله من جيبه لقاه مقفل _ اووف هات جوالك
    فادي اتثاوب : خدو
    ريان اخد جوال فادي واتصل على ريناد
    ريان: الو
    ريناد : إيوا فادي
    ريان : انا ريان
    ريناد : ليه مقفل جوالك خوفتني عليك
    ريان : مخلص شحن
    ريناد : اهاا
    ريان : إنتي فين ؟
    ريناد : عند شموخ
    ريان : ومتى حترجعي ؟؟؟
    ريناد : مدري
    ريان : خلاص طيب انتبهي على نفسك ولما ترجعي البيت قوليلي
    ريناد : طيب باي
    ريان : باي _ قفل الجوال _ ماقلتلي إيش صار معاك في مكه
    فادي :روحت المستشفى إللي نقلوها فيها وعرفت فين غرفتها كانو في شرطه وآتكلمو مع الدكتور عن حالتها وانا سمعتهم وبعدها رجعت لأنو ماقدر اسوي اكتر
    من كدا ,,,, آكيد دحين لو قامت حيستجوبوها
    ريان: مليون آكيد ,,, بس البت سمعت ابوها معروفه في كل البلد يعني ماحتفضح نفسها وتجيب سيرتي كدا انا مطمن
    فادي : الله يعينك لو قامت محد يعرفها غيري دام حطت احد في بالها قلتلك هيا قبل كدا توديه ورا الشمس
    ريان : آعلى مابخيلها تركبو
    فادي : المهم انتبه على نفسك _ قام من على السرير _ انا رايح عند دانه تبغا شي
    ريان : ابغى انام في غرفتك لأنو غرفتي الكنديشن خربان
    فادي ‏ : طيب _ فتح دولابه واخد ملابس وراح الحمام يستحم _
    بعد عشر دقايق خرج ,,,,,,,, وريان منسدح على السرير
    فادي ينشف شعره : ماشالله على طول استوليت على السرير
    ريان : والله مره فيا نوم
    فادي : آجل انا إيش اقول ,, دحين ممكن كملتلي 29 ساعه صاحي
    ريان : انا لو كنت صاحي اكتر من 16 ساعه تلاقيني اتخبط في الجدران من كتر مافيه نوم
    فادي جاه قدام المرايه ويعدل شعره :إللي يسمعك يقول مره مافيا نوم بس مستحمل عشان اشوف الآدميه وارجع اطقها نومه
    ريان :شد حيلك هههههههههههه
    فادي : ههههههه مايحتاج توصي
    آخد العطر من على التسريحه ((كالفن كلاين يوفوريا )) وبخ بختين على بلوزته ورجع العطر على
    التسريحه وآخد ساعته من (( فيندي ))ولبسها _ وهوا يغني _ :والبوسه دي مني انا على إيدك وحده وعلى خدك مية وحده ياعمي ومين ئدك آه ياسيدي انا
    آنا ولا عارف انا مالي ولا إللي جرالي بحبك ياحبيبي بحبك وحتجنن عليك انا بئى حالي مهو حالي ولا شاغل بالي ياعمري غيرك ياعمري والله حموت عليك
    ريان : إرحمني ياشيخ ماسارت
    فادي : خلاص بلا فـ شكلك رايح,, تباني اجبلك وانا راجع شي
    ريان : اشتري معاك آي شي البيت فااضي
    فادي ضحك : مدري ليه ينتابني إحساس لما قلت دي الجمله كآنك زوجتي
    ريان :ههههههه إلحق على دانتك احسنلك وخلي احاسيسك لبعدين
    فادي :ههههههههه اووكي _ فتح الباب وخرج ورجع فتحه مره تانيه _ ترى جوالي عندك
    ريان : تعال خدو
    فادي : خليه لو آحد اتصل لاترد اوكي
    ريان :وليه يعني برد ؟؟
    فادي : اسئل نفسك اقول يلا با ي _ خرج من الغرفه وسمع صوت في المطبخ راح يشوف مين _ ليش مانمت
    زياد معاه الجوال وجالس على الكرسي : طيب يلا باي . _ قفل الجوال _ اتنحنح وإنتا داخل لمكتن المره التانيه
    فادي : ماقلت حتروح تنام ؟؟
    زياد : يس بس اتصلت عليا وحده ومافي شبكه في غرفتي
    فادي : آهاا فين عماد ؟؟؟
    زياد : جاه اتصال على ماعتقد من عملو وراح .... إيش هادي الشياكه كلها وريحه العطر فايحه في المكان كلو ,,على فين يابو الشباب
    فادي بغرور يمسك بلوزته : انا طول عمري شيك بس اليوم عندي _ غمزله _ شكشكه
    زياد وقف : انتا زي المكينه ماتتعب من بيت لبيت يآخي ارحم آعضائك
    فادي : ههههههههههههههههههه إللعن ابو شكلك وربي ليا خمسه ايام وانا حدي تكريزه خليني اليوم آخرج مواهبي الدفينه
    زياد : آقلها تعزمنا معاك
    فادي : تراها وحده مو عشره عشان اعزمك وبعدين روح نام احسلك مالت على وجهك وعلى إللي يقوولك إيش حيسوي
    زياد : آموت انا في المعصب اكيد دندونتك ولاماكان رفضتلي طلب
    فادي : عليك نور يلا تبغى شي
    زياد : وإنتا راجع ادفع فاتورة جوالي ,, دقيقه اجبلك الفلوس
    فادي : هيي كم الفاتوره ؟
    زياد : اعتقد الف وخمسميه
    فادي : يعني دحين جات على كم الف انا ادفع من عندي بطل تخلف
    زياد : إللي يسمعك حقول لا المهم مايسير الجوال إستقبال إيوا اتذكرت تعال معايا ابغا اعطيك شي
    فادي : والله مستعجل لما ارجع نتفاهم
    زياد راح لعندو ودفاه : اقول امشي قدامي
    فاد ي: طيب عجل
    دخلو غرفه زياد فادي وقف عند الباب : بسرررعه
    زياد فتح دولابه واخد شي من تحت ملابسه وراح لعند فادي : خد
    فادي اخدها منو : هههههههههه مشكور مو محتاج
    زياد : اقوول إنتا مو ناقص مشاكل والآدميه متزوجه بطل مجانه إنتا على هيا فاايقين نتورط ببزره
    فادي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه انا من ناحيتي ماتفرق بس يلا مو خسران شي _ حطو في جيبو _ ثانكس يامان
    زياد : آني تايم
    فادي : اووكي يلا انا رايح مابغا اتآخر _ خرج من الغرفه_
    زياد قال بصوت عالي : بشويش علـ بت
    فادي : هههههههههههههههههههههههههههه إنتا بس اهجد
    خرج من البيت

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    معاها الجوال بيدهااوبتروح وتجي ف الغرفه (( اتصل .. مااتصل .. اتصل . ماتصل ,, دحين ليه اتصل يعني ,, والله مره مزز وعيونه تجنن
    ,,آتصل على آي واحد من الشباب واشغل نفسي,, لا لا مابغا ,, لو اتصلت عليه إيش اقولو ,, امممممممممممممم ,,, )) " قالت بصوت عالي " : إيووا صح
    ليناا : بلا في ثكلك فذعتيني
    مارياا تنطنط : لقيتها لقيتها
    لينا : إيش في
    ماريا جلست في الآرض جمب لينا وقالت بصوت اشبه للهمس : حتصل على نبرراس
    لينا سابت اللعبه من يدها : واااااااااااااااااو حتى انا ابغا اكلموو
    ماريا ضربتها على راسها : يابت خلينا اخوات وحباايب ولاتجيبي دي السيره مره تانيه
    لينا وقفت وحطت يدها على خصرهاا : اووووووووووف كل ثي في دا البيت على كيفكم انا طفثت من دي الحيااه حروح احلم شموخ
    ماريا مسكتها من يدها وجلستها : ياهبله اسكتي لو قلتيلها حقتلك
    لينا كشرت : مالي صلاح بث إنتو تكلمو انا ماثوي حاجه
    ماريا بإستسلام: طيب حخليكي تكلمي احمد
    لينا : لايكون مو حلوو
    ماريا : كمان تتشرطي حلو الولد بس اسكتي خليني اتصل على نبراس
    لينا بعناد: ايوووا اتثرط مو إنتو لما واحد ثاكوث يرقمكم ماتتثلوو عليه بث لو حلو تتثلو عليه
    ماريا : لينوو لاتخليني ابطل
    لينا : طيب طيب اتثلي بث
    ماريا خرجت الكرت من جيبها ودقت الرقم سمعت اول رنه حطت يدها على قلبهاا : واااه يدق حتى الدقه حقوو تجنن
    لينا بحماس: افتحي الإثبكر
    ماريا : اقول شقلبي
    لينا : حلى ورا ولا قدام " على ورا ولا قدام "
    ماريا : على جهنم ياريت اووووف ماايرد ماحقفل _ دقت 7 مرات _
    لينا بتذمر : يااااااربي
    ماريا _ اشرتلها بيدهاا اووص _ آآآلوو
    نبراس : إيواا
    ماريا رااحت فيهااا وماعرفت إيش تقول
    نبراس : الوووو ...الووو
    ماريا مسكت يد لينا وشدت عليهاا
    ليناا بصوت عالي : ياحيواااانه
    ماريا على طول قفلت وانسدحت علـ ارض : آآآآآآآآه ياااقلبي صوتووو ينطح الحماار ,, حسي قلبي كيف يدق
    لينا حطت يدها على صدر ماريا : وااااااااااااه ماثالله عليكي _ بفلسفه _ ثكلك تحبيه
    ماريا جلست : ياااشيخه احلفي
    لينا : والله قلبك بثرعه يدق
    ماريا : بلله اسكتي دحين حيتصل وربي نسيت إيش كنت حقولو
    لينا عدلت جلستها : ذاتني فكره
    ماريا حطت يدها على خدهاا : اطربينا
    لينا : انا حثوي نفثي نبراث وانتي كلميني عثان لو اتثل تكوني ادربتي محاياا
    مارياا : ترى اشك فيكي بعض الآحيان مصيبه بس يلا فكره حلوه إحم إحم نبدا ,,, انتا الآخ نبراس
    لينا : إيوا مين إنتي ؟
    ماريا : انا إللي قابلتها في جرير وخبطت فيك
    ليناا : إيوا افتكرتك إنتي واختك المذذه
    مارياا : يااااشيخه إنتي المزه وانا الكخه
    ليناا : اوووف كملي
    ماريا : طيب ,,,, اممممم انا اتصلت عليك عشان ابغا اردلك الفلوس
    لينا : لا وي مايثير بث إيث رايك اعذمك على كوفي إنتي واختك
    مارياا عصبت: اقول اقلبي وجهك اصلا انا الغبيه بدرب معاكي ,, إيش بو دا الحمار ماتصل
    لينا : انتي اتصلي عليه
    ماريا : المفروض هوا يتصل _ مرت نص ساعه وماريا على وضعها ونبراس ماتصل _ خلاص حتصل
    لينا : طيب
    عادت الرقم مره تانيه : الوو
    رد نبراس وقال بعصبيه : نعم
    ماريا بلعت ريقها وخافت منه : إ نتا _ سكتت شويه _ إنتا إللي .. قصدي امممم
    نبراس قاطعها: ياخاله شكلك غلطانه برقم
    ماريا تنحت لما قال خاله حاولت تستوعب الكلمه وبعدها انفجرت : خاله تخلل مصارينك إن شالله بلا في ابو شكلك قال خاله قال قد امك عشان تقولي خاله ياناشف
    نبراس سكت وبعده افتكر شي : صوتك مو غريب عليا بس انا ماعرف ناس وقحه زي كدا
    ماريا : هييييي حدددددك ولاتغلط انا عندي شي ابغا اردلك هوا وبس
    نبراس : ترديلي ؟؟
    ماريا : إيوا إنتا آعطيتني فلوس وابغى اردلك هيا
    نبراس افتكرها : اهااااااااا إنتي ام لساان
    مارياا : ام لا والله لساتني عذراء اقول بلا هرج فاضي كيف اردلك الفلوس
    نبراس : اليوم مشغول خليها بكرا
    ماريا (( ولد اللذين )) : وانا بكرا مشغوله خليها اليوم
    نبراس : اوكي إنتي بس قولي فين وانا حرسلك شخص ياخد الفلوس منك
    ماريااا بدون ماتحس : ميييييييييين ؟_ حست بنفسها _ قصدي إاوكي حتصل عليك بعدين واقولك فين
    نبراس : طيب لو مارديت ارسلي مسج
    ماريا (( يااااحبيبي )) : آوكي
    نبراس : سلام _ وقفل من غير مايسمع رد منها _
    مارياا رميت الجوال : كللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللب
    لينا : إيث ثار ؟؟
    ماريا : الحقيير وافق ياخد الفلوس دا اولا.. تانيا ماعطاني وجه تالتا ماحقدر اشوفه غبي غبي غبي غبي
    لينا : تثتااااهلي وبحدين كيف تكلميه كدا
    مارياا : بلله سررررري مو فاايقتلك الله يحرق دمه زي مااحرق دمي وبعدين انا لما اعصب ماشوف شي قدااامي _ وقفت _ خليني اروح انام
    لينا وقفت : طيب حتى انا رايحه انام لاتمثكي اغراضي طيب
    ماريا طفت الآنوار : اقلبي وجهك بس
    لينا فتحت باب الغرفه : يالطيف لما تصحي خليني اكلم احمد _ خرجت من الغرفه _
    ماريا راحت انسدحت على السرير : مره حقييير ... كلب .....وااطي _ غطت نفسها بلحاف وحاولت تنام _

    آما " نبراس "

    : ناس فاضيه _ دخل الجوال وسط الجاكيت الآسود عـدل ياقه البلوزه البيضه الرسميه من
    " Dolce & Gabbana " فتح الباب الفخم
    ودخل قاعه الإجتماعات
    كان متواجد فيها 25 شخص

    جلس في مقدمه الطاوله الكبيره وكل الآنظار عليه ابتسم : آسف علـ مقاطعه _ آشر لآحد الآشخاص إللي كآن واقف جمب شاشه العرض ومعاه حديده سخيفه يشير فيها للمنآطق _ كمل لو سمحت

    اخد كاسه المويه من على الطاوله وشرب وراح باله لبعيد كيف كان ودحين كيف صار ماحس ولابشي حوله لأكتر من نص ساعه غير لما آحد الآشخاص ناداه : إنتا معانا يامستر نبراس ,, مستر نبراس
    نبراس ارتبك وعدل الآوراق إللي قدامه : ها آكيد معاكم _ حس نفسه مكتوم من المكان دا _ وقف _ انتهى الإجتماع
    رجع الكرسي على ورا وراح لعند الباب ........ السكيورتي فتحله الباب وخرج
    والموظفين كلهم عصبو وعليت اصواتهم في المكان وكل واحد يتذمر ويشتكي
    قام واحد منهم
    واتصل : آهلين ياسيد ماجد ,,, لا كل شي بخير بس نبراس تاني مره بيلغي الإجتماع ,,,ماعرف ,,, مع سلامه
    خرج من الشركه وكانت سياره الليموزين " كورفت " منتظرتو
    والسواق فاتحله الباب دخل نبراس السياره قفل الباب ورجع السواق لمكانو
    سند نفسه على الكنبه " استغفر الله " مد يدو للسماعه إللي جمبو : علـ بيت _ وقفل _
    بعد ساعه إلا ربع وصل البيت نزل السواق وفتحله الباب خرج من السياره واول مادخل البيت لقي بوجهه المسئوله عن البيت " سنتيا " : مستر نبراس
    نبراس : إيوا
    سنتيا : مستر ماجد عايزك
    نبراس عرف إيش يبغى منو : فينو ؟
    سنتيا : في مكتبو
    نبراس : اوكي _ راح للمكتب دق الباب ودخل بهدوء _ السلام عليكم
    جالس على احد الكراسي الجلد الفخمه وبيقرا الجريده ومعاه سيقار : وعليكم السلام _ حط الجريده على الطاوله _ ابغى اكلمك في موضوع إجلس
    جلس في الكرسي إللي قباله : اتفضل
    ماجد طفى السيقار : ممكن تفهمني إيش فيك ؟
    نبراس ابتسم: سلامتك مافيني شي
    ماجد عدل جلسته بإهتمام :دام ماتبغى تتكلم براحتك بس حاب اقولك إنو إلآ الآن مانسيت إللي وعدتك فيه بس حاول تفصل شغلك عن حياتك وماتفكر كثير و إن شالله كل شي محلول
    نبراس سكت شويه وبعدها قال بترجي : الله يخليك لاتخبي عليا شي لو عرفت
    ماجد : ماقدر يولدي اخبي شي عليك
    نبراس نزل عينو بالآرض : مشكور وآسف إدا قصرت في العمل
    ماجد : انا عاذرك بس لاتكررها
    نبراس وقف وراح لعندو وسلم على راسه : الله يطول بعمرك _ وخرج من الغرفه _
    ماجد : الله يحفظك
    خرج من الغرفه وهوا متنكد دخل المصعد وراح لغرفتو _ دخل الغرفه فسخ الجاكيت ورماه على السرير جلس على الكرسي (( ياارب يسرلي امري )) دق جواله
    قام من على الكرسي واخد الجوال من الجاكيت ورد : ايوا
    ..:السلام عليكم
    نبراس : وعليكم السلام
    ..: كيفك ؟
    نبراس :تمام وإنتا ايش عامل؟؟
    ..: بخير الحمدالله ,, دوبي روحت الشركه قلي مراد إنك خرجت إيش فيك إنتا ؟
    نبراس : مافيا شي بس طفشت
    ... : اها والطفش يخليك تلغي الإجتماع وهادي مو اول مره انا اساسا دا الإسبوع كلو مو عاجبني حالك
    نبراس جلس على السرير :يا يزن بلله إيش تبغاني اسوي بعد إللي عرفته
    يزن : يعني دا إللي قالب خلقتك
    نبراس : ليه في غيرو
    يزن : بس مو لدرجه إنو يئثر في عملك ابوك قلك هوا حيحل الموضوع ولاتشيل همه
    نبراس : ماأشيل همه ؟؟!!! ترى مره سهل الكلام اقول يزن وربي تعبان ومو فايق اتكلم لما اصحى حتصل عليك
    يزن : براحتك بس حاول تركز شويه الكل ترى ملاحظ عليك
    نبراس : إن شالله يلا سلام
    يزن : مع سلامه
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    جالسه على مكتبها وبتشوف بعض الحالات المتواجده في المستشفى .. راسها مصدع وفيها نوم وإللي مقروشها اكتر اخوها إللي يحوس في الغرفه
    ويلعب بكل شي قدامه : راامي ممكن تهجد وتقر في مكاانك
    رامي بدون مايطالع فيها : نو
    رزان قفلت الملف إللي كان بيدها : ترى اعرفك اكتر من نفسي ولما تحووس كدا يعني في شي تبغى تقولو
    رامي اعطاها ظهرو وفي يدو إبره بيلعب بيها : ماحرجع البيت
    رزان وقفت : نععععم
    رامي :إللي سمعتيه انا مو صغير عشان الكل يمشيني على كيفو
    رزان راحت لعندو : رامي محد قال إنك صغير وانا عارفه إنك متضايق من إللي سار في البيت بس إنتا ادرى بي بابا ... كلمتو ماشيه علـ كل وترى عنادك ماحيوصلك لشي
    رامي : من سابع المستحيلات إني اخد ديكا البت إللي اسمها ساره
    رزان : ليه تحب غيرها ؟
    رامي ساب الإبره إللي في يدو : احب ولا ماحب مو دي المشكله يعني
    رزان : طيب قولي إيش مشكلتك ؟
    رامي : لأني تعبت من كتر مايتحكم ابوكي فيا ,, قولي شي بسيط إنتي تحلمي فيه وقدرتي توصليله ولاتقولي انا مبسوطه في شغلي دا إنتي وراكان بتسو كل شي
    يقولولكم هوا دراستك لبسك حياتكم باكملها اوامر انا مو كدا
    رزان : صح انا مو مرتاحه بس دحين إنتا عاجبتك طريقه ماما وبابا في التعامل معاك
    رامي : آي دونت كير
    رززان : مايهمك خلاص إنتا جبتو لنفسك
    رامي بإستغراب : انا جبتو لنفسي يعني إللي يسمعك دحين يقول إنو راكان لما سوا كل شي يبغوه اتزوج مرام مو غصبوه برضو على بنت التاجر الكبير عصام
    والله وعلم إنتي مين حتاخدي إدا ماخدتي واحد عجوز وناشف ماكون انا رامي
    رزان : فال الله ولا فالك ماتوصل لدي الدرجه
    رامي ضحك بإستخفاف : ماتوصل لدي الدرجه يابنت إنتي غبيه ولا تستغبي معايا اقول يلا اوصلك البيت دوامك من اول انتهى وإنتي بين دي الآوراق الدفاره مقطعتك
    رزان : توصلني البيت ليه إنتا ماحتدخل
    رامي : NO مزاجي مايسمح اشوف وجيههم
    رزان راحت عند المكتب وبترتب الآوراق : اقول اكسر الشر وتعال البيت
    رامي سكت وبعد تفكير قال : شوفي حرجع البيت لأني ابغى اغير ملابسي دي ليا يومين لابسها بس إللي في راس الشيبه ابوكي دا لايمكن يسير
    رزان : إنتا دحين ارجع البيت وبعدين نتفاهم يلا انا جاهزه
    رامي اتثاوب : اووكي ,, قدامي يلا _ وقف _ تصدقي سيارتي ماجبتها
    رزان : لابلله وكيف جيت إن شالله
    رامي : بسياره زياد
    رزان : وربي إنك كسيفه دحين انا ماشيه مع واحد طول وعرض وفي النهايه تركب سيارتي ,,, احمد ربك ماقلت لسواق يرجع

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 23, 2010 8:39 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    دق الجوال كدا مره مكسل ومافيه حيل يقوم
    فتحت الباب وجلست على السرير : حبيبي يلا قوم الساعه 9 ونص ... فاارس ... قووم يكفيك نوم
    شال اللحاف من عليه بكسل وجلس : خليني انام شويه
    امه : موقلتلي اصحيك الساعه 9
    رجع انسدح : تعباان
    حطت يدها على جبينو : مافيك شي
    حرك راسه بلا : انا هنا تعبان
    ( وآشر على قلبه )
    مسكت خدو بدلع : خلاص مو إنتا إللي تركتها اتحمل
    فارس بصوت كلو نوم : امم اعرف
    ام فيصل قامت من على السرير وراحت تفتح اللمبه : إنتا ماحتقوم إلا كدا
    فارس حط يدو على عينو : لا ياماما طفيها
    ام فيصل : يلا قوم
    فارس اخد المخده وغطى فيها وجهه : طيب قفلي اللمبه
    ام فيصل جات لعندو وسحبت منو المخده : ماحقفلها بلا كسل روح اتشطف وشوف شغلك
    فارس جلس : والله مره مكسل بس متحمس للمباراه
    ام فيصل جلست على السرير : الله يوفقك _ ضربتو على ظهرو بخفه _ قووم
    فارس اتثاوب : طيب
    ام فيصل : لو محتاج أي شي إنتا عارف فين الفلوس
    فارس باس يدها: مو محتاج فلوس اهم شي تكوني جمبي على طول وبعدين ليه طالعه لغرفتي
    ام فيصل : مو إنتا قلتلي اصحيك الساعه 9
    فارس : ترسلي احد من اولاد فيصل مو تطلعي لين غرفتي
    ام فيصل : خلاص حصل خير
    فارس : آخر مره
    آم فيصل ابتسمتلو : اخر مره بس يلا حرك لاتتآخر
    فارس نزل من على السرير : وانا نايم دق جوالي كدا مره هاتيه بلله شوفيه جمبك
    ام فيصل اعطتو الجوال
    فارس : رقمين غريبه
    اتصل على الرقم الآول : الو
    .... : آهلين بسيد فارس
    فارس بإستغراب : مين معايا ؟
    ....ضحك باإستهزاء : هاهاهاها ماعرفتني
    فارس كشر : عرفتك من ضحكتك خير إيش تبغى
    .... : سلامتك بس حبيت اطمن عليك قبل الهزيمه
    فارس قال بعصبيه : يادييين محمد
    ... :ليش العصبيه
    فارس : اقول سلام _ وقفل _
    ام فيصل : من هذا
    فارس رمى الجوال على السرير : رايد سدالي نفسي الله يسد نفسه
    ام فيصل :دا الولد مره ماعجبني
    فارس : يعني انا إللي عاجبني رايح اخد دش سريع وإنتي اختاريلي اللبس إللي تبغيني البسو
    ام فيصل : متى حتتعود تخرج ملابسك بنفسك
    فارس آبتسملها : انا احب إنتي إللي تختاريلي هياا ... يلا بطلي دلع وقومي شوفي شغلك
    ام فيصل : انا إللي ابطل دلع ولا إنتا ماشالله طول وعرض وتدلع زي كدا لو احد شافك إيش يقول
    فارس : لاحول حتى في البيت ماآخد راحتي
    ام فيصل : طيب خلاص روح استحمى لاتتآخر على موعدك الساعه 9 ونص
    فارس : طيب _ راح للحمام وبعد نص ساعه خرج ومالقي احد في الغرفه وملابسه مجهزه على جنب_ (( الله يخليكي ليا ))
    اخد الجينز ولبسو والبلوزه البيضه ومكتوب عليها بالآصفر الفاتح ولبس شوز اصغر
    احد دق باب غرفتو : ادخل
    امو دخلت : خلاص اتجهزت
    فارس : شويه بس _ راح لعند المرايه وعدل شعرو واخد عطرو " أزارو سيلفر بلاك " يلا حمشي
    ام فيصل : ماتبغى تلبس نظارتك
    فارس : إيش ابغى فيها
    ام فيصل : البسها احسن نظرك حيضعف من كتر إهمالك
    فارس : دحين صباح بلبس الشمسيه
    ام فيصل : وبعدين ليل دبابات وماتقدر تلبسها ...البسها دحين احسن
    فارس : اوكي بس لاتعصبي _ راح فتح درج النظارات واخد النظاره إللي إطارها آصفر من D&G _ لبسها _ خلاص كدا
    ام فيصل قربت منو ومسكت يدو : الله يحفظك من العين _ وجلست تقرا عليه _ يلا روح في آمان الله
    فارس اخد جواله : خليني انزلك مره وحده على طريقي
    ام فيصل : طيب _ خرجو من الغرفه وإلا في وجههم مرت فيصل بقميص نومها القصير ولا كآنها شايفتهم _ استغفر الله
    مرت فيصل قالت بنفخ وعصبيه : اصبحنا واصبح الملك لله
    فارس ضحك بإستهزاء : حمدالله تعرفي ربك
    حطت يدها على خصرها : هيي إنتا إيش فيك على الطالعه ونازله تسمعني كلام
    فارس : لا بس على حسب المزاج وبليز المره التانيه لما تمشي لاتلبسي شي خلينا نتمتع شويا
    ام فيصل : خلاص نزلني يافارس
    مرت فيصل : نعععععععم
    فارس قاطعها : ترى إللي ماربوه اهلوو حيربوه الناس يعني لاتخليني اسوي فييكي شي مايعجبك وآخليكي تكرهي الساعه إللي وافقتي فيها على فيصل ال**** حقك دا _ مسك يد أمو ونزلها من الدرج _
    _ومرت فيصل بدرج وبتردحلو وهوا ولاكآنو سامع _
    نزلو من الدرج ووداها غرفتها
    ام فيصل : كان طنشتها ياولدي
    فارس : يآماما طفشت من منظرها دا يعني لو إنها حلوه كان مشيت ,,,,كمان وجهها زي قفاها
    ام فيصل : ههههههههههه الله يهديك
    فارس ابتسملها: ادعيلي
    ام فصيل : الله يحفظك ياولدي
    فارس : مع سلامه
    ام فيصل : بآمان الله
    خرج من البيت وركب سيارته (( دوج فايبر ))

    آخد السديهات إللي جمبو ويدور البوم عمرو دياب : فينو دا _ وقف السياره على جنب _
    السياره مره مقربعه في كل مكاان مرميا السي دي هات لقى السي دي في المقعد الخلفي

    دخل السي دي وشغل غونية ومالو آخد الجوال من جيبو واتصل على آحمد : ايوا .. لاتكون نايم ؟ .. طيب قوم خلينا نروح نفطر ......
    انا رايح عند منير بشوف إيش سوا في الدباب ,.واجيك اوكي .. اتصل على بدر مره وحده .... سلام

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    وقف سيارته الآلتما وخرج منها وهوا راسم على وجهه إبتسامه خبيثه عدل نظارته الشمسيه وكمل طريقه ودخل العماره
    اول مادخل لقي بنتين جالسين في الدرج ويدخنو واول ماشافوه رميو السيجاره في الآرض
    البت إللي رميت السيجاره في الآرض : واا فجعتني
    ضحك على حركتها : هههههههه في آحد يدخن هنا قدام الداخل والخارج
    البنت ابتسملتو : عاد إيش نسوي دا المكان الوحيد إللي لقيناه
    ... : المره التانيه قولولي وانا ادبرلكم مكان تاخدو راحتكم فيه
    البنت : اوكي ماعندي مانع
    شال النظاره الشمسيه :بس مو كآنكم صغار عـ تدخين
    البنت طنشت سئالو : إنتا مو اول مره اشوفك هنا
    ....: ايوا آجي ازور اختي ,,," ابتسملهم" المره التانيه حجي ازوكم انتو
    ( خرج ورقه من جيبو وجاه لعندهم ) دا رقمي
    البنت وقفت واخدت الرقم : قصدك المره التانيه إنتا إللي حتجبلنا السجاير يا
    .....: فادي
    البنت : فادي اوكي
    فادي : يلا عن آذنكم اشوفكم مره تانيه
    البنتين : اوكي
    فادي : سلام
    البنتين : باي
    طلع بالدرج والبنتين في مكانهم
    البنت إللي معاها الورقه : قومي إيش بك إلا الآن جالسه
    البنت التانيه : واااااااااه مررررره يجنن
    البنت 1 : هههههههههههههههههه كنت حاسه إنك ساكته عشان تنحتي
    البنت التانيه وقفت : هههههههههههههههههههه اعطيني رقمو
    البنت 1 دخلت الورقه في جيبها : بعدين اعطيكي هوا
    البت 2 : اوكي .. يابختها اختو فيسوو يجنن
    البت 1 : ماركزت بفيسوو صرعني جسمو
    البت 2 ضربتها بالشنطه : طول عمرك حقيره يلا ندخل قبل ماما لاتصحى
    البت : ههههههه اووكي
    وصل فادي لشقة دانه آخدلو نفس
    __ شهيق وزفير مرتين __ دق الجرس
    فتحت الباب وهيا مره فرحانه : هاي بيبي
    فادي قرب منها وحضنها بحنان وهمسلها بآدنها : آي ميس يو
    دانه : حتى انا _ بعدت عنو _ بيبي ادخل غرفتي رايحه اشوف ساري وراجعتلك
    فادي قفل باب الشقه : لاتتآخري عليا
    دانه : ثواني واكون عندك _ راحت _
    فادي راح غرفتها حافظ مكانها من كتر مايجيها دخل الغرفه وقفل الباب وراه... شاف شنطه سفر جمب الدولاب (( من جدها دي كانت حتسافر ))
    جلس على السرير
    دانه فتحت الباب وابتسمتلو : بيلعب بلاي ستيشن
    فادي وقف وقرب منها : كنتي حتسافري وتسيبيني ؟
    دانه مسكتو بدلع من التيشيرت : ماقدرت اسافر وقلت لمهند ,, زعل مني بس بطقاق زعلو ولا زعلك
    فادي باسها في فمها وحط يدو على خصرها و رفعلها البلوزه " ضحك " : المره التانيه ابغاكي تلبسي زي آخر مره جيتك فيها _ رما البلوزه في الآرض _
    دانه عضت شفتها إللي تحت : من عيوني
    فادي : اموت انا على دي الشفايف - وباسها مرت 10 دقايق على وضعهم _
    دانه مسكت يدو ومشيت لحد السرير وجلست
    فادي فسخ بلوزته ورماها على الكنبه .... ودانه انسدحت على السرير
    فادي : كانو الجينز مالو داعي هههههههه
    دانه وقفت : كل شي عليا مالو داعي انا عارفتك حقير من يومك
    فادي ضحك وحط يدو على خصرها : حقير بس احبك _ بعد شعرها عن رقبتها وباسها و..... إلخ
    نزل يدو وفتحلها ازرار الجينز والسحاب _
    إلا دق جرس الباب دانه على طول بعدت عن فادي
    فادي بإستغراب : إيش في
    دانه بخوف : مدري _ سمعت صوت ساري رايح يفتح الباب _ يمكن وحده من الجيران جات
    فتحت باب غرفتها وصرخت بصوت عالي : ساااري مين جاا
    سمعت صوت غليظ : انا عصام فينك


    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    فتحت باب الغرفه وشغلت الآنوار وتغني بآعلا صوتها : سوااااااااااااااااااها قلبي ياااا حبيبي و حبك ماطاعني و انا عن الحب ناهيه
    شافتو نآآيم ولاكآنو سامع شي راحت سحبت منو اللحاف : هييي خلاص اخرج من غرفتي
    قلب للجها التانيه : امممممممم
    طلعت فوق السرير وتنطنط وترفزو برجلها : اوبس بالغلط
    : آآآي,, تهاني اخرجي
    جلست على السرير : مين إللي يخرج ياروح ماما _ مسكت شعرو تلعب فيه _ لك نايم في الغرفه 4 ساعات يلا قووم هشش براا
    قام من على السرير ولا اتناقش معاها ودي مو من عوايده
    تهاني : ههههه شكلو نايم
    خرج من الغرفه وراح للغرفه إللي قبالها دخل الغرفه وقفل الباب
    الغرفه بارده الجو مره اغراه لاإراديا زي عادته لما ينام فسخ الشورت ورما نفسو على السرير حس بآحد جمبو بس اتغطى باللحاف وكممممل النومه
    ولا خمسه دقايق قام مفجوع من صرخه هزت البيت كلو فتح فمو علـ آخير مو مستوعب المنظر
    الشغاله جمبو على السرير وحاطه اللحاف عليها مع الفجعه هوا صرخ معاها
    (( سالمه : رئيسه الخدم لها غرفتها الخاصه وطبعا سريرها كان كبير ... لها 18 سنه تشتغل عندهم ))
    الشغاله بخوف: بابا إنتا ايش يبا مني
    آنشل لسانه ماعرف يهرج
    آيمن كان حيقوم إلا صرخت وصوتها عالي مره : اووووص
    الشغاله ودموعها على خدها : آيمن انا حرمه كبير حرام عليك
    آيمن مبلم مو عارف يهرج صاحي من النوم على فجعه
    سالمه زادت بكى
    آيمن : ما _ انبكم لما انفتح الباب _
    ابوه وامه وتهاني صف : إيـ _ وسكتو لما شافو آيمن على السرير _
    الشغاله قامت من على السرير وهيا تبكي : اومي انا اقوم من نوم الاقي ولد إنتا هنا جمبي
    النظرات كلها على أيمن بذات ابوه إللي كان الشرر يطاير من عينه
    آيمن وهوا على وضعه وماتحرك ولا حركه :لاتفهمو غلط والله مدري إيش جابني هنا _ مافي آي تجاوب ومحد اتكلم _ وربي كنت نايم في غرفه تهاني
    الشغاله بكيت : والله انا مالي صلاح هوا يجي عندي غرفه
    أيمن شويا ويبكي معاها : ياماما والله مدري إيش جابني
    ابو أيمن بكل صوته : آيمن تعال ورايا
    آيمن كان حيقوم حس ببروده شال اللحاف ورجعه بسرعه..... عيونه شويا وتخرج من مكانها (( انا عريان !!!!!!! ))
    ابو ايمن بحده : قلت تعال
    آيمن ابتسم بإحراج :تعال إنتا اجلس السرير مريح
    ابو ايمن قال مابين اسنانه : بطل خفة دم وتعال
    ايمن بنظرات ترجي لتهاني طالع بالشورت وهيا فهمت
    تهاني : سالمه ( الشغاله ) اخرجي برا
    خرجت الشغاله وتهاني وراها .... جلست عـ درج مسكت رجلها وصرخت باآعلى صوتها : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
    ام ايمن خرجت من غرفه الشغاله وابو ايمن وقف عندالباب واكتفى بإنو يطالع من بعيد
    ايمن آخدها فرصه مد يدو من على السرير بيآخد اشورت إلا ابوه طالع فيه : روح اتحرك شوف آختك إيش فيها
    آيمن بلع ريقه وحط يدو على بطنو : مو قادر اقوم بطني توجعني
    ام آيمن : تهاني إيش فيكي
    تهاني غمضت عيونها : آآآآآآي ياماما رجلي التوت
    ام ايمن مسكتها :تعالي غرفتك
    تهاني وقفت ورجعت تجلس : مو قادره اقوم
    " في الغرفه "
    ابو آيمن : حسبيه الله عليك من ولد _ خرج من الغرفه _
    وايمن هادي فرصتو الوحيده إنو يلبس لف الشرشف حولين خصره ونزل من على السرير اخد الشورت ولبسو (( لو مفتاح غرفتي معايا ماكان سار دا كلو ))
    خرج من الغرفه شاف ابوه ماسك تهاني وبيدخلها غرفتها .. نزل المطبخ شاف الشغاله سالمه بوجهو اعطاها نظرات وجلس على طاوله الآكل : ابغا مويه
    الشغاله فاطمه جابتلو كاسه وحطتها على الطاوله شربها : دحين بلله ابغا اعرف ليش صرختي لما شفتيني
    سالمه نزلت عينها في الآرض : إنتا كونت على سرير ,,, انا في خوف
    آيمن : يعني مسلا كنت حغتصبك إنتي ووجهك دا الناشف
    سالمه خرجت من المطبخ
    آيمن قام من على الكرسي : استغفر الله هوا انا ناقص
    خرج من المطبخ وراح آخدلو بلوزه من غرفة الغسيل ودخل غرفه تهاني
    كانت جالسه على السرير وابوها يحركلها رجلها
    تهاني : خلاص يابا شويا خفت
    آيمن دخل وجلس على الكنبه : صباح الخير
    تهاني : صباح النور
    مرت خمسا دقايق والهدوء طاغي عل غرفه
    ام آيمن دخلت الغرفه : كنت بدور عليك ليش صرخت على سالمه
    آيمن : مين إللي صرخ عليها ؟
    ام ايمن بعصبيه : بتستهبل إنتا معايا فوق إللي سويته كمان بتصرخ عليها هادي بعمر آمي وإنتا ترفع صوتك عليها
    ابو آيمن قام من على السرير بهدوءه المعتاد بس ملامح وجهه ماطمن : آيمن لو
    آيمن وقف وقاطعه: داد افهم الهرجه لاتتسرع
    تهاني تدافع: انا قومته من النوم وهوا شكلو ماحس بنفسه وراح انسدح في غرفتها
    ايمن طالع فيها : يابتش هوا إنتي إللي قومتيني
    ابوه بعصبيه : انا جدار قدامك
    ايمن افتكر إيش قال : ها سوري الكلمه عفويا خرجت مني يلا عن إذنكم _ جاي يخرج من الغرفه _
    امه مسكتو من بلوزته : على فين ؟
    ايمن قال بصوت واطي بس تسمعه هيا : وحشتني سالمه
    ابوه جلس على السرير : ايمن هات محفظتك
    ايمن دار عليه : لييييييه ؟؟
    ابوه : من غير نقاش هات المحفظه
    ايمن بتذمر : داااد يكفي السويتش اخدتو مني إيش تبغى بالمحفظه
    ابوه بعصبيه : قلت هات محفظتك
    ايمن : مدري فينها
    تهاني بلقافه : انا اعرف فين
    ايمن اشرلها بتوعد
    فتحت درج الكومدينه وخرجت المحظه
    آيمن : من فين جبتيها
    تهاني طنشتو : خد _ اعطتو لآبوها _
    اخد المحفظه شاف كل البطايق وسطها : لو عرفت إنو باقي بطاقه وحده بس عندك لاالسياره حترجعلك ولا إللي في يدي
    ايمن بقله حيله : ماما اتكلمي
    امو رفعت يدها بإستسلام
    آيمن : تبغوني اجلس في البيت طول اليوم زي محروستكم تهاني وبعدين كيف حخرج مع الشباب وانا ماستخدم إلا البطايق
    ابوه خرج من الغرفه بدون آي تعليق
    ام آيمن : حرام عليك ياأيمن ابوك عندو السكر تبغا تجيب اجلو _ خرجت من الغرفه _
    آيمن : ايش دي الحياااه
    تهاني : آيمن وربي بابا مره وجهو مقلوب حرام عليك
    آيمن : إنتي إيشبك كمان انا ايش سويت
    تهاني : سلامتك يكفي إنو شافك جمب وحده
    آيمن : لاتجننيني هادي إلي شافني جمبها طاقه ال60
    تهاني : برضو روح كلمو سلم عليه راضيه إيش حتفرق عندك
    آيمن : اول اشوف كيف حخرج من البيت وبعدين اراضيبه _ جلس على الكنبه _ مع إنو انا ماغلطت
    تهاني : إيييوا مره ماغلطت
    آيمن آخد المحفظه من على السرير : شوفي مابقى شي
    تهاني ضحكت : ماعندك كاش
    ايمن : إلا بس ماتجي اكتر من 1000 وابوكي طبعا عقابو اسبوع او اسبوعين
    تهاني : طيب استخدم ال 1000 بالآشياء إللي تحتاجها بس وحتكفيك
    آيمن : ياآومي دي اطيرها في ساعتين قال حتكفيني
    تهاني : إيوا صح هوا ليه اخد السويتش حق سيارتك ؟
    آيمن : هههههههههههههههههههههه ذكرتيني وربي يومها توحفه إنتي ماكنتي في البيت ...تخيلي كنت جالس في غرفتي طبعا فاتح الباب وآخد
    راحتي مرره وبكلم وحده من البنات وحاط إسبيكر والآدميه مرره شكلها تبغى احد يريحها هههههههههههههههههه وابوكي دخل وسمع كلام يعني ماينفعلو ومن ضمن الكلام إني حجيكي بعد ربع ساعه
    تهاني : بلله ؟؟؟؟؟!!!
    آيمن فرط ضحك : فااتك شكل ابوكي احسو لما ينصدم مايعرف يهرج
    تهاني حطت يدها على قلبها : يااقلبي على بابتي
    آيمن : بس يختي وقتها اخدو مني ... دحين إنتي اتعورتي ولا
    تهاني : اكيد لا بس اعرف امثل صح ؟
    آيمن : ياشيخه سرري قال تعرفي تمثلي دموعك كانت نازله من عين وحده ودي علامه الكدب
    تهاني شمقت: آهم شي صدقو ياناكر المعروف
    آيمن : طيب طيب _ قام وجاه لعندها وانسدح على السرير _ ابغا انام لو صحيتيني المره التانيه آتآكدي إني صاحي لاأروح اغتصب امك دي المره
    تهاني ضربتو بالمخده : ياوسخ ههههههههههه
    ..

    متربعه على السرير وضامه المخده ومعاها الجوال فوق 6 مرات اتصل تبغا تشوف نهايته
    .. بصوت كلو نوم : إيوا نعم
    ...: عهد ؟
    ءعهد بإستخفاف : لا أمها
    سراج يستهبل : كيفك ياخاله ؟
    عهد : لاحول ولاقوه إلا بلله إيش تبغا حتى نوم ماقدرت انام منك
    سراج : ليه حلمتي بيا ؟
    عهد : بتستهبل إنتا ؟ وبعدين متى يمداك تصحى وإنتا نايم بعد الفجر
    سراج : انا كدا 5 ساعات تكفيني
    عهد : شكرا على المعلومه يلا باي
    سراج : اصبري بقولك شي
    عهد بتملل : قول
    سراج : صوتك حلو وإنتي صاحيه من النوم
    عهد وجهها كلو انقلب وماعرفت إيش ترد
    سراج : يلا سوري على الإزعاج كملي نوم ياهبله سلام _ قفل _
    عهد على وضعها بس خدودها سارت حمرا نزلت الجوال وطالعت بشاشه : وي ياقلبي
    حطت المخده على السرير وانسدحت :صوتي حلو _ غمضت عيونها _ دحين من جد ححلم بيك

    آما سراج

    جالس بيفطر مع ياسر في كاسبر آند جامبينيز
    ياسر : لك ساعه بتتصل عليها وفي النهايه _ يقلد صوتو المبحوح _ صوتك حلو وإنتي صاحيه من النوم
    سراج ضحك _ حط الجوال على الطاوله _ :والله كنت حآأزيها بس صوتها زي الصغار حزنتني ماقدرت اطول معاها
    ياسر شرب الكوفي : طيب كيف آختها الكبيره
    سراج : صراحه مره الواحد يقدر يسحب منها كل شي في ساعه بس
    ياسر : مو دا إللي تبغاه ؟
    سراج : اكييد بس هوا اسبوع او اقل وخلاص ماحتصل عليها
    ياسر : واختها الصغيره
    سراج ابتسم : لا دي داخله مزاجي
    ياسر : مرره واضح
    سراج : هههههههه لا تفهم غلط بس إنتا عارف شهر وحطيرها بس لما اخد إللي ابغاه
    ياسر : البنات شكلهم محترمات
    سراج ضحك بإستهزاء : محد في دا الزمن محترم البت بيدها كتبتلي رقمها
    ياسر : بسبب تهديدك
    سراج : واللهي مشكلتها عاد ماعرفت تتصرف
    ياسر :المهم مين إللي اتصلت وإحنا بسياره ؟
    سراج : دي مروى ياشيخ طفشتني كل يوم تتصل عليا احبك ولاتسيبني ودا الكلام انا ماتخلصت من فدوى تجيني دي
    ياسر : وروان ؟
    سراج : من بعد داك اليوم ماسمعتلها حس
    ياسر : الله يعينك
    سراج ضحك وقال بثقه : مشاكل لو الواحد حلو ,, والله راسي مره مصدع
    ياسر : بطلت تدخن ؟
    سراج : مره ماقدر ابطلها شفت آخر مره إيش سرلي بس اليوم لما صحيت مادخنت كدا راسي بيوجعني
    ياسر :مو عشان إنتا مدمن عليها اكيد لما تبطل حتتعب بس بعد فتره حترتاح
    سراج : انسى إني ابطل آخر مره حسيت نفسي حموت
    ياسر : شي طبيعي
    سراج :انا رايح اشتريلي سجاير ولاحتشوف شي موطبيعي
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    :::: بـــعـــد الـــمـــغـــرب ::::

    جالس علـ كنبه ويطقطق اصابعه بتوتر آخد كاسه العصير من على الطاوله وشربها كلها _ دخلت الغرفه_ وقف وبلع ريقه طالع فيها من فوق لتحت
    منظرها ماتغير زي دايما لابسه شوز رصاصي شورت جينز مره قصير وعليه حزام اسود وتيشيرت ابيض مرسوم عليه skull " جمجمه "كبيره بالآسود
    ومناكير كحلي وسلسله جيتار بالكحلي والآسود ,,وشعرها المقصوص بطريقة الـ emo ووجهها ",, مكحله عينها بالآسود والظل برضو اسود وعامله عند حاجبه حلق وبرضو
    في لسانها "
    : إيش بك كدا بطالعلي
    : لاولاشي
    : حروح اغير ملابسي شويا وارجعلك
    : كيان اصبري
    كيان: خير
    : مقدر اوديكي
    رفعتلو حواجبها : إيش قلت ؟
    : لاتعصبي بس امك لو عرفت
    قاطعته : إنتا إيش لك بأمي _ قالت بحده _ قلت ثواني وحرجعلك
    جلس علـ كنبه بقلة حيله ""كيان اختو بالرضاعه على إنها بنفس عمرو بس يموت من الخوف منها وكلمتها ماشيه عليه ""
    دخلت غرفتها لقت خالتها منسدحه على السرير : انا حروح
    خالتها حطت يدها على راسي : والله إلا الآن مسخنه كان نفسي اجي معاكي
    كيان آخدت ملابسها إللي عـ سرير : لآول مره اروح لوحدي
    خالتها : بطلي مالو داعي تروحي
    كيان وهيا بتلبس :لا زم اروح و اصلا حروح متآخره دا الوقت دايما نكون قدنا هناك
    خالتها آكبر منها بـسنتين قامت من على السرير: اقول انا حجي معاكي خرجيلي زي لبسك دا
    كيان : اوكي ,, حينفجع مؤيد لو شافك
    خالتها : خليه يسري دا الخكري
    كيان لبست ملابسها وراحت تمسح ووجهها من الميك آب
    وخالتها ( لمار ) تلبس


    مرت عشره دقايق إلا كيان ترجع ولابسه جينز فضفاض وبلوزه مرسوم عليها دبابات وحاطه كاب ازرق ومغطيه شعرها
    ولمار لابسه برضو جينز فضفاض وبلوزه وسيعه مره وطويله بيضه وعليها قلوب وكاب آخضر
    مؤيد : إنتو الإتنين حتروحو ؟
    لمار : عندك مانع ؟
    مؤيد بخوف : لالالا براحتكم _ طالعلعهم من فوق لتحت _ بس كدا حتروحو
    كيان تعدل الكاب : مسحت المكياج إللي بوجهي
    مؤيد: بس باين إنو شكلك بنت
    كيان : وانا إشلي
    مؤيد : لا لا سوري مقدر اوديكيم
    كيان : انا خارجه دقيقتين لو مالقيتك برا ماحتلوم إلا نفسك _ خرجت ولمار خرجت معاها _
    مؤيد على طول لحقهم ..... ركب السياره وشغلها
    مؤيد بترجي :كيان خاله الله يخليكيم بطلو مجاغه
    كيان تكره الكلام الكتير : اوووووووووووف قلت انطم ووصلني مكان ماقلتك
    مؤيد : بس والله إللي يشوفك يعرف إنك بنت
    كيان : ولو عرفو إيش في ؟
    مؤيد بخوف : شوفي انا ماحدخل معاكم
    لمار:آحد قلك آدخل ؟
    مؤيد : ولو احد عرف إنكم بنات برضوانا مالي صلاح وقولي لخاله إنو جيتي مع وحده من صحباتك
    كيان بقله صبر: غير الهرجه يامؤيدووو بلا خكرنه زايده

    (( كيان إنسانه جدا جدا غامضه هادئه انطوائيه لايمكن تضحك مع احد تعشق الدبابات شخصيتها إيموو ممكن معقده شويتين ماتحب تاخد وتدي في الكلام كتير مع اي احد
    إللي يفهم نظراتها حيفهمها اكتر لأنو لغتها نظراتها ))
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    جالس على آحد الكراسي المقابله للمسبح وحاط سماعات الآيبود في آدنه ومغمض عينه
    سحب السماعات من ادنه بتملل وعدل جلسته طالع في الساعه إللي حاططها بطاوله إللي جمبو: آكيد دحين حيكون فيه
    وقف فسخ البلوزه والبرموده ودخل وسط المسبح .... بعد عشره دقايق خرج
    آخد ملابسو من الآرض واغراضه من الطاوله لبس الشوز ....... دخل البيت وهوا شايل ملابسه بإهمال وبتنقط مويه
    مر من جمبهم وهوا ولا كآنو شايفهم بس يبغا يعاند
    بعصبيه : رامي
    كان معطيهم ظهرو دار عليهم : وات ؟
    : إيش دا المنظر ؟
    رامي طالع في نفسه وضحك بإستهزاء : تشارمينيق بوي ها
    : إيش دي المسخره إللي بتسويها
    رامي ببرود مصطنع :مسخره في آحد يسترجي ويتسمخر علييك
    راكان : رامي خلاص روح غرفتك
    رامي : وي كيف ارووح وابوك الموقر ماخلص كلامو مايصحش ياراقل
    ابوه قرب منو : لما تكلمني نظراتك دي تنزلها في الآرض ياواطي
    رامي : مين الواطي فينا ؟
    آبوه اعطاه كف باأقوى ماعندو صدا الكف كان في البيت كلو : دا الكف يمكن يخليك تفوق شويا وتحاسب على كلامك المره الجايه
    راكان مسك ابوه وبعدو عن رامي : ابويه صلي على النبي
    رامي بلع ريقه وقال ببرود متجاهل الحراره إللي يحسها بخدو : انا دحين خارج من البيت بس بقولك شي
    انا ورزان مو قطع شطرنج عندك تحركنا زي ماتبغا استحملت اوامرك بما فيه الكفايه
    قاطعه : اوامري ماشيه على كل كلب في البيت ولو مو عاجبك لاترجع البيت
    رامي : يعني حتفرق عندي
    ابوه : جرب وشوف الفرق بس آسمع يوم الخميس الملكه جهز نفسك _ رامي طلع غرفته ومارد عليه _
    دخل غرفته
    حط حرته في الباب قفله بآقوى ماعنده رمى ملابسه علـ ارض وجلس علـ كنبه حط يدو على خدو إللي صار آحمر _ آخد جواله من على الطاوله _ نفسو يتصل عليها
    يبغا يسمع صوتها _ رجع الجوال مكانه _
    ( البت تحاول تبعد عني لاآدخلها في مشاكلي ) عارف لو اتصل عليها حتعرف من صوتو
    إنو متضايق كدا تردد في الإتصال باس السلسله إللي بيدو (( وربي آحبك ))نزلت دموعه على خدهـ
    قام من مكانه وراح آخدله شور

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الإثنين أغسطس 23, 2010 8:41 pm

    وكدا نهايه الفصل او البارت الرابع

    انتظروو البارت الخامس بكره
    avatar
    THE RUSSIAN
    الاداره
    الاداره

    ذكر عدد المساهمات : 73
    نقاط : 2758
    الخبره : 28
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    المزاج : رايق

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف THE RUSSIAN في الثلاثاء أغسطس 24, 2010 11:01 pm

    مشكوره على المجهود الجبار
    والى الاماااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أغسطس 25, 2010 4:04 am

    alrose كتب:مشكوره على المجهود الجبار
    والى الاماااااااااااااااااااااااااااااااااااااام


    العفوووووو
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أغسطس 25, 2010 4:08 am

    استعدوووووو

    البارت الخامس وصل
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أغسطس 25, 2010 4:16 am

    الفــــــصـــــــــل الـــــــــــخـــــــــآمـــــــــــس
    تصرفات غريبه قد تصدر من الأشخاص في بعض الآحيان لاتجد لها آي تفسير
    كالحب المبآلغ فيه ...
    وهوا ليس حقيقيا تمامآ يغلب عليه الوهم كثيرآ فعي فترة تمثل الجزء المفقود من الصورة والتي مع الآيام ستكتمل ....>
    او حتى الحرية المبآلغ فيها ...
    قد لاتفهمها لأنكم لن تشعرو بطعم السعآدة اوأنتم تخوضوها لأنها لحظات تعاش وتتجاوب معها كل الحواس فمن عاشها هنيئا له لأنه سيكون
    قد عاش وتوصل إلى أهم وأصعب صفة في الحياة .

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    قلبها شويا ويوقف لما سمعت صوتو الغليط متجه للغرفه وينآديها
    دانه دمها نشف : اصبر دحين جايتك _ قفلت الباب _ حطت يدها على قلبها _
    ياويلي عصام جا
    فادي قرب منها : مين عصام ؟
    دانه بعدت عنو وآخدت بلوزتها من الآرض : دا اخويا مدري إيش جابو من مكه _ لبست البلوزه _ ادخل وسط الدولاب
    فادي : نععم يختي
    دانه مره خايفه وبصوت يرجف : بسرعه لايجي هنا _ فتحت باب الدولاب _ بسرعه ادخل
    فادي : طيب ياقلبي هدي نفسك
    عصام دق الباب : دانه .. دانه
    فادي مره اتوتر ودخل على طول وسط الدولاب
    دانه عدلت نفسها وحاولت تهدى وفتحت الباب : اهلا عصام _ سلمت عليه _ إيش دي المفاجئه
    عصام :والله زوجك قلي اوديكي المطار عشان نستقبله
    دانه بلعت ريقها وقلبها يدق بسرعه من كتر الخوف: بس مو كآنو بدري !!!
    عصام : اقول اتجهزي بسرعه لأنو ابغا اوريكي الشقه ....وعندي كدا شي ابغا اخد رايك فيه
    دانه حطت يدها على رقبتها خافت يبان شي : اوكي حغير ملابسي واجي
    ساري جا ودف دانه من عند الباب ودخل الغرفه : حيجي بابا _ طلع فوق السرير وينط __ بابا حيجي
    عصام دخل ودانه نشف دمها مسك ساري وجلس يلعبه على السرير
    دانه دخلت يدها بتوتر في جيب الجينز : ابغا اغير ملابسي
    عصام ساب ساري : دانه فيكي شي
    دانه زاد خوفها : ها _ طالعت في الدولاب _ لا لا مافيا شي
    سااري ضرب عصام بظهرو : هههه العب معايا ياخالو
    دانه صرخت على ساري: ساري اطلع برا
    ساري كشر : مابغا
    دانه : عصام خرج ساري ابغا اغير ملابسي
    عصام : لاتصرخي على الولد كدا خدي ملابسك وروحي البسي في الحمام
    دانه مو عارفه إيش تسوي
    عصام : إيش فيكي واقفه كدا بسرعه ورانا مشاوير
    دانه جات عند الدولاب دارت على عصام : خلينا نمشي
    عصام رفع حاجبه : مو قلتي تبي تغيري
    دانه رفعت شعرها بتوتر : لا مالو داعي خلينا نمشي
    عصام قام وشال ساري من على السرير : ايوا جيبيلي شنطة مهند إللي فيها الآوراق
    دانه : إيش تبغى فيها
    عصام : بطلي اسئله وجيبيلي الشنطه بسرعه
    دانه افتكرت مكان الشنطه (( في الدولاب ))
    عصام عصب : اتحركي
    دانه اخدت عبايتها من على الشماعه ولبستها : طيب إنتو انزلو وانا دحين الحقكم ومعايا الشنطه
    عصام : انا ماحاخد الشنطه كلها ابغا بعض الآوراق استناكي في الصاله
    _ خرج من الغرفه _
    دانه على طول قفلت الباب وراحت تفتح الدولاب : سوري ياقلبي
    فادي كان جالس وسط الدولاب ومره اخد راحتو لأنو كبير : عادي ياحياتي بس ابغا اخرج بسررعه
    دانه : مقدر اخرجك جالس في الصاله اصبر هنا وإدا خرجت حسيب باب الشقه مفتوح اوكي
    _ اخدت الشنطه _
    فادي : طيب اعطيني بوسه عشان اصبر حنكتم وانا جالس هنا
    دانه قربت منو وباسته : احبك
    _ قفلت الدولاب _
    خرجت واعطت لعصام الشنطه
    فادي طالع في الساعه مرت نص ساعه وهوا سامع اصواتهم فتح الدولاب شويا عشان يدخلو هوى
    سار كل شويا تقفل عينوو من كتر الإرهاق جاه النوم طالع في الساعه مرت تلت ساعه وهوا على دي الحاله
    (( ياااربي إيش دا الحظ بس ))
    غفي شويا من التعب صحي ماسمع اصواتهم
    (( الحمدالله )) دوبو بيفتح الدولاب إلا سمع ضحكت ساري (( لاحوووووول ))
    كان شويا ويبكي له ساعه ونص وهوا في الدولاب مره تعبان وله يومين مانام مامرت خمس دقايق إلا
    zzzzzzzzzzzzzzzzzz << ناااااام

    دانه ركبت السياره وبعد مابعدت عن البيت خرجت جوالها تتصل على فادي بس مايرد حاولت اكتر من 12 مره (( ياااربي))

    انزعج من جوال فادي وهوا نومو مره خفيف مد يدوو للكومدينه يشوف مين المتصل : هادي ايش تبغى
    رجع الجوال مكانه ,,مر ربع ساعه وهوا بس يدق (( اووووف )) اخد الجوال ورد
    بصوت كلو نوم : الو
    دانه بصوت واطي : اخرج بسرعه من البيت
    جلس : انا ريان ايش في ؟
    دانه بإستغراب : فين فادي؟
    ريان : قال إنو رايح بيتك
    دانه : ريان الله يخليك بسرعه روح بيتي وشوف فادي في ولا لأ ماما وبابا في الطريق حيجو لعندي
    ريان ماستوعب ولاكلمه : ها ؟
    دانه : انتا تعرف فين بيتي
    ريان : إيوا
    دانه : اوكي روح البيت لو وصلت اتصل عليا طيب
    ريان :مافيا حيل اقوم من على السرير قوليلي ايش صاير
    دانه بخوف:رياان بليز بسررعه
    ريان : قلتلك فهميني إيش صاير عشان اقوم
    دانه : اوووف طيب فادي لما كان عندي اخويا جا ودخل وسط الدولاب وقلتلو لا تخرج إلا لما اخرج من البيت وانا خايفه يكون إلا الآن في البيت
    لأنو الشغاله جات وقت انا مو خارجه يعني اكيد سامع اصوات كدا هوا إلا الآن في البيت الله يخليك بسرعه روح قبل ماما لاتوصل الشقه
    ريان ضحك بإستخفاف : هههه اقول تصبحي على خير
    دانه بترجي: رياان بلييز
    ريان : إنتي بتستهبلي عليا لو فرضا انا رحت حدخل شقتك وفيها الشغاله يعني بدال مايكونو واحد في الشقه صارو إتنين
    دانه : سيب الشغاله عليا انا حتصل عليها واقولها تدخل تدورلي اغراض في غرفة ساري وانتا ادخل البيت
    ريان : خلاص طيب ,, سلام _ قفل الجوال_ قام من على السرير
    اخدلو تيشيرت كان مرمي في الآرض ومفتاح السياره والجوال وخرج من الغرفه بالشورت ..... نزل من العماره ركب السياره وهوا مره فيه نوم شغلها

    كل مايوقف عند إشاره حمرا يغفى ويقوم على صوت السيارات ,,, وآخيرا وصل البيت وقف السياره ونزل

    اول مانزل واحد طالعله من فوق لتحت ريان شك في نفسو بعدين استوعب النظرات لابس شورت فصفوري وبلوزه حمرا وشعره مخربط ووجهه باين إنو واحد صاحي من سابع نومه
    كشر في وجهه ودخل العماره اتصل على دانه : الوو .. إنتي آي شقه ,,اتصلي على شغالتك ,,, اوكي ... باي

    وقف دقيقتين في الدَرج على بال ماتتصل دانه ...راح لشقتها فتح الباب بشويش ودخل
    (( نسيت ماسئلها آيت غرفتك ))
    راح لغرفه اول مافتحها شاف سرير صغير ووحده جالسه في الآرض
    ومعاها علبه على طول قفل الباب وعلى حضو الباب طلع صوت
    الشغاله : مين في
    ريان على طول راح للغرفه إللي قبالها وكان مجلس الضيوف
    (( الله يصيبك من حرمه ))
    سمع الباب ينفتح راح ورى الكنب
    دخلت وحده طويله وعريضه ومره دبه وسمره ومعاها الجوال بتكلم: يآومي انا إسمع في صوت هنا ,,انا متآكد في احد يفتح باب ,, طيب ,,طيب ,,مع سلامه _ قفلت _
    مشيت وهيا تكلم نفسها :كل شي تبغاه ضروري ضروري متى ارتاح ياربي مندي الحياه _ خرجت _
    حط يدو على قلبو : الله ينكبك يافادي _ خرج من ورى الكنبه _ راح لعند الباب شاف غرفه قبال الحمام (( ياارب هيا )) خرج بسرعه من الغرفه وراح
    للغرفه التانيه اول مادخلها اتنفس براحه : الحمدالله
    شاف بلوزة فادي مرميه عل كنبه قرب لعند الدولاب وفتحو : ياسلاااااااااااااااااااام عليييييك
    فادي آخد راحتو بدولاب وراايح في سابع نوومه
    ريان هزو بيدو : هيي قوم ,, فاادي
    سمع صوت الشغاله يقرب للغرفه راح لعند الباب وقفل بالمفتاح
    الشغاله تضرب بالباب : مين هنااا _ تضرب بكل قوتها _
    ريان دمو نشف وفادي قام مفجووع جاه يخرج من الدولاب صقع براسو حط يدو على راسو : آآآآي إنتا ايش جابك هنا ومين إللي بيدق الباب
    ريان بعصبيه : آمك _ آخد بلوزه فادي ورماها في وجهه _ امشي ورايا
    فادي : كيف حنخرج
    ريان فتح الطاقه : من هنا
    فادي : ماحنزل من هنا
    ريان : اجل ادخل الدولاب وكمل نومك انا عن نفسي حخرج
    فادي قرب لعند الطاقه : إنتا مجنون
    الشغاله تدف الباب : انا حتصل على شرطه
    ريان : يلا برافو اخيرا حتدخل القسم بجريمه جديده سطو وإقتحام
    ريان خرج جسمو من الطاقه : تراه دورين يلا _ مسك بالعمود إللي جمب الطاقه ونزل _
    ريان اشرلو من تحت _ بسرعه _
    فادي حط البلوزه على كتفو وجلس على حافه الطاقه مد يدو على الحديده وشالها : آآآآح تحررق
    ريان بصوت عالي : انزززل
    فادي كشر : الحديده حاره
    ريان : انا رياح سلاااااام _ مشي _
    فادي يطالع كيف الباب ينهز : يااساتر دي آدميه ولا إيش
    مسك الحديده ونزل لبس بلوزته ولحق بسرعه ريان :هيي
    ريان ركب سيارتو وشغلها وفادي ركب معاه
    ريان طالع فيه وعيونه حمره : ماعندك سياره
    فادي رجع الكرسي وانسدح : يدي انحرقت وانا ماسك الحديد ماحقدر اسوق
    ريان بعصبيه : قول مافيا حيل اسوق
    فادي :هوا دا اسكت ابغا انام
    ريان معصب : زي الحيوانات فين ماحطوك تنام في آحد بلله ينام في الدولاب لا وكمان تشخر
    فادي : وربي تعبان اسكت ومالو داعي العصبيه يعني افتكر ايش سويتلك امس
    ريان :قلنالك شكرا لاتذلنا عاد
    فادي :انا اذلك !! حسكت على كلامك لأنو اعرف كيف يكون مزاجك لو احد عكر نومك لم لسانك وخليني انام
    ريان حرك السياره من غير مايتكلم........فادي غمض عينه ونام
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    خرجت من الحمام وهيا لافه شعرها بمنشفه ولابسه الروب : شموخ يلا قومي
    جالسه على السرير قالت بصوت كلو نوم : استوليتي على آغراضي
    ريناد جلست علـ كرسي المقابل للتسريحه : روحي استحمي لأني مره جيعانه
    شموخ قامت من على السرير :طيب
    دخلت الحمام اخدتلها شور سريع وخرجت لقيت ريناد لابسه بلوزه والآندر وي وواقفه عند الدولاب : ايش بك ؟
    ريناد : ابغا جينز
    شموخ كانت لافه المنشفه حولين جسمها : الدولاب قدامك كلو جينزات محتاره كمان _ قفلت الكنديشن _
    ريناد جلست على الكرسي : دحين تسمي دا دولاب انا مو عارفه كيف بتخرجيلك ملابس
    شموخ آخدت ملابسها الداخليه لبستها ورميت المنشفه عـ سرير : ماعندي وقت عشان اطبق الملابس
    ريناد : ولاعندك وقت عشان ترتبي الغرفه
    شموخ : الشغاله ترتبها _ راحت للدولاب سحبتلها من وسط الملابس بلوزه وجينز _ شفتي سو إيزي
    ريناد بقرف : ممكن تجيبيلي معاكي لأني حموت من البرد
    شموخ سحبت جينز وطاحت الملابس كلها بالآرض : هدا إللي إنتي تبغيه
    ريناد ضحكت : تستاهلي
    شموخ آعطتها الجينز : ايش بك انا إللي حرتبو _ لبست ملابسها _
    ماريا فتحت الباب ومعاها دونات : صبح صبح ياعم الحج
    شموخ : لاحول ولاقوة إلا بلله
    ماريا بتفاجئ : واااااااااااااااااااااااااااو
    شموخ وريناد بإستغراب : إيش في ؟؟؟!!!
    ماريا ضحكت : شموخ تعرف ربها هههههههههههههههه
    شموخ : بلا هرج فاضي هاتي الدونات إللي بيدك
    ماريا : إن يور دريم
    ريناد : بليييز وربي جيعانه
    شموخ : لعابي بدء يسيل
    ماريا فتحت العلبه وخرجت دونات بشكولاته وشمت ريحتها : الله ,, اووكي بس بشرط
    شموخ : ترى السواق فيه حيروح يجبلنا طيري
    ماريا بعدم إهتمام : اوكي _ دخلت وجلست علـ آرض وحاطه العلبه عليها _ بسم الله الرحمن الرحيم _ فتحت العلبه _ إمممممممم ديليشز
    ريناد بلعت ريقها : ميشو خلينا نسمع شرطها
    ماريا : لا خلاص السواق فيه يشتري مو ؟
    شموخ : إيش تبغي ؟
    ماريا آخدت دونات وتحركها يمين يسار : اخرج معاكم
    شموخ : آآآآآآآآآآآآسسسسسسرررررررري
    ريناد : طيب اوكي _ جلست جمبها مدت يدها بتآخد ..ماريا ضربتها على يدها وقفلت العلبه _
    ماريا : لسه في عنصر معارض
    ريناد : ميشو نقطة ضعفي الدونات بلييز خليها تجي معانا إيش حتفرق
    شموخ : دي فشله
    ريناد ابتسمت : آهم شي مززه
    ماريا ترفع راسها بغروور
    شموخ : ياشيخه كلي حزنتيني _ وجهت كلامها لماريا _وإنتي جهزي نفسك بعد نص ساعه خارجين
    ماريا : وآخيرا
    شموخ : غريبه عدي فينو ؟
    ماريا انخنقت : كح كح _ ريناد ضربتها على ظهرها _
    ريناد : وي إيش فيكي
    شموخ : هههههههههههههههههههه
    ماريا تآخد انفاسها : الله .. يصيبك
    شموخ : ومن الحب مااقتل
    ماريا : يس يس مررره
    شموخ : غريبه ماسرت اشوفك تطلعي معاه
    ماريا : بيزي
    شموخ : قولي تركك وآنتهى الموضوع
    ماريا : نعععععم يتركني حبيبتي انا ماريا انا إللي اقول متى ننفصل عن بعض مو هوا
    شموخ :تربيتي ... تصدقي وعدت مشاري اشتريله للبلاي ستيشن آشرطه
    ريناد مره مندمجه مع الدونات وفي عالمها الخاص
    ماريا : دام نسي إنتي كمان انسي الموضوع
    شموخ جات جلست معاهم واخدت دونات : لا حرام خليه يتسلى ,,,روحي عندو قوليلو تقولك شموخ اكتب في ورقه 10 اشرطة تبغاها وهيا تشتريلك
    ماريا : اوكي ... انا اشتريها اليوم حيرسلي السيد نبراس واحد ياخد الفلوس
    شموخ : فلوس إيه ؟
    ماريا: الفلوس إللي دفعها
    شموخ : وليش ترديها ؟
    ماريا : غباء تخيلي اتصلت عليه مالقيت هرجه غير الفلوس انا قلت اكيد حيقول لا مايصير بس الآدمي ورطني
    شموخ : سوي نذاله وخليه يجي للمكان إللي محددتو وإنتي لاتروحي
    ماريا : المشكله إنو حيرسل واحد يعني مو هوا
    شموخ : طيب يامخ تبغيه يكلمك مره تانيه لاتروحي هوا حيتصل وإنتي قوليلو اوه نسيت
    ماريا بتفكير : امممممم فكره جيده بس لو بعدين طلبها
    شموخ : انا عندي الفلوس بس لاترديها
    ماريا : بقولك انا إللي اتصلت عليه وقلتلو اردلك الفلوس
    شموخ : ياحماره لما تروحي هناك هوا حيطلب منك الفلوس إنتي استغبي قوليلو آيت فلوس انا ماعندي شي لك ولو مره كبر الهرجه قولي وانا في الطريق فكرت في
    الموضوع فاقلت احتفظ في الفلوس احسن ولا إنتا ايش شايف ؟
    ماريا : ههههههه عجبتني بس اخاف يضربني
    شموخ : إنتي تخافي احد يضربك !
    ماريا : بلا وربي مره ضخم يعني مو زي عدي
    شموخ : عدي بزره
    ماريا : مو عشان كدا انا متعوده على الشباب الصغار النتف إللي زيي اما دا الولد ماشالله رجال متكامل آآآآه بس على شكلو بس طبعا انا احلا منو
    ريناد : كيف شكلو
    ماريا : هوا إنتي فيه هههههههه خلاص شبعتي
    ريناد : الحمدالله
    شموخ : روحي البسي شويا خارجين واطلبي من مشاري إللي قلتلك عليه
    ماريا وقفت : طيب _ خرجت من الغرفه _
    شموخ : فاكره يوم ماكنتي بدره
    ريناد : يس
    شموخ : سئلتك في السياره ليه كنتي لابسه العبايه قلتي قصه طويله بعدين احكيكي يلا قولي
    ريناد : إنتي ماتنسي ؟
    شموخ : الله وكبر على عينك قولي ماشالله
    ريناد : بحسدك يعني المهم ياستي وانا هناك كنت لابسه برموده وتيشيرت مره عادي يعني ماتقولي مو محشم
    شموخ : ايوا
    ريناد : كنت واقفه عـ سقاله ومعايا رامي جاتني وحده بعبايتها وتقولي استغفر الله العلي العظيم الله يسترنا ماهذا اللبس إن الله سوف يحرقك
    في قاع جهنم وكلام ديني انا مره خفت ولبست عبايتي
    شموخ : دحين دي قصه طويله
    ريناد : إيوا طويله _ وقفت قدام المرايه وتعدل شعرها _
    شموخ : ترى حنروح مجمع العرب
    ريناد : ليييه ؟
    شموخ : إللي حياخد اليوإس بي هناك
    ريناد : ميشو إنتي عارفه إني ماحب اروح مجمع العرب وبعدين المكان بعييد وكيف اصلا حيجي يجلس معانا كلو آمن
    شموخ : ياشيخه مدري عنو هوا قال تعالو هناك قلت اوكي .... ابغا اسافر
    ريناد : فين تبغي تروحي
    شموخ : عند ماما
    ريناد باإستغراب : ليه ؟
    شموخ : ابغا اكلمها في كدا موضوع
    ريناد : زي ؟
    شموخ : ماتتصل على ماريا وتكلمها
    ريناد : وي ماتبغيها تكلم بنتها
    شموخ : بنتها ؟ حبيبتي دي ماتتصل علينا عشان زي ماتقولي تكلم بناتها لا دي تتصل عشان الفلوس وبس .... ودايما تقول لماريا تعالي عندي انا مره خايفه
    ريناد : امك مالها حق تاخدكم عندها ابوكي اصلا ماحيوافق
    شموخ ضحكت : هدا مو داري عننا ..... على كتر ماأكرها بس لو سارتلي مشكله احب آسمع صوتها
    ريناد : مهما سوت حتفضل امك
    شموخ قامت من الآرض : هوا دا

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    فتح باب الشقه ودخل ......البيت هدوء والآنوار كلها مطفيه ((دول إلا الان نايمين )) نام وراح العمل ورجع وهما لسا نايمين
    عارفهم وجيههم مو وجيه صلاه كدا متآكد إنو محد قد قام .... شغل انوار الصاله (( اروح اصحيهم ))
    فتح باب الغرف التلاته وشغل انوارها وجلس بصاله ....... شغل التلفزيون على قناة الجزيره وحط الصوت علـ اخير
    مرت ربع ساعه إلا يخرج ريان : وطي الصوت
    عماد قام من على الكنبه وعلا الصوت من التلفزيون نفسه : كدا آحسن
    ريان انسدح على الكنبه : ماتبطل إزعاج ؟
    عماد : عندنا الإزعاج وراثه في العيله
    ريان اتثاوب : تقولي..... قد جربت إزعاج اخواتك الله يعينك
    زياد خرج من الغرفه : هيي هيي هييي
    عماد :إيش فيك
    زياد : وطي الصوت
    عماد : منت شايفني منسجم روح كمل نومك
    زياد : نوم إيه بلله قمت زي المفجوع على نغمتهم دي
    عماد ضحك : سبحان الله من صغري وانا احب موسيقت الجزيره
    زياد جلس جمب ريان : جيعان
    ريان : وانا تعبان
    زياد : اسكت بلله إنتا نايم من 9 الصباح
    ريان :ايووا صح .. 9 الصباح نمت وقمت على فجعه
    عماد مافهم : احمد ربك مكملك 12 ساعه نايم
    ريان : نمت 9 وصحيت قبل الظهر لأنو السيد فادي محبوس في دولاب دانه وانا رحت آخرجه
    زياد وعماد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ريان :شوفو زي البغل دحين نايم
    زياد : يا أنا مره جيعان ومو فاهم إللي بيقوله او السيد ريان بدء يهستر
    ريان دف زياد برجله : طيب خليني اخلص هرج
    زياد : فادي محبوس في دولاب دانه آهاا ودانه ماقدرت تخرجو فاتصلت عليك عشان تنقذو
    عماد : لا ليش تفكيرك كدا سلبي انا اقولك فادي انحبس هوا ودانه في الدولاب وطبعا ماقدرو يخرجوو,, فادي كان حيتصل على ريان عشان
    ينقذو بس للآسف مافي سيرفس فدانه نادت على ولدها ساري وقالتلو إتصل على خالك العزيز ريان
    ريان قام من على الكنبه : عماد اكتم دا الصوت ابغا انام
    زياد : على فين ؟
    ريان : واحد قايم من النوم مروق والتاني محشش
    زياد قاطعه : طيب قبل لاتنام قولنا ايش فيه فادي
    ريان : عماد عندك يقولك إيش صار
    فادي خرج من الغرفه وهوا حاط يدو على عينه : ايش دا الإزعاج
    ريان : يلا رايح اكمل نوم _ دخل الغرفه _
    فادي : حتى انا
    زياد :فادي فادي تعال اجلس
    فادي : ايش تبغا
    عماد اتكلم بجديه: نبغاك في موضوع
    زياد : مالو داعي دي النبره لاتخوف الآدمي
    عماد بجديه اكتر : ليه إنتا تحسب دا شي سهل
    زياد :اإن لله وإنا إليه راجعون
    فادي واقف في مكانه : إيش فيكم ؟
    عماد : اجلس عشان نقدر نتكلم
    فادي جلس علـ كنبه : إيش صاير ؟
    عماد : زياد انتا قلو
    زياد :سوري انا مقدر اتكلم في دا الموضوع
    فادي : لاتجننوني إيش فيه
    زياد : إنتا اكبر اتكلم
    عماد : بس هدي نفسك يافادي
    زياد : اذكر الله
    فادي خاف اكتر بسبب نبرة عماد ولأنو زياد بس يذكر الله ودا طبعا مو من عوايده : اهرجو
    عماد : اول شي صلي على النبي واعرف إنو الآقدار بيدي الله محد يموت قبل يومه يافادي
    فادي زادت دقات قلبه : ابويه سرلو شي
    زياد ونظراته كلها آسف
    فادي : عماد آهرج ؟
    عماد: طيب حقولك _ آبتسم _ كيف انحبست في دولاب دانه ؟
    زياد فرط ضحك
    وفادي ماستوعب : ها ؟
    عماد : لا دي مقدمات عشان تجلس وتحكينا إيش صرلك في بيت دانه
    فادي حط يدو على قلبو وسند نفسه على الكنبه : الله يصيبكم يا***** وربي قلبي كان حيوقف
    زياد : هههههههه والله ياعماد زبطها تحسسني إنك راهب لما تتكلم كدا
    عماد : هههههههههههههه يلا يافادي قولنا كيف
    فادي : لو تنحرقو قدامي ماحقولكم طيرتولي النوم الله ينكبك إنتا على هوا_ وقف _ رايح استحما
    زياد : فادي كم مره تستحما في اليوم ؟
    عماد : إنتا كسرت الرقم الطبيعي في الإستحمام 4 مرات في اليوم ياظالم
    زياد :يواد آكتر
    عماد : ماتوقع اكتر من 5
    فادي مشي وطنشهم
    زياد : إيش بو اخلاقو كدا مقفله
    عماد : إيشبك الله يهديك تلاقي حبسة الدولاب اثرت فيه
    زياد : ههههههه انا رايح استحما مع إنو جسمي والله يوجعني
    عماد : والله إنتو شي
    زياد : ها ؟
    عماد : ريان كان حيتهم بقضية قتل إمم آكشن وإنتا اتضاربت مع وحده دراما و فادي انحبس في الدولاب مرعب
    زياد :ههههههههههه فادي مرعب تراه انحبس في دولاب مو زنزانه لو سمعت صوت شموخ دي منجييد مافي زيها في الرعب
    عماد : شموخ ؟؟
    زياد : إنتا حالتك مره صعبه نسيانك دا شي طبيعي
    عماد : هههههه طبيعي طبيعي بس مين دي
    زياد : إللي ,,,,, اقول اسري
    عماد :مو هيا الممثله العظيمه
    زياد : إيييييييييوا هيا دي
    عماد : واللهي دي البت شي فظيع
    زياد : لما سمعت صوت التلفزيون عالي قمت مفجوع على بالي هيا
    عماد : هههههههههههههههههه صارت كابوس
    زياد : ههههههه اسوء كابوس,,,, نفسي اشوفها
    عماد عدل جلسته باإهتمام: جاتني فوكيرا
    زياد : فوكيرا اهاا إيوا ايش هيا
    عماد : اتقرب منها
    زياد : شو ؟
    عماد : فكر فيها
    زياد باإستغراب : افكر في إيه ؟؟
    عماد :لو انا غلط عليك لا مو غلط عليك ..إيوا اختك لو انا اتقربت منها
    زياد رفع حواجبه
    عماد : ههههههه اصبر خليني اكمل
    زياد : كمل الهرجه بعيد عن اختي
    عماد : افهمني ياحمار ,,, إيش إللي ممكن يضايقك اكتر لو انا اتقربت لآختك وغلط معاها او شخص غريب ماتعرفو غلط معاها
    زياد : آكيد إزا إنتا اتقربت منها
    عماد : هوا دا إللي بوصله يعني اتقرب من شموخ وبعدين سوي إللي براسك
    زياد سكت ويحاول يستوعب الموضوع
    عماد : كآنك مافهمت
    زياد : بحاول اركب الموضوع
    عماد كتم صوت الـ t .v ووقف: روح استحما ,, انا رايح اجيب عشا
    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    وقف السياره بعيد عن التجمعات : متى تبغوني اجيكم
    قالت وهيا بتعدل الكاب : مدري لو اتصلت عليك تعال
    : كيان شوفي كيف الشباب
    كيان بتملل : يااشيخ خلاص قرفتني
    مؤيد: انا خايف عليكم
    لمار راسها يوجعها من كتر كلامه واساسا هيا تكرهه مره :خلاااص لاتفكر اصلا فينا
    مؤيد بقله حيله :اوكي ,,, ابويا يبغاني اخاف اطول معاه ومقدر اجيكم
    كيان فتحت باب السياره : لاتشيل هم
    نزلت من السياره هيا ولمار ومؤيد يطالعلهم من بعييد لين ماختفو عن نظرو : الله يستر

    مشيو مابين الشباب
    كيان كانت حاطه يدها على الكاب : بدء السباق من اول حسبيه الله عليك يامؤيدوو
    لمار : كان رحنا بتاكسي احسسن من رحمة الخكري دا
    كيان : من جد والله اووف شكلو باقي شويا ويخلص السباق يعني جيتنا على قلتها
    لمار : ماتبغي تشوفي الإستعراضات
    كيان : مدري ماليا نفس دي المره بس كان نفسي اشوف بداية السباق

    راحو لعند صوت الدبابات والتشجيع ,,, حاولو يشوفو السباق بس كل هم مغطين عليهم
    كيان : لو سمحت ممكن تبعد شويا
    الولد طالع فيها وقال بعصبيه : ابعد ياشيخ _ بعد نظراتو بس رجع يطالع فيها _ ,,, نزلت الكاب شويا على وجهها وبعدت عنو مسكت يد لمار إللي بطالع يمين ويسار ومشيت
    لماار : آآي سيبي يدي
    كيان ماسكه يد لمار وبتمشي بسرعه : اسكتي وامشي ورايا
    لمار : طيب يدي توجعني
    كيان : آسكتي يابت في واحد طالع فيا فجعني كانو حس باإني بنت
    لمار ضحكت : ليه يعني تحسبي إنو اشكالنا ماتبين إنو بنات
    كيان : االمفروض كنا نخبص شويا بوجهنا
    لمار : المفروض بس إنتي نسيتينا
    كيان : غباء دحين مقدر حتى اطالع في وجه آي آحد
    لمار ضحكت : انا سمره مش واضح كتير بس إنتي ياهبله بياضك يجذب
    وقفت كيان
    لمار سحبت يدها من يد كيان : خلاص
    كيان : انا حطلع على دي الدكه واشوف السباق
    لمار : انا حوقف هنا مافيا حيل اطلع فوق دا الشي
    كيان : اوكي بس لاتبعدي عني
    لمار : يعني بلله فين حروح
    كيان : اوكي _ راحت ووقفت على الدكه وشاافت السباق من بعيد (( هدا الولد دايما يكون في البدايه ))
    مع الحماس صارت تنزقز : إييييييوا إيوووواااا,,,,,,,,,,,,, وااااااااااااااا بااااقي شوياا ويوووصل واااااااااااااااااااا فااااااااز إبن اللزين ,, نفسي اعرف إسمو
    جاه صوت من خلفها : إسمو فارس
    دارت عليه وهيا مفجوعه : ها إحم _ ثقلت صوتها _ آوكي _ كانت بتنزل من على الدكه إلا وقف قبالها _
    : خلينا نفرض إنو صدقت وقلت إنك ولد
    قاطعته كيان : اقول ابعد عن وجهي
    : اوكي نكست تايم لما تجي هنا اتآكدي قصدي اتاكد إنك شلت المناكير من اظافرك
    طالعت في آظافرها الزرقا وقالت بثقه زي عادتها : انا احب الروك
    جلس على الدكه : اهاا اوكي
    وكيان نزلت من عليها : سلام
    بعدت عنو : ياربي إيش دا اليوم _ راحت عند لمار _
    كيان : خلص السباق مالنا عشره دقايق هنا
    لمار : خلينا نروح نشوفلنا تاكسي قبل الزحمه
    كيان : لا ابغا اشوف الإستعراضات
    لمار : وربي إنك فايقه خلينا نرجع البيت راسي يوجعني
    كيان : ناخدلنا لفتين وبعدها نرجع البيت
    لمار : اوكي
    آتمشو بين السيارات والدبابات شافو بعض الإستعراضات وقفو يشجعو ويصفقو مع الشباب
    كيان بصوت عالي : وااو دا مره خطيير
    لمار بصوت اعلى من كيان : من جد شوفي كيف يوقف على الدباب
    كيان : مرهـ حماس
    كانت في شلة شباب وراهم
    : ياشيخ وربي إنهم بنات
    : إيه والله
    كيان ولمار سمعو كلامهم
    كيان طالعت عليهم بنص عين :الله يستر
    : لا ماتوقع إنهم بنات
    :تستهبل شوف شوف إيش حسوي
    كيان ولمار مشيو بخطوات سريعه يبغو يبعدو ولاكن ال 3 الشباب مشيو وراهم
    واحد منهم : يااهوووو على فيين
    لمار : بنت خرجيني من هنا يرحم امك
    كيان : اوووسسسسسس امشي معايا وإنتي ساكته
    لمار بخوف : شوفيهم ورانا لو مسكونا إيش حنسوي
    كيان : اهجدي وامشي بسسرعه
    كانت في لفه بطريقهم دخلو ,, " مواقف سيارات "
    كيان : تعالي نندس ورى السيارات
    لمار مرعوبه: ياحظ امك فيكي
    اتخبو ورى سياره جمس بيضا
    لمار شويا وتبكي : كيان وربي مره خايفه
    كيان بهدوءها المعتاد : اصبري
    لمار باإنفعال : لاتتكلمي كدا بتخوفيني زياده بلا في طختك شباااب بيلحقو ورانا لو مسكونا محد حيدري عننا
    كيان حطت صباعها على فمها : اوسسسسسسسسسسسس
    الشبااب
    : معتز خلينا نرجع
    معتز يطالع من تحت السيارات :العن ابو شكلك لو تبغا ترجع ارجع انا وثامر حنطلع البنتين
    ثامر : هههههههه نفسي اعرف إيش جابهم
    معتز : دور عشان تعرف
    جا واحد ومعتز وقف
    الولد بلقافه: مضيع شي
    معتز : جوالي
    الولد: اهااا ,, يعني كدا حتلاقيه ؟
    معتز ضحك ( إلعن ام اللقافه ) : يمكن
    الولد : الله يعينك ,,_ راح لسياراته الجمس البيضا وشاف البنات وضحك بدون مايلفت الشباب _
    كيان زادت دقات قلبها مع إنو ملامحها باين عليها البرووود ولمار دموعها في عينها ..نفسو الولد إللي كلمها على الدكه
    الولد فتح باب السياره الخلفي وقال بصوت واطي : ادخلو بسرعه
    لمار من غير ماتتردد دخلت وكيان جالسه في مكانها ماتحركت
    الولد بهمس: ترى الآولاد قربو من هنا تبغي تدخلي ولا اقفل الباب
    لمار : كيان بسسسرعه ادخلي
    كيان قالت وهيا بتدخل السياره : بس لأني محتاج
    الولد قفل الباب وفتح الباب الآمامي ودخل السياره : إلا الآن مصممه إنك ولد
    كيان اكتفت تطالعلو بالمرايه بنظراتها البارده
    الولد (( يالطييف ))
    شغل السياره ومشي
    لمار حطت يدها على قلبها : الحمدالله ,, والله جيت في وقتك
    الولد ضحك : احمدو ربكم ,, ماقولتولي ليش لابسين كدا
    لمار : كنا نبغا نتفرج على الشعب شويا
    الولد :اهااا بدا الشكل
    لمار :يعني بالعبي
    الولد: مجانين يلا مره تانيه لو جيتو بدا المنظر قولولي عشان احرسكم
    لمار ضحكت : لا وي مايحتاج
    الولد : الموهم انا إسمي وائل
    لمار : وانا لمار ودي كيان
    وائل : طيب إيش بك ياكيان ساكته ؟
    لمار ردت عنها : هيا كدا تخجل
    كيان قالت بلا مبالاه : مافي شي يستحق الكلام فيه
    وائل : اوووف ,, طيب ماقولتولي فين اوديكم
    طول الطريق ولمار ووائل يهرجو وكيان ساكته ولا كآنها معاهم وبس تتئمل الرايح والجاي
    وائل جذبها شكلها الـهادئ

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أغسطس 25, 2010 2:34 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    وقفت السياره قدام " مجمع العرب " ونزلو الثلاثه
    ( نزلت في مقدمتهم ريناد شايله شنطه سكريه ناعمه وعبايتها مخصره جدا والكم كان تحتو قماش بالسكري وعليه طبقه قماش شيفون وعلى خصرها حزام سكري ومنقط باللون العسلي
    وكانت العبايه مقفله بس من فوق إلين عند الحزام مفتوحه ولابسه الجينز السماوي الإسكيني وكعب سكري آما شموخ عبايتها برضو مخصره
    ومعاها شنطه كبيره حمرا مررهـ ناعمه وطويله من تشانيل ومن تحت الصدر شريطه حمرا مربوطه بفيونكه وكانت لابسه جينز إسكيني لونوا آزرق وكعب آحمر سادهـ
    وماريا معاها شطنه لونها نيلي وعليها شريطه بنكي فسفوري عريضه وعبايتها من الأطرف محدده بشريطتين بنكي فسفوري ومن ورا زي آي عبايه تلبسها مكتوب
    بالفصوص البنكي meeR0_O ولابسه برمودا لونها نيلي وشوزبنكي ))
    دخلو وآغلب الآنظار عليهم ,,, آخدولهم كدا لفه وبعدها راحو آخدولهم طالوله وجلسو
    ماريا بتآفف: دحين إحنا جاين عشان نجلس ؟
    شموخ : والله لو موعاجبك آرجعي
    مرت خمسه دقايق وريناد وشموخ ساكيتن وماريا تطالع فيهم والشباب يجو من عندهم إللي يرمي كلمه والتاني الرقم
    ماريا : اووف إيش بكم
    ريناد : انا اكره دا المكان
    شموخ : وانا اخلاقي بخشمي
    ماريا : ومين قلك تكلمي ماما قبل لاتخرجي
    شموخ بعصبيه : ماريا اسكتي
    ماريا : انا حعدل جوكم دا ,,, نلعب لعبه
    ريناد : والله فاضيه من نفسك وبعدين إنتي مو في البيت
    شموخ : ريناد روحي موتي ,,, ماريا إيش رايك نلعب حكم
    ريناد قالت بدلع : نو وي مايصير هنا مرره
    ماريا بحماس :إيوا إيوا _ قامت من على الكرسي _ ثواني وجايتكم
    شموخ : على فين ؟
    ماريا مشت وطنشتها
    ريناد: ميشو من جدك تبغو تلعبو
    شموخ : خليكي شويا فري
    ريناد بقرف: دا إللي بنسويه دحين فري بلله
    شموخ : رنو إنتي اهجدي وحتشوفي
    ريناد : مابدي اشوف شي بلا كسايف
    شموخ : زي كل مره تكابري وفي النهايه ترجعي عن كلمتك
    ريناد بلامبالاه : وات إيفر
    شموخ : حتنبسطي بس انبكمي
    ريناد آتذكرت شي: إيوا يابت إيش سويتي مع المزز شادي
    شموخ فرطت ضحك :وربي إنك قدييييييمه
    ريناد باإستغراب : قديمه ؟
    شموخ : إيوا
    ريناد : ممكن توضحي اكتر
    شموخ : شوفي هوا إنسان طيب بس حمار وطبعا دي مشكلتو
    ريناد على طول عرفت صحبتها : إيش سويتي للولد ؟
    شموخ : عارفه يوم ماعزمني على بارتي في الكباين
    ريناد : إيوا ؟
    شموخ اتكلمت بقرف : اصحابو مره بيض ياشيخه كانهم في حياتهم ماشافو بنات وصراحه مره ماقدرت اجلس معاهم فاقلت لشادي رجعني البيت
    لأنو السواق مايرد عليا قلي ماقدر وعيب اسيب الناس ووقتها جلست 4 ساعات وانا بس جالسه لوحدي
    ريناد : وإيبش سويتي للواد ؟
    شموخ بإبتسامه: اتهمتو بقضية إبتزاز
    ريناد بإنفعال : نععععععععم يختي
    شموخ : وطي صوتك
    ريناد قربت كرسيها اكتر وحطت يدها على الطاوله : إنتي عارفه إيش يعني قضيه إبتزاز
    شموخ : وإنتي عارفه إني ماحوب اسمع رفض لطلبي او معارضه
    ريناد : بزره إنتي كلمتك ماتمشي على الكل وبعدين كان عيد ميلاد الآدمي سوا الحفل في المكان إللي إنتي طلبتيه وفي النهايه تسوي فيه كدا
    شموخ ضحكت : وانا لسه بقول مابردت قلبي فيه
    ريناد : إنتي حتجننيني متى تبطلي دا الهبل مايكغي إللي سويته في محمد وسامر
    شموخ قاطتعها وكملت : وعبدالرحمن ويزيد وسلمان وإلى مالا نهايه,, حتعدي وتغلطي بس كل واحد يتحمل نتيجت غلطو
    ريناد باإستهبال: اها نتيجت غلطو عبدالرحمن قلك يا****** إممممم خليني اتزكر إيش سويتيلو إيواا صح خليتي ينام مع ندى وصورتلك هوا
    وارسلتي صورو لأمو المريضه إللي طبعا دحين في المستشفى بسببك اما سامر برضو ماغلط عليكي إلا بالكلام _ شدت على كلمه إلا بالكلام _ ويحقلو لأنك خنتيه مع صاحبو
    شموخ قاطعتها : هوا الاهبل إللي مسوي حبيب وطلع متزوج وعنده بزوره
    ريناد : ايوا كااان متزووج وبفضلك اولاده مايشوفوه دحينا
    شموخ مره مو مهتمه لكلام ريناد : هههههههههه تصدقي القصص مشوقه اكتر لما اسمعها من شخص تاني كملي كملي
    ريناد بعصبيه : مييييييشو
    ريناد شافت ماريا جايه قالت مابين اسنانها : حقفل عالموضوع بس عشان اختك
    ماريا جلست ومعاها قروره مويه : آآآه ياقلبي سوري لأني اتآخرت
    ريناد : لا عادي
    ماريا فتحت المويه وشربت نص القاروره : آحد يكملها
    ريناد : مره لايمكن
    شموخ : وانا خارجه من البيت شربت كاستين مافي مطرح
    ماريا : اوووف _ شافت ولد صغير يلعب جمبهم _ تعال تعال
    جا الولد الصغير وهوا مبتسم وفي يدو حلاوه مصاص
    ماريا : تبغا مويه
    ريناد : لاحوول ماسارت مويا
    ماريا : إنتي انطمي
    ماريا مسكت الولد وشربتو المويا ,,, جات حرمه ضخمه عندهم ولابسه عبايه على الراس ونظاره: ايش تسوي لولدي
    ماريا ابتسمتلها : كان عطشان وشربتو مويا
    مسكت ولدها بخوف وبنظرات كلها قرف : الله يكفينا شركم
    ريناد بصوتها الناعم : شايفتنا شياطين عندك
    الحرمه مشيت وطنشتهم
    شموخ : لو مابعدت كان جبت اجلها
    ماريا : بس ياكوكو
    شموخ :تصدقو مرره مقهوره على جوالي
    ريناد : ليه ؟
    شموخ : شنطتي بكبرها ضاعت آمس
    ريناد : كدااااابه
    شموخ : وربي فيها اشياء كتييير ليا
    ريناد : فين آخر مره حطيتيها
    شموخ (( في سيارة زياد )) : نااسيه المهم ماريا هاتي القاروره
    ريناد : ماتلاحظو إنو اليوم المكان فااضي
    ماريا : مو فاضي ياحماره بس عشنو كبير تحسي إنو فاضي
    ريناد باإستهبال : آحلفي بلله
    ماريا : والله
    شموخ : هيي انا بكلمك هاتي القاروره
    مر الشيخ من عندهم : استغفر الله يابنات ماهذا اللبس استرو نفسكم الله يستركم
    شموخ :والله ياشيخ الواحد يلبس إللي يشوفو اريح له
    ماريا دعست على رجل شموخ من تحت الطاوله
    شمووخ : آآآآآي ياشبشب
    الشيخ استغفر وكمل طريقه
    ريناد : اعتقد لو ماراح كان اتضاربتي معاه
    شموخ : يرفعولي ضغطي خلاص هوا مطوع على نفسه مو علينا محسسني إني عريانه
    ماريا : اروح ااذيهم؟
    شموخ بإستغراب: تيآذي مين ؟؟
    ماريا : الشيوخ دوول
    ريناد :إنتي مجنونه
    شموخ : آقول اهجدي ولآخر مره حطلب منك القاروره
    ماريا ضحكت : انا إللي حدورها على الطاوله
    ريناد باإنزعاج : بلله بطلو هبل
    شموخ : اوكي جاتني فكره آحسن
    ماريا : إيش هيا ؟
    شموخ : كل وحده ينحكم عليها حكم واحد وانتهينا
    ريناد : يب كدا احسسن
    ماريا : لالالالالا ابغا القاروره
    شموخ : سري يابت ,, بس الكل يسوي حكمو بدون آي مناقشه
    ريناد : إمممم صراحه إنتي واختك مجرمين
    شموخ : لاتخافي ماحنسويلك شي خارج عن المعقول ,,,,, يلا نبدأ بماريا
    ريناد : إيوا حكم جماعي
    ماريا : ماشالله استفتحتو بيا
    شموخ فتحت شنطتها وخرجت كمامه : شايفه الولد إللي معطينا ظهرو
    ماريا بخوف : إيش دا إللي خرجتيه
    شموخ ضحكت :بما إني اعرف إنك ممثله سيئه خدي دي الكمامه
    ماريا : إيش دخل دا بتمثيل
    شموخ : : عشان لاتبان إبتسامتك
    ماريا : عجلي إيش هوا الحكم
    شموخ : تسوي نفسك عميا وتروحي تخبطي في الولد إللي قدامك وتفضلي ماسكه فيه لين انا ماأجي اخدك ,, حتسوي نفسك ضايعه وخايفه وتبكي لو قدرتي كمان
    ماريا بإنفعال : نععععععععععععععععم وربي لو تطلعي السما وتنزلي عشره مرات ماسويها
    شموخ بحسافه : لا لا لا مره ماتوقعتها منك يمكن من ريناد بس إنتي لا
    ماريا : ماعندي إشكال بس إيش امسك فيه مره صعبه
    ريناد : هههههههههه يلا قومي وبطلي رغي
    شموخ : احمدي ربك المكان فاضي ,,, إيوا ابغاكي تمشي وتخبطي في الكرسي وتطيحي في الآرض
    ماريا : شموخ إيش دا الإجرام
    شموخ : إجرام إيه دا اتفه شي جا في بالي
    ماريا : والله حفضل مغمضه عيوني
    ريناد : انا حصورك بالجوال
    مارياا : نععععععععم اقول بلا عبط إيش تصوير كمان
    شموخ : صوريها فيديو
    ماريا : رنو حياتي لا
    ريناد : نو,,تصوير يعني تصوير
    ماريا حطت يدها على قلبها : قلبي حيخرج من كتر مايدق
    شموخ : خدي الكماامه
    ماريا آخدتها ولبستها : شوفو كدا حسوي بشكلي _ غمضت عينها _ تمام ؟
    شموخ : ميلي شويا فمك علـ يمين
    ماريا : إنتي قلتي عميا مو معوقه
    ريناد ميته ضحك: آآآه ياااقلبي بس اتخيل شكلك اضحك يلا يلا قومي
    ماريا وقفت : لاتتآخرو عليا
    شموخ : يارب الولد إللي حتنخبطي فيه مزز
    ماريا جبست في مكانها شويا وبعدها جلست وشالت الكمامه عن وجهها : تصدقو مافكرت في دا الموضوع
    ريناد : هههههههههه مو دا إللي مضحكني شكلك مع الولد
    ماريا بترجي : شوشتي غيري الحكم الله يخليكي الولد بس قفاه يجنن آجل فيسو كيف الله يخليكي
    شموخ : هههههههه نو مستحييل اغير
    ماريا تبغا تغير الهرجه : دحين إنتي ليش في شنطتك كمامه
    شموخ : بلا هرج فاضي وقومي
    ماريا مسكت يد شموخ : حبيبتي إحنا اخوات في الحلوه والمره لاتخلينا نخسر بعضينا
    شموخ : غريبه مو دايما لما نلعب دي اللعبه إنتي الوحيده إللي تنفذي كل الآحكام
    ماريا : بس نكون في البيت او كباين مو هنا يعني فضيحتي حتسير على كل لسان
    شموخ : فضيحة إيه يلا ياماريا ممكن شويا يجي الآدمي خلينا نخلص
    ماريا وقفت بتردد حطت الكمامه على وجهها بلعت ريقها قالت بآلم : الله يسامحكم _ ماريا بعدت عنهم _
    ريناد وشموخ فارطين ضحك
    ريناد وهيا تضحك : ترى انا شفت الولد وربي آختك حتتعقد مره حلو
    شموخ زادت ضحك
    ماريا وقفت ورا الولد ورجعتلهم مره تانيه رفعت الكمامه : ياابت من ريحته مو قادره اسوي
    شموخ مافهمت : ها ؟
    ماريا : ريحة عطرو مره خطيير مو قادره بلييز اعفووني
    شموخ : مستحييييييييييييييل
    ماريا شالت الطرحه من على راسها : امسكو ,, خلاص ماحتشحتكم حسوويها _ عدلت شعرها - حسير كدا عميا ومززه في نفس الوقت
    شموخ : لا غطي شعرك
    ماريا : ماأبغا كدا احسن
    ريناد اخدت الطرحه من على الطاوله ورميتها على وجهها : اقول حطيها على شعرك
    ماريا بتآفف : يااربي ماسار حكم _ غطت شعرها ولبست الكمامه _
    ريناد : هههههههههههه يب كدا سرتي افظع مززه
    ماريا بثقه : اسرري بلله وربي إني اجنن
    شموخ : اقول يلا يلا رووحي بسررعه
    ماريا آخدت شهيق وزفير : حاسه نفسي حبكي مدري ليه انا خلاص حروح ولو انخبطت في الكرسي ومت انا مسامحتك إنتي وريناد ماحشيل عليكم في قلبي لأني احبكم
    شموخ : لاتحاولي ماحغير راايي
    ريناد : والله تحزن غيريلها
    ماريا : ابو قلب ابيض إنتي
    شموخ : مااااااافي ماريا يلا روحي
    ماريا : طيب بااي
    شموخ وريناد : بيباااي
    ماريا راحت لعند الولد وقفت وراه (( يااربي )) رجعت شويا على ورا دارت على البنات واشرت يعني بااي
    خبطت في الكرسي بآقوى ماعندها وطاحت علـ ارض
    وشموخ وريناد ماتو ضحك
    آما الولد قام من على الكرسي مفجوع وماريا جالسه علـ ارض ومغمضه عينها وتحرك يدها زي العمي
    الولد : سرلك شي
    ماريا من الطيحه جات الطرحه على عينها وبس باينه الكمامه : ابغا ماما
    الولد : طيب ياأختي قومي _ مسكها وقومها _
    ماريا وهيا ماسكتو (( الله يلعنكم )) مدت يدها لوجهو وهوا شال يدها : مين إنتا ؟
    الولد :طيب فين امك
    ماريا وصوتها يرجف مو من الخوف من الكسيفه : مدري ابغاها هيا (( خليني اخرف )) قالتلي انا حتركك هنا
    الولد باإستغراب : ومتى قالت حترجع
    ماريا (( آآآه ياقلبي مو كآنو لازم اعيط )) عدلت طرحتها وكانت شويا نازله ومغطيه جبهتها و بصوت كآنها تبكي : مدري ابغاااااااا مااااااااماااااااا ابغااااااا ماااااااامااااااااا
    ماريا شالت يدها من يدو ورجعت على ورى وانخبطت في الطاوله والولد رجع مسكها : آنتبهي
    ماريا (( آآآآي)) : رجعني البيت
    الولد : فين بيتك ؟
    ماريا ( هههه )) في جده
    الولد حزنان عليها : طيب فين بجده ؟
    ماريا عدلت الكمامه وهيا مغمضه عينها : هوا هنا في جده في جده
    الولد : عارف بس في آي شارع ؟
    ماريا : انا مانام في الشارع
    الولد : فين تنامي ؟
    ماريا : انا اقولك ابغا ماما وإنتا تسئلني فين انام
    الولد : استغفر الله العلي العظيم

    شموخ وقفت : يلا
    ريناد : خلاص حتروحي تاخديها
    شموخ : لا ياهبله خلينا نروح نتمشى
    ريناد : حرام عليكي قلتيلها حناخدك
    شموخ : إيوا بعد ربع ساعه
    ريناد : بلا نذاله تراها اختك وربي حراام
    شموخ : هيا مره سوتلي نذاله زي كدا دحين حردها
    ريناد وقفت : ياساتر منكم

    ماريا :خالتي هنا
    الولد : فينها ؟
    ماريا : جالسه على الطاوله
    الولد :طيب معاكم رجال
    ماريا :لا
    الولد : دي الطاولات كلهم عوائل إللي جالسن
    ماريا عدلت الكمامه مره كانت مضايقتها
    الولد : اشلك هيا " قصدو على الكمامه " شكلك متضايقه منها
    ماريا : لا لا لا
    الولد : مالو داعي تلبسيها
    ماريا وهيا خلاص كاتمه ضحكتها : لا انا عندي إنفلونزا الخنزير (( هههههه ))
    الولد على طول بعدها عنو
    ماريا مسكت بطاوله : آآآي إيش فيك
    الولد : عندك إيش ؟؟
    ماريا : سووري قصدي البسها عشان خايفه من إنفلونزا الخنزير
    الولد : آهاااا
    ماريا (( شموخ دي نذله شكلها ماحتجي )): انا حروح ادور على خالتي
    الولد : بس إنتي
    ماريا مشيت وطنشته فتحت عينها لقت الطاوله فاضيه والولد بيلحق وراها (( انا اوريكي ياشموخ ))شالت الكمام عن وجهها
    كانت تبغا تضيعه سرعت في خطواتها ,, كان في كيس بالآرض دعست عليه واتزحلقت مسكت بالجدار إللي جمبها
    الولد : قلتلك مايسير تمشي لوحدك
    ماريا دارت عليه وهيا مفتحه عينها والكمام مو على وجهها : اووف تراني مو عمياا يالـ _ وانبكمت لما شافتو _
    أما هوا
    طالع فيها : ها ؟ _ اتذكر شكلها _ مو إنتي
    ماريا آشرت بيدها عليه : هوا إنتا
    الولد : إيش دا الهبل إللي سويتيه إنتي بزره
    ماريا بعصبيه : واللهي بكيفي انا اسوي إللي ابغاه
    الولد : هيي ترا انا مو حق مشاكل طيب وبعدين احترمي نفسك إيش دا الإسلوب
    ماريا : اهااا انا إللي حق مشاكل مو إنتا إللي لحقتني من يوم مابعدت عنك
    الولد : مو على بالي عميا و
    ماريا قاطعته: خلي اعذارك لنفسك
    الولد قال بتفاهم : وبعدين إنتي رسلتيلي رساله قلتي إنو انا في الردسي ارسل اي آحد ياخد الفلوس
    ماريا بتلكلك : ايوا ,, لأنو ,,, يعني ,,( قالت بإسلوب هجومي )) إنتا إيش لك صلاح
    نبراس بهدوء : دحين انا قلتلك شي عشان تعلي صوتك الفلوس فلوسي ياآومي مابطالبك بشي تاني
    ماريا : انا حره آجي ماآجي واللهي دا الشي راجعلي والفلوس احلم بيها وإنتا نايم طيب
    نبراس :يابت اهجدي واتكلمي باإسلوب احسن من كدا
    ماريا عدلت طرحتها : مو إنتا كسرت الكميرا ودفعت قيمتو خلاص كدا أنتهى الموضوع
    نبراس بعناد : ومو إنتي اتصلتي وقلتي برد الفلوس كدا يعني ماأنتهى الموضوع
    ماريا طالعت فيه من فوق لتحت وقالت بقرف: يعني مو باين إنك محتاج فلوس بس يالطيف علـ نفووس البخيله
    نبراس : يابت دا مو شغلك احتاج الفلوس ولا ماحتاجها
    ماريا : دام مو شغلي احسن إنك تنكتم
    نبراس رفع حاجبه باإستغراب : يعني انا متوقع في آي لحظه ممكن ترفسيني برجلك إنتي آحد رباكي
    ماريا بصوت همجي وعالي : نعععععععععم هيي حبيبي إلا عند التربيه حدك فاهم ولا لأ
    نبراس طالع حولينه : تراكي في مكان عام
    ماريا باإستهبال: ليه تبغانا نروح مكان مو عام _ شدت على كلمه مو عام _ ونتفاهم ياقلبي
    نبراس : ليه الهمج إللي زيك يعرفو يتافهمو ؟
    ماريا :_ ضحكت بإستخفاف _ ها ها ها سؤال وجيه
    نبراس ابتسملها : آعرف واستنا إجابه وجيها
    مرت وحده من جمبها وشايله نفس شنطتها
    ماريا حطت يدها على كتفها : شنطتي
    نبراس : WHAT ؟
    ماريا اشرت على البنت : دي دي دي
    نبراس بقله إهتمام : إيش بها دي دي دي
    ماريا وهيا على نفس حركتها ومؤشره على البنت : دي نفس شنطتي إللي بيدها
    نبراس : طيب ؟
    ماريا طالعت فيه : يعني دي شنطتي يالوح
    نبراس قال بنفس إسلوبها : ليه إنتي الوحيده عندك زيها يادرج
    ماريا بثقه : إيييوا
    نبراس : إنتو البنات كدا يالطيف منكم
    ماريا :آبغا شنطتي
    نبراس : فين حطيتيها آخر مره
    ماريا : في الطاوله إللي كنت جالسه عليها
    نبراس : وإنتي متآكده إنو دي هيا
    ماريا : يس لأنو دي الشنطه اشتريتها من استراليا مافي زيها هنا
    نبراس : آهاا ,, ممكن هيا كمان اشترتها من استراليا
    ماريا طالعتله بنص عين : إنتا بعقلك ؟
    نبراس : تحسبيني زيك بدون عققل يابت روحي روحي خدي شنطتك _ كان حيمشي بس ماريا وقفته _
    ماريا : إستنى _ طالعت في البنات _
    نبراس وقف في مكانه : إيش في ؟
    ماريا : يعني هما البنات كتير لو سولي شي بليز تعال خاصمهم
    نبراس ضحك : اخاصمهم هاا
    ماريا بنظرات ترجي : يس بلييز ,, انا ماأخاف من احد بس اربعه على وحده شويا صعبه
    نبراس : اوكي روحي _ اتكى على الجدار إللي وراه وبيطالع في ماريا وهيا رايحه لعند البنات _
    ماريا وقفت قدام مجموعه البنات : لو سمحتي
    البنت دارت عليها وهيا بتضحك : شو ؟
    ماريا آشرت على شنطتها : دي شنطتي
    البت سكتت وكآنها استغربت من كلامها وبعدها قالت : شنطة مين ياماما
    ماريا : ماتفهمي من كلمه وحده قلت الشنطه إللي شايلتها شنطتي
    البت ضحكت هيا والبنات : اسمعي ياسماهر تقول الشنطه شنطتها
    سماهر بإسلوب سخييف : اعطيها الشنطه يعتبروها صدقه جاريه
    ماريا ضحكت باإستخفاف : سو فاني إنتي على هيا انا مو جايه اطق حنك معاكم ياسخيفات
    البت إللي معاها الشنطه : مو السخيف إلا إنتي داخله علينا وبكل وقاحه تقولي شنطتي
    ماريا من ثقة البنت حست باإنو الشنطه مو شنطتها بس طبعا دام دخلت في مناقره معاهم ماحتخرج إلا لو بردت قلبها : انا بكلمك إلا الآن بهداوه
    البت إللي معاها الشنطه قربت من ماريا وقالت بثقه : إنتي ماتعرفي انا بنت مين ؟
    ماريا بثقه اكبر منها : لما تعرفي ابوكي مين ديك الساعه قوليلي
    البت رفعت حاجبها وبان من ملامحها التردد : حـ حـآسبي على كلامك
    ماريا بهمجيه : اقوول كتر الهرج يضر بالصحه هاتي الشنطه وإنتي ساكته
    الآربعه البناات طالعو في بعض مستغربين من صوتها شكلها طفولي بس لما صرخت اتحولت لشخص تاني مره
    البنت : حبيبتي إيش دا الإسلوب مره بيئئه
    ماريا : تبغيني اوريكي البيئه على آصولها
    سماهر : مايحتااج شايفينها قدامنا
    ماريا غمضت عينها وهيا تعد : 10 9 8 7
    البنات : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ماريا تكمل : 6 5 4 3 2 1 _ انتفست براحه وفتحت عينها وابتسمت _ نرجع لمحور حديثنا
    البنت : يالطييف إيش دا إللي سويتييه
    ماريا : انا ماعرف إنتي بنت مين وإنتي برضو ماتعرفي انا لو عصبت إيش ممكن آسوي فا يا تتكلمي بآدب إنتي والفراخ إللي معاكي او ماحيعجبكم إللي حتشوفوه مني
    نبراس شاف الوضع مايطمن ( إيش مجلسني دحين مع بزره ) راح لعندهم : ماريا تعالي
    ماريا ماشالت عينها عنهم وبحده قالت : ماحجي
    نبراس آشر للبنات يعني يروحو : خلاص مايحتاج دا كلو كلها على بعضها شنطه ياهووو
    البنت : دا الكلام تقولو للهبله إللي معاك
    ماريا بعصبيييه وكآنها ماصدقت إللي سمعتو : نعععععععععععععععععععععم يااااااااااااروح مامااااااااااااا
    نبراس وقف بينهم وقفاه على البنات ووجهه على ماريا : يابت هدي بلاش فضايح
    ماريا بصوت عالي : تعالي تعالي يلي قلتي هبله
    نبراس واقف قدامها ومو مخليها تهرج معاهم قال بحده : قلت اهجدي
    ماريا بعناد : ماحهجد لين ماوريها مين الهبله
    نبراس اعطاها ظهرو ووجه كلامو للبنات : بلييز امشو من هنا عشان لاتكبر المشكله تراها _ واشر بيدو يعني مجنونه _
    ماريا مانتبهت لأنها عينها على البنات : لييش ماشييين خفتوو هااا منتو قادرين اصلا تردوو
    البنات مشيو وهما يضحكو : يالطيييييييييييف
    ماريا كانت تبغا تلحقهم إلا نبراس وقفها : اتعوذي من الشيطان
    ماريا : انا من يوم ماشوف وجهك اصلا بتعوذ من الشيطان بس ابعد عن طريقي
    : هيي إنتي
    دارت عليهم ولقت شموخ وريناد
    ماريا : ياسلااااااام عليييييييييكم تصدقو إنتو اكتر ناس وقحين شفتهم بحيااتي
    نبراس على بالو مضاربه تانيه (( لاحووووول )): الهمني الصبر يارب
    ماريا : آمييين يارب دحيين إنتو ياكلاب كدا تسو
    شموخ ضحكت : طقيتي صحبه مع الآدمي
    ماريا شمقت في وجهها : مالك صلاح
    نبراس : ماريا
    ماريا : نعم؟
    نبراس : دي الشنطه إللي معاها نفس شنطتك كمان ؟
    ماريا شافت شموخ معاها شنطتين قالت بكل لهفه : شنطتتتتتتتتتتي
    شموخ اعطتها الشنطه وهيا مستغربه : إيوا شنطتك ياقلبي سلامات
    ماريا مسكتها : الله ريحة عطري _ قالت لنبراس _ انا كنت حاسه إنو ديك مو شنطتي من الريحه قلتلك بس إنتا ماصدقت
    نبراس : إيييييوا انا إللي ماصدقت ,,, ياشيخه في حيااتي ماشفت مشكلجيه اكتر منك
    ماريا ضحكت :مو إللي سويتو قبل شويا يسموه دفاع عن النفس
    نبراس : اهاااا قلتيييييييلي
    ريناد : إحم إحم نحنو هنا
    ماريا : دوبي انتبهت شوف دي الدلوعه ريناد مره يااي وترفع الضغط في دلعها
    ريناد : ونعم التعارف إللي زي كدا وبعدين اكون ياي ولا همجيه
    ماريا ضحكت : حسوي نفسي ماسمعت كلامك خليني اكمل ودي إللي جمبها اختي شموخ كلنا نفس الآخلاق وعندنا إسلوب الدفاع عن النفس بشكل متوحش
    نبراس ضحك : اتشرفنا
    ماريا _ اشرت على نبراس _ : ودا نبراس
    شموخ : نبراس !!_سكتت وكآنها بتتذكر حاجه _ آهااااااااااااااااااااا مو هوا نفسو داك إللي
    ماريا انكسفت وحاولت تغير الهرجه : إيوا خلاص كدا عرفتكم على بعض يلا إحنا رايحين يانبراس
    شموخ تبغا تكسفها : مو دا إللي قلتيلي عليه
    ماريا وجهها انصبغ الوان : لا مو هوا يلا نشوفك على خير يانبراس
    نبراس واقف وعاجبو الوضع
    شموخ : يابت إلا هوا
    ريناد : آيت واحد ؟
    شموخ : إنتي ماتعرفيه _ وجهت كلامها لنبراس _ مو إنتا امس كنت بجرير ؟
    نبراس ضحك : إيوا لييش؟
    شموخ :آجل إنتا نفسو
    نبراس طالع في ماريا إللي مو قادره تتكلم ولا كلمه : إيش قالتلك ؟
    شموخ : ولاشي بس جلست تحش فيك وتسبك لأنك كسرت الكاميرا ماسابت شي
    ماريا ارتاحت خافت إنها تقول اكتر من كدا (( الله يفقدك ياشموخ ))
    نبراس : ههههههه مع إننا اعتذرنا
    ماريا ابتسمت وغيرت الهرجه : غريبه الآمن ماكلموك كم مره مشيو من جمبك ولا كآنهم شايفينك
    نبراس : محد يقدر يقولي شي
    ماريا باإستغراب : آهااا
    نبراس طالع في الساعه : يلا عن إزنكم أنا ماشي
    ماريا :اوكي
    رنياد وشموخ : بيباي
    نبراس مشي وبعدين رجع اتذكر شي : استنى منك إتصال اليوم ؟
    ماريا وجهها حمر : ها ؟
    نبراس ضحك : لايروح فكرك بعييد بس عشان الفلوس
    ماريا : ايوا ايوا إن شالله إن شالله
    نبراس : باي
    ماريا بهبل : باااي باااي
    ريناد : إيشبها الكلامات تتكرر مرتيين
    ماريا ماردت إلا لما شافتو بعد عنهم : لآنو مره فتاك
    شموخ : ماتوقعت شكلو كدا
    ماريا : إنتي ياحقيره آخر وحده تتكلمي فاهمه ولا لأ
    شموخ وريناد ضحكو
    شموخ : على آيت موضوع معصبه
    ماريا : علـ موضوعين ياحماره
    ريناد : امشو امشو
    ماريا بعصبيه : إيوا إنتي إيش عليكي
    كملو كلامهم وهما ماشين في المول
    شموخ : ههههههههه خلاص يابنت انسي
    ماريا : آنسى إييييه ولا إييييه آآآآه يااقلبي
    ريناد : آحمدي ربك شوفي الولد قلك استنى إتصال منك
    ماريا : مو دا إللي مصبرني
    شموخ : يلا دحين دور ريناد
    ماريا : انا عندي حكم ,,,,, شوفي الEscalator ( الدرج المتحرك )
    ريناد باإسنغراب : ايش فييه ؟
    شموخ فهمت ماريا : هههههههه حقيييره
    ماريا ضحكت
    ريناد : شو ؟
    ماريا وهيا تضحك : شموخ فهميها
    شموخ : اوكي الدرج دا مو ينزل لتحت (( كان الدرج من الدور إللي فوق وينزل لدورهم ))
    ريناد : إييوا
    شموخ : هههههههه إنتي تطلعي
    ريناد بغباء : بس هوا ينزل لتحت
    ماريا : هههههههه هوا دا
    شموخ : وتحركي يدك كآنك بتسوي رياضه
    ريناد : في منامك
    شموخ : منام مين ياقلبي دحين حتسوييه
    ريناد : ميشووو
    شموخ رفعت كتفها : انا مالي دا حكم ماريا
    ريناد : ميرو بلا هببل
    ماريا : حصورك فيديو كماان
    ريناد : اساسا ماحسوي الحكم
    ماريا : ياتسوي دي الحركه او بوش آب في الآرض وقدام مجموعه الشباب دولاك
    ريناد : لااااااااااااا خليني في الـ Escalator
    شموخ : اوكي يلا حركي
    دق جوال شموخ _ خرجت الجوال من الشنطه _ : الوو ,,, خلاص دحين اجييك ,, باي
    ريناد (( يارب ماجد )) : ميين ؟
    شموخ : ماجد جا
    ماريا : طيب تسوي ريناد حكمها وبعدين نروح
    شموخ : هوا برا مو قادر يدخل خلينا نخرجله ومره وحده نرح نشتري اشرطه لمشاري
    ماريا حطت يدها على وسطها : ماشالله يعني انا إللي اكلتها
    ريناد ضحكت : حظك عاد
    ماريا : اصلن الغلط عليا انا إللي جيت معاكم
    شموخ :هههههههههههه يلا امشو
    Ψ moda3bat la4e3a


    عدل سابقا من قبل عذبة الروووح في الأربعاء أغسطس 25, 2010 2:51 pm عدل 1 مرات
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أغسطس 25, 2010 2:44 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    ايـوب لـو ساعـه يكـون بمكانـي
    ماكان في صبره ترى تكتـب بيـوت
    الموت ارحـم مـن حياتـي اعانـي
    ولاظن فيه ارحم عليّه مـن المـوت

    واقفه في المطبخ الصغير وتغسل الكاسات وبتبكي من قلبها حطت آخر كاسه في سبت النحاس وراحت للغرفه المجاوره ومعاها مكنسه اليد
    الغرفه كلها فصفص من جلسه اخوها جلست في الآرض وتكنس
    قالت وهيا موجها كلامها لآخوها : انا مو موافقه
    معاه السيجاره بيدو وجالس علـ ارض ورافع رجله على التكايه : ها ؟
    مسحت دموعها : انا مو موافقه ماأبغا اتزوج
    طفى السيجاره وجلس : احد طلب رايك ؟
    : رايي اساس الموضوع
    وقف طق رقبته :حلا امشي من قدامي ماأبغى امد يدي عليكي
    حلا وقفت وهيا تبكي : لا بلله يعني إيش حيفرق عندي وانا اصلا كل يوم بنضرب منك يعني مايكفي دا كلو تبغاني اتزوج صاحبك السكران دا
    امها كانت بالغرفه التانيه من يوم ماسمعت صوت حلا جات
    ام حلا بخوف : حلا إيش فيكي ؟
    حلا مسكت يد آمها وقالت بترجي : ماما انا ماأبغا اتزوج
    ام حلا مسكت وجه حلا بيدها إللي ترجف : خلاص لاتبكي الزواج مو بالغصيبه
    حسام : خالد اعطيتو كلمه
    ام حلا دارت على مكان صوت حسام : وليش تعطي لولد الناس كلمه وإنتا ماسئلت اختك عن رايها
    حسام : رايي إيه كمان إنتي الولد ماديا مره مرتاح يعني إشويا يساعدنا في الديون إللي علينا
    حلا : وانا إيش ذنبي مو الديون بسبب لعبك مع اصحابك يعني مايكفي دي الحياة الزفت آجي ادفع ثمن اغلاطك
    حسام بعصبيه : إنتي اسكتي فاهمه ولا لأ
    حلا قالت باإنفعال وهيا تشهق بالبكى : لا مو فاهمه طول عمري وانا ا قولك حاضر من عيوني كلامك على راسي إنتا تئمر آمر بس لهنا وخلاص
    انا تعبت مايكفي إني عايشه غير عن البنات كلهم وانا ساكته مايكفي إنو دراسه ماخليتني اكملها وماقلتلك لييش وفوق دا كلو جاي تقولي اعطيت للولد كلمه _ اشرت على نفسها _ وانا
    لدي الدرجه انا ولاشي بنسبه لك إدا مو قادر تدفع الديون انا مستعده آشتغل في آي زباله بس زواج لا
    دق جوال حسام وحمد ربه لأنو مو عارف إيش يرد عليها هوا غلطان بس دا الحل الوحيد اتنفخ وخرج من البيت
    ام حلا كانت بتحضن حلا إلا حلا بعدتها عنها ودخلت الحمام
    آم حلا رفعت يدها وهيا تبكي (( ياااااارب آسعد دي المسكينه ياااارب آرزقها بولد الحلال يااارب ))
    حلا جلست في الحمام وهيا تبكي
    والله تعبت من حياة الكرف والمسوؤلييه ياارب افرج همي _ قالت بقهر _ حسبيه الله عليك ونعم الوكييل ياحسام " قالتها 3 مرات "

    آمااا " حسآآآم "

    فتح باب الشقه وخرج واتنفس براحه على قسوته مع آختو بس كلامها كلو صح ويكره يشوفها تبكي بدا الشكل
    خرج الجوال من جيبه " رقم غريب ؟ " : الو
    من غير آي مقدمات : حسااام
    حسام باإستغراب : إيوا مين معايا ؟
    : بعد يومين 9000 ابغاها عند مكتبي
    حسام : بس
    قاطعه : لاتبسبس انا ماحسمع بعد اليوم إعتذاراتك آعطيتك مهله ولو الفلوس ماجات إنتا ادرى بعمايلي _ وقفل _
    حسام : الو ,, الو
    قفل الجوال : يااااااااااربي آنا إيش اسووي من فين ليا 9000
    (( مافي غير خالد ,, بس ,, حتبكي يومين وتسكت ))
    اتصل على خالد
    حسام : الو ,, السلام عليكم ,, كيفك ؟,, والله تماام ,, تسلم ,, دا من طيب اصلك ,, لا بس كنت بقولك البنت موافقه ,,خلاص الملكه بكرا والزواج الإسبوع إللي بعدو
    هههههههههههههه عارف إنك مستعجل بس برضو إسبوع مو كثير ,, على البركه ,, طيب ,, مع سلامه
    ((ســـــــــــــآآمحــــــــيـــــــني يـــــــــــآآحـــــــــــــــــــــــــــــلآ ))
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    في آحد غرف النوم الكبيـــرهـ ...

    بعدتو عنها وقامت من على السرير
    ضحك : يابت ايش فيكي اليوم
    حطت يدها على شفايفها : لهنا وبس دحين انزل اجلس مع امك اخاف تشوف شي
    مسكها من يدها وجلسها على السرير : اخصريكي منهم
    قالت : لا ياحبيبي إلاامك و ابوك انا ماأحب يعرفو عني شي بسيط ,,, وربي لو دريو عن إللي بنسويه لايكون اخر يوم اشوفكم فيه
    : طيب خلاص بس _ بترجي _ ون كيس
    حطت يدها على رقبتها : لا بلوزرتي مره مكشفة
    : انا رقيق ماحييبان شي
    ضحكت باإستخفاف : إنتا رقيق سري بس _ عدلت بلوززتها وقامت من على السرير _
    : لا تخافي يحسبوكي مع تهاني
    فتحت باب الغرفه ورجعت جلست على الكرسي بعيد عنو : إنتا ليه ماتفهم ياأيمن انا ماأخاف من احد بس إنتا عارف كيف علاقتك مع ابوك
    آيمن : سلمى مو إنتي بنت خالتي خلاص حلالي
    سلمى : ياربي منك طول عمرك كدا تحلل إللي تبغاه وتحرم إللي ماتبغاه _ وقفت قدام المرايه تعدل شعرها _ إمم افكر اطول شويا شعري
    سلمى شعرها مره ولد ورافعته سبايكي إسلوبها ومشيتها وحركاتها كلها فيها شوية إسترجال
    آيمن انسدح وقال بدون إهتمام : بكيفك
    سلمى تكلم نفسها : ولا اقول خليه كدا آحسن _جلست على السرير وضربت آيمن بعفاشه على رجلو _ ماقلتلي فين جوالك
    جلس وحط يدو على رجلو اتعود على عفاشتها قال بملل : فين تتوقعي
    سلمى : ابوك آخدو ؟
    آيمن :yes وربي دا الرجال حيجنني ,, إيش دا لطفش يومين وانا جالس في البيت
    سلمى : عشان تخف شويا من مجانتك
    ايمن طالعلها بنص عين : مجانه !
    سلمى : والله دايما لما بابتك يجلس مع بابا يشتكي منك وبعدين لو رحت اتئسفتلو وربي حيرجعلك كل شي بس إنتا من يوم ماعصب عليك ماتروح إلا غرفة تهاني وتاكل وترجع لغرفة آختك
    او تجلس على التي في او الاب يعني كآنك بتقولو انا مو مهتم وسوي إللي براسك
    آيمن بعصبيه ورفع صوتو : سلمى وربي بآقرب شي جمبي لاآرميه في وجهك اخلاقي في خشمي مو ناقص كمان احد ينصح
    سلمى بنفس إسلوبو : اقوول لاترفع صوتك عليا
    سند نفسه على السرير بتملل وحط يدو ورا راسه بدون مايرد
    طفشت من سكوتو من اول مادخلت الغرفه وهوا ساكت ومايهرج إلا شويتين مو من عوايده دايما لما تشوفه
    بس يضحك وينكت ومايسكت إلا لما هيا تقولو خلاااص
    حزنت عليه
    سلمى : شوف الجوال ممكن اروح اكلمه ويرجعلك هوا بس سويتش السياره وبطايقك دي شغلتك
    آيمن بحماس غير جلسته وقال : يلا يلا روحي وحاولي في البطايق السياره آقدر ادبرها من آي مكان
    سلمى : انا ضامنتلك الجوال بس
    آيمن : الجوال مو مره محتاجه ابغا البطايق
    سلمى : مو محتاج الجوال ؟ لا بلله وكيف حتكلمني
    آيمن : بيبي مو وقته دا وبعدين انا عندي كدا جوال بس إبغالهم دفع الفاتوره وكيف حددفع وانا مفلسس
    سلمى ضحكت
    آيمن وكآنو بيشجع : إيوا اتشمتي بس اعرفي إنو الدنيا دواره
    سلمى : مابضحك علييك بس عجبتني كلمه مفلس اتوقعت اسمعها بعد الزواج مو دحين
    آيمن : يابت إنتي ماتخجلي ,," اتكلم زي > جدو < " على آيامنا الرجال يجيب سيره الزواج والبنت تخجل اما إنتي يالطييف مره مافي خجل مافي آي آحاسيس آنثويه عندك ؟
    سلمى بنظرات حقد : سبنا الآحاسيس الآنثويه لك
    آيمن : بلا هرج زايد وروحي كلمي عمك
    سلمى وقفت : حكلمو من مره وحده إدا قال لا خلاص ماححاول فيه مره تانيه
    آيمن :ماتعرفي آي إسلوب من آساليب الإلحاح
    سلمى : للآسف لا وبعدين ابوك مايرفضلي طلب يعني من اول كلمه حيقولي خديه
    آيمن بـ إسلوب إستفزازي: طيب طيب بلاش رغي كتير وروحي كلميه
    سلمى خرجت من الغرفه بارده ماهمها كلامو وعارفه إنو آيمن يحب يستفز آي آحد فاأحسن شي ماترد على كلامو
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    جالسين الآربعه حول طاوله الآكل وكل واحد يآكل إللي طالبه
    زياد وريان بيتزا
    فادي طالب من كنتاكي وعماد يآكل مكرونه هوا مسويها
    دق الجوال كدا مره
    فادي بتآفف : ياشيخ رد وريحنا
    زياد يتكلم وهوا ياكل : لو رديت عليه حيقولي ليش لك يومين ما جيت البيت .. خليني كدا احسسن مني ناقص يتقفل مزاجي
    عماد كان جالس قبال زياد : المفروض يعني لو بتتآخر عن البيت او ماترجع تقولو
    زياد آخد كاسه الكولا وشرب : على إيه لو قلتلو يعصب ويقول ماتطفش من دي السهرات وخرابيطلك واسمعلك محاضرة طويله عريضه
    فادي : تصدق ذكرتني بشي _ خرج الجوال من جيبه وفتح الرسايل وشاف اخر رساله ومالمحه اتغيرت للإستغراب _
    ريان : إيش فيك ؟
    فادي : غريبه
    زياد : what happen ?
    فادي قرأ الرساله بصوت عالي : بعد إسبوعين زي دا اليوم الساعه 8 الصباح انتظرك في المطار في شي لك ابغا اعطيك هوا بليز يافادي تعال
    زياد فرط ضحك: احب دي الرسايل حجي معاك
    ريان : اتصل على إللي رسلك
    فادي : الرقم من الكويت
    عماد : اووووووو
    فادي اتصل على الرقم لقاه مقفل : مقفل ,,
    زياد : يمكن آحد يعرفك من الكويت
    فادي : ماعندي غير جمال و مشعل
    زياد : دحين تستنى إسبوعين وفي النهايه تطلع بنت تبغا ترجعلك بكسرك
    فادي طالعله بنص عين وهوا ياكل البطاطس: so funy ,,انا لما اروح الكويت اروح عشان العمل ماقد سويت شي
    زياد بخياله الواسع : لو في إحتمال إنو قد سويت علاقه مع وحده كان قلت جايه تعطيك بيبي وتقولك دا ولدك آهتم فيه
    عماد : زياد دا مستقبلك مو مستقبل فادي
    زياد : لا لا إن شالله يجيني بالحلال
    ريان بتشجيع : ياهوووووووووو آموووت انا علي يبغا الحلال بس
    زياد بتفاخر : آآآآمااال " وكمل وهوا يغني " انا إيه قولي إنتا انا إيه اختارلي بر وانا ارسى عليه انت حبيبي يعني لسه حبيبي ولا حبيبي عشان
    كنت حبيبي ئول يا حبيبي ئول
    ئول ئول ئول ياحبيبي
    عماد انزعج : زياااااد اسكت
    زياد كمل طرب : اكدب عليك لو قلت بحبك لسه اكدب عليك واكدب عليك لو قلت نسيتك همسه اكدب عليك
    فادي : غني شي تاني
    زياد مروق: انا مره طربان ماحتسمعو غير الطرب الآصيل ,, حغني لكاظم
    ريان يكره مره كاظم : لاااااااا
    زياد ضحك وبعدها غنى بصوتو الجبلي :اللي بتقصر تنورة تلحقها عيون الشباب هي بحالها مغروره لابقلها الكعب العالي هوا غربي و شمالي تنورتها شبر و نص
    و بلوزتها بتلالي
    ريان : لالي لالي لالي لالي لا لي
    ريان حط يدو على الطاوله وصار يدق
    زياد : كلما تخف بمشيتها عم تعال تنورتها غارت منها مواج البحر و جنت لما شافتها
    فادي وريان :حالي حالي حالي حالي حالي حالي
    فادي دخل جو معاه ووقف يرقص ويغني
    عماد : دحين دا طرب ؟
    فادي يرقص لبناني
    زياد كمل :شوفة ترد الشايب شاب و الختياره فرفوره إيييييييييييوا يافاااادي بتقصر مابي يهما لا بيا ولااما بتحرقص قلب الشباب لو دابو اخرهمااا
    وقت الي ما فو بتلى الكل بيصرخ يادله والله بتوقف لقلوب ريته تسلم هالطله بتمشي على الموضه هيك هي حلوه و معذو _دق جرس الباب وخرب عليهم كل شي _
    زياد بلهجتو اللبنانيه : يازلمه إفتح الباب
    فادي : ok _ فتح الباب
    كان الهندي " كومار " إللي يغسل سيارة زياد : خير ؟
    كومار : فين بابا زياد ؟
    فادي طالع في الشنطه إللي بيد كومار ورفع حاجبه باإستغراب : جوا إيش تبغى ؟
    كومار : ابى اكلمو
    فادي فتح الباب كلو : ادخل
    دخل كومار وراح لحد طاوله الآكل
    زياد : اهلن اهلن بكومااري
    كومار ابتسم : اهلن بابا
    زياد : محتاج شي ؟
    كومار : لا لا إنتا مافي يقصر بس انا الاقي اشياء في سياره وجبتها لك _ رفع له الشنطه _
    زياد معروف بنظافته فكدا استغرب كومار لما شاف الشنطه في السياره وكان إللي وسطها علـ كنب
    زياد طالع في الشنطه اتئملها وبعدها افتكر حقت مين دف الكرسي وقام من مكانه زي المفجوع
    زياد قال وهوا مبسوط وكل كلمه تخرج بالقوه بعد التانيه : وربي ربي يحبني
    اخد الشنطه من يد كومار وضحك بصوت عالي وبعدها حضنو
    ريان : غرفتك فاضيه كملو جوا
    فادي : ههههههههههههههاي
    عماد : استمر يازياد
    زياد بعد عن كومار : والله كوماري ولا بلاش _ دخل يدو في جيبو وخرج فلوس وحطها في جيب بلوزة كومار _
    كومار خرج الفلوس :500 بس هادا يابابا مره كتير
    زياد ضحك : مايغلى عليك شي
    كومار : شكرا ,,, مع سلامه
    _ خرج من الشقه _
    زياد يتئمل الشنطه : آآآآآآآه والله اكتر من كدا مائلاقي
    عماد : لا قود عندك زوق بالشنط
    زياد فرط ضحك وحضن الشنطه : كدا اجيبها لعنددي
    ريان دق جواله وقام من على الطاوله وهوا ماشي جا حد زياد وضربو بظهرو بخفيف : الله يعينك على مابتلاك ربي
    زياد بس يضحك
    فادي : اقوول اجلس وفهمني إيش حكايتك مع الشنطه
    جلس على الكرسي وحط الشنطه على الطاوله ووجهو احمر من كتر مايضحك
    عماد : وربي كنت رايح العمل بس ماحتحرك من هنا إلا لما افهم هرجة الشنطة
    زياد يحاول يتنفس : اوكي ,,,, آآه حقولكم ,,, دي شنطة المحرووسه شموخ
    فادي : إيش جابها بسيارتك .؟
    زياد : مو انا ياغبي وصلتها بسيارتي
    فادي : آهاااا
    عماد : حلوو كدا تقدر تقابلها بسهوله وتتفاهم معاها
    فادي : نععم إيش يتفاهم معاها دي اعطيها على راسها على طول
    عماد : لا مو حلوه خليه يتقرب اول منها
    فادي : دي الآشكال ماينفع إنك تتقرب منها
    زياد : اوووسسس _ مسك الشنطه _ حبدأ تفتيش
    فادي : احلى شي
    زياد فتح الشنطه وخرج علبة كريم صغيره علب ميك آب ونظارتين شمسيه شباصات
    زياد يخرج الآشياء ويحطها على الطاوله
    فادي اخد النظارتين : اوووف مره شي دي من تشانيل ودي من كرستيان ديور
    زياد يفتش وهوا ساكت خرج جوال وكاميرا ومحفظتها وحاطها على فخذو لقى نوت صغير فتحو وكلو ارقام : ول ول ول
    عماد : إيش فيه ؟
    زياد اعطاه النوت : شوف شوف شوف
    عماد يقرأ الآسامي : يالطيييف
    فادي : إيش فيكم
    عماد اعطاه النوت
    فادي يقلب في الآوراق ويفتح كل شويا على حرف : مافي إسم مو موجود
    زياد : كلهم شباب الله يحرق يدها
    فادي :ههههههههههههههههآآآآي واللهي بديت احبها
    زياد سحب النوت من يدو بعفاشه : خليك في دانه طيب
    فضى الشنطه كلها وبقيت اوراق صغيره خرج 6 اوراق فتح اول ورقه ومكتوب رقم وإسم موؤمل : ياسلاام ماعتقد إنو تحتاجها
    _شقى الورقه _
    فادي بتشجيع : الله وكبر
    عماد :ههههههههههههههههههه
    فتح تاني ورقه رقم واسم خالد : ودي مالها داعي _ شقى الورقه _
    فادي : الله أكبر
    فتح تالت ورقه وبس كان فيها رقم : حقير مو كاتب إسمو
    _ شقى الورقه _
    فادي : الله اكبر
    فتح رابع ورقه وكان فيها رقم وإسم سالم : الرقم مو مميز _ شقى الورقه _
    فادي : زودتها
    عماد : إيش لك تشق الارقام
    زياد مطنشهم فتح 5 ورقه رقم واسم عبد الروؤف : شموخ وعبد الراؤف مره شي خطير_ شقى الورقه _
    فتح اخر ورقه واسم فتون ورقم : لييزبو البنت _ ضحك _
    دي البنت إبغالها علاج
    _ حط الورقه في جيبو _
    فادي : حلم حياتي اكلم بنات لزز ابغا اشوف بلله إيش يحسوو فيه
    زياد : قريبا حنعرف
    مسك محفظتها وفتحها خرج صور اطفال وفلوس وفوق 12 بطاقه لمحلات وصوالين وازياء وبطاقه visa
    طاحت شريحتين من المحفظه
    اول شريحه مكتوب عليها " important " رجعها في المحفظه
    خرج التانيه مكتوب عليها " boy's ": إيش دا الهبل بلله
    حط الشريحه بين صباعو السبابه والإبهام وكسرها
    عماد : زياد سيب اشيائها ماتدري يمكن ضرورية
    زياد : لا تخاف لاضروريه ولاشي وبعدين في دليل يقول غيرو المنكر بيدك إذا لم تستطع فـ بلسانك " اتلخبط " المهم إني كسبت اجر لما كسرتها
    فادي : ياهوووووو ارووح شرربه انا
    عماد : سوي إللي يريحك بس المفروض كنت ترجعلها الشنطه زي ماهيا مو تبغا تتقرب منها لازم تحسسها
    زياد قاطعو : احسسها بإيه بلله ,, دي ماتحس
    عماد : لاتحكم عليها من قبل لاتهرج معاها
    زياد : جلست معاها 4 ساعات واعتقد مره يكفي ويوفي
    عماد : جلستو تهرجو ولاتتناقرو ؟
    زياد يدخل الآغراض وسط الشنطه : ماتقدر اصلا تتناقش معاها في آي حرف ,, ياشيخ مريضه بس والله لآخليها ماتقدر تنام الليل إلا لما تسمع صوتي
    فادي : آهااااااااااااا دوبي فهمت الهرجه تبغاها تحبك ؟؟!!!
    زياد : عادي ماقد اتعرفت على وحده وماحبتني
    فادي : طيب بس لما تسمع رفضها لاتتحطم
    زياد ضحك باإستهزاء : حوريك يافادي كيف حخليها تجري ورايا زي إللي قبلها
    فادي : مو كلهم زي بعض
    زياد مسك ذقنو : الوجه والجسم له دور
    فادي ضحك: في دي صدقت
    عماد طالع فيهم الإتنين : محسسيني إني جالس مع بزوره ياحبايبي البنات مو تفكيرهم كداا مايهتمو في الشكل طبعا إلا لو محتاجتك كصديق إستعراضي او فلوسكم _ قال بقرف _ وبعدين إنتو مافيكم شي ينحب غير شكلكم و خفة دمكم
    فادي وزياد كاانو شويا وياكلو عماد بنظراتهم
    زياد حط يدو على خدو وقال باإستخفاف : طيب إنتا ياممعزب قلوب البنات قولي ليش مو ملين عينك
    عماد : يعني لو إني بنت بعقلي وافكر بمنطق اتمنى إني اتعرف على شخص طموح إنتو إيش طموحكم تتعرفو على وحده حلوه او تدخلوها شقتكم وترتاح إنتا وهيا ,,فيكم رومنسيه بس كلو تمثيل وطبعا منتو قد مسئوليه شي
    اخر مره ارسلك
    يازياد ابوك لبنان عشان العمل من تاني يوم صارت صورك في الجرايد وبالخط العريض الفنانه **** سكرانه مع زياد ولد *****
    اما إنتا يافادي لما رحت الكويت برضو عشان عمل سويت بارتي في عمارتكم ولا ساعتين إلا المبنى كلو
    ينحرق وطبعا اخد دا الخبر اول صفحة في الجرايد لأنك جايب بنات نيكد صراحه إنتو مره سيئين ومقززين يعني لو عندي اخت كبيره وواحد منكم جاي يخطبها من سابع المستحيلات إني اوافق
    فادي يتريق : عماد مره حطمتني حسستني إني إنسان بلا قيمه مو عارف إيش اسوي بحياتي
    زياد : اقوول إنتا ياأبوو مسئوليه وطموح قولي إيش مسوي بحياتك غير العمل ؟إنتا نسخه مننا شراب وبتشرب بنات وبتخرج معاهم
    عماد : ماأنكرت بس أقلها عارف وجهتي في الحياه اشتغل عشان بعدين اتزوج واسيب كل الخرابيط إللي بسويها وبعدين البنات قلتها اخرج معاهم مو ادخلهم شقتي و
    زياد قاطعه وقال بتفاهم لأنو عارف نفسو لو عصب حيغلط كتير بالكلام : عماد غير الهرجه لاتخلينا نغلط على بعض وكل واحد بعقله و مسئول عن حياته ومو محتاج آحد يوجهو
    عماد : دحين انا قلت شي غلط انا بس بنبهكم
    زياد قال بحده : لو محتاج احد ينبهني _ رفع جواله من على الطاوله _ كان رديت على ابويا
    عماد حس إنهم عصبو بذات فادي لأنو يسكت يسكت وبعدها ينفجر : هيي إنتا على هوا كنت بنصحكم بس وماغلطنا ياهو
    زياد يقلد عماد : ماأنكرت بس اقلها اعرف وجهتي في الحياه
    عماد ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههه لاتطالعو كدا فيا
    زياد : تبغا تهرج اهرج ماتفرق عندي انا عارف نفسي صايع وضايع بس مايحتاج اسمعها من احد
    عماد : حقك علينا آسفيين كدا رضيت ولا لسسه ؟
    زياد ضحك : لا انا راضي بس كلامك زي ابويا فا كدا ماعجبني
    عماد : آها اجل كدا حسمعك دي المحاضره يوميا
    زياد : عشان امك تقرا على روحك الفاتحه
    عماد : ههههههههههههه يالطييف .. فادي إيش فيك ؟
    فادي بعد سرحان رجع نفسه على الكرسي وحط يدو على بطنو : آآآه شبعت
    عماد : وربي لو امي شافتك تسوي كدا تقتلك
    فادي باإستغراب : وي إيش سويت ؟
    عماد :قول الحمدالله مو آآآآه شبعت
    فادي : طيب كنت بوصلكم إحساسي وبعدين اقول الحمدالله
    عماد : آآه بس متى اتزوج عارفين حكتب علـ كروت ممنوع إصطحاب الآطفال _ ضحك لأنو قصدو على فادي وزياد _
    زياد : آمااا يعني مافي عريس
    عماد باإستخفاف : ها ها ها ها
    فادي : ههههههههههههههههآآآآآآي
    زياد كان حيقوم إلا حس بالجوال والكاميرا على فخذو رجع جلس : نسيت اهم شي
    فتح الجوال مالقة شي مهم : شكلها ماتستخدمو كتير
    فادي : هات اشوف
    زياد اعطاه الجوال
    فادي فتح آخر المتصلين : إبغالي اخد رقم ميرو
    زياد باإنفعال: لاااا دي اختها _ اخد الجوال من يدو ورجعو الشنطه _
    فادي : إيش عرفك ؟
    زياد : هيا قالتلي
    فادي : آهاااا
    زياد شغل الكميرا : تدرو لو _ انبكم وفتح فمو _
    فادي : اشوف
    إلا زياد بعد الكميرا : هيي خليك في مكاانك
    فادي باإستغراب :سلامات إيش فيك ؟
    زياد اشرلو بيدو يعني يسكت وكمل يشوف الصور (( كانت الصور في مناطق مختلفه ماليزيا اسبانيا باريس لندن اليابان روسيا مصر دبي ..إلخ ))
    شكلها في كل صوره احلا من التانيه
    تضحك ومكشره ومبتسمه
    زياد اتنهد
    فادي وعماد :!!!!!!!!!!!!!!!!
    فادي : إنتا بتشوف صورها ؟
    زياد اشر براسه وهوا ذااايب يعني
    (إيوا ) بدون مايتكلم
    فادي : حياتي يازياد انتا اول مره تشوف بنت ؟
    زياد مره مو معاه
    فادي : زيااد ,,, زياااااد
    زياد بعصبيه : هااا
    فادي : اكلت البنت بعينك
    زياد : خليك في حالك
    عماد قام وشال صحنه : الله يعينكم
    عماد جاه ورا زياد بدون ماينتبهله وتنح على الصور ( صورتها لابسه شورت اخضر وتيشيرت فوشي وجالسه على السرير وفاتحه شعرها الآسود الطويل _ قلب الصوره إللي بعدها _ وكانت واقفه شكلها في بارتي لابسه
    فستان وردي مره قصير لنص فخذها وحاطه يدها على شفايفها وكآنها كانت بترسل بوسه _ دي الصوره زياد بلط فيها وماغيرها _)
    عماد ماحس بنفسه غير يتنهد : يناسوو عليهاا
    زياد قام مفجوع من على الكرسي
    عماد : ههههههههه إيش فيك ؟
    زياد : يا**************
    فادي : تراها صوره بلا مجانه
    عماد : ياشيخ البنت مره لزيزه يجي منها كل داك
    زياد : يعني حكزب عليك
    عماد : لا افا عليك بس مره ماشالله عليها كيوت انا منك اسامحها آآآه ممكن تعرفلي عليها
    زياد بس اعطالو نظرات ممكن تجاوب على سؤاله
    فادي وقف : لا كدا حمستني اشوف الصوره
    عماد حط الصحن إللي بيدو على الطاوله : يلا
    زياد جا ورا الكنبه : اهجد إنتا على هوا
    فادي جا عن يمينه والتاني من يساره
    زياد : اقوول بلا ولدنه
    عماد : هجوووووووووووووووم
    جو الإتنين يجرو لناحيتو زياد ماعرف إيش يسوي غير إنو يرمي الكميرا باأقوى ماعندو علـ جدار _ طاحت وانكسرت _
    فادي : يامجنووون
    زياد انقهر لأنو ماشاف كل الصور _ جلس على الكنبه واخد رموت ال t.v وشغله
    _ قال ببرود : روحو دحين شوفو الصور
    عماد : دحين إيش حتقولها بلله
    زياد يقلب في القنوات : حقولها والله اصحابي البجم كانو يبغو يشوفو الصور فاكسرتها مو صعبه الهرجه يعني
    فادي جلس على الكنبه : مدري صراحه إنتا إيش فيك محسسني إنو اول مره تشوف صورة بنت
    زياد فتح قناة ميلودي هيتز كانت اغنيه نانسي عجرم بلدياتي : لما تكون البنت باإرادتها معطيتني الصوره ديك الساعه اوريك
    فادي : امووووت انا على الآخلاق ,,, إنتا ناسي البنت إيش سوتلك ؟
    زياد باإستهبال : لا مو فاكر ممكن تفكرني ياسيدد فادي
    عماد جلس علـ كنب : صلو على النبي ياجماعه _ وجه كلامو لزياد _ البنت إن شالله تعرفني عليها لاتنسى اوكي
    زياد بدون مايطالع فيه ونظراته على شاشه التلفزيون : in your draem
    عماد سوا نفسو مو فاهم : خلاص بكرا الساعه 10 نتقابل ,,, انا رايح ورايا عمل
    ريان خرج من غرفتو : لا تروح اصبر ابغا اكلمكم في هرجه
    عماد : ممكن تعجل متآخر نص ساعه
    ريان جا جلس معاهم : اولا باركولي
    زياد بحماس: حامل ؟
    ريان بنظرات تسكته : في الشهر ال2
    زياد : متى اسمع ياربي إنو في واحد فيكم حيجيب بيبي ( عشقو الآطفال )
    فادي : انا انتحر طوالي ( عكس زياد اكتر شي يكرهو الآطفال )
    عماد : خلصنا ياريان ورايا عمل
    ريان : والله سديتو نفسي بس مشي الحال,, دوبو اتصل عليا هزار يقلولي الانش خلصتوو
    زياد : من جدك ؟
    فادي : واخيرا والله مره متحمس له
    عماد : اجل على كدا بكرا نروح جوله فيه والفطور انا حسويه تحت الهواء الطلق
    ريان : خلوها بعد يومين ,,, تصدقو انا كدا مره ارتحت نفسيا
    فادي : بلله لك كم وإنتا تسويه ؟
    ريان : اتوقع 10 شهور ,,, والله وراني المكان مره شي حيعجبكم
    عماد : المشكله إنو مافي شي في البيت يعني لازم واحد فيكم يروح يقضي
    ريان : عندي كدا شغله مااقدر
    زياد : دي مو شغلتي
    فادي : ولا انا
    عماد وقف : اقوول فادي وزياد إنتو روحو وكل واحد يستفيد من التاني
    فادي : ماعندي سياره
    عماد : فينها ؟
    فادي : وحده عند بيت دانه والتانيه في بيتي
    زياد :إنتو عاد عارفين كيف سياراتي حدها شخصين يركبو
    عماد : لاحوول عمري ماحستفيد منكم
    ( رما سوتش سيارتو الهامر على الطاوله ) هات سياراتك
    زياد : على طاوله الآكل
    عماد : اوكي _ اخد السويتش _ سلام
    ريان وقف : حتى انا رايح حاولو ماتنسو شي
    زياد : اوكي
    ريان : سلام
    زياد : باي
    فادي : مع السلامه
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أغسطس 25, 2010 2:45 pm

    كدا نهاية الفصل الخامس


    انتظرو الفصل السادس
    avatar
    جذاب
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر عدد المساهمات : 32
    نقاط : 2690
    الخبره : 20
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف جذاب في الأربعاء أغسطس 25, 2010 4:31 pm

    البارت رووووعه ننتظر البارت الجديد
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أغسطس 25, 2010 8:02 pm

    استعدووووووو

    البارت السادس وصل
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أغسطس 25, 2010 8:07 pm

    "الفـــــــــــصــــــــــل الـــــســـــــــآدس"
    مسكينه ما تدرين .. هذا يكلمني
    يسهر معاي الليل .. وده يبعثرني
    ياما حكي عني .. فيني ضرب أمثال

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    جالسه مع امها وابوها وعهود ومعاذ ويتفرجو فلم مصري لمحمد هنيدي امير البحاره
    مره مزعجها طول اليوم ماتصل ودوبو هالكها تعطيه بيزي بس برضو يتصل
    (( اووووف )) حطت جوالها سايلنت لكن لاحياة لمن تنادي
    مرت نص ساعه وهوا على حاله
    وقفت : انا رايحه انام
    ابوها : باقي شويا وينتهي الفلم
    عهد : انا قد شفته
    ابوها : طيب نوم العوافي
    عهد : الله يعافيك
    طلعت على غرفتها وقفلت الباب بالمفتاح ردت عليه : الوو
    سراج : بدري
    عهد : إيش تبغى ؟
    سراج : لاحوول كل مره اتصل عليكي تسمعيني نفس الموال ,, ترى حتتعبي من كتر ماتسئلي دا السؤال وماحتلاقي جواب مقنع
    عهد سااااكته
    سراج وداخل عليها عرض : والله كانت الدنيا اليوم زحمممه بركه اليوم ماخرجتي
    عهد : ومين قلك إني ماخرجت
    سراج : ليش خرجتي اليوم .؟
    عهد ماكانت تبغا تاخد وتدي معاه بالكلام : شي مايخصك اخرج ولا مااخرج
    سراج : take it easy ,, يعني اليوم ماخرجتي ؟
    عهد بعصبيه: قلتلك شي مايخصك
    سراج : خلاص ياأومي عسا عمرك ماخرجتي
    عهد جلست على السرير وشغلت الاب توب
    سراج :المهم كيف كان يومك ؟
    عهد وهيا مندمجه بتشغيل الجهاز : إممممم
    سراج : والله ؟؟ لا لا ماصدق ,, يعني متآكده ؟
    عهد مافهمت : هاا ؟
    سراج باإسلوب امر : لما اكلمك خليكي معايا
    عهد : هييي إنتا على اي اساس جالس تتآمر علياا
    سراج : إنتي قوليلي على اي اساس ؟
    عهد : إنتا ماعندك اخوات ؟
    سراج ضحك بصوت عالي : آه ياقلبي ,,, بطلوها دي الجمله _ يقلدها _ ماعندك اخوات
    عهد اتنرفزت منو : شوف انا مو ملزومه اكلمك واعلا مابخيلك اركبو
    سراج قاطعها : اسمعي _ كان معاه جوال تاني وفتح الإسبكر _ الو
    عهد سمعت صوت عهود قلبها صار يدق بسرعه
    عهود : اهليين
    سراج قفل في وجه عهود : دي مين ياعهد ؟
    عهد حطت يدها على قلبها وسوت إنو ماتعرف الصوت : انا إيش يعرفني يعني ؟
    سراج : طيب ليش خايفه ؟
    عهد حطت صباعها وسط فمها وبتآكل اظافيرها من التوتر : ومين قلك إني خايفه ؟
    سراج سمع صوتها اتغير غير إنو خبره في البنات
    : خرجي صباعك من فمك
    عهد لاإراديا طالعت حولينها بالغرفه وقالت بتوتر : إ إيش ؟
    سراج وماسك نفسو لا يضحك : لاتاكلي اظافيرك بطال
    عهد خلاص حاسه نفسها شويا وتبكي قفلت في وجهه
    عهد شغلت المسن وحطت اوف لاين وكلمت yasoo
    3odaa{{ عهد
    الحقيني يايسو
    yasoo
    esh feky ( إيش فيكي ؟ )
    3odaa
    عارفه الولد إللي قلتلك عليه
    yasoo
    al kdsh ? ( الكدش )
    3odaa
    إيوا
    yasoo
    esh bo ( إيش بو )
    3odaa
    والله مره خايفه مو قادره اكلمو عل جوال
    yasoo
    6yeeb a36eh eimelk o 8olelo ntfahm w a3rfe esh yb3'a
    ( طيب اعطيه إيميلك وقوليله نتفاهم و اعرفي إيش يبغا )
    3odaa
    هوا دا الحل الوحيد لأني ارتبك في الكلام معاه عل جوال
    yasoo
    ahm shy la tbinylo enk 5ifa mno ( اهم شي لاتبينيلو إنك خايفه منو )
    3odaa
    وي ياماماي اتصل مره تانيه برب
    yasoo
    2lby da3elk tyt ((ئلبي داعيلك تيت ))
    حطت away عل مسن
    وردت على سراج
    سراج : ليش قفلتي ؟
    عهد :فصل
    سراج وكآنو ماصدق : آهاااا قلتييييلي
    عهد : شوف بطلب منك طلب
    سراج مره استغرب : اطلبي يختي
    عهد : ابغا اكلمك _ اتلخبطت _ بالجوال
    سراج سكت وبعدها قال : وإنتي دحين باإيش تكلميني بالبيجر _ ضحك _
    عهد مره تتنرفز من ضحكتو : قصدي علـ مسن
    سراج فرط ضحك : إنتي ليش كدا قديمه
    عهد طنشتو وكملت كلامها : ممكن نكمل كلامنا عل مسن
    سراج : طبعاا _ سكت شويا _ لا
    عهد مره انقهرت : ممكن نكمل كلامنا عل مسن
    سراج : إنتي القناة السمعيه عندك شغاله ولا إيش حكايتك قلنا لا
    عهد وهيا مصممه على كلامها : ممكن نكمل على المسن
    سراج : دي الجمله عجبتني يعني في آشياء غير الكلام حلو نكملها على المسن
    عهد بحده وعصبيه : قلت ممكن نكمل كلامنا على المسن
    سراج : يالطيف على عنادك ,, خلاص طيب بس ماحطول
    عهد انبسطت : ok
    سراج : هاتي إيميلك
    عهد اعطتو الإيميل
    سراج : طيب باي
    عهد : باي
    بعد خمس دقايق جاتها إضافه
    3odaa
    هنا احسن
    ...<< ( توبيك سراج )
    مره قرف
    3odaa
    خلينا نتفاهم هنا
    ...
    بخصوص إيش نتفاهم
    3odaa
    احسك تلف وتدور يعني انا ماسويتلك شي عشان تسويلي دا كلو
    سراج (( ياااربي منها ماحتخلصني إلا لو قلتلها كل شي ))
    ارسلها مكالمه فيديو
    3odaa
    ليش ؟
    ..
    انا بطيئ في الكتابه خليني افتح الكام واهرج على راحتي واقولك كل حاجه
    3odaa
    اوكي _ قبلت المكالمه _
    سراج كان جالس على سريره ولابس بيجامه مخططه ومقلمه بالآزرق والآبيض والغرفه شبه مظلمه
    فهمها كل شي صاار واندمج في الحكايه مره ويحرك يده ويشرحلها لما طلع ورى اختها ورقمها ماساب حاجه
    عهد نص الهرج مافهمتو سرحت في شكلو مره كان لزييز
    (( يناسو يبغالو عضه ))
    سراج اتثاوب : ودي كل الهرجه ارتحتي
    3odaa
    اكييد ارتحت بس حركتك بالمول مره سامجه
    سراج : شوفي انا اللقافه تجري بعروقي دحين اهم شي حتخلينا نهرج عل جوال
    3odaa
    إممم دحين منتا ماسك عليا شي
    سراج : ورقم اختك ؟
    3odaa باأمر : حتحذفه
    سراج : إن شالله _ واشر على عيونو _ من عيوني
    3odaa (( آه ياقلبي ) ) : كدا اتفقنا
    سراج : إيوا بس ممكن خدمه
    3odaa : إيش ؟
    سراج : مره تعبان وابغا انام
    3odaa (( ياقلبي انا )) : طيب ؟
    سراج : ابغاكي تصحيني بعد ساعتين
    3odaa : شوف إدا نومك تقيل من دحين اقولك احلم اصحيك
    سراج ضحك : لا ارتاحي اخف منو مافي
    3odaa : اجل خلاص روح نام
    سراج ارسلها بوسه عل كام وقفل
    عهد رمت نفسها على السرير : لا كدا مره كتييييييييييير
    قامت وارسلت إشارة تنبيه لي YASOO
    YASOO دي اتعرفت عليها عن طريق المنتدى ولهم 3 سنين علاقتهم بس صداقه عل مسن
    3odaa
    ياسووووو بسرعه هاتي رقم جواالك
    YASOO
    **********
    3odaa اخدت الرقم وقفلت المسن
    اتصلت
    قالت بحمااس : وربي فااتك ياياسمين يصررع
    ياسمين ضحكت : ماتبطلي صربعه على الآقل قوليلي كيفك
    عهد وهيا ذايبه : ياأومي نساني الكلام والهرج وكل حاجه
    ياسمين : وي وي إيش سوا فيكي
    عهد : فتحلي الكام وياريت مافتحلي وبعد ساعتين حتصل عليه عشان اصحيه من النوم
    ياسمين : ياسلام ياسلام مسرع سار دا كلو
    عهد : في دي الدقيقتين هههههه المهم كيفك وحشتيني
    ياسمين : تماام بس طبعا مو احسن منك
    عهد : يابنت إيش نسوي بلله قلبنا رقييق من اي شي يدق وينجرف في تيار الحب والغرام
    ياسمين ضحكت : من جد والله بس انتبهي على نفسك
    عهد : لا لا ماتخفييش بس دا تآثير شكلو ,, ياسو
    ياسمين : شو حياتي
    عهد : نفسي اشوفك
    ياسمين : متآكده انا ولا بعض الناس
    عهد ضحكت : لاياشيخه وربي نفسي اشوفك قدامي
    ياسمين : مو إنتي دحين بجده ؟
    عهد : إيوا
    ياسمين : خلاص متى ماتبغيني اجي حجيكي
    عهد قالت باإستهبال : طيب ممكن دحين اشوفك ؟
    ياسمين : قلتلك متى ماتبغي
    عهد ماصدقت : من جدك ؟
    ياسمين : YES
    عهد وبرضو مو مصدقه : طيب تعاليلي دحين خلينا نتسلى مع بعض
    ياسمين : بس اهلك إيش حيقولو عليا
    عهد : عادي جات عليهم حقولهم إنك صحبتي درستي معايا في المدينه ونقلتي من قبلي جده وجايا تزوريني
    ياسمين : ازورك دا الوقت ؟
    عهد : شوفي انا ماما عندها مره عادي إنو صحباتي يجوني اي وقت بس اهم شي انا تحت عينها وماأخرج من البيت
    ياسمين : يعني لو جيتك ماتقدري تجيني
    عهد : إمممم على حسب ياسو خلاص اتجهزي وجيبي معاكي فلم twilight
    ياسمين : آي جزء ؟
    عهد : التاني
    ياسمين : خلاص حروح اشتري من هايبر بانده فشار واسكريمات
    عهد : يب جيبي معاكي باسكككن بلييييييييز
    ياسمين :اوك من عيوني
    عهد : يلا روحي كلمي مامتك
    ياسمين : لا ماما وبابا نايمين لما يصحو ومايلقوني حيتصلو عليا
    عهد ((شوفوف النااااس): اهاااا كويسسسسسس
    عهد : مالليا حيل اغير ملابسي
    ياسمين : عادي اجيكي ببالبجامه سهره صباحيه
    عهد: والله حماااس ههههههههههههههههههه
    ياسمين : يلا خليني اتجهز
    ياسمين :متى اجيكي
    عهد :يعني متى بلله قلنا دحين
    ياسمين : لاقصدي ساعه ساعتين
    عهد : ساعه
    ياسمين : اوكي وعلى بال الطريق
    عهد: أوكي
    قفلت عهد من ياسمين وقفت على السرير تنطنط مو مصدقه (( واالله بس لو قلت لي ماما اني حروح عند صحبتي في دا الوقت حتشخطني للبالوعه
    والله عائله شي قال إيه لو صحيو ومالقوها يتصلو عليها ... الله يستر من دي البنت ))
    نزلت وراحت تقول لأمها في البدايه امها عارضت وكيف تجي دا الوقت بس عهد حاولت فيها لين ماوافقت

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    وقفو سيارة الهمر قدام هايبر بنده ونزلو من السياره
    فادي : دحين بلله إنتا عارف إيش نشتري
    زياد : إللي قدامنا ناخدو وبعدين لو ماعرفنا لحاجه نستشير
    فادي : عجبتني كلمه نستششير اجل على كدا طول الوقت نستشير
    زياد اتذكر حاجه ووقف : لو جبنا وحده معانا بدال الحوسه دي
    فادي : ادخل ادخل دوبك تفتكر
    دخلو
    فادي بتريقه : حركات المكان مكيف
    زياد طالعلو باإستحقار : قلة ولف
    فادي : ههههههههههه
    زياد : دحين بلله من فين نبدا
    فادي بتريقه : من يدك اليمين _ ابتسم _
    زياد : فادي روح خد عربيه
    فادي اخد عربيه وسار يلعب بيها
    زياد : ياولد اهجد
    فادي : تصدق اول مره امسك العربيه دي
    زياد : لا ياشيخ
    فادي وهوا يحركها يمين ويسار : وربي
    زياد : خلينا نروح عند الخضروات
    وقفو عند الخضروات
    فادي مسك البقدونس : دحين دا إيش هوا
    زياد اخدو منو وشم ريحتو : دا نعناع يابليد
    فادي : مو دا إللي يحطو في الشاهي ؟
    زياد : إيوا
    زياد حط بقدونس في كيس وحطها في العربيه
    فادي مسك النعناع : طيب دا إيش هوا
    زياد ومسوي فهيم على فادي : كزبره يعني إييه
    فادي : لا لا مو كزبره ريحتها مو غريبه
    زياد : إنتا إيش يفهمك في دي المواضيع
    فادي : وربي مو كزبره
    زياد : تتحدى
    فادي : ok
    شافو بنت بتاخد فواكه راح زياد عندها : ممكن اخد من وقتك شويتين
    البنت ابتسمت : اتفضل
    زياد : دا إيش اسمو
    البنت بس شافتو قالت وهيا متآكده : نعناع
    زياد طالعلها بغباء : نعناع ؟
    البنت : إيوا
    زياد : طيب طيب _ راح لفادي _ وربي البنات مخفه قال نعناع إيش يفهمهم بلله
    فادي : وإنتا كمان مارحت إلا تسئل بنت
    زياد : عجبتني ,, من جد البنات ولاشي من غيرنا
    فادي : في نعمه وماهم حاسين فيها
    زياد : الله يهديهم
    فادي : اقول خلينا ناخد من كل نوع شي
    زياد : طيب
    آخدو من كل نوع ممكن ب6 ريال << مو متعودين
    وراحو للفواكه اخدو الآشياء إللي يحبوها بس وماهتمو لعماد وريان
    وقفو عند التلاجات واخدو عصيرات واجبان وبطاطسات واسكريمات والهمبرجر ,,, إلخ
    فادي مره طفش وزياد مره مندمج في الشغله
    جات في بالو فكره وضحك بصوت عالي عليها
    زياد : سلامات
    فادي وهوا يضحك : لا بس اتذكرت حاجه
    زياد طنشو وكمل شغله
    اما فادي خرج جواله وحط على وضع الفيديو
    كانت في حرمه كبيره في السن ومعاها شغالتها قدامهم وتمشي بشويش وزياد وفادي وراها مستنينها تمشي
    فادي لمسها من ورى وبعد عنها وعن زياد وسار من بعيد يصور
    الحرمه على طول طالعت وراها لقت زياد وكان معاه اكياس الذره المتجمده
    زياد حس بنظراتها طالع فيها وابتسم ورجع يطالع في الآكياس إللي بيدو
    الحرمه بعصبيه سحبت لفة السفر إللي بعربيتها وضربت زياد : ياقليل التربايه ماتفرق بين الحرمه الكبيره والصغيره ولا مافرقت عندك ياولد الوسخه
    زياد رافع يدو على وجهو وكانو يدافع عن نفسو : صلي على االنبي إيش فيكي
    الحرمه : ليه هوا إنتا تعرف نبيك ياقليل الادب
    شغالتها : اومي خلاص _ اخدت لفة السفر من يدها _
    زياد : بعديها عن هنا دي المجنونه
    الحرمه وهيا تضربه بيدها وبشنطتها : لسه لك عين تهرج
    زياد يوجه كلامو للشغاله : شيلي دي المريضه من هنا مكانها دار العجزه دي
    الشغاله مسكت الحرمه وبعدتها عن زياد وهيا تصرخ بصوت عالي بس الكلمه إللي حساها طنت في إدنو لما قالت : الله ينتقم منك
    زياد عدل بلوزته ويطالع في الناس إللي وقفت تتفرج عليه : سلامات في حاجه ؟
    فادي جاه وهوا فارط ضحك : آه يااقلبي
    زياد على نياته : من بعيد تتفرج ولا كآنك تعرفني
    فادي مسوي نفسو بريئ : إيش دخنلي فيك تراها عجوزه وبعدين حرام عليك إيش سويتلها
    زياد :ولاشي بس خلاص مخها تعبان,, دي رجل في الدنيا ورجلها التانيه في القبر وكمان تتضارب
    فادي : حرام عليك كبيره الحرمه في السن تلاقيها مخرفه
    زياد : مو عشنها مخرفه حرام عليها تجي دي الاماكن
    فادي : خلاص هدي نفسك
    زياد يطالع في يدو : خربشتني الله يعلها شوف كيف سارت حمرا
    فادي يتريق : ياااي البشره الحساسه
    زياد : يجيك يوم
    فادي _ اخد علب بربيكان من التلاجه _ اه لو إنها ويسكي
    زياد : مشكله لو البزوره علموهم على حاجه مضره
    فادي : يلا الحمدالله على الاقل معترف باإنك إنتا إللي مخربني
    زياد : خلينا دحين نشتري الآغراض لأنو لو هرجنا ماحنخلص
    مرت نص ساعه وهما ياخدو اشياء كمان مايعرفوها يضحكو ويتريقو مارحمو احد حتى البنت إللي ماشيه في طريقها وحالها حال نفسها ياأذوها
    فادي : جهههههههههههههههههه خلاص الله يهدك
    زياد وجهه احمر من كتر مايضحك : لايجيني تسمم بس
    زياد كل مايمر من جمب شي ياخده ويفتحه ياكل نصه ويرجعه
    فادي : ههههههههههههههههههههه على طول إنسداد في المسالك البوليه
    زياد: لا والله ترى بسملت قبل لاآكل
    دخلو مكان أدوات التنظيف ولمو الديتول وتايد والكلوركس ... إلخ
    فادي : دا الشامبو إللي اسستخدمو _ كلير _
    زياد : خد 7 علب عشان كل يوم تستخدم واحد يادوب يكفيك
    فادي : إنتا إيش فيك على ترويشي
    زياد : دحين ابغا افهم ليش تتروش في اليوم 3 مرات او 4
    فادي : كل ماأجي من مكان استحما _ ينشد باإستعباط _ النظافه من الإيمان والوساخه من الشيطان
    جا واحد جمبهم ومعاه شكلها زوجتو وبزره في عربيتهم طالعو لفادي باإستحقار
    زياد فرط ضحك : شمت علينا الناس الله يهديك
    فادي : ههههههههههه آخر همي
    آخدو الاغراض إللي يبغوها وخرجو من القسم
    وقفو عند اكياس الرز
    فادي سحب واحد وكان شبه مفتوح إلا انكب كلو بالآرض
    زياد ضحكتو صداها في المكان كلو
    خرج الهندي : إنتا ايش يسوي
    فادي مسوي نفسه مالو صلاح وياأشر على واحد واقف : الله يصلحه إيش سوى دا
    الهندي عامل في المكان : مين هادا كبو ؟
    فادي : شوف داك كبو ناس همج
    زياد يطالع بآسف لفادي : استغفر الله امشي من هنا امشي
    فادي اخد كيس رز مقفل ومشيو وهما سامعين الهندي يتواقح مع الرجال
    فادي : إلعن ابو جدو
    زياد : هههههههههههه صدقك
    فادي : والله ناس حمير
    مشيت بنت من جمبهم وهيا كانها بتستعرض وتمسك الآشياء بدلع وترجعها ومره شكلها واثقه من نفسها
    زياد طالع فيها من فوق لتحت وقال بصوت عالي : فادي كوتشها إللي لابسته مو قد شفناه قبل كدا
    فادي سكت بس لما انتبه لشوز البنت كان شويا ولادي : مو دا _ بيفكر _ زي حق عزووز
    زياد: هههههه وانا اقول مو غريب عليا
    البنت اتنرفزت من كلامهم بس لازم تاخد حقها مشيت من عندهم : مايطالع للواطي إلا الواطي
    فادي : هههههههههههههههههههههههههههاي قووووويه في حقك يازياد
    زياد : شـ ***** ماألومك
    البنت شمقت في وجهه وبعدت عنهم
    فادي : ياوااد إيش فيك اتهورت
    زياد : جده قد كدا _ سوا دائره بصباعه السبابه والإبهام
    فادي : يعني ؟
    زياد : دي البنت مو غريبه عليا
    فادي : سيبك منها
    زياد : خلاص مابقيلنا شي ؟
    فادي : باقي اهم حاجه امشي ورايا
    زياد يدف العربيه كانت مره مليانه
    فادي وقف : هناا
    طبعا كان المكان جمييع انواع الشكولاتات
    زياد : بسررعه خد إللي تبغاه
    فادي لم الجلكسيات والواح الشكولاته ماساب حاجه والكوكيز
    فادي : حروح اخد شبسات واجيك
    زياد : لاتطول ترى بديت اطفش
    فادي راح للجهه التانيه مكان الشبسات اخد انواع كتيره من الشبسات الحامضه والحاره
    شاف وحده تحاول تاخد شبس بس مو قادره توصله (( يناسو على النعومه ))
    طرحتها على نص شعرها البني غامق مو عامله شي بوجهها بس شكلها مره نااعم وحاطه في اظافيرها مناكير عودي
    فادي قرب منها واخد الشبس واعطاها هوا
    اخدت منو وابتسمتلو : ثآنكس
    فادي : ويلكم
    قالت بكسفه : ممكن تجبلي الشبس دا
    (( واشرت على الشبس ))
    فادي جبلها هوا : تبي شي تاني
    طالعت في الشبسات كلها : إمممم ,,, بس بسئل التلاجات من فين مافيا حيل احوس في المكان
    جاي يرفع يدو ويآشرلها إلا مسكت ساعته بطرف بعبايتها : sorry
    يحاول يفتح الخيط وهيا تبغا تساعده إلا تشيل يدها لما تلمس بالغلط يدو
    سارت تبتسم بخجل
    فادي مو قادر يفتح الخيط إللي مسك في ساعته : حتى الساعه مو راضيه تبعد عنك
    البنت وجهها كلو سار احمر : اقطعه
    فادي : لا وي مايسير
    البنت : انا افتحه
    فادي ابتسم بحقاره : لا انا حفتحو
    البنت خلاص وصلت لقمة الإحراج : فسخ ساعتك وإنتا حتقدر تشيل الخيط
    فادي حاول يفسخ الساعه بس سوا قدامها إنو مو قادر :ياشيخه اكره دي الساعه ,, ممكن تفتحيها
    البنت كانت بس تبغا تمشي من هنا : اوكي _ فتحتلو الساعه وهوا يتآمل يدها اكتر شي يجذبو في البنات اياديهم _
    فادي شال الخيط
    زياد جا وهوا معصب : إنت ( سكت شويا )
    شافهم الإتين قريبين من بعض : ياسمين
    ياسمين باإستغراب : زيزو
    فادي اشر عليها : تعرفها ؟
    ياسمين راحت عند زياد : إنتا فينك لك يومين مو وعدتني تخرجني
    زياد :يالطيف عليكي إنتي ماتنسي
    ياسمين : إنتا وعدتني بس تصدق مره مع نفسك الغلط عليا أنا إللي استنيتك _ راحت اخدت عربيتها ومشيت _
    زياد يناديها : ياسو _ وجه كلامو لفادي _ إنتا روح حاسب وانا شويا واجيك _ ماساب مجال لفادي يهرج لأنو لحقها _
    فادي : الله يحرقه دا الولد لسه دوبني كنت بشبكها إلا طلع يعرفها ليش دايما كدا حظي (( شكلها تحبو ))
    زياد : ياهبله استني
    ياسمين وقفت ودارت عليه وحطت يدها على وسطها : يعني كمان تقلي هبله
    زياد : سوري بس امس مافضيت
    ياسمين : وقبلو ؟
    زياد : كنت مع رامي
    ياسمين : anyway i don't care
    زياد : خلاص خليها
    ياسمين قاطعته : ماابغا منك شي خليك في البنات إللي تعرفهم ومصايبك وانا ولاشي
    زياد ضحك : إنتي ليه تحبي تقلبي كل شي دراما وربي ماكنت فاضي
    ياسمين اشرت على نفسها : انا احب اقلب كلل شي دراما
    زياد : لا لا مو قصدي كدا يعني خلي روحك سبورت وانسي إللي سار
    ياسمين طالعت في الساعه :ماعندي وقت انا حروح
    زياد : فين رايحه ؟
    ياسمين :عند صحبتي لو يهمك يعني
    زياد متعود على اختو مو إجتماعيه وصحباتها ماتتفق وماتخرج معاهم : مين دي صحبتك ؟
    ياسمين : شي مايخصك ,,, انا رايحه عند الكاشير يلا باي
    زياد : إستني
    ياسمين : شو ؟
    زياد : إيش موقفك مع فادي
    ياسمين : مين ؟
    زياد : إللي دوبو كان واقف معاكي إيش موقفك معاه
    ياسمين : هوا دا فادي صاحبك ؟
    زياد :إنتي إيش شايفه يعني
    ياسمين : اهاا بس كنت بسئلو عن مكان التلاجات
    زياد رفع حاجبه : يعني لما قلك فينها رايحه للكاشير ؟
    ياسمين ارتبكت : لا بس اتاخرت على صحبتي فاقلت مالو داعي اروح لهناك
    زياد وكانو ماصدق : آآهااا طيب طيب باي
    ياسمين : باي
    زياد شاف فادي جاي لعندو
    فادي : خلاص خلينا نمشي
    زياد : طيب
    فادي شاف ياسمين تحاسب : من متى تعرفها ؟
    زياد حب يتغابا :قبل اسبوع ..
    فادي : اهااا
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أغسطس 25, 2010 8:12 pm

    [center]Ψ moda3bat la4e3aΨ

    ياسمين ركبت السياره وحطت يدها على خدها : oh my gad
    حاسه خدودها حاره من كتر ماحمرت : ههههههههه ,,, _ وجهت كلامها للسواق _ امشي
    بعد اقل من نص ساعه وصلت حست قلبها يدق بسرعه اول مره تسوي دي الحركه وتروح لوحده ماتعرفها : بسم الله
    نزلت من السياره : إنتا ارجع البيت
    السواق : متى اجي ؟
    ياسمين : لما اتصل عليك _ اتصلت على عهد _ حياتي انا برا بس مو عارفه اي فله بزبط .. إيوا شايفه ,, خلاص اوكي
    قربت من عند باب الفلة وانفتح الباب دخلت وهيا خايفه ,, مشيت في الحوش وشافت باب العماره كانت بدق إلا عهد فتحت الباب
    ياسمين بخوف : عهد ؟
    عهد وكآنها مو مصدقه : ياسو ؟
    الإتنين ضحكو وعهد حضنتها وهيا تصرخ : واخيرا شفتك
    ياسو مسكت يد عهد وحطتو على قلبها : كنت خايفه
    عهد ضحكت : اصلا وجهك باينو اصفر,, آدخلي
    ياسمين كانت بتدخل إلا افتكرت الآغراض بسياره : نسيت الآشياء بسياره اصبري
    خرجت الجوال من الشنطه واتصلت على السواق
    ياسمين : تعالي شيلي الآغراض معايا
    ياسمين خرجت الشارع وياسمين تطالعلها من باب الحوش ومستغربه من طريقة لبسها للعبايه حستها منظر على جسمها لاأكتر
    ياسمين جابت اربعه اكياس واعتطها لعهد وخرجت جابت 6 اكياس ورجعت دخلو الحوش
    عهد : يابنت إيش هادا
    ياسمين : جبت 3 افلام يادوب تكفينا دي الاشياء
    عهد : يلا كآنك تعرفي إنو اكلي كتير
    ياسمين : ههههه مو بس إنتي
    دخلو البيت
    عهد : حطي الآغراض هنا
    ياسمين حطت الاغراض في الارض ودخلو الصالون كانت ام عهد فيه
    ام عهد مارضيت تنام لين ماتشوف ياسمين
    ياسمين دخلت وسلمت عليها : كيفك خاله إن شالله بخير ؟
    ام عهد : الحمدالله كيفك إنتي وكيف امك ؟
    ياسمين : بخير تسلم عليكي ,, آسفه على الآزعاج واعرف إنو وقتي مو مناسب بس
    ام عهد قاطعتها : لا يابنتي البيت بيتك لاتقولي دا الكلام صحبات بنتي على عيني وعلى راسي
    ياسمين ابتسمت : تسلمي ياخاله
    ام عهد : الله يسلمك
    ام عهد مره ارتاحت لياسمين شكلا باينها بنت لاتهش ولاتنش في حالها وغير دا ذووق في الكلام
    عهد : يلا خلاص إحنا طالعين غرفتي
    ياسمين : خلينا نجلس مع مامتك شويا
    ام عهد وقفت : لا خدو راحتكم انا رايحه انام بس حبيت اشوفك واسلم عليكي
    ياسمين ابتسمتلها :تسلمي
    ام عهد : يلا تصبحو على خير
    عهد ووياسمين : وإنتي بخير
    عهد وياسمين اخدو الاكياس وطلعو الدرج
    عهد تدف ياسمين بمزح : ياهوو إنتي ياذووق
    ياسمين : والله مره خفت
    عهد : وي من إيه
    ياسمين : لا يعني ولا مره رحت عند وحده وقابلتني مامتها ماشالله على امك مره لزييزه
    وصلو الغرفه فتحت الباب
    ياسمين حطت الاغراض في الارض
    عهد : يلا هاتي عبايتك
    ياسمين انتبهت للبس عهد : ماحفسخ عبايتي إلا لو لبستي بجامه
    عهد : هههههههههههه والله نسيت
    ياسمين جلست على السرير وعهد فتحت دولابها خرجتلها بيجامه وردي من نعومي : غمضي عينك مافيا حيل اروح الحمام
    ياسمين : هههههه اوكي
    عهد غيرت ملابسها :كدا خلاص
    ياسمين : إيوا
    عهد : يلا هاتي عبايتك
    ياسمين فسخت العبايه إلا طاحت منها ورقه
    عهد اخدت الورقه من الارض : إيش دا
    ياسمين : هاتي اشوف __ اعطتها الورقه فتحتها وعرفت من مين __ هههههههههههههههههههه
    عهد : إيش في
    ياسمين :هههههههه خلينا نجلس وافهمك
    عهد علقت عباية ياسمين
    ياسمين لابسه برموده صفرا ومخططه باأبيض والبلوزه بيضا على الرقبه وظهرها شويا مفتوح
    وجلسو على السرير متربعين : ايوا ايش صار
    ياسمين : رحت هايبر بنده وكنت ابغا اخد شبسس بس مو قادره اوصلو إلا جا واحد جبلي هوا وطلبت منو شبس تاني قلي اوكي
    عارفه لما يهرج مره كان لزيز فاقلت خليني استهبل قلتلو فين التلاجات مع إني اخدت الايس كريمات خلاص هوا جاي يئشرلي إلا شبكت ساعته بعبايتي
    وتعالي دوريني ديك اللحظه يقولي حتى الساعه ماتبغا تبعد عنك
    عهد : هههههههههههههههههههههههههههههههه حقييير
    ياسمين : مرررره بس والله وجهي صار احمر
    عهد : كيف اعطاكي الرقم
    ياسمين : قلتلو فسخ ساعتك عشان تقدر تفتح العقده هوا قلي انو الساعه مايعرف دي يفتحها فاأنا فتحتلو هيا وحسيت إنو قرب مني و وشكلو رما في كم العبايه بركه إنو الرقم ماطاح هههههههههههه
    عهد : ههههههههههههه من جد وبعدين ؟
    ياسمين : تخيلي في دي اللحظه من جا
    عهد بحماس : مين ؟
    ياسمين : اخويا ههههههههههههه
    عهد : وإنتي جمب الولد ؟
    ياسمين : وازيدك من الشعر بيت الولد دا يسير صاحبو هههههههههه
    عهد : ههههههههههههههههههههه واخوكي إيش سوا ؟
    ياسمين : انا اساسا من يوم ماشفته اتلخبطت وسويت نفسي زعلانه منو ورايحه عند الكاشير ومشيت وهوا جاني وقلي إيش كنتي تسوي معاه
    عهد باإندماج : إيوا ؟
    ياسمين : قلتلو سئلتو فين مكان الفريزر قال سئلتي فين مكان الفريز ورايحه تحاسبي عند الكاشير
    عهد : واااااااااااااا لا يجي منو
    ياسمين : انا مره خفت لأني مو متعوده اكزب عليه فاقلتلو أتاخرت على صحبتي فاقلت مالو داعي اشتري بسس
    عهد : ماسوالك شي
    ياسمين : زي إيه يعني ؟
    عهد : هزئك
    ياسمين : مايسترجي بس اخويا يالطييف عليه عندو حب التملك في كل شي حتى لما كنت احب ولد جارنا زي اللقمه بيننا
    عهد (( دول عاداتهم مرره غير عننا )) : آهااا ,, إنتو إيش ترجعو ؟
    ياسمين : بابا لبناني وماما سعوديه
    عهد (( عشاان كداا )) : آهاا
    ياسمين : وإنتي ؟
    عهد : بابا سعودي وماما برضو سعوديه لكن ترجع قطريه
    ياسمين : يناسو انا مره احب اهل قطر _ تقلد لهجتهم _ مابي ,, آبي ماي
    عهد : هههههههههههههههههههه كلامهم تقيل
    ياسمين : بس مره لزيز ,, وكيف سراج ؟
    عهد : شكلو صراحه مره فتاك
    ياسمين : حكيني إيش صار بينكم
    عهد حكتها كل شي على المول
    ياسمين : هههههههههههههههههههههههههههه اعلم اعلم
    عهد :بلا لاتقوليها
    ياسمين وهيا ميته ضحك : إبغالي اسميكي في جوالي عوعو
    عهد صرخت : لاااااااااا
    عهد حست باإنو ياسمين كآنها تعرفها من زمان وبرضو ياسمين ارتاحتلها على إختلاف عيشتهم بس اتفاقهم كان اكبر من إختلافهم
    ياسمين : يلا نفتح twilight مره متحمستلو
    عهد : إنتي ماشفتيه ؟
    ياسمين : لا
    عهد : بس قلتيلي إنو عندك من شهر
    ياسمين : ماكنت حابه اشوفو لوحدي
    عهد : مع صحباتك يعني ماشالله إنتي باإرادتك تدخلي وتخرجي
    ياسمين : ماعندي صحبات
    عهد : غريبه
    ياسمين : صحباتي اكره جلستهم عارفه يعني هما زيي يطلعو متى مايبغو يرجعو في انصاص الليالي كدا انا ماحبيتهم
    عهد بفضول : كيف جلساتهم ؟
    ياسمين : في البدايه كانت بس حشيش معسلات دخان بس دحين اهم مافي الحفلات البوي وانا مو من دا النوع مع إنو اهلي عادي عندهم الإختلاط بس ,, عارفه لما يكونو ناس متعودين على شي غير مره عن الناس المفاجيع
    عهد بغبائها النادر : كيف يعني ؟
    ياسمين : يعني انا لما اروح لبنان متعوده اجلس مع اولاد جيراني الحفلات كلها إللي احضرها مختلطه فاأنا متعوده اما دول البنات ماكانو يعرفو دي الشغلات واهاليهم مايسمحولهم فلما سو دا الشي مره اتغيرو وإنتي عارفه كل مازاد الشي
    ينقلب ضده
    عهد : آكيد
    ياسمين : بس فقطعت علاقتي معاهم ,, حكيني عنك ؟
    عهد ضحكت : عكسك تماما صحباتي مرره ماشين في الخط المستقيم حدهم قصه حب مع ولد خالتها او ولد عمتها
    ياسمين : وإنتي حابه صحبتهم ؟
    عهد : صراحه ممله كرهت المدرسه بسبايبهم يعني انا احب اسوي مصايب بس لما اقولهم بس بفكره تجي براسي كلهم يقولو إحنا نبغا نجيب نسبه ويسمعوني موال وعيب ومايصير يعني زي كدا
    ياسمين : احمدي ربك والله دول إللي حينفعوكي
    عهد : لا والله يعني الواحد ينكبت في البيت يروح المدرسه يكون فيه حماس شويتين بـ إنو يسوي مصيبه فلما يكونو صحباتك كدا صراحه مره قرف
    ياسمين : هههههههههه دحين هنا في جده مافي شي إسمو كبته لو فين ماروحتي بـ إمكانك تفليها _ دق جوال ياسمين _ الو ,, ماحرجع بدري ,, لقافه ,, انا مو فاضيه دحين باي _ وقفلت من غير ماتسمع رد _
    عهد : هههههههههه يواد على العصبيه
    ياسمين : دا زياد مسويه نفسي زعلانه منو ,, شوفي _ فتحتلها صورتو في الجوال _ دا هوا
    عهد اخدت الجوال : ماشالله تبارك الله _ وكآنها مو مصدقه ؛_ دا هوا ؟
    ياسمين : إيوا
    عهد :دحين عرفت شعور البنات إللي كنتي تعرفيهم
    ياسمين ضحكت : لو ماأعرفك من زمان ماكنت حوريكي الصوره
    عهد : لا ياشيخه خايفه على اخوكي
    ياسمين : لا والله مو قصدي كدا بس لما كنت في المدرسه كانو ينادوني البنات اخت زياد
    عهد : ههههههههه يالطيييف لا حبيتي انا مو من دول
    ياسمين ابتسمتلها : i know _ ياسمين مسكت خد عهد _ يناسو عليكي اعشق الغمازات
    عهد كانت عندها غمازه في خدها اليسار قالت بتريقه : هههههههههههه ماما اتوحمت على ملحم زين
    ياسمين : صاحب زياد عندو في خدو اليمين مره خطيره
    عهد : إللي رقمك ؟
    ياسمين : إيوا ,, إللي تكون في الخد اليمين صعب تبينيها بس سبحان الله هوا عندو واضحه
    عهد ضحكت : زي مهند بخيت
    ياسمين فرطت ضحك : حتى إنتي هههههههههه
    عهد : وه يناااس عليه ماشالله مره يجنن بس تحسيه بارد
    ياسمين جلست تقلدو وتحرك يدها ببرود زيو : حعطيكي سؤال صعب ,,, وزي كدا ,,, هوا دا
    عهد : هههههههههه اصلا افتح قناة اجيال بسببو
    ياسمين : حتى انا ,,, مره زياد شافني اتفرج وقلتلو الولد مره حلو تخيلي يقول مره شاكوش
    عهد : ياشيخه هما الاولاد كدا
    ياسمين : من جد
    عهد طالعت في الساعه : واااا سراج قلي بعد ساعتين صحيني
    ياسمين : بدري يامخ
    عهد : والله نسيت _ آخدت جوالها _ يلا مافرقت اتآخرت نص ساعه
    ياسمين : افتحي إسبيكر ابغا اسمع صوتو
    عهد شغلت الإسبكر ولساتو بيرن , , ماتآخر كتير عن الرد
    رد عليها وصوتو نوم : ألوو
    عهد :ايوا ,,, يلا يواد قوم
    ياسمين تضريها وتآشرلها بيدها ( يعني اهرجي بهداوه )
    سراج : كم الساعه .؟
    عهد : إتنين
    سراج : اوووف قلتلك صحيني بعد ساعتين
    عهد : احمد ربك إني اتصلت
    سراج : اقول خليني الحق على البنت
    عهد : الحق عليهاا لاتطير
    سراج : سلام
    عهد قفلت من غير ماتقول شي
    ياسمين : إيش دي الحقاره
    عهد : وانا بسوي فيه خير
    ياسمين : لااا وكمان عندو ديت
    عهد : بلله دا الوقت ايش عندو يقابل وحده
    ياسمين : كلهم زي بعضهم
    عهد : هوا دا ,, خليني اشغل الفيديو
    ياسمين قامت من على السرير وسارت تخرج الحلويات والشبسات والمشروبات من الاكياس
    عهد : شوفي الصحون والملاعق هناك _ اشرتلها على الطاوله _
    عهد دفت دولاب الـ t.v قدام السرير وزادت تبريد الغرفه وقفلت الانوار
    ياسمين : مائدرش على كدا ههههههه
    عهد : هههههههه الجو غومنسي اوي
    ياسمين : اخلعي البنطلون
    عهد : ههههههههههههههه حقيييره
    ياسمين : هههههه من زماان
    حطو الصحون على السرير وجلسو وادفو بلحاف
    شغلو فلم twilght ومره دخلو جو في الفلم والرومنسيه وكل شويا : آآآه نفسي اكون مكانها او يابختها او خلاص قررت اتزوج مصاص دماء .. يناسو عليه ,,, فتااك ...إلخ
    شغلو بعدها فلم a walk to remember وبكو فيه بكا مش طبيعي كل وحده سارت تهدي التانيه
    ياسمين تمسح دموعها : دا الفلم عندي من زمان بس ماتوقعت كدا قصتو
    عهد وعيونها حمرا من كتر البكي : حسبيه الله عليكي دحين حفضل اسبوع ابكي كل ماأفتكر
    ياسمين بكيت : ليش موتوها حرام عليهم
    عهد ضحكت : روحي قوليلهم وبعدين تراه فلم ياحياتي
    ياسمين : برضو يعني المفروض تكون نهايته هابي
    عهد اعطتها منديل : امسحي دموعك والله إنك نكته انا في حياتي ماشفت احد يبكي بعد مايخلص الفلم
    ياسمين : لآنو مو كدا تكون نهاية الافلام بلا يقهرو
    عهد : ههههههههههههههههههههه
    كانت الساعه 9 الصباح وجلسو يهرجو ويضحكو ويتريقو لين للساعه 11 ونص بعدها ياسمين قالتلها حرجع البيت
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    بـــــــــــــــــــــــــعـــــــــــــــــــــــ ـــد يــــــــــــــومـــــــــــــــيــــــــــــــــن
    بعد الفجر ريناد وشموخ جالسين في غرفة ماريا وهيا تتجهز للمدرسه ,,,, رامي بس يتصل على ريناد وهيا مطنشتو وماتبغى ترد ,,,دي اليومين حاولت تاخدها بعيد عنو عشان تتعود على بعاده
    ماريا جالسه في الارض وتلبس الشراب : ايوا اتشمتو بلا في اشكالكم
    شموخ :لا يكفي تشميتت مجمع العرب
    ريناد : هههههههه لا ديك مافي زيها
    ماريا شمقت في وجههم : كلاب ,,, تدرو إللي حارق قلبي إنو إلا الآن ماتصل
    ريناد : هوا قال استنى منك إتصال مو إستني مني إتصال
    ماريا : لاياشيخه يعني فوق دا كلو كمان انا إللي اتصل عليه عسا عمري ماكلمتو بس والله صاروخ الادمي
    ريناد : ههههههههههههههههه اتوقع لو اتعرفتو على بعض إنتي إللي حتتغزلي فيه وهوا يخجل
    ماريا : بلا في شكلك انا بس اقول كدا قدامكم محلايا يكون قدامي واقولو تجنن
    شموخ : اتجهزي وبلا كلام فاضي
    ماريا : وحشوني فاتن وفتون ( توأم )
    شموخ : من الإجازه ماشفت وجيههم في بيتنا
    ماريا : مدري إيش فيهم اتصل عليهم مايردو
    شموخ : روحتيلهم البيت؟
    ماريا : رحت بس حسيتهم متغيرين
    شموخ : آحسهم معوقات
    ماريا : حرام عليكي
    ريناد : انا شفتهم ممكن مرتين بس احس دمهم تقيييل مرره الله يصبرك عليهم
    ماريا : من خفة دمك إنتي على شموخ _ دق جوال ماريا _
    الجوال كان جمب شموخ
    ماريا من يوم ماسمعت رنة الجوال ( معجبه مغرمه انا بئى مش عيزه إلا هوا مشيتو همستو نظرتو بتحرك ئلبي جوا حد يئولو حد يئولو إني بحبو الحب دا كلو ) نطت على السرير واخدت الجوال
    شموخ انفجعت : وي إيش فيكي
    ماريا وهيا طايره من الفرح : نبرااس
    شموخ : انا منك ماأرد
    ماريا : اسرري ماصدقت يتصل _ ردت عليه _ الو
    نبراس : السلام عليكم
    ماريا : وعليكم السلام
    نبراس : كيفك ؟
    ماريا :تمام وإنتا كيفك ؟
    نبراس : بخير الحمدالله ,, مين معايا ؟
    ماريا : نعم ؟
    نبراس : سوري بس لقيت رقمك مسجل عندي وناسي مين
    ماريا ولعت : نااسي ميييييييين ؟ آهاااااااا ,, طيب إيش إسمي في جوالك
    نبراس ببرود : ماريا
    ماريا خلاص شافت الشياطين تتنطنط قدامها : وماتعرف مين ماريا ؟
    ريناد وشموخ جمبها يتريقو وماريا عصبت زياده
    نبراس : سوري بس قلتلك ناسي يعني انا شاك إنو إنتي من الجمعيه الخيريه
    ماريا : جمعية خيرية ايه يابابا
    نبراس : إللي شركتنا بتساهم وتصرف عليها
    ماريا :انا اصرف على اهلك كلهم قال تصرف عليا قال دا إللي ناقص _ قفلت في وجهه _
    شموخ : ههههههههههههههههه إيش صار ؟
    ريناد : هههههههههههه والله ياماريا إنتي شي لما تعصبي
    ماريا وهيا معصبه : دا حيجلطني يقولي مين معايا
    شموخ : هههههههههههههههههههههه آآه ياقلبي الادمي ناسيكي
    ماريا : اصلا الغلط عليا إللي معطيتو اكبر من حجمو _ قامت من على السرير وراحت قدام المرايه رفعت شعرها بشباصه وحطت كحل ازرق وقلوس _
    شموخ : طيب ليه قفلتي في وجهو من حقو يعرف مين إنتي
    ماريا معصبه : الله يحرق دماغه التنكه دا حمار ياناس قال إيه ماعرفتك انا مية الف واحد يتمنى مني نظره بس ودا الغبي يقولي إنتي مين
    ريناد : هههههههههههه صلي على النبي
    شموخ : جوالك يدق
    ماريا : خليه ينحرق بلا في شكلو
    ريناد : كمان حاطتلو معجبه لو يدري بس
    ماريا : والله لاآمسح رقمو وانا اوريه
    شموخ : والفلوس؟
    ماريا : حطلعها من عينو _ تلبس مريولها الاصفر _ إنتو ماوراكم جامعه ؟
    ريناد : بدري لسه
    ماريا : انا حروح _ اخدت جوالها ومحفظتها ورميتها في شنطتها الرصاصي والاصفر _
    شموخ : وشعرك كدا حتخليه ؟
    ماريا : اخلاقي في خشمي مو فايقه اسوي شي اصلا مو فايقه اروح للمدرسه بكبرها
    شموخ : كآنو احد غاصبك تروحي
    ماريا : يمكن يتعدل مزاجي هناك
    شموخ : اجل الله يسهل عليكي
    دق جوال ماريا خرجتو من الشنطه
    شموخ : مين ؟
    ماريا : عزو _ ردت عليه _ الو ,,, صباح النورات ,,, تماام وإنتا ؟ ,,, لااا مره مو متحمسه بس ادعيلنا يمكن نروق هناك ,,, سوري بس دي الصيفيه كنت مسافره ,,, رجعت قبل إسبوعين
    ,,, حمدالله والله انبسطت وإنتا كيف إجازتك ,,, ههههههههههههه الله يعوض عليك ,,, اليوم ؟؟ ,,, لا بعد المدرسه مايمديني سهرانه من امس حجي سكرانه البيت ,,, خليها يوم تاني ,, دحين حروح
    اوكي ,, بيباي
    شموخ : يباكي تخرجي معاه ؟
    ماريا : ايوا مو فايقه مره آعطيتو وجه السنه إللي فاتت كل يوم اشرد من المدرسه معاه
    شموخ : خليه في صفك تستفيدي منو
    ماريا : دا إللي مصبرني عليه
    ريناد : والله إللي يسمعكم يقول حقيرات
    ماريا : هههههههههههه تربية شموخ
    شموخ : دي نصايح من اجل مستقبلها
    ريناد : ماريا لو مشيتي ورى اختك حتضيعي
    شموخ : شوف بس الحقاره
    ريناد : ههههههههههه _ تقلدها _ دي نصايح من اجل مستقبلها
    ماريا : انا خارجه وكل وحده تتوصى في التانيه ولو سمحتو لما تخرجو من الغرفه قفلوها بالمفتاح وحطو المفتاح في مكانه المعتاد بيباي
    شموخ : لو طفشتي من المدرسه اتصلي عليا وانا اجي اخدك
    ماريا : ونعم الاخوات ياشيخه وربي احسد نفسي علي
    شموخ قاطعتها : خلاص ياومي لاتخلينا نبطل
    ماريا ضحكت : يلا با ي __ وخرجت من الغرفه _
    شموخ : ايش بك ماتردي عليه
    ريناد انفجعت : مين هوا ؟
    شموخ : اقول بلا إستهبال إنتي حاطه سايلنت عشانو مو ؟
    ريناد : ايوا
    شموخ : قوليلو
    ريناد : بس انا ابغى اهرج معاه
    شموخ : طيب ليش مابتردي
    ريناد : شويتين ابغا اتعود على الجو دا ,, مشتاقتلو
    شمموخ : تصدقي إنتي غريبه
    ريناد : انا غريبه بس اكييد مو اغرب منك وتفكيري غريب بس مو اغرب من تفكيرك وقلبي عبيط بس مو اعبط من قلبك
    شموخ فرطت ضحك : وي إيش مسويتلك
    ريناد : انا اقول كل يوم ممكن تتغيري بس شايفتك زي ماإنتي
    شموخ : من أي ناحيه
    ريناد : من كل شي وبذات إللي بتسويه بشباب وربي تركيبتك غريبه
    شموخ كشرت : دحين دا إللي مضايقك ؟
    ريناد : إللي مضايقني إنك اتعرفتي على كتير ومو راضيه تقتنعي إنو مو كلهم زي بعض
    شموخ صرفت الهرجه : اقول خلينا نروح نتجهز
    ريناد بملل : زي العاده اعطي محاضره وإنتي ضيعي الموضوع
    شموخ : مافي موضوع عشان اضيعو قومي حركي نفسك
    Ψ moda3bat la4e3aΨ[/center]
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أغسطس 25, 2010 8:17 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    واقفه قدام المرايه وبتطالع في نفسها مره عاجبها دا اللون عليها ,, فتحت شعرها الاسود الملفلف بطبيعته ونكشتو
    جالسه على السرير : هوا ناقص نكش
    ضحكت : إيش فهمك بلله ,, بلله كيف شكلي ا ,,لاصفر مره خطير
    : عهد ترى مره جننتيني ماسار مريول
    عهد : حقيره من يومك إيش مجلسك في الغرفه إدا مو قادره تستحملي مني اي حرف
    عهود : البسي وإنتي ساكته
    عهد شمرت اكمامها ولبست ساعه وحلق فصفوري وعملت نفخه بشعرها بسيطه من قدام وحطت شباصه زرقا لايت
    عهود : صراحه تطقيمك بالآلوان مره شي
    عهد طفشت : اووووف منك بطلوها حركه البزوره دي إللي تلبسي لون واحد وتروحي وبعدين إيش لك فيا البس إللي ابغاه انا حره ترا قروشتيلي راسي
    عهود : سوي إللي تبغيه ولاتنفخي في وجهي لاأجي اصنك كف
    عهد بخوف مصطنع : يامامي خوفتيني ,, تصدقي مره خايفه
    عهود : من إيه ؟
    عهد : مدرسه جديده وبنات ماأعرفهم
    عهود : الله يعينك اكتر شي ماأحبو لما اروح مكان ماأعرف فيه احد
    عهد : الله يرفع معنوياتك زي مارفعتي معنوياتي
    عهود : ههههههههههههههههه قصدي إن شاالله البنات يكونو فله وإجتماعين
    عهد : دا هوا الكلام
    _ سمعت صوت امها تناديها _ ياويلي يلا انا نازله _ لبست عبايتها واخدت شنطتها السودا والفوشي افتكرت جوالها اخدتو لقيت 4 مكالمات من سراج قفلت جوالها وحطتو في الدرج
    خرجت من البيت وهيا شويا متوتره ومره متفائله إنو ممكن تلاقي صحبات زي ماتتمنى بس لما قربت من عند المدرسه قلبها صار يدق بسرعه ومره خايفه وبس تطقطق باأصابيعها : الله يستر
    وقف السواق قبال باب المدرسه وهيا خلاص حست إنو دمها نشف فتحت باب السياره ونزلت
    دخلت عند بوابه المدرسه سمعت صوت البنات والإزعاج شدت على قبضه يدها ودخلت الساحه
    كانت ساحه صغيره والبنات يحضنو بعض وإللي تسلم وإللي تضحك اشكال والوان دخلت الساحه الداخيه وكانت مره كبيره مو عارفه فين تروح
    وقفت عند درجه قبال المقصف حطت شنطتها وفسخت عبايتها كل واحد مشغول في نفسو وهيا في حالها واقفه (( إيش دول البنات ))
    شافت بنات باين إنهم ليز من حركاتهم (( من اولها ))دق الجرس ومره حمدت ربها نادو الاسامي وقفو البنات طوابير وكل واحد راح على فصلو وهيا راحت على فصلها سنه ثالث ثنوي علمي
    دخلت الفصل وجلست ورا ولأول مره
    بعد نص ساعه
    دخلت عليهم ابلة الفيزيا وجات وحده جلست جمبها
    ابله الفيزيا : كيفكم يابنات كل عام وإنتو بخير
    البنات ممكن بس 3 إللي ردو عليها والبقيه مشغولين في الهرج : وإنتي بخير
    عصبت الابله : يعني من بدايتها ياثالث ,, شوفو انا من دحين بهرج اعتقد كلكم تعرفوني واغلبيتكم ماتغيرو بس إللي سار في السنه إللي فاتت ماحيتعاد دحين حصتي ابغاكم كلكم منتبهين معايا دي السنه الفيزيا سهل
    بس إدا مامشيتو معايا باأدب وإحترام والله لاأخليكم تكرهو الساعه إللي دخلتو فيها علمي
    عهد (( ياسلام ياسلام ))
    وحده فتحت الباب ودخلت وهيا مبسووطه والإبتسامه شاقه حلقها : هاي صبايا _ انتبهت للآبله _ السلام
    ابلة الفيزيا قالت باإستهزاء : دوبو نور الفصل ياست ماريا
    ماريا بنفس طريقه كلامها : منور بوجودك ياأبله
    ابله الفيزيا : غريبه داخله الفصل
    ماريا بلا مبالاه : والله في حرمه صرخت عليا وقالت ادخلي فصلك
    ابله الفيزيا : حرمه!!
    ماريا واقفه عند الباب : ممكن دحين اجلس ولا لسه
    ابله الفيزيا : لا لسه
    ماريا حطت الشنطه في الارض وعقدت يدها لصدرها : كملي
    ابلة الفيزيا مره تتنرفز من حركات ماريا : ماريا ياتتعوذي من الشيطان وتبدأي من اول السنه سيده ولا حتشوفي شي مايعجبك معايا
    ماريا : وي ياأبله صلي على النبي لساتنا في بداية المشوار
    ابله الفيزيا جلست على الماصه : مو عشننا في بداية المشوار ابغاكي تعدلي نفسك
    ماريا : حاضر ,, ممكن اجلس
    ابله الفيزيا : ممكن
    عهد (( إيش دي الوقحه )) عهد كانت جالسه في ركنيه تحت المكيف
    وماريا جلست في الصف إللي جمبها بس في النص
    ابله الفيزيا : انا مربية فصلكم ودي الحصتين ماحتطلعو برا الفصل
    البنات كلهم بتذمر : اوووووووووه
    ابله الفيزيا وقفت : انا واقفه عند الباب لحد يفكر يخرج _ خرجت الابله _
    دخلت بنت الفصل ,, وإللي جمب عهد اشرتلها : تعالي هنا
    البنت جات : ماليا مكان
    البنت إللي جمب عهد وإتنين قدامها شكلهم الاربعه صحبات طالعو في عهد : لو سمحتي دا المكان دايما مكاننا
    عهد استغربت : يعني ؟
    البنت الواقفه : إنتي جديده روحي دوريلك مكان ؟
    عهد : بس انا جلست هنا يعني إنتي روحي دوريلك مكان
    البنت : والله الفصول ماتغيرت ودا مكاني من السنه إللي فاتت يعني شيلي قشك وقومي
    عهد ماتحب احد يتآمر على راسها : ولو قلتلك ماحقوم
    البنت : حقومك بالغصيبه
    عهد بتحدي : وريني
    البنت ماكانت تبغا تتضارب : اقول قومي باأدب
    ماريا شافتهم بيتضاربو طالعت فيهم وكملت هرجها مع البنات إللي جو يهرجو معاها
    عهد وقفت : شوفو المكان دا انا جلست فيه يعني لاتفكري إنتي وهيا إني حقوم منو سمعتوني
    البنت مسكت عهد من مريولها : شكلك إنتي ماتعرفيني انا المدرسه كلها تحسبلي الف حساب
    عهد دفت يدها : قلتيها ماأعرفك يعني مو ملزومه اعملك الف حساب
    هند بصوت عالي : هيييييييي لاتعصبيني ترا انا اخرج عن طوري
    ماريا عصبت وبنفس الوقت حزنت على عهد لأنو لساتها جديده وتتضارب مع بويه : هنند لومي نفسك وسيبي البنت في مكانها
    هند " مسترجله ": ياسلام ياسلام شوفو مين هرج
    ماريا وقفت : تاج راسك _ ضحكت _
    هند ضحكت باإستخفاف : _ قالت باإستحقار _ إنتي تاج راسي !! _ طالعتلها من فوق لتحت _ إنتي حتى مداسي ماتجيه
    ماريا قربت منها : المداس دا إللي بتهرجي عنو حطيه في ** امك
    الفصل كلو : اوووووووووووووووووووووه
    هند قبال ماريا قالت وهيا تضغط على كل كلمه : إيش قلتي ؟
    ماريا بنفس إسلوبها : ** آمك ,, وصلت ولا لأ ؟
    هند مسكتها من ياقه مريولها وقربتها لوجهها ماريا دفتها على وحده من البنات كانت هادئه وجالسه في مكانها
    بس الملفت في شكلها الكحل وقصة شعرها الغريبه والحلق إللي في لسانها
    البنت الهادئه وقفت وقالت بصرامه : ابعدو من هنا
    هند دفت البنت الهادئه ووقفت ,,, مسكت في ماريا وسارو يتضاربو البنت الهادئه عصبت من هند ودخلت في المضاربه عهد حزنت على ماريا لأنو سار دا كلو بسبايبها دخلت تفرع بينهم وصحبات هند التلاته دخلو برضو
    في المضاربه
    صوت البنات علي في الفصل إللي يصرخ وإللي يشجع وتصفير وتصفيق
    ابلة الفيزيا فتحت الباب بقوه لين مانصقع في الجدار واول إسمين قالتهم من غير ماتشوف شي : مممممممماااااااااااااااااااااااارياااااااااااااااا ااااااا وهننننننننننننننننننند << آكتر بنتين يسببو مشاكل في الفصل
    البنات كلهم جلسو في اماكنهم بس عهد وماريا البنت الهادئه وسماح وهند وريم واروى اللي كانو واقفين ماريا وهند وجيههم حمره واحواجبهم ضاربه في بعض وشعورهم منكشه
    ابله الفيزيا بعصبيه :من بداييية السنه لسه ماكملتلكم ساعتين في الفصل وإنتو متضاربين بسرعه إنتو السبعه قدامي علـ إداره
    محد عارض في الموضوع إلا عهد إللي شويا وتبكي في حياتها مادخلت غرفة الإداره واتهزئت : بس يا
    ابله الفيزيا : من غير مناقشه ,, قدامي _ السبعه نزلو الإداره ابلة الفيزيا اشتكت وخرجت من الغرفه عهد وماريا والبنت الهادئه في صف والاربعه التانين قبالهم _
    الإداريه : ماشالله عليكم حطمتو الرقم القياسي صراحه _وجهت نظراتها لماريا وهند _ وبعدين معاكم إنتو الإتنين
    ماريا بوقاحه : هيا إللي قلت ادبها
    هند : لا يا
    الإداريه قاطعتهم : اسكتو بلا في شكلك إنتي على هيا مافي ادب ولا انا مو مليه عينكم
    ماريا : لا محشومه
    الإداريه : ماريا لصوت لما اكلمك تنبكمي فاهمه ولا لأ
    ماريا : إن شالله
    الإداريه :يعني انا مو عارفه اتعامل معاكم من اول يوم وإنتو واقفين هنا اجل في نهايه السنه إيش تسوو
    ماريا تبغا تنرفزها : فاولي خير ياأبله
    الإداريه صرخت بصوت عالي : هوا إللي يشوف وجيهكم يفاول بخير
    هند : بسم الله عليا
    الإداريه : اي مخالفه تانيه حنقلكم منازل فاهمين
    ماريا قالت بصوت واطي بس تسمعها عهد : مدرسه ابوكي هيا
    عهد مره خايفه (( ياويلي انا إيش جابني لدي المدرسه ))
    الإداريه وقفت قدام سماح واروى وريم : وإنتو التلاته تعهدات وخلصناها السنه إللي فاتت عليكم ,, امهات واعطيناهم محاضره بكيفيه التربيه ,, نهزيئ وهزئناكم يعني لو بغل كان فهم
    ,,ماريا ضحكت
    الإداريه وجهت نظراتها لماريا : شر البليتو مايضحك ياست ماريا _ طالعت في عهد _ ماشالله وإنتي شكلك جديده في المدرسه
    عهد كانت نظراتها على الارض وماطالعت في الابله
    الإداريه : ارفعي شعرك دا
    عهد بخوف على طول لفت شعرها ورفعتو بشباصه وكانت صغيره يادوب تمسك شعرها الكتير
    الإداريه : مو إنتي جديده
    عهد بالقوه طلع صوتها : إيوا
    الإداريه : ومن اول يوم مشاكل
    عهد : انا كنت في حالي بس هما إللي غلطو عليا
    ماريا رفعت يدها : وانا اشهد
    الإداريه واقفه قبال عهد : إيش اسمك ؟
    عهد : عهد أنور
    الإداريه : من اي مدرسه جايه
    عهد : من المدينه ,, مدرسه **
    الإداريه : مدرسه تحفيظ قرآن كمااان

    الإداريه وجهت نظراتها للبنت الهادئه : ماشالله عليكي ياكيان كم مره اقولك دا الكحل ماتستخدميه في المدرسه
    كيان لغتها نظراتها طالعتلها بنظرات إستحقار
    الإداريه اخدت علبه مناديل من فوق مكتبها : خدي وروحي امسحي وجهك
    كيان ونظراتها عل ابله خرجت منديل من جيبها وخرجت من الغرفه
    الإداريه قصدها على كيان : والله تحزنو علـ بنات إللي زي كدا إيش دا المنظر
    ماريا : ستايلها زي كدا
    الإداريه : احد قلك اهرجي ؟
    ماريا : لا بس كنت بقولك
    الإداريه : وإنتو عاجبكم _ تقلد ماريا _ ستايلها
    البنات كلهم إلا عهد : إييوا
    هند : حلو ياأبله عليها
    الإداريه تحاول تفهمهم : البنت ماشالله عليها جمال بس والله إللي مخربطتو في وجهها عدملها مالمحها إيش شايفين غير الكحل والقصه دي الغريبه
    سماح : الناس اذواق
    الإداريه : تبو تخبصو في وجيهكم خبصو برا المدرسه مو هنا
    اروى : ياأبله دي ستايلها كدا يعني 24 ساعه بدا الشكل
    الإداريه : اروى إنتي اخر وحده تهرجي روحي خرجي العدسات من عينك وامسحي دا البلاشر,, كآنو احد صافخك عشره كفوف
    كيان رجعت
    الإداريه : شوفي ماشالله كيف شكلك مو كدا احسسن
    كيان طالعتلها بنص عين ووقفت عند الباب ورفعت حاجبها
    الإداريه : اوقفي عدل
    عهد تطالع في كيان مره خافت من نظراتها (( لا اكتر من كدا ماأستحمل ))
    كيان عدلت وقفتها
    مرت اكتر من نص ساعه وهما يتهزأو كتبو تعهد ورجعو لفصولهم
    هند وجهت كلامها لصحباتها : شيلو شنطكم وتعالو نغير مكاننا
    عهد جلست في مكانها وماريا جلست جمبها
    وكيان قدامهم << طبعا في حالها وماهرجت معاهم
    ماريا : إيش بك كنتي خايفه
    عهد : اول مره اتهزئ كدا
    ماريا : ههههههههههههههههههه حتتعودي
    عهد : شكلك إنتي متعوده
    ماريا : انا اجلس في غرفه الإداره اكتر من الفصل
    عهد : هههههههههههههههه يالطيف
    ماريا : والله انبسط لما اتهزئ
    عهد : ماعندك إحساس
    ماريا : بلله دحين منتي مبسوطه ؟
    عهد سكتت شويا : إمممم صراحه إلا
    ماريا : شايفه كيف والله اكتر شي احبو في المدرسه لما انرفز الابلات
    عهد اشرت براسها على كيان : دي إيش بها كدا ؟
    ماريا : هههههههههههههههههه برضو لازم تتعودي عليها ماتهرج كتير
    عهد : اجل كيف تتفاهمو معاها
    ماريا : محد يعرفها في الفصل ياكتر إللي جوها يبغو يجلسو معاها بس نظراتها بعدتهم كلهم عنها
    كيان من غير ماطالع فيهم : الجدران لها ادان
    ماريا : هههههههههههههههه _ كملت من غير ماتهتم ليها _ وسمعها مافي زيو تسمع لبعد 10 اميال هههههههههه
    عهد : ههههههه
    عهد ماقدرت تهرج لأنو ماحبت إنو كيان تسمع شي
    ماريا طالعت في ساعتها : باقي تلت ساعه وتخلص الحصه دي
    عهد : ابلة الفيزيا شكلها ماتحبك مره
    ماريا : دي المدرسه محد يطيقني من الابلات غير ابله العربي
    عهد : من إللي تسويه فيهم
    ماريا : عاد إيش نسوي اطلع حرتي فيهم _ دق جوالها كان هزاز _
    عهد انفجعت
    ماريا خرجت جوالها وعادي تهرج قدام البنات : الو ,,, وي بدري ,,, لا لو طفشت حتصل إيش بك إنتي ترا ماحموت ,,, اسكتي اصلا من اول حصه كتبت تعهد ,, ههههههههههه
    ,, اقول بعد المدرسه ابغا اروح افطر في اي مكان تجي ولا لأ ؟ ,,,, خلاص تعاليلي الساعه 11 او 10 ,, اوكي ,, بيباي
    عهد وهيا مستصيبه : عادي الجولات مو ممنوعه ؟
    ماريا : إلا
    عهد : كيف تهرجي كدا قدام البنات
    ماريا : خلاص ولفنا على بعض
    عهد : آهااا
    ماريا : تخرجي بعد المدرسه تفطري ؟
    عهد باإنفعال : لا وي ماأقدر
    ماريا ماتوقعت دا الإنفعال : اها طيب
    عهد حست بنفسها : مع مين رايحه ؟
    ماريا : إللي دوبها اتصلت اختي ,, شكلي دا الإسبوع ماحداوم
    عهد : ليه ؟
    ماريا : طفش ياشيخه
    جات وحده لحدهم : ماريا
    ماريا : نعم ؟
    انا عرين جارت فاتن وفتون
    ماريا باإستغراب : إيوا ؟
    عرين : فاتن قالتلي اقولك إنو ماحتداوم في المدرسه
    ماريا : ليش ؟
    عرين وطت صوتها : لأنو ابوها كفشها هيا واختها
    ماريا مره خافت وعارفه ابوهم كيف متعصب : إيش سرلهم ؟
    عرين : ماسرلهم شي بس حينقلهم مدرسه تحفيظ قران وجولاتهم اخدها وابوهم مايدخلهم او يخرجهم من البيت ,, وقالت سوري لما جيتيهم البيت ماقدرت تهرج معاكي لأنو امها كانت واقفه عند الباب
    ماريا : إيش دول الاهل
    عرين : والله دا إللي صرلهم
    ماريا : طيب دحين كيف اقدر اكلمهم
    عرين : هما يدرسو في مدرسه تحفيظ قران في مكه عند عمتهم
    ماريا : اووف ديك المطوعه ؟
    عرين : إيوا
    ماريا : إنتي كيف بتكلميها ؟
    عرين : ماما تكلم عمتها وقبل لايقفلو تقولها عرين تبغى تكلم فاتن ,, يعني انا لما اتصل تصرفني مره مكبوتين
    ماريا : ابوهم كيف كفشهم
    عرين : إللي عرفتو إنو دخل عليهم وهما فاتحين الإسبكر مع واحد ويتواعده فين يتقابلو
    ماريا : وااااا سلميلي عليهم وقوليلهم ماريا حتجي تزوركم في المدرسه اوكي
    عرين : اوكي
    ماريا : إنتي في اي فصل ؟
    عرين : انا ثالث زيك الفصل إللي جمبك
    ماريا : العلمي ولا الادبي
    عرين : علمي
    ماريا :خلاص اوكي
    عرين : ترى ابلة الاحياء حتجي تعطيكم درس
    ماريا : لاياشيخه من اول يوم إيش هوا دا
    عرين : والله مره كبته بالقوه خرجتني يلا خليني ارجع
    ماريا : اوكي شكرا
    ماريا مره انقهرت على صحباتها كآنت دايما تقولهم خلاص بطلووو وهما مايسمعولهاا
    عرين : عفوا _ راحت _
    ماريا طالعت في ساعه : باقي خمسه دقايق تبغي تجلسي في الفصل ولاتشردي ؟
    عهد : اشرد من الفصل !!!
    ماريا : تبغي ولا لأ ؟
    عهد (( خليني اجرب )) : إمممم حجي معاكي
    ماريا نزلت شنطتها تحت الماصه وقالت لعهد تسوي زيها
    دق الجرس وخرجو من الفصل
    ماريا : الله يصيبهم كل الفصول برا إللي إحنا العلمي بناخد دروس ,, إيوا ماقتليلي إيش جابك من المدينه ؟
    عهد : بابا نقل عملو هنا
    ماريا : وكيف شايفه جده
    عهد : ماليا إسبوع كامل هنا بس عاجبتني طبعا
    ماريا : احسسب
    جو 5 بنات سلمو على ماريا ,, وماريا عرفتهم على عهد
    وقفو شويا معاهم ضحكو وهرجو وعهد ماحست نفسها غريبه دخلت شويا معاهم وضحكت وكملو بعدها لفلفه في المدرسه
    عهد : ههههههههههههههه مره مراجيج
    اغلب مشيهم كان سلام إللي تجي تحضن ماريا او تبوسها او تغمض عين ماريا وتقولها اناا مييييييين
    وإللي صرختها لأخر المدرسه وهيا تنادي مااااااااريااااااا (( معروفه ماريا إجتماعيه يعني اغلب البنات تعرفهم ))
    ماريا ماقصرت كلهم عرفتهم على عهد
    ماريا تكلم وحده واقفه معاها : لا مره بااد ,, إيوا صح عهد افتحي شعرك
    عهد باإستغراب : ليش ؟
    ماريا : بس بوريها شعرك
    عهد فتحت شعرها
    ماريا مسكت شعر عهد وتعدله : شوفي دي الفلفه على اصول قال ديكا بلله
    البنت : مدري بس اي لايكد
    ماريا : ياشيخه اسري ذوقك زباله
    البنت : ابله دخلت في فصلنا با ي _ راحت تجري لفصلها _
    ماريا بصوت عالي : يارب تهزئك
    عهد نكشت شعرها وحطت الشباصه من مقدمه شعرها
    ماريا : يابختك نفسي شعري كدا يتلفلف
    عهد : هههههههه ليش مايسير
    ماريا فارده شعرها وطبعو مره ناعم : طبعا مايسير
    اخدهم الكلام لين قبل الصرفه بحصتين شموخ جات وخرجت ماريا من
    المدرسه وخرجو يفطرو اما عهد مرت الحصتين بسرعه هرجت مع كدا وحده اخدت على البنات ماتوقعت تدخل معاهم كدا من اول يوم



    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    في غرفه الطعام
    جالس لوحده ويقلب الشوربه بالملعقه بملل ,,, رمى الملعقه على الطاوله وقام من على الكرسي
    خرج من الغرفه واخدلو دوره في البيت خلاص وصل حده مره طفش
    خرج الحديقه لقى اخته واقفه عند المسبح وتكلم بالجوال راح يئاذيها
    جا من وراها : بووووووووووووووه
    صرخت بصوت عااالي : يمامااا
    فرط ضحك عليها : زي الكلاب لما تنفجعي يالطيف
    : ايمن بلا في شكلك إيش دا الهبل
    ايمن يضحك : هههههههههههه
    تهاني تشتكي : عمر شوف ايمن _ مدت الجوال لآيمن _ كلمو
    عمر : ياولد ابعد عن تهاني
    ايمن : ليش إيش تبغا تقلها ؟
    عمر : كلام كبار ماينفعلك
    ايمن يطالع في تهاني وبوعييد : تقول لأختي كلام وسسسخ هااا يائليل التربايه
    تهاني : ايمن بلا هبل
    ايمن : ايش تقلها بلله لاتكون تعلمها داك الشي
    تهاني وجهها حمر : ايييمن هات الجوال
    عمر : يا***** هات توتي
    ايمن : عمر بلله ابغا اخرج اليوم
    عمر فرط ضحك : والله جلسة البيت مناسبتك ههههههههههه مره انبسطت لما عرفت إنو ابوك
    معاقبك وماتخرج
    ايمن : خلاص حنتحر والله شوفلي حل مع ابو زوجتك الله يخليك
    عمر : إنتا عارف إنو انا في الطريق
    ايمن : فين رايح ؟
    عمر : جاي عندكم
    ايمن : وليش جاي إن شالله
    تهاني صرخت : ايييمن
    عمر : عشان خاطر سواد عيونك يعني ليش بلله ابغى اشوف تهاني
    تهاني بنفس الوقت : حيتغدا عندنا
    ايمن : إحنا خلصنا غدا
    عمر : إلعن ام الحشريه إللي فيك
    ايمن : آآآه بس على ايام زمان كنت تجي عشان تشوفني ودحين عشان اختي انقلبت الدنيا
    عمر : من يومي وانا اجي عشان اختك ابصبص
    ايمن : هيييييييي يلا بااااي _ قفل في وجهه _
    تهاني : ليش قفلت ؟
    ايمن يعطيها الجوال ويقول بتريقه : والله دا الولد قليل ادب
    تهاني ضحكت : مو إنتا إللي قلتلي ولد ناس ومؤدب
    ايمن : اتغيير , انصحك لاتكلميه بعد اليوم
    تهاني اخدت الجوال وضربتو بمزح : جلسة البيت عملة عمايلها عليك
    ايمن : والله من جد خلاص احس دمي صار تقيل
    تهاني : من يومو تقيل
    ايمن :نعمممم انا البنات يطلبوني طلب عشان بس اضحكهم
    تهاني : طيب طيب _ سمعت صوت بوري سياره عمر _ عمر جا
    ايمن : ول عليه مسرع
    تهاني : قول ماشالله بلا في عينك
    انفتحت البوابه ودخلت سياره عمر ,,, تهاني راحت لعندو بعد مانقفلت البوابه
    فتح باب السياره ونزل تهاني حضنتو : وحشتني
    عمر : وإنتي كمان ياقلبي
    ايمن جا عندهم حاط يدو عند فمو : إحم إحم إحم إححححححححححححم _ محد عبرو _ إحححححححححححححم كح كح << انشرق
    تهاني بعدت عن عمر : هههههههههههههههههه تستاهل
    عمر سلم على ايمن : وحشتني ياواد
    ايمن : شكلو العيله كلها وحشتك
    عمر ضحك : تقدر تقول كدا
    تهاني مسكت يد عمر ,, ايمن : إكسكيوزمي _ بعدهم وجاه في النص ومسك اياديهم _ يلا ندخل جوا
    تهاني : استحملو استخف مع جلسة البيت
    دخلو صالون البيت ,,, عمر جلس جمب تهاني وايمن جالس معاهم في الغرفه
    تهاني تآشر لايمن إنو يطلع من الغرفه : ايمن شوف ماما يمكن محتاجه حاجه
    ايمن : ماما فوق مع سهير مايسير اروح لهم واقطع عليهم الجلسه يمكن يبغو يتكلمو في كلام انا مش لازم اسمعو
    عمر وهوا مقهور من ايمن : لا ماشالله عارف الاصول
    ايمن :إحنا منبع الاصول
    عمر : مره واضح
    ايمن عارف إنو نرفز عمر :تصدق احسك ادمي بعد ماحلقت شعرك
    عمر : قصدك بعد ماحلقولي شعري
    آيمن : الله ينعم عليهم ,, يلا انا رايح تبغو شي ؟
    عمر من اعماق قلبو : مره مشكور
    آيمن خرج من الغرفه
    عمر : إيش بو اخوكي
    تهاني ضحكت : قلتلك استخف
    عمر قرب منها : وحشتيني
    تهاني بخجل : وإنتا كمان
    عمر مسك يدها : ليش امس مارضيتي تخرجي معايا ؟
    تهاني مدت بوزها : إنتا عارف ايش سويت ولعلمك إلا الان زعلانه
    عمر : قلتلك ياحياتي آسف وحقك عليا _ اخد الكيس الاحمر الصغير إللي جمبو وخرج علبه خاتم فتحها ولبسها خاتم من داماس _ اسف
    تهاني مره عجبها الخاتم : إنتا عارف إنو دا مايرضيني
    عمر قرب منها اكتر وباسها : طيب دي ترضيكي
    تهاني حركت راسها يعني لا : ابغاك توعدني إنك ماتقفل الجوال مره تانيه بدون ماطمني عليك وحتى لو انشغلت ترسلي رساله وتقولي مو تسيبني قلقانه
    عمر : من عيوني
    تهاني حطت يدها على خدها : يلا بوسه هنا
    عمر : لا مو هنا _ مسكها وباسها في فمها _
    ايمن فتح الباب باأقوى ماعندو تهاني وعمر نطو من مكانهم وكل واحد بعد عن التاني
    تهاني وقلبها بغى يخرج من مكانه مع الفجعه مسكت في الركازه: إيش فيك ؟؟
    ايمن يتكلم باأسف : طحتو من عيني
    عمر ووجهه اصفر من الفجعه : ايش بك ياولد ماتعرف تدق الباب
    ايمن قال بخكرنه : لا اسابعي توجعني
    تهاني ومو عارفه فين تودي وجهها عن ايمن
    ايمن : إيش بها وجيهكم كدا مقلوبه
    تهاني صرخت على ايمن : ايمن لو سمحت بطل خفة دم
    ايمن : كمان ترفعي صوتك ياللي متختشيش
    عمر : إنتا ايش فيك اسوي إللي ابغاه فيها تراها زوجتي
    ايمن : لما تسير في بيتك سوي إللي تبغاه فيها اما في بيتي ماتسير فواحش فاهمين ولا لأ
    عمر : بلله إيش حكايتك
    ايمن رما نفسه على الكنبه وطفش من ثقل دمو : طفشااااااااااااااان ابغاا اخرج مو قادر اجلس في البيت اكتر من كدا حاس نفسي مخنوق
    عمر : والله انا مبسوط لأنك محبوس امشي في الشارع وانا مرتاح نفسيا وعارف إنو ماحيسرلي شي
    تهاني وقفت : انا حخرج لو خلصتو نادوني
    ايمن وقف : انا طالع رايح انام ,,اصلا ماعندي شي اسويه غير النوم ولا اقول رايح اتغزل في سالمه بسملو قبل لاتبدأو اي عمل _ مشي لنص الغرفه وبعدها فرط ضحك _
    تهاني : لازم نشوفله دكتور ببيطري
    ايمن وهوا على وضعه ويضحك : تخيلي ياتهاني لما عمر يجي يبوسك يقول قبلها بسم الله ولما يجي يحط يدو عليكي برضو يقول بسم الله ههههههههههههههههههههه
    عمر : إن لله وإنا إليه راجعون
    تهاني راحت لعندو ومسكت يدو ومشتو لحد الباب : اتخيل برا طيب _ قفلت الباب _
    ايمن وقف ضحك :والله محد مستحملني _ شاف سالمه خارجه من المطبخ _ سالمه ياسلاما روحنا وجينا بسلاما
    سالمه ابتسمتلو وراحت من بعد داك الموقف اتغيرت عليه وماسارت تمزح وتهرج معاه وايمن لاحظ دا
    ايمن : الله يهديها شكلي اغريتها اكتر من الازم ,,, إيش كنت ابغى ,,, اووه صح اروح انام
    دخل غرفتو وقفل الباب كانت في غرفتو زي الدرجه العاليه وعليها غيتارات وطبل اغلب انواع الآدوات الموسيقيه المزعجه
    جلس على الكرسي ودق على الطبل وبعدها شغل الإستريو باأعلى صوت لآغنيه رووك ووصل الغيتار الكهربائي ودق عليه باإزعاج
    مرت عليه نص ساعه وهوا يتنقل ببين الآجهزه من الطفش وبعدها رما نفسو على السرير ومن غير مايحس بنفسو نام بملابسه وجزمته
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    جالس على الكرسي الموجود في الحديقه وفي يدو يقرا الجريده طفش منها كلها ازمات وحوداث وكوارث
    رمى الجريده بملل على الطاوله دق جواله رد : hi ... good what u doing ? ,,,realy!!it's ok ,,,
    ,, he tell me about that but i can't doit
    i know ,,, pleas understand me
    _ مرت خمسه دقايق وهوا ساكت وهيا بتهرج _
    _ بملل _ i well tell him ,, ok ,, ok bye
    حط الجوال على الطاوله وقال بتأفف : إلعن ام الحياه إللي زي كدا
    فضل مسرح ويفكر إللي يشوفه كيف يسرح يقول دا عمرو 50 سنه ومصايب الدنيا كلها فوق راسو
    سمع صوت نباح كلبو وفاق من سرحانه
    اخد الجوال جات في بالو ولاإراديا ضحك يحسها هبله ومتخلفه ومن اي كلمه تحرق في دمها وتعصب
    فتح الرسايل وكتب رساله وهوا يضحك والخدم إللي حولينه كلهم مستغربين اولا لأنو لوحدو تانيا لأنو مو من طبعو الضحك

    اما هيا
    صرخت باأعلى صوتها
    كانت عـ السقاله في الكباين هيا واختها
    : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه حيجنني دا واالله حيخليني انشل شموخ انا مقدر على كدا شوفي الكلب إيش راسل
    شموخ وهيا تضحك : هههههههههههههههه مين دا الكلب ؟
    ماريا : من غيرو نبراااسووووو الجزمه
    شموخ : اقراي
    ماريا تقرا الرساله وهيا متنرفزه : السلام عليكم جمعية دار البر الخيريه نود ان نعلمكم باإقتراب إستلام مانقص عليكم في منازلكم وذلك يوم الثلاثاء الموافق _ كتب التاريخ _ ارجو منكم الإسراع وعدم التاخر في إستلامها
    ششموخ ميته ضحك : حالف يمين الآدمي إنك في الجمعيه الخيريه
    ماريا : انا اوريه حكتبلو ** امك
    شموخ وجهها حمر من الضحك : لا يااهبله ,, _ اشرت بيدها يعني استني _ اصبري اخد نفس
    ماريا : اضحكي إنتي ايش عليكي
    شموخ : آآه ياقلبي شوفي اكتبيلو الرجاء ذكر مكان الإستلام هههههههههههههههههههههه
    ماريا : نععععععععععم تبغيني اشوف وجهو بعد دا
    شموخ : عادي ولا أقولك اكتبيلو انا ماريا واريد إستلام ماينقصني في بيتي واكتبيلو اي مكان
    ماريا جات فكره في بالها : حكتب الآندلس مول اشوف دا من جد يهرج ولا يستغبي
    شموخ : بلا غباء
    ماريا : مالك صلاح
    شموخ : احسو يستهبل عليكي
    ماريا متنرفزه : تقولي ؟
    شموخ : مدري بقول إحساس
    ماريا : إدا جا الآندلس بنفسه اعرف إنو يستهبل على راسي _ ارسلت له الرساله _
    شموخ فتحت شعرها البني المموج طوله لنص ظهرها : آآآه الهوى يجنن
    ماريا كانت رافعه شعرها بشباصه : مره رطوبه فين الجنان بس
    شموخ : امشي نروح نتشمى شويتين
    شموخ كانت لابسه جينز وتيشيرت ابيض وملون بالآصفر والآخضر والآحمر والبرتقالي الآلوان الصارخه
    ماريا لابسه برموده سماوي فاتح وتشيرت شبه شفاف ابيض × اصفر
    ماريا : ليا يومين غايبه مره مضايقه من المدرسه
    شموخ : عشان فاتن وفتون ؟
    ماريا " هوا في سبب غيرو _ تهرج شويا وتبكي _ من المتوسط معايا صح إنهم يختلفو عني في كل حاجه حتى التفكير بس والله حبيتهم وسحبت عليهم في الإجازه مافكرت اسئل عنهم قلت دام ماسئلو عني ليش اسئل عنهم
    شموخ : احمدي ربك إنو ابوهم كفشهم
    ماريا : دا إللي طلع معاكي
    شموخ بسرحان : يعني هما كانو ماأدبين اهلهم مربينهم احسن تربيه عايشين احسن حياة ام وتسئل عنهم في كل لحظه اب طول اليوم معاهم ايش يبغو اكتر من كدا
    ماريا ماعرفت ترد على شموخ
    شمو خ : مو إنتي قلتيلي إنهم اتمادو كتير في حركاتهم ,, اتوقع آحسن إنو كفشهم قبل لايسو مصيبه يندمو عليها
    ماريا : صح كلامك بس برضو مايستاهلو دا كلو
    شموخ : الاولاد كلهم حقيرين ماتاخدي منهم إلا وجع القلب ودول صحباتك يبغو يتعرفو عشان يسمعو كلام الحب ولا تقوليلي لأ
    ماريا : هما محرومين من الكلام الحلو
    شموخ : والله إنتو مدري كيف تفكرو يعني جات دحين على كلام حلو
    ماريا : ماما كيف حياتها ؟
    شموخ ماتوقعت تسمع دا السؤال : ايش ؟
    ماريا بتلكلك : يعني ,, هيا ماتغيرت إلا الآن ؟
    شموخ بكذب : إلا بطلت عن الاشياء إللي كانت تسويها
    ماريا : طيب دام بطلت ليش مانروح عندها ؟
    شموخ وهيا تلعب بشعرها : انا حروح لها الإسبوع الجاي كلمت بابا ماقلي شي
    ماريا : وانا ؟
    شموخ : عندك دراسه
    ماريا : لا ياشيخه يعني مره مقطعتني الدراسه
    شموخ : ماريا قلت انا حروح لوحدي لو حسيت انو الوضع هناك يناسبك حخليكي تجي
    ماريا : قالولك بيبي ماأفهم
    شموخ بحزم : قلت لو حسيت الوضع يناسبك حتصل عليكي بلا هرج زياده في الموضوع
    ماريا سكتت
    شموخ : بكرا حتروحي المدرسه
    ماريا وحواجبها ضاربه في بعض : دا امر ولا سؤال
    شموخ : مايحقلي اامرك ؟
    ماريا : لا لطشيني كمان لو تبغي ماعندي مانع
    شموخ : اووووف ماريا افهمي
    ماريا قاطعتها : انا فاهمه بس معصبه من نبراس الكلب
    شموخ ضحكت عارفه اختها طول عمرها هبله : ههههههههههههههه روقي
    ماريا : انا مروقه بس مارد على رسالتي
    شموخ : ولا حيرد ,, ماجد يبغانا ناخد كدا لفه بسياره تجي ؟
    ماريا : ايوا عشان يعلمني مره وحده السواقه
    شموخ : OK

    في مكان تاني ضحك باأعلى صوتو قرأ الرساله ( انا ماريا وعندي بعض المستلزمات الناقصه وارجو إعطائها لي في الاندلس مول يوم السبت )
    : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه وربي هبله في الاندلس
    جمبو واقف الخادم وفي يدو اليسار منشفه بيضا مطويه على يدو إللي تانيها ملامح الإستغراب بانت على وجهه
    نبراس انتبهله اشرله على الصحن إللي على الطاوله : خلاص شيلو
    اخد الخادم الصحن : بالعافيه مستر نبراس
    نبراس : الله يعافيك
    الخادم : بتريد إشي تاني ؟
    نبراس : glass water
    الخادم : ok
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    في السياره ويكلمها بالجوال وهوا معصب : يابنتي افهميني
    : سراج لو سمحت خلاص مايكفي إني صحيتك لا كمان ترفع صوتك عليا
    سراج : ياعوعو افه
    عهد قاطعته : لاتقولي عوعو بلا في طختك
    سراج : طيب خلاص لاتعصبيني وتسوي حساسيه بيننا
    عهد :لا ياشيخ يعني إنتا متصل تبغى تعتذر كمان تعصب عليا بدون سببب وترفع صوتك
    سراج بصوت عالي : يادييييييين النبي ربع ساعه وانا اهرج معاكي وإنتي بتعيدي نفس الهرجه وبعديين يعني
    عهد : لا تعال خدني بكم كف عشان افهمك
    سراج : استغفر الله ,, والله إسلوبك زي البزوره احس إنو عمرك 10 سنين
    عهد : ياظرييف إنتا خلي احاسيسك الفياظه لك
    سراج : لـ ( انقطع الخط )
    صوت صدمه وبعدها انقطع الإتصال
    عهد طالعت في الجوال واستغربت : وي إيش سرلو _ مرت خمسه دقايق خافت لأنها عارفه إنو بسياره دقت عليه جواله مقفل _ وي
    جلست على السرير وبتآكل في اظافيرها من التوتر وتكلم نفسها : إيش لي صلاح في ستين دهيه ,,, لا لا والله سمعت صوت غريب

    Ψ moda3bat la4e3aΨ



    جالس في الغرفه مع زوجتو وحاط قناة الجزيره والصوت على العالي
    رجع فنجان القهوه التركيه على الطاوله : إيش مسوي في البيت ؟
    شربت رشفه من فنجانها وقالت: خلاص يافؤاد ماسارت والله جنني
    الاب ضحك
    الزوجه : على إيه بتضحك ؟
    الزوج :عليه مو عارف إيش اسوي معاه خليتو يخرج كل يوم جاي بمصيبه مجلسو في البيت تهاني بتشتكي منو وإنتي بتشتكي
    الزوجه بعتب : مو دا كلو من دلعك دراسه ماخليتو يكمل دراسه وكل يوم راسله لدوله هوا واصحابه يعني بلله إيش تبغاه يسير عمرو 24 سنه وإللي يجلس معاه يقول لساتو مراهق
    ابو ايمن وقف : خليني اروح اكلمه _ راح لعند المصعد ووقفه ضغط على الدور الآول بعدها راح لغرفه ايمن دق الباب كدا مره بس محد رد
    فتح الباب ,, غرفته من عند الباب زي السيب الصغير وبعدها تدخلي على غرفتو الكبيييره
    راح لحد السرير لقاه نايم بجينز وتيشيرت ومو متدفي وسدحته مره غلط على السرير قرب منو : ايمن ,,, ايمن
    ايمن بعد مناحله فتح عينو : هاا
    ابوه : قوم غير ملابسك ياولدي
    أيمن : طيب _ رجع غمض عينو ونام _
    ابوه : ايييييمن
    ايمن قام من على السرير وعيونه نصها مقفله فسخ الجزمه والشراب ورماها على الآرض وبعدها الجينز والتيشيرت وبقي بس بشورت
    ايمن : تبغى حاجه ؟
    ابوه : كنت ابغى اكلمك بموضوع بس خلاص نام دحين
    ايمن : طيب _ انسدح على السرير ونااااااااااااام _
    ابوه مهما حاول يقسى عليه في النهايه يحزن ويعوضه عن العقاب ,, ولده الوحيد ويذكرو باأخوه المتوفي كان زيو في حركاته وهبالاته وشيطنته كدا مايقدر يزعله
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الأربعاء أغسطس 25, 2010 8:19 pm

    وكدا نهاية الفصل السادس


    انتظرووو الفصل السابع
    avatar
    ~sweet feelings~
    Admin
    Admin

    انثى عدد المساهمات : 63
    نقاط : 2729
    الخبره : 20
    تاريخ الميلاد : 14/07/1989
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف ~sweet feelings~ في الخميس أغسطس 26, 2010 5:00 pm


    بارت روع ــه

    الله يعطيكِ العافيه
    استمريـ
    وبانتظار البارت الجديد
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس أغسطس 26, 2010 5:15 pm

    استعدوووووو

    الفصل السابع وصل
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس أغسطس 26, 2010 5:19 pm

    الفــصــل الســــــــآبع

    أنا طبعي كدا وبحب كدا وبحب أعيش وماعنديش الا كدا
    دي حياتي أنا دي ملكي أنا وأنا مهما يكون برده هاكون زي مأنا
    أنا طبعي كدا وبحب كدا وبحب أعيش وماعنديش الا كدا

    في درة العروس بعد ساعتين من التعليم

    ماريا وهيا تفحط بالسياره وتضحك : فنتاااااااااااااااااااااااااستك
    شموخ وهيا ماسكه في الكرسي : مااااريااا الله يعلك وقفي
    ماريا خففت السرعه : ههههههههههههههههههههههه والله ماتوقعت سواقتها كدا
    شموخ : لايسير لسياره الولد شي
    ماريا : هههههههههههه خايف على نفسو مارضي يركب
    شموخ : لا عندو كده شغله احمدي ربك معطيكي السياره
    ماريا زادت السرعه فتحت طيق السياره كلها : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااو
    شموخ وهيا تصرخ : وققققققققققققققققققققققفففففي
    ماريا جا شعرها على وجهها سمعت صوت شموخ تصرخ رفعت شعرها عن وجهها وشافت سياره واقفه قدامها حاولت توقف السياره بس انصدمت بسياره إللي قبالها
    ماريا وشموخ مرت عليهم سكوووووووووووون في السياره بعد الفجعه ,,,, كان الولد في السياره ومتكي يدو على الطاقه وبيهرج مع احد بالجوال لما صدمو فيه طار الجوال واترمى في الشارع
    شموخ طالعت فيها : ارتحتي دحيين
    ماريا : وي حسبتك موتي
    شموخ بنظرات إستحقار : حقيره دحين إيش نسوي
    شافو ولد خرج من السياره إللي قدامهم كانت سيارتو bmw جاي وهوا معصب باإتجاههم وماسك يدو
    ماريا خافت : ياويييييييييييلي جا ,,, تقولي لو شافنا بنات ماحيخاصمنا
    شموخ خافت بس زي عادتها مسويه نفسها مو مهتمه وبارده
    الولد جا يصرخ في وجه ماريا : مو شايفه السياره موقفه ياهبله
    شموخ : لاترفع صوتك ,,, آسفين
    الولد : فين اصرفها دي اسفين
    ماريا باإستهبال : في بقاله ابوك _ وابتسمتلو إبتسامه عناد _
    الولد بعصبيه فتح باب السياره
    ماريا خافت : ياماااامي
    الولد بحده : أنزلي شوفي إيش سويتي بسياره
    شموخ نزلت من السياره وراحت لحده : اقول إنتا تراك بتهرج مع بنات بلاش شغل الدفاشه دي
    الولد قال بقمة غضبو: مع بنااات مع عجااايز إيش لي اناا _ اشر على سيارتو _ إنتي بكل غباء داخله سيده على سيارتي وتقولي اسفين لا وكمان _ يقلدها _ إحنا بنات ,, يعني إيه اطبطب عليكم يختي
    ماريا وشموخ طالعو في بعض ورجعو طالعو فيه ولاوحده ماعرفت ترد عليه ,,, ماريا خرجت من السياره
    الولد استنى رد منهم بس لا حياة لمن تنادي
    الولد: مكتومه إنتي على هيا مو منكم من إللي هببتو
    شموخ مو عارفه تتفاهم معاه (( لا كدا مره زودها )) دام هوا كدا عصبي عرفت كيف تنرفزو راحت وجلست على السياره وبكل برود قالت : يلا الحمدالله سيارتنا ماسرلها شي
    ماريا فهمتها : ريحتيني ياشيخه إيوا ماقلتيلي ياشموخ اعرف اسوق ها _ رفعت شعرها بشباصه _
    شموخ : لاتمام بس إبغالك تركزي شويتين يعني _ اشرت على سياره سراج _ شوفي دي السياره ايش صرلها
    ماريا : جااات عليها يعني وزي مايقولو اكل العنب حبه حبه
    الولد تقدرو تقولو شاف الشياطين قدامو بان من وجهو إنو ممكن يجي يلطشهم الإتنين
    جا صاحبو : سرااج ايش صار لسيارتك
    شموخ نزلت من على السياره وراحت بتفاهم تهرج مع ياسر : لو سمحت فهم صاحبك إنو حادث إحنا مش متقصدين
    ياسر وجه نظراته لسراج إللي معصب : يواد صلي على النبي وبعدين تراهم بنات
    سراج : ويعني لو بنات ؟ ايش فرقت مو هيا والحماره إللي معاها اتـ
    ياسر قاطعه : سراج خلاص حصل خير ايش فيك ؟
    سراج انتبه لجواله مرمي في الارض : هيااا خدلك يعني مو بس سياره
    شموخ : شوف إدا تبغا مبلغ عشان تصلح سيارتك ماعندي مانع ومستعده اجبلك جوال جديد
    سراج بنظرات إستحقار : مبلغ ؟ لا والله حليتيها ,, حبيبتي السياره دي بكبرها ارميها عشان الخدش دا وبعدين مو شرا***ط يجو يعطوني _ يقلدها باإستخفاف _ مبلغ
    ماريا عصبت : هيييي حبيبي إحنا كلمناك باأدب طيب وبعدين
    شموخ مسكت ماريا وسكتتها بنظراتها : شوف ابغا اقلك شي انا مو عادتي اجي للناس باأدب فتحمد ربك يعني لأني ماسكه اعصابي
    سراج : قصة حياتك سيبيها لنفسك ماسكه اعصابك ولا ماسكه ك*ك ماتفرق عندي بس
    شموخ فتحت عينها على وسعها
    ياسر مسك سراج وبعدو عنهم : سراج اهجد ياشيخ
    سراج ماسك يدو إللي انخبطت في باب السياره : ياسر ابعد عني اخلاقي في خشمي
    ياسر صرخ عليه : البنات محترمات وإنتا باألفاظك دي الزباله خربت الموضوع وبعدين
    سراج حاول يهدي نفسو : روح كلمهم وانا رايح ادورلي بكت دخان 4 ساعات مادخنت اعصابي مره تعبانه
    ياسر فهم الموضوع : آهاااااااااا كان قلتلي كدا من الاول
    سراج : روح كلمهم ,, سلام
    ياسر راح عند شموخ وماريا : انا اسف على الكلام إللي قاله
    شموخ : إنتا شايف إنو إللي قاله طبيعي
    ياسر بكل إحترام : حقكم عليا وهوا غلط عليكم وانا عارف بس عذرو معاه
    شموخ : مو محتاجه اعذار
    ياسر : اوكي اسفين _ ياسر كان حيمشي إلا وقفتو كلامات شموخ _
    شموخ : على فكره قول لصاحبك مد رجولك على قد لحافك
    ياسر مافهم عليها : إيش تقصدي ؟
    شموخ : إنتا كدا قولو وبس _ ابتسمتلو _
    ماريا : شموخ انا ماحركب السياره إنتي وقفيها عدل
    شموخ ركبت السياره ووقفتها

    اما سرااج

    ياسر اعطاه الجوال مكسور : خد
    سراج وهوا يدخن : هات الشريحه وارمي الجهاز
    ياسر خرج الشريحه واعطاه هيا سراج اخدها وحطاها في جيبو
    سراج كان يشرب الدخان زي المدمنين يجوفها تجويف
    ياسر : إيش بها يدك كدا
    سراج : مره تئلمني
    ياسر : باين لونها رايح على زراق
    سراج : لما صدمو السياره يدي انخبطت خبطه بنت كلب في الباب _ غلق السيجاره الاولى وولع التانيه _ انا حرجع البيت
    ياسر : دوبك واصل
    سراج : نازل عليا دي الايام نوم مو طبيعي انام 6 ساعات اقوم ولا بعد ساعه احس نفسي تعبان وابغى ارجع انام
    ياسر اتذكر : البنت إللي صدمتك قالتلي اقولك مد رجولك على قد لحافك _ ضحك _
    سراج رفع حاجبه باإستغراب : ها ؟
    ياسر رفع كتفه يعني مدري : هيا قالتلي كدا ومشيت
    سراج : تسري دي التانيه

    Ψ moda3bat la4e3aΨ


    يوم الثــــلاثـــــــــــــــاء ____________________________
    وقف السواق السياره قدام المدرسه نزلت وعيونها فيها نوم رميت الطرحه على وجهها وخرجت من السياره
    دخلت المدرسه وزي عادتها متأخره ,, راحت للفصل وكانت عندهم حصة رياضيات ,, اكتر حصة تجبلها النوم
    جلست في مكانها
    ماريا ا: السلام
    عهد : وعليكم السلام
    حطت شنطتها على الماصه ودخلت عبايتها في الدرج : بلله من اول اسبوع حصص
    عهد بهمس : إدا من اول يوم اخدنا حصص جايا تهرجي عن الإسبوع بكبرو
    خلصت الحصة
    ماريا : بلله فهمتي شي ؟
    عهد : سهل الدرس بس ابلتكم ماتعرف تشرح
    ماريا : حماره دي
    عهد ضحكت : باين
    جات الحصة إللي بعدها وكانت إنجليزي وبعدها كيما
    ماريا دخلت كتبها في الشنطه : واخيرا فسحه
    عهد تدخل اقلامها في المقلميه : مين قلك دحين حفلة
    ماريا : ليش؟
    عهد :اليوم الوطني
    ماريا بتآفف : اكره يوم الثلووث ,, مافيا حيل احضر الحفله
    عهد بكسل : ولا أنا
    ماريا : قد كلمتك ؟
    عهد انفجعت : ها ؟
    ماريا : ماتبغي تحضري الحفله
    عهد بتردد : إيوا
    ماريا وقفت : تعالي معايا
    عهد وقفت : فين ؟
    ماريا مسكت يد عهد : امشي ياشيخه
    عهد : اوكي
    راحو عند الدرج
    ماريا : شوفي ترى دا المكان كنت اروحو انا وصحباتي فاتن وفتون ومحد قد دخلو
    عهد انفجعت : فين حتوديني
    ماريا ضحكت : لاتخافي بس بقولك إني ماأدخل احد غريب بس دحين ملزومه لأني ماحب اروح لوحدي
    عهد : ok _ باإبتسامه تردد _
    ماريا طالعت حولينها شافت محد منتبهلهم _ طلعت الدور إللي فوق وكان باب السطوح _
    عهد فتحت الباب : مقفل بالمفتاح
    ماريا خرجت مفتاح من جيبها وفتحت الباب ودخلت السطوح وبعدها برضو قفلت بالمفتاح
    عهد باإستغراب : من فلك المفتاح
    ماريا ضحكت : نسختو من الخاله
    عهد ضحكت : هههههههههههههههه مجرمه _ تطالع في السطوح _ مره خطير
    ماريا تجري وتدور في المكان : مكاني المفضل في المدرسه
    عهد : صراحه إنتي مره شي
    ماريا : مع ماريا مش حتقدر تغمض عنيك
    عهد جلست : ههههههههههه لاتصدقي نفسك
    ماريا جلست جمبها : كيف شفتي المدرسه ؟
    عهد ابتسمت : صراحه مره خطيره وفصلك فيهم بنات طرب اي حصه فراغ يقلبوها شكشكه
    ماريا : شوف الخاينات من غيري
    عهد : احد وإتنين غايبه مو ؟
    ماريا : إيوا طفش
    عهد : يعني جلسه البيت احلا ؟
    ماريا : لا يوم الأحد روحت بارتي في بيت وحده اعرفها والاتنين كنت في الكباين
    عهد اتذكرت : واااااااااا
    ماريا : إيش في ؟!!!
    عهد دخلت يدها في صدرها وخرجت جوالها
    ماريا فرطت ضحك : وكنتي اول يوم مسويه مؤدبه
    عهد : لا والله بس ذكرتيني بشغله ,, والجوال بالغلط جبتو معايا
    ماريا : آهاا
    عهد اتصلت على سراج بعد الحادث مادريت عنو حاجه
    رد عليها : الو
    عهد : إيوا
    سراج : سوري على آخر مره
    عهد : انا ماتصلت عشان اسمع اعذار بس لأني حسبت إنو سرلك حادث او شي في الطريق
    سراج : كآنو قلبك حاس
    عهد باإستغراب : سرلك شي .؟
    سراج : ياشيخه وحده هبله صدمتني بالسياره و كمان انكسر جوالي
    عهد : والسياره سرلها شي؟
    سراج : شوف بلله دحين بقولك سرلي حادث وتسئلي السياره سرلها شي
    عهد ضحكت :ماينخاف عليكي
    سراج يشتكي : والله حرام عليكي يدي امس طول الليل ماقدرت احركها مره اتعورت
    عهد : يلا جات على يدك
    سراج : اقلها قولي سلامات ,, إسلووووب
    عهد : طيب ولاتزعلي سلامات
    سراج :هييييي انا سراج إيش بك بتأنثيني
    عهد وتبغاه يفهم : إيوا انا في المدرسه لما اوصل البيت اكلمك
    سراج : اهااااااااااا ,,, طيب طيب _ يبغا يكسفها _ امووووووووواح احبببك
    عهد وجهها كلو حمر : طيب سلميلي على مامتك
    سراج يتنهد : ياحياتي انا
    عهد : باي _ وقفلت في وجهه _
    ماريا : مين ؟
    عهد : بنت خالتي
    ماريا ضحكت : وبنت خالتك تخلي وجهك كدا يحمر _ بلا مبالاه _ يلا ماعلينا ,, شغلي اغاني بجوالك
    عهد ابتسمت باإحراج
    عهد شغلت اغنيه كوريه من مسلسلها المفضل my girl
    ماريا : وي إيش دي اللهجه
    عهد : كوريه ,,, آآآه دا المسلسل مره خطير
    ماريا : رومنسيه ,,, تتابعي مسلسلات كوريه ؟
    عهد : اعشقها
    ماريا ضحكت : واخيرا لقيت احد يشاركني
    عهد :تحبيها ؟
    ماريا : شفت مسلسل ياباني إسمو اولاد على الزهور ومسلسل لتر من الدموع وفول هاوس بس ,, صراحه مره إبداع
    عهد : لتر من الدموع بكيت فيه بكى مش طبيعي وفول هاوس ضحكت فيه لين ماقولت آمين اما اولاد على الزهور دراما شي
    ماريا : يعني شفتيها؟
    عهد : ولا مسلسل ينزل افووته ههههههههههههه
    ماريا : اجل لو عندك آعطيني
    عهد : بكرا اجبلك الهارد ديسك
    ماريا بحماس : ok كم مسلسل فيه ؟
    عهد : فوق العشرين
    ماريا : هههههههههههه شكلي حخمج في البيت
    _ مرت ساعه ونص وهما في السطوح وبس يهرجو كل وحده عرفت الاشياء السطحيه عن التانيه _
    ماريا طالعت في ساعتها : كآنهم طولو الحفله ؟
    عهد : قولي كآنها الحفله خلصت
    ماريا : ننزل ؟
    عهد وقفت : اوكي
    ماريا راحت لحد الباب وحطت صباعها على فمها يعني : اووصصصصصصصصصص
    عهد اشرت براسها يعني طيب
    ماريا فتحت الباب بهدوء خرجت راسها شافت البنات طالعين والمكان مزدحم مره : يلا بسرعه
    خرجو وقفلو الباب وراهم
    عهد : ههههههههههه تصدقي اول مره اسوي زي كدا
    ماريا : هههههههههههههههه شوفي إنتي قدامك خيارين ياإنك تنقذي نفسك مني وتبعدي عني ياإنك تحطي يدك بيدي وتقولي توكلت على الله
    عهد ضحكت : طول عمري بعيده عن المصايب خليني دي المره اهبب شويتين
    ماريا مسكت يدها : اجل ماحنحضر ولا حصه اليوم
    عهد فتحت عينها على وسعها : لا لا ماكان قصدي كدا
    ماريا : إيش كان قصدك
    عهد : إممممممممم اقول هيا باقي 3 حصص فين حنروح
    ماريا : ياسلام عليكي كدا بدأتي تعجبيني
    عهد : هههههههههههه لاتهرجي زي كدا احسك شيطان
    ماريا : هههههههههههههههههههه خلينا نرجع الفصل ونقول للبنات يقولو إدا احد سئل عننا غايبين ونحط شنطنا تحت الماصه
    عهد : إممم بس بسئلك
    ماريا : عن ؟
    عهد : إنتي كم نسبتك السنه إللي فاتت
    ماريا : 93
    عهد : لا ماشاالله تمام كدا حمشي معاكي وانا مرتاحه
    ماريا : لا بلله يعني جات دحين على الدرجات
    عهد : لا مو كدا قصدي بس حتروح علينا حصص كتير وكلها فهم
    ماريا : ياشيخه كل وحده تساعد التانيه _ وهما يمشو في الممرات _ تعرفي كيان ؟
    عهد : دي الغريبه
    ماريا : إيوا ,, عليها مخ شي مره رحتلها البيت وفهمتني رياضيات ,, مو باين عليها
    عهد : ماحبيتها طول وقتها ساكته ونظراتها تفجع
    ماريا : كل واحد عندو عقد في حياته ,,, لو علينا إختبار ولا حاجه نروح عندها
    عهد : ماما ماتخليني اروح عند أي احد
    ماريا : قوليلها مو فاهمه شي في الماده
    عهد : مدري خليها في يومها
    ماريا : ok

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    مسك جواله واتصل عليها (( دي المره الآخيره )) ماردت عليه من بعد التفاهم إللي سار بينهم وهيا ماأعطته وجه مشكلته إنو مره اتعلق فيها وابدا مايفكر بغيرها
    دخل جواله في جيبه ,,, لبس ثوبه من ماركة lomar لونه سكري ومحدد من عند الكتف لـ للكم بلبني ومكتوب عليه عبارات غير مفهومه بالسكري
    عدل غترتو والعقال واخد ساعته من على التسريحه ولبسها من ماركة Givenchy
    برود × لا مبالاه × تبلد إحساس
    دا إللي يحس فيه مو مهتم فين رايح خلاص سلم نفسه لآهله وحيسوي إللي يبغوه منو ويكفى شرهم
    هوا كدا كدا حياته كلها اوامر منهم وهوا وظيفته يسمع ويطبق وهوا ساكت ,, عارف دا الشي من صغرو بس اتوقع إنو ممكن بس يحنو عليه ولو لمره وابسطها يختار الزوجه إللي حتشاركه حياته كلها
    نزل لتحت لقى ابوه لابس توبه الابيض وشماغه وطبعا الشي إللي مايقدر يستغنى عنه المشلح لونو آسود محدد بذهبي,,,, وامو لابسه عبايتها المطرزه كلها بذهبي وشنطتها السودا الكبيره على كتفها
    ابوه طالع في ساعته وقال بعصبيه : لك ساعه تتجهز ماسارت
    رامي وهوا يعدل الغتره : انا قلتلكم امشو وانا الحقكم
    امو جاتو واخدت المبخره من الشغاله إللي واقفه جمبها راحت لحد رامي وتبخره : الله يحفظك من العين ,, الله يتمملك على خير
    رامي باإستغراب : راكان ورزان فينهم ؟
    ابوه : قلتلهم لاتجو مش مهم
    رامي قال وهوا متنرفز : مش مهم ؟؟!!!,, _ ابوه كان حيهرج بس قاطعه رامي _ انا نفسي اعرف إيش المهم إللي عندك ؟ شركتك ؟ فلوسك ؟ عمايرك ومطاعمك ؟
    امه قدام رامي قاطعته : حبيبي خلاص لاتخلونا نروح وإحنا مو مبسوطين _ وجهت نظراتها لأبو راكان وللي بان معصب من كلام رامي حطت يدها على صدرها وتآشرلو براسها يعني " عشاني اصبر عليه " _
    رامي اتنهد بضيق
    امو مسكت خد رامي : رامي حياتي على الآقل ابتسم مو حلوه كدا ندخل عندهم
    رامي ضحك باإستخفاف :مو حلوه كدا ندخل عندهم ؟؟؟؟ جات على الإبتسامه دحين _مشي وخرج من البيت _
    ابو رامي : خلي ولدك يتعدل يامنار انا إلا الان ساكت عليه
    ام رامي حطت الطرحه على راسها باإهمال : تعلو بطيب وهوا يمشي معاك ,, يلا حنتآخر
    رامي بسيارتو ,,وابوه وامو بسياره وحده ,,, رامي كان ورا سيارة ابوه لأنو مايعرف الطريق ,,,, احساسه لايوصف طول عمرو رومنسي في احلامه وفي كل حاجه
    حلمه دايما إنو يطلب الزواج من حبيبته بمكان يكون هوا وهيا بس محد غيرهم , يركع على ركبته ويقولها : تتزوجيني ؟!
    فين احلامو كلها راحت في الهوا حبيبه وطارت من يدو ,, زواج ومغصوب عليه وعلى بنت مايعرفها ولا تعرفو ,, حس نفسو مكتوم ,, جنب السياره ,,سند نفسه على الكرسي وهوا يتنفس بضيق (( دي مو للعبه ))
    لو راح هناك خلاص مصيرو حيفضل معلق فيها ,,, الدنيا صغرت بعينه (( اروح ولا ماروح ؟؟_ فكر في ريناد إللي ماسارت ترد عليه ولا تسئل زي عادتها دي
    هيا بذات سبب تردده في الموضوع كله يحبها ويعشقها ودا إللي مصعب عليه _,, ))
    شغل السياره وحركها
    (( خليني اسوي إللي يبغوه وإللي فيها فيها _ تعب من اوامرهم احسن حل عشان يرتاح يقول لأبوه حاضر ويكسر الشر _))
    بعد نص ساعه وصلو البيت ,, سمع صوت الطرب من بيتهم (( الله يعدي اليوم على خير )) ,, دخل البيت
    سلم على اهل العروسه كانو في خيلانها واعمامها ,,, طق طق طق طق طق طق طق طق >> دا إللي كان بس يسمعو صوت قلبو من كتر التوتر
    الكل يسلم عليه ويقوله ,, مبروك ياعريس ,, الله يهنيكم ,, الله يسعدكم ,,, حطها وسط عينك ,,, وهوا على وجهو إبتسامه مصطنعه ومتردده وبنفس الوقت مستحي من اهلها يحسهم فيهم طيبه ماقد شاف زيها
    كلهم واحد عكس اهله

    في نفس البيت

    جالسه على السرير وتبكي من قلبها ,,, قربت منها وحضنتها : خلاص ياساره المكياج عدمتيه
    ساره وهيا تشهق من البكى : مو قادره ماأبغاه ماأبغااه
    رنيم باإستغراب : يابنتي مو إنتي وافقتي عليه ؟
    دخلت عليهم في الغرفه اخت رنيم
    : وي ساره إيش فيكي ؟
    ساره وجهت نظراتها لرنا وكآنها تستنجدها : رنا ماحقدر ادخل عندو
    رنا كانت فاهمه الهرجه كلها بعدت رنيم عنها : خلاص ياقلبي والله الولد شكلو طيب وولد حلال
    ساره زادت بكى (( فين ولد حلال وابوه إللي حرم ابوها النوم وضيعه ))
    رنا ماحبت تضغط على ساره : سوسو خلاص هدي ولو ماتبغيه ابوكي ماحيغصبك,, قوليلو ماأبغاه لو كدا خايفه من الهرجه
    رنيم مو فاهمه شي : طيب صلي إستخاره ولو ارتحتي ادخلي عندو
    ساره ونظراتها على رنا :والله لما صليت إستخاره ماأرتحت بس إنتي عارفه إنو مو بيدي ,, وبعدين انا ماكنت ابغا كدا ادخلو _ مسكت الفستان وقالن بغصه _ وبدا الفستان بذات
    كانت لابسه فستان بدرجات الفوشي والبنك طبق على بعضو الظهر من ورا كلو مفتوح مخصر على جسمها راسم جسمها رسم ,, من عند الصدر إكسسوار وماسك في رقبتها ,, مكياجها ناعم جدا وشعرها ماكان مره طويل لحد كتفها
    وعامله فيه رفعه بسيطه من ورا
    رنا عارفه إنو ساره اخدت دا الفستان لما عماد قرر يملك عليها وسارتلو مشاكل واتآخر _ حضنتها _ : خلاص الله يخليكي لاتسوي كدا في نفسك
    ساره تطالع لرنا بترجي وزادت بكى : ماأبغى ادخل عندو
    رنا باأمر : حتدخلي عشاني خلي اليوم يمر على خير _ وجهت الكلام لأختها رنيم _ جيبي علبه الميك آب
    رنا اخدت من اختها العلبه وتعدل لساره الميك اب : خلاص شوفي كيف انخرب ,,, ياسوسو دحين بابتك يجي ويشوفك كدا تبكي إيش حيقول يعني
    ساره حاولت تمسك نفسها : مره خايفه _ رفعت يدها وهيا تطالع فيها _ شوفي كيف يدي ترجف
    رنا مسكت يد ساره : والله مافي شي ينخاف منوو اتوكلي على الله ... تصدقي انا مو خايفه إلا على الولد لو شافك إيش حيسوي ممكن يخربها قدامهم
    ساره ضحكت وضربتها بمزح : ياوسخه
    رنا مسكت خد ساره: إيوا كدا اضحكي
    رنيم ورنا غيرو الجو شويتين عليها وسارت تضحك مامرت ثلث ساعه إلا عمتها تدخل وتقولها يلا
    ساره طاح قلبها شدت على يد رنا : لا لا ماأقدر

    رنا قومتها وعدلتلها فستانها : اشوف كداا ,,, تجنني يلا تعالي
    رنا تسحب ساره وهيا مخشبه في مكانها : امشي يابنت
    ساره : رجولي مو قادره احركها _ بخوف _ لا لا لا ماعاد ابغاه فين بابا حقولو ماأبغاه والله خلاص بطلت
    رنا تضحك : هههههههههههه امشي ياخوافه
    ساره تشد على يد رنا وتحاول توقف في مكانها : رنو الله يخليكي ناديلي بابا
    رنا : مااافي _ دخلتها غرفه كانت فاضيه وكبيييره _ هنا حتجلسي
    ساره بغباء: وهوا حيجلس جمبي ؟
    رنا تتريق : لا جمبي
    ساره اتقشعر جسمها وضمت نفسها : والله الجو برد ابغا اروح الحمام
    رنا فرطت ضحك : انتبهي مو هنا _ ساره لما تخاف لاإرادايا تحس نفسها تبغى تروح الحمام _
    ساره حطت يدها على بطنها : والله ابغى اروح الحمام
    دخلو خالاتها وعماتها وسلمو عليها : مبروك يابنتي ,,, الله يهنيكم ,,,, منو المال ومنك العييال
    دخلت ام رامي وابتسمت برضا عن جمال ساره راحت لعندها وسلمت عليها : الله يسعدك ياقلبي حطيه في عينك تراه طيب وحيحطك بعينو دي قبل التانيه _ زي اي ام مدحت ولدها _ واعتبريني زي امك الله يرحمها
    ساره سلمت عليها باإبتسامه مصطنعه : إن شالله ياخاله ,, تسلمي
    ام رامي قالت للحريم إنو ولدها حيدخل وكلهم لبسو العبي بس هيا عكسهم حاطه الطرحه على راسها والعبايه بس منظر اما البقيه متلثمين ,, الكل يطالع فيها باإستحقار بذات لأنو اعمام وأخوال ساره حيدخلو ويسلمو عليها
    دخل رامي وكل الحريم زغرطو : الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد للللللللللللللللللللللللللللللللللللللولي ... إلخ
    دا كان طلبها إنو هوا إللي يدخل عليها الغرفه مو هيا إللي تدخل لأنها عارفه نفسها لو خافت ماحتتحرك من مكانها
    دخل وهيبتو هيبة ملك يمشي بخطوات ثقيله وعيون البنات كلها علييه رآآيح لزوجته المستقبليه .. ساره وقفت _ بلعت ريقها وقلبها يدق بسرعه تحاول تعدل نبضات قلبها وتهدى حاولت تتنفس براحه بذات لما قرب منها _ (( وي وي اش دا الطول ياأووومي .
    ..يوم الشوفه كان قاعد ماشافت طوله لا انا حتعب كدا,,لاااا يااربي إن شالله يتعنقل ,, لا يارب اموت دحين ,, استغفر الله ))
    رامي وقف حدها ,, امو كانت ورى ساره وتئشرلو يعني سلم عليها
    رامي ببرود مافي منو سلم على جبهتها الكل: واااااااااو,, عيونه نعسانه وملامحه هادئه يعني رومنسي رومنسي بطبعه ,, الكل على باله من شكله إنو من جد يتمناها ووصلها وهوا عكس دا الكلام كلو
    ساره كانت تبتسم بخجل ,, جلست على طول على الكنب وهيا تحرك رجلها بتوتر
    (ابغى الحماااااام فينك يارنا ))
    مو عارفه فين رنا ماشالله خالاتها 4 غير بنات كل وحده وعماتها 3
    وطبعا غير بنات كل وحده فيهم يعني رنا ضايعه بينهم ضايعه
    شعور رامي في دي اللحظه إنو بس يبغى يخرج من دا المكان بكبرو هادا إللي يفكر فيه حس نفسو مخنوق ومتضايق بينهم مايبغاها ,, حتى مو قادر يطالع فيها
    امو سلمت عليه : ياحياتي انا مبروك وعقبال الذريه الصالحه
    ساره متنرفزه من كلام امه بس
    (( ياحياتي ياقلبي )) ,, الجوو باااردشبكت اياديها ببعض وهيا تطالع في اظافرها الفرنسيه (( انا اوريكي يارنا ))
    حست بنظرات رامي تجاهها ,, كل شي في جسمها وقف
    (( طالع فيا ,, اقلب وجهك للجهه التانيه بلييز .. مو وقته يطالع دا))
    رامي حس بكل النظرات عليه وكآنو الكل يستنى منو كلمه لساره او حركه بسيطه
    رامي ابتسملها : مبروك
    ساره ماردت عليها ومتجبسه
    (( دا يكلمني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ))
    رامي(( دي ماتسمع )) حاول يتذكر إسمها : سـ ساره
    ساره دارت عليه وبغباء مافي زيو قالت : تكلمني انا ؟
    رامي طاح قلبه على باله نسي الاسم ولا اتلخبط حاول يغير الهرجه : مبروك
    ساره بتلكلك : الله يبارك فيـــك
    جات المصوراتيه تصورهم وهما جالسين
    رامي استنتج إنها مره مافيها ولا خصله رومنسيه عكس ريناد
    مشغلين اغنيه جوانا ملاح " حتفضل في قلبي "
    رامي ماحب برودها مد يدو ومسك يدها
    ساره فتحت عينها كآنها ماتوقعت دي الحركه منو بلعت ريقها
    طالعت فيه وهوا ابتسلمها
    رامي قرب منها وهمسلها بعد ماحس يدها كيف بارده : بردانه ؟
    ساره يدها ضاعت بيد رامي الكبيره آشرت براسها يعني إيوه
    وقتها دخل ابوه وخال ساره وابوها واعمامها
    ساره مره حمر وجهها لأنها تستحي تلبس زي كدا قدام خالها واعمامها
    ابو ساره سلم على ساره وساره لاإردايا حضنتو وماسكه نفسها لاتبكي
    اتنهد بضيقه : الله يسعدك يابنتي _ باسها في خدها وساره باسته في يدو وجبهته_
    وبعدها سلم على رامي وجلس يآمنو على بنتو حسسو إنو زواجهم مو ملكه
    رامي وطبعا الكلام مايقصدو بس يبغى يرتاح من نق ابو ساره : بنتك في عيني ياعمي
    ابو ساره : الله يخليك
    بعدها سلمو اعمامها وهما يضحكو معاها وكلهم كبار في السن وخالها سلم عليها وعلى رامي
    وخرجو من الغرفه وبقي ابو رامي وابو ساره
    ابو رامي سلم على ساره : مبروك يابنتي
    سلم على رامي وهمسله في اذنو : اعرف اختار _ وضحك ضحكه شيطانيه _
    رامي انصدم بكلام ابوه حب يتآكد من الكلمه لأنو صوت الاغاني كانت عاليه : إيش قلت ؟
    ابو راكان بحقارته المعتاده : قلنا مبروك
    رامي وملامح وجهه اتغيرت : الله يبارك فيك
    اخدو كدا صوره مع بعض رامي وساره وابو ساره وابو راكان
    ساره مره مارتاحت لآبو رامي من نظراته لها حستو إنو حقير
    ابو راكان : يلا انا استئذن
    رامي : ممكن تعطيني المشلح ؟
    ابو راكان من غير مايعارضو فسخ المشلح ,, ساره كانت واقفه جمبو وتهرج مع ابوها
    رامي : شكرا
    ابو راكان خرج من الغرفه وهوا مستغرب ليش طلب المشلح
    رامي قرب من ساره وحط المشلح على كتفها ,,, كانت حركه عاديه بنسبه له بس طبعا مو عاديه بنسسبه للبنات ,,, بنات خالاتها زغرطو وصوروهم بالجوالات ويضحكو على وجهه ساره إللي انقلب كلو احمر
    بذات لأنو ابوها جمبها
    ابوها ضحك : يلا انا رايح عند الرجال
    _ خرج _
    ساره مسكت المشلح _ جلست _ وطالعت في رامي وهيا منحرجه : شكرا
    رامي جلس وقال ببرود: welcome
    امو جابت طقم الإكسسوار إللي جايبينلها هوا كان مرصع بالآلماس وكل قطعه ماتقل عن 35 الف
    اعطت لرامي السلسله والمصوراتيه تصور
    رامي قرب منها وهيا نزلت شويا المشلح لنص يدها
    حست تصرفاته رومنسيه بس مره بارده ,,,, قربت منو وقلبها يدق بسرعه
    حست باأنفاسه الحاره في رقبتها وهوا يحاول يقفل السلسله
    رامي بهمس : ارفعي شويا شعرك
    ساره مره مستحيه رفعت شعرها وقفلها
    وبعدها رجعت لوضعها الآول ووجهها احمممممر
    لبسها الآسواره ,,,, وبعدها الخاتم وطبعا زي العاده اخد من وقتهم في التصوير وهوا يلبسها وهيا تلبسه
    وشربو عصيير
    قربت من ساره خالتها ام رنا ,, آعطتها علبه ساااعه هديه لرامي
    ساره دمعت عينها لأنها هيا اشترتلو ساعه بس كانت رخيصه ومش قد كدا ,, ماقدرت لأنو امكانيات ابوها ماتسمح وماحبت تضغط عليه
    فخالتها عملتلها هيا سبرايز وجابتلها ساعه من ماركه Rolex ,,,, وقفت ساره وحضنتها
    ساره :سوري والله تعبتك معايا
    خالتها : ياقلبي إنتي زي وحده من بناتي
    شغلو اغنيه لتامر حسني (( مايحرمنيش منك ))
    ساره جاتها على الجرح وبذات لأنو عماد قد اهداها هيا قبل كدا لا إراديا بكيت ,,, بكيت لأنها تبغى عماد وبكيت اكتر لأنها تتمنى امها معاها في دا الوقت
    خالتها تمسح على شعرها : سوسو خلاص مايسير دحين تبكي
    رامي امو دفتو بيدها وهمسلتو : قووم امسكها
    رامي بنفس الهمس : إشلي دحين بنت وامها انا إيش دخلني
    ام راكان اتذكرت إنو رامي مايعرف عنها ولاشي بسيط : دي خالتها امها متوفيه ياحمار _ تتكلم وهيا تبتسم للناس _ قووم امسكها
    رامي آنصدم ووقف بتردد
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس أغسطس 26, 2010 5:24 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    واقف عند بداية درج البيت الدائري ويصرخ بصوت عالي : تهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااني تهاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااني تهاااااااااااااااني ياااااااااااااازفت
    تهاني نزلت مفجوعه وبيدها الجوال : هيييييييي وطي صووتك في حراج إحنا
    ايمن :اقووول فين ابوكي
    تهاني : ليش ؟
    ايمن واعصابه في خشمو : بروح أن***** يعني ليش بلله
    تهاني انفجعت من ردة فعله وعلى طول قالتلو : راح يتمشى
    ايمن : يجي منو ,, وامك فينها ؟
    تهاني : عند خاله
    ايمن انبسط : حلوووووووووووو _ خرج جواله _ ايوا عمر ,, ابغاك تمر عليا ,,,خرجو ,,,, بس ابغى اخرج شويه ,,, يلا ياشيخ ,, فينك ؟
    ,,, طيب ماحياخد الطريق ربع ساعه ,, استناك _ قفل _
    تهاني مبتسمه : فين حتروحو ؟
    ايمن : إيش دي اللقافه في كل شي حاشره نفسسك يالطييف عليكي
    تهاني : عمور حيقولي _ شمقت في وجهو وطلعت _
    ايمن يتريق عليها : عمور حيقولي _ بعد ربع ساعه اتصل عليه عمر خرج من البيت وركب معاه السياره _
    عمر سيارته مكشوفه ,,,
    ايمن : آآآآآه بس على الهوى فريش مو زي هوى حديقتنا
    عمر يبوس يده وجه وقفا : حمدالله على العافيه
    ايمن : قد جربت تجلس في البيت 24 ساعه بس يوم ؟
    عمر : طبعا لا
    ايمن : اجل انطم انا ممكن ليا 5 ايام ماأخرج عارف إيش يعني 5 ايام
    عمر : كل واحد يتحمل نتيجة غلطو
    ايمن يكره دي الجمله يكرها كره مش طبيعي باعلى صوتو : يااااااااااااااادين محمممد
    عمر ضحك لأنو تهاني قالتلو إنو يتنرفز منها
    عمر : حروح لي ردسي مول
    ايمن : لييه ؟؟
    عمر : عندي كده شغله ابغى اشتريها من هناك
    ايمن بتملل : ياشييخ خليها وقت تاني ابغى اروح للمارينا
    عمر وهوه مخطط على شي : لا والله مقدر محتاجها دحين وبعدين اهم شي تغير جو ,, وانا كلمت قبل شويه ابوك قلي حيتأخر عن البيت
    ايمن : ok
    بعد تحاورهم بسياره وايمن ماسكت بس يهرج عن البيت وكيف طفش ولعن ابو الإسبوع كلووو

    عند وصولهم للريدسي

    دخلو المول وايمن رايحه وجايه عينو على إللي تضحك وللي صوتها عالي وإللي تطالع فيه من النهايه مارحم احد ولاساب بنت في حالها
    ايمن من كل قلبه يهرج : آآآه ياااقلبي ليا اسبوع محروم من دي المناظر إسبوووع وانا محروم من دي النعمه إسبوووع وانا اطالع في زوجتك المقرفه شووف بلله البنااات آآه بس ,, انا رايح عندهم تبغا شي
    عمر وكآنو يدور على آحد ومو مع كلام ايمن : أصبر ,,, خلينا ننزل تحت
    ايمن باإستغراب : يواد إنتا ايش عندك كآنك بدور على احد ؟
    عمر : خلينا ننزل وبعدين اقولك إيش عندي ؟
    جات وحده عند الدرج وضحكتها لآخر المول
    ايمن عشقه شي إسمه بنات لاإراديا حساها زي المغناطيس سحبتو وراها
    عمر مسكو من يدو : على فين
    ايمن وكآنو ذاب في ضحكتها : سمعت ضحكتها ؟
    عمر : اقول اصحى معايا شويا وبعدها روح فين ماتبغى
    ايمن ماساب دوله إلا قد زارها وفي كل دوله يعرف فوق العشره من البنات بس برضو مايطفش منهم ولا يمل ولا يفكر يبعد عنهم حياته كلها بنات من يوم مايصحى من النوم
    لين مايرجع ينام وكلهم حلوين بنظره ماافي بنت مو حلوه حتى البشعه يدور دايما على احلا حاجه فيها واكبر عامل مساعده على تشبيك البنات طبعا شكله طوله وعرضه بياضه
    آخد ملامح امه التركيه في عيونه المتوسطه وشعره الآسود الناعم خشمو صغير بس واقف ملامحه بريئه غصبا عن الكل يجذب الوحده له
    نزلو الدرج وكانت فيه جلسات سوده × حمره عند النافوره

    عمر لما عرف إنو إللي في راسه حيسير ضحك وقال : إنتا عارف ياأيمن إني احب ارد لك مقالبك ,, السن بسن والعين بالعين مو ؟
    ايمن مافهم : دحين مو وقته دا الهرج شويا وحرجعلك
    عمر : شوف مين هناك
    _ واشر على احد الكراسي _
    ايمن شاف ابوه جالس ,, ابوه كآنو انتبهله
    عمر مشي : good luck
    _ سوى نذاله وبعدد عنه _
    ابو ايمن من يوم مالمح ايمن وقف ,, ويطالع عليه من بعيد كآنو مو متآكد هوا ولا لأ
    ايمن طلع الدرج وهوا يجري (( الله ينكبك ياعمر )) ,,, ابووه كان وراه ويمشي يبغا يتآكد بعينه إنو دا ايمن ولا لأ
    ايمن شاف عائله واقفه وكانو فيها بنات واولاد كبار ,,, اغطى نفسو بينهم
    الشباب طالعو في وكل واحد ملامحه الجديه تخوف اكتر من التاني ايمن ابتسم وقال لايورط نفسه معاهم كمان : سلام _ بعد عنهم _ دا الشيبه إيش يبغى مني حتى برا البيت اووووف
    دق جواله _ خرج الجوال وهوا مندسي في آحد المحلات _
    : نعم إيش تبغي ؟
    تهاني عارفه الهرجه : هههههههههههه إيش سرلك ؟
    ايمن : اسري إنتي التانيه شكلي حروح اقولو كنت طفشان وخرجت ماسارت
    تهاني تضحك : إنتا عارف إنو اليوم بابا قال خلاص حرجع لآيمن كل شي عشان دا الإسبوع كلو ماخرج وكان حيسفرك تركيا مع عمر ,, تخيل دحين لو شافك ؟؟
    ايمن مو مصدق : آماااا
    تهاني : وربي
    ايمن : انا خلاص راجع البيت باأي تاكسي _ قفل الجوال من غير مايسمع رد من تهاني _
    خرج راسه من المحل (( ليش ياربي آنا كدا حظي ماحبكت إلا اليوم اخرج ,, حظي زباله اكتر من كدا ماأقدر اقول )) طلع للدور التالت وجلس على احد الطاولات
    ممكن ربع ساعه حس إنو ممكن مايلاقي ابوه نزل وراح لحد البوابه (( ارجع البيت بكرامتي احسن لي )) وخرج من المول بكبرو وقف عند المواقف
    وهوا يدور على سياره عمر مالقاها (( طيب يانذل انا اوريك ))
    سمع صوت من وراه قال بشك : آيمممممن ؟؟
    ايمن ميز صوت ابوه جبس في مكانه شاف سياره قدامه كانت المنفذ الوحيد مشي لحدها وفتح الباب الخلفي وركب بثقه بدون مايطالع وراه
    ضحك وهوا يطالع على ابوه :والله إني خطير
    بخوف : مين إنتا ؟
    ايمن طالع فيها وقال باإبتسامه : أخوكي برضاعه
    بصوت متردد وخوف بنفس الوقت : لو سمحت أنزل من السياره
    ايمن طالع في ابوه إللي مادخل المول: إممم خليها مره تانيه ننزل ,,, كيفك ؟
    البنت مره خافت فتحت الباب : قلتلك انزل من هنا لاتخليني ان
    ايمن من يوم مافتحت الباب نط لجهتها وقفلو : يابنتي اهجدي خليني افهمك
    البنت صلبت في مكانها من حركته المفاجئه : ارجع لمكانك لو سمحت
    ايمن رجع جلس في الكرسي جلس باإهتمام ومعطي ظهرو للباب ووجهو عليها : طيب ,, شايفه داك الرجال ؟ _ اشر عليه _
    البنت مو عارفه لفين يبغى يوصل : إيش فيه ؟
    ايمن : داك ابويا ولو مارجعت البيت قبلو حتقوم القيامه فوقي ,, وطبعا بما أنك فتاة _ ماعرف إيش يقول _ من النهايه ياأومي تقدري بس تخرجيني من دا المكان وبعدين انزل من السياره
    البنت سكتت مو عارفه إيش تقولو
    ايمن يحاول فيها اشر على نفسو بحزن : دنا غلبان
    البنت بتردد باين عليها : مدري
    ايمن : إلعن ابو شكلك ي _ حس إنو ملامحها كلها انقلبت _ قصدي please ? _ وابتسملها ببرائه _
    البنت : اوكي ,, اتصل على السواق
    ايمن : فين السواق ؟
    البنت كانت حتتصل انتبهت إنو جاي : شوفو جا
    البنت كانت حاطه الطرحه على راسها وشنطتها على حضنها وماسكتها بقووه مع التوتر ومتلصقه في الباب في إحتمال لو قرب على طول تفتح الباب
    ركب السواق وحط الآكياس في المقعد التاني : فين نروح ؟
    ايمن : شارع *****
    البنت وجهت نظراتها له : بس إنتا قلتلي اخرج من هنا وببس
    ايمن : ياشيخه تكسبي اجر وبعدين بيتي مو بعيد
    البنت حاسه بتوتر وهوا جالس جمبها ويقربع في السياره شويا يطقطق على الطاقه او يفتحها ويقفلها ويزيد بروده المكيف ويخفضها
    وهيا طبعها مره ريلاكس وماتحب الصجه كتير
    مره طفشت من هبالته كآنو بزره اول مره يشوف سياره : ممكن تهجد
    ايمن كان بيضغط على المكيف رجع وحك راسه : إيش بك متوتره كدا اجلسي عدل
    : إيش فيها جلستي ؟
    ايمن : متخشبه وجالسه في نهاية الكرسي ترى والله ماحقرب منك ريلاكس ,, انا إسمي أيمن
    البنت بلا مبالاه : whatever
    ايمن رفع حاجبه : قلة زووق
    البنت انصدمت يعني مايكفي مركبتو السياره كمان يتواقح معاها : إيش قلت ؟
    ايمن : سلامتك _ اتمطع في سياره وبعدها غنى من الطفش اغنيه محمد هنيدي في فيلم امير البحاره : حمااااااااار وتوووور وماعندووووش شعووور
    البنت انفجعت اول ماغنى الآغنيه لأنو مره علا صوته قالت بصوتها الناعم : هيييي
    ايمن دار عليها : هاااا ايش في
    البنت حطت يدها على اذنها : صنجتني
    ايمن يتريق على دلعها : يااااي
    البنت مره استحقرته يعني اعور ويتنقور مايكفي إنها مساعدته ووافقت توديه لبيته كمان يستهبل على راسها : ممكن تقفل فمك شويا وبعدين لما توصل بيتك سوي إللي تبغاه اوووف
    ايمن : انا اطفش بسرعه مو مخليتني اهرج معاكي ولا اقربع بسياره ولا اغني عندك حل ؟
    البنت : عندي
    ايمن يبغاها تهرج معاه : قولي
    البنت باستحقار : shut you'r mouthe
    ايمن فهمها بس حب يستهبل : سوري مافهم غير العربي
    البنت (( لاحووول )) : اوكي اقفل فمك خلاص والله صدعتلي راسي
    هيا هادئه ومره ماتحب الرجه بذات لو كانت تفكر في شغله تكره احد يوترها او يستهبل وطبعا دا من شيم ايمن
    ايمن اتثاوب بلا مبالاه : جبتيلي النوم
    جلست تلعب بـ شنطه كانت فيها حديده خارجه ,, تدخل اظافيرها وسط الحديده وتخرجها
    بعدها صرخت صرخه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه _ انكسر ظفرها _
    ايمن والسواق انفجعو
    ايمن : إيش فيه ؟
    السواق دار وجهه للبنت : مدام فيه إيش ؟
    البنت قالت بقهر : آنكسر ظفري " للمعلوميه يعني هيا تهرج مره بدلع لدرجه الـ ظ تنطقو دال (( دفري ))"
    ايمن ارتاح على بالو سرلها شي : انكسر _ يقلدها _ دفرك ؟!!
    البنت تطالع في ظفرها : ايوا
    ايمن : إنتي عارفه انا متى اصرخ زي صرختك دي
    البنت تطالع في ظفرها ومو معاه : متى ؟
    ايمن : لما تكون شاحنه في الطريق بتدعسني
    البنت فرطت ضحك : هههههههههههههههههههههههههه
    ايمن تنح لضحكتها (( لا دي إبغالها تشبييييييييييييك )): إيش اسمك ؟
    البنت باإبتسمامه عذبه على وجهها :ريناد



    Ψ moda3bat la4e3aΨ



    خرجو من مطعم " لوسيل " الفرنسي وهما مملين بطونهم وشبعانين وبعد ماصرفو 3769 ريال للآكل والمشروبات ...
    ركب سيارته " دوج فايبر " واحمد وبدر ركبو معاه يحبو لما يخرجو بسياره وحده
    آحمد حط يدو على بطنو : مشكور على العزيمه يافارس
    فارس : حسستني إنو لك شهور مابتاكل
    آحمد ضحك : الحب وماآدراك ماالحب المجرمه لها يومين زعلانه مني ومو راضيه تكلمني وممكن قبل المغرب ردت عليا وارتحت ,, كدا اكلت بشهيه مفتوحه
    بدر وكآنو فهم : وانا اقول ليش ديك الايام اعصابك بايزه
    آحمد : إيش فهمكم إنتو في الحب
    فارس يسوق السياره : يومين ماانام عدل ولا اكل عشان وحده بلله _ باإستحقار _ شفلك صرفه
    بدر ضحك :اشوف فيك يوم إنتا على هوا
    فارس : حبينا وجربنا
    احمد جالس قدام وبدر ورا
    آحمد : شكلو لسه ماجاتك إللي تحرمك من النوم
    فارس بثقه زايده : ولاحتجي ,,,, ياشباب ترى ممكن اسافر
    بدر باإستغراب : على فين ؟
    فارس : مدري ماحددت بس جات شغله في راسي وابغى اسويها
    احمد باإستفسار : إللي هيا ؟
    فارس ببرود ومقتنع من كلامه : القفز المظلي
    بدر باإنفعال : إنتا مجنوون
    احمد : اقول اهجد بلا مجانه
    فارس : انا حاط الفكره في راسي ولايمكن اتراجع عنها بس مو دحين بعد كم شهر خليني اخلص بس الدبابات وبعدها حبدأ لحظات الاستكشاف
    احمد باستسلام : انا اصلا غاسل يدي منك لاتقولي تعال معايا
    فارس مخطط لكل شي: انتا وهوا حتجو معايا
    بدر : ماعندي مانع حجي بس مالي صلاح في المصيبه إللي حتسويها حكون مشاهد وبس
    احمد باإنسحاب: اجل الله يسهلكم
    فارس عرف كيف يغري احمد : على كيفك إحنا حنروح دبي
    احمد بدون مقدمات : رجلي على رجلكم
    فارس ضحك : والله ماتعب معاكم في الهرج
    احمد : إلا دبي لاتهرجو عنها
    فارس وقف
    بدر : إيش فيك ؟
    فارس : ماليا نفس ارجع البيت ومو عارف فين اروح
    بدر : نروح الكباين ؟
    فارس : لا مو فاايق
    احمد : اجل ارجع البيت
    فارس : دحين ارجع الاقي فيصل دوبو جاي من العمل ,, ماأبغى اتضارب معاه
    آحمد شاف الساعه وانصدم : هييييي انتا وصلني بسرعه البيت
    بدر : بدددري
    آحمد : ابغى ارجع البيت خلاص
    فارس عرف ليش : لاتقول عشان تكلمها !
    آحمد اتنهد : لقآآفه
    بدر : طيب كلمها هنا ماحنسسمع شي
    آحمد بتريقه : عادي لو افسخ كمان ؟
    فارس على طول :خمسه دقايق وحتكون في بيتك
    بدر : هههههههههههههههههه _ بيته جمب آحمد _ آجل انا كمان حرجع
    فارس بملل وطفشان حتى من نفسو : والله محد ياخد منكم حق ولا باطل
    بعد ربع ساعه وصلهم لبيتهم ولفلف بشوارع جده بطفششش
    دق جواله :لاحووول _ طنش الجوال بس المتصله مصممه إنو يرد عليها اخد جواله n97 ورد _ اييوا
    بكل لهفه : فرووس
    : ايوا ياأفنان
    افنان بعتب: فينك ؟
    فارس ببرود : في السياره _ سكت _
    افنان : كيفك ؟
    فارس على وضعه وصوته الامبالي : تمام _ سكت _
    افنان : وحشتني
    فارس باإسلووب مره قهرها : طيب
    افنان استفزها ردو بس معاه حق: فرووسي والله آسفه
    فارس وهوا مو مهتم : اوك
    افنان : فارس اهرج بلله لاطنشني كدا انا جزمه والله استاهل بس لو تحبني زي ماكنت تقولي حتسامحني فارس والله مالي غيرك _ بكيت _
    فارس مره اتضايق من بكاها بس مو قادر يسامحها : اسامحك على إيه ولا إيه انا تعبت معاكي قلت يمكن أغيرك لاكن ماقدرت ولاحقدر عارفه ليش _ قال بكره _ لآنك كزابه وحتفضلي طول عمرك كزابه ؟
    افنان زادت بكى قالت بترجي : اللله يخليك ابغى اشوفك
    فارس : افنان _ قال وهوا حاس نفسو من جد تعبان من تصرفاتها _ انا ماعاد ابغى شي منك
    افنان :خلينا نشوف بعض ونتفاهم الله يخلييك عشان الايام الحلوه إللي كانت بيننا علشان خاطر امك
    فارس : سيبي امي في حالها
    افنان وعارفه إنو فارس اكتر شي يحبو امو : الله يحفظلك هيا ويطول عمرها الله يخليها لك يافارس خليني اشوفك
    فارس سكت وماعرف إيش يقولها
    افنان بترجي : بس مره
    فارس : انا دي الايام مشغول ي
    افنان قاطعته : لا لا ابغى اشوفك دحين
    فارس ماكان عندو شي يسويه : اوكي فينك ؟
    افنان انبسطت : انا في كوفي تي يانا
    فارس بتملل : ايت واحد
    افنان : االي قدام سوق الخالديه
    فارس : طيب _ قفل من غير مايسمع رد منها _
    اتردد يروح ولا لأ لأنو عارفها ممكن تبكي قدام العالم كلو وتسويلو فضيحه (( اسحب عليها ؟؟,,, اساسا ليش اروح حتسمعني نفس الموال حق دايما )) مشكلته إنو يحس بعض الاحيان باإنو يحبها ويفكر فيها واول مايصحى من النوم على
    طول تجي في باله ,,, يمكن لأنو علاقتهم كانت طويله 3 سنوات واتعود عليها (( آرجع البيت احسن لي _ آخد جواله وقفله لأنو عارف إنها حتزعجه طول الوقت ,,ضحك في نفسه وهوا يتخيل شكلها معصبه عشان اتآخر وماجاه _ ))
    يلعب على بناات كتيير ومايسئل
    بس في الحب لحد يكلموو يحب بكل جوآرحو
    وافنآآن كآنت اكبر غلط في حياته
    كرهتو في البنات كلههههم خآنتو كتير
    وسامحها آكتر لكن لهنا وبس ماقدر يكمل وهوا يضحك على نفسه
    إنو يقدر يسامحها آكتر من كداا وسابها

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    ودّي الصبر .. / والوقت ..

    يرحم انيني !

    خرجت من الحمام وفي يدها المكنسه ورافعه شعرها بمطاط و قميصها الباهت الوانو لتحت ركبتها ,,,,, حطت المكنسه في المطبخ وغسلت يدها
    نزلت قميصها ودخلت الغرفه وهيا تمسح يدها المبلله بقميصها ,,,, رمت نفسها علـ فراش وهيا تعبانه نفسيا ومعنويا وجسديآ
    جلست تفكر بكلام آخوها (( حترتاحي من دي الحياه حتسير ملايين في يدك تروحي وتجي فين ماتبغي ,, ماطفشتي ياحلا من دا البيت الكئيب ))
    وجهت نظراتها لجدران البيت اللي المعتقه والمشطبه ,,, طالعت في الغرفه مافيها غير دولاب مكسور يحطو وسطو الملابس وشراشف للنوم والغرفه التانيه طبعا مو احسن منها
    احلامها طول عمرها بعيدة المنال زي اي بنت بتحلم بفارس احلامها يجي ويخرجها من دا الفقر إللي عايشه فييه

    اتمنت تحب واحد يسفرها ويجيبها ومايرفضلها اي طلب يعوضها عن السنين إللي مرت عليها
    وفاة ابوها
    حادث وفاة اخوها الصغير
    عمى امها
    واخيرا ضرب اخوها لها كل يوم

    حتى لما حاولت تقتنع بالواقع اتوقعت إنو ممكن تاخد واحد اكبر منها بـ 6 سنين وبالكتير 8 وحياتها الماديه تكون متوسطه لاهي زي دحين ولا في السما
    بس
    الواقع إنها حتاخد واحد اكبر منها بـ 40 سنه رفعت اصابيعها وزي كل يوم تحسب وكآنها مو مصدقه (( عمرو 59 وانا 19 يعني بيننا 40 سنه لاااا ايش حسوي دا معاه ))كل ماتفكر في دا الموضوع تخاف ويتقشعر جسمها

    قبل سآآآعه اذن العشا ميته من الجووع ولازم تخلي امها تاكل قبل لاتعطيها الدوى,,, واييش تآكلها والبيت مافيه غير قاروره مويه ووصلة عيش من امس قدها حجر ,, وحسام ماحيرجع غير
    الساعه 12 ,,,, قامت من مكانها وفتحت الدولاب ,, طلع صوت مزعج ومال باب الدولاب جلست في الارض وتدور على حاجه في الدولاب ,,, خرجت كيس وفتحته

    خرجت من الكيس شيلان تتحط على الرقبه هيا مسويتها بنفسها ,, (( دي الايام برد لو خرجت وبعتها اكسبلي كم ريال )) مع إنو ولا مره جاه في بالها إنو ممكن تبيعها بس تسويها لما تكون طفشانه
    كانت اكتر من 30 شال وبالآلوان مختلفه رصاصي واخضر او درجات الوردي او السماوي مسويتها باإتقان

    علقت الفكره براسها بدال ماتجلس تستنى نهاية الشهر يجي راتب حسام ,, هيا تسير تصرف بدون مايدري

    راحت عند آمها : ماما
    امها كانت بتصلي سلمت وحركت راسها لمصدر الصوت : نعم بنتي
    حلا : ابغى اروح عند سهى نص ساعه وارجع
    امها بخوف عليها : ولو رجع حسام ؟
    حلا تطمنها : نص ساعه ماحتآخر وبعدين هوا يهزئني لو خرجت آخر الليل لاتخافي
    امها اتنهدت : سوي إللي يريحك
    حلا قربت منها وسلمت عليها وهيا تدعي بقلبها إنو ربي مايحرمها منها ويطول عمرها لو سرلها شي وجلست بس مع حسام ممكن تهج من البيت
    راحت تلبس عبايتها وجزمتها واخدت الكيس وقرأت على نفسها : مع سلامه ماما
    امها تدعيلها من كل قلبها : في حفظ الرحمن
    خرجت من بيتها ومن الحاره حقهم ,, وهيا واثقه إنها حتبيع لأنو منطقتهم تجاريه (( يارب لاترجعني مكسوره ,, كلو عشانك يا ماما ))
    دخلت للمنطقه إللي فيها محلات مكياج وذهب والعاب والاولاد الصغار يبيعو قوارير مويه نعناع منااشف ,,, حست باأنظار اصحاب المحلات قلبها يدق بسرعه بذذات لأنها ماتجي هنا كتير وخايفه تضيع او يسرلها شي
    نزلت الطرحه وغطت عينها الملفته ,, شدت قبضتها عل كيس ,, ابتسمت وهيا تطالع على المحلات ونفسها تشتري آي حاجه ,,المكان مره كان مزحوم
    دخلت محل العاب وهيا تطالع في لعبة عروسه شكلها زي باربي لونو اصفر ملفلف ولابسه فستان ابيض وعلى قاعده بيضه شالتها من على طاوله الالعاب وهيا تتذكر لما كانت صغيره وتبكي إلا تبغى تشتري عروسه زي كدا
    اتذكرت ابوها لما كان يقولها (( والله ماعندي فلوس يابنتي )) ,, مسكت شعر العروسه بحنان إلا طلعت صوت * امي كم اهواها اشتاق لمرأها واحن لآلقاها واقبل يمناها *
    انفجعت ورميت العروسه على الطاوله ,, جا لحدها الهندي : يبا شي ياأمي ؟
    حست بالإحراج بذات إنو واقف قبالها ,, تستحي من كل شي هندي بس برضو خدودها حمرت لما قرب منها وسئلها
    خرجت من المحل بدون ماتهرج معاه ,,, وجلست على الرصيف البارد,,, اتنهدت وهيا متضايقه على حالها إيش اكتر من كدا ذل ,,, ماتنكر إنو لما كانت تخرج مع سهى السوق وتشوف الحريم إللي يبيعو
    تشفق على حالتهم بس عمرها ماحمدت ربها وماتنكر إنو جات لحظات ناظرت لهم باإستحقار بذات لما يترجو الواحد يشتري منهم ,,, حاولت تتماسك ولاتبكي
    فرشت فرشه بسيطه وحطت الشالات حقتها (( يارب طلبتك ساعدني )) ,,, يمرو الناس من عندها ولا احد عبرها غير بنظرات شفقه ,, ماحست بنفسها غير بدموعها المتواصله تنزل على خدها
    كابرت كتير وتعبت اكتر حتى لما ماتلاقي لقمة العيش كانت تسكت ,,, ولو حست بتعب برضو تسكت لأنو مافي حق تكاليف المستشفى بس توصل تجلس في دا المكان ,, قلبها وجعها على حالها هيا تشفق على نفسها وتحزن على نفسها
    دخلت يدها البارده تحت برقعها ومسحت دموعها مرت اكتر من ربع ساعه وهيا جالسه بمكانها وساكته انتبهت للآولاد والحريم إللي يبيعو يصرخو باأعلى صوتهم : منااااشف حلااااوه
    بس طبعها خجول ولايمكن ترفع صوتها ,, تستحي بس من نظرات اي شخص ,,, كيف حتعلي يعني صوتها
    سندت نفسها علـ جدار ,,,, انزعجت من صوت قطرات المويه إللي بتنقط من المكيف بس مافيها حيل تغير مكانها
    بنت اشرت على بضاعتها : ماما ابغى اشتري دا
    الام باإشمئزاز : إيش تبغيبو بلله ياغرام
    غرام: ماما ابغاه للمدرسه شكلو مره لزيز
    حلا غيرت جلستها باإهتمام ماصدقت احد يجي عندها
    الام مسكت يد بنتها : اقول امشي
    غرام سحبت يدها بعناد : مالياا ابغاه _ بترجي ودلع _ ماما
    الام باإستسلام : طيب
    حلا مره انبسطت بذات لما قربو منها ,, البنت نزلت لحد حلا ومسكت الشال الوردي
    غرام : على كم دا ؟
    حلا مره مافكرت في دا الموضوع (( بكم !! والله انا تعبت فيه )) قالت وكآنها متردده وتستفسر: 10 ريال ؟
    غرام وجهت نظراتها لأمها : شفتي رخيص
    حلا (( 10 ريال تئكلني 10 ايام ))
    ام غرام خرجت المحفظه وخرجت خمسين ريال براسها ووجهت كلامها لحلا : عندك صرف ؟
    حلا بهباله : صرف 50 ؟
    ام غرام : إيوا
    حلا (( طبعا لا ) : لا ماعندي
    غرام : ماما ؟
    ام غرام : نعم
    غرام : ابغى اشتري اتنين زياده لسوسو وبدوره
    ام غرام : هوا انا لما انزل السوق سرت احسب حسابك وحساب بنات الجيران
    غرام : الله يخليكي ياماما
    ام غرام بحده : لا مافي
    غرام : مااااماااا
    ام غرام : تبغي واحد لكي ولا امشي من هنا
    حلا خافت يروحو من عندها
    غرام بتآفف : خديلي لبندوره وسوسو وانا في البيت ارجعلك الفلوس
    ام غرام : لو على كدا طيب
    حلا ابتسمت براحه : كم تبغو ؟
    غرام : 3
    ام غرام : لا اربعه ,, _ وجهت كلامها لغرام _ تبغي غزل تقلب علينا البيت
    حلا اخدت الاربعه إللي نقتها البنت وهيا طايره في السما من كتر الفرحه ماتوقعت ممكن احد يطالع فيها
    غرام : اووووف من دي البنت ماسارت كل ماشتري شي ياماما تشتريلها زيي
    ام غرام وهيا تخرج فلوس من المحفظه : نسكتها _ كلمت حلا _ حطيهم في كيس
    حلا (( كيييس )) مافكرت اصلا تجيب اكياس معاها قالت بخجل : ماعندي
    غرام اخدت الاغراض من يد حلا وحطتهم في الكيس الكبير إللي بيدها وهيا تتحلطم : انتو اصلا ايش عندكم ؟
    ام غرام اعطت الفلوس في يد حلا ومشيت ,, حلا ماسكه ال40 ريال وحست إنو في يدهاا كنوز الدنيا كلها دخلتها في شنطتها السودا إللي تتلبس على الجنب وهيا_ اتنفست براحه _ لأنو ربها ماحيرجعها خايبه ومامعاها شي
    كانت حتقوم بس اتئملت إنو ممكن يجو غيرهم ويشترو منها ,,, بس للآسف خاب ظنها ومحد جاه عندها ,,, لمت اغراضها من الارض وحطتها في الكيس الابيض ,, قامت من مكانها
    مشيت من عند محل الالعاب وقللبها ياكلها على العروسه دخلت وسئلت بصوت متقطع وبخجل شديد : بـ كـ م دي؟
    الهندي : بـ 30 ريال
    حلا فتحت عينها باإنصدام ورجعت العروسه مكانها (( بـ 30 !! ايش دول مايخافو ربهم )) خرجت من المحل وشالت فكرة العروسه نهائيا المبلغ صدمها
    راحت بقاله قريبه من بيتهم واشترت لبن جبنه كيري وكرافت وزبادي وعيش وهيا بطريق علـ بيت وتحرك الكيس بمرح
    دخلت بيتها وقال بصوت عالي وهيا تشيل الغطوه عن وجهها : ماما انا رجعت
    امها بخوف : فينك من اول يابنتي قلقتيني ؟
    حلا فسخت عبايتها وجزمتها ودخلت الكيس في الدولاب وراحت لعند امها : عارف مع سهى انسى وقتي _ حطت يدها على بطنها _ تصدقي جيعانه
    امها تصبرها : ساعتين ويجي اخوكي
    حلا : دحين اعبي اكل ومره وحده عشان تاخدي دواكي _ حلا شافت نظرات استغراب من امها _ حسام قبل المغرب جاب اكل
    امها فهمت : طيب يلا عبيلي
    حلا : إن شالله
    راحت للمطبخ وحطت تبسي وعبت فيه الاكل إللي جابته كانت بنسبه لها وجبه متكامله وكيف لأ وهيا بنفسها إللي جايبه قيمة الفلوس حست بفخر لما تقول دي الكلمه بفلووسي ابتسمت وودت الاكل عند امها < بالعافيه


    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس أغسطس 26, 2010 5:32 pm

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    مد يدو وهيا بيدها الناعمه مدت يدها وابتسمت ... آما هوا البنت دخلت مزاجو وعجبتو وطبعا دا الشي مو غريب
    آي وحده يتعرف عليها يحس باإنجذاب لها بس فتره وينسى ويروح يدور غيرها
    قال : اتشرفنا
    ابتسمتلو : يسلمو
    دق جوال ريناد باأغنيه
    (leona lewis i will be )

    I will be, all that you want
    And get myself together
    Cause you keep me from falling apart
    All my life, I'll be with you forever
    To get you through the day
    And make everything okay
    سحبت يدها من يدو بخجل وخرجت الجوال من الشنطهـ وهيا عارفه مين المتصل
    ردت : آلو .. ماريا ؟
    ماريا : الوو ... _ بعصبيه _ لا أختها يعني مو مسجله رقمي ماريا ولاتستغبي على راسي
    ريناد ضحكت : ريلاكس حياتي وي حتاكلينا عشان كلمه
    ماريا : لا أاكلك ولاشي بس ماصارت كل ماتصل عليكي تقوليلي _ تقلدها نعمت صوتها زيها _ ماريا
    ريناد بزعل :طيب خلاص ماحقولك كدا مره تانيه
    ماريا : يااااربي منك مدري كيف شموخ مستحملتك
    ريناد : ماريا وربي صوتك يصدعلي راسي واللي عندي في سياره مكفيني
    آيمن فتح عينو على وسعها وطالع فيها ومسك ذقنه ويأشرلها بيدو يعني (( اوريكي بعدين )) ماحب يهرج وتطلع إللي معاها اختها او احد تعرفو ويسببلها مشكله
    ريناد ضحكت
    ماريا : والله جلست 10 دقايق وانا متردده اكلمك ولا لأ يالطييف منك تخلي الواحد يكره يكلمك
    ريناد : لاخدي راحتك متى ماتبغي تتصلي اتصلي بس حاولي بليز تهرجي بصوت واطي _ بتريقه _ إنتي عارفه إني حساسه وماأستحمل الآصوات العاليه
    ماريا :لا مشكوره يختي دي اول وآخر مره اتصل عليكي
    ريناد : آوكي توفري ... ايش بك متصله ؟
    ماريا : انا في البيت
    ريناد : المطلوب ؟
    ماريا : مافيا حيل اخرج والشبشب شموخ ماترد عليا مدري فينها
    ريناد :طيب وانا إشلي ؟
    ماريا : يعني شموخ مو معاكي
    ريناد : لا
    ماريا : طيب ممكن تروحي تشتريلي شي
    ريناد : إيش تبغي ؟
    ماريا : بتوحم بباسكن
    ريناد : وتبغيني اجي لبيتكم عشان اجبلك باسكن
    ماريا بترجي : الله يخليكي والله عليا إختبار ولا كان خرجت وجبتلي
    ريناد : مسسرع دوبكم بادئين دراسه
    ماريا : شايفه كيف الله ينكبهم يقولو إختبار كل بعد 3 دروس عشان يخف عليكم الضغط في النهائي
    ريناد حزنت عليها : الله يعينكم ياقلبي خلاص قوليلي باإيش تبغي
    ماريا انبسطت مع إنو ماعليها إختبار بس تعرف كيف تحزن ريناد : إنتي عارفه انا إيش احب وكمان جيبيلي كيك من عندهم نفسي فيه
    ريناد : اوكي شويا حتآخر عندي كدا مشوار وبعدين حجيكي
    ماريا : خدي راحتك ياحياتي انتي
    ريناد : طيب يلا بيباي
    ماريا : بيباي
    ريناد حطت الجوال على الشنطه من غير مادخلو وسطها
    ايمن اعطى ظهرو للباب وصار قبالها يقلدها : وإللي عندي بسياره مكفيني
    ريناد ضحكت : سوري بس صراحه إنتا مره زاعجني
    ايمن : طيب قوليلي مو تروحي تنشري غسيلي
    ريناد : لا ياشيخ يعني ماقلتلك قبل كدا
    آيمن باإستعباط : لا ماقلتيلي
    ريناد ماحبت تتناقش معاه كتير : خلاص اوكي انتهى الموضوع
    وجهت نظراتها للطاقه إللي عند بابها وهيا تفكر في رامي مشتاقتله بس مو قادره ترد عليه يعني تعلق نفسها فيه اكتتر مسكت جوالها وفتحت الإستديو
    تقلب في صور رامي ابتسمت اشتاقت لعيونه النعسانه لحنيته ورزانته لإبتسامته ورمنسيته قطع تفكيرها صوتو قفلت الجوال وحطتو في الشنطه بتآفف
    ايمن : عجبتني كلمات السونق إللي حاطتها في جوالك
    ريناد : مو قلت ماتفهم إنجليزي
    آيمن طفشآن : ليه هيا إنجليزي ؟
    ريناد (( لاحووول )) حاولت تمشيه : لا عربي
    آيمن بثقه: شككتيني _ خرج جواله _ إيوا ماقلتيلنا كم ؟
    ريناد باإستحقار : ومين قلك إني حعطيك الرقم
    ايمن رفع حاجبه : احد قلك آعطيني الرقم ؟
    ريناد سكتت وماردت عليه آنكسفت
    ايمن ويضغط بالجوال : إيوا كم ؟
    ريناد واعصابها خلقه مشدوده : إيش هوا إللي كم إيش تبغى
    ايمن : طيب خليني اكمل الجمله كم الساعه يابنتي
    ريناد : شوف بجوالك
    ايمن بكذب : ماتشتغل الساعه إللي بجوالي
    ريناد رفعت كم العبايه وشافت الساعه إللي بيدها : الساعه 11
    ايمن ابتسملها : مو الساعه تبدأ ب 05 ولا انا غلطان
    ريناد كتمت ضحكتها عارفه من اول إنو يبغى الرقم : إيوا غلطان
    مرت خمسه دقايق وهيا ساكته وكل مايهرج تردلو باإجابه تنهي سؤاله
    السواق سئل ايمن من فين يخش من عند بيتهم وايمن قلو
    ايمن وجه نظراته لريناد : انتبهي عدل فين المكان طيب
    ريناد طالعتله بنص عين وسكتت
    قبل بيتهم كانت في زحمه سير ووقفت السياره
    ايمن انتبه للسياره إللي قبالهم ونط من مكانه وجاه في نص القعده : وللللل علييه دا الشيبه مسسرع جاا
    ريناد عقدت حواجبها باإستغراب وهيا ماسكه في الباب لأنها انفجعت من ردة فعلو وصار قريب منها
    ايمن وجه نظراته لريناد : آخر خدمه
    ريناد اشرت بيدها بقرف: اول شي ممكن ترجع مكانك
    ايمن رجع مكانه وهيا عدلت جلستها : إيش فيه ؟
    ايمن :دي السياره إللي قدامنا سيارة ابويا مو عارف كيف جا ومسرع خرج بس سواقك دا مره بطيئ هوا صح انا استفدت من بطئو _ ابتسم _ anyway ابغى خدمه بسطيه منك
    ريناد : اوكي اهرج إيش فيه
    ايمن زي العاده افكاره تجنن الواحد : خلي السواق يصدم السياره إللي قدامك
    ريناد باإنفعال : نععععععععم ياأخويا
    ايمن : علشان ابويا يخرج يشوف السياره والسواق يخرج وانا افركها من الباب الخلفي
    ريناد : عارف إيش يعني مره مع نفسك
    ايمن : إيوا ليش ماتعرفيها ؟
    ريناد : اقول تبغى تنزل هنا انزل ماتبغى
    ايمن قاطعها : هدي إنتي بس والموضوع سيبيه عليا
    ريناد : اخرب سيارتي علشان خاطرك
    ايمن : عادي لو سرلها شي انا مستعد ادقع قيمة الضرر
    ريناد : وعلى إيه دا كلو .. انا عندي حل احسن من حلك دا
    ايمن : طيب عجلي بسرعه لا يمشي
    ريناد : هوا بيتك قريب هنا ؟
    ايمن : اللفه إللي بعدها على طول
    ريناد : اوكي .. _ وجهت كلامها للسواق _ إيدي انزل من السياره وروح للسياره إللي قبالك واسئل صاحبها فين مستشفى بخش
    السواق : بس انا اأرف فين دا مستشفى
    ريناد : عارفه بس روح اسئل صاحب السياره إللي قبالك وأستهبل معاه لاتجي إلا لو ضربتلك بوري اوكي
    السوق : طيب مدام _ نزل من السياره وراح لآبو ايمن _
    ايمن : لا ماشالله عليكي خطيره
    ريناد : خطيره بس مو مجنونه اصدم واسوي مشكله مالها داعي الله يعينك على تفكيرك
    ايمن ضحك : تفكيري الكل بيعاني منو وعندي إحساس إنو إنتي اكتر وحده حتعاني منو
    ريناد اعطتو نظرات استحقار
    ايمن فتح باب السياره : يلا مشكوره على التوصيل
    ريناد : عفوا
    خرج من السياره وبعد ماشافته يبعد عن المكان قامت من مكانها ودقت بوري
    ريناد : قال اصدم _ ضحكت باإستخفاف _ بزره
    نزل من السياره وجري بسرعه لبيتو ... وقف قبال الباب ويدق الجرس (( ااااافتحووو ))
    حاط يدو ومعلق على الجرررس اتوجهت الكاميرا إللي فوق الباب عليه وعرف إنها تهاني لأنو سمع صوتها تقول مين
    رفع صباعه الوسطى قبال الكاميرا تهاني جوا ميته ضحك عليه فتحتلو الباب
    ودخخل تهاني فتحتلو باب الفله : ههههههههههههههههههه
    ايمن يتنفس بسرعه : مووويه بليييز
    سمع صوت سياره ابووه دف تهاني وقفل الباب
    ايمن وهوا يآخد انفاسو : حمدالله سبقتو
    تهاني : هههههههههه ادخل ادخل
    ايمن دخل : جيبيلي معاكي مويه
    تهاني : اوكي
    ايمن جاي يطلع فوق إلا سمع صوت ستو : ماوحشتك
    ايمن كان حاط يدو على الدربزان ودوبو طالع اول درجه : ستووو
    ست آيمن تعشقوو : تعلي ياحبيبي
    ايمن كان بيغير ملابسو عشان ابوه بس راح حضن جدتو سلم عليها وجلس جمبها وهيا ماسكه يدو : مره وحشتيني .. متى رجعتي ؟
    ست آيمن : اليوم في الظهر والله كنت تعبانه بس قلت لازم اجي اشوفك
    ايمن : لو قلتيلي كان جيتك
    ست ايمن : لا مالو داعي
    ايمن سمع صوت الجرس : استني _ قام من مكانه بسرعه وهوا يصرخ باأعلى صوته _ محد يفتح الباب
    طلع غرفتوو جررري واخدلو تيشيرت وغير اللي عليه
    ونزل .. قال لتهاني : خلاص افتحي ,, اخد الكاسه منها
    ست ايمن : إيش فيك ؟
    ايمن شرب كاسة المويه كلها وحطها على الطاوله ورجع انسدح على الكنبه حط راسه على رجل جدته : لاتقولي لبابا إني خرجت اوكي
    جدة آيمن مسكت شعره تلعب فيه : ليش إيش مسوي دي المره
    جدة ايمن مهما سوى ايمن مصيبه هوا الحق عندها وطول عمرها واقفه بصفو لدرجه إنو تهاني تغار منو
    ايمن يشتكي ومسوي نفسو مظلوم وقلب ووجهه لمعالم البرائه : تخيلي ياستو حابسني في البيت له إسبوع مايخليني اخرج حتى سحب عليا المصروف والسياره والجوال
    كشرت حوجابها وبانت شويا العصبيه : وليشش يسويلك كدا
    ايمن يبغى يهرج بسرعه قبل ابوه لايجي : مره كنت نايم بغرفه تهاني وتهاني الزفت قومتني وإنتي عارفه إني ماأحس بنفسي فارحت غرفة سالمه وبدون ماأحس نمت جمبها
    ايمن حس إنو جدتو ماصدقتو : وربي لاطالعيلي كدا كآني كداب
    جدتو وهيا مو مصدقتو : نمت جمب الشغاله ؟
    ايمن : إيوا وهيا صرخت والعائله الموقره دخلو عليا وقالولي إني بالعنيه داخل غـ
    سكت لما شاف ابوه داخل .. غمص عيونه واستكن
    ابو ايمن معصب : ساعه عشان تفتحو الباب
    تهاني واقفه جمبو : سوري بس الخدم يرتبو غرفة ستو لأنها حتبات عندنا وانا كنت في المطبخ
    ابو ايمن انتبه لأم زوجتو : اهلن والله منوره البيت ياعمتي
    جا لعندها وسلم عليها وهيا جالسه لأنو ايمن ماقام ومسوي نفسو نايم
    ابو ايمن جلس على الكنبه إللي قبالها : ليش ماقلتيلنا إنك جايه
    جدة ايمن : حبيت اسويلكم هيا مفاجئه
    ابو ايمن : والله منوره المملكه كيف تركيا ؟
    جدة ايمن : تسلم ياولدي .. والله انبسطت شفت اولادي ارتحت ... بس برضو ماقدرت اطول وحشني ايمن
    تهاني جلست : هوا بس ايمن إللي يوحشك إحنا صفر على الشمال
    جدة ايمن ضحكت : إنتي إيش همك عندك عمر مكفيكي
    تهاني وجهها حمر : مكفيني بس برضو مانستغنى عنكم
    جده ايمن قالت بعتب لتهاني : كدا كل يوم كنتي تتصلي عليا وانا هناك _ تبغى تدق ابو ايمن بكلامها _ ايمن كل يوم يتصل عليا بس الإسبوع دا ماأتصل كدا انشغل بالي
    ايمن فتح عينه اليمين والتانيه اليسار مقفله قال بهمس : قولي كنت اتصل والجوال مقفل _ غمض عينه _
    جدة ايمن : وكل ماتصل جواله مقفل
    ابو ايمن : الجوال كان معايا
    جدة ايمن : ولييش إن شالله ؟
    ابو ايمن مارد على سؤالها : ايمن من متى في البيت ؟
    تهاني : دوب
    جدتها قاطعتها وقالت وهيا زابطه الدور : ياقلبي عليه من يوم ماجيت وهوا هنا ... مسكين إيش فيه كدا مكتئب حزنني
    ابو ايمن اتوقع ايمن يفرطلها كل شي زي العاده : ماقلك شي ؟
    تهاني اتنرفزت لأنها كانت تبغا تفضحو
    جدة ايمن : قلتلو إيش فيك قلي تعبان وشوفو ها ناام
    ايمن (( اموووت ياشيخه عليكي )) دار وجهو علشان ابوه لايشوفه ارسلها بوسها وقلها : زيدي كلام علشان يحزن
    جدة ايمن : والله اشتقت لجده .. قلت لأيمن مشيني قلي سيارتي في الورشه يلا إن شالله بكرا اخرج
    ايمن مسك ضحكته (( هههههههههههههههههه ))
    ابو ايمن مره استغرب : قلك السياره في الورشه ؟؟؟
    تهاني تآكل في نفسها من القهر (( شوف البكش متى قلها دا الكلام كلو ))
    الجدة : إيوا
    ابو ايمن حزن على ولدو بذات لأنو يقول لستو كل حاجه ودحين خبى عليها الموضوع
    بصوت جهوري : آييييمن
    الجدة : إيش فيك خليه نايم
    ابو ايمن : خليه يطلع غرفتوو .. آيييمن
    ايمن مسوي نفسو انزعج من الصوت وحرك نفسه : إمممممم
    الجده ترفع شعره الآسود عن جبهته : خليه نايم هنا .. فين بنتي ؟
    تهاني : شويا حترجع
    الجده : تصدقو نفسي في بيك .. دحين يكون مقفل لو سيارة ايمن معاه كان اشترى
    ابو ايمن : كان قلتيلو يروح بتكسي
    الجده بكذب: قلتله ياولدي .. بس ولدك نسي محفظة فلوسه في الشاليه الله يهديه متى دا يكبر وماينسى اغراضه
    ايمن ( هههههههههههههههههههههههه )
    ابو ايمن وقف (( غريبه دا الولد )): دحين ارسل اي احد يشتريلك بيك
    ايمن من يوم ماسمع خرجه سوى نفسو قام واتثااوب ومسك ظهرو : كم ساعه ليا نايم ؟
    جدتو مسكتو من خدو : نوم العوافي ياحياتي
    ايمن مسك بطنو : جيعان
    ابو ايمن : ايمن تعال
    ايمن دار على ابوه سوى نفسو متفاجئ : إنتا هنا متى جيت ؟
    تهاني بقهر: قبل لاتجي بشويه
    ايمن وجهلها نظرات تهديد وابوه مافهم
    ايمن قام من على الكنبه وهوا يحك شعره : هاا
    ابو ايمن : روح غرفتي حتلاقي على الخزنه محفظتك ومفتاح سيارتك خدهم وروح اشتري بيك لستك
    ايمن ببرائه : وبعدين اردلك المحفظه واللسويتش ؟
    ابو ايمن اعطاه ظهرو : لا خلاص خليهم لك __ طلع غرفتو يغير ملابسو __
    تهاني لما شافت ابوها دخل المصعد : سيارته في الورشه ونسي محفظه فلوسه وكمان ناايم اهنئكم على الإبداع
    ايمن ضحك بصوت عالي وباس جدته : الله لايحرمني منك كل شي اتردالي بسبايبك
    جدته : يلا روح اشتريلي بيك مع إنو ماليا نفس بس يلا مشي الحال
    ايمن : ههههههههههههههه مو انا بقول من متى تاكلي بيك
    تهاني وقفت وراحت تكلم عمر ((مسخخخره ...كآني كنت ناقصه احد يساندو ))
    الجدة حطت يدها على ظهر ايمن : يلا روح اتمشى ولو تبغى تطول بكيفك
    ايمن : ولو اتصل عليا وقلي فينك
    الجده : سيبك منو انا حقولو إنك روحت بيتي تفتحلي التهويه وتسويلي كدا شغله
    ايمن باسها بخدها وهوا مبسوط : الله يطوول بعمرك ياشيخه وربي مافي آحد يفهمني زيك
    الجده : هههههههههه بس فين حتروح ؟
    ايمن سكت وفكر : إمممممم حروح لآقرب باسكن هنا _ضحك _ ادعيلي بس إنو إللي في بالي تكون هناك
    الجده عرفت إنو الموضوع فيه بنت بس عارفته ماينخاف عليه لأنو كل إسبوع مع وحده رفعت يدها : ياارب حقق إللي في بال ايمن
    ايمن : لا لا قولي يارب تكون في المكان إللي حروحو
    الجده : اقول بلا بزرنه يلا قوم الحقها قبل لاتطير من يدك
    ايمن وقف : على قولك .. لو إنتي شفتيها حتقوليلي رووح الحقها قبل لايجي غيرك ويخطفها
    الجده : كل وحده تشوفها تعدلي الموال نفسه روح روح الله يسهلك
    آيمن : آمييين _ خرج بسرعه من البيت _
    ركب سيارته المفضله اكتر سيارة يستخدمها الـ Mercedes-Benz SLR McLaren
    سيارته رصاصيه وتصميمها من برا بابين ينفتح لفوق ومن جوا المقاعد لونها عودي محروق سياره رياضيه كلها فخامه ودقه في التصميم

    فتح باب السياره بالكنترول إللي بيدو دخل وسط السياره وهوا يضحك : وحشتيييني _ بااس كبوت السياره _ آآآه من زماان عن ريحة السياره
    قفل باب السياره وشغل التكيف على الآخير .. قلب في السديهات إللي جمبو ... آخد سيدي عمرو مصطفى .. شغل اغنيه الكبير كبير على آخر صوت
    شغل السياره وخرج السياره من الكراج .... دعس باأسرع ماعندو وهوا يفكر إيش اقرب باسكن قريب من بيتهم عندو آمل كبير يلاقيها وعمرو ماخاب املو
    قطع الإشارات الحمرا .. إللي واقف مايلاحظ غير هواا من سرعه السياره .... مجنوون في السواقه ومتهور
    بعد اقل من 10 دقايق وصل المكان .. وعلى حظو شافها خارجه من محل باسكن روبنز
    ايمن بحماس : yeees
    _ وقف سيارته ورى سيارتها عشان ماتقدر تمشي ..خرج من السياره ودخل محل باسكن مشي من جمبها وهيا ولا طالعت فيه كانت عيونها على الآغراض إللي بيدها _
    دخل محل باسكن ... كان شاب سعودي إللي في المحل
    ايمن : اعطيني من Chocolate Chip _ اشر
    بيده _
    الشاب السعودي : تبغاه في علبه ولا
    ايمن : لا.. وهات كمان Class Chocolate
    الشاب السعودي : حاضر
    دخل إيدي سواق ريناد : إنتا سياره برا واقف انا مايقدر يمشي
    ايمن طالعله باإستحقار : نص ساعه استنى
    ايدي ماعرف ايمن : مايقدر يستنى في مشكله مع مدام انا
    ايمن يقلده : قول لمدام إنتا يجي يتفاهم هنا
    ايدي : بس بئد شويا سياره
    ايمن طنشه ودار على السعودي ويهرج معاه
    ايدي خرج من المحل وراح لريناد إللي كانت وسط السياره :مدام دا رجال حق سياره مو راضي يجي يهركها
    ريناد تهرج معاه من الطاقه : بكيفو الشغله
    ايدي يحرك راسه : انا اكلمه يقول استنى نص ساعه
    ريناد : نص ساعه !!!.. فينو ؟؟
    ايدي اشر على المحل : جوا دا محل
    ريناد حطت الآغراض على الكنبه وخرجت من السياره .. آيمن انتبهلها باإنها جايه .. وجه نظراته للشاب السعودي وخطرت في بالو فكره
    ايمن : اعطيني بسرعه نظارتك
    الولد كان لابس نظاره نظريه انقلبت ملامحه للإستغراب
    ايمن : بسسرعه ثواني بس
    الولد مارد طلبه فسخ النظاره واعطاها لآيمن ... آيمن لبس النظاره وعيونو تزغلل شاف الآحجام كبيره
    ريناد دخلت المحل : لو سمحت
    ايمن دار عليها ويتكلم باإحترام وهدوء بصوته عكس لما كان معاها بسياره : اهلا اختي
    ريناد انبكمت لما شافته .. آيمن ولاشي مسوي نفسه مايعرفها
    ريناد رفعت حبل شنطتها لكتفها وقالت بتلكلك: مو إنتا .. هواا .. مسرع جيت هنا ؟
    ايمن ومسوي نفسه مو فاهمها طالع وراه ورجع طالع فيها عشان يتآكد : تكلميني ؟
    ريناد شكت بتصرفاته : آيمن ؟
    ايمن ضحك باإحترام ورفع النظاره بصباعو السبابه : شكلك تعرفي اخويا
    ريناد مافهمت : هاا ؟
    ايمن : انا إسمي امين وانتي شكلك تعرفي اخويا ايمن
    ريناد اشرت بوجهها : بس إنتو يعني
    ايمن على نفس ضحكته الآولى : نشبه بعض .. إحنا توأم
    ريناد نسيت هرجة السياره ..طالعتله من فوق لتحت : ماشالله مره مابينكم إختلاف
    ايمن يهرج برزانه : إحنا نختلف بالشخصيه بس الشكل نسخه وحده
    ريناد ضحكت : بااين
    ايمن راسه صدع من النظاره : ماقلتيلي ايش اسمك
    ريناد : ريناد _ اتذككرت السياره _ ممكن تبعد سيارتك علشان ساده الطريق على سيارتي
    ايمن : اوكي من عيوني __ وجه كلامه للسعودي _ ثواني واجي اوكي
    السعودي : طيب
    خرج من المحل مع ريناد .. ركب سيارته وبعدها عن الطريق ... شاف ريناد بتركب سيارتها .. خرج من السياره ورحلها
    ايمن : ممكن اطلب منك طلب
    ريناد كانت فاتحه الباب وبتدخل بس وقفها كلامه : آتفضل
    ايمن باإحترام : إزا ماعندك مانع ممكن اتواصل معاكي .. إلا لو كان بينك إنتي واخويا شي
    ريناد تحب الشخصيه الهادئه : لا لا مابيننا شي
    ايمن ابتسملها : يعني افهم إنك حتعطيني الرقم ؟
    ريناد : ليش لا
    ايمن (( شوف بنت الللذين يعني ماعجبتها انا ودا عجبها .. مو كلنا واحد ؟؟! ))
    ايمن دخل يدو في جيبو وخرج جواله طالع في شاشه لقى مكتوب موبايلي ...مايبغى يعطيها رقمو حق سوا علشان مخطط إنو يكون رقم ايمن وموبايلي امين : اعطيكي رقمي ولا إنتي تعطيني
    ريناد : لا انا حعطيك .. 050*******
    ايمن اعطاها رنه ودق جوالها وبعدها قفل : يلا سجلي رقمي
    ريناد اتلخبطت : آيمن ولا امين ؟
    ايمن : من بدايتها تتلخبطي
    ريناد ضحكت : سوري
    ايمن : لا عادي انا ايمن قصدي انا امين
    ريناد : ههههههههههه
    ايمن يتدارك الموقف: لخبطتني
    ريناد : ابغالي يوم اشوفكم الإتنين واشوف إيش الفرق بينكم
    ايمن (( ياسلام )) : انا وايمن لا يمكن نتقابل في مكان واحد
    ريناد : وي لييش
    ايمن : قلتلك كل واحد وشخصيته الآماكن إللي يروحها انا ماأطيقها والعكس
    ريناد : غريبه مع إنو التوائم إللي اعرفهم دايما فيهم تشابه بكل شي
    ايمن : إلا انا وامين
    ريناد ابتسمتله وصححتلو غلطو: قصدك إلا انتا وايمن
    ايمن : هههههههههههههههه إلا انا وايمن ..سوري بس صاحي من امس واحس الفيوز عندي ضاربه
    ريناد : خلاص اوكي يلا لاأطول عليك
    ايمن : خدي راحتك ..أشوفك إن شالله مره تانيه
    ريناد : إن شالله .. باي ( دخلت السياره وقفلت الباب ) من يوم ماشيت السياره ايمن شال النظاره عن عينو ..غمص عينو بقوه : مدري دول كيف يلبسوها
    دخل محل باسكن .. واعطا للرجال نظارتو : شكرا .. الله يعينك عليها عيوني زغللت
    السعودي : مو لازم تكون على نقص نظرك كدا ماكنت تشوف فيها
    ايمن حاسب على الباسكن وخرج .... مرت ربع ساعه وهوا لابس نظاره الرجال السعودي راسه صدع منها وانسدت نفسه عن الخرجه ورجع البيت

    Ψ moda3bat la4e3aΨ

    حبيبي وأنا جنبك تعرف بحس بي ايه
    وأنا في حضن قلبك ببقى عاوز اقولك ايه
    ياما احلى الدنيا وانا جمباك يا كل منايا محتاجلك
    حبيبي يا عمري ماتسبنيش وحياة اغلى حاجه عندك
    وما يحرمنيش منك وما يبعدنيش عنك
    حبيبي النهر دا لازم تعرف حبك عاملي جنان دانا بحبك بحبك حب ما حبوش انسان

    في آحد المجالس الكبيره .... الحريم في كل الغرفه بعبيهم ومتلثمين .. يضحكو .. يصورو .. يغنوو
    الكل كان مبسوط لها مع إنو المفروض هيا اكتر وحده تنبسط بهادي الليله لكن العكس تمآما من اول السهره وهيا حاسه بغصه ولما حست بحضن خالتها وسمعت الآغنيه ضعفت وبكيت
    بكيت لأنها شهور وهيا تستعد لدا اليوم ,,, لكن " ليس كل مايتمناه المرء يدركه "
    الشخص إللي كانت حتلبسلو الفستان وتنزف لحده وهيا مبتسمه مو معاها الشخص إللي كانت حتمسك يدو بيدها وحتحس باأمان معاه طول عمرها
    بس الشخص اللي رسمت فيه احلامها معاه وكبرت دي الآحلام كلها لدرجة اتخيلت البيت كيف وعيالهم لدرجه كآنو يتضاربو بعد الزواج إيش حيسو اول يوم العيد فين يروحو عند اهلها ولا أهلو
    فكرت معاه بكل شي ديكور البيت ملابسها معاه فين حيكون شهر العسل كلها طاارت
    كل ماتقول دا الكلام في نفسها تزيد بكى ,,, قبل الملكه مابكيت بس كان باين عليها الصدمه ودحين فاقت على نفسها بعد ماصار زوجها بعد ماوقعت وسلمت نفسها له دوبها حست بجنون إللي بتسويه
    لعنت نفسها الف مره على هبلها ندمت على اللي سوته (( ليييش سوييت كدا ياااربي لييييش ))
    حست بيدو الدافيه على ظهرها المكشوف وصوتو الهادئ : ساره إيش فيكي ؟
    صوتو حستو زي السهم في قلبها زادت بكى .. رامي حس بتوتر لأنو مو عارف إيش يسويلها هيا في حضن خالتها وكل مايجي يهرج ويسئلها تبكي بصوت عالي حس إنو هوا السبب ورا بكاها
    ساره طالعت فيه بنظرات حقد ودفت يدو عنها ورجعت حطت راسها في حضن خالتها
    كل اللي فيه هدئو وصوت شهقات ساره تزيد وخالتها مو عارفه كيف تهديها : ساره حياتي خلاص
    رامي انصدم من حركتها وبنفس الوقت انقهر وجهه نظرات لأمو ورفع حاجيه يعني كآنو يقولها (( شوفو إللي مدحتوها عندي ))
    خالتها بعدتها عن صدرها وواتنين من خالاتها وبنات عمها قربو الكلمات إللي سمعتها : ياقلبي ليش تبكي ,,, عمري إيش فيكي _ انتبهت من بعيد بنت خالتها ريم وهيا تآشرلها يعني " اشنقك لو ماسكتي "
    اشرتلها بضعف " مو قادره "
    ريم حطت يدها على دقنها وبعدين على صدرها " عشاني " وارسلتلها بوسه على الهوا
    ساره بلعت ريقها وابتسمت وكابرت مابين دموعها قالت وصوتها يرجف تطمن خاللاتها وبنات عماتها : بس اتذكرت ماما
    خالتها تبعد البنات عنها: خلاص روحو ,, خطيبها يبغا يجلس معاها _ البنات ضحكو ورميولها كدا عباره ينرفزوها وساره ضحكت وبعدو عنهم شويا _
    ساره كانت تسمح دموعها مع إنها حاسه إنو المكياج كلو انعدم ,,, آخدت الساعه من خالتها ودارت على رامي إللي ملامح وجهه كانت جامده وكآنو ندم إنو سئلها سبب بكاها
    رامي فسخ ساعته واعطاها امو ... انتبه للإسوره إللي اعطتله هيا رينااد " ابتسسسم "
    ساره ماسكه الساعه بيدها الثنتين : سوري على إللي صار ؟
    رامي مافهم ليش بكيت مد يدو عشان تلبسو الساعه قالها بهمس يادوب هيا تسمعه : بكيتي لأنك ماتبغيني ؟؟
    ساره انفجعت من كلمته ومن الصدمه طاحت الساعه على الآرض ,,, رامي ماتوقع دي ردة فعلها يدها رجفت وعيونها فتحتها بصدمه
    ساره تبغى تدارك وضعها اخدت الساعه من الآرض وباين عليها الارتباك رفعت خصل من شعرها جات على وجهها وابتسمت باإنكساف
    قالت بتلكلك بان عليها : آسـ سـ فه (( قلبها كان يدق بسرعه )) حطت الساعه على يد رامي وتبغى تقفلها
    رامي بنفس همسه : مارديتي عليا ؟
    ساره وهيا تنشغل بسااعه وماطالعت في عينه : إيش تقول إنتا ؟؟.. اتذكرت بس ماما الله يرحمها
    رامي مايدري ليش ماقتنع بجوابها قال بجفا : الله يرحمها ,, _ سحب يدو من يدها وقفل الساعه بنفسه _ تسلمي
    ساره على طول جلست على الكرسي رجولها مو شايلتها اكتر من كدا تبغى كاسه مويه بارده تبرد على قلبها جلست وصدرها يطلع وينزل مو قادره تضبط تنفسها طقطقت اصابيعها بتوتر
    رامي كان يطالعلها بنص عين ومايدري ليش توترها بسبب سؤالو إللي سئلو (( استغفر الله ياربي ))
    خالتها : يلا نسيبهم ناخد راحتهم
    ساره من يوم ماسمعت غيرت جلستها وكآنها تبغى تستنجد في احد ماتبغى تجلس لوحدها معاه : ريييم ,,, رييييم
    رامي ببرود بدون مايطالع فيها : تبغي تطلعي معاهم
    ريم اشرتلها بيباي وخرجت من الغرفه
    ساره كلامو يوترها حست نفسها مو فاهمتو : هاا!
    رامي وجهه نظراته لها وركز عينه بعينهاا وقال بصوته الدافي إللي يوترها اكتر : إنتي بنت تقولي إيش ؟ نعم ؟ مو _ يقلدها _ ها
    ساره جسمها كلو يرجف وهيا تطالع في عينو حست لسانها اتربط ماعرفت تهرج
    بان على عينها الإنكسار ودموع (( عماد مو كدا )) كان دايما يتريق على دي الحرفين لما تخرج من فمها
    رامي حزن عليها بعد نظراته عنها
    الكل خرج من الغرفه إلا خالة ساره كانت تهرج بالجوال وتتكلم وهيا مبسطوه : جوووه ,, خلاص خلاص خليهم يدخلو ,,, مافي احد .. طيب باي
    ساره بنظرات إستغراب : خاله ؟
    خالتها : نعم ؟
    ساره : مين دول ؟
    خالتها ابتسمتلها : اصبري
    كانت الاغنيه إللي دوبها بدأت
    مرحبا بقدوم خلّي
    يوم جاني في محلّي
    يـاهلا وآلفين سهلا
    والمهلي مايولي
    ........
    يالله حيه وحي زوله
    حيه في دربا مشا به
    عيني وقلبي وفقوا له
    ينثرو الورد لترابه
    .........
    مرحبا بالي نساني
    ومن غلاتي لي تعنا
    اشهد انه من لفاني
    اسفهل القلب وغنا
    .........
    سعدي يوم بشروني
    انه بيجيني هنيا
    الله لايحرم عيوني
    شوفته في كل جيه
    .........
    خالتها خرجت
    ساره غصبا عنها ابتسمت دي الاغنيه تذكرها بـ3 اشخاص اتمنت يكونو اليوم معاها لاكن للآسف في ماليزيا لهم سنه
    في بدايه الاغنيه انفتح باب المجلس ودخلو 3 شباب إتنين مره يشبهو بعض توائم لابسين ثياب ومتلثمين وداخلين يرقصو والتالت لابس جينز وتيشرت
    ساره حطت يدها على فمها وشهقت وكآنها مو مصدقه
    وهما يرقصو ويرددو الاغنيه
    واحد منهم : ايوا ياغساان ورى ورى ,, ههههههههه لا كدا مره كتير ,, والمهلي مايولي
    غسان يرقص وهوا ماسك الشماغ ويحرك يدو بهبل هتان ماسك ثوبه ويرقص زي غسان
    ورايز بينهم : حلو حلو ورىىى ياراااقل ... عاشووو
    هتان انتبهلها وزغرط بهبل ,,, غسان يقلد الحريم : الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد
    رايز يطالعلها من فوق لتحت : ياهووو كبرنااااا وصرنا _ يغمزلها _
    قربو منها وحضنوها .... ساره مره انبسطت ونسيت نفسها ,, رامي نظرات جامده بس يطالعلهم من فوق لتحت لأنو اعمارهم باينه 20 او 21
    هتان حاضن ساره 5 دقايق : وحشتيييني
    غسان يدفو : خلاص الله ينكبك ولا زوجتك حضنتها كدا لما جيت
    هتان بعد عن ساره : زوجه فين ياحسسره على الله ربي يرزقني
    غسان حضنها : مبرووك والله لما عرفنا جينا باأول طياره
    ساره : تسلمولي ,, وربي كنت اتمناكم تجو ,, فرحتوني
    رايز يمسك شماغ هتان وكآنو يمسح دموعه وعض شفتو إللي تحت : رحتي من يدي ,, ترى حزنت حزنا شديدا لما عرفت
    ساره ضحكت : بااين من الرقص إللي رقصتو
    هتان طالع في رامي ,, رامي وقف وابتسملهم
    رايز طالع لرامي من وفوق لتحت : حركات تعرفي تنقي ياست ساره
    ساره وجهها حمر
    رامي ضحك وسلم على هتان وغسان ورايز
    ساره اشرت على هتان ووجهت نظراتها لرامي : دا خالي هتان ودا خالي غساان ودا ولد خالتي وخالي برضاعه رايز
    هتان يبغى يكسف ساره : ماقلتيلنا إيش اسمو
    ساره بلدغتها بحرف الراء : رامي
    رامي ابتسسم لما سمع اسمو من فمها
    هتان يغمزلها : ودحين إنتو متزوجين هاا حركاات ,, والله ماتوقعت إنك تتزوجي شووف يارامي دي ماتمشي إلا بالعصبيه ماتنفع معاها حبيبي وقلبي
    ساره طالعتلو بنص عين وبان الحقد من عينها
    رامي ضحك : للآسف مو من طبعي العصبيه
    ساره تبغى تنرفزهم قالت بدون ماتحس بنفسها: تحسبوه زيكم
    اسمن إبتسملها وهياا انكسسسسفت
    رايز : آآآه على الزماان والله ماتوقعت يجي يوم وااحد يخليكي تنقلبي علينا
    غسان : مو آي واحد داا زوجهاا يافهييم
    ساره كانت مشتاقتلهم بس عارفه في ثقالة دمهم مافي زيهم
    هتان : اتفضلو اجلسو ليه واقفين
    رايز : سوسو إيش دا الجمال كلو لو كنت اعرف إنك بتصيري كدا كان زوجناكي من زمان
    ساره بدأت تعصب
    غسان : فاكر كيف شكلها لما تصحى من النوم
    رايز يضحك ويضرب كفو بكف غسان : لا لا لما مشيت وهيا نايمه
    هتان : هههههههههههههههههههه كانت جيعانه
    رامي ماحبهم بذات رايز وماحب التريقه عليها
    رامي مسك يدها وجلسها وكآنو مطنشهم : ارتاحي ياقلبي
    غسان جلس : لا لا ماقدر على كدا
    ساره مره متنرفزه منهم بس ماحبت تبين قدام رامي : اجلسو
    هتان جلس : ايوا اجلسو والله ياشيخه جايين من سفر تعبنا
    رايز : المره التانيه تجي معانا فاهمه ولا لأ
    رامي : مولازم موافقتي اول ؟
    رايز استغرب : على إيه ؟
    رامي : السفره
    رايز : لما تتزوجو ديك الساعه اهرج
    رامي : انا من دحين زوجها ولا مو ملي عينك
    رايز وجه نظراته لساره : لا انا من يوم ماشفت المشلح حقك عليها اتاكدت إنك زوجها
    رامي : لا ماشاالله عليك شديد الملاحظه
    سارد شدت يدها على المشلح وابتسمت بخجل : كيف كانت ماليزيا ؟
    غسان يصفر : فاتتك
    رايز : ناقص وجودك _ كان جالس جمب ساره _ إيوا يارامي ماقلتلي إيش تدرس ؟
    رامي عدل جلسته وضحك باإستهزاء : خلاص ياسيد رايز كبرنا على الدراسه .. عندي شركتي الخاصه
    رايز بقهر : آهاا يجيي
    رامي : ليش إنتا ايش تدرس ؟
    رايز : ادرس في ماليزيا
    رامي : لو انتبهت لسؤالي قلتلك ايش بتدرس مو فين _ رفع حاجبه _
    رايز بنظرات حقد : إدارة اعمال
    رامي : اوووف رايح لماليزيا عشان تدرس إدراة اعمال .. علـ عموم لو خلصت دراسه باإمكاني اشغلك اي وظيفه في شركتي عشان سارونتي طبعا
    ساره حست بتوتر الجو بددون سبب ورامي مسوي فيها الحبيب دحين قدامهم ويدلعهاا
    رايز سند نفسه على الكرسي وحط رجل على رجل : لا ماأقبل اشتغل في دي الشركات حأسس إن شالله نفسي بمجهودي
    رامي : حلو ,, بس ليش رايح لماليزيا بزات ؟
    رايز : جاتني بعثه لهناك ومره وحده اعرف لغتهم وكنت عايش
    رامي قاطعه : آهاا مو انا بقول شكلو فيك عرق ماليزي
    ساره كتمت ضحكتها
    رايز بحده : انا بخاري
    رامي ابتسملو : يلا مارحت بعيد
    غسان يغير الهرجه : متى ناوين على الشبكه ؟
    رامي وجه نظراتو لساره وقال بكل حب مصطنع :لو بيدي اليوم قبل بكرا .. بس عاد الموضوع بيد سارونتي
    ساره حست بتغير كتير في رامي وكلمه سارونتي دي مره كرهتها ... وإيش دي القلبه إللي قلبها ؟؟؟
    هتان : والله حركات جا إللي ياخد رايك في موضوع
    ساره ابتسمت بدون اي كلمه
    غسان : سلامات ياست ساره دا كلو حيا
    ساره : لا مو على كدا بس مره وحشتوني
    رايز يتلصق بساره : والله وانتي كمان ,, اخر اللايام ماسرنا نسمع صوتك
    ساره بخجل : كنت مشغوله
    هتان : اجل لو اتزوجتي ايش حتقولي
    رامي : بعد الزواج ماحتسمعو صوتها
    غسان : يامجرم من دحين قدك تخطط
    رامي ابستم : يحقلي
    هتان : مالومك بنتنا زي القمر بس ياويلك وسواد ليلك لو عرفت إنك زعلتها في يوم
    رامي : لاتشيلو هم ساره في عيوني
    خالة ساره دخلت : يلا ياشباب خليهم يجلسو على راحتهم
    رايز : ياامي اصبري وحشتني
    خاله : يلا يارااايز
    غسان وهتان قامو : يلا شويا ونطب عليكم
    ساره (( حمدالله انهم جو ))
    رايز وقف : يلا اسيبكم وعلى فكره ياسوسو انا حنام عندكم اليوم
    ساره : تنور البيت
    خرجو الشباب من الغرفه
    وساره بدأ توترها
    رامي : رايز حينام عندكم اليوم ؟
    ساره استغربت من السؤال (( دا يعني ماسمع )) : ايوا ,, ليش ؟
    رامي : قلتيلي هوا خالك مو ؟
    ساره : خالي برضاعه
    رامي وكآنو مو مصدق : آهاا
    ساره مره خافت (( إيش بو دا من اول يوم بيسويلي مشكله )) : تراه زي اخويا
    رامي : مره واضح
    ساره :مو مصدقني ؟
    رامي : لا وي ماقلنا كدا ,,سيبيكي منو دحين , ايش تدرسي ؟
    ساره : مادرس
    رامي استغرب في عيلتهم اهم حاجه الدراسه: لييش .؟
    ساره :طفشت منها فاتركتها
    رامي : بدون سبب
    ساره باإقتناع: بقولك طفشت
    رامي ماأقتنع بكلامها : دا سببك الوحيد
    ساره كارهتو وكرهتو زياده لما هرج مع رايز انقلب كليا عشان بس يغيض رايز
    وهيا مره تكره الشباب إللي زي كدا قالت وكآنها تقصد شي من كلامها : انا لو طفشت من شي اتركو من دون ماتردد _ شالت المشلح عن جسمها واعطتو هوا _
    تسسلم
    رامي اخدو منها وحطاه جمبو : الله يسلمك _ رامي جالس جمبها وإللي يفصل بينهم زي التكايه وجه نظراتو لها _ لو طفشت من شي اتركو من دون ماتردد ؟؟؟,.. _ ماردت عليه _
    إنتي قد سمعتي إني كنت خاطب؟
    ساره انصدمت غير دا كلو كمان كان خاطب
    رامي كمل كلامه : بس ملكتنا ماكانت بدا الشكل طبعا _ شد على كلامه _ لأني كنت ابغاها .. لاتفهمي غلط وتقولي اني ماأبغاكي لا .. بس بقولك حاولي تنتبهي لآلفاظك
    إحنا في بداية المشوار لو مافهمتيني حتتعزبي ترى معايا وانا مو واحد من دول إللي دخلو اول لازم تفرقي ياست ساره _ قصدو على رايز وهتان وغسان _
    ساره لما تخاف ماتعرف ترد على احد لسانها يتربط ..رمشت بعينها كدا مره وهيا تحاول تستوعب كلامو
    رامي بعد ماكان جالس باإهتمام ووجه مقابل وجها غير جلسسته وقال : إللي عندي قلتو .. الله يتمملنا على خير
    ساره بعدإللي سمعتو فين يتمملها على خير .. مسكت اياديها الثنتين بتوتر ونزلت عينها بالآرض ودموعها في عينها كل مايهرج كلمه تقارنو بعماد
    مافي اصلا وجه للمقارنه عندها .. اسلوبو كان حقير مع رايز وكمان معاها وفوق دا كلو كان خاطب محد قد قلها قبل كدا ولاحتى ابوها فتحلها دا الموضوع صح إنها مغصوبه عليه بس برضو
    لازم تعرف كل شي عنو .. بعد إللي سمعتو منوو خلاص ماتبغى تسمع شي تاني
    دق جواله n900 خرجو من جيبو ورد : اهلين زياد .. ههههههههههه الله يبارك فيك .... انتا فين ؟ ... شويا اجيك .. ok bye
    حط الجوال على الطاوله إللي قبالو ..
    رامي : ساره
    ساره ماردت عليه ورفعت خصلة من شعرها ورى اذنها
    رامي : انا ماقلتلك داك الكلام عشان تخافي مني .. انا قلتلك كدا عشان تفهميني ونبعد عن المشاكل لأني اكره وجع الراس
    ساره سرحت شويا وهيا تفكر في كلامه ماتدري إيش قصدو بدا كلو .... يعني حتى لو كان خاطب مافي سبب يفتح دا الموضوع وكمان في دا الوقت
    هيا خايفه خلقة منو وهوا كمل عليها ...
    وقفت .. مسكت فستانها عشان تقدر تمشي : حشفلك طريق << طردتو باإسلوب *_^
    مامرت على جلستهم ساعه ... رامي مارد عليها ... هوا اساسا يبغى يخرج جات الكلمه منها احسن
    فتحت الباب وخرجت اخدت نفس ودمعتها خلاص في طرف عينها .. كآن باإمكانها تقولو روح بنفسك لأنو في مدخل خاص للرجال بس حست نفسها مكتومه
    وتبغى تاخد نفس ... حطت يدها على قلبها
    (( يارب صبرني )) مسحت دموعها وباإبتسامه بسيطه على وجهها رجعت الغرفه : مافي احد في طريقك
    رامي قام واخد جواله من على الطاوله ,, مشي لحدها .. ساره كانت واقفه عند الباب .. رامي وقف قبالها .. ساره اتوترت لأنو قرب منها
    رامي : آسف إزا زعلك كلامي
    ساره بهباله قالت : لا عادي (( حست بالكلمه في نفسها .. إيش دا التخلف لاا عاادي مالقيت كلمه غيرها ))
    رامي ابتسملها : آنتبهي لنفسك
    ساره وهيا في صراع بينها وبين نفسها تحسو متقلب شويا يكشر وشويا يبتسم مو عارفتله بتردد قالت : إن شـ شالله
    رامي قرب منها .. ساره لاإراديا رجعت لورى بس الباب كان وراها ولصقت ظهرها فيه .. رامي باسها في خدها وراح
    ساره إلا الآن متصلبه رفعت يدها بدون إحساس لخدها وهيا تحطها على مكان بوسته وقلبها يدق بسرعه : إيش دا الادمي !!
    ساره وجهت نظراتها لوسط المجلس إللي كانت جالسه فيه هيا ورامي انتبهت للمشلح ... دخلت اخدته وراحت بخطوات سريعه لرامي قبل لايروح عند الرجال
    كان خلاص بيفتح الباب ويدخل إلا وقفه صوتها
    ساره بلدغتها : ررامي
    رامي دار عليها ... ساره قربت منو واعطتو المشلح
    رامي ضحك : شكرا << حرف الراء نطقو زي ماتنطقو
    ساره وجهها حمر سمعت صوت رجال قربو لعند الباب :باي
    وبعدت بسرعه عنو ...راحت لعند الحريم فتحت الباب ..كانو البنات يرقصو ويهيصو ولما شافوها داخله
    صرخو بفرح وجو لعندها يسلمو عليها ... الكل كان مبسوط بدا اليوم عكسها تمااماا
    آما هوا
    جالس بين الرجال ووبيسئلوه اسئله عن كل حاجه سياسه رياضه اسئله عامه ,,يبغو يشوفو تفكيرو سطحي ومعلوماته حدها عن الرياضه والغنا لاكن فاجئ الكل
    بكلامو إللي اكبر منو بكتير .. ابوه يسمعو وهوا جالس بثقه في وسط المجلس رباه تربيه محد يقدر يشك فيها وخلاه من صغرو بين اكبر رجال الآعمال في البلد علشان يتعود
    عكس راكان إللي أمرو يكون دكتور .
    أبو رايز وجه نظراته لرايز وقله : ماستفدنا من دراستك في ماليزيا غير خساير فلوس
    رايز طالع في الرجال إللي كانو مندمجين بهرج رامي ومنبهرين من إسلوبه وكلامه (( دا من فين جانا الله يلعنو ))
    ابو ساره كان جالس بعيد عن ابو رامي وماهرجو مع بعض غير كلام سطحي وبس قدام الناس
    أبو زياد كان موجود
    ابو زياد يهرج مع ابو رامي قلو بهمس وكآنو يستحقر الناس : خلصو بنات البلد
    ابو رامي بكذب مافي زيو : إحنا نبغاهم علشان الآخلاق ياأبو زياد البنت الكل يمدح في تربيتها
    ابو زياد ضحك باإستخاف : آخلاق !! .. آجل الله يسعدهم
    ابو زياد عندو اهم شي المظاهر والفلوس .. وطبعا ماقتنع بكلام ابو رامي لأنو يعرفو يعتبر الآخلاق تجاره لا أكثر مايهتم دي فين عايشه ولا بنت مين
    دام فيها مصلحة لنفسو وممكن تجبلو ملايين زياده .
    دخل المجلس بحيويته المعتاده والإبتسامه إللي ماتفارق وجهه لابس جينز من ماركة ديزل وبلوزه بيضه رسميه وعليه صديري اسود وساعته
    الجلد السوده × الفضي من Maurice Lacroi وخرص كانت عباره عن الماسه مره صغيره في آذنه اليسار
    الفت إنتباه الكل بدخوله عارف نفسه جذاب والكل يعجب بشكلو واستايله الغريب.. سلم على الرجال .. قرب من رامي وسلم عليه وهوا يضحك : كبرنا ياهوو
    رامي يسلم عليه : عقبالك
    زياد من كل قلبه : آمييين يارب ... ايش دي الشياكه كلها
    رامي مايلبس ثياب إلا في المناسبات : ايش نسوي حكم القوي على الضعيف
    رامي عرف الرجال على زياد وقلهم إنو دا ولد خالتي
    زياد سلم على ابو رامي جا بيسلم على ابوه ... لاكن ابوه بحركه متقصده خرج جواله من جيبه وسوا نفسه بيهرج مع احد .. زياد فهم إنو ابوه زعلان منو ومايبغا يهرج معاه وحتى لو سلام
    الكل انتبه للحركه .. زياد مافرقت معاه جلس جمب رامي وهوا مبسوط لولد خالته
    رامي بهمس يهرج مع زياد : إيش بو ابوك ؟
    زياد : إيش فيه ؟
    رامي : تستهبل إنتا ماشفت إيش سوا معاك
    زياد قال بتريقه : شوف الواحد يوصل لسن مايفرق بين ولده وولد الجيران واتوقع ابويا يمر بدي المرحلةوانا لازم اعذره
    رامي : إيش صار بينكم ؟
    زياد : مدري عنو
    رامي بجديه : اقوول اهرج إيش صاير
    زياد : وربي مادري إيش فيه سيبك منو دحين فين راكان
    رامي كشر : ماجا
    زياد استغرب : ليش ؟
    رامي يقلد اسلوب ابوه : مالو داعي يجي
    زياد انتبه لنظرات رايز : سلامات إيش بو دا ؟
    رامي : لو يمداك تقتله تعمل فيا خير
    زياد بجديه : والله ؟
    رامي قال بسرعه : هييي بمزح معاك
    زياد بدأ اسلوب التحقيق : اخوها ؟
    رامي : لا ولد خالتها ويسير على قولها خالها بالرضاعه
    زياد : طيب ليش بيطالع كدا فيك ؟
    رامي : مدري عنو الآدمي مو طايقني
    زياد بشك: شكلو
    رامي قاطعو : كل شي جايز .. بس في دهيا هيا على هوا نهايتنا كل واحد في طريق
    زياد قال بخيبة امل: انا قلت دحين تجلس معاها ويمكن تعجبك وتغير رايك
    رامي وطى صوتو : ياشيخ اسكت طردتني من الغرفه ايش تبغى اكتر من كدا
    زياد ضحك بصوت عالي والكل طالع فيه .. وبذات نظرات ابووه إللي يكره دي الضحكه ودايما يقولو لاتضحك بصوت عالي بس مو بيدو
    رامي انكسف قال بهمس : الله يحرقك ماتبطل فشايل
    زياد ماهتم للنظرات : ايوا .. كمل
    رامي : آسري قال اكملك
    زياد حط يدو على رامي : بلله إيش قالتلك اطلع براا ههههههههههههههههههه آآه ياقلبي والله احس انو حضك قليل في دي الدنيا كف وبعدها طرده هههههههههههه
    رامي متفشل من ضحكه زياد : الله يهدك انبكم خلاص
    زياد حاط يدو على بطنو ويضحك ... زياد من النوع لو يسمع شي يجلس في بالو يتخيل كيف يسير ويضحك فاأتخيل إنو ساره تطرد رامي من الغرفه : قولي كيف بزبط طردتك
    رامي ندم إنو هرج حاجه (( انا حمار لأني قلتلو ))
    غسان وهتان دخلو الغرفه وهما زي العاده يضحكو ويتريقو جو عند رامي
    غسان : اهلين .. ماعرفتنا يارامي
    زياد سلم عليهم : زياد
    غسان : اهلا والله بزياد وانا غسان ودا هتان
    زياد : اهلآ فيكم
    هتان وجه كلامو لزياد : إنتا اخوه ؟
    زياد هرج بالمصري : تف من بؤك ياراقل
    هتان ضحك : في شبه بيناتكم بس انا سمعت إنو رامي عندو آخ فاتوقعت إنو إنتا هوا
    رامي ضحك على كلمة زياد : لا لا دا ولد خالتي وآخويا مشغول ماقدر يحضر
    غسان : آهااا .. طيب دا إللي مع ابوك يارامي مين هوا .. خالك ؟
    زياد : دا آبويه
    هتان يتئمل ابو زياد إللي يهرج بيهيبتو مع ابو ررامي : شكلو مو غريب عليا
    زياد ابوه قد جا في كدا مقابله وكان عندو برنامج دكتور نفساني وصاحب اكبر الفنادق وشاليهات في لبنان ... بس دكتور نفساني على قلته زياد سار يحس إنو ابوه هوا إللي جاته حاله نفسيه من إللي يعالجهم
    رامي : دا الدكتور مروان ***** كان عندو برنامج يعرض على التي في ممكن قد شفته قبل كدا
    هتان باإستغراب : اتوقع لأني حاسس إني شفته قبل كدا
    جا رايز عندهم : هتان فين إللي طلبته منك
    هتان نسي : واااه راح عن بالي بعدين اشوفلك هوا .. إيوا يازياد ماقلتلي فين تدرس
    هتان مو مكمل دراسه فدايما يسئل اي احد عن دراسته يمكن يعطيه بوش علشان يكمل
    زياد : انا مادرس
    هتان : طيب تشتغل ؟
    زياد : عندي هوتيل في لبنان انا اديرو يلا لو تبغو تسافروا اعتبرو انو عندي حاجزين وعلى حسابي
    هتان ضحك وقال بمصلحه : والله حبيتك من يوم ماشفتك
    زياد : هههههههههههه إييوا بدأ شغل الزناوة
    هتان : دايما احلم اروح لبنان بس اشيل هم التكاليف
    زياد : جاك عرض لحدك
    هتان : فين الهوتيل ؟
    زياد : في بيروت
    هتان بحماس : لا لا كدا تغريني زياده
    زياد غمزله : الإغراءات هناك آكتر
    هتان : تقوولي _ آشر على رايز إللي كان يهرج مع غسان - دا كل ماقله ابغى اسافر يوديني ماليزيا هلك اهلي
    رامي قال لزياد : رايز يدرس في ماليزيا
    زياد طالع في رايز وضحك : دوبي فهمت المثل إللي يقولك من عاشر قوم 40 يوما سار منهم
    رامي فهم زياد وضحك
    رايز ماسمعهم .. هتان على نياته مافهم شي بس ابتسم بغباء
    بعد سآعه ونص
    كانو بيشربو الشاهي والمجلس مكتظ باأصوات الرجال كل واحد منشغل بموضوع مع إللي جمبو
    رامي جلس جمب ابوه علشان يكلمه وزياد جا معاه
    رامي بملل : خلاص ماتبغو تمشو مره زودتوها
    ابو رامي : المفروض إنتا لذا الوقت تكون جالس معاها
    رامي بتآفف : طفشت منها ولا مغصوب كمان اجلس معاها ح
    ابو رامي قاطعه وقلو بهمس : في حريقه إنتا على هيا اهم شي إنكم _ اشرلو بيدو يعني مخطوبين _
    ابو زياد بعد ماكان يهرج مع عم ساره وهوا كاره نفسو في دا المكان وجه نظراته لرامي : على البركه يارامي
    رامي : الله يبارك فيك ..يلا عقبال زياد
    ابو زياد باإستحقار تام ولا كآنو ولد إللي بيهرج عنو : عقبالو في إيه زوواج ؟؟
    رامي : طبعا
    ابو زياد : إن شالله مع إنو كتير بعد العلاقات المتعدده يجيهم الإيدز فامدري ولدي حيلحق ولا لأ
    زياد بلا مبالاه قلو: اعوذ بلله فاول خير يارجال
    ابو زياد : إنتا عارف نسبة المصابين بالإيدز في المملكه كل عام بيزداااد بـ
    رامي قاطه لأنو مايبغى يسير مضاربه بينهم زي كل مره يتقابلو : إيش لنا بدي المواضيع دحين ..الله يشفيهم
    ابو زياد : آميين
    زياد : آميين ويهديهم
    رامي اتذكر عقد واجبه وقال : زياد إيش صرلك داك اليوم
    زياد ناسي : متى ؟
    رامي : لما وصلتك المستشفى
    زياد (( دا الآدمي مافي احمر منو))
    ابو زياد : مستشفى ؟؟!!
    زياد بيستغبي يمكن رامي يفهمو ويغير الهرجه : مستشفى ؟؟!
    رامي : انا نفسي بس افهم مين ضربك
    زياد (( يحرق اهلك ياشيخ )) : انتا في إيه تهرج لايكون قصدك لما وصلتني المستشفى علشان عماد ؟
    رامي سكت وبعدها فهم إنو زياد مايبغى ابوه يعرف شي : ايوا ماقلتلي كيفه دحين ؟
    زياد : لا الحمدالله آحسن من اول
    رامي : الحمدالله
    ابو زياد : ومين ضربك ياسيد زياد
    زياد : ضرب ؟؟! .. بلله واحد بدا الطول والعرض كلو وتقولي مين ضربك حسستني إنو عمري 6 سنوات _ يضيع الهرجه _ انا حسافر الاسبوع الجاي لبنان
    ابو زياد عرف إنو سار شي بس زي العاده زياد مايحبه يدخل : رايح عمل ولا
    زياد قاطعه : آكيد.. وبعدين انا ايش عندي هناك غير العمل
    ابو زياد : آبدا مافي شي .. بس حاول تخفف دي المره فضايح
    زياد طالع في ساعته : آووف خلاص ماتبغو تمشو
    ابو رامي خرج جواله : خلاص دحين ماشين بس اتصل على خالتك
    رامي وقف : خلاص انا رايح
    زياد وقف : وانا وراك
    ابو زياد : اتذكر إنو عندك بيت ياأفندي زياد
    زياد بتريقه : إن شالله اكتبلي العنوان
    ابو زياد طالعله بنظرات زياد فهمها على طول قال سلام وسلم على الرجال وخرج وبعدها ابوه لحقو ورامي وابوه خرجو من عندهم
    لاكن اهل ساره استمرت حفلتهم لين الساعه 7 الصباح
    ساره خالتها ام رنا وعماتها الثنتين بايتين عندهم علشان يخلصو من تنظيف اليبت في اليوم التاني
    غيرت ملابسها وانسدحت على سريرها بحجة إنها تعبانه وصاحيه من امس رقصت وضحكت وهرجت وهيا تصطنع الفرح ماتبغى احد يحس إنها ماتبغاه
    ماتبغى تحسس بذات عماتها إنو اخوهم ماقدر يصرف عليهم وخلى بنتو تتزوج علشان يقدر يأمنلهم مصاريف البيت اتغطت باللحاف وهيا تبكي وتكتم بكاها وشهقاتها
    الكل حولينها يضحكو ومو دارين عنها حسبوها نآآيمه مع إنو رنا الوحيده إللي حاسه إنها بتبكي بس مو قادره تروحلها قدامهم
    Ψ moda3bat la4e3aΨ
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الخميس أغسطس 26, 2010 5:35 pm

    دي نهاية الفصل السابع

    انتظروووو الفصل التامن


    avatar
    جذاب
    عضو جديد
    عضو جديد

    ذكر عدد المساهمات : 32
    نقاط : 2690
    الخبره : 20
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف جذاب في الجمعة أغسطس 27, 2010 6:00 pm

    البارت رووووعه

    ننتظر البارت الجديد
    avatar
    عذبة الروووح
    مشرفه الروايات والفرفشه
    مشرفه الروايات والفرفشه

    انثى عدد المساهمات : 286
    نقاط : 3009
    الخبره : 71
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010
    العمل/الترفيه : طالبه
    المزاج : رايقه

    رد: رواية مداعبات لاذعة / للكاتبه d3do3a

    مُساهمة من طرف عذبة الروووح في الجمعة أغسطس 27, 2010 6:20 pm

    استعدووووووووو

    البارت التامن وصل

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 5:19 am